لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-03-10, 11:45 PM   المشاركة رقم: 156
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 58518
المشاركات: 253
الجنس أنثى
معدل التقييم: بلازا عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بلازا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بلازا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

راشد اول ماشاف عبدالله راح له وحضنه وجلس يواسيه
وبعدها راح سلم على اعمامه
وماجد
بعد ساعه ونص طلع الدكتور
عبدالله راح يركض:ها بشر وشلون مرتي
الدكتزر:الحمد لله قدرنا نوقف النزيف والمدام بخير لكن زي ماانت عارف الجنين مات
البقاء لله
عبدالله ارتاح:الحمد لله اقدر اشوفها
الدكتور:ايوه بس هيا نايمه مش حتفوق غير بكره وحتقعد عندنا لبكره وبعدها ممكن تخرجها
عبدالله:مشكور يادكتور
الدكتور:العفو
وبعد ماراح الدكتور
التفت لابوه وعيونه حمر من كثر البكى :شفت يبه رماح كانت حامل
بس بسبب كلامك لها وتنغيزك لها وبسبب اذيتي لها سقطتت مرتي كانت بتروح مني اااااااااااه راشد ماقدر يشوفه بهالحاله راح نادى الدكتور وطلب منه يعطيه مهدئ عبدالله كان في حاله انهيار
"عبدالله مااقدر يتحمل كل الضغوط الي عليه هو ماصدق لقى الانساانه الي تفهمه وتوقف جمبه وتواسيه حتى لو ماتحبه بس كانت جمبه في حضنه وكان راح يضيعها بتسرعه وتهوره كل ذا كان كثير على انه يتحمله "

وفعلا اعطوه مهدئ ونام
ابو عبدالله مقهور عارف انه السبب وابو زياد مقهور على بنته التفت لاخوه:ليه ياحمد انا قلت لك خليه يتزوج بس والله وهذا
راشد فهم وش يبي يقول "عرف ان عمه ناوي ياخذ رماح ويبعدها عن عبدالله الي مارح يتحمل" وقاطعه :لا ياعمي لاتحلف خلاص
انشاء الله الامور تتحل هذا قضاء الله بتعترض عليه خلاص ربي مو كاتب انه يتم
انشاء الله ربي بيعوضهم استهدو بالله وعمي حمد ماله ذنب وعبدالله قال كذا لانه خايف على رماح وانت شفت حالته اضطرينا نعطيه مهدئ والله ودي اوديه للبيت بس اخاف يصحى ويدري اني انا الي وديته والله لايقتلني على غير قبله
وقال بمزح عشان يخفف حده الموقف مع انه المزح مو من اطباعه:
ياعمي الولد متيم ببنتك
ابوزياد وابو عبدالله ابتسمو واستسمحو من بعض
راشد:مجود اقعد هنا فاهم
ماجد:لا والله اقعد انت انا اخاف عبدالله يصحى ويحط حرته فيني وانا ابي اعيش
راشد طنشه والتفت لعمامه :يالله انا اترخص
ابوزياد:وين ياولدي انتظر كمان ساعه ونمشي جميع
راشد وهو عارف تاثير هالكلام على عمه:والله اسمحلي ياعمي مااقدر اتاخر على حور
هي حامل وخلقه تعبانه
ابوزياد ارتاع على بنته :وش فيها
راشد ابتسم كويس يعني لسه تهمه:مافيها شي بس الوحام مطلع الشيب في راسي وكل مااجيب لها الي تبيه تاكل منه شوي وتقعد طول اليوم ترجع فيه هلكتني مافي شي يقعد في بطنها
ابوزياد ابتسم بحسره :الله يتمم لكم
ابو عبدالله يلطف الموضوع عارف الي بقلب اخوه:اجل معذور فمان الله
راشد وهو ماشي:مع السلامه

 
 

 

عرض البوم صور بلازا   رد مع اقتباس
قديم 08-03-10, 11:46 PM   المشاركة رقم: 157
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 58518
المشاركات: 253
الجنس أنثى
معدل التقييم: بلازا عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بلازا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بلازا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

ثاني يوم الصباح رماح صحيت وعرفت انها سقطتت
انقهرت من قلب كانت تتمنى انه يجيها ولد من عبدالله جلست تصيح الين مانامت من كثر البكى
عبدالله صحى الساعه 1 الظهر وانقهر منهم ليه يعطوه مهدئ"واتوعد في راشد"
طار لغرفه رماح لقاها توها مفتحه عيونها
راح لها ركض وحضنها
وجلس يصيح من قلب
رماح حنت عليه هي عارفه قدرها عند عبدالله وعارفه شكثر يحبها بس القلب مو بيدها
:بس عبدالله خلاص انشاء الله بيعوضنا
عبدالله رفع راسه وهو يمسح دموعه :يعني بتردين لي
رماح ابتسمت:عبدالله انا صح مااحبك بس مااقدر اتخيل حياتي بدونك"كانت في كل وقت يسمح تبين له انها ماتحبه ماتدري هي تثبت له ولا لنفسها انها ماتحبه ؟؟"
عبدالله الحين مو فارقه معاه تحبه ولا لا المهم انها كويسه وتبي ترجع معاه البيت:اااااااه ياحبيبتي اليومين الي فاتت كنت مو عايش
مسك يدها:رماح انا اسف والله اني حمار وحقير وكلب واستاهل ال
قاطعته رماح بهمس:لاتقول عن نفسك كذا ماارضى عليك
ناظرها:رماح اوعديني ماتتركيني مو لازم تحبيني بس المهم تفضلي معايا انا محتاجك الله يخليكي
رماح رمت نفسها في حضنه: اوعدك ياعبد الله اوعدك بس انت لاتتخلى عني
عبدالله حضنها بتملك:ليه قالولك مهبول انا اتخلى عن روحي ولا اتخلى عنك رماح انا اعشقك وماتخيل حياتي بدونك ولا لحظه
شوفي انتي بتخرجي من هنا على بيتنا انا ماقدر اسيبك ابدا
رماح كانت تحس انها طايره فوق الساحب عبدالله بين لها قديش يحبها ومارح يتخلى عنها
حط يده على خدها:والله اني متوحش
رماح نزلت راسها
رفعه عبدالله:والله مارح اكررها ثاني ابدا
ورجع حضنها ونامت وهي في حضنه جات رؤى العصر ولقتها نايمه في حضن عبدالله الي جالس يتاملها
خرجت في الاستراحه وسرحت في خيالاتها واحلامها الي حطمتها بيدها"والله وحشني نفسي اشوفه انا عارفه انه مايحبني بسس انا انا احبه اااااااه يازياد اكيد انه تزوج واحتمال يكون خلف ااااااااه يازياد كان المفروض الحين انا معاك في لندن ومتزوجين بس انت ضيعت بنذالتك كل شي صح انا غلطانه بس موزيك وبرغم كل شي احبك"
ومسحه دمعه عاندتها ونزلت ورجعت دخلت وجلست تمزح وتستهبل وتضحك وهي من جوا تتقطع
تحس حياتها فاضيه ومافيها شي مهم
بعد يومين
في الجامعه عند لينا
كانت تعبانه ومواصله
رندا:خير لينا ليه وجهك اصفر كذا
لينا بتعب:امس تجمعنا كلنا عند رماح وجيت من هناك على الكليه يادوب لحقت اغير بس انبسطنا موت ياليتك جيتي
رندا:ايوه وادخل على فراس الصبح عشان بدل مايوصلني للكليه يوصلني للمقبره
لينا :هههههههه
وشوي انفتحت الشبكه معلنه وصول فيصل الغثيث
وهنا كانت الصدمه
:واو يهبل هذا يدرسنا مالت علينا
:ياي مره حلو
:والله انه اطخم مالت على عيالنا بس
:ااااااااااه ياربي بيغمى علي ياربي معقوله في واحد مزيون كذا
رندا:لينا وجع على قد مو غثيث على قدمو حلو
لينا هيييييي
لينامنصدمه:ها
رندا بعياره:هويتي في بير
لينا مصدومه:طيب
رندا:يابنت اش فيكي ماترمشي لهاالدرجه مزيون
لينا بدت دموعها تنزل والتفت على رندا:الحين هذا فيصل الي يدرسنا
رندا مستغربه منها:ايه نفس الصوت واليد ضحكت:ههههههه والمغثه
لينا :تعرفي من هذا
رندا تحمست :لا مين قولي
لينا ابتسمت بحزن:هذا فيصل ولد عمي وخطيبي سابقا
رندا انصدمت:لاااااااااااااااااااااااا
وعرفت ان لينا مارح تتحمل"خافت يصير لها شي لانه لو تعبت هذي المره مارح تعدي على خير" فخرجت هي ولينا بعد ماستأذنو من المشرفه
"فيصل كان حاط الكميرا عليه ماكان منتبه ولاكان يدري لانه تاخر على المحاضره ففتح الكميرا مثل ماهي ولاشاف شي وبداء المحاضره بسرعه ومااخذ حتى الغياب كان مستعجل ولو مو متاخرين في المنهج كان ماحضر"
رندا:تعالي بيتنا الين العصر
لينا مبهوت ومو فاهمه شي:طيب كلمي ابوي
انا مااقدر اكلمه
رندا:طيب"رندا تمون على العمان وخصوصا ابوزياد لانه رباها من صغرها مع لينا وبيوتهم قريبه من بعض"
:الو
ابوزياد:هلا برندا وينك يبه ماتسالين
رندا:هلا عمي شلونك وش اخبارك
ابوزياد:الحمد لله وانتي انشاء الله زينه وفراس واخوانك
رندا:الحمدلله عمي

ابوزياد:امري وانا ابوك
رندا:بغيت اخذ لينا معي للبيت وارجعها العصر
ابوزياد:طيب طالما انتي طلبتي مانقدر نردك
رندا:تسلم ياعمي يالله توصي شي
ابوزياد:لا يالله يبه تحملي بروحك
رندا:مع السلامه
و

دقت على فراس الي كان مع راشد
فراس:الو رندا اخلصي وش تبين
رندا:يممممه علامك ياخوي عسى ماعطلتك
فراس:لا بس استعجلي اكيد تبين شي وراح تقعدين ساعه تمهدين فاختصري وقولي وش تبين
رندا انقهرت منه:طيب كويس جبتها على بلاطه
انا بروح البيت وباخذ لينا معي اذ تقدر تجينا تعال واذا ماتقدر كلم السواق يجينا الحين
فراس بس سمع طاري لينا فز من مكانه:لا انا الي بجي يالله دقايق وانا عندك
"فراس كان معجب بلينا بس لما درى انه تملكت صرف نظرعنها ولما عرف انها فكت الملكه فرح وقاعد ينتظر الوقت المناسب عشان يتقدم لها يبي اخته رندا تتزوج لانها اخر العنقود يبي يطمن عليها وبعدها يتزوج"
راشد:على وين
فراس:اختي تبين اجيبها من الجامعه المهم نتلاقى اليوم في الاستراحه
ماجد:هذا ويأشر على راشد انسى لازم يرابط عند زوجته تقول محد حمل غيرها
ناظره راشد بنص عين
فراس:نعنبوك هذا وهي تؤمك وتقول كذا ماقول غير الله لايطيحني بيدك
راشد:الحمد لله ماقلت شي من عندي

 
 

 

عرض البوم صور بلازا   رد مع اقتباس
قديم 08-03-10, 11:46 PM   المشاركة رقم: 158
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 58518
المشاركات: 253
الجنس أنثى
معدل التقييم: بلازا عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بلازا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بلازا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

وطلع فراس وراح لهم ورجعم البيت ونزلو ونزل بعدهم ودخل ياخذ شور لانه بيرجع الدوام ثاني
وهو طالع شاف باب رندا مفتوح وسمع احد يصيح ويشهق انفجع على اخته دلوعته صح يقسى عليها بعض الاوقات لكنهاتضل دلوعته نسي انه معها احد وماوعى الا وهو قدام سريرها
رندا كانت في المطبخ تسوي قهوه وتطلع حلى وترتبه حبت
تسيب لينا تبكي براحتها لانها تعرفها ماتحب تبكي قدام احد ونادرا ماتسويها وفعلا لينا من اول ماطلعت رندا بكت من قلب
انصدم بالملاك الي شافه استوعب انها لينا وخرج بسرعه كان محرج دخل غرفته يبي يتنفس
"ياربي وش هالجمال هذي ملاك ولا حوريه اااااااااه شكلها صابت قلبي بسهامها
والله يالينا طيحتيني ومحد سمى علي تذكر شكلها كانت منسدحه على السرير بالعرض وشعرها متناثر حولها والدموع مبلله كل خدودها وفمها يرتجف من الصياح
بس برغم كذا اسرت قلبه "
حن عليها راح لرندا في المطبخ
فراس:رنو
رندا وهي تصف فناجين القهوه"بيالات":نعم
فراس:روحي شوفي صديقتك تبكي
رندا ناظرته بنص عين:وانت وش دراك
فراس ارتبك:صوتها واصل لين غرفتي
رندا بهدوء:عارفه انا متقصده اتاخر عشان تاخذ راحتها وتفرغ القهر على راحتها
فراس بلقافه:ليه هي وش فيها
رندا وهي شايله الصينيه وبتطلع من المطبخ التفت له:مو شغلك
وراحت للدرج وصعدت للينا واول ماشافتها:هههههههههههههه
لينا ناظرتها
رندا:وش فيك بالله ناظري شكلك والله كأنك ساحره يممممممه تخرعين لو سيف ولد سمر اختي شافك لا يهج من البلد ويقعد يصيح سنه ولا يسكت
"مع انه ماكان رأي فراس ابدا"

لينا:ههههههههههه
رندا :ها ست لينا رقتي
لينا:ايه طلعت الي بخاطري
"لينا ماحست بفراس لانها كانت تبكي من قلب كانت في دنيا غير الدنيا"
:تعرفي احس نفسي هبله
رندا وهي تصب قهوه:ليه
لينا وهي تاخذ فنجان القهوه:مااعرف يعني درسني سنتين ولا دريت عنه بس هو ميه بالميه يدري
احس انه خاين وحقير ليه ماقالي
وفاكره السالفه الي حكيتك عليها"لما شافت سياره فيصل وشافته يكلم بنت قدام الجامعه"
رند:ايه وش فيه
لينا :احس اني ظلمته وتعبت ودخلت المستشفى وعذبت اخواني معاي على الفاضي
رندا:لا والله بس اخوانك والله اني كنت بموت لما عرفت
لينا:انتي يارندا شي ثاني انتي غييييييييير
رندا:يالله ليون اضحكي ترى الدنيا ماتسوى وبعدين احنا مو قلنا انه صفحه وانطوت
لينا بسرحان :يب
رندا حستها متضايقه حبت تغير مودها:يالله غني عشان خاطري
لينا اتحمست ماتبي تكدر رندا معاها
وبدت تغني بهدوء كانها تفرغ حزنها وقهرها
و بصوتها العذب الرومانسي
(بس قول ابغى وانا اقول حاضر انت الوحيد الي كلامك اوامر
بس قول ابغى وانا اقول حاضر انت الوحيد الي كلامك اوامر
وخاطرك عندي ترى مو مثل غيرك خاطرك يسوى ترى مليون خاطر
القوي الله وحبي لك قوي شوف ايش اعمل اذاتطلبني شي ينشغل بالي وادور لك عليه وعيني ماتغمض ولاحتى شوي

القوي الله وحبي لك قوي شوف ايش اعمل اذاتطلبني شي ينشغل بالي وادور لك عليه وعيني ماتغمض ولاحتى شوي

وخاطرك عندي ترى مو مثل غيرك خاطرك يسوى ترى مليون خاطر
تهمني طبعا حبيبي تهمني انت بس الي بعمري
هزني انت من حقك اذا تامر علي وانا من حقي ابيك تحبني
.......عبد المجيد عبد الله ..مليون خاطر)
لينا بعد ماخلصت ابتسمت:رندا اهدي هذي الاغنيه لكي الله لايحرمني منك
رندا ابتسمت وحضنتها:ولا منك
فراس اندمر "وش هالصوت مشاء الله احسن لي اطلع من البيت لا املك عليها اليوم"
وكملو البنات هبال الين ماجا السواق واخذ لينا ورجعت للبيت وهناك في غرفتها اطلقت العنان لدموعها لتشكي قسوه الزمن تشكي فيصل وعذابه قررت تنساه وتمحي حتى ذكراه
"خلاص يافيصل القلب مااعاد يقدر يشيل لك شي بدااخله طردتك خاارج ضلوعي "

 
 

 

عرض البوم صور بلازا   رد مع اقتباس
قديم 08-03-10, 11:48 PM   المشاركة رقم: 159
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 58518
المشاركات: 253
الجنس أنثى
معدل التقييم: بلازا عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بلازا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بلازا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

في بيت محمد ودلوعته سلام
كان مايخليها تسوي شي في البيت وهي صح تعبانه بس ماتبين لمحمد الي مدللها على الاخر
محمد:يالله بس هالملعقه
سلام:خلاص مافي مكان والله شبعت
محمد:طيب بس هذي ووعد اتركك
سلام اكلت من يده :الحمد لله
وسرحت شوي محمد راح يودي صينيه الاكل ورجع شافها مسرحه
:وش فيه الحلو سرحان
سلام وهي تبعد له مكان على السرير:فيك اكيد سرحانه في حبيبي وقلبي وروحي وابو عيالي
محمدجلس جمبها وحضنها:ياروح حبيبك انتي
سلام:محمد تحبني
محمد استغرب السؤال بس هو متفهم نفسيتها "هه احبك اااااخ لوتعرفي انا وش احس فيه انا متيم":لا ماحبك امووووووت في تراب رجولك سلام حبي انتي لو يشكك دبوس انا انهبل
سلام التفت له ولفت يدينها حولين رقبته وباست خده
محمد انبسط على حركتها"سلام سارت جريئه معاه ودايما تبين له مشاعرها"<عكسخ صح يبين مشااعره بس ناادرا يعني لما يحس ان الامر يستدعي انه يبين مشااعره محمد بطبيعه شغله وحياته ووحدته مايحب يبين مشاعره لاحد مايحب يفقد احد عاشق لكن غريب>
:حبيبي اناعارفه انك محتاج اني اهتم فيك اكثر من اول لكن اوعدك اني اول مااولد اذا ربي كتب لي عمر راح ادلعك واعوضك عن كل شي
محمدحضنها بقوه :حبيبي عورتني
محمد انتبه:هههههه معليش
بس لاعاد تقولي هالكلام مابي منك غير تولدي بالسلامه وتكوني كويسه اوعديني
وكمل بصوت مؤثر:اوعديني ترجعي لي اوعديني
سلام دمعت:اوعدك حبيبي لاتشيل هم ياقلبي
خرج محمد يقضي شويه اشغل ويجيب اغراض للبيبي لان سلام ماتقدر
سلام في البيت كانت تحس بسكاكين تقطع بطنها من تحت وتحس بابر تنخر عظم ظهرها مو قادره الالم فضيع وفجاءه حست بشي حار على رجلها خافت عرفت انها بدأت تنزف دقت على محمد
:الو
سلام:محــــــــــــــــــــــمد الحقني بموت
محمد ارتاع وطار لها ولما شافها عرف انها ولاده
واخذها ولفها بشرشف السرير كان حريص انه مايحركها
وحاول يخليها واعيه بس سلام فقدت الوعي لانها فقدت دم كثير

بعد ثماني ساعات طلعت روح محمد فيها

كان يبكي ويشاهق ومنهار مو عارف ايش يسوي دق على خالد وراشد بس مقفلين جولاتهم
وفيصل وعبدالله مايردو خلاص حاس ان مافي احد يواسيه مافي حد يطمنه دق على ماجد
وقاله يجيله ماجد انفجع من صوت محمد عرف ان سلام اكيد فيها شي كان مصعوق ان محمد يبكي محمد طول عمره مشاعره مو
واضحه وغامضه
طار له واول ماوصل وشافه محمد حضنه وصار يبكي كانه طفل مضيع امه
وبعدها مرت ساعتين وماجد يقرى عليه وبدى يخاف لهم عشر ساعات ومافي خبر رجع دق على العيال ومافي احد رد غير فيصل وخبره يجر عبدالله معاه ويجي
ودقو على خالد الي كان يخطط يسافر لنواف "خالد عارف ان نواف مريض نواف ممكن يخبي عن الكل حتى جنى بس مستحيل يخبي شي عن خالد"
فمارد عليه بعد نص ساعه عبدالله وفيصل كانو عند
محمد في المستشفى ويهدوه اول مره يشوفو محمد منهار بهالشكل كانو مصدومين عبدالله وفيصل ميتين خوف على اختهم
بس خوفهم على المسكين الي يبكي قدامهم اكثر خايفين مايتحمل ويصير له شي
وبعدها بساعه طلعت الدكتوره ووجهها مايتفسر
محمد شاف وجهها ماقدر يروح يسألها
عبدالله :بشري يادكتوره
الدكتوره:لا الحمد لله البيبي بخير
بس محتاجين حضانه عشان لسه مكتملش نموهم
الصدمه تجلت على وجهه الكل
محمد همس:جابت تؤم
الدكتوه:ايوه مبروك
بنتين زي الاقمر
محمد:والام
الدكتوره اتحولت نظراتها للحزن
هنا محمد خلاص ركع على الارض ماقدر يوقف حس بمصيبه حتوقع على راسه
الدكتوره:والله حالتها صعبه نزفت كتير وتعبت وهي تولد ودلوقتي هي في غيبوبه
وحالتها صعبه جداا وماظن بتصمد لكن ادعولها
عبدالله بصبر بس مهما كان هذي اخته نزلت دموعه:الحمد لله
محمد ناظرهم بنظرات تايهه:هي وعدتني تكون جمبي وعدتني ماتتركني
ليه ليييييييييييييييه ياسلام تتركيني
ماجد جا جمبه وجلس على ركبه قدامه :خلاص محمد هدي انشاء الله مافيها شي
محمد حس الدنيا تدور حوله مو فاهم شي ومو مستوعب شي
فجاءه انقطع النور عن عيونه وماعد حس بشي محس حتى بيد ماجد الي مسكته قبل مايتهاوى على الارض
شاله ماجد بمساعده فيصل ونقلوه الطوارئ
وجلسو معاه وبعد الكشف طلع معاه انهيار عصبي حاد
واعطوه مهدئات عشان ينام

 
 

 

عرض البوم صور بلازا   رد مع اقتباس
قديم 08-03-10, 11:48 PM   المشاركة رقم: 160
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 58518
المشاركات: 253
الجنس أنثى
معدل التقييم: بلازا عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بلازا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بلازا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

لباااارت الواحد والثلاثون(31)
بعد مرور ثلاث سنوات

احوال العائله تغيرت وانضم لهم اعضاء جدد
و ناس الحب كبر بينهم وناس كل يوم يبكو على الاطلال
وناس يشوفو عيالهم ويبكو على حبيباتهم الي ماتو وناس
وناس ....... وناس ......وكثير اشياء صارت في هالثلاث سنوات

واهمها
يوم الاربعاء الصباح
:بابا
محمد وهو يشلها:عيوني انتي امري
راما:انابابا انا اناا انا
محمد:تعالي يالله ياغيوره
راما عصبت :بابا دوبه
محمد:هههههههه بابا دب مو دبه
ريمان:بابا واوا"حلاوه"
محمد:طيب ايش تبغي ياعيون ابوكي انتي وهيا
ريمان :ابا لوح باي باي"ابغى اروح باي باي يعني من الاخر نبغا نخرج"
محمد:هههههههه وباسها :طيب نروح باي باي بس لما بابا يرجع من الشغل
ريمان برضاا:تيب
رااما :بابا دوعانه<جوعاانه >
محمد ناظر صوره سلام الي معلقه بغرفه الجلسه وتنهد "وحشته "
:طيب حبيبتي دحين نروح نااكل
وراح عنهم

 
 

 

عرض البوم صور بلازا   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الكاتبة جامعة الاحزان, اعترافات اخر الليل, قصة سعودية
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 10:57 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية