لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 15-06-12, 01:08 PM   المشاركة رقم: 11
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



البـــــــــــــارات التـــــــاسع

::

::

::

::

الحب !!

الحب مرارة وضعف ,
مهمآ طآل وآكتمل لن يدوم للآزل
ليس علينآ إلا ان نتشبث في جدار كبريآئنآ الهش
ننتظر ونرى ..
هل فعلاً يستحق الحب ان نسحق عوآطفنآ لآجله !!

..
بشـــــــقه شجــــوون
جلست فتره وعقب ماحست انه راح طلعت من الغرفه
وهي تناظر بالشقه وركضت للباب وهي تقفله بالمفتاح
وحست بسالم حضنها من وراء:يعني مانفعت معاك الا هالحركه
شجون لفت بسرعه وهي ترتجف:اتركني
سالم فكاها وهو مستغرب خوفها:شجون وش فيك والله مابسوي لك شي ليه هالخوف
شجون تناظره وقلبها يدق بقوه من الخوف:انت
سالم وهو يناظرها:اي انا ايش
شجون مسكت نفسها وهي تحس انه مايعرف شي وحبت تتمالك اعصابها:انا تعبانه
سالم:سلامتك لانك حامل تعالي ريحي
شجون مشت وهي تبعد عنه وخايفه ودخلت غرفتها وانسدحت
سالم دخل معاها وهو يغطيها ويجلس جنبها:شجون بسالك سوال
شجون من دون ماتناظره:اسال
سالم:انتي وين زوجك وانت مطلقه ارمله ودي اسالك من قبل بس قلت عقب ماتزوجك اسالك
شجون خافت تقوله انها ارمله:مطلقه
سالم:مين زوجك
شجون بنرفزه:وش دخلك بديت تدخل فيني من الحين
سالم بستغراب:وش فيك تنرفزتي
شجون ودموعها تنزل:زوجي ذوقني المر وماصدقت اتطلق منه وطلعت حامل منه وانا مالي اهل وحيده
سالم حن عليها:لاتخافين انا جنبك
شجون لفت عنه وهي تعطيه ظهرها:خليني لحالي
سالم وهو يقوم:مثل ماتبين
وطلع من الغرفه
شجون قامت بسرعه وقفلت الباب بالمفتاح وهي تجلس على الارض ويدها على بطنها وهي تبكي:انا وش سويت بنفسي وش سويت


......


ببيا اهـــــــــــل عبدالـــرحمن
بغرفــــه مهــا وعبـــدالرحمن
عبدالرحمن:شقلتي
مها:قلت لك طلقني طلقني خلاص مليت ماقدر اتحمل اكثر من كذا
عبدالرحمن:مها انت انجنيتي
مها دموعها نزلت على طول وهي تتكلم:اي انجنيت انت جننتني كلهم مو متغير عليهم على مها بس بس على مها
عبدالرحمن عوره قلبه من دموعها:مها انت يتهياء لك
مها بعصبيه:انت شايفني بزر والا عمياء خلاص اذا صرت ماتحبني طلقني
عبدالرحمن:بخليك ترتاحين الظاهر كل ماشفتيني يزيد جنونك
مها مسكته من يده وهو بيطلع:طلقني قبل تطلع
عبدالرحمن:مهااااااااا
مها:طلقني عبدالرحمن
عبدالرحمن لف عليها وعطاها كف وبعصبيه:هالكف خليه يصحيك
مها شهقت وهي تحط يدها على خدها:تضربني ياعبدالرحمن
عبدالرحمن بعصبيه:انتي اللي اضطريتيني
مها وهو تنزل يدها ودموعها على خدها:ياحسافه
عبدالرحمن طلع من الغرفه وقف عند الباب وهو يناظر يده وهو مقهور انه ضربها
كان بيمشي
بس قلبه ماتحمل وفتح الباب ورجع الغرفه
وشاف مها جالسه على السرير وتبكي
قرب منها وهو بيحط يده على كتفها وهي ابعدت على طول
عبدالرحمن:مها
مها عطته ظهرها وهي تبكي
عبدالرحمن:تكفين لاتبكين تكفين قلبي مايتحمل بكائك
مها :.....
عبدالرحمن قرب لها وهو يوقف قدامها:اسف
مها:....
عبدالرحمن جلس على ركبه وهو يمسك يدها:اضربيني سوي اللي تبين بس لاتبكين
مها ناظرته وهي تبكي وحضنته على طول:كافيني بعد عنك كافيني تعب مابقدر اتحمل اكثر من كذا مابقدر
عبدالرحمن حضنها بقوه وهو يسكر عيونه وتنهد بكل قوته:مو اكثر مني تعب
مها زادت اكثر بضمتها وهي تبي تحس نفسها راح تدخل لداخل صدرها:طيب ليه تسوي فينا كذا ليه
عبدالرحمن وهو يبوسها وهو حاضنها:مادري مادري
مها ابعدته وهي تناظره بحيره:ماتدري
عبدالرحمن وهو يمسك وجهها:والله مادري انا تعبان مها كثير
مها بحنيه:كلي لك راحه ياروح مها
عبدالرحمن ناظرها بحب وهو يقرب منها ويبوس خدها وويحظنها ويهمس باذنها:نسيني الدنيا

......

ببيــــــــت فيصل ونوره
فيصل مسك سديم وهو يدخلها بالمخزن ويسكر الباب ويحط يده على فمها
سديمم حاولت تتحرك وتبعده بس ماسكها
وهي تسمع صوت اختها تناديها
فيصل وهو يناظر لعيونها:اشتقت لهالعيون
سديم تتحرك وهو ماسكها
لين اختفي صوت غدير وسديم دفته بقوه وانفتح باب المخزن وطلعت وهي تضربه:ياحقير ياواطي اكرهك اكرهك وضربته بشنطتها وهي تطلع بسرعه من المطبخ
فيصل انقهر وهو يطلع من المطبخ والبيت كله
سديم راحت للمغاسل وهي تفتح المويه وهي تحس بحراره بكل جسمها وتحس انها ماشبعت قهرها منه
بس هي كانت خايفه لانوره تشوفه وتعرف وتزعل منها
تنهدت بقوه وهي تطلع روجها وحط على شفايفها
:..سديم
سديم لفت بسرعه وهي مرتبكه:غدير
غدير:وين كنتي
سديم:بالحمام سمعتك تنادين بس توني طلعت
غدير:طولتي
سديم:نوره وين
غدير:بالمجلس
سديم وهي تدخل الروج بالشنطه:ياللله نروح لها
غدير:فيك شي
سديم وهي ماشيه:لا
غدير هزت راسها ودخلو المجلس


.........


بـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــكنـــــــد ا
عنــــــــــــــــــد فايـــــــــز وحــــــــــمد
فايز:فاتن انتي وش تقولين مسكها والا مامسكها
فاتن:ماددري مادري انا انحشت
حمد بعصبيه:وانتي كيف تنحاشين وتتركينها
فاتن:وش اسوي عبدالله مسكها انا ماقدرت اسوي شي
فايز وهو معصب:الحين رحيق راح تفضحنا راح تكشف كل شي
حمد بقهر:هذا اللي يهمك والا رحيق وش بيصير لها مايهمك
فاتن وهي تجلس:رحيق لو يضغط عليها عبدالله راح تتكلم
فايز:رحيق صارت خطر علينا لازم تموت
حمد وهو يطير عيونه:وش قلت راحح تقتل رحيق
فايز:مافي الا هالحل هي خطر علينا راح تودينا بستين داهيه
فاتن:فايز معاه حق
حمد بعصبيه:مستحيل تقتلون رحيق انا مابسمح لكم
فايز قرب من حمد وهو معصب:مين انت عشان تمنعني
حمد:انت تعرف زين اني احب رحيق تعرف اني اموت عليها وماراح اخليك تقتلها
فاتن تفاجاءت من كلام حمد
فايز:انا مايهمني حبك تحبها او ماتحبها هالشي احتفظ فيه لنفسك حنا لازم نلاقي رحيق ونقتلها والا نترك كندا من اليوم
حمد وهو يبعد عنه وياشر له باصبعه:ماراح اخليك تقتلتها وماراح اسافر معاكم انا بلاقيها انا باخذها
فايز بعصبيه:حممممممممممممممممممممد
حمد ناظر بفاتن:حرام رحيق تصادقك وانتي بعتيها برخيص وطلع وهو يترك فايز
بمكانه وهو مصدوم من ردت فعل حمد
فاتن وهي توقف:فايز
فايز:اليوم راح نسافر بس بترك ناس يقضون على حمد ورحيق ويلحقونا
فاتن:طيب
فايز:جهزي حالك
فاتن:حاظر
وقامت وراحت لشقتها تجهز اغراضها
وهي مو مهتمه بان رحيق مسكها عبدالله


.........
عـــــــــند عبدالله
فقد الامل وماحصل رحـــــــيق ضاعت من يدينه
وهو مقهور
الجامعه انفجرت واصحابه اكيد ماتو وكثير ناس ماتو بسببها
حس نفسها راح يموت لو مايلاقيها
النار اللي اشعلتها رحيق بقلبه مايطفيها اي شي
رجع لبيته اللي مو بعيد عن الجامعه
دخل وتفاجاء بان رحيق بحديقته طايحه
توسعت عيونه وهو يقرب منها ويرفعها ويصفقها على خدها:قومي قومممممممممممي ياقاتله قومي يامجرمه قومي ياحقيره
بس رحيق ماصصدرت اي ردت فعل
وهو حس انها غايبه عن الوعي بسبب الربو لانه تذكر ان هالشي صار لها بالجامعه
شالها للبيت وطلع الاكسجين اللي بيته وركبه لها
وجلس يناظرها وهو يبيها تقوم ويعرف كل شي منها
وفعلا شويات وبدت رحيق تفتح عيونها
فتحت عيونها وهي تناظر بالمكان اللي فيه
وناظرت بعبدالله ورجعت سكرت عيونها
وفتحتهم بسرعه وهو تفز على طولها
عبدااالله وقف على طول ومسكها من يدها:تحسبين انك بتفلتين من يد
رحيق وهي تسحب يدها:اتركني اتركني انا ماسويت شي ماسويت شي
عبدالله صفقها كف وهو مقهور ومعصب:ماسويتي شي ياقاتله قتلتي ملايين من الناس بالجامعه وش سوو لك وش سوو
رحيق وهي حاسه بتعب والكف دوخها:انا ماسويت شي مو انا مو انا
عبدالله سحبها من شعرها:انا راح اقتلك واقول مو انا اللي قتلتك
رحيق وهي تصرخ:اتركككككككككككككككككككككككككككني انا ماسوووووووووووووووويت شي
عبدالله:والله لا اخليك تذوقين الموت انتي راح تموتين يارحيق موتتك على يدي
رحيق بكت وهي خايفه لان عبدالله غير عن كل مره هالمره تشوف بعيونه غضب يرعبها
عبدالله:ابكي ابكي كثير انتيي نهايتك راح تكون الموت بس مو الحين
رحيق بكاء:قلت لك ماسويت شي ماسويت شي
عبدالله وهو يدفها بالغرفه:انتي تدعين الخوف من ربك وانتي تقتلين ارواح ارواح ياحقيييييييييييييييييييره ومن قهره قرب منها ورفسها على بطنها
رحيق صرخت وهي تمسك بطنها وتبكي بقوه من حر الالم
عبدالله:هذي البداايه يارحيق البدايه
وطلع وقفل الباب عليها
رحيق عجزت تقوم من على الارض بس ظلت على الارض وهي تبكي
وتتالم والدم ينزل من فمها

..........

بالــــــرياض
ببيت راشـــد
الدكتور طلع من عند ايمان وطلعت معاه بيان
بيان:ها ياخوي طمني وش فيها
:..والله البنت اعراضها اعراض حمل وباين حامل
بيان شهقت:لاتقولها يابدر
بدر:والله يابيان شكلها حامل بس لتاكيد جيبيها بكرا نحلل لها
بيان:حسبي الله على الل سوا فيها كا
بدر:ماتوقعت من ايمان هالشي البنت المسكينه اليتيمه تحمل وهي مو متزوجه
بيان:لاتظلمها يابدر انت ماتدري وش اللي صاير لها
بدر:وش صاير
بيان:بعدين اعلمك بس نتاكد
بدر:اجل انا رايح
بيان:الله معاك
بدر طلع وبيان رجعت لايمان اللي جاللسه تبكي
بيان:ليه تبكين يا ايمان
ايمان:انا ادري اني حامل ادري
بيان:وش هالكلام وش هالخرابيط انتي مو حامل
ايمان:لا حامل انا عارفه لان الدوره متاخره علي وواعراضي اعراض حمل
بيان رحمتها وهي تجلس عندها:ايمان مو متاكدين بكرا نحللك تحليل دم
ايمان وهي تمسك يدين بيان:ولطلعت حامل وش بسوي ام راشد راح تذبحني
بيان:لطلعتي حامل رابح لازم يتحمل نتيجه غلطته ويواجه امه
ايمان نزلت راسها وهي تبكي
بيان حضنتها وهي تهديها:انا جنبك لاتخافين
ايمان بكاء:انا من هاللحظه لازم اعيش الخوف ولازم اتوقع اي شي
بيان ابعدت عنها:ارتاحي ايمان ولاتفكرين بشي
ايمان:مستحيل مافكر
بيان:حاولي
ايمان هزت راسها
بيان:بخليك ترتاحي وبكلم خالتي واعلمها انك بتباتتي عندي
ايمان:طيب
طلعت بيان وكلمت خالتها على ان ايمان تظل عندها لبكرا
وجلست بالغرفه تنتظر راشد وتفكر بايمان المسكينه وكيف تساعدها


...........

بالـــــــــشرقيـــــــــــــــــــــــــــــــه

عبدالمحسن
من سمع صوت نارين وهو متدمر
والنفسيه عنده صايره اسوا من قبل
عايش على ذكريات
على ماضي على وجع
رجع بداكرته لوراء
عبدالمحسن:يمه انت وش تقولين نارين اختي
ام عبدالمحسن:اي ياعبدالمحسن نارين اختك رضعتها معاك
عبدالمحسن:بس بنتزوج قريب
ام عبدالمحسن:انت عاندتني وبتتزوجها ماكنت بقولك بس اللي يصير حرام
عبدالمحسن سكر عيونه بقوه وهو يتكر هالكذبه وهو يقول:الحرام انك تخلييييييييييييييني اتعذب اتعذب يايمه
حرااااااااااااااااام عليك انا تعبان تعباااااااااااااااااااااااااان

...........


ببـــــــــيت ام محمـــــــــــــــد
سديم وغدير توهم راجعين وامهم بالصاله تنتظرهم
ام محمد:هلا والله ببنياتي
سديم قربت لامها وهي تبوسها وتجلس جنبها:ماما
ام محمد:عيون امك
غدير:من حنا هناك وانا احس فيها شي ومعيه تتكلم
سديم:مافيني شي بس راسي يوجعني
ام محمد وهي تمسك وجه بنتها:متاكده يمه
سديم وهي تداري دموعها:متاكده
غدير:انا بروح انام تصبحون على خير
ام محمد:وانتي من اهله
سديم:اخذيني معاك
غدير:يالله
وطلعو على الدرج وحسن نازل
حسن:الله خواتي العزيزات وحشتوني
غدير:واضح خليك ببيت خالتي وبس
حسن:والله اشتقت لكم
سديم ابتسمت:واحنا اكثر
حسن:مستعجل ولد خالتي يستناني بس قلت اسلم عليكم بطريقي
سديم وغدير:الله يسلمك
حسن:باي
سديم وغدير ناظرو بعض وضحكو وكل وحده دخلت غرفتها
سديم دخلت غرفتها وهي تبكي
وهي تتذكر اللي صار وكلام فيصل
حطت يدينها على اذانها وهي تبكي وتقول:ماحبك يافيصل ماحببببك




...........


بجــــــــــــــــــده
ببيت اهل اريج
طلعت لغرفتها بعد ماكانت جالسه مع اهلها
وجلست على سريرها وهي تحط يدها على بطنها وهي تتذكر
اخر مره شافت فيهها فهد وتذكرت ليال
وتذكرت غدرها وكيف خذت زوجها منها
كيف دخلتها بيتها
كيف امنت لها وليال الكل يعرف سمعتها
وانها كانت طالعه من السجن
وهي رحمتها ورحمت وحدتها
ولمتها
بس ياليتها مالمتها
تمنت لو ماعرفتها لو مادخلتها بيتها
بس ماعاد ينفع هالكلام
اللي لازم تفكر فيه هو اللي ف بطنها
تنهدت بقوه وهي تقول لنفسها"ماراح اخليك تعرف بهالطفل يافهد ماراح تعرف
راح اعذبك زي ماعذبتني "


...........

ببيــــــــــــت ام تركي
بغــــــــرفه خلــــــــــود
جالسه بغرفتها
وهي منقهره من الكف اللي عطتها اياه ام تركي
اخذت جوالها واتصلت على ابوها والرد اللي جاها
"ان الرقم المطلوب لايمكن الاتصال به حاليا"
انقهرت وهي تنزل جوالها"افتح جوالك يبه يالله افتحه تكفي انا بحاجتك "
ظلت تاكل بنفسها بالتفكير
واخذت جوالها واتصلت بصاحبتها
خلود:نوف
نوف:اهلين خلود
خلود:بدخل بالموضوع على طول
نوف:خوفتيني ايش فيكي
خلود:ابي اشوف امي
نوف:كيف
خلود:ابي اروح لها السجن
نوف:خلود انتي انهبلتي
خلود:نوف ساعديني ابي اشوفها انتي عمتك تشتغل بسجون الحريم وانا لازم اشوف امي ساعديني
نوف:ماوعدك خلود بس بشوف
خلود:اوكي بكرا بالجامعه نتفق
نوف:طيب
خلود:يالله مع السلامه
نوف:ههه طيب مع السلامه
خلود سكرت وهي مقرره تروح وتشوف امها
......
امااااااا ام تركي بغرفتها تصلي وتدعي لولدها
تركي بغرفتها يذاكر"توضيح لورده الزيزفون"تركي اخر سنه ثانوي..


........


ببيــــــــــت ام رااااشـد
رهف:كيف يعني بتضل عند بيان
ام راشد:بكرا تجي
رهف:اوف محتاجينها حنا
ام راشد:رهف بكرا تجي وتسوي اللي تبون
ررابح وهو يدخل:منهي اللي بكرا تجي
رهف:ياشين اللقافه
ام راشد:ايمان يمه
رابح توتر من سمع اسمها:ليه وين راحت هي
ام راشد:عند مرت اخوك محتاجتها وبكرا ترجعها
رابح:اها طيب انا بطلع انام تصبحون على خير
ام راشد ورهف:وانت من اهل الخير
رابح طلع لغرفته وهو يفكر بايمان
وخايف لاتقول لبيان وتصير عليه سالفه بس ايمان لو كانت بتتكلم
كان تكلمت من زمان
ماهتم كثير ورمي نفسه على سريره ونام

.......

بكـــــــــــــــــــــــندا
عنــــد حمد
يدور بكل مكان
زي المجنون والتايه يبي يلاقي رحيق
هو عارف انه مابيلاقيه بسهوله
بس مايقدر يجلس ولايسوي شي
وهو عارف ان فايز مقرر يقتلها
يبي يلاقيها قبله
تنهد وهو يقول لنفسه"بلاقيك يارحيق بلاقيك لاتخافين
بحميك ومابخلي احد يضرك بشي "

.........
ببيـــــــــــــت عبدالله
بالغــــرفه
رحيق جالسه بزاويه الغرفه
وهي حاضنه نفسها وتبكي
وهي تتذكر فاتن لما هربت وخلتها
ماتوقعت هالشي منها ماتوقعتها تتركها
تذكرت كلام عبدالله لها وانها قتلت اروح بريئه
كم روح وروح قتلت من طلعت على هالدنيا وهي عند فايز وتنفذ اللي يامر فيه
دفنت راسها بين رجولها وهي تصيح كانها طفله
انفتح الباب عليها
ورفعت راسها بسرعه
وشافت عبدالله دخل وبيده حبل
رحيق بخوف ودموعها على خدها:وش راح تسوي فيني
عبدالله قرب منها وهو يسحبها من شعرها بقوه ويرفعها لفوق :راح اخليك تموتين بس بشكل بطيئ
رحيق صكت على اسنانها ودموعها تنزل من حراره الالم من شدته لشعرها
عبدالله دفاها بالارض
رحيق صرخت وهي تمسك يدها اللي وجعتها من الطيحه وهي بكي:حرام عليك انا ماسويت شي ماسويت شي
عبدالله رفسها وهو يشد يدها:انا راح اخليك تعترفين بس اصبري
رحيق صرخت بقوه:يددددددددددددددددددددددددددددي
عبدالله لف يدها بقوه وهو يبي يزيدها الم:تالمي اكثر توجعي نفس مااوجعتي قلوب ناس على عيالها
رحيق شهقت وهي تبكي بقوه من وجعها ومن قساوه وضرب عبدالله لها العنيف
عبدالله مسك الحبل وربط يدينها ودفاها على الارض
وابعد عنها
رحيق ظلت على الارض وهي تبكي
عبدالله:ابكي والله لا اخليك تبكين دم يارحيق والله
وطلع وسكر الباب عليها
رحيق ظلت تصيح وتصيح وتصيح
كل وقتها وهي عارفه ان هالعذاب اللي جاها بيوم
بيجيها اضعاف اضعاف
وهاللي جاها ماهو الا بدايه لهاا بدايه وبس

و

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 15-06-12, 01:08 PM   المشاركة رقم: 12
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


الـــــــــــــــباراتـــ العــــاشــــر

/
/
/
/
يــــــــــــــــــــــــوم جـــــــــديــــــــــد
ببــــــــــــــــــــيت اهل عبــــدالرحمن
بغرفــــــــه عبـــدالرحمن ومها
مها حيت وهي تناظر لسرير بجنبها وماتحصل عبدالرحمن
تنهدت وهي تقوم وتتروش وتصلي وتاخذ شرشفها وتحطه على راسها وتطلع
من غرفتها وصاحت ام عبدالرحمن
مها:خالتي
ام عبدالرحمن:خيير
مها ماحبت اسلوبها بس حاولت ماتحسس:كيفك
ام عبدالرحمن:بخير اللحمدالله ومشت
مها بسرعه:خالتي عبدالرحمن بالصاله
ام عبدالرحمن لفت عليها:ليه ماتدرين ان رجلك طالع
مها باحراج:صحيت و
ام عبدالرحمن قاطعت كلامها:بس بس مابي اسمع اعاذير لو انك مره سنعه كان تقومين تسوين فطور لرجلك مو نايمه
مها انحرجت وماعرفت وش ترد
وام عبدالرحمن ناظرتها بتصغير لها ومشت
مها حست بغصه وراحت لغرفتها على طول
وهي تسكر الباب وترمي شرشفها ودموعها تنزل على طول على خدها
حطت يدها على فمها وهي تبكي وتبكي
مشت لسريرها واخذ جوالها وبدون تردد اتصلت باخوها
مها بصوت مخنوقه وباكي:ريان
ريان:هلا والله هلا بالمها
مها صارت تبكي اكثر ويدها على فمها ماتبيه يحس بانها تبكي وبصوت حيل مخنوق:اشتقت لك
ريان:ياروح والله ادري مقصر وقاطع وماستحي بس والله مشتاق لك
مها عضت شفتها وهي تكتم بكاها:شخباركم
ريان:بخير وينك ماتجينا
مها:بجيكم ان شالله
ريان:يويلك لو تبطين ابيك اليوم او بكرا تجينا
مها بصوت باكي:شخبار امي
ريان:مها انتي تبكي!!
مها وهي تبكي:ابكي لاني اشتقت لك
ريان:ياحياتي مهاوي لاتبكين تبيني اجيك الحين
مها بسرعه:لالا انا بجيكم بالليل
ريان:اكيد
مها:اي اكيد
ريان:طيب نستناك
مها:انا بسكر الحين اشوفكم بالليل
ريان:انتبهي لحالك
مها:ان شالله مع السلامه
ريان:مع السلامه
سكرت وهي تنسدح وتبداء تبكي وهي مقهوره من كل شي يسويه عبدالرحمن
اللي ماصارت تفهمه نهائيا




...........


بـــــــــبيت ام تركـــــــــــــي
خلود نزلت من فوق وعباتها بيدها ووشنطتها بيدها
دخلت الصاله على تركي وام تركي
تركي:على وين
ام تركي ناظرتها وناظرت شنطتها وعباتها
خلود:رايحه للجامعه صار عندي اكثر من غياب ومابي اضيع هالترم
تركي:انتي تادبي بالاول وعقب نخليك تروحين
خلود:متادبه الحمدالله الدور الباقي على غيري
تركي عصب:خلووووووووود
ام تركي مسكت يده:خلاص ياتركي خلها روحي ياخلود
خلود ناظرتها بطرف عين وطلعت من الصاله
تركي بقهر:شفتي كيف ناظرتك ليه خليتيها تروح لييييييييييييييه يمه لييييييييييييه
ام تركي:ماتلاحظ انك صاير تحاسبني كثير
تركي حس بنفسه:اسف يمه ماقصدت بس انا
ام تركي:انا سمعت لها تروح وخلاص
تركي:طيب
اما خلــودراحت للجامعه
واول مادخلت رمت عباتها ودخلت داخل وهي تطلع جوالها وبتتصل بنوف
:...خلود
خلود لفت وهي تبتسم:هلا نوف
نوف:اهلين فيك توقعتك ماتجين كثرانه غياباتك
خلود:خليها على ربك
نوف:صاير معاك شي
خلود:اشياء مو شي
نوف:وش صاير
خلود:بعدين اقولك الحين قوليلي وش صار كلمتي عمتك
نوف:جبت لك تصريح من عمتي انك تزورينها وتدخلك لها
خلود بفرح:جدددد
نوف:اي والله جد
خلود:يالله نروح الحين
نوف:لابعد المحاظرات
خلود:لا كذا اتاخر على البيت واكيد بيفقدوني
نوف:ماقلتي لهم
خلود:طبعا لا ومستحيل اقلهم
نوف:على راحتك
خلود:نروح الحين
نوف:خليها عقب المحاظره ونسحب على المحاظره الثانيه
خلود:طيب
نوف:يالله ندخل
خلود:يالله




..............


بكــــــــــــــــــــــــندا
عــــــــــــــــند حمــــــــــــــد
راح للجامعه اللي فجرتها رحيق
وهو يناظرها كيف الشرطه هناك وكيف محاوطين المكان
قرب من شرطي وهو يكلمه:Sorry
الشرطي:Yes
حمد:What happened here؟؟
الشرطي:There has been an explosion in this university
حمد:Oh, really
الشرطي:Yes
حمد:Are there any survivors؟؟
الشرطي:But for many people died
حمد:Something sad
الشرطيyes
حمد هز راسه وهو يسحب نفسه ويمشي عن الشرطي
وهو متضايق
كل اللي يتمناه يلاقي رحيييق
بس كيف يلاقاها مايعرف اصاحبها بالجامعه
تذكر كلام رحيق مره عن عبدالله انه قال عنها ارهابيه
بس هو وش يعرف اذا كان ناجي او مات
تنهد بقوه وهو يدعي من قلبه:يااارب القاك يارحيق يارررب

........

ببـــــــــــــيـــت عبدالله
فتح الباب على رحيييق ولقاها ناييييييمه
فار دمه وجن جنونه انها نايمه وكب عليها كاس الماي اللي معاه
رحيق شهقت وهي تفز
عبدالله وهو ينزل لها:نايمه ومرتاحه وماهمتك الارواح اللي قتلتيها يامجرمه
رحيق رجعت على وراء وهي تنقط ماي:عبدالله انا ماسويت شي
عبدالله قرب منها وهو يشد شعرها:بعد تكذبين تنكرين انا كنت حاس من اول ماشفتك انك ارهابيه كان واضح عليك
رحيق بالم:ماني ارهابيه ماني ارهابيه
عبدالله سحبها من شعرها:راح تعترفين على يدي يارحيق راح تعترفين
رحيق صرخت وهي تتالم:فك شعري المتني
عبدالله دخلها الحمام وهو معبي البانيو ماي ودفاها وهو يمسكها من شعرها ويغطس وجهها بالماي:موووووووووووووووووووووتي موووووووووووووووووتي
رحيق تتحرك وتبي ترفع راسها ماقدرت حست انها راح تموت حست ان اليوم يومها
عبدالله طلع راسها وهو يشوفها وهي تلتقط انفاسها ورجع غطسها بالماي وهي لسه مالقطت انفاسها زين
وظل على هالحال نص ساعه لين ارهقت رحيق وماعاد فيها تتنفس
بعدها سحبها للغرفه وودفاها فيها:لسه ماشفتي مني شي يارحيق لسه
رحيق بضيقه صدر وهي حاسه انه ماتقدر تتنفس:صدري
عبدالله ماهتم وطلع وقفل الباب عليها
بس فكر بينه وبين حاله وخاف لاتدخل لغيبوبه او يصير فيها شي بسبب الربو
ودخل الاكسجين على طول لها وركبه لها
رحيق صارت تاخذ الاكسجين ودموعها تنزل وهي تحس ان نفسها للحين ضيق
وعبدالله طلع وخلاها تاخذ الاكسجين لحالها


..........



بـــــــــبيت راشـــــــــد
ايمـــان وبيـــان دخلو البيت
ايمان رمت عباتها وجلست وهي تبكي:شفتي اني حاول ياويلي وش بسوي الحين
بيان بحنيه:قلت لك انا بجنبك لاتخافين
ايمان:ام راشد بتذبحني والله بتذبحني
بيان:انا معاك لاتخافي ماراح تسوي لك شي
راشد وهو يدخل:وش فيه
ايمان وقفت على طول وهي تمسح دموعها
بيان:راشد في شي لازم تعرفه
راشد:وش صاير
بيان ناظرت لايمان وايمان هزت راسها بلا بانها ماتبيها تتكلم
راشد ناظر لايمان وبعدها بيان:تكلمي وش فيه
بيان:راشد ايمان حامل
راشد بفجعه:اييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي ييييش حااامل
ايمان خافت وصارت وراء بيان
بيان:راشد اجلس افهمك السالفه
راشد:وش اللي تفهميني تقوليلي حامل وهي خدامه عندنا ومو متزوجه وتبيني افهم
بيان:اي لازم تفهم لان اللي هي حامل منه يصير اخوك رابح
راشد توسعت عيونه:رااابح
بيان:اي راببح راشد اخوك اعتداء على ايمان هالشي مو بكيفه
راشد حس انه مو عارف وش يقول ولا وش يتصرف
بيان قربت منه:راشد
راشد:طلعيها من هالبيت بسرعه مابي اشوفها
ايمان نزلت دموعها وهي عارفه ان ماحد بيوقف معاه كلهم بيوقفون مع اخوهم كلهم
بيان:راشد حرام عليه انت لازم
راشد بعصبيه:قلت لك طلعيييييييييييييييييها من هالبيت
بيان خفت وسحبت ايمان بسرعه وطلعو من الصاله
ايمان وهي تبكي:قلت لك ماحد بيصدق راح يذبحوني راح يذذبحوني
بيان حزنت عليها:البسي عباتك انا بتفاهم مع خالتي وهي تعزني وراح تصدقني
ايمان راحت الغرفه تلبس عباتها وهي عارفه ان كلام بيان مجرد بنج لها ام راشد بهالشي
مابتوقف مع بيان ابد
طلعت مع بيان وراحو لبيت ام راشـــــــــــــــد


.........

بالــــــــــشرقيه
عبدالمحسسن يفر بسيارته
زي كل يوم
وكالعاده
شكله دابل ودقنه مو محلوق وجهه مظلم
اللي يشوفه يعرف انه حزين
وقف عند بيتهم ونزل وهو حاس بهالبيت مايحمل له الا للالم والذكريات اللي توجعه
طلع المفتاح من جيبه ودخل للبيت وهو يناظره
دخل لصاله واخوانه وخواته كلهم جالسين
خواته وقفو من شافوها
وهو جالس على ركبه وهو ينزل راسه ويبكي :ماتت امي ماتت راحت واوجعتني
خواته قربو له واخوانه والتمو حوله
عبدالمحسن ناظر اخوانه واحد واحد وهو يبكي:انا احبها بس هي الحين متزوجه عايشه حياتها وانا اللي ميت من دونها
:..عبدالمحسن انساها
عبدالمحسن وهو منهار:ليه علمتني انها مو اختي انت كنت عايش وسالي على انها اختي ليه قالت لي انها مو اختي ليه
:...تبيك تحللها ياخوي
عبدالمحسن وهو يهز راسه:ماحللها ماحللها
:...عبدالمحسن
عبدالمحسن ظل يردد:ماحللها ماحللها
كسر قلوب اخوانه بحزنه والمتو حوله كلهم وهم يحضنونه ويحاولون يواسونه


...........

بـــــــــــــــالجــــــــــــامعه
روعه:نوره وسديم وش فيك
نوره:خليني بهمي تكفين
ساره:وانتي سديم
سديم:مانمت زين انا ومصدعه
ريناد:فكوها عاد
نوره:تدرون كل امس وفيصل مقفل جواله ونمت وهو مارجع
سديم توترت:يعني عقب مارحنا
نوره:اي طلع وانتم عندي ومنها ماشفته مادري وش عنده
روعه:هذولا هم الرجال ماتفهمين لهم
نوره:اوقات احس اني افهمه واوقات احسه غريب وتصرفاته غريبه انا حاسه في شي مخبيه عني بس هو مو متكلم
ريناد:مثل ايش يعني
ساره:بلا غباء لو تعرف كان قالت وماكان جلست تفكر
ريناد حكت راسها
نوره:اي والله لو اعرف مافكرت بس مصيري بعرف
سديم:لاتفكرين كثير مافيه شي يمكن انت بس توهمين نفسك
نوره:متاكده ياسديم انه في شي والا مااعرف واثبت لك وتشوفين
سديم حست بخوف
روعه:اقول المحاظره بتبداء قومو ندخل للمحاظره
البنات:يالله



.............


وبجــــــــــــــــامعه ثانيـــــــــــــه
خلود:يالله نطلع
نوف:يالله
لبسو عباياتهم وطلعو مع سايق نوف
نوف:ليه تببي تشوفي امك ياخلود
خلود:بعدين اقلك يانوف اول خليني اشوفها
نوف:طيب
خلود ظلت ساكته لين وصلو للسجون
ونزلو
نوف:اصبري اتصل بعمتي
خلود:بسرعه
نوف:طيب
اتصلت بعمتها ودخلتهم
نوف:عمتي هذي صاحبتي اللي تبي تشوف امها
العمه:هلا حبيبتي قلتي لي اسمه امها فاطمه ال.....
نوف:اي عمتي
خلود:تعرفينها
العمه:اكيد اعرف السجينات تتعالي معاي
خلود ناظرت نوف ومشو مع العمه
نوف:عمتي
العمه:سمي
نوف:كم تظل عند امها
العمه:10 دقايق مو اكثر
خلود:مايكفي
العمه:زين قدرت ادخل مع اتفاقي مع زميلاتي
خلود باحراج:طيب
دخلتها للغرفه وهي تناظرها
العمه:الحين نجيب امك خليك هنا
خلود:طيب
طلعت العمه ونوف معاها
وشويه من انتظرها ودخلت امها عليها
وقفت خلود وهي تناظر امها ودموعها تجمعت بعيونها
ام خلود:خلود بنتي
خلود بغصه:لاتقولين لي بنتي
ام خلود:خلود
خلود:انا جيت عشان اعرف شي واحد بس
ام خلود:شاللي تبين تعرفينه
خلود:انتي ليه سويتي كذا
ام خلود:انا
خلود:ليييه سويتي كذا ليييه جبتي لبنتك العار ليه خليتيني تحت رحمه مرت ابوي ليه خليتي راسي بالارض قدام الناس ومافتخرر فيك
ام خلود:انا كنت
خلود:انا اكررهك
ام خلود تفاجات وتلعثمت:خلوود
خلود مسحت دمعتها اللي نزلت:من جد اكرهك من كل قلبي اكرهك اكرهك جيت هنا عشان اتاكد اذا كنت اكرهك وطلعت فعلا اكرهك
انا مو طايقه اسمع منك اي حرف مابي اسمع اعذارك انا بس اكرهك واتمناك تموتين تموتين
ام خلود هزت راسها وهي تمسح دموعها اللي نزلت بسبب بنتها:بكرا الايام تعلمك انك ظلمتي امك
خلود وهي شيل شنطتها:انتي مو امي ولا ممكن تكونين امي انا عندي اعتبر ام تركي امي بس انتي لا انتي وحده مالها بقلبي الا الكره
ام خلود:خلووود
خلود طلعت من الغرفه وهي تبكي
نوف بخوف:خلود
خلود:طلعيني من هنا بسرعه
نوف:طيبب
خلود تغطت وطلعت من نوف وهي تبكي بالسياره
نوف:وش صار ليه تبكي
خلود:وديني البيت تكفين مابقدر اتكلم الحين وديني
نوف رحمتها وماتكلمت بس قالت لسواق يوديهم بيت ام تركي


...........


ببـــــــــــيـت ام راشد
ام راشد بصوت عالي:ايمااااااااااااااااااااان
ايماان رتعدت وهي تصير وراء بيان
بيان:خالتي قبل تحاسبيننها حاسبي ولدك هو اللي سوا فيها هالشي
ام راشد:هذي كذابه تبي ترمي بلاها على ولدي
بيان:لا ماهي كذابه
ام راشد:لا كذابه اكيد حاطه عينها على ولدي وتبي تبلييه بهالحمل
بيان:نادي ولدك واجهيه
ام راشد ناظرت برهف:روحي نادي اخوك
رهف:ان شالله يمه
وطلعت فوق تناديه
ام راشد:انا واثقه من ولدي وانتي يالمنفلته والله لا اخليك تعترفين من اللي سلمتيه نفسك
رابح ورهف دخلو
رابح:هلا يمه وناظر بايمان وبيان اللي تعدل غطاها
ام راشد:رابح يمه تعال
رابح بخوف:وش صاير يمه
بيان:اللي صاير ان ايمان حامل منك
رابح توسعت عيونه وبربكه:مني
بيان:ايه والا تبي تنكر انك اعتديت عليها
رابح:انا ماجيتها كذابه انا ماقربت منها ابد
ام راشد:شفتي انا كنت واثقه انه مايسويها
رابح:تكذب يمه انا ماسويت شي
ايمان بكت وهي تجلس على رجولها وهي وراء ظهر بيان:حسبي الله ونعم الوكيل فيك الله ينتقم منك
ام راشد فار دمها ودفت بيان وهي تشد ايمان من شعرها:اعترفي من اللي غلطتي معاه مين
بيان ماتحملت ان ايمان تنضرب وقربت من ام راشد:اتركيها ياخالتي حرام علليك الغلطه غلطت ولدك
ام راشد:مالك دخل يابيان وشغل ايمان عندي
بيان:حرام عليكم ايش هالظلم وناظرت برابح
رابح نزل عيونه
ام راشد شدت ايمان من شعرها لغرفتها ودفتها والكل يناظرها وقربت منها وصفقتها كف :قوليلي منهو الحقير اللي خليتيه يلمسك
رابح لف وهو معوره قلبه عليها
ايمان ماتكلمت بس ظلت تبكي
ام راشد:والله لا خليك تعترفين يابو اللي بطنك وطلعت عنها وقفلت عليها الباب
بيان:الله مايرضي بالظلم ياخالتي
ام راشد:ماظلمنا احد يابيان
بيان ناظرت رابح:لاتنسى ان في رب مطلع وشايف وعارف انك انت اللي اعتديت عليها
رابح خاف بس ماوضح
بيان تركتهم وطلعت من بيتهم
ورابح لغرفته


.............


بشــــــــــقه شجــــــــــــــــون
سالم:انا رايح لضابط طالبني
شجون بخوف:ليه وش صاير
سالم:اخوي انقتل وللحين يحققون وبيعرفون القاتل
شجون:اخووك
سالم:ايه اخوي الكبير
شجون:...
سالم:شفيك شحب لونك
شجون:ولاشي بس تعبانه شوي
سالم:اوك ريحي حالك تبين شي قبل اروح
شجون:لاشكرا
سالم:اوك مع السلامه
شجون هزت راسها ولما طلع جلست تفكر وهي خايفه"جالسين يحققون بالقضيه ياربي كان مايعرف اني انا اللي قتلت اخوها
انا لازم انحاش منه مو لازم اظل عنده اكثر من كذا لا انحاش لازم"



..............


بـــــــــــــــجـــــــــده
ببيت اهل اريج
اريج بضحكه:من جدك يمه
ام جاسم:اي من جدي البنت تهبل
اريج:بس صغيره
ام جاسم:مافي بنت صغيره ببنات هالايام
اريج:بهاذي صدقتي
ام جاسم:شفتي بس شرايك بها لاخوك
اريج:انتي سالتيه يمه اذا يبيك تخطبين له
ام جاسم:لا بس بكلمه
اريج:البنت ماعليها كلام بس شوفي اذا هو يوافق
ام جاسم:ماعليك انا اخليه يوافق
اريج:شدي حيلك يمه
ام جاسم:ان شالله بروح اشوفه واكلمه
اريج:طيب
قامت ام جاسم وراحت لولدها
واريج جلست تفكر بحملها وبحياتها وبمستقبلها


............



ببيــــــــــــــــــــت اهل عبدالرحمــــــــن
دخل عبدالرحمن الغرفه وشاف مها جالسه وجهها مبين انها تبكي
عبدالرحمن:السلام
مها:وعليكم السلام
عبدالرحمن رمى مفتاحه وجواله على الككمادينه وجلست على الكنبه
مها:ابي اروح لاهلي
عبدالرحمن:وشوله
مها من غير ماتناظره:اشتقت لهم من زمان مارحت لهم
عبداالرحمن:وشوقت ماطلع الا بهالوقت
مها:اتوقع هم اهلي ومن حقي اروح لهم مثل ماكان لك الحق تسكنا مع اهلك
عبدالرحمن:تقارنين اهلك باهلي
مها وقفت:ماتوقع اهلي اقل من اهلك
عبدالرحمن:انتبهي لكلامك مها
مها:بتوديني والا اخلي اخوي يجي ياخذني
عبدالرحمن:روحه مافيه
مها:مو من حقك تمنعني
عبدالرحمن:قلت لك لاااا يعني لااا
مها:اوك
عبدالرحمن قام وطلع من الغرفه
وهي بدورها اتصلت باخوها


..............

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 15-06-12, 01:09 PM   المشاركة رقم: 13
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



البارااااات الحادي عششـــر

/
/
/
/

ببـــــــــــــــتيت ام تركــــــــي
خلـــود دخلت للبيت وعلى طول ركضت لغرفتها

ام تركي شافتها واستغربت ولحقتها للغرفه
فتحت الباب وخلود رمت طرحتها وتبكي
ام تركي:خلود يمه
خلود لفت وهي تبكي:وش تبين لو سمحتي اطلعي برا
ام تركي قربت منها:ليه تبكين وش فيك يمه
خلود:لاتقولين يمه انتي مو امي
ام تركي:طيب حبيبتي وش فيك تبكين فيه احد مضايقك بالجامعه
خلود جلست على سريرها وهي تمسح دموعها:لوسمحتي لاتحاولين تستغلين هالفرصه واطلعي برا اتركيني بحالي
ام تركي حز بخاطرها كلامها:على راحتك
خلود:سكري الباب معاك
ام تركي طلعت وسكرت الباب
خلود رمت نفسها على سريرها وهي ترجع تبكي من جديد

.....

.....

ببيت اهــــــــــل عبدالرحمـــــــــــــن
بغـــرفه مها وعبدالرحمن
لبست عباتها واخذت شنطتها بيدها وطوت ورقه وحطتها على الطاوله وخذت جوالها وطلعت
طلع بوجهه عبدالرحمن
عبدالرحمن رفع حاجبه:على وين
مها من غير ماتناظره:اخوي برا ينتظرني
عبدالرحمن وهو ييحاول يتمالك غضبه:كسرتي كلمتي
مها ناظرته وعيونها غرقانه دموع:وانت كسرت قلبي كسرت الحب اللي بقلبي
عبدالرحمن:انـــا
مها:مع السلامه ياعبدالرحمن ومشت
عبدالرحمن:مها
مها وقفت بس ماخلت وقفتها تضعفها وطلعت على ططول
وركبت مع اخوها
عبدالرحمن دخل الغرفه وهو معصب ورمى جواله بقوه على الارض
وهو يحوس الغرفه
وشاف ورقه على الطاوله
اخذها وهو يتنفس بسرعه وهو معصب
فتحها وجلس يقراء المكتوب
وجلس على الارض وهو يقول:تسرعتي يامها تسرعتي
مد يده لجواله وهو يركب البطاريه
وبدون تردد ارسل لمها رساله

.....

بسياااره ريان
ريان:وش فيك ساكته
مها:بعدين بقولك كل شي
ريان:صاير شي بينك انتي وعبدالرحمن صوتك اصلا ماريحني
مها:تطمن مو صاير شي
ريان:متاكده
مها:ايه
ودقت رنه جواله تعلن عن وصل رساله لها
طلعتها وفتحتها وقرتها
...خســــــــــــــرتيني
مها حست بان احد عطاها كـــف
ظلت تقراء الرساله اكثر من مره وماقدرت تسيطر على نفسها وعلى طول انفجرت بالبكاء
ريان اتفاجاء:مهااا شفيك
مها ماردت وبس تبكي
ريان وقف السياره ونزل وفتح بابها:مها
مها بكاء:وديني البيت بسرعه
ريان:اي بيت
مها:بيتنا
ريان وهو مفهي:بيت رجلك والا بيتنا
مها بصوت باكي:بيتنا مو بيت رجلي
ريان:طيب قام وسكر بابها وهو مو فاهم شي
ورك وحرك وهي تبكي


...................


بعـــــــــــــــــــــــد اربع ايــــــــــــــــــــام
بكــــــــــــــــندا
ببـــــــــــيت عبــدالله
دخل على رحيق وهو يناظرها وهي مافي على وجهها الا اثار الضرب والتعذيب
رحيق ناظرته ونزلت راسها وهي حاس بانها راح تموت
عبدلله قرب منها وجلس وهو يطقطق اصابعه:ها يارحيق بتعترفين والا لا
رحيق هزت راسها بلا
عبدالله رفسها برجله:اعترفي احسن لك ترا راح تتعذبين اكثر
رحيق ناظرته:انا ماسويت شي
عبدالله قام وسحبها من شعرها:انت قتلتي الف روح وروح انتي بلا قلب بلا مشاعر انتي متجرده من الانسانيه مو انسانه
رحيق ضحكت وهي تتالم ودموعها تنزل:انا متجرده من الانسانيه والا انت اللي تطلع قوتك علي
عبدالله صفقها كف:هالشي مايجي شي عند اللي سويتيه انتي ماشفتي الامهات ولا الاباء اللي بالمستشفي ياخذون جثث عيالهم وهم يبكون والا اللي ارسلو عيالهم يدرسون ورجعو لهم بتوابيت
والا اللي نجو بس بيد ويد مقطوعه والا اللي تشوهو والا اللي بالعنايه المركزه
رحيق رفعت نفسها وهي تناظره وتصيح:انا اتالم اكثر منها انا بلا اب بلا ام انا اتعذب انا وحيده يتيمه انا انجبرت
عبدالله وهو يهز راسه بلا:مالك عذر لاتقوليلي انجبرت انتي سويتي هالشي برغبتك ماحد جبرك انا متاكد
رحيق بكاء:لاتتكلم عم شي انت ماتعرف انت ماتعرف شي ماتعرف اي شي عن حياتي ماتعرف اللي شفته ماتعرف شي ماتعرف
عبدالله ناظرها وهي تبكي وحن عليها وحب يعرف اللي عندها دامها بدت تتكلم:هذاني اسمعك علميني قوليلي كل شي عشان ماتكلم من فراغ
رحيق رجعت ظهرها على الجدار وهي تضم رجولها ودموعها ماوقفت:سلمني لشرطه ياعبدالله سلمني وخلي العداله فيني تاخذ مجراها لاتبلي نفسك فيني
عبدالله بتريقه:ليه على بالك ماراح اسلمك راح اسلمك بس مو قبل ماتقوليلي ليه تسوين كذا ليه انتي ارهابيه
رحيق مسحت دموعها وناظرته:انجبرت
عبدالله بنرفزه:وش اللي جبرك
رحيق هزت راسها:صعب اقولك وصعب تفهمني
عبداالله قام وهو يدف الكرسي:انتي وحده كذابه وتبي تستدرجين عطفي بس مستحيل اعطف على وحده قاتله زيك يامجرمه ياقاتله انا راح اسلمك للعداله وراح احرص كل الحرص انهم يعدمونك
رحيق وهي تبتسم:خير ماتسوي
عبدالله انقهر من ابتسامتها وتفل بوجهه:حقييييييره
وطلع عنها
رحيق مسحت وجهها وهي كارهه حالها ودموعها تنزل بقهر وصرخت بصوتت عالي ومقهور:الله ينتقم منك انااااااااااا انجبرت انجبررررررررررررررررررت والله انجبرت
عبدالله كان واقف عند الباب ويسمعها وهو حاس ان وراء هاللي تسويه سبب تنهد وهو يقول بنفسه"مصيري بعرف كل شي يارحيق "

..........





..........


بتــــــــــركــــيــــا
فاتن:فايز وش صار على حمد ورحيق
فايز وهو يضحك:حمد عرفت مكانه بس تاركهم يرقبونه عشان يدلنا على رحيق ونقتلهم سوا
فاتن:بس
فايز:لا بس ولاشي هذي القوانين ولازم اللي يمثل علينا خطر يموت
فاتن:معاك حق
فايز:انا اثق فيك كثير يافاتن
فاتن ابتسمت:ان شالله اكون قد الثقه
فايز ابتسم لها:روحي ريحي
فاتن:ان شالله




..........


بالــــــــشرقيه
ببـــيت اهل عبـــد المحسن
جالس بغرفته ومايكلم احد
اندق باب غرفته وهو ناظر لشباك ولا رد
انفتح الباب:عبدالمحسن
عبدالمحسن التفت :شبغتي منار
منار:نارين عندنا و
عبدالمحسن بسرعه:سالت عني
منار:اي و
عبدالمحسن وهو يقاطعها:قوليلها مو موجود او قوليلها نايم
منار:الجازي قالت لها انك بغرفتك
عبداللمحسن :الغبيه هاذي ليه تقولها
منار:مادري
عبدالمحسن:قوليلها نايمم
منار:طييب
عبدالمحسن:مو لازم تعرف اني مو اخوها وان هالسالفه كانت كذبه من امي
منار:طيب وطلعت
عبدالمحسن لف وهو يمشي لشباك بس سمع صوت صرير الباب وهو ينفتح ولف وهو يبلع ريقه:ناريين
نارين بعبره:انت مو اخوي
عبدالمحسن ناظرها وناظر لمنار اللي وراها و......


.....

.....

بـــــــجده
بغــــررفه اريج
جالسه وعندها دكتورتها النفسيه اللي تعالجها من يومين
الدكتوره:تقدرين تعلميني كل شي بالتفصيل
اريج :وش اقولك عنه يدكتوره عن زوجي اللي طعني والا غدر صاحبتي
الدكتوره:كل شي انا حابه اعرف كل شي
اريج وهي تسند ظهرها على سريرها:فهد كان احسن زوج بالعالم فهد عيشني بسعاده طول حياتنا فهد كان احلى شي بحياتي ماعرفت الحب الا منها بس طعني
خاني وحب صاحبتي وتزوجها
الدكتوره:صاحبتك من متى
اريج:من كم سنه مالها احد ومالها اصحاب هي كانت خريجه سجون لانهم اكثر من مره يمسكونها بقضيه شرف
االدكتوره:شرف؟؟؟
اريج:اي شرف اكثر من مره يلقونها مع واحد وانا رحمتها وحنيت عليها وسمعت سالفتها منها بقريه نسائيه وعطيتها رقمي
دخلتها بيتي وفهد ماكان يبيها ويقلي لاتدخل بيتي بس كنت اعانده واقوله مسكينه واخليه يوصلها وهو مايبي يوصلها بس عشاني يوصلها
وخليته يركب لها خط تلفون لبيته وبالاخير خذته منه خطفت زوجي مني
الدكتوره:هو اللي علمك انه بيتزوج صاحبك
اريج:لا انا عرفت
الدكتوره:تقدري تعلميني كيف عرفتي
اريج:سايقي اتصل فيني وقالي انه بيتها
الدكتوره:سايقك؟؟؟
ااريج:ايه تخيلي السايق شاف سيارته وعلمني ورحت وهو بنفسه فتح لي الباب واصر يتزوجها ماراعي مشاعري جرحني
الدكتوره:واهل فهد موافقين
اريج:هالشي هو اللي صدمني انهم مااصدرو اي ردت فعل ماعترضو ماقالو شي
الدكتوره:يعني رضو بزواجه
اريج:اكيد ماحد اعترض اصلا فهد اهله مايردونه عن شي يبيه
الدككتوره:تحبينه للحينك يااريج
اريج:احبه ايه بس انا شايله عليه بقلبي طعني هو وصديقتي وماكتفي حبسني واخذ جوالي وضربني فهد اللي ماعمره ضربني ضربني
الدكتوره شافتها بكت ماحبت تخليها تتكلم اكثر وحطت يدها على كتفها:خلاص يكفي اللي قلتيه اليوم
اريج مسحت دموعها وهي تبتسم:طيب


.................


ببــــــــــــــــيت ام رااشـــــــــد
بغـــــــرفه ايمـــــان
جالسه وهي ضامه رجولها ودموعها على خدها وهي ماتتذكر الا ضرب وذل ام راشد لها اليومي
وبيان اللي قالت لها بتوقف جنبها وماوقفت جنبها
انفتح الباب عليها ورفعت راسها على طول وهي تشوف ام راشد
ام راشد دخلت وسكرت الباب وقربت منها:يالله اعترفي منهو ابو اللي ببطنك
ايمان ناظرته ودموعها على خدها وماتكلمت
ام راشد:لاتخليني امد يدي عليك قوليلي منهو الحقير اللي خليتيه يلمسك
ايمان بكاء:ماحد
ام راشد شدتها من شعرها:اجل كيف انتي حامل كييييف
ايمان بالم:رابح هو اللي اعتداء علي و
ام راشد صفقتها كف وماكملت كلامها
ايمان حطت يدها على خدها وهي تبكي بصوت عالي:حرام عليك والله ولدك اعتداء علي هو اعتداء علي
ام راشد قربت منها وهي تضربها كف ثاني وتسحبها من شعرها:ولدي ماجاك ماقرب لك شوفي غيره تحطينها بظهره
ايمان ظلت تبكي بدون ماترد لانها لو تكلمت وقالت اي شي هالكلام ماينفعها وام راشد ماتصدقها
ام راشد:قومي على المطبخ بسرعه نظفيه من الى وانا راح اعرف هالكلب اللي سلمتيه نفسك
ايمان رفعت راسها وهي تقوم وهي تبكي ومو قادره تسكت
ام راشد طلعت وتركتها
وهي وقفت عند المرايا تناظر اثر الكف على خدها والدم اللي نزل من خشمها وهي تبكي
طلعت من الغرفه عقب مالمت شعرها ودخلت الحمام وغسلت وجهها ومسحت دمها وطلعت للمطبخ ودموعها تنزل من حراره الوجع للي تحسه بوجهها من الضرب
ناظرت بالمواعين وحوسه المطبخ وهي تحس انها راح تموت راح تنفجر مابتتحمل زود الضرب والتعب والحمل كل هالشغل
تنهدت وهي تقول:حسبي الله ونعم الوكيييل
وفتحت الماي على الصحون
:..ايمان
ايمان لفت بسرعه وهي تسند يدينها على المغسله ودموعها على خدها:اطلع برا
رابح قرب منها وهو يلتفت على الباب:ايمان انا اسف
ايمان وهي تبكي وتحاول تمسك نفسها لانها لشافته تحس انها تنهار لانه هو اللي سوا فيها هالشي وينكر:الله لايسامحك اطلع برا
رابح :ايمان تكفين لاتقولين كذا
ايمان لفت عنه وهي تبكي:اطلع قبل انادي امك
رابح تنهد وهو حس بعجز:طيب وطلع
ايمان من طلع فتحت الماي وهي تغسل وجهها مره ثانيه وتبداء تغسل الصحون وهي تحاول تتمالك نفسها وماتبكي اكثر من هالبكي
بس كانت طول ماهي تغسل تبكي ودموعها ماوقفت

.............


ببــــــــــــــيت راشــــــــــد
راشد:وش تقصدين
بيان:قصدي واضح انت واهلك ظالمين
راشد وقف وبعصبيه:انتبهي لكلامك يابيان
بيان بقهر:حرام عليكم الله مايرضي بالظلم اخوك يعتدي على البنت وهي تنظلم وماحد يوقف جنبها
راشد:هي اللي سوت هالشي بنفسها
بيان:لا هي ماسوت هالشي بنفسها اخوك اللي سواه فيها
راشد:بيااان
بيان:انا ماقدر اتحملك اكثر من كذا انت انسان لاتطاق انا كل ماشوفك مو مهتم للمسكينه وراضي بالظلم احس اني اكرهك واحقد عليك
راشد توسعت عيونه:تكرهيني
بيان:ايه عشان كذا راح اروح لبيت اهلي لين يصحى ضميرك
راشد:لو طلعتي من هالبيت اعتبري اللي بيننا منتهي وماراح ارجعك
بيان وهي تاخذ جوالها:خير ماتسوي وراحت لغرفتها
راشد حس بقهر ومصدوم من قرار بيان وقل اهتمامها بان بيتهم بينهدم والسبب ايمان
اخذ مفاتيح سيارته وطلع من البيت
وبعده بشوي كانت بيان بالصاله وتسحب شنطتها معاها وتطفي انوار البيت وطلعت لبدر اخوها


............


بشــــــــــقه شجون وساااالم
سالم:شجون
شجون بنزه:هلا
سالم:انتي ليه تتجنبيني
شجون:ماتجنبتك بس انت متزوجني بغرض معين ماله داعي نطمح لشي اكثر
سالم:ماطمحت لشي بس عديني اخوك وخذي راحتك معاي
شجون:سالم انا ماعرف عنك شي اهلك مايعرفون شي عن هالزواج
سالم:انا عادي لو تبيني اخبر اهلي ماعندي مانع بس الحين وضع اهلي مايسمح
شجون:عشان اخوك اللي مات
سالم:مامات اخوي انقتل
شجون دق قلبها بخوف:وعرفتو القاتل
سالم:تقريبا قربنا نعرف عرفنا انها مره مو رجال
شجون:كيف عرفتو
سالم:راح اعلمك كل شي وقت مانكشفها ومستحيل اتنازل
شجون:يمكن اللي قتلت اخوك لها اسبابها
سالم:مهما كانت اسببها ماتوصل للقتل وانا مستحيل ارضي باكثر من قصاص لها
شجون ارتجفت
سالم:شفيك
شجون:لا بس ماحب طاري الموت وهالشي يخليني ارتعد
سالم وهو يبتسم:خلاص نسكر هالسيره
شجون:يكون احسن
سالم:مثل ماتحبي


..............


ببــــــــــــيت فيصل ونورره
فيصل:مطوله نوره
نوره وهي تكحل عيونها:لا حبيبي مو مطوله
فيصل:طيب عجلي
نوره:طيب وحطت كحلها بالشنطه ولبست عباتها وطلعت:هذاني خلصت
فيصل ابتسم لها:مابغيتي
نوره:حبيبي اهلك يعرفون اننا جاينهم
فيصل:اكيد ياقلبي
نوره:طيب ترا بكرا بنروح لاهلي
فيصل:حاضر اي اوامر ثانيه
نوره بضحكه:لا يالله نروح
فيصل:يالله وطلعو وركبو السياره
نوره :فوفو شغل لنا المسجل
فيصل:طيب وشغل الراديو
نوره:مافي شي على ام بي سي اف ام حط لنا شريط
فيصل:ماتوقع فيه اشرطه بالسياره
نوره:بشوف بالدرج وفتحت درج السياره
فيصل بسرعه صفق الدرج وناظر نوره:قلت لك مافي اشرطه
نوره بستغرب:وش فيك بغيت تكسره وتركت الطريق
فيصل وهو يناظر لطريق:مافي شي بس في اغراض بالدرج مو لي
نوره:طيب وش فيها لو فتحته مافيها شي
فيصل:نوره قلت لك فيها اغراض مو لي
نوره وهو مو مرتاحه لكلامه:طيب
فيصل ظل يناظر الطريق وهو حاس بقلق وتوتر وكيف لو فتحته وشافت الصوره



............


ببيــــــــــت ام محمد
الكل مجتمعين بستثناء حسن
ام محمد:ايه يمه وكيفك مع الشغل
محمد:ماتشوفيني مختفي عنكم والله انهم كارفيننا كرف
ام محمد:الله يعينك يمه
غدير:تحجج يامحمد تحجج عشان امي تعذرك
محمد وهو يضحك:ياحبك لشر والله انهم كارفينا
سديم:ماعليك منهم مصدقينك
محمد:فديتك انتي احسن منها
غدير ناظرته بطرف عين
محمد بعبط:يويلي من هالنظره
سديم وام محمد ضحكو سوا
غدير:وش رايكم نطلع لسوق نهايه الاسبوع سوا
محمد:ماعندي مانع
سديم:ولا انا
ام محمد:روحو انتم انا ماحب الطلعات
سديم:لا يمه ماطلع بدونك
غدير:وبدو ينسحبون من الطلعه
ام محمد:خلاص بروح
محمد:ها سديم بتروحين
سديم بضحكه:اكيد دام امي معاي
غدير وهي فرحه:المهم نطلع
الكل ناظروها وابتسمووو


...............


ببــــيت فهد وليال
ليال بدلع:فهودي
فهد وهو يبتسم:عيونه
ليال:ليه مانروح لاهلك
فهد:عادي ياعمري بكرا نروح لهم
ليال:طيب
فهد ابتسم لها
ليال قربت لها وهي تبوس خده:احبك
فهد وهو يحضنها:وانا اموت فيك
ليال:الله لايخليني منك
فهد:ولامنك حبيبتي

........


بالــــــــــــــــــمــــستشــــــفي
تركي:اكيد دكتور هي دقيقتين اشوف اخوي فيها واطلع
الدكتور:اوك تفضل
تركي دخل على اخوها وهو يناظره وانه على حاله
قرب منها وهو يمسك يده:من يدري يانادر بتقوم من هالسرير والا نهايتك عليه ام كل يوم تبكي عليك كل يوم تدعي لك
كل يوم تقول بكرا بيقوم بس كل يوم نفس كل يوم عصيت امي وطلعت واخرتها صار مكانك هالسرير
جسد من غير روح
منت عايش الا على اجهزه اجهزه وبس
لو يصير فيك شي ام راح تموت وهي عايشه لو تعرف وش كثر امي تحبك كان ماسويت اللي سويته ولا كان صرت على هالسرير
باس راس اخوه وهو يناظره وحس بضغطه يد نادر ناظره وشافه وهو يفتح عيونه شوي شوي
توسعت عيونه وهو مو مصدق:نادر .....



..........





ببــــــــــــيت ام تركي
جالسه بالصاله لحاله
تنتظر تركي وتحاتي خلود اللي دخلت تبكي
قامت وهي تبي تطمن عليها وطقت الباب عليها:خلود
خلود:.....
ام تركي:خلود يمه افتحي
خلود:....
ام تركي:بس ابي اطمن عليك
خلود بصراخ:روحي مابيك تطمنين علي روحي وخليني لحالي
ام تركي بقله حيله:براحتك
وراحت لصاله وكانت تبي تجلس بس سمعت صوت دق الباب
راحت للباب وهي تقول:الله يهديك ياتركي اكيد من ماخذ المفتاح معاك
فتحت الباب ونظرت بصدمه وعيونها تغرق بالدموع :عـ..مــ..ر


 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 15-06-12, 01:09 PM   المشاركة رقم: 14
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 





البـــــــــارات الثــــاني عشــــر

/
/
/
/

بالمــــــــستشــــفي
تركي بفرح:نادر انت صحيت
نادر بصوت تعبان:ابي مويه
تركي وهو بيطير من الفرح:راح انادي الدكتور
نادر سكر عيونه وهو حاس بتعب
تركي طلع بسرعه ونادي الدكتور
وكشف على نادر
تركي:ها دكتور بشر
الدكتور:صراحه انا متفاجاء ماكان في امل اخوك يصحى من غيبوبته بس صحى
تركي:الحمداللله املنا بالله كان كبير
الدكتور:حمدالله على سلامته
تركي:الله يسلمك
وناظر لنادر وابتسم:امي لعرفت راح تطير من السعاده
نادر:وينها
تركي:بالبيت ماتدري اني جايك تبي اروح اجيبها
نادر هز راسه
تركي:اوك بروح اجيبها ونرجع لك
نادر بتعب:طيب
تركي باس راس اخوه وطلع من عنده وهو يركب سيارته ويروح للبيت
وصل للبيت وهو فرحان يركض لداخل وهو ينادي:يمــــــــه يمــــــــــــــــه
دخل لصـــاله وبفرح:يمـــ..... وسكــــت وهو يشــوف امـــه تبكي وناظر باللي جالس وبصدمـــه:يبــه
ابو نادر:والله وكبرت ياتركي وصرت مسوول عن هالبيت
ام تركي وهي تمسح دموعها:سلم على ابوك ياتركي
تركي:ليــه رجعت
ابو نادر وقف:ليــه رجعت بدل ماتسلم علي وتستانس بشوفتي تقولي ليه رجعت
تركي بقهر:ايـــه ليه رجعت حنا كنا مبسوطين امي بدت تنسي االجرح اللي غرسته بقلبه واحنا بدينا ننساك لــــيه رجعت
ابو نادر وهو يعقد حواجبه:لاتنسي ان اللي واقف قدامك ابوك ياتركي
تركي ناظر امه وهو منقهر:ابوي..!!
ام تركي:تركي يمه
تركي وهو يقاطعها:وين كنت لما تركتنا ورحت وينك لما خليت الكل يدوسون مهابه امي وينك لما امي تعبت عشانا وتحملت اكثر من طاقتها
وينك
ابو نادر:مالك حق تحاسبني انا ابوك وانا اسوي اللي ابي وانا رجعت والكل بيلتزم حده بهالبيت
تركي ناظر امه وهو يبيها تتكلم:يمـــه
ام تركي وقفت:ماعاد فيه شي يربطك فيني يابو تركي انت من حياتي انتهيت واذا على عيالك تقدر تشوفهم وقت ماتبي
ابو نادر ماعجبه الكلام:انا جاي اخذ خلود
تركي ضحك بقهر:اي الحين طلع الصحيح جيت تاخذ خلود ماجيت تصلح اللي سويته ولا رجعت عشاننا
ابو نادر بعصبيه:تركــــــــــــــــــــــــــي
تركي:وش اللي تبيه من خلود
ابو نادر:الظاهر امك ماعرفت تربيك ياتركي
ام تركي:تترك عيالك وتعيب على تربيتي ياعمر
ابو نادر بملل:ماني فاضي لهالكلام روحي نادي لي خلود
تركي:بس خلو...
ام تركي وهي تمسك يده:روح ناد اختك
تركي:بس يمه
ام تركي:عشاني يمه روح
تركي ماهانت عليه نظرت امه اللي فيه انكسار وضعف مايحب يشوفها بهالشكل مسح على راس امه وبحنيه:اللي تامريني فيه بسويه يايمه
ام تركي هزت راسها
ابو نادر:مالي خلق لهالدراما روح نادي اختك بسرعه
تركي ناظر ابوه بقهر وراح لغرفه خلود ودق الباب عليها
خلود:قلت لك روحي مابي اشوفك روحي
تركي: انا تركي افتحي ياخلود
خلود بصراخ:روح مابي اشوفك انت كمان روح
تركي:خلود ابوي رجع ابوي اللي تبينه رجع
خلود فتحت الباب بسرعه:ابوي رجع
تركي:رجع اللي كنت تتمنين رجعته
خلود ركضت على طول لصاله وشافت ابوها وركضت له وهي ترتمي باحضانه وهي تبكي:يبه ليه رحت وتركتني ليه يبه
ابو نادر وهو يحضنها:ياعيون ابوك رجعت عشانك
خلود:خذني معاك يبه لاتخليني
ابو نادر وهو يبعدها ويمسك وجهها:ماراح اخليك
خلود ابتسمت وهي ناسيه وجود تركي وام تركي
ام تركي هزت راسه وهي تناظر لتركي
تركي جلس جنب امه وهو يمسك يده ويبي ياكد لها انه ولدها وان جنبها
ابو نادر:قومي جهزي اغراضك بنروح من الحين
خلود قامت على طول:طيب ومسحت دموعها وهي تروح لغرفتها تجهز اغراضها
ام تركي ناظرته:وش اللي تخطط له ياابو نادر
ابو نادر:وش قصدك
ام تركي:ماحد يفهمك كثري وش تخطط له انت مارجعت الا براسك شي
ابو نادر وهو يوقف:رجعت اخذ بنتي اما ولدك هذا ف خليه لك
ام تركي:لاتتهرب من سوالي وقولي وش براسك وش اللي تبيه بالضبط
ابو نادر:هالشي مايعنيك
تركي ساكت وهو من داخله مقهور بس ابوه ومايقدر يقول شي عشان امه
خلود دخلت الصاله:جهزت يبه
تركي ناظرها:امداك ياخلود
خلود وهو تناظره بحقد:انا ماصدقت افتك منك ومن امك
ابو نادر:يالله يابابا امشي
خلود:يالله يبه
وطلعــــو من االبيت
تركي ناظر امه:يمــــــه
ام تركي قامت وهي تمشي لغرفتها وتردد:ابوك ناوي على شي ياتركي ابوك مارجع الا وهو ناوي على شي
تركي عوره قلبه ونسي نادر ونسي يبشر امه بقومته وظل بمكانه ويبي يستوعب اللي صار



............



ببيت ام راشـــــــــد
ام راشد:يعني مرتك تركت البيت عشان هالعاهر
راشد:يايمه بيان تركتني عشان ايمان الظاهر انها صادقه وولدك هو اللي سوا فيها هالشي
ام راشد بعصبيه:لا ولدي ماسوا شي
راشد:خرب بيتي بسببه هو وايمان
ام راشد:باللي مايردها بكرا ازوجك اللي تسواها
راشد ناظرها بستغراب:انتي متوقعه اني اطلقها واتخلي عنها بهالسهوله
ام راشد:اجل تركض وراها عشان ترضي
راشد وقف:يمه مابي نكون ظالمين تاكدي من ولدك الا الظلم يايمه الظلم ظلمات يوم القيامه وانا مابي نكون ظالمين
ام راشد:ماحنا ظالمينها وراح تعترف باللي سوا فيها هالشي
راشد طلع من عندها وطلع لفوق ودخل على اخوه
رابح فز على طوله:راشد
راشد:ايه جاي اتكلم معاك
رابح:طيب تفضل
راشد جلس وهو يطقطق اصابعه:رابح اجلس
رابح جلس وهو متوتر :سم
راشد:ابي اسالك سوال واسالك بالله ياخوي تقول الحقيقه
رابح بلع ريقه:ان شالله مابقول لك الا الحقيقه
راشد:انت فعلا اعتديت على ايمان زي ماتقول والا تكذب عليك
رابح جمد وهو متوقع هالسوال وخاف يكذب واخوه ساله بالله وخاف يعترف
راشد:سكوتك يعني انك انت معتدي عليها
رابح بسرعه:لا مو انا انا ماسويت لها شي تبي تحطها بظهري
راشد:رابح البنت يتيمه البنت مسكينه
رابح:بس انا ماسويت لها شي
راشد:انا مصدقك بس مابي اكتشف غير هالكلام لان لو يطلع كلام ايمان صحيح بتكون سببب خراب بيتي وانا مابمررها لك
رابح بخوف:قلت لك مو انا
راشد وقف:اوك انا بخليك الحين
رابح:....
راشد طلع وسكر الباب
ورابح ظل خايف ومتوتر ومو عارف وش يسوي
وخايف ينكشف وتنكشف كذبته

.....بغـــــرفه ايمان....
توها دخلتها بعد شغلها بالمطبخ والبيت
انسدحت على ظهرها وهي تشد البطانيه بقوه وتكتم صرختها من الالم اللي بظهرها
حست نفسها بتصرخ من هالتعب
دموعها تنزل من حراره الالم
وعيونها حمراء وجهها ملامحه رايحه من الضرب والكفوف اللي تجيها
مر طيف قدام عيونها طيف الطفله المتروكه على رصيف ومصاصتها بيدها
:...يابنت وين اهلك
:ماما قالت لي خليك واقفه هنا وبرجع لك
:...منهي امك
حركت راسها بخوف وهي تمتنع عن الجواب واظلم الليل على هالطفله والخوف صار يسكنها بقلبها وبدت تبكي
بكاء طفله مرعوبه
بكاء طفله ارعبها ظلام الليل
بكاء طفله ارعبتها مرور السيارات
بكاء طفله ارعبها تاخر امها
فتحت عيونها على طول وهي تشهق بالصياح وهي تدفن راسها تحت مخدتها:وينـــك يمــــــــــــــــــــــــــــــــه




............



بالــــــــــشرقـــــيه
ببـــيت اهـــل عبدالمحسن
عبدالمحسن وهو منزل راسه وخانقته عبرته:نارين روحي من هنا
نارين قربت منه ودموعها على خدها:عبدالمحسن قولي انا مو اختك!!
عبدالمحسن :....
نارين وهو تدفه بدون شعور وتصرخ عليه:قولي عبدالمحسن انت مو اخوي
عبدالمحسن بتعب:نارين لاتزيدين علي التعب
نارين نارت بمنار وبالجازي وهي تبكي:كيف كيف انا مو اخته مو خالتي قالت انه اخوي من الرضاعه
عبدالمحسن بقهر:امي كذبت علينا امي قالت كذا بس عشان تفرقنا يانارين انتي مو اختي مو اختي
نارين شهقت وهي تجلس على الكرسي :لا مو معقوله انت اكيد تكذب علي اللي تقوله مو صح
منار قربت منها:نارين قومي معاي و....
نارين صرخت بوجهها وهي تبكي:ليييييه خليتني اتزوج غييييرك عبدالمحسن لييييييييييييه
عبدالمحسن ضرب بيده على الشباك وهو معطيها ظهره:لو كان بيدي ماخليتك تتزوجين غيري ماكنت بخليك تكونين ام الا لعيالي
الجازي:عبدالمحسن نارين هالكلام هذا مايصير تقولونه وانتي يانارين حشمي زوجك وعيب جلستك بلا غطاء عند عبدالمحسن انتي ماتحلين له
نارين بعصبيه وهي توقف:لاتتكلمين عن العيب العيب ولاتحللين ولاتحرمين الحرام ان امك تخدعنا تذبحني تجرحنا تقتلنا واحنا عايشين وتعيشينا بالم طول العمر
الجازي:انتي كنتي ناسيته اصلا والدليل تزوجتي وصرتي ام
منار:الجازي
الجازي:وانا صادقه
نارين بكاء:لاتتكلمين عن شي انتي ماتعرفينه انا زواجي كان اجباري وعمري مانسيته انا اجي عشان اشوفه بحجه انه اخوي بس طلع مو اخوي حرام والله حرام
عبداللمحسن نزلت دموعه وهو يمسحهم عشان مايحسون عليه وهو معطيهم ظهره:كلكم اطلعو برا
الجازي طلعت بدون تعليق
نارين وقفت مع منار وناظرته:عبدالمحسن
عبدالمحسن:.....
منار:خلاص امشي نارين
نارين اخذت شنطتها وطلعت من الغرفه وهي تبكي
عبدالمحسن من طلعت قبل باب غرفته على طول وناظر بالسلسال الطايح على الارض
نزل وشاله وهو يفتح القلبين اللي مكتوب فيهم اسمه واسمه ابتسم بحزن والالم وقام وهو يحط السلسال بالدرج وينسدح على سريره



..........


ببــــــــــــــــيت اهـــل مهـــا
مها:كل شي انتهي يمه كل شي
ام ريان:قال لك اخوك بتندمين وتحسفين يامها ولاطعتيه
مها:ماني ندمانه يمه ولامتحسفه بس ودي اعرف ليه تغير علي ليه سوا معاي كذا
ام ريان:لانه مايستاهلك
مها نزلت راسها وهي تتنهد بضيقه
ريان دخل وهو يبتسم:السلام عليكم
مها وام مها:وعليكم السلام
ريان:شخبار المها اليوم
مها:بخير ياخوي الحمدالله
ريان:جايب لك كنافه من اللي يحبها قلبك
مها:مو مشتهيه ياريان والله
ريان:افا متعني وجايب لك وبالاخير مو مشتهيه
مها:اي والله مو مشتهيه
ريان جلس جنبها:عشاني طيب
مها:طيب عشانك باكل شوي
ريان:فديتك والله وناظر امه وابتسم
مها اكلت من الكنافه وحست بلوعه وقامت على طول للمغاسل وهي تستفرغ
ريان وامها لحقوها
ريان:شفيك مها
ام ريان:مها حبيبتي وش فيك
مها وهي تمسح فمها:مافيني شي بس لاني قلت لكم مو مشتهيه وجبرت نفسي ولاعت نفسي
ام ريان:الله يهديك ياريان
ريان:توبه ماعاد اجبرك
مها ابتسمت:عادي جبيبي بروح اريح بغرفتي
ام ريان:روحي حبيبتي
مها ابتسمت ودخلت لغرفتها واخذت جوالها على امل تلاقي شي من عبدالرحمن بس من بعد رسالته الاخيره
مادق ولا ارسل ولاتعرف عنه شي
قلبها وبالها مشغول عليه بس كرامتها عندها اكبر من اي شي بالدنيا


.............


ببــــــــــــيت اهل عـــــبدالرحــــمن
بغـــرفه عبدالرحمن
منسدح على سريره وهو مخنوق وصوره مها بيده
بس الرساله اللي تركتها وكسرتها لكلمته خلوها تخسره بنظره
انفتح باب غرفته ونزل الصوره وجلس على طول:يمه
ام عبدالرحمن دخلت وسكرت الباب:ايه امك يابعد عيون امك
عبدالرحمن ابتسم لها:تسلم لي عيونك يالغاليه
ام عبدالرحمن:كيفك اليوم
عبدالرحمن:بخير حمدالله
ام عبدالرحمن:للحينك مصر ماتقولها
عبدالرحمن:كل شي انتهي بيننا يمه مانتظرت لين اقولها
ام عبدالرحمن:بس البنت تحملتك كثير ياعبدالرحمن وانت مخبي عنها
عبدالرحمن:لو كانت تحبني عن جد كانت تحملت
ام عبدالرحمن:بتقولها انك مسافر
عبدالرحمن:مستحيل انا بسافر وهي ماراح تعرف شي
ام عبدالرحمن:بتكسرها زياده
عبدالرحمن:وهي كسرت كلمتي وخسرتني
ام عبدالرحمن:بس ياعبدالرحمن
عبدالرحمن:لا بس ولاشي انا مسافر يمه مسافر ومابيها تعرف لانها لو عرفت مابسامحكم
ام عبدالرحمن:الظاهر انك مقرر وخلاص ماعاد يفيد الكلام
عبدالرحمن:نهائيا ماعاد يفيد يايمه نهائيا
ام عبدالرحمن قامت:سوي اللي يريحك
عبدالرحمن:مشكوره يمه
ام عبدالرحمن ابتسمت وطلعت من عنده
عبدالرحمن انسدح وحضن الصوره بقوه لصدره وهو يقول"بريحك مني خلاص لصرت سبت الالمك "



.............


ببــــــــــيت فيصل ونوره
فيصل:انزلي حبيبتي وانا بلحقك
نوره:طيب ونزلت ودخلت البيت
فيصل فتح درج السياره وطلع الصوره اللي نوره كانت بتكشفه فيها
وصار يناظرها حطاها بجيبه ونزل وهو يدخل ويطلع للغرفه على طول
نوره:فوفو بكرا نروح لاهلي
فيصل:ان شالله ياقلب فوفو
نوره ابتسمت:الله لايحرمني من قلبك
فيصل:ولاقلبك
نوره قربت منه وهي تدلع عليه:احبك
فيصل ابتسمت لها وهو يناقض الشي اللي بداخله:وانا احبك
نوره حضنت وبصدق:عساك تدوم لي كل الحياه
فيصل:امين وتدومين انتي لي



.............


ببـــــــــــيت ام محــــــمد
سديم نزلت من فوق وبيدها كرتون كله اغراض
ام محمد وقفت وغدير معاها
ام محمد:شفيها اختك
غدير:مادري وناظرت بسديم:سديم
سديم ناظرتهم وطلعت للحوش ورمت الكرتون ورجعت البيت ودخلت المطبخ واخذت الولاعه وطلعت
ام محمد غدير لحقوها
ام محمد:وش صار لك يمه توك وش زينك قبل يطلع اخوك
غدير:سديم هذولا مو اغراض فيصل
سديم وهي تجلس:تعبت منهم تعبت وانا اشوفهم لازم احرقهم زي مااحرقته من قلبي فيصل زوج صاحبتي زوج نوره روووووجها
ولعت بالاغراض وجلست ورجعت رجولها على وراء وهي تضمهم وتناظر الاغراض وتبكي
ام محمد نزلت عليها:بسك ياسديم بسك
سديم بكاء:ماني قادره انسي انه كان يتروش معاها ماني قادره انسي اني شفت خدامه صاحبتي بحضنه
غدير وهي معوره قلبها على اختها:حقير مايستاهلك انسيه
سديم:كيف انساه ونوره بس تتكلم عنه ولشفتها اشوف صورته فيها كيف علميني كيف
ام محمد:مافي الا انك تبعدين عن نوره
سديم بكاء وقهر:نوره توام روحي يايمه توام روحي اهى اهىء
غدير:حاولي تنسين دامك احرقتي ذكرياته
سديم حضنت امها بقوه:يممه تكفين ابي انساه تكفين يمه
ام محمد:هالشي بيدك انا ماخبرتك ضعيفه انتي رفضتي كل محاولاته وكنتي قويه وش اللي اضعفك هالحين
سديم بصوت متقطع:نــو...ر..ه ا..ضــ.عــفــ..تنــ..ي
غدير هزت راسه وهي تناظر امها
ام محمد:قومي لداخل قومي
سديم قامت وهي حاضنه امها
وطلعوها لغرفتها لين نامت وهي تهذي بنوره



...............



بكـــــــــــــــــــــــندا
عنــــــــــــد حمد
سكر جواله وهو مبسوط:ان شالله تكونين عنده يارحيــق ان شالله بلاقيك باخذك بحميك حبيبتي بحميك انتي مالك ذنب باي شي
ركب سيارته على طول وحرك على المكان اللي متامل يلاقي رحيق فيه
....

ببــــــــــــيت عبدالله
رحـــيق جالسه بالغرفه وهي حاسهبضيق كتمه ملت تعبت ضاقت من هالغرفه
قامت وهي تقرب للباب وتبي تفتحته بس مقفل حاول تفتح الشباك ماينفتح
صرخت وهي تضرب على الباب:عبدااااااااااااااااااااااااااااااااااالله طلعني من هنا بموت طلعني
ماشفت اي رد وظلت تضرب بالباب بكل قوتها تبيه يفتح لها تبيه يطلعها
مو ممكن تتحمل اكثر من كثر مصيرها مجهول وهالشي المجهول اتعبها
سمعت صوت المفتاح وهو ينفتح بالباب وابعدت عن الباب
عبدالله:خير نعم وش تبين تدقين هالباب
رحيق:طلعني من هالغرفه بموت من الحبسه
عبدالله:موتي بستين طقاق زي ماموتي قلوب ناس على عيالهم
رحيق:حرام عليك انا انجبرت انا بعد ابي اهلي انا اهلي محروق قلبهم علي
عبدالله:انتي بس فكري لحظه وحده باهلك لعرفو انك ارهابيه هل بيتقبلونك هل بيحبونك هل بيفتخرون فيك
رحيق بلعت غصتها:انا ماسويت شي
عبدالله ضربها كف وهو يدفها على وراء:انتي احرقتي قلوبهم واهلك لعرفو هالشي عنك بتحترق قلوبهم وبيكرهونك
رحيق ودموعها تنزل:لا اهلي مابيكرهوني مابيكرهوني
عبدالله:راح يكرهونك بيتبرون منك بيتمونونك ميته ولاسويتي اللي سويتيه فيهم
رحيق سكرت اذونه وهي تصرخ عليه:بس مابي اسمعك بسسسسسسسسسسسسس
عبدالله:لا بتسمعيني وبتسمعين اكثر الله يحرق لك قلبك زي ماحرقتي قلوب الناس ام واحد من اصحابي بالسعوديه بغيبوبه بسببك ارسلولها ولدها جثه
رحيق طاحت على الارض وهي تصيح:حسبي الله عليك يافايز حسبي الله عليك دمرتني دمرتني
عبدالله:انتي دمرتي نفسك بنفسك وانتي اللي بتدفعين الثمن
رحيق نزلت راسها وهي تبكي ولا ردت عليها
عبدالله طلع وسكر الباب عليهاااا



................


بالــــــــريـــاض
بــــــشقــــه شجون وســــــالم
سالم:شجون
شجون:نعم
سالم:ماراح تقولين لي اسم زوجك
شجون:اسمه خلف ارتحت
سالم:اسف اذا ضايقتك بس اول وتالي كنت بعرف لما تولدين
شجون:اسم زوجي مايهمك بشي
سالم:انا بس
شجون:خلاص سالم رجاء
سالم:طيب على راحتك
شجون:مايكفيني اللي فيني تجي تكمل علي بذكريات مولمه حياتي
سالم:انا ابي امحي لك كل المك
شجون:انا لشفتك اشوف فيك كل الالمي
سالم :شتقصدين
شجون:ولاشي
سالم:لا قولي شتقصدين
شجون قامت :ولاشي قلت لم
سالم سحبها من يدها:شجون
شجون وهي تفك يدها:قلت لك ولا شي
ورحت الغرفه
سالم ظل يفكر بكلامها بحيره وهو مو فاهم شي





................



ببـــــــــــيت ابو نادر
خلود بفرح:هذا بيتك يبه
ابو نادر:وبيصير بيتك
خلود وهي تحضنه:يبه احبك لاعاد تخليني انا احتاجك
ابو نادر:لاتخافين يابابا انا ماراح اخليك
خلود ابتسمت وهي سعيده بان ابوها رجع
ابو نادر:بعد شوي بيجي صاحبي
خلود:صاحبك
ابو نادر:اي صاحبي
خلود:شعنده يبه
ابو نادر وهو يمسح على شعرها:قريب بتعرفين انتي بس جهزي القهوه والشي
خلود وهي محتاره:طيب يبه
ابو نادر:يالله بسرعه
خلود وهي تاخذ شنطتها معاها:طيب


 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 15-06-12, 01:09 PM   المشاركة رقم: 15
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



البـــــــــــــارات الثالـــث عشــــــر

...

...

...

ببــــــــــــيت نـــــاريـــن
دخلت بيتها
وهي تدخل لغرفه ولدها وتشيله بحضنها
وتحضنه وتصيح
تتذكر اللي صار ببيت عبدالمحسن
واللي عرفته
وهي تبكي بصوت مسموع تبكي وهي تبي تفرغ اللي بداخلها
مخنوقه
مكتومه
ومتعبه جداااا
:...نارين
لفت بسرعه ولدها بين يدينها:كسار
كسار وهو يدخل:وش فيك حبيبتي
نارين نزلت راسها وهي تبكي:تعبـــانه
كار قرب منها وهو يلمس راسها:ليت التعب فيني ولافيك تعالي حبيبتي
نارين وقفت وهي تناظره ودموعها تنزل بدون توقف
كسار شال ولدهم وحطاه بسريره وهو يحضنها:لاتبكين خلاص ماحب اشوفك تبكين
نارين وهي تسند راسها على كتفه:تعبانه كسار تعبانه
كسار وقف وشالها بين يدينه:سلامتك ياروح كسار وابتسم وهو يدخل لغرفتهم ويحطها على السرير
ويبوس راسها:ارتاحي واكيد لقمتي راح تكونين كويسه
نارين مسكت يده وهي تضمها لصدره:خليك جنبي
كسار:جنبك ماراح اخليك لاتخافين
نارين وهي تبكي:احتويني
كسار وهو يمسح على شعرها:نامي يالله
نارين غمضت عيونها وهي تحاول تنام
عبدالمحسن يمسح دموعها اللي تنزل وهو مو حاب يضغط عليها
ويعرف وش فيها بس حبها ترتاح وبعدين بيعرف منها كل شي


...........



ببـــــــــــيت ام راشـــد
بغـــرفه رابـــح
طلع من الغرفه وهو يتفقد البيت واذا في احد صاحي
بس الكل كان نايم
نزل لتحت وهو يناظر لغرفه ايمان
وضوء غرفتها الطافي
قرب من باب غرفتها بخطوات خفيفه
وفتح الباب بشويش ودخل الغرفه وسكر الباب بالمفتاح
وهو يشغل الضوء ويشوفها تون
وهي نايمه وعرقها يتصبب منها
قرب منها وهو يتالم عليها جلس قدامها وهو يمد يده ويبعد شعرها عن وجهها
لمس الجروح اللي بوجهها
لمس الكدمات والزراق اللي بوجهها
وهو يهمس:ليت هالضرب فيني ولافيك
ايمان حست باحد يلمس وجهها وفتحت عيونها وتوسعت عيونها وفزت على طول :انـــــت
رابح وهو بيتدارك الموقف:لاتطلعين صوت تكفين انا جيت اتطمن عنك
ايمان ودموعها تنزل:تتطمن عني وانت اللي مدمرني اطلع برا
رابح بحنيه وندم:ايمان انا اسف انا ندمان ماني عارف وش اقدر اسوي بس انا اتالم عشانك
ايمان هزت راسها:الله لايوفقك انت دمرتني وتقولي اتالم عشانك انت ظلمتني وربي بياخذ حقي منك
رابح وهو يمسك يدها:تحسبيني مبسوط ان امي تضربك
ايمان وهي تبكي وتسحب يدها عن يده:لو منت مبسوط كنت اعترفت حرام عليك انا تعبت راح اموت مو قادره اتحمل مو قادره
رابح بحنيه قرب لها:مادري وش اسوي عشان احميك انا خايف مو قادر اسوي شي
ايمان نزلت راسها وهي تبكي من حر مافيها
رابح عوره قلبه وبدون تردد حضنها:سامحيني
ايمان ابعدته وهي تاشر باصبعها:لاتلمسني لاتقرب مني
رابح ابعد عنها وهو يوقف:اسف بس
ايمان:اطلع برا ماني محتاجه حمايتك ودعوه المظلوم مستجابه وانا مظلومه وبدعي عليك والله بياخذ حقي منك
رابح ارتجف من دعوتها:ايمان
ايمان:اطلع قبل اعلي صوتي واخلي الكل يعرف انك جايني بهالليل
رابح:طيب
وطلع من غرفتها على طول
وهو مقهور وضايع
ايمان انسدحت وهي تلملم نفسها وتبكي وتردد"حسبي الله ونعم الوكيل فيك"



.............


بكـــــــــــــــــــــــــندا
عنــــــــــــد حمد
وقف عند بيت كبيـــر شوي
نزل وهو يناظره ويبتسم:لقيت بيتك ياعبدالله وانا واثق ان رحيق عندك وراح اطلعها
مشي وهو يدور حول البيت
ويناظره من كل مكان
شاف سياره عبدالله وعرف انه موجود صار يناظر بكل النوافذ
يبي يشوف اي يوصله لرحيق
بس ماشاف اي شي
رجع لسياره وقف بمكان قريب للبيت ول يراقب البيت




...............



ببـــــــــيت ابــــو نـــــادرررر
خــلود:ليه يبه انا ادخل
ابو نادر:عشان يشوفك
خلود:يشوفني ليش
ابو نادر:يالله يابابا امشي خليه يشوفك
خلود وهي مو فاهمه:يبه وش كيف تدخلني على صاحبك
ابو نادر وهو يمشيها:لانه بيصير زوجك ان شالله
خلود بصدمه:شـــــــــــــــــــــــــــنو
ابو نادر وهو يدخل فيها المجلس وبهمس:ولا كلــــمه
خلـود ناظرت بصاحب ابوها وعيونها تتوسع وناظرت ابوها :هذا يبه
ابو نادر:ايه هذا اللي بيصير زوجك
خلود طلعت على طول من المجلس
وهي تبي تصيح
ابو نادر وهو يلحقها:خلود
خلود ودموعها تنزل:مارجعت عشاني يبه رجعت تبي تزوجني لواحد انا من بناته اصير
ابو نادر:اقول زواجك منها عقب اسبوع ولعلمك عنده فلوس بيعزك ويرزكك
خلود:انا ماني موافقه ماراح اتزوجه
ابو نادر قرب لها هو يشدها من شعرها:انا مااشاورك ولاخذيت رايك وبتتزوجينه يعني بتتزوجينه
خلود بالم وهي تعض شفتها:رجعني لبيتنا مابيك مابيك
ابو نادر وهو يضحك:ماجبتك انا برجعك بيت بيت زوجك عقب اسبوع
خلود:مستحيل
ابو نادر سحبها من يدها وهو يدخلها للغرفه ويقفل الباب عليها
خلود وهي تطق الباب:يبــــه افتح لــي الباب يبـــه
ابو نادر طنشها وراح لصاحبه ولاكانه يسمع صوتها وجلسو يتفقون على العرس

.............


بـــــــــــــــــــــــــــــــــــعـــــــــــــ ـــد اســــــــــــــــــبــــــــــــــــــــوووع
بـــــــــــــــبيـــت ام تركي
تركي:محتاج شي نادر تبي شي
نادر:لا مشكور
ام تركي:تعال نطلعك غرفتك ترتاح
نادر:لاخلوني هنا مرتاح
تركي:منت قايل لنا عن اللي طعنك
نادر بنظره غريبه:ماني عارف مو متذكر شي
ام تركي:تركي سكر هالموضوع
تركي:حاظر يمه
ام تركي:اختك ماتصلت لها اسبوع مالها حس
تركي:خليها هي تبي ابوي وراحت معاه ونستنا
ام تركي:انا قلبي قابضني صح هي مو بنتي بس ربيتها ومثل بنتي ومو مرتاحه لرجعه ابوك
تركي:كيفها يمه هي اختارت هالشي خليها على راحتها
ام تركي:ان شالله تكون مبسوطه
تركي ونادر:ان شالله


.............

بكــــــــــــــــــــندا
حمد اللي له اسبوع يراقب البيت
بدون مايطلع احد منه ولا شاف عبدالله
حس بانه فقد الامل وان البيت عنوانه غلط
كان بيحرك سيارته
بس شاف عبدالله وهو يطلع من البيت
ناظره وهو يبي يستوعب اذا طلع من نفس البيت والا لا
حس بفرح وانه بيتاكد اذا رحيق عنده او لا
شافه وهو يركب سيارته ويحرك
نزل على طول وهو يدخل البيت والباب مقفل
راح من الخلف وهو يحاول يفتح الباب وبرضو مقفل
مالقي الا الشباك يكسره وكسره ودخل من المطبخ وهو يدخل البيت ويناظر بالبيت
ويدخل الغرفه وهو مايلاقي احد
حاول يفتح غرفه والباب مقفل
حمد وهو يدق الباب:رحــــيق رحـــيق
رحيق سمعت صوت احد يناديها بس التعب مو مخليها تقوم وقل الاكل ارهقها
حمد وهو يسحب بالباب ويطق:رحيــــق انتي هنـــا رحـــيق
فقد الامل من يوم ماسمع رد ومشي
بس سمع صوت ضربه على الباب ورجع
وهو يحرك الباب:رحـــيق
رحــيق بتعب:انا هـــنا
حمد وهو يدق الباب:رحـــيق انتي هنا انا حمد تسمعيني
رحيق بفرح من عرفت انه حمد:انا هنا حمد طلعني
حمد وهو يضحك من الفرح:الحمدالله كنت حاس انك عنده بطلعك رحيق لاتخافين
رحيـق:بسرعه حمد قبل يجي عبدالله
حمد:طيب
وراح المطبخ وهو يحوس فيه ويطلع مفك
ويفك الباب ويناظرها وهو فرحان:رحــيق
رحـــيق بتعب وهي تناظره:حمد طلعني
حمد قرب منها وهو يناظرها وهي هزله والضرب واضح عليها:رحــيق وش سوا فيك
رحيق :طلعني قبل يرجع طلعني
حمد رفعها وهو يسندها على كتفه:ساعديني
رحيق:يدي اليسار تالمني
حمد:راح اوديك المستشفي بس نطلع من هنا
رحيق هزت راسها وهي تمشي معاه ويروحون المطبخ
حمد:بطلع وانتي اطلعي وانا اسحبك لبرا
رحيق:طيب
حمد طلع وهو يناظرها:تعالي
رحيق رفعت نفسها وهي تطلع من الشباك وحمد يمسكها ويساعدها لطلوع ويركض فيها لسيارته
وبكل سهوله وياخذها ويحرك فيها
رحيق بتعب:عذبني حمد عذبني يدي شكلها انكسرت شوف وجهي كله ضرب
حمد:عسى يدينه للكسر باخذ حقك منه لاتخافين
رحيق:لا ابيك تطلعني من كندا تكفي عبدالله يعرف اني انا فجرت الجامعه مابيسكت تكفي طلعني
حمد وهو يمسك يدها:انا معاك لاتخافين
رحيق هزت راسها وهي تسكر عيونها وتنام برتياح بعد ماطلعت من البيت

اما عبدالله
دخل البيت وهو يشوف باب غرفه رحيق مفتوح
دخل يركض وماحصلها
طلع يصرخ بالبيت:رحـــــــــــــــيق
ودخل المطبخ وشاف الشباك المكسور وصرخ بصوت عالي:رحـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــيق صدقــــــــــــيني بقتــــتلك
وطلع يركض من المطبخ


............



بــــــــــــــجــــــــــــــــده
عـــند اريح واهلها
اريج وهي تضحك:يعني وافقت تتزوج جسوم
جاسم:اي خلاص موافق
اريج:والله خير ماتسوي
جاسم:خلاص بستقر وابي اكمل نص ديني
ام جاسم:الله يسعدك يايمه
جاسم:امين يارب وناظر اريج:وش صار على الدكتور مابتجيك اليوم
اريج:لا بكرا ان شالله
جاسم:انتي تحسنتي من صارت تجيك هالدكتوره
اريج:اي كثير لاني فضفضت قلت كل اللي بقلبي
جاسم:بدت ترجع لك حيويتك
اريج:الفضل يرجع لرب العالمين
جاسم:الحمدالله يارب
ام جاسم:وبتصيرين ام وتزين حياتك اكثر
اريج ببتسامه:حمدالله على كل حال وجودكم ياهلي هي زينه حياتي
جاسم ابتسم وهو يناظر امه ومرتاحين لارتياح اريج


....................


بـــــــــالـــــريـــــــاض
ببـــــــــيت اهل بيـــــــان
ام بيان:يعني خلاص
بيان:ظالم يمه وانا مستحيل اعيش مع ظالم
هيوف:احسن لك دامه هو واهله ظالمين
بدر:ماضاع بها الا ايمان
بيان:هي مظلومه ودعوه المظلوم مستجابه وربي راح ياخذ حقها منهم
ام بيان:والله مسكينه هالبنت
بيان:حسبي الله عليهم
هيوف:حق المظلوم مايضيع
ام بيان:انتي نويتي تطلبين الطلاق
بيان:اكيد انا ماقدر اعيش مع انسان زي كذا
ام بيان:سوي اللي تشوفينه صح يمه
بدر:واحنا معاك
بيان:الله لايخليكم لي قلبي بس مشغول على ايمان
بدر:ادعي لها والله بيحميها ان شالله
بيان:ان شالله

.............



ببـــــــــــــيت ام راشـــــــــــــــد
ايمان جالسه تكنس الصاله
ام راشد:كنسي زين
ايمان وهي تعبانه:خالتي انا مو قادره اوقف
ام راشد:اقول لايكثر ولاخلصتي كنس نظفي الطابق اللي فوق
ايمان هزت راسها وهي تحس بدوار وظلت تكنس الصاله ويوم خلصت شالتها ودخلتها وهي ترتب الصاله وتبخرها وطلع لفوق
وتدخل غرف البنات وهم يلعبون بلاباتهم
جلست ترتب اسرتهم وتشيل ملابسهم المرميه وتمسح الطاولات
وكنست غرفهم
رهف:سكري الباب وراك
ايمان:ان شالله
طلعت وهي تسكر الباب وراها وتستند على الباب وهي بالموت صالبه طولها
تنهدت وهي تمسح على راسها وتمشي
:..ايمان
ايمان سمعته يناديها وماردت ونزلت من الدرج بس الدوخه ماقدرت تتحملها وطاحت من على الدرج مغمي عليها
رابح بصوت عالي:ايمـــــــــــــــــــــــــــــــــان
ونزل يركض لها وهي طايحه على الارض وتنزف دم
رابح رفعها وهو يحركها:ايماااان ايماااااان
الكل طلعو من غرفهم
ام راشد طلعت من المطبخ:شفيه
وقربت من ايمان اللي بحضن رابح ودمها بالارض وماهي واعيه على احد:شصار
رابح وهو يناظر امه:طاحت من الدرج
ام راشد:انت طيحتها
رابح:لالالا مو انا انا ماقربت منها
ام راشد وهي تناظر لدمها:البنت تنزف
رابح وهو خايف:كله منك يايمه عذبتيها البنت مسكينه مالها ذنب
ام راشد:كله مني؟؟
رابح بعصبيه:اي كله منك انا اللي اعتديت عليها ومو خايف من احد ايمان مالها ذنب خلاص كافي ماحد له دخل فيها انا بتزوجها وباخذها من هنا ماراح تخدم احد البنت صغيره حرام عليكم والله
ام راشد تناظره بصدمه:شتقول
رابح قام وهو يشيلها ودمها على يدينه :ماحد له شغل فيها ماحد له شغل
وطلع فيها من البيت على طول وركبها لسياره
وحرك فيها للمستشفي على طووووول


.............


ببـــــــــــــيت ابــــــــــــو نادر
خلود بالغرفه تبكي وخايفه من اللي ينتظرها
سمعت صوت فتحت الباب ودخل ابوها
وهو يمد الدفتر لها:يالله يابابا وقعي
خلود وهي تبكي:مابي يبه
ابو نادر وهو يقرب منها:قلت لك وقعي
خلود:مابي ماببببي
ابو نادر شد شعرها :وقعي بسرعه
خلود مسكت القلم وقعت وهي تبكي
ابو نادر:مبروك يابنيتي يالله انا راح اروح وهالبيت بيتك انت وزوجك
خلود وهي مو مستوعبه وخايفه:بتروح
ابو نادر طنشها وطلع
ظلت بالغرفه خايفه وترتجف
وماتدري وش مصيرها وش بيصير مع هاللي تزوجته
دقايق وشافته دخلل الغرفه عليها
رجعت على وراء وبخوف:انا مابيك
قرب وهو يبتسم:صرتي زوجتي ياخلود
خلود بكاء وخوف ورجفه:ابوي جبرني انا مابيك مابيك اتركني تكفي ابي اروح عند اخواني
ضحك وهو يقرب لها:دفعت فيك100 الف وتبيني اتركك
خلود بصدمه:100 الف
:اي ميه الف انا سعود ماتهمني الفلوس ودفعتهم فيك لانك عجبتيني
خلود:انا كبر بناتك
سعود:ماعندي عيال ولاتزوجتي انتي اول زوجاتي
خلود لصقت بالجدار:اهئ اهئ مابيك مابيك
سعود بملل:خلاص ماينفع الكلام تزوجنا وخلاص وقرب منها وهو يسحبها من يدها:تعالي لهنا
خلود وهي تحاول تفك يدها وتدفه:اترررركني مابيك مابيك وبصراااااااااااااااااااخ:تركــــــــــــــــــي
وسعود ماهتم ولا لاي كلمه من كلماتها


................


ببيــــــــــــــت ام محمد
سديم وهي تطقطق بالقنوات:اي مكلمتني قبل شوي تقولي عندها غسيل وشغل بالبيت
غدير:وكيفها مبسوطه
سديم:الحمدالله الله يسعدها نوره تستاهل كل خير
غدير:امين يارب والفال لك
سديم ببتسامه:ان شالله
غدير:وروعه وريناد وساره اخبارهم
سديم:ريناد وساره على هبالهم لاتغير
وروعه منشغله للعرس وكذا
غدير:اي الله يعينها
سديم:امين الا انتي كيف النتيجه
غدير:ماطلعت عقب اسبوع تطلع بس واثقه اني بجيب نسبه كويسه
سديم:اي طالعه علي ماينخاف عليك
غدير:مداح نفسه
سديم بضحكه:يبيله رفسه
غدير ضحكت :الحمدالله كملتيها بنفسك
سديم:ههههههه طسي بس
غدير:تعالي نساعد ماما بالمطبخ
سديم:والخدامات
غدير:تعرفين امي تحب تشتغل
سديم:يالله نساعدها
غدير:يالله


................

بــــــــــشقـــــــــــه شجـــــــــــــون وســــــالم
شجون جالسه بالغرفه وتفكر"انا ليه كذا اعامله
ليه مااخلي نفسي عاديه وطبيعيه وماشكك بشي..بس هو اخوو عبدالعزيز ولو يعرف اني انا اللي قتلت اخوه بيقتلني اكيد
بس و كيف بيعرف انا ماخليت دليل ومو ممكن يعرف ..انا لازم ماشككه واكون طبيعيه وهو حبوب معاي ولازم اكسبه لي سند
مااخسره"اقتنعت بهالكلام وقامت وطلعت من الغرفه وشافته يتفرج على التلفزيون
شجون وهي تدخل الصاله:سالم
سالم:سمي
شجون:جوعانه انت جوعان
سالم:اي جوعان تبين نطلب اكل
شجون وهي تهز راسها:ايه
سالم:من عيوني
ومسك التلفون وطلب اكل
شجون ابتسمت وهي تناظره:تسلم
سالم:الله يسلمك
شجون هزت راسها وهي ماتعرف شتقول
سالم:ودك تقولين شي
شجون:لا بس اسفه على اسلوبي
سالم:انا عاذرتك وبتحملك لاتخافين
شجون:ان شالله اغير اسلوبي معاك
سالم:ان شالله


................




ببـــــــــــيت اهـــــــــل مهـــــــــــــا
مها وهي تطلع من الحمام وبيدها التحليل:انا حامل
ام ريان:شقلتي
مها:يمه انا حامل
ام ريان بفرح:الف مبروك يابنيتي
مها:بس
ام ريان:بس ايش هالولد راح يرجع الماي لمجاريها بينك وبين عبدالرحمن
مها:ماراح يرجع شي
ام ريان:دقي عليه بس وعلميه
مها:ماراح ادق يمه
ام ريان:هالامور ماتتخبي وانا بكلم امه
مها:....
ام ريان طلعت وهي تتصل بام عبدالرحمن وتسال عن عبدالرحمن وتنصدم بالخبر وبانه سافر
مها طلعت وشافت امها جالسه والسماعه بيدها :يمه
ام ريان:....
مها قربت من امها:يمــــــــه
ام ريان بنزه:هاه هلا يمه
مها:وين سرحتي كلمتيها
ام ريان:هاه اي كلمتها بس ماعلمتها انك حامل
مها:ليه
ام ريان:قلت يمكن انتي تبين تعلمينها بنفسك
مها:علميها انتي يمه
ام ريان:لا يمه علميها انتي
مها:طيب
وراحت لغرفتها وهي مستغربه كلام امها المتناقض
بس ماخلت التفكير ياخذ منها الكثير وانسدحت واستسلمت لنوم
اما ام ريان ظلت تفكر بمها ولعرفت وش بيصير فيهااا


...........



بــــــــــــالشـــــــرقيه
ببيت اهل عبدالمحسن
منار:بتطول
عبدالمحسن:لا هي كم شهر دوره شغل وراجع
الجازي:ظلك كلمني كل يوم طيب
عبدالمحسن:ان شالله سلمو على اخواني
منار والجازي :ان شالله
عبدالمحسن حضن خواته وسلم عليهم وطلع
ركب سيارته وحرك لبيت نارين
ناظر بيتها وهو حزين تنهد وهو يقول:مع السلامه يانارين مع السلامه
حرك وهو يودع الشرقيه كلــــــــــــــــــــــــــــها

........

ببــــــــيت نارين
جالسه ولدها بحضنها وهي حزينه كايبه من اسبوع
كسار وهو يقرب منها:حبيبتي
نارين ناظرته:لبيه
كسار:ماراح تعلميني وش سبب حزنك
نارين:مافي شي انا بس تعبانه
كسار:عيونك تقول غير هالكلام
نارين وهي تبوس راس ولدها:كسار خليني على راحتي
كسار ماحب يضغط عليها وباس خدها وهو يحضنها:طيب


...................


ببــــــــــــــــــــيت
فيصــــــــــــل ونــــــوره
فيصـــل:خلصي غسيلك وانزلي نتابع فلم
نوره وهي تشيل الغسيل:ان شالله
فيصل نزل لتحت
ونورهه دخلت لغرفه الغسيل وهي تنزل الملابس وتطلع ثياب فيصل
وتفتش بالجيوب
ولمست جيب شي ودخلت يدها وهي تحس انها ورقه طلعتها
وكانت صوره "شهالصوره
قلبت الصوره وكانت هنـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا صدمتهاااااااااااااااااااااااااا انها تشوف صوره سديم
بجيب فيـــــصل
بلعت ريقها وهي تركز بالصوره تبي تتاكد من انها غلطانه
بس صوره سديم تعرفها
رمت الثوب بالارض
ونزلت لتحت وهي مصدومه
تبي احد يكذب الصوره اللي شافتها
دخلت الصاله ودموعها غصب عنها نزلت على خدها:فيــــصل
فيصل لف بسرعه:عيـــو... وسكت وهو يشوف دموعها
وناظر ليدها ناظر لصوره اللي بيدها
بلع ريقه ودق الخوف بقلبه وقف و.......





 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة, لوجو, مطنوخة, وسام
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 08:55 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية