لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 17-03-10, 11:35 PM   المشاركة رقم: 66
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



عندما تغيب الفرحه وتتلاشى الأبتسامه عندما يسود الشر ويتغلغل الحقد فهل يكون هنالك مكان للنهايات السعيده؟

انها مجرد أوهام تلك النهايات التي تملئها الضحكات مجرد اسطوره جميله في عالم الحكايات أما عالمنا فهو عالم غامض مخيف يخفي الكثير

اليكم الفصل ماقبل الأخير من روايتي حيث تشرق الشمس على ابطالنا من جديد أشياء تظهر وأخرى تختفي وتمر بهم تباعاً هذه الأيام


الفصل التاسع والعشرين

((الجزء الأول))

الرياض ..قبل أن نتوقف
والساعه تشير للـ 4:40 عصراً..
طلعت الجوالات بسرعه من مخباتها اخذت رقم سلمان بسرعه وخزنته بجوالها .. غيرت توقيت جوال العنود ورجعت التاريخ لأمس وبدت ترسل مسجات لـ ياسر وهو يرد عليها بعدها سوت مسح للسجل ونظفة القائمه بحيث مسحت كل الأرقام الصادره والوارده ودقت على ياسر من جوال العنود..
ياسر: الو
نوف: هلا
ياسر: كل شي تمام
نوف: افا عليك بس
ياسر: طيب ياللا لاتطولين عندها طفشت وانا الف بالشوارع
نوف : خلاص دقايق بس
ياسر: اهم شي لاتنسين ترجعين تضبطين التاريخ والوقت وتسوين اخر خطوه
نوف مبسوطه ماعليك اعجبك
قفلت من ياسر ..ودقت على العنود من جوالها وردت بسرعه تركت المكالمه تستغرق دقيقه وقفلت ضبطت التاريخ والوقت ودقت على ياسر تركت الخط مفتوح وبعدها طلعت ..راحت للكنبه شالت شنطتها وحطت جوال العنود بحركه سريعه : ياللا عنوده انا بروح اخوي برا
العنود مبتسمه: الله معاك..ناظرتها وهي تطلع وبينها وبين نفسها: اف اشوى طلعت ..
اخذت جوالها ..وبالجهه الثانيه ياسر اول ماسمع صوتها وهي تشيل الجوال قفل الخط على طول بالوقت اللي قفلت فيه نوف الباب وبدو الأثين يضحكون..
نوف وهي تضحك: اكيد الغبيه ماراح تلاحظ من يومها عنود غبيه وماعندها سالفه بس عندها كل شي تتمناه أي بنت ودايم الحظ معاها
ياسر وهو يتحرك بالسياره:خلاص بعد انتقامك هذا ماضنتي الحظ يبي يكون معاها لحظه
نوف بأبتسامه يملاها النصر : احسن
ياسر بهدوء: تلقينه هالحين يضربها ضرب ..هز راسه وهو يكمل: يده والقبر انا مجربها
نوف تناظره بطرف عين: حنيت عليها
ياسر ببرود: لااحن عليها ولاشي هي كانت من باقي اهلي عشان احن عليها وحده لاراحت ولاجات
نوف بخبث: ايه تعجبني
ياسر وهو عاقد حواجبه : بس مو فاهم حقدك الكبير
نوف بكل حقد الدنيا: اكرهها مااحبها
ياسر: دامك تكرهينها ليه كل هالسنين معاها
نوف بهدوء قاتل: مصلحه مثلها مثل أي واحد اعطيه جوه عشان اخذ منه اللي ابيه
ياسر هز راسه بالأيجاب وقالها بملل: اهم شي بردتي حرتك لأني طفشت من هالسالفه ابي جديد
نوف تضحك وهي ترفع حاجب : ماعليك انا اليوم بضبطك وبوريك احلى جديد
ياسر بحماس: حلوه
نوف تتبسم: الا قول خيال وجديده بالسالفه وانا قلت اول واحد ياسر ..كملت بخبث : ماافكر بغيرك ياحلو
ياسر مبسوط: ياسلام وناسه هاتي الرقم
نوف ترسل الرقم: ارسلت الرقم وترى البنت تو طالعه من صدمه كبيره مااوصيلك
ياسر بدهاء: افا عليك بس
:

:

:
الرياض..7:15 المغرب..حيث توقفنا..
صرخ بكل عصبيه وهو يشدها من شعرها للدرج: لا يـــــــــــا الحقيررررررررررره انا بربيك يالخايسه
عنود تمسك يده تحاول تبعدها: سلمان اترك شعري الله يخليك
شدها للدرج بسرعه وهو بنوبة عصبيه وموقادر يسيطر على نفسه : انطمي مابي اسمع صوتك ..ركض بسرعه وهو يشدها بكل قوته وعينه يملاها الحقد ..
عهود تلفتت بسرعه وهي تصارخ: ماما تعالي بسرعه سلمان جن
ام سلمان جات بسرعه وناظرت فوق مكان ماتناظر عهود وشافت سلمان يشد العنود بعنف وعنود تصارخ ..رقت الدرج وراهم بسرعه : وش تسوي يالمجنون اترك بنت الناس
سلمان دخل غرفته وهو يصارخ: خلوووووووووووني محد له شغل فيني ..رماها على السرير وقفل الباب باللحظه اللي وصلت ام سلمان وبدت تضرب ع الباب بقوه وهي تصارخ : ياسلمان افتح الباب وفهمني وش صاير
:
قرب منها وهو يناظرها بنظره غريبه مخيفه اول مره تشوفها في عينه رجعت لورى وهي تترجاه بنظرة عيونها وبصوتها الواطي : لاسلمان تكفى لا الله يخليك والله ماسويت شي
قرب منها وهو مقهور وبداخله بركان ثاير.. سيطر عليه الغضب وعماه الشيطان بلحظة غضبه وبدا يضربها بوحشيه صار يصفقها على وجهها مره ورى الثانيه بكل قوته وبدون رحمه وهو يصارخ: يالحقيره يالتعبانه انا تسوين فيني كذا ..رفع الجوال اللي كان بيده طول الوقت وقالها بقهر: رسايل حب وغرام.. رمى الجوال بقوه على الجدار لدرجه صار كل جزء من الجوال بجهه ..شدها من شعرها وهو يهزها بكل قوته: حمار عندك انا مو رجال حافظه رقمه بجوالك وكاتبه يسوري ..كمل كلامه وهو يصرخ بحسره: حيووووووووووووووووان انا عندك يابنت الكلب ..شدها من شعرها ورماها ع الأرض وصار يرفسها برجله وهو يصارخ: اكرهك عنود اكرهك يلعنه يوم حبيتك فيه يالخايسه ..دمرتيني ..ضيعتيني ..ضيعتي سلمان الواثق سلمان اللي مايهمه شي ضيعتي الأنسان القوي اللي بداخله هزيتي رجولتي ..دمعة عينه وهو يضربها بحسره : خلييييييييييتيني اتمنى الموووووووووووووووووووت ..ياحقيره انا حبيتك وش ذنبي تلعبين فيني وش ذنبي كل ماناظرت وجهك اتذكر ان واحد حقير ابن كلب اخذ منك اللي المفروض يكون لي ..صرخ وهو يضربها بقوه : علميني وش ذنبي ..علميني وش اخطيت فيه عشان يصير شرفك عقابي ..ضربها بقوه وهي فاقده الوعي وصرخ بقوه: تكلمي يالعنود لاتجننيني
:
ام سلمان التفتت بخوف تناظر بريم اللي مسنده جسمها على باب الغرفه المقابله وتلعب بأظافرها ببرود : خلوه يربيها
عهود بقهر: وش هالكلام يالخبله عنود ماتسوي شي مدري ليه اخوك معصب
ريم ببرود : اكيد مسويه شي ماراح يضربها عبث
ام سلمان واللي كانت تصارخ من ورى الباب ومافهمت ولاشي من اللي قاله ولدها ناظرت بعهود بسرعه وهي تمسح دمعتها من طرف عينها: دقي على ابوك بسرعه لاتموت البنت مااسمع حسها
:

:

:
بالمستشفى الساعه 8 مساءً..
بعد ماسمعت صوت التلفون اللي بجنبها على الطاوله ..مسكت السماعه وقالتها بكل هدوء: الو
بندر بنبره ملاها الحب: احبك
نوره متخرعه: بندر
بندر مستغرب: ايه بندر وراك تخرعتي سامعه صوت عفريت
نوره واللي ارتبكت : لا بس
بندر يقاطعها: لا بس ولاشي كنت ابي اشوفك صاحيه والا لا مسافة الممرات يابعد حيي وانا عندك
نوره بسرعه: أي ممرات لا لاتجي
بندر بأصرار: الا بجي زيارة المريض واجبه
نوره بأستخفاف: ماتضحك قلت لك لاتجي مابي
بندر ببرود: عاد صار عندك علم لاتقولين مو مستعده انا 3 دقايق وانا عندك يابعد عمري
نوره تو تبي تعترض بس ماامداها لأنه قفل الخط بعد ماخلص كلامه ..
التفتت للطاوله وأخذت طرحتها لفتها بصعوبه وهي تحاول ماتحرك ابرة المغذي اللي بيدها غطت وجهها وغطت جسمها بشرشف المستشفى الأبيض ..
دخل الغرفه وناظر فيهاوبدا يضحك قرب منها وجلس بدون خجل على السرير وقالها بنبرة سخريه: قولي قسم
نوره وهي مرتبكه: بندر فيه كرسي اجلس عليه
بندر بتمرد: لا مابي بجلس بجنبك بعدين ياحلوه كلها ايام وبتصيرين على ذمتي
نوره متخرعه: أيـــام؟
بندر بثقه: ايه ابوك وعدني ان قمتي سالمه بيزوجك لي وهذاك الحمد لله ماعليك الا العافيه وانا واحد مستعجل وابي اتملك بأسرع وقت
نوره بقهر: حلوه تقررون حياتي بدالي
بندر وهو يسحب الغطا عن وجهها: مدري عاد تفاهمي مع ابوك
نوره تمسك الغطا تحاول تمنعه لا يفتح وجهها لكن بندر كان اقوى منها نزلت راسها بخجل وقالتها بهدوء: بندر وش هالحركات
بندر ببرود: مااستحي شسوي بنفسي
نوره بقهر: ماتعودنا هالحركات سلامات تشيل غطاي
بندر ببرود: لا انا متعود خواتي دايم كاشفات
نوره: انت قلتها خواتك بس انا غير
بندر بثقه: انتي قريب بتصيرين زوجتي يعني كيفي صح ماراح اخليك تكشفين اغارعليك بس انا عادي اشوفك
نوره تناظره: واثق ماشاء الله عليك
بندر بأصرار: ايه واثق وغصب عنك هالمره مو كيفك شوفي ابوك على باله انا حبيتك من طرف واحد وجيت ركض من الباب مثل أي رجال سنع مايدري بقصة الحب الجميله .. ترفضين والله لأعلمه بكل السالفه
نوره بقهر: لاتهدد
بندر بأصرار : الا بهدد يلعن ابليسك تشوهت وكنت بموت عشانك وجايه تقولين مابيك مين ترضى فيني هالحين مالي غيرك
نوره بقهر: يعني لو فيه من ترضى بتروح لها
بندر يبي يقهرها: افكر
نوره بدلع: روح
بندر يضحك: وين اروح والله مالي غيرك
نوره: ........
بندر مبتسم: تغارين علي يابعد روحي
نوره تبعد نظرها عنه: لا
بندر فطس ضحك: الا وربي تغارين وتموتين فيني ..لما شلتك بالحريق قلتي لي احبك
نوره واللي تذكرت اجزاء من الموقف حست بالأحراج تلون وجهها باللون الأحمر
بندر يضحك: يالبيه اموت انا باللي تستحي
نوره بعصبيه مصطنعه: قوم اطلع بندر مابيك
بندر واللي مازال يضحك: مو لايقه عليك العصبيه ابشرك .. بعدين واضح انك تتصنعينها
نوره :روح
بندر مبتسم : قلت لك مالي غيرك وين اروح.. كمل كلامه بنبره جاده :نوره امانه وافقي كفانا عذاب
نوره بهدوء: بندر انت ماتفهمني انا اخاف هذا زواج مو لعبه
بندر بهدوء: ويعني الحب اللي بيننا لعبه؟
نوره مرتبكه: لا والله بس الزواج يجر وراه مسؤوليات بيت واطفال وخايفه حياتنا بكره يملاها الشك
بندر : اوعدك نوره مايصير هالشي والله انا مو متخلف .. يعني بذمتك انا لو افكاري كذا متخلفه بجي اخطبك؟ كنت بقول مابي وحده حبتني وكلمتني قبل الزواج بس انا ماافكر كذا انا واثق فيك وادري انك ماعرفتي غيري ..انا ابوي ورغم انشغاله علمنا وشلون نكون منفتحين ع الحياه وشلون نقيس الامور بعقلانيه بعيد عن أي افكار رجعيه
نوره واللي عجبها كلام بندر قالتها وهي تتبسم: كلامك حلو يابندر ويطمن بس مااضمن بكره
بندر يناظرها: ماتثقين باللي اخلص لك وماحب غيرك ومستعد يموت الف مره عشانك ماتثقين باللي كان ضايع بدونك ..باللي انتي حلمه وماضيه ومستقبله ..حط يده عند قلبه وضرب ضربتين بخفه وقالها بعد ماتنهد: نوره انا تعبان لاتشوفين ضحكتي تقولين مرتاح انا وجودك وكلام ابوك هو اللي مريحني بس واللي خلقني وخلقك تعبااااااااااان مره وماعاد اتحمل اكثر ولااقوى اصبر
نوره نزلت راسها وسكتت
بندر بنبره تحمل الترجي: نوره ردي علي الله يخليك قولي موافقه
نوره بهدوء: خلاص لما يكلمني بابا بقول له موافقه انا بعد مااتحمل بعدك اكثر
بندر واللي حس الروح ردت له قالها بفرح: يابعد عمري الله لايحرمني منك
نوره بسرعه: بس هاه الملكه مو الحين والزواج بعد التخرج
بندر بقهر: اوف اوف ليه هالتعذيب
نوره بدلع: تبي والا كيفك
بندر يسوي مسكين: امري لله اللي تبينه يقول لك نص العمى ولا العمى كله
نوره متخرعه: انا عمى؟
بندر يبي يكحلها: هاه لا يعني العوض ولا القطيعه
نوره متخرعه اكثر وتأشر على نفسها: انا عوض ؟
بندر يستخف دمه: لا انتي نوره
نوره تضربه بخفه: قوم بس روح غرفتك عطيتك وجه عيب عليك انا للحين ماصرت على ذمتك
بندر يتحلطم بصوت واطي: ايه موت ياحمار
نوره تحاول تسمعه: وش قلت ؟
بندر بسرعه: لا اقول قريب ان شاء الله
نوره : ياللا روح غرفتك والا ترى بغير رايي
بندر يناظرها: اشوف بدا التهديد هين يانوير اصبري تصيرين على ذمتي بلعن خيرك
نوره بسرعه: نــــــــــــعـــــــــــم
بندر بسرعه: لا لا وربي امزح انا موقدك هالحين تغيرين رايك موراعية مزح ابد
نوره بدلع: ايه احسب ياللا روح
بندر يوقف: طيب رايح لاتدفين
:

:

:
الساعه 8:30 مساءً..
رمى جسمه على الأرض بقوه بجنب جسمها وهو منهار ويبكي حسرته ..ناظر فيها وهي فاقده الوعي وقالها بيأس : ذنبي الوحيد احبك يالعنود ..كسرتيني يابنت عمي ..رجع يصارخ مره ثانيه: أي حماااار يتحمل كل هذا ..
بهالوقت وصل ابو سلمان وبدا يضرب الباب بقوه وهو يصارخ: سلمان افتح الباب تعوذ من ابليس..افتح الباب ياولدي خل افهم وش صاير ..ماجاه رد من سلمان وسمع صوت بكاه اللي تملاه صرخات الحسره ..رجع كم خطوه لورى وهو يصارخ: وخرو بكسر الباب ..ضرب الباب اول ضربه ورجع مره ثانيه وضربه الضربه الثانيه ..رجع للمره الثالثه وضربه بكل قوته وانفتح الباب ..تقدم بسرعه هو وام سلمان ..مسح وجهه بكفينه من هول المنظر بنت اخته فاقده الوعي ووجهها كله دم وولده منهار جنبها ..احتار يروح لمين قرب بسرعه للعنود تحسس أنفاسها الضعيفه مره وصرخ بقوه: عهود بسرعه دقي على عمك فهد خليه يجي بسرعه ..قربت ام سلمان من العنود تحاول ترفعها ..
ابو سلمان بسرعه: لاتحركونها اخاف عندها كسر او شي اصبرو يجي فهد
ام سلمان بخوف: بس يابو سلمان البنت نفسها ضعيف اخاف تموت
ابو سلمان وهو يلتفت لسلمان : الله لايقولها ..سحب سلمان لصدره وهو حاط يده ورى راسه : وش فيك ياسلمان ماعهدتك كذا عمرك ماسويتها
سلمان وهو منهار ويصارخ: بتموت انا قتلتها بتموت صدقني
ابو سلمان بعصبيه : لاماراح تموت اصحى لنفسك انت شفيك
سلمان يصارخ: انا تعبان مااتحمل خلاااااااااص
ابوسلمان بصوت عالي: اهدى سلمان اهدى ..وقف وهو يوقف سلمان معاه وسحبه للحمام وانتم بكرامه فتح الصنبور وحط راس ولده تحت المويه وقالها بحده: لازم تهدى مو كذا تنحل الأمور وانا ماربيتك كذا مازوجتك عشان تسوي ببنت عمتك كذا ..
بهالوقت وصل فهد دخل الغرفه بسرعه ناظر بالعنود وهو متخرع : عنوده ..قرب منها بسرعه مسك يدها وقالها بسرعه: نبضها ونفسها ضعيف لازم ننقلها ع المستشفى بسرعه
ريم تتحلطم: اكيد حبيبة قلبه بيموت وهو يشوفها بهالحاله
عهود ناظرة اختها بقرف: انتي مريضه مو صاحيه
ابو سلمان بعد ماطلع من الحمام: وش نقول للمستشفى سلمان ضاربها
فهد وهو يحاول يتمالك نفسه قالها بعصبيه: سلمان حسابي معاه بعدين بس اهم شي عنوده لاتضيع مننا نقول طايحه من الدرج او أي شي المهم باخذها للمستشفى ..شالها بهدوء وصرخ ع عهود: حطي عليها عبايتها ..سحبت عهود العبايه وغطت العنود بسرعه..مشى فهد بسرعه وهو يناظرها بخوف وحاس ان وضعها صعب ..
ابو سلمان وهو يلحقه: انا جاي معاك
:

:

:
الساعه 9:30 مساءً بتوقيت السعوديه 12:30 ظهراً بتوقيت أمريكا ..
عبير تقرا بصعوبه وببطىء : قل هو الله أحد ..الله الصمد ..لم يلد ولم يولد ..ولم يكن له كفواً أحد ..
مشعل يصفق: شاطره
عبير بدلع: وش شاطره ذي ماسك بنت الروضه
مشعل : احلى بنت روضه
عبير تضحك : لا والله
مشعل : ايه والله بعدين انتي بجد شاطره عشانك بفتره بسيطه بديتي تقرين ..اخذ نفس بصعوبه قفل الكتاب اللي قدامه وقالها بهدوء:خلاص كفايه لليوم نكمل بكره
عبير تناظره: شفيك مشعل لك ساعه احسك مو على بعضك
مشعل وهو يمسح بيده على صدره: ماادري شفيني احس بضيقه خايف اهلي صاير عليهم شي
عبير تتبسم : لاتقول كذا ان شاء الله مافيهم الا الخير بعدين تقدر تدق عليهم وتتأكد ..
ناظر بساعته وقالها بهدوء: ايه والله تو بدري عندهم يمدي ادق ..طلع جواله بسرعه ودق على امه ..
ام مشعل بسرعه: هلا والله بحبيب قلبي
مشعل مبسوط: هلا والله بالغاليه كيفك يا ماما وكيف اخباركم جميع
ام مشعل : اخبارنا تسرك وكلنا بخير وموناقصنا غير وجودك
مشعل بهدوء: الحمد لله اليوم حسيت احساس غريب خفت لايكون صاير عليكم شي
ام مشعل :لا يابعد قلبي ماعلينا شر كلنا بخير الحمد لله اهم شي انت بشرني كيف امورك
مشعل بهدوء: اموري كلها تمام والدراسه باقي للحين مابدت
ام مشعل : الله يوفقك
مشعل بهدوء: جميع يالغاليه ..ياللا تامرين بشي
ام مشعل: سلامتك
مشعل : ربي يسلمك مع السلامه
ام مشعل بحب : في حفظ الله يالغالي
حط الجوال بمخباته وناظر عبير بحزن: تصدقين باقي احس بضيقه مع ان صوت ماما كان عادي وطمنتني بس ماادري شفيني اللهم اجعله خير
:

:

:
الرياض ..الساعه 10 مساءً..
ابو سلمان واقف قبال غرفة الطوارىء وهو يفرك بيدينه : الله يستر لهم اكثر من ساعه داخل وماجانا خبر يطمن وش اقول لأختي هالحين؟.. اقول لها ولدي وصل بنتك لهالحاله
سلمان وهو مسند جسمه على الجدار قالها بتوتر: بتموت ادري بتموت شفتها وشلون كانت تنزف وفاقده الوعي
ابوسلمان بقهر : اسكت ياسلمان يرحم امك
ام سلمان وهي تبكي: الله يحفظك يابنتي ..كملت بنفس الخوف: الله يهديك ياولدي الله يهديك
بهالوقت طلع فهد بسرعه من غرفة الطوارىء ..دف سلمان بقوه ومسكه من ملابسه: كذا سويت بالبنت ياعديم الأحساس عنود حالتها صعبه عندها نزيف داخلي وخسرت دم كثير غير الكدمات اللي تملى جسمها ..شده بقوه وقالها بقهر: لولا هاللي لابسه كنت علمتك كيف تكون رجال وتتقوى على حرمه.. ترك ملابس سلمان وناظر فيه بقرف: والله لو يصير للعنود شي ماتلوم غير نفسك
سلمان يعدل ملابسه : وخر عني انا مو ناقصك
هز راسه وقالها بقهر: ماعهدتك كذا ياسلمان خبري فيك رجال ..التفت لأخوه وقالها بحسره: كذا علمت ولدك ياخوي يتقوى على حرمته بدال لايكون سند لها ياحيف ع الرجال بس
ابو سلمان بحسره: لاتزيد همي ياخوي والله سلمان ماعمره سواها مدري وش صاير له
فهد وهو يناظر سلمان بقهر: عنود مثل النسمه ماتسوي شي انا اعرفها زين
سلمان ببرود: لاتقول اعرفها زين فيه امور كثيره تجهلها
فهد بعصبيه : كل تبن واسكت أي امور هذي اللي تخليك تسوي فيها كذا ولك عين تتكلم بعد ..مسك جواله وبدا يدق الأرقام بهدوء..
ابو سلمان بسرعه: بتكلم اختك؟
فهد : لا وانت الصادق بكل زوج اختي
ابو سلمان بتوتر: يرحم امك ياخوي لاتقول له ولدي ضاربها خلها تقوم بالسلامه وبعدها يصير خير مانبي مشاكل زياده
فهد يناظره: خايف على ولدك ومو خايف على هالمسكينه اللي بالأنعاش؟
ابو سلمان: الا والله خايف عليها والله يعلم بس مابي احط الزيت على النار
فهد يهز راسه بالأيجاب: ماراح اقول له مو عشان ولدك اللي ماعنده جنس الرجوله بس عشان غلاتك ياخوي
:

:

:
الساعه 10:30 مساءً..
طقت باب غرفة جدتها بخفه وقالتها بصوت واطي: ماما صاحيه
ام سالم واللي انبسطت وهي تسمعها تناديها ماما قالتها بحب: ايه يابعد امك صاحيه
فتحت الباب ودخلت وهي مبتسمه قربت وجلست على السرير بجنب ام سالم وقالتها وهي مستحيه: ماما انا لي فتره احس بدوخه ونفسي تحوم وشسمى.. نزلت راسها وقالتها وهي مستحيه: تتوقعين معقوله اكون حامل؟
ام سالم بهدوء : ايه روحي المستشفى وشوفي ويارب يكتب لك ضنى صالح
لجين بفرح: يارب ادعي لي ياماما ودي بطفل يربطني بأحمد ويعلقنا ببعض اكثر ويزين حياتي
ام سالم بحب : يارب يابنيتي والله اتمنالك السعاده ودي افرح فيك واشوف عيالك قبل لاياخذ ربك امانته
لجين بحب: بسم الله عليك ماما ..باستها بجبينها وطلعت من الغرفه وهي متأمله خير
:

:

:
الساعه 3 الفجر بتوقيت السعوديه 6 المسا بتوقيت أمريكا..
دخل المطعم بسرعه وسحب مشعل من يده : تعال معي
مشعل وهو يحط الصحن الدائري اللي بيده :على وين والدوام
نايف بسرعه: شيل المريله اخذت أذن ياللا شوي ونرجع\دج
مشعل شالها بسرعه ولحق نايف حط الخوذه ع راسه وتشبث بنايف اللي انطلق بسرعه كبيره ..
مشعل يصارخ: كل هالعجله رايح على وين
نايف مركز بالشارع هالحين تشوف
وقف قدام محل نظارات واشر بمبنى مقابل لهم يفصل بينه وبينهم شارع : هنا راقب هنا .. بس ان شاء الله ماتكون طلعت
مشعل مستغرب: مين هي ؟
نايف مركز بالمبنى : الحين تشوف ..وبسرعه : شف شف ..اشرقدامه وقالها بسرعه: هذي مو البنت اللي انت تحبها ؟ انا مو قصدي اناظر فيها بس كنت اوصل بيتزا هنا وشفتها تدخل
مشعل يراقب عبير وهي تركب سيارتها وتتحرك : ايه هي بس وش تسوي هنا ووش هالمكان
نايف يناظر: ماادري بس ماريحني شكل هالمبنى عشان كذا جبتك تشوف
مشعل مسك جواله بسرعه ودق عليها وبعد ماجاه ردها قالها بهدوء: هلا حبيبتي
عبير مبسوطه: هلا قلبي
مشعل : وينك فيه؟
عبير : انا
مشعل بسرعه: لا جدتي اكيد انتي وينك قولي
عبير بهدوء: انا بالبيت وش فيك مشعل
مشعل : مافيني شي بس الحين بجيك
عبير بسرعه: لا لا تجي بابا هنا
مشعل واللي يحاول يخفي قهره: اها طيب اكلمك بعدين
عبير بهدوء: اوكي ..
ضغط الزر الأحمروهو يفكر وبعد صمت قالها بهدوء :كذبت علي نايف تخيل انا كنت واثق فيها ومتأكد انها مستحيل تكذب علي بحرف والحين تقولي انها بالبيت وهي بمكان ثاني
نايف بهدوء: لاتنقهر ولاتظلم البنت حنا للحين ماندري وش فيه هنا ..ناظر بمشعل: تجي نسأل؟
مشعل بهدوء: ياللا ..تقدمو للمبنى وبعد ماوصلو رقى الثلاث درجات اللي تسبق الباب ضغط بخفه على الجرس ..فتح له الباب شاب اجنبي انيق وناظره بأبتسامه ..
مشعل بسرعه: soru soru ..خلص كلمته ونزل الدرجات بسرعه سحب نايف وهو يمشي بسرعه وواضح على خطواته القهر : مايحتاج اسأل
نايف يحاول يوقفه: مشعل لاتظلم البنت خلنا نسأل
مشعل وهو معصب: وش اسأل انت شفت بعينك شكل اللي فتح الباب انا اللي حمار وشلون اثق فيها بهالسرعه وانا مار بتجربه قاسيه
نايف بهدوء: حاشاك مشعل لاتقول كذا
مشعل بهدوء: خل عنك بس وخل نرجع المطعم
:

:

:
الرياض ..يوم الأربعاء .. الساعه 8 الصبح ..
بعد ماطلع الدكتور من غرفة العنايه شافه جالس بالممر ناظر فيه وقالها بهدوء: سلمان مارحت البيت
سلمان يوقف بتعب: لا .. دكتور خلني اشوفها من بعيد دقيقتين بس وبروح على طول
الدكتور بأبتسامه: طيب البس من هنا وادخل عليها
سلمان بأبتسامه: ان شاء الله
لبس الزي الأخضر ودخل عليها ..صار يناظرها بحزن وهويسمع صوت الأجهزه ويراقب جهاز التنفس اللي على وجهها ..ناظربملامحها البريئه وبينه وبين نفسه: ماادري عنود ازعل عليك او اقول تستاهلين انتي حرقتي قلبي بس رغم خيانتك وحقارتك معي ماكنت اتمنى اشوفك كذا ..هز راسه بهدوء وقالها بحزن: ماادري ياعنود وشلون اتصرف انا بكل لحظه اموت
الممرضه بعد مافتحت الباب بهدوء: لو سمحت لازم تطلع
سلمان بهدوء : ان شاء الله
:

:

:
الساعه 10 الصبح ..
كانت جالسه تنتظر نتيجة التحليل بتوتر ..وبعد ماسمعت اسمها وقفت وهي موقادره تكبت انفعالها قربت من الممرضه اخذت نتيجة التحليل وكانت تنتظرها تبشرها بالحمل..
الممرضه بهدوء: تفضلي للدكتوره
لجين بصوت واطي : ياربي
ماعاد تقدر تصبر اكثر راحت لغرفة الدكتوره بخطوات سريعه واول مادخلت وبعد السلام قالتها بسرعه: بشريني دكتوره
الدكتوره بهدوء: للأسف مافيه حمل
لجين مستغربه: بس انا حاسه بكل اعراض الحمل
الدكتوره بهدوء: نقدر نسميه حمل كاذب مجرد اعراض انتي تتوهمينها بسبب رغبتك بالحمل بس انا سبق وقلت لزوجك بعد الحادث اللي صار احتمال حدوث حمل ضعيف جداً
لجين بعد مافتحت عينها بقوه: وشلون يعني ماراح يصير عندي طفل
الدكتوره بهدوء: كل شي بيد الله انتي لازم تخلي ايمانك بالله قوي ومافيه شي يصعب عليه سبحانه وتعالى
لجين وقفت وهي مصدومه وقالتها بهدوء: خير ان شاء الله ..شكراً دكتوره
:

:

:
الساعه 1 الظهر..
بعد ماطق الباب بهدوء فتحه بشكل بسيط وقالها من ورى الباب : نوره انا بندر أدخل؟
نوره بعد ماعدلت جلستها ولفت طرحتها زين : ايه ادخل
بعد مادخل ناظرها بحب والابتسامه تزين وجهه: كيفك اليوم
نوره بهدوء: الحمد لله ..ناظرت فيه وهو لابس جينز ازرق وتي شرت ابيض وقالتها بهدوء: بتطلع من المستشفى؟
بندر بهدوء: ايه طالع الدكتوركتب لي على خروج
نوره بعد مابرطمت: ليه طيب انا مايكتب لي على خروج
بندر وهو يتبسم: ان شاء الله لما تصيرين احسن وتضبط امورك راح يكتب لك على خروج ..سكت شوي وكمل بنفس النبره: انا قلت مستحيل اطلع بدون لااشوف نوره حبيبتي
نوره بهدوء: ايه انت لو طلعت بدون لاتشوفني كنت راح ازعل عليك
بندر يناظرها: نوره باقي للحين على وعدك
نوره : ايه خلاص ماعاد اغير رايي
بندر مبسوط: الحمد لله ياللا اشوفك على خير يالغاليه
نوره بحب: على خير خذ بالك من نفسك
بندر بهدوء: ان شاء الله


يتبع,,

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 17-03-10, 11:41 PM   المشاركة رقم: 67
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 








(( الجزء الثاني ))

الساعه 5:30 المغرب ..
دخل البيت وشاف ام سالم بالصاله جالسه وحاطه يدها على خدها ..
قرب منها وباس جبينها : كيفك يالغاليه
ام سالم: الحمد لله ياوليدي
احمد مستغرب: شفيك؟
ام سالم بضيقه: ماادري وش اقول لك ياولدي اليوم لجين راحت المستشفى تبي تسوي تحليل حمل عشان تفاجأك لكنها رجعت متضايقه و للحين وهي حابسه نفسها بغرفتها مدري شفيها
احمد بسرعه : من متى هالكلام
ام سالم: من الصبح مدري أي ساعه
رقى الدرج بسرعه واول ماوصل للغرفه حاول يفتح الباب لقاه مقفول طق الباب بقوه وهو يصارخ: نونه قلبي افتحي الباب
لجين بصوت عالي وواضح عليه انها تبكي: مابي افتح الباب روح عني
احمد بنبرة ترجي: لجين يرحم امك افتحي الباب ابي اتكلم معاك
لجين بقهر: مابي اتكلم معاك انت سبب تعاستي بسببك ماعاد اشوف طفل وافرح فيه رووووووووح احمد مابي اشوفك
احمد بحزن: لجين لاتقولين هالكلام
لجين بحسره: من يومي انتظر متى يصير عندي ولد او بنت يعوضوني حرماني من الأخوان كنت احلم بهالطفل واول ماحملت حسيت بفرحه غريبه وانت جازيتني بزعلك من هالحمل الى ان ضاع ولدي وهالحين ماعاد اقدر احمل بغيره احمد روح خلاص من اليوم نبي نرجع مثل اول انت بحالك وانا بحالي
احمد بتوتر: يالجين مايصير هالكلام افتحي خل نتفاهم
لجين تصارخ بعصبيه: قلت لك مابيننا تفاهم خلاااااااااص انا تعبت
احمد بهدوء: طيب طيب خلاص لاتعصبين بتركك تهدين وبعدها يصير خير ..تحرك من جنب الغرفه وهو مقهور وبصوت واطي : كله من هالدكتوره الغبيه انا ماكنت راح اقول لها شي
:

:

:
الرياض ..سنة 1425 للهجره ..
شوال ..يوم الأربعاء..
جالسه على الكنبه بشقته وتبكي : والله خلاص ماعاد اتحمل هالوضع اللي سوياناه واللي صار بيننا اكبر غلط حنا لازم نصلح اللي صار
عبد العزيز بهدوء: وشلون نصلحه
ريم بحزن: عبد العزيز انت لازم تتقدم لي ونتزوج انا الليل ماانامه وانا افكر.. اللي سوياناه اكبر غلط
عبد العزيز بحزن: ريم انا احبك اكثر من نفسي بس مااقدر اتزوجك
ريم مصدومه: ليــه ماتقدر
عبد العزيز بهدوء: اسباب كثيره اساساً اهلك ماراح يوافقون علي
ريم مستغربه : ليه مايوفقون عليك وش فيك يعيبك
عبد العزيز بعد مانزل راسه: ريم انا مو سعودي
ريم متخرعه: مو سعودي
عبد العزيز : انا يمني
ريم واللي بدت دمعاتها تنزل:ليه ماعلمتي من البدايه
عبد العزيز بحزن: انتي ماسألتيني وان علمتك من البدايه ماكنتي راح تحبيني
ريم بحزن : لا بس اهلي ..سكتت وكملت بنبره جاده: تعال اطلب يدي وماعليك
عبد العزيز بحزن : ريم انا مابي اتزوج
ريم بعصبيه: عبد العزيز انت كل شوي عذر الظاهر ماتحبني كفايه ..وانا مجرد غلطه بحياتك
عبد العزيز مسك يدها بسرعه وقالها بحب: لاريم والله انا احبك وانتي كل حياتي بس انا مابي اتزوج ونجيب عيال ونظلمهم معنا
ريم مستغربه: وش قصدك
عبد العزيز بهدوء: ريم انا قبل فتره سويت حادث واحتجت نقل دم والظاهر نقلو لي دم ملوث لأني سويت تحليل دم ..سكت شوي وكمل كلامه بنبره يملاها اليأس : ريم انا مصاب بالأيدز
ريم مصدومه: وش قلت
:

:

:
الزمن الحالي..يوم الخميس..
الساعه 2 الفجربتوقيت السعوديه 5المغرب بتوقيت امريكا..
دخلت المطعم وهي تتلفت يمين ويسار ..اول ماشافت مشعل قربت منه للطاوله اللي كان ياخذ طلباتها
عبير بهدوء: مشعل ابي اكلمك
مشعل بدون لايلتفت لها: ماتشوفيني اشتغل
عبير وقفت تنتظره يخلص واول ماتحرك للكونتر مشت وراه :مشعل ابي اكلمك
مشعل بعد مااعطى الموظف اللي معاه الطلب التفت لها وقالها بدون نفس: امري
عبير : وش فيك قلبي
مشعل بهدوء: سلامتك مافيني شي
عبير تناظره بحب: ليه ماترد على مكالماتي
مشعل : ناسي جوالي سايلنت
عبير : طيب ليه ماجيت للدرس اليوم؟
مشعل ببرود : صحيت متأخر يادوب لبست وجيت ع الدوام
عبير مستغربه: مشعل وش فيك متغير علي
مشعل بنبره جاده : عبير انا مافيني شي وهنا مكان عمل ياليت تمشين وانا لاخلصت بدق عليك
عبير بنبره ملاها الحزن: انا بمرك اليوم قبل نهاية دوامك
مشعل مستغرب: وليه تمريني
عبير : ابي اتعشى معاك عندك مانع؟
مشعل بهدوء: طيب يصير خير
:

:

:
الرياض الساعه 2:30 بتوقيت السعوديه..
طق الباب بيأس: نونه الى متى بتحبسين نفسك بغرفتك والله مو قادر انام
لجين بقهر وبصوت عالي: والله مو شغلي روح غرفتك من اليوم ورايح مالك شغل فيني ولا لي شغل فيك
احمد بهدوء: لجين ليه تسوين كذا هذا امر الله انا وش ذنبي
لجين بقهر: كل شي وله سبب وانت السبب باللي انا فيه احمد روح عني ماعاد ابيك وان كان هالوضع مو عاجبك طلقني وبرجع الشرقيه لأنها ماعاد تفرق
احمد بحزن: لاعاجبني هالوضع واللي تبينه يصير ..هز راسه وقالها بهدوء: بكره تهدين ان شاء الله وتفهمين الأمور صح
:

:

:
الرياض الساعه 3 الفجر..
جالسه على الأرض ومسنده جسمها للطوفه وتكمل السالفه بهدوء:
ايه وبعدين بدا يطقها ويصارخ مدري وش يقول وجا بابا وكسر الباب وشافها مغمى عليها ونقلوها للمستشفى
عبد العزيز مستغرب: وليه اخوك يسوي بحرمته كذا
ريم بصوت واطي: مدري عنهم ماعلي منهم
عبد العزيز وهو يناظرها بحب: احبك
ريم وهي تتبسم : انا بعد احبك ..وكملت بنفس النبره الواطيه القريبه للهمس: اقول قلبي انا بدخل داخل قبل يصحى احد وانت تسحب بعدي بشوي طيب؟
عبد العزيز بعد مامسح على شعرها: طيب حبيبتي
مشت وسط الظلام بخطوات هاديه وخفيفه كانت بالممر ورى البيت مشت الى ان وصلت لباب الصاله الرئيسي فتحت الباب بشويش ودخلت بهدوء وهي تتلفت واول ماشافت الظلام يملى المكان رقت الدرج بسرعه متجهه لغرفتها ..
اما عبد العزيز تسحب بعدها بـ 5 دقايق الى باب البيت الرئيسي فتحه بهدوء وطلع وقفل الباب وراه بشويش ..ومشى بسرعه الى سيارته اللي واقفه قبل البيت بمسافه
:

:

:
الساعه 8 الصبح..
المستشفى تحدداً..
وصل للمستشفى وراح بسرعه للدكتور المشرف على حالة العنود ..صافح الدكتور ..وقالها بكل هدوء: كيف زوجتي اليوم
الدكتور وهو يتبسم: لاابشرك زوجتك بخير وتحسنت بشكل كبير نقلناها لغرفه عاديه وابوها قبل شوي كان عندها
سلمان يتبسم: مشكور دكتور ..مشى بخطوات يملاها التردد بعد مااخذ رقم الغرفه ..اول ماوصل مسك مقبض الباب تنهد وفتح الباب بهدوء ..دخل وناظرها من بعيد ..
فتحت عيونها بهدوء ابتسمت بخفه وقالتها بتعب : تعال سلمان
قرب ووقف قبالها وهو مكتف يدينه وساكت
عنود بتعب : سلمان انا ..سكتت شوي وهي تتنفس بصعوبه من الألم اللي بكل جسمها وكملت كلامها بتعب: انا مسامحتك بس لازم تعرف انك ظلمتني ..انا كنت ضحية صديقة سوء وصلتني لهنا ..اخذت نفس وكملت : انا مابي اظلمها بس هي كانت عندي ببيتكم يوم اللي صار يمكن لعبت بجوالي ..سكتت شوي وكملت بصوت هادي: انا بسألك وش خلاك تفتش جوالي بنفس اليوم؟
سلمان وهو يفكر: وحده دقت علي وقالت لي
عنود تبتسم: وش هالصدفه الغريبه انا متأكده انها هي لأنها خبيثه
سلمان بسرعه: تعرفين رقمها؟
عنود بتعب: ايه حافظته
سلمان طلع جواله بسرعه وحط على رقم نوف اللي حفظه بأسم فاعلة خيروقالها بنبره ملاها القهر: قولي الرقم
عنود بعد ماقالت الرقم ببطىء شديد ..ضرب سلمان الجدار بقوه : نفس الرقم
عنود بتعب: هذي وحده خبيثه وكان لها علاقه بياسر انا كشفتها من فتره بسيطه ..غمضت عينها بتعب : بس بعد وشو كشفتها
قرب منها وناظرها بنظره بان فيها الحب اللي يحاول يخفيه: خلاص عنود اسكتي انا بحاول اكتشف هالموضوع واذا هالبنت ورى هالسالفه محد غيري بيربيها
:

:

:
الساعه 9:30 صباحاً بتوقيت السعوديه 12:30 بعد منتصف الليل بتوقيت أمريكا..
نايف وهو يرتب الأغراض بالكونتر مع مشعل: البنت تنتظرك لها اكثر من نص ساعه
مشعل وهو منزل راسه: اول شي لاتناظرها ثاني شي ادري شفتها
نايف وهو يحاول يكتم ضحكته: اول شي ماناظرتها ثاني شي ياعيني ع الغيره بس ..اقول رح بس للبنت
مشعل بهدوء : طيب
دخل غرفة الموظفين بدل ملابسه بسرعه اخذ شنطته وطلع لها ..ناظرها وبأبتسامه باهته: اسف تأخرت عليك
عبير تتبسم بحب: لا عادي ..ضغطت ع زر الريموت اللي فتح ابواب السياره : ياللا اركب
بعد ماركب وتحركت السياره ناظرها وقالها بهدوء:وين رايحين ؟
عبير وهي مركزه بالطريق: مطعم بس راح يعجبك
هز راسه بهدوء وراقب الطريق بصمت كانت مستغربه صمته واسلوبه اللي تغير بس ماحبت تسأله مره ثانيه ..
ناظر بالشارع بتركيز نفس الشارع وبعد ماوقفت السياره ناظر بالبيت اللي وقفو بجنبه نفس البيت ..
نزلت وقالتها بحماس: ياللا انزل
مشعل ينزل بهدوء وهو يناظر المكان بأستغراب: وش هالمكان
عبير وهي تضحك: هذا بيت ادري شكله غريب بس البيت مره قديم ومعظم الأماكن اللي حوله تحولت لمحلات ..مشت وهي تقولها بحماس: ياللا تعال معاي
مشى معاها وبعد ماوصلو للباب دفت الباب اللي كان مفتوح وقالتها بنعومه : تفضل
دخل بهدوء وهو يراقب المكان اللي ملاه الظلام : وراه المكان ظلام ..اول ماخلص جملته انفتح النور وسمع صوت عالي : هبي بيرت ذي
عبير التفتت له بحب : كل عام وانت بخير
مشعل رد عليها وهو مفهي ويراقب الصاله الصغيره اللي مزينه بالبالونات وشوية زينه والطاوله اللي يملاها الأكل وتتوسطها كيكه وبجنبها واقفه بنت ومعاها نفس الولد اللي شافه لما جا هنا
عبير وهي تأشر على البنت وتتبسم : مشعل اعرفك صديقتي مي مصريه بس مفيش زيها ..لفت يدها ورى كتوف مي وقالتها بحب: مي من زمان متحجبه وانبسطت مره لما شافتني بالحجاب
مشعل يتبسم : شي حلو
اشرت على الولد: وهذا خطيبها ثامر ..كملت وهي تضحك: اللي ناشب لها 24 ساعه ..ناظرت مشعل بحب : حبيت اسويلك شي مميز بعيد ميلادك ومي اهلها مسافرين فرتبت كل شي هنا ومي ساعدتني كثير وقلت لهم يكونون معانا عشان لانكون لحالنا
مشعل يناظرها بحب وهو حاس بالعبره تخنقه: الله يخليك لي قلبي ..وبينه وبين نفسه: الله يلعنك يابليس كنت راح اخسرالبنت بغبائي
عبير بحماس: وش تفكر فيه تعال طفي الشمعات حطيت لك 20 شمعه
مشعل يضحك: غطيتي الكيكه كلها بالشمع
عبير مبسوطه : ايه لعيونك بس
بعد مانفخ بقوه وطفى الشمعات اخذ الشوكه وحط فيها قطعة كيك صغيره ووكلها لعبير
عبير اخذت الصحن بسرعه: قلبي انا بحط لك اكل طيب؟
مشعل مبسوط: وانا بحط لك اكلك
حطت له شوية سلطه وشوية دجاج بالخضار وهو حط لها شوية سلطه ولحم بالجبن ودجاج بالخضار وشوية مقبلات
عبير تناظربالصحن: كل هذا باكله؟
مشعل يتبسم: غصب عنك وناظر بصحنه وهو ياخذه منها : سبحان الله كل واحد يحط على قده مالت عليك
عبير تدفه: وش على قده ذي
مي تضحك: دنتو ليأين اوي على بعض
مشعل يهمس بأ ذن عبير : هالحين خويتك تشوفنا وتقول الشعب السعودي عايشين فري
عبير تضحك: لا لا تعرف طبيعة الشعب السعودي ماعليك
مشعل بهدوء: ايه ماودي اشوه الصوره العامه
عبير تتخصر: وش قصدك وش جالسين نسوي حنا لاسوينا حفله ولاشي كله شوية عشا ومعنا ناس
مشعل يناظر بثامر ومي: اقول امشي خل ناكل فضحتينا
جلسو على الطاوله وبدو ياكلون بهدوء..
مشعل يقطع الهدوء: مي وين تدرس
عبير : معنا بالجامعه
مشعل يهز راسه: اها وخطيبها؟
ثامر بسرعه: لا دنا سبقتكو خلاص وتخرجت
مشعل يتبسم: ماشاء الله ارتحت من الدراسه وقرفها
ثامر مبسوط: آيوه وبستنا نتجوز انا ومي وحخدها على مصر .وكمل بسرعه : الا بالحق قولي انا شوفتك قبل كدا فين
مشعل يضحك: انا اشتغل بمطعم بيتزا ويومها كنت اوصل بيتزا مع خويي وجينا هنا بالغلط وشفتك
ثامر: ايوه ايوه افتكرت حتى بالأماره مشيتو على طول
عبير بسرعه: متى هالكلام
ثامر: قبل يومين كدا
عبير بعد ماتغيرت ملامح وجهها : أي ساعه
مشعل بتوتر: شي مو مهم
عبير بقهر: أي ساعه
مي بسرعه: بعد مامشيتي انتي بسواني
عبير هزت راسها بالأيجاب وواضح القهر عليها وبينها وبين نفسها: تراقبني يامشعل ..تشك فيني وانا اقول وش فيه متغير ..حاولت تخفي توترها وابتسمت وهي تمد يدها تحت الكرسي وتسحب الهديه وتمدها لمشعل : هذي هديتك يامشعل
مشعل اخذها وهو ملاحظ الشحوب اللي على وجهها : مشكوره
عبير بعد ماوقفت : ياللا انا بمشي مابي اتأخر اكثر من كذا ..كملت كلامها وهي تتبسم : مشعل تقدر تكمل عشاك براحتك ..خلصت جملتها وانسحبت من المكان بسرعه
مشعل وقف بسرعه: اسمحولي لازم الحقها
مشى بسرعه وراه .. فتحت الباب بسرعه كبيره وطلعت وهو يمشي وراها ويصارخ: عبير اصبري
ضغطت زر الريموت وهي تبكي ..اول ماوصلت عند باب السياره وحطت يدها ع المقبض مسكها من زندها بدون تفكير ولفها له بسرعه ..ناظر فيها وقالها بذهول: عبير تبكين
عبير سحبت يدها بسرعه وقالتها بعصبيه: لاتلمسني مشعل ووخر عني مابي اشوفك
مشعل بتوتر: عبير افهمي السالفه
عبير بكل عصبيه وهي تصارخ: وش افهم يامشعل افهم ان الأنسان اللي حبيته وسويت كل شي عشانه يشك فيني مابي افهم شي
مشعل بحزن: اسف عبير سامحيني مدري وشلون شكيت فيك
عبير تهز راسها : للأسف اسفك مايفيدني بشي ..خلصت كلامها وركبت سيارتها وتحركت بسرعه كبيره
مشعل يصارخ: عبير عبير دقيقه اوقفي ..ضرب الأرض برجله بقوه : ياربي
:

:

:
يتبع,,

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 17-03-10, 11:42 PM   المشاركة رقم: 68
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 




الرياض ..الساعه 1 الظهر ..
بعد مادخل غرفته وقفل الباب دق عليها وبعد ماسمع صوتها حس بالقرف لكنه مابين هالقرف بنبرته اللي كان يملاها الهدوء: الو انا اسف داق بهالوقت بس حبيت اشكرك عشانك خلصتيني من بلوه
نوف واللي انبسطت من كلامه وبدت تتصنع الغباء: بلوه أي بلوه
سلمان : زوجتي كانت اكبر بلوه بحياتي انجبرت اتزوجها عشان استر عليها ومكالمتك كانت البلسم الشافي بالنسبه لي وخلاص طلقتها وارتحت
نوف قالتها بأنفعال : طلقتها
سلمان بهدوء: ايه وش ابي بها ماصدقت متى اتخلص منها ..وكمل بنبره ساحره : اقول
نوف : سم
سلمان : عدوك يسم ..خلنا من عنود انا خاطري اقول لك شي
نوف مبسوطه : وشو
سلمان بنبره دافيه: صوتك غريب فيه سحر من اول ماسمعت صوتك وانا مشغول فيه اقول وش هالصوت الحلو
نوف وهي تعض شفاهها وبينها وبين نفسها: جيت اخرب بيتها وصدت عصفورين بحجر..زوجها وخراب بيتها
سلمان : شفيك سكتي
نوف تسوي فيها مستحيه: مادري وش اقول لك
سلمان بهدوء: الا ماقلت لي انتي وش اسمك
نوف وهي مبتسمه وبنبرة دلع: اسمي نوف
سلمان واللي حس ببركان يثور بداخله قالها بينه وبين نفسه: هين يالخايسه انا اعلمك ..وبصوت عالي : ياربي يانوف وش سويتي فيني لو تسمعين قلبي وشلون ينبض مكالمتين وعفستيني وش تبين تسوين فيني اكثر
نوف بدلع: ايه انا اللي يعرفني ومايحبني انسان مو صاحي
سلمان بينه وبين نفسه: مالت عليك يالخايسه وبصوت عالي : اقول نوف ممكن اطلب منك طلب وانتي حره توافقين او ترفضين
نوف بدلع: اكيد ممكن
سلمان بهدوء: ودي اشوف البنت اللي صوتها سحرني من اول مكالمه اخاف الصوت احلى من الصوره
نوف تضحك: لاابشرك الصوره احلى
سلمان : خلاص اشوفك واحكم
نوف : خلاص موافقه حدد المكان والزمان
سلمان : خلاص ارتب اموري وادق عليك
نوف بدلع: اوكي انتظرك
سلمان :ياللا مع السلامه ..بعد ماقفل بدا يضرب الجوال بباطن كفه وهو يفكر وبصوت مسموع: ابي اخلص من سالفتك بسرعه يانوف
:

:

:
الساعه 2 الظهر ..
راحت لأمها اللي كانت جالسه تشوف تلفزيون بالصاله ومسكتها من يدها تسحبها بعجله..
ام فارس مستغربه: وين ساحبتني ياماما
حور بنبره ملتها البراءه: تعالي الحين تشوفين
رقت الدرج بخطوات صغيره وامها كانت تلحقها وهي مبسوطه وتناظر بنتها بحب ..اول ماوصلو عند غرفة فارس ..اشرت على الباب وهي تقولها بدلع: ماما اسمعي فارس يقرا قرآن صوته مره حلو
قربت ام فارس ا ذنها للباب وبدت تسمع صوت فارس الحلو وهو يقرا كتاب الله بصوت هادي جميل ..تبسمت وطقت الباب بهدوء
فارس قفل المصحف وقالها بهدوء: صدق الله العظيم ..تفضل
دخلت غرفة فارس وناظرته بحب: صوتك مره حلو وانت تقرا كتاب الله
فارس يتبسم: الحمد لله نعمه من رب العالمين اللي عطاني هالصوت عشان اقرا فيه شي يحبه سبحانه وتعالى
ام فارس بعد مامسحت على راسه: الحمد لله اللي هداك الله يحبك ياوليدي الحمد لله
فارس بهدوء: الحمد لله ..سحب حوربسرعه : وانتي يافصعونه وش تسوين بغرفتي
حور وهي تضحك : انت الفعثون ولاتقلي فعثونه
فارس وهو يضحك: اسمها فصـــعونه
حور ببطىء: فعـــثونه
فارس فطس ضحك: مافي فايده فيك طيب قولي صحن
حور: ثحن
فارس بسرعه: وش ثحن ..وقالها ببطىء: صــحن
حور ببطىء: ثــــحن
فارس يضحك وهو يناظر امه: والله ماما بنتك مشكله
:

:

:
الساعه 5:30 المغرب..
دخل البيت وشافها قباله ماشيه قدام الدرج عشان تطلع فوق ..
ناظر فيها وقالها بهدوء: نونه للحين زعلانه
لجين تلف عنه وترقى الدرج بهدوء: قلت لك مابيننا كلام وكل واحد بحاله
احمد بهدوء: نونه انا احمد زوجك حبيبك اهون عليك
لجين بنبره جاده: ايه اذا كنت راح تحرمني من اغلى شي تهون ونص
قرب منها وقالها بنبره حزينه: نونه هذا امر الله انتي على بالك انا مبسوط بس شسوي ربك كريم
ناظرت فيه بقهر وبدت ترقى الدرج بسرعه وهو يركض وراها : لجين لحظه اسمعيني ..ركضت بسرعه ودخلت غرفتها وقفلت الباب ..اول ماوصل عند الباب حط يده على صدره وقالها بتعب : لجين ..وبنبره ملاها الألم : آآآآآآه ..طاح على الأرض بقوه ..فتحت الباب بسرعه ونزلت لمستواه تهزه بخوف: احمد شفيك
احمد وهو يضحك : دامك تخافين علي ومايطاوعك قلبك ليه تسوين فيني كذا
لجين تدفه: بايخ خرعتني
احمد وهو يمسح على شعرها بحنان: بسم الله عليك ياقلبي بس انا قلت لازم اختبر غلاتي ..تدرين لو ماهمك ومافتحتي الباب
لجين بدلع: ايوه وش كنت راح تسوي
احمد : كنت انا اللي بزعل وبجحدك
لجين تضحك: لا قوي ياللا قوم ..ساعدته عشان يوقف وناظرت فيه بحب: احمد انا اسفه صح كلامك انت مالك ذنب وهذا امر الله
ضمها بحب ..وبعد مامسح على شعرها قالها بسرعه: ميت جوع
لجين تأشر على عينها: من عيوني ياقلبي هالحين اجهز لك احلى اكله
:

:

:
الساعه 8 مساءً ..
وبأحد مطاعم الرياض ..كان جالس معاها بأحد الكباين ..يراقبها وهي تتبسم وتتكلم بدلع رغم جمالها الا انه كان يشوفها اقبح مخلوق شافه بحياته فيه بداخله نار تحرقه بركان ممكن بأي لحظه يثور كان يخفي كل هذا بأبتسامه يزينها اعجاب كاذب..
سلمان بعد ماشرب شوية مويه : تصدقين نوف
نوف بدلع: وشو
سلمان : كنت متوقع ترفضين نتقابل خصوصاً وان مابيننا غير مكالمتين
نوف بهدوء: انا عادي ماعندي مشكله المهم اعرف حدودي
سلمان بينه وبين نفسه وهو يناظر وجهها اللي مليان مكياج وحركاتها اللي تزينها الوقاحه: صح واضح تعرفين حدودك زين
نوف تقطع افكاره: وش فيك سكت
سلمان بسرعه: لابس افكر بحظي الحلو اللي جمعني بأنسانه مثلك
نوف تسوي مستحيه: تسلم ياقلبي
سلمان يفكر: بهالسرعه صرت قلبك الله يعينك على نفسك بس ..وبصوت عالي: وش رايك اخذك للبيت عشان لاتتأخرين؟
نوف بهدوء: لاعادي لو تأخرت اخواني مو بالبيت
سلمان يبتسم ابتسامه تخفي الأفكار اللي بدت تدور بداخله: اها اهم شي محد غيري بيوصلك للبيت طيب ياقلبي؟
نوف مبسوطه وهي تناظر سلمان اللي وسامته تسحر : اوكي قلبي
:

:

:
الساعه 10 مساءً..
دخلت الغرفه وهي ممسكه بسلطان الصغير اللي مو راضي يسكت وبصوت ملاه التوتر: فهد شف ولدك ماهو راضي يسكت من الظهر وهو على هالحاله
فهد بعد مالبس التي شرت حقه : وش فيه صغيري الحلو ..اخذ سلطان من يدها وحطه ع السرير وبدا يفحصه ..تبسم وهو يناظرها ..قلبي هذي غازات ببطنه ..حاولي دايم تحطينه على بطنه فوق رجلك ..وسويله تمرين بهالطريقه ..بدا يرفع رجلين سلطان الصغيره لبطنه ..وهو يناظرها بحب: عرفتي كيف
شذا تهز راسها : ايه عرفت
فهد بعد مااعطاها سلطان : بروح اجيب له طارد غازات من الصيدليه ..الولد مافيه الا العافيه لاتخافين عليه
:

:

:
الساعه 10:30 مساءً ..
بعد ماوصلها للبيت .. راقبها الى ان دخلت ..طفى السياره وانتظر اول ماشاف جارهم متجه لبيته بيدخل نزل بسرعه وناداه : يالطيب
الجار بعد ماوقف : أنا؟
سلمان يتبسم : ايه .. مد يده يصافح الرجال: السلام عليكم
الرجال بهدوء: وعليكم السلام
سلمان وهو يأشر على بيت نوف : بغيت اسألك هذا مو بيت ابو .. حط يده على جبينه وكأنه ناسي : ياربي وش اسمه
الرجال وهو يحاول يذكره: ابو سعود ؟
سلمان بأنفعال : ايوه ابو سعود
الرجال وهو يتبسم: ايوه هذا بيتهم
سلمان مبسوط: مشكور ماقصرت ..تقدم لبيت نوف بخطوات بطيئه ينتظر الجار يدخل بيتهم واول مادخل الجار البيت ..رجع سيارته بسرعه ودق على احمد..
سلمان بسرعه: هلا والله ..عسى ماازعجتك
احمد : لاوالله امرني
سلمان : مايامر عليك ظالم ..ابي ادلك على بيت وابيك تجيه هالحين على اساس انك تبي سعود ..راح يقولون لك ماهو موجود ابيك تقولهم انك تبيه ضروري ومضيع رقمه حاول قد ماتقدر يعطونك رقمه
احمد وهو يتبسم بخبث: افا عليك اجيب ارقام العايله كلها لو تبي
سلمان مبسوط: تعجبني
قفل الخط وتحرك بسرعه ..ماكان يبي يجيب الرقم هو عشان لاتشوفه نوف ولو بالغلط
:

:

:
الساعه 12:30 بعد منتصف الليل بتوقيت السعوديه 4:30 بتوقيت امريكا..
بعد مابدل ملابسه طلع من غرفة الموظفين ..كان يربط المريله ورى ظهره وواضح الأكتئاب بملامح وجهه
نايف بعد ماقرب منه : وش فيك مشعل متضايق
مشعل بحزن: ظلمت البنت يانايف البيت اللي شفناه كان بيت خويتها ومسويتلي عيد ميلادي مفاجأه هناك
نايف بهدوء: طيب عادي تصير حنا بشر وعادي تجينا شكوك غريبه
مشعل بحزن: مو هنا المشكله يانايف .. المشكله انها عرفت بالسالفه وزعلانه من البارح ادق عليها وجوالها مقفل ..رحت اليوم بيتهم والخدامه قالت لي انها مو موجوده ..عبير مو عادتها تطلع هالوقت انا خايف سافرت مع امها
نايف بعد ماحط يده على كتف مشعل: حاول تدق عليها اكثر وان شاء الله راح تفتح جوالها
مشعل بقهر: ياربي نايف وان سافرت ومافتحت جوالها انا وين القاها مابي اخسرها يانايف
نايف بهدوء : مشعل الدراسه راح تبدا واكيد راح ترجع عشان دراستها
مشعل بعد ماتنهد : ياربي مااقدر انتظر كل هالمده الى ان ترجع نايف علمني شسوي
نايف واللي مو عارف وش يقول له: مالك الا الصبروانا اخوك
مشعل : انا ماصدقت لقيتها وبغبائي ضيعتها
نايف يهز راسه بالأيجاب: اذا تحبك بترجع لك لاتخاف
:

:

:
الرياض ..الساعه 12:30 الظهر..
بغرفته حاط الجوال بأذنه ويسولف معها: تصدقين مره طفشان وش رايك نتغدا سوا
نوف تفكر: اممممم ماادري اخواني هنا
سلمان بهدوء: قولي لهم بتغدا مع العنود وتعالي بيتنا انا بفتح لك الباب ننتظرهم يمشون ونطلع نتغدا سوا وبعدين ارجعك البيت وش قلتي؟
نوف بحماس: فكره حلوه موافقه ..خلاص بلبس وبخلي اخوي يوصلني
سلمان وهو يخفي ضحكت النصر: طيب انتظرك ..قفل الخط وقام بسرعه بدل ملابسه وسرح شعره ..حط رشتين عطر..ونزل الصاله ..وكلها دقايق وجاه اتصالها اعطاها بزي وطلع بسرعه فتح لها الباب وبعد ماتحرك اخوها طلع وراقب السياره الى ان اختفت وبصوت واطي : ياللا تعالي
بعد ماركبو السياره وتحرك ..ناظر فيها وقالها بهدوء: ابي اقترح اقتراح بس لاتفهميني غلط
نوف: عادي قول
سلمان : انا مااحب جو المطاعم وش رايك ناخذ الغدا سفري وناكله بشقة خويي ..كمل كلامه بسرعه: اذا كنتي موافقه يعني
نوف وهي مبسوطه: عادي ماعندي أي مشكله
وقف عند اقرب مطعم وقالها بسرعه قبل ينزل: ثواني بس وراجع لك
راقبته وهو يدخل المطعم وفتحت شنطتها بسرعه طلعت العطر وبدت ترش بملابسها وعبايتها ..طلعت القلوس بسرعه وحطت على شفايفها وقالتها بخبث: والله واخذت زوجك منك يالعنود اخيراً صار عندي شي تملكينه
رجعت اغراضها للشنطه بالوقت اللي فتح فيه سلمان الباب الخلفي وحط الأكل ..بعد ماقفل الباب ركب مكانه وتحرك بسرعه
اول ماوصلو شقة خويته اللي متفق معاه يترك له مفتاحها ..اخذ الأكياس ومشى معها وهو مبسوط ..دخل معها العماره ورقو الدرجات بهدوء ..وصل عند باب الشقه وحط يده تحت الباب واخذ المفتاح فتح الباب ودخل معها شقة خويه ..كانت شقه متواضعه عباره عن صاله تحوي كنب بني فاتح طاوله صغيره وتلفزيون ..يسارها موزع يحوي غرفتين وحمام وانتم بكرامه ويمينها المطبخ ..دخل معها الصاله واول ماحط الأغراض ناظر فيها بأستغراب وهي تشيل عبايتها
تبسم وهو يخفي دهشته وبينه وبين نفسه: هذي مره فالتها تستاهل اللي بسويه فيها اجل
نوف كانت تمشي بدلع وهي تعتقد ان سلمان شارد بجمالها وحلاوة جسمها
حط الأغراض على الطاوله وقالها بسرعه: اوف ياربي نسيت البيبسي تحت.. ضبطي الوضع قلبي دقايق وراجع
نوف بدلع: طيب
نزل بسرعه اول ماوصل عند السياره فتحها وركب ودق على رقم اخوها اللي جابه له احمد ..وكلها ثواني وجاه صوت اخوها الحاد: الو
سلمان بهدوء: السلام عليكم اخ سعود؟
سعود : وعليكم السلام ايوه معاك
سلمان بنبره ملاها التردد: ياخوي مدري وش اقول لك بس ياليت لو تمسكون اختكم تاركينها تأذي خلق الله
سعود بكل عصبيه: وش هالكلام يالتعبان
سلمان بهدوء: والله هذا الصدق اختك ناشبه فيني وملاحقتني من مكان للثاني يارجال غربلتني وانا متزوج
سعود بصوت عالي: انت ياحيوان لاتقول هالكلام على اختي
سلمان منفعل: ماتبي تصدق كيفك بس ابشرك اختك جالسه معاي الحين بشقتي
سعود واللي بدت تزيد عصبيته: وش جالس تقول صح انك حقير
سلمان : انا بعطيك العنوان وبترك لك باب الشقه مفتوح وانت تعال وتأكد بنفسك وفكني من قلة حيا اختك
سعود بعصبيه: هات العنوان بسرررررررررررررعه
بعد مااعطى سعود العنوان قفل الخط بوجهه ..وضحك وهو يفكر باللي راح يصير بعد شوي ..اخذ علب البيبسي وطلع بسرعه للشقه ..وماقفل الباب عشان تبدا الحفله لما يوصل اخو نوف
شافها حاطه رجل على رجل ومجهزه الأكل فوق الطاوله ..وقالها وهو مبتسم : اسف تأخرت عليك
نوف بدلع: لا عادي
راح المطبخ وجاب صحنين وملعقتين ..حط لها اكل بصحنها وحط اكل بصحنه وبعد مابدو ياكلون قالها بهدوء: تصدقين مستغرب فيك وشلون كذا عايشه فري
نوف بهدوء: عادي انا متعوده كذا مااحب القيود ..خلصت جملتها وسمعت صوت اخوها العالي واللي واضحه العصبيه فيه : ماتحبين القيود يالحيوانه
نوف وهي متخرعه: سعود وش جابك هنا
سعود وهو يقرب منها وعيونه يطلع منها شرار: جابني هالرجال اللي بليتيه بعيشته بتصرفاتك الوصخه سودتي وجيهنا الله ياخذك بس انا اللي بربيك
نوف وهي مرتبكه: انا مشيت وراه او هو جاني
سلمان بقرف: اسكتي يالوصخه هذا جزا اللي سويتيه بزوجتي وتبليك عليها
قرب سعود من نوف ومسك شعرها بقوه وهو يصارخ: وين عبايتك يالتعبانه
نوف وهي ممسكه بشعرها بألم : انا ان كنت تبليت عليهابالأخير فزوجتك يامحترم هي اللي جات ياسر من البدايه وكلمته
حس بكلام نوف مثل المويه البارده اللي انكبت عليه ..كان يراقب مشهد نوف واخوها يسحبها لبرى بعنف وهو مصدوم ويفكر: كم مره راح انصدم ووين الحقيقه عنود قالت انها ماكلمته جوال حتى بالبدايه انا كنت حاس بهالشي كم مره شفتهم مع بعض ..اخذ مفتاحه وطلع بسرعه ركب سيارته وبدا يسوقها مثل المجنون ..اول ماوصل المستشفى دخل وبدا يركض بالممرات الى ان وصل غرفتها فتح الباب بقوه
ناظرت فيه بخوف وهي تشوف نظرته القاسي ..
قفل الباب وتقدم لها : عنود انا تأكدت ان السالفه الأخيره كذب بكذب بس بسألك سؤال وجاوبيني بصدق ..صرخ عليها بصوت عالي : ياويلك تكذبين علي
عنود بخوف: طيب
سلمان وهو يتنفس بهدوء: نوف تقول انك كلمتي ياسر هذا من البدايه وانتي قلتي ماكلمتيه ابد وين الحقيقه
عنود وهي تبكي: سلمان حرام عليك انت ليه ماتفهم ..والله انا انسانه انظلمت كنت ضحية الوحده وصديقة سوء استغلت غبائي ووحدتي انا كنت اشوف ياسر من دريشة غرفتي وخلاص عمري مافكرت اسوي شي بس نوف واللي كانت تعرفه لعبتها معاه صح واقنعتني اتجرأ واكلمه واتفقت معاه علي انا صح كلمته بس والله عمري ماكنت راح اتجاوز هالمكالمات وهو لو شاف مني رجا ماكان جاني بالغصب
سلمان وهو يصارخ: وان كنتي ضحيه ليه ماقلتي لي من البدايه لييييييييييييييه قرب منها وبدا يهزها : انا بنجن من هالسالفه
فتح ابو مشعل الباب بسرعه وبدا يناظر سلمان بنظره تحمل القوه وقالها بنبره جاده: سلمان وش تسوي مو ملاحظ ان البنت بالمستشفى وتعبانه ..انا بنتي عمري مارفعت صوتي عليها وانت صوتك واصل لأخر الممر
سلمان بأرتباك: بس انا
ابو مشعل يقاطعه: هذي العنود قدرها كبير ان ماكنت عارف ياسلمان
عنود بهدوء: بابا سلمان اسلوبه كذا بالنقاش
ابو مشعل بكل عصبيه: اسلوبه على نفسه انا ماارضى أي شخص يعامل بنتي كذا وياللا امشي من هنا خلي البنت ترتاح
سلمان وقف مرتبك مو عارف وش يسوي
ابو مشعل بصوت عالي: امشي اقول لك
سلمان ابتسم وانسحب من المكان بهدوء
:

:

:
الساعه 2 الظهر بتوقيت السعوديه 5 الفجر بتوقيت امريكا..
يتقلب بسريره مو قادر ينام وكل شوي ياخذ جواله ويدق عليها يلقى جوالها مغلق حاس بنار بداخله ..جلس على السرير وبدا يمسح على شعره: ياربي وش اسوي جوالها مغلق وهي مو بالبيت ..ياترى وين رحتي يا عبير ..وبسرعه: ايوه بروح اسأل مي خويتها ..وقف بسرعه وبحماس وفجأه بدا يفكر : وش جاك يامشعل تبي تروح للعالم الساعه 5 الفجر خلاص بكره يصير خير ..
رجع سريره وبعد تفكير : بدق على اهلي هالحين الظهر عندهم ..دق على جوال عنود كم مره ولقاه مقفل ..اخيراً دق على جوال امه ..وبعد ماجاه الرد قالها بحب: هلا والله بالغاليه
ام مشعل بحنان : هلا بك ياوليدي
مشعل بفرح : كيفك ماما وبابا كيف اموره
ام مشعل: كلنا بخير لاتشغل بالك بشي
مشعل بهدوء: ماما عنوده ليه قافله جهازها ادق عليها ابي اكلمها
ام مشعل وهي تحاول تخفي ارتباكها: يمكن خلص شحنه
مشعل : اها طيب سلمي لي عليها كثير وقولي لها تكلمني
ام مشعل: ان شاء الله بقول لها
مشعل : ياللا توصين شي
ام مشعل مبسوطه: سلامتك يابعد قلبي
مشعل : الله يسلمك فمان الله .. قفل الخط وتلحف وانقلب على يمينه يحاول ينام
:

:

:
الرياض .. الساعه 3 الظهر ..
سمعت صوت التلفون اللي بجنبها ..عدلت جلستها واخذت سماعة التلفون وقالتها بهدوء: الو
سلمان والحزن مالي صوته: الو عنود ابوك معاك والا مشى
عنود بهدوء: لا خلاص راح
سلمان واللي مو عارف وش يقول : عنود انا ماادري وش اقول لك ..يمكن بجد انتي ضحيه ويمكن انتي مظلومه لكن انا ورغم هالحب اللي بقلبي لك مو قادر انسى هالسالفه كل ماناظرت بوجه وتذكرت انك كنتي لغيري وانه اخذ منك شي ماكان لازم ياخذه احس اني كارهك ومو قادر اعيش معاك
عنود والحزن يملاها قالتها بهدوء: سلمان طلقني
:

:
بعد ماسمع كلامها ماقدر يركز بالطريق ورغم محاولاته الا انه فقد السيطره على السياره ..الى ان تدحرجت من المنحدر العالي وكلها دقايق وطلع صوت الأنفجار القوي للسياره

.
.
.
.
.
نهاية الجزء ماقبل الأخير

اتمنى يعجبكم

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 17-03-10, 11:43 PM   المشاركة رقم: 69
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 




في عالم سكنته النفوس القذره ولوثته كل افعال الرذيله ..ماتت النوايا الحسنه وبقيت الأحقاد الدفينه تلوث البقعه الصغيره التي بقيت تقاوم كل هذه الأوســـــاخ

من منا شكر الباري جل وعلا على وجوده في هذه الحياه ينعم بما انعمه الله عليه ..هل اخلصنا في عبادتنا .. وقدمنا مانستطيعه لأخرتنا؟؟ هل افنينا الدنيا في حب الله ورضاه؟؟

يارب أنا لست الا عبداً من عبادك الضعفاء اهدني الصراط المستقيم ووفقني لما تحبه وترضاه

الفصل الثلاثين والأخير
((الجزء الأول))


الساعه 2 الظهر..
قبل أن نتوقف .. بالشارع مقابل باب العماره تحديداً..

كانت تحاول توقف لكنها ماقدرت تقاومه وهو ماسكها من زندها ويسحبها بكل قوته ويصارخ مو معطي أي اعتبارلوجود الناس : امشي ياحقيره ..امشي يالتعبانه ..والله لوريك يالخايسه اصبري نوصل البيت وانا اعلمك
نوف كان الخوف يتملكها لو صار ووصلت البيت مع اخوها مو بعيده اخوانها يذبحونها وبلحظه سيطرة عليها قوه غريبه وبدت تقاومه بكل قوتها وتحاول توقف ..وقف وهو يهزها بعنف: امشي معاي احسن لك..بهالحظه داست على رجله بكعبها العالي وبحركه لاأراديه ومع احساسه بألم فضيع برجله تركها وبدا يتأوه من الألم..ونوف استغلت الموقف وبدت تركض مبتعده ..
سعود واللي بدا يستوعب الموقف ..صار يلحقها مثل المجنون ويصارخ : اوقفي نوف والله للعن خيرك اوقفي والله لمسكك ومااخلي فيك عظمه صاحيه يالحقيره يالتعبانه
كانت تركض بأقصى سرعه ..تركض وبداخلها مجموعة احاسيس ..احساس الغرقان اللي يبي نفس بأي طريقه ..احساس المتشبث بالحياه ..احساس اللي الموت من وراه والحياه قدامه .. تركض وتركض وتركض بلا شعور ..اخذت يمين بسرعه وهي تركض شافت باب عماره مفتوح دخلت بسرعه ولصقت بالجدار وصارت تناظر من الجزء البسيط المفتوح من الباب وهي تحاول تكتم انفاسها القويه والسريعه ..اخيراً شافت اخوها وحست بخوف كبير يتملكها ..قلبها بدا ينبض بقوه لدرجه حست نبضاتها مسموعه كان قريب منها مره ويتلفت يمين ويسار ..وفجأه تحرك من المكان بسرعه ..حست براحه وبدت تتنفس بهدوء ..ناظرت بشنطتها اللي كانت متشبثه فيها كل الوقت..فتحتها بسرعه وطلعت جوالها ودقت على ياسر.. وبعد ماجاها رده الهادي قالتها بسرعه وخوف: الو ياسر تعال لي بسرعه
ياسر مستغرب: وش فيك
نوف بخوف اكبر :ياسر تعال وبعدين اعلمك الله يخليك
ياسر بسرعه: طيب طيب ..انتي وين
نوف وهي مرتبكه : ماادري انا وين ..ياسر انا خايفه تعال خذني تكفى
ياسر بعد تفكير : طيب وشلون اجيك وانا ماادري وينك
نوف التفتت تناظر بالشقق بالعماره وقالتها بسرعه : طيب دقيقه ..عدلت عبايتها وطرحتها وتغطت زين وراحت لأول باب وبعد ماضغطت بهدوء على الجرس فتح لها الباب رجال بالعقد الرابع من عمره ..
نوف وهي تحاول تخفي ارتباكها : اخوي ممكن توصف المكان لأخوي لأني عجزت ادله
الرجال بكل طيبه: ايه عادي ..اخذ الجوال منها وبدا يوصف لياسر المكان
:

:

:
الرياض ..الساعه 3:15 الظهر ..
حيث توقفنا ..
عنود والحزن يملاها : سلمان طلقني
سلمان بسرعه : وش هالكلام وش اللي اطلقك
عنود بهدوء: سلمان الحب مو اهم شي بالحياه ..بعدين وان كنت تحبني وانا احبك بنعيش براحه وسعاده؟
سلمان سكت وماعرف يرد عليها وش يقول لها
عنود بسرعه : جاوبني سلمان بنعيش براحه ؟
سلمان بهدوء: ماادري
عنود : الا تدري الجواب لا طبعاً وانت تو قلتها قبل شوي كل ماتذكرت حسيت انك كارهني وماتقدر تعيش معاي والحياه بهالطريقه تصير صعبه الا مستحيله عشان كذا طلقني احسن لك واحسن لي
سلمان بهدوء : انتي الدكتور كتب لك على خروج صح
عنود : ايه انا قلت له ابي اطلع ووافق على شرط ارتاح
سلمان : خلاص تعالي البيت ويصير خير
عنود : بجي البيت عشان اخذ اغراضي وبس انا ابي الطلاق سلمان وانت مشكور ماقصرت حاولت معاي لكن للأسف المحاوله فشلت
سلمان بحزن : طيب انا بسوي اللي تبينه بس نوره اليوم طالعه من المستشفى ومشتاقتلك خليك اليوم بالبيت وبكره يحلها الف حلال
عنود بهدوء: طيب
:

:

:
الرياض ..الساعه 3:30 الظهر ..
ياسر يناظر بنوف : ياربي نوف من ركبتي السياره وانتي تبكين مافهمت منك شي
نوف وهي تبكي وبصوت عالي: ياسر كله منك انت السبب انا اول مره احس بالخوف كذا
ياسر متفاجأ : ليه يعني انا السبب ؟وش سويت ووش صار
نوف بحزن مسيطر على داخلها بشكل غريب : انا كنت صغيره وبريئه وانت كنت الذيب اللي بجد مايهرول عبث
ياسر وهو يضحك: نوف لاتسوين فيها هالحين جايه تحاسبيني بعدين انتي اللي كنتي صيده سهله شسويلك
رجعت بذاكرتها لورى وبدت تذكر وشلون تحولت من بنت بريئه لبنت ماتملك حس البراءه ..
سنة 1422 للهجره تحديداً ..
كان عمرها 15 سنه وقتها ..
بصعوبه اقنعت امها انها تروح للبقاله القريبه من بيتهم ..وبعد مالبست عبايتها وطلعت ..راحت للبقاله بسرعه شرت خرابيط ولما جات تحاسب كان اول لقاء لها بياسر اللي كان متوهق بالدفع باقي له ريال على حسابه ..دفعت الريال عنه وقالتها بنعومه : خلاص هذا الريال الباقي للأخ ..
عمرها ماراح تنسى اول نظراته ..بدت تذكر وشلون بعدها بدا مطارداته لها عشان يرجع الريال لدرجه حسته انسان امين ..ومن يومها بدت علاقة الحب الطايشه كانت لما تروح المدرسه يلحقها ولما ترجع يلحقها ..بدت تفرح بوجوده ..تفرح بكلامه ..وتنبسط فيه وهو يلحقها حتى لما تروح عند خوياتها ..وكلها اشهر وكان اليوم الموعود اخذها فيه لبيت اهله الخالي ..هناك صار اللي ماكانت تتوقعه بلحظه ممكن الأنسان ينسى دينه ويغفل عن التفكير ويتناسى اللي عينه ماتنام ..وبكل وقاحه فقدت شرفها بالحرام ..وتكررت اللقاءات اللي من هالنوع ..
سنة 1423 للهجره تحديداً ..
كان اول يوم ياخذها معاه على حفله.. الأجواء كانت غريبه بنات ورجال مع بعض ..طاوله زجاجيه تملاها المكسرات وكأوس تحوي شراب غريب اللون ..سحب عبايتها بهدوء وقالها بمكر: هنا لازم تفسخين عبايتك ..ماقاومت بالعكس عجبها الوضع وحست انها تطلع من روتين بيتهم القاتل ..وفي نهاية السهره قدمها ياسر لواحد من الرجال اللي بدا يترنح من كثر الكاسات اللي شربها ..
نوف وهي تناظره بتوتر: ياسر وش تبيني اسوي
ياسر بعد ماغمز لها : ابيك تنبسطين وتبسطين خويي
نوف مرتبكه: بس ياسر
ياسر يدفها : ياللا انا وخويي واحد سوي معاه مثل ماتسوين معاي
هزت راسها بهدوء ..ودخلت احد غرف الشقه مع خويه ..ومن يومها وهالقصه تتكرر كثير ..
:

:
ناظر فيها بعد ماخلصت كلامها : نوف انا ماجبرتك انتي جيتي معاي بأرادتك واول مره دخلتك على واحد مااعترضتي بالعكس كم سؤال ورضيتي بعدها على طول
نوف وهي تبكي: كنت ابي ارضيك انا ياغبي كنت احبك وللحين احبك موووووووووت ولما شفتك مرخص فيني قلت عادي دامه يبي كذا
ياسر مستغرب: وش قلتي
نوف بصوت عالي: ايه احبك بس انت حمار انا كنت ادور راحتك حتى لما تقولي طفشان وماعندي بنات انا كنت ادور لك على بنات واجيبهم لين عندك وانا بداخلي اموت واحترق كنت ابيك تحس اني غير ولي قيمه وفاهمه جوك زين عشان مايجي يوم وتستغني عني لأني مالي غناة عنك
حس بتوتر كبير وماعرف وش يقول .. وبنبره وضح فيها انه مصدوم : انتي بجد يانوف كان لك قيمه عندي وكنت دايم احب ارضيك وانفذ طلباتك عشانك فاهمتني بس عمري مافكرت بالحب
نوف بحسره: ايه انت تحب ترضيني عشاني اضبط لك جوك الخايس
ياسر بعصبيه: اللي يسمعك يقول انتي اللي جوك نظيف
نوف بقهر: محد وسخني غيرك
ياسر بقهر: انتي وش فيك ووش هالخرابيط اللي تقولينها
نوف بنبره جاده: اخواني عرفو بالسالفه وانا قلت لهم بهرب مع حبيبي ومن اليوم انت لي
ياسر واللي بدا يعصب : وش هالخرابيط اللي تقولينها تبين اخوانك يذبحوني
نوف : عادي يذبحونك ويذبحوني معك
ياسر وهو يصارخ: ومين قالك ابي اموت الشرهه مهيب عليك الشرهه علي قال هربانه واخوانها يلحقونا ..الحين بدور وبرجعك بيتكم
نوف قربت بسرعه ومسكت الدركسون وهي تعكس اتجاهه : انت لي ومن اليوم ماعاد اتنازل عنك لو الموت
بعد ماسمع كلامها ماقدر يركز بالطريق ورغم محاولاته عشان يعدل الدركسون وبسبب سياره ظهرت بطريقه فجأه ويد نوف اللي كانت ع الدركسون فقد السيطره على السياره ..الى ان تدحرجت من المنحدر العالي وكلها دقايق وطلع صوت الأنفجار القوي للسياره ..
الوقت كان ظهر والشارع مليان ..بدت العالم تتجمهربشكل فضيع ..كانت سيارات العالم توقف بسرعه والناس تنزل عشان تشوف هول الحادث..
واحد من الجماهير صرخ بسرعه: لاحول ولا قوة الا بالله السياره احترقت دقو على الأسعاف بسرعه
وبسرعه مجموعه من الناس بدو يطلبون النجده ويوصفون مكان الحادث بدقه
:

:

:
الساعه 4 العصر ..
حاطه رجل على رجل تشوف تلفزيون ..تهز رجلها بعنف وواضح على معالمها الطفش ..
التفتت بسرعه لجنا وقالتها بطفش: انتي وش تسوين من اليوم باللاب توب
جنا وهي تناظر بالشاشه وبكل برود : ابد اسولف مع صديقاتي بالماسن واتصفح
جود بنبرة ملل : يااختي هذا مو جوي انا طفشانه قومي نطلع نتمشى
جنا ببرود: وين نروح
جود: أي مكان خلينا نتغدا برا مثلاً
جنا تضحك: يامهبوله مالنا ساعه من تغدينا
جود بسرعه: اوه صح طيب ..وبعد تفكير : طيب نروح نتعشى أي شي انا طفشانه
جنا وهي تكتب بسرعه : قريب تبدا الدراسه وينتهي هالطفش
جود بقرف : يع ياشين الدراسه بس
وقفت بطفش واخذت جوالها : بروح اسولف مع دانا شوي ابرك من هالطفش
رقت الدرج بسرعه واول ماوصلت غرفتها دقت رقم دانه ..
دانه بحماس: هلا والله بجوجو الحلوه
جود تضحك: هلا بك ياقلبي كيفك
دانه: بخير أنتي كيفك
جود بطفش: ماشي الحال بس طفشانه مافيه شي اسويه
دانه: ليه مالقيتي لك بديل
جود مستغربه: بديل عن وشو
دانه بخبث: يعني حب جديد
جود بسرعه: لا اعوذ بالله اجلس بالطفش طول عمري ولاارجع اسوي حركات زمان
دانه بهدوء: تمام عقابلنا يارب ونتوب
جود وهي تضحك: اقول ليه مانطلع طلعه كذا حلوه
دانه بعد تفكير: والله فكره خلاص اقول للبنات وارد لك خبر
جود : خلاص انتظرك
بعد ماقفلت شردت للحظات وبدت تتذكر سامي وكيف كانت تحبه موت وهو كان يلعب فيها .. حست بالحزن وهي تتذكر حب فارس الصادق لها وكيف جازته بخبثها وكذبها ..تذكرت كيف بهذلت حالها واتهمت انسان بريء ..حست بضعفه وهو مظلوم وهي تفكر بضعفها وهي بالمزرعه بيد سامي ومافيه حولها احد ..رفعت راسها لفوق وقالتها بصوت عالي : سبحانك يالله عالم بكل شي ..سامحني يارب انا اخطيت وابيك تغفر لي
:

:

:
الساعه 5المغرب ..
دخلت البيت وهي حاسه بخنقه ..حاولت قد ماتقدر انها تتبسم لزوجة خالها اللي جات عندها بسرعه ترحب فيها..
حط الشنطه الصغيره ع الأرض وقالها بهدوء: انا بطلع غرفتي
ام سلمان وهي تناظر وجهه اللي بان الحزن عليه : لازمك راحه ياوليدي
سلمان بهدوء: ايه لازمني راحه من زمان ماحسيت براحه
التفتت بسرعه وهي تسمع صوت نوره العالي اللي ملاه الحماس: هلا والله بالغاليه
عنود وهي تقرب من نوره وتتبسم: هلا بك زود اخبارك ياقلبي
نوره: انا بخير انتي اللي طمنيني عنك وش جاك
عنود بعد ماناظرت سلمان وهو يطلع الدرج تنهدت وقالتها بهدوء: ابد طحت من الدرج
ريم بسخريه: ايه وسلمان هو اللي دفها
عنود ناظرت ريم وبينها وبين نفسها: انا عندي شي لازم اسويه قبل امشي من هالبيت
نوره مستغربه : جد سلمان ..وبسرعه: لا اخوي مايسويها
عنود لفت يدها حول كتوف نوره وبدت تمشي معاها : ماعليك من هالسالفه انتي علميني كيف صدرك الحين
:

:

:
الساعه 7 المغرب ..
المستشفى تحديداً ..
قرب من علي وبعد ماحط يده على كتفه التفت علي بسرعه ..قالها وهو يتبسم: هاه خلصت حالة الطوارىء اللي عندك
علي بهدوء: ايه خلصت بس مااعتقد الولد يعيش حالته مره صعبه هو لو ماقمز من السياره كان صار فيه مثل البنت وصلت للمستشفى ميته ومتفحمه ماقدرنا نتعرف عليها ولاعندها اوراق ثبوتيه
فهد يهز راسه بأسى : لاحول ولاقوة الا بالله .. الحين وش بتسوون
علي : راح ننتظر أي شخص يسأل عليها وبعدها نسوي تطابق لـ الدي ان أي او إن صارت معجزه وعاش الولد هو يقلنا عن هويتهم لأنه هو الثاني ماقدرنا نعرف أي شي عنه ماكان معهم أي شي يثبت هويتهم
فهد : الله يعين .. حط يده على بطنه: انا بموت جوع من الظهر حاله ورى الثانيه وكلها طوارىء مدري وش السالفه اليوم
علي يتبسم : وش تلمح له تبي تاكل يعني
فهد بسرعه: طبعاً اجل ابي اتأمل محاسن وجهك ..بتجي تاكل معاي والا لا
علي ببرود: لا
فهد بقهر: الشرهه مو عليك الشرهه علي اللي جاي اعزمك تدري شلون بستأذن وبروح اكل مع زوجتي ابرك من مقابل وجهك
علي بسرعه: لا لا خلاص بجي معك انا بعد جايع مثلك
فهد بلا مبالاة : لا بروح اكل مع زوجتي
علي بهدوء: طيب رح استأذن وبشوف يخلونك تطلع والا لا
فهد يسحبه: اقول ياللا ناكل شي ع السريع انت تدري مااقدر اطلع
علي يضحك: ادري بس بشوف وش تبي تسوي
:

:

:
الساعه 10 مساءً ..
فتحت باب الغرفه بعد تردد ..شافته جالس على السرير ومسند راسه للجدار..
عنود بعد ماقفلت الباب : يعني مانمت
سلمان بهدوء: ماجاني نوم
عنود بنبره ملاها التوتر: سلمان انا اول مااصحى بروح بيتنا وانت ياليت تنتهي من هالسالفه بسرعه
سلمان بعد ماتنهد : ان شاء الله ..سكت شوي وكمل بعدها : تدرين عنود انا صح حبيتك بس انتي كلامك صح انا معاك مو قادر ارتاح ولاقادر انسى اللي صار ..مستحيل انسى انك سمحتي لنفسك تكلمين غريب حتى لو كنتي لعبه بيد نوف وخويها ..مكالماتك هي اللي وصلتك لدور الضحيه وانا هالشي مستحيل انساه ..مستحيل اعتبرها غلطه وعدت لأنك خسرتي شرفك والسبب هالغلطه ..مسح شعره بهدوء وكمل بنبرة حزن: تصدقين انا ودي امسك يدك وابوسها واقول لك اسف عشاني مديت يدي عليك بس كل مااتذكر انك كنتي له قبل تكونين لي حتى لو بالأكراه مااقدر اسويها
عنود بحزن: عشان كذا الفراق احسن حياتنا مع بعض مستحيله
سلمان بعد ماوقف: انا بروح انام مع واحد خويي ..وانتي ورقة طلاقك بتوصلك قريب ان شاء الله
:

:

:
الساعه 10:30 مساءً بتوقيت السعوديه 1:30 الظهر بتوقيت امريكا..
دخل غرفة نايف بسرعه وبدا يهزه بقوه وهو منفعل ويصارخ: نايف قوم ..قوم يادب النوم
نايف فز بسرعه: هاه وش صاير
مشعل بهدوء: عطني مفتاح موترك
نايف ينافخ: يلعن شكلك خرعتني ..اخرها تبي المفتاح ماتقول ماتحب تركبهم
مشعل يمد يده: هات بس اخلص علي عندي مشوار ضروري
اعطاه المفتاح ورجع يكمل نومه وهو يتحلطم: مزعج
ركض بسرعه بعد ماربط خيوط جزمته بسرعه ..ركب البانشي وتحرك بسرعه وهو متبسم ..قطع المسافه اللي توصله للمزرعه بسرعه كبيره وهو كله امل انه يلاقاها هناك ..اول ماوصل شافها تتمشى على بعد مسافه من البيت وكانت بكامل اناقتها مثل العاده ..كانت لابسه قميص برتقالي للركبه وكان يتوسطه حزام ابيض عريض ..بنطلون ابيض ..وشال برتقالي يحوي دوائر بيضا ..نزل بسرعه وراح يركض لعندها وهو يصارخ: عبيرررررررررر
التفتت تناظر فيه وهي مستغربه وواضح على معالمها الحزن
مشعل وهو ينافخ : توقعت القاك هنا..حرام عليك عبير شغلتي بالي خفت تكوني سافرتي
عبير بهدوء ملاه الحزن : ماراح اسافر بس كنت ابي اكون لحالي
مشعل بحب: عبير لا تزعلين مني انا احبك والله العظيم احبك بس ماادري وش الافكار الغبيه اللي جاتني انتي لازم تعذريني انا مريت بتجربه صعبه
عبير بحزن: مو معناة انك عرفت وحده خاينه لعابه كذابه ..تجي تحسبني انا مثلها انت لو تحبني كنت وثقت فيني وماشكيت ولو للحظه انك حياتي واني مستحيل اخونك
مشعل يتبسم: والله واثق فيك بس هالشكوك الغبيه ماادري وش كانت تبي انا احبك ..عبورتي لاتزعلين امانه
عبير :مشعل انا سويت شغلات كثيره عشانك وتغيرت عشانك بس للأسف ظلمتني وماوثقت فيني مااقدر اسامحك
مشعل يتمسكن: اهون عليك حبيبتي ..انا مشعل حبيبك ..والله والله حاس اني ظلمتك وحاس بغلطتي بعدين انا لو مااحبك مااهتميت ورحت للمكان
عبير بهدوء: انا ادري انك تحبني بس وش الفايده ماعندك ثقه فيني
مشعل بحب: الا عندي ثقه بعد هاللي صار صدقيني زادت ثقتي فيك وزاد حبي لك عبير ..ناظر فيها وهو يتبسم وقالها بهدوء: انا اسف
عبير بسرعه: لامشعل لاتقول اسف
مشعل بعد مارفع كيس بيده قالها وهو مبسوط: هديتك للحين مافتحتها
عبير مستغربه: وليه
مشعل وهو مبتسم للأخر: قلت اذا ماعاد تبيني برجعها لك
عبير تضحك: طيب افتحها
مشعل بهدوء: يعني خلاص رضيتي
عبير مستحيه: تقدر تقول راضيه
..فتح الكيس وطلع العلبه الصغيره ..بحجم علبة الساعه ..بعد مافتحها طلع منها مفتاح وقالها بذهول: هذا كأنه مفتاح سياره
عبير تتبسم: ايه
مشعل اللي استغرب قالها بسرعه: جايبتلي سياره؟
عبير بهدوء: ايه
مشعل وهو يمد المفتاح: خذ ي مااقبلها هالهديه سلامات تجيبين لي سياره
عبير : اذا تحبني وتبيني ارضى تاخذها انت قلت لي ان فلوس السياره اخذتهم هذيك الحقيره وانك ماتقدر تطلب من ابوك مره ثانيه
مشعل بسرعه: هذي مشكلتي وانا احلها مستحيل اخذ كذا هديه
عبير تناظره بحب: مشعل والله العظيم لما اشتري لك سياره كأني شاريتلك ساعه ماتفرق معي الحمد لله الخير كثير عشان كذا خليني اهديك شي انت محتاجه وتبيه احسن .. وبعدين كل ماسقتها راح تتذكرني وتفكر فيني على طول
مشعل سكت وماعرف وش يقول
عبير بهدوء: مشعل اذا تحبني وتبيني ارضى بعد اللي صار تاخذها
مشعل بعد ماحط المفتاح بجيبه : طيب بس لاتعترضين ع الهديه اللي بجيبها لك بعيد ميلادك
عبير تضحك: طيب ماراح اعترض
:

:

:
الرياض .. الساعه 12:30 بعد منتصف الليل ..
جالسه بالصاله ورى الكنبه لها اكثر من ساعه ..
عنود بينها وبين نفسها : الظاهر تعبت نفسي ع الفاضي وشكوكي كلها غلط شكلي بتسحب وبروح غرفتي جاني النوم ..فجأه وبعد ماكانت مستعده عشان توقف شافت ريم وهي نازله وبسرعه ركزت نظرها على ريم اللي كانت تتلفت مثل الحراميه الى ان طلعت برى للحديقه من باب الصاله ..قامت من مكانها بسرعه فتحت باب الصاله بشويش ولمحت ريم اللي كانت متجهه لممر خلف البيت راحت بسرعه ووقفت قبل الممر بشوي ..وبدت تسمع حوار ريم وعبد العزيز بوضوح..
عبد العزيز : وحشتيني ياعسل
ريم بهدوء: انت اكثر
عبد العزيز : الجو صاير حر مانقدر نجلس هنا وش رايك تروحين معاي شقتي ننبسط لنا شوي ونرجع
ريم بعد تفكير : لا اخاف احد يصحى
عبد العزيز بخبث: مين راح يصحى اقفلي باب غرفتك وهاتي عبايتك ساعه ونرجع
ريم بعد ماوقفت : طيب انتظرني شوي وبجي
مشت بسرعه متجهه لباب الصاله واول ماانعطفت يسار ..
ناظرتها عنود بحقد وقالتها بقهر: ماتستحين على وجهك تدخلين رجال غريب البيت ..لا وتبين تطلعين معاه ماتخافين ربك انتي ..آه لو تدرين بس وش كثر اخوك واثق فيك ..وكملت كلامها بعصبيه: عندك دقيقتين عشان تخلينه يمشي ..والا ورب البيت بسويلك فضيحه هنا
ريم بخوف: لاخلاص الحين بخليه يروح
دخلت العنود الصاله وجلست تنتظر ريم ..وكلها دقيقتين ودخلت ريم وهي منزله راسها للأرض ومتجهه للدرج
عنود بصوت مسموع: تعالي هنا فيه كلام لازم نقوله
ريم قربت منها وقالتها بنفس خايسه : وش الكلام اللي تبين تقولينه مابي نصايح لأن نصايحك ماراح تفيدني بشي
عنود بقرف: انا مستغربه وشلون تتكلمين بهالطريقه وانتي غلطانه
ريم : وليه اتكلم بأسلوب حلو واضحك وانبسط خلاص انا خسرت كثير وماعاد فيه أي شي يستاهل
عنود وهي معصبه: ليه تعاملين الناس كذا كأنهم السبب بخساره صارت لك والسبب انتي
ريم بقهر: لامو انا السبب انا غلطت ومافيه انسان مايغلط بس غلطتي كان جزاها كبير
عنود تناظرها بحده: مااحس تصرفاتك تصرفات انسانه حاسه بغلطتها لأنك مستمره فيها للحين ..ياريم العيب مو انك تغلطين العيب انك تستمرين بالغلط
ريم بعد مادمعت عينها : عنود انتي موفاهمه شي
عنود بهدوء: طيب فهميني
ريم بعد مانزلت راسها: مااقدر
عنود : ريم وش بيكون فيه ابلى من اللي شفته وسمعته خلاص علميني يمكن اقدر اساعدك وانا اقسم لك بالله العظيم ان الكلام مايطلع لأي مخلوق
ريم وهي تفكر: خلاص بقول لها يعني هي صارت عارفه السالفه تقريباً وبعدين خلني اطلع هاللي بداخلي حارقني ومنعكس على اسلوبي ونفسيتي ..وبصوت عالي: خلاص بقولك بس عنود امانه لاتحتقريني او تطلعين الكلام برى
عنود تتبسم: سبحان الله انتي كذا ريم احلى الف مره من ريم اللي كنت دايم اشوفها
ريم تبسمت وبدت تسرد احداث قصتها بشكل سريع ومختصر..واثناء سردها للقصه قالتها بحزن : وبعد ماصار اللي صار بفتره جيت له وقلت له حنا لازم نتزوج وقتها اعترف لي ان جنسيته مو سعوديه قلت له عادي قالي اسف مااقدر اتزوجك سألته ليه ووقتها صدمني وقال انه بفتره نقلو له دم غلط وصار معه الأيدز
عنود حطت يدهاعلى فمها وشهقت بقوه ..
ريم تسترسل: ومن يومها للحين وحنا نتقابل بالطريقه اللي انتي شفتيها
عنود بعصبيه: انتي وشلون مكمله معاه للحين
ريم بهدوء:احبه وبعدين كسر خاطري واستسلمت لقدري انا وهو معانا الأيدز ومالنا امل بالزواج بعدين والله صرت بايعه الدنيا ماهمني شي ولاهمني احد
عنود بقهر: حرام عليك تدفنين نفسك بهالطريقه مع واحد حقير هذا لو يحبك ماكان تجرأ وحط يده عليك بدون زواج ..لو يحبك ماكان لمسك ونقل لك هالمرض ..لو يحبك مارضى تكملين معاه علاقه حرام ..انتي وشلون ترضين
ريم وهي تبكي: ماادري عنود ماادري
عنود بنبره صارمه: انتي من اليوم لازم تقطعين علاقتك فيه والله العظيم وشوفيني احلف هالأنسان مايحبك ..ومن بكره بروح معاك المستشفى نسوي تحليل
ريم بسرعه: لا لا مابي انكشف اخاف
عنود بهدوء: ماعليك انا بتفق مع خالي وبقوله وحده صديقتي خايفه لايكون انتقل لها المرض من زوجها وماتبي احد يعرف بالسالفه
ريم بسرعه: طيب والاسم والملف كيف
عنود تتبسم: قلت لك بتفق مع خالي ماعليك الحين روحي نامي وبكره بروح معاك
ريم بهدوء: طيب
:

:

:
الرياض ..الساعه 3:30 الظهر ..
كانت تمشي بالحديقه بطريقها لباب الصاله وهي تتبسم مبسوطه ..رفعت الكيس بشويش : راح تنبسط امي بهالحلى ..هي تحب الحلويات وانا مانعتها من زمان عشان السكر
فتح باب الصاله وهو يتبسم : اكيد راح يعجبها
اول مادخلت ابتسمت وهي تسمع صوت التلفزيون قربت من كنب الصاله والأبتسامه تملا وجهها : جبت لك حلى يااحلى ام بالدنيا ..فجأه غابت الأبتسامه اللي تملا وجهها وهي تشوف منظر الجده ام سالم وهي مسنده راسها على الكنبه وعيونها مفتوحه قربت منها وهي مصدومه وبدت تهزها : ياماما ..ياام سالم ..جدتي شفيك ردي علي ..وصرخت بصوت عالي : احمممممممممممممممممممممد تعال امي مدري وش فيها
احمد واللي كان يحط اكياس بيده قرب منها بسرعه ..جلس بسرعه بجنب ام سالم وبدا يتحسس انفاسها ونبضها ..كتم دمعته وهو يغمض عينها بيدينه وقالها بثبات : اطلبي لها الرحمه
لجين وهي تبكي وتصارخ: لالالالالالالالالالا ..دخلت بنوبة بكاء وحالة هستيريا وصارت تهزها : لا يالغاليه لاتروحين وتخليني انا مااقدر على فرقتك ..كملت وهي تناشق : ادري زعلتك وسويت شغلات كثير تغضبك بس والله تغيرت تكفين لاتخليني
وقف وقرب من لجين اللي كانت جالسه على الأرض ومسنده راسها على رجلين جدتها وتبكي حط يدينه عند ابطينها وبدا يرفعها لفوق بقوه بس ماقدر يرفعها لأنها كانت متشبثه بجدتها ..قالتها بنبره ملتها الحسره والحزن : خلني احمد خلني احس بدفى حظنها يوم اني كنت مرخصه بحقها وهي قدامي ماعرفت قيمتها ..والحين يوم اني بديت احس انها بجد امي راحت مني ليه ياربي
احمد وهو يرفعها بقوه اكبر: لجين قومي قومي اللهم لااعتراض الله يرحمها الموت علينا حق
لجين وهي تناشق وترجع تهزها: لا لا لا انت اكيد مو متأكد شوفها تتنفس ..احمد قولي انها ماماتت
احمد واللي نزلت دمعته اللي حابسها نزل لمستواها وضمها بقوه : لاتزعلين حبيبتي هذي سنة الحياة اذكري الله وخليني اكمل اجرائات الوفاة عشان ندفنها اكرام الميت دفنه
بعد ماسمعت كلامه زاد صوت بكاها وهي تدفن راسها بصدره
:

:

:
الساعه 4:30 العصر ..
كانت جالسه مع ريم بأنتظار النساء وتلاحظ التوتر بعيونها ..بعد مااتفقت مع خالها ووافق بصعوبه ..حست هي بعد بالخوف بعد ماسحبو عينة الدم من ريم ..معقوله تكون مصابه بالأيدز ..
حاولت تكسر توتر ريم رغم انها متأكده ان الملامه الأولى هي ريم وتماديها : اقول ريومه
ريم بنبره هاديه: هلا
عنود: لاتخافين ربك كريم
ريم وهي تتبسم : ماعليك مو خايفه عنود ممكن اسألك سؤال
عنود : امري
ريم: ليه اخذتي كل اغراضك من بيتنا
عنود بهدوء: انا واخوك مااتفقنا
ريم مستغربه: كيف يعني
عنود: بعدين تفهمي
ريم بعد تردد: عنود انا اسفه على اسلوبي الفض معاك ..ماعرفت مصلحتي ولاعرفت للناس اللي يبون مصلحتي
عنود: ماعليك خير الخطائين التوابين اهم شي تعرفين وشلون ترجعين لربك سبحانه وتعالى ترى محد بينفعك غير رضاه سبحانه وتعالى
ريم تهز راسها بالأيجاب بعد مامسحت دمعه تسللت بهدوء الى خدها ..بالوقت اللي دق فيه جوال العنود .بعد ماشافت رقم خالها ع الشاشه ناظرت بريم وقالتها بهدوء: اصبري هنا شوي وراجعه
بعد ماطلعت العنود صارت تفرك بيدينها بتوتر كبير ..وبعدها بدقايق رجعت العنود لغرفة الانتظار وقالتها بحده : ياللا مشينا
ريم بخوف: طلع فيني المرض صح
عنود بعد ماتحركت بسرعه: امشي بالسياره بعلمك
كانت تتحرك ورى العنود بيأس شي طبيعي انها مصابه بالمرض ..بعد ماركبو السياره وتحركت التفتت للعنود : قالك خويتك معاها الأيدز ولازمها حجر؟؟
عنود تناظرها وتقولها بحده : تدرين ان هالحقير كان يلعب فيك وماخذك تسليه له ..طول هالوقت وانتي لعبه بيده مبسوط فيك وبغبائك لأنك معتبرته الحبيب المسكين وتلبين له طلباته الحقيره ..كملت كلامها بقهر: ريم انتي مافيك الا العافيه وهذا معناه انه نصاب كبير ..خالي يقول زوج خويتك سليم لو معاه الأيدز استحاله تنفذ هي من المرض ..انتي لازم تقطعين علاقتك فيه دامه مو ناوي زواج هالكذاب والخوف يكون سعودي وقالك يمني بس عشان لايعشمك بزواج
ريم واللي الصمت كان ملجأها وصوت بكاها كان ردها ..حست انها غبيه ..ضيعت نفسها وباعت دنيتها عشان واحد مايسوى
بعد ماوصلت لبيت خالها ..انتظرت ريم تنزل وطلعت جوالها ودقت بسرعه على اخوها وبعد ماجاها رده ..قالتها بسرعه: مشعل ابي اجيك امريكا ماعاد اتحمل العيشه هنا
مشعل مستغرب :كيف وزوجك وبيتك
عنود بهدوء : انا خلاص
مشعل: كيف يعني خلاص
عنود: سلمان طلقني
مشعل مستغرب: ليه يطلقك وش صار
عنود بحزن: مشعل لاتسألني اسأله ماعندي لها اجابات انا نفسيتي تعبانه ..بخلص اوراقي وعدتي وبجيك امريكا
:

:

:
يتبع,,

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 17-03-10, 11:44 PM   المشاركة رقم: 70
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 





((الجزء الثاني))

وبعد مرور 3 أشهر و15 يوم..
يوم الأثنين 20\11\1427 للهجره.

الساعه 11 مساءً بتوقيت السعوديه 2 ظهراً بتوقيت امريكا ..
مشعل وهو يلبس التي شرت السماوي: نايف لاتحاول قلت لك مستحيل ماراح تجي معاي لو الموت سلامات تشوف اختي كاشفه
نايف يتحلطم : عادي اختك بتسكن هنا مصيري راح اشوفها بالجامعه او بأي مكان
مشعل ببرود: من هنا الى ان تبدا بدراستها الجامعيه يصير خير
نايف: ياخي ماراح اناظر بأختك وعد بغض البصر
مشعل يناظره: انا مو فاهم وراك مصر تجي معاي
نايف بطفش: مشاور للمطار وبتروح وتبي تبطي وبجلس انتظرك للغدا انواع الجوع وانواع الطفش وش اسوي هنا بلحالي
مشعل بعد تفكير: امري لله ياللا تعال معاي بس ياويلك تناظر بأختي
نايف : افا عليك مو اخلاقي
طول الطريق للمطار كان يسولف يدخل بسالفه ويطلع بسالفه..
مشعل بصوت عالي: نيوف وجعت راسي ماتعرف تسكت
نايف يناظره : مالت عليك جزاتي ابي اونسك
مشعل بعد ماوقف السياره : اقول انزل بس تسمع بالوناسه انت
اول ماوصلو لصالة المغادرين ..صار مشعل يراقب القادمين بحماس كبير وفجأه صرخ بقوه : اختي اختي والله اختي
نايف بهدوء:جد
مشعل بسرعه :اقول لف وجهك يمين بس وياويلك تناظر
نايف لف وجهه يمين وهو يضحك :الحمد لله والشكر
مشعل يصفقه على كتفه: انطم بس انطم
راح بسرعه وهو حاس بشوق كبير لأخته اول ماوصل لها ناظر فيها بحب وهو يراقب ملامحها الحلوه واناقتها ..كانت لابسه شال اسود مثبته ع جنب بكرستاله صغيره ..ولابسه جاكيت اسود فخم لتحت الركبه ..يخفي البنطلون والتي شرت اللي لابستهم تحت الجاكيت ..
ضمها بحنان وقالها وهويتبسم: خلصتي اجرائاتك
عنود بهدوء: ايه خلصتها
مشعل :شاطره ماشاء الله ياللا مشينا..
اول ماوصلو لنايف دفه بقوه: ياللا امشي قدامنا
عنود وهي تناظر بنايف اللي مشى قدام مشعل بدون أي اعتراض: مين هذا السواق؟
مشعل فطس ضحك: لاهذا خويي
نايف بصوت عالي: هين يامشيعل اصبر نوصل
قبل لايوصلون لباب الخروج مشى متجه لثلاجة البيبسي وقالها بصوت عالي: بسحب لي ببسي تبي شي
مشعل بصوت عالي: لا
اول ماوصلو السياره ناظرت بالفراري الفخمه وقالتها وهي مبتسمه: مدلع نفسه اخوي ماشاء الله
قالها وهو يركب:شسوي تعرفين اخوك مايسوق أي سياره
بعد ماركبت بجنبه : لاوالله سياره حلوه حملها معاك للسعوديه بعدين
مشعل وهو يضحك: خلاص بدرس الموضوع ..بس عنوده اركبي ورى خويي بيجي معي
عنود بهدوء:طيب
فتحت الباب ونزلت بالوقت اللي كان نايف يشرب من البيبسي وماد يده للباب يبي يفتحه..نزل علبة البيبسي وصار يناظر بالعنود بذهول توتر ماعرف وش يسوي ..تسمرت رجلينه مكانها وماعرف يتحرك خطوه لورى او يشيل عينه ..حس بأنفاسه سريعه وضربات قلبه تزيد مايدري وش صار له بس هذا هو الأحساس اللي كان يتكلم عنه ووده يحسه
مشعل وهو يدفه: خير يابو الشباب وراك وقفت مكانك
نايف وهو يبعد عن طريقها بأرتباك: اسف والله مادريت انها جلست معك هنا
مشعل بقهر : طيب طيب يانويف اوريك
نايف يضحك رغم خفقان قلبه اللي مو راضي يوقف: انقلع زين والله مادريت
بعد ماركبو السياره وتحركو كان ساكت طول الطريق يفكر بقلبه وشلون خانه ونبض بهالطريقه لأول مره ..كان يفكر بشكلها جمال عيونها :ياربي وش صار لك يانايف
:

:

:
الرياض الساعه 12:15بعد منتصف الليل ..
صحت من النوم وراحت للحمام بسرعه وبعدها بدقايق رجعت للسرير وهي تتنفس بصعوبه وحاسه بتعب
احمد بعد ماالتفت لها :لجين لازم تروحين المستشفى حالك ماينسكت عليه
لجين بعد ماانسدحت: مايحتاج مافيني شي
احمد بهدوء: نونه اذا لي خاطر عندك بتروحين المستشفى
لجين بهدوء: طيب خلاص اللي تبيه
احمد : خلاص بكره الصبح بستأذن من دوامي وبجي اخذك للمستشفى ومابي نقاش
لجين: طيب بروح وامري لله مع اني عارفه مافيني شي
:

:

:
الساعه 1 الفجر..
الممرضه وهي تفتح باب غرفة الدكتور بسرعه وتقولها بحماس : دكتور دكتور مريض غرفة 110 بدا يتحرك
الدكتور وقف بسرعه : فاق يعني
الممرضه: لا بس حرك يدينه وحاول يفتح عينه
الدكتور وقف بسرعه :هذي بشرا ساره
مشى بسرعه للغرفه وبدا يعاين ياسر ..وبعد ماحرك رجله لاحظ ردة الفعل اللي سواها ياسر ..ناظر بالممرضه وقالها وهو يتبسم: المريض يستجيب اتوقع انه يصحى بأقرب وقت ممكن
:

:

:
الساعه 1:30 الفجر بتوقيت السعوديه 4:30 العصر بتوقيت السعوديه..
فتح الغرفه اللي قبال غرفته :هذي راح تكون غرفتك مأقتاً الى ان القى لنا انا وانتي سكن خاص ..طبعاً انا ونايف نطلع ومانرجع الا الساعه 12 والصباح نروح الجامعه الله يعينك ع الجلسه هنا بس بساعدك تخلصين كل امورك عشان تبدين دراسه بالفصل الثاني ..قرب منها وقالها بهدوء: وبعرفك ع البنت اللي ابي اتزوجها
عنود متخرعه: حبيت امريكيه
مشعل يضحك: لاسعوديه معاي بالجامعه بنت ولاكل البنات ..بعرفك عليها وماوصيك فيها
عنود وهي تتبسم: وصيها هي فيني
مشعل بعد تردد: طبعاً ماعرفتك فيها عشان سواد عينك بس ابيك تساعديني عشان اقنع امي وابوي واتزوجها مع اني مااعتقد يرفضون
عنود: ومتى ناوي تتزوج
مشعل بهدوء: بعد التخرج
عنود بسرعه: باااااااال يعني مطول
مشعل بأبتسامه عريضه: لابس ابي اقنعهم من هالحين مابي البنت تطير من يدي
عنود مبسوطه: الله يسعدك ياخوي
مشعل بسرعه: المهم انا هالحين بروح تأخرت انا ونايف استأذنا ساعه بس
عنود مستغربه: تشتغل بعد الجامعه
مشعل يحاول يخفي توتره: لا انا قصدي استأذنا من اخويانا لايروح فكرك بعيد المهم ارتاحي ادري تعبانه من السفر وانا اشوفك بعدين
عنود بأبتسامه : ان شاء الله
بعد ماطلع من الغرفه ناظر فيه نايف وبنبرة سخريه: هاه خلصت نصايحك الاخويه والا باقي
مشعل يضحك: اقول قم بس عن الهياط الزايد
بعد ماركبو السياره وتحرك مشعل ..قالها نايف بهدوء: مشعل لو اطلب منك طلب تردني؟
مشعل بسرعه: لاوالله مااردك تامر على روحي
نايف بتردد: ابي اتزوج اختك
مشعل وقف السياره بسرعه وناظر نايف بذهول : وش قلت
نايف بعد مااخذ نفس : مشعل انا بكون معاك صريح واتمنى ماتزعل
مشعل يناظره: ايوه
نايف : انا والله يعلم ماكنت ابي اشوف اختك ابد بس شفتها صدفه ..مشعل تذكر يوم اقول لك انا مااصدق الحب وهالخرابيط وماعمري شفت بنت وحسيت بأي احساس والبنت اللي بشوفها وبحس بقلبي ينبض لها بتزوجها على طول لأني ماحب الحب قبل الزواج ابي احبها وهي على ذمتي
مشعل بهدوء: وش يعني
نايف يتبسم: انا اختك لما شفتها ماادري وش صار فيني قلبي صار ينبض بقوه ماادري وش هذا لأني ماعمري سويت أي علاقه مع بنت بس بما ان قلبي نبض لها انا ابيها زوجه لي على سنة الله ورسوله
مشعل بعد مارفع حاجبه: والله جريء ِ
نايف يتنفس بقوه: وبعدين بدال ماتدور لك سكن عشانك انت واختك يصير سكني بيت اختك وانت ضيف معنا
مشعل بسرعه: حلوه ضيف
نايف يتبسم: مشعل انا جيتك سيده بدون لف او دوران ..شاري اختك تعطيني والا لا؟
مشعل بهدوء: بس نايف اختي
نايف بسرعه: اختك مطلقه ادري لأنك قلت من فتره اختي تطلقت وانت ماعندك غير اخت وحده ..وانا ماهمني انها مطلقه اختك للحين بسن صغيره والف واحد يتمناها
مشعل يتبسم : خلاص اسألها وارد لك خبر
نايف وهو مبتسم: عاد مااوصيك حاول تقنعها فيني كرجل
مشعل فطس ضحك: امحق
نايف يصفقه: وش قصدك تلاقي مثلي زوج اخت انت ووجهك
مشعل يضحك: لاوالله ماالاقي رجال والنعم
نايف بغرور: ايوه خلك سنع
:

:

:
الرياض ..الساعه 9 صباحاً ..
كانت جالسه على احد كراسي الأنتظار ..تنتظر الدكتوره تناديها بأسمها بعد مااخذت منها مجموعة تحاليل ..وبعد انتظار سمعت اسمها وتوجهت الى غرفة الدكتوره ..
الدكتوره وهي مبتسمه: كيفك يالجين
لجين بهدوء: الحمد لله
الدكتوره: انتي عارفه الحاله اللي انتي فيها من ايش
لجين ببرود : لا
الدكتوره بعد مازادت ابتسامتها : لجين مبروك انتي حامل
لجين بعد مافتحت عينها على اقصاها : حامل وشلون وانتم فهمتوني انه صعب يصير عندي حمل
الدكتوره: صعب بس ماهو مستحيل وربك كريم
لجين واللي بدت تبكي بعنف : جد والله دكتوره انا حامل
الدكتوره : وهي تضحك: ايوه جد المهم مااوصيك بالراحه وراح اكتب لك على شوية فيتامينات تاخذيها بأنتظام
لجين بعد ماوقفت اخذت الورقه ومشت وهي تبكي مو مصدقه الخبر ..دقت على احمد وهي تبكي وبعد ماجاها صوته: الو احمد وصلت والا باقي
احمد مستغرب: الا وصلت بس بشوف موقف
لجين تناشق : مايحتاج موقف انا عند الباب
احمد بسرعه: طيب طيب جايك
وصل عندها ونزل بسرعه لها وبصوت مسموع: شفيك ياقلبي ليه تبكين
لجين وواضح البكا على صوتها: مافيني شي خذ جيب هالوصفه
احمد بخوف :أي وصفه علميني شفيك
لجين وهي تناشق: احمد انا حامل
احمد وللي ابتسم بعنف قالها بأنفعال: جد والله لجين حامل؟
لجين وهي تبكي: أي والله
احمد وهو يضحك :وليه تبكين ياعمري هذا خبر يفرح
لجين بهدوء: ماادري
فتح لها باب السياره وناظرها بحب: اركبي بشويش ياقلبي ثواني اجيب الوصفه وراجع
راح بسرعه اخذ الوصفه ورجع للسياره ..اول ماركب وتحرك قالها وهو مبسوط: ياربي لجين مو مصدق انك حامل من اليوم ممنوع الحركه واي شي تبينه امريني بس
لجين وهي تبكي: احمد تمنيت جدتي معي بهاللحظه كان ودها تشوف عيالي
احمد بهدوء: معليه قلبي هذا امر الله وانا متأكد انها فرحانه لك حتى لو ماكانت معانا
:

:

:
الساعه 11 الظهر ..
دخل غرفة ياسر بسرعه ..ناظر فيه وشلون يصارخ بهستيريا وقالها بذهول : وش صاير
الممرضه وهي تحاول تهديه : ماادري المريض بحالة هستيريا يصارخ من اول ماصحى
الدكتور قرب منه وبدا يفحصه ..حاول يمسكه بقوه بس ياسر كان يحاول يفلت منهم بكل قوته وهو يصارخ: نوف السياره انا خايف ..صرخ فجأه وخرو عني بموووووووووووووووووووت
الدكتور بسرعه: هاتي الأبره بسرعه المريض لازم يهدا
راحت الممرضه بسرعه والدكتور بدا يحاول يهديه: لاتخاف انت بالمستشفى الحادث خلاص انتهى وانت بخير
ياسر وهو ينافخ: نوف ..وينها
الدكتور : انت تذكر البنت اللي معاك وش اسمها
ياسر وهو متسمر مكانه ويتذكر المشهد المخيف للسياره وهي تتدحرج فيهم قالها وهو مفهي : ايه اذكر اسمها
:

:

:
الساعه 1الظهر ..
سعد وهو يناظر اخوه : ماتبي تروح معانا
سعود بكل هدوء: مابي اروح مكان روح عني
سعد : والى متى تبي تجلس بالبيت
سعود وهو يفكر: كل مااتخيل انها هربانه مع واحد احس بوجع بكل جسمي ليه صار معنا كذا ..ماعرفنا نحافظ عليها والا ربك يجازينا ع اللي نسويه
قطع كلامهم صوت التلفون ..سعد بعد ماالتفت للصاله: بشوف التلفون
سعود يأشر له (روح ) بلا مبالاة
سعد راح للتلفون اخذ السماعه وقالها بكل هدوء: الو
المتصل : الو السلام عليكم
سعد :وعليكم السلام
المتصل: هذا منزل ابو سعود الـ.......
سعد: أي نعم
المتصل : بنتكم نوف بمستشفى الـ.......
سعد بسرعه: وش فيها
المتصل : توفت بحادث سياره الظاهر كانت بصحبة احد اقاربها ياليت تجون عشان نكمل اجرائات الوفاة
سعد بهدوء: طيب
حط سماعة التلفون وهو مصدوم توجه الى غرفة سعود وقالها بحزن: يقولون نوف توفت بحادث سياره وهي مع واحد من اقاربها حنا ماعندنا اقارب اكيد مع ..وسكت
سعود وقف وقالها بكل عصبيه: هالكلبه هالحيوانه حتى بموتها تبي تفشلنا وتحط روسنا بالتراب
سعد بحزن: اسكت ياخوي اختك ماتت ومايجوز عليها غير الرحمه
سعود بعصبيه: هالحقيره حتى دفنها حرام لأنها جابت لنا الكلام
ام سعود وهي تبكي بحسره: اسكتو الله لايوفقكم ظلمتوها وهي عايشه والحين تبون تظلمونها وهي ميته محد وصلها لهنا غيركم ياحسرتي عليك يابنيتي
:

:

:
الساعه 2 الظهر ..
ماسكه سلطان الصغير وتغني له وتلاعبه ..
شذا بعد ماقربت منها : يايمه لاتتعبين نفسك معاه اشيله عنك
ام سلطان وهي مبسوطه: لاخليه مااتعب وانا معاه هذا الغالي ولد الغالي
شذا وهي تتبسم: طيب يمه الغدا جاهز تبين نتغدا هالحين والا بتنتظرين فهد
شهد وهي تقامز: ننتظر بابا ننتظر بابا
ام سلطان بحب: خلاص مثل ماقالت بنيتي ننتظر فهد
شذا : خلاص مثل ماتبون ..اخذت جوالها ودقت على فهد : الو
فهد: هلاقلبي
شذا : قلبي نبي ننتظرك للغدا لاتتأخر طيب
فهد: ليه تنتظرون انا راح ارجع ع الساعه 4
شذا: هذي اوامر امي وشهوده
فهد وهو يضحك : خلاص اذا كذا مانقدر نتكلم
:

:

:
الساعه 5المغرب..
دخلت على اختها غرفتها وشافتها مشغوله مره..جالسه على سريرها تطلع شغلات من اللاب توب وتكتبها ع المدونه بسرعه وترجع تبحث عن غيرها..
جنا بهدوء: جود وش تسويين
جود: اضبط البحث حقي
جنا :طيب قومي نروح السوق وبعدين كمليه
جود وهي منهمكه بالبحث: لا مااقدر اطلع لازم اخلصه بدري عشان اسلمه
جنا تناظرها: سبحان الله اللي يشوفك هالحين مايشوفك قبل
جود وهي تضحك: لا للحين احب اطلع واروح واجي بس بحدود وبعدين فيه اشياء مهمه وفيه اشياء اهم
جنا تهز راسها: سبحان مغير الاحوال الله يهديك
جود تترك القلم وتتخصر: وش قالو لك مجنونه
جنا تضحك: ايوه هذي جود اللي اعرفها
:

:

:
الساعه 6 المغرب ..
واقفه عند الدريشه وتسولف معاه ع الجوال :خلاص بندر ياللا روح
بندر بأصرار: والله مامشيت مااتحرك من هنا الا لما اشوفك
نوره بدلع: ياربي بندر انت ليه كذا
بندر: مالي شغل وحشتيني شسوي بعدين انتي هالحين على ذمتي ولي حق اشوفك متى ماابي
نوره ببرود: لامالك حق باقي ماسوينا عرس وزحمه
بندر بقهر: وش دخلني بالعرس انا .. هالحين انتي بالشرع زوجتي والا لا
نوره : مدري
بندر واللي عصب: ياربي لاترفعين ضغطي تدرين شلون خلاص لاتجين خليك كذا شاطره ..بس وربي لأفضحك الحين بدق ع الشرطه وبرفع ع ابوك قضيه بقول حارمني زوجتي
نوره واللي بدت تخاف : لامايصير كذا وحنا ماسوينا عرس ولاشي مايسوون لك شي الشرطه
بندر :طــــيب طـــيب يانوره الحين اوريك وش تسوي الشرطه لا وراح اتبلى عليك وبقول مسوي عرس وفخم وبجيب شهود وبقول ان ابوك يطالبني فلوس عشان يعطيني زوجتي انا اعلمك
نوره واللي صدقت : لالاخلاص الحين بنزل وامري لله
بندر وهو مبسوط: ايه خلك سنعه والبسي عبايتك بروح معك مشوار صغنن
نوره بسرعه: لامابي عند الباب وبس تبي والا كيفك ارفع دعوتك وانا بطلب الطلاق دام الدعوه كذا
بندر واللي حس انها لوت ذراعه: مالت عليك ياللا تعالي عند الباب الحمد لله اشحذ الشوفه شحذ ماكأنك حلالي
نوره بدلع: والله عاد اصبر تتخرج والبس لك الفستان الأبيض وبعدها سوي اللي تبيه
بندر بعد ماتنهد: ياربي صبرك ..قفل الجوال وتحرك للباب وكلها دقايق وفتحت نوره الباب ناظر فيها بحب كان صامت ويتأمل ملامحها الحلوه
نوره بسرعه: خلاص كحلت عينك بشوفتي ياللا مع السلامه ..دفت الباب تبي تقفله بس بندر حط يده ومسك الباب وقالها بسرعه: خير ان شاء الله تراك زودتيها انا اسوي اللي ابيه قالت كحلت عينك
نوره ببرود : روح
بندر مسكها من يدها :وين اروح
نوره تحاول تفك يده : بندر وخر بلا جنون
بندر يدفها لداخل البيت ويدخل معاها ويناظر بالمكان : ايه كذا الواحد يقدر يغازل حرمته هو صح المكان مكشوف بس اقدر اخذ راحتي بالكلام بما اني بحديقة بيتكم واقدر اقول لك انتي حلوه انتي حلوه انتي احلى ..سكت شوي وبعدها كمل : مدري وش باقي الأغنيه نسيت بس الزبده انك حلوه وانا احبك موووووووووووت
نوره واللي فطست ضحك: مجنون مو صاحي
بندر يناظرها بحب: أي والله اني مجنون من عرفتك وانا مو صاحي تدرين انتي لو ماكنتي نصيبي انا وش صار فيني
نوره بهدوء: وش صار؟
بندر : كنت هالحين ميت
نوره بسرعه: بسم الله عليك
بندر بخبث: تخافين علي
نوره مستحيه: وش رايك انت يعني

نوره: خلاص لاتفكر بشي راح كانت غلطه والحمد لله رجعنا لبعض
بندر: الحمد لله نوره انتي ماتدرين انا وش كثر احبك انتي حياتي وبدونك مااحس بطعم الدنيا
نوره تناظره: وياترى هالحب بيستمر للأبد
بندر: من هنا الين اموت بضل احبك واعشقك
:

:

:
الساعه 7 المغرب بتوقيت السعوديه 10 الصبح بتوقيت امريكا..
طق باب غرفتها بهدوء:عنوده صاحيه ادخل؟
عنود بصوت عالي: ايه مشعل تعال
بعد مادخل وجلس بجنبها ع السرير: هاه عنوده كيف جو امريكا معاك
عنود بهدوء: عادي
مشعل بأرتباك: عنود ابي اكلمك بموضوع وموعارف من وين ابتدي
عنود وهي تتبسم : ابتدي من المكان اللي يريحك وقول أي شي تبيه
مشعل بتردد: صراحه عنود خويي متقدم لك يبي يتزوجك
عنود مستغربه: خويك مين
مشعل يتبسم: هذا نايف اللي معي بالسكن لمحك بسرعه وجا طلب يدك مني
عنود تو فتحت فمها تبي تتكلم ..بس مشعل قاطعها بسرعه: لاتتسرعين بجوابك فكري بأنك مطلقه وبظروفك الحاليه محتاجه من يوقف معاك انا صح ماارح اخليك وبوقف معاك بس انتي محتاجه لرجال يراعيك ويخاف عليك يطلعك من هالوضع اللي انتي فيه ونايف والله ونعم الرجال انسان نادر الوجود شخص وقفته تقوي الواحد ووجوده يعطيك دافع بالحياه رجال بمعنى الكلمه ورغم وجوده بأمريكا الا انه ماسوى علاقه مع أي بنت ابيك تفكرين زين بحياتك الجايه وانك بزواجك راح تغيرين اشياء كثير وانا متأكد راح تغيرينها للأفضل
عنود بهدوء: خلاص ياخوي اللي تشوفه
مشعل بسرعه: لا مو اللي اشوفه الراي رايك
العنود بينها وبين نفسها: وش بخسر اكثر من تجربتي الخايسه مع ياسر والا تجربتي القاسيه مع سلمان ..رفعت راسها وبنبره هاديه : خلاص انا موافقه
مشعل مبسوط: اجل مبروك مقدماً
العنود وهي مستحيه: بس ياخوي استحي اسوي زواج وسوالف مره ثانيه
مشعل يتبسم: هو توقع كذا وقالي شوف اختك وش تبي المهم توافق ..نايف ماعنده احد بالسعوديه يبي يجبره يسوي عرس وزحمه ماعنده غير ابوه وابوه مايبي غير سعادته ..بس نايف شرط علي شرط
العنود مستغربه: وشو
مشعل : قالي مو لازم نسوي عرس انا ابي اتزوج بسرعه لأني طفشت من العزوبيه ..اذا وافقت راح نتزوج هنا بس ابيها تلبس لي فستان ابيض حتى لو ماسوينا عرس
عنود بتوتر: من وين اجيب الفستان وكيف اتصرف حنا بأمريكا مو بالسعوديه
مشعل مبتسم بعنف: انا توقعت اقنعك بالسالفه عشان كذا طلبت من عبير تساعدك
عنود بخبث: اها حبيبت القلب اسمها عبير ..اشوف مكالمات وحركات
مشعل واللي ارتبك: لاوش مكالماته كلها شوية مسجات
عنود تناظره بطرف عين: ايه صح صدقتك لأن حنا بالسعوديه مو بأمريكا وانت شايف البنت مدري كم مره
مشعل واللي انحرج من كلامها : لا السالفه مو كذا المهم البسي بروح اغير ملابسي عشان اوديك تتعرفين على عبير وتنسقين معاها
بعد ماطلع من غرفتها راح غرفته بسرعه ودق على عبير ..
عبير بحماس: هلا قلبي
مشعل : هلا ..عبوره اسمعي بقول لك
عبير: قول
مشعل : الحين لما اجيك مع اختي لاتسوين تمونين علي مره وانتبهي تغلطي قدامها وتقولين قلبي والا أي كلمه كذا تكفين
عبير تضحك: ليه تخاف من اختك
مشعل: لا مو سالفة خوف بس استحي ماتعودت اختي تشوف مني كذا حركات وبعدين احبك مو معناها نتجاوز حدودنا حتى لو بس بالكلام الغلط غلط ومايرضي احد
عبير بقهر: وش قصدك
مشعل : قصدي انك باقي ماصرتي زوجتي عشان اخذ راحتي ولاتسوين فيها هالحين وتزعلين لااجيك واجلدك
عبير تضحك: طيب خلاص اوامرك يااستاذ شي ثاني بعد؟
مشعل : لا سلامتك ياللا باي
:

:

:
الرياض,, الساعه 8 مساء..
نازل الدرج بسرعه واول ماشاف امه بالصاله قالها بصوت عالي: ماما انا طالع مع اخوياي تبين شي
ام فارس وهي تتبسم: مابي غير سلامتك ..والله اني فرحانه عشانك طالع من زمان وانت حابس نفسك بغرفتك
فارس يتبسم: مو حابس نفسي ياماما بس ماكان لي مزاج طلعات وقلت اجلس اقرا قرآن اصلح لي
ام فارس بفرح: الله يوفقك ياوليدي
حور واللي جات ركض لفارس: فروس فروس
فارس يناظرها بحده: اسمي فارس
حور بكل ادب: فارس اخوي حبيبي صديقي
فارس يناظرها: وش تبين اخلصي
حور بدلع: خذني معاك البيت يطفش
فارس يضحك: وين اخذك بطلع مع شباب سلامات جايب معي اختي الصغيره
حور بنبرة ترجي : ياللا عاد فروس لاتصير شرير
فارس يناظرها : شرير بعينك مااقدر اخذك
حور تتحلطم: اف ماعمري طلبت منه شي وقال تم
فارس يسحبها : تعالي هنا يالفصعونه انا ماعمري لبيت لك شي
حور تهز راسها بالأيجاب وتقولها بثقه: ايوه
فارس بعد تفكير : وانتي ماعمري قلت لك قولي فصعونه وقلتيها صح
حور تقولها ببطء شديد: فعثونه
فارس فطس ضحك: خطأ عليك اسمها فصعونه يافصعونه لاقلتيها صح علميني واوديك وين ماتبين
حور بقهر: مالت عليك اكرهك فروس ماحبك
فارس وهو يمشي للباب : طيب وانا بعد مااحبك
:
:

:
الساعه8:30 مساءً بتوقيت السعوديه 11:30الظهر بتوقيت امريكا..
اول ماوصلو عند بيت عبير طلعت لهم وهي تتبسم ناظرت بالعنود وقالتها بسرعه: انتي العنود ماشاء الله عليك حلوه مثل مشعل
مشعل بدا يكح بقوه منحرج من كلام عبير
عنود تضحك: وانتي بعد حلوه ماالوم اخوي يوم يتمناك زوجه
مشعل واللي زادت كحته من الحرج قالها وهو مرتبك: وش هالكلام المهم انا بخليكم تتفاهمون مع بعض وبروح
عنود تناظره: وين بتروح؟
مشعل: انتم بنات مع بعض وش يجلسني بينكم انا بروح وعبو.. سكت وكمل بسرعه :عبير بتوصلك البيت بعدين
عنود بهدوء: طيب
عبير بحماس: اول شي نبي نتعرف على بعض شوي وبعدها بنروح نتغدا سوا ومن بكره بروح معاك ندور فستان حلو يليق فيك وبجيب لك وحده شاطره تسوي شعرك وتحط لك مكياج ..صح ماتحط مكياج ثقيل بس انتي حلوه أي مكياج بيطلعك ملكه
عنود وهي مستحيه : مشكوره من ذوقك
:

:

:
الرياض ..يوم الثلاثاء ..وبعد مرور اسبوع ..
فتحت باب غرفة سلمان وقالتها بهدوء: سلمان قوم فيه واحد يبيك تحت
سلمان مستغرب: واحد مين
عهود تهز كتوفها: مادري .. بس بابا خلاه يدخل المجلس
سلمان وقف بطفش مثل عادته ..من يوم ترك العنود وهو دايم طفشان وماله مزاج شي حتى دوامه يروح وهو ماله خلق احد ..
:

:
يتبع,,

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة براءه, رواية لعبة بيد امرآه
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 11:34 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية