لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 23-03-12, 06:08 PM   المشاركة رقم: 21
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
محبة القلم


البيانات
التسجيل: Feb 2012
العضوية: 236291
المشاركات: 4,003
الجنس أنثى
معدل التقييم: special Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسي
نقاط التقييم: 5560

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
special Lady غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : special Lady المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء التاسع عشر ~

آلبﯾﭠ لﯾ ﯾآ ړُآئـﮃ ؛

أنا بصراحة مدري من اللي حول دوام رائد عندي في البيت من الصبح وهو عندي متعجبة منه جا وحط شماغه وفتح قلابه و حط رجل على رجل افطر و قعد يقرا الجرايد ما تعودت منه هالحركة ، هي حركته عادية ولا انا مدري وش فيني بس احس بثقل بوجوده ، مخليني جنبه و لا هو اللي معبرني بابا امس ارسلي مسج ان موعدنا مو اليوم بكرة صاير يعني ماعندي شي اف طفشت صراحة أفكر اسأله بس مو عارفه قلت خل احكي يطلع الكلام لحاله بعدين
: اممممم رائد
لف علي بدون اي حرف عليه نظرة ساخرة : .....
رفعت حاجبي : وش فيك
رائد : مافيني شي ليش شايفة شي انتِ
غالية : ماعندك دوام اشوفك قاعد الساعة بتصير عشره
هجم علي شوي يآكلني : بكيفي اداوم وقت ما بغيت و اترك متى ما بغيت لايكون على بالك بتطرديني من بيتي امس سكت لك بمزاجي لاني انا اللي قلت للبنت تجي
غالية : طيب انا وش قلت اسم الله عليك
رائد : لا ، بس اجاوب على اسئلة في داخلك وبعدين انا قاعد احرس بيتي اشوف من ناوية تجيبين لي اليوم بعد
حز في نفسها كلامه : أنا طالعة أنام تبي شي
رائد : انطقي هنا ولا حركة وش دراني ما تروحين من وراي تحكين له
قعدت مكرهه ما نطقت وش اقول هذا بيذبحني !
رائد : غالية
لفيت بدون ما انطق : ......
قرب مني ومسك يديني : غالية ليش تعصيني
فتحت عيني على آخرها : أنا عصيتك ؟
رائد : أنا ما قلت بمنعك ابوك بس فيه شغلة بيني و بينه انت خربيتها علي قلت لك لا تقربين منه
غالية : ليش ما وضحت لي أنت هددتني بولدي
رائد : عشانه نقطة ضعفك
غالية و عيونها غرقانه : مو حرام عليك
رائد : من جدك انا اسويها !!
غالية : تبي الجد .. ايه تسويها
قام وقف وقفني معه مشينا باتجاه غرفته اللي دايم يحرص علي ما اقرب منها عمري ما عرفت منها الا لون بابها الخارجي
فتح الباب ولف علي : الحين بتعرفين كل شي
دخلني ودخل وراي كنت مذهولة من الغرفة كل الحرص عليها و التشديد في النهاية ثلاثة ادراج كبيرة في الزاوية وطاولة وكرسي في نص الغرفة بس !!!! كانت الغرفة لونها بني ممزوج ببيج كان اللون رايق ~
سحب الكرسي و قعدني عليه مشى باتجاه الأدراج وطلع صندوق حطه قدامي على الطاولة : افتحيه و تفحصي اللي فيه
بس سمعت كلامه و ناظرت في الصندوق ... توترت !

***

أمس من رجعت البيت ما لحقت احكي مع رؤى كانت نفسيتها ما تسمح خليتها براحتها ... كنت في رعاية آخر مريض لي قبل البريك الوقت مر بسرعة اليوم
فقدت البنات بجد ياسمين وهبالها أخذهم منا فؤاد رؤى و لقافتها أخذهم رائد ... سعاد و ابرار وشروق الخايسات من زمان عنهم بعد اشوف يوم تتحسن رؤى باعزمهم ... خلصت مريضي ونزلت لقيت رؤى قاعده في الغرفة ما تترك عوايدها مآخذه بريك قبل وقته جلست بجنبها
: رؤى
رؤى : هلا
هند : وش فيك ؟
رؤى : امس اتفقنا بنعمل الزواج بعد 6 اسابيع
ماعرفت ابارك لها ولا اعزيها : الله يوفقك يا رؤى
ابتسمت في وجهي : يبارك فيك
ماحسيتها مستاءة كثير رديت لها الابتسامة : الله يتمم على خير
رؤى : هند مستحيل اروح مكان بدونك كان شرطي لعبد المجيد انت و امي اهم من اي شي ثاني وافق عليه
هند : لا يا رؤى انا ما راح اجي معك
رؤى : ليه ؟
هند : ببساطة أنا ماقدر و اذا انت ترضينها لي انا لا
رؤى : افهميني يا هند مو قصدي يـ ...
هند : ادري و الله ادري بس خليني براحتي
رؤى : انا ما اقصد اهانة لك او شي بس ابيك بجنبي ما اقدر على بعدك
هند : صدقيني بس تنشغلين بحياتك بتشوفينه عادي
رؤى : الله يفتحها عليك يا حياتي
ابتسمت لها و غرقت بحر افكاري ...

***

كتابات على الجدار بخط رائد في الصندوق صور ماما وبابا و دلال و رائد صور اولاد ماعرفتهم صورة ماما معها وحده وجهها مو غريب علي رسايل بعضها مفتوح و البعض لا استفهامات منعتني انطق رفعت عيني له اناظره بذهول
رائد : هذي حقيقتك
غالية : وضح لي مافهمت
رائد : ابوك وامك اختك و .... اخوك
غالية : اخوي ؟!
رائد : ايه
غالية : كيف وشلون ما قالي بابا شي
رائد : اسأليه كل الاجابات عنده أنا سويت اللي علي
غالية : الله يخليك قولي اللي فيني كافيني
رائد رافع حاجبه : اعزميه على الغدا وهو يقولك اظن ما تنتظرين اذني حتى تعزمينه ولا ..؟!
غالية : طيب بعزمه وانت بتكون موجود
رائد : ما ودك تتعرفين على اخوك ؟
غالية : ودي ليش لا
رائد : طيب هالفرصة ما بتتعوض خليه يجي بعد قبل لا يرجع السويد
غالية : هو عايش هناك ؟
رائد : ابوك ناطله هناك ما يندرى وش نهاية هالاب كل ولد في ديره
غالية بتعجب : ليش في غيره ؟
رائد : هههههههههههه ايه فيه واحد في البرازيل
قمت وقفت ناظرت فيه وهو يضحك طلعت و قفلت الباب : صاير لايطاق !

***

أخيراً خلصت المحاضرة الغثيثة بابا ينتظرني برا بنروح نكمل جولتنا اليوم نتغدا و نرجع البيت ، كنت ماشية باتجاه البوابة ألبس عبايتي و اطلع حطيت شنطتي على الكرسي بقوة مانتبهت الا و هي طايحه على البنت انحرجت جيت بشيلها
: آسفة مانتبهت
شلتها ماسمعت رد استغربت رفعت راسي اناظر البنت .. انصعقت مشاعل !
ما قدرت اخفي ردي تجاه الموقف شلت اغراضي بسرعة بنحاش من عندها حسيتني سخيفة مسكتني من ايدي
: على وين ؟
قلت بتوتر واضح : ابـ .. ابوي يـ ينتظرني برا
مشاعل مبتسمة : بدري ما قعدنا سوا
لين : ممـ مرة ثانية الحين لازم اروح
مشاعل انتظرك الصبح مقابل المصلى !
كنت متعجبة وخايفة : احاول
طلعت ركض يالله لبست عبايتي ولا قفلتها و لفيت طرحتي وانا بالشارع .. مو وقتك ابد يا مشاعل ~

***

على طاولة الغدا كنت أنا و رائد و دلال الصمت كان سيد الموقف الكل ياكل بهدوء كنت اناظر في صحني وانا في الحقيقة اراقب رائد ومنتبهه لدلال اللي موزعه نظرها بينا
دلال بابتسامة : ليش ساكتين
رائد بسخرية : ابد انا ماعندي شي بس بعض الناس زعلانين عشان بابا مو على الغدا اليوم
سبحان مغير الاحوال ، ما قدرت امسك نفسي ضحكت : هههههههههههههههه
دعمني رائد بالضحكة : ههههههههههههه عساه دوووم
احسني هبلة بينهم بس مافي شي يضحك هم المهبولين !
غالية بقهر : سمعتوا كلمة لا يكثر
دلال : خلاص عاد غلو
رائد : اقول غالية
غالية : سم
رائد : كم باقي لك تولدين أبي اشوف ولدي
غالية بابتسامة كبيرة : اليوم اول يوم في الرابع
دلال : الله يسهل عليك
رائد : آمين

***

شذى بلكاعه : أنا قلت لك ماني بموافقة على عبد الله
متعب بحده : اقدر افهم السبب
شذى : كذا من الله ما ارتحت له يوووه
متعب ماسك نفسه : يا بنت الناس فكري زين و استخيري ما تدرين
شذى : استخير وانا ما ابيه خلاص قلت ما ابيه
متعب بعصبية : لا تبينه و غصب عليك
شذى : مو على كيفك ما تقدر تغصبني على شي ما أبيه ، صارت تصرخ تنادي امها : مــــامــــــا
متعب : قصري صوتك يا وقحه و عبد الله بتآخذينه ان شاء الله
شذى تبكي : قلت لك مابيه مابيه
متعب : فيه أحد واعدك بشي احد لاعب عليك
: وش هالكلام اللي اسمعه يا متعب
لف يناظر جهة الباب و شذى راحت بركض ورا ابوها
خالد : وش هالكلام اللي قلته
متعب : اسألها هي من اليوم احاول فيها ولا تنسى انه مو اول ولا ثاني واحد ترفضه
خالد : ليش يا بابا مو موافقة عليه الولد ما فيه شي
شذى : بس أنا ما ارتحت له واحس ماراح اكون سعيدة معه
خالد : خلاص عاد يا بابا انا اعطيت الرجال كلمه و بيجي يشوفك نهاية الاسبوع
وصلت فايزة : هذي بنتي يا خالد مو بنت سحر
خالد : واذا خير يا طير لا يكون ناسية انها بنتي
فايزة : مانسيت بس ما تقدر تجبرها على شي ماتبيه لأني معها
خالد : وجودك مو مهم أنا ادرى بمصلحتها ولو رفضت اللي قبل هذا برضاي بس أنا موافق على عبد الله وش اللي بيمنع
فايزة : أنا بمنع تبي بنتك تعيش بتعاسة يا خالد
متعب : هذي ياسمين يا يمه مو ناقصها شي
فايزة : وانت وش دراك وبعدين للحين ما راحت بيتها
خالد : كلمتي وحده شذى لعبد الله وخلاص ؛ طلع
شذى تبكي بحضن امها : ماما مابيه مابيه
فايزة : خلاص ماما ما راح تآخذينه وانا حيه
متعب : تجهزي يوم الاربعا بيشوفك طلع هو الآخر
رهف من عند الباب بطفولة و مشاغبة : مبرووك يا عروس ،، انحاشت !

***

لۆ ﭠبﯾ آلﭴﮃ ؛ آﯾھَہّ ھَہّۆ سآحړُ !

بعد صلاة المغرب كنت انتظره في الحديقة لازم احكي معه ، طلبت اشوفه بدون ماتعرف غالية ما ابيها تحسس صايرة حساسة بزيادة ؛ كنت اقرا في رواية شكسبير hamlet
رائد : السلام عليكم
دلال : و عليكم السلام تفضل رائد استريح
رائد : هلا دلال ش الموضوع المهم
دلال : أبي اكلمك في موضوع غالية ... انت وش قصدك بتصرفاتك معها ليش تسوي معها كذا
رائد : وش قصدك ؟
دلال : أقصد ليش تحب تشوفها متنرفزة ؟ وليش تبي تبعدها عن سيف ؟
رائد : شوفي يا دلال أنا بقولك كل شي لاني اثق فيك و عارفك زين ابوك يا دلال معذبني في حياتي هو يستمتع كذا بالاول كان يسوي معي كذا عشان غالية بس الحين يسوي كذا لانه تعود على هالوضع أدمنه ما يرتاح لين يتناقر معي أحاول اسعى اني اصلح الامور بس هو رافض < ليش الكذب يا رائد ؟!
يقولي ببعدك عن غالية لا تفرح انها معك الحين بيجي يم تتخلى عنك عشان كذا أنا الحين ابي ابعدها عنه ابي اكسبها مرة ثانية لاني ملاحظ أنها تغيرت علي كثير بعد بعدها مو مشكلة لو تقربت منه لاني بكون كسبتها مرة ثانية
دلال : وش اللي بينك وبينه
رائد : انتِ عارفة من قبل انه طلب مني اختار اما اني ابقى مع غالــ ..
ضحكت في نفسي عليه أنا اعرف كل السالفة قطعت كلامه : رائد اسألك بالله تتوقع سيف يسويها ؟
رائد : ايه ليش لا وش اللي يخليه ما يسويها
دلال : انت مجنون كيف يقتل سعادة بنت روحه بنفسه لا يمكن يسويها يا رائد صدقني ومثل ما قلت هو يطقطق عليك و يتسلى كذا و انت قاعد تساعده
رائد : ما فهمت !
دلال : أنا اقولك الحين هو يوم زوجك لغالية وش قالك ؟
رائد : قال انا واثق انك بتحميها من الناس لو ضريتها بنفسك
دلال : ما فهمت شي من هالكلام ؟!
رائد : وش دراني ابوك يقول طلاسم مع احترامي احسه مشعوذ
دلال : ههههههههههههههه مشعوذ مرة وحده
رائد : مدري عنه ما تشوفين كيف غالية قلبت علي يوم شافته
دلال : هو ساحر بس بكلامه و اسلوبه و أمير بكلمته الله لا يغير عليه ليتك تتعلم منه
رائد : طيب فهميني وش قصده
دلال : المفروض تحمد ربك لان من بين الخلق اختارك وأمنك على غالية انت ما تعرف وش غالية وليش كل الحب لها
رائد : اعرف الحب اللي لها بس ما عرف سببه
دلال : أنا أقولك بس اوعدني تخف على غالية لين تتغير ، لو مرة ما تقدر خفف جياتك هنا لا تقعد على قلبها عى الاقل لين تولد
رائد : أنا الحين صرت قاعد على قلبها
دلال : أنا هنا مو عشان اجاملك احكي لك الواقع
رائد : أوعدك ... احكي
بديت أحكي له القصة .. كل القصة من زواج ماما الى لحظة زواجه من غالية .... ~

***

: يا طلال اقولك أخذ حبيبتي تفهم انت
طلال : فاهمك و الله فاهمك
سعود : طيب و الحل معه أنا ابي انتقم منهم ومنها
طلال : افااا عليك لو انا ما عاونتك من بيعاونك
سعود : عندك خطة
طلال : بسيطة نخطفها
سعود : لا مابيها كذا مابي شي بالغصب خصوصا منها ابيها برضاها وهذا ما بيصير الا يوم اذلها و انتقم من رائد و فارس
طلال : طيب رائد و فارس بمن نبدأ
سعود بتفكير : اممممم مو مشكلة اهم شي نخلص منهم
طلال اللي حول نظره على الجهه الثانية وعليه ابتسامة خبيثة : ماشي ...


***

بعد اسبوع وزيادة ، ما استجد شي غير شوفة شذى اللي انهارت بعدها لانه رافضة صارت بس تبكي ..

طلعت مسرعة لغرفة اختها فتحت الباب بقوة
: يمه اسم الله علي ما تعرفين تفتحينه بشويش
دانية : هههههههه قومي دبه تعالي مفاجأة تحت
فزت بسرعة : مفاجأة وااااااااو يلا يلا مشينا
مسكت ايدي و ركض وعيت وانا في نص الصالة اللي تحت مقابلي كرتون كبير ، ما تعبت مخي عشان اعرف وش اللي فيه جات شروق ومعها مقص
: يلا بنات ساعدوني نفكه
كل وحده منا مسكت طرف و كانت شروق تقص
دانية : وااااااااااااو يجنن احلى من الصورة المعروضة
رفعته على يديني شكله فعلا حلو وكله كان متغير عن الصورة بجد لدرجة شكيت انه نفس اللي طلبته
شروق : الفستان يجنن و بيطلع عليك احلى لبيسه بسرعه
هنادي : بنات خايفه
شروق : اذكري ربك ولا تخافين ولا شي ما بصير الا كل خير
دانية : تراها ملكة مو زواج هاااا
: ألف مبرووووك هنودي
لفوا لمصدر لصوت دانية قامت بركض : معاذ حبيبي
اسرع لها و صاير يضحك شالها و لفها في الهوا : كبرتي وثقلتي دبيه
تمسكت فيه مآبي افكه افقده ثاني : الحمد لله على سلامتك
بعدتني شروق : الحمد لله على سلامتك ياخوي
معاذ : الله يسلمك فديتك
كنت لسى ابي استوعب معاذ اللي قدامي صرخت : يا قليل الادب لك وحشه
جاي يسلم علي : مبرووك يا عروس
: الله يبارك فيك لا تخوفنا عليك مرة ثانية
كنت اتأمل ملامحه متغيره كثير و التعب هد حيله نحفان و اضح انه عانى من ألم مو طبيعي معقول هذا ورم مسوي فيه كذا ... استغرقت في تفكيري نبهتني نبرة الصوت هذي اعرفها زين
: السلام عليكم
لفيت ... صرخت : وليييييييييييد
ما حسيت بنفسي الا وانا طايره في الهوا طيرني
شروق : الحمد لله على سلامتك ياخوي
وليد : الله يسلمك
سلمت على خواتي و امي اللي نزلت على اصواتنا ، جلسنا كلنا في جلسة من زمان ما قعدناها ...~

***

هديل و لين على الجوال ..
هديل : ايه وش بتسوين ؟
لين : مدري متوترة
هديل : زين لا تروحين
لين : بس اخاف تفكر غلط
هديل : الا قصدك تفكر صح وخري عن هالبنت نصيحة لو انك تبين حياتك صافية بانصحك على انك اختي مو غير وانتِ براحتك
لين : بس أنـ ...
هديل : لا بس ولا شي يا لين الندم مو زين ماودي تجربينه فكري بعقلك
لين : طيب
هديل : أنا بقفل الحين طالعه مشوار اشوفك الصبح
لين : طيب لحظة خليه بيني وبينك لاتقولين لفوز
هديل : ابشري ، باي

***

مدري وش كان على مخي يوم وافقت اروح معه لامه الله يستر و تعدي الليلة على خير بدون مشاكل الله يصلحك يا عبد العزيز ، كنت سرحان وانا بجنب عبد العزيز في السيارة بروح بيت امه هي طلبتني في موضوع و عبد العزيز ما قصر لين اقنعني لان ردي الاولي كان الرفض ......
عبد العزيز : يبه
سيف : هلا
عبد العزيز : ما بتنزل وصلنا !
سيف : طيب ..
نزلت معه دخلنا داخل البيت ... بناء على طلبي قعدنا في الحديقة
رشا : أهلا و سهلا نور البيت يا ابو عبد العزيز
سيف : منور بأهله .. يقول ولدك بغيتيني آمري
رشا : ما يآمرك ظالم أنا بس بغيت احكي معك بخصوص عيالي
سيف : وش فيهم عيالك عايشين باحسن ما يكون
رشا : لا من يقول شوفة عينك عبد العزيز متشلوط ولا اشوفه الا بالسنة حسنة
ونواف بعد قلبي لي سنتين ما شفته فيها الا 3 ايام بس
سيف : اولادك عندك مو صغار شوفيهم اصغرهم بطولي او اطول وبعدين لو واحد منهم ما جالك أنا ما منعته هو بكيفه
رشا : أجل وش معنى تصرفك يوم ارسلت واحد للسويد و الثاني للبرازيل ؟
سيف ببرود : ما قصدت شي بس هم يبون و هذا واحد منهم اسأليه
رشا : مافي داعي انا عارفة اولادي زين
سيف : نسيتي نواف وش سوا في فرع البرازيل من 3 سنوات ولا اعيد لك ؛ نسيتي كيف كان يترجاني ارجعه بعدما رجعته الرياض و حطيته موظف عادي و الحين شوفيه وين وصل وكيف صار
رشا : لا ما نسيت بس انت السبب انت اللي حرمتني عيالي من قبل وهذا عقاب الله فيك يوم حرمك غاليتك
وقف سيف : ما اسمح لك تجيبين اسمها على لسانك
رشا : هه اكيد ما بتسمح بعذرك مسحور ليومك ولا بنت الشوارع هذي تفضلها على عيالي
وعيت بس و انا احس بحرارة في ايدي من الكف اللي عطيتها اياه كان عبد العزيز ماخذها بحضنه لفيت عطيتهم ظهري
: عبد العزيز رجعني بيتي .. مشيت للسيارة
ببساطة هذي هي رشا ماتغيرت ولا راح تتغير ..!.

.
.
.
.
.

تم الجزء التاسع عشر

 
 

 

عرض البوم صور special Lady   رد مع اقتباس
قديم 23-03-12, 06:09 PM   المشاركة رقم: 22
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
محبة القلم


البيانات
التسجيل: Feb 2012
العضوية: 236291
المشاركات: 4,003
الجنس أنثى
معدل التقييم: special Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسي
نقاط التقييم: 5560

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
special Lady غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : special Lady المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء العشرون ~


صمت هدوء .. هذي أجواء السيارة أبوي من طلع من عند امي ما نطق بحرف واضح عليه انه متضايق قال اوصله بيته بس ما اقدر اشوفه بذي الحالة
: يبه
سيف ما رد : ........
عبد العزيز : لا تسكت ادري انت مقهور قول اللي تبي حتى لو تسبني بس تكون بخير
سيف : الصبح تروح تخلص اشغالك في السويد وترجع تقعد عند امك و هالشي ينطبق على نواف بعد
عبد العزيز : بس يا ....
سيف : خلاص كلمتي وحده عندك اسبوع بس و راح يبدا دوامك معي بعدها
ليتني ما قلت له تكلم : على امرك
رجع الصمت طول الطريق لين وصلنا بيته
: يبه كنت بقولك ان امي ماتقصد اللي قالته بس هي عصبت منك
سيف : غالية لا تقربها وتكون بخير
نزل خلاني ... ما اقدر الحقه !


ﭑن̲آ̴ ص͡ح̲ ﯙ̷ًل̲إ̃ ..!



اليوم الصبح كلمتني مشاعل في الجامعة ، قالت بنفطر سوا بكرة ولازم تكونين معنا
ما قدرت ارفض لانها ماتركت مجال امري لله برووح معهم كويس البنات مو مداومات الدكتورات معتذرات مآبي تعليقاهم لي ، الله يعدي بكرة على خير
لفيت قفلت نور الاباجورة حطيت راسي على مخدتي و رحت بنوم عميق ..

***

كنت أقلب بطاقة هويتي الجديدة اللي اسمي فيها غالية بنت سيف فرحانه كثير فيها حطيتها على الطاولة ورقدت بنام ...
كنت مو نآيمه و بصراحة ماستغربت يوم حسيت بحركته داخل الغرفة لأنه صاير يلتزق كثير هالفترة ما كان لي نفس اتحرك ولا حتى اقوم اشوفه لانه صاير لا يطاق انفعلت بما يكفي سامحني ماما ادري اذيتك كثير بس وش اسوي حظي وحظك هذا
سويت نفسي نايمة مابي احتك دخل بدل ثيابه و هذا خلاني استغرب رائد ما ينام عندي وش صار اكيد شي مو هين فضلت اني اكمل نومتي بس حركته ما خلتني توترت انا من غير شي اتوتر هالايام صحاني بطريقة غريبة عليه ما تعودتها منه
: غلو حياتي قومي
ما رديت عليه : ............
رائد : غالية قومي بس عاد ادري انك قاعده مو نايمة
مسح على شعري و كتفي ، ما قدرت اعاند اكثر قمت بعدت شعري و ربطته قعدت نص قعده على السرير : نعم !؟
رائد : نعم الله عليك .. ممكن نحكي
غالية : اسمع لك تفضل
رائد : وش كثر تحبيني غالية
آهـ يا رائد كل هالسنين و متحمله العذاب منك والحين جآي تسأل هالسؤال ؟
: يكفيك لو قلت لك أحبك أنا أعنيها و متحملة نتايجها ، بس مستغربة سؤالك مو بالعادة و ليش الحين بالذات !!
رائد بعد صمت : انتِ ما تزوجتيني برضاك ؛ ودك تتطلقين ؟
غالية : رائد أنـ...
رائد : خليني أكمل كلامي أنا ادري اني اذيتك و عذبتك في الوقت اللي المفروض اكون سند و امان لك انتِ ما تزوجتي برضاك بس على الاقل الحين تقدرين لو تبين تتطلقين برضاك
غالية : رائد لا تلف وتدور علي .. قول ابي اطلقك ، مو مشكلة صدقني بتقبل هالشي و الحياة ما راح توقف بس لي رجا خل ولدي معي و تقدر تشوفه لو بنص الليل
رائد : غالية أنا تعودت وجودك في حياتي ماقدر اتخيلني بدونك وربي راح اضيع
غالية : انت ما همك الا انت وبس انا و ولدك ما هميناك .. رائد انت أناني
هي صادقة ماعندي رد لاني أناني ؛ دخلت احكي معها بموضوع طلعت بموضوع ثاني !

***

الصباح هذا جميل لعدة أسباب ، أولا الصحة و العافية اللي قمت فيها أحس بالرضا و إن كل شي بيكون تمام مثل ما هو متوقع .. ملكة هنادي و أحمد
عندي محاضرتين اليوم و أخلص 12 كنت ما ودي أروح بس مابي افوت علي هالمحاضرتين لانها جميلة و أنا استمتع فيها هنادي مآخذه اجازة كم يوم دانية مستانسة ولا كانت تبي تروح المدرسة بس الوالدة عرفت لها قالت اما تداومين ولا اليوم بتطلعين الملكة بدون ميكآب عاد خبركم لازم تكشخ زين دانية تبي العرس هههههههه وليد اسم الله عليه هالولد قايم وقاعد بالوالد مدري يلحق على وش ولا وش و الله ميسر له اشوفه مستانس ولا يتشكى مع ان حتى نوم مثل الاوادم ماشوفه يناام معاذ تحسنت نفسيته الحمد لله بدا يرجع مثل اول بس بعد فيه هدوء فارس تغير دوامه صار مسائي و على حسب ما قال انهم حاطينه في الطوارئ بس هو رافض هالشي لان تخصصه قلب !
نزلت الصالة افطر بعدها بروح للجامعة ابي اخلص محاضراتي و اطلع لقيت فارس توه داخل البيت
: السلام عليكم
شروق : وعليكم السلام دكتور
فارس : وش مصحيك الحين بدري على الكرف
شروق : ورآي جامعة شكلك مضيع
فارس : لا والله مو مضيع بس اليوم الملكة ولا نسيتي
شروق : أفاا عليك ياخوي بس محاضراتي مهمة لازم احضرها و ان شاء الله مو تعب لا تشيل هم انت روح ريح بس
فارس : ان شاء الله
ابتسمت لي رديت لها الابتسامة مشيت متعديها بطلع للدرج كنت مرهق تذكرت مشعل والله كبرتي شروق ، لفيت عليها
: شوشو
ردت لي : لبيه
فارس : لبيتي حاجة ، انتبهي لنفسك
من ابتسامتها عرفت انها حاسه انه فيه شي .. كلمتي مو غريبة بس طريقتها اللي تعمتدها لانها هالمرة غير مرسوله لها بطريقة غير مباشرة وحبيت اوصلها بطريقة غير مباشرة
كملت طريقي اللي ما اشوفه زين ، أبي وسادتي

***

بابا جاني بدري تقريبا 6 ونص مدري وش فيه واضح انه ضايق دق علي قبلها إذا كان يقدر يجيني ألحين ، قلت له ما عندك مشكلة رائد لسى كان نايم وحتى دلال
كنا قاعدين في الصالة المرتفعة محل اجتماعنا الدائم
سيف : معليش بابا قطعت نومتك
غالية : انا اصلا مو نايمة مثل هالوقت اكون في المستشفى بس تعرف لي شهرين ما داومت
سيف : الله يسهل عليك
حسيت بوجهه ضيق ودي اخفف عنه لو اقدر .. قمت من مكاني رحت له كان منزل راسه حاطه بين يدينه مسحت على شعره
: بابا
مازال على وضعه : عيون بابا
غالية : بابا فيك شي مآحب اشوفك ضايق كذا الله يسعدك
سيف بضعف اول مرة يبين عليه : تعبان يا غالية تعبان
غالية : سلامتك من التعب جعله فيني ولا فيك
سيف : اسم الله عليك حبيبتي لا تقولين كذا
غالية : طيب احكي لي وش متعبك
رجع نزل راسه ولا رد
قربت منه اكثر حطيت راسه على صدري وصرت امسح على شعره كأنه استانس من حركتي حسيت جسمه ارتخى كأنه طفل يدور حضن دافي يحتمي فيه
سيف : تعبت من نفسي و الدنيا و كل شي
ماعرفت وش اقوله .. ظليت اسمع له
سيف : جوليا و عبير ماعمري شفت مثلهم بالدنيا بس كلهم راحوا و خلوني وحيد ما سألوا عن حالي جوليا توفت بدري مررة توفت وانا مالي سنتين معها و عبير تركتني بعدت عني بالحياة كل وحده منهم تركت لي بنت نسخة منها شوفتي لدلال تعذبني بذكرى جوليا و الحين تضاعف علي العذاب يا غالية بذكرى امك اللي عمري ما نسيتها انا صح غلطت بس هي ما سمحت لي اصحح غلطي غلطت يوم سمعت الكلام اللي انقال عنها من اهلها و امي و زوجتي .. بس هي راحت عني ولا قالت لي بوجودك عرفت من خالك رفضت قربي وهددتني بتقتل نفسها ليت الموت اخذني ببدالها ...
سكت ما نطق بحرف قام وقف راح بعيد عني عطاني ظهره ؛ أنا بعد صديت اموت ولا اشوف بابا يبكي عندي وغير كذا كلامه اللي قاله ماتوقعته على اني ابي اعرفه
طلعت أنادي دلال أنا مو عارفة اتصرف في هالموقف ... لقيت بوجهي رائد واضح ان له فترة واقف هنا !
: وش صاير ؟
غالية : بابا ضايق شوي بنادي له دلال
رائد : لا خليها انتِ اقعدي معه
غالية : بس انا ماتحمل اشوفه كذا
رائد : معليش تحملي عشانه هو جالك انتِ ما جا لدلال
غالية : تشوف كذا
رائد : يبي يفضفض اسمعي له
ابتسمت له أول مرة احس رائد طيب مع بابا ، رحت وقفت جنب بابا ما شاء الله طويل رفعت راسي حتى شفت وجهه أو أنا قصيرة بعدت هالفكرة من بالي و بسرعة
نفسي اسأله عن صندوق رائد ؛ ودي اعرف الحقيقة لو استمر راح يحكي بس بصراحة أنا خايفة ، قررت اغير الموضوع : بابا نطلع للحديقة الجو حلو كثير
سيف : نطلع
مسكت ايده بيديني ابتسمت بوجهه و مشيت معه ، احاول امثل دور ماعمري عشته بس لعله يضبط !

***

وصلت لكليتي بعليشة .. يالله راح افقدها هذا ترم التخرج لي محاضراتي مو كل يوم الجزء العملي اكثر مريت دايت سنتر آخذ لي سلطة مآحب آكل ثقيل على الصبح وانا في طريقي شفت شلة بنات استغفر الله بس اللي استغربته كيف هالبنت دخلت معهم بسرعة أثرت عليها الشلة يعني بجد ناويين على خطتهم مدري وش صار لي .. بس ناديتها
: لين
وقفت البنات يناظروني وهي معهم
قربت أكثر منهم ؛ ناظرتها : مو أنت لين ؟
لين : إيه أنا آمري
شروق : ممكن أحكي معك شوي بعد اذنك
جات لي وحده منهم : معليش تخلينها وقت ثاني الحين مستعجلين
أنا بصراحة كنت خايفة و متوترة اني بقعد معهم لقيتها فرصة للهرب على أني ماعرف البنت ولا بينا ميانة
: اممم خلاص بنات انا بروح معها شويات وبجيكم
نورة : لا تتاخرين ما راح نفطر الا بوجودك
لين : طيب
لفيت ومشيت معها كنت عارفة ان البنات يراقبونا بنظراتهم بس ما همني والجد اني ما كنت اعرف ليش ناديتها بس اللي اعرفه انه مالمفروض تمشي معهم
لين : آمري وش بغيتي
شروق : انتِ ماتعرفيني يا لين بس اعتبريني ناصحة لك هالبنات مو زين لك تمشين معهم
لين : وليش ان شاء الله
شروق : مشاعل ناوية لك بنية مو كويسه كانك تبين عمرك أنا اعرفك حتى لو انتِ ماتعرفيني لا تضيعين نفسك
هي قالت مشاعل ولا ما قالت انا قلبي دق بقوة حسيه بيطلع : وانتِ وش دراك
شروق : بالصدفة سمعتهم ... مو انتِ مرت اخوك رائد اسمها غالية
لين : مرت رائد ... اسمها غالية !!!!!

***




ړُآضﯾة عن نﭬسﯾ


فضلت افطر مع بابا في الحديقة الخلفية رائد مدري عنه يمكن طلع ناتالي ما راح تداوم اليوم .. أنا اشرب شاهيي المفضل بالتوت
سيف : غالية ما ودك تعرفين عن امك و اهلها
غالية : أنا اعرف اللي يكفيني
سيف : تعرفين ليش انا تركتك وليش اسمك كان غالية احمد
غالية : بابا مآبي اتعذب زيادة الله يخليك
سيف : برآحتك بس متى ما بغيتي الحقيقة انا موجود ماودي تعرفين من غيري
غالية بعد صمت وتفكير ؛ بألم : ليش من بين كل البشر اخترت لي رائد ليش ذبحتني يا يبه !
حسيت بألهما و الدليل اول مرة تقول لي يبه : أنا عارف كيف كنتِ تتعذبين من رائد طوال السنوات الماضية انا كنت اعقله بطريقتي كنت اضعط عليه واربيه بامور بس يطلع لي باشياء جديدة بعضها اخليه بهواه بس البعض اوقفه عند حده أنا آسف بابا لاني ظلمتك وزوجتك اياه ادري ما قام فيك مثل الناس بش بقولك شي ماتعرفينه ولا حتى رائد يعرفه او مايبي يعرفه
: غالية : وش بابا ؟
سيف : رائد يحبك ويموت فيك صدقيني ما يقدر على فراقك
غالية : انت وش تقول بابا رائد احيان احسه يكرهني وده يذبحني كيف يصير يحبني
سيف : هذا رائد ما يعرف يعبر عن مشاعره خصوصا عندك عشان كذا دووم تلقينه منفس و حالته حاله وفيه مواقف كثير اثبتت لي هالشي خليه هو يحكي لك وش صار بعد سنتين من زواجكم اساليه وش صار قبل لا يكتشف حملك اسأليه ليش كان يخبيك عن العالم ما يبيك تحتكين باحد ليش كان محافظ عليك ... لو تفكرين شوي بس تلقين اجابات الاسئلة اللي هو ما يبي يعترف بحقيقتها !
سكت ماعندي رد عليه ....
شرب شوي من كوبه ورجعه لمكانه ، لف وجهه للجهة الثانية : ودك تتطلقين منه
وش فيهم علي امس الليل قالها رائد و اليوم الصبح قالها بابا : لا مآبي ولدي يذوق اللي ذقته !

***

ماحضرت ولا محاضرة اليوم قضيت وقتي مع لين اللي بكت شوي من الحقيقة اللي كان لازم تعرفها استغربت ما شفت احد من صديقاتها سألتها
: وين صديقاتك لين
لين : اليوم عندنا اووف
شروق : وجيتي عشان تقعدين مع هالشلة
لين : ايه
شروق : وصديقاتك عندهم خبر ؟
لين : لا لانهم ما راح يسمحون لي
شروق : يعني مو انا لحالي اللي احذرك من هالبنات و القرار في الاخير لك
لين : أنا بس فكري لصداقة مو شي ثاني
شروق : و الحين عرفتي الحقيقة ابعدي عنهم
لين : .....
شروق : انتِ كذا راح تنهين زواج رائد اخوك و راح تأثرين على عائلتك فكري زين
لين : انت وش دراك ان عندي اخ اسمه رائد و شلون تعرفين بغالية زوجته
شروق : بصراحة انا ماعرف لا غالية ولا رائد ، بس سمعت مشاعل تحكي عنهم وقالت ان رائد يصير اخوك وهي في الاساس تبي توصل لغالية عن طريقك
لين : طيب مشكورة الله يعطيك العافية بجد شكراً لك
شروق : لا تشكريني بكلامك اشكريني بفعلك ابعدي عنهم
لين : ان شاء الله واعتذر اليوم ما حضري محاضراتك بسببي
شروق : مو مشكلة تتعوض اصلا اليوم ملكة اختي يمكن الله ارسلني اداوم حتى انبهك
مسكت ايديني وشدت عليها وابتسمت : مبرووك الله يوفقها و يوفقك
رديت لها الابتسامة بدون تعليق .....

***

ما رحت للمعهد اليوم قعدت في البيت رائد فطر من زمان وطلع لدوامه غالية كانت مع بابا كنت في مرسمي ارسم لوحتي اللي مفكرة اهديها لغالية ورائد في الوقت اللي اشوفهم متصالحين فيه دخل علي بابا معه دلوعته ..
: وش تسوين ناتالي
دلال : اهلن بابا نورت
غالية : بس بابا نور يعني انا اظلمت
دلال : ايه اطلعي بسرعة ما عدت اشوف من الظلام
غالية : انتِ بشعة ماحبك .. طلعت خليتهم وانا اسمع صوت ضحكاتهم في اذني
سيف : حرام عليك ليش زعليتها
دلال : عشان تلتفت لي شوي غالية اكلت الجو علي
سيف : ايه مو بس غالية حتى عبد العزيز بيآكله عليك
دلال : ايه جد بابا عبد العزيز كلمني من تقريبا اسبوع قال انه في الرياض يبي يشوفني وللحين ما كلمني وجواله مقفل
سيف : ايه هذا اللي بقولك بيرجع يعيش في الرياض و بزوجه أبيك تشوفين له عروس على ذوقك
دلال : جد يبه الله يبشرك بالخير و الله فقدته الدب
سيف : وحتى نواف
دلال بحذر : وش فيه نواف ؟
سيف : بيرجع الرياض خلاص
دلال : وخالتي رشا
سيف : هي السبب
دلال : يعني بتزوجهم الاثنين ؟
سيف : لا بس عزوز نواف خليه دلوع امه
دلال : هههههههههههه بابا حركاتك ما تبطلها
ابتسمت وقرب مني اخذ الفرشاه من ايدي حطها واخذني معها قعدني جنبه على الصوفا : دلال ابيك تسامحيني على كل شي
دلال : يبه أنا كبيرة و واعية اعرف كل شي و مسامحتك من غير لا تقول
سيف : تعرفين اني كنت بيوم اكرهك
نزلت راسي مابيه يشوفه لمعة عيوني : ايه اعرف بس مابيدي شي اسوي
سيف : تعرفين ان اليوم انا اموت فيك مثلك مثل غالية
هنا نزلت دمعتي صدق .. ماعندي اي تعليق او اضافة اقولها له
رفع راسي ومسح دمعتي بطرف اصبعه : خالك يبي يشوفك مشتاق لك
ابتسمت وهزيت راسي : إن شاء الله
سيف : سلمي عليه و على جدتك ، بكرة رحلتك بعد العصر أنا بجيك نهاية الاسبوع ان شاء الله
دخلت غالية : اشوفكم ما فقدتوني ادري ما تحبوني بشعين
سيف : وش جابك طيب
غالية : جيت بس اقولكم وش تبون غدا
دلال : اسألي رائد لا تسألينا
مدري وش قصدها بهالكلمة على اني نافرة من رائد بس خجلت من طريقتها خصوصا قدام بابا هين يا دلال
غالية : بابا عقل بنتك تراي مجنونة
سيف : الا دبه فديتك تعالي
رحت له قعدت بحضنه حسيتني طفلة صغيرة : بابا احبك
الظاهر حتى دلال حست اني طفلة : كيف نونو يصير عنده نونو
زل لساني بمفاجأتي اللي مخبيتها عنهم : ابشرك نونو اثنين مو واحد
سيف ودلال : نعم وش قلتِ
قفلت فمي بسرعة وقمت طالعة : ولا شي ولا شي
لازلت اسمع ضحكاتهم في اذني ... ؛ خربتها مفاجأتي !!

***

رجعت البيت بعد المدرسة اللي مآعرف وش قالوا فيها اليوم كنت دآيخه رحت انام عشان اقوم العصر عشان اتجهز قبل ما يبدون الناس يجوون وه رهف بتجي بعد قلبي فقدتها من زمان ما شفتها ...
مريت على غرفة معاذ من زمان ما تحرش فيني ولا انا رحت له ابي اخرعه دخلت شوي شوي كان معاذ نايم نطيت على فراشه
: مودي قووم
معاذ : دانية طسي لا اقوم اكسر راسك
دانية : مآبي مآبي مآبي مآبي مو لازم تنام
معاذ : عن السماجة قوم فارقيني ولا بوريك النجوم الحين
دانية : مودي تعال معي بوريك لبسي اللي بلبسه اليوم
معاذ : بشوفه بعدين يلا وخري
دانية : لا تعال الحين
ناظرني بطريقة غريبة حسيت بألم في عيونه همس لي بضعف : روحي تكفين ابي اقعد لحالي
قمت مستسلمة طلعت مسرعة قبل لا ابدأ ابكي .. حسيت بشي ماودي احس فيه
: مآبي افقدك معاذ مابي افقدك ....
رحت قفلت الباب وراها : سامحيني دودي سامحيني مو بايدي !

.
.
.
.

تم الجزء العشرون

 
 

 

عرض البوم صور special Lady   رد مع اقتباس
قديم 23-03-12, 06:10 PM   المشاركة رقم: 23
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
محبة القلم


البيانات
التسجيل: Feb 2012
العضوية: 236291
المشاركات: 4,003
الجنس أنثى
معدل التقييم: special Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسي
نقاط التقييم: 5560

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
special Lady غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : special Lady المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء الحادي و العشرون ~

غ̲رُﯾ̃̐ب̐ة يٓآ̴آ̶̶̶̶̲̲̲ن̲ﭠِ̲

كنت قاعده مع الناس بالي مو معي صح اغلبهم اعرفهم مو غريبين بس معاذ شغلني مدري وش فيه ... تراودني فكرة اني راح افقده كثير هالايام همست
: الله لا يحرمني منك يا بعدي عمري
شروق : دودي يلا قومي عطي هالكيس لفارس رهف روحي معها
رهف : وين
ياسمين : وين بتخطفين اختي شوشو
شروق : بخليها توقع في الكتاب هي و فارس
ياسمين تحوط اختها : اقول يلا بس هذا اللي بقى تتزوج دكتوري
رهف : وخري انتِ قتلتيني ابعدي بروح اشوف نصيبي
دانية : وين وين يا حلو قال تشوفين نصيبك مآتاخين فارس لين آخذ متعب
شروق : بنات آخر زمن ، قدامي يلا
دانية : لا مآبي فارس مهاوشني اليوم الظهر
رهف : من جد هاوشك هين بآخذ لك حقك يوم نعرس
شروق : هيه انتِ وهي بعلم عليكم وفارس بيشوف شغلة معكم يا ورعات
مشيت من عندهم باتجاه الباب بطلع رايحة عند البارك فارس هناك ينتظر .. لقيتها لقيت مشاعل بوجهي !
: هي كلمتين يا شروق ما راح ازيد وبعدها قد اعذر من أنذر ، ابعدي عن لين و خلك في حالك طول اليوم انتِ معها كان فيني أجي و آخذها بكل سهولة بس تركتك عشان تشوفيني هنا في بيتكم يوم ملكة اختك
شروق : انتِ وش تبين من لين وش مسوية لك حرام عليك تضيعين البنت
مشاعل : مايخصك وهذاني احذرك ولا بتنقلب حياتك انتِ بعد
شروق : وش هالوقاحة اللي تعرفينها جاية لبيتي و تهدديني اطلعي برا ارجعي مكان ما جيتي بسرعة
مشاعل : زين يا بنت محمد لا تبعدي عن طريقي وشوفي وش بيصير لك
اختفت من نظري .. كملت طريقي حسيت اني سويت خطوة مستحيل اندم عليها ماهمتني مشاعل

***

اول مرة انتظر رجعة رائد للبيت أبي اعرف وش سالفة غالية معقولة مشاعل تكذب أو مشبهه علي من هي غالية وش بينها وبين مشاعل ليش مشاعل مستخدمتني في النص
كنت قاعده في الصالة اللي تحت سارا قاعده مع اولادها يقولون ذي حامل بس أنا اللي شفته ماعندها ولا نقطة بطن ولا طرا للانتفاخ يسير عليها ! عبد الإله هادي بس فواز مشاغب وش من مشاغبة نفسي اكسره عاد أنا متوترة تهاوشت مع سارا قبل شوي صرخت
: فواز يا بشع وربي لو ما تقعد بقوم عليك الحين
لفت سارا مستغربة مني : وش فيك عليه ؟
لين : وترني مابي حركته هجديه
سارا : ما سوا شي مجرد يلعب ولا حرام يلعب بعد
لين : لا قومي طقيني احسن اصلا من دخلك انا اكلم فواز
سارا : وفواز ولدي !
لين : ولد اخوي لو ذبحته ماتفتحين فمك بحرف
سارا : جربي حظك
الجازي : بس انتِ ويآها متى بتعلقون كأنكم جارات وحده عندها ولدين الثالث في الطريق و الثانية اطول مني
سارا : شوفي اختك مدري وش فيها على ولدي
الجازي : وبعدين يا لين خلاص خليهم في حالهم
لين : اولاد اخوي وكيفي
ما كملت هوآش معهم تركت لهم الجلسة .. اللي انتظره وصل
: وعليكم السلام رويد اهلا وسهلا نور البيت
استغربت منها رحت اتحسس حرارتها معقول ذي لين : فيك شي ؟
لين : لا بس ابي احكي معك في موضوع
رائد : مافيني حيل مناقر و هواش يلا روحي من وجهي
ما اقتنعت الا يوم لمست الجديه في نبرتها : قلت لك أبي احكي معك في موضوع
رائد : يلا تعالي غرفتي
طلعت وهي ورآي .. متعجب منها من متى لين عندها مواضيع
قعدت على طرف سريري وخليتها واقفة : اختصري
لين : من هي غالية
رفعت حاجب : من غالية ؟
لين : غالية مرت رائد اخوي
رائد : من قالك ؟
لين : ما يهم بس اللي ابي اعرفه ليش متزوج بدون احد يدري
رائد : يكون اسمي رائد لين وانا مدري
لين : رائد أبي اشوفها
رائد : وليش ان شاء الله
لين : تكفى رائد انت من جد متزوج غالية ؟
رائد : ايه ارتحتي
لين : خذني لها و اللي يسلم عمرك ابي احكي معها في موضوع
رائد : انت وش فيك بالضبط توك تسألين عنها وصار بينكم موضوع !!
لين : بس اخلص اقولك السالفة
رائد : طيب اوعدك اشوف لك يوم اوديك
لين : ليش مو اليوم
رائد : خلاص لين انا جيت تعبان مابي تزيدين علي
لين : اوصف لي بيتها انا بروح
رائد : لين الوضع الحالي ما يسمح انك تشوفينها انا بالاول لازم اصلح علاقتي فيها بعدين راح اعرفكم عليها
لين : طيب واللي تصلح لك علاقتك فيها توديها ولا لا
تعجبت اصرارها : اكيد اوديها
لين : راح اجيب عبايتي ، مشيت طالعة من الغرفة بس ووقفني صوته
: ترى الكل يعرف بزواجي ، بس محد شافها
استئت لأنهم مخبيين سر عني بس فرحت لاني بوصل للحقيقة وراح اعرف ش تبي مشاعل بالضبط !

***

زفينا هنادي بعدما وقعت وصلناها لكرسيها اسم الله عليها كانت جميلة مررة فسانها البنفسجي اللي يتخلله القماش الذهبي بشكله الجميل و القصة الخرافية اعلى الصدر ميكأبها كان رايق دمج بين ثلاثة الوان من الابيض و البنفسجي و الذهبي حول العيون الرمادية الواسعة واكيد الاسود فرض وجوده حولها لون الروج البنفسجي الغامق المطفي و الخدود المورده لها اعطت وجهها الطفولي شكل جذاب اكثر اعطاها الرضا و الثقة بنفسجها خصوصا وهي تشوف نظرة امها لها و عيونها المبتسمة المليئة بالفخر وكأنها تقول هذي بنتي اسم الله عليها ...
كانت قاعده في نص الصالة كرسيها غير شكل مزين بطريقة غريبة فيه ألوان الذهبي و البنفسجي الفاتح و ظل اسود مع لمعه غير شكل كان شكله بجد واااو ... دانية اللي لبست مثل ما رغبت تنورة بنوتية بلون رصاصي وشكلها جميل ومرتب ومثل ما قالت راح تطلع حلوة .. ما تركت اغنية ما رقصت فيها و سحبت معها رهف و لفوا على الحريم يسلمون خلصوا من الاقارب ولفوا لاهل رجل هنادي بنات ما يستحون كان من الحضور مرت خالي أبو مشعل لمياء و بنتها جنان حاولت ابتعد قدر الامكان بس لا مفر ....
: أقول شوشه
شروق : اسمي شروق
جنان : امممم مو مشكلة شروق كنت بس اسأل الحين ضاقت عليكم يوم مسويين الملكة في البيت ؟
وش تحس به ذي : ايه ضاقت
جنان : يوووه عاد انتم وضعكم مررة زين حتى اذكر الوالد من فترة يقول ان وليد كبر وصار يسافر يشوف اشغال ابوه برا كيف ضاقت عليكم فجأة صاير شي مانعرفه
ما لقيت تعليق صراحة : اذكري ربك جنان بعدين حنا بغينا الحفل كذا عائلي بس مثل ما تشوفين
جنان : وليش طيب مو حرام ما تفرحون البنت في يوم ملكتها
اللهم طولك يا روح ، كنت برد بس امها جت وانقذتني اتحمل تحرجني بس ما اتحمل بثارة بنتها
ام مشعل : ما شاء الله كبرتِ وصرتِ عروس اسم الله عليك الله يفرح ميمتك بك قريب
هذي هي خالتي لمياء دووم كذا من يمكن كنت في بطن امي بس تشوفني تعيد علي اسطوانتها : خالتي ارتاحي مع الوالدة سولفوا ما بقى شي على العشاء
لمياء وهي تناظر شروق بتفحص : بروح اشوف مشعل مع الرجال برا اسم الله عليه هالولد كبر ونبي نزوجه
جنان اللي ما اعجبتها نظرات امها لشروق : ايه صح و راح نستغل الفترة الجاية و ندور له عروس تناسبه
شروق : الله يوفقه زين انتظري خالتي بروح اكلم وليد لو يقدر يدخله احسن ما تطلعين برا البيت
لمياء : ايه ياليت يا عيوني
رحت هاربة من مرت خالي و بنتها وحده تحرج وحده تبثر !

***

هّلُ صِحٌيًحً هّوَ يَقًصًدّنّيٌ ؟

اخذت جوالي اكلم وليد اللي ما رج علي رحت للمطبخ ابطلع منه للباب الخلفي اشوف البوفيه وش صار عليه .. ما بقى شي ونعشي المعازيم ؛ طلعت بكل ثقة
: مارلين وش باقي حتى يصير جاهز كله
مارلين : بس شوي
شروق : اوووك بآخذ جولة عليه
كنت ماشية اتنقل بين الاصناف اشوف وضعها ما دريت عن اللي حولي ......

/
\
/

كنت اسولف معهم أبي اختهم كنا ماشيين باتجاه البوفيه كنوع من اللقافة
: لا تقعد تذلني انت اسألها وهي تقرر مو انت
فارس : مآنيب سآئل انا عطيتك اجابة يآخي مانبيك وش ذي النشبة
مشعل : شوف انا للحين ساكت انت من اليوم تطردني ترآي ابي شروق مو فارس
فارس : لا و الله يوم يصير اسمها في بطاقة العائلة عندك وقتها قل مو شروق شوشو بعد !
مشعل بحالمية : فديت شوشو
وليد بعد نظرة سآخره : تعرف لا يكثر !
مشعل : وش اسوي لكم من اليوم اقولكم ابيها انتم رافضين
وليد : لا انت استخفيت
مشعل : لا اللي تشوفه مو استخفاف
فارس يضحك : خلنا نشوف الاستخفاف طيب
مشعل بصوت مسموع مو عالي كثير : فديتك شروق احبك
رفعت راسي اشوف من اللي قال هالجملة لا اسمي وسطها بعد !

كانوا مقابليني بينا 3 او 4 امتار قريبين جداً بس ما انتبهولي الا يوم طاح من ايدي الغطا ...
شفت الدنيا انورت بعيوني كيف مآعرفها وهذي شروق اللي سكنت قلبي من طفولتي ودي اركض لها اسألها بنفسي انت موافقة علي .. حسيت اطرافي جمدت مو قادر ابدي اي ردة فعل نظري كان موجه لها

\

ناظرت فيهم واحد واحد مدري وش صار لي ولا الكلام اللي سمعته معقولة هذا مشعل ولد خالي يقصدني بكلامه ؟ يقصدني أنا شروق حملت نفسي وصرت اركض ابي اداري احراجي لين شفتني بنص المطبخ حاولت اهدي نفسي

دخلت دانية ورهف : وش فيك شوشو
شروق : ما صار شي .. شفت البوفيه ودخلت
دانية : تعالي شوشو خل نرقص ما تدرين يمكن يطلع لك نصيب شفت عمتي خلود تسولف مع ماما ويناظروني و يبتسمون اكيد تبيني لولدها بس انا مآبيه دلوع شوي
ناظرتها و ابتسمت على كلامها ولعلي اخفف توتري واحراج الموقف البايخ قمت فتحت الثلاجة وشربت مويه وانا فكر في الموقف البايخ وش نظرة اخواني وش نظرة مشعل بعد
: يلا بنات .. العشاء ، هنادي بتروح تتعشى مع زوجها

/

ماعمر حياتي توقعت هالموقف يصير وتبون الجد حسيت بخجل مدري بس يمكن اشارك اختي الشعور مدري وش احس به !!!
موقف مضحك صراحة وفي نفس الوقت محرج بس جميل ما قدرت امسك نفسي من الضحك : ههههههههه ليش وجهك قلب طماطه ههههههههههههه
مشعل : تعرف لا يكثر
فارس : ههههههه يعني لو فرضا قلنا بنزوجكم هذي الشوفه الشرعية لا تطلب بعدها ما راح تشوفها لو تفرفر
مشعل محرج : تتوقعون سمعتني ؟!
فارس لا زآل يضحك : وش فيك تقولها مستحي طيب ههههههههههههههه
مشعل : كل هوا .. اشوف فيك يوم يا رب عاجلا غير آجل
قمت بغير السالفة : مشعل فارس يلا العشاء ~

***

رائد اللي قعد و حط رجل على رجل : يلا ست لين سمعينا وش عندك
لين : طيب خلني اسلم عليها على الاقل بجد انت ماعندك ذوق
رائد : لا خليته لك فديتك احكي ولا بترجعين البيت الحين
كنت واقفة اناظر لهم ماتوقعت اليوم اللي بعرف فيه احد من اهل رائد قريب كذا والتعارف يكون بهالشكل ، قعدت لين وسحبتني معها وقعدت
: تبي الجد رائد .. مافي لا سالفة ولا شي بس حبيت اشوف غالية
وخرت بسرعة اصد عن علبة الفاين اللي رماها لي رائد تخبيت ورا غالية اللي سحبتها بحركة سريعة صرخ فيني
: يا قليلة الـ .... استوعب ويني جاني بطريقة وحشية خفت منه بصراحة خصوصا انه بعدني بكل قوته
: ناوية تذبحين ولدي
بلهت اناظر فيه : اي ولد ما شفت ولد انا
لفيت نظري لزوجته و استقريت فيه على بطنها شفت فيه نوعا ما بروز هي بعد حامل ! عل الاقل اهون من سارا حكيت حواجبي باحراج : طيب قول من اول
سمعت ضحكتها هادية وناعمة انا صرت اناظر فيها وشلون تضحك : رائد الحين انت متقرف مني انا ودلعي الماصخ وعندك ذي الريشة انا حسيتني ابو الشباب عندها
ابتسمت وقعدت بجنب غالية : دووم الضحكة
تلاشت ابتسامتي وصديت تذكرت اني زعلانة منه ، ما خفت على لين الحركة
لين : اصلا انا اليوم جايه كمصلح اجتماعي راح اصلح ذات البين
رائد : احلفي بس وش تنتظرين للحين شوفي شغلك
لين : طيب شوي شوي بآخذ نفس ، بعدين ممكن تخلينا لحالنا ابي احكي بانفراد
رائد : تراها مو مجرمة مافي داعي للانفراد
لين : براحتك ، لفيت على غالية : ايه حبيبتي اخبارك و اخبار النونو عساه مو متعبك
غالية : الحمد لله بس النونو مشاغب شوي
لين : ايه وش عليه طالع على ابوه
خزني رائد بنظره وانا متقصده كلامي عنه : يووه لو تدرين وش كثر مشاغب حتى اختي الجازي الكبيرة احيان ما تقدر عليه ما يحشم احد
رائد بسخرية : ايه وش عليه كلن يرى الناس بعين طبعه
لين : شفت كيف سبحان الله ما عليك فيه غالية تراه عيار
طنش ما رد : اقول غالية متى بنتعشى اليوم ولا عشان بابا مو هنا بتسحبين علينا
ابتسمت ابتسامة واسعة وانا اشوف القهر و الشرر في عينه : بابا تغدا و تعشى و راح من زمان وأنا الي طبخت
رائد بقهر : ليه الساعة كم كليتو ؟
غالية : ثمان
رائد : حشى دجاج مو اوادم
نزلت دلال : اسم الله علينا من قالك لا تقول انك بتجي
طيرت عيوني على البنت من هذي معقول رائد متزوج ثنتين بس لحظة هي كأنها اوروبية وش عند اهلها تحكي سعودي !
رائد : وهذاني جيت روحي حطي لي عشاء مو مشكلة لو كان لشخص واحد المهم اني أنا آكل وبس
وانا ما زلت اراقب الاوربية ذي : يا سلام وانا اموت جوع صح
ابتسمت من كلامه و غالية الصامته و منظر اخته قربت منها ، وسلمت عليها
.
.
.
.
.

تم الجزء الحادي و العشرون

 
 

 

عرض البوم صور special Lady   رد مع اقتباس
قديم 23-03-12, 06:11 PM   المشاركة رقم: 24
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
محبة القلم


البيانات
التسجيل: Feb 2012
العضوية: 236291
المشاركات: 4,003
الجنس أنثى
معدل التقييم: special Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسي
نقاط التقييم: 5560

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
special Lady غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : special Lady المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء الثاني و العشرون ~



ل̯يٓش̶͠ ؟

طول الطريق وانا افكر من هالاوروبية اللي عند اخوي و لا تحكي سعودي بطلاقة ودي اسأله بس مو عارفة كيف .. ياربي بسأل صريح ولا يكثر اهم شي اعرف
: اقول رائد
من نبرة صوته حسيت انه مستخف فيني : قولي يا بعدي
لين : وش تطلع ذي الشقرا ؟
رائد : أي شقرا
لين : رائد انت متزوج ثنتين
ابتسم بخفة : ايه اعجبك ذوقي
طيرت عيوني : وبعد بابا و اخواني يعرفون انك متزوجها
رائد : لا الثانية بالسر عنهم بس غالية تعرف لاني مسكنهم سوا
لين : آهااا .. طيب ما تخاف ردة فعل بابا
رائد : ما راح يعرف الا لو قلتي له ، لا تخليني اندم
لفيت للجهة الثانية اناظر الطريق بعدما شفت ابتسامة جانبية خفيفة لرائد اكيد فيه سر ...
رجعت عيوني بتركيز على الطريق قلت في سري مجنونة هالبنت !

***

قالت لي دلال عن سفرتها لبريطانيا اللي كانت لها مفاجأة زايرة اهل امها فرحت لها على الاقل تغير جو الفترة الماضية كانت كلها ضغوط علينا بس الحمد لله بدت تنحل شوي شوي .. و ما بقى الكثير ، رائد امس كان جايب لي اخته يطلب مني الصلح سويت ثقل ، قلت افكر وارد خبر ,, هند راح تزورني اليوم كل يوم علاقتي فيها تقوى اكثر و اكثر الله يديمها
رحلة دلال اليوم و الله بفقدها تعودت عليها 6 سنوات هذي السابعة ما فارقتني فيها الله يعيني اتحمل بثارة رائد لحالي ، رحت لغرفة دلال
كانت نبرتي حزينة وصوتي يدل على اقتراب نزول كم دمعة : ليش ما تصبرين لبعد ولادتي
دلال : حبيبتي انتِ انا مو مطولة بعدين بابا بيجيني يقعد كم يوم يخلص اشغاله مع خالي ونرجع سوا
غالية : لا حتى بابا بيخليني لحالي بعد
دلال باستنكار : غالية ! انتِ مو لحالك ليش تتعمدين تهمشين وجود رائد
يا ماما اسم الله علي وش فيها ذي قلبت علي : دلال انتِ تعرفين رائد زين وتعرفين انه مزاجي
دلال : لو انك ذكية استغلي هالوقت فرصة ما تتعوض .. بتكونين لحالك معه هو يبي رضاك عطيه اياه ، أمنيه لا تنفريه
غالية : و النهاية مثل كل مرة رائد مزاجي مزاجي
دلال : طيعيني انا اول مرة اشور عليك في علآقتك معه غالية انا اكبر و افهم منك عشت مع الناس و القدره على تقييمهم عندي بعكسك تماما
غالية : تشوفين كذا دلال
دلال : لو ما كنت واثقة وشفت الندم في عينه ما راح اشور عليك لسراب
غالية : اللي تشوفينه
دلال : لا اللي يشوفه عقلك و قبله قلبك شايفه من زمان
ابتسمت بتوتر ... هذي انا دوم متوتره : الله يكتب الخير

***

كنا على طاولة الافطار اول مرة نجتمع كلنا ومعنا متعب أنا لاحظت ان ابوي و متعب لهم نفس طريقة التفكير بس الطريقة في التعبير هي اللي تختلف بابا هادي و لسانه يقطر عسل اما متعب يجيك دمه يغلي بس قلبه حيل طيب
كنت اراقب نظرات شذى له شكلها كثير حاقده عليه وبابا ما كانت تناظر له حتى لو كلمها اما عينها في الارض او على صحنها ، معليش يا شذى هم يبون سعادتك فايزة كارهتني بس استغربت منها من يوم شوفة بنتها و هي مبتعده عني ، يالله عساه دووم رهف فديتها ذي الدبيه كل يوم تقرب مني اكثر
خالد : ليش ما تآكلين سوسو
انتبهت على صوته : هااه .. اممم لا بس كنت افكر
ابتسم : نقدر نشاركك الا لو كان خاص
بتعجب : خاص !!
متعب : مثلا فؤاد على هالصبح ابتسم : يالله وش هالرومنسيات
تنحت فيهم وفي نفس الوقت انا خجلانة : متعب وش مواصفات عروسك
ناظرتني فايزة بسرعة : وليش ان شاء الله
يمه بسمك اللهم سكنهم في مساكنهم والله هونت ماني بمدوره له : هاااه لا هو قال ادور له
قلتها بطريقة خلت رهف و متعب يضحكون علي شاركهم بابا بابتسامة جميلة : وش فيها البنت تبي تخطب لأخوها
فايزة : بس يا خالد انا امه و اولى
خالد : الولد عنس بيصك الثلاثين ولا ناظرتي فيه خليها تشوف له رزقه
فايزة : بالاول نزوج شذى و ياسمين
خالد : زواج متعب قبل ياسمين وشذى
فرحت كثير يعني باتأخر في قربي من عبد الله يالله جعلك ما تلقى عروس يا متعب ..
نعم ياالوالد العزيز الحين انا لي كم شهر اتجهز ويوم باقي شوي تبي تأجله وينك يا فؤاد اسمع !!!
قامت فايزة من السفرة انقهرت من كلام ابوي ، وه فكه
خالد مبتسم : وش فيها ذي ما صارت قلنا كلمة مانمزح يعني
شذى باندفاع : بابا انت صايره كلماتك كلها اوامر واجب تتنفذ على اكمل وجه ما تراعي حنا وش نبي و ش ما نبي انا مابي عبد الله اللي انت جبرتني عليه
متعب ببرود : ابوك يدور مصلحتك
شذى : انا كبيرة لدرجة اعرف مصحلتي
خالد : شذى يا بابا انا لو ما شفت في عبد الله مواصفات الرجال اللي بيسعدك صدقيني ما اعطيك اياه لانه ببساطة ما يستاهلك
شذى : بس انا موافقه أنا ما احلم في عبد الله
ياسمين بسرحان : بتصيرين تحلمين فيه
قلت جملتي اللي ماستوعبت اني قلتها الايوم قرصتني رهف خجلت كثير نزلت راسي بعدما شفت ابتسامة متعب
ناظرني بابا نظرة لها معنى من اول انا حاسه انه يعرف بعلاقتي بفؤاد من قبل بس الحين تأكدت ... عشان كذا جبرني عليه من قبل لا اعرف انه هو ، بس شذى وش سببه ؟
لف على شذى : كم واحد رفضتي من قبل وانا رديته معك ؟ كم مرة مشيت كلمتك من بين اخوانك كلهم على حساب كلمتي اللي المفروض ما اتراجع فيها كم وكم وكم .... و الحين يوم اني ابي مصلحتك يطلع منك هالكلام ؛ على امرك ما راح اجبرك لانه ما يحق لي اصلا ؛ لو جاك حلمك عطيني خبر
متعب : يبه من جدك تحكي وش نقول للناس هذي تبي تفضحنا بين الناس
خالد : مابي اكون سبب تعاسة عائلة ، بنتي و امها اعرفهم
قآم من على السفرة وانا متعجبة من كلامه .. صار فيني تساؤل ، وش يقصد
!!
***

ھ̲̌ذُيٓ ﭑن̲آ̲

رؤى طلعت من حالة الانطواء اللي كانت فيها صارت تسولف وتضحك مثل قبل بس انا ملاحظة انها تخفي الم كبير لو وش ما سويتي مو علي يا رؤى من بين كل الناس اقدر اعرف ان فيه شي مو طبيعي ... ياسمين مشغولة بزواجها ما بقى على الصيف كثير وهو في بداية العطلة الصيفية ,,,, من بديت دوام وانا في اقسام التنويم الداخلي مع البنات بس تعبت الروتين طلبت نقل لقسم الطوارئ ابي اتطور اكثر و اشوف حالات اكثر مرضى التنويم حفظتهم حفظ بس للأسف الشفت فيه بيصير مسائي بس مافي مشكلة التغيير كويس
اليوم بزور غالية .. ودي افتح لها قلبي لاني اثق فيها خلآص ماعدت اتحمل احتاج احد افضفض له ~

***

اليوم خميس ... الظاهر الكل نآيم بعد تعب امس ما ينلامون مدري وش هالنشاط اللي فيني نزلت اشوف البيت بعد امس كان كل شي نظيف ومرتب ,, شلت كتبي نزلت الصالة اقرا شوي اضيع فراغي ... ما حسيت بالوقت الا يوم نزل علي وليد
: شوشو وش تسوين هنا ؟
شروق : ابد كنت ادرس شوي انت ما رحت الشركة اليوم
وليد : لا و الله استئذنت من الوالد امس سهرنا انا و فارس و مشعل ولد خالي قالها وابتسم بعدها تنحت فيه ثم استوعبت وش صار امس حمرت و لفيت وجهي للجهه الثانية
وليد : شروق ابي احكي معك في موضوع انسب وقت بالنسبة لك تعرفينه الحين بعدما خلصنا من ملكة هنادي
شروق : وش فيك وليد خوفتني
وليد مبتسم : لا تخافين شوشو أنا ماعرف للمقدمات الطويلة العريضة بس بسألك سؤال واتمنى تجآوبيني خذي وقتك بس لا تطولين بعد !
شروق : خير وليد قولي
وليد : شروق مشعل ولد خالي طالبك و اتوقع امس سمعتيه باذنك وش قال .. الولد شاريك فكري زين بس تأكدي انها فرصة ثمينة ما تتعوض مو عشانه ولد خالي ، بس انا ماعرف عنه الا كل خير
ماعرفت انطق بس قال طالبك رحت لعالم ثاني .. رجعت لايام طفولتنا يوم قال لي
اصبريني بس اكبر انا اصير معرس و عروسي انتِ
وعيت على نفسي بصوت وليد : بنت شوشو نحن هنا
شروق : هلا سم
وليد : ما صارت عاد من اليوم احاكيك و اوصف لك الشخص و انت غارقة هناك على العموم انتظر ردك
شروق : شور علي يآخوي
وليد : ما ودي اظلمك ؛ استخيري
قام وقف بيطلع وقفت معه ومشينا لين الباب بكل هدوء وقف طبع بوسه على جبيني : يبي يعرف ردك بعده بيكلم الوآلد
شروق : الله يكتب الخير
طلع وخلاني ... مو عارفة افرح ولا وش اسوي بالضبط

***

ما امداها تصير الساعة ثنتين الا و دلال لابسه عبايتها قالت وش رايحة الحين للمطار
: لا اقعدي يوم يأذن العصر صلي وروحي
دلال : يا بنت الناس ما يصير لازم اروح مبكر
غالية : طيب وش بيفرق تراها طيارة الوالد
دلال : حتى لو هذي رحلة دولية
غالية : الله يخليك اقعدي بعد
دلال : تدرين شي يلا تعالي نروح سوا
غالية بحماس : طيب طيب بس اجيب عبايتي
وقف رائد : لا ما تروح اقعدي انتِ مهبولة
غالية : ما يخصك بروح مع اختي يعني بروح
عصبت وتجمع الدم فيني بس مسكت نفسي .. لآحظت غالية في الفترة الاخيرة تصدر منها تصرفات اطفال وفي نفس الوقت نافرة مني
: طيب يصير خير يا غالية .. راح اتفاهم معك يوم تقومين بالسلامة
دلال : الحين لآخر لحظة لي بينكم لازم هوآش !! نفسي اشوفكم يوم متحابين
رائد بعد زفرة قهر : هذي اختك مدري وش في راسها طلبتها تسامحني رافضة حتى اختي جبتها لها ورافضة وش اسوي بنفسي انا
ناظرتني دلال نظرة اول مرة اشوفها عليها فسرتها انها نظرة غضب وفعلا ، لهجتها غريبة وصوتها حاد : غالية وبعدين معك وش انا كنت اقولك من قبل ؟
رائد : خلاص دلال لا تضغطين عليها ان شاء الله كل شي بيزين
غمز لها بعد جملته يحسب اني ما اشوف ، قربت مني وضمتني بقوة بعدت عني وهي تضحك فيه مشاغب رفسها حسيت بحركته
دلال تهمس لي : غالية نصيحة لاني احبك رائد لا يضيع
ابتسمت لها : ان شاء الله
كان بابا توه واصل .. هو بيآخذها للمطار و بعد الحاح قدرت اروح معهم ^_^

***

من راحت دلال و انا احس بطفش .. رائد ما فتح معي اي موضوع نزلني في البيت و راح و بابا اللي ما رجع معنا اصلا عنده اشغال ادري ان الفترة الماضية اشغتله بس بعذري لا تلوموني ... هند كانت جايتني هذا خفف علي ، بطني كبر بشكل الواحد يقدر يلاحظه اكيد فيه اثنين كنت مخليتها مفاجأة بس لساني نطق فيها احترت وش البس كل ملابسي ضاقت وحتى ملابسي هالشهر وصلتني صغيرة علي مالي شغل بقول لرائد يوديني السوق ، لبست جلابية كانت واسعة علي فليت شعري رسمت عيوني بقلم اخضر كان ملائم للون الجلابية و حطيت مجرد غلوس تعطرت و لبست لي صندل خفيف ,,, ما قدرت انزل طلبتها تطلع لي فوق الصالة العلوية المفتوحة تطل على حديقتي الصغيرة بزجاج عاكس كان منظر الغروب شي جميل منه حضرناه سوا كانت توقف بجنبي ...
: فقدت امي
حسيت بقشعريرة سرت بجسمي وش هالطاري يا هند ، ماعندي لها رد استرسلت
هند : غالية انا فقدتها بين ساعه وثانية طلعت ولا رجعت قالت لي بروح اشوف صديقتي و بعدين بآخذك معي تلعبين مع بنتها راحت بس ما جت ظليت انتظرها وانتظرها بس ما..... فضفضت بكل قصتها وبكت ، ترتاح
كل كلآمها صدمني معقولة هذي هند وشايله كل ذا بداخلها ماعرفت شلون اتصرف يا الله وش هالمواقف اللي قاعده انحط فيها الايام


.
.
.
.

تم الجزء الثاني و العشرون

 
 

 

عرض البوم صور special Lady   رد مع اقتباس
قديم 23-03-12, 06:12 PM   المشاركة رقم: 25
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
محبة القلم


البيانات
التسجيل: Feb 2012
العضوية: 236291
المشاركات: 4,003
الجنس أنثى
معدل التقييم: special Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسيspecial Lady عضو ماسي
نقاط التقييم: 5560

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
special Lady غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : special Lady المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء الثالث و العشرون ~

ﭠبﯾ شۆړُﯾ

كنت قاعد في غرفتي سرحان بغالية و ولدي وعلاقتي فيهم , أنا لازم اضبط الوضع لازم لين هي اللي راح تساعدني طلعت من غرفتي توجهت مسرع للين اللي كانت نايمة
: لين قومي قومي بسرعة
لين : هاااا رائد خلني توني رقدت ما امداني
رائد : لين الله يخليك قومي اسمعيني و ارجعي نآمي
قمت قعدت بضجر ابيه يفكني منه : اخلص
رائد : لين ابيك تكلمين غالية قولي لها رائد تعبان ولا يآكل ولا يحكي
فتحت عيني على آخرها بعد شهقتي : تبيني اكذب على البنت و هي شايله ولد
رائد : لا كلميها باسلوب ما يروعها ابي يحن قلبها علي
لين : آسفة هالشي مستحيل اسويه
رائد : وش تشورين طيب ؟
لين : اممم خلها علي انا بحنن قلبها عليك و ساعتها تسمي بنتك لين
رائد : شوفي لين وربي لو ترضى علي غالية بسمي لين بعد رضا غالية لانها تبي عبير
لين : مو مشكلة انا مو مستعجلة
قرب مني وضمني انحرجت ماتعودت هالحركة من رائد اللي لاحظت عليه له فترة متغير ..
رائد : تعرفين شي لين
لين : سم
رائد : خلي زوجتي علي أنا براضيها
ابتسمت له : موفق يآخوي
رائد : فديتك لين

***

فضلت كل شي يصير على ذوقي امي في يوم زواجي احسه افضل و اللي تقوله بسويه بدون تردد
: يمه وش تفضلين البس الابيض ولا السكري ؟
ام رؤى : لا البسي الابيض الهادي احسن
انت تصميمه جدا رايق مجرد فستان ابيض نفشته خفيفة جدا من الاسفل
رؤى : طيب تسريحة الشعر ينفع علي المجعد ولا اخليه سايح
ام رؤى : لا يمه لميه و حطي تسريحه من هالمجلات اللي عندك
رؤى : طيب وشكل المكآب ... وش تشوفين خفيف ولا ثقيل فيني
ام رؤى : تبين الجد قمر بدونه بس لانه لازم حطي خفيف عشان لا تختفي ملامحك الحلوة
خجلت من كلامها ... ما قد سمعت احد يقولي كذا

***

مرت كم يوم بابا سافر اليوم الصبح يورك ( المدينة اللي درس فيها سيف ) يخلص اشغاله رائد ما شفته اختفى بس كانت اخته لين تكلمني وتسأل عن حالي حبيتها وربي هالبنت امس الليل وصلتني ثيابي اللي طلبتهم من رائد بمقاس اكبر ما خلآني اروح السوق خايف علي اتعب ....
كنت كعادتي قاعده في الصالة المرتفعة اشرب شآي التوت وسرحانه حسيت برائد يوم طبع بوسته في خدي ومسك ايديني ضغط عليها وهو يقعد
: لازم تسمعيني و تطيعيني غالية أنا زوجك ولي حقوق عليك
غالية : طيب سمعني بالاول
رائد : أبي آخذك بيتنا لازم تتعرفين على اهلي
غالية : وش الطاري الحين يا رائد ؟
رائد : خلاص تعبت اخبي كم شهر و اصير اب لازم يفرحون معي
سكت ماعندي رد : .................
رائد : السكوت يعني رضا ؟!
غالية : مثل ما تبي
رائد مبتسم : تم اجهزي غالية أنا بجيك بعد المغرب انتِ جاهزة وشوي شوي على ولدي
ابتسمت بتوتر همست : إن شاء الله

***

طول الايام الماضية و انا متوترة خايفة اشوف مشاعل او نورة او اي احد من الشلة .. صرت اذا قعدت في مكان ما ودي اقوم محاضراتي اليوم كلها محضرة من قبل الدكتورات الله يصلحك يا مشاعل ؛ رن جوالي
فوز : وينك يا بشعه
لين : أنا في قاعتي أنتظر اخوي بيجي بعد شوي
فوز : تعالي وش في القاعة اقعدي معنا
لين : مابي احتك تعرفين
فوز : اقول تعالي بلا خرابيط
لين : لا مانيب جايه ما ابي احد يشوفني
فوز : اووك .. باي
لين : باي ؛ قفلت منها وصرت العب بجوالي ؛ دخلت علي .. مشاعل .... وش تبي ذي !

***

بعد الغدا طلعت غرفتي ارتاح لين يجي وقت الشاي طق علي الباب مرتين بخفه
: ممكن ادخل شوشو
حسيت وش يبي : حياك وليد تفضل
وليد : كيف العسل
شروق : نسأل عنك
وليد : ليش تسألين عني أنا اسألي عن بعض الناس أنا جاي ابي ردك
شروق : أنا فكرت زين واستخرت ... موافقة
وليد : مبرووك يا قلبي مبرووك
شروق : بس لي طلب
وليد : آمري
شروق : ما يصير شي الحين ابي اتخرج بمعدل
وليد : بس يا حبيبتي لازم على الاقل نخطي خطوة جادة
شروق : معليش وليد هذا طلبي
وليد : اوووك راح اوصل له طلبك على اني مو مقتنع فيه
شروق : تسلم يآخوي

***

م̝̚ﭠۆﭠړُة


تجهزت قاعدة بالصالة انتظر رائد يجي .. كنت متوتره لين وصل ورحت معه !
كنا في صمت طول الطريق .. لين وصلنا
رائد : يلا غلاي انزلي
غالية : رائد الله يخليك لا تتركني
رائد : في عيوني انتِ صدق لو بايدي اقدم نفسي للموت بدالك
غالية : رائد لا تكذب علي انت ما تحبني
طبع قبلة على ايدي اللي شد عليها : انزلي غلاي
نزلت معه .. هو أمني و أماني ...

/
\
/

كنت قاعده صح متوترة بس خف توتري ، يالله ناس ذوق و فعلا اخته الجازي كبيرة اخلاقها و تعاملها ما شاء الله رائد غير بكل معنى الكلمة عن تعامله معي في البيت سعد ما كان موجود سارا مرت سعد ههههه لا تعليق هي ولين كأنهم جارات لين حسيت فيها دلع بزيادة مو مثل ما كانت عندي ما قدرت امسك نفسي همست له
: ما كأنها دلوعة بزيادة
ما عطاني اي ردة فعل كانت لحظة صمت منه ثم انفجر ضاحك !! انحرجت كثير ما توقعته يسويها معي وجهي تقلب و تلون
قرب مني و رد لي بنفس همسي : بينا امور مشتركة
بعدت عنه وبصوت مسموع : توك تلاحظ انا من زمان منتبهه لهالشي بس انت لاهي
لين : ايواا يا عتاب انتَ
ضحك كل من بالجلسة أما أنا دوروني ما تلقوني ودي يغمى علي واتخلص من الاحراج ....
: السلام عليكم
صوت رجالي واضح فيه الرزانة وهيبة صاحبه ، قمت وقفت من شدة توتري
الكل : وعليكم السلام
رائد : حياك
كان عمي ابو رائد و زوجته ، مسكني من ايدي ضغط عليها وكأنه يهديني مشى و مشاني معه باتجاه ... ابوه !
مشاعري ما توصف انا في موقف لا احسد عليه ... أول مرة اكون ضيفة !!

***

على طاولة العشاء اليوم ابوي مرتاح و كذلك ماما عساه دوووم
دانية : وليد متى مسافر ؟
وليد : لحقتي تزهقين مني
دانية : لا والله بس مآبيك تروح فجأة بدون لا ادري مثل هالمرة
وليد : لا تطمني لسى قاعد الا لو جد طارئ
ام فارس : الله يعينك ويسهل عليك يا يمه
فارس : ايه يا ام فارس الدعاوي بس لوليد ساحبة علينا
دانية : قام يغار المعرس
رمش بعينه كذا مره يبي يستوعب : أنا !!
دانية : ايه مو اتفقنا على رهف ذاك اليوم
وليد : من ورانا على البركة ابو محمد
فارس يضحك محرج : هههههههه يبارك فيك عقبالك
غص وليد بلقمته قامت له شروق بكوب مويه : اسم الله عليك
كان يكح ولا فيه يشرب او يرد
معاذ : ههههههههههه راح فيها الولد
ام فارس : اسم الله عليك وليدي ولا يهمك بخطب لك قبل فارس بعد
وليد زاد احراجه وزادت كحته : الحمد لله قام عن السفرة .. لسى ما اكل !
كنت ساكته ولا هية بتفكري عنهم اللي رايح مع احمد وحياتي معه

***

تعشينا ولله الحمد عمي فهد اخذ زوجته لبيتها و رائد قام بينوم بعد قومني معه
: يلا يا سيدات انا وراي دوام الصبح نشوفكم في وقت لاحق
لين : لا رائد خلوكم هنا نبي نسهر
رائد : لا لا لا ، بس ما كفاك سوالف و هذره تعبتي مرتي و ولدي
لين : اووووف ليه انت راسك ناشف حاسدني على السوالف
رائد : حاسدك اجل يلا غلو قومي معي أنا اوريها الحسد شلون
الجازي : شوي شوي عليها رائد
رائد : اشوف اخذت الجو علينا غالية
الجازي : ايه فديت قلبها واضح انها سنعه وتدخل القلب بسرعة
وجهي حمر استحيت من كلامها واضح انهم حبوني و انا بعد .. حبيتهم
رائد : مرة ثانية بجيكم لحالي بدونها
لين : رائد ما تسويها
رائد : يا واثق ، وخري عني ابي انام وراي دوام الصبح
لين : و اللي يسلمك رويد اطلع فوق نام وخلها هنا نسولف شويات و بتجيك
رائد : احلفي بس !!
لين بدلع : والله
رائد : عشان يقلد صوتها : والله ، ما راح اخليها
الجازي : ههههه روح الله معك بس انتبه شوي شوي وانت تسوق لا تنام في الطريق
رائد : ان شاء الله على امرك
طلعنا متوجهين لبيتنا ... ~

/
قبل لاندخل البيت كنا وافقين بالحوش مقابل الباب ..
مسكني رائد و لفني له : اليوم ما راح ادخل البيت هذا لين اسمعك تقولينها .. سامحتك
بدون ما افكر : مسامحتك ومحللتك
طبع بوسته على جبيني ، فتح الباب و دخلنا .. كان البيت طافي من كل الانوار الا نور الاباجورة في الصالة المرتفعة رحت باتجاها
شلت عبايتي ورميتها على الكنبه كنت اناظر في الجهة اللي دلال قعد فيها دووم
رائد من وراي : اشتقتي لها
غالية : كثير
رائد : ما امداها توصل بيتهم تونا مكلمينها
غالية : بس اشتقت لها
رائد : خلاص عاد كلها كم يوم وتشوفينها عندك
ما رديت ؛ تقدم رائد وصار وراي و بحركة مفاجأة منه شالني تمسكت فيه ، طلعني لغرفتي حطني على طرف السرير و قعد بجنبي
: من قلبك ولا لأنها طلبي ؟
غالية : تدري اني ماعمري شلت عليك
قرب مني اكثر مسك ايدي وشد عليها ، عمري ماتوقعت بيوم اسمع هالكلمة منه بس قالها : غالية أحبك ؛؛ كلمته أخذتني لعالم بعيد مافيه الا انا و هو ......


.
.
.
.

تم الجزء الثالث و العشرون

 
 

 

عرض البوم صور special Lady   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أنثى, بقلم, بكلمة, حالمة, ياقاتلي, غموض
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 12:22 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية