لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-01-12, 10:03 PM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : صديد الجروح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

البارت الثامن قراءه ممتعه وان شاء الله ينال اعجابكم
&&&&&&&&&&&&&&





البارت الثامن
&&&&&&&&&&&&&&



جالسين في الغرفه وميتين ضحك
أسير:ههههههه والله طلعتي خطيره يا مدو أما انا مت من الخوف وتصلبت خصوصا لما شفت السلاح على الجنب
مدو وهي تمسك شعرها وتلعب فيه:افا عليك انا مدو وبعدين شي طبيعي ضابط يسكون معاه سلاح
أسير:انا قلت بيذبحنا لاننا مقتحمين الجناح ويا ليت على شي يسوى
مدو بحالميه:شوكلاته شي ما يسوى ااااه يا زين الشوكلاته زيناه
أسير:الحمد لله والشكر
مدو:ههههه ههههههههه
أسير:وش بلاك
مدو:أتذكر شكلك وأنتي ترجفين كان ماسكك كهرباء 220فولط ههههههه
أسير وهي تتذكر:يمه والله عاد أنتي تعرفيني انا وحده ما عندي ما عند جدتي خوافه مو مثلك بس الصراحه ما صدقت اننا نفذنا من هالسالفه
مدو:علشان تعرفين ان مدو مو سهله
أسير وهي ترجع بذاكرتها قبل كم ساعه
صعدوا لطابق الشخصيات المعروفه وبدو يتمشون فيه وأشكالهم مريبه
كان دور فخم ويبين ان كل اللي فيه ناس مهمين انتبهت أسير على صوت شهقت مدى ولفت لها بسرعه:مدو وشفيك
مدى:يا ويلي ويلاه نقطة ضعفي هنا
أسير :وشو
شافت مدى تتركها وتدخل جناح وتمسك علبة شوكلاته سويسريه
أسير وهي تمسك مدى وتسحبها:أقول مدو اتركي عنك الخبال خلينا نطلع من الجناح قبل ...
وقبل ما تكمل كلامها انفتح بابا الحمام وطلعت مره كبيره في السن:من انتم
أسير ومدى صاروا يطالعون بعض وتورطوا وما عرفوا بايش يردون
والتفتوا على الصوت اللي من وراهم:من انتم
أسير وهي تمسك مدى وبهمس وخوف :مدو رحنا فيها
مدى صارت تطالع اللي داخل من باب الجناح وكان رجال طويل ولابس لبس ضابط وعلى كتفه شرطات ومبين انه جدي
مدى بلعت ريقها وأسير صارت ترجف لما كرر سؤاله:من انتم ووش تسوون هنا هاااااا
أسير تطالع مدو
مدى وهي تطالع الرجال الواقف والشوكلاته اللي في يدها والحرمه الكبيره في السن وخطرت في بالها فكره سريعه والتفتت للحرمه الكبيره في السن:خالتي
وراحت لها وتركت وراها أسير اللي مو فاهمه شي
مدى وهي تبوس الحرمه الكبيره في السن :أخبارك يالغاليه ان شاء الله بخير
الحرمه الكبيره في السن تدقق النظر وهي مستغربه لأنها ما تعرف مين اللي قاعد يكلمها:مين
قاطعتها مدى:اهئ اهئ يا قلبي عليك ما تشوفين شر جعله في عدوينك يا ربي انا أترخص والوالده تسلم عليك
ومشت وسحبت أسير اللي ما استوعبت اللي يصير ولما جات بتطلع شافت الرجال صاد الباب وشكله شاك فيهم
مدى وهي تسوي روحها متاثره:انتبه على الغاليه
الرجال يطالع أمه الحرمه الكبيره في السن وتوه بيوخر لأنه ظن انهم من معارف أمه إلا صوت الحرمه وقفهم:انتم من ما عرفتكم
الرجال رجع سد الباب :ما تعرفينهم يمه
الحرمه الكبيره في السن:لا يا وليدي
الرجال:من انتم
ويطالعهم من فوق لتحت:انتم مو من أهلنا من انتم
مدى وهي تلتفت للحرمه الكبيره:يا ويلي يا خاله ما عرفتينا احنا حفيدات بنات عم خالة بنت عمتك
الحرمه الكبيره: هااا وشو
أسير بهمس:يمه بنموت
مدى بهمس:اسكتي
وبصوت عالي:انتبهي على صحتك وإحنا بنزورك مره ثانيه يالله فمان الله
وطالعت الباب:ممكن
الرجال الشرطي وخر عن الباب وهو مستغرب ويحاول يحلل صلة القرابه اللي قالتها مدى ويتذكر شجرة العايله علشان يعرف هم بنات من لان معارف أمه كثير
أول ما طلعوا من الجناح أسير ركضت للاصنصير والعبايه تطير وراها كأنها
بات مان ومدى تمشي بسرعه وعيونها تقزقز على كل جناح مفتوح بابه يمكن تلمح شوكلاته سويسريه مثل اللي لقتها وتلطشها
رجعوا للحاضر وهم يطالعون بعض :ههههههههههه هههه
أسير وهي تمسح دموعها :انا ابغى اعرف من وين طلعتي بسالفه القرابه بنات ما ادري وشو
مدى :قصدك حفيدات بنات عم خالة بنت عمتك
أسير:ايه
مدى هزت كتوفها:خطرت في بالي كذا فجاه
أسير:والله ما اعتقد بنسى هالموقف ابد
مدى:لا بننساه لان الحياه قدامنا طويله بإذن الله وبنمر في مواقف اكبر من كذا
أسير:مري فيها بروحك انا مالي شغل
مدى ميلت بوزها:كل مره تقولين كذا وأول وحده رازه عمرها معي أنتي
أسير:بعد هالموقف توبه
مدى:راح نشوف

&&&&&&&&&&&&&&&

في غرفة ثانيه بنفس البيت الكبير
دانه بخوف:والله خايفه يا يمه
الجده:وش خايفه منه وآنا أمك
دانه:من طلب جدي ليه خلاني اقعد بالبيت ليه ما يبغاني أروح الجامعه بكره
الجده وهي تفكر ومو مرتاحه هي الثانيه بس تحاول تهدي دانه:يا بنيتي يمكن يبغاك ترتاحين ولا في باله شي لك بس أكيد شي ما يضرك
دانه:تعتقدين
الجده:أنتي تعرفين جدك وش كثر يحبك ولا يمكن يضرك ابد
دانه:عارفه
الجده وهي تمسح على راسها:خلاص استهدي بالله ولا توسوسين كثير
دانه وهي تبوس يد جدتها:ان شاء الله
الجده:الله يرضى عليك
وسكتوا و الجده في نفسها:يا ترى وش في بالك يا خليفه انت ناوي على نيه عساها مو نية قشرا بروحها البنت مسيكينه بس الله يستر عسى اللي في بالي غلط
وصارت تطالع دانه اللي تبتسم لها وردت لها الابتسامه بحنيه

&&&&&&&&&&&&&&&&&

في الجامعه
واقف عند لوحة الأسماء وهو معصب من سالفة بنت عمه اللي ما يدري من وين طلعت له وبتخرب عليه أشياء كثيره وأولها راحته
فواز وهو يدور:بانه عبد العزيز الزايد
وبعد ما دور أخيرا لقى الاسم
فواز:أخيرا هذا هو
ديانا:ها لئيتو
فواز:ايه هذا هو
ديانا: يالله شو هالصدفه الغريبه
فواز: وش فيك
ديانا:بتعرف ان بنت عمك هي مع وحده أرايبيني
فواز:حلو وهذا المطلوب اسمعي يا ديانا ابغاك تقولين من قريبتك هذي تركز على الموجودين وتعرف من بين الموجودين بالمحاضره من هي بانه عبد العزيز الزايد
ديانا:ماشي تأمر أمر
فواز:يله روحي لها وقولي لها قبل لا تبدأ أي محاضره لهم
ديانا :ماشي
وراحت وتركت فواز وهو يفرك يدينه ببعض:والله وقربتي تطيحين في يديني يا بنت العم

&&&&&&&&&&&&&&&&

وصلو الجامعه ونزلوا
سجيه وهي تشهق:ول وليته كل هذي جامعه هذي اكبر من مزرعة جدي
أمجاد اللي لابسه النظاره الشمسيه:اسكتي الله يفشلك لا احد يسمعك ويقول مو شايفه خير وبنت فقر
سجيه بطولة لسان:اللي في ابوه خير يدوس لي على طرف وآنا أربيه
أمجاد وهي تلتفت لسجيه وبعصبيه:سجيوه احنا بجامعه مو حلبة مصارعه واللي يرحم والديك اتركي عنك طولت اللسان ولا ترى والله لأعلمك شغلك مو ناقصه عوار رأس
سجيه:خلاص يا ابو المجد سكتنا
أمجاد طالعتها ومشت وخلتها وسجيه راحت وراها مسرعه تخاف تضيع لأنها ما تدل عكس أمجاد اللي لها ناس من اهلها هنا وجات الجامعه من قبل

&&&&&&&&&&&&&&&

وهم متوجهين للكافتيريا ومعاها أماني وتسولف صدمت في وحده رفعت راسها وشافت بنت لابسه كحلي ولافه حجاب كحلي مع اسود ولابسه نظارات دواوير
نهى طالعتها بغرور
سجيه ما عجبتها نظرات نهى لها :أنتي هيه فتحي عيونك يا مال العمى
نهى:يمه أنتي خليجيه لا ما اصدق الخليجين انحدر مستواهم في اللبس لها الدرجه
سجيه طلعت عيونها:أتغلطين علي...ورفعت كممتها:تعالي أعرفك المستويات على أصولها وأعرفك على مستواي انا بالذات
توها بتهجم عليها إلا مسكتها أمجاد وصارت تجرها
نهى:يا ربي ما اصدق في ناس بالأشكال هذي لا لا مستحيل
أماني:استغفر الله حوش ما ادري وش اللي يجيب أمثالهم على جامعات مثل هذي على مستوى
نهى وهي تلتفت لبانه اللي تطالع جدولها ومو يم احد وتفكر وسرحانه:بانه
بانه صحت من سرحانها:نعم
أماني:يله نوريك مكان قاعتك لأول محاضره لك
بانه:يله..... ومشوا
أما عند سجيه:هديني عليها أربيها
أمجاد بعصبيه وهي تتلفت:انا وش قلت لك الحين أتركك دقيقه ارجع ألقاك منقضه على البنت مثل الصقر
سجيه:هي بدت
أمجاد:كأني ما أعرفك
سجيه:اووووف منك كله ظالمتني
أمجاد وهي تتأفف:أقول امشي نلحق على المحاضرة الأولى والله يعيني على مراقبتك طول الأربع سنين الجايه
سجيه:ليه سجن
أمجاد مشت وما ردت عليها وسجيه مثل العاده تمشي وراها بسرعه وتحاول تلحقها

&&&&&&&&&&&&&&&

في ارض الجو والكرم قاعدين في الصاله
أم مدى:وش أخبار سفرتك عساك ما تعبت فيها
سلطان:ابد يا خاله
الجده:هالمره رديت بسرعه ولا في العاده تطول أكثر من كذا
سلطان:ايه هذي اقصر من غيرها من الرحلات
أم أسير:الحمد لله يا وليدي بس قل لنا وش شفت سولف علينا
الجده:الحمد لله عليك اللي يسمعك يقول أول مره يسافر لذيك البلاد وش يسولف عليك ما به شي جديد
سلطان طرا على باله سجيه وتضايق لما تذكر طولت لسانها وقام من مكانه
أم أسير:وين يا وليدي
سلطان:ابد يا يمه بروح أتمشى بالحديقه شوي
الجده:روح وآنا جدتك
سلطان وهو طالع مر على الصاله الجانبيه وشاف مي قاعده عند التلفزيون وعندها أسير
سلطان:وهذي كله مطيحه عندنا
أسير:ههههه أمها وأبوها طالعين فخلوها عندنا لأنها تحب مدو
سلطان:لا بالله معاذ وغصون كدو خير كان بنتهم تحب مدو
أسير:حرام عليك
سلطان:اخترب مستقبل البنت من الحين
وطالع مي شافها تشوف أفلام كرتون طرزان وتذكر كلمة سجيه:لا يكون انت طرزان اللي بتنفذني من الخوف وآنا ما ادري
وفجاه انرسمت ابتسامه على وجهه وكبرت ابتسامته وبدا يضحك بصوت عالي لما بدا يتذكر كل مواقفها
أسير:سلطان وش فيك تضحك
سلطان وهو طالع:ولا شي
أسير وهي هز راسها:الحمد لله والشكر

&&&&&&&&&&&&&

دخل على زميله في المكتب
يوسف رفع رأسه وابتسم:هلا والله براكان
راكان:هلا فيك
يوسف:شكل الليله مو هاديه علي بس حتى انت
راكان:عساه دوم هالهدوء وما في مشاكل
يوسف:ان شاء الله
وتذكر:إلا خالتي وش أخبارها
راكان تنهد:الحمد لله الدكتور طمني وقال انها بخير
يوسف:الحمد لله على سلامتها
راكان بابتسامه:الله يسلمك
وكل واحد سكت وهو سرحان
يوسف سرح وهو يتذكر لما وصل راكان على المستشفى علشان يتطمن على حالة أمه
ولمح مقعد ومازن في المستشفى
يوسف وهو جاي لهم:وش فيكم ليه انتم في المستشفى
مقعد:ما فيه إلا العافيه بس البنات يسوون فحص دم علشان يعرفون الفصيله لان الجامعه طالبه فصيلة الدم
يوسف:أي بنات
مازن:لولوه ورؤيه
شاف من بعيد لولوه توها طالعه وهي ماسكه يدها وتكلم وحده ثانيه وعرف انها أخته رؤيه وتوه متوجه لها إلا شافها تدخل غرفه بابها مفتوح
راح جهة الباب توه بيدخل إلا يسمع:آلاء في ذمتك تعور قولي لي
آلاء:ههههه رؤيه خلاص والله كأنك بزر قلت لك لا
رؤيه:يمه والله اخاف
كان في الغرفه ولد عمره 10 سنوات
آلاء تكلم الولد اللي خايف من الابره هو الثاني:شوفي هذا أحسن منك ما يخاف رجال صح
الولد وعلامات الخوف على وجهه:ايه
آلاء وهي تمسح المطهر على يده:حبيبي لا خاف ما في شي يخوف خليك أحسن من هالبنت الخوافه وريها انك أحسن منها
الولد يهز رأسه ويتظاهر بالقوه
آلاء:لف وجهك وغمض عيونك حبيبي
الولد يسوي مثل ما تقول وتعطيه الابره وبعدها:خلاص فتح عيونك شفت خلصنا
الولد وهو فرحان:خلاص
آلاء:ايه
ولفت على رؤيه:يله عاد خلصيني
رؤيه:طيب طيب
وتغمض عيونها وآلاء تسحب دم ورؤيه:أي أي
آلاء وهي تخلص:يالعياره خلصنا
رؤيه:اووووف مالت على هالجامعه ما سوت علينا هالدراسه مع هالتعذيب
آلاء:وش دعوه ابره سميتيها تعذيب
رؤيه توها بتطلع إلا شافت يوسف واستغربت:يوسف
آلاء التفتت لهم والتفت عيونها بعيونها وشاف الكره في عيونها وبعدها وخرت عيونها عنه وهي متنرفزه ما تدري ليه وجوده يضايقها
يوسف:ليه ما قلتي لي انك تبغين تروحين المستشفى كان انا وديتك مو مقعد ومازن
رؤيه:انت مشغول وما حبيت أشغلك زياده وأنت ولا مقعد ولا مازن كلكم واحد وبعدين احنا جبنا معانا أسير ومدو
يوسف رن جواله وطالع رؤيه:طيب
وطلع وهو يرد على جواله
رجع لواقعه وهو يكلم نفسه:يا ترى انا غلطان لا انا مو غلطان هي المفروض ما تخالط الرجال لا وبكل قوات عين تقول لي شغلي نفس شغلك وين انا و وين هي انا رجال ما يعيبني شي وهي راحت ولا جات تظل حرمه وشغلتها مو عدله بس مدام جدي وأبوها وإخوانها راضين مالي حق أتكلم والله لو لي حق كان خليتها تنطق بالبيت صدق عينها قويه هالبنت

معاه بالجسد بس هو الثاني سرحان
راكان:من هالثنتين شكلهم مريب و ليش هذيك البنت ماسكه علبة الشوكلاته اللي انا جايبها والله أشكالهم توحي بأنهم نصابات لا ولا القرابه انا ادري انها ملفقه بس ما كان ينفع امسكها بس والله شي يحير اخبر الناس ينصبون في المجمعات والأسواق وفي البيوت مو في مستشفيات بس هم وش كانوا يسوون في جناح أمي
شكلي بتعب من التفكير وما راح اعرف الجواب ابد
وتذكر أشكالهم و انرسمت على وجهه ابتسامه على الزنوبات الخضراء والزبيري

&&&&&&&&&&&&&&&

في الجامعه
أماني:هذي قاعك
بانه وهي تطالع المكان:اوكي
نهى:لما تخلصين خليك هنا وحنا نجيك اوكي
بانه:اوكي
أماني:يله سي يو
بانه:باي
ودخلت وجلست في مكان وما في جنبها احد وبعد دقايق بدت القاعده تمتلي طلاب وطالبات البعض كان شكله يوحي انه خليجي والبعض يدل على انه سعودي وإماراتي ومن مختلف الخليج وأجانب
عند بوابة القاعده
سجيه:ها وصلنا
أمجاد:ايه
سجيه:حشى والله لو إني مسافره الصين كان وصلت من زمان
أمجاد ابتسمت ودخلت و وراها سجيه وجلسوا جنب بعض
سجيه وهي ترفع راسها وتطالع السقف وتطالع المكان:ول هذي قاعة دراسه ولا صالة أفراح
أمجاد بهمس:اسكتي لا احد يسمعك
سجيه:عشتوا ومن بيسمع كلهم ما يعرفون عربي
أمجاد:بعضهم خليجيين
سجيه:الله ابغى اعترف على إماراتيين
أمجاد:وليه ان شاء الله
سجيه:علشان لهجتهم برمسك وازقرها والله شي
أمجاد:الحمد لله والشكر لك يا ربي
سجيه:ليه قالو لك خبله ولا مهبوله
أمجاد:اشششش جاء الدكتور
الكل سكت لما دخل الدكتور كان شكله كبير شوي في السن وله كرش ولابس بدله وكرفته
بدا يعرف عن نفسه
(طبعا بالانجليزي وآنا بخليه عربي)
الدكتور:انا دكتور هذه الماده اسمي جورج(...) وانا أقول لكم لا تخافوا من شكل وحجم الكتاب لان الماده جميله......الخ
سجيه اللي جاهله بالانجليزي بقوه:وش يقول
أمجاد صارت تترجم لها
سجيه:وش له يعرف عن نفسه بنخطبه احنا وليه الماده جميله هي عروسه
أمجاد:بس اسكتي خلينا نسمع
سجيه:سكتنا بس ترجمي
أمجاد تبغى تسكتها:زين زين
طلع الدكتور الكشف حق الأسماء وبدا كل طالب يقول اسمه
أمجاد كانت تسمع أسامي الطلاب واغلبهم من عوايل معروفه وسمعت هي عنهم من قبل
وصل الدور عند بانه
وقفت وقالت بغرور:بانه عبد العزيز الزايد
أمجاد تطالعها وبصوت واضح:شوي شوي لا تموت علينا يالطاووس من كثر الغرور ونفخة الصدر
بانه التفتت لمصدر الصوت وشافت أمجاد حاطه رجل على رجل وتطالعها بتحدي
بانه ردت لها نظرة التحدي وبابتسامه كلها غرور:عائلة الزايد يحق لهم الغرور وما أنخلق الغرور إلا لهم
ردت عليها أمجاد بابتسامة غرور وتحدي و بانه جلست والدكتور يطالع ومو فاهم شي
سجيه بهمس وباستغراب:وش فيك على البنت يا مجوده
أمجاد وهي تطالعها:ولا شي
سجيه هزت كتوفها وبدت تحوس في أغراضها وطاحت نظارتها تحت رجلي اللي قدامها ونزلت تدورها وجاء دور أمجاد
وقفت وبكل غرور وهي تطالع بانه:أمجاد سامي الماجد
بانه طالعت أمجاد ولحد الحين الابتسامه على وجهها وأمجاد ترد عليها بالمثل وجلست وجاء دور سجيه اللي تدور نظارتها
الدكتور:التالي
أمجاد:سجيه:الدكتور يقول قولي اسمك
سجيه:قولي له لحظه أدور نظارتي
أمجاد:قومي لا تفشلينا
سجيه:لحظه.....ومدت يدها تحت الكرسي الطالبه اللي قدامها والبنت انزعجت من يد سجيه اللي تدو تحت رجولها ولفت عليها: what are you doing (وش تسوين)
سجيه:أنطمي ولا تقعدين توطوطين ابغى نظارتي
البنت:اووف
سجيه:لا تنفخين نفخوك في نار جهنم
أمجاد وهي تسحب سجيه:قومي الله يفشلك الدكتور عصب منك يبغى اسمك
سجيه عصبت وقامت:ما صارت بلا اسم عاد من زين اسمي
الخليجين:ههههههههه
الدكتور وجهه حمر ويسألها:ًWhat
سجيه طالعت الدكتور:وطوط عند أمك
أمجاد:قولي اسمك وانثبري
سجيه:سجيه عبد الرزاق العلي ها خلصنا يا ابو كرشه
الخليجيين ماتوا ضحك
الدكتور ما يفهم وش تقول:ماذا تقولين
أمجاد وقفت وسكتت سجيه اللي كانت بتتكلم:تقول اسمها سجيه عبد الرزاق العلي وهي تتأسف لأنها تأخرت في قول اسمها
الدكتور وهو شاك لأنه يشوف الطلاب يضحكون بس مشاها:حسنا
وكمل اخذ أسماء الطلاب
أمجاد وهي تقعد وتلف على سجيه:استغفر الله العظيم
سجيه:وش تستغفرين له ليه مرتكبين إثم
أمجاد طالعتها وما ردت عليها وسجيه رجعت تنزل تدور نظارتها


في ارض المملكه
عقول مشتته وغارقة في بحر من الأفكار
قاعدين في غرفهم وكل شخص فكره توديه وتجيبه
رواء:مين اللي يرسل هالورد مين ياربي في البدايه توقعته مقلب بس اليوم كانوا كل البنات برا البيت يعني مو مقلب اووووووف راسي بينفجر من كثر التفكير اووووف

دانه:جدي ليه يبغاني ما أروح بكره ياترى ليه وش يبغى فيني هو قال بيقول لي بكره بس والله حاسه قلبي مقبوض وحاسه بخوف ليه ما ادري الله يستر ان شاء الله ما في إلا كل خير الظاهر إني مثل ما قالت جدتي إني موسوسه ايه ما فيه إلا كل خير ان شاء الله بكره بعرف بس الله يستر

لولوه قاعده وسرحانه وتتذكر لما راحت المستشفى
طلعت من عند آلاء وهي تمسد مكان الإبره
رؤيه جاتها وهي خايفه:تعور
لولوه:لا يله روحي دورك
رؤيه:يمه
لولوه:ههههه روحي ما في شي يخوف
رؤيه:بسم الله توكلت على الله ولا اله إلا الله
لولوه:هههه ترى كلها ابره مو رايحه تجاهدين
رؤيه:الجهاد عندي أهون
لولوه :الحمد لله والشكر بس
راحت رؤيه ولولوه تفرك مكان الابره:ايييي
سمعت صوت من وراها:تعورك
لفت شافت مازن:يعني عادي
مازن:لو ينفع كان جيت مكانك وما خليت شي يمسك
لولوه طالعته وسكتت ومازن صار يحك شعره
مازن في نفسه:وش فيني صرت أخورها مع البنت و أقط خيط وخيط صدق إني غبي
وشوي وجاهم مقعد وأسير ومدى وطلعت بعدها رؤيه وهي تتحلطم لان الابره عورتها وراحوا وآلاء قالت هي بتجيب لهم كل اللي يبغونه من أوراق ومختومه وهم راحوا البيت
رجعت لواقعها:وش يقصد وش معنى كلامه يا ترى يقصد شي لا يمكن ما يقصد شي يمكن لأنه حنون قال هالكلام ايه مازن من يومه صغير ما يحب يشوف احد متأذي أو يمكن اووووف والله صدع راسي من كثر ما أفكر وأحط احتمالات
انسدحت على سريرها ورجعت تفكر

قاعدين في غرفه وحده تجمعهم على ان البيت كبير بس لأنهم ما تعودوا يفترقون وما في واحد يقدر يبعد عن الثاني ضلوا مع بعض حتى بعد ما كبروا في نفس الغرفه كل واحد منسدح على سريره ويطالع السقف
يزن:ان شاء الله تحس والله ما ادري إذا طريقتي تنفع ولا لا بس أتوقع انها تنفع بس هي تأخذ الورد معناتها طريقتي ماشيه صح طيب وش دراني انها ما ترميها في الزباله لو صدق ترميها في الزباله هجل كل اللي أسويه ما منه فايده لا لا ما اعتقد بكره بحط لها ورده صفراء آه بس لو رواء تحبني كان انا الحين فوق الغيم
وصار يبتسم والأفكار لحد الحين تدور في راسها

في رأس شبيهه كان يدور في رأسه صوت يؤنبه :صدق إني غبي هجل أقول لها كذا بس ما اعتقد لاحظت لا العب على نفسي كيف ما لاحظت وهي سكتت وما عاد ردت علي بس هي طلعت من غير قصد مني ايه بس لازم انتبه على نفسي أكثر وانتبه ان لساني ما يزل يمكن هي تحب احد ثاني وآنا يطيح وجهي وذيك الساعه والله ما عاد اقدر ارفع عيني في عينها لازم اتاكد إذا كانت تحب ولا لا وبعدها أتصرف ايه


يامن وهو وراء مكتبه وبكره:كلكم نذلات وحقيرات وأنتي وحده منهم يا هبه أل(....) هذا اسمك وعرفناه باقي اعرف وين ساكنه بكره راح اعرف وين أنتي ساكنه وبعدها أعلمك الحساب على أصوله يا أم الجمع

&&&&&&&&&&&&&&

خلصت المحاضرة وهم طالعين أمجاد:أوف نسيت
سجيه:وش نسيتي
أمجاد:دفتري...... ورجعت وهي بتدخل صقعت في بانه اللي توها طالعه
أمجاد بابتسامة غرور وتحدي:ها أشوف الطاووس نافش ريشه لرجة ان ريشه أعماه
بانه وهي ترد لها الابتسامه المغروره:الغرور مني وفيني ولو ما لاق علي ما يلوق على غيري
أمجاد وهي تتكتف:واثقه بنفسك مره
بانه:واثق الخطى يمشي ملكا
سجيه تطالعهم:والله تصلحون
أمجاد:نصلح لوشو
سجيه:تصيرون ربع
أمجاد وبانه طالعوا بعض
سجيه:كل وحده رافعه خشتها ونافخه صدرها وكل وحده منكم مغروره أكثر من الثانيه لو الناس كلهم مثلي كان الدنيا بخير
أمجاد وهي تدخل تجيب الدفتر وبصوت عالي:لو الناس كلهم مثلك كان تذابحوا
بانه فيها الضحكه وماسكتها
سجيه:الناس مثلي أفضل من انهم يكونون مثلك يا هايدي الصغيره
أمجاد:وأنتي كل تشبيهاتك أفلام كرتون
سجيه:ليه وش فيها هايدي يحليلها تركض وراء عنزاتها
بانه:ههههههههههه
أمجاد طالعت بانه وابتسمت على خفيف
سجيه وهي تمد يدها:انا سجيه وإذا بغيتي تدلعيني ناديني سجيوه أو سجوده
بانه صافحتها:انا بانه
سجيه:وهذي أمجاد انا عرفت عليها لأنها ما راح تتنازل و تمد يدها
بانه طالعت أمجاد اللي تطالع سجيه
أمجاد بعناد مدت يدها وبانه صافحتها وكل وحده على وجهها علامات التحدي والغرور
سجيه :خلونا نروح نأكل تراني بموت من الجوع
الكل :يله
راحوا الكافتيريا وهم في الطريق صقعت فيه
فواز:أسف
بانه:حصل خير
وكملت طريقها
فواز:يالله تشبه دانه يوم كانت بالمتوسط شبه خفيف سبحان الله يخلق من الشبه أربعين
مشى وراح لديانا :ها عرفتيها
ديانا:ايه عرفتها
فواز:طيب وينها وريني إياها
ديانا:تعال شفتها رايحه جهة الكافتيريا
فواز:يله
وصلوا الكافتيريا وجلسوا
سجيه:روحوا اشتروا لي
أمجاد:وليه ما تروحين تشترين لنفسك
سجيه:أف منكم ما اعرف انجليزي
بانه:الحين أنتي ما تعرفين انجليزي كيف تذاكرين وتدرسين في جامعه بأميركا
أمجاد:الحبيبه أم الشباب تأخذ ملخصات مترجمه ومدام انها مترجمه معناتها خلاص ما في مشاكل
سجيه:انا حاله نادره
بانه:كيف يعني
أمجاد:هذي اللي قدامك و 24ساعه توطوط مأخذه الدرجه الكامله في الانجليزي هي ما تعرف انجليزي بس عندها طريقه حفظ أحس مني ومنك ياللي نبلبل انجليزي
بانه:غريبه
سجيه:قلت لك انا حاله نادره والحين من بيروح يشتري لي
بانه وقفت:انا
أمجاد:غريبه متنازله ومتكرمه
بانه وهي تاشر على راسها:مزاج
أمجاد ابتسمت على الجنب وبانه راحت تشتري وفواز عيونه عليها
فوزا يلف لديانا:متأكده
ديانا :لكان ايه متأكده
فواز:وآنا أقول تشبه دانه اثاريها هي
قام من مكانه وراح لبانه ومن وراها وبصوت خفيف:مرحبا ببنت العم
بانه لفت للي وراها ورفعت حاجب من حواجبها:نعم
فواز:فواز صالح الزايد ولد عمك
بانه بابتسامه سخريه:اها انت ولد عمي صالح
فواز:انا من رأيي نتكلم برا أحسن
بانه:وليه ان شاء الله نتكلم من أصله
فواز مسكها من يدها بقوه وبصوت معصب:قلت نتكلم برا
بانه وهي تطالع يده اللي ماسكه يدها بقوه وبهدوء:اوكي
طلعوا عند باب الجامعه ووقفت وسحب يدها وعيونها تقدح شرار:خلصني انطق وش عندك
فواز بعصبيه:تلمين ثيابك وعلى اقرب طياره على السعوديه
بانه بابتسامة سخريه:ومن حضرتك علشان تأمرني انا أبوك ما سمعت كلامه اسمع كلامك انت
فواز:اسمعي كلامي لا يجيك شي ما يعجبك
بانه:أقول وخر عن طريقي ولا تخليني أحطك ....وهي تاشر على راسها:في راسي
فواز:انا فواز صالح الزايد أنتي تهدديني
بانه:إذا انت ولد صالح انا بنت عبد العزيز واسأل أبوك عن أبوي وآنا ما اخاف من احد إلا اللي خلقني
فواز:بعطيك مهله لبكره وإذا ما ضفيتي ثيابك وقشك انا بتصرف معاك

داخل الجامعه في الكافتيريا عند طاوله سجيه وأمجاد رن جوال أمجاد رفعته وقامت ترد وطلعت برا عند باب الجامعه علشان تأخذ راحتها بالكلام وبعد ما خلصت لمحت بانه واقفه مع واحد طالعتهم بسخريه ودخلت

عند بانه لمحت أمجاد واقفه من بعيد وراء فواز وكانت تكلم ولما خلصت شافتها تطالعهم بنظرات وبعدها دخلت
بانه بهدوء:اوكي
فواز ابتسم على جنب:لك لحد بكره
ومشى وخلاها وهي ابتسمت ابتسامه لها معنى
وراحت تلحق على أمجاد
دخلت شافتها تمشي جهة الكافتيريا
بانه بصوت عالي:أمجاد
أمجاد تلتفت:خير
بانه:ليش
أمجاد باستغراب وهي واقفه ويديها في جيوبها:وشو اللي ليش
بانه:ليش ناظرتينا بذيك النظرات
أمجاد:يصير لك صح
بانه:تعرفينه
أمجاد:لا
بانه:هجل كيف عرفتي انه يصير لي
أمجاد:ما يبغالها ذكاء ن اسم عائلتكم
بانه:كيف عرفتي انه من عائلة الزايد
أمجاد وهي ترفع يديها على الجامعه:كل الجامعه تعرف لأنه معروف هنا
بانه باستغراب:معروف
أمجاد بضحكه تسليه:ايه معروف خصوصا عند البنات وأهل الحفلات
بانه ابتسمت بخبث:وش عرفك انه يروح حفلات أنتي شفتيه
أمجاد شافت ابتسامة بانه:وش عندك فرحانه
بانه:أول جاوبي شفتيه
أمجاد:ايه مره
بانه:ابغى منك خدمه
أمجاد:من متى المعرفه علشان أخدمك
بانه:اخدميني اليوم أخدمك بكره
أمجاد:مصالح يعني
بانه:بالضبط
أمجاد وهي تحط ذقنها:اممممم اوكي وش هي الخدمه
بانه:اسمعي
أما عند سجيه اللي كانت تنتظرهم
شافتهم جايين وهم يضحكون
سجيه:غريبه وش عندكم
بانه:ولاشي
جات أماني:أنتي هنا وإحنا ندور عليك
نهى:اووف منك تعبتينا ليش رحتي وما قلتي لنا
بانه:أسفه بس تعرفت على بنات ونسيت أقول لكم إني بروح معاهم
أماني ونهى يطالعون أمجاد وسجيه بقرف
سجيه لو خلتها ما تكون سجيه:خير وش عندهم انجلينا جولي وجوليا ربرتس يطالعونا كذا
نهى :هذي أنتي واااي مستحيل
سجيه:من اللي مستحيل يا داموا مستحيل
أمجاد تضحك
أماني:خلينا نروح بانه ترى بننتظرك عند البوابه حقت الجامعه بعد ثلاث ساعات علشان ترجعين معانا الشقه
بانه:اوكي
أماني ونهى راحوا وسجيه تتحمد وتتشكر وأمجاد تضحك بصوت عالي على أشكالهم وهم يطالعون سجيه بخوف

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

مر الوقت وأصبح الصبح على السعوديه
أصبح الصبح على ارض الخير والكرم
قامت من النوم زي عادتها وتوضأت وصلت وبعدها نزلت للمطبخ
أسير وهي نازله قابلت مدى على الدرج
مدى:صبح الخير
أسير:صباح النور
مدى:أسوره غيبي اليوم
أسير:ليه
مدى:بقعد لحالي وملل
أسير:أقول روحي زين انا وحده ما أحب أغيب وبعدين تنزل درجاتي
مدى :مالت عليك
أسير:محد قال لك تحطين يا بقره صبي لبن
مدى اللي تذكرت:ههههههه
أسير وهي تنزل:يله باااي
مدى:باااي

&&&&&&&&&&&&&&

تلبس وترتب روحها علشان الجامعه وفتحت الدرج و تبغى تأخذ شباصه وظلت تتأمل الورد الموجود
رواء:يا ترى اليوم بعد بلاقي ورد ولا لا يووووه وشفيك يا رواء أكيد هذا نتيجة المستأثرات الخارجية أثرت على التفكير والسلوك ايه هذا الاستنتاج الوحيد
خذت الشباصه وصكت الدرج وخذت عبايتها ونزلت

&&&&&&&&&&&&

عند بانه جالسه في غرفتها وتطالع ظلام الليل اللي خيم على الجو وأنوار المحلات و الاناره حقت الشارع تنور الطريق تنهدت
بانه:ان شاء الله أمجاد تسوي اللي طلبته منها ولا ما ادري كيف بتخلص من هالعله فواز اللي ما ادري من وين طلع لي ما أقول إلا الله يأخذك يا بابا نويل يا عله العلات
وسكتت وطرا على بالها فجاه:انا كيف نسيت دانه قالت لي انهم اثنين مو واحد وانا ما شفت إلا واحد هجل الثاني وين مو مشكله مثل ما قدرت على فواز بقدر على الثاني وبلقى له مصيبه اووووف

&&&&&&&&&&&&&&

في ارض المملكه وقت الظهر
طلعت من مدرستها وركبت سيارتها وظلت السياره وراها وين ما راحت راحت وراها لفت يمين لفت وراها لفت يسار لفت وراها وبعدها وقفت عند البيت ونزلت وما انتبهت للسياره المظلله اللي وراها والعيون اللي تراقبها

&&&&&&&&&&&&&&

نزلت للصاله الكبيره بناء على طلب جدها وقلبها طبول ما هي متطمنه دخلت وشافت عمها صافي موجود وجدتها وجدها وعمها صالح وتفاجات من وجود شخص ما توقعت انها تشوفه
شافت نادر جالس معاهم
دانه بهدوء:السلام عليكم
الكل:وعليكم السلام
الجده أشرت لدانه تجلس جنبها وراحت لها دانه وجلست جنبها
الجد:انا ادري إنكم مستغربين ليه جمعتكم هنا انتم بس والباقين لا
الكل يطالعه ومركزين معاه
الجد وهو يحط دقنه على العصا:انا جمعتكم علشان أعطيكم خبر ملكت دانه على نادر بعد أسبوعين
الكل وقف مبهور وألجمهم صمت المفاجاه إلا نادر اللي كان جالس وساكت وما ظهر منه أي ردت فعل
وصالح اللي عنده خبر من قبل
الجده:وش تقول يا خليفه
الجد:اللي سمعتوه
صافي:وشلون يا يبه تقرر تزوج ولدي وانا ابوه مالي رأي
الجد:ليه قراري فيه شي غلط انت شايف دانه فيها عيب
صافي بسرعه: أكيد لا
الجد:هجل خلصنا وما ابغى أي نقاش في هالقرار
وقف نادر ومشى ووقفه صوت الجد بعصبيه:نادر ما بعد خلص الكلام علشان تعطينا ظهرك وتمشي
نادر لف على جده:وش الفايده سوا قعدنا ولا رحنا اللي انت بتقوله بيصير وش الفايده من القعده
دانه كانت الدموع ماليه عيونها ولسانها مشلول ونطقت بكلمه وحده:ليه
الجد بحزم:وشو اللي ليه
دانه:ليه يا يبه
الجد:عندنا فضيحه وحده محنا بناقصين فضيحه ثانيه
الجده:استغفر الله وشو فضيحته
صالح: أبوي صادق مو هي أكيد في الأخير بتقلد أختها وإحنا محنا ناقصين سواد وجه
دانه تسمعهم ومو مصدقه هي اللي تحبهم وتغطي على عيوبهم وتشيلهم فوق راسها يقولون عنها كذا وهذا تفكيرهم عنها
&&&&&&&&&&&&&&&
لحد هنا أوقف واترك لكم حرية التعليق
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
ودي لكم
قلب امي وروحها
&&&&&&&&&&&&&&&&&
توأم لكن انا غير ومالي مثيل وراسي عنيده
&&&&&&&&&&&&&




&&&&&&&&&&&&&&&&&
&&&&&&&&&&&&&&&&&
البارت التاسع

&&&&&&&&&&&&&&&&
دموعها على خدها وتحس انها مقهوره ما توقعت في يوم من الأيام ان جدها اللي يعزها ويا ما اعتبرته مكان أبوها يمكن يظلمها ويزوجها حتى بدون ما يأخذ رأيها لا ومن واحد حتى هو مجبور عليها يعني ما يبغاها
دانه وهي في حضن جدتها:اهئ اهئ اهئ اهئ
الجده وخاطرها منكسر على حفيدتها:يا بنيتي يا حبيبتي خلاص ارحمي عمرك من البكي ارحمي عويناتك اللي نشفت منها الدموع
دانه وهي تقوم من حضن جدتها وتمسح دموعها بكف يدها وترتجف:حـ...را..م والـ.لـ..ـه ..حـ..را..م
الجده وهي تمسح دموع دانه بطرف شيلتها:يا بنيتي والله ما بيدي حيله والله لو اقدر أسوي شي كان سويته
دانه زاد صياحها وزادت شهقاتها ورجعت لحضن جدتها وجدتها ضمتها وهي تمسح على راسها

&&&&&&&&&&&&&

مجتمعين في الصاله الكبيره
أسير وهي متاثره:والله حرام ليه جدي يسوي كذا في دندون
مدى:أحيانا يا بنات ودي لو اذبح جدي على تفكيره
روابي:مدو وش هالكلام مهما كان هذا جدنا
رؤيه بقهر على دانه وبعصبيه:مدو معاها حق يعني ما لقوا إلا دانه اللي عمرها ما قالت لهم لا حتى على حسابها يزوجنها وغصب عنها
هبه:بس نادر ما فيه أي شي يعيبه
مدى:احنا مو معترضين على نادر معترضين على الفكره نفسها وبعدين حتى نادر مغصوب
هبه:لا تلعبون على نفسكم نادر رجال ما ينغصب على شي مو مثلنا بنات مساكين
دخلت عليهم لولوه:صدق اللي سمعته
مدى بسخريه:كان سألتي اخوك الفاضل
رؤيه:مدى وش فيك لولوه مالها شغل
مدى:أسفه بس والله من قهري على دانه
لولوه وهي تجلس جنب رؤيه:بنات عاد ترى الموضوع مو كارثي لها الدرجه
مدى بعصبيه:ايه وش عليك مو أنتي اللي غاصبينك وقايلين انك ممكن تسودين وجيهم
أسير وهي تمسك مدى:مدو هدي وش فيك
مدى:ايش اهدي والله شي يقهر
روابي بحكمه:لولوه معاها حق
هبه:شلون يعني
روابي:خلونا واقعيين شوي بالله عليكم عندكم من ارحم جدي وتحكمه ولا نادر وبيت عمي صافي
البنات يطالعون بعض
رؤيه:لا الصراحه بيت خالي صافي ارحم
لولوه:يا بنات دانه لما تجي عندنا راح نحطها بعيونا ولا راح نخلي عليها قاصر وبعدين انتم تعرفون ان دانه هي مو بس بنت عمي إلا أختي وصديقة عمري
البنات سكتوا يفكرون بكلام روابي ولولوه
مدى بهدوء:أسفه يا لولوه
لولوه بابتسامه:كلنا نحب دانه ومقدره قهرك عليها
رواء وهي تفكر بصوت عالي:يا ترى أختها إذا درت أكيد بتسوي مصيبه هي وأمها
الكل التفت لها
رواء وهي تعدل نظارتها:وش فيكم التحليل يخليني أتوقع ردات الفعل هذي
أسير:قصدك ممكن أمها تسوي مشاكل
هبه:مالها أي حق انتم نسيتم انها عمرها ما سالت عنها
رؤيه:مسكينه دندون
الكل تنهد وسكتوا
سمعوا صوت مقعد:يــــــــــا ولـــــــد
البنات تغطوا
أسير:حياك مقعد
دخل مقعد ومازن ويزن وسلطان معاهم
وجلسوا بعيدين شوي
سلطان:أخباركم
الكل:زينين
مدى:إلا زفت
مقعد:افا ليه
مدى:يعني ما دريت باللي صار
مقعد:إلا درينا
أسير:وش رأيكم
مازن بحنيه:والله مسكينه
يزن:ايه والله
سلطان:بالعكس انا أشوف انها محظوظه
هبه:محظوظه في ايش يا حسره
سلطان:نادر رجال ما عليه كلام وأكيد بيحطها في عيونه وعمي صافي ما راح يقصر ولا
لولوه:أكيد
أسير:قعودتي لو جدي يبغى يزوجك غصب ترضى
مقعد يسوي روحه مفزوع:فال الله ولا فالك
مدى:هههه تخيلوا شباب يزوجكم غصب
الكل:الله لا يقوله
مدى:لا ويزوجكم الشغالات اللي في البيت
الكل مات ضحك وتلطف الجو شوي
والبنات يضحكون على عيونهم اللي طلعت من مكانها

&&&&&&&&&&&&&&&&&

في بلاد الغرب
لبست وتعدلت وطلعت شافت سجيه قاعده على التلفزيون
سجيه باستغراب:وين يا أم المجد طالعه في هالوقت
أمجاد وهي تطالع سجيه:مو شغلك
سجيه قامت لها وبعصبيه:كيف مو شغلي إلا شغلي ونص على وين طالعه في هالوقت
أمجاد تتأفف:بسهر ساعه زمان وراجعه
سجيه باستغراب وهي تطالع الساعه:تسهرين
أمجاد وهي تفتح الباب:ايه يله باي
صكرت الباب وسجيه جلست على الكنب وتهز راسها بأسف على صديقتها اللي ما تدري وين بتوديها أفكارها وتصرفاتها
سجيه بهمس:ياليت على كل اللي تسوينه يدرون عنك بس
تنهدت ورجعت تطالع التلفزيون

&&&&&&&&&&&&&&&&

في بيت احتد فيه النقاش
:انتم انهبلتم ولا وشو
صافي:لمياء وش هالكلام
لمياء بانفعال:هجل تزوجون وليدي ما لقيتوا إلا ولدي تورطونه
صافي بدا يعصب:وشو توريطته
لمياء:عمي ليه يسوي في أحفاده كذا ليه يسوي في المسكينه كذا ليه يظلمها
صافي:الحين زواجها من ولدنا ظلم
لمياء بحق:إذا كانوا اثنينهم مغصوبين ظلم وستين ألف ظلم
صافي يحاول يهدي لمياء:يا أم معاذ البنت ما بتنظلم وآنا بسكنها عندي وبتعيش معززه ومكرمه
لمياء لفت على صافي :اشوفك واقف بصف أبوك
صافي:لا واقف بصفه ولا شي انا ما أنكر ان في البداية تضايقت بس لما فكرت شفت اننا ما بنلاقي أحسن من دانه لولدنا نادر وبعدين من يدري يمكن تقدر تطلعه من حالة الصمت والعزله اللي حاط عمره فيهم وتنسيه اللي راح منه وحزنه عليها
لمياء:ويمكن تنظلم
صافي:هنا يجي دورنا راح نحرص على انها ما تنظلم ولا تحس بالنقص
لمياء: انا مستعده أوافق على الزواج ولا اعترض بس إذا وافق نادر ودانه
صافي:انا بكلم نادر وأشوف وبكلم أمي واعرف رأي دانه
لمياء وهي تتكلم بسخريه:و إذا اعترضوا يعني احد راح يسمع لهم
صافي طالعها ومارد
لمياء تنهدت وراحت وجلست جنب صافي وحطت يدها على يده وبحنيه:لا تأخذ على خاطرك مني بس والله ما أحب أشوف الظلم واسكت
صافي هز رأسه وابتسم بخفه لها وهي ردت له الابتسامه

&&&&&&&&&&&&&&

جالس في الكوفي وساكت
يوسف:نادر لي ساعه أكلمك وأنت ما تنطق بولا كلمه
نادر طالعه ببرود :وش تبغاني أقول
يوسف:قول رايك
نادر:في ايش
يوسف:في زواجك من دانه
نادر:عادي ما تفرق عندي
يوسف:كيف ما تفرق هذا زواج يعني عمره وحياه
نادر ببرود:ما يهم
يوسف بعصبيه:انت بتجنني كل ما أقول شي تقول ما يهم ما يفرق عندي انت شلون تفكر
نادر طالع يوسف و بمراره:من بعدها ما في احد يهمني
يوسف:انت ما نسيت
نادر ابتسم بمراره:ولا راح أنسى وصك على الموضوع
يوسف سكت وتنهد بغضب ولف وجهه جهة النافذه يطالع الرايح والجاي ورجع يحل الصمت من جديد

&&&&&&&&&&&&&&&&&

قاعده في غرفتها وتحس انها تعبت من كثرة البكي غمضت عيونها وشدت عليهم تحس بهم حارين مثل الجمر
قمت بتعب وراحت الحمام (أكرمكم الله) وطالعت نفسها في المرايه وشافت عيونها مورمين من كثرة البكي وتحس بغصه بحلقها وخذت نفس بالقوه وفتحت الماء البارد وغسلت وجهها ومع برودة الماء صارت تشهق ورجعت طالعت نفسها مره ثانيه وخذت المنشفه تنشف وجهها وراحت ورفعت جوالها
دانه بصوت مخنوق:دقي يا بانه محتاجه لك كثير ااااه يا أختي
وسكتت وهي تفكر:انا ليش انتظر لحد ما اتصل عليها ليش ما اتصل عليها انا
مافي غيره يقدر يساعدني هو الوحيد اللي أثق فيه
قامت بسرعه ولبست الجلال والبرقع وطلعت من غرفتها وصعدت الدرج وراحت لغرفة أسير وطقت الباب وفتحت لها أسير وبابتسامه:هلا والله بدندون
دانه بسرعه:أسير مقعد بالبيت
أسير باستغراب:اخوي مقعد
دانه:ايه
أسير:ايه في غرفته ليه
دانه:أسير واللي يعافيك ناديه لي
أسير باستغراب:أنادي اخوي مقعد
دانه:ايه واللي يخليك ابغاه ضروري
أسير:اوكي
راحت وراحت وراها دانه ووقفت في الصاله وأسير راحت لغرفة مقعد وطقت الباب وسمعت صوته:تفضل
أسير وهي تفتح الباب:نمت
مقعد:لا خير بغيتي شي يا أسوره
أسير:مو انا دانه اللي تبغاك
مقعد متفاجا ومستغرب:دانه
أسير:ايه وهي تستناك في الصاله
مقعد:ودانه وش تبغى
أسير هزت كتوفها
قام مقعد وطلع للصاله وشاف دانه
مقعد:أمري يا دانه
دانه تضغط على يديها بتوتر وتطالع أسير وتنزل نظرها ومقعد فهم
مقعد:أسير اتركينا بس لا تبعدين
أسير:ان شاء الله
راحت ومقعد:خير دانه وش بغيتي
دانه بتوتر ومو عارفه كيف تبدأ:ابغى..ابغى منك..وسكتت
مقعد وهو عاقد حواجبه:دانه خوفتيني قولي وش تبغين
دانه بسرعه:ابغى اكلم بانه
مقعد وهو عاقد حواجبه:ما فهمت
دانه وهي تطالع يديها:اللي اعرفه انك تقدر من تلفونك تتصل على اللي بالخارج عكس جوالي...وكملت بغصه: وابغى اكلم أختي
مقعد سكت وما عرف وش يرد
دانه برجا:مقعد الله يخليك
مقعد اللي كسرت خاطره دانه:طيب لحظه
دخل غرفته وطلع ومعاه الجوال:عطيني الرقم
دانه تنقله الرقم بعدين خذت الجوال منه
مقعد:إذا خلصتي عطيه لأسير وهي تجيبه لي
دانه:مقعد ما...
مقعد يقاطعها:لا تخافين محد راح يعرف
دانه بامتنان:مشكور
وراحت ودخلت غرفتها وضغطت على الزر الأخضر ورن مره وثنتين وثلاث وما في احد يرد
دانه:ردي يا بانه ..وبصوت ضعيف:ردي

&&&&&&&&&&&&&

دخل البيت وقبل لا يصعد الدرج سمع صوت يناديه
:نادر
التفت لمصدر الصوت
صافي:تعال ابغاك في سالفه
راح لأبوه وجلس
صافي:اعتقد انت عارف الموضوع اللي بكلمك فيه
نادر:عارف
صافي:وش رايك
نادر:ايش يفرق
صافي:كيف وش يفرق يعني انت تبغى البنت ولا لا
نادر سكت وما رد
صافي مسك يد ولده:لو ما تبغى البنت انا أول واحد يوقف في وجه أبوي
نادر:ماله داعي
صافي:انت تبغى دانه ومستعد تصونها وتحافظ عليها
نار طالع ابوه ببرود وما رد عليه
صافي:يا وليدي تكلم إذا ما تبغاها قلي لاني مستحيل ارضى ان البنت تنظلم أكثر من هي مظلومه
نادر ما يبغى مشاكل لأبوه لأنه عارف لو عارض جده ممكن يسوي فيه مثل ما سوى في عمه عبد العزيز ويسحب كل شي منه
نادر: تعتقد إني ممكن اظلم احد يا بيه
صافي:عارف يا وليدي انك ما تحب تظلم احد
نادر:هجل خلك واثق إني ما بظلم البنت
صافي ابتسامه:هذا ولدي اللي اعرفه
نادر وقف:تبغى شي ثاني يا يبه
صافي:سلامتك
نادر صعد الدرج وراح لغرفته وهو متضايق من كل شي من حوله وحاس ان عمر الدنيا ما أنصفته

&&&&&&&&&&&&&&&

نامت بعد ارق طويل ما تدري ليش مو مرتاحه وحاسه بضيقه
سمعت صوت الجوال فتحت عيونها بانزعاج وحطت المخده على راسها وسدت أذانيها بس الجوال ما وقف دق
بانه وهي تقوم:اووف من هاللي يدق
رفعت جوالها واستغربت محد يعرف رقمها غير أمها وربعها اللي توها متعرفه عليهم بس ما تدري ليه ضغطت على الزر الأخضر
ووصلها صوتها الباكي:بانه لحقي علي
بانه قامت مفزوعه وبخوف:دانه
دانه:اهئ اهئ بانه
بانه بخوف:وش صاير ليش تبكين
دانه:جدي
بانه:مات
دانه:لا بيزوجوني
بانه باستغراب وتفاجأ:مين بيتزوج
دانه:بيزوجوني انا اهئ اهئ
بانه وهي لحد الحين ما استوعبت:نعم وش قلتي
دانه بصوت مخنوق:انا ما ابغى أتزوج
بانه:بيزوجونك من
دانه :ما راح تصدقين بيزوجوني نادر انا اهئ اهئ ما ابغى اهئ ..وصارت تشاهق
بانه صارت ترمش تحاول تستوعب:دانه أنتي من وين متصله
دانه وهي تسحب نفس:من تلفون مقعد اللي يستخدمه في الاتصال بالعملاء الأجانب للشركه
بانه:طيب سكري وآنا بتصل عليك
دانه بضعف وخوف:لا لا تصكرين
بانه بحنيه:حبيبتي انا الحين بتصل عليك
دانه باستسلام:طيب
صكرت من أختها وهي تردد:الله يأخذك الله يأخذك يالشيبه
راحت الحمام (كرمكم الله)وغسلت وجهها وخذت دقائق تفكر وش تقول لأختها
أما عند دانه رجعت الجوال لأسير علشان تعطيه مقعد ونبهتها ما تقول لأحد ورجعت لغرفتها تنتظر أختها تتصل عليها وبعد ثواني اتصلت وردت دانه على طول والدموع رجعت تتجمع بعيونها:بانه
بانه:حبيبتي اهدي
دان:وش أسوي جدي حدد الملكه بعد أسبوعين
بانه:طيب اهدي يا دانه اهدي شوي
دانه خذت نفس
بانه بهدوء:مو أنتي تحبينه
دنه وهي مستغربه من سؤال أختها:وش قصدك من ذا السؤال
بانه:دانه تزوجي نادر
دانه عيونها طالعه وبهمس:ايش
بانه:اللي سمعتيه
دنه:بس هو...انا ظنيتك...
بانه:صدقيني هذا لمصلحتك
دانه بعصبيه:لمصلحتي انا ظنيتك راح توقفين معاي مو ضدي ليه انا مو أختك
بانه:دانه اسمعيني
دانه وهي تبكي:ما ابغى اسمع شي ولا عاد ابغى اسمه صوتك حتى أنتي ضدي
ليه وش سويت لكم
بانه توها بتتكلم بس دانه صكت الخط
بانه وهي تطالع جوالها:صكت الخط في وجهي
رجعت تتصل بس ما في احد يرد وحطت جوالها على الكومنديه
بانه:أسفه يا أختي بس كذا أحسن لك
أما عند دانه رمت الجوال بعد ما حطت صامت وضمت رجولها ورجعت تبكي بس هالمره بشكل أقوى ما توقعت ان الوحيده اللي ظنتها بتوقف وياها تتركها وتبغى الفكه منها
دانه:حسافه يا أختي حسافه
وسندت راسها على ركبها وظلت في بكاء متواصل

&&&&&&&&&&&&&&&&

في الاستراحه
مجتمعين الشباب
يزن – مازن – يوسف – سلطان – لافي – مقعد
اللي يلعب بلياردو واللي يشرب شاهي ويسولف
مقعد يكلم لافي:وش صار على اخوك
لافي:ما صار شي
مقعد:هو موافق
لافي:ليه في خيارات
مقعد:الله يهديه جدي
يوسف:انتم وش فيكم مكبرين الموضوع البنت مسيرها راح تتزوج نادر ولا غيره
مازن:يمكن لو كان غير نادر كان لها رأي بالموضوع
يوسف:لا تلعب على نفسك كان نفس الشي ما راح يأخذ رأيها المفروض تحمد ربها ان جدي غصبها على نادر مو على واحد ما تعرف يعني شي أهون من شي
يزن:وليه سالفة الإجبار هذي من الأساس
يوسف:عادي الحين مستنكرين الموضوع بعد فتره راح يتعودون على بعض وتصير الأمور عندهم أسهل
يزن:وأنت لو صار لك نفس الشي وغصبك جدي راح تتأقلم
يوسف طالع يزن وطرا على باله آلاء وتأفف
مازن:صدق يا شباب لو صار مع واحد منكم نفس اللي صار لنادر بتوافقون وترضون بالأمر الواقع
سلطان:انا طلعوني من روسكم
مازن:ههههه ههههههههه قل لجدي لا يحطك في رأسه
مقعد:انا عن نفسي كل البنات خواتي
لافي:والله جدي ما يعرف خواتي من إخواني ما يعرف غير ان أمره ينتفذ وبس
سلطان:ان شاء الله الدور مو على شكلي بهج من الديار
الكل:ههههههههه هههه

&&&&&&&&&&&&&&&&&

في بيت الجد
طقت الباب على جدتها تبغى تعرف هي ليه طالبتها وسمعت صوتها:ادخلي يا يمه
دخلت وشافت عمها صافي موجود
دانه:السلام عليكم
الجده وصافي:وعليكم السلام
الجده وهي تاشر على مكان جنبها:تعالي يا يمه اجلسي جمبي
راحت وجلست جنب جدتها
الجده:شوفي يا بنيتي انا جبتك وقدامك بسال عمك وأنتي تسمعين علشان يرتاح بالك
دانه مو فاهمه شي
الجده:حلفت بالله يا صافي نادر راضي عن هالزواج
صافي:ايه راضي وآنا سألته اليوم
دانه تطالع عمها صافي باستغراب وفي نفسها:كيف راضي وهو يحب له وحده أكيد بس يبغى يسكت جدي وعمي صافي
الجده:ها يا بنيتي سمعتي
دانه هزت راسها بأيه
الجده:يا صافي لو جاء لبنتك لولوه زوج مثل ولدك نادر تزوجه
صافي:والله أزوجه وحتى بدون مهر
والتفت صافي على دانه:لا تظنين انك رخيصه بعينا يا بنتي تراك بنت الغالي وأنتي دانتنا تسمعيني يا بنيتي
دانه وعينها تمتلي بالدموع هزت راسها بأيه
صافي:أنتي بتجين عندي بالبيت وبنحطك بعيونا والله انك بتنورين بيتنا وبعدين الكهرب طافي عندنا
دانه ابتسمت بخفه
الجده في نفسها وهي تنهد:الله يسعدك يا بنيتي

&&&&&&&&&&&&&&&

صحت الصباح
ولبست وراحت مع أماني ونهى الجامعه بدون ما تفطر كله شارده تفكر في دانه واللي سوته معاها هي ما سوت هذا إلا علشان مصلحتها الأفضل لها تعيش في بيت عمها صافي أفضل من بيت جدها
تنهدت وسمعت صوت قريب منها:أشوف اينشتاين سرحان
التفتت لسجيه وابتسمت بخفه:آهلين
سجيه:وش فينا سرحانين ولا ندري عن الدنيا
بانه:ولا شي ..وهي تدور بعيونها:وين أمجاد
سجيه:جايه بعد شوي
وجاتهم أمجاد وراحوا على المحاضرة علشان يلقون مكان قدام
لما وصلوا عند بابا القاعه
أمجاد:سجيه ادخلي احجزي لنا كراسي قدام انا وبانه بنروح دورة المياه
سجيه تخصرت:قولي والله أقول ولي زين
أمجاد:سجيه تراني مصدعه ومو رايقه لك
سجيه وهي تتأفف:طيب خلاص ..ودخلت وهم راحوا على دورت المياه
دخلوا دورة المياه ووقفوا عند المرايه
بانه بهدوء:ها جبتيه
أمجاد وهي تبتسم على جنب:ايه
بانه فتحت جوالها:أرسليه
أرسلته أمجاد و بانه ضحكت وهي تشوف المقطع:حلو
وطالعت أمجاد:خلي المقطع عندك في الجوال لا تمسحينه
أمجاد:ليه
بانه:احتياط
أمجاد:اوكي
طلعوا من دورة المياه رايحين للقاعه
عند سجيه محبوبة الكل دخلت وصارت تدور بعيونها على مكان
سجيه راحت قدام بس بعدين ذكرت الشنطه الكبريه اللي في يدها:لا لا ما ينفع اللي معاي يجي قدام
ورجعت وراي وجلست
جاو اثنين وكانوا بيجلسون
سجيه:خير وين مدرعم يالحبيب
الشاب الاول:نعم
سجيه:يله محجوز
الشاب الاول:ليه نقل جماعي تحجزين
سجيه:ايه نقل أبوي عندك مشكله انت ويا قذلتك
الشاب الثاني وهو فيه الضحكه:خلنا نجي قدام
الشاب الاول حقد على سجيه وجلسوا قدامها
وجاووها أمجاد وبانه
أمجاد:أنتي ليه حاجزه لنا هنا
سجيه:هنا أحسن
أمجاد:انا ما قلت قدام
سجيه:أوف اجلسي ولا تتشرطين
جلست أمجاد جنب سجيه وجنبها بانه
وامتلأت القاعه
سجيه تطلع من شنطتها مثل الكوب اللي يحفظ فيه القهوه اتمنى عرفتوه
وفتحته وبدت تشرب
أمجاد باستغراب:وش تسوين
سجيه:ما لحقت اشرب حليبي قلت أجيبه معاي
بانه مسكت ضحكتها وأمجاد طالعت عيونها وعصبت:أنتي مجنونه
سجيه:ليه وش سويت
شوي إلا دخل الدكتور اللي يدرس الماده حقتهم
سجيه طلعت عيونها وفتحت فمها:يا ارض حفظي ما عليك هذا دكتور مادتنا ولا وائل كفوري
أمجاد و بانه يطالعون سجيه ويطالعون الدكتور وكان توه شباب
سجيه:يا ويلي ما أحلاك يا حليوه
وتلتفت على بانه وأمجاد:شفتوه يا رلبيه على الشعر ولا شعور الفلبينيين
الشاب اللي قدام:أقول إذا في بالك مغازل اجلي بعدين خلينا نسمع وش يقول
سجيه:أقول يا ابو قذيله انطم
صديقه ماسك ضحكته
الشاب الاول:ناس ما تستحي
سجيه عصبت و بطولة لسان:مخليه الحياء لك انت ويا هالقذله
انتبه الدكتور على صوت سجيه
الدكتور:You
أمجاد بهمس:سجيه الدكتور يناديك
سجيه تلتفت:انا الحليوه يناديني
الدكتور قرب ووقف عندهم
الدكتور:yes, you
سجيه:معناة الكلمه هذي معناتها ايه عرفت معناتها نعم
أمجاد وبانه ماسكين ضحكتهم
الشاب اللي قدامها يضحك
سجيه:أقول سك حلقك جعل ضروسك تطيح وش عليه تضحك
الدكتور عصب:What is you name?
سجيه:وش يقول
أمجاد بهمس:اسمك
سجيه :اسمي انا يا ربي يا الحلو تبغى اسمي
الدكتور :yes
بانه انتبهت ان الدكتور يرد على سجيه مع انه المفروض ما يفهم وش تقول لأنها تتكلم عربي والتفتت على سجيه تاشر لها
سجيه:والله بقولك اسمي بس انت لا تنحاش
الدكتور:لا تخافين ما راح أنحاش قولي
سجيه انصدمت وعيونها طلعت وبلعت ريقها:عربي ..قصدي خليجي...قصدي سعودي
بانه وأمجاد عاضين على شفايفهم ومنزلين روسهم وميتين ضحك
الدكتور:ابغاك بعض المحاضرة تجيني فاهمه
سجيه وهي لحد الحين مصدومه:ها
مشى الدكتور وأمجاد سحبت سجيه وجلستها وهي ماسكه ضحكتها
سجيه وهي تطالعهم بحق:اضحكوا
بانه وأمجاد حطو يديهم على فمهم وماتوا ضحك
سجيه طالعت اللي قدامها:ابو قذيله اضحك انت بعد
الشاب تقطع من الضحك فرصته يبرد حرته

&&&&&&&&&&&&&&&&&&

قاعد وراء مكتبه وهو يتأفف
يامن:اووف هذا وقت الشغل يوم جيت بسوي اللي في بالي وأقدم على أول خطوه تطلع لي هالمشكله في الشغل بس اخلص من هالشغل وأتفرغ لك عدل
وأعلمك الحساب ههههههههه
ورجع لشغله وهو يبغى يخلصه بأسرع وقت

&&&&&&&&&&&&&&&

في الجامعه
قابلها وعيونه تقدح شرار جاها ومسك يدها بقوه ومشاها لحد ما وقفوا عند البوابه حقت الجامعه
فواز بعصبيه وهمس:ما قلت لك لمي قشك وانقلعي على اقرب طياره
بانه وهي تنفض يدها:تو تو انا لو بروح على أول طياره راح احرص انك تكون معاي يا ولد عمي العزيز
فواز باستغراب:نعم
بانه:شلون كانت حفلة البارح ان شاء الله انبسطت
فواز تفاجأ:ايش قلتي
بانه وهي تبتسم على جنب:اسمعني من الأخر يا ولد العم إذا تفكر ترجعني للسعوديه انا رح احرص انك تكون جنبي في الكرسي واعتقد ان جدك ما يحب سالفة الحفلات ولا انا غلطانه
فواز مسكها من يدها بقوه وحست انها بتنكسر:تهدديني يا ح..
بانه:لا تغلط ولا والله ان يعرف جدك بسوالفك وتروح وراء الشمس
فواز سكت وهو يطالعها بحقد
بانه:انا ابغى منك طلب ولا راح يوصل لجدك سالفة خرابيطك
فواز:تخسين أسوي لك شي ما بعد عاش من يهدد فواز
بانه وهي تعطيه ظهرها:خلاص
فواز غمض عيونه وزفر بضيق:استني وش طلبك
بانه بابتسامه:ابغى طلب صغينون
فواز يطالع بحقد وينتظرها تكمل
بانه:كل اللي ابغاه انك تقنع بابا نويل اللي هو جدك يخليني هنا ادرس وأنت بتهتم فيني
فواز :في أحلامك
بانه:خلاص نرجع سوا على السعوديه وراح نستانس مع بعض في الرحله
فواز بعد تفكير:عطيني مهله
بانه:اوكي
ومشت وخلته وراها وهو مقهور ووده لو يذبحها وصار يسب فيها

&&&&&&&&&&&&&
لهنا وقف واترك لكم حرية االتعليق
&&&&&&&&&&&&&
ودي لكم
&&&&&&&&&&&&&&بارت طويـــــــــــــــــــل
&&&&&&&&&&&&&&&&
توأم لكن انا غير ومالي مثيل وراسي عنيده
&&&&&&&&&&&&&


 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 07-01-12, 10:06 PM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : صديد الجروح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



البارت العاشر

قراءه ممتعه وان شاء الله ينال إعجابكم
وها البارت خاص (لأختي وحبيبتي رنو)وفديت المتحمسين انا
&&&&&&&&&&&&&&

في المملكه وتحديدا في غرفة دانه
تطالع من النافذه وسرحانه
دانه :ااااه ياربي الكل قالوا كلمتهم وآنا كأني مالي وجود وما عاد عندي خيارات
الكل موافق بس لو يدرون باللي ادري به لو يدرون ان نادر
وحست بألم يعصر قلبها من كلمة يحب اللي تنفيها بسرعه من عقلها علشان ما تفكر فيها لأنها تألم قلبها
اااااااااااااه يا دنيا عمرك ما انصفتيني
أبوي وراح مني وأمي ورمتني وباعتني وبانه تخلت عني ااااه يا بانه والله مشتاقه لك يا أختي حتى بعد ما تخليتي عني أظل احبك والله خايفه عليك يا أختي اللي يحفظك ...وتنهدت:اللهم لا اعتراض على حكمك
وصحت من أفكارها و سرحانها على صوت الباب ينطق:تفضل
دخلت جدتها
دانه راحت لها بسرعه:يمه الله يهديك وش مصعدك الدرج أنتي تدرين انك تعبانه وما تتحملين صعود ونزول الدرج
الجده وهي تجلس على السرير:وش أسوي اليوم كله ما جلستي معاي قلت انا اصعد لك
دانه وهي تبوس يد جدتها:يا عمري يا يمه كان خليتي الخدامه تناديني وآنا انزل لك برسم الخدمه
الجده:علشان شيخة البنات كل شي يهون
دانه باست رأس جدتها وعلى وجهها ابتسامه:الله لا يحرمني منك
الجده:ولا منك
سكتوا ثنتينهم
الجده حبت تقطع الصمت وما عجبها حال حفيدتها وحبت تطلعها من اللي هي فيه:يا بنيتي الجامعه ما راح تروحين لها
دانه:ما لي خلق والله
الجده:إلا بتروحين وبعد بتروحين السوق بكره
دانه باستغراب:السوق
الجده:ايه يا بنيتي علشان تشترين فستان لملكتك وشوية أغراض لك
دانه:والله ما لي خلق خلي وحده من البنات تروح وتشتري لي أي شي
الجده بإصرار:لا أنتي اللي بتروحين وبكره بتروحين بعد وإذا تبغين تزعليني لا تروحين
دانه وهي تبوس يدها:لا خلاص أروح وآنا اقدر أردك يالغاليه خلاص بكره بروح الجامعه وعلى العصر بروح السوق وش تبغين بعد يالغاليه
الجده وهي تمسح على رأس دانه:الله يرضى عليك ويسعدك
دانه ابتسمت بحزن وتنهدت
الجده:ما اتصلت عليك أختك
دانه والدموع بدت تتجمع بعيونها:لا يا يمه من بعد ما هزاتها و صكيت الخط بوجهها ما اتصلت
الجده اللي دانه قالت لها عن الكلام اللي دار بينها وبين بانه:ان شاء الله راح تتصل
دانه :يمه ممكن تنامين عندي اليوم ما ابغى أنام لحالي
الجده وهي تاشر على رجلها ودانه حطت راسها وبدت تمسح على شعرها:تدرين ان أختك تغليك أكثر من نفسها
دانه ساكته و الجده تكمل:تدرين انها وصتني عليك
دانه باستغراب:وصتك علي
الجده:ايه تذكرين يوم طلعتي معاها الحديقه يوم تجي خدامتهم بأغراض لها
دانه:ايه
الجده :جاتني وقالت لي ان دانه أمانه عندك تراني أمنتك على روحي
دانه ودموعها بدت تنزل:صدق يا يمه
الجده:ايه
دانه:يا قلبي يا بانه يا عمري عليك يا أختي
الجده:الله يخليكم لبعض
دانه اللي تنهدت:اميييييييييين
الجده تحاول تغير الجو:وش رايك أقول لك حزايه
دانه بضحكه:حزايه هههه ايه
الجده:كان يا ما كان
ودانه غمضت عيونها لان النوم بدا يداعب جفونها

&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في أميركا
جات لأمجاد اللي تنتظر سجيه اللي دخلت عند الدكتور ووقفت جنبها وهي سرحانه أمجاد تطالعها بطرف عينها وبانه سرحانه ومو بالدنيا
أمجاد وهي ترجع شعرها على وراء:اشوفك ساكته وما قلتي شي وسرحانه
بانه اللي انتبهت لها:وش أقول
أمجاد:فادك التسجيل
بانه:فادني وراح يفيدني أكثر بعدين
أمجاد بفضول:أنتي وش سالفتك مع اهلك
بانه:لما تقولين لي سالفتك راح أقول لك سالفتي
أمجاد وهي متفاجاه:أي سالفه
بانه وهي تقرب :سالفة شكلك وغيرها من السوالف
أمجاد بعصبيه:سجيه قال...
قاطعتها بانه:لا ما قالت لي شي
أمجاد طالعتها وسكتت وبعد ثواني طلعت لهم سجيه اللي كان وجهها احمر من العصبيه و ساكته ومبين انها مقهوره
أمجاد وهي تضحك على سجيه:وش صار
سجيه ساكته وتعض على اصابيعها
بانه:سجيه وش فيك
سجيه اللي كانت حابسه قهرها انفجرت بعصبيه:انا اعلمه الزفت الخايس المعفن الكلب الجيكر المصدق نفسه ال...
أمجاد تقاطعها وفيها الضحكه:الله شكله رفع ضغطك عدل
سجيه تكمل:يقول عني مستهتره ولا يهدد مع وجهه الفلبيني الأحول
أمجاد:سجيه هدي خلاص
سجيه بعصبيه:ولي زين
ومشت وأمجاد وبانه يطالعون بعض ما توقعوا انها معصبه لهالدرجه
بانه باستغراب:ما توقعت انها تعصب هالكثر بس شكل الدكتور غسل شراعها عدل
أمجاد رفعت كتوفها وراح يلحقون على سجيها علشان ما تضيع ويبتلشون فيها


&&&&&&&&&&&&&&&&&

قاعد في الكوفي مع صديقه وسرحان
تركي وهو يأشر بيده قدام فواز:وين رحت يالحبيب
فواز بضيق:ما رحت مكان بس أفكر في بنت عمي العله
تركي:راح تقول لجدك
فواز:ايه بس راح اقلب السالفه لصالحي
تركي باستغراب:كيف
فواز وهو يطلع الجوال :راح تشوف
اتصل وينتظر الرد وبعد ثواني:هلا والله جدي – ما سويت شي – ما قدرت أرجعها برضاها – بس انت يا جدي قلت لي برضاها لو غصب عنها كان أسهل الموضوع بس هي معنده ما تبغى ترجع – نعم
بلع ريقه:طيب تأمر أمر – ان شاء الله – مع السلامه
نزل جواله
تركي فضول:وش صار
فواز:قال لي راح يكلم حصين ويبغاني أروح له
تركي:حصين اخوك
فواز:ليه في غيره
تركي:الله يعينك أحسك تورطت مع بنت عمك هذي اللي طلعت مو هينه
فوزا تنهد:ايه والله ولا انا وين وعوار الرأس هذا وين وبنت عمي هذي جعلها الوجع والماحي صدعت راسي معاها
تركي هز رأسه بأسف على حال فواز
قام:انا رايح
تركي:الله معاك
راح وترك تركي يكمل قهوته

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

جالسين في الصاله الفوقيه ومطفين الأنوار ويتابعون فلم
رؤيه وهي خايفه:بنات الحين وش ينومنا بعد هالفلم الرعب
هبه الي مندمجه:اششششششش
رواء:بنات حالتي النفسيه مضطربه للغايه
رؤيه وهي عاضه المخده وترتجف :يا يمتي بيعض البطله
هبه التفتت:كأني سمعت صوت بنات ما سمعتوا شي
رؤيه وهي تنتفض :يمه وشو ما سمعت شي
رواء تعدل نظارتها ويدها ترجف وتبلع ريقها:ولا انا
سمعوا صوت مشي وحركه
رؤيه تضم رواء:يمه أختي بنموت مثل اللي بالفلم
هبه:اششششششش خلنا نسمع
رواء:التحليل الفسلوجي يقول ان الخوف يوقف القلب وآنا ابغى أعيش وأعمر بعد
رؤيه وهي تتلفت:يا ويلي أكيد بيطلع مصاص دماء وبيعضنا مثل ما صار في البطله بالفلم ونموت
لمحوا شي ابيض يمشي باتجاههم
رواء:ااااااااااااااااه يمه نحشه
رؤيه طبت ساكته وأغمى عليها
هبه راحت ركض لغرفتها ورواء هجمت على الجسم الأبيض بكتابها تضربه علشان تدافع عن رؤيه لأنها ما تقدر تروح وتخليها :يا حقير موت أختي خذ
طرااااااخ طرااااااااخ
هبه جات بمسطرة الرياضيات الطويله والمثلث حق الرسم على الصبوره وتضرب مع رواء:يا وحش ذبحت بنت خالتي
طرااااااااخ طرااااااخ
سمعوا :أي أي أي خلاص
وفقوا ضرب ومستعدين للهجوم مره ثانيه
سمعوا صوت عرفوه:مدى
مدى وهي توخر الشرشف الأبيض:أي الله يأخذكم حشى مو بنات عليكم ضرب كسرتوني
هبه بعصبيه:يا حماره
رواء:يا متخلفه كذا تسوين فينا
هبه وهي تدور:وين أسير المعفنه أكيد هي موجوده معاك
أسير وهي تطلع من وراء الكنب ورافعه يديها باستسلام:انا هنا والله مالي دخل
مدى وهي تمسك راسها:حسبي الله عليكم فتحتوا راسي وبطيتوا جمتي
رواء تلتفت لرؤيه:يا حسرتي البنت أغمى عليها
أسير:ههههههههههه والله ههههههههه شكلكم
هبه بعصبيه:شب انكتمي لأذبحك الحين
وراحت لرؤيه وجابو ماء ورشو على وجهها يمكن تصحى

&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في نفس البيت في الدور الاول
جالس في غرفته ومعصب
الجد:ما في منك فايده الشرهه على اللي يعتمد عليك ورفع جواله واتصل وبعد ثواني وصله صوته الثقيل :هلا بالغالي
الجد:هلا فيك يا ولدي اسمعني يا حصين
حصين:أمرني
الجد:فواز راح يجيك ويقول لك كل اللي صاير
حصين:ليه وش صاير
الجد:فواز بيجيك ويقول لك على كل شي وراح يقول لك انا وش ابغى منك وابغاك تنفذه
حصين:اللي تبغاه أسويه لو على قص رقبتي
الجد هز رأسه:لا تتصل إلا وأنت مسوي اللي راح يقوله لك فواز
حصين:ان شاء الله
الجد:فمان الله
حصين:فمان الكريم
سكر الخط وحط يده على لحيته ويفكر ورجع رفع جواله وجاه صوت ولده:أمرني يبه
الجد:صالح أبيك من الصبح تجيني
صالح:تم الفطور عندك
الجد:يله تصبح على خير
صالح:وأنت من أهله يالغالي
صك الخط وقام ينام ((جعله ما يقوم))

&&&&&&&&&&&&&&&&&

قاعدين في الكافتيريا
أمجاد وهي تطالع بانه السرحانه وسجيه المنقهره:اووووف والله إنكم مملين
سجيه:وش تبغين نسوي لك استعراضات بهلوانيه ولا كونغ فو
أمجاد:لا قولي وش صار لك مع الدكتور وائل كفوري
سجيه:طل يشبه وائل كفوري إلا يشبه الجرذي
بانه اللي صحت من سرحانها وفيها الضحكه:ههههه قولي وش صار معك
سجيه تنهدت :انا أقول لكم
ورجعت بذاكرتها لما طقت الباب على غرفة الدكتور ولما ما وصلها رد فتحت الباب وطلت برأسها
سجيه ما شافت احد على المكتب:اووووف أحسن فكه مو موجود ما لي خلق هذرته
وتوها بتطلع إلا جاها صوت من جنب المكتبه الكبيره حقت الكتب:لا ما راح تفتكين من هذرتي
سجيه جمدت ودارت ببط على مكان الصوت وتفاجات بالدكتور ماسك كتاب وواقف جنب المكتبه الموجوده بالزاويه بجانب الباب علشان كذا هي ما شافته وبلعت ريقها
الدكتور راح لمكتبه وجلس وفتح كشف الأسماء:اسمك
سجيه وهي تقرب من المكتب و بارتباك:اسمي سجيه عبد الرزاق العلي
الدكتور وهو يطالع كشف الأسماء: غياب في المحاضرة الأولى لك
سجيه باستغراب:شلون غياب وآنا...
قاطعها باشاره من يده:علشان لسانك الطويل ولو لمحتك بس مجرد لمح انك تهذرين في محاضرتي الجايه أو أي محاضره راح أحرمك من حضور ثلاث المحاضرات اللي بعدها وراح أطردك من المحاضرة واضح كلامي
سجيه:بس..
قاطعها وهو يطالع الكتاب اللي معاه:خلص الكلام ويا ليت تصكين الباب وراك وأنتي طالعه
سجيه انقهرت ولفت وطلعت
رجعت للحاضر:وهذا كل اللي صار
أمجاد وبانه متفاجأين من هالدكتور اللي ما يبين عليه انه شديد لهالدرجه
أمجاد بطنازه:ول ما عنده وقت ولا تفاهم ابو الشباب ابضاي وزقرت
بانه:وأنتي ما راح تتكلمين في محاضراته
سجيه:أكيد ما ابغى أنطرد من محاضراته ويحط لي غياب
بانه:اشك انك تقدرين تمسكين لسانك
أمجاد وهي تحط يديها وراء رأسها وتتسند بظهرها على الكرسي:لا تشكين إلا أكيد ما تقدر
سجيه:مالت عليكم هذا بدال ما تشجعوني
ولمحت احد وعفست وجهها:كليله ودمنه جاو
بانه تلتفت وشافت أماني ونهى يأشرون لها وقامت وراحت لهم وتكلمت معاهم شوي وبعدها رجعت وجلست
سجيه:وش عندهم ماروكو وسالي
بانه بضحكه:يقولون انهم بيرجعون الشقه بعد نص ساعه والمفروض أكون عند البوابه حقت الخروج
أمجاد:ما ادري أنتي كيف متحمله تعيشين مع هالثنتين
سجيه خطرت ببالها فكره:أقول بانه تعالي اسكني معانا بالشقه
بانه متفاجاه:ايش
سجيه:اللي سمعتيه الشقه فيها 3غرف انا وحده وأمجاد وحده وباقي وحده فاضيه أخذيها أنتي
أمجاد:أنتي هيه شقتك علشان تسكنين فيها على كيفك
سجيه:عادي انا وأنتي واجد ما بينا فرق
بانه اللي حست ان أمجاد ما تبغاها تسكن معاها:لا انا مرتاحه شكرا
سجيه طالعت أمجاد بعتب والتفتت على بانه:وش رايك نتغدى برا انا بموت من الجوع
بانه:لا ما اقدر
أمجاد:إذا على كليله ودمنه على قولة سجيه اخذي منهم العنوان وإحنا بنوصلك لباب الشقه
بانه:إذا كذا اوكي
سجيه :يله نقابل هالقرود وتأخذين العنوان وننطلق إلى المطعم
بانه وهي تضحك:اوكي يله
قبل ما تلحق سجيه سمعت أمجاد تناديها بهمس
التفتت لها:نعم
أمجاد وهي تمسح على شعرها البوي:إذا حابه تسكنين معانا فمرحبا بك بينا
بانه:توك ما تبغيني
أمجاد:لا مو كذا
بانه:هجل ايش
أمجاد:طول عمري ما اعرف غير سجيه فحسيت ان الوضع غريب لو جيتي وسكنتي عندي بس بعد ما فكرت حسيت الفكره حلوه وراح نتسلى
بانه:يعني ما اسبب لكم أي إزعاج
أمجاد:لو تسببين أي إزعاج كان طردتك ولا قلت تعالي اسكني معنا
بانه بفرحه:خلاص بكره ان شاء الله ارتب أوضاع وانقل معاكم
أمجاد بغرور:بس لا تنسين ترى كل اللي بينا مصالح
بانه بضحكة تحدي وغرور:أكيد
وضحكوا ثنتينهم وانتبهوا على سجيه اللي فضحتهم وهي تناديهم بصوت عالي

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

دخلت غرفتها شافت روابي نايمه راحت للمكتب حقها وفسخت نظارتها وحطت الكتاب على المكتب وقبل ما تروح لسريرها مدت يدها وفتحت الدرج اللي مقفلته بمفتاح وطلعت الكتاب الكبير فتحته وشافت الورده اللي حطتها بين الصفحات
كانت ورده صفراء رجعت فتحت بطاقتها وبدت تقرا اللي بين سطورها
كتمت الحب في صدري
وداريته مع جراحي
تنام الليل ماتدري
عن اللي في هواك صاحي
ولو تروح
وتلف الدنيا كلها
وتدور بين أهلها
محبتك بقلبي لاتظن انك بتلقى مثلها؟!
غمضت عيونها وحست باحساس غريب
رواء:وش قاعد يصير لك يا رواء أنتي عمرك ما تهتمين ولا تحسين بها الاشياء وتقولين ان اللي يحبون ناس متخلفين واغبياء...لحظه انا قلت يحبون يعني انا ..ا..حـ...ب..لا انا ما احب بس اللي احس فيه لا لا خذا شي طبيعي نتيجة هالكلمات وتاثيرها بس يا ترى بلقى بكره بعد ورده وش بيكون لونها ..يوووه وش فيك تفكرين إذا بكره راح يحط لك ورد ولا لا صدق مبين إني استخفيت
يا ترى مين اللي يحط لي الورد مين لا ما ابغى اعرف ابغاه يكون مجهول مثل الغامض والحلو في حياتي
يوووه وش فيك يا رواء شكل الهرمونات اليوم عاليه كله من مدو يوم خوفتني اوووف خلني انام أحسن
راح وانسدحت وصارت تطالع السقف وتذكرت هالكلمات
تنام الليل ماتدري
عن اللي في هواك صاحي
رواء وهي تلعب بشعرها وعلى وجهها ابتسامه:هو صاحي مثل ما قال ويفكر فيني من انت يا صاحب الورد انا ما اعرف من هو بس اللي متاكده منه انه احد من العايله لانه يعرفني عدل ولانه يقدر يدخل ويطلع على راحته مستحيل يكون من برا بس من منهم من
وغطت في النوم وهي تعيد وتكرر من انت

&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في الجامعه
واقفين ينتظرون بانه اللي راحت تأخذ من أماني ونهى العنوان وتجيهم يروحون المطعم
سجيه وهي واقفه مع أمجاد المتسنده على جدار الجامعه
سجيه وهي تهز أمجاد وتأشر بيدها:شوفي شوفي مجود
أمجاد تطالع محل ما تاشر سجيه :وين
سجيه وهي تاشر:شوفي ذيك العشه
أمجاد تدقق النظر وشافت ولد شعره كدش
أمجاد:ههههههههه قصدك الكدش
سجيه وهي تتحمد:الحمد لله والشكر الناس تدور النعومه وهم يكشكشون هالشعر
أمجاد:كيفهم كل واحد حر في نفسه
سجيه بلقافه:ابغى اعرف كيف يخلون شعورهم كشه
أمجاد بسخريه:اسأليه
سجيه وهي تروح لجهة الولد:وهذا اللي بيصير
أمجاد تمسكها:أنتي هيه وين رايحه
جاتهم بانه:وش فيكم
أمجاد:هالخبله تبغى تروح تسال الولد كيف خليت شعرك كدش
بانه:ههههههههههه
سجيه:ما فيها شي بس بسأله
أمجاد:أقول اهجدي بس
بانه بهمس:خليها تروح
أمجاد:تبغين تسوين لنا مصيبه
بانه بنذاله :خلينا نضحك
أمجاد طالعت بانه وعلى وجهها ابتسامة نذاله تركت سجيه:اوكي روحي
سجيه راحت ووقفت وراء الولد وضربته على كتفه:لو سمحت
الولد:نعم
سجيه:ممكن تساعدني في شغله ابغى أسالك عنها مصيريه وما في احد يقدر يجاوبني عليها غيرك
الولد:اسألي واللي اقدر عليه بسويه
سجيه:هالزرع شلون سويته
الولد استغرب:الزرع ما اعرف كيف يزرعونه الصراحه
سجيه:لا انا اقصد الكتروني ولا يدوي
الولد ما فهم شي
سجيه :أكيد ما فهمت انا اقصد المخمه اللي فوق راسك هل هي إلكترونيه أو يدويه وترى ما في اتصال بصديق
الولد عرف انها تتمسخر:أنتي تتطنزين حضرتك
سجيه:لا انا من جدي أتكلم يعني كشتك تسويها بنفسك ولا بروحها بعد ما تستحم تنتفش مثل الفشار
وتأشر على راسها:تشكتشكتشكتشكتشك وتصير بيت عصافير
الولد بحقد:ناس ما تستحي....وراح
سجيه:هذا وش فيه راح وما جاوب على سؤالي صدق غبي... ورجعت لبانه وأمجاد اللي متقطعين ضحك
أمجاد وهي تمسح دموعها:والله أنتي مجنونه رسمي
بانه ودموعها طالعه: ههههههههه هههه بـ...طـ...ني ههههههههههه بموت ههههههه ههههههه
سجيه باستغراب:وش فيكم تضحكون ضحكوني معاكم
أمجاد وبانه زاد ضحكهم
سجيه:صدق إنكم مجانين وفاصلين بقوه انتم وأبو كشه اللي راح وما جاوب على سؤالي ما ادري ليش
أمجاد وبانه:ههههههههههههههههههههههههه
سجيه تتحمد عليهم وراحت وهم يلحقونها وهم فاطسين ضحك

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

تــــــــــــــابـــــــع

وصل للشركه الكبيره ودخل وصعد بالاصنصير للطابق المطلوب وأول ما دخل عند السكرتير وقف:طويل العمر ينتظرك
هز فواز رأسه ومشى وراء السكرتير اللي فتح له الباب ودخل عليه شافه لابس نظاراته وبالغتره البيضاء والثوب الأسود كان معروف بلبسه الزي السعودي حتى وسط اجتماعاته ما يغير هالزي وفخور فيه
ويطالع مجموعة أوراق ويوقعها
فواز بتوتر:السلام عليكم
حصين رفع عينه لفواز:وعليكم السلام
اشر له يجلس ورجع لأوراقه
جلس فواز ومرت ربع ساعه فواز اللي مل من الجلسه:حصين
حصين:اششششششششش
سكت فوزا وبعد 10 دقايق رفع رأسه وصكر الملف وفسخ نظاراته:قول وش صاير
فواز قال له كل شي حتى التسجيل
حصين بوجه بارد وملامح جامده وبصوت مكتوم من العصبيه:ليه ما عطيتوني خبر من قبل علشان أتصرف
فواز بسرعه:ما ادري جدي قال لا تقول لحصين
حصين قام من مكانه ووقف قدام فواز:وأنتي بنت تسوي فيك كذا
فواز توه بيتكلم بس سكته حصين بصرخه:كم مره قلت لك بطل سهر ها
فواز:انا...وسكت
حصين سحب نفس وطالع فواز وبهدوء:تعرف وين ساكنه
هز فواز رأسه بلا
حصين راح لمكتبه وضغط على زر:علي تعال
ثواني وعلي داخل
(علي سكرتيره الخاص اللي يثق فيه ولا يثق باحد غيره)
حصين:بكره يا علي تتصل في فواز على الضحى وتروح له الجامعه وراح يوريك وحده ابغاك تعرف كل شي عن هاللي بيوريك إياها واضح
علي:واضح طال عمرك
حصين:تفضل
طلع علي وحصين جلس في كرسيه وطلع سيجاره وبدا يدخن وهو يطالع فواز وبهدوء:انت لحد الحين تماشي السوريه
فواز:ايه هي زميلتي في الجامعه
حصين رفع إصبعه بتهديد:لو أشوف لك غلطه وحده راح تكون على أول طياره للسعوديه فاهمني يا فواز
فواز وهو ينزل عيونه:ايه فاهمك
حصين:يله توكل عندي شغل
قام فواز وطلع بسرعه وحصين قام من مكانه وراح للنافذه وصار
يطالع المنظر وبهمس:بانه....وابتسم على جنب: اسمك حلو بس راح نشوف أنتي مثل أبوك اللي يا ما سمعنا عنه ولا لا
وظل يطالع المنظر وهو ينفخ دخان سيجارته بمهاره


&&&&&&&&&&&&&&&&&

أشرقت شمس الصباح في المملكه
وقام الكل بنشاط
في المطبخ
الجده وهي على الطاوله وعلى يمينها ويسارها بناتها ويسولفون
دخلت عليهم دانه:صباح الخير
الكل:صباح النور
باست رأس جدتها وعماتها وجلست وشوي وامتلت الطاوله
الجده:وآنا أمك محاضرتك متى
دانه:على الساعه 9 ان شاء الله
الجده:ان شاء الله
رؤيه تطالع مدى بحقد
أسير:هههه بتذبحك
مدى:ايه والله الحمد لله انها أمس مغمى عليها ولا كان ما قدرت أنام اخاف تذبحني وآنا نايمه
أسير:ههههههههه أمس أشكالهم تحفه
مدى:أي والله بس عليهم هجوم متوحشات
أسير:ههههههههه
الجده:يا بنات ترى اليوم بتروحون السوق
هبه:متى
أم أسير:على العصر ان شاء الله
روابي:لا خلوها على المغرب أحسن
الجده:لا المغرب اغلب العيال عندهم أشغال وما في احد يوديكم وتدرون ما أحب السواق يوديكم
رؤيه:جده ابغى لولوه تجي معنا
الجده:معليه قولي لها تجي
مدى بهمس:الله بنستانس عدل
أسير:وش في بالك
مدى:ولا شي
أسير وهي تاشر على يدها:أقص يدي من هنا إذا ما كان في بالك شي
مدى ابتسمت وما ردت
سمعوا صوت :يا ولــــــــــــد
الكل تغطى والجده بصوت عالي:ادخل يمه ادخل
دخل سلطان:صباح الخير
الكل:صباح النور
سلطان وهو يبوس رأس جدته وأمه وخالته:يله انا أترخص توصون على شي
أمه:انتبه على نفسك يا يمه وتدفئ زين واكل زين
الجده:وأنتي كل ما جاء بيروح نفس الاسطوانه
إلا:وش أسوي وليدي اللي أطالع الله وأطالعه هو وإخوانه
سلطان وهو يحضنها ويبوس راسها:الله لا يحرمني من الحنونين
أسير وهي تقوم وتجيه وتحضنه:مع السلامه
سلطان:الله يسلمك
أسير:لا تنسى اللي وصيتك عليه ترى يقولون أغراض سويسرا حركات
سلطان:ههههههه ان شاء الله من عيوني
هبه وهي الثانيه تحضنه:انتبه على نفسك يا اخوي
سلطان وهو يبوس راسها:ان شاء الله يا قلبي
والتفت على البنات:يله بنات توصون على شي من سويسرا
مدى:انت وذوقك لا أوصيك هالله هالله بحبحها شوي
أم مدى:يا بنت استحي
الجده:وحده مطروده ما ينشره عليها
الكل:ههههههههههه
مدى:ول عليكم ما سوت علينا هالمدرسه اللي 24ساعه تعيرونا فيها
وبعدين سلطان مثل اخوي ما له داعي الحياء بين الإخوان
سلطان:ههههههههههه
الكل هز رأسه باستسلام لان ما في فايده مع مدى
سلطان:يله مع السلامه
الكل:الله يسلمك – توصل بالسلامه
طلع لمقعد اللي يصر في كل مره ان هو اللي يوصله وأمه وهبه وأسير وراه

&&&&&&&&&&&&&&&&

قاعده في غرفتها ترتبها وتحط الملابس في شنطتها وبعد ما خلصت راحت للنافذه تطالع منظر الشارع اللي ينوره نور الشارع والسيارات
ابتسمت وتحس انها مرتاحه لأنها بتروح تسكن عندهم ما تدري ليه تحس انها مرتاحه معاهم ولا متكلفه في تعاملها معاهم ولا تتضايق من أي كلمه يقولونها
بانه:بكره بسكن عندهم ما ادري ليش متحمسه ههههه
وطرا على بالها فواز: ان شاء الله هالغبي يقدر يقنع بابا نويل علشان يفكني من غثاه الغثيث اووووف وطرت على بالها دانه
طالعت جوالها:لا لما تهدى راح اتصل عليها ايه كذا أحسن أخليها كم يوم تفكر بكلامي وترتاح
وظلت فكره توديها وفكره تجيبها

&&&&&&&&&&&&&&&&

في الظهر
قاعد وراء مكتبه يحاول يحل المشاكل اللي طالعه له بالشغل رن جواله ورفعه ورد:هلا وغلا ببنتي
سوسن:يبه وش فيك تأخرت
يامن باستغراب:على وشو
سوسن:لا لا تقول نسيت
يامن:والله ما اذكر ذكريني حبيبتي
سوسن بزعل:ما وعدتني تأخذني للسوق اشترى لي الأغراض اللي ابغاها ولا تقول روحي مع الخدامه لا انت وعدتني توديني بنفسك
يامن اللي تذكر:ايه صح خلاص تجهزي شوي واجيك
سوسن:صدق
يامن:أكيد صدق كم عندي من سوسن انا
سوسن بدلع:وحده احبك يا أحلى ابو بها الدنيا
يامن وهو يضحك:وآنا بعد
سوسن:يله باي
يامن:باي
رفع سماعة التلفون لسكرتيره:الغي كل مواعيدي انا طالع
وصك السماعه وخذا مفتاح سيارته وطلع

&&&&&&&&&&&&&&&&

اجتمعوا وزي العاده من يوديهم غير مقعد المسكين المطيع ومعاه مازن ويزن
وصلو المجمع وقبل ما ينزلون
هبه وهي تلف على مدى وأسير:شوفي أنتي وياها أي حركات استهبال والله لأذبحكم فاهمين
رؤيه اللي حاقده على مدى لأنها خوفتها:هذولي اغسلي ايدك منهم والله بيفشلونا
مدى:لا يا شيخه وشو نفشلكم أصلا ماله داعي انتم من نفسكم تفشلون
روابي:بس خلاص خلونا ننزل
نزلوا والكل مستانس بالسوق إلا هي تحس انها مكتومه ومتضايقه وما راحت إلا علشان خاطر جدتها
دخلو المجمع مقعد وهو يلف لهم:الحين وين بتروحون
الكل صار يتكلم وكل وحده تقول اسم محل
مازن:بس بس يا ربي وش كثر تحبون الفرفره
يزن:إذا كنتم بتروحون كل المحلات اللي قلتوها عز الله ما خلصنا إلا أخر الليل لازم تنقسمون
روابي:وشو ننقسم لا ما ينفع
مقعد:إلا يزن معاه حق نصكم يروح لنص المحلات والنص الثاني يروح النص الثاني للمحلات وكل فريق يجيب للفريق الثاني اللي يحتاجه من المحلات اللي رايح لها كذا نخلص أسرع
لولوه:فكره حلوه
مازن وهو يطالعها:أكيد حلوه دام احنا اللي مقترحينها
لولوه نزلت عيونها بخجل مع انه ما قال شي يخجل
مقعد:عن الكذب يزن اللي مقترحها
مازن:انا ويزن نسخه وعندنا توارد أفكار
الكل:ههههههههههه
مقعد:طيب انقسموا 4 معي و4 مع يزن ومازن
روابي:خلاص انا وهبه ومدى وأسير معاك يا مقعد والباقي مع مازن ويزن
مازن ويزن بسرعه:ايه
مقعد:اوكي وبينا اتصال
يزن:اوكي
وانقسموا وبدوا يتسوقون

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

وصل بيته ونزل بدل ملابسه ورجع ركب سيارته ومعاه بنته وولده وراح بهم المجمع يشترون شوية أغراض ويودي ولده الألعاب يلعب شوي

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

يمشي مع أخوه و معاهم البنات وكل شوي داخلين محل وهم ينتظرونهم برا
يزن:الحين كيف أعطيها الورده
مازن:خلها إذا رجعنا بيت جدي
يزن:على رايك بس تظن ينفع معاها
مازن رفع كتوفه:والله ما ادري بس ان شاء الله ينفع
يزن:لا انا حاس انها بتحبني
مازن:ان شاء الله
يزن:وأنت
مازن:وش فيني
يزن:ما تأكدت لحد الحين
مازن:لا
يزن:كيف بتتأكد
مازن:ما ادري بس بفكر وبعدين بقول لك
يزن وهو يغمز له:إذا بغيت مساعده ترى اخوك حاضر
مازن ابتسم لآخوه

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

دخلو محل حق عطورات ومقعد برا يستناهم وانتشروا أسير وهي تتكلم ولما التفتت ما شافت مدى وصارت تدورها
أسير:مدو وينك
سمعت صوتها:تعالي انا هنا
أسير وهي تشوف مدى:وش تسوين
مدى وهي تتزحلق:الله شي والله حماس
أسير:ههههههههههه
مدى ترجع وتركض وتتزحلق وأسير تضحك عليها
جاهم الهندي حق المحل:ايش هزا
مدى:وش تبغى انت
الهندي:هزا ما في كويس أنتا ابغى اشتري أو اطلع
مدى:هذا اللي ناقص تطردنا والله هزلت بو دهان يطردنا
الهندي:انا في قول هق هزا كفيل
مدى:يله اقلب وجهك تهدد بعد مع زيت الخروع اللي في راسك
الهندي راح وهو يتحلطم
أسير:أقول مدو الله يخليك لا يجيب لنا كفيله ونتورط
مدى وهي توقف عند بداية الممر:هذي أخر وحده
وركضت وزحلقت وتفاجات باللي طلع في وجهها وصدمت فيه
مدى اللي طاحت:أييييييي
أسير:مدو أنتي بخير صار لك شي
مدى:لا
أسير طالعت اللي قدامها وشقهت
مدى انتبهت لشهقة أسير وطالعت اللي وقف قدامها وطلعت عيونها

في نفس المحل قاعده تشم من العطورات وهو مع بنته جنبها
سوسن اللي سمعت هبه تتكلم قربت ولما سمعتها عدل راحت لأبوها بهمس:يبه يبه
يامن اللي كان شايل ولده:نعم يا بابا
سوسن وهي تاشر على هبه:هذي هي
يامن:عيب تأشرين على الناس
سوسن:لا يبه هذي هي المدرسه اللي طردتني
يامن بسرعه رفع عينه للي واقفه عن المحاسب ونزل ولده :انتبهي لآخوك شوي وراجع
سوسن:طيب
قرب منها وبحقد وكره:اساتذه هبه
هبه اللي خافت لفت بسرعه وصارت تطالع اللي واقف قدامها وقلبها يدق بسرعه وبخوف:كيف عرفتني من انت
يامن وهو راص على أسنانه:طبعا الوقح ينسى الناس اللي يسئ لهم
هبه اللي عصبت:من انت
يامن وهو يطالع سوسن:انا ابو الطالبه اللي ما عرفت أربيها واللي قلتي ان انا مو متربي
هبه شافت سوسن ورجعت طالعت يامن:وآنا صادقه وأنت اثبت هالشي الحين
لأنك لو محترم ما تكلم حريم خلق الله
يامن بصوت غاضب مكتوم:أنتي تقولين كلام مو قده وراح تدفعين ثمنه غالي
راح وشال ولده وعطاها نظره ومسك يد سوسن وراح وهبه لحد الحين في مكانها وخايفه:يا ربي يا ليت لساني انقص
رفعت يديها شافتهم يرتجفون تلفتت بسرعه تشوف إذا مقعد شافها ولا لا بس كان جالس على الكراسي اللي برا ولا يدري عن احد
هبه:الحمد الله ما شافني...استغفرت ربها ورجعت للعطورات اللي كانت تشمها وفكره مشغول وقلبها يرجف من الخوف ومن تهديده اللي ما تدري ليه حست بخوف منه

&&&&&&&&&&&&&
لهنا أوقف واترك لكم حرية التعليق
&&&&&&&&&&&&&&&&&
ودي وحبي لكم

&&&&&&&&&&&&&&&&
توأم لكن انا غير ومالي مثيل وراسي عنيده
&&&&&&&&&&&&&


..
..
..

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 07-01-12, 10:09 PM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : صديد الجروح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


البارت الحادي عشر

قراءه ممتعه وان شاء الله ينال إعجابكم وسوري على التأخير
&&&&&&&&&&&&&&

في المجمع تحديدا عند دانه ورواء ورؤيه ولولوه
لولوه وهي ترفع فستان :ها دندون وش رايك هذا حلو أخذيه
جات رؤيه:لا لا ...وهي ترفع فستان ثاني:هذا أحلى خذيه
جات رواء وهي تعدل نظارتها ومعاها فستان:لا هذا أفضل لونه يريح النفس
لولوه:لا ما عليك منهم هذا أحلى
رؤيه:لا اللي معي أحلى عليك يا حلو
رواء:جهله بالألوان هذا أفضل علشان نفسيتها ترتاح
لولوه:ها وش قلتي دندون أي واحد تختارين
دانه بملل:كيفكم
رؤيه وهي تجي وتوقف جنبها:شلون يعني كيفنا هذي ملكتك أنتي مو احنا
لولوه:أي صح
دانه :ما تفرق معاي
لولوه:دانه والله نادر يهبل وما في منه
دانه تنهدت
رواء سكتت وما عرفت وشلون تواسي دانه
رؤيه:والحين ما قلتي أي واحد بتختارين
دانه وهي تطالع الفساتين لفت نظرها واحد:هذا
الكل التفت على الفستان اللي أشرت عليه دانه
لولوه:أكيد تمزحين هذا هادي مره
رؤيه:وما فيه حركات كثيره ولا شك ولا تطريز
دانه بابتسامه:بالعكس حبيته كثير مره ناعم
رواء:حتى انا عجبني هادي وناعم مثل شخصيتك يا دندون
دانه:تسلمين
رؤيه:والله شكلي حتى انا بدا يعجبني
لولوه وهي تحط يدها تحت دقنها:ايه والله يناسبك ويعكس شخصيتك بس اللون انا بختاره
رؤيه:لا انا
رواء:خلوها هي تختار
رؤيه ولولوه سكتوا
دانه:ابغاه زهري
رؤيه ولولوه طالعوا بعض وابتسموا لها
رواء:بيطلع عليك خطير ويبين نعومتك وشخصيتك الهاديه
رؤيه ولولوه هز روسهم مؤيدينها ودانه التفتت للفستان وطرا على بالها أختها بانه
دانه في نفسها:ليتك هنا يا أختي كان ساعدتيني محتاجه لك ...وابتسمت بخفه:الله يوفقك ويحفظك

نروح لجهه ثانيه من المجمع
ركضت وزحلقت وتفاجات باللي طلع في وجهها وصدمت فيه
مدى اللي طاحت:أييييييي
أسير:مدو أنتي بخير صار لك شي
مدى:لا
أسير طالعت اللي قدامها وشقهت
مدى انتبهت لشهقة أسير وطالعت اللي وقف قدامها وطلعت عيونها
:سلامتك أختي أسف ما انتبهت
مدى علطول سحب الغطا على عيونها وقامت من محلها وهي متوتره وفي نفسها:هذا من وين طالع لي ما لقيت اصدم إلى في هذا والله لو يعرف من انا كان نتفني
لفت تبغى تمسك أسير ويمشون ما لقت وراها احد ومشت بس وقفها صوته
راكان:عفوا أختي
لفت له مدى وأشرت على نفسها بدون ما تتكلم بمعنى انا
راكان:ايه ولا أقول خلاص أسف شكلي مضيع
مدى مشت بسرعه وبعدها زفرت لأنه ما عرفها وصارت تتوعد بأسير اللي كل ما طاحت في مصيبه ما تشوف إلا غبرتها
أما عند هبه وهي سرحانه مسكتها أسير وهي خافت:ااااه
ولفت على أسير وزفرت براحه:وجع خوفتيني
أسير:أنتي اللي خوفتيني لما صرختي
هبه:وينها مدى
أسير بتوتر وخوف:ها مـ مدى هـ هناك
هبه:شفيك تتمتمين وش صاير
جاتهم مدى:مو صاير شي
أسير وهي تمسكها:مدو
مدى تاشر لها بعيونها بمعنى اسكتي
هبه بشك:انا حاسه ان في شي اعترفو وش مهبهبين
جاتهم روابي:وش فيكم
هبه:ما ادري بس أحس هالثنتين مسوين شي
روابي بعصبيه:وش مسوين بعد ليكون عافسين شي بالمحل
مدى:لا حول ولا قوة إلا بالله وش فيكم كل شوي والثانيه مسوي شي ومسوي شي
روابي:ايه لأنكم ما يجي من وراكم إلا المصايب
أسير وهي تطالع وراء مدى وتضربها وبهمس:مدو
مدى :لحظه خليني أتفاهم معاهم هاللي باطين كبدي وش مسوين احنا بالله عليكم
هبه:آلاء قالت لنا على اللي سويتوه في المستشفى
أسير وهي تضرب مدى مره ثانيه:مدو
مدى:لحظه....وتلتفت لهبه:وإحنا وش سوينا ان شاء الله مفجرين المستشفى وآنا ما ادري
روابي:لا بس جايين وانتم لحوج ولا صاعدين لجناح الشخصيات المهمه وداخلين على حرمه ياللي ما تستحين
أسير وهي تشد عباية مدى:مدو
مدى:قلنا اصبري يووووه...والتفتت على هبه وروابي و بكذب:ما صار أي شي من اللي تقولينه
هبه:بعد تكذبين آلاء وهي تقول ان الحرمه صاحبة الجناح هي اللي قالت لها عنك وعن زنوباتك يالهنديه أنتي وام الزبيري ياللحوج
أسير وهي راصه على أسنانها :مدووووو
مدى وهي تلتفت لأسير:ها
أسير بهمس وبصوت خايف:طالعي وراك
مدى التفتت وراها وتفاجات وهي تشوف راكان واقف عند المحاسبه وهو يطالعها بنظره ما فهمتها هي تعجب أو غضب أو استنكار ما فهمت ظلت عيونهم معلقه لثواني قبل لا يغض بصره ويأخذ الكيس ويطلع
أسير بهمس وخوف:سمعكم
مدى وهي تبلع ريقها:صدق
أسير:ايه ما تشوفين كيف يطالعنا يمه أكيد بيعلم علينا
مدى:وبيعلم مين بالله عليك حتى لو هو سمعنا وعرف ان احنا اللي كنا عند أمه كيف بيعرف احنا بنات من
أسير:وإذا لحقنا
مدى بخوف:ما أتوقع بس احنا ننتبه وإحنا طالعين إذا كان ورانا ولا لا
أسير:خايفه
مدى:اهجدي يا بنت لا يحسون فينا هالعلتين
أسير:طيب
وكملوا شراء الأغراض وبعدها طلعوا لمقعد وراحوا محل إكسسوارات وشر لهم وللباقين وأسير تتلفت كل شوي يمين ويسار
مقعد اللي لاحظ:أسوره
أسير بخوف:ها
مقعد:وش فيك تتلفتين مضيعه شي
أسير:ها ل..لا..
مدى تقاطعهم:تدور محل قالت عليه صديقه لنا
أسير:ا..ايـ..يه صـ..صح
مقعد:اها
مدى وهي تهمس لأسير:حسبي الله عليك شكلك بتفضحينا يا غبيه
أسير:والله خايفه
مدى:اووووف منك
وبعدها راحوا للباقين اللي شرو لهم فساتين وقاعدين يستنونهم
رواء شرت لروابي
رؤيه شرت لأسير وهبه ولولوه شرت لأختها آلاء ومدى
التقوا فيهم وطلعوا
وقفوا ينتظرون مقعد يجيب السياره ويزن بهمس لمدى:أشوفك اليوم في الحديقه ..وبعد بسرعه
أسير اللي لمحت يزن يكلم مدى:مدو وش عنده يزن
مدى:ولا شي بس يقول نزلي الغطا على عيونك
أسير:اها
جاء مقعد والكل ركب وانطلقوا للبيت

&&&&&&&&&&&&&

جالسه في الصاله مع صديقتها
البنت:بسويها
صديقتها:من جدك أنتي والله شكلك ناويه على المشاكل
البنت بوقاحه:ليه كل السالفه إني بأخذه منها وأتسلى
صديقتها:وش تتسلين أنتي بتهدمين حياة عائله وتقولين تتسلين
البنت بعصبيه:أنتي معاي ولا معاها ها
صديقتها لفت وجهها وبدون نفس وضيق:معاك
البنت :هجل أنطمي ولا تعكرين مزاجي
وسرحت بأفكارها من بكره بتبدأ تطبق خلاص وقت الرسايل انتهي وجاء وقت الجد

&&&&&&&&&&&&&&&

في جناحه وفي مكتبه الصغير
يكلم تلفون
معاذ:مشاكل لا حول ولا قوة إلا بالله - لا انا ما اقدر أجي – خلاص خلاص انا بتصرف بشوف احد يجي لكم – ما راح نتأخر اوكي – طيب مع السلامه
زفر بضيق وهو يرجع شعره على وراء
التفت للي دخل عليه
غصون:وش فيك حبيبي صاير شي
معاذ:فرعنا اللي في أميركا فيه مشاكل ولازم احد يروح ويباشر من هناك
غصون:وأنت بتروح
معاذ:ما اقدر عندي أشغال ومناقصات لازم أتفرغ لها ونادر ما اقدر أرسله لان ملكته قربت وما ابغى أرهقه بالشغل
غصون:وحصين
معاذ:حصين مشغول
غصون:طيب وش بتسوي
معاذ وهو يرفع جواله:مقعد
غصون باستغراب:بس مقعد مهندس
معاذ:مقعد شاطر ورجال ثقه ويعرف أمور كثيره وهو بس يباشر هناك وآنا أتواصل معاه من هنا
وسكت وهو يرد على مقعد:الو
مقعد:هلا والله
معاذ: هلا فيك أخبارك وأخبار الأهل
مقعد:تمام وانتم أخباركم
معاذ:الحمد لله يسرك الحال أقول مقعد
مقعد:سم
معاذ شرح له الأوضاع والمشاكل وبعد ما خلص:ها تروح
مقعد:بس انا ما اعرف كثير انت تعرف ان انا مهندس وخاص بالمشاريع
معاذ:انت رح هناك وراح أتواصل معاك وحصين هناك يساعدك إذا احتجت شي
مقعد:ما دام كذا ماشي خلاص
معاذ:لازم تروح بأقرب وقت يعني على بكره أو بعد بكره بالكثير
مقعد:خلاص ان شاء الله بكره احجز بس أعطي خبر للأهل ولجدي
معاذ:ماشي
مقعد:توصي على شي
معاذ:سلامتك
مقعد:مع السلامه
معاذ:مع السلامه
صك من عنده وهو يتمنى ان الأوضاع ما تتدهور كثير

&&&&&&&&&&&&

دخلو بيت الجد وهم يسولفون عن السوق والأغراض اللي شروها
لولوه:انا بروح البيت
رؤيه:لا اقعدي شوي
لولوه:لا خلاص تاخرت
دانه وهي تمسك يد لولوه:يله عاد لولوه اقعدي والحين بنروح غرفتي ونسولف يله عاد
رؤيه:ايه والله من زمان ما قعدنا مع بعض وسولفنا
لولوه:اوكي خلاص بس اكلم أمي أعطيها خبر وألحقكم
رؤيه:اوكي نستناك في غرفة دانه
لولوه وهي تروح الصاله:اوكي
راحت الصاله وحطت الأكياس ورفعت التلفون واتصلت وقالت لامها بتظل في بيت جدها ساعه وبعدها بترجع وأمها قالت اخذي راحتك وصكت التلفون ودخل مازن بعد ما صوت
مازن :وش فيك لحالك وين الشعب عنك
لولوه:لا بس اكلم أمي
مازن:اها
دخل يزن:غريبه لولي هنا مو مع الباقين
مازن:هيه يالحبيب قاط الميانه لولي
يزن:ايه لولي انت وش عليك إذا هي راضيه صح لولي
لولوه بضحكه:ايه
مازن بعصبيه:أنتي فرحانه يعني عادي أي احد يدلعك تنبسطين وما عندك مشكله
يزن:مازن وش فيك ترانا نمزح
مازن:وش هالمزح الماصخ
لولوه وقفت وهي متضايقه ومشت من المكان
يزن بعصبيه:انت وش فيك انهبلت
مازن لف وجهه للجهه الثانيه وما رد عليه
يزن:أحرجت البنت وفشلتها على شي ما يسوي وبعدين انت تدري ان لولوه حسبت أختي وآنا وياها من زمان الميانه طايحه بينا
مازن:ادري بس وش أسوي أحبها وأحس إني بموت واعرف إذا هي في قلبها احد ولا لا بس مو عارف كيف اعرف إذا هي تحب احد ولا لا وأحس إني مقهور
يزن:مو علشان انت مقهور تطلع قهرك وحرتك علينا
مازن:أسف
يزن وهو يحاول يواسي مازن: الحال من بعضه حتى انا أحبها ولا تدري عن هواء داري واشك انها لو عرفت تفكر تعطيني وجه يعني شف حالت غيرك تحمد ربك انت أهون انا الحاله مستعصيه
ويقلد رواء:الحب غباء
مازن ويزن:ههههههههههه
صاروا يضحكون ما حسوا باللي سمع كل كلمه قالوها

&&&&&&&&&&&

في مكان نفس البيت في الدور الثاني
تطل من نافذتها على الطاوله الموجوده في الحديقه
:اليوم ما ترك شي يا ترى وش صاير وش فيك يا رواء هذا يبغى له سؤال كيف يترك لك ورد وأنت مو موجده علشان تأخذينها اووووف طيب اليوم ما في شي
يا ربي والله ما كنت أبي اطلع السوق بس هالعلل انشبو لي شكل اليوم ما في شي اووووف اشتقت لكلامه مالي إلى إني اصبر لبكره واحرص إني ما اطلع أي مكان وقت العصر الله يصبرني لبكره والله مشتاقه اعرف هو ايش راح يكتب لي هالمره
حطت يدها على قلبها وهي تبتسم
راحت وخذت منشفتها وراحت الحمام (أكرمكم الله) تأخذ لها شور يهدي أفكارها ويحسسها بشعور أفضل بدل هالضيق اللي حاسه فيه

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في مكان برا المملكه في سويسرا
جالس في وحده من لمطاعم مع صديقه ورفيق دربه
:ههههههههههه الله يقطعك وهذي سالفه بالله عليك يا جاسم
جاسم:هههه هو غبي انا وش أسوي له
سلطان:الله يرجك والله مسكينه اللي بتاخذك
جاسم بحالميه:فديتها والله
سلطان باستغراب:من
جاسم:اللي بتاخذني
سلطان:ههههه والله انك فاصل
رن جواله رفعه :الو – هلا مقعد الحمد لله بخير – أخباركم – امر – أميركا ليه – اها طيب ما في غيرك – لا ما عندي رحله لها – ههه طيب خلاص انا احجز وأسافر واعتذر عن رحلتي الجايه وأخليهم يحطون احد بدالي – لا ابد مو مشكله وآنا اخوك ما ودنا تضيع هناك بعد – هههه طيب سلم لي على الوالده والأهل – مع السلامه الله يحفظك
صك جواله والتفت لجاسم اللي سأله:وش فيه مقعد
سلطان وهو يشرب الكوفي:ابد بس هو بينزل بكره لأميركا علشان الفرع اللي هناك فيه مشاكل وما يدل في أميركا شي ويبغاني اسبقه واستقبله هناك وأكون معاه
جاسم:اها الله يوفق وأنت بتحجز
سلطان:ايه بكلم المشرف على الرحلات وبطلب يحط احد محلي وآنا بحجز اليوم وبكره بروح واستقبله
جاسم:الله يوفق
سلطان:تسلم
كملوا سوالف وبعدها قاموا وكلم سلطان المشرف ورتب معاه وراح يحجز له على أميركا لأنه لازم يكون هناك علشان يستقبل مقعد بكره

&&&&&&&&&&&&&

أشرقت شمس الصباح معلنه عن يوم جديد في أراضي أميركا
قامت بنشاط وصلت ولبست وظهرت رايحه للجامعه مع أماني ونهى وصلت ولقت أمجاد وسجيه قاعدين
بانه بابتسامه:صباح الخير
سجيه وأمجاد:صباح الخيرات
بانه وهي تجلس:اليوم كم محاضره عندنا
أمجاد:وحده
بانه وهي تطالع سجيه :لوائل كفوري
أمجاد بابتسامه على الجنب:ايه
سجيه:مالت عليه وعلى شرحه
بانه:راح نشوف إذا قدرتي تسكتين ولا لا ...وتلتفت على أمجاد:وش رايك نتراهن
سجيه:ماله داعي لاني ماراح اسكت
بانه طلعت عيونها:مو أنتي قلتي راح تسكتين ولا راح يطردك
أمجاد:قلت لك تموت لو تسكت
سجيه:خله يطردني أصلا انا في كل الأحوال ما افهم وش يقول وكل مره أمجاد راح تشرح لي وأذاكر وراح انجح في النهايه بإذن الله
بانه:بس درجات الحضور راح تروح عليك
أمجاد:لا تتعبين نفسك معاها والله لو تتكلمين من هنا لبكره ما راح تسمع لك
بانه هزت راسها بأسف على سجيه اللي ما عليها من احد
قامت أمجاد:يله يا شباب وقت المحاضره راح تبدأ
قاموا وتوجهوا للقاعه
بانه بمحاوله أخيره:سجيه من جد لا تضيعين عليك درجات الحضور وخلي عنك العناد
سجيه:ما أكون بنت العليان ان ما هبلت به هجل انا ويا وجهه يهددني
بانه باستغراب:لحظه الحين مو أنتي بنت عبد الرزاق كيف تقولين العليان
سجيه بدون ما تطالع بانه:ايه بس اسم أبوي وعائلته ما يشرف فأحط اسم أمي وعائلتها اشرف لي من اسم عائلة أبوي النصابين
بانه سكتت لأنها حست ان سجيه تضايقت وأمجاد تطالعهم من طرف عينها وما علقت
دخلوا القاعه وجلسوا بانتظار الدكتور


&&&&&&&&&&&&&&

نزلت وهي تتلفت وبشويش وطلعت برا وسمعت همس قربت:أخيرا جيتي
مدى:وش عندك اخلص
يزن:ابغى منك خدمه
مدى:وش خدمته بعد يا كثر طلباتك مو كافي اللي أسويه لك واللي لو دروا عنه ذبحوني
يزن:اووف منك بتسوينها ولا لا
مدى:اخلص وقول
يزن:اسمعي


&&&&&&&&&&&&

يناظر جواله وهو يستنى الرد رن جواله ورفعه:الو ها جبت الرقم – لحظه
مسك ورقه وصار يسجل الرقم بعد ما خلص: طيب يعطيك العافيه – مع السلامه
صك الخط وعلى طول اتصل وهو ناوي ينفذ خلاص الموضوع تأخر أكثر من اللازم ولازم يبرد حرته منها

&&&&&&&&&&&&&&&&

دخلت عليهم وقطعت سوالفهم وهي جامده وسرحانه
رؤيه تطالع دانه:وش فيها هذي
دانه ترفع كتوفها بمعنى ما ادري
رؤيه تاشر قدام وجه لولوه:لولوه وش فيك
لولوه اللي صحت من شرودها:ها لا ولا شي
رؤيه:أي ولا شي وأنت سرحانه ومفهيه على الأخر
لولوه:لو تعرفون وش سمعت كان ما تصدقون
رؤيه ودانه باهتمام:وش سمعتي
لولوه:بس أول توعدوني ما يطلع لبرا
رؤيه ودانه:وعد
لولوه قالت لهم كل اللي سمعته وبعد ما خلصت
رؤيه ودانه يطالعون بعض وهم متفاجأين
رؤيه:يعني مازن يحبك
لولوه اللي انحرجت:ما ادري
رؤيه:كيف ما تدرين وأنتي تقولين انك سمعتيه يقول هالكلام ليزن
دانه بابتسامه:حلو
التفتوا لها ولولوه ترد:شلون يعني حلو
دانه:يعني حلو ان في احد يحبك وخصوصا مازن هو طيب وحبوب
لولوه سكتت وما ردت
رؤيه:لولي ليكون تحبين
لولوه بسرعه وعيونها طالعه:لا والله
دانه:طيب انت وش شعورك اتجاه مازن
لولوه:ما ادري عادي
رؤيه:والله حركات طلع في البيت عندنا حبيبين وإحنا ما عندنا خبر
دانه تبتسم :افتحي قلبك وانبسطي
لولوه سكتت وما ردت عليهم
رؤيه:ويزن من يحب بعد
لولوه:والله ما ادري بس قال انها تعتبر الحب غباء
رؤيه ودانه وهم يطالعون بعض وبصوت واحد بتفاجأ:رواء
لولوه طلعت عيونها:رواء
رؤيه:هههههههههههه أما يزن يحب رواء أم النفسيه ههههههه صدق أحول
دانه:حرام عليك والله رواء تهبل بس لو تترك عنها فرويد وغيره كان هي بخير
لولوه:يعني هو يحب رواء كيف عرفتوا
رؤيه:لا ما في احد يعتبر الحب غباء وتخلف غير رواء والله حرب يزن عويصه
دانه:إذا كان يحبها من قلب بيعرف كيف يكسبها
كملوا البنت سوالف وضحك وأحيانا رؤيه تقط نغزات على لولوه

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في أميركا
في الجامعه في القاعه
كانت جالسه أمجاد وجنبها بانه وجنبها سجيه
وهو يشرح نزلت وطلعت من شنطتها كيسة حب
بانه اللي سمعت صوت التفتت لسجيه وباستغراب:وش تسوين
سجيه وهي تقشم:ما تشوفين أكل فصفص وحب
بانه بتعجب:أنتي انهبلتي والله لو يشوفك يطردك
سجيه:بالطقاق
بانه تلتفت لأمجاد اللي تكلمت قبل ما تتكلم بانه:خليها على كيفها احنا ما لنا دخل هي حره
بانه طالعت أمجاد باستغراب وفي نفسها:والله انهم اغرب صديقات مرو علي يحبون بعض ويموتون على بعض بس في مواقف ما لهم دخل في بعض والله غريبين
سجيه انتبهت للولد اللي قدامها ابو قذيله:هيه أنتي
سجيه:خير
الولد ابو قذيله:يا ويلك لو يشوفك نزلي الكيس
سجيه:مو شغلك
صديق ابو قذله:خلها ما لنا دخل
الولد ابو قذله:إذا انطردت بتصير المحاضرة ممله وما في احد يضحكنا
الدكتور اللي كان يطالع سجيه ولمحها تقشم حب عصب:أنتي
سجيه وهي تطالعه:انا
الدكتور وهو يقرب:في غيرك مسوي قرقيعان في المحاضره
الطلاب:ههههههههههه
سجيه وهي توقف:نعم
الدكتور:مو أخر مره نبهتك تقومين تعاندين وتجيبين حب
سجيه طالعته ولفت وجها بتأفف
الدكتور:اعتقد حذرتك إني راح أطردك من المحاضرة والثلاث اللي بعدها ولا لا
سجيه ما ردت عليه وخذت أغراضها وبتطلع لما وصلت لباب الخروج
الدكتور:وين
سجيه بعدم اهتمام:اطلع بكرامتي قبل لا تطردني واصلا في كل الأحوال انا ما افهم شي..وطالعت أمجاد:ركزي علشان بعدين تشرحين لي
وطلعت وتركت الدكتور وراها اللي شاد على يده لأنه ما تعود احد من الطلاب يستخف فيه وفي مادته لها الدرجه زفر بضيق ورجع يكمل المحاضرة
طلعت وراحت للكافتيريا وجلست وطالعت ساعتها:باقي ساعه إلا ربع على انتهاء المحاضرة أروح افطر في المطعم القريب أحسن لي من القعده وبعد ساعه إلا ربع ارجع أو اكلم أمجاد تجيني هناك ايه أحسن من القعده والملل وآنا انتظرهم
قامت وخذت أغراضها وطلعت من الجامعه وهي تحاول تتذكر المحل افطرت فيه هي وأمجاد من قبل وقريب من الجامعه

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
طلعت من الحمام (أكرمكم الله) وهي تنشف شعرها لمحت شي من تحت الباب فتحته وشافت رساله خذتها بسرعه وصكرت الباب وقفلته وفتحت الرساله ولقت داخلها ورده صغيره لونها وردي ومعاها بطاقه
فتحتها وبدت تقرا المكتوب فيها
اشتاق لك شوق الصحاري للمطر
شوق الليالي للقمر
شوق الثلج يلقى الدفى
شوق المنهنه للغفى
اشتاق لك وأهواك وصل وقطاعه
اشتاق لك شوق الصحاري للأمطار
اشتاقت لك في كل لحظه وساعه
غبتي عني ساعات بس الساعات عندي دهور
ادري بتقولين مجنون بس انا مجنون من يوم طحت في هواك
ملاحظه:
أسف إذا كان طريقتي غلط باني أحط الرساله عند الباب
بس لو ما حطيتها كان ما راح يطب بعيني النوم ابد وقلبي ما راح تهدا دقاته
احـــــــــــــــــبــــــــــــــك

صكرت البطاقه وهي تفكر:هذا مجنون كيف يحط البطاقه عند الباب لحظه هو كيف وصل لحد باب غرفتي وهالدور ما يدخله إلى انا و خواتي ويوسف كيف
طالعت البطاقه وضمتها لصدرها وحست بشوق ورجعت تقراها وقلبها تزيد دقاته وتحس بخوف لان البطاقه وصلت لباب غرفتها وخافت لو احد شافها كانت راحت ملح بس الخوف امتزج بشعور الحب وتغلب شعور حبها وشوقها لكلماته على شعور الخوف

&&&&&&&&&&&&&&&

في نفس البيت
دخل عليها وهي تستعد للنوم وجلس وهو يطالعها
الجده:وش بلاك عسى ما شر
الجد:بعد بكره في اجتماع خبري بناتك يقولون لعيالهم ابغى الكل موجود
الجده:ليه عسى ما شر
الجد:بكره تعرفين ولا عاد تعورين راسي
قام وانسدح وتركها وراه تحس ان في شي من وراء هالاجتماع

&&&&&&&&&&&&&&&&&&

قاعده في مطعم وتفطر ولما طلعت فتحت شنطتها وطلعت جوالها علشان تتصل في أمجاد وشافت الجوال طافي مافي شحن
سجيه:يا ويلي هذا وقتك يا جوال يا معفن تنطفي وش أسوي الحين لا حول ولا قوة إلا بالله ما لي إلى امشي شوي قدام وأكيد بشوف الجامعه لان المطعم قريب بس انا من أي طريق جيت....وصارت تتلفت يمين ويسار:من هذا ولا من هذا ياربي حتى الطريق ضيعته لا من هذا ايه خلني أروح من هنا وأكيد بوصل للجامعه
ومشت ومشت ومشت لحد ما تعبت وبعدها شافت كرسي وجلست:ااااه تعبت شكلي ضعت يا ربي وآنا بعد من الذكاء الخارق ما اعرف غير Yesو Noمالت علي بس
وصارت تلتفت يمين ويسار وانتبهت على احد تعرفه ولما دققت النظر شهقت:هو والله هو خلني ألحقه علشان يساعدني
وقامت ولحقته وشافته يدخل فندق ودخلت وراه ولما قربت دخل الاصنصير وهي ما لحقت على الاصنصير لأنه تصكر وراحت ركض تصعد الدرج دور بعد دور بعد دور ولما وصلت للدور اللي وقف فيه الاصنصير :ااااه تكسرت رجولي حسبي اله عليه هو ووجهه لازم يتفنن ويسكن بالدور الخامس ...ولما قربت من الاصنصير لقته فاضي
سجيه وهي تطالع الغرف الموجوده:ياربي الحين وين ألقاه هذا باي غرفه هو أروح وأطق كل الغرف لا ما يصير أحسن شي اقعد واستنى ما في إلا هالحل
تربعت وقعدت على الأرض وشنطتها في حظنها تنتظره يطلع

&&&&&&&&&&&&&&&&&

دخلت بيتهم ولقت أمها وآلاء قاعدين:سلاااام
أمها وآلاء:وعليكم السلام
وجلست
الأم لمياء:قلتي ساعه ما قلتي لي ساعتين
لولوه:خذتنا السوالف
آلاء:وش أخبار البنات
لولوه:يسلمون عليك وترى شريت لك فستان معاي
آلاء:زين سويتي لان ما عندي وقت أروح السوق ومالي خلق
الأم لمياء:وش أحوال دانه
لولوه:بخير بس تفكر في أختها و مشتاقه لها
آلاء:هجل ما دريتي بأخر الأخبار
لولوه:وش صاير
آلاء:جدي مكلم حصين يلقى بانه ويرجعها
لولوه:متى صار هالكلام
الاء:ما ادري واللهلولوه:طيب أنتي وش دراك
الاء:جدي قال لأبوي وأبوي علم أمي وهي قالت لي
لولوه وهي توقف:يله انا بروح ارتاح
أمها وآلاء:الله معاك
صعدت الدرج بسرعه وراحت غرفتها وعلى طول رفعت السماعه تعلم دانه باللي سمعته

&&&&&&&&&&&&&&

طلعوا من المحاضرة وراحو الكافتيريا
أمجاد وهي تدور بعيونها:وين راحت ذي بعد
بانه:اتصلي عليها يمكن في دورة المياه
امجاد هزت راسها واتصلت
وكان الرد ان الجوال مقفل
أمجاد:مقفل
بانه:خلينا ندور أنتي برا الجامعه وآنا داخل الجامعه تلقينها تحوس هنا ولا هنا
أمجاد:زين
وافترقوا وبعد نص ساعه التقوا:ها لقيتيها
بانه:لا
أمجاد رجعت تتصل والخوف بدا يأكل قلبها:وين راحت هالغبيه يا ربي لا يكون ضاعت هي ما تعرف انجليزي
وظلوا يتصلون وهم خايفين ويفكرون وين ممكن تكون سجيه


&&&&&&&&&&&&&&&&

في بيت الجد
مدى منسدحه على الكنب وأسير تسولف عليها
مدى:اووووف منك ترى زهقتيني بها السالفه خلصنا عاد
أسير:والله يا خوفي يعرفنا
مدى:والله حاله انا اللي اخوي المعقد النفسيه ما خفت وأنتي اللي إخوانك طيبين ويهبلون تحاتين المفروض العكس
و تذكرت:إلا صح ما شفت الفستان اللي اختارته لي لولوه
قامت وراحت الغرفه ورجعت بكيسه ولما فتحته شهقت
أسير بخوف:وش فيك
مدى وهي تطل الفستان:شوفي لولوه الزفته وش شاريه لي
أسير وهي تطالع الفستان:والله حلو
مدى:بس يوسف بيدفني لأنه سير
أسير:عادي حطي الشال
مدى:والله لو يهاوشني بقول لولوه هي اللي شرته
أسير:والله عادي ما فيها شي مدام أنتي بتحطين الشال على كتوفك
مدى بسخريه:عند يوسف مو عادي ابد
أسير وهي تهز راسها:الله يعينك ويخلي لي قعودتي وسلطوني اللي ما يهاوشوني ابد
مدى في نفسها:يا حظك مو انا مالت بس
وسكتوا وهم يتفرجون على الفستان

&&&&&&&&&&&&&&&

ملت وهي تنتظر وبعد ثواني رفعت راسها لصوت الباب اللي تصكر وفزت من مكانها وراحت وراه :وقف يا سواق الطياره
استغرب على الصوت وحس انه مألوف ولف وطلعت عيونه:أنتي
سجيه وهي تجيه:ايه انا هجل كاسبر
سلطان وهو يلف وجهه:خير
سجيه:انا ضايعه
سلطان وهو يرفع حواجبه:والمطلوب
سجيه:فيها كلام أكيد تساعدني
سلطان:ليه شايفتني طرزان وآنا ما ادري
سجيه اللي همت نغزته وبهمس:ول عليه ما ينسى الميموري كارد
سلطان وهو ينزل من الدرج لان الاصنصير تأخر:سجيه:وين رايح ما تبغى تساعدني
سلطان:لا
سجيه وهي تلحقه:والله انك نحيس الحين انا ابغى مساعده وضايعه وأنت تقول لا ما صدقت يوم شفت احد اعرفه والله خفت يجي الليل وآنا ضايعه
سلطان اللي كسرت خاطره:طيب تعرفين عنوان بيتكم أو الشقه
سجيه:صدق انك خبل يعني لو اعرف أرز وجهي عندك وأطرك
سلطان اللي عصب من أسلوبها مشى وراح جهة القهوه في الفندق وطنشها وجلس وسجيه لحقته ووقفت قدامه:خير تطنش
سلطان:لما تتأدبين أساعدك
واشر للنادل وطلب قهوه
سجيه بضيق وبالغصب تتكلم بأدب:خلاص بتأدب...ومدت يدها:طيب ممكن الجوال
سلطان لما شافها عرف انها ودها تصطره وكتم ضحكته و مد يده وعطاها الجوال واتصلت على أمجاد وردت عليها :الو
سجيه:ابو المجد وينك
أمجاد:سجيه يا حيوانه وينك فيه وليه جوالك مقفل ومن وين تكلمين
سجيه بطولة لسان:حيوانه في عينك يا بقره وآنا ضعت وجوالي ما فيه شحن واكلم من واحد سعودي طلبت جواله منه
أمجاد:أنتي وين وآنا بجيك
سجيه:انا في ..والتفتت على سلطان اللي علمها باسم الفندق وقالت لأمجاد وسكرت منها
سجيه تكلم نفسها :ول عليها رشاش ما أمدى قلت الو إلى أمطرت علي طخ طخ طخ طخ طخ رشتني
سلطان يطالعها وهي تكلم نفسها وفي نفسه:إذا هي رشاش فأنتي بازوكا
سجيه اللي ما عادت محتاجه له قلبت وهي تطالعه:خير يالحبيب وش عندك تناظر تفكر وجهي مرايه ولا تلفزيون
سلطان بملل:لا أفكر متى ناويه تعطيني جوالي ولا ودي تأخذينه معاك بعد
سجيه وهي مقهوره مدت الجوال:خذ
خذاه وهي ظلت واقفه
سلطان وهو يشرب قهوته اللي جابوها له:لا توقفين على راسي كأنك أريل حق تلفزيون
سجيه بسخريه:صدق والله طيب أي قناة تبغاني اضبط لك سبيس تون ولا أم بي سي ثري
سلطان طالعها بعصبيه وهي لفت وجهها وسكتت وجلست على كرسي قريب من طاولته تنتظر لما أمجاد تجي لها وبعد نص ساعه قامت بسرعه وركضت وسلطان انتبه للمكان اللي راحت له
شافها تروح لبنتين وحده بويه والثانيه متحجبه وتضمهم وبعد ثواني راحت معاهم
سلطان:شف ناكرة الجميل راحت وحتى كلمة شكرا ما قالت والله جاحده
ولف يكمل قهوته وبعدها ضحك بخفه لأنه ما توقع ابد انه يشوفها ولا بعد وصوله بساعه بس

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في مكان ثاني في أميركا
سرحان وانتبه على صوت تركي:فواز
فواز:ها
تركي:وين رحت
فواز:أفكر في اللي قاله حصين لي
تركي:قصدك تهديده لك
فواز:ايه
تركي:لو درى باللي انت مسويه والله يوريك الويل
فواز:وشلون بيدري والسر هذا بيني وبينك
تركي:وهي ما راح تقول
فواز:لا انا واثق منها ..وانتبه على جابر جاي لهم:خلاص جابر جاء
وسكتوا وجاء انضم لهم جابر وبعدها صار يسولفون

&&&&&&&&&&&&&&&&&&

وقف سيارته ونزل منها وشاف العنوان هو نفسه اللي قال له عليه علي انه شافها تنزل عنده وعرف الشقه من الحارس حق العماره
راح وصعد لحد ما وصل للشقه المطلوبه ورن جرس
سمع صوت:من
حصين:وين بانه
أماني فتحت الباب:نعم من يبغاها... و نهى وراها
حصين:ناديها وهي بتعرف مين انا
نهى:مو هنا نقلت
حصين وهو عاقد حواجبه:نقلت
أماني:أي اليوم نقلت
حصين:طيب تعرفون رقمها
نهى:من انت احنا ما نقدر نعطي رقمها لأحد ما نعرفه
حصين وهو رافع خشمه:انا ولد عمها
نهى وأماني طالعوا بعض باستغراب
أماني :لحظه...راحت وجابت جوالها وعطته الرقم وهو شكرهم ونزل ورفع جواله:الو
فواز:هلا اخوي
حصين:وينك
فوزا:في المطعم(...) ليه
حصين:انا جايك
صك الخط وتوجه له
وصل للمطعم ودخل ولقى فواز وتركي وجابر قاعدين
حصين:السلام عليكم
وقف الكل يسلم عليه وهو جلس وطلع سيجاره وبدا يدخنها وهو عاقد حواجبه ويفكر بعمق
فواز بهمس:وش صار
حصين:مالك شغل
فواز:شكلك ما لقيتها
حصين طالعه وما رد عليه
فواز اللي تفاجأ باللي يشوفه وهمس لآخوه:ما له داعي تتعب نفس وتدور
لان بنت العم جاتك بنفسها
حصين لف للي يطالعهم فواز وشاف ثلاث بنات يدخلون وهم يضحكون
وظل يطالع الثلاثه

*******************

دخلو المطعم وجلسوا
بانه:والله ماله داعي هالعزيمه
أمجاد:إلا لها داعي
سجيه:وأمجاد صادقه هذي بمناسبة رجوعي وبمناسبة سكونك معانا بالشقه
بانه:ما دامكم مصرين اوكي
أمجاد وهي تطالع اللي يطالعونها:بانه
بانه:نعم
أمجاد بابتسامه جانبيه:شوفي من هنا
بانه:من
أمجاد:ولد عمك الكمخه
بانه وهي تطالعه وتطالع اللي جنبه اللي ما عجبتها نظراته لها وتضايقت منهاكثر من فواز
سجيه:يا لبيه اللي جنبه يهبل
بانه وهي تلف وجهها:مالت عليهم كلهم على بعضهم كريهين
وسكتت وهي تتذكر أختها
سجيه:وش فيك بنبون
بانه بحزن:تذكرت أختي من زمان ما كلمتها
سجيه:طيب ليه ما تكلمينها
بانه:أخر مره تهاوشنا
أمجاد:تلاقينها مشتاقه لك وأكيد ودها تسمع صوتك
بانه:تظنين
سجيه:إلا أكيد
بانه والبسمه انرسمت على وجهها ووقفت:بروح اكلمها
قامت وطلعت
سجيه وهي تفتح المنيو:انا بطلب اسسكورا
أمجاد وهي عاقده حواجبها:ايش
سجيه:لا لحظه استوكزا لا لا اس
أمجاد وهي تميل فمها:استكوزا
سجيه:اييييوه هذا هو يا لبى قلبك يا أم المجد
أمجاد ابتسمت بخفه ورفت المنيو تطالع المأكولات
في خارج المطعم رفعت جوالها وقلبه يدق وسمعت صوتها:الو
بانه:دندون
دانه:حبيبتي أختي مشتاقه لك
بانه اللي راح الخوف من قلبها لما شافت رد دانه:حبيبتي وآنا أكثر
دانه:أخبارك وش مسويه
بانه:تمام كل شي تمام
دانه:بانه حصين
بانه:من حصان أي حصان
دانه:مو حصان حصين حصين
بانه:من هذا حصين
دانه بخوف:ولد عمي صالح يدور عليك
بانه: وهذا بعد وش يبغى احنا ما نفتك من هالقلق
دانه:يا بانه انا خايف عليك منه
بانه:ومن يكون هذا حاصن ان شاء الله علشان نخاف منه
سمعت صوت من وراها:حصين يا بنت العم
التفتت وهي متفاجاه وشافت قدامها واحد لابس ثوب اسود مخطط ولاف الغتره على شكل عصبة رأس ورافع أكمامه وبيده السبحه السوداء يحركها ويطالعها بتركيز وجمود

&&&&&&&&&&&&&
لهنا أوقف واترك لكم حرية التعليق
&&&&&&&&&&&&&&&&&
ودي وحبي لكم



&&&&&&&&&&&&&&&&
توأم لكن انا غير ومالي مثيل وراسي عنيده
&&&&&&&&&&&&&

..
..
..


 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 15-01-12, 06:49 AM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : صديد الجروح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


البارت الثاني عشر



&&&&&&&&&&&&&&
في خارج المطعم رفعت جوالها وقلبه يدق وسمعت صوتها:الو
بانه:دندون
دانه:حبيبتي أختي مشتاقه لك
بانه اللي راح الخوف من قلبها لما شافت رد دانه:حبيبتي وآنا أكثر
دانه:أخبارك وش مسويه
بانه:تمام كل شي تمام
دانه:بانه حصين
بانه:من حصان أي حصان
دانه:مو حصان حصين حصين
بانه:من هذا حصين
دانه بخوف:ولد عمي صالح يدور عليك
بانه: وهذا بعد وش يبغى احنا ما نفتك من هالقلق
دانه:يا بانه انا خايف عليك منه
بانه:ومن يكون هذا حاصن ان شاء الله علشان نخاف منه
سمعت صوت من وراها:حصين يا بنت العم
التفتت وهي متفاجاه وشافت قدامها واحد لابس ثوب اسود مخطط ولاف الغتره على شكل عصبة رأس ورافع أكمامه وبيده السبحه السوداء يحركها ويطالعها بتركيز وجمود
أول ما شافته سوت له تقييم أولي زي عادتها بنظره سريعه من تحت لحد ما وصلت لعيونه السوداء واللي عدستها كانت مركزه عليها
ما تدري ليه حست بشوية رهبه وان اللي قدامها خصم مو سهل
انتبهت على صوت دانه اللي على الخط تناديها:بانه بانه تسمعيني وين رحتي
بانه وهي لحد الحين تناظر حصين اللي قدامها:معاك
دانه بحنيه:حبيبتي انتبهي لنفسك من هالحصين
بانه بسخريه:هو قدامي
دانه :من قدامك حصين
بانه وهي لحد الحين تناظره:ايه
دانه شهقت
بانه:دانه أكلمك بعدين
دانه بخوف:بانه لا تصكين ال..
قاطعتها بانه:مع السلامه
صكت الخط وهو قرب وهو لحد الحين مركز نظره عليها
بانه وهي تبتسم ابتسامه جانبيه وتظهر القوه وقالت بسخريه وتهكم:انت اخو فواز
حصين بهدوء وهو يتجاهل لهجتها:من الأخر يا بنت العم أنتي عارفه ليش انا هنا
بانه بكره:عارفه وآنا اقولك لا تتعب نفسك لاني ما راح ارجع
جات بتمشي وتتجاهله ولما مرت من جنبه حست بقبضه على يدها ولفت له بنظرات كلها غضب وما عجبتها حركته
حصين:راح ترجعين
بانه بثقه:لو تنطبق السماء على الأرض ما رجعت
حصين بسخريه في لهجته:لا تقولين كلام مو قده يا بنت العم
بانه:بابا نويل جدك طلب انك ترجعني برضاي صح ولا انا غلطانه وانا ما راح ارجع مدام انه...وتشدد على الكلمه:برضاي
حصين وهو يفك يدها ويحرك السبحه يمين ويسار وبثقه:راح ترجعين وبرضاك
بانه خافت من نظرة الثقه واللهجه اللي يتكلم بها وكأن رجوعها أمر مسلم به
تظاهرت بعدم الاهتمام وطالعته باستخفاف وطنشته ومشت لحد ما دخلت المطعم وراحت وقبل ما تجلس عطت فواز اللي كان يطالعها من أول ما دخلت نظره وجلست وكان مبين عليها الضيق
سجيه اللي لاحظتها:بنبون وش فيك لا يكون أختك غسلت شراعك
بانه :لا ما فيني شي
أمجاد مالت عليها وبهمس:هو صح
بانه طالعتها وهي مستغربه شلون عرفت
وأمجاد واجهت نظرات بانه بابتسامه خفيفه على جنب ورجعت رفعت المنيو
أما بانه فغرقت في بحر من الأفكار والتوقعات والهواجس وخوف من القادم

&&&&&&&&&&&&&&

في السعوديه في بلاد الخير
جالسه في غرفتها وقلبها عند أختها
دانه:اووووف من هالبانه صكت الخط وخلتني على نار الله يحفظها ويسلمها في بلاد الغربه
سمعت طق على الباب:تفضل
دخلت رؤيه:وينك يا حلو ما شفناك تحت
دانه بابتسامه:ابد قاعده
رؤيه وهي تجلس على سرير دانه:ما دريتي
دانه باستغراب:بوشو
رؤيه:جدي مسوي اجتماع بكره
دانه:غريبه في العاده مو الحين وقت اجتماع العايله
رؤيه:والله ما ادري يا خبر اليوم بفلوس بكره ببلاش
شوي إلا دخلو وهم يتهاوشون
مدى:لولوه اقولك غيري الفستان
لولوه وهي تجلس وبملل:ليه وش فيه يهبل
أسير:والله قلت لها انه حلو ما سمعتني
مدى:لا والله هجل إذا سألني ليه شاريته بقول أنتي
لولوه باستغراب:من يسألك
مدى:يوسف فيه غيره
لولوه بخوف:لا واللي يرحم والديك لا تقولين انا بعدين يسوي لي سالفه
مدى وهي تمد الفستان:هجل غيريه
لولوه:المحل ما يرضي لا باستبدال ولا ترجيع
مدى وهي تتخصر: يأكلون تبن والله لأروح واسوي لهم فضيحه
دانه بهدوء:وش فضيحته الله يهديك أنتي الثانيه
مدى وهي تجلس:اووووف وش أسوي طيب ما لي خلق غسلت شراع
أسير:على الأقل تنظفين يعني ما يحتاج تغسلين شعرك يوم الملكه وتخسرينا شمبو ههههههه
مدى وهي تضربها بقوه:أنطمي يا معفنه
أسير وهي تحط يدها مكان الضربه:اييييييي حسبي الله عليك أنتي ويدك اللي كأنها مضربة هريس
رؤيه اللي ملت منهم:ببببببببببببببس خلاص الله يرجكم رجيتو راسي
كلهم سكتوا
رؤيه اللي الفضول ذابحها:أقول تتوقعون ليه جدي بيسوي اجتماع بكره
مدى :أكيد في مصيبه لحد فينا
أسير:ههههههههه تخيلو جدي يزوج مدو
مدى طلعت عيونها:مالت عليك على هالفال الشين اللي مثل وجهك
لولوه:الله يرحم اللي بياخذها أمه داعية عليه بليلة القدر
الكل:ههههههههههه
مدى :أقول مالت عليكم كلكم أروح غرفتي ابرك لي ولا أروح اجنن جدتي أحسن لي من مقابل وجيهكم المنحوسه
وطلعت ولحقتها أسير
وبقى دانه ورؤيه ولولوه اللي قعدوا يسولفون

&&&&&&&&&&&&&&&&&&

نرجع لأميركا وللي بالمطعم
سجيه وهي تاكل :يا ويلي على الطبخ الحركات والله ودي أبوس رأس الطباخ
أمجاد:المطبخ عندك روحي
سجيه:لو مزيون ما عندي مانع
بانه وأمجاد:ههههههههههه
سجيه اللي انتبهت لشخص ورجعت تدقق النظر وضحكت بسخريه:الظاهر اليوم نحس بقوه
أمجاد وبانه يطالعونها ومو فاهمين
سجيه وهي تاشر برأسها:شوفي (تقصد أمجاد)
أمجاد لفت راسها وطالعته قاعد مع وحده أجنبيه ويضحك وكان لابس بدله وكرفته عمل ورجعت لفت بضيق ومبين على وجهها القهر
سجيه رجعت تاكل وهي مو مهتمه
بانه وهي تطالع الرجال اللي أشرت عليه سجيه:من هذا
أمجاد طالعت سجيه ورجعت تشرب من عصيرها ولحد الحين ملامح الضيق على وجهها
سجيه طالعت بانه وتوها بتتكلم إلا أمجاد تقاطعها بعصبيه:ما ابغى اسمع صوت وحده فيكم
بانه استغربت من حال أمجاد وسكتت وشافت الحزن في عيون سجيه على صديقتها
بانه وهي تطالع الموجودين :ههههه ههههههههه
أمجاد وسجيه يطالعونها مستغربين
بانه:شكل اليوم صدق منحوس على الأخر ههههههههه
أمجاد وسجيه مو فاهمين شي
بانه:أول شي انطردت سجيه وبعدها ضاعت والحين شفت النحس ولد عمي الزفت وقبل شوي دورك يا أمجاد وتضايقتي والحين دور سجيه
سجيه:دوري في وشو
بانه وهي تاشر:شوفي من هناك
التفتوا يطالعون اللي تاشر عليه بانه وشافوا الدكتور اللي طرد سجيه قاعد يسولف مع صديق له وما شافهم
أمجاد تطالع سجيه وعلى وجهها ابتسامه تسليه
سجيه اللي اعتفس وجهها:جعله يغص هذا وش جابه هنا ناقصين لوعة كبد
ما أقول إلا رح يا شيخ جعل اللي كليته ما يحدر
بانه:ههههههه
قامت أمجاد:قوموا امحق طلعه بس
قاموا وطلعت أول وحده سجيه وبعدها بانه وأمجاد قبل ما تطالع طالعت الرجال الجالس واللي لما شافها تغير لون وجهه بس هي قابلت نظرته بابتسامه أسى وطلعت وركبت السياره وشغلتها
سجيه وهي تدخل شريط:خلونا نعدل المزاج بعد المغثه اللي شفناها
وشغلت راشد الماجد ما يطيق الصبره
سجيه اللي ناويه تعدل مزاج ربعها صارت تغني بطريقه تخلي الواحد يكره الأغاني بكبرها وبصوت كله نشاز وتتمايل مع الاغنيه
بانه تضحك عليها وأمجاد تبتسم لأنها تعرف ان صديقتها تحاول تخفف عليها بس وش تخفف وش تخلي وشردت بأفكارها
ولا صحت إلا على سجيه:يله ابو المجد هز كتافك عاشو وراء وراء سرى سرى
وصارت تدق إصبع
وصاروا بانه وأمجاد يضحكون عليها وراحوا لشقتهم

&&&&&&&&&&&&&&&&&

في الشركه وبين أوراقه رن جواله رفع رأسه ولما شاف الرقم استغرب:هذا هو الرقم اللي كله يرسل لي خلني أرد وأشوف من هالمزعج
ورد:الو
الطرف الثاني:الو معاذ
معاذ باستغراب:نعم من معي
الطرف الثاني:ما تعرفني بس انا أعرفك أكثر من نفسك
معاذ:نعم من أنتي
الطرف الثاني:مو مهم المهم انك تعرف ان في احد يحبك أكثر من نفسه ولو قلت له اذبح نفسك يذبح نفسه فدوه لك
معاذ اللي مستغرب من هالوقاحه:لو ما قلتي من أنتي بصك الخط
الطرف الثاني بدلع:ههههههههه انا القلب اللي يدق والهواء والحياة بألوانها وآنا اللي روحي فداك
معاذ اللي تضايق صك الخط:صدق قلة أدب وناس ما تستحي وفاضيه بس هي وشلون عرفت اسمي صدق ناس ما تربت ابد
رجع لأوراقه بس بعد هالمكالمه ما عاد مركز باللي مكتوب

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في بيت الجد
وهي تحضنه:يمه انتبه على نفسك يا حبيبي
مقعد وهو يبوس يد أمه ورأسها:تأمرين أمر يالغلا
أسير وهي تحضنه:قعودتي لا تتأخر علينا
مقعد بمرح:ادري ما تقدرون على غياب أوسم شباب العايله
أسير وهي بتبكي:ايه والله بتوحشنا
مقعد بحنيه:أسورتي خلاص يا قلبي كلها يومين وراجع ان شاء الله
أسير:اتصل يا ويلك لو ما تتصل
مقعد :هههه من عيوني ..ويقبص خدودها:كم عندي من أسوره وحده بس
هبه:انتبه على نفسك يا اخوي
مقعد وهو يأشر على عيونه:من العين هذي قبل هذي يا حبيبتي
ورجع باس رأس أمه:دعواتك لي يالغاليه
الأم:روح عسى ربي يوفقك وين ما حطيت وجهك يا وليدي ويحفظك ربي من كل شر
مقعد وهو يحضنها:مع السلامه
أمه:بحفظ اللي ما تنام عينه
وبعدها سلم على الكل واللي حزنوا حتى لو كان راح يغيب يومين هو يعني عند كل واحد فيهم الشي الكثير وهو اخو الكل المرح الحبوب واللي الضحكه ما تفارق وجهه
طلع للافي اللي ينتظره وركب معاه يوصله لأنه أصر يوصل اعز صديق له وأخوه بنفسه المطار

&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في أميركا في الشقه
ثلاث أشخاص جافت عيونهم النوم
خلونا نروح الغرفه الأولى
بلون الموفي ملونه ومشغله الابجوره وفارشه سجادتها وقاعده تدعي:يارب يا رحمان يا رحيم يا غفور يا كريم أكرمنا برحمتك ومغفرتك
يالله انك تغفر لها وتوسع عليها قبرها وتجعلها من أهل الفردوس الأعلى
ونزلت دموعها دمعه ورى الثانيه:يارب
وصارت تشاهق وغطت وجهها بيدها وهي تكرر:يارب يارب يارب..وحست بان لسانها انشل وعجز يعبر وينطق باي كلمه
وبعدها فتره هدت وقامت وصفطت السجاده وراحت انسدحت والدموع تتجمع في عيونها:ااااه يا جدتي اشتقت لك ولحظنك ولنصايحك لي ااااه ودي أبيع عمري كله بس ارجع وأتنعم بحضنك ثانيه وحده وترجعين تمسحين على شعري
وغمضت عيونها بقوه:استغفر الله والحمد لله على كل حال والله يخلي لي أمجاد
غمضت سجيه عيونها في محاوله للنوم وطرد الأرق والذكريات منها

نروح للغرفه الثانيه اللي كانت ملونه باللون الأزرق وهي منسدحه وحاطه يديها وراء راسها
والقهر والضيق مبين على وجهها:هذا كل اللي همه إني شفته والله قهر كل الناس غير وآنا غير ما حسيت باللي حسوه محرومه طول عمري محرومه ومقهوره
تنهدت بضيق حست مثل الجبل على قلبها والدموع تجمعت بعيونها وقامت وجلست على السرير:ليش جابوني ما دام انهم مو قد تربيتي اكرهم اكرهم
قامت ووقفت قدام المرايه وصارت تلمس شعرها وتطالع ملابسها اللي كانت بجامه شبابيه وابتسمت بأسى على حالها وغمضت عيونها تضغط عليهم و
حست انها مخنوقه وطلعت من غرفتها بخطوات ثقيله ووقفت قدام غرفتها
غرفت الوحيده اللي تفهمها وطقت الباب بخفيف ووصلها صوتها
:ادخلي يا أمجاد
دخلت وهي تطالع سجيه المنسدحه:وشلون عرفتي انه انا
سجيه بابتسامه خفيفه:كنت عارفه انك راح تجين وتتكلمين وتقولين اللي بخاطرك
أمجاد وهي تجلس وساكته وسجيه سكتت تعطيها وقتها
أمجاد وتهرب بنظراتها عن سجيه:بنام عندك اليوم ما لي خلق أنام لحالي
سجيه وهي توخر لأمجاد وتضرب على المكان جنبها:حياك
أمجاد وهي تنسدح وتعطيها ظهرها:مشكوره سجو
سجيه:على ايش
أمجاد تلتفت عليها تطالعها بنص عيون:أنتي عارفه
سجيه وملامحها تتغير لابتسامه شاقه حلقها وتغمز لها بعيونها:افا عليك يا ابو المجد تحت أمرك باي وقت
أمجاد وهي تلف وجهها وماسكه ضحكتها:أنطمي خليني أنام وعن الهذره
سجيه وهي تلوي بوزها:طيب مالت عليك ولا مره جاملتيني
و انسدحت وعطت أمجاد ظهرها هي الثانيه وبهمس:تدرين إني جاهزه في أي وقت تحبين علشان أسمعك
أمجاد ترد بنفس الهمس:ادري والحين خليني أنام يا عله
كل وحده غمضت عيونها تحاول تنام وعلى وجهها ابتسامه رضى رغم كل اللي هم فيه لان الله عوضهم ببعض

في غرفه ثالثه باللون الوردي كانت قاعده والأفكار توديها وتجيبها
بانه:ياترى هم يبالغون ولا فعلا يقدر يسوي لي شي بس طريقته لم تكلم كان واثق والله شكلي بتعب معاه بس هو ليه قال برجعك وبرضاك لو برضاي ما راح ارجع لو تنطبق السماء على الأرض بس ليه حاسه بخوف ورجفه
وصارت تطالع السقف وبصوت مسموع: يارب انصرني عليهم ان ما ابغى شي غير إني ادرس وأحقق حلمي بس يارب
وغمضت عيونها وتغطت وبدا النوم يتسلل لعيونها

&&&&&&&&&&&&&&

في بيت الجد
قاعده مع جدتها
الجده:والله ما ادري وآنا أمك وش فيه هالاجتماع
مدى:والله يا أم الجدد حاسه فيه شي والله يستر
الجده باستغراب:شي مثل وشو
مدى وهي تحط يدها وتسند على كتف جدتها وقاطه الميانه بقوه:والله يا خزوره حاسه بكارثة طبيعيه فسولوجيه
الجده اللي مافهمت:وشو وش تقولين أنتي ما فهمت شي
مدى وهي تضرب الجده على كتفها:وش بلاك يا خزخز صاير استيعابك بطيء ذا الأيام
الجده اللي عصبت من مدى:وجع يوجعك
ورفعت عصاها بتضربها:استحي على وجهك يا قليلة الحياء هجل تقولين لي خزخز يا للي ما في عينك لا حيا ولا مستحى
مدى وهي توخر بسرعه:افا يا خزخز هذا جزاتي ادلع اسمك وأخليه يواكب العصر
الجد وهي ترفع العصا تبغى تطول مدى:تعالي كانك بنت أبوك تعالي والله لأكسر عظامك
مدى:افا جدوده وش في الأخلاق صاكه
آلاء اللي داخله عليهم:السلام عليكم
الجده ومدى:وعليكم السلام
آلاء وهي تجلس جنب جدتها وتبوس راسها:وش بلاك يالغاليه
الجده:وش بلاني إلا قولي وش اللي ما فيني
آلاء:عسى ما شر
الجده:الشر كله جاي من اللي ما تستحي ولا تقدر احد
مدى:ما عليك منها تبغى تتدلع عليك وتراهق على كبر
آلاء اللي ماسكه ضحكتها:مدو استحي على وجهك عيب عليك كله ولا الغاليه
مدى وهي تلوي بوزها:وش دعوه وش عاد انا مسويه
الجده وهي تهز راسها:أنتي ميؤس منك ما في أمل من وراك
يوسف وهو يدخل يصوت:يا ولــــــــد
ودخل:السلام عليكم
الكل:وعليكم السلام
الجده تطالع مدى وفي نظرتها وعيد ومدى خافت لا جدتها تشتكي
يوسف اللي لاحظ وجود آلاء اللي مطنشته وجاء باس رأس جدته:وش أخبارك يالغاليه
الجده:الحمد لله بس ضغطي مرتفع شوي
يوسف:بسم الله عليك من ايش
الجده وهي تطالع مدى:من شي كل ما جاني رفع ضغطي
يوسف باستغراب:وشو ذا اللي يجيك
الجده توها بتتكلم إلا مدو تقاطعها وهي تجلس جنب جدتها:ا..لا..هـ..هي تقصد الأكل ..ايه الأكل
يوسف وهو عاقد حواجبه:أي أكل
مدى:الأكل المالح..ايه..كله من الخدامه
وبصوت عالي:فارما فارما يا عله
الجده :وش تبين في هالمسكينه ال...
قاطعتها مدى:يا جدتي يا حبيبتي خليها هالغبيه علي اعلمها كيف تزود الملح بالأكل واربيها لك ....وتجي فارما:نام
مدى:شوفي يا غبيه لو اشوفك مزوده الملح والله لأطحنك وأملحك بأكلكم الحار اللي فيه لون اخضر...وبصراخ وهي تطالع جدتها: فاهمه
فارما:انا ما في...
قاطعتها مدى وهي تمثل العصبيه:يله انقلعي..وتلتفت على جدتها وهي تبوس خدها وبابتسامه بريئه:خلاص يالغاليه علمتها الشغل
الجده تطالع مدى بنص عين
آلاء اللي طول اللي يصير ماسكه ضحكتها:ههههههههههههههههههههههههه
الكل طالعها ومدى:الحمد لله والشكر وش له تضحكين
آلاء زاد ضحكها كل ما تذكرت تصريفة مدى:ههههههه الله يقطعك يا نصابه
الجده:انا اشهد اكبر نصابه
يوسف:وش عنه تتكلمون والله ما فهمت شي
مدى بتصريفه وبخوف:هههه ايه انا أقول لك يقصدون لما كنا نلعب نصبت عليهم صح
آلاء زاد ضحكها:ههههههههههه كح كح كح كح
يوسف انرسمت ابتسامه خفيفه على شفايفه لما سمعها تضحك وهذي أول مره يسمعها فيها تضحك وبسرعه اختفت ابتسامته وبان الضيق على
وجهه لما سمع سؤال مدى:أنتي ما عندك مناوبه ولا مطوله هنا
آلاء وهي تمسك يد جدتها وتمسح دموعها:انا مو قاعده على قلبك انا عند حبيبتي وعمري جدتي
الجده وهي تضرب مدى:كلش إلا آلاء شيخة البنات
مدى تطالعها بنص عين:عشتوا وآنا بنت البطه السوداء
دخلت أسير وهي تسال ولا انتبهت ليوسف:مدو غيرتي فستانك ولا بتلبسينه وهو سير
يوسف طالع مدى ومدى تاشر لأسير انها بتذبحها
يوسف:أنتي وش شاريه لملكة دانه
مدى اللي فزت من الخوف:ها لا مو انا قصدي هم لا انا ...وسكتت
يوسف:انطقي
مدى:فستان ما صلح لي وابغى أغيره أو اشتري غيره
يوسف:ليه
مدى بخوف:لا..لأنه سير بس والله معاه شال و..
يوسف يقاطعها وهو معصب:وليه من الأساس تشترينه ها..
مدى بخوف:مو انا والله اللي شريته مو انا
يوسف باستغراب:هجل من
مدى ما تبغى تقول اسم لولوه علشان لولوه طلبتها ما تقول فسكتت
يوسف:من
آلاء اللي تدري ان لولوه هي اللي شرته وقفت:انا
الكل طالع آلاء
يوسف:وأنتي ليه تشترين لها ان شاء الله
آلاء بهدوء يقهر:رحت السوق وشفت فستان عجبني ورحت شريته لها وش فيها مدى مثل أختي
يوسف:لا تطبعين أختي على طبايعك فاهمه
ألاء اللي عصبت وضربت الأرض برجلها من العصبيه:نعم ليه شايفني مو متربيه ولا فاسخه الحياء ولا ما اشرف علشان تخاف على أختك مني ومن طبايعي
يوسف:كلمه وقلتها والفستان اللي شريتيه أخذيه وأنتي طالعه
آلاء بعناد:لا مو ما خذته وآنا ما شريته علشان ارجع أخذه
يوسف:انت تعاندين ولا وش سالفتك
آلاء توها بترد بس صوت الجده وقفهم:بس وش بلاكم تتهاوشون مثل البزارين ولا تحطون تقدير لأحد ولا كأني موجوده
يوسف وهو يطالع آلاء بغضب ويبوس رأس جدته:السموحه
آلاء وهي الثانيه تبوس رأس جدتها:أسفه
الجده وهي تطالع يوسف:كأنك تبغى إني ارضي خل مدى في حالها وش بيضرها من لبس فستان لا تخنقهم يا وليدي ترى كثر الطق يفك اللحام
يوسف:بس يا..
الجده قاطعته بحزم :يوسف
يوسف باستسلام كله ولا زعل جدته:ان شاء الله
الجده:وما له داعي تطول صوتك على البنيه هذا جزاتها انها راحت وشرت لها والله ما هقيت يا يوسف تطول لسانك على بنت عمك صافي وأنت تعرف ان غلاة عياله من غلاته وتعرف وش كثر صافي غالي علي من بين الكل
يوسف وهو يبوس يدها:كله ولا زعلك وهذا راسك وأبوسه مره ثانيه
الجده:لا اشوفك ابد مزعل عيال صافي بالذات ابد
يوسف بغضب مكتوم:تأمرين
آلاء وهي تبوس رأس جدتها:الله يخليك لنا يا غلاي
الجده هزت راسها ويوسف وقف بيطلع ويطالع آلاء بكره وغضب وآلاء حست بخوف من نظراته ولفت وجهها وكأنها ما شافته ولف بيطلع وطالع بنضرة غضب مدى وأسير وطلع
أسير بهمس:يمه الله يعينك على هالاخو
مدى:ما بعد شفتي منه شي يخوف الله يعين اللي بتاخذه
أسير:ايه والله اخوك رعب بس والله آلاء قويه
مدى:وآنا اشهد
مدى في نفسها:الله يعينك يا آلاء إذا اللي سمعته صحيح انك مسماه له وهو زوج المستقبل عز الله مستقبلك اسود من الحين
وسكتوا ثنتينهم وهم يطالعون آلاء اللي بدت تسولف مع جدتها ولا كان شي صار

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في أميركا
سجيه قامت وشافت أمجاد لحد الحين نايمه راحت دخلت الحمام(أكرمكم الله) وطلعت وأمجاد لحد الحين نايمه طلعت برأسها فكره وصارت تمش على أطراف أصابعها قربت من أمجاد ولما قربت عند إذنها بصراخ:حريقققققه يممممممممممممممممه حريقققققققققه
أمجاد فزت من مكانها وراحت تركض للباب وسجيه طاحت على السرير وهي ميته ضحك وأمجاد لما شافت سجيه وهي تضحك عصبت وبصراخ:يا كلبه يا حيوانه بغيت أموت بغت تجيني سكته قلبيه يا ثوره عمى يعميك
سجيه اللي ميته ضحك وتمسح دموعها:ايه يا بطني والله شكلك ههههههههههه ولا قلتي أنقذ سجيه على طول نحشه من عند الباب
أمجاد المعصبه جات لها:انا أعلمك وش معنى أنقذك
ومسكتها وهي تحوسها وتضربها بالمخده وسجيه ميته ضحك
بعدت أمجاد على صوت بانه اللي واقفه عند الباب:يالله صباح خير وش تسوون وش هالحرب
وصارت تطالع شكل سجيه المعفوس وأمجاد اللي طاير شعرها لأنها توها صاحيه من النوم:ههههههههه وش تسوون
أمجاد طالعت سجيه بغضب:الشرهه على اللي نايمه عندك يا بقره
وطلعت من الغرفه
بانه تهز راسها وهي تضحك على هالثنتين

&&&&&&&&&&&&&&&&

في المطار
عبر بوابة الواصلين وصار يطالع ويدور أخوه شافه يأشر له راح له والابتسامة على وجهه وحضنه
سلطان:الحمد لله على السلامه
مقعد وهو يوخر عنه:الله يسلمك يا اخوي
سلطان:تو ما نورت أميركا
مقعد:هههه على قولت جدي بلاد الكفار
سلطان :ههههههه يله نروح نجيب شنطك
مقعد:يله
راحوا يجيبون الشنط وبعدها طلعوا من المطار وراحوا الفندق اللي حجز فيه سلطان

&&&&&&&&&&&&&&&&&&

قاعد وراء مكتبه ودخل عليه الضابط زميله:السلام عليكم
يوسف:وعليكم السلام حياك
الضابط:انا ما جيت اجلس انا الصراحه جاي أسالك عن اسمين إذا تعرفهم أو لا
يوسف باستغراب:أي اسمين
الضابط وهو يفتح الملفين:يزن صالح الزايد ومازن صالح الزايد
يوسف وهو يوقف:هذول عيال عمي وش صاير
الضابط:ابد مضاربه وآنا ما حبيت اتخذ أي إجراء لحد ما اتاكد لاني شبهت على اسم عائلتك
يوسف:مشكور طيب انا ابغى أشوفهم وابغى اعرف وش السالفه
الضابط:حياك معاي
راح يوسف مع الضابط لحد ما وصلوا لمكتبه ودخل وشاف يزن ومازن أشكالهم مضروبين وفي غيرهم ثلاث شباب
دخل يوسف:خير وش صاير
مازن ويزن:يوسف
الضابط: متهاوشين عند مجمع ومسوين مشاكل
يوسف وهو يطالع مازن ويزن:مسوين مشاكل
مازن:لا مو صحيح هم متحرشين في وحده وبنتها وطلبت فزعتنا وإحنا فزعنا وصارت الهوشه
واحد من الشباب بوقاحه:وأنت وش دخلك
يزن وهو بيتهجم على الولد:يا حيوان لو وحده من خواتك ترضى احد يتحرش فيها
مازن وهو الثاني بيهجم عليه:قليل أصل
يوسف بصراخ:بس...والتفت للضابط:ممكن أتولى هالسالفه
الضابط:أكيد..وطلع من الكتب
يوسف راح لثلاث الشباب وبصراخ:تتحرشون ببنات الناس يا كلاب
وعط كل واحد فيهم كف وبصراخ:يا عسكري
دخل العسكري ودق التحيه:نعم طال عمرك
يوسف:حط هالحوش في السجن وخلهم يعفنون فاهم
العسكري:تأمر طال عمرك
خذاهم وطلع ورجع يوسف يطالع مازن ويزن:اسمع انت وياه ابعدوا عن المشاكل
يزن:أي مشاكل الله يهديك هذا جزائنا لاننا مساعدين الحرمه وبنتها
يوسف بحزم:قلت ابعدوا عن المشاكل وخلصنا وخلوكم بحالكم
مازن بعصبيه:ليه شايفنا بدون أصل ولا فينا نخوه
يوسف توه بيتكلم إلا دخل العسكري:طال عمرك
يوسف:نعم
العسكري:في برا رجال اسمه صالح الزايد جاي علشان الاثنين(يقصد مازن ويزن)
يوسف باستغراب:انتم متصلين فيه
مازن:لا شكله صديقك هو المتصل
يوسف هز رأسه ورد على العسكري:خله يدخل
دخل صالح وشاف أشكال يزن ومازن:وش صاير
يوسف بهدوء:مو صاير إلا كل خير
صالح بعصبيه:أي خير وهالاثنين مجرجرينا لمراكز الشرطه
مازن بهدوء:السالفه يا......
سكته ابوه بكف على وجهه:شب يا مسود الوجه كل البلاوي من تحت راسك
يزن ويوسف انصدموا
يوسف يمسك عمه:يا عم مو كذا السالفه انت فاهم غلط
صالح:أي غلط انا داري ان هالاثنين بيخلون الناس يتكلمون علي ويفشلوني بين الناس
يوسف :يا عم مازن ويزن ما سوو شي
صالح بعصبيه:اللي بيقص وجهي ما يطب بيتي فاهمين
مازن طالع ابوه بغضب وفتح الباب وطلع ويزن جاء بيلحقه بس وقفه صوت ابوه:يزن لو لحقت اخوك راعي المشاكل ما راح تدخل البيت فاهم
يزن وهو يطالع ابوه:بيت ما فيه اخوي ما ابغاه
وطلع بسرعه يلحق على أخوه
يوسف ترك عمه وهز رأسه بأسف:وش سويت يا عمي انت تسرعت وحكمت عليهم وظلمتهم
صالح:خلهم يولون طول عمرهم عاصين لي عمرهم ما سمعوا كلامي
يوسف وهو يجلس عمه:ارتاح يا عم عندي شغله بسويها وراجع
صالح هز رأسه وهو يزفر بغضب ويوسف طلع ورفع جواله واتصل في جده علشان يحل المشكله لان ما في حد يقدر على عمه غير جده (بابا نويل)

&&&&&&&&&&&&&&&&&

..
..
..

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 15-01-12, 06:51 AM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : صديد الجروح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



تــــــــــــابـــعـ

قاعدين وضحك ومستانسين
رن جرس الشقه قامت بانه:انا بشوف من عند الباب
راحت ومن وراء الباب:من
صوت من وراء الباب:أمجاد وينها
بانه وهي تفتح الباب وشافت نفس الرجال اللي شافته أمس بالمطعم
ولفت وجهها وبصوت عالي:أمجاد تعالي في احد يبغاك
جات أمجاد وهي مستغربه:من
قربت من الباب وطلعت عيونها وصارت تطالع بانه اللي تركتهم عند الباب لحالهم وراحت للصاله
سجيه:من
بانه بهمس:الرجال اللي أمس أنتي اشرتي عليه اللي يعرف أمجاد
سجيه وهي رافعه حواجبه ومستغربه:اللي شفناه أمس
بانه:ايه
سجيه سكتت وهي تفكر وبانه ما حبت تسال لأنها حست انهم ما يبغون يقولون لأحد شي
وبعد دقايق دخلت أمجاد وهي معصبه وراحت على غرفتها وخذت مفتاحها وطلعت وصكت الباب وراها بقوه
بانه وهي توقف:ما راح تروحين وراها راح تخلينها تروح وهي بها الحاله
سجيه وبعدم اهتمام:عادي بتفرفر شوي بالسياره وراجعه
بانه:بس شكلها معصبه
سجيه:عادي
بانه:ما تخافين تسوي شي بنفسها
سجيه:لا
بانه بعصبيه :أنتي وشلون ما تحسين المفروض صديقتك من عمر ما تخلينها تطلع وهي بها الحاله
سجيه وهي تمسك ريموت التلفزيون:لاني اعرفها من زمان اقولك خليها
بانه سكتت وهي مو فاهمه هالثنتين مهما حاولت تفهم عليهم يفاجئونها بشغله جديده

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بعد ما طمن أهله عليه وعلى أخوه
وقعد مع أخوه و سولف معاه قام من مكانه وراح بدل ملابسه وطلع لآخوه
سلطان:وين ان شاء الله
مقعد:لازم أروح الشركه وأشوف وش سالفة المشاكل اللي صايره
سلطان:يا أخي ارتاح لاحق على الشغل
مقعد:لا حقين على الراحه
سلطان:طيب على راحتك انا بتصل في مكتب السيارات المستأجره يرسلون لنا سايق علشان يوديك أي مكان انت تبغاه
مقعد :خلاص وآنا بنزل استناه تحت
سلطان:اوكي إذا بغيت شي اتصل
مقعد:طيب سلام
سلطان وهو يقوم علشان يدخل ينام:سلام

&&&&&&&&&&&&

في بيت الجد
أم حصين (وهي أم يزن ومازن) تبكي:اهئ اهئ ااااه يا عيالي جيبوا لي عيالي
أم سلطان وهي تحضنها:خلاص يا وخيتي ان شاء الله كل شي بيصير تمام
أم حصين بعصبيه:كله منه يا ما قلت له خف عليهم يا ما قلت له العيال إذا كبرو خاوهم لا تضغط عليهم وهو يطردهم اهئ اهئ اهئ
الجده:لا حول ولا قوة إلا بالله يا بنيتي خليفه بيتصرف ما راح يخليهم يطلعون ولا يبعدون عنك
أم حصين:ااااه يا عيالي جيبوا لي عيالي ابغاهم حشاشة جوفي اهئ اهئ
أم يوسف وهي تمسح دموعها وتكلم يوسف: وليدي روح دورهم شوف هم وين
يوسف:يا يمه هم ما يردون على جوالاتهم وما راح يردون إلا إذا اتصل فيهم جدي
شوي دخل صافي وعائلته وجات لمياء وحضنت أم حصين:اذكري الله يا وخيتي عيالك بيرجعون بس زعلانين شوي
صافي يكلم يوسف:قلت لأبوي
يوسف:ايه يا عمي قلت له
أم حصين وهي تحط يدها على راسها:ااااه راسي
لمياء :لولوه نادي أختك تشوف خالتك
لولوه وهي تحس بزعل:ان شاء الله
وتوها بتطلع إلا دخلت آلاء:السلام عليكم وش صاير
شافت أم يوسف تاشر لها بمعنى بعدين نقول لك وهزت آلاء راسها بتفهم
الجده:يا بنيتي شوف ضغط خالتك شكله ارتفع
آلاء:ان شاء الله
وصارت تقوس الضغط وتحاول تهدي خالتها
أما عند البنات
لولوه وهي و رؤيه ودانه ومدى وأسير وهبه وروابي ورواء
لولوه بزعل:والله حرام ليه عمي يسوي كذا في مازن ويزن
رؤيه وهي تطالعها بنص عين:خايفه عليهم اثنينهم ولا على واحد منهم
لولوه:انا قلت اثنينهم ما قلت مازن بس
دانه فيها الضحكه
رؤيه:أصلا انا ما جبت طاري مازن
لولوه وجها حمر وعصبت من رؤيه وسكتت
و رؤيه بهمس:لا تخافين عليه
لولوه لفت وجهها عن رؤيه ورجعت رؤيه تهمس:يا لبي اللي يحبون
لولوه :وبعدين
دانه:ههههه تر الحب مو عيب
لولوه:اسكتوا لاطلع حرتي عليكم انتم الثنتين
سكتوا وهم فيهم الضحكه
عند مدى وأسير وروابي وهبه ورواء
مدى:يا ربي عمي صالح هذا أحس أحيانا بيجلطني
أسير:إلا يجيب لك سكته قلبيه من تصرفاته
روابي:الله يصلحه دائما يتسرع في تصرفاته
هبه:الله يعينهم عليه الحمد لله انه مو أبوي
رواء:النظرية العلميه تقول التسرع بسبب ارتفاع ضغط الدم واللي تترتب عليه العصبيه
مدى:ما ألوم أم دانه يوم ترفضه
دانه اللي انتبهت على الكلمه حزت في خاطرها ذكرى أمها اللي رمتها ولا سالت عنها وباعتها وسرحت في هالموضوع
أما عند غصون:ها لقيتوهم
معاذ :لا بس جدي بيتصل فيهم وهو بيجيبهم
غصون وهي بتبكي:الله يهدي أبوي شلون يسوي فيهم كذا ويطردهم على شي ما يسوى
معاذ اللي حضنها:خلاص حياتي خلاص ما عليهم شر الحين جدي بيتصل فيهم وهم بيردون على اتصاله وبيرجعون تعرفينهم ما يردون كلمه لجدي
غصون:الله يسمع منك يزن يمكن بس مازن عنيد
معاذ:لا تخافين يا روحي بس أنتي هدي

&&&&&&&&&&&&&&&&&&

قاعدين في أميركا في الشقه ورن تلفون
سجيه اللي في المطبخ:بنبونه ردي
بانه وهي ترد وبعدها عقدت حواجبها وهي تتكلم انجليزي
وبعدها طلعت عيونها وشافت سجيه اللي ماسكه كاسة عصير وتشرب منها
سجيه اللي من شكل بانه خافت وبعد ما صكت بانه التلفون طالعت سجيه
سجيه اللي بدا قلبها يرجف من شكل بانه:وش صاير
بانه :أمجاد سوت حادث
سجيه طاح من يدها الكأس وتكسر قطعه قطعه وبصراخ: أمجاد ماتت

&&&&&&&&&&&&&&&&&

في الاستراحه
جالسين وهو لحد الحين معصب وأخوه ساكت وحاس فيه
حط يده على يد أخوه اللي طالعه وتنهد
يزن :خلاص عاد يا اخوي
مازن:كله ظالمنا وكله احنا الغلطانين
يزن:مهما صار هذا أبونا
مازن:ادري انه أبونا علشان كذا طلعت من المكان لاني اخاف أغلط وما امسك نفسي
يزن:الحين وش بنسوي
مازن:ما ادري بس مستحيل ارجع البيت بعد ما طردني منه
يزن سكت وما عرف وش يقول
رن جوال مازن وشاف المتصل وطالع يزن:جدي
يزن:رد ما يصير ما ترد عليه
مازن رد:الو
الجد:الو مازن وينك فيه انت واخوك
مازن بضيق:احنا في القهوه
الجد:تعال لبيتي
مازن:جدي انا رجعه لبيتنا ماراح ارجع
الجد:قلت لبيتي ما هوب بيتكم
مازن:انا كذا مرتاح يا جدي
الجد بمسايسه:ترد كلمتي وآنا جدك
مازن:لا طول الله بعمرك بس أبوي ..
قاطعه الجد:انا قلت تجيني للبيت وإذا على أبوك ما لك دخل فيه وإذا على السكن أنت بتسكن عندي
مازن:بس يا جدي البيت فيه بنات ما يصير
الجد:ترد كلامي
مازن:لا بس...
الجد قاطعه:لا تبسبس البيت كبير وفيه ملحق تنامون هناك إلا إذا بغيت تكسر كلامي هذا شي ثاني
مازن باستسلام:ما عاش من يكسر كلامك
الجد:خلصنا يله تعالوا
مازن:ان شاء الله ربع ساعه وإحنا عندكم
الجد:زين مع السلامه
مازن:مع السلامه
صك الخط وصار يطالع توأمه
يزن:ها وش صار
مازن وهو يوقف:بنروح بيت جدي وبنام هناك
يزن:طيب
قاموا وطلعوا من القهوه بعد ما دفعوا الحساب و ركبوا سيارتهم متوجهين لبيت جدهم

&&&&&&&&&&&&&&&

نروح لأميركا للي انفجعوا
دخلو المستشفى وهم خايفين وراحوا الاستقبال بسرعه
بانه :عفوا أتت لديكم حاله حادث اليوم لفتاه
الموظفه:ما اسمها
بانه:أمجاد الماجد
الموظفه وهي تطقطق في الكمبيوتر
سجيه اللي ترجف من الخوف:ها وش قالوا
بانه:لحظه تطلع لي رقم الغرفه
الموظفه:اجل وهي بغرفه 223بالطابق الثالث
بانه:شكرا
ولفت على سجيه:الطابق الثالث غرفة 223
سجيه وهي تمسك يد بانه:يله بسرعه الله يخليك
أتوجهوا للاصنصير وركبوا وصعدوا للطابق الثالث وبدت سجيه تدور رقم الغرفه
رن جوال بانه ووقفت تطلعه وتشوف من وسجيه راحت وخلتها
بانه وهي تشوف جوالها :غريبه وش عند أماني متصله....وردت:الو
أماني:هاااي بانه أخبارك
بانه اللي مو رايقه:هلا وش تبين
أماني:وش دعوه تكلمين بها الطريقه
بانه:أماني مو فاضيه كلمي وقت ثاني
أماني:طيب اوكي
بانه صكت الخط وما كلفت نفسها تقول مع السلامه لأنها مو رايقه لها
مشت ووصلت ووقفت في الوسط وهي محتاره كان على يمينها غرفة رقم223 وعلى يسارها يقابلها غرفه رقم232
بانه:الحين كم قالت الرقم يا ربي 223 ولا 232 الظاهر قالت232 ايه
فتحت الباب ودخلت وشافت غرفه كبيره وفيها سلات ورود
وفي ملابس مرميه على الكنب وريحة عطر رجالي منتشره بالمكان
بانه:اوووه شكلي غلطت بالغرفه
توها بتطلع إلا تشوف في وجهها رجال أول ما شافها صد على الجنب وبعصبيه:شلون تدخلين هنا من سمح لك
بانه:انا..
الرجال قاطعها بعصبيه:أنتي ايش كيف تدخلين غرف الناس بدون استئذان ومن أنتي
بانه اللي توها بتتكلم قاطعتها...

خلونا نتركها ونروح لسجيه
دخلت الغرفه وأول ما شافت أمجاد ركضت لها وحضنتها:انت حيه يا عمري يا قلبي يا روحي يا حبيبتي
أمجاد اللي يدها مكسوره وفي وجهها شوية جروح:ايي ذبحتيني
سجيه وخرت وهي متغيره:مالت عليك يا معفنه يا زفته طيحتي قلبي وفي الأخير بس اللي فيك كسر وشوية خرابيط في وجهك
أمجاد:امحق احد يقول كذا لوحده توها مسوي حادث.. وباستغراب كملت:أنتي جايه لحالك
سجيه وهي تجلس على السرير:لا معاي بانه
ولفت على وراء:بس ما ادري وينها
أمجاد:ناديها خليها تكلم الدكتور يكتب لي على خروج
سجيه:بس...
قاطعتها أمجاد:ما فيني شي بس كسر
سجيه:اوكي على كيفك بس لو صار لك شي لا تعتمدي إني أعيلك طول العمر مو فاضيه لك
أمجاد بعصبيه:انقلعي اخلصي ناديها
سجيه :زيين لا تعصبين والله
وطلعت والتفتت يمين ويسار تدور بانه وشافت الغرفه اللي مقابلهم مفتوحه ولمحت بانه داخل وبهمس:هذا وش تسوي في هالغرفه
دخلت عليهم:بنبون وش تسوين هنا
بانه بعصبيه:منك يا لزفته ضيعت الغرفه
الرجال بعصبيه:كملت فاتح سوق المقاصيص هنا يله برا
سجيه لبانه:من هذا
بانه:صاحب الغرفه يله نطلع...وتلتفت للرجال:أسفه
سجيه قبل ما تطلع:زين لا تنافخ ويطق فيك عرق وتموت علينا بس
الرجال وهو لحد الحين لاف وجهه للجهه الثانيه بصراخ:برا
بانه تسحب سجيه:يله...وطلعو وسجيه بعصبيه:خليني عليه افرك له خشته قليل الأدب ما عنده ذوق يكلم آنستين بها الطريقه
بانه وهي فيها الضحكه:مدام أنتي تنكتين هجل أمجاد بخير
سجيه:ايه هالعله ما فيها شي إلا صدق شفتي الرجال وش فيه لاف وجهه
بانه وهي تمشي:ما ادري ولا أبي ادري
سجيه وهي تحرك حواجبها:بس الملعون مزيون والله وال***وكه مسويه شغل
بانه:هههه الزين مو كل شي أهم شي زين القلب ومن برا الجمال يروح وكل شي يروح إلا الأخلاق مثل النقش على الصخر يدوم على مر الزمن
سجيه تصفر:أحلى يا كايدهم
بانه:ههههههه خلني أروح لأمجاد ابرك
ومشت وخلت سجيه اللي بدت تلحقها

&&&&&&&&&&&&&

دخلت بعد ما كانت تكلم ولما دخلت لقت عمتها أم يوسف ويوسف واقفين
آلاء:ها وش صار
أم يوسف:مازن ويزن في المجلس وجدك أقنعهم ينامون في البيت هنا
آلاء:زين أهم شي انهم رجعوا
أم يوسف:معاك حق
راح وخلتهم ورن جوال آلاء ورفعته تشوف المتصل وتعطي مشغول
يوسف باهتمام:احد يزعجك
آلاء:لا هذولا المستشفى ما لي خلق عارفه موعد مناوبتي ما له دعي يزعجوني كل مره ويذكروني
يوسف:أنتي ليش متمسكه فيه هالكثر
آلاء وهي تطالعه وباستغراب:وشو
يوسف بغضب مكبوت:شغلك
آلاء:لأنه انا لأنه يمثلني ولأني أحب أساعد الناس وأعاونهم ولو كان شغلي بدون راتب كان بعد اشتغلته كافي إني اقدر اخلي الناس مرتاحه من الألم
يوسف طالع البريق اللي في عيونها لما تتكلم عن شغلها وصد وراح للمجلس عند الجد والباقين وتركها واقفه
وهي طنشت وما اهتمت

&&&&&&&&&&&&&&&

كتبت لها خروج وهم طالعين سجيه وفي يده العنب وتأكل
أمجاد:الله يفشلك ليه مأخذه عنبهم
سجيه وهي تاكل:أصلا هم حاطين في كل الغرف سلة فواكه حركه يعني آخذو والله كنت بأخذ السله كلها بس قلت فشيله وخذيت بس العنب
أمجاد:لا تكفين يعني أنتي الحين ما تفشلين
سجيه: أكيد لا
بانه باستهزاء:هي رمز لإعلان فيتامينات واكلات صحيه
أمجاد:ههههه أي أي
سجيه:تستأهلين محد قالك اطلعي كان قعدتي كان كل يوم بأكل عنب
بانه:ههههههههه
لمحت واحد واقف مع الشرطه
أمجاد:هذا اللي صدمني مع سواقه الغبي
بانه وهي تدقق النظر :مقعد
سجيه:من اللي قعد كلنا واقفين
بانه طالعتها وتجاهلت تعليقها وراحت:مقعد
مقعد طالعت اللي واقفه قدامه:من أنتي
بانه:ما أمداك تنسى صوتي ولا صوت توأمي
مقعد بشك:بانه
بانه:ايه بانه هجل أنت اللي صدمت أمجاد
مقعد:أمجاد هي اسمها أمجاد
بانه وهي تلتفت على سجيه وأمجاد اللي يستنون الاصنصير يفتح:ايه انا لازم أروح لازم اشوفك مره ثانيه
مقعد:ان شاء الله
بانه وهي تشوف الاصنصير يفتح:سلام
فتح الاصنصير وطلع منه سلطان اللي خايف على أخوه وكانت سجيه معطيه الاصنصير ظهرها فما شافت سلطان ودخلوا
سلطان وهو يلهث :مقعد صار شي لك
مقعد:لا ما صار شي الحمد لله
سلطان وهو يزفر:اووووف خوفتني
كلموا الضابط شوي وبعدها قال ان أمجاد هي الغلطانه وحلو الموضوع ودي وطلعوا ولما وصلو عند الاصنصير
فتح مقعد بوكه وهو يدخل بطاقته وطاحت من يده نزل يجيبها ولقى بطاقه رفعها وكان مكتوب وراها.........

&&&&&&&&&&&&&&&&&

عند الجد اللي قاعد في المجلس
طلب من الكل يجي
الجد وهو يطالع الكل مجتمعين في المجلس الكبير أحفاده وعياله
والنظرات اللي بينهم
النظرات بين آلاء ويوسف
النظرات بين يزن ومازن اللي جالسين جنب امهم ويناظرون أبوهم
دانه المتوتره بسبب وجود نادر اللي ما صدر عنه أي ردة فعل ولا يدري عن احد
نظرات لولوه لمازن
نظرات يزن لرواء
كان ملاحظ كل شي بس ساكت لحد ما يجي الوقت المناسب لكل واحد فيهم
قال بصوت عالي:بما ان الكل هنا فما له داعي اخلي الاجتماع لبكره انا راح أقول لكم ليه سويت اجتماع الحين
طالع عياله وأحفاده بنظره ثاقبه وبعد صمت ثواني
الكل حس ان فيه شي قال بصوت عالي:دانه ملكتك بعد أسبوع ونص صح
دانه اللي ماسكه يد جدتها وبخوف وبهمس:ايه
الجد: بعدها بأسبوع عرسك
الكل أنبهت وصاروا يطالعون بعض
وهي نزلت عيونها اللي تجمع فيها الدموع وتضغط على يد جدتها أما نادر ما صدر منه أي ردة فعل
الجده:بس..
قاطعها الجد وبعصبيه:ما ابغى أي كلام في هالموضوع خلصنا
والتفت على بنته سلماء وبصوت عالي:سلماء بناتك جاء لهم خطاب وآنا وافقت
الكل هنا طارت عيونه
سلماء وقفت وهي مصدومه: أي بنات...... والتفتت على بناتها اللي منصدمين حتى دانه انتبهت وانصدمت مثلهم ونست سالفتها
الجد:بناتك هبه وأسير
أسير وهي تحضن أمها وهي تبكي:يمه ما ابغى
الجده وقفت وبعصبيه:انت وش بلاك صاير تخربط كثير تزوج وتعرس على كيفك هم مو لعبه
الجد وقف وهو يضرب العصا بالأرض:وش قلتي يا مره انا الخبط واخربط
والتفت على الكل وبعصبيه:اسمعوني زين كلكم اللي ما يعجبه اللي أقوله بيتي يتعذره وبيصير فيه مثل ما صار في عبد العزيز رحمة الله عليه
والتفت على بنته: وأنتي يا سلماء بناتك جالهم خطاب رجال رجااااال وآنا لو شاك لحظه في رجولتهم كان ما وافقت وخلص الكلام
سلماء وهي بتبكي حسره على بناتها اللي جاهم الدور:بس إخوانها
الجد:إخوانها ما لهم كلمه بعد كلمتي
أسير تركت أمها وطلعت بسرعه من المجلس ولحقتها هبه ومدى وكل البنت
والجد رجع جلس
الجده قبل ما تطلع:ان كنت تظن انك كذا تحافظ عليهم فانت تسوي العكس
قام صافي ولمياء لان كل اللي صار ما عجبه وطلع ومعاه زوجته وآلاء وراهم

&&&&&&&&&&&&&
لهنا أوقف واترك لكم حرية التعليق
وغياب حصين لا ينفيه
&&&&&&&&&&&&&&&&&
..
..
..



 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة قلب أمي و روحها, مالي مثيل, ليلاس, لييست, توءم, توام و لكن أنا غير و مالي مثيل و راسي عنيده كاملة, رمزي, روايات و قصص مكتملة, عنيده, قصه كاملة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 04:54 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية