لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com






العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 26-12-10, 09:47 PM   المشاركة رقم: 31
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
VIP
ملكة بوليود


البيانات
التسجيل: Jan 2008
العضوية: 62121
المشاركات: 14,172
الجنس أنثى
معدل التقييم: غموض عضو على طريق الابداعغموض عضو على طريق الابداعغموض عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 279

االدولة
البلدIndia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
غموض غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : غموض المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

البارت الحادي عشر





ضي بصراخ :احترم نفسك وردت تصيح علي عصب وقام بيطلع قال بغضب:شوفي ياضي انا سكت بمافيه الكفايه



فمن اليوم مراح اسكت وحقي باخذه غصب عنك وطلع وخلاها






عند شجون


كانت رايحه لسوق تجهز لمولودها مع امها ماخلت شي ماشرته


شجون بتعب:يمه عفيه خل نجلس باي مكان تعبت


امها:خلاص انتي اجلسي هني وانا بكمل الباقي واجيج



شجون رضت وجلست بالكافي وطلبت قهوه



بعد فتره انصدمت من وجود خالد كان ياخذ له قهوه بعد ومبين انه كان يتسوق بعد





شجون بقهر:عشتوا يتسوق لعرسه مالت عليك يع استغفر الله مهما كان ولد خالي




اسرحت تأمل شكله وهيبته ماأنتبهت ألا وامها تناديها




شجون بتوتر:نعم

امها:اشفيج


شجون وعينها على خالد الي انتبه لهم وجا قالت :مافيني شي
بس حاسه بتعب وابي ارد



امهابخوف:خلاص ياقلبي بنرجع وبعدين ادر اكمل الناقص


شجون وقفت:ي
قطع عليهاخالد:سلام عليكم

شجون وامها:وعليكم السلام

التفت لعمته:اشلونك عمه
هبه برود:بخير وكملت :يالله يمه امشي تأخرنا




خالدانقهر وزاد قهر نظرات الاستحقار من شجون قال بأصرار:سمعي ياشجون ترا بجي باجر واخذج لبيتنا طولتي بالجلسه عند اهلج٠




شجون بقهر:ومن قال برد معك اصلا
امهابغضب:شوف ياخالد انت ماعد لك نصيب مع بنتي من تولد طلق وفكنا منك




خالد بثقه:بالمشمش اطلق ورجعه بترجع معي غصباعنها ومشى وتركهم مقهورين







تكره وتكره حتى طاريه تحس بقهر ودها تذبح هالعزام الي عيشهم بذل وقهر





تنهدت بعد ماجهزت نفسها عشان بيجي عزام يخذهابعد الملكه مباشره بدون حفله او فرح




استسخرعليهاحتى الفرح حالها حال اي بنت
وهي مافكرت تجهز له مع ان أبوعزام معطيها مبلغ ماحلمت فيه٠
طول عمرها بس


فضلت تعطيه ابوها بس هو رفض وحطه بحسابها





ألبست لها ثوب قديم وعجفت شعرها الي يوصل تحت ركبها وألبست عبايتها الراس وملفع وطلعت


تعلن استعدادها لمواجهة الحرب مع عزام عدوها









عندعزام


حس انه ربح المعركه وكسر راس ابوغلا

الي يبان من نظراته الخوف وعدم الاطمئنان



ابتسم وقال بنفسه ذكي يابو غلا طول عمرك ذكي وفطين بعد




ركب سيارته ينطر غلا تطلع
اتفق مع ابوه يحجز له شاليه مده اسبوع وبعدها بترجع غلا تعيش مع ابوها
بالمزرعه لان هذا شرط ابوها وهو ماعارض بالعكس فرح عشان يتلذذ بشوفته وهو يتعذب في شوفة بنته منذله








شاف وداع ابوها الحار لها وكأنها رايحه لمشنقه ضحك وطق هرن يستعجلها





غلا وقفت موعارفه وين تركب اشر لها بسخريه قدام


اركبت والصقت بالباب وهو حرك بسرعه جنونيه وهو شاق الضحكه







عند ضي

نامت بعد نوبة الصياح ماحست ألا بصوت تيلفونها يدق
ردت بنعاس:الو


شجون بصدمه:هلاضي اسفه ازعجتج نايمه




ضي :لا معليه اصلا شبعت نوم من ست وانانايمه



شجون بشك:شعندج نايمه كل هالوقت ضي اخاف تحسنت امورج مع علي وانا ازعجتكم





ضي بتنهد:لا ماتحسن شي بالعكس زاد الصراع واليوم هددني انه بياخذ حقه غصب





شجون :المفروض مسوي هالشي من زمان انتي وحده صعب احد يقنعج

ضي بغضب:شجون انتي معه ولا معي




شجون بغضب:انامع الحق وكم مره بنصح فيج

واقول لج عيب الي تسوينه وحرام بعد








عند عمر

جهز بيته وأثثه باحسن الاثاث الي يليق بحبه حنان


ألتفت لولده الي قال:بابا متى بتجيب ماما




عمر:بعد شهر بتجي ماما حنان وتسكن عندنا


قال براءه:ماما سهام تقول بابا بيجيب وحده شريره وراح تطقك




عمريحضن ولده:لايقلبي محد راح يطقك وماما حنان طيبه حيل
تنهد هين ياسهام بتشيشين ألولد علي







عند عزام

وصل الشاليه ونزل واشرلها تنزل
انزلت وتمت تمشي وراه وهي تدعي ربها يهدي من روعها





٠
دخلوا واول ماسكر الباب لف صوبها وقال بسخريه وهو يمشي لها :مبروك ياعروس





غلا تمت تسمي بداخلها وهي ترجع ورا عنه ليما وقفت عند الجدار





عزام يتلذذ بخوفها قام وسحب عباتها وملفعها شاف طريقة رجفتهاقال وهويمسح خدهابخفه : ههاي خايفه يابنت حمد بعدك ماجاك شي





وبعدي مااخذت حقي من ابوك الخسيس
غلا بقوه دفت يده عنها وقالت بغضب:ابوي اشرف منك ياسكير




ماحست ألا بطراقات تحذف عليها من كل جهه




عزام فار من كلمتها اشلون بزر يتجرأ ويقول عنه سكير
بعد مااشبعها طق حذفها على الارض بدون رحمه ودخل ينام





٠
غلا موقادره تحرك حيلهاانهد ألتوت على نفسهابالارض ونامت وهي تذرف دموع الظلم







الساعه وحده بالليل

تعمد يتاخر عشان مايلتقي فيها ويهيئ نفسه لخطوته الي قرر ينفذها





دخل المطبخ بيحط له شي ياكله


ضي اعرفت انه وصل وكانت تحس بخوف موطبيعي من قراره وفي نفس الوقت تبي تسعد علي لانه يستاهل





البست تنوره قصيره زيتي وبدي جيشي ربط والظهركاشف نفشت شعرها البوي بجل وألبست ربطه زيتي وحطت كحل وقلوز وتعطرت وطلعت




كانت مقرره تطيعه بالي يبيه لان شجون زفتها دورته مالقته بالصاله




سمعت صوت بالمطبخ وراحت ادخلت وقالت بهمس:سلام عليكم




كان منشغل بالبيض ألتفت لها وتنح علي ياويلي من هالبنت بتذبحني ناقص عمر






رد برود وصد يكمل شغله
ضي يووه والله قهر انا اخر عمري انذل لعلي قلت برود: ممكن تحسب حسابي بعشا معك لاني جوعانه ماكليت٠






علي عطاها نظره قال :اخدمي نفسك ماني بخدام لك وجهز عشاه بصينيه واخذها وطلع





ضي لحقته قالت بقهر:وانا معرف اسوي شي وانت تدري وعناد فيك باكل أكلك وجلست جنبه





علي طنشها وقعد ياكل وهي بعد كلت عناد له خلصوا
قال علي :شيلي الاكل للمطبخ وامشي خل ننام وراي دوام بكره





ضي غصت :كح كح
علي ابتسم قال بخبث:حتى لو بتموتين قدامي ماني متراجع عن قراري


واخذ الصينيه ووداها ورجع لها سحبها معاه للغرفه



ضي بتصيح

 
 

 

عرض البوم صور غموض   رد مع اقتباس
قديم 26-12-10, 09:48 PM   المشاركة رقم: 32
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
VIP
ملكة بوليود


البيانات
التسجيل: Jan 2008
العضوية: 62121
المشاركات: 14,172
الجنس أنثى
معدل التقييم: غموض عضو على طريق الابداعغموض عضو على طريق الابداعغموض عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 279

االدولة
البلدIndia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
غموض غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : غموض المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

البارت الثاني عششر









الساعه وحده بالليل


تعمد يتاخر عشان مايلتقي فيها ويهيئ نفسه لخطوته الي قرر ينفذها





دخل المطبخ بيحط له شي ياكله


ضي اعرفت انه وصل وكانت تحس بخوف موطبيعي من قراره وفي نفس الوقت تبي تسعد علي لانه يستاهل





البست تنوره قصيره زيتي وبدي جيشي ربط والظهركاشف نفشت شعرها البوي بجل وألبست ربطه زيتي وحطت كحل وقلوز وتعطرت وطلعت




كانت مقرره تطيعه بالي يبيه لان شجون زفتها دورته مالقته بالصاله




سمعت صوت بالمطبخ وراحت ادخلت وقالت بهمس:سلام عليكم




كان منشغل بالبيض ألتفت لها وتنح علي ياويلي من هالبنت بتذبحني ناقص عمر






رد برود وصد يكمل شغله
ضي يووه والله قهر انا اخر عمري انذل لعلي قلت برود: ممكن تحسب حسابي بعشا معك لاني جوعانه ماكليت٠






علي عطاها نظره قال :اخدمي نفسك ماني بخدام لك وجهز عشاه بصينيه واخذها وطلع





ضي لحقته قالت بقهر:وانا معرف اسوي شي وانت تدري وعناد فيك باكل أكلك وجلست جنبه





علي طنشها وقعد ياكل وهي بعد كلت عناد له خلصوا
قال علي :شيلي الاكل للمطبخ وامشي خل ننام وراي دوام بكره





ضي غصت :كح كح
علي ابتسم قال بخبث:حتى لو بتموتين قدامي ماني متراجع عن قراري


واخذ الصينيه ووداها ورجع لها سحبها معاه للغرفه







ضي بتصيح بس ماسكه نفسها غصب عشان علي
قبل تدخل الغرفه شالها علي ونزلها على السرير
بهدوء






ودخل يبدل بعدفتره طلع وهو لابس بنطلون البجامه بس و

قرب لهاجلس يمهابالسرير وبخفه سحب ربطة الشعر ونزلها باسهابشفايفها بقوه وهي ماقدرت تمسك ادموعها تمت تذرف


خوفا من مصير قلبها الي بدا ينبض

وماذرفت كراهيه لعلي لكن خوف من فشل حياتها معاه مثل مافشلت شجون الي حبت خالد








في غرفة شجون

كانت جالسه تحس بالقهر من تصرف خالد معها بالسوق دقت على ضي بتشكي لها بس للأسف طلع همها اهون من هم ضي الي بتهدم حياتها بتهورها

خذت لها بجامه بتدخل تبدل فجأه دق تيلفونها

شافت الرقم وكشرت شجون بقهر اوف شيبي داق
ردت بنرفزه:الو

خالد الي مقطعه فقدانه لها ماتوقع انه بيتعلق فيها بهالشكل قال بثقل:هلا شجون

شجون بنفس النبره:نعم شبغيت ليش داق لا يكون عندك تهديد ثاني ماقلته بالسوق وداق تقوله






خالد بغضب:شجون حسني اسلوبك احسن لك وجهزي نفسك من بكره باخذك حتى لو بالغصب
وسده بوجهها قبل يسمع لها رد

شجون بصراخ احذفت تيلفونها على السرير وقالت:حقير والله لكرهك بالساعه الي تزوجتني فيها ياخالد التبن


دخلت هبه على هالكلمه قالت بخوف:شجون شفيج

شجون بغضب:الزفت داق يهدد غصب ارجع معاه


هبه بضيق:عشان جذي فهد جاي يترجاني اخليج ترجعين له


شجون بتعجب:خالي فهد اهنيه


هبه:توه طلع عقب خلص كلامه

شجون بقهر:الي ابي افهمه دامه مايبيني ليش يغصبني ارجع معه

هبه:عشان ولدج تحملي يايمه

شجون بحزن:وانا شمصبرني غير هالحمل الي علقني بخالد ولعانته









عند خالد

سكر منها وهو مفورحده من اسلوبها معه عمرها ماكانت بهالاسلوب السيي

انسدح على سريره الي بشقته الجديده وسرح في حبه الي ماحس بقيمته ألا بعد مافقده






يومها بين ايديني والغلا عادي
ويوم قفت تفجر حبها فيني

كنها حطت التوقيت بفؤادي
لامشت حبها يفجر شرايني

قبل تقفي وانا متماسك وهادي
وعقبها ضاق كل الكون في عيني

غلطتي كنت متراهي ومتمادي
كنت احسب الزمن والوقت يمديني

واثر من لا تغانم فرصته غادي
اه يا فرصتن ضاعت من سنيني

توني في غلاها قلت يا هادي
روحت لعنبو من لامها فيني

ما نفع طويل الوقت وعنادي
يومها مقبله ما كان يعنيني

بس راحت وكني فاقد ابلادي
اثر ما ارخص من الي تطوله ايديني

يا وجودي هليها وجد بن هادي
وجد لا وجد فراق ولا ديني

غلطتي وارتكبها بثورت ازنادي
يوم جر العزاوي راحت ايميني

والله اني عليها حدني حادي
من يرد المواصل بينها وبيني

علموها تجي وترجع ارقادي
كل ماجيت ابنسى وش ينسيني

علموها الغلا ما عاد هو عادي
مشكله الولع عقب الثلاثيني










في بيت علي
٠
بعد ساعه
وبنفس الغرفه
بالموت اقدرت تفلت منه قامت وطلعت لصاله وجلست على الكنبه وهي تحاول تهدي توترها



علي قام ولحقها قال بقهروهو واقف قبالها:اقدر اعرف ليش قمتي




ضي بغضب:كيفي وخلاص الي تبيه صار شتبي بعد حل عني




علي بقهر:لا ماهو كيفك انا الي اقرر بهالشي وقومي قدامي اشوف


ضي طالعته بقهر ودها تذبحه علي كمل بخبث:وبعدين ماشبعت



ضي بغضب:عمرك ماشبعت مراح ارد لقرفك فاهم

وصدت عنه



علي ودي اطيعها وتركها لاني رحمت حالها بس خايف يزيد تمردها بعدين

ولاني بعد مارويت عطشي



قربت لها وشلتهاورحت فيها للغرفه قلت بخبث: القرف الي تقولينه هو سنة الحياه







اليوم الثاني

٠
عند عزام قعد شاف الساعه ١٢ الظهر

تنهدوقام دخل الحمام اخذ له شاور بارد لبس له بس شورت وطلع يشوفها وين




غلا الي صحت مبجر وصلت الفجر وجلست تقرأ قران وتدعي ربها يفرج كربها



دخل شافها مندمجه بقرائتها قال بغضب وهويتامل شكلها بلبس الصلاة كان وجهها يشع بنور الهدايه عكسه : قومي سوي لي فطور بسرعه




غلا فزت من صوته الخشن وقفت قراءه ولفت له قالت برجفه:هوفي شي عشان اسوي لك فطور

هي كانت ميته جوع مالقت شي تأكله اصلا



نسى انه ماعبا الثلاجه قال بغضب وهو صاد عنها:انا بطلع اجيب اغراض عشان تطبخين الغدا وفطور بفطر برا


وراح يلبس عشان يطلع اما هي من

شافته طلع كشرت بوجهها
غلا بقهر:روحه بلا استغفرالله ياربي ماحب ادعي على احد




في بيت علي

الساعه وحده الظهر

قعدت على صوت تيلفونها ردت بتعب بدون ماتشوف منو:الو

علي ببتسامه:صباحوا ياعسل كمل بضحكه عشان يقهرها
اشلونك تدرين اشتقت لك موت بس ارجع ان شالله ا:


قاطعته بغضب:ياسخيف وسدت بوجهه




كانت منقهره من كلامه ومنحرجه بنفس الوقت اسرحت في علي و ابتسمت
تمددت وقامت راحت اخذت شاور

بعد فتره طلعت بالروب وقفت تشوف وجهها تحسه تغير عقب امس




مشطت شعرها وشافت خدودها شلون شابه ضوء من الاحراج ماتخيل نفسها زوجه ابد







ألبست شورت ابيض لي الركبه وبدي ابيض بقلوب حمرا وكمومه جبنيز وفتحة الصدر واسعه حطت بودر عشان تخفي اثار علي الي بخدودها وكحل وانزلت تبي الخدامه تحط لها غدا




اول مانزلت نادتها بصوت عالي كالعاده بس

استغربت عدم وجودها في البيت جت بتروح للمطبخ ولاانتبهت لعلي الي دخل باكياس





اول مادخل تنح في شكلها
علي ياحبي لشورتات عليها قال ببتسا مه:سلام عليكم
ضي راحت له:وعليكم السلام كملت بتعجب:تعال الخدامه مو هني




اه ودي احضنها بس ادري بتكفخني
علي بخبث:مادريتي سفرتهاعشان يفضي لنا الجو

ضي ياربي شكله مطول صج ماينعطى وجهه عضت شفتهاخجل قالت بقهر:وان شالله تبيني اطبخ لك ترا تحلم


اسوي لك شي

 
 

 

عرض البوم صور غموض   رد مع اقتباس
قديم 26-12-10, 09:49 PM   المشاركة رقم: 33
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
VIP
ملكة بوليود


البيانات
التسجيل: Jan 2008
العضوية: 62121
المشاركات: 14,172
الجنس أنثى
معدل التقييم: غموض عضو على طريق الابداعغموض عضو على طريق الابداعغموض عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 279

االدولة
البلدIndia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
غموض غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : غموض المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

علي ادري فيج ماتسوين حتى الشاي الله يسامح جدتك الي دلعتك تنهد وجلس وطلع الغدا الي جابه معه قال :بيجي يوم واشوفك تطبخين غصبا عليك
والخدامه عطيتها اجازه








كمل بخبث:تعالي اكلي ترا طاقتك انفذت عقب امس وتحتاجين طاقه عشان الايام الجايه
كان يتكلم وهو يخزها خز

ماحس ألا وهي تقرص كتفه بس ماحس وقعد يضحك وضي حطت حرتها بالاكل
من الاحراج



وهي ماسكه نفسها غصب










في الشاليه
الساعه عشر بالليل

دخل وهو يتلفت يدورها صوت لها بصراخ:غلاااااااا

جت ركض له وهي تدعي بسرها ان الله يحفضها من هالعزام

ردت بخوف:نعم

عزام بنرفزه :حطي لي عشا





غلا اشرت له بالموافقه وراحت ركض تحط عشاه

بعد فتره حطته قباله جت بتروح بس افجعها مسكته لها من يدها بقوه

سحبها وجلسها تحت عند رجوله وقال بستحقار:اذا كنت اكل اجلسي هنيه لين اخلص وترفعين الاكل

غلا فركت يدي الي عورتني من شدته صج حقير بيستعبدني عنده

قلت وانا اوقف :انا مو عبده لك اجلس تحت رجولك





بعدت شوي وقفت وكملت:بتم بالمطبخ لين تخلص نادني وطلعت بس لحقني


عزام الي حذف الصينيه الي قباله ولحقها شدها من راسها بقوه


قال بغضب :ألا عبده وخدامه لي بعد ولا عندك مانع يابنت الفقر

غلا وهي تشمخ يدينه قالت:اتركني يااااااااااا


ماكملت تنطق لانه سد فمها بيده وقال بغضب:لا ترادديني الي اقوله اتنفذينه وبالغصب فاهمه
ودزها بقوه وراح لغرفته





غلا عدلت شعرها الي نتفه قالت بقهر :كلببب

ومشت بتعب تلم الي خربه عزام







اليوم الثاني
في بيت الجده

اليوم جمعتهم عندها كل خوال ضي جايين يتغدون عندها وضي مارضى علي يجيبها لانه توه معرس على قولته



جدة ضي وهي تصب الشاي لعيالها قالت بضيق:خنت حيلي صارلي يومين ماشفتها كانهم شهور



جمال بضحكه:الله يهداك يالوالده يومين وتقولين هالكلام لو سنه شتقولين

جدة ضي بخوف:الله لايجيب ذاك الوقت وعساها ماتغيب عن عيني طول العمر


جمال ادرك مدى تعلق ضي وامه بعض مرات يحس بالغيره من ضي لان امه تعزها اكثر منهم هم وعيالهم




فهد كان جالس جنب هبه اخته

فهد باهتمام:خلي بنتك ترد بيتها مع زوجها لا تعاند

هبه بضيق:بنتي منقهره الي يسويه خالدفيها ماهو شويه




فهد بثقة:خل ترد وعد مني اني لوقفه عند حده

وقولي لها انها بيتي انا وان خالد ماله دخل فيها بيتزوج ويطلع بشقته


هبه برضى:ان شالله بقولها


في غرفة ضي

كانوا جالسيين فيها شجون وحنان

حنان وهي تحاول تمتص حزن شجون:ألا صج ماكشفتي وعرفتي جنس الجنين

شجون بضيق:ألا بس مابي اقول ابيه مفاجئه للكل

حنان بقهر:لاوالله مابي قولي لي


شجون باصرار:ماقلت لضي قبلج صاحت بس مافاد قلت ابيه مفاجئه

وتمت تضحك على حنان الي سكتت وهي منقهره تبي تعرف



بعد اسبوع




عند جدة ضي

دقت عليها ضي بتجي عندها صارلها اسبوع ماجتها وكل ماسألت عن السبب ترقع وتعذرت بنشغال علي


كانت تجهز كل شي تحبه ضي



انتبهت لطق الباب استغربت من جاي لها لان ضي عندهامفتاح
البيت
فتحت الخدامه وكان ذياب
جا وسلم عليها٠





وحب راسهاالجده بحب:هلا والله اشلونك يمه





ذياب:بخير عساك بخير
وتموا يسولفون

ويتقهوون




بعد فتره

دخلت ضي وعلي كانت تبتسم من تعليقات علي بس اول ماشافت ذياب اختفت ابتسامتها٠





بعدماسلموا
وجلس علي واشرلضي تجلس بس ضي تخزذياب بنظرات كره وغضب وتمت واقفه فتره بعدين
ضي قالت بنرفزه:يمه انا بطلع فوق احس بخنقه من قعدتي هني

وعينها على ذياب


جدتهابغضب لانهم فاهمين قصدها:ضي خلج جالسه
معانا


اخ ياضي كل ماذكر الي صار اكره عمري وتحسر اشلون سمحت لنفسي اطقك واهزئك وانتي ظيفه بيتنا ماحسبت حساب القرابه وانك بنت عمتي الي يعزها ابوي خليتك تكرهين بيتنا ولاتدخلينه من ذيك السالفه مالومك
ذياب وقف بيطلع بس جدته مسكت يده:منت رايح اجلس تعشا معانا


ذياب وعينه بضي باصرار:معليه جده مره ثانيه
وطلع وعلي الي حاس بالفشله من تصرف ضي لحق ذياب




بسرعه وقفه صوت علي عند الباب
علي :ذياب وقف

ذياب برود:نعم
كان يحس بضيقه ومايبي يكلم احد
علي بضيق:ممكن اخذ من وقتك شوي


تفشل من قرار علي وانه يرده كون هذي اول مره يطلب منه شي
ذياب برضا:ممكن حياك امش معاي بسيارتي






ركب معاه ومشوا





عند ضي
في بيت الجده
حاسه بقهر اول مره جدتها تخانقها بهالشكل



جدتها:الظاهر صج ماعرفت اربيج وكلام جمال صح



ضي بغضب:يمه شهالكلام كل هذا عشان واحد نذل و

ماكملت لان جدتها عطتها طراق يسكتها





ضي منصدمه اول مره جدتها تطقها وعشان منو عشان ذياب ماقدرت تحمل ونزلت دموعها بغزاره





قالت بضيق ويدهاعلى خدها: عمر عيني ماذرفت على طقهم كلهم لان عندي الي احتمي فيه عقب الله





كملت بصياح:طقني ابوي ماصحت طقني جمال هم ماصحت كفخني ذياب لين ماقلت بس وهم ماصحت لكن انتي يمه لا تكفين خذت شنطتها وطلعت ركض برا






جدتها حست برجفه من كلامها وختل توازنهاوقعدت على الكنبه



حست بخناجرتنغرس بقلبها عقب كلام ضي


كانت لها الملاذ الي تحتمي فيه منهم والحين جروها لصفهم


في الشاليه الساعه خمس العصر
عند غلا
مر عليها اسبوع صعيب ذاقت فيه من الذل لما شبعت


كان يصرخ عليها بكل وقت بس ماطقها عقب اخر مره




جهزت الغدا وراحت بتحطه عنده شافته جالس وبيده الريموت يفرفر بهالقنوات




قربت عنده وهي تسمي ونزلت الغدا وجت بتروح وقفها صوته



عزام بعده منقهر من استحقارها له قال:وين وين




ياكرهي لك محسسني كأني جاريه له
غلا بنظره قويه:بروح اكمل شغلي واذا خلصت أكل نادني





كانت نظرات القوه الي بعيونها تقهر عزام
عزام بأصرار:لا بتجلسين هني لين اخلص وتشيلين لأكل





غلا تدري انه يحب يغثهاويتعبها مرات ودها تذبحه ومرات يكسر خاطرها بضياعه الي سبته انشغال الأهل



استسلمت وجلست بكنبه منفرده بعيد عنه

لو ماجلست كان ذبحتها
عزام تم ياكل وانتبه لنظرة غلا له قال بغرور:عاجبك شكلي ادري ولا من يصدق انك يابنت الحارس تاخذين ولدعز





كمل بسخريه:انتي مع هالملابس المقرفه راعي الغنم يقب عليك وضحك






غلا يبيني اكشخ له ولد ابوه انا شلي خلاني اجيب اقدم ماعندي عشان تلوع جبده ومايفكر فيني





قلت برود:هذا لبسي وعاجبني بعد



عزام بقهر: وانا موعاجبني من بكره اوديك السوق تشترين لك ملابس غيرعن هالقرف فاهمه





وقف وقال :تجهزي بنروح شوي للمزرعه وشوفي لك شي سنع اهلي بيجون هناك مابي يشوفونك بهالشكل






غلا بخوف:ماجبت لي شي عدل كل الي عندي نفس هالنوع





عزام حس انها كانت قاصده هالشي وانها تبي تقرفه منها بهالشكل
تذكر اول ماشافها كان لبسها ذرب



ابتسم قال:خلاص ألبسي بننزل لسوق اول







عند علي

فهم من ذياب كل السالفه ولامه على تسرعه وحس بالضيق عشان ضي كلهم مو عارفين يتصرفون معاها ألا بصراخ وطق





تنهد عمر الصراخ والطق فاد اخ ياقلبي الي عذبوه قطع عليه تيلفونه وكانت جدة ضي







عند شجون

تحس بالقهر ماتبي تعيش عنده بس عشان خالها رضت ترجع نزلت اغراضهامع الخدامه وطلعت له





خالد جالس بالسياره ينطرها مايدري ليش يتصرف بهالشكل معها هوكان ممكن يطلقها ويفتك لكن عقب شاف عدم مبالاتها فيه هون وحب يقهرها








في السوق
عند غلا
اول مره تدخل هالمحلات الفخمه والغاليه بالنسبه لها


عزام دخل محل للبدل واشر لها تختار



غلا برود:مو انت الي تبيني اكشخ عند اهلك فختار لي لاني ماافهم بلبسكم يالكباريه وشدت على اخر كلمه






عزام بطنازه هوكاشف ألاعيبها قال:اي صح نسيت


وراح يمشي وياخذ الي يعجبه ومن غير لايستشيرها حتى او ياخذ قياسها






غلا انصدمت من الي اخذه اغلبهم نفانيف قصيره وبرمودات وبديات علاق ورقبه






غلا بنرفزه:ان شالله تبيني ألبس هاللبس عن اهلك


عزام بثقه:لا هذا تلبسينه عندي والحين بنشتري الي تلبسينه عندهم



حاس بمتعه وهويشتري مافكر بحلاة الي ياخذه من ملابس لانه متوقع ان كل شي حلو عليها






عند علي

دخل بيته وطيران للغرفه يشوفها حاس بقهر عقب ماقالت له جدتها انهم تهاوشوا وطلعت زعلانه






دخل شافها مثل ماتوقع منسدحه على السرير وتصيح




قرب عندها وجلس مسح راسها يهديها بس هي فزت مثل اللبوه ودزته قالت بصراخ: شتبي جاي جاي تشمت حالك حالهم ٠

روح قول لهم ان امي طقتني لان طافهم هالمنظر

خصوصاالزفت ذياب





علي بأسى لحالتها:لاياعمري انا عمري ماتشمت فيك ضي انتي


قاطعته بصراخ:لا تجذب انت مثلهم بعد وطاحت تصيح





علي عرف انها لايمكن تسمعه قام وطلع عنها





انسدح على الكنبه يريح اعصابه بس قطع عليه تيلفونه
علي برود:الو

عليابسعاده:هلاوالله بأخوي الي مقطعني بجياته له


علي والله مووقتك ياعليا انا ماغبت عنك ألا اسبوع حرام احس اني معرس وباخذ راحتي لكن حظي الردي تعقدت الامور قال بأسف: شاسوي ياأختي مشاغل




عليابضيق:ولو انا مالي غيرك والمفروض كل يوم تزورني وكملت بنرفزه:ولابنت حنان اغسلت مخك




علي بقهر:عليا شهالكلام ضي مرتي ومارضى عليهاهدا نفسه وكمل: واذا داقه عشان ازورك باجر بعد الدوام بجي اتغدى عندك شقلتي



عليابفرح:شقول بعد حياك الله وسكرت منه








عند خالد

دخلوا جناحهم ونزل شنطتها
شجون بسرعه راحت لغرفتها




خالد بقهر اصبري علي ياشجون ان مااشعلت بقلبك الغيره ماكون خالد بس خل اتزوج





اخذ شنطتها وراح يدخلها
دخل وشافها واقفه عند الدريشه سرحانه كانت فاصخه عباتها ولابسه ثوب حمل اصفر وبارزبياضها الصارخ




كان قصيرشوي وجبنيزكمه

خالد تنح من شكلها نزل شنطتها وقرب لها من غير شعور

اسحرته خصوصا بشعرها الي يطيرمن هوا الشباك






قرب وحضنها من ورا ومسك بطنها بيدينه

شجون فزت وحاولت تبعد عنه بس ماقدرت قالت بقهر:ابعد احسن لك اكرهك وكره قربك بعد




خالد طنشهاوحب يقهرها لفها له وقربها له حيل وقطع خدودها وشفايفها بوس






بعدفتره رحمها وتركها بس عقب صار وجهها جمره من الأحمرار




شجون بقهر:شتبي في وحده كارهتك

كملت بطنازه:وفر رجولتك للمدام الجديده



سكتت لان خالد شد يدها وقال بغضب:لو منتي حامل جان عرفت اربيك ياشجون ترك يدها وكمل :بس الايام جايه وبعرف اشلون اربيك





طلع وهو ثايرحده من كلامها
شجون قعدت على سرير تحاول تهدي توترها الي سببه خالد لها

 
 

 

عرض البوم صور غموض   رد مع اقتباس
قديم 26-12-10, 09:59 PM   المشاركة رقم: 34
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
VIP
ملكة بوليود


البيانات
التسجيل: Jan 2008
العضوية: 62121
المشاركات: 14,172
الجنس أنثى
معدل التقييم: غموض عضو على طريق الابداعغموض عضو على طريق الابداعغموض عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 279

االدولة
البلدIndia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
غموض غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : غموض المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

عند غلا

كانت مستغربه كمية الأغراض الي شراها لها

كان مبعثر الاكياس على السرير قال :شوفي شنو بتلبسين والباقي جهزيهم بشناط الي شريتهم عشان بنروح بعد ساعه







غلا ماردت وضلت واقفه تطالع له
عزام طفش من نظراتها الي تحسسه بالاستحقار







قال بغضب وهو يحذف عليها كيس في بدله اطر انه يختار لها :روحي تجهزي بسرعه بنمشي٠






غلا بسرعة البرق راحت تلبس وعزام جلس يضف ملابسهم بالشناط






بعد ساعه طلعت وهي لابسه عباتها فوق البدله ماتبيه يشوفها لان شكلها جذاب بهاللبس هي انبهرت بشكلها فشلون عزام




اللبس كان نفنوف احمرعلاق لي نص الساق وعليه جوليه ذهبي بكموم طوال شبكه





اطلعت له وقالت برود:انا جاهزه




عزام الي لبس وخلص وجلس يشوف التيلفزيون ألتفت شافها لابسه عباتها





خاف لايكون معانده ولابسه شي يفضح قدام اهله راح صوبها وجرعباتها بينزلها






غلا دزته بس عزام اقوى منها وقدريفصخ عباتها



غلا ترجع ورا من الخوف وتدعي بداخلها


عزام اعجبه جمالها مسك يدها قبل تهرب وسحبها لحضنه قال بسخريه: خلي نروح للمزرعه وهناك بشوف اشلون تبعديني عنك

 
 

 

عرض البوم صور غموض   رد مع اقتباس
قديم 26-12-10, 10:01 PM   المشاركة رقم: 35
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
VIP
ملكة بوليود


البيانات
التسجيل: Jan 2008
العضوية: 62121
المشاركات: 14,172
الجنس أنثى
معدل التقييم: غموض عضو على طريق الابداعغموض عضو على طريق الابداعغموض عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 279

االدولة
البلدIndia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
غموض غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : غموض المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

البارت الثالث عشر





عند حنان


كانت رايحه لسوق هي وشجون عشان جهازهاكان موديهم خالد شجون كانت كارهه الروحه بس حنان اصرت عليها






دخلوا محل العطور وماخلت عطرجديد ماشرته وبعدها راحو لمحل القمصان واشرت شجون لخالد مايدخل بس هو طنش ودخل وحنان حست بالفشيله




٠
خالد احب اعاندها اتلذذ وانا اشوفها معصبه

شجون طنشته وخذت حنان وراحن يشوفون الي يعجبهن





حنان بخجل :ياربي احس بالفشله من خالد

شجون بقهر:اخوج هاذا فاصخ الحيا طرته وحقرني


حنان بتلطف الجو:يمكن بياخذ لج شي لبعد ماتولدين



شجون بغصه لانها تذكرت موقف خالد اول ماجت واشلون هددها:يحلم خل ياخذ لامرته الجديده





خالد سمع اخر جمله وقال بقهر:انا بخليكم على راحتكم اول ماتخلصون دقوا علي



كان يتكلم وهو يحرق شجون بنظراته بس
شافها حاقرته ولاخافت منه راح وطلع عند الباب وقف يتأمل شجون وهي تختار لحنان



فقدتك يا اعز الناس فقدت الحب و الطيبه
وانا من لي في هالدنيا سواك ان طالت الغيبة



رحلت ومن بقى وياي يحس بضحكتي وبكاي
وحتى الجرح في بعدك يغزيني وأهليبه



تصدق قد ما حنيت اشوفك في زوايا البيت
واسولف معك عن حزني واحس ان انت تدري به



شسوي بالالم والاه ولكن البقى لله
يصبرني على بعادك وذا حضي وراضيبه




خالد هين ياشجون دواك عندي خل نرجع بس للبيت
وعلمك اشلون تستهزيين فيني قدام اختي







في بيت علي

الساعه خمس العصر


سحبت نفسها من يدين علي بشويش وراحت للحمام




دخلت تحت الدش وفتحت الماي وختلط الماي بدموعها

ضي بشهاق ليش ياربي ليش ماحس بالراحه مع علي مع انه
ماقصر معي بشي ليش احس بالخوف من اني احبه وبعدين افقده
^


مايموت الشوق لو قل الوصل!!
ومايهز(الحــــــــــب) زلزال الظروف!!
وانت داري معزتك فيني أصل!!
ولو يطول الصمت لايلحقك خوف؟؟
والغلا بالقلب والله متصـــــــــــــــل
ثابت مثل الاصابع بالكفـــــــــــــــوف
==




بعدساعه
اطلعت بالروب بعد مافضت كل الي بقلبها
وقفت تنشف شعرها وهي تشوف صورة علي المعكوسه بالمنظره




كان غاط بنومه واللحاف مرفوع عن صدره العاري امسحت دمعه خانتها



ضي بشهاق سامحني ياعلي على كل شي سويته فيك والله اني احبك واموت فيك بس ماقدر اقول




قطع عليها صوت التيلفون وراحت ترد بسرعه قبل يزعج علي



بس علي صحى عليه
ضي برود:الو

كانت تحاول تثقل عشان علي مايكشف صياحها بس علي كاشف هالشي من حمرار عيونها


شجون بإهتمام:هلا ضي اشلونج

ضي بتنهدوهي تكتم غصتها:هلافيج وانا بخيرالحمدالله

شجون والله ان قلبي قارصني منج ياضي احس انج تكابرين وتمثلين عليناالسعاده قالت بشك:اقول اقدر اشوفج اليوم بروح لجدتي واحتمال انام عندها بعد





ضي بضيق:مادري بشوف علي ورد عليج كانت تطالع بعلي الي قام ودخل الحمام









عند خالد

في جناحه

كان مقرر يلحقها اول ماينزلها من السوق لجناحهم ويقهرها مثل ماقهرته بس جيت ابوه


وقعدته معاه اخرته عنها واول ماتركه ابوه طلع ركض يمها






دورها بالغرفه مالقاها وشافها طالعه من الحمام وتنشف شعرها بالفوطه




شجون كانت لابسه لها بجامه حمرا انصدمت من دخلته عليها وهو بهالشكل خاصة اعيونه الي يطلع منها شرار من العصبيه
قالت برود:خير في شي

خالدبقهر:شقصدك بالكلام الي قلتيه لحنان يامدام





شجون عدلت شعرها ولفت عنه بتروح للمنظره قالت برود:ماقصدت شي وبعدين من سمح لك تدخل غرفتي بدون اذن


خالد فار من حركتها حس انها تقلل من قدره راح لها بسرعه وشدها من يدها بقوه قال بصراخ:انا مواصغر عيالك تطنشيني فاهمه وبعدين حركات الهبال الي طالعه لي فيها اتركيها احسن لك




شجون بنرفزه:هدني احسن لك
وحركاتي مراح اتركها لين تطلقني وتفكني منك

خالدبغضب:طلاق احلمي اطلق وبتمين على ذمتي طول مانا حي


وحركاتك انا الي بوقفها بأسلوبي ترك يدها
شجون بصراخ:بنشوف ياخالد من الي بيطفش ان ماسودت عيشتك ماكون شجون





خالدبنرفزه:اكثر من هالسواد ماضنتي عندك بس تدرين وبعدين كمل ببتسامه سخريه:علأقل خليني اتنوع بحياتي يوم ابيض عند ريم ويوم اسود عندك عشان ماأمل




جرحتني ودموعي على خدي
طوابير

كانك تحس بضيقتي أرجوك ترحمني






شجون حست بخنجر يغرس قلبها من وصفه لهاقالت بغضب:عمري ماشفت احقر منك
خالد طنشها وطلع بعد ماحس انه برد قلبه بقهرها








في بيت علي
طلع من الحمام وشافها ألبست وجهزت

كانت لابسه تنوره جنز طويله وفيها فتحه لي الركبه وبدي اصفر بنقش بني
كان حاسس بأنها صايحه بس مل من كثر مانصح فيها كل مره يخلق لها اعذار





بالأخيرقرر يطنشها وياخذ حقوقه كامله من غير نقاش

مع انه يحس بالضيق وقت ماهو حاضنها بين ضلوعه ويسمع شهاقها ويحس بدموعها الي غرقت صدره والمخده



يحس انه يقتلها بهالطريقه
مو يعشقها


علي اه ياقلبي الي تعذب من صد الحبايب اخ ياربي ينعصر قلبي لي شفت دموعها وينك ياعليا تجين تشوفين دموعها الي تقولين ان صياحها من سابع المستحيلات ابشرك انها صارت ماتبطل طول اليوم





وللأسف اني مااعرف شنو السبب هل هو كره لي او شنو لو صج كارهتني كان قالت لي لما سألتها اذا تبي اطلقها اذا مو راضيه بالعيشه معي


تنهد وعدل روبه وهو يجلس على السرير قال ببرود:جهزي لي ملابس





ضي تحس انه كاشف حزنها راحت وجهزت له وقالت وهي تمدها له:علي تقدر توصلني لبيت جدتي



علي وهو يفصخ الروب بعد مالبس البنطلون قال:خلاص تجهزي وبوصلك على دربي




ضي ياعمري مادري اشلون اشكرك
رحت وجبت له بوكه وتيلفونه قلت بتنهدوانا اجلس يمه:زين اقدر انام عندها بعد





علي استغرب هدوئها وذرابتها بالطلب كان هاذا شي غريب على ضي قال بخبث:وانا اشلون بنام وانتي بعيده عني






ضي غاصت من كلامه وقالت بنرفزه:علي ترا من زمان مانمت بيت جدتي من صار الي صار وانت حارمني





علي بخباثه:وشنو الي صار
ضي انقهرت ودزته وقالت بغضب: انت الكلام معك فاضي انا بجهز لي ملابس وبنام سوا رضيت او رفضت



علي مات ضحك عليها قال ببتسامه:خلاص برضى انك تنامين على وعسى تشتاقين لي وغمزلها وطلع ينطرها تخلص


أبيــــــك .. تحب
أبيــــــك .. تحن
‏أبــــــي .. تـــــوله
أبــــــي .. تشتااااق
‏أبــــــي .. عينك تناظرني
وتترقب جياتي
وأبي هالحرف(a) لي شفته
تضيع بروعة أنغامه
أبيــك تحس .. أبيــــك ترد
وأبيـــه البعد مايطول
أبيــــــــك تشوف حبـي لك
مع قلبــــي وفي ذاتــــي‏
أبيــــــــك تلومني لو غبت
أبيــــــــك تثــــــــوووور
وأبيــــــك تزعل
وأبـــــــي أرضيك بخضوعي
معك وبكل غاياتي
تعــــــال إسقني من حبك
ترى جسمي بدأ يذبل
تعــــــال وشوف كثر الهم
بدأ يظهـــــــــر بنظــــراتي
تعــــــال وقـــــــــول :
أنا أحبــــــــك
أبــــــــي عروقـــــــي
بها
تبتل
أبيــــــك تكون لي الدرب
أبيــــــك أقرب مسافاتـي
أبيــــــك النـــــــــوووور
أبيــــــك الشمس
وأبيــــك الظــــل
وأبيــــك إنــــــت
لي
الدنيا
تكون
آخر
محطاتي‏
وإذا أبطيت ما جيتك ..
أبـــــــي تهتــــــم ..
وأبـــــي تسأل
ومهما غبت عن عينك ..
أبيــــــك تخاف وتنشد
عن
أخباري





ضي ببتسامه من كلامه: ياربي يجنن هالعلي الله لايحرمني منه


وراحت تجهز لروحه





عند عزام في جناحه

دخل له ساعه ومن دخل وهو جالس على التيلفزيون يفرفر بهالقنوات





حس بالجوع ونادها:غلا
جت وهي حاقده عليه بقوه عقب الي سواه فيها وتقطيعه لملابسها
كانت لابسه برموده وبدي موف بكموم طوال هذا استر مالقت

كانت لافه يدها بشاش مكان ماجرحها عزام قالت بنرفزه:
نعم



عزام لف لها انصدم من جمالها بهاللبس حتى وهو ساتر كان بيقول لها تجهز له اكل بس انطرم لما شاف الشاش بيدها









قام لها مسرع مسك يدها وقال :شنو هذا شمنه

غلادزت يده قالت بقهر:منك بعد من منو
عزام بغضب:مني متى واشلون
غلابغضب:اسأل نفسك وجت بتمشي بس مسكها بقوه وقال بقهر:تكلمي من الي جرحك واذا انا فمتى






غلابغضب:وقت مااعدمت لبسي بمقصك

عزام حس بقهراشلون ماانتبهت وجرحت يدها مسك يدها وفتح الشاش انصدم منه قال بضيق:جرحك عميق يحتاج خياط البسي خل اوديك الطبيب




غلابنرفزه:مابي اروح لطبيب ابيك بس اترجعني للمزرعه عند ابوي






كان يحس بالحزن لشكلها بس في شي يعلقه فيها غصب قال بإصرار:لا بتروحين وبالغصب بعد

غلا رضت تروح عشانها خايفه الجرح يتلوث






عند شجون
في بيت جدتها استاذنت من عمها وراحت هي وحنان

كانوا قاعدين سوالف وضحك الجده ببتسامه:بعدي بنتي خلج على رايج ولا ياثر عليج احد
كانت تقصد قرار شجون في انها تخبي عنهم جنس الطفل






خالد الي دخل على هالكلام انصدم في جدته توقع انها تقصده وقال :السلام عليكم

شجون والكل:وعليكم السلام
شجون حست ان خالد فهم غلط من طريقة سلامه وفي نفس الوقت قاهرها ليش جاي هي تبي تغير جو عنه ولحقها




خالد جلس جنب شجون وحوطها بكتفها عشان يقهرها قال بضيق وهو يشدها يمه:افا ياجده تشيشينها علي هذا وانا جاي ابيك تساعديني على عناد بنت بنتك




جدته بصدمه:انا شقلت والله ماشيشتها بس انت فاهم غلط كل الي قلته كان عن سالفة السونار

وكملت بغضب:وبعدين لاتضن اني راضيه بفعايلك السنعه مع شجون ترا كل شي وله حد


شجون وهي تبعد عنه قالت بهمس:سمعت كل شي وله حد بعد عني احسن لك


خالد تفشل وقال يرقع فعله:خلاص انا اسف يالغاليه وباس خدها وكمل بخبث:وهاذي رضوتك بعد

الجده وحنان استحن وفي نفس الوقت فرحانات ودهم بتحسن الامور بينهم







شجون وخرت عنه وقامت وتركتهم مفتشله من خالد والي سواه قدامهم








عند ضي

وقف السياره عند بيت جدتها وقال ببتسامه:يالله سلمي على الأهل

ضي بهدوء:مراح تنزل تسلم على امي



علي مسك يدهاوباسها قال بخبث:لا اخاف انزل واجلس بعدين اهون اني اخليك تنامين خاصة اني لمحت انك لابسه تنوره بفتحه لي ركبتك

ضي بغصه وهي تسحب يدها:خل انزل ابرك لي








في السياره
عند عزام
كانوا راجعين من الطبيب بعد ما خيطوا لها الجرح بغرزتين وعطوها ابره






كان الصمت بينهم مافي احد تكلم

غلا عاجزه تفهم هالانسان عليه اطباع تقهر مع انها تحس بتغيره وانه ماقام يرجع لخرابيطه ودماره




حست بضغط على يدها طالعت وشافته عزام استغربت ليش ماسكها بهالشكل كان هذي اول مره
عزام حاس بتأنيب الضمير على عواره لها قال بهمس:اسف




غلا انصدمت عزام يعتذر اول مره قالت بنرفزه: اول مره اسمعك تعتذر على العموم اعتذارك مرفوض لين توديني للأبوي
عزام بقهر لانها تحقره:خلاص بوديك تشوفينه وبس لكن قعده اهناك احلمي واخذ طريقه للمزرعه



غلا استغربت موافقته بهالسرعه وفي نفسها افرحت انهابتشوف ابوها






في بيت الجده
بعد الموقف الي صار وهي متضايقه اشلون يتجرأ جذي قدام جدتي وحنان





قطع عليها سرحانها ضي الي قالت بإهتمام:شجون اشفيج من جيت وانتي مسرحه وساكته





شجون ببتسامه:ابد مافيني شي بس شايله هم امتحاناتي
تعرفين بعد ولادتي باسبوعين تبدأ






ضي بتنهد:خلي عندج هالافكار وقولي لي شأخبار خالد معاج
بعده يضايقج


شجون اه ياضي خالد كرهني حتى بسماع اسمه تنهدت وقالت بضيق:مثل ماحنا الواحد يدور الزله على الثاني
عشان نشعل الحرب بينا






سكتت فتره وكملت:ألا انتي شخبارج عقب ماصرتي حرمه
ابتسمت على ضي الي صبغ وجهها


ضي بنرفزه:ماعندي اخبار وقامت عنها بتنحاش عن الاجوبه الي هي بنفسها تجهلها

 
 

 

عرض البوم صور غموض   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة الهودج, ليلاس, الهندي, القسم العام للقصص و الروايات, تلاشت, تلاشت قواي بين يديك كاملة, بين يديك, حمل الرواية كاملة على ملف ورد وتكست للجوال ص 15, قصه مميزة, قصه كاملة, قواي
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 12:28 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية