لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-03-10, 06:32 PM   المشاركة رقم: 106
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 58518
المشاركات: 253
الجنس أنثى
معدل التقييم: بلازا عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بلازا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بلازا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

عند زياد
الممرضه:دكتور زياد انت مطلوب حلا في الطوارئ الحاله حرجه
زياد:سالحق بكي
وطار زياد ورى الممرضه وراح للحاله
كان رجل في منصف الستينات
ومصاب بجلطه في القلب
ومعه بنت في بدايه الثلاثينات وتبكي بكاء قطع قلب زياد
دخل للغرفه الطوارئ وفعل كل مافي استطاعته واستطاع انقاذ الرجل بمهاره
وطلع عشان يطمن الي معاه
:كيف حال ابي الان
زياد:بخير وعدت الازمه بسلام ولكنه يجب ان يجري عمليه عاجله في القلب والا سيحصل ما لايحمد عقباه
الفتاه مذهوله:يعني شنو ابوي يمكن يموت لا لاتقول كذا الله يخليك
زياد خليجيه مو باين"يعني انا الي باين عليا"<زياد كان متخذ لون عيون امه لونها عسلي على اخضر الي يشوفه يقول اجنبي ميه بالميه>:احم اختي انتي عربيه
البنت :ايه سعوديه دكتور ابوي اقدر اشوفه
زياد رحمها:ايه بس بعد شوي بس لازم تخليه يوقع على العمليه
البنت:انشاء الله
زياد:اذا صحي الوالد ياليت تبلغي الممرضه يالله قدامه العافيه

وبعد ساعتين وهو خارج خلاص خلص دوامه
الممرضه:دكتور المريض في غرفه 14 استيقظ
زياد افففففففف ابي اروح لعيالي وحشوني:طيب الان قادم

وراح له


ودخل الغرفه ولقى البنت عند ابوها وماسكه يده
زياد :لو سمحتي اختي ممكن تبعدي شوي ابي اكشف ع الوالد
البنت:حاضر
وقامت وكشف زياد عليه واطمن على صحته
زياد:لا الحمد لله الحين احسن يا
الاب:ابو بدر
زياد ابتسم بود:ههههه اجل صرنا اثنين
ابو بدر بصدمه:انت عندك ولد
زياد بفخر :ايه واسمه بدر بعد
ابو بدر:بس شكلك صغير ياولدي
زياد:لا وين تراني عجوز قريب اصك ال27
ابو بدر:الله يعطيك طولت العمر وتشوفه عريس ويبلغك فيه
زياد انبسط على الدعوه اااااااامين هو واخوه انشاء الله:امييييييين ايه ياعمي خلاص انا اتفقت مع بنتك
وقررت تكون عمليتك بعد بكره
ابو بدر باستسلام:الله يعين

 
 

 

عرض البوم صور بلازا   رد مع اقتباس
قديم 06-03-10, 06:32 PM   المشاركة رقم: 107
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 58518
المشاركات: 253
الجنس أنثى
معدل التقييم: بلازا عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بلازا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بلازا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

وخرج زياد من عندهم مبسوط الدعوه الي دعاها ابو بدر ريحته وبسطته
وصل الشقه وطار لعياله وراح بوسهم ورضعهم وحممهم ونومه ونام جنبهم
زياد لاكان مشتاق لريما ينوم عياله جنبه على السرير
يشم ريحتها فيهم
"زياد اتعود قبل ماينام يرش من عطرها على سريره ويبوس دبلتها الي ماشالها ولا حيشيلها وينام"


الساعه 12:30
بعد منتصف الليل
في المستشفى
حور مو مستوعبه راح تعيش مع راشد في بيت واحد وتنام معه على نفس السرير
ويلمس يدها ويكلمها
كانت هالافكار اكبر من استيعابها كانت حتجننها
وفجاءه

دخل اخر شخص تتمنى تشوفه في الدنيا
راشد :احم السلام عليكم كيفك حور
حور مو رعب مو خوف لا اكبر من كذا بكثير الي تحس فيه:ووووعللليكمم السلاااااام هههلا ررررراششششد

راشد" بداءنا"
وراح جلس على الكنبه الي في الغرفه بعيد عنها شوي عشان تاخذ راحتها:حور شيلي المسفع
انا الحين زوجك"كان يتلذذ واهو يشوف علامات الرعب الي تنرسم على وجهها لما يقول هالكلمه والصراحه الكلمه داخله مزاجه"

حور خاااااااايفه منه عشان كذا تسمع كلامه فشالت المسفع وهي تدعي عليه
راشد :حور انا جاي اليوم وفــ هالوقت
عشان احط النقط على الحروف
اسمعي انا عارف انك تخافي مني وانا ودي اعرف السبب بس ماابي اضغط عليكي
المهم الي ابي اقوله انك راح تعيشي عندي معززه مكرمه
وراح اعاملك احسن معامله
وراح نسكن في بيت ابوي ويكون لنا جناح فيه لكي حريه التصرف فيه وراح يكون لك غرفه لوحدك وانا مارح اقرب جنبك
انا واتكلم بجديه :ماتزوجتك الا عشان الي صار لك وانا عارف انك مظلومه وواثق من هالشي وبحاول اكلم عمي عشان يرضى عنك بس لما يهدا مو الحين
المهم الشي الوحيد الي مارح اسامحك عليه ياحور
هو ان أي احد يعرف بعلاقتنا ووضعنا فاهمه
ماابي أي مخلوق يدري عن اتفاقنا او علاقتنا حتى لو كان ماجد وياليت تبطلي تبيني خوفك مني قدامهم عشان لاحد يشك بشي
سامعه
حور:...........
راشد:حور خير كلامي ماعجبك
حور انتبهت له وبخوف باين في عيونها:لك الي تبيه
راشد كان يبي يبوس راسها بس تراجع خاف تموت هاذي بس سحبت مسفعها اغمى عليها اجل لو ابوس راسها وش بيصير
:يالله اشوفك على خير وطلع تارك حور في دوامه من المشاعر
ااااااااااااااااااااه ياربي وش اسوي الوحيد الي وقف في صفي وصدقني هو اخر شخص اتمنى اشوفه ااااااااااااه ياراشد اكككككككككككككككرررهك حقير وطول عمرك بتم حقييييييييييييييييييييييييييير ماحد راضي يصدق بس انت واحد نذل وحقير ومصيرهم يكشفوك على حقيقتك
اما راشد رجع البيت وهو مبسوط انه حط النقط على الحروف هو صح يبي حور زوجه له لكنه بيصبر عليها لغايه ماتبطل خوف
"راشد حس ان زواجه من حور هو الي راح يساعده في انه يعرف سر خوفها منه وراح يقدر يزيل هذا الخوف منها"

اليوم الثاني في جناح عبد الله
على الغدا
رماح جالسه تاكل ليان
وعبدالله جالس ياكل وفجاءه
عبدالله:رماح
رماح اففففففف:هلا
عبدالله يبي يفتح أي موضوع نفسه يحارشها :امممممم انتي دريتي عن ملكه حور
رماح بصدمه :ملكه مين
عبدالله:حور اختك
رماح:نــــــــــــــــــــــــعم متى وكيف وليش ماقالولي
عبدالله ارتبش وش هالاسئله:متى امس وكيف زي الناس وليش ماحد علمك اممممممممم الصراحه مدري
رماح ياخي عليك ثقاله دم ماشفت مثلها:مين عريس الغفله
عبدالله حلو بدت تعصب:راشد ولد عمي فهد
رماح بصدمه:لا ماصدق وقامت من السفره ودقت على ماجد الي بس قالها ان راشد اتقدم لها
وابوه وافق وتمت الملكه
""راشد وماجد اتفقو مع ابو زياد ان محد يدري بالي صار واتفقو انهم يقولو للكل ان راشد اتقدم لها وابوزياد وافق وبس ""
<يعني محد يدري غير راشد وماجد ولجين وحور ولينا وابوزياد>
وماجد كلم حور وليناولجين وفهمهم
وراحت حور سكنت عند ماجد والي كان يهتم بجهازها هم لجين ولينا ورماح
وتم كل شي على اكمل وجهه وراشد حط مهر حور في حسابها
قبل الفرح بيوم طلع راشد ومحمد وفيصل للمزرعه عشان يجهزو للفرح ولان الشركه الي كلفوها بالقيام بكل تجهيزات االفرح راح تجي الصبح
فا لازم يكونو بانتظارها

 
 

 

عرض البوم صور بلازا   رد مع اقتباس
قديم 06-03-10, 06:33 PM   المشاركة رقم: 108
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 58518
المشاركات: 253
الجنس أنثى
معدل التقييم: بلازا عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بلازا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بلازا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

وثاني يوم
بعد المغرب
في بيت خالد
خالد :لمى حبيبتي يالله ورانا طريق المزرعه مو قريبه
لمى تعبانه ومو قادره تمشي:خالد تعال ساعدني احس اني مو قادره اوقف
خالد ارتاع وراح لها طيران
:وش بلاك حبيبتي
لمى بالم: ما اعرف يمكن راح اولد
خالد طاح قلبه في بطنه :لا وين تولدين انتي لسه مالك الا اسبوع داخله السابع
لمى الي ماقدرت تتحمل الالم صرخت :خااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااالد الحق علي
خال ماكذب خبر وطار فيها على المتسشفى الي بلغوه انها ولاده
خالد بدون شعور نزلت دمعته وحس الدنيا قفلت بوجهه
قفل جواله وجلس يدعي لها وما مر ساعتين الا والدكتوره طالعه له
:انت زوج مدام لمى
خالد:ايييييييه دخيلك طمنيني عليها هي كويسه اهم شي هي
الدكتوره رحمته:ايوه هيا بخير بس نايمه دلوقتي لان جسمها تعب من الولاده

وجابت لك بنت زي فلقت الامر
خالد سجد لله وجلس يبكي وطلع كل الي في خاطره
وراح شاف لمى رغم انها كانت نايمه وتعبانه بس لازم يطمن عليها
وخرج وفتح جواله
الي مذبوح بالإتصالات
من راشد محمد وماجد
طنش الكل ودق على رئيسه في الشغل وطلب اجازه لمده اسبوع
ولما عرف رئيسه السبب قبلها له وبارك له
وبعدها دق على عمه ابو عبدالله
خالد:هلا بعمي
ابوعبدالله معصب:خلود وينك فيه اخوانك قلبو الدنيا عليك وليه قافل جوالك
خالد بروقان:المهم عمي ابوي يمك
ابو عبدالله استغرب روقانه:ايه
خالد :اجل ولا عليك امر تفتح الاسبيكر
بقولكم شي
فتح ابو عبدالله الاسبيكر
:يالله قول وش عندك غرد
خالد بفرح ماله مثيل :ابشركم صرت اب لمى ولدت قبل نص ساعه

ابوراشد بصدمه :وشو
ابوعبدالله بخوف:خالد عن الكذب لمى لسه في السابع
خالد:وش بلاك عمي مو مصدقني والله ولدت وجابت بنت تهبل توي شفتها
عمه وابوه بفرحه مالها مثيل:مبروك ياولدي تتربى بعزك انشاء الله
خالد:طيب تسامحولي من راشد لاني مارح اقدر اجي واعتذرو لعمي ابو زياد
عمه:مسموح ياولدي وانشاء الله الصبح نكون عندكم
يالله فمان الله
خالد:فمان الكريم
وخبر ابو راشد الكل ان خالد جات له بنت والكل بدون استثناء فرح لهم
ومرت ليله راشد على خير




عندخالد
كان جالس عند لمى على الكرسي ونايم
لمى صحيت واستوعبت المكان الي هي فيه وحطت يدها على بطنها ولما حست انه البيبي مو فيه صرخت :لاااااااااااااا ولدي
خالد قام مفجوع:خير حبيبتي وش فيك
لمى وهي تبكي :وين ولدي خالد لاتقول مات
خالد حزن عليها وحضنها:لا ياعمر خالد انتي مامات
بخير وفي الحضانه عشان لسه ماكتمل نموها
لمى ارتاحت ومسحت دموعها:يعني انا صرت ام
خالد:ههه والله انتي صرتي ام وانا صرت اب لااحلى بنوته في الدنيا
لمى بفرح:بنت
خالد:ايه والله لوتشوفيها لاتنجني عليها صغيرونه قد كف يدي
لمى:ياعمري انا خالد ابي اشوفها
خالد:ارتاحي الحين وانا اكلم الممرضه عشان تجيبها

وكمل بمزح:الصراحه وجه راشد وحور حلو علينا

عند راشد
الي اخذ حور واصر انه هو الي يسوق السياره
في الطريق حور تشهدت خمسين الف مره
وحس راشد بخوفها بس طنش خلاص لازم تتعود

ووصلو الفندق وطلعو جناحهم الي راح يقعدو فيه ثلاث ايام وبعدها يروحو بيت ابو راشد
راشد ماحب يكسر بخاطرها مهما كان مالها ذنب:مبروك حور
حور بهدوء غريب:الله يبارك فيك
راشد كان يبي يبوس راسها فــ قرب منها
بس حور قامت ودخلت الغرفه وقفلت على نفسها الباب
واتسندت عليه وجلست تصيح بقلب
مهي عارف ايش تسوي
"راشد صح حقير لكنه هو الوحيد الي صدقني ووثق فيني اكثر من ابوي الي مربيني
وموذنبه انه شهم معي بس لالا
انا بحاول اتعامل معاه عادي قدام الناس

ولما نكون لوحدنا اتجنبه ايييييييييييييييييييه هذا هوا الحل الوحيد عشان اقدر اعيش
وراحت بدلت ونامت واستقرت على هذي الفكره"

عند عبدالله
وصل الجناح وهو حامل ليان الي نامت في الطريق

ورماح داخله وراه

 
 

 

عرض البوم صور بلازا   رد مع اقتباس
قديم 06-03-10, 06:33 PM   المشاركة رقم: 109
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 58518
المشاركات: 253
الجنس أنثى
معدل التقييم: بلازا عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بلازا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بلازا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

حط ليان في سريرها
بس حس ان حرارتها مرتفعه
انربش وماعرف وش يسوي :رمااااااااااااااح تعالي بسرعه
رماح الي دوبها فصخت العبايه جات له ركض وهي ميته خوف
:خير عبدالله وش فيه
عبدالله وعيونه على بنته:مااادري حرارتها مرتفعه
رماح رجعت غرفتها وجابت ميزان الحراره وهي خارجه من غرفتها شافت نفسها بالمرايه
وشهقت :لالا مااقدر اطلع له وانا لابسه كذا وش بيقول عني
يالله مناك خليني الحق على البنت بلا لبس بلا هم ورجعت لغرفه ليان ركض وحطت الميزان في فمها
وشوي وشالته وناظرت عبدالله بحقد:حرام عليك روعتني حرارتها طبيعيه 37
وطلعت من الغرفه وماانتظرت رد عبدالله
الي ضاعت علومه يوم شافها
"ياربي هذي بشر ولاملاك
انا الحين جالس معها كل هالمده ولا شفت هالجمال لا حرام عليك ارحميني انا مو قد هالجمال ولا الشعر واااااااااااه من هالشعر
وين بتوصليني يارماح"
رماح كانت لابسه فستان اسود ماسك على جسمها وطويل وتاركه شعرها مفرود على طوله الي يوصل لنصف الفخذ ومغطي فتحت الظهر الي توصل لاخره
كان شكلها قمه العذاب لعبدالله
الي ماقدر يقاوم وراح لها الغرفه
رماح راحت تفتح الباب لانه دق
وشافت عبدالله
رماح بارتباك لانها لسه مابدلت
:امر عبدالله بغيت شي

عبدالله قرب من اذنها ممااربكها وهمس لها:ابيك انتي وباس خده

 
 

 

عرض البوم صور بلازا   رد مع اقتباس
قديم 06-03-10, 06:33 PM   المشاركة رقم: 110
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 58518
المشاركات: 253
الجنس أنثى
معدل التقييم: بلازا عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بلازا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بلازا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

لباارت الثاني والعشرون(22)

عبدالله قرب من اذنها ممااربكها وهمس لها:ابيك انتي وباس خدها
وطلع من الغرفه
وترك رماح مصدومه من الي سار ولما استوعبت الي يقصده جلست تبكي وتندب حظها
"هي صح ماتقدر تنكر اعجابها بعبدالله وشهامته وماتقدر تنكر انها بدت تميل له لكنها كانت متضايقه من هالاحاسيس لانها كانت تحس انها تخون بدر"<بس ياترى هي جالسه تخون مين بدر ولا عبدالله>
عبدالله جالس على السرير في غرفته
مصدوم من الي سواه معقوله لها الدرجه سلبت مخي معقوله "خلاص ماصرت افكر والله جننتيني يارماح"
لا لا لازم اتجاهل هالاحاسيس لاني مو مستعد انجرح ثاني

نررررررررررو ح لراشد وحور
راشد انتظر لاذان الفجر وراح صلى الفجر في المسجد ورجع حط راسه ونام وهو شايل هم الصفقات الي داخل عليها وتاثيرها على شركته كان خايف حاس انه داخل مغامره والله يستر
حور الي ماغمض لها جفن
شايله هم حياتها الجديده وكيف حتكون زوجه لراشد
ااااااااااااه
وانا الي كنت احلم اني اتزوج شخص طيب وحنون ويحبني واعيش معه احلامه وطموحاته ونبني حياتنا سوا
ونخلف اولاد وبنات ونعيش احلى حياه سوا هه كل ذا اتبخر يوم مارتبط اسمي باسم راشد ااااااااااه
راشد الي ماكنت اتخيل في حياتي انه يجمعني فيه مكان واحد هه صار يجمعني فيه كل شي
صار له الحق في حياتي صار يقدر يتدخل فيها بالشكل الي يعجبه صار يقدر يدمرني براحته يقدر يموتني زي ما وعدني وماظنتي نسي الوعد
ااااااااااااه الله ياخذك ياراشد ويريحني منك

بعد ثلاث ايام

عند خالد ولمى في المستشفى
اليوم راح يخرجو لمى بس بدون البيبي
لمى:خالد حبيبي الله يخليك ابي بنتي تخرج معي
خالد الي له ساعتين يقنعها انه ماينفع:يالمى ياحبيبتي تنبسطي لو خرجت معانا الحين ورجعناها مريضه
لمى برعب من الفكره:لااا
خالد حلو:طيب مو لو نصبر اسبوعين
او ثلاثه بالكثير وبعدين ناخذها سليمه ومعافاه مو احسن
لمى بدت تقتنع بالفكره:طيب بس تجيبني لها كل يوم
خالد الحمد لله :حاضر تامرين امر
وبعد مااقنعها بضرروره بقاء ابتنهم البالغه من العمر ثلاث ايام
والي اختارو لها اسم أسيل
في المستشفى الى ان يكتمل نموها
توجهو الى جناحهم في بيت ابو راشد
"جناح خالد ولمى بالدور الثاني مقابل لغرفه جنى لكن جناح راشد في الدور الثالث من القصر"
عند حور الي مازالو بالفندق
لها ثلاث ايام ماطلعت من الغرفه
راشد خلاص ماقدر يتحمل
خاف عليها وانرعب من فكره انه ممكن تكون سوت شي لنفسها

راح لعند الباب
ودق عليه اكثر من مره ولمى ماسمع رد اضطر ينزل للرسبشين ويجيب المفتاح الاحطياتي حق الغرفه
وراح فتح الباب ودور على حور في ارجاء الغرفه ومالقى لها أي اثر
حتى في الحمام مالها اثر انجن فين تكون راحت
وهوا طالع من الغرفه صقعت رجله بشي
وااااااااااااه من الي شافه
حور ممده على الارض وفاقده الوعي
ومو داريه عن الدنيا
مسك راسها بهلع
وخبط على خدها ومالقي استجابه راح رش من العطر الي على التسريحه على يده وحاول يشممها هوا
وكانها بدت تفوق كانت تتمتم بكلمات متقطعه ومو مفهومه
"اااااااااااه راسي ماجد لا يبه والله مظلومه لاااااااا
ولكن في جمله جمدة الدم في عروق راشد
لا لاتتركوني معه لحالي ماجد لاتتركني مع راشد
راشد حقير وووحشششش"
حاول يتمالك نفسه ولما شافها بدت تفوق حطها على السرير وراح جاب لها كاس مويه
وشربها هوا وهي كانت ترجف من قربه بس طنشها
وهو خارج سحب المفتاح من باب الغرفه والتفت لها
وقال باستهزاء:هه مو ناقص تموتي عندي
ولاتحلمي ان راح يكون لك باب يتقفل عليكي غرفه لوحدك ماشي لكن مفتاح لاتحلمي
بماانك مجنونه وماتعرفي مصلحه نفسك والله انا اعّرفك هيا
وطلع مجروح هو ماكان قاصد يجرحها بس الكلام الي سمعه جرحه
وخلاه يحاول يرد اعتباره باي طريقه
"هه يعني مو بس تخاف مني ولا تكرهني هذي كمان تحتقرني وتشوفني وحش ياترى ايش الي سويته لها وخلاها تحس كذا والله شكله ياراشد معركتك معها طويله "
اما حور كانت تقول"هه شكله بداء يظهر على حقيقته تلاقيه تعب من تمثيل دور الطيب خلاص عاد له ثلاث ايام طيب معاكـــــــــ"
وقطع عليها حبل افكارها دخول راشد ومعاه صينيه اكل مهاهنت عليه جالسه ثلاث ايام بدون اكل
حط الصينيه على الطاوله وطلع من الغرفه كانه يأمرها انها تاكل
اتاففت حور لكنها انجبرت تاكل مو خوف منه لا وانما الجوع الي مارحمها

 
 

 

عرض البوم صور بلازا   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الكاتبة جامعة الاحزان, اعترافات اخر الليل, قصة سعودية
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 06:03 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية