لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com




قديم 08-10-11, 01:22 PM   المشاركة رقم: 96
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Oct 2010
العضوية: 196304
المشاركات: 107
الجنس ذكر
معدل التقييم: رجا الاوهام عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 14

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
رجا الاوهام غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : رجا الاوهام المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء الواحد و العشرون :

زياد مايدري كيف تكون ردت فعله
هل يقوم ويذبح جاشي
والا يحبه ع راسه بعد مارد كل شي ملك له ولابوه من قبل

سكت ونظراته تشتت بين جاشي والارض
ناظره نظره اخيره

وهو ماسك اعصابه لايقوم يذبحه صدق
رص ع اسنانه وبقايا الدموع ع وجهه

رد بصوت مبحوح خالي من المشاعر

رد بصوت هز كل قلوب الموجودين

رد بصوت اهلك بقايا القوه فيه

واخيرا

نطق

:

توكل ع الله ياجاشي
اعطني الامانه
ولا اريد رؤيتك بتااتا
لاني لااعرف ان امسكت نفسي الان سأمسك نفسي بعد ذلك ام لا

قرب جاشي *وسط ذهول الكل
ترك الاوراق ع فخذ زياد

واعطاهم ظهره
وتوجه لسوران ومد له ظرف
وخرج




خالد نظراته مابين الصدمه الى عدم التصديق

يناظر بزياد بذهول
معقول هذا يصير ولد عمي
والا تمثليه نسقها مع هالشخص
عشان يستولي ع وجوده بينا بالحيله

ما قدر يقول اي كلمه

قام لكن
ابوه انتبهله
وناظره وهز راسه بمعنى اجلس

ماقدر يتكلم بسبب الانكسار الواضح اللي بعيون ابوه

جلس ونزل راسه وحط ايديه ع اطراف وجهه
ينتظر هالمسرحيه متى تنتهي


سلمان باله معهم ومع المسج اللي جاه من خليفه ( ابغا من وقتك شوي ارجوك
بكلمك بموضوع خاص جدا )


سمر نست كل اللي صار وصارت تناظر زياد وتركز بكل تحركاته

هدى منصدمه
وتنتظر النهايه


ام خالد ساكته ومحترمه خصوصيات زياد
وتبي تعرف وش بالورقه


ابوخالد مد يده لزياد : ممكن

زياد من دون اي تعبير
مسك الورقه
و حطها بجيب بنطرونه

كسر قلب ابوخالد بحركته

رد ابوخالد يده وهو حزنان ع حالة زياد اللي كل مالها وتقطع قلبه اكثر


توجه زياد لعمار خاله

ووقف مقابل للكل

ناظرهم نظرة النهاااية

نظره الم وقلب مكسوور

نظرة ودااع*

نظره لها الف معنى ومعنى


ركز بالاخير ع سمر

وشافها كيف تناظره بحزن و غمووض

مايدري كيف يفسر نظراتها اللي بنت اشيا كثييره بجوفه

رد يناظر ابوخالد
بعد تنهيده

اطلقتها اعماق روحه

*؛ ابوخالد ................ انت ماقصرت معي ابد

واكون ناكر للجميل ان قلت عكس ذالك
وانا اسف ... و اوجه هالاسف للكل
لكل اللي شافو مني اي سوء

هالورقه انسوها
وانسو ان عندكم ولد عم
انسو انكم التقيتو فيني
ردو لحياتكم القديمه
وعيشو بسلام

انا من دخلت حياتكم
و المشاكل تتحذف عليكم من كل جهة


انتم اكرمتوني وانتم مالكم اي صله فيني
و عزيتوني*
والان بعد ماانكشف السر

وعرفت انكم ............................ * اه.. لي

اححم
......... اهلي

ماابغا اي مشكله تحصلكم مني

واوعدكم وعد

ووعد الحر دين

اني اتواصل معكم من بعيد

حتى ماتشوفو اي مشكله مني


بفضلكم بعد الله
رد خالي لي


انا برد اعيش مع خالي اللي مستحيل اتركه
بعد ماضحى بحياته وكرسها ع سادتي

خالي ماافرط به لو وزنولي الدنيا ذهب


واخيرا*
الورقه هذي اللي بخط ابوي
انا قاريها من قبل من دون علم ابوي الله يرحمه هو وامي وخواتي
لكني ناسي الاسماء اللي فيها
ماكنت اذكر الا اسم عايده في هذي الورقه


يمكن ماكنت متأثر بها
قد تأثري الآن و كأني يوم اقراها البارحه

تذكرت الليله ذيك اللي مانمت فيها
تذكرت شوقي لمعرفتكم
تذكرت
خيالي اللي وداني لتمييز اشكالكم


ااااااااه

بصراحه ياعمي

انا سببت لكم ضجه وبنسحب الآن ولاتذكرون ان بيوم جيت و انسو اني بيوم
مريت ع اذهانكم

عن اذنكم

سلام

لف ومسك خاله وقومه معه

لكن

حد

تله من الخلف
و لفه عليه
وضمه لصدره*
وهو ماانتبه له يكون مين ؟؟؟؟

انصدم بحراره الجسم اللي التصق فيه

و شعور بدا يسري بجسمه

مدى حب هالشخص له !!
ليه يضمني كذا وصوته متحشرج وماهو قادر يوازنه

ثواني وتكلم زياد بألم
بعد
ما القا نظره عالكل
وعرف اللي بحضنه الآن والناقص من اللي جالسين


تكلم بهمس للي بحضنه
: انت بالذات لك معزه كبيره بصدري
وبكون دوم ع اتصال بك
لاتحاتي ياسلمان
الدنيا كذا تصدم و تصفق ع الوجه و ترد تضحكلك

انا عانيت بما فيه الكفايه
خلني ارد اعيش حياتي القديمه بلا مشاكل وبلا هم

سلمان تكلم واخيرا بصوت مهتز و كلامه متقطع من الالم
والتأثر الشديد
من اصطناع زياد للقوه الى الآن

يحسه بهالفتره تعلق فيه
وصار اخوه الثاني بعد خالد

تكلم بألم مخلوط بالحسره : زيا..ااد
ار..جووك *لا تر..دني
ابغاااك..تقرا .الورقه ...ارجوو..ك


زياد دمعت عينه بعد الكلام البسيط اللي قاله سلمان
مسحها
و فك سلمان عنه بشويش
و ناظر بوجهه
وابتسم له

: ابشر


ابتسم سلمان لاشعوري وحب زياد مع خده
وزياد ضحك عليه

جلس جنب عمار
واستغرب عدم وجود سوران وعدنان
ناظر المكان بنظره عامه
وشاف انهم ودعو الكل وراحو وهو ماانتبه
لهم

نزل راسه وطلع الورقه
وفتحها


من دون اي مقابل
بدا بقرائتها بهدوء مخالط للرسميه

والكل منصت له

: ولدي زياد
اتمنى انك الآن وانت تقرا ورقتي اللي باعتبار وصيتي
انك بخير
كتبتها بالعربيه متعمد لانك الوحيد من عيالي اللي يقرا العربيه

خواتك وامك يتكلمون عربي لكنهم مايعرفون يقرون او يكتبون عربي

لذلك هذي الوصيه لك ماهي لغيرك

زياد انت ذخري بهالحياه
وانت اللي كنت ومازلت ضراعي اليمين

انا خبيت عنكم سالفه
يمكن تكون مهمه او غير مهمه بالنسبه لك
كشخص تلعب وتمرح و تسهر لاخر الليل ومع ذلك انا واثق فيك
وعارف انك بيوم من الايام بتوقف معي سند
ضد اللي يعادوني
ويعادون اي حد يمس اهلك

زياد ياولدي انا تعبت ع هالثروه
كثييير
وابيك تحافظ عليها وتبنيها وتكمل مسيرتي
وتعيش بعز وهنا

انا مريت بمراحل الله العالم بها
توفى والديني
وسكنت عند عمي براق
ورضعتني مرت عمي مع ولدها*
وبنفس الوقت بعد مرض عمتي وموتها هي والبزر
رضعتني مرت اللي اصبح اخوي
مقرن
صرت ولد مقرن وولد براق
يعني اخ وولد لمقرن

مقرن له عيال ثلاثه
سالم وعبدالله و خالد
و عيال عبدالله .....


مسح دموع خانته بالنزوول

و يده زادت رجفتها لكنه كمل


:
عيال عبدالله هم خالد و هو كبرك تقريبا بالعمر
و سمر

وسالم ماجاب ابناء بعد هدى اللي اصغر من سمر باربع سنين تقريبا

اما خالد فتوفى الله يرحمه مع زوجته و ابوه مقرن بحادث سياره*

وبقى ولده سلمان واللي عاش مع جدته ام ابوه
وماسمحت لاهل امه بالامارات ان ياخذوه

جدتك ياولدي هي عايده ؟؟!!!!!!



سكت ثواني يحاول يقاوم اي رعشه بجسمه

ثم كمل :
وعمانك عبدالله وسالم

ناس فيهم الخير
ووالله لو يعرفونك واخواتك انهم مايقصرو معكم
انا يازياد يمكن غلطت لااجيبكم
ماابيهم يتوهمو اني حاسدهم واجيب عيالي لهم يتفضلو عليهم

كنت جبان ولازلت
مافيني الشجاعه اللي تجعلني اوديكم لهم
اخاف يجرحونكم بكلمه بانكم اقل منهم
او ماتفهمون بعض كلامهم
ويكون مسب لكم

اشيا كثيره خفت لاتصادفوها

انا عانيت
وماابغاكم بعدي تعانون



نزلت دمعه حرقت كل خليه بجسمه
من كلمته اللي هزت اعماق روحه ( عانيبت )


:
لكن بعد ما الله قوا عودي
وصارت لي مكانتي في المجتمع فانا ناوي اني اخذكم معي لهم
هذي السنه


الله يحفظك ياولدي
ولايحرمنا من بعض

هذا عنوان بيتهم بالسعوديه

اذا صار فيني شي وما وديتكم لهم
ابغاك انت تودي اهلك و تفرحو مع بعض
انت بمكانتي ياولدي

الله يخليك لي و لايضميك في يوم


ابوك حمد ال...



---


: جده خلاص والله استحي
: ههههه يابنتي هوشافك
وعجبتيه ويبغاك ع سنة الله ورسوله

استحت ميس ونزلت راسها: اللي تشوفيه

ضمتها جدتها بحنان وفرح : الله يوفقك يابنتي
وولد ام رائد رجال عن الف رجال
االه يهنيكم يارب

---


ناظر الكل بعيون تلمع من الدموع

حاول يمسحهم لكن
ولدت بنفس اللحظه بمكانهم غيرهم

كل كلمه من ابوه هزت شرايينه


ليه تركتني وحدي يااابوي

ليه كلنا مكتوب الشقا علينا

ليه الدنيا توف بوجيهنا دووم

ليه كل ماقلت حلها ربي
ينفتح باب جديد
و تنفتح معه مشاكل


مسح دموعه
و خرج وهو مايشوف اللي قدامه من الحزن


ركض الى ان وصل للبحر

وبدى يبكي بنشيييييج

و قلبه تقطع من كل ناحيه

مابه اي قوه خلااااااااص

طاح ع الارض

لكنه وعا عليها بعد ماامسكته وطاحت معه


ناظرت بعيونه اللي عيا الدمع لايوقف منها

ماسكه زنوده و تناظره قدامها


هي ساكته وهو يبكي ويناظر البحر

مافيه اي قوه عشان يوخرها عنه


مسكت راسه
بيديها

ومسحت دموعه
بطرف اصابعها

ناظرها بالم وحزن عظيييم

وتكلم وهو يبكي

: لييي...ه * *بس ... * *انا الل..ي
مكتوووب ... علي .. * *الشقاااا ......
** * * *ليه ،،، * *ل..يييي.... ه


دموعها خانتها ونزلت ع حالته اللي قطعت قلبها

لحست شفتها
وتكلمت بألم يوازي ألمه *: زياااااد * لاتقوووول
كذاا
والله اذا رحت وتركتني لا انتحر
فاااهم

بكت زياااده وماااقدرت تمسك حااالهااا


ماتدري كيييف قاالت هالحكي

ماتدري وش اللي خلاها تلحقه
ماتدري وش اللي خلاه اللحين قداامها


ناظر عيونها اللي امتلت بالدموع
تنزل وينزل سيل ورااها

: سمر.. * انتي الف من يتمناااك
..... * لا ترأفين بحاالي
وتثييري الشفقه .... * ارجووووك


ناظرته بنظره عصبيه مخالطها البكى
: انت ماااتفهم
مراح تروح من عندنا
وانا ابغاك سايق لي مدى العمر
ومراح اتركك تروح

ضربته مع صدره بأسى ودمووع : فااااهم
مااااراااح تروووح خلاااص

زياد لف للبحر وهو سرحاااان
ماهو عاارف كييف يحل مشاكله اللي تتحذف عليه من كل جهه

مسك ايديها اللي ع رجوله

و بعدهم

قاام

وقرب كثيير عند الشاطئ

وانسدح
بحيث يغطي البحر نصفه بامواجه
ونصفه الثاني مكشووف


مغمض عيوونه*
ووقفت دموعه

ولكن ملامح الحزن ماباعدت عنه


شافته كيف مستلقي
و الألم مغطييه


ناظرت لخالد اللي قرب له
و شافه كيف حالته

وكأنه يبغا يقول شي
لكنه متردد
ورجع لمكانه الاولي

كانت خلف الصخره وماهو باين كثير منها

شافتهم كلهم توجهو للسياره

ماعدا سلمان
جالس ع الكرسي اللي عند الشاطئ
وقدامه زياد
و جنبه عمار

و سمر ماتبين بالنسبه لهم

رن تلفونها الهزاز

وشافت انه اسم ابوها ردت بصوت خفيف ؛ نعم يبا

ابوخالد بصوت تعبان متهالك من الجراح : تعالي السياره بسرعه



توجهت للسياره بعد ماودعت زياد بنظرها

شافت سلمان اللي يكلم بالتلفون وهو يمشي بعيد عن زياد شوي
وعمار اللي انتبه لها وناظرها

وبعدها توجه لزياد واستلقا عنده


قرب للسياره

وركبت واخيييرا

وهي مكسوووره من الدااخل


كانت لحظااات
لا تنسى للكل


والحزن انتشر بينهم*

وكل واحد فيهم يحمل الم بصدره

والصمت كان حليييفهم بالسيااره


....

 
 

 

عرض البوم صور رجا الاوهام   رد مع اقتباس
قديم 15-10-11, 02:44 PM   المشاركة رقم: 97
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Aug 2011
العضوية: 227888
المشاركات: 7
الجنس ذكر
معدل التقييم: تحدوك يا قلبي عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
تحدوك يا قلبي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : رجا الاوهام المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

مساااااء الخييير....
بارت روووووووعه وجمييييل جداً ......
صراااحه كسر خاطري زيااااد ..وأتوقع ان سمر تحبه وفي النهايه يتزوووجوون.....

ننتظرر البارت الجااااي بكل لهفه.......

بلييييييز لاا تتأخر علينا.......

 
 

 

عرض البوم صور تحدوك يا قلبي   رد مع اقتباس
قديم 17-10-11, 06:05 PM   المشاركة رقم: 98
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jul 2011
العضوية: 226937
المشاركات: 18
الجنس ذكر
معدل التقييم: طالب رجا الاوهام عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
طالب رجا الاوهام غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : رجا الاوهام المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

مساء النور على الجميع
البارت كان رائع مااضن انه تنتهي قصته على كذه يعني اكيد انه ابو خالد ماراح يترك زياد
واتمنى التكمله بقرب فرصه
(عسى المانع خير) انشالله انك تكون بخير يامعلمي وترجع لنا ببارت اروع من كل البارتات وانه تنتهي هذا الروايه على
خير وتكون شئ جديد مثل ماتوقعت
موفق بأذن الله نتضررررررك

 
 

 

عرض البوم صور طالب رجا الاوهام   رد مع اقتباس
قديم 17-10-11, 09:17 PM   المشاركة رقم: 99
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Oct 2010
العضوية: 196304
المشاركات: 107
الجنس ذكر
معدل التقييم: رجا الاوهام عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 14

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
رجا الاوهام غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : رجا الاوهام المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء الثاني والعشرون؛


مسح ع راسه بحنان
مع انه مافهم اي كلمه من اللي قالهم للعيله
الا انه متأكد
من مدى خطورت ذا الحكي

تعلق بزياد بعد موت اهله
وصار ولده واخوه و صديقه
واكثر من كذا كمان

مايبغا يفارقه ابد
جلس وربع رجوله عنده
وبدا يمسح راسه

وزياد مغمض عيونه

بعد ماحس بيدين خاله اللي يميزهم عن كل الخلق

مسكهم وكأنه مايبغا خاله كمان يفارقه
وكأنه تعلق بطوق النجاة

قام وتحامل ع روحه
و طاح ع صدر خاله و هو مكتأب حد النهايه

خاله حزن ع حاله كثير
و يحاول يهديه
بكلماته التركيه اللي مايفقها غير زياد

بهمساته اللي لازمته طوال مسيرته

بعطر نصايحه اللي تغني عن اي همس او حكي



: زيااد ياابني انك متعب جدا
قم معي كي ترتاح ارجوك ياابني


ناظر بالبحر من خلف زياد اللي متعلق فيه وماهو راضي يفكه

كمل بجرح اكبر وصوت مهموم*
وعبره خنقته اكثر واكثر : ابني
البحر اشتاق لك
الا تذكر كم كنت متعلق به
ولايمر يوم الا وقد اخذنا قسطا من الوقت في البحر

الا تذكر الصباح اللذي يجمعنا بلعب ومزح
واوقضك لتعمل لي الفطار واعاقبك ان لم يعجبني

اتذكر حينما تصعد لاعلى المنزل و تحتال علي
وانت تعلم انني لااستطيع الصعود

اتذكر سهراتنا ولعبنا
اتذكر حينما ذهبنا لاحد الملاعب و ضربتني بالكره

وبقيت 3 ايام لااستطيع الحراك
وانت تضحك علي

اتذكر زياد تلك الايام التي هي بمقامة الحلاوه في دنيانا
قم ياابني فإني اشتقت لتلك الايام معك
قم واجعل ناظري يتمتع بك
هيااا

حاول يوخره عن صدره لكنه ماقدر من شدة تمسك زياد فيه

حزن ع حالته وكمل حكيه بعد ماشاف سلمان اللي قرب منهم

: زياد ان قريبك اتى
اتريد احراجي معك عنده
وكأننا ابناء ال10

هياا ابني قم ارجووك



وكأنه مايتكلم
زياد متمسك بخاله و مافكه
والي محزن خاله رعشة جسم زياد الواضحه

خايف عليه
ويبغاه يقوم ويروحون للبيت ويريحه
لكن زياد عنيد
ومو بسهوله يقتنع

سلمان قرب لهم

وشاف منظر زياد
اللي قطع قلبه

وهو توه منتهي من مكالمته من خليفه
واللي اعطاه الاخبار من موت خاله الى ماوصل له الآن

كان متأثر وزاد عليه زياد وشكله الحزين
وكأنه طفل يبغا الحنان

مسكه من الخلف

زياد استغرب من المسكه اللي جته من ورا ظهره

لف عليه بعد مامسح وجهه بكف يده
وشاف سلمان اللي مبتسم ابتساامه الم ع حاله
و ع الامور اللي تشربكت فوقهم

ابتسامه يحاول يغطي فيها الالام والجراح اللي وطت عليه و على اللي حوله

سلمان بجديه : زياد كل البشر يشوفو الهوايل من حياتهم
لكنهم يبذلو كل مجهودهم بتجنبها
وانت يااخوي من بعد ماردلك الله عزوتك تجازيه بالنكران
بعد ماردلك ربك سبحانه خالك
بالسلامه

وحطك بين اهلك وناسك
وعيال عمك
وكذا تجازي ربك
بالسوء والحزن اللي مليت صدرك به

ليه كذا موحرام عليك
موب لازم تقوم وتشكر ربك وتسجد شكر لله انه ردلك كل اللي فقدته بلحظه وحده
اهلك ومالك وسعادتك
ليه توهم نفسك وتغرق روحك بالهم

افرح يازياد افرح
وابتسم
وخل الدنيا تضحكلك


زياد بان من وجهه انه ارتاح كثير
بعد صراعات الالم اللي لازمته

اخذ من مويه البحر اللي تقرب عند رجوله
ومسح وجهه
وقام

نفظ التراب اللي ع لبسه

وسلمان كنوع من تلطيف الجو ضحك : ههه ياخي مالك امل
مطين روحك
صرت كوووخه يبغالك شور عدل
بس تصدق حتى وانت متدمر بهالتراب والطين
الا انك وسيم وجذاب كمان


زياد ابتسم بصعوبه
وخاله ابتسم وفرح لما تغيرت نفسيته للافضل

زياد لف ع خاله ومسك يده : اليوم ستنام معي
نحجز لنا غرفة بفندق حتى نشتري بيتا ام شقة لنا

ابتسم عمار و رد بفرح : حسنا كما تشاء

نط سلمان عرض : تحشون فيني صح

زياد ضحك ع اسلوبه

وقامو كل واحد يقط ويضحكون
واهو يترجم مابين سلمان الى خاله
والعكس

وقفولهم تكسي عند الطريق ومشو


---

هدى قربت من سمر وبدت تساسرها : انا بعرف اللحين يومك شاطه روحك وحزنانه ليه
انتي موتبين فرقاه
هه
هو فارق وتركك تستمتعي بحياتك


سمر انفجرت بوجه هدى بعصبيه
خلت كل اللي بالصاله يناظرونها

: ماااااااااااالك شغل
ولاعاد تتدخلي باموري الخاااصه
وزياااد الزفت ذاا لاتطريه ع لساااانك
ومثل ماطلبناه حيكون ساااايق لي
موب طيب الا غصبن عنه و قوولي سمر قاالت


تركتهم ودخلت الغرفه
خالد ناظرها بغموض وهي ماشيه
وقام ودخل غرفته وتركهم هو بعد

ابوخالد ناظر هدى اللي وجهها بدا يحمر من الاحراج والجرح اللي سببته لها سمر بلسانها الطويل

ناداها تقرب عنده
: تعالي وانا عمك و امسحيها بوجهي لاحرمتك يابنتي

هدى ابتسمت كتسليك للموقف وهي واصله حدها من قلت ادب سمر اللي كل مالها وتزيد
وماعاد تحترم احد نهاائيا وتمشي ع رايها بكل اللي تبغاه

: لاياعمي عادي هي بحسبة اختي وعارفتها من طلعت ع الدنيا وانا معها مانتفارق
بس هالايام نفسيتها شوي تعبانه
انا بطلع عالبحر اتمشى شوي

تبغون اجيبلكم شي معي

ام خالد تتثاوب وفيها النوم : لايابنتي سلامتك
بس لاتطولي

: ابشري
فمان الله

طلعت من الشقه و القهر يتصاعد اكثر واكثر لصدرها
خلاص صارت سمر معاد تحترمها كللش
ولاتراعي لاصغير ولاكبير

اااااااه وش قلب حالها كذا
من دخل زياد حياتها وهي ابببد موب سمر اللي نعرفهاا


ضربت كتف اللي جنبها بالغلط


وخرت بسرعه وهي منحرجه

: ااااوووه اممم سووور........

ناظرها بضحكه : اووووووخ حبيبتي

هدى من شافت سلمان طالع من الاصنصير واهي بتدخل
ضحكت واخيرا
و حست بالراحه من بعد القهر

سحبها ودخلو الاصنصير بسرعه قبل لايقفل

ناظرته وهو كتفها وضمها لصدره
وكأنه ينتظر ذي اللحظه من زمااان

تعب من فراقها
يبغاها له خلاااص ماعاد فيه يتحمل

همس باذنها بعد ماضرب دقمة الاصنصير
: *ياااالنذله كل ذا تغلي
مااد اشووفك
تبين تذبحيني

هدى انحرجت من كلامه وناظرته وهي بحظنه*
قربت من خده وباااسته بووسه
قصيره

اما سلمااان انتهى العد التنازلي عنده
وناظرها بعشق مفتووون*


حدق بعيونها: تبغين تذبحيني


فتح الاصنصير

وطلعت وتركته

خرج بعدها
وهي تسرع وهو وراها
الى ان مسكها

: هدو قلبي علامك

هدى تمشي وهو ماسك يدها تناظر قدام ومالفت له : اممم بنزل للبحر

سلمان استغرب تصريفها للموضوع
ابتسم وكمل بخبث
: اااااامم وانا اطب معك

هدى ناظرته باحراج
: سلمااان عن المصاخه انا بتمشى مراح اطب فيه
: ههههههههههههه ع راحتك يااروح سلماااانك

ابتسمو لبعض

وراحو جهة البحر وهم يسولفوون وداشين جوو لايخلى من جراءه سلمان
ووقوفه فجأه
يحبها ويرد يمشي وكأنه ماعمل حااجه

هدى تضحك عليه
و راحو جوو مع السوالف
وجلسو قداام البحر وسلمان نام ع رجل هدى
وهو تعبااااان وهلكااان من المشي اللي مشووه


مر الوقت سريييع عليهم
وماحسو الا بحرارة الشمس
بعد الاغفائه اللي اخذوها



---

ام خالد : لالالا ذي موب بنتي سمر
ابوخالد البنت صارت لاتحترم لاصغير ولاكبير
طفشتني خلااص
وماابغا ازفها قدامكم عشان لاتزيد الطحين بله
وتجيب اللي فيه واللي مافيه

تعبت معها هالبنت مدري وش اللي غير نفسيتها

ابوخالد غاب فكره *وبدت الافكار تتزاحم بمخه وهو يحاول يمحيها
لكنه شاف ان حالة سمر
بيد زيااااااد وبس

لان وجوده هو اللي يجعلها كذا وبهالحاله


: نامي واتركي الامر علي
انا بتصرف معها باسلوب مايجرحها ولا ينكس حالتها

انا بحاول معها من البدايه
واشوف وش اللي مغير عليها نفسها



نامو وكل واحد فكره يشغله بالامور اللي يبغالها تفسير و مفاهيم ينتظرون حلها


---


وصلو للفندق ونزل زياد هو وخاله
بعد ماوصلو سلمان للفندق اللي ساكنين به العيله

نزل مع عمار وحجز سويت لهم لمدة يومين
ع مايشوف وضعه

دخل عمار وطاح ع السرير وهو مرهق جداا

ناظره زياد بابتسامه : عماار اريد النوم معك اتسمحلي؟؟

عمار ردله بابتسامه احلى ووسعله
: تعال يابني كنت سأطلب منك ذلك
لكني خشيت انك تنزعج *من ذالك

ضحك ع خاله وقرب عنده وسحب الكفر
ودخل تحته مع عمار
ودخل بحظنه

وعمار بدا يمسح راسه ويسمي عليه
ويدعي الله انه يحفظ زياد له ومايحرمه منه ابد

لانه شاف المر بحياته
ومايبغاه يعيش بعد هاليوم بحزن نهائيا

---


: اااممممم **

ناظرته كيف نايم ع جنبه ويده تحت راسه
واليد الثانيه فوق راسه يحمي نفسه من شعاع الشمس

شافت جوالها والساعه كانت 7 ونص الصباح

شهقت بصدمه : هيييييييييي
ماصلييييت * استغفرالله ياربي
قانت بسرعه تنفظ ملابسها

وسلمان وعا ع صوتها
ناظرها وفي وجهه ابتساامه مخدره اثر النووم

فاتح نص عينه و هي من شافته لفت وهي مستحيه

: هدوووود علامك ليه هالازعاج
انتي كذا قومتك؟؟
ترا انا مااحب المره اللي تزعجني وانا نايم
احللللللى نوووومه

شدد ع اخر كلامه

وهي تركته و مشت و هي مرره خجلانه وعطته كلمه ضحكته غصب

وكملت دربها

: قليل ادب


سلمان تحامل ع نفسه و علا صوته و هو يضحك : قليل ادب هااااا


قام يركض ناحيتها

وهي من شااافته ركض ناحيتها

ماشاف الا غبرتها
دخلت بسرعه
الفندق*

وكان قدااامهااا


عمها ابوخاالد

عدلت مشيتها
و توجهة له وهي تبلع ريقها وتبتسم بارتباك

و تدعي الله ان سلمان يتأخر ومايجي بعدها

عشان لايروح فكر عمها لابعد حد


ابوخالد ابتسم لها وهو يظن انها توها قاعده
وناسي انها مانامت بالسويت
ماطرا عليه انها من امس ماردت ابدااا

: صباااح الخير يالحلوه

قبلت راسه باحترام : هلا عمي صباح النور


: صاعده شكلك؟

: اااا ايه
ايييه توني جايه من البقااله اللي تحت
وطلعت نااسيه بوكي فوق

ابتسمت بترقيع للموقف
ففف فرديت اخذه

: خذي ذا
و فلوسك خليهم للشوبنق
اعرفكم يالبنات يبغالكم مليارات وبالموت تكفي حاجاتكم

*: هههههه لاعمي والله مايحتاج
انت معطني شكثر وابوي ماقصر معطيني البطاقه بكبرها

لف خلفها وشاف سلمان داخل للفندق و شكله مبهذل من الطين اللي ماليه

ضحك ع شكله
وسلمان ماانتبه لهم وكمل طريقه للاصنصير

: ههههههه شوفي بالله ولد عمك
كيف شكله
هههههه

لفت ناحية مايناظر عمها وماتت ضحك ع شكله وباين انه جد ماانتبه لهم

: هههههههههه*

ضربها مع كتفها بشويش
: طيب روحي معه وانزلو كلكم و ارسليلي الحاجات اللي تبينها من البقاله يلا

: لاعمي والله موب حاجات رئيسيه عادي مره ثانيه

: لاتخليني ازعل منك
يلا يابنتي

: ابشر دامك ملزم
حبت راسه وراحت ناحية الاصنصير
وضربت سلمان مع كتفه بلعب

لف وناظرها : هههههه اوووووه انتي هنا يالمفعووصه وانا اقول مااامداها تصعد
ذي الاصنصيرات يبغالها ساعه تنتظرها

ضحكت بخفيف وهي تحذره بهمس : عمي ورانا عند الرسبشن

فتح الاصنصير وركبو وهو يضحك : ههههههه باللهي شافك وانتي كذااا
ههههههههههههههههه

ناظرت شكلها بالمرايا اللي بالاصنصير
وانحرجت من شكلها كثيير خاصه انها تضحك عليه وماشافت شكلها

كانت بقعه من الطين تمشي
ولبسهاااا صاير لونه بيج متوورب

وكانت حفله وهي تمشي

ناظرته بنصف عين *وتكلمت بغرور : يعني بتقنعني انك افضل مني شف حالك بعدين تحاكا

قام كل واحد فيهم يشوف شكل الثاني ويقارنه بشكله

وبالنهايه لاشعووري
افطسووووووو من الضحك


---


التكمله قريييبا قريييبا

 
 

 

عرض البوم صور رجا الاوهام   رد مع اقتباس
قديم 17-10-11, 10:21 PM   المشاركة رقم: 100
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jul 2011
العضوية: 226937
المشاركات: 18
الجنس ذكر
معدل التقييم: طالب رجا الاوهام عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
طالب رجا الاوهام غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : رجا الاوهام المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

بارت قصير جدا انشالله انك تكمله قريبا سلمان وهدى الله يدوم عليهم صراحه من زمان
ماكان في موقف يضحك بروايه اليوم رجع شوي واتمني التكمله تكون اجمل من كذا
مازلت اقول موفق بأذن الله دووم بنتضارررك

 
 

 

عرض البوم صور طالب رجا الاوهام   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الندى, القسم العام, القسم العام للروايات, يالمطر, رجا الاوهام, روايات, روايات كاملة, رواية, رواية مميزة, رواية خليجية, رواية رجاء الاوهام, رواية على هونك, رواية على هونك يا المطر ليه الندى رويان كاملة, رواية على هونك يالمطر, رواية كاملة, رويان, على هونك يا المطر, هونك, قصص من وحي قلم الأعضاء
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 11:11 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية