لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 30-01-12, 06:54 AM   المشاركة رقم: 136
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : رجا الاوهام المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



الجزء التاسع والعشرون :


دخل بهدوء
وشافها قدامه واقفه و باين عليها القلق

ابتسم لها : علامك كذا قلقانه صدقيني
يدي كنها البخت مابي الا الطيب
الدكتور يقول بالكثيره اسبوع ويروح الالم و الاثر يبغاله وقت

انا بصعد قبل يجي احد طيب


كانت بتكلم لولا خروج
زياد و توجه للصاله وكان شكله بيخرج من البيت

وماسك ع اذنه الجوال
ويمشي بسرعه

لكن فجأه وقف
و
لف و انتبه لهم
وفتح عيوووونه عالاخر بصدمه من شكل سلمان المبهدل
و التيشيرت الممزق و حالته كان يرثى لها
غير اللفاف و وجهه المرهق

: كاترين 5 دقائق واتصل بك

ماانتظر ردها وقفل الجوال و قرب لهم
: سلماااان عسا ماشر ياخوي وش اللي سوابك كذاااا

سلماان بابتسامه ترقيع : ااا هههه لاتحاتي بس انت تعرف الشباب ومشاكلهم
واحد نرفزني بالحكي و جلست مضارب معه بس الحمدلله جت سليمه مابنا الا العافيه
ماتشوفني كاني الغزال


شك زياد بكلامه
: سلمان انت كبير ع ذي الحركات
ياخوي هد اعصابك
انت رجال كبير و واعي وعاقل موب قد حركات المراهقين الله يهديك


قرب لكتفه ولمسها فوق اللفاف
: عسااا ماتوجعك بس جعلني فداك

ابتسم لزياد و ع حنيته الواضحه : سلامت راسك مافيه باس لاتحاتي
بس زياد طلبتك طلبه ماابغا احد يدري طيب

طبطب ع ظهره بهدوء : افا عليك بس
وعد رجال ياشيخ
سرك في بير

ابتسم له سلمان : طيب انا بروح
اريح فوق
وانت روح كمل مكالمتك حبيبي

: ان شاءالله بس ماتبغا غدا
تكلمت ام هدى : انت اصعد لغرفتك
وبجيب لك غدا واتغدا معك بعد هههه

: فديتك ياعمتي والله ماني مشتهي انتي تغدي وانا اذا جلست بعد العصر اتغدا

: ع راحتك ياولدي
مانيب ضاغطتن عليك

طلع زياد من الفيلا
وجلس ع الكرسي اللي بالحديقه
وسلمان وام هدى كل واحد خذا طريقه


---

رفعت حاجبها ع قومته المفاجأه والمسرعه من بعد المكالمه اللي جته
والواضح انها مهمه عشان كذا قام بسرعه


هدى انتبهت لسمر اللي سرحت بمكان زياد و تركت الاكل

ساسرتها بهدوء: بسك عيونك بتطيح من الخز
ياختي الرجال راح خلاص كملي اكلك بس

لفت سمر وناظرت هدى من فوق لتحت
وقامت: الحمدلله

عبدالله : بنتي متى بيتعدل اكلك
حرام كذا تهلكين نفسك


سالم بجمود : اكلك موب اكل اوادم الا اكل عصافير
ليه ماتغذين روحك متى بتزين صحتك


سمر لوت فمها
: عارفه السنفونيه اللي كل يوم تعيدونها علي
ماتملون يعني ذا اكلي وانا حره

قصرت صوتها لكنه مسموع
: بكل حاجه مدخلين نفسهم اووف


ام خالد بعصبيه ؛ بنننننت احترمي اللي اكبر منك
وش قلة الحيا ذي

تركتهم و طلعت : ان شاءالله


توجهت للمغاسل وغسلت
وبعدها
طلعت من البيت تبغا تشوف وين راح زياد
اكيد لملحقه الخارجي


اول ماطلعت
وقفت ع كلامه : تسلم الشيخ
خلاص انا بحولك الفلوس و بشيل اغراضي واجي انا وخالي اليوم ان شاءالله


جت وجلست عنده و هي معصبه : خييييييير ان شاءالله وين رااايح انت وخالك موب تارس عينك بيتنا يااشيخ زيااد


ناظرها بصمت
وحط يده ع فمها
علامة
اسكتي ومايبغاها اتحاكا

سكت بنرفزه
و وخرت يده وهي تناظره بعصبيه

ابتسم

لكنها ماتدري اذا لها والا للمتصل

: طيب ابشر
لا تدري غالين ومايستغنون عنا
هههههههه فديتك
ايه
خلاص تم
بس هي كامله هااا
بشغلها كله غرف النوم والجلسات و الحمامات اكرمك الله
يعني مايحتاج اجيب شي معي

هههه
تسلم ماتقصر
خيرك سابق جعلك ماتخلا

خلاص انا مثل مااتفقت معك اسلمك المبلغ ونسكن بنفس الوقت بليل بعد ع الساعه 10
اتوقع

خلاص تم
فمان الله
الله يحفظك


مامداه يقفل الجوال الا رن مره ثانيه


ماتت سمر من القهر
وهي تشوف عالشاشه
( katrein )

تلت الجوال منه
وحطته ورا ظهرها
وهي ماسكته بيدينها
زياد ناظرها بهدوء
و عرف ليه عملت كذا
هو عارف انها تميل له
لكنه اول مره يحس بغيرتها الشديده عليه

مد يده علامة عطيني الجوال

اشرت براسها
لاااااا

رفع حاجبه
ثم قرب عندها و جرها له
لين ماصارت بحظنه
وبسهوله
سحب الجوال من ايدينهااللي خلفها

لكن بعد ماسكت الجوال

سمر بعدت عنه ووجهها احمممممر

زياد ضحك من قلبه
لما شاف احراجها

: زيييين والله تطورااات صرتي تستحييين؟؟

سمر بقهر : ليييه ان شاءالله شايفني عديمة احساس

غمز بعينه وبابتسامه جانبيه : الا انتي الاحساس كلله ياااقلبي


قامت بسرعه لانها خلاااص

حست بحراااره داخلها
وبدت تشب فيها نااار
من القهر وعدم مبااالاته ومسخرته عليهااا

عطته ظهرها بتمشي

لكنه
مسكها
ودخل ايدينه حوالين خصرها
لحد ماصارت بحظنه

وهمس لها بابتسامه : حبي تخجلين
جعلني فدا الخجل
اذا من حظني تخجلين اجل لو .....

انحاشت عنه قبل لايكمل كلامه
وهي خلااااص

ماوعت الا وهي في غرفتها
وقلبها ينبض بسرعه

وتلهث و تحس بحرااارتهاا تزيييد


قالت بنرفزه وبنفس الوقت بشي داخلها مبتسم

: الحيواااااان
جريييييييئ


---


سلمان منسدح ومغطي نفسه ماعدا راسه
وخالد جالس عالسرير عنده

: اللحين يعني بتقنعني ان مابك شي
طيب والتيشيرت اللي بالحمام المشقق
ووجهك المصفوق

وخروجك قبل الغدا
وانت بحياتك ماتخلفت عن جلستنا
حتى لوفيها حياة وموت
تأجل اشغالك لوقت ثاني


كل ذا ومابك شي هااا؟؟؟؟؟

سلمان قسم بالله ان ماتحاكيت والله ثم والله لاكوفنك وماترقد الا وانت مرضض صدق


سلمان لف الناحيه الثانيه وعطا خالد ظهره
: اطلع وقفل الليت


خالد سحب الكنبل : اقووووول قم وخل الخبااال عنك

سلمااان عصب ولف عليه : خاااالد تلاااايط عن وجهي قسم بالله مانيب فاااضي لسخااافتك
يااخي اتركني انام من جيت وانت صاكلي راسي بهذرتك


قرب ناحيته لما لاحظ ان جهة من كتوفه كأنها منتفخه وباينه من فوق الجاكيت

: ليه كتفك هذا منتفخ

سحب سلمان الكنبل و تلحف: موب شغلك
قلتلك اطلع وقفل الليت والباب كمان وبلاش ازعاج

خالد سحب الكنبل مره ثانيه
وكلم سلمان بعصبيه ؛ انااا لما احااك
ماتعطيني ظهرك ولاتسفهني فاااهم
ولاتجلس تعملي حركاات البزارين هذي

اخلص وش به كتفك

دخلت الجده عليهم فجأه

: السلام عليكم

غطا سلمان كتفه بسرعه و خالد جلس عدل

حست ان بهم شي
: علامكم ماتردون السلام

: وعليكم السلام

ناظرتهم واحد ورا الثاني : انتو فيكم شي؟؟

سلمان : سلامة راسك الغاليه بس ابغا انام وذا المزعج موب تاركني من قرقته اللي ماتخلص كأنه هندي يحاكي اهله

: خويلد يالاجبع ليه ماتتركه ينام

خالد : اساسا انا طالع ذا موب كفو اللي يحاتيه
وترا محدن قادر عليه الا انتي ياجده
كتفه ترا فيها شي وموب راضي يعلمني

الجده عقدت حواجبها : هو صحيح يا سليم ذا الحكي

خرج خالد

والجده قربت عند سلمان


سلمان بقلبه : اللحين كيف بقولها ان ذا من عصاك اللي بيجي اليوم اللي تذبحيني فيهااا

الجده كانت بتضربه لولا ان سلماان انقذ نفسه : لااااياجده موب صحيح ذي من خرابيط خويلد والا للحين ماعرفتيه يبغاك تعصبي مني
لاني رفضت اخرج معه


جلست ع الكرسي اللي قريب عنده : ااايييه
طيب علامك منسدح
طرده يعني

سلمان توهق ( ياااربي خلاص اللي فيها فيهااا )
: لاااا بس ابغا اناام والله تعبااان

قامت : اييه اجل ابطلع انا
كنت بنشدك اذا تغديت والا تبغا شي
قبل لا اقيل
لاني ماشفتك وماتعودت ع كذا

: جعلني فدا راسك
سلمتي مابي من الجوع لو انه قرش

: ياعله بالعافيه

: الله يعافيك

: يلا اجل تمسي ع خير

: وانتي من اهل الخير

طلعت بعد ماقفلت الليت

---

سمر جالسه عالبلكونه و هي سرحانه
بكلامه اللي غزا قلبهااا صدق

ياااربي انا لييه استسلمت له
وهو ليه جريء
و عصبت فجأه
والكلبه كاترينوه وش تبغا متصله ان شاءالله


اااااااه منك تحير تصرفاااتك

رن بي سي عندهااا
لاعت كبدها من ذا المتخلف المزعج
اشعاره كلها غرام وحب ويصبح عليها ويمسي
وداز كمان رقمه ويقول انتظرك ياروحي


وش ذا المتخلف
دزتله :
وبعدين معك يعني انت ماتفهم
ياخي قسم بالله ان ازعجتني مره ثانيه بتشوف شي بحياتك ماشفته


رد عليها : ياااجعلني فداك
انا انتظر الشي اللي بحياتي ماشفته
يلا وريني
تكفين
كل شي يجي منك عسل ع قلبي حتى لو تبغين تذبحيني


تنرفزت
وسوتله دليت

شوي والا جوالها يرن
استغربت الرقم
ردت : اهلا من معي

رد برومانسيه : معك اللي يبغاك تودينه في دواهيك ولا يحس بالقلق
فديتك الزين كله
اموري تيسر مدري كيف وصلت لك
ياحلوه
ياعربجيه نمبر 3

فكت عيوونها عااالاخرر : ااااااانت!!؟!!؟!
كيف عرفت بني ورقم جوااالي
هااااا ؟؟؟

: افا عليك انا موب قايلك راح اوصلك
هذي سر المهنه عاد مايبغالها تفشي في الاسرار


قفلت بوجهه
وهي مستغربه كيف عرف الجوال
متأكده انها ولا مره حطت رقم الجوال او البن باي مصدر
من النت

مااهتمت للامر

وراحت تستلقي ع سريرها



---

زياد يكلمها ويضحك : انني مشتاق لك صدقيني
لكن الان اريد ان استقر واعدك ان نلتقي

: اممم حسنا امي توصل السلام لك

: اوصلي لها سلامي ايضا
وسلام خالي عمار

سكر من كاترين وهو مبتسم

عمار كان مستلقي
و ياكل حب ع الكنبه
ويناظر التلفزيون البلازما المعلق عالجدار

لف عليه بعد ماانهى مكالمته : كيف حالها كاترين؟

: بخير تسأل عنك
وتقول انها مشتاقه لنا


: امممم انا ايضاا اشتقت لها و لاهل تركيا ولتركيا جميعها


زياد يبغا يغير الموضوع عشان لاتتقلب مواجع خاله
: اممم حسنا خالي هيا بنا ننقل امتعتنا لشقتنا الجديده
مارأيك

: الآن ؟؟

ابتسم له : نعم هيااااا بنا


: هيااا


راحو كلهم يلمون اغراضهم
و انتهو بوقت قياسي لان اغراضهم تقريبا كانت في الشنط مابعد فرغو كل شي

اخذوهم وطلعو في الحديقه

: انتظرني هنا سأستأذن من عمي كي ينقلنا السائق للفندق
: حسنا

---
..
..
..

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 30-01-12, 06:56 AM   المشاركة رقم: 137
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : رجا الاوهام المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 




الجزء الثلاثون :

دخل زياد و لقا جدته بس اللي بالصاله
توجه لها بابتسامه وقبل راسها : مرحباا ماما عايده
علومك

ناظرته بحنيه وابتسمت له : ياحياك ربي يالغالي ياولد الغالي

دمعت عينها مع ذكر ابو زياد

زياد انفجع من دموعها اللي تنزل
ومسك راسها بايدينه : لاااا جعلني فدااك
تكفين بلاش حزن وتعب
صدقيني لو ابوي حي ما رضا لعينك والا قلبك ينزف حزن
والله انه يغليك بشكل ماتصورينه
ودوم يذكرك بالخير عندنا

قدر الله ان ضروفنا ماسمحت لنا وماجمعتنا بكم

لكن ربي يحبني اللي جمعني بك اللحين جعلك ماتخلين

قبل راسها
وهي وخرت عنه ومسحت دموعها
وابتسمت له : الله يرفع من قدرك ويرحم موتانا وموتى المسلمين
كان ودي اشوف خواتك و امك ياولدي
والله اني تشفقت لشوفتهم كثير لكنه يقولي انكم صعب تفهمون كلامنا وحكينا
ويبغا يمهد لكم الامور
و حصل اللي ربي كتبه

وقطعكم عنا بالحادث عسا الله يرحمهم
وانت ياولدي والله ماشكيت لو انه شوي انه انت ولده
ابدن مافيك منه شبه

ابتسم زياد لها وهو ماسك كفوفها بيده
قبلهم ثم تكلم بهدوء : صادقه الله يحميك
انا علي من امي الكثير وخوالي
ابوي مااشبهه الا بالجسم والطول


: عز الله انك صادق ان الزول زول ابوك الله يرحمه

: امين


نزلت تركض وماانتبهت له : ماااااااماااااااااااااا

الجده بنرفزه :
بنننننننت ...اقصري صوتك
علامك تلعلعين كانه ماكولن غداك


هو ابد ماناظرها
و ع فمه ابتسامه

ناظرته
ولفت رايحه للمطبخ : طيب انا ابغا ماما فينها
الجده : مدري عنها يمكنها مقيله عند ابوك

زياد انحرج و صار يكح : كككح ككححح
كح

سمر لفت وراحت المطبخ وماردت ع جدتها
اللي لي فصلت تجيب العيد

دخلت وهي تهف ع وجهها

: ياااااربي يا هالعجيييز
ابد ماعندها كنتروول ع حالها

: عسااا ماشر انتي من تكلمين

لفت وشافته جاي ناحيتها
قرب عندها ووقف جنبها
اشر بكفه قدام وجهها ؛ الووووووو
نحن هنااا

ناظرته بنص عين : خييير وش تبغا لاحقني

زياد بابتسامه : اممم ابد بس جدتي دازتني تبغا موويه ولاعليك كلافه صبيلي كاس
لاني ما ادل مكانها

راح ناحية الباب بيخرج
: جيبيه معك للصاله .. طيب

رفعت حاجبها وتناظره بقهر و هي ودها تذبحه
لانها دم ضروسها حد يتأمر عليها
هالزياد كسر كل قواعدها بالحياة
لويين بيووصل ياترى ؟!؟
: لااااااا والله

شافته مارد عليها
وعلت صوتها
: هييييييي ااااااااااااااانت

لف وناظرها بنص عين : اسمي زياد
ليه تصيحين وانا هنا مابعد رحت

قربت عنده و هي رافعه اصبعها قدام وجهه : اناااا ماني شغاااله عندك يااا ماما
و الخدم من وعيت عالدنيا وهم اللي يركضووون لي اشرت من بعيد ع شي
ومووب ع اخر عمري تجي انت وتتأمر علي

و مره ثااانيه حركاااتك الوسخه اللي بالحديقه
صدقني بس تعملهااا بفضحك


ناظرها بهدوء و تكلم : فين مكان الكاسات

ناظرته بقهر
كيف موب مهتم لكلامها
وكأنه يستهزأ بهااا
ودايم يكسر بها كذا

دزته عنها وطلعت : دوووور بنفسك
يااااا بايخ



ضحك ع كلمتها واللي باين انها مطلعتها بقهر

بدا من اول درج
وحصل كاسات صغيره
عقد حواجبه
امم لا ذي صغيره جدتي اتوقع لازم اكبر من كذا

وبدا يدور يمين وشمال وحاس المطبخ
وبالاخير حصل كاسه
عند النشاف مغسله
اخذها وهو يحمد ربه
وعباها من البراد

وجابه لجدته

الجده شافته جاي وبيده كاسة
مخصصه للخدم
وهم كاساتهم لحال

تدري انه ماعنده علم لذلك سكتت

مده لها : تفضلي

: دام فضلك جعلني فداك
اجل العوبه ماصبتلك

حك راسه باحراج : اممم ااا لا
نسيت ماقلت لها

الجده كانت تسمع حس سمر اللي واصل نهاية البيت

وماعلقت ع كلامه

حطت الكاسه جنبها


زياد متفشل وحس انها مانها شاربه من ذي الكاسه
يمكن ماعجبتها

طيب وش اعمل الملسونه تركتني و انا متني عارف

: اممم انا كنت جاي هنا ابغا استأذن منكم ابغا السواق بس يوصلني لشقتي اذا امكن

الجده بخنقة عبره : بذي السرعه ياولدي
منت بممرحن عندنا

حب يدها بحب : لا جعلك للجنه
بس بروح ارتب شغلي وعشان خالي يرتاح كمان
و بكون يوميا عندك
ولاتزعلين


: ياولدي انا ماصدقت افرح بشوفتك وتبغا تهج عني
انا ابغا لي قمت ولي نمت
انت قدامي ماتفارقني

: افا عليك بس
ومن قال غير هالحكي
انا عندك لين ماتقوليلي رح

: ع راحتك ياولدي ماابغا اضغط عليك
توكل ع الله وعساه يحميك يارب

خل السواق يوصلك وينزل معك شغلك
ويرتبه
اربك مانت ببعيد عنا؟؟

ابتسم لها بحنيه : ابدن
حتى لو مامعي شناط كان رحت مشي
مابه بينا الا لفة البنده
وانا ساكن بالفندق اللي ع يسارها

: ايييه زين مابه بعد لاعدمتك

: ع قولتك
انا اجل بستاذن من عمي عن السواق

: افا بس يازياد
انا اخبره
ومالهم عازه به ذا الوقت
توكل ع الله بس
ابتسم لها ولطيبتها
وحب راسها ومشى : ماتشوفين شر يالغاليه
: مااايجيك ياولدي


طلع من البيت
وشال الشنط اللي كان مزهبها عن باب الجناح حقه

و نادا خاله و خرجو

---

التكمله اليوم او باكر
لاعدمتكم

..
..
..


 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 30-01-12, 06:57 AM   المشاركة رقم: 138
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : رجا الاوهام المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



التابع //...

زياد من بعد كلامها قلبه قوى نبضه و عقله انشغل بها
قرر يروح لها
خاف أنها تقصد كلمتها اللي دخلت بأعماقه
ومايجي ثم تزعل وهو موب هاوي زعلها

وخاف تكون قالتها كذا و هو فسرها تفسير ثاني


أااااااه أنا بروح والي فيها فيها
فديتها وفديت منطووقها

أجل تبغيني جعلك ماتخلين فداك روحي جايك ياحبي جاي


دخلت عالويل جير للبيت
أول مادخلت كان باستقبالها هدئ و سلمان وخالد والجده وأم خالد وأم هدئ وأبو خالد معها وسالم بالشركة بلغهم أنه ساعه وجايهم


الكل تحمد لها بالسلامه و قبلووها ع رأسها وصارو يمازحونها

وجابت أم خالد القهوة. وصارو يتقهؤون ؤسوالف ووضحك

دخل عليهم سالم وخلفه زياد و عمار
صادفهم عند الباب ودخلو سوا


: السلاااااام عليكم
سلامات سلاااامات سموور

قرب لها عمها وسلم عليها
وهي نظرها ع اللي واقف بشموووخه ويناظرها. ع جنب ومبتسم لها

: سلامات سمر

ناظرته بهيمان. ع مظهره اللي سحرها
ومن الربكه
ماتدري كيف طلعت منها : الله يسلمكم


الكل لاحظ ارتباكها وهدوووءها وذي مش عادتهاا أبد
العاده تشيل البيت بحسهااا و شطانتها
و لعبها و ضحكها

هالمره كانت تناظر زياد بكل جنون
وهي تأكل بشفايفها من التوتر


دخل زياد بظرف ثواني مايبغا حد ينتبه لها
فدخل وسلم ع رأس جدته في البداية

ثم عمانه

عمار تكلم بالعربي مكسر مما خفف من حدة الموقف
وخلا سمر تلف نظرها له

وزياد حمد ربه أنها لفت عنه لأن عينه طاحت ع سلمان وهو ينقل نظره بينهم
إلا سلمااان

اخسر الناس كلها إلا. سلماااان


عمار ابتسم لها : الحمدلله ع سلاامتك سمر


الكل ابتسم له و لكلامه وخلقه الراقي في التعامل مع غيره


سمر بلعت. ريقيها تعيد الحياة فيه : الله يسلمك يأرب ثانكيو


قطع عليهم الجده لما وجهت السؤال لزياد

: ها ياولدي عساك مرتاحن في شقتك


زياد لف عليها بابتسامة : إيه أبشرك مرررره حلوه
و شرحه ونظيفه الحمدلله


ناظرته بحزن : ومين اللي يطبخلك و يسنعك انت وخالك ويغسلكم

يأوليدي ذا الحكي مايمشي أبد شوفلك حلن آخر

وألا أنا أعطيك الحل اللي يسهل عليك ذا كله

تكلمت بجديه أجبرت الكل أنه ينتبه لها

: أبد تزوج سمور و هي تهتم فيك انت بحاجه لمره تعاونك بحياتك ياولدي مايجوز تجلس كذا



الكل الجمتهم الصدمه

تتكلم بكل أريحيه ولا كان الأمر صعب

أول المتكلمين
كان هو بنفسه

: جدتي الله يهداك الأمر موب بذي السهوله اللي تعتقدينها الأمر يبغاله شور و خيار

وآنا موب لوحدي لا تشيلي هم معي خالي وبقدم ع خادم لشغل البيت


انصدمو أكثر بهجووم خالد و عصبيته اللي خلت أبوخالد يقوم خلفه
لأن تقدم من زياد وكانه يهدد باصبعه


: أسااااسا انت من قالك أن سمر تأخذك
مستحيل تتزوج أختي فاااهم
دام رأسي يشم الهوا ماتاخذهااا
الدنيا ماهيب فوضا يأشيخ

وألا علبالك انت بتضحك علينا بذي الحنيه المفرطه لسمر
لحد ماغسلت مخ البنت وألا مانك حاس أن الوضع تطور وصار محط الانتباه للكل

من كانت يكره جنس الرجال
صرت حبيبها و الكل بالكل

شاااااطر والله فريت مخها عدل

لكن لا ياولد أبوك إذا مشت لعبتك عالكل مأتمشي ع خاالد

وحط ذا الشي في بالك زين




أبوخالد تل يد خالد من ورا بعصبيه : وش ذا الحكي يأخالد

سالم انفجر بوجه خالد ومسك تيشيرته من قدام
: انت وااااعي للي تقوله


خالد ناضرهم بقوه : أي نعم واعي و سمر لو تموووت ماتاخذه



الجده ببرود أعصاب : ليه ماعجبك شكله وألا سؤالفه ماجازتلك
وألا لأنك غيرأنن منه
انفجر خالد بثوران : أنااااااااااا أغار من ذا الاشكال الشاذه


سلمان عصب : ثمن كلامك يأخالد لهنا وكاافي
موب من حقك تتقرر وتحكم ع الشخص اللي نشوفه كلنا أنه ولدنا ورجال بمعنى الكلمه
كل كلامك وفره لنفسك لأن القرار يرد لصاحبته موب لك
و خل عقلك اللي يشتغل مووب ذا



واشر ع ناحيه صدره وقلبه



زياد يحس أنه بوضع لأيحسد عليه

قام واشر لعمار بعينه
و توجه للباب : أنا أترخص




طلع و سمر للآن عينها ماشالتها عن الباب


لا شعوري قامت وطاحت مره ثانية لأنها ماتقدر تقوم عليها

ساعدتها هدئ بسرعة : سلامتك حبيبتي انتبهي
فين تبغين تروحين


إشرت بعيونها للباب الخارجي لأنها خلاص العبره خنقتها وماهي قادره تتكلم



ودتها هدئ برا
وسمر إشرت لزياد يوقف. لأنه كان تؤه يشغل السياره اللي ماجرها لأحد مايشتري وحده

ناظرها ثم نزل رأسه.ع الدركسون

وماأعاد للحكي أي قيمه


وصلتها هدئ للسيارة

و همست لها : أنا بدخل إذا خلصتي. عطيني رنه ذا جوالك

مدته لها
وسمر دخلته جيبها بسرعه وعيونها. ع الجبل اللي أنهد
قدامها وخلاااص الواضح أنه وااصله معه للنهاايه


سمر ضربت ع الدريشه بشويش ورجفه و عيون تتلامع من الدموع

رفع رأسه وناظرها بياس


وكانه يقول وش بعد تبغين تتعبيني فيه


نزل الدريشه

وهي ناظرته لفتره ثم تكلمت ببكي ورجفه وهي متراكيه بيدها ع الباب وخلاص تحس أنها بتطيح وماعندها توازن مابعد تعودت عليه

: أهون عليك تتركني
انت موب قلت إذا مأزوجوني إياك راح أخط......


طاااااااحت بعد ماالتوت رجلها بقوووه

وهو ع طوووول نزل بسرعه ورفعها له
وصارت عند صدره

تؤه بينطق لكنها طاحت عليه و ضمته بقوه
وهي ميته صياح


زياد انصدم من ردة فعلها لهالدرجه تحبني مثل مااحبهااااا

معقووول


همس لها بحب وعشق مجنووون : يزوجوني إياك وألا أخطفك !؟


زاد بكيها وهي تهز رأسها كأنها تقوله أنا معك بكل أحوالك وجنبك وماأتركك أبد



قبل شعرها الحرير
وضمها لصدره بقوه : ماندري وش الدنيا مخفيتلنا
أنا مدري ليه لهالقد كارهني أحيانا أحسه زين واحيانا لا

مدري ماعرفتله شخصيه للحين


سمر رفعت رأسها وناظرته وتكلمت بجنوون
خلا زياد يغوص في عالم عيونها السحري


وهو يقربها له ويقبل جبينها


: بروح معك



زياد نبضات قلبه كل مالها وتزيد وخايف بأي لحظه ممكن يطلع أحد ثم يروحون بستين داهيه


عظ شفته وعقد حواجبه
وكلمها وكانه يشرح لطفل بريء جدا محتاج لحنان
لكنه مايفكر لوين بيروح في هاالطريق

استغرب للحين محد طلع يسأل عنها



بعد ماقبلها ارتفع شوي وعدل شعرها و هو عيونه ع عيونها
: قلبي مايصير كذا
بعدين نطيح بمشاكل مالها آخر

مسكت تيشيرته وهي للآن تبكي بقهر : ماأبي مااابي أبغاااااك
انت ماتفهم والله لأروح معك غضبن عنك فاااهم

ابتسم لها لأنها صدق منفعله وحكيها يشبه حكي الأطفال تماما


مسح ع رأسها بحنان : حبي حنا لازم نفكر بعقل موب كذا

مد أيدينها له : قومني


قام وسحبها معه
وقفت عنده وهي تكلم بجديه : افتح الباب بروح معك

زياد خلاص يحس أنها مقفله وموب في عقلها

ودها لجهة الباب الخلفي لأن عمار كان بالمرتبه الأماميه


دخلت وقفلت الباب
وهو ركب و دز مسج لسلمان يبلغه أن سمر معه و شوي وبيكلمه



حرك السيارة

وتوجه لشقته
وهي مأتكلمت أبد



كلم خاله بالتركي ماتدري وش قاله بس اللي شافته أنه كلهم نزلوا
زياد توجه لبابها
و عمار دخل الفندق


فتح الباب
ومد يده لها : تعالي قدام

نزلت وركبت قدام بمساعدته

و حرك ع طول



بلغت ريقها والهدوء قتلها
كان ماد يد عالدركسون

واليد الثانيه متكيه عالباب و كافسها ومتراكي بوجهه عليها
ثم غير وضعيته
و نزل يده اليمين ومد اليسار عالدركسون


كانت تراقبه وماهي عارفه شتقول

هدت شوي


ثم تنحنحت

هو ابتسم لنحنحتها

بعد بكاها و حبها اللي بأن له وجراتها

حس أنها بتفجر مصيبه


: زياد


زياد لف ناظر عيونها و ابتسم ثم ناظر لقدام
: لبيئييه

..
..
..

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 30-01-12, 06:59 AM   المشاركة رقم: 139
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : رجا الاوهام المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



الجزء آل31 :

كانت تسبل بعيونها و هي تدعي الله أنه يفهمها : أممم
زياد أنااا. مدري كيف خرجت معك كذا قدام الكل
أكيد اللحين يدورون علي لكن

فجأة عصبت ؤعقدت حواجبها و تتكلم بقهر
: خالد ذا قسم بالله مرح اخليه
أنا كنت أحبه لكن اللحين. بعلمه كيف يزعلك


لفت ناظرته بألم وخفت من نبرة صوتها : زياد انت للحينك زعلان ،،،. والله إذا زعلان منه ترا مش حكلمه مره ثانيه أبد و بتبرا منه أن بغيت


فجأة بكت بوسط حكيها
كانت مشاعر تدور حولها
وهي بلااا وعي

زياد سأكت ينتظرها تخلص من كلامها
لأنه يدري أن كلامها موب من عقلها


: زياد انت ،،،. انت صرت كل شيء بحياتي زيااااد أنا قبل ماكنت أحب طاري الرجال أبدا
الحين انت لوحدك غيرت ذا المفهوم عندي وصرت أشوف الجانب الإيجابي اللي ماكنت أعرفه بهم
زياد أنا أح.... انت.... أ///أااا


زياد ابتسم و هو للآن يناظر الشارع. خطف نظره سريعه لها وهي متوتره وتناظر لتحت


زادت ابتسامته و مايبغا يقطع حكيها
يبغاها تتكلم باريحيه و يزيل كل الحواجز اللي بينهم

يبغاها تثق فيه وتقول كل اللي في قلبها



ماكملت حكيها و انتبه لها لما لفت تناظر الشارع من جهتها

قطع تفكيرها لما وقف عند أحد المطاعم : سمر قلبي أنزلي ونتحاكااا داخل


نزلت المرايا اللي قدامها معلقه بالسياره وعدلت شعرها و مسحت وجهها بمنديل مبلل وسافته نزل و اتجه لها

فتح بابها والابتسامه للحين ع وجهه
: يلا

مدت يدها بجرأة له. يعني أمسكني


مسكها ونزلت معه
قفل السياره و مشى معها


دخلو المطعم واتجهو لطاوله متطرفه

سحب لها الكرسي وجلست وهو جلس قدامها

قدم لهم القرسون المنيو و راح


زياد ناظرها كيف تعدل قميصها و رفعت رأسها وشافته سرحان فيها

استحت منه ولفت
أما هو ضحك من حركتها وحياها اللي ذبحه

: سمر

مأناظرته

زادت ضحكته ثم رد ناداها : سموورتي


ناظرت عيونه بحب : هلا

: ذا اللي قدرتي عليه. هلاااا

ابتسمت وهي ودها تضحك ع شكله اللي يعمل نفسه زعلان. : أمممم يس ليه وش ناطر حظرتك غير ذا الحكي


زياد حك رأسه بحيا : أممم لا سلامتك


: ههههههههههههههههههههههههههههههههه

زياد رفع حاجبه : ياااسلام عليك تضحكي علي ها !؟

: ههههههههههه إيه

: طيب ياسمور أنا أعلمك

: كلي لك


زياد زادت نبضات قلبه وهو يشوفها كيف هيمأنه فيه
: سمور واللي يسلمك أرحميني ترا قسم بالله مااتحمل


سمر تكلمت بهدوء : طيب ماعلينا أنا اللحين أبغاك تقولي انت وش بينك وبين خالد
ولاتقول مابينا شيء لأن ذا مستحيل


زياد عدل جلسته وناظرها بجديه : سمر إذا اقسمت لك أنه مابينا شيء بتصدقين ،.، واللي خلقني أني أحاول أحسن من نفسي عنده لكن تصرفاته معي تصرفات واحد حاقد ماني عارف ليه ألمشكله أني ماعرفتكم إلا قبل فتره

ومافيه مواضيع أجمعتنا تستدعي أننا نختلف

: طيب انت مأسالته ؟

: لا

: ليه مأودك تتصالحون

: كيف تبغيني اتصالح معه وآنا أساسا مدري هو ع ايش يختلف معي

أنا اللي صدمني اليوم حكيه

سمر أنا ماني كذاب صدقيني
وآنا مدري كيف بنفسي تعلقت فيك


أنا صحيح كان عندي بدل إلصديقه ألف
لكن ماكانت وحده فيهم تحل مرتبه بقلبي

سمر أنا مستحيل اضحك عليك بشي يابنت الناس إنا أحبك قسم بالله أحبك من قلبي ولابحياتي حبيت أحد سواك


صدقيني ذي الحقيقه
خالد مدري كيف يفكر مدري



عيونها بدئ الدمع يمتلئ بها
وهي تناظره كيف يشرح ويبرر
ويحلف لها بصدقه

و يحكي ويحكي
وهي دخلت لعالم آخر و هي تأكل بشفايفها
بألم

شكت ينتظر ردت فعلهااا

وهي تسبل بعيونها
ثم قالت له : تحسب أني أنا مااحبك

أنا أعشقك مش بس أحبك يازياد



كانت كلماتهااا مثل المويه البارده اللي سقت عطشان

ابتسم من كل قلبه وفرح فرحة مابعدها فرحه

كان بينطق لولا الجوال اللي رن

رفع جواله شافه رقم موب مخزن عنده


رد بهدوء ورسميه : ألو

سالم بجمود : زياد معك عمك سالم

: أهلا عمي
: سمر معك

بدأ ألماغص يلوي بطنه لأن نبرة صوت سالم كانت قويه وقاسيه وتهديديه

: إيه معي

: جبها البيت وانت معها اللحين

: أبشر


قفل الجوال و رد ناظرها
: خير علامك

إشر بيده يعني يلا : يبغانا بالبيت أمشي

: مين هو

: عمي سالم

: الله يستر

مسكها وتوجهو للسياره بسرعه

و راحو للبيت



--------




الجده : حاكيته يأسالم
: إيه يمه
: و وش قالك

: قال أنه جاي


: إيه زين


سلمان كان مصدوم و القلق بأين عليه

أبوخالد يسبح بمسباحه ويكسر الربكه اللي يحس بها

خالد يدخن من القهر


هدئ شفائفها ترجف وخائفه من ردت فعل سمر لما تعرف بالحقيقه


أم خالد سأكته وعندها الجده وأم هدئ




دخل زياد هو
وسمر متراكيه عليه


الكل كانت نظراتهم ع زياد

هو حس بارتباك قوي
لما حس بالهدوء اللي قبل العاصفه
حس بهم أن وجيههم تخفي فااجعه له



: السلام عليكم

الكل بأصوات متفرقه وخفيفه : و عليكم السلام



جلست سمر عالكنب
وهو كان واقف ناظرهم وهو يحس بالخوف من نظراتهم المحدقه عليه


سلمان ناظره بنظرة ألم : زياد تعال هنا


زياد زادت ربكته و تأكد بأن اليوم ياقاتل يأمقتول


الأجواء متوتره جدا

والكل سأكت ينتظر الآخر يتكلم



مرت دقائق ومحد نطق بكلمة


قطع الصوت إلجده : زياد ياولدي حنا أنا اسفه اللي عطيتك ذا الحل و مدري أني جرحتك به وآنا أعتذر لك قدام الكل اللحين ومدري كيف بس والله ماكنت أعرف بموضوعك
كنت أبغاك عندنا وماتفارقنا فقلت أقربك لنا وتزوج من بنتنا

لكن ماكنت أدري انك بتنجرح من ذا الشي والله ياولدي انك تسوى عيوني و أن ألف بنت تتمناك

لكن ذا موب من شرع الله أن المره ماتدري
لازم يكون عند سمر خبر

وان كانت تدري و جايزلها فمحدن بمتحاكين عليك ياولدي

خالد بعصبيه : كئييئيئييف. لا راح انتحاكأ وماني راضي بهالزواجه لو سمر رضت
أكيد بيعمل فورمات ع عقلها ويخليها توافق وهو يدري مدى رقة قلبها
ومستغل ذا لصالحه
بنت جمال ومال
وحسن ووش يبغا أكثر من كذا
أصلا يحب يده بطن وقفا
اللي وافقت عليه


زياد هجم ع. خالد لأنه خلاص صبره نفذ وماعاد فيه يتحمله أكثر

تله مع تيشيرته : ليه يا أخ خالد وش شايف فيني ينعاب يومك نافخن ريشك علي

خالد بدأ العراك معه وهو يفور : تستعبي علي يالعقييئيئيئيئيئيئيئيئيئيئيم







عقييئيئيئيئيئيئيئيئيئيئيئيئيئيم








عقييئيئيئيئيئيئيئيئيئيئيئيئيئيئيئيئيئيئيئيئيئيم








عقييئيئيئيئيئيئييم










زياد


ما يشووف الدنيا قدامه

من قوة هد الجبال اللي عليه


ماهو مستوعب اللي ينقال



قفل عيونه بصدمه

من قوة حقد خالد عليه



اللحين عرف نظرة الشفقه والالم اللي كانت ع وجيههم
وش سببها




أنهد حيل زياد وهو يتكلم بألم وحسره
: وصل فيك الحقد يأخالد انك تتبلا علي بالعقم !!!؟


مأقول إلا حسبي الله ونعم الوكيل

وعسا ربي يأخذ بحقي منك


خالد بثوران : انت للحين تنكر
لك عين تكذب كمان
ليه شكلك ماكنت تدري أني أنا الوحيد اللي خبرني دكتورك بذا الحكي

وماحبيت أني أحرجك واتكلم
سكت و سترت عليك
لكن تسغل أختي بذا الشي مستحيل فااااهم




زياد عيونه صارت تدور حوالينه و شافها لأمه روحها ع أمها وتبكي

والكل يناظره بألم و حزن

وشفقه



لا إلا الشفقه


إلا الشفقه


كيف


أنا عقيم



معقوله الحكي ذا

معقوووله

مستحييل



مستحيل





أنا عقيييم


كيف
كيف


ياناس فهموني


كيف






قام وتحامل ع روحه و هو للآن الصدمه شالته


أعطاهم نظره سريعه ثم تكلم بألم : الكلام اللي قلته كله يأخالد ماعرف عنه شيء

واذا كنت فعلا عقيم
فالآن عرفت ليه كنت تكره قربي من أختك
لك حق تمنعها

لها حق تأخذ اللي يعيشها بسعاده و هناا


أنا أحلفلك أن اللي قلته ماعرف عنه أي شيء

ولا أني مصدقه أبد
لأن دخلت للمستشفى أكثر من مره ولا دكتور قالي عن ذا الشي اللي مستحيل يخبونه


الأمر موب بذي السهوله


ولاهو أمر هين انك تهيني بشيء
خلقي

واني اعتبر عاجز بنظرك


لك حق انك تمنع أختك من الزواج مني


لكن موب بذي الطريقه اللي جرحتني بها



أبغاك يأخالد تتعلم كيف تعطي الأمور عقليتها
و تتكلم بأسلوب أفضل من كذا
وتعاملك ذا معي يجرحني و يكرهني بك



لكن أنا كنت غلطان بأني دخلت حياتكم وبعثت فيها ألمشاكل

و أخذت أختك منك



اسمحولي




لف


ؤخرج







كانت الكل في صدمه من كلامه



و سأكتين يستوعبون اللي حصل
خالد صعد لغرفته


وسلمان لحق زياد بسرعه


ومسكه قبل لا يركب سيارته


مسكه مع كتفه من الخلف

ولفه له


فتح عيونه سلمان عالأخر من شكل زياد
والدموع اللي تنزل مثل السيل

وهو يحاول يخفيها ويلف عن سلمان
لكنه مأقدر

تله سلمان وضمه لصدره بألم : لاااا يازياد أرجوك لااااا
لاتبكي ومالك شغل بخالد ؤخرافاته

أرجوك كفايه أحزان تثاقلها قلبك
خلاص أرحم نفسك يارجال أرحم نفسك



زياد بنشيج و ألم يعصر قلبه : كئييئييف
كئيييف تبغاني أعمل
ابتسم و أفرح. أنا مدري كيف فكر بفكره مثل ذي حتى ينتقم مني

أنا وش سويت بحياتي ليه كذا مايمر يوم إلا وآنا في حزن يجر حزن
ياااااربي ليئيه



سلمان تقطع قلبه عليه : تعوذ من الشيطان يازياد واذكر الله
أمش معي أبغا أجلس معك شوي

أركب أنا بسوق فيك



ركبوا
ومشت السياره
تحمل هموم شخص
عجز عن الكلام

والتفكير جعله
يروح يمين وشمال



أنا عقيم !؟؟؟؟


كيف







القاكم في تابع الجزء
في أمان الرحمن

ردودكم دافع لي فلا تبخلو علي بها.

..
..
..



 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 30-01-12, 07:01 AM   المشاركة رقم: 140
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : رجا الاوهام المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 




تابع الجزء 31


بعد خروج سلمان و زياد
هدئ مسكت سمر اللي عينها مأوقف الدمع عنها


وبدت تهديها : بس حبيبتي بس يأقلبي بس تكفين أرحمي حالك اليوم كله دموعك مأوقفت حرام تعملي بنفسك كذا

اللحين العلم تطور و يمكن يحصل علاج ويتعالج وتتزوجو
وربي يوفقكم

ويمكن شر وربي زاحه عنك انتي ماتدرين الخيره فين
ربك أعلم بالخير لك
أسالي الله أنه يرزقك الخير ويبعد الشر عنك

سمر يأقلبي انتي أول حب لك جمعك مع زياد

خليتيه وسام لحياتك ووقفت حياتك عليه وهذا غلط أنا صحيح أعشق سلمان ولا أرضا عليه الشوكا لكن هذا موب معناته أني أترك قناعاتي و كل حياتي


والتزم بتفكيره كرجل

صدقيني الحياة علمتني ياسمر صحيح انتي أكبر مني لكن الخبره موب بالعمر الخبره بممارسة الشي نفسه


أنا أبغاك اللحين تهدين و تريحي بالك و تمسحي دموعك الغاليه علينا كلنا و ترتاحي شوي بعدها

ان شاءالله تطمن السالفه ونحاول نحلها بشكل أفضل من كذا


مدت يدها لها وقامت : يلا حبيبتي خلينا نصعد فوق نريح شوي وتاخذيلك شور يريح نفسيتك شوي و بعدها تبدي تفكري برواقه

طيب ياحبي


ابتسمت سمر غصب مجامله لهدئ و صعدت معها من دون أي كلمه



---


لف عليه و يده عالدركسون ناظره كيف مهموم و سرحان لبعييئيذ


مابغا يكدر عليه جوه وسكت


زياد تكلم بهدوء. : رح للبنده



عقد سلمان حواجبه باستغراب : البنده !!! ليه وش عندك ؟

زياد غمض عيونه بألم : الفندق اللي جنبها أنا ساكن به


سلمان تنهد وهو يراقب زياد و أالألاام اللي شايلها ع ظهره

قاااسيه الحياة اللي خلته كذا



: بس..

قاطعه زياد بتعب : أرجوووك يأسلمان نزلني ببيتي أبغا ارتاح


: أبشر بس ترا مرح أتركك لوحدك

: عندي خالي لا تأكل هم


: ولو. أنا بجلس عندك أساسا مانيب مشاورك بجرب النومه عندك واذا عجبتني بستقر

يأخي مليت في بيتنا بغير


زياد ابتسم لاشعوري ع أسلوب. سلمان اللي خلاه غصب ترد روحه و يشعر بالفرح لو القليل
فهو كافي في إعادة الريق لفمه
والتمتع بالحديث مجددا


: العين أوسعلك من المكان يأسلمان


ابتسم سلمان لأنه حس بهمسات فرح تدخل لقلب زياد من جديد


: تسلم جعلك ماتخلا بس اربك فيه غرفة لي لحالي



زياد هنا مأقدر و طلعت الضحكه غصب : يأشيخ الشقه كلها لك



سلمان ضحك بفرح : أييئيه كذا روقها الدنيا ماتسوى نتكدر عليها
كلها سنين و تقزر


: هههخههههههه ماحددت كم سنه بعد


حك رأسه بعبط : أممممم تقدر تقول 100 إلى 200



: أاااوووووووه شكلك من قوم عاد يأشيخ


: ههههههههههههههههه لا وانت الصادق من قوم نوح


: ههههههههههههههه يعني وش الفرق بالله


: مدري حسيت فيه فرق بس مدري وشهو ههههههههههههههههههههههههههه
: هههههههههههههههههههههههههههه



: إيه كذا روق جعلك ماتخلا
: الله يفتحها عليك يأسلمان وين ماتروح كأنك دوم فاتحها علي بعد ربي سبحانه


: أحم أححم. إيه عشان تدري محسوبك مطلووب


: أقول موب كانا واصلين من زمان وانت تفر بالمصافظ


: إيه يلا ننزل دحين


: يلا




---




أم هدئ بحزن : والله مايستأهل. قطع قلبي
أبوخالد : خالد كان قاسي معه
ومفروض مخبرنا بذا الأمر بدري عشان نقدر نسيطر ع الوضع ونحاول قد مانقدر أن سمر ماتتعلق فيه
أاااه لكن خلاص

سمر عنيده واخؤها أعند
كلن بيمشي رأيه
وهذا اللي ماابغاه يصير انهم يختلفون وتنزرع ألمشاكل مابينهم



عائده بصرامه : إذا البنت موافقه ع الرجال واالله وهذاني حذرتكم يأواحدن يعترض طريقها أنه مايطابق لساني لسانه ليوم الدين



سالم : يايما الله يهديك هذا وانتي العاقل الرزين كبيرتنا

تقولين ذا الحكي
أجل وش تركتي لغيرك

سمر لازم تهدئ شوي وتفكر بعقلها هذي حياة عمر موب يوم وألا شهر

وقبل ذا و ذا
الرجال ماطلبها من نفسه انتي اللي شرتيها عليه
يعني أن كان له خاطرن فيها نشأور البنت

لازم ننشده بالأول و نتكلم معه بخصوص اللي يونسه

إذا عالجه و فحص عليه من قبل واذا له احتمالية العلاج أو لا

يعني يبغالنأ فتره ننسق ذي الأموور

عرفتي لإعدمتك



عايده بهدوء : عرفت عرفت
والله يكتب اللي فيه الخير


الكل : أميين


أم خالد قامت : أنا بروح أمر ع سمر أترخصكم


أبوخالد : أنا طالع

سالم : يلا يما نمشي

أبوخالد : وييئيين وييئيين لا الليله بترقد عندنا وألا يألغاليه


غايده بابتسامة : الليله بروح لبيتي و بكره بدري تعال انت وعيالك و تفطرو عندي بعملكم التميس اللي يحبه قلبكم


ابتسم أبوخالد : جعلني فداك لا تتعبي حالك يااشمعة دارنا مانبغالك التعب

: مالك لوا لأتعب ولاقاله الله
أنتو بس تعالو و الباقي علي

: أجل دام كذا أبشري أنا وش أقول بعد حكيك
مالي إلا السكات


ابتسمت له : الطيب طيبك يابوخالد و المسكات مالك به درب
جعلك ماتخلا

حب رأسها وهو ماشي : جعلني فداك أنا ماشي

تامري بشيء


: أبدن مابغا إلا سلامتك ياولدي


: فمان الله


: فمان الكريم


---

زياد نزل ومعه سلمان و دخلو للفندق


ركبو الأصنصير مع بعض

سلمان : إلا صدق زياد خالك يعني معقوله ع كثر ماتتحاكون معه مايفهم لحكينا للحين أبد


ابتسم لذكر خاله : إلا جعلني فداه يفهم بعض الحكي لكنه الرد عنده موب لذاك الزود


: أممم. مدري ليه هالرجال يدخل القلب بسرعه


: الله لأيحرمني منه إيه خالي ذا مانه اثنين


ضربه ع كتفه بمزح وهم طالعين من الأصنصير : إيه موب لأنك ولد أخته كيف مايدخل القلب


ابتسم زياد لسلمان و هو يحس بالفرح يدخل لقلبه من جديد : الله يفرحك مثل مأفرحتني يألغالي
كان حكيك كله بلسمن ع الروح



: موب لأني ولد عمك يأشيخ


: هههههههههههههههههههه موب لأن أبوي يصير عمك


: مأمن جديد لإعدمتك


: الهجاد بس وتعال. هنا ندخل

سلمان : ما شاءالله والله الفندق مررره فخم شكله غالي
اربك بتسكن هنا دوم


فتح الباب بالكرت : أنا شريتها شرا خلاص هي عاليه فعلا لكن خلاص صارت ملك لي يعني موب أجار عرفت


: أهاااا الله يهنيك بها يأرب

: أمين. يلا حياك


: الله يحييك


دخلو وكان باستقبالهم عمار لأبس بجامته و جالس وعنده سلة فاكهة و يأكل منها


: السلام عليكم

ابتسم لهم : أهلا وعليكم السلام

سلمان سلم عليه : كيفك لإعدمتك

عقد حواجبه بابتسامه : أممم ماذا تقصد


سلمان يحك رأسه بفشله : اوووه نسيت أسف
كيف حالك

: هههههههه الحمدلله بخير فهمت كيفك لكنني لم أفهم لإعاادمتووكا


: ههههههههه أجل عاااادمتووكااا
إنني أعني أن اسأل الله أن لا أفقدك

: أااا شكرا لك انك فعلا كابني زياد اسأل الله أن يحفظك

: أميين

جلسو مع بعض وزياد قام : فديتك سليم خذ راحتك أنا بروح أبدل وجايكم

: خذ راحتك حبيبي أنا بجلس مع ذا الوجه المبارك لإ تحاتي

ابتسم له : طيب أجل اخليكم



راح ودخل لغرفته دخل الحمام وناظر وجهه بالمرأيا

أااااه وجهي كل مال الهم يبان عليه
أنا للآن ماني مصدق الحكي اللي قاله خالد


معقول صحيح

والله أني ماني قادر أصدق
ماني قادر
أحسها كذبه وبتزؤول

يعني ينقطع نسلي

وما أخلف أبد

يعني مايكون عندي ابن يناديني بابا

لا موب معقول

كل ذا عقاب لي



أنا وش سويت بدنيائ عشان ربي يجازيني كذا

استغفرالله. استغفرالله. أنا صرت آخربط بالحكي
أعوذبالله منك ياابليس



غسل وجهه بالمائ والصابون و نشفه
ثم خرج

فتح الخزانه وطلع شورت أحمر مع تيشيرت أبيض علاق
مشط شعره وتادئ منه

يؤووه صائر يزعجني شكلي بحلقه وافتك
يأسبحان الله قبل أعشقه كذا وهو طويل
دحين لا صائر ياذيني


مسطه ع ورا
و رش من عطره المفضل كارتير

و مسح ع سلساله وقبله و دخله تحت تيشيرته
ولبش شوز للبيت ربل


وطلع

شافهم يضحكون و داخلين جو بالسوالف


ابتسم ع منظر سلمان و هو ماسك الشوكه ويوكل خاله

وخاله يضحك من قلب ع خفة دم سلمان وبشأشته



و يأخذ عقب هو الشوكة ويوكل سلمان وسلمان ميت من الضحك


زياد : هههههههه. أنتو علامكم استخبلتو هههههههه

سلمان : هههههههههه يأشيخ فلها وربك يحلها
قلت أعيش خالك جو أنه مع عشيقته هههههههههههه وهو مأقصر عاش ألدوور


: ههههههههههههههههه الله يقطع بليسك يأشيخ
خبلت بخالي تراه تكانه لا تخربه علي


: تكانه وألا استكانه

هههههههههههههههههكاااااااااااااااك



: هههههههههههههههه لا بالله فصلتو عدل

عمار : هههههههههههههه زياد أن ابن عمك لطيف جدا


: من هالناحيه ع يمناك أزهلها ههههههههههههه



جوال سلمان يرن وطلعه

شاف الرقم و عفس وجهه


زياد حس أن المتصل خالد مايدري ليه حس كذا


سلمان رد بجمود : خيئير أخ خالد عندك شيء نسيت تقوله كمان


خالد بعصبيه : مشاااااكلنا ياأخ سلمان ماتدخلها للشغل فاأهم. وألا ناشئ انك لك فتره ماجيت للشركه


إذا مستغني عن حضورك بلغني عشان أحسب حساب ذا الشي



: طيب أنا جاي اللحين وبلاش حكي ماله داعي

قفل الجوال بوجه سلمان
واللي نرفز سلمان صدق وعصب



: وش فاااكر حاله ذا !!؟ أبو المزاج


زياد مايبغا يزيد النار حطب و هو أساسا مانه طايقه خلااااص عافه من قلب



سلمان قام : أنا أترخصكم بروح الشركه يألغوالي


عمار : اوووه أن جلستك ماتنمل

: ههههههههههه جعلني فداك وربي انت كذالك لكن انت أدرئ بالشغل وكذا


زياد : هههه تراه يفهم بس موب كذا عاد بالمره

: هههههه عاد وضيفتك تترجم له لحد مايفهم حكينا عدل

: أبشر

: الله يسلمك يالله فمان الله
: مع السلامه



خرج سلمان و زياد حكا لخأله كل اللي صار

وانصدم أكثر أن خاله عنده علم بذا كله



: زياد انك عندما نجيت من الحادث أخبرني الدكتور أن نتيجة الحادث سلامتك و لكنك أصبت بالعقم

وتوقعت أن الدكتور قد أخبرك ذالك لم أتخيل لو صفر بالمئه أنه لم يخبرك صدقني

يابني مرت الأيام ونسيت الموضوع ولم يأتي الوقت ألذي يجعلني افتح هذا النقاش للمره الآخرى



: ولكن يأخالي كان يجب عليك إخباري

أاااااه أصبحت في موضع لا أحسد عليه


ماالعمل الآن. أخبرني

: يجب عليك مراجعة دكتور خاص و ترا إذا كان بإمكانك العلاج أم لا

أنا أسف يابني صدقني لم أقصد عدم أخبارك
ولكنني لم أرد فتح هذا الموضوع كي لا يضايقك


: أؤك. لا بأس ساراجع دكتور كما قلت لي


..
..
..

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الندى, القسم العام, القسم العام للروايات, يالمطر, رجا الاوهام, روايات, روايات كاملة, رواية, رواية مميزة, رواية خليجية, رواية رجاء الاوهام, رواية على هونك, رواية على هونك يا المطر ليه الندى رويان كاملة, رواية على هونك يالمطر, رواية كاملة, رويان, على هونك يا المطر, هونك, قصص من وحي قلم الأعضاء
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 06:02 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية