لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-03-10, 11:03 PM   المشاركة رقم: 196
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 58518
المشاركات: 253
الجنس أنثى
معدل التقييم: بلازا عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بلازا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بلازا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

في بيت ابو عبدالله
في الصاله
ابوعبدالله بعصبيه :لمتى يعني ها
فيصل بهدوء:يبه خلاص سكر على الموضوع انا مابي غير لينا وغيرها مارح اتزوج
ابوه عصب زود من بروده:قلنا لك البنت ماتبيك
فيصل بانكسار قطع قلب ابوه عليه:يبه احبها والله احبها غلطت في حقها ادري يبه اني غلطت واعتذرت ليه متسامح يبه
ابوه تنهد:الله يصلح حالك ياولدي بس انت عارف انه الكلام مامنه فايده ثلاث سنين واحنا نقولك مامنه فايده خلاص يبه مالك نصيب فيها
فيصل تضايق:تامرني شي يبه بصعد انام تعبان شوي
ابوه :لا سلامتك ياولدي


في بيت راشد
حور جالسه تفكر في زياد "لان رماح دقت عليها وقالت لها شنو سوا زياد لها وقالت لها عن اولاده "صح فرحت له انه عنده عيال وهي الوحيده الي شايفه ان قراره صح في انه ماقال لاحد عن عياله الى الان
دخل راشد :السلام عليكم
حور:وعليكم السلام هلا راشد
تبي الغدا الحين
راشد الله يصبرني لمتى اتحمل:ايه اذا ماعليك امر
حور قامت :يالله خمس دقايق ويكون جاهز بس ياليت تنزل سوسو الرجه معاك
راشد بمزح:لا مااسمحلك تقولي على سوسو رجه والله انها عسل
طالعه لي
حور حز بنفسها كلامه يعني حتى بنتي ماتبيها تطلع لي ناظرته بحزن استغربه وراحت تجهز الاكل
وبعد عشر دقايق نزل راشد وهو ماسك يد بنته جلست تتاملهم "ياترى ياراشد بيجي اليوم الي يدي بتكون فيه ماسكه يدك"

راشد بدأ صبره ينفذ مقهور منها ومن برودتها
بس وش يسوي يحبها

بعد اسبوعين

الكل درا عن عيال زياد صح ماتقبلو الفكره في البدايه لكن لما شافوهم دخلو قلوبهم وخصوصا ابو عبدالله عجبوه
اكثر واحده انصدمت هي رؤى صح كانت حاطه في بالها انه تزوج وعنده اولاد لكن الواقع شي والخيلات شي ثاني
حبتهم لان مالهم ذنب وانصدمت لما عرفت ان زياد كان يحب امهم من قبل مايتزوجها يعني الي واضح ان رؤى مأثرت في زياد وهذا الي خلا رؤى تتأثر اكثر من وجود اولاد له انقهرت لما عرفت انه له حبيبه وانه ماكان يحبها بس كل هذا ماتعدا حدود صدرها وضل حبيس قلبها

 
 

 

عرض البوم صور بلازا   رد مع اقتباس
قديم 09-03-10, 11:04 PM   المشاركة رقم: 197
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 58518
المشاركات: 253
الجنس أنثى
معدل التقييم: بلازا عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بلازا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بلازا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

قررو الشباب انهم يروحو المزرعه لمده ثلاث ايام كتغير جو
الكل راح ماعدا
ابو زياد الي سافر في شغل
وابو راشد الي عنده شغل"وماحب يحتك براشد كثير" ففضل انه مايطلع للمزرعه وابو عبدالله الي شاف ان الطلعه شبابيه فما حب يزعجهم <<يفهم
البنات اول ماوصلو المزرعه راحو لجناحهم الي زودو فيه غرفتين للاطفال لينا اخذت عيال زياد الي اتعودو عليها وراحت تنومهم
ورماح اخذت ليان وراحو يتمشو في المزرعه

لجين مسكينه حايسه بهيام وزياد بعد ماصرفت راشد عند ابوه
ولمى جالسه تنوم نواف وسلام نامت كانت تعبانه من يوم ماجات وبناتها مع محمد"سلام حامل من خمس شهور وخايفه من محمد ومو قادره تقول له والي مساعدها هالمره انها ضعفانه وبطنها مو باين ابداا وهي تحاول تخفيه باللبس "
بعد ساعتين
زياد ومحمد دخلو عند البنات
الي جالسين بغرفه القعده ومشغلين التلفزيون
محمد وزياد:السلام عليكم
الكل:وعليكم السلام
زياد كان يحاول يسوي نفسه عادي وانه رؤى مو هامته بس كذاب باين من عيونه انه يحبها
محمد:سلام حبي تعالي شوي
سلام قامت بتعب لاحظه الكل :طيب يالله جايه
زياد همس لمحمد:وش فيها شكلها تعبانه حيل
محمد الي من اول قلقان زياد قلقه زياده:والله ماادري بحاول اعرف منها الحين
زياد التفت لخواته الي جالسين جمب بعض
:ليونه فين عيالي
لينا:عيالك نايمين فوق
زياد :طيب رماح ليون من فيكم تبي تركب احصنه
رماح ناظرته بعصبيه:احلف بس
زياد استوعب:اوه سوري والله نسيت انك حامل
رماح:والله لودرى عنك عبدالله انك عارض علي هالعرض لايوريك شغلك
زياد يتمصلح:بس انتي اختي حبيبتي مارح تقولي له
لمى بأذيه:ولا يهمك انا الي بوصله
زياد:لمى ماهون عليكي يابنت العم
لمى بخبث:تهون ونص
لينا مسويه قويه:وريني كيف بتوصليها لعبدالله ان مانومتك انتي ولدك المزعج هذا بره
زياد:كفو والله بعدي
وقام اخذها وراحو للاسطبل
"حور حز في نفسها انه ماعبرها لو بالمجامله على الاقل قدامهم بس وش تسوي مابيدها شي لا اخ ولا اب ولازوج "<<يأست من كل شي الحياااه سارت كئيبه بالنسبه لها ومايضويها غير سوسو بنتهااا
"رؤى كانت سرحانه فيه كبر واتغير احلو وصااار غير فيه شي اتغير اشتقت لك ااااخ يازيااد ليه ضيعت حبي لك بيديك لييييييه"
في جهه ثانيه
:ليييييييييييييييه
سلام وهي تبكي:مو بيدي غصب عني
محمد وهو في قمه العصيبيه :ليه ماقلتي لي من قبل خمس شهور وانتي داريه وانا مااعرف ها ليه مو مالي عينك ولا ايه اتكلمي قولي دافعي برري لاتسكتي كذا
سلام وهي ميته بكى:لاتصارخ علي وبعدين خفت منك خفت والله مو بيد مو بيدي
محمد بهستريا:وانا شلون ماعرفت خمس شهور مستغفلتني شلووووون ماحسيت وانتي كل يوم في وجهي اااااه يالقهر والله لو يصير لك شي مارح اسامحك ياسلام مارح اسامحك
محمد مقهور تركها تبكي وراح


وسلام ضلت تبكي في منطقه الورود الين ماهدها التعب ونامت على العشب
محمد راح للشباب وهو محروق طلب من لينا تنتبه للبنات وحط راسه ونام وصحي بعد ثلاث ساعات
وسأل البنات عن سلام قالو له انهم ماشافوها على وقت مااخذها من عندهم هنا طار عقله وين بتروح"انا الغلطان وشلون احملها ذنب هي مالها فيه حرام علي هي وش ذنبها"وماقال لاحد عن شي وراح يدور عليها الين مالقاها نايمه على الارض هو اول ماشافها انفجع كانت ممدده على الارض والشيله مرتخيه ووجهها احمر ومنفوخ من كثر الصياح
راح وحط راسها في حضنه :سلام حبيبتي
سلام:ممممم
محمد ارتاح انها نايمه مو مغمى عليها:سلام حبيبتي قومي
سلام قامت ولما استوعبت انه محمد رجعت تبكي:والله مو ذنبي مو ذنبي
محمد حن عليها واخذها في حضنه :حبيبتي عارف انه مو ذنبك وعارف اني غلطان سامحيني ياقلبي انتي عارفه اني اخاف عليكي ومأبيك تحملي في هذي المده بس خلاص كله بارادته الله
سلام ارتمت في حضنه وهي تشاهق
همست بضعف:محمد ظهري يعورني
محمد انقهر من نفسه لانه تركها وماراعا انها حامل وتعبانه وقف وشالها وقربها من صدره وهي حوطت رقبته بيديها الصغااار
:حبيبتي ابي اخذك للدكتوره الحين وبعدين نرجع نكمل معاهم
ورحو لدكتوره الي طمنتهم ان كل شي تمام ومافي داعي للقلق او الخوف
لكن محمد ماقدر يخفي خوفه وكل شوي يناظرها
وهم في السياره وهي حاسه
:حبيبي والله مو بيدي ومادريت الا والبيبي عمره ثلاث شهور ووخفت اقولك وتجبرني انزله او تكون ردت فعلك كذا
اشرت عليه
محمد يحاول يبين انه طبيعه رغم انه بيتقطع من الخوف عليها:ياسلام ياحبيبتي انا قلت لك اني راح اخليكي تحملي لكن لما استعد نفسيا
سلام:لنا يامحمد ثلاث سنوات والى الان ماتجاوزت الصدمه
محمد بقهر منها:سلام انا كنت ومازلت مابي هالحمل لكن طالما ربي كاتب فمالنا اعتراض على حكمته والله يقومك منها بالسلامه بس من الحين ياويلك لو ماتردي على جوالك انشاء الله في عز الليل عاد واهم شي تاكلي كويس والله ان سمعت انك شايله احد من الاطفال ولا قمتي تسوي شي ياويلك مني وفي البيت راح اجيب لك شغاله تساعدك ومابي اعتراضات
سلام :حبيبي ماله داعي ليه كل هالخوف محمد وقف على جمب والتفت عليها:ماله داعي "اتذكر الي سار لها بالتؤم " وهمس لها بألم :ايه انتي ماجربتي ان حب حياتك يكون في غرفه العمليات عشر ساعات وماتدرين وش يصير فيه وماجربتي انه يضل بغيبوبه شهر ونص وماجربتي بكاءه من شده الالم ولا الخوف في كل ليله عليه سلام اااااااااه مااقدر افقدك اخاف مارح اعرف اعيش بدونك وانتي وعدتيني ماتتركيني
سلام رحمت حاله ومسكت يده وقربت منه بس هو اسرع منها وحضنها بقوه
سلام وهي بحضن محمد الي رد فيها الروح قالت بمزح عشان تخفف حده الموقف:حمودي انا حب حياتك
محمد ضرب خشمه بخشمهاا :ياحبك لتبسيط الامور
انتي حياتي كلها بس طلبتك انتبهي على نفسك
سلام:طيب تامر امر بس حبيبي لاتقول انك ماتبيه ترى هالكلام يضايقني
محمد باس يدها وحرك السياره
دخلت لينا مع زياد وهو شايلها والكل انفجع وفيصل ذاب منها ومن شكلها والخوف طالع من عيونه
زياد ولينا :السلام عليكم
لينا استحت ماتوقعت ان العيال بيكونو هنا
ماجد قلق على اخته:وش فيكي ليون
زياد نزلها على الكنبه :ههههه مافيها شي بس تسابقنا
واتفقنا ان الي يفوز يسوي أي شي للثاني
وهي فازت وقالت لي شيلني وشلتها
ماجد تحمس:طيب ولو فزت انت وش كنت بتطلب
لينا خاشه عرض وبدلع ذوب الي بقي في فيصل:وش بيطلب ماله طلبات كفايه عياله وطلباتهم
زياد:عسسسسسسسسسل على قلبك انكري يالله
لينا:لا والله ماانكر
ماجد:ماقلت وش بيكون طلبك
زياد:بخليها تطبخ لنا شي
راشد "راشد يتكلم مع لينا عادي لانها حبوبه وغصب تخش جو معاها مع انه ماكان له أي احتكاك فيها قبل مايتزوج حور":لا والي يسلم عمرك ماابي اتسمم
لينا:هين ياراشد ماادري مين الي قال والله يالينا تسلم يدك على هالحلا وعلمي حور ومدري وشو
راشد ابتسم وهو محاوط كتف جنى دلوعته بيده ونواف جمبها شوي ويقوم يقتل راشد بس مايقدر يتكلم "هو راشد مسوي هالحركه عشان يقهره شوي "
زياد:محد يقدر عليها غير عيالي
عبدالله :عيالك جابو راس ليان بيعجزو عن لينا
الكل ضحك على عبدالله الي باين ان مرارته مفقوعه من ليان الي حاطه راسها على رجول رماح مطنشته
حور ناظرتهم"ااه ليه احسهم بعيد بعيد عني ليه احس اني اناظرهم من حاجز زجاجي ليه هالفرحه الي تشع من عيونهم ماني حاستها اه ياراشد جمبي لكنك في عالم ثاني بعييييد بعد السما عن الارض ااااااااااه لا مو دحين ااااااااااه "
قامت من دون محد يحس حتى راشد وماجد ماحسوفيها
دخلت الحمام ورصت على جهه قلبها "اه ليه احسه يبي يطلع من مكانه اااااه ياقلبي اكيد البلا مني اكيد بس الحمد لله ماجد مافيه شي الحمد لله ياربي وغصب بكت مين الي راح يهتم بسوسو بعدي يارب هونها علي يارب ريحني وماقدرت خلاص قواها خارت وتهاوت على الارض"
بعد مده

 
 

 

عرض البوم صور بلازا   رد مع اقتباس
قديم 09-03-10, 11:04 PM   المشاركة رقم: 198
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 58518
المشاركات: 253
الجنس أنثى
معدل التقييم: بلازا عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بلازا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بلازا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

راشد:وين حور
ماجد:مااعرف كانت هنا
زياد يحاول يسوي نفسه مو مهتم لكنه قلق عليها
لينا قامت:بدور عليها
وراحت دورت عليها ولقتها في الحمام
"حور من شدت الالم الي تحس فيه نسيت تقفل الحمام بالمفتاح"
وانفجعت من منظر حور
لينا وهي تهز كتف حور جالسه على الارض ومتسنده على الجدار:حور حور
حور انصدمت ماكانت تبي احد يدري وبضعف لانه الازمه شديده شوي:هلا لينا وحاولت تقوم لكنها تهاوت على الارض زي الورقه

 
 

 

عرض البوم صور بلازا   رد مع اقتباس
قديم 09-03-10, 11:05 PM   المشاركة رقم: 199
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 58518
المشاركات: 253
الجنس أنثى
معدل التقييم: بلازا عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بلازا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بلازا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

لبااارت الخامس والثلاثين(35)

لينا خافت عليهاا:حبيبتي بنادي راشد
حور بس سمعت اسمه خافت يدري ولا شي:حبيبتي لينا لاتنادي احد مافيني شي بس من قله الاكل
لينا مامشيت عليها الكذبه
:لاتكذبي قولي الحقيقه
حور عرفت ان لينا صادتها ومارح تقدر تتهرب منها :طيب بس لاتقولي لاحد وسنديني للغرفه
سوت لينا الي قالت لها عليه حور
وهم في الغرفه وحور منسدحه على السرير :حبيبتي انا لي فتره احس بالم ناحيه قلبي وخفت انه يكون شي كبير ورحت للدكتور من غير مايدري احد
لينا بخوف:طيب وش قالك
حور:قالي انه طبيعي بعد الولاده احس بهالاشياء لاني تعبت بسوسو مره وانتي تعرفي اجسامنا مومثل بعض عشان كذا احس بهالالم يعني شي طبيعي
لينا مشيت عليها وصدقتها:طيب قولي لراشد ولازياد
حور راشد مايبيني وزياد وده ينتقم مني:لا حبيبتي ماله داعي تخوفيهم ليون مابي احد يدري الله يخليك
لينا:يعني مو شي خطير
حور:لا مو خطير
لينا وهي تقوم:خلاص وعد محد يدري عنه ونامي وارتاحي لاتشيلي هم سوسو راح تكون معي
حور ابتسمت لها واول ماسكرت لينا الباب نزلت دموعها"شكله محد راح يفقدني غير رماح ولينا"
"طبعا كل الكلام الي قالته كذب ومافي شي منه حقيقي بس هي قالت كذا للينا عشان لاتخاف وماتبي احد يدري"
:تكذبي على مين
حور ابتسمت:هلا رماح
رماح ودموعها في عيونها:ليه ياحور ليه
وارتمت في حضنها تبكي
حور وهي تهديها وتمسح على راسهاا :خلاص رماح اهدي مو زين انتي حامل والله ان درى عبدالله انك بكيتي بسببي والله لايجي يذبحني
رماح وهي تحااول تتماسك :ومتى ناويه تفحصي نفسك انشاء الله
حور:مابي خايفه يكون شي كبير مابي انصدم خليني على عماي احسن
رماح برجااء:طيب انا اخلي زياد يفحصك
حور بحده:لا يارماح والله ان قلتي لاي احد انسي اني اختك والله يارماح مارح اسامحك
رماح حضنتها:حور مابي افقدك
حورطبطبت عليها :ولا انا بس زياد لا يارماح مو قادر يسامحني على شي سويته وانا طفله فمستحيل انذل له وانا بهالعمر ويالله اطلعي ابي انام
رماح:طيب بتركك تنامي لكن اوعديني انك تهتمي بنفسك
حور تبي تسكتها:ولا يهمك
طلعت رماح ونزلت لهم وهي عيونها حمرا من البكى
عبدالله انفجع عليها وراح لها :حبيبتي فيكي شي
رماح همست باذنه :ابي اطلع للحديقه خذني هناك
عبدالله سحبها وراح للحديقه
:ها حبيبتي ليه البكا
رماح وهي تتنفس بسرعه:حور تعبت ومحد حس ليه محد حاس فيها ليه البنت بتذبل يوم عن يوم ومحد قادر يساعدها حتى ماجد مو حاس فيها وبكت
عبدالله حضنها:حبيبتي اهدي شوي خليني افهم
رماح:عبدالله بقولك لكن اوعدني انك ماتقول لاحد وخصوصا راشد هو سر لها لكن انا ماتعودت اخبي عنك شي ولا ابي اخبي
عبدالله انبسط انه مخبأاسرارها:خلاص وعد
رماح:حور تعبانه تعبانه مره ومو راضيه لاتروح للدكتور ولا راضيه تتعالج تقول ماابي انصدم تخيل اختي راح يصير فيها شي ومحد حاس وانا ماقدر اتكلم لانها هددتني انه ماعد تعرفني ولا تكلمني قولي ياعبدالله وش العمل ورجعت لحضنه
عبدالله مصدوووم:بس لينا لما نزلت قالت لقيتها مصدعه ونايمه
رماح:ايه هي كذبت عليها بس انا عارفه حور تحس بهالالم من فتره طويله يمكن من سنه
عبدالله طبطب عليها:ولا يهمك بنلاقي لها حل المهم لايضيق خلقك حبي
رماح باست خده :شكرا ياعبدالله
عبدالله خق عليها:اقول خلينا نرجع لهم لاتصير علوم
رماح حمر وجهها خجل ورجعت معه وجلسو يتكلمو ويمزحو


:بابا
راشد وهو يشيلها ويحطها في حضنه :عيون بابا
سوسو ودموعهاا بعيونهاا :فين ماما
راشد حضنها وهو يمسح دموعها:ماما نايمه حبيبتي
سوسو بوزت :تيب انا ابعاها تذي معايا عند الملازيح"طيب انا ابغاها تجي معايا
عند المراجيح"
راشد ابتسم نفس طريقه امها بالدلع لما كانت حامل فيها خخخخ:يوه ياناس تبغي المراجيح انا اوديكي وشالها وطلع فيها للمراجيح
زياديساسر نواف:يالله خذها بسرعه قبل يرجع
نواف:ماشي يازياد تستهبل انت وجهك بس تصدق بسويها ياخي عنده حور يلصق فيها زي مابي ليه حاشر نفسه عندنا
زياد :يالله مناك بس
وقام نواف واخذ جنى وراحو يتمشو
"زياد اه ياحور حاولت اسامحك ويعلم الله اني ودي اسامحك بس الاذيه الي اتأذيتها منك الى الان اعاني منها صعب اقدر اتخطاها بسهوله
محتاج وقت عشان اقدر اتعامل وارجع طبيعي معك"
"ويمكن الوقت مو في صالحك يازياد"
وصلو محمد وسلام للمزرعه وهناك الكل عرف انها حامل ومحمد هددهم ياويل الي يخليها تلمس شي
والشباب باركو له

 
 

 

عرض البوم صور بلازا   رد مع اقتباس
قديم 09-03-10, 11:05 PM   المشاركة رقم: 200
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 58518
المشاركات: 253
الجنس أنثى
معدل التقييم: بلازا عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بلازا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بلازا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

ثاني يوم الصباح صحيت حور بدري ومافي احد صاحي حتى الشغلات
بدت تجهز الفطور وشوي الا صحيو عيال زياد
اخذتهم وجلّستهم على الكراسي وفطرتهم
دخل زياد ولقى حور تفطر عياله بحنان مو طبيعي شوي وتدخل الاكل في فمهم
زياد ببرود:صباح الخير
حور ابتسمت:صباح النور
وكملت الي تسويه وزياد جلس يفطر
بدر:امه حول مو لاذم حليب ثح"عمه حور مو لازم حليب صح"
حور:الا حبيبي انت مو تبغا تصير زي بابا كبير وشاطر
بدر بحماس:اييييييييييييوه
وماجد معه:اييييييييييييوه
حور غصب ضحكت على حماسهم:طيب حبايبي لازم تشربو الحليب عشان تكبرو وتصيرو قد بابا
:علمي نفسك
التفتو للباب وكان راشد وشايل سوسو الي حاطه راسها على كتفه<تتدلع > :صباح الخير
زياد وحور:صباح النور
راشد بخبث:اقول بدور ليه ماتقول لعمه حور هيا كمان تشرب حليب شوف كيف نحييييفه<<فعلااا حور كان ناازل وزنهاا بشكل ملحوظ جداا>>
بدر :يالله امه اثلبي ذينا "يالله عمه اشربي زينا"
حور ناظرت راشد بحقد وهو بيتفرقع من الشماته
حور شوي وتبكي:طيب حبيبي اشربه انت الاول
بدر شربه بسرعه وبعده ماجد وجا دورها
حور بدت تدمع وناظرت راشد:الله يسامحك
راشد بشماته هو مقهور منها من اول لانها صدته وماتبيه :هههههههه عشان ثاني مره تعرفي كيف ترمي بنتك عندي وتطلعي تنامي وانا ابتلش فيها
حور انقهرت :لا ياشيخ مو انت الي كم مره تخليني اجي غرفتك ودموعي على خدي ادورها واخر شي القيها نايمه بحضنك مو انت الي تحب تخليها تنام عندك وانا ياعيني اقلب البيت وادور في كل الغرف حتى احيانا اشك انها غافلتني ودخلت غرفتي وارجع ادور فيها مره ثانيه والاقيها عندك
راشد بإنتصاار:ههههههههه بس برضو اشربي الحليب
حور غمضت عيونها وسدت خشمها وشربت شوي وماقدرت
راحت للحمام ركض
"زياد انصدم غرفتي وغرفتك حور وراشد عايشين بغرف منفصله اجل وشلون جابو سوسو والله ياحور وراكي سر كبير بس مصيري اعرفه معقوله حور تكون مغصوبه والله مايندرى "
زياد:وش فيها
راشد انقهر من نفسه زودها عليها هو عارف قديش تكره الحليب:ابد اختك تكره شي اسمه حليب وماتطيق ريحته بس تجبر المسكينه الي نايمه في حضني"يقصد سوسو "انها تشربه وبنتي مثلها ماتحبه فحبيت انتقم لها من امها بس شكلي زودتها
زياد :ههههههههههه حتى الثنائي الي هنا مايحبوه بس انا وراهم والزمن طويل
وبعدين انت المفروض تساعدها مو تعذبها
دخلت عليهم حور وهي دايخه راشد بدون شعور يوم شافها تتسند على الجدار حط سوسو على الكرسي وقام:وش فيك دايخه؟؟
حور اشرت براسها ايه مافيها تتكلم
راشد مسك يدها وحاول يسندها بس حس انها مارح تقدر توقف على رجولها شالها بين يدينه وهي من تعبهاا ما قاومت وحطها على الكنب
هنا زياد ماقدر مهماكان اخته راح لها
زياد بخوف:وش فيها
راشد بحيره:والله مادري بس حسيت انها مو قادره توقف
حور بهمس:مافيني شي
زياد طنشها وراح يجيب عدته
زياد:حور شلي يدك ابكشف عليكي
حور مافيها تسوي شي ولا تقول شي
زياد عصب:يعني عناد وبس
حور ماردت مافيها
زياد شال يدها بعصبيه وبداء يكشف عليها
ولما خلص قال بعصبيه<هو لما كشف عليها شاف انه فيها ارهااق بس ماحب يقول حب يجرحهاا>:مافيها شي بس دلع بنات
حور صدمتها الكلمه "هه يازياد تبي تنتقم مني "
راشد :طيب
وبحنيه بكت حور بسبب قسوه اخوها معها:حور تقدري تقومي
زياد لسه معصب:اقولك دلع بنات تقول لها تقدري تقومي
راشد طنشه :تقدري تقومي
وحور تضايقت من كل الي سار:خلاص مافيني شي وانا قلت لكم مافيني شي بس انت الي اصريت"قصدها زياد"
زياد ولع منها"هي ماسوت شي يستدعي كل هالغضب لكن زياد احساسه القديم بالذل الي صار له بسببها يجبره يكون عنيف معاها"
:مو انا الحمار الي معطيكي وجهه وقلت يمكن فيها شي بس مافيكي غير العياره وراح لعياله يكمل لهم الفطور
راشد استغرب حده زياد معاها لكنه انتهز الفرصه وقرر يكمل عليها اليوم لما يرجعو البيت ويحط النقط على الحروف ياتكون لي ياتكون لي"ماعندك تفاهم ياراشد خخخخخ"
وشاف عيونها الذبلانه "اه ياقلب راشد انتي"
همس لهاا:حور قومي ارتااحي
حور قامت بضعف:طيب
بس ماقدرت وتهااوت على الكنبه
مسكهاا راشد وسندهاا"ماصدق يلمسهاا"وشالهاا وطلعهاا فوق
ونزل لسوسو الي كانت تبكي خايفه على امها وكان زياد حاضنهاا
اخذها راشد من حضن خالهااا وهداااهااا
وهو قلقاان على حور
زياد زاد قلقه بس مستحيل يعترف مستحييييييييل
وكملو اليوم عادي

 
 

 

عرض البوم صور بلازا   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الكاتبة جامعة الاحزان, اعترافات اخر الليل, قصة سعودية
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 11:22 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية