لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-03-12, 06:22 PM   المشاركة رقم: 56
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

==========================================
==========================================



مرت سنه
كانت ثقيل جدا كانوا يعدون الايام لانتهاءها
لا يعلمون هل السبب في السنه نفسه ام في الايام التي مرت عليهم
لم يجربوا شعور السعاده منذ ذلك الوقت لم يحتفلوا بالفرح
ام عبدالرحيم اصبحت مكسوره من الداخل لم تعد تفرح كثيرا
بل لم تعد كسابق عهدها
الجوهر خرجت من المستشفي بعد 3 شهور و كانت تعاني من اكتئاب نفسي شديد
عزلها عن الاخرين بعد معرفتها لوفاة اخواتها الثلاث و والدها و اختفاء امها
صدمات كثيره حلت على ابنتا جهاد بسبب جهاد و ملوك تغيرت الطاوله الان
تحسنت قليلا الان بعد كورسات معالجه مكثفه من قبل جاسر لمعالجتها
ليلي اصبحت معلقة الان بفارس كثيرا لدرجة انها لا تحاول تذكر الزين لتذكرها
حب اختها لفارس وهذا يشعرها بالغيره الشديده
عناد لا نقول تحسن ولكن تقول يعني بوادر التحسن علاقته مع اولاده من جيني
خصوصا انه منعه عن رأيت نادر قد انتهي
انتقل قبل عدت اشهر لقصره مع اولاده كلهم و زوجته ريماس بعد ان قام بتعديل القصر
ليكفيهم جميعا
ريماس ولدت و جابت ولد سموه فيصل على اسم ابوها وهي الحين نفسه ببيت اختها النوري
طبعا نادر ولد عناد رفض البقاء في القصر بدونها لذا انتقل معها لحين انتهاء النفاس
فارس عرف انه جدته إيملي عايشه مب ميته و كانت سعادته غامره شعر كانه الدنيا تعوضه
عن كل الحرمان إللي عاشه انونه و نادر إللي رجعله و ذلحين جدته الريحه الوحيده له من امه
جاءت الصدمه لانونه او جناني التي صدمت صدمت عمرها انه عناد كان كانت اسمها جناني
بكل الاوراق الثبوتيه حقتها و متي عرفت هل الشغله لمن كانت تبغي تنقل لاحد جامعات الرياض
لتكمل دراستها عصبت و زعلت و ما خلت احد ما كلمته لجل يتوسط لها يغير اسمها
ولكن عناد هيهات ان يعدل عن قراره
مهاوي قررت عدم الطلاق من بدر هذا اختيارها ويجب ان تتحمله لتتذكر سؤال صديقتها وعد
هل سوف تملكين الشجاعه للانفصال عنه ؟!.... لكنها لم تملك تلك الشجاعه
تم تحديد موعد زواج المها و بدر و صقر و الغزال إللي ملكوا قبل كم شهر
و طبعا نادر ما ملك ولا هم يحزنون لانه جناني رافضته على قولت الشاعر
مرت سنه و العين يعشفها السهر



=============================================
---------------------------------------------



في قصر عناد البنات متجمعات
ليلي وهي تناظر نفسها بالفستان : كيف بنات حلو علي ؟!..
كانت لابسه كذا



الظبي : سبحانه إللي يغير و لا يتغير
اجل ليلي العربجيه صارت نثيه
ليلي ترمي عليها المخده : اقول الظبي خليني ساكته احسن لك
المها 2 يدفاشه : ليه ليه ليه ساكته قولي؟!..
ليلي تغمز : اقول ظب ظب اقول ..
الظبي بخجل : اسكتي يا فتانه
جناني وهي تشرب الكوفي : تبغي تعرفي يا المها2
المها2 بسرعه وهي تركض لجناني : جنونه تكفه قولي
جناني تشرب شقمه : هذا الله يسلمكِ و يخليكي
الظبي معجبه بعابد ..
المها2 صدمت قليلا لتستوعب و تركض لظبي وتدغدغها : ايا الخبيثه ولا تبغين تقولين
الظبي وهي منحرجه سرها إللي ظنت انه سري انكشف : جنونه مردوده لك
جناني كاشف الاسرار : لا و سمعوا الخبر التازه
الجوهر .. انرمت المخده على وجها
الجوهر باحراج : انكتمي يا حيوانه
جناني ترتب شعرها : والله لقول لاخوي ما يخطبك نطري علي
الجوهر بصدمه : يخطبني !!......
المها2 بصراخ :لاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااا
نوووووووووووووووووووووووووووووووووو
نهيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي يييييييييييي
و نزلت على الارض بشكل درامي و كملت : ليه يا ربي ليه
رفعت راسها : الكل في هل الغرفه يحب ولا ملكه ولا مخطوبه ولا محطوط عينه فيها
إلا انا العزباء الوحيده
الجوهر تتجاهل مسلسل المها2 : صدق جنونه حلفي
الغزال تبتسم : اي صدق قالنا .. وكانت تأشر عليها وعلى جناني
المها2 بعد تفكير : وليه ما قالي انا ذا و انا الكبيره
الغزال بطنازه : ما يبغي يكسر نفس العزباء الوحيده حرام جبر الخواطر مفروض
الجوهر كانت حده مستانسه معقوله يحس فيني ؟!....معقوله يحبني مثل ما احب ؟!..
طبعا بعد الحادث و الحالة إللي مرت فيها الجوهر نست او اعتقدت ان حبها لخالد
كان مجرد حب مراهقة متأخره او اعجاب مبكر او اي شيء اخر ...
مهاوي تتدخل : اقول الجوهر لا تستعجلي لايكون مثل اخوه إللي بتلشت به
بلا حب لا بطيخ بلا وجع قلب
جناني وهي تجلس : قتلك خليه زي الكلب يركض وراكي ما سمعتي كلامي
ليلي تدف جناني لبعيد : انا اقولك وش تعملي
مهاوي بريب : وش اعمل ؟!..
رن جوال جناني ناظرت لشاشه وقالت وهي ترفعها لمهاوي : قتلك خليه طنشيه
يركض وراكي ما تسمعي شوفي نادر يتصل في اليوم 20 مره اي نعم كل ذا لجل
اوافق عليه بس اسمه يتصل
مهاوي تزفر بضيق : مع ان بدر خوي نادر ليه مب مثله ؟!..
الغزال : مهاوي نادر مغرررررور بدر باااارد ما تشوفين كيف متفقين
اتضرب الباب الغزال : تفضل
دخلت ميري وهي حامله في يدها بوكيه ورد احمر : مدام جنن
جاني وهي ترفع ثوبها : تف تف سمليه علي من الجن
المها2 : جنونوا و صمخ ارحمي الولد خلاص وافقي
جناني تمسك الورد : خليه احسن
مسكت جناني الورد كل العاده كل يوم نادر يدز لها ورد << يحاول يرضيها بكل الطرق
المها 2 تكمل مسلسلها : اهي اهي اهي يا نفسي يا مسكينه انا العزباء الوحيده اهي اهي
مهاوي باندفاع : والله احسن لك ايش تبغي كا انا متملكه و كأني مب متملكه
جنانوا المخطوبه لحد الحين يرسل لها ورد كل يوم و انا يوكلني هوا كل يوم
جناني وهي ترفع يدها : خمسه مره و اثنين و ثلاث و اربع و خمسه بعين الحسد
مهاوي تضع يدها على صدرها : هااااااا انا حسد يا جن جن
جناني بعصبيه : لا تقولين جن جن قتلك بدل المره الف ما احب استغفر الله
جلست بعصبيه : الله يسامح إللي كان السبب
الغزال بندفاع : اقول ابوي لا تتحسبين عليه
جناني وهي توقف : كيفي كيفي كيفي خذت الورد و طلعت للخارج متوجه لغرفتها
البنات ظلن ساكتات
مهاوي بعد ما خرجت : الله يهداني اعرف انها تكره اسمها من بعد سالفة عمي عناد
اي صحيح الله يهديه على هل اسم والله صج اسم مقزز جناني حتي شنو ندلع فيه



==========================================
==========================================



في غرفة جناني
كانت غاضبه من ذلك العنيد رغم كل محاولاتها لم يرضخ لرغباتها
بتغير هذا الاسم الغريب
غيرت ملابسها و لبست كذا



لبست العبايبه و الطرحه خذت الحقيبه و طلعت من غرفتها على ....



=============================================
=============================================



في قصر عبدالرحيم
النوري تتكلم مع ابنها عناد
النوري بغضب عارم : والله يا عنيد هذاني حلفت ان ما حضرت عرس اخوك
لاني ما اكلمك لحد ما اموت
عناد : ....................................
النوري : لا تحلف لي اعبنوك عرس اختك و اخوك ما تبغي تحضر
والله يا عنيد هذاني حلفت إن ما حضرت لا تكلمني ولا اكلمك
عناد يبرر : .....................................
النوري : اي شغل ذا إللي ما يخليك ترجع للبيت
ام خالد ال... ولدها الصغير طيار مثلك ما غير اشوفه بالبيت
تقول يسافر و يرجع و انت تروح و تقول عدولي
عناد باستسلام : ...........................
النوري وهي تبكي : صدق والله بترجع !؟؟...
عناد يضحك : .........................................
النوري باستغراب : انت مجنون كيف تكون اليوم هنا ؟!..
ظهر عنيد من الباب وقال : لاني من امس و انا هنا
النوري وهي ترمي الجوال على جسار الجالس بقربها طوال الوقت لم يقل لها لانها مفاجأه
عنيد يحضن امه : يمه شتقتلك مره
النوري وهي تلمه : و انا بعد يا بعد امك انت ليه ما قتلي ؟!..
عنيد يبوس يدها : مفاجأه والله مفاجأه
جسار وهو جالس : اي هو يا بعد قلب امك وحنا يا ام جسار .. شدد عليها
لنا الله
عنيد يحره : يا كافي يا حسد
جهاد توه قايم من النوم يتثاوب : والله ازعاج شنو هذا
الواحدن ما يعرف ينام في هل البيت مب كفايه صراخ ذا البزر
النوري : جهيد عن الدلع بزر وش نعمله هاا !!..
و بعدين شف نادر ما اشوفه تذمر مثلك
جهاد وهو يجلس :يبه نادر مخلوق غريب انا بديت اشك انه من البشر
و قال بنبه عدم تصديق : هو صدق ولد عمي عناد
جسار و النوري شعور بشيء كانه يلسعهم لتذكر الماضي الذي لا يعرفه
جهيد و عنيد
لم يشعر جهاد غير بشيء يضرب على رأسه : ليرى علامات الغضب باديه على
وجهه امه و اخيه الاكبر : والله يا جهيد ان سمعتك تقول الكلام لانه ما يطلع عليك صبح
مرتن ثانيه
جهاد مصدوم من والدته
عنيد : من نادر ذا في نادر غير نادر ولد عمتي المها ؟!..
جسار يشرح : يا غبي نادر ولد عمي عناد من زوجته الثانيه اخو فارس إللي كان بغيبوبه
عنيد يتذكره : اي صحيح هو صح ذلحين ؟!..
جسار : اي صارله سنه و كم شهر
دخل صقر ناظر لعنيد إللي اول مره يشوفه : هلا بو العند الحمد لله لك ارض ذلحين خبري فيك
دايمن طاير
عنيد يسلم على صقر : والله وش اعمل الوالده و حكمها
جلس عنيد : طيب كمل جسار ليه نادر هنا ؟!..
صقر يسبقه : لجل خالتي ريماس هو يعتبرها امه ولا يقدر يستغني عنها
النوري بصرامه : مب يعتبرها هي امه خلاص وذي القصه خلصنا منها
صقر يوشوش لجهاد و عنيد : للعلم فقط لا تقولون ولا تحاولون تغيرون هل الجمله
إللي قالتها امي نادر و فارس و جناني اصبحوا رسميا اعيال خالتي ريماس
<< رسميا بس كذا ان امر من النوري امهم ولا يقدرون اغيرونه مب انهم تحولوا بالاوراق الرسميه >>
جهاد : اففففف لهل الدرجه
جسار يدخل : اي لانك ما شفت المضاربه الكلامه بين امي و عمي عناد حول هل الموضوع
عنيد : طيب من فاز ؟!...
صقر بابتسامه : طبعا امي عندك شك بالموضوع
جهاد : أُوفففففففففففف والله الوالده مهي بهينه قدرة على عمي عناد المعروف بنظراته الساحقه
جسار يضحك على نظرات ساحقه : اي لانه ابوي و فارس و جناني تدخلوا و ايدوا كلام الوالده
عنيد باستفسار: لحظه من جناني ذي خبري بس بنادر و فارس اولاده
جسار : لا ذي حكايه طويله بعدين نقولها لك
جهاد باستغراب : جناني يعني ما لقيتوا اجكر من ذا الاسم وش معناته ؟!..
صقر بضحكه خفيفه : اوشششش لا تتكلم بهل الموضوع اصلا اقيمت حرب عالميه هنا
و السبب هل الاسم
جهاد : إ ففففف كل ذا حصل بظرف سنتين غبتها و انا جالس كان الجو ملل و روتين و
ذلحين كل ذي الحروب تحصل امحق
النوري تنتبه : انتوا على ايش تتوشوشواااا بصوت ما ينسمع كذا ؟!..
جسار بسرعه : ما في شيء يا الغاليه
النوري بريبه : هقوتي انكم تحشون فيني
صقر بنفي : لا لا لا لا
سكتت النوري لتسمع ضرب الباب
النوري بستغراب : من يحضر بذي الساعه من الظهر
ظهرت من الباب وهي تلوح بيدها : هااااااااي خالتي
النوري بابتسامه : هلا والله بروح خالتها جناني
غضبت و بان على وجهها : لا تقولين هل الكلمه
النوري بمزح : اقول لا تناظريني كذا تذكريني بابوكي
دخل عبدالرحيم للمكان وقال : جنونه انتي هنا
التفتت بابتسامتها الحاليه : هلا عمي
احتضنها تحت ذراعه و قال : غداكي عندنا
النوري بتأكيد : وذي يبغالها كلام
اردفت و قالت : طيب فين ماماتي و ندوري و فصولي ؟!..
عنيد باستغراب من تلك الجميله ذات الشعر الاحمر الصاخب : من ذي ؟!..
جناني تنتبه عليه هي تعرف جهاد لانه سلمت عليه لمن حضر بس عنيد ما تعرفه : من ذا ؟!..
عبدالرحيم يعرفها : ذا عناد ولدي
جناني تتذكر : اهااااااااا ... الطيار
عنيد بنظره غروريه : ايوه الطيار
ابتسمت بمكر وقالت : بس عمي لازم تحط بالك زين عليه
عبدالرحيم و عنيد معا : ليه إن شاء الله ؟!!...
جناني : عمي انت تعرف سمعت الطيارين اخلاقيا بالارض
عنيد بعصبيه : انتي يا البزر بنت امس تقول عني انا انا انا
تشككين باخلاقي
جناني بصدمه : علينا لكم مضيقه تعرف ؟!..
عنيد تلعثم : هااااا
جناني تناظر لعبدالرحيم : شفت عمي
عنيد بغضب : انتي يا المجنونه والله صدق اسم على مسمي
عطته جناني نظره
جهاد يضع يده على اخوه وهو يضحك على غضبه : اتعيش و تاكل غيرها
عنيد مستغرب : اعيش ايش و اكل ايش ؟!..
انت ايش تقول ؟!!..
جهاد : اخوك قبل كم يوم كان في نفس الموقف إللي انت فيه لا و ابشرك
ابوي كان بيلغي السفر و يرجعني هنا
ابتسمت جناني تعب تغضب الشباب و هذي طريقتها بالمزح معهم
التفتت لعمها : عمي تكفه
عبدالرحيم علم ما تريد قوله : لا تقولينا
جناني مصره : عمي تكفه تكفه تكفه
ثلاث مرات تكفه
عبدالرحيم باصرار : لا ما في روح للندن نقطه انتهي
جناني باصرار اكبر : نفتح السطر من اول وجديد عمي تكفه نخيتك ..
عبدالرحيم بعصبيه : لا تقولينها
جناني بصدمه وهي تضع يدها على صدرها وتشهق : هااااااااااااااااااا
يا ويلي ويلاه يا ويلي يا مكبرها
نخيتك يا ابو جسار و تقول لا
عبدالرحيم إللي عرف دهاء و مكر بنت اخوه الذكيه التي ظهرت مختلفه عن كل بنات العائله
ناظر لصقر وقال : انت قلت لها ؟!...
صقر بارتباك : أ.أ.....
عبد الرحيم قال : خلاص بتركك تسافري تحضري عرس إللي اسمه كومار بس
على شرط واحدن فقط
جناني بتسرع من الفرحه انه وافق : موافقه على شرطك
ابتسم بمكر : متأكده ما تغيري رأيك ابداا بعد ما تعرفي الشرط
جناني ترفع يدها : اكيد ..
عبدالرحيم : اجل خلاص تقدرين تسافرين للعرس
جناني تحتضن عمها : عمي احبك... احبك هااااااااااااااي...
عبدالرحيم بابتسامه لو تعرفين ايش بقول كان علوم : جسار معك جوالك ؟!..
جسار مستغرب : لا في غرفتي يشحن ليه ؟!..
صقر يقول : انا معي جوالي
عبدالرحيم : حلو اتصل على نادر و قول عمك يبغاك بسرعه
صقر مستغرب : ليه طيب ؟!..
عبدالرحيم بابتسامه وهو يضع يده حلو جناني : لجل ياخذ جناني لمستشفي جسار
يعملوا تحاليل الزواج
جناني إللي انصدمت التفتت لعمها لجل تعترض
عبدالرحيم يحرك اصبعه السبابه في وجها : اااا نو نو نو ..
حنا اتفقنا و انا قلت شرطي و انتي وافقتي عليه
شعرت جناني انها قد خدعت بشده من قبل عمرها لم تجد غير كلمة واحده : خيانه
طبعا بلغ صقر نادر ايش صار و الحبيب طار بسرعه
شكر عمره و اخذ انونه المجبوره على الذهب



==============================================
==============================================



في الاعلي
كانت سعيده في تغير ملابس ولدها فيصل
يا الله كيف ابتسمت الحياة اخير بعد عناء دام لسنوات
تزوجت و اصبح لديها 3 ابناء يحبونها و لديها طفل على اسم ابيها
و لديها اسره تحبها
كل ما تمنته سابقا حصلت عليه الان
نادر و يشوفيه يبكي : يمه اخاف يبغي ياكل
ريماس بابتسامه : توني مرضعته
نادر يمد لها ذراعيه : يمه ابغي احمله
وضعت ريماس فيصل بين يدي نادر
نظرت لاهتمامه في حمله و تحدثه مع فيصل كانه كبير لا بزر صغير
ناظر لها فجاه نادر بنظرات غريبه : ماما لا تخليني و تروحين نفس مام
ابتسمت ريماس و احتضنت نادر قلب صغير في جسد كبير :
لا تخاف ندوري مب فقرقنا غير الموت
حاولت تغير الموضوع : يالله د.محسن بيحضر ذلحين لجل دروسك يالله قوم
تذكر موعده مع دكتوره وقال : اي يمه بسرعه بسرعه
حضر صقر و ساعد نادر على تغير ملابسه و انزاله لاسف
عنيد : هااا كشفتكم وين بتروحون يا خونه
صقر وهو يدف كرسي نادر : عند نادر درس ولازم يحضره
عنيد بخيبة امل : كنت ظان بتظهرون لمكان فله
صقر وهو يدف نادر : لا تنسي تظهر لجدتي انت ما سلمت عليها
عنيد يضرب على رأسه : والله نسوه
زين ذكرتني



=============================================
=============================================

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
قديم 09-03-12, 06:25 PM   المشاركة رقم: 57
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

=============================================
=============================================



بعد ان أنتهوا من التحاليل
كانا يمشيان جنبا إلي جنب
نادر : كلها ايام و تصيرين ملكي حياتي
جناني عطته نظره : احلم
مسك يدها وقربها له وقال : لا مب حلم واقع ..زوجتي
جناني تناظله وهو يناظرها بغروره المعتاد إللي تكره فيه
نظرت التأكد و الغرور إللي ينظر فيها تحسسها بالقهر من الداخل
لجل كذا هي ما تبغي تستعجل لهل الزيجه
ناظرت امامها لتجد د.جسار و ياسر يمشون في الممر
حررت يدها من نادر إللي يناظر لها باستغراب
ركضت جناني و مسكت يدينهم من الخلف وقالت : هلا خوالي
تفاجأ د.جسار من وجودها و ياسر ابتسم وقال : هلا والله بنت اختي الحلوه
د.جسار يقبل رأسها : هلا والله بحبية خالها
جناني : ايش تعملوا هنا ؟!..
ياسر يقرص خدها : السؤال موجه لك يا فصعونه
ظهر نادر من الخلف و سلموا عليه كل د.جسار و ياسر
و استفسروا عن وجودهم فبلغهم انهم هنا لجل تحاليل الزواج
ياسر وهو يبارك لنادر : مبروك يا ابو خالد
د.جسار : مبروك يا نادر منك المال و منها العيال
نادر بابتسامه : الله يبارك فيكم و عقبالك ابو راكان
ابتسم ياسر فقط وقال : الله كريم
جناني تغير الموضوع : خالي خالي سافر معنا لندن انا و فارس
د.جسار بضحكه : وافق عبدالرحيم على سفرتك ذي
ابتسمت بتجهم وقالت : ايوه وافق بعد عناء طويل
هاا خالي ياسر وش قلت ؟!..
ياسر يفكر : والله مأدري افكر و اقولك
نادر يتقدم و يقول : يالله احنا لازم نمشي تأخرنا
جناني إللي ما كان ودها تغادر لوحت بيدها و ودعت خاليها إلي لقاء قريب
نارد وهم يهمون بالخروج من الباب : انتي ليه لزقتي كذا بياسر و د.جسار ؟!..
جناني وهو تمشي : خوالي و كيفي
نادر وهو يمسك يدها و يلفها بشبه صراخ : والله إللي اعرفه ان امك كانت وحيده ما لها اخوان
كيف ظهروا فجأه كذا ..
جناني تحاول تحرر لنفسها : نادر اترك يدي الناس قامت تناظر لنا
نادر ناظر دار مداره و فعلا بدأت الناس تناظر لهم
ظل ممسك بها و توجهوا إلي السياره وهو يسحبها
دخلت السياره وهي غاضيه من تصرفه معها
حاول ان يكلمها لكن لم يجد الكلمات المناسبه لقول اي شيء
غضب عندما وجدها تمسكهما و تتعلق بهما
شعر بنيران الغيره تنهش داخله
لماذا هي تتعلق بهما وهم لا يقربان لها اي شيء
سوي كلمات قالتها ام جسار انه نادر و فارس و جناني هم ابناء ريماس
ومنذ ذلك الوقت و ريماس يقال لها ام نادر
وصلا لقصر عناد
اوقف نادر السياره جلس صامت وهي لم تنزل من السياره وهذا ما اثار استغرابه
قبل ان يتكلم او يقول كلمه قالت وهي تلعب باصابعها : يا المغرور
ثم ناظرت بعينيه وقالت : اكرهك
بعد ذلك خرجت من السياره
ظل نادر ينظر لطيفها وهو مستغرب من تلك العنيده الصغيره
جلس يفكر هل هي حق تكره ام انها قالت تلك الكلمه اعني احبك
ام انها قالت وهي فقد تريد ان تغضبني ام .... اأم ..........
ابتسم نادر ابتسامه ساحره وقال : لو تكرهيني فعلا بظل احبك
يا العنيده



=============================================
=============================================



بعد عدت ايام سافرت جناني لحضور حفل زفاف كومار و تينا
كان الحفل رائعا فهي لم تحضر زفاف بوجا ولكنها وعدت بحضور زفاف كومار
و تنازلت عن تربية ذلك المغرور و إذلاله قليلا لقاء هذه اللحظه
عرفت فارس على عائلة كومار التي رحبت به بشده
صدمت جناني بوجود نيفل و لندن صديقا الطفولة الحلوه
اخبرها كومار انهم قبل ستة اشهر قد تصالحوا و انه لم يخبرها لانه
قد جعل لها مفاجأه .... وكانت فعلا خير مفاجأه
بعد ذلك جلسا عدت ايام في لندن زارا خلالها اماكن جناني التي عاشت فيها
الدرسه و البيت و النادي حتي الحضانه التي كانت بها هي و كومار و نيفل و لندن
لاتزال موجوده وفي نهاية هذه الجوله ذهبا إلي المقبره التي ترقد به والدتهما بسلام
بعد ذلك ذهبا إلي السوق لشراء الهداية للجميع
و رجعا للوطن محملين بذكريات لا تنسي



=============================================
=============================================



في يوم الجمعه يوم الزوراه الرسميه للعائله
نزلت ام عبدالرحيم للمجلس ما أن رأت اللوحه التي رسمت امامها
و تلك الموسيقي التي تطرب اذنها حتي ابتسمت من القلب
المها لامها : يمه ليه وقفتي ؟!..
ام عبدالرحيم بابتسامه : انظر لعايلتي إللي كنت احلم طولي عمر اني اناظرها كذا
فعلا كانت العائله منسجمه
فالبنات جالسات يتحدثن و اصوات ضحكاتهن عاليه تطرب الاذن
اما الشباب فكانوا يتحدثون بانسجام كبير
فجهاد و عنيد ما غير يضغطون بدر و صقر و نادر على قرب زواجهم
و نادر الذي يحلم ان يصبح طبيب
ناظرت ام عبدالرحيم لفارس و جناني و نادر
السعاده اصبحت الان هي مسكنهم
ام عبدالرحيم : الحمد لله اني شفت ذا اليوم
العايله كلها سعيده و مبسوطه .....

-------------------------------------------


جلست على الكرسي الهزاز بعد ان نامت ابنتها
اخرجت ذلك الالبوم القديم لصور
فتحت اول صفحه لتجد صورتها مع جدتها ايملي توفيت لكنها لاتزال ذكراها في قلبها
فقد كانت الام لها ...
قلبت الصفحه لتجد صورتها وهي صغيره مع اعز اصدقاءها
وفي اسفل تلك الصوره كانت صورتهم هم الاربعه وهم كبار في عرس كومار
ابتسمت وهي تنظر لكومار فقد اصبح عنده من الابناء اثنان ..
اما نيفل قرر ان يصبح مغامر في كل يوم بدوله يغامر و يرسل لها تذكارات ...
ام لندن فلاتزال كما هي في كل يوم تتعرف على رجل تقول انه هذا هو نصفها الاخر
لتصدمه انها لا ...
لاتزال تتواصل معهم إلي هذا اليوم
في الصفحه المجاوره كانت صوره تجمعها هي و فارس و نادر و فيصل
و كانت في الاسفل صوره لنادر وقد خصل اخيرا على شهادته
و اصبح كالـ د. محسن الذي شجعه و كان هو الامل الذي ساعده هو و امه ريماس
و الدافع فارس و جناني
قلبت الصفحه لتبتسم اكثر وهي تنظر لصفحتين فقد كانتا كلامها تحمل صور
اعراس العائله
فصوره الاول كانت لها مع ذلك المغرور في النهاية اخذته و علمته كيف يتخلي
عن غروره صحيح انه لايزال يرفع انفه لكنها تستطيع ان تنزله لا تكسره ...
اما الصوره الاخرى كانت لبدر و مهاوي التي لاتزال تحاول كسر برود بدر
هي ليست حزينه ولكنها ايضا ليست سعيده حياتها عاديه ولكن في النهاية هذا اختيارها ...
الصوره الثانيه كانت لغزال و صقر حياتهما سعيده فهما متفاهمين إلا في شيء واحد وهو
المزرعه عشق صقر و اشمئزاز الغزال و الذي زاد همها ان ابناءها كلهم يحبون المزرعه
و البر وهي لا ...
اما الصوره الثالثه التي قد اضحكتها قليلا كانت المها2 و عنيد التي اخيرا وجدت قصة
حبها الضائعه اخييرا مع عنيد الذي حطت طائرته اخيرا في قلب المها2 ...
اما الصوره الرابعه و الاخيره كانت لجاسر و الجوهر
ابتسمت قليلا فاسم الجوهر يذكرها بتلك المراه و اختها اللتان لم تجدان إلي يومنا هذا ...
قلبت الصفحه لترتسم دمع على الاهداب كانت الصوره الاول لوالدتها جيني
التي لم تعلم انها والدتها إلا بعد ان اصبح عمرها 19 ولا وكانت ميته ايضا
و الصوره الثانيه لوالدتها ريماس التي تحبها ولاتزال و سوف تحبها للابد فقد عوضتها عن
حنان والدتها ليس هي فقد بل فارس و نادر ايضا
نظرت لصفحه المجاوره كانت صوره نادره جدا حصلت عليها كانت لوالدتها وهي صغيره
مع اشقاءها و والدها فيصل كانت الصوره قديمه ناظرت لخالها ياسر الذي قد توفي
مات و بعد موته عرف سبب عدم زواجه لقد تعرض ياسر لحادث جعله يصبح عاجز
لذلك قرر عدم الزواج و عدم ارتباط فتاه مسكينه بمصيره المحكوم عليه للابد
تنهدت بضيق و ظلت دقائق ثم قلبت الصفحه
و نظرت لاخر الصور الموجوده في الالبوم كانت صوره عائليه تجمع كل العائله
احتضنت الالبوم وهي على تلك الصوره اغمضت عينها وهي تتذكر كل ذكريات حياتها
بحلوها و مرها كلها جميعها مرت في ذاكرتها
ابتسمت على اخرها فقد زواج فارس اخيها من تلك المرجوجه ليلي
وعابد الحنون من الظبي المغروره قليلا
فتحت عينها ونظرت لصوره اخر مره قبل ان تغلق الالبوم
و قالت : يا دينا توقعتك تكرهيني .... و اكتشفت انك تذليني ...
بس ما خطر على بالي بعد كل هل المأسي انك تسعديني ...






و اخيرا احبائي
تذكروا ان دائما نخطط حياتنا كما نريد ولكن تفاجأنا الاقدرا بما لا نريده
فنحزن و نصاب احيانا بالهم يطيب قلوبنا
نيأس و نكره الدنيا او نكره اشخاص او ربما نكره انفسنا
لذلك تذكر دائما ان تحسن يالله الظن
وتستعين بالقدير الكريم المستعانِ الرحيم من كل جرح أليم أثار في القلب حزنا
وهو يشفيك رب العباد بعد العنا والسهاد يؤتيك نور الفؤاد يعطيك ما تتمنى
غداً يُجاب الدعاء ويستهلُ اللقاء غداً يكون الشفاء طيراً يردد لحنا


==================================================

إلي لقاء قريب ..


أو ربما ....





لا




من يدري




اختكم : !ســـــــــــار!

لا تنسونا بالدعاء ^-^


 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
قديم 09-03-12, 06:51 PM   المشاركة رقم: 58
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
تذليني-للكاتبة, توقعتك, تكرهيني, دنيا, سارا, إكتشفت
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 01:33 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية