لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-03-10, 07:29 PM   المشاركة رقم: 146
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 58518
المشاركات: 253
الجنس أنثى
معدل التقييم: بلازا عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بلازا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بلازا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

بيت ابو راشد
لمى وجنى بالصاله
لمى حاطه فيلم وفاله ابوها تحاول تتطلع جنى من الي هيا فيه
وجنى اندمجت معاها "مرتاحه لان نواف كل يومين ثلاثه يكلمها وراشد مرتاح مع حور وش تبي اكثر من كذا بس كانت تتمنى وجود نواف جمبها يالله الحمد لله على كل حال"



ماجد راح زار راشد في بيته وانبسط لما عرف ان حور حامل
وراشد باين الفرحه تنط من عيونه



صباح اليوم الي بعده
الدنيا مقلوبه في مكتب راشد ماجد وعبدالله متنحين ومو مستوعبين شي
ماجد:وش الي صار كيف كذا طارت الصفقه بهالسهوله
راشد حاط يدين على راسه وجالس على الكنب غارق في حاله صمت

عبدالله وماجد خرجو حبو يتركوه لحاله
وبينما الكل حايس
ومصدوم بالي صار
"راشد ياربي وشلون بغطي هالعجز الي صار وشلون بقدر اعطي الموظفين رواتبهم وبيتي وشلون بصرف عليه وولدي مين بيصرف عليه ااااااااااااااااااااه ياربي مالي غيرك الجاء له يارب هونها علي انصفني يارب "
:ههههههههههههههههههههه مو قلت لك راح اعيد تربيتك
راشد انصدم :يبه
ابوه:لاتقول يبه انا سبق وقلت لك لانت ولدي ولا اعرفك
وانا جيت اقولك انه انا الي طيرت الصفقه من يدينك وابي اشوف كيف بتغطي العجز
شوف هذا اقسى درس بعطيك اياه والله ياراشد ان ماانعدلت لاوريك النجوم في عز الظهر
هه وريني كيف بتدبر راسك

وطلع تارك راشد مصدووووووووووووووم في ابوه معقوله ابوي يكرهني لهالدرجه ماقدر يقعد حس نفسه مخنوق راح اخذ مفاتيح سيارته وطااااااااااااااااااار على البيت
ماقدر دخل غرفه حور بدون لا يدق الباب
حور انرعبت من منظر راشد وراحت له بدون وعي:وش فيك وش صاير
راشد ماستحمل طاح على ركبه على عتبه الباب
هنا حور عرفت ان فيه شي كبير
نزلت لمستواه :راشد وش فيك
راشد همس:احضنيني
حور خافت بس شكله يحزن وبدون شعور حضنته بقوه وحطت راسه على صدرها وجلست تمسح على راسه وتسمي عليه وهي تبكي
راشد يوم حس انه في حضنها تنهد بقوه:ااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااه
حور ماقدرت تستحمل:راشد سالتك بالله وش فيك
راشد:ابوي ماكفاه انه يتبرى مني
حورهدت شوي اكيد عمها مسوي شي ثاني لراشد يعني مافي احد مات ولا شي
رفعت راسه من حضنها وبالم :راشد قوم صلي وانا بنتظرك في الصاله معليش مااقدر اقعد في الارض اكثر من كذا
راشد دخل الحمام وفتح الدش البارد ودخل تحته بهدومه لعل وعسى ان بروده المويه تطفي النا رالي بصدره
الين حس انه هداء شوي
خرج
وتوضى
وبعدها غير لبسه
وصلى ركعتين ونزل لحور في الصاله
حور بدون شعور :راشد تعال
جاها مسير مو مخير
قعد على نفس الكنبه
حور مسكت راسه وحطته على فخوذها وجلست تلعب بشعره وتقرى عليه الين مانام"حور عارفه احساسه والي مر فيه هي يوم كانت تمر فيه هو وقف جمبها بطريقته وهي تبي توقف جمبه بطريقتها "
في الجامعه
فيصل دخل متاخر ومالقى موقف لسيارته في المواقف المخصصه للدكاتره فاضطر يوقف في مواقف السيارات الخاصه بالطالبات
"المواقف الي تكون قدام الجامعه عشان اولياء امور الطالبات لما يجو ياخذوهم في نهايه الدوام"
وركض على مبنى التلفزيون
كان عنده محاضره من 8 الى 9:30 لطالبات ثانيه تاريخ
خالص فتح مايك لينا لانه بعد نص ساعه راح تبداء محاضرتهم
لكنه انصدم بالي سمعه
:هههههههههههههههه
رندا:مبرررررررررررررووووووووووك ريناااد
ريناد بحياء:الله يبارك فيكي
عقبالك
رندا:بناااااااااااااااااااااااااااااات

البنات بصوت واحد:نعــــــــــــــــــــــــــــــــم
رندا:هههههه بمناسبه خطوبه وملكه صديقتنا العزيزه ريناد
اطلب باسمي واسمكم واسم الامه العربيه
ايمان:اخلصي وش تبين
رندا حذفت ايمان بالشنطه وكملت:المهم اطلب من لينا تغني اغنيه لريناد بمناسبه خطوبتها
لينا انحرجت:رندا وش هالطلب صوتي مو حلو
رندا فتحت عيونها على كبرها:يمه يمه ياكبرها عند الله وش هالكذب وابتسمت بخبث :طيب سمعينا واحنا بنحكم
ها وش رايكم يابنات
البنات بصوت واحد:أيـــــــــــــــــــــه
لينا استسلمت:طيب
عشان خاطر ريناد
:احم احم
رندا بمزح:اخلصي يافايزه احمد
لينا كشرت في وجهها وطنشتها :
(قررت اموت بحبك وامشي معاك فـ دربك انت ياساكن قلبي اسمحلي اعيش بقلبك
قررت اموت بحبك وامشي معاك فـ دربك انت ياساكن قلبي اسمحلي اعيش بقلبك

قربك ترى يحيني و صوتك انا يهديني بعدك ترى يبكيني
لاتغيب عني وربك

قربك ترى يحيني و صوتك انا يهديني بعدك ترى يبكيني
لاتغيب عني وربك

بنسى معاك همومي واسهر واخلي نومي واعيش وقتي ويومي
كله وانا بجنبك

بنسى معاك همومي واسهر واخلي نومي واعيش وقتي ويومي
كله وانا بجنبك

قربك ترى يحيني و صوتك انا يهديني بعدك ترى يبكيني
لاتغيب عني وربك


قربك ترى يحيني و صوتك انا يهديني بعدك ترى يبكيني
لاتغيب عني وربك

مثلك انا مالاقي يصعب عليك فراقي صادق انا باشواقي ولو تكذب اعشق كذبك


مثلك انا مالاقي يصعب عليك فراقي صادق انا باشواقي ولو تكذب اعشق كذبك

قربك ترى يحيني و صوتك انا يهديني بعدك ترى يبكيني
لاتغيب عني وربك


قربك ترى يحيني و صوتك انا يهديني بعدك ترى يبكيني
لاتغيب عني وربك...... عبد المجيد عبد الله ..قررت اموت فـ حبك )
البنات بصوت واحد:واااااااااااااااااااااااااااااو
ريناد:مشكورا لينا
لينا راحت باستها على خدها:مبروك الف الف مبروك الله يتمم لك على خير يارب
ريناد:الله يبارك فيك
وعقبالك
لينا ابتسمت وبمجامله:في حياتك انشاء الله
رندا بس سمعتها قالت كذا
جرتها لمكان مقاعدهم يعني تحت المايك مباشره
:وش الي سمعته
لينا باستغراب:خيررر وش قلت
رندا:لما قلتي لريناد وتقلد صوتها في حياتك انشاء الله

لايكون في احد تقدم لك بعد محسن مدرري حسن مدري حسنين
لينا ضحكت:حرام عليك شوهتي اسم الولد اسمه محسن
رندا بحمق:اخلصي في احد تقدم لك
لينا :هو من ناحيه تقدم فهو تقدم يمكن امم اثنين بس انا رفضت
رندا باستغراب:غريبه ابوك اخذ رايك العاده القبيله كلها ماتعطي وجهه للبنات فديت فراس والله
لينا:ههههههه هو لو ولد عمك مايشاورك لكن اذا كان مو من الاهل يعطوك وجهه ويشاورك وبعدين وش دخل فراس اخوك بالموضوع
رندا:لانه وعلى قد عصبيته الا انه قلبه طيب وعمره مافرض علينا احد حتى خواتي تزوجو بارادتهم
بس طاح نصيبهم في عيال عمي خخخخخ
"رندا من نفس قبيلة لينا عشان كذا عندهم نفس العادات واخوها فراس<30 سنه رجل اعمال وله اسمه بالسوق وصديق لراشد وعبدالله هو ولي امرهم والمسئول عنهم بعد وفاه ابوهم الي مضى على وفاته 19 سنه عشان كذا رندا تعتبر فراس ابوها مو اخوها بس هو عصبي شوي اعزب>

لينا :هههههههه
رندا:والله على بالي وافقتي على احد وانا مدري قلت متى مداها هذا وان امس كنت ببيتكم
لينا بحزن:يعني كنتي تبيني اقولها ان فيصل كرهني بكل الرجال
مو لازم البلد كلها تعرف السالفه وبعدين ترى محد يدري اني كنت مخطوبه وفكيت غيرك انتبهي تزلي بلسانك
رندا:اوكي بس ليش يالينا ماتوفقي على واحد من الي تقدمو لكي يعني عاجبتك حياتك كذا وحيده ومالك احد سوري ليون بس هذي الحقيقه
لينا:انا وعدته انه اذا ماكنت له مار حاكون لغيره
رندا عصبت:انتي جد ماعندك دم محافظه على وعدك مع واحد مثل فيصل والله تلقيه مطيح نص البنات الي يدرسهم في الكليه
ولاهي معهم ولا جاب خبرك
رندا يوم شافت دموع لينا بدت تهل على طاريه حبت تلطف الجو وبمزح:خلاص لاتزعلي بخلي اخوي الحلو المعقد فراس يخطبك
لينا صدقتها :لاااااا والي يسلم عمرك انتي عارفه ان اخوكي لو اتقدم لي ابوي مارح يرده لان اخوكي مشاء الله عليه ماعليه كلام والكل يمدحه بس انا مابي الحين
رندا:اوكي بس لما تستعدي انك تنخطبي وتستقري اديني خبر عشان
قاطعتها لينا عشان تسكتها لانها انحرجت:طيب طيب خلاص وعد يالله اهجدي عشان الغثيث قرب يجي
رندا:الله يولع فيه بجاز يارب
لينا:ههههههههه آآآآآآآآآآآآمين بس لاتدعي عليه حرام اهله يبونه مع اني ما اظن هههههههه
رندا بنص عين:بعد ما امنتي تقولي لي لاتدعي احلفي بس
وسكتو لان فيصل بداء المحاظره
"فيصل كالعاده ميت الف احساس عصفو فيه شوق للغاليه اشتاق لصوتها ومزحها دلعها الي غصب يخق عنده دموعها الي ماشافها غير لما عرفت خيانته وحنين لايامهم حب لها ولحنانها افتقاد لكلامها واسلوبها اللبق والحنون غيض من صحباتها وخصوصا رندا ااااااااه والي ذبحه هالمره هو صوتها مع انه ماسمعه غير مره وكان تجريح فيه سمعه في اسواء ليله في حياته بس صوتها عصف فيه وهيج كل مشاعره والاغنيه اثرت فيه كان نفسه ان لينا تغنيها له وتكون قاصده كل كلمه فيها "

< بس لا لهالدرجه لينا اكرهتني مااصدق لهدرجه انا دمرتها ااااااااااااه يالينا بس لوتدري قديش احبك
ومين فراس ذا يحلم ياخذها مني والله لوطال السما وصقع بالارض مارح يشوف ظفرها والهبله اخته والله لااسنعها "نوى عليكي يارندا الله يعينك"والله احبك يالينا اه بس لو تحسي فيني وتسامحيني>
وقرفهم وغث ابوهم ونكد عليهم
وطلعو وكل وحده بقلبها تدعي عليه من كثرماهو غثيث

لينا ودعت صحباتها وجلست تنتظر السواق بره وانصدمت بالي شافته حست ان الارض تهتز من تحتها مو معقول الي اشوفه
"فيصل بعد ماخلص طلع ولقى بنات واقفين عند سيارته ويضحكو بصوت عالي
فيصل قرف منهم هو بعد الي سار وان طيشه وحركاته السخيفه مع البنات كانت السبب في انه يخسر اعز بنت على قلبه السبب في انه خسر لينا صار يتقرف من البنات الي يغازلو وينظر لهم نظره دونيه جدا
راح كلم وحده منهم بكل قرف وطلب منها انهم يبتعدو عشان يقدر يحرك وبعد ماابتعدو وهم خاقين عليه وعلى وسامته دخل سيارته وحرك بسرعه "

لينا"مو معقوله وشلون تجيه الجراءه انه يجي جامعتي وهو عارف اني اداوم فيها يجي يعاكس هنا بكل جراءه ااااااااااه يافيصل اخص عليك كنت اظن انك رجّال لاكن طلعت..........."
وغصب نزلت دموعها نزلت لانها وثقت في انسان خاين وكذاب وثقت في واحد يوعد ويعاهد وبالاخير يطلع خاين ويخالف لوعوده وينقض عهوده ومواثيقه راحت لسياره السواق ودموعها تبلل نقابها الي مغطي وجهها
طلبت من السواق يشغل البانوراما عشان ماتسمع صوت بكاها عليه الي ماقدرت توقفه

وجات اغنيه في البانوراما على الجرح
(عرفت الي فيها عنيه بان عليها ياقلبي انه محبنيش
حجات عشانا ليها وعشمني بيها واخرتها ليه طلعت مفيش
ليه كل الي ياما وعدني بيه والي اتفقنا زمان عليه ينساه وليه مينسنيش
ايه دلوقتي شكلي هيبقى ايه ويارتني اعرف بس ليه كان ليا فيه وبقيت مليش
عرفت الي فيها عنيه بان عليها ياقلبي انه محبنيش
سنين عشتها له وعيشتها له اه وحجات كتير ماتتحكيش ومعرفش ماله مبقاش في باله اه واموت ياقلبي ولا اعيش
ليه كل الي ياما وعدني به والي اتفقنا زمان عليه ينساه وليه مينسنيش
ايه دلوقتي شكلي هيبقى ايه ويارتني اعرف بس ليه كان ليا فيه وبقيت مليش
ليه كل الي ياما وعدني به والي اتفقنا زمان عليه ينساه وليه مينسنيش
ايه دلوقتي شكلي هيبقى ايه ويارتني اعرف بس ليه كان ليا فيه وبقيت مليش
تامر حسني ..... عرفت الي فيها )
لينا وصلت البيت وهي منتهيه بكى وصداع وحرارتها ارتفعت
دقت على اول شخص جا في بالها الشخص الي وعدها انه يكون ظهرها ويحميها
رد زياد الي كان فاتح الباب وداخل على نواف وابتسم له واشر له بيده سلام ورد عليه نواف بنفس الاسلوب :هلا وغلا بليون الحلوه وينك يالقاطعه
لينا بانهيار تام:زيــــــــــــــــــــــــــــاد تعال محتجتك زياد مالي غيرك
زياد ارتعب عليها من قلب
وبان على ملامحه الي انقلبت ودبت الخوف في قلب نواف:حبيبتي وش فيك لينا لينا ردي قلبي انتي
ردي علي
لينا وهي بدت تهلوس
:زياد فيصل حقير وخاين وعدني وعدني يازياد انه مايتركني وعدني انه مارح يكلم بنات وعدني ووووو ااااااااااااااه
وكملت بكاها وهي تشاهق زياد مات خوف عليها :لينا لينا حبيبتي نور عيون اخوكي طلبتك ردي ليناااااااااااااااااااااااا
فصل منها ودق على ماجد الي كان قافل جواله
وبعدها دق على ابوه وبرضه مايرد اخر ماعجز
ناظر نواف وعيونه خلاص الدمعه بدت تفر منها:نواف طلبتك ابي رقم الهيس فيصل
نواف استغرب طريقه زياد بس رحمه وعلى طول اعطاه الرقم
ودق عليه زياد
فيصل الي كان جالس هو وعبدالله وخالد وماجد بمطعم يتغدو"طبعا محمد مرابط عند سلام وراشد ماله نفس يشوف احد"
:الو
زياد بسرعه:فيصل
ماجد جمبك
فيصل عرفه وكشر:خييييير وش تبي فيه تبي تسم
وقاطعه زياد:فيصل عطيني ماجد بسرعه
فيصل ناول ماجد الجوال وهو يقوله انه زياد ماجد كشر:خيييييييير
زياد:ماجد طلبتك ياخوي الحق لينا في البيت دقت علي وهي منهاره وتبكي وتهلوس بكلام مو مترابط طلبتك تلحقها اختك راح تروح من بين ادينا بسرعه ياماجد
ماجد ارتبك وماعرف وش يسوي:طييب ووين اوديها
زياد برجاء:وديها للمستشفى الي كنت اشتغل فيها انا راح اكلم حسام بسرعه الحق عليها
ماجد بعجله وهو يقوم:طيب طيب
التفتو كلهم عليه
عبدالله:وش فيك
ماجد بعجله :لينا تعبانه وداقه على زياد
قام بسرعه وراح لبيتهم في خمس دقايق وطلع غرفه لينا جري لقاها بعبايتها وبلبس الجامعه ممدده على الارض انصدم من منظرها الي يشوفها كنها جثه هامده
شالها وطار فيها على المستشفى وهناك حسام كان يستناه واول ماشافه جاب له ترولي"السرير المتحرك"
وحطها فيه وغابت عن عين ماجد ودخلوها غرفه الطوارئ
ماجد جلس يدعي لها ان الله يقومها بالسلامه وكان خايف عليها من قلب

"فيصل وخالد وعبدالله قامو وراه بعد مادفعو الحساب ودقو عليه وعرفو باي مستشفى وفي اقل من نص ساعه كانو عنده يهدوه شوي ويهدو فيصل الي وجهه مايتفسر من الرعب"

عند زياد اول ماقفل من ماجد دق على حسام وبعدها بعشر دقايق حسام قاله ان ماجد جابها وانهم في الطوارئ
ارتاح لما عرف انها في المستشفى وتحت يدين حسام الي واثق فيه وفي مهارته مع انه ماله داعي يدخل معها لكنه ماقدر يترك اخت زياد الي يعتبرها اخته لحالها ودخل معها
تهاوى على الكرسي وحط يدينه في شعره
:عسى ماشر وش فيها لينا
زياد:ااااااااااااااه اخوك ناوي يقضي عليها
نواف بصدمه :فيصل وش سوى لها
زياد : مااعرف مافهمت منها شي البنت من كلامها عندها صدمه
ااااااااااه يالينا يارب استر

 
 

 

عرض البوم صور بلازا   رد مع اقتباس
قديم 07-03-10, 07:30 PM   المشاركة رقم: 147
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 58518
المشاركات: 253
الجنس أنثى
معدل التقييم: بلازا عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بلازا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بلازا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

وبعد ربع ساعه
دق عليه حسام
رد زياد بلهفه:الو حسام ها بشر وش فيها
حسام لازم يصارحه :زياد اختك جاها انهيار عصبي وبحسب الي مكتوب بالفايل حقها انه ثالث انهيار عصبي يجيها في سنه
خييييييير ياخوي ناوين تقضو على البنت
زياد انصدم:وشو

 
 

 

عرض البوم صور بلازا   رد مع اقتباس
قديم 07-03-10, 07:30 PM   المشاركة رقم: 148
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 58518
المشاركات: 253
الجنس أنثى
معدل التقييم: بلازا عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بلازا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بلازا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

لبارت التاسع والعشرون (29)
طاح قلب نواف
زياد بالم:وكيفها الحين
حسام رحمه:لا بخير بس بنخليها تحت الملاحظه اليوم واذا صارت تمام بنطلعها
زياد انصعق:حسام بدون لف ودوران ليه حاطها في العنايه المركزه
حسام:عندك احد
زياد عرف انه بيقول شي كبير:ايه
حسام:طيب اقعد
زياد قعد وتكلم بزهق:خلاص قول ترى اعصابي تلفت حرام عليك
حسام بخوف على زياد:لينا اتوقف قلبها لمده دقيقتين واضطرينا ننعش القلب بالصدمات الكهربائيه
عشان كذا لازم احـ
قاطعه زياد بحزم :حسام تقعد في العنايه ثلاث ايام وبعدها اسبوع في غرفه خاصه وكل التكاليف علي وابيك انت المشرف على حالتها فاهم انا مو مستعد اضحي بحياة اختي حسام طلبتك ياخوي عاد مالي غيرك اطلبه
حسام ارتاح ان زياد اتقبل الموضوع:افا افا يازياد توصيني وانا اخوك اكيد بشرف عليها اختك اختي يازياد
والتكاليف عليك براحتك بس ابوك وماجد اذا سالو وش اقولهم
زياد:ماعليك ابوي قوله زياد هو الي قالي وبيفهم لكن ماجد قوله اني بتصل عليه الحين ولا تبلغه باي شي عن حالتها
مشكور ياخوي طول عمرك ياحسام واقف جمبي الله يقدرني وارد جمايلك
حسام:تامر امر الحين اقوله ومابين الاخوان شكر يا زياد
وحب يغير جو الكآبه الي سيطر عليهم :المهم كيف حال بدر وماجد
"حسام الوحيد الي يدري ان زياد عنده اولاد "
زياد ارتبك لان نواف قريب منه :طيبين ويسلمون عليك بعد
حسام:يلعن ام الكذب يسلمون ها
زياد:اقول يالحبيب ماكنك بديت تهّبل
حسام بهباله المعهود:والله اني حليو واهبل من يومي

زياد:هههههههه المهم في واحد اسمه فيصل من عيال عمي تعرفه
حسام :ايه وهو واقف بره مع خالد وواحد ثاني ماعرفته اظن انه عبدالله
زيادبحزم خوّف حسام:لايقرب جمبها ابدا تراه السبب بكل الي سار لها كل الانهيارات بسببه
"لينا كانت قايله لازياد عن كل شي صار معاها ومع فيصل الين الطلاق"وبعدين تدارك الامر وبالم حزّن نواف عليه:لا اثنين هو وواحد انا السبب فيه
حسام ماحب يزودها عليه وبمزح:زياد حل كلم ماجد كأن ماعندي غيرك اليوم
زياد :طيب اجل يالله فمان الله
حسام وهو رايح لماجد :فمان الكريم

وصل حسام عند ماجد
ماجد بلهفه:ها حسام بشر
حسام:الحمد لله عدت على خيربس ياليت تكلم زياد اهو راح يفهمك بالتفصيل
ماجد انغاض:خير وش دخل زياد بالموضوع
حسام عارف الي بينه وبين زياد مسك يد ماجد وناظر في بعيون حاده وتكلم بغيض من بين اسنانه :دق على زياد وراح وتركهم

 
 

 

عرض البوم صور بلازا   رد مع اقتباس
قديم 07-03-10, 07:30 PM   المشاركة رقم: 149
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 58518
المشاركات: 253
الجنس أنثى
معدل التقييم: بلازا عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بلازا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بلازا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

ماجد خاف بجد على لينا
ودق على زياد الي كان عند نواف المفهي ومو فاهم شي:الو
زياد :هلا والله بابو راشد
ماجد :هلا بك
زياد ماحب يطولها وهي قصيره:ماجد اذا حولك احد ابعد عنهم بحيث مايسمعوك
ماجد بعد:خلاص سرت بعيد قول
زياد رحمه وحب يخفف الخبر:ماجد لينا تعبت شوي فطلبت من حسام يخليها ثلاث ايام في العنايه المركزه "شهق ماجد والتفتو عليه العيال"زياد كمل:هدي هدي مافيها الا كل خير انشاء الله
المهم وابيها تقعد اسبوع في غرفه خاصه
ماجد:لييه هي تعبانه مره
زياد حن عليه :لا ياخوي بس انا ابي اتطمن عليها المهم ماجد ابيك تجبرها تاكل وتحاول تبعدها عن كل شي يضايقها وخصوصا فيصل
سامع ياماجد لاحد يجيب لها سيره فيصل ولا تخليه يشوفها
ماجد عصب:زياد انت مو ابوها انت
وبداء ماجد استهزاءه:حيا الله اخوها بالاسم
زياد انجرح منه بس معليش كل شي عشان لينا يهون وقرر يقوله الحقيقه وبقهر:هذا الي انت تدافع عنه هو السبب في الي صار للينا
وعلى فكره ماكنت ابي اقولك بس انت تحب تتلقى الصدمات لينا قلبها اتوقف داخل غرفه الطوارئ ويالله لحقو عليها
وانا الي طلبت من حسام يدخلها العنايه يابو راشد البنت هذا ثالث انهيار يجيها والسبه فيصل انا مو عارف التفاصيل بس بفهم كل شي لما اكلمها وبحاول انزل جده باقرب وقت
المهم ياماجد ترى لينا امانه برقبتك
ماجد بشويه غيره من اهتمام زياد بلينا:مالك خص فيـ
زياد برجاء مجروح:ماجد حاول تنسى كرهك لي واهتم بلينا هذا اول واخر طلب اطلبه منك يابوراشد
نواف انبهت"لهذي الدرجه ماكنت عارف زياد"
ماجد انصعق من نبره الخوف والرجاء الي حسها بصوت زياد وماقدر يقاوم ونزلت دموعه
"فيصل قعد على اقرب كرسي مو قادر خايف على لينا ووجه ماجد مايبشر بخير"
ماجد بهمس:انت تامر يازياد مو تطلب
زياد :ااااااااااااااااه
خذ بالك منها تراها غاليه
ماجد ابتسم غصب"هذي كلمه امه يوم كانت توصيه هو وزياد على اخواتهم البنات اذا اخذوهم مكان "
:هههههه فاكر
زياد ابتسم :وانا اقدر انسى
لا اوصيك يابوراشد دير بالك على الكل وابوي ان سال قوله زياد هو الي قال وبيفهم
ماجد:ابشر خلاص ولا يهمك
زياد:يالله فمان الله
ماجد: مع السلامه
وراح ناحيه العيال وابتسم لهم
عبدالله بقلق:ها بشر وش صار
ماجد وهو يناظر بفيصل بحده:
الحمد لله عدت على خير
خالد :ومتى بتطلعها
ماجد وهو يراقب رده فعل فيصل:بعد عشر ايام
الكل ناظره بصدمه
فيصل:وشو ليش؟؟
ماجد اتجاهله لانه ممكن في هذي اللحظه يرتكب فيه جريمه
وبعد ماتطمنو على لينا
وقالهم ان الزياره ممنوعه يعني بالعربي البنات لايجو
راحو ومابقي غير فيصل
ناظر فيه ماجد:فيصل روح معهم
فيصل بعند العاشق:لا
ماجد ماستحمل وراح مسكه من رقبته ولصقه في الجدار فيصل بجد اتفجاءمن حركته :خير ماجد وش فيك
ماجد بعيون حاقده بقوه:هي كلمه يافيصل والله والله لو قربت جمب لينا لااكون ذابحك
فيصل:ماجد وش فيك متى شفت لينا انا عشان تقولي هالكلام
ماجد تركه واتعوذ من الشيطان وفجاءه رن جواله
ماجد بعصبيه :الو
:اتركه لاتجي جمبه
ماجد انصدم:يمممممه انت ساحر
زياد:هههههههههه لا ياحلو مو ساحر بس الي باخر الممر هو الي قالي
التفت ماجد لاخر الممر لقى حسام يأشرله بمعنى هدي ابتسم له ماجد واشره بحاظر
ورجع للجوال:زياد انت
قاطعه زياد:لو غلط على لينا محد حــ يعتقه من يديني بس انتظر الين ماافهم السالفه من لينا بدل ماتظلمه ومهما كان يظل ولد عمنا وعزيز وغالي وبتظل معزته من معزه عمي حمد"ابو عبدالله "

ماجد هداء وبعد عن فيصل:طيب يالله ظف وجهك
زياد بهبال بعد ماارتاح :سي يو
ماجد بمزح:طير بس
وابتسم ماجد لاول مره يحس اخوهم الكبير مهتم فيهم ويخاف عليهم برغم المسافات اول مره يحس زياد اخ كبير يعتمد عليه
فيصل:ماجد انا مو فاهم شي
ماجد ناظره:فيصل اسف والله ما
قاطعه فيصل:عاذرك ياخوي بس ااااااااااه لوتعرف غلاها بقلبي شلون ااااه لو تعرف انه القلب ينبض بس عشانها ساكنه فيه ااااه لوتعرف
ماجد رحم فيصل بس هو الي سواكذا بنفسه:تحمل نتيجه اغلاطك
فيصل :انا اتحمل بس قلبي مايقدر على بعدها الله يصبره بس
في لندن
في المستشفى وتحديدا غرفه نواف الي مو ناوي يطلّع زياد الا لما يفهم منه
كل الي صار للينا خصوصا انه شاف شوي من الي صار
والصراحه زياد صدع من زن نواف وبدون شعور قال بصراخ:بـــــــــــــس والله انك غلبت على بدور ومجود بالازعاج الله يرجك
نواف ببرود مميت لانه هذا اسلوبه اذا بغى يعرف شي يفقع مراره الي قدامه الين مايخليه يقول كل شي
:مين بدور ومجود ؟؟
زياد ارتبك:مممين ييعني ماجد اخوي وبدر الله يرحمه وابتسم على ذكرى صاحبه الي مافارقه ولا دقيقه من عمره
نواف ماركز لان عنده موضوع اهم
وقعد فوق راس زياد الين ماكب العشا كله:وهذا الي صار من كلمتني لينا الين ماقفلت مع حسام الحين ارتحت
نواف بابتسامه:اااااااااااه ارتحت
زياد ابتسم على تفاؤله وابتسامته الي مافارقت شفايفه
:المهم خلاص انا كلمت جو "يقصد جونثن هو صديق لزياد ودكتور عظام بالمستشفى عمره 48 سنه "
وقالي انه راح يسوي لك اربع عمليات يفصل بين كل عمليه والثانيه سته شهور ولازم في هالسته شهور تكون خاضع لبرنامج علاج طبيعي مكثف وطبعا مارح تقدر تنزل السعوديه في هالفتره لان العلاج الطبيعي الي تحتاجه حالتك مو متوفر في السعوديه
وبعد ماتخلص العمليه الرابعه لازم تجلس بعدها من سته الى سبعه شهور تحت علاج طبيعي مكثف وبعدها باذن الله ترجع تمشي
نواف سامحني اذا صدمتك بس حالتك للاسف صعبه والعامود الفقري متضرر بشكل كبير لكن قول الحمد لله على كل حال
نواف ابتسم:الحمد لله
بس مابي اجلس لمده 3 سنين في المستشفى اذا مافيها كلافه تدور لي على شقه استاجرها
زياد بود:مافيها كلافه ولا شي حاضر راح ادور لك ولايهمك
نواف:تسلم والله
وراح زياد يشوف مرضاه
ونواف نام

 
 

 

عرض البوم صور بلازا   رد مع اقتباس
قديم 07-03-10, 07:31 PM   المشاركة رقم: 150
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 58518
المشاركات: 253
الجنس أنثى
معدل التقييم: بلازا عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بلازا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بلازا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

بعد عشر ايام
لينا الي كان زياد كل يوم يكلمها الين ماتحسنت حالتها خرجت للبيت
ورماح طلبت من عبدالله انه تروح تبات عندها كم يوم هي وليان
حور تطمن عليها في المستشفى مع البنات وكانت تزورها يوم ايه ويوم لا نظرا لظروف حملها الي طلعت عيون راشد فيها
"ولانا ماتقدرتروح البيت لان ابوها طاردها ومانعها من دخوله "
في بيت راشد
راشد
الي الى الان مصدوم من ابوه ومقهور من الي صار وحايس يحس بعجز مو عارف كيف يقدر يسد العجز
حور
كانت جالسه معاه في الصاله
وانتبهت لسرحانه هي من يوم ما راشد صار له الي صار وهي حزنانه عليه وتحاول متضايقه باي طريقه لان الي فيه مكفيه حتى خوفها منه الي بداء يخف لكنه ساعت يزيد غصب عنها اذا راشد كان معصب تحاول ماتبينه له عشان لا يتضايق
:راشد
التفت لها:هلا
حور:شوف هو انا مابي اضيايقك بس وش راح تسوي كيف راح تسد العجز
راشد :مو عارف والله مو عارف
حور تردد بس لازم تقوله:طيب شورايك تبيع هالبيت و
قاطعها راشد بحده:لا لو مايبقى في جيبي ريال مستحيل ابيع هالبيت
وكمل بأسى :انتي ماتعرفي قديش هالبيت يعني لي مستحيل اتخلى عنه مستحيل
حور لايكون كان يحب ولامتزوج والله مايندرى عنك ياراشد:طيب وش الحل
راشد بهم:راح ابيع مزرعه الخيول والخيول الي فيها وراح البيع العماره الي بالتحليه وراح ابيع الفله الي بالسليمانيه و الفلتين الي بالحمرا بس برضو يبقى نص المبلغ تقريبا

حور ناظرته :راشد انا عندي نص مليون بالبنك واقدر اخذ سلفه على راتبي اذا
قاطعها وهو ممتن لها:لا ياحور اذا ضاقت مره راح الجاء لك لكن لسه باقي لي امل
في كم حاجه كمان
حور حبت تغير موده :راشد
التفت لها وابتسم غصب لاشاف ابتسامتها يبتسم
:هلا
حور:امممممممم نفسي بورق عنب حامممممممممممض
راشد مات ضحك على طريقتها الطفوليه بالوصف :هههههههههه تامرين امر يالله انا رايح اجيب لك
حوربدلع :ابي اروح معك
راشد ابتسم بحنان :لا ماقدر اخذك تعب الطريق مارح تتحمليه
حور بوزت زي البيبي
راشد خق على شكلها وماقدر يردها:طيب قومي البسي العبايه يالله انتظرك في السياره
حور نطت من مكانها وراحت للمصعد جري
راشدمات ضحك على شكلها وبصراخ:ياهبله تراك حامل انتبهي لنفسك لاتراكضي كنك مهبوله

وبعد فتره
راشد بصراخ عشان تسمعه :حوووووووووور يالله اتاخرناااا

حور وهي تنزل مع الدرج:طيب طيب واتعثرت بالعبايه وكانت بتطيح وغمضت عيونها استعداد للسقوط وماوعت الا وهي في حضن راشد "شافها تركض بسرعه وشافها وهي تتعثر بدون شعور ركض لها وحضنها وطاحت بحضنه":حور حور صار لك شي
حور من الخوف ما ردت لكنها اتمسكت فيه
هنا راشد خاف لايكون صاير لها شي"هي ماتتمسك فيني الا اذا كان فيها شي الله يستر":حور حور
ماتحمل بعدها عنه ومسك وجهها بيدينه وناظر فيها باهتمام :حور وش الي تحسين فيه
حور كانت متخيله انها راح تطيح على الارض لكن راشد حماها ولما لقت نفسها في حضنه خافت يعصب عليها وعلى طفاقتها
فانصدمت انه خايف عليها :ممافيني شي بس
راشد بقلق :بس ايش
حور رجعت لحضنه و شدت عليه بتملك واتكلمت بطفوليه:خخفت اتعور والـ شهقت بخوف وحطت يدها على بطنها بخوف
البيبي
راشد باحتواء للموقف عارف لو شافت انه خايف بعد حيصير فيها شي:حور اهدي قولي لي تحسي باي الم
حور بخوف ونظراتها زايغه وترتجف :للللااااا
راشد حط يده على اسفل بطنها :طيب هنا ماتحسي بشي
حور ترجف بقوه :لااا
راشد ابتسم وحط راسها على صدره وحضنها عشان يخفف من رجفتها :حور لاتخافي اهدي الحين نروح للدكتوره ونطمن بس اهدي
حور قامت من حضنه وبخجل ورّد خدودها:طيب
راشد ابتسم على خجلها وسندها الين السياره
ووداها المستشفى ودخلو على الدكتوره وكشفت عليها وقالت لهم انها كويسه والبيبي كويس بس لازم ماتتحرك كثير وخصوصا انها في الاشهر الاولى
وخرجو من عندها
وحور ماشالت يدها من على بطنها
لدرجه ان راشد انتبه لها :حور خلاص والله مو طاير اتركي بطنك في حالها
حور انحرجت بس كله الا ولدها "سبحان الله ماكانت تبغى هالطفل الا عشان تضمن وجود راشد جمبها وحمايته لها لكن الحين وبعد ماخافت من فكره انها ممكن تفقده صارت تخاف عليه وتبيه عشانها هي مو عشان احد ثاني" وبعند طفولي:مابي انا مرتاحه كذا
راشد كان مبسوط من خوفها على البيبي وحبها له كان محسسه ان حور تحب شي منه
شوي وقف عند مطعم ونزل لوحده وبعد عشر دقايق رجع ومعاه أكياس حطها ورى ورجع ركب قدام
حور بلقافه:وش في الاكياس
راشد وهو يسوق السياره :لاوصلنا البيت قلت لك
وصلو البيت ودخلو وراح راشد لغرفه الطعام وحط الاكياس ورتب الاكل الي فيها وحطه في صحون وراح لحور وشالها
حور اتفجعت:ايش فيه ليه شايلني
راشد وهو مكيف لان حور بين يدينه :الدكتوره قالت ماتنفعلك الحركه الكثير وانا مو مستعد اخليكي تمشي شبر واحد
ونزلها على الكرسي حقها :يالله كلي كل الاكل الي قدامك
حور بفرح :هييييييييي ورق عنب
راشد:ههههههههه وحامض كمان
حور وهي تاكل ورق عنب وتتلذذ فيه :مممممممممم ااااه احس اني ارتحت لما اكلته وراح كل التعب
راشد انبسط عليها وعلى طريقتها في الكلام
الي نسته كل همومه
وبعد ما خلصو اكل شالها وحطها على سريرها وقفل النور وغطاها وفتح التكييف وسكر الباب وطلع
حور تنهدت"ااااااااااه ياراشد اخاف اتعود على حنيتك ولما اولد ترجع تتقلب وترجع راشد الي اكرهه"
"لي يعني هوا دحين راشد الي تحبيه ياحووو

 
 

 

عرض البوم صور بلازا   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الكاتبة جامعة الاحزان, اعترافات اخر الليل, قصة سعودية
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 09:36 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية