لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-03-10, 06:29 PM   المشاركة رقم: 101
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 58518
المشاركات: 253
الجنس أنثى
معدل التقييم: بلازا عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بلازا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بلازا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

طلع الدكتور وبلغهم انها لازم تفضل عندهم كم يوم الين ما تستقر حالتها وانها اتعرضت لصدمه نفسيه وبدايه جلطه في القلب لكنهم لحقو عليها
فقررو يروحو ويرجعو لها الصبح
وهم في الطريق رايحين لبيت ماجد
راشد:ماجد ترى بعد ماتطلع حور من المستشفى راح اخذها
ماجد التفت عليه :نعم
راشد:الي سمعته
ماجد بعصبيه:كيف يعني وانا مو مالي عينك اختي بتعيش عندي الين مايجي لها نصيبها وتروح بيت زوجها
راشد التفت له ورجع ناظر الطريق:و نصيبها جا انا كلمت عمي وخطبتها وهوا وافق وبكره بجيب المملك وراح تملك بها انت
لان عمي مارح يرضى يملك لها
وبعدها باسبوع نسوي لها حفله بسيطه في البيت وخلاص اخذها معي وانشاء الله ربي يحنن قلب عمي عليها
ماجد:ياراشد انا ماعزها عليك ويعلم الله اني تمنيتك تاخذ وحده من خواتي لكن مو بهاذي الطريقه ولا بمثل ها الظروف
اسمحلي انا مو موافق ولا ارضها لا عليك ولا على حور
وحتى لو وافقت نسيت خوفها منك وشلون راح تعيش معاك ببيت واحد
راشد اااااااااااااااااااه لو اعرف سبب خوفها مني ااااااه بس ورد على ماجد بحزم:الي قلته يتنفذ ومابي نقاش واذا على خوفها هاذا شي خاص فيني وفيها
وماابي أي اعتراض بكره راح امر عليك الساعه 9 الصباح عشان نروح المحكمه ونملك والحفله قبل سفرك بيوم فاهم
ماجد:بس
قاطعه راشد بحده :فـــــــــــــــــــــــاهم
ماجد بانصياع :فاهم فاهم
وصل ماجد لبيته وهو يفكر بحور وكيف راح تعيش مع راشد"الله يعينك ياحور"
اما راشد فطول الطريق للبيت يفكر بشي واحد"خــــــــــــــــــــوف حور منه وكيف راح يتعامل معاها"
وصل البيت
ولقى جنى وابوه صاحيين وبلغهم انه خطب حور الاب فرح انه اخذ بنت اخوه وان عقدته انفكت وجنى انصدمت :حــــــــــــــور
راشد:ايه حور وش فيها
جنى بتلعثم:ببببببسسسس حووور تخاف منك ياراشد
راشد:عادي مصيرها تتعود علي ولماتعاشرني اكيد حتحبني وغمز لها ولا
جنى بارتياح غريب:ههههه اكيد انا اصلا دايما اشوفكم مناسبين لبعض لوما خوف حور المبالغ فيه من ناحيتك
عموما الله يوفقكم
راشد وهوا يبوس راسها :تبي شي
جنى بود:تسلم
وصعد غرفته ينام بعد عناء يوم غير له مصيره وحياته بس كان لازم يسوي كذا
عشان ينقذ بنت عمه وعشان النخوه
"وعشان امممممممم ولا اقولكم بعدين احسن"

 
 

 

عرض البوم صور بلازا   رد مع اقتباس
قديم 06-03-10, 06:30 PM   المشاركة رقم: 102
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 58518
المشاركات: 253
الجنس أنثى
معدل التقييم: بلازا عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بلازا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بلازا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

ثاني يوم الصباح
في شقه محمد
الي صحي من قبل ساعه وجلس يتامل الملاك الي في حضنه
"واخييييييييييييير ياسلام صرتي ملكي صرتي لي اخيرا الدنيا راح تضحك لي"
جلس يلعب في شعرها ويمرر يده على خدها ويبوس خدها مومصدق انها في حضنه
سلام وعيت بس مافتحت عيونها وحست بالدفا"ااااااااااااااااه هالدفا كنت ادور عليه من زمان هالاحساس كان ناقصني احساس الامان في حضن الشخص الوحيد الي اخذ قلبي وعقلي وروحي "
ورجعت دفنت راسها في صدر محمد تتاكد ان هالدفا حقيقي ويمها وقربها
محمد الي حس بحركتها هذي انه ملك الدنيا بمافيها باس راسها وشد على حضنها زي الي يقولها انا دايما جنبك
فتحت عيونها وابتسمت لمحمد بخجل:صباح الخير
محمد وابتسامته تعدت اذانه:صباح الحب صباح الجوري ياقلبي
حاولت تقوم لكن محمد منعها وحط راسها على صدره :خليكي محتاجك جنبي
وبنظره مليانه مشاعر:ماصدقت لقيتك

سلام انصاعت له وحوطت صدره بيديها الناعمه
وجلسو فتره نصف ساعه وهم على هذا الحال وبعدها قام محمد عشان يتروش ويروح دوامه
وقامت سلام من بعده ودخلت الحمام الثاني"اكرمكم الله"واتروشت ع السريع وطلعت قبله وجهزت له الفطور وجهزت له ثوبه وغترته وكبكاته والعطر وكل شي
طلع ولبس واتعطر وراح لها المطبخ لقاها تزهب له الفطور
محمد صعب اوصف احساسه يحس الدنيا بدت تضحك له من بعد شهر كامل مكان يتكلمو فيه غير كلمات بسيطه وجمل مقتضبه
خلاص كل هالاشياء الي كانت منغصه عليه عيشته راحت وانتهت خلاص رجعت له سلام الي يحبها ويتمنها رجعت له سلام الي البسمه ماتفارق شفايفها
سلام انتبهت لوجوده وابتسمت له:يالله تعال افطر
محمد:الله وش هالرضى
وش هالدلع
سلام وهي تقرب منه بخجل وتبتسم له:تعود على هالدلع وهالرضى لانك بتشوفه كل يوم
ومسكت يدمحمد وجلسته على الكرسي وبدت تحط له الاكل في الصحن وتصب له الشاهي وتحط له السكر وتقلبه
وهوا كان جالس يناظر فيها وهي تخدمه وتدلعه



كان مبسووووووط وحس نفسه سوا الشي الصح لما اعطاها وقتها عشان تتوازن وتفكر وماضغط عليها
رغم انه في اوقات كثير كان يضعف ويحاول انه يروح يكلمها ويضغط عليها بس كان
يتراجع ويتحمل كل شي عشانها
محمد مسك يدها وباسها:الله لا يحرمني منك قولي امين
سلام ناظرت فعيونه وشافت نظراته الي كلها حنيه :امين ولا يحرمني منك يارب
محمد:طيب يالله كلي معايا عشان تفتحي نفسي
برغم انها ماتبي تاكل تحس نفسها شبعانه وفرحانه
تحس خلااااااااااااااص ماتبي شي من الدنيا
بس جلست جنبه واكلت معه عشان خاطره
محمد وهو يقوم عن السفره بعد ماخلص اكل :الحمد لله
يالله انا طالع توصين على شي
ابتسمت له سلام وراحت
معاه للمدخل وجا بيفتح الباب ويروح:استنى
محمد التفت لها :هلا

سلام راحت له وبخرته ورشه عليه عطر
محمد انبسط على حركتها حس بجد انها مهتمه فيه وتبي تسعده ولو باشياء بسيطه
حس انها فاهمته
بس الهبل وحب الاحراج صفه متاصله في شباب هالعائله
محمد قرب منها وطبع بوسه ناعمه مثلها على خدها و رقبتهاوخرج
وهيا لونها قلب احمر من الاحراج بس ابتسمت وراحت تكمل شغلها
في سياره محمد
رن تليفونه
راشد:السلام عليكم محمد وينك
محمد استغرب استعجال راشد:هلا وعليكم السلام في السياره رايح الدوام
راشد:طيب ربع ساعه وانت واقف قدام باب المحكمه فاهم وماابي أي اعتراضات
وقفل بوجه محمد
الي مافهم أي شي بس هوا عارف اخوه اكيد في شي الله يستر
ونفس الي قاله راشد لمحمد قاله برضو لعبد الله وخالد وبنفس الاسلوب


وبعد ربع ساعه كان عبدالله وخالد ومحمد وماجد في المحكمه

 
 

 

عرض البوم صور بلازا   رد مع اقتباس
قديم 06-03-10, 06:31 PM   المشاركة رقم: 103
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 58518
المشاركات: 253
الجنس أنثى
معدل التقييم: بلازا عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بلازا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بلازا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الكل بدون استثناء (خالد ومحمد وعبدالله)
انصدمو ماكانو يتخيل وان راشد يتزوج حور لسبب بسيط خــــــــــــــــــوف حور من راشد
الشهود كانو محمد وعبدالله والوكيل للعروس كان ماجد
وبعد ماخرجو اتفرقو كل واحد راح شغله ماعدا ماجد وراشد
الي راحو لحور في المستشفى
الكل وهم راجعين بعد ماملكو يفكرو في حور وخوفها من راشد
لكن ماجد الوحيد الي كان يفكر بشي ثاني"ليه راشد خايف هل الخوف كله على حور ليه اصر يملك عليها ثاني يوم كان يقدر يهدي ابوي ويحاول يصلح الموضوع بدون مايورط نفسه هل معقول يكون يحبها لاااااااا ماظن راشد لو يحبها كان على الاقل قالي
بس وش السر معقوله عشان شرف العايله بس برضو مافي سبب يقنعني مسك راسه بيدينه الاثنين ليـــــــــــــــــــــــــــه"
راشد كان يسوق السياره في هدوء وكان يفكر في حور وكيف حيتعامل معاها وكان يفكر في رد فعلها لمن تعرف انه اتزوجها وصار زوجها وانها هتعيش معاه في بيت واحد ابتسم على خفيف
بس انتبه لماجد لماحط يده على راسه كأنه تعبان خاف عليه ووقف السياره على جنب والتفت عليه
: ماجد خير وش بلاك
ماجد الي انتبه انه راشد معاه:خخخايف على حور"ميزه ماجد انه مايخاف ابدا في انه يبين مشاعره ولا يخجل من انه يظهر ضعفه لاحد عكس حور الي ماتحب تبين مشاعرها لاحد حور بالنسبه للكل انسانه غامضه"
راشد بعتب:افا ياماجد تخاف عليها وهي عندي
ماجد انتبه للي قاله:لا ياراشد مو كذا خايف عليها من الصدمات الي حتعرفها زواجك منها ومعاملت ابوي الي حتتغير وواشياء كثير حتتغير عليها ياراشد حور انسانه بسيطه وحساسه
مارح تتحمل الي يصير لها
راشد حن قلبه عليها:ماجد طول ماحور عندي لاتشيل همها وانااخوك راح احطها بعيوني واسكر عليها
ماجد ارتاح لكنه اتذكر:ايييه راشد بغيت اسالك
راشد عرف ان ماجد بدء لقافته :خير وش عندك
ماجد:انت كان يمديك تحل الموضوع بدون ماتتزوج حور وهذا شي اكيد منه لاتناقشني فيه بس الي ابي افهمه ليه اصريت على انك تتزوجها وبعدين ليش مسكت معك الا تملك اليوم كانك خايف انها تطير
راشد حرك السياره ومارد على ماجد يمكن لان هو بنفسه مايعرف اجابه هالسؤال بالذات ويمكن عارف بس مايبي يواجه نفسه بالحقيقه
ماجد حس انه عكر الجو فحب يلطفه شوي
:ههههههههههههههه بس مارح انسى شكل عبدالله وخالد ومحمد وهم جايين يشهدو على العقد والله وهم مصدومين اشكالهم تحفه
راشد ناظره بنص عين كانه يقوله تراك جيت تكحلها عميتها
ماجد فهم:عميتها مو
راشد:ايه وبقوه كمان وسكت شوي وبعدين
:هههههههههههه
ماجد انفجع:خير وش بلاك
راشد: والله معك حق اشكالهم تحف
ماجد ابتسم ووقف راشد السياره ونزلو باتجاه المستشفى
عند سلام الي لها ساعه دق على جوال حور تبي تفرحها وتبسطها"ماتدري بالي صاير لها"
وحور ماترد اخر شي دقت على لينا
سلام :هلا وغلا بلينا
لينا الي ظلت طول الليل تبكي على اختها وحظها حاولت ان صوتها يكون طبيعي:هلا والله بسلام

سلام :اخبارك ياعسل
لينا هه أي اخبار الله يهداك:يسرك الحال
سلام:لينا بغيت اسال عن حور ليه ماترد
لينا والله الوهقه:أي هي نايمه اليوم ماداومت مالها خلق تقول تبي تنام براحه
سلام :اجل خلاص اذا صحت بلغيها ان سلام تقولك مشكوره على الي سويتيه معاها واردها لكي قريب ماشي يالله توصي شي
لينا :حاضر راح اقولها ولا سلامتك وقفلت من سلام
لينا"ااااااااااااااه ياقلبي عليكي ياحور الله يسامحك يبه والله يهديلك راشد يارب ويصبرك على مابلاك"
وصلو راشد وماجد عند حور ودخلو عليها
راشد كان خايف من المواجهه وفي نفس الوقت متحمس عشان يشوف رد فعلها لما تعرف انه خلاص صار زوجها
وابتسم على خفيف مايدري ليه هالموضوع يضحكه
اما ماجد كان خايف على حور

 
 

 

عرض البوم صور بلازا   رد مع اقتباس
قديم 06-03-10, 06:31 PM   المشاركة رقم: 104
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 58518
المشاركات: 253
الجنس أنثى
معدل التقييم: بلازا عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بلازا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بلازا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

ماجد دخل وفضل ان راشد ينتظره برا لغايه مايخبرها
شاف حور نايمه على السرير ودموعها تنزل بهدوء جارح صعبت عليه:حبيبتي حور كيفك اليوم
حور بهدوء :الحمد لله على كل حال
ماجد:حور حبيبتي انتي اول ماتتطلعي من المستشفى راح تجي عندي البيت
هنا حور اتاكدت من الي كانت خايفه منه "عرفت ان ابوها اتبرى منها وانها ماكانت تحلم "
وزادت دموعها:ليه ياماجد ليه انا ايش سويت وش ذنبي انا
ماادري حتى انه في حد متقدم لي وابوي رفضه والله ياماجد حاسه اني بموت
يعني خلاص ابوي ماعاد يبي يشوفني ولا يجلس معي ليه لييييييييييييييه

في هاللحظه دخل عليهم راشد
"راشد كان فاتح الباب وسامع كل شي ولما شاف انهيارها
ماتحمل ودخل"
حور انصدمت لما شافته :رررررررراااااااااااششششششددد
راشد :حمدلله ع السلامه ياحور وشلونك الحين
حور وهي تعدل لفتها على راسها وتحاول تتماسك
:الللللللححممممد للله
ماجد:حور في شي ثاني انتي لازم تعرفيه
التفتت عليه حور
كمل ماجد:انتي راح تقعدي عندي بس اسبوع وبعدها راح تروحي
لـــ..............

 
 

 

عرض البوم صور بلازا   رد مع اقتباس
قديم 06-03-10, 06:32 PM   المشاركة رقم: 105
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 58518
المشاركات: 253
الجنس أنثى
معدل التقييم: بلازا عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بلازا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بلازا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الباارت الواحد والعشرون (21)

وماقدر يتحمل وطلع من الغرفه ودمعته على خده من حال اخته وروحه والي بيصير لها
راشد ببرود:بيت زوجك
حور بدون وعي:نعم

راشد اتقدم منها وسوا اغبى حركه في الدنيا سوا الحركه الي مو بس زادت خوف حور منه الا قضت على قلب حور من الرعب
اتقدم منها وسحب مسفعها(ملفعها ــ حجابهاــ طرحتها)
من على راسها وترك شعرها يتناثر على كتوفها
:انا صرت زوجك ياحور

زوجك
زوجك
زوجك
:حووووووووووووووووووووور
دخل ماجد مرتاع:وش صاير
راشد بخوف:روح نادي الدكتور حور اغمى عليها
وجالها الدكتور وطلعهم من الغرفه
وقالهم انها محتاجه ترتاح
وطلعو من المستشفى
ماجد راح لبيته يشوف ولده الي ماشافه من امس
اما لجين عندها علم بكل الي صار بس ماجد حلفها ماتقول لاحد
وراشد راح لبيته وهو حزنان على حور "ااااااااااه توه بداء عذابك ياراشد"

في بيت ماجد
لجين:ماجد حبيبي لازم تطمن على لينا انا حاسه انها تعبانه والكل مهملها ترى لها فتره مو عاجبتني
ماجد وهو يحط راشد في مهاده:والله ولا انا بس خليني اخلص من سالفه زواج حور واروح المعسكر وبعدها بفضى لها
والله تعبت حور من جهه ولينا من جهه ورماح الي ماحد يدري عن الي فقلبها وشكلها مايطمن
والتدريب والمباريات من جهه والله مو عارف ايش اسوي
لجين حست فيه وراحت له
وحظنته وجلست تمسح على راسه وتهديه لغايه مانام
وطلعت ترتب غرفه لحور وتجهزها

 
 

 

عرض البوم صور بلازا   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الكاتبة جامعة الاحزان, اعترافات اخر الليل, قصة سعودية
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 01:00 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية