لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


يا دنيا توقعتك تكرهيني و إكتشفت إنك تذليني ، للكاتبة : سارا ..

اولا احب الفت تظركم لعدت اشياء إللي يبغي يتقل روايتي ما عندي اي مانع بس يذكر المصدر إللي هو انا الكاتبه ســــارا ثاني حاجه الروايه سعوديه بس

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-03-12, 11:34 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي يا دنيا توقعتك تكرهيني و إكتشفت إنك تذليني ، للكاتبة : سارا ..

 


اولا احب الفت تظركم لعدت اشياء

إللي يبغي يتقل روايتي ما عندي اي مانع بس يذكر المصدر إللي هو انا الكاتبه ســــارا

ثاني حاجه الروايه سعوديه بس راح تلاخظوا انه اللهجه كويتيه في بعض الكلمات انا سعوديه بس عايشه بالكويت

بس مع هذا حبيت انه تكون اول شي اعمله انا بفسي يكون بدولتي الحبيب بس هذا

مو معناته اني ما احب الكويت انا بس حبيت اوضح لكم عشان ما تقولون >>>>>>>>


لنبدأ

...
...
...
...
...
...
...
...
...



....... الكره الاول .......






كان يوم من ايام الشتاء البارد و كان المطر ينزل بغزاره على الفيلا
رماها بكل قوته بره الباب وكان المطر ينزل عليها قالت : ارجوك اسمعني دعني اشرح لك
قال بكل قسوه و احتقار لها : لا اريد ان اسمع اي شي لقد خذلتني ايتها الخائنه
قالت و الدموع تنزل من عيونها مثل المطر إللي كان قاعد ينزل على جسمها و بللها : ارجوك اسمعني انا
لم افعل اي شي انا بريئه
تقدم لها و بكل قهر في قلبه مسكها من شعرها الاحمر المجعد : لا اريد ان اسمع كلمة واحد منكي ايتها الخائنه
والان اريدك ان تعودي من حيث اخذتك عودي إلى ديارك
قالت وعيونها حمراء من كثر الدموع : ارجوك اسمعني ارج.......
مسك ذقنها و قال بكل شراسه : يجب ان تشكرني لاني سوف اعيدك حيه إلى ديارك لان امثالكي يجب ان
يكون مصيرهم الموت
حرر ايده بكل قرف و وقف على رجوله و صرخ : مــــــــــــحـــــمـــــــــــــــد
محمد : سم طال عمرك
قال باحتقار : خلوهم يودونها المطار و ابيكم تمنعونها انها ترجع فاهمين
محمد : سم طال عمرك
التفت ليرجع للفيلا و بس فتح الباب طلع منها طفل بحوالي 7 سنوات كان يركض يبغي يتجه لامه يبغي حضنها
الدافي في برد الشتاء بس ما امداه يوصل إلا بتلك اليد البارده إللي تمسكه صارخ الولد : مـــــــــــــــــامــــ
و عينوه كلها دموع : لا تتركيني مـــــــــامـ
الام بس شافت ولدها : نادر ابني ارجوك يا عناد اريد ابنائي اعطني ابنائي
قالها : ابنائك ماتوا من اليوم ومسك يد الولد ودخل وسكر الباب وسط صراخ الطفل واستنجاده بامه إللي كانت
ما تقدر على شي
محمد بإشفاق على حالها : مدام جينفر السياره بنتظارك
جينفر وهي تقوم بمساعدت محمد حطت ايدها على بطنها و ناظرت للمره الاخير للمكان إللي كان في يوم بيتها
ناظرته بتحصر والم ظلمتني يا عناد مشت بخطوات مكسوره و كيسره من الداخل دخلت الاودي
محمد : تفضلي هذا جوازك و التذكره الحراس حيوصلونك للمطار و يتأكدوا من رحلتك
تحركت الاودي لمطار الرياض وهي حامله بداخلها شخص انكسر قلبه و روحه و فواده مرت ساعات بدت
طويله على جينفر إللي لم تتوقف دموعها عن النزول وصلت للمطار و عدلت طرحتها ودخلت جلست على
الكرسي لبين ما يخلص الحارس الاجراءات دخلت صالة المغادرين و بعدها ركبت الطياره لتعود بجينفر
إلى ارض الوطن بعد غياب 8 سنوات مكسوره ذليله

،
،
،
،
،



في الفيلا
دخل بكل غضب و عصبيه جلس على المقعد ليه خانته ليه حب حياته إللي عاش معاها احلى سنين عمره ليه
تخونه هو ما عمره قصر معه بأي شي هي تبغيه او محتاجته مسك راسه خلاص راح ينفجر من التفكير
دفن راسه بيدنه وهو يسمع صراخ البزر صراخ و صراخ هو خلقه مو متحمل نفسه صارخ : مـــــــــــحمد
بس محمد كان في هذي الاثناء بره صرخ باعلي صوته : يـا مـــــــــــحمد محــــــــــــمد
دخل محمد من الباب وهو يقول : سم طال عمرك
عناد و متنرفز : خلهم يسكتون ذا البزر ولا يذبحونه احسن
محمد الله يستر هذا حده معصب : حاضر يا طويل العمر ذلحين اقولهم يسكتونه
عناد ناظر لجهت اليسار بنظره سريعه بعدين رجع يناظر قدام بس فيه شي خله يرجع بناظر كان نادر
واقف بكل هدوء وهو يناظر بأبوه إللي طرد امه قبل دقايق بس عناد بس شافه و ناظر بعيونه نفس عيون
جينفر ما تمالك نفسه قام وتقدم لنادر و بكل قوه صفع نادر على خده ومن قوة الصفعه نادر طاح على
الارض وخده كان يشتعل من كثر الاحمرار
عناد إللي كان حاس بكبت مو طبيعي هو ما طلع كل حرته في جينفر بالعكس بس طردها من البيت بعد ما
قالها الحقيقه مسك نادر من التيشرت ماله و ناظرله بكل كره و رغبه في القتل
محمد إللي توه نزل من فوق بعد ما قالهم يسكتون فارس انصدم بالمنظر إللي قاعد يشوفه السيد عناد كان
قاعد يحاول يخنق نادر كان وجه نادر قاعد يصير ازرق دليل على عدم القدره على التنفس
محمد يسرع و يمسك عناد وهو يقول: سيد عناد يا طويل العمر اترك البزر إذا ظليت كذا راح يموت اتركه
عناد لازالت ايدينه ملتفه حول رقبة نادر الصغيره قال : خله يموت هذا مو ولدي هذا مو من صلبي
محمد : يا طويل العمر هذا ولدك التحاليل تقول كذا نادر و فارس اعيالك من صلبك اتركه
عناد ظل ممسك بنادر محمد لمن طالع انه ما في اي طريقه توقف السيد عناد طلع المسدس من الجاكيت و
رفع ايد و ضرب عناد على ارقبته وراسه خله يطيح على الارض مغمي عليه
محمد يمسك نارد و يهزه : نادر تنفس يا نادر
نارد قعد ياخذ شهيق و زفيه بسرعه لحد ما نزل الدم من خشمه و اغمي عليه



،
،
،
،


,


في مدينة الضباب وفي احد احيائها الهادء كان الوقت مساء
وفقت سيارة الاجره امام المنزل نزلت منه وهي تبكي عطت السائق الاجر و تقدمت للبيت ضربت الجرس
فتح الباب وما ان فتح حتي ارتمت في حضن السيده المسنه
السيده العجوز : جيني اهذه انتي وما الذي جاء بكي إللي هنا لم تتصلي بي
جنيفر و الدموع في عيون ما جفت : امي انا تعبه كثيرا
السيده ايملي : ادخلي يا بنتي إلى الداخل إن الجو بارد ولماذا انتي مبلله هكذا
دخلت جينفر مع امها لداخل البيت و وبس قعدت استلقت على الاريكه و غمضت عيونها المنتفخه من كثر البكاء
السيده ايملي ما عرفت بنتها شنو فيها
اتصلت السيده ايملي على الطبيب و قالها انه راح يحضر بعد نصف ساعه صعدت ايملي لفوق و احضرت
لبنتها بيجامه قطنيه بيضاء لبستها البجامه و غطتها بالبطانيه عشان تدفئ دخلت للمطبخ و حضرت لها كوب
شكولاته ساخنه عشان يساعد بنتها على النوم و الدفئ
تقدمت لبنتها و صحتها فتحت جيني عيونها الزرقاء المحمره و المنتفخه و ناظرت امها ساعدتها على انه تقوم
قدمت لها الكوب كانت تشربه وهي سرحانه و ايملي تناظرلها وهي تقول ماذا بها يا تري
ضرب جرس الباب و قامت ايملي فتحت دخل الطبيب جيمس : اهلا سيده ايملي
ايملي : اهلا يا جيمس ادخل من فصلك
دخل جيمس للداخل و شاف جينفر مستلقيه على الاريكه ناظر السيده ايمي وقال : متي قد وصلت ؟!!؟
ايملي : منذ ساعه ارجوك اكشف عليها لا اعرف ماذا بها انها ملتزمه الصمت منذ ان وصلت
جيمس بابتسامه : اهلا يا جيني كيف حالك ؟!؟
جيني صامته ما تكلمت
جيمس يتنهد و بدأ يكشف عليها نزل السماعات وحطاهم بالجنطه تقدم للخروج من الصاله و ايملي تتبعه
ايملي بقلق : ما الامر يا جيمس لقد اقلقتني ؟!!؟
جيمس : لا تقلقي يا سيده ايملي انها بخير ولكن اعتقد انها تعرضت لصدمه او موقف اعرضيها على طبيب نفسي افضل لها
ايملي : حسنا
جيمس : وهناك امر اخر يجب ان تهتم لنفسها و ان تذهب للطبيبه لمراجعتها بخصوص حملها
ايملي منصدمه : حملها هل هي حامل !!!!!!!..
جيمس : اجل انها حامل و اعتقد انها بشهرها الثالث او ربما الرابع
ايملي ظلت منصدمه قالت : حسنا شكرا لك يا جيمس لقد اتعبناك معنا
جيمس بابتسامه : لا تشكرني هذا عملي إللي القاء
ايملي: إللي القاء



،
،
،
،
،
،
،




في المستشفي
محمد كان وايد خايف على نادر لانه فقد الوعي تماما
طالع الدكتور و توجه له محمد : هاا بشر دكتور ؟!؟!
الدكتور: لا تخاف هو ذلحين كويس الحمد لله
محمد بخوف : بس خشمه طلع منه دم
الدكتور : قتلك لا تخاف لهذا لانه الاكسجين عجز يوصل لدم يحدث لناس بس في اثر ايدين على رقبته
و الواضح انها محاولة قتل عن طريق الخنق
محمد : دكنور ...
الدكتور : اسمي عبد الرحمن الدكتور عبد الرحمن
محمد : دكتور عبد الرحمن هذا البزر إللي في داخل هو ولد عناد نادر ال.........
الدكتور انصدم وما قال كلمه
محمد يحط شيك في جيب البالطوا وقال : هذي هديه بسيطه من المعزب و اعتقد ماله داعى احد يدري
سكت الدكتور و محمد تركه و توجه لجناح السيد عناد عشان ينتظر يقوم بعد ما تطمن انه ما في اي شي
تطمن على نادر
اشرقت الشمس معلنه قدوم يوم جديد صح الجو كان مغيم بس كانت الشمس شبه واضحه للعيان
قام وهو يحس بالم في راسه هو وين انا ؟!!؟ و ايش صار ؟!!؟ فتح عيونه وهو يحاول يركز هو وين !!؟!
سمع صوت مألوف له يقول : يا طويل العمر تسمعني !؟!؟ غمض عينه واجد و رجع فتحهم بدت الرؤيه
توضح له هذا سقف ابيض بس ما في بالفيلا اي سقف ابيض كلها ملونه و الصوت صوت محمد ليه مو صوت
جيني ناظر بمحمد
محمد : الحمد لله على السلامه يا طويل العمر
عناد : انا وين ؟!؟!
محمد : انت بالمستشفي
عناد مستغرب كأنه امس ما مر عليه : وليه انا بالمستشفي ؟؟!؟
محمد منزل راسه و قال : انا اسف يا طويل العمر بس ما كان قدامي غير هذا الحل
عقد عناد حواجبه مستغرب من كلام محمد محمد قاله السالفه كامله وهو انصدم معقوله كنت راح اذبح ولدي !!!!
معقوله بيديني هذول كنت راح اذبحه !!!
محمد يكرر اسفه : سامحني يا طويل العمر انا اسف
عناد يمسح بوجه : لا تتأسف يا محمد انا إللي لازم اشكرك وكان نادر في عداد الموتى هو كيفه ذلحين !!؟!
محمد : الدكتور طمني هو نايم و بعدين راح يقوم تطمن انت بس
عناد : وش قال عن الاثار ؟؟!؟
محمد : ارقد و امن يا طويل العمر انا سكرت على الموضوع
عناد تنهد براحه : قلت الاحد من الاهل اني هنا !؟!؟
محمد : لا يا طويل العمر محد يعرف انك و السيد نارد بالمستشفي
عناد وهو يرفع اللحاف : احسن بعد روح قول لدكتور يرخصني و خل كم حارس على نادر

 
 

 


التعديل الأخير تم بواسطة بياض الصبح ; 10-03-12 الساعة 04:42 AM
عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس

قديم 07-03-12, 11:35 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

في قصر عائلة ال.......
كانت قاعده تمشي بتوتر وهي تفرك ايدينها ببعض خايفه على اخوانها
ام عبدالرحيم : يا المها بسك دوختي راسي وانتي بس تروحين و ترجين راسي افتر معك
المها : يايمه ماني قادره الموضوع واجد كبير واحتمال الخراب يمس بالعايله كلها و تتفكك وهذا انا إللي ما ابغيه
ام عبدالرحيم : قتلك لا خافين طول ما انا موجوده و اخوانك انا راح اصلحهم مع بعض بس لو اخوكي يخلصنا
من العقربه إللي تزوجها على بنت عمك
المها تجلس جمب امها : الله يسمع منك و يتصالحوا والله انه راح يكون يوم عيد بالنسبه لي
ام عبد الرحيم وهي تشرب القهوه : لا تخافي ابو بدر وانا اعرفه زين بيزعل كمن يوم وبعدين بيرضي على
اخوه هو ما يتحمل زعلي
دخل جهاد وهو شايل بنته الزين بين يده قال : السلام عليكم
ام عبد الرحيم و المها : وعليكم السلام
المها : هلا والله باخوي ابو الزين ورني خلني اتمقل بهذا الزين كله
جهاد يعطي الزين لاخته المها و يجلس جمب امه : وش اخبارك يا امي عساكي بخير
ام عبد الرحيم : انا بخير طول ما اشوفكم حولي
جهاد يبوس راس امه : واحنا لنا فايده بدونك يا ام عبدالرحيم إلا صحيح وين عبدالرحيم واعياله غريبه
من عادته يكون اول واحد هنا ؟!؟!
ام عبدالرحيم : اتصل علي وخبرني انه راح يتأخر
جهاد منزل راسه : يمه كلمتي ..............ع.......... بلع ريقه: ...عناد
المها : لا تنزل راسك يا خوي انت ولد نادر ال........ و عيال ال....... عمرهم ما ينزلون راسهم للارض
ولا تخاف عناد قلبه طيب و راح يسامحك لمن يعرف انه كل السبب من ذي العقربه مرته
ام عبد الرحيم : كلام اختك ام نادر صح يا جهاد اخوك بيسامحك
ابتسم جهاد وهو يدعى من قلب انه ما يخسر اخوه والله ما اسامحك يا ملوك اني واختك الجوهر إذا ما سامحني
اخوي على مصيبتكم ذي
المها تقوم : خلني اروح انادي نادر و عابد من فوق خلهم يجون يسلمون على خالهم ما ادري ليه قاعدين فوق
و صعدت المها وهي ماسكه الزين بيدها


،’،’،’،

’،
’،
’،
’،
،’
’،
’،
’،


في قصر عناد
الجوهر وهي واصله من التفكير خلاص راح تنهار ليه ما جه لحد ذلحين ليه
ملوك : اهدي يا الجوهر إنشاء الله خطتنا راح تمشي نفس ما خططني لها بالضبط وراح نسمع اخبار تفرحنا
و تسرك انتي بالذات
الجوهر : الله يسع منك يا ملوك والله اني راح احطه بعيوني بس خليه يرجع هو بس انا احبه هو حياتي يا ملوك
حياتي تعرفين يعني ايش حياتي
ملوك : لا تخافي إنشاء الله كل شي ماشي تمام
الجوهر تحط راسها على ارجول اختها ملوك القاعده و الدموع تنزل من عيونها : انا ما ابي اخسره يا ملوك
تعبت تعبت وانا اخسر ابوي وامي وعمي نادر و اخوي خالد الكل راح وخلاني ما بقالي غير عناد وانتي
رفعت راسها : ما اتحمل اخسر واحد فيكم بعد ما اقدر
ملوك تحضن الجوهر و تمسح على شعرها : خلاص يا الجوهر ما راح تخسرين عناد راح يكون ملك لك انتي
وحدك محد راح يشاركك فيه لازم تفرحي مو تبكي يا غبيه
الجوهر : ياليت يا ملوك ياليت

،’
،’
’،
’،
’،
’،
’،
’،
’،
’،

نرجع لقصر العائله
دخلت مذهله من البوابه و ركنت عند الباب نزل محمد و فتح الباب لعناد وهو يسنده لانه لحد ذلحين ضعيف
فتحت الخادمه الباب و دخل عناد مع محمد متوجهين للمجلس إللي تجلس فيه ام عبد الرحيم
ام عبد الرحيم طاحت عينها على ولدها قالت : محمد وش فيه ولدي ؟؟!؟
محمد وهو واقف لانه عناد بس شاف جهاد وقف : لا تخافين يا طويلة العمر هو بخير ما فيه شي
ام عبدالرحيم : وش ما فيه شي وانت قاعد تسنده وهو يمشي وصارخت بجهاد : يـــــا جـــهــاد
جهاد إللي بس شاف اخوه قلبه قام يعوره خصوصا لمن شاف التعب واضح عليه : لبيه يا يمه
ام عبد الرحيم : اتصل باخوك عبد الرحيم خله يجي ذلحين بسرعه
المها نزلت و عيالها معه بس شافت عناد ركضت له وقالت : وش فيك يا خوي عسى ما شر ؟؟!!؟
عناد ساكت لانه جهاد كان موجود وهو ما يبغي يشتعل فيه كفايه إللي صار لنادر : محمد قعدني انا تعبت
محمد : سم طال عمرك
قعده جمب امه من الجهه الثانيه وقال: اي اوامر ثانيه يا طويل العمر ؟؟!؟!
عناد : لا بس خلك قريب يا محمد
طلع محمد و ام عبد الرحيم : قولي يا ولدي ليه تخوفني عليك
عناد قالها كل شي قالها كيف طرد جيني و كيف حاول يقتل نادر و كيف محمد هو إللي وقفه حهاد كان منصدم
وهو يسمع يعني ولد اخوي كان راح يموت و السبب انا و بنات عمي
ام عبد الرحيم تضرب صدرها يبدينها و تقول : كنت راح تذبح ولدك يا عناد ولدك وذلحين هو وين ؟؟!؟
عناد : بالمستشفي
ام عبدالرحيم : المها قومي جيبي عباتي و البسي خلينا نروح للبزر ابوه مخليه بالمستشفي بروحه
المها : امرك يمه
عناد : يمه
ام عبد الرحيم : وصمه وصمه تصمك مخلي البزر بالمستشفي و الثاني بالفيلا بروحه و قاعدن في وجهي
تقول يمه
عناد : يمه ذول اعيالي و انا حر فيهم
ام عبدالرحيم : لا مو انت حر فيهم اعيالك من اليوم راح يعيشون معي انا و المها وانت ارجع لمرتك و اعيالك
عناد : يمه .....
ام عبدالرحيم تقاطعه : انا قلت كلمه و ما راح اثنيها قلت راح يعيشون عندي يعني راح يعشون
عناد : يمه وانا شون وظيفتي ابو
ام عبدالرحيم بنظره مريبه : يعني راح تخليهم يعشون معك
عناد : اي
ام عبد الرحيم : يعني ما راح تأذيهم او تضايقهم
عناد : يمه انا اذي بزر
ام عبدالرحيم : وإللي صار امس ايش تقول عنه
عناد : إللي صار امس حادث وما يتكرر إنشاء الله
ام عبدالرحيم : اجل خلاص بنروح نطمن عليه وبس
كل هذا الحوار و جهاد ما تكلم كان خايف من اخوه وكان يدعي على زوجته و اختها على هذي الافكار حشي
اعيال ابليس ما يفكرون كذا
عناد كان قاعد يناظر له بطرف عينه شلون كان ساكت و قعد يفكر عناد هذا اخوك تخسر اخوك عشان وحده
بينت على اصلها وش تقول لناس زعلان على اخوي عشان ........ ما قدر حتي يفكر فيها فقرر انه خلاص
جيني صارت ماضي ولازم يمحيه من اليوم
عناد بهدوء وهو يناظر لقدام : كيفك يا ابو الزين ؟؟!؟
جهاد : انا بخير يا ابو بدر انت وش علومك ؟؟!
عناد : علومي تسرك و التفت له : يا خوي
جهاد حس كأنه في سكينه اعرزت قلبه وكان خلاص راح يقول لعناد قال : عناد انا.....
عناد يقاطعه : خلاص يا جهاد انسي الامس واحني اعيال اليوم
ام عبدالرحيم : اي كذا خلكم اخوان ومو قتلك يا جهاد عناد ولدي وانا ابخص به
عناد : اجل انا استأذن وصرخ : يا محمد
دخل محمد : سم طال عمرك
عناد وهو يوقف بصعوبه
جه محمد صوبه و سنده وقاله : خلهم يرسلون الاوارق الضروريه للقصر و ابيك بعد
ما تنزلني للقصر تروح للفيلا و تجيب فارس عندي
محمد : سم طال عمرك
توجه عناد لقصره و طبعا وش اوصفلكم فرحت الجوهر بقدوم حبيب القلب عناد ما كانت معطيه فرحتها لاحد
و بشرت اختها ملوك بس انصدمت لمن قالها عناد انه نادر و فارس راح يعيشون معاهم تضايقت بيس اشتغربت
انه قالها انه فارس راح يجي اليوم ونادر بعد كم يوم ليه نادر راح يجي بعد كم يوم ؟؟!!؟!!



،’
’،
،’
،’
،’
’،
’،
،
’،
’،
،’
’،


مر شهرين كاملن و خلص فصل الشتاء و دخلنا بالربيع >>>>> بدينا الخيال عاد ربيع في شبه الجزيره هو
كله فصلين شتا و صيف ^_^
طلع نادر من المستشفي وكانت حالته النفسيه اردي من ال x نفسه و كان شبه منعزل هو مع اخوه فارس (5
سنوات ) عن ابوه و عايلته
عناد بدأ ينسي جيني و بدأ يرجع عناد القديم و طبعا مو مهتم لعياله من جيني و السبب الجوهر هي إللي قاعده
تبعدهم عنه
جهاد ارتاح خلاص اخوه و صفح عنه وكل شي صار عنده اوكي ولا وزوجته بعد حامل بالشهر 3 و قاعد
يدعي انه يجه ولد يسميه عناد
جيني يا قلبي يا جيني دخلت بحالة اكتئاب و امها مو عارفه ايش تعمل لها قالت لها جيني عن كل إللي صار
والحين ايملي خايفه على بنتها و على الطفل إللي في بطنها شنو راح تكون حيانه ؟!!؟


،’
،’
،’
،’
،’
،’
’،
،’،
،’
’،



في قصر عناد
الجوهر وهي مستانسه و طايره من الفرحه راحت اليوم لطبيبه وقالتلها انها حامل بالشهر الاول و بتدخل بالثاني
جهزت المكان عشان تستقبل عناد لبست فستان احمر لركبه كان ضيق عند الصدر و يوسع من بعده سوت
شعرها بكرات و حطت شريطه حمراء على شعرها لاسود الامع تمكيجت لبست ساعتها من فوجشي و لبست
فلات لونه احمر بسود من بربريز
طلعت من جناحها و صارت تمشي في المرات العيال كلهم نايمين وعناد ليه تاخر اليوم يعني على حظي
دخلت غرفت ولدها بدر تطمن عليه شافته بسابع نومه وهم جاسر و المها طلت من الشباك شافت سيارة عناد
واقفه عند الباب ابتسمت بحب و راحت تنتظره عند السلم وهي تنتظر سمعت صوت خلفها ناظرت ولا تلقه نادر
كان يناظر لها بعيون كره وحاقده من قلب
الجوهر : ليه تاظرني كذا يا ولد العقربه
نادر : انتي العقربه و ركض بكل قوته و دزاها الجوهر اختل توازنها و طاحت من السلم وهي تصارخ عناد
إللي كان في نهاية السلم سمع صوت صرخه ركض ولا يشوف الجوهر طايحه على الارض و نادر في بداية
السلم وعلى وجه ابتسامة نصر
شال الجوهر و سيده على المستشفي اتصل عى جهاد وملوك وقالهم يجون المستشفي قعدوا يتنظرن لحد ما طلع
الدكتوره وقال : الحمد لله هي بخير ذلحين بس للاسف هي فقدت الجنين الله يعوضكم إنشاء الله
عناد : اقدر اشوفها
الدكتوره : اي تفضل
دخل عناد و ملوك و ظل جهاد بره ينتظرهم ملوك تحضن اختها الكبيره : بس يا الجوهر الله يعوضك
الجوهر بكاء : ذبح ولدي يا ملوك ذبحه و ناظرت بعناد : ولدك ذبح ولدي يا عناد هو إللي رماني من السلم
وكان بينتقم لامه
طلع و دخل البينس و سيده على البيت رن جواله ولا ياسر يتصل بك تجاهل بس ياسر ظل مصر
ياسر : وينك يا اخي ما استقبلتني بالمطار ليه ؟!؟! هذا غللي قاعد يتحلف انه يستقبلني
عناد بعصبيه : لاذبحه لاذبحه ابن العقربه
سكر الجوال بوجه ياسر وياسر كان مستغرب من عناد بس رن جواله شاف لقه جهاد يتصل بك رد عليه :
هلا جهاد
جهاد : الحق علي يا ياسر عناد راح يذبح نادر بسرعه روح للبيت عنه انا ذلحين خلفه بس هو سابقني بسرعه
دخيلك
ياسر بخوف : خلاص ذلحين اروح سلام سكر الجواله و بوجه على السياره
في القصر
نادر ماسك صورة امه الوحده إللي قدر يمسكها من براثين نار ابوه كان يكلمها : مام كيفك ؟؟!؟ اشتقتلك مام
ليه خليتنا مع ابوي انا ما احبه انا احبك بس يمع صوت الباب دخل الصوره بين ملابسه و وقف ناظر لابوه
إللي كان يناظرله بنظرات ما تبشر بخير تقدم له وهو يقول : يا ولد العقربه وصار يضربه ضرب ما يتحمله
بالغ قمابالك ببزر قام فارس على صوت ابوه و صراخه و صعدوا الحرس لفوق و فكوا عناد و بعدوا عن
نادر و طلبوا الاسعاف له نقدم فارس يخطواته الصغيره لاخوه نادر الممدد على الارض بلاحراك غير
عيونه المفتوحه نزل لمستوي اخوه وناظرله بعيون دامعه
نادر يستجمع ما بقتله من قوه و يدخل ايده داخل ملابسه و يعطي الصوره صورة امه لفارس وقاله : ا حـــ تــفــ
ـــ ظ بـــــــــ هـــــــــــ ــا ا نـــــــ هـــــ ــا
نادر و فارس مع بعض : مــــــــام




هنا نوقف

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
قديم 07-03-12, 11:36 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

احم .......... احم

رجعت من جديد مع الكره الثاني ارجوا لكم قراءه ممتعه و مسليه


/،’
’،/
/،’
’،/
/،’
’،/



......... الكره الثاني ........




،’،
’،’
،’،
،’،
’،’
’،’
’،’,



في مدينة الضباب

قامت مفزوعه من حلم إللي راودها لا مو حلم هذا كابوس قعدت تتنفس بسرعه و العرق يتصبب من جبهتها
دخلت ايملي على صرخة بنتها قعدت على السرير وهي تحضن جيني
جيني بخوف : مام ابني ابنائي اريد ابنائي انه حلم مخيف اريد ان اراهم يا امي
ايملي : لا تخافي انه كابوس مجرد كابوس لا اكثر لا تخافي
جيني بدموع تنزل على خدها : لا اريد اريد ابنائي
ايملي تهديها لحد ما نامت مره ثانيه في حضنها وهي تمسح على شعرها يا ابنتي احترق قلبك على ابنائك
يا تري كيف هم الان رفعت اعيونها : ليحميهم الرب اينما هم

،’
،’
،’
’،
’،
’،
’،
’،
’،
’،
’،
’،
’،
’،
’،
’،





في المستشفي

كان الكل قاعد ينتظر الدكتور جسار يطلع و يطمنهم عن نادر و ايش صار فيه ام عبدالرحيم كانت قاعده
تحاتي البزر و المها بالحيل خايفه لانه كان منظر نادر وهم جايبينه جهاد وياسر كانوا واقفين عند الباب
ومحمد كان معه فارس اما عناد كان قاعد على الكرسي وهو يحس بالخوف و الغضب يحس بالخوف على
ولده حشاشة يوفه و يحس بالغضب منه على تصرفه إللي عمله
ام عبدالرحيم : ما صارت كل ذا صار لهم اكثر من ساعتين خلوا احد يجي يطمنا على الاقل
ياسر يهدي عمته : يا عمتي اهدي إنشاء الله ما يصير إللي كل خير
ام عبدالرحيم : اي خير وذا البزر ماهو متوفق كل يوم داخلن المستشفي و السبب ليه ابوه
ياسر يناظر لعناد الهادى على الكرسي ومعالم وجهه تدل على التفكير العميق
دخل عليهم عبدالرحيم مسرعه : ايش صار بشروا !!؟!!....
لكنه قرأ الاجابه في وجيهم الغير مطمئنه ونفس ما يقول المثل الكتاب مبين من عنوانه تقدم بكل هدوء لعناد
وقال : ليه يا خوي عملت كذا ليه ؟؟!؟.....
عناد بهدوء : لانه نزل جنين الجوهر وناظرله : طيحها من السلم يا عبدالرحيم
عبدالرحيم : عذر اقبح من ذنب
عناد وهو يعقد حواجبه : اقولك طيحها كانت احتمال انها تموت وانت تقول كذا
عبدالرحيم بقليل من العصبيه المخفيه عشان هم بالمستشفي : إي نعم عذر اقبح من ذنب تحاسب بزر يا عناد
بزر ما ينوخذ على تصرفاته ولا كلامه وبعدين على فرض كلامك الجوهر تقدر تحمل بدل المره مرتين
إذا الله كتب لها بس لو راح نادر ما اتوقع انك تقدر ترجعه
عناد يناظر لعبدالرحيم وهو يكمل : ما هقيتك كذا يا عناد تنزع الرحمه من قلبك و تحمل بزر ما له ذنب غير
انه يحب امه
عناد كان يبغي يتكلم بس عبدالرحيم رفع ايده عشان يسكته : لا تتكلم ولا تبرر تبريرك ماله اي فايده
طلع جسار من الغرفه وهو ينزل القناعه عن وجه و يتنفس الصعيد بس وجهه كان اسود محد يدري ليه
ياسر : بشر يا جسار
جسار كانت عيونه تبحث عن احد وما ان عثرت على مبتغاها حتي انطلقت قدميه بكل تلقائيه لتقف امام ذلك
الشخص الجلس
عناد يرفع عينه ليري جسار ينظر إليه بكل جمود و برود
جسار بكل قسوه : انت حكم الاعدام قليل في حقك يا عنادقليل
الكل انصدم ليه هذا الكلام الكبير ام عبدالرحيم ما قدرة تخفي الخوف إللي سكن قلبها في صوتها : ليه يا
جسار ليه يا ولدي طمني طمني الله يطمنك
جسار يلتفت لينظر إللي عمته الخائفه كيف يقدر ينقل لها الخبر كيف! تقدم لها و طبع قبله على راسها وقال:
تطمني يا عمتي
ناظر للكل هو بالعاده يقدر يقول هذا الكلام لانه متعود على نقل لاخبار السيء لبعض الناس يا رب صبرني
و ساعدني على نقل الخبر لهم اخذ نفس وقال : يا جماعه انا ما راح اخفي عليكم ناظر لهم بس محد تكلم :
الوضع ما يسر بالمره
ام عبدالرحيم : لا تقول البزر خلاص بيروح منا
جسار بنظره حزينه : يا ليت يا عمتي الموت ارحم له
صدمه خطفت كل الوجوه جسار ايش قاعد يقول اكيد بدأ علامات التخريف تظهر عليه لا سبب يفسر الكلام
الذي يقوله غير هذا
جسار : الضربات إللي تلقاها نادر سببتله كسور في مختلف انحاء الجسم هذا مو مهم واجد لانه إنشاء الله
الكسور راح تطيب مع العلاج و الوقت بس المشكله انه ....... سكت
ام عبدالرحيم إللي خلاص حبتين الصبر إللي عندها تبخروا ما عندها صبر تتحمل : قول يا جسار طيحت قلبي
جسار يبلع ريجه : بعض الضربات إللي تلقاها الظهر سببت إعوجاج في احد قفرات العامود الفقري ومع
المضاعفات إللي صارت نادر اصبح مشلول
مــــــــشـــــــلـــــــولـــ كلمه هزت العائله من الداخل كيف سوف يصبح نادر بعد ان يستفيق ليري انه لا
يستطيع المشي و اللعب مع اخيه الركض في انحاء القصر شعور مألم عندما تتخيل او تحاول ان
تحس بما سوف يحس به نارد من الم و حزن عميق ومن السبب في كل هذا انه والده الذي يجب ان يكون
مصدر الامان الحب ولكن عندما تكتشف انه مصدر الالم و الخوف ماذا تفعل إلى اين تذهب ؟!!!
جسار الذي لم ينتهي من تقل الاخبار الغير ساره قال : في مشكله ثانيه
عبدالرحيم : ما اظن انه في مشكله اكبر من كذا
المها وهي تبكي على حظ وحال ولد اخوها : وما في علاج يا جسار حتي لو بره البلاد نعالجه هذا ولدنا
ام عبدالرحين بتأيد : اي يا جسار دخيلتك انك تدور علاج له
جسار : اعتقد بعد ما تسمعون كلامي راح يغير اشيء كثيره رفع راسه و كمل : نارد يا جماعه نادر دخل
في غيبوبه تامه الله العالم متي يصحي منها
صــــــدمـــــهـــــ وكانت هذه الصدمه اقوي من الصدمه الاولي ام عبدالرحيم تقعد جنب عناد المنصدم من
كلام جسار
عبدالرحيم يمسك ايد امه : يمه حمدي الله على كل حال هذا قدر و مكتوب و المكتوب ما منه مفر يا الغاليه
ام عبدالرحيم : الحمد لله و نعمي بالله ........ نادر خلاص يا عبدالرحيم صار مجرد جسد راقد على سرير
ابيض الله العالم متي يصحي وقالت بصوت مخفوق : وإن صحي و عرف بالخبر الاليم وش نقوله وش نبرر
له وش السواه يا عبدالرحيم
جسار قال لعناد : إنشاء الله تكون ذلحين مستانس يا عناد خلاص نادر انتهي
عناد شنو اوصفلكم شعور بالاول كان خوف و عضب ذلحين صار ألم خوف حسره ندم بتنصدمون انه ندم
......اي ندم ولكن بعد فوات الاون
طق طق طق كانت اليدان الصغيرتان تضربان الباب هو شافهم يدخلون اخو لهذي الغرفه و عمته قالت شوي
و يطلع لك بس هو واجد طول ضرب الباب وهو يقول : نادر تأخرت واجد انا خايف يالله اطلع من الغرفه
تقطع قلبه على منظر فارس وهو يضرب الباب ولكن ما من مجيب يجيب على نداء هذا الطفل الصغير
ولا كلمه تشفي لهيب مشاعر الخوف التي انتابته
المها تتقدم لفارس : فارس حبيبي نادر ذلحين نايم وبكره راح يصحي إنشاء الله
فارس : بس انا ابغي اروح انام معه قوليلهم يفتحون الباب عمه
المها تحضن فارس حيل وش تقوله انه اخوك الله العالم متي يصحي رفعت عيونها لفوق وقالت : اللهم اني لا
اسألك رد القضاء ولكن اسألك اللطف فيه
ام عبدالرحيم بعد ما استعادة قوتها خلاص قدر الله و انكتب علينا ونادر الله يتلطف فيه لازم ذلحين افكر
بفارس قالت : محمد
محمد : سمي يا طويلة العمر
ام عبدالرحيم : ذلحين تروح لقصر عناد و تجمع كل اغراض نادر و فارس وبوجهك لقصرنا تقول للخدم
يحضرون الجناح إللي بوجه جناحي له
محمد ناظر لعناد بس ام بعد الرحيم : انا قلت كلمه وكلمت ام عبدالرحيم ما تصير ثنتين
محمد : خلاص يا طويلة العمر كلامك على راسي ذلحين يتنفذ
عناد إللي ما نطق بكلمه من دخل جسار قال : يمه
ام عبدالرحيم توقف على رجولها : المها يالله بنا نرجع للقصر وجودنا مثل عدمه الله يتلطف فيه وانت ..وجهت
كلامها لعناد : لمن ترجع لعقلك و ترجع ولدي عناد تعرف فين تلقانا غير كذا ما ابغي اناظر بوجهك
طلعت ام عبدالرحيم والمها و فارس و دقائق تبعهم جهاد و عبدالرحيم جسار دخل لغرفة نادر و ظل في
المرر عناد و ياسر إللي ما حب يخلي عناد بعد كال هذي الاتهامات إللي وجهة له
عناد وقف على رجوله و دخل من الغرفه إللي دخلها جسار كانت الممرضي بتطلعه بس جسار منعها وقالها
انه يقدر يدخل تقدم عناد بخطوات مهزوزه لاول مره في حياته يسير بهذه الخطوات الضعيفه الخائف من
المجهول ناظر بعيونه السرير و يالته ما ناظر شاف نادر متوسط السرير وكان كل جسم ملفوف بشاش
ابيض هذا غير جبس إللي كان على رجله و ايده و ختم النظره به وجه إللي كان هادي ونايم وكان متورم
في بعض الاماكن نتيجة الضرب مسك عناد يد نادر إللي كانت موضوع فيها ابرة المغذي نزلت بعض
الدموع على يده الصغيره ومو اي دموع دموع ندم و حسره على إللي صار
جسار إللي كان يناظر الموقف عمر في حياته ما توقع انه عناد يبكي عناد العصبي العنيد يبكي والله دنيا
عناد إللي طبع على جبهة نادر قبله مبلله بدموع الندم ولكن بعد فوات الاوان قبله وهو يوعد نفسه انه ما راح
يرفض اي طلب لفارس يمكن يعوض بكذا نادر عن إللي صار




’،
’،
’،
’،
’،
’،
’،
’،
’،
’،
’،
’،


و تمر السنون والسنون وهي تحمل في ثناياها الاشهر و الايام البعض يري هذه السنون مرت بسرعه
كبيره حتي انهم لم يشعروا بها فكانت كالرياح العابره عبرت هم ورحلت و البعض يري هذه السنون كانت
بطيئ ممله لا تحمل اي شي من الفرحه كانت كالبحرات الراكده بسكون لا تتحرك حتي مع مرور الرياح
عليها
مرت تسعة عشر عاما على العائله لم يتغير فيها شي مع كل تطور الذي حدث



.
.
.
.
.
.
.
.


دعوني بالاول اعرفكم على الشخصيات و اريد ان احيطكم علم اني اركز كثيرا على الشخصيه اكثر من القالب

عائلة نادر ال.......

ابو عبدالرحيم او نارد الاب متوفي من سنين

ام عبدالرحيم او النور زوجة نادر مرأه انخلط بها عبق الماضي مع حداثة العصر تحب اولاها الاربع بشده
و هي مزاجيه تقلب عليك في لحظات و لحظات اخري تصفح عنك عندها من الاولاد عبدالرحيم و المها
و عناد و الاخير جهاد

المها او ام نادر بنت النور الوحيد على 3 اولاد عائشه مع والدتها بعد وفاة زوجها بمرض الخبيث كان صغيرا
بس التدخين و عمايله مرأه طيبه وحنونه رفضت الزواج بعد وفاة زوجها ربة اولادها نادر و عابد

نارد 29 سنه ولد المها الكبير ماسك شركة ابوه من بعد ما كان خاله عبدالرحيم هو الوصي عليهم تقريبا صار
له 5 سنوات من مسك الشركه يتعبر في بداية الطرق هو خريج جامعه كامبردج تخصص اقتصاد شخصيته
نادر مغرور باسم عائلة امه وابوه واثق من نفس يكره احد يعانده اما وصفه شعر اسود وعيون بنيه هو طويل
و جسم مناسب

عابد 26 سنه ولد المها الثاني و اخر العنقود يعمل مع نادر بالشركه هو يمسك القسم المالي ان تخصصه كان
محاسبه هو صارله سنتين متخرج من جامعة كامبردج هو ماكان يبغي هذي الجامعه بس امه قالتله وهو ما يحب
يرفض طلب لامه شخصيته حبوب و طيوب عكس نادر يتفاعل مع الكل و متواضع هو متشابهين بالشكل
ولكن الصفات عكس ما تقول اخوان اما وصفه نفس ما قتلكم يشبه نادر شعر اسود و عيون بنيه المختلف
انه عابد مشترك بنادي كمال اجسام فبارز عضلاته

فارس 24 سنه ولد عناد من زوجته الثانيه سكن عند جدته بناء على رغبتها توه متخرج من جامعة كامبردج
إدارة اعمال نفس تخصص اخوه الاكبر بدر ابوه عناد عرض عليه يعمل معاهم بالشركه بس هو متردد لانه
كان يتجنب يقابل ابوه اي شكل من الاشكال من بعد حادث نادر عشان كذا نادر عرض عليه يشتغل معهم
بالشركته شخصية فارس منعزل قليلا عن العائله لو مو الجده إللي تغصبه يحضر يحس انه مكانه مو معهم
هادى و تحس انه في شي منكسر من داخله اما وصفه شعر اشقر طويل لحد الرقبه معطيه جمال بعيونه
الخضراء وجسمه الضعيف من الهم


-.-.-.-.-.-.-.-.-.-.-.-.-.-.-.-.-.-.-


عبدالرحيم او ابوجسار ولد النور البكر وهي تستشيره في كل كبيره وصغيره ولا تستغني عنه وهو بعد عنده
امه بالدنيا كلها هو يمسك شركات العائله شخصيته طيب وحنون ومتمسك بشده بالماضي متساهل لحد معين
بعد هذا الحد اتقي شر الحليم إذا غضب متزوج من بنت خاله النوري اخت جسار وياسر طبعا تستغربون
ليه عبدالرحيم مو مسمي البكر على اسم ابوه لانه عناد قاله هو إللي بسمي فما حب يرد طلب اخوه عنده
من الاولاد 5 و بنت واحده يدلعها و حبها

جسار 31سنه يعمل في الشركه مع ابوه توه متزوج ما صارله سنتين متزوج من ريماس بنت جسار
تزوجها وهو كان يحبها كان بالزور ليناظرها لانه ابوه متشدد من هذي الناحيه شخصيته حبيب و حنون عاطفي
و رومانسي نادر ما يعصب عشان كذا اعمامه و ابوه يسمعون له لمن يعصبون يلجأون له الشباب في
المصائب اما وصفه عيون سوداء و شعر اسود بشره مائله لسمره بسبب البر

عناد 27 سنه يعمل طيار من بلد إللي بلد وجوده قليل في الروايه

صقر 25 سنه توه متخرج من جامعة اكسفورد تخصص ادارة اعمال يعمل بالشركه شخصيته عنيد ما يسمع
غير الكلام إللي في راسه يحب البر والصقور مربي صقرين عنده اما وصفه كان احلي اخوانه عيون
عسليه و شعر اسود و بشره سمراء بسبب الذهاب للبر و القنص

المها 23 سنه بنت عبدالرحيم الوحيده يحبها و يخاف عليها المها تحب بدر ولد عمها عناد بس هو مو حاس فيها
شخصيته متردد شوي يعني ما عندها ثقه بنفسها بكلمه وحده تقدر تغير رايها اما وصفها تشبه
لحد ما صقر عيون سوداء وشعرها صابغته نحاسي بخصل شقراء كانت متينه بس بسبب بدر لمن عرفت
انه يحب الجسم الضعيف عملت رجسم لمدة سنه وفعلا ضعفت >>>>> يا ليت تقدر هذا يا بدر *_*

جهاد 21 سنه يدرس في بريطانيا في جامعة اكسفورد تخصص محاسبه بس هو مطبق مثل غاب القط العاب
يا فار شخصيته يحب اللعب و الضحك فيه قليل من الشطانه و الهبال

ياسر 17 سنه يدرس في المدرسه يحب خاله ياسر وهو بعد يعزه حلمه انه يكون زي ياسر الكاسر يحب الكوره
بجنون


-.-.-.-.-.-.-.-.-.-.-.-.-.-.-.-.-.-.-.-


عناد او ابو بدر ولد النور الثالث عناد زوجه من بنت عمه بالغصب هو ما كان يحبها ولمن سافر للعمل في
لندن تعرف على جينفر وعاش معها احلي سنين عمره ولكن هو تعرض للخيانه من قبلها فطردها و حرمها
من اولادها شخصيته عنيد منفعل متسرع احيانا بقراراته قليل ما يندم

الجوهر ام بدر بنت عمه تحبه وتموت عليه مالها في هذي الدنيا غيره هو مع اختها ملوك شخصيتها عاديه
ولكن تنقلب لثعبان ما ان يتعلق الموضوع بعناد

بدر 29 سنه ولد عناد البكر يعمل في شركة ابوه متخرج نفس نادر لانه امهم قالت له ولد المها ولدي مو اقل
منه بدر شيبه لحد كبر عناد هو و اخته الظبي عشان كذا امهم تحبهم اكثر من الباقين شخصيته بارد لا مبالي
كل شي عنده عادي بس إللي شاغل باله شي راح نعرفه بعدين اما صفاته شعر اسود و عيون ناعسه لوزيه

جاسر 26 سنه هو الوحيد إللي بعد عناد شذ عن العائله ودخل علم نفس كمل دراسته وهو ذلحين دكتور
نفسي يعمل بمستشفي جسار بقسم الامراض النفسيه و العقليه شخصيته متواضع عنده القدره على الاقناع
يحب الهدوء و القراءه اما وصفه عيون سوداء و شعر بني هو نحيف محد يدري ليه على كثر ما ياكل
على كثر ما يضعف ولا يمتن

المها 23 سنه بنت عناد بنت حالمه تموت على امسلسلات التركيه تعرف انه المها بنت عمها
تحب اخوها بدر و هي مني عينها انه ياخذ المها شخصيتها حالمه رومانسيه نفسها تعيش قصة حب
اما صفاتها شعر اشقر بخصل ثلجيه يصل إللي الكتفان و عيون سوداء

الغزال 19 سنه دافور دراسه تحب الكتب ولا شي غير الكتب مني عينها تكمل دراستها بالخارج بس عمها
قال ممنوع للبنات الدراسه بره بدون محرم شخصيتها قياديه هي إللي تمشي كل البنات عصبيه حبتين
صفاتها عيون بنيه و شعر كستنائي يناسب لون عيونها بقصه فكتوريا

الظبي 16 سنه البنت المدلله تحب الموضه و اللبس شخصيتها دلوعه و مغروره صفاتها نسخة بدر بس
هي شعرها لنصف الفخذ ومخلتنه اسود ومفتخره فيه بين بنات العائله

خالد 10 سنوات

و طبعا نادر 27 سنه راقد على سرير في مستشفي التي يملكها جسار يرقد بسلام ولم يبدي اي حركه او اي
همسه دليل على استفاقه


-.-.-.-.-.-.-.-.-.-.-.-.-.-.-.-.-


جهاد ولد النور الاخير مدلعته بس ما اثر فيه بالعكس هو ثقه ونادر ما يخون احد يحب اخوانه و يعزهم ولا
يقدر على زعلهم نفسه بولد يحمل اسمه بس الله ما رزقه غير البنات

ملوك اخت الجوهر و بنت عم تحبه و تزوجته عن حب عكس اختها بس لحد ذلحين ما جابتله الولد وهي
خايفه انه يتزوج عليها والحجه الولد

الزين بنت جهاد الكبيره 21 سنه وهي فعلا الزين بخلاقها ما عمرها اذت احد تحب واحد من الاعيال راح
تعرفون هو من ؟؟! مع الاحداث وصفها عيونها عسلي و صابغه شعرها بلون الاشقر الياسميني

الجوري 19 سنه متعجرفه و حاقده بشكل بس طبعا مو على البنات تحب نادر و تموت عليه جسمها بارز
بانوثه يعني إللي يشوفها يقول انها بالعشرنات صابغه شعرها احمر ناري مع بشرتها البيضاء وعيونها
السود

الجوهر 18 سنه اخر سنه لها بالمدرسه مو مهتمه فيها كثر اهم حاجه عندها الاكل متبتبه شوي وهي قصيره
قاصه شعرها كاريه صايره كأنها ياباتيه منتفخه

ليلي 15 سنه عربجيه مختلفه عن خواتها و بنات العائله مظهرها الخارجي يوحي انها ولد بس هي من داخل
ارق و اعذب بنت قاصه شعرها زي الاولاد وهي الوحيده إللي ما تتغطي عنهم وتكلمهم عادي عكس البنات
إللي تستحي وإللي تدلع وإللي تتميع

النور 9 سنوات

وذلحين ملوك حامل على امل انها تجيب الولد هي سقطت مره وحده وخايفه انه كان الولد


-.-.-.-.-.-.-.-.-.-.-.-.-.-.-.-.-.-



في المستشفي

الكل في عمله وهو كان يخطوا خطواته إللي حفظت هذا الطريق عن غيب لدرجة انه يحس بأن رجوله لا
إراديا تسير نحو تلك الغرفه البارده ليس في جوها ولكن في إحساسها بالحياة تقدم وهو يخطو الخطوه تلو
الاخرى وقف امام تلك الغرفه فتح الباب بكل هدوء وكأنه يحاول عدم ايقاظ من هو نائم بهذه الغرفه ولكن
النائم في هذه الغرفه لن يستيقظ إلا بمشيئت الله تعالي دخل و اغلق الباب خلقه وتقدم حتي وقف امام اخيه
باضبط طبع قبله على رأسه و جلس بكل هدوء و انزل الكيس الذي معه اخرج من الكيس المصحف الشريف
و اخذ يقرأ شيء من سوره يس


،’،’
’،’
’،’
’،’

في نفس المكان

كان الدكتور جسار يأخذ جولته المعتاده للمرضي قبل ما يغادر من المستشفي وكان دائما يختم هذه الجوله
بذهابه لغرفة نادر فتح الباب وطاحت عينه على فارس وهو يقرأ فوق راس نادر ابتسم بحزن وشفقه على
حال هذان الاخوان و ابتسم بألم على حزن فارس الواضح مو بس في كلامه ولا عيونه حتي تصرفاته
تدل على هذا
فارس يغلق المصحف و يبتسم للدكتور جسار : صباح الخير دكتور جسار
جسار : اي صباح وهنا ذلحين وقت الظهر مابغي شي ويأذن الاذان
فارس يقوم عشان يخلي عمه جسار يجلس : تفضل اجلس ليه واقف
جسار : لا والله كنت بس ابغي اتطمن عليه و امشي إللي صحيح اليوم مو لازم تكون في بيت ابوك
فارس ينزل راسه : ابغي اجلس مع نادر شوي في كلام ابغي اقوله له
جسار قال وهي يربت على كتف فارس : يا فارس كونك انك قاعد تهتم باخوك لا تنسي انه عناد ابوك و واجبه
عليك تطيعه
سكت فارس ما تكلم كلام جسار صحيح بس الموضوع مو بيدي ليه محد قادر يفهمني ليه الكل يحملني
انا السبب في كل إللي قاعد يصير ليه وهو ما يحملونه ذنب نادر ليه
خرج جسار من الغرفه وفارس قال بصوت في الغصه : يبغوني اكلمه و انسي إللي الصار كيف انسي وعملته
قدام عيوني كل يوم اشوفها و اتحصر عليها


،’،
’،’
،’،
’،’
’،’
’،’
،’،
’،’
،’،
’،’


في قصر العائله

جلست ام عبدالرحيم و بنتها المها في المجلس وامامهم الشاهي و القهوه و الحلا من التمر
ام عبدالرحيم وفجان القهوه و تشرب منه رشفه و تمد يها إللي وضح عليها اثار الزمان لصحن الموضوع
فيه الهيل و تخذ كم حبه و ترميهم بالفنجان اما المها كانت تشرب الشاهي مع الزعفران وكانت ترمي مكعبان
من السكر الاسمر في الشاهي و تقلبه بالملعقه مع الزعفران
دخل نادر و جلس بعد ما قال : السلام عليكم
المها و امها : وعليكم السلام
نادر ساكت كان قاعد يلعب بالجوال كلمته المها : ياولدي تبغي شاهي ولا قهوه ؟!؟....
نادر وهو ما رفع نظره : لا سلامتك ما ابغي
ام عبدالرحيم : ادب ادب يا قليل الادب
نادر رفع نظره لجدته وهو عاقد حواجبه من كلامها وقال : ليه هذا الكلام ؟!؟...
ام عبدالرحيم : لمن تتكلم مع امك ترفع راسك يا ولد خالد حنا مب موظفينك فاهم
نادر ارتخي وجه و رجع يناظر للجوال وكأنه شي لم يكن
ام عبد الرحيم تنهدت هذا الولد خلاص هي سلمت امرها لله انه يتعدل ولا يتغير
دخل فارس وقال : السلام عليكم
الكل إللي نادر : وعليكم السلام
فارس : السلام لله يا نارد قال هذي الجمله وهو يبوس راس جدته وامه المها
نادر إللي ما رفع راسه عن الجوال قال : قلت في سري يعني ضروري حضرتك تسمعاها
قام على رجوله وقال : بروح اخذ شاور
فارس قاله قبل ما يطلع : نادر
نادر إللي وقف بس ما التفت لفارس عرف يعني تكلم : بدر اتصل علي يقول ليه جوالك مغلق ؟!!؟...
نارد : امتي صار هذا الشي ؟؟!...
فارس يفكر : امـــــــــ تقريبا بعد صلاة الظهر
نادر إللي مشى بعد جملة فارس الاخيره
ام عبدالرحيم وهي تشرب القهوه : يا المها انا لو اني مكانك وهذا ولدي كان ذبحته و قلت اتنحر
فارس إللي مسك ضحكته احترام لامه المها
المهاا وهي تفز : اسمه على ولدي إنشاء الله إللي يكرهونه
ام عبدالرحيم بنظره لمكان نادر إللي كان قاعد فيه وتشرب من القهوه قالت : ولدك محتاج مره ومو اي مره
فارس : ليه بتزوجون نادر !!!!....
المها : يسمع منك ربي و يتزوج يا فارس والله اني لارقص رقص في عرسه
ام عبدالرحيم : تزوجين من!! إذا كل بنات خاله يخافن منه ما غير ليلي البزر إللي ترادد فيه لو مو عبدالرحيم
ولا ضاربها في اخر مره
فارس بدفاع عن نادر : يمه تدرين انه نادر ما يمد يده لو ايش صار هو بس صارخ عليها
المها : قولها يا فارس ظالمتن ولدي بس
ام عبدالرحيم تشرب من القهوه وتقول لفارس وهي تلمس شعره : اقول ليه انت ما تحلق شعرك تاركه زي
البنات
فارس قالها وهي يدخل اصابع وفي شعره و يرجعه لوري : اليوم هذا كنت بلبس و بروح للحلاق
باس راس امه و جدته وقال : الله عن اذنكم
المها وامها : اذنك معاك
المها تقول لمها بعد ما صعد فارس : يمه الحزن في فارس كل سنه يزيد انا خايفه عليه هو ما يتكلمه وهذا
إللي مخوفني عليه اكثر
ام عبدالرحيم :لا تخافين يا المها الزمن هو وحده الكفيل انه يداوي جروح فارس



’،’
،’،
’،’
،’،
’،’
’،’
،’،
،’،
’،’
،’،
’،’


في قصر جهاد

في غرفة الجوري قاعده تتمكيج عشان تطلع تروح للقصر جدتها عشان نادر و بس وهي تكحل عيونها
وقاعده تسمع اغنية حسين الجسمي الطير تعشقها بجنون لانها توصف حبها لنادر


عمرك سمعت بطير ويحب سجانه
من شافك انت نسى وش تعني جنحانه
انا تراني طيرك اللي يحبك موت
لو حب قلبي غيرك بدعي عليه يموت
في قربك انت نسى انه ياعمري طير
ماتشد عينه السما ولا يريد يطير


هذا الغلا و الحب من الله سبحانه عمرك سمعت بطير ويحب سجانه ؟!!



انت زرعت الوفا و امسيت هدانه
انت الوحيد الذي احيا علشانه
ما اقدر اعيش بدونك يادنيتي والكون
والله وغلات عيونك ما انساك مهما يكون
قربك لقيت الدفا لأنك يا حبي غير
كل ماحلمت بوفا القاك له تفسير


هذا الغلا والحب من الله سبحانه عمرك سمعت بطير ويحب سجانه ؟!!



قبلك فؤادي انا غرق في احزانه
واليوم حبك ترى نساه حرمانه
يا تاج راسي محبك يا تاج فوق الراس
تحلا الحياة في قربك يا سيد الإحساس
ما عمر قلبي شكى في دنيتك تقصير
مهما يا ذخري حكا يعجز عن التعبير


هذا الغلا والحب من الله سبحانه عمرك سمعت بطير ويحب سجانه ؟!!



...حتي تكونوا على علم انا لا احب هذه الاغنيه لان الطيور بطبعها تحب الطيران
و التحليف فكيف ترفض ذلك ولكن لم اري اغنيه اخرى حتي اعبر
لكم ما تحمله الجوري من حب لنادر...




نزلت قلم الكحل وهي تناظر نفسها باعجاب شعرها الاحمر إللي كانت مجعدته بشكل كثير وبعدين ناظرت
رسمت العيون الفرعونيه إللي هي تحبها و تناسب وجها الابيض و الشذوا الاحمر و الاسود
و البلاشر إللي في الخدود و احمر الشفاه الصارخ اما لبسها كانت لابسه فستان احمر من ديور
ضيق مع حزام جلد طبيعي اسود عريض من عند الخصر من فرزاتشي مع جزمه حمراء مفتوحه من الامام
كعب عالي و اظافر ارجولها مرتبين و مطلين بمنكير اسود بارز مع الاحمر و الساعه من بربريز و
اظافر ايدنها الاطوال بمنكير اسود مثل رجلها مبرز جمالهم و بياضها باست نفسها بالمرايه وقالت : إنشاء
الله يشوفني و يعجب فيني ناظرت نفسها : قال يعجب فيني إللي بموت في احد يناظر بكل هذا الجمال
ولا يخق عليه
ليلي تقتح الباب بطريقتها المعتاده وقالت : ألــــــــــــــــــوهــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــا
الجوري : ايش تبغين انتي ؟؟!؟
ليلي : ابغي واحد موكا و كرواسون ككككككككككككككككككككككاك
الجوري بقرف : انتي وحده سخيفه تعرفين ؟؟!؟
ليلي : وانتي وحده فارغه تدرين ؟؟!
الجوري تصارخ : يــــــــــــــــــمه
ليلي تقلد اسلوب الجوري : لا فين مام ولا مامي او ابغستجي فين غاح ؟؟!؟
دخلت ملوك وقالت : ايش فيه ليه الصراخ ؟؟!؟
الجوري : يمه بنتك هذا قوليلها تبعد عني احسن لها
ليلي : يمه يمه خفت ابغي نادر ابغي مامي ابغي دادي لا مستحيل
ملوك: ليلي خلاص روحي غرفتك ذلحين
ليلي : ما ابغي مليت من البيت ابغي اطلع و استانس
ملوك بتأفف ليلي الوحيده من بناتها إللي تعلها و تضايقها : ليلوا قتلك روحي غرفتك انا بروح بيت خالتك ذلحين
وما لي مزاج لسخافتك ذلحين
ليلي ناظرت بامها و اختها إللي كانت قاعده تلبس عباها : طيب روح معك بيت خالتي ولا اروح بيت جدتي
مع الجوري
الجوري : لا يمه في اخر مره بنتك هذي فاصختن شي اسمه الحياء
ليلي قالت بطنازه : والله زمن الجوري تتكلم عن مفهوم الحياء المهم انا قلت بروح يعني اروح
ملوك : ليلي قلت كلمه و ما راح اعيدها ذلحين روحي غرفتك مدام النفس طيبه عليك
ليلي شافت انها زودتها حبتين قالت : يا رب نادر يتزوج وحده ثانيه حلوه وجميله وناظرت اختها بنص عين
وكملت : وتكون طيبه و نصير انا وهي اصحاب
طلعت ليلي بعد جملتها فريره لانها ما كانت ظامنه ان امها ما راح تضربها باي شي تمسكه ايدها
الجوري وهي معصبه حدها من كلام اختها : يمه شفتي بنتك ايش تقول ؟؟!؟..
ملوك : لا تعصبين نفسك بس نادر ما ياخذ غيرك طول ما راسي يشم الهوا
ابتسمت الجوري و قالت لامها : اجل باي

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
قديم 07-03-12, 11:37 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


’،’
،’
’،’
’،
’،’
’،
’،’
’،
’،’
،’
’،’
’،
’،’


في ذلك المنزل الصغير في مدينة الضباب كان الصباح قد ظهر اخيرا

ايملي كانت ترتب مائدة الافطار بكل ترتيب و تنسيق وضعت الشاي و الطعام و الخبز ولم تنسي الاطباق
و الملاعق وضعت ابريق الشاي وصعدت لاعلي لتوقضها لذهاب للجامعه دخلت إيملي لتلك الغرقه
الموجوده في اعلي المنزل الصغير وجدتها نائمه بعمق وهي تحتضن دبها تيدي بدأت توقضها بهدوء :
بوني صغيرتي بوني هيا استيقضي حان وقت الذهاب
فتحت بوني عيونها وهي تفركهم قالت : صباح الخير يا امي
ايملي: صباح الخير يا بوني الافطار جاهز لا تتاخري
بوني : حسنا سوف اغسل وجهي و ابدل ثيابي ثم انزل
نزلت ايملي لاسفل و بوني دخلت للحمام غسلت وجها و فرشة اسنانها و خرجت غيرت ملابسها لبست
تنوره لحد الركبه سوداء عاديه مع قميص ابيض رسمي ولبست كرفته الحمراء و البرتقاليه المخصص
لمنزل جريفندور لبست جاكيتها الاسود دخلت الكتب داخل الحقيبه و رفعت شعرها لفوق لبست نظاراتها
و جزمتها السوده العاديه مع الجوارب
نزلت لتحت وكانت امها ايملي تملء كوبها بالشاي جلست امام امها و سكبت لنفسها كوب من الشاي
طبعا من بعد ما نزلت المنديل إللي على الطاوله على قدميها قالت : سوف اتاخر اليوم امي
ايملي : لماذا يا بوني؟!؟
بوني وهي تدهن التوست بالمربي و زبدة الصويا : ما ان انتهي من الجامعه سوف اذهب للعمل
هل نسيتني انه والدة كومار قد وافقت على ان اعمل لديها
ايملي تنزل الكوب بحزن لم يخفي على بوني إللي قالت : ما الامر يا امي
ايملي و الدمعه في عيونها : انا اشعر بالحزن عندما اراكي تتعذبين وانا اقف بلا حراك غير قادر على
مساعدتك منذ ان كنتي صغيره وانتي تعملين و تدسين لم اعتني بكي لاني كانت اعتني بجيني
بوني تقوم وتبوس راس امها وقالت : لا تقولي ذلك عندما اراكي كل يوم اشعر بالسعاده و القوه وهذا يكفيني
ضرب جرس الباب وقامت بوني وقالت : اراكي بالمساء وداعا احبك
خرجت بوني مع كومار صديقها و تركت ايملي في حزن وهي تناظر لصورة جيني المعلق : لقد ضحت ابنتكي
يا جيني كثيرا من اجل سعادتي آآآآه ... يا جيني لم استطيع مساعدتها وقطعت حلمها بالدخول اكسفورد ليتني
استطيع مساعدتها ولو قليلا


-.-.-.-.-.-.-.-.-.-.-.-.-.-.-


خلوني اعرفكم بعائلة جيني
إيملي مرأه عجوز بريطانيه من عائله ارستقراطيه ولكن وزجها ابو جيني ضحك عليها و سرق كل فلوسها
ولم يبقي لها غير الاسم فقط إللي مثل ما يقلون المصرين ما يوكل عيش كانت تعمل استاذه في الجامعه
ولكن تقاعدة لكبر سنها وما قدرة انها تلحق بوني إكسفورد بسب نقص المال خبت عن بوني حقيقتها
بسبب رغبة جيني والدتها وانتسبت بوني إلي ايملي

بوني 19 سنه فتاه مثل ما يقول مكافحه من وهي صغير وهي تعمل من اجل النقود كان حلم حياتها انها
تدخل اكسفورد ولكن ما قدة فدخلت جامعه تخصص رياضيات بوني ما تعرف حقيقتها وهي بنت من
شخصيتها عنيده و عصبيه ولكن احيانا تكون رقيقه شرسه ولكن متسامحه هي مزيج من والدها
عناد و الجده ام عبدالرحيم شكلها تشبه والدتها جيني إللي تظنها اختها شعر احمر عيون زرقاء
بشره بيضاء صغيرة الحجم و نحيله ماخذه الحزام الاسود في الكارتيه عشان تدافع عن نفسها
تدرس و تعمل نادله في مطعم والدة كومار إلي هم هو يعمل فيه تحب سلسلة روايات هاري بوتر
ومتابعه لهم من كانت صغيره


نوقف عند هنا


،’،/’،’
’،’/’،’
’،’/’،’
’،’/’،’

توقعاتكم ............ تعليقاتكم ............ ارائكم ............

اي حاجه غير يسلمووو على الروايه او روايتك روعه

انتظوني مع الكره الثالث

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
قديم 07-03-12, 11:39 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ........


.......... الكره الثالث ..............


/’،’
/’،’
/’،’
/’،’
/’،’
’،’/
’،’/
’،’/
’،’/
’،’/


في مدينة الضباب

خرجت بوني من الباب لتجد كومار بنتظارها قالت بابتسامه : صباح الخير
كومار بابتسامه : صباح الخير كيف حالك ؟!!...
بوني : انا بخير
كومار : والدتي سعيد اليوم
بوني : اعلم لماذا هي سعيده اخيرا و بعد اقناع طويل سوف تعمل معها بالمطعم
كومار وهو يبتسم اكثر : هي سعيد بهذا ولكن هناك خبر سوفه يسعدك اكثر
بوني باستغراب : ماهو !!؟!...
كومار : بوجا سوف تتزوج
بوني بفرحه غامره : وااااااو انه خبر رائع
كومار : الم اقل لكي ولكن امي تقول انها لن تقول لبوجا
بوني بإستغراب : ولكن لماذا ؟!!
كومار بحزن : تعلمين يجب ان يروها وبوجا لا تريد ذلك
بوني بحزن : لاتلمها يا كومار ربما سوف توافق الان
كومار : ارجو ذلك


-.-.-.-.-.-.-.-.-.-.-.-.-


كومار 19 سنه صديق بوني في المدرسه و ظل معها للجامعه وما تخلي عنا مثل نيفل و لندن إللي راح
تتعرفون عليهم بعدين كومار هندي من بومباي هاجر مع عائلته من كان صغير ابوه يعمل متوفي من زمن
امه فاتحه مطعم للوجبات الهنديه صحيح هو مو مشهور ولكن يسد النفقات تخصصه رياضيات
هو يعتبر بوني مثل بوجا بالضبط و بوجا اخته الكبيره


-.-.-.-.-.-.-.-.-.-.-.-.-



دخلوا من بوابة الجامعه وفي الجامعه تجد مختلف من الطبقات و الاجناس من الناس لدرجة انك تستغرب
من كثرت تقلبهم و تغيرهم مع ما يماشي العصر و الحداثه و التطور ايضا

بوني وهي تودع كومار لان عنده محاضره في هذا الوقت و هي لا فقعدت تقرأ رواية هاري بوتر للكاتبه
البريطانيه جى كى رولينغ كانت تقرأ بانتباه هذي عادتها
ألا تملين من قراءة هذه التفاهات الطفوليه انها للمراهقات وليست لشابات .....
لم ترفع بوني نظرها لانها تعرف صاحب هذا الصوت إللي كان في يوم من اعز اصدقاءها من الحضانه
قالت : لا يهمني ما يقول الاخرون عن ما احب فهذا ليس من شأنهم
كان يبغي يسحب الكتاب من يدها ولكن بوني كانت اسرع منه اغلقت الكتاب و دخلته في الحقيبه وهي
تناظر بساعتها وتقوم لداخل المكتبه افضل لها من هذا المكان
الشاب : بوني اني اتحدث معكي بوني
ولكن بوني لم تكن تلتفت لذلك الشخص
وقف شخص اخر ذو عضلات مفتوله و هو يقول : انه يناديك الم تسمعي له ؟!!!..
رفعت نظرها وعدلت نظارتها وهي تتفحص الشخص إللي كان يقف امامها
الشاب خلقها : اتركها يا كيفن لا يهم الامر
كيفن وهو ينزل نظارات الشمسه و يناظر ببوني من فوق لتحت : سوف اعفو عنكي هذه المره من اجل جمالك
بوني ناظرت بنيفل إللي كان خلفها بنظره عرفها نيفل بسرعه وكيف لا يعرف تصرفات بوني
بوني بحركه سريعه منها عطت كيفن ركله خلته يطيح على الارض وقالت بعد ما عطته نظره : انا بوني يا
هذا وإن كنت لا تعرفني فسأل صديقك عني
تقدمت بخطوات واثقه لا تخاف ولا تعرف الهزيمه اعتادت على امثال كيفن الذين يقولن ولا يفعلون يحاولن
اخافت الناس بعضلاتهم وما يملكونه من قوه مستهينن بالذين يقفون في وجوههم


’،’
،’،
’،’
’،’
،’،
’،’
’،’
’،’
،’،
’،’
،’،
’،’



في قصر العائله

في جناح نادر المكون من غرفه للجلوس بها شاشة بلازما ومرتبطه بمطبخ تحضيري لا يحتوي سوي على
الاجهزه الإلكترونيه زي الثلاجه المايكرويف المحمصه يعني اشياء لتحضير السريع طبعا مع الملاعق و
الاطباق و الكاسات و غرفه لنوم متصله بغرفة تبديل و طبعا الحمام
دخل نادر لغرفة النوم و تمدد على السرير المائي غمض عيون لدقائق ثم ناظر في ساعته بومه قال : افففف
ذلحين عمتي ملوك وبنتها بجون والله ظانين اني بزر ما اعرف بس انا اعلمهم مفكرين ان انا
احط عيني على الجوري والله يحلمون انا إللي بتصير زوجتي لازم تدخل مزاجي بالاول
طلعت الخادمه ميغ من الحمام وقالت : مستر نادر الحمام جاهز تسطيع الدخول الان
نادر إللي ما تحرك بس اشر بايده يعني روحي خلاص
طلعت ميغ قتح نادر عيونه ودخل للحمام عشان يسترخي شوي بالجاكوزي


،’،
’،’
،’،
’،’
’،’
،’،
’،’
،’،
’،’
،’،


في الاسفل

كما توقع نادر دخلت ام الزين مع ابنتها الجوري لداخل القصر وبعد السلام والاخبار التي اصبحت الجده
ام عبدالرحيم و المها تستغربان من قدوم الجوري المتكرر لمنزل لا يوجد فيه شابات في مثل عمرها
ام الزين : يالله انا استأذن بروح لبيت ام بدر مواعدتنها
قامت ام الزين ولكن الجوري ظلت جالسه وهذا دعي الفضول اكثر عند الجده قالت بمكر حتي تتأكد من
الذي يجول في خاطرها منذ اشهر : جيتي بوقتك يا ام الزين انا و المها كنا نبغي نزاور ام البدر من زمان
عنها يا المها
المها إللي انصدمت بس مو زي صدمت ام الزين و الجوري بإللي قالته الجده يعني الروح ما استفدنا منها
شي ما اقدر اقول للجوري تقعد بروحها بالقصر
الجده خذت الجواب من وجه ملوك المتوتر و الجوري المتضايقه يعني إللي في بالي صحيح بس من هو ؟!!
يا تري فارس ولا نادر ولا عابد بس معقوله ولدي جهاد يعرف بإللي قاعد يصير !! لا ما اعتقد جهاد يعرف
كل هذا من تخطيط ملوك ما في احد غيرها لا و المشكله نفس الخده إللي طيحوا فيها عناد و زوجه للجوهر
و نادر الله يرحمه ما هانت عليه بنت اخوه
الجده : يالله يا المها قومي لبسي و جيبي عباتي معك عشان نطلع
المها : حاضر يا يمه ذلحين اروح صعدت المها لفوق تلبس وقعدت قرابة النصف ساعه ولكن ملوك و بنتها
ما تحركوا على امل انه نادر يشوف الجوري



/،’،/
/،’،/
/،’،/
/،’،/
/،’،/
/،’،/
/،’،/
/،’،/



في جناح نادر خرج من الحمام وهو ينشف شعره توجه للدولاب و اختار تيشرت ابولو لونه اسود بعلامة
ابولو صفراء وفي الخلف رقم 5 بالالون الاصفر لبس بنطرون ابولو اسود مع جزمه سبورتي من نايت
صفره لبس و خلص سرح شعره و لبس الساعه من بولس سوده تعطر من ديور و اخذ المفاتيح و
البوك و الايفون وهو طالع صادف امه على اللفت وهي لابسه قالها : على وين ؟!!!
المها : بنروح بيت خالك عناد
نادر : خلاص اجل اوصلكم انا لاني انا كمان بروح لسعود
المها : يالله وبالمره تعال سلم على عمتك ملوك و بنتها الجوري
نارد قلت غريبه ما اشوفها صعدت لفوق نزل مع امه وسلم على زوجة خاله و الجوري إللي كانت تتكلم
بدلع و مياعه
الجده ام عبدالرحيم بذكاء وحكمه اكتسبتها من السنين عرفت ملوك حاطه عينها على من ولكن ابتسمت
بسخريه ما لقت غير نادر والله انها تحلم انها تمسك الدخان بأدينها العارتين
المها : يالله يمه نادر بوصلنا على لبيت عناد
الجوري إللي ناظرت امها وقالت بعيونها ما يحتاج للكلام يمه ابغي اطلع معهم ملوك إللي كانت تفكر بطريقه
تقدر على الاقل انها تخلي الجوري تروح معهم
ام عبدالرحيم وكأنها تعرف ما يدور في خاطرهم : يا ام الزين ليه ما تجون معنا احسن من سيارتين
سيارة نادر تكفينا كلنا مو كذا يا نادر
نارد ما تكلم
ام عبدالرحيم بنظره لنادر وهي تقول : إللي يا نادر
نادر ناظر في جدته وشاف النظره وقال : هلا
الجوري وهي تبتسم متي يجي اليوم إللي يقولي فيه يا هلا والله انه راح يغمي علي
ام عبدالرحيم : وش رايك في إللي يحاول يناظر بشي ما هو له لا اليوم ولا بكره ؟!!!
نارد بالاول ما فهم كلام جدته ولكن بعد ما نظرتها له تفاجأ معقوله جدتي تعرف والله انك منتي هينه يا
بنت ياسر قالها بكل ثقه وهي يلبس نظاراته من رين بن : اقوله لا يحلم بشي ما هو بله لانه بعض الاحلام
تقتل اصحابها
طلع لبره كانت سياره الbmw الكحليه الفخمه بإنتظاره عند الباب و الحارس يفتحله الباب عشان يدخل
جلست ام عبدالرحيم في المقعد الامامي اما في المقعد الخلفي فكانت المها خلق والدتها و ملوك بالمنتصف
و الجوري خلف نادر انزلت الطرحه عن عيونها من اجل ان نتظر له و ينظر لها ولكن نادر ليس من عادته
ان ينظر للوراء وهذا ما لم تعرفه الجوري تحركت السياره مع فريق الحراسه الخاص بها لقصر عناد



،’،’
’،’
’،’،
’،’
’،’،
،’،
’،’،
،’،
’،’،
’،’
’،’،
،’،
’،’،
’،’


في قصر عناد في المجلس إللي فوق

المها جالسه تشاهد حلقة مسلسل التركي عاصي ومندمجه معه اما الغزال فكانت تقرأ كتاب الشخصيه
الساحره تأليف كريم
المها وهي تبكي : مسكينه عاصي ما تستاهل كله من ملك اخت امير هي السبب في كل ذا
الغزال هي تحب ايدها وجهه و ظهر : والله محد رجعنا وره غير امثالك يا المها بس يبققون عيونهم بذي
الخرابيط سنوات الضياع نور وش بعد عاصي
المها : اقول انكتمي وخلك بس بذا إللي انتي تقرين فيه احسن
الغزال : والله انتي وحده فارغه من الداخل و بعدين انتي مو شايفه هذا المسلسل على قناة mbc ولا انا
غلطانه
المها : لا مب غلطانه انا شريته dvd عشان كل ما ابغي اشغل و اشوفه
دخلت الظبي وهي تتمخطر بمشيتها تقول بنت العشرين مب سته عشر سنه قالت : هـــــااايـــــــ
الغزال : وعليكم الهايات
الظبي وهي تجلس : سخيفه
الغزال وهي تعدل نظارتها الطبيه قالت : ذلحين انتي مو عليك مدرسه ليه ما تروحين تذاكرين !؟!!!....
الظبي بدلع ترجع شعرها إللي صارلها ساعه تجعد فيه : والله المذاكره وجع قلب ليه احر نفسي وعند
ابوي كل ذا الخير وش ابغي بالشهاده !!....
الغزال ترجع شعرها خلف اذونها و تقول : والله انتي مب فالحه بشي يا الظبي غير اففف و الميف
المها وهي تنزل كاس عصير البرتقال الطبيعي الفارغ على الطاوله و تقول : اقول خلونا من ذا الحكي
إللي لو نجلس لبكره ما بنخلص ايش رايكم نجتمع في قصر عمي جهاد ونتصل على المها 1 تجينا ؟؟...!
الظبي بفرح : اي وانتي الصادقه يا المها من زمان عنهم
الغزال : اي زمان إذا كل يوم خالتي ملوك تجينا
دخل جاسر وهو يقول بضحك : اهلا بكل اخواتي الحيوانات
البنات الثلاث كل وحده رمت عليه كوشيه من الجلسات وهن يقولن
المها : سخيف
الظبي : مليق
الغزال : تافه
جاسر يجلس : افف كل ذا فيني انا وش قلت !؟!!..
المها : كذا وتقول وش قلت ؟!!
الغزال : اجل لو قلت وش راح تقول ؟!!؟
جاسر : وانا ايش ذنبي انه ابوي مسميكم اسماء حيوانات المها الظبي الغزال الحمد لله انه ما سمى واحد فينا
الجحش عشان تكمل حديقه الحيوان
الظبي وهي تطلي اظافرها بمنكير فوشي : اسمائنا ما في احسن منها مو زيك جاسر
جاسر : لو سمحتي الدكتور جاسر و بعدين انا متسمي على اسم عمي جسار... جاسر جسار فهمتن
المها بسرعه : وانا على اسم عمتي المها
الغزال : مب مهم يكون اسمي على اسم احد بالعكس هذا يعطيني حق التميز في ان اكونا انا
جاسر وهو يصفق : اصلا انتي حرام ما تدرسين بره
الغزال بتحصر : قول لعمي عبدالرحيم الله يغير رائيه بس
جاسر بمزح : وش رايك نزوجك جهاد في بريطانيا و تدرسين
الغزال وهي تنفض : لا وه ما بغي غير اخذ جهاد اصوم اصوم وافطر على بصله
جاسر صخك على اخته إللي يسمعها يقول بال30 ما كأنها بال19
جاسر يقوم على رجوله وهي يقول : اجل تحصري على نفسك
الظبي : على فين جاسر ؟!!!
جاسر يناظر لساعه : والله بتروش بعدين مواعد فارس عشان نطلع للمزرعه بكره خميس و صقر قال لنا
نخاويه
الغزال بقرف : واااي المزرعه لا تقول حتي اسمها
جاسر : لا يسمك صقر بس اجل لو قايلك البر
الغزال تقوم : والله انتو ما اعرف ايش تحبون بذي الاشياء المزرعه و البر خلني اروح للمسن احسن لي
الغزال تاخذ الكتاب و ترحل بكل هدوء لداخل جناحها ودخل ايضا جاسرلجناحه لكي يستحم و يجهز له حقيبه
من اجل المبيت بالمزرعه
دخلت ملوك و الجوري والجده و العمه المها و استانسن البنات كثير مع انهم كانوا يبغون البنات كلهم يجون
نادر اخذ بدر و طلعوا لاحد المطاعم



’،’،
’،’
’،’،
’،’
’،’،
’،’
’،’،
’،’
’،’،
’،’
’،’،
’،’
’،’،

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
تذليني-للكاتبة, توقعتك, تكرهيني, دنيا, سارا, إكتشفت
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 08:43 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية