العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

KSA AR Women Dresses 728x90
القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 14-07-12, 12:23 AM   المشاركة رقم: 11
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,198
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1056
شكراً: 307
تم شكره 1,084 مرة في 478 مشاركة

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



[ الـــجـــــزء الـســـابـــــــــــــــــــــــــع]..




§[ أحـلـم بأن أتسـلـق الهـواء حتى أصل إلى سـحـابـه بيضــاء.. أستريـح فوقهـا وأرتفع عن هـمـوم الأرض وأزدحـام الأنـفـاس.. لأراقـب القـمــر وحـدي.. وأهـمـس للنجـوم وأحكي لكل سحابــه تـمـر بي حكاية سعيدة.. تليـق بأرتفـاع السحـاب ونـقــاء بياضـــه]§.....

كانت هذي الكلمات من خواطر وفــاء.. مدونـه بجانب فتاه ترتدي فستان أبيــض تجلس فوق سحابه بيضـــاء تتأمل ضوء القمر بأنكســـار..

"سحايب وهي تناظر اللوحه بأنبهار": واااااااااااو روعــــــه ياوفــاء..
"وفاء وهي مبتسمه": شـكــرآ.. هذا من ذوقـــك..
سحايب: أفكارك تآخذ العقل وكلها غريبه ومميزه..
"وفاء بحماس": لســه إنتي ماشفتي إلا اللوحات اللي هنا بغرفة الجلوس.. باقي تشوفين مدخل البيت وغرفتي وغرفة الأكل ومكتب بـنــدر ووووو......
"تقاطعها سحايب": ياااااااي كل هذولا بشوفهم!! الظاهر إنتي ماخليتي ركن بالبيت إلا ونورتيه بلوحاتك..
وفاء: بس تستاهل وجودها بكل مكان بالبيت صح....؟!
"سحايب وهي تضحك": أكـــيـــد ياوفــاء.. وأنا ماأجاملك بالعكس هذي الحقيقه...
وفاء: تسلمــين ياعمــري..

"أحمد وهو يأشر عاللوحه":
سحايب.. هذي إنتي اللي جالسه فوق الغيمه..
"سحايب وهي تناظر أحمد بإبتسامه خجل": مو لهالدرجه عاد وصلتني للقمر..
أحمد: إنتـي شبيهة القمــر..!! بس هو في السماء وإنتي عالأرض..
"سحايب وهي تحط أيدها على خصرها": تـتريـق حضرتـك..؟ "دزته على ورا" ياللا ياللا روح عني.. أنا خلاص زعلت عليك...
"أحمد وهو يضحك": لااااا واللــــه.. أنا من جـــد أتـــكـلــم...!!!
"أنصدمت سحايب وبخاطرها": وش يبغى هذا البزر.. وش فهمه للكـلام الحـلـو والمديح......؟
"وفاء وهي تصر على أسنانها": أحمد.. روح أجلس مع الرجال بالدوانيه..
أحمد: أي رجال؟ مافيه إلا ياســر جالس مع أبوي وأخواني عيسى وبندر والجلسه معهم تملل..
وفاء: روح اجلس معهم بدل ماأنت واقف معنا هنا..
"أحمد وهو مكتف أيدينه":
أنا واقف عشان سحايب مو عشان أتفرج على لوحاتك آصلآ مليت وأنا أناظر فيها يوميــآ...
"سحايب وهي تفكر تصرفه بأي طريقه": تلاقي أختي هاجر بغرفة الأستقبال راحت تبغى تنوم بنتها ديمه.. روح أجلس معها..
أحمد: لا.. ماأبغى أزعج بنتها بسوالفي عشان تنام مرتاحه..

(عصبت وفاء وتضايقت سحايب بس أنهم طنشـــوه....
طلعوا برا الغرفه ووقفوا عند الردهه الرئيسيه للبيت وكان موجود بالزاويه "كونســول" من الخشب بجنبه موجود كرسي أصفر وعربه صغيره..
وعلى الجدار معلق لوحتين من لوحات لوفــاء)..

سحايب: لوحاتك هذي مافيها خواطر..بس رسومات ليــه؟
وفاء: أحيانآ أكتب فيها خواطر لما أحس إني محتاجه أعبر عن الرسمه بشكل أكبر..
سحايب: باين الغـمـوض فيها!!
ماأدري ليه أحسها(شـخـااااابيـط) ومالها أي معنى و تفسير..

(سكتت وفاء وحست سحايب إنها ضايقتها بتعليقاتها وفهمت هالشيء من نظرات وفاء لها)...

سحايب: آسفــه وفاء.. أنا مو قاصده إني أضايقك أو أزعلك بس بصراحه خانني التعـبـيـر..بيني وبينك أنا ماأفهم بالرســم.. "تداركت كلامها" أأأأقصد بالفن التشكيلي ولا عندي خلفيه عنه آبـــدآ....
"وفاء ببـــرود": لا.. عـادي أنا ماأزعل من آراء الناس لأنها ماتهمنــي.. وإذا أهتميت فيها يكون أهتمامي بالدرجه الثانيه والثالثه..!!!!
"سحايب بعفويــه": إنتي تروحين وترجعين على الناس.. لــيـه ماعندك ثقه بأحد؟ إنتي ماخذه موقف سلبي من شخص وعممتي هالسلبيه عالكل.. وش قصتك فهميني؟
"أنفجر أحمد بالضحك من كلام سحايب..أما وفـاء سكتت وبسرعه لمعت دمعه بعينها ورجعت للهدوء بدون ماتعلق على كلام سحايب..
لاحظت سحايب الدمعه بعينها وتبين لها إن فيه أسرار وخبايا بحياة وفاء.. بس فضلت تتجاهل (ألحـاح فضولها) لما تقوى علاقتها بوفاء وتعرف كل شي عن حياتها الخاصه......
قطع تفكيرها صوت أبو عيسى وهو ينادي أحمد بصوت عالـــي... حط رجله أحمد وبأسرع من البرق أتجه لأبوه اللي يناديه من داخل المطبخ..
ضحكت سحايب على شكل أحمد وهو يركض بسرعه ويصدم بالجدران والأبواب"...

سحايب: هههههههههههههههه
شكله أحمد مره يخاف من أبوك.. هو على وين راح..؟
وفاء: راح للمطبخ يشيل صينية الأكل ويوديها للديوانية..
سحايب: ياقلبي..أحسه صغيره جسمه مايتحمل يشيل شيء ثقيل..
وفاء: أحمد رجال كبيــر مو صغير..!!!
"سحايب وهي تضحك": يعني تبغوه يتعود على تحمل المسؤوليه من هالحين..؟
وفاء: وش رايك نجلس بغرفة الإستقبال مع هاجر...
سحايب: o.K‏


########################

الساعــه 10و¼ ....

(عبدالرحمن ومحمد خلص بنزين سيارتهم ووقفت فيهم قبل مايصعدون التل بمسافه بعيده..
صرخوا البنات وشوي ويصيحون من خوفهم على عبدالرحمن ومحمد من إنه يكون صارت لهم مصيبه أو مشكله في الظـــلام وفي هذا المكان الخطير..
أتصل يوسف على جوال عبدالرحمن وطلب منه يأخذ الأوراق والأشياء المهمه اللي داخل السياره ويقفلها ويجي هو ومحمد يركبوا معه بسيارته)..


يوسف: قفلتوا السياره؟
"عبدالرحمن وهو يركب بجنب يوسف ويسكر الباب": أيوه.. بس ياعمي مايصلح كذا نمشي ونخلي سيارة أبوي بوسط البـر...
"يوسف بإنفعال": إنت خايف على السياره ومو خايف على عمرك..؟ خلها هنا وبكره إنشاءالله نرجع نأخذها..
عبدالرحمن: وأبوي؟ والله لو شافنا راجعين بدون السياره بيعصب علينا..
محمد: أنا حاس إن خالي أبوعبدالرحمن راح يخلي يومـنـا تهـزيء وضـرب إذا رجعنا للمخيم سواء بوجود سيارته أو بدونها...
"ألتفت يوسف على محمد": مو بس خالك أبوعبدالرحمن_ حتى أنـــا وجدتــك.. لعلمك يعني..
محمد: عـز اللــه رحنا فيها.. جدتي أكيد راح (تجربع) فينا بعصاتها حول المخيم..

"رن جوال يوسف وكان المتصل أخوه أبو عبدالرحمن": وينـكــم يايوسف.. صار لكم 3ساعات وإنتم تتمشون.. خلاص أرجعوا ترى تأخرتوا..
يوسف: يالله إحنا راجعين.. ربع ساعه ونكون في المخيم..
أبوعبدالرحمن: والعيال وينهم؟
يوسف: كلهم معي في السياره..
أبو عبدالرحمن: حتى دحمون ومحمد..
يوسف: أيوه..
أبو عبدالرحمن: أجل سيارتي مع من...؟
يوسف: والله ياخوي مدري وش أقولك.. بصراحه سيارتك بنشرت والبنزين خلص.. وأضطرينا إننا نتركها بوسط البـر..
"صاح أبو عبدالرحمن بصوت عالي من الصدمه": والعيال ويـنـــهــــم..؟! لايكون صابهم مكروه..؟
يوسف: لا ياأخوي تطمن العيال مافيهم إلا العافيه وهم معي الحين في السياره..
أبو عبدالرحمن: أجل وش صار بالضبط.. قولي وش سالفة هالسياره؟
يوسف: لما نرجع راح أقولك أنا مضطر أسكر الحين..فمان اللــه..


[يوسف ولأنه أول مره يجي للمكان هذا أرعبه وتعجب كيف وصلوا له عيال أخوانه..
كان بالفعل شي يخوف لأن سيارته تمشي فوق جـبــال وتــلال كبيره وواسعه مو لاقي طريق تحت عالأرض يسير عليه.. وأصدقاءه نفس الشي يمشون قدام سيارة يوسف وهم محتارين كيف وصلوا عبدالرحمن ومحمد لهذا المكان؟؟؟

كانوا لما ينزلون من تـــل كبير إلى الأرض يوقف أرسال جوالاتهم وتنقطع الأتصالات بينهم ولما يصعدون جـبـل عالـي يرجع الأرسال]..


فـــجـــأه .. صرخـــوا البنات صــرخــه قويــه:
لااااااااااااااااااا لاااااااااااااااااااااا وقـــــــــــــــــــــــــــــف وقـــــــــــــــــــــــــــــف!!!


كــان اللـي قدامهم حفره كـبـيـره.. إن تقدموا خطوه واحده راحوا فيهـــا...
رجع يوسف السياره على ورا ونفس الشيء حفره كبيره..
لـــف السياره على جهة اليمين ولقى طريق يمشي فيه عالأرض من بعد ماكانوا فوق التلال..


"زهره وشوي وتصيح": خالي.. ترى تعبنا خـــلاص ماعاد فينا طاقه نتحمل أكثر.. أتصل على الدفــاع المدني أو الشرطه عشان يساعدونا.. أنت وأصدقائك ماتعرفون شيء في البــر..!
ميريام: أتوقع حتى الدفاع المدني راح يعجزوا يطلعونا من هالورطـــه..
"يوسف بنبرة صوت حــاده": أكرمونـــي بســـكـــوتكم ترى قافله معي.. وأقسم بالله واحد فيكم يفتح فمه بكلمه إني لأنفـجـر بوجهـه.. أنا أصلآ لي تفاهم خاص معكم لما نرجع للمخيم واللــه ماحد بيفككم مني.. وبتشوفون...!!!!

"ثواني صـمــت.. أنتهت بإتصال يوسف بتركي"..
يوسف: تركي.. وقف سيارتك أبغى أكلمك..

(وقف تركي سيارته ونزل هو والشباب اللي معه وهم يحركــوا ويمرنــوا أجسامهم يمين وشمال عشان يبعدون التعب والإرهاق عنهم)..

"نزل يوسف من سيارته وأقبل على الشباب وهو منحرج منهم": أنا آســــــف ياشباب بجد تعبتكم معي..
تركي: تعبك راحـه يـا (الحايـلـي)..
"ضحك يوسف وهو يكمل أعتذاره": أنا كنت متوقع إني بلاقي هالبـــزران قريب من المخيم بس ماهقيت أنهم يبعدون كذا ..
تركي: الظاهر إنهم كانوا قريب بس إحنا ضيعنا.. ترى المنطقه هذي خطره وصعبه_كلها جبال وتلال..

(صعد أبراهيم فوق السياره عشان يدور على الشارع)..

"مساعد وهو يناظر بتركي": أنت تعرف وين إحنا فيه بالضبط؟
تركي: وراء شركة الكهرباء اللي على طريق الدمام القديم.. صح وإلا أنا مضيع..؟
"مساعد وهو يحك رأسه ويتلفت": والله ماأظـــن.. لأني دايم اطلع مع جدي للمخيم حقه عشان (يرعى الغنم).. آبدآ ماتختفي الشركه عن ناظرنا..
يوسف: تكفـــى يـا بيتــر..تكفى طلعنا من هالمكان إذا أنت راعي كشتات.. ترى أنا حايلي مدلخ_ ماأعرف شيء بالرياض غير بيت أخوي والمدرسه..؟

"أنفجر تركي بالضحك وهو يضرب يده بيد يوسف":
ههههههههههههههههههههههه
حرام عليك.. الرجال يبي يساعدك وأنت تعايره بغنم جده..؟
يوسف: لا والله.. محشوم يامساعد...
مساعد: والله مسخره! أربع شباب محنا عارفين نتصرف..
تركي: صرنا(طاش ماطاش)..
"ضحك مساعد وهو يغني أغنية المسلسل بصوت واطي"

"صرخ أبراهيم وهو ينزل من فوق السياره بسرعه": لقيته!!

[ركبوا الشباب سياراتهم ومشوا قرابة العشر دقايق بإتجاه الشارع من بين الجبال والتلال..

وصلوا إلى وسط الشارع ومشوا مع السيارات والشاحنات وهم يقرأون اللوحات واللافتات عشان يتأكدوا "هم وين بالضبط"!!]

"يوسف وهو يكلم نفسه بصوت مسموع": يـــا اللـــه!! إحنا وش جابنا لطريق (الدمام الجديد)...؟ ماكنا أساسآ عـلى طريق (الدمـام القديـم)....؟
زينب: خالـــي.. يعني إحنا خلاص_ بنرجع لمخيمنا عند أمي وجدتي..؟
يوسف: أيوه ياخالي دقايق نوصل للمخيم أنشاءالله..
زينب: وأخــــــيـــــــــرآ..
يوسف: أشوف البزران سكتوا.. لاكلمه ولا أي تعليق....؟
حزنتوا لإنكم راح ترجعون للمخيم_ وودكم إن السالفه تطول شوي وتحلى بمساعدة الدفاع المدني؟....
بصراحــه حقكم علي آسف جدآ جدآ...
"عصبت ميريام وتكلمت بصوت أشبه بالصراخ": مو أنت قلت أسكتوا ولا تتكلمون..؟
يوسف: مين هذي اللي تتكلم..ثـلـجــــه..؟ أشوفك بسرعه تنرفزتي.. وين الأعصاب البارده..؟
"سكتت ميريام وهي تتأفف وتأشر لزهره بحركه يعني (ودي أذبحه)..
ضحكت زهره وهي تهمس لميريام": الله يصبرنا على اللي بنشوفه بعد شوي...

[وصلــــــوا "بحفظ الله ورعايته" للمخيــم.. ووقفوا السيارات بجنب خيمة الرجال..
وبسرعـــه نزلوا من السياره (عبدالرحمن ومحمد وميريام وزهره وزينب) وأنطلقوا داخل المخيم حتى بدون مايسكروا الأبواب وراهم من شدة خوفهم من عقاب يوسف لهم)...

"طلع جابر من الخيمه وهو ماسك كاسة الشاي": وأخيرآ.. "وهو يغني" طاش طـــاش ما طـــاش..
"ضحكوا الشباب وهم يدخلوا الخيمه"..
يوسف: أنت وينك لا أتصلت ولا سألت..
جابر: بالعكس_أنا أتصالاتي مستمره مع الشباب..
يوسف: وين أخوي أبوعبدالرحمن؟ ماجلس معك هنا..؟
جابر: من تحركتوا من هنا وهو جالس معي بس إنه قام من شوي_ أخذ صينية الأكل يوديها..
يوسف: بعد أذنكم دقايق أبى أروح عند الأهل وراجع لكم..
تركي: على وين يالحايلي أنتظر ترى إحنا ماشين..
"يوسف وهو يناظر الساعه": بدري.. الساعه الحين 11.. أسهروا عندي..
مساعد: وين نسهر الله يهديك.. أنا منهد حيلي! جوعان وأبغى أرتاح بالبيت وأنااااااام..
يوسف: أجلس بس يارجال أنا راح أجيب الأكل بس أنتظر........
"يقاطعه تركي": لا لا تجيب شيء مانبى نكلف عليك.. أنا بجد عندي شغل لأن الأهل قبل شوي أتصلوا علي ويبغوني ضروري..
يوسف: شباب.. أنتم كذا تحرجوني معكم.. يعني فوق مانتم ساعدتوني بعد تمشون من هنا بدون ما تأكلون شي..!
تركي: وش دعوه يوسف أحنا أخوان ومابينا هالسوالف.. يالله أنا ماشي فمان الله..
يوسف: براحتكم.. بس لاتنسون بكره العشاء والسهره عندي هنا..
"تركي وهو يفتح باب سيارته ويضحك": قـــابلـنــي إذا جيتك.. والله توبه عقب اللي صارلنا اليوم..
ههههههههههههههههههه
"يوسف وهو يمسح رأسه بتعب": نتفاهم بكره إنشاءالله خلك على أتصــال oK..
تركي: oK

(رجعوا الشباب للمدينه ورجع يوسف لعيال أخوه وأخته وهو ثاااااااايـر ومعصب بينفذ حكم العقاب عليهم..
يمكن يخففه لخاطر أحد,, ويمكن يزيده لأتفاق ردود الفعل..
ويمكن مايسوي ولا شيء من اللي كان ناوي عليه لغايــه في نفسه..!!!)..



**************************************


سحايب وهي تنزل كوب العصير على الطاوله": سفره دايمــه..
أم عيسى: ماأكلتي شيء يابنتي..
"سكتت سحايب وهي مبتسمه"..
هاجر: والله ياخاله دايم سحايب كذا ماتحب تآكل كثير..

,,,طلعت سحايب من غرفة الأكل وراحت بطريقها لغرفة الأستقـبـال "ونست نفسها" وهي واقفه بالممر اللي قدام الغرفه بكامل أناقـتـهـا وبدون ماتلبس الطرحه..! وتمت واقفه تناظر بالجدران اللي معلق عليها لوحات وفـــاء..

حست بحركة وراها وبسرعه ألتفتت وهي منحرجه وتفكر إنها تهرب لو كان واحد من الشباب داخل بالغلط..
قطع تفكيرها أحمد وهو ينادي بصوت عالي: كـــاتــريــنــــا كـــاتــريــنــا تعـــالـــي خذي صينية الأكـــل يــا كـــاتــريـنـــا..

"أبتسمت سحايب وهي تقرب له وتعطيه أيدينها": هات عنك الصينيه..
"رجع أحمد على ورا": لا مشكوره.. مابى أتعبك..
سحايب: تعبك راحه_ عطني الصينه والله ثقيله عليك..
"أحمد وهو يميل الصينيه يسوي نفسه بيرميها": بعدي عني وإلا راح أرميها على رجولك..
"ضحكت سحايب": راح أبعد بس بشرط..! تقول قصيده بإلقائك الحلو بعد شوي‎ oK...
أحمد: أبشــري.. من عيوني..

"صوت رجولي من باب مدخل البيت": درب ........ درب.......

رفعت راسها سحايب وهي مو مركزه تناظر لمصدر الصوت اللي يبعد عنها بمسافة امتار... شهقت بقوه وهي تحط أيدها على فمها تكتم صرختها وبسرعه دخلت غرفة الأستقبال وجهها يوزع ألــــــوان...!

»»» مصدر الصوت أكتفى بوضع الصينيه عالأرض وهو سرحان ومعقود اللسان وأنصرف لمجلس الرجال حتى بدون مايسأل أخوه أحمد "مــن هـــي"...!!!


جلست سحايب على الكرسي وهي تتلفت بتوتر.. حست بإحراج من اللي صار وتلوم نفسها على غبائها لأنها مآخذه راحتها في بيت غريب وأول مره تزوره.....

طاحت عينها على برواز فوق الطاوله الصغيره اللي بجنبها..في وسط البرواز (شهادة شكر وتقدير) من مدرســه..
قربت شوي وهي تقرأ الإسم (أحــمــد).. والصف ..... الــ(الثالـــث ثانـــوي)........!!!!!


"صرخت سحايب وتجمعت الدموع بعيونها": لاااااااااااااا مــســتـحــيــــــل ...???

دخلوا وفاء وهاجر الغرفه مع مـهـنـد اللي يصيح صياح مو طبيعي أحرج هاجر مره وحاولت فيه عشان يسكت لكنه مارضى وأستمر بالصياح..

هاجر: سحايب.. طلعي جوالي من الشنطه وأتصلي على ياسر قولي له بنروح للبيت..
وفاء: لا.. لاتمشون هالوقت أنتظروا أسهروا عندنا.. والله ماشبعنا منكم..
"هاجر وهي تمزح": نطلع بكرامتنا أحسن.. أخاف تطفشون منا وتطردونا بعد شوي..
"وفاء وهي تمسك بيد مهند وتآخذه معها برا": حرام عليك بالعكس والله أنكم فرحتونا بزيارتكم..
"وهي تكلم مهند وتمسح دموعه" خلاص حبيبي الحين بآخذك لأحمــد عشان تروح معه للبقاله..خلاص..

"مسكت سحايب يد هاجر بقوه": هـــاجر أبطلع من هنـــا..
هاجر: ليه.. وش فيك؟
سحايب: تأخرنا وانا بصراحه طفشت ومليت..
هاجر: أنا اللي تفشلت من عيالي مزعجـيــن.. ليتني أخذت الخدامه معي..
"سحايب وهي تلح على أختها": يالله يالله خلينا نمشي تكفين أبرجع للبيت..
هاجر: أنتظري نجلس شوي بعدين أتصل على ياسر..

دخلوا غرفة الاستقبال أم ياسر وأم عيسى ووفاء.. أخذتهم السوالف قرابة النصف ساعه بعدها أسأذنوا أهل سحايب بيرجعون لبيتهم..

"وفاء وهي تعطي سحايب عباتها": خساره ماشفتي اللوحات اللي بغرفتي واللي بمكتب بندر...؟
"أبتسمت سحايب": أعذريني ياوفاء إنشاءالله أشوفهم بزياره ثانيه..
"لبست سحايب عباتها وغطت وجهها ولما وصلت عند باب مدخل البيت صادفت أحمــد"..
أحمد: سحابــه.. ماقلت قصيده جديده..إنتي طلبتيني من شوي...
"سكتت سحايب وما جاوبته"..
هاجر: تزورنا بالبيت ونسمعها منك.. مو تقاطعنا..
أحمد: لا أكيد راح أجيكم وبأقرب فرصه..

"ركبت سحايب السياره مع أمها وهاجر وعيالها ينتظرون ياسر يركب لكنه تم واقف يسولف مع بندر وأحمد"..
"سحايب بملل": يـمــه.. نادي ياسر مايصير يتركنا بالسياره كذا أشكالنا غلط..
أم ياسر: تبين صوتي يطلع قدام الناس..
سحايب: أجل أضربي"هيرن" السياره عشان يسمع..
"أم ياسر وهي تأشر": أضرب هذا.........

"حطت أيدها على الهيرن وألتفتوا الشباب على الصوت وأنفجروا بالضحك وهم يأشرون على سيارة ياسر ويعلقون على شكل أم ياسر وهي تأشر لياسر,, يعني (تعال بنمشي)....
ضحكوا هاجر وسحايب على ضحك الشباب.. وعصبت أم ياسر": هذا شكله بيخلينا ننام في الشــارع...!!!!


%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%


يـــوم الجـمـعـه....
(12/3)


‏ДД‏ // حبيبـــي لاتعلمـنــي (البـكــا) علمـنــي الـمـوال..
عساني حسب نبضــات
الحروف أوزن حروفــي //
حبيبـــي غـبـت عني وأكتشفت
إن الجبال ثـقــال
وأنــا كنت أحتقرهــا يــوم
"صـدرك يحضن كفوفــي"//
صنـعـت المستحيل و صـرت أشيل بحمل ما يـنـشـال..
غدا قلبي مثل قطعـــة
حجر من قسوة ظروفــي //
ثقيل الحمل وأنفاســي قصيره والدروب طــوال..
وخوفــي مــاتـرك لـي فرصـه أعرف وش سـبــب خوفــي //
يقول اللي مــايــدري عن
بـــلاي :;
أوقــف عـلــى الأطـــلال..!!
وهو مــايــدري أن
((أطــلال عـمــري مـلــت
وقوفــــــي)) //
مــاأحــس إلا رموشــي
فــ النجوم معلقـه بـحـبـال..
أغمــض وإلا أفـتــح عيني
أصبح فاقــد شوفـــي //
وأحـس إنـي ســراب في
ســراب والوجود رمـــال..
وأحــس إني جـبـل ثـلــج
أحتضنت النار في جوفــي //
وأحــس إني ..
وأحــس ..
وأحـــس ..
بعض الحكي مـاينقــال..
ولكنــي كتبته في شفاهــي بالخط الكوفــي //
صحيح إني على كـتــف من كتوفي حملت جبـــال..!!
ولكن في ((غـيــابـــك))
صـرت عاجـز أحـمــل
كتوفــــــي // ДД



"خطفت عــذاري الجوال من يــد ميار": وش تقرأين..؟
ميار: آآآه منك_ عطيني الجوال أبى أرسل هذا المسج لصديقتي..
عذاري: هذا جوال عمتي صح؟
ميار: أجل جوالي.. يالله عطيني..
"عذاري وهي تعطيها الجوال": خذيه.. عقبال مايجيب لك يزيد أغلى وأحلى جهاز بالدنيا..
"ميار وهي تحط أيدها على فم عذاري": قصري صوتك يالمجنونه لايسمعونك لولوه ومرام..
عذاري: أحنا بغرفتهم وهم بالمطبخ يجهزون لنا الفطور وشلون يسمعونا..؟
"ميار بخوف": تكفين عذاري ماأبيهم يحسون بمشاعري تجاه يزيد تكـفـيـن..
عذاري: ميار وبعدين معك.. لمتى بتظلين خايفه_لهالدرجه ماعندك ثقه في نفسك..
ميار: وش دخل الثقه بالموضوع..؟
عذاري: أكثر من مره أقولك هذا الكلام وأرجع وأقول; لـو بتظلين سلبيــه كذا ماراح يحس فيك يزيد..
شلون تبغينه يبادلك نفس الشعور وهو ماشاف منك أي أهتمام لو (كلمه أو تلميح) أقل شي ممكن تسوينه عشان يفكر في خاطره ويفسر معناها..
"ميار بضيق": مــا فهمت.. وش قصدك بالضبط...؟
عذاري: ياربي وشلون أفهمك..! المشكله إنك خجولــه مره ولو أعلمك من هنا لبكره ماراح تنفذين شيء من اللي بقوله لك..
ميار: إنتي أجرأ مني سوي اللي تقدرين عليه..
عذاري: أكـــيـــد!!! أنا وعدتك أضبطه لك بـس أنتظر الأخ يشرف الدمام مدري متى بيوصل..
"ميار وهي تناظر الساعه بحماس": بعد شوي يوصل سمعت خالتي تقول كذا....
عذاري: لو يدري يزيد إن فيه شخص ينتظر شوفته بلهفــه أكثر حتى من أهلــه والله يجنن جنونـــه ويتحطم فيه..!

"دخلت لولوه الغرفه وهي تنادي": بنات شرفوا على غرفة الأكل.. فطوركم جاهز..
عذاري: نلبس طرحه وإلا نآخذ راحتنا..؟
"لولوه بتردد": لأ ألبسي الطرحه لأن إحتمال يزيد يوصل بأي لحظه..
"عذاري وهي تمزح": ياســلام على أخوك هذا.. خلي يحدد بالضبط متى يجي مو يعلقنا..
لولوه: أحترمي نفسك ولاتغلطين على أخوي وإلا....
عذاري: ما خوفتيني .. أمشي ميار خلينا نفطر تراي ميته من الجوع..
لولوه: دايم جوعانه ياالدبه..!
عذاري: أنا الدبه وإلا أنتي_ بصراحه ماألومك.. غيرااااااانه من رشاقتي..
لولوه: عن الغرور ويالله تعالي أكلي..

"على طاولة الأكل أخذتهم السوالف عن الرياض والدمام والأهل والقرايب"..

مرام: بنات فيه زواج بعد العيد لناس من الجماعه شرايكم نروح نفلها رقص.... وإلا أقولكم... خلاص هونــت..
"ضحكوا البنات لأنهم عرفوا وش قصدها"..
عذاري: هونتي وإلا رحتي.. أنا سابقتك للزواج بإذن الله.. أصلآ جبت معي فستان ياخذ العقل..
"صرخت مرام": لاااااا إنتي ماتروحين بس ميار تجي معنا.. حرام عليك كذا بتطيحين حظوظنا ونصير عوانس..!!!
لولوه: تكفين عذاري طلبتك لاتروحين..ترى آخر زواج حضرتيه هنا في الدمام للحين الناس يسألون عنك ويدورون رقمك..
"عذاري وهي معصبه": وليه ماعطيتوهم يالخايســـات..
مــرام: أنا جحدتك.. قلت ماأعرف عنها شيء غير أسمها..
"لولوه وهي تضحك": حتى أسمك قالت لهم; نسيته..!
عذاري: مابي مابي أبرجع للرياض.. بنات عمتي بيقطعون رزقي..
"ميار وهي تكلم البنات وتناظر عذاري": إذا تبغوني أحضر الزواج بدون عذاري فــ أنا أرفض لأني ماأستغنى عن عذاري ابـــدآ إلا إذا كنتم بتجلسونا بالبيت هذا شي راجع لكم..
"عذاري وهي تحضن ميار": ياحبيبتي أنتي تسلمي ياروحي..
مرام: أشوف صرتوا ضدنا يابنات الرياض..
"ميار وهي تضحك": ياناس أفهموني (أحبهـــا) وماأتحمل بعدها عني دقيقه واحده..
"صرخت عذاري": يا قلبـــي ياميوووور حتى أنا أموووت فيك..
مرام: الظاهر أن اليوم يوم المشاعر العالمي..

(ضحكوا البنات وسكتوا فجأه لما سمعوا صوت أم يزيد وهي تهلي وترحب بيزيـــد اللي وصل للدمام)..

"قاموا لولوه ومرام بيروحون يسلمون عليه بس مسكتهم عذاري": على ويـــن؟ مو عيب تروحون وتتركون ضيوفكم؟
لولوه: أبى أسلم على أخوي..
مرام: خذوا راحتكم البيت بيتكم..
عذاري: لأ.. بتجلسون معنا.. لاحقين على أخوكم..

"رضخوا البنات لطلبها وجلسوا وكملوا سوالفهم وضحكهم"..


££££££££££££££££££££££££££


وفـــي الـبــر وتحديدآ في مخيم أهل ميريام..
كان الجو مغيم والهواء بارد وهذا الجو شجع ميريام وزهره أنهم يتمشون بمسافه قريبه من المخيم ..

زهره: الحـمـدلـلــه ربي رحمنا وخلصنا من عقاب خالي يوسف الحمد والشكر لك يارب..
"ميريام وهي تضحك على براءة زهره ونياتها الصافيه": والله ماتعرفين عمي يوسف على حقيقته.. لايغرك سكوته أمس وتطويفه للعقاب اللي وعدنا فيه ترى هذي أشارة على إنه بيزيده اليوم..
زهـره: بس هو لما راحوا أصدقاءه جاء داخل المخيم وناظر فينا وسكت حتى بدون مايعلق.. يمكن كسرنا خاطره...؟
ميريام: لا ياحبيبتي عمي يوسف إذا عصب مايرحم أحد..
أنا ما أهتميت بعقاب عمي لأني شبه متعوده على تهزيئه وأستفزازه لنا بالبيت من سكن عندنا وهذا طبعه..
بس كنت خايفه من أبوي وجدتي وخصوصآ إننا رجعنا بدون السياره لكن الحمدلله فرحتهم بسلامتنا نستهم ضياع السياره..
زهره: أنا شفت خالي طلع بسيارة خالي يوسف ومعه دحمون ومحمد.. الظاهر إنهم راحوا يدورون على السياره..
ميريام: إنشاءالله يلاقونها.. إلا عمي يوسف وينه؟
زهره: نايــم.. بس أتوقع إن أمي بتصحيه عشان يصلي الظهر..
"صرخت ميريام وهي تأشر": هـــذا هـــو.. راكب دباب دحمون وجاي لنـا..!!!
"ألتفتت زهره": خلينا نهرب يالله..

"ركضوا زهره وميريام وهم يضحكون على أنفسهم..وأســرع يوسف وهو يصفر بصوت عالي ويأشر لهم..
قرب منهم وهو يفحط ويتعمد يخوفهم ويعميهم بالتراب"..

"ميريام وهي تنفض الغبار عنها وتصرخ": عمي وش فييييييييييييك..؟
"زهره وهي تكح": أنت من جدك.... وإلا تمــزح......؟

"وقف يوسف بالدباب": بزران أنتم!! يعني وين بتتخبون عشان تهربون...؟

,,"ماكمل كلامه ورجع يفحط بشكل جنوني وعجزت محاولاتهن بالهروب.. وقـــف فجأه لما شافهم أنهاروا وجلسوا بالأرض وهم يصيحون"..

"يوسف وهو يضحك": هههههههههههههههههههههههه هاه يكفـــي كذا وإلا أكمـــل بعد...؟
"ماردوا عليه ميريام وزهره وهم يشاهقون من الصياح..
نزل يوسف من الدباب وهو مستمر بالضحك"..
يوسف: الحين خوفكم شكلي وأنا أفحط حولكم بالدباب بعنف لدرجه إنكم تصيحون..!! ولا خوفكم الظلام والضياع أمـــس..؟ أمركم عجيب والله معقوله فيه ناس تخاف من الدباب أكثر من الظلام؟
"صرخت زهره وهي تناظر يوسف من بين الدموع": ياخالي وش تبينا نسوي عشان نثبت لك إننا بنمـــوت من الرعب والخوف.. وأتصالنا وطلبنا منك تجي وتساعدنا هذا مو دليل كافي على خوفنا..؟؟؟
"يوسف وهو واقف يناظرها وحاط أيدينه على خصره": أتصلتـــوا بعد ساعتين.. لما شبعتوا وناسه وحسيتوا إن الوقت تأخر ولازم ترجعون.. بــس مــو خـــوف...!!
"ميريام وهي تمسح دموعها": أنت بــس كل هذا همك إذا خفنا أو لأ..؟
"صرخ يوسف وهو معصب": أنا مو تافــه لهالدرجه عشان أحاسبكم على سبب بايـــخ فاهمــه..؟ أنا أبي أرجع أحاسبكم من البدايــه..
"كمل كلامه وهو يجلس عالدباب": ماكنت أدري أن فيكم الجرأه الكافيه اللي تخليكم تتمشون بالسياره بالليل وبالبـر بعد..
ولا كنت أدري أن فيكم الوقاحه الزايده اللي تخليكم تكذبون على أخوي أبوعبدالرحمن وتقولون له إنكم قريب وإنتم آصـــلآ ماتعرفون مكان المخيم وين عشان ترجعون...
ميريام وزهره: ............
"يوسف بنبرة صوت هادئه": ماتتصورون وش كثر توترت أعصابي وتشتت تفكيري من لما خبرتوني إنكم ضايعين_ وأنا أحاول قد ما أقدر إني ماأحسس أهاليكم بشيء لأن الله يعلم وش راح يصير فيهم لو عرفوا ..
وبنفس الوقت أفكر فيكم وأدعي (يـــارب لايمسهم مكروه وأحفظهم برحمتك يـــارب) ..
"نزلت دمعه من عين زهره لأنها تأثرت بكلام يوسف وتعاطفت معه"..
يوسف: أنا سكتت عنكم أمس وماخانقتكم لما رجعنا المخيم عشان خاطـر أمي بس..
أمـــي طلبت مني ماأحاسبكم على اللي صار وإنتم نفسياتكم تعبانه.. مع إن محد تعب قدي أنا وأصدقائـــي الله يجزاهم خير_ ساعدوني ووقفوا معي ولولا الله ثم هم مالقيتكم ولاحطيت أمل 10 % إني ألقى أثر لكم..
"زهره وهي تمسح دموعها": والله إني أمس مانمت كنت جالسه بفراشي وأصييييح لما أتذكر إننا كنا بين الحياة والمــوت .. وتخيلت نفسي لو إن أمس آخر يوم بحياتي وبعدها ماراح أشوف أمي وأبوي وجدتي وأخواني..
"يوسف تضايق لما سمع كلام زهره وحس إنه قسى عليهم وبسرعه لان قلبه لأنه يقدر ويتفهم لحساسيتهم.. قرب لزهره وأنحنى وهو يمسح على رأسها": خلاص ياخالي لا تصيحين أنا عارف إن اللي صارلكم مو شي سهل وقصه ما يصدقها عقل لكن هذا اللي صار والحمدلله على سلامتكم.. صلي ركعتين وأشكري الله اللي حفظكم من كل مكروه..
زهره: أكيد.. أنا أمس ماكنت مستوعبه اللي صار ونمت وأنا أصيح_ حتى لما صحيت تميت أصيح لكـــن لما شفت أمي وجدتي أرتحت كثير وأعتبرت اللي صار كابوس مزعج ولازم أنســـاه...
"يوسف وهو جالس على ركبه": مره ثانيه ياخالي إذا تضايقتي ومريتي بمواقف تخوفك وتزعجك إقرأي المعوذات وآية الكرسي عشان ترتاح نفسيتك شوي [ألا بذكر الله تطمئن القلوب]..
"ميريام بضيق": إحنا غلطنا وإنشاءالله هالغلطه ماتتكرر.. أصلآ أنا صارت فيني عقده من الظلام..
"يوسف وهو يناظرها بنص عين": أشك إنك تعقدتي ياثلجـــه.. كل اللي صار من تحت رأسك وأنا عارف إن هذي أفكارك وخططك لكن وش أقول غير الله يهديك..
"ضحكت ميريام وهي قايمه": خلاص عمو... "حبت على راسه وخده" والله آسـفـيـن وأوعدك إني راح أشيل الخطط والأفكار هذي من رأسي نهائي..
يوسف: عمومآ أنا بحاول أعدي هالسالفه وأمشيها لكم لأنها تزعجني لما أتذكر اللحظات الصعبه فيها..
"ألتفت على زهره": وإنتي يا(ice twins‏)..ماتجين تعتذرين لخالك..؟
"قامت زهره وهي مبتسمه وتضرب ميريام تبغاها توقف ضحك.. حبت على راس يوسف": آسفه ياخالي..
يوسف: خــــــلاص قفلوا عالموضوع وأنسوا اللي صار وانبسطوا هنا في المخيم لأن كلها كم يوم ونرجع للبيت قبل العيد..
"ميريام وهي تحضن يوسف": يـاعـمــري فــديــت اللي يعصبون ويهدون وينسون بسرررررعه ياملحهم ويازينهم.. ههههههههههههههه
"زهره بتعجب": والسياره...؟
يوسف: راح أبوعبدالرحمن يدورها مع دحمون ومحمد..
ميريام: أمي تقول إنهم طلعوا من نص ساعه وللحين مالقوها..
زهره: إنشاءالله يرجعون والسياره معهم..
يوسف: أنا أترككم تكملون سوالف وأبي أتمشى بالدباب بـــاي..
ميريام: لحظه عمي أبغى جوالك عشان أكلم صديقتي ..
"يوسف وهو يعطيها الجوال": إذا أتصل علي أحد لاتردين.. مو تقفليه بوجهه..؟
ميريام: ههههههههههههه oK..‏

"أتصلت ميريام على جوال أم درر وكان الجوال مع درر بس ماردت على الرقم الغريب.."
أرسلت ميريام مسج; (ردي أنا ميـــريام..)
"رجعت أتصلت وردت درر وهي تضحك": يـاعـينـي عالمميز.. وحشتيني يادبـــا..
ميريام: أهلين بـ"حـرم علي" بشري وش الأخبــار..؟
"صرخت درر": آآآآه اللــه يسمع منك.. أخباري للحين على دكة الإحتياط لا جديد..بس صارلنا أكشن روعه أنا وطفطف قبل يومين مع شخص مجهول وجالسات نبحث عن هويته..
ميريام: مافهمت عليك.. مين تقصدين؟ درر أحكي السالفه بالتفصيل لاتعلقيني كذا..
درر: بعدين راح أقولك السالفه.. الحين أنا جالسه أتزين وأتعدل بنروح لمخيم أهل علــي مسويين عزيمه لأهلي وعمامي وعازمين قرايب لهم..
ميريام: وااااااااو وناســـه.. درر ماأوصيك هالله هالله بالثقل والنعومه لاتصيرين خفيفه وخبله قدام أمه وخواته ..
درر: لاتوصين حريص اصلآ أنا من أمس وأنا أتجهز لهذي اللحظه لاتخافين..
ميريام: لما تدخلين مخيمهم أرسلي مسج على هذا الرقم عن إنطباعك والأجواء هناك oK..
درر: هذا رقم مين؟
ميريام: حق عمي يوسف ترك عندي جواله وراح.. تكفين درر لاتنسين!!
"درر وهي مستعجله" : خلاص بـــااااااي...


+++++++++++++++++++++++++++



"لطيفه وهي واقفه قدام مخيمهم وتأشر لدرر تجي بسرعه": عـــجـــلـــي يادرر تأخرنا..
"وصلت درر عند لطيفه وهي تزين طرحتها": شكلـــي حلـــو..؟
"لطيفه وهي تضحك": يامجنونه هذا والعزيمه بمخيم كشختي كذا كيف لو كانت ببيتهم اللي بحياتنا مادخلناه..
درر: حرام عليك هذي أناقة بـــر عبايه وطرحه ولثام بس.. والجزمه والشنطه أسمحيلي عاد لازم تكون حلوه وإلا تبينهم ينقدون علي؟
لطيفه: أقول بس أمشي أمي وأمك أسبقونا من عشر دقايق وإحنا للحين مارحنا..
"درر وهي متأبطه يد لطيفه": أحسن عشان يستقبلونا لحالنا!..
لطيفه: ماخذه مقلب من عمرك ترى مادروا عنا.. على فكره أنتبهي تجيبين طاري لخوات علي عن موقفنا مع أخوهم قبل يومين فاهمه..
درر: ياحبيبتي تبغيني أسكت!! إلا أكيد أبسألهم بس بطريقه غير مباشره.. أنا ميته أعرف هو علي وإلا لأ..
لطيفه: وشــلـون بطريقه غير مباشره ياشاطره فهميني؟؟
درر: إذا وصلنا وجلسنا مع البنات شوفي كيف راح ألف وأدور بالسوالف لما أوصل للي أبيه..
"لطيفه بتهديد": درر مو تفضحينا وتجيبين لنا العيد.. ترى بنات خالــي هـنـاك في مخيم أهل علي..!!<<<<<<

"وقفت درر وهي تناظر لطيفه ومعصبه": طفطف.. مين اللي عزمهم؟
لطيفه: ما أدري .. بعدين لاتعصبين علي أنا مالي دخل..
"درر وهي تتنوفخ بزعل": أووووف وش جاب الغثيثات هذولا..
لطيفه: أمشي بس والله إنك غبيه معطتهم أكبر من حجمهم..

[وقفوا درر ولطيفه عن البوابه وهم يتلفتون ويناظرون بالأطفال اللي راكبين بالدبابات واللي يلعبوا بالطين واللي يركضون حول الغرف الخشبيه في المخيم]..

"درر بهمس": هذا مدخل الرجال وإلا الحريم..؟
لطيفه: مــدري!! أحس مخيمهم حوسه كأنه متاهات..
درر: نادي واحد من البزران وأسأليه..
"ركضوا مجموعة أطفال بجنبهم ومسكت لطيفه آخر طفل عمره 6 سنوات وسحبته من ثوبه"; تعال هنا أبسألك..هذي بوابة الحريم..؟
"عقد حواجبه الطفل وهو يبعد يدها عنه بعصبيه": إيـــه هذي عمياء ماتشوفين..؟
"ضحكت درر على الطفل وهي تمسك لطيفه اللي بتلحقه وتضربه": خليه يروح تعالي ندخل يالله..

دخلوا وأستقبلتهم أم علي_ كانت الغرفه مليانه عجايز.. سلموا عليهم بعدها أخذتهم عند بناتها ســاره ونــوره لغرفه ثانيه بس فيه بنات.. سلموا وجلسوا بنجنب بنات خال لطيفه.. ومن سوء حظ درر إنها جلست بجنب هـنــاء عمرها 17 سنه.. ومع إن علاقة درر مع بنات خال لطيفه سطحيه جدآ إلا إنها تتصادم معهم بالسوالف والمناقشات لما تلتقي معهم ببيت عمها..

مرت الساعه الأولى وكانت أغلب سوالفهم عن الدراسه بعدها عن الـبــر والكشتات والمخيمات ولقتها درر فرصه تحكي عن موقفها هي ولطيفه مع الشخص المجهول وكانت تتكلم بعفويـه وخفة دم مع جــرأه وبدون ماتهتم لوجود بنات خال لطيفه.. لأنها أرتاحت لخوات علي اللي أول مره تجلس معهم وأنجذبت لساره 21سنه أكثر من نوره 23سنه.. لأن ساره تشبهها بخفة الدم والعفويه..

"ساره وهي تضحك": وإنتي يادرر على طول مسكتي ترمس الشاي بتضربيه طيب يمكن جاي يساعدكم..؟
درر: أنا دقات قلبي طبول من الخوف مانبى مساعدته بس نبيه يفك عنا..
"ساره بحماس": كملي وش صار بعدين..
"درر بخبث": سألنا إنتم ساره ونوره؟ ماأدري هو يقصدكم إنتم وإلا أحد ثاني لأن كان جاي لنا من جهة مخيمكم..
"ضحكت ساره": خوفتيني يادرر هذا أكيد واحد يعرفنا.. طيب كيف صاير شكله؟
درر: كان متلثم ولابس ثوب أسود..
"هناء بأستهزاء": أمداك تميزي لون ثوبه في الظلام؟
"بسرعه ردت درر": النار اللي قدامنا ميزت لنا لون الثوب مو إحنا..
لطيفه: لما هزأنا وسمعنا كم كلمه عالطاير.. أعتذر منا وراح لمخيم عمي أبوسلطان..
هـنـاء: أكيد إنكم قللتوا أدبكم عليه وإلا مايهزأكم وهو مايعرفكم..
"لطيفه بلهجه حاده": كان يحسبنا خواته ويخانقنا عشان أبعدنا عن المخيم خايف علينا.. حنـــووون على أهله الله يحفظه لهم..
"ألتفت ساره على نوره وهي مبتسمه": الظاهر إنه واحد من أخواني..!!!

"سكتتوا لطيفه ودرر وهم يطالعون فيهم وينتظرونهم يكملون نقاش"..

"نوره وهي تكلم ساره بصوت مسموع وسط الهدوء": ماكان فيه بالمخيم غير عـلـــي وسـلــمـان؟؟؟ وأبوي رجع للبيت عشان عنده دوام الصباح_يعني مافيه غيرهم..
ساره: الساعه 1ونص بالليل جاب سلمان أغراض وحاجات من السوبرماركت وأنا وإنتي كنا نتمشى قريب من المخيم.. الظاهر إنه فقدنا لأنه نزل الأغراض وراح لمخيم أبو سلطان يسهر عندهم..
نوره: لأ إنتي مضيعه.. علــي هو اللي جاب الأغراض وراح لصديقه سلطان لأن سلمان مارجع إلا الساعه 2 .. وكان جايب معه بنزين لبدبابات العيال الصغار بس.. وحط البنزين بجنب المطبخ ولحق علي لمخيم أبوسلطان..

"توترت درر وبخاطرها": ياااااااثقل دمكم قلبتوها لـغـز وهو مجرد أســم وبس.. خلصوني أنطقوا حرقتوا أعصااااااابــي..

"ساره بتحدي": واحد فيهم راح بسيارته والثاني راح ماشي على رجوله.. لأن أمس شفت سياره وحده داخل المخيم والثانيه لأ بس ماميزت شكل السياره الموجوده..
"نوره وبتحدي أكثر": عـلـي هو اللي راح بسيارته.. لأن السياره اللي داخل المخيم هي لـ سلـمـان!!!!
"هنـاء بدلع وهي تناظر لطيفه ودرر وتضحك": يعني اللي هزأكم(سـلـمـان) مو عـلــي هههههههههههههههههه


"زعلت درر لأن الشخص المجهول مو عـلــي وبنفس الوقت عصبت من أسلوب هنـاء وهي تتكلم معها بإستفزاز.. وأنقهرت لطيفه من هناء لأنها تنطق أسماء الشباب وكأنهم أخوانها بجرأه وبدون حياء"....

هناء: نوره هي اللي كسبت الجوله في التحدي برااااافو نوره وهارد لك ياساره.. ههههههههههههههههههه

"جلسوا درر ولطيفه نص ساعه وتغدوا وبسرعه رجعوا للبيت وهم محبطااااااات.. درر بسبب علي ولطيفه بسبب هـنـاء..
مسكت درر الجوال وكتبت مسج وفضفضت اللي بخاطرها لأنها متضايقه حيل وأرسلته المسج لــميريــام<<<<<.....!!!!!


€€€€€€€€€€€€€€€€€


هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههه ثالث أدبـــي وإلا عـلــمــي؟ هههههههههههههههه

"ضربت سحايب هـنـادي على رأسها وهي معصبه": تترقين ياخايسه.. أحـر ماعندي أبـرد ماعندك..؟
"هنادي وهي مستمره بالضحك": طيب آخر سؤال شكله حلو وإلا شين؟ هههههههههههههههههههههههه
"سحايب وهي تضم المخده وتسند رأسها عالسرير": تكفين كنوده لاتسأليني عن شكله أنا أحاول أنساه وأنسى غبائي بذيك اللحظه اللي آخذ وأعطي معه على أساس إنه بالأبتدائي!! واللي قهرني بعد (وفاء وهاجر) لأنهم سكتوا ولا نبهوني عشان أتغطى عنه..
كنوده: ليه زعلانه أبى أفهم.. أعتبريه بثالث أبتدائي وشهادة الشكر والتقدير غلطه مطبعيه من أدارة مدرسته.. ههههههههههههههههههههه
"رمت سحايب المخده على هنادي وهي قايمه من السرير": طبعآ ياكنوده إنتي ماتفرق معك مسألة الحجاب لأنها إهتمام سطحي بالنسبه لك..
" تقاطعها هنادي وهي قايمه من السرير وتصرخ": هييييه إنتي لو سمحتي مو معصبه من نفسك وتحطين حرتـك فيني.. بعدين ياحبيبتي أنا كل شي سطحــي بحياتي وقفت المسأله عالحجاب؟
سحايب: بس إنتي عادي عندك إذا شافك أي شخص غريب بالغلط سواء في بيتنا وإلا في بيت عمك أو خالك أو أحد من قرايبك..
"كنوده بأستهزاء": وشافونـــي وخير ياطير.. شايفتني بجمال (نانسي عجرم) عشان آخاف على نفسي.. وإلا سمعة بيتنــا نظيفه وأداري عريس الغفله..
"سحايب بيأس": خلاص كنوده أنا غبيـــه.. ليه أفتح معك مواضيع مثل كذا...
"كنوده وهي كاتمه ضحكتها": توك تعرفين إنك غبيه؟ بعدين ياحلوه ضيفيني صار لك ساعه تسولفين علي وإنتي ألحين صاحيه من النوم حتى وجهك ماغسلتيه..
أول مره أشوف وحده لها خلق تتكلم وتحكي وهي توها صاحيه...
سحايب: من القهر اللي فيني جالسه أفضفض لك..خلاص أنتظريني بالغرفه الثانيه دقايق وجايتك..

"طلعت هنادي من غرفة سحايب.. لكنها وقفت فجأه لما مسكتها سحايب من عباتها": كنوده غطي وجهك لأن أحتمال يكون ياسر موجود بالبيت..!
"مسكت هنادي سحايب ودخلتها الحمام وسكرت الباب": ضفي وجهك خايفه على ياسر لا يشوفني.. أصلآ لو تسألينه كيف شكل كنوده يوصفني زي ما أنا..
وإذا هو مستحي كيفه!!هذا شي راجع له..ههههههههههههههههههههههه

(جلست هنادي بالغرفة اللي قبال الصاله.. كان البيت فاضي لأن أم ياسر ماكانت موجوده رايحه مع ياسر للسوبرماركت يشترون أغراض للبيت.. وهاجر ببيت زوجها وأبو ياسر مسافر..)

دخلت سحايب وهي شايله صينية الأكل لأنها كانت نايمه وما تغدت مع أهلها وما كانت تدري إنهم طالعين للسوبر ماركت إلا لما خبرتها الخدامه .....
"كنوده وهي تفرش السفره بالأرض": أحكي لي عن زيارتك أمس.. عن ذي المعقده اللي أسمها وفاء وعيسى اللي يوم شافك ضحك.. ماعرفتي وش قصته معك..؟
"سحايب بحماس وهي تحط الصينيه قدام كنوده": عرفت متأخر وإحنا راجعين سألت هاجر وحكت لي الموقف.. أنا كنت ناسيه بس وهي تحكي رجع لذاكرتي هذاك اليوم.. ياربي مو معقوله أنا سويت فيه كذا!!
"كنوده بشك": وش سويتي ياقليلة الأدب أحكي..؟
سحايب: لما كنت صغيره عمري 10سنوات كان عيسى يلعب معي بعلب البيبسي بحوش بيتهم أرميها عليه ويرميها علي وكنا نضحك وإحنا نلعب.. أنا من زود الحماس غيرت العلبه وأخذت علبه زجاج لمشروب غازي ورميتها عليه وأنا ميته من الضحك.. وماوعيت إلا والرجال يصرخ والناس حوله وأسعفوه للمستشفى بسرعه..
"صرخت كنوده": ياااااويلــــي رميتيها على راسه......!!!!
"سحايب بخوف": لااااااا حرام عليك أنا مو شريره لهالدرجه.. رميت العلبه وأنكسرت على الأرض تحت رجله وهو بيركض يلحقني داس على الزجاج ماكان منتبه لنفسه..
"كنوده بقهر": يازينه لو ماسكك وذابحك بالحوش على ثقالة دمك يااااااااه.. وش فيك إنتي أحد يمزح كذا..
سحايب: كنت صغيره ومـا أفهم..
"كنوده وهي تضحك": هو مسكين بياخذ حقه وأنجرحت رجله.. هذي حوبتك..
سحايب: ههههههههههههههههه
كنوده: طيب أبسألك أهله وأهلك ماعاقبوك بذاك الوقت..
"أبتسمت سحايب": أذكر أهله أخذوني للبقاله وصاروا يسكتون فيني لأني كنت أصيح من الخوف وأهلي بعد سكتوا عني وطوفوها لي..
كنوده: طيب أبسألك_ عيسى هذا شكله حلو..؟
"غصت سحايب باللقمه اللي بفمها ووجهها صار أحمر وهي تكح"..
"ضحكت كنوده وهي تعطيها كأس الماء": ههههههههههههه أكيد إنه شين..!
"سحايب بعد ماهدت وأخذت نفس عميق": يجننننننننننننننننن أمس مانمت الليل من كثر تفكيري فيه حلو ورزه وهيبــه يآخذ العقل..
جمالـــه بجهه, وضحكتـــه بجهه, وسوالفـــه بجهه, ونظراتـــه بجهه, وريحة عطره بجهه تذذذذذبح آآآآه ياقلبـــي..
كنوده: هذا جماله بكل الأتجاهـــات..!!
سحايب: ملاك بهيئة إنســـان..
"كنوده وهي تصفق بأيديها وتصرخ": الله ونااااااااااسه وكم عمره_ أكيييييد للحين يدور على زوجة المستقبل يالله هذي فرصتك رزي عمرك قدام أهله..
"سحايب بقهر": لأ.. متزوج وعنده بنت أسمها ليــــان!!!
"ضربت كنوده سحايب كف على وجهها وهي معصبه": الحين صار لك ساعه (حلو ويجنن وأفكر فيه وأتجاهات) آخرتها مـتــزوج...!!!
"سحايب وهي حاطه إيدها على خدها": آآآآآآآآآآي يادفشااااااااه كم مره أقولك لاتضربين إنتي ماتغيرين من أسلوبك الهمجي هذا...
"كنوده وهي تضحك وتمسح على خد سحايب": ههههههههه آسفه ياعمري بس لاتلوميني. إنتي رفعتي ضغطي..
"سحايب ببرود": رفعت ضغطك لإني أفكر بواحد متزوج! وإنتي...............
"تقاطعها كنوده وهي تحط أيدها على فم سحايب": بس بس بس لاتجيبين طاري الله يخليك.. (خلينا مني) وكملي حكي عن يومك أمس..
سحايب: oK‏ براحتك..


///???///????///????///????///???


,,,وفي مخيم أبوعبدالرحمن كانت ميريام راكبه الدباب وتلعب بحماس وتغني وتضحك وزهره راكبه وراها وماسكه بجاكيت ميريام بقوه وبتموت من الخوف لأنهم يتسابقون مع عبدالرحمن ومحمد واللي كل واحد راكب دبابه ويتناوبون على تخويفهم لما يقربون منهم يصرخون ويضربونهم بالحجر..

"زهره وهي تصرخ": هييييه أنتوا خلاص عاد فكوا عنا يالله.. "وهي تضرب ميريام" وأنتي الثانيه وقفي الدباب وشوفي لك صرفه معهم..
ميريام: خليهم يلاحقونا بالعكس ونـاســه..لأني جننتم من كثر ماأنا مطنشتهم ياحرام ماتوا من القهر!!!
زهره: أنا اللي ماكلتها الحجر كله يضرب براسي وإنتي (كشتك) مسويه حاجز مانع لراسك لايكسره الحجر..
ميريام: اووووووه منك حنانه وخوافه وبعدين معك؟!
"وقفت الدباب" . .
:- أنزلي آشوف ترى طفشتيني .. أرجعي للمخيم ولاتخافين تراه قريب مو تصيحين وتقولين أخاف,,,
"زهره وهي تنزل": تتريقين هاه.. طيري ياثلجه أنا راجعه وألحقيني بسرعه لأن بعد ربع ساعه تغيب الشمس..

أنطلقت ميريام_ ومشت زهره بأتجاه المخيم وهي منزله راسها... فجأه وتسمع صـــراخ وتصفير وصوت عالـــي.. ألتفت على ورى ولقت عبدالرحمن ومحمد جايين بدباباتهم لها ومسرعين سرعه جنونيه..
عبدالرحمن: ألحـــق الجـــربـــووووووع ألحـــقه لايروووووح!!!!
محمد: جـــربـــوووووووع جـــربـــوووووع أدعسسسس ياولـــد ؟؟

أنهبلت زهره وصارت تركض ومن كثر الخوف وقـفــت وقعدت تصيح..
ميريام أنفجرت بالضحك وعرفت أنهم يستغلون نقطة ضعفها وهو خوفها الزايد من أي شــيء وراحت بسرعه لزهره وهي تضحك على حركة محمد وعبدالرحمن وكانت بعيده عنهم بمسافـــه..

"محمد وهو واقف ويناظرها": إنتي خبله على أي سبب تصيحين الحمدلله والشكر.. شوفي ميريام مع إنها بعمرك إلا إن شخصيتها قويه مو إنتي..
"عبدالرحمن بصوت شبه ضاحك": مو متخيل أسوي هالحركه بميريام وتصيح بالعكس ياإنها تقعد تضحك وإلا تنطش..
"زهره وهي تمسح دموعها": الظاهر إنكم روقتوا بعد تهزيء خالي لكم الظهر لما دورتوا على السياره(ومــالقيتوهـــا)..!!!!
محمد: عاااادي عاااادي جدآ أصلآ خالي قال بكره نرجع ندور عليها..
عبدالرحمن: وبعدين أبوي قال إنه......
"يقاطعه صوت جواله وكان المتصل يوسف.. وصلت ميريام على نهاية الأتصال وكانت تتبسم وتناظر زهره"..

"عبدالرحمن لما خلص مكالمته": ثلجـــه.. عمي يوسف يبيك بسرررررعــه..


رجعوا ميريام وزهره للمخيم لقوا يوسف بأستقبالهم وهو ماسك جواله و مركز نظره على ميريام..
دخلت زهره لداخل وظلت ميريام واقفه مع يوسف عند البوابه..
"يوسف وهو مكتف أيدينه": من هي صديقتك اللي كلمتيها من جوالي الظهر..
ميريام: ليـــه تسأل؟
يوسف: أنا أسألك وإنتي تجاوبيني بسؤال.. من هي_وش أسمها..!
ميريام: درر..
يوسف: وليه مرسله مسج لجوالي..«««««
"ميريام ببـرود": أنا قلت لها تراسلني على رقمك....
"تداركت كلامها وشهقت بقوه وهي تحط أيدها على فمها" يووووووه نسيت إن الجوال معك.. أنا كنت أنتظرها ترسل مسج بعد خمس دقايق من المكالمه وماتوقعتها تتأخر كذا..
"يوسف بلهجه حاده": إنتي بعقــلك لما قلتي لها تراسلك على جوالي!! أنتم بـــنـــاااات وأسراركم أكبر من أن تنعرف بسهوله.. ولو إنها معروفه ومكشوفه بعض الشيء لكـــن تظل خصوصيتها ملك لكم بـــس..
"خافت ميريام من كلامـه وبأرتباك طلبت يوسف جواله عشان تقرأ المسج.. لكنه رفض": عقاب لك عشان مره ثانيه تمسكين (البرود والنسيان والامبالاه) وتمحينهم من قائمة أخلاقك فاهمـــه..
"تحجرت الدموع بعيون ميريام وهي تترجى يوسف بصوت مخنوق": الله يخليك عمي تكفـــى عطني جوالك أقرأه وامسحه على طول..
يوسف: لأ آســــــف...
ميريام: قول لي وش مكتوب فيه..
"يوسف وهو عاقد حواجبه": مافهمت شيء غير الأسماء (عـلـــيــاء ولطيفه)..
"ميريام بإهتمام": علـيــاء!!! أكيد كاتبه علياء 'ألف وهمزه' مو أسم ثاني..
"يوسف بشك": مثل أيش؟
ميريام: لأ بس أسأل.. عمي تكفى وش مكتوب بالمسج؟
"يوسف بجديه": زعلانــه وتشتكي تقول ماشافت علياء والمجهوله مو علياء.. تتكلم بالألغاز والخواطر مافهمت عليها.... أبسألك وش تقرب لها هالعلياء ذي لأن باين من المسج إنها مره تغليها..
"ميريام وهي تضحك وتحاول تضبط أعصابها عشان مايشك يوسف": مره ياعمي لدرجه ماتتصورها.. علياء تصير بنت عمها اللزم,,
"يوسف ويسوي نفسه صدقها": بنت عمها؟ oK‏ الله يجمعهم ببعض..
"ميريام بإرتياح": آمـــيـــن..
يوسف: عالعموم.. أنا آسف إني تعديت على خصوصياتكم بسبب غبائكم.. سلمي على درر وقولي لها لاعاد ترسل لجوالي..
ميريام: أبشر يوصل إنشاءالله..

دخل يوسف خيمة الرجال وميريام طيراااااااان لجوال أمها تكلم درر وتشكرها على ذكائها ومداراتها لنسيان ميريام وهذ الصفه الأسوء بسمعة ميريام بين أفراد شلتها...

درر: الحمدلله إن عمك مافهم على المسج.. أصلآ أنا كنت حاسبه حساب إني بأكتب أسم عليــاء سواء أرسلتها على جوال أمك وإلا عمك.. بكل الحالتين أخــــــاف..
ميريام: إنتي لو شايفه نظرات عمي وسامعه كلامه كان تموتين من الخوف.. ربي رحمني ومسكت أعصابي شوي بجد توترت من حركاته وأستفزازه هو يتعمد يجي معي بهالأسلوب لأنه يدري فيني على قد برودي إلا إني عصبيه وبسرعه أزعل..
درر: عمك يهووووون_ أقل شيء لو عرف بقصتي مع علي بيكون متفهم لمشاعر البنات اللي بأعمارنا والدليل كلامه عن خصوصياتنا يعني ماراح يسيء التفكير مثل غيره وأقصد ((الأخوه))...
ميريام: خلينا من عمي الحين وإنسي السالفه.. أحكي لي عن زيارتك لمخيم أهل علي وعن الشخص المجهول...!!

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


كان قاعد يقرأ الجريده وأهله حوله يسولفون...
سـمـيـه: ياربي متى يجي هذاك اليوم اللي يتزوج فيه راشد ونرقص بعرسه وأعزم صديقاتي متـــى..
رنا: إنتي أهـم شيء صديقاتك يحضرون الزواج هاه..
"ضحكت سميه": حرام عليك والله أن فرحتي براشد وهو رزه بالبشت بعرسه أكثر من وجود صديقاتي..ههههههههههه
"راشد وهو مركز بالجريده يقرأ": ياسلام خواتي زوجوني وأنا مالي خبر.. ومن سعيدة الحظ إنشاءالله؟
أم راشد: ألف بنت تتمناك ياولدي.. أنت بس قول تم وأنا أدور لك أحسن بنت وبالمواصفات اللي تبيها بعد..
راشد: أنا حاليآ ماأفكر بالزواج.. أبي أنتظر كم سنه لما أكون نفسي لأني ناوي أشتري أرض وأعمرها وأشتري سياره بعدها أفكر..
"رنا وهي تضحك": يعني متى بعد عشرين سنه..؟
سميه: أنت أنسان مخطط بالدرجه الأولى وتهتم بمستقبلك ويعني لك الشيء المهم أكثر من الحاضر...
"راشد وهو يضرب يده بيد سميه": شاطره أختي والله إنك فاهمه أخوك..
أبو راشد: ياولدي أنت موظف وراتبك زين والحمدلله مو ناقصك شي وإذا على السياره مشي حالك بسيارتك اللي معك لبعد العرس تشتري غيرها.. وإذا على السكن أقعد بالشقه اللي بالدور الثاني وخذ لك قرض من البنك وأشتر أرض.. وش رايك؟
راشد: حتى أنت يا يبـه مستعجل بتزوجني..؟
أبو راشد: أنا أبشوف عيالك قبل لاأموت أبفرح بأحفادي وهم يلعبون حولي وينادوني ياجدي..
راشد: الله يطول بعمرك ..
أم راشد: ولمتى بتأجل هالموضوع_ صار عمرك 28سنه وإنت للحين ماتزوجت اللي بعمرك متزوجين وعندهم عيال..
"راشد وبعد تردد": أنا موافق على مبدأ الزواج بس بشرط!!!
أبو راشد: وش هو شرطك..؟
راشــد: تكون أخلاقها عاليه ومحترمه ومن عائله معروفه بأصلهم وطيبهم..
أبو راشد: هذا شي أكيد مايختلف عليه أثنين . .
خلاص ياأم راشد من بكره أسألي ودوري على بنت من الجماعه والقرايب عشان نخطبها لراشد ..
"أم راشد وهي تناظر ولدها بفرحه": موجوده .. مـنـــــى بنت أخوي (مدرسة عربي) بمدرسه متوسطه ..
"رنا وسميه بصوت واحد وبإستنكار": مــــنــــــى..؟؟؟
"راشد بتعجب": أي وحده من بنات خالي ترى ناسيهم..
أم راشد: راشد اللي يهديك وش فيك ضيعت ببنات خوالك _منى بنت خالك ضامـن ..
أبو راشد: ونعم والله بضامن..
"رنا بإستياء": يمه ما أخترتي إلا منـى؟ البنت أبدآ ماتناسب أخوي..
"راشد بشك": ليه وش فيها؟
"أم راشد بعصبيه": مافيها شي البنت أخلاق وتربيه وفوق هذا بنت خالك وين بتلاقي أحسن من هالنسب.. بعدين البنت مسميه لأخوك من هم صغار.. كنا نقول (منى لراشد وراشد لمنى)....!!!
أبو راشد: وحلو إنها موظفه عشان تساعدك بمسؤليات البيت والعيال وتخفف عنك المصاريف شوي..
راشد: يبه أنا ماهمني وظيفتها الحمدلله مو محتاج صحيح عندي مصاريف ودين بس أنا أحب أعتـمـد على نفسي بدون ماآخذ من راتبها لأن هذي مسؤوليتي وواجبي تجاه بيتي مستقبلآ يعني.. لا تظنون إني بوافق عليها عشان هالسبب..

"تضايقت رنا وطلعت من الصاله ولحقتها سميه ونفس شعور أختها... وراشد يناظرهم وهو مستغرب من رأي رنا وحس من كلامها أنها ماهي مرتاحه لـمنى كزوجه له بس بالنهاية فضل إنه يتمسك برأي أمه وأبوه لأنه يبغى رضاهم"..


#~#~#~#~#~#~#~#~#~#~#~#~#~#


-: اللــــــه ريحة العطر مره رووووعـــه_ وش أسمه؟
ربــاب: ماأعرف لأن الأسم مكتوب بالأنجليزي..
راويه: أعذريني على سؤالي يارباب إنتي كيف تشترين العطورات وتبيعينها بدون ماتعرفي الأسم والماركه؟
رباب: فيه وحده أعرفها دايم تكتب لي أسماء آخر العطورات اللي نزلت في السوق وتعطيني صورها من المجلات.. الله يجزاها خير بضاعتي ماشيه تمام والفضل لله ثم لها هي.. ولك إنتي طبعآ لأن بضاعتي الأخيره بعتها كلها بمساعدتك لي..
راويه: أنا ماسويت إلا الواجب وهذا أقل شيء ممكن أقدمه لك..إنتي طيبه وتستاهلين كل خير..

"دخلت لجين وهي شايله صينية الشاي والقهوه"..

"لجين وهي تحط الصينيه على الطاوله": شكلها بضاعتك دسمه وتشجعنا نآخذ عطرين وثلاث..
راويه: أنا عجبني هذا وأبغاه بعد أذنك لجين أبآخذ من بوكك حق العطر وبشتري معه بخور ok..
لجين: تلاقين البوك بالشنطه اللي على الطاوله..
راويه: وأبغى الفلوس اللي من خالتي نظيره أبعطيها رباب وين حاطتها أمي؟
لجين: أتصلي على أمي ببيت خالي وأسأليها..
"راويه بملل": خلاص خلاص أنا أدورهم مايحتاج أتصل..

لجين: شلون صحتك رباب وكيف الدنيا معك؟
"رباب بيأس": كل شي على حاله ماتغير.. لكن وش أقول الحمدلله على كل حال..
لجين: بنتك 'هـبـه' شخبارها تزورك ببيت أخوك وإلا للحين أبوها يمنعها..
"لمعة الدموع بعيون رباب": آخر مره شفتها قبل شهر ونص وبعدها ماعاد جتني بس تتصل علي كل أسبوع..
"تنهدت بضيق وهي تكمل كلامها": تعبت يالجين أحس الكل ضدي (أخوي وزوجته وطليقي وزوجته) هذولا اللي أرتجي رحمتهم وعطفهم لارحموني ولا ريحوني.. وهذا كله بجهه "سكتت وهي تقاوم دموعها".... وهـبـه بجهه ..
بنتي صار عمرها تسع سنوات..صارت تفهم وتحس بكل شي حولها.. بنت بعمرها محتاجه لحنان أمها ورعايتها.. أقل شيء يكون أبوها يهتم فيها ويحافظ عليها بدل مايكون سكران وضايع وما يحس بالمسؤوليه تجاهها.. خلاص بلاش أبوها,(زوجتــه) اللي عندها عيال وتعرف وتحس بقلب الأم اللي مثل وضعي ليه ماتتعاطف معها وتعاملها مثل بنتها؟؟ بيكون أجرها عند الله كبير كبير كبيـــ.......
"أختفى صوتها وهي تردد الكلمه الأخيره.. تضايقت لجين إنها فتحت هالموضوع مع رباب بس بنفس الوقت حست إن رباب مكبوته مشاعرها وودها تفضفض.."

"لجين وهي تواسي رباب": ماعليه يارباب أصبري وتحملي هذا حال الدنيا.. وكل شيء بقضاء وقدر.. وطول ماأنتي عايشه بين الناس لابد من أنهم يأذونك ويحرمونك من حقوقك هذولا ناس ظالمين ومايخافون ربهم والإنسان اللي مايخاف من ربه مايخاف الناس..
رباب: الناس يالجين مو أخـوي.. مو سنـدي بهالدنيا من بعد أمي وأبوي.. "وهي تمسح دموعها" عندك خبر وين مكان غرفتي ببيته..؟
لجين: ويـــن؟
رباب: بالملحق.. بغرفه قدام الحوش.. غرفه صغيره تفتقد لأبسط وسائل الراحه ومايحتاج أوصفها!!
لما يجي الليل وأعطش وأجوع ألقى زوجة أخوي مقفله الأبواب من داخل ما أدري وش السبب...
يمكن تتوقعين إني أبالغ بكلامي لـكـن الشاهد الله إن هذي الحقيقه..
لجين: مصدقتك يا رباب والله يكون بعونك ويرزقك بالزوج الصالح اللي يعوضك خير ويخاف الله فيك..
رباب: أنا اللي مهون علي ومصبرني على هالحياة الصعبه هو بنتي هبـه وشغلي هذا اللي يأمن لي مصروف ودخل شهري..
"لجين بحنان": والناس اللي يحبونك ويحترمونك..؟
"رباب بإبتسامة إنكـســار": هذي نعمه أشكر ربي عليها ويظلون يغلبوني بطيبهم وكرمهم_ إنتي يالجين وأمك وجدتك وراويه أعتبركم بحسبة أهلي_صدقيني أرتاح وينشرح صدري لما أزوركم وأجلس معكم..
لجين: وإحنا أكثر يا رباب وماتتصورين كيف ننتظر زياراتك على نار ونعتبرك مثل أختنا ..

"دخلت راويه وهي ماسكه الفلوس"..
لجين: وش فيك تأخرتي؟
راويه: كنت أكلم بنت جيرانا وأخذتنا السوالف.. وقعدت أدور فلوس خالتي ..
"وهي تعطي رباب الفلوس" باقي بنت جيرانا تأخرت بالدفع لأن كان عندها إمتحانات وألحين كلمتها وتقول عندها ظروف واحتمال تتأخر بالدفع.. سامحينا رباب والله كان من المفروض إني نآخذ الفلوس بوقتها بس هذي رغبتك إنها تكون سلف..
رباب: عادي دام عندها ظروف أعذرها..
راويه: أوعدك عالأيام الجايه أرسل لك الفلوس..
"لجين وهي تقلب العطور": وش العطر اللي عجبك ياراويه...؟


~"~"~"~"~"~"~"~"~"~"~"~"~"~"~"

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
قديم 14-07-12, 12:28 AM   المشاركة رقم: 12
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,198
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1056
شكراً: 307
تم شكره 1,084 مرة في 478 مشاركة

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

[الــــجــــــزء الــثـــامـــــــــــــــــن]..

يـــوم الـســبـــت...
(12/4)


في الصباح دخلت هنادي المطبخ عشان تعمل لنفسها فطور لقت أمها جالسه مع أختها الصغيره تهاني اللي عمرها 7سنوات..
كنوده: صباح الخير..
"ماردت عليها أمها وهي تصب الحليب لأختها الصغيره"..

"كنوده وهي تجلس": يمه صبي لي حليب..
أم فواز: أنتي صبي لنفسك.. ليه مشلوله عاجــزه تخدمين نفسك..!!
"كنوده وهي تمسك الأبريق بعصبيه": ليتني مشلوله أقل شيء ألقى اهتمام منك..
أم فواز: إنتي ماتتركين طولة اللسان هذي_ قـويـه مدري ماطالعه عليه..
"كنوده وهي تضحك بإستهزاء": على هالعائله الشريفه المحترمه ماطلعت برا.. أخلاقي هي تربيتكم..
أم فواز: قصدك على أبوك و عمامك راعيين الأخلاق والسمعه الشينه عندهم..
كنوده: أبعرف ليه معصبه من الصبح !..
أم فواز: معصبه على أبوك اللي من طلع من السجن وهالبيت مقلوب فوق تحت.. لاهو اللي يصرف عليكم مثل العالم والناس ولاهو اللي قاعد بالسجن عشان نعيش على مساعدة الجمعيه الخيريه..
كنوده: طيب أنا وش دخلني تهاوشيني هذا أبوي بشقته فوق روحي كلميه وخانقيه..
"دخل فواز المطبخ وهو ينشف وجهه بالمنشفه": وش عندكم صراخ على هالصبح؟
أم فواز: تعال يافواز أفطر قبل تروح للدوام..
فواز: مابي يمه أنا مستعجل مابي أتأخر على الدوام أخاف يفصلوني وأتورط مثل ياسر ..
أم فواز: ياسر مالقى وظيفه للحين؟
فواز: أبوه يدور له واسطه عشان يوظفه بشركه نظام عقود وبراتب حلو..
أم فواز: هذا الأبو السنع مو أبوك طاح حظه بس لاهي بتجارته...!!!!!!
"كنوده وهي قايمه": فواز وصلني بطريقك للمستشفى عندي موعد..
فواز: أقولك مستعجل أبي أروح للدوام ماتفهمين..
كنوده: بس بس خلاص أروح بليموزين أحسن ..
فواز: تروحين لحالـــك..؟
"صرخت كنوده": ماتبيني اروح لحالي تعال معاي..
فواز: صحي فايز يروح معك..
أم فواز: فايز سهران مانام إلا الصبح خله يرتاح.. بعدين هي تعرف تدبر حالها بالمستشفى مهي أول مره تروح يعني اللي عمره 12سنه بيصير محرم لها؟!!
"فواز بملل": أووووه دبري حالك أنا أبي ألبس وأمشي..
كنوده: قول كذا من الأول مسوي نفسك خايف علي؟

[ دخلت كنوده غرفتها ولبست عباتها وأخذت شنطتها وأتصلت على سايق الليموزين الهندي اللي متعوده إنه يوصلها لمشاويرها وبأقل من خمس دقائق وصل لعند الباب.. ركبت معه وراحت لمستشفى(......) وكل تفكيرها بنفسها وظروف أهلها.. بداية بعلاقتها المتوتره مع إمها.. ونهاية بأبوها وسمعته السيئه قدام الناس مرورآ بأخوانها وأخواتها اللي أنظلموا بسبب الظروف الصعبه اللي أثرت بنفسياتهم بس ماأثرت على أخلاقهم والدليل أخوها فواز اللي الكل يحبه ويشهد له بأخلاقه وأحترامه للناس..بأستثنـــاءآ (هــي) اللي ماحد يعرف أسرارها و(جنونها وتمردها) غير سحايب...!!!!


£;;£;;£;;£;;£;;£;;£;;£;;£;;£;;£;;£;;£;;£


₪ وين انـت يـاصوت الغــلا عني ابطيـــت..
في غيبتك مشغـول؟!
وإلا تغلـــى!!

غالــي علي في ذمتي لــو تغليـت..
عييت اطبق "من تغلــى تخلــــــى"!! ₪


"ميار وهي ماسكه جوال عذاري": وش راح تردين عليه (تغلـى وإلا مشغــول)..؟؟
"ضحكت عذاري ضحكه هستيريه وعجزت توقف ضحك"..
ميار: وش فيك أنا قلت شيء يضحك..سألت سؤال بـــس..!
عذاري: ميار حبيبتي هذا سؤال تسألينه؟ أكيد ماراح أرد عالمسج ابي أتغلى عليه عشان أعرف قيمتي عنده..
ميار: أهاه فهمت يعني غيابك وأنقطاعك عنه هو تغلــي..
عذاري: بالـضـبـــــــط...
ميار: أنا اللي أحسه من علاقتكم أنه مجنوووون فيك.. وقصة حبكم بتكمل السنه الثانيه وهو إلى الآن ماتقدم لك مع إنه أنسان مكون نفسه ومو ناقصه شيء..
"عذاري وهي تلعب بخصلات شعرها الأسود الكثيف":
مــا أدري.. بس إنا لما أكلمه ما أجيب طاري الزواج عشان مايشوف نفسه علي ويقول إني قاطه نفسي عليه حفاظآ على كرامتي.. بس إني مطيره عقله بأسلوبي وعارفه إنه يموت عالتراب اللي أمشي عليه ومع ذلك (أخــــــاف يتزوج غيري ويتركني) لأن أهله يطرون له الزواج..
ميار: وكيف عرفتي...؟
عذاري: من أمي.. دايم أسأل عن أهله بس بطريقه غير مباشره عشان ماتشك فيني.. إنتي تدرين إنه يقرب لنا من طرف أمي بس من بعيد.. وتقول إن أهله يبغونه يتزوج من بنت عمه بس هو رافض الزواج من القرايب..
ميار: ليــــه...؟
عذاري: من لما فسخ خطبته من بنت خالته_أخذ موقف من زواج القرايب..
"ميار بتعجب": نفسي أعرف ليه فسخ خطبته...؟ مين السبب هو وإلا هي...؟
عذاري: مدري ولا سألته ولاأبي أعرف_أهم شي أنا وهو بس_ وقلعتها خطيبته!!!
"ميار وهي تشتكي":أوووووه مالت على حظي وحبي الجامد لا أشوفه ولا أكلمه ولا شي..
عذاري: إنتي تطيرين الفرص منك بعدين تشتكين.. أمس لما رجع من السفر نام بعد صلاة الجمعه.. ولما صحى المغرب جلس مع عماتي وخواته يتقهوى ويسولف معهم.. قلت لك تعالي أجلسي معنا رفضتي "وهي تقلدها" أستحـــي..!!
ميار: والله صدق أستحي إنتي جلستي معه عادي لأنك ماتتغطين عنه وهو يعاملك مثل أخته.. أما أنا لا أسمحي لي ماتعودت أجلس مع رجال غير أخواني..
عذاري: خلاص هذي فرصه وطارت.. اليوم بالليل راح يودينا للمطعم أنا وإنتي وخواته.. إذا ترفضين تروحين مو بس أزعل عليك!! راح أحطك بأول طيارة رايحه للرياض وأسفرك.. فاهمـــه..
"ميار وهي تضحك": أكيد أروح معكم..
عذاري: خلاص قومي ندخل داخل لفراشنـا وننـــام.. أنا ذبحني البرد من القعده هنا في الحوش..
ميار: بالعكس أنا مستمتعه بالأجواء هذي اللي أموووت فيها (برد وغيوم وضحك وسوالف) والأحلى إنك معي..
عذاري: بس الأشين إن الدجاجات لولو ومرام أستسلموا وناموا بعد صلاة الفجر وظلينا بس أنا وإنتي..
حتى (لــزيــز) نايم بعد؟؟!
"صرخت ميار وهي تضربها": ياخايسـه بتعذبين قلبـي بطاريه وعلى هالجو الحلو!!

(ضحكت عذاري وهي تغني أغنية "خذني معك" لفضل ويارا)...


/,,/,,/,,/,,/,,/,,/,,/,,/,,/,,/,,/,,/,,/,,/





وفـــي المستشفـــى:

د/أسامه: إنتي ياهنادي مابتهتمي بصحتك منيح_!
كنوده: ........
"د/أسامه: مابتآكلي الأدويه بشكل منتظم ولا بتعملي تحليل للسكر كل يوم بجهاز التحليل..
كنوده: من ناحية الأدويه أسمحلي دكتور هي لا تنفع ولا تضر ويوم أخذها ويوم لأ.. أما جهاز تحليل السكر للأسف ماعندي!!
د/أسامه: معقـــول.. هلأ بدي أسألك إنتي بتآخذي أبرة الأنسولين بعد كل قبل الوجبات اليوميه..؟
كنوده: احيانـــآ..بس بعض المرات أطنش لكن ما تأثر على صحتي..
د/أسامه: كيف مابتتأثر؟
إنتي عم تحكي مع دكتور مش واحد من أهلك مشان تتضحكي عليه.. أنا عارف شو خطورة إهمالك لصحتك واللي يسبب هبوط وأرتفاع السكر..
"كنوده وهي تضحك": ههههههههههههههه دكتور وش فائدة إهتمامي بصحتي إحنا نهاية حياتنا (المـــوت) الدنيا كلها فانيـــه..
"صرخ الدكتور بإنفعال": أنا عارف يابنتي إن نهايتنا الموت أنا عارف.. لكن الإنسان مشان يعيش في الحياة لازم يدير بالوا على حالوا وإلا كيف بدك تعيشي مع العالم والناس..؟
"كنوده وهي مازالت تضحك": خلاص دكتور لاتعصب أوعدك إني راح أهتم بصحتي ههههههههههههه
د/أسامه: إنتي بتظـلـك تعصبيني كلما بتجي لعندي هون..أنا بحياتي مامرت علي بنت متلك هيك_
كنوده: لأني إنسانه كتير واقعيه يادكتور..
"د/أسامه وهو يرتخي بجلسته": أسمعي يابنتي إنتي صار لك (أربع سنين) وإنتي بتعاني من مرض السكري.. وهذا المرض ماله علاج نهائي إلى الآن وعم بيقوم القطاع الصحي بجهود كبيري للحد من أنتشار هيدا المرض بطرق كتير لأنوا صار وباء مرضي ومش مجرد مرض عابر..
كنوده: عطني من الأخير يادكتور ترى ماني رايقه أسمعلك..
د/أسامه بتعجب: شو قلتي؟
كنوده: أأأقصد كمل حكي..
د/أسامه: مشان هيك أنا بأنصحك تهتمي بصحتك أكتر..تآكلي أكل متوازن بحيث يحتوي على 50% من الكربوهيدرات و30% من الدهون و20%من البروتينات..
"كنوده بصوت شبه ضاحك": وستين بالميه نشويــات..
"د/أسامه بتأكيد": برافــــــو يابنتي بتعرفي متل شو نشويات متل الأرز والبطاطا.....!!!
"أنفجرت كنوده بالضحك": أنا أستهبل وإنت صدقت.. خلصني الله يخليك مستعجله أبمشي..
"د/أسامه بعصبيه": لك إنتي شو؟ مابدك تتعاوني معي مشان ساعدك وخفف عنك من حدة المرض..؟
كنوده: أنت أستشاري مرض السكر مو أختصاصي تغذيــه ألحين طلعتنا من سيرة الأنسولين ودخلت بالكربودات والبروتات مايصلح كذا يادكتور..؟؟!!
"د/اسامه بنفاذ صبر": لاحول ولاقوة إلا بالله..

( أحتد النقاش بين كنوده والدكتور وطلعت من مكتبه وهي مبسوطه ورايقه لأنها شبعت ضحك على عصبية الدكتور الخمسيني واللي تتعمد تستفزه بكل موعد لها بدون سبب)..

مشت كنوده بإتجاه شباك المواعيد وأخذت ورقة الموعد وأتجهت لـ(اللـفت).. دخلت وهي تقرأ الورقه وحست بيــد تدزها من كتفها لداخل اللفـت بقوه.. ألتفتت كنوده وهي معصبــه: خيييييييييييييييييييير!!!!!!
-: أهـ عفوآ.. أنا آسـفــه جدآ..
"كنوده بإنفعال": تدزين قدام الناس وتقولين آسفه.. تستهبلين إنتي ووجهك؟؟؟
-: هدي أعصابك يابنت الحلال أنا كونت مستعجله أبغى اطلع وماكونت أقصد ..
كنوده: وكل واحد مستعجل لازم يدز الناس بهبـــاااااال..؟
-: هذبي ألفاضك يابنت الناس وتكلمي بشويش حـتاكليني بلسانك..
كنوده: شوشوا عليك شياطينك قولي آمييييين..
(وقـــف اللفـت للدور الأرضـــي)..
-: دحين إنتي إش تبغي مني أنا أعتذرت منك وخلاص حـمشي..
"كنوده وهي توقف برا اللفـت وتتكلم بعصبيه": وأنا ماقبلت أعتذارك.. أفرضي إني طحت بالأرض وضحكوا علي الناس وش ينفعني الإعتذار؟
-: أوووووف إنتي وحده بتدوري عالمشاكل_بليز إذا إنتي مزعوجه من حالك لاتزعجي غيرك فااااااااهمه..
"كنوده وهي تقلدها": مزعوجـ.......ــه!!
-: هييييه إنتي تخبلتي.. كيف تحكي معي بالطريقه هادي..
كنوده: هادي وإلا شادي!!!! هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه أستغفر الله العظيم..
-: بتستغفري ربك عليا وإلا عليكي.. أنا ماني فاهمه إش حكايتك إنتي..
"كنوده بصوت حاد": حكايتي حكاية أي وحده تندززززززز وبتدافع عن حالها.. صح أنا قصيره وأقصد (جسمي) بس أقدر بلساني أدافع عن نفسي..
-: دافعي ماحد حيردك عن حقك بس أنا أعتذرت وحمشي وأنتي وراك الجدار شوفي إذا ينفع كمان يآخذ لك حقك لاتترددي.. انا ماني مستعده أضيع وقتي مع وحده مريضه عقل زيك فاااااااااهمه!!!!!!

,,[ مشت البنت وهي رافعه رأسها وبدون ماتلتفت على الناس اللي تجمهروا ووقفوا بمكانهم من بعيد يطالعون للمشكله.. أما كنوده عصبت وكان ودها تمد يـدها على البنت وتضربها لأنها قهرتها.. بس شافت إن جمهور الرجال أكبر من النساء تراجعت وأستحت من نفسها كيف تضرب أحد في مكان عام.. وخافت إن المسأله تكبر وتوصل للقضايا والمحاكم
"كان هذا تفكيرها وقتها" بسبب المعطف الأبيض الطبي اللي ماسكته البنت والشنطه الكبيره واللي تدل على إن البنت (دكـــتـــوره)!!...]


¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤


وفـي المخـيـــم:

"يوسف وهو شايل اللاب توب وطالع من خيمة الرجال": مريم وزهره وش عندكم جالسات عند البوابه؟!
ميريام: ننتظر أبوي ودحمون ومحمد راحوا يجيبـون السياره..
"زهره وهي ماسكه كاميرا الفيديو": وعساهم يلاقونها..
يوسف: بتصورين مراسم وصـول السياره؟
زهره: لا وأنت الصادق أبصور الوجيه البارده(دحمون ومحمد) أكيد خالي مهزأهم وبضحك على أشكالهم..
يوسف: أنتم اللي وجيهكم بارده جالسات كأنكم شحاذات..
"زهره وهي تضحك": من مال الله يامحسنين ههههههههه
"ميريام ببرود": غريبه عمي من جينا المخيم هنا مارجعت للبيت ولا رحت للمقهى مع أصدقائك أبدآ؟ لييييه؟
يوسف: أنا جالس هنا عشان أمـي وإلا المقهى لاحق عليه وأصدقائي يجون عندي هنا..
ميريام: بس اكيد المقهى أشتاق لك صح؟
يوسف: إنتي قاعده تحوسين تبين شيء وش عندك؟
"ميريام بملل": أبرجع للبيت..
يوسف: ليـه؟
ميريام: طفشت وزهقت ومليت مافيه شي يونسنا..
يوسف: أستانسي مع ضيوفك "وهو يأشر على زهره" بالجو البارد والمطر_تتمشون على راحتكم وتلعبون بالدبابات..
زهره: عدل كلام خالي وبعدين وش لنا بحكرة البيت..
ميريام: ..........
يوسف: إنتي تبين السوق صـح؟
ميريام: أيوه أبشتري فستان للعيد..
"يوسف وهو يضحك ويقلدها": أشتري فستاااان ههههههههههههههههههههههه
"ميريام بعصبيه": عمي والله من جد أتكلم_إذا ما أشتريت هالوقت يصير السوق زحمه وأتورط..
"يوسف وهو ينزل اللاب توب بحضنها": تدبرين حالك ياثلجــه.. ولا تزعلين يوم الأثنين نرجع إنشاءالله..

(أخذ الكاميرا الفيديو من زهره وضغط"rec" وقعد يصور زهره وميريام)

يوسف: ثلجه أضحكـــي؟
"ميريام وهي تبتسم وتكشر": ماااااابي..
يوسف: زهره أمسكي شعر ثلجه وحوسيه فوق تحت..
(مدت زهره يدها بتحوس شعر ميريام بس قامت ميريام وهي تضرب زهره على راسها.. ويوسف يصورهم ويضحــك..)
زهره: ياخايسه لاتطقيني..
ميريام: رايقتلك أنا يادبـــا طـيـري..
"زهره وهي تسحب جاكيت ميريام": أنا ضيفه عندك ياثلجه أحترميني..

(قطع عليهم صوت هيرن سيارة أبو عبدالرحمن الفورد وهي جايه صوبهم.. وعبدالرحمن يسوق السياره ومحمد جالس جنبه..)

"صرخت ميريام": أبوي وينــه لايكون ضيعوه بعد؟
زهره: أخاف حاطيه بشنطة السياره عصبوا عليه من كثر مايخانقهم؟ ههههههههههههه

,,,ضحك يوسف وهو يركز الكاميرا على السياره.. وكان محمد مطلع راسه من شباك السياره وهو مبتسم ويلوح بيده..
وقف عبدالرحمن السياره عند البوابه وهو يرقص مع محمد على أغنية راشد الماجد (رعبوب)...

"يوسف وهو يعطي الكاميرا زهره": دحمون وين أبوك؟
عبدالرحمن: راح بسيارتك لمخيم أبو...! نسيت أبو مين بس أن مخيمهم ورا عالشارع..
يوسف: ماتدري لمخيم مين يالغبي..
زهره: محمد.. طفي الشريط هذا كرهته صار يذكرني لما ضعنا..
"محمد وهو يطفي المسجل": لو تشوف المكان اللي لقينا السياره فيه ياخالي مـــرعـــب.. وبالنهار يخوف كيف بالليل..؟
يوسف: دخل السياره داخل وقول لي كيف لقيتوها..
"ألتفت على ميريام" حطي اللاب توب بخيمة أمي . .

ٍ&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


-: وأخيــــــرآ شفنـــاك ياأســوووووم.. وش رايك في الإستقبال الحلو هنا في البر؟

(أسماء أخت درر عمرها 25سنه متزوجه من ولد خالتها الضابط حسين وساكنه معه في تبوك بسبب ظروف عمله من خمس سنوات وماعندها أطفال)..

أسماء: بالبر وإلا البحر أهم شي إني أشوفكم وأقعد معكم.. وحشتووووني..
سلطان: وإحنا أكثر حتى بنتي رهوفه تنتظر عمتها تجي وتشوفها..
"أسماء وهي تمسك خدود رهف": ياقلبي صايره قمـــر تجنن..
"سلطان وهو مبتسم ويناظر زوجته بطرف عين": طالعه على أبـــوهـــا..
"بسرعه ردت سنـاء وهي عاقده حواجبها": الله يهني أبوها فيها.. بس لاتطلع زي أخلاقه..
"همست أسماء لسلطان": زوجتك هذي ماتترك دفاشتها شوي..
سلطان: تنتظرني أقصفـها بزوجه ثانيه يمكن تتعدل شوي..
أسماء: والله ماأظن بس الله يعينك عليها..
سلطان: أنا هين متعود على خبالها بس إنتي تحمليها شوي لأنها بتقابلك بالمخيم 24ساعه..
أسماء: خلاص ولا يهمك إذا طفشت بأتصل على زوجي حسين يجي يآخذني..
"ضحك سلطان وهو يضرب يده بيد أسماء"..
"سناء وهي تخزهم": ضحكونا معكم!!
"سلطان وهو رافع حاجبه": وش دخلك هاه..؟ قومي سوي شاي وقهوه لأختي ياللـــه..
"سناء وهي قايمه وشايله بنتها": قول لأختك الثانيه تسوي لك شاي وقهوه أنا مو خدامه عندكم..
"طلعت من الغرفه وعصب عليها سلطان وهو يناظرها بذهول": شف الحيوانـــه صايره مستهتره مره وحده ماتحترم اللي قدامها..
أسماء: أصبر عليها وش تسوي بعد هذا نصيبك..
سلطان: صح نصيبي بس مو أختياري.. هذا أختيار أمي وأبوي مزوجيني بزر عمرها (20سنه)..
"أسماء بملل": رجعنا لنفس الأسطوانه سالفة الإختيار.. لاتنسى أنت لما كنت بتتزوج حطيت شروط تعجيزيه لزوجة المستقبل تبيها (حلوه وبيضاء وشعرها طويل وجسمها رشيق ووجهها طفولي ناعم وأخلاقها حلوه وفوق هذا موظفه)....
سلطان: يخرب بيتك إنتي للحين ذاكرتها لي..
أسماء: عشان تعرف عقاب رب العالمين فيك هذا آخرة شروطكم يالشباب تطلبون المستحيل وإذا ماتوفقتوا رجعتوا السبب على الأهل..
سلطان: ليش مستحيل كثير الشباب اللي الله زرقهم بزوجات كل المواصفات الحلوه تجتمع فيهم..
أسماء: هذولا الشباب اللي إنت تتكلم عنهم لو سألتهم عن الشي الوحيد اللي مخلي حياتهم ماشيه تمام مع زوجاتهم راح يقولون لك(أخلاقها,,أحترامها لنفسها ولزوجها وبيتها) وأتحدى لو قالوا لك (الشعر الطويل والوجه الطفولي....)..
"ضحك سلطان": خلاص إنتي عاد مسكتيها علي..
أسماء: وش أسوي فيك قاهـرني..
"سلطان وهو يحك راسه": كلامك يذكرني بصديقي علـــي..
"رفعت راسها ددر بسرعه وناظرت بسلطان تنتظره يكمل كلامه"..
سلطان: علي ناوي يتزوج قريب ويقول; ماراح أحط شروط لزوجة المستقبل أخاف ربي يعاقبني ويرزقني بعكس اللي أتمنى...
أسماء: أحسن.. والله طلع صديقك أفهم منك..
سلطان: والله رهيب علي أنا أعتبره من أعز أصدقائي..
أسماء: إلا أمي وينها ماقعدت معها إلا شوي وأختفت..
درر: بالمطبخ تسوي لك الغداء..
أسماء: لأ أنا مو مشتهيه أكل روحي ناديها أبي أجلس معها.. وإلا أقولك أنا رايحه لها..
"قامت أسماء وراحت للمطبخ وراح معها سلطان وجلست درر تتبسم لأنها سمعت أخبار حلوه عن علي"..


%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%


صرخـه قويــه:سحــــــاااااااااااااااااااااااايـــب..
"فتح باب غرفتها بقوه حتى بدون مايطق الباب.. لقاها تصلي المغرب.. وقف وهو مكتف أيدينه ويتأفف"..

"سحايب لما خلصت صلاه ألتفتت عليه ببرود": وش عندك..!
"صرخ ياسر": أنا كم مره قلت لك الزفت كنوده لاتوقف على السلم وتنادي وبعدين معها.. عندي رجال وصوتها عالي فشلتني قدامهم..
سحايب: خلاص أنا بروح أقولها..
"دخلت أم ياسر الغرفه": من هم الرجال اللي عندك؟
ياسر: بنــدر وأحمــد..
أم ياسر: حياهم الله_سحايب روحي شوفي كنوده وش تبي صار لها ساعه تنادي..
"صرخ ياسر": ولاتــجـــي!! إذا تبيك إنتي روحي لها مو تجي عندنا هنا محنا ناقصين أزعاج..
"سحايب بملل": ياسر هدي أعصابك خلاص أنا بروح أشوف وش تبي بس لاتقعد تصارخ ترى خرعتني بصوتك..

"طلع ياسر من الغرفه وهو معصب ولحقوه أمه وسحايب.. فجأه وقفوا وهم يناظرون قدامهم.."

"كنوده أنتبهت لنفسها لما شافت ياسر صدت عنه ومسكت طرف الطرحه وغطت وجهها": السلام عليكم..
"تعداها ياسر وهو معصب ولما وصل لباب المدخل قعد يتحلطم بصوت مسموع": يوووووه هذي قاطه معنا في الـبـيـت...؟؟؟؟؟
"أنفجرت كنوده بالضحك وهي ترمي عباتها.. وضحكت سحايب وهي تناظرها": بـيييييـب بـيييييـب ماشاءالله عليك.. توك واقفه على السلم أمداك تجين؟
كنوده: شفتك مارديتي علي قلت أكيد نايمه وجيت أصحيك.. وش فيه ياسر معصب؟
أم ياسر: أنا رايحه أسوي قهوه وشاي للرجال..
"سحايب وهي تمسك يــد كنوده": معصب عليك عنده رجال وإنتي فشلتيه تنادين بصوت عالي_
كنوده: من فيه عندكم بالمجلس..؟
"سحايب بخوف": لايكون دخلتي على الرجال؟؟
كنوده: شفت النعال عند الباب كنت أبدخل بس خفت يكون أخوي فواز موجود!!
"ضحكت سحايب": ياعيني على اللي يخافون_يعني بس هذا اللي خوفك وإلا إنتي ناويه تدخلين..!!!
"كنوده بإستهبال وهي تدخل غرفة سحايب": ناااااويــه أكيد بس ماللطيب نصيب..
سحايب: ياربي لك الحمد على نعمة العقل.. مجنونه إنتي..
كنوده: ماقلتي لي من هم الرجال اللي عند ياسر..
سحايب: أحمــد وبنــدر ..
كنوده: أحمد اللي بعمرك صح؟ ياحليله.. طيب ليه جالس مع الرجال خليه يجي يجلس معنا..كخخخخخخ
"سحايب بإستياء": وعععععع لاتذكريني فيه خليه يولي..
كنوده: وبندر هذا أخوه؟ ماكلمتيني عنه من قبل؟
سحايب: بندر عمره 23سنه شاعــر معروف يطلع بالـ tv‏ وينشر بالمجلات والجرايد..
"فتحت كنوده عيونها عالآخر ومسكت ثوب سحايب بقوه": شاعــر؟ وتوك تخبريني ياهبلـه!!!!
"سحايب وهي تبعدها عنها": نسييييت أنا كل تفكيري أمس بالعله أحمد والمزيــون عيسى..
"كنوده بهمس": حلو بنــدر؟
سحايب: شفته بالشارع لما كان واقف مع ياسر قبل نرجع البيت.. أحسه عادي مو بذاك الجمال..
كنوده: أوصفي لي شكله..
سحايب: طويل وعريض وأبيض ويلبس نظارات..
"كنوده بحماس": فيه شرخ بحاجبه؟
"سحايب بشك": إنتي تعرفينه؟؟؟؟
"كنوده بإنفعال": فيه أحد ما يعرف الشاعر بندر الــ....؟ بس بالأول قولي لي هو وإلا لأ؟!
سحايب: نفس ماوصفته لك بس الشرخ ماأدري لأن ماركزت بشكله عدل!! أبســـألك,,إنتي كيف عرفتي أسم عائلته..؟؟
كنوده: معناته هـــــو..
سحايب: .............
"صرخت كنوده وهي تنطط بالغرفه من الفرح": يااااااااااي يااااااااي ليتني داخله المجلس وشايفته.. ياحـــلـــوه يامـــلحـــه مزيووووووون..
"وقفت سحايب تناظرها بذهول.. رمت حالها كنوده على السرير وهي تردد أبيات شعر للشاعر بندر",,,

..₪[من لايحس بلوعة فـــراق غاليـه..
سلم عليـه_ و عـزه بـمـوت الإحســـاس..
واللي عجز يفهمني "الله يهديــه"..
قلـــه.. قتلني دونه الخـــوف والــيــــــأس...]₪..

سحايب: مافهمت شيء من القصيده.. أرجعي قوليها عشان أركز ..
كنوده: أنقلعـــي بس وش عرفك بالشعر إنتي..
"سحايب بملل": إيه والله ماأحب أقرأه بس أحب أسمعه من ألقاء الشعراء مره يعجبني..
كنوده: المهم انا جايتك أبسولف لك عن موعدي اليوم الصباح.. سويت لي كم هوشه ومشكله ورجعت..
سحايب: وش الجديد يعني بمشاكلك بس لايكون ضربتي ومشيتي مثل حركات ياسر وفواز؟
كنوده: لا مافيه ضرب مع إن المشكله صارت مع بنت المفروض ماأتردد بس..!!!
سحايب: وش صـــار أحكــي..


&& //&&//&&//&&//&&//&&//&&//



وفـي الشـرقيـــــــــه ..

كانوا البنات (لولوه ومرام وعذاري وميار) راكبين في السياره مع يزيـد اللي كان عازمهم على العشاء بأروع مطاعم الشرقيه..

لولوه: يزيد شغل المسجل نبي نسمع أغنيه بدل ما حنا ساكتين..
"سكت يزيد وهو يسوق السياره ومركز يناظر الطريق": ..........
"مرام وهي تلتفت على البنات اللي راكبات ورا": وش تحبون تسمعون أغنية..؟
"عذاري بدلع وهي تعدل اللثام": على ذوقـــك؟
مرام: ها ميار وش تبغين أغنيه؟
"ماردت عليها ميار وهي سرحانه بريحة عطـر يزيد وتناظر عيونه بالمرايه لأنها جالسه وراهـ"..

"مرام وهي تأشر لميار بيدها": ياهووووه وين وصلتي!
"أنتبهت ميار لنفسها": وش فيه؟
"ضحكت مرام": بسم الله عليك وين وصلتي؟
عذاري: وصلت قداااااااام وإلا لأ ياميار!!
"سكتت ميار وهي تناظر بعذاري بنظره يعني":أسكتي..
مرام: قدام وين يعني للمطعم؟!
"عذاري وهي تقلدها": المطعم!! الله يرحم فهمك بس..
"سكتت مرام وألتفتت لقدام وهي سارحه وتفكر تسأل عذاري بالمطعم (وش قصدها)"..
لولوه: نبغى أغنـيــه؟
عذاري: يزيد ممكن أطلب طلب؟
"يزيد بصوت هادي ومسموع": آمـــرينـــي..
"عذاري وهي تناظر ميار": أبغى تحط أغنية عبدالمجيد عبدالله (أهتــم فينــي) ميار تحب الأغنيه هذي كثير وووو أنا بعد...!!!
يزيد: أبشري بس بشوف الشريط إذا هو عندي..
عذاري: أكيد عندك أنا اللي أعرفه إن سيارتك ملياااانه أشرطة..
"ضحك يزيد وهو يلتفت عليها": ياشيطانه قلت لك أنتظري أبدور الشريط بعدين هذي الأشرطه مو لي كلها حقت أصدقائي..
عذاري: وش جابها لسيارتك؟
يزيد: لما يركب معي واحد من أصدقائي يجيب شريطه معه وإذا نزل نساه..
عذاري: ok‏ مصدقتك بس شغل المسجل أبسمع الأغنيه..

"حط يزيد الشريط وهو مبتسم وضغط على رقم الأغنيه"

*[ أهـتـم فينـي.. حـط بالــك عليه..
سكنــي بروحـــك وعينـــك وقلبـــك..
حـافـظ عـلـى أهـل الـقـلـوب الوفيــه..
مـو كل يــوم تـلاقــي واحد يـحـبـك..

لـو قلت لك: زعــلان جـب لــي هديــه!!
لـو قلت لك: مـاأبيــك قـول لــي أحـبــك!!
لاتزعـل إن كــدرت جــوك شويــه..
قـلـبـي(طفـــل) ويحب يلعـب بـقلبــك..

أنـا لـك و ودي تكــون إنـت لـيـه..
ياشيـــن غيبتـك ويازيـــن قربـك..
أبسـط حقوقـي إنك (تحس فـيــه)
وأحـس إني بكل الأوقـــات جـنـبـك.....]*


"تنهد يزيـد وهو يتلفت ويدور على موقف للسيارة"..
عذاري: يزيييييييد وش رأيك بالأغنيه؟
يزيد: ..........
لولوه: يخرب بيتك على هالأغنيه تجنننننننننننن..
"عذاري بصوت عالي عشان يزيد يسمع وينتبه": ميـــار تموووو.......ت فيها!!!!

"نزلوا من السياره ودخلوا المطعم يتقدمهم يزيد"..

مرام: خلكم جالسين عالطاوله هذي أنا بروح شوي وأرجع عذاري تعالي أبي أكلمك..
"يزيد وهو يجلس": وين رايحين اجلسوا وأجلوا كلامكم لما نرجع للبيت..
مرام: ياربي مـا أصبر لما نرجع.. دقايق بس تكفى يزيد..
"ناظر فيها يزيد نظره وهو ساكت خافت ورجعت جلست"..
عذاري: يزيد عادي أرمي اللثام بصراحه خنقني مره..
"يزيد وهو مكتف أيدينه ومرتخي بجلسته": عادي أرمي اللثام بس حطي غطاء على وجهك بحيث مايبان لأن ما يصلح يشوفوك الناس..

"ناظرت ميار بيزيد واستغربت من كلامه لعذاري لأنها بنت خاله مو أخته"..

"عذاري وهي تلعب بأظافيرها المصبوغه بمناكير أسود بتناقض لون يدها البيضاء": عادي يزيد ماحد راح ينتبه (كلون بصحنوا)>>> "قالتها باللهجه السوريه"..
"صد عنها يزيد وهو ساكت وقام وراح يطلب لهم أكل عشان يترك البنات شوي يآخذون راحتهم بالسوالف..
ألتفتت ميار لعذاري اللي جالسه جنبها": ليش يقولك كذا..
"عذاري وهي تضحك": عادي متعوده هذا أسلوبه معي ..
ميار: وش هالميانه اللي بينكم..
عذاري: أنا دايم أروح للشرقيه كل أسبوعين وثلاث وشي طبيعي بتعود عليهم..
لولو: عذاري تتعمد تقوله كذا تدري فيه مايحب البنت اللي تكشف وجهها.. يعني كل شي عادي عنده إلا هالشي..
مرام: عشان مايشوفنا أحد من أصدقاءه بالغلط ..
ميار: ماأدري ليه توقعت يزيد مايحب اللي تلبس عبايه على الكتف وتحط اللثمام بس إنتم تلبسون كذا ولا يخانقكم مع إن السنه اللي فاتت ماكنتم كذا..
لولوه: دوام الحال من المحال..
مرام: يزيد تفكيره مو محدود وأكبر من إنه يركز على المسائل هذي..
"لولو بعفويه": شوفي كيف كلنا نمشي بجنبه وأشكالنا مرتبــه ورزه إلا إنتي طالعه كأنك(عجوز) بعباية الرأس والبرقع..!!!!

"أنصدمت ميار من كلام لولوه ماتوقعتها تحكي عنها بالطريقه هذي سكتت وتمت تناظرها وهي تدافع عبراتها"..

"مرام وتحاول تغير كلام أختها": لولوه تقصد إن إحنا متعودات على عباية الكتف هنا وإنتي بالرياض متعوده تلبسين عبايتك عالراس مع البرقع..
لولوه: يعني المسأله مسألة تعويد لا أكثر ولا أقل..
ميار: ..........
"مرام بحنان": ميار حبيبتي لايكون زعلتي ترى لولوه ماتقصد هذا أسلوبها دفش وتعطي بالوجه..
"عذاري بإنفعال": ياخايسات عازمينها عالمطعم وتزعلونها! مو معقول اللي تسوونه...
"مرام وهي تضرب لولوه على راسها": كله من الدفشه هذي ماتعرف تعدل أسلوبها شوي..

"قامت ميار بتروح لدورة المياه بتنفجر وتصيح لكن رجعت جلست لما شافت يزيد مقبل على الطاوله والعامل في المطعم يمشي وراه وجايب الأكل معه"..

"عذاري وهي تهمس لميار": خلاص أنسي اللي صار إحنا جايين نستانس مو عشان نكدر جونا بسبة الدفشه لولوه.. لاتضيعين الفرصه خلاااااااااص..
يزيد: تفضلوا يابنات إنشاءالله يعجبكم الأكـــل..

"البنات مدوا يدينهم وأكلوا إلا ميار صارت تصيح من داخلها وتحاول مـا تشاهق عشان مايعرفون إنها تصيح وكالعاده رحم عيونها الغطاء اللي لابسته فوق البرقع"..

يزيد: ميار ليش ماتآكلين؟
ميار: ..........
يزيد: آخاف ماعجبك الأكل..أنا بصراحه قلت بجيب لكم على ذوقي والظاهر ماعجبك ذوقي لأني ماأشوفك تآكلين..
ميار: ...........
"يزيد وهو قايم": أنا أبخليك تآخذين راحتك بالأكل عن أذنكم..
عذاري: وين رايح أجلس.. الأكل عجبها لأنها تموت عالمشاوي ومآخذه راحتها مو متضايقه من وجودك بس....!!!!
"يزيد وهو يجلس": بس إيش..؟ وش فيها ميار..

"مرام ولولوه خافوا من قلق يزيد على ميار وتوقعوا لــو عرف بيهزأهم قدام الناس(بدون ما يتردد من عصبيته).. عشان كذا أشروا لعذاري بعيونهم بأشاره يعني (لاتخبرينـــه)..
عذاري وبتوتر كذبــت على يزيد كذبــه بحيث طلعت مرام ولولوه من السالفه"..

يزيـد: ماعليه ياميار إنتي الحين أكلي وبس نرجع البيت تكلمين صديقاتك وتطمني عليهم...<<<<< (قالت له عذاري إن ميار مشتاقه لصديقاتها)..
"وهو يضحك" وأخليك تكلمينهم من جوالي بعد عشان ترضين وتفكين هالضيقه عنك شوي.. يالله ميار أكلـي..

"عذاري بخاطرها وهي تناظر ميار بإنكســار": مسكيييييييينه ياميار تفكرين بحب يزيد وهو للحين يعاملك زي لما كنتي طفلـه تبكي عشان عصفـــور!!!!!!

[أرتاحت ميار شوي لما حست بالحنان من أسلوب يزيد اللي ينطق أسمها ويلتفت لها ويحاكيها بأسلوب رقيق وهاديء خلاها تنجذب له وتنسى اللي صار وتعيش لحظة واحده وهي تناظر عيونه وتتأمل جماله وهيبته ورزته ووسامته حتى عفويته وهو ياكل بدون مايتصنع طريقه معينه بالأكل]...


%%::%%::%%::%%::%::%%::%%::%%:::

يـــوم الأحـــد...
(12/5)


₪ لا تطـالعنــي حبيبـــي ولاتسألني علامــك..!!
أنـت بـس سولـف وخلـنـي أناظـر ضحكتك..
أنـت يغريني سكوتـك وأنجذب حتى "لسلامــك"..
وأنذبح مليـــون مره من حلاوة نظرتـك..
وإن صدفتك مره ماشي وإلا واقــف في مقامك..
أذكـر المولى وأسمي من فخامة "هيبتـــك"..
ياللي يسكني وجودك وأنجبر قلبــي بغـــرامك..
وأنسكب عطـرك بدربي من حلاك وطيبتـك..
أنــت بــس سولـف.. وخلني مثل مذبوحـــه أمامك..
بــس أناظـر لـون عيونـك وأتأمـل ضحـكـتـك!!....₪


"قرأت درر هذا المسج اللي من ميار وهي راكبه الدبــاب وبسرعه قفلت الجوال وحطته بجيب الجاكيت وهي تنادي بنت عمها لطيفه بصوت عالـــي": طففففففففففففف طااااااااااااااااااف أنتظرينــي!!!

شغلت درر الدباب وهي تمشي من جهة الجبل لمخيم عمها أبو حامد لأن لطيفه سبقتها هناك.. ولمحت أختها أسماء تتمشي مع أمها حول مخيمهم..
"وقفت درر بجنبهم وهي مبسوطه": عـلـي ويـــن؟؟
أم سلطان: وش قلتي..؟
"درر وهي مصدومه من نفسها": أأأأأأنا؟...قصدي ... أنا أقول......
"تقاطعها أسماء وهي تضحك وتمسكها بقوه من جاكيتها": من هو علـي ياقليلة الأدب هاه..
"صرخت درر وهي تقاوم الضحكه": والله مو قصدي أنا كنت بسألكم وين رايحين..
أسماء: نتمشى حول المخيم ونسولف خلاص أرتحتي.. وعلي هذا وش سالفته؟!
"درر بإستسلام": بعدين بعدين ok..
"أم سلطان ماكانت منتبهه لنقاش بناتها كانت تناظر السياره اللي جايه لهـم": هذي مو سيارة حــامــد؟؟؟

"أخترعوا درر وأسماء وبسرعه غطوا وجيههم وهم يتأففون"..
درر: وش جابه هالغثيث صار لنا كم يوم مرتاحين منه..
"أسماء وهي معطيه السياره ظهرها": مهي عوايده أذكره مايطيق الكشتات وش الطاري جاي اليوم...؟
درر: جاي عشان يكحل عيونه بشوفة الحبايب..
"ضربت أسماء درر على كتفها بعصبيه": بس إنتي عيب هالكــلام..
"درر بإنفعال": يوووووه أنا رايحه لطفطف عن أذنكم..

"وقف حامد سيارته ونزل يسلم على أسماء وأمها وهو يناظر أسماء بنظرات غريبه ضايقتها وبسرعه صدت عنه وهي تلبس النظاره الشمسيه عشان تغطي عيونها.."

حامد: نور المخيم يابنت العم..
أسماء: منور بوجود أهله..
حامد: الحمدلله على سلامتك متى وصلتي؟
"أسماء بخبث": أمسسسس..
حامد: وليه ماخبرتونا عشان نجي نسلم ونقوم بواجب الضيافه..
أسماء: ...........
"أم سلطان بملل": أقول يا حامد زوجتك هنا وإلا بالبيت..؟

"مارد عليها حامد وتم يناظر بأسماء وهو يعضعض شفايفه"..
"أم سلطان بإستهزاء": روح لأهلك تراهم ينتظرونك.. أمشي أمشي ياأسماء..


"راحوا أسماء وأمها وكملوا سواليفهم.. أما حامد شغل سيارته وحركها بسرعه وهو معصب ورايح لمخيمهم ..
أنتبه لأخته لطيفه ودرر اللي راكبات الدبابات وجايات لجهة أسماء وكان مو مركز للي قدامه وبسرعه تدارك نفسه ولف السياره عنهم على اليمين"..
"حامد وهو يصرخ عليهم": ياحيوااااااناااااات ماتشوفوني قدامكم ماشي_بغيت أدعمكم ياغبيااااااااااااااات...

"وقفوا الدبابات وهم يناظرون فيه"..
لطيفه: وش فيه هذا معصب من كل عقله مـا أنتبـه لنا وبغى يدعمنا..
درر: ليش يقولي ياحيوانه وياغبيه؟ مو عيب يحاكيني بالطريقه هذي..
"لطيفه وهي منحرجه": ماعليه يادرر أكيد إنه مايقصد لأن مثل ماأنتي شايفه معصب مايشوف اللي قدامه...
درر: يالله بسامحه عشانك بـس . . "شهقت فجأه وهي تأشر على سلطان أخوها" سلطان يتمشى مع عـــلــــــــي..ألحقي على قلبي ياطفطف بموووووت..
"ألتفتت لطيفه عليهم": بسم الله هذولا من وين طلعوا؟!!
درر: كانوا يتغدون بالخيمه والحين طلعوا يتمشون برا المخيم آآآآه..
لطيفه: ياعيني عالأناقه ياعلي (ثوب بيج ونعال بيج وكاب بيج) أنييييييييق..
"صرخت درر": طـفــطــف أكـشــنـــا؟؟..
لطيفه: ياللـــه نبدأ بسم الله..

..."أنطلقوا بدباباتهم وهم يتسابقون ويضحكون بصوت عالي ويصرخون عشان ينتبه لهم علي.. وسلطان وعلي كانوا معطين البنات ظهورهم ويتمشون بإتجاه الجبل وهم مندمجين بالسوالف"...

وقف راكـان عند البوابه وهو رافع يدينه ويأشر لدرر توقف و"ترجع له دبابــه"..
ما أنتبهت له درر وكانت تناظر لـعلي ولما ألفتت لقدام وشافت راكان صرخـت صرخـه قويـــ.........ــه وهي تحاول توقف الدباب عشان ماتدعمه لكن بالنهايه أستسلمت وووووووو . . .>>>>>>>>طـــرااااااااااااااااااااااااااااااااااا ا ااخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ <<<<<<<<

لطيفه: لااااااااااا درررررررر..
"ركض راكان لدرر وهو زعــلان ومعصب": كسرتي دباااابـــي يادبــــــــــــا.. كسرتييييييـــه؟

(دعمت درر الشبك اللي حول مخيمهم بعد ما أرتبكت ولفت الدباب بأتجاه اليسار وهي متوتره وخايفــه..

ضحكوا أسماء وأمها وهم راجعين لــدرر..
ولطيفه بسرعه ألتفتت على سلطان وعلي بتشوف ردة فعلهم.. لقتت سلطان حاط أيدينه على خصره ويناظر درر بعصبيه .. أما علـــي فكان مكتف أيدينه ويناظر للجبل عشان مايحرج أهل سلطان بنظراته).....

"نزلت لطيفه من الدباب وراحت تشيل درر": أمـحـق أكشـــن.. قووومي قووومي اللـه يآخـذك فشلتينـــا..
"درر وهي تبكي": يافشلتي ياطفطف يافشلتي لايكون أحد شافني...؟
"لطيفه بصوت عالي": وش رأيك يعني.. داعمه الشبك قدام الله وخلقه وما تبينهم يشوفونك..؟
"راكان بإنفعال": ليه تآخذين دبابي بدون إستأذان .. ميـة مره أقولك دباااااااابي.....!
"دزته لطيفه على ورا وهي معصبه": ضف وجهك مو وقته هالكلام.. أختك متكسره وإنت تخانقها..
"درر وهي جالسه بجنب الدباب وتتألم": طفطف تعالي وديني داخل..

"شالت لطيفه درر ووقفتها وهي توديها داخل المخيم شوي شوي"...

"وصلت أم سلطان وأسماء ودخلوا المخيم"..
أم سلطان: هذي آخرة اللقافه دبابات وخرابيط.. هذي شغلات عيال ماتصلح لكم إنتم يالبنات...
"سكتت درر وهي تبكي وتتألم"..
أسماء: يمه مين اللي كان يمشي مع سلطان؟ فشيله شاف أختي لما دعمت الشبك..
أم سلطان: أنا بروح أجيب لك الصيدليه عشان تضمدين جروحها..
أسماء: يمه ماجاوبتيني على سؤالي؟
"لطيفه وهي تجلس درر عالأرض": هذا علـي اللي أهله مخيمين وراء الجبل اللي من جهتنا.. تعرفين اهله إنتي صح؟
"ضحكت أسماء بنعومه وهي تغمز لدرر": علي ماغيره.. درر هذا(وهي تقلدها) علـي ويــن..؟؟
"لطيفه وهي تهمس لأسماء": تبي تأكشن قدامه جابت لنا العيد بدري..
أسماء: هههههههههههههههههه
"درر وهي تمسح دموعها وتناظر لطيفه": هو شافني؟
لطيفه: تبين الصراحه أنتي لما مادعمتي أول شي جاء ببالي علي.. وألتفتت عليه لقيته يناظر الجبل ومـا شافك..
"درر بيأس": أكييييييد..
"لطيفه وهي تضحك": أكيد وماتدرين يمكن الحادث هذا يصير فاتحة خير بحياتك..
درر: آمييييييييين...
"أسماء وهي تجلس بجنب درر": صدق إنكم تافهات.. أجلوا موضوع علي هذا بعدين وقولي لي يادرر وش يوجعك..؟
درر: جسمي كله ياأسماء من راسي لرجولي..
لطيفه: ترى تجرحت من عند رجولها ويديها ضمدي جروحها..
أسماء: يالله بس أنتظر أمي تجيب الصيدليه..


!?!?!?!?!?!?!?!?!?!?!?!?!?!?!?!?!?!?!?



وفـي الشرقـيــه..
وبغرفة مرام كانوا جالسات مرام وعذاري يصالحون بين ميار ولولوه..

ميار: يابنات صدقوني أنا مو زعلانــه..
مرام: أجل وش فيك ضايق صدرك اليوم وماتآكلين ولا تسولفين معنا..؟
ميار: ...........
"لولوه وهي تحب ميار على خدها": ياعمري لاتزعلين مني أنا هذا أسلوبي مع أخواني بالبيت أعلق وأمزح بدون ماأحاسب نفسي على كلامي..
"عذاري وهي تخزها": حتى مع يزيد..؟
"صرخت لولوه بخوف": لاااااا عاد إلا يزيـد.. آخاف منه..
مرام: ميور خلاص طاح الحطب..؟
"أبتسمت ميار": مافيه حطب عشان يطيح..
عذاري: يلاااااا بس خلونا نفـرح ترى الدنيا ماتسوى نزعل على بعض.. خلونا نفلها ونرقص يلاااااا..

قامت لولوه بحماس وشغلت المسجل ورفعت الصوت على أغنية عباس أبراهيم (لاتـزعـلـوهــا).. عذاري فتحت شعرها وهي ترقص بدلــع ولولوه توقف قدامها وتقلد رقص الشباب "تمسك أطراف ثوبها وتتمايل".. ومرام وميار يصفقون لهم ويضحكون ..

فجـــأه ينضرب باب الغرفــه بقووووووه ويحاول اللي برا يفتحه لكنه كان مقفل..
خافوا البنات وبسرعه طفوا المسجل وهم متوترات ..

مرام: ميييييييييين..؟!
-: مرااااااام .. لووووولوه..
لولوه: ياويلـنــا هذا يـزيــد؟! قومي مرام شوفي وش يبي؟
"قامت مرام وطلعت برا وسكرت الباب وراها.. عذاري ولولوه لزقوا بالباب عشان يسمعون المحاضره والتهزيء.. أما ميار فتحت فمها مستغربه وهي تفكر بكلام عذاري لما كانوا بالرياض عن يزيد وعصبيته"..

"يزيد بصوت عالي": إنتم بحفله وإلا بعرس؟ ليه رافعين صوت المسجل عالآخر؟
مرام: ..........
يزيد: كم مره قلت المسجل ماتشتغل في هالوقت.. إنتي تدرين أن أمي وخالتي نايمات وأنتم صحيتوهم بإزعاج المسجل؟
"عذاري وهي تهمس لـ لولوه": عماتي خطيرات مايطوفون قيلولة الظهر ..
مرام: .........
"يزيد بصوت حاد": طلعي المسجل وجيبيها لغرفتي يالله..
مرام: بس....!
يزيد: أقولك بسرعـــه..
"مرام وهي منزله راسها بالأرض": ابشر الحين اجيبها..

"راح يزيد ودخلت مرام الغرفه وعذاري ولولوه يضحكون عليها"..

عذاري: عنك عنك أنا بوديها لغرفته..
مرام: تتريقين ..!!!
"عذاري وهي تسوي نفسها حاقده": وبعدين مع أخوكم هذا كل ما نفرح نكد علينا.. وش يبي؟
لولوه: بصراحه يزيد مايعصب إلا على شيء يسوى..
عذاري: أووووه أبرقـــص..؟
"مرام وهي تشيل المسجل": بالعــيـد نرقص إنشاء اللــه..


*********************


(وفي مخيم أبوعبدالرحمن كانوا جالسين قدام خيمة الرجال "يوسف وأصدقاءه" والجو ظلام إلا من ضوء النار اللي شابينها وحاطين الشاي والقهوه وجالسين معهم عبدالرحمن ومحمد ..

سوالفهم وضحكهم شجعت ميريام إنها تتخبى وراء الشبك اللي بجنب الخيمه عشان تتسمع وسحبت زهره معها غصب عنها)...

زهره: والله أخاف خالي يوسف يشوفنا..
"ميريام بهمس": لا ماراح يشوفونا لأن مافيه ضوء حول الخيمه بعدين إحنا داخل المخيم وهم برا..
زهره: وإذا شافنا؟ والله يعصب ويمكن يضربنا بعد..
"ميريام وهي تدز زهره": طيري لداخل ياخوافـه الشرهه علي أنا اللي جبتك معي..
"زهره بتوتر": خلاص خلاص أبسكت وأمري لله.. بس إذا شافنا خالي أقوله إنتي مو أنا..
"سكتت ميريام وهي تطلع راسها تشوفهم من بعيد"..
زهره: كم واحد جالس؟
ميريام: أربعه مع عمي يوسف ودحمون ومحمد..
زهره: الأربعه هم نفسهم اللي أنقذونا لما ضعنا..؟
"ميريام وهي تقلدها": (أنقذونـــا).. خليتيهم سلاحف النينجا على غفله.. أسكتي أبسمع سوالفهم..


++++++++++++++++++++


هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههه
مساعد: حلللللللـوه النكته يادحمون..
أبراهيم: عطنا وحده ثانيه..
عبدالرحمن: يقولك في محشش راح يعزي........
"يقاطعه تركي": لحظه لحظه دحمون ملينا نكت عندك شيء ثاني..؟
جابر: اطربنا يا دحمون صوتك حلو..؟
مساعد: لاااا وش طرب أنت_نبغى نكت..!
"صرخ يوسف وهو يقاوم ضحكته": ياشباب أنتم تتريقون على ولد أخوي..؟
"تركي وهو يهمس ليوسف": ماعليه نبي نضحك شوي_ دحمون مونسنا بالجلسه بخفة دمه..
يوسف: ترى يطلع خبالـه كله ما يمسك بريك_ تحملوه!!
"تركي وهو يضحك": لا حرام عليك تراه ذكي بس عليه حركات شوي ترفع الضغط مجربه بالمدرسه عندي.. بس ماأدري عن الساكت محمد هو مثله وإلا غير..
يوسف: أزود منه بعد ..
مساعد: دحمووووون يالله سمعنا وش عندك..
عبدالرحمن: عندي لـغـز..
أبراهيم: تمـام.. قول اللغز..
جابر: واللي يحل اللغز وش لــه؟
عبدالرحمن: يطلب اللي يطري على باله.. لو يبي عيوني أعطيه!!!!
"مساعد وهو يضحك": مانبي عيونك إنت والنظاره اللي لابسها_عطنا اللغز ومحنا طالبينك شيء ..
عبدالرحمن: يقولك (جـســر يتحمل مرور شاحنـه فيها 100طن إذا جاه 101طن إنـهــدم,
مرت شاحنة150طن ومـاإنهدم)... لـــيــــــه؟

"سكتوا الشباب دقايق وهم يناظرون بعض ويفكرون"..

مساعد: الجسر حديد وإلا خشب؟!
عبدالرحمن: ماأدري_الله أعلم..
جابر: أكيد الجسر قوي ويتحمل..
أبراهيم: لأ يمكن الشاحنه خفيفه من النوع اللي.....
"يقاطعه تركي": شاحنه وخفيفه؟ الله يهداك بس شلون صارت..
"مساعد بحماس": غيروا الشاحنه.. يعني تكون شاحنه واسعه بس تتحمل..
"جابر بثقه": شلنا الصفر وصارت (15)..؟
"سكت عبدالرحمن وهي يهز رأسه بــ لأ"..
"ابراهيم وهو يغمز بعينه": دحمون.. أخاف إنك مخربط بالأرقام تأكد من السؤال..
عبدالرحمن: والله متأكد منه..
جابر: إنت من قالك هذا اللغز...؟
عبدالرحمن: واحد من أصدقائي..
يوسف: تعرف الإجابه وإلا تنتظرنا ندور لك حـل..
عبدالرحمن: إيه أعرفها.. شلون أقولكم لغز وأنا ماأعرف إجابته!!

"أبتسم عبدالرحمن وهو يناظر للشباب اللي سكتوا ويفكرون بالإجابه" ..

جابر: عطنا خيارات بالله عليك مالقينا الحـل..
عبدالرحمن: هذا لغز مافيه خيارات..
مساعد: طيب أبسألك الإجابه تتكون من كم جمله..؟
عبدالرحمن: ...........
"تركي وهو ماسك جواله": أنتظروا ثواني أبتصل على ولد عمي أسأله هو يموت على الألغاز وأكيد راح ألاقي الحل عنده..
(أتصل تركي على ولد عمه عشان يطلب منه حل للغز وأستمرت المكالمه لـمدة 10دقايق بالأخير قفل بعد ماحير ولد عمه باللغز ولا طلعوا الأثنين بنتيجه!!!)..

"جابر وهو منزل رأسه ويفكر": 100طن والشاحنه فيها 150طن_
"ألتفت على دحمون" نشيل الواحد وتصير (50)؟
"عبدالرحمن وهو يقاوم الضحكه": لاتشيل شي الجواب منطقــي..!!
"أبراهيم بإستهبال": خلاص خلاص أستسلمنا.. شبـــاب أرفعوا يدينكم..
جابر: لحظه أنت خلنا نفكر شوي..
أبراهيم: مابقى أحتمالات نقولها.. دحمون قول الإجابه..
محمد: لأ شباب إنتظروا شوي وفكروا ترى الإجابه سهله..
"تركي وهي يخز محمد": إنت يالساكت تعرف الإجابه صح؟
محمد: أنا عجزني وطفشني ولا عرفته_عاد جربوا اللي جربته..
تركي: يالشيطاني متفقين علينا إنت وياه ..
"عبدالرحمن بحماس": أستسلمتوا أكييييييد..
تركي: قول الإجابه بس.. أنا عندي إحساس إنها خارج نطاق السؤال..!!
"يوسف وهو يناظر تركي ويضحك": الظاهر إنه كذا..

عبدالرحمن: (اللــه ســتــر)!!!
"جابر بملل": خلاااااااااص دحموووون عطنا الإجابه..
عبدالرحمن: هذي إجابة اللغز..
"يوسف بتعجب": مافهمنا؟ وش تقصد؟
"محمد وهو يكتم ضحكته": قصده اللـه ستـر ومـــاأنهدم الجســـر...؟؟؟؟ هعهعهعهع

(أنفجروا الشباب بالضحك وهم يناظرون عبدالرحمن اللي قام بسرررررعه من مكانه وهررررب لما شاف يوسف شايل العصى وجاي لـه..)

"يوسف وهو يلحق دحمون ويصرخ": صار لنا سااااااااااعه نفكر آخرتها الله ستر..!!
"تركي وهو ينادي يوسف": تعااااااااااال يالحايلي بوجهي لاتضربـه..
"مساعد وهو يحط الخشب عالنار ويضحك": هههههههههه دحمون مايترك حركاته..
أبراهيم: بزر الله يستر مـنــه ههههههههههههههههههههه..

(رجع يوسف وجلس مع الشباب أما عبدالرحمن دخل للمخيم وهو يلتقط أنفاسه ويضحك)..


££££££££££££££££££££££££


-(الخطبه والملكه) بعد العيد إنشاءالله..
سعود: خطبة مين؟
أبو راشد: خطبة أخوك راشد على منى بنت خالك..
سعود: أخوي بيتزوج وأنا آخر من يعلم..
أم راشد: إحنا ماقررنا نخطبها لأخوك إلا قبل كم يوم وهذا إنت دريت ماصار شيء رسمي إلى الآن..
سعود: دريت وإلا مادريت_أساسآ أنا طوفه بهالبيت مو واحد من عيالكم دايم مهمليني ولا تهتمون فيني..
أم راشد: وش هالكلام ياسعود إنتم كلكم عيالي ومستحيل أفرق بينكم..
أبو راشد: وكل اللي تبيه متوفر لك وش ناقصك..
"سعود بإستهزاء": وش ناقصني..!!
"راشد بصوت هاديء": سعود عيب أحترم أمي وأبوي..
سعود: وش اللي مو ناقصني! إذا إنتم مالقيتوا لي وظيفه ولا......
"يقاطعه أبو راشد بعصبيه": سعودوه قم أنقلع لابارك الله فيك.. صاير مستهتر وما تحترم لا كبير ولا صغير..
"سعود وهو قايم": أبطلع بس عندي إقتراح تأجلون عرس راشد لما أتوظف عشان ماأصير أخو معرس وبطالـــي..!!

(طلع سعود وتم راشد يناظر فيه وهو مكتف أيدينه وساكت)

رنــا: أقول يبه مو كأنه بدري عالخطبه؟
أبو راشد: لأ مو بدري_ بعدين أمك كلمت خوالك وعطتهم خبر وإحنا منتظرين الموافقه..
"شهقت رنا": بهالسرعه!!!!
"سميه بعفويه": ليه ماأنتظرتوا لما نسأل عنها؟
أم راشد: أنا اللي أعرفه إن الناس تسأل عن المعرس مو العروس..

(قام راشد وهو يأشر لــ رنـا وسميه يلحقونه لغرفته)..


"راشد وهو يجلس": إنتم وش قصتكم مع منى ذي؟
سميه: بإختصـــار.. ماتصلح لك وبس..
راشد: كيف ماتصلح لي فهميني..
"رنــا بتحذير": جريئه!! عصبيه ومشاكلها كثيره!! حريصه على راتبها يعني(بخيلــه)!!
"راشد وهو عاقد حواجبه": لأ يارنا مايصلح تتكلمين عن بنات الناس كذا عيب..
رنا: أنا قاعده أتكلم عن (شريكة حياتك مستقبلآ) لازم تعرف عنها كل شيء لأنها بتصير أم عيالك عن قريب..
"راشد بتردد": معقوله هي كذا مثل ماتقولون؟
رنا: لأ وهذا نقطه في بحر أخلاقها بعد..
سميه: منى شخصيتها جدآ متناقضه مع شخصيتك إنت (كريم وماتهمك الفلوس وطبعك هاديء وأجتماعي تحب الناس)..
"راشد بتوتر": سميه بلا فلسفه الله يخليك..
رنا: سميه صادقه ومعها حق باللي تقوله..
راشد: .........
رنا: إنت أستعجلت ياراشد..
"راشد وهو يمسح على راسه": أنا أبي رضا أمي وأبوي وإنتي تدرين إنهم نقطة ضعفي بهالدنيا وبعدين من وإحنا صغار مسميين لبعض.. صعبه يابنات صعبه..
سميه: بس بعد الزواج إذا ماتفاهمت مع زوجتك راح تحط اللوم على أمي وأبوي.. مثل أخو صديقتي لما نوى يتزوج أهله أختاروا له وتعال شوفه الحين بكل مشكله مع زوجته يلوم أهله!!!!
راشد: الحين وش فايدة كلامكم هذا.. أمي أتصلت وخطبت وصار اللي صار..
رنا: بإمكانك تتراجع عن قرارك!!
"راشد بإنفعال": إنجنيتي إنتي؟ تبيني أحط أمي وأبوي بموقف بايخ قدام خوالي وقدام الناس..
سميه: وش عليك من الناس أهم شيء حياتك.. ترى الزواج عشرة عمر ولازم تحسن الإختيار..
"راشد بضيق": يمكن تتعدل أخلاق البنت بعد الزواج مستحيل ماتتغير شخصيتها مع مسؤوليتها كـزوجه..
"رنا وهي قايمه": أضحك على عمرك.. منى هذي هي من يومها ماتتغير وبتشوف بنفسك..
راشد: ..........
"سميه وهي تحب راشد على خده": ألف مبروك راشد ودام هذي رغبتك الله يوفقك..ويظل هذا رأينا الشخصي وإنت مالك علاقه فيه..
رنا: مبروك راشد..

(سكت راشد وهو يتنهد ويرتخي بجلسه ويفكر بغلطته بكلمة "موافق" اللي نطقها بلحظه ومعناها عمر!!!)


/,,/,,/,,/,,/,,/,,/,,/,,/,,/,,/,,/,,/,,/,,/

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
قديم 14-07-12, 12:36 AM   المشاركة رقم: 13
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,198
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1056
شكراً: 307
تم شكره 1,084 مرة في 478 مشاركة

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 





[الـــجــــزء الــتــاســــــع]..




يـــوم الـجـمــعـــه...
(12/10)


..[عـــيـــد الأضـــحـــى]..


₪[مـاشفت بالعيد فرحة عيد (بغيابـــك)
حتى لـو الناس في عيدي يهنوني
للعيد بهجه فقدهـا العيد بأسبابـــك
وعن شوف غيرك.. حلـفــت.. وصـــامت عيوني..]₪

درر: أسووووم لمين قاعده ترسلين المسج..؟!
"أسماء بخجل": لزوجي حسين.. أشتقت لـــه!!
درر: ياعيني عالرومانسيه حركااااات.. آآآه متى يجي هذاك العيد اللي أرسل لـعلي مسجات ونكون مخطوبين أو متزوجين, أي شي المهم نكون مجتمعين..
"أسماء وهي مركزه في الجوال": إنتي لك وجه تفكرين فيه عقب مادعمتي بالدباب قدامـه؟
"درر وهي تضرب اسماء": ياخاااااااايسه لاتحطميني ترى أزعل..
أسماء: لطيفه دايم تقولك كذا أنا مالي دخل..
درر: طفطف هين حسابي معها لما تجينا اليوم بالليل ابخليها تنسى الموقف للأبد!! آصلآ من رجعنا من المخيم يوم الثلاثاء ما كلمتها ولا أدري عنها..
أسماء: يجونا عمامي أهل حامد اليوم؟
درر: إيه.. قبل شوي أمي كلمت زوجة عمي وقالت لهم يجون أحسن من أننا نروح لهم وش يفكنا من العله حامـد..
أسماء: أسكتي لاتجيبين طاريه أنا ما طفشني في البر إلا هو؟
"درر وهي تضحك": طفشتي أمي وأبوي وسلطان (وهي تقلدها) نبى نرجع للبيت وأبمشي,,, شككتيهم فيك..
أسماء: وش أسوي أزعجنا هالحامد.. إن جلست بمخيمنا جاء سوى نفسه بيسلم على أبوي وسلطان.. وإن طلعت أتمشى قام يتمشى بسيارته ويراقبني..وإن رحت لمخيم أهله عاد حدث ولا حرج ..
درر: أنا مايكسر خاطري إلا زوجته.. حرام عليه مايحترمها ولا يقدرها آبدآ..
أسماء: والله يتقطع قلبي لما أروح لـمخيم عمي.. تهلي وترحب فيني وما تدري وش تسوي من فرحتها فيني..
درر: زوجته طيبـه على نياتها ..
أسماء: الله يعطيها على قد نيتها ويهدي زوجها..
"ألتفت درر على الباب وهي تصارخ لما شافت أخوها سلطان واقف وشايل بنته رهف لابسه بدلة العيد"..
: يـــاقلب عمتها فديـــت الكشخه ياحلاتها تجنننننننننننن..


<<<<<<<<<<<<>>>>>>>>>>>


وفي بيـت أهل سحايـب..

"هاجر وهي شايله بنتها ديمه وداخله الصاله": عاش من شافك ياأم فواز..
"أم فواز وهي تسلم على هاجر": عاش غاليك.. عيدك مبارك..
"هاجر وهي تجلس": لما أجي عند أهلي أسأل عنك أي بشوفك ويقولون لي طالعه..
أم فواز: دايم مشغوله بالعيال وبدوامي بالمدرسه وبالبيت..
هاجر: ماأشوف إلا كنوده هي الوحيده اللي ماتقطع فينا..
"كنوده وهي تضحك": أنا قـاطــه معكم بالبيت هههههههههههههههههههه..
هاجر: مافهمت؟
سحايب: ياسر لما يشوف كنوده يعصب أأأأقصد (يمزح) يقول هذي قاطه معنا؟ لأنها 24ساعه عندنا..
هاجر: ماعليك منه ياكنوده تراه من ترك وظيفته ونفسيته كذا..
"صرخت كنوده": لا بالعكس عـــاااااادي "وبهمس" عسل على قلبي..

"دخل ياسر الصاله وهو كاشخ عالآخر وينادي هاجر.. فجــأه أنتبه لكنوده ورجع طلع برا": يــاجماااااعــه علمونــا إذا فيه أحـــد؟؟؟..
(أنفجرت كنوده بالضحك بصوت عالي وأمها تخزها تبيها تسكت)..
هاجر: ياسر وش تبي مني؟
ياسر: تعالي الشباب بيسلمون عليك برا إنتي وأمي..
"أنخرعت هاجر": يخرب بيتك أي شباب؟ يمه أسمعي ولدك وش يقول..؟
(سحايب وكنوده تسدحوا بالأرض من الضحك)..
"ياسر بإنفعال": عيســى وبنــدر وأحـمـد ,, بيسلمون عليك قبل يمشون بسرعه تعالي..
هاجر: إييييه يالله جايه الحين..
(ألتفتوا على بعض سحايب وكنوده وقاموا بسرعه يتسابقون لشباك المطبخ اللي يطل على الحوش)..
أم فواز: عن أذنكم أنا أبمشي..
أم ياسر: وين ياأم فواز؟
أم فواز: أبروح أعايد جيرانا..
أم ياسر: براحتك بس سيري علينا بالليل..
أم فواز: إنشاءالله_فمان الله..

"كنوده وهي تمسك كتف سحايب بقوه": هذا الشاعر بنـدر زي اللي أشوفه بالمجلات مو مصدقه عيوني ياااااويلـــي يااااااويلـــي..
"سحايب وهي سرحانه": بذمتك مايذوووب جمال عيسى..؟
كنوده: وععععع إنتي وين تطالعين شوفي الشاعر الوسيم على اليمين أحلى من الدب عيسى..
"سحايب وهي تتنهد بضيق": معقوله عيسى متزوج؟! ياربي أنا ويني عنه من زمان والله قهررررر أحس إني صدق حبيتـــه..!!!
"كنوده وهي تضرب سحايب على رأسها": هييييه إنتي خليك واقعيه شوي,., فكري بـ بـنـدر أحسن.. ومن قدك إذا صار من نصيبك_راح تتزوجين(شاعـــر)..
سحايب: أسمع من يتكلم عن الواقعيه_ علمي نفسك ياشاطره..
كنوده: أنا ظروفي غير عن ظروفك..
"سحايب وهي تأشر": كنوده شوفي شلون أحمد يتلفت الظاهر إنه يدور علي..
"كنوده وهي تضحك": بصراحه ماألومك على موقفك معاه.. فعلآ عمره يفرق عن شكله..
"صرخت سحايب": آآآآآآه شوفي عيسى يضحك ويحط يـده على بطنه فديت هالضحكه تآخذ العقل..
كنوده: تدرين ليش يحط أيده على بطنه...؟ عشان يمسك "كرشته" لاتتهزز وتفشله هههههههههههههههههههههههه..

(هربت كنوده لغرفة سحايب وهي تضحك وسحايب تلحقها معصبه عليها وتبي تضربها)..


§§§§§§§§§§§§§§§§§§§§§§§§§§


-: بــــــوووووووووووه..
"ميار وهي تضرب عذاري على كتفها": بسم الله خرعتينــي..
عذاري: ماصارت.. من الصباح وإنتي بالغرفه واقفه قدام المرايه ماشبعتي من نفسك..
ميار: تتريقين..؟
عذاري: اللي يشوف أناقتك يقول إنك بتقابلين خطيبك.. خلاص عماتي وأبوي شافوك وسلموا عليك_ مين منتظره يشوفك (لزيـــز)..؟
"ميار وهي تتأفف": وبعدين معك.. وش تبين مني تحنين فوق راسي..
عذاري: تعالي أجلسي معنا بالصاله يزيد جالس مع عماتي وخواتـه.. تعالي تراها فرصتك يشوفك وإنتي كاشخه مو إذا طارت الفرصه تزعلين وتشتكين..
"ميار وهي تحاول تغير الموضوع": كلمتي أمك؟
عذاري: إيه وتقول الرياض كلها فقدتني بالعيد.. يالله تعالي معي..
ميار: مرام للحين تسألك عن الكلام اللي قلتيه بالسياره..
عذاري: إيه بس أطنشها وما أقولها الحقيقه_تعالـــي..
ميار: مابي_أسـتــحـــي..
عذاري: خليك متمسكه بالحياء لما يطير لزيز‎ ok ‎..
ميار: يا عذاري ماأقدر والله...
(يقاطعها صوت يزيد ينادي عذاري)
"عذاري بدلع وهي تأشر بيدها": عن أذنـــك..

(نادى يزيد عذاري عشان يعطيها عيديه مع خواته.. عطى كل وحده فيهم 200 ريال وبدر 100ريال.. بقى......؟)

"يزيد وهو واقف بنص الصاله وبـدر والبنات واقفين حوله": مين بقى ماعطيته..؟
مـــيــــار وينها...؟
"تفاجأت عذاري من يزيد كيف تذكر ميار بدون مايخبرونه": جالسه بالغرفه..
(فتح البوك ولقى فيه 50و100و500 والبنات واقفين يناظرون ويترقبون.. سحب الــ500 وعطاها عذاري)..
يزيد: عطيها ميار وقولي لها يزيد يقولك "عيدك مـبـارك" بس أنا زعلان لأنها ماجت باركت لي بالعيد..

(سمعت ميار كلام يزيد لأن الغرفه اللي فيها قريبه من الصاله.. شهقت بصوت عالي وتجمعت الدموع بعيونها وهي تجلس عالكرسي.. دخلت عذاري مبتسمه وماسكه الفلوس بيدها.. قامت ميار بسرعه وحضنت عذاري وهي تصيح)..

عذاري: يامجنونه ليش تصيحين؟
ميار: ذكرنــي من نفسه وما نسانـــي..
"عذاري وهي تضحك": الغالــي للغالــي..
ميار: .........
"عذاري بخاطرها وهي حاضنه ميار": للحين يعاملك زي الطـفـلـه أصحي ياميار من الحب الفاشل أصحــي!!!! أنا أسايرك عشان ما أكسر بخاطرك ولأني أحبك وأحترم صداقتنا.. بس أنا عارفه إنه بالنهايه مستحيييل يفكر فيك..

(دخلوا مرام ولولوه وهم شايلين المسجل)..

مرام: وش فيك ياميار تصيحين؟
عذاري: ماأدري بس تقول إنها متضايقه شوي (كذبت عليهم عشان ميار)..
"مرام وهي تمسح على رأس ميار": خلاص حبيبتي اليوم عيد.. هذا بدل ماتفرحين جالسه تبكين..
"ميار وهي تمسح دموعها وتحاول تبتسم": ‏ok..
لولوه: بنااااااات وش تختارون أغنيه؟
عذاري: (بـلـغ حـبـيـبـــك)
للجسمـــي..!


¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥


وفـي بيـت ميريـام . .
كان الكل جالس في الصاله ينتظر يوسف اللي للحين ماصحى من النوم..

ميريام: وش رايكم أروح أصحيه؟
أم عبدالرحمن: خليه على راحته أكيد إنه سهران أمس..
ميريام: طفشت من الصباح وأنا كاشخه أبيه يشوف أناقتـــي..
"زهره بملل": حتى أنا طفشت راح أنتظره ربع ساعه إذا مانزل أبروح أبدل ملابسي وأنام..
"عبدالرحمن وهو يهمس لمحمد": قم خلنا نروح لغرفته ونكب عليه مــاء عشان يصحى..
محمد: كركركركر_فكره!! ..

(دخلت ريحة عطـر يوسف للصاله قبل مايدخل)..
"يوسف بإستهبال": غمضــوا؟

(دخل وهو يضحك وسلـــم على الكل ووقف بنص الصاله وهو ماسك أظرف بيضاء)..

يوسف: هذي اللي بيـدي عياديكم.. راح أوزع عليكم كلكم عشوائيآ حتى أمي وأخوي أبوعبدالرحمن وأختي أم محمد.. Ok..

(وزع يوسف الأظرف عليهم بالدور وهو مبتسم يترقب ردة فعلهم)..

"قامت ميريام وهي مصدومه": 10 ريال بس! أنا مو بزر تعطيني هالمبلغ ياعمي..
"صرخت زينب وهي فرحانه": واااااااو 150ريال..
"زهره وهي ماسكه الفلوس بدون نفس": 90ريال ماشي حالها بس القهر إن زينب أكثر مني..
"محمد صرخ وهو يلوح بالــ 200 ريال اللي بيـده"..
عبدالرحمن: أنا ماطلع لي شيء ياعمي..
يوسف: اللــه سـتـر يادحموووووون وما طلع لك شيء..!
"أم عبدالرحمن وهي تضحك": طلع لي في الظرف 350ريال ..
أم محمد: آفــا يايوسف ماهقيتك تعطيني ظرف فاضي.. لاتقولي (الله ستر) مثل دحمون..!!
"ضحك يوسف وهو يلتفت على أمه": ها يـمــه كم طلع لك..؟
-: ريـــال ياقليل الخاتمه هذي آخرة التربيه فيك..

"ضحكوا كلهم على حظ جدتهم.. وقام يوسف حـب على راس أمه": هذي مزحه يايمـه.. بس ترى إنتي أغلى من كنوز الدنيا..
"ميريام وهي تحط العشره ريال بجيب ثوب يوسف": خذ عيديتك أنا في غنى عنها..
يوسف: تعالي مريومه وين رايحه؟
ميريام: بروح انام عيديتك سدت نفسي عن كل شيء..
يوسف: حتى الـ(فانتزي لاند) اليوم بالليل..؟؟؟
"ألتفتت ميريام وهي متفاجأه": إنت بتطلعنا اليوم؟
يوسف: كنـت.. بس هونــت..
"ميريام وهي تجلس بجنب يوسف": لااااا عمي تكفى ليه هونت..؟
يوسف: مو عيديتي سدت نفسك.. أجل خلاص مافيه داعي اوديك للمنتزه اليوم..
"ميريام بحركه تمثيليه وهي تآخذ العشره من جيب ثوبه": بالعكس أحلى عيديه حصلتها بحياتي.. أنت لو تعطيني ريال بس يظل غالي علي لأنه منك...
يوسف: تمـــام هذي مريومه اللي أعرفها بسسسس هونت..!!!
"عصبت ميريام ورمت العشره عليه وراحت زعلانه"..
يوسف: تعالي ثلجه أمزح معك .. بنروح للمنتزه أكييييد..


$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$


يـــوم الســبـت..
(12/11)


في بيت أهـل راويـه..
كان الإجتماع الثاني لأهلها وخوالها على حسب ماتعودوا عليه في الأعياد.. يكون أول يوم العيد في بيت الخال عبدالعزيز واليوم الثاني الغداء في بيت أم خالد>>> أم راويه..

غاليه: زوجي قال لي وش رأيك نسافر لبيروت نجلس فيها أسبوع نغير جو شوي بس أنا رفضت..
نظيره: ليه ياغاليــه؟
غاليه: مالي خلق ياعمتي الحمل مره متعبني وأنا ألحين في الشهر الثالث مابي أسافر بالطياره أخاف تأثر عالجنين..!
نظيره: يوووه ياغاليه شوفي أنا لما كنت حامل بـروان سافرت لـ لندن بالطياره ولا تأثر ولا شي..

"راويه بخاطرها": بدأ المهايط الله يصبرني عليهم..

سلمى: عمتي متى تسافرين لــ(لندن) عشان تشترين لي (تياب ماركات كشخه) >>> تنطقها باللبناني..!!!
غاليه: تجنن الملابس بلنـدن بس أنا ودي أسافر عشان أشوف (مودة لندن) بهذا الموسم..
"راويه بإستهزاء": سافري وشوفي الموده>> (تنطقها باللبناني تقلدهم)!!
غاليه: أكييييد بسسسسس حامل وأخاف على نفسي..
نظيره: أنا شكلي راح أسبقك هناك لأن زوجي عنده شغل بلندن عن قريب وبسافر معه..
غاليه: لأ عمتي تكفيييين..

"راويه بخاطرها": كل وحده حياتها أردى من الثانيه وفوق هذا يكذبون على بعض_ أنا لو ماأعرفهم ممكن أصدق بس والله أعرف ظروفهم..

(دخلت لجين الصاله وهي مبتسمه و شايله صينية الحلا والقاتوه وكانت قمه في النعومه والهدوء.. حطت الصينيه على الطاوله وجلست بجنب نظيره)..

"نظيره وهي تناظر يـد لجين": من وين لك الساعه اللي بيدك..
لجين: عجبتك..؟
"نظيره بخبث": من وين لك؟
لجين: جاتني هدية من صديقتي..
نظيره: وش ماركتها؟
لجين: غوتشي..
غاليه: تقليد وإلا أصليه..؟
"أبتسمت لجين على سؤالها السخيف وسكتت"..
سلمى: أكيد تقليد لجين مو متعوده تلبس ماركات..
"نظيره وهي مازالت تناظر الساعه": من أي محل أشترتها لك..
"سكتت لجين وهي قايمه تقطع القاتوه وتحطه بالصحون"..
سلمى: من أبو ريالين هههههههههههههه أمممممـزح..
"نظيره وهي تحط شنطتها بحضها": ماقلتوا لي بنات وش رأيكم بالشنطه؟
"راويه بخاطرها": ماتتركين سوالفك ياخطيره للحين يضيق صدرك إذا لبستي شي جديد وماحد أبدى رأيه..
سلمى: واااااااو تجننننن عاد إنتي ياعمه دايم سباقه للموده>> الموضه..
نظيره: شراها لي زوجي بألفففففف ريال لما رحنا نتسوق للفيصليه أعجبتني وحلف إلا يشتريها لي..
"راويه بخاطرها": إذا إنتي تصرفين على زوجك وأهلـه من وين له يعطيك؟
نظيره: وش رأيكم فيها لجين وراويه؟
"لجين وهي تحط الصحن قدامها": تقطعينها بالعافيه..
راويه: ...........
أم خالد: يابنات انتن ماعندكن سالفه إلا هالموضه والخرابيط..
سلمى: ياعمه إحنا بنات ونحب السوالف هذي.. ومره وحده نعلم غيرنا كيف يلبسوا ويتأنقوا مثلنا "قالتها وهي تأشر على نفسها"..
لجين: غيرك أهم شي يكون لباسه ساتر ومحتشم بدون مايمشي على موضه الأجانب المتخلفه شوي..
"أستانست راويه على رد أختها لأن سلمى تقصدهم بكلامها"..
سلمى: بس أحسن من القراوه..!!!
(دخلت روان وهي تعطي أمها جوالها)..
نظيره: تعالي حبيبتي أجلسي جنبي..
غاليه: حلوه بدلة روان من وين أشتريتيها؟
"نظيره بكبرياء": أشتريتها من صحــارى بــ970 ريال من غير الجزمه طبعآ..
"دق جوال نظيره وكان المتصل زوجها.. أبتسمت وهي ترد": هلا أبو روان..
"بعصبيه"-: ليش لما أتصل على جوالك تقفلين بوجهي..؟
"نظيره بإرتباك": هلا وعليكم السلام..
(الكل ناظر فيها ولاحظ أرتباكها وهي تحاول تكون طبيعيه قدامهم)..
"بصرخه قويه"-: لييييييش تقفلين بوجهي يالوااااااطيــــــه!!!! جاوبيني بسرعه..
نظيره: متى أتصلت.. بعدين الجوال كان مع روان مو معي..
-: لاتكــــــذبييييين.. الجوال معك إنتي ولا ترمين أغلاطك على روان..
"نظيره بخوف": صدقني مو أنـــا.....
(قاطعها وهو يصرخ ويسب ويشتم وهي ساكته وتناظر بالأرض وتدافع عبراتها.. الكل فهم وش المشكله لأن صوته طالع من الجوال ونظيره من صدمتها عجزت تقوم لداخل)..

"قفلت نظيره وهي تناظر بروان": ليش أخذتي الجوال من الشنطه..؟
روان: كنت بأسمع النغمات..
"غاليه بأستياء": ياااااااي يابرد أعصابك ياعمتي_أضربيها كف على وجهها عشان تتأدب..
لجين: لأ ليه تضربها اليوم عيد ومايصير تخرب الفرحه.. خلاص هي تتفاهم مع زوجها بس ترجع للبيت..
غاليه: زوجها مايتفاهم إلا بالطراقات خليها تضرب بنتها تبرد حرتها هو بالنهايه راح يضرب عمتي نظيره!!!
"صرخت نظيره": بس إنتوا الثنتين عيب عليكم أحترموا وجودي..
(سكتت غاليه وهي تكتم ضحكتها.. وقامت نظيره وهي تلبس عباتها)..
أم خالد: وين رايحه؟
نظيره: أبرجع لبيتي..
أم خالد: بدري اجلسي ساعه زياده..
"نظيره بتوتر": هو طلب مني أرجع والسايق ينتظرني عند الباب_ أزورك بوقت ثاني..
"لجين وهي تمشي مع نظيره توصلها للباب": ماعليه ياخالتي لاتزعلين يمكن هو متضايق من نفسه بس أكيد مو قاصد يزعلك..
نظيره: ..........
"لجين بحنان": قابليه بنفس حلوه وطيبه وصدقيني بينسى ويسامح على طول..
"نظيره بصوت حاد": ماتزوجتي عشان تعلميني كيف أتفاهم مع زوجي..
روحي يا روان نادي أخوانك بسرعه . .

(سكتت لجين وهي تناظر فيها مصدومه.. فتحت نظيره باب الشارع وطلعت وهي في قمة الغضب..
رجعت لجين لبنات خالها وهي مازالت مصدومه بس راسمه على شفاها أبتسامه تعاطف على الحال اللي وصلوا له أقرب الناس لهم من اللامبالاه وعدم الأحترام بسبب ترسبات الماضي البعيد أو ممكن تكون "إنعدام التربيه بأهمية حقوق الناس")..


@@@@@@@@@@@@@@@@


وفي المـســاء . .
كانت جالسه سحايب بالغرفه تكلم كنوده بالتليفون تطلب منها تجي وتسلم على وفــاء وأمها اللي وصلوا من ساعه وجالسين بغرفة الأستقبال..

كنوده: وفاء شخصيآ عندكم الحين..؟
سحايب: هي وأمها.. وهاجر بعد ..
كنوده: هاجر ماراحت لبيتها أمس..
سحايب: راحت بس قبل شوي جت عشان الضيوف.. يالله تعالي..
"كنوده بحماس": والشاعر بنـدر هنـــا؟
"سحايب بملل": إييييييه.. كنوده بلا هبال تعالي ولا تكثرين أسأله ترى ماأقدر أطول بالمكالمه..
كنوده: حسااااافه الشاعر هنا؟ بس أنا ماقدر أجيك لأن اليوم تهاوشت مع أمي وعصبت علي وخلتني أغسل الحوش وأرتب البيت.. وتشوفين حالتي حاله وألحين بديت شغل..
"سحايب بأنفعال": صاااااار لي ساعه أعزم وألزم_ ليه ماقلتي من البدايه إنك ماتقدرين..؟ ياللا بـــاي...

(قفلت السماعه بوجه كنوده وراحت تجلس مع الضيوف.. جلست دقايق بعدها أخذت وفاء لغرفتها عشان يآخذون راحتهم بالسوالف)..

"وفــاء بصوت هاديء وهي تجلس عالسرير": حلوه غرفتك..
سحايب: ذوقك الحلو.. بس ترى مافيه لوحات وتحف وإلا كان صارت أحلى من كذا..
وفاء: أعتبري اللوحات هديه مني عن قريب إنشاءالله..
"أبتسمت سحايب": مابي غير سلامتك..
"وفاء وهي تناظر لمكتب سحايب": حلو تصميم مكتبك فيه أرفف على جنب وعليها كتب..
سحايب: مكتب دراسي على قدي كطالبه..
وفاء: هذي كتب دراسيه وإلا ثقافيه..
سحايب: أكيد ثقافيه لأن كتب الدراسه أوديها للمستودع كل نهاية فصل دراسي..
وفاء: وش نوع الثقافه اللي تحبينها؟
سحايب: نفسيه وأجتماعيه.. أنا آخذ كتب من صديقتي سميه لأنها دايم تحب تشتري وتقرأ فيها_وبعض الأحيان أنا آخذ منها أسماء كتب وأشتري لنفسي وأستفيد.. لأني أحب أثقف نفسي وأطور من شخصيتي..
وفاء: عكسي تمامـــآ..!!!
"سحايب بتعجب": إنتي ما تحبين هالنوعيه من الكتب..؟
"ردت بسرعه وفاء": لأ طبعآ.. وش فايده لما يعيش العقل الناضج بوسط ناس حقـــراااااااااء..
"سحايب وهي تعدل بجلستها": رجعتي مره ثانيه لسيرة الناس_ أسمحيلي وفـاء أنا من شفتك أول مره حسيت إن فيه (لغــز أو ســر بحياتك) .. وقلبك مليان مشاعر مدفونه وميته لها الحق إنها تظهر وتبان في يوم من الأيام..
"أبتسمت وفاء أبتسامة إنكسار وهي تناظر بالأرض"..
"سحايب بترد": وياليت يكون هذا يومها وهذي لحظتها..
وفاء: .........
سحايب: صدقيني وفاء إني من أول ماشفتك حبيتك وحسيت إنك محتاجه لبنت تفهمك وتقدرك قبل ماأكون أنا محتاجه لبنت طيبه ومحترمه تضيف لي شي جديد وحلو بحياتي وتكون لها بصمة خير بقلبي..
"وفاء وهي سارحه": كلامك ينحط عالجرح ويبرى.. أنا فعلآ محتاجه لبنت مثلك أقل شيء تسمعني وتخفف من الجروح اللي بقلبي..
سحايب: أحسك مصدومــــــه من أشخاص مروا بحياتك أو يمكن شخص واحد بــس..!!!
"وفاء وهي تتنهد": آآآآه ياسحايب ماتصدقين لو قلت لك إن الصدمه من ناس وثقت فيهم ثقه عميـــاء وللأسف خانوا الثقه..
سحايب: من قرايبك وإلا من صديقاتك وإلا......
"تقاطعها وفاء بصوت مبحوح": من خطيبــــــي وصديقتــــــي!!!!
"سحايب بتعجب": إنتي مخطوبه...؟ ووش علاقة صديقتك بالموضوع؟
وفاء: خطيبي اللي حبيته لدرجة الغيره.. وصديقتي اللي أمنتها على أسراري معه وبعد ماساعدتني خانتني..
سحايب: أحكي وش القصه لا تعلقيني بالألغاز..

"وفاء وهي تحضن المخده الصغيره اللي عالسرير":
(أنا قبل سنتين ونص كنت مخطوبه لولد خالتي "خالتي أخت أمي من الرضاعه" وأهله أتفقوا مع أهلي إن الملكه والعرس يصير لما أتخرج من الكليه وعلى هذا الأساس أتفقنا..
كنت أكلم خطيبي بالجوال وبعلم أهلي طبعآ عشان نتعرف على بعض أكثر قبل الزواج وأحتفظ بصوره له.. وكنا على طول مـا ننقطع عن بعض لا بمسجات ولا مكالمات ولا هدايا..
أنا خلاص وصلت لدرجه إنه صار يعني لي كل شيء بحياتي.. أنام وأصحى على صوته والأهم (صورتـه) وما أتكلم إلا عنه وما أهتم بنفسي كثر أهتمامي فيه.. وكل صديقاتي لاحظوا إني تغيرت من يوم حبيتــــــه)..

"سكتت وفاء وهي تآخذ نفس عميق وتحاول تهدي نفسها.. وسحايب تناظرها وهي ساكته بدون ماتقاطعها"..

وفاء: ( وبعد تسع شهور من الخطبه طلبوا مني صديقاتي وزميلاتي بالكليه إني أجيب لهم صورته عشان يشوفون هذا الإنسان اللي مآخذ عقلي وقلبي.. وكانوا يقولون راح نشوف هو يستاهل وإلا لأ...؟
أخذت الصوره وحطيتها قدامهم...::
"اللي تشهق واللي تصارخ, واللي تطلبني أضبطها لأخوه, واللي تقول بحماس ياحظك يابختك, واللي تقول أهم شي الأخلاق<< من باب الإستهزاء والغيره"..
أنا ما أهتميت لردود فعلهم لأني أعتبرتها ردة فعل طبيعيه لبنات بعمري يحبون الجمـــال.. بس من بعد هذاك اليوم ما خلصت تعليقاتهم من أداوم بالكليه لما أطلع وهم يسألون عنه وبـنيتهم المزح وكنت أتقبل بالبدايه تعليقاتهم بإبتسامه.. بس بعدين صرت أغـــــــــار عليه.. وكنت أقول إذا زميلاتي يقولون عنه كذا أجل وش حال بنات عمه وقرايبــه)..

"سكتت وفاء وهي تشرب كاس ماء وسحايب تناظرها بإندماج تنتظرها تكمل"..

وفاء: وبـغـلـطـــه...!!! أعتبـــرها "غلطــة عمــري" لما طلبت من صديقتي
"عــذاري" تآخذ رقمه وتتصل عليه.. وللأمانه عذاري مو راعية هالسوالف "مكالمات وشباب" ومحترمه ومتربيه صح..
بس شخصيتها الجريئه واسلوبها الحلو في الكلام شجعني إني أطلب منها هذا الطلب عشان أعرف إذا خطيبي يعرف بنات غيري وإلا لأ.. وعذاري ماأرفضت لي طلبي وكانت تكلمه قدامي وأنا أسمعه كيف يكلمها بأسلوب غير مباشر ماكنت أفهمه)..
سحايب: كـيـــــف ..؟
وفاء: يعني يسايرها ويآخذ ويعطي معها على إنها بنت هايتـــه!!!! بس مع ذلك يقولها إنا شخص مرتبط وأحب خطيبتي..! وماكان يدري إن عذاري تقرب له من طرف أمه بس من بعيييييد..
سحايب: كانت تكلمه بس قدامك وإلا من وراك؟
وفاء: كنت أعتقد إنه بس قدامي بس بعدين أكتشفت إنها تكلمه من وراي..
سحايب: كيف أكتشفتـــي؟
وفاء: من بروده وتطنيشه لإتصالاتي ومن تهرب عذاري مني.. لأنه حلا بعينها لما خطبني وعجبها وكأنها متخاسرته فيني.. عشان كذا أخذته مني وصارت تتهرب وتحاول تفرق بيننا بأي طريقه..
سحايب: ليش تتهرب منك إنتم مو بكليه وحده..؟
وفاء: قبل ماتترك الكليه وتدرس بالجامعه.. كانت تجلس معي وتمدح فيه وبأسلوبه في الكلام.. صرت أغار عليه منها.. قلت لها;(عذاري لــ هنا وبــس إنسي رقم خطيبي وأعتبري الموضوع إنتهى..) وأنا يـدي على قلبي خايفه منها.. قالت لي; oK..
سحايب: خطيبك عرف إنها صديقتك هي اللي تكلمه؟
"وفاء وهي شوي وتصيح": عرف من عذاري.. تصوري إنه إتصل علي وكانت هذي آخر مكالمه بيننا.. قال لي: لو كنت أدري إن بنت خالتي عندها صديقه بهالأنوثه والجمال كان جنبت عن الشمس وأخذت القمــر..!!
"سكتت وفاء وهي تمسح دمعه نزلت على خدها وبصوت مخنوق كملت": وقال لي إذا فقدتيني وتبين تعرفين أخباري أسألي عني عذاري..!!
"شهقت سحايب وهي تحط إيدها على فمها": وتفارقتوا؟
وفاء: أنصدمت وبكيت وأنهرت وأسعفوني أهلي وقعدت بالمستشفى كم يوم ولما تشافيت قلت لأهلي إني مـــاأبيـــه!! وخلاص أنا بطريق وهو بطريق..
سحايب: ما سألوك أهلك وأهله عن السبب..؟
وفاء: سألوني وقلت لهم ماتفاهمنا..
سحايب: ليه ماقلتي لهم عن الحقيقه عشان يعرفون إنه هو السبب..هو اللي خسرك بغبائه وحقارة عذاري..
وفاء: سكتت أحترامآ للأيام الحلوه اللي بيننا..؟ من حقها إني أحافظ عليها ولو كان خطيبي حقير وخاين أنا أكرم نفسي عنه وعن الصديقات اللي مثل عذاري...
سحايب: موقفك و ردة فعلك هو الغلط مـو صداقاتك.. يعني عذاري كان ممكن تسوي كذا لو ما طلبتي منها..؟
"وفاء وهي تمسح دموعها": ماأدري ياسحايب ماأدري.. بس اللي أبيك تعرفينه إن الله أنعم علي بنعمه أشكرها عليه لكـــن الحسد والغيره أخذوها مني.. أنا عارفه إني غلطت ومافيه إنسان معصوم من الخطأ لكن ليش بحسدهم يلوموني على غلطاتي..؟
"سحايب وهي تهدي وفاء": أعتبريها خيره.. الله يرزقك بواحد أخلاق وتربيه ويحافظ عليك مو مهم جماله..
وفاء: خذيها نصيحه ياسحايب..أهم شي إنك ترتبطين بشخص يحبك!! يحبك أكثر من حبك لــه.. لأن حبي لخطيبي كان يفوق الوصف بس هو أكتشفت إنه يحترمني كزوجة المستقبل بس مو أكثر...
سحايب: خلاص أعتبري أيام الخطبه راحت وعيشي حياتك من جديد.. ترى الحياه أحلى من أننا نعيشها بالحزن والكآبه إنسي اللي راح وأفتحي صفحه جديده بقلبك.. فجري الإبداع اللي بداخلك إنتي بموهبتك في الفن التشكيلي راح توصلين فوق فوق لعالم الشهره.. عالم يسعدك ويفرحك وينسيك خطيبك وصديقتك وغلطتك..!!
وفاء: ماني قادره إنسى....
سحايب: مافيه إنسان بهالدنيا يحب يشوف نفسه ضعيف.. وأنتي بإستسلامك لذكرياتك القديمه تثبتين إن خطيبك وعذاري إنتصروا عليك وهم يعيشون حياتهم بسعاده وإنتي دافنه قلبك بالرمل وعازله نفسك عن الناس بسببهم وهم مادروا عنك..
"وفاء وهي ترفع يديها وتدعي": الله يحرق قلوبهم مثل ماأحرقوا قلبي..
"صرخت سحايب": لاتدعين عليهم حـــرام.. قولي الله يسامحهم و(يعطيك على قد نيتك).. الله يرزق الإنسان على النيه..
وفاء: أستغفر الله العظيم..
سحايب: الله يسامحهم.. وتأكدي إن مهما أختري وحبيتي الله يختار لك الأنسان اللي يناسبك..
"وفاء بتردد": سحايب أبسألك سؤال..
سحايب: تفضلي..
وفاء: إنتي كلامك حلو_ من وين لك هالفلسفه؟؟
"سحايب وهي تضحك": من الكتب الثقافيه اللي ماتحبينها..!!!!
(ضحكت وفاء وهي تمسح بقايا دموعها)..


€€€€€€€€€€€€€€€€


يــوم الأحـــد...
(12/12)


-: مستحيـــل أهلـــي يوافـقـون..!!
درر: طيب ليه وش السبب؟
معيضه: بحياتي ماطلعت للملاهي ولا أدري كيف صاير شكلها..
درر: مو معقوله يامعيضه اليوم عيد وكلنا بنروح لـ(الحكير لاند) مايصير تفوتين هالجمعه الحلوه..
معيضه: ياويلي تبين أهلي يذبحوني إذا جبت لهم طاري ملاهي..
درر: والله عادي كل البنات اللي بعمرنا يحبون ينسبطوا ويستانسوا..
معيضه: أهلك اللي عادي عندهم مو أهلي..
إلا بسألك من بيروح من الشله؟
درر: أنا وبنت عمي لطيفه وسحايب وبنت جيرانهم كنوده وميريام وبنت عمتها زهره وراويه وبـــس..!
معيضه: والباقي وينهم ليش مايروحون؟
درر: ميار بالشرقيه وسميه مشغوله بملكة أخوها راشد..
معيضه: أخو سميه بيتزوج؟ غريبه ماجابت لنا طاري بالمدرسه..
درر: أمس كلمتها تقول إن السالفه صارت بسرعه وحسيت من كلامها إنها ماهي مرتاحه آبدآ ولا هي فرحانه لأخوها..
معيضه: ماقالت لك وش السبب؟
درر: تقول تحكي لنا التفاصيل بالمدرسه..
معيضه: والله إني مشتاقه للجلسه معكم ولسوالفكم أحس أني منقطعه عنكم طول فتره الإجازه وخصوصآ ميار..
درر: طاح حظك إنتي دايم مطنشه وما تهتمين بصديقاتك ولا تسألين عنهم..
معيضه: حرام عليك درر والله مو بكيفي إنتي تعرفين أهلي يخانقوني إذا شافوني أكلم بالتليفون..
درر: أدري فيهم والله يكون بعونك.. بس حسافه راح تفوتك السوالف والوناسه اليوم..
معيضه: شلون بتآخذون راحتكم بوجود قرايب أفراد الشله..؟
درر: قصدك كنوده وزهره..؟ عادي كنوده صديقتنا أيام المتوسطه وتعرف حركاتنا وهبالنا.. وزهره على كفالة ميريام تقول إنها تخاف من ظلها.. ولطيفه أنا ماأستغني عنها..
"معيضه بهمس": باي باي باي أسمع أبوي يناديني..
درر: فمـــان اللـــه...

(سكرت درر التيلفون من معيضه وأخذت جوال أمها وأتصلت على مـيــار)..


-: هلا والله بهالصووووت..
درر: غريبه ماخذه راحتك بالسوالف وين البودي قارد اللي حولك..؟
ميار: بالمطبخ يساعدون خالتي لأنها بتسوي بوفيه بالليل وبتعزم جيرانها وصديقاتها بمناسبة العيد..
درر: ترى طفشوني كل ماأتصل عليك يكونون حولك وما تآخذين راحتك بالسوالف آبدآ..
ميار: أنا الحين لحالي بالغرفه وماخذه راحتي..
درر: شخبار لزيـــز..؟
ميار: فيه تقدم كبيييير وكل الفضل لعذاري.. واااااو يادرر أحس إني أبطير من الفرحه..
درر: واضح التقدم من مسجاتك وآخر مسج طير مني علــي..
ميار: ليــــــه؟
(حكت درر لميار عن موقفها لما دعمت بالدباب وهي تتشكى وميار تضحك وتهون عليها)..
ميار: ماتدرين يمكن يكون هذا الموقف فاتحة خير بحياتك على قولة طفطف..
درر: إيه واضح بالمره إن فيه خير..بس أنا مو مهم إن طار مني راح أدور غيره قلبي يسع مليون واحد بس أهم شيء أنتي وقلبك الرهيف..
ميار: قصدك يسع مليون صدمـــه.. وإذا علي أنا ترا ضايعه لول مساعدة عذاري بجرأتها..
درر: لزيز حيل بان إعجابه فيك وإلا يتهيألك؟
"ميار بتردد": والله ماأدري بس صار كم موقف حسيت إن قرب لي شوي..أحكي لك بس أرجع للرياض..
درر: نسيت أقولك اليوم إحنا الشله بنروح لــ(لحكير لاند) تواعدنا هناك..
ميار: وناااااســه ليتني معكم.. إلا شخبار الشله والله وحشوني موت خصوصآ ميريام وسحايب..
درر: إنتي مثل معيضه قاطعه وماتدرين عن الشله.. كلمت سحايب وميريام أول أيام العيد وكلهم يسألوني عنك ويسلمون عليك واليوم راح نتقابل بالحكير مع راويه بعد..
ميار: فديييييتكم ياليتني معكم.. أهم شيء غنوا وأرقصوا ‏oK..
درر: أبشري.. ميور حبيبتي أنا بقفل الحين لأن راويــه قاعده تدق عالتيلفون الثابت أبكلمها عشان أأكد عليها تروح اليوم.. وإنتي راسلينا بالملاهي..
ميار: o.K‏ بـــــــــاي...


?????????????????????


قفلت ميار وراحت للمطبخ عشان تساعدهم بالتجهيز..
"ميار وهي واقفه عند الباب": يعطيكم العافيه_تحبون أساعدكم بشيء؟
عذاري: تعالي يادبا ساعديني ب(ورق العنب)..
"جلست ميار قبال عذاري ومعطيه ظهرها الباب"..
أم ميار: ميار ترى أخوك صلاح أتصل علي الصباح وقال إنه بكره راجع للرياض مع زوجته وعياله..
أم يزيد: إنتم وش عليكم منه يسافر براحته..
أم ميار: بنرجع معه أنا وميار..
"عذاري بتعجب": بكره!! بدري ياعمتي باقي خمس أيام على بداية الدراسه..
أم يزيد: خليه يسافر مع عائلته وإنتي وميار آخر الأسبوع تسافرون وبحجز لكم بطياره على حسابي بعد..
أم ميار: تسلمين ياأختي_أنا ماعندي مشكله أرجع بأي يوم بس ميـــار!!
"رمت ميار اللي بيدها وألتفتت على أمها": خلاص يمه أنا اليوم بالليل راح أجهز شنطتي وبرجع مع صلاح وإنتي براحتك إذا بتجلسين هنا.. ولا تخافين علي أنا عند أبوي وأخواني..
"صرخت عذاري": لأ ميوووور بتروحين وتتركيني_أجلسي لآخر الأسبوع ليه مستعجله..
"مرام ولولوه بصوت واحد": بدري يـــامــيـــــــار..!!!
"همست ميار لعذاري": هذي أوامر أبـوي مو بكيفي..
(سكتت عذاري وهي تعض شفايفها ومصدومه.. عرفت إن مافيه مجال للنقاش لأنها تعرف كلمة أبو ميار ماتصير أثنين)..
أم ميار: لا ياميار أنا ماأقدر أخليك لحالك بالرياض لازم أرجع معك بكره..
(سكتت ميار ثواني تفكر وتتذكر هذاك اليوم اللي سافروا فيه للشرقيه لما جلست زوجة صلاح قدام بالسياره وتركت أمها وراء مع البزران.. تذكرت شكل أمها بضعفها وأنكسارها وتحملها الإهانه)..

"صرخت ميار بإنفعال": تسافرييييين بطيااااااره يايمــه أحسن لك من سيارة صلاح والنكـد اللي فيها..
(الكل ألتفتت على ميار ويناظرها بذهول وأنصدموا بردة فعلها وبنفس الوقت يجهلون السبب.. صدفت إن يزيد وبـدر كانوا داخلين البيت وسمعوا صوت ميار.. ووقف يزيد عند باب المطبخ)..
يزيد: وش فيكم أصواتكم عاليه..؟
"سكتوا وهم يناظرون بعض.. وبسرعه صدت ميار وهي تعدل الطرحه بتوتر"..
يزيد: وش فيكم ماتردون علي.. مين اللي صوتها طالع من شوي..؟؟
"لولوه بتردد": أنــــــا..
بدر: يخرب بيتك ماتعرفين تتكلمين بصوت واطي..
"عطاه يزيد نظره أخرسته_ ورجع ألتفتت على لولوه": خير إنشاءالله وش فيك...؟
لولوه: متضايقه وزعلانه لأن ميار بكره بتسافر مع أخوها..
"يزيد بتعجب": بكـــره..!!!
"ألتفت على خالته" وإنتي ياخاله بتسافرين بكره..؟
"أبتسمت أم ميار وهي تناظر ميار": مدري عن بنتي ماتبيني أرجع معها بكره للرياض..
"أبتسم يزيد وقال بصوت شبه ضاحك": فيه بنت ماتبي أمها ياميـــار؟
أم يزيد: ميار تبي الراحه لأمها والسفر بالسياره راح يتعبها..
"تسارعت دقات قلب ميار وردت بصوت واطي": إيه أأأأناااا مممممما...."تلعثمت وسكتت"..
"عذاري وهي تقرب من ميار وتهمس": معطته ظهرك وتكلمينه ألتفتي وناظري فيه ياحظي وش فيك هبله إنتي..
"ميار وهي تهز رأسها": لأ أستحي..
مرام: يزيد تكفى كلم ميار وخالتي أقنعهم يجلسون لآخر الأسبوع..
يزيد: خاله بعد إذنك أبجلس معك في الصاله..
(طلعت أم ميار مع يزيد للصاله)..
"مرام وهي ترفع يديها وتدعي": يارب خالتي تقتنع وتجلس هي وميار..
"ميار بيأس": ماأظن يامرام إني راح أجلس في الشرقيه ليومين زياده...
مرام: مييييور لاتقولين كذا ترى جد أزعل منك..
ميار: وش أسوي مو بيدي بس إنشاءالله أشوفكم في الرياض والدور عليكم تزورونا..
لولوه: ياريييييت أنا بخاطري أسافر للرياض..
"عذاري بخبث": مساكين .. يزيد رايح جاي للرياض وإنتم بس جالسات وبخاطركم تزورونا..
مرام: يزيد يسافر عشان يشوف (الحـبـايب) بس إحنا لنا اللـــه لاسفر ولاهم يحزنون..
"ميار أرتبكت لما سمعت كلام مرام وحست عذاري بأرتباكها وفكرت نفس تفكير ميار بإن مرام تلمح لشي معين"..
عذاري: مراموووه وش قصدك بالحبايب؟
مرام: من غيرهم أصدقائه وخواله..
عذاري: طايحين من عينك خواله؟؟
مرام: لأ بس قاهرني ليش ماياخذنا معه حتى إحنا بعد لنا حبايب ونحب نشوفهم ونجلس معهم..
لولوه: ليش مانطلب من خالتي صيته تكلمه وتقنعه يآخذنا معه بزيارته الجايه..؟
مرام: فكره حلوه..
عذاري: وأنا راح أكلم أبوي يقول لــ يزيد.. يزيد أخوكم صعب ومايقتنع بسهوله..
مرام: المشكله إن أبوي مافيه قوه يسوق سياره من الشرقيه للرياض وإلا كان أخذنا بأي وقت نبي لكـــن مالنا غير يزيد وعساه يوافق بعد....
"بدر وهو واقف عند الباب": إذا يزيد وافق أنا راح أرفض وراح أفتن عند أبوي وأخليه يرفض فكرة سفركم للرياض نهائي؟ كذا عنااااااد بــ لولو بالذااااااات..
"صرخت لولوه": عمى بعينك يالخايس..
"عصب بدر وهو يأشر على نفسه": أنــا خايس يالدفشــه....؟!
مرام: هييييه أنتم ترى أنادي يزيد..
"بدر وهو متجه لـ لولوه الواقفه وراء عذاري": ترى ذبحتينا إنتي كل كلمه والثانيه يزيد ويزيد..
(صرخت لولوه وهي تتخبى وراء عذاري.. سحبها بدر من طرف ثوبها ورجعت طاحت بحضن عذاري.. وقامت ميار بسرعه وهي تضحك على أشكالهم)..
"عذاري بصوت عالي وهي تدز لولوه": بعدوا عني ياهووووووه تهاوشوا بعييييد مو عندي..
"بدر وهو ماسك ثوب لولوه ويلوح يمين وشمال": أنا من زمان ساكت عنك والحين أباخذ حقي يالدفشه..
"مسكت أم يزيد يد بدر وطلعته لبرا": روح برا ورانا شغل طويل مو فاضين لمناقرك إنت ولولوه..
(طلع بدر وضحكوا البنات ورجعوا يكملون شغلهم)..


********************

وفـــي (الحكير لانــد)..

كان أجتماع أفراد شـلــة
(خلك إيزي ياعزيزي) ومع نقص بعض الأفراد إلا إن هالشي ما منع البنات من الأستمتاع بالسوالف والضحك والرقص واللعب بعد ماأجتمعوا ....

راويـه: درر.. ليه ماجت لطيفه..؟
"درر وهي تعدل جزمتها": أتصلت عليها عشان أمر وآخذها معي قالت; ماأقدر عندنا ضيوووف..
ميريام: بنات ليش واقفين أجلسوا خلونا نسولف مشتاقه لأخباركم..
"راويه وهي تجلس": إذا عني أنا لاجديد ماعندي أخبار..
سحايب: وانا آخر أخباري طيحت على واحد مزيون بس حسافه متزوج..!
درر: طاح حظك تصومين وتفطرين على واحد متزوج..؟ من وين عرفتيه..؟

"حكت لهم سحايب عن زيارتها لقرايب أمها وعن المواقف اللي صارت لها بذاك اليوم والشله ماأرحموها من التعليقات والضحك"..

راويه: آخاف أحمد هذا تحطم فيك وصار يحبك وإلا وش تفسير كلامه وحركاته؟
"سحايب بخوف": راويه.. لاتخوفيني ترا أنا مو ناقصه حب وخرابيط.. كنوده لما شافته قالت لي ماألومك عمره يفرق عن شكله..!!
درر: من قدك ياسحايب الشاعر بندر شخصيآ صار يقرب لكم.. تكفين أبي دواوين له تقدرين تآخذين من أخته..؟
ميريام: عاد درر غرامها الشعر هي وميار يموتون على القصايد والشعراء..
"رن جوال درر بنغمة مسج فتحته لقته من ميـــار"..
ميريام: من ميـــن؟
درر: جبنا طاري القط قام ينط.. هذا من ميار أسمعوا القصيده..



₪[وعقبال العمر كله وأشوفك كل عــام بخيــر
وأشوف الشــوق لك يشعل شموع الحب من ذاتــي..
مساء الخير بعيونك ولـعيونك مساء الخير
يــاأصـعـب حـب بالدنيا تكون في مداراتــي..
وربـي.. فيك أتمنــى أصــور فرحتـي تصويـر
لأخلي كل ذره بداخلي تهدي.. تحياتــــــي..
ألا لـيـت الغــلا يقـدر يهز الشوق والتفسير
لعله بس لـو يقدر.. يوصف لك طموحاتــي..
أعـبـر.. لأ.. مــاودي!! آخـاف يخونني التعبيـر
وآخـاف إن شفتها عيونـك يطـول الصمت وسكاتـــي..
أنـا جيتك وأنـا كلي مشاعــر تحمل التقديــر
بقدم لك غـــلا يحمل معاني (طيب نياتـــي)..
معاك بكل مـافيني غـــلا مايلحقه تقصيــر
معاك وحتى لـو تخطي أحبـــك في معاناتـي..
أحبـــك.. ليش مـــاأحبـــك؟ وأنا يكفي أحب الغيــر
إلى منه نطق (بأسـمــك) مثل ماتنطق شفاتــي..
أنا لما عرفت الحب .. عرفتـه وكنت حــيـل (صغيـــر)
وعرفتك.. صرت أنــا أكـبـر من الدنيا وهقواتــي..
ومن اللـي بس يشغلني؟ يقدر يشغل التفكيـر
حشا والله.. مــاغيرك.. شغلني بكل أوقاتــي...]₪



ميريام: ياعيني عالمشاعر الحلوه.. الظاهر ميـار مخربتها مع لزيز..
درر: من وين لها الجرأه ياحسره لو ماتضبطها عذاري كان طار منها لزيز..
ميريام: عذاري بنت خالها صح؟
درر: إيه عذاري طيبه وتحب ميار حيل وصداقتهم من أيام الطفوله إلى الآن..
"ميريام وهي تمزح": أخاف تآخذه منها بدل ما تخليه يتعلق فيها_ترى بعض البنات مالهم أمان..
درر: لأ حرام عليك مو لهالدرجه..صح عذاري جريئه بس مستحيل تخون ميــار..!!
"راويه وهي تأشر لسحايب": كنـــوده وينهـــا..؟
سحايب: راحت تكلم بالتليفون..
راويه: من تكلم؟
"سحايب بتوتر": صديقتهــــــا..!!!
درر: كان طلبت جوال أمي اللي معي وأتصلت على صديقتها بدل هالمشــوار..؟
سحايب: لأ مافيه داعي بعدين كنوده تستحي تطلبك..
درر: لااااا مستحيل أصدق إن كنوده تستحي.. من وين نازل عليها الحياء..
سحايب: بس قدامكم(برستيج) لأنها من زمان عنكم وإلا هي عادي عندها ..
راويه: طيب وينها الحين ماجلست معنا بس سلمت وراحت..
"سحايب وهي تتلفت": أكيد مسويه كم هوشه مع حرمه وإلا مشكله مع العاملات بالملاهي.. كنوده ماتترك حركاتها..!!!
"زهره وهي تهمس لميريام": كنوده هذي من الشله؟
ميريام: إيوه هذي بنت جيران سحايب و صديقتنا أيام المتوسطه..
زهره: أسمها كذا كنوده؟
ميريام: أسمها هنادي بس يدلعونها كنوده..
زهره: شكلها شرانيه وراعية مشاكل_أنا خايفه منها..
"ميريام وهي تكتم ضحكتها": إذا ماجلستي عاقلــه راح تآكلك لأنها متوحشه!!!
زهره: تتريقين هاه.. الشرهه علي اللي جيت معك هنا..أنتوا مو شلة بنات إلا عصابـــه..!
راويه: يمكن ضيعت المكان اللي إحنا فيه..؟
"سحايب وهي تأشر": هذي كنوده جت..
درر: ها بشري كم هوشــه؟
"كنوده وهي واقفه وتضحك": أثنين أو ثلاثه ههههههههههههههههههههههه
"ميريام وهي قايمه وترقص بشعرها": غنـوا لـي أبي أرقص..
"درر وهي تطبل": (وياعلي صحت أنـــا بالصوت الرفييييييع .. ياعـــلـــي..)
"تقاطعها ميريام وهي تصرخ": يوووووه إنتي ذبحتينا بالأغنيه هذي..لك وجه تغنيها بعد مادعمتي قدامه بالدباب..؟
"ضحكوا البنات وهم يناظرون لشكل درر وهي معصبه وتخز ميريام"..
ميريام: لاتطالعيني كذا وأنا صادقه_ غيري أغنيتك لو سمحتي..
راويه: سحايب صوتها يجنن_غني لنا أغنية شعار شلتنا..
"ميريام وهي تغني وتصفق": (خلك إيــزي يـاعزيزي... تلقى الدنيا كلها إيــزي)..
"راويه وهي تصرخ": صوتك نشاااااز ياميريام أسكتي وخلي سحايب تغني..
"ميريام وهي تضرب راويه على راسها": طيحتي وجهي قدام بنت عمتي..
"راويه وهي تضحك وتلتفت على زهره": ترى دايم كذا دمها ثقيل وما تنبلـــع ههههههههههههههههههه..
ميريام: زهروووه لاتصدقينها ترى أنا ملــح الشلـــه...
"سحايب وهي تطبل وتغني":
(كـل الإيزي كلهـم.. لافـرق اللـه شملهــم.. يـازيـن مريـومــه بينهــم..........)
"كنوده وهي تضحك": طيب يــالإيزي خلونا نلعب وبعدين نرجع نكمل رقص..


;;!!;;!!;;!!;;!!;;!!;;!!;;!!;;!!;;!!;;!!;;!!;;!!


-: ألـــف مـــبـــروك عليك ياولدي..
"سكت راشد وهو يسوق السياره وسرحان"..
"رنــا بإستهزاء": طار عقلها منى ماصدقت نفسها من دخلنا وهي شاقه الحلق بالإبتسامه وتسولف وتضحك كأننا جايين نخطب أختها مو هي..
سميه: أنا اللي أعرفه إن البنت إذا جوها ناس يخطبونها أقل شي تنزل رأسها وتستحي.. منى لأ.. تخزنا كأنها أول مره تشوفنا..
أم راشد: عيب عليكم يـا بنات,., من خطبناها وإنتم تعلقون على شكلها وأخلاقها.. عيب أحترموا بنت خالكم واللي بتصير زوجة أخوكم..
"راشد ببرود": يمه متى يطلع المسأجر اللي بالشقه؟
أم راشد: بعد أسبوع إنشاءالله ونبدأ نجهزها لك..
"راشد وبنفس البرود": خلوه يجلس فيها سنه زياده أنا ماني مستعجل على العرس..
أم راشد: لأ خله يطلع_ أنا أمنيتي أشوفك فرحان بعرسك وأفرح فيك مابقى من العمر كثر ماراح ياولدي..
راشد: الله يطول بعمرك يمه..
أم راشد: بكره الصباح إنشاءالله نروح نشتري الدبله والشبكه وأبيك إنت تروح معي أنا ورنــا وتختارها بنفسك..
"راشد وهو يتنهد": أبشــري..


,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,


وفـي الحكير لانـــد:-

كانوا البنات واقفين طابور ينتظرون دورهم في اللعبه..
"كنوده بصوت عالي": بنااااات إذا أحد ضايقكم عطوني إشاره..؟
"سحايب وهي ماسكه يـد راويه": تعوذي من الشيطان كنوده لاتسوين مشاكل..
كنوده: أقول أسكتي إنتي بس خايفه من المشاكل.. ميريااااااام البنت اللي وراك مزعجتك..؟
"أبتسمت ميريام بخبث وهي تهز راسها بنعم"..
"درر وهي تهمس لميريام": ياكـذابـــه ماسوت لك شي البنت..
ميريام: ابشوف كنوده كيف تتخانق مع الناس ودي أضحك شوي..
درر: بدل ماتضحكين دافعي عن نفسك..
"قربت كنوده لـ البنت اللي ورا ميريام وهي عاقده حواجبها"..
كنوده: بتركبين اللعبه لاتخافين..
-: شو_ عم تحاكيني..!
"ألتفتت كنوده على ميريام وهي تهمس": هذي سوريه شلون أتفاهم معها أخاف ماتفهم علي..؟
"سكتت ميريام وهي تضحك ودرر تسكتها وتترجى كنوده": ترى البنت ما أزعجت ميريـام.. أسكتي عنها ولا تخانقينها..
كنوده: تغلط على الإيــزي وتبيني أسكت؟
(تدافعوا الناس الواقفين في آخر الطابور وبـــدون قصد صدمت البنت بميريام)..
"صرخت كنوده على البنت": هييييييييه إنتي ماتفهميـــن؟
قلت لك ماراح تطير اللعبه..
-: شو بدك مني إنتي..؟
"كنوده وهي تتكلم سوري": بدي ماتأربي لأختي فهمتي..!
-: مالك شايفه كيف هالعالم عم تدفشني دفش لإدام أنا ما دخلني..
"كنوده وهي عاقده حواجبها": أدفشيهـــم بس لاتدفشين أختي..
-: شو أنا قاصده أعمل هيك.. أرجعي أحكي مع اللي ورا ولا تحكي معي..
كنوده: مابلحأ.. كتاااار مره..
"البنت بإنفعال": لكان تلحأي عليا أنـــااااا.. حلي عنا يوووه أنا ما دخلني..
كنوده: إنتي اللي حلي_ هذا وإنتي وافده سويتي كذا أجل كيف لو إنك بديرتك؟
-: شو وافـدي أحترمي حالك أنا صار لي عمر عايشه هون بالسعوديي..
كنوده: والدليل لهجتك ماتغيرت.. أقول بس أنكتمي ولا تتفلسفين علينا (وهي تقلدها) عايشه هون...!!!
سحايب: كنوده تكفين أسكتي عنها ولا تسوين مشاكل..
"ميريام وهي تضحك وماسكه يد زهره اللي ميته خوف من كنوده": خليها سحايب وناســـه ههههههههههه
"البنت بملل": إنتي راكب عألك تتخانأي وأنا جايي هون مشان إنبسط_تصطفلي إنتي وأختك إييييه..
"كنوده بإنفعال": بالطقاق يطقك إنتي فااااااهمـــــه..!!!
"صرخت سحايب": كنوده تصطفلين يعني براحتك مو بالطقااااق..إنتي تدورين على المشاكل غصـــب..؟
"أنفجرت كنوده بالضحك والبنت تطالعها وناقده عليها"..
"سحايب وهي تسحب يـــد كنوده": خلي البنت بحالها وتعالي الحين دورنا.. أنا من غبائي أخذتك معي هنا تووووبه ماعاد آخذك مره ثانيه..
"كنوده وهي مازالت تضحك": خلاص يابنت أصطفلــي بــــــاااااي هههههههههههههههههههههه

(وقفت كنوده بجنب سحايب ووراها راويه ودرر وبالأخير ميريام وزهره.. دخلوا اللعبه وأبسطوا وضحكوا بس اللي ضايقهم زهره وخوفها من أول مادخلت وهي متوتره وبتصيح..
وبعد ماخلصت اللعبه دخلوا لعبه ثانيه بس بدون زهره.. بعدها أتجهوا لمطعم وخلوا بودي قارد الإيزي <كنــوده> تشتري لهم بوسط الزحمه)..


درر: ميــار قبل شوي أرسلت مسج تقول إنها بكره الصباح الساعه 6 راجعه مع أخوها للرياض..
راويه: قهر لو إنها راجعه اليوم عشان تجي معنا هنا..
"سحايب بملل": طفشت من الوقوف هنا خلونا نمشي شوي..
ميريام: أنتظري كنوده لما تخلص ونمشي كلنا..
سحايب: كنوده مطوله وأنا مو رايقه أنتظر..
"درر وهي تلتفت على راويه": إنتي أنتظري كنوده وحنا نروح نجلس هناك ok..
راويه: خلاص بس لا تبعدون..

(راحوا البنات ولقوا الطاولات مليانه عائلات بس طاوله وحده جالس فيها طفل لحاله ياكل وجبه.. وكان عمره سبع سنوات ولابس ثوب أبيض وجسمه سمين شوي ولابس نظاره طبيه)..

"درر وهي مبتسمه وماسكه يد ميريام": هــــــاي..
(ألتفت عليها الطفل وهو ساكت ورجع كمل أكل)..
درر: ممكن نجلس معك لأن مالقينا كراسي فاضيه..
(أشر لها الطفل بيده يعني تفضلي,, جلسوا البنات وهم يناظرون فيه)..
"درر بحماس": وش أسمك؟
"الطفل وهو يأكل": عـــ....
"ميريام بسخريه": لاتتكلم وإنت قاعد تآكل الله يقرفك..
"الطفل وهو يشرب بيبسي": رفيجتج تسألني عن أسمي..
"درر وهي تأشر لميريام تسكت": طيب وش أسمك..؟
-: عـلـــــي..
"شهقت درر وهي تحط يـدها على فمها وتضحك والبنات يناظرون فيه ويضحكون"..
"سحايب بعفويه": صدق أسمك علي وإلا تمــزح؟
"الطفل بتعجب": شفيج إنتي انا أسمي علي صـج ما أتغشمر وياكم..
سحايب: إيييييش؟ مافهمت عليك وش تقول؟
ميريام: إنت سـعــودي....؟
-: لأ آنا كويتـــي من الجهراء..
"درر بحماس": والنعم فيك ياعلي..
سحايب: إنت جاي لحالك وإلا معاك أحد..
علي: إمبلا.. معاي أمي وجدتي وخالاتي..
درر: ليه قاعد هنا لحالك مافيه أحد بعمرك يجلس معك؟
علي: معي ولد خالتي بس راح يشتري وجبه وأنا قاعد أنطره هنا..
درر: وش رايك تلعب معنا بلعبه بعد شوي..!!
"علي ببرود": وياج إنتي ورفيجاتج؟
درر: إيه وش رأيك..؟
"سحايب وهي تهمس لدرر": خليه يولي مو ناقص إلا إننا نلعب مع بزران..
درر: بالعكس وناســـه..
"علي وهو يناظر ميريام": إنتي ليش شعرج جذي جنه أحد مفجر فيه قنبله_تقلدين المطربه ميريام فارس..؟
"ضحكوا البنات وميريام تصرخ بوجه علي": من زينك إنت ونظارتك عاد.. والله دنيا حتى البزران طلع لهم لســـان.. بعدين أنا أسمي مريم وبكيفي أقلد اللي أبي فاهـــم؟
"علي ببرود وهو يلتفت على درر": شفيها رفيجتج هذي زعلت قعد أتغشمر وياها؟
"ميريام بإنفعال": أعرفك وإلا تعرفني عشان تتغشمر معي..؟

"يقاطعها ولد خالة علي وهو مستعجل": يالله علي مشينا بنروح للبيت..
"قام علي بسرعه وراح مع ولد خالته.. ودرر تنادي": تعال ياعلـــي ألعب معنا..
ميريام: طيري إنتي.. لاعاد تتعرفين على بزران..

(خلصوا كنوده وراويه وجلسوا مع البنات وكملوا أكل وسواليف وضحك للســاعه 12,., وتفرقوا على إنهم يلتقون بالمدرســـه).......



* * * * * * * * * * * * * * * * *


 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
قديم 14-07-12, 12:42 AM   المشاركة رقم: 14
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,198
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1056
شكراً: 307
تم شكره 1,084 مرة في 478 مشاركة

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

أطـلالـي مـلـت وقـوفـــــــــــــــي

(أم الــــظــــفــــايـــــــــــر)...




[الـــجـــزء الـــعـــاشــــــــــــــــــــــــــر]..

يــوم الأثـنــيـن...
(12/13)



₪ياهـلــــي إن مـــت..لاتـدفنونـــي
خلونــي وسط "قـلـبــهــا" شــوي..
ومن ثوب (أمـــي الغاليـــه) كفنونــي
يمكن تـرد روحـي.. وأرجــع لكم (حــــــي) ₪

عذاري: هذا المسج ياعمتي من ميار,, توها أرسلته لجوالي عشان أقرأه لك..
لولوه: ياخطيره ياميور المسج جاي بوقته!!!
مرام: الله يسهل عليها وتوصل بالسلامه إنشاءالله..
"أم ميار وهي تتكلم بمراره": يابعد عمري يابنيتي الله يوفقها ويريحها مثل ماريحتني.. هي وحيدتي بهالدنيا مالي غيرها وونيستي بالبيت..
إذا شافتني جالسه تقعد معي وتسولف بس عشان ماتخليني لحالي.. وتشغل بالبيت ماتخليني أمسك شي عشان ماأتعب نفسي.. ومجتهده بدراستها تقول; يمه أبصير مدرسه عشان تفتخرين فيني..
"سكتت أم ميار وهي تمسح دموعها ويزيد حاط أيده على كتفها ويحاول يهديها": الله يحفظها ويخليها لك ياخاله..
أم يزيد: بس ياختي قلبتيها صياح على ميار بكره إنشاءاللــه بعد المغرب إنتي عندها..
"أم ميار بصوت مبحوح": إنشاءاللــه....


^..^..^..^..^..^..^..^..^..^..^..^..^..^..^..^


-: خــــــلاص إنتوا الثنتين كلها أربع أو خمس شهور وتشوفون بعض..
"زهره وهي حاضنه ميريام وتصيح": ثلجه لاتقاطعيني وكلميني كل يوم..
يوسف: حلوه ذي كل يوم ماوراكم ثانويه عامه..؟
"أم محمد وهي شايله شنطتها": يوسف جهزت شنطتك وسيارتك.. لاتخرب علينا بالطريق ترى بدون شي هي مقربـعه..!!
يوسف: إيه كل شيء جاهز,, بعدين أحترمي سيارتي ولا تغلطين وإلا أهـــون وأسافر لحالي وأخليكم..
"أم محمد وهي تضرب يوسف على كتفه": عجل بس ترى تأخرنا وراح الوقت الساعه صارت أربع العصر..
(طلعت أم محمد ونزلت تحت وتم يوسف واقف يناظر بميريام وزهره وهو مكتف أيدينه ومبتسم)..
"ميريام وهي تمسح على راس زهره": لاتنسين هذاك اليوم اللي ضعنا فيه لما كنتي واقفه فوق السياره مع دحمون وطحتي بالأرض..
"زهره وهي تضحك وتمسح دموعها": وأنتي لاتنسين الولد الكويتي اللي يتطنـز على كشتك بالملاهي..
ميريام: خااااايس فشلني قدام البنات_خلاص أنا قررت أغير اللوك حقي من بكره إنشاءالله..
يوسف: والله ماأظن ياثلجه الظاهر أنقل لحايل عند أمي وأترك الرياض وإنتي للحين على حالك ماتتغيرين بعد عمر طويل أنشاءالله..

(ميريام حست بغصه لما قالها يوسف كذا وهي مـا حسبت حساب لهذاك اليوم اللي يخلا فيه بيتهم من يـــوسف..!!! خنقتها العبره وماحست إلا وهي راميه حالها بحضنه وتصيح بقووووه)..

"يوسف وهو حاضنها ويضحك": مريومه وش فيييييك؟ أمزح معك إنتي مجهزه دموعك اليوم على غييييير العاده..!!
ميريام: ..........
"يوسف وهو يبعدها عنه ويحط إيدينه على وجهها": خلاص حبيبتي أزعل منك_ قلبتيها حـزن وأنا كلها أربع أيام وراجع إنشاءالله _ترى إلا الآن ما نقلت لحايل وفري دموعك لذاك اليوم..
"ميريام وهي تشاهق من الصياح": لاتطري النقل قدامي ترى من جد أزعل عليك..
يوسف: ياشيطانه قولي الحقيقه إنتي زعلانه عشاني وإلا عشان زهره..؟
"ميريام وهي تأشر بيـدها": الأثنين ..
"يوسف وهو يمزح": والله ماأصــدق إن ثلجـه تحس وتتضايق زي الناس.. ههههههههههههههههههههههه
"دخل محمد وهو ينادي يوسف بصوت عالي": يـــا خااااالـــي يالله تأخرنــا..
"ألتفت عليه يوسف وهو مستغرب": ياجماعه وش فيكم مستعجلين؟ طفشتوا من الرياض..؟
محمد: لأ بس جدتي تقول بنمشي قبل الليل..
يوسف: الله وأكبر عاد لو مشينا الحين بنوصل قبل الليل..
محمد: أمك تقول كذا أنا مالي دخل..
"يوسف وهو يمسكه بقوه من ثوبه": وش هالألفاظ السوقيه هذي (أمك) خلاص لما بغيت تسافر قمت تقل أدبك..
"محمد وهو يضحك ويبعد يوسف عنه": ياخالي عاقبني بالسياره أو بحايل براحتك بس مو هالحين يالله بنسافر..


~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~


(اليوم ملكــة راشــد ومنــى)..
نسقوا أهل العريس لحفل مخصتر ومقتصر على أهل العريس وأهل العروس وعماتها وخالاتها وبناتهم.. وكان الكل فرحان ومبسوط ماعدا رنــا وسميه خوات راشد لأن لهم تحفظات على أخلاق منى بس كانوا ساكتات ويبتسمون لأن أم راشد وصتهم قبل الحفله تكون نفوسهم حلوه قدام الناس عشان مايكدرون أجواء الفرحه...
وكان راشد مانع التصوير وهذا المنع شمل العروس وأهلها بعد والكل رضخ لطلبه...
ولما لبس راشد منى الشبكـه وسط زغاريد الأهل والبنات..طلعوا كل اللي في غرفة الأستقبال وظل راشد جالس مع منى لحالهم....
مـاألتفت راشد وناظر بمنــى ولا ركز بشكلها ولا بحركاتها حتى الوقت اللي يلبسها فيه الشبكه كان جامد وبارد بس راسم على شفاه (إبتسامه خفيفه) فسرها البعض حياء من الحضور.. وفسرها البعض الآخر أعجاب بمنى,.,
لـكـــن الحقيقه كان مبتسم يداري الـصـدمــــــــه..!!!!
لأن منى بغض النظر عن أخلاقها اللي عرفها قبل الخطبه!! ماكان فيها شيء يلفت نظر راشد كـرجل له موصفات خاصه لزوجة المستقبل تتوزع عالأخلاق والجمال والإهتمام وتتجنب وتبتعد عن الجرأه )....

"راشد بصوت هاديء وهو يناظر الأرض": مـبــروك .. إنتي من هاللحظه هذي صرتي زوجتي وأنا مسؤول عنك وأي شي تحتاجينه ترجعين لي..

(راشد ماكان عارف وش يقول وقال هذا الكلام وكأنه يبي يختصر الجلسه معها ويقوم)....
"منى وهي مبتسمه": مابي إلا سلامتك والله يقدرني وأسعدك إنشاءالله..

(سكت راشد دقايق وهو يفكر بكلام يقوله عشان يطول الجلسه شوي لأن الكل بيستغرب لو قام و طلع بسرعه..
فكر يتكلم عن حياتهم مستقبلآ كيف راح تقدر توزع مسؤولياتها بين البيت والوظيفه..!!!)..

"راشد وبنفس الهدوء": مرتاحه بوظيفتــك..؟
"منى بحماس": كثيييييير ..
راشد: تفكرين تتخلين عنها بعد الزواج إذا حسيتي إنك عاجزه عن التوفيق بين البيت والمدرسه؟
منى: لأاااااا أتخلى عن روحي ولا أتخلى عن الوظيفه..
"ألتفت عليها راشد وهو مستغرب": الوظيفه عندك اغلى من روحك..؟
منى: عفوآ أنا خانني التعبير بس كنت أقصد إن وظيفتي حلوه وممتازه ليش أتركها..
"سكتت ثواني وهي تناظره بشك": إنت تسألني عشان الراتب وإلا عـ.....
"يقاطعها راشد وهو يعدل جلسته ويسألها بتعجب": أي راتـــب...؟
منى: راتبـي.. يعني أنا أقول إنشاءالله مانختلف على الراتب بعد الزواج..
راشد: أحد جاب سيرة الراتب وش فيك إنتي..؟
منى: أجل ليش تسأل عن وظيفتي..؟؟

(سكتت راشد وهو فاتح عيونه عالآخر ومستغرب من كلامها وحس إنه عاجز يبرر لنفسه ويجاوبها عن سبب سؤاله)..

"منى بتوتر": شوف راشد من الحين خلنا نتفق..
راشد: نتفق على أيش؟؟؟
منى: راتـبـــــي مالك علاقه فيه ولا تآخذ منه ولا فـلــس؟!
"راشد بصوت عالي": من جاب سيرة الراتب,, أنا ماهمتني وظيفتك من أساسها عشان أهتم بالراتب..
"منى وهي تتكلم بسخريه": مستحيل ماتهتم لأن ما فيه رجال بهالدنيا يتزوج موظفه إلا طمعان براتبها..
"قام راشد وهو معصب والشرر يتطاير من عيونه": أنا مو طماع ياأستااااااذه منى هذبي الفاظك وعيب عليك اللي تقولينــه..
منى: أنا قلت لك نتفق من الحين عشان مانختلف بعدين لأني بصراحه ماأثق بأي أحد غير أبوي..
"صرخ راشد وهو واقف قدامها ووده يذبحها": أي إتفااااااااااق يامتخلفه أنتي يـا جاااااااهلــه يـا.......

(أنفتح باب الغرفه ودخلت أم راشد وأم منى ورنـا وهم مفزوعين من سبب الصوت العالي وكأن الجو الرومانسي اللي من المفروض إنه يكون_أنقلب لـمشكلـه)..

أم منى: وش فيكم إنتم ليش أصواتكم طالعه برا الغرفه..
"منى ببرود وهي جالسه": عادي قاعدين نتناقش بس الظاهر إن راشد عصبــي..
"راشد بإنفعال": لا عصبي ولا بطييييخ إلا إنتي اللي من الحين توصين وتحذرين على راتبك..
"أم راشد وهي ماسكه راشد": أي راتب وش السالفه..؟
"منى بخبث": راتبــي ياعمه ماله علاقه فيه..
"راشد وهو يتهدد بيضربهــــا بس أمه ماسكته": هذي اللي بتذبحنـي إنتي شايفتني بطااااالي وإلا ولد فقر عشان توصين على راتبك وتسولفين فيه ..؟؟؟؟
"أم منى وهي تحاول تهديه": محشوم ياولدي, أقعد وتفاهم إنت ومنى..
"راشد بتهديد": أنا لي تفاهم ثاني مع أستاذه منى بس مو ألحين.. وتأكدي لو مانتي مسميه لي من وإحنا صغار يـحـرم علي أتزوج وحده جشعه وبخيله زيك..!!!
"شهقت منى وهي تضرب على صدرها": أنــــا...؟؟؟

(طلع راشد وهو معصب ولحقته أمــه و رنــا.. ثواني بس لبسوا عباياتهم ورجعوا للبيت بدون مايواجهون منى وأمهــا ويناقشونهم بالمشكله)...


>>>>>>>>>><<<<<<<<<<



يــوم الـسـبــــت...
(12/18)


*بـداية الفـصـل الدراســي الثانــــي*...

وفي صباح دراسي جديد وبعد السلام والصراخ والضحك وسرد موجز صغير وقصير بأهم الأحداث اللي صارت لأفراد الشله يحكونها لبعض عــالسريييييع>>وقفوا الكل بالطابور الصباحي...

"معيضه وهي تهمس لراويه": مو كأن كشة ميريام صايره كبيره وكأنها شجره الظاهر طولت زياده بالإجازه..
"راويه وهي تكتم ضحكتها": تصدقين من تعرفنا عليها وهذا شعرها ماني متخيلته ناعم آبــدآ..
"معيضه وهي تشد شعره من شعر ميريام الواقفه قدامها": لمي شعرك لاتوقفك (فؤاد) مع المخالفات.. أخاف تحرمك من إنك تآخذين نتيجتك اليوم..
"ميريام وهي تلتفت على معيضه ببرود": إذا ماسكتي وتركتي شعري بحاله بتوقفك معي وتتوهقين مثل ذيك المره تذكرين...؟
معيضه: لا خلاص براحتك مابي فؤاد تسحبنا كلنا (وهي تقلدها) إنتي وهيا وديك...!!

"سحايب بهمس": سميه وش فيك متضايقه وزعلانه من جيتي الصبح وإنتي مو طبيعيه؟
"سميه وهي تتنهد": راشــد..
سحايب: وش فيه راشد؟
سميه: أقولك بعد شوي بالفصل.. ميار وينها ليه تأخرت؟
سحايب: شكلها ماراح تداوم امس كلمتها تقول مريولها الجديد ماطلع من الخياط..
"وهي تضحك" عاد ميار تموت عالتغيير لزوم المعجبات ههههههههههههههه..


وبعدما دخلوا الطالبات الفصل كانت الحصه الأولى فـــــراغ قضوها البنات بالسوالف,., وبفصـل الأدبــــي . .

"سميه بضيق": وهذا كل اللي صار...
"سحايب وهي حاطه إيدها على خدها": معقوله سوت كذا.. ليه هي تفكيرها مــادي لهالدرجه هذي..؟
سميه: ماأدري بس راشد مره مصدوووووم من صارت المشكله بينهم وهو يحن فوق روسنا يبغى يفسخ الخطبه..!!!
سحايب: لأ.. ليه يفسخ الخطبه هو خلاف بسيط ويزول بالتفاهم..
سميه: بس هالخلاف ترك له أثر سـيء بنفسه ولا تفاهموا إلى الآن.. وراشد يقول ماراح أنساها لها ..
سحايب: ليه هو ما كلمها بالتليفون بعد الخطبه؟
سميه: ولا فكر يكلمها ولا يسمع صوتها ليوم العرس هذا إذا ما فسخ الخطبه بعد..
سحايب: أحس إنه بنظر أهلك مكبر الموضوع عالفاضي بس بالنسبه له (أنمسحت كرامتــه بالأرض) لأن رجال وما يصلح تناقشه بموضوع مو مهم بالنسبه له..
سميه: إيــوه.. وبصراحه اللي هذا أوله ينعاف تاليه.. إحنا متخوفين من المشاكل اللي بنواجهها سواء لو فسخ الخطبه أو تم الزواج..
سحايب: ماعليه سميه أسمحي لي بهالكلمه,, أمك وأبوك ظلمــوا راشــد بالإختيار الفاشل لشريكة حياته..
سميه: أمي وأبوي دقه قديمه وكبار بالعمر.. وش نسوي إحنا مضطرين نطيعهم بهذي المسائل لأن هذا تفكيرهم وما نقدر نغيره..
سحايب: صادقــه إنتي حتى أمي وأبوي كذا تفكيرهم..بس ياربي شلون نفهمهم أن هذا زواج,, عشرة عمر مو يوم وإلا يومين..
"سميه وهي تتنهد": الله كريم,, إنشاءالله كل شيء يتصلح ويرجع مثل ماكان وأحسن.. والله إني تعبت ومليت من كثر التفكير بهالموضوع..
سحايب: خلاص سميه إنتي إنسي الموضوع وأتركيه لأهلك وأهتمي بدراستك..
سميه: مو نآخذ النتيجه بالأول ونشوف إذا النسبه تأهل إننا نكمل وإلا ننسحب..


<<وبفصـل العلـمــــي>>..


ميريام: أووووووف نبي نسولف على راحتنا شلووون؟
"درر بملل": عمى بعينها هذي قاطه أذنها معنا من بداية الحصه وش مانسولف تسمع..
راويه: كانت جالسه قدام بالفصل وش جابها ورانا..؟
معيضه: غيرت مكانها بكيفها بدون ما تستأذن من الأبله.. إنتم تكلموا بالألغاز عشان ماتفهم..
"درر وهي تصر على أسنانها": صار لنا ساااااعه نسولف بـ(علياء»» علي وسلطانه»» سلطان) علياء قال وسلطانه راح.. واضحه ماتتغير..
"راويه وهي تضحك": أحسن شيء ميريام لما قالت (تركيه»تركي)..هههههههههههههههههههههههه
"درر وهي تتلفت": مو معقوله البنت هذي, الظاهر أحد مسلطها علينا.. إذا ظلت جالسه ورانا طول الترم رحنا فيها..
معيضه: طنـشـوهــــا..؟
ميريام: طيري إنتي على كيفها تتعدى على خصوصياتنا ونطنشها الدنيا فوضى..؟
درر: أنا ملاحظه عليها من نهاية الفصل الأول وهي تلاحقنا بنظراتها وتتعمد تجلس قريب منا..
معيضه: ولا مره أنتبهت لها..
راويه: صح أنا ملاحظه عليها بس وش الحل...؟
درر: اسمعوني عدل إحنا ماراح نتكلم ولا راح نتخانق معها "عشان مانضر بسمعة الشله".. بس إذا جلسنا وأندمجنا بالسوالف وحسينا إنها تتسمع أو شفناها جلست بجنبنا وقت البريك نقول كلمة السر (قطـــه)..!!
معيضه: إيش قطه؟ مافهمت؟
درر: يعني (قاطه إذنها معنا)..
ميريام: إذا على كذا كل سوالفنا تصير قطه قطه قطه..
درر: وش نسوي عاد زاويتنا مستحيل نغيرها ومكانا بالفصل مستحيل نغيره وتطير هي على قولتك..!

_____________________________

وبعد أنتهاء الحصص أتجهوا الشله لزاويتهم المعروفه على يمين باب المعمل الواقع بآخر ساحة المدرسه..

سحايب: ها مــاحلتش بشري كم نسبتك..؟
"معيضه بإستياء": 97% بس مو عاجبتني توقعتها أعلى من كذا..
"سحايب وهي تجلس": يخرب بيتك يالدافوره وش تبين أعلى من كذا؟
"سميه وهي ترمي شنطتها": مو عاجبتك بدليني, خذي نسبتي وعطيني نسبتك..
معيضه: إنتم كم؟
سميه: أنا 92% ماشي الحال وسحايب 89% ..
معيضه: ميريام وراويه نسبهم مو حلوه حيل واطيه ودرر89% وتقول بتجتهد عشان تحافظ عليها..
سميه: ليه ميريام وراويه كم؟
معيضه: ميريام 84% وراويه %86..
سحايب: أوف أوف ليه كذا..!
معيضه: ميريام عادي مطنشه ومو مهتمه بس راويه كسرت خاطري قطعت حالها بالصياح..
سميه: والحين وينهم ليه تأخروا..
معيضه: الحين يجون راحوا للمقصف يشترون مويه..


+++++++++++++++++++++++++++


-: وأنا كـــم نسبتــــــي؟
سحايب: توقعي كم؟
ميار: بلا ثقالة دم أحكي بسرعه لا تحرقين أعصابي..
سحايب: بس ترا حلوه إذاااااا حافظتي عليها..
ميار: سحايب وبعدين معك؟
سحايب: 90% حلوه صح..!
ميار: ماشي الحال..
سحايب: ابسألك بكره بتداومين؟
ميار: ...........
سحايب: آلـــو.. ميار إنتي معي..
ميار: إيوه ..
سحايب: إذا مشغوله راح أقفل..
"ميار بهمس": قاعده أشوف جوال أمي لقيت مســـج من لزيــز..
سحايب: أمك تعرف تقرأ عشان يرسل لها؟
ميار: لأ ماتعرف.. هو يحب أمي ودايم يكلمها بس أول مره يرسل لها..
سحايب: ما أستخدم ذكاءه شوي وفكر كيف راح تقرأها..
ميار: يدري إن مافيه غيري يقرأ لها المسج ..
سحايب: إذا مرسل قصيده أكيد يقصدك فيها..أفهميها ياشاطره..
ميار: لأااااا.. واضح يقصد أمي بس أنا بصراحه قاهرني و تعبني لزيز مدري متى يحس فيني وتصير هالرسايل لي مو لأمي..
سحايب: مو على أساس معتمده على عذاري وهي اللي بتساعدك..؟
ميار: عذاري تقول طول ماأنتي خجوله كذا بيطير يزيد,, وأنا الظاهر أبخربها عن قريب شوفي متى عاد بعد أسبوع.......أسبوعين.....؟ وبدون مساعدة عـــــذاري..
سحايب: بتطيح كرامتك ياغبـيـــه..
ميار: الحب تنازلات ولازم أضحي عشان حبيبي لزيز..
سحايب: ماأدري بس أنا عندي قناعه إن الحب يولد بعد الزواج أما قبل كذا أعتبره حب ميت..
ميار: أوف الله يستر من قناعاتك.. سبحان الله مع إننا شلـه إلا إن كل وحده شخصيتها تختلف عن الثانيه أختلاف كبير ومع ذلك حبينا بعض وتقبلنا تفاوت شخصياتنا وتفكيرنا الصعب..
سحايب: يقولون دايم,, إذا حبيتي إنسان تقبلي كل عيوبه ولا تحاولين تغيرين من شخصيته شيء لأنك راح تخسرينـــه.. وعلى هذي السياسه مستمره صداقتنا..
ميار: فديت هالسياسه الحلوه وحشتني موت..
سحايب: حتى إنتي وحشتينا والله يومنا بارد بدونك ومع النتايج بعد أوووف طفش..
ميار: بكره راح نفلها رقص ووناسه_ومره وحده أحتفل بنسبتي ومريولي الجديد..
سحايب: ok‏ حبيبتي أنا بقفل الحين عشان أصلي المغرب وأنتظر كنوده يمكن بعد شوي تجي..
ميار: كنوووده والله لها وحشه.. بسألك هي للحين تحب أخوك ياسر..؟
سحايب: أي حب الله يهديك.. كنوده موزعه مشاعرها على كل شباب العالم ما بخلت على أحد.. على حب حقيقي ولعب واستهبال وإعجاب وتعاطف ومساعده ورحمه و.....كل شي..
ميار: أووووه كل هذا أجل قولي لها لا تبخل علينا إحنا بعد.. عالعموم سلمي عليها.. وأشوفك بكره بـــاي..


==============================


قفلت سحايب التليفون وراحت لغرفتها ترتبها.. بعد أقل من عشر دقايق دخلت كنوده للغرفه بهـــدووووء على غير العاده حتى سحايب ماحست فيها إلا لما سمعت ضربات خفيفه على باب الغرفه وهي متعوده إذا وصلت كنوده لازم يسبق وصولها صوتها العالي لما تنادي أو صراخ ياسر لما يتذمر منها...

"سحايب وهي تجلس كنوده على السرير": غريبه مهي عوايدك تدخلين بهدوء..
"كنوده وهي تبتسم غصب": مافيني شي.. بس ربي هداني مو عاجبك يعني تبيني أصير مزعجه أحسن..!
سحايب: الله يسمعنا الأخبار الطيبه.. أبشرك إنا اليوم أخذت نتيجتي ونسبتي مقبوله بس راح أجتهد أكيد..
"ما أنتبهت كنوده وسرحت ثواني تفكر وألتفتت على سحايب وهي تسألها": وش صار على جار معيضه اللي يتاجر بالمخدرات ما مسكوه الشرطه..؟
"أبتسمت سحايب": فز قلبي لما قلتي الشرطه آآآآه ياحبي لهم.. تدرين أنا قلت لمعيضه إذا صاروا يراقبون جارهم أبنصب خيمتي بجنب بيتهم عشان أطالع وأشوف رجال المباحث بهيأه تنكريه يااااااااي وناســه..
كنوده: ليش تنصبين خيمتك بعيد.. قدام بيتكم أقرب لك بتشوفين شرطه ومباحث على كيفك وبأي وقت تبين؟
"صرخت سحايب بعفويه وهي مستانسه": ياليت ياكنوده بس كيـــف ومتى؟ أقصـد.....

"سكتت سحايب فجـــأه وبسرعه تلاشت الإبتسامه وهي تناظر كنوده بتعجب.. وكنوده تناظرها بضيــق..."

"سحايب بهدوء": ليش تسألين عن جار معيضه؟ ومن الشخص اللي تراقبه المباحث في حارتنا..؟..
"كنوده وهي تنسدح عالسرير": أنا أكثر شي يعجبني فيك إنك خبلـــه!!! وقلبك طيب وماشيه على النيه.. وتفكيرك بسيط ومحدود بشغلات تافهه وصغيره بس تعني لك الشي الكثير أقل شي تفرح قلبك.. يابختك على هالقلب المرتــــــاح..
سحايب: وش فيك إنتي أسألك من هنا تتفلسفين من هنا وش صاير بعقلك اليوم؟؟
كنوده: شي بخاطري وبقوله لك بس..
سحايب: لأ جد كنوده أنتي مو طبيعيه وأحس باين عليك التعب.. أخاف مو ماكله عدل أو ما أخذتي إبرة الأنسولين؟
"كنوده بهدوء": أنا تعباااااانه وبس .. ارتحتي..؟
سحايب: أبقولك شيء أحس وجهك صاير أسود.. إنتي صح سمراء بس لون بشرتك متغير ماأدري أحسه مو طبيعي آبدآ..
"كنوده بإستهزاء": يمكن بشرتي بتصير بيضاء بعد شوي وهذي مقدمات..
سحايب: طيب ماجاوبتيني على أسألتي من الشخص.....
"تقاطعها كنوده بإنفعال": يوووووه عاد إنتي خلقه خـبـلــه وما تستوعبين بسرعه خلاص أنقلعي أسألي أهلك..
سحايب: ليه معصبه طيب أنا سألت سؤال بس..
"كنوده بإستياء وهي قايمه": إلا طفشتيني بالأسئله.. وأنا تعبانه وكارهه نفسي..
سحايب: وين رايحه؟ بدري أجلسي شوي..
كنوده: أبروح أرتاح وأجهز شنطتي عندي موعد بكره..
سحايب: ليه بتهاجرين عشان تجهزين الشنطه.. المهم طمنيني وش يصير معك بكره ok..
"فتحت كنوده الباب وألتفتت على سحايب": معك سلف 20ريال؟
سحايب: سلف؟ عيب كنوده حنا مابينا هالسوالف معي 30 بس أنتظري أجيب لك الفلوس..


&iquest;&iquest;&iquest;&iquest;&iquest;&iquest;&i quest;&iquest;&iquest;&iquest;&iquest;&iquest;&iqu est;&iquest;&iquest;&iquest;&iquest;&iquest;&iques t;&iquest;&iquest;&iquest;&iquest;&iquest;


(دخلت كنوده بيتهم وهي تحس بدوخه وهبوط في الضغط وآلام حاده بالبطن ومن شدة التعب ماتشوف اللي قدامها..
وكانت أمها جالسه في الصاله وفواز واقف يصلح سلك التلفزيون لأن كان خربان)..

فواز: كنوده تعالي صلحي التلفزيون صارلي ساعه أحاول وعجزت..
"وقفت كنوده وهي ساكته وتقاوم الألآم"..
"أم فواز بإستهزاء": كنوده مهي فاضيه تصلح تلفزيونات بس تبي تروح وتجي عند سحايب.. ترى البنت شاطره ومجتهده مو فاضيه لبنت فاشله زيك 24ساعه مقابلتها..
فواز: يمه مو وقته هالكلام الحين.. تعالي ياكنوده ترى تعبت من الوقفه..

(مشت كنوده خطوتين فجأه طاحت بالأرض مغمى عليها وبسرعه شالوها أمها وفواز وأخذوها للمستشفى)...


~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

وبغرفة درر كانت أسماء ترتب شنطتها عشان ترجع لتبوك مع زوجها حسين واللي جاء للرياض يوم الجمعه عشان يسلم على أهل أسماء ويسافرون الساعه 9ونص لتبوك..

درر: أسوم تكفين مو تنقطعين شهور تعالي بعد شهر ok‏ وأجلسي شهر بعد..
"أسماء وهي تضحك": حلوه هذي شهر,, أجي وأخلي زوجي لحاله حـراااااام ..
درر: العمر يخلص وشغل زوجك مايخلص.. دايم مشغول ومو فاضي..
أسماء: وش أسوي زوجي ولازم أتحمل ظروف شغله.. بعدين ليه تبيني أجي الرياض وأنتي عندك دراسه ومو فاضيه لي..
درر: إيوه بـس...! خلاص تعالي ببداية الصيف على طول..
أسماء: درر وش فيك؟ أكيد أجي بالصيف ليه قاعده تحنين علي الحين..
"درر بضيق": ما أدري أحس ماشبعت منك ووووبالي مو مرتاحه لسفرتك..
أسماء: درر .. بسم الله على عقلك وش صار لك قمتي تحوسين؟ أول مره أسافر! صار لي خمس سنوات وش الجديد؟
درر: أووووه أنا تفكيري متشتت على الدراسه والبيت وأنتي..!!
أسماء: أنا وش فيني؟
"درر بتردد": يعني مسألة أن.... صار لك خمس سنين وما حملتي.. وووو الزفت حامد إلى متى يظل يفكر فيك أخاف هالشيء يأثر على حياتك بعدين.. يعني و.....
"تقاطعها أسماء": أوف أوف درر أنتي ليه حساسه لهدرجه وتفكرين بأمور مالك علاقه فيها؟
درر: ...........
أسماء: كل شيء بهالدنيا قضاء وقدر وأنا وزوجي راضين بحياتنا وباللي الله كاتبه لنا ونصبر والله يعوض صبرنا خير.. ماصار لنا خمس سنوات متزوجين!! فيه ناس يصبرون ست وتسع و12 سنه بدون عيال والله رزقهم بعيال بعد طول الصبر..
درر: وحامـــد؟!
"أسماء بإنفعال": وش جاب سيرة الزفت حامد؟ خليك منه لا تفكرين وتعطينه أكبر من حجمه..
هذا إنسان حقير وهو مقهور لأني مرتاحه مع حسين ويبي يحاول بأي طريقه ينكد علي بس مو عارف كيف.. أسمعيني يادرر هذا موضوع أنتهى وخلاص لاعاد تحكين فيه قدامي أو قدام غيري خصوصآ لطيفه.. ترى يظل اخوها وأكيد ما ترضى أحد يغلط عليه أو يسب فيه فاهمـــه..!!
"درر بخوف": لا أكيد ما أجيب طاري قدام طفطف أصلآ هي تدري إني ما أطيقه عشان كذا ما تتكلم عنه آبدآ ولا تجيب طاريه_ مجنونه أنا أخرب صداقتي أنا وطفطف بسبب حامد..
أسماء: شاطره أختي خليك صاحيه وواعيه لنفسك وللي حولك.. وإنشاءالله ماتتخرجين من الثانويه إلا عــادل خاطبك بأذن الله..
"درر وهي فاتحه عيونها عالآخر": مين عــــــادل...؟
"أسماء بعفويه": هذا اللي تحبينه ودعمتي بالدباب قدامه؟
"صرخت درر وهي تضرب أسماء": إنتي مانسيتي الموقف!! بعدين أسمه علـــي مو عادل..
"أسماء وهي تضحك": خلاص نسيت أنا آسفـــه هههههههههههههههههههههه
درر: أدعي لي أسوم أنه يخطبني..
"أسماء وهي قايمه": يارب يخطبك عن قريب.. أنا أبروح اجلس مع أمي بالصاله قبل ما أسافر تعالي معي..


""""""""""""""""""""""""""""


يـــوم الأحـــد...
(12/19)


-: أنتـــحـــــــــــــــــرت!!!
لييييييييه...؟ ومتــــــى...؟
أم ياسر: أمس لما تعبت بالليل أخذوها أهلها للمسشفى وطلعت ماكله علبتين من حبوب مسكن الظاهر (بندول) وبسرعه سوولها غسيل معده وحولوها للطب النفسي..
"شهقت سحايب وهي تحط يـدها على فمها": معقوله كنوده تسوي بحالها كذا؟ طيب وش اللي يخليها تنتحر.....!
أم ياسر: وش خلاها غير ظروف أهلها وسمعة أبوها تاجر المخدرات..
"شهقت سحايب شهقه أقوى وهي تضرب يدها بصدرها": مخــــــدرات..!! معناها أبوها هو الشخص اللي تقصده أمس بكلامها..
أم ياسر: أي كلام..كنوده أمس جابت لك طاري أبوهــا؟
سحايب: إيه أمس كانت متضايقه وتسألني عن جار صديقتي أسمه(أبو غازي) تاجر مخدرات والظاهر إنه يعرف أبوها أو صديقه... يمــه أنا مالي خبر إن أبو كنوده تاجر مخدرات كنت أعتقد إنه دايم يسكر وبس..؟
أم ياسر: صار له سنتين من طلع من السجن وهو يتاجر مع هذا اللي أسمه ابوغازي.. أم فواز دايم تشتكي من أبو فواز وتتمنى إنه يبعد عنهم هو وتجارته ويترك لهم البيت يعيشونه براحـــه..
"سحايب بتعجب": ولا مره جبتوا لي طاري_ حتى كنوده دايم تقول; أبوي منشغل عنا_ ولا أفهم وش قصدها ولا فكرت أسألها..
أم ياسر: الحين أفطري بسرعه قبل مايجي باصك..
"سحايب وهي قايمه": لأ ماأشتهي بس ترى من أرجع من المدرسه أبي أزور كنوده..
أم ياسر: مافيه زياره الظهر بس العصر أقول لياسر يوديك..
"سحايب وهي تلبس عبايتها": يمه أبسألك أمها وأخوانها راح يزورونها اليوم؟
أم ياسر: لأ امها معصبه عليها وحلفت ماتزورها لا هي ولا أخوانها..
"سحايب بحزن": ليه حــــرام وش ذنبها البنت هذا بدل مايساعدونها يتخلون عنها؟
أم ياسر: أنا قلت لأمها نفس كلامك بس أمها معصبه وما ردت علي...
"سحايب وهي مستعجله": باصي جاء يالله فمان الله..


++++++++++++++++++++++++++++


وفـــي المدرســــــه:


~{تــرى ذاك المكان اللـي جمعني بالصدفه ويــاك'
يعيد الشــوق والذكــرى تعيد اللـي مضـى فيني..
سـنـه مرت على اللهفه سـنـه مرت على لقـيـاك'
سـنـه وشهــور مرت بس..! تراها تعشقك عـيـنـي..
أنــا مدري وش يجيبك لقـلـب مـاقـدر ينساك'
يتيه بعالمك وحدك وينـسـى ماضي سنيني..
سـنـه مرت وأنــا فيني دروب الشوق تستناك'
على جمر الألــم تبـكـي وطيفك دوم يـبـكينـي..
سـنـه مرت وأنا قلبي يعيش دوم في ذكــراك'
معك يحيى,, معك يـنـبـض,, معك يلقى عناويني..
حبيبي العمر يمضي وحـلـمـي أعيش أنــا بدنياك'
ولـكـن حــال هالدنيا تباعد "بينـك وبينـي" }~


"درر وهي تسكر دفتر الصراحه وتعطيه سميه": ياااااالبـــى قلبي ياعلـــي..
ميريام: يابنت الناس مامليتي من هالحب الفاشل..؟
درر: لأ.. لما يتزوج..
ميريام: لازم تنصدمين وتصيحين وتسوين حركات أفلام بعدين تتوبين وتنسين؟
درر: ماتدرين يمكن يتزوجني أنا...؟
ميريام: متفائله مررره اليوم بسم الله عليك.. يالله يمكن تكون هذي آخر قصيدة حب تكتبينها فيه.. بعدها تكتبين بدفتر الصراحه (بحضر زفافك/ مبروك زواجك)..
"ضحكت درر": لأ ياحبيبتي أصير أكتب بالحب الجديد.. يعني بعد عرس علي بفتره يمديني ألاقي غيره هههههههه
ميار: درر حبيبتي أبيك تكتبين المسجات اللي أرسلتها لك لما كنت مسافره بدفتر الصراحهOk..
درر: كتبتها وأنتهيت.. أمس أخذت الدفتر من سميه عشان أكتبها..
ميار: صدق؟ عطيني سميه الدفتر..
"أخذت ميار الدفتر وجلست تتصفح القصايد وهي تتنهد..كانت درر كاتبه كل قصيده بصفحه ومسجله تحتها اليوم والتاريخ"..
درر: وش رايــــــك؟
"ميار وهي مستانسه": تجنـــن روعــــــه..!!
درر: باقي تكتبين تحت كل قصيده و(بصراحه) وش مناسبة كل مسج بذيك اللحظه؟
"أبتسمت ميار وجلست تكتب وهي ساكته وكانت شوي تتنهد وشوي تضحك...
معيضه وراويه كانوا بعالم ثاني وبنقاش حاد عن الدراسه.. راويــه ودها تنقطع عن الدراسه وتكمل السنه الجايه عشان تجيب نسبه عاليه ومعيضه تحاول تثنيها عن قرارها واللي أهلها من الأساس رافضينه خصوصآ أختها لجين...
أما سحايب كان بالها مشغول بكنوده وتفكر فيها وقالت للشله إن كنوده تعبانه بالمستشفى بس ماخبرتهم بالسبب الحقيقي عشان ما ينصدمون فيها.... أخذت سحايب دفتر الصراحه بعد ماأنتهت ميار وسجلت مشاعرها بمراره",,,

*[ نقســـو علينـــا,,
علــى أنفسنـــا..
حين نبحر بها إلى جزر المستحيل..
ونملؤها بحلم زائـــف..
ونضخمها بحــزن أســود..
وننزعها فوق محطــات الأنتظار..
ونحملها فوق طاقتهـــا..
_____________
نقســـو على قلوبنـــا,,
حين نحب من لا يشعـــر..
ونحلـــم بمن لا يستحـــق..
وننزف أحساسنا في حضرة من (لا يـبـالــــي)..
ونتحول إلى عشاق من طـــرف واحـــد...
_____________
نقســـو على الظــروف,,
فنعلق تخاذلـنـا في رقبتها..
ونلقي فشلـنـا عليها..
ونبرر بها عجزنا الدائم..
ونتخذ منها حجه لا تنفد..
_____________
نقســـو على عقولنــا,,
حين ندخل أنفسنا في حاله من (الـجـنـــون)..
ونتجرد من نضجـنــا..
ونبحر فوق سفن الطـيـش..
ونرسو فوق شواطـئ التهور..
ونتصرف بمـراهقـــه مـرفوضــه..]*
__________________________


رن الجـرس وطلعوا البنات لباصاتهم (راويه+سحايب+سميه) وميريام مع السايق ومعيضه مشي لأن بيتها قريب من المدرسه.. وظلت درر جالسه تنتظر أخوها سلطان اللي تأخر كثير وكان الجو بـــارد مره.. راحت لغرفة الإداريه عشان تتصل على أهلها لقت التيلفون داخل الغرفه المقفله.. جلست وأنتظرت نص ساعه زياده وتوترت مره لما خلت الساحه من البنات ماظل إلا هي والأستاذه المناوبه..

نادى الحارس بالميكرفون أسم<سلطـــان> وبسرعه قامت درر ولبست عباتها بالمقلوب من الربكه وركبت السياره ونفسيتها عـــدم من طول الإنتظار وكان سلطان جاي ياخذها ومعه راكان..

سلطان: عسى ماتأخرت عليك..
"درر وهي تفرك يدينها ببعض من البرد": مابقى غيري بالمدرسه وذبحني البرد بعد..
سلطان: ماعليه حقك علي بس أنا كنت بالمستشفى وديت رهوفه تعبانه شوي وتعرفين طريق المستشفى بعيد..
درر: سلامات وش فيها رهوفه..
سلطان: تعبانه من...........

"درر ماسمعت سلطان وش قال_ هي مو مركزه معه من البرد وكانت تتلفت بتوتر_ لقت بجنبها (جاكيت بنــي) وبسرعه أخذته ورمت عباتها عشان تلبسه بس ماأنتبه لها سلطان ورجعت لبست عباتها وهي ترتخي بجلستها"..

"سلطان وهو يطفي السياره عند الصيدليه": أنتظروا دقايق بس أبي أشتري أدويه لرهوفه وراجع..
"نزل سلطان وألتفت راكان على درر الجالسه ورا": مادريتي اليوم مسلسل(ليالي الصالحيه) الحلقه الأخيره..
"درر بملل": لا مادريت.. بعدين إنت ماتمل من هذا المسلسل عشرين مره تابعته وعلى كل المحطات..
"راكان وهو يلتفت لقدام": ولا راح أمل منه.. أحسن شي شخصية (المعلم عمر) رهييييييـبـه..
"فزت درر من مكانها بسرعه وهي تسأل راكان بصوت عالي":شخصية ميييييييييين؟
"ألتفتت عليها راكان ببرود": المعلم عـــمـــر..
درر: إنت قلت المعلم علـــي وألحين عدلت الأسم صح..؟
"راكان بتعجب": أنا قلت عمر بس أنتي ماسمعتي عدل..
"درر بتأكيد": والله إنك قلت علي لاتنكــــــر..!! أنا سمعتك نطقت علي مـو عمر..
"راكان بإنفعال": أنا قلت المعلم عمر.. وأنقلعييييي أنا الغبي اللي أسولف عليك غصب تطلعيني غلطان ..
"ضحكت درر وهي ترتخي بجلستها وتحضن الجاكيت بقوه"...


~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

-: يااااااااي مو مصدقه إن لجين بتصير عروســــــه..؟
"لجين وهي مبتسمه وتجلس بجنب راويه": عروسه مره وحده تو الناس ماصار شي رسمي هم بس أتصلوا أمس وخطبوا ومنتظرين الموافقه..
"راويه بحماس": تكفين وافقي عشان نقهر عذالك (خطيره وأتباعها)..
لجين: عيب وش الكلام ياراويه إحنا ما تربينا على كذا نسوي أشياء عشان نقهر غيرنا_ بعدين مو نسأل عن الرجال بالأول؟
راويه: أكيد جدي وأبوي راح يسألون عنه.. بس ماقلتي لي ولد من؟ وش يقرب لنا؟ وش وظيفته وشخصيته؟...
لجين: يقرب لنا من طرف جدي من بعيد.. أسمه عبدالعزيز وعمره 30سنه ووظيفته مدير بنك العربي بالفرع اللي بالخرج أما بالنسبه لشخصيته ماأدري بس أكيد إن شخصيته عندي أهم من كل شي..
راويه: على أسم خالي أكيد أمي فرحانه هعهعهعهع_ تصدقين حلوه وظيفته بس المشكله إن وظيفتك بالرياض وهو بالخرج وشلون تجتمعون..؟
لجين: ماأدري بس إذا واقفت عليه عاد تنحل أكيد..
راويه: أبسألك.. بتخبرين خوالي وعمامي بموضوع خطبتك..؟
لجين: أكيييييد واجب إننا نقولهم هذي الأصول.. عشان ما يزعلون لو عرفوا متأخر وعشان يسألون عن الرجال..
"راويه وهي تتنهد": الله يكتب اللي فيه الخير_أنا أبقوم أتغدى وأنـــــــــام...


£££££££££££££££££££££££££



وفـــي المستشفـــى:

"سحايب بضيق": ليه سويتي بحالك كذا يا كنوده كلنا عندنا ظروف ومشاكل بس ماتوصل لدرجة الإنتحــــــار...
"كنوده وهي تحاول تضحك": اللي يسمعك يقول إني أول مره أحاول أنتحر..

"فتحت سحايب عيونها عالآخر وهي مستغربه وتنتظر كنوده تكمل كلامها"..

"كنوده بصوت حاد": قبل شهور لما كنت ببيت عمي وسبحت بالمسبح اللي ببيتهم مع البنات......... لما خلصت سباحه مارحت نشفت جسمي.......!!!! وش سويت؟ جلست قدام المكيف وجسمي مبلل....... وتعبت وأسعفوني عمامي....(هذا مو محاوله للإنتحــار)؟؟
سحايب: ...............
كنوده: ولما تخانقت مع أمي بعد أسابيع من السالفه هذي.. رحت للكهرب اللي بجنب الدرج ولعبت فيه وضغطت بالأزره وحركتها فوق وتحت بشكل عشوائي........وإيديني مبلله بالماء..........وش صار فيني وقتها.......؟ أنفجرت الكهرباء بوجهي وصار وجهي أسود وشعري كشه زي أفلام الكرتون...(هذا مو محاوله للإنتحـــار)..؟
سحايب: ..............
"كنوده وهي شوي وتصيح": سحايب أنا ضايعــه وتايهــه.. أنا أبي أمـــــوووووت مابي أعيش بهالدنيا مابي أعيش..
طول عمري أتمنى إني أعيش حياه نظيفه زي العالم والناس.. أبي أعيش مرتاحه بدون مشاكل.. كل الهموم تحاصرنا أنا وأخواني من طلعنا على هالدنيا وهذي حياتنا نكد في نكد.. لا أبــو يحتوينا ويخاف علينا ولا أم حنونه تحبنا وتهتم فينا.. أنا وأخواني مظلـومـيــــــــن.. مظلومين بسبب الظروف اللي ما أرحمتنا ولا ريحتنا...
"سحايب وهي تمسح دموع كنوده": خلاص كنوده مافيه داعي هالكلام إنتي تعبانه ولازم ترتاحين.. بعدين أحمدي ربك إنتي أحسن من غيرك_ شوفي المعوقين والمشلولين يتمنون ربع اللي فيك_ إنتي تتحركين وتتكلمين لكن هم محرومين.. وبالنسبه لأهلك كثير بنات عايشين بمثل ظروفك وأسوأ بعد ولا سووا بعمرهم اللي إنتي تسوينه..!!
"كنوده بملل": الحمدلله والشكر لك يارب وكلامك هذا حفظته هذا عاشر مره تقولينه لي...
سحايب: وبظل اردده لما يخف جنونك شوي.. أبسألك ما حولوك للطب النفسي أحسك تعبانه ولا هدت نفسيتك إلى الآن....؟
"كنوده وهي تتنهد": حولوني للطب النفسي ورفضت وأنجنيت وعصبت عليهم مابي ولا دكتور نفسي يقرب لي_أساسآ كلهم مجانين يعدلون حياة غيرهم وهم مو متعدلين..
سحايب: ماحد مجنون غيرك وإلا تنتحرين لأن أمك ماتعطيك مصروف؟ تتخانقين معها وتوصلين نفسك للحاله هذي؟ بالله عليك هذا سبب..
كنوده: لأ عشان سبب ثاني..
"سحايب بهمس": عشان تشوفين مصعـــب.....؟؟؟؟؟؟
(رن التليفون اللي على الطاوله وبسرعه ردت كنوده وهي فرحانه.. ثواني بس وسكرت)..
كنوده: مصعب واقف برا يبي يدخل.. خلاص إنتي روحي وأشوفك لما أطلع من المستشفى‏ ok..
"قامت سحايب وهي تتأفف": أنا أبمشي لكن لي كلام ثاني معك بس تطلعين من المستشفى.. الله يهديك بس..

(طلعت سحايب من الغرفه وبسرعه أخذت كنوده الكحل من الشنطه وتكحلت وحطت حمره على شفايفها وتعطرت عالطاير..
وقفت سحايب عند باب الغرفه وهي تتلفت تدور على ياسر ولفت نظرها رجال واقف قدام الباب وكان عمره يوحي بالأربعينـــات ولابس ثوب قصير وملتحـي وهيئة شكله تدل على إنه ملـتـزم..!!!! ظلت سحايب واقفه تناظر فيه بذهول بس هو مو منتبه لها.. كان ماسك أكياس بيده و يكلم بالجوال ويهمس بكلمة; أدخـــل......؟؟
جاء ياسر من آخر السيب معصصصصصــب ويمشي بسرعه بإتجاه سحايب)...

"ياسر بإنفعال": خييييير إنشاءالله.. أستحي على وجهك أكلتي الرجال بعيونك..
"سحايب وهي تتمتم بصوت غير مسموع": هذا هو مصعب...!
ياسر: وش قلتي؟
"سحايب بإرتباك": هاااه
ولا شي ولا شي..
ياسر: أمشي خلصينا_ يالله قدامي للسياره..

________________________

(ركبوا السياره وهم يحكون عن حال جيرانهم والظروف اللي يمرون فيها في هذي الأيام)..

"سحايب بدهشه": هـــرب؟ وين راح؟
ياسر: أختفى من يومين لما حس إن رجال المباحث يراقبونه هرب وماحد يعرف عنه شي..
سحايب: وشلون حس بتحركات رجال المباحث مو كلها بالسر..؟
ياسر: يعرف ويدري لما يشوف حركات غريبه حول بيته..
سحايب: مثل إيش..؟
ياسر: مافيه داعي تعرفين..
"سحايب بعصبيه": ياسر تكفى علمني عشان أشوف..!!
ياسر: وش تشوفين هاه؟ تبيني أعلمك عشان تسنترين عند باب الشارع كل ماضيعتك أمي وإلا إنتي عند باب الشارع تتلفتين وتدورين على شرطه ومباحث.. ما أستبعد منك شي ساعات تجيك حركات مو طبيعيه..
"سحايب وهي تضحك": يااااا لبى قلبي يالمباحث فديتهم يهبلوووون..هههههههههههه
"ضربها ياسر على رأسها وهو يمزح": عيييييب عليك أحترمي اللي جالس بجنبك عيييييب ..
سحايب: لا تضرب صاير كنوده على غفله.. كنوده لما تعصبت علي تضربني على راسي..
ياسر: بصراحه ما ألومها فيك إنتي صايره ترفعين الضغط..
سحايب: حرام عليك..
"سكتوا ثواني وقطع الهدوء سؤال سحايب": أنت تزور بيت أبو عيسى دايم وإلا تقطع فيهم؟
ياسر: ليه تسألين؟
سحايب: لأني ألاحظ أن الشباب دايم يزورونا من رجعت علاقتنا معهم مثل أول..
ياسر: هم ناس طيبيـن ومره محترمين.. ومع إن ما صارلنا فتره معهم بس تشوفيني 24ساعه مع بندر..
سحايب: قصدك الشاعر بندر؟
ياسر: أنا عرفت بندر كشخص عادي قبل ما يكون شاعر.. ولما أجلس معه ما يحكي بالشعر أبدآ ولا يقول لي قصايد.. أحيانآ يسرح ويقول بيتين من قصيده..
سحايب: لأنك ما تهتم بالشعر.. وعمومآ يقولون لك إن الإنسان مايحب يتكلم بمجال عمله كثير..
"ياسر بصوت شبه ضاحك": أخس يالفيلسوفه والله صايره تطلعين كلام.. ذكرتيني بفواز..
سحايب: وش جابني لفواز أنـــا..؟
"ياسر وهو يكتم ضحكته": فواز لما يجلس مع بندر يصير عاقل وساكت ويستحي.. يقول; أحس (كـــذب) ماني مصدق إني قاعد مع شاعر مشهور..ههههههههههههههههه
"ضحك ياسر وضحكت سحايب": حتى كنوده بالعيد لما شافته من الشباك تقول مو مصدقه عيونــي هههههههههههههههههههههههه
"تلاشت الأبتسامه من وجه ياسر وألتفت عليها وهو يناظرها بشك": أي شباك...؟
"أرتبكت سحايب وبسرعه ضبطت السالفه بتوتر": ممممموووو شبااااااك,, هي تقول; لـــو لـــو أشوفه عالطبيعه من الشباك أأأأأو في الشارع مـا أصدق.. الله يهديك يعني وين بتشوفه بغير المجلات والتلفزيون..
ياسر: لا مو لهالدرجه تراه إنسان متواضع فوق ماتتصورين ودمه خفيف وحيل نكوتي أنا حبيت الجلسه معه حتى فواز بعد..
سحايب: الله يخليكم لبعض..


¤_¤_¤_¤_¤_¤_¤_¤_¤_¤_¤_¤


يـــوم الأثنيــــن...
(12/20)


الساعـــه 6 صباحـــآ..
"يوسف وهي داخل المطبخ": صباح الخير.. وين العيال للحين ماصحو؟
أم عبدالرحمن: مريم تبدل ملابسها ودحمون بطلعة الروح قام وغسل وجهه..
يوسف: الجو بارد اليوم أبرد من أمس..
أم عبدالرحمن: إيوه بارد حيل ..
"يوسف وهو طالع من المطبخ": أبشغل سيارتي وراجع ..

"دخل عبدالرحمن المطبخ وقعد على الكرسي عشان يفطر"
"عبدالرحمن ببرود": يمه صبي لي حليب وعطيني خبز أبي... "ماكمل كلامه وقعد يتثاوب وهو يحط رأسه عالطاوله"..
أم عبدالرحمن: فيه (توست) بس مافيه خبز..
"رفع راسه عبدالرحمن بكسل": ليه مافيه أبفطر ميت من الجوع..
أم عبدالرحمن: ماعليه أكل توست مع حليب.. وإلا روح للبقاله جيب خبز..
"عبدالرحمن وهو يتأفف": أووووف مشوااااار مالي خلق أروح_
"قام وطلع من المطبخ ودخل يوسف وجلس يشرب شاي"..
يوسف: مريومه وين ما صارت كل هذا لبس؟
أم عبدالرحمن: مايأخرها إلا شعرها بس يبي له نص ساعه تعدل فيه..
"يوسف وهو يمزح": شكلي أبوديها للحلاق طفشتنا بكشتها.. بس بصراحه مو متخيل شعرها ناعـم تعودت على شكلها كذا..
"دخلت ميريام المطبخ وهي نعسانه حيل": صباحـو ..
يوسف: هلا والله مريومه الطيب عند طاريه توني قاعد أمدح فيك..
ميريام: إيه واضح عن الكذب ترى سمعتك..
"يوسف وهو قايم ويضحك":
الظاهر سمعتي غلط وإلا أنا من عندي أغلى من مريومه؟
ميريام: تسلم يارايـــق.. على وين..؟
يوسف: للمدرسه اليوم لازم أكون موجود بالمدرسه من بدري... فمان الله..

(طلع يوسف من المطبخ وراح لسيارته....... ثواني ورجع وهو ينادي أبو عبدالرحمن بصوت عــــــالـــي وكان مرتبك ومتوتر.. راحوا ميريام وأمها ليوسف بالصاله وأم عبدالرحمن خـافـت من صرخته لأن جاء ببالها ولدها عبدالرحمن إن صار له مكروه لا سمح الله)...

أبو عبدالرحمن: خير عسى ماشر_وش فيك..؟
"يوسف بتوتر": سيارتي أنسرقت ياخوي تركتها شغاله ورجعت وما لقيتها..
أبو عبدالرحمن: دور عليها يمكن أحد أخذها؟
يوسف: ياخوي وش فيك اللي أخذها يعني سرقها.. أتصل على الشرطه وبلـغ الله يعافيك..
أبو عبدالرحمن: قصدي يمكن دحمون أخذها..
أم عبدالرحمن: دحمون راح للمدرسه.. وبعدين هو ولا مره أخذ سيارة يوسف بدون علمه..
يوسف: ياخوي شوف لنا حل.. خلنا نلحق على اللي سرقها قبل يطلع من الحي..

(طلعوا أبوعبدالرحمن بالشارع وهو يتصل عشان يبلغ الشرطه ويوسف واقف بجنبه ويتلفت بتوتر.. وبالصدفـــه مرت دوريه من قدام باب البيت وبسرعه وقفوها وخبروا الضابط بالحادثه.. تجمعوا الجيران الشباب والشياب وصار الشارع زحمه والكل يفسر ويحلل السرقه..!!! ويوسف واقف يشرح لهذا ويبرر لذاك وأبو عبدالرحمن واقف مع الضابط يخبره بمواصفات السياره.. وفـــجـــــــــأه . .
تمر سيارة يوسف من آخر الشارع مسرررررعه وأنتبه لها يوسف وعرف إنها سيارته ميزها من لونها بس ما قدر يميز شكل السايق من سرعة السياره..
تحركت الدوريه بإتجاه الشارع ويتبعها أبوعبدالرحمن بسيارته ومعه يوسف..
راحوا وراء السياره واللي كان سايقها يهدي من السرعه لما قرب من محلات (التموينات و البوفيه).. وقف السايق السياره ونزل عشان يدخل المحل وألتفت على وراء لما سمع صوت الدوريه)..

"أبو عبدالرحمن بصوت شبه ضاحك وهو ينزل من السياره": هذا ولدي دحمون؟
"صرخ يوسف وهو متجه لدحمون بعصبيه": هذا أنت ياااااااااغبي؟ ليه ماقلت لي إنك بتاخذ السياره ليييييييه..؟
(ضرب يوسف <عبدالرحمن> كف على وجهه ورفعه من القلابي ولزقه بالسياره بقوه.. وأبو عبدالرحمن والضابط يفكونه ويسحبونه عنه.. وعبدالرحمن مصدوم ومو مستوعب السالفه)..
أبوعبدالرحمن: أتركه يايوسف خلاص مافيه داعي تضربه.. الولد ماكان يقصد..
"يوسف بعصبيه": ليه يحطني بالموقف السخيف قدام الشرطه؟ لييييييييييه؟
"عبدالرحمن بخوف": أنا أخذت السياره عشان اجيب خبز من البقاله ولقيتها مقفله وجيت للبوفيه عشان أشتري ساندويتش وبيبسي..
الضابط: إنتم تعرفون الولد هذا؟
أبوعبدالرحمن: هذا ولدي أخذ سيارة عمه بدون علمه وصار سوء فهم..
الضابط: تبونا نآخذه للمركز ونحبسه وإلا تسامحونه؟
"يوسف وهو ماسك عبدالرحمن من طرف ثوبه": خله علي أنا والله لأربيه من جديد وأعاقبه,, أخليه يلعن الساعه اللي تعلم يسوق سياره..
أبوعبدالرحمن: إحنا نشكركم على مساعدتكم ونعتذر عن اللي حصل..
"ضحك الضابط وركب الدوريه وأبو عبدالرحمن أحتار يضحك على الموقف لأنه بالفعل يضحك وإلا يهدي من عصبية أخوه يوسف"...


€..€..€..€..€..€..€..€..€..€..€..


وفـــي المدرســــه:

"سحايب وهي تضحك": أحسن شي إن الشرطه تدخلت وحلت المشكله يااااااقلبـي فديتهم..ههههههههههههههههه
ميريام: عمي يوسف عصب وأنقهر من دحمون لأن حطه بموقف محرج قدام الضابط..
درر: طيب وش صار لما رجع للبيت..؟
ميريام: دحمون قعد يصيح وحط راسه ونام مارضى يروح للمدرسه.. وعمي راح لدوامه متأخر مره.... مسكين دحمون ياكثر مايحصل تهزيء من عمي..
درر: بس عمك بطبيعة شخصيته يثور ويهدأ بسرعه صح..!
ميريام: بالضبــط_ حتى لما ضعنا في البر سوى لنا حفله بالتهزيء و خوفنا بالتهديدات آخرتها لما رجعنا للمخيم ماسوى شي عشان خاطر جدتي وغير كذا هو حنون وقلبه طيب مايعرف الزعل..
"درر وهي تتلفت": وينها ميار تأخرت؟ كل هذا الوقت تتمشى مع معجبتها..
"سحايب وهي تناظر الساعه": من طلعنا من الفصل وهم مع بعض..
سميه: بنات وش راح تسوون الترم هذا بتجتهدون وإلا تظلون على حالكم الترم الأول ماتتغيرون..
سحايب: إحنا أكيد ما راح نتغير إلا إذا تغيرت أيامـنــا يا إنها تفرحنا وإلا تحزنا..
سميه: إنشاءالله يكون ايامنا الجايه كلها حلوه وتفرح قلوبنا..
سحايب: أنا عندي إحساس كبير إن راح تمر علي أيام صعبـــه بحياتي ومالها علاقه بالدراسه ماأدري ليه يراودني هالأحساس من كم يوم..
"سميه بتعجب": أوف أوف ليه كل هالتشاؤم ياسحايب؟
"سحايب بضيق": مو تشاؤم بس هو مجرد إحسااااس..
"سميه بتأكيد": إنتي تفكرين بشيء هاليومين عشان كذا تحسين الدنيا سوداء بعينك مع إن هالشيء مالك علاقه فيه..
سحايب: أنا مرتاحه بحياتي وكل شي ok.. بس يمكن لأني أفكر كنوده والضغوط النفسيه اللي تمر فيها صرت أشوف الحياة عمومآ بلون أســـود..
سميه: لا ياعمري الحياه ألــوان والإنسان الفاشل هو اللي يشوفها بلون واحد.. ياسحايب حلو تتعاطفين مع كنوده بس بحدود بحيث إنها ما تأثر بتفكيرك بشكل سلبي.. بعدين إحنا بعد كم يوم ندخل سنه جديده المفروض نكون متفائلــين سواء بحياتنا الخاصه أو في دراستنا..! إحنا تونا صغار على الهموم_أضعف من أننا نتحمل فوق طاقتنا......
"تقاطعها ميريام وهي فرحانه": stop‏ فلسفه please.. وناســـه شرايكم نحتفل بالسنه الجديده..؟
سميه: إحنا وين وإنتي وين.. خلينا بدراستنا أحسن لاتنسين إننا ثانويه عامــه..!!
معيضه: وبعدين حـــرام الإحتفال بالسنه الجديده تبغين تقلدين الأجانب تقليد أعمى..
"صرخت ميريام": طيروا أنتوا الثنتين بلا أخلاقيات.. نبي نستانس ونضحك ونفرفش ونغير جو_ خلاص ثانويه عامه نآكل هـم الدراسه ونسكت؟
درر: صح أنا مع مريومه وأأيد فكرة الحفله وراح أتبناها وأسويها عندي بالبيت..
"ميريام وهي تضرب يدها بيد درر": كفو ياحرم علي.. خلاص أتفقنا يوم الخميس الجاي يصادف 1/1 وراح تكون الإحتفاليه ببيت درر..
راويه: وأنا من الحين أقولكم إني ماراح أحضر..
درر: لـــيـــه؟
راويه: لازم أجتهد وأذاكر عشان أقل شي أحافظ على النسبه,, تدرين أن أهلي مارضوا إني أنقطع ومافيه قدامي حل إلا أني أضغط على نفسي واجتهد..
"درر وهي تسكتهم وتصفق": قطـــه قطـــه سكووووووت...
"سحايب وهي تهمس وتأشر على البنت": هذي هي اللي تتسمع لسوالفكم بالفصل..؟
"درر وهي تصر على أسنانها": لا تأشرين عليها لأنها تشوفك..
"ميريام بهمس": شوفوا السخييييفه جلست جنبنا؟ شين وقوة عين!
سحايب: وش أسمها؟
درر: خــلـــود..
سحايب: يعني نناديها (القطه خلود)..
معيضه: وش قطه هذي؟
درر: يعني قاطه إذنها مع سوالفنا فهمتي؟
معيضه: فهمت_ خلاص مره ثانيه إذا جلست جنبنا وما أنتبهتوا لها أنا راح أنبهكم..
درر: فيك الخير ماحلتش!!!


رن الجرس وقاموا البنات وهم يشيلون شناطهم عشان يطلعون.. رجعت ميار وهي متملله من معجبتها..
سحايب: تحملي اللي يصير.. ليه تعطينها وجه من البدايه؟
"ميار بملل": دمها ثقيل واسألتها كثيره مره فضوليه..
سحايب: صرفيها.. إنتي مو مجبوره تتحملين سخافاتها..
ميار: شلون أصرفها؟
سحايب: قولي لها أنا مشغوله بدراستي وما عندي وقت أضيعه معك..
ميار: لااااا فشيلـــه؟!
سحايب: أجل تحملي ثقالة دمها..
ميار: خلاص بكره أشوف لي صرفه معها..


/#/#/#/#/#/#/#/#/#/#/#/#/#/#/#



وفي بيـت أبو عبدالرحمـن..
كانت ميريام جالسه تتغدى مع أمها..
ميريام: وين عمي يوسف ودحمون ليه ما يتغدون معنا؟
أم عبدالرحمن: دحمون قافل على نفسه الغرفه من الصباح وعمك رجع من دوامه ودخل غرفته..
ميريام: للحين مـا تراضوا؟
أم عبدالرحمن: ما أظن لأنهم ما تواجهوا من الصبح..
ميريام: وش حسيتي بتعابير وجه عمي بعدما رجع من الدوام معصب وإلا إيزي؟
أم عبدالرحمن: ماشفته الخدامه قالت لي إنه رجع ودخل غرفته..
"سكتوا ثواني وهم يأكلون وقطع عليهم صوت يوسف وهو يتكلم برا.. صرخت ميريام بصوت عالـــي وهي تصفق وتضحك لما شافت يوسف حاط يـده على ظهر دحمون وداخلين سوا لغرفة الأكل"..
أم عبدالرحمن: خلاص طاح الحطب؟
"عبدالرحمن وهو يمزح": بقت وحده متعلقه ما طاحت..
"يوسف وهو يضرب دحمون على راسه": خلاص عاد يالدحمي..؟
ميريام: فدييييت فدييييت اللي قلوبهم طيبه ويسامحون وينسون بسرعه فديتهـــم..
"يوسف وهي يجلس على الكرسي": ياحياتي يامريومه والله تعودت على (فدواتك).. ما أدري إذا تزوجت زوجتي تقولي فديت؟
ميريام: تطييييييير زوجتك فديت هذي exclusive لي أنا بس..
"عبدالرحمن بعفويه": تقولك فديــت و½ _عشان تغير عن حقت ثلجه..
أم عبدالرحمن: أشوف صاير تطري العرس ناوي تتزوج قريب..؟
يوسف: إذا أنقلوني لحايل ذيك الساعه أفكر أتزوج..
"ميريام بضيق": عمي أنا ما قلت لك لا تجيب هالسيره قدامي.. بعدين وش فيها الريـــاض؟ والله تجنن وإنت صار لك سنتين هنا معقوله مـا حبيتها؟
يوسف: العمر عن السنتين يفرق.. حايل فيها امي وربعي وناسي.. ولو ظليت عايش بالرياض سنتين وثلاث زياده راح أظل فاقد شي كبير بحياتي وينقصني أرجع لحايل لأن مكاني هناك مو بالرياض..
"ميريام خنقتها العبره وتمت ساكته وما تآكل"..
أم عبدالرحمن: صديقك تركي نفس ظروفك..؟
يوسف: إيوه تركي مثلي_ ساكن ببيت أخوه وأهله يجون للرياض بين فتره والثانيه..
"عبدالرحمن وهو كاتم ضحكته": وعنده بنت أخو مثل ثلجه تقول له فديييييت..؟
"ألتفت عليه يوسف وتكلم بجديه": أنت بس عطاك الواحد وجه تطلع خبالك كله ما تمسك بريك شوي..
عبدالرحمن: أمزح عمي والله أمزح..
"ميريام وهي قايمه": أنا بروح لغرفتي انام..
"يوسف وهو يقرب الملعقه لفمها": أأأممم أأأممم عمـــو..
"أبتسمت ميريام غصب وهي تأكل السلطه من يـده"..
عبدالرحمن: ما قلتي فديت اللي يوكلني..؟
"سكت عبدالرحمن لما شاف يوسف يناظره ومعصب.. قام بسرعه وراح يجلس بالصاله"..


?..?..?..?..?..?..?..?..?..?..?..?...


كـانــت درر جالسه بغرفتها عالسرير تلعب مع بنت أخوها رهـــف تدلعها وتضحكها.. سمعت ضربات خفيفه على باب الغرفه وقامت وفتحت الباب وهي شايله رهف..

"أبتسم سلطان": هلا بـابـا....
"طاحت رهف على أبوها وهي تضحك.. دخل سلطان وجلس على السرير"..

سلطان: رهف أخذت دواها ؟
درر: عطتها أمها قبل العشاء..
سلطان: الحمدلله صحتها اليوم احسن من أمس بكثييييير..
"فجأه سكت وأنتبه للجاكيت اللي مرمي على الأرض"..
سلطان: وش جاب الجاكيت هذا لغرفتك؟
درر: لقيته بسيارتك أمس ولبسته لأني كنت بموت من البرد..
سلطان: وأنا أدور عليه وما بقى أحد إلا وسألته آخرتها يطلع عندك..!
"درر بتوتر": الجاكيت لك..؟
"سلطان وهو يحط رهف بحضنها ويآخذ الجاكيت":
لـ واحد من أصدقائي نساه بسيارتي..
"قام سلطان وهو يلبس الجاكيت ودرر فاتحه عيونها عالآخر وتناظر فيه وبخاطرها;يـارب يكون لـ علـي"..
سلطان: صديقي أزعجني من أمس وهو يدق علي ويسألني عنه..
درر: توقعت إنه لك عشان كذا أخذته ووووو قلت أرجعه لك..
"سلطان بصوت شبه ضاحك": عاد لو تشوفين شكل صديقي هذا تحفـه_ قروري سوالفه وحركاته تموت من الضحك حنا نسميه (نكتة الإستراحه)..
"درر بخاطرها": حسافه.. طلع مو لـ علي آآآه ياحظي!!
سلطان: يخرب بيتك شلون لبستيه...؟
"درر بخوف": ليه وش فيه؟
سلطان: خربان ومتشقق ورايح فيها.. أنا لما أشوف صديقي لابسه أضحك عليه..
درر: وش أسوي كنت بردانه ومالقيت غيره..
"دق جوال سلطان ورد وهو يضحك": لقيت الجاكيت الأجرب حق القروي هههههههههههههههه>> لقيته عند أهلــي!!!!>> والله حرق جوالي بالإتصالات,, هذا وهو قديييييم كيف لو كان جديد ههههههههههه>> أسمع أنا ربع ساعه وأكون موجود بالإستراحه>> فمان الله...

"طلع سلطان من الغرفه وهو لابس الجاكيت وطلعت وراه درر وهي شايله رهف توديها لأمها",,,


!$!$!$!$!$!$!$!$!$!$!$!$!$!$!$!$!$


-: بس زيارته ماكان لها داعي.. أفرضي لو إن أحد من أهلك جاء وشافه جالس عندك...؟!
كنوده: أولآ_أنا ماطلبت أشوفه إلا لما تأكدت إن أهلي ماراح يزوروني.. أنا كنت بموت بذاك اليوم وأمي واقفه فوق راسي تدعي علي وتقولي; الله يآخذك ماراح نزورك..
ثانيآ_ لو ما قابلته بداخل المستشفى راح أطلع معه بسيارته بعدما يرخصوني .. وإنتي تدرين إني أروح وأرجع بليموزين وحريتي بيـدي..
سحايب: والله ماأدري ياكنوده ألومك على حريتك وجنونك.. وإلا ألوم أهلك اللي أعطوك الحريه بطريقه غير مباشره وسببوا لك الجنون بشخصيتك بقسوتهم معك من قسوة الظروف..
كنوده: لا تلومين أحد_ جنوني بمكانه الصح وبهالمجتمع اللي أنا عايشه فيه بالذات..
يعني أهلي وعمامي وعماتي كلهم حياتهم ماشيه غلـــط تبيني أطلع طـفــره بينهــم؟؟؟
سحايب: طيب لا تغيرين الموضوع وخلينا نرجع لسالفة مصعــب... رجال بالأربعينات ومتزوج مدرسة الديـن بمدرستنا المتوسط!!! وعنده أطفال!!!.... وش نهاية علاقتك فيه كل هالسنتين اللي راحت..؟ ليه مايجي ويتقدم لك بدل ما يكلمك ويتمشى معك بسيارته بين فتره والثانيه ويعطيك من الكلام الرخيص..؟
كنوده: هو يحب زوجته ويقول إنه مايقدر يتزوج عليها إحترامآ لها ولعياله..
"صرخت سحايب بإنفعال": إذا يحبها ليه يخونهــا فيـــــك..؟ ليه يضحك على عقل بنت صغيره بعمرك يستغل ضعفها وظروفها ويشبع حاجاته ورغباته بالحــــــراااااااام ليييييييه..؟
"كنوده خنقتها العبره لما قالت سحايب كذا وبسرعه ردت": أنـــا أحبـــه!! أنا رفضت إنه يتركني لما وصلنا لطريق مسدود..!! أنا مرتاحه بوجوده جنبي لأنه معوضني حنان الأبو اللي عمري ماتخيلت كيف يكون الحنان والأهتمام..!!
"سحايب بإستهزاء": سبحان الله يا مصعب هذا.. يشتغل (وكيـل بمدرســة أخوك فايز.. وبالجمعيه الخيريــه اللي عايشين على خيرها قبل ما يطلع أبوك من السجن).. ولا يخـــاف من ربه ويستحي على وجهه ويحترم (اللحيه الطويله والثوب القصير) اللي مخلي له هيبـــه قدام الطلاب والناس..؟ لا.. واللي يضحك إنه يجاهد في سبيل الله..؟
كنوده: سحايب لا تستهزئين فيه ترى أزعل منك..
سحايب: كنوده أصحي وخليك واقعيه شوي.. ما فكرتي بالتناقض اللي بشخصيته..؟ قدام أهله والناس شي, ومن وراهم شي ثاني..؟
كنوده: كل الرجال بالدنيا مثل مصعب على قولتك متناقضين ومافيه رجال كامل إلا 1%.. اللي يسمعك يقول إن مصعب يحب له بنت ناس سمعتهم حلوه!! ترى كلي على بعضي وحده مجنونه مآخذه الدنيا لعب وأستهبال وتطنيش طووول بعـرض..
"سحايب وهي تحاول ترفع من معنويات كنوده": لاتبررين له نفاقــه وحقارتــه بجنونك.. بعدين إنتي مو مجنونه..؟
المجانين ما يحافظون على صلواتهم بوقتها؟ ولا يحرصون على قراءة القرآن والأذكار كل يوم؟ ولا يرحمون الكبار بالسن ويساعدونهم ويحبون الأطفال؟ كل هذي الصفات موجوده فيك..
بس إنتي اللي معذب نفسيتك إنك (ذكيـــه) تتصرفين تصرفات ماتطري على البال بذكائك وقلة حيلتك بنفس الوقت.. لأنك أساسآ إنسانه ضعيفـه ومسكينه وقلبك كبير يكفي الناس كلهم.. لو إنك قويه ماتغلبت عليك الظروف بالعكس إنتي تتغلبين عليها..
"كنوده بشرود": فعلآ أنا دايم أقول ياليتني خبلـه؟ ما أفهم ولا أحس ولا أفكر بالناس.. ياليتني أشوف الغلط قدامي وأسكت بدون ما أجيب المشاكل والمصايب لنفسي وأتدخل بأشياء ما تعنيني.. أحس الناس صارت تكرهني من كثرة مشاكلي معهم! مع أن قلبـــي عكس تصرفاتي (قالت هذا الكلام وعيونها تدمع)..
سحايب: أغلب الناس حبو فيك قلبك الطيب وخفة دمك وأهتمامك فيهم.. ماإنتي إنسانه منبوذه ومكروهه مثل مايصور لك عقلك.. فيه ناس مايعرفونك بس ما يتقبلونك بسبة سمعة أبوك مع إن مالك ذنب... وفيه ناس تحبك وتحترمك لأنك أنسانه مره طيبه ويظلون يحبونك سواء عرفوا ظروفك أو لأ....؟
"كنوده وهي تحكي بهدوء وكأنها نست موضوع مصعب": يوم الأربعاء كنت بالسوق مع فواز يبي يشتري لنفسه ملابس وأخذني معه وماأدري كيف غـلـط وأخذني معه...
ولما خلصنا وقفنا عند كشك الدونات نشتري_ وكان فيه رجال واقف قدامنا ومعه طفل عمره سبع سنوات.. الطفل شد ثوب أبوه وهو يأشر له على الكشك يبي دونات.. توقعي وش سوا أبوه؟
"سكتت وهي تدافع عبراتها" سحبه من فانيلته ورماه على أمه بعيد وقال له(أنقلع مافيه دونات).. سحايب أنا مو بس أنهبلت وأنجنيت إلا صرخـــت بوجه الرجال وقدام فواز والناس اللي واقفه.. قلت له(حرام عليك ليه تكسر بخاطر ولدك..ليه تعامله كذا!) الرجال طارت عيونه يحسبني مجنونه وفواز عصب علي وسحب يدي وطلعني برا السوق ومابقى كلمة سب وشتم إلا وقالها لي............؟

ومره كنت جالسه بغرفة الإنتظار بالمستشفى وماسكه الكرت وأنتظرهم ينادون برقمي المكتوب عالكرت.. نادوا برقمي ووقفت قبال الشباك الصغير عشان آخذ الورقه.. وفيه عجوز قدامي واقفه وماسكه الكرت وكانت الموظفه السعوديه تكلم العجوز بصوت عاااااالي تقولها:(صارلنا ساعه ننادي برقمك وما تردين.. هذي مو مشكلتي, أجلسي لما تخلص الأرقام ونناديك...؟)
"ياحرام بزر اللي قدامها وتبي تعاقبه"!! والعجوز تبررلها بأنها ماسمعت زين وماحد نبهها وعلمها..!!
أنا أنهبلت شلون عجوز ضعيفه تنهان قدامي..
مسكت الموظفه هزأتها وخليت المعطف الأبيض اللي لابسته أزين منها.. والعجوز تسكتني وتقول أمسحيها بوجهي..!!والموظفه طق فيها عرق من القهر لأني فشلتها قدام الناس.. رميت الرقم بوجهها وطلعت من المستشفى......
سحايب: ورحتي مع مصعب بسيارته تتمشون صح؟
"كنوده بضيق": سحايب أتركي سالفتي مع مصعب للأيام.. يمكن تستمر علاقتنا لسنتين زياده ويمكن نفترق خلال شهرين.. الله أعلـــم..
"سحايب وهي قايمه": أستمرت العلاقه وإلا أنتهت.. راح أكون وراك لما أكرهك فيه وأخليه حقير بعينك زي ماهو كذا قدام نفسه..
كنوده: وين رايحه أجلسي بدري الوقت..
سحايب: وين بدري الساعه صارت عشره ونص وبكره وراي مدرسه..
كنود: o.K‏ سلمي عالشله بالمدرسه والله أشتقت لهم..
سحايب: حتى هم مشتاقين لك ودايم يسألوني عنك.. نسيت أقولك إن درر بتسوي أحتفاليه بالسنه الهجريه الجديده وراح نتجمع إحنا(شلة الإيزي) ببيتها وش رايك تروحين معي..
"كنوده بحماس": والله فكره!! .. بس ياليت توافق أمي..
سحايب: أمك خليها علي أنا راح أقنعها وإنشاءالله توافق..

نهـــــــــــــايـــــــــــــة الــجـــــــــــزء العاشر

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
قديم 14-07-12, 12:48 AM   المشاركة رقم: 15
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,198
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1056
شكراً: 307
تم شكره 1,084 مرة في 478 مشاركة

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

[الـــجــــــــ الحـادي عشـر ــــــــــــــزء]....



يـــوم الـخـمـيــس...
(1/1/....142هـ)



®[كـذا بسهـولـة تـروح لـواحـد ثـانـي..
قدام قلـبـي وعـيـني.. إيـدك بـإيـده..
كـذا بسهـولـة تسويهــا و
تنـسـانـي..
طـيـب .. وأنــا !!,, والـهـوى وأغلـى مواعـيـده...؟
الـلـه يجـازيـك .. تقهـرنـي وتجفـانـي
ذوقـتـنـي عـبـره ودمـعـه .. وتنهـيـده..
مـا فيني أمشي طريق الـحـب وحـدانـي
وأعـيـد مــوال ذبـحـنـي
بـتـنـكـيـده..
كـنـت أنـت.. ليتك تـعـرف وش كنت يالجـانـي...؟!
كـنـت الـغـلا والـحـلا في سـعـده وعـيـده
كـنـت الغريب الحبـيـب القـاصـي الـدانـي
الـلـي تلـويـت في قـربـه قبل جـيـده..
على شـانـك اللي يخـصـك صـار من شـانـي
واللي نـقـص من غـلاك.. بـعـمـري أزيـده
مـبـروك من قلـبـي.. ومـبـروك بلسـانـي
مـبـروك والـلـه يهـنـي سعـيـد بسعـيـده..]®

"درر وهي تسكر دفتر الصراحه": حلو إنك جبتي الدفتر معك ياسميه كنت راح أنفجر لو ما كتبت اللي بخاطري..
سميه: أنا قلت أسويها مفاجأه تحسبآ لأي خبر طاريء يوصلنا..
"ميريام وهي مبتسمه": وتـــزوج علـــي يـا درر.. خلاااااااص راح وراحت أيامـه.. إبدأي رحلة البحث عن بديل وكالعاده (حب من طرف واحد)..!!
ميار: وش ردة فعلك أمس بالليل لما سمعتي أخوك سلطان يبشر أمك بأن علي خطب بنت عمه؟
درر: بصـــراحه شعور لايوصف.. دخلت غرفتي وأنا ميته ضحك على طيحة حظي مو معقول اللي يصير بحياتي (من أحب واحد يتزوج ويتركني)..
سحايب: ما عرفتي وش تفاصيل زواجه وكيف أختارها وكم عمرها,, حلوه وإلا شينه..!
درر: أنتظر الأخبار من مندوبتي طفطف.. بعد شوي تجي وتجيب الأخبار معها لأنها تبي تسأل وتستفسر..
"ميار بضيق": ياخوفي أرجع للبيت وألقى أمي تبشرني بزواج يزيـــد..؟
ميريام: يخرب بيتكم شوهتوا سمعة شلة (خلك إيزي ياعزيزي) ولا وحده فيكم حظها حلـو ..
درر: من زينك ياثلجـــه يعني إنتي اللي مكشخه شلتنا؟ بارده ومطنشه على طول الخط..
"أبتسمت سميه": الله لا يغير علينا وإنشاءالله تظل أيامنا كلها حلـــوه وإيـــزي..

(دخلت الخدامه الغرفه ونادت درر عشان لطيفه تبغاها عالتليفون)..

درر: عن أذنكم بنات ثواني وراجعه خذوا راحتكم البيت بيتكم..
ميار: لا تطولين ترى أنا بعد ساعه أرجع للبيت..
"درر وهي واقفه عند الباب": بدري أجلسي ساعتين زياده..
ميار: ما أقدر لو إن صلاح اللي بياخذني عـــادي يخليني أجلس على راحتي بس المشكله فيصل اللي جابني هنا ونفسه بطرف خشمه وسمح لي أجلس ساعه بس ولازم أطيع أوامره...
"طلعت درر وألتفتت سحايب على كنوده وهي تهمس": غريبه ساكته وهاديه وين الجنون..
"كنوده وهي تشرب العصير": بعد شوي يطلع بس خلينا نتحلى بالأول..

(دخلت سناء الغرفه وسلمت على البنات وهي لابسه جلابيه وشايله بنتها رهف)..

ميريام: كيف حالك سناء..؟
"سناء وهي جالسه وتتلفت عالبنات": بخير أنتم تعرفوني..؟
ميريام: أنتي زوجة سلطان أخو درر..
سناء: صح أنا.. ما عرفتوني بأسمائكم..؟
"ميريام وهي تأشر على البنات وحده وحده": ميار.. سميه..سحايب..كنوده "تداركت نفسها" أأأقصد هنــادي وأنا ميريام..
"سناء بذهول وهي تأشر على كنوده": هذي لها أسمين! وش معناه أسم كنوده..؟
"أبتسمت ميريام": لا أسمها هنادي.. بس وهي صغيره أهلها يدلعونها (هنوده) ومع النطق الكثير صاروا يقولون لها(كنوده) وراح عليها الأسم هذا..
"سناء وهي عاقده حواجبها وتناظر كنوده": وأهلها يوم الله قدرهم ودلعوها ما خلوا أسمها على حاله بدل ما يقلبونه ويحرجونها قدام الـنـاس..!
"سكتت وهي مبتسمه ورجعت كملت": الحين بنتي ندلعها (رهوفه) ومع النطق الكثير نصير نناديها (رحوفه) ويروح عليها الأسم هذا ويتعلق فيها (قالتها وهي تضحك)...

"ألتفتوا البنات على كنوده يشوفون ردة فعلها وكانت كنوده تطالع سناء وهي معصبـــه.. وسحايب غمزت بعينها لكنوده وهمست لها": تكفين طنشيـها ولا تحطين عقلك بعقلها تراها بزر و......
"قاطعتها كنوده وهي تناظر سناء وتتكلم بصوت عالي": إنتي كم عمرك؟
سناء: عشريـــن سنه.. ليه تسألين؟
"كنوده بإستهزاء": عمرك عشرين بس؟ ومتزوجه وعندك طفله؟
سناء: نصيبــي أنا تزوجت وعمري 18 سنه.. خطبني سلطان و وافقوا أهلي وعجبني وعجبته وتزوجنا..
"إلتفتت ميار على سحايب وهي تلعب بشعرها تحطه على وجهها وتضحك على أسلوب سناء.. وسحايب حاطه يـدها على فمها وتكتم ضحكتها.."
"كنوده وهي تسترخي بجلستها": ويوم الله قدر أهلك وفرحوا فيك وزوجوك! ما أنتظروا ثلاث سنوات لما تكبرين وتصيرين حرمــه سنعه وناضجـه..!!!
"ميريام وهي تكح وتبتسم عشان تلطف الأجواء": كنوده تقصد إنك لو أنتظرتي بعد زواجك ثلاث سنوات أستانستي بحياتك بعدين فكرتي تجيبين أطفــال......
"تقاطعها كنوده وهي تتكلم بصوت حاد": ماجبت طاري الأطفال ياميريام لاتألفين كلام من عقلك_ أنا قصدي واضـــح..
"ألتفتت على سناء" إنتي أهلك بعقلهم لما زوجوك وإنتي بــزر؟
"شهقت سناء وهي فاتحه عيونها عالآخر وتأشر على نفسها": أنــا بـــزر؟
"سحايب وهي تضرب كنوده بكوعها وتصر على أسنانها": فضحتينـــا إنتي تغلطين عالحرمه في بيتها عيييييب عليك أسكتي ولا تفشلينا؟
"كنوده مسويه نفسها بريئه": هي اللي بدت بالغلط..
"قامت سناء وهي شايله بنتها ومعصبه": الشرهه مو عليك..الشرهه على درر اللي مصادقه بنت مثلك..!!!
"طلعت سناء ودخلت درر وهي مصدومه وتناظر البنات بذهول وهم يضحكون بشكل هستيري": وش جاب سناء عندكم..؟
كنوده: وين أخوك سلطان بالله عليك ناديه أبتفاهم معه؟
"درر وهي واقفه وحاطه يدينها على خصرها ومتضايقه": أكيد طلعت خبالها وسوالفها الغبيه عشان تفشلني وتحرجني قدامكم؟
كنوده: سناء كذا شخصيتها من تزوجها سلطان؟ وإلا تجيها حالات دفاشه مستعصيه؟
"ضحكت ميار وهي تصفق": حلوه هذي مستعصيه ..!!ههههههههههههههههههههههه
"درر وهي تجلس": ومن القراوه داخله عليكم بجلابيـه هذا بدل ما تكشخ لأنها أول مره تقابلكم؟..
سميه: يمكن دخلت الغرفه بالغلط وما تعرف إننا موجودين..
"درر بقهر": لأ تدري.. المفروض إنها تروح لأهلها اليوم وأنا قلت لسلطان إن صديقاتي راح يجوني وما أبيها تكون موجوده وهو متفهم لدفاشة زوجته!!!
"سحايب وهي تمسح دموعها من الضحك": مكياجي خرب من كثر الضحك..
"ميار وهي ماسكه دفتر الصراحه وتهوي على وجهها من الضحك": خلاص طنشيها من كل عقلك معصبه بسببها؟
ميريام: وينها لطيفه ماراح تجي..؟
درر: لأ تقول مافيه أحد يجيـبها وعطتني أخبار عرس علي بالتفصيل..
"ميريام بحماس": وش قالت لك عنه؟
درر: طلع الأخ عـلـي خاطب أحلى بنات عمه.. من جمالها ماينادونها إلا (السندريـــلا).. وأهله من سنـه تقريبآ حاجزينها له وهو مبسوط وعاجبه إختيار أهله والملكه الأسبوع الجاي.. وراح يبدأ يجهز شقته من اليوم وحدد موعد الزواج بأول الصيف...!!
ميريام: أوف أوف هذا مره مستعجل عالعرس.. وش سالفتـه؟
ميار: عشان ما تطير منه السندريـــلا!!!
سحايب: درر وش فيك تسولفين عن زواجه عادي وكأنك مو زعلانه.. إنتي مستوعبه أن علي طـــااااار خلاص وتزوج وحده غيرك..؟
"درر وهي تحاول تبتسم": ليه أزعل بالعكس راح أدور على غيره.. أنا قلت لكم من قبل عن وجهة نظري بمسألة الحب من طرف واحد..
سميه: وقصايدك فيه الكثيـره اللي دفتر الصراحه..؟
"درر وهي منزله راسها للأرض": عادي تظل ذكـرى حلوه أحتفـظ فيها..
ميار: والصدفه اللي صارت بالعرس؟ والكبكات حقته اللي لقيتيها بمجلس الرجال..؟
سحايب: والطاقيه واللفه حرف(A) اللي تلبسينها بأيام الإمتحانات؟ وأغانيك اللي تغنينها دايم وتذكرك فيه؟
سميه: معقوله كل هالذكريات هذي وما حزت بخاطرك باللحظه اللي سمعتي فيها إنه راح يتزوج..؟
ميار: بس الحلو بزواجه إننا راح نرتاح من أغنية درر المشهوره (ياعلــي صحت انا بالصوت الرفيع)...
ميريام: بنات وش فيكم مكبرين الموضوع.. قلب درر متعود على الصدمات.. أنتظروا أسبوع راح تنسى علي وتحصل لها على حب جديد وكالعاده من طرف واحد..

(رفعت درر رأسها وعيونها تدمع.. صرخوا البنات وألتموا حولها وهم يحاولون يسكتونها ويهدون من زعلها)..

سميه: تبكين عشانه ياغبيه والله إنه ما يستاهل دموعك..
سحايب: خلاص يادرر_ هذا وهو مادرى عنك تسوين بحالك كذا كيف لو كان خطيبك وفسختوا الخطبه..!!
كنوده: الظاهر إن خبال سناء أثر على عقلك.. تبكين عشان رجـــال؟
ميار: بكره أجي وأبكي على صدرك وأقولك لزيز طـــار مني.. ونقعد نبكي أنا وإنتي سوا على حبنا الفاشـــل..
"درر وهي تناظرهم من بين الدموع": أنا ما أبكي عليه راح ألاقي غيره_أنا أبكي على حظي المايل ليه لما أحب واحد يتزوج ويتركني..!!
"ميار وهي تحط يدها على كتف درر": وش تسوين عاد هذا حظك وإحنا مو أحسن منك..
"ميريام وهي تمسك خدود درر": فكي هالضيقه خلاص إيـــزي.. إحنا جايين نحتفل مو عشان نبكي ونحزن..؟

(قامت ميريام وشغلت المسجل على أغنية(قوه قوه) لماجد المهندس_ وقاموا سحايب وكنوده يرقصون ودرر تمسح دموعها وتصفق وميريام تصفر لهم وميار واقفه وتلفح بشعرها.. كانت الأجواء روعه واللي خلاها أروع لما جلست سحايب تغني أغنية محمد عبده(مهما يقولون) وكان صوتها يجنن والشله يرددون معها الأغنيه"...

*[مهمـا يقـولـون مهمــا صار مهمــا تـــم..
أنت البدايــات وآخر ساحل ومينــا..
في هـرجـة النـاس للعـذال لاتهتـم..
لـو هــم يحسـون فينا ماحكو فينـا..
منا الوفــا ياوفــي الــروح يتعـلـم..
وكل التعابيـر تبحـر من شواطينـــا..
أهـــواااااك ماهــي مواويــل بها أترنــم..
ترى المواويــل هي اللي تبكيــنـا..
حبيب عمري حياة القلــب خــل الهــم..
تقســى الليالي ولـكــن ماتقسينــا..
وأن كان جدد جدايد حبنــا أقـدم.. ولاعــاش راس على الدنيـا يبكينـــاااااا..]*

"سميه وهي تصفق": وااااو رووووعــــــه...
"درر وهي مبتسمه": آآآآهـ ياسحايب ذكرتيني بأغانينا أنا وطفطف بالإجازه..
ميار: إنتي ما عندك إلا أغنيه واحده (ياعلـــي)..
درر: لأ أغنيتي هذي ماأغنيها بالبر لأن طفطف تعصب علي..
ميار: حتى لطيفه طفشت من أغنيتك..
"ضحكت درر": أتذكر بالبر كنا قاعدين أنا وطفطف وأسماء,, وشابين النار برا مخيمنا وأخذنا نص مواعين المطبخ عشان نغني ونطبل عليها..
وكان وقتها الماطور حق المخيم اللي بجنبنا طافـي خربان وهذولا الناس يقربون لنا مره و أغـنـيـــاء..
ميريام: أغنياء ويخيمون ليه؟ هذا بدل ما يسافرون برا وإلا ياخذون شاليه..
درر: هم بــدو وبحياتهم ماطلعوا من الرياض.. المهم إحنا قاعدين من جهة هذا المخيم سوالف وضحك ووقتها كانوا اللي بالمخيم محتاسين لأن عندهم عشاء والماطور حقهم طافي(مشكلـه).. وكل شوي تمر من جنبنا سياره كشخه إلا هـمـر إلا ‏BMW‏ إلا لكــزس.. وحنا فاتحات عيوننا عالآخر,, بغض النظر عن فخامة السيارات كانوا الشباب اللي فيها حلويييييين تحسون جمالهم على قد فلوسهم (قالتها وهي تضحك)..
"ميار بحمــاس": صارت أكشنات؟؟
"درر وهي تآخذ نفس عميق وتتنهد": آآآه أنا وطفطف متنــا على السيارات!! وكل ما شفنا سياره نقعد نصاااارخ.. طفطف من الحماس فتحت شعرها وترقص وأنا أغني لها وأسوم خربتها وقعدت تطبل.. إذا قربت لنا سياره سكتنا وإذا راحت كملنـا..
"كنوده وهي مستانسه": تدرين لو إني معكم ألحق السياره وأتعلق فيها!!
"أنفجروا البنات بالضحك.. وكملت كنوده وهي تضحك": عاد أنا لما أشوف شباب حلوين تضيع علومــي.. أقول درر وين بيتهم أبروح أخطب لنفسي منهم,, وإلا أقولك أروح أخطب لك إنتي بدل علي اللي تزوج وخلاك..
"ضحكت درر": هههههههههههههههههه طفطف حيل أعجبوها ولما رجعنا للبيت ضاق خلقها وكان ودها إن الكشته تطول شوي عشان تضبط حالها عند أهلهم.. وأنا من غبائي كنت وقتها غاضه البصر على بالي أحترام ووفاء لـ<علي>...

(دخلت الخدامه للغرفه وقالت لدرر إن فيه رجال برا ينتظر أخته)..

ميار: أكيد أخوي فيصل..
"درر وهي طالعه": أنتظري أبي أنادي أخوي راكان وأسأله عن السياره..
"ألتفتت كنوده على سحايب": يمكن ياسر جاء ياخذنا قومي بسرعه آخاف يعصب ويمشي ويخلينا..
سحايب: لأ ياسر ماراح يجي يآخذنا إلا عالساعه 12..
كنوده: لما جابنا كان كاشخ ومتعطر وين بيروح؟
سحايب: بندر عازمه على العشاء بمطعم هو وأخوك فواز..
كنوده: الشاعر بندر شخصيآ عازم فواز أخوي؟ ياااااي يابختهم بيجلسون مع الشاعر على طاوله وحده..
سحايب: والله إنك ماخذه مقلب بالشاعر بندر تراه بالتلفزيون شي وبالواقع شي ثاني..
"درر وهي داخله الغرفه": مـيــار أخوك اللي ينتظرك برا..
"ميار وهي قايمه تلبس عباتها": بنـــات أستانسوا عني ok‏ والله كان ودي أطول بالسهره معكم بس مو بيدي..
ميريام: ماعليه ميور نجتمع بيوم ثاني وتعوضين عن هذا اليوم..

"سلمت ميار عالبنات وطلعت بسرعه عشان تلحق على أخوها فيصل.. وجلسوا البنات يكملون سوالفهم وضحكهم"


€..€..€..€..€..€..€..€..€..€..€..€

وفـــي الــسـوق كانوا لجين وراويه يجهزون للملكة واللي تحددت الأسبوع الجاي..

راويه: الحين إنتي أشتريتي الفستان وش ناقصك بعد؟
لجين: باقي الجزمه وأبي أشتري أكسسوارات للشعر.. بعدين تعالي خلينا ندخل المحل هذا عشان أشتري لك فستان وإلا نسيتي نفسك..؟
راويه: لأ أنا مابي أشتري راح ألبس بدله ناعمه أحسن..
لجين: راويه حبيبتي مايصير كذا إنتي لازم يطلع شكلك حلو بالحفله أقل شي قدام عمامي وخوالي وإلا تبينهم ينقدون عليك؟
راويه: مايهمني رأيهم فيني وبعدين أنا ثانويه عامه ومو متحمله الثوب اللي علي عشان أتحمل تفاهات الناس..
لجين: راويه وش فيك؟ شكلك متضايقه ومو طايقه أحد.. على فكره أنا ملاحظه عليك من أمس وإنتي متملله حتى قدام الناس اللي بيخطبون مانتي قادره تخفين ضيقتك والسبب الدراسه..؟
راويه: ...........
لجين: قلت لك اليوم روحي لصديقاتك وأستانسي معهم ورفضتي عشان ما تنشغلين عن الدراسه..
راويه: ...........
لجين: المشكله إنك عنيده وبصعوبه تقتنعين.. الحين خلينا نتسوق وبس نرجع للبيت نتفاهم,, أبشوف وش آخرتها مع دراستك..


§,,§,,§,,§,,§,,§,,§,,§,,§,,§,,§,,


رجعوا سحايب وكنوده من بيت درر مع ياسر وفواز بالسياره.. ولما نزلوا فواز عطى كنوده مفتاح البيت عشان ترجع لأن أمه وأخوانه ناموا ببيت خالـــه وما بقى غير كنوده بالبيت,, وجلس فواز عند ياسر بالديوانيـــه يلعبون (بلاي ستيشن)....
دخلت سحايب غرفتها ولما بدلت ملابسها راحت للصاله عشان تجلس عالــTV وسمعت صوت كنوده تناديها من الشباك بصوت عـــااااااالـــــــــي...

"سحايب بخاطرها": الله يهديك ياكنوه تدرين إن اللي في البيت نايمين ليه الإزعاج؟ بس عناد فيك ماراح أرد..

"علا صوت كنوده وصارت تنادي ياسر وفواز وتصارخ بشكل هستيــــــري..
سحايب إنشغل بالها وراحت للشباك_فتحت فمها بتنادي كنوده لكنها أنصدمت لما سمعت كنوده تقول; حــــــراااااااااامــــــي!!!!!

راحت سحايب تركض للديوانيه.. فتحت الباب بقوه وهي خايفه لقت ياسر جالس بجنب الـTV‏ يعدل الأسلاك..!!
سحايب: ألحق على كنوده تقول.......
"يقاطعها ياسر بإنفعال": أنقلعي داااااخـــل فواز بدورة المياه روحي قبل مايجي...
"تكلمت سحايب بصوت أشبه بالصراخ": أقولك كنوده في بيتهم حـــراااااااامـــــي.. حـــرااااااامــــــي روح ألحق عليها إنت وفواز..

"فواز كان واقف عند الباب وسمع كلام سحايب وراح يركض لباب الشارع وهو ينادي ياسر..
فــز ياسر من مكانه ولحق فواز... ثواني ورجع وهو ماسك عصا خشب طويله وعريضه..
دخل البيت وفتح باب السيب اللي تحت الدرج وصعد على الطوفه بيلحق بفواز اللي صعد على الطوفه من جهه ثانيه بالبيت عشان يحاصرون الحرامي بدون مايحس فيهم.. فتشوا بكل البيت عن الحرامي بس مالقوا إلا (جزمه) بجنب البراد الخربان اللي بآخر الحوش وباين إن الحرامي دخل البيت وطلع عن طريق البراد...

ياسر: ليــه ماتخلون لمبات الحوش شغاله على طول حتى لو البيت مافيه أحد..؟
فواز: ماأدري بس أكيد أمي هي اللي طفت اللمبات قبل تطلع وإنت تدري إن زوجة أبوي عند أهلها والبيت فاضي لكـــن ما حسبنا حساب لهالشيء إنه بيصير..
ياسر: المفروض ما تترك أختك لحالها بالبيت وإنت تدري إنها مريضه_ روح شوفها لا يكون صارلها شي..
فواز: صحيح ذكرتني بكنوده أبروح داخل أشوفها..

"دخل فواز البيت ونادى كنوده وفتح كل الغرف وهو يناديها ولا لقاها.. بالأخير فتح باب الحمام لقاه مقفل وعرف إنها داخلــه.. ضرب الباب وحاول يفتحه لكنه عجز.. خــاف عليها وصار يضرب الباب بقوه وهو يناديها ما ردت ولا فتحت.. جن جنونه وصار يضرب الباب بجسمه يحاول يفتحه وعجز.. سمع قفل الباب يفتح وتم يناظر ويترقب وهو متوتر.. فتحت كنوده وهي بحالــه يرثــى لها من التعب طاحت عالأرض وأغمـــى عليها"...........


*''*"*''*"*''*"*''*"*"*"*"*"*"*

يـــوم الجـمـعـه...
(1/2)


فـــي الصبـــاح..
كانت أم يزيد تكلم أختها أم ميــار.. ولما خلصت من المكالمه جلست مع عيالها بالصاله وهم من عاداتهم يجتمعون بعد صلاة الجمعه..

مرام: يمه شخبار خالتي وميار..
أم يزيد: بخير وتسلم عليكم ..
"يزيد وهو ماسك فنجان القهوه": والله أشتقت للقعده مع خالتي _شكلي راح أسافر للرياض عن قريب,,منها أشوف خالتي ومنها أقعد مع أصدقائي وأنبسط معهم..
"أم يزيد وهي تتكلم بجديه": ومنها تتعود على أهل الرياض وتآخذ عليهم لأن عروستك راح تكون من بنات الرياض..
"رفع يزيد حاجبه بتعجب وكملت أم يزيد": أنا نويت أخطب لك وحده من بنات خوالك..
"نطق يزيد بثقل": قصدك عذاري؟
أم يزيد: لأ.. قصدي مـيــار!!!!
"عدل يزيد جلسته وهو فاتح عيونه عالآخر": اييييييش ميااااااااااار..!!!!
أم يزيد: وش فيك أخترعت أنا قلت شي غلط..؟
"يزيد وهو مازال مستغرب": لأ.. بس إنتي قلتي مياااااار..

(مرام ولولوه وبدر فتحوا أفواههم وتفاجأوا مثل يزيد وظلوا يتابعون النقاش)..

أم يزيد: إيييييييه مياااااااار بنت حلوه وعاقله ومتربيه أحسن تربيه وفوق هذا بنت خالتك.......
"يقاطعها يزيد بإستياء": بسسسسس صغييييييره!!!!
أم يزيد: الحين 18سنه صغيره! بالعكس عمرها زين للزواج..
"يزيد بشك": يمه مو كأنك قلبتي الموضوع جـــد..
"أم يزيد بإنفعال": ليه شايفني أمزح؟ اللي يسمعك يقول كل سوالفي مزح بمزح استح على وجهك أنا أمك..
"قام يزيد بسرعه وحب راسها وجلس بجنبها على ركبه": محشومه يالغاليه والله ماكنت أقصد كذا بس أنا بصراحه متفاجئ آخر بنت توقعتك تكلميني عنها ميار بنت خالتي...
أم يزيد: لأني من زمان ماشفتها وجلست معها بس بزيارتها الأخيره لنا شفت إنها كثير تناسبك.. واسأل خواتك إذا تبي تعرف شي عنها وأسأل صديقتها عذاري بنت خالك طلال هي أقرب وحده لها..
مرام: ميار تجنن خجوله وهاديه وحساسه ورقيقه..
"يزيد وهو عاقد حواجبه": بس إنتي خلاص لاتحكين عن البنت ترى مايصلح..
أم يزيد: يزيد وش فيك؟ خل أختك تكلمك عن عروستك..
"سكت يزيد وصد عن مرام وهو متضايق"..
لولوه: أحس ميار مهما تمزح وتضحك وتلعب وتفرح تظل بعيونها لمعة حزن فضيييييييعه.. يظل خاطرها مكسور وكأن حياتها ناقصها شي وتكتمل..
"صفر بدر بصوت عااااااالي": أحلـــى ياعلم النفس حركااااااات من محفظك هذا الكلام..؟
"طنشته لولوه وهي تناظر أمها": عذاري دايم تقول لنا كذا وفعلآ إحنا حاسين بمشاعرها ونراقب حركاتها من أول يوم لوصولها للشرقيه..
مرام: أنفصال أبوها وأمها أثر على نفسيتها كثير وشي طبيعي إنها تكون شخصيتها كذا..
بدر: هييييه أنتم صرتوا محللات نفسيات!!
"لولوه وهي تكمل": لأ وفوق هذا أبوها حكر مره ولا يهتم فيها بس الحلو إن أخوانها كثير طيبين معها..
أم يزيد: بس أخوها صلاح اللي طيب معها وإلا الثاني فيصلوه لأ_أختي صيته دايم تشتكي منه تقول يزعل ميار ويخانقها بدون سبب..
لولوه: الظاهر يغار منها لأن أعمارهم قريبه لبعض..
"بدر بإستهزاء": ماشاءالله أمداكي تستنتجين الأسباب لأ وغيره بعد يعني شلون؟ وده يصير بنت زيها..؟
"لولوه بملل": وععععع أسكت بس,, قل خيرآ أو أصمت..
بدر: يعني أخو يخانق أخته صارت غيره بفهمك يامحللة علم النفس؟

"أشرت مرام ليزيد على لولوه وبدر بس يزيد كان ســـارح ومو منتبه يفكر بكلام خواته وحس إن كل كلمه عنها أثرت فيه وتعاطف معها كثيييييير وتذكر حساسيتها وتأثرها بأي كلمه وموقف يصير لها (لما تعثرت قدامه عالدرج وطاحت عالأرض ماشافها ولا سمع حسها بعد هذا الموقف لما كان بالرياض- ولما بكت في المطعم لسبب عادي لأنها أشتاقت لصديقاتها- وسكوتها وهدوئها وخجلها بحضرتــه) تذكر كل شي إلا..... العصفــــــور ....!!!
قام عشان يزور واحد من أصدقائه ولما ركب سيارته فتح جواله وأرسل مسج لــــــ ... خالتــه.."


§+§+§+§+§+§+§+§+§+§+§+§+§+


[طرالي قلبك الغالـــي..
طرالي ياعساك بخيـــر..
طريت وقلت ابسال عنك واشوف الغالي واخبـــاره..
كتبت الحرف بأحساسي
لأنك في خفوقي غيــر..
عساك بخير ومستانس
وفالك بالسعد زادي]..


"ميار وهي تمسك الجوال بقهر وتتحلطم": أوووووووف كأنه شـــايب حتى رسايل زي الناس مايعرف يرسل "وهي تقرأ بإستهزاء" فالك بالسعد زادي...
"سكتت ثواني وهي تتنهد" آسفـــه حبيبـــي قسيت عليك بتفكيري بس لا تلومني أنا ودي يكون ذوقك أحلى من كذا بالمسجات؟ أووووه أنا وش قاعده أخربط.. إذا هو مادرى عن هوى داري شي طبيعي ما يرسل لأمي (أحبك وأموت فيك) أحس فشيله.... صح فشيله بس أتوقع إذا صار يحبني بيكون شعوره تجاهي بالمسجات غييييير..
أأأأي مسجات؟ أنا مابي أقرأ إلا كلمه واحده هي اللي أنتظرها سنيـــن ومابي غيرها..

"رمت ميار الجوال عالطاوله وقامت لقفص العصافير وهي مبتسمه وتغني........ (أنا مابدي تألي كلام,., يدوب ألبي حنين وغـــرام,., بيكفيني.. ألي بحبـــك.. هيدي الكلمه بتأتلني...)

دخلت أم ميار الصاله وطلبت من ميار تجيب المكنسه الكهربائيه من بيت أخوها صلاح لأن مكنستهم خربانه..

"ميار وهي طالعه": يمه ترى لزيز أرسل لك رساله بالجوال..
أم ميار: مييييين؟
"وقفت ميار وألتفتت على أمها وهي تكتم ضحكتها": يزيد ولد خالتي..
أم ميار: ياحليله يزيد والله إني أعز هالأنسان وأشتاق لشوفته والقعده معك..
"ميار بخاطرها": مو أكثر منـــي!!!
أم ميار: يالله بنتي روحي جيبي المكنسه وأقري لي رسالة يزيد...


¥-¥-¥-¥-¥-¥-¥-¥-¥-¥-¥-¥-¥-¥


وفـــي المستشفى وتحديدآ في الجناح الموجود فيه كنوده كانت سحايب شايله صينية الحــلا وواقفه تتلفت وتناظر تحت الستاير تدور على سرير كنوده.. طاحت عينها على الكعب اللي كانت لابسته كنوده لما زارت بيت درر وعرفت إن هذا سريرها.. فتحت سحايب الستاره ودخلت لقت كنوده منسدحه وسرحانه تناظر السقف..

"سحايب وهي تحط الحلا عالطاوله": سلامـــات كنوده..
"قامت كنوده وحضنت سحايب وهي مستانسه": الله يسلمك ياحياتي وش هالمفاجأه الحلوه..
"سحايب وهي تجلس عالسرير بجنب كنوده": خوفتيني عليك ما صدقت خبر متى يطلع الصبح وأجي عندك خوفني ياسر لما قال أسعفناها أنا وفواز يماااااه جن جنوني..
"كنوده وهي تكتم ضحكتها": ياسر هو اللي جابك هنا..؟
سحايب: إيه وقالي نص ساعه ويرجع ياخذني...
"أنفجرت كنوده بالضحك وتحاول تسكت وتخفض صوتها بس عجزت لدرجه إن اللي في الجناح سكتوا فجأه لما سمعوا ضحكها"..

"سحايب وهي تحط يدها على فم كنوده": أصصصصص فضحكتينا يامجنونه أسكتي..
"مسكت كنوده المخده وحطتها على وجهها وهي مازالت تضحك.. سحبت سحايب المخده وهي معصبه": أبعرف وش يضحكك علمينـــي؟
"كنوده وهي تمسح دموعها من الضحك": فواز وياســـر..
"سحايب بفضول": وش فيهم ليه تضحكين عليهم..؟
كنوده: اليوم الصبح جاء فواز يزورني ومعه ياسر.. ووقفوا عند (الرسبشن) يسألون عن رقم الجناح اللي أنا فيه.. قال فواز للفلبينيه; لو سمحتي هنادي عوض وين..؟ وياسر واقف بجنبه وكاشخ ومشخص وماسك السبحه بسم الله عليه..
"سحايب بنفاذ صبر": إييييه وبعدين..؟
"كنوده وهي تحاول تمنع الضحكه": قالت له الفلبينيه; أنـــادي(هنادي) مـااااااااااا......تــت...
فواز ما أستوعب ورجع يسمعها الأسم عدل;هنادي عوض.. قالت له الفلبينيه بتأكيد; ماااااااتت..!! (بس ماقالت له أنادي عشان مايغلطها).. ياخبثها هالفلبينيه ما قالت لهم بأســـى وحزن عشان يستوعبون هالأغبياء.. فواز أنصـــدم ووجهه قام يوزع ألوان وهو يقول لياسر: أختي مــاتت.. وياسر حط السبحه بجيبته وسحب يد فواز وقاله; تعال تعال معي بسرعه خلنا ندور بالثلاجات..!!
"ضحكت سحايب وهي تصفق وتعلق على ياسر": هههههههههههههه أهب ياخوي مستعجل على موتك..
"كملت كنوده وهي تضحك": عصب فواز ومد يده وسحب الدفتر وهو يدور الأسم بس ما فهم شي كله إنجليزي.. صرخ بوجه الفلبينيه وقعد يشتمها ويسبها (يعني متأثر بوفاة أختي) لما جاء ممرض سعودي وفهموه القصه وهو قام ودلهم عالجناح.. طلع تشابه أسماء بين أسمي وأسم وحده ثانيه ههههههههههههههههههههههههه
سحايب: أما شو تحفه ياسر وفواز يصلحون لطاش ماطاش يمثلون دور عليان وسعيدان..
"كنوده وهي مبتسمه وتأشر بيدها": لألأ يصلحون باتمان على بطولتهم أمس!!
سحايب: صدق ما قلتي لي وش قصة الحرامي اللي دخل بيتكم؟
"كنوده وهي تستهبل": مثل أي حرامي يدخل بيت فاضي مافيه أحد..
سحايب: جد كنوده كيف عرفتي إن البيت فيه حرامي سمعتي طق وإلا صوت وإلا شفتيه؟
كنوده: لو شايفته كان مالقيتيني قدامك عايشه ومامت!! والله أنجلط وأموت لو شفت ظله..بس الحمدلله ولا حتى لمحته..
سحايب: اجل كيف؟
كنوده: دخلت البيت وشغلت لمبة الصاله ودخلت المطبخ عشان أشرب ماء.. شوي سمعت صوت عند (شباك المطبخ) وطنشت قلت أكيد شي طاح عالشباك.. عطيت وجهي للباب أبطلع وإلااااااا أسمع صوت الشباك(ينفتح ببـــطء)..أنا على طوووووول دخلت الحمام وأنادي وأصارخ وأصيح..وأكيد إنه بعد ما سمع صراخي هرب..
سحايب: طيب ليه مادخلتي الغرفه وأتصلتي عشان يلحقون يمسكونه ياسر وفواز..
كنوده: لا ياحبيبتي عشان يقعد يفتح شباك اي غرفه أدخلها وقلت الحمام أضمن لي لأن شباكه مرتفع وينفتح من فوق ..
"سحايب وهي سرحانه وتفكر": يمكن يكون ضابط مباحث يدور على أبوك....???
كنوده: بسم الله على فهمك والله ما أخبر تحركات المباحث غبيه لهالدرجه مثل تفكيرك ينططون على البيوت بالليل يدورون عالمجرم.. بعدين ياشااااااطره شوفيهم حولك في الشارع وإنتي داخله وطالعه من البيت..؟
سحايب: ما أنتبهت لشي غريب حول بيتنا؟
كنوده: ولا سمعتي؟
"سحايب بتعجب": أسمع إيش.. قصدك صوت الدوريه..؟
"ضربت كنوده يدها براسها": لأ ياخبلــه.. قصدي عـــن تحركات المباحث..!!!!
"سحايب وهي تطيح بحضن كنوده": تكفيييييييين علميني شلون؟
"كنوده بهمس": أبوك وياسر ما يشتكون من شاب طايش يركب سياره سوداء وشكله مره رايح فيها حايس ويوميـــآ يفحط بالحاره حولنا وحوالينا..؟
سحايب: ماقد سمعتهم...
كنوده: ولا أستغربوا من كثرة مساحين السيارات اللي نصبح عليهم....؟وعمال النظافه....؟ وسيارة الآيسكريم اللي صار ما ينقطع حضورها مع أختفاء أبوي وأكثر من يشتري منها فايز وتهاني....؟ وكل هذا قدام بيتنا.. وش تفسيره..؟
سحايب: إنتي فتحتي عيوني وأذاني على آشياء ماكنت منتبه لها..
كنود: أستغفر الله العظيم فتـنـت على أبوي ياربي لاتعاقبني..
"سحايب بشك": يمكن يكون أبــــــوك هو الحرامــي...؟ وإلا ليه المباحث تراقب بيتكم أكيد عشان يمسكون أبوك لو رجع للبيت..
"سكتت ثواني وهي تتذكر" أمس ياسر وفواز لقوا جزمه طايحه بنجب البراد الخربان اللي حاطينه أهلك بآخر الحوش.. يمكن تكون جزمة أبوك؟ لو شفتيها راح تعرفيها...؟
"كنوده وهي تكتم ضحكتها": أنا ما أشوف وجه أبوي عشان أعرف شكل جزمته.. وبعدين لو عرفت إنها له لازم يجي ونقيسها على رجله زي (سندريلا) إذا هي مقاسه معناها هو الحرامي هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
سحايب: يابييييييخك.. إلا بسألك متى راح تطلعين؟
كنوده: يمكن بالليل الساعه عشره..
"سحايب وهي تناظرها بنص عين": الساعه عشره وإلا ثمانيه وساعتين زياده مع مصعـــب؟؟؟
كنوده: لأ هالمره صدق الساعه عشر وفواز بياخذني وأصلآ مصعب معتكف بمكه..
"سحايب وهي ترفع حاجبها بإستهزاء": مممممم كويس معتكف يتعبد لربه.. ووووبس يرجع يتطمن على زوجته وعياله بعدين يرجع يتطمن عليك ياحبيبة قلبه صح..!!

"تضايقت كنوده من أسلوب سحايب بس ماتدري وش ترد وتقول لأن سحايب معها حــق في تناقض شخصيته وأخلاقه وبنفس الوقت تعودت على موال النصائح والتحذيرات من سحايب بس مع ذلك مهي قادره تمنع نفسها عنه لكن بحدود المكالمات والسياره بس لااااااا غيـــر"...


>>>>>>>>>>>><<<<<<<<<<<<<<<



-: معـــقـــولـــه!!!!!! دانــه أنتي من جدك وإلا تمزحين...

(تفاجأت سميه من مشكلة دانه وهي تحكي لها بالتليفون ومحتاره كيف وصلوا بعض الرجال لمستوى الدنـــاءه والوقاحـــه)...

سميه: وش يبغى فيك هالحقير.. وزوجتـــه وينها عن إزعاجاته ومضايقته لك..؟
دانــه: زوجته اللي هي (صـديـقـتـي).. واللي ما أدري ألومها هي على طيبة قلبها لدرجة السذاجه وإلا ألومه هو اللي خانها وما أحترم عشرة السبع سنين.. المسكينه تحملت الغربه وحرمانها من الأمومه لأنه عقيم عشان خاطره..!!
والمشكله يا سميه إني ما أشوف بنفسي الجمال اللي يخليه بكل وقاحه يوصي زوجته تجيب له(صــورتــي)!!وهي راضيه وما عندها مشكله آبدآ..
"شهقت سميه": صورتك! ليه هم عادي عندهم؟
دانه: هي لأن جنسيتها عربيه وهو كمان.. يشوفون انه شي عادي وطبيعي_ بس هي ماتدري أن طايح لي حب وغرام وأزعاج بإتصالات ومسجات كل يوم.. من ألــوم بهالمصيبه..؟؟!
سميه: تلومينهم هم الأثنين وإنتي مالك ذنب باللي قاعد يصير..
صديقتك غلطت لما سولفت لزوجها عنك وزودتها لما كثرت مدحها لأخلاقك بعد كل مره تزورك فيها بس ماتوصل فيها أنها توصف جسمك وشعرك وعيونك وأناقتك....! آصــلآ بمجرد ما أن أحد يوصف لك جمال بـنــت وصف تنبهرين أعجابآ فيها إلا خصرها كذا وعيونها كذا... فما بالك بــرجـــل..؟
تحبك وتعزك ماعليه بس أحترامآ لك المفروض ماتجيب طاريك عند زوجها وهي عارفه أن هالشي يضايقك.. ولما طلبت صورتك ليه ما هزأتيها وفهمتيها أن هالشي ما يجوز وانها ترضى لنفسها هالشي..؟
دانه: أكيد ما ترضاها لنفسها هي ما طلبت صورتي إلا لما أقنعها هالسافل بكذبه وصدقتها مثل لما جابت لي الهديه.. قالت أنها عربون صداقة هالسنتين اللي راحت كانت فكرة زوجها وهو اللي أشتراها.. وأنا رفضتها لكن هي اللي أصرت و بتزعـل لو ما قبلتها..
وهذا كله بجهه وتعليقاته عني بجهه ثانيه اللي تنقلها لي بالحرف الواحد (جوزي آآل عنك هيك وجوزي عجبو فيكي ...) مع أنك لو تشوفينها تشبه الممثله السوريه (سلاف فواخرجي) لأ وتغطي عليها بعد.. ولا هي بعينه_
صدق اللي قال (الرجال مايملى عينهم إلا التراب)!!!!
وباين إنها تحبه مره.. بس شلون أخليها تنتبه لنفسها؟
سميه: صارحيها وقولي لها أن زوجك قاعد يخونك فيني صدقيني بيتربى.. وإلا هدديه أن لو ما وقف عن أزعاجك راح تعلمين أهلك عليه..
قولي له; أن أخوي يغليك.. لكـــن أحنا قبائل وإذا وصلت فيك لهذا الحد راح أخليه يتفاهم معك بطريقته.. ترى الأشكال هذي ما ينفع معها الطيب...
دانه: ومين قال أني ما هددته بأهلي؟ قال لي(خبريهم أنا ماني خايف من حدا)..
وهي أن صارحتها راح أسبب لحياتهم مشاكل يمكن توصل للطلاق وهذا الشي ما أبيه يصير لأن البنت يـتـيـمـه ومالها أحد بالدنيا غيره...
سميه: يادانه ترى لو تساهلتي معاه وعرف أخوك بالموضوع بيقول إنك راضيه على اللي قاعد يصير وإلا ليه ما حكيتي من الأول!
خـــلاص خبري أهلك ولو تصير مشاكل كبيره إنتي مالك علاقه..!
دانه: لأااااا مـا أقـدر هـنــا
الـمــصـيـبــه!!!!<<<<<
زوجها زميل أخوي في البنك ومن أعز أصدقاءه ويمون عليه وعلى أهلي ويعتبر نفسه واحد منا وفينا وزوجته دايم تزورنا وما تنادي أمي وأبوي إلا بـ"الماما والبابا".. وش أقول لأهلي لو عرفوا بالسالفه بيحملوني كل المسؤوليه وأنا مالي ذنب..
سميه: لأ أكيد راح يتفهمون للموضوع لأنهم واثقين من تربيتهم لك..
دانه: أي ثقه ياسميه أنتي ما تعرفين أهلي عدل!! وأنا بصراحه مو مقصره مع ميرا دايم أعطيها محاظرات عن الخيانه الزوجيه وأنبهها على تصرفاته وأحذرها لا تسولف له عني وهي بس تضحك وماخذه الموضوع ببساطه وأنا اللي ماكلتها...
سميه: الله يهديها راح تشوف عواقب هالبساطه هذي مافيه بنت بهالدنيا ما تغار على زوجها سواء غيره بعقل وإلا بجنون.. المهم إن لها قلب يحس ويشعر ويخاف من أي خطأ ممكن يهدد حياتها..
"دانه وهي تتنهد وتكمل": تصدقين ياسميه لما يدق جوالي بالرقم اللي يزعجني منه و(طبعآ مو رقمه) أنقص كيلو من الخوف ووجهي يقلب اسود من الهم وتفكيري بهالمشكله.. فكرت أغير رقمي بس هو راح يعرفه لأنه بياخذه من جهاز زوجته وجربت أبسط الحلول ولا طلع معي حل..
قلت أفضفض لك شوي بأنفجر لو ما حكيت لأحد وبدون ما أسمع حلول لأني عارفه أنك بتعجزين بحلها مثلي..
سميه: صادقه دانه أنتي سويتي كل اللي كنت بأطلبه منك ولا طلعتي بنتيجه بس حاولي تقولين لأخوك تشجعي ترى مو من صالحك السكوت..!
دانه: ابسألك سؤال وتجاوبيني عليه بصراحـــه! أنتي تشوفين فيني شي مميز عن باقي البنات اللي بعمري؟ شايفتني أتغنج وأتدلع لما أحكي بالتليفون؟
أخلاقي منحرفه! تربيتي غلط! ما عليه سميه أنا قاعده اسألك اسأله بـايخـه لأن بانهبل ليش تصير لي هالمصيبـه وللمره الـثـانــيـــه؟؟؟؟<<<<<<
سميه: أيييييييييش مستحيل دانــه مستحيل...
"كملت دانه": نفس السيناريو ونفس الأحداث اللهم أن الأبطال سعوديين!
ومشهد الهديه الصوره مـحـذوف ومهو صديق لأخوي!! والباقي كله صار وما يحتاج أعيد وأزيد بالسالفه.. بس بقول أن الله رحمني وبعدهم عن حياتي لأن الله رزق صديقتي بطفله بعد أنتظار 4 سنوات.. وهو الله رزقه بوظيفه طيار في جده وطاروا من الرياض وأرتحت منهم..
سميه: أجل أصبري وأدعي أن الله يهديهم ويبعدهم عنك وأنشاءالله يطيرون لديرتهم..
دانه: لأ حرام والله بافقد مـيـرا لو سافرت بس زوجها قلعته عساه مايرجع..
سميه: اجل الله يعينك على غبائها وطولة بالها تحملي اللي يجيك.. وإذا زارتكم أطلعي لها بجلابيه وااااسعه وخلي شعرك محوس ولا تحطين ميك آب وعطر_ خليها تشوف الوجه الآخر لك..
"دانه وهي تضحك": شكلي راح اسوي كذا بس والله ماأصبر عن الكشخه.. امري لله بحاول أستنتج حلول جديده .. آسفه سميه حبيبتي طولت عليك وشغلت لك وقتك..سلمي عالوالده وأختك رنــا_وأهتمي بدراستك هذي سنة التخرج ويبيلك نسبه عشان تحققين حلمك وطموحك.. أنا تخرجت وافتكيت بس قاعده لا كليه ولا جامعه نسبتي ماتساعد..
سميه: الله يسلمك ياعمري وانشاءالله تعدي هالأيام الصعبه على خير.. بموت لو ماجبت نسبه تدخلني الجامعه لأ وبالقسم اللي أبيه بعد..
دانه: بالتوفيق فمان الله..

(بعد ماسكرت سميه السماعه حصلت أخوها سعود واقف عند باب غرفتها وباين عليه إنه جاء على آخر المكالمه)...
سعود: مين كنتي تكلمين؟
سميه: كنت أكلم صديقتي..
"سعود بإنفعال": ساعه كامله تكلمينها؟ أنا حذرتك أكثر من مره ما تطولين عالتليفون بس الظاهر تبيني أستخدم معك أسلوب ثاني..
:- ياكثر اساليبك ياسعــود..
"ألتفت سعود على رنــا وهي تكمل كلامها": أبعرف شيء واحد أنت من اللي معطيك الصلاحيه تتصرف على هواك؟
إذا على تليفون وإلا تلفزيون وإلا أكل وإلا دراسه..كل شيء بتفرض رايك فيه بالغصب؟
أنت ناسي أن الكلمه الأولى والأخيره بهالبيت لأبوي ثم راشــد!!
"سعود بإستهزاء": ليه واللي قدامك مو رجــال؟ وإلا...عشانك موظفه وأنا بطــالـي ما أملى عينك..
رنا: لو سمحت سعود أنا ماأقيس تصرفاتك على مسألة الوظيفه أو غيره هذا مو طبعي.. بس بصراحه أنت....
"يقاطعها بعصبيه": أنــا رجال هالبيت فاااااااااااهمه..! وما يحتاج تسمعيني محاضراتك على الطالعه والنازله يا أستاذه رنـا..
سميه: خلاص سعود مافيه داعي تعلي صوتك ترى لو يسمعونك أمي وأبوي بيتضايقون ويزعلون منك..
سعود: فكينا أنتي الثانيه أنا بطلع من هالبيت أشم هواء وأبرتاح من محاضرات الأستاذه رنـــا.. وإذا شفتك ماسكه التليفون مره ثانيه مايصير طيب وهذا أنا حذرتك..!!!!

"طلع سعود وتمت رنا تناظره بإستياء ومحتاره كيف تقدر تتصرف مع عصبيته الزايده وحبه للتسلط وسميه تضايقت من تحذيراته وكأنه يعطيها إشاره لمشاكل جايه مع الأيام وعلى أسباب تافهه.. تنهدت وهي تتمتم: اللـــه يستـــر منك ياسـعــود....."..


€..€..€..€..€..€..€..€..€..€..€..€




يـــوم الـسـبـت...
(1/3)


في المدرســـه.. وتحديدآ في فصل الأدبـــي كانوا الطالبات هادئات وبنفس الوقت متفاجأت من أسلوب أستاذة العربي الجديده الأستاذه/ مـلـحـه... وكانت صدمتهم من طريقة شرحها للماده أقوى وأعمق من كل شيء لأنهم ثانويه عامه ومحتاجين لأستاذه شرحها حلو وأسلوبها أحلى مع الطالبات..

وفي أثناء ماكانت الأستاذه تشرح درس النحو...
كانت سحايب تكتب على الكتاب وتعطي ميار تقرأ:
(حظها يكسر حجر وإلا هذي شلون صارت مدرسة عربي؟ لا شرح ولا أخلاق أحس وجهها باااااااارد أبرد من الثلج)
ميار(ودك نستهبل عليها نشوف وش تسوي)
سحايب(فكره مش بطاله_أنا بصراحه عندي الجرأه الكافيه إني أتحمل عواقب تصرفاتي)
ميار(أوف أوف مخربتها اليوم وش عندك؟)
سحايب(متأثره بجنون كنوده كخخخخخ..تذكرين بطولاتها مع المدرسات أيام المتوسط)
ميار(آآآه لاتذكريني بذيك الأيام فعلآ تجنن كنا نشبع ضحك بس ياحرام كنوده هي اللي تتعاقب بالأخير)
سحايب(ياليتها معنا الحين في الحصه عشان تشوف المسخره اللي جايبينها لنا أدارة المدرسه)..
ميار(أنا فيني ضحكه)
سحايب(لييييييش؟)
ميار(شوفي وش كثر لابسه ذهب كأنها رايحه لعرس وإلا المكياج حفلة ألوان)
سحايب(وش رأيك نغني لها ونطبل عالطاوله عشان ترقص نغير من روتين الحصه شوي)..
"ضحكت ميار بصوت مسموع و بسرعه كحت عشان ترقع لنفسها بس الأستاذه أنتبهت لها"..
"أ/ملحـه وهي تأشر": وقفي إنتي اللي هني يالله قومي..

"وقفت ميار وهي مكتفه إيدينها ومنزله رأسها تناظر بالأرض وكتوفها تهتز لأنها كاتمه ضحكتها"..

أ/ملحه: وش اللي يضحكك..؟
"رفعت رأسها ميار وهي تناظر الأستاذه بذهول مسويه روحها بريئه.. وبسرعه ردت سحايب بأنفعال": قاعده تكح مو قاعده تضحك ياأستااااااذه..
أ/ملحه: إنتي أسكتي محد كلمتس أنا أحتسي مع هاللي واقفه..
"سحايب مافهمت على لهجة الأستاذه وضيعت وصارت تتكلم سوري": حاكيني أنا رفيأتها..!
"أنفجروا الطالبات بالضحك وميار جلست وحطت رأسها عالطاوله وهي تضحك وسميه حطت الكتاب على وجهها وضحكت وسحايب توترت وتحاول تمنع الضحكه لما وقفت الأستاذه فوق راسها وضربت الطاوله بأيدها بقوه"..

أ/ملحه: خيييييييير وش قلة الأدب هاذي أنتم طالبات ثانويه وإلا أبتدائي..؟
"سحايب بجرأه": وش تشوفين..؟
"أ/ملحه وهي تناظر سحايب بنص عين وتهدد": بحري علي.. ترا إذا ماعقلتي إنتي واللي بجنبتس وسكتتن أطلعكن برا الفصل فهمتن..!!
"سحايب بتعجب": ok‏ نطلع بسسسسسس وش معناة (بحري)..؟
"سميه بهمس": يعني شوفي..
"أ/ملحه تسوي نفسها ماسمعت وهي ترجع للسبوره": أنتبهن للشرح ترا ماني عايده اللي شرحته..
"ميار وهي تتمتم بصوت غير مسموع": من حلاته اللي يسمعك يقول فهمنا شي.
"ألتفتت على سحايب" أجلس وإلا أظل واقفه..؟
"شدت سحايب مريول ميار وجلستها": خليها تولي بس أجلسي نكمل سوالف عالكتاب..
"ميار وهي تهمس لسميه": معك دفتر الصراحه ودي أكتب؟
سميه: لأ مع ميريام ودرر.. ليه فيه تطورات مع لزيز؟
ميار: من وين ياحسره لاتطورات ولاهم يحزنون..
"كتبت سحايب عالكتاب": (عذاري وينها ليه ماتكمل مساعداتها لك؟ وإلا بس بالشرقيه وبالرياض لأ..)
ميار(عذاري ماقصرت بس هو ماينتبه يرفع الضغط)..
سحايب(أسمحيلي ترى مساعداتها غبيه وماأعتقد إنها سوت شي يلفت نظره.. طيب ليه مالمحت لخواته هي دايم تسافر للشرقيه وضاربتها صداقه معهم؟)
ميار(أنا منعتها ودايم أحذرها ماتجيب طاري قدامهم)
سحايب(أنا أقولك تلميح مو تصريح.. أصلآ عذاري لو تبي هالشي يصير كان أستخدمت ذكائها وجرأتها بطريقه غير مباشره.. منها يفهمون خواته ومنها ماتعرفين إنتي بتلميحها إذا هالشي يضايقك)
ميار(ممممم ماأدري بس أنا فعلآ محتاره كيف صارلها سنتين تعرف بإني أحب يزيد ولاحتى زل لسانها قدام بنات خالتي.. حتى لما أزورهم ألاحظ إنهم يعاملوني عااااادي وماأحس لابنظراتهم ولابتصرفاتهم معي إنهم يعرفون ولو مجرد شك)
سحايب(معناته ظنوني بعذاري صح عشان كذا بقولك شي; إذا تبغين علاقتك تنجح مع يزيد بعدي عن عذاري!!!)
ميار(ليش تحذريني منها؟ إنتي شايفه عليها شي)

"صرخت أستاذه ملحه وهي معصبه وتناظر سحايب وميار اللي جالسات بآخر الفصل ومشغولات بالكتاب": قومي إنتي أعربي الجمله هاذي..
"قامت سحايب وهي تتنوفخ وميار على أعصابها تنتظر أجابة سحايب على سؤالها..... رن الجرس وأخذت الأستاذه كتابها وطلعت وقاموا الطالبات وأخذوا شناطهم عشان يطلعوا وماظل بالفصل إلا سحايب وميار وسميه"..

"سميه وهي شايله الشنطه": بتطلعون معي؟
"ميار وهي تمسك يد سحايب": لأ سومه بنجلس دقايق ونجي ok..
سميه: عندكم سوالف من وراي..
"سكتوا الثنتين واحترمت سميه سكوتهم وطلعت"..

"ألتفتت ميار على سحايب": ليه تحذريني من عذاري..؟
سحايب: مو لشي بس أنا أشوف أنها مو قاعده تتصرف مع الموضوع بالشكل اللي إنتي ودك فيه..

(سحايب كانت تتكلم وببالها سالفة وفــاء وخيانة صديقتها لها.. بس إنها ماجاء ببالها آبــدآ تربط بين تشابه الأسماء أو المواقف.. وكانت تحاول تنبه ميار وتفتح عيونها على أحتمال "تخونها عذاري" بس بطريقه غير مباشره لأنها تعرف عمق العلاقه بين<ميـار وعــذاري>)..

"ميار بخوف": سحايب أبقولك شي بس أمانه مايطلع هالسر لأحد ولا لأفراد الشله..بس أوعديني لأنه مايخصني..
سحايب: تم ولايهمك سرك محد راح يعرفه..
"ميار بتردد": عذاري على علاقه مع شاب يقرب لأهلها وهو طاير فيها وأكيد راح يخطبها قريب.. عشان كذا أحس عذاري دايم مشغوله عني ولاهي مهتمه فيني.. ساعات أحس أني ضعيفه ومسكينه لما أصارحها بحبي ليزيد مرات تتفاعل معي ومرات تنقد علي..
سحايب: وشلون تحسين إنها ناقده عليك؟
"ميار وهي تنطق بثقل": من نظراتها واسلوبها تحسسني إن حبي حب أطفال.. بس أنا أحترم عذاري ومستحيل أزعل أو أشيل بقلبي عليها لأني أحبها وأثق فيها...
سحايب: أنا قلبي كان حاسسني إن عذاري مو جديه معك وتسايرك وباين إنها من النوع اللي يطنش ومايهتم.. عشان كذا أقولك أي خطوه تقدمين عليها تصرفي بحريتك بدون ماترجعين لها ولا تعلمينها..
ميار: ماأقدر تعودت عليها..
"سحايب وهي تنصحها": خليك صاحيه وواعيه لنفسك لمتى بتظلين سلبيه كذا كل شي بحياتك عذاري.. إحنا كلنا قلوبنا معك وماراح نقصر وكل وحده تعرف بظروف الثانيه ونصارح بعض بكل شي بدون مانزعل ونتضايق ونتحسس من بعضنا.. صح..؟
ميار: معك حق.. أنا من زمان ودي أقولكم هذا الكلام بس متردده خفت إنكم تفهمون عذاري غلط..
سحايب: أنا عارفه وش قصدك إن عذاري طيبه وتحبك وصداقه عمر.. بس إنها مشغوله ومو مهتمه بقصتك مع يزيد خلاص لاتجيبين سيرته قدامها ok..
"ميار بأرتياح": ok‏ صار..


£-£-£-£-£-£-£-£-£-£-£-£-£-£-£


وفي المســـاء كانت درر جالسه بالصاله تتفرج عالـTV‏ دخلت أمها وهي لابسه عباتها..
أم سلطان: أنا أبي أروح لجيرانا ماأوصيك قبل ماأطلع تغسلين الحوش مع كانتــي..
"درر بتعجب وهي تأشر على نفسها": أنـــا أغسل الحوش..؟
أم سلطان: إيه إنتي..
درر: يمه من متى_هذي أول مره تطلبيني هذا الطلب ماعاد إلا ذي..
"أم سلطان وهي مستعجله": ماعليه يابنتي بس هالمره عشان خاطري..
"درر بملل": لأاااا يمه مالي خلق خليها تغسل بدون مساعده..
أم سلطان: الحوش كبير ماتقدر بروحها.. يابنتي قومي ساعديها أنا ماصدقت خبر متى تصير الدوانيه فاضيه عشان نغسل الحوش المغبر صارلنا أسبوع ماغسلناه..
"درر بشك": لايكون فيه بالدوانيه رجال؟
أم سلطان: لأ راحوا ماظل غير أخوك سلطان..
درر: يمه أكيد..؟
أم سلطان: إييييه يالله قومي ساعدي كانتي قبل صلاة العشاء..
"طلعت أم سلطان وقامت درر بكسل وهي معصبه ونادت كانتي لقتها تنتظر بالحوش"..
"درر وهي تناظر كانتي بقهر": تتكسر يدينك إذا غسلتي لحالك؟
كانتي: أنا كل يوم غسلي مع ماما مافيه غسل أنا بس..
"مسكت درر (اللي) وصارت تصب ماي وكانتي تمسح الأرض وبدأوا من أول الحوش وأنتهوا عند الدوانيه واللي بابها مسكر ولمباتها شغاله وصوت الــTV‏ عالي ومافيه نعال قدام الباب"..

"درر بخاطرها وهي تصب ماي": كالعاده يطلع سلطان ويخلي كل شي شغال وراه.. بس أشم ريحة عطر حلللللوه ياااااه تجنن.. ياويلي من الشباب بس يطلعون من الدوانيه يتركون ريحة عطرهم اللي تذوب وتجنن البنات.......
"قطع تفكيرها كانتي وهي تأشر لها تصب ماي قدام باب الدوانيه.. سحبت درر اللي بقوه لكن بلل ثوب كانتي وقعدوا يضحكون الثنتين بصوت عالي"...
درر: سوري كانتي أنا مافيه يقصد وسخي ثوب خلاص..
"هزت كانتي راسها وكملت شغلها"..
"درر بخاطرها": يماااااه قلبي مايتحمل ريحة العطر..
"رمت (اللي) بالأرض وفتحت باب الدوانيه بهدوء تبي تدخل وترتبها كالعاده بس هالمره عشان تشبع من ريحة العطر..
رفعت راسها وطاحت عينها بعين الرجــــــال اللي كان لابس ثوب أبيض وكاب ومرتخي بجلسته عالأرض وقباله سلطان معطي ظهره للباب.. أرتبكت درر وبسرعه هربت داخل وطيرااااااااااااااااان لغرفتها وخلت باب الدوانيه مفتوح.. وكانتي أنخرعت وراحت سكرت الباب وراء درر وأنتبه لها سلطان ورجع كمل سواليفه..

جلست درر عالسرير وهي متوتره ووجهها يوزع الوان وتحس بحراره شديده.. وصارت تفرك وجهها بأيدينها من شدة الأحراج من الرجال والخوف من سلطان إنه بيجي الحين ويهزأها"...

"درر وهي تتحلطم": وااااااقردي والله مابيرحمني سلطان! الحين يحسبني متعمده وقاصده إني أدخل الدوانيه.. طيب أنا وش ذنبي أمي قالت لي إنها فاضيه ومافيها رجال.. عساه يصدقني سلطان لو قلت له كذا..
"سكتت درر ثواني وهي تتلفت بتوتر وتنتظر سلطان يجي ويعاقبها..
طلعت برا الغرفه وهي ميته خوف تبي تشوف سلطان داخل البيت وإلا لأ.. لقته واقف عند باب المدخل وعاقد حواجبه وحاط الجوال على أذنه وســـاكت... شهقت وأنحاشت لغرفتها وجلست تنتظره يجي ويخانقها..
"درر بضيق": الحين يخلص مكالمته ويجي يهزأني باين عليه معصب مرررره.. أكيد مايهان عليه إن صديقه يشوف أخته..بس والله ماكنت أقصد ومالي ذنب.. كله من أمي يعني ضروري أساعد الزفت كانتي..
"أنتظرت ربـــع ساعه وهي تدور وتتمشى بالغرفه وماجاء سلطان..!!!
نفذ صبرها وفتحت باب غرفتها وطلعت وهي تتلفت وتمشي على أطراف أصابعها وتروح للمطبخ لقت كانتي قاعده تغسل المواعين.. أشرت لها درر تجي وتلحقها للغرفه"..

"درر وهي تسكر الباب": سلطان ويـــن؟
كانتي: سلطان روه بيت هازا..
درر: عند جيرانــا؟
كانتي: أيوا..
درر: هذا رجال راااااح؟
كانتي: أيوا.. من زمان إنتي روهي داخل هازا رجال راه سياره بسرررررعه..
درر: سلطان مافيه قولي وين درر؟
كانتي: لأ مافيه..
درر: خلاص روحي مطبخ..

"طلعت كانتي وجلست درر عالسرير وهي تفكر": معناته ماأنتبه لي سلطان لو إنه إنتبه كان جاء وخانقني مستحيل يسكت.. وكانتي سكرت الباب وراي بسرعه أكيد يحسبها هي اللي فتحت الباب أكيد أكيد أكييييييييييد..

"أنسدحت درر عالسرير وهي تتنهد بأرتياح وتفكر بالعطر وبالرجال؟"..


^&^&^&^&^&^&^&^&^&^&^&^&^&^&^&^&


بعد ماصلت صلاة العشاء جلست مع ولدها الكبير واللي من يوم ملكته وحاله مايسر..
أم راشد: ياولدي خلاص منى صارت زوجتك ولازم تتقبلها.. لمتى بتظل كذا مقاطعها لاتسأل عنها ولاتكلمها حتى المهر للحين ماعطيتها ولاإنت راضي تخلينا نتدخل بأي شي يخص زواجك..
"ألتفت راشد على أمه وتكلم ببرود": ماتستاهل إني أكلف على عمري وأسأل عنها ومن زين أسلوبها عشان آخذ وأعطي معها بالتليفون.. ولسه بدري عالعرس عشان آعطيها المهر.. الله يخليك ويطول بعمرك أتركوا العرس كله علي إنتم بديتوا فيه وأنا اللي أبنتهي..
"أم راشد بترجي": ياولدي الله يرضى عليك لاتفشلني قدام خالك وتسوي مشاكل مع منى_أصبر عليها لبعد العرس وتفاهم معها براحتك..
راشد: ومن اللي يدور عالمشاكل أنا وإلا هي؟ بعدين المفروض خالي مايلومني على تصرفاتي لأنه أكيد عارف بتخلف بنته وأخلاقها الـــ ..... أستغفر الله العظيم...
"فتحت فمها أم راشد بتتكلم لكنها سكتت لما سمعت صوت سعود وهو يصرخ وسميه تصييييح ورنــا تنادي أمها وأبوها وراشد..
فــز راشد من مكانه وبسرعه راح يركض لغرفة سميه وأمه وراهـ..وكانت الصـــــــــــــــــــدمـــه!!!!!!!
كان سعود بقمة عصبيته ماسك سميه وملزقها عالجدار بقوه وطايح فيها ضرب على وجهها وشد بشعرها بطريقه عنيفه وكان ويصرخ ويسب ويشتم يقول كلام كبير وخطير,, ورنا بجنبه تمسكه تحاول تبعده عن سميه لأنه بيذبحها بالضرب وهو يرفس رنا برجوله ويشتمها بدون أدنى أحترام ....
راح له راشد وسحبه من بلوزته بالقوه ورماه عالأرض وهو يناظره بعصبيه": إنت وش فيك أنجنيت..؟ ليش تضرب سميه مستقوي على خواتك ياواطي..!!
"قام سعود بسرعه والشرر يتطاير من عيونه وهو يصرخ بوجه راشد": خلني أربي الحقييييره هذي اللي ماتربت عدل السافلـــه الــ.....
"سكته كف من راشد وهو يشده من بلوزته ويطلعه برا الغرفه": أنقلع برا ماحد سافل غيرك ياقليل الخاتمــه.. طلع رجولتك على الشباب مو على خواتك..
"قربت لهم أم راشد وهي تبكي وتحاول تهديهم": خلاص ياراشد أترك أخوك.. وأنت يا سعود روح يايمه روح وبعدين نتفاهم لما تهدى نفسيتك شوي..
"رجع سعود وحاول يتهجم على سميه لكن أمه وراشد أبعدوه عنها بسرعه وطلعوه برا الغرفه وسكروا الباب.. طاحت سميه عالأرض وضمت رجولها بإيديها الثنتين وهي تصيييييح وتدعي على سعود ورنا تمسح على رأسها وتسكت فيها"..

"سعود وصوته مبحوح من شدة الصراخ": أتركو.....نــي أبي أربيها أبي أفهمها إني رجال البيــ...........ــت أنا كلمتي اللي تمشـــي.........
"ضربه راشد كف ثاني وثالث ومسك جسمه وهزه بعنف وكأنها يحاول يرجعه للواقع ويخليه يستوعب اللي قاعد يسويه.. وأمه مازالت تبكي وتطلب منهم يهدون ويتعوذون من الشيطان"..

"سعود وهو يمسح إيده على جبهته ويناظر راشد بعيون دامعه": ماشي ياللي ينقال عنكم أهل تخاف على ولدكم مــــــاشي.. أنا تارك لكم البيت وروحوا دوروا علي بمراكز الشرطه مع المجرمين وإلا بمستشفيات الرياض مع المتوفين وإلا بالشارع مع الشحاذين.. تحملوا مسؤولية أهمالكم لي وأي شي يصير لي بسببكم..
"مشى لحد الباب وألتفت على التيلفون اللي عالطاوله مسكه بأيده الثنتين ورماه عالسيراميك بقوه رجع رفعه ورماه عالطوفه ولما طاح عالأرض شاته برجوله لحد ماوصله لآخر الصاله وراشد واقف وساكت يناظر فيه.... وطلع سعود وترك أمه مقهوره عليه.. حست أم راشد إن كلام سعود زي الخناجر اللي تطعن صدرها وقلب الأم مايتحمل أي سوء يمس عيالها ولو كان كلام .. توقعت إن سعود ممكن يضر نفسه لأنه تعبان ومعصب واللي عصبه زياده ضرب راشد له"...

"أم راشد وهي تتنفس ببطء": روح ياراشد ألحق أخوك لايصير له مكروه..
"راشد وهو يجلس بتعب": لاتخافين عليه يمه هو قال كذا عشان يزعلك تلاقينه راح للمقهى ويرجع الفجر..
"دخلت رنا وهي متوتره وتصيح": راشد قوم أخذ سميه للمستشفى لأنها عاجزه تتحرك وقاعده تشتكي من آلام بجسمها..
"قام راشد ودخل غرفة سميه مع أمه ورنا لقاها منسدحه على الأرض ورجولها عند راسها وشعرها حايس ووجهها مبلل بالدموع وتصيح صياح يقطع القلب.. قرب منها راشد ومسكها عشان يقومها وحس بعضامها ترجف ومهي قادره توقف على رجولها ورنا وأمها واقفين يساعدون راشد"..

"راشد بضيق": رنا جيبي عباية سميه وتعالي معي نوديها للمستشفى..


<§<§<§<§<§<§<§<§<§<§<§<§<§<§<§

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة, أطلالي, الظفاير, وقوفي
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 06:16 PM.

للاعلان لدينا اضغط هنا

حواء

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية