لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 28-07-11, 09:22 PM   المشاركة رقم: 26
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Oct 2010
العضوية: 196304
المشاركات: 107
الجنس ذكر
معدل التقييم: رجا الاوهام عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 14

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
رجا الاوهام غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : رجا الاوهام المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء العاشر :

زياد رد بهدوء وهو يناظر الشارع قدامه
: مافيه انسان يجبر نفسه بعمل الا و هو محتاج
فما بالك لاكانت الوظيفه من هالنوعيه العاديه بالنسبه لك ؟!!

اذا انت الله منعم عليك بهالعز لاتتوقع ان الناس مثلك
لا *.....
تنهد وكمل
: صحيح انا كنت الحمدلله في رغد من الحياة لكن مش كل حاجه دايمه لك في دنياك

خالد استغرب من كلامه : طيب ممكن تكلمني بشكل اوضح لانك جالس تتكلم بالعاميه..
اذا ماتبغا تتحدث عن حياتك انت حر
لكن مثل ماقلت لك ان شكلك ولد نعمه
والشكل مايحكم ... مب كذا ؟؟

زياد ناظر خالد اللي كان ماد يده فوق السكان و يده الآخرى يشرب العصير بها

متعجب من هدوءه وجبروته يحس ان تحت ذا الجبل شي مخفي
يحس ان خالد غامض ومايطلع اللي بقلبه لاي حد
: انا مب لهالدرجه محتاج لكن اسمحلي ضروف عائليه
لكن اقدر اقولك ان عايلتي توفو الله يرحمهم ومن بعدهم حسيت بذا الضياع
كنت لاعب بالدنيا ضرب الحائط
وابوي اللي يصرف علي
لما توفا الله يرحمه

امتلت عيونه بالدموع ومسحهم بسرعه
: الله يرحمه هو وامي وخواتي ثنتين
بعدها سكنت مع خالي
و ماكانت عيشتي كويسه بعد اهلي
اسمحلي غير كذا احب احتفظ فيه لنفسي

خالد عقد حواجبه ونزل العصير بالماسك تبع السياره
وبدا عقله يفكر بحياة زياد
كيف انه عانا
بحياته
وكيف فقد اهله وصبر على الدنيا بصعوباتها

: ممكن سؤال اخير
زياد ما لف ع خالد تنهد : تفضل

خالد كمل بتأثر من حالة زياد : ليه ماسكنتو السعوديه ابوك موب سعودي؟؟

زياد زم شفته ثم كمل: طال عمرك ابوي ماله اقارب هنا تقدر تقول مقطوع من شجره كانت تقريبا حياته و عيشته بتركيا
تزوج هناك وامن حياته و سكن فيها
كانت وظيفته وبيته وذريته هناك
لدرجه انه يتكلم بالتركي صار اكثر من العربي السعودي بالذات

: امممممم *الله يعين ان شاءالله
: امييين

---


سمر بين الكرسيين من ورا بين ابوها وامها
قربت راسها لابوها : بابا انا ابغا اسألك كيف زياد سايق لي ومسؤل مزروعات ع قولتك وكذا ديزاينه
يعني اللي يشوفه اقل مايقول عنه
وزير بصرااحه له هيبه
انا خفت لا اكلمه

ابوها بهدوء لف عليها ثم رد طالع قدام : هذا اللي محيرني

ام خالد : والله انا اقول كذا كمان شكله ولد نعمه
حتى ترتيبه بنفسه
يعني مدري حاسه انو مب ذا المكان اللي يصلحله
وش رايك تحطه بالشركه عندك وسايق لسمر وقت الجامعه يوديها ويجيبها ويصير دوامه معك بالشركه وقت العصر لي بليل
والصبح عند سمر
بالجامعه عندها طول الوقت لو بغت تطلع او حاجه يكون دايركت عندها وماتنتظره لحد مايجيها للجامعه مسافه الطريق ساعه تقريبا يعني لو البنت لاسمح الله مريضه او حاجه ماتحتاج تكلمه وتنتظر*
بالعكس ع طول تطلع وتحصله عندها

ابوخالد تنهد ؛ يصير خير بشاور خالد ونشوف

سمر بفرح : اييه بابا تذكر لما سخنت و السايق كان مع ماما تذكر انت ع ماخرجت من الشركه واخذتني ورحنا للمستشفى دايركت
شفت وش حصلي اغما علي بالطريق قبل اوصل للمستشفى
تذكرر بابااا

ابوها بملل : طيب خلاص انا بخليه لك مثل ماتبغين
بس لاتفجري راسي ترا مانيب فايق لذا الحكي اللحين

سمر سكتت وهي ماتدري ليه حاسه ان مزاج ابوها ماقفل الا بعد ماجا هالزياد

سمر بجديه : بابا انت متضايق من وجود زياد
اذا ماتبغاه خلاص بإمكانك ،،،،،....

قاطعها ابوها بنرفزه : خلااااااااص ماتعرفي تمسكي لساانك شوي
زياااد *و زيااااد
وبعدييين يعني من هالزيااااد


سكتت بصدمه * اول مره ابووها يعاملهاا كذااا


سكتت وردت عالكرسي الخلفي وجلست باسترخاء

دزت مسج لخالد ثم انسدحت عالمرتبه الخلفيه بعبره مخنوقه

جلست تقرا البرودكاستات اللي تجيها*
ماتبغا تبكي خلاااص
بلاش اخرب ع روحي الطلعه

---

خالد بنعاس
طووطوووط * طووووطوووط


خالد ناظر الجوال اللي معلق بالحامل عالجام الامامي وشاف انها سمر اللي مرسله المسج

فتحه بسرعه واستغرب من كلامها

: قل لابوي انك تبغا توقف عند المحطه
ابغا اركب معك


خالد مشى 20 كيلو ثم
شاف محطه قدامه
اتصل بابوه

ورد عليه بهدوء :
هلا خالد

من لهجه ابوه عرف ان الجو متكهرب عندهم : يبا الله يعافيك بمر المحطه بعبي بنزين و كمان سمر تبغا اشيا من هناك شكلها نست تبلغك

ابوه بنرفزه : ليييه ماعبيت قبل نمشي ماحلتلك التعبيه الا الآن
و سمر اتوقع ان عندها لسان اتحاكا
من ركبنا ماقالت لي عند اللي تبغاه
و اذا شي ناقص ليه تعطلونا
ليه ماخذتوه من البيت قبل نمشي

: هد اعصابك يالغالي انت اليوم متنرفز
وهي يمكنها استحت لاتقولك خلاص اوقف انا بتقدم عنك وباخذها معي وانت كمل مع السياره الاخرى*
و حنا نلحقكم

: اببد لاهي مستحيه ولاشي كاهي من طلعنا مافصلت
مغير تهرج ع غير سنع

: طيب انا مليت لوحدي ارجوك وقف بخاذها

رد ابوه بسرعه و ملل : طييب طيييب خلااص لاتزن
بوقف عاليمين

: اوك


سمر من سمعت كلاام ابوها بدت تصيح من دون صوت
حاااسه انهاا كرهت هالروحه من بدايتها ماتدري ليه ابووها كذا معصب
ماعمره صرخ بوجهها والا زفها مثل اليوم

نزلت راسها ومسحت عيونها بسرعه لما شافت ابوها يوقف عاليمين

كلمها ونفسه بخشمه : انزلي اركبي مع خالد

نزلت بهدووء من دون اي كلمه

توجهت لسيارة خالد الرنج روفز الصدفي*
كانت تمشي ومنزله راسها تمسح دموعها وما انتبهت لشي

مشت ناحية سيارته و فتحت الباب الامامي وهي تمسح وجهها بمنديل

زياد تنحنح و نزل

اما هي ماوعت الا بنزلت زياد و نظرات خالد اللي ذبحتها

ماكان لها اي مزاج لاي نقاش
ركبت بصمت وقفلت الباب وخالد ماكان راضي عن حركتها من نظرته لها*
ركب زياد خلف خالد
وقفل هو بعد الباب

كمل خالد طريقه وتوجه للمحطه بصمت يعم ع السياره
حتى السلام ماسلمت عليه
سمر كانت متضاايقه و بودها لو ترجع البيت ماهي طاايقه اي شي

---


سلمان كان يسوق بعمه و مرته و هدى و جدته
كانو بيوكن اسود مغيم
و مرت عمه ورا هي وهدى يحشو توست بجبن
و يعطوه سلمان و ابو هدى و الجده
سلمان اللي من ركب وهو يضحك وينكت
جته فصلته بالضحك يمكن
تأثير السهر عليه

كمل بضححك : يقولك فيه نمله طاحت من السطح وماماتت *ليييه

الكل : لييييه

مات من الضحك *وبعدها قال : لابسه جوتي رياضه

الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههههههه


هدى بضحك *: * اناااا اناااا بقوول نكته
ههههههههههههههه
سلمان ناظرها من المرايا الاماميه
: قوولي ياابعدي قووولي ههههههههععع

هدى : ههههههههههه *طيب ليييه تضحك هههههه لحد اللحين ماقلتهاااا


سلمااان عيونه بدت تدمع اثر الضحك : هههههههههههههه * مدري هههههههههههههه

هدى : طيب اسمع ههههههه * فيه حرامي سرق تلفزيووون عجووز
وهي من شافته ورااااه ع طوول تركض

وهوو يركض بقوه لكن العجوز ورااه عيت تتعب
عاد وقف يومنه تعب
وجته تلهث *وقاالتله : ههههههههه * نسيت الريموت الله يهديك هههههههههههه

الكل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه


قديييمه بس حلللوه هههههههههههههه


الجده بضحك : بس ياولدي و دير بالك ع الطريق الله يصلحك


وعا ع اتصال من خالد

رد ناظر الجوال اللي امامه معلق
مد يده ورد وهو الى الآن فيه الضحكه
: يااااا اهليييين ههههههههههههه

خالد باستغراب من ضحكه و ابتسم لاشعووري
عكس الجو الي عنده : ياااعله دووم ذا الضحكه ولاننحرم منهااا
هاااا وينك يالحبيب

سلمان بابتسامه : طال عمرك قدامي محطة بنزين بعبي و باخذ من المحطه كم شغله للحلوين و اكمل

: شكلك عند المحطه اللي انا متوجه لها هي محطه ال...

سلمان : ايه هي

: خلاص اجل اشوفك
: طيب فمان الله


---


عمااار بهدوء : الذي فعلته صدقني لن يغفرلك *عندي مهما كان لانك ابعدت عني زياد*
وانت تعرف مدى حبي له

ابوسوران بجمود : ليس المهم لدي ان تعفو ام لا*
وزياد يستطيع العيش في كل مكان لا تقلق عليه هو في تمام قوته وجبروته ولن يتنازل للهزيمه

و العمل هنا تعرف انه لا يسمحون الا للجنسيه المحليه واحتكار لبعض الجنسيات
ولكنه وجد الكثير من الاعمال خارج البلاد
و هو الآن يعمل في بلاده فلا تقلق عليه

عمار رد يشرب المويه اللي قدامه
و بعدها رد ناظر سوران
: اريد التحدث اليه ارجوك لا تمنعني

: حسنا سأتصل به حالا



---

وصلو للمحطه ونزل خالد و سمر نزلت كذلك*
وزياد بقى بالسياره

ضرب خالد دريشه زياد*
وزياد فتح الباب ونزل*
خالد مسك زياد مع يده :*
خلك ورا سمر انا بروح لدورة المياه
وجايكم خلها تشتري اللي تبغاه مراح اطول*
شوي وجايكم

زياد : طيب


---
وصل سلمان لنفس المحطه ونزل مع عمه
اما هدى وامها جلسو بالسياره مع الجده

سلمان شاف سمر داخله السوبر ماركت الصغير الموجود وخلفها رجال غريب

توجه لها : سمممر

سمر لفت له و ابتسمت ؛ اهلاااا *سلوم كيفك

قرب سلمان لها وخامسها : تماام
لف ع زياد وناظره بهدوء : امر بغيت شي

زياد استغرب حكيه : ابد ماابغا الا سلامتك

سلمان عقد حواجبه : طيب تفضل
مد يده بمعنى روح

زياد ناظر زياد و رد ناظر سمر

سمر واخيرا تحاكت : ذا زياد السائق تبعي الجديد ومسؤل لمزروعاتنا بالبيت

سلمان طلع تنهد : اهااااا
دخل للسوبر ماركت ثم لف ع سمر: وش تبغين قوليلي اللي محتاجته وانا بجيبه بلاش تدخلي
*كل اللي داخل رجال

سمر بملل : طييب *جيب لي انواع من الككاويات وشكلي فيهم
و شبسات و وعصاير
وكذاا
يعني بساكيت و ....

قاطعها سلمان : قووولي خرااابيط و بس
خلااص خلااص روحي السياره وانا بجيبهم لك

سمر بابتسامه : اووووك يا اغلى ولد عم بالوجوود
و هالخراابيط لا جت الساعه 12 بليل و بعدها تجون اتلحسون تبغون منهم

سلمان ضحك و دخل للسوبر ماركت


زيااد ربع ايديه وهو منقهر من جرائتها مع الرجال
صدق لاحياا ولامستحى
عدييمة تربيه بجد

ناظر جهة اخرى
وسمر ناظرته و قالت : انا رايحه دورات المياه اذا سألو عني ......

قطع عليها صووت جوال زيااد


اخرج جواله من جيبه
وهي فاتحه عيونها عالآخر بعععععععععد جواله اايفووون * *لا ذا به ان
واناا لازم اعرف وش الساالفه
*بطرااااان
سائق 2011

: نعم سيد سوران

سمع صووت مهزوز و به نبره حنيه مخلوطه مع بكي خفيف مكتوم وحسسره : ابني زيييد

زياد لاشعووري فز قللبه و عيونه تلمع من خووفه ع خااله

بعد عن سمر وتكلم برجفه : ماااابك خااالي اتسمعنييي

خاااالي * * عماااار * .....
عماار بيك ارجوووك اجب انت بخيير

سمر ماتدري لييه كانت تتبعه و هي مستغربه من المكالمه اللي باين انهاا مهمه
ومش اي مهمه الا مهمه بقووووه

عمااار بصوت ماليه البكا : زيد انااا بخير صدقني
انت كيف حالك ياابني هل انت بخير اخبرني عنك هل انت ع احسن مايرام

زياد لحس شفاته وكمل كلامه ويده تهتز : اناا بخير صدقني والحمدلله اعمل عند عائله سائق مخصص لابنتهم و مسؤل لمزروعاتهم

: زييد اوصييك بنفسك لا استطيع اكثار الكلام معك
ولكني اريد ان اطمئنك انني بخير
ابني اوصيك بتقوى الله و العمل باخلاص حتى يوفقك الله
بتوفيقه احرص ع نفسك

ماقدر يمسك روحه و خاارت عيوونه بالدمووع
اللي تسللت لخارج عينه
و سرت ع خده
مسح عيوونه و الى الآن ماهو قادريصلب طووله
بدا بالنشيييج

*لما قفل خاله

مسك الجوال بقوه وهو زام شفاته
ويبكي بصمت

اااااااااااه

---
*

 
 

 

عرض البوم صور رجا الاوهام   رد مع اقتباس
قديم 28-07-11, 09:28 PM   المشاركة رقم: 27
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Oct 2010
العضوية: 196304
المشاركات: 107
الجنس ذكر
معدل التقييم: رجا الاوهام عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 14

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
رجا الاوهام غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : رجا الاوهام المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

للجزء تكملة
بينزل بعد اكماله ما احدد وقت معين لكن مراح يزيد عن ال3 او 4 ساعات اتوقع

 
 

 

عرض البوم صور رجا الاوهام   رد مع اقتباس
قديم 28-07-11, 09:37 PM   المشاركة رقم: 28
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Oct 2010
العضوية: 196304
المشاركات: 107
الجنس ذكر
معدل التقييم: رجا الاوهام عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 14

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
رجا الاوهام غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : رجا الاوهام المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

اهلا بك حلوه وقمر
شكر لله اولا ثم لكم بتوفيقي بهذه الروايه و روايتي الاولى
النجاح رمز لا يصل له الا المكافحون
واسأل الله تعالى ان يرزقني همة الكفاااح
الرواايه ستتم في مسيرتها بإذن الله حتى النهايه ولن تتوقف الا لضروف
تجبرها ع الوقوف
لاحرمت ردك وشكراا


و انا اقرا الجزء بعد تنزيله لكم
ناظرت بالصدفه ل ( الذين يشاهدون محتوى الموضوع )
ولفت انتباهي اسم
( طالب رجا الاوهام ) هل هو فعلا طالبي في اعذريني ياغرام
والله الذي لا اله الا هو اني فرحت بششده
ماكنت احسب ان في حد يواكبني في مسيرتي
هل انت فعلا طالبي في اعذريني
ان كنت انت
ففعلا اقول من كل قلبي اني احببتك في اعذريني ياغرام
وازداد حبي لك في على هونك

لاعدمتك ولاحرمتك يالغالي و ياصاحبي
انتظر ردك اذا كنت انت فعلا صاحبي الاول
ام صاحب جديد

تحياااتي : رجا الاوهام / في جمح الليل

 
 

 

عرض البوم صور رجا الاوهام   رد مع اقتباس
قديم 28-07-11, 10:14 PM   المشاركة رقم: 29
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jul 2011
العضوية: 226937
المشاركات: 18
الجنس ذكر
معدل التقييم: طالب رجا الاوهام عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
طالب رجا الاوهام غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : رجا الاوهام المنتدى : القصص المكتمله
Icon Mod 44

 

مساء الخير
اخجلتني بكلامك ...
انا طالبك اينما كنت ولن اسمح لاحد باقتناص شخصيتي في هذا الاسم
فأنا طالبك في اعذريني ياغرام
و انا طالبك في على هونك
و سأستمر طالبك و صاحبك اينما تواجدت

** صحيح ان الاجزاء قصيره بعض الشيء
ولكن فيها من التشويق الرائع

انت مميز فيما كتبت
و هالروايه لها طريقها الخاص الذي يميزها عن غيرها
فالطابع هذا قد لم يمر احدا قط فيه

تعليقي ع الروايه
كنت بالبدايه متوقع ان زياد بيشتغل بالسعوديه قبل تقديمه ع السفاره
و من طلب ابو خالد له
لي توقع ان الجده هي مفتاح اللغز
و هي التي ستكشف السر المخفي الذي الي الآن في غموض


شكرا لك ودمت بخير

 
 

 

عرض البوم صور طالب رجا الاوهام   رد مع اقتباس
قديم 29-07-11, 01:19 AM   المشاركة رقم: 30
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Oct 2010
العضوية: 196304
المشاركات: 107
الجنس ذكر
معدل التقييم: رجا الاوهام عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 14

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
رجا الاوهام غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : رجا الاوهام المنتدى : القصص المكتمله
Icon Mod 44

 

تكملة الجزء العاااشر
::: *اللقاء يوم الاحد المقبل بإذن الله الساعه 9 pm


هدى تناظر مع الشباك ابوها توجه لدورات المياه
وسلمان شافته توجه لوحده واقفه
لحظظه *... *كأنه زوول سمر *!!

يوم لفت ع سلمان
ابتسمت : مااتخلي سواالفها لازم هي اللي تشتري بنفسها
ههههههه دايم تقول انا ماحب حد يشتريلي احب اشتري لنفسي لانكم ماتجيبو اللي انا ابغاه بالتمام هههه
الجده : هي مين اللي تقصديها ؟!

: سمر يا يما
: اييه يا علني فداها وينها ماشوفها
سمر استغربت من سمر اللي صارت تمشي خلف واحد شكله غريب*
جماله باين و جذااب فعلا ببدلته
و رزته والاوضح انه 1000٪ مووب عربي

: اووووف اوووف اوووف
ميييين ذا اخاف بس سمر متعرفه ع ملللك
وانا مدري !!*

ام هدى ناظرت جهة اللي تناظر به بنتها : مين ذا اللي تمشي وراه
كأنهم راحو الجهة الثانيه

الجده : فييين مااشوف

ام هدى اشرت بيدها ع جهة وجود زياد وسمر اللي تبعد عنه حوالي المترين

: هنااك ياخاله تشوفيها
يمكنه احدن تعرفه والا سمر بنتنا و ماب اخلاقها خلاف
لو انها ماتعرفه كان منعها عنه سلمان لما شافها معه


الجده دخلها النعاس و فركت عيونها
نزلت شيلتها ع عيونها واسترخت : مير انا برقدلي شوي و لا وصلنا زعدني

سمر بابتسامه ؛ ابشري يما ارتاحي انتي انزلك الكرسي
: ايه وانا امك زينيه الي برقد

: من عويناتي يالغلا كم عايده عندنا حنا

الجده وهي اتثاوب : ياعني ماخلا منك ياهدهووود

هدى بابتسامه : يلا انسدحي يالغاليه
*يازين الدلع لا جا من ثمك

؛ يازينك انتي بس

لفت شافت ابوها يطل مع الدريشه
ناظرته و ضحكت : ههههه اكيد يازيني مووب بنيتك

ابوها فتح الباب ناحية امها و عطاهم الاغراض اللي شراهم
: حبيبتي ذي الاغراض لكم

هدى بلقافه مرحه : لحححظه لللحظه انا حبيبتك والا امرتك *يلاااا يلاااا اعترف من دون الاستعااانه بصدييق

امها ضربتها مع راسها بخفه : وش ذي مرتك انا امك يالرخمه

: ااااااي مامي علامك امزح ههههههههه

---

سمر وقفت بعد ماشافته طلع منديل من جيب بنطرونه وبدا يمسح عيونه ووجه

التفت ولقاها بوجهه * انققققهر وصارت عيونه حمر
وش تحسب روووحها ذي تلاحقني من مكان لمكاان * صدق غثييثه


رد بهدووء عكس النيران اللي داخله : اهلا مودمازير بغيتي شي

ناضرته بالم و خوف وهي تدري انه كان يبكي
ماتقدر تقوله علامك والا وش فيك
لانه ماحيقولها اي حاجه و لا لها حق تسأله

كلامه بالجوال مافهمت منه اي حااجه لانه كان يتحااكا *بالتركي

سمر حكت شعرها كتصريفه : اااا * *لا بس كنت ادورك * لانا بنمشي

زياد مشى قداامها وهو ساكت
و قرب عند السياره وانصدم من حركتها لما فتحت له الباب الامامي وتوجهت هي للخلف

ركب بصدمه من حركتها * *
وش مغزاااها ذا البنت فيها بلا االله يكافيني شرهااا ولاا ربي يبليينييبهاا

ركب بصمت
ثواني وركب خالد*
لف ع يمينه شاف زياد
ناظر للخلف لقى سمر السرحااانه بالاجواء الخارجيه واللي كاانت في عالم ثااني ماحب يخرب عليها جوها
صح كانت غاثته لكنه مهما كان مايرضى عليها اببد

مد لها الكيسه : سمر
سمر لفت ناظرته واخذت الكيس و ردت بكلمه وحده بس : شكرا

: موب انا اللي شاريهم سلماان
ما التفتت عليه و ردت ناظرت اللي ع يميينها خلف الدرييشه : ادري*
: وليه انتي ماشريتي بنفسك غريبه!!
العاده ماتحبي حد يشتريلك

سمر ردت بغير طبيعتها كان صوتها فيه نبره الم وحزن وهدووء
وغمووض كذلك : طيب و ايش المشكله لا غيرت ذا النظام فيه شي عملته ظايقك ؟؟؟

خالد ماتحمل نبرتها مهما كان ذي اخته حبيبته واللي مايرضى عليهااا الشووكه
ماايبغااها تحمل اي هم بصدرهااا مهماا كان حجمه


لف عليها : سمر ناظريني

نزلت راسها لانها عرفت نبرة الحنان اللي بصوت اخوها كانت تزيل كل مافيها لا حاكاها
بهالنبره تخييب كل قواها

: ارفعي راسك انا موب خالدك حبيبك
ليه كذا تحاكيني تبغيني ازعل منك
والا خلاص زعلي معاد يهمك !!!!!؟


رفعت راسها بسرعه وقربت عنده وحظنته ببكي : لااا تقوول كذااا * لاتقوووول
والله اموووت
حرااام عليييكم ليه الكل مااايبلعني لييييه


خالد انصدم من انهياارها وبحركه سريعه
نزل تغييم السياره و ركب بالمرتبه الخلفيه
: سمممر قلبي انتي تدري انك اغلى مالي في هالدنيا وامي وابوي

ادري انك متضايقه بسبب ابوي

انتبه ع تسكيرة الباب
وناظر قدام وشاف ان زياد نزل من السياره وجلس قدام ع الكبوت و كان هادئ هدووء غرييب
فرح لحركته*
ورد ناظر شعر سمر اللي غايص بصدره
ضمها له بحنيه و كلمها بنبره هاديه لطييفه
: وش اللي مزعلك غير ابوي ؟؟
ادري انه زاد الكيل شوي عليك بس ذا موب معناته انك تنهاري كذا

انا اعرفك ماتنهاري الا لسبب كايد
علاامك سموورتي معقووله كل ذي الضييقه بسبب ابووي
اكييد لا * والا وش رااايك

كان يمسح ع راسها بهدووء و يحب راسها

سمر بعدت عنه واخذت من الكيسه علبة مويه وشربت شوي ثم حطت من المويه شوي بمنديل ومسحت وجهها بصمت
و ناظرت خالد ثم نزلت راسها ومانطقت بكلمه

خالد حس ان النفسيه عندهااا عدم
لان سممر ما تضيق من اي شي
مايضيق خاطرهاا الا شين كااايد

: طيب تبغين نتمشى شوي
قبل نمشي

: لا * ناد زياد وخلنا نمشي ولي وصلنا بهدا

مسحت دموعها المتبقيه بطرف رمشها

وكملت : تقدر تقول ازمة و عدت
كنت متضايقه من دون سبب
و بابا اسلوبه صدمني شوي
لكن اللحين خلااص
هديت صدقني

وابتسمت حتى تنهي هالوضع
: هااا شفت خلاااص مافيني شي يلا نمشي

خالد تضايق بداخله لكنه ابتسم لابتسامتها
يدري ان به حاجه بصدرهاا ماهي تاركتها ترتااح
لكن وشهي مايدري
حبها مع راسها
ورفع قذلتها عن عيونها
وباس عيونها

: اذا لي خاطرن عندك لااتتضايقين من ابوي
مهما كان صدقيني هو يتحمل اشيا فوق طاقته
كفايه عليه الشركه والا مقابلة الوفود اللي توصله اسبوعيا تقريبا والا حفلات العمل اللي تتوقع فيها اكبر العروض واللي لازم يحظرهااا

وغير ذا وذاك .. انتي مايرضا عليك ابد لكن خففي عليه شوي
ترا الانسان له حد وينفجر يا سمر
*مكن كان لحظتها فيه شغله واقفه براسه ويفكر فيها وانتي قطعتي عليه ذا الاندماج ؟!؟

ردت دمعت عينها لكنها مسحتها بسرعه : انا اعرف انه مشغول
انت كمان عندك شركه و التزامات لكنك اذا جيت للبيت تنسى ذا كله وتكون طبيعي فالبيت و تسولف وتضحك
و لك طلعاتك الخاصه وشغلك

وغيير وغييير
يعني قدرت تقسم عملك مع حياتك الاخرى

ردت دمعه خانتها ونزلت
وماقدرت تصدها

: هوو ليه *
...... *كملت بكي
كملت بصوت مهزوز **
: مايقسم وقته .....

حظنها خالد ثم رفعها عنه ومسح دمووعهااا
بالم ع حاالهااا
ياااربي وش فيييها مااكانت كذاا*
حساااسه

بالعكس معهوود ع سمر بالذاات انها قوويه وتتحمل اموور كبيره لكن اذا عصبت الكل يعرف انها تنقلب لشخص اخر من العصبيه

لكن وقت الزعل محد جربها من قبل
زعلها خفيف وبسرعه ترضا مجرد بالكلام

الآن خايف ع نفسيتها لاا تتدمر اكثر من كذا فحب يلطف الجو شوي*
و بابتسامه قال : امممم سمورتي وش رايك نقفل ع ذا المووضوع*
وتنسيين اللي صار اين كاان مع اني مدري وش اللي حصلك وزعلك
لكن صدقيني مافيه حاجه تسوى دموووعك الغاليه يالغاليه

ابتسم لها وحظنها
ثم ردها
وضحك : مووو كأناا نقعناا اخوونا التركي برااا

لان الاخ شكله موب متعود عالحر
هههههههههه
شوفي شكله كيف منزل راسه ينفخ ع صدره
ههههههههههههههههههه
يحسب الدنياا كلهااا ثلووج مثل ديرته ياابري حاالي ع لاهوب الريااض

ابتسمت بصمت و قالت : .... *اسفه بجد خالد ... طب ناده خلااص

مد يده قدام واخذ منديل من العلبه
ومدها لسمر

وابتسم لها : يالله امسحي دموعك
ذا عمي سالم وسلمان مشو انا قايله بمشي وراكم
وابوي مشا ومابقى الا حنا

لا تخلي زيااد ياخذ المنقود منااا *
*و يضحك علينا

ابتسمت ع تصريفه للموضوع وردت اخذت نفس عميييق لفت عليه
وابتسمت ؛ خلااص ناده خلنا نمشي

لوا ع خشمها المحمر وخدودها اللي شابه ضو من البكي
و رمووشها كانت تسبل فيهم برقه

سمرر جذاابه بكل مااتعنيه الكلمه

: اوك
يلا

نط قدام *و ضرب بوري قوي خلااا زيااد ينط نطه قويه
بااين فيه الفزع

سمر وخاالد مااتو ع شكله من الضحك
و كييف شعره طااح عليه اثر الطمره : هههههههههههههعههههههههههععععععهههههه


ابتسم لما شافهم يضحكوون
وخاااصه سمر
*استغرب ضحكتها الجذابه
ووجهها المحمر*
اللي معطيها جمال *اكثر

ركب السياره و افكااره الى الآن تدور براسه يحااول يتناااسااها لكنه مايقدر يعدمها و هي ساس وجوده في هالدنيا

ضحك ع ضحكة خالد*
ثم قفل الباب

خالد : ههههههه عسا بس ما روعناك

زيااد بابتساامه *بانت بعدهاا غماازاته : لااا ابد بس وقفتو قلبي

الكل : ههههههههههههههههههههههههههههه

---

 
 

 

عرض البوم صور رجا الاوهام   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الندى, القسم العام, القسم العام للروايات, يالمطر, رجا الاوهام, روايات, روايات كاملة, رواية, رواية مميزة, رواية خليجية, رواية رجاء الاوهام, رواية على هونك, رواية على هونك يا المطر ليه الندى رويان كاملة, رواية على هونك يالمطر, رواية كاملة, رويان, على هونك يا المطر, هونك, قصص من وحي قلم الأعضاء
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 05:32 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية