لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com






العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 26-12-10, 10:03 PM   المشاركة رقم: 36
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
VIP
ملكة بوليود


البيانات
التسجيل: Jan 2008
العضوية: 62121
المشاركات: 14,172
الجنس أنثى
معدل التقييم: غموض عضو على طريق الابداعغموض عضو على طريق الابداعغموض عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 279

االدولة
البلدIndia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
غموض غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : غموض المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

البارت الرابع عشر

في بيت جدة ضي

ضي الي مالتقت بجدتها بعد هواشهم


واول ما شافت حنان وشجون اتركو المكان قامت وحضنتها

الجده وهي حاضنه ضي وتشم ريحة حنان فيهاقالت بحزن: سامحيني يمه تسرعت ومديت يدي عليج كان لازم افهم السالفه





تنهدوكملت:الله يجزا علي خير الي فهمني الموضوع
ضي بصدمه بعدت عن جدتها وقالت:علي اي موضوع يمه



جدتها:سالفة هواشج مع ذياب بس تدرين زفيته زف وهو ندمان قد شعر راسه
وده يعتذر


ضي علي شدراه عن هالسالفه اصلا قالت بغضب: مابيه يعتذر لان اعتذاره مرفوض اصلا



وكملت بحنان وهي ترد تحضن جدتها:خلج من السوالف هذي الي ابيه الحين حضنج وبس








في الليل الساعه وحده

عندالبنات بغرفة ضي
كانوا سهرانات سوالف وضحك



٠

شجون بضحكه وهي تخزضي: علينا ضي والله ان حبه باين بوجهج شكل حلفه جاب نتيجه وغمزت لها




حنان لفت على ضي وقالت بتعجب:اي حلف



شجون بضحكه:قولي لها عن الحلف
ضي حست بمغص من هالطاري قالت بنرفزه:شجون وجع شكلج فصختي الحيا




شجون ماتت ضحك وحنان انقهرت قالت:والله شكل الاسرار قايمه بينجن وانا الاطرش بالزفه





شجون بإهتمام:لاوالله بس شي حصل مع ضي بلليلة الدخله وهي مستحيه تقوله

ولفت عليها:صح ضي

ضي وجههاالوان كانت بترد بس دق تيلفونها
وزاد مغصها
وحطت يدهاعلى بطنها قالت بغضب:ذكرناالقط جاناينط شبح






شجون بضحك:روحي ردي عليه لايهون ويرد ياخذج ترا يسويها



ضي خافت وطلعت ترد عليه بره



حنان بحب:الله يهنيهم ان شالله
شجون برجا:امين ياربي


سمعوا تيلفون شجون دق وكان خالد شجون بقهر ونست وجود حنان:شبح شيبي داق هذا علي بهالوقت






حنان بضيق:ردي يمكن مايدري انج نايمه هني
شجون بفشليه:هاه اي صج وردت بجفاف:الو



خالد بلهفه:هلا شجون وينك
شجون بنرفزه:انا بيت جدتي اعتقد انك جايبني لها




خالد اوف هذي والله الي ماعندها اسلوب
خالدبقهر:حسني اسلوبك ادري بيت جدتي بس اسأل اي غرفه



شجون بقهر من اسلوبه:وانت شكو طالعت بحنان الي تركت المكان من اول ماشتدت المشاجره بينهم







خالدبصراخ:انتي الكلام معك فاضي انا بغرفة جمال بيت جدتي تعالي لي بسرعه وعن الفضايح لااجرك جر وسكر بسرعه







شجون وهي مصدومه مو مستوعبه شيقول:معقوله بينام هني ياقردي







في مكان ثاني قريب منهم

بعد السلام والسوال عن الاخبار

صارلهم فتره بس يسمعون انفاس بعض من غيرلاينطق واحد منهم بحرف







علي بخبث:تدرين بفقدك الليله
وبفقد صياحك الي من كثر ماسمعته صار بالنسبه لي موسيقى كلاسك وضحك







ضي بغضب:علي
علي بحب:لبيه
ضي لبيت بمنى ياقلبي ياربي صدقت شجون انا احب علي قالت بنرفزه:بلا كلام فاضي وش عندك داق بغيت شي







علي امحق اسلوب صج تقهر بس هين انا وراك لين تعدلين قال بقهر:ابد سلامتك انا الي غلطان ادق عليك وكمل بفخر: وسمعك صوتي العذب






ضي بنرفزه:عشتوا مصدق نفسك
انت وصوتك
علي بلعانه:اخ لومنتي بعيده بس كان عرفت اسنعك بأسلوبي الي تعشقينه




ضي بغصه:شكلك مطول وانا بروح اسهر مع البنات

علي بضحكه:خلاص روحي اليوم لهم بس باجر لي وضحك









في المزرعه

كان جالس وعينه بعينها كأنه خايف انها تهرب مع ابوها بعيد عنه



دق تيلفونه وراح يرد بره
حمد بخوف بعدماتأكد من طلعته:ها يبه بشري عسى مو معذبك هالمتخلف






غلا براحه عشان تطمن ابوها: لاتخاف يبه بنتك محد يقدر لها تربيتك والمتخلف الي تقول مايتجرأ يضايقني






حمدبإهتمام: الحمدالله بس ابشرك انا وصيت جارنا ابوعادل الكويتي يسأل عن امك عشان اوديك لها واتحدى هالحقير يوصل لك







غلا على كثرماتمنت تشوف امها وتعيش معها مافرحت للخبر قالت بضيق:يبه انا بتم هني عشانك وبس




حمدبضيق:يابنتي انا رجال مريض ومااضمن حياتي وروحتك لأمك احسن لك عشان يدافعون عنك اخوانها



غلا راحت وحضنته قالت بحزن:بعد عمرا طويل يالغالي


انتبهوا لدخوله وقف بغرور قال: امشي برد لبيتنا
غلا استسلمت ومشت







في غرفة جمال
عندشجون

ادخلت وهي مومصدقه كلامه انصدمت


حمدربه انها ماعاندت وجت كان متخدر من لبسها كانت لابسه برموده وبلوزه طويله لي الركبه لونهن ابيض مشجر بوورود بنفسجيه وفتحة الصدر واسعه وكمها جبنيز







كان معطيها اصغرمن عمرها بكثير جت ووقفت وقالت بقهر: نعم شبغيت




خالد ياربي شكلي من كثر الحرمان بنفجر عليهاالليله قلت وانا عيني تحرق جسمها وخاصة الصدر الي برز من الحمل: بغيتك





شجون ببلاهه:نعم مافهمت
خالد وقف وراح يم الباب وقفله قال بخبث وهو يفصخ قميص بجامته:الحين افهمك






شجون تو استوعبت قصده وخجل كاسيها قالت بنرفزه: خالد افضل انك لاتقرب مني لاني كارهه هالقرب





خالد طنشهاوقرب لها وجلس وسحب يدها وجلسهامعاه على السرير قال وهو يحضنها ويبوس خدها ورقبتها: ماعليه انا بخليك تحبين قربي

الحين



شجون وهي تحاول تبعده بس ماقدرت قالت بصياح:واخر احسن لك لا ألم عليك الي فالبيت كلهم
وغرست اظافرها بصدره العاري






خالد انصدم وتركها بس بعد ماقطع رقبتهاوصدرها بوس
قال بقهربعد ماتركها:انتي فيك شي صاحيه ناويه تفضحينا







شجون وهي تمسح اثار بوسه قالت بغضب: اي فيني اني مابيك ولااحبك وانت ماتفهم





خالد انقهر ومد يده بيطقها بس وقف قال بغضب:والله لو منتي بيت جدتي كان عرفت اشلون اسنعك انت بتجيبين العذاب لنفسك اصلا






شجون وقفت بتطلع قالت بقهر:اصلا من اخذتك وانا متعذبه وطلعت


خالد رمى نفسه على السرير وقعد يتنفس بسرعه من كثر ماهو ثاير






في غرفة ضي
الساعه ثلاث
شجون دخلت وهي بقمة العصبيه من الي صار شغلت الليت قالت :نمتوا
ضي وحنان كانوا على وشك النوم توقعوا انها بتنام عند خالد استغربوأ جيتها قالو:لا


كملت حنان:بس توقعنا بتنامين عند خالد





شجون مشت صوبهن وقالت بدون نفس:لا بنام هني

ضي وحنان انتبهوا لاثار خالد الي علمت على شجون برقبتها وصدرها





حنان استحت وفي نفس الوقت فرحانه لان هذا يدل على تعلق خالد فيها ماقدرت تكلم






ضي بخبث:غريبه اشلون هدج
شجون بستغراب:شقصدج






ضي وهي تلف عنها :شوفي صدرج والأثار الي فيه وتعرفين
قصدي





شجون تمنت الارض تنشق وتبلعها من الفشيله راحت صوب المنظره وقالت بقهر:اشوف فيج يوم ياضي







حنان ماتت ضحك وضي قالت بنرفزه:لا تعبين نفسك الي عندي يسوي اكثر من هالاشياء

وماتن ضحك على كلامها

 
 

 

عرض البوم صور غموض   رد مع اقتباس
قديم 26-12-10, 10:04 PM   المشاركة رقم: 37
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
VIP
ملكة بوليود


البيانات
التسجيل: Jan 2008
العضوية: 62121
المشاركات: 14,172
الجنس أنثى
معدل التقييم: غموض عضو على طريق الابداعغموض عضو على طريق الابداعغموض عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 279

االدولة
البلدIndia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
غموض غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : غموض المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

اليوم الثاني

في جناح عزام
قعد الساعه سبع لاول مره يقعد هالوقت






دخل الحمام غسل وفرش اسنانه وطلع كان لابس بس شورت






اشتهى قهوه وراح يقعدها تسوي له
دخل غرفة المجلس الي دايم تنام فيها
شافها نايمه وسحرته ببرائتها وشعرها المحتاس وطريقة نومتها كأنها ربيانه٠






حس انها بطريقة نومها تحاول تدور الأمان قرب لها وجلس
امتدت يده من غيرشعور لشعرها مسح عليه بخفه






بس مسرع مافزت وبعدت عنه قالت بقهر:خير
عزام انقهر وقال وهو يقوم ويلف عنها:قومي جهزي لي قهوه بروح الشركه




غلا وهي برجفتهامن قربه ونظرته وقفت وراحت تسوي له قهوه








الساعه سبع
في بيت الجده
قايمه من وقت جهزت الفطور عشان دوام خالد
البنات تدري انهم في اجازه إمتحانات بس خالد مدرس مايعطل






استحت تطق عليه لانها شافت شجون داخله عنده وفرحت لهم حيل

فجأه شافت شجون نازله من الدرج
شجون الي عطشت ونزلت تشرب ماي انصدمت من قعدة جدتها هالوقت







الجده ببتسامه :صباح الخير
شجون بفرح:هلا صباح النور
وكملت وهي تجلس وتاخذ كاس ماي:شعنده الحلو قايم هالوقت ومجهز هالفطور الحلو






الجده وهي تبتسم:قايمه ومجهزه كل هذا للأستاذ خالد الي اتوقع ماهب مداوم عقب البارح وغمزت لها







شجون بتردد:ليش خالد ماراح لدوام للحين
جدتها:لا والله ماقام وياليت تشوفينه لايتأخر اكثر من جذي







شجون بخجل:ان شالله وقامت تشوفه عشان خاطر جدتها







اصعدت ودخلت الغرفه وهي يتكرر عليها الي صار امس وقفت قدام السرير تأملت وجهه وهو نايم كان غاط بسبات والحاف منكشف عن صدره





حست بمغص وهي تشوف اثار اظافرها على صدره
قالت بهمس:خالد خالد







خالد بنعاس وهو مستغرب تقويمها له:نعم
شجون بخوف:قوم ما عندك دوام

خالدوهو يتعدل ويجلس وينكشف صدره كله قال بنرفزه: لا ماخذ إجازه اليوم وكمل بستهزاء:
توقعت اني بصلح الامورالي بينا بهاليوم
بس للأسف ماينفع معك
شي وقام وراح للحمام
وتركها منخرسه من كلامه لها





بعدشهر






شجون داخله شهرها وخالد عرسه اليوم على ريم

حنان مابقى على عرسهاألا اسبوع وشايله هم



ضي صارت قليل ماترح لبيت جدتها بسبة علي



غلاردت تعيش مع ابوها بالمزرعه وحاسه براحه ولو ان عزام يجي مرات يشفي غليله بزفها وهواشها وهو منشغل بشركه ابوه الحين





عرس خالد

محد راح ألا اهله لان الكل معترض عليه



ريم كانت حلوه بثوبها الافوايت ومكياجها الفخم



اعلنوا الزفه وحست برجفه بقلبها




خالد موحاس بالفرح مع انه ماحس بالفرح حتى بعرسه الاول بس شوفته لشجون ذاك الوقت اسعدته حيل






عند ضي

كانت تفتر بغرفتها وتدعي على خالد دخل علي وسمع كلامها



قال بقهر:استغفري لاترجع الدعوه عليك


ضي بغضب:اي هذا انتم يارياجيل بس تلقون لكم عذر رحتوا تزوجتوا الثانيه

ارفعت بتدعي بس علي سد فمها بسرعه وقال بقهر:والله الي مفروض يتزوج انا موخالد الي سبب زواجه سخيف


تفحصها بنظرات تخوفها



وسحبها لسريروقال :مو مثلي الي سببي يقهر

ضي اخرسهاكلامه هي فعلا مقصره بحقه من كل الجوانب ماتقوم
بامور بيتها مثل اي زوجه وماتحسسه برغبتها في قربه

كانت تنفس بصعوبه هذا حالها كل ماقرب لها تمت ساكته وهي تحس بانفاس علي الحاره تحرقها من كل جهه






عند شجون

حابسه نفسها بغرفتها تصيح ليش ياربي حظي جذي ليش خالد ماحبني
من بغى الفرقى لقاله عذر واسباب ودليل
خل عنك العذر والأسباب دام الحب ضاع
كان ودك بالفراق ابشر عسى عمرك طويل
لاتردد وأنت لك كلمة ولك أمر مطاع
لي عليك انك تبت بكلمة تشفي الغليل
ولك علي لوقف وقفة الرجل الشجاع
لاتجاملني مخافة قال مدري خوف قيل
عمر هرج الناس ماسمن ولايغني جياع
كان قصدك سر حبك أوعدك لأصبح بخيل
وأحمل اسرارك معي للموت قدر المستطاع
بس قلها قل ما احبك وابشر بصبر جميل
لاتحسبني مثل من طبعهم لوي الذراع
صاحبك ماهو كذا ياصاحب القد النحيل
صاحبك طبعه غريب وغربته غربة طباع
في الهوى مايقبل الحل الوسط والا القليل
مثل ماهو لاشرى يشري ليا من باع باع
ثابت لو هي تميل الأرض حدره مايميل
يدري ان الفقر ماهو عيب والدنيا متاع
ماعشق لذة حياته كثر عشق المستحيل
ولاكره حتى مماته كثر كره الأنصياع
كم تعلم من شديد البدو وش معنى الرحيل
وكم تعلم من غروب الشمس وش معنى الوداع
وكم تعلم من سحاب الصيف وش معنى الحصيل
وكم تعلم من ليالي البرد وش معنى الضياع
ايه انا هذا طريقي موحش وصعب وطويل
وانت لامنك تعبت العالم فجوجه وساع
اعتبرني في بداية سكتك عابر سبيل
ورح وانا قلبي معك من وين وجهة الشراع
يكفي إني لاذكرت في سالفة عشاق قيل
عاشر احبابه شجاع وفارق احبابه شجاع

الساعه ثنعش بالليل

وخالد دخل مع ريم الفندق
خالدبرود: روحي بدلي وتعالي أكلي
فصخ بشته وشماغه وجلس ينطرها



وهوسرحان بشجون برغم من عنادها ألا انه يموت فيها بشكل غريب





انتبه لجية ريم وتنهد وعدل جلسته






عند غلا

كانت جالسه بغرفتها القديمه ماتدخل جناحها الي بالفيلا ألا أذا جا عزام




كانت تفكر بحياتها مع عزام تحس ان اهله واخواته طيبين حيل من طريقة ترحيبهم فيها




بالاول كانت خايفه من ردة فعل اهله بس اكتشفت انهم راضين بهالزواج

تنهدت بحزن:اي ياغلا رحبوا بالزواج لانهم عارفين ان محد بيرضى في ولدهم٠






سمعت صوت ابوها وراحت له


عزام جا وقال لابو غلا يناديها
انسدح على الكنبه وتوسد يدينه بعد فتره دخلت
كانت لابسه لبس ساتر متعمده عشان ماتلفت نظره



عزام انتبه لدخولها ابتسم هالبنت رغم بساطتها في اللبس ألا ان لها سحروجاذبيه خاصه




قلت ببتسامه:وين تيلفونك ليش ماتردين عليه



غلا ماتفهم بالتيلفونات اصلا قالت:مااعرف بهالاشياء


٠
عزام اندهش وبطها ضحك
غلا انقهرت وطلعت الجهاز ونزلته قباله على الطاوله وقالت بسخريه:عمر جهلي بهالاشياء ماكان عار عندي العار انك تعرف الغلط وتستمر فيه





جت بتروح بس مسكها من ذرعها بقوه وشدشعرها قال بغضب:والله وطلع لك ألسان يابنت الفقر




غلا وهي تحاول تبعد عنه قالت:اتركني يافاشل

عزام فارغضبه:فاشل هاه والله لأعلمك اشلون تكلمين اسيادك




غلاوهي تألم من شده لشعرها بس ماانزلت لهادمعه كانت صامده بوجهه وتطالع بأستحقار





عزام شاف جمودهاوعدم خوفها قال بخبث وهويمرر نظراته لجسمها: شكلك يبي لك تعذيب من نوع ثاني





غلا كلامه ارعبها ودزته بقوه وهو ترك شعرها
عدلت شعرالي حتاس وقالت بنرفزه :مايشرفني واحد مثلك يلمس

سكتها طراقه القوي بخدها
غلا امسكت خدها وطلعت ركض برا الفيلا





عزام الي من قمة عصبيته قام يكسر كل التحف والابجورات الي قباله




كان يتوعد بغلا نسى ثأره من ابوها وقعد يتوعد فيها هي ماتوقعها بهالقوه كان مفكر انها صغيره وضعيفه بس خاب ضنه لانهارغم صغر سنها ألا انها بعقل يوزن بلد







اليوم الثاني

الساعه عشرالصبح


حست بالي يسحبها لحضنه ضي بنرفزه وهي نايمه:يوووه ياخي فكني انت ماتشبع




توقعت يعاندها مثل العاده ويكسركلامها بس استغربت انه ماتكلم


لفت تشوفه وشافته غاط بنومه ابتسمت: حتى وانت نايم تبي قربي ياقلبي



انتبهت ياقلبي ياضي مره وحده اول مره تقولينها ولمنو لعلي





يوووه انا اشفيني قمت اخربط خل اقوم قبل لايقعد علي واستحاله يفكني


قامت بشويش وغطت علي خافت لايبرد وراحت للحمام







عند خالد
صباح الخير ياعريس وغمزت له بفرح
خالدواصدمه بعيونه من جرأءة ام ريم قال برود:هلا صباح النور تفضلي حياك ودخلت بالصاله



قال:دقايق انادي لك ريم وراح
٠تذكر عمة الي من الحيا ماتطل بوجهه ولا تسولف معاه بميانه عقب زواجه من بنتها
وماردت لطبيعتهاألا بعدشهر

من زواجهم



دخل شاف ريم لابسه وجاهزه قال ببتسامه:امك جت روحي لها بالصاله





ريم الي كاشخه بهالمكياج ولابسه ثوب علاق طويل فوشي قالت ببتسامه وهي توقف قباله:ادري والحين بروح لها بس ترا هي مراح اطول هي قالت لي اليوم





خالدبتعجب:اليوم متى
ريم :الفجر وانت نايم

خالد مسك نفسه لايثور امها شتبي داقه بفجرالله
تراكها وراح للحمام وهي راحت لأمها








عندضي

طلعت عقب حمام دافي يريح اعصابها
راحت بتاخذ لها بجامه لانها لابسه الروب شافت علي قايم وابتسم لها قال:ليش ماقعدتيني عشان اخذ معك شاور





ضي وجههاالوان :حامض على بوزك




علي بخبث:لاتحديني ترا اخليك تردين تاخذين شاور ثاني



ضي بغضب:سخيف وراحت خذت لها ملابس وطلعت تلبس بغرفة علي الي قبل ينام فيها





علي مات ضحك عليها وقام يتروش






ضي ألبست بجامتها ومشطت شعرها وطلعت بعدمارشت عطر





انزلت بتفطرتذكرت ان ماعندهم خدامه قالت:ياربي الحين هذا مايعلمني ليش مودي الخدامه





علي دخل على هالكلام راح وحضنهامن ورا وقال بهمس عند اذنها:لاني مابي احد يكدر علينا خلوتنا





ضي ابعدته ولفت صوبه قالت وهي تحاول تبعدتوترها من قربه:لاوالله واشلون بناكل ترا لاعت جبدي من اكل المطاعم





علي ببتسامه:بعلمك الطبخ لاتخافين كلها اسبوع وتصيرين احسن طباخه




ضي بقهر:مابيك تعلمني ابيك تسوي لي شي اكله الحين حدي جوعانه





علي ضحك ومسك يدها وقال: تعالي بس شوفي اشلون اطبخ اصلا انتي ماخذه احسن شيف بالبلد





ضي جلست بالكرسي قالت:ورني شطارتك
علي جرها وقال:تعالي لازم تساعديني يابنت خل اشوفك مره خدومه






علي يدفي التوست ويعطي ضي تحشي
وهي لاول مره تساعد بس طبعا بدون نفس٠
كانت تحشي بسرعه بس اهم شي تخلص

خذت مربى بملعقه بتحطه بس من ربشتها طار على وجهها

صرخت: يووه كله منك
قلت مااعرف بس ماتفهم



علي مات ضحك خصوصا انها مسكره عيونها من المربى ضي بصراخ:بدال ماتضحك عطني شي بمسح وجهي






علي اخذمنديل وقرب عندها وقعد يمسح وجهها بخفه كان خايف لاتاثر بشرتها
سرح برموشها وكثافتهن
ضي افتحت اعيونهاوشافت نظراته وتوترت وعضت شفايفها خجل





علي ماقدريقاوم جاذبيتها وباسهابشراسه
بعدفتره
قطع عليهم صوت التيلفون
علي تركهاوراح يرد
وضي مجمده وعيونهاتذرف حساسها بالخوف مومخليها ترتاح مع علي




احمدت ربها ان علي ماانتبه لها امسحت دموعها وخذت لها توست من الي جهزه علي مع كوب عصير وطلعب لغرفتها ركض





علي سكرالتيلفون وكانت جدة ضي ترجاه يخلي ضي تجي عندهاهالاسبوع قال بتنهد:الله يسامحك ياخاله قطعتي علي اجمل لحضات حياتي






دخل المطبخ مالقاها انتبه انها ماخذه من التوست ابتسم وكمل فطوره بروحه







عند خالد

الساعه سبع المغرب

كان متجهزهووريم بيروحون يسلمون على اهله ويسافرون شهر عسل



ماكان وده بهالسفرمن الاساس بس مايدري ليش وده يقهرشجون باي شي



وده يعرف ردة فعلهااذا درت بسفرهم لان بزواجه منها ماسافر





شاف ريم طالعه وهي جاهزه قال برود:انتي ماتتركين هالاصباغ الي مخفيه ملامحك


ريم بقهر:والله عروس ويحق لي وطنشته ومشت







عند شجون

حاسه بنار بجوفها تحرقها ليش ياخالد ليش تحب تقهرني بتصرفاتك انا شسويت لك عشان تكرهني بهالشكل كل هذا عشان شهادتي




سمعت طق الباب حق جناحها وامسحت ادموعها بسرعه وراحت تشوف منو

 
 

 

عرض البوم صور غموض   رد مع اقتباس
قديم 26-12-10, 10:06 PM   المشاركة رقم: 38
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
VIP
ملكة بوليود


البيانات
التسجيل: Jan 2008
العضوية: 62121
المشاركات: 14,172
الجنس أنثى
معدل التقييم: غموض عضو على طريق الابداعغموض عضو على طريق الابداعغموض عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 279

االدولة
البلدIndia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
غموض غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : غموض المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

في بيت فهد

كان جالس مع اهله يسولفون وفي نفسه منقهرمن ريم الي على طول طقة الميانه وقامت تسولف





انتبه لحنان الي انبطت جبدها من مجاملة ريم تنهدوقال:بروح اطل على شجون قبل امشي





امه بضيق:خالد فهم قصد امه ان شجون ماتبي تشوفه بس طنش وطلع لانه هو لو ماشافها بيموت





عند شجون الي
افتحت الباب وانصدمت من جيته صدت وقالت بنرفزه:نعم شعندك جاي





خالددخل وجلس قال وعيونه مانزلت عنها رغم حملها الي بارز ووجهها الي أثرعليه الحمل ألا انها أحلى بألف مره من ريم :قلت اعمل بأصلي واجي اسلم عليك قبل اسافر






كمل برود:عموما انا كلهااسبوع وراد عشان ولادتك


شجون بقهر:مالك شغل بولادتي ابتسمت وكملت بسخريه:انت بس انبسط بعروستك الجديده
والي شكلها عاجبتك والدليل انك بتوديها شهرعسل




خالد حس بحقارته معها كل هذا ياخالد عشانها تخلت عنك وفضلت دراستها
شجون بقهر:سلامك وصل تفضل من غيرمطرود وأشرت للباب

خالد تفهم حالتها وطلع مايبي ينفضح خاصة قدام ريم من اول يوم

 
 

 

عرض البوم صور غموض   رد مع اقتباس
قديم 26-12-10, 10:10 PM   المشاركة رقم: 39
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
VIP
ملكة بوليود


البيانات
التسجيل: Jan 2008
العضوية: 62121
المشاركات: 14,172
الجنس أنثى
معدل التقييم: غموض عضو على طريق الابداعغموض عضو على طريق الابداعغموض عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 279

االدولة
البلدIndia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
غموض غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : غموض المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

البارت الخامس عشر



























بعد اسبوع



عرس حنان

ضي خلصت من الصالون ودقت على علي عشان ترد البيت تلبس وتروح لصاله






وصلت البيت وصعدت تلبس وعلي دق تيلفونه وانشغل بالرد عليه




ضي ألبست كانت مفصله ثوب أوف وايت بذهبي كان كات وطويل وفيه فتحه لي الركبه
قعدت تلبس أكسسوارها وقطع عليها تصفير علي





علي الي داخ من شكلهاقال بخبث: لاشكلي بكنسل العرس




ضي انحرجت منه قالت بنرفزه: علي ترا موفاضيه لسخافتك وراي عرس وعرس منو حنون اعزوحده على قلبي
بعد





علي اخ ياحظ هالحنان بحبك لها قلت بشك:يعني عندك اعزاء غير جدتك وحنان وشجون





ضي فهمت قصده اه ياعلي لو تحس بالي احسه اتجاهك عمري ماحسيت بضعف قوتي غير عندك احس قلبي يحتم علي الصمود قدامك قلت ببتسامه:يوووه لو بقعد اعددهم لك ماخلصت لما ارجع اقول لك واخذت عباتي وسحبته بيده عشان مانتأخر







علي سحبني لحضنه بيبوسني حطيت يدي على فمه وقلت برجا:عفيه لاتعدم مكياجي لما ارجع اخذ راحتك





ماودي اطيعهابس رجاها لي خلاني غصب ارضا لان هذي اول مره ضي ترجاني فيها قلت بخبث: اكيد باخذ راحتي







في العرس

دخلت وهي متوسطه خالد وابوها كانت تحفه بجمالها الفتان كانت تدعي بداخلها ان الله يسعدها مع عمر





خالد وعيونه تلفت تدور اعيون اشتاق لهن جا من السفر وراح لأهله ولقاها عند امها كانها رافضه شوفته عقب يرجع





انتبه للي تشد يده ريم بطفاقه: خلود حبيبي لي طلع ذياب ابي اتصور معك اوكي





خالد برود:ان شالله انقهر من طريقة حجابها قال:تغطي عدل





شجون انتبهت لطريقة ريم وكلامها مع خالد لفت لجهه الثانيه تصد عن شوفته معها


كانت تحس بخنقه قطع عليها ضي الي قالت بنرفزه: حرام تكون هالاشكال اخوان حنون






شجون ابتسمت: خالد يمكن لكن ذياب ليش حبوب

ضي بقهر:حبوب طل بعينه
شجون بضحكه:خلك من ذياب قولي لي اشلونج مع علي






كانت بتطمن على ضي عقب تحسن حالتها مع علي
ضي برود:ماشي الحال


شجون:اشلون مافهمت

ضي بنرفزه:يعني الي يبيه وفرته له غير هذا ماعندي



شجون بضيق:والحب شلي يمنعج لاتحبينه دامه يحبج





ضي بقهر:شدراج انه يحبني هو بس يبي يقهرني




كملت بضيق: لو اني متاكده من حبه لي جان مانكدت على عمري وقعدت اصيح كل مالمسني





شجون بحزن:ضي علي لو مايحبج جان ماصبر عليج هالمده

خلج من كلامه الي قاله لج قبل الزواج قطع عليهم هبه كانت تناديهم يصورون






خالد صور مع حنان ومع ريم كان وده شجون بعد تطلب منه يصور معها بس طبعا مستحيل هالشي

وقف ينطرها تطلع وده بشوفتها وهي كاشخه قطع عليه جدته: خالد اشفيك هذا وعندك حرمتين ماكفوك اطلع اشوف ضي ورفيقات حنان بيصورون





خالد طاح وجهه وطلع متفشل










عند المعاريس
دخلت باليمين وكان ماسك يدها
جلست على الكنبه وجا جلس يمها قال وهو ماسك يدها: احس اني احلم



حنان ابتسمت ونزلت راسها خجل

عمريارب ياحنان تسعديني وتعوضيني عن خيانة سهام
يارب اقدر انسى غدرها لي






سهام تزوجت عمر غصب عنها كانت تحب ولدخالتها وهو يحبها وبعد ماسافر يدرس جاها عمر وخطبها وافقوا اهلها بسرعه وهي كانت رافضه هالزواج





وبعد مارجع ولدخالتها تموا على اتصال لين ماكشفها عمر وطلقها وعمربدر ولده سنتين بعدها على طول تزوجت ولد خالتها ومازالت تكره عمر الي فضح حبها







عند خالد
وصل ريم لأهلها وقال انه بينام عند اهله انتبه لقهرها وطنشها
وصل بيتهم الساعه وحده دخل شاف امه الي قالت بخوف:خالد يمه عسى ماشر شعندك جاي هالحزه





خالدببتسامه:افا يالغاليه ناسيه ان هذا بيتي بعد
امه:لا بس المفروض تقعد مع زوجتك
خالد اقهره كلامهاقال:وشجون موزوجتي بعد وطلع لجناحه






شجون الي خلصت من إزالة المكياج وباقي بتفصخ الثوب اسمعت فتح الباب وطلعت تشوف انصدمت من وجوده
خالد ببتسامه:سلام عليكم
تنهد ياربي هالبنت تسحر بدون مكياج حتى تنح من ثوبها الي عباره عن قصة تحت صدروالي تحت كسرات كله كانت فتحة صدره واسعه ومبرزه كبر صدرها مع الحمل

شجون برود:وعليكم السلام وردت تدخل الغرفه تبدل





الساعه وحده في بيت علي


عند علي

قعد وهو حاس بالقهر قال بغضب:وبعدين معك انتي متى بتعدلين ان شالله




ضي ماردت اكتفت بالشهاق بس عدلت روبها وطلعت بسرعه




كلام شجون لها لخبط موازينها ودها تصدق ان علي صج يحبها وشاكه جلست على الكنبه تصيح




علي زفربغضب جاهل ماخذ لك جاهل ياعلي حذف المخده من العصبيه ورد بينام احسن له من الهواش كل مره يخلق لها اعذار بس لي متى وانا بتحمل





عندشجون
انقهرت ليش جاي وش يبي مني مااشبعت ريم رغباته
طنشت دخوله وخذت بجامه ودخلت الحمام






خالد منقهر ماسلمت مثل الناس ولاكأنه توه راد من سفر ولا شافها






فصخ شماغه وعلقه بالعلاق وراح انسدح على السرير
قعديمسح على راسه بشويش

اخ ياشجون متى بتحسن حياتي معج انا اكتشفت تعلقي فيك واني ماقدرت انساك حتى وانا متزوج






بعدربع ساعه طلعت بجامتها العنابي
وقفت عند التسريحه وحطت لوشن قالت ببرود وهي تمسح الوشن:شعندك جاي لايكون المدام طارتك





خالد اقهره كلامها قال ببرود وهو يفصخ ثوبه: مو خالد الي ينطرد بس انا بقسم بينكم من اليوم





شجون بقهر:بس انا متنازله بيومي لها فوفر على نفسك وتم عندها على طول






خالد بغضب:شكلي بتبع معك اسلوب ثاني ياشجون بس بصبر عليك لما تولدين




شجون بغضب:انت الي جايبه لنفسك طلق وفكني لاني انا لايمكن ارد لك وبتم جذي لين ماافتك منك





خالد حاس بنار تحرقه وده يكفخها بس خايف عليهاتأذى ماحس بنفسه ألا وهو يحذف الفازه الكبيره ويكسرها
فرغ كل عصبيته فيها






شجون سدت اذونها من قوة الصوت اجمدت من الخوف
وكسرخاطرها خالد الي جلس وهو يتنفس بقوة من العصبيه






خالد حاس انه هدى شوي جلس بالارض وقعد يستغفر ربه عشان يصبره لايتهور
كان في كسرة قزاز قريب يمه حذفها بيده بعيد بس اجرحته بكفه






شجون حسيت بحقارتي ليش خليته يعصب ويثور ليش جرحته بالكلام لي متى بتم اعانده ومااستفدت شي خالد مايجي بالعناد






قربت منه وجلست على السرير وخالد كان تحت جنب السرير كان منزل راسه ويضغط عليه بشده





قلت بهمس وخوف:خالد
خالد بتنهدوهويرفع راسه و يتسند على السرير:تركيني ياشجون لا يصير لك شي تندمين عليه





شجون حست بضيق وانتبهت لجرح خالد الي نزف قالت بحزن: زين بخليك بس بعد مااعقم جرحك وقامت تجيب الباستر والمعقم






خالد قام وراح يبدل لبس له بجامته بدون لايسكر القميص
انسدح على السرير



شجون جابت الاغراض وجت اجلست عنده ومسكت يده مسحت جرحه بمهاره وحطت الباستر قالت بهدوء:سلامات وكملت بحزن:وانا اسفه بس ا





قطع عليها اصابع خالد الي سد فيها شفايفها قال بإصرار:مابي اسمع شي حتى اسفك


حست بخناجر تغرسهامن كلامه حطيت يدها على بطنها من رفسة طفلها الي اول مره تكون بهالقوه كأنه يعاقبها عن افعالها مع خالد





خالد خاف من طريقة مسكها لبطنها توقع ولاده قال بخوف:
شجون اشفيك يعورك شي

شجون سدت اذونها وقالت وهي تقوم عنه وتروح تنام بالجهه الثانيه:لا مافيني شي
وكملت بغصه من البكي:بس الجنين تحرك وعورني






خالدبلهفه:اخاف ولاده
شجون بضيق:لا تطمن
ونسدحت وغطت نفسها بالحاف تستسلم لنوم



خالد قرب لها وحط يده على بطنها قال بحنان متناسي قهره الي من ساع: حسافه توقعت ولي العهد بيشرف بهالحضه




شجون بتوترمن لمسأته لها قالت :لا بس بعد لايزيد من رفسه لي


خالدبخبث: ماراح ابعد خل علأقل ولدي ياخذ لي حقي منك وزاد من مسحه
وشجون زاد توترها وخالد ولا همه جلس كأنه يسوي جلسة مساج

 
 

 

عرض البوم صور غموض   رد مع اقتباس
قديم 26-12-10, 10:11 PM   المشاركة رقم: 40
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
VIP
ملكة بوليود


البيانات
التسجيل: Jan 2008
العضوية: 62121
المشاركات: 14,172
الجنس أنثى
معدل التقييم: غموض عضو على طريق الابداعغموض عضو على طريق الابداعغموض عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 279

االدولة
البلدIndia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
غموض غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : غموض المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

بعد اسبوع

حنان وعمر مسافرين شهرعسل لباريس





كانوا يتمشون بالحديقه عمر بخوف:حنان ممكن اتعلميني بكل شي عن حياتك


حنان:شنوبتعرف بالضبط حدد
عمرتوهق قال بنرفزه: كل صغيره وكبيره في حياتك


حنان استغربت غضبه وقامت تكلم عن طفولتها







عندشجون

كان عندها إمتحان وقاعده تدرس بعد فتره دخل خالد هي مستغربه من خالد مايطول عند ريم مايمريوم ألا وهوعندهم





اوهمت نفسها ان كل هذا عشانها حامل وينتظرولده






خالد جلس بعد ماسلم وشاف انشغالها بالمذاكره
قال برود:متى اخر امتحان عندك





شجون :هذا اخر شي
خالد بأهتمام:بتوقفين قيدك في الفصل الثاني




شجون بستغراب:ليش اوقفه
باقي على الفصل شهر واذا جا بكون عديت فتره النفاس





خالدبقهر:توقفينه يامدام عشان طفلك الي يحتاج اهتمام ورعايه بأول شهوره






شجون قالت وهي واقفه بتروح:ولدي وانا اعرف اشلون اربيه بس انت خلك بعيد ومشت





خالد انقهر وده يكفخهاعلى هالاسلوب زفر وطلع وصك الباب بقوه

شجون بنرفزه:وجع صج غثيث قلت تزوج وبفتك منه طلع اعل من قبل




اه خل اجهز اغراضي عشان بكره بعد امتحاني بروح لأهلي







بيت عادل

كانوا مجتمعين بالمجلس عنده
عادل الي حاس بتغيرضي وسرحانها قال بحنان:يبه ضي فيك شي





ضي بتنهد اه يايبه ياليتك ماغصبتني على هالعلي الي تأكدت من تعلق قلبي فيه قلت:ابد سلامتك بس حاسه بوحده عقب سفرحنان وروحة جدتي لمكه
مع خالي جمال وعياله



علي سمع الي نقال وبنفسه مو مصدقها لان هالحاله جتها عقب اخر هواش بينهم

اخ ياضي مشكلة قلبي انه مايقدر على زعلك رغم الي سويتيه لي
علي استاذن وألتفت على ضي تمشي







عند شجون

كانت عند اهلها مرها سواق اهلها وراحت معه

الساعه اربع
كانت مندمجه تاكل وتطالع بالتيلفزيون انتبهت لتيلفونها
كان خالد
شجون بقهر:اووف ياربي شيبي داق

حطته سايلنت وكملت الفلم





في بيت خالد

انقهر عارف انها حاقره اتصاله شاف ريم تسكر السماعه من امها قال برود:امك ماتمل من السوالف والأسأله السخيفه




كان قاهره تدخلهاحتى بحياتهم الخاصه ووصلت فيها السخافه انها تسأل بنتهايوميا اذا نام معها او لا وقاهره خبال ريم الي تعلم بكل صغيره وكبيره
٠






ريم بنرفزه:شفيك على امي حدك عاد
خالد اخ يالقهر حظي نحس مع هالحريم الي بايعتني عشان شهاده والي جاهله بكل حاجه







عندعمر

صحى على همس بأذنه:حبيبي قوم تأخرنا




عمرباس يدها الي فوق صدره وقال:ياصباح النور باحلى وحده شفتها بحياتي



حنان بضحكه:ترا اصدق واغتر عليك
عمربثقه:وانا صاج وقرب بيحضنها بس حنان فلتت منه وقالت بضحكه:سوري حبي بس ترا مووقته وراك صلاة وطلعت تضحك




عمر اه احبها هالبنت ساحرتني من اول ماشفتهابمحاضرتي
ابتسم وراح يتسبح







اليوم الي بعده


صحت على عوار بطنها عدلت جلستها بتروح تنادي امها بس اشتدعليها العوار وصرخت: اإااه يمه لحقيني




في المستشفى

كانت على اعصابها تنطرهم يطمنونها على شجون



بعدساعه اطلعت الدكتوره هبه قالت بخوف:ها بشري



دكتوره بضيق:والله مادري شقول بصراحه المدام تحتاج قيصريه فلازم يوقع زوجها بسرعه





هبه بخوف:قيصريه يارب تستر
وانتبهت لخالد الي دخل طاير عليهم
خالدبخوف:هاه عمه بشري شجون اشلونها






هبه بضيق:الحق ياخالد شجون تحتاج قيصريه


خالدبخوف:قيصريه ليش
الدكتوره بقلة صبر:المريضه حاشها تعسربالولاده وهذا يضر عليهاوعلى الطفل فوقعوا للعمليه بسرعه

 
 

 

عرض البوم صور غموض   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة الهودج, ليلاس, الهندي, القسم العام للقصص و الروايات, تلاشت, تلاشت قواي بين يديك كاملة, بين يديك, حمل الرواية كاملة على ملف ورد وتكست للجوال ص 15, قصه مميزة, قصه كاملة, قواي
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 11:19 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية