لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-03-10, 06:36 PM   المشاركة رقم: 116
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 58518
المشاركات: 253
الجنس أنثى
معدل التقييم: بلازا عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بلازا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بلازا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

بعد يومين
الساعه 2:30 بعد منتصف الليل
دخل خالد غرفه النوم بهدوء مايبي يزعج لمى
:هلا وغلا بحياتي كلها والله
خالد ارتاع:بسم الله وش مصحيكي للحين
لمى :ياقلبي مااقدر انام وانت مو جنبي
خالد باس خدها:طيب ياقلبي بماانك صاحيه طلعيلي بيجامه و
قاطعته لمى وهي تجره على غرفه النوم
ودخل وهو مو فاهم وشاف احلى شي وقعت عليه عينه
شاف بنته اسيل في مهادها نايمه بهدوء راح اخذها وباسها

:ياقلبو مين جابها
لمى:عمي يوم شافني قبل يومين وانا ابكي عشانك خرجت
وماقلت لي متى بترجع
راح وجابها لي
خالد:يبيله بوسه راس ابوي والله فديته
لمى بهيام:وفديت ولده والله
خالد بشوق وهو يحضنها:فديت الي تتفدى ولده
لمى بهمس:وحشتني
خالد :ااااااااااه وانا اكثر


في لندن
وبالتحديد في غرفه ابو بدر
في المستشفى
زياد بابتسامه وهو يدخل على الغرفه بعد مادق على الباب:السلام عليكم
ابو بدر بتعب مابعد العمليه:وعليكم السلام هلا والله بولدي
زياد بود:بخير دامك بخير ها بشرني عنك وشلونك الحين وش تحس فيه؟؟؟
ابو بدر:بخير يارب لك الحمد على كل حال
زياد بحزن على حال ابو بدر:عمي وين بنتك ووين ولدك بدر الي قلت لي عنه
تنهد ابو بدر باسى:بنتي راحت السعوديه لعيالها لانها ماتقدر تتركهم اكثر من كذا
وبدر ااااااااااه يابدر الله يرحمه
ويحلله
زياد انصدم وانقهر :الله يرحمه هذا هو حال الدنيا الحمد لله على كل حال لكن متى مات وشلون "اللقافه مشكله"
ابو بدر:شوف ياولدي انا رجال كبير ولي اسمي وسمعتي ومركزي الي يهز أي مجلس انذكر فيه
كنت مغتر بجاهي ومالي وبولدي سندي
بعزوتي كنت ماشوف في الدنيا احد لكن ربك قادر على كل شي
ومايضيع حق احد
ياولدي انا ظلمت ناس كثير وبهذلت ناس كثير وشوهت سمعت ناس مالهم أي ذنب غير انهم طاحو بين يديني
كنت كل شي توقع يدي عليه ادمره
شفت بنتي هاذي الي جات معي
كنت اضربها ليل نهار وزوجتها لواحد نذل وحقير ومايخاف الله
خبّلها ودمر نفسيتها
وبعدها طلقها وانا ايش سويت لها بدل ما احميها وادافع عنها رميتها لاول واحد طق الباب مره ثانيه لكنه طلع رجال تقي ويخاف الله فيها واللحين مين شالني غيرها من سال عني غيرها
صحيح اني الى الان عندي فلوسي وشركاتي لكن انكسر ظهري بموتت ولدي الي كنت مدلعه وكل الي يبيه مجاب
ظلمت اخته عشانه وسويت له كل الي يبي ومابخلت عليه
وراح مني بلحظه مات وهو سكران وفي استراحه مشبوه مات بدون لا يتشهد مات وهو على منكر اااااااااااااه يابدر كسرتني ياولدي
زياد اتاثر لانه ذاق الظلم من الاهل وقرب له وباس راسه:ياعمي لاتشيل هم بس ادعيله بالرحمه والله انشاء بيعوضك بالي احسن منه الحين راعي الله في بنتك وعيالها واكيد بيكون خير عزوه لك
ابوبدر ارتاح لما كلم زياد وحكى له حس انه خفف عن نفسه وازاح هم ثقيل من على قلبه
:الله يوفقك ياولدي ويرزقك بالذريه الصالحه ويهد ي لك بدر ويصلحه لك انشاء الله
زياد هو واخوه انشاء الله :ااااااااامين ويالله عن اذنك اتركك ترتاح واذا احتجت أي شي تراني حاضر انت بس تامر
واعتبرني مثل ولدك
ابتسم له ابو بدر ونام لان مفعول الابره المنومه بدء
طلع زياد من عند ابو بدر وحس انه نفسه يكلم خواته مشتاق لهم
دق على لينا الي كانت في الصاله وردت عليه بكل فرح وسعاده رغم الحزن الذي يعتريها "لينا شاطره باخفاء مشاعرها بس مو على زياد الي حس فيها بس سايرها في كذبها لانها لو بتتكلم كان قالت له "
وبعدها دق على رماح
"والله احتاجك انا خلك بجنبي قريب وان حصل شي بيننا عن حياتي لاتغيب انا من بعدك اتوه عالمي بعدك يضيع ..... احلام ....احتاجك انا"

رماح صحيت على صوت الجوال وجات بترد لكن
سحبها عبدالله لناحيته وحضنها :خليه يدق مو لازم تردي الحين
رماح باحراج من الوضع الي هي فيه:احم بس هذا زياد لازم ارد عليه
عبدالله بهيام "لسه ماصحي من النوم":وش دراك انه زياد
رماح بغيض من سخافه اسالته الي مالها داعي: هذي نغمته

"عبدالله ماشاء الله زياد له نغمه خاصه وانا عرضي من عرض الخليقه ااااااااه من حبك يارماح بس والله لاخليك تنامي تحلمي فيني بس صبرك علي"

رماح:هلا وغلا بعزوتي وسندي
عبدالله قلب وجه على الجهه الثانيه وكمل نوم لان انهد حيله بالشغل اليوم الصبح
زياد اتاثر بكلامها:ياعمر زياد انتي وش اخبارك وش علومك وكيف عبدالله وليان الحلوه انشاء الله انكم بخير
رماح:هههههههه وش فيك وحده وحده امممم انا بخير ومبسوطه وعبدالله ماعليه الحمدلله مبسوط
وليان فالتها لعب وهيصه ههههههه
زياد :اجل الحمدلله انكم بخير الصراحه اشتقت لكم وقلت اطمن عليكم كلمت لينا بس احسها مو تمام صوتها ماعجبني
رماح بعفويه:يمكن لان حور اتزوجت فتلاقيها مستوحشه بالبيت لانه فضي عليها واكيد
قاطعها زياد بصدمه :لحظه لحظه متى حور اتزوجت وليه محد بلغني
رماح :اتزوجت امممممم يمكن من اسبوعين او شي زي كذا
بس غريبه ابوي ماقالك
زياد "هه طول عمري بفضل غريب بالنسبه له حتى لوكنت ولده الكبير وسنده ":عموما الله يبارك لها
ها ماتبي تفرحينا بحبيب خاله
رماح بحرج :والله لسه ربي ماكتب
"عبدالله بيكتب انشاء الله "
زياد حس فيها انها انحرجت :اجل الله يكتبلك الي فيه الخير يالله توصين شي
رماح سلامتك
زياد :فمان الله
رماح تتنهد:في حفظه
عبدالله حس فيها وبحزنها لانه سمع كل المكالمه"مشكله قطت الاذن"
عبدالله بهمس عذب:حبيبتي وش فيك
رماح بحزن:مااعرف ياعبدالله زياد مو خالي اكيد فيه شي منكد عليه
ياقلبي عليه من يومه وهو كتوم
عبدالله "عزالله ماجبتيها من بعيد" قرب لها وحوط وسطها بيدينه :حبيبتي وش رايك نخرج اليوم مع ليونه من زمان ماخرجت معاها
رماح بعتب:والله ياعبدالله انك مقصر في حقها كثير مهما كان انت ابوها لازم تعطيها من وقتك مايصير كذا
عبدالله "ااااااه ياحنونه"باس راسها :طيب يالله قومي البسي ولبسيها ويالله عشان نخرج
رماح قامت بحماس :طيب ربع ساعه واحنا خالصين
وقامت تلبس ولبست ليان وطلعو للملاهي وفلتها ليان هناك وانبسطت كثير لانهم اول مره يطلعو مع بعض

بعد مرور سته اشهر على الاحداث
راشد الضغوط في الشغل زادت عليه
وصار مطنش حور لان كل وقته للشغل وجنى ومعتبر حور رجل كرسي بالبيت ومو فايق لها ولكأبتها الي بدت تخنقه

 
 

 

عرض البوم صور بلازا   رد مع اقتباس
قديم 06-03-10, 06:36 PM   المشاركة رقم: 117
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 58518
المشاركات: 253
الجنس أنثى
معدل التقييم: بلازا عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بلازا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بلازا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

حور الي الحزن جالس ينهش فيها
وكساها الالم حور بتذبل يوم بعد يوم ومحد حاس فيها
مقهوره لان ابوها ورغم كل محاولات ماجد ولينا للصلح الا انه رافض يشوفها ولسه ماطاح الي براسه
وحاقده على راشد لانه وعدها انه يخلي ابوها يصالحها ويرضى عنها لكنه طنش الموضوع طنشها ببساطه"ااااااااااااااه ياراشد اكرهك من كل قلبي حقير " والميزه الوحيده لوجودها مع راشد انها صارت متخاف منه مثل قبل
مع انه خوفها يزداد لما يحكي معها او يقرب منها لكن مو مثل اول

وحالهم مع بعض من سيء لاسواء والكل ملاحظ عليهم لكن محد يستجري يكلمهم
لانه محد له علاقه في حياتهم الشخصيه






خالد مبسوط ببنته الي عمرها سته اشهر مهيص عليها
وفرحان فيها وطاير عقله بلمى الي مهنيته ويوم عن يوم حبها بقلبه يزيد
لمى حياتها ولا احلى مبسوطه ببنتها وحبها لخالد شاغلها عن أي شي ثاني غيره




محمد مرتاح مع سلام الي يوم عن يوم تبين له قديش هي تحبه ومهتمه فيها وخربته بدلعها له
سلام الحياه في عينها لونها وردي مو شايفه احد في الدنيا غير محمد






عبدالله يوم عن يوم يزيد حبه لرماح لدرجه انه مو قادر يسيطر على هذا الحب مو قادر يسيطر على نفسه هوا يشوف حبها لبنته وحنانها عليها لو امها ماحنت عليها كذا يموت بشي اسمه رماح
بس الي تاعبه ان رماح الى الان على حبها القديم لبدر
حتى لو ماقالتها بس واضح في عيونها واضح انه لسه ماملك قلبها
وبداء يغار من بدر اااااااه يارماح وصلتيني لدرجه اني اغار من ميت

رماح يوم عن يوم عبدالله يتغلغل في حياتها ويسكن في تفاصيلها
بطيبته وحنانه وكرم اخلاقه وحبه لها
وهي خايفه تحبه خايفه ان حبته تفقده مثل ما فقدت بدر عبدالله بالنسبه لها مصدر امان وراحه لا حدود لها لما تشوفه غصب عنها تبتسم



فيصل ورؤى على حالهم ماتغير شي غير ان فيصل فقد صوت لينا لان الجازه بداءت وهذا الشي متعبه لان صوتها كان يهون عليه ايامه ويحليها

ماجد رجع من المعسكر وبداء يساعد راشد الي محتاجه في هالفتره
وحياته مليانه حب بوجود لجين وولده راشد الي صار عمره سبعه شهور
لجين حياتها من احلى مايكون بسبب وجود ماجد وراشد فيها احلى شي لما تحس بان حبيبك معاك دايما





زياد حياته ماشيه عال العال اولاده صارو كبار يحبو ويجلسو وبداؤ يوقفو ويتسندوعلى الماصات على شان مايطيحو صار عمرهم عشر اشهر مالين عليه حياته ياكلهم ويشربهم ويحظنهم وينومهم
يحبهم بجنون يحبهم اكثر من أي شي في الدنيا
وهم متعلقين فيه بشكل غير طبيعي ومدلعهم على الاخر مافي لبس في السوق مااشتراه لهم مافي لعبه مو عندهم
احلى ايامه يوم الويك اند يصحى من الصبح يفطّر عياله ويفطر ويلبسهم ويطلع يمشيهم ومايرجعو البيت الا لمى تغرب الشمس مبسوط على نظرات الناس المعجبه بعياله لانه حلووووووووين شويه عليهم بس دايما يحصنهم والان سارو مايرضو ينامو في مهادهم يجلسو يبكو الين ما ينومهم معاه في السرير "اتعودو"
وهوا احلى شعور عنده لما يحط بدر على اليمين وماجد على اليسار ويحظنهم




نواف رجع من شغله الي سافر فيه لبرى واستقر بجده
واتقدم لجنى مره ورفضه العم ومحد عارف الاسباب
ومحد للاسف وقف جنبه ومن يومها لا ليله ليل ولا نهاره نهار
ابوه رفض انه يكلم عمه مره ثانيه بحجه ان عمه عنده اسباب مقنعه لكن عمه ابو زياد وعده انه يتكلم بس لما تهدا الامور
نواف بداء يكره العايله واليوم الي شافهم فيه بس جنى حبيبته مستحيل يتركها حلم الطفوله والمراهقه مستحيل اضيعها من يدي والي تاعبه اكثر انه يسمع عنها انها دايم تعبانه ومريضه ونواف عاد كله ولا جنى حبيبته الي اغلى من حياته

جنى من بعد رفض ابوها لحبيبها
وهي حالتها حاله دايما تعبانه ومريضه ولاتتكلم ولا تضحك فقدت كل معاني الحياه وهذا الي تاعب قلب راشد عليها بس مو عارف السبب
نفسه يساعدها بس مو عارف كيف

 
 

 

عرض البوم صور بلازا   رد مع اقتباس
قديم 06-03-10, 06:36 PM   المشاركة رقم: 118
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 58518
المشاركات: 253
الجنس أنثى
معدل التقييم: بلازا عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بلازا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بلازا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

لينا الورده الجميله الفتاه الرقيقه الحنونه كاتمه الاسرار
يوم عن يوم بتسوء حالتها ومحد حاس فيها نفسها تبكي نفسها تفضفض وتقول لاحد عن مشاعرها
مصدومه لانها تحس فجاءه الكل اتخلى عنها وغدر بيها
زياد وهروبه
فيصل وخيانته
ابوها والتهائه بمشاريعه وصفقاته
رماح وبعدها
حور وزواجها
امها وموتها
تحس الكل تركها وهرب ومحد حاس فيها

يوم الثلاثاء الساعه 12:30
بعد منتصف الليل
العيال كلهم قررو يرحو لرحله في البر لمده ثلاث ايام
"نواف وراشد ومحمد وخالد وفيصل وعبدالله وماجد "" وناصر وحسن واحمد<اصدقاء العيال>"
عشان يتخلصو من هموم الشغل والضغوط الي عليهم
في البر
ناصر و فيصل قاعدين ينصبو الخيام
خالدواحمد جالسين ينظفو السلاح
عبدالله ومحمد جالسين يولعو الجمر ويشو لحم
راشد جالس يكلم جنى بالجوال ويطمن عليها
نواف جالس مع حسن بس باله سارح في حبيبة القلب
"اااااااااه ياجنى ياحلمي وليلي اااااااه ماكان مصبرني في وحدتي غير صورتك قدامي
ماخلاني اسامح عمي وابوي على الي سوه فيني غيرك
فجاءه وكذا بدون اسباب تصيري لغيري يصير مالي حق فيك ااااااااه يازمن صدق غدار "

جا راشد وجلس جنمب نواف "راشد عارف ان نواف يحب جنى ويموت فيها لان نواف اعترف له قبل يومين لما خلاص ضاقت الدنيا فيه عرف انه محد راح يساعده غير راشد"
راشد:نواف وش بلاك جالس لوحدك حسن له نص ساعه يكلمك وعجز فيك اخر شي راح وتركك يالله تعال واقعد معنا مايصير تجلس لحالك وتهوجس ارحم نفسك
نواف بشبح ابتسامه:هههه اجل انهبل واجلس جنب مجنون رماح "يقصد عبدالله"
ولا مهبول اسيل وامها"يقصد خالد"
ولا متيم سلام"يقصد محمد "
لايبه انا ببعد عن كل واحد يحب زوجته مابي اقعد بحسرتي يمهم
راشد بمزح:اجل خلني ابعد عنك لاتطقني عين وانا مو ناقصني
نواف:اقول لايكثر ادري انك منت داري عن هوا دارها تعلمني براشد ياشيخ اذا ابو الهول نطق وقتها راشد يمكن يحب
راشد اااااااه يانواف خلي الي بالقلب بالقلب
:ههههههههههه على قولتك انا اتحب بس ما احب
نواف :انا قلبي متعلق ويحب ومغرم بعد
راشد بهدوء:من متى يانواف وليه ماقلت لي الا الحين
نواف بحزن كاسي على ملامحه:من وهي بمهادها قلبي اتعلق فيها ومن يومها وهو ينبض بين ضلوعها
وماهو عندي
وليه ماقلت لك الا الحين تنهد:والله ماادري خفت تبعدها عني اااااااااااه ياراشد خلي الي بالقلب بالقلب
راشد حط يده على كتف نواف:ربك يحلها انا بوقف يمك وبساعدك لا تشيل هم بس توعدني بجنى ماتزعلها
نواف بابتسامه"لازم يبتسم قال اسم الحبيبه":صعب ياراشد ازعلها صدقني صعب مااقدر هذا شي مو بطاقتي جنى اغلى شي عندي مااقدر اتحمل فكره زعلها او تعبها تبيني اكون السبب فيه لا مستحيل
ابتسم راشد
وغير مجرى الحديث:اقول الى الان ماتصالحت انت وماجد
نواف:لا مااعرف وش بلاه تصدق صار يكلم فيصل عادي وشوفه الحين جالس يضحك معه اما انا ساحب علي بس وش بيدي
انا زهقان ومافي للتشره والزعل خله براضيه بعدين
وقام نواف وراشد وكل واحد بقلبه هموم الدنيا
وجلسو مع العيال واتعشو ونامو وصحو من الفجر وافطرو وطلعو يقنصو

 
 

 

عرض البوم صور بلازا   رد مع اقتباس
قديم 06-03-10, 06:36 PM   المشاركة رقم: 119
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 58518
المشاركات: 253
الجنس أنثى
معدل التقييم: بلازا عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بلازا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بلازا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

وبعد مارجعو من القنص
دخلو الخيمه
عبدالله :ههههههههههههه اااااه والله تعبت بس ماانسى شكل خالد وناصر وهم يقنصو تقال يجرو ورا حرامي ولا بيقتلو مجرم ههههههههههههههههههههههههه
نواف ميت ضحك :ههههههههههههههههههههاي
والله انهم توحفه بس الصراحه توني اعرف ان محمد قناص خطييييييير وين كنت مخبي هالمواهب
خالد :اقول ترى انا القناص مهو بمحمد
محمد الي كان متكي على المسند:ياشين الغيره بس
ماجد :شباب اتركونا من الهذره الفاضيه الحين مين الي بيشوي الطيور وينظفها انا مااتحمل
اصيد ايه اطبخ لاااااااااااااااااا
خالد :مااقول الا الله يعين بنت خالي ربي باليها بواحد مدلع
فيصل:اقو ل انت وياه عن الهذره الزايده مين بيجي معي ينظف الطيور نبي ناكل جعت وانتو تتعازمون
عبدالله :يالله انا جاي معك
ناصر وهو يقوم :وانا بعد
دق جوال راشد
وكانت جنى
راشد وهو يطلع من الخيمه :هلا وغلا بدلوعتي الحلوه
جنى وهي تبكي:راشد الله يخليك تعال محتاجتك
راشد برعب:طيب حبيبتي انا جايك الحين
ودخل راشد الخيمه واعتذر منهم وقالهم انه بيجي على اخر الليل
وطلع من عندهم وراح للبيت وصل بسرعه قياسيه
واول مادخل البيت شاف حور في الصاله وهي حاضنه جنى وتهدي فيها تنحنح ودخل"تحسبا لوجود لمى "
جلس جنمب جنى وحوطها بذراعه وحضنها
:وش فيك يابعد طوايف راشد انتي
جنى بانهيار:تعباااااااااااااااااااااااااااانه ماابي اعيش ابي اموت والحق امي اااااااااااااااااااه ابي امي
حور"اااااااه ياجنى هذي امنيتي قبل ماتكون امنيتك "
حور بركاده:حبيبتي الله مو كاتبلك تموتي الحين لا تطلبين شي مو من حقك وبعدين اهلك محتاجينك انتي لو يصير لك شي تتوقعي بنقدر نعيش بعدك ردي علي
وسحبتها من حضن راشدومسكت وجهه جنى بيدينها:قولي لي الحين تبين راشد يصير له شي تبينه يموت "ياليته ياليته يموت وافتك بس لا حرام اهله محتاجينه "
جنى بذعر وخوف:لاااااااااااااااااااااااااااااااا لا لا راشد لا مابيه يصير له شي انا اموت لوراشد صار له شي
حور بنفس الهدوء:طيب تتوقعي لو متي او تعبتي اوحتى شكك دبوس راشد بيقدر يعيش حياته عادي ولا ينبسط
فهميني كيف تبينه يعيش بدنيا مافيها جنى ها كيف مارح يقدر جنى حبيبتي لاتدعين على نفسك حرام وش ذنب اهلك ترى غيرك يتمنى انه يعيش بين اهله ويناظر في وجهه ابوه ويصبح على اخوانه غيرك يتمنى ربع الي انتي فيه
وباست راس جنى وطلعت غرفتها جري
دخلت غرفتها وهي منهاره من البكى اااااااااااااااه يايبى مشتاقه لحضنك وحنيتك اااااااااااااه متى يطيح الي براسك بس
وقامت تتوضى وتصلي ركعتين تهديها وبعدها دخلت تنام ماتبي تشوف احد"حور صارت منطويه على نفسهاوماتكلم احد حتى خواتها بعدت عنهم وماتبي تشوف حتى ماجد تحس ان الكل خذلها وقهرها الكل اتخلى عنها والتهى بشغله وحياته حتى تؤامها تركها تصارع حياتها مع راشد لوحدها واهو اكثر واحد يعرف انها تخاف منه وتكرهه او توهم نفسها انها تكرهه"
عند راشد
بعد الي قالته حور جنى مسحت دموعها وحظنت راشد وشدت عليه :الله لا يحرمني منك ياراشد ماادري بدونك كيف اعيش
راشد بحب:هههه يالله حبيبتي قومي صلي ركعتين وادعي لربك يفرج همك وانشاء الله انه بينفرج
ودخل جناحه سمع حور تتكلم بالتليفون
ومافهم شي
دخل غرفته مقهور من نفسه"انا شلون نسيتها شلون التهيت بشغلي ومشاكلي عنها انا وعدتها اني اخلي ابوها يرضى عنها
والله اني ظالمها اليوم كانت متاثره مره وهي تتكلم عن الاب والخوات اكيد محتاجه ابوها واخوانها والله اني حمار لا زم اكلم عمي باقرب فرصه بس خلني اخلص من مشكله نواف وجنى بالاول

وبعدين افوق لحور ومشاكلها"
ودخل الحمام "عزكم الله "
واتروش وطلع وحط راسه ونام
وصحي على الساعه 10 بالليل انصدم انه نام كل هالوقت
هو وعد العيال انه يكون عندهم قبل الساعه 9
وييييييييييين والله ابطيت عنهم
وقام اتوضى وصلى المغرب والعشا
وراح غير ملابسه وجا بيطلع
لقى حور على باب الجناح وانفجعت يوم شافته واقف بوجهها لكنه الصراحه تنح يوم شافها اول مره يكون قريب منها كذا اول مره يكتشف انه عيونها الزرقا بهالجمال
ضاع في بحرها وجمالها
حور وهي تعدل فستانها:راشد البنات كلهم في الصاله
لا تطلع لحظه بس اديهم خبر وجات تبي تمشي وهي مو داريه وش سوت براشد
"حور كانت تكلم لمى بالتلفون وقررو يسو جمعه بنات مثل قبل عشان يطلعو جنى من الحاله الي هي فيها حور كانت ماتبي تقابل احد خلاص زهقانه من الناس كلها بس
كل شي عشان خاطر جنى يهون فتكّشخو ولبسو وجهزوا لعشاء والمسجل عشان يرقصو ويهيصو مثل قبل
وفعلا كانو مبسوطين وجنى كان ودها ترقص على اغنيه عبدالمجيد عبدالله مرتاح
فقالت لها حور انها عندها
وطلعت جناحها تجيبها لكنها لقت راشد فاتح باب الجناح وواقف بوجهها"

راشد المفهي:ها أي بنات
حور بعجله وهي تدخل الجناح وتدور على الشريط:اليوم بنات عمي كلهم عندنا عشان نبسط جنى شوي
راشد بحالميه:طيب واخو جنى مايستاهل ينبسط
حور تنحت والتفتت عليه:نعم وش تقصد
راشد انتبه لنفسه بس قرب منها يبي يتمعن بملامحها"وياليته ماقرب" :احم المهم شوفي لي درب
حور ارتبكت من قربه:طيب بس وخر شوي
راشد بعناد قرب اكثر:يالله شوفي لي درب
حور حاولت تخرج بس راشد واقف قدامها
حور بربكه وخوف:رررررراااااشششدد بببععععد
راشد انقهر من خوفها :ماني مبعد وش بتسوي
حور هربت لغرفتها وجات بتقفل الباب بالمفتاح بس مالقته"راشد بعد الي صار لها بالفندق صار مايخلي مفاتيح للغرف دايم يشيلها عن حور لانه يخاف تحبس نفسها"
هنا راشد غلى وطبخ من الغضب
وحلف يأدبها
دخل غرفتها وراها
هنا حور يوم شافته سارت ترجف بقوه
راشد من القهر ماانتبه لرجفتها
وراح لها ومسكها من يدها وجلس يهزها
بقهر وغضب مامر على راشد ابدا:انتي متى تفهمي ومتى تفوقي

فهميني متى تحسي انتي عايشه مع بشر مع بني ااااااااااااااااادم مو مع جماد مايحس
وقرب لها وفتح ازارير ثوبه
وقرب حور له تقريبا سارت في حضنه
هنا حور مافهمت ولا استوعبت ايش قاعد يسوي من الصدمه
من قرب راشد لها ولمست يده لخصرها ما.....

 
 

 

عرض البوم صور بلازا   رد مع اقتباس
قديم 06-03-10, 06:37 PM   المشاركة رقم: 120
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 58518
المشاركات: 253
الجنس أنثى
معدل التقييم: بلازا عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بلازا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بلازا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

البارت الرابع والعشرون(24)
ماحست بشي كل الي شافته سووااااااااااااااااااااااااااااااااد
وطاحت في حضن راشد

راشد حس فيها مو قادره تصلب طولها
وفجاءه طاحت منه بس لحقها وحط راسها في حضنه"حجره"
جلس يفوقها وحط عطر على يده وشممها اياه
وبدت تقوم وتصحصح
واستوعبت انها تقريبا في حضن راشد الي اللون اختفى من وجهه
كان خايف عليها ومفجوع حس بروحه تنسحب منه
مو قادر يستوعب انه بس عشانه قرب منها
اغمى عليها اجل لو....
وش بيصير فيها
ناظر فيها بعيون مجروحه سدحها على السرير
وقرب منها وهمس في اذنها
:اتقي الله فيني حرام عليكي الي تسويه فيني
وجا بيقوم بس وقفه صوت حور المجروح والتعبان
حور بتعب وهم:رااااشد اااانا ظالمتك ؟؟؟؟
راشد فهمها ورد بقهر وعتب:اييييييييييييييييييه ظالمتني كثير كثير ياحور
حور ودموعها نزلت:راشد سامحني انا ............... مالي غيرك
راشد حن عليها بس لسه مجروح:ماقدر ياحور جرحك قوي قوي ياحور
قامت حور من على السرير وهي تترنح لانها دايخه واتجهت
لراشد وقابلته بعيون مليانه دموع واسى وقهر :لا ياراشد الا انت مااقدر اني اظلمك مااقدر اجور عليك
خذ الي تبيه ياراشد
راشد انصدم معقوله تكون حست فيني وبرغباتي معقوله:لا ياحور انا مستحيل المسك غصب عنك او بدون رضاك
حور "ههه والي كنت بتسويه قبل شويه وشو":لا ياراشد موغصب انا راضيه انك انك خلاص افهمها
راشد داخ منها ومن اسلوبها ومن خدودها الي صارت حمرا
قرب لها ومسك ذراعتها بيدينه وهمس باذنها :متاكده
حور بربكه وخوف منه ومن قربه:اااايه
راشد بهيام:متاكده
حور بانصياع واحساس بالذل :ايه
راشد مااعطاها مجال تفكر على طول شالها وراح فيها لغرفته زي الي كان خايف انها تغير رايها
وقفل باب غرفته عليهم وقرب لها وهي مابين دموعها وحزنها الي حاولت تخفيه عن راشد
"حور رضت انها تخلي راشد ياخذ الي يبيه منها لانها خافت انه يطفش منها ويرميها وهي عارفه ان محد راح يستقبلها فقررت تصبر على راشد وناره
نار راشد ولا الشارع؟؟"

 
 

 

عرض البوم صور بلازا   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الكاتبة جامعة الاحزان, اعترافات اخر الليل, قصة سعودية
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 06:24 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية