لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-03-10, 07:56 PM   المشاركة رقم: 91
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 58518
المشاركات: 253
الجنس أنثى
معدل التقييم: بلازا عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بلازا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بلازا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

وبصوت عالي :انا صرت ابــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــو
راشد:مبروك وكمل بمزح: والله وجا اليوم الي تنهبل فيه
ياماجد
ابو لجين وابو عبدالله
:مبروك ياولدي
ماجد الي خلاص انهبل:ابي اشوف لجين الحين
مالي شغل الحين
راشد هه انهبل الولد وقرر ياخذه على قد عقله :طيب الحين تشوفها بس ع الاقل جيب لها بوكيه ورد

ماجد طار على محل الورود الي بالمستشفى

وجاب لها اكبر بوكيه ورد في المحل الولد جد جد انهبل
وراح ودخل لها الغرفه ولاعبر
راشد الي من الفجر معاه
راشد مات ضحك عليه ورجع البيت
وهوا يفكر بشي واحد"فرحه ماجد هل بعيشها في يوم ولا لا؟؟"

في بيت ابو راشد
راشد داخل ومو شايف طريقه من الفجر وهو مع
ماجد بالمستشفى
قابلته جنى
جنى بابتسامه :هلا راشد وينك وايش الي خرجك بدري
راشد باس راسها:حبيبتي لجين ولدت وجابت ولد واتركيني انام للعصر ووعد اوديكي

جنى بفرحه:اوكي يالله تصبح على خير

وعلى العصر الكل صار عنده خبر عن لجين (وطبعا ماجد مرابط عند لجين)
في بيت ابو زياد
حور اول ماسمعت الخبر باركت لاخوها
وراحت المطبخ وبدت تجهز للجين اكل وشويه اغراض تحتاجها
"الله يرحمك يمه لوكنتي هنا ماكنا اختبصنا اااااااااااه دايم فرحتنا ناقصه ماادري متى بتكمل ولا لفين راح نوصل وعند اهلنا حيوصلنا لفين ااااااااااااه يازمن ليه ماترحمنا ااااااااه"

وبعد ماخلصت حور الاغراض اخذت السواق والخدامه وراحت هي ولينا للجين في المستشفى ودخلت حور ولينا والخدامه الي شايله الاغراض وهم عند الاصانصير
لينا:حور معليش اطلعي انتي والخدامه وانا بلحقك بشتري ورد للجين اعرفها تموت فيه
حور:ماشي بس لاتتاخري
وراحت لينا لحل الورد واشترت بوكيه ورد احمر رايق مثلها
وبعد ماخلص البائع تنسيق البوكيه لحقت حور لغرفه لجين
حور صعدت وشافت ماجد فحبت تبارك له وقالت للخدامه تدخل الاغراض
وتروح للسياره
حور وهي تحضن ماجد:الف الف مبروك ياتؤمي العزيز واخير صرت اب
ماجد بفرح وخبث وهو شايف الي جاي ناحيتهم
:الله يبارك فيك ياعسل
حور:ها وش ناوي تسميه
ماجد والخبث يقدح من عيونه :اكيد راشد
حور:افففففففففف مالقيت له الا ها الاسم وعععععع
ماجد:هيييييي احترمي نفسك هذا اسم ابوي
حور ضربت راسها:ايه والله نسيت
:افففففف من هالراشد الي حتى اخوي مسمي عليه اموت واعرف انتو وش شايفين فيه
ماجد بالعافيه ماسك نفسه لايموت ضحكويبي يصرف :والله انه بميت رجال المهم انا رايح اشوف لك درب لان ابو لجين داخل عندها وانا حبيت اتركهم على راحتهم
حور:اوكي بس لاتتاخر
ماجد:طيب
:الحين انا لها الدرجه طايح من عينك
حور التفتت بصدمه :ررررررراااااااااششششششدددددد
راشد بغضب مصطنع لان شكلها يموت ضحك غصب والصراحه وده يفهم ليه تخاف منه:ايه راشد اجل مين الجني حقه بعدين خير مو عاجبك لمتى بتمي على هالحال ترى زهقت منك ومن تصرفاتك مره شطولك وش عرضك صكيتي ال25 وللحين تخافي مني
وش هالـــــــ وطبعا راشد مالحق يفرغ كل الي في قلبه تجاهها لانها هربت وراحت غرفه لجين ودخلت حتى بدون ماتستاذن واللون مخطوف منها لما ماجد شافها اخترع عليها من قلب
وراح لها وحضنها لانه عارف ان راشد كلمها:حور حبيبتي
وش بلاك
حور بخوف وتعب:رررررراااااااااشدددد ببببرررره
ماجد شد حضنه لها وحط يده على قلبها كانه يحاول يخفف من سرعت نبضاته
حس بالندم لانه عارف اخته الاراشد
:معليش حبيبتي ادري انك شفتي راشد بس والله ماتوقعتك تخافي منه لهدرجه

حور هي تحاول تستجمع قوتها ودموعها بعيونها:ليه حرام عليك انا مو قده راشد وحش
ماجد الي اتفاجاء اول مره توصف راشد بهالوصف:وش تقولين وعموما انا اسف ويالله ادخلي للجين تراها تنتضرك
استجمعت حور قوتها وسمت بالرحمن ودخلت للجين وسلمت عليها وباركت لها
وبعدها دخلت ليناوباركت لها وقعدو عندها وساعدوها في البيبي واكلوها واقنعوها هي وماجد انه تروح تنفس عندهم لان حور بتهتم فيها وكمان البيت اكبر واحسن لاستقبال الناس

 
 

 

عرض البوم صور بلازا   رد مع اقتباس
قديم 05-03-10, 07:58 PM   المشاركة رقم: 92
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 58518
المشاركات: 253
الجنس أنثى
معدل التقييم: بلازا عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بلازا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بلازا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

ما ماجد طلع لراشد الي مفهي بقوه
ماجد:راشد وش سويت لها ياخوي البنت دخلت لنا ترجف انت وش قايل لها
راشد ومازال متنح:ها لا انا ماقلت لها شي
وبعدين ركز :احم وش اسمه ايه يالله انا ماشي وراي شغل
ماجد ايه هين وراك شغل:طيب يالله اوصلك لباب المستشفى
راشد ناظره بنص عين:ليه ماعرف الطريق شايفني بزر
ماجد اووووووووه عصب:السموحه يالشيخ بس لجين عندها البنات وابوي قال انه جاي الحين وابي استقبله ومره وحده اوصلك
راشد بدون اهتمام :يالله اجل مشينا
ولما وصلوللباب كان ابو زياد تو داخل سلم على ماجد وبارك له وسلم على راشد وراشد طلع
"ابو زياد يعز راشد كثير لانه يذكره بشبابه"
و ابوزياد راح مع ماجد وبارك للجين وشاف اول حفيد له والي سموه على اسمه
كان مبسوط عليه
ومبسوط انهم سموه عليه
وهو عند ماجد افتكر زياد وان مرته بعد حامل :ماجد اتصل فاخوك وبشره
ماجد بيموت ويقول لزياد انه صار عنده ولد بس سوى نفسه مو مهتم:قوله انت يبه ماتفرق وانا اصلا مااعرف رقمه
ابوزياد الله يسامحك يام زياد انتي الي زرعتي الكره بينهم وانا بعد ساعدتك
وبحزم:هاك تلفوني كلمه وبشره بيفرح لك
اخذ ماجد التليفون من ابوه ودق على زياد وهو فرحان ان ابوه غصبه يكلم زياد
ماجد:الو زياد
زياد استغرب هذا رقم ابوه بس مو صوت ابوه خاف"بعد موت ريما زياد صار يخاف على الي يحبهم صار يخاف يفقدهم"
:الو مين معي
ماجد:انا ماجد
زياد هنا خاف جد ماجد مايكلمه الا وفيه مصيبه:خير ماجد ابوي فيه شي
ماجد استغرب خوف زياد بس ماعلق:لا بس حبيت ابشرك
جاني ولد اليوم الصباح
زياد الي ابتسم رغم ان شفايفه نسيت شكلها:الحمد لله الف الف مبروك
وانشاء الله امه كويسه
ماجد:لا الحمدلله كل شي تمام
زياد :وش سميته
ماجد:راشد
زياد :اجل مبروك عليك راشد يابو راشد
ويتربى بعزك
ماجد الي شك ان اخوه فيه شي هذا مو اسلوب ولاطريقه زياد بس اخر همي في قريح"بعد ماسمع صوته وتطمن عليه بداء يكابر كالمعتاد":الله يبارك بعمرك ايه زياد معك ابوي يبيك
ابوزياد:هلا والله بولدي اخبارك يبه
وقام وابتعد عن ابو لجين وماجد الي كان جالس يمهم زي الي يبي زياد في موضوع خاص ماجد زاد شكه بس ماعلق"ياخبر اليوم بفلوس بكره نلقاه ببلاش"
:ها بشر مرتك ولدت ولا لسه
زياد ااااااااااااااااه يبه الله يسامحك قلبت علي المواجع
بس ماحب ينكد على ابوه:هلايبه لالسه ماولدت ومبروك عليكم راشد ويتربى بعزك وعز ابوه انشاء الله
ابوزياد:اااااامين ويرزقك انت بعد
زياد تنهد:الحمد لله على كل حال
ابوه استغرب حال زياد:خير يبه فيك شي

زياد انتبه على نفسه:لا يبه بس تعرف ضغط في الشغل والبيت الله يعين بس
ابوه :طيب توصي على شي
زياد:لا سلامتك قفل زياد من ابوه والتفت لعياله
وراح حمل بدر وغير له ملابسه وبعدها شال ماجد وغير له ورضعهم ونومهم
زياد صار الاب والام لعياله
ومايرضى احد يساعده فيهم غير بيبي ستر تجلس عندهم الين مايرجع من الدوام وبعدها تروح لبيتها
زياد قرر انه مايخبر احد بوجود عياله
لانه شاف انه من حقه يبعدهم عن هالعائله الي دمرت كل شي حلو فيه يبي يبعدهم عن الظلم الي حس فيه"اكيد خواتي وابوي بيحبو ولد ماجد اكثر وانا مابي عيالي يعانو من التفرقه مثل ماانا عانيت "
وراح جلس جنب مهادهم وطول الوقت يبوسهم ويضمهم ويشم فيهم ريحه ريما
ااااااااااااااه ياريما تركتيني وانا في امس الحاجه لك
تركتيني بعد ماوعدتيني ان مافي شي يفرق بيننا غير الموت وهو فرق بيننا ااااه الله يرحمك وناظر ساعته الي ماشالها من يده من يوم وفاه ريما

 
 

 

عرض البوم صور بلازا   رد مع اقتباس
قديم 05-03-10, 07:58 PM   المشاركة رقم: 93
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 58518
المشاركات: 253
الجنس أنثى
معدل التقييم: بلازا عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بلازا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بلازا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

رررررررررروح لحور الي الى الان مرتاعه من الي صار
لينا الي حست بان اختها متضايقه:حور حبيبتي اذا تعبانه نروح البيت
حور والي ماصدقت:والله ياليت بجد مو شايفه طريقي بس خليني اساعد لجين اول واحط لها الاكل والحقك اعرفها اذا ماغصبتها مارح تاكل
لينا :خلص اجل انا بسبقك ع السياره
طلعت لينا من غرفه لجين وهيا ماشيه وتفكر بدروسها وامتحاناتها ولاهي مركزه
وما وعت الا وهي صاقعه بجدار ومن قوه الالم ماتحملت وطاحت ع الارض
اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااه
:اسف اختي والله مانتبهت لك
لينا بكل حقد الدنيا من الام الي فيها
:اعمى ماتشوف وين طريقك
:والله والله اسف
لينا وهي تقوم وتنفض عبايتها وتعدل لثمتها :فارق بس قال اسف قال
:لينــــــــــــا
لينا التفتت له بصدمه مين هذا الي يعرفها
وكانت الصدمه الحقيقيه وبهمس اقرب للفحيح:فيصل
فيصل بخوف:عسى بس ماتعورتي
لينا:هه ليت كل الجروح مثل هالجرح كان هانت
ولفت بتمشي
:لينا انتظري شوي
لينا فهمته و بدون ماتلف:وش انتظر اكثر من كذا انتظر الين ماتقضي علي لا مشكورعفتك وقفلت باب قلبي خلاص ياولد العم اتركني واترك هالقلب ولاتعذبه ترى قربك منه عذاب وبعدك عذاب الله يسامحك وييسر طريقك بس شي واحد حطه في بالك انا ماعدت لك والله يسهل لك دروبك بعيد عني
فمان الله
فيصل وهو يتنهد:اااااه في حفظه
:خير وش الطاري لايكون عشقت من هالفلبينيات على غفله اعرفك هيس وعند البنات ماتفرق
عندك لو وش ماكانت
فيصل:هلا والله بحسن اخبارك اعلومك
حسن:هلابك والله علومي تسرك
وانت متى بتتزوج وتفكنا من هالعزوبيه تراك مضايقنا نبي نخف وننقص واحد
فيصل يجيب الله مطر:انشاء الله متى ماربي كتب
حسن حس الموضوع شخصي فاماحب يزودها :اجل اشوفك وتعال لنا في الاستراحه دامك لسه حر ومادخلت القفص
فيصل :انشاء الله يالله اشوفك على خير وسلمو على بعض
"فيصل هين يالينا والله لوتطولي سابع سما غيري مالك وراح اخذك غصب عن الكل طال الزمن ولا قصر"

 
 

 

عرض البوم صور بلازا   رد مع اقتباس
قديم 05-03-10, 08:01 PM   المشاركة رقم: 94
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 58518
المشاركات: 253
الجنس أنثى
معدل التقييم: بلازا عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بلازا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بلازا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

في بيت ابو زياد الي بدى جو الكابه يسيط عليه كل وحده غارقه في تفكيرها
لينا الي انقهرت من فيصل وتواجده معاها بنفس المكان "انا ماصدقت انساه يجي بكل برود ويظهر في حياتي ثاني بس عشان يخربها ويطلع افففففففففففففففف"

حور "حور يمكن من الشخصيات الي فاهمه كل شي صاير حولها بس مقرره تاخذ دور المتفرج ومالها علاقه بالي يصير تقريبا هي الوحيد ه الي فاهمه تفكير الشياب ولفين بيوصلو<الشياب اهم شي عندهم فلوسهم ماتطلع للغريب ومايطلعوها الا اذا كان اغنى منهم او مستفدين منهم ومستحيل احد يقدر يجادلهم في ذا الشي ولو وصلت لانهم يدمرو مستقبل عيالهم وانهم يربطوهم باشخاص مايبونهم ويغصبوهم ماعندهم مشاكل يسوها بدم بارد ولايهمهم المهم فلوسهم ومصالحهم رايحه فين ولمين ""يمكن لانهم عانو وتعذبو الين ماوصلو للي هم فيه والغنى والثراء الفاحش الي عايشين فيه ماوصلوله بالساهل"" >
حور كان اكثر شي مسبب لها الرعب ومن كثر ماهي مرعوبه منه تخاف حتى تفكر فيه
كانت دايم تخاف يربطوها براشد لانه الوحيد الي يناسب لها من ناحيه العمر في العيله وزاد خوفها خصوصا بعد مالاحتمالات انحصرت فيه ومابقي غيره ع الساحه
حور تخاف من راشد لدرجه انها تاخف تفكر مجرد التفكير فيه

ثاني يوم في المستشفى ولكن عند رماح الي ماتدري عن شي
رماح بدت تفتح عيونها وتستوعب هيا فين"انا ايش الي جابني هنا وليه اااااااااااااه الم فظيع مو قادره ااااااااااااه ورجعت غمضت عيونها لعل وعسى الالم يروح بس مافي فايده
اااااااااااااااه :ااااااااااااه بدر الحقني بموت
:خير رماح وش تحسين به
رماح بدت تستوعب انه مو صوت بدر وان عبدالله معاها بالغرفه
:عبدالله
عبدالله:رماح وش تحسين به
رماح بخجل من قربه :بطني الم فظيع ااااااااااااه
دخل عليهم الدكتور ومعاه الممرضه عشان يكشف عليها وطلب من عبدالله يستناه بره
عبدالله"وش هالحب الي وصلت فيها حتى تهذي باسمه والله يابدر هبلت برماح هييييييييييييي وانت وش عليك ها
موقلنا اخوان انت باي لغه تفهم البنت ماتبيك وانت بعد ماتبيها مو عفت البنات وصرت تكرهم خيييييييير وش الطاري حنيت للاهانات والتجريح ولا وش السالفه
اااااااااااااه والله ماني فاهم نفسي
عااااااااااادي المهم تفهم انها ماتبيك وانت ماتبيها"

وجلس عبدالله ينتظر الدكتور يطلع وبعد ربع ساعه
في مكتب الدكتور
عبدالله:خير دكتور وش فيها
الدكتور:والله هي بس الام مكان العمليه وهذا شي طبيعي لانها مهمله نفسها وماتهتم بصحتها وماتخذ الدوا بمواعيده والمشكله والي خلاها توصل لها الحاله انها على حسب ماقالت لي انها تعاني من هالالم من شهر ونص تقريبا بس تحملت الالم وسكتت وهذا مو زين لها لان ممكن يسبب مضاعفات وهذا شي مو بصالحها خصوصا انها عايشه بكليه وحده
عبدالله وجه لايفسر من الصدمه لانه نسي ان الدكتور حق الطوارئ خبره قبل:عايشه بكليه وحده معقول
الدكتور مصدوم :انت ماتعرف ان زوجتك عايشه بكليه وحده
عبدالله ببلاهه:لا
الدكتور:والله يا اخوي مارح اكذب عليك على حسب مافهمت منها انها عايشه بكليه وحده من 3 سنوات وانها اتبرعت فيها لشخص ما بس مااعرفه وعموما انا كتبت لها على مسكنات وتقدر تتطلعها الحين بس لازم تنتبه على اكلها وتتاكد انها تاخذ دواها في وقته
عبدالله وهو يحاول يستوعب الي سمعه:انشاء الله مشكور وماتقصر
الدكتور:العفو
وطلع عبدالله من عند الدكتور وفي باله شي واحد "مين الي اتبرعت له رماح بكليتها؟معقوله عمي او خالتي ولا ميييييين
انا لازم اعرف"
وراح لها الغرفه
رماح كانت جاهزه بس تحس بشويه الالم في منطقه الخصر ومو قادره توقف لانهامااكلت شي من يومين
فكانت جالسه تنتظر عبدالله بعبايتها
ودخل عليها عبدالله
:رماح جاهزه نمشي
رماح بوهن:ايه
عبدالله لاحظ تعبها بس ماحب يعرض عليها المساعده عارف بتفشله
قامت رماح معه وصارت تمشي وراه بحكم انه اسرع منها
لكن عند اخر ممر والي يؤدي لباب الخروج من المستشفى
رماح ماقدرت "كانت محتاجه مساعدته بس ماحبت تثقل عليه كفايه انه له يومين مقابلها في المستشفى "فا تسندت ع الجدار الين ماتقدر توقف على رجولها مره ثانيه
عبدالله ولا جاب خبرها
الين ماوصل لباب المستشفى وظل ينتظرها تطلع بس طولت الصراحه قلق عليها ورجع لاخر ممر كان فيه وشافها متسنده ع الجدار

 
 

 

عرض البوم صور بلازا   رد مع اقتباس
قديم 05-03-10, 08:03 PM   المشاركة رقم: 95
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 58518
المشاركات: 253
الجنس أنثى
معدل التقييم: بلازا عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بلازا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بلازا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الباارت التاسع عشر
راح لها جري انقهر من نفسه كان المفروض يخفف سرعته ويستناها ويساعدها غصب عنها مهما كان هي بنت عمه
:رماح خير شو صار لك
رماح بتعب جسدي واضح:ابد بس حسيت بدوخه
عبدالله وبدون مايشاورها مسك يدها وسندها عليه عارف انه احرجها بس مو مهم المهم انها ماتتعب
رماح من لمسها حست برعشه قويه سرت بكل جسدها وماتت خجل واحراج مهما كان هاذي اول مره يمسكها فيها ومهما كان هو رجال غريب عنها
عبدالله شد على رماح وسندها لغايه ماوصلو السياره وفي السياره
رماح متسنده ع الكرسي ومغمضه عيونها تعبااااااااااااااااااانه تبي تنام وجوعانه
عبدالله:ها رماح كيفك الحين انشاء الله احسن
رماح:الحمدلله شكرا عبدالله تعبتك وعطلتك
عبدالله بعتب:ولو لاتقولي كذا انتي مهما كان بنت عمي
وام ليان ولا لك راي ثاني
رماح :لا تسلم
وبعد فتره
عبدالله:ايييييييييييه نسيت والله اني مخفه
نسيت اقولك ترى اخوك ماجد جاله ولد
رماح بفرحه:صدق والله فرحت له من قلبي يعني سرت عمه
عبدالله ابتسم لفرحها يالله قديش بريئه:ههه مبروك
رماح :الله يبارك فيك لا لازم اروح لها وازورها
عبدالله:لا مارح تروحين مكان اولا اليوم بيطلعوها من المستشفى على بيت اهلك وثانيا انتي
تعبانه ولازمك راحه ع الاقل خليها بكره او بعده
رماح:لا عيب اكيد بيزعل ماجد خصوصا انه مايدري اني كنت بالمستشفى
واكيد بيشيل بخاطره علي
وانا عاد كله ولازعل ماجد مقدر عليه
عبدالله زعل ماجد ماتقدرين عليه وانا بالطقاق الي يطق اهلي هييييييييييي وش بلاك اركد مالت عليك:خلاص كلميه اليوم واعتذري له بانك تعبانه
وبكره بتزورينها
رماح اففففففف غثيث بس زوجي مالت عليه :طيب
عبدالله ابتسم بانتصار
وراحو البيت وصعدو جناحهم واول ما دخلو استقبلتهم ليان الي طارت لحظن رماح
:مـــــــــــــــــــــــامــــــــــــــــــا وحشتيني
فين كنتي انا خفت عليكي
رماح بادلتها الحضن وجلست ع الكنب بتعب:حبيبتي انا تعبت شوي ورحت المستشفى
ليان:اففف انا مااحب المستشفى المستشفى يع
رماح خلاص جد جد تعبانه الود ودها تنام ع الكنبه من التعب:حبيبتي معليش انا بروح انام وبعدين اجلس معاكي طيب
ليان بدت شفايفها ترجف :لا انتي وحشتيني اجلسي معايا مالي شغل
رماح حنت عليها البنت هاذي تتعلق بسهوله وتخاف تفقد الي حولها فضغطت على نفسها:طيب حبيبتي وهاذي جلسه
وقامت فصخت العبايه وانفضت شعرها وجلست ع الكنب جنب ليان الي قاعده في حضنها ومتعلقه في رقبتها زي ا لي بجد خايفه تفقدها
عبدالله المشاعر متضاربه عنده انقهر لما بنته سفهته وراحت جري لرماح"هه شكله بدا يغار " ولما رماح نفضت شعرها حس قلبه طار من محله ورجع ولما رضخت لليان ومارضيت تزعلها برغم التعب الواضح على وجهها حس وده يروح ويرمي نفسه بحضنها
هييييييييييييييييييييييي انت انهبلت اقول قوم اطلع احسن لك لا تجيب العيد الحين
ااااااااااااااه احسن لي اطلع عن الهبل الي انا فيه
طلع عبدالله من الجناح وقال للخدامات يسوون لرماح شوربه خضاروارسل السواق يجيب الدوا
ورجع للجناح واااااااااه من الي شافه بجد رماح قطعت قلبه
لقاها نايمه مكانها وليان لسه بحضنهاوالتعب باين على وجهها
قلبه ماطاوعه يتركها
راح وشال ليان عنها
وشالها وهي من التعب ماحست فيه وودها غرفتها وحطها ع السرير
وغطاها وباس راسها"شكله تعود"وطلع عنها وهويفكر بشي واحد ميييييييين الي اعطته كليتها وليه حنا مانعرف؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟<اه ياشين اللقافه>
وراح دق على ماجد
:هلا والله ببو راشد
ماجد بعتب:ايه اشوفك جيت انت ومرتك وشفتو راشد
عبدالله لا هذا غصب لازم اقوله الي صار وبجديه :ماجد يمك احد
ماجد:لا
عبدالله :اجل اسمع وبعدها احكم اذا بتعذرنا ولا لا
ماجد بخوف:قول
عبدالله :والله يوم ولدت مرتك تعبت علي رماح ووديتها المستشفى وضلت يومين ومالي غير ساعه مطلعها من المستشفى
ومادرت عن مرتك الامن ساعه واصرت الا تجي لها بس انا مارضيت لانها تعبانه ويالله تشيل عمرها
وانا انشغلت معها فاعذرنا ولاّ لك الحق نجيك بس عاد الظروف ياخوي
ماجد بخوف:وش صار لها وكيفها الحين
عبدالله تردد يقول لماجد عن سالفه الكليه ولا لا وبالاخر قرر انه يبي يعرف منها هي احسن:ابد بطنها عورتها ولقيتها مغمى عليها
ماجد بشك:لا يكون حامل وانت ماتدري
عبدالله بلع غصته أي هين حامل :لا وينك تونا بس الرجيمات الي ذابحتها عاد من متنها
ماجد بارتياح:أي والله رماح عاد يالله تنشاف ماتقول مره بتصك ال23
عبدالله عمرها 23 معلومه جديده:أي والله على قولتك
"عبدالله لو ماهي بنت عمه كان حتى أسم ابوها ماعرفه"
ماجد:عبود متاكد مافيها شي كايد
عبدالله:اصغر عيالك انا تقولي عبود
ماجد:طيب ياالشيخ اسمح لنا المهم هي وشلونها
عبدالله بصدق:والله هي نايمه الحين بس احسها بعدها تعبانه
ماجد:عبدالله الله يخليك انتبه لها ترى رماح مو من النوع الي يشتكي يعني لو بتموت من الالم مارح تقول
عبدالله تعلمني فيها اجل شهر ونص وساكته عن روحها بجد هبله
:انشاء الله يالله تامر على شي
ماجد :سلامتك
عبدالله رجع يقعد مع بنته على التلفزيون
شوي ويسمع تاوه قطع قلبه طار على غرفه رماح ولقاها ع الارض
راح لها وسندها الين حطها ع السرير:رماح الله يهداك ايش الي قومك من السرير انتي بعدك تعبانه
رماح مافيها حيل تتكلم:ابي مويه
عبدالله راح جاب لها من المطبخ كاس مويه وشربها هوا
ورجع حط راسها ع السرير
:رماح امشي برجعك المستشفى انتي لسه تعبانه

رماح:لا مو تعبانه بس وبدت تبكي "تبكي الالم الي تحسه تبكي بدر الي تركها تبكي حال زياد بعد ريما وبعد مافقد ولده<رماح كلمت زياد قبل كم يوم وماعجبها صوته واصرت تعرف السبب وعرفت ان ريما وولدها ماتو > اتاثرات مره لانه اخر شي بقي من بدر هو ريما ولحقته "

 
 

 

عرض البوم صور بلازا   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الكاتبة جامعة الاحزان, اعترافات اخر الليل, قصة سعودية
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 01:15 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية