لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 15-06-12, 01:06 PM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


البارات الرابع
/
/
/
/
/

بفــــله ام راشد
بالمطبخ
ايمان واقفه على المغسله وتغسل المواعين
حست بيدين لمستها لفت بسرعه والصحن بيدها وبخوف:رابح
رابح وهو يناظرها من فوق لتحت:ايه رابح
ايمان:شتبي مني انت مارحت معاهم
رابح:رحت ورجعت عشانك
ايمان ابعدت وهي خايفه:لاتقرب مني
رابح:ايمان انا احبك
ايمان مسكت السكين على طول وهي تلف عليه:لو تقرب مني راح اطعنك فيها
رابح ضحك وهو يقرب لها:تقدرين
ايمان:اي لو تقرب راح اطعنك وبقول لامك لرجعت انك كنت بتعتدي علي و
رابح سحبها ولف يدها
ايمان صرخت وهي تطيح السكين من يدها وتصرخ:اتركني
رابح سحبها من شعرها بقوه وهو يطلعها من المطبخ:اوريك شلون تطعنيني
ايمان كانت تدفه وتبي تفلت منه وتتمسك بالدرج
رابح شافها كيف متمسكه بالدرج وهو قادر لها
جلس وضربها كف.
ايمان لفت وهي تصرخ وتبي تحمي وجهها
سحبها من شعرها وضربها كف ثاني وشالها بيدينه
ضعفها وصغر جسمها ساعده دخل فيها غرفته وسكر الباب
ونزلها على سريره
ابعدت وهي ترتجف:الله يخليك لاتلمسني انا زي اختك
رابح وهو يبتسم ويمسكها ويسحبها لصدره:لا انتي منتي اختي
ايمان تضربه على صدره:وخر عني وخر
رابح ماسمع اي حرف من اللي قالته و....

/
/
/
/

بكننننننندا
رحيق ظلت تمشي مثل التأيهه
وبالاخير تعبت من كثر مأمشت
وكانت بتوقف تاكسي بــََـسَْ شافت السايق الخاص لها ولفاتن واقف
وراحت لسياره وقفت عنده وقالت:انت اللي كلمت حمد صح
السائق:إيه لأني شفتك طلعتي تبكين ومانتبهتي لي واضطريت أكلمه وقالي الحقك وجاء
رحيق:وقالك ظل معاي
السائق: أي قالي لا أتركك لحالك
رحيق ابتسمت على جنب وركبت السياره
والسائق ركب وحرك لشقه
نزلت بعد مأوصلها ودخلت لشقه وشافت فاتن جالسه
رحيق: السلام
فاتن:وعليكم السلام
رحيق جلست وهي ترمي حجابها وتفك شعرها الطويل وتنفضه بملل
فاتن:كلمني حمد
رحيق ناظرتها:حمد الظاهر وصل الخبر للكل
فاتن:رحيق وش فيك وش صاير لك إنتي متغيره
رحيق: لأني كنت أحسب أهلي متوفين واني يتيمه وفايز متبنيني وولي امري بــََـسَْ أهلي عايشين
فاتن:وش الفرق سوا ميتين أو عايشين
رحيق ودمعتها تنزل على خدها:الفرق إن تكون لي أم وماأعرفها ماشفتها أم ماحسيت بدفاها ولاحنانها وأب انحرمت من عطفه وان تكون لي أخت أفضفض لها وأنصحها وتنصحني وأخو يهاوشني على أخطائي يكون لي السند وأشد ظهري فيه لكسرتني الدنيا
فاتن وهي متفاجاه:وأنا منتي معتبرتني أختك
رحيق وقفت ودموعها رجعت تنزل من جديد:إنتي حالك من حالي بــََـسَْ الفرق إن أهلك ماتو بــََـسَْ لك قرايب إكيد وأنا انحرمت من أهلي بسبب فايز وأنتي مثلهم إنتي أنانيه رفضتي تساعديني تبينئ أعيش بهالغربه من بلد لبلد ننفذ خطط فايز ولا نستفيد منه شيء إلا الظلم والضرب والتسلط أنا تعبت وجلست على ركبها:تعبت أبي أهلي أبي أمي أبيها
فاتن قربت منها وهي تمسك يدها:أنا بساعدك
رحيق ناظرتها بسرعه وجهها تغطيه الدموع:بتساعديني
فاتن:تبين تسمعين صوت امك صح
رحيق بلهفه وبسرعه:إيه إيه أبي أسمعه
فاتن:راح أحاول أجيب رقم أهلك منه
رحيق بفرح وهي مو مصدفه:صدق فاتن صدق بتساعديني
فاتن وهي تمسح دموعها:أي بساعدك رحيق إنتي أختي وأنا مستحيل مأاساعدك
رحيق ابتسمت وحضنت فاتن:وأنا مالي غيرك هنا
فاتن وهي تبعد عنها:مابتبعدين عني ولابتقولين عني أنانيه واني مو أختك
رحيق:أنا قلت هالكلام بــََـسَْ مو من قلبي أنا مالي إلا إنتي
فاتن:قومي غسلي وجهك تخرع عيونك وهي منتفخه وحمراء
رحيق ضحكت وهي تقوم:طيب
دخلت الغرفه وهي تناظر لوجهها بالمرأيه وترفع شعرها الطويل وتدخل تغسل وتبدل ملابسها وتنسدح وهي تقراء قران

/
/
/
/

بالررريااااض
بففللله أم راشد
إيمان دخلت غرفتها وهي تصيئيئيئييح
طاحت على رجولها وهي تبكي
تتذكر كل اللي صار واعتداء رابح عليها وتصيح وتشاهق
قامت وهي تسحب نفسها وتدخل الحمام وتفتح الدش
وترمي عنها الملابس اللي عليها
وتناظر بالكدمات اللي بجسمها بسبب مقاومتها له
وفتحت المائ البارده وهي ترجف تحته بــََـسَْ ماكنت حاسه برجفتها
بــََـسَْ دموعها تنزل وهي تتذكر الشي اللي صار
حست بلوعه وجلست تستفرغ وهي تمسك بطنها وتصيح:أااااه يايمه
غسلت وجهها. وهي تأخذ الروب وتلبسه على جسمها البارد وألماي تنزل من شعرها وتطلع للغرفه وتناظر وجهها بالمرأيا وهي تصيح جلست على سريرها والروب عليها وهي تصيح ودموعها تنزل على خدها انفتح الباب ورفعت رأسها وناظرت برابح وهو يدخل عندها كانت تناظره وتصيح
رابح تألم من نظراتها له تألم من بكائها تألم من تعابير وجهها الطفولي
ندم على الشي اللي سواه بــََـسَْ هالشي صار ماعاد ينفع الندم
قرب منها وهو يجلس قدامها:إيمان
إيمان ابعدت عنه وهي تصد وجهها عنه
رابح:إيمان أنا أسف
إيمان غمضت عيونها بقوه وهي تضغط بيدها على السرير وصرخت عليه:وش ينفعني فيه أسفك وش ينفعني فيه
رابح وقف وهو يمشي:لاتخلين أحد يعرف. باللي صار
إيمان وهي تحط يدينها على أذنها:اطلع براااا براااا
رابح طلع من الغرفه وسكر. الباب
إيمان انسدحت على حافه السرير وهي تضم ركبها وترفع رجولها لفوق وتدفن رأسها على ركبها وتصيح بصوت عالي وبالم

/
/
/
/

يوووووووم جديد
ببيت أم محمد
بغرفه سديم
جالسه ومالها خلق تروح للجامعه ماتبي تشوف نوره ماهي حاسه أنها
قادره أو مستعده أنها تشوفها بــََـسَْ هي وعدتهم تداوم
اندق بابها
سديم بطفش:مين
:أنا غدير
سديم:ادخلي
غدير فتحت الباب ودخلت: صباح الخير
سديم:صباح النور
غدير:شفيك مالبستي للحين
سديم بضيقه:مالي مزاج أروح أحس نفسي تعبانه
غدير قربت منها وجلست جنبها:سديم لاتخلين ظهور فيصل ياثر على حياتك من جديد
سديم ناظرت لاختها:غدير أحبه
غدير:سديم مايصير هالكلام هو تزوج صديقتك وأنتي صديتيه إنتي رديتيه ورفضتي تسامحينه رفضتي ترجعين لها
سديم بعبره:لأنك تعرفين وش سوا هو
غدير وهي تقاطعها:مايهم هالكلام الُـحِـ?ـيًـنِ المهم إن اللي بينكم انتهي من زمان وشوفتك له ماتغير شيء
سديم:شفته يناظرها نفس نظراته لي شفته مبسوط وناسيني
غدير:وأنتي نسيتيه
سديم:لا عمري مانسيته بــََـسَْ تناسيته
غدير:أجل خلاص ليه متضايقه ليه مشغله نفسك فيه لاتخسرين نوره
سديم وهي تمسك يدين أختها:معاك حق
غدير:يألله قومي أنزلي
سديم:حسن وينه مختفي
غدير:راح لولد خالتي يألله قومي
سديم:روحي وبلحقك
غدير:طيب لإتاخرين
سديم:طيب
طلعت غدير وقامت سديم تلبس للجامعه وتجهز وتنزل لتحت
سديم وهي تأخذ توسته :صباح الخير جميعا
أم محمد:صباح النور وش مطيرك
غدير:متأخره الأخت
سديم وهي تسرب عصير وتنزله بسرعه:أي ؤاللــ?ـّہ يألله سلام
الكل:سلام طلعت وركبت مع السواق وصلها للجاااامعه

/
/
/
/

بكننننننندا
بالششقه
رحيق صاحيه وبمزاج رايق جدااااا
مستأنسه ومروقه
طلعت من الغرفه وهي تبتسم:صباح الخير فتو
فاتن وهي تبتسم:صباح الروقان يارايقه
رحيق:اليوم بتجيبين الرقم
فاتن:بحاول مو إكيد
رحيق:لا فاتن تكفين اليوم
فاتن:رحيق مو إكيد بروح لفايز اليوم وان قدرت راح أجيبه تدرين فايز مو بسهوله تأخذين منه شيء
رحيق مدت بوزها:طيب
فاتن وهي تشد خدها:طولي بالك وان شالله أجيبه لك
رحيق:إن شالله يألله تأخرنا عن الجامعه
فاتن:أي يألله
رحيق خذت شنطتها وطلعت مع فاتن وهي متحجبه حجابها الدائم
ركبو مع السائق وصلهم الجامعه
رحيق:اليوم بيكون إحلى يوم
فاتن:رحيق لاتتاملين أجيبه اليوم مو بهالسهوله
رحيق:أدري بــََـسَْ عندي أمل كبير وواثقه بتجيبينه
فاتن:طيب لإتثقين كثير عشان لو مأاجيبه ماتحطمين
رحيق ببتسامه:طيب
فاتن:يأليل شوفي هالغثاء
رحيق ناظرت لعبدالله ولفت:تكفين أنا رايقه مابي أتكدر من واحد زيه
فاتن:أي ؤاللــ?ـّہ أمشي
رحيق مشت مع رحيق للكافتريا وطلبو كابتشينو
وجلسو يشربون
فاتن:كم باقي على المحاظره
رحيق وهي تناظر الساعه:مابقي شيء ربع سأعه بــََـسَْ
فاتن هزت رأسها
رحيق نزلت الكابتشينو:أمشي نتمشي لين تبدأ المحاظره
فاتن أخذت كوبها:وهي تقوم:يألله
طلعوو يتمشون وكل وحده تفكر بشي
رحيق وهي مبتسمه:فتو تتوقعين أهلي نسوني
فاتن وهي ماتبي رحيق تتأمل كثير:رحيق
رحيق:ماني قادره مأفكر أحس بأمل أني راح اشوفهم واني برجع لهم وارتاح من فايز
فاتن ابتسمت:مستحيل رحيق فايز مستحيل تفتكين منه يلاقيك لو بآخر الدنيا
رحيق بكره: أنا اتحداه خلاص مليت من ضعفي مليت من انكساري مليت من صمتي أنا بأهلي بكون قويه
فاتن:وأنا
رحيق ناظرتها:إنتي بتروحين معاي إذا رجعت لأهلي
فاتن هزت رأسها وهي بخاطرها تقول"أحلمي ي رحيق مجرد أحلام لأننا كلنا نحلم"
:مشالله مبين مبسوطه اليوم
رحيق ناظرته:والله شوفه وجهك ياعبدالله تعكر المزاج
عبدالله قرب لها:شوفتي تعكر المزاج
رحيق ناظرته من فوق لتحت بدون ماتكلم
فاتن:رحيق طنشيه وامشي
رحيق:أي ؤاللــ?ـّہ خلينا نمشي مو ناقصني بزران يهايطون
عبدالله سحب يدها بقوه وهو معصب:أنا بزر
رحيق بقوه دفته على صدره:لاتتجراء وتسحبني واي انت بزر ولاعمرك بتكبر مليت من تصرفاتك ومن حركاتك الحقيره معاي أانت وش تبي مني وش تبي أنا مسويه لك شيء فكني من شرك خلاص أنا ماني ضعيفه عشان أسكت لواحد زيك بــََـسَْ قلت راح يفهم راح يتركك راح ترتاحي منه بــََـسَْ كل مالك تزيد ابعد عني ياعبدالله ابعد عن طريقي ؤاللــ?ـّہ لو ماتبعد عني وتتركني بحالي ؤاللــ?ـّہ لا اقتلك ؤاللــ?ـّہ لا اقتلك ومشت مع فاتن اللي مصدومه
عبدالله ظل واقف ومصنم بمكانه ماتحرك بــََـسَْ بيستوعب دفتها له وبيستوعب كلامها
فاتن:رحيق
رحيق وهي تمشي بسرعه وتنفسها سريع:حقير وتافه شافني سكتت له قال بدوس على رأسها أنا ماني طوفه قصيره لأحد
فاتن:هدي
رحيق:بــََـسَْ راح إوريه راح يشوف رحيق ثانيه ؤاللــ?ـّہ لااقتلك لو يقرب مني مره ثانيه
فات وهي تناظرها وهي معصبه:رحيق هدي
رحيق وهي تكمل:أنا وش مسويه له من سجلت بهالجامعه وهو حأط رأسه برأسي وأنا ماسويت له شيء يعني كل هالشي عشان حجابي وش بيستفيد لو أشيله ولأشي بــََـسَْ إنا بكسب آثم أني أكشف لناس مايحلولي واطلع جمالي
فاتن سحبتها من يدها:هدددددددددي
رحيق سكتت وهي تناظر فاتن وهدت
فاتن:ندخل المحاظره
رحيق:أي يألله
دخلو المحاظره وجلسسسو

/
/
/
/

بببببيت أم رأااااشد
بغرفه إيمان
ماطلعت من أمس مقفله الباب ولاطلعت من غرفتها
ودموعها ماجفو
وفارشه سجادتها وتدعي على من ظلمها
سمعت دق على بابها قوي
قامت وهي تفك شرشفها وتمسح دموعها وتفتح الباب
إيمان:خالتي
أم راشد:تخلخلت عظامك إن شالله جالسه بغرفتك وتاركه البيت حايس
إيمان:أنا
أم راشد وهي تسحبها من كتفها وتدفها:ضبي الأغراض اللي رجعنا فيهم من المزرعه ورتبي البيت
إيمان بضعف:حأظر
أم راشد وهي تمشي:فوق ماحنأ مربينها وماكلينها ومشربينها بعد مارمتها أمها رميت الكلاب تجلس لي بالغرفه وتترك البيت قايم قاعد
إيمان وهي تشيل الأغراض بصوت واطي:حسبي الله ونعم الوكيل
رهف:إيمان بسرعه أبيك تغسل وتكوي لي ملابسي
رنيم:أي ؤانا بعد أبيك تغسليلي ملابسي
إيمان:حاضر
دخلت المطبخ وجلست ترتب الأغراض
وغسلت المواعين ورتبته
وطلعت لفوق
رهف:سنه عشان تجين
إيمان وهي مرهقه:كنت ارتب الأغراض وأغسل
رهف:مايهمني المهم ملابسي تخلص
إيمان:طيب
دخلت عرفت رهف وأخذ الغسيل وراحت غرفه رنيم وشألت الغسيل وراحت لغرفه الغسيل
جلست على الكرسي وهي تمسك ظهرها وتسكر عيونها:أاااااه يا رب
وقامت وهي تحط الغسيل بالغساله
طلعت من الغرفه وشافت رابح ومشت بسرعه
رابح مسك يدها:إيمان
إيمان سحبت يدها ودموعها تنزل على طول وهي تركض المطبخ
وتمسح دموعها وهي حاسه نفسها تبي تنهار وتصيح
غسلت وجهها وهي تحاول تقوي نفسها وجلست تحوس بالمطبخ وتدور لها إي شعله لين ئخلص الغسيل وتكوي الملابس

/
/
/
/

بالجاااااااااااامعه
سديم دخلت الكافتيريا وشافت البنات جالسين ونوره معاهم
ابتسمت وهي مشتاقه لصديقتها
قربت منها
نوره من شفت سديم شهقت باسمها وقامت وهي تحضنها بقووووه
نوره:اشتتتتتقت لك سديم أشتقت لك يااحلى أخت
سديم وهي مبسوطه:وأنا أشتقت لك أكثر حمدالله على سلامتك
نوره ابعدت عنها وهي تناظرها:الله يسلمك
ريناد:لنا الله
ساره:أي ؤاللــ?ـّہ ماحد يعبرنا
روعه:هههههههه لاتقارنون أنفسكم سدومه
نوره وهي تبوس خذ سديم:أي ؤاللــ?ـّہ سديم غير
سديم وهي مبتسمه:ياحياتي إنتي الله لأيحرمني منك
ريناد:أمين أمين بــََـسَْ أجلسو ليه واقفين
نوره وسديم ضحكو وجلسو
نوره:عيونك ذبلانه سديم من تحت فيها سواد كأنك ماتنامين
ريناد:أي وحنا ملاحظين
سديم ناظرت لنوره وابتتسمت :حياتي إنتي لاتحاتيني مافيني شيء
نوره وهي تمسك يدها:قوليلي لو صاير شيء معاك سديم إنتي روحي لو صار معاك شيء قوليلي وبساعدك
سديم خنقتها عبرتها بــََـسَْ حاولت ماتوضح:لو صاير شيء بقولك مابخبي عليك
نوره وهي تضغط على يد سديم:طيب
ساره:مإقلتي لنا كيف الزواج حلوو
نوره ضحكت:بــََـسَْ تتزوجين تعرفين إذا حلو وإلا مو حلو
روعه:أنا مملكه قوليلي حلو وإلا كيف
نوره وهي تتنهد:حلو بــََـسَْ يكون مو حلو لصار بقلب الزوجه شك
سديم بخوف ناطرتها:شك
نوره وهي تضيع السالفه:وش فاتني بغيابي
ريناد:يقالك تصرفين
ساره:تضيعين السالفه يعني
نوره بضحكه:أي أضيعها خلاص سكروها
سديم:نوره تعالي نتمشي
نوره:يألله
ريناد وساره:وحنا
روعه:افهموها يأكمخات بيحكو على انفراد
نوره ضحكت وهي تمشي وتقوم:قالتها لكم روعه
مشت هي وسديم وهم ساكتين
سديم:نوره إنتي شاكه بزوجك
نوره بضيقه:مو شاكه بــََـسَْ هو متغير عن أول معاملته متغيره وكله متغير كل الحب اللي كنت أحس فيه قبل منه ماحس فيه الُـحِـ?ـيًـنِ الزوجه تحس وأنا حاسه أنه ف سإلفه حاسه أنه ف شيء صاير وهو مخبيه عني
سديم:مثل أيش مثلا
نوره:مادري وهالشي هو اللي بيجنني
سديم:إنتي توهمين نفسك
نوره:مادري سديم مادري
سديم:شيلي هالوساوس من رأسك وصدقيني مأفي شيء
نوره ابتسمت:إن شالله
سديم ردت لها الابتسامه وهم يمشون

/
/
/
/

ببيت فهههههههههههد
أريج تطق الباب وهي تصرخ:فهدددددددددد فهد أفتح الباب فهدددددد فهدددددد
فهد فتح الباب وهو يوقف قدامها:شفيه
أريج وهي تضربه على صدره وتدفيه:كافي كافي أنا ماني حيوانه عندك عشان تحبسني كافي فهد كافي
فهد مسك يدينها وهو يناظرها:طيب أهدي
أريج سحبت يدينها منه:لاتلمسني
فهد:أوكي براحتك
أريج مشت عن الغرفه لصاله وشافت ليال جالسه بقميض النوم بالصاله قربت منها وهي تجرها من ثوبها:إنتي كيف تطلعين الصاله بهالقميص
ليال وهي تدف يدها:أنا بيت زوجي والبس اللي أبي
أريج انقهرت:لاماتلبسي على كيفك خلي عندك حياء شوي
ليال:مالك دخل فيني ومؤ إنتي اللي تعلميني شالبس
أريج وهي تستحقرها:إنتي وحده حقيره وصدقو اللي قالولي ابعد عنك وأنا ماسمعت اللي زيك خطافات رجاجيل المفروض مادخلهم بيتي
ليال رفعت يدها وهي بتعطي أريج كف
أريج مسكت يدها وهي تقوم:تنكسر يدك قبل تنرفع علي
وصفققتها كف
ليال صرخت من قوه الكف وجلست على الكنب
فهد وهو يدخل الصاله: وش فيه وش صاير
ليال بكاء:زوجتك ضربتني كف
فهد عقد حواجبه وهو يقرب منها:صحيح ضربتيها كف
أريج وهي معصبه:أي ضربتها كف وتستأهل كانت بتمد يدها علي عقب مادخلتها بيتي عسى حوبتي ماتتغذاكم عسى حوبتي ماتتعداكم يافهد
وراحت الغرفه ركض
ليال انقهرت أنه مأاخذ حقها من أريج
وفهد واقف بدون إصدار أي ردت فعل

/
/
/
/

ببيت أم نادر
بالصاله
أم نادر:تركي يمه
تركي:سمي يمه
أم نادر:روح شوف أختك لها كم يوم مأاكلت
تركي:بالطقاق لو تجلس كل حياتها مأكلت خليها تأدب يمه
أم نادر:هادي أختك يمه ومايصير هالكلام
تركي:لا يمه خلود أختي وأعرفها زين لو ماينحط لها حد بتتمادي خليها تحس بغلطها إنتي ماسويتي لها شيء إنتي ربيتيها عطيتيها عيونك وحنيتي عليها أبوي تركنا وأنتي ماعمرك قسيتي عليها وأمها بالسجن ماعمرك حسستيها انك مرت أبوها وهي مو مقدر هالشي خلاص يمه خليها تحس
أم نادر:طيب يمه
تركي:لاتحاتين يمه اللي إسويه مو غلط اللي إسويه صح
أم نادر ابتسمت:ؤاللــ?ـّہ وكبرت يأتركي
تركي وهو يبتسم:أنا برفع رأسك يمه أنا مأبتخلي عنك أنا بسعدك وبعوضك عن الدنيا كلها وبنسيك الأشياء اللي عشتيها
أم نادر دمعت عيونها
تركي قرب من أمه وباس رأسها وهو يحضنها
::
بغرفه خلود
جالسه وهي طفشانه من وضعها بــََـسَْ ماراح تسامح تركي على اللي سواه
وتفكر وكل اللي يجول بنفسها أن أم نادر هي السبب
وظلت تروحي وتجي وبعدها طلعت من غرفتها وشافت تركي وهو حاضن أمه
ورجعت غرفتها على طول وهي تقول بنفسها:هين الحقيره تحرض أخوي علي
وتتمسكن عليه عشان يحبسني ويعاملني بهالقساؤه ياربي ساعدني وش إسوي وش إسوي

/
/
/
/

بشششقه شجون
زي كل يوم جالسه لحالها بهالشقه
حست بملل وطفش وقررت تروح المستشفي عشان تنزل حملها
قامت ولبست عباتها وأخذت شنطتها وطلعت ركبت تاكسي وخلته يوصلها المستشفي ودخلت لدكتوره
شجون وهي تجلس:دكتوره أنا حامل وأبي أنزل هالطفل
الدكتوره:بتنزليه
شجون:إيه أنا مابي هالطفل
الدكتوره:ليه يابنتي الأمومه أحسن شيء بهالحياه
شجون:أرجوك دكتوره أنا هالطفل مأابيه
الدكتوره:أنا ماقدر أنزله لك إلا إذا هالحمل خطر عليك
شجون:تكفين دكتوره
الدكتوره:تعالي نكشف على وجع الجنين
شجون وقفت بسرعه:لا مابي أكشف أبي أنزله وبس
الدكتوره:أسفه مإقدر
شجون انقهرت وقامت وطلعت على طول من عندها
وركبت تاكسي ورجعت شقتها وشافت اللي يجيها كل يوم جايها وحاط أغراض عند بابها وكاتب لها بورقه:لاتتضايقن أنا مجرد فاعل خير ومابيجك مني إلا الخير
شألت الأغراض ودخلتهم وهي تقول"ليه مو مرتاحه له حاسه ؤراه شيء"

/
/
/
/

بمممركز الشرررطه
سالم:يعني أخوي مقتول بسم
الضابط:أي نعم ومافي أي دليل على القاتل إلا أنها مره
سالم:مره!!
الضابط:إيه لأننا لقينا أعراض مره وروج على بدلت أخوك وهذا يدل إن أخوك ماكان لحاله
سالم:بــََـسَْ أخوي مو متزوج
الضابط:يمكن يكون متزوج ويمكن تكون مجرد بنت يعرفها
سالم:مستحيل أخوي مايسويها أخوي أنا أعرفه
الضابط:التحقيقات للحين جاريه وراح تبان الحقيقه
سالم قام وهو مقهور:يعطيك العافيه
الضابط:الله يعافيك وأنا حاس فيك
سالم:تسلم طلع من المركز وركب سيارته وهو يضرب على الدركسون ومنقهر:معقوله تكون كذا ياعبدالعزيز معقوله بــََـسَْ أوعدك إن اللي قتلك تنقتل زيك أوعدك

/
/
/
/

ببيت عبدالرحمممن
مها:يعني بتروح تحجز الُـحِـ?ـيًـنِ
عبدالرحمن وهو يحضنها ويبوسها إيوا يعني جهزي نفشك لسفره
مها ابتسمت وهي فرحانه:حدي مستأنسه
عبدالرحمن:ودائم راح تكونين كذا
مها وهي تمسك يده:دام انت زوجي أنا بكون مستأنسه كل عمري
عبدالرحمن وهو يلمس شعرها:تذكرين رفض أهلي تذكرين رفض أخوك
مها وهي تتنهد:أذكر بــََـسَْ بالأخير تزوجنا
عبدالرحمن:بــََـسَْ عقب عذاب
مها:وعقب العذاب جتنا السعاده بــََـسَْ ناقصنا طفل
عبدالرحمن:لسه بدري على الطفل
مها:مأودك تكون اب
عبدالرحمن:إكيد ودي بــََـسَْ مأاعترض متئ ماكتب اللي بيكون عندنا طفل
مها:صح كلامك
عبدالرحمن:يألله أنا رايح
مها باست خده:الله يرعاك
عبدالرحمن ابتسم وطلع
وهي جلست ترتب البيت

/
/
/
/

بشقه نادر
جالس لحاله ويشرب
اندق جرس شقته وعرف أنه هاني قام وهو يترنح وفتح الباب ويمشي
وانغرست بظهره السكينه
عيونه توسعت وهو مأشاف اللي فتح له الباب فتح ودخل يحسبه هاني
لف وهو موسع عيونه والسكين بظهره وعيونه تدمع وبيتكلم ماقدر وطاح على رجوله وهو يناظره
:انت صرت خطر علينا وكان لازم تموت
نادر حس أنه بداء يغيب عن الدنيا بدأ مايحس بشي
ماحس إلا بالسكين يوم انسحبت من ظهره وصرخ وهو يطيح على بطنه
و

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 15-06-12, 01:06 PM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


الباراااات الخامس

/
/
/
/

بشقه نادر
جالس لحاله ويشرب
اندق جرس شقته وعرف أنه هاني قام وهو يترنح وفتح الباب ويمشي
وانغرست بظهره السكينه
عيونه توسعت وهو مأشاف اللي فتح له الباب فتح ودخل يحسبه هاني
لف وهو موسع عيونه والسكين بظهره وعيونه تدمع وبيتكلم ماقدر وطاح على رجوله وهو يناظره
:انت صرت خطر علينا وكان لازم تموت
نادر حس أنه بداء يغيب عن الدنيا بدأ مايحس بشي
ماحس إلا بالسكين يوم انسحبت من ظهره وصرخ وهو يطيح على بطنه
وغاب عن هالدنيا كلها

/
/
/
/

بعد أسبوعييئيئيئيئيئيئيئيئيئيين
ببيت أم نادر
تركي دخل وهو مهموم دخل وهو شايل حمل ثقيل على كتوفه
وضايقه فيه دنياه دخل لصاله وناظر أمه
أم نادر بخوف من تعابير وجه تركي:تركي يمه شفيك
تركي قرب لأمه وهو يجلس ويمسك يدينها:يمه
أم نادر وقلبها مقبوض:صاير شيء لأخوك
تركي ناظرها بضيقه:يمه لازم تكونين قويه
أم نادر نزلت دموعها بدون أستاذن:قولي أخوك شفيه قولي أخوك وش صاير له
تركي وهو يمسك يدينها بقوه:يمه خليك قويه
أم نادر وهي ترجف ودموعها مأوقفت:قول بسرعه يأتركي أخوك وش فيه
تركي نزل رأسه وبعدها ناظر أمه:يمه نادر بغيبوبه بالمستشفي
أم نادر شهقت وهي تصيح بحسره أم:ياويلي على ولدي
تركي:يمه حرام مايجوز هالكلام
أم نادري وهي تناظره:ليه دخل غيبوبه وش صار له
تركي:يمه نادر انطعن ودخل غيبوبه
أم نادر ماقدرت ترد بــََـسَْ جلست وهي تصيح
تركي حصنها وهي معوره قلبه:يمه لاتبكين إلا دموعك يمه
أم نادر:ودني له الُـحِـ?ـيًـنِ ودني
تركي:حاضر بوديك بــََـسَْ أهدي
أم نادري ابعدته وهي تقوم وتمشي وهي تقول:ياحسرتي عليك يانادر ياحرقه قلبي عليك
تركي لحقها لغرفتها وهو يشوفها وهي محتاسه بعباتها ومؤ قادره تلبسها
دخل وهو يمسك عباتها ويلبسها إياها
ويعطيها غطاها
أم نادر حصنتها وهي تصيح:لو يصيح بخوك شيء يأتركي امك تموت
تركي وهو يحصنها بقوه: بسم الله عليك يمه لاتقولين هالكلام تكفين
أم نادر: ودني له بسرعه أبي أشوفه
تركي وهو يبعد عنها:يألله أمشي
أم تركي مشت معاه وهي تبكي
وتركي مو عارف كيف يهديها
خلود طلعت غرفتها وشافتهم:وش صاير
تركي:ولأشي روحي غرفتك
خلود بقهر:الشرهه علي اللي سألت
وراحت غرفتها
تركي:يألله يمه
أم تركي مشت وهي ماتقدر تتكلم من الصياح والغصه اللي فيها
وطلعو وركبو السياره
وتركي حرك للمستشفي

/
/
/
/

على رمال بحر السرقييئيئيئيه
جالس على رمالها وهو يبكككككي بصوت عالي يبكي ويمسح دموعه بشماغه
يبكي ويردد بحرقه قلب:الله لأيحلك الله لأيحللك الله لأيحللك
وهو يتذكرها:عبدالمحسن
عبدالمحسن وهو يقرب منها ويبكي وعيونه عليها
مسكت يدينه وهي تضغط عليه:حللني يمه حللني
عبدالمحسن:أحللك على أيش يمه إنتي ماسويتي شيء أحللك على أيش
أمه وهي تشد بيده:ماهي أختك ياعبدالمحسن ماهي أختك
عبدالمحسن شال يده من يد أمه وهو يحس بكتمه:وش قلتي يمه إنتي شتقصدين
أمه:نارين من الدار
عبدالمحسن ابعد عنها وهو يهز رأسه بلا:يعني كذبتي علي خدعتيني وقلتي أنها أختي
أمه:حللني ياوليدي
عبدالمحسن طلع منه عندها وماحللها
صرخ وهو على البحر وهو يشيل الرمل ليدينه ويصرخ:مو محلللللللللللللللللللللللللللللللللللله
انحطت يد على كتفه ولف بسرعه وهو يلف ويخبي دموعه
جلس جنبه وهو يمسك يده:امك عطتك عمرها وتبيك تحللها
عبدالمحسن وهو يهز رأسه:مابحللها
:عبدالمحسن هاذي امك وش هالكلام
عبدالمحسن وقف وهو يمسح دموعه:اللي سوته مأاسامحها عليه ومابحللها
قام معاه وهو يدقه على كتفه:تعالي البيت وبس تريح بتعرف إن كل هالكلام خرابيط
عبدالمحسن وهو يمشي:أتركني لحالي عزيز ماني راجع أتركني
عزيز:عبدالمحسن
عبدالمحسن مشي بدون مايرد وهو يبعد
عزيز شافه كذا وتركه براحته

/
/
/
/

بكنننننننننننننننننندا
بالجااااااااااااااااامعه
رحيق وفاتن يتمشون عقب ماطلعو من المحاظره
رحيق:ها فاتن نروح لشقه فايز
فاتن::رحيق ليه تعجليني إنتي كذا تضغطين علي وتخليني أخاطر بالشي
بدون تفكير
رحيق:فاتن أنا مافيني صبر إنتي إكيد حاسه فيني
فاتن:أي حاسه بــََـسَْ إنتي بعد غطيني وقت
رحيق وهي تمد بوزها:طيب
فاتن:تعالي نطلع يألله
رحيق:يألله
فاتن وقفت ونغزت رحيق
رحيق ناطرتها:هأه وشؤ
فاتن:شوفي عبدالله
رحيق لفت وناطرته وتوسعت عيونها حقييئيئيير
فاتن:مو غريبه عليه راعي بنات وحقير
رحيق ظلت واقفه تناظره وهو يتبادل القبل مع وحده من البنات
فاتن:رحيق يألله أمشي
رحيق:........
فاتن وهي تسحبها:رحيق أمشي
رحيق:....
فاتن سحبتها بقوه:رحييئيئييق أمشي
رحيق دفت يدها وهي تصرخ عليها:أتركيني
فاتن تفاجات وتركتها
رحيق حست بنفسها وناظرت فاتن:خلينا نمشئ
فاتن وهي مازالت متفاجاه:طيب
رحيق طلعت بسرعه من الجامعه وهي بحاله فاتن مستغربتها
فاتن:رحيق
رحيق وهي ماتناطرها:نعم
فاتن:وش صار لك
رحيق:ولاشي
فاتن:ليه عصبتي لما شفتي عبدالله مع وحده و
رحيق بعصبيه:من قالك أني معصبه الُـحِـ?ـيًـنِ
فاتن:حالك الُـحِـ?ـيًـنِ
رحيق:لاحبيبتي إنتي غلطانه حالي مأفي أحسن منه
:بنات
لفو مع بعض وبصوت واحد:حمد
حمد وهو يبتسم:أيـــــه
رحيق:وش عندك لاحقنا
حمد:مو لاحقكم بــََـسَْ فايز طالبكم
فاتن:ليش
حمد:مادري بــََـسَْ طلبكم
رحيق:لاتكذب انت ذراعه اليمين وتعرف كل شيء
حمد ناظرها:رحيق ليه مأخذه عني صوره غلط
رحيق:أخذت عنك الصوره الصح انت رفضت تساعدني عشان فايز
فاتن:شفيكم
حمد وهو لسه يناظرها:لو بيدي قدمت لك روحي
رحيق:روحك خليها لك مابي روح نجسه
حمد حزت بخاطره كلمتها:طيب تفضلو
فاتن وهي حاسه بحمد:يألله
رحيف مشت وركبت السياره وهي معصبه

/
/
/
/

بالرئييئيئيئيئيئيئيئيئاض
ببيت فهددددددددد
بغرفه أريج
جالسه وحالتها حاله
ورائحه جايه بغرفتها
وتفكر "كيف اطلع من هنا كيف أكلم أخوي ويجي يأخذني
ياررب ساعدني كيف أبي اطلع من هالبيت اللي ماحس فيه إلا بالكتمه
ياررب عطيني الصبر ياررب"
وظلت رايحه جايه بالغرفه
رايحه جايه
بعدها جتها فكره وفتحت خزنتها وطلعت لها فستان قصير
ودخلت الحمام وتتروش وتطلع وتجلس تستشور شعرها وتتمكيج عقب مالبست فستانها
وتتعطر من العطر اللي يحبه فهد وتشغل فواحه الغرفه وتطلع من غرفتها وتدخل لصاله
وسافت فهد وهو حاضن ليال وحست بقهر وهي تحاول ماتوضح
فهد ناظرها وهو يشيل يده عن ليال ويناظر لأريج من فوق لتحت بفستأنها وشعرها ومكياجها اشتاق لأناقتها اشتاق لكشختها ابتسم وهو يقوم لها
ليال بقهر:فهد
فهد مارد عليها وقرب لأريج وهو مبتسم:وش صاير اليوم
أريج ناظرت ليال وحبت تقهرها وهي تمسك ياقه فهد وتدلع:حبيبي أشتقت لك
فهد وهو يناظرها بدقه:جد
أريج وهي تمسك يده:أيـــــه تعال
فهد راح معاها بدون اعتراض للغرفه
ولليال تحترق بالصاله
دخلو الغرفه وسكرت الباب أريج
فهد حصنها وهو يقولها:أشتقت لك ؤاللــ?ـّہ
أريج بقلبها"كذاب يافهد ماشتقت إلا لجسدي":وأنا أكثر
فهد ابعد وهو يلمس شعرها ؤيرجع يحضنها

/
/
/
/

باااااااااااالمستششششششفي
أم نادر تناظر لولدها بغرفه العنايه وهي تبكي
تركي وهو مو متحمل بكاء أمه:يمه لاتبكين تكفين نادر عايش وبيقوم إن شالله
أم نادر بكاء:بدخل له
تركي:ادخلي قالولك بــََـسَْ عشر دقائق
أم نادر هزت رأسها ودخلت وهي كل ماتقرب قلبها كاام ينقبض ويضيق نفسها
تمسك بسرير وهي حاسه إن رجولها من شايلتها
وجلست على ركبها وهي تمسك يده وتبوسها وتصيح:مين سوا فيك كذا يانادر من حرق قلبي عليك ليه تسوي بإمك كذا يانادر لييه مايكفي اللي سواه ابوك مايكفي الضيم اللي عشته مايكفيك يايمه ورفعت رأسها وهي تناظره
وتلمس بكفوفها وجهه وهي تبكي بكاء أم محترق قلبها على ولدها
تذكرت آخر مره شافته
تذكرت رفعت صوته عليها وطلعته من البيت
وهي تقوم وتنحني عليه وتبوس رأسه ودموعها تنزل على ؤجهه وهي تقوله:أنا راضيه بكل شيء تسويه ماراح اعاتبك ولا إهاوشك ولا أمنعك بــََـسَْ قوم يمه قوم ونور البيت برجعتك قوم عشان امك
ودخلت الممرضه
الممرضه:لو سمحتي
أم نادر هزت رأسها وطلعت وهي ترمي اللبس اللي عليها وتناظر لتركي
تركي قرب لأمه وهو مايدري وش يقول:يمه
أم نادر حست إن الأرض من حولها تدور وعلى طول طاحت
تركي بصوت عالي:يئيئيئيئيئيئيئيئيئيئيمه

/
/
/
/

باااااااااااااااالجامعه
عنننننند البنااات
ريناد:ساره بسرعه السوق برا خلصينا البسي عباتك
ساره وهي تحط عطوتها على وجهها:وجع إصبري جالسه البس غطاي
نوره بضحكه:وأنتم ماتبطلون هواش على الطلعه
ريناد:هالادميه بارده ذبحتني
ساره:يألله أمشي أمشي لإتاكلينا
ريناد:يألله بأي بنات
البنات:بأي
روعه شألت شنطتها بعد مالبست عباتها:جاء أخوي بأي
سديم ونوره:بأي
نوره:وأنتي السواق ماجاك
سديم:لا مادري شفيه تأخر
نوره:اتصلي وشوفي
سديم:قالي جاي
نوره: طيب ودق جوالها ناظرت لسديم وردت:الو طيب حبيبي طالعه سكرت وناظرت بسديم :أمشي نوصلك
سديم:مع زوجك لا
نوره:ليه بياكلك يعني أمشي عادي
سديم:لا نوره ماقدر
نوره:آفا ترديني
سديم:ماردك بــََـسَْ جد مع زوجك ماقدر اطلع
نوره:يعني بتركبين معاه مثلا لحالك أنا معاك يألله سديم
سديم:نوره تكفين لاتحرجيني
نوره:ؤاللــ?ـّہ ماطلع إلا وأنتي معاي
سديم بقهر:ليه تحلفين عشان تجبريني لحلفتي
نوره:يألله أمشي عشاني
سديم قامت وهي متضايقه:بــََـسَْ لأنك حلفتي بــََـسَْ ؤاللــ?ـّہ مابروح مره ثانيه معاكم
نوره:طيب
لبسو عباياتهم وطلعو
نوره ركبت وناظرت فيصل:حبيبي ممكن توصل صاحبتي ماقدرت اطلع وإخليها سواقهم تأخر
فيصل :إكيد حبيبتي
سديم سكرت الباب وهي كانت بتسلم بــََـسَْ تراجعت وسكتت
فيصل حرك بدون مابعرف من اللي راكبه معاهم
فيصل:وين البيت
نوره:أنا أوصف لك
فيصل: طيب
نوره جلست توصف له وبمجرد أنه دخل لحي سديم ناظر بالمرأيا للي راكبه وراء
ماقدر يشوف عيونها لأنها منزله غطاها بــََـسَْ حس أنها سديم
نوره وصفت له لين وقف عند البيت
فيصل ناظر للبيت
سديم فتحت الباب ونزلت وهي تدخل البيت
فيصل ظل يناظرها. لين دخلت
نوره وهي تمسك يده:فيئيئيصل
فيصل بسرعه:لبيه
نوره:ليش للحين واقف حرك
فيصل حس بحاله:هأه أي طيب وحرك
أما سديم طلعت تركض لغرفتها بدون مأتمر على الضاله
وسكرت باب غرفتها وهي تتنفس بسرعه ودموعها تنزل بحراره
جلست على الأرض وهي تضم رجولها وتصيح"ؤاللــ?ـّہ أحبك فيصل أحبك ليش تتزوج غيري ليه صاحبتي بالذات ليه"

/
/
/
/

بشششششقه شششجون
جالسه زي كل يوم جالسه لحاله بشقتها
لااحد يونسها ولا أحد يسأل عنها ولا لها أحد أبد
كل اللي تفكر فيه أنها تنزل هالطفل وقفت قدام المرايا وهي تلمس بطنها
سكرت عيونها ودموعها تنزل وهي تتذكر إن هالطفل من عيدالعزيز
وصارت تضرب بطنها بكل قسوه وبكل قوه وهي تبكي وتقول:مابيك مابيك أنزل مابيئيئيك وتطيح على الأرض وهي تتالم من كثر ماضربت بطنها
وهي تصيح:أااااااااه ي بطني أاااااااه
اندق جرس شقتها وناظرت للباب وهي مو قادره توقف بــََـسَْ تبكي وتتالم وصارت تزحف للباب ورفعت يدهأ لمسكت الباب وفتحته وطاحت بالأرض
دخل بسرعه وهو يجلس بالأرض وهو مايدري وش يسوي يشيلها وإلا وش يسوي ماتحل له وهي عائب عن الوعي قام بسرعه وهو يتصل على الإسعاف
وبعد وقت قصير من روحه وجيته الإسعاف وصلت وطلعو وشألو شجون وهو لحقهم بسياره لسبب هو مايعرفه بــََـسَْ أنه هالانسانه يكسب فيها أجر ولأنها قالت له أنها وحيده وصلت سياره الإسعاف المستشفي ونزل وجلس ينتظر أي دكتور يطلع ويطمنه عليها...

/
/
/
/

بقصصصصصر أم راشد
إيمان سألت صينيه المكسرات
ودخلت الصاله عند أم راشد وبناتها
وحطت الصينيه عندهم
أم راشد:وين الشاي
إيمان:الُـحِـ?ـيًـنِ أجيبه
أم راشد:بسرعه
إيمان طلعت من الضاله وراحت المطبخ وشهقت من شافت رابح بــََـسَْ تجاهلته
رابح وهو يقرب لها:إيمان
إيمان شألت الصينيه ولفت
رابح وقف قدامها وهو يمسك يدها وهي شايله الصينيه:أنا أسف
إيمان ناطرته ودموعها نزلت وهي تحاول تبعد:وخر رابح
رابح:ؤاللــ?ـّہ أني أحبك من يوم جيتي عندنا وأنا إفكر فيك وأنتي بقلبي
إيمان:رابح مابي أسمع منك شيء يكفي اللي جاء منك
رابح بأس رأسها وهو يهمس لها:سامحيني
وأبعد عنها وطلع
إيمان حطت الصينيه وهي تمسح دموعها وتشيل الصينيه بسرعه وتطلع الضاله وتحطها
أم راشد:ليه تأخرتي
إيمان:أنا أسفه بــََـسَْ
أم راشد:لو تكرر هالشي وتأخرتي لاتلومين إلا نفسك
إيمان وهي تنزل رأسها:إن شالله
وطلعت للمطبخ وجلست على الكرسي وهي تداري غصتها والعبره

/
/
/
/

ببيت عبدالرحمن ومها
دخل البيت والأصواء طافيه وطلع لفوق على طول
وشاف مها نايمه
قرب من السرير وهو يجلس جنبها ويلمس وجهها بيده
مها فتحت عيونها وابتسمت:جيت حبيبي
عبدالرحمن وهو يبوس يدها:أي حبيبتي جيت كملي نومتك
مها وهي ترفع نفسها وتجلس:حبيبي فيك شيء
عبدالرحمن:لا حبيبتي مافيني شيء
مها:إكيد
عبدالرحمن:أيـــــه إكيد
مها ابتسمت:طيب بقوم اطلع لك بجامه
عبدالرحمن مسك يدها :أجلسي
مها ناطرته وشكله مو عاجبها:وش فيك
عبدالرحمن قربها وحضنها:حاس أني تعبان
مها خافت من صوته:حبيبي لاتخوفني وش فيك
عبدالرحمن وهو يضمها أكثر:ولاشي ولاشي بــََـسَْ ضميني
مها حصنته وهي تهمس له:أنا جنبك

/
/
/
/

بكنننننننننننننننننننندا
بشششقه فاييييييييييييز
فاتن:وين بالضبط مو واضح
فايز وهو يناطر رحيق:هنا بالضبط وتطلعون من الباب الخلفي وبيكون السائق ينتظركم
رحيق:ليه اخترت هالمكان بالذات
فايز ببتسامه:هذا المكان الرائيسي للجامعه
فاتن:عشان كذا
فايز:ايه ها رحيق لساتك مستعده
رحيق:ايه مستعده
حمد:فايز ماتحس هالشي خطر على حياه رحيق
فايز ناظره ورفع حاجه:بــََـسَْ رحيق مو أول مره تسويها
رحيق :أي مو أول مره وأنا قدها
حمد هز رأسه وسكت
فاتن:أنا بروح الحمام
وقامت ومشت على أساس أنها رايحه الحمام
ناظرت لغرفه فايز والباب مفتوح وناظرت بالممر وهي تدخل للغرفه وقلبها يدق بقوه وخايفه وترتجف
أخذت جوال فايز وهي توها بتفتحه
سمعت صوت فايز قريب ونزلت الجوال وطلعت ركض ودخلت الحمام وهي تحط يدها على قلبها
وتتنفس بسرعه وتحاول تهدي نفسها وبعد ماهدت طلعت ودخلت الصاله وناظرت برحيق اللي تناظرها وبنظراتها استفسار
فاتن هزت رأسها بمعني ماقدرت
رحيق انقهرت وجلسو وفائز يكمل لهم المخطط

/
/
/
/

بالرئييئيئيئيئيئيئيئيئاض
ببيت فهههههههههههههههههد
بالغرفه
أريج قامت من السرير
وهي تمشي بشويش وناظرت بفهد النايم وقربت منه وهي تناظر بجواله
ؤحاسه إن مخططها نجح
ومدت يدها بشويش وعيونها مانشالت عنه وأخذت الجوال ومشت خطوه خطوه
ودخلت الحمام وهي تسكر الباب وتبتسم بفرح
أنها قدرت تأخذ الجوال
واتصلت على طول على جوال أخوها
بــََـسَْ مارد عليها
ورجعت اتصلت
أريج بسرعه من رد أخوها:جاسم
جاسم:الو أريج
أريج بكت على طول:جاسم
جاسم:أريج وش فيك
أريج بكاء:تعال خذني يأخوي لاتخليني تعال خذني
جاسم:أريج علميني وش صاير
أريج حلست على الأرض وهي تعض شفتها وتصيح:فهد تزوج علي
جاسم بصوت عالي:شنننننننننننننننو
أريج جلست تشاهق وتصيح وماقدرت تتكلم
جاسم غوره قلبه:مابيجي بكرا إلا أنا عندك
أريج بصياح:لإتاخر علي
جاسم:لاتخافين أنا الُـحِـ?ـيًـنِ بمشي
أريج:لاتقول لأحد
جاسم:لاتوضين بــََـسَْ إنتي أهدي
أريج وهي تصيح:طيب
جاسم:يألله مع السلامه
أريج:مع السلامه
سكرت وهي تصيح انهارت من سكرت من أخوها وقامت عشان ترجع الجوال
فتخت الباب وشافت فهد واقف قبالها
فهد:من كلمتي
أريج مسحت دموعها وهي تمد الجوال:انتهت اللعبه انتهت لعبه حبستك لي أخوي جاي وبياخذني
فهد صفقها كف بكل قوته وهو يصرخ عليها وهي بالأرض:إن كأنه رجال يطلعك من هالبيت
أريج مسكت خدها وهي ترفع شعرها وتناظره:راح اطلع يافهد وأنت ماراح تمنعني
فهد وهو معصب:نشوف يااريج نشوف
وسحب جواله وطلع من الغرفه
أريج ظلت على الأرض وهي تبكي بكل ألم

/


 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 15-06-12, 01:06 PM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



البااااااارات السادس
/
/
/
/
بكــــــــندا
عند فاتن ورحيق بعد ماطلعو من شقه فايز وراح لشقتهم
رحيق:من جد قهرتيني ليه ماخذتيه
فاتن:انا خفت من سمعت صوته
رحيق:ياساتر ايش كل هالخوف منه
فاتن:رحيق فايز مو سهل وانا خايفه على نفسي
رحيق:بس انتي قلتي بتساعديني
فاتن:وللحيني اقولك بساعدك بس انتي اصبري علي
رحيق:مافيني صبر بعرف اهلي وبعرف ليه فايز حافظ رقمهم عنده ليه
فاتن:رحيق الصبر مفتاح الفرج خلينا نمشي شوي شوي
رحيق بقهر:انا مافيني صبر مافيني
فاتن:كذا ماراح نحصل على شي
رحيق:اوووووووووووووووف ملييييييييييييت
فاتن:صبرتي سنين عمرك كلها مافيها شي لو صبرتي بعد
رحيق بقل حيله:طيب
فاتن وهي تمسك يدها:انتي بس اصبري واللي تبينه بيصير
رحيق ببتسامه مصطنعه:ان شالله
فاتن:يالله قومي ننام
رحيق:طيب

/
/
/
/

بالــــــــــــــريــــــاض
بالـــــــمستشفي
عند تركي
ماسك يد امه ويبوسها:خفت عليك يمه
ام تركي ببتسامه:لاتخاف يمه انا مافيني شي
تركي:لو ادري بيرتفع ضغطك ويصير فيك شي كان ماعلمتك
ام تركي:تركي قلت لك مافيني شي
تركي:انا مالي غيرك يمه ومابي افقدك
ام تركي وهي تلمس وجهه:ماراح تفقدني لاتخاف خلاص
تركي ببتسامه:طيب
ام تركي:يالله نطلع
تركي:خليك اليوم هنا
ام تركي:اختك بالبيت لحالها واخوك نجيه بكرا
تركي:طيب يمه
قامت وهي تنزل كم عباتها وتطلع مع ولدها
وراحو للبيت وخلود جالسه تتابع التلفزيون
تركي ناظر امه:شفتي انه ماينخاف عليها
ام تركي:ماعليه يمه خليها لاتقسي على اختك
تركي ابتسم وهو يبوس راس امه:ان شالله
خلود ناظرتهم من دخلو وهي تنزل الصحن اللي بيدها:وين رحتو وخليتوني
تركي:يهمك تعرفين
خلود:اي يهمني
تركي:اجل ماحنا معلمينك
خلود انقهرت بس حاولت تبين انها مو مهتمه:مايهمني بالطقاق
تركي وهو يضحك:ياشين اللي ميتين من القهر
خلود عصبت وقامت من عنده لغرفتها
ام تركي ضحكت لتركي:انا بروح ارتاح
تركي:طيب يمه
ام تركي راحت غرفتها
تركي ظل بالصاله وهو يفكر بامه

/
/
/
/

بالمـــــستشفي
الدكتور:انت زوجها
:....لا انا اخوها
الدكتور:حمدالله قدرنا نحافظ على الجنين بس هي لازم تجلس عندنا يومين عشان نطمن على وضعها
؛....هي حامل
الدكتور:ليش مابتعرف أنها حامل
:......بسرعه تدارك الموقف:لا دكتور إكيد أعرف طيب يعطيك العافيه
الدكتور:الله يعافيك
بعد ماراح الدكتور جلس وهو يفكر"طلعت حامل يعني هي متزوجه بــََـسَْ زوجها ؤين وليه قالت مالها أحد يمكن زوجها ميت أو مطلقها إكيد أنا لازم أوقف جنبها بــََـسَْ هي مستحيل تقبل هي مغروره وترفض مساعده أحد لها بــََـسَْ أنا راح أساعدها بــََـسَْ أنا وش دخلني أنا ليه مصر أساعدها وحده ماعرفها بــََـسَْ وصلتها أنا وش علي أنا مالي دخل فيها بــََـسَْ هي وحيده وأنا إسوي هالشي بدافع الشفقه مو أكثر طيب وش اللي لازم إسويه الُـحِـ?ـيًـنِ أروح وإلا أضل الأفضل أروح واجيها بكرا أصلا إكيد هي نايمه "
قام وهو مقرر يطلع من المستشفي طلع وركب سيارته
وحرك وهو مازال يفكر

/
/
/
/

ببيت أم مححححححمد
بغرفه سديم من رجعت من جامعتها وهي بغرفتها
اندق باب غرفتها
سديم:ادخل
فتحت الباب:ادخل
سديم:ادخلي غدير
غدير وهي تدخل:وش فيك من جيتي ماشفناك أمي تسأل عنك
سديم:تعبانه
غدير جلست قربها:شفيك
سديم نزلت رأسها وهي تخفى دموعها:اليوم شفته
غدير:مين
سديم:فيصل
غدير بضيقه:إكيد لما جاء يأخذ نوره
سديم:وصلني غدير وصلني لباب بيتنا
غدير:صدق وأنت كيف تركبين معاه
سديم:نوره حلفت علي وأصرت
غدير:وش سوا طيب
سديم:مادري أنا مغطيه عيوني وساكته ماسمعته صوتي ونزلت من وصلنا ماتكلمت
غدير:طيب عرفك
سديم:من البيت إكيد
غدير:طيب إنتي ليه متضايقه وإذا شفتيه بالطقاق فيصل ماضي وانتهي مو هذا كلامك قبل
سديم:أنا لما كنت أسمعه يسولف مع نوره كنت أحس بقهر كنت
غدير قاطعتها:ندمتي انك تركتيه
سديم لفت عنها:لا ماندمت
غدير:أجل
غدير :اجل
سديم:غدير ممكن تخلين لحاالي ابي ارتاح تعبانه
غدير وقفت:اتمنى ماتكونين ندمتي انك تركتيه اتمني ماتخربين بيت صديقتي
سديم ناظرتها بسرعه:لو على جثتي ماخربت بيت نوره
غدير ابتسمت بارتياح:هذي اختي اللي اعرفها
سدم ردت لها الابتسامه
بس من طلعت بدت دموعها تنزل وهي تقول لنفسها"معقوله انا اخرب بيت صديقتي معقوله
انا لازم اشيله من بالي هو مايستاهلني انا تركته لانه مايستاهلني وهو لازم يطلع من قلبي"
ظلت على حالتها وعلى وضعها لين طلع نور الصباااااح وهي تفكر ولاقدرت تنام
وقامت توضت وصلت وهي تتجهز وتطلع من غرفتها
شافت امها بس صاحيه
ابتسمت وهي تقرب لامها:صباح الخير
ام محمد :هلا والله ببنيتي صباح النور يمه
سديم وهي تجلس بجنبها:اشتقت لك يمه
ام محمد:وااضح وكل امس حابسه حالك بغرفتك
سديم ببتسامه:كنت تعبانه يمه
ام محمد:سديم شصاير لك من عقب زواج نوره وانتي متغيره
سديم خنقتها عبرتها:مافيني شي يمه
ام محمد وهي تمسك وجه بنتها:انا اعرفك قويه بس هالفتره شايفتك ذبلانه وماتاكلين وعازله نفسك عننا وانتي هالحاله ماصارت لك الا لما تركتي فيصل
سديم نزلت دموعها من سمعت اسمه وبدت تبكي وهي منزله راسها
ام محمد ماتفاجات لانها كانت حاسه ان سديم محتاجه تبكي رفعت راس بنتها وهي تمسح دموعها وتقولها:ابكي عشان ترتاحين ابكي وطلعي اللي بداخلك انا امك ياسديم امك
سديم حضنت امها وهي تصيح وبدون شعور صارت تتكلم:يمه فيصل هو زوج نوره صديقتي زوجها يمه
ام محمد تفاجات بس حاولت تكون ام واعيه وابعدت سديم عن حضنها وهي تمسك وجهها وتضغط عليها:واذا كان زوجها تبين تمنعينها يتزوج سديم فيصل من زمان طلعتيه من حياتك له لما صار زوج صديقتك
انقلبتي فوق تحت
سديم بكاء:يمه انا لسه احبه يمه مانسيته مانسيته
ام محمد:سديم انتي شجالسه تقولين كيف يعني مانسيتيه
سديم ماقدرت تتكلم وهي تختنق وهي تبكي
ام محمد خافت عليها وضمتها لصدرها:انتي بس تذكر سبب تركك له وبتنسينه
سديم ماردت بس ظلت تبكي بحضن امها لين غلبها النوم ونااامت

/
/
/
/

ببيت فهد
بغرفه اريج
جالسه وهي ضامه رجولها وتعد الساعات لجت اخوها لها
تنتظره على نار تنتظر اللحظه اللي يدخل عليها فيها
افتح الباب بقوه علها ولفت بسرعه وهي تشوف فهد يدخل عليها
فهد:قومي بسرعه
اريج:شتبي
فهد:قلت لك قومي
اريج:ماراح اقوم قبل تقولي شتبي
فهد:راح نترك هالبيت عرفتي يالله قومي
اريج توسعت عيونها:انا ماراح اترك البيت انا بنتظر اخوي
فهد قرب منها وهو يسحبها:لان اخوك جاي مابنجلس هنا سامعه قلت لك ماراح ياخذك لو على جثتي
اريج صرخت بوجهه وهي تفك يدها:ماراح تاخذذني من هنا يافهد اذبحني بس ماراح اطلع
فهد حك دقنه وهو يناظرها:يعني كذا
اريج بتحدي:اي كذا
فهد صفقها كف وطاحت بالارض وماعطاها فرصه الا وهو يسحبها من شعرها ويصرخ عليها:لاقلت لك امشي يعني امشي فاهمه
اريج بكت وهي تصرخ عليه وهي تتالم من شده لشعرها ودمها ينزل من فمها:ماراح امشي ماااااااااااااااااااااااااراح تقدر علي
فهد فار دمه وضربها على وجهها من جديد
وراح للخزانه وهو يطلع عقاله
اريج شافت العقال وخافت بس مابينت له الا قوتها
فهد وهو يلف العقال على يده:بتمشين والا استخدم العنف معاك
اريج ناظرته وبعدها ناظرت عقاله وقالت:ماراح امشي يافهد
فهد فاااااااااااااار دمه من عناده وبلا احساس نزل فيها ضرب وضرب بكل مكان فيها حتى وجهها ضربها عليه بالعقال >>اكتب هاللحظه وانا اتذكر لحظتها لان هالشي صار حقيقه والضرب حقيقه صار لهالانسانه
ولنفس السبب قصه اريج ليست خيال بل حقيقه
اريج كانت تصرخ وهو مارحمها ابد وهي انثي مو من الممكن تتحمل هالضرب
وجهها كله دم وخطوط من العقال
وجسمها كله ضرب ارتمت بالارض وكانها قطعه اثاث مرميه
فهد كان تنفس بسرعه وهو يرمي عقاله ويسمع صوت الجرس
طلع لصاله وفتح الباب وتفاجاء:جاسم
جاسم دفاه وهو يصرخ عليه:اي جاسم ياحقير ياواطي كيف تتزوج على اختي هاه كيف تتزوج عليهااااااا
فهد:الشرع محلل لي اربعه
جاسم شده من بلوزته:صح الشرع حلل اربع بس اختي ماقصرت عليك ولافيها عيب بس انت واحد حقير والله لا اخليك تتمني تشوفها ولاتشوفها
فهد:ماتقدر تاخذ زوجتي بدون اذني
جاسم ضحك بعصبيه ودفه وهو ياشر له باصبعه:لو فكرت توقف بطريقي بجلس زوجتك توقف على قبرك ارمله
فهد بلع ريقه
جاسم:رح نادها احسن ماادخل لها
فهد:اريج نايمه
جاسم:رح نادها يافهد
فهد:قلت لك نايمه
جاسم:اجل انا بروح لها
فهد وقف قدام جاسم:مابسمح لك زوجتي داخل ومايصير تدخل بكيفك
جاسم هز راسه وعطى فهد بوقس :مو انت اللي تمنعني ومشي وهو ينادي اخته:اريييييج ارييييييييييج
شاف باب الغرفه مفتوح ودخل وشاف اخته وهي بالارض ودمها على وجهها
قرب منها وهو يرفع راسها ويحركها:اريج حبيبتي ارريج
بس اريج كانت بعالم ثاني
شالها بسرعه وهو يشيل عباتها ويحطها عليها ويطلع بسرعه وناظر بفهد اللي واقف:راجع لك يافهد راجع لك والله لا ادفنك حي
وطلع بسرعه باخته وركبها السياره وحرك فيها لمستشفي

/
/
/
/

بببـــــــــيت ام راشـــــــــد
بغـــــــرفه ايمــــــــان
جالسه على سريرها وهي ماسكه بطنها وحاسه بالم فيه
بس ماهتمت كثير وقامت طلعت من غرفتها عشان ام راشد ماتهاوشها
دخلت المطبخ وهي تطلع ابريق الشاي
وتحس بالم بمعدتها وبلوعه وجلست تستفرغ
سمعت صوت خطوات غسلت وجهها وهي تتحمل وتلف بسرعه
ايمان:رابح
رابح وهو يقرب لها:ايمان ممكن نتفاهم
ايمان ويدها على بطنها:لا مو ممكن ارجوك اطلع برا
رابح:ليه ايمان انا احبك والله واللي صار من حبي لك
ايمان:مابي اسمع منك اعذار ولامبررات ولا اي شي
رابح:بس انا
ايمان:انت ايش انت احقر انسان شفته انت دمرت حياتي
رابح وهو متندم:لاتقولين كذا تكفين
ايمان بكت وهي تلف عنه ويدها على بطنها:الله لايسامحك مثل مادمرت لي حياتي
رابح قرب منها وهو حضنها من قفاها:تكفين لاتدعين علي تكفين
اريمان دفته بسرعه وهي تاشر له باصبعها:لاتقرب مني لاتقرب
رابح وهو يبيها تهدا لايسمعهم احد:طيب اهدي اهدي
ايمان:اطلع برا مابي اشوفك اطلع
رابح :ان شالله ان شالله وطلع
وهي جلست على الكرسي وهي تبكي والم بطنها كل ماله يزيد
سمعت صوت ام راشد تناديها وقامت بسرعه وطلعت من المطبخ:سمي خالتي
ام راشد:جيبي القهوه والشاي راشد ومرته جايين
ايمان:ان شالله
ودخلت المطبخ وهي تسوي الشاي والقهوه
وتحطهم بصينيتهم وتوديهم للمجلس
وترجع للمطبخ تكمل شغلها وهي تعبانه تعب ماحد يحسه غيرها
بس متحمله

/
/
/
/

بالمــــــــــستشفي
بغرفــــه شجــــــــــون
دخل عندها وهو منحرج وانها ماتحل له بس هو حاب يكلمها
يدري اللي يسويه غلط
بس سواه
شافها وهي تفتح عيونها ونزل راسه
شجون فتحت عيونها وهي تناظر بالغرفه
وناظرته وسكرت عيونها وهي ترجع تفتحهم من جديد وتناظره وهي ترفع راسها وهي مو مستوعبه لسه ماتذكرت اي شي من اللي صار
شجون بصوت تعبان:مين انت
انحرج وماقدر يرفع راسه:انا سالم انا اللي اجيب لك اغراض و
شجون سكرت عيونها وهي تتذكر امس واللي صار بعدها فتحت عيونها:انت شتبي
:....انا راح اوقف جنبك و
شجون:على اي اساس بتساعدني بصفتك مين
:....بصفتي فاعل خير وانا ابي اتزوجك واكون محرم لك واوقف بجنبك و
شجون تفاجات:شقلت تتزوجني
:...اي اتزوجك لاني ماقدر اجي واروح عليك وانا ماحل لك وصدقيني الزواج بيكون على ورق وبحميك انت والطفل اللي تنتظرينه
شجون ماقدرت ترد باي شي لانها تفاجات وانه عرف انها حامل
:...اعتبر سكوتك موافقه
شجون:....
:....ان شالله اول ماتطلعين من المستشفي بجيب الشيخ ونملك
شجون:....
ماحب كثر كلام وطلع من عندها وهي جالسه تفكر ومتفاجاءه


/
/
/
/

ببيت عبدألرحمن ومهااااا
مها:كيف يعني
عبدألرحمن:يعني بنروح نسكن بيت أهلي
مها:طيب قولي ليش
عبدألرحمن:مها لاتسالين بنروح وبس
مها:بــََـسَْ أنا
عبدألرحمن بعصبيه:وبعدين معاك تحقيق هو
مها:لا بــََـسَْ انت لك كم يوم متغير وبعدين قلت نسكن عند أهلي إكيد صاير شيء
عبدألرحمن:مو صاير شيء تجهزي وبس
مها بضيقه:حاضر
عبدألرحمن ناظرها وكان بيتكلم بــََـسَْ بعدها سكت وهو يترك لها الغرفه ويطلع
مها جلست تفكر وتهوجس



/
/
/
/


بكــــــــــندااا
بالجـــــــامعه
رحــــيق وفاتن طالعين من المحاظره
رحيـــق:حاسه بكتمه محتاجه حق الربو حقي
فاتن:ماجبتيه
رحـــيق:لا نسيته بالشقه
فاتن:أنا بروح أجيبه لك
رحيق:لا ماله داعي بتحمل
فاتن:مستحيل الربو شيء مو هين أنا بروح أجيبه. أجلسي هنا بالساحه لين أجي
رحيق: طيب
فاتن:مابتاخر يألله أجلسي
رحيق جلست على الكرسي:طيب يألله روحي
فاتن هزت رأسها وراحت
رحيق جلست تنتظر فاتن وكل شوي تحس أنها تنكتم أكثر ؤيضيق تنفسها
رفعت رأسها هي تحط يدها على فمها وتأخذ نفس
:.....رحييق
رحييق لفت بسرعه وهي تتنفس بضيق وجهها بدأ يحمر:عبدالله
عبدالله:أيوا عبدالله وش تسوين جالسه هنا تنتظرين أحد
رحيق بضيقه:مالي خلق مشاكلك يأليت تروح عني
عبدالله قرب منها:لأوالله عن جد تبيني أروح عنك اختنا الإرهابيه شعندها
رحييق ضاق نفسها أكثر من قال إرهابيه وحاولت تمسك أعصابها:ماراح أرد عليك
عبدالله:قصدك ماعندك رد
رحيق:عادي أكون إرهابيه بــََـسَْ مأكون زيك بيئه
عبدالله نرفزته كلمتها:أنا بيئه
رحيق:أي بيئه أنا شفتك بعيني خلف الساحه مع الزباله اللي مادري شسمها وأنتم بوضع مأينوصف
عبدالله ضحك بتريقه:وأنتي وش دخلك
رحيق وقفت وهي باديه تحس بدوخه:وأنت مالك دخل فيني
عبدالله:أصلا إنتي ماتهميني
رحيق ناطرته بحتقار وهي تمشي وتقول:كلك على بعضك مو شايفتك
عبدالله لف بسرعه عليها وهي تمشي بــََـسَْ شافها طايحه على الأرض
قرب منها بسرعه وهو يرفع رأسها:رحيئيق رحيئيق
رحيئييق ناطرته وهي بدت تغيب عن الوعي
عبدالله خاف من شاف عيونها تتقلب وتصير بيضاء وبعدها غابت عن الوعي
حركها بسرعه وهو خااايف :رحيئييق رحيئيئيئيئيئيئيق
:رحيق
لف بسرعه وهو خايف:أنا ....

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 15-06-12, 01:07 PM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


البارااات السااااااااابع

....

بكــــــــــندااا
بالجـــــــامعه
رحــــيق وفاتن طالعين من المحاظره
رحيـــق:حاسه بكتمه محتاجه حق الربو حقي
فاتن:ماجبتيه
رحـــيق:لا نسيته بالشقه
فاتن:أنا بروح أجيبه لك
رحيق:لا ماله داعي بتحمل
فاتن:مستحيل الربو شيء مو هين أنا بروح أجيبه. أجلسي هنا بالساحه لين أجي
رحيق: طيب
فاتن:مابتاخر يألله أجلسي
رحيق جلست على الكرسي:طيب يألله روحي
فاتن هزت رأسها وراحت
رحيق جلست تنتظر فاتن وكل شوي تحس أنها تنكتم أكثر ؤيضيق تنفسها
رفعت رأسها هي تحط يدها على فمها وتأخذ نفس
:.....رحييق
رحييق لفت بسرعه وهي تتنفس بضيق وجهها بدأ يحمر:عبدالله
عبدالله:أيوا عبدالله وش تسوين جالسه هنا تنتظرين أحد
رحيق بضيقه:مالي خلق مشاكلك يأليت تروح عني
عبدالله قرب منها:لأوالله عن جد تبيني أروح عنك اختنا الإرهابيه شعندها
رحييق ضاق نفسها أكثر من قال إرهابيه وحاولت تمسك أعصابها:ماراح أرد عليك
عبدالله:قصدك ماعندك رد
رحيق:عادي أكون إرهابيه بــََـسَْ مأكون زيك بيئه
عبدالله نرفزته كلمتها:أنا بيئه
رحيق:أي بيئه أنا شفتك بعيني خلف الساحه مع الزباله اللي مادري شسمها وأنتم بوضع مأينوصف
عبدالله ضحك بتريقه:وأنتي وش دخلك
رحيق وقفت وهي باديه تحس بدوخه:وأنت مالك دخل فيني
عبدالله:أصلا إنتي ماتهميني
رحيق ناطرته بحتقار وهي تمشي وتقول:كلك على بعضك مو شايفتك
عبدالله لف بسرعه عليها وهي تمشي بــََـسَْ شافها طايحه على الأرض
قرب منها بسرعه وهو يرفع رأسها:رحيئيق رحيئيق
رحيئييق ناطرته وهي بدت تغيب عن الوعي
عبدالله خاف من شاف عيونها تتقلب وتصير بيضاء وبعدها غابت عن الوعي
حركها بسرعه وهو خايف:رحييييييييق رحييييييييييييييييق
:رحيييق
لف بسرعه وهو خايف:اناجيت وحصلتها طايحه و
فاتن ركضت بسرعه وهي ترفع راس رحيق وتضربها على خدها:رحححيق حبيبتي رحيييق جبت دواك قومي
عبدالله ناظر بالبخاخ حق الربو وتفاجاء:معاها ربو
فاتن بسرعه:ايه ممكن تساعدني لازم نوديها المستشفي عشان تاخذ اوكسجين
عبدالله بربكه:طيب
فاتن:تقدر تشيلها
عبدالله شالها وهو يناظر فاتن:يالله
فاتن مشت بسرعه وهي تشيل اغراض رحيق ويطلعون من الجامعه للمستشفي
ورحيق ركبو لها مغذي
عبدالله وفاتن واقفين على راسها
عبدالله:هل هي بخير دكتور
الدكتور:اجل لاتقلق ستستيقظ حاليا
فاتن:عادي متعودين رحق دايم تجيها هالحاله لو مااخذت دواء الربو حقها وتاخذ اوكسجين وتقوم
عبدالله برتياح:حمدالله وناظر برحيق
اللي فتحت عيونها وهي تناظرهم والاكسجين على وجهها
فاتن ابتسمت وهي تقرب لرحيق:خليك مرتاحه
رحيق جلست وناظرت بعبدالله وهي ترفع الاكسجين:فاتن شصار
فاتن رجعت الاكسجين على وجه رحيق:ماصار شي كالعاده اغمي عليه بسبب الربو وجبناك المستشفي
رحيق هزت راسها وهي حاسه بتعب
عبدالله :حمدالله على سلامتك
رحيق هزت راسها وهي تناظره وماقدرت تكلم لانها تاخذ اوكسجين
عبدالله ابتسم لها وهو يقرب منها:توصوني بشي قبل لا اروح
فاتن:سلامتك عبدالله ومشكور
عبدالله:العفو وناظر برحيق وطلع
فاتن ناظرت رحيق:ليه يناظرك كذا
رحيق رفعت الاكسجين عنها:مايهمني وتلاقينه شفقان علي
فاتن:طيب لاتضايقين نفسك
رحيق:هو بذات مابيه يشوفني باضعف حالاتي هو بذات مابيه شفق علي
فاتن:خلاص رحيق ماصار شي هو اللي شافك يوم اغمي عليك
رحيق:اكيد بيشوفني لانها كان يضايقني بالكلام
فاتن:جد الحقير شقالك
رحيق:زي كل مره يضايقني
فاتن:طيب ماعليك منه
رحيق:خلاص انا ارتحت بطلع
فاتن:قومي طيب
رحيق قامت والممرضه شالت الاكسجين ورجعته مكانه
وطلعو من المستشفي وركبو تاكسي وراحو لشقتهمم
فاتن وهي تنزل وتناظر رحيق:هذا حمد
رحيق نزلت وهي تناظر بحمد وبهمس:وش جايبه هذا مو وقته
فاتن:مادري
حمد قرب منهم وهو يناظر الساعه:وين كنتم
فاتن:كل اللي تاخرناه ساعه
حمد:اي ولاكنتم بالجامعه ولا البت وين كنتم
رحيق:وش دخلك هاه والا بتسوي ولي علينا
فاتن خافت على رحيق لانها تعبانه:حمد كنا بالمستشفي
رحيق ناظرتها بسرعه:فاتن
فاتن تكمل:رحيق جتها حاله الربو وديناها تاخذ اوكسجين
حمد ناظر برحيق:ليه ناسيه دواك
رحيق من غير ماتناظره:اي ناسيته
حمد:حمدالله على سلامتك
رحيق:الله يسلمك يالله فاتن نطلع تعبانه بريح
فاتن:عن اذنك حمد
حمد هز راسه ومن مرت من جنبه رحيق مسك يدها
رحيق ناظرته بستغراب
حمد ناظرها وبصدق:انتبهي لنفسك عشاني انت اغلي شي ف هالحياه عندي
وترك يدها ومشي
رحيق وقفت وكانها مصعوقه من كلامه
وصار صوته يتردد على مسامعها
انتبهي لنفسك عشاني انت اغلي شي ف هالحياه عندي
انتبهي لنفسك عشاني انت اغلي شي ف هالحياه عندي
انتبهي لنفسك عشاني انت اغلي شي ف هالحياه عندي
انتبهي لنفسك عشاني انت اغلي شي ف هالحياه عندي
انتبهي لنفسك عشاني انت اغلي شي ف هالحياه عندي
فاتن شدت رحيق من يدها:يالله
رحيق مشت معاها بس عقلها مع حمد وكلامه
فاتن:وش قالك حمد
رحيق هزت راسها بلا وهي تروح لغرفتها وتدخل وتسكر الباب وكلام حمد مازال يتردد على مسامعها



........


ببـــــــــيت مها وعبدالرحمن
عبدالرحمن وهو يشيل الشنط:بس هذولا الشنط
مها:ايه
عبدالرحمن:يالله البسي عباتك واطلعي
مها بضيقه:طيب
عبدالرحمن طلع بالشنط ومها تلبس عباتها وتناظر بيتهم وهي حاسه انها تبي تبكي
لان عبدالرحمن له كم يوم متغير عليها
واجل سفرتهم
ولاهو راضي يقول لها شي
اخذت شنطتها وهي تطفي اضواء البيت
وتطلع وتركب معاه بالسياره
وعبدالرحمن حرك لبيت اهله
وصلو للبيت ولف على مها:انزلي
مها ناظرته ونزلت وهي مو مرتاحه
نزل وهو ينزل الشنط ويمشي ومها تدخل معاه للبيت
ام عبدالرحمن:هلا والله هلا بولدي
مها شالت غطاها وهي تبتسم بس ام عبدالرحمن ماناظرتها ودخلت مع عبدالرحمن وهي تركوها واقفه
تفاجات استغربت من التصرف ودخلت وراهم
عبدالرحمن ناظر بمها:حطي غطاك اتوقع اخواني بالبيت
مها انحرجت وناظرت بخالتها وحطت غطاها وهي توقف:وين غرفتنا
عبدالرحمن:عن اذنك يمه بودي الشنط واوريها الغرفه وارجع لك
ام عبدالرحمن:انتظرك يمه
عبدالرحمن راح مع مها الغرفه ودخل الشنط
مها:عبدالرحمن
عبدالرحمن:نعم
مها:انا سويت شي ضايقك
عبدالرحمن:لا
مها بعبره:طيب ليه تقسي علي
عبدالرحمن:مها انا وناظرها ودمعتها تنزل على خدها وتنهد بقوه
وطلع من الغرفه وماكمل كلامه
مها جلست على السرير وبدت تبكي وهي بحيره
مو عارفه سبب تغير زوجها عليها


.........


ببـــــــــــــــــــــيت ام رااشــــــــــد
ايمان شايله صينيه الحلا وتحطها عند ام راشد وتقدم صحن حلا لراشد ومرته
راشد:بيان لاتنسين رجيمك
بيان ضحكت وهي تناظر ايمان:بيخرب على يد ايمان
ايمان ابتسمت وهي تشيل الصينيه وبتطلع
بيان:ايمان
ايمان ناظرتها:سمي
بيان:انتي تاكلين زين
ام راشد ناظرت رهف
ايمان:اي حمدالله
بيان:ليه وجهك اصفر
ايمان:مافي شي انا حمدالله زينه
ام راشد:مافيها شي يالله روحي مطبخك
ايمان هزت راسها وطلعت
راشد:انتي بس تدققين بهالبنت
بيان:لانها مسكينه ويتيمه وشوفو وجهها اصفر
ام راشد:مافيها شي يتهياء لك
بيان:مادري هالبنت يعورني قلبي لشفتها كل مره اشوفها تذبل اكثر من قبل
ام راشد:لاتبالغين يارهف
راشد:خلاص سكرو هالسالفه والبنت لو فيها شي كان تكلمت
بيان بخاطرها"مستحيل تتكلم حتى لو فيها شي ":ايوا وين البنات
ام راشد: كل وحده بغرفتها
بيان:اكد يدرسون
ام راشد:اي يدرسون
راشد وهو ينزل فنجانه:يالله بيان مشينا
ام راشد:وين
راشد:والله يمه جاين نسلم ونتقهوى ونروح
بيان وهي تشيل شنطتها:اي خالتي نجي مره ثانيه ان شالله
ام راشد:طيب الله معاكم
راشد وبيان:مع السلامه
ام راشد:مع السلامه
طلعو وبيان ناظرت راشد:دقيقه
راشد:وين
بيان:بس دقيقه استنى
ودخلت البيت وراحت المطبخ:ايمان
ايمان لفت وهي تمسح دموعها:سمي
بيان بحنيه:ليه تبكين والله حاسه فيك شي
ايمان بغصه:مافيني شي
بيان قربت منها:علميني ايمان وانا بوقف بجنبك
ايمان هزت راسها وهي تمسك دموعها وتمنعها من السقوط:صدقيني مافي شي
بيان:مو مصدقتك والحين انا مستعجله بس بجيك يوم اكون فيه فاضيه واعرف شفيك
ايمان:....
بيان لمست وجهها وهي تبتسم لها:انا بكون لك الاخت لاتخافين
ايمان هزت راسها
وبيان طلعت لراشد
راشد:وين رحتي
بيان:اشرب مويه
راشد:ياسبحان الله توه يجيك العطش
بيان بضحكه:شفتي كيف توه
راشد ضحك وهو يركب:اوريك بالبيت
بيان ضحكت وهي تشغل المسجل وتناظره:اسمعي هالاغنيه لك
راشد ابتسم لها وهو يسمع الاغنيه


...........


بالمـــــــــــــــــستشفي الخــــــــــــــاص
دخل على اريج بعد ماطمنه الدكتور وبعد ماقامو باللازم لاخته
وشافها وهي نايمه
قرب منها وهي يلمس وجهها المتورم من الضرب وهو يحس بجمر بقلبه
باس خدها وهو يقولها"رايح اخذ حقك منه رايح يانظر عين اخوك "
وطلع منها وركب سيارته وتوجه من جدد لبيت فهد ونزل وهو يطقطق الباب بكل قوته
فهد فتح الباب:خيررررررررر وسكت من شاف جاسم
جاسم دفاه وهو يدخل:والله لااذوقك اضعاف اللي ذوقته لاختي
فهد كان بيقوم
بس جاسم معطاه فرصه وطاح فيه ضرب ضرب مو طبيعي
كان يضربه وكل ماضربه اكثر كل ماتزيد ناره اللي بقلبه كان يضربه بكل قهر بقلبه يضربه بكل حره يحس فيها
وتركه وهو اشد من اخته
تركه وهو متاكد انه مسبب له كسور ورضوض بجسمه
وناظره وهو يتنفس بسرعه وياشر له باصبعه:هذا درس لك عشان تعرف ان بنات الناس مو لعبه وهذا جزاتك لانك مديت يدك على اختي
يدك قبل تمدها عليها تاكد وراها ناس يكسرون لك يدك وورقه اخت لازم توصلها
ورفسه على بطنه
وطلع من البيت
ليال ركضت لفهد من طلع جاسم وهي ترفع فهد:حبيبي اطلع بالشرطه
فهد بثقل وهو ماهو شايف شي:اتصلي بالاسعاف
ليال بكاء:طيب ودقت على الاسعاف وجو ونقولو فهـــــــــــد


...........


ببـــــــــــــيت ام محمـــــــــد
سديم فتحت عيونها وهي تلاقي نفسها نايمه بحضن امها
ابتسمت لامها اللي ابتسمت لها
وجلست
ام محمد:صح النوم
سديم وهي تحررك رقبتها:صح بدك يمه
ام محمد:شبعت نوم
سديم ناظرت لساعه:بس نمت ساعه
ام محمد:تكفي
سديم ابتسمت وناظرت بغدير وهي تنزل
غدير:ناس تنام بحضن الام وناس بحضن السرير
سديم:وبدت الغيره
غدير:مو غيرانه لاني انام بحضن ام اكثر منك
سديم:اجل انطمي
ام محمد ضحك على بناتهم:منتي مداومه اليوم
سديم:لا مابداوم اليوم مافيني
ام محمد:احسن يمه ريحي
غدير:لو انا قايله لك كذا ماكان قلتي لي ريحي
ام محمد:اي اخليك تداومين غصبن عنك
سديم مدت لسانها على غدير:حره
غدير تمثل انها مو مهتمه:عادي مايهمني اصلا
سديم بضحكه:واضح
محمد وهو نازل:السلام عليكنم
الكل:وعليكم السلام
محمد:يالله مع السلامه
غدير وسديم:هههههههههه
ام محمد:وين بهالسرعه يمه
محمد:اليوم متاخر لدوام يادوب الحق
غدير:دايما متاخر وش الجديد
محمد:انتي سكري فمك يالملقوفه
سديم:هههههه يالله روح لاتاخر
محمد:يالله سلام
الكل:سلااااام


.............


بالشــــــــــــــــــرقييه
عبدالمحسن
جالس على البحر وهو يفكر وحزيييييييييين
خانته دمووووووووعه ونزلت
وصار يبكي من جديد وهو يتذكرها"حللني ياعبدالمحسن حللني "
وهو يقول بخاطره:ياكيف اسامحك وانتي حرمتيني منها ياكيف احللك وانتي خليتيني اموت ست سنين قدامك
ولا رف لك جفن ويوم جاء يومك قلتي حللني عبدالمحسن كيف بحللك وانتي عذبتيني سنين عمري ككلها كييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي ييييييف "
اللي حولينه ناظروه وهو مو منتبه لاحد
دق جواله وطلعه من جيبه وهو يرد بصوت مخنوق:هلا عزيز
عزيز:وينك
عبدالمحسن:مابي اشوف احد عزيز خلوني بحالي خلوني
عزيز:عبدالمحسن جالس اقولك وينك
عبدالمحسن بعصبيه:على البحر ومابي اشوف احد كافيني عذاب خلوني لحالي خلووووني كافيني فرااق نارين يكفي
عزيز:منت حاضر عزاء امك
عبدالمحسن:لا ماني حاظر ولا هي امي الام اللي تعذب ولدها ماهي ام
عزيز:عبدالمحسن اعقل هاذي امك محتاجه دعائك لها ونارين خلاص تزوجت وهي ام وش تبي الحين انتي
عبدالمحسن بكاء وهو يكلم عزيز:ست سنين وانا اتعذب والحين اتعذب اكثر من اول ياعزيز
عزيز:انا جايك لاتحرك
عبدالمحسن سكر الجوال من غير مايرد وهو يمسح دموعه ويقوم وهو يرمي الجوال على الارض ويمشي ويركب سيارته ويحرك


...........


ببيــــــــــــــــت فيـــــــــصل ونــــــــــوره
نوره:سديم مرسله لي مسج مابتداوم وهونت مابداوم
فيصل:ليه حبيبتي
نوره:بس مابي اداوم من دونها
فيصل:يعني كل مابتغيب سديم بتغيبي معاها
نوره:اي اكيد
فيصل ضحك وهو يقولها:طيب براحتك
نوره حطت شنطتها جنبها وجلست
فيصل قرب منها وباسها على راسها :انا رايح
نوره:الله معاك حبيبي
فيصل ابتسم لها وطلع من عندها وهو يفكر بسديم
ركب سيارته وعلى طول فتح درج السياره وطلع صوره سديم وهو يناظرها
ويبتسم:كنتي احلى حب بس انا خسرتك وانتي قاسيه قلب ماسامحتيني
وهذي هي الدنيا تدور من جديد واجمعنا مره ثانيه" رجع الصوره لدرج وحرك سيارته



..........

بكـــــــــــــــــــــــــــــــندا
بغـــــــــــرفه رحـــيق منسدحه والنوم مجافها من بعد كلام حمد لها اللي تحس انها
مافهمته
اندق الباب ورفعت راسها:ادخلي فاتن
فاتن فتحت الباب ودخلت:مانمتي
رحيق:لا
فاتن:طيب فايز طالبنا
رحيق:وش عنده
فاتن:مادري متصل فيني ويبينا نروح له الحين
رحيق:والله مالي خلقه ياربي
فاتن:يالله قومي وان شالله مانطول عنده
رحيق:طيب وقامت وهي تطلع لها لبس وتلبس وتلبس حجابها
وفاتن مثثلهم وطلعو وركبو مع السايق
وراحو لشقه فايز
رحيق اول مادخلت ناظرت بحمد وشافته يناظرها بس شال عيونه
من اول ماناظرته
شالت عيونها بسرعه وهي حاسه بتوتر من بعد كلام اللي قااله
فايز:تفضلو اجلسو الخطه تغيرت
رحيق:وش اللي تغير بالخطه
فايز:الخطه راح تنفذينها بعد اسبوعييين
رحيق تفاجاءت:ايش قلت اسبوعين
فاتن:ايش غير رايك وايش هالتقديم السريع
فايز:لاتسالون كثير والمهمه تتنفذ بعد اسبوعين وخلاص
رحيق:بس
فايز ناظرها:رحيييييق لا بس ولاشي انا جالسه اامرك ماشاورك
رحيق ناظرت فاتن بقهر وفاتن هزت راسها بمعنى انها ماتعترض
رحيق:طيب
فايز:الحين نتفق على الخطه
فاتن ورحيق جلسو جنب بعض وهو يسمعون لفايز



.............



بالــــــــريـــــاض
بــــــــــــــــاليل
ببيت اهل عبدالرحمن
بغرفه مها جالسه بالغرفه
لحالها وعبدالرحمن من بعد ماطلع الصبح ماشفته وهالشي مضايقها
ومخليها بحيره
مسكت جوالها بتتصل فيه
بس انفتح باب الغرفه
وناظرته بسرعه وقفت:عبدالرحمن
عبدالرحمن ناظرها وهو يرمي جواله والمفتاح على السرير:جهزي لي بجامتي
مها:وين كنت
عبدالرحمن:طالع
مها:وين
عبدالرحمن:مالك دخل
وفتح الدولاب واخذ بجامه ودخل الحمام>>تكرمون
ولبس وطلع وهو ينسدح على السرير
مها:بتنام
عبدالرحمن:تصبحين على خير
مها جلست على السرير وهي تبكي وتحاول ماتخليه يحس انها تبكي
عبدالرحمن حس انها تبكي ولف عليها:ليه تبكي
مها انسدحت وهي تعطيه ظهرها:مابكي
عبدالرحمن حضنها وهي يهمس لها:لاتبكين تكفين
مها لفت على طول وهي تحضنه وتبكي:ليه تقسي علي ليه تبعدين عنك اهلك مايحبوني ليه جبتني عندهم ليه
عبدالرحمن حضنها وهو ساكت ماتكلم ابد بس حضنها لين نامت
وابعدها عن حضنه وجلس يحاول ينام



.........


بعـــــــــــــــد اسبــــــــــــــــووعـــــــــــين
و




 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 15-06-12, 01:07 PM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



البارررررررات الثاااأمن
/
/
/
/


بعـــــــــــــــد اسبــــــــــــــــووعـــــــــــين
بجددددده
واقفه عند الشباك ويدها على بطنها والهواء يلعب بشعرها
ويداعب الدموع اللي تنزل على خدها
دخل وهو يناظرها ويقرب لها:أريج
لفت بسرعه وهي تمسح دموعها:هلا جاسم
جاسم:الى متى يااريج الى متى
أريج نزلت رأسها وبعدها ناظرت أخوها وبنكسار:أنا أحمل بداخلي إحشائي طفل منه يعني أنا بظل طول عمري أتذكره بهالطفل
جاسم مسك يدينها وهو يناظرها:معاك وقت تفكرين فيه وتقدرين تنزل الطفل إذا ماتبينه
أريج:مادري ياجاسم خايفه
جاسم:فكري وقرري تبين هالطفل وإلا لا
أريج:طيب
جاسم:وفهد أنا عطيته درس يخليه يحرم يسوي اللي سواه بغيرك
أريج بحزن :جرحني يأخوي جرح صعب الأيام تداويه
جاسم عوره قلبه:لاتقولين كذا الأيام بتنسيك
أريج بنبره حزينه:طنك الأيام تنسيني جرح فهد وغدر صديقتي
جاسم:أنا متأكد من هالشي
أريج هزت رأسها وهي ساكته
جاسم:يألله أمشي ننزل لامي وأخواني كلهم يسألونك
أريج ابتسمت:طيب
جاسم رد لها الابتسامه وطلعو من الغرفه ونزلو تحت

/
/
/
/

بالشـــــــــــــرقيه
عبدالمحسن
جالس بشقته اللي له اسبوعين ماطلع منها
شكله متدمر ولحيته طالعه مو حالق ولا شي
بس جالس بهالشقه وعازل نفسه عن العالم
عازل نفسه عن الناس وعن اهله وعن اخوانه واصحابه
عن الكل
من بعد ماعرف ان نارين مو اخته وهو عايف العالم كله
رجعت فيه الذكريات لوراء
:....هههههه حسوني حبيبي حنا بنتزوج بعد ثلاث اسابيع
عبدالمحسن:ايه واخيرا يابعد روح حسونك
:....احببببببببك
عبدالمحسن:وانا اموت فيك قلبي ماينبض بهالدنيا الا لك يانارين لك بس
نارين:الله لايخليني منك
عبدالمحسن:امين ولايخليني منك
نزلت دمعته مع هالذكرى وقام وهو يمسح دمعته وياخذ مفتاح سيارته ويركبها وحرك
وقف عند باب بيتها نزل وهوو يناظر بالبيت ويتنهد من اعمااااااااااااااق قلبه يتنهد بقوووووووووه
دق جرس البيت وهو يحس ان كل قوته راح تطيح لو يشوفها
سمع صوتها وهي من وراء الباب
نارين:مييين
عبدالمحسن قرب من الباب وهو يسمع صوتها كان يبي يتكلم كان يبي يقولها انا عبدالمحسن
بس ماقدر الا انه يمشي لسيارته ويركبها ويحرك ويوقف عند الباب وهو يضرب بدركسون السياره ويصرخ:لييييييييييييييييييييييييييييييش يمه ليششششششششششششش ليششششششششش
وحط راسه على الدركسون وهو يردد ليش ليش





................


بالـــــــريــــــــاض
بالمستشفي
ام تركي
تناظر لنادر من وراء القزاز وهي حزينه على ولدها اللي مافي تقدم بحالته ابدا
تركي وهو يقرب لامه:يالله يمه نرجع البيت
ام تركي:اخوك ماراح يقوم من هالسرير ياتركي
تركي عوره قلبه:ليه تقولين كذا يمه نادر بيقوم صدقيني
ام تركي هزت راسها وهي تناظره:نادر ماراح يقوم من هالسرير انا ادري
تركي خنقته عبرته عشان امه:يمه لاتقولين كذا الدكتور طمني وقال ان وضع نا
ام تركي حطت يدها على فمه:سمعت وش قال الدكتور لاتكذب ياتركي اخوك عنده نزيف مو قادرين يوقفونه نادر راح يموت
تركي نزلت دمعته لان كلام امه صحيح:خلي املك بالله كبير يايمه
ام تركي:ونعم بالله
تركي:يالله يمه خلينا نرجع البيت
ام تركي هزت راسها ومشت مع ولدها
ورجعو للبيت
خلود وهي تقرب منهم:ليه ماقلتو لي ان نادر بالمستشفي ليه
ام تركي:خلود يمه
خلود بعصبيه:انتي بالذات لاتتكلمين انتي السبب بكل شي يصير لنا
ترك:خلوووووود
خلود تكمل كلامها:اكرهههههههههكم انتم السبب بروحه ابوي وانتم السبب باللي صار بنادر
تركي عصب وكان بيضربها
بس هالمره الصفقها جتها من ام تركي مو من تركي
خلود ناظرتها مصدومه
تركي كانت صدمته اكثر
ام تركي:لو تنطقين بحرف واحد من بعد اليوم وتقولين لنا هالكلام لاتلومين الا نفسك
خلود بقهر ويدها على خدها:طلعتي على حقيقتك كشفتي قناع طيبتك
ام تركي وهي تاشر لها:اي كشفت قناع حقيقتي روحي لغرفتك ولاتطلعين منها الا لما ااذن لك
خلود ناظرت تركي وركضت لغرفتها وهي تدخلها وتبكي فيها
أما تركي ناظر أمه وهو مو مصدق
أم تركي جلست وهي تسكر يدها بقوه:ماكان ودي أضربها بــََـسَْ أجبرتني أنا يأتركي
تركي جلس عند رجول أمه وهو يمسك يدها ويبوسها:هاليد أنمدت وكانت مدتها بوقتها لاتحسي بتانيب ضمير يمه اللي عملتيه صح
أم تركي:بــََـسَْ هي بنت والمفروض
تركي:يمه خلود لازم ينحط لها حد وأنتي بهالشي حطيتي لها حد
أم تركي هزت رأسها وهي تبتسم له
تركي رد الابتسامه وهو يسدح رأسه بحضن أمه





...............
ببيت أم رأاااااااشد
بالمطببببببخ عنننند إيمان
واقفه وهي تحس بلوعه ودوار لهم ثلاث أسابيع مأفارقوها
ونفسها بــََـسَْ مسدوده عن الأكل
سمعت صوت ولفت بسرعه وهي تحس ان رأسها ثقيل
إيمان بصوت تعبان:مدام بيان
بيان:لاتقوليلي مدام قوليلي بيان اعتبريني أختك
إيمان وهي منزله رأسها:العين ماتعلى على الحاجب وأنا خدامه هالبيت
بيان:نتكلم ببيتي ?وووحي البسي عباتك
إيمان بخوف:ليش
بيان:أستاذنت من خالتي إبيك تساعديني بيتي بسرعه إيمان
إيمان:طيب
وطلعت من المطبخ وهي تروح غرفتها وتلبس عباتها وتطلع
بيان:بــََـسَْ تخلص تساعدني ترجع
أم راشد:عادي حبيبتي المهم تساعدك
بيان:تسلمين خالتي
أم راشد ناظرت إيمان:مايحتاج أوصيك اللي تقولك إياه بيان سويه
إيمان:ان شالله
بيان:عن أذنك خالتي
أم راشد:أذنك معاك
إيمان طلعت مع بيان وركبو مع راشد
وراحو البيئييت









.....................



ببيت أم محمد
غدير:يألله سديم آخرتينا تراك
سديم وهي تتعطر:أقول تو الوقت تبيننا نروح أول الناس
غدير:لا مو تو الوقت خلصي
سديم:إنا وهي صديقتي ماتستعجلت زيك
غدير:أبي أشوف نوره كيف صارت عقب العرس
سديم:زي ماهي ماتغيرت
غدير:أنا بشوفها وأحكم
سديم وهي تلف طرحتها:يألله أمشي خلصيني
غدير ابتسمت وهم ينزلون من الدرج
سديم ناظرت أمها وابتسمت
أم محمد:سديم يمه مابيك تروحين لبيت نوره
سديم قربت من أمها وهي تبوس رأسها:يمه لاتخافين علي أنا فيصل صفحه طويتها من زمان
أم محمد:ماطويتيها يأسديم إنتي للحين تحبينه
سديم وهي تبتسم وتناظر غدير:يمه اطمني أنا بالكثير سأعه وبرجع ماني مطوله
أم محمد:طيب
غدير:يألله يمه آخرتينا
أم محمد ابتسمت لبناتها:الله يحفظكم
سديم ناظرت بعدير وطلعو وركبو مع السائق وصلو لبيت نوره
ونزلو
سديم سكرت الباب ولفت على غدير:أمشي
غدير:نفس البيت اللي كنتو بتتزوجو فيه
سديم خنقتها عبرتها:غدير
غدير:طيب أسفه
سديم مشت ودقو الجرس وفتحت نوره ودخلو
نوره وهي تحصن سديم:توقعتك ماتجين
سديم وهي تضحك:آفا بــََـسَْ تعزميني وماجي
نوره:يابعد قلبي إنتي
غدير:نحنو هنا
نوره ابعدت عن سديم وهي تبتسم لغدير:هلا ؤاللــ?ـّہ بغدور
غدير وهي تسلم عليها:هلا فيك حبيبتي
نوره:حياكم
غدير وسديم دخلو معاها وجلسو
نوره:إيوا أخباركم
سديم:إحنا بخير وأنتي
نوره:بخير ألحمدالله
غدير:العرس كيفو معاك
نوره:حلو
غدير بعبط:يعني تشجعيني اتزوج
نوره وهي تقوم:إيوا كثير
سديم:،وين البنات
نوره:اعتذرو ماقدرو يجون
غدير:يعني بــََـسَْ حنا
نوره وهي تشيل القهوه:أيـــــه
غدير ناظرت سديم وهزت رأسها ونوره جلست تقهويهم













...................


بششقه شجون
أخذت الدفتر من الشيخ وقعت وهي مأشافت. الاسم وقعت وهي مرتبكه
ومدت الدفتر لشيخ وهي تجلس بتوتر وخوف
دخل عليها وناظرها وهي جالسه ويدينها بحظنها وناظر بطنها:شجون
شجون رفعت رأسها وبرجفه:لبيه
قرب منها وهو يوقف قبالها:أوعدك أني ماسوي لك أي شيء أنا بــََـسَْ بحميك واسندك
شجون هزت رأسها وهي تشيل عيونها عن عيونه
ابتسم وهو يجلس:أنا بكون لك أخو مو زوج يأشجون
شجون:ماتقصر يا... وسكتت لأنها ماتعرف اسمه
ناظرها بصدمه:ياايش كملي
شجون:.......
:ماتعرفين اسمي
شجون هزت رأسها بلا
تفاجاء منها:معقولها توقعين وتضيرين زوجتي وماتعرفين اسمي ولا ولد مين
شجون:مايهمني أنا لأن الغرض من هالزواج معروف
شبك أصابعه ببعض:صح بــََـسَْ برضو لازم تعرفين اسمي عشان تناديني فيه صح
شجون بإحراج:صح
ابتسم وهو يشوفها منحرجه:أنا سالم ال..........
شجون رفعت رأسها بسرعه وناظرت وعيونها طائره وهي ترجع على وراء:سالم ال.......
سالم تفاجاء من خوفها وقف وهو يناظرها:أيـــــه وش فيك
شجون:اطلع برا
سالم:شجون شفيك
شجون دموعها صارت تنزل وهي ترجف:اطلع برا شقتي براااا
سالم قرب منها بيمسكها :شجون
ركضت بسرعه للغرفه وسكرت الباب بالمفتاح وهي ترتعد من الخوف وتقول لنفسها"أنا كيف تورطت بأخو عبدالعزيز وتزوجته راح يقتلني زي ماقتلت أخوه إكيد بيقتلني إكيد يعرفنئ إكيد" جلست على سريرها وهي تصيح
وسالم برا مو عارف وش السالفه







.....................


ببيئت أهل عبدألرحمن
مها جالس والشرشف عليها
وعبدالرحمن وأخوانه وأهله يسولفون
وهي كأنها غريبه بينهم تسمعهم وساكته وتشوف عبدألرحمن وهو مبسوط ويضحك مع أهله وهي مالقئ لها بال
قامت وبصوت واطي:أستاذن
الكل:أذنك معاك
طلعت من الصاله وهي منقهره دخلت غرفتها وهي وذها تنفجر فيهم
مسكت جوالها وكانت بتتصل بأخوها وتفضفض له بــََـسَْ هي تعرف أنها لو تفصفض له راح يقولها هذا اختيارك وهذا اللي بغيتيه
تركت جوالها وهي تفكر وتسترجع كل شيء صار وسبب تغيره عليها هي بــََـسَْ


.....................


بكــــــــــــــــندا
عـــــــــــــند رحــــــيق وفـــاتن
بالسياره واقفين قدام الجامعه
فاتن:رحيق جاهزه
رحيق بخوف:فاتن انا خايفه
فاتن:رحيق مو اول مره نسويها
رحيق:بس حرام
فاتن:مو بكيفنا احنا ننفذ وبس
رحيق:طيب
فاتن:يالله انزلي
رحيق:شوفي ف احد اخاف يكشفونا
فاتن:لاتخاف روحي للحمامات كالعاده وحطيهم فيهم وبنتظرك برا
رحيق:طيب
نزلت فاتن ورحيق نزلت بعدها
فاتن:رحيق انتبهي لايشوفك احد
رحيق هزت راسها:ان شالله
فاتن:يالله امشي
رحيق دخلت مع فاتن الجامعه واتجهت للحمامات>>تكرمون
وفاتن تنتظرها برا وتشوف من يجي
رحيق دخلت وهي تفتح المغاسل عشان تتاكد انه مافي احد
وبعد ماتاكدت
جلست وهي تفتح الشنطه وتطلع منها القنبله وهي ترتجف وخايفه وتحطها تحت المغاسل وتشغلها وتسكر شنطتها وتطلع
فاتن:ها حطيتيها
رحيق برجفه:ايه يالله خلينا نطلع
فاتن:شغلتيها
رحيق:ايوا اكيد
فاتن:بسرعه خلينا نطلع
رحيق:يالله
فاتن مسكت يد رحيق وهم يركضون بيطلعون رحيق تعثرت وطاحت
فاتن:قومي بسرعه
رحيق وهي تقوم وتنفض عباتها:طيب
فاتن:رحيق بسرعه
رحيق ناظرت عبدالله وناظرت فاتن:خلينا نركض
فاتن ركضت ورحيق ركضت وراها وهم يبون يهربون من هالجامعه وبس
طلعت من الجامعه وبتركب السياره وسحب يدها ولفاها
رحيق بخوف:عبدالله
عبدالله:ليه تهربين
رحيق وهي تبي تفك يدها:اتركني ماهربت
فاتن:اتركها عبدالله
عبدالله:انتم وراكم بلاء والا ليه تهربون
رحيق دفته وهي بتركب السياره بس سحبها
عبدالله:ماتركك الا اعرف ليه تهرربين وش سويتي
رحيق صرخت بوجهها:اترككككككككككني
ودفته وركضت ولاركبت السياره
فاتن خلت السايق يحرك
عبدالله لحقها بس سمع صوت انفجار واهتزاز الارض والتفت وهو يشوف الجامعه منفجره
ناظر برحيق اللي تركض بعيد وهو يصرخ بصوت عالي:رحييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي يييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي يييييق يامجرمه والله لااااااااااااااااااقتلك
وركض وراااااااااااااااااااااااااااااااااااااااها
ورحيق تركض وتصيييييييييييييييييييييييييييييح وهي تنكتم من كثر الركض ونفسها يضيق عليها
مالقت قداها الا بيت مفتوح تدخل لحديقته وتتخبي فيها وهي تتنفس بسرعه وحاسه انها راح تموت من كثر الضيق اللي بنفسها شنطتها طاحت منها دواء الربو مو معاها
ولو طلعت بيمسكها
ظلت بمكانها وهي تتنفس بضيق وتحس انها بدت تغيب عن الوعي شوي شوي


...................

بالـــــــريـــــــــاض
ببيت راشــــــــد
بيان:تعالي ايمان
ايمان وهي تقرب وتوقف قدامها:سمي
بيان:اجلسي
ايمان جلست
بيان:يالله قوليلي وش فيك
ايمان:مافيني شي قلت لك و
بيان وهي تقاطعها:ايمان لاتخبين علي انا بوقف معاك صدقيني خالتي مضايقتك بشي علمني
ايمان نزلت راسها وهي تهزه بلا
بيان:اجل ايش قوليلي
ايمان بكت وهي تحط يدينها على وجهها:مافي شي مافيه
بيان عورها قلبها من بكت ومسكت يديين ايمان:مين اللي مسبب لك هالالم من اللي جارحك ومخليك تذبلين من اللي سوا فيك كذا
ايمان ناظرت لبيان وهي تبكي:انا تدمرت انا مستقبل ضاع انا لا لي لا ام ولا اب ولا اخ يحميني
بيان:انا اختك ياايمان انا جنبك
ايمان بكاء:دامك اختي ليه ماحميتيني من رابح ليشششششش
بيان توسعت عيونها:رابح
ايمان انهارت وهي تطيح عند رجول بيان :رابح قتل انوثتي اعتدى علي وقتلني قتلني
بيان حست بان احد عطاها كف قوي كف ماخلاها تنطق
ناظرت بايمان اللي تبكي وملتويه على نفسها رفعت ايمان وحضنتها بكل قوتها وهي تبي تحسسها انها اخت لها:اهدي ايمان
ايمان ماقدرت تهدا لانها تعبانه ولانها تبي تطلع اللي داخلها لانها لو تظل كاتمته بتموت بالبطيء
بيان وهي خايفه عليها من صياحه وتمسح على ظهرها:ايمان تكفين اهدي
ايمان بكاء:ابي امي ماحد يحبني ماحد يبيني اهى اهى اهى
بيان بكت معاها وهي تبعدها وتمسك وجهها:لاتقولين كذا انا ابيك انا اختك وانا بوقف معاك وباخذ حقك من رابح
ايمان هزت راسها:مابي احد يعرف ماحد بيصدق
بيان:مو كيفهم حقك مابخليها يضيع
ايمان بترجي وهي تصيح:تكفين لاحد يدري تكفين
بيان مسحت دموعها وهيي بتهديها:طيب بس اهدي
ايمان مسحت دموعها وهيي توقف:بروح اغسل وجهي
بيان:طيب
ايمان قامت وهي تحس بدوخه ومشت بس كانت الدوخه اقوى وطااااااااااااااااااااحت على الارض
بياااان فزت بسرعه:ايمـــــــــــــــــــان؟؟


.................

ببــــــــــــيت نوره
سديم:نوير وين المريات
نوره:اول ماتطلعين قدامك فيه الدرج على يمينك المغاسل
سديم وهي تقول:بعدل روجي وكحلي واجي
غدير:اصبري بجي معاك
سديم:خلك مع وره ولجيت روحي
غدير:طيب
سديم طلعت للمغاسل وهي تفتح شنطتها وتعدل روجها وكحلها وهي تحس ان هالبت ماتغير فيه شي من ذكرياتها ناظرت للمطبخ وهي تدخله
وتقول لنفسها:مافي شي متغير زي ماهي زي ماحلمت فيها وزي ماسويت فيها
:....سديم
لفت بسرعه وهي ترتعد:فيصل
فيصل التفت يشوف ف احد وراه وناظرها:ايه فيصل اللي تركتيه
سديم جت تبي تمشي بس وقف قدامها وكمل:الدنيا جمعتنا من جديد
سديم:وخر عني احسن لك
فيصل:انا واثق انك للحين تحبيني
سديم:انا اكرهك يافيصل اكرهك كثييير
فيصل:كذابه عيونك فاضحتك انتي تحبيني
سديم:كرهتك من يوم شفتك معاها ياقذر ياحقير
فيصل وهو يمسك يدها:كانت غلطه نزوه
سديم سحبت يدها:لاتلمسني لاتقرب مني ابد ابعد عني قبل تجي نوره وتشوفنا كذا
فيصل:ماتهمني فاهمه لاتخليني اطلع واعلمها انك كنت خطيبتي وكنتي زوجتي وهالبيت سويناه سوا وكنا بنتزوج
سديم:اذا تقدر سويها والله لا اعلمها بسبب تركي لك وساعتها بتكون خسرتها وخسرتني لاني مو ممكن ارجع لواحد زيك
فيصل بعصبيه:سديــــــــــم
سديم:وخر عن طريقي
فيصل:ماراح اوخر
:...سديـــم

............؟؟؟؟


.......................


ببـــــيت
اهل عبدالرحمن
بغرفه مها
ملت وهي لحالها وسحبت شرشفها بتطلع الا عبدالرحمن داخل
مها:الحمدالله اللي شرفت
عبدالرحمن:خير شتبين
مها:ابي نتفاهم
عبدالرحمن:على ايش نتفاهم
مها:على وضعنا مليت ياعبدالرحمن والله مليت
عبدالرحمن:مافي شي نتفاهم عليه
مها:لا فيه انت متغغير علي
عبدالرحمن:يتهياء لك
مها:هذا الصحيح مايتهياء لي ياريتني متت ولاتسوي فيني كذا
عبدالرحمن:انتي تدورن المشاكل
مها:ليه انا الحين صرت بعينك ادور المشاكل
عبدالرحمن:اوه تراك زهقتيني العيشه معاك ماتنطاق
مها:الله يالدنيا العيشه معاي ماتنطق
عبدالرحمن:اي ماتنطاق بس مشاكل مشاكل
مها بقهر وبسرعه:طلقني عبدالرحمن
عبدالرحمن ناظرها و...........؟؟

.....................

بــــــشقـــه شجون
بالغرفه جالسه وهي خايفه
سالم دق الباب عليها:شجووون
شجون بعصبيه:اطلع برا شقتي براااااااا
سالم:ياشجون وش فيك وش صار لك
شجون بصوت مرتجف:انا ادري ليه متزوجني ادري
سالم وهي مستغرب:وش تقصدين ياشجون ماني فاهمك
شجون ضمت نفسها وهي تبكي:اطلع من شقت مابيك مابي اشوفك
سالم:طيب بتركك الحين شكلك تعبانه
شجون:....
سالم:انا رايح
شجون:.....
جلست فتره وعقب ماحست انه راح طلعت من الغرفه
وهي تناظر بالشقه وركضت للباب وهي تقفله بالمفتاح
وحست بسالم حضنها من وراء:يعني مانفعت معاك الا هالحركه
شجون لفت بسرعه و.........؟


...........

عند فهد وليال
فهد للان يعاني من الكسور وتعبان
ليال:كان المفروض ترفع عليهم قضيه
فهد:وش بستفيد وانا ضاربها تقدر تطلع تقرير وتقدم شكوى علي
ليال:تستاهل الللي جاها ليتك مكسرها
فهد ناظرها:اريج كانت صاحبتك
ليال:كانت والحين هي جارتي
فهد:بس انا طلقتها
ليال:بس للحينها موجوده بحياتنا للحين ماشفنا يوم حلو
فهد:لاتقولين هالكلام عنها
ليال:ليه ليكون للحين تحبها وحان لها
فهد:هالشي مايعنيك
ليال:انا زوجتك ومن حقي اغار
فهد:ليال فكيني من عوار الراس مالي خلقك
ليال وهي تقوم:الشرهه علي اللي خايفه عليك
فهد مارد عليها وهي راحت غرفتها

.............

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة, لوجو, مطنوخة, وسام
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 05:36 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية