لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 22-09-11, 05:33 PM   المشاركة رقم: 86
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Oct 2010
العضوية: 196304
المشاركات: 107
الجنس ذكر
معدل التقييم: رجا الاوهام عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 14

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
رجا الاوهام غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : رجا الاوهام المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء التاسع عشر :

خرج زياد من الحمام كرمكم الله
وكان لابس سبورت
تيشيرت اورنج مع برموده كحلي
وسالك شعره للخلف و مخفف من شاربه شوي
ومعطيه شكل اخر
وبانت ملامحه الجذابه اكثر
جلس ع الكرسي اللي بالصاله و هو يربط شوزه باتقان
كان مدنق راسه

وسمع صوتها فوقه
: انت كذاب تدري والا لا؟

رفع راسه وناظرها باستهزاء
كأنها تبغى تعانده
بلبسها للشورت الاسود مع البدي الابيض الملون

كانت مغريه لحد الثماله
شفاتها كأنها حبة الكرز
و عنقها صافي كصفاء الثلج
و رجليها كانت مابين الحمره و البياض الناصع

نظراتها استفزازيه
معلنه التخوف في اي لحظه والتراجع عن الفعل

شافته كيف رفع راسه لها
وفمه مفتوح من الصدمه من لبسها
والصدمه الاخرى من عنادها

هو متعود ع مناظر اكثر
و بنات يلبسن اكثر من ذلك
لكن لم يتعود ان يخون ابوخالد بسبب ابنته
المراهقه المغريه
ذات الغرور البحت
التي ان استمر ع رؤيتها هكذا
سيقع غي الهلااااااااك


نزل راسه بسرعه
و هو يتذمر
و تكلم بهدوء و هو يشوف ابوها جا من المطبخ
و يناظر سمر بغضب
و يبغى يذبحها ع جرأتها

ماكان يعرف اللي حصل بينهم
وسمعها وهي تقوله انه كذاب

ظن انها مشاكسه كعادتها مع اعدائها

بدون سبب

ولكن بالحقيقه كانت كلماتها
لسبب و لايعرف تفسير ذلك الكلام
الا هو وحده


كان بينطق ولكنه سكت لرؤية ابوخالد
و قام احتراما له

قرب ابوخالد و قرب منه زياد
وحب راسه
: انا مدري كيف اشكرك ع تعبك معي و دخلتك بمشاكلي اللي ماتخلص
ياعمي انا اسف جدا
ولو كنت غلطت بحق اي حد فيكم بذي الايام اللي قضيتها معكم
اتمنى تسامحوني
انا يمكن مريت بمأساة صعبه
و بضروف الله يعلم كيف مرت علي

لكنكم وقفتو معي وقفه والله ماانساها طوال عمري
انا غلطت كثير مع سمر وانا الآن قدامك اعتذر منها
عن صراخي عليها بالمستشفى

ناظرها ثم رد ناظر ابو خالد : والله ياعمي
ان نفسيتي كانت بالحضيض وماكنت بوعيي
وانا متندم كثير ع الكلام
وكذلك خالد و سلمان وهدى وعماتي كلهم

اللي يبغا حقه ياخذه مني الآن وانا في ديرتي
مثل ما
انا اسمحلكم كلكم بأن تأذوني بالأذيه اللي شفتوها مني في ديرتكم


يا عمي....

قاطعه ابوخالد بحزن : يازياد انت ولدي واللي يضرك يضرني
انت ياولدي اللحين مانت بغريب
وانت تامر وتنهي علينا

انا قالتلي امي عن موضوع وشاك به من زمان
لكني ماني متأكد
خاصه بأنك ماتشبه لنا نهاااائي

ضحك ضحكه خفيفه

اربكت زياد وناظر عمه بشك بالموضوع : وش قصدك ياعمي

؛ ماقصدي شي لاتحاتي انت رح لخالك وتوكل ع الله واليوم تغدون عندي
ومافيه لا
فاهم

زياد بابتسامه : تامر امر
فاهم ونص

رتب ع كتفه : ايه هذا ولدي
ولعاد اسمع ذا الحكي مرتن اخرى منك
سمر وخالد هم اللي غلطو عليك والكل شاهد ع ذا الشي
اما الباقي مالهم حق ينقصون من قدرك وراسي يشم الهوا

خاصه ان امي عايده محرصتني عليك

رجف قلب زياد لاشعوري من الاسم
ومن الشعور المفاجئ اللي جاه

تناسا هالشي خاصه انه مو وقته

؛ طيب انا بمشي اللحين خالي ينتظرني وشكلي طولت عليه
خلاص طلعت الشمس

: اي طلعت الشمس
ذي بالله شمس الله يخليك الشمس شمسنا والله
وبعدييين لاتقولي انك بتطلع وانت كذا

: هههههههههههه ايه ليه فيه شي غلط

؛ ياولدي بتبرد الله يسلمك

: ههه لا وش ابرد بس الله يطولي بعمرك
تونا البرد بشهر 8 يجينا
اللحين مافيه برد

: يااويل حالي جلودكم تعودت ع هالبراد
ياولدي بتمرض كذا بعيد الشر عنك

؛ لاياعمي متعود ع كذا عادي

: والله دامك متعود بس وش اقوول
ع راحتك

ابتسم لابوخالد وهو بقلبه يدعي ان الشي اللي في باله موصحيح
وانهم مو ذول اهله
لان ولا واحد متقبله الا يمكن بعضهم

: انا استرخصك ياعمي وياا * سمر


سمر ناظرته*
وشاف الحزن اللي طغا عليها
ماكان يقدر يعمل اي شي

لف عنها حتى لايتأثر بها
لانها فااتنه حتى وهي بحزنها
مايبغا يناظرها عشان لايشك بشي ابوخالد ويبغا يتعود ان مايناظرها حتى
تفقد الامل منه ومعاد لها صله به

ابوخالد :ماتشوف شر

زياد بابتسامه مرتبكه : مع السلامه

---


: ياولدي ماتبغاني اخطبلك
: ههههه والله مانقول لا ياام خليفه

: جعل عيني ماتبجيك يارب
شرايك ببنت ام زياد
والله ياولدي حشيم و صالحه
وزود ع ذا كله حاليها ربي بالزين والطول
والحسن كله

ابتسم وحب راس امه : توكلنا ع الله دامها بخاطرج يالغاليه ماردج
ولج اللي تبين
ها شقلتي بعد

فرحت ام خليفه كثير ولمت ولدها
: ياولدي الله يخليك لي
وعساني افرح فيك وافرح بعيالك بعد

بابتسامه : اميييين يالغاليه

---

البيت اصبح قدامه
وشافهم جالسين ع البحر و عندهم
القهوه اللي مايستغنون عنها
القهوه التركيه
و باين من بعيد انهم داشين بنقاش ويسولفون

صفط سيارته
و قرب عندهم بهدووء

وابتسم بخبث : بوووووووووووووو


كلهم تخرعو و طمرو من الروعه
و لفو ناظروه

وقامو بسرعه وكل واحد ضمه من جهه

: هههههههههههههههههههه *احبببببببببببببكم

عمار دمعت عينه وهو يحس بنبضات قلب زياد الي عن راس عمار

فرحاااان ومايبغا هاللحظه تنتهي
اشتاااق لزيااد كثييير
و هو ضامه يحس انها لحظه وبتنهي عن قريب
تمسك فيه*
وهو يسمع زياد
وهو يقووول احبكم بصرااااخ

وضحك
رفع راسه وابتسم
ظممه اكثثثر وهو يشوفه كييف تغير
شكله مع التخفيف الجديد للشارب
غييرت من شكله كثيير

: ابني لااصدق انك معي لااااصدق

عدنان بفرح : وانااا كذلك
سوران بخجل : وانا لن انساك طوال حيااتي يازيييد
كم اشتقنااا لك
وكم واجهنا من مصااائب من بعدك
اجلس فأنت قوتنا
وانت عضدنا
و انت اخيينا اللي لن نتخلا عنك طواال حيااتنا

تركوه وهو مبتسم : واناااا كذلك اشتقت لكم كثييييرا وحياتي من بعدكم لاتسوى اي شيء
انت اصحابي واهلي
و كل حيااتي


جلسو ع الشاطئ
وهو ضحك ع عدنان اللي جلّس زياد مكانه و هو من الفرحه جلس خلف زياد وهو موب حاس بروحه

: ههههههههههههههههههههه ماذا بك ياعدنان
لمذا جلست خلفي
: اووووه ههههههه لم اشعر بنفسي
من فرحتي بك

وسع له زياد و جلس عنده
وبدا زياد يقولهم عن رحلته
وعن خوفه عليهم لما خبرته كاترين بأن المزرعه احترقت

خبروه بموت ابوسوران حزن ع حاله سوران

ولكنه ماحزن ع موت العدو اللي
حبس خاله اعز ناسه
واللي تركه يسافر وينهان ويغترب ويحس بالخوف ع خاله في كل لحظه
يفز قلبه ويحاتي اذا حصله شي او لا

عاني كثير بسبب ابوسوران

ماقال الا : الله يرحمه

زياد بابتسامه : خالي حبيبي
انت ذكرت لي انك تسكن عند عدنان اليس كذلك

عدنان بمزح : ومااشأنك يافتى أأنت غائر مني ؟؟

ابتسم زياد ع جنب و تكلم بجديه : ليس كذلك ياعدنان
ولكن انا حدثتكم عن صاحب عملي ابا خالد
طلب مني ان آتي بخالي عمار بيك
سيستضيفه عنده في البيت
وانا سأعمل حتى نستطيع جلب نقود تعيننا ع *شراء بيت لي ولحبيبي قلبي خالي

ضم كتوف خاله بحنان و باس خده
وناظر بعيون خاله المليانه بالدموع : انني اعشقك لماذا تفعل بي هكذا

مااستطاع خاله ان يمسك دموعه وتساقطت
و حط راسه ع صدر زياد العريض
واما سوران وعدنان
ابتسمو و هو متأثرين بهذا المنظر

عمار رجل طيب بكل ماتحمله الكلمه
وبيفقدونه اذا غادرهم هو وصديقهم زيد

: زيييد اصبح خالك حساس هذه الايام

حرك يده ع شعر خاله اللي الى الآن ع صدره بمزح
وابتسم بحب : اتركه
فإنه خال زياد له الحق في كل شيء اليس كذلك ياعمار بيك


رفع راسه عمار ومسح دموعه وابتسم ؛ نعم كذلك وانا لن استطيع العيش من دونك يازيد

سآتي معك اينما تقودني


امتلى وجهه الفرح والنور بعد الحزن اللي لازمه قبل
من شاف خاله نسا كل شي وراه ومعاد يفكر
الا بخاله
وملامح وجهه واحساسه وحركاته وعباراته
يموت بخاله
ومستعد يضحي بروحه بروحه عشان خاله اللي عمل المستحيل لسعادته

---

قام خالد ع صوت ابوه العالي وشاف الوقت للحين ماطلع النهار يعني توهم نايمين
علامه ابوه يصرخ

ع مين ياربي
حنا جايين نستانس والا جايين ننهم زياده


طلع وهو عليه بجامته المقلمه بنطرون بنفس خامه القميص النص كم
شعره معفوس وعيونه بالموت فاتحهم

شاف ابوه
ماسك شعر سمر و يصيح عليها
و هي ساكته وعيونها تدمع لاارادي
و ماردت ع ابوها لانها تعرف انها غلطانه


اسرع لهم و صار بين الاثنين ومسك يد ابوه وهو يهديه : يبا الله يهديك علامك عليها
ليه كل ذا الصياح

ابوخالد عيونه تفجر بها النيران وهو يشوفها واقفه وماتحركت وصدرها يرتفع فوق وينزل
و دموعها ماوقفت للحين

صايح عليها بغضب : اذلفي عن وجهي مااابغا اشوفك
انتي لو بعلم فيك طول عمري مراح تتعلمي ياقليله الحيا
اذلفيييييييييي*


ركضت لغرفتها تبكي و شافت قدامها هدى
تركتها و دخلت بالبلكونه و هي حاطه كفوووفها ع وجهها
وميته من البكي

هدى طاح قلبها
مسكتها
و بدت تقرى عليها
وهي خاافيه وتفكيرها راح بأن زياد عامل حاجه بسمر
او مخبر ابوخالد
بالموضوع
او اي حاجه

خافت ع سمر وانهيارها
خافت لاتردلها حالتها اللي قبل

مسكتها
وجلستها ع الكرسي اللي بالبلكونه

وبدت سمر تهذري *تحكيلها وش سوت : اااااا اهئ اهئ

اااااااااه * انا ثوووله وبقره وحيوااانه
انا ماافهم
انا جبت الكلام لنفسي
ليش اعانده ليييييش وش الفاايده
لييييه لييييه
الكل مايناظرني الا اني شخص مااسوى لييييه


بكت وهدى لامتها *وهي حزنانه ع سمر
اللي بدت تقط كلام غير مفهوم

: حتى هو ...... * *لييه ... يهاوشني
... ليه ... ليه دوووم يناظرني بغرووور .... ليه يكسرني .... ليه مايحبني ... لييييه .. انا
وش سوييت له ... وش سوييييت له
يااهدى قوووليلي*


هدى ماتدري وش تقول لها

عارفه انها تقصد زياد
زياد من دخل حياة سمر
وهي منقلبه فووق تحت
كانت طيبه اصبحت شريره
كانت ضحوكه و دوم ابتسامتها ع وجهها
اللحين صارت ماتشووف الا دمووعها
كان فيها شموخ صاار للاسف ذل
ومااتبغا تشوف زيااد بالذات
لانها ماتتحمل منه كلمه الا وهبت بوجهه

اسئله كثيره مايقدر يجيب عنها الا سمر نفسها

لكن مووب وقته لان نفسيتها عدم
وماااهي محتاااجه لاكثر من كذا
اللحين تبغا احد بس يهديييها


---

تنرفز من ابوه ورد بتحكم و بقهر : اللحين كل ذا عشان لبسها
هذي سمممر يايبا
سمممر لاتنسا انها بنتك وقطعه منك
تفضل الغريب عليها
تكسر فيها دايم بسببه هو
ماصارت المشااكل الا من بعد دخوله بينا

خلاص خله يروح لخاله ومانبغاه يجلس معنا
يباااا انت صرت تفرق بينااا بسببه
يبا خلاااص انا معاد ابغا اشوف وجهه
من اشوفه كأني اشوف شيطان قدامي
الظاهر انه ساحرك
والا عاملك عمل ماتشوف احدن غيييره



كفففففففففففففف قوووووووووي

انطرم به خالد
وهو
مصدوووووووووووووووم

وفتح عيييييينه بقووووه

معقووووله

معااااد يشوووف الا زياااد

وعياااله صارو كلهم غلط بغلط



قام خالد وهو موب قادر يستوعب اللي صارله

ابوووه يعطيييه كف ليش
وعشان منو


كل شي سيء يعوود لزياااد

الله ياخذه وافتك منه هو وبلاويه


تكلم بغصه وبألم نابع من روحه : صرت تقدمه علينا بكل حاجه
اعماك لكل اللي يبغاه


: ايه اعماني يومنكم معاد لي حشمه ولاتقدير بينكم
صرتو ماتشوفون الا نفسكم
وهالفقير المسكين صار حشره عندكم
كل واحد فيكم انذل من الثاني
بان معدنكم ياعيالي
ماوقف معاي غير الغالي سلمان
اما انتو كل واحد
صار نفسي نفسي

هذا اللي ربيتكم عليه
هذا اللي يستاهلونه الناس منكم
هذي اخر اخلاقكم

هذا حاصل مفهومكم للتطور
تطورتو باذهانكم
لكن ماتطورتو باخلاقكم

بنت عمرها وصل ال20 لاحيا ولا مستحا
جايه عند رجال غريب
و مطلعه كل جسمها له
وش بقا وش غطت

ماتقولي جاي تدافع عن شنو جااي تدافع عن فسقها وفجوورها

جااي تحميها بالغلط

لا والف لا
دام راسي يشم الهوا
انا ولي امركم
اول شي بعلمكم
وان اصريتو ع الخطأ بيحصل لكم اللي ماتسرونه

لان هذا جزاكم والف من جزاكم
خالد .. انت ولدي
لاتطيح من عيني اكثر ....ياولدي
لوكانت اختك وهايف عليها صدق
ماتوقف معها بالخطأ

الزم عقلك قبل قلبك

ترا الدنيا تقرصك مره وثنين وثلاث

وبعدها تروح بدروب الهالكين
وهذا اللي مااسمح لكم تمرون به

تتوقع ليش اناااانيه مني
والا حب لكم
وخوووف عليييكم

انا طالع غرفتي ببدل وبطلع
واذا صحو الباقي
انزلو انتظركم ع البحر
وسمر ان جلست بالشقه ياويلها مني
نزلها حتى لو بالغصب

*---


زياد : اوك اريد ان اشم هواء بلادي
ااااه كم انت مشتاق لك يااتركياااا

هيا هيا قومو لنمشي قليلا وبعدها نذهب لمطعم نفطر به

الكل بابتسامه : هيااا

عدنان : والافطار من الآن علي

زياد : بيض الله وجهك

طبعا الكل علامات تعجب

وهو مات من الضحك ع اشكاالهم

: اقصد شكرا لك
ولكن نحن نقولها هكذا بالعربيه

ضربه مع راسه خاله بخفه : الى الآن ياشقي تلعب علي بلغتك
اااه اريد تعلمها كي افهمك ولاتضحك علي

: ههههههههه لن اتحدث معكم بالعربيه بتااااتاااا

: اممم صحيح صحيح
سوران : صدقناااك ياعزيزي

زياد : هههههههههههه


----

اليوم التكمله

انا اعرف مدى تأخري عليكم
لكن اقسم لكم بانشغالي الدائم

تمنيت انتهي من الروايه قبل الدوامات

ولكن لن ابخس حقها ابداا
وبإذن الله اتمها ع خيير


لن اطالب بالردود
من يرد علي له الشكر
ومن لم يرد ايضا له الشكر 

 
 

 

عرض البوم صور رجا الاوهام   رد مع اقتباس
قديم 23-09-11, 02:19 AM   المشاركة رقم: 87
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jul 2010
العضوية: 181002
المشاركات: 2
الجنس أنثى
معدل التقييم: حلوه وقمر عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدSolomon Islands
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حلوه وقمر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : رجا الاوهام المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

وين التكمله؟؟؟؟




استفساااار شلون شكت الجده وابو خالد ماشوووف اي شي يدعي لشك


ردة فعل ابو خالد اتجاه سمر مبالغ فيها بصراحه



وخالد بعد حيل شايل على زياد بدون سبب كبير

 
 

 

عرض البوم صور حلوه وقمر   رد مع اقتباس
قديم 24-09-11, 06:45 PM   المشاركة رقم: 88
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jul 2011
العضوية: 226937
المشاركات: 18
الجنس ذكر
معدل التقييم: طالب رجا الاوهام عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
طالب رجا الاوهام غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : رجا الاوهام المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

اولا: ابارك لشعب السعودي اليوم الوطني
وثانياً: اعتذر عن التأخير لرد لاني كنت انتضر التكمله حتى ارد مره واحده بس لما طولت
حبيت اني اقول انه الجزاء رائع احداث جديده في القصه ابو خالد اكيد شك في انه يطلع ولد اخوه في الرضاعه حاب كثير هذا الموقف واتمنى انه يصير في اقرب وقت لانه راح تبنى احداث جديده ورائعه على هذا الحدث
بنسبه لسمر اتمنى انها تتعدل بعد هذا الموقف وخالد مالي شايف اي تفسير لكره لزياد
حبيت انوه: ابو خالد وسلمان متعاطفين مع زياد لانهم يعرفون قصة بس الباقين لو يعرفون ممكن انهم يغيرون تعاملهم معاه
عمار فرحت لفرحة برجوع زياد الله يدومها عليه
وانشالله انك تفرحنه بتنزيلك لتكمله اليوم
اتمنى لك التوفيق نتضرك

 
 

 

عرض البوم صور طالب رجا الاوهام   رد مع اقتباس
قديم 24-09-11, 09:37 PM   المشاركة رقم: 89
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Oct 2010
العضوية: 196304
المشاركات: 107
الجنس ذكر
معدل التقييم: رجا الاوهام عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 14

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
رجا الاوهام غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : رجا الاوهام المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

تابع الجزء التاسع عشر :


طق طق طق


قامت وهي تدير راسها يمين وشمال علامة اليأس من حالة بنت عمها
توجهة للباب وفتحته بهدوء : هلاخالد

خالد ناظر لسمر اللي منسدحه ع السرير ثم رد ناظر لهدى اللي لابسه عباتها و شيلتها ع اكتافها

: طالعه ؟
هدى : ايه ابغى اتمشى مع سمر شوي ع البحر
بالموت اقتنعت بس لبست وانسدحت ع السرير تقول اذا خلصت اقعدها
وابد انا خلصت انت ضربت الباب

خالد بهدوء : ابوي طلب منا كلنا نتواجد ع البحر اللحين
والوالده خبرتها وسلمان لابسين*
وبالصاله ينتظرونكم
ناديها وامشو

: طيب



لفت ع سمر اللي منسدحه ع ظهرها ومقفله عيونها
و ايديها جنبها

تتنفس بهدوء وباين انها داخله جو ثااني
من التفكير العميق
وماهي منتبهه للي حولها ابد


قربت عندها ومسحت ع راسها *بحنيه : يلا سمور عمي ينتظرنا تحت وكلهم جاهزين
بالصاله ينتظروني معك

قامت من دون صوت
ولبست شوزها اللي ع الارض

و توجهت للمرايا
و عدلت شعرها
وردته للخلف شوي
و تركت كم خصله قدام

وقفت عند الباب وهي معطيه هدى ظهرها
: يلا مشينا


طلعو للصاله


شافت امها وخالد وسلمان جالسين

؛ السلام عليكم

خالد حس براحه نوعا ما
بأنها تكلمت
لانها بالعاده ماتتكلم اذا زعلت والا تكدرت من شي


الكل ؛ وعليكم السلام

ام خالد : يلا سمور ابوك ينتظرنا تحت

لفت ع خالد وسلمان : يلا ياعيالي نمشي

قامو : مشينا

---


: ههههههههههههههههه هذه حيله منك كي تجلني ادفع كالعاده

عدنان متفشل و وجهه حمر : لا زيد انن..ي
فعلاا ..نسيت محفظتي
انااا آسف
أيمكنني ان آتي بها و ارجع لكم
انتظروني
قام
لكن زياد مسك يده
وجلسه

ابتسم وهو عارف مدى خجل عدنان من هذه الامور ويعرف انه مو متعمد لهالحركه
: ياا اخي انا سأدفع كأنك من دفع
لاتخجل مابك ألا تعتبرني اخيك
نحن واحد أليس كذلك ؟؟

عدنان بحرج : اوووه نعم
كذلك .. انني محرج منكم جدا
اناا اسف

سوران بضحكه : هههههه لاداعي فأنا قد وضعت تأمينا قبل دخولنا
وقد ارجو لي الباقي بعد ما طلبت الطلب
يعني انه تم الدفع لاداعي للقلق عزيزي

عدنان بابتسامه : لما تفعل هذا ياقبيح

سوران بضحك : لأنني صديقك
افعل كما فعلت بنا في المره السابقه الا تذكر زييد*

زياد يتذكر مواقفهم وضحكهم
و مقالبهم ببعض
ياااه ايام متنسى
: اجل اووه انك تذكرني بأجمل مواقف رسخت بذهني



رنننننن ررررررررن

طلع جواله وشاف رقم ماعرفه
رد برسميه
: مرحبا من معي

: زيااااد انا اسف جدا ع الاتصال بمثل هذا الوقت المبكر
ولكنني احتاج لسوران بيك جدا
و لا احد يعرفه سواك
رقمك اخذته من خالك قبل الحادثه لموضوع قديم
وخالك اتصل به وتبين لي ان هاتفه مفصول

لذلك كنت انت اخر امل لي
ارجوك اريد مقابلتك مع سوران


عقد حواجبه واستغرب*
وش هالموضوع الضروري للقاء

: حسنا بعد وجبة الغداء مناسب حسنا

رد صاحب الهاتف الاخر بفرح : اووه حسنا بالطبع انتظر اتصالك بالضبط
فأنا بعد الغداء سأحدد معك المكان المناسب

: حسنا
: شكرا لك وداعا
: الى اللقاء


سوران باستغراب : من هذا اللذي تذهب له في اول يوم لك بتركيا وتتركنا

زياد بابتسامه هادئه : امم انه حارس الشركه *اللتي يعمل بها خالي عمار
*
سوران باستغراب اكثر : جاشي ؟!!!! ماذا يريد ،؟؟؟

زياد *؛ هل لكما صلة من قبل

سوران : لا ولكني رأيته اكثر من مره في محل ابي

عمار بألم : هو من اتفق مع السيد ابا سوران ضدى

زياد بدت الحميه تاخذه لخاله ونسى وجود سوران : مااذا
مااذا يظن نفسه فااعل ايضا
لابد لهم جميعا من الانتقام مني
حتى أمووت
كل هذا بسبب مال
انا محتار كيف له بالتصال من بعد فعلته مع اميين الاحمق

عمار يكح يبغى يقطع السالفه
حس بالحرج وبارتباك بان بكلامه
خايف زياد يزيد من هالكلام وسوران ترد حالته تنتكس*
بابتسامه متوتره : اوووه زياد يجب علينا الذهاب لعابدوولاه بيك

*زياد ع ان الموقف حاد
الا انه ضحك بسبب نطق خاله لاسم عمه ابوخالد : هههههههه ان اسمه عبدالله وليس عاابدولااه

عمار بابتسامه : اممم اي منهما كما تريد
ولكن هيا كي لانتأخر

زياد : سنبقى قليلا ثم نغادر

---

ام خالد بصوت عاالي : خلوووووود يمك شوي شوي لاااتغرق

ابوخالد بضحك : هههه اتركيه يستمتع

ام خالد بقلق : والله اني خايفتن عليه
هيييييييي سلووووم لاتعمل كذا
لاااا
لاااااااااا

: ههههههههههههههههه علامك يابنت الحلال تصرخي وتطامري
خليهم شباب ويسبحون
اتركيهم يتغطسون ويتسابقون
و بس اشرب النسكافيه بطب معهم
انتي مانك طابه

بققت عيونها بروعه ومدت ايديها علامة الرفض : لالالالالا فكني انا اخاف اطب ويطلعلي قرش بعدين

؛ هههههههههه اوووف اوووف قرش مرة وحده
: ايه يشوفني يحسبي القرشه تبعته ويجي


كمل كوبه وهو مبتسم : طيب ياقرشه انا رايح معهم
: تكفون شوي شوي ع نفسكم

فصخ تيشيرته بسهوله
وهو لابس شورت للركبه ابيض مشجر بورود عشبيه
: طيييب لاتحاتي


لفت ع سمر وهدئ اللي جالسات ع الشاطئ من بعيد شوي

اخذت عصاير لهم و بسكويت وككاو
وتوجهت لهم

---

ردت بحياا *: ع راحتك ياجده اذا تشوفيه مناسب لي فأنا موافقه

الجده تمزح معها وبابتسامه مشرقه : ايييي يالمفتريه انتي شكلك تبغينه وتعرفينه زين بس تضحكي عليها
وعاملين ذا الفلم كله

طمرت ميس بفاجعه *واستنكار :لاااوالله ياجده مااعرفه ولاا ابخصه لكن ع كلاامك

الجده بضحك : هههه طيب طيي يابنت امزح معك
خلاص يعني نقول تم

نزلت راسها بحيا
والجده ابتسمت بفرح : يقولون السكوت علامة الرضا



---


: كلوووووولوووووش والله يااوليدي فرحتني الله يفرحك
بس اطلع من الحداد ع طوول نزوجك وافرح فيك ياحبيبي

ضمها لصدره بحنان : اااااه يالغاليه ابغا هالفرح مايغادر روحك

ام خليفه بدمع : ابشر ياولدي وترا الباين من البنت الخير
الله يوفقك ويجعلها مره مباركه لك

ابتسم براااحه : اميييين


---


ام خالد جلست عندهم وحطت الاكل قدامهم : شلونكم ياحلواات مانكم طابات البحر

هدى بابتسامه : ان شاءالله عمتي بس مو اللحين نبغى نتأمل شوي وبعدهااا نسبح

قطع عليهم صوت اللي حظر و تكلم بصوته الجهوري
اللي جعل سمر تلف عليه كلها وتناظره*
وتناظر اللي معه

: مرحبااااااااااا للجميع
انااا جيت

ابوخالد بالبحر وسلمان ضحكو عليه

: حياااك الله

لما ناظرو اللي معه


طلعو من البحر حتى خالد

وتوجهو لزياد

ابوخالد بابتسامه : ها جبت خوياك؟
زياد بابتسامه كبيره : والله انهم منحرجين منك لكن لما كلمتني واصريت اجيبهم وافقو واخيرا

ابوخالد بابتسامه مشرقه بدا يسلم عليهم
ويتكلم بالانقلش معهم

: اهلا بكم

سلم ع الاول واللي هو عمار
والثاني سوران والثالث عدنان

قطع عليهم صوت جوال زياد

: اهلا جاشي موعدنا بعد الغداء اخبرتك

قاطعه بسرعه : انا سأغادر البلاد بعد 3 ساعات يجب علي مقابلتكم الآن لأسلم لكم الامانه واذهب

: ولكن الوقت غير مناسب

قاطعه مره اخرى : اتوسل اليك ارجوك
لن اطيل عليكم
ارجوك زيد بيك


: اوووه حسنا ولكن لاتطيل لاننا باستضافه اشخاص
: حسنا اعطني العنوان

: خذ


---


بعد مرور نصف ساعه جا جاشي
ولقا زياد وسوران وعدنان وابوخالد و خالد وسلمان قاعدين بجهه
وام خالد وسمر وهدى
جهة اخرى

دخل مابين الجلسه : مرحبااا

ابوخالد باستغراب : جاااشييي ؟!؟!؟

---

 
 

 

عرض البوم صور رجا الاوهام   رد مع اقتباس
قديم 27-09-11, 06:20 PM   المشاركة رقم: 90
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Sep 2011
العضوية: 229954
المشاركات: 1
الجنس ذكر
معدل التقييم: ضامي الشووق عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ضامي الشووق غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : رجا الاوهام المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

بارت رائع وجميل...
موفق انشاء الله...
نريد التكمله ..

 
 

 

عرض البوم صور ضامي الشووق   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الندى, القسم العام, القسم العام للروايات, يالمطر, رجا الاوهام, روايات, روايات كاملة, رواية, رواية مميزة, رواية خليجية, رواية رجاء الاوهام, رواية على هونك, رواية على هونك يا المطر ليه الندى رويان كاملة, رواية على هونك يالمطر, رواية كاملة, رويان, على هونك يا المطر, هونك, قصص من وحي قلم الأعضاء
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 04:37 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية