لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-03-10, 07:27 PM   المشاركة رقم: 141
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 58518
المشاركات: 253
الجنس أنثى
معدل التقييم: بلازا عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بلازا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بلازا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

في بيت محمد
الظهر
سلام بهمس:محمد محمد حبيبي
محمد طنشها"عنده امل انه اذا طنشها تحزن عليه وتتركه في حاله"

بس على مين على سلام
سلام بضيق :محمد والله زهقانه وربي خلاص يالله قوم
محمد لسه عنده امل
سلام قامت تبكي بصوت خلاص مو قادره
محمد فز من مكانه اخترع عليها من قلب
:سلام وش فيك ليه تبكي
سلام بدون مقدمات اترمت في حضنه وجلست تبكي
محمد حضنها بقوه وجلس يمسح على شعرها تركه لغايه ماهديت
وقفت بكى
ناظر فيها محمد يبي تفسير بس صدت عنه وجلست تمسح دموعها
تنهد وقام اتروش واتوضى وصلى وبعد ما خلص راح غرفه المعيشه متضايق من حالها "وبعدين ياسلام لكي ثلاث ايام على هالحال ماغير تبكي وتنهاري مثل اليوم والله بديت اخاف بجد ":ااااااااااااه
:سلامتك من الاه
محمد:سلام تعالي اجلسي
جلست سلام جمبه ومدت عليه كوب شاي
"عارفته اول مايصحى يحب يشرب شاي بعدين يفطر"
:تفضل حبيبي
محمد اخذه منها ونظر فيها:قولي لي وش فيك
سلام :مافيني شي بس متضايقه شوي
محمد:من ايش
سلام يووووووه انت ليه بارد كذا لا شعوريا جلست تبكي
محمد انصدم هذي ليه تبكي الحين وبضيق:سلام ماصارت ثلاث ايام وانتي على هالحال ماغير صياح وبكى وش السالفه وش فيك
سلام ليه ماتقولي حبيبتي ولا قلبي ليه يامحمد:مافي شي
محمد زهق يوم اجازته ونكدت عليه:الحين مقومتني من النوم عشان تتبكبكي عندي اجل لاخلصتي بكى قوميني ولما مالقي منها جواب غير الدموع زفر بضيق وراح الغرفه يكمل نومه
سلام لما شافته راح ولا عبرها انهارت بكى وجات بتقوم وتقوله وش فيها لكن ماقدرت وطاحت على الكنبه وحطت راسها على الكنبه وضمت نفسها وبعد شوي بداء جسمها يرتخي ونامت بهدووووووووووووووء
لدرجه انه خرج ورزع الباب بقوه وماحست جسمها بداء يبرد وشفايفها ازرقت والي يشوفها يقول انها ............. جثه هامده
محمد خرج من البيت مقهور مو عارف ايش فيها والي قاهره انها مو راضيه تقوله
دق على فيصل
محمد:السلام عليكم
فيصل نايم:وعليكم السلام هلا محمد اختصر وش بغيت
محمد:خير يالاخو وش فيك مو طايق لي كلمه
فيصل:ناااااااااااااااااااايم تعبااااااااان
محمد من قهره سكر بوجه فيصل الي طنش ونام
محمد "مالي الا ارجع البيت وافهم السالفه لايكون تعبانه و هنا محمد ماقدر يستوعب الفكره و داس على البنزين وساق بسرعه جنونيه للبيت كان خايف عليها ماتحمل فكره تعبها خاف وطار ع البيت "
دخل وعلى طول راح لغرفه المعيشه شافها نايمه قرب بابتسامه كان ناوي يصحيها ويعتذر منها عن اسلوبه لكن سرعان ماتلاشت هالابتسامه وهو يشوف شفايفها ولما لمس جسمها انصدم :سلام حبيبتي سلام قومي
خبط على خدها بخفيف لكن مافي فايده البنت مو راضيه تتحرك حس النبض لقاه كويس ارتاح شوي وشالها وحطها على السرير وراح جاب منشفه وراح الحمام وفتح المويه الحاره وعبى البانيو فيها وزادها مويه بارده عشان تسير دافيه وبعدها شال سلام بهدومها ودخلها في البانيو
شهقت اول ماحست بالمويه تلامس جسمها
فتحت عيونها وناظرته بعيون ذبلانه وتعبانه
محمد ارتاح لما شافها فتحت عيونها:حبيبتي وش الي سار
سلام:برررررررررددددااانه
محمد شالها ولف المنشفه عليها وطلع لها ملابس وجا بيلبسها بس وقفته ناظر فيها:سلام خليني ابدلك
سلام واحمرت من الحيا:لا انا ابدل لنفسي
ابتسم محمد :للحين تستحين مني
سلام ماردت عليه بس نزلت راسها اعطاها محمد ملابسها وتركها بس ترك باب الحمام مفتوح بعد شوي رجع لها لقاها شبه غائبه عن الوعي ومتسنده على الجدار انفجع عليها وشالها وخرجها من الحمام"ياربي وش فيها "
:سلام حبيبتي قومي
سلام:................
محمد ماستحمل راح جاب عبايتها
وجا بيقومها عشان تلبس العبايه :على وين
محمد:المستشفى لا زم اعرف وش فيكي
سلام ناظرته بدموع:مايحتاج انا عارفه وش فيني
محمد انصدم اكيد شي كايد بلع ريقه بخوف:ووش فيكي
سلام ارتمت بحضنه :محمد اناا مريضه
وبتردد: انا عندي لوكيميا
محمد الصدمه الجمت كل شي فيه بعد راسها ومسكه بيدينه :وش تقولي اكيد تمزحي معاي
سلام رجعت لحضنه الي دايما يحميها من كل شي:محمد انا تعبانه وانهارت بكى :محمد لاتتركني ابي اعيش الي باقي من عمري في حضنك بين يديك الله يخليك
محمد ولا اول مره سلام تشوف دموعه
ناظرها وباس راسها :قومي راح اوديك للمستشفى الي اشتغل فيها واكيد انهم بيقولو لي الصدق انا ....
ورجع حضنها وهمس باذنها:ماقدر اخسرك
اخذها محمد وطار فيها على المستشفى وهناك قالت له الدكتوره انها ماتقدر تاكد أي شي غير لما تتطلع التحاليل وانها مضطره تخلي سلام بالمستشفى يومين لان جسمها ضعيف ولازم تضل بالمستشفى الين ماتتحسن صحتها
محمد نومها غصب عنها ورافق معاها واخذ اجازه من الشغل
محمد جلس هاليومين على اعصابه لا ليله ليل ولا نهاره نهار
صحت سلام وهي تسمع همهمه مو عارفه وش مصدرها
تسمع اشخاص يتكلمو بس ماتدري من هم ولا عن ايش يتكلمو
محمد:والله وهذا الي صار ومن وقتها وانا معها بالمستشفى ولا ادري عن شي
عبدالله بالم على حال اخته :يارب هونها
وليه مابلغت راشد
محمد:راشد الي فيه مكفيه كفايه الي هو عايش فيه
مالي وجهه اكلمه
عبدالله تنهد:انا داخل عندها الحين
محمد:وانا بروح اشوف الدكتوره وش قالت
وافترقو
عبد الله دخل عند سلام وباس راسها همست:محمد
وفتحت عيونها
عبدالله بمزح رغم الحزن الي فيه على اخته الغاليه :هههه وانتي تشوفي هالمخبول حتى بالحلم
سلام ابتسمت:هلا عبدالله ومحمد مو مخبول كله ولا حمودي
عبدالله : ههههههههههه اجل حمودي ها وفجاءه قلب جد واتعلقت دمعه بطرف عينه كان يقاومها قدام محمد بس ابت وطلعت
سلام اتالمت على حاله :حبيبي لاتخاف انا وماتركها تكمل وقاطعها بحضن اخوي حنون
عبدالله بعدها عن حضنه وناظرها بقوه وصوته يرجف :حبيبتي لا تشيلي هم انشاء الله بتصيري كويسه لاتخافي كلنا معاكي
سلام ابتسمت لكن قاطعها دخول شخص بسرعه مثل البرق وماوعو الا وهو حاضن سلام لدرجه الي يشوفهم يحسبها داخل ضلوعه
:بسم الله عليك وش فيك ياخوي
التفت محمد على صوت عبدالله وعيونه مو واضحه من الدموع الي فيها.....

 
 

 

عرض البوم صور بلازا   رد مع اقتباس
قديم 07-03-10, 07:28 PM   المشاركة رقم: 142
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 58518
المشاركات: 253
الجنس أنثى
معدل التقييم: بلازا عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بلازا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بلازا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

لبارت الثامن والعشرون (28)
لكن قاطعها دخول شخص بسرعه مثل البرق وماوعو الا وهو حاضن سلام لدرجه الي يشوفهم يحسبها داخل ضلوعه
:بسم الله عليك وش فيك ياخوي
التفت محمد على صوت عبدالله وعيونه مو واضحه من الدموع الي فيها
ورجع ناظر سلام الي بدت تبكي وهمس باذنها :حبيبتي انتي حـامل
سلام انصدمت وشلون :ها وش تقول لااااااااا وجلست تبكي ومحمد حاضنها وعبدالله زي الاطرش بالزفه مايدري وش السالفه
:انت وياها طيحتو قلبي تكلمو وش فيه
ابتسم محمد ورجع راس سلام على السرير عشان ترتاح :سلام مو مريضه باللوكيميا
عبدالله فرح:الحمد لله
محمد:سلام حـــــــــــــــــــــــــــــــامل
عبد الله انصدم :وشلون
محمد بخبث:يعني كانك ماتعرف وشلون هذا وانت عندك بنت
هنا سلام غطت راسها بالحاف من الحيا وعبد الله استوعب وش قال واتلعثم:انا ما قصدي كذا انا اقصد
قاطعه محمد:فاهم قصدك بس استهبل
عبدالله اتنرفز عليه:بتفهمني ولا اجي اوريك شغلك
محمد يعنني خاف:لا يمممممممه بقول
وكمل بجديه وهو جالس جمب سلام :رحت اشوف نتيجه التحاليل
وقالت لي الدكتوره انها حامل انا ماستوعبت وسالتها شلون قالت لي ان اعراض الحمل لما تكون شديده تكون مشابه لاعراض اللوكيميا ولما راحت سلام من ورايا وحللت وناظرها بنص عين وبعدين كمل :راحت للمستوصف الي قريب من البيت وبما ان
الامكانيات عندهم ضعيفه فشخصوها تشخيص مبدائي على انها لوكيميا وطلبو منها انها تروح لمستشفى كبير وتعيد التحاليل لكنها صدرت لهم الطرشه وقعدتني ثلاث ايام وانا على اعصابي خايف عليها ومو فهم وش فيها ولما قالت لي والله حسيت روحي بتتطلع مني وبعدها تنهد الحمد لله على كل حال المهم هي جمبي وحولي
سلام:محمد انت احلى شي بحياتي ربي يخليك لي
محمد ونسي انه في كائن حي اسمه عبدالله معهم وقرب يبي يبوسها

 
 

 

عرض البوم صور بلازا   رد مع اقتباس
قديم 07-03-10, 07:28 PM   المشاركة رقم: 143
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 58518
المشاركات: 253
الجنس أنثى
معدل التقييم: بلازا عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بلازا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بلازا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

عبدالله اتاثر من حبهم لبعض
"الله يخليهم لبعض"بس الاذيه مشكله :هييييييييييي يالاخو وقف وين رايح ترى انا اخوها الكبير احترمني على الاقل
سلام دفنت وجهها في كتف محمد من الفشيله
محمد انحرج بس مابين:طيب واحد وحبيبته قاعدين المفروض تحترم نفسك وتطلع
عبدالله بنص عين:اوكي ها سلام ترضين زوجك يطرد اخوك الكبير
سلام ناظرت محمد بحب:لا ما ارضاها بس وانحرجت وسكتت
عبدالله :هههههههه طيب يالله مبروك والله يتمم لكم بخير يارب
محمد وسلام مع بعض:الله يبارك فيك وعقبالك
"عبدالله هه عقبالي ايه ورماح زوجتي ماظنتي انها تبي عيال مني اه بس الله يعين"
طلع عبدالله
من عندهم وهو مكسور "ااااااااه ياليت رماح تعطيني لو ربع حب سلام لمحمد والله مابي اكثر ااااااه والله اشهد انها مو مقصره بشي بس قلبها هو الي ابيه بس انا وراكي والزمن طويييييييييييل يارماح ان ما خليتك تهوجسي فيني ماكون عبدالله "

وصل عبد الله جناحه مكان يبي يقابل رماح يحس انه لو شافها بيقعد يصرخ فيها ليش ماتحبه ليش ماتبيه
بس القدر دايما معانده
فتح الباب واول شي طاحت عينه عليه هورماح بشكل اقل مايقال عنه ساحر خلاب يأسر العين غصب عن راعيها
كانت نايمه على الكنبه و ليان نايمه في حضنها وشعرها واصل للاض لانه طايح من على الكنبه وهي معطيته ظهرها
"ههه سحرتني وهي معطيتني ظهرها اجل لو اناظر وجهها وش بيصير"
قرب لها وهمس في اذنها
:رماح رماح حبيبتي"عبدالله مصر يناديها بحبيبتي وقلبي وهالكلام لانه صادق فيه وماعنده مشاكل في انه يظهر مشاعره وهو متيم برماح ودايما يثبت لها هالشي"
رماح فتحت عيونها بشويش وشكلها عور قلبه كانت لابسه روب نوم الين الركبه ابيض وعليه رسمه سنووايت
وليان مثلها كان شكلهم بجد ام وبنتها
قالت بهمس عشان لاتصحي ليان:هلاعبدالله اودي ليان غرفتها واحضرلك العشا دقايق ويكون عندك
عبدالله تنهد وكمل بصوت عالي :مابي عا
قاطعته رماح وهي تحط يدها الصغيره على شفايفه وبهمس:اشششششششششش لاتصحيها تعبتني الين نامت
عبدالله خق على حركتها وقام شال ليان عنها
وودها غرفتها غطاها وباس راسها وطلع لرماح لقاها تحوس بالمطبخ
:وش تسوين
رماح انفجعت ولا شعورين طاح الصحن الي بيدها وانكسر
عبدالله راح لها ومسك يدها:خير وش فيك انجرحتي تعورتي
رماح وهي ترجف من الخوف:لاااا بس واخذت يده بدون قصد وحطتها على قلبها :شوف كيف يدق بسرعه حرام عليك خوفتني
عبدالله ذاب من حركتها وشالها وهي انحرجت:ليه شلتني اقدر امشي
عبدالله بهمس لانه تخدر من دلع رماح العفوي:اخاف تمشين على الارض ويدخل قزاز مكسور في رجلك
رماح ابتسمت بود على حركته لانها فعلا كانت حافيه القدمين
نزلها على السرير ودخل غرفه الملابس يغير:تصدقين الي يشوفك انتي وليان يقول بنتك مستحيل احد يصدق انك مرت ابوها
رماح بحب واضح لليان:الله يشهد على معزتها بقلبي وانا فعلا اعدها بنتي وحبيبتي بعد
طلع عبدالله بعد مالبس البيجامه وتمدد جمبها على السرير:اممممممم رماح
رماح :هلا
عبد الله:بجد رماح جاوبيني بصدق تبين عيال مني ولا لا
رماح استغربت سؤاله بس ماحبت تجرحه او تحيره خاصه وانها عارفه انه يحبها:اكيد ابي عيال بس الله ماكتب
عبدالله تنهد بفرح:الله يطمنك
وطفى الابجوره وانسدح وحضن رماح"يحب ينام وهي بحضنه "
وصار ظهرها على صدره همس:تصبحين على خير حبيبتي
رماح بهمس:وانت من اهله
"اعذرني ياعبدالله ماقدر احبك والله اخاف تروح وتتركني انت لو تركتني انا راح امووت "شدت على حضنه لها حس فيها وابتسم بس ماعلق

في بيت محمد
بعد ماطّلع محمد سلام من المستشفى ونظم لها مواعيد الكشف عشان يطمنو على البيبي
في غرفه النوم
سلام نايمه على كتف محمد الي حاضنها بتملك:مااصدق اني بصير ام وانت ابو
محمد بحب:الحمد لله والله عشت اسواء يومين في حياتي
سلام بدت تتعب:الحمد لله محمد انا باي شهر
محمد :اممممممم يافي نص السادس يا في اخره الدكتوره ماحددت قالت السادس
سلام :معقوله ماحسيت وحطت يدها على بطنها :ولا طلعت لي بطن مو مصدقه
محمد حط يده على يدها وابتسم بحب:المهم انه انتي بخير
ويالله نامي
سلام ماصدقت يقولها راحت بسابع نومه لحفها وباس جبينها وجلس طول الليل يتأملها ويشكر الله انه نجاها ورزقه

 
 

 

عرض البوم صور بلازا   رد مع اقتباس
قديم 07-03-10, 07:28 PM   المشاركة رقم: 144
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 58518
المشاركات: 253
الجنس أنثى
معدل التقييم: بلازا عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بلازا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بلازا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

في لندن
وتحديدا في المستشفى
نواف خلااااااااااص طق
كل شوي داخله دكتور شكل طفش ومو فاهم شي
عدى زياد عليه هو ماشاف نواف على ذيك المره بس لما سمع من الدكاتره الي كشفو عليه وفهم انهم محتاسين ومافيهم احد ماهر ومحترف بالدرجه الي تخليه يسوي له العمليه
زياد غصب قلق عليه وقرر يشوفه والي فيها فيها
دخل عليه بعد ما اذن له نواف بالدخول
زياد:السلام عليكم
نواف بدون نفس:وعليكم السلام
زياد:كيفك نواف
نواف بتهكم وتذمر واضح :ازقح يعني بالمستشفى والين الحين ما لقيو دكتور سنع يعالجني كيف حالي بالله
زياد ابتسم بهدوء:الحمد لله على كل حال
نواف استغرب هذا مو زياد الي اعرفه لا الشكل ولا الاخلاق سبحانه وتكلم بتنغيز:زياد لو سمحت شوف لي دكتور اقد اتفاهم معاه
وش هالمستشفى الي كل الدكاتره الي فيها مبتدئين
زياد ابتسم على وقاحه نواف معاه
:تامر امر ماطلبت يانواف
بس معليش ممكن اعرف وش مرضك بالضبط عشان اقدر اساعدك
نواف استغرب:يعني معقوله ماتلقفت وشفت وش مرضي بالفايلات الي كانت عندك لانه سمع حواره مع الدكتور روبرت فعارف مشكله الفايلات"
ابتسم زياد:لا طبعا سياسه المستشفى تمنع هذا الشي هذا اولا وثانيا انت طلبت مني ما اتدخل وانا قدرت هذا الشي
بس لما سمعت من الاطباء ان حالتك حرجه قررت اجي اكلمك يمكن اقدر اساعدك مهما كان تضل ولد عمي
نواف استغرب:تغيرت كثير يازياد
زياد ابتسم ابتسامته الحزينه والي مشهور فيها:مافي احد يظل على حاله يانواف
نواف استغرب نبره الحزن الي في صوت زيا بس طنش "وانا اشلي حزين ولا سعيد في قريح": بقولك يازياد انا وش فيني بس رجاء محد يدري من العائله
ممكن؟؟
زياد:اوعدك انه محد يدري وعشان تتطمن اكثر لاني عارف انك ماتثق فيني
انا مااكلم غير ابوي ورماح ولينا ومن فتره لفتره لاني مشغول ومو فاضي
نواف:اوكي انا مشلول
زياد انصدم:وشو
نواف كمل بالم:صار لي حادث و.....<حكى له السالفه>

زياد حب يطمنه رغم حزنه على ولد عمه:الحمد لله على كل حال والف مبروك على الملكه
نواف ابتسم "جاب طاري جنى":الله يبارك فيك وعقبالك"طلعت عفويه من نواف لكنها وجعت زياد الي بان على ملامحه الحزن"
زياد:ههههه لا ياخوي انا الزواج هذا شلته من قاموسي
نواف حزن عليه :زياد انشاء الله ربي يرزقك بالي تريحك والي سارلك مع رؤى ال..
قاطعه زياد الي بجد انجرح:لا يانواف مو بس هذا اشياء كثير تحرم علي الزواج خلاص انا مو ملك نفسي
واستدرك الامر:على العموم انا راح اشوف وضعك وباذن الله خير يالله استأذن
نواف:اذنك معك
نواف"غريبه وش يقصد بالكلام الي قاله والله زياد تغير مو زياد الي اعرفه صاير هادئ وحنون وشكله وش ذا الولد صار عصى تمشي وش هاللمعه الغريبه الي في عيونه اووووووو انا ليه شاغل نفسي فيه انام ابرك لي وبالفعل حط راسه وراح في سابع نومه "
"اما زياد تذكر رؤى ااااااااه يارؤى مهما حبيت بعدك ومهما عشقت راح تضلي الاولى انتي اول بنت دق لها قلبي ااااه على قد ماحبيت ريما الا انها ماوصلت لغلاك في قلبي تنهد:الله يوفقك مع الي يقدرك والله يرحمك يااغلى الناس اه ياريما وينك عني والله محتاجك بدر وماجد محتاجينك "
راح وكلم الدكاتره الي اشرفو على حاله نواف
واتفقوا نهم ينتظرو الدكتور "جونثن الي خبير في هذا النوع من العمليات عشان يجي وينفذو له العمليه "

 
 

 

عرض البوم صور بلازا   رد مع اقتباس
قديم 07-03-10, 07:29 PM   المشاركة رقم: 145
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 58518
المشاركات: 253
الجنس أنثى
معدل التقييم: بلازا عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بلازا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بلازا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

في مزرعه راشد"بيته حاليا "
كانت حور حايسه في المطبخ وراشد في الصاله يفكر" خلاص سلمت كل الملفات والعروض الي عملتها وانشاء الله اني انا الي راح اخذ هالمناقصه واقدر اغطي العجز الي في الشركه
والله لو تطير هالمناقصه راح يصير عندي عجز قوي مارح اقدر اسدده بسهوله الله يستر"جات حور وشافته مسرح حست ان وراه شي
بس ماعلقت:راشد
راشد التفت لها:هلا
حور:يالله قوم العشا جاهز
راشد ناظها والله تعبتها معاي
بس مو بيدي
:طيب
قام وراح وراها عشان ياكلو
راشد بعد ماجلس وبداءياكل:حور
حور والاكل في فمها:هممم
راشد ابتسم على شكلها:بطلب منك طلب
اذا تقدرين
حور خافت لايكون يبيني ...:قووول
راشد بقهر من شكلها الي مبين انها خايفه منه :حور قلت بطلب طلب مااظن في داعي للخوف
حور :طيب وش طلبك
راشد تضايق من خوفها بس كمل:ابيك تاخذين اجازه سنه الين تولدين
حور ارتاحت لانها كانت تبي نفس الشي:والله انا كنت بطلبه منك لان الطريق متعب واكيد اني راح اتعب وانا اخذته كل يوم رايح جاي
راشد حن عليها:اسف حور بس مافي بيت غيره
حور" يوووووووو انا ليه دايم اجرحه وهو حمار ليه يفهمني غلط اوففف"
راشد كمل لما مالقى منها جواب:طيب خلاص راح اقدم لك على اجازه لمده سنه
حور ناظرته برجاء استغربه راشد:خير حور تبين شي
حور منحرجه هذا شلون عرف يمممممه ساحر:ايه
راشد:امري
حور:ابي ليمون ومافي في البيت
راشد ابتسم بإستغراب:والله الي اعرفه انك ماتطيقي شي اسمه ليمون
حور هذا كيف افهمه:عاد الحين حبيته مره مشتهيته
راشد استغرب:مشتهيه ليمون
حور اتخيلت شكل الليمون اسرحت فيه وهمست بتنهيده"الوحام لاعب فيها لعب":أيــــــــــــــــــــه
راشد هذي وش فيها:حور خير وش فيك انهبلتي ترى قلتي تبين ليمون مو توم كروز
حور عصبت ووقفت:راااااااااشد انا اتوحم عليه اففففف ايش يفهمك انت بس
ولما استوعبت الي قالته وانها رفعت صوتها على راشد ركضت للصاله
هنا راشد بطها ضحك: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ياااااااااهبله انتبهي لاتركضين تراك حامل

والله الوحام شكله بداء معاها الله يعني عليها
بس ابتسم يحب حركاتها وبالذات الحين مع الحمل صار يحس انها تتصرف بطفوليه
خرج وراح لاقرب سوبر ماركت
وجاب لها ليمون بكل انواعه اصفر واخضر وكبير وصغير ورجع للبيت
:حوووووووور
حور من الحديقه :انا بالحديقه
جالها راشد مبتسم اتأملها تخنت شوي و شكلها صار احلى واحسن
:اتفضلي
حور ناظرته مبتسمه وقامت من الكرسي:مره شكراا اممممم ليمووووووون
ابتسم راشد وقرب لها ومد لها باقه ورد حمرااا
"ليه حمرا مايدري ولا انا ادري"
حور اخذتها وشمتها وناظرته :ليه كلفت على نفسك
راشد ابتسم:انا وعدتك لافكيتي الجبس اجيب لك ورد واتذكرت اليوم وجبته لك
حور :مشكور ماكان له داعي انا نسيت
راشد بغموض:بس انا ماانسى وعودي
حور ابتسمت واتنهدت بإرتياح وهمست وهي توقف عشان تروح للمطبخ :تشرب شاي
راشد هز راسه بالموافقه وجلس بالحديقه ينتظرهااا

 
 

 

عرض البوم صور بلازا   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الكاتبة جامعة الاحزان, اعترافات اخر الليل, قصة سعودية
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 11:05 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية