لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-06-11, 12:20 PM   المشاركة رقم: 36
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

القسم الاول من البارت الخامس والعشرين
ببيت سوسن
رجل ملتحي جالس بالمجلس ومعه صور سوسن اللي اخذها لما اقبضو على ناصر لانها بنت عمهـ.!!
دخل اخو سوسن وقال وهومبتسم:حيا الله ولد العم....
قال الرجل الملتحي:الله يحييكـ...
اخو سوسن:امر وش بغيت
الرجل:بغيت....أوريك هالصور.!!
جلس اخو سوسن وقال:ورني...
وقبل مايوري الرجل الملتحي الصور لاخو سوسن....
دخل اخو سوسن الاخر وجاء بعده بثواني اخوانه البقيه
واكتملو اخوان سوسن السته في المجلس ورحبو بـ ابن عمهم وبعد الترحيب الحار...
قال اخو سوسن الموجود من اول:هاه...ورني الصور.!!
ببيت ام صالح
دخلو عبدالله ومرام على ام صالح بغرفتها
وشافوها جالسه على السرير...شفتيها ترتجف...دموعها تسيل بغزاره...نظراتها تنتقل بين ارجاء الغرفهــ
انذهلو وانصدمو من منظرها...المحزن والمؤلم و المبكي..ماصدقو..هذي ام صالح...امهم؟!!!
ملى الخوف قلوبهم...وقال عبدالله وهو بقمة خوفه وتفاجئه وتأثره:يمممممه وش فيــــكـ
ماردت...لابحرف ولابكلمه...ولا بأي شي
ناظرتهم نظرة حزينه و موجعه والدموع ماليه عيونها.....
ازداد خوفهم وكرر عبدالله جملته بصوت اعلى:يمممممممممممممممممممه وش فيييييييكـ؟؟
فتحت ام صالح فمها....بتقول شي....اي شي..!!
ظلت تفتح فمها وتسكره ببطئ...وكأنها بتتكلم لكن الكلام رافض يطلع.!!
ماقدرت تتكلم....وانفجرت باكيه بدون ماتصدر أي صوت...واسرعت مرام ولمتها والخوف كاسي ملامح وجهها..!
قالت مرام بخوف:يممه وش فييييكـ ماتتكلمين.؟؟
ماردت ام صالح لكنها ظلت تبكي بحظن مرام
بـ احد المصحات النفسيهـ
دخل ابوناصر على بنته ملاكـ والخوف مالي قلبه وواضح على ملامحهم...
بنته...سلبت عذريتها....واخذ شرفها...
بنته...بنت الاربع عشر...يصير فييها كذا...
بنته...اخوها يأخذها عند صديقه...عشان يفعل فعلته...بأخته من امه وابوه.!!
كل هذا كان يدور في بال ابو ناصر وهو يشوف ملاكـ اللي وجهها وارم وعيونها محمره...
قال بحنان:ملاكـ...
قاطعته ملاكـ بصراخ باكي:لاتقووووول ملاكـ....اطلع ما ابييكـ...ما ابيكـ
ارتسمت ملامح الاستغراب على وجه ابوناصر وقال:ملاك....وش فيكـ انا ابووك؟!!؟
قالت ملاكـ بتعب و بصوت مبحوح:ابوي...بس اسم؟!....ابوي وانا ما اشوفكـ الا مره مرتين بالشهر...واحيان ما اشوفكـ...
قال ابوناصر مدافع عن نفسه:انااسافر وابعد عنكم عشان اجيب لكم كل اللي تبوونه...
قاطعته ملاك بصراخ وقهر وبكاء هستيري:ملييت من كلامك....انت تحسب الابو بس للفلوس؟؟...لو انت تهتم فينا كن ماصار حالنا كذا...لوناصر يخاف منكـ ويحسب لك الف حساب كن ماسوا كذا...لو انت علمتنا مخافة الله وتعظيمه ..كن ماصار فينا كذا...لو.........لو......لو....
ظلت ملاكـ تتكلم بتعب وبصوت عالي باكي....وتكرر في كلامها لو..!!
ابوناصر سكت...وطلع برا الغرفه الموجوده فيها ملاكـ....وراح بيتطمن على حالتها...
بشركة ابوحمد...
جت ببال حمد فكره...تخلي غاده ماتتهنى بالورث....او بـ الاحرى ماتأخذه.!!
اتصل على ابوغاده وبعد عدة رنات رد....
حمد:السلام عليكم
ابوغاده:وعليكم السلام...
حمد:بغيتكـ..تجي للشركه عشان توقع اوراق تخص بنتك غادهـ....
ابوغاده:اعذرني ياولدي...مقدر اخلي بناتي وزوجتي بالمستشفى واروح..
قال حمد بـ استغراب وفضول:سلامات...وش فيهـ...
ابوغاده:لابس بنتي غاده طاحت بالحمام
حمد بتسأول خبيث:عسااها بخير؟؟
ابوغاده:ايه الحمدلله الدكتور تمطني على حالها...وقال ان الجنين اللي مات ماراح يكون تآثيره قوي على صحتها...
ارتسمت ابتسامة انتصار على شفاة حمد وقال حمد بجديه صارمه:المهم...تعال بأسرع وقت ممكن للشركه عشان توقع على الاوراق...
ابوغاده:ان شاء الله...
سكر حمد المكالمه ....بعد قول"مع السلامه"
واتصل على السكرتير عشان يجيب الاوراق اللي بيوقع عليها ابوغاده بحكم انه ابو غاده وله توكيل...واذا وقع عليها راح تتنازل غاده عن ورثها وياخذ حمد ورث غاده او يقسمه بين وبين اختهـ.!!
ببيت عبدالعزيز
قالت نوره بـ استغراب من تغير عبدالعزيز المفاجئ:حبيبي...وش فيكـ
قال عبدالعزيز بشرود:لالا..مافيني شي
قامت نوره وهوتتذكر نصايح ام عبدالعزيز اللي حبت نوره وماودها عبدالعزيز يضيمها
قالت نوره وهي تقرب من عبدالعزيز: وش اللي مشغلكـ.!!
قال عبدالعزيز بردة فعل تلقائيه وبنبره باين عليها الضيق وبصوت شبه عالي:قلت لك مافيني شي
تجمعت الدموع بعيون نوره اللي صار أي شي يأثر عليها بعد مافقدت كل اهلها "امها ابوها وجدها وجدتها" لان حسته عصب عليها لانها تتدخلت بشؤوونه وراحت وجلست على احد الكنبات الموجود بالغرفه وتقول بنفسها"انا تزوجته وهو مغصوب علي...وش اللي لقفني وتتدخلت وسألته"!!
جاء عبدالعزيز لها وهو يحس انه زعلها برفع صوته عليها
جلس جنبها ومسح يده على راسها وقال بحنان:وش فيه الحلو زعلان
ارفعت نوره راسهاوالدموع متجمعه بعيونها وقالت:مازعلت ولاشي...
حط عبدالعزيز يده على خدها ولف وجهها عليه:نوره...لاتزعلين مني...ماكان قصدي اصرخ عليكـ
نزلت نوره نظراتها من عيون عبدالعزيز وهي تحس ان جسمها يرتجف
قال لها عبدالعزيز: ناظريني...وارفعت نوره نظارتها وناظرته نوره بخجل والدموع ماليه عيونها
اكمل عبدالعزيز وهو يناظر بنوره ويتأمل ملامح وجهها الجميل:نوره...حبيبتي..لاتزعلين بس في شي مشغل بالي هاليومين؟!!
اخذ عبدالعزيز نوره بحظنه وباس راسها....وقالت نوره بنبرة هاديه وهي تحس بالحنان وهي بحظن عبدالعزيزوقالت وجسمها يرتجف رجفه خفيفه خجوله:اقدر اعرف هالشي اللي مشغلكـ؟
قال عبدالعزيز:افكر افتح شركه واضاعف هالفلوس اللي معي...
عند وليد
شاف فيه رجال عند البيت اللي اتركبت فيه اكبر واعظم المعاصي وعلى طول غير اتجاهه....ومليون تسأؤل يدور براسهـ....
بكــرا
ببيت ابوعبدالمجيد....
كانت ليلة الملكة متعبا جدا....من الناحيه الجسديه والنفسيه...
مشاعرها مجهوله وغريبه....حتى هي ما فهمتها...
ماودها تعطي خالد فرصه عشان ماتحبه ....ودها يطلقها ويروح هالكابوس بأسرع وقت
لكن...ماودها تكون مطلقه....وبدون سبب!!
غمضت عيونها بقوه...ماودها تنزل دمعة الضعف من عيونها....ودها تصير اقوى من كذا....لان الجاي صعب ومتعب اكثر من ليلة الملكه اللي اتعبت مشاعرها وعقلها بتفكير...
ببيت ابوخالد
بغرفة هيفاء
قالت ام خالد اللي كلمتها احد الحريم عشان تاخذ راي هيفاء قبل مايخطبونها رسمي و بنفاذ صبر:يايمه ياهيفاء....وش فيكـ بس ترفضين الخطاب اللي يجونكـ...
قاطعتها هيفاء وقالت بضيق:يمه..ماودي اتزوج....الزواج موغصيبه.!!
قالت ام خالد وهي مستغربه من رفض بنتها وقالت بشك:حنا مب غصبينكـ على شي(ن)ماتبينه... قول لنا سبب عشان نقتنع
قالت هيفاء وهي خايفه ان امها تشك وتعرف اللي فيها:تكفين يمه سكري الموضوع.!!!
قامت ام خالد من الكرسي اللي كانت جالسه فيه والشك والتفكير شغل بالها...
ببيت ابوسوسن
طق اخو سوسن باب غرفة سوسن
وبعد ثواني معدوده افتحت سوسن الباب ودخل اخو سوسن الباب وقفل باب الغرفه ومشى متجه لسوسن اللي راحت جلست بسريرها بعد مافتحت الباب لاخوها
ببيت عبدالرحمن
فتح عبدالرحمن باب الملحق بيشوف صالح قام من النوم ولالا..
مالقاه...وطلع من الغرفه...شافه يمشي بخطوات طويله متوجه لعبدالرحمن وملامح الاستغراب كاسيه وجهه
قال عبدالرحمن لصالح ببتسامه:هاه عساك بخير؟؟
قال صالح وهو شارد ويفكر بالبنت اللي صادفها لما راح بيتوضئ:بخير الحمدلله.!!
دخل صالح الملحق بعد ماقال لعبدالرحمن انه مايبي اكل اللحين وفرش سجادة الصلاة وكبر وهو يحاول يبعد صورة البنت اللي صادفها عن باله.!!
ببيت ام صالح
بـ احد الجلسات الجانبيه بالبيت
قالت مرام لعبدالله:لازم تلقى صالح....امي من امس تصيح......والمشكله ماتتكلم وتفهمنا..!!
قال عبدالله بحزن على حال امه اللي ماولدته:وش اسوي...كل امس وانا ادور واتصل وجواله مقفل...
قالت مرام وهي تناظر الارض بحزن:الله يهديه صالح....وراه راح فجأه بدون مايقول لنا..!!!
بغرفة ام صالح
نايمه بعمق بعد تعب الليل اللي قضته تبكي...
جالسه مها تقرا على امها...وقالت بحنان وهي تششوف ساره تبكي بصمت: ساره حبيبي يكفي بكى من امس وانتي تبكين
قالت ساره وهي تبكي :انا السبب...انا اللي بس اخلي امي تصيح.!!
ارفعت مها يديها بمعنى"تعالي بحظني"جت ساره تركض وحظنت مها وكأن ساره طفله ببكاءها وكلامها.!!
ظلت مها تقرأ على ام صالح وساره تبكي بحظنها بصمت...!!
عند وليد
قاعد يصلي بخشوع....انتهى من صلاته....وادمعت عينه..وهويتذكر شلون كان وكيف صار.!!
تذكر متى اخر مره صلى فيها...متى اخر مره دعى ربه فيها...متى اخر مره طلع مع اهله وونسهم...متى...ومتى...ومتى.؟!
طلع من المسجد وتوجه لبيته
دخل البيت وراح لصاله...لقى امه جالسه على سجداتها و تسبح وتستغفر ربها....قرب منها وباس راسها وقال:تقبل الله.!!
استغربت امه من تصرفه وقالت ببتسامه:منا ومنكـ..!!
قال وليد:عساك دعيتي لي يمه
قالت ام وليد وهو مستغربه من تغيره المفاجئ:كل يوم ادعي لك بالصلاح والهدايه ياولدي؟!!
قال وليد بنفسه"وربي استجاب دعاكـ يايمه"
التفت وليد على خواته اللي نزلن من الدرج وجن بيرجعن لما شافن اخوهن وليد
قال وليد وهو مبتسم من تصرف خواته:وش فيكن رجعتن...تعالن تراي ما آكل
انزلن خوات وليد الثنتين وهن يفكر بـ وليد اللي صار يجلس مع امه ويبتسم لخواته.!!
قال وليد وهو يناظر خواته اللي جلسن بعيد عن وليد:ان شاء الله اليوم بيوديكن السوق....وبخليكن تشرن اللي تبونه؟!!
ابتسمو خوات وليد وقالت احداهن بـ استغراب وعدم تصديق:وليد انت تمزح ولا صادق؟؟
ضحك وليد وقال:لا ما امزح...شكلكن ماودكن اوديكن لسوق
قالت اخت وليد الاخرى بحماس وبكلام سريع:الا الا ودنا.!!
احمدت ام وليد ربها وقالت بنفسها"سبحان اللي يغير ولايتغير"
ببيت ابوخالد
وعند هيفاء..!!
قاعده تفكر وخايفه ان امها تضغط عليها وتضعف وتعترف.!!!
وخايفه توافق على احد اللي خطوبها...وبعد مايكتشف انها مو بكر.!!
وش بيسوي..اكيد بيطلقها...لكن قبل راح يفضحها عند اهلها
خايفه وش بيسوون فيها اخوها وابوها..معقوله يضربونها او يذبحونها...ولا يحلون السالفه بتفاهم
"وش تفاهمه ياهيفاء...مثل هالسوالف مايتعاملون معها الا بالضرب "
قالتها بنفسها والدموع تتجمع بعيونها
اخذت جوالها وهي حيرانه ودورت رقم ياسمين اللي راح تقويها وتنصحها وتوجها لـ شي الصحيح
وبعد عدة رنات انفتح الخط
وقبل ماتسمع هيفاء صوت ياسمين انخرطت بالبكاء وقالت كل اللي صارلها وهي تبكي وتشاهق
وفجأه.!!
سمعت صوت رجولي خشن....صوت مشعل اللي استغرب وانصدم من كلام هيفاء.!!
قالت هيفاء وهي مندهشه وتبكي:تكفى...استر علي...ولاتفضحني....
استغرب مشعل وقال بنفسه..."معقوله هيفاء صديقه اخته وبنت ابوخالد تصير كذا"
قال مشعل بعد تفكير بسيط:لاتخافين...مانب فاضحكـ...وبستر عليكـ واتزوجكـ؟!

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــ
انتهى القسم

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 12-06-11, 12:21 PM   المشاركة رقم: 37
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

القسم الثاني من البارت الخامس والعشرين
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــ
ببيت ابوخالد
وعند هيفاء..!!
قاعده تفكر وخايفه ان امها تضغط عليها وتضعف وتعترف.!!!
وخايفه توافق على احد اللي خطوبها...وبعد مايكتشف انها مو بكر.!!
وش بيسوي..اكيد بيطلقها...لكن قبل راح يفضحها عند اهلها
خايفه وش بيسوون فيها اخوها وابوها..معقوله يضربونها او يذبحونها...ولا يحلون السالفه بتفاهم
"وش تفاهمه ياهيفاء...مثل هالسوالف مايتعاملون معها الا بالضرب "
قالتها بنفسها والدموع تتجمع بعيونها
اخذت جوالها وهي حيرانه ودورت رقم ياسمين اللي راح تقويها وتنصحها وتوجها لـ شي الصحيح
وبعد عدة رنات انفتح الخط
وقبل ماتسمع هيفاء صوت ياسمين انخرطت بالبكاء وقالت كل اللي صارلها وهي تبكي وتشاهق
وفجأه.!!
سمعت صوت رجولي خشن....صوت مشعل اللي استغرب وانصدم من كلام هيفاء.!!
قالت هيفاء وهي مندهشه وتبكي:تكفى...استر علي...ولاتفضحني....
استغرب مشعل وقال بنفسه..."معقوله هيفاء صديقه اخته وبنت ابوخالد تصير كذا"
قال مشعل بعد تفكير بسيط:لاتخافين...مانب فاضحكـ...وبستر عليكـ واتزوجكـ؟!
سكر المكالمه....وهو يفكر بتصرفه...اللي قد يكون متهور.!!
لكنه قال بنفسه مؤيد لتصرفه"انا عقيم...وش خسران لو تزوجت وسترت على بنت ابوخالد وصديقة ياسمين".!!
اماهي كانت في قمة ذهولها وتفاجئ ـها...شلون وحده مثلها تتزوج مشعل؟؟...الكامل واللي ماينقصه شي واللي الف وحده تتمناه بنظرها...وش اللي خلاه يعرض عليها الزواج وهي.!!...مالقت(لم تجد)جواب مقنع لتساؤلاتها وظلت محتاره ومستغربه ومصدومه.!!
صحيح انها قالت له "خايفه انفضح اذا تزوجت... بس بوافق واتزوج وان شاء الله يستر علي اللي بتزوجه ومايفضحني..."لكنها ماضنت واحد بالمئه...ان اللي يسمعها مشعل..!!
وانها بكلامها هذا اعرضت عليه انه يستر عليها بطريقه غير مباشره..وكنها تقول"انت اللي بتستر علي و مو فاضحني".!!
غمضت عيونها بعدم تصديق وذهول...عجزت تستوعب ان مشعل....بيتزوجها.!؟؟
ببيت ابوعبدالمجيـد
وبغرفة عبدالمجيد....
منسدح على السرير وحاط يدينه خلف رأسه...وولده سلطان نايم قريب منهـ..
يفكر في حاله وبـ هالـ انسانه اللي راح تصير زوجته قريب...هالـ انسانه اللي راح تصير ام لولده...هالـ انسانه اللي راح تحتل مكان حبيبته مريم...هز راسه دلاله على انزعاجه من تفكيره...شلون وحده بتحتل مكانها...مستحيل..!!
شلون بيعيش مع وحده وقلبه مع وحده ثانيه....شلون بينسى حبيبته وام ولده وطليقته.!!
قطع حبل افكاره صوت بكاء ولده...التفت لولده وعدل وضعيته وحمل سلطان وحطه(وضعه)بحجره...
وقعد يهز رجله بشكل خفيف لين سكت ولده....ناظر(طالع) بولده وهو يتخيل انه يناظر حبيبته او طليقته مريم.!!
يتخيل ملامحها البسيطه جدا...اللي بنسبه لها مبهره وفاتنه جدا
يتخيل بشرتها ناصعه البياض...يتخيل عيونها ذات اللون البني الفاتح عيونها اللي اسرته وجننته... يتخيل كل شي فيها
مرت بذكراته ايام السعاده والحب اللي قضاها معها...بـ هالثواني البسطيه تذكر ادق تفاصيل حياته معها..!!
تمنى انه ماطلقها وتسرع...وصبر شهور اكثر واكثر...على امل انه ترجع...لام نفسه ليه ما صبر اكثر... ليه؟؟.!!
لكنه قال بنفسه مؤيد لـ احدى افكاره المتناقضه"انا صبرت شهور..ولارجعت بصبر اكثر بعد"
حس انه ضايع بتفكيره المتناقض وبقلبه اللي لازل عاشق.!!
عند سوسن
وبغرفتها تحديدا
جالسه بالسرير واحد اخوانها بجنبها
دخل اخو سوسن يده في مخباه(جيبه)وطلع الصور ورفعها لسوسن وهو يناظر الارض بدون ما يتكلم
تفاجئ ـت سوسن وانصدمت وخافت لما شافت الصور..قالت بنبره واضح عليها الخوف الشديد:والله ماسويت شي..والله..!!
ازداد خوفها وهي تشوف اخوها يناظر فيها و ساكت ومايتكلم...قالت ودموعها تتجمع بعيونها وقلبها ينبض بسرعه من شدة الخوف:...انـ انـ ـ ـا مـ ـ مـررره رـرحـ ـحـت لصـديـقـ ـ ـتي وـوـوهي صـ صـورتني بـ بـدون ما اـدري...والله انـ انـي ما اكذب.!!
زفر اخو سوسن بهدوء وقال وهو يحاول يتماسك :مصدقكـ...بس ليه صورتكـ صديقتكـ(وبصوت عالي وبغضب مكتوم)ليييه...انتي غبيه تخلينها تصوركـ...تدرين لو غيري عرف بالموضوع والله ان يعدمكـ...لو ان عبدالكريم(الرجل الملتحي)ما اخذني على انفراد وهداني وقالي اتفهم معكـ لان شكلك بصور كنك مو داريه عن شي.!!
قال سوسن وهي ترتجف من شده الخوف:مادري عنها...بس انا قطعت علاقتي فيها عقب الصور...وربي اني ما اكذب...
قال اخو سوسن بهدوء غاضب:قلت لك مصدقكـ...بس ابيك تفهميني كل شي...وش دخل صديقتكـ بـ احد بيوت الـ.....والعياذ بالله.!!
ناظرت سوسن بـ اخوها بنظرات خوف باكيه ونزلت دموعها وقالت :وربـ ـ ـي ما ادري عـ ـن شـ ـي...مـ ـ ـلاك صـ ـ ـورتني
وبعـ ـ ـدها اتصـ ـ ـل علي واحـ ـ ـد يهـ ـ ـدـ دنـ ـي
قاطعها اخو سوسن وقال بغضب وخوف:وانتي استجبتني لتهديده؟؟....يعني صار شي.!!
قالت سوسن وهي تبكي بشده:لالا ما صار شي....وربي ماصار شي.!!
قام اخو سوسن وهويقول:اللحين بروح عشان اهدى وابيك تهدين...وبرجع وابيك تفهميني كل شي بدون صياح
طلع اخو سوسن من غرفه سوسن وهي تبكي وتحمد ربها ان اكثر اخوانها هدوء وتفهم هو اللي عرف...
بـ احدى المستشفيات...
وعند غاده...
مستلقيه على السرير وملامح وجهها باين عليها التعب...السواد اللي تحت عيونها...وجفاف بشرتها....
قالت ام غاده لـ غاده:الحمدلله على السلام يابنيتي
غاده:الله يسلمكـ(وبنبره حزينه) يمه صار بـ ولدي شي.!!
قالت ام غاده وهي تناظر الارض:اهم شي انتي يابنيتي..
قاطعها غاده بخوف خالطه دموع ملت عينها:يعني صار لـ ولدي شيييي.!!
ام غاده:لا الحمدلله ماصار شي بس واحد من اللي ببطنكـ مات...
قاطعت غدير امها وهي مبتسمه وقالت لغاده بمرح وهي تحاول تطلف الجو:يالدوبه حامله بتوأم...
دخل ابوغاده وفرح لما شاف بنته سليميه معافاة...قال لغاده وهو مبتسم:هاه يابنيتي عساك بخير
غاده بخير الحمدلله...
ابوغاده:اجل انا بروح وشوي وراجع....
قالت ام غاده مقاطعه:وين بتروح
ابوغاده:بروح لـ الشركه حمد طالبني اوقع اوراق بخصوص غاده...
ارفعت غاده نظراتها وقالت بخوف:لالالاا...يبه لاتروح...لاتوقع على شي...
قالت ابوغاده بـ استغراب:لازم اوقع يابنيتي...
قالت غاده:لاتوقع على شي يبه...حمد ما يؤتمن له....مو الاوراق تخصني خلني انا اوقعها.!!
بعد مرور مدهـ...
بـ هالمده حال ام صالح ماتغير ودموعها ماجفت للحين....وعبدالله صارت الدوراه عنده شي اعتيادي بـ هالمده...
وبـ هالمده قدر عبدالعزيز يفتح شركه من ورثه وحاله مع نوره شبه مستقر..
وبهالمده تمت خطبه وملكت مشعل لـ هيفاء.والكل فرح ام مشعل وشوق وياسمين.وخالدوابوخالدوام خالد.الا مشعل وهيفاءيمثلون الفرح
وبـ هالمده شوق كل يوم يزداد شوقها لـ عبدالله...وكل ماتذكرته بكت لجل تهون عن نفسها...
وبـ هالمده تمت ملكت عبدالمجيد لـ مشاعل..واليوم زواجهم..وكل من عبدالمجيد ومشاعل خايفين من الخطوه اللي خطوها ويتأملون انهم يقدرون يتعايشون مع بعض وينسون الماضي...
وبـ هالمده يعشيون خالد ريما مشاعر غامضه غريبه....خالد المحب اللي ماوده يعطي مجال لمشاعره حتى لا يعشق ريما اكثر واكثر
وريما الهاربه واللي مااعطت خالد أي مساحه من تفكيرها وقلبها وتتنظر نهاية ليلة الزواج متخوفه..
وبـ هالمده تفهم اخو سوسن الموضوع...وقالها تقطع علاقتها بصديقاتها..
وبـ هالمده تم اعطاء كل ذي حق(ن)حقه...وزع المحامي المقرب لـ ابوحمد الارث على غاده وحمد ودلال حسب ماذكر بالوصيه وحسب ما شُرِع في الشرع
وبـ هالمده ماتغير حال صالح...بين دعاء وبكاء وتقرب لله تعالي....وبين تفكير بعيشته ببيت عبدالرحمن اللي ماتصل بينهم اية قرابه
وهالمده قضاها وليد مع اهله وخواته....وصار من المسجد للبيت ومن البيت للمسجد...
وبـ هالمده قدرناصر يحفظ عدة اجزاء من القرآن قبل موعد قصاصه
وبـ هالمده طلعت ملاكـ من المصحه النفسيه وحالتها اهون من قبل لكنها صارت متوحده ومابينها أي تواصل باللي حولها
بـ احد قصصور الاعراس
اخذ كل زوج زوجته...بعد توديع الامهات لـ بناتهم وداع لايخلو من دموع الفرح
بسيارة عبدالمجيد
راكبه مشاعل بالمقعد اللي جنب عبدالمجيد.. ومرتبكه ومستحيه مثل أي زوجه...لكنها متخوفه من اللي جاي ومتأمله ان عبدالمجيد المعروف ببروده ينسيها حبها..
اماعبدالمجيد موجود وكأنه مو موجود...جسد موجود مع مشعل لكن كل تفكيره مع مريم(طليقته)..يتذكر ليلة زواجه منها وكيف كان في قمة سعادته واللحين..كأنه مو زوج...مايحس بأي فرح او سعاده...وقف عند احد الفنادق والتفت على مشاعل وانبهر من شكلها.!!
ما استوعب..هل اللي يناظرها مشاعل زوجته...ولايتوهم ...هل هالجمال ذا كله له...ملكه..انبهر من جمالها الفاتن المغري...وظل يناظر فيها بهيام ويدقق بتفاصيل وجهها....اما هي احمرت من شدة الخجل نزلت نظراتها للارض وقالت:عبـ عبـدالمجيد..
وعى عبدالمجيد من حالة التفاجئ وقال وهو توه ينتبه انه قاعد يطالعها بهيام وانبهار واضح على ملامح وجهه: هـااه
عند ناصر
قال ناصر بملامح يكسوها الحزن ودموعه تسيل من عيونه::يبه سامحني...سامحني..ماودي اموت وانت ماسامحتني
قال ابو ناصر وهو يصد عن ناصر ويحاول انه ماينزل دموعه المحبوسه:شلون اسامحك...وانت هاذي سواياك..شلون.!!
قال ناصر بنبره حزينه آجعت ابوناصروهويبكي بشده:والله اني ماسويت شي لملاك..لو انا لي علاقه كن ماقتلت رامي
ما تكلم ابو ناصر وظل صاد...لين جاء احد الرجال واخذ ناصر...حتى يتم اعدامه...
قال ابو ناصر ودموعه تسيل من عيونه وقلبه يتقطع بألم:الله يسامحك ياناصر الله يسامحكـ..!!
ببيت ابوغاده
وبغرفه غاده تحديدا...
قالت غاده وهي تون بالم لـ غدير اللاهيه مع الـ لاب توب
غاده:غـدييـــر بـ بـطني يويوجعني...شكلي بووولد
قامت غديروهي خايفه على اختها واركضت متوجه لابوها وامها...
عند صالح
جالس عند البحر ومنزل نظراته للارض وحاط يده على جبينه...ودموعه تسيل...رن جواله اللي افتحه اليوم..بعد ماكان مسكره المده اللي فاتت..شاف المتصل عبدالله..رد وهو متردد وقال بصوت باين عليه التعب:الوو
اول ماسمع عبدالله صوت صالح فرح وتفاجئ وحط المكالمه على السبيكر(الميكروفون) عشان ام صالح تسمع صوت ولدها صالح
عند ناصر
جالس على ركبتيه ومنزل راسه وعيونه مربوطه وجسمه يرتجف...
ارتفع السيف الحاد فوق ونزل بقوه على رقبة(عنق)ناصر...وسال الدم وانقطع النفس واخذت الروح و....فاااااااارق الحياه.!!
وبدأ احد الرجال الموجودين يقول ويكرر(((كل من عليها فان . ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام)))
بـ احد الفنادق...
دخلت الحمام بفستانها...وهي تحس انها مخنوقه من قرب خالد لها...غسلت وجهها وازالت المكياج(مساحيق التجميل) من وجههاونزلت دموعها مع كميات المكياج الكبيره التي اُزيلت من وجهها...
سمعت صوت خالد وهو يطق الباب ويقول:ريما...ريما...
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــ
انتهى القسم

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 12-06-11, 12:22 PM   المشاركة رقم: 38
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

القسم الاول البارت السادس والعشرين
ـــــــــــــــــــــــــــــ
بـ احد الفنادق...
دخلت الحمام بفستانها...وهي تحس انها مخنوقه من قرب خالد لها...غسلت وجهها وازالت المكياج(مساحيق التجميل) من وجههاونزلت دموعها مع كميات المكياج الكبيره التي اُزيلت من وجهها...
سمعت صوت خالد وهو يطق الباب ويقول:ريما...ريما...
سكرت الماء...ومشت بخطوات بطيئه و وافتحت الباب لخالد...
تفاجئ خالد من شكلها المكياج السائل على خدودها وعيونها المحمره والباكيهـ..
وقال بخوف:ريما وش فيكـ...!!
قالت ريما وهي تنزل راسها ونظراتها للارض عشان مايناظر خالد دموعها اللي نزلت لااراديا.. غصب عنها
:مافيني شي....
عرف خالد ان ريما تبكي من صوتها اللي يدل على انها تبكي وقال بحنان:طيب لاتبكين...ترا دموعكـ غاليهـ...
مشت ريما بدون ماترد على خالد بخطوات سريعه وطويله...ودموعها مستمره بالنزول....ولحقها خالد...
ببيت ام صالح...
وعند ام صالح...
ماصدقت سمعها...هذا صالح...صوت صالح...ولدها.!!
ملامح وجهها تغيرت...فرحه وحزينه...متألمه من فراقه...ومنتظره لقياه...
نزلت من عيونها دموع الالم والاسى بسبب فراق وبعد صالح...
دموع الفرحه بسماع صوت ولدها
قرب عبدالله الجوال لـ ام صالح...وقال لصالح...
:حرام عليك...من اول ما رحت و امي تبكي....امي فقدت النطق بسببك ياصالح.!!
انصدم صالح من الكلام اللي اسمعه..!!
امه افقدت النطق بسببه وعشانه..!!
امه متعذبه وتبكي بسببه وعشانه..!!
يعني امه تحبه...وفيه احد يحبه..!!
يعني هو مو وحيد بـ هالدنيا....عنده ام واخ واخت..!!
سمع صالح صوت بكاء امه الموجع
وقال ودموعه تنزل بألم وبنبره واضح عليها الحزن:يمهـ...لاتبكين..يمه انا ما استاهل دموعكـ.!!
"انت تستاهل دموعي ودم قلبي ياوليدي"
الكل تفاجئ وانصدم...عبدالله ومرام وساره ومها.!!
عبدالله التفت متفاجئ لـ ام صالح...وساره حركت راسها بعدم تصديق...ومرام الابتسامه ارتسمت على وجهها ومها دموع الفرح نزلت من عيونها...
امهم تكلمت...امهم انطقت...
اللي فقدت النطق بسببه...رجع نطقها بسببه..!!
قالت ام صالح وهي تاخذ الجوال من يد عبدالله اللي ماسك الجوال بـ اهمال و فاتح عيونه بقوه والذهول كاسي ملامحه...
:متى ترجع لي ياوليدي.!!
قال صالح ودموعه تنزل بغزراه...وقلبه يتقطع...وبنبره فاقت حدود الحزن والاسى:بس...انا مو ولدك وانتي مب امي..
قالت ام صالح ودموعها تنزل بتلقائيه:
انا اللي ربيتكـ وبعيوني وقلبي حطيتك
انا اللي لا رحت روحي تروح معاك
انا اللي بالحنان والحب ياوليدي سقيتكـ
انا امك انا اللي محدن يساويني بغلاك
انا اللي لوطلبت عيوني ياوليدي عطيتك
انا اللي سهرت الليالي ياوليدي وياك
ياوليدي تبي تروح عني بعد مالقيتك
تبي تبكيني مره ثانيه على فرقاك
يا الغالي ارجع لي ياوليدي رجيتكـ
انا مقدر اكمل حياتي ياصالح بلياك
قال صالح وهو يبكي وبكلام متقطع:بـ ـ ـرجـ ـ ـع.....بـ ـرجـ ـ ــعـ ـ ـلـ ـ ـك يـ ـ ـايمـ ـ ـه.
بسياره عبدالمجيد
التفت عبدالمجيد وابتسم وهو للحين منبهر من جمال مشاعل...وسكر السياره...وحط المفتاح بجيبه...
اما مشاعل ابتسمت ابتسامه خجوله...
نزل عبدالمجيد من السياره...وراح بخطوات سريعه وفتح الباب ومسك يد مشاعل اللي منزله راسها من شدة الحياء والخجل
قال عبدالمجيد بحب وهيام:مريم حبيبتي انزلي.!!
ببيت ابوحمد...
قال احمد بغضب:والله ما اخليها تتهنى...والله
قالت دلال بهدوء حتى تمتص غضب حمد:ياحمد...مايصلح كذا هذا حلال البنت وولدها...
قال حمد بذات الغضب:ولدها مات يعني مالها الا شي بسيط من الحلال...
قالت دلال وهي تزفر بنفاذ صبر:حمد انت للحين ماصدقت ان البنت لها ولد ثاني غير اللي مات
قال حمد وهو يقوم من الكرسي اللي جالس عليه:اكيد تكذب...مستحيل يكون لها ولد ثاني
قامت دلال من مكانها وقالت بنبره بان عليها الغضب:حمد...لـ هالدرجه حب الفلوس اعماك...بعدين انت وش قاهرك اذا اخذت البنت حقهاوحق ولدها...بتخسر شي...هذاك ورثت من ابوي ملايين مب خالصه لين تموت...!!
قال حمد بقهر وضيق من كلام اخته دلال: وحده تحل مكان امي وتجيب لنا اخو وبتأخذ من فلوسنا وتبيني ما انقهر يادلال.!!
بـ احد قصور الافراح
وعند هيفاء وياسمين...
قالت هيفاء لياسمين...
:ماتدرين شكثر كنت محتاجه لك هالفتره اللي راحت..
ردت ياسمين وهي تناظر هيفاء اللي تجمعت الدموع بعيونها:هيوف وش فيك...قولي فضفضي...
قالت هيفاء وهي تحاول ماتنزل دموعها:خلاص اللي راح راح...انتي سولفي لي وفضفضي لي..دايما انتي تحملين همومي ومشاكلي معي...واللحين انا اللي بحمل همومك ومشاكلك... ابيك تقولين لي كل شي..كيف صالح صار مو اخوك...
ياسمين:مو وقته اللحين...ماودنا نقلب هالليله حزن...نبي نفرح ونستانس...
اكملت ياسمين بفرح بسبب الفكره اللي جت براسها:هيووف وش رايك تنامين عندي اليوم..
هيفاء:بس...
قاطعتها ياسمين وهي مبتسمه وقالت بفرح:لابس ولاهم يحزنون...مافيه احد غريب بالبيت امي وانا وشوق(وهي تغمز)وزوجك.!!
بـ احد الفنادق...
وعند ريما وخالد
معطيه خالد ظهرها والدموع تنزل من عيونها..على حظها..وعلى ليله زواجها الكئيبه..
جاء خالد من وراها وقرب لها...وحط يدينه على اكتافها..وانفاسه تلفح رقبتها وقال بحب وبرومناسيه:حبيبتي ريما لاتبكين...
توترت ريما من قرب خالد الشديد لها..وابعدت يدينه عن اكتافها والتفت على خالد وقالت بصوت شبه عالي
:خالد..كلنا عارف اننا بنفترق..وان كل واحد منا مايبي الثاني..فعشان كذا لازم نحط لعلاقتنا حدود
قال خالد بحب وهو يناظر بريما نظرات اربكت ريما وخلتها توزع نظراتها حول الغرفه:من قال اني ما ابيك...انا مو بس ابيك..انا احبك ياريما..أحبك..!!
انربط لسان ريما...ماقدرت تتكلم...ووش تقول.!!
اكمل خالد وهو يقول:ريما حبيبتي لاتعقدينها...خلينا نفرح بليلة زواجنا
قالت ريما وهي مرتبكه:لاتقول حبيبتي...انا مو حبيبتك...كلها شهر شهرين ثلاث بالكثير وتطلقني...ورجاءاً مابيك تقرب مني وتقولي حبيبتي وحبيبتي....!!
امام احد الفنادق...
وعند عبدالمجيد ومشاعل...
انصدمت وتفاجئ ـت مشاعل...لماسمعت عبدالمجيد يقول مريم..!!
من مريم..وليه يناديني بـ اسمها..اكيد هي زوجته.!!
انزلت مشاعل وهي ماسكه يد عبدالمجيد..وجمسها يرتجف رجفه خفيفه من الحيا والتفاجئ..!!
بعد دقائق...
دخلو الغرفه...وتوجهت مشاعل لحمام عشان تخلع فستانها...استوقفها صوت عبدالمجيد اللي ينادي ويكرر بـ"مشاعل"
التفت عليه وقالت:امر..
قال عبدالمجيد وهو مبتسم ويأشر على مكان بجنبه:تعالي اجلسي جنبي...ودي اشبع نظري...
مشت مشاعل لـ عبدالمجيد والحمره كاسيه وجهها وتقول بنفسها"شكلي اتوهم..هذاه يقول مشاعل.."
جلست مشاعل جنب عبدالمجيد ونزلت راسهابخجل...رفع عبدالمجيد راسها وقعد يناظرها لعله يشبع من النظر بجمالها.. قربها له وطبع قبله على جبينها وبدا يتغزل فيها...
اما مشاعل كانت بقمة خجلها...من نظرات عبدالمجيد وغزله وتصرفاته...قالت بصوت واطي خجول:خلني افسخ(اخلع) الفستان مضايقني...
بـ احدى مستشفيات الولاده
وبـ احدى الممرات...
جالسات غدير وام غاده على احد الكراسي وملو الانتظار والخوف مالي قلوبهم
وابوغاده..رايح وجاي...وجاي ورايح...
خايف على بنته.
من اول ماشاف غاده وهي تتالم وهو يحس انه بيصير شي...
لم يدينه لبعض ورفعهم وبدأ يدعي ربه...
بـ احد قصور الافراح
قالت ياسمين لـ ام خالد بتوسل:تكفين...خلي هيفاء تنام عندنا...
قالت ام خالد:مع اني ماودي...بس سوو اللي يريحكم...
وعند شوق...
جالسه مع امها...
جت لهم ام فهد اللي خطبت شوق...وشوق رفضت ولدها...
استحت شوق لما جلست ام فهد جنبها
قالت ام فهد لـ ام مشعل:وراك ماحظرتي عرس وليدي فهد...
ام مشعل:تعرفين مششاغل الدنيا ياام فهد
قاطعتهم شوق وهي تقوم وقالت:يمه بروح عند هيفاء وياسمين...
قالت ام فهد:اقعدي يابنيتي...تراي للحين اتمناك زوجة لـ ولدي...
قاطعتها ام مشعل واشرت لشوق بنظراتها بمعنى"روحي" وقالت بضيق:خلاص ياام فهد ولدكـ تزوج....
ام فهد: صحيح هو تزوج...بس الشرع حلل له اربع.!!
ببيت ابوناصر...
وبغرفه ملاكـ...
جالسه فوق السرير ودافنه راسها بين رجولها...وتبكي بكاء مرير...
دخلت امها عليها...وتفاجئ ـت من منظرها..!!
من متى ماشافتها...من اسبوع ولا اسبوعين..!!
صحيح انها تدري ان حالتها سيئه...ويقولون تحسنت..!!
لكنها ماتوقعت انها كذا..!!
منظرها يخوف ويبكي..!!
جلست قريب منها...وقالت بحنان:ملاكـ وش فيكـ..!!
ارفعت ملاك راسها وعيونها محمره والدموع مستمره بالنزول:ابـ ابـوي...يقـ يقـ ـ ـ ـول ان نـ ـ ـاصــ ـ ـر اعـ اعـدموه.!!
ببيت عبدالعزيز
وبغرفه ام عبدالعزيز
جالس عبدالعزيز بطرف سرير امه المنسدحه على السرير
قال عبدالعزيز لـ امه:يمه ابيك تروحين بكرا لـ اام صالح عشان تكلمينها بخصوص مرام...
ام عبدالعزيز:ان شاء الله بكرا اروح...بس مو كأنك مستعجل..
عبدالعزيز:يمه..انتي تدرين اني اتمنى مرام تكون زوجه من يوم وانا صغير..واللحين جاء الوقت اللي تصير مرام فيه زوجتي..!!
وفجأه انفتح الباب...ودخلت نوره.!!
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــ
انتهى القسم

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 12-06-11, 12:22 PM   المشاركة رقم: 39
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


القسم الثاني من البارت السادس والعشرين
ببيت عبدالعزيز
وبغرفه ام عبدالعزيز
جالس عبدالعزيز بطرف سرير امه المنسدحه على السرير
قال عبدالعزيز لـ امه:يمه ابيك تروحين بكرا لـ اام صالح عشان تكلمينها بخصوص مرام...
ام عبدالعزيز:ان شاء الله بكرا اروح...بس مو كأنك مستعجل..
عبدالعزيز:يمه..انتي تدرين اني اتمنى مرام تكون زوجة(ن) لي من يوم وانا صغير..واللحين جاء الوقت اللي تصير مرام فيه زوجتي..
وفجأه انفتح الباب...ودخلت نوره.!
رفع عبدالعزيز نظراته لـ نوره وهوخايف و متفاجئ من دخولها
استوطنت الراحه قلبه لما شاف ملامح وجههاماتدل على انها سمعت شي ازعجها او ضايقها....
كانت لابسه بيجيامه قطنيه ورديه وبيدها كاس ماء وبيدها الثانيه حبوب
مشت نوره لـ سرير ام عبدالعزيز بخطوات طويله بطيئه ..وحطت كأس الماء على الطاوله اللي بجانب السرير وبملامح جامده ماتعبر عن أي شي مدت الحبه لـ ام عبدالعزيز وهي تقول"خوذي ياخالتي موعد حبوبك" وبعد ماوضعت ام عبدالعزيز الحبه داخل فمها مدت الماء....
ناظرتها ام عبدالعزيز بنظرات عطف وشفقه ماقدرت تخفيها وقالت:جزاك الله خير يابنتي..
قالت نوره وهي تحاول ماتبين حزنها والمها وصدمتها:هذا و..واجبي ياخالتي
مشت نوره بخطوات قصيره بطيئه متجه لـ الباب..
وبعد ماطلعت نوره من الغرفه..التفت ام عبدالعزيز الـ عبدالعزيز بملامح عابسه وقالت:شلون بتتزوج عليه....ذي اذهبه لازم تصونها ياوليدي.!!
ناظر عبدالعزيز الارض...بدون مايرد على امه...لانه ما عنده رد او جواب...لانه يدري ويعرف ان نوره مافي مثلها..لكنه.!!
يحب ويعشق مرام...وما ظن ان نوره بتدخل حياته وتقلبها رأساً على عقب...وماظن ان نوره راح تكون هي العثره اللي راح توقف امام حبه لمرام...وماظن ان هالعثره راح تكون صعبه ومالها ذنب ....وان القدر هو اللي حطها بـ هالموضع
وده يحقق حلم وحب الطفوله...اللي كل يوم يزيد..ويزيد...ويزيد
وبنفس الوقت ماوده يظلم البنت اللي فقدت كل شي..امها وابوها وجدها وجدتها...البنت اللي بدأت تحتل وتملك مكانه بقلبه.!!
بغرفه نوره
منسدحه على جنبها بالسرير...
والدموع متجمعه بعيونها...وملامحها كاسيها الحزن...وتقول بنفسها بألم..
"شلون بيتزوج علي...وش قصرت فيه انا...عشان يتزوج علي... بيتزوج علي بعد ما حبيته وتعلقت فيه"
"طيب ليه ماقالي اني زوجة مؤقته...ليه..ليه ماقالي عشان ما احبه وابني معه حياة وآمال طلعت وهم وسراب.."
"اكيد البنت اللي بيتزوجها بباله قبل لاياخذني...بس..مستحيل اخليه يتزوج علي...انا موانانيه...بس انا احبه..احبه"
اطلقت آهه موجعه وقالت بصوت مسموع وموجع.. ودموعها تنزل"ليتكـ عايشه ياجدتي"..!!
استغفرت ربها ومسحت دموعها بطرف احد اصابعها وهي تتذكر كلام ام عبدالعزيز"تزيني له...خليه يتعلق بك...لاتتركينه...عوديه على اهتمامك فيه وتدليعك له...وكل كلمه قالتها..."
قررت في نفسها..انها تزيد هالـ اهتمام وتحاول تبين له حبها الدفين...لانها تظن انه اذا حس بحبها راح تقدر تشيل فكرة الزواج من باله
او على الاقل يعطف ويشفق عليها...ومايتزوج.؟!!!!!!!!!!!!!
قطع حبل افكارها عبدالعزيز اللي جلس جنبها و حط يده على كتفها...
اول ماحست بلمسته تعدلت وهي مخترعه وناظرت عبدالعزيز بحيا
وقالت ببراءتها الطفوليه اللي اسرت عبدالعزيز :عبـ عبـدالعزيز..
ابتسم عبدالعزيز على شكلها وقال بمرح:ليكون شايفه جني...
قالت نوره وهي تحاول تبعد كل هالـ افكار المتزاحمه والمتناقضه عن فكرها وحمرة الخجل بدت تغزو وجهها:لالالا بس كنت لاهيه...
ضحك عبدالعزيز وقال:من اللي مشغل بالك..
نزلت نوره نظراتها وقالت بنفسها"حاولي تبينين له مشاعرك....حاولي.."
ارفعت راسها وناظرت بعيون عبدالعزيز نظرات يشع منها حب صادق نابع من قلبها وقالت بحزن:ومن بيشغل بالي...امي وابوي وجدي وجدتي ماتو...مابقى احد يشغلي بالي..الا انت.!!
انصدم عبدالعزيز من جملتها وقال:استهدي بالله يا نوره...هذا ابتلاء من ربك...
ماردت نوره عليه وكان ردها انها ارتمت بحظنها وهي تبكي..
زاد عبدالعزيز من حظنها وهي يقول بنفسه:لاتخافين يانوره ماراح تنضامين وانتي عايشه معي"
ببيت ابوناصر.....وبغرفه ملاكـ..
ناظرت ام ناصر ملاكـ وملامح وجهها مصدومه ومذهوله...!
ولدها مات....ولدها انقتل...ولدها انعدم.!!
ملت الدموع عيونها وشفايفها ارتجفت وقالت بنبره حزينه والصدمه للحين مستوطنه ملامحها:وش وش تقووووولين....انتي...شلون ولدي يموت...ليه ابوك ما اعطاهم فلوس...كل هالفلوس وماقدر يساعد ولده....ليه ماعلمتوني...كل ذا يصير وانا كني مو في هالبيت
(واكملت وهي تلطم خدودها وتبكي) الله لايوفقك يا حمود(ابوناصر)...الله لايوفقك...
وبـ هالـ اثناء دخل ابوناصر وقالت بغضب:انتي تحسبين كل شي بالفلوس....ماتقعدين مع عيالك..سوق واعراس وسفرات...وتقولين ليه وشلون بعد...هذا انتي اللي فالحه فيه....
ارفعت ام ناصر نظراتها لـ ابوناصر وقالت :هذا انت ماتحب تكون انت الغلطان...لازم تلقي الوم علي...
وبدأت رحله القاء الوم بين ابوناصر وام ناصر...
وانتهت بعد ما قال ابو ناصر جملته اللي اصدمت ملاك وام ناصر"بدددددرريه(ام ناصر) انتي طالق"
انصدمت وتفاجئت من هالكلمه..ابوناصر طلقها...زوجها...عشرة هالسنين....طلقها.!؟!
قالت وهي تحاول تتماسك وماتنزل دموع القهر والحزن:تطلقني ياحمود..اطلقني..بعد ماخليتك تلعب بفلوس لعب.....
قاطعها ابوناصر وقال:تذليني على هالكم فلس اللي سلفني اياهم ابوك...
ام ناصر:هالكم فلس اللي تقول عنهم...هم اللي خلوك تملك هالشركات وهالبنيات وهالـملايين...
وبوسط صراخ ابوناصر وام ناصر لبعضهم
اصرخت ملاك بصوت عالي باكي:بـبـبـبـبـسـسـسـسـسـسـس....كفايه....حتى بعد موت ناصر تتهاوشون....حرام عليكم دمرتونا.!!
بـ احد قصور الاعراس
وعند ام مشعل..
ام فهد: صحيح هو تزوج...بس الشرع حلل له اربع.!!
قامت ام مشعل من الكرسي اللي كانت جالسه فيه وقالت بـ انزعاج واضح:انا ما ارضى بنتي تكون ضرة(ن)لحد
ام فهد:وش فيكـ قمتي...وش فيها اذا صارت ضرة...مو يقولون الحب يطلع على بذره...خليها مثلك
ناظرت ام مشعل بـ ام فهد نظرات استحقار وقالت وهي تحاول تكم الغيض اللي بداخلها:مانب راده على وحده مثلك..ودوري غير بنتي تتزوج ولدك...
مشت ام مشعل واتركت ام فهد اللي افتشلت وانحرجت من كلام ام مشعل اللي عرفها...بقدرها وحجمها..!!
بـ احد مستشفيات الولاده
طلعت احد الممرضات من غرفة العمليات...
واسرع ابوغاده للممرضه وقال بخوف وقلق:وشلون بنتي..
الممرضه:مبروك بنتك جابت ولد...
ابوغاده بـ ازدياد الخوف والقلقل:طيب بنتي وشلونها..
الممرضه:بنتك بخير..
رفع ابوغاده يدينه للسماء وحمد ربه من كل قلب:احمدك يارب
بكرا
وبـ احد الفنادق...وعند ريما وخاالد
قام بضيق من الكنب اللي نايم فيه وهو يحس ان جسمه متكسر...
التفت لـ السرير شاف ريما مغمضه عيونها واستنتج انها نايمه....كان شكلها ساحر وفاتن....انقاد لها بدون مايحس بنفسه...
جلس على طرف السرير...وهو للحين يناظر ويدقق بتفاصيل ملامحها....ماحس بنفسه وهو يستلقي جنبها ويقرب منها...
حست بأنفاسه تلفح وجهها...وندمت انها مثلت النوم ومافتح عيونها من اول شي ...قررت تفتح عيونها...لكنها ترددت ومافتحت عيونها..فكرت لو فتحت عيونها راح تسبب احراج لخالد ولها..
ظلت مغمضه عيونها وقلبها يدق بسرعه و جسمها يترجف رجفه خفيفه...زادت الرجفه لما حست بشفاة تقبلها...
وزدات دقات قلبها لما سمعت كلام خالد..."آه.... لو تحبيني كثر مااحبك"
ببيت ام مشعل
وبالدور العلوي...
مشى مشعل متجه لـ غرفة ياسمين وشوق...
فتح الباب...ودخل.!!
شافها نايمه ومتلحفه بالبطانيه ومابان وجهها مجرد جسد مستلقي.!؟
توجه لسرير...وقرب..وحط يده على جزء من جسدها... وبدأ يهزها بحركه بطيئه ..وقال:ياسمين...قومي...ياسمين..!!
حست بضيق وعدلت من وضيعتها...تفاجئ...حسبها ياسمين...ماتوقع انها هي...وش يجيب هيفاء الـ بيتهم..!
انصدم وانبهر من جمالها الساحر الفاتن...معقوله كل هالجمال متجسد بـ انسانه ...بـ زوجته..!!!
ماتحرك من مكانه...جلس يتأملها بهيام واضح...صحيح انه شافها يوم الملكه...لكنها كانت مجرد لمحات..!!
لما حس بحركه قريبه ركض متجه لخارج الغرفه....وعند باب الغرفه لقا ياسمين..!!
ناظرت ياسمين مشعل بـ استغراب واندهاش"وش جايبه للغرفه"
جاوبها مشعل وهو ضايع:هاه....جيت بقومك مادريت ان ان هـ ـيـ ـفاء مـ ـ ـ ـوجـ ـ ـودهـ ـ ـ
وبعد ماقال جملته ركض متجه لغرفته...وبعدها انفجرت ياسمين بالضحك وهي تتذكر انها ماقالت لمشعل انها بتجي مع ابوخالد هي وهيفاء لبيتهم"ههههههههههههههههههه"
ببيت ام صالح...
وبأ احدى الجلسات الجانبيه القريبه من الباب المؤدي لخارج البيت
جالسه على احدى الكنبات وتحاتي وكل شوي تعيد جملتها"متى بيجي صالح"
قال عبدالله وهو يحاول يبث الراحه بقلب ام صالح اللي من اسمعت صوت صالح ماارتاحت وماراح ترتاح الا بشوفته...
عبدالله:استهدي بالله يمه...ان شاء الله انه بيجي...تونا على العصر
ام صالح بقلق:طيب اتصلو عليه....(وبحزن واضح)قلبي ناغزني يقول اني مب شايفته
عبدالله:هذاني اتصل عليه بس تلفونه مسكر...تلقينه نسى يشحنه...
وبـوسط تهدئة عبدالله لـ ام صالح قامت مرام اللي من امس شاغل بالها موضوع الكل ما فكر فيه رغم شدة اهميته.!!
وبعد ثواني رجعت مرام ومعها ساره ومها اللي مغطيه بجلالها...وجلسو الكل عند ام صالح...
اشرت مرام بعيونها لـ عبدالله بمعنى"ابيك فموضوع" وفهمها عبدالله وقامو مرام وعبدالله وجلسو بعيد عن ام صالح ومها ومرام
قالت مرام بقلق وبحيره وبحزن:شلون صالح بيشوف امي(ام صالح) وهي مب امه يعني ما تجوز له...!!
بـ احدى الفنادق
وعند عبدالمجيد ومشاعل
"مشاعل...حبيبتي وين تبين تسافرين...تراني للحين ما حجزت"
قالها عبدالمجيد وهو يتامل مشاعل وهي تحط بعض مساحيق التجميل على وجهها...
مشاعل:كيفك...بس اهم شي نروح نعتمر بمكه....وبعدها نروح للي تبي...
قام عبدالمجيد من السرير متجه لـ مشاعل وهو يقول:ان شاء الله..يعني تبين نروح لدوله عربيه ولا لـ دوله اوربيه ولانقضيها في ربوع بلادنا العزيزه
ابتسمت مشاعل على جملته الاخيره وقالت:الشور شورك....لو تروح للمريخ رحت معك...
قرب عبدالمجيد لعند مشاعل وقال وهو يناظرها:صدق مشاعل بتروحين معي وين ما اروح...يعني ماراح تتركيني..
انصدمت مشاعل وبنفس الوقت تألمت من كلمته وقالت:لاتخاف ماني تاركتك...
قال عبدالمجيد وهو يدقق بتفاصيل وجه مشاعل بهيام:خلك طبيبعه احلى...من هالالوان اللي تحطينها..
انحرجت مشاعل ونزلت راسها ونظراتها للارض بخجل..
عبدالمجيد:مريم....
وقبل ما يكمل عبدالمجيد كلامه ارفعت مشاعل راسها بصدمه وقاطعته وقالت والدموع تملى عيونها:بس انا مشاعل مو مريم.!!
بـ احدى مستشفيات الولاده
وبـ غرفة غاده
"وين ولدي...بشوف ولدي..وينه"
قالتها بحزن وبتعب واضح على صوتها وعلى ملامح وجهها
ام غاده:اصبري يابنيتي...شوي ويجيبونه...
وخارج الغرفه...
كانت الممرضه حامله ابن غاده ومتجه لغرفة غاده....ولما وصلت الغرفه..
كان ابوغاده وحمد موجودين امام الغرفه...قال ابوغاده للمرضه وهو يمد ايدينه:عطيني ولد بنتي
وبعد ما حمل ابوغاده الولد راحت الممرضه...
قال حمد وهو يمد ايدينه:عطني الولد وشوفي لي طريق بتحمد لغاده بسلامه.!!
ببيت ابو ناصر
باست ملاك يد ابوناصر وهي تبكي بشده وتقول:تكفى يبه...تكفى رجع امي..
ابوناصر:رجعتها او مارجعتها مايهم...من متى وهي تجلس بالبيت..
ملاك بنبره فاقت حدود الحزن:طيب رجعها...يمكن بعد موت ناصر تبدى تجلس بالبيت وترجع امي اللي اعرفها يوم كنت صغيره..
ببيت ام مشعل...وبغرفه مشعل
جالس على الكرسي وغاارق بـ افكاره
قال بنفسه"لازم اتعالج...دكتور قال مافيه لحالتي علاج...بروح احلل اليوم عند دكتور ثاني وان شاء الله القى لحالتي علاج"
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــ
انتهى القسم
قرائة ممتعه

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 12-06-11, 12:23 PM   المشاركة رقم: 40
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


القسم الاول من البارت السابع والعشرين
ببيت ام صالح...
وبـ احدى الجلسات الجانبية...
"شلون صالح بيشوف امي(ام صالح) وهي مب امه يعني ما تجوز له...!!"
نزل عبدالله راسه بقلة حيله..وهو يفكر بكلام مرام اللي وعاه على الحقيقه والواقع المر..
شلون بيقنع ام صالح...ويقولها ان صالح اللي ربيتيه وتعبتي في تربيته
صالح اللي تفدينه بروحك واللي اللحين تتنظرينه ومتلهفه لشوفته وللقياه... مو ولدك..!!
وانه مايحل لك...وانك اذا قابلتيه..تكون خالفتي شرعك وعصيتي ربك.ّ!!
رفع راسه وقال بحيره وضياع واضح على ملامح وجهه: ما ادري.!!
قالت مرام برجاء حزين وهي تحط يدها فوق يد عبدالله:ارجوك...لاتقول ما ادري..من امس وانا افكر وابي احد يدور حل معي..لاني تعبت من كثرة التفكير
عبدالله بصوت واطي ونبرة حزينه:وش تبيني اقول...تبيني اقول لامي ترا اللي تتنظرينه وتحاتينه...مايجوز تقابلينه...لانه مو ولدك...
امتلت عيون مرام بالدموع وقالت بحزن واضح وهي تنزل نظراتها للارض:خوفي نقول لامي..ويصير فيها شي ونلوم انفسنا طول عمرنا...(وهي ترفع نظراتها)بس مايصلح نسكت لازم نسوي شي..
عبدالله:مافيه حل الا اننا نفهم امي ونقولها ان صالح مايحل لك...
مرام:بـ بـس شلون نفهمها...(ودموعها تنزل على خدودها)...ونقولها ان حلمك قبل سنين ان صالح بيرجع وبيعيش كل حياته معك ماراح يكتمل...(اكملت بنبرة موجعه وهي تبكي بشدة).لما غاب صالح مدة فقدت نطقها وصار البكى ونسيها...وش بتفقد لوقلنا لها ان صالح راح يغيب عنك طول حياتك؟!!!
قال عبدالله وهو يحط يده على جبينه ونظراته متعلقه بـ الارضية البيضاء:انا بفهم صالح وامي مصيرها بتتفهم
عند مشاعل وعبدالمجيد
"بس انا مشاعل مو مريم.!!"
قامت مشاعل وركضت بخطوات سريعه قصيره خارج الغرفة وقلبهاقبل عيونها يبكي..!!
على حالها مع عبدالمجيد اللي لثاني مره يغلط ويناديها بـ اسم مو اسمها
اللي كانت تأمل انه راح ينسيها خالد بحبه واحتوائه لها..
لكنه طلع يحب ويعشق وحده ثانيه..وهي وكأنها مجرد جسد..بلا احاسيس ومشاعر..لدرجة انه يناديها بأسم طليقته
دخلت الحمام وقفلت الباب واسندت ظهرها على الباب وهي تبكي بألم وتقول بنفسها"هذا اللي بينسيك خالد يامشاعل".!!
اما عبدالمجيد.
ماتحرك من مكانه وهو يفكر بشرود وملامحه مستوطنها الجمود والذهول..ما استوعب معقوله يكون نادى مشاعل بـ غير اسمها
تسآل واستغرب...كيف ماحس بنفسه...وكيف صار يأخذ ويعطي مع مشاعل ....وكيف صار يبين احاسيسه ومشاعره بكل بساطة وبسرعه...وكيف بروده وجموده يروح وينمحي مع مشاعل...مالقى جواب على اسئلته...الا انه كان متخيل مشاعل هي مريم لدرجة انه يناديها بـ اسمها!!
بـ احد مستشفيات الولاده
وامام غرفة غاده..
" عطني الولد وشوفي لي طريق بتحمد لغاده بسلامه.!!"
جاء بيمد ابوغاده الولد لـ حمد لكنه تراجع وقال:ماله داعي...غاده من اليوم تبكي وتقول وين ولدي...
دخل ابوغاده الغرفه بدون ما يسمع رد على حمد اللي استغرب من تصرف ابوغاده وضرب الارض برجله بقهر..
وبداخل الغرفه...
قال وهو ابوغاده يمد الولد لبنته غاده اللي امسكت الولد بقوه وهي تقول ولدي
ابوغاده:حمد بيدخل بيتحمد لك بالسلامه ياينيتي ياغاده...
غاده بعدم استيعاب:ها....(وبقهر لانها تدري ان تصرف حمد مو لله) لالالا يدخل..
قاطعها ابوغاده بعد مااعطى الولد غدير و بـ استغراب بسيط قال:الولد متعني وجاي..وانتي تقولين لايدخل..
غاده برجاء:يبه كاني غاليه عندك لاتدخله
ابوغاده:مايصلح ما ادخله يابنيتي...(واكمل وهو يمشي متجه لخارج الغرفة)..تغطو ترا حمد بيدخل..!!
نزلت راسها غاده بقهر لـ عدم استيجاب ابوها لكلامها ورجاءها
وبعد ثواني معدوده دخل حمد...
قال حمد وهو صاد عن غاده وعن ام غاده وغدير:الحمدلله على السلامه...
غاده بدون نفس:الله يسلمك...
قال حمد لـ ابوغاده:ورني الولد بشوف يشبه اخوه ولالا؟!!!
قرب ابوغاده لـ غاده عشان يأخذ الولد من يدين غاده اللي مسكت ولدها بقوه لما قرب ابوها لمها..
قال ابوغاده بصوت منخفض:غاده لاتفشليني عند الرجال
اعطت غاده ابوها الولد وهي راضخه
جت غاده بتتكلم لكنها تراجعت وهي مقهوره...وزاد القهر لما شافت حمد يأخذ الولد ويحمله ويقول لابوغاده:يابوغاده ابيك اليوم تجي لشركة
ابوغاده:ان شاء الله بس ليش؟
حمد:تعال اقولك خارج الغرفه.!؟
عند ريما وخالد
تحركت حركة خفيفه وبسيطة حتى يحس بنفسه ويبعد عنها...وفعلا ابعد عنها.....وطلع من الغرفه...
اماهي افتحت عيونها واسندت ظهرها على خشب السرير..حطت يديها على موضع القبلة بقرف خارجي باين على ملامح وجهها...لكن بداخلها...دقات قلبها بتزايد وتسارع...وعقلها يعيش صراع بين خالد وحبه لها...وبين صديقتها اللي تحب خالد...زوجها؟!!!!!
ببيت ابو ناصر
"طيب رجعها...يمكن بعد موت ناصر تبدى تجلس بالبيت وترجع امي اللي اعرفها يوم كنت صغيره.."
نزل ابوناصر مستواه لـ مستوى ملاك وحظنها وهويقول:برجعها عشانك يابنيتي..مو عشان سواد عيونها.!!
احظنت ملاكـ ابوها بقوه والفرحه سكنت ملامحها بسبب ان ابوها بيرجع امها...وبسبب كلمة بنيتي اللي توها تحس بطعمها وحلاوتها
ببيت ام مشعل
وبعد ماقامت هيفاء من نومها...
وبالدور السفلي...وبالمطبخ..
جالسه ياسمين على الكرسي وبيدها سكين وتقطع الخيار والطمام...وهيفاء تقطع باقي الخضروات..
وشوق واقفه امام الفرن وكل شوي تفتح احد القدور وتقول لـ ياسمين"هاه استوى"
وبعد دقائق....استوى الاكل...
مسكت شوق القدر الحار بيدها...عشان تحمله وتضعه على الطاوله...
حملته ومشت خطوتين...وفجأة تعثرت وطاحت...وطاح القدر وجزء كبير من المرق شديد الحراره الموجود فيه على شوق..!!
على طول قامو هيفاء وياسمين لما شافو شوق تطيح...وركضو متجهين لشوق وهم يحاولون يخفون ضحكتهم على منظر شوق المضحك..لكنهم ماقدرو وانفجرو بالضحك
"هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه"
بصاله
جالس على الكنب الاسود المزخرف بزخارف بيضاء...وبجانبه امه اللي ريحوها (ياسمين وشوق وهيفاء)وقالوا انهم هم اللي راح يطبخون...وفجأة وهم غارقين بسوالف....سمعو صوت صراخ قوي و حاد ومزعج من المطبخ...وقامو من الكنب مسرعين للمطبخ والذهول والخوف واضح على ملامح وجوههم...
دخل مشعل المطبخ بصدمة نسته ان هيفاء موجوده بالبيت....تغيرت ملامح وجهها اللي كانت مرعوبه...الى ملامح ضاحكه لما شاف اخته شوق اللي طايحه على الارض وكميات كبيره من المرق والخضار متوزعه على اجزاء جسمها وعلى وجهها....وتقول وتكرر(أي أي..حار..حار)...وتحولت ملامحه الى ملامح مستحية لما انتبه لوجود هيفاء..اللي جلس يناظرها للحظات معدوده وبعدها طلع خارج المطبخ والابتسامة مرسومه على وجهه ودقات قلبه متسارعه وقويه داخل قلبه ... ادخلت ام مشعل اللي كانت تمشي ببطئ بسبب الم رجولها وحاولت تسرع بخطواتها وهي تمشي متجه لشوق اللي للحين تتوجع والخوف مالي قلبها...احظنت شوق اللي بكت اول ماشافت امها واحظنتها...
عند صالح
الابتسامة اللي غادرت وجهه والفرحه اللي ودعت حياته ارجعو...لانه بيقابل امه ...اللي ربته...اللي ما حملته في بطنها...
نظرته للحياة تغيرت وتفكيره الكئيب والمتشاؤم تغير وانقلب الى تفكير متفائل وآمل...
يفكر...بعد مايقابل امه...يقولها انه بيخطب...وبيتزوج...وابيك انتي اللي تروحين تخطبين لي...
اطلق تنهيده طويله وهو يفكر وهيمان...يبني حياة جديده كلها فرح وسعاده...كل احبابه واللي يحتلون مكانه بقلبه حوله وماراح يتركونه!
رن جواله وشاف المتصل(عبدالله)..رد ببتسامة رجعت الحياة لـ وجهه اللي كان ميت.!!!
عبدالله:الو...صالح...اللحين انت وينك...
صالح بفرحه واضح على نبرة صوته:انا بسياره...عند الجامع....دقائق واكون عندكم...
عبدالله بتردد ونبره حزينه:صـ صـالح...لا...لا..لاتجي.!!
داس البريك وتوقفت السياره بعد ماسمع جملة عبدالله اللي صدمته...وقال بخوف وذهول:شلون ما اجي...على طول تغيرت نظرتك لي ياعبدالله...عشاني يتيم ومالي اب ولاام...عشاني واحد ماتدرون وشهو اصل ووشهو فصله...ماظنيته منك ياعبدالله...خلاص ارتاح مب جاي...وماراح تشوفني بحياتك..!!
تألم عبدالله من الانكسار اللي حسه بنبره صوت صالح وكلامه وقال:لالالا...صالح الموضوع مو مثل ما انت متصور...بس امي ماتجوز لك...وانت بتقابلها...و...
قاطعه صالح والدموع بدأت تتساقط على خدوده وبنبره حزينة:خـ خـلاص..مب جاي...وقول لـ امي ان صالح مات..!!!
سكر المكالمه ودموعه ماتوقفت عن التساقط...وبلحظة...كل اللي بناه من حياة كلها فرح وسعاده.....انهدم.!!!
عند عبدالله...
من اول ماسكر صالح المكالمه...قام من مكانه...وطلع خارج البيت وهو يركض...واللحين ركب سيارته..وحركـ..عشان يروح لصالح قبل ما يسوي شي بنفسه .!!
عند مشاعل وعبدالمجيد
"مشاعل...افتحي..الباب..مشاعل"
قالها عبدالمجيد وهو يطق(يضرب) الباب على مشاعل اللي للحين حابسه نفسها بالحمام...
عبدالمجيد بنفاذ صبر وبصوت عالي:مشااعل..افتحي الباب ولا....
وقبل مايكمل كلمته فتحت مشاعل الباب...وقالت بنبره حزينه:وش تبي فيني روح لها...اللي تناديني بـ اسمها...روح..
مسك عبدالمجيد يد مشاعل وسحبها له...وقال:مشاعل اعذريني...وربي اني ما حسيت بنفسي لما ناديتك بـ اسمها....
ماردت مشاعل ونزلت راسها...ونزلت دمعتها وبللت خدودها...
قال عبدالمجيد:عجزت انساها...من اول مارجعت لسعوديه وانا احاول انساها ...لكني ماقدرت لـ درجة اني اناديك بـ اسمها...مشاعل....ابي..ابيك انتي تنسيني اياها...!!
بـ احد المستشفيات
و بـ الغرفة الموجوده فيها غاده
همست غاده المستلقية على السرير لـ اختها غدير:روحي..جيبي ولدي..روحي..
قالت غدير بصوت منخفض وهي تلبس عبايتها بـ اهمال:طيب..
قالت ام غاده لما شافت غدير تلبس عبايتها:وين بتروحين يابنيتي..
غدير:بروح لابوي...
ام غاده:طيب عدلي عباتكـ والبسي نقاب
غدير:بس بجيب ولد غاده...وراجعه ماله داعي البس..
ام غاده:طيب ارجعي بسرعه وانتبهي يشوفك ولد رجل اختك
مشت غدير متجه لـ خارج الغرفة...وطلعت وشافت ابوها وحمد...واصواتهم شبه عاليه..!!
قالت غدير لـ ابوها بصوت واطي:يبه..عطني الولد غاده تبيه...
سمع حمد الصوت وانقهر من الكلام...وانصدم لان صوت غدير يشبه صوت يعرفه...ويعرفه كثير؟!!
رفع نظراته وشاف وجهها اللي باين من ورا الشيله الخفيفه...وانصدم وانذهل لان مو بس تشبها بصوت حتى بشكل نسخة طبق الاصل منها..!
ببيت ام صالح
الخوف ملى قلبها... والحزن استوطن ملامحها...صالح تأخر...ومرام رجعت بدون عبدالله...قالت بنبره حزينه:وين صالح...اتصلو عليه...ليه تأخر...ووين عبدالله...
قالت مرام وهي تحاول تكتم دموعها اللي ماليه عيونها:يمه...مايجوز تقابلين صالح لانه موولدك ومايحل لك؟!!
عند ريما وخالد...
دخل خالد الغرفة ولقى ريما للحين مستلقيه على السرير..قال بصوت هادئ:تجهزي..عشان بنروح للمطعم نآكل..
اخترعت ريما لما سمعت صوت خالد..لانها كانت غارقه بـ افكارها..وقالت:مااشتهي آكل...
خالد بغضب مكتوم:ريما..رجاءاً...لاتعقدين الموضوع...مشاعل اللي كانت تخليك تكرهيني تزوجت...وانتي للحين...
قاطعته ريما وهي تعدل وضيعتها وتجلس:انت اللي رجاءاً..لاتتكلم على مشاعل..وبعدين من قال ان مشاعل تكرهني فيك...
خالد بصوت عالي:مافيه مبرر لتصرفاتك...الا هالشي...ريما ارجوكـ...خلينا نعيش مثل كل الازواج...لاتهدمين حياتي وحياتك بسبب عناد..وبسبب صديقتكـ اللي كانت تحبني واللحين تزوجت
عند مشعل
غارق بـ افكارهـ يفكر لو حلل واطلعت نتايج تحاليله سلبيه...وش بيصير...يفكر بهيفاء اللي قلبت كيانه...ويفكر بـ غاده اللي يحاول يتخلص من تفكيره بها...لان قريبا راح يتسكر عليه هو وهيفاء باب...ومايصلح يخونها حتى لو بتفكير...
وقف سيارته...ونزل....ومشى متجه لداخل المستشفى؟!!
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــ
انتهى
واتمنى مايكون فـ البارت خطأ او خلل

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتب تعبت اصبر, ليلاس, القسم العام للقصص و الروايات, اصبر, تعبت, شكل ثاني, طلعت, قريب, قصه مكتملة, كنت أحسبك, كنت أحسبك حيل مني قريب لكن طلعت قريب بس بشكل ثاني كاملة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 01:32 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية