لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-06-11, 12:17 PM   المشاركة رقم: 31
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

القسم الثاني من البارت الثاني والعشرين
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــ
ببيت ام مشعل
نادت ششوق سارهـ عشان تاخذ رقمها
وهي ما تبي رقم ساره لان رقم ساره مع ياسمين لكن اختلقت هالسالفهـ الاقرب للغباء
عشان تقولها عن سر صالح اللي راح يصدم كل العايله وخصوصا صالح وام صالح
شوق بتردد:سـ ـاره بـ ـ ـ ـقولـ ـ ـكـ شـ ـ ـي
سارهـ:قولي
شوق بتردد اكبر وبخوف من ردة فعل ساره:بقول بس لاتقاطعيني......ياسمين الايام اللي راحت كانت حالتها النفسيه سيئهـ ولما خلينها تكلم دكتور نفسي اللي هو عمر ولد خالتي اكتشفنا ان ياسمين حبت صالح اخوكـ؟!!
اكملت ششوق بهدوء وهي تشوف ملامح ساره المصدومه والمستغربه والحزينهـ: امي لما عرفت ان سبب حالة ياسمين انها حبت صالح اللي تظنون انه هو اخونا...
ردت سارهـ بتفاجئ وصدمهـ كبييييييييييييييره:شوووووق وش تقولين انتي.؟؟؟!!!!!!!!!
اكملت شوق بذات الهدوء:امي قالت لي ان ابوي تبنى صالح لما مات ولدهـ يعني صالح مو اخونا .....صالح يتيــــــــــــــــــــم
ردت ساره ببرود حزين مذهول وبضحكه غريبه:هههههههههههههـ شوق صراحه ضحكتيني....تصدقين انكـ تنفعين تألفين مسلسلات اجل في وحدهـ تحب اخوها....وصالح يكون مو اخونا....ليكون امكـ قالت كذا عشان تتحسن حالة ياسمين.!!
شوق بصدمهـ وخوف وتفاجئ من كلام ساره الغريب:وربي هذا الصدق مستحيل امي تقول كذا عشان ياسمين....ساره ادري انها صدمه وصدمه كبيره انه بعد هالسنين تكتشفين ان صالح مو اخوكـ بس هذا الواقع ولازم ترضين به وتصدقينهـ
تجمعت الدموع بعيون ساره وقالت بنبره حزينه و بملامح جديه مذهوله مصدومهـ وحزينه:شوق لو تحلفين لو مهما تسوين ماراح اصدقكـ.....لو كل الناس يقولون ان صالح مب اخوي ماراح اصدق احد
شوق:متوقعه انكـ ماتصدقي لكن هذا الصدق ولازم الكل يعرف وخصوصا صالح
ساره بملامح ضاحكه حزينهـ:حتى لو كلامكـ صدق ماراح اقول لـ احد.....تبيني اقول لصالح عشان ينجن او اقول لامي عشان تموت
شوق بنبره جديه متأثره:بس مايصلح ماتقولين لان صالح مايحل لكم وانتي بكذا تعصين ربكـ لانكـ تفتشين لـ احد مو من محارمكـ
تنهدت سارهـ بضيق وطاحت دموعها وقالت بنبره حزينه موجعه:يااااااارب ليهـ دايما انا اللي انقل الاخبار السيئه
استغفرت ساره ربها ومسحت دموعها بـ اطراف اصبعيها وهو للحين ماصدقت ولا كلمهـ تحس انها تحلم حلم غريب وغريب جدا.!!
ببيت ابوحمد
فتحت عيونها مفزوعه ومذهوله وهي تشوف حمد ماسكها مع رقبتها ويخنقها والغضب يتطاير من عيونهـ.!!!
حمد وهو مستمر بـ خنق غاده والغضب بـ ازديادـ:موتي ابووي عشان تلعبين بالفلوس انتي وحبيب القلب...والله ما اخليكم تتهنون بفلس!
غادهـ بكلمات متقطعهـ بسبب خنق حمد لها:خـ ـ ـ ـ ـلـ ـ ـ ـ ـنـ ـ ـ ـ ـي
حمد بقمة غضبه:والله ما اخليكـ الا وانتي ميتهـ.؟!!
ببيت عبارهـ عن دور واحد
بيت اخذ شرف فتيات كثير
بيت ترتكب فيه ابشع الجرائم
من زنى وفواحش وغيرهـ من المعاصي والكبائر
بيت كل اللي فيهـ طائعين للشيطان.......ماشين ورا ملذاتهم
يعصون يذنبون يزنون ولا في عظمة الله وجبروتهـ يفكرون
مافكرو في قوله تعالى[ ولا تقربوا الزنى إنه كان فاحشة وساء سبيلاً ]
ضحكت البنت وفي ايديها كاس من الخمر وهي تخطط الـى شي
راح يدمر كل من ارادت ان تدمره في هذه السهره
راح يدمر كل من جامعها ومن سياجمعها
راح تنقل لهم مرض الايدز القاتل.!!
مسكت يد ناصر ويدها الاخرى تمسح على ظهره بطريقه تثيره وتغريهـ....
لتنقل له المرض فتدمرهـ .......ولكنه ابعد يدها عنهـ وذهب الى بنت اخرى...
اما هي فذهبت لتبحث عن شخص اخر لتدمرهـ
مسكت وليد من خصرهـ وهي تتمايل بنعومهـ مثيرهـ
فـ لما علمت بـ انها تمكنت من اغراءه واثارتهـ مشت الـى احد الغرف ومشى وليد خلفها.....!!
بييت ابوخالد
عند هيفاء
قامت وراحت توضت ودموعها تسيل بحزن على حالها
صلت ركعتين لربها وهي تبكي طول صلاتها
سلمت من صلاتها و ولمت يدينها وقعدت تدعي ربها ودموعها ماتوقفت عن السيلان
"ربي أنى ظلمت نفسى فاغفر لى,انه لا يغفر الذنوب الا انت"
"اللهم رحمتك أرجو فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين وأصلح لي شأني كله لا إله إلا أنت"
اخذت القرآن وافتحته وقعدت تقرأ ومع كل حرف وكلمه وجملهـ دموع..!!
بـ السوق
ريما بنظرات اعجاب:شوفي هالفستان الاصفر...وش رايكـ اخذهـ
مشاعل وهي تناظر الفستان:حلو بس فيه احلى منهـ
ريما:مليت دوارهـ وعبدالمجيد مل وهو قاعد بالكوفي
مشاعل بتلقائيه وعفويه:اللحين اللي يشوفكـ يقول كنه انا العروس مو انتي..
ريما بقهروبحزن : ياليتك انتي العروس
تجمعت الدموع بمشاعل وقالت وهي تقوي نفسها وتحاول ماتبين ضعفها :انا كلها مده وبصير عروس وابيك انتي اللي تنقين لي فستان الملكه وكن بغيتي العرس بعد
ببيت ام مشعل
ياسمين:ســـاره اقعــــدي شـــــــوي ماشبعنا منكـ
سارهـ وهي تلبس عبايتها:ما اقدر اقعد...ان شاء الله بجي يوم وانام عندكـ لين تقولين لي ما ابيك
ودعت ساره ياسمين ومشت وهي تفكر بكلام شوق وتحاول ماتنزل دموعها....اضحكت ضحكه جافه حزينهـ:هههههـ
وطلعت ولقت صالح يحتريها (ينتظرها)برى.........اركبت السيارهـ وحركـ صالح
التفتت ساره على صالح وقعدت تشوفه بنظرات وكأنها ماشافته سنين
تشوفه والدموع تتجمع بعيونها و تبكي بألم وبحزن بداخلها
تفكر وش بيصير اذا طلع كلام شوق صحيح
كيف ماتقدر تشوفه
كيف ماتحظنه و تلمه
كيف تقدر تعيش حياتها بدونهـ
كيف بتكون ردة فعله
كيف...وكيف....وكيف
صحيح ان صالح ماكان موجود بطفولتها
وصحيح انها ماتعاشيت معهـ فتره طويلهـ
لكنها بـ هالفترهـ اللي قد تكون قصيرهـ
عرفتهـ وحبته وتعودت عليه وكنهـ عايش معها كل حياتها
وقف صالح عند البيت وساره للحين تناظرهـ وتتأمل تفاصيل وجهه وملامحه المتعبه بحزن كنها ماراح تشوفه بعد هالمرهـ
صالح:وصلنا يالله انزلي
ماردت ساره وهي تناظرهـ نظرات حزينهـ مكسورهـ
صالح بصوت اعلى:سااااره يالله انزلي
انتبهت ساره ونزلت من السيارهـ بهدوء بدون ماتتكلم ونزل صالح معها
مسكت يد صالح بقوه وكنه بيضيع منها.؟!
ادخلت البيت وهي للحين ماسكه يدهـ بقوه اكبر وخانقها العبرهـ وتتعذب وتتألم بداخلها
صالح بضيق :اتركي ايدي
اتركت سارهـ يد صالح وانفجرت باكيهـ وهي تحظن صالح بقوه وتتمسكـ فيهـ وكنه بيروح ومو راجع؟!
صالح بخوف من بكاء ساره المفاجئ والغريب:ساره وش فيكـ
سارهـ وهي للحين تبكي وتشاهق وصدرها يترفع وينزل قالت بكلمات متقطعه:مـ مـ ـ ـا فـ فـ ـ ـيـ ـنـ ـ ـي شـ شـ ـ ـي
صالح بـ ازدياد الخوف:الا فيك شي...قولي
حاولت تتكم وتطلع لو حرف:أ أ أ
لكنهاماقدرت تطلع أي حرف ماتدري وش تقول لسانها انربط
تقول اني قاعدهـ احلم حلم حزين غريب
تقول ان انا مواختكـ وانت مو اخوي
تقول انكـ يتيم ومالكـ اب ولا ام
صالح بخوف واضح على ملامحه الجافهـ:سااااااااره وش فيييييييييييييييييييييكـ؟!
اركضت سارهـ متجه لغرفتها ودموعها تسيل من عيونها وهي تقول:مافيــ ــني شــ ـــي
ازداد الخوف بصالح وركض وراها.؟!
ببيت ابوحمد
حمد بقمة غضبه:والله ما اخليكـ الا وانتي ميتهـ.؟!!
حاولت غاده تدافع عن نفسها وتبعد يدين حمد لكنها ماقدرت بسبب تعبها وضعف جسدها
استمر حمد بخنق غاده اللي فاتحه فمها بشكل كبير وتحاول تتنفس بأي طريقهـ
جت دلال مسرعهـ وهي متفاجئه من اللي تشوفهـ معقولهـ اخوها بيقتل غاده.!!!
مسكت دلال بطن حمد من وراهـ وحاولت تبعده عن غاده اللي فاتحه عيونها بقوه وكنهابتطيح وهي تقول
دلال:اتركها...لاتموتها
ماقدرت دلال تبعد حمد لانه دفعها (دزها)وطاحت على الارض
حمد وهو مستمر بخنق غاده اللي تحاول التنفس بصعوبهـ :خليها تموت...لاتتدخلين
قامت دلال من الارض بدون ماترد على حمد واضربت يدين حمد ودفعته بأكبر قوه تحملها وهي تقول بخوف وتفاجئ:مجنون انت بتموتها
قامت غاده بصعوبه بعد ماقدرت دلال تبعد حمد وصدرها يترفع وينزل.....مشت غاده بخطوات بطيئه وهي تحاول تجمع بقايا قوتها
دفع حمد دلال وابعدها عن طريقهـ وراح لـ غاده بخطوات سريعه ولما قرب لـ غاده
حست غاده انه وراها ومسكت غاده القزازهـ(الزجاجه) بدين ترتجف الموضوعه على الطاولهـ القريبه منها والتفتت لحمد واضربته بها على راسهـ ببقايا القوه اللي تحملها
قعد حمد على ركبه وهو يتألم بشده وحاط يده على راسه اللي الدم يسيل منه ..جت دلال مسرعه لـ اخوها وابعدت القزاز من راس اخوها واخذت منديل(فاين او كلينكس)وحطته على مكان نزيف الدم وهي خايفه
اما غاده كملت مشيها بذات الخطوات البطيئه وجسمها يترجف وهي تزفر وتشهق...راحت لـ اقرب غرفه لها وقفلت على نفسها واسندت ظهرها على الباب وهي تبكي بكاء هستيري
ببيت ام مشعل
بغرفه ياسمين وشوق بـ التحديد
اخذت ياسمين الجوال الموضوع فوق الطاوله القريبه من سريرها
وابحثت عن رقم اغلى واعز انسانهـ بنسبه لها "هيفاء"
من زمان ماكملتها ماسولفت لها ماسمعت فضفضت هيفاء لها
اتصلت عليها مرهـ ومرتين وثلاث لكن هيفاء ماردت لانها كانت نايمهـ
خافت ان هيفاء صاير لها شي.!
خافت ان هيفاء ماودها ترد عليها بعد الصدمه اللي اهم اسبابها هيفاء
عاودت الاتصال للمره الرابعهـ وهي تقول بخوف:وش فيها ماترد.!
ببيت ام صالح
وبغرفة سارهـ تحديداً
صالح جالس جنب سارهـ وهو يسمح على راسها بحنان ويقول:ساره قولي وش فيكـ
سارهـ وهي للحين تبكي و تشاهق وتبعد يد صالح" اللي كل ما ابعدت يده رجع ومسح على شعرها بذات الحنان" لانه مايجوز لها رغم ان تصرفها بحظنه مناقض ومضاد لتفكيرها اللحين
يمكن كانت تقكر وتقول بنفسها"خليني اشبع من حظنه وحنانه اللحين قبل ما اقدر اشوفه بعدين"
ساره:مافيني شي
صالح بحنان اكثر:سارهـ...ماظنتيكـ تخبين عن اخوكـ وحبيبكـ صالح شي.!!
آه وآه وآه ...... آجعت ساره كلمة "اخوكـ" وقالت بحزن وبالم ودموعها تنزل من عيونها بغزراه وهي تبعد يد صالح:لاتقول اخووكـ..لاتقول اخوكـ
صالح بـ استغراب وتفاجئ حزين: ساره وش هالكلام!!!....ليه ماتبيني اقول اخوكـ.!!!
سارهأ بحزن وبألم موجع وهي تقول كلمات ثقيله على قلبها ونفسها قبل ماتكون ثقيله على لسانها:لانكـ مو اخوووووووووووووووي.!!
بـ احدى المستشفيات
واقفين شابين بالممر وجاهم الدكتور وهو يحمل معه اخبار محزنهـ
قال احد الشابين بخوف:هاه دكتور بشر
رد الدكتور بحزن وهو يقول:البقاء لله.!!!!!!!!
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
انتهى القسم
انتظر تعليقاتكم وتوقعاتكم
وممكن يكون ما فيه قسم يوم الخميس لان علي اختبارات.!!!!
واعذروني اذا كان القسم فيه اخطاء او كان جرئ.!!

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 12-06-11, 12:18 PM   المشاركة رقم: 32
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

القسم الاول من البارت الثالث والعشرون
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــ
بـ احدى المستشفيات
واقفين شابين بالممر وجاهم الدكتور وهو يحمل معه اخبار محزنهـ
قال احد الشابين بخوف:هاه دكتور بشر
رد الدكتور بحزن وهو يقول:البقاء لله.!!!!!!!!
قال الشاب الاخر بصدمة وبألم وبنبره حزينه وهو يحط يده على جبينه:ان لله وان اليه راجعون...
التفت على رفيقه وهو يمسح دموعه اللي نزلت من عيونه لااراديا وقال بحزن اشد واكثر من حزن رفيقه:الله ييرحمه...ماتهنى...لازم اهله يدرون.!!
ببيت ام صالح
:لانكـ مو اخوووووووووووووووي.!!
تغيرت ملامح صالح وقال بصدمه وتفاجئ وذهول واستغراب حزين.ومؤلم:سـ ـ ـاره انتي واعـ ـيه للي تقـ ـ ـ ـ ـولـ ـ ـ ـيـ ـ ـنهـ
قالت ساره وهي تبكي بجنون وصدرها يرتفع وينزل وصوت انفاسها مسموعه وبكلام متقطع:انـ ـ ـ ـ ـ ـت يتـ ـ ـيـ ـ ـم وأ أ أ بــ بـ بـ ـوي تبــ ـ ـناكـ ـ لـ ـ ـ ـ ـأن........ماقدرت ساره تكمل كلامها وصارت تبكي بكاء هستيريـ....
اما صالح ماصدق شي من اللي اسمعه... وملامح وجهه كساها التفاجئ والخوف والحزن اللي جاه فجأه...انصدم من كلام ساره المحزن والموجع له
معقولهـ تكون ام صالح مو امه
معقوله يكونون ساره ومها مو خواته
معقوله يكون يتيم بلا اب ولا ام.!!
شي لا يصدق.!!
سنين وهو يبحث عن حنان الام ولما لقاه ضاع.!!
سنين وهو يبحث عن اهل يحبونه ويحتوونه ولما لقاهم راح يرحون او بـ الاصح هو اللي بيروح عنهـم.!!
سنين وهو فاقد كل شي ولما لقا كل شي.....ضاع كل شي.!!
قال صالح بألم وبـ اسى وبكل تعبير حزين ومؤلم والالم وبملامح متفاجئه حزينه ودموعه تتجمع بعيونه اللي كنها بتطيح وهو ماسك كتوف ساره ويهزها بجنون:
"ليه يازمن"
تبي تحرمني من الحنان بعد مالقيته
تحرمني من اهلي وكل الاصحاب
تحرمنني من غالي(ن)بالقلب حطيته
ليه تبي تزيد فوق عذابي عذاب
مو كفايه مالك قلبي وروحي خليته
تبي تخليني افارق كل الاقراب
يازمن لو تبيني اترجى الحزن ترجيته
بس قله مايبعدني عن الاحباب
"عوده الى الماضي"
بعد خمس سنوات من تبني ابوصالح لـ صالح
ببيت ابوصالح.!!
منسدحهـ على السرير وجنبهاا بالسرير الصغير بنتها"مها"اللي مالها مده والدتها
تتكلم مع ام عبدالله اللي حامل بـ"مرام"قالت بتعب: صدري مافيه حليب...ومها كل شوي تصيح
ردت ام عبدالله وقالت بتعب اكثر من تعب ام صالح بسبب حملها:كثري من الحلبه واشربي عصيرات.......وان شاء الله اذا ولدت ارضع بنتكـ...
ام صالح:لالا ترضعينها مانبيهم كلهم يصيرون اخوان....مو كفاية رضعتي صالح وانا امه مارضع مني شي....
ام عبدالله:انا لما رضعت صالح رضعته عشان اول ايامك كان مافيه حليب بصدرك وعشانك مرضتي......والولد لازم يرضع
بـ ع ـد ستة سنوات
كبر صالح وصار عمرهـ11سنه
ومها صار عمرها 6 سنوات
في بيت علي(ابوصالح)
وفي مكتبه تحديداً
جالس على الكرسي الدوار البني ويفكر بنفس الشي اللي له مده ما ابعد عن فكرهـ
يفكر وش بيسوي اذا كبرت مها وصالح مايحل لها.!!
فكر وفكر...وتعب تفكير.....مالقى الا حل واحد
انه يسافر ويتركـ صالح ويرجع.!!
ما طاوعهـ قلبه يتركـ طفل عمره 11سنه لوحدهـ......يترك ولده صالح.!!
بعد أيـام
لقا علي فكره بتريحه وتريح ضميرهـ....
وراح يطبقها اليوم.!!
اخذ اغراضه اللي جهزتها له منيره
وراح متوجه لسياره ويمشي خطوه قدام ويرجع خطوتين ورا مب قادر يستوعب انه بيروح وبيرجع بدون ولدهـ.....وركب السياره
وبعد ثواني جاء صالح وركب....وحرك السيارهـ
بـ ع ـد ما وصل للمدينه اللي سافر لها
وقف عند احد الاسواق وقال لـ صالح وهو يتألم ويبكي بداخله:انزل وانا بروح ادور(ابحث) مكان اسفط فيه السياره
نزل صالح ونزلت دموع علي مع نزول صالح..حرك وهو يبكي ويتألم على فراق ابنه.!!
اتصل على الشخص اللي موصيه يجي لـ صالح وياخذه ويربيه...الشخص اللي فقد زوجته وولده الوحيد بحادث سيارهـ
الشخص اللي راح يعوضه علي عن ابنه اللي مات وبالمقابل يكون علي متطمن على صالح ومرتاح انه بـين ايدي امينه
الشخص اللي كذب عليه علي وقال له انه فيه مرض خبيث ولازم احد يربي ابنه
الشخص اللي اعطاه علي نسبة كبيره من فلوسه مقابل انه يربي ابنه ويحافظ عليهـ..
بـعد رجوع علي من المدينه اللي ترك فيها صالح
دخل بيته وآثار البكي باينه على وجهه
دخل بيته وهو متردد وخايف وش بتكون ردة فعل منيره(ام صالح)اذا قال لها ان صالح ضاع.!!
مالقى احد بالدور الارضي وراح لدور العلوي بخطوات مترددة بطيئه ..ودخل غرفته ولقى منيره متزينه له عشان تقضي معه ليلة سعيده وتقوله انها حامل (بـ ساره).!!
لكن للاسف الليله السعيده اللي كانت متأملتها منيره تحولت الى ليلة تعيسه بعد ما قال لها علي ان صالح ضاع.!!
بعد شهور
ام صالح(منيره) وهي تبكي بحزن:خلاص مافيه امل نلقاه
ابوصالح (علي) وهو يتألم من بكاء منيره:هذا اللي مقدر الله ولازم نرضى به.....
بـ ع ـد 14 سنه
بـ هالـ 14سنه توفيا ام عبدالله وابوعبدالله
بـ هالـ14 سنه كبرت ساره واللحين عمرها 14
بـ هالـ14 سنه صارت ام صالح ام لـ اطفالها ولـ اطفال اختها(ام عبدالله)
بـ هال14 سنه تأقلم صالح مع عيشته الخاليه من الحب والحنان
صحيح ان الشخص(عبدالرحمن) اللي اخذه ماقصر بشي ورباه واهتم فيه لكنه ماعطاه الحنان اللي كان محيط فيه لما كان عايش مع علي ( ابوصالح)
بـ هالـ14 سنه تزوج عبدالرحمن وقدر ينسى او يتناسى مرته وولدهـ
قاعد يقلب بـ الجريده(الصحيفه)
وتفاجئ وانصدم لما شاف صورة انسان للحين يتذكر شكله من 14 سنه.!!
شاف صورة علي اللي يحسب انه متوفي من 14 سنهـ
قام وهو ماسك الجريده وراح لزوجته وهو يركض..
دخل غرفته ولقى زوجته اللي متضايقه من وجود صالح لانها ودها تاخذ راحتها ببيتها..!!
عبدالرحمن ببتسامه وبفرحه واضحه على ملامح وجهه:تعالي...تعالي
جت له زوجته وقالت ببرود اعتاده منها::وشو
فتح الجريده واشر على صورة علي وقال:هذا هو....هذا ابوصالح.!!
قالت بفرحه بانت من ملامح وجهها ونبرة صوتها:اجل قول لصالح انك لقيت ابوه وخله يروح ويريحني.!!
عبدالرحمن:بقولهـ...بقولهـ....
بـ ع ـد مرور ايام
اليوم بيرجع صالح ويشوف اهلهـ اللي عاش 14 سنه بدونهم....عاش بدون حنانهم.!!
بيرجع يعوض كل السنين اللي راحت وهو مو معاهم
اليوم هي اسعد لحظات حياته....
دخل القصر هو وعبدالله بعد مارحب فيه بـالاحظان واستفسارات عن حاله كل هالسنين اللي راحت
وحامل معه شنطته الصغيره وهو متفاجئ من فخامة القصر ونظراته تتوزع بين ارجاء القصر
نزلت ام صالح من الدرج والتعب باين على ملامح وجهها
اول ماشافها ترك شنطته وركض لها وحظنها بقوه وهو يبكي بحزن وبألم ويقول:يـــــــــــمـــــــــــــــــه.؟!!
اما ام صالح كانت مصدومه ومتفاجئه واسكتت لحظات وهي حاظنه صالح مو مستوعبه شي معقوله بعد هالسنين يرجع صالح اللي افقدت الامل انها تلقاه بعض ماضاع او بالاصح بعد ما اوهمها ابوصالح انه ضاع وفجأه انفجرت باكيه وهو تحظن صالح اكثر واكثر
وكنها تعوضه عن الحنان اللي فقده طول هالسنين اللي عاش فيها بعيد عنهم
وبعد دقايق من الاحظان والبكي ابعد صالح عن ام صالح وهو يقول:ويين ابوي مشتاق له.!!
نزلت ام صالح نظراتها للارض وهي تقول بحزن:ابووكـ مسافر هو وابوخالد عشانه مريض......
قال صالح بحزن ودموعه تنزل:الله يشفيه.!!
التفت صالح وراه وشاف عبدالله وساره ومها ومرام اللي كانو يبكون كل هالدقائق اللي كان صالح حاظن فيها ام صالح.!
مشى متجه الـ مها وهو يمسح دموعه وركضت له وحظنته بقوهـ وهي تقول لـ صالح:صالح....انا مها.!!
بـ ع ـد ايام
اليوم بيرجع ابوصالح لان حالته تحسنت
وبنفس اليوم بيروح صالح للمدينه اللي جاء منها عشان يجيب باقي اغراضه.....
وبطريق تدهورت حالة ابوصالح وعلى طول وداه ابوخالد للمستشفى....
واللحين ابوصالح بالـعناية المركزهـ.....
ببيت ابوصالح
جالسه على الكرسي وخايفه ليه للحين ابوصالح ماجاء.!!
قامت من الكرسي وهي متوتره اخذت جوالها واتصلت على ابوخالد اللي اتصلت عليه عششر مرات ولارد واللحين تتصل عليه للمره الـ11......اول مارد ابوخالد تكلمت ام صالح وهي بقمة خوفها:وش فييكم تأخرتو.!!
ابوخالد:علي تدهورت حالته واللحين هو بالعناية المركزهـ.!!
ام صالح بصدمه ودموعه تملى عيونه:وش تقوووووووووووول.!!
ابوخالد:ادعي له...ادعي له يا ام صالح.!ّ!
بعد مرور يوم
اليوم وعى ابوصالح من غيبوبتهـ والدكاتره يقولون انه حاله تحسن.....
واليوم بيرجع صالح بعد ما اخذ كل شي يخصهـ....بيرجع ويفاجئ ابوه برجوعه بعد كل هالسنين
ببيت ام صالح
دخل صالح البيت وحط اغراضه امام الباب الداخلي للبيت وفتح الباب عشان يروح لابوه بالمستشفى ويقوله انه رجع بعد مامنع الكل الايام اللي راحت انه يعلمون ابوصالح برجوعه لانه وده هو يفاجئ ابوه برجوعه استوقفه صوت ساره اللي تقول"بروح معكـ لابوي"
صالح:طيب تعالي بسرعهـ
راحت ساره والبست عباتها وركبت مع صالح بسيارته اللي شاريها له "عبدالرحمن".!!
وصلو للمستشفى وراحت ساره لغرفة ابوصالح
وصالح راح لدكتور عشان يتمطن على حال ابوه.!!
وبعد دقائق جت سارهـ عند صالح(عند الدكتور)وهي منهارهـ....
"ومن هنا بدأ البارت الاول من الروايه".!!
عودة للحاظر.!!
ببيت ابوحمد
غاده للحين تبكي بالغرفهـ....وتحس بـ آلام ببطنها وبجسمها
وحمد لف راسه بشاش واللحين قاعد بكرسي قريب من الغرفه الموجوده فيها غاده
رن جواله وشاف رقم مشعل ورد بقهر وغضب واضح من نبرة صوته:هلا بالحبيب
:اخوي.....صاحب الجوال صار له حادث.....
قاطعه حمد وقال بفرحه وهو مبتسم:لحظه اخوي لحظه
راح حمد مسرع للغرفه اللي فيها غادهـ وحط المكالمه على السبيكر(الميكروفون)عشان غاده تسمع...وقال
:وش تقول اخوي
:صاحب الجوال صار له حادث
حمد وهويبعد السبيكر عن المكالمه ويخلي(يجعل) الصوت مسموع له فقط:طيب...وش صار لهـ.....................!!
وبعد ماخلص حمد من المكالمه من احد الشابين اللي اخذو جوال مشعل واتصلو على حمد لانه اخر رقم اتصل عليه مشعل......
قال حمد بضحكه وفرح ظاهروبصوت عالي:حبيب قلبك ماااااااااااااااااااااااات.!!
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــ
انتهى البارت
واتمنى كل شي توضح لاني تعبت بترتيب الافكار.....
وبحكم ان هالبارت فيه ابيات" من كتابتي"بسألكم
وش رايكم بالابيات اللي حطيتها بالروايه و بفكرة وضع ابيات شعريه بالروايهـ.؟!
وقرائه ممتعه

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 12-06-11, 12:18 PM   المشاركة رقم: 33
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

القسم الثاني من البارت الثالث والعشرين
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــ
البارت الثالث والعشرون
بـ احدى المستشفيات
واقفين شابين بالممر وجاهم الدكتور وهو يحمل معه اخبار محزنهـ
قال احد الشابين بخوف:هاه دكتور بشر
رد الدكتور بحزن وهو يقول:البقاء لله.!!!!!!!!
قال الشاب الاخر بصدمة وبألم وبنبره حزينه وهو يحط يده على جبينه:ان لله وان اليه راجعون...
التفت على رفيقه وهو يمسح دموعه اللي نزلت من عيونه لااراديا وقال بحزن اشد واكثر من حزن رفيقه:الله ييرحمه...ماتهنى...لازم اهله يدرون.!!
ببيت ام صالح
:لانكـ مو اخوووووووووووووووي.!!
تغيرت ملامح صالح وقال بصدمه وتفاجئ وذهول واستغراب حزين.ومؤلم:سـ ـ ـاره انتي واعـ ـيه للي تقـ ـ ـ ـ ـولـ ـ ـ ـيـ ـ ـنهـ
قالت ساره وهي تبكي بجنون وصدرها يرتفع وينزل وصوت انفاسها مسموعه وبكلام متقطع:انـ ـ ـ ـ ـ ـت يتـ ـ ـيـ ـ ـم وأ أ أ بــ بـ بـ ـوي تبــ ـ ـناكـ ـ لـ ـ ـ ـ ـأن........ماقدرت ساره تكمل كلامها وصارت تبكي بكاء هستيريـ....
اما صالح ماصدق شي من اللي اسمعه... وملامح وجهه كساها التفاجئ والخوف والحزن اللي جاه فجأه...انصدم من كلام ساره المحزن والموجع له
معقولهـ تكون ام صالح مو امه
معقوله يكونون ساره ومها مو خواته
معقوله يكون يتيم بلا اب ولا ام.!!
شي لا يصدق.!!
سنين وهو يبحث عن حنان الام ولما لقاه ضاع.!!
سنين وهو يبحث عن اهل يحبونه ويحتوونه ولما لقاهم راح يرحون او بـ الاصح هو اللي بيروح عنهـم.!!
سنين وهو فاقد كل شي ولما لقا كل شي.....ضاع كل شي.!!
قال صالح بألم وبـ اسى وبكل تعبير حزين ومؤلم وبملامح متفاجئه حزينه ودموعه تتجمع بعيونه اللي كنها بتطيح وهو ماسك كتوف ساره ويهزها بجنون:
"ليه يازمن"
تبي تحرمني من الحنان بعد مالقيته
تحرمني من اهلي وكل الاصحاب
تحرمنني من غالي(ن)بالقلب حطيته
ليه تبي تزيد فوق عذابي عذاب
مو كفايه مالك قلبي وروحي خليته
تبي تخليني افارق كل الاقراب
يازمن لو تبيني اترجى الحزن ترجيته
بس قله مايبعدني عن الاحباب
"عوده الى الماضي"
بعد خمس سنوات من تبني ابوصالح لـ صالح
ببيت ابوصالح.!!
منسدحهـ على السرير وجنبهاا بالسرير الصغير بنتها"مها"اللي مالها مده والدتها
تتكلم مع ام عبدالله اللي حامل بـ"مرام"قالت بتعب: صدري مافيه حليب...ومها كل شوي تصيح
ردت ام عبدالله وقالت بتعب اكثر من تعب ام صالح بسبب حملها:كثري من الحلبه واشربي عصيرات.......وان شاء الله اذا ولدت ارضع بنتكـ...
ام صالح:لالا ترضعينها مانبيهم كلهم يصيرون اخوان....مو كفاية رضعتي صالح وانا امه مارضع مني شي....
ام عبدالله:انا لما رضعت صالح رضعته عشان اول ايامك كان مافيه حليب بصدرك وعشانك مرضتي......والولد لازم يرضع
بـ ع ـد ستة سنوات
كبر صالح وصار عمرهـ11سنه
ومها صار عمرها 6 سنوات
في بيت علي(ابوصالح)
وفي مكتبه تحديداً
جالس على الكرسي الدوار البني ويفكر بنفس الشي اللي له مده ما ابعد عن فكرهـ
يفكر وش بيسوي اذا كبرت مها وصالح مايحل لها.!!
فكر وفكر...وتعب تفكير.....مالقى الا حل واحد
انه يسافر ويتركـ صالح ويرجع.!!
ما طاوعهـ قلبه يتركـ طفل عمره 11سنه لوحدهـ......يترك ولده صالح.!!
بعد أيـام
لقا علي فكره بتريحه وتريح ضميرهـ....
وراح يطبقها اليوم.!!
اخذ اغراضه اللي جهزتها له منيره
وراح متوجه لسياره ويمشي خطوه قدام ويرجع خطوتين ورا مب قادر يستوعب انه بيروح وبيرجع بدون ولدهـ.....وركب السياره
وبعد ثواني جاء صالح وركب....وحرك السيارهـ
بـ ع ـد ما وصل للمدينه اللي سافر لها
وقف عند احد الاسواق وقال لـ صالح وهو يتألم ويبكي بداخله:انزل وانا بروح ادور(ابحث) مكان اسفط فيه السياره
نزل صالح ونزلت دموع علي مع نزول صالح..حرك وهو يبكي ويتألم على فراق ابنه.!!
اتصل على الشخص اللي موصيه يجي لـ صالح وياخذه ويربيه...الشخص اللي فقد زوجته وولده الوحيد بحادث سيارهـ
الشخص اللي راح يعوضه علي عن ابنه اللي مات وبالمقابل يكون علي متطمن على صالح ومرتاح انه بـين ايدي امينه
الشخص اللي كذب عليه علي وقال له انه فيه مرض خبيث ولازم احد يربي ابنه
الشخص اللي اعطاه علي نسبة كبيره من فلوسه مقابل انه يربي ابنه ويحافظ عليهـ..
بـعد رجوع علي من المدينه اللي ترك فيها صالح
دخل بيته وآثار البكي باينه على وجهه
دخل بيته وهو متردد وخايف وش بتكون ردة فعل منيره(ام صالح)اذا قال لها ان صالح ضاع.!!
مالقى احد بالدور الارضي وراح لدور العلوي بخطوات مترددة بطيئه ..ودخل غرفته ولقى منيره متزينه له عشان تقضي معه ليلة سعيده وتقوله انها حامل (بـ ساره).!!
لكن للاسف الليله السعيده اللي كانت متأملتها منيره تحولت الى ليلة تعيسه بعد ما قال لها علي ان صالح ضاع.!!
بعد شهور
ام صالح(منيره) وهي تبكي بحزن:خلاص مافيه امل نلقاه
ابوصالح (علي) وهو يتألم من بكاء منيره:هذا اللي مقدر الله ولازم نرضى به.....
بـ ع ـد 14 سنه
بـ هالـ 14سنه توفيا ام عبدالله وابوعبدالله
بـ هالـ14 سنه كبرت ساره واللحين عمرها 14
بـ هالـ14 سنه صارت ام صالح ام لـ اطفالها ولـ اطفال اختها(ام عبدالله)
بـ هال14 سنه تأقلم صالح مع عيشته الخاليه من الحب والحنان
صحيح ان الشخص(عبدالرحمن) اللي اخذه ماقصر بشي ورباه واهتم فيه لكنه ماعطاه الحنان اللي كان محيط فيه لما كان عايش مع علي ( ابوصالح)
بـ هالـ14 سنه تزوج عبدالرحمن وقدر ينسى او يتناسى مرته وولدهـ
قاعد يقلب بـ الجريده(الصحيفه)
وتفاجئ وانصدم لما شاف صورة انسان للحين يتذكر شكله من 14 سنه.!!
شاف صورة علي اللي يحسب انه متوفي من 14 سنهـ
قام وهو ماسك الجريده وراح لزوجته وهو يركض..
دخل غرفته ولقى زوجته اللي متضايقه من وجود صالح لانها ودها تاخذ راحتها ببيتها..!!
عبدالرحمن ببتسامه وبفرحه واضحه على ملامح وجهه:تعالي...تعالي
جت له زوجته وقالت ببرود اعتاده منها::وشو
فتح الجريده واشر على صورة علي وقال:هذا هو....هذا ابوصالح.!!
قالت بفرحه بانت من ملامح وجهها ونبرة صوتها:اجل قول لصالح انك لقيت ابوه وخله يروح ويريحني.!!
عبدالرحمن:بقولهـ...بقولهـ....
بـ ع ـد مرور ايام
اليوم بيرجع صالح ويشوف اهلهـ اللي عاش 14 سنه بدونهم....عاش بدون حنانهم.!!
بيرجع يعوض كل السنين اللي راحت وهو مو معاهم
اليوم هي اسعد لحظات حياته....
دخل القصر هو وعبدالله بعد مارحب فيه بـالاحظان واستفسارات عن حاله كل هالسنين اللي راحت
وحامل معه شنطته الصغيره وهو متفاجئ من فخامة القصر ونظراته تتوزع بين ارجاء القصر
نزلت ام صالح من الدرج والتعب باين على ملامح وجهها
اول ماشافها ترك شنطته وركض لها وحظنها بقوه وهو يبكي بحزن وبألم ويقول:يـــــــــــمـــــــــــــــــه.؟!!
اما ام صالح كانت مصدومه ومتفاجئه واسكتت لحظات وهي حاظنه صالح مو مستوعبه شي معقوله بعد هالسنين يرجع صالح اللي افقدت الامل انها تلقاه بعض ماضاع او بالاصح بعد ما اوهمها ابوصالح انه ضاع وفجأه انفجرت باكيه وهو تحظن صالح اكثر واكثر
وكنها تعوضه عن الحنان اللي فقده طول هالسنين اللي عاش فيها بعيد عنهم
وبعد دقايق من الاحظان والبكي ابعد صالح عن ام صالح وهو يقول:ويين ابوي مشتاق له.!!
نزلت ام صالح نظراتها للارض وهي تقول بحزن:ابووكـ مسافر هو وابوخالد عشانه مريض......
قال صالح بحزن ودموعه تنزل:الله يشفيه.!!
التفت صالح وراه وشاف عبدالله وساره ومها ومرام اللي كانو يبكون كل هالدقائق اللي كان صالح حاظن فيها ام صالح.!
مشى متجه الـ مها وهو يمسح دموعه وركضت له وحظنته بقوهـ وهي تقول لـ صالح:صالح....انا مها.!!
بـ ع ـد ايام
اليوم بيرجع ابوصالح لان حالته تحسنت
وبنفس اليوم بيروح صالح للمدينه اللي جاء منها عشان يجيب باقي اغراضه.....
وبطريق تدهورت حالة ابوصالح وعلى طول وداه ابوخالد للمستشفى....
واللحين ابوصالح بالـعناية المركزهـ.....
ببيت ابوصالح
جالسه على الكرسي وخايفه ليه للحين ابوصالح ماجاء.!!
قامت من الكرسي وهي متوتره اخذت جوالها واتصلت على ابوخالد اللي اتصلت عليه عششر مرات ولارد واللحين تتصل عليه للمره الـ11......اول مارد ابوخالد تكلمت ام صالح وهي بقمة خوفها:وش فييكم تأخرتو.!!
ابوخالد:علي تدهورت حالته واللحين هو بالعناية المركزهـ.!!
ام صالح بصدمه ودموعه تملى عيونه:وش تقوووووووووووول.!!
ابوخالد:ادعي له...ادعي له يا ام صالح.!ّ!
بعد مرور يوم
اليوم وعى ابوصالح من غيبوبتهـ والدكاتره يقولون انه حاله تحسن.....
واليوم بيرجع صالح بعد ما اخذ كل شي يخصهـ....بيرجع ويفاجئ ابوه برجوعه بعد كل هالسنين
ببيت ام صالح
دخل صالح البيت وحط اغراضه امام الباب الداخلي للبيت وفتح الباب عشان يروح لابوه بالمستشفى ويقوله انه رجع بعد مامنع الكل الايام اللي راحت انه يعلمون ابوصالح برجوعه لانه وده هو يفاجئ ابوه برجوعه استوقفه صوت ساره اللي تقول"بروح معكـ لابوي"
صالح:طيب تعالي بسرعهـ
راحت ساره والبست عباتها وركبت مع صالح بسيارته اللي شاريها له "عبدالرحمن".!!
وصلو للمستشفى وراحت ساره لغرفة ابوصالح
وصالح راح لدكتور عشان يتمطن على حال ابوه.!!
وبعد دقائق جت سارهـ عند صالح(عند الدكتور)وهي منهارهـ....
"ومن هنا بدأ البارت الاول من الروايه".!!
عودة للحاظر.!!
ببيت ابوحمد
غاده للحين تبكي بالغرفهـ....وتحس بـ آلام ببطنها وبجسمها
وحمد لف راسه بشاش واللحين قاعد بكرسي قريب من الغرفه الموجوده فيها غاده
رن جواله وشاف رقم مشعل ورد بقهر وغضب واضح من نبرة صوته:هلا بالحبيب
:اخوي.....صاحب الجوال صار له حادث.....
قاطعه حمد وقال بفرحه وهو مبتسم:لحظه اخوي لحظه
راح حمد مسرع للغرفه اللي فيها غادهـ وحط المكالمه على السبيكر(الميكروفون)عشان غاده تسمع...وقال
:وش تقول اخوي
:صاحب الجوال صار له حادث
حمد وهويبعد السبيكر عن المكالمه ويخلي(يجعل) الصوت مسموع له فقط:طيب...وش صار لهـ.....................!!
وبعد ماخلص حمد من المكالمه من احد الشابين اللي اخذو جوال مشعل واتصلو على حمد لانه اخر رقم اتصل عليه مشعل......
قال حمد بضحكه وفرح ظاهروبصوت عالي:حبيب قلبك ماااااااااااااااااااااااات.!!
كانت كلمات حمد المفاجئه والمحزنة والموجعه لغاده نزلت مثل الصاعقه عليها
مانزلت ولا دمعه من عيونها ولا اصدرت أي صوت واضح
كانت مصدومه ومذهولة ومتألمهـ...من الكلام اللي سمعته....ماصدقت.!!
معقولة تخسر ابوحمد......ومشعل بيووووم واحد.....وش بتخسرين بعد ياغادهـ.!!
حاولت تنزل دموعها لكنها ماقدرت من شدة الصدمة.!!
وده تبكي...تسوي أي شي....اهم شي تريح نفسها.....لكنها ماقدرت...ماقدرت
بـ احدى المستشفيات
قاعد يبكي بشده على رفيقة اللي كان يلحقهم وهم حاملين مشعل
وفجاة طاح على زاوية حاده على راسه ادت الى وفاتهـ.....
قاعد يبكي بشده وهو يقول:عرسه بعد شهرين......ماتهنى...ماتهنى.....انا للي قلت لكم خلنا نساعد اللي بسيارهـ لو ماقلت كن ماصار فيه شي...انا السبب.!!
قال رفيقة الاخربألم:هذا شي مقدر ومكتوب.....لاتقول لو....وادعي له
قال وهو يمسح دموعه المتألمه:الله يرحمه ويصبر اهله وزوجتهـ.!!
ببيت ابوصالح
طلع صالح من غرفة ساره وهو يركض ومخنوق ومكتوم ويبكي بألم ومصدوم
نزل لدور الارضي وهو بقمة حزنه وصدمته ويحس ان مايتنفس....مخنوووووووق.!!
طلع برا البيت وهو يفك احد ازرة ثوبه .....وركب سيارتهـ ونزل راسه ...ودموعه تنزل بلا توقف
تمنى الموت ولا انه يسمع هـ الكلام من اخته سارهـ
احساسه صعب جدا وشعوره حزين ومؤلم جدا جداً
14 سنه وهو عايش عيشة بدون حنان وحب....بدون ولاشي..
كان عبدالرحمن يعطيه كل شي...اكله شربه مصرفهـ...
لكنه ما اعطاه الحنان والحب والـ احتواء اللي كان يحيط به لما كان عايش مع ابوصالح....
14 سنه وهو عايش على ذكرى عيشته مع ام صالح وابوصالح
يتذكر حنانهم وخوفهم واحتوائه وحبهم لهـ...
ويدعي ربه ان احد يعوضه لو جزء بسيط من حنانهم
لكنه مالقى احد......لقاهم هم نفسهم.....بـ هالفتره البسيطه اللي عاشها معهم
عوضوه عن 14 سنه عاش فيها انسان ....مجرد انه ياكل يشرب ينام بدون مايعبر عن مشاعره واحاسيسه..!!!
و........يافرحة ماتمت.!!
بعد مالقى الناس اللي يبحث عن حنانهم وحبهم.!!
راح يروح عنهم غصب عليه مثل ماراح عنهم غصب عليه بصغرهـ.!!
منزل راسه ونظراته على الارض ودموعه تسيل من عيونهـ بألم وبحزن موجع وصوت ونينه المؤلم واضح
ويقول بنفسه:
موكفاية عشت متعذب سنين وانا انسان ومو انسان
موكفاية عشت بدون احدٍ يرعاني ويربيني ويحتويني
موكفاية عشت سنين وسنين بدون حب وود وحنان
وبدون ام وابو(ن)ورفيقن لاضاق صدري يجيني
موكفاية تحملت كلام مرة ابوي الجارح عبدالرحمن
موكفاية ياحزن تعذبني وتبعدني عن كل الغاليني
قول لي رد علي ليه وليش تعذبني وتبكيني يازمان
كفاية يادنيا انا مليت وانتي عن احبابي تأخذيني.!!
شغل السياره وهو للحين يبكي بشدهـ وبألم..... وحركـ ....ومشى بسسرعه جنونيهـ...
بـ ع ـد مرور ايام
بـ هالـ ايام درت سوسن ان صورها انمسحت.....لكنها مادرت ان ناصر عنده نسخ ثانيهـ.!!
وبـ هالـ ايام عرفو ام مشعل وياسمين وشوق بحادث مشعل لان اللي ساعدوه اتصلو عليهم بعد ماانتظرو ومحد جاء....واللحين مشعل ببيته.!!
وبـ هالـ ايام انقلو عبدالعزيز وام عبدالعزيز ونوره للمدينه وقدر عبدالعزيز يتشري فلة من ورثهـ....
وبـ هالـ ايام حست مها ان زواجها"نحس"لان كان مفروض تكون اللحين زوجة عبدالله لكن صدمة ام صالح اجلت الملكه واللحين اجلت الملكه للمره الثانيه عشان صالح اللي طلع من البيت ومارجع وكل ماسألو ساره عنه تبكي وتسكـت
وبـ هالـ ايام انتهت ايام عزا ابوحمد....وغاده راحت لبيت ابوها...وصار يومها كله بكي....
وبـ هالـ ايام وليد عرف ان البنت اللي جامعها في ايدز واللحين هو متخوف ان المرض انتقل له ....وينتظر نتيجة التحليل
وبـ هالـ ايام هيفاء ماردت على مكالمات ياسمين المستمره لانها خايفه بعد ماخلت ياسمين تحب اخوها اللي هو بالحقيقه مو اخوها
وبـ هالـ ايام اجل ناصر تهديد سوسن بسبب سالفة وليد لكنه اليوم راح يقيم سهرهـ راح يكون اهم حاظرينه "هيفاء"وبعدها راح يرجع ويهدد سوسن لين ينال مرادهـ....
وبـ هالـ ايام تمت خطبة مشاعل والملكه راح تكون بعد اسبوع ونص ويوم الزواج (العرس) راح يكون بنفس ليلة زواج "ريما وخالد"
واليوم صارت ريما زوجة خالد.!!
واللحين ريما وخالد جالسين جنب بعض وكلهم يتصنعون الابتسامة والفرح
قالت المصوره لـ خالد:قرب منها شوي....وقالت لريما ابتسمي
قرب خالد لريما بضيق وريما ابتسمت ابتسامة جافهـ...
قعدت المصوره تصورهم وخالد ماقدر يمنع قلبه من الخفقان وماقدر يمنع نفسه انه مايناظر بـ ريما اللي متأنقة بفستانها الاحمروتسرجية شعرها ومكياجها وباقي شكلها الرائع اللي اشرفت عليه"مشاعل"
اماريما ...خايفه و مستحيةوللفرح متصنعه...تحس انها مخنوقه ومتضايقة من قرب خالد لها...واخيرا.!!
قام خالد بثقه وهو يناظر ريما لكنه ماالتفت لها لانهـ ماوده يحسسها انه ذايب..!!
بـ ع ـد ماطلع خالد تنفست ريما بقوهـ وحست انها ارتاحت....
عند مشاعل اللي متأنقة بفساتنها الـ اقرب للون الوردي....
مسحت دموعها قبل ماتنزل وهي تقوي نفسها وتقول بألم:لاتبكين...لاتبكين يامشاعل....خلاص خالد ماضي وانتهى...وانتي بتتزوجين وتعيشين حياتكـ وتنسينهـ.!!
ببيت ام صالح
بغرفة سارة تحديداً
مها:ياساره ياحبيبتي....قولي ليه تبكين...
ساره بحزن وبألم موجع:ماودي اقول..(وهي تشاهق)..ماراح تصدقوني....انا ماصدقت شلون انتم تصدقون...
مها:ساره قولي بصدقكـ....مايصلح كذا....امي خايفه على صالح وانتي ساكته وماتتكلمين
ساره وهي تنفجر بـ البكاء:مااقدر اقول......مااقدر.!!
مها بنفاذ صبر:ساااره لازم تقولين...
قالت ساره وهي تبكي بشده:طيب بقول...
ببيت ابوغادهـ...
بغرفة غاده تحديداً
ماسكه غدير الصحن وتقول
غدير:وراكـ ماتأكلين ياغاده....مايصلح....تراكـ حامل.!!!
غاده:غدير....والله مالي نفس آكل
غدير:لازم تأكلين....ترا ان ما اكلتي بوكلكـ غصب....
غاده وهي تتصنع الـ ابتسامه:طيب بقوم اغسل واجي اكل
قامت غاده تغسل
وبعد ثواني سمعت غدير صوت صراخ غاده وهي تتألم وتبكي وتقول:بطني....
قامت غدير مسرعه وهي بقمة خوفها على اختها..
ببيت عبدالعزيز
بغرفة نورهـ تحديداً
دخل عبدالعزيز الغرفة ولقى نورهـ متزينه ومتأنقه بـ الملابس اللي شرتها لها ام عبدالعزيز
ماقدر عبدالعزيز يمنع نفسه من النظر لـ جمال نوره الطفولي والجذاب
اما نورة كانت بقمة خجلها نزلت راسها ونظراته للأرض وهي تقول بنفسها:ليتني ماطاوعت عمتي ولبست هالـ لبس...
ببيت ام مشعل
بغرفة مشعل بالتحديد
منسدحه على سريره ويفكر بعد ما قال لامه انه بينام....
يفكر كيف بيتزوج ويعيش حياته وهو........!!
معقوله بنت بترضى فيه وهو.......!!
وهو معقوله يروح ويطلب بنت لزواج وهو.....!!
عند ريما ومشاعل
لمت مشاعل ريما وهي تقولها بصوت مسموع لريما:حبيبتي ريما....ابتسمي وافرحي....مايصلح كذا....ترا اليوم يومكـ.!!
تصنعت ريما الفرح والابتسامه ارضاء لمشاعل....
بـ مدينة اخرى....
بـ احد البيوت الكبيرهـ
طق باب البيت وهو متردد ...وبعد ثواني انفتح الباب
وقال اللي فتح الباب بتفاجئ:صااالح.!!
ببيت ابوحمد
بصاله
قال حمد وهو بقمة غضب:والله مااخليها تتهنى بالفلوس...والله ما اخلييها..
دلال:حمد....وش هالكلام...هذا حلالها وحلال اللي ببطنها
ببيت عباره عن دور واحد
طايح على الارض والسكينه منغرزه وثابته ببطنه والدم يسيل من بطنه ومن اجزاء اخرى من جسمهـ وعيونه مفتوح جزء بسيط منها وانفاسه انقطعت....اي فارق الحيااااااااااااااة.!!

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــ
انتهى القسم
واعذروني اذا كان قصير او كان فيه اخطاء املائيه او غيره
وقرائه ممتعه

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 12-06-11, 12:19 PM   المشاركة رقم: 34
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

االقسم الاول من لبارت الرابع والعشرين
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــ
قبل عدة ساعات...
قاعد يقلب الصور اللي بـ جواله ويشوف الكم الهائل من صور البنات اللي بعضهم باعو شرفهم براضهم لعدة اسباب
واهمها"ضعف الوازع الديني"واللي بعضهم خسرو شرفهم غصب عنهم او بالاصح خسرو شرفهم بسبب غباءهم وخيانتهم لثقة اهلهم لما اوثقو بشباب مايربط شي بينهم الا وهم تحت مسمى "الحب".!!
استغرب انه مالقى صورسوسن...على طول جاء بباله ان ملاكـ تلقفت واخذت جوالهـ...
قام من الكنب اللي كان قاعد فيهـ وتوجه لملاكـ وهو غاضب ومنقهر كيف تجرأة واخذت جوالهـ...
فتح باب غرفة ملاكـ وقال بغضب ارعب ملاكـ وفاجئها:انتي وش اللي خلاكـ تمسحين صور سوسن
تتوترت ملاكـ وتفاجئة من دخول ناصر وقالت بكلمات متقطعه وهي خايفه:سـ ـ ـ ـوسـ ـ ـ ـن صـ صـ ـ ـ ـديقـ ـ ـي ومـ ـا ارضـ ـ ـى صـ ـ ـورهـ ـ ـاتـ ـ ـنـ ـتـ ـشر
قال ناصر بسخرية مغلفة بغضب:اوووهـ...اللحين صارت صديقتكـ....وانتي اللي عطيتيني معلومات عنها.!!
ماردت ملاكـ لانها ماعندها جواب...
مسك ناصر يد ملاكـ بقوهـ آجعت ملاكـ وقال:انا ماانقهرت لما مسحتي صور سوسن لاني عندي نسخ ثانيه...بس اللي قهرني انكـ تتجرئين وتاخذين جوالي...
قال ملاكـ بنبره خايفه:انـ ـ ـا مسـ ـ ـحـ ـ ـت الـ ـصـ ـصـور لـ ـ ـ ـاني ابـ ـ ـيــ ـ ـكـ تـ ـ ـتـ ـركـ
البـ ـ ـنت بحـ ـ ــالـ ـ ـها
ناصر بنبره باين عليها الغضب :مالكـ دخل...انا اللي اقرر اتركها ولالا
واكمل وهو يدفعها :ولو عرفت انكـ تجرئتي ولمستي شي يخصني...اذبحكـ...(وبصوت عالي غاضب)..فاهمه.!!
جاء ناصر بيطلع بعد ما طيح(اسقط) ملاكـ على الارض لكن استوقه كلام ملاكـ المفاجئ له"جيب صور سوسن ولا علمت ابوي بكل سوالفكـ"
التفت ناصر وهو متفاجئ والغضب يتطاير من عيونه:يعني اللحين بتخوفيني...الصور ومب جايبهن وسوي اللي تسوينه
سكتت ملاكـ لانها تدري انها ماتقدر تقول لابوها شي....
طلع ناصر وهو يرد على المتصل
رامي:...........
ناصر:ايهـ بجيبها
رامي:........
ناصر:صورها معي بسياره
انتبه ناصر انه قاعد يتكلم عند باب غرفة اخته....واسرع بخطواته متجه لغرفته وهو للحين يكلم رامي عن السهره اللي بيقيمها....
اما ملاكـ قامت وهي تفكر تروح لسيارة ناصر بعد ماسمعته يقول"صورها معي بسياره"
طلعت من غرفته ونزلت للدور الارضي وطلعت للحوش وارتاحت ان ناصر مدخل سيارته بالبيت...
افتحت باب السياره وركبت وقعدت تدور الصور بجيب اخوها الاسود وكل تفكيرها كيف بتسعد ساره اللي قالت لها"ترا والله ان دريت انك كذبتي راح تندمين"راحت تدور بالمرتبة الثالثه (الاخيره) بالجيب وفجأه وهي منشغلة بالبحث....انفتح باب السواق...وركب ناصر.!
على طول نزلت راسها عشان مايشوفها ناصر ونبضات قلبها بـ ازدياد....خايفه ومرعوبه...لو درى ناصر انها افتحت سيارته وقعدت تدور(تبحث)وش بيسوي فيها...ظلت طول الطريق وهي منزله جسمها وتحاول ماتصدر أي صوت حتى صوت انفاسها....
وقف ناصر عند البيت العبارهـ عن دور واحد....ونزل ..وملاكـ احتارت وش تسوي...فكرت تقعد بسياره لين يرجع اخوها للبيت
لكنها فكرت متى اخوها بيرجع؟...تجمعت دموع الخوف بعيونها وقالت بنفسها:وش اسوي...
قررت تبحث عن الصور على ما يرجع اخوها...بحثت وبحثت ومالقت شي الا الاشياء اللي راح يستخدمونها بالسهره....وبعد دقائق....انفتح باب السيارهـ...ازداد خوفها لما شافت اللي ركب"مو اخوها"....ظلت منزله راسها وجسمها...وتحاول جاهده انها ماتصدر أي صوت...بعد دقائق...رن جوال رامي....ورد ولما سمعت كلامه خافت"اها......خلاص يعني ارجع....طيب وش رايك نسوي السهره بالبيت....طيب انا برجع للبيت وانت روح جيب البنت......مفتاح سيارتي تلقاه فوق التلفزيون....طيب مع السلامه..."
غير رامي طريقه عشان يرجع للمكان اللي جاء منه(البيت)
وبعد دقائق....وصل رامي للبيت(اللي عباره عن دور واحد)ونزل...ارتاحت ملاك...لكنها انصدمت وتفأجئت وانذهلت وخافت لما انفتح الباب الـخلفي...التفتت لرامي اللي فتح الباب عشان ياخذ الاغراض الخاصه بسهره...وملامح الخوف واضحه على وجهها قالت وهي بقمة رعبها:ابـ ابـعـ ـعـ ـعـد
قال رامي وهو يناظر ملاكـ بشكل ارعب ملاكـ:غريبه ناصر ماعلمني ولا مسويها مفاجأه....مسك رامي ملاكـ من يدينها وسحبها...وهي حاولت تقاوم لكنها ماقدرت...قربها له بقوه وحملها...وسكر الباب الخلفي بظهره وهو حاملها...حاولت تقاومه وتضربه لكنها ماقدرت...بحكم ضعف جسدها وصغره..طلع المفتاح من مخباه(جيبه)بصعوبه وفتح باب البيت ويده اليمنى ملتويه حول جسم ملاكـ دخل البيت وسكر الباب برجلهـ......و.....فعل فعلتهـ..!!
بـ ع ـد دقائق....دخل ناصر البيت...سمع صوت مألوف له....حاول يستوعبمن صاحبة الصوت...اخته.....اخته ملاكـ... تبكيو تصرخ وتون ....مرو عليه بـ هاللحظه كل البنات اللي لعب بشرفهم.....كلهم بدون استثثناء...كيف كانو يترجونه ويذلون انفسهم له لاجل ما يوخذ شرفهم او لاجل ان يستر عليهم.....تجمعت الدموع بعيونه وتغير لون وجه....جسمه يرتجف...مو مصدق..!!
سبحان الله"كماتدين تدان"لعب بشرف بنات الناس واللحين اختهـ...اخته من امه وابوه....يؤخذ شرفها...عرضه ضاع.!!
من آذى الناس في أعراضهم اقتص الله منه في عرضه......واللحين عرضكـ ياناصر..عرضك اقتصه الله منكـ.!!
طلع رامي من احد الغرف وهوعاري الصدر...شاف ناصر وقال له:كن علمتنا انكـ حاط البنت بالسيارهـ عشان مانتفاجئ...بس صراحه
مفاجئه حلــــــــــــــــوهـ.!!
حاول يتكلم لكن حروفه خانته ..انربط لسانه ماقدر يتكلم من شدة الصدمهـ... شفتيه ترتجف...وكل جسمهـ....مشى بخطوات بطيئه للمطبخ...وهو متفاجئ ومصدوم ومذهول...ويبكي..فتح احد الدروج...اخذ سكينهـ بيدين ترتجف...التفت وراه...شاف رامي...مارد على رامي اللي يقول"وش فيك ماترد"مشى متجه لرامي بذات الخطوات البطيئه اللي ترتجف...قرب لرامي...ومسك السكينه بقوه...وغرزها ببطن رامي بقوه اكبر وهو يقول ويبكي:ماارد...عشان البنت هذي اخـــــــــــــــــــــتـــــــــــــــــــــي...! !
سال الدم من بطن رامي..وفتح فمه بشكل كبير...وعيونه كنها بتطيح....قال وهو يتألم:نـ نـاصـ ـ
ماكمل كلمته لان ناصر ظل يغرز السكينه بجسم رامي بجنون ...ما اهتم ورحم رامي اللي يـون ويتألم بشده.... ظل يطعنه...ويطعنه...لين مافقد رامي الحياة....وهو فقد شرفه وعرضه.....
التفت وراه وهو يشوف اخته ملاكـ...اللي شفتها مورمه وخدودها محمره...شافها تبكي مثل المجنونهـ...وتفتح عيونها وتسكرها بشكل بطيئ..وبملامح خائفه مصدومه باكيه ضاحكه....شافت ملاك رامي اللي طايح على الارض والسكينه منغرزه وثابته ببطنه والدم يسيل من بطنه ومن اجزاء اخرى من جسمهـ وعيونه مفتوح جزء بسيط منها وانفاسه انقطعت...اي فارق الحياة.!!
انفجرت ملاك باكيه وهو تناظر اخوها ناصر بنظرات مرعوبه....ضحكت ضحكه حزينه جافه بلا روح.!!
ضحكت على حالها اللي وصلها لـ هالشي....لو ان امها وابوها ربوها تربيه سليمه واعطوها العطف والحنان...لوانها عندها وعي ديني كن ماوصلت لـ هالحال....كن ماحبت بنت من نفس جنسها....كن مارحت تدور الصور بجيب اخوها بسبب حبها لساره.!!
مرت ثواني والسكوت سيد الموقف...التفتو على بعض وملامح الخوف باينه على ملامحهم لما سمعو باب البيت ينطق بقوهـ...!!
ركض ناصر...وراح عند الباب وقعد يسمع...."الظاهر انهم مب فاتحين...اقفز وافتح الباب...لازم نوقف هالشلة الفاسدة عند حده"
ركض ناصر وهو خايف مايدري وش يسوي...راح عند اخته ملاكـ اللي تبكي وهي تناظر رامي المقتول...قالها بنبره باين عليها الخوف:تعالي قبل مايدخلون البيت....
ملاكـ بخوف:مـ مـ من الـ ـلـ ـي يدخلون الـ ـبـ ـبـ ـيت
ناصر:مب وقت اسئله تعالي
ركض ناصر وركضت ملاكـ وراه...راح للحوش اللي بنهاية البيت....شاف المسافه بعيده عن الجدار...ركض لداخل البيت عشان يجيب شي يساعده على القفز من جدار البيت ....لكن استوقفه صوت رجل من رجال "هيئه الامر بالمعروف والنهي عن المنكر" وهويقول"وقف" ركض ناصر والحقه الرجل وهو ينادي اعوانه....ماقدر ناصر يفر من ايدي رجال الهيئه...و امسكوه هو وملاكـ...وجاء احد الرجال وقال انه لقى شخص مقتول....
ببيت ابوغاده
طايحه غاده امام المغلسه اللي بالحمام وهي فاتحه فمها بشكل كبير و تتألم وتون بشده
جت لمها اختها غدير تركض وملامح الخوف كاسيه وجهها وقالت:غاده وش فيييييكـ
قالت غاده وهي تتألم:بـ بـطـ ـنـ ـي ياغـ ـدير...ودونـ ـ ـي لـلـمـ سـ تشـفـ ـي
ببيت ابوعبدالمجيد...
عند خالد....
حاط يده على جبينه ويفكر...باللي صارت زوجته..باللي يعرف مصيره معها...
مايدري وش شعوره..يفرح لان اللي يحبها صارت زوجته...ولايحزن لان اللي يبحبها ماتبيه ووافقت غصب عنها
تمنى صالح معه...يشاوره ويأخذ رأيه....عشان يرتاح ويبعد عنه هالتفكير وهالحيره..لكن صالح مو معه....مومعه.!!
عند هيفاء
مرعوبه وخايفه.....ماودها تبكي وتخرب فرحتها بـ اخوها....مرعوبه من ناصر اللي امرها تجي للسهره لكنها ما اهتمت لامره وراحت لملكة اخوها....خايفه ان ناصر ينشر صورها........لكنها مرتاحه.!!
مرتاحه...انها قدرت تقوي نفسها وماتضعف قدام(امام)نااصر....مرتاحه...انها بلغت عليه الهيئه اللي تأكدو اكثر بعد تبليغ هيفاء لانهم كانو يراقبونه... واللحين مسكوه ...وثابته عليه عدة جرائم....ومنها واشدها... القتل.!!
عند ريما
جالسه تبكي بشده....لكن مو بعيونها بقلبها....منعت دموعها تبكي لاجل مشاعل....لكنها ماقدرت تمنع قلبها....تبكي على حالها...
تبكي على مصيرها ولقب مطلقة اللي راح تناله عن قريب....زاد بكاها لما جاء ببالها نظرت اللي حولها و ونظرت المجتمع اللي مايرحم..... اذا صارت مطلقة.!!
بمدينه اخرى....
امام احد البيوت
قال صالح للي فتح الباب بنبره صوت حزينه:ممكن انام عندكـ اليوم...لاتخاف ماني مزعج مرتكـ نومني بأي مكان....
قال عبدالرحمن وهو متأثر ومتفاجئ من صالح اللي ملامح وجهه كاسيها الحزن:طيب فهمني...وش فيكـ
صالح بحزن:مافيني شي...قول تبي تدخلني ولا ادور اي مكان انام فيهـ...
عبدالرحمن:لا ادخل...
دخل صالح وهو يفكر وش اللي خلاه يمشي كل هالمسافه ويجي لـ عبدالرحمن...مالقى مبرر لتصرفه...غير انه يحس بضياع ومايدري وش يسوي.!!
خلاه عبدالرحمن يقعد بالمحلق الخارجي...
وجاب له فراش ووساده...ونام صالح بعد ة بكاء على حاله اللي مايسر لاعدو ولاصديق...نام وهو يحس بضياع وبشتات.!!
ببيت عبدالعزيز
جلس عبدالعزيز جنب نوره وهو يناظرها بنظرات اعجاب ماقدر يخفيها:طالعه قمر...
احمر وجه نوره من الخجل وماقدرت تتكلم.....واللي زاد خجلها غزل عبدالعزيز بها وقربه لها...!!
ببيت ام صالح
قالت ساره وهي تبكي بشده:طيب بقول...
مها بخوف واضح من نبره صوتها:قـــــــــــولــــــــــــــــــــي
قالت ساره وبكاءها وشهقاتها بـ ازدياد:صــ صـالح طـ ـلـع مـ ـ ـ ـ ـ ــو اخـ اخـ ـ ـ ـونا.!!
قالت مها بذهول وصدمه بانت على ملامح وجهها:وش تقولـــــــــــــــــــــــــيـــــــــــــــــــن .!!
ماردت ساره لكنها ظلت تبكي...وتبكي...بلاتوقف
اما مهاما استوعبت وماصدقت....معقوله صالح يصير مو اخوها...
ازداد خوفها وحزنها...من ساره اللي تبكي وتكرر جملتها"لاتقولين لامي...لاتقولين لامي..."
تجمعت الدموع بعيونها...لما تذكرت امها....وش بتكون ردة فعلها ....معقوله يصير لها شي....
"لايامها ماراح يصير لها شي"
قالتها بنفسها وهي تبكي بكاء موجع لايقل عن بكاء ساره...
ببيت ام مشعل
وبغرفة شوق وياسمين بالتحديد
"سبحان الله"
قبل كانت ياسمين تبكي وشوق تهديها واللحين انقلبت الايه وصارت شوق اللي تبكي وياسمين تهديها...
كانت شوق شايله بقلبها ومتحمله بعد عبدالله عنها...لكن ماقدرت تشيل بقلبها اكثر من كذا....وانفجرت باكيه فجأة
قالت ياسمين اللي مستغربه من بكاء شوق المفاجئ:شوق...وراك تبكين
قالت شوق وهي تمسح دموعها بظاهر كفها:مافيني شي...بس ودي ابكي...على الاقل ارتاح.!!
بـ احد المستشفيات
طلع الدكتور متجه لـ ابوغاده وغدير وام غاده
ركض له ابوغاده وهو خايفه على بنته اللي ضحت بحبها وبشبابها وتزوجت لاجل تسد دين ابوها...
قالت الدكتور وهو يناظر الارض:لللأسف.....
عند وليد
قال لدكتور وهو خايف ان المرض انتقل له:هاه دكتور تمطني....


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــ
انتهى القسم

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 12-06-11, 12:20 PM   المشاركة رقم: 35
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

القسم الثاني من البارت الرابع والعشرين
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــ
عند وليد
قال لدكتور وهو خايف ان المرض انتقل له:هاه دكتور تمطني....
الدكتور:لاالحمدلله...مافيكـ شي..
ضم وليد يدينه لبعض وحمد ربه على انه نجاة واستجاب دعاه كل الايام اللي فاتت وقال بنبره حزينه سعيده والدموع متجمعه بعيونهـ
(لا إله إلا أنت سبحانك اني كنت من الظالمين)
(اللهم أنت ربي .. لا إله إلا أنت .. خلقتني وأنا عبدك .. وأنا على عهدك ووعدك ما استطعتُ .. أعوذ بك من شر ما صنعت .. أبوئ لك بنعمك علي .. وأبوئ بذنوبي فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت)
عـ ن ـد عبدالله...
منزل راسه على الطاره(الدريكسون او عجلة القياده)
تعب من الدوراه بدون فايده......
مـل وهو يتصل على صالح و...بدون فايده..
رن جوالهـ ورد بتعب باين بنبره صوته
:هـلا
مرام:هاه لقيتهـ...
:لا..(وهو يتنهد بضيق وتعب)الله يهديه وين راح....طيب ساره قالت لكم شي
مرام بحزن واضح من نبرة صوتها:ايه قالت لنا
عبدالله بـ استفسار وبصوت مبحوح من اثر التعب:وش قالت
مرام:تعال للبيت واقولك
:طيب دقائق واجي...
ببيت ام مشعل
منسدح على سريرهـ ويتذكر كلام الدكتور و...يتألم!!
"للأسف مافيه علاج لحالتكـ"
شلون مافيه علاج.....يعني مافيه زواج....يعني مافيه اطفال....يعني مافيه غاده...يعني مافيه سعاده.!!
شلون بيقول لامه ان ولدكـ اللي تتمنين تشوفين عياله عقيم.!!
تجمعت الدموع بعيونهـ....ونزلت.... لما تذكر ان احد الشباب اللي ساعدوه طاح على راسه ومات.!!
تمنى انه هو اللي مات....ولا يكون هو السبب في موت انسان.!!
ضميره يأنبهـ........رغم انه ماله ذنب وهذا شي مقدر ومكتوب لشاب من قبل مايطلع من بطن امهـ..!!
ببيت عبدالرحمن
قالت زوجة عبدالرحمن وهي مكشره:وش عنده جاي...ليكون اهله مايبونه بعد....
قال عبدالرحمن وهو يزفر بضيق من كلام زوجته:والله مادري....بس شكله مايطمن...شكل صاير له شي(ن)كايد
زوجة عبدالرحمن:اكيد اهله مايبوونه...هو فيه احد يبي هالولد
قاطعها عبدالرحمن والغضب كسى ملامح وجهه:حصه وش هالكلام...نسيتي ان هالولد هو اللي خلاني اغتني...لولا الله ثم فلوس ابوه كن ماشريت هالبيت وكن ماعيشتك انتي وعيالكـ احسن عيشه
قالت زوجة عبدالرحمن بضيق باين على ملامح وجهها:انا وش علي منه.....المهم...متى بيروح؟؟
قال عبدالرحمن بغضب:يروح متى مايروح...ورجاء(ن)سكري الموضوع..!!
ببيت ابو ناصر
جالس على الكرسي وماسك الريموت الكنترون بيده ويقلب بين القنوات بكسل....
رن جوالهـ...ورد بذات الكسل
المتصل:السلام عليكم
ابوناصر:وعليكم السلام...
المتصل:ولدكـ ناصر اقبض عليهـ...
قاطعة ابو ناصر وملامحه اللي كانت هادئه بدون أي تعبير صارت متفاجئه مصدومهـ:وشــــــــــــــو.!!
اكمل ابو ناصر وهو للحين مصدوم ومذهول ومليون تساؤل يدور في راسه:طيب ليه قبضتو عليهـ
المتصل:تعال لمركز الـ*****وتعرف كل شي...
سكر ابوناصر المكالمه ودخل يده في مخباه(جيبه)عشان يتأكد ان مفتاح السياره معهـ...ومشى بخطوات سريعهـ...والخوف ملى قلبهـ...
بـ احدى المستشيفات
قالت الدكتور وهو يناظر الارض:لللأسف مات الجنين....لكن الجنين الاخر سليم...
قالت ابوغاده وكنه ما اهتم ان احدى التوائم اللي ببطن بنته مات:طيب بنتي وشلونها...!!
ببيت عبدالعزيز
قاعد يتأملها...يتأمل جمالها...ملامحها البريئه الطفوليهـ.....الفاتنة والمغريه
حط كفه على خدها وقال وهو يتأملها بحب وذوبان:بكره ان شاء الله بروح انا وياكـ نتسوق ونتعشى...
نزلت نوره راسها وهي بقمة خجلها وقالت:ان شاءالله
فجأه.!!
تذكر مرام...تذكر حب الطفوله...تذكر وعده لها..!!
صد عن نوره وغمض عيونه ومرت عليه ذكرياته مع مرام....
قام من مكانه وحس انه ضايع....هل يعيش مع نوره وينسى مرام اللي قضت عمرها تنتظره.!!
حس انه محتار..!!
ان طوى صفحة مرام...فراح يعتبر نفسه...خاين للوعد ولحب الطفوله وحبهـ...
وراح يحس انه ظلمها لانها رفضت كل الخطاب اللي جوها عشانهـ.!!
وان تزوج مرام.....راح يحس انه بيظلم نوره اللي ماله احد بـ هالدنيا...مالها الا هو.!!
ببيت ام صاـاـالح
بغرفة ام صالح اللي رجعت لها بعد ما استوعبت صدمة ان ابوصالح متزوج عليها...
جالسه تبكي بشدهـ وبألم وبحزن وتتذكر الموقف وهي كانت تتسمع لكلام مها وساره الموجع لها
ماصدقت الكلام اللي قالته ساره...ما استوعبت....صالح اللي كانت سنين تتمنى تشوفه او على الاقل تسمع أي شي عنهـ
يروووح عنها....وبدون رجعه!!
يمكن الكل يحزن ويبكي ويون ويتألم....لكن الام غير....غــــــــــــــــــيـــــــــــــــــــــــ ر..!!!
الام هي اللي ربت وتعبت هي....كل شي..!!
آه ...وآه...وآه
شعورها واحساسها صعب جدا ومحزن ومؤلم جدا جدا
شلون ام تفقد ولدها.....شلون ماتشوفه وهو حي وموجود....شلوووووووون..!!
دموعها تنزل بدون ماتحس فيها....ماعمرها بكت ونزلت كثر هالدموع اللي نزلتها بـ هالدقايق...!!
متألمه وموجعه ومو مصدقه ولاراح تصدق..!!
"ياوليدي انا شلون اعيش بلياكـ
شلون انا ياولدي بتحمل الوداع
شلون بتحمل ياوليدي فرقاك
شلون بتحمل كل هالوجاع
شلون انا اقدرياولدي انساك
شلون اقتنع ان كل شي ضاع"
ايه كل شي ضاع ولدها وزوجها......وهي..!!
حاولت تصرخ تون لكنها ماقدرت....حاولت تتكلم لكن حروفها خانتها...افتحت فمها تبي تعبر عن الحزن اللي بداخلها وتتكلم ...حركت فمها ولسانها لكنها ماتكلمت....عجزت عن الكلام.!!
عند وليد
ماشي بسيارته...ومتجه للبيت...عشان يمنع هالسهره.!!
عشان ينصح ناصر ورامي لعلهم يهتدون مثل ماهداه الله...على يد بنت نوت تموته وتنقل له المرض لكنها هدته وقربته لربهـ...!!
بـ احد مراكز الشرطه
قال ابوناصر وهوبقمة غضبه:اعدمووووه...هالكلب...ذا مايستاهل يعيش دقيقه وحده بــ هالدنيا..ماخذ اخته وموديها عند صديقه..
:هدي...ولدكـ بيثبت عليه حكم القصاص اكيد....لكن...
قاطعه ابو ناصر:طيب بنتي وينها؟؟
:بنتكـ اصابتها حالة جنون وودوها لـ احد المصحات النفسيه
بـ احدى المستشفيات
:بنتك الحمدلله...حالتها مستقره...و..
قاطعه ابوغاده وهو يرفع يدينه ويقول:احمدكـ يارب...
بـ شركة ابوحمد"الله يرحمه"
قال حمد بغضب:ِشلوووووون ابوي يكتب بـ اسمها كل هالاملاكـ....اكيد مسويه له شي...متسحيل ابوي يكتب بـ اسمها هالعمارات وهالـ اسواق و ويعطيها هالملايين.!!
ببيت ام صالح
قال عبدالله وهو بقمة صدمته والدموع ماليه دموعه:شلون صالح يصير مب ولد عمي شلون...مرام فهميني عجزت استوعب
قالت مرام وصدرها يترفع ويهبط وبكاءها وشهقاتها بـ ازدياد:عمـ ـ ـ ـي تـ تـ تـ ــ بنـ ـى صـ ـالـ ـ ح عشـ ـ ـان ولـ ـده مـ ـات
:بس امي مرضعه صالح يعني هو اخونا...
مرام:ايه بس مو اخو مها وسارهـ..
عبدالله:طيب امي(ام صالح )شلونها
قالت مرام بحزن ونظراتها على الارض:ماشفناها عقب ماقالت لنا سارهـ...
قام عبدالله وهو يقول:قومي خلينا نروح لها عشان ماتحس بشي...
بـ احد المصحات النفسيه
جالسه ومقربه رجلينها لجسمها اللي يرتجف..عيونها تفتح وتسكربشكل جنوني...تحركـ رقبتها يمين ويسار وتبكي بهستيريا.!!
ببيت سوسن
رجل ملتحي جالس بالمجلس ومعه صور سوسن اللي اخذها لما اقبضو على ناصر لانها بنت عمهـ.!!
دخل اخو سوسن وقال وهومبتسم:حيا الله ولد العم....
قال الرجل الملتحي:الله يحييكـ...
اخو سوسن:امر وش بغيت
الرجل:بغيت....أوريك هالصور.!!
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــ
انتهى القسم
انتمى انه اعجبكم واعذروني اذا كان قصير

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتب تعبت اصبر, ليلاس, القسم العام للقصص و الروايات, اصبر, تعبت, شكل ثاني, طلعت, قريب, قصه مكتملة, كنت أحسبك, كنت أحسبك حيل مني قريب لكن طلعت قريب بس بشكل ثاني كاملة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 12:40 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية