لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 25-07-11, 07:42 PM   المشاركة رقم: 21
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: May 2006
العضوية: 4835
المشاركات: 6
الجنس أنثى
معدل التقييم: احلى توته عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
احلى توته غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : رجا الاوهام المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الروايه الي الان كما احببتها اسلوب وصياغه للاحداث

اتمنى ان تكثر من وصف احاسيس كل شخصيه بالروايه عند حدوث حدث ما لنعيش معهم الموقف اوالحدث

ارجو واتمنى الابتعاد عن اسلوب او حركات المراهقين اي ان تضع امام عينيك وانت تكتب الروايه ان تكتب لبالغين لديهم من

الادراك الشي الكثير

احببت حب سلمان لهدى غير ان المواقف التي جمعتهم كان بها من الجراه الكثير

اتوقع ذهاب زياد (وياليته ماكان تركي لانا شبعنا من حب الاتراك الخرافي )لما وصفت زياد ذكرتني بمهند وع وع وع مااطيقه

الابيضاني

ماعلينا اتوقع ذهاب زياد للمملكه يشتغل مزارع عند اهل او اعمام سمر ويقع في غرامها (حلو ه يقع صح)

ونستنى البارتات على احر من الجمر

 
 

 

عرض البوم صور احلى توته   رد مع اقتباس
قديم 26-07-11, 07:56 PM   المشاركة رقم: 22
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Oct 2010
العضوية: 196304
المشاركات: 107
الجنس ذكر
معدل التقييم: رجا الاوهام عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 14

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
رجا الاوهام غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : رجا الاوهام المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء الثامن :


يمشي *بالسيااره ماايدري لويين بيووصل
ماايدري ويين وجهته
فقط يمشي من دون اي هدف

وقف عند البحر

نزل بكسل
و سرح بالبحر
ويديه ماسكهن ببعض خلف ظهره

اااااااااه صدق الحياااة مالهااا طعم من دوووون احباابي

انااا الآن وحييييد

فعلا صارت حقيقه انااا وحيد بمعنى الكلمه
ياالله الكلمه سهل نطقهاا لكن اللي يعيشها
يقسى
بأبشع معانيهاا




هذا كان حال زيااااد*

حاال بائس
يأس من الحيااة مبكر
قنووط

جباال من الهموم تملأ قلبه

مايدري كيف وصل للبحر
و بدا يدخل ويتسبح
وعليه تيشيرته

تذكر خااله
ااااه ياااعسا ربي يحميبك يااخالي
اناا مراح اسكت ابدا لهم بعيشهم المر بعيوونه
بس انتظر يالغالي انتظر

استغرب من المكالمه اللي جته
رقم غرييب
من يكون يعني

رد بهدوء : نعم من معي

: اححم * انني سوران
زياد كان بيتكلم
لكن سوران ماتركله مجال وبدا بالحديث

: زييد اسمعني انااا اعلم انني مخطأ في حقك ولكن لا اعلم مدى وصول الغضب والكره اللذي الآن بقلبك علي

ولكني اقسم لك بالله اللذي خلقني وخلقك
انني لا اعلم عن اي شيء من اللذي رأيته بعينك

كنت كشخصك متفاجأ
الموضوع هو ان ابي قد دعاني لحفلة عشاء ع شرف خالك عمار بيك وع شرفك انت ايضا
في المزرعه

ولكني اتيت قبلك ب30 دقيقه
ورأيت خالك بحالته التي ييأس لها الظالم
اعلم ان كلاكما ليس لكما ذنب

ابي قال لي انه يحب امك ايلين
وانها نهبته وكذبت عليه
و سيدفعك انت ثمن ذلك لانه يقول انه كان يصرف عليها الكثير ولكنها كانت تأخذ ذاك المال لحبيبها ابوك
وبعدها تزوجا وابي لم يكن يعلم ذلك

و اتى للحفله من دعوة خاصه من امك ورأى انه عرس ليس حفله
اولا لم يعرف من هما الزوجين
وبعد ان رآها هي وابيك

لم يستطع تحمل ذلك وخرج من العرس
و من قهره احرق المنزل الذي اشتراه هديه لها

ولكن اعتقد حرق المنزل كان بعد فتره من الزواج

لا اعلم لمذا حقده الى الآن مستمر
هل من حرقة حبه الصادق ام من شيء آخر

زيااد انت صديقي ولن افرط بك صدقني
لذلك انا ابين لابي وجنوده انني معهم
لاجلك صدقني
لاجل اخبارك بأي جديد عن خالك
وصدقني ايضا لا انا و لا عدنان كان عندنا علم بذلك

اتفقنا اننا نجلس ونحرس عمار بيك
و نحافظ عليه بنفسنا
ابي للاسف اكثر من مره اطلب منه فك صراح خالك والنقود ستصله والمنزل كذلك

من دون اي فوضى ومشاكل
ولكنه لايريد ابداا
و امتلأ بالغضب من هذا الموضووع

ارجوك صدقني زيااد انت صديقي الذي لن افرط به ابدا


---



في الصبااااح ع دياار الحرمين الشريفين


هدى تتصل للمره لمليون وماايرد عليها

تركت مخدتها اللي امتلت دموع وهي ضامتها

وتوجهت للصاله اللي بالدور الارضي

لقت امها
: وين بابا
؛ علامك لا سلام لا كلام ع طول وين بابا
علامك ياماما معصبه

هدى حذفت الجوال بالارض بعصبيه وببكي
و هي تعيش بحااله ثوران محد يفهمها غييره هو
رااح وتركهاا
واخذ قلبهااا معه

: لييييه لييييه تعملو به كذاا
لييه بابا يضرب سلماان

ماكملت كلامها لانها حست بيده اللي تلتها له بعصبيه اكثر
وهو راص ع اسنانه
: تراني ساكت عنك كثير ياهدى موب معناته اني مدلعك تروحي تنفخي ريشك علينا
واللي تعمليه ماهوب مرضي الله ولا خلقه
صرتي ماتشوفين في هالدنيا غير سلمان
ترا اذيتينا بسلمان ذا الي ساحرك

سلمان وسلماان

خلاااااص عاااد لي متى يعني
*قبل قلنا صغييره وسكتنااا
وبعدها منعتني امي اني اكلمك بهالموضوع وقالت البنت صغيره تكبر وتفهم من حالها
والولد متعلق بها انتظر عليهم شوي

بلعناها كمان
لكن توصل ان يصير بيتي ***** لك ولسلماانك

لاا والف لااا فاااهمه و الا لا

مستمره بالبكي وهي منزله راسها وتصيح بحرقه : انننت اللي علقتني به
انا وش ذنبي لاكان هو اللي دوم معي وهو اللي يحل مشاكلي وهو اللي يروح ويسأل عني بالمدرسه و يحل واجباتي معي

و هو اللي يطلعني المكان اللي انا اشتهيه
ومايترك حاجه بقلبي
وهو اللي كل ماطلبت حاجه منه قدملي روحه

تقوول لي متى تحبيه
اقوولك لين امووت وانا مافي قلبي غير سلماان
لاتلومني اذا حبيته
هو اللي مالي علي حيااتي يااراعي الشركاات هو


ماوعت الا ع صراخ امها
و ابوها اللي رمااها بكككف
و طاحت ع الارض بعدهااا

ماتدري وش اللي صاار بعدهااا


---


خالد : شووف عاد اما انك تصير بشور حريم ذا اللي بخنقك عليبه
وش صايربك ذا الايام صايرن حسااس يااخي هوونها وتهون*
يعني بتقنعني انه اول كف تستلمه بحياتك يااماا و ياااما
خلني ساكت بس

سلمان ناضر خالد ثم لف لجهة البحر : اللحين يقالك تخفف دمك يعني
باللهي جايني ومتعني عشان تقولي هالكلمتين

كمل بسخريه : يقالك اول كف تاخذه بحياتك
ياعمي قل خير والا اصمت
فقعت مرارتي ع خفت دمك ذي


خالد بجديه : سلماان الامور ماتنحل بذي الطريقه
وعمي تبغا الصراحه ماغلط

لف سلمان بصدمه ع خالد*

خالد كمل : لاتقعد تناظرني كذا هو صحيح انكم متعلقين في بعض والكل يعرف ذا الشي
لكن ماتوصل انك تنام معها
ترا الشيطان شاطر ياسلمان تمسك روحك مره مرتين لكن مش دايم

سلمان بعصبيه : كللل تبببببن انت واهلك وعمك ذا اللي رافع عضلاته عليينا
وهدى حبيبتي وبعمل اللي اعمله فيها مالكم شغل
اهم ماعلي رضاها
اذا هي رافضه الشي هذا فأنا مستحيل اعمل حاجه تضايقها
ويكوون بعل......

ررررن * *ررررررررن

خالد رفع الجوال
ثم لفه ع سلمان عشان يشوف الشاشه
*سلماان كشر ولف عنه

خالد رد بهدوء : هلا عمي سالم
: قل للخسيس اللي عندك واللي عامل روحه زعلان
زعل بو جعل ان شاءالله
خله يجي الببت اللحين
المجنونه ذي *ماتاكل من راح حبيب قلبها وتصيح تبغاه
وقاسمه مايطب الاكل بحلقهاا
غيير يجي

خالد بابتسامه : طيب تامر امر اللحين جايبن مسافه الدرب

قفل الجوال وناظر سلمان اللي ينتظره يتكلم
: اقوول وش ذا الفندق اللي ساكن به
جد الجد روعه والبلكونه ع بحر كماان
رهيييب مكاانها مررره

كم الليله بالله عليك
الا صدق ليه ماطلبتلي شااهي قهووه
لو بسكوت مااري مافيه مشكله

قام سلمان من كرسيه
و استغرب خالد*
توجه له وخنقه
: اذذبحك اذذذبحك
تدري اني بمووت واعرف وش قال عمي
ليه تتمتع بحرقة الاعصااب

خالد يكح : كككح كككح * * خلاااص بق..وول ات * ككككح
اتركني يااا مجرم
*
سلمان تركه ؛ تكللم بسرعه

خالد ياخذ نفس وبعدها ناظره برفعة حاجب ؛ وش ذي الهمجيه عندك*
سلمان يتهدد عليه : بتتكلم والا كييف

: كييف

سلمان دخل بالغرفه وقفل باب البلكونه
ع خالد

خالد مااات من الضحك
ورفع الجوال بيده ثم اشر علييه

معنااته شف تلفوونك

ارسل رساله لسلمان اللي جالس ع السرير

فتح الرساله بسرعه ( هدى تعباانه )

سلماان نقز بسسرعه
و فتح عن خالد*
: باالله عليك خالد انت صادق
والا من حركاتك البايخه

: والله صدق ماا امزح

دخل بسرعه الغرفه ولبس ثوبه وشماغه عالسريع
وخرج

خالد يضحك : ياالحبيييب انتظرني بجي معك

سلمان ضرب دقمة اللفت
ولف ع خالد : سكر الباب وراك
دخل اللفت وركب بعده خالد وهو للآن يضحك

---

الموضف : ماهي اعمالك الحره اللتي تتحدث عنها
زياد : كالاهتمام بمزرعة وما فيها
ايضا السياقه
و اخيرا الطبخ بمقدار متوسط
تعليم السباحه كذلك فأنا ماهر به

الموظف : جييد
يوجد طلب ع تعليم السباحه في نيويورك
و كذلك في دبي*
و يوجد كذلك طلب سائق من المملكه المتحده
و ميونخ
و مصر
والمملكه العربيه السعوديه
و كذلك يوجد مسؤول للمزروعات في الفجيره
و الكويت
والمملكه العرببه السعوديه

هذه طلبات هذا الاسبوع

زياد بعد تفكير دام لمدة 10 دقايق
: اعتمد
مسؤول مزروعات في المملكة العربيه السعوديه

: دمت بخير ووفقك الله

زياد ابتسم بحسره : شكرا جزيلا
*
---


ام سمر : يابنتي مايجوز تعملي بحالك كذا
سلمان ماعليه شر
وخالد مكلمني ومطمني عليه
ويقول انه ساكن بفندق و خالد جالس معه من فتره*
وماتركه

تبكي هدى بحرقه : بس اناا ابغاااااااه ياعمه ابغاااه
مقدراعييش من دوونه مقددر

فتح الباب وجا عندها : ليه وانتي تخبرين الدنيا بدونك تسواا

فزت من سمعت صووته

: سلمااان
: عيوون سلمان *
كانت بتقوم
بس منعها بسرعه وجلس عندها ع سريرها وضمها لصدره
ااااااه 3 اياام عن ريتحك بغييت امووت فيييهااااا ياحبي

: كييف حالك اللحين وصدق الكلاام اللي سمعته
؛ وش سمعت
: انه من رحت ماكلتي شي
تبين تذبحيييني
سدت فمه : سلااامتك من المووت بعد عمرن طوييل
لييه تركتني
مالي خص بأحد غيرك لو اتركهم كلهم لاجلك ماعندي مانع

سمر : يااااسلاااام ... كذا عاد قدامنا
ع لاقل جاملي وقوولي من ورانا موب مشكله

---


درررررن * درررررن

: نعم جابر

: طال عمرك بخصوص طلب مسؤول المزروعات
جاني فاكس من السفاره التركيه انه فيه المواصفات اللي تبغاها
له قدرات مميزه وعمر جيد*
مدرب سباحه
و سائق*
ومسؤول مزروعات
و كذلك الطبخ بشكل متوسط
و هو عايش بتركيا و لكنه عربي الجنسيه
ماحددو وش الجنسيه بالضبط

: زييين الله يبشرك بالخير
انا طالب عالشاليهات ع الخميس المقبل يمدي يحظر قبله
: طال عمرك اليوم الاربعا يمدي ان شاءالله

: طيب تيسر الامور ان شاءالله سلمت ياجابر تعبناك معنا
: ابد طال عمرك التقديم كان من قبل الاستاذ خالد انا مجرد اني وصلت لك الخير

: سلمت

---

سالم دخل عند العيله اللي كانت متجمعه في غرفة *هدى

: السلام عليكم

الكل : وعليكم السلام
لف ع سلمان اللي يوكل هدى وهي تناظر ابوها*

سالم : شوف ياسلمان انا قدام الكل اقولها*
هذا اخوي الكبير عبدالله
و هذي امي و جدتك
و هذي سمر وامها
وهذي مرت عمك ام هدى

وهذي صاحبة الشان هدى
اذا انت تبغاها فعلا من قلبك وتحبها
فإنت لازم تاخذها بالحلال

لاني مستحيل ارضا انك تجلس معها بعد اليوم من دون محرم لانها خلااص كبرت

او انك تتركها تشوف رزقها وابعد عنها

كانت نظرات سلمان مصدوومه
وبدا الغضب يطلع منه والنار تشتعل بجوفه
بعد كلمة خاله : خلها تشوف رزقها

ناظر في هدى اللي نزلت راسها لتحت
ثم ناظر عمه
و بثقه تكلم : هدى انت تدري بغلاها بقلبي
ومستحيل اتركها
و ع قص رقبتي تاخذ غيري
واذا تبغانا نملك اللحين ماعندي مانع
والا ياهدى وش رايك

رفعت راسها بصدددمه وقههر ع موقف ابووها
و سكوووت ورجفه بانت بايديها
واللي ماحس فيهاا الا سلمان اللي كان ماسك يدها

: اناا *.... موافقه

الكل فرح لهم
والجده مسكت شيلتها وبدت تبكي بفرح
وسلمان توجه لجدته و حب راسها : عساك راضيتن عني يمه
بس فدييتك ليه البكى جعلني فدا عويناتك

مسكته وجرته لحظنها وكملت بكي :*
من الفرح و انا امك من الفرح ياوليدي
يااعساني ماانحرم منك
و انا راضيتن عنك وانت في عز ربوعك
فكيف لاصارت طرق الشوارب تجاري*
قلب مغليها
و كيف لاصارت الدنيا ورد بعد ماجمعت اللي احبهم في بيت واحد
و محدن له كلمه عليكم بعد العقد و انا امك

قرصته مع اذنه وسلمان ضحك : ههههههههه طيب ليه قرصتيني


همست بإذنه : خوفي انك اتمادى بعد كتب الكتاب

سلمان حمممر وجهه ولف عنها

الجده ضحكت بصوت هزييل

والكل بدا يبارك و سلمان مانزل عينه من قلللبه الهدى

ضحكو بعد كلمة سمر لسلمان : اقوول سلماان لاتنكسر رقبتك بس*
خلاااص ياشيخ
كلها ايام وتصير حلاالك

---

: ولكن ليس الوقت مبكرا زياده عن اللازم
: اللذين طلبوك مستعجلين ع ذلك
وطلبو ان تكون مسؤول مزروعات و كذلك سائق لشخص واحد واتوقع انها الابنه
و مسؤول للمزروعات
: اوكي شكرا لك


5 ايام مرت ع زيااد*
وكانت ايام صعبه شكر الله انه عنده مبلغ يوفر لنفسه السكن في غرفه صغيره وحمام في احد الفنادق
و اكل

جا
وقت
الطياااره



دخل المطار بعجله وتمت العمليه بنجاح
وختم ع اوراقه
وسمع النداء الأخير لطيارته

: النداء الاخيير *للطائره رقم 0987 المتوجه حالا للمملكه العربيه السعوديه
مطار الرياض الدولي الرجاء التوجه لبوابة رقم 9

ركض بسرعه وهو ساحب شنطته
و توجه للبوابه واستقر في كرسيه

تذكر كيف كاترين اصرت انها تشتريله لبس للسفر*
و تذكر كيف كانت تبكي بحزن ع فراقه

وتدكر هواشه معها ع ذوقها
لانها تنقي له افخم الملابس
وهو ببغى ملابس عمليه اكثر عشان تناسبه في الشغل

وكاترين ماقصرت شرت له مستلزمات تكفيه سنين قدام
من ملابس واغراض شخصيه
و كل شي يحتاجه

---

 
 

 

عرض البوم صور رجا الاوهام   رد مع اقتباس
قديم 27-07-11, 10:22 PM   المشاركة رقم: 23
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Oct 2010
العضوية: 196304
المشاركات: 107
الجنس ذكر
معدل التقييم: رجا الاوهام عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 14

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
رجا الاوهام غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : رجا الاوهام المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

طلب مني الكثير الانتهاء من الرواية قبل رمضان
انا اوعدكم اذا خلصت بالحد اللي ابغا الوصول له قبل رمضان فهذا جيد
و بنزل الاجزاء اذا اكتملت دايركت باليوم المحدد ولكن
قد يحصل وانزلها قبل الساعه 9 مساءا

هذا الجزء هديه لكم

 
 

 

عرض البوم صور رجا الاوهام   رد مع اقتباس
قديم 27-07-11, 10:27 PM   المشاركة رقم: 24
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Oct 2010
العضوية: 196304
المشاركات: 107
الجنس ذكر
معدل التقييم: رجا الاوهام عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 14

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
رجا الاوهام غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : رجا الاوهام المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء التاسع :


هدى بعد ما طلعو من عندها تمددت ع فراشها وناامت بهدووء


في الصاله
سالم جالس ع طاولة الطعام يشرب النسكافيه ماله و عنده زوجته

ام هدى تناظر عيونه تبغا تشوف وش احساسه الحقيقي بعد ما رمى الخبر اللي فرح الكل

ماتدري ليه حاسه انه الامر ذا موب طالع من خاطره
كأن عيونه تحكي وجود علم مخفي تحت هالهدوء والجمود

: انت متأكد من موافقك ع سلمان و الا مجرد تغطية مخالفه

لف عليها بجمود و استغراب بنفس الوقت
: وش قصدك

: ابد ماخبرك الا تفهمها وهي تلميحه فكيف لاكانت حقيقه

: اذا تبغين الصدق مدري كيف رميت ذا الاقتراح
موب رافض الفكره
لكني احس اني تسرعت
يعني موب معقوله ازوج بنتي وفرحتي الوحيده و هي الى الآن ماتفهم بأمور الحياة الزوجيه
لانها مسؤليه كبيره*
صح فكرها كبير لكنه مايغني عن برائتها الانوثيه اللي ماتدري كيف دمرت سلمان فيها وعشقها من قلبه
لانه يشوفها انها الملاك الطاهر اللي مهما عمل يظل صغير
وهو راس الحمايه له
سلمان رجال عاقل و متفهم وصالح
وعلومه تشرفنا
لكن بنتي صغييره عليه كثير
بس دامها تحبه مقدر امنعهم عن بعض خاصه انه ولد عمها وهو اولابها من الغريب
غير كذا مابه من الخطا اللي ينرفض

و ادري ان سلمان ماخذ بخاطره علي
لكن يشهد الله اني اعزه معزتن خاصه عن الكل
هو سندي وولدي
و هو اللي رافع راسي عند العرب
لكن حركاته*
مع هدى ماتعجبني
وانا الغلطان لان هدى تعلقت به
وقت انشغالي عنها بالشركه و وقت ماكان هو يملي فراغها


---

في وسط الزحمه والازعاج
مر بسهوله لان مامعه الا شنطته الكبيره و شنطه صغيره اخرى
فما تأخر بنقل عفشه
دخل و وقف بالطابور

جا دوره
و ختمله الموظف
ناظره ثم رد ناظر الجواز
: ذا جوازك

زياد فتح عيونه عالاخر : طبعا جوازي اجل جواز مين يعني؟
: والله الشكل مايوحي انك سعودي ابداا

: اصولي تركيه
تقدر تقول سعودي لكن موب خالص
مد له جوازه : طيب تفضل
: شكرا
: العفو


انتهى من المعاملات و طلع من المطار
لقا قدامه تكسي
اخذه
وتوجه للعنوان اللي اعطاه مكتب السفاره التركي


---

خالد بعصبيه : ياايبا لاتصغرني قدام موظفيني
انت ع عيني و ع راسي لكن انك تجبرني ارد موظف يتصرف بأمور غير مشروعه
فهذا الشي مستحيل ارضا فيه لو ايش ماصار


: طيب هو كلمني وحلف يمين انه ماكان يدري بذا الشي
وابغاك تسامحه ذا المره عشاني
و ال3 مليون بترد بحسابك اللحين بس مدير الماليه لازم ترجعه
: انت عارف اكثر مني ان ال3 مليون ذي
ما تأثر ابدا في ميزانيه الشركه
و الحمدلله ذي نعمه من رب العالمين

ارجوك يابوي الموضوع منتهين منه رده مراح يرد

ابوخالد ناظر ولده بألم : يعني مالي خاطرن عندك

خالد وهو يفرك ايديه ببعض
رد ع ابوه بحنيه : كيف تقول كذا
انت تعرف بغلاتك عندي*
كذا بتحطني بموقف صعب وبتلوي يدي
و مراح يكون لي هيبه عند موظفيني بعد اليوم لاني اعلنت استقالته
بس انا ابغا اعرف ليه اصريت عليه هو بالذات
معنه اكثر من مره اعمل اشياء اكبر من كذا و ماتنطق بكلمه

: كل ذي الهيبه وروعة الموظفين منك
و مشيتهم ع العجين مايخربطونه
وتقول مالك هيبه عندهم
هذا الشخص بالذات له معزه خاصه عندي

كمل بحزن و بدا يطأطأ راسه للاسفل
: انت ياخالد ماوعيت
ع خسارتي لما خسرت كل ممتلكاتي في وقت *لما كان عمرك 12 سنه تقريبا
ماكنت واعي كثر اللحين للمشاكل الخارجيه
اللي تصير بالشركه
وغيره

صابتني ازمه ماليه كبيره
و كنت بعلن افلاسي
لكن بعد الله ثم ابوعبيد
ردت لي اموالي دبلها اللهم لك الحمد
ساعدني بشكل مايتصوره حد
والا فيه بهالزمن رجاال لو ايش ماكان صديق
يعطي عطيه
25 مليون*
من دون مقابل

اخذ طرف شماغه وبدا يمسح دموعه
وخالد ساكت مارد ع ابوه
مايدري كيف عقله بدا يستوعب
ان اللي سواه جريمه بحق عبيد

خالد بحزن
: ليه ماخبرتني
: ماكنت اعرف انه موظف عندك الا قبل سنه تقريبا
**و فرحت بهالشي لكن ما هقيت ولا واحد بالميه ان هالشي يصير
وتطرده من الشركه

خالد انا ابغاك ترده والا ارده انا مدير عندي !!


خالد تنهد و بدا يفتح الكرافيته اللي لابسها تبع البدله الرسميه
و ياخذ نفس قوي
من اعماق روحه
: ابشر مايصير خاطرك الا طيب

طبب ع كتف ولده بحنيه : ماتخيب ظني فيك ياولدي

خالد قام وحب راسه : دامي حي فأنا عصاك اللي ماتعصاك*

: عسا عمرك طويل ياولدي

: الله يخليك
انا طالع انام تامر بشي
: سلامتك
: الله يسلمك

ع خروجه فوق
رن جوال ابو خالد
: اللهم اجعله خير

رفع الجوال وشاف انه رقم مو محفوظ عنده
رد باحترام : هلاا
: هلابك عمي حنا آسفين ع الاتصال المتأخر
و لكن حبيت ابلغك ان الشوفير اللي طلبتوه عندي في انتظاركم
توه واصل من المطار دايركت جا عندنا

ناظر الساعه 11 و 30 دقيقه بليل
رد بهدوء : انا جاي مسافه الطريق بس

: اسف مره اخرى بس لان المحل بيتسكر بعد 30 دقيقه
: لا ازعاج ولا شي انا جاي

سكر الجوال وقام بعد ماحط جواله بجيبه

ام خالد وهي داخله الصاله : ابوخالد عسا ماشر طالع

لف ع ام خالد : هلابك اي *
*الشوفير اللي طلبناه جا
؛ اللهم اجعله فاتحة خير علينا .. عاد ذا الوقت

: آميين ... ايه توه جاي من المطار بجيبه عشان بكره من بعد الفجر ماشين بذن الله للشاليهات
: يكتب الله خير*توكل ع الله*

: فمان الله
: في حفظه


طلع ابوخالد ع نزلة سمر*
و شافت امها متوجهة للمطبخ
استغربت موب عادة ابوها يخرج بليل


توجهت للمطبخ
: السلااام عليكم*
لفت عليها امها ثم ردت فتحت الثلاجه : هلابك يا امي
وش مصحيك
والا مانمتي دوبك

سحبت لها كرسي وجلست عليه
وناظرت امها : اببد بس ماجاني نوم لسا
الا صدق بابا طالع اشوفه
*وش عنده موب عادته ؟؟؟
: ايه راح يجيب الرجال اللي قدم عليه

: اهااا *
طمرت وحبت راس امها
: طيب تصبحي ع خيير

امها تضحك : ههههه وانتي من اهله يالحلوه
وصلت للباب و ع كلمة امها التفتت عليها بابتسامه : تسلميي يا ام الحلوه

كملت طريقها لغرفتها


جلست تطقطق عالاب توب
وهي سرحاانه
دخلت الشات اللي دوم صديقتها تقولها تدخله
وتغير جو فيه

دخلت عالشات باسم عبق الورود

مرحبااااا

محد رد عليها

ياربي شسالفه يعني نايمين معقوله
هههههههه

: مررررحباااااا اقووول

كمان محد رد

واخييرا كتبت ؛ اقوووول ردووو لاكف ع وجيهكم
رد عليها
جهلي بامور الجريمه لايعني برائتي

استغربت من اسمه
: ياااا اهلييين وسهلييين عبق
نووورتي * شكلك اول مره * والا
: والا

: ههههههه شكله بهالشات بتزيد العربجيه بدل ماكانو اثنين يصيرو ثلاثة عرابجه


: ههههه وش قصدك ابو الاسم الطويل
يالمجرم
: ابببد طال عمرك بس لان مودك ع موودي
فرفش وطنش

: اممم تقدر تقول اني مزاجيه بعض الشيء

: اقوول ادخلي خاص

: وليه ان شاءالله ماني داشه موب ع كيفك
: بدشيين والا شلوووون

: شلووووون
: وجع تراك فقعتي مرارتي

: احسن
: طيب اقعدي بروحك
سلاااام

: سلااام

: وجع انا اقول بتلزم اللحين

: ولييش الزم اعرفك تعرفني*
مرره وااثق

: انا داش بستانس وش خرجك لي انتي
امي الظاهر داعيتن علي
يااويييل حاالي

: طيب خلااص بدخل عالخااص

: طيب


دخلو عالخاص
وبدا هو : الا صدق وش اسمك الصدق
: اسمي عربجيه 3
: ههههههه اوك عربوجتي انا عربجي 1
ابغا ايميلك

: هههههههههههه بجد ظحكتني

: ليييه عااادي

: ياااروح امممك * وش اللي عادي اقووول تلااايط بس

: ترا اقدر اجيبه
: فيك خيير بسس

: طيييييب تتحدين

: اتحدى

: اوك اشووفك
باااي

: سلملم


سمر مالقت للامر بال
و قامت بسرعه
لمت شعرها ذيل حصان
و اخذت الهاند باق و ملتها بملابسها تبع الشاليه
من بنطرونات وتيشيرتات و سكارفات
و اغراضها الشخصيه
و سكرتها بصعوبه

حطت الشنطه عند الباب من برا
لان الشغاله بتاخذها الساعه 3 عشان يحملون الاغراض بالسياره
و يمشون للشاليه بعد صلاة الفجر
المسافه للمزرعه تقريبا ساعتين الى 3 ساعات مو اكثر

سكرت الباب و انسدحت عالسرير وبدت تلعب بجوالها البي بي

و دخلت عالمحادثات لقت سلمان اون لاين

: مرحبااا سلووم
: هلااابك وش عندك مانمتي باكر ورانا مشوار
: زيك  انت ياحرام بتسوق يعني مفروظ تحاسب ع روحك وتنام
: اقووول الهجاد بس صح بسوق بس مافيني نوم ابغى حبيبتي
: هههههههههه حالتك تكسف مررره
طيب تطمن عليها و روح نام

: لالالالا  ناقص مصاايب انااا خليها بعد الملكه تصيير كذاا 


سمعت صوت امها وابوها يتحاكون بالصاله اللي بالدور الثاني قريب غرفتها و صوت ابوها كان عالي

: سلماان اكلمك بعدين اوك
: اوك



طلعت لهم*
: ها يبا جبت الشوفير
تكلم بعصبيه : ايواا جبته بالصاله تحت

سمر توجهة للدرج بتروح تشوفه لكنها انصدمت
من صراخ ابوها ؛ سممممممر

سمر لفت ع طول بروعه : هاااا شنوووو * علامك
: تعالي هنا

قربت لهم وشافت ابوها اللي يحاول يمسك اعصابه

: انا طالبه عربي واللي تحت مهوب عربي
كيف بنتفاهم معه بالله

سمر حطت يدها ع فمها بصدمه : لاااااا كيف قصدك انااا بتفاهم معه تدري اني تنكه بالانقلش

ناظرها بنص عيين ؛ و مين قالك انه اجنبي

عقدت حواجبها باستغراب : ااااجل وش يكون اذا موب عربي اكيد اجنبي

: تركي

بصددددمه : هاااااااااااااا * *لااااا كيف بنتكلم معه*
ماافيه الا اني اخلي جهازي المترجم معي ع طوول

: انا بخليه سائق لك يوديك الجامعه ويجيبك غير سائق امك الخاص
و يكون بنفس الوقت مزارع ويهتم بشغل المزرعه

: امممم اوك
طيب بابا ليه تاركه بالصاله بنزل انا اتفاهم معه واقوله يروح لغرفته وش رااايك

ابوخالد يتثاوب : طييب خلااص انا بنام
: تصبح ع خيير

ام خالد : بنيتي وصليه لغرفته بالمزرعه وتعالي طيب

سمر تركض للدرج متشفقه تشوووفه : طيييب مااام


نزلت للصاله
وشافت شي ماااتصورته ابد
الى الآن بس اللي باين ظهره

قربت منه
و لفت حول الكنب و صارت قدامه

وهو رفع راسه لهااا
انطرم و مااقدر يتحااكا
من اللي يشووفه

بنت بعز نضجها
طوول خياال
سااق تلمع من البيااض*
ركبته ماتفرق عن الساق الا بحمرتهااا
نحر صاافي وصدر باارز
وجسسم منصب صب*
فييه من الجاذبيه و الاغراء
شعر عاملته مموج
و بلوونه الطبيعي الكستنائي لي حد نصف ظهرها

عيوونها النااعسه يغطييها رمش النعاام
و شفتهااا بانت بارزه بلونها الوردي الجمييل
ومحدد بطريقه جذابه

ابدع الله في خلقهااا
وكأنه يشووف الحور العين

شاف كثيير تركيات جميلات
وكانت امه مثال للجمال التركي لكككككن
مثل ذي بحياااته مااشاف

يالله انا علامي كذااا
انزل عيني احسن*
لبسها كان شورت احمر
و تيشيرت ابيض كرواهات وفتحة الصدر واسعه شوي
ناظرته ثم جلست مقابل له


ياالله وش ذا اللي اشوفه
الناس بيحسبوني شغاله لذا الملك
وش ذا الجبروت
وش ذي الاناقه
وش ذا الكبرياء اللي اشوفه
وش ذي الجلسه الراقيه

ملامحه احلى من مهننند ولا حوله

ضحكت ع روحهااا فجأه
شجاب مهند بالموضوع
يااربي لاحس مخي هالمهند
ااااه شفته اورد من شفتي يااخربيته
وكييف سائق وذا لبسه
واااو بجد
اااه ياشعره
شعره قصه لحاله
كان رافعه لورا
و معطييه مظهر مميز*مع الديرتي*
عيووونه * سحححر بجد
والا السلسال*
والخاتم الراقي اللي باصبعه الخنصر

بدلته كانت
قميص ابيض مقلم*
عليه مثل الشال اسود و بنطرون جنز اسود و جاكيت اسود طويل للركبه تقريبا

وعت ع خلعه للجاكيت*
تركه ع جانب من الكنبه
وهي مبلللمه اكثر*
من عضلاته اللي بانت من قميصه الداخلي النص كم


ماااني قاادره اتكلم بجججد

احححم
ااااحم
: هلا تتكلم بالانجليزيه

زياد ناظرها بثقه : و كمان سعودي ان بغيتي

فتحت فمهااا من الصدمه : تتكلم عربي

ابتسم و رد : اييه انا اساسا سعودي

ردت بتبلم وتأتأه : اا.. *مش .. بااين بصراااحه

قام ومسك جاكيته وشنطته بيده الثانيه
: عااارف * ..طب ممكن تدليني ع غرفتي لاني جد هلكااان ابغا اناام

فزت بسرعه ومشت قداامه : اوك امش معي


خرجت برا البيت
و هو ورااها

مشت بالحديقه
*ومرت بالنافوره*
وشافته يغمس يده فييها
و لفت عليه : اول مره تشوف نافوره

ناظرها باستهزاء
: قصدك اول مره اشوفها اصطناعيه
لان اللي عندناا طبيعيه ولله الحمد

قربت منه : انت وش جنسك ووش قصتك
يعني دامك راهي كذا
وش له تتوظف ذي الوظيفه

تركها وتوجه لغرفه وحيده بالمزرعه
: ذي اكيد غرفتي

لف وناظرها بغرور ؛ والا * يامزمازير

طالعته باستعلاء وقههر : ايواا ياشوفيير
الا ماخبرتني وش اسمك

مشى متوجه للغرفه : زيااد او زييد ان حبيتي

فتح الباب
شاف الملحق
اللي عباره عن صاله صغيره وغرفه نوم و حمام اكرمكم الله
و مطبخ صغيير

ترك اغراضه بالصاله و طااااح عالسرير
و راااح في ساابع نووومه

---


طق طق طق : خااالد ابووي
طق طق
فتح خالد الباب وعيوونه متفخه من النووم
: هلااا يبا امر*

ناظر الساعه ثم رفع راسه له : يلا يبا
مابقا الا الخيير
قم نصلي بالمسجد ع ما الخدم يشيلون الشناط والاغراض بالسياره

: طيب بتوضا واجيك
: انتظرك بالصاله

دخل تروش لمدة 10 دقايق سرييع*
يبغا يتنشط
ما نام الا الساعه 2 ونص
و اللحين الساعه اربع الا ربع

لبس ترنق عالسرييع كحلي بتقليم رماادي
وتوجه للصاله

شاف ابوه ياكل من الرطب وامه تصبله الحليب
مد الصحن لخالد
: بسس يالغالي دوبنا نلحق الصلاة
: المسجد خلاف بيتنا
و المذن توه ما اذن تعاال اخذلك فذه و انا ابوك
واشرب من حليبة امك يطيب كل ماافيك

ابتسم وقرب لامه وحب راسها
ثم جلس : وش عليبك مغازل من فجر الله
*من يحصل زي كذا

امه بحيا : بسس ياولد علامك

: هههههههههه طيب طيب
بس يالغاليه ولاعليك امر
عليك بسمور قعديها لانها اكيد سهراانه البارح

: ابشر لما تطلعون بقعدها

قام ابو خالد *ولبس نعاله : دام فضلك
فمان الله
: في حفظه الله يستر عليكم


---


ياالله وش ذاا الحر
تحررك يميين ويسااار

وصحى فجأه لماا تذكر اللي صارله كله
كان وده يقووم
ويكون كل اللي حصل حلم وان اللي صاار لخاله مجرد اهاجيس

لكنه للاسف وعا ع صووت
طق طققق ططق

ياالله وش ذا الازعاج

قام و ناظر المكان اللي هو فييه
كاانت الدريشه مفتوحه
و السرير مرتب لانه نايم فوقه وما غيّر وضعية الكنبل

شاف خياال قداامه
وشخص يناظره ويأشر بحركات ثم ويتأفأف ويرد يرد يعمل حركات غريبه بيده

*انفجر من الضحححك

ابوخالد بنرفزه : خويييلد تفاهم معه*
انا سابقكم للمسجد

خالد حس ان الموضوع فيه انه
شاف شكل زيااد وحس بالغيييره
من ضحكته الجذابه وحركاته اللي فعلا تدل ع هيبته*
اذا ذا الشوفير اجل انا وش اطلع عنده
عليه جسسم ياخربيته
وضحكه تسحر بجد
لالالا * و الا شعره حكااايه لوحده
ناعم ومموج كستنائي نازل بعضه ع وجهه
معطيه شكل جذااب

عزالله مووب شعري
والله ع رزته ذي ولا وزيير

خالد تكلم بالانقلش : لماذا ضحكت*

زيااد بيهبل فيه اشر له علامة شنووو مافهمت


خالد طلع ايفونه وترجم اللي قاله بالتركي
و مده له الجوال قدام عينه

زيااد ماات ضحك لدرجة انه جلس ع السرير و هو ماسك بطنه

خالد عصب وتكلم بالعربي : اقووول انت مسلم ؟؟


زياد مستمر بالضحك مايدري كييف جته الحاله الهستيريه ذي

خالد عصب كثيير و ضرب زياد مع راسه بخفه واشرله علااامه مجنوون

زياد مسك حاله ثم قال؛ ايوه مسلم
اسف ضحكت لطريقتكم بالحكي معي
*ابوك يأشرلي بالاشاره
هههههههه ماخبر اني اصم وابكم
وانت *تكلمني كأني هندي

خالد انصدم من لهجته السعوديه البحته : انت سعووووودي !!!!

زياد بأريحيه : تقدر تقوول ايه
: قم نروح المسجد و بالطريق نتحاكا

قام زياد و توجه للحمام : اوك


---

سمر قاامت بسرعه
و صلّت ولبست بنطرون جنز وبدي احمر نص كم
و حلق احمر صغير لولو
مع قلوس احمر
وعملت شعرها ستريت
لبست اخيرا صندلها بسرعه

توجهة لامها بالصاله كانت لابسه عباتها وخالصه
: صبااحو ماما

حبت راسها وجلست تاكل من الرطب اللي عالطاوله وتسكب لها حليب

امها بأريحيه : هلا حبيبتي صباح النور
يلا قلبي خلصي بسرعه لان ابوك يقول ع طول نطلع من المسجد ونركب السياره نمشي

سمر تنهدت براحه ثم سندت جسمها ع الاريكه اللي قدام الواجهة الزجاجيه اللي تطل عالحديقه
؛ اوك اذا جو بشوفهم


---

سلمان طلع من المسجد مع عمه بهدوء
دخلو البيت
ثم سلمان تقدم عن عمه بيروح للدرج بيصعد لغرفته
عشان يلبس ترنقه ويمشي

مسكه سالم مع كفه
سلمان استغرب حركة عمه ولف عليه
: امر بغيت شي عمي

سالم بحنان : ولدي *انت زعلان مني؟؟

سلمان بهبال مو وقته ابد : شف تبغا الصراحه انا زعلان منك موب شوي الا كثير

نزل سالم راسه

لكن سلمان رفع راس عمه بيديه الثنتين ثم قال : بس برضا ع طول وبيطيح الحطب
اذا ملكت ع هدى اليوم

سالم شال يدين سلمان و تكلم و هو معصب و فيه الضحكه ع هبال ولد اخوه المرحوم
: اقووول انت المهبول اللي يراضيك
الملكه لما نرجع من الشاليهات بذن الله

سلماان نقز وحب راس عمه بقووووه
وعمه دزه عنه : اببك اعقل لعدل العقال ع ظهرك
ابببدن مالك طب
والا رجالن بطولك يعمل سوايا البزارين

سلمان بفرح وابتساامه *: لااااا تلومني الحب ذبح قلبي و خلاه مثل الشكشوكه*

لف عنه سالم وجلس ع الاريكه : اجل الله يشافيك من ذا الحب*

نط سلمان درجتين درجتين من السلم
و هو يضحك : الله يعافيك ويشافيك ويااي


دخل غرفته واتصل بخالد ع طووول

خالد كان توه داخل ساحه بيتهم مع ابوه وزياد

شال التلفون : هلااابك
يالله صبااح خييير

سلمان بفرررح كبيير : بااااركلي باااركلي
واخيييييرا * خلااااص بدخل بعش الزوووجيه

خالد بفرح : لااااااا * الف الف الف مبروووووك
متى العزم ان شااءالله

لف عليه ابوه وزيااد بنفس الوقت
زياد رد يناظر قدام*
و عبدالله يناظر زياد ويرد يناظر خاالد

: لماا نرد من المزرعه ان شاءالله

: موووفق يالغاالي والله انك تستااهل كل خيير ياسلييم

: ههههههه بس عاد موو تقلد

خالد بضحك : هههههه اخاف بس عامل احتكاار مع وجهك كل ذا العرب مقلدينك اجل

سلماان بمزح : اكيييد وش عبالك*

وصل خالد للباب الرئيسي و وقف
: طيب متى ماشين ان شاءالله

: بذن الله بالكثير عشر دقايق الا اذا اخرتنا حبيبتي فأنا بنتظرهااا اليين تخلص

: ايييه صادق اللي قال الغزال مايحب الا خناقه

سلماان بضحك : باللهي من وين باعث ذا المثل

خالد بعجله و ابتسامه ع شفاته : من مخي
تدري صديقي ومقدر اقول الكلب مايحب الا خناقه
كرمك الله عنه
طيب انا اخليك دحين بنمشي

: اوك فمان الله*

: فماان الكريم


خالد لف ع زياد اللي واقف بعيد يتأمل السما وقت الفجر كاانت روووعه
والجو فيه نسمات هوا بارده
كانت تطير شعره*

خالد : زياد

زياد لف ع خالد وهو مربع ايديه
نزلهم ثم تكلم ؛ هلاا امر

خالد : انت بتكون معي في السياره وابوي وامي وسمر بسياره
والسياره الثالثه فيها الخدم والاغراض
: اوك بس عطوني دقايق اخذ لي هدوم

خالد بعجله : طيب لك 10 دقايق لاغير
لان الوالده لابسه وبانتظارنا
مانبغى تأخير عشان نوصل بدري
الاقامه 5 ايام احسب حسابك

زياد : اوك

توجه للملحق واخذ شنطته وطلع منها كم لبسه
بعد ماعرف من خالد ان الاقامه بتكون 5 اياام
خلص بوقت قياسي
وخرج لقاهم ركبو ينتظرونه

مشى وشاف ثلاث سيارات
سيارة ابو خالد في المقدمه
بعدها سيارة خالد
و اخر سياره كانت سيارة الخدم

ركب قدام مع خالد و سكر الباب
: سلام

خالد : هلابك وعليكم السلام زيين ماتأخرت
زياد بابتسامه : احب الانضباط بالمواعيد

خالد بنصف ابتسامه حرك السياره ومشى

: شيي جييد انا كذلك مهم كثير عندي الانضباط


زياد يناظر من شباكه و حاس ان خالد مو بالعه بالمره

بالطقاااق اللي يطقه انا وش لي بالناس حبوني والا كرهوني
اهم ماعلي خالي ذا اللحين

رروحة الشاليه ماكان يبغاها
لكن غصبن عليه دامهم أمروه بكذا


خالد شغل اذاعة الاف ام
و لقى اغنيته المفضله
الي لقى احبااابه نسى اصحاابه*


زيااد يستغفر بصدره وهو متضايق*
صح موب راعي الدين اللي
لكنه مايسمع اغاني كثير مايحبها
وخاصه ان الوقت بعد الفجر وتوه خارج من المسجد و بتطير حسناته اللي اخذها بالصلاة
انا لازم انصحه لازم

لف ع خالد و تكلم بهدوء : ممكن
اشر ع المسجل

خالد استغرب * *: وش تقصد
زياد بهدوء اكثر : ابغا اقفل الاغاني ذي
اسف بس ممكن*

خالد استغرب ياااللللله فارغ انا لك بعد *انت*
: بس ان سكرتها بنام لان عيوني قفلت خلاص

زياد : انا بظل اتكلم لحد مانوصل ومانه جايك النوم ان شاءالله
و انا بساعدك لو تبغا اسوق عنك

: خالد مد يده وقفل الاف ام
مايدري ليه ع طول سمع كلامه

: طيب كلمني عن نفسك
وتبغا الصراحه شكلك موب شكل واحد محتاج لهالوظيفه *؟؟؟؟؟

---

 
 

 

عرض البوم صور رجا الاوهام   رد مع اقتباس
قديم 27-07-11, 10:31 PM   المشاركة رقم: 25
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Oct 2010
العضوية: 196304
المشاركات: 107
الجنس ذكر
معدل التقييم: رجا الاوهام عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 14

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
رجا الاوهام غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : رجا الاوهام المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

انا اعرف ان الجزء موب طويل
لاني حنزل جزء كمان مثل موعده الاعتيادي
س9م

ردودكم تهمني فلاتبخلو علي بها

 
 

 

عرض البوم صور رجا الاوهام   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الندى, القسم العام, القسم العام للروايات, يالمطر, رجا الاوهام, روايات, روايات كاملة, رواية, رواية مميزة, رواية خليجية, رواية رجاء الاوهام, رواية على هونك, رواية على هونك يا المطر ليه الندى رويان كاملة, رواية على هونك يالمطر, رواية كاملة, رويان, على هونك يا المطر, هونك, قصص من وحي قلم الأعضاء
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 06:18 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية