لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 17-03-10, 10:44 PM   المشاركة رقم: 56
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


يوم ورى الثاني كان يمر على ابطالنا ..
بين عذاب فارس اللي خسر من كل الجهات ..والم مشعل وعذابه ..
الفرحه الجميله اللي ماليه حياة فهد..والدمعه اللي ملازمه العنود ونوره ..
بندر اللي رغم المه بدا يصارع احزانه .. وسلمان اللي ضايع بين حبه ورجولته المجروحه ..
طيش جود اللي وصل اقصى حدوده.. خبث نوف ودهاء نجلاء..

بعد مرور 3 اسابيع,,
يوم الثلاثاء ..28\6\1427 للهجره
الساعه 4 العصر
ابو سلمان بقهر: لاتكبر راسك وخلني اشوف لك شقه
سلمان بأصرار: قلت لك بجيب عروستي هنا بغير بس الأثاث اللي بالغرفه وخلاص
ابو سلمان بقهر: عروس ومتعوده على العز تسكنها بغرفه
سلمان بهدوء: مين قال غرفه بيت وش كبره ولاعندي اخوان عشان ماتاخذ راحتها ..ماعندي بهالبيت غيرك رجال وانت خالها
ابو سلمان وهو يحاول يقنعه: ياوليدي مايصير البنت تبي تاخذ راحتها تحس انها ببيتها اواي شي
سلمان بعد ماوقف قالها بهدوء: بابا انا ماراح اسكنها بمكان غير غرفتي عجبها اهلاً وسهلاً ماعجبها بكيفها
ابو سلمان يهز راسه: الله يهديك راسك يابس ..طيب وشلون على الفرش والاثاث الجديد
سلمان بعد ماأخذ مفاتيحه: أنا بتصرف ماعليك بضبط الغرفه
ابو سلمان يهز راسه بالأيجاب : خير ان شاء الله
:

:

:
الساعه 5 المغرب ..
منسدحه على سريرها وتضحك بصوت عالي : احلف سامي قالك كذا
سامي وهو يضحك: والله غبي جودي لو تشوفين شكله
جود : هو مو غبي بس حبيبي اللي ذكي
سامي بحب: حبيبتي متى بشوفك؟
جود بدلع: متى تبي
سامي: لو علي ابي اليوم وكل يوم
جود مبسوطه: اليوم اليوم اللي تبيه ياعمري بس كل يوم صعبه شوي
سامي بكل رومنسيه: ماعليك يابعد قلبي بيجي وقت اشوفك كل يوم ومتى مابغيت
جود بحب : ياربي متى يجي هاليوم تدري سامي ماحب افارقك دقيقه
سامي بهدوء: انا يعني اللي اقدر على فراقك الود ودي ماافارقك دقيقه
:

:

:
الساعه 6 مساءً بتوقيت السعوديه 9 صباحاً بتوقيت السعوديه ..
فتحت باب البيت شافته جالس على الدرجه الوسطى ويدخن ..جلست بجنبه وقالتها بهدوء: ماتبي تبطل تدخين؟
مشعل : لا مااقدر انتي ماتدرين وشلون الصداع اللي ملازمني من بعد مابطلت الزفت اللي كنت اخذه
عبير بدلع: بقول للبودي قارد ماعاد يجيبون لك دخان
مشعل بسرعه: لايرحم امك الا ذي صدقيني بتركه لحالي
عبير تناظره : وعد؟
مشعل يتبسم: وعد
عبير بعد ماوقفت : قوم نفطر
مشعل يهز راسه: لا مابي مالي نفس
عبير تتخصر : شف كل وجبه تفوتها افوت بدالها وجبتين وانت بكيفك
مشعل يوقف ويرمي السقاره بالأرض ويدوسها : لا وانا اقدر
بعد ماوصلو للمطبخ وجلس على الطاوله اللي مجهز الفطور فيها ..شرب شوية حليب وبعدها اخذ توست دهنه جبنه ومربى وبدا ياكله ..
الدكتور بعد ماوصل وهو يتبسم: صباح الخير
عبير وهي تتبسم: صباح الورد
مشعل بدون نفس: صباح الخير
الدكتور بعد ماجلس: هاد الفطور والا بلاش واللهي ميت جوع
مشعل قرب من عبير اللي جالسه على يساره والدكتور كان مقابلهم ..قالها بصوت واطي : هذا الى متى بينشب هنا انا والحمد لله ماعاد احتاجه
عبير تتبسم: هو دكتور وانت للحين تجيك نوبات غريبه خليه
مشعل بقهر: خل ياكل تبن بس..وقف وقالها بصوت عالي: بروح اتمشى عبير تجين
عبير توقف: ايه ياللا
الدكتور وهو يناظرهم: ياللا شوي تانيه وبلحأكم
بعد ماطلعو برا البيت ..ناظر فيها: بذمتك وش يحس به هالدكتور
عبير وهي تضحك: وانت ليه مقهور منه
مشعل ببرود: مو سالفة قهر بس كذا ماواطنه
عبير تناظره بطرف عين: اها ماتواطنه
مشعل وهو يناظر بالمسافه اقصى اليسار : تركضين؟
عبير مستغربه: نركض ليه
مشعل يرفع حاجبه : كذا مابي هالدكتور الغبي يلحقنا
عبير فاطسه: طيب ياللا
بدو يركضون بسرعه ..عبير سبقته بمسافه ..هو كان ينافخ وعجز يلحقها مايدري وش السبب يمكن ادمانه السابق او لأنه من زمان ماركض ..صارخ بصوت عالي: يابنت انتظريني
عبير وهي تركض وتصارخ: مابي انتظرك انت الحقني
مشعل وهو ينافخ: طيب طيب اصبري اوصلك بس
عبير تصارخ: طيب اوصلي بشوف
بعد ماابتعدو مسافه انسدح مشعل بسرعه وهو ينافخ : خلاص تعبت
عبير جلست بجنبه وهي تنافخ: ياكسول
مشعل بعد مابدت انفاسه تهدى ناظر فيها وبشعرها الناعم اللي جاي على عينها وقالها بهدوء: تدرين عبير
عبير بهدوء: وشو
مشعل: انا مو من زمان اكتشفت اني مااحب نجلاء ولا حبيتها بيوم يمكن كنت جديد ع الحب او اختلطت المشاعر بداخلي ..مالي فتره عرفت الفرق بين الحب الحقيقي ولعب المبزره
عبير تتبسم: وشلون عرفت
مشعل يناظر بالخضار اللي حولهم ويحاول قد مايقدر يبعد نظره عنها: عرفت منك انتي
عبير مستغربه: مني انا وشلون ؟
مشعل بعد ماتنهد: بالاول كنت استغرب حركاتي وشلون اغار من هالدكتور الغبي وبعدها وطول فترة علاجي كنت افكر اكون قوي عشان اهلي وعشانك وكنت استغرب ليه تجين دايم ببالي بس الحين وقلبي يخونني وينبض بقوه غصب عني عرفت الجواب
عبير بهدوء: ووش الجواب
مشعل يناظرها : الجواب انا احبك
عبير واللي استحت وقفت بسرعه وصارت تركض بطريق البيت
مشعل وقف بسرعه يلحقها ويصارخ: عبيير تعالي دقيقه سحبتها لاتروحين
عبير كملت طريقه تركض ولا كأنها تسمعه
:

:

:
الساعه 7 المغرب ..
لفت حول نفسها للمره الخامسه : ياربي احس فيه شي غلط
نوره وهي تناظرها بملل: يابنت لك ساعه تلفين بهالفستان وكل شوي تقولين لهم يعدلون شي اخلصي علي
العنود بقهر: يابنت احسه مو عاجبني فيه شي غلط
نوره تناظره: والله حلو ولا ناقصه شي انتي اللي شكلك ناويه على فستان من الزي الفرعوني
العنود تضحك: لاشدعوه بس ماادري انتي وش رايك
نوره وهي تحط يدها على خدها بملل : قلت لك رايي حلو مره يجنن خلاص لاتسوين عليه أي تعديل
العنود بهدوء: طيب خلاص ببدل ملابسي
غيرت ملابسها وبعد مالبست عبايتها ناظرت باللبنانيه : خلاص مابي ازيد عليه أي تعديل
اللبنانيه واللي مو مصدقه: اكيده انتي مابدك اعملو تعديلات زياده
نوره تناظرها : شفتي حتى اللبنانيه مو مصدقه
العنود وهي تضحك : اسكتي بس ..وناظرت باللبنانيه : اكيد مابدي أي تعديل
نوره تدفها : وش عندها ياللي بتحكي لبناني
العنود تضحك: شسوي عشان تفهم علي
نوره: امشي بس اللي يسمعك يقول لهجتنا صوماليه عشان ماتفهم عليك
بعد ماطلعو من المشغل ..ركبت العنود بجنب سلمان ونوره ركبت ورى ..
سلمان بدون نفس وهو معصب: ساعه وش تسوون
نوره : لابس المقاس ماكان مضبوط
سلمان يحرك السياره وهو معصب: حركاتكم يالحريم لازم فستان وحوسه يعني انا لوعلي بلاه هالعرس كله
العنود حست بأحباط وهي تسمع كلامه ..
نوره بسرعه: ايه صح ماتبي هالعرس مدري مين اللي كان متيم
سلمان واللي انقهر من كلام نوره: اكرمينا بسكوتك
نوره فتحت فمها تبي تتكلم ..بس قطعها صوت الجوال ..فتحت شنطتها وبعد ماطلعت الجوال شافت الرساله اللي من بندر
:
أحبك ولاتفكرين بنساك ياروحي
:
تنهدت بعد ماقرت الرساله اللي تشبه كثير رسايل بندر له فتره يرسلهم لها ..سوت حذف للرساله وحطت الجوال بالشنطه
:

:

:
الساعه 8 مساءً ..
ديوانية ابو الحميد بالتحديد..
دخل الديوانيه وجلس مقابل تركي اللي كان يناظره بنظرة احتقار ..
اما باقي الرياجيل اللي بالديوانيه صارو يرحبون ويهلون فيه
بندر وهو يتبسم: اخبارك فروس
فارس: بخير الحمد لله
بندر: وينك من زمان ماتجي لتركي
فارس واللي ارتبك: هاه لابس مشاغل
بندر يضحك: احلى يالمهم
فارس يضحك رغم احاسيسه اللي تكهربة بداخله اول ماشاف تركي: ايه مهم وش على بالك
بندر : ياللا دامك وصلت ومعاك العود ياللا سمعنا شي حلو
فارس يضبط العود: من عيوني وش تبي تسمع
بندر يفكر:اممممممممم ابي جديد راشد
فارس : طيب ..بدا يعزف على العود بأتقان مثل عادته واول مابدا يغني بصوته المميز الكل سكتو ودخلو جو معاه
( عشان الحب واللي بيني وبينك عشان الحب عشان ايامي وسنينك ابيك تراجع احساسك وتنسى جروحي والامك حرام انه في هذا البعد تضيع ايامي وايامك .. انا أترجاك لاتنسى ليالي الحب وسنيني وحاول لجل حبي لك انك ماتخليني..)
بندر دخل جو مع الاغنيه وبدا يفكر بنوره اللي ماقدر لحظه ينساها ..
تركي واللي اخذ باله من شرود بندر قالها بصوت عالي: مانبي حزين غني شي فرايحي
بندر بسرعه: لا لا كمل وربي انك بطل جبتها على الجرح
فارس يغير اللحن ويدخل بأغنيه ثانيه : جبتها ع الجرح وكنك مادريت وانت قاصد ماهي عني اصدفت والدليل انك تبسمت ومشيت وانا نادي لك ولا يمي التفت ..
سلطان بحماس: الله عليك الله غني شي لعبد المجيد
تركي قرب من فارس: انا بقول له وش يغني ..قرب له اكثر وقالها بصوت واطي: بندر مايدري بشي ياويلك تجرب تدخله بالسالفه اخوي اللي فيه مكفيه ..خلص كلامه ورجع مكانه وهو يناظر فارس بنظره ملاها الحقد
فارس ضحك وهو يخفي ارتباكه وبدا يغني لأبو نوره بصوته الساحر
:

:

:
الساعه 11 مساءً بتوقيت السعوديه 2 ظهراً بتوقيت امريكا..
الغدا كان جاهز ..جلس على الطاوله هو والدكتور وعبير ماشرفت ..
مشعل وهو يناظر بزوجة الحارس: عبير وينها
زوجة الحارس: ناديتلا بتقول مابدهاش تاكول
مشعل وقف: مهوب على كيفها
رقى الدرج بسرعه واول ماوصل غرفتها صار يطق الباب بسرعه وبصوت عالي: عبير افتحي الباب
انتظر شوي ولما ماجاه رد طق الباب مره ثانيه: عبير والله ماتفتحين الباب مااتغدى وادخن علبة السقاير كلها
عبير قامت بسرعه وفتحت الباب ..
مشعل وهو مسند جسمه على الباب : تخافين علي؟
عبير نزلت راسها مستحيه ومسكت الباب تبي تقفله: روح
مشعل مسك الباب بسرعه: خلاص يابنت نمزح معاك وسحبت كل كلامي بنات دلوعات
عبير : اها يعني الكلام اللي قلته اليوم وحنا برا مزوح
مشعل بأصرار: لا أحبك وغصب عنك أحبك وتبين تتغدين وبلا دلع لاأفقع وجهك
عبير تضحك: طيب بتغدا بس اسحب كلمتك
مشعل يسوي موفاهم: أي كلمه فيهم
عبير : هذي اللي قلتها تو
مشعل يستهبل: عن الدخان يعني خلاص سحبتها ماراح ادخن الباكيت كله
عبير متنرفزه: لا مشعل مو هذي اللي بعدها
مشعل : أي كلمه وضحي كلامك
عبير وهي مستحيه: يوم تقول احبك
مشعل فاطس: ادري بس استهبل ومو ساحبها
عبير تسوي زعلانه : ياثقل دمك
مشعل يسوي قوي: بتنزلين تتغدين والا شلون
عبير بدلع: بنزل
مشعل رافع حاجبه: بنات مايجون الا بالعين الحمرا
عبير بتردد: ايه صح مشعل
مشعل مستغرب: وشو
عبير: بالفتره اللي انت كنت تعبان نجول ارسلت رساله على جوالك
مشعل بسرعه: وش الرساله
عبير: كانت كاتبه مفكر نفسك ذكي بوصلك يعني بوصلك
مشعل بأنفعال: وان شاء الله رديتي على الرسال
عبير بخوف: ايه ارسلت
مشعل يحاول يكون هادي: ايوه وش ارسلتي
عبير: ارسلت ايه اذكى منك وكل شي عندك بليه واشربي مويته انا بلغت اهلي بكل السالفه وانتي ماعاد تهميني
مشعل بقهر: الله لايعطي الشيطان عافيه
عبير تناظره بحده: وانت ليه منقهر حنيت لها يعني
مشعل يتنهد: لا طبعاً بس جوازي عندها اخاف تسوي شي بالجواز
عبير بهدوء: انا ارسلت لها كذا عشان لاتهدد بالمقاطع نسيت سالفة الجواز
مشعل يهز راسه: طيب خير ان شاء الله

:

:

:
الرياض ..يوم الأربعاء
الساعه 2 الظهر ..
منسدحه على فراشها وتفكر :اكيد رجع لطبيعته والدليل الرسايل اللي يرسلها ..ياللا كلها فتره ويتخطى هالأزمه ..مستحيل ارد على رسايله عشان يتخطاني وينساني ..تنهدت وهي تفكر : ياربي وش كثر احبك يابندر
:
:
بنفس الوقت وبزاويا ثانيه ..
كان منسدح على فراشه ويفكر: معقوله نوره تنساني معقوله ماتحبني لا لا اكيد فيه شي قوي خلاها ترفضني ..تنفس بعمق وهو يفكر : وش سبب رفضك يانوره انا لازم اعرف لازم اكلمك
اخذ جواله وكتب لها بسرعه
:
انا جالس افكر فيك وافكر وش سبب رفضك لي رغم حبي لك
:
اول ماسمعت صوت الجوال اخذته وبعد ماقرت الرساله حست بقلبها ينبض وهي تفكر وتتبسم: ياربي يابندر تحس فيني يابعد قلبي
سوت مسح للرساله وحاولت ماتفكر بكلامه ابد
:

:

:
الساعه 5:30 المغرب
اول مادخل من الباب شافها بالصاله تبسم وقرب منها وبعد مامسح على شعرها بحنان: يابعد قلبي تدرين انك وحشتيني مره
لجين بهدوء: ايه صح تبي تعلمني انك تحبني .؟ انت بس شفقان علي والا ليه مااعترفت لي بحبك الا بعد ماصرت عاجزه امشي على رجلي
احمد ياخذ نفس بعمق: ياربي ماراح نخلص من هالسيره يالجين ..ارحميني وارحمي نفسك ..كفايه الكوابيس اللي تشوفينها كل ليله ..كمل بنبره حازمه: انا احبك وشيلي هالاوهام من راسك تكفين تراي تعبت
لجين بقهر: تعبت مني ماعاد تتحملني تتحمل مكالمات اللي اخر الليل
احمد قرب منها وبكل هدوء: لجين ادري انك مصدومه وتعبانه نفسيتك من وضعك بس تراي عشت ظروف اقسى من ظروفك وكنت قوي تكفين خلك قويه
لجين ضمته بقوه وبدت تبكي: تعبت يااحمد وانت بعد احسك متغير علي
احمد يمسح على شعرها بحنان: لامتغير ولاشي انا احبك وبتم احبك طول عمري
:

:

:
الساعه 6المغرب بتوقيت السعوديه 9 الصبح بتوقيت امريكا ..
نزل الدرج بهدوء بعد ماصحى من النوم سمع الفوضى اللي برا البيت ..ناظر بزوجة الحارس اللي واقفه عند الباب الخارجي وهي تناظر من خلال الباب المفتوح بتوتر ..
قالها وهو مستغرب: خير وش فيه؟
زوجة الحارس وهي تفرك يدينها بتوتر: عبير فوق الفرس والفرس هايج
مشعل صرخ بسرعه وهو يركض: وشلون ..
اول ماطلع ناظر بمكان الخيول وشافها ممسكه بعنق الفرس بقوه وهي تصارخ من الخوف والبودي قارد يحاولون يهدون الخيل الهايج
مشعل يصارخ من بعيد : مهوب كذا انتم تخوفون الفرس زياده ..قرب منهم بسرعه ومسك لجام الخيل وبدا يشده بحركات متقنه وهو يطلع اصوات هادئه من فمه ..وفجأه حطت الفرس رجلينها على الارض بهدوء وانقادت لمشعل ..
مشعل وهو يمد اللجام للبودي قارد: امسكه
مد يده لعبير اللي تبكي وقالها بحنان: عطيني يدك لاتخافين
ساعدها تنزل وناظر فيها وهي ترجف وتبكي بخوف قرب يده من شعرها وقبل يلمسها وقف يدينه بعيد عنها : بسم الله عليك
عبير بخوف: مشعل مره يخوف
مشعل يتبسم : معليه قلبي ..وكمل بسرعه: اصبري دقايق وبجي
راقبته وهو يدخل داخل البيت ويرجع بسرعه وبيده علبة مويه اعطاها لها: اشربي مويه
عبير بعد ماشربت المويه: مدري وش جاها اول مره اشوفها تثور كذا
مشعل بهدوء: يمكن فيه شي علق برجلها او شي
عبير تتبسم له: اشوفك تعرف للخيول
مشعل وهو يفكر وبصوت مسموع:ايه بابا كانت عنده مزرعه وفيها خيول وكنت احبهم كثير
عبير: حركات والله ماقلت لك ولد نعمه
مشعل يضحك: تقدرين تقولين كذا ..ناظر بالخيول وقالها بحماس: تجين نتمشى بالخيل شوي؟
عبير بخوف: بس اخاف مشعل
مشعل بحب: ماعليك انا معاك بمشي بالفرس بجنب ونبي نمشي بشويش
عبير بهدوء:طيب
بعد ماضبطو البودي قارد لهم الخيول ..مشى بفرسه بجنب عبير وفرسها ..
عبير تناظر فيه: مشعل ماكلمتني عن نفسك
مشعل يفكر : وش اقول لك بابا رجل اعمال معروف بالسعوديه وماعندي اخوان ماعندي غير اخت وحده اسمها عنود ..ماعندي شغلات بحياتي احكيها غير قصتي مع نجول واللي انتي تعرفينها
عبير تتبسم: وش اسمه ابوك
مشعل: خالد الـ..........
عبير تفكر: مااعرفه بس دامه معروف بالسعوديه يمكن لوقلت لبابا يعرفه
مشعل بعد تفكير: عبير الحين شسوي ابي انزل السعوديه عشان زواج اختي
عبير : بنجيب لك جواز مزور روح للسعوديه وارجع فيه
مشعل وقف الفرس وناظرها بذهول : نعم اروح بجواز مزور سلامات والله مااسويها مستحيل وش تقولين انتي
عبير بهدوء: مشعل المشكله لوطلعت بدل فاقد يمكن يسحبون فيزتك وماعاد ترجع لأمريكا تكمل دراسه
مشعل ببرود : عادي مابي اكمل دراسه هنا ولاابي ارجع
عبير بسرعه: مشعل الدراسه هنا مستقبل تضيع مستقبلك
مشعل بهدوء: المستقبل اللي بيجي كذا مابيه
عبير بحزن : طيب وأنا؟
مشعل سكت وماعرف وش يرد عليها
عبير بسرعه : طيب خلني انا مومهمه ومولازم ترجع عشاني لكن لو طلعت بدل فاقد يبون يفتحون لك سين وجيم وماراح يطلع الجواز الا بعد 3 شهور ويمكن اكثر وانت ماتبي تقول لأبوك
مشعل بعد تفكير: خلاص مافيه غير اننا نروح للسكن وندور جوازي هناك
عبير بخوف: لاهناك يمسكونا
مشعل يناظرها : تبيني اروح وارجع لك مافيه الا هالطريقه جواز مزور مالك امل اطلع فيه
عبير بعد تفكير : طيب بس بشرط انا اللي ادخل شقتك وانت تدلني بالجوال وبس
مشعل بسرعه: نعم مالك امل اخاف يمسكونك
عبير : وانا اخاف عليك يمسكونك مشعل انا اللي بدخل والا تروح بالجواز المزور
مشعل بقهر: اسمعي كلامي
عبير واللي بدت تبكي : وانت بعد اسمع كلامي مشعل انا اخاف عليك انا ..سكتت شوي وكملت: احبك مشعل واحسك مليت علي دنيتي امانه لاتخليني
مشعل بعد ماتنهد : ياربي عبير لاتبكين تكفين بدون شي اللي فيني مكفيني
عبير : خلاص ماابكي بس اسمع كلامي
مشعل بهدوء: امري لله
:

:

:
الرياض الساعه 8مساءً ..
ابو سلمان يوقف وهو معصب: انت مجبور على البنت والا وش سالفتك
سلمان بنبره حاده: مااقدر اسافر معها دوامي يبتدي بعد زواجي بفتره بسيطه
ابو سلمان : خلاص روح معاها دبي 5 ايام
سلمان بهدوء: وليه المخاسير مايحتاج بجلس معاها هنا الفرحه والسعاده ماتعرف مكان
ابو سلمان بنبره حازمه: شف لاترفع ضغطي قلت تسافر مع عروستك يعني تسافر هذا مو كلام بنت اختي متعوده على العز ولاتقول بلا مخاسير انا اللي بدفع
سلمان بهدوء: خلاص طيب بسافر معها
ابو سلمان يقرب من سلمان ويجلس بجنبه: علمني ياوليدي وش فيك ماتبي تتزوج؟
سلمان وهو يضحك: لابابا الا ابي اتزوج ومستعجل على الزواج بس سالفة السفر
ابو سلمان: خلاص دام كذا بحجز لكم وماعليك السفره على حسابي
سلمان بهدوء : اللي تشوفه
:

:

:
الساعه 5الفجر بتوقيت السعوديه 8 الليل بتوقيت أمريكا..
بعد مشوار طول كم ساعه وصلو عند السكن اللي كان مشعل ساكن فيه ..اخذت مفتاح الباب وحطت جوالها بمخباها اللي ورى وحطت السماعه بأذنها ..اول مافتحت الباب قالها مشعل بسرعه: عبير خذي بالك من نفسك
عبير تتبسم : ماعليك
اول مانزلت وبدت ترقى الدرج للشقه حست انها تسمع نبضات قلبها من كثر خوفها ..فتحت باب الشقه ودخلت بخطوات بطيئه كل خطوه تجر الثانيه ..قالتها بصوت واطي: الو مشعل وين تصير الغرفه ..
اول ماوصلت للغرفه صارت تدور بكل مكان بالطاوله وبالادراج بدولاب الملابس رمت كل شي بعدت فرش السرير وصارت تدور تحته ..مالقت شي بكل الغرفه ..
قالتها بصوت واطي :مشعل مالقيت شي
مشعل بسرعه:طيب خلاص انزلي
عبير بخوف : مشعل فيه صوت بالشقه
مشعل : صوت كيف يعني
عبير واللي قربت تبكي من الخوف : صوت الخطوات قربت من الغرفه
مشعل بسرعه: تخبي تحت السرير
عبير وهي تدخل تحت السرير: مشعل لو شافو الغرفه كذا بيعرفون ان فيه احد هنا
مشعل : ياربي انا قلت لك طيب ياللا اسكتي لايسمعونك
صارت تنافخ من الخوف وهي تسمع صوت الخطوات تقرب منها ..ناظرت بالظلام تحت السرير وشافت شنطه حديد مستطيله مثل اللي يحفظون فيها الأسلحه حاولت تفتحها وماقدرت مسكت الشنطه وقررت تاخذها معها ..
حست ان الصوت اختفى طلعت من الغرفه بهدوء وهي ضامه الشنطه بيدينها ركضت للباب ونزلت الدرج بسرعه ركبت السياره وهي تنافخ :تحرك بسرعه احس فيه احد وراي
حرك السياره بسرعه وهو يناظر من المرايا: ياربي شكلهم رجالها لاحقينا
وفجأه وبعد ماانعطف للطريق الرئيسي اللي ياخذهم للمزرعه بدا طلق الرصاص ..على السياره ..عبير صارت تصارخ: ياربي مشعل اخاف
مشعل يصارخ: تمسكي زين
فجأه انحرفت السياره بسبب طلق الرصاص اللي صاب كفر السياره ..عبير مسكت الكرسي بقوه وصارت تصارخ ..مشعل صرخ بسرعه : انزلي من السياره ..مسكت الشنطه ونزلت بسرعه تركض معاه ..كانو يركضون والرجال وراهم يطلقون رصاص عليهم ..المكان كان مثل الغابه ومظلم كانو يتخطون الزرع بصعوبه ..
سمع صوت طلق نار انهارت من بعده عبير اللي كان ممسك بيدها بقوه ..مشعل نزل لمستواها حط يده تحت ظهرها وصار يهزها وهو يناظر بالرجال اللي قربو يوصلون لهم : عبير وش فيك
عبير بألم : مشعل لاتترك هالشنطه مدري شفيها
مشعل سحب يده اللي كان حاطها ورى ظهرها وشاف الدم وصرخ وهو يهزها بألم :لاعبير لاتموتين انا احبك انتي اللي لي بهالغربه تكفين لاتخليني

.
.
.
.
.
نهاية الفصل

اتمنى يحوز على رضاكم

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 17-03-10, 10:45 PM   المشاركة رقم: 57
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 





لحظات مرت بنا قد تكون سعيده وقد تكون حزينه ولكنها ذكريات طبعتها الأيام في مخيلاتنا الصغيره فأصبحت مجرد ماضي لا أكثر

كلنا نملك أيام سعيده لا ننسها تزين وجوهنا بأبتسامه كلما ذكرنها ..ولنا أيضاً أيام مره تشعرنا بالألم عندما نتذ كرها..

صوت الضوضاء من حولي يشتت أفكاري ..خصوصاً وأنا اتذكر ماحصل بأحداث الروايه الأخيره ..

وضعت أصابعي على الكيبورد وبدأت أحركها بسرعه وأكتب المزيد من تفاصيل الروايه

الفصل الخامس والعشرين

الرياض ..الساعه 1 بعد منتصف الليل ..

قبل أن نتوقف

جالس بمقهى مع اخوياه وشارد بعالم ثاني..
رائد يضحك وبصوت مسموع: شف سلمان وشلون شارد
عبد الله وهو يضحك: تلاقيه يفكر بالزواج
رائد يهز سلمان: هي يالأخو نحن هنا لاتفكر كثير بتعرس بتعرس ماعليك
سلمان يضحك ضحكه باهته: لاماكنت افكر بالزواج اساساًَ مو مستعجل عليه
رائد يناظره بنص عين: ايه صح صدقتك
فيصل بعد ماضحك: ياويلي ياسلمان مدري وش حادك تتزوج انا لو الموت مااتزوج
رائد بسرعه: وش فيه العرس والله انا ابي اعرس
فيصل بغرور: مايحتاج اتزوج البنات يجون لين عندي
سلمان واللي ماعجبه الكلام: اعوذ بالله يارجال وش هالكلام خاف الله ببنات الناس
فيصل يأشر (روح) : هذول بنات شوارع مو بنات ناس البنت اللي يلين راسها من كلمتين حلوين تستاهل ينلعب فيها واكثر
سلمان بعد ماحس بنار بداخله وهو يتذكر العنود : استغفر ربك بس عندنا بنات الله يستر عليهم اللي يلعب ببنات الناس يجي يوم ينلعب ببناته
فيصل ببرود: لا الحمد لله بناتنا بنات عالم وناس ماينجرفون ورى كلام غلط
سلمان بحزم: يعني خواتك وخواتي مو بشر اذكر الله بس وخافه ببنات الناس
رائد بهدوء: والله انك صادق ياسلمان بس فيصل مامنه رجى خليه عنك
فيصل يكتب مسج بجواله ويطنش باقي الحوار..سلمان رجع غرق بأفكاره خصوصاُ بعد كلام فيصل وبينه وبين نفسه: والله انه صادق البنت العاقله ماتمشي ورى تفاهات ..بس هي تقول ماكلمته .. بسرعه غير كلامه: لا هي كذابه انا كم مره اشوفها واقفه معها .. أنا وأنا رجال عمري ماانجرفت ورى أي بنت وهي تسوي كذا..وبعد تفكير : بس انا انجرفت وراها ..وبعد تفكير: بس ماغلطت هي غلطت وغلط ماينغفر
:

:

:
الساعه 6:30 صباحاً بتوقيت السعوديه 9:30 مساءً بتوقيت أمريكا..
حيث تــوقفنا ..
مسح دمعه طاحت من عينه غصب عنه .. كل ماحس ان هالدنيا ضحكت له ترجع تقفل بوجهه التفت وراه وناظر الرجال اللي قربو يوصلون له ..حط يده ورى ظهرها والثانيه تحت رجلينها وشالها وهي ضامه الشنطه لافتها بيدينها وهي فوق بطنها وتتلوى من ألم الرصاصه ..صار يركض فيها حس ان فيه قوة العالم وهو يركض وماحس بثقلها ..كان يركض ودموعه تنزل على خده .. بهاللحظه تجرد من رجولته تجرد من كل شي حس بروحه بتطلع منه وهو يقولها بصوت عالي: تكفين عبير لاتتركيني
اخذ يمين وصار يدوس فوق الخضار وهو يسرع حاس بأصواتهم قريبه غير صوت الرصاص اللي كل شوي يسمعه متأكد انهم راح يمسكونه ..أخذ يمين مره ثانيه وصار يركض يركض يركض وهو مو حاس برجلينه وينافخ ..زاد من سرعته لما سمع صوت السيارات بالطريق السريع .اخيراً طلع على الشارع.. حطها على الأرض ورفع يدينه الثنتين يأشر يبي سياره توقف له ..التفت وراه وشافهم خلاص قريب يوصلون له ..صرخ بقوه وهو يأشر : الله يخليكم سياره وحده توقف لي ..اخيراً وقفت له سياره فيها رجال بالعقد الخامس من عمره ..فتح الباب اللي ورى حط عبير بسرعه قفل الباب ولف للجهه الثانيه وهو يناظر البودي قارد اللي وصلو خلاص واطلقو رصاص باللحظه اللي ركب فيها مشعل السياره وقفل الباب وصرررررررررخ : GO GO GO(انطلق)
وصلو على الشارع باللحظه اللي تحركت السياره فيها ..اطلقو عدد من الرصاصات اللي ماأصابة السياره ..
ضرب كل واحد فيهم الأرض بقهر .
الرجال بالسياره التفت لمشعل اللي كان ينافخ ويناظر عبير وهو بحالة انهيار تام : What happened?(ماذا حدث)
مشعل وهو منهار وخايف : Please hurry up this wife ( هذه زوجتي ارجوك أسرع)
الرجال: Well (حسناً)
:

:

:
الرياض ..الساعه 7:30 الصبح..
صحى من النوم ..ناظر بالساعه بعد لحافه واول ماحط رجله على الأرض سمع صوتها اللي باين النوم عليه: وين رايح
احمد يلتفت لها وهو يتبسم: بروح للحمام عندك مانع
لجين بهدوء: لا
مشى للحمام وانتم بكرامه غسل وجهه وفرش اسنانه وتوضى للصلاه اللي ماصحى لها بوقتها ..اول ماطلع من الحمام ناظر فيها وهي تراقبه: ارجعي نامي ماراح اطلع برى الغرفه لاتخافين
لجين بقهر: احمد تعال
قرب منها وهو باقي مبتسم : نعم؟
لجين ترفع يدينها : شيلني
احمد يضحك: طيب تعالي..حط يده اليسار تحت رجلينها ويده اليمين تحت ظهرها .. اول ماحس بثقلها قالها وهو مبتسم ع الأخر: ليه منتي براضيه اشتريلك كرسي ارحم من هالحاله
لجين بدلع: لأني ببساطه راح امشي الدكتور قال رجليني مافيهم شي
احمد يناظرها بحده: والله شاك يابنت انك تسوين فيني مقلب وانك تقدرين تمشين
لجين تضحك بأستخفاف: لا والله ماشاء الله عليك مره ذكي..كملت بهدوء: احمد
احمد يناظرها : امري
لجين: تدري لو تخونني وش اسوي
احمد:وش تسوين
لجين ببرود : انتحر
احمد بسرعه: اعوذ بالله
:

:

:
الساعه 8 الصباح بتوقيت السعوديه 11 المساء بتوقيت امريكا..
جالس على الأرض مقابل الغرفه اللي فيها عبير ..مسند كوعه على فخذه ومنزل راسه ومغطي وجهه بكفه ..اول ماطلع الدكتور وقف بسرعه ..
ناظر بوجه الدكتور اللي مايبشر خير ..وحرك راسه بحركه تعني ( وشو)
الدكتور : (حالتها مستقره ولكن لاأعدك بشي ء نزفت كثيراً ولكني فعلت مابوسعي)
حس بمغص قوي ورغبه كبيره بالبكاء ناظر بالدكتوربأسف وقالها بحزن : (هل ستعيش)
الدكتور بهدوء: ( لااعلم هذا ستحدده الساعات القادمه)
جلس على الأرض وهو يناظر تحت بالشنطه الحديديه ..ويفكر بعبير ..حاول يفتح الشنطه ماقدر كانت مقفله برقم سري..سمع صوت خطوات واضحه رفع بصره بعد الشنطه بشوي وناظر بالجزمه السودا الايطاليه اللي صارت بجنب الشنطه كانت تلمع بقوه من شدة النظافه.. رفع راسه يناظر بالرجال اللي واضح عليه شخصيته قويه..كان واقف مثل الجبل بكل جبروته لابس طقم امريكي فخم يساوي الاف الدولارات وبيده شنطه وكان يناظر مشعل بحده..
مشعل وقف بسرعه وقالها وهو يتلعثم بالكلام:what?
الرجال يناظره وبكل هدوء: انت اللي what وش مجلسك هنا ؟
مشعل يأشر على غرفة عبير: انا جاي مع المريضه اللي هنا
الرجال بكل ثبات: انا ابوها
مشعل بسرعه : انت ابو عبير
ابو عبير: ايه.. انت اللي جبتها لهنا؟
مشعل وهو مرتبك: ايه انا زميلها بالجامعه
ابو عبير ومازال يناظره بنظره حاده: وشلون انصابة البنت؟
مشعل بهدوء : كان مجرد حادث بالطريق
ابو عبير بعد مارفع واحد من حواجبه وواضح على وجهه انه مستاء: ليه يعني انت اللي جبتها
مشعل واللي ارتبك : هاه لابس انا كانت معي سياره و..
ابو عبير يقاطع مشعل وهو يأشر بمعنى (خلاص ) : مابي اسمع تفاصيل اكثر
:

:

:
الرياض الساعه 12 الظهر..
صحت على صوت رنة الرسايل بالجوال اخذته وبعد مافتحت الرساله ماقدرت تخفي علامات الدهشه اللي وضحت على وجهها بعد ماقرت الرساله اللي من بندر
:
حبيبتي ..
اليوم لازم اشوفك بجي عند بيتكم الساعه 6 المغرب
:
قالتها بداخلها وهي مستغربه: انا قلت راح ينساني ويتخطاني اخر شي مرسل لي يبي يشوفني سلامات
كتبت له رساله بسرعه
:
وش مفكرني انت عشان اطلع معاك
بعدين قلت لك انساني شوف غيري
:
انتظرت شوي وبعد دقيقتين جاها الرد
:
اللي عندي قلته جاي جاي الله لايعوقني بشر
انا متأكد انك تحبيني ومستحيل انساك
فرقتك مرضتني لازم نحط النقاط على الحروف
:
بعد ماقرت الرساله فكرت كثير ..وبعد تفكير حطت الجوال على الطاوله وقامت من السرير وقالتها بصوت واطي مسموع: بطنشه يعني بيجبرني اكلمه
:

:

:
الساعه 12:30 الظهر بتوقيت السعوديه 3:30 الفجر بتوقيت امريكا ..
بعد ماتطمن على حالتها وانها استقرت طلع من المستشفى ..كان يمشي وهو شايل الشنطه ويفكر وين لازم يروح ..ناظر بالشنطه وبنبره تحمل الاصرار : انا لازم افتحها..مشى مسافه الى ان دخل بأحد الأحياء كان الظلام مالي المكان وباقي ما نورت الشمس العتمه ..
وصل لممر ضيق كان يحتوي على سلالم حديديين للطوارىء لعمارتين من الخلف ..الدرج كان على يده اليمين والثاني على يساره..
التفت للدرج على يمينه ومسك الشنطه بيدينه وصار يضرب مقدمتها بالدرج الحديدي بقوه يحاول يفتحها ..
بالوقت اللي كان يضرب الشنطه بالدرج صرخ عليه واحد من اعلى الدرج: You are crazy(أنت مجنون)
مشعل ناظر بالرجال اللي بدا ينزل الدرج بسرعه وهو معصب واول ماوصل عند مشعل صار يناظره بحده وكأنه ينتظر جواب
مشعل يفكر وبصوت واطي مسموع: وش اقول له هالحين
الرجال وهو مبتسم ع الأخر: قول لي أي شي عادي
مشعل مستغرب: عربي؟
الرجال يضحك: وسعودي بعد وانت وجهك ولهجتك سعودي والا غلطان
مشعل يتبسم : الا سعودي بس انت شكلك سوري
الرجال يضحك: حرام عليك كل هالجمال والوسامه وتقول سوري
مشعل يضحك: يعني السواريه مو حلوين
الرجال: لا ماحبهم الزبده وش موقفك هنا بهالليل تبي تطيح عليك عصابه انت بأمريكا مو بالسعوديه
مشعل يضحك: ياخوي متعود على العصابات
الرجال يهز راسه بالأيجاب: انا اسمي نايف وانت؟
مشعل: انا اسمي مشعل
نايف وهو مبتسم على الأخر : طيب ليه ماتروح بيتكم بدال هالأزعاج اللي مسويه لنا
مشعل نزل راسه وقالها بهدوء: والله ياخوي انا قصتي قصه الزبده ماادري وين اروح
نايف بعد تفكير: طيب تعال معي انا ساكن لحالي ولو تبي علمني قصتك يمكن اساعدك
هز راسه بالأيجاب وهو يلحق بنايف اللي بدا يرقى الدرج بسرعه
:

:

:
الساعه 1:30 الظهر..
بأحد مطاعم الرياض..
جالس يلعب بصحن الرز اللي قدامه وهو شارد..
رائد بصوت مسموع: سلمان وش فيك
سلمان يرفع راسه بسرعه ويناظر رائد: هاه لا ابد مافيني شي..تبسم وشرب بسرعه بالمزاز من عصير البرتقال اللي قباله
رائد يناظره : يعني مااعرفك وش مشغل بالك كذا؟ اللي يشوفك مايقول هذا زواجه قريب.. ليه ماشوف الفرحه بعيونك؟
سلمان يتبسم ويحاول يخفي اللي بداخله: يارجال انا عادي وضعي طبيعي ومستانس بس تعرف مقبل على حياه جديده ماادري كيف راح تكون ودايم افكر
رائد يشرب من عصيره وهو مو مقتنع: طيب
مسك الملعقه يبي ياكل وهو يفكر : ياربي وشلون انسى هالجرح احس بجد اني انكسرت ..ضرب الملعقه بالصحن بقوه وهو يفكر: آه يالعنود قلبتي كل موازيني سلمان الأولي تغير وانتي السبب
رائد حط يده على يد سلمان اللي ممسك الملعقه فيها: قوم نمشي شكلك معصب
سلمان وقف وبكل هدوء : ياللا
كان يمشي ورى سلمان وهو مستغرب ..سلمان رغم شخصيته الثابته الا ان روحه مرحه ماعمره شافه بهالشكل ..ركب بجنب سلمان اللي ركب السياره وشغلها وتحرك بسرعه كبيره
رائد بعد تردد : ماراح اضغط عليك بس أي وقت تحتاجني انا موجود
سلمان بعد ماحس بالكتمه وان ضغطه ارتفع وقف السياره على جنب وحط راسه على الدركسون وقالها بحزن : انا تعبـــــــــــــــــــــان
رائد وهو يحط يده على كتفه : من وشو ياخوي الله لايجيب لك تعب
ضرب راسه بالدركسون كم مره وقالها بعصبيه وهو حاس ان وده يبكي : مااقدر مااقدر
رائد مستغرب: وش اللي ماتقدر عليه
سلمان وهو يتنفس بقوه: مااقدر اتزوج بنت عمي ماابيها
رائد بعد مافتح الباب: قوم تعال مكاني ماتقدر تسوق وانت بهالحاله
وهدي بالك وماراح يصير الا الخير
بدل مكانه بسرعه مع رائد وبعد ماتحركت السياره تنهد ومسح جبينه بهدوء..
رائد واللي موفاهم السالفه: صدقني سلمان كثار اللي يتزوجون بهالطريقه وبالاخير مع العشره يصير حب بين الطرفين وش نسوي لهالتخلف للحين عايشين على كلام زمان الولد ماله الا بنت عمه والا بنت عمته
سلمان بعد تفكير: انا اليوم بكلم ابوي يلغي الزواج ماراح اتزوج مااقدر
رائد بهدوء: اذكر الله لايروح ابوك فيها الزواج مابقى عليه شي وش بيقولون الناس
سلمان: وش علي من الناس انا انسان واحس مااقدر اسوي شي فوق طاقتي
رائد : صدقني بكره تحبها ولاعاد اسمعك تقول هالكلام ولاتفكر كثير
سلمان بينه وبين نفسه: آآآآآآآآآآه يارائد لو تدري اني اموت بمواطيها بس هي جرحتني جرح مايبرى ..سند راسه على الكرسي وغمض عينه وهو يحاول ينسى
:

:

:
الساعه 1:45 الظهر بتوقيت السعوديه 4:45 الفجر بتوقيت امريكا..
بعد ماشرب رشفه من الكابتشينو اللي مسويه نايف: وبس هذي كل القصه
نايف يهز راسه : والله انك تعلمت بفتره قصيره وشلون تتعامل مع الناس هنا بأمريكا اعتبرها مجرد تجربه وعدت واهم شي تعلمت منها ولازم تتخطاها
مشعل بهدوء: المشكله زواج اختي قريب وماادري جوازي وين
نايف يأشر بسرعه(هات) : عطني هالشنطه بجرب افتحها
مشعل كان يراقب نايف اللي راح للمطبخ المفتوح جزئياً على الصاله وهو يفكر مايدري ليه ماجاب طاري عبير كل اللي قاله انه فيه زميله له ساعدته وتصوبة بالرصاص
رجع نايف وبيده سكروب وسكين وصار يحاول يفتح الشنطه بس بدون فايده ..ناظر بمشعل : انت ماتتوقع هاللبنانيه وش ممكن تحط باسوورد
مشعل يفكر ماادري: هي كانت عندها شنطه اكبر باسوردها 3 اصفار
نايف جرب 3 اصافر وفتحت الشنطه ..مشعل فطس ضحك : والله اني غبي ماجا براسي اجرب
نايف يضحك: احسن عشان يكون لي شرف اتعرف عليك
مشعل يتبسم : والله الشرف لي
ناظرو الاثنين بالشنطه اللي كانت فيها اوراق وسلاح مصمم بطريقه حلوه
مشعل يناظر نايف : وش هالاوراق
نايف يقرا بتمعن: الظاهر هذول يفكرون يتاجرون بالسلاح
مشعل مستغرب: اما من جدك؟
نايف يناظره :يعني ناس تجيب مخدرات وتسوي هالسوالف اللي انت تقولها جات على السلاح يعني ..بس واضح من التواريخ اللي هنا انها جديده الظاهر استغلت فلوسك زين
مشعل: الله ياخذها بس
نايف بعد تفكير: مشعل تبي جوازك؟
مشعل بحماس : أي والله
نايف بعد ماوقف قالها وهو يفكر : هالبنت صدقني لاعندها عصابه ولا شي لو انها من البدايه راعية عصابات وسوالف مااحتاجت هالطريقه عشان تجيبك وتبدا تسرق فلوسك هذي واخوها انت اول مخططاتهم
مشعل مستغرب: كيف يعني
نايف يضحك: يعني ببساطه انت كنت لهم راس المال
مشعل يفكر: لابس انا شفت المحل اللي تسهر فيه كان عندها بودي قاردات وحاله غير البودي قاردات اللي كانو معي
نايف : ياابني الفلوس تسوي كل شي وانت بالنسبه لهم كنت بنك مفتوح لازم يسوون كذا واكثر انا اقدر من بكره اجيب لك 10 بودي قارد لو تبي حنا بأمريكا هنا فيه ناس كثير تشتغل هالشغله بعدين هي لوكانت راعية عصابه كان ماهمها شي ماتخبي جوالك وتحط عليك حراسه عشان ماتكلم اهلك وغير ذا تخليك تدمن عشان تسيطر عليك
مشعل يتذكر: لابس فيه واحد بودي قارد مره قالي انهم وصخين وقالي احذر منهم
نايف يفكر: ايه لانهم بجد وصخين ويسوون أي شي يعني وحده جابت رجال امريكا وسوت كل هذا تعتقد مولازم يحذرك منها وحده كذا تسوي أي شي عشان الفلوس
مشعل يهز راسه بالأيجاب:ايه صح
نايف يتبسم بخبث: اقول علمني بس وين هالمحل وانا بربيها لك على طريقتي وبجيب لك جوازك بعد
مشعل بسرعه: وش بتسوي؟
نايف يناظره: خايف.؟
مشعل وهو يضرب على صدره: افا عليك هنا حديد وربي ماعاد اخاف من شي
نايف: خلاص اجل خلك معي وسوي اللي بقلك عليه وماراح تندم انا اعرف كيف اتعامل مع هالوصخه
:

:

:

يتبع,,

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 17-03-10, 10:46 PM   المشاركة رقم: 58
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 







الرياض الساعه 6 المغرب..
جالسه بأرض الصاله مع عهود يحطون شوية مكسرات وحبة شوكلاته بقطعة شيفون ويلفونها بشريطه بطريقه حلوه ..كنوع من التوزيعات لزواج اخوهم..
ريم كانت جالسه على الكنبه حاطه رجل على رجل تلف خصله من شعرها بأصبعها وتضحك بأستخفاف : وش هالسخافه اللي تسوونها بعدين عنود هالغبيه ماتستاهل كل هالمصاريف توزيعات وزينه للطاولات والكراسي
نوره تناظرها بقهر: اول شي عنود تستاهل بعدين هي مو محتاجه لفلوسنا فلوس ابوها تكفيها بس حنا متحمسات لزواج اخونا وكيفنا
ريم بعد ماكتفت يدينها : الله يخلف بس
عهود تضحك: يخلف عليك ياللي بدون عقل
ريم تصارخ: مين بدون عقل يالخايسه
نوره بسرعه: انتي لأن تصرفاتك مثل المريضين نفسياً
ريم تأشر على نفسها: انا مريضه نفسياً
نوره تكمل لف الشريطه وتقولها بلا مبالاة : ايه مريضه
ريم توقف بقهر وهي تتوعد: هين يانوره انا اعلمك ..ومشت للدرج وبدت ترقاه بسرعه وبخطوات وضحت العصبيه فيها
نوره وعهود ضحكو بصوت مسموع متعمدين يقهرونها اكثر..
وهي تربط الشريطه سمعت صوت رنة الرسايل ..حطت اللي بيدها واخذت الجوال تقرا الرساله اللي من بندر
:
اطلعي انا برا
:
كتبتها بسرعه ..ضغطت ارسال ..وكملت لف الشريطه
:

:
فتح الرساله ولما قراها حس بغليان بداخله كانت كلمه وحده
:
تــــــــــــــــــحلم
:
كتب لها رد وارسله وكان ينتظر جوابها على نار
:
اطلعي يانوره احسن لك
:
كم دقيقه وجاه الرد
:
ماراح اطلع بندر لاتحاول واوقف للصبح لوتشوف حلمة أذنك ماطلعت لك
:
فكر كثير وتذكر تركي اخوه وبعد تفكير كتب رسالته وارسلها
:

:
بعد ماسمعت صوت رنة الرسايل فتحت الرساله وناظرت بالشاشه وهي فاتحه عيونها ع الأخر
:
اقسم بالله العظيم بعد من 1 للـ 3 وأن ماطلعتي والله لسويلك فضيحه عند باب بيتكم ومااتحرك الا مكلم ابوك واخوك وقايل لهم القصه مع شوية تحريف
:
عهود تناظر بوجه نوره اللي تغيرت الوانه :وش فيك وش مرسلين لك؟
نوره وواضح عليها التوتر: هاه لا هذي عنود مرسله تقول السواق جاب فستانها وماضبطوه
عهود متأثره: ياربي والحين وش بتسوي يمدي يضبطونه لها ؟
نوره تو فتحت فمها تبي تتكلم بس قاطعها صوت رنة الرسايل فتحت الرساله بسرعه
:
11111111
:
خافت اول ماشافت الرقم ووقفت بسرعه وقالتها بتوتر: ماادري بكلمها وان ماردت علي معناتها تبكي بخلي سواقهم يجيني وبروح لها
عهود توافقها الراي : ايه بسرعه وروحي معها للمحل
نوره تركض للدرج: ان شاء الله
اول ماوصلت غرفتها وصلها مسج ثاني
:
2222222222
:
كتبت الرساله بسرعه وتوتر
:
خلاص لاتكمل عد الحين بلبس عبايتي وبطلع
دقت رقم العنود بسرعه وماجاها رد ..دقت مره ثانيه واول ماجاها الرد قالتها بسرعه : الو عنود اسمعي
عنود مستغربه: وش صاير
نوره: عنوده انا الحين بطلع شوي وبجيك انا قلت للبيت اني بجيك عشان فستانك خرب ونبي نروح نضبطه
عنود تضحك: الله لايقولها بس ليه تكذبين؟
نوره بسرعه: لاجيت اعلمك ..وكملت بسرعه اكبر: ايه اسمعي قلت لهم بجي مع سواقكم
عنود: اوكي انتظرك..بس مين راح يجيبك
نوره بسرعه: ياربي عنود خلي اسئلتك لبعدين ياللا باي
عنود بهدوء: باي
بدلت ملابسها بسرعه ..لبست عبايتها ..تعطرت وطلعت من الغرفه وبدت تنزل الدرج بسرعه
عهود تناظرها: وصل السواق؟
نوره: ايه كان قريب لأن العنود قالت له يجيني مره متوهقه وتبكي ع الفستان
عهود تتنهد: يارب يضبط اهم شي الفستان
طلعت من البيت تناظر يمين ويسار تبي تشوف السياره واول ماحست بالنور اللي اشتغل من يمينها التفتت وشافت سيارته ..راحت للسياره بسرعه وفتحت الباب اللي وراه وركبت ..
بندر يناظرها من المرايا: قالو لك سواق
نوره بدون نفس: بندر تحرك والا بنزل مستحيل اركب بجنبك
بندر بعد تفكير : اها مستحيل ..طايب
فتح باب السياره ونزل وهي تناظره مستغربه فتح بابها وحرك زر بطرف الباب وقفل بابها وراح للباب اللي بجنبها وسوى نفس الحركه ..رجع مكانه وركب ضبط المرايا وقالها ببرود: ياتجين قدام والا ماراح اتحرك وخل يجي ابوك ويشوفني ويسلم علي وان سألني مين معك بقول له بنتك
نوره تضحك بأستخفاف: ماتنكت عادي الحين انزل ..حاولت تفتح الباب لكن الباب مايفتح راحت للباب الثاني ونفس الشي ..ناظرت ببندر: انت وش سويت بالباب
بندر ببرود: ابد سويت نظام حمايه للمبزره يالبزره
نوره بقهر : انا بزره هالحين اعلمك البزره وشلون تنزل
نقزت للكرسي اللي قدام واول مامسكت مقبض الباب عشان تفتحه ..سمعت صوت الفرامل القوي ..
ناظرت ببندر بقهر..
بندر وهو يتبسم:غصب عنك تجلسين بجنبي
نوره بقهر: بندر وش تبي مني انا قلت لك اللي بيننا انتهى
بندر ببرود: وانا احبك واموت فيك ومالي غيرك
نوره بسرعه: بس انا ماحبك ومابيك
بندر وقف السياره بجنب محل للعصيرات وناظر فيها: تدرين عاد اول ماقلتي لي انا ماحبك وكنت اتسلى انصدمت وتعذبت وطحت مريض بس لما حسيت بدفى يدك وبدمعاتك وانا بالمستشفى جلست اسأل نفسي دامها تحبني لدرجه تجي لعندي وتبكي عند راسي ليه تسوي كذا فكرت كثير ومالقيت جواب قلت لازم اقابلها
نوره بعد ماارتبكت: انت تحلم انا مارحت لك المستشفى
بندر بسرعه: اقسم بالله انك جيتيني نوره حسيت فيك ماكنت احلم ولااتوهم لاتنكرين حبك لي ..انا اكتشفت انك ماتحبيني وبس الا مستعده تسوين أي شي عشاني وتخافين علي ..نوره انا لما فكرت تذكرت كيف انك محافظه على نفسك وتعرفين حدودك ومع هذا ضحيتي عشاني ولأنك تحبيني اهديتيني شوفتك بعيد ميلادي ولأنك تخافين علي جيتيني المستشفى رغم كل شي
نوره وهي تناظر بالدريشه ومبعده نظرها عنه: لا انا قابلتك كذا مجرد تهور مني
بندر بحب: وجيتك للمستشفى بعد تهور؟ نوره انتي ليه تسوين كذا
نوره واللي قربت تبكي وودها تصرخ له انا احبك.. قالتها بسرعه: عشاني مابيك
حط يده تحت ذقنها و لف وجهها له بسرعه وناظر بعينها الباينه من اللثمه: حطي عينك بعيني واحلفي بالله انك ماتحبيني ولاتتمنين قربي
بعدت يده بسرعه ونزلت راسها: مالك شغل وخل نمشي من هنا لاتسوي لي هالحركات بالشارع
بندر تبسم: خلاص هذا بس اللي ابي اعرفه ..فتح الباب وحط رجله يبي ينزل..
نوره بسرعه : وين رايح؟
بندريتبسم: دقايق وراجع
صارت تناظره وهو واقف بمحل العصيرات وتمسح دموعها وهي تشوف حبيبها بكامل اناقته ووسامته ..حبيبها اللي تتمناه واللي كان صادق بكل كلمة حب قالها لها ..
بعد ماركب السياره وحط العصيرات قالها بحماس: جبت لك فراوله
نوره بنبره ملاها الحزن: مابي اشرب شي بندر خذني لبيت عمتي لااتأخر
بندر بعد ماحرك السياره: نوره انتي ليه كذا ليه مستكثره السعاده علينا
نوره بكل عصبيه: مابي اتناقش معاك ودني لبيت عمتي بندر وبسرعه
بندر وهو معصب: مو ماخذك مكان الا لما تقولين لي ليه رفضتيني لييييييييييييه وانتي تحبيني كل هالحب علميني
نوره بهدوء : مافيه سبب مابيك وخلاص
بندر منقهر: طيب يانوره خلك كذا لاتقولين لكن ورب الكعبه ماراح ارجعك لا بيتكم ولابيت عمتك خلنا بالسياره للصبح
نوره بقهر: وش هالاسلوب الغبي اللي تسويه
بندر: ماعندي غيره وماينفع معاك غيره
نوره تحاول تكون هاديه: طيب ماراح اقول شي وسوي اللي تبيه
بندر ببرود :طيب ..بدا يمشي بالحواري ويشرب العصير ويتأمل البيوت اللي يمر عندها
نوره بقهر: اف بندر وش تبيني اقول
بندربعد مااخذ نفس: ابيك تعلميني ليه ماتبين تتزوجيني ولاتقولين مابيك ولااحبك لأنك تموتين فيني
نوره بهدوء: مابي اتزوج واحد جمعتني معاه علاقه حتى لو كنت احبه
بندر وقف السياره بسرعه لدرجه طلع صوت قوي واندفعت نوره بجسمها للطبلون ..
التفت لها وقالها بعصبيه: الحين من جدك كنتي راح تموتيني عشان هالسبب التافه
نوره بهدوء: يمكن يكون تافه بالنسبه لك لكنه مهم بالنسبه لي وماراح اغير رايي لو الموت
بندر يقولها بأنفعال: نوره انتي من جدك بتخربين سعادتنا عشان هالسبب وخري زين من بكره برجع اتقدم لك
نوره بأصرار: لاتتعب نفسك بندر والله راح ارفض
بندر بصوت عالي وهو معصب: لييييييييييييييييييييه وش يبي تفكيرك
نوره بهدوء: مااقدربندر انا ابي حياه استقر فيها مو حياه ابداها بشك وغيره
بندر مقهور: ومين قالك بشك فيك نوره كبري عقلك
نوره : انا مكبره عقلي وعشاني مكبرته افكر كذا ..تصدق بندر انا من كثر مااحبك ماافكر بس بنفسي وحياتي الجايه انا افكر فيك اكثر انت مافيه مثلك وماتستاهل تعيش مع وحده تشك بكل يوم انها ممكن تسوي علاقه مع غيرك مثل ماسوتها معاك
بندر يصارخ: يااااااااااااربي وشلون تفكرين انتي
نوره بهدوء: بندر عشان لاتتعب نفسك معي وتضيع وقت اكثر انا والله العظيم مستحيل ارجع لك ومستحيل اوافق على الزواج منك فكرت فيها كثير وبالعقل ولقيت فرقتنا احسن عشان كذا لاتصعبها علي وارحمني وارحم نفسك انا مستحيل ارجع
بندر بحزن: نوره تكفين لاتحلفين انا احبك وانتي تحبيني والله مستحيل اشك فيك لاتصيرين كذا انا ماافكربهالطريقه المتخلفه
نوره: بندر لاتتكلم كذا تقطع قلبي تكفى انت افهمني وصدقني الكلام ماينفع انا مستحيل ارجع مافيه امل انت على بالك انا مرتاحه لا انا تعبانه وكل يوم الوم نفسي لأني لو مابديت معاك علاقه غلط ماكنت حبيتك وتعلقت فيك وعلقتك فيني ..مسحت دمعتها وقالتها بسرعه: ودني بيت عمتي لأني والله تأخرت لاتسبب لي مشاكل انا ادري انك ماترضى علي ..
بندر بهدوء: طيب
مشى بطريقه لبيت عمتها كان يدله زين لأنه دايم يروح لمشعل ..ملى الصمت السياره وكان يسمع صوت بكاها اللي تحاول قد ماتقدر تكتمه
وقبل لايوصل للبيت قالها بهدوء: حرام عليك تعذبيني وتعذبين نفسك
قالتها من ورى دموعها: معليه بكره ننسى ونعيش حياتنا
بندربسرعه وبكل حزن : مستحيل اعيش حياتي بدونك
بعد ماوقفت السياره فتحت الباب وقالتها وهي تحس بقلبها ينبض بقوه لدرجه بيخترق صدرها: بندر احبك والله احبك بس مااقدر قلبي يقولي وافقي وجربي بس عقلي يقولي التجربه بتصير على حسابك وبتهدم حياتك ..كملت بعد ماتنهدت : اشوفك على خير وحاول عشان خاطري تنساني وتعيش حياتك وتفرحني بشهادتك
بندر واللي خنقته العبره: نوره انا مااحبك انا اعشقك ومستحيل انساك بحاول ولاراح افقد الأمل بستلم الشهاده وبرجع اتقدم لك
نوره قالتها بهدوء: لا تــ..
بندر يقاطعها بسرعه: اصبري بكمل كلامي ..ان نسيتيني بخليك بحالك وان تخرجت وانتي باقي تحبيني مثل هالحين ابيك توافقين وتقولين رفضته عشان ماعنده شهاده
نوره بهدوء: مستحيل اوافق بندر ولو كنت احبك لا اليوم ولا بعد 10 سنوات انساني خلاص وعيش حياتك
بندر بحزن: مااقدر انساك انا احبك
نوره بعد مانزلت: تنسى ان شاء الله اعتبرني ميته
بندر بسرعه: بسم الله عليك جعل يومي قبل يومك
نوره بهدوء: مع السلامه ..قفلت الباب ومشت لبيت عمتها بسرعه وهي حاسه بغصه .. كان يراقبها والحزن يملاه بس مبتسم لأنه تأكد من حبها وتجدد الأمل بداخله ..قطع على نفسه وعد انه لازم يرجعها لعنده مهما صار
:

:

:
الساعه 7 المغرب ..
واقفه قبال باب غرفة جود وبنبره حاده : قلت لك مافيه تطلعين يعني مافيه
جود تحاول تبعدها عن الباب: وخري عني مالك دخل فيني
جنا بكل عصبيه: ماراح اوخر انتي على بالك صدقتك بسالفة فارس
جود وهي مقهوره: اف مهوب لازم تصدقيني ماطلبت منك تصدقين وبعدين وخري عن وجهي لاأتأخر
جنا تناظرها من فوق لتحت : ماتوقعتك كذا ياجود ماتوقعتك خبيثه كذا من زمان وانتي ودك تتخلصين منه بس ماتوقعت تكون اساليبك كذا تفترين على الرجال وتفرقين بين اخوان
جود مرتبكه: مو اخوان وبعدين أنا ماكذبت هو جد حاول
جنا تقاطعها بسرعه: اسكتي تعلميني فيك انا اعرفك اكثر من نفسي واعرف صدقك من كذبك بس يومها سكت وقلت يمكن فارس شافها واضطرت لكذا او يمكن سوا حركه صغيره وهي حابه تأدبه بس هالحين وانا اشوفك مستمره بعلاقتك مع هالتعبان تأكدت انه ماهمك شي لأنك بايعتها ولو ماكنتي تبين تبعدين فارس عن طريقك ماهمك شي حتى لو سوا حركات
جود بهدوء: مو لهالدرجه لاتبالغين
جنا تهز راسها : لهالدرجه واكثر بعد حركتك الحقيره صرت اتوقع منك أي شي
جود بتذمر: بتوخرين والا شلون
جنا: بوخر لأن اللي عندي قلته وارتحت
جود بنبرة استهزاء: طيب ياراعية الضمير والأنسانيه اشوفك على خير
جنا بنبرة استهزاء اكبر :على فكره مفتاح سيارتي معي مالك الا تنتظرين سواق الماما يجي
جود بقهر وبصوت عالي: اف كله من بابا بعدين السياره مو بس لك
جنا ببرود اعصاب: واللهي انا الأكبر ومشواري اهم من مشوارك عن اذنك
اول مافتحت الباب سمعت صوت جود العالي: جيبي المفتاح ازين لك جنا لاتقهريني
تركي وهو جاي من اليمين: وش فيكم وش صاير
جود بكل دلع: شوفها تك تك ماخذه مفتاح السياره وتقول سيارتها
تركي بقهر: اول شي اسحبي تك تك ذي لا العن خيرك
جود بسرعه: سحبتها خلاص يااستاذ تركي
تركي ببرود: ثاني شي وهي صادقه سيارتها انتي مابعد تجاوزتي السن القانوني ..خلص جملته وضحك بصوت عالي
جنا كانت تناظر تعابير وجه اختها وهي مبتسمه على الأخر
جود بقهر: ياربي تركي قول لها تعطيني مفتاح السياره ابي اروح
تركي يناظرها: وين تبين تروحين؟
جود : بروح بيت خالتي
تركي : خلاص انا بوديك اجيب مفتاحي واجي..
اول ماتحرك تركي مدت لسانها لـ جنا وهي حاسه بطعم الأنتصار
قربت جنا منها وقالتها بصوت واطي: انتي ماتخافين يشوفك ولد خالتك وانتي راكبه مع هالتعبان والا بتسوين نفس الحركه بولد خالتك
جود تناظرها: فارس اجبرني اسويله كذا شافني وقال يبي يراقبني وصار يهددني
تركي وصل وهي تختم جملتها وناظرها بأستغراب : مين اللي يبي يراقبك وصار يهددك
جود بسرعه: يهددني ويراقبني جالسين بفيلم هندي حنا بس هي كانت تسألني عن المسلسل وجالسه اسولف لها ..مسكت يده تسحبه بسرعه: وش تبي انت بهالسالفه ياللا تأخرنا
تركي يضحك: طيب طيب
:

:

:
الساعه 7:30 المغرب ..
كانت جالسه على السرير يمين العنود وتواصل سرد قصتها مع بندر والعنود تسمعها بأهتمام ..الى ان وصلت الى عيد ميلاده وكيف تجرأت وقابلته ..
العنود وقفت وبصوت عالي: مجنونه انتي تطلعين معاه مافيه حب ولافيه رجال صادق هذول بس يلعبون ليه تعطينه وجه
نوره وهي تتبسم: لابندر غير بندر صادق
العنود بسرعه: وش يضمن لك
نوره وهي مبتسمه بحب وهي تتذكر بندر: عنود بندر تقدم لي وطاح بالمستشفى فتره عشاني رفضته.. كان يبيني زوجه له فيه ضمان اكبر من كذا
العنود مستغربه: وانتي ليه ترفضين فيه وحده ترفض هالفرصه روميو وجا لعندك
نوره بحزن: مابي ياعنود مابي اعيش معاه باقي عمري وانا طايحه من عينه والضنون بداخله مابيه كل يوم والثاني يتذكر وشلون نوره تمادت معاه قبل الزواج مااقدر.. الم فراقاه بال نسبه لي اهون
عنود نزلت راسها بعد ماسمعت كلام نوره ونزلت معاها دمعه وهي تفكر بسلمان وكيف راح تعيش معاه وبينها وبين نفسها: ياليتك موافقه يانوره وضعك اهون الف مره من وضعي انا اللي طايحه من عينه وبنظره انا الخاينه قبل لااصير الزوجه
نوره مستغربه: وش فيك يالعنود
العنود بعد مارفعت راسها ومسحت دموعها ..تبسمت ماتبي تبين لنوره شي وقالتها بهدوء: مافيني شي
نوره: لا انتي تبكين علميني وش فيك
العنود: لاابد بس ذكرتيني بحالي انا وسلمان احس راح يصير كذا
نوره تتبسم: لا مستحيل انتي كنتي ثقيله مره مع اخوي وهالشي يبي يزيد احترامه لك
حست كلام نوره مثل السكين اللي تطعنها بقوه حاولت تتمالك نفسها وتبسمت غصب : ان شاء الله
:

:

:
الساعه 8 مساءً ..
وقف عند بيت خالتها وناظرها : ياللا انزلي متى اجيك؟
جود : ماادري لما اخلص بدق على السواق يجيني
تركي : طيب ان مالقيتيه دقي علي
جود بهدوء: طيب
نزلت من السياره ومشت بهدوء تنتظر تركي يتحرك بس لاحظت انه واقف وتأكدت انه ماراح يمشي الا لما تدخل ..فتحت الباب الرئيسي اللي يوصل لحديقة بيت خالتها واللي غالباً مايكون مفتوح وبعد مادخلت صارت تراقب باب الصاله وتراقب سيارة تركي من الجزء البسيط اللي تركته مفتوح من الباب ..كانت خايفه احد يطلع ويشوفها وتضطر تدخل بيت خالتها والا يشوفها ولد خالتها وينشب لها وهي ماتطيق رقعة وجهه .. بعد ماتحرك تركي بشوي فتحت الباب بسرعه وطلعت ودخلت بالعماره القريبه من بيت خالتها وكالعاده دخلت من الباب الرئيسي وطلعت من الباب المقابل وكان واقف بسيارته ينتظرها ..ركبت بسرعه بجنبه وبعد ماقفلت الباب قالتها بدلع: هلا حبيبي
قرب وجهه من وجهها وناظرها بشغف : احبك
جود بعد مانزلت راسها : انا بعد احبك
:

:

:
الساعه 11:30 مساءً..
نغمة الرسايل كالعاده ومثل كل ليله وبعد ماكتب رد بسرعه وارسله جاه اتصال ..بعد اللحاف وقام بسرعه وناظرها مثل كل يوم : شوي وراجع..
لجين بقهر: احمد تعال وين رايح
احمد وهو مستعجل: راجع راجع
بعد ماطلع وقفل الباب وراه حست بنار تغلي بداخلها ضربت رجلينها بقوه بيدينها وهي معصبه وقالتها بصوت عالي: ياربي ليه مااتحرك ..انا مافيني شي اقدر اتحرك وش هالغباء مافيه شي راح يسيطر علي بهالطريقه انا لازم اروح اشوف مين يكلم اكيد ماعاد يتحمل عجزي نزلت رجلينها على الأرض بيدينها وحاولت توقف بس طاحت بقوه على الأرض طاحت دموعها وهي تقولها بصوت مسوع: ياربي ليه يعني ماامشي ..لاتصيرين غبيه يالجين وحاولي انتي مافيك شي..حست ان بداخلها اراده قويه ..كانت تناظر بالباب اللي طلع منه احمد وودها توصل له بأي طريقه ..حطت يدها على حافة السرير وحاولت توقف وهي تتنفس بقوه ..

.
.
.
.
نهاية الجزء

اتمنى يعجبكم

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 17-03-10, 10:47 PM   المشاركة رقم: 59
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 





أنها سحب بيضاء كبيره تملىء السماء الزرقاء الصافيه تشعرنا بالأمل فهي كبيره وممتلئه تحمل امطاراً تشعرنا عند هطولها ان الفرج قريب بأذن الله تعالى

بسجودي في صلاتي تدخل السكينه والطمأنينه الى قلبي فذكر الله باقي في قلبي وساكناً في كل جوارحي

ارفع يدي بعد ان انهي صلاتي وادعو الله بصوتاً عالي يـــــــــارب أحفظ لي امي وأبي أنهم نور حياتي وأملي وملاذي


الفصل السادس والعشرين

قبل أن نتوقف بقليل..
منسدح على كنبة الصاله ويلعب بجواله وهو مبتسم ع الأخر..
نوره واللي كانت نازله تشرب مويه قربت منه ووقفت تتأمله بحب : ياحلو ابتسامتك ياخوي من زمان ماشفتها تزين وجهك
سلمان يناظرها وهو مازال مبتسم: الله يسعدك يانوره انا اشوفكم مبسوطه انبسط
نوره بخبث: انا ادري ليه تتبسم تتذكر العروسه وتنبسط
سلمان واللي بدت تغيب ملامح الأبتسامه من وجهه حاول يسوي فيها مرتبك: هاه لا مو كذا
نوره تتبسم: أي صح صدقتك واضح الارتباك على وجهك
بعد ماسمع صوت رنة جواله وقف بسرعه: ثواني بكلم خويي وراجع لك
نوره وهي تناظره يرقى الدرج وبصوت عالي: سلم على خويك لاتنسى ..وبعد ماضحكت : انا بروح انام طول بالمكالمه ..نوره كل فكرها ان سلمان يكلم العنود ماتدري انه مادرى عنها وأن اللي متصل خويه لا اكثر ولااقل
:

:

:
الساعه 11:30 حيث توقفنا..
انفاسها كل مالها وتزيد ماسكه حافة السرير بقوه وحاطه كل قوتها عليه رفعت جسمها بصعوبه ووقفت وهي تنافخ ناظرت برجلينها الواقفه على الأرض وحست بالفرحه صارت تمشي بخطوات بطيئه وهي مبتسمه على الأخر وكل شوي تزيد سرعة مشيتها الى ان وصلت للباب فتحته وهي متحمسه ..ناظرت بباب الغرفه اللي قبالها وبصوت مسموع: اكيد هو هنا
مشت للباب وفتحته بقوه وبصوت عالي: احمد مين تكلم
التفت لها بسرعه وناظرها وهي واقفه وكان منذهل بعد الجوال عن ا ذنه وابتسامته كل مالها وتزيد راح لها بسرعه شالها وصار يلف فيها بقوه : يابعد عمري وقفتي على رجلك ياسلام بذبح خرفان بخلي كل العالم تاكل على حسابي ياربي انا مره فرحان
لجين بدلع: وش دعوه كل العالم تاكل على حسابك تخلص فلوسك والعالم باقي يبون اكل
احمد فطس ضحك: حلـــــــــــــوه قسم
لجين تناظره: اقول لاتاخذني بالكلام وعلمني مين تكلم مين بسرعه قول
احمد يناظرها بحده: تشكين فيني هاه
لجين مرتبكه: لا مااشك ولاتغير الموضوع ابي اعرف مين تكلم كل يوم
احمد يمد الجوال لها : خذي كلميها
لجين متخرعه: اكلمها..اخذت الجوال بسرعه كبيره وقالتها بخوف: الـــــــــــو
سلمان وهو كاتم ضحكته: الو
لجين مستغربه رجال وشلون احمد يخليني اكلمه..قالتها بأستنكار : مين انت؟
سلمان يضحك: والله انا سلمان ولد خالك اسمحيلي عاد كل يوم اتغزل بزوجك بس شسوي هو نشبه
لجين رمت الجوال على احمد وقالتها بتذمر: بايخ..خلصت كلمتها وطلعت من الغرفه
احمد بسرعه: الو سلمان اكلمك بعدين
سلمان فاطس ضحك: طيب طيب
قفل الجوال ولحقها بسرعه وهي متجهه للدرج : تعالي قلبي وراك زعلتي
لجين وقفت كتفت يدينها ومدت برطومها: ليه تسويلي كذا
احمد يضحك: يالبى هالبرطم ياناس والله الدكتور قال انتي محتاجه صدمه او انفعال لأن رجلك سليمه مافيها شي بس البلى بمخك
لجين بكل دلع : احـــــــمـــــــــد
احمد يضحك : الزبده انا قلت انتي محتاجه لصدمه و درس بنفس الوقت عشان تعرفين ان أي انسان يشك ويغاروبعد تفكير قلت مالي غير سلمان عاد الرجال ماقصر كل يوم يرسل مسج يسألني زوجتك حولك اقول له ايه ويدق علي اعطيه بزي واتسحب بالجوال واكلمه ونجلس نتسيمج على بعض للفجر ..خلص جملته وفطس ضحك : ادري مو صاحيين بس كله عشان يضبط الفيوز الخربان بمخك
لجين ضربته على صدره بدلع ومشت عنه: بايخ
احمد يلحقها : هالبايخ خلاك تمشين
لجين تتخصر: ياسلام وتبي تمن علي هاه
احمد يضحك : لا والله..مشى للدرج بسرعه: بروح ابشر امي
لجين تلحقه وتطيح عند اول درجه وبصوت مسموع: آه رجلي
احمد رقى الدرج بسرعه يرجع لها ..جلس بجنبها ومسح على رجلها وبكل خوف: تعورتي
لجين تلف يدينها حول رقبته : احملني
احمد بتذمر: ياليل احملني ذي انا ماصدقت مشيتي انكسر ظهري وانا ماغير مطلعك ومنزلك
لجين تبرطم: احـــــمــــــــــد
احمد بحب: ياشيخه اشيلك واشيل اهلك كلهم لو تبين
لجين تتبسم وتوقف : يابعد عمري لا مابيك تشيلني
احمد يمسكها من يدها وينزل معها: ايه اشوى
لجين تضربه على كتفه بخفه: بايخ
احمد يوقف ويناظرها : هاه اشوفها صارت حلى
لجين بدلع: كيفي
احمد يضحك: يحق لك وانتي بنت ابوك
:

:

:
الساعه 12 بعد منتصف الليل بتوقيت السعوديه 3 الظهر بتوقيت أمريكا..
فتح عيونه وهو متخرع وجلس على الكنبه بسرعه وهو يصارخ ويتلفت: وين انا.انا ووووووووووين
نايف قرب لعنده: بسم الله عليك ..راح للمطبخ بسرعه جاب مويه وجا : شفيك ليه خايف
مشعل تعوذ من ابليس وشرب شوية مويه : مافيني شي بس صحيت مفزوع ويني وليه نمت هنا
نايف يتبسم: انا شفتك نايم مثل القتيل قلت خليه شكله تعبان مره
مشعل بهدوء: طيب
نايف يناظره: ليه خفت مشعل لايكون اللي صار معك هز ثقتك بكل انسان
مشعل يبتسم: بالعكس اللي صار لي زادني قوه وغيرشخصيتي للأحسن تجربه استفدت منها وتعلمت منها كثير ..عرفت وشلون افرق بين الناس وان مو كل شي اتعامل معاه ببساطه ..تصدق عرفت الفرق بين الاشياء اللي تجي من القلب واللي تجي من وسوسة الشيطان .. انا بجد صرت واعي اكثر طول عمري مسالم وبحالي كان اهم شي عندي ارضي ربي وماافوت فرض واكمل دراستي عشان اسعد اهلي وبنظري كان هالشي بيعيشني سعيد طول عمري بس اكتشفت ان حتى الناس اللي بحالهم الشيطان يجي لين عندهم عشان كذا لازم اعرف استغل حبي لله وطاعتي له واعيش بذكاء فيما يرضي الله سبحانه وتعالى بدون مااسمح لأي طارىء يسيطر علي ..تصدق انا الحين بس عرفت وين القوه بشخصيتي
نايف يتبسم : والله كلامك حلو مره اهم شي انك صرت اقوى وعلى قولهم الرصاصه اللي ماتقتلك تقويك
مشعل: أي والله..بعد ماناظر الساعه وقف بسرعه وقالها بصوت عالي: عبيــــــــر لازم اروح اتطمن عليها
نايف يناظره بطرف عين: اها هذي الاشياء اللي تجي من القلب
مشعل يضربه بخفه: اها بس خلك محترم معي ترانا حديثي معرفه
نايف فطس ضحك: حلوه حديثي معرفه كثرلي منها
مشعل يدفه : قم بس شفلي صرفه بروح للبنت
نايف بعد ماوقف: طيب ياللا غسل انا بوصلك
بعد ماطلعو من باب العماره الرئيسي مد له الخوده (واقي الراس) : حطها على راسك
مشعل يناظرها بعد مااخذها : وش ذا
نايف يضحك: وش رايك يعني
مشعل بعد ماوصلو للبناشي ناظر فيه بخوف: ياويلي يارجال انا دباب ابو 4 عمري ماركبته تبي تركبني بانشي لامابي
نايف يسحب مشعل من يده بعد ماركب: اقول حطها على راسك واركب بلا دلع
مشعل لبسها وحط رجلينه بتردد ومسك خصر نايف بقوه..نايف تحرك بسرعه وهو يضحك : يارجال احس اني مركب بنت معي وراك خايف
مشعل يضحك: راح الخوف بس احس اني صايع
نايف يصارخ: يارجال حنا بأمريكا مو بالسعوديه هنا كثير يستخدمونهم اسهل بالتنقل خذ لك واحد
مشعل بصوت عالي: لا مابي ..سيارات وبس
اول ماوصلو المستشفى شالها من راسه ونزل بسرعه وراح يركض لباب المستشفى ..
نايف يصارخ: الحب الحب
مرت حرمه عجوز بالعقد السادس من عمرها وناظرت نايف بنظره تحمل التذمر وكأنها مره مستائه من صراخه
نايف منحرج: Excuse me, Madam (المعذره سيدتي)
العجوز مقهوره: Miss (انسه)
نايف يكتم ضحكته: Well Excuse me, Miss (حسنأ المعذره ياانسه)
اول ماوصل عند غرفتها لقى الباب مفتوح دخل وشاف السرير فاضي ..صار مثل المجنون يدور ..طلع من الباب ومسك السستر : Where are the(أين هي) ..وكمل بسرعه Abir is dead?(عبير ماتت؟) ..هزها بقوه وعاد كلمته : Abir is dead?(عبير ماتت؟)
السستر وهي تحاول تهديه: No, no, they live (لا لا أنها حيه)
مشعل بسرعه: Where are the (أين هي )
بعد مادلته السستر على غرفتها ..دخل الغرفه بهدوء شافها وهي مغمضه عينها تبسم وهو يراقبها ..حس بتأنيب الضمير لأنه سبب وجودها بهالغرفه وارتباطها بهالأجهزه..
قرب اكثر وصار يتأملها وقالها بصوت مسموع: احبك
عبير فتحت عيونها بهدوء وقالتها بتعب: انا بعد احبك
مشعل يحط يده عند فمه وخشمه : اشششششششش
عبير وهي تتكلم بصعوبه: مشعل لاتخليني
مشعل يتبسم: لاتتكلمين حبيبتي وانا مستحيل اتركك انا ماصدقت لقيتك
:

:

:
الرياض الساعه 2 الفجر ..
جالسه على السرير وهي تفكر وبعد تفكير ناظرت فيه وهو منسدح وقالتها بحماس: انت هالحين يعني فرحان مره عشاني مشيت
احمد وهو مغمض عيونه ومعطيها ظهره: وربي بطير من الفرحه..تثاوب بتعب: ياللا تصبحين على خير
لجين تسترسل: تخيل لو أني مامشيت كنت تدورغيري ؟
احمد بتعب: لا طبعاً عشاني احبك
لجين بهدوء: بس الحمد لله مشيت
احمد : الحمد لله
لجين وهي مبتسم: ياربي ودي اعرف بجد وش احساسك
احمد جلس بسرعه ولف لها وبنبره ملاها التوسل: بكره بشرحلك احساسي بالتفصيل بس يرحم امك خليني انام
لجين تكتف يدينها وتبرطم : مالت عليك
احمد يتبسم: العافيه يابعد روحي بس ارحميني
لجين تلحفت وانسدحت بسرعه واعطته ظهرها وبنبرة دلع: نام يالكسول نام
احمد يضحك : اموت بالدلع بس بكره بتفاهم معاك نعسان حدي اليوم خلك زعلانه ابرك عشان ننام
لجين لفت بسرعه له وضربته بالمخده وبدلع : احـــمـــد
احمد يمسح على شعرها: ياعيون احمد انتي ..حبيبك وزوجك وده ينام نعسان وربي اسعبل وانا اناظر المخده
لجين تدفه للمخده : نام نام دب نوم
احمد غمض عيونه وسكت يبي ينام
لجين بسرعه: احمد مارديت علي
احمد وهو مبتسم: دبة النوم انتي
لجين ابتسمت وانسدحت
احمد وهو مبتسم ويضبط نومته وبصوت واطي: خبله هالبنت
لجين بصوت عالي: وش قلت
احمد : اقول احلام سعيده
:

:

:
الساعه 7 الصبح بتوقيت السعوديه 10 المساء بتوقيت أمريكا,,
وصلو عند الملهى وقف بالسياره بالجهه المقابله وناظر بمشعل : ياللا انزل وروح لها قول لها ابي جوازي احسن
مشعل بتردد: وان طلعو لي سلاح
نايف يناظره : ماقلت قلبك حديد
مشعل يبالع: بس ياروح مابعدك روح
نايف يضحك : خلاص خايف بلاها
مشعل : لابروح بس ابي اعرف وش تبي تسوي
نايف يبتسم بدهاء: انت روح وماعليك
مشعل بعد مافتح الباب : بروح واللي فيها فيها
نايف مبسوط: تعجبني
بعد مانزل من السياره مشى بخطوات جريئه دخل المحل بثبات وهو متجاهل البودي قارد اللي يلحقونه ويحاولون يوقفونه ..اول ماوصل عندها مسكوه بقوه..
وقفت وهي تتبسم بسخريه وسوت حركه بيدها تعني ( اتركوه) وقالتها باللهجه اللبنانيه : الفاره دايم بترجع لجحرا
مشعل يناظرها بقرف: مافيه فاره هنا غيرك
نجلاء تقرب منه : شو صاير قوي مسيو مشعل
مشعل بثبات: اقول هاتي جوازي ازين لك ابي اسافرمو فاضي لك
نجلاء وبوقفتها قوه وجبروت : شو بدك تعمل لو قلت لك لا
ماخلصت جملتها الا مجموعه كبيره من رجال الشرطه يدخلون للمحل ويحوطونها هي والبودي قارد وكل رجالها ويوجهون عليهم السلاح
نايف دخل بسرعه وفتح شاره مغلفه بالأسود وقالها بنبره حاده : اف بي أي ..وجه مسدسه لها : Dropped to the ground (انبطحي ارضاً )
نجلاء تناظر مشعل: اف بي أي ؟ شو قلت لألهن؟
مشعل ناظر وجه نايف اللي يحمل الجديه وحاول مايبتسم وقالها وهو يحس بالقوه : روحي معهم وتعرفين
نايف صارخ بقوه: Dropped to the ground
Or shoot (انبطحي ارضاً او اطلق النار) 1..2..
حطت يدينها فوق راسها وانبطحت ..
قرب منها سحب يدينها وحط الاصفاد فيهم ووقفها وهو يدفها لقدام وقالها بنبره حاده تأكد انه رجل مسؤول وصاحب شخصيه : Follow me Mash'al (مشعل اتبعني )..ناظر بالشرطه: Hold Homage (امسكو بالباقين)
قربو مجموعه من رجال الشرطه يحطون الاصفاد بيدين رجالها بالوقت اللي طلع هو مع مشعل وحطها بالمقعد الخلفي بالسياره السودا ..ركب قدام وركب مشعل بجنبه..اخذ لمبى زرقه ولصقها بسطح السياره وتحرك بسرعه..
بعد ماتحركو بـ 10 دقايق مشعل كان باقي يناظره وبوجهه علامة استفهام كبيره ..
نايف فطس ضحك: وراك تناظرني كذا
مشعل يضحك: مستغرب
نجلاء تصارخ وهي مقهوره: اف بي أي يحكي عربي
نايف وهو فاطس : ايه انا سبيشل
مشعل مستغرب : كيف سويتها
نايف وهو مبتسم على الأخر : كل هذول اخوياي مجمعهم بعد تعب غربه والملابس والاسلحه وحتى الشاره اللي عندي كلها من مسرحيه متسلفها من واحد خويي يدرس مسرح
مشعل فطس ضحك: الاسلحه كلها فشنق
نايف يضحك: بالضبط
نجلاء بقهر: شو عم تحكو نزلوني بسرعه
نايف يصارخ: انتي انطمي ياكلبه حسابك معاي انا.. لما نوصل بخليك تكرهين الحياه
نجلاء راحت للباب واعطته ظهرها وحاولت تفتحه بيدها اللي ورى ظهرها
نايف يضحك: توقعتك تسوين هالحركه فسويت نظام حمايه لاتتعبين نفسك
نجلاء تحاول بكل قوتها تفك يدينها
نايف يضحك: ايه صح نسيت اقول لك الكلبش اللي بيدك حقيقي حديد اصلي جايبه مخصوص عشانك ..ضبط المرايا وكمل كلامه: لأن وحده حقيره مثلك لازم نربطها زين
مشعل يضحك: والله منت بهين طيب وباقي رجالها؟
نايف بعد مارفع جواله : اول ماابتعدنا عطيت خويي مسد كول ..وتركوهم وانسحبو من المكان خلي اخوها يجي ويشوفهم بهالحاله ويمكن واحد فيهم يحاول يفك نفسه ويكتشف ان الكلبش فشنق ونفس الشي بيبلغ اخوها وهذا اللي نبيه
مشعل مبتسم على الاخر: والله وطلعت جامد
نايف يضحك: محسوبك مدمن افلام اكشن وش رايك فيني وانا داخل تحسني اف بي أي جد
مشعل فطس ضحك: أي والله لو مااعرفك صدقت
:

:

:
الرياض الساعه 8 صباحاً بتوقيت السعوديه ..
نوف وهي جالسه على الأرض بجنب الكنبه اللي هو منسدح فيها وتناظر وجهه اللي مقابل وجهها : باقي على زواجها اسبوعين مااشوفك سويت شي
ياسر لف وجهه عنها بطفش: وش تبين فيها انتي خل تذلف
نوف بقهر: ياسر انت ساعدتني قبل ليه الحين مو مهتم
ياسر يتنهد ويمسح شعره: ياربي نوف لاتطيرين الروقان اللي براسي
نوف وهي معصبه: ابي اعرف ليه ماتبي تساعدني نسوي لها شي
ياسر بعد ماجلس: لأنك المفروض خلاص بردتي حرتك فيها بعدين ولد عمها مدري خالها اللي هو راح يصير زوجها مابي احط راسي براسه بيوديني ورى الشمس لو اكتشف خيانة زوجته معي عاد وقتها وش استفيد انا من حقدك عليها ..ياسر يهز راسه بـ(لا) وبكل برود: ولاشي
نوف واللي ارتفع ضغطها : انت صاير بارد معاي وتقهر اكيد شفت لك شوفه ثانيه
ياسر يقرب منها ويمسح على شعرها بأستهزاء: من يومي راعي بنات وانتي تعرفين وراضيه واللي بيننا تسليه انا وانتي ندري ولاوعدتك بزواج ولافكرت احبك وانتي بعد وضعك مايقل عن وضعي مانبي نلعب على بعض
نوف وهي تبعد يده: ادري وانا مابي احبك اساساً بس اللي اقصده ان مكانتي كانت غير عندك والظاهر شفتلك خويه غيري
ياسر ببرود: لاشفت ولاابي اشوف انا اتسلى وامشي وانتي عاجبتني عشانك عارفه الطبخه وراضيه بس انا مابي ادخل بمتاهات انا مو قدها
نوف وهي تفكر بخبث وبصوت واطي: طيب ياياسر مو لازم انت انا بتصرف
:

:

:
الساعه 8:30 صباحاً بتوقيت السعوديه 11:30 مساءً بتوقيت امريكا..
وقف بالسياره بجنب كراج سيارات ..نزل ونزلها بسرعه فتح الباب الحديدي ودخلها للمكان الشبه مهجور جلسها على كرسي خشب قديم واخذ حبل متين ولفها بالكرسي وهي تصارخ وتتألم من يدينها اللي ورى ظهرها وانضغطو بقوه من الحبل
مشعل ببرود: تستاهلين وربي انا انواع الشماته
نجلاء بقهر: تف عليك
مشعل يناظر نايف: وفيها حيل تعصب بعد
نايف بتساؤل : اعطيها كم كف أأدبها لك
مشعل قرب منها وضربها كفين بقوه: مابي اتعبك انا اولى بضرب هالحقيره ..مسك شعرها وسحبها بقوه : هذا عشان تعرفين ان اللي يلعب بالنار يحرق اصابعه يالتعبانه
نجلاء وهي تتحمل الألم : والله وصارت عندك قوه يامشعل
مشعل بثبات : البركه فيك انا لازم اشكرك علمتيني درس انا متأكد بيقدمني بالحياه
نايف قرب منها وحط المسدس بالمسافه بين اذنها وعينها ومد لها الجوال: ابيك تكلمين اخوك تقولين له يجيب جواز مشعل وبسرعه
نجلاء تضحك بأستخفاف : بتخوفني بمسدس لعبه
نايف اطلق رصاصه قريب لرجلها .خافت وبعدت رجلها قد ماتقدر وصرخت : مجنون انت
نايف يناظرها : انا المفروض اصوب رجلك مثل ماسويتي بمشعل بس بصير احسن منك وبطلب الجواز بس
نجلاء بقهر : حقير
نايف ومشعل يضحكون وبصوت واحد : الحقاره منبعك
ضربو كفوفهم بكفوف بعض وناظروها بحقد والمسدس مصوب عليها
نجلاء بخوف: بكلمه بكلمه
حط الجوال على اذنها بعد مادق رقم جاد اللي اعطته له..
اول ماسمعت صوت اخوها قالتها بسرعه: الو جاد بسرعه هات جواز مشعل وتعا لعندي او بدهن يقتلوني..شو مابعرف وين المكان
سحب نايف الجوال بسرعه ودله على المكان وقاله انه اذا ماكان موجود في خلال ربع ساعه راح يقتلها
بعد ماقفل ضحك بهستيريا
مشعل يناظره مستغرب: نايف ليه تضحك
نايف :اضحك لأن الشرطه مراقبه هالكراج انا متفق معاهم اجيب هالكلاب هنا وهم يقبضون عليهم ..ناظر بنجلاء وهو مبتسم: بس ماحبيت اقول هالكلام قدام هالحقيره بالسياره لانها الطعم اللي بنجيب اخوها فيه
مشعل مستغرب: يعني الشرطه اللي كانو هناك مو اخوياك
نايف مبتسم: الا اخوياي وكل اللي صار تمثيل بس انا مقدم بلاغ عنهم وقدمت كل الاوراق اللي تدينهم وقلت للشرطه اني بجيب هالواطيه هنا بطريقتي عشان يجي اخوها وبكذا اهم راقبو المكان وبعد مايوصل راح يقتحمون المكان
مشعل مستغرب: ليه كل هالسالفه ليه ماخليتهم يمسكونها هناك وريحت عمرك
نايف بدهاء: عشاني ابي جوازك وماجبت طاريه بالمحظرمابيهم يفتحون لك تحقيق وانت تبي تسافر بالعكس طلعتك بصورة البطل والظاهر راح تكمل دراستك مجان والسبب انك خلصت هالبلد من عصابة اسلحه ..لف لنجلاء وهو فرحان: وانتي ياحلوه ترحيل لبلدك وسجن الله لايطلعك منه سالمه
مشعل فطس ضحك: والله ربي يحبني طيحني بواحد مثلك تسلم يدك يارجال
كلها دقايق ودخل جاد وهو حامل مسدس ..رفع نايف مسدسه حطه براس نجلاء وقالها بعصبيه نزل سلاحك والا اقتلها ..نزل جاد سلاحه على الأرض بخوف وهو رافع الجواز : هاد جوازو خليها تمشي
نجلاء تصارخ: اهرب جاد الشرطه مراقبه المكان
نايف يأشر على جاد براسه لمشعل يبيه يتقدم له
جاد مستغرب: شو كيف اتركك
بهالوقت تقدم مشعل وسحب الجواز : بعد اذنك جوازي لاهنت وبعدين اهرب على كيفك
نجلاء تصارخ: عم ألك اهررررررروب بسرعه
اول مالف يبي يهرب والا الشرطه مقتحمه المكان ورافعه عليهم السلاح من كل مكان
نايف التفت لمشعل وهو مبتسم ومشعل كان فرحان مو مصدق نفسه اخيراً تخلص من هالتعبانه الله جاب له نايف
:

:
بعد 4 أيـــــام
الرياض الساعه 9:30 صباحاً..
صحت على صوت رنة الرسايل ..تبسمت وهي عارفه الرساله من مين..
فتحتها وكانت من بندر ..مثل عادته ..له كم يوم يرسل لها رساله بالليل ورساله بالصباح كل يوم ..
:
صباح الورد حبيبتي
انا تو صحيت حتى ماغسلت وجهي قلت اصبح على القمر قبل كل شي
ادري انك تحبيني وان حبك لي زاد بس انا احبك اكثر
اليوم ماعندي شي اسويه بس راح اواصل اليوم للفجريه وراح اتأخر عليك برسالة الليل تدرين ليه بسهر ؟ عشان مشعل ولد عمتك راجع اليوم
احبك يانور عمري
:
تبسمت بعد ماخلصت الرساله وقالتها بصوت عالي : مشعل راجع اكيد العنود مبسوطه
:

:

:
الساعه 10 الصبح بتوقيت السعوديه 1 الفجر بتوقيت امريكا
كان واقف على راسها يتأملها وهي نايمه ..ماوده يصحيها وبنفس الوقت ماوده تزعل عشانه مشى بدون لايودعها قالها بصوت خفيف: عبير
فتحت عيونها بسرعه وناظرت فيه بخوف اخذت نفس وتبسمت وقالتها بهدوء: مشعل
مشعل يتبسم: مادريت ان نومك خفيف لهالدرجه
عبير بهدوء: نومي مو خفيف بس مااحب المستشفيات تخوفني ماقلت لي وش جايبك هالوقت كيف دخلت
مشعل بهدوء: عبير انا جاي اودعك طيارتي بعد ساعه ولازم اروح المطار بسرعه عشان الحق ع الطياره
عبير واللي ماقدرت تتمالك نفسها ونزلت دمعتها: بترجع مشعل والا خلاص احاول انساك
مشعل بحب: برجع يعني فيه واحد عاقل عنده بعثه على حساب الدوله ومايدرس وبعدين عندي شي غالي بأمريكا لازم ارجعله
عبير تستهبل: وش هالشي
مشعل يتبسم: انتي ياعبير خليتيني اعرف الفرق بين الطيش والشي اللي يطلع من القلب وماراح انسى طول حياتي وقفتك بجنبي ..سكت شوي وكمل : عبير انا احبك
عبير بخجل : وانا بعد
مشعل يناظرها وهو يفكر: وانتي بعد وشو
عبير بعد مانزلت راسها وبصوت واطي: احبك
مشعل قرب منها وحط عينه بعينها: ياللا فمان الله
عبير: مشعل كلمني دايم
مشعل : اول مااوصل السعوديه بدق عليك ..سكت شوي وقالها بهدوء:عبير
عبير : امر
مشعل : مايامر عليك ظالم ..ابي لما ارجع اشوف عبير غير.. عبير اللي ودي انا اشوفها انا مابي حبيبتي تنسى ديننا وعاداتنا وتقاليدنا لو كنتي نجلاء ماتدخلت بس انتي روحي وحياتي واغار صراحه مااقدر اشوفك كذا أي شخص يقدر يشوف فيك اللي يبيه وبالنهايه انا ماراح اجبرك انتي اختاري طريقة حياتك ذي او مشعل ولاتجاوبيني هالحين جاوبيني لما ارجع امريكا بالسلامه
عبير بهدوء: ان شاء الله
:

:

:
يتبع,,

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 17-03-10, 10:48 PM   المشاركة رقم: 60
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 




الرياض الساعه 1:30 الفجر ..
عنود تصارخ من اسفل الدرج وهي تناظر لفوق : ياللا ياماما راح نتأخر
ابو مشعل وهو جالس على كنب الصاله : يابنتي باقي على طيارته حول ساعتين وتوصل وش فيك مستعجله
عنود بحماس : ابي اشوفه اول مايقبل مشتاقتله وبعدين مشوارنا للمطار مو هين ..رفعت راسها مره ثانيه وصارت تصارخ: ياماما وش تسوين علميني
نزلت ام مشعل بسرعه وهي ماسكه عبايتها : خلاص نزلت نزلت وش فيك يابنت ماصارت كلنا مشتاقين له
عنود تروح عند ابوها تقومه: لا انا غيرياللا بابا
ابو مشعل يوقف وهو يضحك: من زمان ماشفت هالفرحه بعيونك يابنتي
العنود مبسوطه: اكيد هذا الغالي
ابو مشعل : بنشوف يوم عرسك نفس الفرحه والا لا
العنود واللي بدت تختفي ابتسامتها: لاتذكرني بالعرس يومها ماراح تشوف بوجهي غير نظرة الخوف
ابو مشعل يضحك: وليه عاد
العنود ترفع كتوفها: مدري احس العرس شي يخوف
اول ماطلعت السياره من الكراج كان ياسر جاي بسيارته .. البنت اللي جالسه بجنبه نزلت راسها لتحت بسرعه ..عنود حست بالخوف بعد ماوقف ابوها لياسرعشان يمر ..ضرب ياسر بوري ورفع يده يسلم على ابو مشعل ..ابو مشعل بادله السلام وهو يبتسم وتحرك بسرعه..
لفت وجهها للجهه الثانيه ماتبي تشوف رقعة وجهه وبينها وبين نفسها: مايستحي على وجهه يسلم على بابا بكل قواة عين..وبعد تفكير فيه وحده كانت معاه هذي اكيد نوف
:

:

:
الساعه 2:30 الفجر ..
كانت تراقب اخوها وهو ينزل الدرج متجه لباب الصاله ..
قالتها بكل قهر: مدري على وشو سهران ومتعب نفسك عشان اخوعروستك يعني اللي يسمعك يقول تستاهل
سلمان مسك الباب وناظرها بقهر: ريم اكسري الشر احسن لك وبعدين هذا ولد عمتي ومالك دخل
ريم تهز راسها: ايه اذكرك يوم سافر رحت ودعته
سلمان يناظرها بحده: روحته غير رجعته بعدين انتي وش مسهرك لهالوقت
ريم بأرتباك: هاه مافيني نوم بعدين انتظر مسلسلي بيبدا
سلمان يهز راسه بعد ماتنهد: الله يخلف علينا بس
:

:

:
المطار والساعه تشير للـ 3:30 الفجر ..
الكل كانو واقفين ينتظرون وصوله ..العنود واهلها وسلمان وفارس وابوه ومنيف وتركي وبندر ..
فارس كان كل شوي يسترق النظر الى تركي كان مشتاق لأخوه اللي ضيع صداقته بيده مايلوم جود يلوم نفسه على تهوره وخطأه
صرخه من العنود خلت الكل يلتفت لها كانت تأشر لقدامها بحماس: مشعل وصل مشعل وصل
رمقها سلمان بنظره حاده تجاهلتها وهي تناظر اخوها بشوق
ابو مشعل يناظر بالرجال اللي جاي وهو مستغرب: اكيد هذا مشعل
العنود بحماس: أي والله هو مااتوه عنه حتى لو متغير شكله
كان لابس قميص احمر نص كم وبنطلون اسود جينز بحزام اسود مخطط بأحمر ولابس شنطه على الظهر ..شعره كان طويل يلامس كتوفه لابس كاب اسود دائري صغير و***وكته مضبوطه ومتصله بخطين بزلوفه ..
اول ماتجاوز الحاجز راحت له ركض متجاهله كل الموجودين ضمته بقوه وهي تبكي : الحمد لله على السلامه يالغالي
ضمها بحراره وحاول يتمالك نفسه: ربي يسلمك يالغاليه قسم بالله اشتقت لك حيل
ابو مشعل : يابنتي اتركي اخوك خل نسلم عليه تشبعين منه بالبيت
العنود استحت وبعدت عن اخوها ..
باس امه بجبينها وهي تبكي مستحيه تضمه قدام كل هالعالم ..قرب من ابوه وباس جبينه وضمه بحراره ..سلم على سلمان وضمه وسلمه على خاله وضمه ..وسلم على فارس وضمه ..اخيراً التفت لبندر ومنيف اللي صرخو بقوه : ارحب ارحب يارجال.. قربو منه بحماس يسلمون عليه
منيف بحماس: والله السعوديه ماتسوى بدونك يالغالي
بندر يناظره : وش سوت فيك الغربه صاير امريكي
مشعل يضحك: ماصارت شعرتين طولتهم
بندر يشد شعره: كل هذا وشعرتين
مشعل يبرر: ماكان عندي وقت اقص شعري
منيف يناظره بطرف عين: وليه ان شاء الله
مشعل يضحك: الدراسه صعبه
منيف وبندر بصوت واحد: اها الدراسه صعبه اجل
تركي قرب منه وهو مسوي معصب: ياخي انا ولد البطه السودا تسلم عليهم كلهم الا انا
مشعل يضحك: اعذرني شسوي كله من اخوك اخذني بالكلام
بعد ماسلم على تركي مشى مع ابوه للسياره وطول الطريق كانت العنود حاظنه الكرسي اللي قدام وتسولف مع مشعل مو قادره تسكت
:

:

:
الرياض يوم الخميس 15 \7\1427 للهجره ..
الساعه 4 العصر
جالسه على الكرسي والكوفيره اللبنانيه تسوي لها التسريحه وهي مشبكه يدينها وتفرك فيهم بخوف وارتباك
اللبنانيه وهي مبتسمه على الأخر: شو بكي ياعروسه ماتخافي لازم تنبسطي
العنود بتوتر: مو خافيه متوتره شوي
اللبنانيه: لاماتخافي حبيبتي وانبسطي مشان تطلع حلوه
العنود واللي قربت تبكي: ان شاء الله بس ممكن تنادي نوره لحظه
اللبنانيه مبتسمه: من عيوني
فتحت باب غرفة العرايس وناظرت بنوره : ممكن تجين شوي
دخلت نوره بسرعه وراحت للعنود :وش فيك قلبي تبين شي ؟
العنود واللي حمرت عينها مقدمه للبكاء: نوره خايفه مره
نوره بسرعه: لالا تبكين لايخرب المكياج وش تخافين منه اخوي مو اسد
العنود بخوف : لاموهذي السالفه بس انا خايفه ماادري كيف بتكون حياتنا الجايه
نوره تحاول تهديها : قلبي مو وقته تفكرين بكل هالسوالف افرحي اليوم انتي عروس وان شاء الله بأذن الله حياتكم حلوه
العنود تهز راسها بالأيجاب: ان شاء الله
اللبنانيه: شو نكمل شغل
نوره تبتسم: اكيد
:

:

:
الساعه 6:30 مساءً..
طلعت من باب الصالون وهي تتمخطر بكعبها العالي ..اول ماركبت السياره انتشرت ريحة عطرها المركز بكل السياره
احمد وهو يستنشق العطر بعنف: اموت انا بالريحه الحلوه ياناس
لجين تضحك بدلع: تموت بأي ريحه حلوه؟
احمد بسرعه: لاطبعاً بس انتي ريحتك غير العطر مايخلي ريحتك حلوه بالعكس انتي اللي تخلين للعطر ريحه حلوه وتركيز اكثر
لجين مبتسمه: ياعيني بس ع الكلام الحلوه وينه هالكلام من زمان
احمد بكل رومنسيه: غبي خبل ماافهم والا فيه واحد عاقل عنده وحده مثلك ومايسمعها 300 كلمه حلوه باليوم
لجين تتصنع الزعل بكل دلع: بس 300 كلمه
احمد بعد ماأخذ نفس: ياشيخه قولي 3000 كلمه والا تدرين اللي مثلك المفروض ينقال فيها احلى القصيد انا ماادري كيف عايش معاك وللحين ماصرت شاعر
لجين مستحيه: لا انا مااقدر على هالكلام الحلو
احمد بسرعه : اقول لاتاخذيني بالكلام ابي اشوف ستايلك
لجين ببرود: لما ارجع من العرس ان شاء الله
احمد معصب: لا والله انا اخر واحد اشوفك لما يخرب كل شي تجين توريني مابي
لجين بهدوء : شسوي وين اوريك
احمد بعد ماوقف السياره: هنا
لجين التفتت تناظر بيتهم: وشلون وصلنا البيت وماحسيت
احمد بكل غرور: طبعاً لأنك معي يابعد روحي
لجين تضحك: انزل بس انزل
بعد مانزلو البيت مشو بالحديقه لباب الصاله الرئيسي بدون لاتفتح وجهها اول ماوصلو الصاله صرخ بحماس : ياللا شيلي الغطى بشوف
لجين بهدوء: غمض عينك ولاتفتحها الا لما اقول لك
احمد غمض عينه وقالها بسرعه : ياللا
فسخت عبايتها وشالت طرحتها حطتها على الكنبه والتفتت له وقالتها بدلع: افتح عينك
فتح عينه وناظرها بذهول شوي وتطلع عينه كان منبهر مره فستانها السكري المطعم بذهبي واللي كان مخصر على جسمها وفيه ذيل بسيط وشعرها اللي كان مرفوع بكرستلات صغيره بطريقه حلوه ومكياجها الأحمر المزين بأضاءه ذهبيه مع بياض بشرتها الساحر كله خلاه في حالة انبهار منعته من الكلام
لجين بكل غرور وهي متباهيه بنفسها: وش فيك مانطقت بكلمه
احمد يصفر: قسم بالله ولانجمات هوليود وش ملكة جمال لبنان قدامك ورب البيت ماتسوى شي .. قرب منها وباس جبينها: الله يحرسك من العين حبيبتي اقري المعوذات لاتصيدك عين
لجين وهي تناظره بحب: بيتركون العروس وبيحسدوني انا
احمد بسرعه: أي عروس ياشيخه قولي بينسون العروس وهم يناظرون جمالك
لجين بهدوء وهي لافه يدها ورى ظهره: جد احمد تحبني وتشوفني حلوه
احمد وهو مبتسم: أي بالله والله الواحد الأحد أني احبك حب ماحبه بشر
لجين مبسوطه: الله يخليك لي
احمد: ياللا قلبي بوديك لقاعة الحريم مابي اتأخر على سلمان
:

:

:
الساعه 8 مساءً ..
ركبو سياراتهم متجهين للقاعه اللي راح يكون فيها عشى الرجال ..كانو متحمسين مره مشغلين الاغاني على العالي ويصفقون والحماس لاعب دوره معاهم وقبل لايوصلون للقاعه وقف مشعل سيارته بسرعه ووقفو الكل وراه نزل هو وفارس بعد ماعلو صوت الاغنيه بالسياره ..( موضي ..ياربي وش هالجنون اللي سكن دمي ..
وبدو يرقصون بالشارع بحماس ..نزل بندر من سيارته بسرعه وصار يرقص معاهم ..
احمد طلع راسه من الدريشه وحط اصابعه بفمه وصفر لهم بقوووووه
تركي كان يصور المشهد بحماس وهو مبسوط
بعد ماخلصو رقصتهم ركبو سيارتهم متجهين للقاعه .. سلمان كان يضحك على جنونهم وكل شوي واحد مطلع راسه من الدريشه ويصارخ : مبروووووووووك ياعريس
اول ما وصلو للقاعه جلس سلمان وابوه بالاستقبال عشان يستقبلون المعازيم أما الباقين فروحو بالرقص كل واحد داخل جو ..بدو المعازيم يوصلون ..اللي يهني واللي مستعجل عشان يرقص واللي يقول له والله وصرت معرس ومايخلى الموضوع من وجوه حاسده ..استقبلو مجموعه كبيره من الناس وكلها دقايق وانفتح بوفيه الولايم للعشى
:

:

:
الساعه 10:30 مساءً
قاعدة النساء تحديداً..
نوره تناظر فيها وهي مبتسمه على الأخر: الله يحرسك قمر قمر
عهود بعد مافتحت باب الجناح المخصص للعروس : ياللا زفة العروس
العنود مرتبكه: لاوش اللي زفة العروس مابي خلوها بعدين
نوره مسكتها من يدها وسحبتها: امشي بس طالعه مثل القمر واحلى
قربت من الباب وهي تحس بتوترها يزيد بعد ماانفتحت البوابه تقدمت خطوتين لقدام حطت رجلها على اول درجه وهي تحس انها راح تطيح بأي لحظه اول ماحطت رجلها على بداية الجسر حست بنبضات قلبها تخترق صدرها الأنوار الخافته وصوت الموسيقى الكلاسيكيه والعيون المسلطه على بداية الجسر حسسوها بالخوف والأرتباك ..بدت تمشي على الجسر بثبات ..الكل كان منبهر بجمالها عيونها الحلوه اللي مرسومه بالكحله بعنايه ومزينها الظل الأحمر التسريحه كانت مرفوعه بحركه حلوه ومثبته الطرحه بجزئين جزء صغير تقدر تسحبه لتغطية الوجه وجزء بطول الفستان ..الفستان كان من تصميم المصمم اللبناني روني يشا ..كان بدون كموم وكله شك كريستال مغطي جهة الصدر والبطن وبعدها تجي النفشه على جنبها كرستالات طوليه والجنب الثاني مرفوع بحركه حلوه فيه قصه جميله باين منها قماش بشكل
طبقات روعه ..الباقه كانت عباره عن ورود الجرس البيضاء مزينه بكرستالات تتدلى منها سلاسل ..
بعد ماوصلت للكوشه وجلست .. اشتغلت الانوار وبدا صوت الطقاقه يعلى ..والكل كان مبسوط ويرقص ..عدا ريم اللي ماكان عاجبها الجو وكانت جالسه بفستانها الفضي وحاطه رجل على رجل .. ونوف كانت تناظر العنود من بعيد بنظره ملاها الحسد ..نوره كانت ترقص بكامل اناقتها فستان موف بنفشه بسيطه وحركه حلوه بالظهر رافعه شعرها كله بكرستاله كبيره ومزينه ملامحها الحلوه بمكياج موف لبناني..ومعاها عهود اللي لابسه فستان اورنج ناعم ..
جات شروق اللي كانت لابسه فستان ستان روعه خليط من اللونين الأحمر والذهبي ..ٌقربت من نوره بسرعه وقالتها بأذنها بصوت عالي عشان تسمعها لأن صوت الطقاقه عالي: اخوك جا
راحت بسرعه مع شروق للجناح المخصص للعروس ..اول ماشافتهم العنود يروحون للجناح حست بمغص لأنها عارفه أن سلمان وصل
بزاويا من العرس كانت جالسه وبجنبها بنتها حاطه يدها على بطنها المنتفخه وفجأه تغيرت ملامح وجهها وبان عليها العبوس
شهد بكل براءه وهي تصارخ : ماما شفيك
شذا بتعب: مافيني شي ..وقفت ومشت لأم مشعل وحاولت قد ماتقدر تكون مبتسمه : خلي شهد معك دقايق وراجعه
ام مشعل مبتسمه : ان شاء الله
راحت بخطوات سريعه للحمام واول ماوصلت دخلت بسرعه على واحد من الحمامات وانتم بكرامه رفعت فستانها و شافت المويه اللي ملت ملابسها طلعت جوالها بسرعه من الشنطه الصغيره ودقت على فهد..
فهد متحمس: هلا بقلبي
شذا وصوتها ملاه الخوف: فهد انت وين
فهد مستغرب : انا عند باب القاعه ليه شفيك
شذا : فهد انا بولد
فهد بسرعه: وشو
شذا بتوتر: لاتقول حق أحد أنا بلبس عبايتي وبطلع بهدوء ماله داعي نسوي قصه
فهد بسرعه: طيب طيب انتظرك
:
:
ومن نفس الزاويه السابقه..
دخلو لجناح العروس وكان سلمان جالس على الكنبه ناظرت فيه نوره مبتسمه على الأخر: هلا والله بالعريس
سلمان يحاول يبتسم: هلا بك زود
نوره مستغربه : شفيكم انتم اليوم وحده تبكي وواحد مو قادريبتسم
سلمان بدون نفس: وش رايك تجيبين عروستي عشان نتصور ونمشي لاتفوتنا الطياره والله ماادري وش له داعي المصوره والسفر والحركات الفاضيه
نوره بسرعه: وش هالكلام ياخوي هذي ليلة العمر
سلمان ببرود: طيب خلاص حلت لها الجلسه داخل خلوها تجي
نوره تناظره بطرف عين: وش رايك نخليك انت تدخل لها وتجيبها
سلمان وهو معصب: نعم تبيني ادخل ع الحريم اقول روحي جيبيها لاامشي معطيكم وجه زياده
نوره وهي مستغربه: طيب طيب خلاص الحين نزفها لك واذا ماتبي تتصور لاتتصور ..وبينها وبين نفسها : وراه ذا معصب
بعد مازفو العنود للغرفه صورة مع العايله وبعدها تركو الغرفه لهم عشان يتصورون لحالهم ..
المصوره اللبنانيه وهي مبسوطه: قرب شوي من عروستك
سلمان بدون نفس: مابي اقرب كذا زين صوري خلصينا
المصوره واللي على بالها مستحي: طيب فيك تمسك ايدها
سلمان معصب: مابي امسك شي كلها صورتين وحنا جالسين وصورتين وحنا واقفين وانتهينا
المصوره بهدوء: طيب طيب متل مابدك
بعد ماصورتهم وطلعت ناظر فيها بجفاء: بدلي هالفستان والبسي عبايتك انا انتظرك تحت بالسياره ..
حط بشته على الكنبه وقالها وهو معصب: قولي لخواتي ياخذو البشت للبيت
العنود بهدوء: طيب
حاولت تكتم دمعتها مشت بهدوء وفتحت باب الجناح تنادي نوره ..
قربت نوره وهي مبسوطه: هاه تصورتي معاه
العنود بهدوء: ايه
نوره بخبث: خساره ماكنت موجوده فاتتني الحركات
العنود تحاول تضحك: أي حركات ياللا ساعديني افسخ الفستان اخوك ينتظرني تحت
نوره: طيب
:

:

:
الساعه 12 بعد منتصف الليل ..
واهم طالعين من القاعه ناظرت بأختها: اسمعي روحي مع السواق وانا بروح مع سامي
جنا تناظرها بقهر: نعم نعم هذا اللي باقي امشي معاي للبيت بس
جود بدلع: مابي بروح معاه بعدين هو وعدني ياخذني للبيت يعني 10 دقايق وانا عندك مشوار الطريق بس
جنا بنبره حاده : قلت لك مافيه وياللا قدامي
جود بأصرار: بروح معاه يعني بروح معاه وماعلي منك واذا تبين سوي فضيحه ..تقدمت عن اخته بلا مبالاة وركبت سيارة سامي وهي مبسوطه
جنا رغم الطيش اللي فيها لكنها ماتجرأت كثر جود دلال ابوهم لهم يمكن يكون سبب تماديهم ودلعهم الزايد
ركبت سيارة السواق وبعد ماقفلت الباب قالتها بحده: تحرك للبيت
:

:

:
الساعه 12:30 بد منتصف الليل..
ام مشعل تتلفت يمين ويسار وهي مستغربه
ام سلمان تناظرها: وش تدورين
ام مشعل مستغربه: ماادري شذا قالت لي امسكي بنتي دقايق وراجعه واختفت ماادري وينها
ام سلمان: طيب دقي على جوالها
ام مشعل : دقيت ولاردت علي
ام سلمان بسرعه: طيب كلمي اخوك
ام مشعل وهي تدق الرقم: أيه صح مدري كيف مافكرت ادق عليه ...وبعد انتظار جاها صوته المتوتر: هلا ام مشعل
ام مشعل مستغربه: وينك ياخوي ووين حرمتك بنتكم عندي
فهد وصوته ملاه الخوف والتوتر: انا بالمستشفى شذا تولد
ام مشعل بحماس: جد والله ان شاء الله تقوم بالسلامه
فهد بهدوء: ان شاء الله خلاص انتي خذي البنت معاك وانا ان شاء الله ببشركم
ام مشعل: لا حنا لازم نجيكم المستشفى
فهد: لا ماله داعي لما تولد بالسلامه ان شاء الله بدق عليكم ووقتها تجون
ام مشعل وهي فرحانه: خلاص انتظر مكالمتك عشان تبشرني ياخوي
فهد: ان شاء الله
:

:

:
الساعه 1:30 الفجر..
وصلت الطياره على دبي ..
طول الطريق بالتاكسي وهو ساكت مانطق بكلمه ..اول ماوصلو للفندق دخل معاها للرسبشن ..ناظر بموظف الاستقبال : فيه حجز بأسم سلمان سلطان
الموظف وهو مبتسم: ايوه تفضل راح يحملو لك اغراضك للجناح الف مبروك
سلمان بنبره حاده: ابي اغير الحجز
الموظف وهو مبتسم: تأمر امر
سلمان : ابيها بدال جناح خاص غرفتين مقابل بعض
الموظف مستغرب: شو عم تحكي عرسان كل واحد بغرفه
سلمان وهو معصب: وش دخلك انت المعرس والا انا
الموظف بأرتباك: طيب طيب ماتزعل ..غير الحجز بسرعه واعطاه البطاقات وهو يأشر للمصعد: تفضل وان شاء الله تعجبك الاقامه معنا
بالمصعد كان مكتف يدينه ويهز برجله بطريقه غريبه لدرجه توترت العنود اكثر..اول ماوصل للغرف وبعد ماحط العامل شنطهم ناظر فيها بحده: لاتطلعين من هالغرفه ابد الا لما اجيك انا طيب؟
عنود بهدوء: طيب
:

:

:
الساعه 1:45 الفجر..
ناظرت بالشارع وهي مبتسمه: خلاص قلبي خذني للبيت
سامي بنبره غريبه: ايه الحين باخذك لأحلى بيت
جود بدلع: لاخذني بيتنا بجد تأخرت قلت لأختي 10 دقايق
سامي بلا مبالاة : محد حولك وتلاقيها نايمه
جود بجديه: لاماتنام تنتظرني بعدين انت قلت بلف معاك شوي وبرجعك البيت خلاص لفينا خل نرجع
سامي بعد مارفع حاجبه: باخذك لمكان حلو
جود وهي خايفه: وين بتاخذني بهالليل مافيه مكان نروح رجعني البيت
سامي بكل برود: تحلمين
جود وهي تمسك الدركسون: قلت لك رجعني البيت سامي
سامي يدفها بعصبيه: وانا قلت لك لا
جود طلعت جولها بسرعه: طيب لاترجعني انا برجع بطريقتي
وقف السياره على جنب اخذ جوالها بقوه منها وقفل الجوال ..بالوقت اللي فتحت فيه بابها ..حط الجوال على جنب ومسكها بقوه وشدها :قفلي الباب لا ألعن خيرك وترانا بمكان بعيد والدنيا ظلام قفلي الباب احسن ..سحبها بعنف وقفل الباب وتحرك
بدت تبكي بخوف مو عارفه وش تسوي والا كيف تتصرف
:

:

:
الساعه 1:50 الفجر..
كانت تتقلب مو عارفه تنام تنتظر رسالة بندر اليوم ماارسل لها شي
اخيراً سمعت صوت رنة الرسايل فتحت الرساله بكل حماس
:
قلبي ادري مانمتي اكيد تعودتي على رسايلي
سامحيني تأخرت عليك بس مااقدر اكتب الرساله الا وانا على فراشي بنام
اليوم كان عرس اخوك وناسه انبسطنا صراحه واكلنا المفاطيح الصح
ياللا عمري تغطي زين ونامي
احبك
:
مسحت دمعتها بسرعه وبينها وبين نفسها: ليه بندر تسوي كذا تعلقني فيك اكثر انا ابي انساك
:

:

:
الساعه 2 الفجر..
ماعاد تقدر تتحمل كل شوي تدق على جوال اختها وتلاقي الجوال مقفول ..وتتفقد الغرفه ماتلاقي احد ..وبعد تفكير مالها غير تركي تخاف على بندر مايتحمل أي صدمه ..راحت بسرعه لغرفة تركي وبعد ماطقت الباب ..جاها صوته :ايوه مين
فتحت الباب بسرعه وهي تنافخ
تركي يناظرها مذهول : خير وش صاير
جنا بخوف وارتباك : جود يا تركي مارجعت من العرس للحين
تركي وقف وهو متخرع: كيف يعني مارجعت
جنا : انا طلعت من العرس بدري عشان بطني وجعني وهي قالت برجع مع خويتي وللحين مارجعت
تركي بعصبيه: دقي على خويتها بسرعه
جنا بخوف: دقيت قالو لي رجعت وجود مو معها وادق على جوال جود مقفل انا خايفه صار عليها شي
تركي وقف وبعد تفكير: هذا كان عرس اهله وهو كان موجود لايكون سوا بالبنت شي ..اخذ مفاتيحه وطلع من غرفته يركض : انا اعلمه الواطي
جنا بدت تبكي وبصوت مسموع: ياربي وين راحت هالبنت
:

:

:
الساعه 2:15 الفجر..
غرفة الفندق كانت قمه بالفخامه سرير نفرين راقي مزين بلحاف فاخر احمر مطرز بالذهبي شاشه بالحائط ..حمام وانتم بكرامه كامل الخدامات
:
:
دخل عليها غرفتها وناظر فيها بنظره خاليه تماماً من الحب وبنبره حاده : قومي تعشي
العنود وهي جالسه على السرير قالتها بهدوء: مابي عشى
سلمان بنبره حاده: شوفي تبين تاكلين ماتبين كيفك لاتتوقعين ادلعك او اغصب عليك وعلى قولتهم اللي ياكل على ضرسه ينفع نفسه هذا الاكل قدامك تبين تاكلين اهلاً وسهلاً والا عمرك مااكلتي مايهمني ..
خلص جملته وطلع من الغرفه ..
طلعت مناديل ازالة مكياج من شنطتها الصغيره وبدت تمسح المكياج بعنف ..وبعد ماخلصت صارت تفك التسريحه بقوه وهي تبكي ..راحت للحمام وانتم بكرامه شغلت المويه وجلست تحت الدش وصارت تبكي بصوت مسموع
:

:

:
الساعه 2:30 الفجر..
فتح باب غرفه ورماها داخلها بقوه ..وناظرها بنظره مريبه من فوقها لتحتها ..قرب منها وهو يسحب عبايتها : شيلي هالعبايه
جود وهي تبكي: لامابي اشيلها
سامي سحب العبايه بقوه الى ان شقها وقالها بعصبيه: اسمعي الكلام ياقطوتي احسن لك
جود تتف بوجهه: قطوتك بعينك ياحقير صح اني ماعرفتك زين
سامي قرب منها وضربها بقوه على وجهها: شوفي انا القطوه اللي تخربش ماحبها تقرفني ..مسح على شعرها وهي منقرفه وتبكي وقالها بهدوء: خليك حلوه احسن لك
:

:

:
الساعه 2:45 الفجر ..
واقف عند بيت فارس ويدق عليه جوال وهو يصارخ بعصبيه : فـــــــــــــــــارس اطلع لي ازين لك فــــــــــــــــــارس
فارس قفل الجوال ونزل بسرعه طلع له وهو متخرع: وش فيك
تركي قرب منه ومسكه من ملابسه: وين اختي طلعها يالحقيرلهالدرجه وصلت فيك
فارس يحاول يبعد يد تركي المعصب: أي اخت وش تتكلم عنه
تركي يضرب فارس بقوه وهو يصارخ: لاتستهبل علي اختي للحين ماندري وينها
فارس بخوف: جود
تركي يدفه الى ان يطيح على الأرض: لاتسوق الهبل علي
فارس بسرعه وهو يصارخ : تركي انت جاي للأنسان الغلط خواتك عرضي لايمكن اضرهم هذا اكيد سامي انا يوم اكتشفت ان اختك تطلع معاه راحت لفقت لي تهمه احنا لازم نتصرف لايسوي بالبنت شي
تركي كان ينافخ وهو يناظر فارس ..وفجأه رجع بذاكرته شوي لورى وتذكر حوار صار من زمان بينه وبين اخته
:
تركي وصل و جود تختم جملتها :يبي يراقبني وصار يهددني .. ناظرها بأستغراب : مين اللي يبي يراقبك وصار يهددك
جود بسرعه: يهددني ويراقبني جالسين بفيلم هندي حنا بس هي كانت تسألني عن المسلسل وجالسه اسولف لها ..مسكت يده تسحبه بسرعه: وش تبي انت بهالسالفه ياللا تأخرنا
تركي يضحك: طيب طيب
:
ناظر بفارس بسرعه بعد ماتذكر هالكلام : انت كنت تراقبها وهددتها لما عرفت بسالفتها
فارس بهدوء: ايه وش اقول لك من اليوم

.
.
.
..

نهاية الجزء

اتمنى يعجبكم

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة براءه, رواية لعبة بيد امرآه
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 09:23 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية