لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com






العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (3) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-05-14, 05:37 AM   المشاركة رقم: 166
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
محرر مجلة ليلاس

البيانات
التسجيل: Sep 2010
العضوية: 190966
المشاركات: 20,103
الجنس أنثى
معدل التقييم: تفاحة فواحة عضو مشهور للجميعتفاحة فواحة عضو مشهور للجميعتفاحة فواحة عضو مشهور للجميعتفاحة فواحة عضو مشهور للجميعتفاحة فواحة عضو مشهور للجميعتفاحة فواحة عضو مشهور للجميعتفاحة فواحة عضو مشهور للجميعتفاحة فواحة عضو مشهور للجميعتفاحة فواحة عضو مشهور للجميعتفاحة فواحة عضو مشهور للجميعتفاحة فواحة عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 11911

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
تفاحة فواحة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: بنيت البيت طوبه طوبه لحد ماصرنا حموله ، للكاتبة : غيمة عطر

 


بالامارات ..
كان الدكتور يعاينهاا .. وناصر واقف قريب لهاا يراقب تصرفات الدكتور .. من اخذ الضغط بنفسه .. ومن سمع نبض القلب .. ومن اخذت الممرضه الحراره وغيره ..

ناصر بتسأئل : اخبرني كيف حالها ..
الدكتور : كل شي على ما يرام .. ولكن يبدو عليها التعب واضح .. وخضوعها لنوع كهذا من الولادات .. عرضها لتعب جسماني كبيير ..
ناصر بخوف : ولماذا لم تفيق بعد .. هل يوجد مشكله ماء ..
الدكتور بأبتسامه طمنه : لا ابدا .. قلت لك هذا.. هي فقط تحتاج لمزيد من الراحه كي تستطيع ان تفيق ..
ناصر : يارب .. ناظر فيهاا واستأذن الدكتور طالع من عندهمم .. وهو واقف بقل حيله ما يعرف وش يسوي ..
شلون ممكن يصحيها .. وشلون يقدر يبث فيها القوه لتقدر تصحى ..

ظل متنح بمكانه اكثر من عشر دقايق .. ومن بعدهاا ابتسسم .. اكيد مافي غيرها..
طلع من عندها بسرعه متوجهه للحضانه ..


.
.
.



وقرييب الساعه خمس ونص العصر .. طلعوا من الاجتمااع ..
خالد يضحك .. وكلهم جوالاتهم بيدينهم .. : هههههههههههه يا زينه .. ما حال الحول ولا دار الدور على ضحككم انت وياه الا وجايكم استدعاء ..
فيصل مبتسم :خير اللهم اجعله خيير..
محمد مستفهم : ليه وش صاير .. ما قالت لك شي .. ولا انت خرشتك لحالك وبتأكل غيره معناا ..
خالد : ا ابد سلامتك .. انا احضان ووله .. وتبيني اجيها البيتت ..
محمد وكأنه فهم : هه اجل الدور جاي لي اناا ..
فيصل بضحكه : هههههه اجل ان طالع منهاا ..

زياد والدفتر بيده .. يتكلم وهو يكتب فيه : حسستوني انكم رايحين لصدام اعنبو داركم ما كأنها جدتكم ..!!
محمد التفت عليه : ايه لا تفلسف زيياده تراك كلها شهر شهر ونص .. ويتم استدعاءك ..
رفع وجه وتنهد : يااامن شافتييي بسس ما عندي مشكله .. ولا لا ارابط وامسك شفتات عندهاا ..

تركي مسررع مر من عندهمم ..: بعدي والله يا عمتي .. والله انها بنت رجال اللي هازتكم وخارشتكمم ..

خالد يناظر فيه : ايه شوي شوي الباب قدامك قزاز لا تضرب فييه .. وما امداا كلمته يخلصهاا الا ورجله ضاربه بطرف الباب متعثرر
ويلتف عليهم يتكلم من بعيد ما سمعووه ويضحكون عليه ..




.
.
.


جالسه على الكنبه .. وتصيح تكلمه وتبي تفهم ادق ادق التفاصيل : ووش جابه الله لا يحيه ..
وام ناصر وجمانه بأهتمام يسمعوون ..

امه ببكي .. ما علي منه .. ولا وش جاي له ولا وش يبي .. قولي .. وش قال عن اختك ..
.. الله يخلييك يا يمه .. اتصل يمكن يمسكك عليه ..
حاول .. لا تتركه ..
يارب الحمد لله على سلامتهاا .. شلونها طيب .. من عندهاا .. ومتى ..
ياربي يا حبيبي .. احفظ بنيتي يا ربي ..

طيب يا يمه .. لا تتأخر .. بنتظرك وبتصل بعد شووي .. ايه خله عندك .. لا لا تقفله حطه بالشاحن وبتصل ..
فمان الله ..

سكرت منه .. وعيونهم متعلقه عليها ..

ام ناصر بعبره .. والوجه مسود والكدلا واضح عليه ..
: طمنيني يا وخيتي .. شلونهم .. شلون العيال ..
ام عبدالعزيز تصيح بقهر .. : ولدت عبيير .. جابت بنت ..
جمانه بفرحه .. وام ناصر بعد : الحممد لله عالسلامه . يارب لك لحمد والشكر ..
ام عبدالعزيز بقهر .. وش يلامته .. بنتي ولدت قبل وقتهاا .. والله اعلم بحالهااا .. محد عندهااا محد يباريهااا ..
وناصر رمي هالكلمنتين وقفل جواله .. بيقطع قلبي على بنتي هالولد بيقطع قلبييي ..

جمانه تمس عى كتف امها وتهديهاأ ..
وام ناصر ما امدى فرحت الا وتكدرت من سمعت كلام ام عبدالعزيز .. فعلا من عندها الببنت ..

ياربي رحمتك الطف فيناا ..

ام عبدالعزيز فزت بقهر .. : ولااا .. مع الشين قواه عيين .. جاي للمستشفى يشووف اخووه..
وش يشووف .. جثه هامده الله لا يـ....

ام ناصر تمنعها بغصه : لا تدعين .. تحسبي الله هو نعم الوكيل .. ادعي ربي يسلم عيالنا ويردهم بالسلامه ..
مسحت على صدرها ام عبدالعزيز بحره وقهرر .. اآآه يا بنتي .. آآه ياربي ..
احفظهاا ياربي .. احميها بعينك اللي ماتنام .. ياربي استودعتك اياهااا ..

تقوم م ناصصر بعجز من عندهم .. وبيدها لجوال بتحاول .. عل وعسى يرد عليهاا ..


.
.
.

على مغيب الشمس ..
كانت ندى جايه لاهلهاا .. وسما جالسه بالصاله .. ورناا دخلت عليهم بوجه ذابل مسحووب لونه .. ولا ينقال لهاا عروس حتى ..
.. السلاام عليكم ..

سما اللي كانت منزله راسها تحركه ببطن يوسف تضحكه .. رفعت راسها بدخلتها .. وبفرحه : هلا والله وغلاا ..
ندى بترحيب : وعليكم السلام .. هلا رناوي ..
رنا بمجامله .. ابتسمت لندى .. ولا عببرت سماا اللي بهتت من حست بشطفتها .. ومع كذا ولا همهاا ...
سألت عنها بكل ود وسرععه ومشااغبه : شلونك رنوو اللحين .. عسااك اشووا .. خوفتيناا عليك الله يهداك الصبح ..
وبضحكه والله يا كذبنا عـ....... لتقطعهاا رناا بجفاا : ووش له خابه روحك .. تكذبين وتألفين قصص بعد ..!!

سماا بعد ما كانت تضحك والفرحه بوجهها من جيتها .. كشت .. هذي المره الثانيه .. انبهتت .. وش فيهاا البنت ..!!
لتسألها ندى بأحراج لسماا .. : شفيك رنوو .. عسى ماشر .. ليش النفسيه زفت ..
رناا ببرود : مافيني شيي .. انتم اللي شفيكمم ..!!
ندى سكتت .. بين البنت ناار .. والاخلاق زفت .. سكتت ..
الا بدخله ريم عليهمم مسلمهه السلاام ..
الكل بهمس : وعليكمم السلاام ..
ولياا تركض وراهااا يادوب لحقت تدخل عليهم قبل يدخلون العيال لجدتهم وتنحششر هي برا لا فوق ولا عندهمم ..
: اشوووا .. لحقت علييكمم .. ومن انتبهت لرناا .. رنووو .. هلا والله .. سلاماات .. خخطااك السوو ..
رناا تناظر فيهم .. شفيهم هذولا .. : خطاك اللاش ..
ببرأئه وصفاوه ليا : شلوونك اللحين .. عسااك اشووا ..
رنا بعصبييه : شفييييكم انتممم .. كل من دخلت تسألني شلووني وشلوووني .. فيكمم شيي انتمم ..

ليا بخرعه ما توقعت هالرد .. قلب وجهها اسود وخنقتها العبره .. هي وش قالت .. !!
لتنزل رجلهاا سماا من الكنب وبجديه تخرشهاا : انت اللي شفييك بسم الله عليناا .. راكب راسك ميه جني وجايه تنافخين عليناا .. سألناك شفيك ووشلونك .. ما سبيناك اعتقد ولا خرشناا ..!!

رنا بدون شعور واعصاب مفتلته : انا اصص ولا كلمهه ماني متحمله منك حرف واحد .. كله منك وبسببك ..!!
سناا عيونها طايره : وشووو .. كله مني .. وبسببي .. هو شوهوو اصلاا ..

رم تعدلت بجلستها وبخرش : هييه هييه انتي وياهاا .. وشفيكم بسم الله ..
ندى بأستغراب : تعوذوا من ابليس وش جاكمم ..

سما تلتفت لندى اللي جنبه : وش يدريني عنه هذي .. جايه وماسكتنا خرش وحده ورا الثانيه .. ليشش وش سويناا ..الحمد لله والشكرر ..!!
رنا بقهر وشي يفوور بداخل : خليني ساكته سمووه واقصري شررك احسسن لك ..!!

سماا طارت عيونه .. شو ساكته عليه .. وش هي مسويه عشان تخاف منه : لا تكلمي حبيتي .. وش انتي ساكته علييه ..

رييم بصوت اطول : هيييييييييه . هشش انتي وياهاا .. لا يسمعونكم اللي برااا ..
وسما ترد .. ورناا تلمح .. وريم تهدي .. وندى تحاول تفكك .. وليا عالجنب بكل خووف تترقب ..




.
.
.


اما عند الجده .. كلهمم موجودين ..
ام فيصل .. وام خالد .. وام سعود .. وبدريه وحبيبتها وصديقتها ام تركي ..
والعيال جميعا .. مع سعود وتري للي مالهم دخل..
وابو سعود توه صاحي من النوم .. ويتقهوى عند امه .. ويشوف ما بخاطرهاا ..

كانت تقهويه ام سعوود .. وهي يآكل من صحن التمر اللي قباله ..

وفيصل يسحب الربطه من يد جدته ويكلمها بثقل وزعل خفيف : لا ما ينفع .. مرتفه يا جده ضغطك .. وش له ووشش هو عشانه ..!!
الجده بزعل يالله تتكلم : كله منكمم .. وش منه يعني ..!!

منصور يضحك : ههههه لا ولله الا هذا فقد شيخه .. اجل لا تزوجت انا وطلعت يمه وش بتعمليين ..!!
الجده بخنااق : ههى اكل كبر راسك .. مانت مرضيني ياولد .. وعمر

منصور بضحك وبروح رياضيه : هههههههههههه والله يا يمه ماجاء النصيب .. ولا لقيت اللي بهواي ..
امه بزعل رفع ضغطهاا : ووووين تبي تلقاهاا وانت ما سعييت .. يا منيصيير طلعت روحي .. وكأني اشحذك الجنه .. ما كأني طالبتن اشوف زوجتك وعيالك ..
فيصصل التفت عليه .. وغمز له يخفف .. لان ضغط الجده مشلل ..
منصوور ومثل كل مره .. مرر الموضوع : ابششري ابشري باللي يرضيك ولا تزعلين ..

ابو سعود بهدوء : آمري يمه .. وش اللي يرضيك وتآمرين فيه ..
الجده تراكت وبزعل تتكلم : تاللي يرضيني يابو سعدوو وانتم يا عيال .. لا هي الدنيا طالبتكم تحطونها تحت اسبال يديني .. !! ولاهو شي يقص ظهوركم ومستحيل ..
اللي طالبتته يا وليدي .. جمعتكم عندي ولمتكم .. ششوفتكم وروحتكم ودخلتكم علي .. ظهر وصبح وليل ..
مثل ما كنا وتعودناا عليه .. ياوليدي ما يرضيني غير شوفتكم عندي هنياا .. هذا يصبح وهذا يمسي .. واشوفكم بخيير وعافيه ماهو كلن منجحر له ببيت وبغرفه ما يدري عن هواا الثاني ..

عمم المكان السكووت .. ليلقونها تعاتبهم .. ونبرات صوتهاا تتكسر بين كلمه والثانيه .. والغصه واضحه بين نبراتهاا .. وتحسيبها للعمر اللي راح واللي بقى لهاا ..

ليقطع كلامها ابو سعود من نزلت دمعتهاا : وحنى لك يا يمه بحلك وترحالك .. والله لا يقطع حل من حلاله .. وما يبعد لا الشوف ..
الجده بزعل ودمووع : وانااا وش بقاالي عشان يبعد شوفكم عن عيني ..

فيصل بهدوء : وهذا حنى حولك وحواليك يا جده .. بس أشري ..
الجده بزعل .. وقلبها منتفخ : لا ولهه مانتم بحولي .. لا اللي عندي بالبيت .. تقصده وتقصد سعود ومنصور .. ولا هاللي طلعوا وابعدووا عني ..
ما تقولي يا خالد لو ما اتصلت اليوم وطلبتك .. كم لي ما شفتكك ..
وانت يا محممد .. ما تقولي متى هي اخر مره شوفتي لك .. هقوتي ماعقب عزيمه جيتك من سفرك ..
وانت يهاللي هايت لي بهالبران .. والثانني اللي ما غير يجرجر بهالكتب اللي ما ندري وش نهايتهاا ..

الكل ساكت .. ما يعرفون وش يقولون .. هس منتفخه ومحتشيه .. وباينه انها مصفصفه كلامها قبل يجون .. اي اقناع بهالوقت ما راح يفيد معها دام الزعل حاامي ..

لتنطق بعد سكوت دام ثواني : كلكم تدرون وش يرضيني ولاهو خافيكمم .. كل ما بقى لي سنيوات ..
ولا اقفيت عنكممم .. قبل تفتحون عزاي .. تفرقوا كل واحدن منكم ببيتت .. وعزوا هالناس بهالبيت وقفلوه من بعدي ..

بدريه بجززع : يمممه .. اذكري الله .. لك طووله العممر .. وكلهم تفدوها وطلبوا ربهم لها لطوله بالعمر ..

مسحت دمووع غرقت بها عيونها بشيلتها .. وبمحاوله ثباات قدامها تكلمتت بحزم : انت يا خالد .. تعرف اللي يرضيني .. وانت يامحمد مثله والوكاد امك قالت لك ..
وكلكم .. جميعكم كبيركم وصغيركم .. تعرفون رضااي وهواي ..

ان كان لي خاطر عندكم تلبوونه .. وماكان لشيبااتتي وهي تطلع طرف من شعرها تشده لهم قدر وقيمه .. سوو ما تبوون وبهوواكمم ..

ليصمت المجلس كله بثواني .. ما عدا من نفسهاا هي تنتظر منهم جواب بدقايق تحسهاا من جممر . لينطقوون واحد ورا الثاني بتمم باللي تبين وتآمريين ..


الجده برضاا .. وعلاماات فرحح ودموع سكبت من جديد .. فتحت يدينها ودعتت ربي يخليهم لها ولا يفرقهمم ويحفظهم لهاا ويحميهم بعينه اللي ما تنااام ..

ومن بعد ما سكتت بثواني ..
لتتنحنح ام خالد طالبتهاا .. : الحمد لله على الرضا يا خالتي .. وعلى تمام الامور .. وعساكم على هالحال والقرب وأكثرر ..
ومثل ما تتمنين قرب عيالك يا خالتي وقره عينك فيهمم .. انا بعد اتمنى قرب ولدي ورضااي عليه اتمناه له قبل يتمناه ويرجيه هو مني ..

الجده تسمع لها بحرص وفهمم .. وغيرهاا يسمع وقلبه يرجف .. وطرف يسمع يدعي ربي فييه يلطف ..
ام خالد بطلب : يا خالتي .. ودام الكل حاضر وحننا جمييع .. انا ما يرضيني ولا يرجعني لا فرحتي بولدي ..

خالد يناظر بأمه وتشدد .. ويدعي ربه ( اللهم اني لا اسألك رد القضاء ولكني أسألك اللطف فيه ):....................
وام سعوود قلبها يرجف عدد الثواني اللي تمرر وتحس بثقلهاا وحر جمرهاا ..
الجده : اسلمي وافرحي بولدك .. آمري يام خالد .. وما ظنتي خالد عايف رضااك ..!! ولا لا يا خاالد ..

خالد يناظر بأمه .. وجدته .. عيونه متصلبه .. وجسمه بينفجر من شده .. ولا قادر ييأيد ولا يعارض وعمه موجوود ..:.............. الاا.. نطقهاا ببحه نشفت ريقه ..

امه بطلب وتسرباات فرححه مشت لقلبهاا نطقت : اطلب سماا يابو سعوود لولدي خالد .. وما ظنتي بلقى مثلها لولدي .. والله العالم والشاهد انها بالبال لو ما حصصل لناا هالظرف ..

الجده : يا خيره الله .. وياخييره الله ..
ابو سعود انصدم .. قالت له ام سعود .. بس ما اخذهاا بأكب من انها تكون كلام حريم واننقال .. ليلقاهاا جازمه وتطلبهااا قدام الكل ..
ولخالد .. وخالد رجال ما ينرد ..
تنحنح : والله خالد ولدي .. وسما بنتي .. واذا دورت رجال .. ماني لاقي مثل خالد احد .. والتفت لخالد اللي نزل راسه .. وشد يده عالجلسه اكبرر من انه ينقال او انه يُتصور .. بس خالد ربي رزقه ببنـ.......

لتقاطعه ام خالد .. : ويرزقه ربي بسماء بعد .. وهذي رضويتي .. والشرع محلل له اربع .. وانا ما شفته متزوج عشان امنعه من الثانيه ..
الجده بسوال : هاه يا خاالد .. وش قلت ..؟؟

ابو سعود بحرج ومسؤوليه : مانت مجبر يا خالد .. ول بنتي بجبرها على شي وانا ابوك .. ان كان لبنت بهواك ورضاك .. هذي هي بروح وبسلها لك .. وان كـ....
لتقاطعه الجده : ووش كان وما كاان .. حنا ما خيرنااه بالبنت يابوو سعوود .. حنا خيرنااه برضا امهه ..

ام سعوود طارت عيونهااا .. وش خيرنااه برضاا امه .. وبنتي كبش الفداء يعني ..!!
سكت ابو سعود وش يقول عقب كلام امهه ..

وخالد .. ناار وشبت فيه .. اي موقف يحاولون يحطونه فييه وحطووه .. اي خيار يبونه يختاار ..
رضا والده وجحيم دنيا .. ولا عقوق فيها وعذاب دنيا وآخره ..

وش يبونه ينطق .. وش يبونه يقول ..

وش المفروض عليه اصلاا يقووول .. خلاص هم انتههوا .. خذوا االقرار .. واتقوا وعقدوا ..
مرجعين له الشور بأيش ولا بأيشش ..

الام تتكلم .. الجده تساند .. وحيره عمم .. وحرقه قلبب ..
وش المفرووض يكون الرد ..





كتتت



والله ما حسيت يناسب هالمقطع الا كت كريستووو ..
توني اتلذذ بطعمهاا .. واثاريهاا كذا يا كريسس وما دريناا ههههههه


اشوفكم بأذن الله بطوبه قريبه .. وقريبه جداا ..
مساويه لتفاعلكم .. ودعمكم .. وهمتكم معااي ..

بكل خير اشوفكم يارب ..

 
 

 

عرض البوم صور تفاحة فواحة   رد مع اقتباس
قديم 08-05-14, 01:15 AM   المشاركة رقم: 167
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
محرر مجلة ليلاس

البيانات
التسجيل: Sep 2010
العضوية: 190966
المشاركات: 20,103
الجنس أنثى
معدل التقييم: تفاحة فواحة عضو مشهور للجميعتفاحة فواحة عضو مشهور للجميعتفاحة فواحة عضو مشهور للجميعتفاحة فواحة عضو مشهور للجميعتفاحة فواحة عضو مشهور للجميعتفاحة فواحة عضو مشهور للجميعتفاحة فواحة عضو مشهور للجميعتفاحة فواحة عضو مشهور للجميعتفاحة فواحة عضو مشهور للجميعتفاحة فواحة عضو مشهور للجميعتفاحة فواحة عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 11911

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
تفاحة فواحة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: بنيت البيت طوبه طوبه لحد ماصرنا حموله ، للكاتبة : غيمة عطر

 

الطوبه الثامنه والستون ..

.
.

يمر الوقت ويثبت لك غلاك ان الله احياني ..

.
.
قرآءه ممتعه ..

.
.


ابو سعود بحرج ومسؤوليه : مانت مجبر يا خالد .. ولا بنتي بجبرها على شي وانا ابوك ..
ان كان البنت بهواك ورضاك .. هذي هي بروح وبسلها لك .. وان كـ....
لتقاطعه الجده : ووش كان وما كاان .. حنا ما خيرنااه بالبنت يابوو سعوود .. حنا خيرنااه برضا امهه ..

ام سعوود طارت عيونهااا .. وش خيرنااه برضاا امه .. وبنتي كبش الفداء يعني ..!!
سكت ابو سعود وش يقول عقب كلام امهه ..

وخالد .. ناار وشبت فيه .. اي موقف يحاولون يحطونه فييه وحطووه .. اي خيار يبونه يختاار ..
رضا والده وجحيم دنيا .. ولا عقوق فيها وعذاب دنيا وآخره ..

وش يبونه ينطق .. وش يبونه يقول ..

وش المفروض عليه اصلاا يقووول .. خلاص هم انتههوا .. خذوا االقرار .. واتفقوا وعقدوا ..
مرجعين له الشور بأيش ولا بأيشش ..

الام تتكلم .. الجده تساند .. وحيره عمم .. وحرقه قلبب ..
وش المفرووض يكون الرد ..

عمه بتقدير لموقفه ووضعه ..ولتكون ففيه مساحه يتفادون فيها اي غلط ممكن يصير ..
و بعقلانيه نطق وعشان ما يظلم احد تحمل على نفسه : خالد .. مابي منكك رد اللحين ..
وانا واثق فيك وببرك لامك .. خل الموضوع على جنب وفكر براحتكك ..

ام خالد طارت عيونها .. ما توقعت رد ابو سعوود ..!
وام سعوود بس توهاا تتنفس.. فيه امل تنقذ بنتهاا .. لتنكتمم من ردت الجده ..
بجزع : ابوو سعووود .. وهو برضا الولده تفكييير ..!!

ابو سعود بجديه التفتت لامه و سحب نفس : اذكري الله يا يمه .. هذا زواج ومماهو بلعب ..
وخالد ما عق بأمه اول .. ماهو عاد بيعق فيها تالي .. لاتخلطون الامرين ببعض ..
وهالامور ما تنأخذ بهالشكل ..

الجده بوقفه مع ام خالد .. : ولا اعتقد امه طالبتن منه مستحيل .. ما طلبت الا فرحته وراحته ..

خالد بعد جممود ثقل على صدره .. : يممه .. جدتي .. مـ...
الجده قاطعته بزعلل : خااالد .. اسمعها مني ياوليدي .. وبفلته لسان ..
:يوم انها طلبت طلاق بنت الناس .. انا من وقف لهاا .. ووقفت معاك وانت ادرى ..
لا تفشلني وتردها وتردني يوم طلبت اقل حق لهاا عليك بفرحتها فيك بزواجكك ..

خالد صدع راسه ..
.. اي ضغط يمارسونه عليه .. وقدام ميين .. قدام الكل والاهل ..
كيف نظرتهم .. كيف تقييمهم .. ماعاد يحس انه يسحب نفسس .. انسحب كل الاكسجيين ..

ومن بدت الامور تتكلم صوب زينه .. ويمسهاا الكلام .. وهو يسمعهمم يبررون له بزواجه بعدم خدمتها له وتعبهاا
.. انقهر .. وبأحساس بالذنب تجاهاا وهو يتخيل بس شكلهاا .. بالغصب نطق مسكتهمم : تمم تــم يممه تممم ..
قالهاا منقههر .. وجهه منحقن دمم .. حراره وحر تركزز فييه ..

لتبتسمم امهه بفرحه .. وجدته بالمباركه .. وعمه برحمه لحاله يناظر فييه ..
وش يقدرر يقوول ما يقدر يساعده ويرفضه .. لانه رجال ما ينرفضض ..!!
وفجيعه مرت عمه ما تنساها ليووم الديين ..

ليهمس ابو سعود لسعود : قمم اسأل اختكك يا سعوود ..



....... ندى بتوتر ورجفه ..وقلب يرجف دخلت وبصوت تحاول تخليه ثابت .. وقدام الجميع .. : هي موافقه خالي .. ..!!

سعووود طارت عيونه .. وش موافقه .. وش هالعجله .. وش قله هالادبب ..!!
قامم بسررعه يبي بسس يروح يمسكها يلعن خيرهاا .. على هالحركه ..
ليلقى ندى بحرج تعترض طريقه .. وبهمس : خلها تكفى ..
وبنظره جانبيه ويدينه منقبضه بشده ..: لييه .. ليه ..
ليلقاهااا تكمل بترجي : تكفى يا سعووود ..خلهااا
وهي تبعد عن طريقه للجهه الثانيه وهو بقهرر كممل طلعته من المجلس لبرااا مو مسستوعب وش هالجرآه وهالوقاحه ..!!
امداهممم يتكلموون اصلا عشان يجي ردهاا قله ددب قلهه ادب وحيااا بعد ..

ام سعود منشله .. منصدمه .. وشو موافقه .. وليه .. ووين اللي وصتهاا علييه ..!!
خالد .. منبهتت .. ما قال تمم الا وهقوته فيهاا هي بالرفضض.. شلون صار عكس اللي يبيه .. ما توقع هالشيي ..
ولا توقع انها منتظرته عشان يجي الرد بهالسرعه ..


ابوها .. بأي سرعه تمت هالاموور .. وليش من قالت امها له ما اخذ الموضوع بجديه ..!!

اما الجده .. ماكانت سايعتها الفرحه .. وهذا ثالث حفيدين من احفادها بيتزوجوون ...
وام خالد معها مو مصدقه انه تمت الاموور بسهالات ..



.
.
.

وبدبي ..
جالسين بالكوفيهات القريبه من النافوره الشهيره والراقصه .. يتكلم معها ويسولف وبقد ما يقدر يحاول يسعدهاا ..
وهي معاه ولا هي معاه .. الخوف مسيطر عليها .. وبنفس الوقت ودها تعيش اللحظه معاه عشان تنسى اللي قبله ..

شيخه بأبتسامه .. : من غير تحدي ... يمكن ما بجيب نكهته .. بس عصيراتي وكوفيهاتي بتدمنهاا ..
حازم مبتسم على هالثقه .. : هه وهذا الشريط حطيتيه بحلقكك .. وبجرك فييه ان ما طلع عالاقل مو موازي .. مشابهه لهالنكهه يا ست شيخه ..
ابتسمت من ورا حجابها وبثقه : وانا قلت لك بتدمنه ..
حازم ضحك .. والتفكير اللي بباله طلع للسانه علطول .. : وبالمره .. سنعي هاللي عندي بالبيت .. شربوني كوفي بييوم وقبل مهمه كبيره لي ..
اكذب عليك ان قلت لك الطعم كأنه حلتيته ..
من قال حلتيته وكيف وصفه وتعبير وجهه : ماتت ضحك: ههههههههههههههه
بمجاراه له: عسى ما انمغصت منه بس ..
حازم يرشف من كوبه : ربك ستر ..
بأمنيه تنهد : دووم مستوره معك يارب ..


سكتت .. وهو سكت .. وصوت الماء والموسيقى اللي حوالينهم شوي مزعجه ..
كانت تتفرج .. وهو هي كانت فرجته .. ما نزل عينه من عليها ..

وبلحضه شافت شي غريب عند السور .. والتفتت عليه بتنبه يشوفه معهاا .. وبتلقائيه مع لفتهااا : حااازمم شوو...
سكتت من شافت تتنيحته فيها وخجلت ... ليتنهد هوو : وش اشووف ..
خجلت منه .. والى متى هالفهااوه فيهاا .. صارت تستحي اكثثر .. وصعب اكثر عليها انها تتعود عليه وعلى نظراته ..
تخربطت .. ماتدري شتقول :..........
ليتكلمم بصدقه وجديه : تدرين .. اكثر شي مو عاجبني فيني اسمي .. وهاللحين تغير رايي ..
بسألك .. هو انتي كذاا .. ولا هذا كلامك مبرمج ..
طارت عيونهاا .. شفيه الرجال .. توقعته اثقل .. ما توقعته كذا ..

يفصصل بلحظات .. تنصدمم منه .. وسرعاان ما تشوفه مكترب ..
بخجل : شلون مبرمج ..!!
حازم بجديه : ماهو مبرمج .. اقصد هي هذي طبيعته ..
بدون شعور هي : وهو تغيير عليك ..
حازم بأهتمام : لا ..
شيخه بأبتسامه : وهذي هي طبيعتي .. ما تصنعت شي ..

تراجع على وراه بكرسيه .. وشد شعره على وراه والتفت يمين ويسار : الا والله ضاعك علومك يا حازم ..
ضحكت بداخلهاا .. الظاهر الرجال مجتمعه كله رجال وجلافه .. ومن كثر ماهو مندمج فيهم .. كل شي مبهره فيهاا ..

لتلقاه يسألهاا بجديه واضح / المصيبه شلون برجع دوامي يا بنت الناس ..
ما قدرت ما تمسك روحها وتضحك : ههههههههههههههه .. تقدر بأذن الله تقدر ..
وبتذكر قال : والله توني اعذرهم يوم صفوا لي اخوتك يوم خذيتك .. واثاريهم طايحين بالدبسس ..
شيخه طرت عيونهاا .. وش دبسسه .. قالت تنبه : هذولا اخوانني ..
حازم بحزم : ولو ماهم اخوتك .. كان ما خليتك تطبين بيتكم عند اهلك .. واحمد ربي انهمم اخوتكك ..

فهمته .. ماتقدر تجاريه اكثثر .. يحرجهاا اكثرر .. وتتخربط وما تبي تجيب العيد عنده ..
وهيبته عندها ما تحسهاا انخفضت شوي لتاخذ وتعطي بسهوله ..




وبأماره ثانيه .. من الامارات العربيه المتحده ..
كان ساحب الممرضه معه من الحضانه لغرفه عبيير.. يبيها تشيل البنت ماهو قادر يشيلهاا ..
وبس دخل الغرفه .. ودخلتها الممرضه معااه .. تكلم بخفوت .. : شيليها لي ..
شالتهاا الممرضه وهي تضحك .. ما تدري وش فيه .. والمصيبه وش هي .. المصيبه البنت متفككه ماهي مربوطه .. ويخاف يخلع لها يد ولا رجل ..

بيضاء ودبدوبه وشعرهاا اسود ومتكووم كله على جنب بعد ترتيب شوي .. ملبسينها المستشفى روب ابيض رجلينهاا من تحته منكمششه وشادتهم لنفسها فوق ..
شالوها من سريرهاا ويدينها بالهواء تتحرك بأنزعاج .. تدور الام .. تدور القلب ونبضه .. تدور للريحه .. تدور الامان والصدر ..

تهنكرت شوي .. بتبكي .. هزهاا ابوهاا بخووف وبسرعه قربهاا لامها اللي مو حاسه بالدنياا حوالينهاا ..
متنفخه البنت .. ومتصفطه وبخف الريشه .. شايلهاا واللفه طايحه على جوانب يدينه مو ملتفه عالبنت ..

سمى بالرحمن الرحييم .. ونزلهاا بشويشش على صدر امهاا ..
كانت بتتكلم الممرضه .. بتقول انتبه لا تطيح .. اششر لهاا بلااا .. بس تعالي عدليهاا ..
جتها الممرضه وبسرعه شالتها من صدر امهاا وقلبتها على بطنهاا ليكون راسهاا برقبه امهاا وجسمهاا الصغير المتكور على صدر امهاا
وانفاسهاا الصغيررررونه والسريعه تلفحهاا برقبتهاا ..
وبسرعه يدينها المتحرره بالهواء .. تمسسكت بالحب .. بالحنان .. بالريييحه .. بالااام .. مسككت يدها الصغيرونه بأطراف شعر امهاا ..
ومناغاتها كان على قرب من مسمع امهااا وبرقبتهاا .. كأنها تناديهااا واليد الثانيه تتخبط بوجهها وكأنها تصحيهاا .. تنبهاا .. تبيها تقووم لهااا ..

تسارع نبضهاا .. وتسارع نفسهاا .. وتحس بالتثقل الخفيف اللي على صدرهاا .. والشد العشوائي لشعرها والتخبط بوجهاا ..
الرييحه .. النعووومه .. وش هالكتله اللي انحطت عللي ..
ووش هالايدين اللي حواليني ..
تسمعه ينبهاا .. يناديهاا .. وبأذن الثانيه .. تسمع مناغات جنينهاا .. انفاااسه وتكورره عليهاا ..
تحس بمسسح يده على راسهاا ينبهاا .. وهي تبي تقوووم .. تبي تقووم .. تبي تشييل هالروووح ..
بصعوووبه فتحت عيونهاا .. والثقل بأجفانهااا يجبرهاا تسكرهمم ..

ترددات الضوء لعينهاا .. والثقل بجسمهاا ما نعهاا .. بتبكيي .. ايه بتبكيي ..
ومن حست بالخف من على صدرهاا .. بقوووه واصرار فتحت عيونهاا .. وكأنهاا تمنعهمم وتقولهم لاا ..
فهمم عليهاا ناصر .. وقال للمرضه خليهاا .. بصعوبه حركت يدهاا .. تبي تلمسهاا .. تبي تضمهاا اكثثر ..
تبي تتشبث فيهاا مثل ما هالبنت متشبثه بأطراف شعرهاا ووجهها .. بس خذوهاا منهاا ..

نزلت دموعهاا .. تحس صعوووبه بنفسهاا .. تبي تقوووم .. تبي تتحرك تآخذهاا ..
حس ناصر .. وبشجاعه شوي .. حضن بنته بين يديه وبحذر شالهاا .. ماخذهاا من الممرضه : تعالي .. تعالي بابا ..
انزعججت .. لييه .. ليه اخذهاا .. وبسرعه ارتجفت من ترددت بأذنها نبراات بكاهاا .. تبيييني .. تبييني ..
وانا ابيهاا ابيهاا ..

بمحاوله للكلام .. وبمحاوله انها تشد على نفسهاا : خـ ـليهاا ..
ناصر للمرضه : ارفعيهاا شوي .. ورجع يكلمهاا .. بخليهاا برجعهاا لك .. بس صحصحي شوووي ..
بوجع رااس .. وغثييان وتعب : صصـ ــأحيه .. خااــيههاا
ضحكك ناصصر .. ورحمها على لهفتهاا .. وعلى بكى بنته اللي اشتغلت,, وكأنها جزعانه ليه يآخذونها من امهااا ..
حتى يلاقون الدكتور داخل علييهم بمناداه من الممرضه .. وهي يتنحى شووي من قرب وسلم ويبي يفحصهاا ..








 
 

 

عرض البوم صور تفاحة فواحة   رد مع اقتباس
قديم 08-05-14, 01:17 AM   المشاركة رقم: 168
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
محرر مجلة ليلاس

البيانات
التسجيل: Sep 2010
العضوية: 190966
المشاركات: 20,103
الجنس أنثى
معدل التقييم: تفاحة فواحة عضو مشهور للجميعتفاحة فواحة عضو مشهور للجميعتفاحة فواحة عضو مشهور للجميعتفاحة فواحة عضو مشهور للجميعتفاحة فواحة عضو مشهور للجميعتفاحة فواحة عضو مشهور للجميعتفاحة فواحة عضو مشهور للجميعتفاحة فواحة عضو مشهور للجميعتفاحة فواحة عضو مشهور للجميعتفاحة فواحة عضو مشهور للجميعتفاحة فواحة عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 11911

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
تفاحة فواحة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: بنيت البيت طوبه طوبه لحد ماصرنا حموله ، للكاتبة : غيمة عطر

 

.
.
.


وعند زينه .. من دخل وهوو ساكت .. وان تكلم فهوو خناق ..
خرش خدامتها مع انها ما سوت شي يذكر ..
وضغطه عليهاا بالعياده ببجلستهاا .. طلع روحهها ..

مو قادره تتحمل الالم .. جالسه بالصاله بتقووم غرفتهاا بتتمدد بترتاح مو قادره ..
وهو مثل الصننم .. تحس وراه مصيبه .. وتدري انه فيه بلووى .. ما تعرف وش تسسوي ..
حتى الخدامه من خرشهاا اختفت ..

شي مو قادره تتحمله .. حس فيها من شافها رافعه رجلها ما تبي تلمسهاا الارض ..
قام بطوله وبحزم وبنفس مسكره : قومي ..
زينه ناظرت فيه وش قومي .. مو قادره تقوووم .. تحس رجلينها شادين من اصابعهاا لوركهاا ..
ما امدها تنطق بكلمه الا وشادها من يدهاا موقفه فاجعهااا ..
زينه بقلب رجف : آآآآآآآآه .. شفييييك ..
خالد مو متحمل نقاش .. وما وده اللي كاتمه ينفجر فيهاا : قومي امششي.. وشاللي تبينه ..
زينه بخووف تراجعت : ماابي شيي .. شفييك ..
شدد عليهاا بقووه بشدته ليدهاا : قومممي .. انا ماني غبيي .. شايفك واعرف حركاتك ..
قامتت برجفه .. والشهقه حابستهاا بالغصب ..: مابي شيي انت اللي شفييييك ..!! انا نطقت .. تكلمت ..!! قلت شيي ..
تركهاا من بعد ما وقفهاا .. وبتهديد ومن غييير اي مقدماات .. لانه عارف حركاتها وعارف اسلوبها ومواقف هروبهاا بعد ..
عيونه لحالهمم رعب.. وجابها لها من الاخير .. : اسمعيني ..
من اليوم ورايح .. اعتمدي على نفسك .. ان شفت عكااز .. ولا شفت حتتى الخدامه ماسكه لك يدكك تساعدكك حرولتك من جدد .. تسمعيين ..
نفضته من جنبهاا ومشكله انه عارف كل تصرفاتها تعجزهاا بكثير من الاحيان وتفضحهاا .. : وخررر .. بعد عنني ..
لا طلبت منك شيي لا تلبيي .. بس فكني من شررك ..
بصراخ شدهاا من عضدهااا : زينوووه .. اقصرري شررك وخلي هالليله تعديي على خييير..

برجفه : انت اللي بعد عني واقصصر شررك .. انتي اللي شفيييك .. صاير بعقلكك شيي .. ولا هاللي تعالجهمم اعدووك ...
ناااظر بالسقفف يأخذ نفسس يدعي ربه ما ينفلت : يالله صبررك .. وبسرعه دفهاا من صدرهاا لترجع تطيح عالكنب جالسه ماار من عندهاا لغرفتهمم ..
وهي بسس راحح ودخل : مجنووون .. مجنووووون ..

وبخفوت من حاولت تتعدل عالكنب ناقصني اناا .. ناقصني جنوون .. ناقصني يكمل ..
الله يستر من تاليهاا الله يسستر ..

.
.


جالس هو وامه بجناحهم .. ويتكلم يبي يفهم يبي تبربر لتصرف اخته ..
وهي برا مو قادره تدخل جناحهمم .. تدري واقفين لهاا وبينلعن خيرهاا ..
ومثل ما توقعتت .. بس دخلت وقفواا لهاا وجيههم مستعده لهاا اسئله وتحقيق .. وباين الذبحه اللي بتجيهاا منهمم ..

وبس هجمم عليهاا بيسحبهاا سعوود .. الا وركضضت تتخبى ورا مهاا : يممممه شوووفييه ..
امه وهي وراهاا وتضربهاا: وش اشووف فييه .. خليه يذبحكك يالغبييه .. يالبقرره ..
سما من دون مقدماات جلست تصييح .. وهي تسمعهمم امها تضربهاا ولا قادره تضرب زين لانهاا وراهاا .. وسعوود اللي تهزيئآته شاقه اذنهااا ..

وومن سكت : خلصتوووا ..!!

سعوود بس يتمنى يمسكهاا بس يمسكهاا : وبعد تطولين لسانك وجزعاانه .. !! لييه.. من جابرك .. وكأنك ما صدقتي على الله ..

سماا بقهر منه .. ومن كلامه .. : ايه ما صدقت على الله .. وابيه .. واذا ماهو عجبك لا تحضر .. وهو اللي خطبني ماهو انا اللي خطبته ..!
امها طارت عيونهاا .. وش فيها البنت انجنت .. انهبلت.. تقول هالكلام قدامنا وبكل بجاحه ..
التفتت عليهاا .. وعشان تحميها وشي اخف من شي .. دفتهاا وضربتهااا مدخلتهاا للدار ..


ومن دخلتهاا رمتهاا عاالسريرر وبعصبيه : هذي اللي وصيتك عليه .. هذا اللي قلت لك علييه ..
ما يبييك .. الرجااال ما يبيكك .. قلبه متعلق بزوجته رغم عجزهاا .. بتكونين كرسي طاااوله .. منشفففه لرضاوه امه يالغبييه ..
ما قلت لك ارفضضي .. ما قلت لا تعطينهم وجهه . ليشش توافقيين .. اعنبو دارك قبل نسألك جاا جوابكك لييييه لييييه ..
عنااد هوو ولا هباال ..

سماا على سريرها تصييح .. ما ترد عليهااا .. ومن حست برجفه امهاا :آآآآآآه .. بسسس بسسس .. وافقت وخلاااص بسسس ..
امهاا تآخذ نفسس بقهرر شدتها قومتهاا : من جابرك .. من غاصبكك .. ليشش وافقتي ..
سما قامت وبصرااخ : محد جابرني .. محدد غاصبنييي .. بس انا ابييه .. ابيييه ..
امهااا طايره عيونها .. وش فيها البينت .. وش ابيه .. لا والله ماهي صاحيه .. ولا هو من وعيي قسم بالله ..
قامت من عندهاا : هيين .. هيين يا سمووه.. انا اللي بدواك هين ..
وطلعت من عندهاا راجفه بالباب وراهااا ..

وبس رجفته وراهاا .. تحسست عضدهاا مكان ما انضربت وتألممت .. آآآه .. آآه ياربييي ..
رفعت رجلينهاا من على الارض للسرير .. تكورت مو مستوعبه اللي صار .. ولا شلوون صاار ..

قهرر .. قهرر تحسه متجمع بصدرهاا .. منهم كلهمم .. الكل بدوون استثناء .. الام .. الابو .. الاخ والصديققه ..
وقليله ادب ما فارت مسمعها من نطقوهاا .. همست ببكي : موقليله ادبب .. مووقليله ادببب ..



.
.


اما عند رنا .. جاء محمد واخذهاا بيرجعون البيت ..
وطول ماهم بالسياره وبالطريق .. وهو بعالم يفككر .. وهي بعاالم تفككر ..

.. الله يعينك يا خالد .. وش بتتحممل عشان تتحممل .. ولكن الله ان حب عبد ابتلااه .. اللهم لا نسألك رد القضاء ولكن نسألك اللطف فيه ..

اماا هي ..
اييه .. ادري .. ادري بتنقهر وتنفجع .. وافقت عليه وقدامك .. راحت من بين يديك ومافيه امل تكون لكك ..
طبيعي بيكوون هذا حالك ..

وما امداهاا توقف السياره قبال البيت .. الا شافها فاتحه الباب ونازله بسسرعه وعصبييه ..
التفتت عليهاا : شفيهاا هذيي .. الحممد لله والشكر ..
سحب مفتاحه من السياره .. ونز وسكر باب وقفلهاا ومشى لاحقهاا لممر البيت ..

وبس وقف وفتحهه .. دف الباب بيده ومسكهاا من عضدهاا بقووه هي زييين تعرفهاا ودخل معهااا ..
ومن سكره برجله وقف : اسمعيني رنااا .. انا ما تزوجت الا وابي راحه .. كبرري عقلك وبلاش حركات المبزرره هذذي ..!!
ولا بسس تحبين تلفتيين انتباه بأي شكلل ..!

رناا بتفك يدهاا : ووش سووويت..!!
محمد بعصبيه ..: لاااا .. ما تدرين وش سويتي .. كان ما انتظرتي اوقف اساسا .. ونازله والسياره تمششي .. ما تقولين لي وش فييك ..!!
رنا تفسخ طرحتهاا وتمشي من قدامه : مافيني شيي .. انت اللي اسأل نفسسك وش فييك ..!!
وماني محتاجه شي عشان الفت انتباهكك ولا انتبااه غييرك ..!!

ناظر فيهاا متعجب .. لاا اكيد البنت بعقلهاا وشه .. الحممد لله والشكر .. هذي شلون يتعامل معهاا ..
لا طيب ينفع .. ولا عقل ينفع .. ولا الخرش والخناق ينفع ..
مشى وتركهاا الكلام معهاا ضايع وكل يووم ينصدم اكثثر فيهاا .. ولا توقعهاا كذا اساسا ً ..



دخل الغرفه .. شافها راميه الشنطه والعباه على السرير .. وواقفه عند الخزانه وتسحب منها مخده ولحااف ..
بعيون طايره وحاجب مرفوع : ويين يا ست رنا ..!!
رنا ما تكلمت وبس توصل لهالنقطه تنخرس .. بس هو يفهم .. ويدري انها بتنام براا بالصاله .. ليه .. ووش السبب .. ولا هو عناد وبسس ..!!

مسكهاا وطيح المخده من يدهاا .. وبجديه : رنووه .. انا ما تزوجتك عشان تنامين بالصاله .. ولا تزوجتك عشن تفردين عضلاتك ..
تراني ساكت بمزاجي .. فلا تجنين على نفسسك احسسن لك ..!!

رناا بدموع : ولا انا تزوجتك عشان عشان تصبحني بخناق .. وننام على خنناق ..
محمد طارت عيونه : بالله .. وهو بجد انتي تنامين عندي .. وانت من يجيب الخناق لنفسسه ..
رناا .. اسمعيني زيين .. الرجال ان ما لقى راحتك ببيته وين يلقاهاا ..

رناا بفجيعه : هااااه .. ويين يلقااهاا .. بيدوور بييت ثانني .. بتتزوووج ..
محمد ناظر فيهاا .. لا البنتت من جدها متعقده نفسياا من هالسالفه .. ومن قال بيتزووج .. ووشلوون تفسسر الكلام هذي ..

قرب لهاا وهي تراجعت بخووف : هز راسهاا .. انتي شللون تفكريين .. كبري عقلك .. ما اخترتك وانا بنيتي وحده غييرك ..!!
وش ابي فييك اتزوجكك دامني بتززوج علييك ..!! ولا بسس همم على القلببب ..

رنا بسرعه الدمووع سكبتت : انا هممم على قلبكك .. وش عرفني عنكك .. انت قووولي ..
محمد بنفاذ صببر : وش اقوووولككك ..!!

رناا بخووف كانت بتهرب منه .. بس ما اعطااها مجال من تحركتت من قدامه .. وقفهاا بيده وحبسهاا ..
: رناا .. امسسحي هالفكره من بالك .. عيشي يومكك .. لاشفتي مني خطا حاسسبي .. لا تتوهمين وتفكرين وتجين تعاقبيني على خيالاتك ..!!

رنا بضععف بكت :احلف انك ما تتزووج عللي ..
محمد برحممه لها ولدموعهاا : انا قلت لك بتزووج عليك ؟؟
رنا نزلت راسهاا : لاا ..
محمد بأقناع : اجل ما ني متزووج .. لا قلت بتزوج تعالي حاسبي ..
رنا بخووف : يعني بتتزووج ..!!
محمد ودها يدفنها بالفراش وليبرد قلبه فيهاا : لا قلت اخطبي لي .. معنااه بتزووج .. اهجدي بسس ..

رنا بجديه بكتت : تخسسي .. والله ما اخطب لكك والله ..

محمد علق تفكيره .. منصدم ماهو من جدها هالانسانه ... هي صاحيه ولا تستهبل ..
وبعزز ثوورانهاا مالقى نفسه الا ميت ضحكك عليهاا .. الشي اللي فرفرهاا وجننهاا ..
وليحرقهاا ويبرد قلبه : لا بتروحين وتخطبيين وغصب عنكك .. هذا ان كنت بتزووج يالمجنونه ..
وجربي اطلعي برا هالغرفه .. لا تلومين الا نفسسك ..

مسححت دموعهاا بفشيله منه .. وبعنااد انحنت خذت المخده واللحاف .. وطلعت ورمتهن بالصاله .. ودخلت للغرفه من جديد خذت لها لبسس قدام عيينه بتغير ملابسهاا .. وتطلع وهو يششووف ..

قام هو ببرود .. يتحدا لهاا .. وبدل ملابسه .. ورجع تمدد بسسريره .. ومن شافها خلصت من تسريحتها وقامت وبكل جرأه سكرت النور وطلعت وسكرت الباب وراهاا ..
قمزز نافض اللحاف ناطق : وجنيتي على نفسك يا رناا خانووم ..



اما هي سكررت لمبات الصاله .. من حطت جنبها عالكنبه بتنااام .. ما حسست الا بالثقل اللي وراهااا دافهاا لظهر الكنبه بقووه وضيق عليها المكان بكبره وثقله ..
جت بتلتف .. تشووف .. مو قادره ..
لتقلى صوته طوووويل وقريب من اذنهاا ونفسه واضح لمسمعهااا .. : الله لا يضيق عليناا .. اتوقع سريرناا اوسسع ..
رناا بفجعهه بتقووم .. بتتحرك .. مو قادره .. هي والكنبه واحد .. وهو ضاغطها ملتحمم فيها وحابسهاا صحح .. بتتحرك عجززت .. بترفع يدهاا كتّفهاا بجنبهاا وحاط يده عليهاا .. وبخرشش : هشششش .. اهجدي بنااام تعبان من الصبح ما نمت ..
رناا بعصبييه : محمددد .. كتمتنييي وخرر ..
محمد بنغر لهاا : والله انتي اللي تبين الضيق .. تحملي ما يجييك ..
حركت راسهاا .. واختفى وجه بشعرهاا .. وفهم عليهاا وعلى حركاتهاا ليهمس بعصبيه وضاغط عليهاا : اهجججدي لا انتفه لكك ..
رناا استكااانت من حست بالضغطط وشد شعرهاا .. تندمت وسبت وشتمت نفسهاا .. وتدعي الله يمضيهاا على خيير ..


.
.



بالامارات .. بالليل متأخر .. وببدايات الفجرر ..
للحين ما سكتهاا .. وعييت يآخذونها منهاا .. حاظنتهااا .. وضامتها لصدرهاا والبنت من لقت المكان اللي تبيه ناامتت ..
ناصر شايف تعب عبيير .. تكلم بهدوء : خلاص نامت ياروحي .. خليني آخذهاا ..
عبير برفض تناظر فيهاا : لااا .. خلهاا ابيهاا ..
ناصر : وانتي .. متى تناميين .. تعبتي خلااص ..
عبير بشد لهاا : لا ما تعبتت .. خلهاا .. مو مصدقه .. هي بكامل صحتها وعافيتهاا .. بنتي قداممي ..
ناصر جلس جنبهم : الف حمد وشكر يارب .. مع انها طالعه قبل وقتها .. الا ان الدكتور طمني عليهاا ..
وعرضتها على احسن استشاري اطفال هنا .. وقالوا لي صحتها زيينه ..
عبير بدمووع : الف حممد وشكرر يارب .. الف حمد وشكرر ..
ناصر ابتسم لها : ايه والله الحمد لله .. بس م قلتي لي .. وش تبين نسميهاا ..!!
عبير لفت له .. وبتذكر : اييه .. مادري .. وش نسميهاا ..
ناصر بتخيير لهاا : تسمينها ولا انا اسمهااا ..
سكتت عبيير .. ما تدري .. ولا فكرت بهالشيي ..
لتلقاه ينطق .. : انا لو علي .. بسميها عبيير.. وتجيبين لي ثانيه واسميها عبير تربيع .. والثالثه اسميها عبيير تكعيب .هههههههههه
ضحكت عبيير غصب عليهاا .. مع انها تتألم وتحس بالالم للحين ..

ليلقاهها تنطق بأسمم وهي تناظر بتفاصيل وجه البينه .. بيضاء صغييره .. وجهها مدوور وملامحها صغييييره متجمعه بالوسسط : حوور .. ابي اسميهاا حوور ..
ناصر ابتسسم : اللي تبين .. حوور .. حوريه ... حوراء .. وان بغيتي نسميهاا بنيه .. وش اللي يرضيك بسس ..
ومن دوون شعور نطقت :ربي يخلييك لي ..

تجممد .. واخيييرأ .. اخييرا يا عبيير .. عبرتي عن غلااك .. حس الدنيا انفتحت بوجهه ..
ونسي بهاللحظه كل الازمات اللي مروا فيهاا واللي للحين هم فيهاا ..
هو هذا اللي كان يبيه .. ود ومحبه بينهم هم الاثنين ..
حياه ونعييم حلم وتخيله سنين .. قرر يبعد عنهم كلهمم بس عشان يعيشش هاللحظات ..
خاطر بروحه وضنااه بأمل انه يحصصل على هاللحظه ..
والحممد لله .. ربي اكرمه فيهاا .. ويدعي يتممها عليه لاخر يووم بعمره ..




بأماراه ثانيه ..
كانت ترتب الشنطه .. وهو بضيق كان يتكلم ..
: ياسرع ما مر هالاسبوع ..
شيخه تبتسم : لساته ما مر اسبوع .. خمس ايام باقي لنا يومين ..
حازم بجديه : وش بنلحق عليه بهاليومين ..
شيخه : كل خير ان شاء الله .. والحمد لله انبسطناا ..
حازم .. بتنهد : آآخ بسس .. بكرا اذا رجعنا بأذن الله . هالدووام بيطلعون هالاسبوعين من عيني ..
شيخه التفتت له بفرحه : هه يعني لسى باقي لك اسبوع ما خلصته ..
حازم بضيق : لا من يقول .. قبل الزواج ماخذ اربع ايام .. واسبوع سفرنا .. وبعد رجعتناا ثلاث ايام وعقبه دووام ومهمه بعد ..

شيخه حتى هي تكدرت .. واكره شي على الواحد انه يحسب ايام فرحه ووش بقى له ..
قالت بتنهيده : الله يعديها على خير .. وبخيير ان شاء الله .. عيش لحظتك يا ابن الحلال ..

قامت من سكرت الشنطه .. كانت بتدخل الحمام تتحمم .. وهي كان جالس على الكنبه يطقطق بجواله ..

ما تدري كم من دخلت الحمام مضى عليهاا .. لتلقااه يطق الباب وبسسرعه عليهاا ..
شييخه .. شييخه بسسرعه اطلعي ,,

شيخه كانت تحت المااء .. انقبض قلبهاا .. وكانت بتنزلق بالصابون .. شفييه .. وش فيناا بسسم الله ..
سكرت الماء .. وطلعت بحذر من المروش .. وكانت بتلفف المنشفه عليهاا .. وتجممدت وهي تسمع حكيه ..


ليه .. بسسم الله وش صاااير .. سكرت روبهاا بسررعه وكانت بتطلع له تشوووفه ..


انتهى ..

 
 

 

عرض البوم صور تفاحة فواحة   رد مع اقتباس
قديم 08-05-14, 01:18 AM   المشاركة رقم: 169
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
محرر مجلة ليلاس

البيانات
التسجيل: Sep 2010
العضوية: 190966
المشاركات: 20,103
الجنس أنثى
معدل التقييم: تفاحة فواحة عضو مشهور للجميعتفاحة فواحة عضو مشهور للجميعتفاحة فواحة عضو مشهور للجميعتفاحة فواحة عضو مشهور للجميعتفاحة فواحة عضو مشهور للجميعتفاحة فواحة عضو مشهور للجميعتفاحة فواحة عضو مشهور للجميعتفاحة فواحة عضو مشهور للجميعتفاحة فواحة عضو مشهور للجميعتفاحة فواحة عضو مشهور للجميعتفاحة فواحة عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 11911

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
تفاحة فواحة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: بنيت البيت طوبه طوبه لحد ماصرنا حموله ، للكاتبة : غيمة عطر

 

يسعد لي ربي مساكم ..
شلونكم .. عساكم بخير وبافضل صحه وحال ...

نزلت لكم لطوبه .. ولما تخلصون اقرو كلامي هذا ..

معقوله محد انتبه انه الكلام منقطع .. مو منتهي بكلام الجده هي ومنصور ..
لما رجعت اقراهاا .. اكتشفت اني منزله المسوده من العجله .. مو الاصل ..
وفيه حدث طايح مني وهو اللي أخرني انزل الطوبه هذي ..
استغربت محد منكمم معلق ..

حتى بالحضور اللي ذكرتهم كنت كاتبه تركي وانا اقصد منصور ..
بس شكلكم من الحماس محد منتبه ..

المهم .. اسفه على هالغلطه .. وزين اللي اكتشفتها لو انها متأخره ..
وهذي الطوبه اليوم ان شاء الله تعجبكم ..

حبيباتي .. يسعدكم ربي على هالردود ..
ويسعدني اكثر لما اول وحده ترد .. ويكون توقعها صحح .. اتحسسر واقول وينها من زمان ..
عسى هالحضور دووم يارب ..

ممم ما بطول عليكمم .. خذوا راحتكمم .. وبأنتظاركمم ..

كنت بحذف القفله .. بس تراجعت هههههههههه ..
كلام الكاتبة

 
 

 

عرض البوم صور تفاحة فواحة   رد مع اقتباس
قديم 10-05-14, 11:02 PM   المشاركة رقم: 170
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
محرر مجلة ليلاس

البيانات
التسجيل: Sep 2010
العضوية: 190966
المشاركات: 20,103
الجنس أنثى
معدل التقييم: تفاحة فواحة عضو مشهور للجميعتفاحة فواحة عضو مشهور للجميعتفاحة فواحة عضو مشهور للجميعتفاحة فواحة عضو مشهور للجميعتفاحة فواحة عضو مشهور للجميعتفاحة فواحة عضو مشهور للجميعتفاحة فواحة عضو مشهور للجميعتفاحة فواحة عضو مشهور للجميعتفاحة فواحة عضو مشهور للجميعتفاحة فواحة عضو مشهور للجميعتفاحة فواحة عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 11911

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
تفاحة فواحة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: بنيت البيت طوبه طوبه لحد ماصرنا حموله ، للكاتبة : غيمة عطر

 

الطوبه التاسعه والستون ..


وبعض الغرام كذا ..!!
من دون اسباب.. ماتدري ليه .. ولكنكك تحـــــــبه ..!!


.
.
.

قرآءه ممتعه ..

.
.
.

شيخه حتى هي تكدرت .. واكره شي على الواحد انه يحسب ايام فرحه ووش بقى له ..
قالت بتنهيده : الله يعديها على خير .. وبخيير ان شاء الله .. عيش لحظتك يا ابن الحلال ..

قامت من سكرت الشنطه .. كانت بتدخل الحمام تتحمم .. وهو كان جالس على الكنبه يطقطق بجواله ..

ما تدري كم من دخلت الحمام مضى عليهاا .. لتلقااه يطق الباب وبسسرعه عليهاا ..
شييخه .. شييخه بسسرعه اطلعي ,,
كانت تحت المااء .. انقبض قلبهاا .. وكانت بتنزلق بالصابون .. شفييه .. وش فيناا بسسم الله ..
سكرت الماء .. وطلعت بحذر من المروش .. وكانت بتلفف المنشفه عليهاا .. وتجممدت وهي تسمع حكيه ..

حاززم بسرعه : شييخه .. بسرعه .. نص ساعه ولازم نكون في المطار ..

وهي تلبس .. برجفه قلب .. :
ليه .. بسسم الله وش صاااير .. سكرت روبهاا بسررعه وكانت بتطلع له تشوووفه ..

وما ان فتحت الباب .. حتى تلقاه .. فاتح الشنطه .. وساحب له ثووب .. والطاقيه بسس ..
وش فيه الرجال .. وش صاير ..

بخوف وقفت وراه .. : شفييك .. شصاير .. احد صاير فيه شي ..!! اهلك فيهم شي .. اهلي فيهم شيي ..!!

حازم بكدر : لا .. ماففيهم الا الصحه والعافيه .. بس ضروري لازم نرجع .. الشغل طالبيني ..

شيخه ارتااح قلبهااا .. شي وتحسه ارتفع لاعلى صدرهاا ويخنقهاا .. نزل بلححظه من قال الشغل مو اهله ولا اهلهاا ..
برزانه : الحممد لله.. الحمد لله .. لا تحووس امنا مرتبتهم .. وش تبي بطلع لك ..
سحب لشماغ .. : خلاص لقيته .. التفت عليهاا لقاها بروبهااا .. وبدون آراده : اخلصيي .. بسسرعه البسسي ..
بعد عنهاا .. وهي بسرععه سحبت شنطتهاا .. بتطلع لبس تقدر تطلع فيه وتدخل اللي كنت مجهزته ..

وخلال ثلث ساعه .. كل شي كان جاهز .. هي .. وشنطهمم .. وعليهاا عبايتهاا .. ماتدري كيف ولا شلوون ..
واقفه تنتظره .. طلع برا الغرفه ومعه جواله ..

دخل بسرعه يستعجلهاا .. : يالله خلصتي ..!!
هي رفعت شنطه يدهاا .. : ايه خلصت ..
حازم بسرعه : يالله مشيناا .. ما باقي الا عشر دقايق.. يالله ..
ربطت نقابهاا وطلعت معه .. وجوا الخدمه اخذوا شنطهمم ..



وما ان طلعوا لباب الفندق .. الا والسياره تنتظرهمم .. ركبت .. وتأكد من ان الشنط ركبوهمم .. ركب معاهاا .. وتحركت السياره بسرعه متوجهه للمطار ..


.
.
.



وبالسعوديه .. وبالليل متأخر ..

روحه يحسهاا تختنق .. والى متى يعني ..!!
بثوبه .. وفاتح اعلى ازراره لصدره .. ومتمدد بالسرير .. يفكر .. يحس راسه بينصف اثنين ..
الى اي حد بيوصل بظلمه لهالبنت .. والى وين بتوصل فيه امه وجدته ..
وبضحكه جانبيه مستهتره .. سكر عيونه .. وبقلبه يقول .. لاا .. ويبوني اجيبها عندهمم بالبيتت ..
اخذ نفسس عمييق .. يالله اليك الملتجاا ..

حس بصوتها جت للغرفه .. وحس بالحركه ولا فتح عيونه .. ما يبي يربكهاا .. ويتحاشى يتكلم معها لا يحوسهاا ..
يرحمهاا .. ويحبهاا .. من كل قلبه يحبهاا ولا يبي يضرهاا .. ويفكر كييف بس يرضي امه ويحميهاا ..

حس فيها جلست على حافه السرير .. وما ان جلست حتى رنت الرساله بجواله ..

التفتت هي تجاهه .. وهو بسرعه قلبه انقبض وفتح عيونه ملتفت لجواله ..
سحبه من الكومدينه .. وفتحه .. وبلحضه استقعدد بخووف ..
لفت له هي بخرعه .. وغصب عنها من تغير وجهه سألت : شفيييك ..!!

قام من غير ما يرد عليهاا مو مستوعب الرساله .. رجع سكر الجوال بشكه ورجعع فتحه .. بيتأكد انه هوو .. منه هوو .. حاززم ..
( السلام عليكم .. شلونك يالنسيب .. ولا عليك اممر .. حنا بعد ساعه ونص بنكون بالرياض .. ياليت تستقبل اختكك .. عندي مهمه عمل ..) ..

مو مصدقه.. ابدا مو مصدقه .. وباله علطوول راح للشين .. وش مهمه عمله هذي اللي بهالوقت .. وتجيبه من شعر العسسل ..!!
اي مهمه واي عمل هذاا .. مو معقول .. وش هالعذر ..

بسس .. الا .. ممكن ليش لاا ..؟؟!!

هو دكتور .. ولو بيكون بأخر الدنيا ويحتاجونه المستشفى بيرجع ..
ليش حازم لا .. وهو مهامه يخدم الوطن بعد ..!!

تعوذ من الشيطان .. وما يدري هالقلب وش بيتحمل هموم ومصايب .. استعاذ بالله وفز من مكانه ..

يالله سترك .. يالله سترك ..

قام من السرير .. وبسرعه فتح الخزانه .. كالعاده ..
الثوب ماهو بفيه .. هو وين مكانه اصلاا .. ووين بيته ومستقره .. ضااايع ضاااااايع ..

التفت عليهاا : ويين ثووبي ..؟
زينه بخوف : وش يعرفنييي ..!! كان مع الخداممه .. ومـ.....
قاطعها بخرششه : اكييد ما تدريين .. معلووم ما تدريين .. وطلع برا الغرفه وبصراخ صوت للخدامه ..يناديهاا ويسألهاا ..
لتجيه بعدد لحضات .. وتقوله الثوب بغرفه الكوي .. وتعطيه اياه ..

لبسسه بثواني .. وهي متصنمه تششوفه .. وش فيه بسم الله .. وش جااه ..
لتلقاه بدقايق .. ياخذ مفاتيحه .. وجواله والبوك ويحطهمم بجيبه ويططلع ..


.
.
.


وعند تركي .. كان يلاعب يوسف .. ولا يسمع لسواليف ندى بتاتا الا لما قالت : ايه انا اللي قلت بدال سما انهاا موافقه ..
التفت مستفهمم .. : وشوو .. وش دخلك تقولين بدالها
.. !!
ندى بخوف ..من وجهه : هي مجنونه .. واربكتني .. وقالت اقسم بالله ان ما طلعتي وقلتي بدالي ..
اني انا اللي بطلع .. وتكفيختي بخلي ذنبها برقبتك .. وخذتني بشراع ومجداف وطلعت وقلت .. شلووون ووكييف مااادري ..!!

>>كانت تقوله بخووف .. وهي تشووف ملامح وجهه المنصدمه ..

تعدل تركي مو مستوعب .. : وشووو .. انتي انهبلتيي .. انجنيتتي ..!! ولا ما عندك عقل تفكريين به اصلااً ..
خليه تتكفخ عسااه ما تقوووم .. واتحداااه اصلااا تقوم وترووح تقوول . تقوميين انتي تقوليين عنه ...!! هي عشانها ما تقدر استعانت بك يالخبله ..!!

ندى بتوتر وخوف : الا وش يعرفكك انت ووش يدريك ؟؟ وربي كانت بتقووم تقوول ..
واشوا اللي ما راحت .. سعود طلع بوجهي لو ما ترجيته يتركهاا ويمين بالله كان مكسسر عظامهاا ..

تركي بذهوول : وووش له اصلااا تروح تقووول ..!! انعدمم الحيااا ..
حتى ما انسألت تروح تعطي الجواب .. وينقال انها مستحيه تروح ترسلك يالبقرره ..

ندى بزعل وعصبيه : ماني بقررره ..!! وانت وش عرفكك اصلاا ..لا تجلس تتكلم بشي ما تعرف وش وراهه ..
تركي طارت عيونه : لااا بالله ..!! وش عرفني اجل ..!! مهماا كااان اللي وراهه يا عريفه زمانكك .. ما يبرر عملتكك انتي وياااهااا ..

وسكت شوي .. ليسألها : ووش اللي وراه يا ست ندى ..!!

ندى بخوف تلعثمت .. : ..................... ما وراه شيي ..
تركي بخرش : لااا تكلمممي .. عشان اتكلم اناا بشي اعرفه ياالعريفه ..
ندى بخوف : شي ما يخصكك .. ولا لي حق اقوله .. بعددين تعرفه ..

قام تركي معصب عليهاا وشدهاا من يدهاا : ندوووه تكلممي احسن لك .. وش وراكم انتي وياهااا ..!!

ندى بخوف والعبره خنقتها من شده وخناقه : والله ما يخصكمم .. والله ..
تركي خزهاا : اجل يخصص ميين ..
ندى بدمووع : يخصهاا هي ورنووه ..
تركي طارت عيونه ما فهمم .. : ووش يخص رنووه بعدد .!!

ندى بتهور : هي وياهاا متشادين ومتناقششين .. وطلبت مني اقول عنهااا ..

اتسسعتت عيونه : وشوووو .. من جدكمم انتممم .. صاحيين .. هذي حيااه .. زوااج مو لعب بزارينن .. قال ايه قال متناقشيين ..

ندى تحاول تفك يدهاا ما قدرت .. لتلقاه بأصرار يشد : وش متناقشيين عليه تكلمي ..
ندى بخوو ف: ما قدر .. والله ما اقدر اقوولك .. اترك يديي ..
وفجأه صار يصيح يوسف من الصوت .. وهي تحاول تفك يدها منه ..

اما هو بأصرار كان يشسشد .. اي غباء ولعب بين هالثنتين سمووه وندى مخليهم يتخذون هالخطوه ..
وبحكم معرفتهم فيهمم وبتصرفاته زااد قلقهه .. وششد عليهاا ليعرف منهااا ...

ندى بألم / تركككي .. ولله تراني ممامن عظااام .. تكفى خلنيي .. يوسسف يصييح ..
تركهاا لتسكتته .. وهو مستقعد لهااا ما بيخليهاا الا لماا يعرف وش السسالفه وش مخبصين هالثنتين. .


وما ان سكتت يوسف .. وحطته بمفرشه .. وبسريره ..
التفت عليهاا وهي ملقيته ظهرهاا على سريرهاا .. ترتب مكان يوسف .. سحبهاا جايبهاا لهه مجلسهااا قدامه ..
هي بخووف قلبهاا صار يرجف .. وش بقوول هاللحين ... ووش بيفهممم تركي عااد .. تعدلت من عقب سحبتهاا لتبدا تقول له ..

استسخفهاا ما يكفي .. يسألهاا تبريراتها ما تقنع .. اساب بيوجدهاا عجززز ..
اي غباءء .. وقل دبرره ..هم فييه هالثنتين ..
واي صداقه اللي هي مسميتهاا رناا بصداقه اذا هذي شكوكهاا ..
واي وفاء تقيمه له بصدرها سماا لترمي روحهها هالرمييه ...

ليهتف بغسسل يد : اقسسم بالله العظييم انكم هممج يا اغبياااء .. ناقصات عقققل

ندى ببكي تدري غلطانيين .. فا سبقته بالصيااح تبرر لهم ولروحهها : لا تقووول اغبيااء .. حناا مو مثلكمم .. حناا حربيم واللي ما يهمكمم يهمنناا ..
التفت على جواله كان بيتصلل .. بس اكيد الجوال عند اخته مو عند سممووه .. لازمم يشووفهاا هالسمااا بكراا لازممم ..


.
.
.



 
 

 

عرض البوم صور تفاحة فواحة   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة, ماصرنا, البحة, بنيت, حموله, غيمة, طوبه
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t182137.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
ط¨ظ†ظٹطھ ط§ظ„ط¨ظٹطھ ط·ظˆط¨ظ‡ ط·ظˆط¨ظ‡ ظ„ط­ط¯ ظ…ط§طµط±ظ†ط§ ط­ظ…ظˆظ„ظ‡ طŒ ظ„ظ„ظƒط§طھط¨ط© : … | Bloggy This thread Refback 28-11-14 09:23 AM
Untitled document This thread Refback 06-08-14 12:10 AM
Untitled document This thread Refback 17-07-14 04:11 AM


الساعة الآن 01:09 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية