لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-03-12, 05:58 PM   المشاركة رقم: 41
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

.~.~
~.~.~




نرجع لنادر
وش اوصفلكم شعوره
كان متضايق و غاضب من ذلك المدير المتعجرف
كيف يتجرأ و يلغي الصفقه بدون وجه حق
و بس ناظر لـ د.حسن إللي كان يناظر لانونه
حتي شعر ببراكين تثار بداخله
كيف يجرأ على النظر لها
نظراته لها لم تكن عاديه
ليتني استطعت ان اقلع عيونه من جوفها
حتي مره اخري يعرف كيف ينظر لها بتلك النظرات
نادر كان يفكر و عيون موجه لانونه
انونه استغربت وقوفه لمده طويله
لتقول له : نادر
نادر اخذ نفسه و تقدم لها ليكون على الجهه اليسري منها
ظل يناظر لها بنفس النظره
لا هو معصب ولا هو رايق
مجرد وجه بدون اي انفعال
رفع يده ليمسح باطراف اصابعه على خدها
وهو يقول بهدوء : انتي ليه عنيده ؟!!..
انونه استغربت : عنيده !!!!....
هز راسه ولا تزال اصابعه تلمس وجها الناعم
ليكمل : كم مره قتلك تتغطي ولا معبره لكلامي
ولا عامله له حساب
لتصعد يده لاعلي شعرها وهو يمسك خصلات منه : ما
شفتي الدكتور كيف كان يناظرك !!!...
انونه ناظرت للامام لم تخفي نظرات د.حسن عنها
ولكنها تتجاهلتها
لتبلع ريقها وتقول : وش فيها نظراته عاديه
ليشد قبضة يده على خصل شعرها و يقول بغضب خفي :
نظرات عاديه
وهو شوي و ياكلك بعيونه ؟!!!...
انونه تالمت من شد خصل شعرها : لا تهتم
وحاولت تغير الموضوع لتلتفت له وتقول وهي تبعد يده عن شعرها :
و بعدين انت وش فيك على شعري !!!..
ظل نادر صامت
انونه تنتظره يتكلم لتعقد حواجبه باستغراب و تقول : انت وش بلاك ؟!!...
نادر يقدم راسه ليصيح قريبه لراسها : اغار عليكي
و ما اتحمل حد يناظرلك بهل الطريقه غيري انا
صعقت انونه
تجمد كل عرق ينبض بها
لتصبغ خدودها باللون الاحمر
حاولت ابتلاع ريقها الذي جفه فجأه
لكنها لم تستطع
انزلت عيونها ليديها
و ارجعت خصل من شعرها للوراء
لتشعر باحد يمسك يدها
نظرت لنادر لتجده لا يزال مركز نظراته عليها
و ممسك بيدها وقال بهس : لا ترجعينه
خليه كذا احلي
تعلقت نظرات انونه بنظرات نادر
ليظل كل منهما يناظر للاخر

طـــــــــــــــق طـــــــــــق طق << ضرب الباب
لتحرر انونه يدها بسرعه من نادر
ويهم الاخر بالوقوف ليذهب للباب و يفتحه قليله
ليظهر له ظل الحارس وهو يمد له الحقيبه التي بها
ثياب انونه اخذها و طلب منه البقاء
اغلق الباب و ذهب للجرس المخصص لستدعاء الممرضه
كل هذه الفتره لم يكلم انونه
ليفتح الحقيبه
و يتعبث بها بحثا في الملابس
وجد فستان بنفسجي ناعم لنص الساق كان فضفاض و مريح
ضربت الباب الممرضه ليقول لها : تفضلي
دخلت الممرضه وقالت : السلام عليكم و رحمتة الله و بركاته
و الكل العاده نادر لم يجيب
لتجيب انونه : و عليكم السلام و رحمتة الله و بركاته
الممرضه : ضربتوا الجرس
خير تبغون حاجه ؟!!...
نادر يمد لها الفستان : ابغاكي تبدلي لها
ناظرت الممرضه لانونه وقالت : بس ملابس المستشفي كويسه
ناظر بقرف للملابس وقال : تسمين القرف ذا كويس
اقول بدلي ثيابه انا خارج لجل تبدلين لها
خرج نادر
لتلتفت الممرضه و تقول : قريبك ذا نفسه يا ساتر عليها
اكتفت انونه بالابتسام لها
لتغير لها ثيابها و تلبسها ذلك الفستان
قامت بتمشيط شعرها و عملة لها ظفيره و
البستها شريطه كانت موجوده بالحقيبه
كان شكل انونه كيوت
اجلستها بعد ذلك على السرير
خرجت الممرضه و ما ان خرجت
حتي تذهب للحقيبه لتتعبث بها و تجد
جوالها مرمي باهمال داخل الحقيبه
وجدت مكالمات كثيره لم ترد عليها من والدتها و كومار
اتصلت بالاول على والدتها
ليأتيها صوتها الخائف : بوني صغيرتي
كيف حالك ؟!!...
اين انتي الان ؟!!..
انونه تحاول جاهده انها ما تبكي او تبين لوالدتها ضعفها :
لا تقلقي يا يمام انا بالمستشفي ...
قاطعتها ايملي بخوف : ماذا حدث لكي ؟!!..
اخبريني هل قاموا بإذاءك
سكتت انونه لتقول : لا ولكن الجرح الذي اخبرتكي عنه
ايملي تحاول التذكر قالت : ذلك الجرح الذي فعلته لتتخلصي
من تلك المشكله التي واجهتكي ؟!!..
اخذت انونه نفس وهي تدور في عيونها بالمكان : اجل لقد نزف
الجرح بسبب و سقوطي من على السرير
ايملي اللي ارتاحت قليلا : آآآ يا الاهي لقد ظننت انك قد اصابكي
شي او فارس
حست انونه انه صوتها اختنق ما قادره تتكلم
ولا قادره تطلع صوتها
سوف تكشفها والدتها الان يجب ان تتصرف
قالت بسرعه حتي لا تلاحظ على صوتها شيء :
لقد حضر احد يجب ان اغلق الخط إللي اللقاء
لم تسمع سوي : ما ان تصبحي وحدك اتصلي علي
جلست على ارض المستشفي
جلست تبكي الايام الحاليه و القادمه
تقول اصابكي انت و فارس شي لا تعلم ان
كلنا انا و فارس و نادر في نفس المستشفي
لتنزل دموعها بغزاره اكثر
لا ام ....
لا ابو .....
لا احد يحتوينا ....
ظلم
هذا ما يحتضننا فقط
دخلت داخل الفراش و حاولت النوم
وفعلا دقائق لتنمام نوم عميق
و بعد ساعه دخل نادر الذي ذهب لاحضار الطعام لها
صدم بنومها على الفراش
خاف ان يكون قد اصابها شيء
شعر بالراحه عندما تاكد من انتظام تنفسها
تاملها وهي نائمه ليقول بصوت شبه خفي :
انتي لي
وما راح اسمح لحد ياخذك مني
نزل الطعام على الطاوله
و اخذ الحقيبه الثانيه
كان فيها ملابسه
ذهب لدورة المياه تروش و لبس ملابسه
كانت عباره عن بدله رياضيه من نايت
بنطلون و تيشرت نصف كم
مشط شعره و رفعه لفوق
خرج لقاها لحد ذلحين نايمه
طفي اللمبات
فصارت الغرفه مظلمه
شغل التلفاز و عدل اتجاه بحيث يكون
صوب الاريكه
قدم الطعام و بدأ ياكل وهو يشاهد الفيلم
كان يفكر و يناظر لانونه في كل بره



.~.~
~.~.~




في صباح اليوم التالي
استفاقت انونه وهي تشعر بصداع
التفت حلوها لتجد مكان نادر فارغ و الطعام
هل اكل بالامس ولم يوقضني
اني اشعر بالجوع ياله من شخص لائيم
دخلت دورة المياه قامت بغسل وجهها جيدا و خرجت
ضرب الباب لكن انونه لم تكن تسمع لانها كانت تغسل
دخل
وقف يشاهد الغرفه الفارغه
اين ذهبت يا تري ؟!!..
سمع صوت الباب يفتح لتخرج منه وهي
تمسح وجها بالمنشفه الصغيره
حس بعوار في قلبه بس شافها
تذكر فعلته
ليه تشبها لهل الدرجه
لاحظ عيونها المنتفخه
كانت تبكي
آآآآآآه يا جهاد
طول عمرهم اعيال اخوك من عملتك
وهم بس يبكون
كان يسب و يشتم بنفسه من داخل
يا ليته هو إللي مات
انونه تنظر له و انصدمت من وجوده هنا
هو كان يشوفها بنظرات فسرتها على
انها نظرات شفقه ..
لتمتلأ الجفون مره اخرى بالدموع
و تبتل الاهداب و يظهر الغضب
انصدم من كل ذا
ما قدر انه يتكلم
ما قدر ينطق بكلمه
يشوفها قدامه تذرف الدموع
هو السبب
نعم
هو السبب
وماله اي عذر
فتح نادر الباب في هذي الاثناء
لينصدم
قال : خالي جهاد !!!....
ناظر لانونه اللي كانت قاعده تبكي
ايش حصل ؟!!...
انونه بس لمحته
قالت بصوت مخنوق : نـ...ـا...د...ررر
رمت المنشفه من يدها على الارض
و راحت لتجاه نادر
تمسكت بيده اليسري تبحث عن الامان
تبحث عن شي اخر لكنها
لم تجده
كانت ممسكه به
و تشد التيشرت
نادر بعاطف معها : ايش بلاكي ؟!!..
انونه : لا تـخـلـيـنـي
نادر سكت
انصدم قليلا
ليوقضه جهاد من سرحانه بصوت حزن :
ايش حصلها ؟!!..
نادر يلتفت لخاله
حاول يستوعب الموقف
انونه تبكي و تطلب منه انه ما يخليها
و خاله إللي صاره مده مب معروف له مكان
ظهر فجأه ليقول : بالاول من قالك ؟!!..
و كيف عرفت !!..
جهاد يعدل الشماغ : خالك عبدالرحيم
وقال انه .....
كمل بغصه : فارس هنا
نادر : اي فارس تعب من يومين و انونه
امس راح تظهر اليوم
بس انت وين كنت بدر و جاسر تعبوا وهم يدورون عليك !!!!..
ناظر جهاد لانونه وقال : كنت قريب
انا بروح لفارس
يالله انتبه عليها يا نادر
خرج جهاد مسرع بعد كلامه
نادر ناظر لانونه وقال : الكل يوصيني عليك
و مسح دموعها وكمل : يا زوحتي المستقبليه
انونه تجلس على السرير وهي تناظر للباب
إللي خرج منه جهاد
كانت تفكره
نظرته تغيرت عن اول ما حضرت
نادر انتبه على سرحانه
و تفكيرها
تنهد بضيق وقال في نفسه
ياليتني اعرف وش سرك يا انونه ؟!!!..
وش تفكرين به ؟!!..



.~.~
~.~.~




جلس في غرفته
بعد ان ادخله د.جسار
كان يفكر...
و يفكر ...
و يفكر
بها
مسك راسه و بدأ بشد شعره الاسود
يا ربي
لمن راح اتركها
خاف عليها كثيرا بعد ذلك الموقف
لم يحسب حساب لهذا
كل تفكيره كان بنفسه
ونسي او تناسي انونه
كان يتوقعه ان حياتها بتكون افضل
ولكن اكتشف الحقيقه المره بعد فوات الاوان
و كلمات عمه جسار اثرة فيه بالحيل
ظل يفكر بانونه
نفسه يطلع بس عمه جسار قاله ما يصير تطلع
كثير
تنهد بضيق وهو يفكر
ضرب الباب
رفع راسه ليدخل د.حسن و يقول : كيفك ذلحين ؟!!..
تنهد فارس مرتن ثانيه وقال : طيب الحمد لله
ما خفت التنهيده على حسن فقال وهو يجلس على الكرسي المقابل
لفارس : ليه تتنهد يا فارس ؟!!..
شكل الهم واضح عليك
توقعت انك بعد ما تقابل اختك بتصير حالتك احسن
فارس : لا والله إللي زادت حالتي بس شوفتها
وو...
سكت
كمل عنه حسن وقال : وبعد كلام د.جسار صح ؟!!..
فارس هز راسه قال : ذلحين
خايف عليها
خايف اتركها لمنوا
و بنظرت الم : عناد و زوجته ما راح يرحمونها
ابغي اتطمن عليها
فكرت اقول لصقر ياخذها بس صقر بياخذ اختي
الثانيه و انا ابغي الخير لها
صقر و نعم الرجال
فكرت اقول لنادر بس الجوري محيره له
مافي غير عابد بس عابد بيعاملها مثلي
يعتبرها اخته
بس ما عندي حل غيره
نقز قلب حسن
لاااااااااااااااااااااااااااااا يا فارس انا ابغاها
لا تخليها تاخذ حد ثاني غيري
قال بدون تفكير لعواقب ما قاله : فارس
لو طلبت القرب منك باختك بتوافق !!!....



.~.~
~.~.~




كان يناظر للجوال في كل بره
وكان لدرجة انه كل ما طفت الاضاءة
الجوال يشغلها على امل انه ممكن ترسله شي
كان حده خايفه عليها
قطعها للاتصال فجأه
ثم اتصالها بعدها
كما اتفق معها
غريبا بعض الشيء
قال وهو ينظر للجوال للمره الالف :
يالله يا الجوهر اتصلي طمنيني عنك
والله خايف عليكي بالحيل
فتح الباب بهدوء لتدخل بعكازها للغرفه
قال بعد ما شافها و تقدم لمساعدتها :
وش جابك لفوق انتي مكسوره
خلك تحت يا رهف
رهف وهي تجلس : ما عليك يا خالد
بس كنت ابغاك تروح الجمعيه نبغي شويت اغراض
و حسن اتصل عليه ما يرد علي
ابتسم لها بحب رغم حزنه و قلقه على الجوهر
لازم ما يخلي رهف تحس انه متضايق
خصوصا انها حساسه من هذي الشغله
من بعد وفاة الوالده : خلاص وش تبغين
اكتبي لي على ورقه وانا ذلحين بظهرلك
طيب فين حسون ؟!!..
ابتسمت : نايم
خالد : حسافه كنت ابغاه يظهر معي
ما عليه
قام و اخذ الجوال بعد ان القي نظره عليه
ولكن ما من احد يتصل ولا حتي مسج منها هي طبعا



.~.~
~.~.~

أتوقف عند هنا

لانه كاتبة كتبت فصل واحد ولم تنزل بعديه


عشان هيك خلوني أتغلي شوي واتمني انها تنزل بسرعة بقية الفصول

شكرا لكل من دخل وقال كلمة حلوة بحقي

بأمان الله


 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
قديم 09-03-12, 06:00 PM   المشاركة رقم: 42
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


الكره الــ 21



.
v
.
v
.
v
.
v
.
v
.
v
.
v

.~.~
~.~.~




في قصر عناد
ملوك وهي تحاول اسراع شقيقتها في ارتداء ملابسها :
يالله يا الجوهر راح نتأخر
الجوهر وهي تمسح وجها بالكريم :
خلاص ذلحين اخلص وش بلاكي انتي ؟!!..
الدنيا مهي بطايره
ملوك تنظر لساعتها ثم تقول : خلاص انا بروح لجوجو
دقيقه و راجعه
الجوهر دون انتباه : ايوه
خرجت ملوك من غرفة شقيقتها مسرعه
لغرفة ابنتها التي في نهاية الممر
فتحت الباب
وكانت الجوهر جالسه على السرير تبكي
ملوك هي عند الجوهر و تشدها من شعرها :
اسمعي يا مسودة الوجه انا رايح لمكان وراجع لك
والله لو ما كان ذا المكان و الحاجه ضروريه كان جلست و
كسرتك لحد ما تقولي بس
ومن ذلحين اقولك لو حد شم ريحه للخبر
موتك على يدي بإذن واحد احد
قامت برمي الجوهر على السرير وهي تبكي بحرقه
خرجت ملوك بالسرعه التي حظرت بها للمكان
لتصادف شقيقتها عند الباب :
يالله يا مليك انا خلصت
ملوك وهي تعدل الطرحه يالله سرينا
نزلتا لاسفل لتصادفا كل من الظبي و الزين و ليلي
ليلي بلقافه : يمه على فين ؟!!..
ملوك : مشوار لوحده من خوياتنا و راجعات مب مطولين
و إذا جه بدر و جاسر قولهم ينطرونا لا يظهرون لمكان
و ببتسامة مكر: ابغي اكلمهم بشي ظروري
خرجت و تركتا كل من الظبي و الزين و ليلي مستغربات



.~.~
~.~.~




كانت في غرفتها تفكر
حديثها البارحه مع شقيقيها قد اثر بها كثيرا
دخلت عليها المها2
قالت: وش قاعده تفكرين فيه ؟!!..
لا تقولي بسالفة البارحه !!!
الغزال بندفاع : والله كاسر خاطري يا المها2
محدن يدافع عنه
محدن ياخذ حقه
الكل راميه
و اولهم ابوي
إللي لازم يكون مصد الامان له
المها2 بحزن : والله ادري يا الغزال بس وش نسوي
وش نقول محدن لنا سموع
الكل يعتبرنا بزارين
الغزال : لا المها2 البزر مردهم بيكبروا
مهو بجالس العمر كله بزر
قامت على حيلها و توجهت للدولاب
المها2 بستغراب : ايش تعملي ؟!!..
الغزال : ابغي اظهر بزور فارس بالمستشفي
المها2 بخوف : بس بدر و... جاسر ..
تبلع ريقها : وامي
الغزال بعد ما ظهرت من الحمام تنشف نفسها :
ما همني ولا حد فيهم ابوي لحد ذلحين عايش هو و عمي عبدالرحيم
ولا تنسي انه مب رايح اعمل غلط
ابغي ازور اخوي
المها2 باستسلام و لكنها خائفه فلم ترغب ان تترك اختها المندفعه :
خلاص بروح معك
الغزال : صدق يالله قومي لبسي بسرعه
ذهبت المها2 لجناحها لترتدي ملابسها
نزلتا للاسفل بعد ان غيرتا ملابسها
لتجدا الزين و الظبي و ليلي جالسات يشاهدن التلفاز
ليلي بسرعه ما ان لمحتهن : على فين انشاء الله ؟!...
الغزال : نبغي نزور فارس
الظبي بخوف : وليه تبغون تروحن امي مب راضيه اكيد
الغزال باصرار : والله انا مب جالسه اعمل شي غلط
و روحه و بروح
ناظرت ليلي بشقيقتها الزين لتجدها منزلت الراس
هي تعلم انها ترغب بالذهاب للقاء فارس و الاطمئنان عليه
ولكنها متيقنه انهي لم تجرأ على طلب حتي الذهاب معهن
لتقول بمداعبه وهي تعدل الباقه : ممنوع بدون المحرم انا
ابتسمت الغزال وقالت : بتجين ؟!!!...
قالت ليلي بنظره عاليه تقلد نادر : وهذي يبغالها كلام اكيد
لتعود لعربجيتها : الزين يالله معنا شقيقتي
الظبي باعتراض : خلي الزين معي تبغين تظهرين كيفك
بس الزين لا ...
لتمسك ليلي شقيقتها من اكتافها و تقول : والله شقيقتي
وما اظهر بدونها
لتمسها و تصعد لاعلي لتقول لغزال : انتظرينا
و تكمل بتهديد : وان رحتي كتبك كلها راح اقطعها لك
صعدتنا لفوق مسرعتان
كانت الزين فرحه و سيعده اخيرا سوف تطمأن على فارس
لا بل وسوف تقابله وجه لوجه يا لسعادتها و فرحتها التي
لا توصف
الغزال تكلم الظبي بعد ما اختفوا ليلي و الزين : ليه ما تظهري معنا ؟!!..
الظبي تلتفت لتعطيهم ظهرها و تهز رجلها بتوتر وتقول : ما ابغي
كانت الغزال سوف تتكلم ولكن المها2 وضعت يدها
على كتفها لتوقفها عن الكلام فهي تعلم مدي قرب الظبي
من والدتها الشديد و الحب الاخري لها لانها تشبه والدها
تنهدت الغزال بضيق من حال اخوانها
نزلت كل من الزين و ليلي مسرعات
ليظهرن خارج القصر و يركبن السياره
الغزال بامر : محمد قول لسايق على مستشفي عمي جسار
ليلي تعترض : لاااااااا.........
الغزال تلتفت : وش بلاكي لاااااااا ليه ؟!!..
ليلي : خليه بالاول يظهر لمحل العاب و زهورو حلويات
فشله كذا ندخل و يدنا فاضيه
لتردف عليها : لا تفشلونا و حنا بنات ال..... صدق غبيات
الغزال : اقول انكتمي يا بنت ال... و سكتي
تحركت السياره و خلفها سياره الحراس للمحل ليشترن
و بعد ذلك يتوجهن للمستشفي



.~.~
~.~.~




المكان بهو المستشفي
ليلي إللي كانت تناظر دار مدارها : غزالوا فين حنا ؟!!..
الغزال : وانا وش عرفي حد قالك اني اجي المستشفيات كل يوم
المها2 : اجل ما نعرف ليه جينا ؟!!..
الغزال بعصبيه تلتفت : اقول سكتن خلني اعرف اتصرف
وش تتصرفين به يا زعيمه .... كان صوت فتاه
التفت الكل لمصدر الصوت لتقول المها2 بفرح : المها1
وش تعملي هنا ؟!!..
المها1 تقترب منهن اكثر : ذا السؤال ليكن مب لي انا
الغزال : جينا لجل فارس
تعرفي في اي مكان هو ؟!!..
المها1 : ليه ما اتصلتن علي انا هنا لجل الشي نفسه
الزين تتكلم : ليه انتي جايه لفارس ؟!!..
ابتسمت : ايوه انا امي و خالتي و صقر
و عابد كمان
تعالوا هو فوق بالطابق الثالث
كانوا يسرن لتقول ليلي :
طيب ليه نزلتي اجل ؟!!..
رفعت علبة العصير الموضوعه بعنايه داخل الكرتون
كي لا تنزلق : عصير
وصلن للجناح لتوقفهن المها1 : انتظرن
خلنا نعملها له سبرايس
انا بدخل امهد لدخول شخص و بعدين انتن تدخلن
الغزال تلتفت للفتيات اللاتي لم يكن لديهن مانع :
بس مب تطولي

دخلت المها1 ليأتيها صوت والدتها : ليه تاخرتي ؟!!
المها 1 تبتسم : ولا شي امي
بس ....
النوري : كملي بس وشوا ؟!!..
المها1 : في ضيف عند الباب يبغي يدخل على فارس
استغرب الكل : ضيف من ؟!!
لتتقدم عند الباب وتفتحه
لتدخل الفتيات
و ركضت كل من المها2 و الغزال لسرير فارس
لتتعلقن به واحده على يمينه و الاخر على يساره
انصدم صقر ليقول : من انتن ؟!!..
التفت له وقالت بحده : يعني من خوياته مثلا
فتح صقر فمه بصدمه خفيفه لينظر لعابد المستغرب ايضا
فارس يتكلم اخيرا : هدي يا صقر
ذول المها2 و الغزال
تقدم عابد للباب محاول البحث عن طيف بدر او جاسر
لكن ما من احد
ليقول عابد : من جابكم ؟!!..
الغزال : السواق
صقر : السواق لحالكم ؟!!..
ليلي : لا انا معهن
صقر : اقول انكتمي بس
ليلي : اقول ليه انكتم بس
انا عن 100 رجال مجتمعين
صقر بشوية عصبيه : وش هل الخرابيط !!..
جاين لحالكن
ليلي : لا معنا فرقة الحراسه بعد
شفت شلون ما نظهر لوحدنا
كان يبغي يتكلم بس الباب انفتح
لتدخل ام عبدالرحيم قالت :
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
رد الكل : وعليكم السلام و رحمة الله و بركاته
ابتسمت وقالت بمداعبه : اشوف الكل هنا
و انا اتعب محدن يجي يطل علي
لتبتسم النوري وتقول : و انا اقول صقر جاب هل الحكي
من فين اثره منك يا عمتي
ليرجع صقر يقول : مب من حقكن تظهرن
ام عبدالرحيم : وش السالفه ؟!!..
قالت لها ليلي كل اللي حصل
لتردف الاخر وتقول : اقول يا صقر تره ما عملن
حاجه غلط بنات جايات يزورن اخوهن وش بها ؟!!..
ما بها اي حاجه
صقر بهدوء : ولو يمه لازم يكون معهن حد ...
كان يقول بدر وجاسر بس باللحظه الاخيره
مسك لسانه عشان فارس
ام عبدالرحيم : خلاص يا ولدي حصل خير
ليدخل بعد دقائق نادر و انونه
كان الكل يتحدث و يتكلم
ولم يعلموا بالفرحه التي كانت تسكن قلب فارس
كان سعيد ظن انه شقيقاته سوفه يكرهنه مثل
بدر وجاسر
يبدوا ان الظبي قد انظمت لفريق ابادته
اما الزين وش اوصف لكم شعورها
الفرحه مب سايعتها
كانت تشبع عيونه منه
ضحكاته
ابتساماته
تعلق انونه و الغزال به من جهه
و المها2 اللي مستحله جهه ثانيه لوحدها
آآآآآآآآآآآآه يا ليتني مكانهن و تعلق بك يا فارس ولا اتركك ابد
بعد ساعه انصرفت ام عبدالرحيم و المها
و قام نادر بالذهاب معهم و تركه انونه مع فارس قليلا
وسوف يقوم عابد بإعادتها للمنزل بعد ان يعيد البنات
اما النوري و ريماس فظهروا مع ياسر بعد ما حضر و سلم
على فارس و تحمد له بالسلامه هو مع انونه
و المها1 ظلت مع البنات لانه صقر باقي و بترجع معه



.~.~
~.~.~




عند جهاد اول ما خرج من غرفة انونه
حس براحه كان شوي
و يبكي مثلها
انكسارها و دموعها الغزيره
اكبر دليل على ظلمه لها
مب بس هي
نادر و
فارس
كلهم
حتي عناد
ناظر لإنعكاس سورته على الزجاج
وقال في نفسه
وش عملتي يا يديني ؟!!..
ليه وافقت من الاساس على فكرتهم
ليه يا جهاد ؟!!..
ضرب بقوه الحائط بيده
لتتغيره نظرت عيونه من نظره حزينه
إللي نظره قهر و انتقام
ملوك و الجوهر راح ادفعكن الثمن غالي
لازم اصلح غلطتي
لازم على الاقل
اردلهن الصاع صاعين
ذهب للجناج الرابع
حيث يوجد فارس كما قال له عبد الرحيم
تقدم للجناح ليصادف شخص لم يتوقع
ان يصادفه الان
كان د.جسار خارج من غرفة فارس و متوجه
لانونه عشان يبلغ نادر انه انونه خلاص راح
يخرجوها ذلحين
انصدم د.جسار صحيح هو معصب من تصرف
جهاد بس همن هذا ولد عمته وهو ما تعود يدخل كل شي
على شي
بادر هو وقال : السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
ها يا جهاد انت هنا ؟!!..
جهاد كان صامت
كان خجلان من تصرفه في حق ريماس و جسار
كان مستحي كيف يناظر في عيونهم بعد اللي علمه لهم
طلق شقيقته يوم صباحيتها
قال بصوت مهزوز : ابغي اشوفه
عقد جواجبه جسار : من ؟!!
جسار كان خايفه انه سره انفضح
قال جهاد وهو لحد ذلحين ما يناظر بعين د.جسار :
فارس ابغي اشوفه
بس ....
د.جسار تطمن شويه وكمل : بس وشهوا ؟!!..

في غرفة فارس كان الكل موجود
الجده و عبدالرحيم و المها و النوري و ريماس و صقر
و عابد و ياسر و البنات
كان تقريبا الكل موجود
و ينتظرون قدوم نادر مع انونه بعد شوي
وكان هناك خلف المرأه الكبيره الموجوده في الغرفه
كان يقف كل من جهاد و د.جسار يشاهدون كل ذلك المنظر
ضحكاتهم و كلامهم
لم يكونوا يسمعون شيء
التفت د.جسار لجهاد وقال : ادخل يا جهاد
عمتي قلبها طيب
و بتسامحك
جهاد الذي كان يناظر للكل بلاك ما تدري يا بوفيصل عن
عملتي و سواد وجهي بين العربان
غادر بسرعه حتي لا يضغط عليه د.جسار
لبس نظاراته الشمسيه و دخل لسيارته
و غادره المستشفي



.~.~
~.~.~



نزل كل من بدر و جاسر للاسفل ليجود الظبي
وحدها جالسه
بدر باستغراب : فين الكل ؟!!..
الظبي ترد : امي و خالتي ظهروا و لحد ذلحين ما رجعن
الجوهر تكلم خويتها فوق
و الجوري عند خويتها
ناظر ليده وقال : بس مب كانه الساعه
متأخره شوي
رفعت كتفيها دليل عدم معرفتها
جاسر : لا تخاف فرقة الحراسه معاها
بدر بنرفزه قليله : ولو بنت تظهر لوحدها
و بعدين امي وخالتي بعد فين ظهرن ذوله
والله حريم ما تقعد بالبيت
ليلتفت : و فين الباقي ؟!!..
ابتلعت ريقها الظبي وقالت : ليه انت ما تعرف ؟!!...
بدر و جاسر بستغراب : وش ؟!!..
الظبي قالت وهي تنزل راسها : ظهروا يزورن فارس بالمستشفي
صدم كل من بدر و جاسر
و ظهر الغضب على وجه بدر

كان يسوق السياره بعصبيه
كيف تجرأت تلك الفتاه على عمل ذلك
سوف اريك يا الغزال
دخلت امس و قعدت وقالت كلام خرابيط
جاسر بصراخ : هدي شوي السرعه
بدر بغضب : والله لربيها
جاسر يعقد حواجبه : تربي منوا ؟!!..
استح على وجهك خواتك متربيات احسن تربيه
بدر : يا ابوا التربيه انت اجل يظهرن بدون ما يقولن لحد
والله ليلتهن سوده
دخلوا المستشفي
عند الباب لقوا عابد و صقر و كان معهم بنات
بدر بعصبيه : الله الله
تظهرن على كيفكن لا حسيب ولا رقيب
عابد بصدمه : بدر
مسك بدر يد الغزال وقال : دواكي بالبيت انتي
صقر : بدر وش بلاك ؟!!..
بدر يرفع عيونه : انت لا تتدخل بالموضوع سامع
يالله قدامي على البيت
ظهروا بنفس السرعه إللي قدموا بها
حتي جاسر لم يفتح فمه بكلمه وحده ظل طول الوقت ساكت
تنهد عابد : الله يهديه بس
انونه بلقافيه بداخله والله يبغالهم تكسير
وضرب
ضرب
ضرب
عابد يقول : يالله سرينا انونه
غادر عابد و انونه
و ظلت المها1
تدقق النظر في نفس المكان وتقول في داخلها
ليه يا بدر ؟!!..
ليه تبغي تقتل كل مشاعر
احملها لك بتصرفاتك



.~.~
~.~.~

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
قديم 09-03-12, 06:01 PM   المشاركة رقم: 43
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

.~.~
~.~.~



في ذلك المكتب الفخم
كان كل من عبدالعزيز و يوسف و منيره
جالسين ينتظرون قدوم مدير شركة ال......
منيره وهي تناظر لساعتها : والله قتلكم
ذا الشخص يحب التأخير
عبدالعزيز اللي كان يلعب بالقلم :
خلاص يا منيره الغايب عذره معه
يوسف كان ساكت لانه حاس بالتوتر في الارجاء
من خوف والده لخسارة الصفقه
ومن شقيقته الكبري التي يعرف انها بمجرد
رأيت المدير لن تسكت
ضرب بالباب ليدخل محمد و يقول :
الاستاذ نادر ال ......
مدير شركة ال .... القابضه
وصل
ابتعد محمد ليتدخل نادر
وعلى يمينه المحامي الخاص عبدالرحمن
و مدير مكتبه عبدالله
قام عبدالعزيز وقال : السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
يالله حي
نادر ينزل الرين بين وقال : الليه يحليك و يبقيك
عبدالعزيز بعد تصافح الايدي :
تفضل لطاولة الاجتماعات
انتقل الكل لطاولة الاجتماعات
و جلس الثلاثه مقابلين الثلاثه
و سكرتير محمد واقف يكتب الملاحظات
عبدالعزيز كان اول المتحدثين : استاذ نادر
اولا احب اتأسف منك على اللي حصل من
نائبي كان قرار متسرع
ثانيا ارجوا انكم تعتبروا الكلام اللي انقال عن
الغاء المشروع مجرد كلام
عبدالرحمن يتكلم : بس يا بويوسف
انت لغيت المشروع
يوسف يتدخل : استاذ عبدالرحمن
اعتقد قالك انه نائبه هو اللي الغي
نادر تكلم اخيرا : يعني حضرتك ليه لغيتها
من الاول يا استاذ
يوسف يلعب بقلمه و يقول : مب انا النائب
نادر يعقد حواجبه و بغضب خفي : اجل
من تجرأ و لغي الصفقه ؟!!!..
من النائب
انـــــــا ......
قالت منيره بكل فخر و هدوء
لتكمل : و اعتقد موب من حقك تتكلم بذي الطريقه
لانه انت الغلطان
محدن قالك تتأخر عن توقيع العقود في الموعد المحدد لها
نادر حاول يتكلم لتسكته منيره و تقول :
احنا رجال اعمال يا سيد نادر ما يهمنا وش يصير
في حياتك الشخصيه و ظروفها
احنا يهمنا التزامك و عملك معنا
وانت ما كنت قد هذي المسؤوليه
عبدالعزيز يكلمه بنته بصوت واطي :
خلاص يا منيره
ناظرت منيره لنادر بنظره بارده و كملت على المحامي :
واعتقد يا حضرت المحامي في كذا تكونوا انتوا اللي غلطتوا بحقنا
مب احنا
نادر بسرعه : كل ذا عشان تاخرت
منيره بنفس برودها : بالاول يكون تأخيره اخرها الله يستر
نادر عصب : انتي بفهم حاجه
كيف تفكيرين ؟!!..
منيره ترفع حاجبها : افكر بعقلي
انت بسببك ضيعنا وقت واجد
نادر : ضيعنا الوقت الوقت موجود
منيره تبتسم : و الوقت إللي ضاع
الوقت من مال يا سيد
عبدالعزيز يتكلم و يقاطع النقاش البايخ :
خلاص خلصونا يا اخي تحسسوني كاني قاعد بالحضانه
كلنا غلطنا
خلصونا من هل النقاش
نقدر نوقع العقود ذلحين ؟!!..
يوسف اللي كان يضحك من الداخل على اخته و نادر
اللي قعدوا يتناجروا مثل الصغار
نادر ناظر للمحامي
بعدين قال : خلاص تم
عبدالعزيز بابتسامه : محمد
العقود بسرعه
محمد يخرج العقود من الملف : جاهزين
عبدالعزيز : وقع يا استاذ نادر
نادر بعد ما تأكد من العقود وقع
بعدين اخذ عبدالعزيز العقد و بدأ يقري
فتح اعيونه على الاسم وقال : خالد بن ركان ال.....
رفع راسه : انت تعرف المها بنت نادر ال.....
نادر بنظره طويله : ليه ؟!!..
ليردف الاخر: قول انت تعرفها
نادر عقد حواجبه : ايوه
ابتسم عبدالعزيز اكثر وقال : اجل اكيد تعرف
عمتي النور بنت ياسر
فتح نادر عيونه كيف يعرف امي و جدتي
من هذا الشخص ؟!!!...



.~.~
~.~.~




في فيلا د.جسار
اجتمع د.جسار مع كل من
النوري
و ياسر
و ريماس
ليخبرهم بالخبر
فقد اتصلت عليه عمته لتبلغه
بانها تريد خطبة ريماس لعناد
باسرع وقت ممكن
لا تريد التاخر
تريد الرد اليوم
و سوف يعملون التحاليل في مستشفي جسار
و بعد ذلك يملكون
ولن يكون هناك عرس
د.جسار يحاول ان يخبر ريماس
فكل من ياسر و النوري يعلمون بالخبر
قال هو يحاول ان يكون هادئ لا هو غاضب
اخذ نفس وقال : ريماس حبيبتي
ابغي اتكلم معك بموضوع
و انا راح احترم قرارك مهمن كان
ولازم تعرفي انك مب مجبوره على شي
و انك راح تظلي عايشه عندي عزيزه مكره
لحد الله ما ياخذ امانتي
ريماس بخوف : اسمه عليك يا خوي
وش له هل الكلام ؟!!..
ناظر بعيونها
ثم بعيون النوري المصممه
و عيون ياسر الرافضه
ثم رجع لعيونها وقال :
عمتي النور كلمتي اليوم
قالت انها تبغاكي
لولدها عناد
سكت بعد حرف الدال
و الظل الهدوء مستبد
صدمت ريماس
لا تنكر انها صدمت ولكنها
تقبلت الصدمه بسرعه
ولم تتذكر سوي شي واحد عند ذلك
منظر فارس وهو في حضر اختها
يطلب منها الرحيل حتي لا تتأذها
وقفت على رجلها وقالت : جسار
انا موافقه
صدمه جسار و ياسر اللي وقف لها :
انتي متأكده يا ريماس
لا يكون النوري ضغطت عليكي
قالت وهي تتقدم للمرأه :
لا محدن ضغط علي
و اصلا انا اعرف الموضوع ذلحين
ياسر بستغراب : اجل ليه موافقه ؟!!..
د.جسار تدخل : صحيح يا ريماس
من حقنا نعرف على الاقل
ريماس تناظر لإنعكاس صورتها : اخاف ترفضون
جسار اخذ نفس وقال : وعد ما نرفض
التفت ريماس لجسار وقالت : لجل عياله
و رجعت ناظرت لصورتها : لجل احميهم منه
ذلحين ما اقدر اسوي اي شي
بس لو صرت زوجته اقدر اسوي و اقول كمان
ياسر : بس يا ريماس كذا راح تضيعي حياتك
ريماس بابتسامة ساخره : واصلا انا لي حياه
لجل اخسرها يا ياسر على العكس راح تكون
لي حياه فارس و انونه
ريماس تقول لجسار : خلاص يا جسار
بلغهم موافقتي
قامت هني النوري وقالت : مب تنسي الشرط يا جسار
ريماس باستغراب : وش هو الشرط ؟!!....

.

في قصر العائله وفي المجلس
كانت ام عبدالرحيم و عبدالرحيم والمها و عناد
يتكلمون مع د.جسار الذي حضر بعد ما تأكد من موافقة احته
د.جسار : وهذا هو الشرط يا جماعه
موافقين !!..
ابتسمت النور وقالت : شرط مقدور عليه و اصلا انا كنت
راح اقترحه بس يالله ما عليه
تكلم عناد وقال : بس يا بوفيصل قتلها اني برجع الجوهر !!..
د.جسار : اي قتلها بلغتني عمتي و بلغتها
هي ما عندها مانع لانها زوجتك و ام اعيالك
النور : خلاص اجل خير البر عاجله
اليوم نعمل الفحوصات و بكره الملكه لو الله كتب
وصار مافي اعراض بالفحوصات
د.جسار يبعترض بس ام عبدالرحيم كانت مصره
وكانت حجتها خير البر عاجله
فعلا اتصلوا على ريماس و بلغها د.جسار انها تلبس
و تخلي ياسر يجيبلها للمستشفي
عملوا التحاليل و كل واحد سرى
وكان ياسر مع عناد في السياره
نزل في ارض مقطوعه
حاوطت سيارتين الحراسه المكان
نزل عناد من السياره و جلس على الارض
و تكأ على السياره
جاله ياسر و جلس جمبه بكل هدوء
تكلم بعد وقت وقال : انت موافق على كل ذا ؟!!...
عناد : لو قلت ايوه بتصدقني ؟!...
هز رأسه ياسر بالنفي
ليكمل الاخر : طيب لو قلت لا !!!..
ليجيب الاخر بهز رأسه بنعم
ليردف الاخر ويقول : اجل انت غلطان
انا نفسي مب عارف هي ايوه او لا
ياسر : طيب مدام مب عارف ليه اجل وافقت
على كل اللي حصل
عناد : لجل مصلحة الكل
ياسر يعقد حواجبه : مصلحة الكل ؟!!!...
فهمني شلون ؟!!!...
عناد يجاوب : امي
لجل ترضي على جهاد و تنحل المشاكل
و اختك
لجل تزال عنها كل الشبهات و الاقوال
و انت و جسار
لجل تطمنوا عليها
و لجل نرجع مثل قبل كلنا مع بعض
شفت شلون مصلحه الكل
سكت ياسر فتره تم قال : طيب
وانت فين موقعك من ذا كله ؟!!..
ابتسم عناد وقال : انا مالي موقع
ياسر : صدق مجنون
انا بعرف حاجه وحده جنانك و عنادك
فين بالاخر بيوصلوك ما اعرف ؟!!..
ابتسم مره اخرى عناد و وقف :
يالله سرينا
ليبتسم الاخر : يالله يا النسيب
تذكر عناد شغله : اللي صحيح يا ياسر
ليه ما تتزوج ؟!!...
انصدم ياسر و ظل ساكت
وفي عيونه طيف حزن



.~.~
~.~.~




ظهرت النتايج
وطلع مافي اي اعتراض <<< ^-^ دايما ما في اعتراض

وفي اليوم اللي بعد
تم عقد القران في منزل د.جسار
بحضور كل من
عبدالرحيم و عناد و ام عبدالرحيم و المها من اهل المعرس
د.جسار و ياسر و النوري من اهل العروس
المأذون الشرعي : من العريس ؟!!..
عناد يقول : انا يا شيخ
المأذون : ومن وكيل العروسه ؟!!..
د.جسار : انا
ليسأل الاخر : وش تقربلها ؟!!..
د.جسار : اخوها
المأذون : فين الفحوصات ؟!!..
عناد يقدمها له
ثم يردف الاخر : على بركة من الله و رضوانه
بدا بكتابة ورقة الملكه
قام بتعبأة البيانات كلها
ليقول لد.جسار : ابغي اخذ موافقة العروسه
قام د.جسار : تفضل من هنا يا شيخ
تقدم المأذون الشرعي من الباب الذي توجد خلفه
ريماس ثم قال : يا بنتي
انتي موافقه على الزواج من عناد بن نادر ال.... ؟!!
ليصمت فتره
ثم يكمل : إذا مب موافقه يا بنتي قولي
لتجيب ريماس : موافقه يا شيخ
المأذون : على بركة الله
مبروك
ليرجع للمجلس و يبارك
ليتقدم عناد و يقبل رأس جسار
و يتم التبارك
و توقع ريماس على الدفتر
و تزقرط ام عبدالرحيم و المها
فرحة بزواج ريماس من عناد
ريماس كانت لابسه كذا



ريماس هي تناظر لنفسها
لتسريحه الناعمه
و المكياج ما كان اوفر طلبت انه يكون بسيط
وضعت يديها على كتفيها العاريين وقالت :
ماتشوفي انه كثير مفتح يا النوري
من فوق ومن تحت
لتجيب النوري وهي تبخرها : طيب وش فيها
ذا خلاص صار حلالك يا ريماس تلبسين له
و تكشخين لجل ما يناظر لغيرك
ما في حد غريب شافك
حتي ياسر و جسار مب شايفينك كذا
اعطتها العبائه بعد ان بخرتها النوري جيدا
بعد ما لبست العبايه : والله مالي داعي يا النوري
النوري وهي تساعدها : لا والله تبغينه يقول
جايتلي بجلابيه
لا والله تدخلينله كانك عروسه
صحيح الفستان مب لعروسه بس ذا إللي لقيته
من عجلتي لو انه في وقت كان لقيتلك احلي من كذا
خذي الطرحه تأخرنا
لفت الطرحه على راسها
ونزلت تحت مع النوري
كان في د.جسار و ياسر
فـ ام عبدالرحيم و المها
قد غادرتا منذ نص ساعه
لانه عناد سوف يأخذ عروسه
للفندق
د.جسار يبوس راسها ويقول : الله يوفقك
و يسخرلك عناد يا رب
النوري ترفع يدها : امين
ياسر وهو يسلم عليها : يالله
تعالي عناد ينتظرك بره
خرج الكل
لتقول النوري بعد ان تبارك لعناد :
ما اوصيك يا بو بدر على ريماس
سكت عناد و اكتفي بالابتسامه فقط
ليدخل داخل السياره
و تدخل معه ريماس
و يحركون للفندق بصمت
لم تتكلم ريماس فهي خائف ان تفشل
و تعود مطلقه للمره الثاني
موقف جهاد في ليلة العرس لم يغب عن بالها



.~.~
~.~.~




في مكتب الدكتور جسار كان مجتمع الفريق الطبي
الدكتور منصور و الدكتور جمال والدكتور خالد و الدكتور محسن
د.جسار وهو يراجع الاوراق الموجوده امامه :
طيب ذلحين يا د.جمال في اي شي جديد ؟!!..
د.جمال يشرح : د.جسار مثل ما شفت التحاليل و الفحوصات
تثيت انه الحمد لله الدماغ سليم بس راح يحتاج لعلاج تأهيلي
مكثف عشان نقدر نوازن عمره العقلي بعمره الجسدي
بس هذا ما يعاني انه غير معرض لشي لانه المريض لحد
ذلحين رافض انه يتكلم وهذا بحد ذاتها مشكله
د.محسن : د.جمال المريض قايم من بعد مرحله الله اعلم كيف مره بها
ولا تنسي انه كان بزر و تعرض لضرب من قبل ابوه و المشاكل
إللي مره بها كل هذا لازم تحطها بعين الاعتبار في العلاج
و اكمل : د.جسار انا بعد ما شفته قتلهم يتخلصون من كل المراياه إللي بالغرفه
و قتلهم ما يقدمون اي شي فيه يعكس صورته سواء اطباق الاكل او الطاولات
استغرب د.جسار لا بل كل الموجودين : ليه يا د.محسن ؟!!..
د.محسن : انت شفت نادر يا د.جسار !!!..
د.جسار بستغراب من سؤاله : اي ليه ؟!!..
د.محسن : شكلك ما ناظرتله عدل
قدم الصور التي التقطت لتوا لنادر : ناظر فيهم زين
تخذا د.جسار الصور و بدأ ينظر بتمعن بالصور
لتمر دقيقه ....
دقيقتين.....
و تتوسع عيونه بصدمه
ليجيب محسن : هذي بحدها مصيبه
مسك جسار راسه لم ينتبه لهذه التفاصيل
بل تناساها مع كثرت السنين كان يلاحظ
ولكن الان استفاق و اختلف الامر يجب ان يجد حل
ليقول : طيب و العامود الفقري ؟!!..
د.منصور قال : العوجاج موجود بس لحد ذلحين ما قدرنا
نقدر مضاعفاته
بدينا بالعلاج الطبيعي للايدين و الحمد لله في استجابه انهم طيبان
بس الرجلين ماكو اي استجابه
د.خالد يكمل عليه : و لا تنسي د.منصور انه الاعصاب عنده تالفه
خصوصا بعد النزيف الداخلي اللي حصل لها
تنهد جسار بضيق لقد كانت اصابات نادر كلها تقريبا
نزيف داخلي متجمع لعدم قدرته على الخروجه
وهذا بحد ذاته سبب مشاكل كثيره و مضاعفات اخري
كانوا في غني عنها
حاول الدكتور منصور التخفيف عنه وقال : لا تحاتي د.جسار
العوجاج عمليه بسيطه و راح يطيب انشاء الله
د.جسار : بس نادر ما عنده فرصه انه يمشي مره ثانيه
د.خالد قال : لا تقول كذا محدن عارف يا د.جسار ايش الله مخبي
للواحد قول الحمد لله كنا فين و صرنا فين
د.جسار : الف حمد و شكر لك يا رب
و اكمل : طبعا انتوا تعرفون انه هذا الموضوع ما ابغي
اي من كان يعرفه
و انتوا اطباء و ما اعتقد اقولك انكم اقسمتوا على حفظ اسرار
المريض
هز الجميع راسه على دليل تأيد كلام د.جسار
طلبوا الاذن بالانصراف و خرجوا
قام بوضع الاوراق و الصور كلها في ملفه
الذي كان مكتوب عليه فائق السريه
وقف على قدميه يشعر بالضيقه
خصوصا بعد ما خبره فارس و بقراره
إللي بلغه فيه قبل ما يطلع من المشفي مع انونه
اغمض عينه وهو يتذكر ذلك كلام فارس له
..... & د.جسار في غرفة فارس
قال : خير يا فارس قلت تبغاني بشي ضروري ؟!!..
فارس إللي كان حزين قال : لقيتوا متبرع ولا لسه ؟!!..
د.جسار بابتسامه ساخره : ايش شكلك تبغي تبعد ما تلقي لك
على العموم تطمن ما لقينا لحد ذلحين
فارس الذي استطاع تميز السخيره في كلام عمه جسار :
كنت ابغي ...... صمت
استغرب د.جسار من فارس و سكتوته الغير طبيعي :
فارس في حاجه ؟!!..
فارس اخذ نفس وقال : د.حسن خطب انونه ..
ليعقد حواجبه : هو ما خطبها بس
انصدم د.جسار قليلا : خطبها حسن !!!
هز راسه فارس
ليردف الاخر و يكمل : كيف !!!!!!
قاله فارس عن إللي صار و عنه كلامه مع حسن
د.جسار بقليل من الصدمه : انت من صدقك تعرض اختك
عراضه
فارس بالم من كلام عمه : حشي يا عمي بس اظمن
مستقلها من بعدي هي لما اي حد
د.جسار : وش كلام المجانين هذا وحنا فين راح نكون ؟!!!..
ابتسم فارس بالم كبير : قلت فين راح تكونون راح تكونون بالمكان
إللي كنتوا فيه لمن نادر انضرب
و نفس المكان لمن انا اندست
و اكمل بقليل من الدموع على الاهداب : ما ابغي انونه
يكون مصيرها زي انا او نادر
حتي لو نادر قام بيكون بحاجه من يحميه
و انا ..
كمل بمراره : و انا محكوم علي بالموت
ناظر له جسار بنظرت انت السبب و ما غفلت على فارس :
اعرفك يا عمي بتقول انت السبب باللي انت فيه
بقولك ايوه
انا ندمان نعم على اني ما ظمنت مستقبلها بس
غير كذا لا والله مب ندمان ........&

فتح عيونه د.جسار على انعاس صورته على النافذه
كان الظلام حال
كانت الانوار مضائه في كل مكان



.~.~
~.~.~




في صباح مشرق كان الكل موجود على طاولة الطعام
باستثناء عناد
الكل ياكل بهدوء شديد مثل العاده على طاولة الطعام
انزلت الملعقه و السكين وقالت : الحمد لله
ام عبدالرحيم : ما كلتي شي ؟!!..
انونه بابتسامه : وايد نانا كليت
استاذنت لتغسل يديها
كانت لابسه زي كذا انونه



ما ان خرجت انونه وصعدت لفوق
حتي قال فارس : جدتي ابغاي اقولك بموضوع
ام عبدالرحيم : خير يا فارس ؟!!..
عابد يتدخل بمزح : يمه يقولك يبغاكي يعني اشكره
قوموا
ابتسم فارس وقال : لا عادي اصلا الموضوع يخص انونه
رفع نادر راسه ما ان ذكر اسمها
قالت : خير وش فيها انونه ؟!!..
فارس : يمه الدكتور حسن خطب مني انونه
و انا وافقت
صمت الجميع ليستوعبوا ما قاله فارس
انصدم الكل و ناظر لنادر
الذي كان واضح عليه الغضب من مسكت يده لسكين
عابد قال : بـ............س
قاطعته ام عبدالرحيم وقالت بهدوء : الدكتور حسن و النعم به
بس انونه محيره
صدم فارس وقال : محيره !!!
و بتعجب : لمن !!!!
تكلم اخيرا وقال : انا
انا يا استاذ فارس
فارس إللي حاول يستوعب الامر قال : بـ..س
انت محير للجوري كيف انونه ؟!!..
عصب نادر زياده وقال : وش ذي السالفه إللي
مصدعين راسي بها
اني اخذ الجوري مستحيل
لو تنطبق السما على الارض
عابد : خلاص نادر هدي شوي
فارس قال : لااا
انا مب موافقه زوجة ابوي
و عمي لو علمن بالخبر مب راحمين انونه
ناظر لجدته و كمل : ما ابغي ادخل اختي بمشاكل
نادر اللي قام على حيله : عن اي مشاكل تتكلم انت
وبعدين وش سالفة الكل خايف من عمتي ملوك و الجوهر
إذا انتوا تخافون منهن انا لا
و اسمع الكلام انونه لي انا وبس
فارس التفت له وقال : انا ابغي اظمن مستقبل اختي
نادر عاقد حواجبه : يعني انا مب تارسن عينك مثلا
سكت فارس فهو لا يقصد هذا الكلام ولا يستطيع نكران
وقفت نادر مع انونه ولكن لا احد سوف يفهمه انه
خائف عليها منهن
قال لنادر وهو مركز نظره فيه : لا حشي يا ولد عمتي
نادر وهو يجلس : اجل ليه ؟!!..
ابغي سبب مقنع
فارس : انت مب فاهم عمتك ملوك حاطه عينا عليك لبنتها
لو درت انك تزوجت اختي بتحقد عليها
ناظر لجدته و عمته : ما ابغي اختي تدخل بمشاكل
و ناظر لعابد : ما ابغاها تشوف إللي انا شفته
و رجع ناظر لنادر : ما ابغاها
نادر عصب زياده : يرجع يقولي مشاكل
وقف نادر وقال : اسمع يا ولد عناد
اختك لي انا سامع
غادر نادر المجلس و اغلق باب الخارجي
بكل قوته
سكت الكل ولم يتكلم احد
قالت ام عبدالرحيم اخيرا : فارس ...
فارس قال لها : عارف يا يمه والله عارف
اني ما راح القي حد مثل نادر لانونه
ام عبدالرحيم : مدام عارف ليه تكسر قلب ولد عمتك
و ترفضه لاسباب مالها داعي اساسا
سكت الجميع
ولم يعلق فارس على كلام جدته بل فضل الصمت



.~.~
~.~.~




في قصر عناد
على المائدة
كان بدر و جاسر و الظبي
اما البقيه فكانت الغزال غاضبه من تصرف اخيها
وزعلت كل من ليلي و المها2 و الزين منه
وقررن عدم التكلم معه
بدر وهي يشرب الشاي قال : اجل فين امي وخالتي
مب من عادتهن يصحن
جاسر إللي قال : لا صارت عادتهن من ابوي طلق امي
وهي صارت ما تشتهي النزله لتحت
بدر : لا تخاف بيرجعها يعني بيرجعها
ليصرخ : ميري
ميري حضرت بسرعه : يس مستر بدر
بدر : روحي بسرعه قومي امي و خالتي ملوك
ميري تقول : لكن يا سيد بدر
السيده الجوهر و السيده ملوك لم يحضرن منذوا البارجه
صدم بدر و جاسر و الظبي
قال جاسر : وش تقولين انتي متأكده ؟!!!..
ميري بخوف : اجل يا سيدي
بدر : راحن متي !!..
و مع من ؟!!..
ميري : منذ البارحه مع احد اخر
لم يكن السائق
قالت لي السيده ملوك انهن لن يتاخرن في المساء
سوف يعدن
بدر مسك جواله و اتصل على امه وخالته
ولكن جوالاتهن كانت تقول :
الجهاز مغلق او خارج منطقة التغطيه يرجي الاتصال في وقت لاحق




.~.~
~.~.~



stop





.~.~
~.~.~



^-^ توقعاتكم ^-^

:$ زواج عناد من ريماس تم
وش راح يكون ردت فعل كل من الجوهر ملوك بدر جاسر و فارس ؟!!..

:$ فارس هل راح يظل على رايه بتزويج انونه لــ د .حسن ؟!!!

:$ دخول عائلة عبدالعزيز للعائله كيف راح تكون ؟!!!..

:$ و العداوه الخفيه بين منيره و نادر وش راح تكون عواقبها ؟!!...

:$ الجوهر بعد كشف والدتها لها وش راح يكون مصيرها ؟!!!..

:$ عودة جهاد هل راح تكون لصالح فارس و انونه او ضدهم ؟!!...

:$ ياسر وش سر عدم زواجه لحد ذلحين ؟!!!..

:$ علاج نادر هل راح يتم على اكمل وجهه ؟!!..

:$ الجوهر و ملوك فين اختفوا ؟!!....

:$ المها2 و اكتشافها لحقيقة بدر وش راح يكون مصيرها ؟!!..


لا تحرمني الردود

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
قديم 09-03-12, 06:06 PM   المشاركة رقم: 44
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الـسـلامـ عـلـيـكـمـ و رحـمـة الـلـه و بـركـاتـهـ


.
.
.
.
.

اول شـيـ
مـبـاركـ عـلـيـكـمـ الـشـهـر و يـنـعـاد عـلـيـكـمـ إنـشـاء الـلـه
ادري انـه مـتـأخـر بـس شـنـو اسـويـ

ثـانـيـ حـاجـهـ
احـب اشـكـر كـل مـنـ رد
و تـوقـعـاتـ الـكـل إلـلـيـ اسـعـدتـنـيـ الـصـراحـهـ
بالـنـسـبـهـ لـشـوشـو ولـو يـا الغـلا
اصـلا انـا الـليـ تـأخـرتـ فـيـ تـنـزيـل هـل الـكـرهـ

.
.
.

الكره الــ 22


H.H
v
H.H
v
H.H
v
H.H
v
H.H
v
H.H
v
H.H
v
H.H
v



مراسبوع
ليحضر غدا
ضيف عزيز على قلوب الناس
ضيف ننتظره كل عام
بشوق كبير
كيف يجلس عندنا ل30 يوم
ثم يغادر
انه رمضان
شهر التوبه و الغفران



××.. أهلاً بـزين وجهٍ حلى اللياليه ..××

××.. و أنار في الظلماء سود الدياجيه ..××

××.. و الناس حولي بين لاهٍ و غائبٍ ..××

××.. و بين منتظرٍ يـعد الثوانيا ..××

××.. رمضان قد زنت السماء برحمة ..××

××.. فتحت بمقدمك الجنان الثمانيه ..××

××.. صومُ و صدق و ابتهال و دعوةُ ..××

××.. عاليت بالأجر الجبال الرواسيا ..××

××.. لك الحمد ربي ان رددت مداره ..××

××.. لكن رجائي لا ترد دعائيا ..××



هل هلالك يا رمضان
هل هلال شهر المغفره و الرحمه
نعم رمضان ذلك الشهر الذي يعبق بروح الايمان
ذلك الشهر الذي يسوده المحبة و الايمان و الخير
نعم ذلك الشهر الذي يكون
اوله مغفرة الذنب
اوسطه رحمه من رب العالمين
اخره عتق من نار النيران
نعم ذلك الشهر الذي تفتح به ابواب الجنه
و تغلق ابواب النار
فيكون
فرصه للكل لتطهير من ذنونبهم
فرصه للكل لمراجعة ما قد قاموا به
فرصه اكبر و اكبر للكل في المغفره و الرحمه
ومن منا لا يريد الرحمه من رب الراحمين
فستغل هذه الفرصه ولكن من هؤلاء الذين يغتنمونها



ooooooo



في قصر ام عبدالرحيم
كانت جالسه في المجلس مع ابنتها المها
المها بحزن : يا يمه نادر مب راضي يرجع البيت
لحد ما نتفق على ملكته بانونه
لتردف بحصره : لمن بغيته يتزوج
و وافق حصل إللي حصل
ام عبدالرحيم تشرب من فنجان قهوتها
وتكثر من حبات الهيل لتجيب على ابنتها :
يابنتي مرد الطير لعشه مهمن بعد و راحل
لا بد ما يتعب من التحليق و يرجع
و لتطمأن ابنتها اكثر : و بعدين كلها اليوم إنشاء الله
و يوصل عناد
و عناد ولي امرها و ما اظن انه بيرفض نادر
المها بحزن : طيب و فارس ؟!!..
ام عبدالرحيم : فارس خليه على
لتغير الموضوع : والله ما اعرف كيف راح اتعود اني ما
اشرب هل القهوه بكره
ربي صبرنا على رمضان
و جعله فاتحة خير علينا
اللهم امين
المها: امين


كان عند السلم و سمع حديثهن
وهو يعلم ان نادر لم يحضر للبيت منذ ذلك اليوم
و يعلم انه يتحاشه حتي بالشركه
ليرن جواله بمسج من د.جسار
يبلغه بضرورة ان يدخل المستشفى
فهو مريض و يجب ان يبقي في حجر صحي
تنهد بضيق
انونه اخته و خوفه عليها
مرضه من جهه
و نادر الراقد فهو لم يره منذ اسبوعين
هذا غير عمه جسار الذي يأنبه مرارا و تكرار
و الان عمته الحزينه
ونادر الغائب
و جدته العنديه الذي يعلم ان كلمتها هي
التي سوف تتم
جلس على درجه من السلم
كان يفكر و يفكر بكلام عابد معه هل حقا إذا زوجة انونه
من رجل من خارج العائله سوف تكون سعيده ؟!..
هل سوف توافق على د.حسن لو كانت في كامل قواها العقليه
ام انها سوف توافق على نادر !!...
احتاره كثيرا كلام عابد غير كل حساباته
مسك راسه وهو يتذكر كلام عابد
لانك مب انت إللي راح تخسر
انونه هي اللي راح تخسر
ليقول بحسره : انا فاشل بكل حاجه اعملها



ooooooooo



في جناح عابد
كان يحدث نادر على الجوال
عابد : نادر عن تفكير البزارين و ارجع للبيت
يا اخي امك خايفه عليك
وبس تبكي
نادر:.......................
عابد : يا برود قلبك يا اخي طول عمرك بارد
نادر :.....................
عابد : طيب طيب يا ابو العيشه
خليت العيشه لك
ليكرر : ارجع
نادر : ...........................
عابد بضيقه : يعني ايش مب راجع لحد ما املك على انونه
نادر تعال انت بالاول بعدين نفكر بحل لهل الموضوع
نادر : ........................
عابد بغضب قليل : يا اخي فقعت راسي هي زوجتي زوجتي
يا اخي هي مب زوجتك لحد ذلحين
نارد :.............
عابد ياخذ نفس : يا نادر يا حبيبي انت ارجع للبيت
و بنلقي طريقه نقنع بها فارس
نادر:............
عابد يعقد حواجبه : يعني وش لقيت الحل ؟!...
نادر: ...........
عابد بتنهد : نادر لاتزيد النار حطب و تدخل خالي عناد بالموضوع
انت تعرف حساسة فارس اتجاه هل الموضوع
نادر : ..........
عابد : طيب طيب
خلاص تعال و نتفاهم
لا تنسي تجي اليوم على الغدا
تره جدتي متحلفه بك
و بعدين تبغانا كلنا بموضوع
نادر : ............
عابد : والله ما ادري تعال انت و نعرف
و لجل يشجع على الحضور : يمكن تبغي
تقول انه ملكتك على انونه تحددت
انت تعرف جدتي
مفاجأتها ما تتوقع
و لجل يضبط الدور : يالله اخليك الحين
سلام
ليبتسم بذكاء : ذلحين مب تجي
إلا بتطير
لتختفي الابتسامه بسرعه : الله يستر بس
فارس شكله متمسك بقراره
يا خوفي تصير مشكله بتدخل خالي عناد
ليتذكرما حدث البارحه

..& كان توه راجع من الفندق إللي يسكن به نادر
وقف بالسياره عند الباب
وجه السائق و خذاها
ليجد فارس جالس بالحديقه وشكله سرحان
تقدم له وقال بصوت شبه عالي عشان ينتبه عليه :
سلام يا ولد امي
ابتسم فارس وقال : ولد امي
ذي الكلمه ما قلتها لي من سنين وش ذكرك بها ؟!..
عابد بايتسامه : نادر ذكرني بها
و كمل بضحك : لا تشوف شكله
تقول ذا مب نادر
ووصف له كيف كان يصرخ
كيف كان غاضبا
لا بال يحترق
ضحك كل من عابد و فارس لانه هذه المره الاول
التي يخرج فيها نادر من وعاء البروده ليظهر على هذا الشكل
: ما قلتلي وش تعمل هنا ؟!..
فارس :كنت احس اني مخنوق من البيت
خصوصا بعد كل هل التطورات
عابد الذي يريد اجوبه لم يستحمل هذا الهدوء
ليقول بجديه : فارس ..
فارس يقاطعه : عابد اقنعه
عابد بهدوء : اقنعه بايش ؟!..
فارس نادر يبغي اختك
ابغي اعرف ليه انت معترض ؟!!
وانت شفت بنفسك هو قعد معها بالمستشفي
مع العلم ان نادر لو ايش حصل ما يعمل هل الشي مع اي حد منا
ركز نظره بعيون فارس وكمل : نادر يحبها يا فارس
انا شفت ذا بعيونه مع انه يحاول يبرر غير ذا باسباب
عاديه بس انا حسيت به
فارس بالم : انت مب فاهمني
محدن فاهمني يا عابد
الكل يظن اني ابالغ
الكل يظن اني اكبر الموضوع
عابد بهدوء : فارس انت صحيح مكبر الموضوع
فارس : صدقني يا عابد محدن في هل العايله يعرف
زوجة ابوي و اختها اكثر مني انا
و كمل بانكسار ما خفي على عابد : وش يظمن
لي ان ما ينقلب عليها مثل ما انقلبوا علي .. << .. يقصد بدر و جاسر
فهم عابد لمقصد فارس بانقلبوا علي
ليردف و يقول : طيب وش يظمن لك انه د.حسن راح يعاملها
كويس لو على فرض ذا
و ش ياكدلك انه عماتي ما يظلون وراها و ياذونها ؟!!
ليزرع الخوف اكثر في قلب فارس : وش يطمنك
ما ترجع اختك مطلقه
فارس فكر بالموضوع من كل الزوايه
لا تخلي عينك على زاويه وحده و تلغي الزوايه الباقيه
لانك مب انت إللي راح تخسر
انونه هي اللي راح تخسر
فكر يا فارس ولا تدمر حياة اختك
سكت فارس
ولم يعلق على كلام عابد &...

ليرفع عابد يديه : يارب .... يارب
اكون شككت فارس بهل الزواجه لو 1% يا رب
خرج من الجناح لينزل لاسفل
صادف فارس جالس على السلم لم يتكلم او يصدر صوت عن
وجوده ليجلس بالقرب من فارس و يقول :
وش قاعد تعمل هنا ؟!..
ابتسم فارس وقال : وانت في كل مره تلقاني فيها تقول
وش قاعد تعمل هنا ؟!..
غيرها يا اخي
ابتسم عابد وقال : ما اعرف غيرها
لتفاجأهم انونه و تقول : وش قاعدين تعملوا هنا ؟!..
ليقول فارس : لا العيله كلها عالقه على هل الجمله
انا اشوف انزل لامي و جدتي احسن
ليضحك عابد و تقول انونه بستغراب : ايش في ؟!..
ليمسك يدها عابد و يقول : اخوكي انجن
بالانقلش كريزي
لينزلوا لاسفل و يلحقوا بفارس



oooooooo



قامت من على السرير بهدوءها المعتاد
لتدخل لدورة المياه تاخذ شاور
اليوم اخر يوم لهم في فرنسا
لبست الروب بعد ما خلصت
و دخلت على غرفة التبديل
لبست لها فستان قطني بسيط
جلست على الكرسي
كانت تمشط شعرها
و تتذكر تفاصيل
الاسبوع إللي قضتهم انبسطت بالحيل
لتتذكر اول ليله بينهم هم الاثنين
في ذلك الفندق الفخم بجناحه الملكي
دخل كل من عناد و ريماس
إللي كانت متغطيه
نزلت الطرحه و الغطوه عن وجها و شعرها
و جلست بعباتها على اول كرسي
جلس عناد مثلها
كان الصمت هو إللي يسود الموقف
عناد يفكر ...و ريماس خايفه
خصوصا بعد تجربة اول ليله لها مع جهاد
لم تمسح من ذاكرتها صحيح تحاول نسيانها
ولكن الالم لا يمحي بسهوله
كان يفكر شلون راح يتلكم معها خمن من هدوءها
انها ما نست ليلتها المريعه مع جهاد
جاي بيكلمها بس جاله صوت :
ابو بدر
ركز نظره عليها
كان يشوف ارتباكها و خوفها
كانت تفرك بيدينها بشده و بطريقه ملفته لنظر
استغرب الامر
ليه هي متوتره هل الدرجه
بس عناد ما كان يعرف انه مو بس ذا متوتره ريماس
في موضوع تاني
قال بهدوء وصوته المعتاد : هلا
ما قال لبيه لانه ما كان يقولها غير لجيني فقط و احيانا لوالدته
ريماس لحد ذلحين على خوفها : في الحقيقه ابغي اكلمك بموضوع بس
مب عارفه كيف ابدي فيه
عناد : ابدي من اي نقطه تبغين تتكلمين بها
ريماس ترفع نظرها وتقول : انا اسفه
استغرب عناد اكثر : اسفه ..على ايش ؟!..
ومن ايش ؟!..
ريماس ترجع تركز عيونها على يدها : على الموقف إللي صار في مستشفي جسار
لتكمل برغبه بالبكاء لم تخفي على عناد : ما كنت اقصد اني ...
لتكمل بدموع قليله : والله ما ستحملت كيف
يقول لنوري تبعد عنه ...
ما استحملت كيف دفيته وخليته يسقط على الارض
لتغطي وجها بيديها : ما استحملت ذكرني بسقوط ابوي...
عناد كان هادئ قام على حيله و جلب لها كاسه وقارورة مويه
سكب من المويه في الكاسه وقالها : خلصتي !!..
خذت الكاسه منه ليرجع ويقدم لها علبة فاين
ليرجع ويكرر : خلصتي كلامك ؟!..
هزت راسها بنعم
ليقول : اول حاجه انا نسيت ذا الموضوع
وكنت اعرفك انك ما تقصدين تعملي كذا
و ياليت انتي بعد تنسينه
وابتسم ابتسامه جانبيه : و بعدين ليه خايفه كل ذا الخوف
ياسر خبرني عن اسبابك وانا بلغته انتي مب شايل عليكي
ريماس : كنت ابغي ارتاح
عناد : وذلحين ارتحتي ؟!..
ابتسمت : ايوه
عناد : طيب
ذلحين انا ابغي اقولك حاجه و ابغاكي تسمعيني للاخر
اول حاجه ابغي اقولك انك لا تخافي انا انشاء الله ما راح اظلمك
وانتي ذلحين زوجتي ومعزتك بمعزة ام بدر
اما ثاني حاجه انتي تعرفي اني برجع ام بدر بس نرجع لرياض ؟!..
ريماس : ايوه
جسار وياسر بلغوني .. وذي ام عيالك ولازم ترجعها
على الاقل لاجل العشره و اولادك
ابتسم عناد وقال : خلاص اجل
تعالي ناكل لانه بكره طيارتنا لباريس
ريماس بستغراب : باريس ؟!..
مب جده ؟!..
عناد يقول ويتوجه لغرفة النوم : لا انا غيرتها صحيح مب مطولين
اسبوع و بنرجع
ابتسمت ريماس
و عاشت ريماس اروع اسبوع في حياتي بباريس
كنت تخرج و تتفسح عناد ذهب بها لكل اماكن بارس الجميله
كانت سعيده صحيح ان عناد لا يحبها ولا يعطي اي اشاره على ذلك
ولكن على الاقل يعاملها بحترام
استفاقت من ذاكرياتها على صوت عناد : ليه ما قومتيني معك ؟!.
ردت : اممم شفتك امس رقدت متاخر قلت خليه نايم
عناد :طيب انا باخذ شاور لجل نحرك المطار
ريماس : ما تبغي اطلبلك فطور
عناد : لا طلبيلك و طلبي لي قهوه
ريماس : طيب
طلبت الافطار و اكلوا على السريع
و توجهوا بعد ذلك للمطار
مودعين باريس و عائدين لرياض



ooooooooo

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
قديم 09-03-12, 06:08 PM   المشاركة رقم: 45
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 





دخل على اخته للمجلس
كانت تكلمه اخته الثانيه
النوري بحب : والله ان الرياض بدونك يا ريماس مظلمه
اليوم بتنور برجعتك
مب تنسين اول ما توصل الطياره اتصلي طمنيني عليكي
يالله في حفظ الرحمن
لتغلق السماعه و تقول : انت جيت يا ياسر
ياسر بمداعبه : اي ذلحين تذكرين ياسر
مب ريماس خذت الجو كله
النوري تضربه على خفيف : اقول عن العياره بس
غلاتكم وحده عندي ما تتغير
عقبال ما افرح فيك يا رب
اختفت ابتسامة ياسر ليقول : الله كريم
النوري بغيض : كل ما افاتحك بالموضوع تقول الله كريم
ونعم بالله لا اعتراض على حكمه
بس يا خوي الزمن يمشي و انت منت بولد امس لجل اقول
خليه لحد ما يكبر انت رجال
ليغير الموضوع : النوري ابغي اسالك شي محيرني ؟!..
النوري : اعرفك تبغي تغير الموضوع هاا
ياسر : يالله عاد يا النوري اسمعي سؤالي
النوري بتنهد : قول سمعني
ياسر : ليه شرطتي بزواج عناد وريماس ان محدن يعرفه ؟!..
النوري : لانه لو الكل عرف اكيد ملوك و الجوهر بيعرفن
وساعتها راح يعلمن حاجه لجل يخربن على ريماس ليلتها
ياسر : بس عناد غير جهاد
النوري وهي ترحك يدها بلامبالاه : لا تقولي عناد ولا غيره
صدقتي ذول بنات ابليس بيلقن طريقه
فقلت انا اقطع عليهن السمكه وذيله مثل ما يقولون اخوانا المصريين
ياسر : والله يا اختي تفكيرك فاضي الصراحه
النوري : اجل انا تفكيري فاضي هاا
ليدخل عبدالرحيم : السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
النوري و ياسر : و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
عبدالرحيم و هو يجلس : سمعتكم تقولون تفكير فاضي
من تفكيره فاضي ؟!..
ياسر بابتسامه : يعني في غيرها ام جسار
عبدالرحيم بمزاح : في ذي صدقة
النوري: اقول خلني اقوم اشوف فين جسار ابرك لي
عبدالرحيم : كذا زعلتها يا ياسر
ياسر : اقول من قال اني صادق
و بعدين اختي و اعرفها قلبها ابيض ما يشل ذلحين تدخل علينا
و كأن شي ما كان
عبدالرحيم : اي والله انك صادق بذي بعد
ليتذكر و يقول : مب تنسي اليوم الغدا عندنا
ياسر : انشاء الله
لتدخل المها1 وهي تحمل صينية الشاهي و القهوه و ياسر معها
مهاوي : هلا والله بخالي ياسر زين الشباب كلهم
ياسر : زين الشباب مره وحده والله انتي منافقه
ذلحين الشيب في شعر خالي اكثر من شعره و تقولي شباب يا شيخه
مهاوي : اي من الواهي إللي فيك
مب ماخذ من خالي غير الاسم بس
لتسكب لخالها و والدها الشاهي و ياسر القهوه
مهاوي تضيف والدها ثم خالها و تجلس
ليقول ياسر وهو يشرب : إللي صحيح يا عبدالرحيم
متي عرس مهاوي ما تحدد لذلحين ؟!..
لتغص مهاوي ولكنها تداركة الموضوع ولم تجعل الاخرين يشعروا بها
لترجع النوري : هم تكلموا
راحوا و قالوا عدلولي يا خوي
و ذا الرجال لا يتكلم ولا يقول مستقبل بنتي
عبدالرحيم الذي ملل من تكرار النوري لهذا الموضوع
منذوا زواج عناد و ريماس وهي تحن على زواج مهاوي
لا حكاية لها غير هذه السيره
خرجت مهاوي بهدوء من المجلس بعد ان تركت الحوار بين والدها و والدتها
و خالها ياسر لم تكن تريد ان تستمع لباقي الكلام
صعدت لجناحها لتلقي نظره على جوالها لا مسج ولا حتي اتصال
تنهدت بضيق لتذكر ما حدث بالمستشفي هذه هي اخر مره قد رأته بها
حررت شعرها الذي اصبح اطول بقليل ولقد غيرت الصبغه للون البندقي
عمره ما راح يحس فيا
انا ولا شي بالنسبه له يمكن يقدر شغله و يحبه اكثر مني انا
ما تخيلت انه السعاده إللي حلمت بها معك يا بدر
تكون بهل المراره و القسوة برودك
نعم برودك فاق توقعاتي لدرجة اني اشوفك ابرد من نادر ولد عمتي
المعروف ببروده و غروره
ليه برودك ولامبالاتك معي انا ...انا وش عملت لك !!..
اخطيت بحقك ؟!.. ولا ايش ؟!..
ليه تعاقبني هل العقاب ؟!..
ليرن جوالها
ناظرت الشاشه ... وجد يتصل بك
مسكت الجوال وقالت : هلا والله
لتجيب وجد : هلابش من عكس اتجاه الريح و جابش
ابتسمت : مزاجك اليوم عبدالمجيد
ايش السالفه!... يالله اعترفي ليه كل هل الروقان ؟!..
وجد : يعني والواحدن لو تكلم عدل قلتوا عليه في حاجه يبغاها
مهاوي : لا بس اشوفك رايقه عكس دفاشتك و عربجيتك
وجد مدت البوز : لا والله كل ذا الانوثه و عربجيه
مهاوي : خلاص ولا تزعل بنت الانوثه كلها
كل شي ولا زعل الوجد
وجد بخجل : اقولك حاجه ؟!..
ابتسمت بثقه : مب قتلك في شي
يالله قولي كلي اذان مصغيه
وجد تبلع ريقها و بخجل اكبر : انا انخطبت
مهاوي بفرحه عامره : والله احلفي
و بابتسامه اكبر : الف مبروك يا الخاينه تنخطبي ولا تقولي لي
وجد : حرام عليك انتي اول وحده تعرف حتي قبل بنات جماعتنا
مهاوي : يالله قولي لي من ولده ... وش يشتغل ... كم عمره ... كيف خطبك
يصير لكم او لا ... يالله تحكي بسرعه
وجد : طيب طيب
هذا الله يسلمك ولد جماعة عمتي يشتغل مهندس معماري عمره 30 سنه
خطبتني امه بعد ما شافتني بعرس بنت عمتي قبل شهرين
مهاوي : 30 سنه مب كانه كبير عليكي ؟!!..
لتجيب عليها : اقول يا ام 29 مافي فرق بينهم
ضحكت مهاوي وقالت : طيب ليه ما تزوج لحد ذلحين ؟!..
وجد : من قالك مب متزوح !!..
لتضرب مهاوي يدها على صدرها : بتاخذي واحدن متزوج يا وجد
وجد : لا بس هو ارمل
لتخف مهاوي : ارمل
وجد : اي ارمل و عنده ولد واحد عمره سنتين
مهاوي بعطف : مسكين يتيم
وجد : اي يا حرام وامه ما تهنت به
مهاوي : طيب وليه ؟!!
وجد : هذا الله يسلمك هي متزوجته من 5 سنين و قعدت 3 سنوات
ما تجيب اعيال ومن طبيب لطبيب لحد ما الله كرم عليها و بعد 3 سنوات من
العلاج حملت بس الله خذا امانته وهي تولد الولد
مهاوي لا تعلم لماذا تذكرت فارس لتقول : وجد ذا يتيم عامليه كويس
ولو ما تقدري لا تاخذي ابوه
وجد : وش شايفتني ما عندي قلب اصلا انا ما فكرة اخذه إلا عشان هل الولد بس
مهاوي : الحمد لله اجل
وجد : طيب انتي وش احوالك ؟!..
ابتسمت مهاوي بأسي وقالت : مافي اي جديد
وجد بجديه : المها لو سالتك سؤال تجاوبيني بصراحه
ما ابغي ردك ذلحين
مهاوي بستغراب : ايش هو قولي !!..
وجد: .................................................. ..............................
مهاوي انخطف لون وجها ولم تقدر على الاجابه او حتي الكلام
لتقول وجد : فكري بسؤالي و جاوبي عليه او على الاقل القي له جواب
سلام يا مهاوي



oooooooo



قبل الغداء
الجميع كان موجد فيما عدا
فارس و انونه و بدر و جاسر و المها2 و الغزال و الظبي
يعني باختصار شديد ابناء عناد
عناد الذي كان قادم من مطار الرياض
استقبله ياسر و اخذه للقصر حيث اجتمع الجميع
ام عبدالرحيم تقف على رجليها و تتكأ على عكازها قالت :
ابغي اقولكم اليوم خبر فرحني
وانشاء الله يفرحكم
و قررت انتي اقول الخبر لكم قبل ما اقوله لعيال عناد
طبعا قليل إللي يعرف بالخبر السعيد
انا و عبدالرحيم و المها عناد جهاد النوري جسار و ياسر
جسار : وش ذا الخبر السعيد يا جدتي ؟!..
ام عبدالرحيم : عمك
جسار : واي واحدن فيهم ؟!..
ام عبدالرحيم : عمك عناد
تزوج من..... ريماس
سكت الجميع
جسار بستغراب : ايش !!!!
ام عبدالرحيم : عمك تزوج خالتك
لا و خذها شهر عسل لباريس
عناد : يمه
ام عبدالرحيم : اقول اسكت اها بس
الجوري تضرب يدها بصدرها: ياويلي
ام عبدالرحيم : ويله إللي تاخذك
ليه هو عمل حرام ولا حرام لاجل تقولين يا ويلي
سكت الجوري وهي غاضب كيف عمها عناد يتزوح على خالتها
اما الزين و ليلي و الجوهر مستغراب لينظرن للمها1 التي كانت مستغربه اكثر منهن
سكت صقر ولم يعلق اما عابد فكان هادئ لا ينكر انه مستغرب و منصدم مثل الجميع
لكنه ابتسم بسخريه يا الله عليك يا جدتي لو بغيتي حاجه تعمليها
قلتي ريماس بنت اخوي تدخل ذا البيت وفعلا ريماس دخلت ذا البيت
اما جسار فكان غاضبا ولكن اخذته ريماس لتكلمه
الوحيد الذي لم يكترث لكل هذا هو نادر لم يتأثر بالاسوء انه شعر بالملل
ام عبدالرحيم تنظر لساعتها وقالت : عابد قول لفارس و انونه ينزلوا لجل نقولهم
بس يوصل بدر و اخوانه و ابغي انبه الكل محدن يتكلم لحد ما اقول انا
ولتفتت لجسار و ياسر و النوري : لا تردون عليهم لو ايش يقولوا
اكتفوا بهز الرأس



oooooooooooo



في جناح انونه بعد ما صعدت
كانت فاتحه الاب توب
و الماسنجر تكلم كومار
و عائلته بالكاميره
بعد ما فرغت من التهاني لسيده مالهوترا
و توصيات السيده مالهوترا بخصوص قدومها
للخطبه في اسرع وقت ممكن
انونه ما كانت تعرف عن اي شي بخصوص قرار فارس
بس إللي مستغربه منه انه نادر ما عادت تشوفه في القصر
توجهة لنافذه لتجد عدد كبير من السيارات المركونه بالباركن
او عند الباب و من ظمنهم سيارة نادر
ابتسمت قالت بسخريه : كلهم هنا
اكيد في مصيبه
هم ما يجتمعون غير في مصيبه الله يستر بس
قاعدت تتمرن على بعض الحركات خصوصا انها من اول خطت رجلها الرياض
ما تمرنت كثير خافت لا تصعب الحركات عليها اذا ما كانت تتمرن كل يوم
في السابق كانت تتمرن بكيفن لا و تطلع شحنة الغضب لانه كان يضايقها
في كل مره بس ذلحين ما عاد به كيفن
حاولت تعمل حركات بسيطه لاجل ما تطلع ضجه و صوت
همن من خلال الحركات ذي تذكر نفسها بمنو هي
حاولت تستجمع قوتها من جديد
و ترجع مثل قبل ..... قويه ...... لا تخاف .........لا تهزم
ولا تنحني لاحد ابدا
لا تتنازل عن حقها
خذتلها شاور سريع
و احسن حاجه انه زوجة ابوها
واختها ليست موجودات لانهن مسافرات لجده كم اسبوع << ^-^ عرفتوا ليه عناد غير جده
ولكن بدر يكفي و زياده
لبست جينز فاتح سكيني
مع تي شيرت وردي من نايت
عملت شعرها ذيل حصان ولبست الساعه
خرجت من الجناح لتصادف عابد :
عمرك طويل توني جاي بضرب الباب
تعالي نروح لاخوكي
الكل ينتظرنا تحت
مشت معه لجناح فارس ليجدوه خارج هو الاخر
كان مرتدي ثوب بدون شماع
ابتسم لعابد و انونه
لتذهب انونه و تحتضنه
قال عابد : يالله الكل ينتظرنا
فارس : ليه في حاجه ؟!!..
عابد برتباك : لا بس جدتي تبغي تكلمنا بموضوع
تقدمهم عابد
لتركض انونه و تمسك بذراعه
كانت تضحك معه و مع فارس
لا تريد الان غير محاولة إسعاد فارس
ولو قليلا
وسوف تعود قويه مثل السابق
لحماية فارس منهم
ولن تتاثر بكلام نادر بعد اليوم
وصلت لاسفل
لتراقبها عيون بمجرد نزولهم
وجلوسهم كان بدر و اخوته قد حضروا و ريماس و جسار كانوا حاضرين ايضا
وكان شبه الهدوء بادي على وجه جسار
قالت ام عبدالرحيم : انا جمعتكم اليوم لاجل ابلغلكم
بخبر انشاء الله يفرحكم مثل ما فرحني
الكل سكت بل الكل كان يدعي عدم المعرفه
لانه ام عبدالرحيم اخبرت الجميع
فيما عدا ابناء عناد سواء اولاد او بنات
و نبهتهم بعدم الرد على بدر او جاسر
في حالة غضبهم
الكل انصدم من الخبر ولكن فرح لنفس الوقت ان
كرامة ريماس ولو قليل منها سوف ترجع لها
صحيح انهم كانوا متخوفين من عناد
ولكن كانوا سعداء انه عناد لم يكن مثل جهاد
الوحيد الذي تضايق هو جسار ابن النوري
لم القول له
ولكنه اصبح افضل خصوصا بعد حديثه مع خالته ريماس
اكملت ام عبدالرحيم : قبل اسبوع
و اشرت على عناد بيدها : عناد ولدي ملك على
ريــــــــمــــــــــاس
الذين يعلمون
قرروا عدم التكلم الان حتي يعلموا
ماهي ردت فعل الذين لا يعلمون
انونه كانت تنقل بصرها من عناد
لريماس
لبدر و جاسر
الذين بدي عليهما الغضب من وجهيهما
اظهرت ابتسامه ساخره
بل شماته بهم
كانت تتمني لو كانت الجوهر وملوك هنا
الله كانت صدق راح ترفع ضغطهم عدل ولكن بدر وجاسر
يستحقون ما يستحقن الجوهر وملوك
حتي تشمت بهم اكثر
قالت بدهاء طفولي : شنو يعني نانا ؟!!..
ابتسمت ام عبدالرحيم : يعني مثل ماما
يعني انتوا ذلحين عندكم ام جديده
انونه ذي بمقام امكم ذلحين
قامت بالقفز و الذهاب لريماس و احتضانها امام الجميع :
يعني انا لي ام
كان غرضها الخفي من كل هذا استثارت غضب بدر وجاسر خصوصا
انهم لم يبدوا اي ردت فعل بعد ما قيل لهم
ليقول بدر بسرعه : تخسي ذي تكون بمقام امي
ليكمل بسخريه : مقامهم اي ..... مقامي لا
سكت د.جسار و بالقوه استطاع ان يمسك ياسر
عن الهجوم على بدر و ضربه
لتقول النوري دفاعا عن اختها : طبعا
لازم تخسي امك ايش جاب
الثرى ...... لثريا
قالت الثريا وهي تاشر على شقيقتها
ليقول جاسر : يبه الكلام ذا صحيح ؟!!...
لتندفع ام عبدالرحيم : ايا عديم النخوه
يعني انا كذابه
جاسر برتباك : لا محشومه يا جدتي
بس ..
ام عبدالرحيم : بس وشواا ؟!!..
تكلم يا ولد امك ما تبغي ابوك يعرس ؟!!!..
جاسر : لا
بس هي مب من مقامه
عقدت حواجبها النوري : يعني ايش ؟!!..
ليجيبها بدر : يعني
ابوي ما ياخذ فضلت غيره
و بعدين تطلق امي بنت الحسب و النسب
و تاخذ ذي
إللي محدن ضرب بابهم لانه يعرفون وش عيبها
لينظر لنوري و ريماس : المعيوبه
انزلت ريماس راسها لم تدخل في النقاش
ناظرت لها انونه التي كانت بقربها
و ناظرت للجميع
لا احد يتدخل
لكلام بدر القوي
و دفاع النوري الشرس
و ظل الحال هكذا
النوري و بدر كل منها يرد على الاخر
بكلام اقوي من سابقه
ويدخل جاسر لهذا النزال
لم يتدخل احد حتي عبدالرحيم
تنفيذ لاوامر امه
الوحيده التي عصت ذلك هي النوري
التي لم تتحمل كلمه اخري
تدخل نادر الذي ملل : ذلحين جايبيني على
هل الموضوع التافه
بدر : تافه لمن ابوي يتزوج من دون علم امي
ولا حتي علمنا يكون تافه
نادر بهدوء : انت قلتها تزوج
يعني كان و حصل و اصبح واقع ما تقدر
تبدله بصراخك مع مرت عمك
و بعدين استح على وجهك رجال طول بعرض
تعلي صوتك على وحده كبر امك
لا و زوجة عمك
و غير كذا ام زوجتك
و كمل بستهزاء : يا محترم
ناظر بدر بنظره حاده لنادر الواقف بمكانه
بهدوء بدون خوف بادي على وجه
تجاهله بدر و التفت لابيه وقال :
انت لازم تطلقها و ترجع امي
و غير ذا الكلام ما راح اسمع له
لترد عليه ام عبدالرحيم : مب عاجبك يا
ولد الجوهر عندك بدل الحيطه (جدار )
اربع لا وفوقك سقف و تحتك ارض
اضرب راسك باي شكل يعجبك
سامع يا ولد الجوهر
هكذا هي ام عبدالرحيم ما ان تغضب من احفادها
تناديم باسم امهم إلا فارس حتي لا تذكره بشي تظن
انه قد نساه



ooooooooo

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
تذليني-للكاتبة, توقعتك, تكرهيني, دنيا, سارا, إكتشفت
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 08:58 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية