لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 23-03-12, 06:01 PM   المشاركة رقم: 16
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
محبة القلم


البيانات
التسجيل: Feb 2012
العضوية: 236291
المشاركات: 4,003
الجنس أنثى
معدل التقييم: special Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسي
نقاط التقييم: 5560

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
special Lady غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : special Lady المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء الرابع عشر ~


آ̲ن̲إ̃ ھ̲ہ̲ــيّ إ̃ن̲آ̷̲ !!


اليوم قمت بنشاط وحيوية مدري بس احسني متفائلة يمكن بسمع خبر حلو صار لي كم يوم على نفس الروتين من يوم ملكة ياسمين و حنا نفس الشي ، تسبحت و صليت وتجهزت ثم رحت المطبخ اصلح الفطور للخبلة اللي نايمة ادري خالتي من صلت رقدت حلفت عليها ماتسوي شي
غالية فقدتها اليوم ان شاء الله بكلمها و آخذ اخبارها بعد قلبي طيبة حيل و عانت كثير اتمنى ان تسعد باقي حياتها ... خلصت الفطور و رحت اصحي الاخت ..

***

في حيآتي كلها ما أعرف أحد إلا رائد من فضل ربي علي اني عرفت دلال و عرفت انها اختي آلمني كثير اللي صار له و ايقنت انها ضحية سيف مثلي ماحبيت اجافيها هي مالها ذنب مهما صار ..
انتبهت لها تأشر لي بالمنديل وهي مبتسمة : وين وصلتي
ابتمست لها بحب : أنا هنا .. هنا معك
دلال : مو ناوية تآكلين بيبرد
غالية : مو مشتهية آكل شي
حطت الملعقة بضجر و قالت بكل هدوء : غالية لاتبدين الله يخليك
غالية : طيب عشآنك بس
دلال رجعت ابتسامتها : يلا كولي
ظليت اناظر في الاكل للحظات شريحة سمك مشوي مع روبيان بعد مشوي و سلطة خضراء صحن رز صغير رغيف كامل كوب عصير مشكل ما تخيلت نفسي آكله
دلال بنظرات مراقبة : غالية وش فيك ؟
غالية : احسني بستفرغ ( تكرمون ) لو أكلته
دلال بضيق : بتردين يعني .. ما انتهينا من هالسالفه ؟؟
غالية : دلال و ربي مافيني آكله مدري حامت كبدي منه
دلال : اخبرك تحبينه وش صار تتوحمين عليه ؟
غالية : يمكن ، لولي وش رايك نطبخ سوا
توسعت ابتسامة دلال : والله انك موهينة من يومي اعرفك طالعه على من ؟
غالية صغرت عيونها : وش سويت ؟
دلال : ما راح تتحركين من هالسرير لو وش ما سويتي ولا نسيت كلام الدكتورة !
غالية : وربي تعبت خلاص عاد انا بحافظ على نفسي
دلال : واضح بدليل مخلصة الصحون ذي
تقلبت معدتي من كلام دلال عن الاكل : تكفين شيليه حطيت يدي على فمي
دلال : طيب وش اجيب لك غيره
غالية : زبادي و كيك
استغربت من طلبها بس قمت اجيبه لها ..


***

كان فاقد وعيه بشكل كبير والكلمة اللي تطلع منه غالية و تهديد بالانتقام من كرامته اللي جرحتها على قولته ما حوله احد
و رائد وفارس محتلين جزء كبير من نيته في الانتقام
: ليه يا غالية أنا احبك اعشقك ما تشوفين ماتحسين وش معنى رائد راكبه سيارته و فارس مقضيه وقتك معه ليش بس ليش
أخذ جواله و ارسل رسالة لغالية ، بتوقيعه سعود !
له كم يوم على ذا الحال .. في ظل تردد اصدقاء الفسق عليه في شقته


***

كنت جالسة في الحديقة ورا البيت أناظر في فواز و عبد الإله وهم يلعبون فديتهم يهبلون جات سارة وجلست بجنبي
: do you want JOJ " الجازي تبين ؟ "
كان معها صحن فيه فطيرة تفاح ابتسمت لها : لا شكرا
لفت نظرها لأولادها : فواز شوي شوي ولا توجع اخوك
ما امداها تسكت الا و عبد الإله يبكي : come baby " تعال حبيبي "
عبد الإله يشتكي : mamy fawwaz hit me " ماما فواز ضربني "
فواز يدافع عن نفسه : Lied mam I swear " كذب يا ماما احلف لك "
ساره : خلاص انت وياه مافي لعب و اليوم مافي آيسكريم
ابتسم فواز و بهمس : دوم تقولينها
ساره بجدية : انا ما امزح مافي آيسكريم اليوم يلا خذ اخوك و اطلع غرفتكم بسرعة
بعدما طلع الاثنين لفيت عليها : وش فيك عليهم ؟
ساره : ما شفتي شلون يرفعون الضغط
الجازي : ما سوو اي شي الله يصلحك من جيتي بديتي هوآش
تنهدت و رفعت عينها تمنع دمعتها : مدري وش فيني يا الجازي حتى سعد تهاوشت معه
الجازي : ليش طيب ما يصير وش صار لك فجأة اسم الله عليك
ساره : مدري وش فيني بس صايره ازهق و اعصب بسرعة و سعد ما تحمل هالشي مني
الجازي : فيه شي متعبك مضايقك احكيلي انا اختك
ما تكلمت لحظات بعدها غطت وجهها بيدينها و راحت في دوامة بكاء !

***

اليوم ابوي و عمي سيف عندهم اجتماع بشركة ابوي يعني بيكونون الاثنين سوا على الاقل لو لدقايق حلو لازم انا استغلها و اروح لهم < سآحب على الدوآم كالعادة
نزلت لسيارتي اللي مارضت تشتغل مدري وش صابها : هو الحين وقتك!
أخذت سيارتي القديمة لي اكثر من 8 شهور ما ركبتها ابتسمت برضا : ينظفونها باستمرار
طلعت باقصى سرعة للشركة بالتحديد مكتب الوالد لقيت سعد يرتب في الاوراق
: هلا سعد وين الوالد
سعد : رائد وش تسوي هنا ليش مو مداوم
رائد : ابيه في شغله مهمة بعدين مو هو عنده اجتماع هنا
سعد : الا فيه اجتماع وراح احضره بعد هو طلع مشوار قبل الاجتماع بس ما قلت لي وش المهم ؟
رائد : بتعرف كل شي بس اصبر علي
سعد : يعني شي في الشغل
جا رائد بيرد بس انفتح الباب و دخل فهد
سعد : هذا هو جا
راح لأبوه وسلم عليه : يبه أبيك بموضوع
ابو سعد : عندي اجتماع الحين لو كان الموضوع قصير احكي الحين
رائد : طيب عمي سيف ابيه يكون معك
ابو سعد فهم وش يبي ولده : اصبر لبعد الاجتماع بعدين انت ليش مو مداوم لاحظت انك متهاون فيه من فترة وش السالفة رائد ؟؟
رائد : يبه مافيني شي و بصراحة تعبت من دوام المستشفى افكر استقيل
سعد : و بعدين معك يا رائد اثبت نفسك في شي انت مو صغير و بكرة لازم تتزوج وبيصير عندك اولاد وش بتسوي بحياتك تموتهم جووع ؟
رائد : وقتها يصير خير و صدقني بكون مهتم اكثر من كذا !!
صار وقت الاجتماع واتجه الكل لغرفة الاجتماعات ... ورائد من ضمنهم ..

***



يَڳٌفًيً ڳًــذَأَ !


خلص الاجمتاع و باقي في الغرفة فهد و عياله سعد ورائد و سيف
سيف : سمعت انك تبي تكلمني يا رائد ؟
رائد : احم ... ايه انت و ابوي
ابو سعد : تفضل نسمع لك
ليش تبون تحرجوني سعد موجود : آ .. < جا بيتكلم رن جواله رقم ثابت غريب
: هلا
: ............
: ايه شوي شوي ما فهمت شي
: ....
: غالية !! وش فيها ؟
: ......
: طيب طيب أنا جاي الحين أي مستشفى ؟

قفل الخط وقفه صوت سيف المفزوع : وش فيها غالية ؟
رائد: مدري بس يقولون تعــ ...
سيف : ليش المستشفى وش صاير
رائد: مدري مدري بروح لها الحين
سيف : يلا بجي معك
كل اللي صار و سعد يناظر فيهم بتعجب و ابوه واقف ماله اي رده فعل
طلع رائد وسيف معه
سعد : يبه وش فيهم و السالفة ؟
ابو سعد و هو يقعد على الكرسي : علمي علمك ؟
سعد : يبه وش الموضوع اللي كان يبيك فيه رائد أنت وعمي سيف ، ومن هي غالية ؟ يبه انت تعرف شي انا ماعرفه
ابو سعد : اخوك يقولك كل شي
سعد : ليش انت ما تقول ؟
ابو سعد : الموضوع يخصه لازم هو يقولك مو انا !
سعد : ايه عندكم اسرار من وراي وانا ملاحظ هالشي من زمان وساكت ، بس ما كأني ولدكم انا من وين القاها منكم ولا من سارا بعد !!

طلع وقفل الباب .. نهاية دوام اليوم


***

في المستشفى ،، وتحديدا مكتب الدكتور
سيف : يا دكتور احكي وش فيها وش صار معها ؟
الدكتور : الحمد لله قدرنا نحافظ على الام و الجنين ، بس لازم تبقى تحت مراقبتنا 48 ساعة
رائد : طيب وش اللي صاير ؟
الدكتور : سوء تغذية وصلها للحال ذا و الوآضح انها تمر بازمة نفسية شدت على اعصابها
سيف وقف وطلع من المكتب راح باتجاه غرفة غالية حالياً ثواني وطلعت له دلال
سيف بضيق : مو انا قلت لك اهتمي باختك حطيها بعيونك ، وش اللي صار وينك عنها ؟
دلال : كافي علي ، ما تسألني عن حالي ولا صحتي وتلومني على شي الله مقدرة لغالية ! على العموم هي بخير بس مرهقة فجأة طاحت علي مو واعية جبتها المستشفى كل الاكل اللي اقدمه لها ما يفيد معها ماتقدر تاكله وصلت لهالحال ونفسيتها انت ادرى فيها مني ، مابيدي شي اسويه
سيف : طول ما انتي مهتمة باختك بكون راضي عليك و صدقيني العكس محتمل مآبي اسمع عنها شي مو طيب ماتدرين وش راح اسوي فيك
دلال بألم : مستعده لكل اللي سويته و بتسويه وانا لو بهتم في غالية مو عشانك ، عشانها اختي و مظلومة مثلي او اشد انا ماهتمني حياتي وقلتها لك من قبل لان حياتي مو لي وبسببك
سيف : انا مو جاي هنا عشان احكي معك بالموضوع ، هي كلمة حطيها باذنك .. غالية بأمانتك سلام

مشى وتركها في عز ألمها !!!!

***

اليوم الاوف تبعي نايمه كنت لين رن جوالي اكثر من مرة اضطريت اشيله بتكاسل وصوتي مبوح من النوووم
: رؤى يا كلبه أنا نايمة اليوم الاوف وش ذنبي لو انتي مداومة
: ...............
: عساك ما رديتي المهم لا تدقين ثاني
فؤاد : مساء الحب للحب
استوعبت الصوت هذا مو لرؤى ، ابتسمت غصب : مساك أنا حبيبي
فؤاد : قطعت عليك نومتك
ياسمين : أحلى ما سويت ، طمني عنك كيفك وش حال الدنيا بك
فؤاد : طول ما انت بخير وانا اسمع هالبحه صدقيني ما بكون الا بخير
ياسمين بحياء : الله يسلملي ياك و يخليك لي
فؤاد : آمين يا رب ، يلا عاد قومي عن الكسل الزايد .. صحصحي وريني وش بتغدا من يدينك الحلوة
ماستوعبت في البداية ، بعدين صرخت : جد حبيبي بتتغدا عندي
فؤاد يضحك على هبالها : ايه جد يا عيون وحياة وروح حبيبك انت
ياسمين بهبالها : خلاص يلا باي باي
زادت ضحكته : ههههههههه باي عيوني ، همس بحب : مجنونة هالبنت أخ فديتها

***

فتحت عيوني لقيتني في غرفة بيضاء مثبت على ايدي محلول مغذي على وجهي قناع الاوكسجين لفيت عيوني في ارجاء الغرفة ما لقيت احد معي بدا يتسلل الخوف لداخلي قمت احاول استجمع آخر شي مريت فيه تذكرت الصبح دلال جاتني بصينية الفطور وكالعادة ماقدرت آكل منها الا القليل تحت الضغط من دلال اللي عصبت آخر شي حملت الصينية وطلعت .. قريت المسج اللي وصلني ماصدقت ! جمعت قوتي وقمت من على السرير بس مافيني قوة طحت من طولي والحين انا هنا
الارهاق و التعب اللي فيني مو سامحين لي اتحرك وفي لحظة ضعف ، استسلمت للنوم مرة ثانية .....

.
.
.
.

تم الجزء الرابع عشر

 
 

 

عرض البوم صور special Lady   رد مع اقتباس
قديم 23-03-12, 06:03 PM   المشاركة رقم: 17
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
محبة القلم


البيانات
التسجيل: Feb 2012
العضوية: 236291
المشاركات: 4,003
الجنس أنثى
معدل التقييم: special Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسي
نقاط التقييم: 5560

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
special Lady غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : special Lady المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء الخامس عشر ~



بـــــﮃآآآآﯾـــة ~


في أحد مطاعم جامعة الملك سعود وعلى الجلسات الخارجية له ، كانت مع جهازها المحمول و الواضح انه شغال لإعداد بحث مادة في التخصص ، انضمت لها لين و هديل بغداهم
لين : يلا فوز نبي نتغدا لمي اوراقك
فوز : صبرشوي برتب هالجزء و بعمل حفظ ، وش جبتولي ؟
هديل : اقول لمي بس انا على لحم بطني من الصبح كافي هالبحث المفاجئ هلكنا
لين : ايه و انت الصادقة
فوز : خلاص يووه كليتوني
هديل : الجوع كافر
لين : الا اقول هديل البنت اللي تمشي مع بنت خالتك نوره وش اسمها ؟
هديل : أي وحده بنت خالتي كل يوم عندها صديقة جديدة
لين : البنت السمراء المليحه اللي شعرها كشه استغفر الله
فوز : هههههه تحش و تقول استغفر الله
لين : لا مو قصدي وربي بس ابي اوصفها لها
هديل : من فيه سمرات مليحات كثير ؟ طيب شفتيها اليوم وش لابسه ؟
لين : ايه اللي كانت قبل شوي في دكتور كيف لابسة بلوزة بنك روجها غامق
هديل : اييييييييه عرفتها يا حليلها
لين : لا و الله ، انا اسئلك عنها !!
هديل : هههههههه ايه آمري وش بغيتي
لين : اممممم هي يعني راعية حركات بنات وخرابيط ؟
هديل بتفكير : امممم لا ما توقع ليه شفتي عليها شي
لين وهي تطلع صحن الغداء : لا بس مرة شفتها ماشية مع شلة مشاعل
فوز : استغفر الله ما لقت الا ذيك
هديل : ايه تقصدين مشاعل هذيك البنت البوي اللي ينادونها مشعل ؟!
فوز : هي مو من دفعتنا صح ؟
هديل : الله يعافيها ولا يبلانا هي وصديقتها
فوز : أي وحده ؟
هديل : ذيك البنت الثانية صديقتها ماعرفتيها اللي يوم كنا مع نجد و أفنان قالت افنان يا أرض احفظي ماعليك
فوز تتذكر : ..... ايه عرفتها ذيك بصراحة حلوة ليش هي بوي ؟ وش فيهم ؟
قطعت حكيهم لين : بنات نبي نآكل ورانا كلاس بعد شوي ، همست لهم : شوفوها جايه من هناك
فوز : مالي شغل بتحكون لي السالفة ...

***

طلعت من مطعم المستشفى رايحة عند غالية فوق ، رن جوالي في الطريق
رديت : هلا رائد
رائد : دلال كيف غالية قامت ؟
دلال : لين قبل شوي لا انا الحين رايحة لها
رائد : طيب شوفيها بس تقوم عطيني خبر انا عندي شغلة بخلصها وبرجع
دلال : إن شاء الله
قفلت منه ودخلت لغالية كانت قاعده و واضح انها مفزوعه من شي ، ركضت لها
: حبيبي غلو وش فيك اسم الله عليك
غالية بنبرة غريبة على دلال : وينه وينه أبي اشوفه
دلال متعجبة حييل : من هو ؟
غالية : رائد يا دلال رائد وينه وينه
قمت من عندها لا شعوريا ودقيت على رائد بعد رنتين وصلني صوته : قامت ؟
دلال : ايه و متخرّعه تسأل عنك !
لفيت على الباب اللي انفتح ودخل من وراه رائد ، قفلت
شفته يقرب مني ابي اقوم له اتحسسه انه بخير ماقدرت ، بصوت كله ألم : رائد انت بخير فيك شي احد مسوي لك شي
رائد متعجب هو الثاني : لا شوفيني طيب قدامك
غالية تبكي : رائد سعود سعود قال بيقتلك و بيقتل الدكتور فارس
قطعت قلبي وهي تبكي : خلاص انا هنا عندك ما راح يصير لي شي ان شاء الله
غالية : اوعدني الله يخليك اوعدني
مسحت دمعتها و انا اناظر فيها بصمت وهي تبكي ، تحبني ولا امانها معي ؟!

***

خلصنا غدا فؤاد قعد في الصالة اللي تحت ابوي ما كان موجود ومتعب على وشك وصول للبيت هو دايم يتأخر عن الغداء مع علمه ان فؤاد بيجي اليوم ، عطيته عصير كوكتيل وقعدت بجنبه : حبيبي
فؤاد بعذوبة : عيونه وقلبه وروحه
قلت بدلع : وش رايك في طبخي ؟
فؤاد : لو هو سم عسل على قلبي
لاشعوريا : اسم الله عليك جعله في عدوينك يا رب
قربني منه وحوطني من خصري وصار راسي على كتفه : تدرين حبيبي
ياسمين : وش ؟
فؤاد : لو قلت مو احبك كلمة اعشقك قليلة عليك
حمرت خدودي ماعرفت ارد بس انقذني دخول متعب : احم احم
تحركت بسرعة من عند فؤاد : هلا هلا متعب
قام فؤاد سلم عليه و سلمت عليه ثم قعد : عندكم عزاب في البيت انتبهوا
أنا وجهي تقلب و فؤاد مجرد ابتسم : وليش ما تعرس و تفكنا
متعب ضحك بقوة : على يدك كلم المدام يمكن تفكر وتحن علي ، ياحسرتي علي بصك الثلاثين ولاحد فكر يلمح لو كذب
ياسمين : بس ما طلبت شي من بكرة بجيب لك احلى عروس
متعب : فديتك ...
كانت جلستهم حلوة والاحلى ياسمين اللي اكتشتف جانب جديد في شخصية متعب ، بس محد اكتشف العيون الحاقدة اللي كانت تراقبهم من اول الجلسة !!!

***


آصﮃق̮ـ̃آء آلسۆء !!

في بارك البيت من الخلف كان معاذ قاعد لحاله و واضح انه سرحان في عالم آخر دخل فارس للبيت وقف سيارته نزل ، وانتبه لمعاذ اللي ما كان حاس بنفسه راح لعنده : معاذ .. معـــــــاذ
معاذ مفزوع : هـ هلا فارس
فارس بنظرا تفحص له : السلام عليكم
معاذ : و عليكم السلام ، آمرني بغيت شي
فارس : توني واصل وش فيك محزن وقاعد هنا فيك شي ؟
معاذ : لا لا فارس ما فيني شي بس انتظر يجهز الغداء
فارس : معاذ أنا اخوك الكبير و صدقني بس ابي مصلحتك لاغير لو في شي قولي يمكن اقدر اساعدك ..
معاذ : ....
فارس : ما ثق فيني يا معاذ ، حتى لو انت غلطـ ..
ما خلاه يكمل كلامه : لا فارس صدقني انا ماغلطت ولا سويت شي
فارس ابتسم بخفه و كأنه إللي معاذ بيحكي له : طيب قول يمكن اقدر اساعدك
معاذ : فارس صدقني انا ما غلطت ولا سويت شي اصلا مدري عنهم هو بس قال سلفني انا عطيته ولا كنت ادري بنواياه
فارس بتركيز : طيب شوي شوي واحكيلي انا اسمع لك
معاذ وكانه لقى حبل نجاه : تذكر ذاك اليوم يوم كنت انت وهنادي و وليد قاعدين وانا جيت و صرخت وعورت دانية ، يومه اكتشفت المشكلة

كنت قاعد بعد صلاة العصر عند المسجد انتظر صديقي احمد اللي قال بيمرني عشان ياخذ مبلغ هو طلبه مني ولاني اعرف بظروفه طلبت من الوالد ولا قصر معي
أحمد : سلام معاذ
قمت له : وعليكم السلام ، هاك تفضل وعطيته المبلغ ، يلا انا لازم امشي اشوفك في المدرسة ان شاء الله
أحمد : لا تعال اصبر شوي بصراحة فيه موضوع بغيت احكي فيه معك
معاذ : لازم الحين ؟
أحمد : ايه والله ، بعدين انت وراك شي
معاذ : لا بس ما استئذنت في البيت اخاف يقلقون علي
أحمد : انت مو صغير بعدين ما بنطول
معاذ : طيب احكي عشان ما يضيع الوقت
أحمد : لعيونك ، بصراحة بقولك وبدون مقدمات .. أنت مدمن حبوب
معاذ منصدم : وش قلت !
أحمد بسخرية : بعذرك مصدوم بس تراك مدمن وعلى فكر المبلغ اللي خذيته منك ثمن للي كنت تاخذه هزيت ميزانيتي انت
فارس قام وقف من صدمته بالكلام اللي سمعه : من جدك معاذ تحكي !
كمل معاذ ..
قلت له : انت تمزح
رد بوقاحة : هالامور ما فيها مزوح
معاذ وجهه احمر دمعته خانته وطاحت : والله العظيم كل شي قلته لك صار مالي ذنب فيه ، رمى في وجهي هالكيس (طلع من جيبه كيس فيه بقايا حبوب ) وقال لي صدقني بتحتاجني وقتها جيب معك مثل هالمبلغ وتعال
فارس يمسح على وجهه : استغفر الله يا رب صبرني يارب صرخ فيه : ليش ما قلت لي من قبل ليش ؟
معاذ : خفت ولا عرفت وش اقول
فارس : وبظنك لو عرفنا بطريقة ثانية افضل لك ، لأن مصيرنا بنعرف !
نزل راسه ماعرف وش يقول ، حسيت فيه للحظة : خل الموضوع بينا بس وانا بتصرف طيب
معاذ بطاعة : طيب ...

***

مكتب سيف في الشركة



سيف : رائد انت مو قدي لا تتحداني حتى غالية ما تقدر تأثر على قرار انا اتخذه
رائد : ما اتحداك انا بس الورقة الرابحه معي
سيف : غلطان انا دائما رابح معي ورقه فيها تدمرك تدمير
رائد : عشان غالية في ذي ما راح تأذيني !
سيف : بس تنصدم غالية فيك , أنا بكون اقرب لها وما بتحتمي غير في حضني انا
رائد : عمي لا تضحكني قلبها مو راضي عليك ، كيف تحتمي بحضنك
سيف : الايام بتوريك ...


وش اللي بين سيف ورائد ، وغاليه في النص ؟؟

***

ھَہّل ھَہّۆ פنّ آم̝̚ ...؟!

تفاجأت اليوم بصراحة من مكالمته لي ولا بكل حنان طلب يشوفني !! ، قلبي قارصني
معقولة يا ناس عمي زيد دق علي وقال لي ابي اشوفك !!
مدري وش صاير بس انا بصراحة ماقدرت اقبل عرضه يوم قال اروح بيته ,, من قبل هو اهانّي وطردني منه وغير كذا انا ما اثق فيه !
نبهني صوتها من سرحاني اللي لازمني من بعد من قفلت الخط : هلا
هند : حشى ساعة اناديك
رؤى : آمري وش بغيتي ؟
هند : امك تبيك روحي لها في غرفتها
رؤى : يؤ نسيت اعطيها علاجها وقته الحين
قامت راحت تركتني رجعت لي حالة التفكير في الماضي و المستقبل ..!

***

يالله مو قادرة اتحمل اكثر لي اسبوع في المستشفى قال رعاية خاصة رائد طالبها لي سبحان مغير الاحوال
: رائد كان يطلعني من المستشفى على مسؤوليته عشان ما ابعد عن البيت ونظره الحين مخليني اسبوع في المستشفى يمكن عشان ولده خايف عليه ادري انا ما اهمه ولا يمكن هذا ... بابا هو اللي طلب هالشي !
تفاجأت كثير و انصدمت يوم جاوبت دلال : اتوقع بابا هو اللي طلب هالشي
غالية بدون اي تعبير : بسم الله داخله مخي انت ؟!
دلال وهي ماشي بصينية الاكل : لا
غالية : أجل ؟؟
دلال وهي تحط طاولة الطعام فوقي : انتي تفكرين بصوت علي
احمريت من الاحراج لفيت وجهي اناظر للجهة الثانية : ........
دلال : يلا كلي عشان تتقوين وتروحين البيت ولا عاجبتك القعده هنا
اخذت الملعقة وانا سرحانة بكلمة بابا ، دلال ماحبت تناقشني في الموضوع لانها تعرف انه حساس بالنسبة لي صار الحين اسبوعين تقريبا على هذاك اليوم
قلت بتردد : امممم اقول دلال
دلال : قولي
غالية : الحين انت راضية بوضعك ليش وافقتي تجين عندي للبيت بهـ الوضع ؟!
دلال : بالاول كنت مجبرة ، بس جيت وعرفتك تقبلت الوضع بعدين حبيته لأن على الاقل عرفت لي اخت تحبني حتى لو هي ما تدري !
غالية : طيب نفسي افهم ليش صار كذا يا دلال ليش ؟
دلال : ببساطة عشانك انت كل هالشي صار
غالية : عشاني !!
دلال : ايه عشانك ، اعرف وشلون عايشه وشلون رائد يعاملك وفيه اشياء ثانية ابوي سيف بس كان يبي يعرفها يمكن يعيش اللحظة !
غالية : يعيش اي لحظة ، وش دخله في حياتي من الاساس
دلال : اشياء كثيرة ما تعرفينها وبعضها انا ماعرفها بس الشي اللي انا اعرفه ومتاكدة منك إنه يحاول يحميك
غالية بتعجب واضح : يحميني ؟ مِن مَن ؟ وليش ؟
دلال : كل شي ، فيه شي بعد ماتعرفينه سيف عبد العزيز يموت في التراب اللي تمشين عليه !
سرحت دخل الدكتور و فحصني ، واضح اني تحسنت .. كتب لي خروج ~

***

كنت قاعدة في المجلس افكر باللي سويته وهل هو صح يوم اني قلت لعمي يجيني شقتنا افضل ماما خافت علي ، يحق لها بس انا لازم اسمع له لانه من فضولي اولا وثانيا يمكن حن قلبه علينا ابي اعالجها ، ماستغرقت رن جرس البيت ،، دخلته
عمي زيد : كيفك يا رؤى و كيف الوالدة عساكم بخير
رؤى : عايشة يا عم عايشين
زيد : ادري لك حق تزعلين مني ومن اعمامك ، هذا الشيطان شاطر اعمانا بالفلوس
رؤى : اعماكم بس مو لدرجة ترموني انا وماما في الشارع مالنا لا حول ولا قوة اللقمة عشان نعيش صعب نلقها ونسد الجوع بس وانتم ولا همكم
زيد : أنا جايك يا بنتي أطلب منك ومن امك السماح نبي نفتح صفحة جديدة ولك مني كل اللي يرضيك ماعليك في اخواني انا بتكفل فيكم واللي يبي حياه الله
رؤى : اخاف نصير عالة عليك بعد كم يوم من ما تتكفل فينا ما كأنه حلالنا انا وامي
زيد للحين ماسك اعصابه هو يبي يوصل لهدف : معك حق في كل اللي قلتيته ولا اقدر اجبرك على شي ، متى ما رضيتي عني انا موجود أتمنى بس تعلميني مابي اعيش صراع مع نفسي اكثر ضميري مأنبني ومافي حل الا اني اعيش جو عائلي واعوضك و والدتك كل اللي فقدتوه .. وقف بيطلع : لا تحرمني هالشي يابنت اخوي ، سلام
طلع من عندي وانا كلي اضطرابات وتوتر مو مصدقة ان هذا عمي ولا قادرة اصدق اللي صار !

***

الساعة الحين 5:30 ماما جات تقومني من النوم عشان اروح المدرسة ..
عبير : غالية غلو حياتي غلاي
غالية : هممممم
عبير: سوكرتي يلا قومي بتتاخرين عن المدرسة
غالية : ماما بس شوي بقوم
عبير : لا قومي بتروح صلاة الفجر و بعد ما يميدك تفطرين الا والباص عند الباب
غالية قامت نااظرت امها بحب : صباحو ماما
عبير تبوس بنتها : صباح العسل للعسل يلا قومي
غالية : ماما من الحين اقولك مآبي خبزة جبن بس خبزة كاكاو ولا مابي
عبير تضحك بحنان : طيب
راحت غالية تتجهز وتصلي بتروح المدرسة كانت صف اول متوسط وعبير راحت تجهز إفطار بنتها الوحيدة اللي اليوم بيصير عمرها 12 سنة !
قبل ما تطلع من الباب : ماما اليوم ابي غدا مكرونه مع سطلة خس مابي رز ومرق والله ما آكله حامت كبدي منه
عبير : خلاص اصلا كنت بسويلك مفاجأة يا كبيرة
غالية بحماس ومساكشة اطفال : وشهي ماما وشهي
عبير: خلاص ما راح تظل مفاجأة لو قلت لك
غالية بملامح طفل حزين : ماما لو شي مو حلو ما راح ادرس اليوم ولا شي
غالية تضحك على دلع بنتها : عيون ماما لا اكيد بيعجبك روحي يلا هذا الباص جا
حبت أمها على راسها تحجبت وطلعت رايحة المدرسة بروتينها اليومي حصص و فسحة وآخرها طلعت مع الباص راجعة البيت ، بس اللي ما كان بالحسبان انها تلقى امها متوفية بحريق شب في بيتها مع صديقتها ,, الله يرحمها

***

كان جالس في شقته له كم يوم ما طلع منها ..
: فصلوني من دوامي حسبي عليهم بس ماشي بتفرغ لهم بعدين الحين غالية و رائد وفارس و الله لأدمركم غالية لازم تتعذبين مثلي مو حاسة فيني والنار اللي تشتعل بداخلي يخليك تبكين دم ثم تنتحرين وانت رائد دمارك قريب على يديني و راح تلحقه يا فارس مو انا اللي انرد و انهان بذي الطريقة !

***

رجعت للواقع من سرحان آخر يوم شفت ماما على صوت رائد اللي واضح له فترة قاعد ولا حسيت فيه : وين وصلتي
غالية : رائد انت هنا
رائد : وش رايك ؟
غالية بضعف : رائد انتبه لنفسك الله يخليك مآبي افقدك
رائد بحده : غالية ابوك بيذبحني بيجنني مدري وش سويت له كارهني ومن زمان
غالية ما بيدها شي تسويه : ...........
رائد : غالية لاتفكرين بيوم تنحازين لابوك وتتركيني صدقيني ما برحمك ولا راح اترك ولدي معك دقيقة وحدة
الحين انا وش دخلني بينهم حتى يوم زواجي مآحد منهم شاورني الحين جاي يشتكي ويتوعد فيني لا يهددني بولدي : رائد أنا مالي شغل باللي بينكم أنا بقعد في حالي مع ولدي
هذا اللي يبي يوصل له رائد نقطة ضعف غالية ولدها و مستحيل ترضى على ابوها ، لف للجهة الثانية وعلى وجهه ابتسامة انتصار
مشاعري تجاه رائد ما عادت مثل ما هي من فترة واحس قلبي مل بس ما اتحمل فكرة انه في خطر ! همست : الله يرحمك ماما

***

قدري إني اعيش بالوضع و الظروف ذي ماعرف منهم اهلي ولا ادري عنهم شي حتى اللي ربوني تعبوا مني آخر شي : أصلا لازم لأني مو بنتهم !
استغرقت كثير في التفكير عن حالي ماعرف عن دنياي الا ماما وتوفت فكرت ازور اهلي اللي ربوني كذا مرة بعد التردد في النهاية اقول لا ..
رحت لها ابي اسولف معها شوي ، بس لقيتها في مثل وضعها اللي مثل كل يوم ماتحكي ولا تسولف ولا تسوي اي نشاط هذي هي من البيت للمستشفى و العكس !
رؤى : هنو يا روحي وش فيك مو على بعضك ودووم شاردة
هند : لا ابد بس افكر
رؤى : تعبانه من شي في احد مضايقك مزعلك انتي قولي بس انا اطب لك في بطنه
هند ابتسمت على خبالة رؤى : ....
رؤى : ايه كذا الدنيا ماتسوى لا تعطين الامور اكبر من حجمها
آهـ يا رؤى لو تدرين باللي فيني ما قلت هالكلام : إن شاء الله
رؤى : تأكدي انا بكون معك وجنبك مهما صار و متى ما بغيتي تحكي أنا موجودة
حطت يدينها على يدين هند : أنا اختك
هند تقلب وجهها و خانتها دموعها ، ضمتها
.
.
.
.
.


تم الجزء الخامس عشر

 
 

 

عرض البوم صور special Lady   رد مع اقتباس
قديم 23-03-12, 06:04 PM   المشاركة رقم: 18
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
محبة القلم


البيانات
التسجيل: Feb 2012
العضوية: 236291
المشاركات: 4,003
الجنس أنثى
معدل التقييم: special Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسي
نقاط التقييم: 5560

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
special Lady غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : special Lady المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء السادس عشر ~



حق̮ـ̃ﮃ خُلط بـ פسﮃ !!



طلعت من غرفتها باتجاه غرفة امها اللي ناويين على شي مو كويس كل اللي همهم تدمير سعادة ياسمين وليش تآخذ فؤاد ولد الهاي على قولتهم !
شذى : ماما وش صار في الموضوع
فايزة : اصبري انت لا تشيلي هم ما بتتهنى دامني لسى عايشه
شذى : ماما انت ما شفتيها ذاك اليوم وشلون متعلقة فيه و هو ميت عليها ودي احرقهم عساهم المرض
فايزة : انتِ اصبري قلت لك كل شي بوقته حلو
شذى : متى بس متى الزواج في الصيف باقي عليه 5 شهور يمكن اقل بعد
فايزة : كله وقت بس وبيكون كل شي جاهز قبل الزواج ...
قلوب متحجرة قاسية نزعت منها الرحمة و الخوف من الله سبحانه و السبب مصالح دنيوية !

***

من كم يوم طلب هنادي واحد اسمه أحمد وضعه ماعليه واهله على قد حالهم الولد ما يعيبه شي مؤدب وخلوق والكل يمدح فيه بس عيبه التدخين لو يتركه وهذا يبيله اول شي نفسية و هنادي لو خذته تقدر تغيره ويتركه ..
رحنا لها انا و دانية في غرفتها : السلام عليكم
هنادي : وعليكم السلام حياكم حلواتي
دانية بمشاغبة : كيف العروس
هنادي : ما بعد أوافق
شروق : يلا عاد كم لك ما وافقتي ترى الولد منتظر ردك بشوق
هنادي : شروق خايفه مدري وش اسوي
شروق : انتِ مو صليتي استخارة كذا مرة
هنادي : ايه
دانية : مو ارتحتي بعدها
هنادي : ايه
شروق : مو يقولون اخلاقه كويسه
هنادي : ايه
دانية : وانه يدخن وانت تقدرين تغيرينه
هنادي : ايه
شروق : طيب ليش ما تتوكلين على الله سبحانه ، لا تخافين
هنادي : سهل عليكم الكلام عشانكم مو في مكاني
دانية : يووووه يا هنودي لو انا اللي جايني لا اوافق من ثاني يوم
شروق تضحك : لا كويس يطلع منك ، زين ما وافقتي من اول يوم ههههههههههه
دانية : ههههههه لا لا عشان الحيا وكذا أرد من ثاني يوم ؛ صارت تلعب بحواجبها
ابتسمت هنادي بتوتر : شروق
شروق : عيونها
هنادي : وش اقول لهم استحي كثير
شروق : انت روحي قولي لميمتي و خلاص كل شي بيهون
هنادي : تشوفين كذا
دانية : ايه ، واحمدي ربك ما بتقولين هالكلام لفارس لان هو اللي كلمك عنه
هنادي : لا يا مامي بروح اكلمها الحين رآح اموت لو ارد لفارس
طلعت ركض لغرفة امها ، شروق و دانية يضحكون عليها : مهبولة هالبنت

***

سارا لها كم يوم في بيت اهلها تريح نفسيتها اللي فجأة قلبت وصارت تهاوش تصرخ على اتفه الاسباب و اكيد سعد ما راح يتحمل الوضع
كنت العب عبد الاله و فواز قاعد يعلب بلايستيشن في الصالة نزل سعد و دخل عندهم : السلام عليكم
الجازي : وعليكم السلآم
نط عليه عبد الاله و فواز مشتاقين لأبوهم
ضحك سعد : كيفكم يا ابطال
فواز : بابا تلعب معي بهزمك والله
عبد الأله : بابا وين ماما راحت
تغير وجهه : بترجع بابا بس هي تعبانه شوي
عبد الإله : بابا كل يوم انت تقول كذا وهي ما ترجع
الجازي : خلاص حبيبي خل بابا يرتاح
فواز : عبود تعال العب معي بحط سيارات
لفت الجازي لسعد : كيفك ياخوي وش مسوي بدنياك
سعد : تعبان يالجازي تعبان ، احسني غريب بين اهلي وناسي حتى في غربتي كنت مرتاح اكثر
الجازي : سلآمتك ياخوي ، ودك تحكي شي احكي اسمع لك
سعد :وش تبيني اقولك زوجتي اللي شالت نفسها وراحت لأهلها حتى ما فكرت تسأل عن حال وحال اولادها و ابوي و رائد ما كأني ولدهم بينهم اسرار الغريب يعرفها وفوقه ضغط الشغل وين اودي نفسي انا
تقطع قلبي على حال اخوي اللي ما بيديني شي اسويه له : وسع صدرك ياخوي وان شاء الله بتتعدل الامور وبتشوف زوجتك عندك لا ينشغل بالك كل شي بيتعدل
سعد : أتمنى
الجازي : روح ارتاح ولو بغيت شي انا هنا كلمني بس
سعد : بطلع اشم هوا اغير جو الكآبه
الجازي : انتبه على نفسك و لا تتأخر مآبي اقلق عليك
سعد : تسلمين يالغالية ... طلع لعل النفسية تهدأ


/
\
/
\


تعبت من الدنيا و كل شي مو عارفة وش فيني زعلت سعد و اولادي وزعلت امي وابوي حتى نفسي زعلتها ليش بس كذا
سمعت طق بابا غرفتي كآنت الشغالة فتحت لها : نعم !
الشغالة : ماما تبيك تحت .. انصرفت
: يالله هو وقته ، مو ناقصة اناقش في مسألة سعد
خذيت شباصه كبيرة رفعت شعري الاحمر فيها بشكل عشوائي لبست ساعتي تعطرت و نزلت ، مستعده لاسطوانة الوالدة كل يوم
: هلا يمه ناديتيني آمري
أم سارا : روحي المجلس رجلك هناك ينتظرك
سارا : من سعد ؟
ام سارا : ليش كم واحد متزوجه انت ؟ ايه سعد بسرعة روحي للرجال مل
سارا بضجر : ان شاء الله
مشيت باتجاه الباب و انا متملله من الوضع رحت له كان قاعد و واضح انه سرحان يفكر في شي ، بصراحة منظر وجهه ما اعجبني قطع قلبي عليه
: السلام عليكم
قام بسرعة وقف يناظرني : وعليكم السلام
قعدت في الجهة المقابلة له سآكته ماعندي شي اقوله ، بس يمكن هو كان متوقع العكس
لازال واقف : ماودك تسالين عن حالي ؟
حالك شايفته وعارفته بس مو بايدي : كيفك
سعد : مشتاق لك
سارا : عبد الإله و فواز
سعد : وش فيهم ؟
سارا : كيفهم ، اشتقت .. ودخلت في دوامه بكاء
ماوعيت على نفسي الا وانا مآخذها في حظني كل اللي هامني الحين انها تهدا
ماحسيت بحركتها هدأت فجأة رفعت راسها : سوسو قلبي
روعني منظرها كانت فعلا دايخه تهمس كلمات غريبة ، ما عرفت وش اسوي حملتها بين يديني وطلعت فيها ، صرخت بصوتي
: خالتي الله يخليك عباية سارا بآخذها المستشفى
لحظات .. كانت العباية وخالتي في سيارتي ، بآخذ حبيبتي للمستشفى ~

***



الظروف أحيان توريك من لازم تصادق ومن لازم تتجنب وانا علمتني اقرب من فارس و ابعد عن سعود ، اصلا سعود هو اللي بعد عني !
كت انتظر فارس في جافا تايم شارع التخصصي اللي جا وصفط سيارته وطلع جلس مقابلي على الجلسة الخارجية ، الدكتور طلب فرنش لآتيه بس انا كعادتي خالف تعرف طلبت موكا وكانت آيس
فارس : الحين من جدك بتشرب ذا في هالجو ؟
رائد : وش فيه أحلى جو
فارس : أنت صادق أحلى جو , بس لا يغرك تكفيك التقلبات المناخيه فيه
رائد : خلاص داخلين على صيف حنا
فارس : تدري عاد إن الامراض تكثر في هالفترة وتنتشر بكثافة و السبب اهمال الكثير الله يصلحهم وانت منهم
رائد : الله اكبر .. وصلته اهمال عادي كله كوب كوفي مثلج و اشتهيته ؛ صار شي !!
فارس : انا علمتك ... هالمرة بخليك عن نفسك تشربه المره الجايه مافيه راح انطله كله
رائد : اقول لا يكثر تراك دكتور في المستشفى مو هنا
فارس بغرور و ابتسامة عريضة : غلطان حبيبي أنا دكتور في كل مكان !!
رائد رفع حاجب سخرية : لاتنسيني الموضوع اللي بحكي عنه
وصل الطلب وصار كل من كوبه قدامه ..
فارس : إيه احكي أسمعك
رائد : حمل ثقيل شلته من عمري 16 سنة كتمت في نفسي و جا الوقت اللي احكي لشخص عزيز علي
فارس : تسلم وانا اخوك ؛ اسمع لك
رائد : غالية
فارس : وش فيها غالية ؟
بدأ رائد يحكي القصة كاملة لـ فارس ، فارس كان متعجب وهو يسمع !

***

من بعد اللي صار بين ابوي وغالية وانا ابي طريقة احنن قلب غالية عليه كنت اخلي السوالف هي تجر بعضها خصوصا في ذي السالفة ....
تعبت مسكينة من السرير ، رحمتها وجلست معها في الصالة نشوف تي في و نشرب شاي عاد غالية توحمت على شاي التوت صارت تشرب منه بالهبل اضحك عليها بس بجد ابنها مذوق ريحه الصالة كأنها فواحه جميلة جداً
: أقول غلو
وهي تنزل كوب الشاي : هلا
دلال : ما ودك نسوي نشاط اي شي
غالية ترمش بتفكير : مثل وش ؟
دلال : امممممم مثلا نطلع نغير جو نسافر يومين نحضر حفلة زواج اي شي بالدنيا ما مليتي من الروتين ؟!
غالية : بكلم رائد وبرد لك خبر
دلال : خلاص علميني لو وافق عشان استئذن من بابا
غالية حمر وجهها لفت للجهه الثانية : ..........
ظليت اتأمل وجهها ابي اشوف رده فعلها هذا اللي كنت ابيه اني اجيب طاري بابا عندها ، سكتت فترة واخيرا نطقت
: تدرين شي دلال
دلال : وش
غالية : اشتقت لماما كثير اشتقت لها يوم تهاوشني على غرفتي ما رتبتها ولا يوما ما ادرس ولا اقدم كويس لامتحان اشتقت و اشتقت و اشتقت
مجرد مشاعري قلتها لاختي بقصد الفضفضة ما كنت عارفة انها بتتأثر من طاري الام لها الدرجة سألتها و ليتني ما سألت زدت عليها و الدليل دمعتها اللي حرقت خدها
: احكي لي عن امك وينها ليش ما تزورينها ؟
دلال : ...........
قمت لعندها و انا ضاغطة على عمري حسيت بشي غلط قلته : سوري حياتي ما كنت اقصد
مسحت دمعتها : لا ماعليك انا بس مشتاقة لهاا الله يرحمها
غالية بسرعة : متوفية ؟ لاحول ولاقوة الا بالله الله يرحمها ويرحم ماما ويجمعنا في الجنة ان شاء الله
حزنت على حالها فوق اللي صار معها امها متوفية مثلي ما تقل بشي عني ابد
دلال : ماما متوفية من قبل زواج امك سكتت شوي : وحتى أنا مآعرفها و لاعمري شفتها مآتت وهي تولدني !
ماقدرت اعلق ولا اقول شي اكتفيت انظر لها وهي نفسي الشي قربت اكثر و ضمتني ...


***


ۉشِ شُوّرّڳّ يِأَخٌوِيِ



رجع كوب القهوة : لا يا رائد ما يصير المشكلة انت عارف انك ظالمها
رائد : مو بيدي هذا ابوها الظالم هو سبب كل ذا
فارس : لا تخلط الامور المسألة واضحة ,, انت معك امانة بس ما حافظت عليها وبلسانك قلت انه يستخدم هالاسلوب للإنتقام مو لشي ثاني !
رائد : ايه بس..
فارس : لا بس ولا شي عاملها بالطيب و اللين ما بيضرك لا تستخدم ولدها وسيلة تضغط عليها لانها بتكرهك وتكره ولدها او تفقد عقلها لامحال !
رائد مآزال يشوف نفس صح : الانسان هذا مو عاجبني ابد مو داخل مزاجي وبصراحة ارخصته عقب اللي سواه في بناته
فارس : وانت وش اللي ما سويته في بنته اللي محتاجة الحنان و الامان منك ؟!
رائد : أنا غير مهما صار
فارس : لا غير ولاشي ,, خل عنك الكلام الفاضي و لحق عليها
رائد : يصير خير
فارس : الله يعينك على نفسك ....

***

رن جوالي ، و المتصل ياسمين
: هلا سوسه كيفك
ياسمين عصبت : لا باقي معجون اسنان
هند : وش اسويلك هذا اسمك
ياسمين : هاهاها اقول اخلصي وافتحي الباب
هند : من جدك يلا جايه قفلت الخط ورحت فتحت لها الباب
ارتمت بحضني المهبولة وهي تصرخ يقآل فاقدتنا دخلتها وقفلت الباب
ياسمين : وحشتوني يا بشعات وين رورو
هند : لها كم يوم مو على بعضها
ياسمين بحزن على صديقة عمرها : أدري عشان كذا جايه
هند : تكفين قومي شوفيها لا انا ولا خالتي ما قدرنا عليها
ياسمين وهي قايمة : طيب
رحت لها في غرفتها كانت مظلمه و دافية ساكنة ما فيها اي حركة قربت خطوات من سريرها وقعدت بطرفه : رؤى
رؤى : ........
ياسمين : رورو حياتي قومي أنا ياسمين
قعدت على سريرها : ....
ياسمين : مايصير يا حياتي اللي تسوينه في نفسك احكي اسمع لك
رؤى دموعها تنزل وبهمس مبحوح : ياسمين أحبه
ياسمين متفآجئة : من هو !؟
رؤى : رائد رائد ، صارت تشهق بالبكاء
من صدمتي ماعرفت وش تسوي ...
قربت منها : خلاص اهدأي الحين مو زين لك اهدأي عشان خاطري
رؤى بعدما هدت شوي : بس مضطرة اوافق على عبد المجيد ولد عمي زيد أبي اعالج مامتي

ماعندي شي اقوله لها قطعت قلبي الله يكون بعونها


***


من وقت ما قال لي معاذ عن المشكلة اللي حاصلة معه وهو يتحاشاني وانا ما فكرت احتك فيه اعرف بالاحراج اللي واقع عليه ,, بس لهنا كافي راح آخذه يتعالج و احمد هذا لازم يلقى جزاه هو واللي وراه
رفع جواله طقطق لين وصل الرقم اللي يبي .. دق
ثواني ولقى اجابه : سم
فارس : سم الله عدوينك , بغيتك في خدمة
مشعل : آمر ياخوك
فارس : ما يآمرك ظالم لازم اشوفك ما ينفع الجوال
مشعل : أنا مداوم بس اطلع امرك البيت
فارس : لا انا بجيك ,, عندي مشكلة
مشعل : بانتظارك
فارس : مشكور يا ولد الخال
مشعل : ما بينا ، فمان الله
قفلت و انا متفائل صح ما افهم في الشغلة بس واضح معاذ بريء و مشعل شاطر ..


***


رائد ما صار يعنيلي ولي فترة اقولها و مازلت اقولها سبحان اللي يغير بس يمكن هذي طاقتي خلاص مشاعري و احاسيسي تجاهه قاعدة تتبدل وانا عارفة اللي فيني مو من الحمل كل همي ولدي دلال كذا مرة تقعد معي وتقولي صدقيني هي مرحلة وبتزول بس انا مو مقتنعه بهالكلام ، يمكن اللي مرحلة وبتزول سالفة بابا ايه بابا لانها زالت خلاص أنا قررت اسامحه بعيش مع أب يمكن معاملة رائد له اثر في قراري لانه مدري بس احسه الفترة الماضية يحاول يكرهني فيه و يهددني بولدي ما يقدر يسوي شي ادري انا ؛؛؛؛
دلال : غالية وش فيك
غالية : دلال ممكن طلب بعد اذنك
دلال : آمري عيوني
غالية : أبي اشوف ... بابا
دلال : ابوي ، سيف !
غالية : ايه ابي اشوفه لو ممكن
حسيت بسعادة تشع من وجهها وهي قايمة : بكلمه الحين فوراً اقوله بطلبك
ابتسمت لها : .............

أنا لازم اقعد معه و افهم منه كل الحقيقة و منها حقيقة رائد !!

***

وصلت مركز الشرطة بدخل لولد خالي مشعل احكي معه بخصوص معاذ و الشله الفاسده ، رحت له المكتب طقيت الباب
: السلام عليكم
قام وقف : هلا هلا و عليكم السلام
فارس : كيفك ياخوي وش مسوي بدنياك
مشعل : الحمد لله انت بشرنا عنك عمتي كيفها بنات عمتي و اولاد عمتي و رجل عمتي كيفهم وش حال الدنيا بكم
فارس : الحمد لله كلنا بخير وصحة
مشعل : عساه دووم يا رب ,, وش اطلب لك
فارس : لا ياخوك ماجيت اشرب جيت احكي لك قصة ولد عمتك وانت لك حرية التصرف
مشعل : سم ياخوك اسمع لك
فارس : تعرف يا مشعل ان الصغار كبروا و معاذ في مرحلة حساسة و ...... ***

محادثة جماعية للبنات على المسن ..

هديل : بنات فقدتكم يالخايسات
لين : ايه واضح كم لنا نقولك اشتري بيبي وانت رافضة
هديل : تعرفين الظروف اقوى مني
فوز : طيب ما فيها شي قلت لك نتقاط نشتري لك ما تبين
هديل : خليني بقناعتي بعدين هو مو من الاساسيات ولا كنت بوافق على طول
لين : بس ولو اخبار القسم و كل شي عليه يعني اساسي
هديل : خلاص لا تضغطون علي
لين : براحتك بس بيوم لازم تجيبينه
فوز : لين وش سويتي مع الدكتورة لمياء و الله تقهر كلمتيها
لين : ايه حسبي الله تخيلي اقولها حرام تعطيني 6 في اعمال السنة تقول انت وجودك مثل عدمه ! الله يالدنيا انا وجودي مثل عدمه
فوز : خليها على ربك بينتقم لك اجل لولوه جايبة 10 من 10 و انتِ 6 لو انك وش
لين : اصلا هذا اللي المفروض اتوقعه لانها حالفة ما اجيب أ+ عندها زين مادتها ساعة مو اكثر
هديل : اصلا يحذرون منها ذي لعينة اللي تعجبها تعطيها الفل مارك واللي ما تعجبها مع نفسها
فوز : من جدك هدول
هديل : ايه وربي شفتي بنت خالتي نورة
فوز : ايه
هديل : تدرين ان الترم الماضي كان ناقصها 11 درجة مو على النجاح لا هي ناجحة ناقصة عشان تجيب أ+ و عطتها اياها
فوز شوي تطلع عيونها : احلفي !!
لين بلا مبالاة : اهم شي هي عارفة اني اقدر أ+ عندها و النقص اللي عندي جاني من ظلمها ولا كله جايبة فل مارك < أكثر دكتورة تعجبي اللي تتحداني لأنها تجبرني أجيب معدل ^_^
هديل : الله يعينك
لين : الا تعالي وش اخبار بنت خالتك هي وقروبها
هديل : ايييييييه تعالي يالشينة وش سالفة مشاعل ما كملتيها ذاك اليوم
فوز : ايه جد وش فيك تسألين لا يكون عاجبتك
لين : لا السالفة مو كذا .. بصراحة انا شكلها يعني ستايلها وكذا عاجبتني وكم مرة تطيح عينها علي و انا اناظرها والله يستر شكلها فهمتني غلط
هديل : مهبولة انت لا لا جد مهبولة مو غير
فوز : تدرين وش هالبنت !!!!
لين : ادري وربي ادري واصلا انا مو راعية هالحركات بس كـ لوك وفيسها بعد عاجبني
فوز : حماره و بتظلين حماره ولا بيوم اشوفك تناظرين فيها ولا تقريبن صوبها
هديل : وانا اقول نورة وش عندها تسألني عنك ذا اليوم
لين باهتمام : وش تقول
هديل : أبد تسأل يعني لو كانت عندك حركات ومن كذا شغلات
لين متحمسة : وش رديتي عليها
هديل : قلت لها لا ابد وقلت لها اصلا البنت خبله دلخه و عليها طلعات ولا بزر في الابتدائي
فوز : هههههههه تعجبيني هدووول
لين : مالت عليكم بس
هديل : انت ماتعرفين هالبنت لها 5 سنوات في الجامعة وتوها على فكرة ما خلصت ربع مواد تخصصها !!
لين : من جدك .!

من هي مشاعل ؟ وش قصتها مع لين ؟


.
.
.
.
.


تم الجزء السادس عشر

 
 

 

عرض البوم صور special Lady   رد مع اقتباس
قديم 23-03-12, 06:05 PM   المشاركة رقم: 19
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
محبة القلم


البيانات
التسجيل: Feb 2012
العضوية: 236291
المشاركات: 4,003
الجنس أنثى
معدل التقييم: special Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسي
نقاط التقييم: 5560

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
special Lady غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : special Lady المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء السابع عشر ~

لآ ﯾژآل ... بآبآ !

وصل عند الباب أنا رحت اسقبله و افتح له الباب اقل شي اسويه له يظل بابا ، انتظرته لين نزل وجا سلمت عليه و حبيت راسه ما شفته من غالية في المستشفى بس كلامي معه في الجوال
: كيف حالك بابا
سيف : تمام
دلال : بابا غالية في غرفتها ما تقدر تنزل
سيف بخوف : ليش وش فيها تعبانه ؟
دلال : لا تطمن بس عشان الحمل
سيف : خذيني لها
دلال : حياك معي بابا
مشيت مع دلال رايح لروحي مو مصدق انها سامحتني بدون اي محاولة مني كنت مرتب انا اتقرب منها بس بعدما اخلص من رائد اللي تمرد علي من فترة ,, وصلنا
فتحت دلال الباب : غلو هذا بابا مثل ما طلبتي
لفيت له أناظر فيه ماعرفت وش اسوي بالضبط ماقدرت اقوم له و لا قدرت انطق بكلمة .....
بنتي يا عالم بنتي مستعد ادفع كل اللي املك والقاها بحضني لحظة وحده وعيت وانا قاعد بطرف سريرها و هي دافنه راسها بحضني ضميتها بكل ما اقدر ما ودي تروح مني لحظة وحده هذي الغالية بنت الغالية غالية
: غالية
غالية : سم .... بابا
بعدتها عن حظني و خرت شعرها عن وجهها اتامل وجهها لأول مرة بحياتي عن قرب بهالشكل اشوفها : حياتي انت أنا آسف بابا آسف على كل شي
غالية تبكي : ما ابي اسمع شي مابي الماضي مابيه ابيك حاضر و مستقبل
سيف : غالية سامحيني
غالية : اوعدني ما تتركني
سيف : وعد يا عمري وعد اخلفته مرة مستحيل اكرره وعد
دفنت راسي في حضنه و انا ابكي واتمسك فيه بقوتي .. اخاف افقده
كنت وافقة ما منعت دمعتي تنزل أنا أكثر وحده اعرف وش كثر غالية تعاني و اعرف وش كثر بابا يعاني بعد و يحب غالية الا يموت فيها ..

***

سعد بنبرة جاده : قولي يا دكتور وش فيها
الدكتور : مجرد تعب نفسي وارهاق و واضح ان المريضة نفسيتها مو تمام يمكن بسبب الحمل
سعد : حمل !!
أم سارا : يا دكتور ابي اشوف بنتي
الدكتور : حالتها ما تسمح الحين لازم نظل نراقبها ساعتين و نراقب الجنين بعدها ممكن
سعد : كم لها حامل يا دكتور
الدكتور : تفضل معي المكتب اقولك كل شي

***

بتعشى مع بابا ما رضت لي دلال انزل واتحرك عن سريري لين اقنعتها وبابا معي لانه ببساطة مايرفض لي طلب .... نزلت امشي شوي شوي وبابا ماسكني من يديني
سيف : متى بصير جد بابا ؟
غالية : امممم توني في نهاية الثالث
سيف يحسب : يعني باقي ...... 6 شهور
غالية : ايه بالضبط
سيف : كيف رائد معك
توترت جتني رجفة انا متأكدة انه حس فيها لانه وقف وثبتني على الدرج ,, بعثرت نظري في ارجاء الصالة : بخير
سيف : غلاي اوعدك بكون لك اب بحميك من كل اذى لين الله ياخذ امانته
نزلت الدرجة اللي بقت بدون لا انطق ..... ابوي !

***

مرت ساعتين وطلعت نتايج التحاليل ، مافي داعي تبقى في المستشفى بس لازمها رعاية خاصة هي حامل من شهرين
سعد : يلا حبيبتي قومي بنروح البيت
سارا تنقل نظرها بين امها و سعد : ابي اروح بيت ابوي
ام سارا منحرجه من سعد : لا بتروحين بيتك خلاص عاد كافي
سارا سكتت ماتبي تروح مع سعد : ..............
سعد فهم عليها : خلاص يا خالتي خليها براحتها ترتاح شوي من ازعاج الاولاد
ام سارا : بس ما يصير تبعد عن بيتها كل ذا الوقت
سعد : معليش خالتي خليها كم يوم بعد طلعت معها للسيارة برجعهم لبيتهم .. وصلنا
سبقتها امها و نزلت ، لفت علي قبل تنزل : سعد ابي اشوف عيالي
سعد : تآمرين بجيبهم لك
سارا بتردد : سعد ..... شكراً ، نزلت بدون ما تسمع رده
تنهد بقوة وضرب على الدركسون : معذبتني

***

في الصباح بعد ما الكل غادر طاولة الفطور على دوامه ، باقي شذى و امها فايزة
شذى بهمس لفايزه : ها مامي وش صار ؟
فايزه : قلت لك الصبر زين
شذى : ماما الصيف ما بقى له شي و زواجها في اول الصيف
فايزه : اصبري قلت لك وتشوفين انا مابي حيا الله شغل ابي نتيجة و بتعجبك
شذى : على فكرة انا مو موافقة على عبد الله
فايزه : ايه احسن و انا اقول كذا
شذى : طيب متعب وش اسوي فيه كرهني عيشتي الولد خلوق و الولد ما ينرد
فايزه : لا ينرد وانا برده
شذى : كفو ماما يلا انا بقوم عندي محاضرة غثه اخاف ينزل لي حرمان
فايزة : الله معك ..

***


ھَہّل ھَہّۆ آنﭠ ؟


اليوم عندي جراحه لازم احضرها انا و رؤى مع الدكتور فارس بس رؤى عندها اجازة مرضية بدخل لحالي الله يعينك يا رؤى موقفك صعب
كنت متجهه لغرفة المريض احضره عشان طبيب التخدير بعده اوصله لغرفة العمليات ، لقيت بطريقي رائد !
يا ترى غالية كيفها وش حالها من زمان ما خذيت اخبارها
: استاذ رائد ممكن شوي
رائد : هلا .. تفضلي
هند بتردد : هي لقافة مني بس اعذرني ودي اتطمن على غالية كيفها وش اخبارها
رائد : اممممممم وش رايك تتطمنين بنفسك
تعجبت : شلون ؟
رائد : زوريها ببيتها ممكن ترتاح بشوفك
خفت لايكون صاير لها شي : ليش هي تعبانه
رائد مبتسم : لا بس مرهقة اقعدي معها ممكن محتاجة تحكي لك
هند : اووك عطني عنوانها وانا بروح لها بعد الدوام ان شاء الله
رائد : تآمرين .....

***

دلال لها كم يوم مسجلة في دورة فنون هي رسامه اسم الله عليها خل تطور نفسها ، صرت وحدي في البيت وحشني دوامي في المستشفى بس صحتي ما تساعد رائد بصراحة ما فقدته احس بفتور تجاهه ماقدر افسره بس صار عادي عندي بابا فديته وحشني لازم اتغدا معه اليوم
رفعت جوال دقيت عليه جاني صوته : عيوني انتِ
: اشتقت لك بابا
سيف : وانا فقدتك
غالية : ما راح اتغدا الا و انت معي
سيف : ما طلبتي شي لو تبين الحين اجيك
غالية : ياليت ,, جد و الله
سيف : من عيوني يا عيوني
غالية : انتبه على نفسك انتظرك ، قفلت
يارب لك الحمد حننت قلبها علي ودي ما ابعد عنها لو بايدي بس ما بقدر لازم
رفعت سماعة التلفون : عبد الرحمن اجل كل اشغال اليوم الخاصة فيني ليوم ثاني
عبد الرحمن : طيب بس اليوم اجتماعك مع موظفين فرع السويد
سيف : مو مشكلة عبد العزيز معهم أو اقولك ينتظرون ليوم ثاني
عبد الرحمن : ان شاء الله يبلغ
سيف : خلهم يحضرون السيارة عشر دقايق بطلع بعدها
عبد الرحمن: ان شاء الله
بنتي يا ناس ... ما تستآهل !؟

***

قررت خلاص وإن شاء الله ما بندم على قراري أخذت جوالي ادق على عمي .. اخذت وقتي عشان افكر في حياتي الجديدة اللي بعيشها مع عبد المجيد
: عمي زيد .. أنا موافقة
زيد: مبرووك يا بنتي الله يكتب الخير
رؤى : لازم نحكي قبل
زيد : بمرالوالدة بعد صلاة العشاء وخير البر عاجلة
رؤى : يصير خير
قفلت منه ، مشاعري غير بس احتاج العملية لوالدتي ما اقدر على تكاليفها موعدها في الحكومي بعد اربع سنوات !
أم رؤى : يمه رؤى انتِ هنا
رؤى بهمس : سامحيني
أم رؤى بخوف : وافقتي عليه ؟
رؤى : ماعندي غير هالحل ، عمي بيمرك بعد العشاء
أم رؤى ساكته ماعندها اضافة : .....
رؤى : يمه ابي كل شي بسرعة وحفل بسيط بس
مشيت و كلي الم من قراري .. وش اسوي ما راح انتظر سراب أمي أهم من اي شي ثاني

***

وصل بابا و طلع لي غرفتي بتغدا معه اليوم قعد معي ..
سيف : غلاي لازم نطلع مشوار انا وانتِ
غالية باهتمام : لوين ؟
سيف : بس نروح تعرفين
غالية : طيب خلاص بس متى
سيف : ما راح تآخذين اذن رائد ؟
لفيت وجهي من طاريه : مو لازم
مسكني من ايدي ولف وجهي : الا لازم ، كلميه الحين
غالية : بس ...
سيف : لا بس ولا شي ، وبحنان : عشاني يلا كلميه
غالية : طيب رفعت جوالي ادق على رائد ما كان ودي بس عشان بابا
: غالية
غالية : هلا رائد كيفك
رائد : بخير ، وانتِ
غالية : تمام ، رائد أنا بطلع مشوار
رائد : مع دلال ؟
غالية : لا مع ...... بابا
رائد بعد صمت ..... وبهمس : وين ؟
غالية : مدري بس بطلع معه
رائد : متى ؟
غالية : بكرة الصبح
رائد : طيب انا جاي على الغدا
غالية : بتغدا معه
رائد : احسبي حسابي معكم
غالية ببرود : طيب مع السلامة
رائد بسرعة : غالية ..
غالية : وش ؟
رائد : خلاص سلامتك باي
قفلت منه ولفيت على بابا : بيجي على الغداء
حط رجل على رجل وابتسم وهو يلعّب خصلات شعره : حياه

فيني فضول اعرف ليش الابتسامة و وش اللي بيصير في لقائهم سوا في بيتي وليش أصر أني آخذ اذنه دام بينهم توتر !!

***

معاذ يتعالج عندنا في المستشفى ابي احافظ على سرية الموضوع ماخبرت البنات ولا الوالدة بالحقيقة يحسبونه مرض عادي ، أنا وليد وابوي بس نعرف الحقيقة
كان في زيارة للمستشفى وتحديدا غرفة معاذ اللي واضح عليه الالم : شلونك يبه
معاذ بارهاق هز راسه : الحمد لله
لف على فارس : ليش يتعذب دامه ما ادمن بنفسه
فارس : ردة فعل طبيعية للجسم اللي بيتخلص من الادمان
معاذ : متى بطلع ؟
فارس : هانت اصبر عديت الصعب
ابو فارس : وش صار عليهم ؟
فارس : مشعل مو مقصر و الشباب مراقبين نبي نوصل للمصدر
ابو فارس : الله يكون بعونكم ، حسبي الله و نعم الوكيل

***


لِهُنُأِ وٌ خّلُأٌصّ !

خلصت دوامي كنت متوجه للبيت ابي اتغدا مع غالية وعمي مستحيل اخليهم لحالهم سوا مابي يخرب اللي انا ناوي عليه صح غلطت معها الفترة الماضية بس وجوده الحين بيصعب حركتي و ماتوقع انها بتسمع لي على طول
رفعت جوالي ابي اكلم الجازي على تلفون البيت ادري انها الحين عنده تنتظرنا فديتها ، ما كمل رنتين الا ورد : هلا
رائد : السلام عليكم ، من سعد ؟
سعد : وعليكم السلام هلا رائد
رائد : سعد عند التلفون وش عندك ؟
سعد : ابد كنت قاعد ورن ؛ رديت
رائد : زين أجل علم الجازي ما راح اتغدا معكم عندي شغل
سعد : انت وش سالفة الاشغال ذي اللي عندك وفي النهاية ماشوف نتيجة اي شغلة لك
رائد : ههههههههه لا والله مشغول و معزوم على الغدا
سعد : يعني ما ودك تحكيلي ؟
رائد : وش احكي لك ؟
سعد : وش سالفتك انت و ابوي و سيف ؟
رائد بتفكير : خله بوقته بحكي لك كل شي
سعد : لا الحين انا انتظرك
يحاول يتهرب منه : بروح اتغدا جوعان ومعزوووم
سعد : من هي غالية وش صاير ذاك اليوم
شكله جا الوقت اللي لازم يعرف فيه : سعد ربع ساعة بكون عندك
سعد : انتظرك
طيب يا رائد نشوف وش سالفتك اللي مدري من وين طلعت بعد

***

كنت قاعد بالصالة انتظرهم يجهزون الغدا على اخباري دلال ماتعرف تطبخ فجأة صارت تطبخ قعدتها عند غالية فادتها اسم عليها و هي صارت تقوم اكثر من اول الدكتورة طمنتنا وقالت انه لها مفاجأة احترت معها ما تبي تحكيلي !
رائد اعتذر ما بيتغدا معنا احسن ما ودي يصير بينا اكشن على الاقل عند غالية
جاتني دلال : بابا يلا الغدا جاهز
مشيت معها : ما شاء الله اشوف صايرة طباخه ؟!
دلال بابتسامة : اعجبك اطبخ لك اللي تبي
سيف : وغالية تطبخ مثلك
دلال : هي الخير و البركة تعلمت منها
سيف : ادري بس كنت اختبر اقوالك
دلال : تشكك في اقوالي
سيف بمزحة : اكيد اقوالك يبي لها اعادة نظر دوووم
دلال برمت شفتها : عودتك الله يسامحك بس
مشيت سبقته افتح له الباب كانت غالية جاية ورانا جلسنا على السفرة
سيف : ما شاء الله انتم طابخين كل ذا
غالية : يعني بشوي مساعدة و اشراف
دلال : غلو شوفي بابا مو عاجبه اني اطبخ
سيف مسوي نفسه مصدوم : أنا !!
دلال : وش رايك سيده غالية ، احكمي بينا
غالية مبتسمة بدون اي تعليق
سيف يناظر صح الرز بنص السفرة : ما شاء الله الشكل و الريحه اووك باقي الطعم
دلال : بيعجبك هذي غالية مسويته
سيف يآكل : فديت غالية

***

وصلت البيت بعد الغداء لقيت سعد مع لين اللي تلعب عبود في الصالة ابوي و الجازي يحكون في مكتبه
: السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
جاني فواز ركض : عمي رويد اليوم تودينا الملاهي صح
رائد يبوسه : ايه صح يا بـ .....
ما كملت جملتي وقف سعد : رائد تعال بحكي معك
مشيت معه طلعنا للحديقة
: هلا
سعد : رائد ممكن اعرف كل شي و الحين
رائد : طيب بحكي لك كل شي
سعد : اسمعك
رائد : السالفة بدأ وعمري 16 سنة يوم قال لي ابوي عن .......

/
\
/


طلعت من مكتب ابوي له كم يوم من رجع من السفر مع زوجته بس ما صا يقعد عندنا مثل اول ، سمعت الموضوع اللي يبيني فيه ، تفاجأت يوم قال لي ان فيه واحد طالبني قلت لك افكر وطلعت
لقيت لين تتفرج على التفلزيون واضح نفسيتها ذي الايام مررة اوك ولا همها شي الله يديمه
: لين وين سعد ؟
لين : مع رائد
الجازي : رائد جا ؟!
فواز : إيه جا وطلع مع عمي الجديقة يسولفون
الجازي : طيب
مشيت طالعه برا البيت ابي اناديهم للشاي .... وسمعتهم ؛؛؛
سمعت كل كلام رائد لسعد !!


***

رجعت البيت ارتاح شوي خالتي كانت نايمة مريت على رؤى لقيتها قاعدة كانت تبكي هديتها و اللي فهمته منها انها كلمت عمها و هي موافقة على ولده من الكلام اللي قالت لي انه راح يجي مع ولده بعد العشاء و يكلم امها ، قطعت قلبي المسكينة اجلت روحتي لغالية وقت ما يجي عمها قلت بطلع لها قبل العشاء وارجع بعدما يطلع أخليهم على راحتهم ، وه فديت غالية وحشتني وانا بعد قاطعة لي كم ما كلمتها رائد مدري وش عنده خلاني ازورها دام قلبه حن عساه دوووم
كانت الافكار و الذكريات تآخذني وتجيبني لين تذكرت يوم وفاة امي .........

فتحت باب غرفتي لقيتها لابسه عبايتها بتطلع من البيت ..
: ماما وين بتروحين ؟
منيرة : مو مطولة انتبهي على البيت انت كبيرة
هند : بس انا عندي مغص عشان كذا اليوم ما رحت المدرسة
منيرة : أدري عشان كذا كلمت خالتك أم بدر وعطتيها مفتاح الشقة بتجيك كل شوي
هند : ماما مو لازم الحين تروحين خليني اطيب نروح سوا
منيرة : خلاص ماما أنا بشوف صديقتي من زمان ما شفتها بعدين آخذك لها حتى عندها بنت على كبرك تقعدون سوا
هند : والله جد ماما ؟
منيرة : ايه جد يا عيون ماما نامي الحين و قومي بعد شوي اشربي شوربة خالتك ام بدر أنا ما راح اتأخر عليك
هند : إن شاء الله

طلعت ماما و انا نمت قمت على صوت خالتي ام بدر وبعدها ما نمت فقدت ماما كم يوم لين وصلنا خبر وفاتها بحريق وقتها ..

كنت في ثالث متوسط ظليت عند خالتي ام بدر جارتنا لين صرت في الكلية ثم طردتني بعدما وقعتني أوراق ماعرفت وش فيها بحجة إني مو بنتها وعيالها ما يآخذون راحتهم و الحقيقة إن ولدها عبا راسها ضدي لاني رفضت اكون مثل ما يبي !!


.
.
.
.
.


تم الجزء السابع عشر

 
 

 

عرض البوم صور special Lady   رد مع اقتباس
قديم 23-03-12, 06:06 PM   المشاركة رقم: 20
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
محبة القلم


البيانات
التسجيل: Feb 2012
العضوية: 236291
المشاركات: 4,003
الجنس أنثى
معدل التقييم: special Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسي
نقاط التقييم: 5560

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
special Lady غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : special Lady المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء الثامن عشر ~

مّحًتّأَرٌة !

البيت هاجد له كم يوم من دخل معاذ المستشفى دانية ياعمري عليها فاقدته واضح عليها بس تكابر الوالد عنده شغلة طلع بعد الشاي مباشرة الوالدة حالتها مو بذاك الزود الله يعينها بعد معاذ هنادي مأجلين ملكتها بدون تحديد لين يطلع معاذ و يرجع وليد فارس الله يعينه احس الاشغال على ظهره ما يقصر و الله
كنت جالسة اتقهوى و اتصفح مجلة أزياء الهدوء معبي الصالة
نزلت هنادي و دانية للصالة يجلسون معي نسولف في ملكتها بنسويها في البيت عشاء بس و الزواج له خطط ثانية
هنادي : اقول شوشو وش رايك البس ازرق ولا احمر ؟
شروق : لا انتِ البسي احمر عشان يورد بشرتك بتلبسين ازرق بيطلع لونك سماوي
دانية : هههههههه تخيلي عاد العروس سماويه
هنادي : طيب موديل الفستان محتارة وش البس هذا ولا هذا
ورتني مجلة فيها كذا موديل اخترت لها المناسب لجسمها : هذا و القرار في الاخير لك
دانية : أنا ما ابي البس فستان نفسي البس تنورة
شروق : لا ما يصير هذي ملكة اختك يعني لازم فستان و طويل بعد
دانية : لا بلبس تنورة دامه بالبيت و بتشوفين كيف بطلع
هنادي : قمر والله قمر لو بخيش
دانية : ايه ادري من يومي قمر بس خيش عاد !!
شروق : سوي اللي يريحك أنا بطلب فستان جاهز نفس مقاساتي
دانية : من وين من أم فيصل ولا من النت ؟
شروق : لا من النت موقع اجنبي خلال اسبوع يكون عندك وعلى حسب مقاسك بعد
هنادي : حلو ابي مثلك شوشو
شروق : شوفي بفتحه لك و انت شوفي لو يعجبك شي اطلبه لك يوصل سوا مع فستاني
هنادي : يلا طيب وريني احسن من التفصيل و وجع الراس
شروق : دودي عطيني لابتوبي شوفيه هناك يشحن

***

كنت وافقة اسمع لهم صدمتي شلتني .. ما قدرت اتحرك من مكاني !

قام وقف مذهوول : معقول كل هذا صاير 11 سنة عندكم سر توني ادري
رائد : لاتزعل ياخوي مو بايدي
سعد : المفروض اعرف ومن بدري بالسالفة
رائد : ...........
سعد : ليش انا مو من العائلة ذي ولا نسيتوني بين الاميركان سكت شوي : أي اميركان اصلا انت متزوج قبل لا انا اخلص دراستي !
رائد : يا سعد افهم علي أنا كنت مأمور ما بايدي شي و الوحيد اللي راح يقولك السبب هو عمي سيف مو انا حتى انا ماعرف وش السبب
سعد : و ابوي ؟ ما سألته ليش
رائد : ابوي قال كلمة وحده ، لا تضيعنا !
قعد سعد وهو يمسح على شعره : تضيعنا كيف ؟ و الحين وش ناوي تسوي ؟
رائد : بنتظر ولدي بعده بقدمه للجازي وبحكي لها
قام مبتسم لي سلم علي : مبرووك بتصير أب من قدك
رائد : مثلك يا ابو فواز
سعد : ايه وش عليك يا ابو سعد
قام يتلفت حوله : وينه ابو سعد ماشوف احد
سعد يضحك : انت ابو سعد
رائد رافع حاجبه : ايه وش عليك يا ابو رائد تمون
سعد يحك حواجبه محرج : معليش وش اسوي هذا اختيار سارا
رائد تكتف : اجل اعذرني غالية يمكن تختار بذوقها
ضربه سعد على كتفه : انا اخوك يا دب
رائد : سبحان الله توني اصير اخوك
سعد : خلاص هونت لا تذلني على اسم
رائد : احسن ماسويت
سعد : يلا ندخل الشاي برد
رائد : يلا .....

دخلت قبلهم انتظر رائد متى يحكي ~

***

نزل فارس : السلام عليكم
الجميع : وعليكم السلام
فارس : وش تسوون ؟
شروق : نشوف فساتين للملكة
فارس : مو طالعين السوق ؟
هنادي : لا النت اسرع نطلب و نقضي الوقت في شي ثاني
فارس : ايه مبرووك يا عروس بتعرسين قبلي
هنادي : وش اسوي لك انت ماتبي
فارس : اي ما ابي مو انا قلت لك دوريلي
هنادي : ايه بس مو مهتم ولا انا لقيت لك وحده جميلة
شروق : وين لقيتيها
هنادي : بصراحة ماعرفتها زين بس اعجبتني وقلت ابي اعرف عنها اكثر بس ما صارت لي فرصة
دانية : من هي ؟
هنادي : شروق في ملكة صديقتك مو كانت وحده من البنات اللي على طاولتنا لابسه اسود وفضي اسمها هند
شروق : ايه هند ما غييرها يا حليلها
فارس : ليش انتِ تعرفينها ؟
شروق : ايه صديقتي ممرضة ، يؤ شلون راحت عن بالي هي معك ممرضة في المستشفى
فارس : هند معي أنا ؟!
شروق : ايه فارس تذكر زين يوم كنا بالسوق من فترة صح لقينا ياسمين و طلعت ممرضة معك في المستشفى هند بعد معكم تذكرها فرووس كلنا صديقات
فارس : ايه هند ماغيرها شلون انساها
هنادي بتطلع عيونها : فروووس وش هالكلام لا يكون ....
قطع حكيها وهو يضحك : لا يا انتِ مو كذا بس هي اللي كانت موقفة معي يوم سالفة غالية
هنادي : آهااا على بالي بعد ، طيب وش رايك فيها ؟
فارس : ما عليها كلام صراحة و لا اقول عنها شي عاقلة وحكيمة و امينة بعد
هنادي : على بركة الله نخطب و الملكة سوا
فارس : لا وش نخطب انتِ بعد أنا ما افكر اتزوج موظفة ابي ربة بيت
هنادي : وليش ان شاء الله
فارس : كذا ابي زوجتي لي ولبيتي بس محد يشاركني فيها
دانية : عندي لك عروس جميلة وصغيرة وتوها ما خلصت دراستها بس دبيه شوي
شروق : من هي بعد
دانية : رهف اخت صديقتك العروس بس لازم اشرط عليها تخطبني لاخوها ولا ما فيه
فارس : هههههههههههههه مو صاحية والله
شروق تضحك : نسخة طبق الاصل من معاذ
فارس قام : ايه جد ذكرتيني بودي الوالده له
دانية : بجي معكم
فارس : يلا بسرعة و نادي امي معك
دانية : طيب

***

رائد جاني بعد ما طلع بابا العصر قال بيخلص شغلة ضرورية لاني اصرت عليه ما يروح حسيت معه بالحنان اللي عمري ما لقيته بعد ماما ، كان يحقق معي
: وكيف عرفتي رقمه حتى كلمتيه ؟
غالية : دلال كلمته
رائد : يعني له كم يوم يجي بيتي و أنا آخر من يعلم !؟
لفيت عليه مستنكرة : هذا ابوي يا رائد !!!!
رائد : واذا ابوك لازم يكون عندي خبر بالاول
غالية : طيب على امرك ماعيدها
رائد : مايدخل بيتي بدون اذني مرة ثانية
غالية ببرود : ليش أنت ما قلت له هالكلام
رائد : الكلام لك لانك دخلتيه بيتي فاهمة بيتي
غالية بنفاد صبر : طيب وش شورك الحين ؟
رائد : لا تعزميه مره ثانية بيتي
غالية : ممكن تطلع برا
رائد شوي يطير عيونه من كثر ما فتحها على وسعها : تطرديني !! لا سيف هذا ساحر
غالية : لو سمحت لا تغلط عليه
ابتسم : اشوف صار لك لسان و الله
غالية : ايه صار لي لسان ولسى ما شفت منه شي اطلع برا الحين صديقتي جايه
رائد : سويت فيك خير يوم قلت لها تجي بس انت مو وجه خير حسابك عندي انت و ابوك يا بنت سيف
غالية بهمس : استغفر الله العظيم

/
\
/
\


قالت لي غالية عن زيارة زميلتها في المستشفى قلت طيب بقعد معكم شوي ما حبيت اردها واكسر بخاطرها
غالية متغيرة كثير المسكينة عانت كثير مع رائد وأنا اشوف احسن صار لازم توفقه عند حده شي حلو منها بس اخاف يتأثر ولدها من مزاجها لازم اكلم رائد يبعد عنها على الاقل الفترة الحالية لان الواضح انه من تأثير الوحام
نزلت استقبل هند اللي الواضح انها وصلت كنت على الدرج
هند : السلام عليكم
دلال : وعليكم السلام
نزلت سلمت عليها ما امدانا نقعد الا و غالية نازلة سلمت عليها وقعدنا
هند : غالية وش اخبارك وش مسويه ؟
غالية : الحمد لله عايشه انت طمنيني عنك وينك غبتي عني فجأة
هند : اشغال وربي العمليات و رؤى تعبانه و زواج ياسمين الله يعين
غالية تحمست من طاري المستشفى : ايه كيف المستشفى و كيف البنات
هند مبتسمة من طريقة كلامها : تمام ناقصنا انت بس
دلال : غالية ودك تروحين المستشفى ؟
غالية : نفسي بس وش اسوي في حالي
هند : والله نظامنا تغير بدونك انتظر يوم الاوف بفارغ الصبر
دلال : الله يوفقكم ، بعد اذنكم أنا طالعه
قامت ماشية مبتعده عنا جات رينا مقدمه لنا ضيافة بسيطة بامر من دلال
هند : غالية انت زعلانه ؟
تعجبت من سؤالها : زعلانه مِن مَن وليش ؟
هند : أنا و البنات !
غالية باستفهام : ليش صاير شي فيه شي ؟
هند : لا بس اتطمن
غالية متحمسة : وش صار وش الجديد خبريني
هند : أبد بس ياسمين بتتزوج قريب و رؤى اليوم ولد عمها بيشوفها
غالية : الله يوفقهم
هند : كاسرة خاطري رؤى تخيلي وافقت عليه بس عشان تعالج امها
غالية : ليش وش فيها امها ؟
هند : يوووه قصتها قصة اسمعي .....
هند حكت لغالية كل اللي صاير مع رؤى ؛ بعدما حذفت رائد !
غالية متأثرة : الله يعينها و يسهل امرها
هند : آمين ، آسفه غالية ماجيت انكد عليك
غالية : لا ولا يهمك
هند : أكيد
غالية : أكيد ، اليوم عشاك عندي ما بتطلعين من لين تتعشين
هند : لا معليش خليها وقت ثاني بعدين ممكن رائد يجي في اي وقت
دخلت دلال : لا تخافين ما راح يجي اليوم
تعجبت هند و ابتسمت ..
دلال : اقول غالية ما كأنك خذيتي وجه اشوفك قاعدة انسدحي يلا
غالية وهي تحك حواجبها : لا بس ما سمعتي الدكتورة وش قالت آخر مرة ؟
دلال : أنا سمعت بس يمكن انت ما سمعتي هي قالت قلت نسبة الخطر ما قالت انعدمت وانت اليوم قعدتي بما فيه الكفاية يلا انسدحي اخلصي
رفعت رجليني على الكنبه وانا مبتسمة قوية وعنيدة مدري على من طالعة

***


ﯾ̃إ̃ رب̐ آ̶̶̶̶̲̲̲س̶̉ع̝̚ڈھ̲ہ̲ دٌۅ̶ﯙ̷ًﯙ̷ًم̲̌


عبد العزيز امس الليل وصل مع موظفي فرع الشركة في السويد فضل يقضي يومه عند امه ما عارضت خليته يكون براحته بشوف نهايته هو وامه وش بتكون ما صارت لي فرصة اقعد معه طول اليوم وغير كذا أجلت الاجتماع وهو معهم لذلك صار عشاي اليوم معه ..
كنا سوا ننتظر العشاء في احد الفنادق ... هدوء ممزوج بصوت الموسيقى كان الصوت المسموع هناك كسرت حدة الصمت بينا
: وش آخر خطط امك ؟
عبد العزيز ماعجبه السؤال : ولا شي
رفعت حاجب باستنكار : اكيد ولا شي
عبد العزيز : الله يطول لي بعمرك يا يبه خلها عنك صدقني ما تفكر تأذيك ابد
سيف : انت ما تدري وش اللي قاعد يصير يكفي حقدها علي لاني ارسلتك السويد
عبدالعزيز بابتسامة جانبية : بيني و بينك أنا مرتاح هناك بس ارجع الرياض انكتم
اخذت جولة بنظري عليه كامل : كم عمرك انت ؟
ابتسم ابتسامة وسيعه : 27 مبين ؟
سيف مبتسم : اكيد لا ، و متى ناوي تفرحني فيك ؟
عبد العزيز يحك راسه : والله أنا ودي من زمان بس الوالدة رافضة
سيف رجع ظهره على الكرسي : يلا حطها في القائمة عندك رافضة تزوج ولدها ، هذي ام هذي أخ بس غلطة عمري الله يرحمك يا يمه
عبد العزيز كاتم ضحكته : كيفها ناتالي رجعت بريطانيا ولا بعدها عندك ؟
ابتسم سيف ابتسامة كبيرة : دلال بخير تسلم عليك
عبد العزيز : الله يسلمها فقدتها ودي اشوفها
سيف : تقدر بأي وقت اطلبها
عبد العزيز : بشوف لي يوم قبل لا اروح
سيف ساكت مبتسم : ......
عبد العزيز : عساه دوووم يبه ؛ صاير شي أنا ماعرفه
سيف : ما صار الا كل خير
عبد العزيز : ما ودك تقول لي شي ؟ تراي فاضي و بسمع لك
ضحك سيف ضحكة قوية توزع صداها في ارجاء الصالة : ما اقدر آكل في موسيقى غيّر لي الطاولة
لفيت أكلم الجرسون بخصوص موقع بلا موسيقى وكنت اراقبه ارسل مسج من جواله ورجعه و هو مبتسم ..... غيرنا الطاولة لطاولة مطلة على شرفة واسعه هواها البارد لعب في شعورنا اللي ما حميناها من برودة الجو
عبد العزيز بعد صمت و تفكير : وش صار على غالية
ناظرني بنظرات عجزت افهمها و لف يناظر الانوار البعيدة : غالية بخير تسلم عليك
ابتسمت بدون ما احس جملته فرحتني ما تعودت اسمعها : جد تسلم علي ؟؟!!
ابتسم لطريقة كلامي : لا .. بعد صمت : وش رايك انت تسلم عليها بنفسك !
عبد العزيز بشك : سويتها ؟!
سيف : اليوم غداي كان عندها
فرحت له ودي لو تتقبلني ... اختي غالية

***

على طاولة العشاء الكل مجتمع ، رائد يآكل بشهيه .. ابي اكلمه مافيني صبر
سعد : لين تكفين الصبح جهزي عبد الإله و فواز الجازي ما راح تقدر
لين متعجبة : ليش وش فيك جوج ؟
الجازي : عندي مشوار بطلع من بدري
لين مندفعه : وين خذيني معك الله يخليك ما ودي اداوم بكرة عندي محاضرة وحده مدتها ساعة بس
رائد : اسم الله عليك خذي نفس هذا طاري الطلعات شوي شوي لا تموتين
لين بدلع : رائد بابا شوفه
ضحك سعد بخفة : مهبوله ، ها ما رديتي بتجهزينهم ؟
الجازي : لا ما توقع يمديها انا بجهزهم لك
سعد : لازم نطلع بدري عشان يمدينا نوصل على سبع
الجازي : خلاص بتصرف انا لين لا تعتمد عليها الا في طلعه
لين ترمش : فديتني
رائد : وعناداً لك ما في روحه
لين : بابا شوفه
ابو سعد : يا رائد خل اختك في حالها
رائد : ما قلت شي بس هي دلوعه بزيادة
لين : أحلى دلوعة
سعد : وش عندك تتغزلين في نفسك ليش مآخذه هالمقلب !!
لفت على ابوها : بابا بكرة الصبح نفطر سوا و نروح نتسوق و نتغدا و نرجع الظهر
ابو سعد : إن شاء الله
رائد : يبه سلمني هالبنت يوم وقسم لا ترجع لك بشنب
الجازي تضحك : حرام عليك رويد وش تبي تسوي فيها
رائد لف وجهه : رافعه ضغطي بدلعها الماصخ ذا
ابو سعد : يا رب عيشني للوقت اللي اشوف كيف تعامل بنتك
ابتسم رائد و رفع الملعقه يآكل ابتسم معه سعد وهمس له ، الجازي كانت تناظرهم
: الحمد لله
ابو سعد : وين يبه ما كليتي
الجازي : الحمد لله شبعت لفت لرائد : بس تخلص تعال ابيك في غرفتي
رائد اللي يناظر سعد : إن شاء الله
سعد بهمس لرائد : وش السالفة
رائد : علمي علمك
سعد : الله يعينك شكلها جاده أنا بروح أجيب سوسو يعني لا تنتظر فزعتي
رائد : من قال افزع روح لسوسو هههههههه

/
\
/
\

خلصت عشاي وترددت اروح لها بصراحة احس الموضوع زواجي مدري ليش
طقيت بابها بعد لحظات من الهدوء و الانتظار ، فتحت
: تفضل
دخلت وقعدت على الكنبة اللي اشرت لي عليها : سمي يمه
الجازي : انت محتاج تحكي و انا اسمع
رائد : عن ؟
الجازي : حياتك
رائد : عادي حياتي ما فيه شي كل شي تمام ولله الحمد
الجازي : و غالية
ما انصدمت تبون الجد حسيت بهالشي : وش فيها غالية
الجازي رفعت حاجب : يعني معترف ؟!
رائد : ما راح اكذب عليك
الجازي : ليش خبيت عني
رائد : من قالك
الجازي : مو مهم المهم اني عرفت
رائد بعد صمت : كنت بقولك بس انتظر ولدي
الجازي : كم باقي له ؟
رائد : حول 6 شهور
الجازي : رائد لهنا خلاص كافي ... لازم اشوفها
رائد : تآمرين
لحظات صمت قطعها صوتي : الجازي
الجازي : هلا
رائد : ما زعلتي ؟
الجازي : عارفه بكل شي
رائد : مِنْ ؟
الجازي : سمعتك تحكي لـ سعد
رائد وقف : أنا آسف
الجازي : مسموح
رائد : تصبحين على خير
طلعت مستغرب رده فعلها و سعيد بالهم اللي انزاح ~

***

اليوم ماعندي دوام في المستشفى حلو عشان اخلص اشغال معلقة بعد أول شي راح اسويه بمر مشعل اشوف آخر الاخبار معاذ ما بقى له شي و يخلص كورس علاج هذا اهم شي شاغلني في الوقت الحالي ركنت سالفة اختي على جنب الفترة الماضية تبون الجد تعبت من البحث هذي السنة الرابعه لي انا ابحث تجيني فكرة انها ممكن ماتت بس انفضها من مخي بسرعة بسبب حلم الوالد اللي يتكرر و الواضح ان البنت قريبة مو بعيدة بس كيف نوصل لها !

ودي اكمل دراستي في تخصص جراحة القلب بس الظروف المحيطة ما تساعد ابد
وصلت لمشعل في مكتبه ما كان موجود انتظره دقايق و هو عندي سلمت وقعدت
: هاااه وش صار معك ؟
مشعل : و الله يا فارس هالقصة وصلتنا لخيوط ما كنا متوقعينها في قضية لها 7 سنوات دخلت معهم فيها من شهرين بس و الحمد لله جمعنا معلومات كبيرة و باقي شوي و ينعرضون للعدالة
فارس : الله يبشرك بالخير الله يقويكم
مشعل : آمين
فارس : ترى غداك عندنا و ما نقبل اي اعتذار
مشعل : يا فارس و بعدين معك توني من كم يوم عندكم
فارس : خلاص عاد هذا بيت عمتك ننتظرك
مشعل : وش صار على معاذ متى بيطلع
فارس : باقي له شوي على كلام دكتوره
مشعل : الله يقومه بالسلامة


.
.
.
.
.

تم الجزء الثامن عشر

 
 

 

عرض البوم صور special Lady   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أنثى, بقلم, بكلمة, حالمة, ياقاتلي, غموض
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 11:13 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية