لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 14-07-12, 05:10 PM   المشاركة رقم: 21
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

[الــجـــــــــ الرابــع عشــر ـــــــــــــــــــزء]...






يـــوم الأثنيـــن...
(2/10)




فـــي المستشفـــى.. كانت واقفه كنوده بالكافتيريا تبي تشتري لأنها ميته جوووووع وكانت واقفه بجنبها دكتــوره تنتظر طلبها..

كنوده: لو سمحت عطني واحد ساندويش جبن وواحد شاي واحد مويه بارده بسرعه الله يعافيك..
البائع>>>....؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

"ألتفتت الدكتوره على كنوده لقتها واقفه تنتظر بتوتر"..

الدكتوره: عفوآ ياأختي بس الـsaler مافهم عليكي..
"كنوده بتعجب": إيش؟ مافهم؟

"رجعت كنوده عادت الطلب وهي تتكلم بالهندي": صديق معلوم هزا ون ساندويش أأأأأأ شيز وووو ون شاي "قالتها وهي تسوي حركة بيدها يعني تشرب" وووو ون وتر خلاص بسرعه...

"أبتسمت الدكتوره وبانت الأبتسامه بعيونها لأنها لابسه لثام": لا تحكي معاه بالطريقه هادي لأنو الـsaler مش هندي..
"كنوده بملل": وش عرفني بجنسيته أنا أول مره أشتري من الكافيتريا..
الدكتوره: إنتي جايه زياره للمستشفى وإلا مريضه..؟
كنوده: لأ مريضه..
الدكتوره: أهـا الله يشافيكي يارب.. طيب ماقولتيلي إش تبغي أطلبلك دحين لأن باين عليكي إنك ماتعرفي تحكي English..
كنوده: ابي ساندويش جبن وشاي ومويه بارده..
الدكتوره طلبت من الـsaler بالأنجليزي)
الدكتوره: تبغي حاجة تانيه؟

"كنوده وبنفسها تطلب بعد بس فكرت بفلوسها اللي ماراح تكفي": لأ سلامتك..
"الدكتوره بإهتمام": إذا فخاطرك حاجه كمان أطلبي ولا تترددي..
"كنوده بحيره": بس أنا ماأعرف الأسعار..
الدكتوره: أشلك في السعر أنا حــ أدفع عنك.. بس أهم حاجه إنك تتغذي كويس لأنو باين عليكي التعب والإرهاق..
كنوده: صح والله إني تعبانه من الساعه 6 موجوده بالمستشفى أجي بدري بسبب زحمة المريضات..
الدكتوره: إنتي أش مشكلتك بالضبط من إيش تعاني..؟
كنوده: من مرض السكري..!!!
الدكتوره: Diabetes..!! أها حبيبتي الله يشافيكي..

"كنوده بخاطرها": يارب ماتكثر أسأله لأن ماني رايقه لها .. قاعده أبلع ريقي من الجوع مالي نفس أحكي..
"ألتفتت الدكتوره على كنوده": تحبي الـ(Chocolate)؟
كنوده: لا ماأحبه ولامره ذقته بحياتي..
"الدكتوره بتعجب": ولامره فحياتك أكلتيchocolate ‎معقوله..؟
كنوده: ولا دخل فمي..و"بخاطرها" وش هو شوكلت ذا_ عصير وإلا بطاط وإلا كيكه؟؟؟
الدكتوره: (كيندور بوينو‎,,سنيكورس,, باونتي,,مارس)!!! ماتعجبك هادي آبدآ..؟

"بلمت كنوده لما عددت الأنواع ولما سمعت آخر نوع أستوعبت إن قصدها كاكاو.. وأعجبها طريقة نطق الدكتوره لأنواع الشوكلت طالعه من لسانها كأنها نغمه خصوصآ حرف الراء"..
كنوده: ألحين فهمت وش قصدك هههههههههههههههههه لأ أنا ماأحب اكثر من آكل الكاكاو لأن فيني سكري..
"الدكتوره وهي تعطي كنوده طلبها وزادت عليه عصير سيزر برتقال وفطيرة زعتر وطلبت لنفسها كباتشينو.. وبعد ماشكرت البائع": Thanks‏ أرتاحي يابنت أجلسي عالكرسي..
كنوده: شكرآ دكتوره تعبتك معي..
الدكتوره: لاتقولي كده أنا ماسويت إلا الواجب..

"كنوده وهي تجلس":تفضلي تفضلي أجلسي حياك الله..
الدكتوره: إيش حياك الله طيب أنا أش حرد عليكي؟
"كنوده وهي كاتمه ضحكتها": قولي الله يحييك..
"الدكتوره وهي تجلس": أنا حاجلس لأن عندي (free time) وحابه أضيعوا معاكي..
"كنوده بحنان": الله لايضيع أيامك قولي آمين..
"أبتسمت الدكتوره": إيش الدعوه هادي جديده عليا.. يعني وين حاتضيع أيامي؟

"كنوده وهي تقلد لهجتها وتضحك": هادي تاني مره ههههههههههههههههههههههههه أنشاءالله ماتضيع أيامك بالصمان وإلا الربع الخالي هههههههههههههههههههههههه..
الدكتوره: بسم الله أمداكي تروقي دوبك تعبانه يعني..
كنوده: أنا على طول مروقه بس الجوع كافر..
الدكتوره: إنتي أش أسمك..؟

كنوده: أسمي كنوده..
"الدكتوره بإستنكار": أش معناة أسمك هادا؟
كنوده: أوووو نسيت أنا أسمي هنـــادي بس هذا أسم الدلع..
الدكتوره: فهميني أش أسمك بالضبط عشان أناديكي..
كنوده: هنادي.. وإنتي وش أسمك..؟
الدكتوره: أنا الدكتوره/ دعـاء (أخصائية جلديه)..

"كنوده بتعجب": دكتوره مره وحده؟؟؟
د/دعــاء: لامرتين!! إيوه دكتوره إشبك مستغربه..

"أنفجرت كنوده بالضحك": ياحليك دمك خفيف.. ههههههههههه معقوله دكتوره بالتواضع وخفة الدم (هادي)>>تقلدها<< وجالسه معي..؟
د/دعاء: ياهنادي إحنا كلنا بشر ولا فرق بين عربي وأعجمي إلا بالتقوى..
كنوده: قصدك لافرق بين مريض ودكتور إلا بالغرور..
د/دعاء: باين عليكي ماخده موقف سلبي من الأطباء صح..؟
كنوده: مواقف مو بس واحد والمصيبه إن مرضي يفرض علي أقابل الدكاتره طول عمري ومضطره لكن وش أسوي..الشكوى لغير الله مذله..
د/دعاء: إنتي كام عمرك وكام صارلك سنه بتعاني من السكري؟

"كنوده وهي تشرب شاي": عمري 18سنه والمرض معي من أربع سنوات..
د/دعاء: مرضك وراثه من العائله وإلا إنتي وحدك بتعاني منو؟
كنوده: إيه وراثه..
د/دعاء: الله يساعدك.. طيب كيف هما الأطباء معك يعاملوكي بصوره حلوه وإلا Badly..؟

"كنوده بقهر": لأ بادلي مع إني مافهمت وش معناها.. بس أنا بكل موعد لازم أتخانق مع أحد لأن عندي سياسة تعامل بحياتي إن (اللي يستفزني أستفزه)..
"د/دعاء بهدوء": إيش سبب الخناق عطيني موقف أفهم منو إيش حكايتك معهم بالضبط..
كنوده: الحكايه ومافيها أن كل من لبس البالطوا الأبيض صار دكتور_ أشخاص مايستاهلون المكانه اللي وصلوا لها ولاهم بقدها أصلآ..
د/دعاء: لاتعممي هادا الكلام عالأطباء كلهم.. متل مافيه ناس سيئه في الجهه التانيه فيه ناس كتير طيبه وتعاملهم Beautiful ‏بس إنتي ماألتقيتي فيهم أو إنك ماخده فكره عن الكل ورافضه تتقبلي حد تاني..

كنوده: أنا أسمع إن الدكاتره تميزهم حنية قلوبهم وتعاطفهم مع المرضى بس ماشفت!!! والله ماشفت في المستشفى هذا ولا في غيره ولا حتى سمعت...
د/دعاء: أنا معاكي ومصدقه كلامك وأوافقك باللي قولتيه فعلآ بعض الأطباء مايراعون شعور المرضى آبدآ.. ولما يحصل شي مو طيب بحالة المريض يتصرفوا بشكل impolit بدل مايهدوا منو ويطمنوه بطريقه Useful تريح المريض وتخفف من خوفوا على نفسه..

كنوده: إنتي أكيد منهم وإلا شلون تسبين مجال عملك..؟
د/دعاء: أنا مش منهم ولله الحمد والله يقدرني وأكون مخلصه فعملي على طول وأأدي واجبي ‏بأمانه لأن ربنا بيحاسبنا يوم القيامه وحرام نقصر فشغلنا ونتصرف بغرور..
إحنا في النهايه بشر وربنا أوصانا بالتعاون بينا وإن إحنا نساعد بعضنا ونحب لغيرنا زي مانحب لأنفسنا..

كنوده: هذا الكلام مأخوذ خيره..ياما سمعت لكن ماشفت شي بالواقع عشان أصدق..
د/دعاء: حـ تشوفي بس إنتي باين عليكي غاوية مشاكل وخناقات الله يستر منك..
كنوده: الساكت عن حقه شيطان أخرس وأنا مستحيل أسكت عن حقي..
د/دعاء: إنتي بتآخدي حقك وحق غيرك مانتي مقصره مع أي شخص مش كده...؟ لأنو مستحيل تكوني فكل موعد ليكي تحصلك مشكله..

كنوده: ياسلام عليك فهمتيها وهي طايره..
د/دعاء: حلو إنك تساعدي غيرك وتهتمي فيه بس بشكل polite بشويش بدون مشاكل وبالنسبه ليكي إنتي بإمكانك تتصرفي بعقل لأنو إنتي إنسانه واعيه وفاهمه وأكبر من إنك تنفعلي وتعصبي نفسك زياده مع الأطباء_ هدولا مابيهتموا ولايراعوا ولا يقدروا حساسية بعض المرضى ويتعاملوا معهم على أساس إنهم أفهم وأدرى بصحة المريض وهما عكس كده تمامآ... وأنا ماأقصد الكل لكن هيا part of them شريحه معينه بس..

كنوده: إنتي مستحيل تكونين دكتوره مستحيل أكيد إنك مريضه ولابسه بالطلوا أبيض وتمثلي دكتوره..
د/دعاء: ياساتر ليه بتقولي هادا الكلام؟
كنوده: لأنك تتكلمين بلسان المرضى قلتي كل اللي بخاطري أقوله.. وغير كذا جلستك معاي الحين هذي بحد ذاتها قمة التواضع كيف دكتوره تآخذ وتعطي مع مريضه وهم مابينهم معرفه سابقه..؟ إلا في حاله وحده..
د/دعاء: وإيش هيا؟
كنوده: في حالة لو قارنت بين الدكتور الحجازي والدكتور النجدي في التعامل الحلو والراقي في مين ترجح الكفه..
"ابتسمت د/ دعاء": لأ بالعكس كلهم فيهم الخير والبركه بس زي ماقولتلك بستثني شريحه معينه وأنا حكمت عليهم كدا من كتر ماأشوف بعيني وأسمع شكاوي المرضى من بعض الأطباء..

"ضحكت كنوده": إذا كل الدكاتره زي تعاملكم وتواضعكم إنتم يالحجازيين هنا أضمن وأبصملك إني راح أوقف مشاكل وخناقات مع الدكاتره.. مع إن قبل فتره صارلي موقف مع دكتوره تتكلم مثل لهجتك قهرتني وقتها بغيت أمسكها وأذبحها بس مسكت نفسي وخفت توديني فدااااااااهيه (قالتها وهي تضحك بقوه)..
"د/دعاء بأهتمام": أحكيلي إيش صار بالضبط..

(حكت كنوده الموقف للدكتوره وكانت تقول جمله وتقطعها بضحكه لأنها كانت تقلد لهجة الدكتوره>>>>> مسويه فيها خفة دم... والدكتوره تناظرها وهي مستغربه وبيطير عقلها كيف تتكلم عنها بالطريقه هذي وتقلدها بعد)..
د/دعاء: هادي إنتي؟؟ إنتي بتتكلمي عني أنا.. أنا اللي تقصديها فكلامك يافااااااالحه..
"أنفجرت كنوده بالضحك وكانت تصفق وتضرب رجولها بالارض بقوه وكل اللي في الكافتيريا ألتفتوا عليها والدكتوره تناظرها بتعجب وكأنها تحاول تفسر وتفك طلاسم الغموض بشخصية البنت اللي قدامها"..

"د/دعاء بهدوء": ممكن أعرف إيش سبب الضحك هادا..
"كنوده وهي تمسح دموع الضحك": رب صدفة خير من ألف ميعاد..!!!



************************



وفـــي المدرســـه:-


درر: قهر لو ميار جايه اليوم كان سمعت الأخبار الحلوه..
راويه: ماقالت لنا أمس إنها راح تغيب..
سميه: حتى سحايب غايبـــه والله طفشت لحالي بالفصل مافيه أحد أسولف معه..
معيضه: الظاهر إنهم متفقات عالغياب من ورانا..
راويه: الغايب عذره معه أكيد صارت لهم ظروف منعتهم من الحضور..

"ميريام بحماس": المهم خلونا بأخبار درر الحلوه.. قولي لي وش شعورك لما شفتي نواف أمس بالــTV‏ أمس؟
"درر وهي تتنهد": أول مره أحب واحد وأتعلق فيه وأشوف شكله عالطبيعه..
راويه: ألحين إنتي فهمينا وين شفتيه بالضبط؟
"درر وهي تحكي الموقف": أمس المغرب قعدت من النوم لقيت أهلي كلهم جالسين بالصاله ويتفرجون على شريط زواج سلطان..

"تقاطعها معيضه وهي تضحك": أهلك يتفطنون وش الطاري؟
درر: أبوي يبي يشوف شكله لما كان يرقص بالعرس_ ترى أبوي شبااااااب بسم الله عليه (قالتها وهي تضحك)..
"ميريام بنفاذ صبر": كملي..
درر: أبوي وسلطان وراكان أندمجوا مع العرس,,
"وهي تقلدهم" وهذا فلان وهذا علان وهذا أبو فلان وهذا ولد أخو فلان وهذا (نـــواف)!!!!
أنا فزيت من مكاني وفتحت عيوني عالآخر وظلوا أهلي يسولفون عن عائلته وعن فلوسهم وحلالهم وأنا بعالم ثاااااااااني ولاسمعت وش قالوا عنهم..

"تقاطعها ميريام بحماس": حـــلـــو؟؟؟
"صرخت درر": حلو وبس؟ إلا يآخذ العقل جماله بخباااااال..
"ميريام وهي تضرب درر على كتفها": خطيييييييره يادرر إنتي ماتطيحين إلا على حلوين..
راويه: تطيح على حلوين بس حظها طاااااايح معهم..
درر: يابنات أنا دايم أقولكم إن حظي راح يضرب مع نواف وبتشوفون..
معيضه: الله يستر من هالضربه بس ديري بالك على نفسك..
"درر وهي تآخذ دفتر الصراحه": طيب أوامر ثانيه ياأخت ماحلتـــش!!
معيضه: سلامتك..
"راويه بهمس": قطه قطه سكووووووت..
"ميريام وهي قاعده تقرأ اللي تكتبه درر": جايه تتسمع طنشوها وأشغلوا أنفسكم بأي شيء وإلا سولفوا بالدراسه ok..


+++++++++++++++++++++++++++++



كانت سحايب جالسه بالصاله تطالع (تــوم وجـيـري) مع عيال هاجر اللي تركتهم عند سحايب وراحت للسوق مع أمها وياسر..
مهند: خاااااااالـــه..
"سحايب بدون نفس": نعم وش تبي؟
مهند: حطي على سبيس تون أبي أطالع(المحقق كونــان)..
"وليد بصوت عالي": لا ماني خلي MBC ‎3 أنا أبي أطالع توم وجيري..
سحايب: خلاص مهند طالع مع أخوك ترى مو ناقصه أزعاجكم..
مهند: طيب أتصلي عالبقاله أطلبي لي حلويات..

سحايب: الثابت أستقبال من وين أتصل؟
مهند: من جوال أمي..
سحايب: جوال أمك معها..
مهند: لأ جوال أمي بغرفتك_ أمي حطته قبل ماتروح..
سحايب: ماشفت شي بغرفتي لاتقعد تكذب..
وليد: إلا ياخاله أمي حطته عالتسريحه..

"سحايب وهي قايمه": طيب أروح وأتأكد إذا موجود أو لأ..
"دخلت سحايب غرفتها ودورت عالجوال وفعلآ لقته عالتسريحه بس وراء الكريمات عشان كذا ماكانت شايفته.. أخذته وراحت للصاله عشان تسأل عيال هاجر وش يبون من البقاله"..
مهند: أنا أبي حمضيات وحلاو فراوله وبطاط ليز الأزرق..

"أبتسمت سحايب لأنها تذكرت ميار تحب شيبس ليز دايم تسميه(شيبس لزيز)"..
: وإنت ياوليد..
وليد: أنا أبي بيبسي وفليك وعسكريم وووو فطيرة لوزين......
"قاطعته سحايب": بس خلاص بتآخذ البقاله كلها..
"فتحت سحايب رمز الحمايه ودقت على رقم البقاله وهي تجلس": تبون شي ثاني قبل ماأتصل..
"وليد ومهند بصوت واحد": لأ..

"ضغطت على أتصـــال وحطت السماعه على إذنها وتفاجأت بصوت رجولـــي يضحك ويقول": هلا والله بالغاليـــــــــه.......

"شهقت سحايب بصوت عالي وبسرعه قفلت الخط وهي منخرعه حيل وتناظر بعيال هاجر"..
وليد: خاله وش فيك؟
"سحايب بخوف": مممما اأأأأأدري أأأأنااااااا.....
"سكتت وناظرت بالجوال وجاء ببالها تفتح السجل وتشوف المكالمات.. وأنصدمت لما لقت آخر مكالمه مستلمه من بنــــــــــــدر!!! وإنها ماأتصلت عالبقاله من الأساس لإنها ضغطت الأتصال وردت على بندر..
دق الجوال بأسم بنـــدر حذفت الجوال على وليد ودقات قلبها طبول"...

سحايب: خذ رد عالجوال..
وليد: ردي إنتي أنا أبي أطالع التيلفزيون..
سحايب: خذ إنت يامهند ورد عالرجال بسرعه..
"مهند ببرود": أول أطلبي لي من البقاله بعدين أرد عليه..

"عصبت سحايب وقامت وطفت الــTV‏ وتكلمت بإنفعال": ماراح أشغله لما تردون بسرعه واحد فيكم يرد..
"وليد وهو زعلان": خليه يدق لما يمل مو لازم نرد..
"سحايب بخاطرها": هذا ثقيل طينه ولايمل راح يظل يدق ويزعج سواء بأتصالات أو مسجات..
مهند: خاله شغلي التلفزيون..
"سحايب وهي واقفه بجنب الــTV‏ وتناظر بالجوال اللي مازال يدق": رد ياوليد..
"أخذ وليد الجوال ورد بصوت عالي": آلـــو.... هـــلا... لأ أنا وليـــد مو مهند.... بخير الحمدلله... لأ أمي راحت للسوق مع جدتي وخالي ياسر.... ماعندي أحد غير مهند وخاله سحايب..... لحظه شوي!!
"وليد وهي يعطي الجوال سحايب": خاله خذي الرجال يبيك..

"شهقت سحايب وجلست وهي تتكلم بهمس": قله راحت مو عندي صرفه صرفه..
"قرب لها وليد ورمى الجوال بحضنها بملل وراح شغل الــTV‎..‏ أنقهرت سحايب وقفلت الجوال بوجه بندر وقامت للغرفه بعد مافصلت الأسلاك وصاروا عيال هاجر يصرخون ويغلطون عليها.. جلست ثواني بالغرفه وهي تفكر وتناظر بالجوال اللي يدق برقم بندر..
دخل مهند وهو زعلان وشوي ويصيح": خاله أطلبي لي من البقاله..

"سحايب بقهر": هو وقف بندر أتصالاته عشان نقدر نطلب من البقاله.....
"ماكملت جملتها الأخيره إلا ورن الجوال بنغمة مسج... فتحته ورجع رن بنغمة مسج ثاني>>> وثالث>>> ورابع.. أنهبلت سحايب وماكان فيه مجال تقرأ المسجات لأن مهند قاعد يحن فوق رأسها..
أتصلت سحايب وطلبت لهم حلويات أكثر من اللي هم طلبوا منها وكانت تكلم راعي البقاله بتوتر وطلع الحساب 20ريال وماتدري هي وش طلبت بالضبط!!!"..

سحايب: خلاص مهند روح أجلس بالصاله وأنتظر لما يرن الجرس ألحين يجي الهندي يوصل الطلب..

"طلع مهند وأنسدحت سحايب عالسرير وهي تقرأ المسجات و لما أنتهت قامت وراحت لشباك الصاله ونادت كنوده"..

سحايب: كنوده أبي أطلب منك طلب..
كنوده: عيوني لك آمريني..
"ضحكت سحايب": تسلمين والله صايره تقطين كلام حلو..
كنوده: الدنيا علمتني..
سحايب: المهم أنا أبغى منك مجلات شعريه ودواوين شعر أذكر عندك كثير_حطيها بكيس وأرميها من الجدار ok..
كنوده: وش صاير بالدنيا سحايب تقرأ مجلات ودواوين من متى..؟
"سحايب وهي تتأفف": أوووووف وبعدين معك ماخلصت من صديقاتي طلعتي إنتي..
كنوده: راح أعطيك بس قولي لي بصراحه وش تبين فيها..

سحايب: بس كذا طفشانه وأبي أقرأ..
كنوده: ماأصدق أكيد فيه سالفه خطيره ورا هذا الطلب..
سحايب: وبعدين معك.. هاتي المجلات وبكره تعالي لأني مشتاقه لك بــــــاي...
"بعد خمس دقايق رمت كنوده المجلات والدواوين من الجدار وأخذتهم سحايب وراحت للغرفه وأختارت قصايد وكتبتها بجوال هاجر وحفظتها بالمسودات.. وفكرت ترسل لــ(بندر) مسج قصير وبعدين ترسله الباقي..





#[ دقـــايق قبل لا تبدى غـــلا مستقبله مجهـــول..
... ... ... ... ... ... ... ... ...
قبل لاتقول (أحبــــــك) تعلم كيف تنسانـــي..؟؟ ]#



فتحت المسج الثاني عشان ترسله بس تراجعت لما شافت هاجر داخله وهي شايله أكياس رمتها بالأرض وجلست عالسرير بتعب"..

سحايب: ليه رجعتوا بدري؟
هاجر: أي بدري إنتي بعد صارلنا 5ساعات ندور بالسوق..
"سحايب وهي تناظر الأكياس": كل هذي أشتريتيه؟
هاجر: ملابس لعيالي ومواعين لمطبخي..
سحايب: الله يعين ياسر أكيد عصب لأنكم تعبتوه معكم..
هاجر: ياسر نزلنا بالسوق وطلع مع فواز وبندر للمقهى ولما أنتهينا رجع أخذنا...
"شهقت سحايب": هاه بندر؟
"هاجر بتعجب": إيه بندر ليه وش فيه؟

"قامت سحايب وسكرت باب الغرفه وخبرت هاجر باللي صار"..
هاجر: طيب يمكن ماصدق كلام وليد ورجع أتصل عشان يتأكد..
"سحايب بحده": أساسآ كيف يتصل ويرسل وياسر وفواز جالسين معه..؟
هاجر: وإذا كان جالس معهم أكيد إنه بيلعب على عيالي ويستهبل عليهم عادي وين المشكله بأتصاله..
"سحايب بشك": والمسجات؟؟ مالها إلا تفسير واحد إنها (لي أنا) صح؟

"هاجر وتحاول ترقع لبندر": ماعليك منه هذولا الشعراء كذا طبيعة شخصياتهم يحبون يكتبون قصايد ويآخذون رأي غيرهم هو متعود يرسل لي دايم..
"سحايب بقهر": هاجر لاتبررين له سوء تصرفه أنا سبق وقلت لك مستحيل أفكر فيه ليش ماوصلتي له رأيي فيه..؟
"هاجر بهدوء": ياسحايب ترى بندر إنسان طيب ونظيف وشريف وغير كذا شاريك ويبيك وقاعد يمهد لنفسه عشان يتقدم لك بس إنتي صديتي عنه ورفضتيه وهو قاعد يحاول يقنعك بطريقته..

"صرخت سحايب": إنتي اللي تقولين هذا الكلام ياهاجر ياقدوتي..؟ عاجبك أساليبه الغبيه بالتمهيد..؟
"هاجر وبنفس الهدوء": عمومآ بندر بطبيعة مجتمعه تربوا وتعودوا على إن الشخص يرتبط بشريكة حياته عن حب وقناعه وتكون من أختياره.. وبندر أخوي وواثقه إنه ماراح يضر سمعتك وراح يصونك ويحافظ عليك.. شوفي عيسى أخوي حب وحده من بنات خاله وظل سنتين يكلمها ويراسلها لماتقدم لها رسمي وتزوجها... وين المشكله في الموضوع وش اللي يضايقك؟؟؟؟

"سحايب خنقتها العبره وبخاطرها": المشكله إني أحب عيســـى ومو متقبله بندر بسـبـبـه ولأسباب ثانيه....؟
هاجر: ياسحايب أنا قبل ماأتزوج كنت مثلك بنظري أن الحب قبل الزواج خرابيط وكلام مسلسلات لكن بعد ماتزوجت وشفت علاقتي البارده والجافه مع زوجي ندمت لأني تزوجت بالطريقه هذي وإني ماعشت (الــحـب) لاقبل الزواج ولابعده.. وأنا ماأبيك تكررين غلطتي وتندمين مثل ماندمت..

"سحايب والدموع تلمع بعيونها": يعني وش أسوي؟
هاجر: فكري ببنــدر وتذكري إنه يحبك ومتعلق فيك لدرجه مايتصورها عقلك..
"سحايب بحيره": ماأقدر ياهاجر ماأقدر الله يخليك أفهميني..
هاجر: وش أفهم إذا إنتي رافضته بدون سبب مقنع وأنا ماأدري وش اللي يدور برأسك من أفكار..
"يقاطعها صوت جوالها وكان المتصل زوجها.. بعد ماسكرت سألتها سحايب": بتروحين..؟
هاجر: إيه بعد شوي يجي زوجي تكفين سحايب جهزي شنطتي والأكياس أحس جسمي متكسر من التعب..

"سحايب بتردد": أبشري بس أبي أقولك شي.. ترى فيه رسايل خاصه لي بجوالك لاتمسحينها..
هاجر: ماشي أساسآ جوالي ماأدري عنه دايم أقفله وأحطه بالدرج نادرآ ماأستخدمه..
"أم ياسر وهي داخله الغرفه": ياهاجر لاتنسين يوم الخميس عرس أخو أم عيسى .. ترا أتصلت من شوي تعزمنا وبتزعل إذا ماحضرنا..
سحايب: نحضر كلنا..؟

أم ياسر: إيه راح توصلنا كروت الدعوه بكره مع بندر..
سحايب: أنا ماأروح إلا ومعي كنوده..
هاجر: ياحبكم لبعض إنتي وكنوده خلاص تروح معك..



=====================================

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
قديم 14-07-12, 05:16 PM   المشاركة رقم: 22
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 




يـــوم الخميـــس...
(2/13)



صباح حـــب وتفــاؤل.. صباح شـــوق وأمـــل.. صباح حلــم وذكريـــات.. صباح لزيــــــز على قلب ميار..!!!

كانت جالسه تقلب المسجات اللي بالجوال وجاها صوت أليســـا (كرمالـــــــــك).. أبتسمت ميار وهي تغني معها ورفعت صوت المسجل بقوه عند المقطع..

..[كرمــــــاااااااالك صرت بخبي الحب الساكن قلبـــي..
أعمل حاااااالـــي ولا على بااااالـــي مهتمه ومش مهتمه.. قدامك كون رفيقـــه.. أسأل عنك كل دقيقــــــه.. طمن بالـــي.. أنت قبالـــي........]..


"دخلت أم ميار الغرفه وبسرعه طفت ميار المسجل وهي تسمع أمها تقول": أخوك صلاح يبيك بالصاله..

"سلمت ميار على صلاح وجلست جنبه"..

صلاح: خلااااص يعني ثانويه عامه ماتقولين أسلم على أخوي أشوف وش أخباره..
ميار: آفـــا ياخوي إنت زعلان مني؟

صلاح: إنتي وش رأيك لما تكونين مقصره بحق أهلك هذا شي يزعل وإلا لأ..؟
ميار: ماعليه ياصلاح أنا جد مشغوله بدراستي وأحاول أجتهد عشان أتخرج اجيب نسبه وأرفع روسكم..

صلاح: ولو.. الدراسه ماتمنعك تنزلين تحت تجلسين مع أبوك وأخوانك إنتي بالعاده ماتقطعين فينا بس صارلك شهر ماتنزلين إلا كل 3و4أيام وتجلسين دقايق وترجعين للشقه.. حتى أبوي فاقدك كثير ويسأل عنك..
"أرتبكت ميار وجاء ببالها يزيد لإنه هو اللي أشغلها عن أهلها.. ردت ميار على أخوها صلاح وكانت تنطق بثقل": صدقني....... الدراسه...... أنا فعلآ مقصره بحقكم وبالذات.......أبوي!!!

صلاح: طيب ممكن تجهزي نفسك لأننا راح نطلع للبر بعد شوي ولازم تجين معنا.. اليوم الجو حلو وماينطوف..
"ميار بضيق": ماعليه صلاح خلها بيوم ثاني أنا مو جاي على بالي أطلع_حاسه نفسي تعبانه شوي..

صلاح: إذا شفتي الجو الحلو بالبر ولعبتي بالدباب راح يروح التعب وتستانسين..
"أم ميار": قومي ياميار أطلعي مع أخوانك..ترى صارلك شهر حابسه نفسك بالشقه وذابحه عمرك بالدراسه.. روحي غيري جو شوي..

صلاح: هاه وش قررتي تروحين وإلا لأ؟
ميار: ..........

"صلاح وهو قايم": على راحتك ماراح أضغط عليك.. يالله أنا ماشي..
"ميار بتردد": لحظه يزيد..!!

"ألتفت صلاح بتعجب": نعم..؟
"ميار بتوتر": أقصد الجو لزيز مايتفوت على قولتك.. ماعليه لساني خربط بالنطق لأني محتاره أروح أو لأ..

"صلاح وهو يضحك": طيب قومي جهزي نفسك أنا أنتظرك تحت..
ميار: ok‏ أنا جايه معكم بس أبدل ملابسي وأنزل..
صلاح: بس لاتتأخرين..



& :&:&:&:&:&:&:&:&:&:&:&:&:&:&:&:&:&



وفـــي البــــــر...



كانت درر تتمشى مع بنت عمها لطيفه حول المخيم وأخذتهم السوالف والذكريات عن كشتتهم الأخيره اللي قبل عيد الأضحى..

"درر وهي تتنهد": آآآآآه يازينك ويازين أيامك ياعلي..
لطيفه: إنتي للحين تذكرين أيامه وين حبك الجديد نواف..؟

درر: لسه باقي بقلبي بس البر يذكرني بعلي..
"سكتت ثواني وكملت" لو تشوفي نـــواف ياطفطف يآخذ العقل ماتصورته بهالجمال..
لطيفه: ماسمعتي أهلك وش قالوا عنه.. ترى إنتي ماتعرفين شي عن نواف إلا سيارته الــBMW‏ وملايين أهله..

درر: أقولك أنسدت أذاني من سمعت أسمه ولا أنتبهت لتعليقاتهم آبدآ..
لطيفه: ولا سألتي راكان؟

درر: لأ خفت يفتن علي وإلا يزل لسانه قدام أحد إذا سألت عنه..
لطيفه: طاح حظك على رأسك بطحه؟ هذا راكان يلعب بدبابه أشري له يجي وأنا راح أسأله..

درر: صدق طفطف؟
لطيفه: إيه راح أسأل عنه بطريقه غير مباشره..

درر: فكره.. إنتي بس أسأليه عن دباب أخو نواف اللي بعشرين ألف وهو يجيب لك الأولي والتالي عنهم..
"أشرت درر لراكان من بعيد وقرب لهم ووقف معهم"..
لطيفه: ياحركاااااااات وش الدباب الحلو ياراكان..

"راكان وهو يتلفت حوله بتعجب": نعـــم؟ تقصدين دبابي؟
لطيفه: شفيك أنا أقصد دبابك والله إن اللي يشوفه يعطيه سعر 20ألف 30ألف..

راكان: قصدك عشرين ريال.. تستهبلين علي..؟
لطيفه: اقول ياراكان أنزل أبيك بكلمة رأس على جنب تعال نجلس هنا..

"طفا راكان الدباب وجلس بجنب لطيفه ودرر بسرعه راحت للدباب وركبته وتحاول تشغله"..
لطيفه: أبسألك جيرانا هذولا جايين اليوم وإلا لأ؟

"راكان بملل": موجودين بمخيمهم من الصباح..
لطيفه: ليش متملل وطفشان؟ أكيد قهرك أخو نواف بدبابه..

"راكان بقهر": صار له ساعه يدور حول مخيمنا ويستعرض فيه..
لطيفه: كم عمره الولد هذا؟

راكان: بعمري..
لطيفه: ماشاءالله يعني رجال حسبته صغير بالعمر..

راكان: يهبى تراه بزر مو رجال..
لطيفه: عنده أخوان وإلا هو وحيد أهله..؟

راكان: إلا أخوانه كثار (نــ ........)

"قاطع نفسه وألتفت على درر لقاها تتشهد وتستغفر بتوتر لأنها راكبه الدباب وتستعد تلعب فيه"..

"قام راكان وصرخ بإنفعال": إيييييـه تشهـدي تشهـدي الشبــك قدامك؟؟؟؟؟

"قامت درر وهي تضحك وهربت لــ لطيفه.. ولطيفه معصبه عليها": ماتبتي من الدباب عقب موقفك هذاك.. خربتي علينا كان يبي يعدد أسماء أخوان نواف وعصب عليك وماكمل سالفته..

درر: وجهه بارد مايعطي الواحد فرصه يتكلم معه..
لطيفه: وش الحل؟

درر: مافيه غير أمي أمشي نسألها..
لطيفه: يمكن ماتعرف عنهم شي..

درر: عاد أنا ودي أخذ معلومات عن نواف بس..
لطيفه: وأنا بعد بس الظاهر مافيه غير الحل هذا..

درر: خلاص أجل مشينا لأمي نلقط كم معلومه تنفعنا..


______________




"درر ولطيفه بصوت واحد": مانعرف عنهم إلا غنمهم..

"ضحكت أم سلطان": أي غنم هذاك أول.. أبوهم كان يرعى الغنم وهذا الكلام قبل خمسه وعشرين سنه وكان فاتحة خير عليه الحين صار عنده بيوت وعقارات ومحلات أثاث ومحلات تموينات.. بس الحين ماعنده غنم..

"شهقت لطيفه": أووووف كل هذا طيب متى وكيف؟
أم سلطان: جاه الرزق من الله والحين هم يعيشون أحلى عيشه..

درر: نفسي أدخل الــفيلا حقتهم وإلا مخيمهم وأشوف كيف صاير من داخل..
أم سلطان: ولا مره زرتهم في بيتهم.. بس مخيمهم اللي صدق حلو كأنه بيت في البر..

لطيفه: وشلون صارت هذي بيت في بر؟
أم سلطان: يعني كل شي حلو بالمخيم_ الغرف الخشبيه والأثاث الجديد والمطبخ الواسع والكهرباء..

درر: لأ وععععع حلاوة البر بالتراب والأثاث القديم والمطبخ المحوس بمواعينه والكهرب أبو لمبه ولمبتين مو هم ياربي لك الحمد والشكر اللمبات تارسه المخيم حوله وداخله..
"لطيفه وهي كاتمه ضحكتها": تذكرين يادرر لما خرب الماطور حقهم وتوهقوا بعزيمتهم..

درر: يازينه ذاك اليوم كان فلـــه..
لطيفه: ليه إحنا مانعرفهم ولا نختلط فيهم مع إن مخيمهم بجنب مخيمنا وغير كذا يقربون لنا من بعييييييد..

أم سلطان: هم بطبيعتهم أنطوائيين ومايختلطون بأحد أن كان قريب أو بعيد..
"لطيفه وهي تهمس لدرر": أسألي أمك عن الشباب؟

"ألتفتت درر على أمها": يمه أبسألك كم عندهم بنات وشباب ترى أنا ماأعرف عن هالعائله أي شي..
أم سلطان: سبع بنات وخمس شباب..

درر: خمس شباب بس؟
لطيفه: أجل كم تبين عددهم؟

درر: على كثر فلوسهم المفروض يصير عندهم 10أو13 شاب!!
لطيفه: أقول بس أسكتي,,

"ألتفتت على أم سلطان"..طيب ياعمه الشباب متزوجين وإلا لسه صغار؟
أم سلطان: اللي أعرفه إن فيه 2 أو 3 متزوجين بس والله إني ناسيه كم بالضبط..

"توترت درر": وش أسمائهم؟
أم سلطان: نـــايف ونـــواف والثالث ماأعرف أسمه بس إنه قبل كم شهر تزوج..

"ألتفتت درر على لطيفه وهي مصدومه": متزوج!!!!!!!!
"أنفجرت لطيفه بالضحك وكملت أم سلطان بدون ماتركز بردة فعل الثنتين": نايف عنده بنتين وولد ونواف عنده ولد مسميه على أسم أبوه..

"قامت لطيفه وهي كاتمه ضحكتها وسحبت يد درر تقومها معها":
طاااااااح حظك يخرب بيتك على هالقلب مايشبع ويمل من الصدمات!!!

أم سلطان: وين بتروحون؟
لطيفه: نبي نتمشى..

أم سلطان: لاتروحون بعيد عن المخيم..
لطيفه: أبشري..

"درر بهمس وهي قايمه وزعلانه": هالمره متزوج ومنتهي مو يبـــي يتزوج..
"لطيفه وهي تضحك": غني موال عراقي على هالصدمه الحلوه ههههههههههههههههههههههه..

"درر وهي زعلانه": طفطف لاتعورين قلبي أنا بجد مصدومه شلون يطلع متزوج وأنا مالي خبر..؟ عاد لو تشوفين شكله ياطفطف باين مره صغير بالعمر يعني وجهه مو وجه واحد متزوج..
لطيفه: يعني المتزوج له وجه خاص يعرف فيه؟

"درر وهي متأبطه لطيفه": لأ أفهمي علي قصدي جماله ووسامته تصلح إنه يظل عزابي لأربع سنوات قدام..
لطيفه: الحين طلع متزوج وعنده ولد.. خلااااااص أنتهينا وش فايدة كلامك هذا وبعدين ترا هذولا بدو وشبابهم قراوه حيل وش لك فيهم؟ بس حسافه سياراتهم الكشخه..

"درر بضيق": طفطف أخاف أمي مضيعه بأسمائهم يمكن مو نواف اللي متزوج؟
"لطيفه بشك": والله يادرر مدري عن أمك ومعلوماتها.. لأنها تقول إنطوائيين وما يختلطون بأحد معناته أكيد ماتعرف أسماء الشباب بالضبط من هو المتزوج من العزابي..

"درر بتفاؤل": يعني فيه أحتمال يطلع نواف عزابي مو متزوج وأمي ملخبطه بينهم؟
لطيفه: ما أدري أتركيها للأيام.. أمشي نصعد الجبل...



~...~...~...~...~...~...~...~...~...~...~...~...~



-: أنا أنتهيت.. شرايك؟
كنوده: وااااااااااااو طالعه قمر بالمكياج والتسريحه والفستان شي خيالي.. بس مو كأن الكعب مطولك شوي..
"سحايب وهي توقف قدام المرايه": بالعكس كذا طولي حلو وشكلي توب!!!

"كنوده بصوت عالي": ياسلام عليك طالعه أطول مني؟
سحايب: وش ذنبي إذا إنتي قصيره خلاص ألبسي كعب عالي يعني دبل اللي راح تلبسينه وتصيرين مثل طولي..

كنوده: أجل هونت مابي أروح..
"سحايب وهي تحط إيدينها على خصرها": لا والله؟ تروحين غصب عنك_ الحين هونتي بعد مادفعتلك حق الميك آب والتسريحه وبعدما تمشكلتي مع العاملات بالمشغل سويتي لنا سالفه طويله عريضه.. يخرب بيتك تظلين فاضحتنا على طول..

"كنوده بقهر": عناد فيك هوووونت ومابي أروح معك للعرس.. وبعدين ياحبيبتي من اللي بدأ بالغلط في المشغل أنا وإلا الكوافيره..أقولها أبي تسريحة العروس اللي بفيديوا كليب (من قال) لنبيل شعيل راحت سوت لي تسريحه بايخه مثل وجهها..
"سحايب بإنفعال": طيب الكوافيره ماشافت تسريحة العروس بالفيديوكليب جعلك ماتعرسين قولي آمين..
الكوافيره أعطتك مجله كلها تسريحات عالموضه وأنتي تروحين وترجعين عالفيديوكليب طفشتيها..

"كنوده وهي توقف بجنب سحايب قدام المرايه": بس بالأخير طلع شكلي حلو صح؟ إلا بسألك الشاعر بندر يدخل مع خاله بزفة الرجال؟
سحايب: طبعآ أكيد هذا خاله..
"سكتت ثواني وكملت" أهم شي عيسى يدخل وأشوفه ومره وحده أشوف زوجته وبنته,, راح أقول لوفاء تعرفني عليها..

"كنوده وهي تدز سحايب": خبله وبتظلين طول عمرك خبله وما تفهمين.. ألحين مطنشه بندر اللي يحبك ومتحطم فيك وسافهته وتفكرين بأخوه؟؟؟ بعقلك وإلا تستهبلين؟!
"سحايب وهي تآخذ جوال هاجر وتطلع من الغرفه": تكفين كنوده لاتغثيني بطاري بندر خلاص قفلي عالموضوع..

كنوده: لأ رأح أفتحه من أشوفه عقابآ لك
أولآ; لأني آخر من يعلم ياخاينة الجيره والصداقه والمحبه
وثانيآ; أبي أعرف ليه ترفضين بندر لييييييه..
"رجعت سحايب وهي تصر على أسنانها": ترى ذبحتيني قلت لك خلاص إنسي..

"كنوده وهي تضرب التسريحه بيدها بقوه": والله ماأتركك ياسحايب لما أعرف ليييييه..؟؟؟؟؟

"دخلت هاجر وكانت لابسه ومتجهزه": وش فيكم أصواتكم عاليه لايكون تهاوشتوا؟
كنوده: لأ بس كنا نتناقش بموضوع خاص..

هاجر: الله كنوده وش هالأناقه طالعه غير شكل اليوم..
كنوده: تسلمين عيونك الحلوه..

هاجر: يالله جهزي عباتك لأن ياسر بيودينا بعد ربع ساعه بس راح يجيب ثوبه وشماغه من المغسله ويرجع..
"أبتسمت كنوده": ياويلـــــي ياسر راح يودينا يافرحة قلبي.. تصدقين أحب أشوف شكله لما يكون كاشخ ماودي أنزل عيني منه..

"ضحكت هاجر": ياسر كله حلا سواء كاشخ وإلا لأ..
كنوده: يوم الأثنين كان عندي موعد بالمستشفى ولما دخلت من عند البوابه شفت سكيرتي يشبه ياسر بغيت أروح وأسلم عليه ههههههههههههههههههه..

هاجر: إيه صدق أبسألك.. وش قصة الدكتوره اللي تخانقتي معها في المستشفى سمعتك بالمشغل تحكين السالفه لسحايب..؟
كنوده: هذي الدكتوره تخانقت معها قبل شهرين في المستشفى وصدفت إني ألتقيت فيها مره ثانيه في الكافتيريا وتعرفنا على بعض وما كنت أدري إن هي نفسها اللي تخانقت معها إلا بالأخير..

هاجر: وش سوت لما عرفت الدكتوره؟
كنوده: قعدت تبرر لي موقفها إن ليه كانت مستعجله بذاك اليوم وتلومني على تصرفي السيء وأسلوبي الغير حضاري(قالتها وهي تضحك) وأنا أعتذرت لها ووعدتها إن اللي صار مايتكرر.. وأتفقنا على إننا نلتقي بيوم ثاني..

هاجر: حشى صار مشهد من مسلسل موقفك هذا_طبعآ إنتي ما مسكتي بريك والضحك عندك متواصل..
"كنوده وهي تضحك": ياوييييييلي ياهاجر لو إنك شايفه ردة فعلها لما عرفت إني أنا اللي تخانقت معها نكتـــه!!!
"وهي تقلد الدكتوره" هادي إنتي يافااااالحه_لو ماكونت مستعجله مسحت فيكي البلااااااط! في حد يعصب ويضحك فنفس الوقت..؟

هاجر: هي حجازيه..؟
كنوده: إيه بس ياهاجر إنسانه محترمه وأخلاقها عاليه وخدومه وقلبها طيب بجد أحس إني معجبه فيها وكنت مستمتعه بالجلسه معها..

"أبتسمت هاجر": ياعيني عليك حبيتيها من أول هوشه صح؟
"ضحكت كنوده": وإنتي الصادقه بس هذا كله بجهه وسوالفها بجهه ثانيه يااااااااي تجنن لهجتها وأنا صرت أحكي مثلها أقلدها وأضحك على نفسي هههههههههههههه..


"وفي غرفة أم سحايب كانت جالسه سحايب تقرأ القصايد اللي كتبتها بجوال هاجر وتدور وحده مناسبه ترسلها لبندر.. وأرسلت له هذا المسج"..


?[العفــو أنـــا مقدر بحبك أبادلك..
بنفس الشعور اللي تبي دايم فوق..
وماودي إن قلت الصراحـــه أزعلك..
أو تتهــم قلبي بأنــه بلا ذوق..
تبي الحقيقه جـــد من دون أجاملك..
معاد لي قدرة على الحـــب والشـــوق..
أنت بديت وتوه الحب أشـــعلك..
وإلا أنــا,, ماعاد لي فيه مشفوق..
أرجوك لاتزعل وتجرح أنامــلك..
وتجفف اللي باقي لي من عـــروق..
منك العــذر ماأقدر ولا أقدر أعامــلك..
وأنــا نفس جرحي من الهم مخـنـووووق..
واللـــه لو أقدر (لأحـبـك وأبــادلك)..
نفس الشعور اللي تبي دايم فوق......]?

.....أفهمها (s)

_________________________




"ياسر وهو واقف بالصاله وينادي بصوت عالي": هاجر سحايب.. خلاص إنتم جاهزين؟

"دخلت سحايب غرفتها وأخذت عباتها": يالله كنوده أنتهيتي؟
"كنوده وهي تلبس عباتها": إيه أنا جاهزه أحس قلبي دقاته طبول!!!

"سحايب وهي تغمز بعينها": عشان ياســـر؟
"أبتسمت كنوده وهزت رأسها بنعم وهي تلبس البرقع"..

"سحايب بعفويه": حيرتينا معك أختاري مصعب وإلا ياسر؟ لاتلعبين على الحبلين..
"كنوده وهي تضرب سحايب بكوعها وتأشر على هاجر اللي واقفه وراها": قصدك الفنان مصعب صح..
"أشرت لسحايب بحركه بيدها يعني(أبذبحك)!!!"
"عضت سحايب شفايفها": يؤ يؤ يؤ والله ماأنتبهت لها..

"طلعوا البنات من الغرفه ووقفوا بالصاله مع ياسر وأمه.. وياسر لما شاف كنوده ما طلع برا ولا أهتم لوجودها وكنوده بقمة وناستها وهي تشوفه كاشخ ومتعطر"..

"ياسر بملل وهو يكلم هاجر": كم قرد من قرودك بيروح معك للعرس..؟

"ضحكوا سحايب وكنوده وتكلمت هاجر بقهر": لا تقول عن عيالي قرود ترى أزعل..

"أبتسم ياسر": طيب أبعدلها.. كم واحد من الحلوين بيروح معك..
هاجر: بس ديمه.. وليد ومهند راح يجلسون مع الخدامه بالبيت..

ياسر: يجلسون لحالهم لأ مايصلح خذيهم معك أحسن..
أم ياسر: ممنوع دخول الأطفال ماتقدر تآخذهم..

ياسر: وش معنى ديمه تروح على رأسها ريشه؟
هاجر: إلا ديومه عاد مستحيل أخليها عند الخدامه..

ياسر: خلاص أجل أنا راح أوصلكم للعرس وأرجع للبيت وآخذ وليد ومهند للمطعم والملاهي عشان خاطرك بس ياهاجر..
هاجر: يابعد عمري يا ياسر والله إنك حبيب..

سحايب: وأنا ياسر تكفى خذني معكم..
ياسر: آخذك عشان تخرعين الناس بالمطعم و بالملاهي.. على هالمكياج اللي إنتي حاطته كأنك (كاسـبــر)!!! اللي يشوفك يقول ماسكه علبة طحين وحايسه نفسك فيها..

"أنفجرت كنوده بالضحك بصوت عالي وصدت عن سحايب اللي تناظرها وهي معصبه": تضحكين هاه ماكأنك حاطه زي مكياجي..؟
كنوده: ههههههههههههههههههه

"هاجر وهي تضحك": عادي سحايب ترى ياسر يمزح معك؟ هههههههههههههههههه..
"ياسر وهو يقاوم الضحكه ويطلع من الصاله": أنا راح أسبقكم للسياره...



?????????????????????????



وفـــي المطعـــم...


-: ثلجــه عطيني علبة الماي اللي معك أبي أشرب..

ميريام: آسفه ماراح أعطيك عشان تتأدب مره ثانيه وتناديني بأسمي..
"عبدالرحمن بقهر": ثلجه ثلجه ثلجه_ زين أرتحتي..؟

ميريام: طييييير ياخايس..
يوسف: دحمون مريومه_ إذا بتتخانقون راح أرجعكم للبيت..

"عبدالرحمن وهو يحط إيده على فمه": خلاص سكتنا..
يوسف: وش تحبون تآكلون..

ميريام: على ذوقك..
"يوسف وهو قايم": أنا أبي أروح أطلب أكل وراجع لكم..

ميريام: أجلس ياعمي وقول لدحمون يروح يطلب..
"جلس يوسف": خلاص دحمون روح أطلب أكل..

"عصب عبدالرحمن": كل شي تقوله لك ثلجه تطيعها فيه؟
"يوسف فتح فمه بيرد لكن سكت لما سمع جواله يرن.. رد وهو يأشر لعبدالرحمن بحركه يعني (أنتظر).."

يوسف: هلا تركــي..هلا والله شخبارك.. بعد أذنك ياتركي ثواني بس..
"ألتفت على ميريام" وش تبغين أكل..؟

ميريام: كودو وحمضيات وبطاطا مقلي..
يوسف: أسمع دحمون جيب لأختك اللي تبي وأنا أبي نفس طلبها ok‏ بسرعه يا بطل..

"راح عبدالرحمن ورجع يوسف يكلم تركي": ياهــلا والله بالحايلـــي شلون جو حايل بالله عليك...؟ ههههههههههههههههههههه أكيد يجنن دامك عند الحبايب...... ماقلت لي حلو عرس ولد عمتك أمس؟....... أكيد صرت تتلزق بزوج عمتك بالعرس ياشيطاني ماتترك حركاتك......هههههههههههههه زوج عمتك مهتم فيك أمس؟ ويسألك متى تنقل لحايل....؟ أسألك بالله!! رفض الخاطب اللي تقدم لبنته عشانك.......

ميريام:>>>> ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

يوسف: ياخطير طيب أبسالك متى ترجع من حايل إنشاءالله......عارف إنه بكره بس قصدي بأي ساعه...... تمام أجل أنا بأنتظارك...... ماشي حبيبي فمان الله...

"قفل يوسف وهو مبتسم ويتمتم": ياحليلك ياتركي..
"ميريام بشك": وش سالفة الحبايب..؟

يوسف: أي حبايب..؟
ميريام: أنا أسألك وتجاوبني بسؤال.. لايكون لك حبايب بحايل من وراي..؟

"ضحك يوسف": على إيدك بلاقيهم..
ميريام: طيب وش سالفة تركي وزوج عمته..؟

يوسف: تركي خاطب بنت عمته من 3سنوات ويحبها ومتعلق فيها وينتظر متى ينقل لحايل عشان يتقدم لها ويخطبها رسمي من أهلها..
ميريام: سبحان الله من شفت تركي بالبر وأنا أقول لزهره وقتها أن باين عليه عاشق ويحب؟؟؟

"يوسف وهو حاط إيده على خده": ياسلاااااام.. يعني وقت ماضعتوا بالبر إنتي وعيال عمتك كان قلبك بارد ولك مــزاج تناظرين بالشباب وتركزين بأشكالهم.. صدق ثلجــه!!
"أنفجرت ميريام بالضحك وعجزت تشرح ليوسف وش قصدها بالضبط"..

يوسف: هذا رأيك بتركي من وراي؟ وتقولينه بوجهي بعد لاحياء ولاهم يحزنون؟
"صرخت ميريام وهي مازالت تضحك": لاااااااا حـــرام علييييييك لاتفهمني غلط!!!!

"عقد حواجبه يوسف أشاره بإنه تضايق وتكلم ببرود": فهمينـــي..
"تلاشت الأبتسامه من وجه ميريام وأنحرجت من نفسها مع إنها متعوده على حرية الكلام مع يوسف بدون خطوط حمراء بس تعجبت من ردة فعله ونطقت بثقل": ممممممن هدوءه ووووووإهتمامه بنفسه لاحظت إنه أرتب واحد بأصدقائك وأكثرهم شخصيه ورزه وووو بسسسس...

"سكت يوسف ثواني وهو يناظرها و سألها بتعجب": إنتي ليه ماعندك ثقه بنفسك؟
"ميريام بتردد": وش جاب سيرة للثقه بعدين أنا واثقه من نفسي والحمدلله..

يوسف: أجل ليه خفتي وترددتي تقولين رأيك بصراحه؟
ميريام: إنت ليه تضايقت؟

يوسف: تضايقت لأنك تضحكين بصوت عالي وتصرخين وإحنا بمكان عام..
"أخذت ميريام نفس عميـــق وهي تصر على أسنانها وتخز يوسف": عمي وبعدين معك؟ بغى يوقف قلبي بسبة أسلوبك الأستفزازي هذا اللي ماأدري لمتى تظل تعامليني فيه ترا حيرتني معك وراح تجنني..

"يوسف وهو يقاوم الضحكه": سلامة عقلك من الجنون إنشاءالله بعدوينك.. بس تستاهلين ليش تتلقفين وتعطين رأيك بصديقي أنا مو مالي عينك..؟
ميريام: إنت طالع من عيوني من كثر مانت ماليها بس مافيها شي لو ذكرت الجوانب الأيجابيه بأصدقائك وتركي الله يوفقه في حياته ويتزوج بنت عمته ويعيش بسعاده معها في حايل بين أهله و أحبابه..

يوسف: مريوووم إنت وش فيك تروحين وترجعين على تركي..
من شوي تمدحين شخصيته وألحين تدعين له يعيش بسعاده مع أحبابه بحايل.. وأنــــــــااااااااا لييييييييه ماتفرحين قلبي بدعواتك وإلا بس شاطره كلما أطريت حايل ضربتيها زعله وكدرتي خاطري...؟؟؟؟
"ميريام بدلع": نو نو نو أسمحلي..

يوسف: أنا مو بحاجه لدعواتك لأن أمي مو مقصره بس إنشاءالله لما أنقل لحايل راح أتزووووووح وأخلي زوجتي تصبحني وتمسيني على كلام حلو وتنسيني الدنيا ومافيها حتى اللي يحبووووني تخليني أنساااااااااااهم..
ميريام: إنت تدري إني أتضايق من كلامك ليش تتعمد تزعلني..؟؟

يوسف: إنتي اللي بديتي وحده بوحده..
ميريام: طيب قفل عالموضوع وإنسى لأن أنا جايه هنا عشان أنبسط مو عشان يتكدر خاطري..

يوسف: هذا إنتي تناقشين بعدين تزعلين.. بس تدرين شلون أنا عندي حل يوقف حساسيتك من طاري النقل..
ميريام: .........

كمل يوسف وهو مبتسم": أنا قررت أزوجك حايلي عشان تصيرين قريبه مني بحايل.. شرايك؟
"ميريام بضيق": هذا اللي ناقص بعد أصوم وأفطر على حايلي..

"يوسف وهو يمسكها من عباتها بقوه": نعـــم؟ وش قلتي؟
"ميريام وهي تبعده عنها": أنت سمعتني وش قلت..

"يوسف بصوت عالي": والله لك الـشـــرررررررف إذا تتزوجين حايلــي.. لأأأأأ ... لك الشرف إذا يرضــى فيك حايلي..
ميريام: والله اللي يتزوجني أمه داعيه لــه..

يوسف: قصـدك داعيه عليـه..
"ضحكت ميريام وكمل يوسف بهدوء": ياكذااااااابـــه وأنا من طبيت أرض الرياض وإنتي (فديت وفديت) أثاريك تضحكين علي ياثلجه...؟

"ميريام وهي مازالت تضحك": فديييييت الحايلـــي ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه..



##########################



-: هذي الساعه هدية من زووووجي_ تصدقون إني بالغلـــط فتحت درج التسريحه ولقيتها قدامي بالغلط وقعدت أضحك على نفسي كيف طول هالفتره ناسيتها بالدرج ولابستها ولاكشخت فيها كثير..

"لجين وهي فاتحه عيونها عالآخر": هذي نفس الساعه اللي أهدتها لي صديقتي بالضبط نفسها ياخالتي..!!!
نظيره: والله إنك قديمه أصلآ الساعه هذي راحت موضتها من زمان.. أنا أول من لبسها قبل سبع شهور بس مليت منها وحبيت أبدل بغيرها..

راويه: بس ماقد شفتها بيدك ياخالتي..؟
نظيره: أنا من النوع الملول جدآ ومثل ماقلت لكم مالبستها كثير..

أم خالد: تقطعينها بالعافيه..
نظيره: الله يعافيك ياأختي..

أم خالد: ماقلتي لي كيفك مع دوامك للحين غيابك كثير..
نظيره: وش أسوي ياأختي عيالي تعبوني كثير مايطيب واحد إلا ويمرض الثاني وأغلب وقتي في المستشفيات إلا هذا مرشح وحرارته مرتفعه وهذاك كاتم صدره الربو وروان بعد ماتشافت من الزايده رجعت لها حساسية بجلدها برجولها وظهرها بس الدكتور طمني وقال إن الحساسيه بتروح مع الكريمات اللي وصفها لنا وإنشاءالله تزول..

أم خالد: إنشاءالله إنتي بس قوي قلبك وأصبري وربنا يفرجها ويفتحها بوجهك..
نظيره: الله يسمع منك.. أنا من أسبوعين مقرره أجيك وأسلم عليك لأن آخر مره شفتك فيها في بيت أخوي عبدالعزيز قبل (شهر) وبعدها ماشفتك وأنشغلت بعيالي ولاحصلت وقت فاضي أتصل وأسأل عنك..

أم خالد: معذوره ياأختي وأنا بعد مقصره معك المفروض أتصل وأسأل عن عيالك وعن صحتهم بس أنشغلت بخطبة لجين يوميآ يزورونا حريم ويباركون لها عالخطبه..
"نظيره بدون نفس": إيه صدق وش صار على خطبتك يالجين حددتوا موعد العرس وإلا لسه؟

لجين: لأ لسه خطيبي مشغول بتجهيز البيت اللي بنسكن فيه وبنفس الوقت قاعد يدور لي على واسطه عشان ينقل دوامي للخرج تدرين أن كل شي ماشي بالواسطه..
نظيره: الظاهر مبسوط بشغلك كثييييير.. باين عليه متفتح وعقليته كبيره ومايعرف الغيره بس يسمع فيها..

لجين: وش قصدك؟
نظيره: أقصد إنه مرتاح لوظيفتك مع إنك تخالطين رجال كثير في المستشفى أصلآ الدكتور اللي تساعدينه (سعودي) وماأعتقد إن شغلكم بالعياده مبني على.........

"تقاطعها لجين": مبني على الأحترام والثقه وعدم تجاوز الخطوط الحمراء.. وأرجوك ياخالتي مافيه داعي تسمعيني هالكلام.. أنا وخطيبي متفاهمين وواثقه من تربيتي وسمعتي وماحد حريص على نفسي كثري..
نظيره: وش فيك عصبتي وأنطلقتي بالحكي أنا بس سألت سؤال.. شوفي بنتك ياأختي وش صارلها الظاهر إنها على أعصابها خايفه يهون عنها خطيبها ويتركها..

أم خالد: لجين وش هالكلام عيب أحترمي خالتك..
"ألتفت لجين على نظيره": لو هون وتركني (ألف من يتمنوني) ومايهمني لو أظل طول عمري بدون زواج ولا إني أرتبط بإنسان يعاملني بذل وحقاره ويسلب حقوقي الماديه والمعنويه ويحرمني من كل شي وبالمقابل يمتع نفسه بكل شي..

"نظيره وهي عاقده حواجبها": من تقصدين؟
لجين: أقصد الزوجات اللي يتباهون بأزواجهم قدام الناس وواقعهم ضد وعكس هذا التباهي بالضبط..!!!

راويه: واللي يضحك ويبكي بنفس الوقت إنهم يعشقون الشماته والأستهزاء بالغير وقلوبهم مليانه حسد وغيره..
"نظيره بملل": أم خالد وش فيهم بناتك أنا ماتركت عيالي بالبيت وجيت عشان أسمع سوالفهم وخرابيطهم..

أم خالد: فرحانات بزيارتك ويبون يرفهون على نفسيتك شوي..
"نظيره وهي تمسك جوالها وتتصل عالسايق": إلا لوعوا كبدي بسوالفهم.. أبروح لبيتي عشان ماأتأخر على زوجي وعيالي..

"أنقهروا لجين وراويه من أسلوبها في التعامل معهم واللي مستحيل يتغير من 15سنة ورى وإلى الآن ولسنوات جايه وهم يجهلون الأسباب.. بس اللي يعرفونه إن هذي طبيعتها الغريبه ونرجسيتها وتعاليها عالكل ومستحيل يفهمون سبب الطبيعه هذي أو حتى يقدرون يتعاملون معها بحكمه وعقل بدون ماتترك تصرفاتها أثر سئ بنفوسهم"....




€€€€€€€€€€€€€€€€€€




الساعـــه 12 و¼ رجعوا أم ياسر وسحايب وهاجر وكنوده من العرس مع ياسر....

"ياسر وهو يسوق السياره": هاه يمه كيف شفتي العرس حلو وإلاماشي حاله..
أم ياسر: لا بالعكس حلو كثير وأهل المعرس وأم عيسى أهتموا فينا وماقصروا معنا حجزوا لنا طاوله خاصه قبال المنصه وقاموا بواجب الضيافه وخلوا الطقاقه تغني شوط خاص وأرقصن خواتك وكنوده...

هاجر: وزفة العروس تآخذ العقل وزفة المعرس بعد وأكثر شي حلاها أخوي عيسى لما دخل مع خاله بالزفه..
ياسر: بندر مادخل مع خاله؟

هاجر: لأ أنا أستغربت إنه مادخل حتى أمه تسأل عيسى وأحمد عنه وقت الزفه..
"ياسر وهو يمزح": يمكن عشان مايحرجونه المعجبات ويسنترن قبال المنصه!!!

"سحايب وهي كاتمه ضحكتها": إنت لو شايف البنات شلون يترززن قدام خالتي أم عيسى ماتصدق.. كلما تحركت خالتي من جهه قربت لها بنت وسلمت عليها وخالتي ماغير تعدل بنظارتها وتسأل إنتي مين وإنتي مين.. بصراحه أمرهن عجيب هالبنات..
هاجر: بعذرهن رجال مزيون و شاعر مشهور ومعروف..

"قربت كنوده لسحايب وهمست لها": ماكنك ترززتي مع البنات وقطيتي وجهك عند وفاء وأصريتي إلا تتعرفين على زوجة عيسى..؟
"سحايب بهمس": عشان عيسى..

كنوده: ماغرتي على عيسى وهو شايل بنته ويرقص بجنب زوجته عالمنصه؟
"خنقتها العبره سحايب": عـــادي بالعكس ليش أغار هذي زوجته؟

كنوده: أنا أموووووت وأعرف ليش بندر مادخل بالزفه؟
"سحايب بخاطرها": أكيد بسبب المسج اللي أرسلته قبل ماأروح للعرس!!

كنوده: ماجاوبتيني..
سحايب: قالوا لك بسبب المعجبات..

كنوده: هذا سبب مايدخل العقل أنا حضرت العرس عشانه وأنقهرت لأنه مادخل..
سحايب: أعتبريها خيـــره له_ عشان لو كان داخل بالزفه ماتتردين حضرتك وتصعدين المنصه وتسلمين عليه وتفضحينا قدام الناس..

كنوده: قصدك أبوسه وأحضنه لأن المشاهير ملك للجمهور هههههههههههههههههههههههه..
"سحايب وهي تضربها": قصري حسك لايسمعك ياسر..

"ياسر بصوت عالي وهو يتركى على جنب": أقول يمه مالقيتي لي عروس؟
أم ياسر: والله واجد المزين بالعرس بس المشكله إني ماأعرف من هن بناته..

هاجر: أنا أعجبتني وحده من بنات خال عيسى بس لما سألت عنها قالوا إنها مخطوبه..
ياسر: مو مشكله تفسخ خطبتها وأتزوجها أنا..

هاجر: تتريق؟
ياسر: مدري عنك تمدحين لي وحده مخطوبه.. دوري غيرها خلصن الأوانس..؟

"ضحكوا كنوده وسحايب وتكلمت هاجر": حلوه ذي أوانس قصدك آنســـات..
ياسر: أدري تعلميني..! أقول يمه أنا أبي تخطبين لي زي البنات اللي مسلسل(ليالي الصالحيه) حلوات وخدومات وعاقلات ماينسمع صوتهن ويحترمن حمواتهن ولسانهن حلو ماغير "أبن عمي ومرت عمي"....

"أنفجروا سحايب وكنوده بالضحك.. وعصبت هاجر": خوش طلب وتبيها تلبس (أبأوب) وإلا كعب؟
ياسر: وش ذا أبأوب قصدك فستــان؟

سحايب: لأ.. نعال يطقطق عالبلاطه وصوته مزعج؟
ياسر: إيه أبيها تلبس نعال يطقطق بالأرض عشان إذا رجعت من الدوام تجي تركض وتبوس إيدي تقول: إيدك إبن عمي, وأنا أسحب يدي وأقول أستغفر الله أستغفر الله......

"سحايب وهي مازالت تضحك": لأ حرام عطها يدك تبوسها جايه تركض ومكسره البلاط بأبؤبها آخرتها تسحب يدك مايصلح يامعلم عمر ههههههههههههههههههههههه..
ياسر: ولايهمك أعطيها يدي..

هاجر: وخدك بعد مره وحده!!
"ألتفتت ياسر على هاجر وعطاها نظره ورجع ناظر قدام وهو يقول": أم وليد وش فيك علي هذا جزاي إني طلعت عيالك ومشيتهم بدل حكرة البيت قاعده تعلقين علي..

هاجر: أمزح معك أنت صاير بسرعه تزعل..
"ياسر بهدوء": على فكره عيالك فشلوني بالمطعم اليوم وسببوا لي مشكله كبيره..

"شهقت هاجر وهي تضرب إيدها بصدرها": يمااااااااااااه عيالي وش صار فيهم..
ياسر: أقولك سببوا لي مشكله أنا_ وهم طلعوا من السالفه كلها أرتااااحي تراهم بخير..

أم ياسر: إذا هم مزعجين ليه تآخذهم للمطعم هذولا بزران وش عرفهم للمطاعم..
ياسر: السالفه صارت بعد ماطلعنا من المطعم وأنتهت وخلاص..
"هاجر بنفاذ صبر": قولي وش صار بالضبط..

"ياسر وهو يشرح لها الموقف": أخذت عيالك لمطعم (برجر كنج) وبعد ماتعشوا طلعنا من المطعم ورحنا لسيارتي ووقفنا.. ما إنتبهت إلا وليد قعد يحذف حصى على سيارة مرت من قدامنا "ليش ماأدري" ورجع راعي السياره علينا..
سحايب: لا يكون عصب على وليد..؟

"ياسر بإستهزاء": لأ نزل وهو يضحك ويصفق برافو برافو..!! وش رأيك يعني أكيد بيعصب..
هاجر: كمل وش صار بعدين..

ياسر: نزل الرجال وهو معصب ويسأل ليش حذفناه بالحصى.. تعذرت له وقلت له إن الولد طايش وماكان يقصد_
وليدوه الحمااااااار ماسكت قعد يتهدد عالرجال ويسب ويشتم..!! توقعوا ليه؟

"الكل بصوت واحد": ليــــــه؟

ياسر: لأن الرجال معلق (علم نادي الهلال) بسيارته وعيالك القرووووود مسوين فزعــه لخالهم ويبون يثبتون لي إنهم (نصراويين) الظاهر أنبسطوا إني أخذتهم للمطعم وعجزوا يعبرون عن فرحتهم وقاموا يحذفون حصى على سيارة الرجال الهلالي..

"ضحكوا أم ياسر وكنوده وسحايب_ وتكلمت هاجر بحنان": ياروح قلب أمهم يازينهم عيالي..
ياسر: ياكبر همي ياعيالك بس ما يعور قلبي إلا لما ينادوي ياخالي والله أرحمهم..
سحايب: ياسر.. وش سوى الرجال لما عرف سبب الشتايم من وليدوه؟

ياسر: صار يضحك وقعد يسولف مع وليد ومهند شوي ومشى..
"كنوده وهي كاتمه ضحكتها وتهمس لسحايب": الظاهر إن الرجال الهلالي عطى ياسر كفين عالماااااااشي بس ياسر يغير السالفه ويخليها من صالحه..
وإلا تلاقينه خاف من الرجال وغير ميوله الرياضيه وصار هلالي عشان مايذبحه الرجال وينهي حياته هههههههههههههههههههههههههههههههه..

"سحايب بتهديد": أعلم ياسر عليك أخليه يعصب وما يتزوجك؟
كنوده: أصلآ أنا هونت ماعاد أبيه_ أخوك أحلامه طلعت من الرياض ووصلت لسوريا.. الظاهر وظيفته الجديده جددت أحلامه وطورتها..
بس والله لو يلف العالم كله مصيره بيرجع لحارته ولبيت جيرانه بالتحديد هههههههههههههههههههههههه..
سحايب: يابيخك أقول بس أسكتي ترى وصلنا لبيتنا..

"تكلم ياسر بصوت عالي": ياكنــ... أأأأأأ هنــادي.. ترى أهلك راح ينامون ببيت خالك لأن الحي اللي ساكن فيه خالك بعيد وصعبه يرجعون هالوقت..
أم ياسر: أنت من قال لك إنهم ماراح يرجعون..؟

ياسر: من شوي كلمت فواز وطلب مني أخبر هنادي..
"كنوده بخاطرها": أمي ماتمل من بيت خالي هذا وهم جلفين ودايم يغثونها تنام عندهم أجل كيف لو كانوا يحبونها ويحترمونها؟

ياسر: هنادي إنتي تسمعيني؟
"فز قلبها كنوده لما سمعت أسمها من لسان ياسر.. ردت عليه وهي تنعم صوتها": وأنا وين آروح.. فواز وينه؟

ياسر: فواز راح لدوامه من الساعه 9 وما يرجع للفجر..
أم ياسر: خلاص أجل تنام كنوده عندنا..

"كنوده وهي تمثل عليهم قدام ياسر": لأ مافيه داعي ياعمه أنا راح أنام ببيتنا أقفل الأبواب وأشغل لمبات الحوش وإنشاءالله ما........
"قاطعها ياسر ومسوي فيها خايف عليها كأخت وكنوده فهمتها غير": مايصلح تجلسين في البيت لحالك كافي اللي صار بذاك اليوم لما دخل بيتكم حرامي..

"كنوده أستحت وسحايب تقنعها": سمعتي وش قال ياسر_ خلاص كنوده راح تنامين عندنا..
هاجر: وأنا راح أنام عندكم أنبسطي ياسحايب..


_,,_,,_,,_,,_,,_,,_,,_,,_,,_,,_




[وبعد ماوصلوا للبيت بدلوا البنات ملابسهم وجلسوا في الغرفه اللي قبال الصاله وطلبوا عشاء من المطعم وبعد ماخلصوا أكل جلسوا سحايب وكنوده بغرفـــة سحايب]..

"كنوده وهي منسدحه عالسرير بجنب سحايب": وش جاب طاري مصعب!! طلعتي من عرس خال وفاء ودخلتي بموضوع مصعب..
سحايب: جاوبيني على سؤالي بصراحه ولا تخبين عني شي..

كنوده: صارلي 3أسابيع ماأدري عنه.. ما صار يتصل على ثابتنا زي ما تعودت كل يوم ولما أتصل على جواله يطلع مقفل.. بس أتوقع إنه سافر يجاهد لأن آخر مره كلمته قال إنه بيسافر عن قريب..
سحايب: إنشاءالله ما يرجع..

"صرخت كنوده": لأ حرام عليك أنا أدعي إنه يرجع بالسلامه والله لو صارله شي أروح فيها.. ما أتحمل أعيش الدنيا بدونه..
سحايب: إنتي لأنك في سن مراهقه تقولين كذا بس إذا كبرتي راح تنقدين على نفسك وتحتقرين ذيك الأيام اللي حبيتي واحد بعمر أبوك وخاين وحقير يلعب بعقلك ويستغل مشاعرك..

كنوده: وإنتي لأنك في سن مراهقه تحبين شخص متزوج وعنده بنت ويمووووت بزوجته وسافهه شخص يحبك ومتعلق فيك ومستعد يبيع الدنيا عشان خاطرك.. وبعد سنه وسنتين راح تنقدين على نفسك وتحتقرين ذيك الأيام اللي ماأستغليتيها وبادلتي بنــدر الحب وعشتي الأحلام الورديه بالواقع..

"سكتوا سحايب وكنوده وهم يناظرون ببعض وكل وحده تفكر بكلام الثانيه...فجـــأه أنفجروا بالضحك بشكل هستيري وصاروا يعلقون على أنفسهم ويضحكون... دخلت هاجر الغرفه وهي شايله جوالها وتعطيه سحايب"..

هاجر: وفـــاء أرسلتلك مسج وتقول ردي عليها ضروري..

"طلعت هاجر وسكرت الباب وراها وأنسدحوا كنوده سحايب عالسرير وهم يقرأون المسج"..

وفاء:{مساء الخير سحايب أنا آسفـــــ.....ــه إذا أزعجتك وأرسلت لك بوقت متأخر بس حبيت أعرف ردك النهائي بموضوع<B> ردي ضروري}..

"كنوده وهي كاتمه ضحكتها": أنا قلت لك هالبنت ذي مو بعقلها فيها شي.. هذا وقته ترسلك مسج! ما تكسر جسمها من الرقص بالعرس..
سحايب: أنا بعد مستغربه منها آبدآ مو وقته بس أكيد بندر طلبها وألح عليها وهي تغليه حيل ومستحيل ترد له طلب..

كنوده: وش راح تردين عليها؟
سحايب: راح أقولها الحقيقه وما راح أكذب حرام أخدع بندر وألعب بمشاعره وأنا من الأساس رافضته..

كنوده: تكفين عاد يالرقيقه.. أكتبي رأيك بصراحه وأسأليها إذا تبي بنت تعوض أخوها غيابك تراها جاهزه وأقصد نفسي هعهعهعهع..
سحايب: أقول بس أسكتي وخليني أكتب المسج...

كنوده: هالله هالله بالأسلوب مو تعطينها بالوجه..
سحايب:{كيفك وفاء..
لأ بالعكس ما أزعجتيني وأنا مره أنبسطت بزواج خالك وعجبني فستانك كان روعه ويآخذ العقل.. وبالنسبه لموضوع<B> أتمنى إنك ما تزعلين ولا تتضايقين من رأيي بصراحه وبدون لف ودوران}<<<<جاري الأرسال..

كنوده: طيب كملي ليه أرسلتيها بسرعه بدون ماتقولين رأيك..
سحايب: لأ هي أكيد راح تفهمها..

"أنتظروا ثواني وأستقبلوا مسج من وفاء"..

وفاء: {أقدر أعرف وش سبب رفضك لــ بندر؟}

"سحايب بحيره": وش أرد عليها..
"كنوده بإستهزاء": قولي لها لأني أحب عيسى مو هذي الحقيقه؟

سحايب: لأ كنوده أبي رد دبلوماســي..
كنوده: أمممم أكتبي........

{هذا السبب أحب أحتفظ فيه لنفسي بس تأكدي إني أحترم بندر كأخ وأتمنى له كل التوفيق}..

وفاء: {أفهم من كلامك إن فيه إنسان ثاني بحياتك..؟؟؟}..

"صرخت كنوده": وش دخلهااااااااا ياربي من هالبنت هذي مهبوله!!
"سحايب وشوي وتصيح": كنوده وش أرد عليها..

"أخذت كنوده الجوال من سحايب": أنا راح أرد عليها وراح أقولها......

..{وإذا كان فيه ثاني وثالث ورابع أعتقد إن هالشي يخصني وأرجوك أحترمي رأيي وتفهمي لمشاعري لأن إحنا بنات وعارفين لطبيعة تفكيرنا عدل}..

وفاء: {أسمحيلي أنا أعتبرها طبيعه غبيه لأن ألف بنت تتمنى نظــره أو كلمــه من بندر اللي عطاك ياسحايب "قلبـــه ومشاعــره وأحاسيســه" بس للأسف طلعتي جاااااااهلـــه وما تستحقين كل هذا}..

"أنقهرت سحايب وصارت تصييييح وعصبت كنوده وهي ماسكه الجوال بقوه": والله لو إنها قدااااااامي كان ذبحتها المعقده هذي اللي ماتستحي على وجهها...

سحايب: أنصدمت بوفاء بصراحه ماتوقعتها بالقساوه هذي.. طيب أنا وش أسوي وشلون أتصرف؟
كنوده: شافت نفسها عليك وتحسبك من هالبنات راعيات المصالح اللي يصادقونها عشان أخوانها..

"سحايب وهي تمسح دموعها": والله ما كانت كذا بالعكس هي كثير متواضعه وقلبها طيب وتحبني وتحترمني..
كنوده: أنقهرت لأنك رفضتيه..

سحايب: بس هي دايم تقول لي: إنتي غلاك بقلبي ما يتغير سواء وافقتي على بندر وإلا رفضتيه!! وأهم شي إني كسبت صديقه طيبه وثقه وتحبني صدق....
كنوده: والله ما أدري وش أقولك بس يمكن وفاء نعسانه وتعبانه عقب زحمة العرس ومو حاسه بالكلام اللي تقوله..

سحايب: ماراح أرد عليها بس أبي أنتظر لبكره راح أتصل عليها وأتفاهم معها...
كنوده: أرسلي مسج الحين وعاتبيها فيه يختصر الكلام اللي بتقولينه بكره.. شرأيك؟

سحايب: o.K‏ ‏..

سحايب:

?{أبيـك لاراح الغــــــلا تمووووت حسره
على زمان فات بينـك وبينـي..
جرب عـذاب "الجــــــرح" وشلون صبره
حتى تحس بقسـوة الجــرح فينـي}?


وفـاء:

?{مـاتحس أني معك حيل تعبــــان
مـتـى تـقــدر شـي لأجـلك أسويــه
مـاحس "قلبك" يـوم,, مـاكنك إنســـــان؟
حتى حبيبــك مـاأنـت عارف تراضيــه
مـاقلت (حبيبــــي) زعـــل لـيـه زعـــــلان؟
أبسألك.. هو حالنا راضـي فـيـه...}?


كنوده: يخرب بيتها على هالمسج يجننننننن....
"سحايب وهي فاتحه عيونها عالآخر": لحظه كنوده لحظه!! وش قصدها بــ(معك تعبان وحبيبي زعلان)؟ أحس فيه شي مو طبيعي بالمسج..

كنوده: وش فيييييييييييه؟
سحايب: كنوده أنا ما أفهم شيء بالشعر إنتي أقرأي أول شطر وآخر شطر وأشرحي لي..

كنوده: قرأته مره حلو والله وفاء تعرف تختار قصايد وردها دبلوماسي هعهعهعهع تقصد ماسألتي عن أخوي ليه زعلان..!!
"سحايب بإنفعال": أمداه يزعل توني قلت رأيي فيه وحتى مايمديها توصله الخبر.. وبعدين وفاء بطبعها لما تتضايق من أحد ماتحب تعبر عن ضيقتها بقصيده بنفس اللحظه اللي ........ "سكتت فجأه وعضت على شفايفها وهي تفكر"..

كنوده: يمكن بندر جالس بجنبها..
"سحايب بذهول": معقوله إن اللي........ لأ لأ ........ مستحيييييل!!!!

كنوده: حرقتي أعصابي وش اللي مستحيل..
"سحايب بخوف": معقوله اللي يراسلني هو <بنـــــــــدر>؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

"صرخت كنوده ووقفت عالسرير وصارت تنط وتصفق وهي مستانسه وسحايب تسكت فيها وهي متوتره وخايفه"..
كنوده: يعني إحنا صارلنا ساااااااااعـه نراسل الشاعر بنــــــدر؟يــاااااااااااااااااويلـــي
يــاااااااااااويلـــي يافرحة قلبي مو مصدقه عمري..
"سحايب وهي تمسك يدها وتجلسها": أصصصصص فضحتينا.. خليني أتأكد بالأول إذا هو أو لأ..

"كنوده وهي تمسك الجوال وتبوسه وتحضنه": يارب هو يــــــااااااااااااااارب..
"سحايب بقهر": صدق إنه وقــح!!! أنا من البداية ماأرتحت له آبدآ وأكثر شي يزعجني بشخصيته (جرأته) وكنت أحس إني ظالمته بس الحين تأكد لي هالشي..

"كنوده وهي وسرحانه": آذوب آذوب آذوب بالجـــرأه أنـا!!!
سحايب: كيف يسمح لنفسه يتعبث بجوال أخته ويستغله ويراسلني على أساس إنها هي؟ صدق إنه مجنون ومو بعقله!!

"كنوده بصوت عالي": تعرفين ليه مجنون..؟ لأنه حب وحده باردة إحساس زيك وقلبها مجمد بقناعات من العصر الحجري.. ياخي إذا ماتبينه حوليه علي وفكينا من هالقصه..
سحايب: كفوك خذيه.. لو أأ......

"تقاطعها كنوده وهي معصبه": شوفي عاد.. لأني ببيتكم راح أحترمك وماراح أناقشك زياده لأن أخاف أرتكب فيك جريمه_ ومابي أضيع هاللحظات الحلوه مع مسجات بندوري؟؟؟ بس بكره لنا تفاهم ثاني..
"سحايب بأستهزاء": طيب وش الحل مع بندوري ألحين؟

"كنوده بحماس": أنا عندي فكره أتصلي على جوال وفاء وشوفي مين يرد عليك..
سحايب: وإذا رد بندر؟

كنوده: قفلي بوجهــه..!!!! وإذا أتصل مره ثانيه عطيني أكلمــه (قالتها وهي بتموت من الضحك)..
سحايب: كنوده.. أنا طاق فيني عرق وإنتي راااااايقه..

"أتصلت سحايب على وفاء وحطت الصوت عالسبيكر وأنتظرت لما فصل بدون مايرد أحد.. أتصلت مره ثانيه وأنتظرت ومحد رد..

رجعت أتصلت وجاها صوت رجولـي..

ــ: آلـــــــــــــــو!!!!




§§§§§§§§§§§§§§§§§§§§§§§§§§§§§§§




-: تراجعت عن قرارك؟ طيب ليـــــــــه؟

"راشد بضيق": خلاص يارنا أنا وصلت لطريق مسدوووود.. ماأقدر أطلق منى عشان خاطر ورضا أمي وأبوي.. هم رافضين ومستبعدين مسألة الطلاق ويقولون لي أخلاقي أكبر من إنك أطلق على سبب تافهه لأنهم مايشوفون اللي أنا أشوفه..
"رنا بحيره": طيب وش راح تسوي مع منى إنت وهي أبدآ مو متفاهمين إحسك مو بس رافضها إلا (كارههـــا)..

"راشد وهو حاط إيده على رأسه ويناظر بالأرض": المشكله إني كلمتها بعد الخطبه مرتين قلت آخاف إني ظلمتها وقيمت شخصيتها من ذاك الموقف وأحتمال تكون إنسانه حلوه من داخلها لكن أنصدمـــــــت إنها جدآ همجيه وماعندها أسلوب معي تسولف وكأنها تعرفني من زمااااااان وطيحتها ميانه وطبعآ رجعت لأسطوانة الراتب لابارك الله فيها ولا الساعه اللي توظفت فيها...؟
رنا: دام السالفه رست على كذا أجل من الحين لازم تحط أحتياطات وشروط قبل الزواج..

راشد: أكيد أنا الحين ماأقدر أتحكم فيها ولا أمشيها على هواي لكـــن بعد الزواج بإذن الله يا آنــــــا يا وظيفتهــا؟ وعيال مابي طول ماهي بالهمجيه ذي لأن مابي عيالي في المستقبل ينظلمون معنا لأننا آبدآ مو متفاهمين..
رنا: ياخوفي يطلع سوالف في سوالف وآخرتها راح تستمر بوظيفتها وتجيب عيال وكل شي تبيه هي يصير بالطيب وإلا بالقوه..

"راشد بأنفعال": والله لأوريها نجوم الظهر وبتشوف بعينها..
"رنا بأستياء": طيب لاتعصب علي_ براحتك سوي اللي تسويه بس ماقلت لي متى بتودي لهم المهر..؟

"راشد بدون نفس وهو قايم": بكره إنشاءالله..



~,,~,,~,,~,,~,,~,,~,,~,,~,,~,,~,,~,,~




?[حطمت الأحلام بيديني وقمت آبكـــي
شعوري اللي خذلنــــــي ماترجيتــه
بعيوني الهـــم يشرح دون ماأحكـي
مرات آكـــابر على نفسي لو أغليتـــه!!
ومرات أقول لخفوقي.. بــس لاتشتكي
هو يعرف أنك تحـبـــــه.. لو تناسيتـــه..]?



"عذاري بدلع": ياااااااااا حبي هالبنت عسل وتجنن..
"ميار وهي تمسك جوال عذاري وتحطه على جنب": أتركي الجوال وخلينا نسولف مشتاقه لك ولأخبارك.. أحس بطير من الفرحه بزيارتك الحلوه لي..

عذاري: مفاجأه حلوه صح؟
ميار: حلوه وتجنن بعد..

"عذاري وهي تآخذ جوالها": حبيبتي ميور دقيقه بس برسل مسج لــ صديقتي هذي..
ميار: ليه هي وش تبي منك؟

"أبتسمت عذاري": تحب ولد عمها اللي يدري بس يتجاهلهـــا وهي مقهوره منه.. وبدل ماترسله هذي المسجات قاعده ترسلها لي..تصدقين أحسها تذكرني فيك إنتي ويزيد..
"ميار وهي تمزح": لأ أكيد أحسن مننا بكثير لأن أنا ماحد ينافسني بـ(طيحة الحظ)..

"أنفجرت عذاري بالضحك وهي تقول": حرام عليك إنتي مره متشائمه.. يابنت الحلال قلنالك راح تصير تطورات بموضوعك لاتصيرين كئيبه كذا خليك متفائله.. صبرتي سنتين مانتي قادره تصبرين شهرين..؟
ميار: نصبر ونشوف..

عذاري: راح أرسل لصديقتي قصيده من واحد لوحده "ضحكت وهي تعدل جلستها" أتوقع راح تتخيل المسج من ولد عمها مو مني هههههههههههههههههههههههه..
"ميار بهدوء": أبسألك ماصار أي جديد بموضوعك..؟

عذاري: لسه على حالنا..أقول ميور ماعندك قصايد تصلح أرسلها من واحد لوحده..
ميار: دوري بجوالك معقوله مافيه ولامسج حلو ترسلينه لها؟

عذاري: كلها مسجات حبيبي ومستحيل أرسل لها منهم.. طيب جيبي لي جوال عمتي يمكن ألاقي فيه..
"ميار بتوتر": جوال امي فاضي مافيه مسجات لإن محد يرسل لها أبدآ_ راح أجيب لك (مجلة المختلف) آخر عدد فيه قصايد حلوه..

عذاري: لأ مابي مجله ألحين أقعد ساعه أدور قصيده.. طيب جوال عمتي مافيه قصايد لو قديمه عاااادي أي شي..
"ميار وهي تنطق بثقل": مافيه ولامسج..

"عذاري بشك": يزيد للحين قاعد يرسل لــ عمتي مسجات؟
"ميار بتعجب": وش دراك إنه يرسل لها؟

"ضحكت عذاري بإستهزاء وهي تسترخي بجلستها": حلوه ذي وش دراك إنتي قلتي لي من قبل وش فييييييك.. ناسيه؟
ميار: إيه صح والله إني نسيت..

عذاري: طيب ياأمووووره عطيني جوال عمتي أقرأ رسايله..
"ميار وتحاول تكون طبيعيه": مسحتها لأن أمي ماتعرف تقرأ وش فايدة وجودها بالجوال؟

"عذاري بتعجب": ميااااااااار تمسح مسجات يزيد شلوووون؟
ميار: أصلآ ماعاد يهمني لاهو ولا مسجاته..

"عذاري وهي تلعب بخصلات شعرها": قالوا لي مرام ولولوه إنه راح يتقدم لك بعد ماتتخرجي وإنه أجل الموضوع عشان مايشغلك عن دراستك لأن يهمه مستقبلك؟
"ميار بخاطرها": قديمه إنتي قالي هذا الكلام من قبل..

عذاري: ياحلووووه وين وصلتي..
ميار: للمطبخ.. مانتي جوعانه ماتبين تآكلين_ بصراحه أنا من رجعت من البر ماأكلت شي..؟

عذاري: والله صدق حتى أنا جوعانه حطي العشاء ألحين آخاف أبوي يجي يآخذني بدري..
ميار: تكفين نامي عندي اليوم..

عذاري: فـــكره حلوه_خلاص أنا راح أتصل على أبوي وأخبره..

(ميار مانست يزيد وأستغلت الفرصه وتركت عذاري تكلم أبوها وراحت طيراااااان>>>> لجوال أمها وأرسلت مسج ليزيد وخبرته بإنها ماراح تقدر تراسله اليوم... قفلت الجوال بعد ماأرسلت له قصيده وحطته بدرج غرفة أمها)..




€€€€€€€€€€€€€€€€€€


(نهـــاية البارت الخامس عشر)

أتمنى يكون عجبتكم البارتات,, والأحداث والأكشنات,,

أبي توقعاتكم للبارت الجـــــــاي الي أوصفه بالــرعـــــــب لخطورته!!!!!!!!!!

لا تحرموني من الردود...


تحياتي..

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
قديم 14-07-12, 05:36 PM   المشاركة رقم: 23
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


[الــــجــــــــ السادس عشر ـــــــــــــــــــــزء]...




يـــوم الســبــــت....
(3/6)



<<وفـــي فصل الأدبـــي>>


أ/ملحه: إنتبهن علي بالشرح ترى درجاتكن بالأمتحانات هابطه ولازم تركزن عشان ترفعن من معدلكن وماترسبن.. فهمتن علي؟
"سميه بهمس": تتوقعون كم حصلنا درجات بالعربي بصراحه خوفني كلامها..
سحايب: والله إذا أخذت درجه شينه ماراح أسامحها أنظلمنا بسبب طريقة تدريسها الغبيه..
سميه: سحايب.. إنتي أجرأ مني تكفين أسأليها عن درجاتنا كم حصلنا؟
سحايب: أنتظري لبعد الحصه نروح نسألها عشان ننفرد فيها ونتفاهم معها على رواااااق..
سميه: يعني وش راح تسوين تتخانقين معها..؟
سحايب: يرحم أيامك ياكنوده كانت تآخذ حقنا من الأستاذات بالقوه.. أي أستاذه تخسفنا بالدرجات تجننها كنوده وتأذيها بالحصه لما تبرد قلوبنا.. بس تدرين_ إذا طلعت درجاتي واطيه أو هابطه مثل ماتقول وغلست إيدي من النسبه العاليه راح أتصرف بجنوووون وأطفشها زي تطفيشها لنا..
"ألتفتت سميه على ميار": وإنتي يا ميار إذا طلعت درجاتك (هابطه) وش راح تسوين..
"ميار ببرود": ماراح أسوي شي_ أنا حاولت أجتهد والحمدلله حليت كويس والله يعطيني على قد تعبي..
"فتحت فمها سحايب ترد قاطعها صرخة أ/ملحــه": بدون صووووووت ياللي ورا..
"سحايب وهي تتنوفخ بزعل": وش تبي هذي ترى أزعجتنا..
"قربت أ/ملحه لسحايب وهي معصبه": يعني كل حصه ما ورانا شغل إلا نسكت فيتس يا سحايب..
سحايب: أنا متى تكلمت ياأستاذه؟
أ/ملحه: من أبدأ الشرح وإنتي فمتس يتحرك واللي بجنبتس ساكتات تحتسين مع الجدار وإلا تحتسين مع نفسك..؟
"ضحكوا الطالبات وعصبت سحايب": يمكن يتخيلك إني أتكلم بعدي شعرك عن وجهك وشوفي زين..
"أ/ملحه بإنفعال": قلــة أدب وقفـــي..
"وقفت سحايب وتكلمت الأستاذه بحده": إذا تبين تنقطعين عن الدراسه وترجعين السنه الجايه لاتشوشين وتزعجين خوياتتس..
سحايب: لأ ماراح أنقطع..
"أ/ملحه بتهديد": إذا مسكت ثالث السنه الجايه مابغى أشوفتس هنا.. فاهمه!!
سحايب: تشوفيني بالجامعه إنشاءالله..
"أ/ملحه وهي تتلفت": ضاع وقت الحصه عليتس.. أنهضي من حيلك وأجلسي قدام عند الباب بسرعه..
سحايب: خلاص أجلس..؟
"أ/ملحه بصوت عالي": أقولها أنهضي تقول أجلس_ روحي أجلسي قدام الصبوره عشان ما تحتسين مع اللي بجنبتس..
"قامت سحايب وجلست وهي معصبه ومقهوره...شرحت أ/ملحه الجزء الأخير من درس الأدب وبقى وقت قليل من الحصه وقرأت أسماء الطالبات ودرجاتهم بمواد العربي"

____________________________


"سحايب وهي فرحانه": درجاتي حلوه بمواد العربي كلها 14 و15 ونااااااااسه..
سميه: أنا ماشي الحال الأدب 13ونص والنحو والبلاغه 14ونص بس راح أرفع درجاتي بالمشاركه..
درر: وإنتي ياميار؟
"سكتت ميار وهي تتنهد"..
سحايب: درجات ميور بين الـــ9 والــ11 بس بصراحه ما ألومها كويس إنها حصلت هذي الدرجات بالظروف الصعبه اللي مرت فيها..
سميه: بس بالنهايه مالها إلا دراستها وما يصلح تتعب نفسها بالتفكير بظروفها لأن التفكير ماراح يغير شيء بالموضوع..
معيضه: صح_ يعني ميار لو تمت تفكر بأخوانها ليه يعاملونها كذا بدون ماتواجههم ماراح.......
"قاطعتها ميار بضيق": واجهته مره وحده ولا طلعت بنتيجه وش الحل؟
معيضه: واجهيه مره ثانيه إنتي من حقك تعرفين وش الأسباب اللي خلت أخوانك يضغطون عليك ويحرمونك من أبسط حقوقك..
"ألتفتت سحايب على ميار": خالتك ما أتصلت ولا سألت عن أمك باليومين اللي راحت...؟
ميار: أمي زارت بيت خالي طلال يوم الخميس وأتصلت خالتي عالثابت وكلمت أمي..
درر: ما سألتها أمك عن سبب أنقطاعها طول هالفتره..
ميار: سألتها أمي وتعذرت لها خالتي بإن صارت لهم ظروف أشغلتها.. وأمي شرحت لخالتي ظروفنا وقالت لها إن ماعندنا تليفونات نتصل وعذرتها خالتي..
درر: أحس مو صادق عذرها_ وأتوقع ماعندها لا ظروف ولا هم يحزنون..
"ميار بضيق": أكييييييد.. خالتي لو تمر بظروف ومشاكل ماتنسى أمي وكل يومين تتصل وتسأل عنها وأمي بعد ماتقصر بس الفتره هذي مره متغيره علينا..
سميه: وخالك بعد متغير على أمك؟
ميار: لأ بس خالتي..
"تنهدت بضيق وخنقتها العبره" ويزيد مقصر بحق أمي ومتغير علينا وعـــذاري من بعد ملكتها ماتشيل السماعه وتسأل عني لأنها مره مشغوله بزواجها وأنا أعذرها_ بس بجد أحس إني محتاجه لوجودها جنبي والفتره هذي بالذات...
"سحايب وهي تحط يدها على كتف ميار": ياحبيبتي ترى محد يموت قبل يومـــه..!!
"صرخت درر": بليييييييز سحايب غنيهــــا..
ميريام: تكفين سحايب والله وحشني صوتك الحلو..
سحايب: oK‏ بس شرط تغنون معي..


#[ كلن له اللــــه لو تخليت عني..
محد يمــــووووت ياصاحبي قبل يومـــه..
ما دام قلبك جرح قلبــــي وطعنــــي..
مــاأشرهــ على "إنـســـان" بعدك وألومـــه..

لـــو جاء أحد عنك يـوم ونشدنـي..
وينــــه "حبـيـبــــــك" وش هي آخر علومه؟
أقوله: تفــــارقنــــا ومن كثر مــاذكرني..
ترك لي "الذكـــرى" بصدري سهومـــه......]#



درر: غني أغنيه ثانيه بعد..
سميه: لأ.. بس خلاص ميار بتفجر بالصياح من كلمات الأغنيه..
"راويه وتحاول تلطف الأجواء وتغير عن موضوع ميار": حتى درر بعد خنقتها العبره تذكرت (نـــواف) وأنقهرت لأن مالها خبر إنه متزوج من أول حبها له...
"درر بقهر": تتريقين..؟
راويه: بس هالمره نسيتي نواف وطويتي صفحة حبه بـ{لغز عجيب غريب}..
معيضه: والله حلوه أسمائهم (نايف ونواف ومنيف)..
"راويه وهي كاتمه ضحكتها":آخرتها طلع حل اللغز: نايف>> له بنتين وولد.. و منيف>> له ولد سماه على أسم أبوه..
نواف>> متزوج حديثآ وينتظر مولود جديد!!!!!
معيضه: هذا آخرة تفكيرك (الأذن تعشق قبل العين آحيانآ)..
"راويه وهي تضحك": المفروض يتغير المثل ويصير؛(اللغز ينحل قبل الحب أحيانآ)..هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
معيضه: بعد أسبوعين راح تقول درر; يازينك ويازين أيامك يانواف..
"سحايب شبكت معهم": لأ تغني أغنية *خان ويحسبني أخون* لعباس أبراهيم المطرب اللي يشبه نواف..
"راويه وهي مازالت تضحك":وتقول لنا; أسم المطرب لغز والشاطره اللي تجاوب..
"درر وهي ماده البوز": حرام عليكم تقولون عني كذا طيب أنا وش ذنبي إذا كان قلبي مع كل هبة ريح يحب؟
ميريام: إنتي بداخلك عشر قلوب مو قلب واحد بس..
"راويه حضنت درر": نمزح نمزح بس أنتبهي تكررينها أعتقد إن قلبك أكتفى من الصدمات..
درر: ............
"ميريام وهي تناظر درر بنص عين": درر أشوفك سكتي؟ لايكون تفكرين تحبين من جديد..
درر: لأ.. أكتفيت وكفاني ماخذيت من الصدمات وراح أعطي قلبي فرصه يرتاح وبعدها أفكر أحب من جديد..

"ألتفت ميار على سميه وهي حاطه المنديل على فمها والدموع متحجره بعيونها": معك دفتر الصراحـــه؟
"سميه ماسمعت ميار": إيش؟ مساحه؟
"ضحكت راويه": لأ تقولك دفتر الصراحه مو مساحه.. ههههههههههههههههههههههههه
"طلعت سميه الدفتر من الشنطه وأعطته ميار وهي مستغربه": ميار وش فيك ليه تصيحين؟
ميريام: قسم بالله ما ألومها ياجماعه بجد حاجه تقهر_ أخوانها من جهه، وعذاري من جهه، ويزيد وخالتها من جهه، وفوق هذا كله إنها مابقى لها شهرين وتتخرج ولا هي قادره تضبط أعصابها وتحكم تفكيرها شوي...

"فتحت ميار الدفتر على صفحه جديده ونزلت دمعه من عينها على الدفتر.. اخذت سحايب القلم ورسمت دائره حول الدمعه وكتبت": ميـــار,, ترى مــايستاهلون دموعك الغاليـــه..!!!

"أبتسمت ميار وهي تمسح دموعها وكتبت"....


₪[ إن جيت أبـيـهـم أغـلـقـوا دونــي الباب،،
ولـو طاحت دمــوع الـولــــه
مــابكوني،،
نـاس أبـد ما أعدهم عني
أغــراب،،
كـنـت أتولــم يمهم
و أتــركوني ،،
في ضيقتي والقلب بالـحيل منصاب،،
جيت أتـلـمــس قربهــم
و(أخـــذلــــــــــووني)،،
واللــه..! لــو ماأعدهم كــل الأحـبـاب،،
ولا غيرهم يسكن بـغـبـة عيونــي،،
مـا أشــره عليهم ولــو قضى العمر بغيــاب،،
ولا تـحرك من غـلاهــــــم شجونــي،،
يـاويــل قـلـبي مابقى فيني عــتـاب،،
مـا بـاقي إلا دمــعـتين بعـيــوني،،
والمــــــوووت_
((يــوم الصــد جاني بـــلا أســبـاب))!!
كــذا بـلـيـا أســبـاب راحوا بــدونـــي،،
ومــن يـوم ضاقت وأمتلأ صــدري أتـعـاب،،
وأبطت تـنـازف في خفوقي طــعـوني،،
شلعت أنـا وطعوني براس مرقاب،،
وبـكـيـتـهم في صـمـت لـين
"وحــــــشووووني"،،

يــاكثر وحـشـتهم على خافق ذااااب،،
ويـاكثر مافـي هالـغــلا
"كــرهــونــــي"،،
ويـاكثر غيبتهم على قـلـب مـرتاب،،
ويـاكثر مــا ضاقت بعد مــاجـفونـــي،،
إن جـيـت (أصــد) وكــل ظـرف لـه أنـيــاب،،
وإن جيت ألـد الـهـم ملتني غبونـــي،،
هــم عـلـموني وش هو حــرق الأعــصاب،،
وفـأصعب مواقف رحلتي
"هــمـلــــوني"،،
ولا فـيـني إلا شي واحد ويـنــعـاب،،
[أنـصافي لـنـاس جـفــوا
وأتركونــــــي]،،
وعلى رغم كل المواجـــع
فلا خـــاب
ظني بهم لـــو بالمفارق نوونـــي...!!! ]₪



##############################



وفــي المستشفــــى ،، أنتهت كنوده من موعدها مع الدكتور/أسامــه وراحت لشباك المواعيد وأخذت ورقة الموعد الجاي بعدها صعدت للدور الثالث قسم الجلديه عشان تسلم على الدكتوره/دعــاء أخصائية الجلديه وكانت تبي تطلب منها تسوي لها موعد عشان تعالج بشرتها...

"وقف كنوده وهي تتلفت وبخاطرها": وين مكتب الدكتوره دعاء؟ ياربي مين أسأل الحين؟ راح أدخل هذا المكتب يمكن يكون مكتبها..

"ضربت كنوده عالباب ضربات خفيفه وسمعت صوت يطلبها تدخل.. فتحت كنوده الباب ودخلت وحصلت شاب لابس معطف أبيض ومرتخي بجلسته عالمكتب ويلعب بقلم بإيده"...
كنوده: السلام عليكم..
-: وعليكم السلااااااااااااام آمري أي خدمه..
كنوده: لوسمحت وين الدكتوره دعــاء؟
"أبتسم الشاب بخبث وهو يرفع حاجبه": الدكتوره دعاء مــاااااااااتــت..!
"عصبت كنوده لما حست إنه يستهزأ وبسرعه جاوبته": إنشاءالله إنــــــت تمووووت!!!!
"عدل الشاب جلسته وهو يرمي القلم عالطاوله": نعم.. داخله مكتب دكتور وتسألين عن الدكتوره دعاء خير إنشاءالله..
"كنوده بإستهزاء": إنت دكتوووور؟ يوء يوء عفوآ مادريت..
-: بغيتي شي؟
"كنوده شافت إنه متملل وحبت تطلع عن طوره": بغيت الدكتوره دعاء هذا مو مكتبها..
-: إنت شايفه إن هذا مكتب دكتوره عشان تسأليني هذا السؤال..؟
"كنوده بإستهبال": أنا متأكده أن هذا مكتبها_ إنت كيف تجلس في مكتب ملك لغيرك مافيه أحترام لزملاء العمل..؟
-: ياختي قلنالك هذا مو مكتبها تفضلي على برا لو سمحتي..
كنوده: أنا أطلع من مزاجي مو بكيفك تطردني مكتب أبوك عشان تتحكم فيه إنت ووجهك..
"فز الشاب من مكانه وهو معصب": إنتي وحده قليلة أدب كيف تحكي مع دكتور بالطريقه البايخه هذي..
كنوده: لاحول ولاقوة إلا بالله إنت للحين مصر إنك دكتور.. الظاهر إنك (مريض نفسي) وقاعده تعالج نفسك بالإيحاء الذاتي لابس بالطو وجالس على مكتب مو لك....!
"صرخ الشاب": محد مريض غيرك.. إنتي وحده مو متربيه وقليلة ذوق أطلعي برا وإلا أتصرف معك تصرف ثاني..
كنوده: وش راح تسوي يالخكــري تطلب لي الشرطه؟
-: خكري بعينك يــاااااوقحــه...!!!!!!

"طلع الشاب من مكتبه متجه للباب وبسرعه فتحت كنوده الباب وهربت وهي تضحك ومشت بهروله عشان تختفي عن عينه ودخلت الأستراحة وكملت ضحكها والحريم بالأستراحه يناظرونها بتعجب بس كنوده ما أهتمت لنظراتهم...
وبعد ماجلست خمس دقايق طلعت من الأستراحه وصادفت دكتوره واقفه وتقرأ في الملفات سألتها كنوده عن د.دعــاء وخبرتها الدكتوره إنها ماخذه أجازه ومسافره... نزلت كنوده للدور الأرضي وراحت للبوابه عشان توقف ليموزين وترجع معه، لكن تفاجأت لما شافت سيارة أخوها فواز قبال البوابه"...

"كنوده وهي تركب السياره": شلون غلطت وجيت تآخذني..
فواز: من اليوم ورايح مافيه ليموزينات أنا راح آخذك للمستشفى وأرجعك للبيت..
كنوده: إنشاءالله بس ماتصكك بيوم من الأيام وتقولي روحي وأرجعي بليموزين غيرت رايي مابي آخذك للمستشفى..
فواز: بلا طوالة لسان خلاص مافيه داعي تعلقين_أكرميني بسكوتك..


@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@



-: مريـــــــــاااااااااااااااااااام..!!
"كان صوت عبدالرحمن عالي وأشبه بالصراخ وهو ينادي ميريام ومتجه لغرفتها"..

"فتحت ميريام باب الغرفه بقوه وهي معصبه": نعم.. خير.. وش عندك تنادي بصوت عالي أرحم حلقك لاينشق..
"عبدالرحمن بحماس": عندي لك بشاره ياثلجه رهييييبه.. لو تعرفينها يوقف شعر رأسك_أصلآ هو خلقه واقف ..
ميريام: دحموووون طير ولا تعلق على شعري..
عبدالرحمن: تبين البشاره وإلا لأ..
ميريام: قول وش هي البشاره؟
"عبدالرحمن بهمس": جاك عريـــــــــس..
"ميريام وهي تأشر على نفسها بتعجب": لي أنـــا..؟
عبدالرحمن: أجل أنا.. إيوه إنتي..
"ميريام بشك": تتريق وإلا إيش؟ أكيد هذا مقلب صح؟
عبدالرحمن: إذا مو مصدقه روحي أسألي أمي من شوي خلصت مكالمتها مع الحرمه اللي خطبتك وبسرعه أتصلت على خوالي تخبرهم..
ميريام: ياسلام على أمي.. تبي تنشر الخبر وإنا لسه ماعندي خبر..
عبدالرحمن: يعني صدقتي كلامي أنا ما أكذب..
"ميريام وهي تنزل الدرج مع عبدالرحمن": ما سمعت من المكالمه عن أسم الرجال اللي خطبني وعن مواصفاته ووظيفته وشخصيته..
عبدالرحمن: أوووب أوووب كل هذا تبين تعرفينه؟
ميريام: اللي سمعته بس..
"عبدالرحمن وهو يفكر": أسمه.... عبد...... عبدالله ...... أو...... لأ...... عبد...... عبدالحكيم..... لأ...... عبد....."صرخ فجأه" تذكرت أسمه (عبدالكريم).. وتنادينه كريم -بشد الياء- لأن أي شخص أسمه عبدالكريم ينادوه كريم..
ميريام: كريم..! إيوه وبعد وش سمعت من أمي..
"عبدالرحمن بحماس": وظيفته ملازم أول بالقريات وأخلاقــــه يصـوم ويصلـي بالمسجد ويقرأ قرآن ومايشرب دخــان..
"ميريام بإستهزاء": كأنك تتكلم عن هندي توه أسلــم,, يصلي ويصوم كذا تمدح بأخلاق الرجال..؟ بعدين وش هذي القريات حي من أحياء الرياض وإلا مدينه مستقله..
"عبدالرحمن وهو يعدل نظارته": مستقله على حدود الأردن إذا ما غلطت معلوماتي الجغرافيه..
"شهقت ميريام": أطييييير لآخر السعوديه..؟
عبدالرحمن: لأ تمسكين بريك عند الـحــدود..
"ميريام بإنفعال": مبدأ الزواج من أساسه شايلته من رأسي فما بالك بضباط وبالقريات بعد.. مستحيل أوافق..!

"دخل يوسف ولقى عبدالرحمن وميريام واقفين عند الدرج"..

عبدالرحمن: تعال ياعمي بارك لثلجه تبي تتزوج..
"يوسف وهو يقرب لهم بهدوء": صدق.. تتزوج وأنا ماعندي خبر..؟
"ألتفت على ميريام" ليه ماخبرتيني ياثلجه..؟
ميريام: أصلآ أنا مو موافقه ياعمي..
عبدالرحمن: الخبله رافضه العريس لأنه ملازم أول وساكن بالقريات..
يوسف: روحي صلي ركعتين وأشكري ربك لأنك راح تتزوجين ضـــابط يضبط شخصيتك ويعدلها شوي..
"ميريام وهي تحط إيديها على خصرها": نعم..!! هو يصلي ركعتين إذا وافقت مو أنا..
يوسف: ليه إنتي رافضه العريس..؟
"ميريام بقهر": إيوه رافضه مبدأ الزواج من أساسه مو بس العريس وبعدين أنا مواصفات فارس أحلامي صعبه ومو بسهوله ألاقيها بمجتمعنا..
"يوسف وهو يقلدها": صعبه..! حاصلك أحد يرضى بكشتك وتقولين لأ.. وبعدين وش مواصفات فارس أحلامك؟؟؟؟
إإإإيوووووه تذكرت!!! تبين سعودي بعقليه (لبنانيـــه).. ديموقراطي وعقليته متفتحه ومو حكر وجلف ويحترم المرأه.. وحايلي ما يرضي غرورك هاه..

"جلست ميريام عالدرج وهي تضحك.. ناظرها يوسف وهو يمسك عقاله": لا تقولين أصوم وافطر على حايلي ترا بالعقال على وجهك..
ميريام: ههههههههههههههههههه
"عبدالرحمن وهو كاتم ضحكته": قولي فديــــــت اللي يبي يضربني...
"دخلت أم عبدالرحمن": السلام عليكم.. ليه جالسين هنا على الدرج ..
يوسف: شفتهم واقفين ووقفت معهم..
عبدالرحمن: أقول يمه وش رديتي عالحرمه اللي أتصلت من شوي راح توافقين وإلا لأ..
"أم عبدالرحمن وهي فاتحه عيونها عالآخر": أي حرمه؟
عبدالرحمن: اللي أتصلت تخطب مريم!!!!
"قربت أم عبدالرحمن لعبدالرحمن ومسكت أذنه": أنت من متى تقط إذنك مع مكالماتي..
"عبدالرحمن وهو يحاول يبعدها عنه": أنا كنت جالس طفشان وزهقان وأندمجت مع المكالمه لاشعوريآ.. بس صدقيني ماعاد أكررها..
يوسف: بوجهي ياأم عبدالرحمن خلاص سامحيه هالمره..
أم عبدالرحمن: راح أسامحك عشان عمك.. بعدين يا فهيم الحرمه اللي أتصلت تخطب خالتك مو أختك مره ثانيه أسمع عدل..
"أنفجر يوسف بالضحك وهو يضرب إيديه ببعض": لاحول ولاقوة إلا بالله هذا الدحمي منتهي عقله مدلخ الله يستر منه .. وأنا من عقلي صدقت كلامه بإن العريس لأخته ههههههههههههههههههههههههه..
"وقفت ميريام وهي تضحك": يعني الضباط طلع لخالتي مو لي.. والغبي هذا مستانس وجاء يبشرني.. هههههههههههههههههههههههههه
يوسف: الظاهر يبي الفكه منك..
"عبدالرحمن وهو عاقد حواجبه": ليه أتصلت الحرمه تخطب منك, إنتي أخت خالتي وإلا أمها؟
أم عبدالرحمن: أجل تخطب من مين إذا أمي متوفيه الله يرحمها وأنا أكبر وحده بخالاتك..
يوسف: ياأم عبدالرحمن أسفهي الغبي هذا لا تناقشينه بشي..
أم عبدالرحمن: على العموم أنا أبروح أجهز العشاء عن إذنكم...
"يوسف وهو يسحب يد ميريام": لحظه ياأم عبدالرحمن خذي ثلجه معك خليها تساعدك وتتعلم الطبخ بدل جلستها بغرفتها الظاهر تعودت على البرود..!!
"ميريام بزعل": عميييييييي أنا ماأحب أشتغل ولا أعرف أطبخ آبدآ..
"يوسف وهو يدزها من ظهرها": ماعليه ياعمي تعلمي عشان آكل من شغل إيدينك الحلوه..
"عبدالرحمن بإستهزاء وهو مكتف إيدينه ومسند جسمه عالجدار": ثلجه,, قولي فدييييييت اللي يبيني أتعلم الطبخ..
"ألتفت عليه يوسف": دحمون إذا مافارقت عن وجهي ورحت لغرفتك ترى والله ...........
"قاطعه عبدالرحمن وهو ينزل الدرج بسرعه": لأ خلاص أبروح للمطبخ أساعد أمي..
"أبتسم يوسف": إيوه روح كفوك تدخل مطبخ..
"رجعت ميريام ومسكت يد يوسف": عمي متى بتآخذني لحايل أشوف جدتي وعمتي وزهره؟
"يوسف وهو يحط يده ورى ظهرها": قريب ياعمي ترى أنا ميت على شوفة الغاليه أمي بس أنتظر لما أحصل وقت مناسب وأسافر لحايل وأخذك معي..
ميريام: أستعجل قبل الإمتحانات النهائيه,, لا تنسى إني آخر سنه ثانوي وراي دراسه ومذاكره قبل الإمتحانات بأسابيع..
يوسف: أبـشــري يوم الثلاثاء إنشاءالله بنسافر بس عشان خاطرك.. ولو إن وجهك مو وجه طالبه مجتهده وما أحسك مهتمه بالدراسه زي العالم والناس، لكن من حقك تسافرين وتغيرين جو وتشوفين حبايبك هناك..
"أستانست ميريام": أجل أنا أستاذن أبي أروح أجهز شنطتي...
يوسف: تعالي بدري_ الحين روحي ساعدي أمك بتجهيز العشاء ومن بكره ضبطي شنطتك..
ميريام: من عيوني ألحين أجهز لك أحلى عشاء..
"ضحك يوسف وهو رايح لغرفته": ما أظن يطلع منك غير بيض عيون وفول هههههههههههههههههههههههه..



#...#...#...#...#...#...#...#...#...#...#...#



يـــوم الأربـــعـــاء...
(3/10)


₪[ الناس شـــدت.. وإنت في قلبــي مقيـم
متعلقه بعروق قلبــي يدينـــك..
أرحل مثل ماترحل الـبــدو للغيم
ماعاد تغرينــي مودة سنينــك..
متجود بأقصـاي.. ماهــدك الضيـم
شفني بصداتـــي تراني (أهينــــــك)..!!!
تقول أحـبــك وفي غيري تهيـم
تعبـــت،، حـــد الله بيني وبينــك..]₪..



درر: سحايب صايره زحييييفه ويطلع منها.. يرحم أيامك لما كنت أسألك عن القصايد اللي تقولها لك وفاء (وهي تقلدها) ما فهمت شي،،ما أحفظ قصايد..
"سحايب وهي تسكر القلم": تغيرت وألحين صرت أحب الشعر والشعراء..
"سميه وهي تغمز بعينها": بسبب بندر؟!
سحايب: لأ وش جاب سيرة بندر أنا خلاص نسيته..
سميه: وعيسى؟!
سحايب: حتى عيسى..
"شهقت سميه": متى وكيف وليه؟!
سحايب: لقيت إن تفكيري بعيسى بحدود الأعجاب وما وصل للحب آبدآ.. أنا كنت معجبه "وسامته وهيبته وأسلوبه وشخصيته" أحسه إنسان مثالي وكامل ولا فيه أي عيب.. لدرجه إني حبيت (عمره) صارت عندي قناعه إن كل رجال بهالعمر هو شخص ناضج وفاهم وعاقل واللي أصغر من هذا العمر مستحيل يوصل لدرجة الكمال!!!
سميه: دايم أقولك هذا الكلام بس إنتي ماتقتنعين ولاتغيرين تفكيرك..
"تنهدت سحايب وتكلمت بهدوء": ياسميه تفكيري (طبيعي ومعقول) لأي بنت بعمري.. إحنا مالنا خبره ودرايه بالحياة،، مالنا إلا الظاهر مع إن الخفايا أعظم.. حتى لو أي شخص يفهمنا ويميزلنا بين الصح والغلط مانقتنع لأن إحنا لنا نظره خاصه يحكمها تفكيرنا ولايغيرها أرآء الأشخاص من حولنا إلا بصعوووووبه..
درر: سحايب اليوم مو طبيعيه تكتب قصايد وتتفلسف..
راويه: بصراحه معها حق,, أنا عن نفسي كنت ماأقتنع بكلام أختي لجين صح تعجبني آرآءها لما تنصحني بس أعجز أغير تفكيري..
ولما رحت لأستاذه فاطمه أحس كلامها أثر فيني وفتحت عقلي على أشياء كثيره ومع القراءه المستمره في الكتب اللي تعطيني صرت واعيه أكثر وأكثر وتغير تفكيري بنسبة 50%..
معيضه: أنا أستغرب منكم لما تمدحون بإستاذه فاطمه لهالدرجه أثرت فيكم؟ أتوقع لو أروح لها وأجلس معها سنه كامله مستحيل تغير فيني شئ أنا مثل ماأنا وماأتصور نفسي بغير كذا..
راويه: أنا كنت أقول مثلك يامعيضه بس لما فكرت بنفسي أكتشفت إني لو أظل راويه نفسها بدون ماأتغير كان تدمرت شخصيتي والسبب سلبيتي في كل شئ..
درر: طيب علميني ياسحايب كيف تغيرت نظرتك لعيسى صار لك موقف معين على أساسه تغير تفكيرك؟
سحايب: لأ.. بس لأني واجهت نفسي وعرفت ليه أنا حبيت عيسى..
"نزلت رأسها وهي تلعب بأظافرها" كنت أشوف فيه الرجوله بكل ماتحملها الكلمه من معنى وكنت واثقه مليون بالميه إني مستحيل أقرب لحياته ولو بأي شكل من الأشكال,,
أما بندر أشوف إنه مراهق وماعنده وعي لتصرفاته.. يتصرف على إنه شاعر وسيم ومشهور وفوق الكل واللي يبيه يآخذه,, وأنا بصدودي عنه أعانده وأقهره وأثبت له إني مو سهله ومو بسرعه أتعلق وأركض ورى وهـــم...
وكنت أكـــابر عشان ماأضعف وأحبه وأتعلق فيه وبعدها يتركني أو أتركه ولايجمعنا النصيب.. وبنفس الوقت عندي قناعه إن الرجال مايحب البنت الخفيفه اللي بسرعه تستلسم وتسلم قلبها,, بإختــــــصـــار هذا هو تفكيري..
درر: معقوله سحايب إنتي تفكيرين بشكل غريب؟
سحايب: أنا عكسك إنتي وميار بطريقة التفكير لكن أشترك معكم بشغله وحده وهي (الخـــوف)!!! أنا فعلآ أخاف..
درر: بس إنتي سبق وقلتي بإن بندر كلم أهله بموضوع زواجه وأختارك إنتي .. أجل ليه الخوف إذا كان جاد بمشاعره ولايفكر مثل تفكيرك..
سحايب: فيه شئ إنتم ماتعرفونه عن بندر ولاسبق وجبت سيره قدامكم..
"سميه بفضول": وش هذا الشئ اللي مانعرفه..؟
درر: أكيد شئ كبير وعظيم بس لايكون فضيحه تخص حياته..؟
"سحايب وهي تحكي بهــــدوء": لما زرت أهل بندر لأول مره كنت واقفه مع أحمد بجهه وهاجر و وفاء بجهه ثانيه بالبيت.. قال أحمد قصيده لأخوه بندر واللي فهمته من القصيده إنها تتكلم عن (الفـــراق)..
أعجبني طريقة أحمد بالإلقاء ولما ختم القصيده قلت له هذا البيت:

{ياشين بعد اللي تحبه وتغليـــه..
خص إذا صار المفارق حبيبـــه..!}

وهذا مقطع من أغنيه........
"قاطعتها معيضه بشك": لايكون غنيتي له!!
سحايب: لأ من جدك إنتي أغني قدامه... المهم لما قلت له كذا قال أحمد: (بندر تعذب عقب فراق محبوبته)...
"شهقت درر وهي تضرب إيدها بصدرها": طلع يحب من قبل...؟! مين هي محبوبته..؟
سحايب: إذا بتقاطعوني ماراح أكمل...
سميه: لأ خلاص بنات أسكتوا وخلوها تكمل..
سحايب: أنا لما قال كذا أنصدمت وسألته: بندر مفـــارق؟
قال أحمد: كان يحب وحده (أجنـبـيــه) يعني مو من القبيله.. وكان يحبها بجنون ومن كثر حبه لها كتب فيها (دواوين) لكـــن.. راحت البنت وأخذت نصيبها وتركته من سنتين وبندر حاول يتناساها قد مايقدر ورجع كتب دواوين بــ(فراقها) .. وأنا أحب أردد القصيده هذي لأنها تعجبني...
سألته: هو لسه يحبها؟
قال أحمد: الحب الأول مستحيل ينمحي أثره ومو سهل ننـســــاه مهما تجاهلـنــاه.. بسسسسس باين على بندر إنه فتح صفحه جديده بحياته من فتره قصيره لأنه غير من أسلوب كتابته للشعر..
سميه: وش قالك بعد؟
سحايب: لما شافني متفاجأه وسرحانه أفكر قال: أتمنى يكون هذا الكلام بيني وبينك لأن ماأبغى وفاء تعرف إني خبرتك ولاأبي أي شخص يعرف بالقصه لإنها ممكن تضر سمعته عند جمهوره..
قلت له:ok‏ هالموضوع يظل سر بداخلي وماراح أتكلم فيه...
درر: معقوله ياسحايب كاتمه هالقصه بنفسك من شهور ولا لمحتي مجرد تلميح!!
راويه: الظاهر إنك رفضتي بندر لهذا السبب بغض النظر عن كل الأسباب اللي دايم ترددينها..
سميه: لاتلومونهـــا.. سحايب من حقها ترفض شخص له سوابق عاطفيه ومترسخه بقلبه ومسيطره على مشاعره..
درر: بس هو فتح صفحه جديده بحياته ونسى كل اللي فــات..
سميه: وإذا طلعت الأجنبيه بحياته مره ثانيه وش ذنبها سحايب لو تركها ورجع لحبيبته.. ماسمعتي كلام أحمد عن (الحب الأول) بجد حاجه تقهر وسحايب معها حق بالرفض..
"ضحكت معيضه": سميه مره متأثره بالمسلسلات والأفلام ههههههههههههههههههههههههه..
راويه: سحايب ليه ساكته لاتعليـــق..
سحايب: رجع تفكيري لخمس شهور ورا وقصتي مع بندر مابين مد وجزر..
درر: وألحين وش قررتي؟ على وين رسى تفكيرك بموضوع بندر؟
سحايب: الموضوع منتهي من بدايته يعني لأنكم عرفتوا بالقصه توقعتوا إني أغير رأيي..؟ لأ بالعكس أنا ماحكيت إلا بعد ماتعبت من سيرته إنتم وكنوده وهاجر كلكم تضغطون علي..
"تنهدت ورجعت كملت": كان ممكن أبادله الشعور لو ماعرفت بقصته مع الأجنبيه بس القصه تركت فيني أثر كبير وثبتت قناعاتي بزياده.. الظاهر إن قلب بندر مع كل هبة ريح يحــــــب بس يظل حبه الأول هو الأجمل والأبقى بحياته والحمدلله إني صاحيه وفاهمه له..


"ألتفتوا البنات على ميار اللي كانت شايله شنطتها وتمشي جايه صوبهم وهي تعبانه"..

معيضه: ليه ماطلعتي للبيت؟
"ميار وهي ترمي شنطتها وتجلس": رفضت تطلعني فـــؤاد قهرتني صار لي ساعه أترجاها ورفضت تقول باقي نص ساعه وتفتح البوابه_أنا تعبانــــــه وماعاد أقدر أتحمل الآلام..
معيضه: تقهرني فؤاد لو تموت البنت قدامها مستحيل تخليها تطلع لبيتهم ترتاح..
سحايب: طيب حطي رأسك على رجولي عشان ماتتعبين زياده..
"حطت ميار رأسها على رجل سحايب وهي تتنفس بصعوبه من التعب"..
راويه: أخذتي حبه بندول من غرفة الأشراف؟
"ميار بهمس": لأ مالي نفس آكل شئ..
راويه: آروح أجيب لك حبه؟
ميار: لأ مابي..
معيضه: ماعليه ميور تحملي الآلام لما يفتح الباب وتروحين لبيتكم..
"سحايب وهي تمسح على رأس ميار": اليوم أربعاء خربيها ونامي لليوم الثاني وأرتاحي وريحي بالك..
"أبتسمت ميار بإنكسار": وأنا وش لي غير النوم بين أربع جدران،، لا تليفون ولا تلفزيون ولا أزور أحد ولا أحد يزورني..
"شهقت معيضه": حتى التلفزيون أخذوه منك؟
ميار: من أسبوع شغلت الــTV‏ ولقيت كل المحطات ملغيه والأشاره ضعيفه الظاهر إنه خربان من الصحن فوق السطح.. وماعندي غير القناة السعوديه الأولى والثانيه بس..
سميه: حسبي الله ونعم الوكيل فيهم ليه يسووا فيك كذا..؟
ميار: ..........
درر: ياحبيبتي ياميور أصبري وتحملي يمكن كل اللي صارلك خيره من رب العالمين.. الله يختار لك أحسن من اللي إنتي تختارينه وغياب يزيد طول الفتره هذي يخليك تراجعين حساباتك،،
وصدقيني لو لك نصيب راح تتزوجينه وإذا مالك نصيب تأكدي إنك تستاهلين أحسن منه وهو الخسران وإنتي ماخسرتي شئ لأنه لو فعلآ يحبك ماغاب عنك بدون سبب وطنشك،،
وأحمدي ربك إن نيتـــه وضحت لك وطلع إنسان مستهر ومايستاهلك..
سحايب: خلاص درر مو وقته هذا الكلام ميور تعبانه ومو مركزه معك..
"درر وهي تآخذ دفتر الصراحه وتفتح على صفحه جديده": آسفه ميور بس هذا الكلام بخاطري وحبيت أقوله لك.. راح أكمل كلامي بهذي القصيده....


₪[أدري أنخذلـتـــي وأظلمت فيك دنيتك ،،
يوم عرفتي من يحـبــك (يخونــك)..
خســــــارتـه!! لاتزعلـي مــو خسارتـك ،،
من ســوء حـظـه ماعرف كيف يصونـك..
أحـد عطاه اللــه حبيبــه في روعتـك ،،
وعيون تشبــه في حلاهــا عيونــك..؟
ويخونهـــا ويقســــــى عليها بذمـتــك!!!
ويفرط في (قـلــب) يحبــه بجنونــك..
لاتضعفـــي لحظــه وتحنين هامـتـك ،،
لجله حـــــرااااااام في يــوم تنزف طعونـك..
مثل النحل بكره بيرجـع لوردتـــك ،،
مهما نســـى وأبـعــد "مــرده لــ غصونــك"..
و(يكـــذب) إذا لقى في لطفـــك وطيبتـــك ،،
ويكـــذب إلى من قال؛ (يصـبــر بدونــك)
ولـو تعشقــه كل النساء اللي بدنيتـــك
مـاراح يجو (مـثــــلك) ولا يوصلونـــك...!!! ]₪..


¥=¥=¥=¥=¥=¥=¥=¥=¥=¥=¥=¥=¥=¥



-: فكيتي الخطبـــه..؟ معقولــــــه..؟ وبالسرعه هذي يالجين..؟ طيب لـــيــــــــــــــــــــــــه..؟!!
"لجين وهي تدافع عبراتها": ماتفاهمنـــا ،، عبدالعزيز تغير مو نفسه اللي سمعت عنه قبل الخطبه ولا نفس اللي شفته بعد الخطبه.. صار إنسان ثاني صار شكاك ويسيء الظن فيني ولا يثق بأخلاقي وتربيتي..
راويه: بسبب وظيفتك؟
لجين: نعم وللأسف..
راويه: من أولها.. هذا وإنتي ما صار لك شهور مخطوبه ولسه ما صار الزواج عشان يراقب تصرفاتك وتحركاتك..
أصلآ هو من البداية عارف ظروف عملك بإنك مساعدة طبيب أسنان أجل ليه يتقدم لك إذا كان بيفكر بطريقه غلط بس أهداك لقب مطلقه وراح بحال سبيله...
لجين: أمه أتصلت على أمي وأعتذرت لها عن فسخ الخطوبه وقالت إن عبدالعزيز يبي بنت قريبه منه وما يبي يتعذب مع مشاكل وظيفتي وخصوصآ إني أشترطت بعقد الزواج الوظيفه!!
"سكتت ثواني وكملت كلامها والدموع تلمع بعيونها": على قد ماكان يحترم وظيفتي ويتفهم لطبيعته تراجع ورفضني بسببها..
راويه: وظيفتك مافيها عيب والعيب فيه هو.. إنتي تقدمين عمل إنساني وعباده مأجوره فيها قبل ماتكون وظيفه تآخذين فيها راتب وبس.. بالعكس تذكري بإن لك أجر بكل مريض تخففين عنه ألآمه..
لجين: الحمدلله إننا أفترقنا من أول الطريق ولا أرتبط بإنسان شكاك يحول حياتي لجحيم عقب الزواج..
راويه: خيره يابنت الحلال الله يرزقك بشخص يحبك ويقدرك ويحترمك أحسن من هذا اللي أسمه عبدالعزيز...
"لجين بضيق": بس الناس ماراح تفهم بإنه خيره.. راح يحطون العيب فيني أنا وخصوصآ وإني الحين صرت (مطلقـــه)!!!!
أنا أنظلمت ياراويه بس مو عارفه إذا كان بسبب شخصية عبدالعزيز وإلا بسبب وظيفتي...؟
راويه: أكيد بسبب شخصيته.. أنا عارفه إنك خايفه من كلام الناس لكن,, الشكوى لله هذي طبيعة كل بني آدم بمسألة الطلاق يحطون العيب كله في البنت حتى لو كانت مظلومه..!!!!
"صرخت لجين وعيونها تدمع": أقول لهم ما صار نصيب وأنتهينــــــا!! أذبــح عمري عشان رجـــال وإلا عشان زواج..؟ أغلب الناس عايشين عالــ (كره والحقد والشماته والغرور وقلوب سوداء ماتصفى) هذا اللي عندهم..
راويه: هدي أعصابك يالجين ولا تتضايقين.. مشكله وراح تعدي إنشاءالله والناس بيحكون بالموضوع أسبوع وأسبوعين بس بعدها ينسون صدقيني...
"لجين وهي تمسح دموعها وتنسدح عالسرير": الله كريم أنا تعبانه وأبي أنام..
"جلست راويه بجنبها": ماراح أخليك تنامين وإنتي زعلانه.. إنتي دايم تريحيني لما أكون متضايقه وماتخليني أنام إلا وأنا مبتسمه.. وراح أسوي معك نفس الشي..
لجين: ..........
"راويه بهدوء": الحيــاة مو موقفه عالزواج وبس يالجين بالعكس،، في أشياء كثيره تستحق إنك تعيشي عشانها وتنبسطي فيها،، أولها صحتـــك وأهـــلك وصديقاتـــك ووظيفتـــك..
ترا السعـــاده مو مرتبطه بالزواج أو بغيره,, (السعاده مرتبطه بالرضا الداخلي اللي نعيشه) وإنتي الحمدلله راضيه عن نفسك..
لجين: ...........
"راويه وهي تمسك يد لجين": تكفين إذا فيه شي بخاطرك قولي لاتكبتين مشاعرك أنا أدري زعلانه من اللي صار بس لو فكرتي بالسلبيات والأيجابيات وراء موضوع طلاقك راح تكتشفين بإن ربي يحبك ويبيلك الخير وأبعدك عن هذا الزواج لأنك تستاهلين اللي أحسن منه..
ولو صارت خطبه وزوبعه ومشاكل وطلاق هذا شئ طبيعي ويصير بأغلب الزواجات لكن حراااااام إنتي تعذبين نفسيتك تستسلمين للي صار..
لجين: ............
راويه: يالجين إنتي إنسانه عظيمه وقلبك صافي ومايعرف الحقد ولا بحياتك ضريتي شخص سواء قريب وإلا بعيد وفوق هذا كله مطيعه لربك وباره بأمك وأبوك...
لاتعتقدين إن طلاقك دليل على إنك فاشله ومالك حظ بهالحياة ولو تطلقتي مره ومرتين بالنهاية ماراح تكملين باقي حياتك إلا مع إنسان يحبك ويحترمك ويخاف عليك ويبين هذا الحب قدام عيالك حتى لو صاروا كبار وتزوجوا ..
بعد عشرين سنه من هذا اليوم إذا ربنا عطانا عمر راح تتذكرين جلستك هذي ودموعك وتفكيرك وقهرك من الطلاق و راح تناظرين بزوجك و تبتسمين وتضحكين وتقولين; آآآآه وش قد كنت غبيه لما فكرت بيومي وبس ومافكرت بمستقبلي بعقل وقلب متفائل..
وتقولين; صدق إن الله كريم ويرزق الإنسان خير على قد نيته وقلبه وأخلاصه..
إنتي بس أرفعي يدينك بعد كل صلاة وأدعي أن الله يعطيك على قد نيتك..
وأصبري ولو طال أنتظارك لتحقق أمنياتك وتذكري إن الله أنعم عليك بأشياء غيرك يتمناها وأولها راحة البال وحبك لنفسك والسمعه الطيبه بين الناس...

"قامت لجين وناظر راويه بتعجب": عفوآ مين يتكلم راويه وإلا خيالها..؟ إنتي تقولين هذا الكلام؟ مستحيل ماأصدق سمعي..؟
"راويه بحماس": يعني خلااااااص نسيتي موضوعك عبدالعزيز.. راح تنامين وإنتي مرتاحه؟
"أبتسمت لجين": راويه إنتي متغيـــره!! وين التشاؤم وين الدعاوي وين عصبيتك..!! توقعتك تزيدين علي الهم وتجلسين تبكين معي وتنقهرين و....... لأ لأ مو معقوله راويه وش صاير لك..؟
راويه: الأول تحول وتعلمت من الإستاذه فاطمه إن (الإنسان الضعيــــف هو اللي مايقدر يرفع من قيمة نفســه) وأنا مليت من نفسي مليت من الركود والهدوء مليت من البرود واللامبالاه مليت من العصبيه والتفكير السلبي.. صارت عندي رغبه كبيره بإن أفهم الحياة وأتعرف عليها أكثر وأكثر ولو ماتغيرت شخصيتي يكفيني شرف المغامره والمخاطره بإكتشاف أسرار الحياة بوجهها الحلو والشين..



%°°%°°%°°%°°%°°%°°%°°%°°%°°%°°%°°



كانت سحايب جالسه ترتب غرفة ياسر وتنظفها وفاجأتها كنوده وهي تدخل الغرفه..

كنوده: سحايب إنتي هنا؟
سحايب: لأ هناك.. وش هالمفاجأه الحلوه ليه ماعطيتيني خبر قبل ماتجين..
"كنوده بشك": ليه أعطيك خبر؟ أنا تعودت أزورك بأي وقت وش المشكله..؟
"سحايب وهي تجمع ملابس ياسر المرميه عالأرض": ولاشي بس عالأقل أكون منتهيه من ترتيب الغرفه قبل ماتجين بوقت عشان نجلس وننبسط مع بعض..
"كنوده بإستياء وهي ترمي عباتها وتجلس عالسرير": يالطيييييف مره مسويه رسميات إنتي ووجهك هذا بدل ماتقولين جيتي بوقتك وتعالي ساعديني بترتيب غرفة ياسر.. اللي يسمعك يقول صارلنا 20يوم جيران مو 20سنه..
"أبتسمت سحايب": الله لايغير علينا ولا يفرقنا بيننا إلا الزواج!!!
"كنوده وهي تغمز بعينها": أشوفك تطرين الزواج وش جاب سيرة الحين,, أكيد تقدم لك آدمي وأنا مالي خبر..
سحايب: وش آدمي إنتي هذبي ألفاظك شوي.. وبعدين لو متقدم لي أحد إنتي أول من يعرف..
كنوده: بس إذا تقدم لك بنـــدر لاتخبريني لأني راح أصيييييح من القهر وأحسدك لأن حظك راح يضرب وأنا حظي طايح..
"سحايب بإستياء وهي تفتح الكبت": ترا أزعجتوني ببنــدر إنت وشلتي بالمدرسه.. الله يخليك قفلي عالموضوع وإلا أرجعي لبيتكم أحسن..
"كنوده بإنفعال": خيييييييير وتقولينها بوجهي بعد (أرجعي) ماجيت عشان أرجع بمزاجك تفهمين.. المشكله إني ماأعرف أزعل وإلا كان لبست عباتي وأخذت شنطتي ورجعت للبيت..
"ألتفتت عليها سحايب وهي مبتسمه": أحلى شي فيك إنك ماتعرفين الزعل..
كنوده: لأن طيبتـــي أكبر همومي آآآهـ ياهمي متى تنساني..
"جلست جنبها سحايب وهي تفتح الشنطه": وش حاطه فيها..
كنوده: مافيه شي جديد..
سحايب: حتى شنطتك غريبه زي شخصيتك.. بذمتـــــــــك هذا الكاكاو كم صارله بجيب الشنطه وإلا البسكوت صار مطحون من الزحمه وقرطاس علك غندور .. من غير الأبر والمسحات حقت (الأنسولين) وقلم الرصاص وقلم أزرق وأوراق صغيره <الظاهر إنك ترقمين بالمستشفى> من وراي هاه..
"أنفجرت كنوده بالضحك": أحط رقم تليفونا الثابت وأكتب تحت نيرميـــــن..!!!. ههههههههههههههههههههههههه
"سحايب بذهول": مين نيرمين..؟
كنوده: أنـــا أجل وش أكتب كنوده!!!
"سحايب ورجعت تفتش بالشنطه": دفتر أبو 20ورقه وساعه واقفه بطاريتها وعلبة عدسات وعطر وولاعه الزقاير أبفهم هذي وش لزومها عندك!! الظاهر إنك تدخنين من ورانا_ترا ماأستبعد منك المهموم كل شي شين يطري عليه..
"كنوده وهي تضحك": أدخن عادي بس ماعندي حق الزقاير بوكي فاااااااضي ههههههههههههههههههههههههه..
"سحايب وهي تتصفح الدفتر": أول مره أشوفه معك_من وين طلع وإيش كاتبه فيه..
كنوده: اليوم كنت أرتب الكبت حقي ولقيته بالدرج مع الحوسه وحطيته بالشنطه_كاتبه أبيات من قصايد وأحداث ويوميات مهمه..

"وقفت سحايب عند صفحه وكانت كنوده راسمه بالقلم الرصاص عــيـن وبوسطها دموع متحجره فيها وكاتبه تحتها":

[صحيح أكـــابر لو الأحــزان فالي
وأتظاهر الشبعـــه!! وأنا ميت جــووووووع]..


"وبالصفحه المقابله كاتبه":

[ياما تمنيت السـعــاده في دنيــاي
وشفت السعاده تبتعد مـآآآآآتبينـــي]..



سحايب: تدرين وش تفسير رسم العين بعلم النفس؟
"كنوده بفضول": وش تفسيره..؟
سحايب: معناته إن فيه موضوع شاغل بالك ومحتاره فيه..
كنوده: متأكده من المعنى؟
سحايب: حسب ماقرأت بمجلة من المجلات إن رسم الشخص للعين هو حيرته وتفكيره بموضـــوع يخص حياته...
"سكتت ثواني وسألت كنوده": إنتي محتاره بموضوعك مع مصعب صح..؟
"تنهدت كنوده بضيق وهي تناظر بالأرض": آآآهـ تصدقيني لو قلت لك مليـــت منه!!!!
سحايب: أنا حاسه فيك وعارفه إنك مو مقتنعه باللي تسوينه بس أكيد ظروفك هي اللي حدتك وشجعتك تستمرين بالعلاقه..
"كنوده وهي تنطق بثقل": أمس كلمتـــه..
سحايب: وأكيد غرقك بكلام الحب والشوق..
كنوده: ماعطيته فرصه..
"تفاجأت سحايب": ليـــه؟!!!
كنوده: لأنه مصر على إن مستحيل نجتمع أنا وهو ببيت واحد يعني الزبده <يتزوجـنــي>.. من بعد السلام سألته وحلفته بالله إذا هو يفكر ينهي العلاقه بشي حلو ويرضيني..
صار يبرر ويلف ويدور لكـــن أنا رجعت وسألته; نعم وإلا لأ.. وبعدما أصريت وعاندت إلا أسمع رأيه قال بكل برود(لأ).. تصوري ياسحايب كأنه يقول إنتي وحده تافهه وماأتشرف فيك..
سحايب أنا مو بس أنقهرت جلست أصيح وأطلبه وأترجاه يغير رأيه يقول غيرها لأني أنصدمــــــت.. بعدها صار يبرر ويدعي لي بالخير ويمدح بشخصيتي وطيبة قلبي..

"سكتت كنوده وهي تدافع عبراتها وتحاول تمنع دموعها"..

سحايب: هذي قناعته فيك من البداية إنك ماتصلحين له.. ليه تنصدمين..؟
كنوده: يعني صارله أربع سنين يستخف بعقلي؟
سحايب: مايستخف بعقلك إنتي مو غبيه لهالدرجه بس هو عجز يفهمك_ وإنتي تفكرين بقلبك مو بعقلك وهو عارف نهاية العلاقه بس إنتي تتجاهلينها ماتجهلينها..

"أنسدحــت كنوده على سرير ياسر وصارت تصيح وسحايب جالسه بجنبها وساكته تنتظرها لما تهدأ وترتاح"..

"سحايب وبعد لحظة صمت": خلاص كنوده ترا مايستاهل دموعك..
"كنوده وهي تحضن المخده":أربع سنين مو قليله لاتلومينـــي..
سحايب: تلاقينه حاسبها أربع أيام مو أربع سنين ولاأهتم فيك أصلآ..
"أخذت كنوده نفس عميق وتكلمت بهدوء وهي سرحانه": بأربع سنين عطيته أشياء كثيره ورد لي نفس العطا.. لما كنت أكلمه كان عمري 15سنه يعني صغيره وكنت آخذ وأعطي معاه بالتليفون على أساس إنه الرجـــال الشهم والطيب والحنون اللي يساعدنا ويسأل عنا بغياب أبوي بحكم وظيفته بالجمعيـــه..
ولاتوقعت في يوم من الأيام إني راح أتعلق فيه وأحبه بس ماأنــــــلام!! أنا لولاه ماكانت عندي ثقه بنفسي وماكنت بالقوه هذي ولاكنت أضحك وأفرح وأنبسط وأرمي كل شي وراي..
كان يشجعني يرفع من معنوياتي (إنتي ذكيه,, إنتي لماحه,, إنتي قويه......) كان دايم يردد هذي الكلمات ويقنعني فيها,,
وكان يسمعني!! لما أشكي له يسمعني بدون ملل_صار كأنه دكتوري النفسي اللي أرتاح وينشرح صدري لما أفضفض له وأنفض مشاكلي وهمومي..
وبالمقابل كنت أنا أسمعه لما يتضايق يتصل ويقول كل اللي بخاطره وأنا أساعده وأهون عليه ومايقفل إلا وهو مرتاح ومبسوط..
أنا ومصعب نختلف في كل شئ ولا نتشابه إلا بشئ واحد..
سحايب: لاتقولين بالهمـــوم أعتقد إن ماعنده هم يشيله على أكتافه..
كنوده: لأ.. إحنا نشترك بـــ(إختلاف الحاجه)..
أنا محتاجه له كشخص حنون يهتم فيني ويراعيني ويخاف علي ومايقصر معي بشئ.. مصعب حتى المصروف يعطيني وإنتي تعرفين إن هو اللي يصرف علي وأمي ماتعطيني ولا فلس وفواز يعتقد إني جالسه بطاله بالبيت وماأحتاج مصروف آبدآ..!! ليـــه أنا مو بنت مالي أحتياجات وطلبات؟
"سحايب وهي مكتفه إيدينها": وهو وش محتاجك فيه؟
كنوده: هو محتاجني كأمرأه تتفهم مشاعره وتصبحه وتمسيه على كلام حلو وعسل لإن زوجته بخيلـــه في كل شي وأكبر دليل علاقتنا...
سحايب: وحاجته توفرت له بدونك وإلا لسه؟
"أبتسمت كنوده بإستهزاء": إذا ماتوفرت له راح يدور عليها عند غيري.. هو بالنهاية ماله غير زوجته وعياله وأخوانه وخواته ومجتمعه كل هذولا مايقدر يستغني عنهم يحبهم ويداري خاطرهم أما أنا مالي مكان بينهم ..لـــي اللـــه،،
سحايب: خلاص كنوده إنسي مصعب وأفتحي صفحه جديده بحياتك..

"قامت كنوده وتربعت عالسرير وهي تمسح دموعها": عايش على كـــف الـقــدر ولاأدري عن المكتوب ,, راح أفتح صفحه جديده وأشوف حظي فيها وأنا واثقه إنها مو أحسن من الصفحه اللي قبلها..
سحايب: أنصحك ياكنوده تشوفين طريقك ومصلحتك- ترا مصعب إنسان وقح وقليل إنسانيه وهو مستانس بــ(اللحيه والثوب القصير) اللي مخلي له هيبه قدام الناس وأولهم أهلك اللي مخدوعين برجولته و شهامته ومايدرون إنه مستغل ظروفهم وطايح غراميات مع بنتهم..
"كنوده بأستهزاء": الله يهديه ويصلح حاله..
سحايب: قومي خلينا نجلس بغرفتي ونكمل حكي أحسن من هنا..
"أبتسمت كنوده": لأ خليني جالسه على سرير ياسر..
"ضحكت سحايب وهي تتكلم حجازي": دوبك زعلانه أمداكي تروقي ههههههههههههههههههههههههه..
كنوده: الله يذكرها بالخير الدكتوره دعاء والله إنها عسل وتجنن..
سحايب: أنا أقلد طريقة حكيها.. إلا بسألك واجهتيها بموعدك الأخير..؟؟
"كنوده بحماس": سألت عنها وقالوا إنها مآخذه أجازه و مسافره.. بس فاتك تهاوشت مع دكتور بنفس قسم الجلديه بغيت أروح بخبر كـــان لولا رحمة ربي..
"أنهبلت سحايب وتكلمت بصوت عالي": مجنونــــــه إنتي؟ متى بتوقفين مشاكل_ حتى الأطباء ماسلموا من جنونك..
"قامت كنوده وشالت شنطتها وعباتها": أمشي نجلس بغرفتك وراح أحكي لك السالفه من أولها...



§/§/§/§/§/§/§/§/§/§/§/§/§/§/§/§/§/§



#[ كثيرون هم الذين يتكلمون كالبحــــــار,, أما حياتهم فشبيهـه بالمستنقعـــــــــات...
وكثيرون هم الذين يرفعون رؤسهم فوق قمم الجبـــــال,, أما نفوسهــم فتبفى هاجعـه في ظلمة الكهـــــــــوف...]#


"سميه وهي تسكر دفتر الصراحه": أنا نعسانه وأبي أنام..
رنا: بدري ياسميه أجلسي سولفي معي شوي..
سميه: أنا ماعندي سوالف إنتي إذا عندك شي جديد سمعيني..
رنا: دريتي بآخر خبر.. راشد قرر يسوي حفله عائليه بدل العرس يقول إن منى ماتستاهل يكلف نفسه عشانها..
سميه: وأمي وأبوي وش رايهم؟!
رنا: إلا قولي منى وش رأيها! أمي وأبوي ماهي فارقه معهم بس هي أنهبلت وتحاول تثني راشد عن قراره بأي طريقه..
"سميه بملل": رنا تكفين غيري الموضوع ترى مليت من مشاكل عرس راشد..
رنا: طيب ابغير الموضوع.. مانتي ملاحظه شي على سعـــود..؟
"سكتت سميه وهي تناظر رنا بضيق وتنتظر الإجابه"..
رنا: سعود صاير مره هاديء ومشاكله صايره قليله..و24ساعه جالس بالبيت وما يطلع للمقهى كثير زي أول ويحافظ على الصلاة بالمسجد.. راشد يقول إن مره شافه جالس بالمسجد مع شيخ بعد صلاة العشاء وما صدق عيونه..
سميه: يعني بتفهميني إنه من عقب سالفتي معه تغير وربي هداه مستحيل..!!
رنا: بسببك ولسبب ثاني..
سميه: وش هو؟
"رنا بضيق": الحادث اللي صار لصديقه قبل أربع أيام وصديقه للحين في العنايه المركـــزه وحالته جدآ خطيره وسعود مره متأثر وأحس بدأ يراجع نفسه ويعيد حساباته ..
"سميه خنقتها العبره ولمعت الدموع بعيونها": أهم شي قلبه يتغير للأحسن ويرضي ربه ووالدينه وما يقصر بحقهم..
رنا: ما أدري بس شكليآ واللي باين عليه إنه متغير بس ما أدري عن قلبه.. هو لسه مشغول بصديقه وما يفكر بأي شي غيره.. الله يشافيه ويقومه بالسلامه..
سميه: آميـــن..



¤,,¤,,¤,,¤,,¤,,¤,,¤,,¤,,¤,,¤,,¤,,¤




;{بـعـــد مرور شـــهـــــــــر};












يـــوم الأربــعـــــاء..
(4/10)



₪[من كثر صدماتــــــي بناس قريبين..
صرت أتحرى صدمتــي,, في ظلالـــي!!
من عقب ماحطيتهم داخل العين..
وعطيتهم "قـــلب" من الحقد خالــي..
وفي ليلة ظلمــا طلبت المعاوين..
أبي المعونــه منهم والمنالي..
(صـــــــــدوا).. وخلوني مع الهم والبين..
بانت حقيقتهم بسود الليالـــي..

ماني صخـــر (مخلوق من دم وطين)..
أحس باللي صار واللي جرالي..
أصـــلآ.. خســـاره ينكتب بس بيتين..
فيهم ولكـــن قلتها من هبالـــي..
ياللأسف.. ياللأسف.. حيـــل غالــــــين..
واليوم مايسوون حتى ..........]₪..




"سكرت ميار دفتر الصراحـــه وعيونها تدمع.. مسكت يدها درر وتكلمت بهدوء": مشكلتك إنك إنسانه وفـــيـــه!!!
سميه: الوفاء صار مشكله يادرر؟
"ألتفت درر على سميه": مشكله للي قلوبهم طيبة تسامح وتغفر وتنسى وتعدي وتطوف للأشخاص اللي تحبهم وتغليهم وهم مايقدرون لها هالشي..
سميه: إحنا مشكلتنا الحقيقيه إننا نبغى الناس مثلنا في الـحــب والأهتمــام والعطــاء والتضحيــه ولا نعترف بشيء أسمه (أختـــلاف الشخصيات) وهذا صعب..
لما نتصرف أي تصرف أو تصدر مننا ردة فعل لموقف نتوقع من الغير تشابه موقفهم معنا سواء كانوا أهل وإلا صديقات وإلا قرايب نحبهم ونعزهم.. ونزعل ونتضايق لما تكون مشاعرهم وأحاسيسهم مختلفه عن مشاعرنا..
راويه: ما أخذنا من الدنيا إلا القليل ياسميه وقدامنا عمر عشان نتعلم ونتصرف بحكمه وعقل ونبتعد عن الحساسيه والتفكير السلبي..
سميه: أنا معك ياراويه بس أعارض كلام درر بإن الوفاء مشكلـــه..
ميريام: درر قصدها إن ميار لما تصادق البنت وتحبها وتتعلق فيها مستحيل تكرهها أو تبتعد عنها إلا لما ينحط من كرامتها شوي وبالتالي تكون صدمتها قويه..
درر: صح والدليل إنها بالرغم من صدود يزيد عنها مازالت تحبه وتحافظ على الحب اللي بداخلها له ومازالت تنتظره ينفذ وعده لها بإنه راح يتقدم لها بعد التخرج ..
ميريام: وعـــذاري!! بالرغم من تطنيشها لميار وتخليها عنها وهي بأمس الحاجه لها مازالت ميار تذكرها بالخير وتحترم الصداقه اللي جمعتهم من عمر وتعذرها عالغيـــاب بسبب ظروف التجهيز لزواجها...
"تنهدت سميه": معكم حق .. بصراحه لو أنا بمكان ميار كان كرهتم وعاملتهم زي مايعاملوني ولا حطيت لهم حساب دامهم أختاروا يجرحوني ويهجروني..
"ألتفت سميه على ميار وكملت" ياميار,, عودي نفسك بإنك تعطي الناس قد مايعطونك من حب وأهتمام عطي اللي يستحقون بس.. صح إحنا تعلمنا إن العطاء يكون بدون حدود لكـــن الشي إذا زاد عن حده أنقلب ضده وإنتي وصلتي لدرجه الإكتئاب بسببهم..

"ميار كانت حاضنه رجولها ودافنه رأسها بينهم وتصيح"..

درر: خلاص ميور ذبحتي عمرك بالصياح ترى والله مايستاهلون دموعك..
سحايب: ميور مو أتفقنا إنك تنسين اللي صار وترمين الكل وراء ظهرك وتهتمين بدراستك ومستقبلك..
"معيضه بضيق": ميار اليوم هذا هو آخر يوم نشوف بعض فيه قبل الأمتحانات اللي راح تبدأ بعد أسبوعين.. خلينا ننبسط ونستانس ببعض وإنتي عارفه ظروفي عدل يمكن إنتم كلكم راح تلتقون ببعض في أي مكان غير المدرسه لكن أنا صعبه علي والشهر هذا بيكون آخر شهر أشوفكم فيه لأن ماعندي ضمان بإني راح أجتمع معكم في جامعه أو كليه وحده...

"خنقتها العبره معيضه لما قالت هذا الكلام ودمعت عيونها لما حضنتها ميار وجلسوا يصيحون بصوت عالي"..

ميريام: هييييي إنتم قلبتوها حزن إحنا نسكت بميار وكملتها معيضه..
"درر وهي تمسح دمعه نزلت من عينها": إنشاءالله نجتمع كلنا بعد التخرج بمكان واحد ولا نفترق آبدآ..
"ميار وهي تشاهق بالصياح": ياخوفي إني أجلس بالبيت بعد التخرج بدون مستقبل دراسي وبدونكـــم إذا تمت ظروفي مثل ماهي ولا تغيرت معامله أهلي لي..
سميه: إنشاءالله تتخرجين بنسبه حلوه وتنضمين مع باقي أفراد الشله بكليه أو جامعه,, وما فيه شي يتم على حاله وأهلك ربي بيهديهم ويتركونك تعيشين حياتك وإنتي حره.. الله كبير ياميار وما راح يضيع لك حق بإذن حي قيوم...
"إبتسمت سحايب": يالله ميور طبلي على باب المعمل وانا راح أغني.. رجعي لنا ذكرياتك مع لزيز بأغانيك (معجبه مغرمه- يالعود الأزرق يالزيز- الغالي يعود)..؟
"ضحكت ميار وهي تمسح دموعها وحضنتها درر وهي تقول": الغالـــي عااااد لقلبها ورحل بس إنشاءالله يعود مره ثانيه...
سحايب: قبل ما أغني تلفتوا ودروا على (الطشه خلـــود) وينها..
"معيضه وهي تضحك": إنتم مسكتوا علي كلمة طـشــه أنا كنت أقصد قطه بس ضيعت الكلمه هههههههههههههههههههه
راويه: خلود مشغوله تذاكر رياضيات وفيزياء وإنجليزي مع شلة شعبـــولا..
معيضه: ماعاد تقط معنا زي أول صارلها فتره تتلزق بشلة شعبولآ لأنهم دوافير خصوصآ بالأنجليزي يشرحون لها ويترجمون كتابها من....إلى..
سميه: يالله سحايب أطربينا..



~[ اللي نســــــاك... إنســـااااااه..
وإللي هـــــــواك... أهـــوااااااه..
واللي قـــدر فرقــــــاك..
تـقــدر على فرقــــــاه..
لاتشتكي وتـلـوم,, عمر الحـــزن مايـــدوم,,
والعمر فيه كـــم يـــوم حتى نعيش بـــ آآآآآهــ..

لـو فيـه كثيـر عـيــون..
تسأل تقول شـلــون..؟
قــول الهـــوى مجنـــوووون
بحر وصعب مرســــــاه....]~



|$|$|$|$|$|$|$|$|$|$|$|$|$|$$|$|$|$|$|




-: إنتي 24ساعه منطربه وتغنين حتى في المطبخ..؟
"سحايب وهي تغسل المواعين": عشان أبعد الروتين والملل من شغل البيت طفشت وخدامتنا سـيـــلا ما سافرت إلا وقت الأمتحانات أنا مره مقهوره منها..
"ياسر وهو ماسك ثوبه بإيده": خذي أغسلي ثوبي وكويه بسرعه..
سحايب: أنت تشوفني فاضيه عشان تطلب مني هذا الطلب؟
"ياسر بملل": فاضيه وإلا مشغوله أنا رجال مستعجل عندي موعد ضروري بعد ساعه..
سحايب: آسفه.. روح أخذ ثوبك للمغسله "غسيل وكوي" خلال ساعه مثل ماتبي..
"ياسر بصوت عالي": ثوبي مايغسله غيرك.. أتركي اللي بيدك وخذيه بسرعه راح الوقت..
"سحايب وهي تترجاه": ياسر الله يخليك قدر تعبي من شوي رتبت الصاله والغرف وخميتها وبعد غسيل المواعين راح أغسل الحوش كله ولحالي بعد..
"ياسر بلا مبالاه": مو مشكلتي أنا أبي ثوبي يجهز بعد نص ساعه وإذا على شغل البيت إنتي من اليوم فاضيه لبعد أسبوعين..
سحايب: الأسبوعين عشان أذاكر فيهم مو عشان أشتغل بالبيت أنا أبي أتفرغ لدراستي وبس...
"ياسر بإنفعال": لاتكثرين حكي خذي أغسلي ثوبي بسرعه وإلا مايصيرلك طيب..
-: يــــــــــــــااااااااااســــــر ليــــه تصرخ على أختك..؟
"ألتفت ياسر على أبوه وبسرعه نزل رأسه للأرض"..
أبو ياسر: خير وش عندك..
"ياسر بإرتباك": لأ.. بس .. كنت أبي من سحايب تغسل لي ثوبي لأن عندي.......
"قاطعه أبو ياسر": وإنت شايف أختك فاضيه؟ من العصر وهي تشتغل بالبيت حتى ماذاكرت وأستعدت للأمتحانات وإنت جاي تكثر عليها الشغل ماتقدر لها تعبها..
ياسر: بس يايبه أنا مستعجل وأبي ثوبي يجهز بسرعه..
أبو ياسر: وإذا إنت مستعجل ليه ماجهزت ملابسك من قبل..
"ألتفت ياسر على سحايب وتكلم بإنفعال": المفروض بعض ناس يغسلون ثيابي ويكوونها أول بأول مو......
"قاطعه أبو ياسر": لاترفع صوتك قدامي ولاتخانق أختك أنا مية مره حذرتك وقلت لك خواتك مالك كلمه عليهم إذا ضايقوك بشي ترجع لي وأنا أتفاهم معهم..
"سحايب بزعل": يبه أنا يوميآ أصعد لغرفة ياسر وأرتبها وأخذ ملابسه اللي مو نظيفه وأعطيها أمي تغسلهم..
ياسر: وليه مو إنتي تغسليها كل شيء على أمي؟
سحايب: أنا وأمي متفقين عالشغل..
ياسر: كذابــــه ولا مره شفتك أشتغلتي بالبيت أمي هي تشتغل بلحالها...
سحايب: طبعآ مايبين بعينك أي شغله أسويها..
ياسر: غصب عنك تشتغلين أجل تبين ترتاحين وأمي تخدمك؟
"أبو ياسر بصوت عالي": خلاص ياسر.. إنت مو تقول مستعجل أخذ ثوبك وتصرف ولا تحاسب أختك على برودك وتطنيشك..
المفروض إنت بنفسك تنزل ملابسك يوميآ وتحطهم بالغساله أعتقد إن هالشي مو عيب ولا حرام بالعكس يدل على أهتمامك وحرصك..
ياسر: وسحايب وش شغلتها؟
أبو ياسر: أختك مشغوله بدراستها ومو فاضيه تخدمك 24ساعه_ أساسآ وجود الخدامه في البيت كله على حساب راحتها وإذا علي أنا أمك تخدمني,, ومن بكره إنشاءالله راح أقدم على خدامه عشان خاطر سحايب..
ياسر: وأنا من يخدمني ويشوف طلباتي؟
أبو ياسر: أختك ماتقصر معك بس لا تضغط عليها وتزعلها..
ياسر: لا مابي.. وإذا على كذا من بكره دوروا لي على بنت الحلال...

"أخذ ياسر ثوبه وطلع وهو مقهور وضحك أبوه على كلامه... وأستانست سحايب من موقف أبوها لأنه متفهم ومقدر لمجهودها وتعبها في شغل البيت عكس أخوها ياسر بس مع ذلك أعذرته لأنه معصب ومنزعج وشي طبيعي يتصرف كذا_ رجعت كملت شغلها وهي تغني"...


+,,,+,,,+,,,+,,,+,,,+,,,+,,,+,,,+,,,+,,,+,,,+



طلعت من المطبخ وهي تمشي بكسل وتحس بعضامها يتراخـــى من الـجــوع..

-: الثلاجه فاضيـــــه وأنا جوعانـــــه..
"أم ميار وهي جالسه بالصاله": كلي خبز مع جبن أو زعتر..
ميار: مافيه لا خبز ولا جبن ولازعتر..
أم ميار: فيه زبده بصحن صغير بالرف الثاني..
ميار: ماآآآ فيييييه.. فتحت الثلاجه خمس مرات بكل مره أقول يمكن ألاقي شي بالغلط موجود يمين يسار..
"أم ميار بحيره": والله ماأدري يابنتي وش أسوي.. طيب تبين أطلبلك من المطعم؟
"ميار بإحباط": من وين نطلب التليفون الثابت أستقبال..
أم ميار: خلاص إنزلي لأبوك تحت وأطلبيه يجيب لنا أكل للثلاجه..
"ميار بقهر": أبوي مسافر ومافيه غير أخواني ولو أمووووت جـــــوع ماطلبتهم ..
أم ميار: خلاص أنتي روحي أنسدحي عالسرير عشان ماتتعبين وأنا أدبر لك أكل..

"خنقتها العبره ميار وهي تناظر لأمها بضعفها وأنكسارها تمشي بشويش بأتجاه الباب"..

ميار: يمه وين رايحه..؟
أم ميار: أبروح لزوجة صلاح أبي أطلبها تتصل عالمطعم وبالمره أوصيها تخبر صلاح بإننا محتاجين أكل..
"عصبت ميار وتكلمت بصوت أشبه بالصراخ": يمه ليش تطلبينها خليها تولي_ أصلآ ماراح تخبره عناد فينا لأنها حقيــــــــــره..

"لما نطقت كلمتها الأخيره أنضرب باب الشقه بقووووووه ،، خافــت ميار وبسرعه هربت لغرفتها وقفلت الباب على نفسها ودقات قلبها طبول"..

"صلاح بصوت عالي": ليش الأصوات طالعه_ هذي أكيد الـسافـلــــه ميار_ وينهـــــا؟
"أم ميار وهي منزله رأسها للأرض": بغرفتهـــا..

"طاحت ميار عالأرض وهي تصيح وحاطه إيديها على فمها وجسمها لاصق بالباب وبخاطرها": والله لو إني عدوتـــــك ما تقول هالألفاظ الشينه ياصلاح.. آمــوت وآعرف وش سويت لك عشان تعاملني كذا.. يآآآربي ترحمني برحمتك..

"صلاح وهو عاقد حواجبه": وش عندكم؟
أم ميار: مافيه شي سلامتك..
"سكت ثواني صلاح وهو واقف بنص الصاله ويتلفت": محتاجين شي ترا أبوي موصيني عليكم قبل يسافر_ تبون شي..؟
"أم ميار بتردد": إذا ماعليك أمر نبي...... نبي أكل للثلاجه وخضره...... وووووو.....
صلاح: متى آخر مره جاب لكم أبوي أكل..؟
أم ميار: قبل شهر..
"صلاح وكأنه تذكر شي": إيــه صح تذكرت آخر مره جبنا لكم أكل الشهر اللي فات وأكيد خلصت..
أم ميار: خلصت من يومين وأنا كنت بطلب زوجتك تخبرك عشان تجيب لنا إذا مافيها تعب عليك..
صلاح: أنا وزوجتي شي واحد وإذا طلبتيها ماراح تقصر لأنها طيبه وتحب تخدم غيرها..

"ميار وهي تسمعه من ورا الباب": الطيور على أشكالها تقع.. سبحان الله نفس الطينه هو وزوجته..

صلاح: خلاص بكره الصباح تكون الأغراض موجوده عندكم..
أم ميار: بـــــس!!!!!
"يزيد بتعجب": بس إيش؟؟؟
أم ميار: ميار جوعانه ألحين ومافيه شي تآكله..
"صلاح بدون نفس": جعلها تموت من الجوع مالنا هـــم إلا هي نعلفها عشان تعيش! ومهي شاطره إلا بالدشاره وقلة الحياء.. خلاص راح أرسل واحد من العيال الصغار يشتري لها (أندومي) من البقاله..

،،، أم ميار تحس كلام صلاح مثل السكين اللي يطعن قلبها بس مجـبــوره تسكت وماتدافع عنها ولايحق لها تسأل عن سبب معاملته الشينه لميار لانها موجوده ببيتهم..

أما ميار شبه متعوده على تهزئ صلاح لها سواء بوجود أمها أو بغيابها_ بس ما كان ودها يغلط عليها قدام أمها لأنها تعرف بهالشي يضايق أمها ويتعب نفسيتها ،، وصلاح مو مهتم ولاحاس بمشاعر الثنتين (ميار وأمها) وكل هـمــه يطفي الحرقه اللي بداخله لسبب مايعرفــه إلا هــــــــــــو ووووو....................؟؟؟؟؟؟؟



*..*..*..*..*..*..*..*..*..*..*..*..*..*..*..*..*. .*..*..*



& نهـــــــــــــــــايـــــــــة الجـــــــــــزء الســـــــــــــــــ عشـــــــــــــر ـــــــــــــــــــــــادس &

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
قديم 14-07-12, 05:39 PM   المشاركة رقم: 24
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



[(الــــــجــــــ الـسـابـع عـشــر ــــــــــــــــزء)]...











يــــوم الأربعـــــــاء...
(6/8)




<آخــــر يــــوم من أختبارات الثانويــه العامــه>...




₪[يـابعد هالـنــاس أنا من قلـبـي أغليتكـــم
حبكــم جرى بالعروق وعاش بأعماقــي..
أي والله أغليتكم صـــدق وكم تمنيتكـــم
تجلسون قبالــي إذا خاطري ضــاقــي..
بجيكم كلي غــلا وإن كان ماجيتكـــم
أبنتظـر جيتكم لي وأكشف لكم أوراقــي..
أنا على موعدكــم وياما تحريتكـــم
ياللي بلقياكــم يـفــرح قلـبـي الشافـــي..
لو تطلبون الروح قلت تفدااااااكــم وأعطيتكـــم
مادام قلـبـي معاكم لاتطــرون الـفــرااااااااقي]₪....



درر: ختامها مسك مع معيضه..
"ضحكت معيضه وهي ماسكه دفتر الصراحه": أمس بعدما خلصت مذاكره جلست أدور قصيده عشان أكتبها بدفتر الصراحه ولقيت هذي القصيده من أوراق ذكرياتنا أيام المتوسط..
سحايب: آآآه يازينها ذيك الأيام _ تتذكرون كيف بداية تعرفنا على بعض..؟

"ضحكوا الشله مع بعض لأن كل وحده تذكرت موقف يضحك"..

درر: أحلى سنه درسناها هي أولى متوسط لأن أغلبنا في فصل واحد.. فصلنا كان كبييير وأنا ومعيضه بجهه وسحايب وميريام وسميه بجهه ثانيه ..
سحايب: بس ماتقبلنا بعض إلا بالمووووت..
"درر وهي كاتمه ضحكتها": أول ماتعرفت على معيضه كنت أكرههـــا.. كنت آخاف منها لأن كلما دخلت فصلنا أبله كانت معيضه تدعي عليها من قلب وتتحلطم وتعقد حواجبها ولما تطلع الكتاب من الشنطه تحطه عالطاوله بقوووووه شوي وتكسر الطاوله من عصبيتها..
معيضه: وأنا بعد كنت ماأحـبـك وأنقهرت لما جلستي بجنبي حقدت عليك بدون سبب.. بس مع الأيام تقبلتك وصرنا نسولف ونضحك عادي..

سحايب: أنتم حبيتوا بعض بسرعه لكن أنا ظلت ميريام واقفه بحلقي سنه كامله عجزت أبلعها ههههههههههههه..
"ميريام وتسوي نفسها زعلانه": حرام عليك والله إني عسل..
سحايب: كنتي شعله من البرود والتطنيش.. طفشتيني بــ(حـــايل) من جلست جنبك وإنتي ماعندك سالفه غير عمك يوسف وزهره!!!!
"ألتفت على البنات وكملت" والمشكله إنها ماتحس بعمرها إن سوالفها غثيثه وبايخه كانت تتكلم وأنا أتلفت وأسولف مع اللي جنبي وأرجع أسولف معها ألاقيها مستمره بالحكي بدون توقف..
"أبتسمت ميريام": معقوله أنا كنت كذا ومو حاسه بعمري..؟

سحايب: كنتي كذا بس بعدين تغيرتي كثير وصرتي شعله من الأهتمام والتركيز والجلسه معك ماتملل زي أول..
ميريام: غصب عنك تحبيني.. قهر.. ماأتذكر كيف كانت شخصيتك وإلا كان طلعت فضايحك..
سحايب: ههههههههههههههههه الحمدلله إنك تنسين بسرعه..
درر: مريومه أيام أولى متوسط عكس أولى ثانوي تمامآ.. كانت ماخذه السنه عرض وطول بلعب وهستره ورقص وغناوي مو فالحه إلا بحصص مواد العلمي ومو أهتمام منها إلا من شدة ذكائها وكانت ماتطيق مواد الأدبي خصوصآ (الجغرافيا والتاريخ)..

سميه: أتذكركم مزعجااااااات وكنت أتمنى أغير فصلي بسببكم.. درر 24ساعه تسولف مع اللي بجنبها.. وميريام تسوي مقالب بالأستاذات والطالبات ودايم مشغوله تكتب كلمات الأغاني اللي تحبها بالدفتر وبوقت الحصه وأثناء شرح الدرس بعد.. وأنا كنت أتضايق لأن ماودي تضيع السنه عليهم و أبيهم يجتهدون بدراستهم..
"درر وهي تضحك": كنتي جديه بزياده ياسميه وكل همك دراستك وبس مع إنك بوقت الفسحه والطلعه تسولفين معنا إيزي بس داخل الفصل ماكأنك تعرفينا حتى البنات في الفصل كانوا يطلعون علينا أشاعات بإن بيننا خلافات وزعل...

"سميه وهي تناظر سحايب": كان بخاطري أصير بفصل سحايب بذيك السنه عشان أهرب منكم ولسبب ثاني بعد تعرفه سحايب..
"ضحكت سحايب": أدري فيك تقصدين ميار صح؟
كنتي تغـــارين من أهتمامي بمـيــار..!! لدرجه إني ماكانت أجلس معكم كثير ودايم أترككم وأروح أجلس مع ميار..
سميه: ههههههههههههههههههه لاتلوموني ماكنت أتحمل نعومتها ومياعتها وأحسها تتصنع وسحايب مخدوعه فيها.. ومو بس أنا كنت أتضايق منها حتى درر ومعيضه أما راويه وميريام كانوا يعاملونها عادي..

"ألتفتت سحايب على ميار وهي مبتسمه": بس المايعـــه مـيــار كانت شي ثاااااااني مايعـــه بدون عقل.. تحب القصايد والأغاني الرومانسيه ونبرة صوتها كله رقه ونعومه وماتعرف تعصب ولاتحب تختلط بالطالبات زياده..
راويه: تذكرون أول مره جلست معنا ميار قبل تدخل عضو جديد في الشله "سكتت ثواني وهي تقاوم الضحكه" كانت ميار تسولف معنا بهدوء وتعرفنا بنفسها ومعيضه عاقده حواجبها وتخزها وكأنها تحتقرها.. ميار تضايقت من نظراتها وقامت بسرعه وشوي وتصيييييح هههههههههههههههههههههههه..

"ضحكوا البنات وتفاجأت معيضه وهي تأشر على نفسها وتضحك": أنا كنت أناظرها كذا؟ لأ مستحيييييل..
"ميار وهي تأشر على معيضه ودرر": أنا للحين أتذكركم إنتم الثنتين كنتم ماتحبوني.. وكلما أجلس مع شلتكم وطبعآ عشان خاطر سحايب كنتم تحرقوووووني بالأسئله وكلها عن أهلي وعن طبيعة حياتي بالبيت..
درر: كنت أبي أعرف إذا كنتي إنسانه ماشيه تمام وإلا منحرفه!! عشان نطردك من البداية قبل مانتوهق فيك ههههههههههههههههههههههه..
"صرخت ميار بنعومه": حراااااام عليك ليه نيتك شينه؟
"درر وهي تمزح": كان أختبار قياس للأخلاق ونجحتي فيه بس بالأخير صرنا نحبك.. خلاااااص قولي الحمدلله ههههههههههههههههه..
"ميار وهي تقلدها": قولي الحمدلله.. ياخايسه والله المنه عليك لأني أجلس معك..
راويه: أحسن شي أنا.. معرفتي بدرر من أيام الأبتدائي كانت صداقة أطفال يوم صدااااقه وعشره عدااااوه.. وأفترقنا بالمتوسط وأنقطعنا عن بعض ورجعنا ألتقينا بالثانوي وعرفتني فيك وصرت عضو بشلتكم..
"درر بحماس": بأيام الأبتدائي كنا بفصل واحد وأكثر مشاكلنا على اللي تصف بالأول في الطوابير.. وكانت راويه تعاند الكل وتتمشكل مع أي بنت تصف بالأول وتصير تآخذ مكانها بالقوه..

"أنفجرت راويه بالضحك": ههههههههههههههههههههههههه يخرب بيتك للحين ذاكرتها لي..
درر: كنت آخـــاف منك ياشريره لسانك أطول منك بس بالآخير صرت أطنشك وأعطيك على قد عقلك..
"راويه وهي مازالت تضحك": ياجبانـــه تظلين خايفه بكل بداية علاقة هههههههههههههههههههههههه..
ميريام: بناااااات خلونا نفلها نرقص ونغني نحتفل مقدمآ بتخرجنا..

معيضه: عاد مريوم تموت في الغناوي_ يابنت الحلال خلينا نفارق المدرسه بريحه طيبه...
ميريام: طـيــري هالمدرسه فراقها عييييييد.. أصلآ أنا فرحانه لأن اليوم آخر يوم بحياتي أدخل مدرسه..
سميه: ماتدرين يمكن مستقبلآ تصيرين أستاذه ومعلمة أجيال..
معيضه: عشان تنقلب المدرسه فوق تحت وتصير كلها حصص موسيقـــى ماأستبعد شي من ثلجه..
"أبتسمت ميريام": أوووووه ياليت تصير الموسيقى منهج دراسي.. بس إنشاءالله يظهر على إيدي بالمستقبل..
معيضه: مجنوووونـــه الله يخلف على أم جابتك..

سميه: حلو إن حياتنا تتغير ويتحرك روتينها اليومي وتتطور أهتمامتنا بعيدآ عن الفن والرياضه والشعر ونتعلم أشياء تنفعنا بحياتنا بس ماأعتقد إن ممكن يظهرلنا ثقافه جديده أسمها (موسيقى)..
ميريام: مو قلت لك بتظهر على إيدي وراح أكون أنا مكتشفتها...
"درر وهي تغمز بعينها وتكتم ضحكتها": إيوه صح صح صح مريوم صادقه على إيدها..
معيضه: وفي السعوديه وتحديدآ في الرياض..
"سحايب وهي تمزح": ميريام المفروض تأسس منهج جديد وهو(أصول الآمبالاه بأمور الحياه) للأستاذة/ثلجـــه..
"ميريام وهي فرحانه": وااااو فكره مش بطاله.. راح أدرسها وأبحث فيها بعد التخرج هههههههههههههههههه..
"سحايب وهي تناظر الساعه": باقي ربع ساعه وتفتح البوابه بدأ العد التنازلي لنهاية آخر يوم دراسي بحياتنا وختام لــ12 سنه قضيناها بالجد والأجتهاد والمثابره والعمل (قالتها وهي تضحك)..

ميار: قصدك بالضحك والأستهبال ودفتر الصراحه وقصصنا وبطولاتنا مع الحب الفاشـــل و.......

"سكتت ميار عند (الحب الفاشل) ونزلت رأسها بالأرض بحزن..
ميار حاولت طوال فترة الأمتحانات بإنها تتناسى يزيد_ وقـــدرت تنســى صورتــه المحفوره في ذاكرتها وتعود نفسها تذكر يزيد ولد خالتها مو (يزيد الحبيب).. ومنعت مشاعرها من إنها تظهر وتتخذ مكان خاطئ في ثنايا كتبها الدراسيه وكانت تكتب أول شطر من بيت شعر عنه وترجع تشطبه وتغير القلم اللي بيدها وتآخذ غيره وكأنها تغير تفكيرها وتوجهه من القلب إلــــــى العقل!!! كل هذا عشان ماتخسر باقي أحلامها والأشياء الغاليه بحياتها زي ماخسرت [عطف وحنان صلاح_ وحب يزيد_ وأهتمام عذاري] ولقت إن دراستها آخـــر حلم ممكن تحققه عشان خاطر أمهـــا وصديقاتها اللي يحبونها..
وبالنهايــــــه أنتصرت وحسمت النتيجة من صالحها.. أنتصرت على
<أسمــ يزيد ـــه
وصورتــ الحبيب ــــه
وحبــ القديم ــــه
بس أنهزمت قدام الذكـــــــــــــــريات..!! >"

سميه: أطربينا ياسحايب_ هذي آخر أغنيه تغنيها في وسط ساحة المدرسه وتعتبر الوداعيـــه...
"أبتسمت سحايب وهي تغني (بودعـكـــــم) للماجد"..


*[ بـودعـكــــم ياأحبابـــي.. غـصــب وإلا أنا مابــي..
عساكـــم تذكـــروا حبـــي.. ولاتنســونــي في غيابـــي..

ترا في البـــال عشرتنــــــا,, وروحتنـــا,, وجيتنـــا,, وجمعتنـــا,, وفرحتنـــا,,
ترا في البال ياأصحابـــي..

تمر شهـــور وألاقاكــــــم.. وأطفــي نـــار فرقاكـــم.. وأكمل عـمــري وياكـــم.. وأفتح لــ الهـنـــا بابـــي..
بودعكـــم ياأحبـــابــــــي..]*



"سكتت سحايب فجأه وخنقتها العبره وهي تناظر بوجوه صديقاتها واللي أرتسم الحزن على ملامحهم.. ميار أنفجرت بالصياح ورمت حالها بحضن درر ومعيضه صدت وهي تمسح دموعها.. وميريام تأثرت بس ماحبت تبين لهم وصارت تهدي درر ومعيضه وميار اللي عجزوا يوقفون دموعهم.. أما راويه وسميه قاوموا مشاعر الحزن ومنعوا الدموع وظلوا مبتسمات وبداخلهم ضايقه فيهم الحياة لأن لحظات الفراق مو سهله أكيد بس حبوا يفارقون بأبتسامه بدل دمعـــه"...

"ميريام بنبرة صوت هادئه": خلاص بنات راح نلتقي قريب بإذن الله لاتصيحون..
"معيضه وهي حاطه إيديها على وجهها وتصيح": إنتم راح تشوفون بعض بس أنا مستحييييييل..
"سميه وهي تمسح على رأس معيضه": مافيه شي مستحيل خليك متفائله وتوقعي إن كل شي صعب راح يتسهل..
معيضه: راح أفقد فلسفتك ياسميه مع إني كنت أتضايق منها بس وربي راح أشتاق لها وأحس بقيمتها بعد اليوم..
"ضحكت سميه وهي تحضن معيضه": وأنا بعد راح أفقد هدوءك يالدافورهـ(ماحلتـش) و(الطـشـه) ووجهك النحس لما تجين قبل الطابور الصباحي..

"أبتسمت معيضه غصب وهي تبعد عن سميه وتروح تحضن ميار وتصيح معها"..
معيضه: قلبي بيتقطع على فراقك ياميور.. أحس إنك أكثر وحده راح يأثر فيني غيابها يمكن لأن ظروفنا تشابهت_ إنتي من أهلك وأنا من مجتمعي اللي منعونا من شوفة بعض برا المدرسه..
"ميار وهي تشاهق بالصياح": لاتذكريني بأهلي_ أنا أبيكم أنتم بس.. أبيكم تذكروني على طول وماتنسوني ولاتتخلون عني ترا قلبي ماعاد يتحمل صدمـــات..!!!

معيضه: وغلاتك ماراح ننساك ونظل وافـيــن ولو كل الناس يخذلون إحنا ماراح نخذلك ولا راح نتخلى عنك..
"سحايب وهي تمسح دمعه نزلت من عينها": بنات أحسبوا حساب إننا راح نجتمع بمكان دراسي واحد بإذن الله.. أنا مو متصوره أفراد(شلة الأيـــزي) متفرقين وكل وحده فينا تكمل باقي حياتها بطريق ومانجتمع إلا في المناسبات.. ترى أحتاجكم و ماأقدر أستغني عنكم لأني أحترم وجودكم بحياتي..

سميه: كلنا مشاعرنا تشبه مشاعرك ياسحايب بس هذي سنة الحياة لكل شي بداية ونهاية.. واليوم نهايـــة مرحله قديمه ومهمه في حياتنا أنطوت صفاحاتها بحلوها ومرها,, وبدايـــة رحله جيده ومشوار طويل وأيام ماندري إذا تفرحنا وإلا تبكينا..
راويه: ماندري يمكن كل وحده فينا تأسس شله كبير وعريقه وتلقبها بــ(بيبي إيزي) ونظل إحنا الأصل والمؤسس الحقيقي بأكتشاف براعم جديده..

"ضحكوا البنات من كلام راويه وتخيلوا فكرة (بيبي الأيزي).. بعدها سلموا على بعض بالأحضان والدمــوع بوسط زاويتهم المعروفه ومشوا بخطوات ثقيله بأتجاه بوابة المدرسه بعدما ودعوا هذي الزاويـــه اللي عايشت أحزانهم وأفراحهم طوال الثلاث سنوات في مدرسة الثانويـــه للبنات"...



%/%/%/%/%/%/%/%/%/%/%/%/%/%/%/%/%/%/




طلعت كنوده من المطبخ وهي مستعجله بعدما غلست المواعين وبسرعه راحت لغرفتها عشان تجهز وتروح لسحايب.. دخلت تهاني الغرفه وهي ماسكه فستان بيدها..

تهاني: كنوده خذي فستاني خيطي السحاب من ورا عشان أبي أبلبسه وأروح مع أمي للزواج..
"كنوده وهي تكحل عيونها": ألبسي غيره..
تهاني: ماعندي..
كنوده: أجل خلي أمي تخيطه لك أنا مستعجله أبروووووح..
"تهاني بترجي": الله يخليك خيطيه خرابيط بس أهم شي أني ألبسه وأروح للزواج..

"أخذت كنوده الفستان وجلست عالأرض تخيطه بضيق وهي تفكر بحالهم وحياتهم وهذا الحال متعب تفكيرها.. تضايقت لما شافت أختها محرومه من شي غيرها وبعمرها ينعمون فيه.. طفله بالعمر تحب تشوف نفسها دائمآ أنيقه ونظيفه_ تعيش طفولتها بالطريقه اللي يعيشوها الأطفال (ملابس وترفيه وأهتمام من الصغير والكبير وعطاء ماله حدود سواء بالماديات أو المعنويات)..

تهاني محرومه وكنوده محرومه من أبسط الأشيـــاء بس الفرق إن تهاني تلاقي حنان من أمها وتوفير لمتطلباتها بشكل معقول وعلى حسب ميزانية أمها المحدوده.. لكـــن كنوده "المكابره والتطنيش والتمثيل بالفرح والراحه النفسيه" قدام أهلها والناس هو أسلوبهـــا.. وتجهل شي واحد/ أن الناس ماعاد تفهم الشخص من تصرفاته وشخصيه وبس لكن صارت عندهم فراسه بفهم (نظرات العيون) وكنوده تفضحها عيونها وتخونها بكل الأوقات لأن الـحـــزن اللي فيها يشرح حالها بدون ماتتكلم..!!!

"قاطعت تهاني تفكير كنوده وهي مبتسمه": راح أرقص مع صديقاتي بالعرس على أغنية (ألعب ألعب)..

"نزلت راسها كنوده بهدوء وسرحت وهي تسأل نفسها": وش النهــــــايه؟؟ وش الشي الحلو اللي بيصير لي ويقلب حياتي من تعاسه لـسعـــاده!!
وش بآخذ من الدنيا غير الهم والنكد!! وش راح أعطيها غير المشاكل!!!
آآآآآآهــ أنا مو عارفه ليش دايم أوصف حياتي بكلمة (تعاســـه) مع إن بالواقع مافيه أحد مرتـــاح.. محد راضي عن نفسه ولاراضي بظروفه.. الكل يشتكي الكل يبكي الكل يعانـــي.. وين اللي إذا سألناه مرتـــاح بحياتك وقال: إيــه؟ حتى اللي عايشين بوسط عائله مثاليه <بنظري طبعآ> أب طيب وأم حنونه و أخ متفهم وأخت رقيقه وكلهم بصحه وعافيه مايشتكون من أي مرض وفي بيت واحد يجمعهم_ هذولا مو عاجبهم حالهم ويبغون حياة ثانيه,,دنيا غير تحقق لهم أحلامهم وطموحاتهم.. ياليتهم يعطوني ربع الحياة اللي عايشينها.!!

"قامت كنوده وهي تعطي تهاني الفستان_ لبست عباتها وراحت لسحايب"..


__________________________________________



"سحايب وهي لابسه عباتها وواقفه بالصاله وتسوي نفسها معصبه": بــــــدري كان تأخرتي زياده!!!
كنوده: وش أسوي تعرفين شغل البيت مايخلص..
سحايب: لاتذكريني بشغل البيت ماصدقت خبر متى أخلص وبسرعه تجهزت عشان نطلع بعد شوي..
كنوده: متى بتمشون؟؟
سحايب: ألحين بس جالسين ننتظر ياسر راح يجيب سيارة صديقه عشان يآخذنا فيها.. لاتنسين إننا بنروح نتمشى داخل الرياض ولازم تكون سيارتنا كشخــه..
كنوده: سيارة ياسر وش فيها لاهي مقربعه ولا .........
"تقاطعها سحايب بإستياء": لأ سيارته تفشششششل من شوي أحن فوق راسه يغيرها أقل شي بالمشوار المهم هذا...
كنوده: غــــريبه!! سمع كلامك بدون مايعصب..
"سحايب وهي فرحانه": بالعكس كان رااااااايـــــــــق مره ومارفض طلبي..
"كنوده وهي تتلفت": هاجر وينها ماتبي تروح؟
سحايب: تكلم بالجوال بالغرفه وقالت إذا جاء ياسر نادونـي...
"دخل ياسر وهو ينادي بصوت عالي": يابنـــاااااااااااااااات ،، وينكم..؟
"تغطت كنوده وهي تسأل سحايب": ياسر يدري إني أبروح معاكم؟ آخاف مايبيني آروح وأنا قاطه عمري ..
سحايب: يدري أنا وهاجر أصرينا إنك تروحين معنا وهو وافـــق..


"طلع ياسر وركب السياره وطلعوا وراه هاجر وعيالها وبقوا سحايب وكنوده واقفات ويتلفتون يدورون عالسياره بوسط الظلام..
ضرب ياسر هيرن عشان يجون لكنهم ماتحركوا من مكانهم.. نزل بسرعه ووقف قدامهم"..

ياسر: واقفه تتأملـــين الشــارع..؟؟ تحركي وروحي أركبي السياره..
سحايب: وينهــــــا..؟؟؟
ياسر: الله يرحم عيونك ماتشوفينها قدامك..
سحايب: هذي السوداء؟
ياسر: إيه_ يالله بسرعه تأخر الوقت..
سحايب: بذمتـــك هذي نروح فيها للسوووووق؟ والله إن سيارتك أرحم منها...
ياسر: مطوله تناقشين عند باب الشارع ،، أركبي وبعدين كملي أسأله..

"ركبت سحايب وهي مقهوره من ياسر وأنقهرت زياده لماشافته يطالع لهاجر ويضحك"...

ياسر: هاه سحايب كيف شفتيها حلوه وإلا ماشي حالها؟
سحايب: حرام عليك شلون ترضى إننا نروح بــ(السكراب) هذي ماتتفشل؟؟؟
ياسر: ماعرفـنـالك.. بكل الحالتين وجهك منقص ومتفشله حيرتيني معك..
"كنوده وهي تهمس لسحايب": أنا قلت ألحين بنركب بي إم وإلا لكزس آخرتها سياره منتهيه صلاحيتهـــا..
سحايب: والمشكله إن تطلع منها أصوات غريبـه_ تسمعين؟
"كنوده وهي كاتمه ضحكتها": أسمع_ بس تستاهلين إنتي طلبتيه يغير سيارته وهو ماقصر فيك_ يبي يعصبك ويقهرك..

"وقف ياسر عند المحطه عشان يعبي بانزين ونزل يشتري من البقاله.. كانت الأضاءه في المحطه مره قويه وكشفت المستور من خفايــــا السياره"..

"سحايب بذهول وهي تأشر قدام": شوفي وش مكتوب على الدرج (صندوق الشكـــاوي)!!! السياره بكبرها شكـــوى وش له الصندوق..؟
"أنفجرت كنوده بالضحك وهي تأشر": لأ شوفي الأسلاك اللي طالعه من تحت المسجل (أصفر وأزرق وأحمر) هههههههههههههههههههههههه..
سحايب: والمرايه مااااااااايلــه الظاهر ياسر يشوف الناس اللي قدامه مو اللي وراه..
كنوده: ويمشي عكس السير هههههههههههههههههههههههه..
هاجر: ظهري تكسر من المرتبــه أبدآ مو مريحه..

سحايب: باقي مشوار طويل أكثر من ساعه يمديه ظهرك يتكسر بزياده وإنتي تعرفين زحمة شوارع الرياض..
كنوده: آخاف ياسر يشوف الزحمه ويعصب ويرجعنا للبيت..
سحايب: إنتي وش قصتك بس خايفه إن ياسر يعصب.. قلت لك اليوم راااااايق لكن هو يثقل دمه علي عشان يستفزني وأنا أعرف طبعه..

كنوده: لاتلوميني مو مصدقه إني طلعت من جدران البيت ومن الفرحه ماودي يصير شي ينكد علي ..
سحايب: ياخوفي إنتي تنكدين على عمرك وتسوين لك كم مشكله وهوشه بالسوق وتفضحينــــــا..
كنوده: والله إذا الوضع يستدعي مشكله ماأتردد.. بس أنا شايله هم ياسر إنه يشتهر من بعدها ويصير وجهه مألوف عند الناس ههههههههههههههههههههههههه..
"سحايب وحبت تستفزها": وش رأيك باللي تبشرك وتقولك إن فواز راح يسبقنا للمجمع اللي بنروح له وينتظرنا عند البوابه..؟؟؟؟

"صرخت كنوده بخوف": لاااااااااااا ياويييييييييييييـلــي إلا فواز!!!

"فتحت باب السياره وطلعت رجولها وهي مرتبكه" أنا أبرجع للبيت هونت مابي أروح معكم..
"سحايب بصوت عالي وهي تسحبها من عباتها وتسكر الباب": يامجنووووووونــه ماصدقتي خبر فتحتي الباب تبين تهربين_ خيييير (فيديو كلـيــب)..؟
"كنوده بأستهبال": خليني آمووووت مابي أعيش لأااااا..
سحايب: هذي اللي تبي تفضحنا وتجيب لنا العيد بدري...
"وليد وهو يناظر بكنوده بخوف": ألحين خالي يشوفك نازله من السياره ويعصب..

"كنوده وهي تخزه بعصبيه":
وش دخـــلك إنت..؟

"وليد وهو عاقد حواجبه": إذا شافك راح يرجعنا للبيت وما يآخذنا للملاهي..
"كنوده بحده": خالك ماشافني بس واللــه إن نطقت وعلمته راح أذبحـــك تفهم!!!!!

"وليد وهو ماد البوز": والله لأعلم خالي وأخليه يرجعك للبيت وماتروحين معنا مانبيـــك..
"مسكته كنوده بقـوه من ثوبــه": أروووح وغصب عنك إنت وخالك زين_ وورني وش يطلع معك..

"هاجر وهي كاتمه ضحكتها وتسحب يــد وليد تبي تجلسه قدام": كنوده وش فيك على ولدي خليه مبسوط ولاتزعلينه.. تعال حبيبي أجلس عندي..
"كنوده وهي تتركه": لأ بس هو يمسك لسانه ومايعلم خاله وأنا ماأزعـلــه..
"سحايب بإستهزاء": إيــوه كنوده إذا براسك هوشات ومشاحنات طلعيها على عيال هاجر بس أهم شي ماتفضحينا بالمجمع.. وإنتي ياهاجر حرصي عيالك لايتلقفون ويزعجون الناس..
هاجر: هييييييه إنتي وياها وش سالفتكم حاطين حرتكم بعيالي..

"ركب ياسر السياره وبسرعه سكتوا البنات"...

وليد: خالي..
ياسر: هلا خالي..
"ألتفت وليد على ورا وهو يناظر كنوده": شفت كنوده.....
ياسر: ..........
"عصبت كنوده وأشرت له بيدها يعني (أذبحك) وماأهتم وليد ورجع كمل كلامه": فتحت باب السياره ونزلت.......
"ماركز ياسر بكلامه وبسرعه قاطعه": وليد حبيبي أجلس ورا ليش جالس قدام ومضيق على أمك المكان..
هاجر: خله جالس عادي أنا كذا مرتاحه..

"ياسر وهو يسوق السياره ومركز عالطريق": لأ يجلس ورا أحسن المكان فاضي..
"ألتفت وليد على كنوده وهو خايف وضحكت كنوده وهي تأشر له بيدها": تعااااااااال هـنــا عندي..
"وليد بصوت مخنوق": خالي شف كنوده!!!!
هاجر: خلاص وليدوه عيب..
وليد: مابي أجلس ورا..
ياسر: خلاص خلك بمكانك بس فكنا من حنتك...



**************************


-: متى وصلوا ضيوفكم اللي جايين من الكـــويت؟

درر: من ربع ساعه.. إنتي ليش تأخرتي؟
"لطيفه وهي ترمي عباتها": بالموت لقيت اللي يجيبني لكم.. أخواني ماقصروا فيني كل واحد يحذفني على الثاني ويتحجج بشغله..
درر: طيب ضبطي نفسك قدام المرايه وتعالي معي عشان تسلمين على خالتي أم يعقوب..
"لطيفه وهي تغمز بعينها": خالتي هاااااه.. وش قصتك إنتي مره مهتمه فيها؟
"صرخت درر": حرام عليك إنتي دايم تظلميني بتفكيرك.. وبعدين هذي تصير بنت خال أمي وأحترامآ لها أناديها خاله..
"ضحكت لطيفه": أمزح معك يابنت الحلال بسرعه صدقتي.. بس تدرين أنا حاسه إن براسك موال جديد.. ههههههههههههههههههههههههه
"درر بقهر": أنا الغبيه لأني قلت لك تجين.. راسي وش كبره من هم ونكد الأمتحانات وإنتي تبين تغثيني بزياده!!
لطيفه: خلاااااااص أكلتيني أنا آسفـــه ok.. طيب أبسألك
مين جاء معها.. أساسآ وش سبب زيارتهم؟
درر: معها بنت عمرها 6سنوات نعومه تجنن وولد عمره 10سنوات وهو سبب زيارتهم للرياض لأن الولد معوق وعنده مشاكل صحيه ويبون يعالجونه بــ(المستشفى السعودي الألماني)..
تصدقين هم من عائله راقيه وأبوهم وظيفته كبيره وعرضوا عليه الحكومه يعالج ولده بأي دوله أوروبيه أو أي دوله عربيه يختارها وأختار السعوديه لأنه سمع كثير عن الطب السعودي الناجح..
"أبتسمت لطيفه": ياحبي لديرتنا بحكومتها وشعبها والله إنهم كفو ويرفعون الرأس وفخر لنا إذا قلنا إحنا من أهل السعوديه..
درر: وإنتي الصادقه الله يدوم الخير والمحبه ولايغير علينا..
لطيفه: وين راح يسكنون وكم يجلسون بالرياض؟
درر: سكنوا بشقه وأتوقع إنهم راح يجلسون هنا الصيف كله لأن فترة العلاج تطول..
لطيفه: ليش ماسكنوا عندكم أقل شي أول يومين..
درر: لأ طفطف أنا تعبانه من الأمتحانات وماصدقت خبر متى إنتهي ومافيني شده اقوم بواجب الضيافه يومين وأرتحت لما عرفت إنهم سكنوا بشقه..
وألحين بتعب زياده بالتفكير بالنسبه والله يعيني من اليوم إلى اليوم اللي أعرف نسبتي كم..!!
لطيفه: أنا ماأهتميت آبدآ.. يعني لو صرت أفكر بالنسبه راح أنجح وإذا طنشت راح أرسب؟

"طق باب الغرفة وراحت درر فتحت الباب لقت البنـت واقفه بملل"..

درر: هلا غـــلا بغيتي شي؟
غلا: خالتي تقولج تعالي وديني للديوانيه..
"طار عقلها درر وهي تأشر على نفسها": أنـــا أوديك؟؟؟
"غلا وهي تهز رأسها ببراءه": إيه إنتي..
"لطيفه وهي كاتمه ضحكتها": شكلهم ناس متحررين مره ويحسبونا مثلهم كل شي عااااااااي..
درر: لحظه طفطف أنا مافهمت هي وش تبي بالضبط..
"ألتفتت على غلا" ليش تبين تروحين للديوانيه؟
"غلا وهي زعلانه": أبي أروح لأخوي يعقوب وأقوله يردني لكويت..
"درر وهي تتمتم بصوت واطي": أمداك تطفشين من الرياض اليوم وصلتي؟؟
"لطيفه وهي تهمس لدرر": وش رأيك نتوحد فيها ونسألها عن أخوها يعقوب ونستفسر عنه...
درر: الظاهر إنتي اللي براسك موآل مو أنا.. بعدين البنت مو رايقه لنا آبدآ وآخاف نسألها وتقعد تصيح علينا وماتسكت خليها بيوم ثاني..
غلا: دليني على مكان ديوانيتكم وآنا أروح ويا خدامتنا..
درر: إذا كذا ok‏ أما أروح معك ذي قويه بصراحه..



$;$;$;$;$;$;$;$;$;$;$;$;$;$;$;$;$;



وفـــي مجمـــع.........؟


كنوده: أحسن شي أن ياسر مادخل معنا وأخذ وليد ومهند وتركنا بلحالنا.. كنت شايله هم كيف أخذ راحتي وهو معنا..
سحايب: من كل عقله رفض يدخل وقال أنتظركم برا لما تخلصون..

كنوده: الظاهر أغراه شكل حراس الأمن اللي واقفين برا وحب يسترجع ذكرياته أيام كان (سكيرتـــــي)..
سحايب: والله ماأستبعد من ياسر إنه رفض يدخل عشان يجلس ويسولف معهم_ ترا ياسر حييييل أجتماعـــي ..
كنوده: أجتماعي أقتصادي مو مهم.. أهم شي أنا وإنتي نفلها وننبسط لأن من زمان ما طلعنا من البيت.. بس لو إن هاجر مو معنا كان خربناها عدل..

سحايب: هاجر من تتسوق تنسى نفسها وألحين أكيد تفكر بديمــه لأنها تركتها مع الخدامه بالبيت لحالهم وأمي مو موجوده راحت مع أمك للزواج.. وبعدين مالقيتي أحد تخربينها معاه غيري ،، تعرفيني لما أتسوق مستحيل أتلفت يمين وشمال أو أحط عيني بعين أحد..
"كنوده وهي تصر على أسنانها": أدري فيك لما تتسوقين تمشين بجنب الحيط من الحياء..
هاجر: خلونا ندخل هذا المحل أبي أشتري عطر..
"بسرعه ردت كنوده": إنتي أدخلي وأنا وسحايب بنوقف برا بس لاتطولين..
"هاجر وهي داخله": براحتكم..


"كنوده وهي تهمس لسحايب": شوفي هذا الرجال اللي واقف عند باب المحل ويوزع كروت عطورات..
"سحايب بإرتباك": أسكتي لايسمعك ترا قريب منا..
"كنوده بقهر": حلــو حلــو.. المفروض يصير موظف أستقبال وإلا مضيف طيران على جمالـــه ووسامتــه مو يوزع كروت عطورات عند باب المحل..

سحايب: روحي أقترحي عليه هالفكره يمكن مايعرف مصلحته عدل..
"كنوده بأستهبال": أستحي أستحي..

سحايب: والله أنتي بوادي والحياء بوادي ثاني..

"فتحت فمها كنوده بترد وقاطعها مدير المحل وهو ينادي الشاب اللي واقف بجنبهم.. ماسمع الشاب وكان يناظر بالناس الرايحه والجايه..
ألتفت كنوده على مدير المحل ورجعت ألتفت عالشاب وتكلمت بصوت عالي": يا..... ســـــــامـي!!! ســـاااااااااامي المدير يناديك..

"ضربتها سحايب بكوعها وسكتت كنوده وهي كاتمه ضحكتها على شكل الشاب اللي يناظرها ومصدوم من جرأتها"..

-: أنـــا..
"كنوده وهي تأشر": إيـــه إنت المدير يناديك.. والله دنـيـــــا المدير (مصـــري) وإنت سعودي وتشتغل عنده_ والله لو إني بمكانك ماأشتغل عند مصري لو أمووووت من الفقـــر..

"أبتسم الشاب بخجل وهو منزل رأسه ودخل المحل"..

كنوده: ياحليله يستحي..
سحايب: تبينه جـــرئ مثلك.. حرام عليك كنوده والله عيب..
"كنوده بلا مبالاه": سحايب.. أنا اللي يروح معي لأي مكان لازم يتحمل جنوني..
"سحايب بإنفعال": إنتي اللي رايحه معنا مو إحنا رايحين معك..
كنوده: هههههههههههههههههههه
هاجر: وش فيكم؟
سحايب: ولاشي يالله خلونا نمشي..

_________________________



[دخلوا السوبر ماركت وأخذت هاجر عربــه عشان تتسوق وأخذت كنوده عربه بعد]..

سحايب: ليش ماخذه عربه؟
كنوده: أبصور بجنبها خذي لنا صوره تكفيـن..
سحايب: تستهبليـــن؟
"كنوده بصوت عالي": وش رأيك يعني_ أكيد أبشتري..
"سحايب وهي تشد عباة كنوده بقوه": فضحتينا فضحتينا صوتك عالي يامجنونــه..
هاجر: وش فيكم تتناقرون؟
كنوده: سحايب ترفع الضغط كله مرتبكه وخايفه..
سحايب: حركاتك اللي ترفع الضغط..
"كنوده وهي تحط إيدينها على خصرها": وش سويت غلط فهميني_ بس عشان أخذت عربه..؟
هاجر: سحايب عآآآدي ليش متوتره ومنزعجه ،، هي تبي تتسوق بعد وإلا تبينها تطالع للناس اللي يتسوقون؟
كنوده: صح تبيني أطالع وأنقهر..
سحايب: مسويه نفسها بريئه وهي من جنبها..
"صــدت كنوده وكتوفها تهتز لأنها كاتمه ضحكتهــا"..
هاجر: يالله خلونا ندخل بسرعه عشان مانتأخر على ياسر..


"دخلت هاجر مع سحايب لقسم الـــ(Chocolate) وكنوده مشت بأتجاه ثاني تتعمد تضيعهم.. وراحت لجهة الشيبسات وحطت بالعربه 4 أنواع شيبس ليـــز كرتون كبير و3 شيبس تسالـــي حجم كبير و5 أنواع برينجلــز أحجام (صغير وكبير) وراحت بعدها لقسم العصائر وحطت بالعربه 3 علب عصير الربيـــع حجم عائلي و2 عصير رانـــي كبير بالمانجو وبالبرتقال.. ودخلت لقسم الشوكلت بعد ماتأكدت إن هاجر وسحايب طلعوا منه ووقفت تناظر بالأنواع محتاره وش تشتري"..


"كنوده وهي تأشر لشاب وواقف بعيد عنها بمسافه مع زوجته/أخته ماتعرف مين..؟": لو سمحت أخوي ممكن تعطيني علبة جواهـــر اللي بأول الرف لأني ماأطولها..
"قرب الشاب خطوه ومسكته الحرمه اللي معه بقوه من ثوبه وهي تقول": خلها تولي حركات بنات يبون يلفتون النظر_ من يشوفون الواحد يمشي مع زوجته يموتـــون من القهر..
"الشاب بهمس ويحاول يقنعها": المسكينه قصيره ماتطول..
زوجته: ياجعلها ماتطول خلنا نروح نحاسب يالله..
"سمعتهم كنوده وردت بصوت عالي": يلعن آبو الغيــره الله تعرفينها ياشيخه_ ترا مادريت إنك زوجته حسبتك أمـــه إنتي وهالبرقع المايل عدلي شكلك قبل ماتغارين على زوجك..

"ماردت عليها الحرمه ومشت وهي تسحب يد زوجها.. وقفت كنوده وهي تتلفت تدور أحد تطلبه"..

كنوده: لـــو سمحـــــــــت!!!!
"ألتفت الشاب واللي كان معطي كنوده ظهره": خير..
"كنوده وهي تنعم صوتها": الخير بمحياك٠٠ أأأأأ ممكن طلب..
"الشاب بلهجه حاده وهو عاقد حواجبه": وش تبين..؟
"كنوده بخاطرها": وش هالأسلوووووب الهمجي هذا..
"الشاب بصوت عالي": وش تـبـييييييييـن؟
"كنوده وهي تثخن صوتها وتقلد أسلوبه": أبي علبة جوااااااااااهر اللي فوووووق..
الشاب: كبير وإلا صغير وإلا وسط..
"كنوده بنعومه": على ذوقك..
الشاب: أخلصي علي ترا مستعجل..
"كنوده ورجعت تقلد أسلوبه": أبيها كلها سوااااااااااا..

"نزل الشاب 3 علب بأحجام تختلف وحطها بالعربه وهو يناظر بالموجود فيها": من بيآكــل كل هذا؟؟؟؟؟
كنوده: وش دخـــلك؟ إنت مو تقول إنك مستعجل؟ توكل على الله..

"ناظرها الشاب بأستيـــاء وراح.. ضحكت كنوده وهي رايحه لجهة البسكويت وأخذت أنــواع وأشكال وأحجام ولماطلعت غلطــت وصدمــت بالعربه اللي قدامها"..

كنوده: أوووووه آسفه ماشفتكم..
"سحايب بتعجب": إنتي هنا وإحنا صارلنا ساعه ندورك..
كنوده: ضيعتكم وقلت مافيه داعي نضيع الوقت ،، أنا أدوركم وإنتم تدوروني وكأننا بمتاهه..
هاجر: كل هذا أشتريتيه ياكنوده؟ مو كأنك كثرتي وميزانيتك ماتكفي؟
سحايب: ماعندها ميزانيه من الأساس ،، بوكها فاضي؟!!!!
هاجر: أجل ليه شريتي كل هذا؟
كنوده: أجل تبيني أتمشى وأطالع بس..
هاجر: أقل شي تشترين شي معقول_ إسم إنك حاطه أكل بالعربه مو كل هذا..
"تنهدت كنوده وهي مبتسمه وتصد عنهم": خلونا نروح نحاسب..
"توهقت هاجر وهي تهمس لسحايب": آخاف تحرجنا عند المحاسبه مابقى شي ماأشترته وهي ماعندها فلوس ولا أنا فلوسي تكفي..
"سحايب بضيق": والله أستحي أقولها رجعي نص الأغراض آخـــاف أكسر بخاطرها.. خلاص إحنا بندفع من عندنا وإذا خلصت الفلوس نتصل على ياسر ونطلبه يجي ويكمل باقي الفلوس..

"مشت هاجر بأتجاه المحاسبه ووقفت تنتظر دورها وكنوده واقفه وراها وبتمــوت من الضحــــك لأنها حست بتوتر وارتباك هاجر وسحايب...
رجعت على وراء وتركت العربه بمكانها وطلعت برا السوبر ماركت مع سحايب"..

"سحايب بذهول": ليش تركتي العربه وطلعتي بدون ماتآخذين شي؟
"كنوده وهي مازالت تضحك":ياغبيـــه من كل عقلك صدقتي إني أبشتري شي ههههههههههههههههههههههههه..
سحايب: هذي حركه جديده من حركاتك؟
كنوده: لازم أسويها بكل سوبرماركت أدخله عشان الناس تقول؛ وآآآآآآآآو ههههههههههههههههههههههه..
سحايب: حتى السوبر ماركت ماسلم من جنونــــــك....



& !&!&!&!&!&!&!&!&!&!&!&!&!&!&!&!&!&!&!



وبغرفـــة الأستقبـــال:


"لطيفه وهي عاقده حواجبها وتهمس لدرر": غــلا شافت أخوها يعقوب وروقت.. بجد ترفع ضغطي مره مدلعـــه!!!
"درر وهي كاتمه ضحكتها": لايسمعك أحد ويضحك على عقلك.. تراها صغيره وتتدلع على أهلها إنتي ليش معصبــه..
لطيفه: حاست البيت بدلعها من جات وهي بس تآكل وترمي بالأرض (كاكاو وشيبس وعصير) حتى غرفتك ماقصرت فيها بعد..
درر: فدوه لها البيت كله.. ياقلبي عليها تهبــل بسم الله عليها..
"لطيفه وهي قايمه": أمشي نروح نجلس بغرفتك..

"قامت درر وأشرت لها أم يعقوب وهي ماسكه غــلا"..
درر: سمي ياخاله..
أم يعقوب: ماعليك أمر خذي غلا تبي تروح لدورة المياه..
"درر وهي تمسك يد غلا": أبشري ياخاله..
أم يعقوب: هاتي الجوال ياحبيبتي..
"غلا بزعل": مااااااااااابي..
أم يعقوب: خلاص خليه معك..


______________________________




[بغرفـــة درر]:



"لطيفه وهي ماسكه الجوال": تعالي درر خلينا نفتش فيه..
درر: ياملقوفه رجعي الجوال لاتشوفك غلا آخاف تزعل..
لطيفه: تراها صغيره ماتفهم_نعطيها كفيـــن على وجهها نسكتها بس تعالي نفتش ماراح تدري..
درر: بعد ناويه تضربينها لهالدرجه مزعجتك..؟
"لطيفه وهي تحط الجوال عالطاوله": من الدلـع كانت بتدخل الجوال معها لدورة المياه وكويس إنها أقتنعت بكلامك..

"دخلت غلا الغرفه ووقفت قدام المراية تعدل شعرها... ألتفتت لطيفه على درر وهي تضحك على حركتها"..

"غلا بملل وهي تقرب لهم": وين تلفونــي..
"درر بتعجب": هذا لك وإلا لأمك..؟
"غلا بصوت عالي": شنو لأمي هذا تلفوني آآنــــــآآآ..
"لطيفه بإستياء": درينا إنه لك ماله داعي الصوت العالي..
"درر وهي تصر على أسنانها": حسره علي أنا أنتظر أحد يشتري لي..
"لطيفه وهي تمزح": أنا أخواني تهاوشوا على اللي يشتري لي جوال_ وكسروا خاطري قلت لهم خلاص ماعاد أبيه ههههههههههههههههههههه..
"درر وهي تضحك وتضرب يدها بيد لطيفه": تخيلي عاد يتهاوشون عشانك ههههههههههههههههههههههههه..
"جلست غلا وهي مركزه بالجوال": إنتي يادرر عندج تلفون..؟
"بسرعه جاوبت لطيفه وهي تأشر بيدها": عندها أثنين بس ماتحب تستخدمهم ..
غلا: تحط فيه صور أخوانها وخواتها..؟
لطيفه: شبعانه من شوفتهم بالبيت ليش تحط صورهم بجوالها..؟
درر: لطيفه تمزح معك.. ماعندي جوال ولاهم يحزنون بس إنشاءالله بعد يومين راح أشتري وأحط صور أخواني فيه بعد..
"غلا وهي تقرب لدرر": شوفي هذا أخوي (جسوم) آنا صورته وهو توه داش البيت وماشافني وآنا أصوره.. وهذا (حمني) لما كنا بـ"الجاخور" كان راكب البقي ويلعب..
"لطيفه وهي تقلدها": (حمني وجسوم) أحسبهم أخوانها الصغار طلع واحد أكبر من الثاني.. هذا بدل ماهم يدلعونها جالسه تدلعهم..!!!!
درر: طفطف هذي حياتهم وطبايعهم.. خلاص كافي تعليقات شوفي وأسمعي وأسكتي بس..
غلا: وهذا سلوم الصغيرون ولد أختي شيخه.. وهذا........
"شهقت درر بصوت عالي وخطفت الجوال من يد غــلا": هذا مـــين...؟
غلا: هذا يعقوب..
"عضت على شفايفها درر وهي تكتم صرختها": يماااااه قلبي طفطف إلحقي علي بمـــووووت..
"لطيفه وهي فاتحه عيونها عالآخر": هذي الصوره من مجله وإلا جريده وإلا إيش؟
غلا: لااااااا هذي صورة يعقوب بعرس..... "سكتت غلا وهي تفكر"..
"درر بخوف": لاتقولين بعرسه!!!
غلا: لااااااا أخوي مو متزوج..
درر: أشوه الحمدلله..
غلا: هذي صورته بعرس خالي...
"لطيفه وهي تهمس لدرر": لايكون حطيتي عينك عليه..؟
"أبتسمت درر وهي مستانسه وهزت رأسها بنعم"..
لطيفه: بسرعه دق قلبك مايمدي..!!!
درر: بذمتك مايخقق..؟
لطيفه: أيوه درر من قدك هالمره تخربط مثلك وصار (العين تعشق قبل الأذن أحيانآ) بداية موفقه إنشاءالله..
درر: آآآه طفطف قلبي يعوررررررني..
لطيفه: يعني خلاص حبيتيه؟
درر: إيييييييوه!!!!
لطيفه: أجل بكره راح يتزوج غيرك ويخليك ههههههههههههههههههههههههههههههههههه..



<<<---<<<---<<<---<<<---<<<---<<<---<<<---<<<


يـــوم الثلاثـــاء..
(6/14)


-: كم نسبتـــي...؟
ياسر: تسأليني أنــا؟
"سحايب وهي واقفه ومتوتره": إنت مو قلت راح تطلعها من النت..
"ياسر وهو يحط الأكياس بالأرض ويمد السفره": من وين لي نت أساسآ أنا ماأعرف أستخدم الكمبيوتر أبدآ.. تعالي أفطري معاي وصحي هاجر وعيالها و......
"تقاطعه سحايب": والله أنك رايق أنا أنتظر النتيجه على أعصابي وأنت تبي تعبي بطنك.. الله يخليك دبرها!!
ياسر: أتصلي على صديقاتك وخليهم يطلعون نتيجتك معهم..

"فتحت سحايب فمها بترد قاطعها صوت التليفون الثابت.. أسرعت عشان ترفع السماعه وسبقها ياسر.. رفع ياسر السماعه ولما قال آلـــو وقفت اللقمه بحلقه وصار يكح والمتصل ينتظر وسحايب بقمة توترها"..

سحايب: هات السماعه أبي أرد أكيد وحده من صديقاتي..
"ياسر وهو يصد عنها ويتكلم بصوت مو واضح": آلـــو مين..؟
-: أشـرب مــويه..!!
ياسر: أبشــري..
سحايب>>>؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
"ياسر وبعد ماشرب كأس مويه": آلـــو مين؟
"ألتفت على سحايب وهو عاقد حواجبه" شف الغبيه تضحك!!
"أخذت سحايب السماعه": ألـــو..
"ميريام وهي مازالت تضحك": ههههههههههههههههه أنا مو غبيه خل يهذب ألفاظه..
سحايب: هلا مريومه كيفك؟
ميريام: تمـــام..
سحايب: ياسلام عليك تضحكين وأنا بتنحرق أعصابي خايفه من النتيجه..
ميريام: أخوك ضحكني يرد عالتليفون وهو ياكل.. مايعرف شي أسمه أسلوب وأتيكيت..
سحايب: ماضيعتي الأتيكيت إلا عند ياسر.. يابنت الحلال خلينا منه وقولي لي مادورتي عالنتايج بالنت؟
"ياسر وهو يدز سحايب من كتفها": خير إنتي وياها تحشون فيني وقدامي عيني عينك..
"ألتفتت عليه سحايب": لأ بس هي تبي تسترسل في مدحك وأنا أسكتها لأن مابي أضيع المكالمه عليك..
ميريام: هييييه إنتي وش فيك؟؟
"سحايب بصوت عالي": ثلجـــه أنا أبي نتيجتي ومو عارفه كيف أحصلها وإنتي بارده ومو هامتك النتيجه .....
"تقاطعها ميريام بصوت أعلى": هدي أعصابك شوي شوي أنا متصله عشان أبشرك بنتيجتك..
"بسرعه هدت سحايب وسألتها بخوف": صدق مريومه.. طيب قولي لي كم نسبتي؟
"ياسر بأستهزاء": حيرتيني أسمها مريومـــه وإلا ثلجـــه؟
"سمعته ميريام وصارت تضحك": فضحتيني عند أخوك هذا اللي تارك أكله وجالس يتسمع على سوالفنا هههههههههههههههههههههه..
"سحايب بنفاذ صبر": وبعدين معك؟
ميريام: خلاص خلاص.. نسبتك ................. (87)%
"سحايب وهي متفاجأه": كـــم كـــم قلتـــي؟
ميريام: كلام الملوك لايعاد طيـــري!!
سحايب: مريوووووووم..
ميريام: 87-87-87 أستوعبتي..!
سحايب: وإنتي كـــم؟؟؟
"ميريام بتردد": أنا....74%..
"صرخت سحايب": 74% بسسسس..!!! معقوله ميريام؟ ليييييييييه؟؟؟؟
ميريام: نصيبي..
سحايب: مريوم إنتي مو زعلانه من نسبتك؟ بعقلك وإلا تمزحين؟
"تنهدت ميريام بضيق": صح أنا كنت مهمله ومطنشه من بداية السنه بس بالنهاية أجتهدت وحاولت أعوض بنسبتي الواطيه الترم الأول لكـــن ماصارلي اللي أبيه.. أنا أنصدمت و تضايقت لما عرفت بنسبتي بس بعدين تقبلتها وأمي وأبوي يهدوني من الصبح ويسكتون فيني لأني راح أنفجر بالصياح وقالوا لي أهم شي إنك نجحتي ومارسبتي بمواد...
سحايب: وعمـــك؟ وش ردة فعله..؟
ميريام: نفس ردة فعل أمي وأبوي بس أنا اللي ذابحني دحمون طايح فيني تعليقات وأستهزاء قهرررررني.. بس أشوه عمي يوسف ماقصر فينه هزأه وهدده إذا يتعرض لي ياويـلــــــــه!!!
"أبتسمت سحايب": ياحليلهم أهلك مره ديموقراطيين لو أنا محصله زي نسبتك كان تلاقين حالتي حاله_ حتى ما عندي عم يدافع عني ويوقف معي..
"ياسر وهو يشرب شاي": ياغبيه إنتي بسرعه تصدقيـــن؟ تلاقين أهلها ذابحينها بالضرب والتهزئ وشبعانــه صياااااح بس قاعده ترقع لنفسها وتمدح بأهلها عشان تقهرك..
"ألتفتت سحايب على ياسر بذهول": إنت وش فيــــــك؟ قاط أذنك معنا من أول المكالمه؟ ماخلصنــا من خـلــود طلعت لنا إنت...
"ياسر وهو قايم ويقلدها": ديموقراطيين!!! خليها تعلمك بالتفصيل عمها وش سوا فيها_ضربها كفوف وإلا سحبها من شعرها ومسح فيها البلاط..
"سحايب وهي تقاوم الضحكه": ليــه شايف الدنيا فوضــى؟ والناس ماعندهم عقل ودين؟
ياسر: والله إنتم يالبنــــــــات عالمكم عجيب غريب.. الوحده أكبر همها تلمع صورتها قدام صديقاتها وتلف وتدور بس عشان مايعرفون عنها شي شيـــن بحياتها..
"ضحكت سحايب": أحلى يالفاهم بعالم البنات من ورانا ههههههههههههههههههههههه..
"ميريام وهي تضحك": قولــي لــه_ مو كل البنات زي مايقول لايسوي نفسه فاهم بزياده.. وبعدين من زينهم الشباب علاقاتهم مبنيه عالرسميات ومايثقون فيها وقت الأزمات..
"عادت سحايب الكلام لياسر ورد عليها": قولي لهاااااااااا_ إحنا رجاجيل وندبر أعمارنا وقت الأزمات على قولتها_مو إنتم يالبنات الوحده 24ساعه دمعتها بعينها حتى لو ماعندها مشكله!! متى ماشافت نفسها طفشانه جلست تصيح كذا بدون سبب..
"ميريام بحماس": قولي لــه أحنا قلوبنا رقيقه وناعمه مو مثل الشباب عديمين إحساس ومايتأثرون بأي شئ حولهم سواء يفرح وإلا يحزن..
ياسر: قولــي لهاااااااااا_ إحنا نحب نحتفظ بمشاعرنا بأنفسنا مو مثلكم يالبنات الوحده فيكم كل ماطق عود بحصا راحت خبرت صديقتها بالتفاصيل حتى لو السالفه تافهـــه....
"عصبت ميريام": قولي لـــه.........
"صرخت سحايب": بس إنتي وياهـ .. خذي كلميه وتفاهمي معه تعبت وأنا أنقل حكيكم لبعض...

"طلع ياسر وهو يضحك وتكلمت ميريام": أخوك هذا ماخذ فكره غلط عن البنات..
سحايب: يسمع من تعليقات أصدقاءهـ .. ويشوف بالمسلسلات الخليجه ومتأثر شوي..
ميريام: عالعموم أنا أستأذنك أبي أتصل على باقي الشله وأبارك لهم..
سحايب: صحيح ماسألتك كم نسبهم؟



€&iexcl;€&iexcl;€&iexcl;€&iexcl;€&iexcl;€&iexcl;€& iexcl;€&iexcl;€&iexcl;€&iexcl;€&iexcl;€&iexcl;€&ie xcl;€&iexcl;€&iexcl;




-: ألف مـبــرووووك يامعيضـــه نسبتك 95% مره حلوه وتأهلك بأنك تدخلين الجامعه وبالتخصص اللي ودك فيه.. على فكره إنتي أعلى نسبه في الشله وسميه بعدك على طول..
معيضه: الله يبارك فيك.. كلمتني ميريام وبشرتني ومره أنبسطت بنتائجنا وخصوصآ ميـــار بطير من الفرحه نسبتها 83% حلوه وماتوقعت إنها تحصل على نسبه معقوله قدام الظروف اللي مرت فيها...
درر: أنا بعد مره فرحت لميور وأنشاءالله تدخل جامعه أو كليه وتفتح صفحه جديده بحياتها وتنسى كل اللي راح..
"معيضه بضيق": تصدقين ماتوقعت ميار تتفوق على راويـــه!!! تفاجأت بنسبة راويــه78% مره قليله وماراح تساعدها بشي..
ميريام ok‏ نقول مهمله وماتهتم لكـــن راويه قهر..!!
درر: حاولت أحكي مع راويه بالتيلفون بس أهلها يقولون إنها حابسه عمرها بغرفتها ورافضه تكلم أي شخص_ بصراحه أهلها يتحملون المسؤولية لأنهم من البداية رفضوا إنها تنقطع عن الدراسه وتكمل السنه الجايه..
معيضه: إحنا كلنا رفضنا مو بس أهلها..
درر: بس أهلها أدرى بمصلحتها وعارفين إن مواصلتها للدراسه وبالنسبه هذي ماراح يوصلها لنتيجه طيبه.. وهي كان عندها إحساس إنها بتحصل على نسبه واطيه لأنها واثقه من أمكانياتها وقدراتها المحدوده..
"تنهدت معيضه": الله يساعدها..


§^§^§^§^§^§^§^§^§^§^§^§^§^§^§^§^§^§^


كانت ميريام جالسه بغرفتها تكلم بنت عمتها زهره وكان أغلب حكيهم مناقر على الدراسه والنسبه%...


زهره: الله يفشلك هذي نسبه تدخلين فيها جامعه وإلا كليه.. أسكتي بس لاحد يسمعك وقولي أبي أدرس بمعهد دبلوم كمبيوتر مو تحكين بكل ثقه وكأنك محصله نسبه بالتسعينات مو سبعينات..
"عصبت ميريام": طيييييري من حلاتها نسبتك عاد 81% وبالموت حصلتيها بعد.. بالله عليك أي جامعه وإلا كليه بترحب فيك..؟
"زهره وحبت تقهرها": كل الأبواب مفتوحه لي.. أقل شي أنا أروح أسجل بأي وقت أبغاهـ وضامنه إنهم بيقبلوني مو إنتي حسره عليك بتجلسين بالرياض وراح تطوفك الوناسه والهستره بحايل.. وجالسه تحت رحمتهم أحتمال يقبلونك وأحتمال لأ...
ميريام: أصلآ أنا راح أسجل عشان خاطر أهلي وصديقاتي هم ألحوا علي أبحث وأحاول ألقى مكان أدرس فيه بدل جلستي بالبيت_ وإلا الدراسه من أساسها مو بالعتها..
وعارفه إن نسبتي مو شي_ ومافيه داعي للتعليقات يازهروه وأنا متأكده إنك راح تفقدينــي الصيف هذا..
"ضحكت زهره": وإنتي الصادقه راح أفقدك حيل وبخاطري لو تزورينا أسبوع واحد بس وتريحين عمرك بعد هم الدراسه..
"ميريام بيأس": يارييييييت بس إنشاء الله أعوض بالأيام الجايه.. راح أنبسط بالأجازه هنا مع صديقاتي لأن أغلبهم ماراح يسافرون لظروف التسجيل..

"دخل يوسف غرفة ميريام وهو مبتسم وشايل كيس بإيده"..

"ميريام وهي تأشر له يجلس وتكمل حكي مع زهره": زهروووه ماأوصيك على عمي يوسف حطيه بعيونك لأن بكره الصباح بإذن الله مسافر وجايكم لحايل..
زهره: مايحتاج توصيني عليه أصلآ هو من يشوف أمه ينسى الدنيا ومافيها ومايهمه من اللي يهتم فيه ومن اللي يطنشه..
"ميريام وهي تناظر يوسف": ولاتزعلينه تراه غالي عندي..
زهره: وش سالفتك إنتي جالسه توصيني عليه.. أول مره يسافر لحايل؟
ميريام: لا بس هو جالس معي ألحين (قالتها وهي تضحك)..
زهره: تمثلين عليه ياكذابــه.. هييييين والله راح أفتن عليك وأقول ياخالي شفت ثلجه.......
"قاطعتها ميريام وهي مازالت تضحك": والله ماأمثل أنا بجد خايفه عليه..
"أخذ يوسف السماعه": خايفه علي من إيش رايح لغابة الذئاب..
زهره: خالي ترا مريوم فرحانه بفراقـــك وتبي الفكه منك ههههههههههههههههههههههههه..
"يوسف وهو يقلدها": فرحانه!! محد فرحان غيرك لأني أبترك مريومه.. والله لو طالع بإيدي آخذها معي..
"زهره وهي تمزح": خلها بالرياض أنا مبسوطه بدونها..
"يوسف بحنان": حرام عليك والله إن مريومه هي أحلى بنات الرياض وملح أهاليها..
"صرخت ميريام وهي مستانسه وحضنت يوسف": فديت فديت فديت الحايـلـــــي يالبــى قلبك.. موتي بغيضك يازهره موووووتي..
"أنقهرت زهره": خالي عطني أكلمها أبي آتفاهم معها هذي مو متعوذه من الشيطان..
يوسف: إنتي خليك أحسن منها وتعوذي من الشيطان وقفلي_متصله عشان تغلطين عليها..؟
زهره: لأ خالي ماأقفل قبل ماأقهرها مثل ماقهرتني.. وبعدين ليش أنا مو بعينك بس ثلجه ملح الرياض؟
يوسف: وإنتي ملح حايل ولاتزعلين.. يالله خالي روحي جهزي لي غرفتي ورتبيها وبخريها ترا أنا من الصبح عندكم.. وأجلي مناقرك إنتي وثلجه إلى إشعار آخر..
زهره: أبشر من عيووووني بس قبل ماأقفل قول لثلجه ترتب غرفتك وتبخرها وتقفلهــــــا‏ إلى الأبد ok ههههههههههههههههههههههههه..

"قفل يوسف وألتفت على ميريام لقاها سرحانه": مريوم وين وصلتي..
"أنتبهت ميريام وناظرت فيه": معاك ياعمي معاك..
يوسف: وش رأيك تسافرين معي بكره..
"ميريام وتحاول تبتسم": صعبــه ماأقدر أسافر عشان ظروف التسجيل ووووو.. مستقبلي أهم من كل شي,, مو إنت علمتني وفهمتني على كذا صح...؟
"نزل رأسه يوسف": لاتخليني أحس بالذنب لأني أجبرتك على شي إنتي مو مقتنعه فيه..
ميريام: هذا مو بس رأيك إنت حتى صديقاتي قالوا لي نفس الكلام.. أنا خلاص ملييييت ووصلت لقناعه إن لازم أهتم كفايه أهمال.. ولو إني مو مقتنعه ميه بالميه بس لازم أضغط على نفسي..
يوسف: إنتي ودحمون عندكم عقليات ناضجه ماشاءالله والذكاء ضارب بس مشكلتكم الأهمال ولو تهتمون تطلعون عباقره!!!
"أبتسمت ميريام": إنشاءالله مع بداية السنه الجايه نتغير ونصير شطار ومجتهدين..
"يوسف وهو يفتح الكيس": يمكن الهديه اللي جبتها لك تغير فيك شي..
"ميريام وهي متفاجأه": واااااااااااااو موبايل........



#=#=#=#=#=#=#=#=#=#=#=#=#=#=#=#=#=#


دخل الصاله وهو يمشي بخطوات ثقيله وكان حاله أشبه بالغريب اللي يجهل أوضاع وأحوال المكان اللي هو فيه..
فقدانه لأعز أصدقاءه بحادث شنيع أوصله لحال ماكان متصور في يوم من الأيام إنها يوصل له.. ومثل مايقولون:<رب ضارة نافعه>!!
موت صديقه بدل قلـبــــه لقلب ثاني صافي ونقي,, موت صديقه خلاه يراجع حساباته ويفتح صفحه جديده بحياته...
وكان هذا أول لقاء بينه وبين أخته بعد إنقطاع عن بعض (خـمـــــس شهـــور)!!
وهي ماكانت راضيه على فترة الزعل الطويله,, لكــــــن هذا اللي كان ممكن يحصل لأنها مهتمه بدراستها أكثر من كل شي ومحتاجه تعطيه فرصه يراجع نفسه وبالمقابل هو أنشغل بالظروف الصحيه لصديقه ورفيق دربه وأنتهى فيه الحال إلى إنه عافى كل شي من بعده ومايفكر إلا برضى الله ورضى الوالدين ورضى الأهل والقرايب ورضا كل إنســــــان غلط بحقه في يوم من الأيام....

-: مبروك نجاحك يا سميه..
"سكرت سميه الكتاب اللي بيدها ورفعت رأسها ببطـء ولمحت وجه سعود وبسرعه صدت تتحاشى تركز بملامحه"..
"سعود وهو يجلس بجنبها": صار لي 3شهور ماجلست معك..
"سميه وهي حاضنه الكتاب بيدها وتحرك أوراقه بأطراف أصابعها": أكثر من ثلاث..
"سعود بيأس": سميه إحنا أخــــــوان صح..؟
"سميه خنقتها العبره وتجمعت الدموع بعيونها وعجزت تنطق لما سمعت كلمة (أخوان)"..
"سعود وهو منزل راسه ويناظر بالأرض": أدري إن أعتذاري متأخر مره إذا قلت لك أنا آســـف ,, بس ,, بصراحه ماعندي خير هالكلمه لأن اللي سويته فيك مايعوضه ولا كل كلام الأعتذار..
أنا بلحظة شيطان ذبحت كل شي حلو فيك وعيشتك حاله نفسيه صعبه وقدرت أقهرك وأخليك تتعذبين وتعانين من حقــــــارتي ومن تفـــاهة تفكيـــري ومفهومي الغلط لمعنى كلمة (الرجولـــه)..
أنا كنت مبسوط من ضربي لك ولو ماتدخلوا أمي وراشد كان زدتها عليك.......
"تقاطعه سميه وهي تصرخ وتصيح": كفايه سعود لاترجعني لذاك اليوم..

"كمل سعود بضيق": سميه أنا أنسان ضعيـــف والدليل إني أعبر عن ضيقتي بالضرب.. وأكرر (أنا ضعيف) وبعمري ماكنت قوي لأن القوي مايقسى على أهله بالعكس يكون حنـــون.. وكلمة حنون أسمع فيها بس ماكنت بحاجه لها لأني رجـــاااااال (قالها بإستهزاء) كنت أضحك على اللي يجلس مع أهله ويداري خاطرهم ويشوف طلباتهم ويترك أصدقاءه عشانهم.. هذا بنظري مو رجال!!! لأ.. لأ.. ليش مايصير مثلي أمشي خواتي عالصراط المستقيم وأعدل وأضبط بأخلاقهم وأشك بتربية أمي وأبوي وأعتقد إن واجــــــب علي أربيهم وأوريهم العين الحمراء عشان يهابوني وتصير لي مكانه وشآن عندهم...
تدرين من كان يضحـــك على طريقة تفكيري؟ صديقـــي رحمة الله عليه...

"تنهد تنهيده حـــاره وكمل كلامه بمراره": صديقي أصدقاءه كثار وأحبابه أكثر هو إنسان فارض أحترامه عالكل.. كنت أشوف نفسي رجـــال قدام الكل إلا عنده هو أضعـــف لما أشوف قلبه الكبير وطيبته وأنا بجنبه ولاشي أنا واحد منبوذ ومو محبوب لا بالبيت ولا بغيره.. مشاكلي كثيره وعداواتي مع الكل بدون أستثناء وماكان أحد يحبني ويفهمني غير صديقي رحمة الله عليه..
"سميه وهي تمسح دموعها": كويس إنك واجهت نفسك بكل صراحه ووضوح وعرفت مواطن القوه والضعف فيك_ بس أبسألك ,, وش علاقة صديقك باللي صار بينا..؟ يعني لو كان صديقك عايش وماأنصدمت بوفاته ,, ماكنت أعتذرت؟
سعود: أكذب عليك لو قلت فكرت_ لأن عزة نفسي تمنعني وكنت لسه مشوش وأساسآ مو أسلوبي الأعتذار وإنتي تعرفيني.. بس وفاة صديقي أثرت فيني وحطيت نفسي بمكانه,, لو أموت وفيه ناس شايله بخاطرها علي وزعلانه بسبب أذى سببته لهم..

سميه: إنت أتعظت وربي هداك من بعد وفاة صديقك بس وش الحل مع غيرك.. يعني كل واحد يأذي ينتظر صدمه بحياته عشان يتغير ويرجع لصوابه..؟؟؟
"سعود وبعد لحظة تفكير": الصدمه تعتبر غسيل وتنظيف وتعقيم للقلب..
سميه: مو شرط.. فيه ناس لما يتعرضون لصدمات يزيد الحقد والكره بقلوبهم..
سعود: بس أنا مو منهم..

سميه: أكيد.. إنت ألحين تبي الكل راضي عليك وبس..
سعود: وإنتي راضيه علي؟ سامحتيني؟ أنا عارف إن نفسيتك تعبت من اللي صار وأعتذاري طال ومع ضغط الدراسه زادت عليك المسؤوليه بس تكفين إنســــــي والله إن مصايب الدنيا وبلاويها أكبر حتى من كلمة عتاب وأعتذار وأكبر من إننا نوقف عندها لأن همومنا صغيره وتنحل بس الصدمات وأثرها ماله حل..... "أختفى صوته لما نطق الجمله الأخيره وصد عن سميه وهو يمسح على رأسه بضيق"..
سميه: أنا مسامحتك من قبل أربع شهور,, من بعد المشكله بفتره.. مثل ماأنت لك عيوبك حتى أنا ماأخلى من العيوب ومافيه إنسان كامل..
"سعود ويحاول يبتسم": نفتح صفحه جديده..
"أبتسمت سميه وهزت رأسها بــ نعـــم"..
سعود: دامك رضيتي علي أجل قومي بدلي ملابسك وخلينا نطلع أنا عازمك عالمطعم..


<< ,,<<,,<<,,<<,,<<,,<<,,<<,,<<,,<<,,<<





يـــوم الـخـمـيـــــس...
(6/16)



₪[ ترجـــع لــ جسمـــي بالسلامــه قــل آمــيــــــن...
,.,.,.,.,.,.,.,.,.,.,.,.,.,.,.,.,
وتجيب لي (روحــي) معك يـالمسافـــــــــر.....]₪



"أبتسمت ميريام بأنكسار وهي تمسح دموعها وأرسلت هذا المسج لعمها يوسف.. أبتسمت لأنها تخيلت ضحكة يوسف إذا قرأ المسج وتتوقع يقول: ثلجه ويطلع منك قصايد وأشعار...
قطع تفكيرها نغمة مسج_ فتحته ولقته من يوســــــف"...


₪[ عليك أهيم من الظمـــا كل ما غـبــت
أبـعــد.. وأجـيـك بصدق الإحساس وارد..
لو غبت عن عينــك عن الفكر مـــا غـبـت ..
لو تبعد أبعد من مجرة عطارد
جـــامـلـت ..
جــيـــت ..
أقفـيــت ..
صـــديـت ..
عـــاتبـت ..
تبقى الغالـــي اللي به الفكر شارد.. ]₪


"إنفتح باب الغرفه بقوه ودخل عبدالرحمن وهو عاقد حواجبه ويتكلم بصوت عالي": صار لي ســــــااااااعه أناديك ماتسمعين؟ مشغوله بالجوال وكأنك مو مصدقه عمرك إن صار عندك جوال..
"عصبت ميريام": إنت وش فيك؟ هذا أسلوب تكلمني فيه؟
"عبدالرحمن بملل": للأســف.. ماعندي غير هالأسلوب وإذا عندك سلفيني_ هذا أولآ..
ثانيآ ليش جالسه تصيحين وجهك أحمر وعيونك مغرقه بالدموع وكشتك طاااااااايـــره (قالها وهو يضحك)..
"أنقهرت ميريام وقامت من فراشها بعصبيه وهي تعدل شعرها": خير إنشاءالله حتى وأنــا حابسه نفسي بغرفتي ماأرتاح منك ياخايس.. أطلع برا وإلا ترا أخبر.......
"بسرعه قاطعها عبدالرحمن": مين تخبرين يعني,, عمي يوسف وسافر_ عندك غيره..؟
"صرخت ميريام بصوت عالي وهي تأشر بيدها": أطلع بـــرااااااااااااااا..
"عبدالرحمن وهو يضحك": أكيد أطلع بـــرا أجل أطلع داخـــل ,, بالعقل يعني..
"صدت عنه ميريام رمت حالها عالسرير بقوه وهي تصييييييح.. تفاجأ عبدالرحمن وبسرعه وقف ضحك وقرب لها"..
عبدالرحمن: مريم.. ليش جالسه تصيحين؟
ميريام: ...........
عبدالرحمن: تصيحين عشان عمي يوسف!!!!
ميريام: ..........
"عبدالرحمن بحنان": من شوي كلمته ويسأل عنك كثير.. ووصاني عليك قال (لاتزعلهـــا)..
"ميريام وصوتها كله صياح": أشوفك عاد نفذت وصيتــه..
عبدالرحمن: ماأقدر أمسك نفسي.. من أشوفك لازم أتخانق معك مدري ليه أحس تعودت على كذا.. خلاص مريم أنا آســف لاتزعلين علي..
ميريام: ...........
"عبدالرحمن وبعد لحظة صمت فكر يقلد يوسف عشان تستانس ميريام": فـــديييييــت اللي تزعل على عمها أأأأأقصد أخوهاااااا فديتها..
"رفعت رأسها ميريام وهي تناظره بإستياء": وع مو لايق عليك لاعاد تقول (فديت)..
"عبدالرحمن وهو مبتسم ويعدل نظارته": (ما فديت) هاه غيرتها عشان ماتزعلين..
ميريام: أطلع برا..
عبدالرحمن: أبشـــري..



¤"¤"¤"¤"¤"¤"¤"¤"¤"¤"¤"¤"¤"¤"¤"¤


-: ليش ماتجهزتي عشان تحضرين اليوم زواجـــه!!!
وفاء: من جدك إنتي.. أنا أحضر زواجه؟
سحايب: لازم تحضرين عشان تبينين للناس إن زواجه من غيرك ماأثر فيك..
وفاء: سواء حضرت أو لأ بكل الحالتين راح يحكون الناس عني..
سحايب: بخاطري تحضرين الزواج وتتأنقين وتكشخين عشان تكسرين خشم زوجته.. أكيد راح تنقهر لو عرفت إنك حاضره وبتغار من قوة قلبك..
وفاء: ماهمتنـــي..!! اساسآ عذاري إنسانه لئيمه وأنانيه ومحد يحبها بسبب غرورها وجرأتها وكثير وصلني كلام عنها إن الكل ما يأيد زواجها من ........ وإلا مابي أقول أسمه لأني بجد أتقرف منه..
سحايب: أسمها عذاري؟؟؟؟؟؟
وفاء: قلت لك من قبل أسمها وإنها كانت صديقتي بالكليه..
سحايب: إيوه صح تذكرت.. طيب أبسألك زواجها بأي قاعه..؟
وفاء: بقاعة (......) للأحتفالات.. نفس القاعه اللي صار فيها زواج خالي..

"سحايب ذبحهـــا الفضول تستفسر أكثر عن عذاري لأنها شبكت بتفكيرها بين عذاري بنت خالة ميار وعذاري صديقة ووفاء وتعجبت من تشابه تاريخ الزواج (6/16) يوم الخميس"..

سحايب: عذاري لها قرايب الشرقيه؟
وفاء: إيوه أذكر كانت تحكي لي إن فيه ثلاث من عماتها بالشرقيه.. وفيه أثنين من عمامها بالرياض وعمه وحده..
سحايب: كانت تحكي لك عن صديقاتها وإلا ماتعرف أحد غيرك..؟
وفاء: عذاري مافيه أحد ماتعرفه وصداقاتها كثير بس الغالبيه مع بنات عماتها ضاربتها صداقه معهم..
سحايب: ماتذكرين أسم وحده معينه قريبه لنفسها حيل..
"وفاء وبعد لحظة تفكير": أذكر...... وحده صدعت راسي فيها وأسمها غريب الظاهر إنها مروه..... لأ..... موضـــ.... لأ مو موضي.... والله ناسيه بس إنها تصير بنت عمتها..
سحايب: عمتها اللي بالشرقيه وإلا الرياض؟
وفاء: بالرياض.. ليش تسألين..؟
سحايب: .........
وفاء: آلـــو.... سحايب... إنتي معي..
سحايب: معاك..
وفاء: وش فيك؟
سحايب: بنت عمتها أسمها مــيـــــــــار!!!!!
وفاء: إيووووه ميار.. برافوا ياسحايب أنا قلت لك أسمها غريب شوي.. بس كيف طرأ ببالك هالأسم مجرد تخمين وإلا تعرفينها؟؟؟
"سحايب وهي تنطق بثقل": أعرفهــــــا..
وفاء: هي معك بالمدرسه؟
سحايب: هي صديقتــــــي..
"تفاجأت وفاء": صديقتك ،، وصديقة وقريبة عذاري بنفس الوقت كيف صارت..؟؟
سحايب: ميار دايم تحكي لي عن بنت خالها عذاري بس.....
"تقاطعها وفاء وهي مصدومـــه": بس إيش؟ سحايب إنتي تعرفين إن عذاري هي بنت خال صديقتك وماخبرتيني ليييييييييش؟
"صرخت سحايب": لأ لأ لأ صدقيني ماكنت أعرف وغـــلاتك.. ماجاء ببالي إن الأنسانه اللي قلبت حياتك فوق تحت هي نفسها الأنسانه اللي بحياة ميار..
وفاء: ليش ألحين عرفتي لش مافكرتي فيها من قبل؟
سحايب: ومن اللي يجي بباله يشبك أسم واحد وعلاقته بصديقتين كل وحده حياتها تختلف عن الثانيه.. أنا أتعجبت من تشابه أسم العروس وتاريخ الزواج وعنوانه وسألتك من باب الفضول لا أكثر ولا أقل..
"وفاء وتحاول تضبط أعصابها": سحايب أنا واثقه إن سالفة فسخ خطبتي والمشاكل اللي صارت بسبة عذاري ماخبرتي أحد فيها.. بس أبسألك ميار خبرتك بشئ عن هذا الموضوع..؟ تعرف أسمي وإلا أسم خطيبي؟ تعرف إن عذاري عديمة قيم ومبادئ وخاينه ماتتأمن على ســر؟
سحايب: ميار ماكانت تحكي لي شي عن حياة عذاري الخاصه بس أذكر مره خبرتني إن عذاري على علاقة مع شاب وناوي يتقدم لها قريب .. وفعلآ بعد فترة جات وبشرتني بخطوبة عذاري وبعدها أنشغلت عذاري بالتجهيز لزواجها و أنقطعت أخبارها وماعاد صارت تتواصل مع ميار..
وأمس كلمت ميار وخبرتني إن بكره الخميس اللي هو (اليوم) هو زواج عذاري..
وفاء: ميار راح تحضر؟
سحايب: لأ .. ظروفها ماتسمح ..
وفاء: فاجأتيني بصديقتك ياسحايب بجد أنا مو مستوعبه آبدآ..
سحايب: وأنا مو مصدقه وبيطير عقلي كيف هالأنسانه الواطيه تطلع نفسها بنت خال عذاري وصديقتها.. وياخوفي ياخوفي تطلع عذاري هي السبب بكل المشاكل اللي مرت فيها ميــــــار...
"سكتت ثواني وهي تتنهد": ميار قلبها طيب وتفكيرها صافي ووفيه للي تحبهم ،، حتى لو زعلوها وكدروا خاطرها تظل حنونه وتسامح وتغفر..
وفاء: مصيبه إذا طلع خوفك بمحله ،، أنا بصراحـــه ماأستبعد أي شي من عذاري لأنها وحده منتهيه حياتها وتبي تنهي كل شي حلو بحياة غيرها حتى لو كانوا أعز الناس لقلبها وأسأليني أنا مجربه..
مو معقوك تجتمع صداقه من الطفوله مابين وحده حنونه وطيبه ووحده حقيره ولئيمه!!! بس ماأقول إلا الله يكون بعون صديقتك ويصبرها إن كان بتلاقي أذى من عذاري مثل ماتأذيت أنا...
سحايب: أنا ماأعرف شخصية عذاري عدل_ بس راح أحكي لك قصة ميار من الأول للأخير وأنتي بحكم معرفتك لعذاري راح تحللين الغموض اللي بمشاكل ميار وإذا عذاري لها علاقه أو لأ...
وفاء: تمام.. أحكي وأنا أسمعك...



€<€<€<€<€<€<€<€<€<€<€<€<€<€<€<€<€




"سحايب بصوت عالي": متى طلعت من البيت؟
أم ميار: من خمس دقايق..
"سحايب وشوي وتصيح": خاله اللي يخليك أبي أكلمها ألحين ألحين أبيها بموضوع ضرووووووري..
أم ميار: والله مو موجوده.. لكن بس ترجع كلميها ماراح تطول نص ساعه وترجع..
سحايب: راحت لعذاري بالمشغل؟
أم ميار: أيه أليوم عرس بنت خالها وأبوها وأخوانها رفضوا نحضر الزواج لأن أهل المعرس أغراب ومانعرفهم بس سمحوا لها تروح للمشغل عشان تبارك لها وراحت مع أخوها..
سحايب: أدري ياخاله خبرتني ميار.. طيب يعطيك العافيه فمان اللـــه....


~/~/~/~/~/~/~/~/~/~/~/~/~/~/~/~/~/~/




دخلت ميـــار المشغـــل وصعدت الدرج للدور الثاني قسم تجهيز العرائس..
وقفت ميار عند أول الدرج وهي تتلف وتدور على وجه مألوف تعرفه وتسأله عن عذاري..
لمحت مــرام جالسه عالكرسي تحط الكوافيره اللمسات الأخيره على مكياجها_ ولــولــوه متجهزه وواقفه قبال المراية تلبس أكسسواراتها وبآخر الصف أثنين من خوات عذاري ووحده من بنات خالتها..
ترددت ميار إذا تسلم على مرام ولولوه أو لأ ,, وكانت متخوفه من ردة فعلهم ومتوقعه صدهم لسبب تجهله وتمت واقفه ومبتسمه تنتظرهم ينتبهون لها..

ألتفتت لولوه على مرام وهي تسألها عن شكلها ولمحت ميار واقفه من بعيد.. رجعت على ورى ووقفت قبال ميار وهي تناظرها بإستيـــاء..
بسرعه تلاشت الأبتسامه من وجه ميار وتعجبت من ردة فعل لولوه وأستغربت ردة فعل مرام لما ناظرت فيها وهي تتأفف وتتمتم بصوت واطي..
صـــدت لولوه عن ميار وقربت لمرام وصار يحكون مع بعض وتجاهلوا وجود ميار...!!!!!!!!

-: مـيـار.. وش هالمفاجأه الحلوه..؟
"ألتفتت ميار على ورا ولقت بنت خالة عذاري الثانيه سلمت عليها وسألتها عن عذاري.. مسكت يدها البنت وسحبتها وهي تمشي بدلع وتآخذها لغرفة تجهيز العروس.. فتحت الباب وهي مبتسمه"..

-: عـــذاري عندي لك مفاجأه تحبينها مره..!!!
"عذاري وهي جالسه عالكرسي والكوافيره واقفه تزين الطرحه": أغمض عيوني..
-: لأ آخاف يخرب الميك آب.. خلاص انا راح أدخلها وأخليكم على راحتكم بـــــــــاي..
"دخلت ميار وهي منزله راسها للأرض بحزن ورفعته على صرخة عذاري": ميووووووور..
"راحت ميار وحضنت عذاري": كنت راح أموت لو ماشفتك وإنتي عروس..
عذاري: وأنا كنت راح أزعل لوما شفتك بيوم عرسي..
"ميار بأنبهار": وش هالجمال ياعذاري أتوقع القمر إذا شاف جمالك يستحي ومايطالعك..
"ضحكت عذاري بنعومه": الكوافيره شبهتني بالبنانيات..
ميار: فعلآ طالعه أناقتك لبنانيه بيوم عرسك..
عذاري: تمنيتك توقفين بجنبي بالزفه.. مو معقول صديقات من وإحنا صغار ولما كبرنا نفترق بأحلى لحظه نتمناها..
ميار: أعذريني ياعمري وإنتي عارفه ظروفي وصدقيني لو بيدي ماأضيع هاللحظات الحلوه اليوم..
عذاري: عاذرتك وأدري إن هالشي طالع من إيدك بس بصراحه إنتي كثير فاجأتيني بحضورك للمشغل فعلآ أنا مبسوطه لأني شفتك_ مين جابك..؟
"ميار بإستياء": صلاح وبالموت وافق بعد واسطات من أبوي وسمح لي أجلس وقت قصير وراح يرجع يآخذني..
عذاري: ألحمدلله إني لحقت أشوفك لأن أبي أكلمك بموضوع خاص..


====>>>===>>>===>>>===>>>===>>>===>>>


"درر وهي جالسه بالصاله وتكلم سميه": أبي طريقة حلا حلوه وسريعه عشان أسويها لأختي أسماء بمناسبة وصولها من تبوك..
سميه: الحمدلله على سلامتها متى وصلت..؟
درر: الله يسلمك،، اليوم وصلت الساعه 6ونص المغرب.. أتصلت على سحايب من شوي أبي أسألها عن طريقة حلا وماحصلتها..
سميه: أكيد مشغوله_ كلمتها قبل ربع ساعه بس ماطولت بالمكالمه لأن عندها أختها هاجر وكنوده وأحسها مره متضاااااااايقه..
درر: ليـــه؟
سميه: ماأمداني أعرف ليه بس قالت بتكلمني بعد ساعه لأن عندها سالفه خطيره تخص ميار..!!
درر: أوب أوب خطيره؟ الله يستر_ عالعموم أنا راح أتصل عليك الساعه 10 وأعرف منك السالفه.. ألحين عطيني طريقة الحلا لأني مستعجله..
سميه: طيب أكتبي............



:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::







وفـــي المشغـــل....



"عذاري وهي متوتره": أنا مقبله على حياة جديده وأبي أعيش لحظاتها بسعاده وراحه مع الأنسان اللي سويت المستحيل عشان أرتبط فيه,, وخسرت اغلى صديقاتي بسببه..
أنا تعودت وتربيت على الدلع والدلال في بيت أبوي لأني أصغر وحده بالعائله
وكل أخواني وخواتي اللي أكبر مني متزوجين.. وطلباتي تستجاب بلحظتها والشي اللي أبيه آخذه لو على حساب تعاسة غيري..
مابي أطول عليك بالكلام لأن وقتي ضيق بس أبطلبك طلب....
(سامحينــــــــــــــــي)!!
"تفاجأت ميار": أسامحك على إيش؟؟؟؟؟
"عذاري وهي تنطق بثقل": أنـــــــــا ..............
:
:
:
:
:
:
:
:
أنــــــا الـســـــبــب..........
:
:
:
:
:
:
:
:
أنـــا السبــب في كل اللي صارلك..






"أنحبست أنفاس ميار وفتحت عيونها عالآخر وهي تتكلم بصوت مبحوح": اللي صارلي؟ كيف يعني_ مافهمت وش قصدك...؟

"عذاري وهي تصـــد عن ميار تتحاشى تشوف ردة فعلها من الكلام اللي بتسمعه": اللي صار لك مع أخوانك بسبب يـــــــزيــــــــــــــــــــد..!!!!
أنا اللي قلبت السالفه فوووق تحت ..
عرفت بالغلط و(بطريقه ذكيه) مني و(غبيـــه) منك إنك تتراسلين مع يزيد..


"أنصدمـــــت ميار وتمت تناظر بعذاري وعيونها تدمع ولسانها معقود من قوة الصدمـــه"..!!


عذاري: تتذكرين لما نمت عندك؟ بيومها صار جوالي أستقبال وأحتجت أكلم أبوي أطلبه يجي يآخذني.. عمتي وبكرمها وطيبها مابخلت علي وراحت جابت لي جوالها أكلم منه...
ميار:.........
عذاري: الجوال مقفل!! وإنتي تتحممين!! وعمتي تعرف الرمز نقلتني وفتحت الجهاز وفتحت على صندوق الوارد والرسايل المرسله وحافظة (قطعة حزن) وفهمت كــــــل شــــــي...؟؟؟؟؟؟

"تسارعت دقات قلب ميار وصارت تناظر بالأرض بضيـــــق"..

عذاري: أنا عارفه إني تصرفت غلط لما أخذت رقم أخوك صلاح من جوال أمك وجسيت نبضه عن علاقتك مع يزيد وبدون مايعرف أنا مين,, وهو بدوره أتصل على يزيد وماقصر فيه (شتم وسب وتهديد) ويزيد من هنا قطع علاقته فيك وأمه وخواته عرفوا باللي سواه صلاح وأنقهروا وقطعوا علاقتهم فيك وبأمك..
"تنهدت ورجعت تكمل كلامها" بــــــس لاتلومينــــــــــــي ياميار لأنك إنتي بديتي بالغلــط لما تصرفتي بدون علمي ومن وراي.. أنا كنت متعاطفه معك وقلبي على قلبك وأحاول قد ما أقدر أساعدك بس مدري ليش حسيت بالغيره منك لما شفت الكل يحبك ويبيك [يزيد وأمه وخواته] حسيت إنك قربت تحققين حلمك وأنا باقي أحلامي معلقه وصرت أقنع أهل يزيد بطريقه غير مباشره إنهم يصرفون النظر عنك !!!!
لكـــــن أنقهرت وعصبت لما عرفت باللي سويتيه من وراي..
"سكتت ثواني وهي تآخذ نفس عميق وكملت": لاتعتبرين اللي سويته (أنتقــــــام) لأ... أعتبريــه (خــــــوف) أنا خفت إنك تتزوجين اللي إنتي تحبينـــه وأنا لأ... خفت إنك تفرحين وتعيشين بسعــاده وأنا لأ......

" ماقدرت ميار تعبر أو ترد على كلام عذاري من قوة الصدمــــــه وأكتفت بالسكوت وهي حاطه إيدها على قلبها تتأكد من دقاته لأنها حست بالموت وهي مازالت حيه"..

عذاري: ميار.. الله يخليك حللينـــي.. سامحينـــي.. مابي أعيش حياتي الجديده وفيه أحد زعلان وشايل بخاطره علي..
ياعمري سامحيني وأنا مستعده ارجع كل شي لحاله الأول وللأفضل بعد بس لما أرجع من شهر العسل وهذا وعد مني وصدقيني ماراح أخلف وعدي...
ميار: ...........
عذاري: أنا مستعده أغير الفكره الشينه اللي أخذوها عنك يزيد وخواته.. يزيـــد صار يشوفك وحده خاينه وتلعب عالحبلين مثل ماأنـــا فهمته!!! ومرام ولولوه أخذوا موقف منك وكرهوك لأنك جرحتي يزيد بكرامته اللي دستوا عليها إنتي وأخوك صلاح..
"نطقت ميار بهمس والدموع متحجره بعيونها": ماجرحتـــــه!!!
عذاري: أكرر سامحيني.. وإنشاءالله بعد ماأرجع من شهر العسل نكمل نقاشنا أوكيه حبيبتي..

"لما قالت عذاري هذا الكلام إنفتح باب الغرفه بقوة ودخلوا خوات عذاري وهم مستعجلين بيآخذونها للسياره ومرام ولولوه يصفقون ويغنون مع بنات خالة عذاري ولا أهتموا لميار..
ميار صارت تناظرهم بإنكسار وتمنت نفسها واقفه معهم وتصفق وتغني بـــس صدمة عمرها كانت قويـــــه!!! بصديقة عمرها واللي طول عمرها ماعطتها إلا الحب والإحترام والتقدير ولاتصورت بلحظـــه تنتهي حياتها بسبب (غيـــرة) متخفيه بقنـــاع,, تحت هذا القناع فيه خبايا وأسرار وفضايح ستر عليها الزمان شاءت عذاري تكشف عن ســـر وتحتفظ بباقي الأسرار بقناع أو بمعنى آخر سلاح (جمالها ودلعها ولسانها الحلو وتمثيل الحب والأحترام للكل) وهي في الأصل ماتحب إلا نفسها لإن أنانيتها أقوى من الحب"..



طلعت ميار من المشغل وهي تسحب رجولها تسحيب وعجزت تمشي عدل وكان وجهها مغرق بالدموع... ركبت سيارة صلاح وكان صلاح بقمة عصبيته لأنها تأخرت عليه كثير وكان يسب ويشتم ويتندم لأنه سمح لها تطلع من البيت..
ماردت عليه ميار ورجعت حطت يدها على قلبها تتأكد من دقاته.. حست بدوخه وأرتخت بجلستها وهي تتألم ورفعت يدها بصعوبه واللي كانت ترجف بشكل مو طبيعي ومسحت دموعها وهي تتأوه بصوت واطي..
صلاح جاء بباله إنها متضايقه من فراق صديقتها عذاري ونقد عليها وظل ساكت..


__________________________________________



دخلت ميار الشقه وهي تمشي ببطء ,, عجزت تكتم القهر اللي فيها وصرخت بقوووووه وطاحت عالأرض وهي تصيييييييح وتشاهق بصوت عاااااااااااالــــــــــــي..
طلعت أمها من المطبخ وهي مفزوعه من صوت الصياح وراحت بسرعه لميار وهي تحاول تقومها: ميار حبيبتي وش فيك ليش قاعده تصيحين؟؟؟؟؟
"ميار وهي تضرب الأرض بيديها بقوه": آآآآآآآآآآهـ آآآآآآآآآآآآهـ بمووووووت لـيــه كذا لييييييييييييييه..!!!!
أم ميار: ميار تكلمي وقولي وش فيك وش صار لك؟؟؟
"ميار وهي تدعي بصوت عالي": الله لايوفقهـــاااااااااا الله لايوفقهـــاااااااااا.. ياجعل حوبتـــي ماتتعداهــــــاااااااا!! ياجعل حوبتـــي ماتتعداهــــــااااااااااااااااااااا...!!
أم ميار: تدعين على مين؟ من هي اللي ضرتك..؟؟؟
"ميار وهي تمسح دموعها": الله ينتقـــم لي منك يالخااااينــــــه,, الله بيآخذلي حقـــي منك يالواااااطيــــــه,, حسبي الله ونعم الوكيل فيك يالظاااااالمــــــه.. حسبي الله ونعم الوكيل فيك ياااااا.........

"سكتت ميار وهي تحاول تتنفس وعجزت وطاحت عالأرض مغمـــى عليها... صرخت أمها وحاولت تصحيها لكنها فشلت وبسرعه نزلت تحت تنادي أبوها وأخوانها لكنها مالقت إلا أبوها واللي بأقل من خمس دقايق أخذها للمستشفى"........





\\/\\/\\/\\/\\/\\/\\/\\/\\/\\/\\/\\/\\/\\/\\/\\/\\/\\/\\/\\



₪[ مجــــــبـــــور أنا أعيش من بعد فرقـــاك ..
وأخفي جروحـــي بين نفسي وذاتــي ..
صدقـنــي ؛؛ راح أقــوى على البعد و ((أنســــــاك)) ..
وألقى "أمـــل" بعدك يجدد حياتـــي ..
غلطااااتـــك أكـبــر من سطورك لــو أقراك..!!
صـبــــرت،، لين الصبر فجر سكاتـــي ..
كم (جــرح) أثــر فيني ،، تألم ونــــــاداك ..
ويقول لك: باللـــه هذي جزاتـــي؟؟؟؟؟؟
واصل طريقك ،، وأتبــع دروب ممشــاك ..
وأنســــى بيوم إني وهبتــك {غـــــــــلااااااتـــــــــــي} ..
وأنا بعيش العمر من بعد ماأنســـاك ..
وأبقــى مع حزنـــي وباقي صفاتــي .......]₪



%&%&%&%&%&%&%&%&%&%&%&%&%&%&%&%&%&%&%

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
قديم 14-07-12, 05:42 PM   المشاركة رقم: 25
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


©¶الـنــــــــهـــــايــــــــــــــــــــــــــــ ـــه¶©











وبعد مرور (خـــمـــس) شـهــور..!!!!!










يـــوم الثلاثــــــاء...

(11/4/ ...142هــ)...




"سميـــه وهي تجلس عالكرسي في الباص":
صباح الخير..
"سهام بملل": صباح النور..
سميه: سلامات_ وش فيك باين عليك تعبانه..؟
سهام: أمس مانمت زين وبخاطري أغيب اليوم وماأروح للجامعه بس تذكرت المحاضرة الثانيه آخاف لو غبت يوم زياده ينزلي حرمان..
سميه: المفروض تتعودين عالإلتزام والإنضباط لاتنسين إن أختصاصك يتطلب هالشي..
سهام: إنتي ماشاءالله عليك بالمستقبل راح تصيرين أخصائيه نفسيه ناجحه على أجتهادك وقدراتك وطاقاتك وأمكانياتك اللي مالها حدود..

سميه: مشوار الألف ميل يبدأ بخطوه_ ودخولي لإختصاص(علم النفس) بجامعة الملك سعود هو أول خطوه وهذا كله بفضل الله ثم بفضل الأستاذه/فاطمـــــه..
سهام: إنتي كثير تحكي لي عنها_ لهالدرجه مأثره فيك شخصيتها؟

سميه: أستاذه فاطمه أنسانه عظيمـــــه و راقيه بتعاملها ومستحيل أنسى فضلها الكبير علي وراح أضل مدينه لها طول عمري.. لأنها علمتني كيف أمشي بخطى ثابته ودلتني على طريق النجاح.. وحببتني بالحيـــــاة وصرت أشوفها حلـــوه رغم كم الظروف..

سهام: بخاطري أصير مثلك يا سميه.. جد لو أوصف شخصيتك بكلمه وحده أقول إنك (مرتاحـــــه).. طيب وش السر؟ إنتي من قبل كنتي كذا وإلا أ/فاطمه غيرتك؟
سميه: أنا من قبل كنت كذا ومع جلساتي مع أ/فاطمه تطورت شخصيتي للأفضل..
سهام: لو أروح أجلس مع وحده من دكتوراتنا بقسمنا راح تساعدني أطور شخصيتي؟؟؟؟

"سميه بأسى": للأسف لأ.. دكتوراتنا أهم شي عندهم يشرحون المحاضره ويعطون درجات وبس.. إلى الآن ماقابلت دكتوره بالقسم شخصيتها تعبر عن أختصاصها بالعكس كل حاجه بجهه..
لما دخلت القسم كنت مبهوره بشخصياتهم وكلامهم وأسلوبهم وأحسهم واااااااااااو وروعـــه .،. ويوم بعد يوم أكشتف شي سيئ من خلال تصرفاتهم البعيده كل البعد عن الذوق والأدب والبعض منهم وليس الكل..
"سهام بضيق": أحبطتينـــــي يعني شلون أتغير؟

سميه: أدخلي دورات بمراكز وشاركي بنشاطات الجامعه وثقفي نفسك بقراءة الكتب التربويه_ وأقرأي الجرايد اليوميه وهذي بالذات لها مفعول السحر بزيادة ثقافتك وخصوصآ جريدة (الحيــــاة) ومجلة(الجزيـــره) الأسبوعيه..
سهام: أسمحيلي ياسميه ولاتزعلين من كلامي بس أحس اللي يسمعك ينتقد عقليتك وتفكيرك يحس إنك تبالغين وأهتماماتك غريبه لبنت في عمرك..

سميه: لما الأنسان يحب نفسه يسعى بإنه يهتـــم فيها ويطورهـــا ويسمعهـــا ويسعدهـــا لأنها روحـــــه!!!!
ولو كل إنسان يحب نفسه كان فهمها وفهم الناس وفهم الدنيا وعاش براحه وسعاده..
أجل ليش الكل يشتكي ويتذمر٠٠ الكل متشائم وكارهـ حياته٠٠ العيب في مين؟ بالشخص وإلا بأسرته وإلا بمجتمعه؟ الأنسان مخلوق ضعيـــــف ومايملك القدره إنه يغير أسرته أو مجتمعه لأن كل شي مقدر ومحتوم عليه بحكم رب العالمين.. معناته يظل العيب فيه هـــــو ،، هو المسؤول عن كل شي يصير له_ لو يغير طريقة تفكيره ويرفع من قيمة نفسه راح يتغير كل شي بحياته بس الكل يغفل هالشي..
سهام: معك حق والمصيبـــــه لو إن أحد جاب سيره لدكتور أو أخصائي نفسي وكتاب ثقافي أو نصحهم نصيحه_ صاروا يستهزأون فيه.. وبالمقابل لو تمر عليهم مشكله صغيره يحسون الدنيا ضاقـــــت فيهم ويعجزون يساعدون أنفسهم..

"رن جوال سميه وكان المتصل رنـــا":

-: مبـــــروك راح تصيرين (عـمـــه)..
سميه: مافهمت وش قصدك؟
رنا: أقصد إن منى زوجة راشد حامل!!
"أستانست سميه": صــدق؟ مبروووك متى صار هالحكي..
رنا: امس بالليل تعبت منى وآخذها راشد للمستشفى ولما رجعوا راشد معصـــــب وواصل ضغطه للأخير ومنى مبسوووطه بالخبر ولاعليها منه..
سميه: أنا ويني ليش توني أعرف؟
رنا: كنتي نايمه والصبح مالحقت أبشرك لأنك بسرعه طلعتي للجامعه_ بس فاتك راشد سوا حفلة تهزئ مو طبيعيه..
سميه: صحيح هو رافض مسألة الأولاد لما تتعدل وتستقر حياتــه مع منى..
رنا: حريم آخر زمن تتعمد تترك حبوب المنع عشان تثبت حالها عنده ومايصير له مجال يطلقهـــا حتى لو كان زوجها مو طايقهــــــــــا!!!!!
سميه: كل شي بيد رب العالمين وسبحان الله يمكن خيره لهم..
رنا: ماأدري الله يصبر أخوي ويعينه على مابلاه.. يالله سومه أنا بقفل تبين شي؟
سميه: سلامتـــــك،، فمان الله.....



€=€=€=€=€=€=€=€=€=€=€=€=€=€



وفي (جامعــة المــلك سعود) بالملز ...
كانت معيضــــه تمشي بأتجاه الكافتيرا عشان تنتظر زميلتها اللي معها في القاعه بقسم (الحاسب الآلي) وهم كل صباح يتواعدون بالكافتيرا عشان يفطرون ويروحون للقاعه قبل تبدأ المحاضره...

"معيضه بخاطرها": الظاهر إني جايه من بدري لأن بالعاده زميلتي تكون موجوده بالكافتيرا قبلي..
حسبي الله ونعم الوكيل بباصنا الحكومي اليوم جاء يآخذني من صلاة الفجر..
أمري لله أبجلس أنتظرها لما تجي..

"جلست معيضه على الكرسي وحطت شنطتها عالطاوله وهي تتلفت وتناظر ببنات الجامعه,, مع إن صارلها ثلاث شهور تدرس بالجامعه إلا إنها لسه ماتأقلمت ولا كونت مع البنات صداقه لأنها مازالت متأثره بفراق صديقاتها بالمدرسه"..


>>>>طــــررررراااااااااااااخ!!!!


(ألتفتت معيضه على مصدر الصوت ,, كانت طالبه شايله كوب الشاي بيد وكتاب المحاضرات بيدها الثانيه, وتعثرت فجــــــأه وطاحت ببالأرض وطار كوب الشاي بجهه ودفتر المحاضرات بجهه ثانيه..
قامت معيضه بسرعه وهي تنفض تنورتها بعدما حست بحرارة الشاي على رجولها .. قامت الطالبه ونفضت يديها وعدلت ملابسها وأخذت كتاب المحاضرات وهي تحس بإحـــــراج من اللي صار..
جلست معيضه عالكرسي وهي تضحك لأنها تذكرت كلام شلة الإيــــزي كانوا يعايرونها بإن وجهها نحس إذا تجي الصباح بدري ,, وقفت معيضه ضحك ونزلت راسها بحزن لما تذكرت الشله وحست إنهم بجد تاركين فراغ بحياتها ,, فقدت الجلسه معهم وفقدت تعليقاتهم عليها وفقدت سوالفهم وصراحتهم وعشقهم وحزنهم).....



++++++++++++++++++++++++++++++++



₪[ تـرى شوقـي قـطــع فيني كل المسافـات..
وشـب بداخلـي نــار عـجـز غيري يطفيـهـا..
يــوم أحــن (لأصـحــابـي) تسابقني دمـــوع وآهـــات...
أضـم أشواقـي بقـلـبـي وأدفـنـهـا وأداريـهــا..
أحـس الـنــاس في دنـيــا وأنــا دنياي بها ونــات..
صـرخـت ومـاتـت الـصــرخــه صروخ مـا ألاقـيـهـا..
شربـت الـحــزن من كأس بدايـة زمـان فـات..
تـفــرقـنــا تـبـاعـدنــا و سعادتـنـا نناجيهـا..
شربـت بين خـلانـي تـركـت بعالـمـي بـصـمـات..
صـدى ضحكاتـنـا وأصـوات وسـوالـف كنا نحكيـهـا..
أخذنا الوقت ونسـيـنـا مع الأيـام والـســاعـات..
وحـشـتـنـا أيامـنـا الـحـلـوه وكان الـمــر حالـيـهـا..
وحـنـت أيامـنـا بـدري ووصلت لآخـر اللقاءات..
كان الوقـت يحكـيـنـا حكايـه مـات راويـهــا..
دمـع العـيــن يجرحني قبل مـا يسقـي الوجـنـات..
وتسقي نفسها حـزن وأنـا بالصـمــت أسلـيـهـا..
سعادتـنــا غـدت ماضـي...ماضي إنتهـى أو فـات..
أعـيـش اليوم مع الذكـرى يـوم نلـتـقـي فيهـا...]₪


فاتن: ياعيني عالمشاعر الحلوه يادرر..
"تنهدت درر": آآآآهـ وش أسوي.. ((أحبــهــــم))..
فاتن: الله يديم المحبه بينكم.. أبسألك ليش ماسجلوا معك هنا بالكليه.. مو معقولـــه إنتم سبعه ولا أجتمعوا ثنتين عالأقل بمكان واحد..
درر: ميريام وراويه نسبهم أقل من 80 والكليه رفضتهم.. ومعيضه أهلها مره متحجرين ومنعوها تسجل هنا معي في (كليه العلوم الصحيه) لأن فيها تطبيق وتدريب بمستشفيات ومخالطة الرجال وهذا الشي محرم بقاموس مجتمعهم مع إن نسبتها مره عاليه وتساعدها تدخل أي مجال طبي بس وش تسوي هذي عاداتهم وتقاليدهم اللي من العصر الحجري..
فاتن: مسكينه معيضه بجد حاجه تقهر لما يصير مجتمعها سبب بعدم تحقيق أحلامها وطموحها..
درر: كلنا رحمنا ضعفها وقلة حيلتها بس هي حاولت تأقلم نفسها بالجامعه وتتقبل الأختصاص اللي تدرسه والحمدلله قدرت والله يوفقها..
فاتن: وباقي صديقاتك؟
درر: الباقي بقسم الأدبي وطبعآ كل وحده تدرس بجامعه و كليه غير عن الثانيه..

"دخلوا وجــدان وأمــل ونــوف للقروب وصوت ضحكهم يملأ المكان.. درر كثير تنبسط لما تجلس معهم لأن الضحك والفرفشه هو روتينهم اليومي وعفويتهم تذكرها بصديقاتها بالمدرسه ودرر بطبيعتها أجتماعيه وصريحه بحدود وتحب تآخذ وتعطي مع البنات بدون ماتخلي بينها وبينهم حواجز ومن بداية دراستها في الكليه وهي متعوده تجلس مع فاتن وصديقاتها"..

نـــوف: هــــــــااآاآاآاآاآاآي..
فاتن: هاااايااااااااات.. وينكم تأخرتوا؟
نوف: كنا بالمعمل عندنا quiz.. لاتنسين إن إحنا ثاني (أسنـــان) وإنتي لسه في أولى..
"فاتن وتسوي نفسها زعلانه": حرااااااام عليكم هذا بدل ما تجبرون بخاطري لأني راسبه بأولى وماطلعت لثاني معكم..
"أمل وهي مكتفه إيدينها": أنشاءالله السنه إنتي ودرر تلحقونا للأسنـــان بس أنتبهوا ترسبون ترا مابقى من العمر كثر اللي راح والقطـار إذا راااااااح مايرجع وجرير ليست مجرد مكتبه .........ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههه

"أنفجرت أمل بالضحك وطاحت على نوف اللي واقفه بجنبها.. ونوف صارت تضحك وتهوي بيدها على وجه أمل"..

"وجدان وهي تجلس بجنب فاتن": خليتينا spinster‎'s,, عوانس إنتي وقطارك هذا..
"صرخت فاتن": آآآآآي يادبه بعدييييييي ضاق فيك المكان..
"وجدان وهي تميل بجسمها عليها": Yes,he is ‎..
فاتن: يمااااااااااه بمووووووت..
"أمل بتوتر وهي تسحب يد وجدان": قومي لاتموتين البنت بجسمك الضخم..
نوف: عاد فاتن خلقه,, ضعيفه وقصيره ..
"وجدان وهي تخز فاتن": بخاطري تبلعين بالــونه عشان تكبرين شوي ترا يمدحون السمنه للي مثل حالتك..
فاتن: لا خليني كذا راضيه بحالي أجل تبيني أصير مثلك (وينــي بوه)!!!!
"ضربت وجدان فاتن بقوه على كتفها وهي تصرخ": بعيــنـك ياخنفوووووووســـه..

"قامت فاتن بسرعه وهربت وهي تضحك وجلسوا نوف وأمل وهم كاتمين الضحكه"..

أمل: روق ياأبو الشباب وش فيك صاير بسرعه تزعل..
نوف: ماعليه أمسحها بوجهي..
درر: ترى مايليق لك الزعل ياأبو الجود..
وجدان: شكرآ عالمشاعر الطيبه ولو إنها مو طالعه من قلب صادق..
درر: أبسألك وجدان شعرك طبيعته كذا (نافش وخشن) وإلا إنتي تجعدينه؟؟
"وجدان بتهديد": هذي اللي تبيني أنهي حياتها ألحين؟
"بسرعه ردت درر": لأآآآآ لاتفهميني غلط أنا كنت بقولك إن شعرك يشبه شعر صديقتي مريم بس،، والله ماأأأأ......
"قاطعتها وجدان بصوت عالـــي": For example أنااااا؟ أقول إنكتمي لا أصكك على رأســك وأخلي كل دره تركـــض بجهه<<<<....
"أنفجروا أمل ونوف بالضحك ونزلت درر رأسها وهي كاتمه ضحكتها": أبشري..
"فاتن وهي واقفه وحاطه إيدينها على خصرها": لا والله هي الدنيا فوضى عشان تضربينا أنا ودرر؟ وأمل ونوف وين راحوا؟
وجدان: هذولا هم جالسين قدامك ياخنفوسه ماتشوفينهم؟
فاتن: شايفتهم يا وينــ.........
"تقاطعها وجدان وهي ماسكه جزمتها": إن قلتيها بالجزمه على وجهك..
فاتن: ههههههههههههههههههه..

"رن جوال درر بنغمة مسج.. فتحته ولقته من لطيفه": (إنتي حيه وإلا ميته)
درر: (بسم الله علي.. لأ حيه مابعد مت الظاهر تبين الفكه مني)
لطيفه: (الله يعطيك طولة العمر بس كنت أبتأكد من قلبك هو لسه ينبض بحب يعقوب؟)
درر: (ياخااااايســه تدرين إنه تزوج من كم يوم ليـــه تعورين قلبي؟)
لطيفه: (أدري بس أستهبل.. لأني جالسه بالجامعه بلحالي وطفشانه وقلت أضيع وقتي معك)
درر: (ضيعيه مع غيري دامك بتقلبين المواجع وتطرين الحبايب)
لطيفه: (ماجبت طاري إلا آخر حبيب باقي اللي قبله,, بس إنتظري أتذكر أسماؤهم وااااااو كثاااااار)
درر: (طفطف تعوذي من الشيطان وإلا ترا أبقفل جوالي وأزعل عليك)
لطيفه: (يماااااه أموت باللي يزعلون.. لأ خلاص كله ولا زعلك يالغاليه والله يطول بعمر صداقتنا ولايفرق بينا)
درر: (آمـيـــــــــــن)..



< .><.><.><.><.><.><.><.><.><.><.><.><.>



: طـفـش وزهــق ومـــلل,, ياشين مجتمع الكلية والله إن مجتمع المدرسه يهون عند اللي أنا فيه ألحين؟ أقل شي كانوا الطالبات من طبقه أجتماعيه وحده مو هنـــا طبقات!!!!..
هنا غرور_ وتكبر_ ومبالغه بالمكياج واللبس_ وتصنع واضح وفاضح بالأسلوب والتصرفات وكل بنت تمثل النعومه والإتيكيت>> بإستثناء البنات اللي مثل طبقتي الأجتماعيه عكسهم تمامآ..

"كانت هذا كلام سحايب بخاطرها وهي تمشي (بسيب السيــر) لوحدها وتناظر بإشكال البنات وتراقب حركاتهم بإستياء لأنها مثل باقي صديقاتها اللي إلى الآن ماتأقلموا بدراستهم"..

: آآآآآآآآآآآآآآي عمى إنشااااااااااااااءالله..
"سحايب بخاطرها وهي تلتفت عالبنت اللي دعمتها بدون قصد": عمى بعينك إنتي هذي ألفاظ طالبه جامعيه..؟؟
حـــلا: مين سحااااااااااااااايب؟ ياهلا والله..
"قربت حلا وسلمت على سحايب اللي تناظرها ومتفاجأه"..
حلا: سوري ياعمررررررري سدقيني (صدقيني) ما أنتبهت لك..
"سحايب وهي مازالت متفاجأه": أهلين حلا.. كيف حالك..
حلا: تيبه (طيبه) الحمدلله إنتي تدرسين معاي بالكليه؟
"سحايب بإستهزاء": وش رأيك يعني جايه أتنزه بحديقه أكيد أدرس..
"ضحكت حلا بنعومه وهي تطيح عالبنت اللي واقفه معها": ذحكتيني (ضحكتيني) ياسحايب أنا أقسد (أقصد) إن أول مرررره أشوفك من بداية الفسل (الفصل) الدراسي بالكليه..
سحايب: حتى أنا تفاجأت بوجودك.. إنتي بأي قسم تدرسين؟
حلا: إنجليزي_ وإنتي؟
سحايب: جغرافيا.. أبسألك صديقاتك هنا بالكليه وإلا......
"قاطعتها حلا تعدل شعرها": لأ سديقاتي (صديقاتي) نص بجامعة الملك سعود ونص بكلية التربيه العلميه..

"خنقتها العبره سحايب لما تذكرت صديقاتها اللي تفرقوا بعد التخرج ولا أجتمعوا بمكان واحد.. وصديقات حلا مثل حالهم بس أنصدمت سحايب بجواب حلا لما سألتها عن شعورها بعد فراق صديقاتها"..

حلا: أسلآ (أصلآ) سارلي (صارلي) فترررررره تويله (طويله) ماكلمتهم.. وهم دايم يتسلون (يتصلون) علي ويرسلون لي مسجات بس أتنشهم (أطنشهم) وماأرد..
"سحايب وهي فاتحه عيونها عالآخر": ليش ياحلا؟ هذولا صديقاتك!!!
"حلا بدلع": البعيد عن العيــن بعيد عن القـلــب..

"لما قالت حلا هذا الكلام سمعت شلة بنات ينادونها من ورا وألتفتت عليهم وهي مبتسمه بعدها ضحكت بفرح وراحت تسلم عليهم وتتمشى معهم وهي مبسوطه.. مشت سحايب بإتجاه المبنى اللي فيه محاضرتها بقاعة (1004) وهي متضايقه وتفكر بالتناقض الكبير بينها وبين حلا..
سحايب بتموت القهر لأنها ماأجتمعت مع صديقاتها بمكان واحد .. وإلى الآن ماحبت المكان اللي يخلى من وجودهم وتمت واقفه على أطلال ذكرياتهم وسوالفهم وضحكهم وفرحهم وحزنهم..
أما حلا عكسها تمامآ ,, عايشه يومها وبس وماتفكر بالأيام الجايه ولا تفكر باللي راح.. أنسانه ملولـــه وتحب التجديد بعلاقاتها,, إنسانه تصنف من ناحية نوع الصداقه بــ(صديقة الأوقات الطيبه).. أما أفراد شلـــة الإيـــزي صداقتهم بكل الأوقات والأماكـــن واللحظات"....
_________________________

جلست سحايب بالقاعه ولفت نظرها الشخابيط اللي مشوهه منظر الطاوله ودنقت وهي تقرأ(أسماء وألقاب وسوالف وقصايــــــد)..


..₪[من لايحس بلوعة فـــراق غاليـه..
سلم عليـه_ و عـزه بـمـوت الإحســـاس..
واللي عجز يفهمني "الله يهديــه"..
قـلــه.. قتلني دونه الخـــوف والــيــــــأس...]₪..



*وش رأيك في هذي الأبيات؟؟؟*..
*مرررره روعه من فين جبتيها؟*...
*أرسلتها لي صاحبتي*..
*من الشاعر اللي قالها؟*..
*أسمه بنــــــدر الــ... عرفتيه؟*..
*من جدك...؟ بصراحه قصايده تآخذ العقل*..


"أرتخت سحايب بجلستها وأبتسمت بإنكسار وبخاطرها": أنا فهمتك يابنـــدر وحسيت بشعور فــــــراق الغالين.. إحساسي مو (ميت) آبدآ زي ماوصفتي قبل ماتقرر تنساني وتخطب وحده غيري..
إنت تولعت فيني وتعلقت لأني (صديـــــــــت عنك) لو كنت بادلتك الشعور ماراح تصر وتلزم على حبك وأختيارك لي.. أنا كنت متمسكه بقناعاتي ومازلت!! لكـــن ماأدري ليش حسيت إني فقدت شي غالي بحياتي لدرجه إني صرت آصييييح لما عرفت إنك خطبت وحده غيري وعرسك بعد (شهر) من هذا اليوم.. بس صدقني خانتنـــي دموعي وبينت لغيري شي مع إن اللي بداخلي شي ثاني..
كنوده مصره إن دموعي هي (نـــدم وحسره) وأنا خاننـــي أحساسي وعجزت أشرح وأبرر.. حتى هاجر عرفت من إنكساري إني ندمانـــه وكانت تعزيني وتواسيني وتقول: تمنيته لك لأنك بجد طيبه وتستاهلينه!!!!!
ومع كل هذا أنا مو ندمانــــــه مو ندمانــــــه ومازالت متمسكه بقناعاتي وإن مشاعري وأحاسيسي ملك لشريك حياتي بالمستقبل وبس.. حتى لو ماكان يستحقها أقل شي أعيش بـــ(ماضـــي) نظيف وجميل وأكون محافظه على سمعتي وكرامتي و........

"قطع تفكير سحايب صوت الدكتوره وهي تنادي بأسماء الطالبات الحاضرات بالقاعه".

*^*^*^*^*^*^*^*^*^*^*^*^*^*^*



₪[حبيبـــي وشلون أصبحك بالخــيـر
وأنت صبــــاح الـحـب والخير كلـــه]₪..


يوسف: (صباح الخير ياعمي.. أشتقتـــلك)
ميريام:(وأنا أكثر.. بس طالعه من قلبك هالكلمه؟)
يوسف: (من قلبي وعقلي وعيوني ولساني)
ميريام:(الأولى والثانيه والثالثه معقوله وأصدقها بس فسرلي الأخيره)
يوسف:(زهره ماأناديها إلا بأسمك)
"أبتسمت ميريام وهي تنسدح عالسرير":
(أي أسم حدد؟ [ثلجـــه وإلا مريم وإلا مريـــومه] قلي الحقيقه)

:(وغـــــــــلاتك أناديها مريـــووومــه.. حتى لدرجه إني أتخيل شعرها "كشه" زيك مع إن شعرها أرتب شوي)
ميريام:(حتى وأنت بعيد عني ومشتاق لي ماتترك شعري بحاله.. بس أبشرك أنا قررت من بكره أغير "الكيرلي" وأخليه ناعم)
يوسف:(لأ أنتظري لما أسافر للرياض وأوديك للحلاق!!!)

"ضحكت ميريام وردت عليه":
(حلوه ذي حلاق عدلها وقول مشغل وإلا ترا بزعل)
يوسف:(أمزح معك ياعمي ولاتزعلين "مشغل" بس بصراحه تعودت على كشتك ومو متصور شكلك بغير كذا)
ميريام:(أبسألك إنت بالبيت وإلا بالمدرسه..؟)
يوسف:(بالمدرسه بس عندي فري تايم وحصتي تبدأ بعد ربع ساعه.. إنتي وين؟)
ميريام:(بالبيت_ إنت تعرف إن دوامي الساعه 4 العصر وإلا ناسي إني أدرس بجامعة الأمام"دوره تأهيليه"؟)
يوسف:(مانسيت ياعمي وأنا مبسوط لأنك درستي بدل جلستك بالبيت)
ميريام:(وأنا مرتاحـــه كثير لأن ماكنت أتصور نفسي أجلس بين أربع جدران وماأتعلم ولا أختلط بالناس.. ومعروف إن العزله عن الناس تسبب الغباء والأكتئآب!!!!)
يوسف:(خطيره صايره تتفلسفين بعد.. ياخساره ليتني موجود بالرياض عشان أشوف شكلك وإنتي طالبه مجتهده)
ميريام:(من نقلت لحايل مازرت الرياض آبدآ كأن أحد حالف عليك ماتزورها.. يالله تعال عشان تشوفني وأنا أدرس بالجامعه!!)
يوسف:(إنشاءالله قريب ياعمي.. أقول مريوم أنا ماأقدر أطول لأن حصتي بدأت)
ميريام:(أوكي .. أوعدني تتصل علي اليوم بالليل)
يوسف:(أبشري بس مو أتصل وألاقيك نايمه؟؟)
ميريام:(لأ راح أسهر عشان خاطرك)..





¤؛¤؛¤؛¤؛¤؛¤؛¤؛¤؛¤؛¤؛¤؛¤؛¤؛¤؛¤؛¤؛¤؛¤؛¤؛¤؛






صحت من نومهـــا على صوت رنين التيلفون الثابت المزعج وماكان فيه بالبيت غيرها..

"كنوده بملل": آلـــو..
"المتصل": كنت عارف إن مافيه بالبيت غيرك عشان كذا شفت إن هذا أنسب وقت أكلمك فيه..
"تفاجأت كنوده ونطقت بثقل": مين......... مصعــب؟
مصعب: أشتقت أسمع أسمي من نبرة صوتك اللي أعشقها وآمووووو........
"قاطعتها كنوده وهي معصبه": ياجعلك الـمــوت أنشاءالله.. أحترم نفسك وإلا ترا بتسمع مني الكلام يسنع أخلاقك عدل يا..... موظف الجمعيه الخيريه.. (قالتها بإستهـــزاء)
"بسرعه جاوب مصعب": خلاص خلاص أبلزم حدودي وأختصر كلامي وأقفل..
صدق الأخبار الحلوه اللي وصلتني عنك..
كنوده: أي أخـبـار؟ ومن وصلها لك؟..
مصعب: طبعآ أمك هو فيه غيرها.. أتصلت قبل فتره أتطمن عليكم وعلى أوضاعكم بعد ما أنسجن أبوك من جديد،، وخبرتني إنك رجعتي لمدرستـــــك وسجلتي فيها منازل.. وبهالمناسبه جاك هدية (رقم سوا وجهاز جديد) من فواز أخوك..
كنوده: الأخبار الي وصلتك صح وهذا الجوال بيدي ومريول المدرسه بالكبت.. عندك شي ثاني تقوله وإلا أقفل ترا ماعندي وقت أضيعه معك..
"مصعب بهمس": وش فيك صايره قاسيه لي شهور مشتاق لك وولهااااااااان عليك وماحصلت لي فرصه أكلمك غير اليوم.. كنوده أصحي ،، أنا مصعب حبيبك..!!!!!
"كنوده ماضعفت عند كلامه زي ماتوقع منها": وفر هذا الكلام لزوجتك تراها أحوج له مني.. ولا تظن إني راح أرجع كنوده الأولى لو مهما كان وكافي الأيام اللي ضيعتها من عمري بوهم أسمه (حـــب) ،،
مصعب: كانت أيام حلوه مو وهم ياكنوده لاتنكرين هالشي..

كنوده: حلوه بعينـك ،، إنت أصلآ ماقدرتني ولا أحترمتني وكنت تمثل علي الحب وبعمرك مافكرت بس مجرد تفكير إنك ترتبط فيني ،، أستغليت ظروف أهلي ومرضي والفراغ العاطفي اللي فيني وصرت.......

"قاطعها مصعب": كنت أحترمك وأعاملك أحس معامله ولا تنسين إنك إنتي اللي رفضتي نفترق وكنتي رافضه هالشي،، لما أتصلت قبل كم شهر وسمعتيني كلام عجيب غريب ،، كنتي هنادي ثانيه غير اللي أعرفها..
"كنوده بثقه": ألحين صرت هنادي ثالثه ورابعه وخامسه،، وعلى قولتك إني كنت رافضه نفترق_ أقـــولك: أنا من قبل شهور قبلت إننا نفترق لأسباب كثيره أولها : إن صرت واقعيه أكثر ،، وباقي الأسباب أحتفظ فيها لنفسي..
مصعب: كنوده أنا ماني متصور حياتـــي بدونك..

"أخذت كنوده نفس عميق وردت عليه": صح أنا جريئـــه بتصرفاتي وذكيه بجنون ،، بـــس عندي قيم ومبادئ تحكم حياتي،، لما تجي المسأله عند كرامتــــــي هنا أوقف بوجه الكل وأدافع عن نفسي ..
ولو سمحت لا تفتح صفحات قديمه أنا أحاول أنســـاها وإنت بحياتي صفحه أنطوت بشرها وما أعتقد إن فيها خير..
وتكفــــــي تكفــــــي يامصعب علاقتك معي لاتحاول تكررها مع وحده غيري_ ولاتستغل وظيفتك بالجمعيه وتستغل ظروف بنات الناس.. خــــــــــــآآآف ربك ،، وأكررها خـــــــــاف ربك...

"لما نطقت كنوده الجمله الأخيره قفل مصعب على طول.. أبتسمت كنوده وبخاطرها": تعجبيني ياكنوده هذي اللي كان ممكن يصير من زمان.. الله يســـامح أبوي اللي ظلمنا ،، والله يهـــدي أمي اللي ماتهتم فيني ولاتعاملني بحنان مثل باقي أخواني،، والله يخليلـــي فـــواز ولا يحرمني من طيبته.. من بعد ماأنسجن أبوي زاد أهتمامه فينا وصار كل همه يسعدنا ويريحنا وكل هذا عشان ماتصغر مكانتنا بين الناس..






§~§~§~§~§~§~§~§~§~§~§~§~§~§~§~§~§





كانت موجوده بالكليه و واقفه بجنب الشباك اللي بآخر القاعه وتغني بصوت هادئ:

*[ يــاقـلــب أنــا ماقلت لك
أصحـــى تعود لزلتك..
الله يرحـــم حكمـتـك..
ياللي في يــوم إن قلت لي ..
راعــي المحبـــه مبتلـــي..

ياقـلــب يكفي ماجـــرى..
من بــاع عمره ماشــرى..
حبيت وعنك مــادرى ومن الهوى قلـبــه خالــي......]*




"خنقتها العبره مــيــــار وسكتت والدموع متحجره بعيونها": وينـــك ياسحايب تغنين لي .. وينـــك يادرر تكتبين قصايد تترجم حالتي .. وينـــك ياسميه تناقشين وتبحثين بظروفي .. وينـــك ياميريام تدافعين عني وتوقفين معي بحزني .. وينـــكم ياراويه ومعيضه أشتقت لهدوئكم ولجدكم ومزحكم,, ياحلو قلوبكم فاضيه وصافيه,, إنتم الوحيدات من بين الشله اللي حياتكم ماشيه عدل بدون مايعكرها أحـــد..

آآآآآآآهــ يـــا حـــزنـــي.. إلى متى إلى متى إلى متى......؟؟؟؟؟
خليتني أحس بالـمــوووووت يقترب مني ويقطع أنفاسي.. لأ لأ لأ مـاأقـــدر أشرح وأعبر عن اللي صار لي!!!!
اللي صار لي مايتخيله عقل ولايصدقه أي منطق و تفكير..
>>>>هبوط حـــاد بالضغط يجلسني بالمستشفى يوم كامل بسبب خيانــــــه؟؟؟؟؟
شلون أكون تافهه وصغيره لهالدرجه اللي تخليني أعطي حب وثقه وأحترام لأنسانه إحترامها قليل لغيرها ،، إحترامها للي لها مصلحه معهم ،، إحترامها لسعادتها وبس ولو على حساب غيرها..
أنا شلون كنت مغفله لهالدرجه لما تعلقت فيها وأعتبرتها صديقه قبل ماتكون قريبه وسلمتها (أسراري المسكينه) وبالأخير تحتقر هالأسرار وتعتبرها (ضرب من الجنون) لما أعشق وأحب بخـــوف وحيـــاء ، وتبيني أقتدي فيها وأخطف قلوب الرجال خطف حتى لو كان على حساب سمعتي وكرامتي..

أنا غلطت لما تجرأت وراسلته،، أدري هالتصرف هز صورتي قدامه وصار يشوفني ميار الثانيه غير (الخجوله والطفوليه) بس كان متفهم لدرجه ماتصورتها.. مقدر لأحاسيسي ومشاعري وتعاطف كثير معي والدليل وعده لي ،، بس جت الواطيه عذاري وهدمت كل شي أتفقنا عليه..
وبعد ماهدمته نفذت وعدها لي وجت تصلح غلطتها وترجع كل شي لطبيعته ،، وصار لها اللي تبيه ،،


"أبتسمت ميار وجلست على الكرسي وحطت رأسها عالطاوله وهي تتذكر أحداث ذاك اليوم"..>>>>>>>>>>>



،،_،،_،،_،،_،،_،،_،،_،،_،،_،،_،،_،،_،،



>>>>> "عذاري بحنان": أنا شرحت لهم وجهة نظري وفهمتهم إن كل اللي سويته عشان دراستك ومستقبلك وماكان ودي إنك تلتهين عن الدراسه والسبب يزيد_ وبينت لهم إنك إنسانه حنونه وتسامح وتغفر ومع كل اللي سواه أخوك صلاح إنتي سامحتيه وغفرتي له سوء تصرفه معك لأنكم بالنهايه أخوان..
"ميار وهي جالسه عالسرير ومعطيه عذاري ظهرها": وبعدين وش صار..؟؟
عذاري: مرام ولولوه أعترفوا بإنك ماضريتيهم بشيء عشان كذا أعتبروا اللي صار كبوة جواد..
ويزيد آآآآآه ياميار بصراحه يستاهل تفكيرك فيه طول هالسنوات بجد إنسان أخلاقه رفيعه لأبعد الحدود ومتفهم كثير والدليل إني لما شرحت له اللي صار وفهمته إنتي وش كثر عانيتي بحياتك بدونـــه توقعي وش سوا؟؟؟؟؟؟
"ألتفتت ميار على عذاري وناظرتها بطرف عين": وش سوا؟؟؟؟
"أبتسمت عذاري": راح يجي مع أهله من بكره يتقدم لك.. ومستعد يواجه الكل "أبوك وأخوانك ومجتمعك" ويصر على أختياره لك ولو إيش مايصير راح يظل متمسك فيك.. وسامح صلاح بعد الخلاف اللي صار بينهم بالتليفون عشان خاطرك ،، يزيد عـــذر صلاح وقدر موقفه بإن خوفه على سمعة أخته هو دفعه على إنه يتخانق معه ويحاول يبعده عنك..

"بحركه تمثيليه قامت ميار وهي تصفق وتتكلم بفرح": برااااافـــوا برااااافـــوا وأخيييييييرآآآآآ أمنيتي تحققت ويزيد راح ينفذ وعده لي و بكره بيجي يخطبني رسمي وااااااااااااااو..
"عذاري وهي مستانسه": كنت عارفه إنك بتفرحين بالخبر وأنا مره مبسوطه وماطاوعني قلبي أقولك الخبر بالتليفون قلت لازم أزورك وأشوف الفرحه بعيونك..
"ميار بإستهزاء وهي تجلس": بس مو كأنه بدري ليش مايتنظر كم شهر بعد،، أحسه مره مستعجل؟
عذاري: يزيد تعلق فيك بجنون وصار مايقدر يصبر أكثر..
"بسرعه تبدلت ملامح ميار وأخذت نفس عمييييق وتكلمت بهدوء وهي تناظر عذاري": لاتصدقين إني فرحت لأني أمثل عليك..
عذاري: إييييييييييش؟؟؟

"ميار وبنفس الهدوء":أسمعينـــي ياعذاري.. إنتي لسه عروس وماصار لك إلا (أربع شهور) متزوجه وهذا أول لقاء يتم بيننا من بعد يوم زواجك.. وطوال الأربـــع شهور لاكلمتك ولاكلمتيني ولاتدرين عني ولاأدري عنك.. ولا أهمـــك ولاتهميـنـــــي!!!
وأقولها بصوت عااااااااااااااالي (مــاتهمينـــــــــــــــــي) وكافي اللي صارلي "بسببـــك" كاااااافي وإلى هنا وقفي خــــــلاص..

"تفاجأت عذاري": بسببي أنا؟ ليش وش سويت..؟

"ماقدرت ميار تضبط أعصابها عند رد عذاري وصرخت وهي تقوم من مكانها": وش سويتـــي؟؟؟ ماأستحيتي من نفسك وإنتي تسألين هالســـؤال؟؟ ماكبرتي عقلك شوي وحسبتي ألف حساب وحساب قبل ماتدخلين بيتي؟؟ مافكرتي بــ(ضمـيــر) وقلتي كيف أجرح من عطتني ثقتها (هذا أذا كان عندك ضمير زي العالم والناس)..
"عذاري وهي مازالت متفاجأه": ميار وش فيك؟ ليش تكلميني بالطريقه هذي..

ميار: وتسألين وش فيني بعد؟؟ فيني هــم أكبر مني؟؟ فيني قلب يعطي ويعطي ويعطي وبالتالي ينصدم؟؟ فيني ضــعـف وقلة حيلــه_ فيني حــب ميت من ولادته_ فيني قلب مطعون من أطلالــه..؟؟
كل هذا فيني من قبل ماأعرف بفعلتك السوداء وزاد اللي فيني بجيتك ألحين لبيتي!!!
إنتي وش تبين مني بالضبط مو كافي اللي سويتيه؟؟؟

"فتحت فمها عذاري بترد وقاطعتها ميار": لاتسأليني وش سويتي،، إنتي قلبتي حياتي فوق تحت وقطعتي حبل الوصل بيني وبين يزيد لما تحقق حلمي و قربت للنهايه وسببتي لي أزمـــه نفسيه بالمووووت قدرت أتخلص منها وكل هذا بسبة غيرتــك وأنانيتـــك وقـلـة تربيتــــــك!!!!! وتسأليني بعد وش سويتي..؟؟

"أرتبكت عذاري وحاولت تبرر بس ميار ماعطتها فرصه"..

: إنتي بيوم زواجك طلبتي أسامحـــك صح...؟ وأنــا أرد عليك ألحين وأقولك ... لأ ... مــاراح أسامحـــــك..... ولا أغفر ولا أنســى فعلتك السوداء.....
ومن اللحظه هذي مابينا إلا (الســـــلام) وبس!!؟ وما عاد لك بقلبي إي حشمه ومقدار وأحترامـــي بس للذكريـــات الحلوه اللي بيننا وإلا إنتي مـــــاتستاهلين أي أحترام،، وأكرر،، ماتستاهلـيـــــن..!!!!


"خنقتها العبره عذاري وتحجرت الدموع بعيونها وهي تناظر بميار ومصدومــــــه من ردة فعلها لإنها ماتوقعت آبدآ تنحط بالموقف هذا أو تسمع كلام قوي من ميار وكانت متوقعه تشوف ميار الأولى ميار(الضعيفه) اللي يخونها أسلوبها وقت الضيقه بس اللي قدامها هي وحده ثانيه...
وعذاري أنصدمت من نفسها وتوقعت إنها تكابر وتواجه ميار بشجاعه بس ضعفت قدام حقيقة نفسها ولأول مره عذاري تضعف قدام شخص ،، ومو إي شخص قدام(ميــــــار)....!!"..

"عذاري وهي منزله راسها للأرض وتحاول تخفي دموعها وميار واقفه ومكتفه إيدينها وتناظرها بثقه بدون ماتتأثر": لك ماطلبتي ياميار خلاص من اليوم ورايح مابينا إلا الســـلام .. بس أحب أذكرك بشي واحد وهو إنك كنتي ومازلتي غاليه عندي ومستحيل ينقص غلاك حتى عقب الكلام اللي سمعته منك ألحين..
"أبتسمت ميار بأستهزاء": واضح الغــلا والدليل أللي سويتيه.. إنتي أصلآ ماعاد يهمك أحد ولا تهتمين إلا بـزوجـــك وبس،، زوجك اللي عشانه خسرتي كل شي حتى اللي (كانوا) يحبونك ويحترمونك ،، وعساه يستاهل كل هالخسارات ..

"وقفت عذاري وهي تمسح دموعها ومشت بأتجاه الباب ووقفت على صوت ميار وهي تقول": وصلي سلامي لــ(يزيــد) وقولي له؛ إنه بعد ماتخلى عني طاح من عينــي لــقلـبــي ،، وللحين أحبـــه ومستحيل أنسى حلم عمره ثـمـــان سنين مستحيييييل،،، بــــــس (((كرامتـــــــي))) ماتسمــح لي أرتبط فيه..!!!!!



_،،_،،_،،_،،_،،_،،_،،_،،_،،_،،_،،_،،_،،_،،_



>>>تنهدت ميار تنهيده حآآآآره وهي تمسح دموعها وتقوم من مكانها.. ناظرت الساعه بيدها ولقتها 12:00 وبخاطرها: الله يهداها دكتورتنا هذي ثاني مره تغيب عن المحاضره وتتركنا فاضيين..
الطالبات ينسبطون لما تغيب تغيب دكتوره إلا أنــــا ،، أتضايق بس أستسلم لأن لما أفكر (بأمنيتي الصعبه) وهي مواصلة دراستي بعد الثانويه وكيف تحققت الأمنيه(بسهولــــه) خالفت تواقعاتي وتوقعات غيري أقول: كل شي يهووون ،،
ولما أتذكر دعم وتشجيع أمي وصديقاتي وموافقة صلاح اللي ماعارض آبدآ بأمــــر من أبوي اللي فاجأني كثير بتغيره وأهتمامه فيني بعد صدمتي من عذاري ،،
أقول: أحبكــــم والله يقدرني وأرد لكم نص المعروف اللي قدمتوه لي ولآخر عمري أضل مدينه لكم ،،
وقفتكم معي عطتني درس وحيد وأخذته معي وصارت الأيام تزيدني أقتناع فيه ..
إني أحط قدامي أسوأ النتايج عشان الصدمـــه ماتلاقي لها مكان بداخلي..
(أنعدام ثقتي بالناس) هو عين العقل بالواقع مع إن الكثير يعيب هالشي فيني..
واللي أؤمن فيه ألاقيه يتصادم مع ملامح الغيره والحسد اللي في قلوب الناس..

أنا كنت مؤمنه وفاهمه بإن إحنا عايشين بين الناس ولابد من الأختلاط والتشابك معهم لأسباب أجتماعيه ونفسيه.. بـــس ألحين أعتزلت فهمي وأنا فخـــووووره بهذا ‎[الأعتــــــزال]..




لبست ميار عباتها ووجهت للقبله وصلت صلاة الظهر قبل تطلع من الكليه ،، وقبل تسليمها من الصلاة قالت هذا الدعـــاء:



[ اللهـــم إني أسألك الثبات في الأمر والعزيمه على الرشد ،، وأسألك شكر نعمتك وحسن عبادتك ،، وأسألك قلبـــآ سليمـــآ ولسانـــآ صادقـــآ ،، وأسألك من خـيــر ماتعلم ،، وأعوذ بك من شـــر ماتعلم ،، وأستغفرك لما تعلم.......]



* هذا الدعاء له فضل مايعلم فيه إلا الله سبحانه وتعالى *..
************************** ****


**تــــــــمــــــــــــــــت**
،،، أم الظـــــفــــــــايـــــــــــــــــــــــــــر،،،

(( كلمه لكاتبــــــة الروايــــــــــــــــــــــــــــــه أم الظفايــــــــــــــــــــر ))...
هذه هي أطلالـــــي وذكرياتـــــي..
هذه تجربتي ومحاولتي الأولـــــى،،
هذه هي بساطتنـــــا وقيمنـــــا وعاداتنـــــا وتقاليدنـــــا،،
هذه هي قلوبنا الرهيفـــه والحساســـه،،

مواقف صغيره وتافهه تصنع سعاده لاتوصف في أنفسنـــا وتجعلنا نبتسم ثم نضحك..
لأننا نختار (السعـــاده) فنجدها في الأشياء والمواقف البسيطـــه >>> هكذا نحن،، وهكذا قول أكثر الباحثين في علم النفس..

مواقف صغيره أو ربما كبيره تجعلنا نحــزن ثم نبكــي لأننا نختار (الســـلام) فتتصــادم بساطتنا وعفويتنا مع تكبرهم وغرورهم..
هكذا نحن ،، وهكذا طبائع وأساليب بعض البشر..

عندما بدأت بالكتابــه فكرت إن أبتعد عن الواقع ولو قليـــلآ وأقوم بتأليف قصــه ذات شخوص قمة المثاليــه والتفاهــم والتجانــس ماعدا شخصية واحده (شريره) فقط واحــــده!!! وأخلق صدف وأكشنات تبدأ بقصة حب عنيفه تمر بمفارقات ومشاكل وتنتهي في (الحلقه الأخيره) بالـــزواج إلا في حالات فــراق نادره..
وأبالغ كثيرآ في وصف حياة الثـــراء والبذخ اللي يعيشها شخوص القصه بداية من الفيلا والسيارات وأنواع ماركات الملابس وإنتهاءآ بنوع جهاز الموبايل ،، هذا من جانب ،، وفي الجانب الآخر حيث صراعهم ودفاعهم عن أموالهم مع (الشخصيه الشريره الوحيده) التي تطمع بها أو وقوفهم في وجه (الشخصيه الشريره الوحيده) وحمايتهم لحياتهــم وقلوبهــم وشخصياتهــم من أن تدمرها تلك (الشريره أللعينه) ...


فكرت بذلك ولكــــــــــــن ،، رفضت ذاكرتي ومخيلتي أن أبتعد عن التقلـيــد المميــت لباقي الروايات..
رفضت أن تترك واقـــعنا ،، وتمسكت بأحداث ومواقف بين طيات روزنامات السبع سنوات،،
أعطتني ذاكرتي الدعم والتشجيع بإن أوصل للقراء أبتســــاماتهم أفـــراحهم وأحـــزانهم ومصائـــبم وكـــوارثهم،،

جميع المواقف التي ذكرت في أطلالي واقعيه ،، البعض سمعتها والأكثر عايشتها ،، وكتبتها بحذافيرها برزناماتي الخاصه ،، بتاريخها/ ويومها/ ومكان حدوثها/ وشخوصها/ وأسبابها ،،
وبرغم جمالهــا وروعتهــا وأحيانآ صعوبتهــا وقسوتهــا وبوجهة نظر أخرى (تفاهتهـا) -أعني المواقــف-
تظل خير شاهد على أن [الدنيــــــــا حلــــوه] لطالما أحببنا الأشياء والمواقف الصغيره والبسيطه ،، هكذا كانت رغبتنا وأصرارنا على أن نختار السعــــاده ونتمسك بها...

للأمـــانه!!!! حاولت قدر المستطاع التقليل من المواقف المأساويـــه ،، لأنني مللت وسأمت من الروايات الحزينه والدراميه وأخترت أن تكون كوميديـــا بأي شكل من الأشكال قد أكون فشلت وقد أكون نجحت،، والحكم لكـــــــــم...
أعتـــذر عن الأطالـــه ،،،

أعتـــذر لقربـي من تجاوز الخطوط الحمراء ،،،

أعتـــذر للأشخاص الذين أحببتهم فهما كتبت لن أستطيع وصف حزني وضيقي لفراقهــــم ،،

أعتـــذر للأشخاص الذين رفضتهم ،، فهما كتبت لن أستطيع وصف سعادتي وراحة بالي بدونهـــم ،،

أعتذر لصديقاتــــي ،، فصداقة التســع سنوات لن يمكن حصر ذكرياتها الجميله في 17 جزء من أطلالـــي..

أعتـــذر لأختــي وتوأمــي وصديقتــي>>> كلها تجتمع في إنسانه واحده ،، أعتذر لـتعبها معي في جمع وترتيب وكتابة أطـــلالي ،، فإن كانت خلفت وراءها نجاح -أعني أطلالي- فــ توأمـــي سبب هذا النجاح لدعمها المتواصل لي بالأستمرار في الكتابه لأني بلحظــة ضعف مللت -كما مللت أطلالي من وقوفي- وقررت التوقف وهي من شجعني لمواصلتها ،،
لكل من قرأهـــا .. لكم مني جزيل الشكــــــر ،،،،،،،،
محبتكـــم:
....¸•°أم الـظـفـايــر°¸•...
.

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة, أطلالي, الظفاير, وقوفي
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 09:42 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية