لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > روايات منوعة > روايات ألحان
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

روايات ألحان روايات ألحان


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 29-09-13, 07:34 PM   المشاركة رقم: 11
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة العامة
فريق كتابة الروايات الرومانسية
عضو في فريق الترجمة
ملكة عالم الطفل


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 77546
المشاركات: 66,545
الجنس أنثى
معدل التقييم: Rehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدع
نقاط التقييم: 100813

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Rehana غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Rehana المنتدى : روايات ألحان
افتراضي رد: 121- غرام حتى الموت - روايات الحان المكتوبة

 
دعوه لزيارة موضوعي

كيف كانت تعيش مع هذا القبيح؟!
قال جيرالد ساخراً:
- اعتقد انكما لم تناقشا ذلك ابداً اثناء حياته , اليس كذلك؟
قالت بصوت به مرارة :
- نعم , كنا نتحدث عن المستقبل.
قد نرى الزمان طويلاً ولكن الحاضر يجري دائماً.
إن فكرة علاقة كيل الزوجية مع اللجميلة انتونيا ونعيمه ببراءتها وسذاجتها لم تكن واضحة.
لقد كان فظاً وثائراً!
- لم يتحدث ماكسويل عن الطفل.
اجابت باشمئزاز:
- ببساطة لأنني لم أكن اعرف في هذا الوقت بحملي.
- لماذا لم تخبري العائلة بعد ذلك؟
- لأن ذلك لا يهمهم في شيء.ريحانة
ادار جيرالد القلم الرصاص من بين اصابعه واستطرد:
- انتونيا.
- ارجوك ياجيرالد.
رجع الى الخلف متكئا الى مقعده.
- في حالة كونك ارملة كيل فأنت ترثين المنزل, ولكن ان يكون لك منه اطفال فهذا يعطيك الحق في ميراث اسهمه وسنداته التي عادت الى الاسرة, للأسف لقد جاء ماثيو متأخراً.
- من قال لك إنه ابنه؟
منتديات ليلاس
لاشيء كان هذا السؤال يحرق شفتيه , فهذا هو أول مايسأله أي شخص غير جيرالد , لكنه كان حريصا على الا يصدر عنه أي عمل اخرق وخاصة بعد مقابلتهما القصيرة على الشاطئ.
- تماماً.
- يمكنك الاطمئنان ياسيد سانكلير , ماثيو ليس بحاجة الى هذا المال وليست لدي حالياً اية نية في المطالبة به.
- بالتأكيد, الم يكن كيل ليوافق على هذا الرأي لو كان حياً.
- ماذا تعرف انت عن ذلك؟
نهض وجلس على حافة مكتبه , افزعتها هذه الحركة التي قربته من مكان جلوسها , حتى لو تحلت بكل إرادة العالم لما استطاعت ان تتجاهل حضور المدعو جيرالد سانكلير بكل وسامته ورجولته انه الصورة المثالية لرجل الاعمال الذي تخيلته.
سألته:
- هل تعود نبرتك المعادية لي الى كيل؟ إننا لم نتحاب ابداً..
نظرت اليه في عينيه مباشرة :
- ساكون في منتهى الصراحة معك, كان كيل لا يحبك على الاطلاق وكذلك اسرته باكملها حتى إنني كونت فكرة مسبقة غير طيبة عنكم , اي انني لا اعرفكم.
كانت هذه الفرصة التي لن يأتي بعدها . ومن الآن فصاعداً , لايهم إذا كانت زوجة ابن عمه المتوفي, او انها عاشت معه عشر سنوات وانجبت منه طفلا, كان كل هذا قصة قديمة, اما الآن فكل مايشغل باله ان يأخذها بين ذراعيه وينهل من رحيق شفتيها العذب.
- هذا صحيح ولكن الآن لدينا كل الوقت لنتعارف.
تذكرت انتونيا لقاءهما السحري على الشاطئ والشعور الغريب المجنون الذي زرعه فيها بمجرد لمسة.
قالت مفسرة :
- جئت فقط لأطلب منك مفتاح المنزل.
- فهمت.
نهض وبداه في جيبيه:
- متى وصلت؟
- بالأمس.
نهضت بدورها, ووقفت خلف مقعدها.
سأل جيرالد:
- اين ماثيو؟
- في فندق ريفاج تقوم برعايته فتاة شابة دبرها لي مدير الفندق.
- لست مضطرة إذن الى العودة على الفور.
أومات برأسها :لا.
- في هذه الحالة سأوصلك الى المنزل.
- لا عليك.
- بلى ياعزيزتي , بلى.

 
 

 

عرض البوم صور Rehana   رد مع اقتباس
قديم 30-09-13, 08:06 PM   المشاركة رقم: 12
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة العامة
فريق كتابة الروايات الرومانسية
عضو في فريق الترجمة
ملكة عالم الطفل


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 77546
المشاركات: 66,545
الجنس أنثى
معدل التقييم: Rehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدع
نقاط التقييم: 100813

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Rehana غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Rehana المنتدى : روايات ألحان
افتراضي رد: 121- غرام حتى الموت - روايات الحان المكتوبة

 
دعوه لزيارة موضوعي

الفصل الثاني

كان منزل طفولة كيل مماثلاً تماماً للوصف الذي وصفه كيل لزوجته بناء قديماً , كئيباً وصارماً , مجهزاً بأثاث ملائم.
قال جيرالد بينما تضع انتونيا سترتها على ظهر المقعد:
- يرجع تاريخ هذا المنزل الى بداية القرن الحالي.
لقد وافقت انتونيا على ان يوصلها بشرط ان تتبعه في سيارتها الخاصة.
استطرد:
- كما تستطيعين ملاحظة ذلك, إنه منزل فني على الطراز القديم.
أقام فيه والدا كيل بعد زواجهما بدون شك , وفي نيتهما إقامة أسرة كبيرة العدد..فهناك غرف لخمسة فرداً وعلى الرغم من ذلك كان كيل طفلهما الوحيد.

 
 

 

عرض البوم صور Rehana   رد مع اقتباس
قديم 30-09-13, 08:08 PM   المشاركة رقم: 13
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة العامة
فريق كتابة الروايات الرومانسية
عضو في فريق الترجمة
ملكة عالم الطفل


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 77546
المشاركات: 66,545
الجنس أنثى
معدل التقييم: Rehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدع
نقاط التقييم: 100813

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Rehana غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Rehana المنتدى : روايات ألحان
افتراضي رد: 121- غرام حتى الموت - روايات الحان المكتوبة

 
دعوه لزيارة موضوعي

فتحت انتونيا الصالون , كان يكيفيها ان ترى الاثاث المكسو بالقطيفة, والصور الشخصية المعلقة على الحوائط و المزهريات الصينية الموضوعة على الطاولات لتدرك ان شابا مفعما بالموهبة والرجولة لابد ان يضيق ذرعا بهذا السجن الانيق وينتهز اول فرصة ليفر.منتديات ليلاس
قالت:
- لم يعجب كيل هذا المنزل ابدا , كان يقول إنه كان يشعر فيه بالاختناق.
واقفا في منتصف الغرفة تبعها جيرالد ببصره:
-لا بد انه تحدث معك كثيرا عنا, اما بالنسبة لنا , فلم يرسل لنا باخباره منذ عشر سنوات , كنا نعرف فقط انه يشغل مهنة فنية , وبدون اي تحديد آخر, أو أي شيء عنك سوى ان اسمك انتونيا.
قالت انتونيا:
- المكان ضعيف الإضاءة.
ازاحت الستائر الثقيلة التي تحجب النوافذ الفينيسية الطويلة , اغرقت اشعة الشمس المكان وانعكست على قطع الاثاث الفخمة اللامعة.
قال جيرالد:
- إن شارلوت لا تفتح النوافذ ابداً على مايبدو.
- ومارأيك ؟
منتديات ليلاس
ابتسم اليها في لطف ممازاد دقات قلبها:
- هذا يبدو لي دائماً كئيباً, على الرغم من انني قد تربيت في مثل هذا الجو.
- لايبدو انك عانيت كثيراً هذا الجو بما انك مازلت هنا , اقصد في نفس المدينة.
- نعم , لكن لاحظي انني املك منزلي الخاص.
إنه أبهى واكثر إضاءة ومؤسس على طراز حديث لويس السادس عشر ولم تحصل إلا على خط رفيع من التراب.
قال جيرالد:
- يأتي احد الاشخاص كل اسبوع لتنظيف.
لم ترد فيكتوريا ان تضع غطاء ضد الاتربة لأنها كانت تنتظر دائماً عودة كيل.
- كان يمكنها ان تنتظر طويلاً.
قال جيرالد معلقاً في رفق:
- هذا سلوك يخلو من الرحمة, هل كنت ستوافقينه.
- هذا السلوك صادر عن كيل وليس عني.
- يسعدني سماع ذلك.
اقشعرت بسماعها تلك الكلمات تنبهت انتونيا لأثر ذلك الرجل عليها فقررت على الفور ان تضع حداً حتى لاتنشأ تعقيدات لا تنتهي.
بخطى ثابتة, توجهت صوب السلم.
قالت:
- إذا كان الطابق الأعلى بحالة جيدة ايضا فسوف يمكنني الانتقال الى هنا من الغد مع ماثيو سيكفيني ان أعيد الكهرباء والخط التليفوني.منتديات ليلاس
- اتنوين البقاء هنا إذن؟
كان يتبعها كظلها بينما كانت تتفحص الغرف الواحدة تلو الاخرى.
اجابت وهي تدفع باباً آخر:
- نعم, مؤقتاً , إن بيع المنزل يعد أكثر نفعاً من البقاء فيه.

 
 

 

عرض البوم صور Rehana   رد مع اقتباس
قديم 30-09-13, 08:11 PM   المشاركة رقم: 14
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة العامة
فريق كتابة الروايات الرومانسية
عضو في فريق الترجمة
ملكة عالم الطفل


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 77546
المشاركات: 66,545
الجنس أنثى
معدل التقييم: Rehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدع
نقاط التقييم: 100813

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Rehana غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Rehana المنتدى : روايات ألحان
افتراضي رد: 121- غرام حتى الموت - روايات الحان المكتوبة

 
دعوه لزيارة موضوعي

- ها؟
امسك ذراعها.
- لا تستطيعين بيعه.
كان يفصلهما بضعة سنتيمترات, استطاعت ان تتبين ملامح وجهه الصارمة في الظلام , شفتيه وكذلك نظرته القاسية مع احتفاظها بقدرتها على النظر في حنان.
- انت حر في ان تحقق من ذلك سترى انني وفقاً لوصية كيل أرث المنزل باكمله ويمكنني التصرف فيه وفقا لرغبتي.
- كنت اتوقع على عكس ذلك انك ستمكثين به بصفة دائمة.
أومأت برأسها , لا.
بدا جيرالد متأثراً جداً بقرارها.
اتخذت نبرة اكثر لطفاً وامسكت يده.
- انصت الي, إني مدركة تماماً ارتباطك بهذا المكان , ودهشتك إذن لأني..
- بالنسبة لي, دهشتي , هي أنت!
في لحظة وجدت نفسها بين ذراعيه.
همس:
- كم أنت جميلة , وغامضة ومفعمة بالانوثة وستكونين لي.
اجابت في فزع وهي تتخلص من قبضته:
- لا.
حاول ان يضمها من جديد ولكنها ابتعدت:
- لنتوقف عند هذا الحد , ارجوك.ريحانة
مأخوذاً بانجذابه نحوها , لزمه بعض الوقت ليستعيد تفكيره.
منتديات ليلاس
شيئا فشيئا عاد ذهنه الى العمل ورتب افكاره , وهاهي قد فحصت الحجرة , إنها مضاءة بشكل جيد وموثثة بتواضع وتؤدي الى حجرة اخرى أصغر حجماً.
قال جيرالد بصوت أجش:
- هذه الحجرة لم يشغلها احد ابداً.
قالت موجهة اليه ظهرها:
- ساقيم فيها وسينام ماثيو في الحجرة الصغيرة المجاورة.
- انتونيا..
- أروع مافي الاطفال انهم يستطيعون النوم في أي مكان.
- انظري اليّ يا انتونيا.
استدارت , كم هو وسيم في هذه البدلة , كم يبدو مفعماً بالحيوية والحزم!
- لاتستطيعين إنكار مايحدث بيننا.
- بلى.
انبعث من عينيه الزرقاوين وميض.
- هناك شيء غامض يحدث بيننا يا انتونيا وهذا واضح ,انجذاب لايقاوم , قوة تدفعنا الواحد نحو الآخر, كما حدث في هذا الصباح عندما اعطيتك الكرة .
مرت بيدها بين شعرها.
- نعم , لكن ليس في نيتي على الإطلاق الانسياق وراء هذا الانجذاب وانصحك بأن تفعل نفس الشيء, وهذا سيجنبنا الكثير من التعقيدات.
- التعقيدات.
- التعقيدات!
وقفت عند النافذة المطلة على الخليج كان المنزل معزولاً وسط الكثبان الرملية مظلاً على المحيط ذي اللون الاخضر الزمردي.

 
 

 

عرض البوم صور Rehana   رد مع اقتباس
قديم 30-09-13, 08:12 PM   المشاركة رقم: 15
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة العامة
فريق كتابة الروايات الرومانسية
عضو في فريق الترجمة
ملكة عالم الطفل


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 77546
المشاركات: 66,545
الجنس أنثى
معدل التقييم: Rehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدع
نقاط التقييم: 100813

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Rehana غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Rehana المنتدى : روايات ألحان
افتراضي رد: 121- غرام حتى الموت - روايات الحان المكتوبة

 
دعوه لزيارة موضوعي

- فسري لي موقفك يا انتونيا.
- إنني أرملة ابن عمك يا جيرالد.
امسك ذراعها واجبرها على الا لتفات اليه.
- تماماً أرملته ولقد مر أكثر من سنة على وفاة كيل.
- هذا لا يغير في الأمر شيئاً.
- لا افهم .
- انوي ان أربي ابنه كما كان سيفعل بنفسه.
- أين هذا؟
- مازلت لا اعرف.
- هذا يدهشني فيك تبدين واثقة .. المنزل , الاسرة , نحن الاثنان.
اعترضت قائلة :
- ليس هناك شيء بيني وبينك ! إننا لم نتقابل إلا هذا الصباح.
- وأنا عجبت بك من أول نظرة.منتديات ليلاس
تلعثمت:
- أنا ..أنا آسفة, إنه خطئي بالتأكيد.
منتديات ليلاس
- هذا ليس خطأ احد, انه عطرك , شفتاك , عيناك...إنني لا افكر إلا في ذلك منذ الصباح.
- اخيراً يا جيرالد حاول ان تفهم!
- اشرحي لي.
- اكتفي بما قلته لك تواً, ليس هناك شيء بيننا. آسفة حقاً .
- لا عليك.
خيم صمت ثقيل على الحجرة .
- اعتقد انه لا طائل من أن اسألك. أما زلت تحتفظين بخاتم زواجك؟!
اخرج من جيبه بطاقة . قال وهو يمد يده اليها:
- خذي هذا مكتب عقاري.
وبنبرة لطيفة استطرد:
- لم يسعفني الوقت بالتأكيد لأخبر فيكتوريا بقدومك لكني متأكد انها ستتلهف على لقائك وكذلك ماثيو.
قالت:
- إني دهشة لأنك تتحدث بلسانها , وفقاً لكلام كيل : إنها امرأة فظة.
- انا لاشك في انها ستسعد بالتعرف على زوجة ابنها وحفيدها في حالة كون ماثيو ابن كيل.
- وماذا إذن؟
فزعت فجأة لهذا الموضوع: إن ماثيو هو بالتأكيد آخر ابن شرعي لسلالة عائلة سانكلير النبلاء.
عرض عليها جيرالد ان تأتي في اليوم التالي لتناول العشاء عند فيكتوريا . رفضت رفضاً قاطعاً, أصر وبقيت عند رأيها:
- سأقضي اليوم في إفراغ اشيائي من الحقائب وساكون متعبة في اليوم التالي.
- هل ساخبرها إذن بزيارتك لها غداً؟
- سنرى.
- ليكن.
غادر جيرالد على وعد بإعادة الخط التليفوني والكهرباء .

 
 

 

عرض البوم صور Rehana   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الجان, دار ميوزيك, روايات, روايات مكتوبة, روايات الحان, روايات الحان المكتوبة, روايات رومانسية, غرام حتى الموت
facebook



جديد مواضيع قسم روايات ألحان
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 07:47 AM.


مجلة الاميرات  | اية الكرسي mp3  | القران الكريم mp3  | الرقية الشرعية mp3  | شات جوال  | شات قلب 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية