لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


بنيت البيت طوبه طوبه لحد ماصرنا حموله ، للكاتبة : غيمة عطر

♪♪♪ السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. مساكم نور آل ليلاس .. اليوم جبت لكم رواية لكاتبة مميزة مدحوها لي كثير .. وحبيت تشاركوني فيها :5rfd3: ..

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (3) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 21-11-12, 05:01 PM   3 links from elsewhere to this Post. Click to view. المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : القصص المكتمله
Jded بنيت البيت طوبه طوبه لحد ماصرنا حموله ، للكاتبة : غيمة عطر

 




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
مساكم نور آل ليلاس ..

اليوم جبت لكم رواية لكاتبة مميزة مدحوها لي كثير ..
وحبيت تشاركوني فيها ..

اترككم مع مقدمتها والبارتات ..


 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس

قديم 21-11-12, 05:02 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: بنيت البيت طوبه طوبه لحد ماصرنا حموله ، للكاتبة : غيمة عطر

 

اقتباس :-  
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ..
مساءالخير .. مساء الشوق اللي بقلبي لكم .. مساء اشتقت فيه لجمعتكم هنا ..
مسا ودكم اللي ما نسيته يوم .. وحنين كبر ونما بقلبي ورجعني لكم ..
عودت والعود احمد ..عودت وبقلبي كلمات وسطور تنتظر اعينكم .. لتستمتع بنقدكم ,تشجيعكم,حماسكم وارائكم .. حين انهيت ( واللي خلقني ما الاقي مثيلك حتى مثيلك لو الاقيه ينعاف) .. شعرت بفراغ يسكن حياتي رغم انشغالها وزحمه اعمالها .. الا ان وجودكم ورحيلكم احدث مساحه كبيره فيها .. حينها بدأت بصياغه مولوده جديده تجمعني بكم .. لم افكر يوم بطرحها قبل اكمالها للنهايه .. ولكن حنيني لم يسعفني وعدت بها لكم متمنيه تواصلكم معي ..
فكره هذه الروايه تختلف .. لن تكون مركزه مثل ما قبلها ومقتصره على شخصيات معدوده .. لا بل متشعبه وكل فرد بها بطل .. سنفرح سنبكي سنضحك ونحزن .. سنحلق ونبط .. سيسعدنا حاضر وسنحن لماضي وسيدهشنا مستقبل ..
فيها من الواقع كثير ومطعمه بقليل من الخيال الذي حتما سيصبح حقيقه وواقع مع الايام ..

سنبدا بثلاثه احداث كلا على حدا ومن كل حدث سننطلق بأحداث لنجتمع بالحدث الام .. لن اسرد شخصيات الروايه كمقدمه لا .. بل سأعرف كل منهم بحسب الموقف اللذي نجده فيه .. حتى تتضح شخصيته بالشكل المطلوب .. وسأوضح ايضا كل شخص وارتباطه بالاخر من نفس الموقف ..ومن غير لخبطه .. سأستخدم كلمات من مجتمعي .. واحاول وصف حالات الموقف بأحساسي .. لذا مستعده لتوضيح ما يجهلكم سوا من كلمات ومعانيها او من شخصيات الروايه ..
اتمنى ممن صحبتهم في مولودتي الاولى ان اصحبهم اليوم بالثانيه .. لنتعانق من جديد ونبدا برحله جديده ..
مشاركاتكم وتوقعاتكم من اولويات نجاحي .. فلا تبخلو علي بتحليلكم واستنتاجكم عما قراتو وعما ستقرأون من بعده ..



هذي كانت مقدمة الكاتبة ..

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 21-11-12, 05:03 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: بنيت البيت طوبه طوبه لحد ماصرنا حموله ، للكاتبة : غيمة عطر

 


..الاحداث ..

..الحدث الاول ..
حادث يخوف اللي يشوفه يبصم بالعشره ان اللي فيه محد فيهم عايش .. الدم عالارض وما ليها وانييين وأحد يتوجع .. والناس مفجوعه .. والرجال يحاولووون ينقذون اللي بالداخل .. والشرطه اللي تحاول تسهل للاسعاف الدخول للمنطقه اللي ازدحمت بسبب التجمهر ..
.
الرجال الاول ..: لا حول ولا قوه الا بالله .. انا لله وانا اليه راجعون .. غطوه واضفوا الستره على عورته ..
الرجال الثاني : اخاف يكون حي ..
الرجل الاول : الله يرحمه خلاص شوف راسه وهو يرفع يده من تحت راس الرجل اللي اتوفى وهي متلطخه وغرقانه بدم الرجل اللي اتوفى .. لانه لما طلعوه من السياره ما كان فيه نفس ولما رفع راسه يبي يسمع اذا يتنفس .. ايده دخلت براسه من وراء لان الضربه كانت علي رقبته من وراء ..
الشباب اللي معهم يصوتون ..: تعالوا هنا المره حيه خلونا نساعدها ..
الرجال لما سمعوه نزلوا الرجال اللي معاها وتوفى وغطوه وراحوا يبون يطلعونها بس الاسعاف كان اسرع وهو اللي تكفل بتطليعها ..
البنت كانت تأن ومو حاسه باللي حولها ..
الرجال الاول :: غطوها وانا بوكم لا تكشفونها ..
رجل الاسعاف : انشالله بس انته سهل لنا الطريق بنطلع فيها يمكن نلحق عليها ..
الرجا الاول وهو يبعد : انشالله تلحقووون ..
وراح للسياره اللي صدمتهم لقاهم مغطين صاحبها وباين انه اتوفى .. السيارات منعجنه عجن ..
والشرطه عند السيارات يحاولون يلقون لهم اثباتات او اي اوراق تعرف فيهم ..


..الحدث الثاني ..

وبحي فقير من احياء الرياض ..
صباح : زينوووه ووجع انشالله اتحركي ..
زينه وهي قرفانه من مرت ابوها صباح طلعت من المطبخ وهي رافعه جلابيتها شوي اللي اكل عليها الدهر وشرب من الكده وعلى كتفها منشفه وبطفش منها : هاه نعم ؟؟
صباح وهي متقرفه منها : ونعامه ترفسك انشالله .. جهزي شاهي وقهوه وتمر وحطيهم بالسلال العصر بنمشي لجده ..
زينه بذهوول : نعم .. خبط لزق هي .. العصر نمشي لجده >.>>وهي تقلدها ... وانا ما تجهزت ..
صباح وهي تتخصر لها وتستهتر فيها : لاااااااااا ولا يكون تبين ناخذ اذن منك .. جهزتي ولا ما جهزتي بلعنه .. وراحت وخلتها ..
زينه وهي تسحب المنشفه من كتفها وتمسح ايدينها وترفعهم وتدعي عليها ..: الله يآخذك انشالله ..
سالم اخوها الصغير من ابوها : اعلم امي يا حماره ..
زينه وهي تلتفت عليه لانه وراها : لااااااا تكفى خفت من امك انا .. اذلف عن وجهي .. وهي تدفه من كتفه تبعده عن طريقها ..
ورجعت للمطبخ تكمل تنظيفه عقب الغداء وتسوي شاهي وقهوه لانها ان ما سوتها بتندم وكوفنها ابوها بكلمه من مرته .. وعلى ما جهزتهم ورتبتهم الا واذن العصر .. خافت وترتبت وطلعت مستعجله من المطبخ تبي تلحق تحط لها جلابيتين عالاقل
الا وتشوف مرت ابوها على راسا عباتها وابوها يصلي وعيالها ملبستهم وينتظرون وبس يخلص ابوهم بتلبس نقابها ويطلعون ..
زينه بصدمه : لحظه بجيب شنطتي احط فيها اي جلابيه ..
صباح بعد ما جلس ابوهم بالتشهد لبست نقابها وهي تكلمها : محنا منتظرينك .. تعالي بخلاقينك ولا بنروح ونخليك ..
زينه انقهرت منها : طيب بس بجيب كم لبسه انتظروني ..
ابوهم بعد ما سلم : وقص يقص السنكم انتو الثنتين كانكم فاضحينا بألسنكم عند الجيران ..
صباح بقوايه وقرف / الله واكبر يها الجيران ..
زينه بعصبيه : اجل اقولها بس بجيب جلابـ........
ابوها يقاطعها بصررراخ : بس بس لا تعيدين سمعتكم
صباح تستهتر فيه : بس بس صوتك الجيراااان ..
يالله اقول مشينااااا ..
ابوهم ناظر فيها يستحقرها .. وزينه انقهرت وقالت خلني ابرد قلبي وقالت : ايه صح مشينا .. وليش اجهز شنطه وخلاقين على قولتك .. اللي بنروح لهم جلابيتي هاذي بيتكلمووون فيها لما نرجع من عندهم اسبوووع .. اكشخ ما فيهم لبسها خلاقيييين وهي تقصدها هي صباااح .. ولانهم رايحيين لأهل صباااح ..وشالت السله وخلت لها وحده وسحبت عبايتها من المعلاق وطلعت لابوها بالسياره .. وصباح ما امداها ترد عليها لانها طلعت بس طوت لها على لعانه ..
وتحركوا من الرياض ..وبعد ممشى ساعتين تقريبا ..
رغد وهي مكشره وبين انها موصله خلاص :هزت بكتف امها اللي جالسه قدامه بالمرتبه : يمه يمه ابي الحمام ..
صباح وهي تزقرها 0(يعني .. تخانقها او تنهرها زي كذا او تهب فيها ،): هذا وقتك بتأخرينا ..
سالم : وانا بعد ابي الحمام ..
ابوهم : الله يقرفكم .. تراها مو سُنه ولا عاده .. ما يمدينا مشينا الا وابي الحمام ماهي موضه ترا ..
صباح بخناق : يعني شلووون يسونها على انفسهم ..
ابوهم يبي ينهي هالنقاش قال : زيييين زين اف منكم لما نوصل محطه ..
رغد : لاااااا يمه ما اقدر ..
صباااح : مبارك شفيك وقف لهم بهالخلا ..
مبارك وهو يهدي: زييييييين فكينا بس .. وهدا لحد ما نزل عن الازفلت ودخل لداخل البر شوي ..
ووقف وعلطول هم انزلوا كلهم الا زينه لانها نايمه وصحت على هالنقاش منهد حيلها ما نزلت لان ما فيها شي ..
وهم تبعثروا بالارض علطول اللي هنا واللي هناك ..وظلوا نص ساعه تقريبا ..ولما صحصحت زينه وقالت يووه انقطع وضوي بسبب هالنومه خلني انزل اتوضا.. ونزلت واخذت علبه ماء من السله ومناديل عشان تمسح فيهم ..ومشت لحد وراء شجره من الشجر وفتحت العلبه وبدت تتوضاء ومنسجمه وماهي حاسه بشي الا صوت السيارات اللي رايحه واللي جايه .. وفقدت الصوت واللجه( اللجه معناها الكلام المتداخل والصراخ واركض يعني حركه واصوات ) .. ورفعت راسها تشوووف الا يدينك والخلااااا ..
وتلفتت يمين يسار ما حولك احد تحسبهم وراها بس ما فيه احد وعلطول التفتت للأسفلت الا وابوها توه ماسك الخط وصرخت بأعلى صوتها .. لعل يسمعها ... : يبااااااااااااااااااا يباااااااااااااااااااااااااا يباااااااااااااااااااااااا بس صوت الشاحنه اللي وراهم غطى على صوتها وما يمديها تركض وركضت بس ما فيه امل خصوصا انه الليل بيعتم ويحل .........


... الحدث الثالث ...


عبير 24 سنه:ههييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييه انا اللي فزت انا ..
عبدالعزيز : هه هه هه هذا اللي تقدرين علي فيه كراااش السيارات تعالي باريني بمباراه اتحداك تفوزيين ..
عبير و عبد العزيز توأم .. عبد العزيز طبيب اما هي فاما تدرس دخلت جامعه ماكملت فيها ترمين الا وطلعت وتركتها ..
عبير : لا عااااااااد بألعاب العيال اعترف ماني شاطره وبتدق خشمي دق
عزوز : اجل لا تفرحيييين حيييل لاني اذا رجعت من الدوام بكسر راسك ...
ابوهم وهو داخل عصبي وكلمته اذا قالها ما تصير ثنتييين ويخافووون منه حيييل ..ومحد يتجرأ ويخالف حكيه خاصه البنات وامهم .. ابوهم : احم احم و ياناس وينكم ودخل الصاله الا ولقاهم ..
ابوهم بحده : ما شاااء الله وانت وش مقعدك هنا ودوامك بادي له نص ساعه ..
عزوز وهو يشوف ساعته : اووووووووه كله من هاذي وهو يضرب عبير من راسه وحاسه لها ..



]

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 21-11-12, 05:04 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: بنيت البيت طوبه طوبه لحد ماصرنا حموله ، للكاتبة : غيمة عطر

 


الطوبهـ الاولى


....بيت الجده نوره ...
يعيش فيه الجده وابنأها وابنتها بدريه >>بنتها وابناء ابنها المتوفي ..
البنات( ندى بنت عمتهم وليا وسما ورنا وشيخه بنات عم ) جالسات بالصاله وفالاتها عالاخر .. حب وكاكاوات وقهوه وحلا وما لذوطاب
سما : اقول الا من زواجه اللي رايحين له هالامه كلها ..
رنا : بنت بنت جيران جدتي اول ..
ندى : حشى يا خال ابوي حك ظهري .. بنت بنت جيرااان جدتي .. ولله لو هي انا على غفله ..
سما : هههههههههههههههههه حلووووه بس لا تعيدينها ...
ندى : هه هه هه بايخه ..
شيخه اكبر منهم بالسن واخت لرنا .. بملل قالت : ولله ما ابيخ منكم الا اللي قاعد معاكم .. وقامت . .
رنا : هيييييييه تعالي خلاص يسكتووون ..
سما وهي تلتفت عليها وتتعدل بعد ما كانت شبه منسدحه : هييهيييه شيوووخ يا كرهك لا تغليتي تعالي .. بعدييين من يحرش( يعني يفتن .. او ينقل كلامنا ) عند جدتي ..
شيخه وهي تلتفت عليهم ومكمله مشيها : هالحين ينقال لك مكحلتها ..
ندى بخبره : ما راح نترجاك بتطفشين هالحين وتجيين .. ورجعت التفتت للبنات وجت بتسولف الا وتشوف ليا بأذانها السماعات ومنسجمه ومسكره عيونها ..
اشرت لرنا ووسما وقامن كلهن مع بعض وتركوها لحاله .. وراحن للصاله الثانيه وسكرن باب الصاله وسكرن اللمبات عليها وراحت سما من برا وصارت تضرب بالشباك ورنا عليها من باب الصاله ماسكته ايد ورجل وندى دبرت الخطه وبعدت عشان ما تصير بوجه المدفع ووقفت بالدرج تترقب وتشووف ..
هنا ليا قلبها طاح برجولها من الخوف قمزت من مكانها وفتحت عيونها الا وظلااام وصارت تصرررخ وتتخبط وتطيح ما تشوووف وجلست بمكانها وتيييصيح والبنات برااا ميتييين ضحك عارفين انها خوافه ..


اما فوق كان نايم بعزلته اهو وامه واخته ..
فيصل تحرك منزعج من الصررراخ والضحك وضرب الباب اللي تحت ومن اللجه ..
تحرك معصب وهو يحاول يتمالك نفسه لا ينزل ويحوسهم ..


تحت ..
شيخه بعد ما نزلت من الخوف اللي دب فيها من اللجه واللصراخ اللي ثار فجأه وهي تاركتهم ما فيهم شي
كانت جالسه وليا جنبها تصيح وهي تعطيها ماء تشرب ..
وهي تهزءهم عاللي سوووه ..
شيخه بعصبيه وبصوت عالي والبنات كل وحده بجههه ساكتين ماتوقعوا رده فعلها كذا ..
: هالحين لو زر عقل لبنت وش بتستفيدون من هالضحك ... قله حيا هذي مو لعب ..
رنا بتبرير عاللي سووه : نمزح ما نقصـ...
شيخه بصراخ على اخته : ولااا كلمه هذا مزح ..!!!
وندى وسما ابتسموا بيضحكون عليها بس سكتتهم شيخه بنظرتها لهم ..
وسكتن شوي وبعدين رنا تكلمت من جديد : كله من هاذي تأشر على ندى ..
شيخه ترجع تخانقها : منك ولا منها وانتي تطيعينها ؟؟..
ندى بأستخفاف باللي سوته : ترا كلها مزحه وش دعوى كبرتوها ..
وبعدها علطول كملت سما بمسانده لها : ايه ولله وهي بعد دلوعه ..
شيخه بقله حيله : صدق شين وقواه عين .. خلي تجي جدتي ولله لا اعلمها ..
ليا بعد ما هدت قالت خلاااص فضوها سيره ..




فيصل بعد ماسكتوا البنات حاول يغفي شوي الا وجواله يرن ..اقتلب لجهه الجوال وهو يقول .. ياليل ماطولك : افففففففففف وهو يتناوله ومثل ما اتوقع الطوارئ المستشفى : الوووو
: زين زين جااااي .. ربع ساعه ..
لا ما بتأخر .. نفض اللحاف وقام دخل الحمام لبس وطلع .. ونزل من الدرج يتنحنح ..
البنات كلهم خذن شراشفهن ..
سما بصوت قصييير : أههههههههئئئ هو فيه وحنا نصرخ .. لا ومسوين مقلب بأخته ..
رنا وهي تضربها بكوعها من جنبها : قصرررري يالغبيه لا تفضحينا ..
شيخه قامت تشوف من.. وهي حاطه الشرشف على راسها .. لقته فيصل ومستعجل .. وهو اخوه رضاعه وولد عمها ويشاركهم بالرضاعه محمد .. : هاه ما امداك تنام ..
فيصل بعجله : وعندكم احد ينام .. انا بطلع المستشفى يبوني ..
شيخه توك جاااي ما امداااك ..
فيصل بضيق خلق لانه فضى هالساعتين نام وازعجوه بالبيت وكمل المستشفى : يعنييي شلووون اقول لااا .. وطلع ..
شيخه سكتت عارفته وكذا طبعه

البنات ..
ندى وهي مطيره عيونه للبنات : يمه منه ما احد يتكلم معاه ..
سما : ايه ولله يخرع (يخوف)
ليا تراعي لهن بنص عين وقالت : هييييييييييه .. >>>يعني انا هنا لا تسبن ..
رنا : بسم الله منك ومن اخوك وشقالن ..
شيخه وهي داخله : وانتن ما حد يبعد عنكن شوي الا ومتخانقايه ..
الا والجده والامهات داخلات : الجده ومنيره وموضي وصيته )
الجده السللاااام عليكم
البنات والارتباك بان عليهن ..
وندى نطت بهبالها تغطي عالموقف وقفت وركضت لهاوهي تضمه : هلااااااا وغلااااااا بزينه البنات ..
وجدتها تراجعت شوي لورا من نطتها عليها ..
بدريه ام ندى : نديووووو ووجع بغيتي تطيحين جدتك ..
جدتها بمعرفه : هلااااااااا فيييك .. وبنظره من وراء نظاراتها الكبيره .. هااااه وش مهببين .. ما يجي من وراء هالحب والضم الا ومسوين شي ..
سما نطت معها وهي تشهق: أأأأأأأأأأأأأااهئئئئئ احنا مسوين شي .. ظلمتينا ..
موضي ام سما : وانتي معه بعد ..
منيره ام رنا وشيخه : واكيد بنتي معكم ما ابريها (يعني ما اطلعها براءه ) مدام انتي ونديو مع بعض ..
والتفتت صيته لبنتها ليا بتشوف معهم مهببه ولا لاااا .. بس ليا كانت هاديه وبأيدها منديل وعيونها باين انها صايحه .. شهقت وهي تضرب صدرها :أاأأأهئئئئ وبنتي الضحيه ..
الجده وهي تجلس : حسبي الله عليكم من بنات اللي ما تتخلن لحالكن .. وش سووو ياشيخه ..
شيخه جت بتتكلم الا وندى تنط من جديد : اييييييييييييييه عشان كذا ما اخذتوها معاكم مخليتها جاسووووس .. عيب جدتي ربي يحطك بالنار ..
بدريه ام ندى وهي تفصخ (يعني تخلع او تشلح )نعلها : وجع اصغر عيالك .. وشو اللي يحطك بالنار .. هذي امي .. لا تنسين نفسك
الجده : حسبي الله عليكم كانكم تديرون الراس اروح انام ابرك .. وقامت وهي تقول لحريم عيالها وبنتها : وانتو لاتنامين الا لما يجون عيالكم وكل وحده تصعد وايد بنتها بأيدها مابيي ازعاج للصبح ..
شيخه وهي تناظر بندى : صدق لا قالوا سابقهم بالصياح تسلم ..
منيره امها وام رنا : ليش وش سوو ..
شيخه وهي تقول لهم السالفه وسط ازعاج البنات اللي حاولوا يلهونهم بس ما قدرن ..
ليا بشرهه ودلع : كله كوم وانهم مسكرين اللمبات كوم ..
سما وهي تقلد دلعها : وانتي بعد شكلك كوم وجيه شيخه من فوق منخرعه كوووم ثاني ..
وضحكن معها رنا وندى ..:هههههههههههه
صيته بأنزعاج من اللي سوه البنات ببنتها مسكت يد بنتها وقامت : طابت علومكن عقب هالسالفه يله يمه نصعد ..
ندى بترقيع لموقفهم : هيييه خالتي تعالي وين نمزح ..
امها : بنت تأدبي وش هيييه ويله وراه نصعد حنا وش يقعدكم ..
وكلهن صعدن مع البنات بعد ما تأكدو من بيبان الشارع ..




بالمستشفى وهو داخل بسرعه ..>>>فيصل
دخل الغرفه وهو يشوفهم متجمعين على كذا سرير وعرف انه حادث ..
وشوي شوي بدوا يتكثفون على سرير واحد .. بعد ما غطوا الجثث اللي وراهم ..
واحد من الاطباء : جهاز الصدمات بسرعه ..
سحبه الدكتور الثاني من الممرض وهو يحط له جل ويبعد الدكتور عنه وهو يحطه على صدر البنت مره ومرتين وثلاث لحد ما رجع النبض ..
بعد للدكتور اللي وراه عشان يشوف شغله ..
اما فيصل كان يتأكد اذا الرجال الاثنين اللي وراء توفو ولا لا ..
وفعلا متوفيين واحد شاب وعرفوا هويته .. من بوكه اللي كان بجيبه .. واتصلوا على اهله وبلغوهم .
اما الرجل الكبير والبنت ما عرفوا عنهم شي بسبب ان السياره بعد ما سحبوهم منها خذت ربع ساعه واحترقت كلها باللي فيها وهم ما معاهم شي يثبتهم ..
طلع فيصل بعد ما طلبوه القسم الثاني ووكان فيه حاله بعد .. استلمها وسوا لها اللازم ..
وطلع من القسم ويفرك ايديه بوجهه جدا تعبان ما امداها يسلم ويستلم احد غيره ويرجع البيت الا ويتصلون عليه ويطلبونه .. طلع ماشي بالممر بيمر مكتبه وبيآخذ اغراضه ويرجع البيت الا ويناديه واحد من الدكاتره زملائه يبلغه اان الحاله اللي قبل شوي وصلت بتكون له اهو يستلمها .. وبكذا اضطر يقعدلحد ما يطمن ويضبط الوضع ..
وهو راجع دق جواله رفعه وشافه امه: هلااا يمه ..
(صيته انسانه تموووووت بعياله وتخااف عليهم على اسخف الاشياء )
صيته ام فيصل : هلا عيني وينك يمه ما امداك تسلم شغلك ليش يطلبونك ..اختك تقول انك بدوامك ..
فيصل بحب لامه وحنانهاعليه : معليه يمه عندنا ضغط كذا طبيب مآخذ اجازه لازم نسد اماكنهم ...وانتي عارفه محمد بمهمه وانا ماسك مكانه
امه : وانت ليش ما تآخذ اجازه مثلهم ..
فيصل بوسع صدر على امه : ما يخالف يمه كلها حاله بضبط وضعها وبجي انام انتي نامي وارتاحي .
امه : انشالله يمه مرني قبل تنام حتى لو نايمه .. واذا بغيت شي قومني ..
فيصل : انشالله يالغاليه .. ارتاحي ..
امه : اخلي باب العزله مفتوح لك يمه ..
فيصل : لا يمه سكريه وشيلي المفتاح .. معاي مفتاح . .. بس لا تنسين خلي ليا تآخذ حبتها قبل تنام ..
امه : يعل عيني ما تبكيك يمه .. انشالله .. ودعتك الله ..مع السلامه ..
فيصل : الله يخليك .. الله يسلمك ..
وسكر وتوجهه لحالته وجلس يعيد ويزيد بالكشف ويعدل ويبدل .. ....<<<فيصل من النوع الدقيق بشغله ..



امه راحت لغرفه ليا اللي بجنب غرفتها وطلت عليها الا وتشوفها فاتحه اللاب توب وتطقطق فيه ..
امه : ليا اخذتي حبتك ..
ليا بطفش من هالحبه اللي تآآخذها ولا تدري ليش ؟؟ ولو ما خذتها بينغسل شراعها من فيصل : ايه اخذتها وبعدين يمه ليش فصيّل قاطع النت ..
امها بعصبيه عليها كله ولا فيصل : فصيّل بعينك تأدبي لا ولله بهالمخده .. ماهو قاطعه منفصل من العمال لما ركبو سلك التلفون .. اهو كان يبيه بعد ..
ليا بخوف : ولله اشك بغلاتي عندك لا جاء طاري فيصل ..
امها وهي تطلع من دارها وتدخل دارها اهي وتكلمها : بدينا عاد وش يسكتك ..
ليا وهي تلحقها وتوقف على باب دارها جلست تتحسر بتأنب ضمير امها ما تدري انها ضربت عالوتر الحساس : بسكت بس أخ لو كنت عايش يا يبه كان انا العزيزه الغاليه ..
امها وهي ملتفته عنها غمضت عيونها وهي تقول بحده : اطلعي وصكي الباب بغّير وانام وسكري باب العزله وشيلي المفتاح ..
ليا تحسفت على زله لسانها طلعت وسوت مثل ما قالت امها وفتحت تلفزيون صالتهم وجلست عنده .. تقلب بهالقنوات ..







الصبح الساعه 9ونص
الجده بالصاله جالسه وحريم عيالها بالمطبخ يسون فطور ..

الجده تكلم ولدها الصغير : منيصيير عويذ الله من شرك .. الجده : اليوم ترجع ..
الجده: ولله ماهو احسن لك اذا ما جيت اعنبوك ماتشبع هايت بهالبراننن .. الجده : انت ما تسمع اقول اليوم تقول اسبوووع ..
الجده : ووو .. ووو .. ووو
حريم عيالها بالمطبخ ويسمعنها لما خلصن اجتمعن عليه .. يفطرن ويسولفن بعرس امس ...
لجده لحريم عيالها : هاه بس عساكن دورتن لعيالكن حريم .. عاد البنات اللي هناك على عينك يابا تاجر ..
بدريه : ولله مادري يمه مافيهم اللي لفتت انتباهي بعدين صغار ..
صيته : وبعدين يا خالتي .. مانقدر نقول ونقاول وهم ما يدرون ..
الجده : والله انكن خراب عيالكن .. لا حطيتن عيونكن على اللي تبن دخلتنه بروسهم ..
موضي : لااا عمتي .. انا ما اقدر احط ببالي وحده اهو يقول بختار وانا بقولك ..
الجده : ومتي يختار ويقول ..
منيره : هذ شي والشي الثاني ما ينفع اذا اخترنا ورفضوا ونشب المشط باللحيه ..
الجده : اقول اييه بس انتن اللي مشجعاتهم عالجلسه كذا لا ولد ولا تلد ..
بدريه : ومنيصير .. ليش مادورتي له
الجده : واهو قعد بالبيت عشان اخطب له .. تبيني اخطب له من هنا ويهيت هنا وننفضح قدام العالم ..
بدريه : على قولتك هو هايت .. بس العيال بأشغالهم .. وما راح يتزوجون دام عمهم ما تزوج ..
الجده : ايييه بس .. انتن الخراااب ..
الا ودخله فيصل من دوامه ..
فيصل وهو يقرب من جدته وامه ويبوس روسهم ويسلم على عمته وحريم عمامه ..
الجده بحماس جيييت وجابك الله .. تعال بسولف لك ..
فيصل مبتسم رغم تعبه تقريبا يومين مو نايم ..
صيته تسبقها : مو وقته خالتي تعال يمه افطر قبل تنام .. جلس جنب امه واعطته خبز ..
جدته ما صبرت وتكلمت : هاه يمه متى ودك تفرح عيني بشوفت عيالك ..
فيصل وقفت اللقمه بحلقه : اصبحنا واصبح الملك لله .. اذا جا وقته جدتي وقام وهو ينفض ثوبه ..
عمته : تعال يمه صبيت لك شاهي ..
فيصل : لا خلاص بروح انام تعبان ..
بدريه : الله يهداك يمه مو وقته والولد يآكل ..
صيته خذي له فطور فوق ..
الجده : وانا وش قلت اللهم يا كافي ..
صيته قامت وخذت له فطور وصعدته ودخلت عليه الا وهو توه متعدل بفراشه ..
صيته: هاه يمه ما بتفطر ..
فيصل : لاااا يمه جوعان نوم بنام بس ..اذا جاء العصر قوميني ..
صيته : على هواك ..انشالله ..


وعلى الساعه وحده ونص بدن البنات يتهللن كل شو وحده ..
ندى بيدها كوب نسكافيه وشيخه هي وسما يشربن شاهي بعد الفطور اللي شبه غدا ..
ندى وهي متخدره تكلم شيخه من طرف خشمه : واختك وينها ..؟؟
شيخه بترفع ضغطها قالت : لا قومي اضربيني .. يمدي ترا الوساده بجنبك ..
ندى تتأفف ولاخلاق تجاريه بعد النوم : ولله لا اصكك فيها مو وقتك ..
سما تكمل مع شيخه : وما تقولين وشبك معصبه الحين ..
ندى تراعيله بنص عين وقالت : كملت .. وقامت ..
متوجهه للدرج ..
شيخه وهي تسكت عنها عارفه انها معصبه لانها مقومه من النوم غصب ..
وتركتها ..
الا والجده جايه من غرفتها .. جلست على اول كنبه مثل العاده تستريح بعدين تكمل لمكانها ..
الجده وهي تناظر بشيخه وسما من تحت نظاراتها .. ويين باقيكم (يعني وين الباقين )
شيخه بأبتسامه لجدته : الحين ينزلون ؟؟
الجده : اللهم يا كافي خستو .. وقامت بتكمل طريقها لمكانها .. اعنبوكم ما تشبعون نوم .. ولله لو انتم بزماني كان العصا فوق ظهوركم ..بس وين الله يرحم زمن اول ..
سما بتستهبل على جدتها ..: يعني بالله عليك من فجر الله قايمين ليه ؟؟ وش تسووون ؟؟
الجده : كل شي .. ننجز شغلنا بالنهار وباليل نرتاح .. مو مثلكم لا شغل لا بليل ولا نهار الله لا يبلانا ..
شيخه : الزمن اختلف ..
الجده : لا ولله ما اختلف الا انتو اللي بتغيرونه غصب وقويتو عليه ..
بدريه بنتها دخلت : يمه لا تنفخين بقربه مشقوقه .. لو تتكلمين من اليوم ليوم الدين ما ينفع ..
الجده : اللي هذا كلامك ما على هذولي تأشر عالبنات شرهه ..
الا وعلى دخله خالد تنحنح بس محد سمع من هالنقاش ودخل ..
سما اول ما شافته شهقت : أأأهههههئئئئئئ وتخبت ورا شيخه اما هو انحرج وطلع بسرعه اصلا ما انتبه لو ما شهقت ..
وبدت الجده موالها ؟؟:: كم مره قلت لا تنزلن الشراشف عن روسكن .. ووووو ..............
وهو برا سمع خناقها .. وسما جمدت بمكانها والعبره خانقتها .. وقامت تركض طالعه من الصاله واول ما طلعت صاحت ..
منيره ام خالد : ما صار شي خالتي .. اهو ما انتبه .. ما يسوى عليها ..
الجده : ولله ما يسوى على وليدي اللي خفست قلبه ..المشكله لو ما نبهت ..

عبدالاله وهو داخل ...
السلام عليـــــــــكم .. ودخل وهو يحب راس امه ..
موضي لما سمعت صوته جت من المطبخ الغدا عليها اليوم ..
عبدالاله : شفيكم .. وشفيها حلوه اللبن معصبه ..
الجده بعدها منرفزه : ممن عمايل وغمزت له بنته بدريه وجمعت الجده وقالت البنات ..
عبدالاله عارف امه وعارف رغبتها ان لو البنات مثلها بزمانها .. وهو بطبعه حلييم : وشفيهم البنات ..
الجده بأنهاء للموضوع : ما فيهم شي .. واخوك وينه ..
عبدالاله : ولله مادري على وصووول .. والتفت لزوجته .. جاهز الغداء ..
موضي :ايه جاهز ..
عبدالاله : زين حطوه على ما يجي عبدالمحسن .. ونادوا اللي فيه من العيال ..
موضي قامت : زين . .. وطلعت وطلعت معها شيخه
ودخلن المطبخ وابتدن يحطن الاكل بالصحون ..
ودخلت صيته نازله من عزلتهم بعد ما صلت..
صيته : السلام .. اشو بغيت ادخل عليهم وانا ما حطيت الغطاء بس سمعت صوت ابو سعود داخل وغيرت الطريق للمطبخ ..
موضي : اشوااا اللي ما دخلتي كان مكمله عليك عمتي ..
صيته : ليه ؟؟..
وقالت لها شيخه السالفه ..
صيته : وما تصير الخرشه الا بهالمقروده سما ..
موضي : هذا اللي جاك ..
صيته : بس ما يصير خالتي تشدد كذا ..العيال بعدين يهابون يدخلون ..
ودخلت منيره عليهم اللي هي ام خالد : الظاهر الخرشه صارت بخالد ماهي بسما ..
صيته وهي تعبي الجيك ماء : ليه ..
منيره : لاني دورته وما لقيته .. شكله طلع ولله ما يجي هالحين ولدي واعرفه واكيد انه سمع خناقه ..
وسما ميته من الصياح فوق قلت له انزلي عادي جدك وتعرفينها وقالت مابي ..
ام سماو سعود : خليه هالحين اروح واوريه شغله ..
شيخه : لا خالتي يكفيها اللي جاها ..
وكملن حط الاكل وودنه للصاله وجاء عبدالمحسن اللي هو ابو خالد ... وتغدو .. ولفن السفره وكلن صعد غرفته يريح ..



العصر الساعه 5 ..
الكل متواجد ومجتمعين ..
العيال :محمد وفيصل وسعود
والجده وحريم عيالها كلهم يتقهون ..
الجده بالوسط وجنبها سعود اللي جننها وبجنبه فيصل ومحمد بجنب امه وباقي الحريم .. كانوا متجمعين على منقد النار ويتقهون ..وحلا وحب ومما تشتهي نفسك ..
الجده بطفره : سعييييد قم لا ولله بهالعصا اللي بيدي ..
سعود يعاندها : ههههههههههههههه استحيتي ..
موضي لولدها : سعود كف شرك وخل جدتك تكمل فنجالها ..
سعود وهو يعيد: ههههههههه يا حليلك تستحين ..
الجده : هذا اللي ولله بكوفنه بهالعصا ..
محمد : افاااا فيها عصا .. ليه وش ماسك عليك ؟؟
الجده : ما تهبون الحمد لله انا ما عند شي مخبيته ..
سعووود رجع يجننها رفع يدينه للسماء : الللللللله يرحمك يا جدي .. وينك تجي تشوف خدود جدتي لا انذكر طاريك ..
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههه
وما حس الا بالعصصا اللي على ظهره .. وقام وهو يرفع ثوبه ويركض ..طالع لبرا وعند باب الصاله وقرب باب المطبخ ما حس الا واللي طايييح ويصرخخخ :آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ
..... بعصبيه : ما تشووووف ..
سعود ووجهه قلب اسود : آسف ما شفتك ..
... وهي تتحلطم : شلون بتشوف وانت مثل الثور تركض ..
سعود التفت وهو رافع حاجبه سمع كلمتها وبسرعه قلب قال : قلنا آآآسف وراح ..
اللي داخل سمعوا الطيحه وطلعوا يشوفون ..
ولقوها لحالها وبتقوم .. فيصل رجع ومحمد وقف .. وهو يمد يده لها تقوم ..
محمد بأهتمام : صار لك شي . .
ندى وهي عاقده النونه : ربك ستر ..
موضي مرت خالها ام سعود صوتت للشغالات : تعالوا نظفوا الارض .. سلامات .. يله ما صار شي ..
الجده من داخل تصوت : شفيييييكم شصاير ..
محمد وهو يضحك عقب ما مر الموقف : ههههههههههههههه حادث بسيط ..
الجده تجاريه بين من ومن ؟؟
جا بيتكلم محمد الا وامه تنغزه لا يتكلم لا تغسل شراعها : كمل وقال : بين ندى وسنتيا ..
اللي براااا : هههههههههههههههههههههههههه
ندى عصب وضربتها الشرهه ودخلت لجدتها الا وفيصل بوججها وتخانق وصوتها عالي .. يكذب بيني وبين سعوووود ..
الجده ووولعت اولا لان فيصل جالس ومنزل راسه وثانيا لان الحادث بينها وبين سعووود صرخت عليها : نديييييييييييوووو ووجع ..
ندى انتبهت وشهقت وطلعت تركض ولما مرت من عند اللي برا ماتوا ضحك عليها ..


لما وصلت لباب الصاله الثانيه رجفته برجلها بتفتحه من العصبيه ما درت الا الحادث الشنيع اللي سوته داخل ..
البنات اللي داخل يتسمعون لهم من ورا الباب ورجفته وهم وراه .. وضرب الباب بوجه رنا اولا وبعدها ليا وبالاخير سما المقروده ..
شيخه جالسه على الاب توب وبعيده وطاحن عند رجولها : هههههههههههههههههههههههههههههههه ربي ما يقصر بأحد ..
ندى وهي معصبه : احسسسسسسسسن تستاهلووون .. ودخلت واستلموها وهي تسب وتلعن ..
سما وهي منكتمه منهم كلهم فوقها : بعدووووووووووووو
رنا : ايييه الحين من اللي صدمتي فيههه ..
ندى بعصبيه : ومن غير المطفوووق اخو هاذي .. وهي تأشر على سما ..
وبدن خناق هي وسما ندى تسب وسما تخانق ..




الجده : حسبي الله ونعم الوكيل ربي بس تخلف علي ..
بدريه بنتها : الله يهداك يمه .. ضغطك وصل مليووون ..
فيصل وهو يطلع جواله من جيبه لانه يرن .. ويقول لجدته : طيب واذا.. صار اللي صار .. حصل خير .. ما كانو يقصدون .. ومثل ما توقع المتصل المستشفى ..
وطلع بعد ما استأذن منهم ..



بالمستشفى ...
وهو داخل من البوابه ومستعجل ..
تركي كان بالاستقبال (تركي تكون الجده نوره عمته )
تركي : فيصل فيصل ..
فيصل وهو يوقف : هلااا
تركي : يا هلا .. بسألك خالد وينه .. ما داوم اليوم ..
فيصل وهو يمشي ومستعجل : ولله مادري عنه ما شفته اليوم بالبيت ..
تركي : وقف شفيييك مستعجل ..ووقف
فيصل مستمر وهو ماشي : متصلين علي عندي حاله ضروريه وكمل ..



فيصل لما دخل على حالته
كان معصب وهو يكلم الممرضه : مين اللي بلغها .. مو قلت لكم ما تقولون لها اي شي وتقولون انه تعبان وحالته صعبه ..
الممرضه : دنا نبهت عليهم بس سوزان هي اللي ئالت ليها ..
فيصل : حسابكم بعدين ..
الممرضه : اديتها ابره مهدئه ونامت ..
فيصل : وهو يشوف الضغط : قد ايش عطيتوها ..
الممرضه : 5 ملي ..
فيصل وهو يطلع ويقول نادي سوزان وراي عالمكتب .. وطلع ..

دخل مكتبه وهو يرتب بعض اوراق ويوقع عليها .. وبعد شوي دخلت الممرضه وسوزان معها ,,
فيصل وهو يرفع راسه لهم : انا الحين مو قلت ما تبلغونها بأي شي ... وضرب يده بالطاوله ونزن الممرضات : ليييششش تكلمتوا ...
اللممرضه : دنا أولت لك ما أولتش حاقه ..
سوزان : وانا ما ئدرت عليا .. اصرت تعرف وألت لها انو تعبان كتيير وبالعنايه ئالت معليه انا ما فيي شي وديني لعندو ئمت انا وئلتله ..
فيصل وهو يصفق لها : برافو عليك لااا شاطره وبعتمد عليك كثير بالايام الجايه ..
يلااااااااا كل وحده منكم لشغلها ومخصووم يومين منكم ..
وطلعن بدون ما يناقشن ..
اول ما سكرن الباب ..
المصريه : وانا يخوصني ايييه .. مائلتش ولا عملتش حاقه ..
سوزان : يضرب شو مأنزع وشايف حالوه ..
مر من عندهم تركي وسمعهم لانه رايح لفيصل وضحك قال اكيد خارشهن ..





الساعه 6 الا ربع ..
خالد من الموقف اللي صار الظهر .. طلع من البيت .. ومشى بسيارته .. ماعرف وين يروح وما لقى نفسه الا وهو ماسك خط الشرقيه ..
( خالد من النوع اللي يتضايق لا صار اي موقف ..وخصوصا انا سمع خناق جدته وصياح سما .. واهو بالاساس كان ناوي يروح للشرقيه وما حصلت له فرصه ولما حصلت ما تردد مشى )..
واهو ماشي شاف زول مره ( حرمه .. انثى ) تأشر بأيدها وباين انها خايفه ووقت غياب شمس ما قدر يمر وما يوقف .. هدا لحد ما وقف وهو يشوف السيارات تمر ولا همهم اللي يأشر لهم بطريق بري ..
هداااا لحد ما وقف هي ركضت له ولما شافته وللد ولحاله تراجعت لورا وهي تصيييييح ..
خالد نزل من السياره لما شافها تعاطف معها ..
خالد : خير اختي شفيك تحتاجييين مساعده ..
هي لما شافت نزل تراجعت لورا بقوه وما حست بنفسها الا وهي طايحه من الجرف لتحت ..
لما طاحت ركض خالد ونزل لها تحت وشافها طايحه ومغمى عليها ..
خالد ما عرف شيسوي .. خاف يلمسها وتفسرها شي ثاني .. بس ما كانت تحس فيه مغمى عليها .. تشجع وهو يشيلها .. لانها ما خلاها وهي صاحيه مو يخليها وهي مرميه ومغمى عليها ..
شالها وصعد فيها ..وركبها السياره ومشى فيها .. ووقف عند اول محطه نزل وهو يشتري علبه ماء ..
وصار يضرب وجهها .. يبي يصحيها .. ومسح وجهها بماء .. وصحت فيه .. وقمزت . .. وهي بتصرخ .. وسكتها وهو يقول لها انهم بالمحطه لا تفضحهم .. واهي سكتت لا تفضح عمرها ..
وهي متلملمه على نفسها وتبكي وهو نزل وبعد عن السياره بيخليها تهدا .. وبعد نص ساعه كان قاعد على عتبه احواض البنزين ..
شافه فتحت باب السياره .. ووقف ..
وهي ظلت جالسه بالمرتبه واهو واقف .. وقرر يروح يشوف شسالفتها ..
تقدم لحد ما صار بينه وبينها شي .. وقال: هاه شلونك الحين احسن ؟؟..
زينه وهي تمسح دموعها : شكرا اخوي ..
ونزلت ..
خالد : والحين قولي لي شفيك ؟؟ شاللي راميك بالبر لحالك ..
نزلت راسها ونزلت دمعتها من جديد ..
خالد: زين وين ابوك .. تعرفين رقمه.. تعرفـ...
قاطعته وهي تحط ايدينها على أذونها وتقول : ما عرف ماعرف شي ..
خالد وهو يبعد : زين زين هدي هدي ..






بسياره ابو زينه ..
صباح تصارخ على عيالها ..
صباح : اقولك اترك اختك خلي هاللي نايمه وراء تصب لك .. تنام عليها طوفه يارب ..
اخوها : ماما مافيه احد ..
صباح ببذائه لسان : واانت صادق وجودها مثل عدمه ..
بنتها وهي تهزها : ماما .. زينه ماهي فيه .. \ابوهم وهو يربط فرمل بنص الطريق وااللي وراه يضربون له بوري ..
ابوهم : وشوووو ... وينها ..
اخوها : من لما نزلنا وانا ماشفتها ..
ابوه وهو يصرخ عليه : وتوك تتكلم .,
صباااح : اييييييييييييه خلها تطلع على حقيقتها : شوف من هي مواعده ونزلت معاه .. لاااااااااااااا ومسويه نفسها نايمه بعد .. وووو .. ووووو .. .... وووو وصارت تعبي براسه وهو وجه قلب للاحمر والو بيمسكها بيذبحها اكيييد ..
وعكس الطريييق راجع وهو يتلفت وبكل محطه يوقف ..
وكل محطه يوقف ويسأل .. وما يلقى احد وصار لهم 3 ساعات .. بكل محطه الا المحطه اللي هم فيها ما وقف فيها ومشى ..
بس زينه كانت تشوف الطريق تتامل يمر وتشوفه ومن سؤؤؤ صدفها مر وما وقف بس هي صرخت وقالت ابوووي ابوووي ... وراحت بتركض .. وما سمعوها
بس خالد مسكها وهو يقووول اركبي نلحقهم ..وفعلا ركب وهم مسرعييين شوي .. بس خالد اسرع زياده على امل يلحقهم ...
زينه وهي تصيح خايفه من ابوها ورده فعله وخوف من خالد وخوف من انهم يضيعووون .. : هذا هو هذا ..
وصار خالد يكبس لهم ويكبس ..
صباح : وعمى انشالله يعمي هااللي اجهرنا ..
اما ابوها ما كان قادر يتكلم من عصبيته .. ومن صباح اللي تعبي وتشحنه بالكلام ..
وخالد مستمر يكبس .. لحد ما هدا ابوها ووقف على جنب بعز الظلام .. ووهدا خالد معه ..
ونزلت زينه تركض بتضم ابوها وتحمد ربها انه رجعها له وكانت بتضمه لحد ما تتخبى بصدره وما تطلع .. وابوها نزل بعد بسرررعععهه ..
ولما التقت فيه وقربت.....
.
.
.
.
.
..غيمه عطر ..
اللقاء الاسبوع القادم بنفس الوقت ..

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 21-11-12, 05:05 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: بنيت البيت طوبه طوبه لحد ماصرنا حموله ، للكاتبة : غيمة عطر

 

الطوبه الثانيه
,
,
,
ونزلت زينه تركض بتضم ابوها وتحمد ربها انه رجعها له وكانت بتضمه لحد ما تتخبى بصدره وماتطلع .. وابوها نزل بعد بسرررعععهه ..
ولما التقت فيه وقربت له بتضمه ما حست الا الكففففففففففففف اللي طيحها بعيددد شووي ..
خالد كان برا سيارته وانصدم من الكف بدل الضم ..
وانصدم زياده لما نزلت المره من السياره واستلمتها ضرب ورفس والابو يكمل .. انهبل شلون ام وابو يسووون كذا .. على باله امها ..
ما حس بنفسه الا وهو يبعدهم عنها بتموت بين يديهم ..وهو يفككهم ..
صباااح : شوف شوف شوف شلووون هالكلب يدافع عنها .. الللله اعلللللمممم شمسوي معها هالكم ساااعه ..
خالد اشمئز منها وبصووت عالي وقالل : احترممممي نفسك .. انتي شلووون تقولييين كذا على بنتك .....
صباااح : ولك عين بعد ..تفووووووووووو عليييك ..
ابو زينه بعصبيه : صبااااااااااااااااح ..
خالد بعصبيه وقهر : هذي بنتك !!...... ليش تقولين عنها كذا
صباااح : سم الله عليييييي .. .. ورجعت تضرب فيها
خالد فار دمه منها دفها لورااا ورفع زينه اللي صرخت من رفعته لها .. ووقف قدامها وهي وراه ..
ابوزينه وهو يقرب له و ويمسكه من فانيلته ويصرخ عليه: شسوووويتت فيها شسووويت ...
خالد وهو ينفض يده : نزززززل يدك واحترم نفسك .. هذي بنتك قدامك واسألها .. هذا بدااال ما تشكرني ..
صباح : شيشكرك عليه .. انك وطيييت راسسسه ..
ابو زينه توجهه لسيارته وطلع مسدسه ووجهه لخالد .. وهو يقووول : تكلللللللللللم ..
زينه لما شافت السلاح خافت .. وخصوصا انها عرفت ان صباح معبيه راسه واكيييد يسويها ويثور فيه .. وقفت قداااام خالد وهي تقووول : لاااااااااا يبه ...
ابوها وقلب اسود من العصبيه والزعل : وتوقفين قدامه بعد.. بتفدينه يالكلبه يالخسيسه ..
زينه وهي تصيحح وآآآلآآآم بكل جسمها : يببببببه
ابوها ؟:مااااني ابوووك .. من اليوووم ماني ابوووك .. مالي بنات ينزلووون راسي ..
خالد بعصبيه وهو يشوفهم بيركبونه بمصيبه قرب له ويرميله مسدسه لبعيد و يقووول : هييييييييهى ههههههههههيييه .. شقاعد تقووول وتخربط .. هذا جزا المعروووف ..
هذي بنتك ووصلتلك اياها ودف زينه له ومشى لسيارته ..
ما درى الا واللي مآآآخذ المسدس وحاطه على راسه وهو يقووول بألفاااظ مو مستوعبها : تعااااااال .. وين بتروووح .. لعبت وشبعت .. وبترميهاعلي لااااا يا حبيبي ..
خالد وهو يلتفت والمسدس يصيير بنص وجهه : وشووو اللي لعبت .. بنتك ووصلتك ومانبي منك شكر .. واستح علا وجهه هذي بنتك
الابو: هه هه هه ضحكتني .. تعااالل معاااي .. صحح غلطتك ..
زينه وهي تتألم من رميتهم لها مرتين : يبه مـ.........
وجهه ابوها المسدس عليها وهو يقووول لها : ولاااااا كلمه .. وانت تعال تعال اركب معاااي ولا وهو يعشق المسدس قال: بفرغ هذا براسك وبراسها ...
خالد ما عرف شيسوي .. وبأي حركه منه بيفرغ هالمسدس براسه ..ما فيه حل الا انه يركب معاه وفعلا ركب.. بعد ما سكر سيارته .. وركبت زينه وصباح وراء وهي تضرب فيها وتلعن وتشتم .. وكل شوي ترجفها برجلها من كتفها لانها راميتها عند رجليها ..
خالد موصله معه ومعصب من هالعائله الهمجيه .. ومن اللي ما صكت افمها دقيقه سب وشتم فيه وعند اذنه .. ومستغرب من ابوها اللي مانطق بكلمه من ركبته وزوجته باين اللي راكبته .. وبعد نص ساعه من مشيتهم ..
ابوهم بصرخه : صبااااااااااح ..
صباح وهي تطول لسانها زياده : ايه مانت قاوي غير علي وو ..
ربط فرمل قووووي لدرجه انهم كلهم ضربوا باللي قدامهم ..
خالد بعصبييه منه ومن هالوضع اللي هو فيه مسك افمه يتحسسه نزل منه دم او لا من الضربه : وقال : شفيييييكككك؟؟؟ بتعدمنا انت ..
ابوهم : اقسم بالله يا صبااحووه ان ما حطيتي لسانك بلاهتك لا اقصه لك ..
وانتيييي .. يقصد زينه اللي صرخت وتأوهت من دوسه صبااح لها برجلينها ..: صكي حلقك لا اصكه لك عدل ..
كتمت شهقاااته وهي بالموت تتنفس من خنقه صبااح لها وبقصد برجلينها ..

ومشى بسرعه جنونيه وعلى تسع باليل وصلو للرياض ..
ووصلو للبيت .. ونزل هو وخالد بالمجلس .. وزينه وصباح وعيالها لداخل البيت ..
ولما دخلن .. ذبحتها صباااح بالضرب لحد ما عادت تقدر تصيح وتتألم وتبكي .. وسكرت عليها ..
وبعدها بساعه ونص دخل ابوها وهو يقوول بصراااخ : وينهاا ..
صباااح : بالمستودع حبستها .. هاه شسووويت فيه خلصت عليييه ..
ابو زينه واللي فالته اعصابه منها ومن هالمصيبه اللي ركبتها وحبكتها صباح : ليييه قالو لك ثووور .. اذبحه وهي تقعد بوجهي .. شستفيييد هاااااه ..
افتحي الباب اشووووف ...
فتحت صبااح الباب ودخل وهو يشوفها مرميه بالارض ومغمي عليهااا ..
رفسها برجله من فخذها من قوت الرفسه صحت فيييييه ..
وقالها وهي تشوووفه من فوووق ومو واضح لهاااا ما كانت تشوووف غييير خياله وصباااح اللي تحرضه .. وما حست الا باللي يسحبها من ايدها ...
ولما مرت من عند الباب ضرب راسها بحدته .. واغمي عليه بشكل نهائى واختفت حتى خيلاتهم من عيونها ..
وخالد بالمجلس ينتظر .. ورفع راسه على رميه ابو زينه لها بالارض .. انصدددم .. لا لا لا مو معقوله هذا اكيد مو ابوها .. اكيييد
ابوها : وهذي زوجتك .. خذها ولا عاد اشوفك ولا اشوووفها ..ومن الحيين .. قووول لها ,, انا متبري منها بحياتي كلهاااا ..
خالد انهبل وهو يقمز لها ومذهوول من تصرفات ابوها وهو يقوله : هذااا اذا صحححت ..
ورفعها وطلع يركض بيلحق عليها على المستشفى .. وما حس بنفسه الا وهو على الشارع العام ووقف له تاكسي وقاله اقرب مستشفى ..
ودخل المستشفى ولما انتبه لقى نفسه بالمستشفى اللي هو يشتغل فيها تندم كان بيطلع فيها عن هالمستشفى بس ما امدااااااه خذوها منه .. وصار قلبه يرجف .. ويدعي ربه لا يكوون فيه احد من اهله ولا عمه موجووود ..
ولحقها على الغرفه وكانت صدمممممه حياااته .. كان عمه عبدالاله موجووود وهو اللي استلمها .........
راح لبس البالطووا ودخل بيخلي كل شي طبيعي ..
لما دخل .. شاف عمه مستلم الحاله وجلس يساااعده ..
عمه : وين لقيتها .. الممرضه تقوول كنت شايلها ..
خالد بأرتباك : هاه .. ايه.. ايه كنت ماشي جاي ولقيتها عالرصييف وجبتها ..
عمه : كفو وانا ابوك .. الحمد لله ما تركتها ولا كان راحت .. بس شاللي مسوي فيها كذا .. شكلها متعرضه لتعذيب ..
خالد وهو يمسك له الشاش : هاه ؟؟ ايه ايه ..يمكن ..
التفت عمه وهو ينزل الماسك عن وجهه ويقووول : شفييك ؟؟
خالد وهو يحاول يخلي الوضع طبيعي : لا لا .. مافيني شي .. بس تعبان مانمت ..
عمه : زين روووح مافيه غيير هالحاله .. انا بخلصها روح انت نام وارتاااح بكر دوامك يبدا 6 ولاانا غلطاان ...الساعه 11ونص يله يمديك تروح
خالد : لا لا صح صح .. عن اذنك .. وطلع
استغربه عمه كثييير بس ما دقق وطللع ..
وطلع للبيت وهو ماعرف شلووون مر يومه .. وحمد ربه ان لجه البنات عاليه ومعهم الحريم فا تسلل ودخل عزلتهم ورمى نفسه على الفراااش يتذكر اللي صااار ومو مصدق شلووون صار كل اللي صااار بهالساعات .. ولااا بعد اتزوج وهذي المصيبه العظمى .. وصار يتقلب ومادري شلووون مر يومه..
وحس بالباب ينفتح وكانت امه ..
امه : هلاااا يمه متى جييت ..
استقعد وهو تعبان ويقوول : من شوووي ..
امه : زين تعشيت اخلي اختك تسوي لك العشاء ..
خالد : لا يمه ابي انامم . الصبح عندي دوام ...
امه: زين تصبح على خيير .. وطلعت ...
وهو يرجع ينسدح : ومن وين يجي الخييير ...
وشوي الا ورجعت امه : هاه يمه نمت ..
خالد : لا ما نمت ..
امه وهي راجعه ومبتسمه له وكأنها متذكره امر ضروري : ايه بس نسيت اقولك .. بكرا بنروح الاستراحه كالعاده .. ولازم تجي .. يكفي غيابك اليوم جدتك سجلت غياااب ..وفيصل تحت الخط الاحمر ههههههه
ابتسم خالد من وررا قلبه وقال : انشالله ...


الساعه 6 .. الجده عندها اخوها ناصر .. يفطرون سوا ..
نزل خالد وبعده فيصل .. وجلسوا يفطرون معهم بعد ما صبحوا عليهم ..
المستشفى لناصر .. كانت عياده بسيطه بعزيمته وخبرته طورره لحد ما صار مستشفى .. وموظف فيه احفاد اخته اللي موصيه عليهم زوج اخته اللي كان حريص ومشدد كأنهه عارف انه بيموت ويتركهم و حتى انه شرط على عياله ان كل واح منهم يخرج ولده طبيب وفعلا .. فيصل ولد منصور طبيب .. وخالد ولد عبد المحسن طبيب.. ومحمد ولد يوسف الله يرحمه وبدريه طبيب.. وعبدالاله هو طبيب براسه وولده سعود طيار .. وابراهيم مغترب وما يدرون عنه من صغره وابوه مركز عليه لحد ما حصلت مشادات بينه وبين ابوه سببت شرخ وابعدته عنهم ..

وهم يفطروون دخل عبد الاله من المستشفى وسلم ..
خاله ناصر اخو الجده : هاه ابو سعود توك جاي من المستشفى ..
ابو سعود : ايه شسوي جتني حاله امس باليل وصعبه شوي ما توقعت فيها كل هالعلل .. والتهيت فيها عن الاوراق اللي بالمستشفى وحلفت ما اطلع الا وانا مخلصهم ..
امه الجده : الله يقويك يمه ويخليك ..
خاله ناصر : ايه وعساه عالقوه .. ولله انك كفوا مسك الاداره عني ..
خالد كان ساكت ..
فيصل : بس يا عمي لازم ما نعطي اكثر من طبيب اجازه بوقت واحد يصير ضغط واحنا ما نبي نهمل احد ..
ابو سعود : ايه صح .. وسا محنا يا بوك ضاغطينك احنا ..
فيصل : لا عمي لا تفهم قصدي كذا ..
ابو سعود : لا وانا ابوك حنا اوادم .. بسحب منك حاله مع الحاله اللي امس لخالد اللي فاضي ..
خالد وكأنه معطينه الجنه .. فرح عشان يقدر يتصرف .. وقال : ايه تآآآمروون ..
فيصل : لا الحالات اللي عندي لي .. انا اقوم فيها اي شي جديد يكون خالد .. وبعدين عنددي كذا حاله بكتب لهم خرووج ..
الجده تتنهد : ايييييه يمه اللي يقويكم ..
خالد نفض ايديه وقال : اجل انا بروح اشوف شغلي ..
ابو سعود : اجل انا عقب تعب امس بآآخذ اجازه يومييين ..هههههه
خالد : ولا يهمك .. انا اغطي عنك .. بس قصر حسك عن الخال ..
الكل: هههههههههه



وطلع من البيت ووصل المستشفى بسرعه البرق ..
وكان تركي طالع سلم عليه وقاله : ناس تجلس وتداوم من فجر الله وناس بتطلع تنام ..
تركي : هههههههههه حرام عليك انا وابو سعود تونا نطلع وانتو طول اليل نايمين ..
خالد ؛ هههههههههههه زين يله روح نام سلاااام ...
سلم تركي ورجع للبيت ,,,


خالد لما دخل سئل عنها ودلوه عليها ..
لما دخل انصدم الكدمات اللي بوجهها امس صايره بنفسجي .. غير الكف اللي بوجهها وجرح اللي على حاجبها
وكتفها اللي مربوطه من الكتف للكتف .. جلس يقرا وعرف ان الكتف مرضوض وكذا جزء من جسمها ..
سأل الممرضه صحت ولا لا وقالت صحت تتألم اعطوها مورفين ونامت من جديد .. وشاف اسم ملفها ما كان عليه اسم ..
وهو ما عرف شأسمها ولا اسم ابوها ولما تذكره حس بحقد عليه لانه ورطه فيها ومن بذائته بعد ..
وهو يتذكر اللي صار امس حس فيها بتتحرك ومو قادره قرب لها وسألها اذا تبي شي ..
فتحت عينها وهي تشوفه على بالها للحين فيه ضرب ورفس نزلت دمعها وهي متضايقه هدآها وهو يقول لا تتحركين ..
ولما هدت اخذها للاشعه يتأكد ..ما كان فيه كسووور .. سوى رضوض وكدمات بكل جسمها وخصوصا الكتف حتى انه عادد الاشعه عليه يتأكد .. لانه اذا حركوها تصرخ ..
لما رجعوها للسرير كانت متشدده وتبكي .. اعطاها ابره ترتاح عليها وطلع .. وراح مكتبه .. وبعد ربع ساعه جاه فيصل عيونه بتطلع من مكانها
خالد لما شافه خاف وقام وهو يقول شفيك .. علا باله ان فيصل عرف باللي صار معه ..
فيصلرمى الملف عليه وهو يقول اقرا شوف مين اسمه ..
خالد قرا الملف وكان :.............

.
.
.
.
.
.

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة, ماصرنا, البحة, بنيت, حموله, غيمة, طوبه
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t182137.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
ط¨ظ†ظٹطھ ط§ظ„ط¨ظٹطھ ط·ظˆط¨ظ‡ ط·ظˆط¨ظ‡ ظ„ط­ط¯ ظ…ط§طµط±ظ†ط§ ط­ظ…ظˆظ„ظ‡ طŒ ظ„ظ„ظƒط§طھط¨ط© : &hellip; | Bloggy This thread Refback 28-11-14 09:23 AM
Untitled document This thread Refback 06-08-14 12:10 AM
Untitled document This thread Refback 17-07-14 04:11 AM


الساعة الآن 03:17 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية