لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 23-03-12, 06:14 PM   المشاركة رقم: 26
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
محبة القلم


البيانات
التسجيل: Feb 2012
العضوية: 236291
المشاركات: 4,003
الجنس أنثى
معدل التقييم: special Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسي
نقاط التقييم: 5560

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
special Lady غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : special Lady المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء الرابع و العشرون ~



حبﯾﭠھَہّ بس لآنھَہّ آلحب


لي كم يوم من دخلت الشهر السابع ودلال ما جات للحين تقول جدتها تعبانة وتبيها قربها الله يشفيها بس بعد انا محتاجتها الحين اصلا هي وعدتني بس ادخل الشهر السابع راح تآخذني السوق نتقضى للبيبي ... لين صارت تقريبا ساكنة عندي كل يوم واحيان كل شوي ناطه علي بس ما يكون رائد موجود لان الجد انا تعبانة كثير
رائد بعد عمري تغير معي كثير وللاحسن ولا يرد لي اي طلب ابيه حتى لو كان غريب
اولاد ابوي عبد العزيز حيل طيووب و روحه خفيفة مرحه يجيني بين فترة وفترة يسولف علي و يآخذ اخباري عرفت انه كان في السويد بس الحين رجع للرياض نفس الشي نواف الله يسامحه مدري وش سويت له انا جاني و طقني في نص بيتي بابا منعه انه يقرب مني وحلف عليه بيسوي له شي ما يرضيه الله يصلحك يا نواف

***

لنا شهرين نداوم مع الوالد عن نفسي تأقلمت بس نواف واضح انه لا و لو وده يفجر في البيت فينا طبعا بعدما ينحاش .. نزلت افطر مع امي ونواف و كالعادة نتهاوش لين اطلعه من البيت افضل اسمع اسطوانة كل يوم من الوالدة ولا اسمع موال يوم واحد من الوالد !
نواف ضايق : الله يسامحك يا يبه وش حياة الشقا ذي
عبد العزيز : احمد ربك
رشا : الحين قربي صار شقا
نواف : مو قصدي يمه بس ليش يجيبنا هنا من مدير شركة لموظف حتى لو اني عضو في مجلس الادارة للشركة !
رشا : هذا اخوك ما قال شي بعدين لمتى انت بتقعد في الغربة ما اشوفك الا بين وبين
نواف : من قالك يمه انه مستانس هنا لف عليه : قولها وش تحس
عبد العزيز : وش احس ؟
نواف : انك تختنق بوجودك في الرياض
حولت نظرها علي : من جد ؟!
خزيته بنظرة لعله يفهم ويسكت : لا سلامتك يمه يلا نواف مشينا
نواف : ما تشوف قاعد افطر !!
رشا : الشغل مو طاير و بعدين ابوك ذا .............. ؛ بدت الاسطوانة !

***

طلعنا من المحكمة ... اليوم كانت ملكتي خلاص صرت حرم عبد الله بناء على طلبي رجعت مع ابوي للبيت ما رحنا أفطرنا مثل ما طلب ، ما تعرفون شي عن عبد الله راح احكي لكم وش كانت تقولي اخته ام مساعد
ام مساعد : اسمعيني يالجازي الكلام اللي بقوله لك عن عبد الله مو عشانه اخوي بالعكس انا فخورة لشخصه هو كان بار بامه رفض يتزوج كان خايف يجيب لها وحده تطين حياتها وامي الله يرحمها من النوع اللي ما يشكي و يخليها بنفسه !
الجازي : هذا السبب اللي مخليه ما تزوج للحين
ام مساعد : ايه ، بعدما صار وحيد في البيت و محتاج اللي ترعاه ما شفت قدامي الا انتِ ولا تفهميني غلط كل شي مقدر
الجازي : لا اكيد احكي خذي راحتك
ام مساعد : اخوي عمره 36 يبي زوجة وهذا سبب اختاري لك مايبي طفلة يربيها يبي وحده تشاركه الحياة و بصراحة ماعرفت عنكم الا كل خير وانا تمنيتك له من زمان بس هذا المكتوب
كلمنا سوالفنا ذاك اليوم .. استخرت ربي و اللي ظهر لي الراحة
خبرت ابوي عن موافقتي من اسبوع وزيادة ، و اليوم كان موعدنا في المحكمة عشان الملكة ...

***

ترددت كثير قبل ادخل عنده في مكتبه بس صار ودخلت
: السلام عليكم
سيف : وعليكم السلام
نواف : يبه ودي احكي معك في موضوع
سيف : بخوصوص
نواف : الشغل
سيف: اسمعك تفضل ارتاح
قعدت وانا مقتنع باللي ودي اقوله في نفس الوقت مابي ردة فعله
: يبه شراكتنا مع شركة عمي فهد ما لها داعي مو قاعدين نستفيد من بعض
سيف : وعلى اي اساس قلت هالكلام
نواف : الارباح في نهاية كل شهر نفسها و التطور للشركة في الرياض يمشي شوي شوي بعكس فرع البرازيل و غير كذا هنا فيه رائد اللي مدري وش يسوي في الحياة
ابتسم واخذ قلمه ورجع ظهره على الكرسي : وش بينك وبين رائد
نواف : ......
سيف : لانه رجل غالية ؟
نواف : يبه انا احكي معك في شغل لا تخلط المسائل
سيف : أنت اللي خلطت ولا وش الطاري اللي جيتني فيه طيب احكي مو انت كارهه لانه رجل اختك لانك تكرهها وتهجمت عليها في بيتها تطقها بزعمك ان كل الحب لها و اكيد انها راح تاخذ كل هالحلال اللي انت و اخوك تعبتوا فيه صح ولا لا انطق
نواف بانفعال : ايه صح انت ما تشوف نفسك وشلون صاير كل شي غالية كل اهتمامك في غالية حتى رائد ما كنت مخبرنا انه زوجها خايف نوصلها و نغير خططك اللي انت راسمها كل هذا وش تسميه
سيف ببرود : وانت وش عليك نقص منك شي نقص من قدرك شي
نواف : بس التفت لنا حنا اولادك نفس الشي مو بس هي طيب حنا رجال ناتالي ليش ما تحبها مثلها و لا كل واحد وامه ومع نفسه ! ايه اصلا هذا الحاصل انت تكره رشا اللي هي امي و ام عبد العزيز
سيف يحاول يضبط اعصابه بكل هدوء : نواف اطلع برا
نواف : بعد تطردني و عشانها صدقت امي يوم قالت ساحرة
غيور وقوي عين : قلت لك اطلع برا لا يجيك شي ماعمرك شفته
هذا اللي بيذبحني هين ان ما وريتك انت و غاليتك ما اكون نواف ولدك يا سيف ؛ طلعت من عنده و من مبنى الشركة ككل .....

***

الاسبوع الجاي تبدأ الامتحانات النهائية يالله مو قادرة اصدق بنفتك من المدرسة و نسهر و ننام على كيفنا و الله لاعزم رهف عندنا كل يوم اصلا وناسة زواج هنادي و ملكة شروق كلها بذي الاجازة ... معاذ صاير غريب بس انا اوريه ان ما طلعته من هالحالة اللي هو فيها ما اكون دانية بنت محمد بس يصبر
نزلت من غرفتي رايحة الصالة تعبت و انا ادرس لامتحاناتي ودي اتفرج اي شي لقيت مامتي و معاذ و وليد قاعدين
: السلام عليكم
: وعليكم االسلام
ام فارس : وش منزلتس يا يمه اطلعي اقري لتس كلمتين تنفعتس
دانية : يووه يا يمه تعبت من الكتب بيطلع لي نخل ما غير مقابلتها هي و الجدار
وليد : بس تكبرين بتعرفين قيمه التعب اللي تعبتيه الحين
دانية : ما عليه خل اشم هوا لي اسبوع بالبيت مقابلة الكتب درست كل المواد وباقي اراجع
وليد : الله يوفقك يا رب و عشانك شطورة بطلعك اليوم الملاهي تروحين
دانية بحماس : وااااو اكيد بروح
ام فارس : ليش يا يمه الملاهي الحين خلها بعد ما تخلص
وليد : ما عليه يالغالية تجدد نشاطها شوي
دانية : ايه يمه و حتى معاذ بيجي معنا نحتاج نتنفس
وليد : اكيد هذي يبي لها كلام ولو تبين هنادي و شروق بعد مو مشكلة
دانية : والله فكرة حتى انتِ يمه قومي معنا
معاذ : وش رايك نقول لفارس وابوي بعد
دانية : يا حماس طلعه عائلية
معاذ : دانية لا يكثر و التهي في نفسك انا مو رايح مكان
دانية : لا بتجي معنا مو بكيفك
معاذ : نشوف
وليد : خلاص قلبتوها حرب انتم
دانية : مدري عنه اخوك ذا اللي راسه ناشف من طلع من المستشفى وهو ما يسولف ولا يضحك ولا شي
ناظرني وليد بنظرة ما فهمتها : خلاص معاذ بتجي معنا صح
قلت بتردد : مدري اشوف
وليد : وش تشوف ؟ خلاص رتب امورك بعد المغرب بنطلع
معاذ : بس لسى انا ما خلصت الجغرافيا للحين
ام فارس : لا تضغط على اخوك يمكن يحس بتعب او شي
وليد : ما فيه الا العافية صح معاذ
هزيت راسي بايه وانا متوتر وش يطلعني للناس وانا كنت مدمن !

***

سآلۆنﯾ .. م̝̚ن ھَہّۆ ؟ ق̮ـ̃لﭠ : פﯾآﭠـﯾ !



رؤى صار لها تقريباً اسبوعين من تزوجت ولد عمها امها انتقلت معها لبيتها فقدتها وفقدت حسها بالبيت الله يوفقها ... البيت صار فاضي علي بس زين اني اداوم فترة مسائية الدكتور فارس معي في الطوارئ مهون علي احس بالامان بوجوده مدري ليش ... ياسمين للحين تداوم في الصبح بس الفترة الماضية انشغلت عني كثير عشان زواجها مالي الا غالية اقضي معها فترة الصبح احيان لين تجي اخت زوجها الدلوعه
كنت قاعده مافيه حالات اليوم الطوارئ هادي عساه دووم بعض الحالات تقطع قلبي خصوصا لو جابها الاسعاف الله يعين

***

سعود : وبعدين معك يا طلال متى تبي تتصرف ترى انا حامت كبدي من هالرائد قولي انك مو مسوي شي عشان انا اتصرف
طلال : اصبر شوي يا سعود في عملية تبادل بتصير خلنا نورطه فيها احسن من اننا نطلق عليه تصيب او تخيب
سعود : متى هالكلام شوف كم لك من شهر تماطل فيني
طلال : كم يوم بس اصبر علي
سعود : بعطيك اسبوع بس بعده انا راح اتصرف لحالي
طلال : اقل من اسبوع لعيونك
سعود : نشوف !

***

بعد صلاة المغرب رجعت للبيت ابي ابدل حامت كبدي من لبسي اللي من الصبح لقيت امي و عبد العزيز ابد مو وقتهم
عبد العزيز : وينك من اليوم و جوالك مقفل
نواف : وش دخلك فيني ان شاء الله اروح في جهنم و افككم مني
عبد العزيز : احترم نفسك يوم تتكلم معي هذا اولاً و ثانياً تدري انك تغيبت عن اجتماع مالمفروض تغيب عنه
يالله انا وشلون نسيت الاجتماع : طيب وش صار خلصت الدنيا
عبد العزيز : شوفة عينك ما خلصت بس يكون بعلمك ان الوالد اصدر قراره مخصوم عليك اسبوع
نواف : لا زين كثر خيره خصم بس اسبوع
عبد العزيز : وهالاسبوع ما يبي يشوف وجهك فيه
رفعت حاجب ايه قول كذا : طيب مو مشكلة اسبوع ما راح يشوف وجهي اوامر ثانية
عبد العزيز : رجع مخك لراسك ولا تتحداه
نواف : اووووف وش القرف هذا لا تتحداه ولا تتحداه عدوي هذا مو ابوي
عبد العزيز : براحتك بس كنت انصحك
نواف : نصايحك لك بلا قرف .... طلع وقفل الباب وراه
رشا : كذا طفشت اخوك
عبد العزيز : هو اللي يبي يطفش ما شفتي شلون داخل و شلون يحكي معي تقولين اصغر عياله ولا عامل عنده
رشا : كله من ابوك وبنته حسبي الله عليهم
عبد العزيز مستنكر : يمه وش دخل ابوي و غالية الحين هذا اخلاق ولدك مالاحد تأثير !
رشا : الا لهم ما شفت شلون يعامل اخوك عشان بنت الساحرة ذيك ولا عاجبك الوضع
عبد العزيز : استغفر الله يمه المره ميته و بعدين غالية ما لها دخل في شي ولا تنسين ولدك وش مسوي فيها
رشا : تستاهل جزاها و اقل بعد
عبد العزيز : يمه ترى سبب رجعتنا لك هو ابوي ولا صدقيني انت تطفشين اللي ما يتطفش ابوي اللي هو ابوي جامع برود الدنيا ما قدر يتحملك حتى نواف اللي طايرة فيه ما سلم منك اذيتيه في نفسه وشوفة عينك هذا هو صاير لا يطاق دلال طفشتيها من قبل و انا ,, ولا بلاش
ما ودي احكي اكثر طلعت غرفتي وقفلت علي الباب ...

***

وش هالحياة القرف اللي انا عايشها هنا الله يسامحك يا يبه كنت خليتني هناك على الاقل بعيد عن هالعذاب اللي انا فيه
كنت ماشي بسرعة عالية مدري وين رايح بس تفكيري مستحوذ علي وهذا السبب اللي خلاني ما اركز و ارتطمت بعمود الاضاءة ولا عدت اذكر شي

\
\
\

طلع من عنده الدكتور وقفت مقابله
: طمني يا دكتور وش فيه ولدي
الدكتور : ولدك بخير نحمد الله انه طلع من هالحادث باقل الاضرار مجرد كسر في يده اليسرى و رضوض في مناطق من جسمه
سيف : طيب وش تشوف في حالته ؟ يقدر يطلع ؟
الدكتور : في الحقيقة افضل انه يقعد عندنا كم يوم تحت الملاحظة
سيف : وانا ماعندي مشكلة سوي اللي تشوفه بس طمني عنه اول باول كل جديد ابي اعرفه
الدكتور : ان شاء الله
سيف : تسلم يا دكتور
هذي نهاية افعالك يا نواف ... اتمنى ما تقول غالية هي سبب الحادث !

***

من دخلنا لمدينة الملاهي وانا اراقب معاذ و طريقة تعامل دانية معه احس في رسها شي تبي تسويه لو كان في صالح معاذ ماعندي مشكلة اساعدها
دانية : وليد نبي نركب تصادم الله يخليك
معاذ : السيارات مو للبنات
دانية : الا لنا وعندنا قسم خاص بعد
معاذ : والله .. مبروك عليك روحي العبي
دانية : لا مابي ابيك معي
معاذ : انا ما راح العب
وليد : معاذ وش فيك صاير كذا خلاص العب كلها دوره وحده
معاذ : بس ...
وليد : لا بس ولا شي الحين باقطع لكم التذاكر
دانية : يس يس يعيش وليد مودي من الحين اقولك ترى كل من بسيارة
معاذ مبتسم : ما طلبتي شي
الله يعطيك على نيتك يا دودي ... رحت اجيب لهم التذاكر

***

الجازي ولين جوني اليوم وكل وحده فيهم كانت جايبة لي ملابس اطفال جميلة وكذا شغلة للنونو كنا نشوف الاغراض عند رائد اللي اشوف في عيونه فرحة مو طبيعية جعلها دووم
لين اللي كانت ماخذه بيديها طقم لون ابيض موديله جميل : شوفي غلو انا مالي شغل اول ما يلبس هذا
رائد : وليه ان شاء الله اول ما يلبس اللي يجيبه ابوه له
لين : لا انا عمته يعني يلبس اللي جبته
رائد : وش رايك اسجله باسمك يكون احسن
لين : لا لا ما له داعي بس سمه خالد
رائد :هذا اللي بقى والله ما سميته لو خلصت الاسامي
لين : ليش رويد مـ ...
رائد : قالت رويد قال بيصير عندي ولد وتقولينها لي اصغر عيالك تقولين رويد وربي لو تعيدينها بعد اليوم بقص لسانك بعدين وش معنى خالد ؟!
لين : براحتك ان شاء الله سميته شرشبيل وجبت له سنافر بعد براحتك
رائد : اكيد براحتي يلا قومي طسي بيت بابيك
حطت رجل على رجل : انا في بيت اخوي مو بيت غريب
الجازي : رائد تطردنا يعني
رائد : يا يمه يسعدلي اياك انا اكلم هالعصلة
لين : وانا بقعد مع جوج
الجازي : خلاص رائد عشاني هالمرة
رائد : عشانك هالمرة وكل مرة بس اشوف آخرتها شين وقوي عين !

اللي مصبرني هالايام على بعد دلال وجود رائد و لين في مكان واحد قدامي مرة ضحكت لين حسيت ولادتي قربت هههههه



.
.
.
.

تم الجزء الرابع والعشرون

 
 

 

عرض البوم صور special Lady   رد مع اقتباس
قديم 23-03-12, 06:15 PM   المشاركة رقم: 27
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
محبة القلم


البيانات
التسجيل: Feb 2012
العضوية: 236291
المشاركات: 4,003
الجنس أنثى
معدل التقييم: special Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسي
نقاط التقييم: 5560

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
special Lady غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : special Lady المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء الخامس و العشرون ~


ھَہّۆ غ̣̐غ̣̐ﯾړُ ۆ ق̮ـ̃لبھَہّ غ̣̐ﯾړُ .. ﭬﮃﯾﭠھَہّ


صح لي اسبوعين وشوي زوجته بس احس لي سنتين اخذت عليه بسرعة وتعودت و الواضح طيبة قلبه حتى عمي زيد ما توقعته يكون معي بهالطيب ولا حتى مع أمي ؛ طفشت من جلسة البيت و باقي لي اسبوعين في اجازتي بعد بس مو مشكلة بستغل وقتي بعمل حفلاتي و بعزم البنات وبسوي اللي ودي في قسمي الخاص ادري ان امه راافضة هالشي بس كيفي قسمي .... لمحته توه مخلص شور قمت رحت له أساعده بلبسه
وانا آخذ منه المنشفة : نعيماً
عبد المجيد : نعم الله عليك
رؤى : أنت طالع الحين صح
عبد المجيد : ايه مشوار سريع بعده راجع
رؤى : امممم طيب معليش اعزم صديقاتي من زمان عنهم
عبد المجيد : معليش حياتي تخلينها يوم ثاني
رؤى : ليش مو اليوم ؟؟
عبد المجيد : اليوم بعد العشاء عمي زياد راح يجي ولازم تطلعين له
رؤى : لا تحطني في هالموقف الله يسعد لي ياك
عبد المجيد : رؤى يا حبيبتي اسمعيني بقولك شي أتمنى تسمعيني
رؤى : تفضل
عبد المجيد : أنا ماعرفت عنك و عن قصتك شي الا قبل زواجي بك بشهر وقتها انصدمت كثير من ابوي و اعمامي ما توقعت قلوبهم متحجرة لذي الدرجة
في البداية ما ابديت اي ردة فعل سكت يتأملني عرفت في نفسه شي بس ماقدرت اخمن وش هو بس سألته
: وش السبب اللي خلاك تعرفني ؟؟
عبد المجيد : راح اكون معك صريح مآبي شي يكدر علينا حياتنا و أنتِ بعد لا تتضايقين لأن السالفة انحلت من قبل بس هذي مجرد سالفة لو صار و انتشرت ما تسمعين من بعيد
رؤى : أبي الحقيقة بس الحقيقة
قعدني على الكرسي وقعد على ركبتيه مقابلي وهو شاد على يديني يتأمل ملامح وجهي : ظهر لك ورث ...
كنت انتظره يكمل بس سكت الظاهر هو بعد ينتظرني اتكلم
رؤى : و المفروض يآخذونه صح ؟ وش اللي منع !
عبد المجيد : محد يقدر يتصرف دامك عايشه و راشدة
رؤى : وانت عرفت بوجودي يوم عمي جالك وقالك تزوجني عشان تقدر تآخذه
للحظة حسيتني حقير و ابوي بعد وحتى اعمامي ما قدرت احط عيني بعينها
وقفت : رؤى افهمـ ...
: حتى انا بقولك شي ... يوم وافقت من قبل على عرض عمي كنت افكر بس في راحة لأمي ويوم عرض علي اكون زوجتك وافقت بدون تردد عشان اعمل لها العملية و ترتاح بس مهما سويت هذا من حقي من فلوسي و فلوسها
قاطعني : رؤى ابوي تغير مو مثل ما انتِ خابرة و الايام بتثبت لك ... لآ تنسين بعد العشاء لو لي خاطر عندك سلمي بس
طلع خلاني .. ما زعلت بالعكس فرحت من صراحته ، وعمي زيد لازم اختبره بنفسي و اشوف عمي زياد وش عنده !


***

رائد له فترة يشتغل مع ابوه و بعد بابا كان نايم بس لازم يقوم عشان يعرف ينام الليل ؛ سمعت عمي يهاوشه امس لانه متأخر عن الدوام
: رائد قوم كافي نووم
رائد : يوووووه يا غالية خليني انام شوي تعرفين ما نمت الليل زين
غالية : طيب اصحى الحين عشان تنام الليل وبعدين لين بتجي مع فواز و عبود
رائد قعد : افففففف ... وش يجيبها النشبة ذي
غالية : يلا عاد قوووم
رائد: وينه جوالي بكسر راسها تنطق ببيت بابيها
غالية : حرام عليك خلنا نستانس
رائد : لا المزعجة ذيك ما بتقعد هاديه خليها هناك
غالية بحده : رائد ، ترى بزعل
رائد : لا خلاص كله الا زعلك لو تبين بعد اروح اجيبها بنفسي اهم شي لا تزعلين
اكتفيت له بابتسامة : ..........
رائد : اففف ما وراها امتحانات ذي !
غالية : بس عاد ...
ترددت ما عرف شلون اسأله بس يظل اخوي .. بضغط على عمري
: كيفه نواف
رائد : وش تبين فيه !
غالية : اخوي يا رائد افهمني
ما رد .. وش يقول اصلا
غالية : الله يخليك ابي اشوفه
رائد بحده : انتِ افهميني ياغالية انتِ حامل الحين لين قمتي بالسلامة سوي اللي تبين الحين لا
غالية : الله يخليك
رائد : غالية لا تعتقدين بمنعك اخوك مثل ما فكرتي فيني من قبل اني امنعك ابوك بس بعد انا مابي انحرم ولدي اللي لي كم انتظره تعرفين كذا مرة تهددت حياتك و حياته و آخرها بسبب اخوك و صدقيني لو رحتي بتزعلين ابوك وانتِ في غنى
غالية : طيب انت روح له و شوف وضعه وطمني عشان خاطري
تنهد ضايق : عشانك بس ولا هو ما يستاهل
قمت اتسبح و ابدل ابي اروح للسيد نواف اوامر الغلا ... و بعد اوخر عن المناقر مع لين لازم اتدرب عشان ولدي اللي جاي !!

***

فواز مشاغب بطريقة مو طبيعية سارا خجلانه مني لان من وصولهم عندي ما لهم ساعه بس الفوضى بسببه تبين العكس صح ماعشت مع الاطفال بس اعرف حركاتهم قريت وسمعت قصص وشفت بعض منهم في المستشفى بالعكس فرحانه ان بيتي تحرك ...
هند بتجي كنت قاعده جنب لين اللي حالفه تنغزني في بطني اللي كبر بشكل واضح ... الشهر السابع !
لين : يلا عاد خليني اتحسس شوي
غالية : لا ابعدي
لين المشاغبة وهي مبتسمة : يلا يلا
غالية : شفتي يدك ذي لو قربت بترجع لك بس مكسورة
لين : ماما اسم الله علي ابيني كلي لفت بوجهها عني يقال زعلانه
ضحكت بخفه وجهت نظري للباب اللي وراه هند .... وقفت اسلم عليها


***

نواف هذا انسان غير شكل .. انا مكتوب لي اكون في حساسية مع هالعائلة بديت بعمي سيف ثم لفيت على غالية لاني ما قدرت على ابوها ويوم تصالحت وخذيت رضى الاثنين طلع لي هاللي يسمى نواف !
ما لي نفس اقابله ولا اشوف وجهه بس عشان خاطر غالية بروح له على انه طقها من حرته وقرب يقتل ولدها الا انها تبي تتطمن عليه بعد الحادث اللي صار له سبحان الله يمهل ولا يهمل ، ما ودي اروح لحالي .. دقيت عليه
: وينك ابو محمد
فارس : في البيت قاعد بغيت شي
رائد : ايه و الله ودي تجي معي بزور نسيبي
فارس : من عبد العزيز ؟
رائد بدون نفس : لا يا شيخ بروح للثاني
فارس : لا تقول وش هالطيبه اللي نزلت عليك فجأة
رائد : اي طيبه يرحم والديك الغلا تبيني اطمنها عليه ولا لو عني في حريقة ما قربت منه
فارس : لا لا ما اقدر انا
رائد : وجع فرووس بتجي ولا اشوف لي احد
فارس يضحك : هههههههه ليش انا اقدر افوت على نفسي موقف زي كذا اكيد بجي لازم اشوفكم وانتم ترمون حكي وتزبدون و اخيرا يطردك ههههههههه
رائد : ما تضحك يا بايخ يلا اطلع أنا عند بيتك
فارس : متى امداك تجي هب عليك
رائد : اصلا ما دقيت عليك الا و انا عند بابكم
فارس : يا واثق و فرضا قلت لك مو جاي او انا برا البيت ؟
رائد : فارس اخلص علي
فارس : يلا يلا جايك دقايق بس
رائد : اوووك .. انتظر ، قفلت انتظره وبديت افكر في المقابلة !!

***



عآﭴبﭠنﯾ لۆ ھَہّﯾ ﭥق̮ـ̃ﯾلة




غالية وصديقتها مملين سوالفهم غبية كتب ومدري وش ودي اقوم اسطر الوحده منهم كفين ، مدري هذي صديقتها احس فيه شي من شروق البنت اللي معي في الكلية مدري هو شبه هو الاسلوب بس مدري كل ما شفتها على طول تجي في بالي ايه ما عليه يخلق من الشبه اربعين
: اقول غلو انتِ و صديقتك ترى سوالفكم غبية ندري انكم تقرون كتب
غالية : طيب !
لين بصبر : عطونا وجه وش ذا حامت كبونا وقسم
هند : طيب نلعب لعبة وش رايكم ؟
سارا : ايه ايه موافقة
غالية : لا والله عشان فيك حيل موافقة لا انا مو موافقة ما تلعبون بدوني
لين : اف يعني لو ما كان رائد يخرب جوي حرم رائد تخربه
غالية : فديت رائد
هند : خلاص لا تتغزلين فيه عزاب هنا
لين : وه اخيرا لقيت احد مثلي يعاني شفتي يا هند خبرك حريم اخواني لا الوحده تشوفني على طول سعد فديته سعد بعد عمري رائد فديته رائد بعد عمري وانا طالعه بهوا بس
هند : لا انا اشوه منك ماعندي احد يتغزل قدامي
سارا : اقول عن الهبال و التهوا بأنفسكم بس عن الحسد ويلا قومي لين جيبي الاونو من فواز
لين : لا قالولك شغالة عندك قومي !
سارا : مآعليه حبيبتي ضريبة بنتي اللي بسميها لين ولا ما تخآفين سميتك تطلع لها وحمة اونو
لين : لا اسم الله عليها اجيب وامري لله
غالية : جد معك بنت
سارا : مدري هالجنين مشاغب دايم مايبين ثلاث مرات اروح ابي اعرف بس للأسف ارجع خالية الوفاض ، وانتِ وش معك ؟
غالية : ولدين
قلت كلمتي وأنا اراقب تعابيرهم وحده وحده

***

لنا يمكن ربع ساعة واقفين مقابلين باب الغرفة اللي فيها نواف رائد ما وده يدخل واضح من حركاته مشاعرهم متبادلة هالاثنين تجاه بعض نواف و رائد بس يجتمعون في مكان يصير كأنه كبريته لقت من يشعلها ! تشب حرايق حتى الدفاع احيان ما يقدر يطفيها بسرعة
: رويد وبعدين معك !!
رائد : اسمع يابو محمد وربي لو يصير شي و ادري انه بيصير خلك شاهد و احفظه لاني راح اخليك تسمع لغالية وش اللي صار
فارس : ليه كتاب محفوظات هو ! اسمع رائد انت لا تصير بزر معه لاتنسى انك هنا عشان غالية يعني اعتبر نفسك في مهمة سيطر على اعصابك
رائد : فارس يرحم والديك مآبي اعيد و ازيد في كلامي
فارس : من قاك عيد ! أنا عارف السالفة بس مثل ما قالوا لأجل عين تكرم مدينة
رائد : الله يسامحك يا غالية ، فتح الباب و دخل بعد ما طقه مرتين بخفه
كان على سريره يشتغل على الجهاز اللوحي اللي معه ما انتبه لدخولنا ، نسخه من عمي سيف على ان ملامحه كانت اجمد توضح انه مو سهل ابد .. يقال سيف السهل يعني !!!
رائد فارس : السلام عليكم
نواف : وعليكم .. رفع عينه يشوف ولا كمل سلامه ، رفع حاجبه
رائد بسرعة قبل يتكلم نواف : اسمع يا نواف أنا ما جيت هنا عشان هواش و مناقر
نواف : لا اقنعني انك جاي تشوف اخباري وش ناقصني
رائد : هذا الصدق ويكون بعلمك اني جاي بطلب من غالية و لا لو علي كنت ما راح تشوفني هنا
نواف : حلو السالفة فيها غالية اجل ، معناه جاي تنقل لها وضعي عشان تحلو الشماته روح بشرها قلها ما يقدر يوقف على حيله حتى يمشي
رائد : استغفر ربك مو غالية اللي تفكر بذي الطريقة ولولا ظروفها كانت بنفسها جات لك مهما يكون انت اخوها
نواف : روح بس قال اخوها انا ماعندي خوات الا دلال تفهم انت و الحين يلا اطلع برا اشوف اطلع برا
كنت واقف من اول مادخل رائد لاني دخلت معه بس ما حبيت اقط نفسي بينهم بس الحين لا بتكلم لان بكل صراحة هذا الرجال ما يستحي !!
: ما يصير يا نواف اللي تسويه الرجال متعني و طالع من بيته جاك بخير طلب مجرد يطمن عنك .. لا ترده
نواف : ومن انت ومن سمح لك تتدخل في امور عائلية بيني ورجل اختي
ابتسمت هالشخص يناقض نفسه توه مو معتبرها اخته : ما اقدر اشوف الغلط و اسكت
نواف : الغلط بكبره جيتكم هنا وش تبون هاااه وش عندكم وش هالحب المفاجيء
رائد : روح يا شيخ مو منك الله يسامحك يا غالية وهذي النتيجة
نواف : قول لغاليتك باقي حسابي ما صفيته معها علمها تطلع من حياتنا ولا بيصير شي عمرها ما توقعته
رائد : وش بتسوي اكثر الله ستر عليها ذاك اليوم هنا مراجلك تطق اختك الضعيفة
نواف : ما بقى الا انت يلا اذلف انت وياه يلا
فارس : خلاص يا نواف لا تعصب مو زين لك .. حنا طالعين بنادي لك الممرض
نواف : تسوون خير
رائد : نواف صدقني لو تقرب من غالية بشر نهايتك راح تكون على ايدي وانا ما امزح !
شفت نظراتهم لبعض ، كل من يتحدى الثاني طلع رائد ومشيت وراه ....


***

ما ترددت ولا فكرت اصلا لان الموضوع ما يستاهل نزلت من قسمي دخلت عليهم
: السلام عليكم
سمعت اصوات متفاوته ما ميزت بعضها : وعليكم السلام
ناظرتهم واحد واحد ابي اشوف الوجه الجديد علي .. لفتني عبد المجيد اللي وقف لي عليه ابتسامه
: هلا بك حياك يا بنت العم
قربت منه وخطواتي ثابته ولازلت ادور على الجديد اقصد الجدد شفت اثنين اخوان ابوي غير عمي زيد و الثالثة اخت ابوي ما قدرت افسر نظراتهم لي بس عرفت انه لكل منه مقصد فيها .. وقفت بجنب عبد المجيد
: اكيد تعرفون من أنا رؤى بنت سالم اخوكم الكبير
زياد : كبرتي يا رؤى
ما رديت عليه حولت نظري للعمه اللي ماعرف وش اسمها : مبروك يا عروس
لا كويس يطلع منها : يبارك فيك و الفال لبناتك
العمة : بناتي اصغرهم اكبر منك كلهم متزوجات
ابتسمت لها بدون رد التفت للأخير اللي ما تكلم كنت اتأمله يشبه لحد كبير عبد المجيد بس واضح انه اكبر
زيد : هذي مثل ماتعرفون بنت المرحوم ومرت ولدي
زياد : ايه كبرت بسرعة واضح انها قوية طالعه عليه الله يرحمه
رؤى : للأسف ايه كبرت كنت اتمنى اعرفكم واعرف اولادكم وافرح معكم بس وش نسوي هذا النصيب
زياد : زين انك بعيدة ولا كنت راح اذبحك واشرب من دمك ولا وحده من عائلتنا تصير ممرضة
رؤى : ليش انت ما سويتها من زمان و التمريض اللي مو عاجبك هو السبب اللي خلاك تشوفني الحين لا جد آسفة نسيت اراضي الوالد الله يرحمه
العمة : اراضيك لك ما نبيها
رؤى : لو ما تبينها فيه غيرك يبيها ولا لا يا ..
طلعت ماشية تاركتهم ؛ كانت حرارة كفه واثره بس اللي باقي في خدي هذا الشي الوحيد اللي راح اذكره منه باقي عمري لان اسمه ماعرفه و حتى صوته ما سمعته ... عمي !


***


طلعت لغرفتي ركضت فتحت الباب بكل قوتها ... مدري وش مطيرها
: خير يا دانية وش عندك
دانية مبتسمة : قومي قومي اهل القلب عندنا
تنحت اناظر فيها : عيدي
دانية : مو وقتك فزي واكشخي و انزلي لام القلب تحت تبيك جايبة معها صندوق شكله من بعيد بس يهبل فما بالك باللي داخله وامتس طآيرة من الفرحة وتهلي وترحب بس تصدقين اخت القلب ماعجبتني نظراتها
جات هنادي : انتِ للحين قاعده قومي بدلي وانزلي لهم
شروق : وش السالفة وش فيكم
هنادي : خالتي لمياء و بنتها تحت ومشعل بعد قالتها وهي تأشر بعيونها
شروق : من قالكم اني نازلة انا عندي امتحان بكرة ليش ما اخذوا اذن من قبل
هنادي : شوشو اسم الله عليك مسخنة شي وانت وش قايلة قبل امس للوالدة ؟
دانية : قالت اللي تشوفونه والوالدة امس قالت لهم تم تعالوا بكرة شوفوها
هنادي : قومي اخلصي الرجال ينتظرك تحت
شروق : و اللي يسلمك هنودي مابي اصلا هو شافني من قبل ما يحتاج
طلع صوت فارس اللي كأن له فترة واقف على الباب : وين شافك شوشو
قال جملته و غمز لي بعيونه
من كثر الاحراج ما عرفت وش اسوي خذيت لبس و رحت ابدل


.
.
.
.

تم الجزء الخامس و العشرون

 
 

 

عرض البوم صور special Lady   رد مع اقتباس
قديم 23-03-12, 06:16 PM   المشاركة رقم: 28
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
محبة القلم


البيانات
التسجيل: Feb 2012
العضوية: 236291
المشاركات: 4,003
الجنس أنثى
معدل التقييم: special Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسي
نقاط التقييم: 5560

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
special Lady غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : special Lady المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

وهذآآ أخر بآآرت نزلته الكآآتبة ,,

وحأتآآبع معهآآ بعد كدآآ ,,

وأنزل لكم أول بأول ,,

إلى ذلك الوقت ,,

فمآآن الله ,,


=)

 
 

 

عرض البوم صور special Lady   رد مع اقتباس
قديم 27-03-12, 06:09 PM   المشاركة رقم: 29
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
محبة القلم


البيانات
التسجيل: Feb 2012
العضوية: 236291
المشاركات: 4,003
الجنس أنثى
معدل التقييم: special Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسي
نقاط التقييم: 5560

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
special Lady غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : special Lady المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء السادس و العشرون ~


آنﭠِ ذکﯾة


استغليت فرصة ان هند راحت تكلم و سارا راحت تشوف وين اولادها اللي طلعوا برا البيت غالية قاعده بجنبي
: ممكن اسألك سؤال غالية
غالية : ايه حبيبتي تفضلي
لين : اممم مو عارفة شلون اسألك بس لا تفهمين غلط
غالية : وش السالفة ؟ وش صاير معك ؟
لين : تعرفين مشاعل ؟
غالية : من مشاعل
لين : غالية انا بقولك سالفتها ذي مشاعل ابي اعرف وش تبي منك
قلبي قالي فيه شي مو طبيعي .. من هي مشاعل لازم اعرف ركزت معها في السالفة



***

نواف مريض نفسي ... يبي له علاج الله يعينه على نفسه رحت له في زيارة مهما كان اخوي الصغير ؛ كان يسولف لي عن زيارة رائد وخويه
نواف : ايه واصلك اثر السحر ولا وش تسمي رضاك عن تصرف اللي ما يتمسى وزوجته
عبد العزيز : اللي ما يتمسى على قولته اسمه رائد و زوجته اللي مو عاجبتك اختك ياليت تنقي الفاظك زين
نواف : ادري وش اسمه ولو سمحت رجاء لا تقول اختك مرة ثانية
عبد العزيز : لا هي اختك و غصب عنك بعد
نواف منزعج : متى اطلع من هالقرف روح كلم لي الدكتور اشوف
عبد العزيز : والله لسى ما صار اسمي عبد العزيز نواف حتى تآمرني
نواف : تصدق الاسم مو راكب سوا زين يعني ما راح اسمي ولدي عليك
عبد العزيز : من طلب منك ؟ اصلا البرازيلية متسحيل تسمي ولدها عبد العزيز !
نواف : هذا لو خذيتها شكلي بنحاش و اعرس عليها
عبد العزيز : ليش فيه شي ؟
نواف : كلمت الوالدة ابي اتزوج قالت لو بتآخذ احد من غير بنات خالتك احلم ما برضى عليك باقي عمري
عبد العزيز : من زود ما عندهم عاد بنات هالخاله ؛ تبي نصيحتي كلم الوالد وامشي بشوره صدقني ما بتندم
نواف : تشوف كذا
عبد العزيز : أنا سلمته امر زواجي قال بخلي دلال تشوف لك بس دلال طست عند اهلها ولا نوت الرجعه من حظي الشين
نواف : زين خلني اتصالح معه اول شي ؛ وش هالحظوظ اللي علينا تدري انا لو تزوجت بجيب عيال ولا فريق كوره
عبد العزيز : وليش ان شاء الله ناقص غثا انت
نواف : لو انت عاجبك مقابل خشتي بدون اخ ثالث على الاقل انا لا
عبد العزيز : اممممممم أنا اشوف غيرك دلال و يوم راحت دلال صرت اشوف غالية
نواف : وش القرف ذا !

***

لبست و نزلت لخالتي وبنتها كانت نيتي اقعد كل وقتي عندهم بس هم مخططين من قبل اخذتني خالتي ام مشعل ودتني لقريب منه كان في الصالة اللي برا معه وليد وفارس ...
وليد اللي لمحنا جاني : يلا شوشو اذكري ربك
قلت بهمس : لا إله إلا الله
وليد بنفس همسي : وش فيك شوشو ما يآكل و الله
ما رديت عليه ولا فيني حتى ابتسم جدا متوترة
: ادخلي و سلمي
دخلت ما رفعت عيني بس سمعت صوتي يوم قلت : السلام عليكم
حسيت فيه وقف كان يناظرني انتبهت بعد ان وليد ظل بعيد ما قرب مثلي و فارس وقف وتقدم لمشعل
فارس : خذوا راحتكم همس لمشعل : لا تصدق
مشعل : تحرك بسرعة ترآك تآخذ من وقتي
فارس : احمد ربك بعد
مشى فارس هو وليد اختفوا تماما رفعت راسي له يوم حسيت انه واقف مقابلي ما قدرت انزل عيوني عنه مو مصدومة بس ما اقدر افسر وش فيني هو اعجاب رهبة الموقف ما ادري بجد مدري
مشعل مبتسم : كيفك يا عروس
: بخير ولله الحمد
بعدها نزلت عيوني بسرعه .. ظل يتأملني ثم مسكني من ايدي وقعد وقعدني بجنبه أنا كنت مثل الالة متجاوبة معه
: شروق ودي اسمعها منك انتِ موافقة علي
شروق : ليش ما جاك رد اهلي
مشعل : عشان الوعد اللي وعدتك اياه ابي اسمعها منك
شروق : للحين تذكره ؟
مشعل : ماعمرك غبتي عن بالي
سكت ما رديت عليه .. رجع سألني
: أنا وش كنت لك ، ظليتي تذكريني
رفعت راسي له تأملته كامل بس هالمرة وانا مركزة فيه حفظت ملامحه
: ما كنت ابي اعيش لسراب
مشعل : أنا سراب !!
شروق : لو تعلقت فيك بكون تعلقت بسراب ؛ لآخر لحظة كنت مابي افكر فيك
مشعل : وش تغير ؟
شروق : وليد قال انك تبي رأيي بالاول
مشعل : شروق أنا حبيتك من ذاك اليوم وما فكرت الا فيك
فارس : للأسف .. time is up
قمت بسرعة دخلت ما تركت مجال لمنعه
مشعل منقهر : اشوف فيك يوم يا فارس

***

غالية : اسمعي يا لين انت المفروض تحكمين عقلك قبل تسوين شي بالنسبة لمشاعل ذي كنا سوا في المدرسة وجاهدت وانا اصدها ببساطة ما بيني وبينها شي
لين : طيب ليش كل هاللي تسويه ليش تبي توصلك عن طريقي
غالية : لآنها مريضة ادعي ان الله يشفيها
رجعت هند وما امداها تقعد الا و شغالة سارا دخلت ركض ... عبدالإله غرق في المسبح
هند كانت اخفنا حركة راحت بسرعه لاحظت لين اللي جمدت في مكانها
: لين اطلبي الاسعاف مسجل رقم المستشفى في الدفتر و علمي ابوه بسرعه
بالنسبة لي .. كلمت رائد قلت له و أخذت شنطة الاسعافات و طلعت رحت اشوف وش صاير حركتي لسى مو ثقيلة

\
وصلت هند اللي اسعفت الولد واضح انه شبه واعي دخلت للمطبخ من الباب الخلفي اناظر لهم مسكينة سارا تكسر الخاطر الله يصلحهم الاولاد المشاغبين
: كيفه ؟
هند : لازم يشوفه الدكتور
غالية : طلبنا الاسعاف على وصول ان شاء الله خذي علامته احفظي الوقت
لين : كيف
هند : خلاص معي الشنطة انا بشوفها
سارا تبكي : قوم عبودي الله يخليك
شفته كان يناظر لها نظرات بريئة كأنه يقول آسف
وصلنا صوت الاسعاف : هند دخليها بسرعه وانت لين البسي عبايتك وروحي معهم
رحت ألبس عبايتي بسرعه ومتعجبة من ثبات غالية و الاوامر اللي تعطيها توقعتها تخاف و ممكن تنهار .. وش السالفة ؟!

***

صارت الساعه 11 ونص و عبد المجيد توه يجي عندي من بعد الكف اللي جاني و خلاني اتركهم ..
: السلام عليكم
رديت : وعليكم السلام
كنت مشغله نفسي في ترتيب اغراضي على التسريحه ما رفعت عيوني له اصلا وش كان متوقع مني آخذه بالاحضان مثلاً !
عبد المجيد : وش تسوين ؟
رؤى : ارتب مثل ما تشوف
عبد المجيد : اتركي عنك و تعالي اقعدي بكلمك
احلم ! قمت دخلت غرفة الملابس ... وقفلت الباب

***

في المستشفى ..

رائد : سعد انت روح وانا ببقى معه الليله
سعد : لا كيف ما اقدر اخليه
رائد : خلاص روح تلقى امه الحين مقطعه نفسها تبكي عليه خلك بجنبها انت امانها وبعدين كله الصبح بآخذه واجيبه لكم
سعد : لا انا بقعد انت روح لزوجتك لا تخليها لحالها بالبيت
رائد : تدري كيف بكلمها تجهز وانت خذها معك البيت والصبح بس يطلع عبود بجيبه معي
سعد : متأكد رائد
ابتسمت له ابي اطمنه حالته ما تسمح يكون سهران عليه : افا عليك ، لين سكني غالية في غرفتي شديت على كلمة غرفتي لعلها تفهم !
هزت راسها بدون ما تتكلم .. بإيه
سعد : طيب أنا رايح واي شي خبرني
رائد : ولآيهمك الله معك
راح هو ولين اللي لاحظت فيها واقفة وصامته ياعمري ماتعودت على هالمواقف ، رفعت جوآلي ادق على غالية تجهز
: وكيفه الحين
رائد : حالته استقرت تحت الملاحظة و الصبح يقرر الدكتور
غالية : ان شاء الله خير
رائد : إن شاء الله ؛ غالية اخوي سعد بيمر عليك مع لين بيآخذ معه بيت ابوي تجهزي طيب
غالية : ليش
رائد : أنا راح اقعد مع عبود ومابيك تكونين لحالك
اعجبني تفاهم رائد واخوه : طيب بس انتبه على نفسك
رائد : غالية استخدمي غرفتي لين راح تدلك عليها ولا تنومين بغرفة لين
غالية : ليه ؟
رائد : سريري اوسع بترتاحين فيه
عرفت انه يقصد حركتي الكثيرة ابتسمت : إن شاء الله
قفلت و خذيت لي شنطه حطيت فيها غيارين لي نزلت انتظر اخوانه الساعه كانت حول 1 الفجر ~

***


غًُرُبِــــة
من قفلت من غالية طلعت لغرفة نواف هو في نفس هالمستشفى يتعاملون معه ؛؛ مدري وش جاني بس حسيت اني ابي احكي معه مشيت تبعت احساسي بس ما فكرت وش ممكن يصير بيني وبينه من مشادات .. دخلت عليه كان راقد بس مو نايم
كلمته بهدووء : نواف اقدر احكي معك لوسمحت
فتح عينه بسرعة و كأنه متوقع شخص ثاني : خير يا انت داخل بدون اذن ليش هي وكالة بدون بوّاب !
رائد : نواف ابي احكي رجاء اسمعني فيه حكي كثير بداخلي ودي اقوله لك
تبون الجد تعجبت من شكله وطريقة كلامه معي للحظة بس خفت انه صاير شي مدري ليه : طيب تفضل احكي
رائد : مستعد تسمعني بدون ما تقاطعني ؟
نواف : اذا الشي ما اعجبني اكيد بعلق
رائد : لا حتى لو ما اعجبك خلني اخلص كلامي بعدين انت تكلم
نواف : طيب اسمعك
رائد : نواف انت تعرف قصة غالية و ابوك زين تعرف وش طريقة عيشتهم بس اللي ما تعرفه وش احداث حياتهم سوا وليش هم عايشين كذا .. أنا راح اقولك ببساطة امك
نواف متعجب و باستنكار : امي !!
رائد : ايه امك هي اللي بعدت ابوك عن ام غالية وهي اللي بعدتكم عن دلال بعد ما راح اقولك هالحكي كله عشان تكرهها تظل امك وانا اللي اقدر اقولك وش تعني الام لاني فقدتها وفقدت معها الامان و الحنان
يا نواف غالية عاشت بهم وحزن انا الوحيد اللي اعرف شلون عاشت لاني ببساطة اعرفها من وهي طفلة !
تزوجتها وهي صغيرة بعد امها اللي سجلتها باسم اخوها ماعرفت عن ابوها الا من كم شهر بس ..
مو فاهم كيف كذا : لحظة بس معليش غالية كانت مسجلة باسم خالها !
رائد : ايه ؛ تلوم ابوك لو حبها كل هالحب وهي بنت حبه ! تلومه على حبها وهو الشي الوحيد اللي قدر يقدمه لها انت عشت بين ابوك وامك لين كبرت وتخرجت وتوظفت ابوك ما طلق امك عشان سمعة اولاده بعد كل هالعمر امهم مطلقة فضل ينفصل بس عنها حتى يقدر يكمل حياته وانت ادرى فيها
يا نواف اختك غالية ولو انت انكرت حبتك من قبل لا تشوفك بس انت صدمتها برفضك لها اللي خفف صدمتها ان قبلها عبد العزيز أنا اشوف الحزن في عيونها على كل اللي صار معها ومع ذلك مبتسمة ولا تتشكى تقول عادي و تكابر و انا بس اعرف الانكسار اللي داخلها لاني اول من بدا في عذابها كل ما اذكر ايام انانيتي و وقاحتي معها اندم كثر شعر راسي ودي لو الزمن يرجع وابدلها بكل لحظة الم راحة وحب مثل ما كانت تسوي معي وانا ارد العكس
نواف لا تندم مثلي ... هذي فرصتك حاول بس صدقني بتحبها كثير وتمنى تسعدها
سكت ما كمل كان كأن اللي عقله مشغول يفكر ؛ كنت اتأمل ملامحه وشلون يدوّر عيونه

***

رحت للمستشفى مثل عادتي كل يوم ابي احكي لنواف لو انه نايم وما يسمع مع اني اشك ؛ بس يظل ولدي واحبه
قربت من غرفته اللي سمعت فيها حس وتأكدت فعلا ان رائد عنده ويحكي معه !!
/
ليش جاي يقول لي هالكلام الحين من قاله انه اكبر همي هو وزوجته صح انا اعرف قد وش ابوي يحبها لكني ماتوقعت لانه انحرم منها معقول يكون صادق معقول السبب هو امي في كل هذا طيب ليش ابوي ما جاب هـ الطاري في كلامه لي كل ليله !
: رائد تتوقع اني مصدق كلامك
رائد : بكيفك ،، مالي مصلحة اكذب عليك انا جيتك لانك عزيز
نواف بطريقة تكذيب : عزيز مرة وحده
رائد : ولد عزيز اخو عزيز اخو عزيزة اخو حبيبتي ام ولدي معقوله ما تكون عزيز !
نواف : ما شاء الله العائلة كلها عزيزة عليك حتى دلال
رائد : دلال لها سبع سنوات في بيتي يا نواف
نواف مستغرب : من جدك تحكي
رائد : ايه وربي من جدي
نواف : تدري انك قطعت لحظة جميلة اليوم !!
رائد : أنا آسف لأنك كنت نايم او بتنام
نواف : لا وانت الصادق كنت راح اسوي نفسي نايم
رائد : وليه ان شاء الله ؟
نواف : من تنومت هنا و الوالد يجي الليل يحكي لي و يبوسني ويطلع كنت انتظر هاللحظة بفارغ الصبر عشان احس اني مثل كل البشر عندي اب بس للأسف خربتها علي و الصبح بطلع خلاص
رائد : انت صغير توك ليش ماترجع لابوك مثل اخوك
نواف : صعب ... الكلام بس سهل
رائد : للآسف اقولها لك سيف ابوك بس اعرفه اكثر منك خذني مثال استفيد من قصتي معه ، اكسر الحواجز
نواف : الحين انت من اليوم تتفلسف على راسي ومسوي ناصح و ذا ! تحس انك كبرت وبتصير اب فرحان يعني
رائد : اكذب عليك .. ايه عشان هالسبب فيه احد بالدنيا ما يفرح لانه بيصير اب لحظة تمنيتها من زمان على اني كنت اكابر او بمعنى اصح ما ابي اضايق غالية
نواف : الحب .. الله يرزقنا الحين قوم ابي انام
رائد رافع حاجب : ليتك تتعلم الاسلوب
نواف : خليته لك انت و عبد العزيز مناصفة أنا ما احتاجه
رائد : الله يهديك ,, طلعت وقفلت الباب شفت عمي سيف واقف قدامي !

***


ما طول علي سعد الله يعطيه العافية جاني واخذني لبيت اهله لين رفضت توديني غرفة رائد لانها زعلت اني ما راح اظل عندها طلعت وخلتني زين منها مآبي اسهر ازود من كذا مافيني حيل دلتني جازي الله يسعدها للغرفة رحت لها وحطيت اغراضي طفشت قبل لا يجيني النوم دقيت تطمنت على رائد ثم كلمت بابا سولفت معه لين جاني النعاس كانت سوالفه تضحك اول مرة التمس هالجانب فيه كل القصص اللي حكاها لي جميلة ولها عبره لو انها مضحكة لفتتني قصة سندريلا ، طول عمري اشوفها واسمع فيها ونضرب بها المثل .. بس ماعمري فكرت بيوم اني مثلها الا اليوم يوم قالها بابا باسلوب فكاهي وحط فيها مقتطفات من حياتي مع رائد
قال لي انه بيطلع مشوار مهم بعد شوي استغربت وين بيروح هالليل استحيت اسأله بس قلت له ينتبه على نفسه ..

***


كلمت عمي سيف دقايق ما طولت اسئتذنت بروح لعبود ابيه يآخذ راحته مع ولده خصوصا يوم قال نواف انه يجيه كل يوم
عبد الإله كان نايم بسلام مثل الطفل ابو 6 شهور في نومة نص الليل ابتسمت من منظره و وجهه الملائكي البرئ الله يخليه لأهله و يسعده
تذكرت غالية و ولدي وتذكرت اليوم اللي جاتنا لين و الجازي كل وحده شاريه له كم قطعه ...
: اممممم و الله فكرة دام غالية في بيت الوالد والاغراض اللي وصيتها بتوصل بكرة ان شاء الله خل أثث لها غرفة ولدها بس ما راح تساعدني الا لين الصبح ان شاء الله راح اتفاهم معها
تنهدت بعمق وراحة .. انتظر ولدي بفارغ الصبر

.
.
.
.

تم الجزء السادس و العشرون

 
 

 

عرض البوم صور special Lady   رد مع اقتباس
قديم 27-03-12, 06:11 PM   المشاركة رقم: 30
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
محبة القلم


البيانات
التسجيل: Feb 2012
العضوية: 236291
المشاركات: 4,003
الجنس أنثى
معدل التقييم: special Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسي
نقاط التقييم: 5560

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
special Lady غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : special Lady المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء السابع و العشرون ~


بعﮃ ھَہّذآ ﭠلۆم̝̚ۆنﯾ !

قمت الصبح على طق الباب علي .. انزعجت ثم استوعبت ويني يوم اني امس دخلت وقفلت علي الباب
: قومي يا رؤى ابي ابدل تأخرت على الدوام
قمت فتح له الباب ورجعت لميت نفسي عل الصوفا اللي كنت نايمة عليها من قبل ولحفت نفسي زين
دخل ناظرني بنظرة عتاب : صباح الخير
ما رديت عليه قفلت عيوني بقوة خفت تدمع عيوني قدامه
جا وجلس جنبي : رؤى حبيبتي ما عاش اللي يمد ايده عليك وانا حي لو هو ابوي
رؤى وهي مقفلة عيونها : ايه واضح شفتك منعته شفتك دافعت عني
عبد المجيد : فعلا هذا اللي صار منعته وتهاوشت معه بعد بس انتِ ما صبرتي رحتي وزعلتي علي
رؤى : ليه أنا قلت شي غلط قولي علمني
عبد المجيد : لا ما غلطتي ولو كنت غلطتي كنت انا قبل ابوي راح اوقفك
ارميت بحضنه وسمحت لنفسي افرغ طاقات البكاء اللي حابستها من زمان ؛؛ زمن بعيييد !!!

***

الصبح جا رائد و جاب معه عبد الإله واضح انه مرهق كثير ... قال لي رائد وش صار امس في المستشفى و ان بابا راح لنواف عرفت الحين وين كان بيروح فديتك بابا
لين ما راحت للجامعة اصلا ذي البنت كسولة ماتحب الدراسة
: وليش ان شاء الله ما بتروحين ؟
لين : ما فيني حيل دوام بعدين هذا رجلك عندك سأليه هو قال لا تداومين ابيك
غالية : من جد رائد ؟
رائد : آحم .. لا مو كذا بس انا كنت ابيها في شغلة
غالية : وشغلة وش ان شاء الله اللي ما تقدر تصبر لبعد الدوام
رائد : خلاص عاد حبيبتي يوم ما بيضر ان شاء الله
لين : ايه ما بيضر اصلا محاضرات وخلصنا من زمان
غالية : بس هالفترة تقدرين تناقشين دكتوراتك ولا ؟!
لين : بالله فكيني ترى مو اول مرة اسويها لي كم سنة في الجامعة و اعرفها زين
رائد مبتسم : على فكرة غالية ترى لين اكبر منك
صدمة ! لين ذي اللي وجهها كأنها ام 16 سنة اكبر مني ولسى ما تخرجت بعد !!
لين : ليش ناظرين كذا على بالك بزر
رائد : بس عاد وخذي نصيحة الممرضة
لين : وين الممرضة ؟
غالية : أنا
و أنا اقول وش فيها ذاك اليوم تتأمر و اسعفت الولد
رائد : لين يلا جيبي عبايتك بنطلع
كانت الساعة 9:30 .......

***

طلعت من القاعة فرحانه كثير لأني متأكدة اني حليت ، الله لا يضيع تعبي درست كثير و اجتهدت ...
رحت اهدي نفسي شي بهالمناسبة آخذت لي دبدوب صغيرون من سوق الطالبات ، وانا طالعة شريت لي آيسكريم ابرد في هالصيف
مشيت لين لقيت طاولات الجلوس اللي قعدت على وحده فاضية طلعت جوالي وفتحت صورة مشعل قاعدة اناظرها و انا مبتسمة ، حسيت على احد قعد معي
: دووم الابتسامة
رفعت حاجب : خير تبين شي
مشاعل : قلت لك ابعدي عن لين ولا ما تسمعين
شروق : مالك شغل في علاقاتي
مشاعل : الا ذي لي ونص بعد !
شروق : ما راح ابعد واللي تقدرين عليه لا تقصرين
مشاعل : لو انتِ بجد تهمك مصلحة لين وخري عنها حتى ما تشوفينها تتأذى ولا بيدك اللي تسوينه لها
شروق : وش ناوية عليه
مشاعل : انا ابي شي بس كل اللي يوقف في طريقي بيعرف من هي مشاعل ، فكري واختاري انتِ ذكية تعرفين وش اقصد
شروق : انتِ حقيرة
قمت منفعلة كثير تركت لها الطاولة كان عليها جوالي اللي ما فقدته !

***

خلصنا ترتيب غرفة ولدي البطل ، كآن شكلها جميل ..
: الله يعطيك العافية يا لين أردها لك مع ولدك خالد ان شاء الله
لين : فرضاً طيب كان رجلي خالد وش اسوي ؟
رائد : صدق ما تنعطين وجه
لين : ايه هذا جزآي توني متسوقة لك ومرتبة معك بس هين بطلعه في المفعوص اللي جاي
رائد : اشوف تقربين منه اكسر اصابعك واحد ورا الثاني ثم اكسر ايدك كلها
لين : يا ماما هذا مجرم
رائد مبتسم : تتوقعين قد كيف بتفرح غالية
لين : امممم نص فرحة
كشر بوجهه : خير ان شاء الله
شكلها ما قالت له خل اسكت .. ولا اقول اعلمه عشان تعرف تهزأني الصبح : لأنك اثثت لواحد وتركت الثاني
رائد : الحمد لله و الشكر امشي الله يخلف على هالعقل
لين : من جد أحكي غالية معها اثنين مو واحد
رائد : بذمتك !
لين : ايه ما تشوف كيف بطن غالية و كيف بطن سارا
رائد : عادي بطنها مو ذاك الكبر
لين : اووك لا تصدق بس جهز نفسك يوم تولد بتسمي اثنين مو واحد
رائد : هي قالت لك ؟
لين : ايه
رائد : امشي قدامي
لين : طيب لا تدف يووووه
مشيت معها اتصنع الثقل وانا بداخلي ارقص منطرب من هالخبر ودي اتأكد من غالية بس نفسي اعرف ليش ما قالت لي

***

أنا لاحظت ان ابوي ما يطلع من الشركة فترة الغدا .. لو ما كان غداه مع غالية ما يطلع ولاحظت بعد انه مو حريص انه يقضي معنا هالفترة لا انا ولا نواف .. رحت له كان في مكتبه ما يشتغل قاعد واضح انه سرحان ومتعمق
: آحم .. يبه
ناظرني ولا رد
: يبه انت معي
سيف : ايه معك آمر بغيت شي
عبد العزيز : يبه ودي اتغدا معك لو ماعندك مانع
سيف : امك تنتظرك رح تغدا معها
عبد العزيز : ماعليه انا من زمان ما كليت معك وجبة خل نتغدا سوا و اصلا هي كل يوم هالوقت عند نواف انا اتغدا لحالي دووم
سيف : دام كذا مشينا وتراك عازمني
عبد العزيز : افااا عليك غالي و الله غالي وين ما بغيت ماعندي مشكلة

***

كانوا قاعدين في الصالة اللي تحت ينتظرون عمي فهد اللي قال انه بيجي معه زوجته نتغدا سوا ..
أنا كنت بغرفة رائد مانزلت لسى بصراحة أنا متوترة مدري وش نظام ذي العائلة الحين سارا و رائد يقعدون على طاولة وحده في الوجبات يعني أنا بقعد مع سعد لا مابي مابي قعدت على الكرسي وحطيت ايدي غطيت وجهي مقابل التسريحة ، دخل علي رائد
: وش تسوين يلا نبي نآكل جوعانين
غالية : رائد الله يخليك ابي ارجع بيتي
رائد : خلاص الليلة بنرجع ليش تبكين الحين
غالية : ما اقدر اتغدا معكم
فهمتها الظاهر منحرجة من وجود سعد : قومي يسعدلي اياك سعد مو مآكلك بعدين هو مثل عبد العزيز ولا ؟
غالية : بس ما راح اقدر آكل
رائد : ما عليه تتعودين هذي هي سارا تعودت علي يلا قومي نبي نآكل
غالية : ....
رائد : بعدين ليش ما قلتي لي ان معك اثنين
وش دراه : هاااه ايه بس كنت اسويلك مفاجأة
: بعلمك بعدين شلون تفاجئيني الحين قومي ننزل
خذيت طرحتي تحجبت و نزلت معه .. غريبين !!
\
تغدينا و خلصنا كل وقتي كنت منحرجه ما كليت زين كويس اني مو جوعانه .. قعدنا بعد الغدا في الصالة
لين ماوقفت تحكي بالاول كنت منحرجه ولا ارد عليها لين قالت لي انها خبرت رائد بولديني
: تدرين انك ملقوفه خربتي علي
لين : اممم مشكلتك يا قلبي مرة ثانية لا تنامين عندي و الصبح هاوشيني و المشكلة رجلك هو اللي مغيبني
غالية : اصبري علي بس
لين بصوت مرتفع : ما له داعي يا عمري ادري انك تبين تسمين واحد خالد بس رائد هو اللي رافض
ناظرتها مطيرة عيوني ... وش فيها ذي
رائد : ما سمعت ست لين عيدي اشوف
لين : مو انا هذا كلام مرتك قبل كم يوم
شهقت : أنا يا لين يا كذابه .. نسيت نفسي ، غطيت وجهي بكفوفي من الاحراج
همست لها : هين يا لين بردها لك
لين : وش قلتي حبيبتي شفت قالت سموه خالد
رائد : لين وبعدين معك
ما قدرت امسك نفسي لا انا لا الجازي ضحكنا عليهم ضحك سعد اللي كان مبتسم بجنبي همس : خلاص لا تحرجينها زيادة
رائد : يبه شفت بنتك ذي بنتف لها شعرها خلها تعقل
ابو سعد : لين بابا تعالي جنبي اشوف
قمت بكل سرور حتى انت يا رائد بوريك ان ما خربت مفاجأتك
: بابي حياتي
فهد : عيون بابيك انتِ
لين : اليوم انا ورائد رحنا مشوار مررة حلو بس غلو بتزعل معليش غلوو ما كان بيديني شي
فهد : وش صار وين رحتي معه ؟
لين : بابا وصلت غرفة نوم اطفال جميلة خيال وش اقول عنها و رحت مع ورويد السوق وشرينا اغراض لنونو واحد اقوله هم اثنين يقول لا واحد
شديت شعري بقوة من لين تبي تطلع لي نخل ذي : مو منك مني انا بعدين ما قلت لك لا تقولين رويد
لين : و الله محد قالك اكرفني ولا تبي تسمي واحد خالد
سعد اللي كان يضحك : زين شفت افعالك قبل ما اطلب عونك
لين : لا حبيبي انت خالصين مرتك بتجيب بنت ان شاء الله بعد غالية بشهر و قتها بتسميها لين وهي ما تشوف الدرب
سعد : لا و الله
لين : ايه و الله ؛ حرمتك كارفتني ليل نهار تقول ماعليه عشاني بسمي عليك وانا انفذ لها كل خوفي تطلع للين الصغيرة وحمه اسم الله عليها
ما مسكت نفسي قعدت اضحك : عرفت كيف تروضك
لين مكشره بعصبيه : لا عيوني مو لين اللي تنخدع
استوعبت وش اللي صار شاركت سعد الضحك همست له : الله يخلي لك هالمره
سعد مبتسم : آمين


***

فُدَيًتُڳً .. يَآبًوِيِ يَأَ نِوًرً عُنٌيُ وّ تًأُجّ ھأَلٌرًأٌسّ




كنا قاعدين في المطعم نآكل الجو هدوء بينا .. واضح ان تفكيره مشغول بشي بس وش هو ؟
: يبه وش فيك ساكت احكي
سيف : تصدق عزوز ما احسني ابوك احيان استنكر هالكلمة منك
انا كثير انصدم من بعض كلمات الوالد : خير يبه وش الطاري
سيف : الخير بوجهك اقصد يعني ما احس علاقتي فيك اب و ولده كانك صاحبي
عبد العزيز : هذا الصدق على انك تخبي علي اشياء
سيف : مسوي انت ما تخبي بعدين كل شي بوقته .. عاد تصدق بعد انت ونواف تذكروني باخوي عبد الرحمن الله يرحمه
عبد العزيز : الله يرحمه
سيف : انت طالع كبير مثلي و نواف طالع على عبد الرحمن .. بس الفرق عبد الرحمن ما كان مجنن الوالده مثل نواف عاد امك تستاهل
ضحكت من داخلي حتى من على بعد حركاتهم : اللهم يرحمهم ، يبه بسألك انت ليش دايم على خلاف مع امي من زمان اذكر هالشي
لاحظت وجهه تكدر و ملامحه تغيرت سكت فترة لدرجة حسيت بشي غلط خفت اني غلطت في كلامي
تكلم بعد صمت : ما ابي اظلمها بس مجرد ان الفكرة تكون ممكنه تخليني اكرهها زوود
خفت انه شي كبير : يبه قولي تكفى اعصابي
سيف : امك هي سببي بعدي عن زوجتي عبير اللي هي ام غالية وسببت لي مشاكل انا في غنى عنها بس الشي اللي مو قادر انساه مكالمة وصلتني قال لي المتصل فيها انها سبب حريق شقة عبير بصراحة فقدت التركيز و من يومها بعدت عنها سكنت لحالي اخاف اتأكد بجد انها السبب ساعتها مدري وش بسوي .. لي حق و غالية لها حق وانتم لكم حق

انا اعرف امي مو سهلة بس توصل لهالدرجة لا مو معقول ذي مو بشر انا لازم اعرف منها كل الحقيقة .. و اليوم

***

امي كل يوم عندي على الغدا من تنومت وهي تغدا و تتعشى معي اكتشفت اهلي يحبوني ..
كان جونا هدوء وصمت هي حاولت تسولف بس انا كنت سرحان لين سكتت و تركتني ، معقوله يكون صادق رائد ودي اعرف السالفة وليش ابوي تركها ودي واحكي و اسال بس اخاف تزعل
رشا : خير نواف ليش تناظرني كذا
نواف : لا ابد سلامتك
رشا : الا ما قلت لي ابوك ما يزورك
نواف : من قبل لا ادخل هنا ما تكلمت معه
رشا : نواف يمه لا تفشلني مع اختي ابي بنتها شذى
نواف باستنكار : يمه عشان لا تتفشلين مع اختك تزوجيني بنتها لا ليت البنت عاديه و الله لو خلصت البنات ما راح آخذها بعدين عندك عبد العزيز زوجيه
رشا : ابوك قال بيزوجه بكيفه
نواف : يا سلام يعني ابوي يزوج عبد العزيز و انتِ تزوجيني
رشا بعصبية : وش فيني انا مو ماليه عينك ولا مو عاجبك اختياري
نواف : لا حشآك ماليتها و نص بس اعذريني شذى لا يعني لا و لو عدتي السالفة و الله لأهج و اترك لك السعودية بكبرها وقتها دوريني
رشا : ايه قول كذا من اول تبي سبب حتى تسافر بس احلم ، وشذى بتآخذها يعني بتآخذها لو ما خذيتها لا انت ولدي و لا انا اعرفك
لمت صحونها و اخذت شغالتها و طلعت .. عجيبة !

***

كنا داخل السيارة في طريقنا للشركة بعد الغدا ..
: متى ناوي تتزوج
ماتوقعت سؤاله : أنا ؟!
سيف : لا أنا فيه احد غيرك هنا
عبد العزيز : لا بس مو انت قلت دلال اللي تبي تخطب لي ؟
سيف : ودلال قاعده مع جدتها و شكلها مطوله
عبد العزيز : يبه أنا ماعندي مشكلة انتظر
سيف : يوم كنت بعمرك كانت دلال و انت و نواف عندي
عبد العزيز : الزمن تغير
سيف : وش اللي تغير
عبد العزيز : لا اقصد ليش مستعجل
سيف : الواحد ما يضمن عمره مابي اكرر تجربة دلال و غالية
عبد العزيز : مافهمت
سيف : يعني انت اختار عروسك
عبد العزيز : انت تعرف ان ماعندي علاقات في السعودية
سيف : بس عندك برا
مدري وش يفكر فيه بس اللي لمسته في صوته الجديه
سيف : روح اخطبها وانا مستعد لكل شي
بغيت اصدم وقفت بسرعه : يبه من جدك
سيف : ام دلال بريطانية ما شفت منها كل خير و الباقي انت تعرفه
فرحت كثير من اللي سمعته ، بس استغربت هو وش دراه عنها

***

قاعد في الصالة مع هالبزران لين اكبرهم ألعب بلايستيشن لين تعلب معي عبد الإله يشاغب بهدوء و فواز يطامر ازعجني
: وبعدين معك ماتعرف تقعد انت
لين : ودك تسطره كف يعلمه ان الله حق
ناظرتها بسرعه هذي من جد لين !! اخاف اني قاعد مع واحد من الشباب
لين : خير وش تبي انت بعد وشوله تناظرني كذا
ابتسمت : لا سلامتك بس كنت افكر
لين : و التفكير ما يصير الا في وجهي
رائد : خلاص آسف ، فواز اقعد عشان نروح نشتري كوب ذرة
فواز : جد عمي رويد بنروح
لين : من جد رويد تطلعنا ؟
رائد : اسمعوني حبايبي انا اسمي رائد لو اسمع تنادوني رويد بقص لسانكم تسمعون
لين : طيب رائد ولا نناديك ابو ...
رائد بسرعه : سيف ابو سيف و الثاني فهد
لهالدرجة يحب غالية !
فواز : انت عندك ولد
رائد : قريب ان شاء الله
نزلت غالية قمت لها بسرعه
: تعالي غلو بسرعه رجلك بيطلعنا
غالية : جد رائد
رائد مبتسم : الطلعه ما تحلى بدونك
غالية : لا انا مافيني استانسوا انتم
رائد : نتمشى في السيارة ماعليك مجهود
لين : يلا غلو مالك داعي ترى عمري ما طلعت معك
غالية : لا يمكن الصغار يبون ينزلون يمشون انا مافيني
لين : من زينهم عاد واحد مريض واحد مشاغب
رائد : ترى كلها فرفرة بالسيارة ونشتري من كوب الذرة وخلاص
غالية : طيب اللي تشوفونه

*** جوالي .. وينه ؟ فقدت جوالي وصرت ادور عليه في كل الغرفة قلبتها فوق تحت بس ما شفته ولا اذكر وين حطيته امممم ايه آخر مرة شفته يوم طلعت من القاعه شفت الوقت بعدين مدري وين راح
دخلت هنادي علي في حوستي ...
: شوشو وش فيك كذا قالبة الدنيا
شروق : جوالي مدري وينه
هنادي : اهدي ودوريه زين وبتلقينه ان شاء الله
شروق : ما لقيته من اليوم مو معي اصلا
هنادي : يمكن وحده من البنات مسويه لك مقلب
شروق : لا انا طلعت ما قعدت معهم اليوم لان عندهم امتحان ثاني اليوم
هنادي : خلاص اخذي نفس وقولي اللهم رب الضالة تهدي من الضلالة اردد إلي ضالتي
اخذت نفس احبس فيه دمعتي رددت وراها
هنادي : ليش تبكين الحين جوال اجيب لك بداله كم شوشو عندي
شروق : قلعة الجوال اللي يهمني اللي داخله
هنا شهقت : لا يكون فيه صورك !!
: ايه فيه صورتي في ملكتك وريتها البنات و انشغلت ما مسحتها بعد فيه صورتين لدانية و ... صورة مشعل

هنادي : ما عليه حبيبتي بتلقينه ان شاء الله انت اهدي اهم شي
شروق : استودعتك الله جوالي
ابتسمت على شكلها ولونها الاحمر بجد صآيرة طفله .. الله يكون بعونك

***

الساعه 7 المغرب .. الطوارئ مزدحم فجأة كل الناس متحسسه من الغبآر مو قاعدة الحق على ذا ولا ذا كل شوي داخل كم شخص اللي يستر موجه الغبار مو طبيعية الله يعديها على خير جاتنا ممرضات اكثر يساعدون لان علينا ضغط وحتى الدكاتره الاربع عليهم ضغط
استئذنت طلعت ارتاح شوي من جيت وانا مع هالمرضى الحين بس عرفت قيمة التنويم ، سمعت صوت اسعاف جاي من بعيد الله يستر رحت له البنات كلهم مشغولات ، كان اكثر من اسعاف رحت للأول
كانت الحالة لبنت شابه واضح انه حادث اثر الدم مخفية ملامحها المسعفين اهتموا مبدأيا بالحالة اخذتها بسرعة مع مساعدة للعناية وبديت لها برعاية تمريضية مع تدخل الدكتور اللي كان فارس
مريت على باقي الحالات السته ، وآحد توفى واحد افاق و ثلاثه باصابات و البنت الاولى مازلت مغيبه ...
هذا الحادث نتيجة السرعه في يوم ضبابي نتج عنه انعدام او بصورة ادق صعوبة في الرؤية قائد سيارة متهور سبب فقدان شخص و اصابه لآخرين ، الله يصلحهم

.
.
.
.

تم الجزء السابع و العشرون

 
 

 

عرض البوم صور special Lady   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أنثى, بقلم, بكلمة, حالمة, ياقاتلي, غموض
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 11:02 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية