لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





|[ فعاليات منتديات ليلاس]|

.:: الفعالية 1 ::.

.:: الفعالية 2 ::.

.:: الفعالية 3 ::.

.:: الفعالية 4 ::.

.:: الفعالية 5 ::.

.:: الفعالية 6 ::.



العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > روايات منوعة > روايات ألحان
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

روايات ألحان روايات ألحان


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 30-09-13, 08:13 PM   المشاركة رقم: 16
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة العامة
فريق كتابة الروايات الرومانسية
عضو في فريق الترجمة
ملكة عالم الطفل


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 77546
المشاركات: 67,628
الجنس أنثى
معدل التقييم: Rehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدع
نقاط التقييم: 100945

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Rehana غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Rehana المنتدى : روايات ألحان
افتراضي رد: 121- غرام حتى الموت - روايات الحان المكتوبة

 
دعوه لزيارة موضوعي

سمعت انتونيا خطواته على السلم ثم اغلق الباب محدثا صوتاً اف لقد رحل اخيراً ستستطيع ان تفكر ملياً لتزيد الامور جلاء وتتخذ قرارت اكثر تعقلاً.
على البطاقة التي اعاطاها إياها كان مدوناً عنوان ورقم تليفون مكتب عقارات وكذلك اسم المديرة.. سيدة تدعى دوريس جريسون.
لقد قدرت انتونيا هذه الحركة البطولية حق تقديرها , إن هذا الفعل يشهد على شهامة جيرالد وسمو نفسه بدرجة ادهشتها.
على الرغم من ليلتها المؤرقة, استيقظت انتونيا في كامل لياقتها .
صباح اليوم التالي, ارتدت الجينز وتي شيرت واجرت جولة استكشافية في الانحاء ثم تولت العمل. بعد نصف ساعة كانت النوافذ مفتوحة على مصاريعها , تغيرت ملامح الصالون راضية بالنتيجة , تمددت بضع لحظات بجوار ماثيو على السجادة.منتديات ليلاس
منتديات ليلاس
قالت وهي تنظر الى طفلها:
- هذا افضل, أليس كذلك؟ على الاقل اصبح المكان الآن اكثر إضاءة واكثر اتساعاً لتتجول فيه. حاول الطفل ان ينهض لكنه سقط على الارض.
- لا تقلق يا عزيزي لن تتأخر في المشي على اربع, وعندئذ لن أضطر الى حملك بصفة مستمرة.
تنهدت:
- انه حقاً منزل والدك , وحاول ان يمسك بكرته الحمراء التي تدحرجت الى نهاية الحجرة.
تذكرت انتونيا مشهد الامس , عندما احضر جيرالد اليها الكرة .
لقد قال : إن ماحدث له عندما رأها هو الحب من أول نظرة.
هكذا وبدون أي تفسير , صحيح أم خطأ؟ على أية حال, لم يكن بوسعها إلا ان تهنئ نفسها بقدرتها على مقاومة جاذبيته. امكست الطفل ووضعته على بطنه.
قالت وهي تداعبه:
- استمتع بسنك ياعزيزي سترى ان المرء عندما يكبر تبدأ معه المشكلات.
على غير المتوقع ظهر جيرالد بعد قليل برفقة فيكتوريا الشهيرة , دهش الا ثنان عندما شاهدا انتونيا وراء احد المقاعد تلاعب طفلها لعبة الاختباء وهو يضحك ويزحف على السجادة.
- انتونيا.
نهضت على الفور وقد اعتراها الخجل لظهورها بهذا المظهر امامه وامام حماتها , اعتذر جيرالد عن اقتحامه المنزل وعلل ذلك بوجود الباب مواريا, لقد استبدل ببدلته قميصا لبنياً مفتوحاً يكشف عند صدره الأسمر وبنطلوناً رمادياً.
- انتونيا اقدم لك جدتي فيكتوريا سانكلير , إنها كانت تتحرق شوقاً لمقابلتك.
دعتهما انتونيا ليجلسا.
كانت فيكتوريا امرأة ضئيلة الحجم , جافة , شعرها ابيض وموثوق الى أعلى على شكل شنيون , بدت لها من أول وهلة امرأة مقيتة.

 
 

 

عرض البوم صور Rehana   رد مع اقتباس
قديم 30-09-13, 08:14 PM   المشاركة رقم: 17
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة العامة
فريق كتابة الروايات الرومانسية
عضو في فريق الترجمة
ملكة عالم الطفل


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 77546
المشاركات: 67,628
الجنس أنثى
معدل التقييم: Rehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدع
نقاط التقييم: 100945

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Rehana غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Rehana المنتدى : روايات ألحان
افتراضي رد: 121- غرام حتى الموت - روايات الحان المكتوبة

 
دعوه لزيارة موضوعي

جالت ببصرها في الحجرة قبل ان تجلس في احد المقاعد:
قالت بصوت غاضب:
- إني ألاحظ انك غيرت وضع الاثاث.
نظرت انتونيا حولها:
- نعم, هذا اكثر مرحاً ألا تجدينه كذلك؟
اجابت فيكتوريا بنبرة حادة:
- منذ اكثر من أربعين سنة لم يلمس شخص أي شيء في هذا المكان.
- حقاً؟ يالها من خسارة!
اختار ماثيو هذه اللحظة لصراخه مطلقاً صيحات عالية:
سبق جيرالد والدة الطفل واخذه بين ذراعيه وجلس معه على الاريكة.
قال وعلى شفتيه ابتسامة عريضة:
- هذا هو ماثيو ياجدتي.
- ام م.. من الواضح انه لم يأخذ الكثير عن ابيه.
اجابت انتونيا وقد جرحها هذا التعليق:
- إنه ليس بحاجة الى ان يشبه أحد.
إن كيل لم يكذب كانت فيكتوريا حقاً لا تطاق , لولا خشيتها من الإساءة الى جيرالد لقذفت بها خارجاً هذه العجوز الجافة.ريحانة
منتديات ليلاس
ابتعلت انتونيا غضبها وقررت ان تحتفظ بهدوئها امام المدعوة فيكتوريا سانكلير التي لم تكف عن النظر اليها بعداء.
قال جيرالد:
- إن لـ ماثيو نفس لون شعر كيل.
تحرك ماثيو بين ذراعي جيرالد. ظلت انتونيا ساكنة كالتمثال .
قالت فيكتوريا:
- هذه المرة الاولى التي أراك فيها تضع طفلاً على ركبتيك.
كان جيرالد يتأمل الطفل الذي اظهر إعجابه بساعة معصمه.
اجاب:
- بدون شك لأن الفرصة لم تسنح لي بذلك.
- نعم, إنك تقضي كل ايام السبت في لعب الجولف مع اصدقائك.
اجاب:
- من الطيب التغيير من آن لآخر.
- لماذا؟
- لأن الوقت قد حان.
التفتت فيكتوريا نحو انتونيا وقالت:
- يؤسفني انك لم تجيبي على خطاباتي. ولكن في النهاية يسعدني انك ترضخين لالتزاماتك العائلية.
قالت انتونيا:
- انا لا ارضخ لشيء على الاطلاق.
قال جيرالد:
- لقد اخبرتك ياجدتي ان انتونيا تريد ان تبيع المنزل وتقيم في مكان آخر.
- نعم, اخبرتني بذلك , لكني لم اصدق كلمة واحدة.
إن انتونيا قد اصبحت أرملة الآن وتحمل اسم عائلة سانكلير.
شعرت انتونيا بالدماء تغلي في عروقها. قالت منفعلة وقد القت نظرة على ماثيو الذي تسلق كتف جيرالد واخذ يلعب بازرار القميص.

 
 

 

عرض البوم صور Rehana   رد مع اقتباس
قديم 30-09-13, 08:15 PM   المشاركة رقم: 18
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة العامة
فريق كتابة الروايات الرومانسية
عضو في فريق الترجمة
ملكة عالم الطفل


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 77546
المشاركات: 67,628
الجنس أنثى
معدل التقييم: Rehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدع
نقاط التقييم: 100945

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Rehana غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Rehana المنتدى : روايات ألحان
افتراضي رد: 121- غرام حتى الموت - روايات الحان المكتوبة

 
دعوه لزيارة موضوعي

استطردت فيكتوريا:
- ليكن , انا لا اعرف اجدادك , لكني اتمنى فقط ان تكوني تربيت على تحمل المسؤولية.
اجابت انتونيا:
- مع احترامي , اسمحي لي ان اقولك : إن هذا الأمر لا يعينك.
قاطعها جيرالد وفي صوته مسحة سخرية:
- لا جدوى من الإصرار يا فيكتوريا لن تؤدي في..
استطردت فيكتوريا:
- هل لي الفخر ان اتعرف على اسم عائلتك؟
لم تستطع انتونيا ان تمنع نفسها من الابتسام.ريحانة
- يبدو انه سيكون امراً مدهشاً ان تدورا في حلقات مفرغة.
اومأت السيدة العجوز رأسها :
- هذا تماماً مافكرت فيه.
فكرت انتونيا بعمق في المكانة المرموقة المرتبطة باسم سانكلير وفي الالتزامات الاجتماعية التي تترتب على هذا الاسم إن الأمر يعني - قبل أي شيء - ان تحافظ على شرف وسمعة العائلة.
لم تصبر انتونيا على ابداء استيائها وقد جرحها تلميح فيكتوريا بافتقادها للالتزام.
منتديات ليلاس
قالت بانفعال:
- لا تسعي الى ان تجعلي مني نموذجاً لأرملة سانكلير انت تضيعين وقتك بمجرد ان ابيع المنزل سأذهب أنا وماثيو.
- ماثيو ابن كيل ومكانه هنا.
فاقدة الصبر ومضطربة في نفس الوقت لمشهد ماثيو جالساً على ركبتي جيرالد , امكست انتونيا طفلها واجابت:
- دون أي قصد في إهانتك اعلمي ياسيدتي ان كيل لم يعجبه ابداً هذا المكان ولم يكن ابداً ليعود الى هنا.
بدت فيكتوريا مهتزة فجأة , قالت بصوت مهتز فجأة:
- بالنسبة لموته ..
- نعم؟
- هل كان يعاني؟
- لا, لقد رحل بسرعة.
لقي زوج انتونيا حتفه في حادث طائرة عندما كان في طريقه من مدريد الى باريس ليحضر احد المعارض , تحطمت الطائرة فوق بيرنيه. مات كل الركاب في الكارثة.
غير جيرالد وضع جلوسه فلفت انتباه انتونيا التي ابتعدت بحركة آلية.
اقترح عليها جيرالد قائلاً:
- هل تريدين ان اطلب من جاسبير توصيلك حتى تنالي قسطاً من الراحة؟
اجابت السيدة العجوز بانها ليست متعبة , وبأنها على أية حال قادرة على استدعاء سائقها بنفسها القابع امام المنزل.
لمعت عينا جيرالد فكرت انتونيا ان هذين الشخصين يفهمان بعضهما البعض.
اعتدلت فيكتوريا في جلستها.
- حسنا الآن لابد انك ستقيمين حفلاً.
- حفلاً!
- نعم لكي تقدمي نفسك الى المجتمع الراقي في فيرفيو . السبت القادم مثلاً سيمنحنا هذا اسبوعاً للإعداد.

 
 

 

عرض البوم صور Rehana   رد مع اقتباس
قديم 30-09-13, 08:16 PM   المشاركة رقم: 19
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة العامة
فريق كتابة الروايات الرومانسية
عضو في فريق الترجمة
ملكة عالم الطفل


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 77546
المشاركات: 67,628
الجنس أنثى
معدل التقييم: Rehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدع
نقاط التقييم: 100945

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Rehana غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Rehana المنتدى : روايات ألحان
افتراضي رد: 121- غرام حتى الموت - روايات الحان المكتوبة

 
دعوه لزيارة موضوعي

تبع كلماتها حوار بين الجدة والحفيد, وكل منهما يصر على ان يكون الحفل في منزله واخيراً توصلا الى اتفاق: ان يقام الحفل في منزل جيرالد ويعهد الى فكتوريا بتوجيه الدعوات.
نهض الاثنان وقال جيرالد:
- سأرافقك حتى السيارة.
- الن ترحل الآن؟
- نعم سأبقى قليلاً.
قبل ان تغادر الحجرة التفتت فيكتوريا الى ماثيو وقالت:
- إن له حقاً نفس شعر والده, لقد كان كيل ولداً جميلاً جداً.
أومأت انتونيا برأسها ونظرت اليهما وهما يبتعدان , إنهما شخصان مؤثران للغاية كل على طريقته.
تأملت طفلهابحب.ريحانة
- انت ايها الطفل الجميل, كيف ترى عائلتك؟ إنهم اناس غريبو الاطوار, أليس كذلك؟ غرباء ولا يسهل العيش معهم, كما كان يقول والدك.
تمتم الصغير:
- ماما, ماما.
ثم وضع يده في فمه.
منتديات ليلاس
- يبدو انك منسجم جداً مع جيرالد , أليس كذلك؟ لتكن حذرا في اختيار اصدقائك ياصغيري.
عاد جيرالد
- لقد فاجأتكما وانتما منغمسان في الحديث.
- نعم, أنا وماثيو نتحدث كثيراً , لقد حان الوقت ليتلقى بعض النصائح.
علق بلطف:
- يبدو معجباً ايضاً بصوتك ووجهك الجميل.
قالت:
- اشكرك.
- عفواً.
تبادلا النظرات, سألها:
- ماذا استطيع ان افعل لكي أساعدك؟
- لتساعدني؟
- نعم , لقد بدلت اماكن كل الاثاث تقريباً في هذه الحجرة. إذا استمررت في هذا في كل المنزل فسوف اجزل لك بعض العون.
قالت انتونيا في خاطرها , لماذا يظهر لها إذن كل هذا اللطف والود؟
- لا انوي إجراء أي تعديلات جديدة اليوم , وعلى الرغم من ذلك مازال هناك خدمة اطلبها منك.
- إني اسمعك.
- هذا المنزل يحتاج الى نظافة كاملة وليس فقط مجرد إزالة الغبار , هل تعرف احداً؟
خبط جيرالد على جبهته.
- بالتأكيد كم أنا غبي.. مربيتي لديها اخت شابة تبحث عن عمل . سأحدثها بطلبك بمجرد عودتي و سأخبرك بما توصلت اليه.

 
 

 

عرض البوم صور Rehana   رد مع اقتباس
قديم 30-09-13, 08:17 PM   المشاركة رقم: 20
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة العامة
فريق كتابة الروايات الرومانسية
عضو في فريق الترجمة
ملكة عالم الطفل


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 77546
المشاركات: 67,628
الجنس أنثى
معدل التقييم: Rehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدع
نقاط التقييم: 100945

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Rehana غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Rehana المنتدى : روايات ألحان
افتراضي رد: 121- غرام حتى الموت - روايات الحان المكتوبة

 
دعوه لزيارة موضوعي

- تماما, آسفة ولكنه وقت إرضاع ماثيو.
حملق اليها جيرالد.
- هل ترضعينه رضاعة طبيعية.
توردت انتويا خجلاً. اجابته وفي حلقها غصة:
- لا, للآسف, لااستطيع إرضاعه, وفقاً لتشخيص الطبيب, يرجع ذلك الى الصدمة التي تعرضت لها بعد وفاة وكيل , لكن اطمئن إن ماثيو يفرغ البيبيرونة دون عناء.
همس :
- مازال هناك شيء واحد.
سألته بصوت لا يكاد يسمع.
- ماذا إذن؟
- تعالي لنتناول العشاء عندي هذا المساء.
- لا..
أصر مؤكداً لها انه سيجد شخصا يوثق به يعتني بـ ماثيو , ومادحاً مهارة آنا مربيته في الاعتناء بالاطفال.
تمسكت برفضها دون جدوى أعاد جيرالد دعوته لها محاولا التأثير عليها بابتسامته الساحرة.
همس :
- مساء غد إذن؟
هزمتها رقته وانتهى بها الأمر ان سلمت له. تنهدت :
- حسناً.
ارتسمت على شفتيه ابتسامة عريضة.
منتصرا وسعيداً, انصرف جيرالد مشدوهة, نظرت اليه انتونيا وهو يبتعد , بينما كان يخترق الباب صاحت:
- هيه! انتظر ! انا حتى لا اعرف اين تسكن عاد .
- لا ابعد كثيراً عن الشاطئ, على بعد حوالي خمسمائة متر. تستطيعين رؤية المنزل من غرفتك.

 
 

 

عرض البوم صور Rehana   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الجان, دار ميوزيك, روايات, روايات مكتوبة, روايات الحان, روايات الحان المكتوبة, روايات رومانسية, غرام حتى الموت
facebook



جديد مواضيع قسم روايات ألحان
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 08:18 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية