لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 14-07-12, 12:49 AM   المشاركة رقم: 16
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

يـــوم الأحـــد...
(1/4)


فـــي المدرســـه...

-: غريـبــــه ماجت سميه اليوم..؟
"ميار وهي تنقل المكتوب عالسبوره": ماأدري بس أكيد تعبانه وبكره راح تداوم لأن سميه ماتحب الغياب..
سحايب: وش علينا بعد الحصه هذي؟
"ميار وهي تضحك": ملحـــه ههههههههههههههههههههه
"سحايب بأستياء": يخرب بيت هالملحه ملحها زايد وترفع الضغط بجد مالي خلق لها..
"ميار وهي تسكر الدفتر وتلتفت على سحايب": وش ورانا نشبع ضحك على شكلها وشرحها لأنه بجد نكته..
سحايب: شكلك رايقه اليوم؟
ميار: وكل يوم أنشاءالله إلا إنتي وش فيك متضايقه..؟

"دخلت طالبه وهي فرحانه وتقول بصوت عااااالي"; بنــــــات ملحـــه غايبـــــــــه..

ميار: واااااو عندنا فراغ الحصه هذي يالله خلينا نسولف أفتكينا من ملحه..
"تنهدت سحايب وأرتخت بجلستها": آآآه ياميور أمس أنصدمت صار لي موقف ماتوقعته آبدآ ولافكرت مجرد تفكير إنه ممكن يصير..
"ميار بخوف": خير وش صارلك أحكي بسرعه..
"فتحت فمها سحايب تبي تتكلم وقاطعتها البنت اللي جالسه بجنبهم": بنات بالله معكم عــلك..؟
"ألتفت ميار عليها بملل وهي تطلع العلك من جيبها وعطتها رجعت البنت تسألهم بحماس": شفتوا البرايم حق ستار أكاديمي يوم الجمعه..؟
"سكتوا سحايب وميار وهزوا روسهم بــ لأ..."
-: شفتوا المشترك السعودي المزيون والا المشتركه المصريه نعوووومه وصوتها حلــو.. أتوقع إن هذولا الأثنين راح يتأهلوا للنهائي.. أنتم وش رأيكم؟
"ميار بنفاذ صبر": إحنا مانتابع البرنامج آبدآ..
-: معقوله_ بصراحه طافكم نص عمرك البرنامج في الموسم هذا روعـــه..
"سكتوا سحايب وميار وهم يتلفتون بتوتر.. قامت البنت وراحت لشله بنات جالسات قدام يحكون عن البرنامج بصوت عالي"..

ميار: أحكي ياسحايب وش اللي انصدمتي فيه أمس؟
سحايب: بنـــــــــــــــدر..!!!!

_________________________

"شهقت درر": يـحـبـــــــــك؟ شلون ومتى وكيف..؟
سحايب: ماأدري بس هذا اللي فهمته من كلام أخته وفاء أمس بالتليفون..
درر: طيب إنتي ليه متضايقه المفروض تفرحين لأن شاعر مشهور ومعروف معجب فيك..
سحايب: أنا متضايقه من أسلوبه لما أتصلت وهو اللي رد علي.. يآخذ ويعطي معي كأنه يعرفني من زمان وأنا بصراحه أستحي وماتعودت أتكلم مع رجال غريب..
ميريام: يمكن مو بندر اللي رد عليك أكيد أخوه أحمد..
سحايب: لأ هو بندر قالي;معك بندر..
راويه: وش المناسبه يعرفك بنفسه..؟
"سحايب بتردد": أنا سألته إنت أحمد..؟
"راويه بأنفعال": ياملقوفه ليه تسألينه الحين إنتي المتصله وإلا هو؟
"سحايب وهي تحاول تبرر لنفسها": قهرني أقول آلو يسكـت بعدين يقول هــلا.. ويرجع يسكت ويكلم اللي بجنبه ويضحك بعدين يقول"وهي تقلده"; نعم مين؟ قلت مافيه غيره أحمدوه الغثيث..
ميريام: وش قالك بعدين؟
سحايب: لما يسولف كأنه يقول شعـــر..
"أنفجروا البنات بالضحك وقالت ميار": ياعيني عالوصف بس حلوه ذي شعر ههههههههههههههههههههه
سحايب: قلت ممكن وفاء..
"وهي تقلده": عفوآ مين يبيها..؟ قلت له: صديقتها.. قال: مين.... سحــــايب....؟
لما نطق أسمي صرت أرجف كأن أحد صب علي مويه باااااارده وأنقهرت منه يعني مابي أقول أسمي ليه يحرجني كذا..
معيضه: أكيد شاف الرقم بالكاشف..
سحايب: قال لي"ورجعت تقلد صوته" شفت الرقم بالكاشف إلا شخبار عمتي وياسر وهاجر..؟ مارديت على سؤاله لأنه كــذاب كل يوم يشوف ياسر ويسأله عن أمي وهاجر بس واضح إنه بيطولها معي...
"قلت له بهدوووووء": ممكن وفـــاء..؟ قعد يضحك ونادى وفاء وعطاها السماعه وسمعته يقولها بهمس: لاتنسيـــن..؟
"درر بحماس": وش كلمتك وفاء عن بندر؟
"سحايب وهي سرحانه": قرأت لي قصيده بأسلوب يجنننننن كذبت أذاني بأن اللي تكلمني هي وفاء وتفاجأت من جرأتها لما قالت لي: هذي من بندر وأفهميهـــــــا..!!
"شهقت درر": قصيده؟ تكفين قوليها أبي أكتبها بدفتر الصراحه..
سحايب: دفتر الصراحه مع سميه بعدين أنا ماأمداني أحفظ بيت واحد لأني ماأحب الشعر ولاأهتم فيه..
"درر بقهر": طاح حظك ياغبيه تثقفي بالشعر لأنك راح تتزوجين شاعر..
سحايب: ياسلام زوجتني درر ياحبيبتي أنا ماحبيته لأني حسيته ثقيل طينه وماينبلع..
ميريام: ليه تقولين عنه كذا يمكن الرجال توب ويجنن بس إنتي فاهمته غلط..
"ميار وهي تتكلم بحماس": قلت لها بالفصل حاصلك واحد يحبك ويتعلق فيك أحسن من غيرك اللي قاطات أعمارهم على ناااااس مادروا عنهم ولاعطوهم وجه ولاأهتموا..
"معيضه وهي تكتم ضحكتها": قصدك إنتي ودرر؟
"راويه بأستهزاء": لأ وأزيدك من الشعر بيت الأخت(نانسي عجرم) طيحت على حب جديد من غسلت الحوش أمس؟
"درر وهي تضحك وتأشر بيدها": لأ لسه مانبض القلب بس فيه مشروع قريب بأذن الله ههههههههههههههههههههه..
"ألتفتت ميريام على درر": يادبه إنتي مو قلتي إنه شـيــن أسمر حيل ومايبان منه إلا عيونه واسنانه؟ لايكون طيحتي عليه بعد ماأستبعد منك شئ لو هندي يمشي بالشارع ويأشر لك قلتي; حبيتــــه!!!
درر: لأاااا لسه ماحبيته أنتم وش فيكم علي اليوم؟ مو بالأول ينبض هذا(وهي تأشر على قلبها)..
ميريام: تكفين درر ياإنك تحبين زي العالم والناس وإلا بلا هالتفكير بواحد ماتعرفينه ولا يعرفك..
معيضه: ميريام قصدها وقفي نبضات قلبك مؤقتآ.....
"تقاطعها درر وهي تصرخ": عشان آمــــوت؟ وش الحياة بدون حــــب..
"ميار بملل": خلونا من درر أبي أشوف وآخرتها مع الغبيه سحايب..؟
"ضربتها سحايب على راسها": وجععععع لاتغلطين إنتم تعرفون قناعاتي بمسألة الحب ولايمكن أتنازل عنها..
ميار: يامجنونه وش هالأحساس الجامد اللي عندك.. شخص يكتب فيك قصايد ويقولك; أحبــــك تقولين لي قناعات_ هذا بدل ماتبادلينه الحب وتعيشين أحلى عالم ومع مين؟ مع شــاعــر كل أحساسيه ومشاعره تصير ملك لك إنتي وبــــس!!
"ميريام ودرر بصوت واحد": عدل كلامك ياميار..
راويه: أنا ماأأيد كلام ميار لأننا بمجتمع يرفض مسألة الحب والخرابيط هذي..
معيضه: حرام العلاقات المتبادله بين الشاب والفتاه حرام..
"صرخت ميريام": طيروا إنتم الثنتين دايم معارضات ومايعجبكم شي.. خلاص أحتفظوا بآرائكم لنفسكم وماراح نآخذ فيها..
معيضه: بإطار المزح والضحك والأستهزاء إيــه بس الجديه لأ وأنا نصحتكم وبكيفكم..
راويه: وأنا بعد أقول كذا...
"سحايب وهي تتأفف بملل": أووووف بنات ترى إنتم ماخذين مقلب من بندر صدقوني تراه بالــTV‏ غير الواقع بكثير.. هو صح حلو ومزيون وشعره يآخذ العقل وطريقته بألقاء القصايد روعه بس شخصيته عكس كذا تمامآ...
ميار: خليك متمسكه بقناعاتك ياسحايب لما يطير منك بندر ذيك الساعه راح تندمين وترمين قناعاتك وراء ظهرك..
ميريام: إذا هو صدق يحبك فكري فيه وبادليه الشعور ماراح تخسرين شئ..
درر: بس لاتعطينه على كيفه لحد ماتضمنين إنه راح يتقدم لك..
"سكتت سحايب وهي سرحانه وتفكر بكلامهم.. وكأنهم حركوا شوي من قناعاتها"..


#¡#¡#¡#¡#¡#¡ #& iexcl;#¡#¡#¡#¡#¡#&ie xcl;#¡#¡#¡#¡#

خلاص ياسميه ذبحتي حالك بالصياح من أمس ماجفت دموعك...
"سميه وهي تضم المخده على صدرها وتسند ظهرها للسرير وعيونها تدمع": مو قليل اللي صار فيني يارنا_ شايفه الكدمات اللي بوجهي وجسمي واللزقات حقت المغذي ونفسيتي الزفت "سكتت وهي تتنهد" آآآآهــ أنا مظلومــــه أنظلمت بالضرب اللي أكلته من سعود..كنت استاهله لما أكون مسويه ذنب كبير أو جريمه وفضيحه تمس بشرف العائله مو بسبب كلمه قلتها له وانا صادقه فيها..
رنا: سعود من تخرج من الثانويه ونفسيته كذا عصبي ويتدخل بكل شي ولو ماله علاقه فيه وعلى أدناة سبب يخانق.. إنتي دايم تشبكين (النت) وسعود مو دافع الفاتوره من جيبه عشان يسوي كل هالمشاكل...
"سميه وهي مازالت تصيح": بس قلت له وش دخلك؟ وأنا أول مره أنطق بوجهه كلام مايعجبه..حضرته يبي الكل يتحمل همجيته وتخلفه حسبي الله عليه الله ينتقم لي منه..
رنا: كفايه ياسميه لاتدعين عليه وبعدين أبوي وراشد ماقصروا فيه أخذوا حقك وزياده..
سميه: ودراستي ومستقبلي والأهم نفسيتي اللي دمرها هو إنسان فاشل وناقص يبي يشوف الكل مثله فاشلين.. لأ واللي يحز بالخاطر إننا داخلين بسنه جديده هذا بدل مايراجع حساباته ويحسن علاقته مع غيره يزيدها ويخرب على نفسه وعلى غيره..
"رنا وهي قايمه": أنا أبروح اجيب لك الغداء لأنك من امس ماكليتي شي..
سميه: لاتجيبين شي لأني ماراح آكل..
رنا: ياسميه مايصير تظلين جوعانه..
"سكتت رنا لما سمعت جوالها يرن ناظرت بالشاشه لقته صديقتها لجين.. وبعد السلام والسؤال عن الحال أخذتهم السوالف عن خطبة لجين وظلوا يسولفون لمدة عشر دقايق بعدها طلبت راويه من لجين إنها تكلم سميه.."

"رنا بتردد": سميه تعبانه وماتقدر تكلمك..
راويه: سلامات ماتشوف شر بس أنا قلقت عليها لأني أدق عالتيلفون الثابت محد يرد وأنشغل بالي عليها لأن اليوم ماداومت..
رنا: إيه جهاز التليفون الثابت خربان وأكيد راح نشتري جديد.. وتطمني سميه بخير بس تعب ويزول إنشاءالله..
راويه: طيب أبسألك بكره راح تداوم..؟!
"أشرت رنا لسميه وهي تسألها إذا بتداوم أو لأ؟"..
سميه: أكيد راح أداوم وش يجلسني بالبيت بس حق الهم؟
"رنا وهي تكلم راويه وترقع لسميه": تقول ماتدري على حسب إذا حست نفسها مرتاحه راح تداوم بس إذا تعبانه لأ؟
راويه: خلاص سلمي عليها وقولي لها أننا أشتقنا لها وننتظرها بكره بس تطيب ويروح التعب..فمــــان الله..
رنا: فمان الله..

"سميه وهي معصبه": أنا أقولك شي وإنتي تقولين شي ثاني..
رنا: إنتي من كل عقلك تروحين للمدرسه وشكلك حايس كله كدمات وتلزيقات..؟
سميه: عادي أهم شي إني ماأقعد بالبيت..
"رنا وهي تحاول تقنعها": ياحبيبتي إنتظري يومين لحد مايتحسن شكلك ونفسيتك ترتاح بعدين داومي..
سميه: طول ماأنا جالسه في البيت نفسيتي راح تتحطم زياده أبي أطلع وأغير جو وأنسى اللي صار (قالتها وهي تصيح)..
رنا: براحتك.. ماراح أجبرك على القعده بالبيت بس تكفين طلبتك تتغدين لأنك من أمس ماكليتي شي..
"سميه وهي تمسح دموعها": جيبي الغداء راح آكل عشان أعيش.. يمكن فيه شي بهالدنيا يستاهل إني أعيش عشانه..
رنا: أستغفري ربك وتعوذي من الشيطان ترى مايجوز هالكلام..
سميه: أستغفر الله العظيم..
"طلعت رنا وأخذت سميه دفتر الصراحه من الدرج وفتحت على صفحه جديده ومسكت القلم الأسود ورسمت عين بداخلها دموع متحجره وكتبت تحتها"..

[..لماذا تبقى (أحــلامـنــــا) معتقه برائحة الخيال..؟
لماذا هي مضمخه بشوق اللقاء إلى نور الواقع..؟ بالرغم من أن طرقاتها ملونه بلون الورد؟..

لماذا تبقى (أمــانـيـنـــــا) على قيد الحلم..؟ نتفقدها عند كل هزيمه..؟
ونحرص على نموها ونحملها في داخلنا كالجنين..؟

لماذا تبقى (الأحــــــزان) قريبه جدآ منا..؟
تلتصق بجلودنا وتسكننا بكامل قواها..؟ بالرغم من محاولاتنا للفرار منها..؟

لماذا تظل (الـسـعــــــاده) غاضبه منا..؟
تهجرنا بلا سبب مقنع..؟ ونبحث عنها كالغرباء...؟

لــمــــــــــاذا....؟ ..]


=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-


كانت مع أخوها في الحوش تلعب كوره بعد صلاة العشاء وشوي تسولف وشوي تضحك وشوي تعصب لأنه كان يستفزها..!!!
-: طييييييير أنا رايحه داخل هونت مابي ألعب..
عبدالرحمن: لحظه ثلجه خلاص والله ماراح أشوتها بقوه..
"ميريام وهي حاطه إيدينها على خصرها": مو تشوفني بنت تقعد تستقوي علي.. ترى أنا قدها ونص ويطلع مني..
"عبدالرحمن وهو ماسك الكوره بأيدينه": تشوتين بنعومه ودلع وتتحديني إنتي ووجهك......
"ماكمل كلامه ورمى الكوره بالأرض وشاتها بقوووووووه عليها وهو كاتم ضحكته..
صرخت ميريام وعصبت عليه وهي تخزه": كوناااااااااااان لاتشوت علي ترى والله ياويلك إذا تمسني الكوره فاهم..
عبدالرحمن: خلاص أزعلي وروحي داخل لأني أبلعب لحالي..
"ميريام وهي تجلس عالأرض": عناد فيك ماني رايحه بجلس هنا بكيفي!!
"عبدالرحمن وهو واقف بجنبها": أبسألك سؤال بس تجاوبيني بصراحه..
ميريام: قول وش عندك..
عبدالرحمن: إنتي مهتمه بدراستك وبنسبتك اللي مارضيتي تخبرينا فيها (مفاجأة الموسم) على قولتك وإلا مطنشه واللي يطلع لك عادي راضيه فيه لأن ولا مره شفتك تذاكرين..؟
ميريام: نفس السؤال اللي سألتني الحين أسأل نفسك وجاوب بعدين أنا أجاوبك..
عبدالرحمن: ليه أجابتك اجابة الموسم بعد؟
ميريام: لأ بس إنت تسأل من باب الفضول مو الإهتمام وأنا ماراح أجاوبك..
"عبدالرحمن وهو يقلدها": فضــول..! مسويه من نفسك أهميه.. أتوقع إن نسبتك بالسبعينات أو الستينات والدراسه بوادي وإنتي بوداي ثااااااااني..
ميريام: حتى إنت مثلي..
عبدالرحمن: أساسآ مافيه وجه مقارنه بيني وبينك.. أنا نسبتي 92% مو مفاجأة الموسم..
ميريام: الفضل لله ثم أستاد مصطفى وأستاد تركي والطالب الأول على فصلك اللي مصادقه بس بالأمتحانات عشان تغش منه..
"عبدالرحمن وهو يجلس بجنبها": كل اللي قلتيهم لهم فضل ماأنساه بس أستاد تركي هذا طلعيه منهم هالأنسان يقهرني مسوي مثاليات قدام الطلاب بالمدرسه ومن وراهم اللــه يسـتـر..(قالها وهو يضحك)..
"أبتسمت ميريام وهي تبي تستفزه": بالعكس طيوووووب وعسل ودمه خفيف بأختصـــاااار يجنننننننن..
"عبدالرحمن وهو عاقد حواجبه": إيه وبعد؟ غير عسل ويجنن...
"ميريام وهي مازالت مبتسمه وتناظر فوق": يخوني التعبير وماأدي وش أقول عنه بعد..
"عبدالرحمن بصوت أشبه بالصراخ": خانوك شياطيك ياثلجــه وتمدحينه قدامي بدون حيا..؟
"ميريام وهي تغمز بعينها": وش فيييييك إنت تغار منه؟
عبدالرحمن: ماعاد إلا هو أغار منه..
"ميريام وهي تضحك": بس تصدق وسييييييييم ملعون خير هههههههههههههههههههه
"ضربها عبدالرحمن على رأسها": كفايه ياثلجه ترى والله أعلم عمي يوسف.. بعد قولي فديت اللي بتعلمه عني لأ قووووولي!!
ميريام: أبي أعرف إنت ليه ماتطيق تركي..؟
عبدالرحمن: أخذت منه موقف بالأمتحانات قهرررررني بذاك اليوم..
ميريام: بأي أمتحان؟
عبدالرحمن: بأمتحان الفقه رحت كالعاده بدون ما أذاكر شي لأن عندي اللي يساعدوني.. يوم دخلت القاعه وإلا النشبه تركي قدامي ياااااربي من وين طلع لي هذا.. جلست وقدامي صديقي الأول عالصف ووزعوا الأوراق وكل الطلاب قعدوا يحلون إلا أنا أتلفت وأتفرج عليهم..
تعوذت من الشيطان وقعدت أقرأ الأسئله وسويت حالي أعدل جلستي وقربت لصديقي الأول عالصف وهمست له أسأله عن السؤال الأول.. وأنتظر وأنتظر وأنتظر وإلا الحيوان مندمج بالحل مهو يمي.. ضربته من عند رجله يعني أستعجل_توقعي وش سوى الغبي؟
"ميريام بحماس": وش سوى...!!
عبدالرحمن: كتب على كفـــه ورجع ظهره عالكرسي وحط يده وراء رقبته.. قربت أقرأ اللي على كفه وانا متحمس عشان أنقل الأجابه لقيته كاتب ((ماأقدر أخاف من الأستاد تركي))..
"أنفجرت ميريام بالضحك وكمل كلامه عبدالرحمن وهو معصب": طيب ياحيوااااان كان كتبت الأجابه بدل ماتسولف على يدك.. تدرين وش سويت فيه_ضربته بقوه على راسه من كثر ماقهرني وجاء تركي وهزأني "وهو يقلده" عينك على ورقتك.. هو شافني أحاول أغش راح ترك الفصل كللللللــه وقعد يراقبني ياذا النشبــه..
ميريام: وطلعت من القاعه بدون ماتجاوب عالأسئله صح..؟
عبدالرحمن: لأأأأأأ تجيك السالفه..
ميريام: حرقت أعصابي وش سويت بعدين؟
عبدالرحمن: دخل بالقاعه صرصور!!!
"ميريام بأستياء": وعععععع قررررررف..
عبدالرحمن: وهو النوع اللي يطيييييير.. وكل الطلاب والأساتذه المراقبين علينا تركوا الأمتحان وصاروا يناظرون بالسقف يراقبونه خافوا منه (قالها وهو يضحك)..
ميريام: ياخايس لوعت كبدي خلص سالفتك وبعدين؟
عبدالرحمن: قعدت أنقل من اللي جنبي ومن اللي وراي واللي قدامي وتركي عصب وقعد يصرخ على الطلاب يحذرهم من الغش وماحد رد عليه.. يستاااااااااهل..
"ميريام وهي تضحك": والله زين سويت بتركي أخذت حقك منه هههههههههههههههههههه بس حلوه حركة الصرصور شكلي راح انفذها بالأمتحانات بس من وين أدبر صرصور..؟
"عبدالرحمن وهو يضرب على صدره": علي أنــا أجيب لك أحسن صرصور حطيه بشنطتك وبس توهقتي وماعرفتي تحلين أطلقي سراحه..هعهعهع
"صرخت ميريام وهي قايمه": وععععع مو ناقص إلا أحط صراصير بشنطتي..!!!!


>>>>>>>>>>>>>>><<<<<<<<<<<<<<<<


 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
قديم 14-07-12, 12:51 AM   المشاركة رقم: 17
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



[الـــجــــــــــ الثاني عشر ــــــــــــــــــزء]



يـــوم الأثنيـــن...
(1/5)


فـــي المدرســـه... دخلت الساحه وهي شايله شنطتها ومنزله راسها للأرض تحاول تتجاهل نظرات البنات لها..
أتجهت لطابور فصلها ووقفت بجنب صديقاتها عشان تسمع الإذاعه الصباحيه وهي سارحه ومو مركزه بشي..

"سحايب وهي فاتحه عيونها عالآخر": سميه وش فيييييك؟ ليه وجهك كله لزقات جروح؟
"ميار وهي تتلمس وجه سميه بذهول": أحد ضاربك على وجهك وإلا صاقعه بشي بالغلط طوفه أو باب....؟
"سميه وهي تناظر بالارض وتدافع عبراتها": ولا شــي..!
"سكتوا سحايب وميار وأجلوا أسألتهم لما يدخلون الفصل لأنهم شافوا الإداريه تناظر فيهم"..

__________________________


وفي الـفـصـــل...

سميه: مين علينا الحصه هذي؟
ميار: (بلاغه ونقد) أبله ملحـه..
سحايب: سميه وبعدين معك يعني ماراح تقولين لنا وش فيك؟ وش سبب الكدمات اللي بوجهك ويدينك..
"سميه وصوتها يرتعد": اللي بيديني أبر مغذي.. صار عندي هبوط بالضغط ورحت للمستوصف..
"سحايب بأصرار": ووجهك؟
"سميه وهي قايمه": أنا أبي أروح..
سحايب: وين رايحه..؟
سميه: متضايقه ومالي نفس أحضر حصص..
ميار: أجل ليه جايه للمدرسه كان أرتحتي بالبيت؟
سميه: أنا جايه من الهم وهاربه منه تبيني أقعد له بعد؟
ميار: وإذا أسألت عنك الأبله..
سميه: قولي بغرفة الأشراف لأنها تعبانه..
"طلعت سميه من الفصل وكل الطالبات يناظرون فيها وبعدها بدقايق دخلت أستاذه ملحه"..

_________________________


"راحت سميه لغرفة المعلمات ونادت الأستاذه/فاطمـــه أستاذة علم النفس.. وطلبت منها تجلس معها بالمصلى عشان تتكلم وتتناقش بخصوص مشكلتها"..

"أستاذه فاطمه وهي تجلس": إيش أسمك..؟
"سميه بتردد": أنا سميه أدرس ثالث أدبي.. أنا بـ....
"تلعثمت سميه وسكتت وهي تناظر بالأستاذه اللي مكتفه إيدينها وعيونها على إيدين سميه"..

"سميه بتردد": تقدرين تساعديني؟
أ/فاطمه: إيه طبعآ راح أساعدك بس بالأول قولي لي إيش مشكلتك..؟
سميه: مشكلتي مع.....
"سكتت ثواني ونطقت بثقل" مع نفسي ومع أهلي ومع مجتمعي ومع الناس من حولي.. مدري من وين أبدأ وكيف راح أنتهي..
أ/فاطمه: تحبين نبدأ بنفسك أول لأنك تقريبآ لو أصلحتي من نفسك راح تكوني قادره على أن تواجهي مشاكلك مع أهلك ومجتمعك..
سميه: عفوآ أستاذه أنا خانني التعبير بكلمة مشكله بس في الواقع إن حياتي ماشيه تمام وماقد تصادمت مع أحد بمشكله إلا من يومين.. وهذا السبب اللي خلاني أتضايق وأوصف كل اللي حولي بكلمة(مشكله) لأني بجد مو فاهمه نفسي ولا فاهمه غيري مدري مين الغلط ومين الصح..
أ/فاطمه: حلو إن علاقتك مع غيرك مبنيه على الأحترام والتفاهم بس اللي فهمته من كلامك إن فيه صفات بشخصيتك ودك تتخلصي منها وهذي الصفات مسببه لك متاعب مع غيرك..
"سميه بتأكيد": عدل كلامك أنا هذا اللي يزعجني بنفسي..
أ/فاطمه: إنتي محتاجه أبدأ معك خطوه خطوه للتغير والتقدم للأفضل بس بالأول لازم يكون عندك إرادة ودافع قوي ورغبه في إنك تغيري من شخصيتك..
سميه: أكيد أنا لو ماعندي رغبه ودافع كان ماجيت عندك وطلبت مساعدتك..
"سكتت سميه وهي تتلمس وجهها بضيق.. وأحترمت الأستاذه سكوتها وأنتظرتها لما تحكي وتقول مشكلتها بدون ما تبادرها بأسئله.. تنهدت سميه ونزلت رأسها للأرض وتحاول تفضفض اللي بخاطرها وتتجاهل وجود الأستاذه قدامها"...


£;£;£;£;£;£;£;£;£;£;£;£;£;£;£;£;£;


وفي ركن آخر في الرياض وتحديدآ في المدرسه الثانويه للبنين كان يوسف بزياره للمدرسه عشان يسأل عن مستوى عبدالرحمن ولد أخوه ومنها يسلم على صديقه تركـــي....

"تركي وهو يتمشى مع يوسف بساحة المدرسه": زارتنا البركه يا الحايلي نورت المدرسه..
يوسف: منوره بوجودك_ يالله عاد المره الجايه دورك تزورني بمدرستي..
"تركي وهو يحط يده على كتف يوسف": إلا قول عقبال ما نجتمع أنا وأنت بمدرسه وحده وبحايل بعد..
يوسف: آميــن_ أمس كلمت الوالده وتسألني عنك خايفه إنك تنقل لحايل وتخليني هنا لحالي.. (قالها وهو يضحك)
"تركي وهو يضحك": سبحان الله مثل أمي لما أكلمها تسأل (وهو يقلدها) خويك بالرياض وإلا بحايل_ههههههههههههههههههههه
"يوسف وهو يوقف قدام اللوحه المعلقه في الساحه": الله كريم ياتركي والله إن أكثر شي يحز بخاطري بنت أخوي..!
"تركي بتعجب": ليـــه؟
يوسف: مره متعلقه فيني وتتضايق إذا جبت سيرة النقل لحايل تظل طول اليوم زعلانه وأحيانآ تصيح وماتسكت..
تركي: أكيد متعوده عليك لأن صارلك سنتين ببيت أخوك..
يوسف: بس جد أتضايق لما أشوفها زعلانه وأحيانآ أفضل أجلس بالرياض طول عمري بس عشان ماتزعل علي لأنها حساسه..
"تركي وهو يمزح": تكـبـر وتنســـى.. صدقت عمرك إنها بتقعد طول العمر على أطلالك..؟
يوسف: حرام عليك والله دايم تقولي؛ ياعمي مع إنك أستفزازي وترفع الضغط بس أحــبـك..! والله حلوين عيال أخوي مع إني حاكرهم ودايم أخانقهم بس مايزعلون علي يعرفوني أحبهم وأغليهم..
"تركي وهو سرحان": الله يخليك لهم..
"يوسف وهو يأشر": إلا بسألك هذي اللوحه من عمل طلابك؟
تركي: ..........
"يوسف وهو يصفر بصوت واطي": يا أبو الشباب وين وصلت..؟
"تدارك نفسه تركي": هاه معاك آمرني..
يوسف: هذي اللوحه من عمل طلابك..؟
تركي: شوف أسمي مكتوب تحت (أستاذ تركـــي)..
يوسف: طلابي لما أطلب منهم يكتبون صحيفه أكثر شي أحرصهم عليه أسمي وياويل اللي ينســـى..
"تركي وهم كاتم ضحكته": تخيل يجيك طالب ومعه الصحيفه اللي طلبتها منه ومكتوب بآخرها (إشراف الأستاذ- حشره)....!!
"أنفجر يوسف بالضحك وتركي يناظره ويضحك"..
يوسف: رجعتنا للأبتدائـــي ياتركي..
تركي: بذمتك ناسي السالفه هذي؟
"يوسف وهو مازال يضحك": والله ناسي وإنت ذكرتني.. الله يذكره بالخير هذاك الأستاذ بجد كان رهيب ونكته ههههههههههههههههههه
"تركي وهو مكتف إيدينه": ليه كنتم تقولون عنه(حشره)؟
يوسف: كان فيه طالب مشاغب بالفصل وله سلطه ورأي هو يآمر وإحنا ننفذ وهو يسمي الأساتذه بأسماء تعجبه وإحنا مدلخين معاه وعلى نياتنا نحسب أسماء الأساتذه كذا..
تركي: أثنين من عيال جيرانك صارت لهم مواقف معه صح؟
"أبتسم يوسف": إيه واحد طلب منه الأستاذ أنشوده يكتبها بصحيفه_ وثاني يوم دخل الفصل وشايل الصحيفه بإيده ومستانس..
لما دخل الأستاذ راح له ولد جيرانا وعطاه الصحيفه ووقف بجنبه..!! فتحها الاستاذ وقعد يقرأ ويقول (ممتاز ممتاز) لما ناظر تحت وإلا مكتوب (أشراف الأستاذ حشره) لأ ومزين الخط وكاتبه بلون ثاني.. عصب عليه الأستاذ ومسك الصحيفه وضربه على رأسه وقطعها والطلاب يضحكوووووون مسكين هو قعد يصيح..
"ضحك تركي وكمل يوسف كلامه": وإلا ولد جيرانا الثاني بيوم الصحيفه كان غايـــب وثاني يوم شاف الأستاذ يمشي بالساحه وراح له يركض وماسك كتابه بيده يبي يسأل عن درس أمس مسوي فيها شاطر ومتفوق,, مشى ورى الأستاذ وهو ينادي بأدب وذووووق;- أستاذ حشــره يـــاااااااأستاذ حشــره.. ألتفت عليه الأستاذ وعطاه كف محترم وهزأه ياحراااااااااام هههههههههههههههههههه..
"تركي وهو مبتسم ويعدل شماغه": ذكرتني بموقف لما كنت برابع أبتدائي بيوم أمتحان الفقه كنت جالس بالقاعه وبجنبي واحد من قرايبنا غبي وباااارد إذا الطوفه تتكلم هو يتكلم.. وبذاك اليوم كان أسئلة الأمتحان سهله أنا أنتهيت بسرعه وقعدت أناظر بورقته وإلا الأخ ورقته فاضيه مابعد جاوب إلا على سؤالين.. قربت له ورقتي عشان ينقل مني لأنه كسر خاطري ورحمته وكان فيه سؤال (بأي موسم يجتمع الحجـــاج)....؟ وأنا جاوبت على هذا السؤال بس كنت أبي أشوف وش أجابته.. "سكت تركي وهو يقاوم الضحكه" طلع كاتب في موسم (الربيـــــــــع)!!!!
"أنفجر يوسف بالضحك بصوت عالي وكمل تركي":
أنا أبي أمسك نفسي ماقدرت قعدت أضحك عليه وعصب علي الأستاذ بذاك اليوم أخذ ورقتي وطردني برا القاعه...
يوسف: موسم الربيــــــع..؟ ههههههههههههههههههههههههه


¤""¤""¤""¤""¤""¤""¤""¤""¤""¤


ميار: سميوووووووه مو طبيعيه اليوم!!!
ميريام: أنا ميته أبي أعرف وش قصة الكدمات اللي بوجهها..
درر: واضح إنها آثار ضرب بس شوفي من مين ووش السبب..؟
سحايب: سألتها مليون مره ولا رضت تقولي واللي قهرني زياده جلستها مع أستاذة علم النفس الحصه الأولى والثانيه ورجعت سألتها وقالت لي نتكلم بمواضيع تخص علم النفس..
ميريام: مايصير نتركها كذا لازم نوقف معها ونساعدها..
ميار: مو بالأول نعرف وش فيها بالضبط..؟
راويه: خلاص بنات لاتضغطون عليها زياده كافي اللي فيها..
درر: طيب هي وينها الحين..؟
سحايب: رجعت لأستاذة علم النفس..
ميريام: أووووف وبعدين شكلها راح تبدأ دوام يومي مع الأستاذه وبالساعات بعد ولاتفضى تجلس معنا..
درر: طيب ياسحايب لما رجعت من الأستاذه تحسينها مرتاحه وإلا لسه متضايقه..
سحايب: يعني أشوه من الصبح أقل شي لقت اللي يسمعها.. وبعدين أنتم تعرفون سميه لما تكون متضايقه ماتحب تتكلم وتفضفض اللي بخاطرها إلا لدفتر الصراحه وإلا لشخص تعرف إنه راح يساعدها ويهون عليها وطبعآ مو أي شخص..
ميريام: وإحنا أي شخص؟ طول عمر صداقتنا وإحنا نشارك بعض أفراحنا وأحزانا ومشاكلنا وهمومنا..
سحايب: أنا معك بس سميه هذي طبيعتها وما نقدر نغيرها..
ميار: يا بنات وش فيكم كبرتوا السالفه بالطلعه نشوف سميه ونسألها بلا طبيعه بلا هم.. واضح إن اللي فيها مو شي بسيط..
سحايب: براحتكم...
"معيضه وهي مرتبكه وتصفق لهم عشان يسكتون": طشـــه طشـــه!!!
"ألتفتت عليها سحايب وهي مستغربه": إييييش؟ وش هذي طشه؟
"معيضه وهي تغمز بعينها وتأشر وراها": طشـــه خلــووووووود؟
"أفجروا البنات بالضحك بصوت عـااااااالــــــي وهم يرددون كلمة (طشه) ويعلقون على معيضه وهي تناظرهم وتضحك على نفسها"..
"خلود وهي واقفه ومبتسمه": مرحبا بنات..
"راويه وهي تقاوم الضحكه": أهلين..
"الشله ماقدروا يوقفون ضحك وكل وحده تطيح على الثانيه ومعيضه تسكت فيهم وخلود تناظرهم ومستغربه وودها تعرف سبب ضحكهم"..
خلود: راويه ممكن بعد إذنك تعطيني دفترك الكيمياء أبكمل دفتري لأن ناقص دروس كثير..
"راويه بأستهزاء": والله شنطتي بالفصل مو معي الحين عشان أعطيك الدفتر بعدين كان طلبتيني بالفصل ماعندك وقت تطلبيني إلا الحين..؟
"درر وهي تهمس لـميريام":
ياحرام أكلتها راويه بلسانها..
ميريام: تستاهل خلود من كل عقلها تطلب دفتر وقت الفسحه..؟
"خلود وهي تتصنع الابتسامه": طيب ماعليه آخذه منك بالفصل..!
"راويه بحده": مو كامل..
خلود: وإنتم ياميريام ودرر ومعيضه..؟
"درر وهي تصر على أسنانها": هذي اللي ماتفهم مانبي نعطيك!
"ميريام وهي تهمس لدرر": تحوس فوق روسنا وتدور أي شي تتكلم فيه..
معيضه: وأنا بعد دفتري مو كامل..
"سحايب وهي تخز معيضه وتهمس": ماحلتش عندها شي ناقص؟ ولا بتاريخها الدراسي صار شي مو كامل..
(رن الجرس وقاموا الشله عشان يتوزعون لفصولهم)
"خلود وهي تمشي وراهم": خلاص بنات ماعاد أبي الدفتر راح آخذه من أي طالبه ثانيه بالفصل..
معيضه: ومن قال بنعطيك آصلآ..
"ضربتها سحايب على رأسها عشان تسكت بس خلود ماسمعتها ولا أنتبهت لها"..

_________________________


وفـــي المصلـــى...

أ/فاطمه: ســـر السعـــاده هو أنك تحبين نفسك وتتقبلينها مثل ماهي.. ولا تفرضين شروط مستحيله على نفسك وتعتقدين إنه لازم تكوني أفضل من كذا عشان تحبين نفسك.. لأ ......
"تقاطعها سميه": عفوآ أستاذه بس أنا فعلآ ودي إني أكون أحسن من كذا.. لأن شخصيتي مره ضعيفه وكيف تبيني أحب ضعفي..؟
أ/فاطمه: ياسميه إنتي فاهمه وش خطورة إن الأنسان مايتقبل نفسه..؟ يعني يخاف من مجرد فكره بأنه يهتم بنفسه ويدبر أموره ويعتمد على نفسه بدون تدخل خارجي.. بالعكس يصير يعتمد على غيره عشان يحققون له سعادته ويضيع وقته يدور على حب الآخرين له ويعتقد إنه بكذا يكون إنسان كامـــل بأنه يبدي غيره على نفسه..!!
وبالمقابـــل>> لما يعصب وينزعج يحس بضروره بإنه يحبس غضبه بداخله ويكضم غيظه عشان مايزعل الناس اللي يعتمد عليهم لأنه يخاف بدون وجودهم قربه.. وهالشي بيخليه يكره نفسه لأنه يحس بالضعــــــف..!! وهذا سبب من أسباب ضعف الشخصيه..
سميه: طيب وش الحل..؟
أ/فاطمه: مثل ماقلت لك راح أبدأ معك خطوه خطوه لأنك الفتره هذي تقريبآ تواجهك مشكلتين(شخصيتك/أخوك) وأنا من رأيي أننا نبدأ بشخصيتك ونطورها ونحسنها للأفضل لأن لو تغلبتي على جوانب الضعف فيها راح يساعدك في حل مشكلتك مع أخوك وتأكدي إن لكل شئ نهايه..
"سميه بضيق": بس أنا ماعاد أتحمل أشوفه قدامي_ أحس صرت آخاف منه خوف موطبيعي وأحاول أتجنبه لأنه قاسي بتعامله وبأسلوبه على أي سبب تافه يعصب ويصرخ ومايحترم لاصغير ولاكبير..
أ/فاطمه: هذي طبيعة شخصيته وإنتي ماتقدرين تغيرين فيه شي بس كل اللي عليك إنك ماتواجهينه بالمشكله ولاتضايقيه بنظره أوحتى كلمه والمكان اللي يكون موجود فيه إنتي أنسحبي منه وإلا بتزيد تجريحه لك ويستغل ضعفك وقلة حيلتك.. لأنه مثل ماتكلمتي عنه واللي فهمته من شخصيته إنه إنسان متهور بتصرفاته وما يحب الأجواء العائليه والأسريه ومايفكر بمستقبله بجديه أكبر ويستخف بأبسط الأمور وأحلامه وطموحاته أكبر من الواقع وغير كذا أتكالي وما يتحمل المسؤوليه..
سميه: وإذا تدخلوا أهلي وحاولوا يراضون بينا؟
أ/فاطمه: أجلسي مع أي أحد من أفراد أسرتك ويكون أكبر منك في العمر وأشرحي له وجهة نظرك في الموضوع..
"سميه بتردد": يعني وش أقول..؟
أ/فاطمه: قولي لهم إنك راح تتفرغي لدراستك الترم هذا وتتركي حل المشكله لبعد التخرج وقتها بتنحل بأذن الله وإن أخوك صعب التعامل معه هو عصبي وإنتي حساسه وإنك ماتقدرين تحملين نفسك فوق طاقتك وتربطي مصيرك بنفسيته..
"سميه بأرتياح": خلاص صار.. أنا راح أنفذ كل نصائحك وإنشاءالله أطلع بنتيجه..
"أ/فاطمه وهي قايمه": أنا الحين عندي حصه وماراح أقدر أطول معك بس خليك على تواصل معي في الأيام الجايه وبأوقات فراغك..
"سميه وهي مبتسمه": أكيد.. شكرآ أستاذه فاطمه إنك عطيتيني من وقتك أكثر من اللازم.. أحس براحه كبيره ونفسيتي تغيرت على عكس اليومين اللي تعبت فيها والفضل لله ثم لك..
أ/فاطمه: أهم شي ياسميه إنك تحسنين صلتك بالله وتحافظين على صلاتك لأنها طارده للهم وجالبه للراحه.. وأطلبي من الله الفرج والسعاده وبالتوفيق إنشاءالله.. أشوفك بيوم ثاني فمان الله...

__________________________

وبعد ماأنتهت الحصه الأخيره أتجهوا افراد الشله لزاويتهم وجلسوا مع سميه يسألونها عن سبب الكدمات اللي بوجهها لكن سميه أكتفت بالسكوت ولما ضغطوا عليها البنات وبدون مايحترمون سكوتها (نطقت سميه) وخبرتهم بالسالفه من........إلى........ وطلبت منهم إن مايناقشونها بالموضوع أبـــدآ ولايفتحون سيره قدامها لأن نفسيتها تعبانه وتحاول قد ماتقدر إنها تنسى أو بالأصح تتناســــــى..


++++++++++++++++++++++++++++++


وفي سيارة يوسف ركبت ميريام وهي مستغربه من مفاجأته لهـــا....

يوسف: وش فيك بارده كذا سكري الباب بنمشي..؟
"ميريام وهي تسكر الباب": لأ بس مستغربه إنك جاي تآخذني بنفسك.. خير صاير شي بالبيت؟
يوسف: أول مره أجي آخذك عشان تسألين هذا السؤال_ ياشينك اليوم مره متشائمه!!
"تنهدت ميريام وسكتت وهي حاضنه شنطتها وسرحانه"...
"أبتسم يوسف": وش فيك مريومه باين عليك متضايقه؟
ميريام: ...........
"ألتفتت عليها يوسف ومسك كتفها وهزه": مريووووووم تكلمي ليه ساكته؟
"ميريام بإنفعال": وبعدين معهم لمتى يظلون متسلطين وهمجيين مايحترمون البنت ولايقدرونها كأنها مسببه لهم عار بهالدنيا يضربونها ويستحقرونا وماكلين كل حقوقها ويستخسرون فيها حتى الراحه النفسيه أصلآ ينقهرون إذا شافوها مرتاحه بحياتها ومتفوقه بدراستها وهم لاأخلاق ولا مستقبل زين...
"ضحك يوسف على أسلوبها": خييييير وش صاير بعد؟
ميريام: ليه هم كذا؟! ليه يضربون خواتهم على أسباب ماتستاهل كل هالضرب والتعذيب.. سميه العاقله الهاديه يسوي فيها أخوها كذا..! مو معقوله لأ,, حرام عليهم والله حراااااام..
يوسف: مين سميه هذي بعد ماخلصنا من بشاير طلعت لنا سميه؟
"شهقت ميريام": مين بشاير؟!
"يوسف ببرود": هذي اللي تخانقت مع أخوها بالأختبارات..
"ميريام بصوت عالي": لأ ياعمي هذيك أسمها سحايب مو بشاير..!!!
يوسف: أوووووه ضيعت بصديقاتك ماعرفنالك كل يوم تقولين لي أسم وحده فيهم..
"ميريام بتوتر": الحين خلنا بمشكلة سميه وش الحل؟...
يوسف: ياعمــي مليون مره أقولك هذي مشاكل صديقاتك مع أخوانهم وإنتي مالك علاقه على أدناة شي تتضايقين وتزعلين مايصير كذا..
ميريام: بس إحنا صديقات ونشارك بعض بهمومنا ومشاكلنا ومايصير نتركها بهذي الحاله بدون مانساعدها..
"يوسف وهو يضحك": همــوووووم مره وحده وش خليتوا للشياب والعجايز؟
ميريام: الهم مايعرف لاصغير ولا كبير..
"يوسف بأستهزاء": أقوووول خلينا بالمشكلة وأطلعي من الهموم.. يعني وش راح تسوين عشان تساعدين صديقتك هذي؟
ميريام: هي آخر سنه ثانويه عامه وماتبي مستقبلها يضيع بسبة أخوها .. صحيح أنها من اليوم بدأت تحل مشكلتها مع أستاذة علم النفس بس إحنا صديقاتها ولازم نوقف معها ونلاقي حل لمشكلتها يمكن حلول الأستاذه مع تصلح مع طبيعة شخصية سميه..
يوسف: الله وأكبر عاد.. يعني إنتم ياصديقاتها بتصيرون أفهم وأدرى بمصلحة البنت من الأخصائية النفسيه؟
ميريام: ليش لأ؟
يوسف: ماخذين مقلب من أعماركم!!
ميريام: عمو لو سمحت هذي شلة الأيزي مو أي شي أحترمنا وإلا تراي بزعل..
"أبتسم تركي وألتفت عليها": إيـــزي؟ هذا شعار الشله وإلا أسم زعيمة الشله..
ميريام: تتريق حضرتك_يعني فيه بنت بالدنيا أسمها إيزي؟
"يوسف وهو يقاوم الضحكه": المفروض يصير أسمها (quickly) لأنك إنتي فيها..
ميريام: أصلآ أنا اللي أخترت هذا الأسم لأن شلتنا بطبيعة شخصياتهم يآخذون كل أمور الحياة ببساطه وعادي..
يوسف: صح والدليل إنك الحين معصبه ومنقهره من اللي صار لصديقتك..
"ميريام بضيق": مو بيدي ماأقدر أمنع نفسي من التفكير فيها.. إنت لوشايف الكدمات اللي بوجهها تقول مسويه ذنب كبيييييير مايغفر لها ولا أشهر أطباء النفسيه ينسونها اللي صار..
يوسف: الله يساعدها بس إنتي لاتعطين الموضوع أكبر من حجمه_أخوها أكيد إنه راح يعتذر لها وهم بالأخير يظلون أخوان وهالخلافات هذي ضريبة الأخوه ومافيه بيت يخلى من المشاكل..
ميريام: إنشاءالله ترجع نفسيتها زي أول وأحسن..
يوسف: أنصحكم تغيرون شعار شلتكم لأنه مو راكب مع شخصياتكم آبـــدآ..
ميريام: أقترح علينا أسم جديد؟
يوسف: بس شرط بعد عمر طوييييل ترجع تسمية شعار الشله لي أنـــا يعني ماتجحدوني وتنسبون الأسم لوحده فيكم..
ميريام: وغلاتـــك هالأسم بيظل لك وماراح نجحدك وأوعدك بعد التخرج يصير شعار شلتنا هو اللي بتقوله ألحين..
يوسف: إذا على كذا أجل أبختار أسم (شـيــن) عشان تتوهقــون فيه..
"ضحكت ميريام": لأ حرام عليك لاتصير نحيس عاد..
يوسف: المهـــم..... أنا أبي أوقف عند البقاله أبي أشتري بيبسي وجريدة (الرياضــي) تبين أشتريلك شي؟
ميريام: أبي آيس كريم كواليتي..
"يوسف بتعجب وهي يطفي السياره": عسكريم بالبرد؟ مو زين ياعمي يعور حلقك..
"أبتسمت ميريام": فديييييت اللي يخافون على صحتي..خلاص مابي آيس كريم أبي ميرندا حمضيات..


~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~


دخل الصاله وهو شايل أكياس بيده لقى أخته وزوجته جالسات يتفرجون عالـــTV.. نزل الأكياس بالأرض وراح لبنته حضنها وباسها..
"سناء ومن غير نفس": وش ذي الأكياس؟
"سلطان وهو واقف وشايل بنته رهف": أعتقد عندك خبر إني كنت رايح للسوق ومافيه داعي السؤال..
سناء: طيب وش شريت من السوق؟
"سلطان بأستهزاء وهو يجلس": مطوله أسألتك؟
"ماردت عليه سناء وهي تقرب للأكياس وتفتحها.. طلعت التيشيرت الأول ورفعته وسحبت الثاني والثالث وهي عاقده حواجبها"..
درر: واااااااااااو تجننننننننننن والله إن ذوقك حلو ياسلطان..
"تكلمت سناء بصوت أشبه بالصراخ": وش هذا؟ إنت من كل عقلك شاري التيشيرتات هذي؟ إنت داخل محلات رجاليه وإلا نسائيه؟
"سلطان ببرود": لأ رجاليه بس عفوآ ممكن أعرف وش اللي مزعجك؟
"سناء وهي ترمي التيشيرتات على درر": خذي ترى تصلح لك تلبسينها عند صديقاتك لأنها (بناتيه) مو رجاليه..
"درر وهي متفاجأه": لأ بالعكس والله إنها حلوه وستايل ومره ذوق أصلآ هذي الموضه الحين..
"سناء بأنفعال": شوفي كيف مخصره وضيقه وحتى موديلها وألوانها حقت بنات وبعدين هذي الموضه للعزابيه مو المتزوجين..!!
درر: كل الشباب ماشين عالموضه ومافيه فرق بين عزاب ومتزوجين..
سناء: إلا فيه فرق وهو إن بنات هالأيام جريئات بوقاحه..!
"ضحك سلطان بصوت عاااالي ودرر كاتمه ضحكتها وسناء تناظرهم وهي معصبه"..
سناء: أنا ماقلت شي يضحك؟
"سلطان وهو مازال يضحك": ياعيني عاللي يغارووووون يقولون إن الغيره تدل عالمحبه..!
سناء: تتطنز حضرتك أحر ماعندي أبرد ماعندك..
"سلطان بجديه": وش اللي حار قلبك فهميني إنت وش تبين بالضبط..
سناء: تروح ترجع الملابس هذي وتشتري غيرها..
"عصب سلطان": لا والله حلوه ذي رجعها؟ عندك أوامر ثانيه بعد ياسناء؟ يعني ماأكشخ وألبس زي الشباب بس عشان أرضي غيرتك وماأزعلك..
سناء: والبنــــــات؟
سلطان: تبين تمسكين عيون البنات لايطالعوني والله تفكيرك عجيب..
سناء: يعني إنت عاجبك هالشي وراضي ومستانس على نظرات الأعجاب اللي طالعه من عيون البنات؟
"سلطان بنفاذ صبر": لاحول ولاقوة إلا بالله وبعدين معك إنتي يعني ماتخلص مشاكلك و........
"يقاطعه راكان وهو داخل الصاله": سلطان صديقك يبيك عند الباب..
سلطان: مين؟
راكان: دايم يجي بس ناسي أسمه..
سلطان: وش سيارته؟
راكان: بي إم لونها أسود..

"درر جاء ببالها تسأل راكان عنه بطريقه غير مباشره.. بعد ماطلع سلطان نادت درر راكان ودخل معها غرفتها"..
راكان: نعم وش تبين..؟
درر: وش فيك أجلس أبي أسولف معك..
"جلس راكان وسألته درر بعفويه": إذا كبرت وش راح تشتري سياره؟
راكان: أكيد بي إم لونها أسود..
درر: نفس سيارة الرجال اللي واقف برا؟
"أبتسم راكان": صديق سلطان يضحك_ سيارته سوداء من برا ومن داخل ولابس ثوب أسود ووجه أبيـــض!!
"درر بفضول": يعني حلو؟
"راكان وهو يفكر": يشبه المطرب هذاك اللي يغني (ناديت) والله نسخه منه بس إن صديق سلطان يلبس نظارات طبيه..
"شهقت درر": عباس أبراهيم..
راكان: لا مو عباس أقولك ماأعرف أسمه دايم يجي عندنا..
درر: أنا أقصد المطرب..
راكان: ماأدري"سكت ثواني وكأنه يتذكر شي" إييييه صح تذكرت أن أهله خيموا السنه ذي وراء مخيمنا..
درر: هذولا الأغنياء اللي من قرايبنا؟ يعني ولدهم صديق سلطان؟
راكان: إيه دايم يسهر عند سلطان وعيال عمي ومع علي وأخوه بخيمة الرجال.. أخوه اللي بعمري عنده دباب كبير أشتراه بــ20ألف مايخلي أحد يقرب له بس رهيييييب..
"درر حست بغصه لماتذكرت علي وبخاطرها": يازينك ويازين أيامك ياعلـــي..
"راكان بأستياء": أنا ماأحبــه؟
"درر وهي مبتسمه": ليـــه ماتحب علي..؟
"راكان بتعجب": أي علي؟؟
"أرتبكت درر": أنت مين تقصد؟
راكان: أخو صديق سلطان يقهر شايف نفسه بالبر يستعرض بدبابه قدامي عشان أنقهر منه بس أنا أبوي وعدني يشتري لي مثل دبابه..
درر: ليه شايفنا مبنكين مثلهم ماندري وش نسوي بالملايين بعدين إنت حدك دبابك ويخب عليك بعد..
"عصب راكان": دبابي خربتيه لما دعمتي الشبك صار مقربع..
درر: أسكت لاتذكرني بذاك اليوم والله صارت فيني عقده نفسيه من الدباب وكرهته..
"وبخاطرهـــا" لأنه طير مني علي!! يالله العوض براعي الــBMW‏ يمكن يتسنع حظي شوي.. يالله ياقلبي أنبض خلصت مراسم عزا حبي لعلاوي أبي أكشنات جديده أبي صدود لذيذه أبي أشعار وأغاني حلوه؟!
"صرخ راكان": هيييييييييه صار لي ساعه أكلمك..
"تداركت نفسها درر": هاه وش تبي..
"راكان وهو قايم": رهف تصيح بالصاله روحي سكتيها..
"قامت درر بسرعه": أكيد سناء راحت تسوي شاي وقهوه لسلطان؟ هذا هو إذا يبي يعاقبها يخليها تنفذ طلباته بدل الخدامــه..


@@@@@@@@@@@@@@@@@@


"طلعت من غرفتها وهي متضايقه وتتحلطم وراحت لأخوها اللي يناديها بصوت عالـــي وبعصبيه وبخاطرها تقول": ماأخلص من أزعاجك ياكنـــوده؟..
سحايب: نعـــم؟
"ياسر وهو يعطيها سماعة التيلفون بعجل": خذي صديقتك تبيك..
سحايب: مين كنوده؟
"ياسر بإنفعال": والله ماعلمتني بأسمها عشان تسألين..
سحايب: طيب ليه معصب؟
ياسر: إنتي ليه متوتره؟
سحايب: سمعتك تنادي بصوت عالي قلت أكيد كنوده تناديني من الشباك وعصبت عليها..
ياسر: أنا مستعجل مابقى إلا خمس دقايق وتبدى مباراة النصـــر..
سحايب: مدري ليه ذابح عمرك وتشجع بالنهايه راح يخسرون..
"ياسر بملل": أقووووول بس كلمي صديقتك تنتظرك عالتيلفون..
"سحايب بحماس": طيب أسمعني.. ودي أشجع معك بالدوانيه أبي أشوف شلون تنحرق أعصابك عشان أشبع ضحك تكفـــى الله يخليك..
ياسر: إيه تعالي أجلسي مع بنـــدر وأحمد وفواز وشجعي ترا عااااادي..
"سكتت سحايب وصدت عنه وهي تحط السماعه على أذنها بعد ماطلع ياسر"..
-: ياســــــلام..أخوي عندكم؟
سحايب: ............
-: أسمعي ياحلـــوه!!!


##########################



-: وش رديتي عليها؟
"سحايب بتوتر": قلت لها لسه ماصار شي وعطيني فرصه أفكر..
ميار: ماأطرت لك عن نيته بالزواج أو من هالسوالف..
سحايب: لأ بس قرأت لي قصيده ثانيه من قصايده الجديده وكالعاده مافهمت شي بس عجبني أسلوبها مره حلو...
ميار: ياسحايب أسمعيها مني نصيحـــه.. لاتفرطين ببندر لأنه واضح إنه إنسان واقعي وجدي وفوق هذا يحبك وشاريك..
سحايب: إذا يحبني صدق يتقدم لي..
ميار: خلينا من حكي الأفلام والمسلسلات معروف إن أي علاقه بين شاب وبنت تبدأ بالحب وأيامه الحلوه وبعدين يصير الجد خطبه وزواج..
سحايب: وأنا وش يضمن لي إنه إذا بادلته هالحب بيتزوجني ماتدرين يمكن يطلع من هالشباب الطايشين اللي يحبون يجددون علاقاتهم بين فتره والثانيه.. مو لأنه شاعر مشهور خليتوه منزه عن كل غلط؟
"ميار وهي تصر على أسنانها": غبيه وماتفهمين ولاتستوعبين..
سحايب: لاتغطلين؟ ترى أنا اللي متصله عليك وبأمكاني أسمعك صوت القطار الحين..
ميار: طييييييري على قولة ميريام.. المهم أنا أبي أنزل تحت عند أبوي وأخواني أجلس معهم..
سحايب: والله إنك تحفه تنزلين وتسمعين كم كلمة تغثك من فيصل وتزعلين بعدين ترضين من نفسك..
ميار: وش أسوي عاد بس أهم شي إنه مايمد إيده علي ويضربني أشوه يخاف من أبوي وصلاح..
سحايب: تعقدتي من سالفة سميه؟
ميار: كثير كسرت خاطري بجد تحزن وماتستاهل اللي صار فيها..
سحايب: تخيلي يصير لك زي ماصار فيها تهقين (لزيزوه) وش راح يسوي..؟
"تنهدت ميار": آآآآه عاد عصبية لزيز تجننننن بس أنـــا وين وهـــو وين.. بس لو كنا قراب من بعض وعلى تواصل دايم بخطبه أو ملكه أكييييييــ.....ـــد ماراح يتخلى عني وبيوقف معي لو حصل لي أي مكروه لاسمح الله..
سحايب: أحلامك كبيره عالعموم إنشاءالله مايخيب ظنك هالزيز..
ميار: آميــــــن وأكيد عن قريب بتتحقق أمنيتي..
سحايب: يالله عاد طيري أبي أتابع المبـــاراة..
ميار: كفوك مباريات تاركه الشاعر على دكة الأحتياط ومشغوله عنه بأهتمامات شبابيه بحته مانتي بقدها ياأنثـــى ..
"سحايب وهي تمزح": أبي أروح أتابعها يمكن يفوز النصر على حضور الشاعر الكريم بدوانيتنا لأن ميوله مع خصمنا ومتعصب بعد..
"ميار وهي ماسكه الريموت وتحط على سعودي سبورت": وش دراك إن بندر مايشجع النصر؟
سحايب: قالت لي وفاء وياكبر شرهته جاي يشجع عندنا! وإذا فاز النصر وش تسوى عليه لو طاح وجهه بخسارة فريقه..
"ميار وهي تضحك": إذاااااااااا!!! وبقولك شي ترا النتيجه 0/1 لـــ الخصــم.. طيري باااااااي ههههههههههههه

__________________________

(سكرت السماعه ميار وقامت راحت للباب بتطلع بس رجعت لماسمعت التيلفون يرن.. ناظرت بالكاشف وأبتسمت لماشافت رقم جوال عـذاري)..
-: هلا والله بهالصوووووت قبل أسمعه..
"عذاري بإنفعال": ولا كلمه زعلانــــــه عليك يادبا وش هالقطاعه؟ وإلا عشان خلصت مصلحتك معي ماعاد لي قيمه عندك؟
"أنصدمت ميار من كلمتها وجاوبتها بضيق": الحين أنا صرت راعية مصالح ياعذاري؟ هذا كلام جديد أول مره أسمعه وما أدري هو طالع من قلبك وإلا .....؟
"عذاري وهي تضحك": أمزح معك يالخايسه بسرعه صدقتي الظاهر إنك تدورين علي الزله عشان تزعلين.. هههههههههههههههههههههه
"ميار وبدون نفس": حتى أنا أمزح!!
عذاري: ميوووووووور وش فيك من جدك زعلتي؟
ميار: لأ آفا عليك أزعل من الكل ولا أزعل منك..
عذاري: أكيد؟ لأن عندي لك بشاره حلوه تخصك إذا بتظلين ماده البوز ماأقولك..
"أبتسمت ميار وهي تجلس": الله يقطع أبليسك لاماده البوز ولاشي بس كنت أبي أنزل لأبوي وأخواني وهونت قولي لي وش عندك..
عذاري: الخبر اللي عندي يسوى أهلك كلهم وإنتي تنتظرينه من سنتين..!!!!
"ميار وهي متفاجأه": أنتظره؟ خير وش هو الخبر..
"عذاري بحماس": يزيد راح يتقدم لك عن قريب.. مرام ولولوه زفوا لي هالخبر السعيد من يومين وظلت الأتصالات مستمره بينا لحد قبل شوي أكدوا لي الخبر وقالوا إن يزيد طلب منهم وقت عشان يفكر بالموضوع..
"ميار بإستهزاء": خلاص عطوه فرصه يفكر فيني لاتضغطون عليه وتجبرونه علي ترى حرام زواج الإكراه..
"شهقت عذاري وتكلمت بصوت أشبه بالصراخ": تتطنزين حضرتك؟ مو هذا اللي إنتي تبينه إن يزيد يحبك ويتعلق فيك؟
عمتي ودها فيك زوجه لولدها وهي اللي كلمت يزيد عنك و وافق بس إن عنده شوية ترتيبات ويخلصها وبعدها يتقدم لك..
ميار: ............
عذاري: لاتسكتين ردي علي..
"ميار ببرود": وش تبيني أقول؟
عذاري: وش هالتبلد اللي فيك للدرجه هذي طابت نفسك من يزيد وين الحب والأهتمام! صبرتي سنتين ولما تحقق حلمك تتكلمين كأنه مو عاجبك..
"ميار والدموع متحجره بعيونها": إيه مو عاجبني وش يدريني يمكن يكون مايبيني بس يوافق علي عشان أمه هنا بتنداس على كرامتي وهذا الشي ماأبيه..إذا مافيه بينا حب متبادل بلا هذا الزواج ولا أبغاه يصير..
"عذاري بأنفعال": هييييييه جنيتي إنتي وش دخل كرامتك في الموضوع.. أبي أعرف شي واحد إنتي موافقه على يزيد وإلا لأ؟
"ميار بنبرة صوت حاده": لأ!!!
"صرخت عذاري": ميار وش فيك وش صار لعقلك أنهبلتي؟
ميار: لأ بالعكس حطيت عقلي براسي وراجعت حساباتي بحبي ليزيد ولقيت إنه مايستاهل كل هذا الحب والله يعوضني بأنسان يحبني يهتم فيني ويعطيني قلبه قبل ماأنا أعطيه..
عذاري: الظاهر نفسيتك تعبانه ومزعوجه من شي وحطيتي حرتك بيزيد..أنا غلطانه إني فتحت معك هذا الموضوع خلااااااص إنسي الكلام اللي قلته ok..
ميار: لامزعوجه ولاشي بس إنتي اللي مو راضيه تستوعبين وجهة نظري..
"عذاري بملل": بكره إذا صار الموضوع جد راح توافقين وإنتي تضحكين وراح أذكرك بكلامي هذا...

(ميار بداخلها فرحانه بالخبر بس أنقهرت من يزيد وأهله وفهمت من كلام عذاري إنهم مو متقبلينها زياده وحست إنها قاطه عمرها عليهم لو وافقت بسهوله وكانت تكابر عشان ماتبين لعذاري إنها خفيفه ومذبوحه على يزيد ومن زود حبها له ممكن تدوس على كرامتها)..!!

"ميار وهي تغير الموضوع": شخبارك إنتي وخالي طلال وأمك ليه ماتزورونا؟
عذاري: مين المفروض يزور الثاني إحنا وإلا إنتي؟ لأن عمتي كل أسبوع تجينا بس إنتي من شهر لشهر..
ميار: معك حق المفروض أنا أزورك لأن من زمان ماشفت خالي وسلمت عليه وإنشاءالله الأربعاء أنا عندك..
عذاري: بيتنا وقلبي مفتوح لك وراح أفرش لك الأرض ورد إذا ودك!
ميار: تسلمين ياعمري.. إلا بسألك شخبار حبيبك متى ناوي يتقدم لك..؟
"عذاري بدلع": ماأدري بس يقول إنه قاعد يقنع أهله وانشاءالله يوافقون..
"ميار بخبث": ليه؟ هم رافضينك؟
"عذاري بغرور": لأ ياحبيتي المنه عليهم إذا وافقت والله يحمدون ربهم بس هو عجز يفهم أهله إن فيه أنسانه ماخذه قلبه وعقله ومستحيل يفكر بغيرها وأهله ودهم يتزوج من بنات عمامه أو خواله لأن كلهم يحبونه وأمنيتهم يتزوج وحده من بناتهم..
ميار: الله يخليه لك ويبعدهم عنه..
"عذاري بخوف": آمين والله إيدي على قلبي خايفه يتزوج غيري..
ميار: دامك واثقه من نفسك ليه الخوف..
عذاري: بموووت بموووت ياميار لو تزوج غيري.. صديقاتي بالجامعه كل وحده خذت اللي تتمناه وماظل إلا أنا وإنتي..
ميار: إنتي على الأقل أحسن مني مو أنا طاح حظي..
عذاري: ميور أنا طولت على جوالي تجين الأربعاء ونتفاهم..
ميار: ‎ ok‏بـــاي..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


يـــوم الخميــــــس...
(1/8)


اليوم حفلة خطوبة لجين..
كان الكل فرحان ومبسوط لها وأولهم (راويه وأمها وجدتها) والكل مبهور بجمالها وأناقتها واللي حلاها أكثر الخجل الباين عليها.. بس اللي نكد عليهم فرحتهم وخصوصآ راويه خالتها نظيره وبنات خالها سلمى وغاليه والغيره الطالعه من عيونهم..
جلست لجين في غرفة الأستقبال وراحوا الحضور يسلمون عليها وهم عماتها ورباب وكانت رباب رافضه إنها تحضر بس لجين وراويه أصروا إنها تجي بس حست بالأحراج لأن الكل يناظرها ومتعجب لأنها غريبه عنهم..

"سلمى وهي تهمس لغاليه": وش هالأشكال الغريبه اللي حاضره الحفله؟
غاليه: مين قصدك_هذيك اللي لابسه بنفسجي؟
سلمى: إيه هذي أول مره أشوفها لأ وماخذه راحتها وكأنها متعوده عليهم..
غاليه: دقيقه أبي أسأل عمتي نظيره..
"ألتفتت غاليه على نظيره وسألتها ورجعت تكلم سلمى وهي تضحك": بيــــــاعه!!! ههههههههههههههههههههههههه
"سلمى وهي كاتمه ضحكتها": كفوهم هالأشكال هذي (بياعه)؟ أكيد دايم يشترون منها ملابس عشان كذا لبسهم خلاقين!!!
غاليه: قومي قومي ناديها خلينا نسولف معها ونعرف وش قصتها..
سلمى: لأ أنتظري بنهاية الحفله نناديها الحين بيدخل عريس الغفله ويلبس الهانم الخاتم..
غاليه: حظها قوي_ مدير بنك مره وحده وهي موظفه بعد ياااااابختها..
سلمى: صح وظيفته ضربه حلوه بحظها بس الضربه الأقوى لو طلع حلو ومزيون والله بموت من القهر..
"قربت لهم راويه وقدمت لهم العصير وهي تحاول تبتسم"
"غاليه وبدون نفس": بفرحتك إنشاءالله..
"سلمى وهي تآخذ العصير": ثانكس..إلا بسألك متى يدخل زوج أختك؟
"هزت كتوفها راويه يعني (ماأدري) بدون ماتتكلم وراحت وألتفتت سلمى على غاليه": قطيعه تقطعها من الحين شايفه حالها إن أختها بتزوج..
غاليه: لاتلومينها أكيد من فرحتها مو عارفه تعبر لأن أول مره يدق باب خاطب..
"سلمى بغرور": مساكين أنـــا اللي خطابي مايخلصون دايم متواضعه وطبيعيه قدام الناس بس هي ياحرام أكيد إن عندها عقد نفسيه لاتعد ولاتحصى لأن سكوتها يخوف..
غاليه: جهزي عباتك أشوفهم أحتاسوا أكيد أن العريس بيدخل..


¥=¥=¥=¥=¥=¥=¥=¥=¥=¥=¥=¥=¥=¥


-: وهذا كل اللي صار بحفلة الخطوبه أنا عطيتك الموجز بالتفصيييييل.. وتمنيت إني أزورك وتحلى السوالف وجهآ لوجه بس مالقيت أحد يآخذني لك..
"درر وهي تتنهد": آآآآآه يالله مو مشكله بس حسره علي رضيت بردى حظي وحظي مارضا بي.. قلتي لي إن علي طاير من الفرحه عالسندريـــلا؟
"لطيفه وهي تضحك": على قولتك سندريلا بس ترى علي أحلى منها كذا أمي تقول..
درر: الله يهنيه ويوفقه بحياته..
لطيفه: من كل قلبك هالدعوه؟
درر: أكيد من قلب حرام أفكر فيه وهو متزوج كذا بظلم زوجته..
لطيفه: الله يسمعنا الأخبار الطيبه.. إلا بسألك شخبار أختك أسماء؟
درر: بخير أمس كلمتها وتسلم عليك وتسأل عن الــ بي إم والهمر اللي في المخيم اللي خقيتي عندهم؟ هعهعهعهعهع
"لطيفه بقهر": أخذتيهم مني ياخاينه..
درر: ماأخذت إلا واحد والباقي لك أختاري..
لطيفه: لأ ياحبيبتي أنا ماأرضى أضيع وقتي مع واحد لا أعرفه ولا يعرفني وأفكر فيه وهو مادرى عني..
"درر وهي تمزح": وش قصدك طفطف بدينا بالمعاير..؟
"لطيفه وتحاول تقنعها": يادبا فكري بعقلك هذولا العائله مو أي أحد يخطبونه لشبابهم أهم فوق وأحنا تحت..
درر: وأنا أي أحد ياخايسه؟ بعدين إحنا كلنا عالأرض وصح إنهم على كثر فلوسهم القراوه راكبتهم من ساسهم لراسهم وماضيهم ملطخ بالبداوه (بــر وغنم) بس أنا مستغربه كيف طلع منهم المزيون (نـــواف)..؟
لطيفه: عاشت الأسامي نواف أحس إنك تنطقينه بثقل لأن لسانك تعود على علي..؟
درر: لأ خلاص علي راح وراحت أيامه لأني نسيته..
"شهقت لطيفه": ماأمداك تنسينه أمس حفلة خطبته؟ طيب أبي أعرف إنتي شفتي نواف عشان تحبينه؟
درر: لأ .. بس الأذن تعشق قبل العين........
"تقاطعها لطيفه وهي تصرخ": الله لايعطيك عافيه على هالتفكير المجنون وأنا من كل عقلي أسمع لك وإنتي أساسآ لا شفتيه ولاتعرفين عنه شي غير غنم أهله وسيارته..؟
درر: من وين لي أعرفه حسره علي إحنا بنات خجولات حدنا نحب ونفكر بشخص من بعيد تربيتنا وأحترامنا لأنفسنا ولأهلنا فرض علينا حواجز وخطوط حمرا كثيره عودنا أعمارنا عليها وصعبه نتخطاها ونتجاوزها..
لطيفه: صحيح معك حق باللي قلتيه..
درر: إحنا ماتربينا عالجرأه والحريه الزايده وعدم الرقابه من النفس والأهل.. وإلا لو نملك الأشياء هذي كان تصرفنا على هوانا وضبطنا أعمارنا عند اللي نحبهم ونتعلق فيهم بجرأتنا معهم..
لطيفه: الجرأه تلعب دورها بكل خطوه بحياتنا بس الواقع إن ¾ الشباب يحتقرون جرأة البنات معهم و¼ يأيدها وعاجبته لأن ماعنده قيم وأخلاق تحكم تصرفاته ورغباته..
درر: وإحنا مجتمعنا يرفضها من قريب وبعيد عشان كذا ياطفطف اقولك البعد والصد لذيذ لما يكون أيماننا بواقعنا قوي وحبنا لأحلامنا أقوى..
لطيفه: ياحركات صاير تفكيرك درر..
درر: مو توك تقولين مجنون؟
لطيفه: آسفه حبيبتي بس أقتنعت بكلامك..
درر: المشكله إني دايم أعيد وأزيد فيه بس إنتي ماتستوعبين..
لطيفه: خلصنا عاد المهم وش متوقعه لنفسك مع حبك الجديد نـــواف؟
درر: ماأدري بس إنشاءالله يضرب حظي هالمره ويتزوجني......؟


§/§/§/§/§/§/§/§/§/§/§/§/§/§/§/§/§/


-: فعــــــلآ ضرب حظها وكسر حجر!!!
غاليه: يخرب بيتها على هالعريس من وين طلع لها؟
سلمى: شق الأرض وطلع ملعون خير جمال ووسامه ووظيفه محترمه وفوق هذا تكانه وأبتسامته ثقيله ومن دخل ولبسها الشبكه ماأنحرفت عينه وناظر الحريم اللي تارسه الغرفه..
غاليه: لأ وأمه وخواته طايرات فيها مدري وش عليه على الجمال اللي يغطي على جمال نانسي وأليسا وإلا اللبس الحلو والأنيق..
سلمى: إلا قولي هي اللي طايره من الفرحه وشاقه الحلق بالأبتسامه.. يمااااااه يابنات هالأيام جريئات مره!!!
غاليه: الحين هي جالسه معه بلحالهم تلاقينها مبسوطه فيه وأتوقع هو ساكت وهي تقرق وتسولف فشششششله والله راح ينقد الرجال على تربية عمتي لأنها عودتهم على الجرأه..!!!!
سلمى: أنا مو ذابحني غير هالراويه هذي اللي من أول الحفله وهي هاديه مسويه فيها برستيج وأتيكيت..أحس إنها تتعمد تتصرف قدامنا كذا وإلا هي مرجوجه وخفيفه.. بالمدرسه مسويه شله فوق الست بنات وكلهم حق فرفشه وضحك وماأتوقع إنهم بيتحملون هدوءها إلا لأنها مثلهم..
غاليه: وش دراك عنها إذا إنتي بمدرسه وهي بمدرسه..
سلمى: وحده من صديقاتي نقلت لمدرستها ومعها بنفس الفصل ودايم تسولف لي عنها وتجيب أخبارها..
غاليه: من هي صديقتك؟
سلمى: خـــلـــــــــــــــــود!!
"غاليه وكأنها تذكرت شي": صحيح سلمى شوفي هذيك البياعه أم بنفسجي وينهــا ناديها نبي نسولف معها..
سلمى: شفتها لبست عباتها وسلمت على عمتي وراحت..
غاليه: حسااااااااافه تمنيت أعرف وش قصتها.. طيب قومي حطيي لي بصحن من الكاتوه اللي جابته عمتي نظيره لــ لجين_والله خساره فيها بس عمتي نظيره طيبه وخيرها سابق وأفضالها كثيره عالصغير والكبير واللي يستاهل واللي مايستاهل..!!!!!


;;;:::;;;:::;;;:::;;;:::;;;:::;;;:::;;;:::;;;:::;; ;:::



₪[أسـمـعـك يـالـلـي تـنـاديني; يـا.. ابو قـلـب خـلـي
بـس أنـا مـاني خـلـي الـقـلب لجل أسـكـت وأجـيـك! ,.,
الخـلـي مـاهـو بـقـلـب من هيـامـك ممتـلـي
الخـلـي قـلـب آدمي شـافـك ولا هـام فـيـك ,.,

أنـت زعـلان لـ..((جـفـاي)) ؟!
ومـا دريـت إن زعـلـي ;;
يـوم قـلـبـك مـا يـبـيـنـي قد ما قلـبـي "يـبـيـك"!!
حـتـى لـو عـيـت هـمـومـك في غيـابـي تـنـجـلـي
كـل هـذا مـا يـسـاوي لهفـتـي يـوم أحتريـك ,.,
وإن كان ما صـدقـت هـرجـي!
طـيـب اسـمـع مـا يـلـي
يـا حـبـيـبـي . .
يـا عـسـى ربـي يحفـظـك ويهـديـك . .
جـايـز إنـك فـي غـيـابـي تقـلـب الـدنـيـا عـلـي
بـس أنـا مـن قـبـل أعـرفـك قـالـب الدنـيـا علـيـك..]₪
فـهـد المساعـــد..




"سحايب وهي ماسكه المجله": تصدقين صرت أحب أقرأ الشعر مو بس أسمعه.. هذا الشاعر أتذكر أسمه من لما زرت أهل وفاء أول مره قال لي أحمد قصيده لنفس الشاعر هذا تجنن بس ماأتذكرها..
كنوده: إنتي زين إذا تذكرتي أسمك دايم (مفهيه) على قولة البحرينيين..
"سحايب بتردد": كنوده أبسألك.. شفتي لقاء الشاعر بندر أمس بالـــ TV.....؟
"كنوده بحماس": إييييييييه تابعته مع فواز ياويلــــــي ياويلــــــي ياااااااابخت اللي بتتزوجه أمها داعية لها بليلة القدر جمال وأسلوب وقصايد تآخذ العقل..
"سرحت سحايب وهي تتنهد وتتذكر آخر قصيده قالها باللقاء وكان واضح إنها يقصدها"..
كنوده: شخبار وفاء تكلمينها وإلا العلاقه بينكم شبه مقطوعه؟
سحايب: لأ أكيد أنا على أتصال دايم معها..
"كنوده وهي تكتم ضحكتها": للحين معقده وإلا تعدلت نفسيتها..
سحايب: أول مره شفتها كنت أظن إنها معقده بس مع الزيارات والمكالمات أكتشفت إنها تـــوب..!
"كنوده بخبث": والدب عيسى وأحمد الغثيث؟؟؟
"أبتسمت سحايب بأنكسار لما سمعت أسم عيسى وبخاطرهــا": فديت هالدب حبيبي وأموووووت فييييييييه بس القهر إنه متزوج و متعلق بزوجته وبنته بشكل مو طبيعي هذا اللي عرفته من أسألتي الغير مباشره عنه وعن حياته..
أما انـا..!! لو أفكر فيه طول عمري مستحيل يتزوجني..
مو معقـــول اللي يصير لي كيف تتبدل قناعاتي بيوم وليله؟؟ كنت أنصح غيري وأنقد على حبهم وتفكيرهم بأشخاص مادروا عنهم آخرتها حبيت بعيد عن الواقع وتحبيت بالواقع.. آآآآه ياعيسى ماأنلام لو فكرت فيك لأنك رجال أجتمعت فيه كل الصفات الحلوه اللي تعجب كل بنت أولها الشخصيه والجمال وآخرها ..... لأ.... أسمحلي مالها آخر..
بس أنت خليتني أرفض بندر وأتجاهل حبه بسببك ولــ(سبب ثانــي) محد يعرفه غيري من بعد أهله..!!!
"أبتسمت سحايب وقالت بصوت مسموع": بس الحلو إني أعيش الحلم لما أصحصح على واقع حلو وهذي قناعه جديده بحياتي..
"رفعت رأسها كنوده من المجله وهي تناظر سحايب بتعجب": نعم نعم خيييير وش فيك إنتي من تكلمين..؟؟
"سحايب بتوتر": هاه مممما أأأأ هذي مقوله أعجبتني ودايم أرددها..
"كنوده وهي تسكر المجله بعصبيه": طيب أنا صار لي ساعه أسألك وماجاوبتيني على سؤالي شخبااااار أحمد ماسألتي وفاء عنه..
سحايب: وليه أسألها وش المناسبه؟
"كنوده بشك": يعني عقب حركاته لما زرتيهم وسوالفه آخاف تعلق فيك..
سحايب: لأ لايروح فكرك بعيد أنا كنت فاهمته غلط...
كنوده: شلـــون؟
سحايب: وفاء حكت لي إنه بطبيعة شخصيته خفيف ويحب يآخذ ويعطي وسوالفه حلوه وهو لما جلس معي معتبرني بحسبة أخته أو وحده من بنات عمامه وخواله لأن البنات يحبونه وتوقع إني مثلهم راح أتقبله وآعامله بحسبة أخوي وبـــس..

"دخلت أم ياسر الغرفه وهي شايله كيس بيدها": خذي ياسحايب هذا مريولك الجديد توني طلعته من الخياط وشوفي إذا مو ضابـــط أرجعه للخياط يعدله..
"كنوده وهي تضحك": إذا مو ضاااااابـــط أكيد (عقيــد).. ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
"قامت سحايب وهي مستانسه وأخذت الثوب": أكيد ضابــط يمه ..
"طلعت أم ياسر وسكرت سحايب الباب ولبست المريول عشان تجربه"..
كنوده: اللــــــه وش زينه موديله حلو وجاي مقاسك بالضبط.. بس ليه مسويه (قلابي) زي الرجاجيل؟
سحايب: دايم أفصل مراييلي كذا حتى صديقاتي نفس الموديل..
كنوده: تصدقين طالع عليك كأنه ثوب رجال قلابي وكبكـــات بعد والله حركه حلوه..
"سحايب بأنفعال": يخرب بيتك خلصت التشبيهات عشان تقولين ثوب رجال.. بعدين مريولي مافيه كبكات إنتي عمياء ماتشوفين..؟
"كنوده وهي كاتمه ضحكتها": تكفييييين طلبتك!! روحي جيبي شماغ أبوك وإلا ياسر وألبسيه مع الثوب أبي أشوف شكلك كيف يطلع..

"سحايب دخلت مزاجها الفكره وراحت لغرفة ياسر بس لما دخلت للصاله لقت شماغ ياسر وعقاله مرميه عــالمجلس.. لبستها وراحت لكنوده بالغرفه لقت كنوده لابسه عباتها والطرحه"..

"سحايب بضيق": وين رايحه بدري؟
كنوده: ماني رايحه ياخبله نبي نمثل(أنا كنوده وإنتي ياسر)..
"سحايب بحماس وهي توقف قدام التسريحه": دقيقه بس أبي أرسم نفس ***وكة ياسر..
"أخذت سحايب الكحل وجلست ترسم وكنوده تطالعها وتضحك عليها"..
كنوده: والله مانتي هينه ياسحايب لأ وتضبطين ال***وكه بعد..
سحايب: عشان أطيحك بجمالي وأخليك تطلقين صرخاتك المعروفه (ياويلـــي ياويلـــي)..
كنوده: ياااااااه تخيلتك ياسر صدق واقف قدامي.. عاد إنتي خلقه نسخة أخوك تشبهينه مره ومع الشماغ وال***وكه أكملت..
"خلصت سحايب وعدلت الشماغ وأخذت كنوده لباب مدخل البيت وكل وحده تضحك على شكل الثانيه"..
"كنوده وهي مازالت تضحك": شوفي أنا أبدخل البيت وإنتي كأنك طالعه ok‏ وإذا شفتيني تحلطمي زي ياسر لما يشوفني هههههههههههههههههههههه..
"وقفت سحايب بأول الممر وطلعت كنوده برا وسكرت الباب وراها...>>>>> ثوانـــي ورجعت فتحت الباب بقوووووووووه وهي تصرخ وتضحك بهستيريــــــا وتركض لسحايب"..
"سحايب وهي كاتمه الضحكه وتقلد أخوها ياسر": يالييييل ماأطولك هذي وش تبي قاطـــه معنا في البيت........؟

"سكتت فجأه وشهقت بصوت عـاااااالــــــي وهي فاتحه عيونها للآخر وحاضنه كنوده اللي من صدمتها ماقدرت تتكلم وأكتفت بالضحك"..
"سحايب وهي ماسكه يــد كنوده وتهرب لغرفتها": ياويلنا هذا يـــاســــــــــــر!!!

"دخلوا الغرفه وقفلوا الباب وتسدحوا عالأرض وهم مازالوا يضحكون.. طق ياسر باب الغرفه ونادى سحايب تلحقه للصاله.. فزت سحايب بسرعه للتسريحه ومسحت ال***وكه بالكريم المرطب ورمت الشماغ والمريول عالسرير ولبست دراعتها وراحت لياسر وهي ميته خوف من إنه يهزأها"..

"ياسر وهو واقف ومكتف إيدينه ومعصب": إنتم ماتتركون حركات الهباااااااال.. ليه لابسه الشماغ هاه؟
"سحايب بخاطرها": الله يستر مايكون شاف ال***وكه..!!!!!
"ياسر بصوت عالي": ردي علي_ ليه لابسه الشماغ أبي أفهم وش معناته حركات اللقافه ذي مو عيب عليك اللي سويتيه؟
"سحايب وهي تحاول ترقع السالفه": كنت أبي أشوف شكلي بالشماغ مين أشبه أنت وإلا أبوي وبس هذا اللي صار..
"ياسر بأستهزاء": شفتي شكلك وبعدين؟
"أبتسمت سحايب عشان تهدي من عصبية أخوها": طلعت أشبهك حيل.. ياسر بليز لاتعصب وتآخذ بخاطرك تراها مزحه مني أنا وكنوده لأننا طفشنا من جلسة البيت ونبي نونس أعمارنا..
ياسر: وهالوناسه ماتكمل إلا بحركاتك البايخه إنتي وياها (وهو يقلدها) مزحه..!!
"سحايب بقهر": إنت ليه مكبر السالفه ترى ماتسوى..
"ياسر وهو يتلفت ويدور على شماغه": خلينا أشوفك تسوين هالحركه هذي مره ثانيه والله ماتلومين إلا نفسك.. ياجماااااعــه شماغي وينه أنا حطيته هنا؟
"ألتفت على سحايب وشافها مرتبكه وقالها بهدوء": روحي جيبي شماغي والعقال الله لايعطيك عافيه على أفكارك الغبيه إنتي وكنوده يالله بسرعه..
"دخلت سحايب الغرفه ولقت كنوده جالسه عالسرير تنتظرها": هزأني بس أشوه ماأطرى ال***وكه أكيد إنه ماأنتبه لها..
"أخذت سحايب الشماغ وطلبت منها كنوده تقول لياسر يوصلها لبيتهم"..
سحايب: أخاف مايرضى لأنه معصب مره..
"كنوده وهي تتثاوب": مـــو بكيفه غصب عنه يوصلني تأخرت على أهلي وصارت الساعه 12..
سحايب: لا والله أحسن روحي تخانقي معه وأضربيه حلوه ذي غصب عنه..

"قالت سحايب لياسر يوصل كنوده لبيتهم.. طلع ياسر من البيت بعد ماحط شماغه على كتفه ومسك العقال بيده بملل وكنوده تمشي وراه وكاتمه ضحكتها وهي تتذكر شكل سحايب بال***وكه وكيف إنها تشبه ياســـــر"..


^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^


كانت جالسه بغرفتها وتقرأ المسجات اللي بحافظه (قطعـــة حـــزن) وهي تحس بضيق لأنها تتمنى من اللي تحبه بصدق وعطته أصدق مشاعرها لو يقرأ هذي القصايد ويتأمل كل بيت فيها ويشوف أحلامها وأمنياتها فيه وين وصلت من تجاهله لها...
رن الجوال بنغمة مسج وفتحته عشان تقرأه وهي مازالت متضايقه والأفكار توديها وتجيبها وطلع المسج من >>>>>>>>> يزيد ......



₪[سلام الله على ناس يحب القلب طاريهم،،،
غلاهم صدق من قلبي عسى ربي يخليهم،،،
عساك تعيش في راحة وروحك دوم مرتاحة،،،
عسى درب الهناء دربك وقلبك تكثر أفراحه...]₪




"تنهدت ميار وتحجرت الدموع بعيونها وهي ماسكه الجوال بقهر وبخاطرهــا": خــــــلاااااااااص أنا تعبت منك يايزيــد .. راح أسوي اللي براسي واللي فيها فيها.. زواج وماراح تتزوجني!! أنا واثقه من هالشئ بس ودي أعلمك إني بثمان سنين كنت أفكر فيك بشكل موطبيعي وكنت مجنووونـــه فيك وأحــبـك بدون عقل,, وماعاد يهمني الحين إذا تبادلني الحب وإلا لأ بس أبيك تقرأ مشاعري فيك واللي من سنتيـــن أكتبها فيك مع أنك ماتعجبك سوالف (الحب والحبايب) وهذا اللي فهمته من كلام عذاري لما زرتها أمس بس أسمحلي أبثقل دمي عليك وأبيك تقرأ اللي راح أرسل لك..

"فتحت حافظه (قطعة حزن) وأرسلت هذا المسج ووجهها مبلل بالدموع"..



₪[ أعـــتـــرف لك..
كنت (أحبـــك) من زمـــان..
ســـر أخفيته بقلبــي من سنين..
مابقى للصمـــت في صــدري مكـــان..
(إيــه أحبـــك).. قلتها والله يعين..
لاتحسب كلمتي زلــة لســان..
الغـــلا مايحتمل شــك ويقيـن..
اللســـان بــ ساعــة الشده حصان..
والخجـــل مايبعده مسح الجبين..
معك ينســاب الحكي حـــب وحنــان..
وكل شدة بـــاس قدامـــك تليــن..
أنت (حــبــــك) صار واضح للعيان..
وصار "يحرجنـــي معك" في كل حين..
للصراحــــــه جيت وأطلقت العنان..
جيت أبوح بصمت هــ الحــب الدفين..
مابقى للصمت في صــدري مكان..
(إيــــــه أحـــبــــــك).. قلتها والله يعين.......]₪



__________________________


وفي الشرقيه وتحديدآ في المقهى كان جالس يزيـــد مع أصدقاء وماسك الشيشه بيد والجوال بيده الثانيه ويقرأ المسج وهو مصدووووم
"وبخاطــره":-
هذي أول مره ترسل لي خالتي مسج كذا؟ دايم أرسل لها وماترد بس إذا كلمتها تشكرني عالرسايل لأنها ماتعرف تقرأ ولاتعرف ترسل؟ معقوله تكون ضغطت بالغلط وأرسلت المسج هذا أو......... لأ........ لأ مستحيل تكون مـــ...ـيــ.......ـــار!!!!! لأ مستحييييييل فيه شي غلط بالمسج لأن الكلام مره كبير.....؟

"ضغط يزيد أتـصــــــال على رقم خالته وحط السماعه على أذنه وهو سرحان ويفكر"..

__________________________

"شهقت ميار وهي متوتره وتناظر بشاشة الجوال اللي محطوط سايلنت": وااااااااقردي هذا يزيـــد ليه قاعد يتصل آخاف عصب من المسج؟؟ بس ماراح أرد عليه لو أمي صاحيه خذيت لها الجوال عشان ترد عليه بس إنها نايمه.. ياربي وش أسوي الحين...؟

"أتصل يزيد خمس مرات وماردت عليه ميار كانت تناظر الشاشه ودقات قلبها طبول.. وبالمره السادسه أتصل وبسرعه ضغطت الحمــراء وعطته مشغـــول.. أنشغل باله يزيد وخاف على خالته بس فكر بأحتمال إنها تكون نايمه وأزعجها رنين الجوال ومع ذلك طنش وكان كل تفكيره بالمسج وش قصته..!!!
وأتصل بعدها ثلاث مرات وميار تعطيه مشغول... بالأخيـــر أرسل مسج لجوال خالته..
يزيد; (خـــالـــه وش فيك)..؟

"ميار بتـهــور كتبت وأرسلت لجواله"; (أنا مـو خالتك.......







أنـــــــــــــــــــــــــــــا مــــــــــــــــيــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــار)!!!




%&%&%&%&%&%&%&%&%&%&%&%&%&

وش ردة فعل يزيد لما يعرف أن اللي ترسله هي (( ميــــــــــــار))؟؟؟؟؟؟؟

مين هم أعضاء شلة (شعبــــولا) اللي ينافسون شلة (الأيــــزي)؟؟؟؟؟

وش راح يصير بين كنــوده والدكتوره (الحجازيه) بكافيتيريا المستشفــــــى؟؟؟؟؟؟

أقابلكم على خير بالبارتات الجايه الملياآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآنــه أحداث وأكشنااااااات.....

تحياتي..


 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
قديم 14-07-12, 12:54 AM   المشاركة رقم: 18
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

يــــــــــــــــــلا

هادي 12 جزء وان شاء الله كل يوم انزلكم شويه وان شاء الله اخلصها معاكم ونبدأ نقل جديد بإذن الله

تحيــــــــــــــــــــتي

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
قديم 14-07-12, 05:04 PM   المشاركة رقم: 19
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

[الــــجــــــــ الثالـث عشــر ــــــــــــــــــــــزء]...



يـــوم الجمعـــــه...
(2/7)



بعد ماصلت صلاة الجمعه راحت للصاله عشان تجلس مع أمها وتسولف معها..
"معيضه وهي تجلس وتصب لنفسها قهوه": يمه وين أبوي وأخواني؟
أم حمود: بالمسجد مابعد رجعوا من الصلاة.. أختك مها صحت وإلا لسه نايمه؟

"مها وهي تدخل الصاله": صحيت وأنتهيت من الصلاة والحين بجلس معكم..
"جلست مها وألتفتت معيضه على أمها": يمه أمس سمعت صوت جارنا أبو غازي بشقته فوق ماأدري هو صدق وإلا أنا بحلم..
أم حمود: إيه صدق هو أمس موجود في بيته..
"شهقت معيضه": معقوله!! شلون دخل بيته وهو صارله شهور مختفي ومحد يعرف عنه شي لأن المباحث تراقبه..

أم حمود: أمس جو خواته الثنتين وعيالهم وأخوه وزوجته وعياله وأكيد إنه دخل معهم متنكر بعباية عشان ماحد يميز شكله من بين الحريم.. أغلب الأحيان يتصرف كذا إذا كانت المباحث تراقبه..
مها: صح والله فكره_ تجار المخدرات كل الأفكار المجنونه تدخل براسهم بس عشان ماتكشفهم المباحث..
معيضه: زوجته دايم إذا زارتنا تقول ماعندها أخبار عنه معقوله تكذب؟

أم حمود: زوجته عندها اخباره وتعرف مكانه بعد..
مها: شلون؟
أم حمود: ترسل له رسايل أول بأول لأن المكالمات مراقبه!!
"مها وهي تمزح": أثاريك مانتي هينه ياماما عندك خلفيه عن حياتهم وعارفتهم عدل..

أم حمود: من أيام زوجته الأولى للثانيه وللثالثه وهذي مشاكلهم ومصايبهم وحياتهم اللي ماتتغير..
معيضه: زوجاته الأوليات وينهم؟وش صار عليهم بعد ماسفرتهم الحكومه؟ هو هين وراها رأس كبير ودخل السعوديه بعد ماكان ممنوع يدخلها بس زوجاته وعياله؟

"أم حمود وهي قايمه بتروح للمطبخ": الأولى هي السوريه أخذت عيالهم ورجعت لأهلها بسوريا والثانيه مصريه وبعد أخذت عيالهم ورجعت لمصر عند أهلها..
"معيضه بأستهزاء": والثالثه سعوديه وماخذه الدنيا عرض وطول لاتسأل عن أهلها ولا يسألون عنها لأنها متخانقه معهم وعايشه بالبيت بلحالها ومافيه رجال يحميها وهي شايله البيت فوق رأسها حتى أسطوانات الغاز هي تروح وتعبيها..

"مها بأستياء": أووووف مدري كيف تتجرأ وتعيش لحالها وماتخاف من أحد..البيت من أساسه مشبوه ودايم يدخلونه حراميه وشباب يسهرون فيه.. تتذكرين كانت تقول لما تغيب عن البيت وترجع تدخله تلاقي بقايا أكل وفراش بالأرض..
"معيضه وهي تصب لنفسها قهوه": وماشاءالله عليها دايم تسولف عنه وتذكره بالخير (وهي تقلدها) زوجي قال وزوجي عطاني..

مها: لازم تذكره بالخير لأن مالها بالدنيا غيره حتى أهلها مايبونها..
معيضه: مو بس تذكره بالخير وكانت تتاجر معه بنص الليل عشان ترضيه وتترك ولدها عند الخدامه وتطلع معه..

مها: وتحسين تصرفاتها مو طبيعيه لماتسولف مهي بوعيها حنا نتكلم بموضوع وهي ترجع للموضوع اللي قبله مضيعه بعدين تضحك وفجأه تسكت ونظراتها غريبه ماتريح.. أنا ماأطيق أجلس معها ولا أحب آخذ وأعطي معها لأني بجد أخاف من طريقة حكيها..

"معيضه بشك": الظاهر إنها تسكر مع زوجها دايم..
"مها بخوف": لااااااااا يعني لماتجلس معها تكون مو بوعيها .. سكرانـــه؟؟؟؟

معيضه: أكيد لأن وحده من صديقاتي خالها عقيد وتعرف بالحاجات هذي وتقول إن أغلب الرجال اللي يشربون تشاركهم زوجاتهم بالشرب وهذا شي معروف..
مها: الله لايبلاااااااانا .. شلون يرضى إن زوجته تشرب معه مايخاف تغيب عن الوعي وإلا تضر ولدها وهي مو حاسه بعمرها؟

معيضه: حلوه ذي يخاف!! دايم يكون هو شارب وهي أحيانآ تكون صاحيه .. أنا أقول أحيانآ..!!!
"سكتت ثواني وهي تفكر" تذكرين بيوم تخانقت معه وكانت تصرخ وتسب وتشتم فيه وصوتها واصل لعندنا وهو يرد عليها بصوت وااااااطي وباين عليه بإنه دايخ ,, بعكس آخر مره لما ضربها وطردها من البيت..
مها: تعذبت المسكينه بذاك اليوم,, يمكن تحسبه سكران بس طلع صاحي وتوهقت وصار اللي صار..

معيضه: بذاك اليوم كان فعلآ سكران وهي نفسها تقول كذا.. بس أقهرتني لأنها جتنا تسوي روحها مسكينه ومظلومه وثاني يوم الصبح راح لعند أهلها وأعتذر لها ورجعت لبيتها .. وأهلها ماكانوا راضيين عن اللي صار لها ورفضوا إنها ترجع لكن هي عاندتهم وتخانقت معهم..
"مها بقهر": لأاااااااا هذي وحده منتهيه حياتها كأنها عايشه معه بدون روح ولاقلب عايشه عالهامش..!!!

"دخلت أم حمود على صوت التيلفون يرن": بس إنتم الثنتين مايجوز تتشمتون بالناس ترى مايجوز..
معيضه: أستغفر الله العظيم سبحانك اللهم وبحمدك أشهد إن لاإله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك..
"ردت أم حمود عالتيلفون وكانت المتصله أم زوجة غازي"..
"أم حمود بخوف": خير عسى ماشر؟!!!!!



£=£=£=£=£=£=£=£=£=£=£=£=£=£=£=£=£



وفي غرفة سميه كانت جالسه سميه تقرأ (سورة الكهف) دخل أخوها راشد وجلس معها وكان توه راجع من المسجد..
"راشد وهو جالس عالأرض بجنب سميه": كيف حالك سميه؟
"سميه وهي صاده عنه": تهمك أحوالي..؟

"راشد بهدوء": ليه مانتي أختي ممنوع أسأل عنك؟
"سميه وصوتها مخنوق وشوي وتصيح": كويس إنك لسه تتذكر الأخوه..

راشد: سميه وش فيك أنا مو ناسيك بس أنشغلت شوي بموضوع العرس قاعد أحاول أنهيه بس مو عارف كيف..
"سميه وهي ترتخي بجلستها وعيونها تدمع": أنت أكثر شخص توقعت إنه يوقف معي ويساعدني أنسى الأزمه والمشكله اللي مريت فيها بس للأسف خيبت ظني فيك.. أنت تدري إن اللي صار فيني مو شوي.. وما كنت راح تخسر شي لو جلست معاي وهديت نفسيتي وطمنتني ومسحت دمعتي وقلت لي;إنتي أكبر من الحزن ياسميه .. وجودك قريب مني راح يريحني ويحسسني بالأمان..

راشد: والله أنشغلت بموضوع عرسي,, منى من صوب دوختني عالمهر تسألني متى أعطيها_ روح قلبها الفلوس وخالي من صوب يبيني أستعجل بتحديد موعد العرس الظاهر يبي الفكه من بنته وأمي وأبوي من صوب يسألوني متى أجهز الشقه من بعد ماطلع المستأجر.. هذا كله فوق راسي وأنا مو مستعجل لأني أبي أنهي الخطبه من أساسها لأني أستاهل أحسن بنت أخلاق وأدب وذوق ومنى غلطة حياتي وأنشاءالله ماتتكرر..

"سكتت سميه وهي تناظره وتمسح دموعها"..

"راشد وهو يحط يده على كتفها": وصدقيني مانسيتك ودايم أسأل عنك أمي وأبوي ورنا وأتفقدك على طول_ وإذا على سعود هذا أنا كل ماشفته أقعد معه وأعلمه الصح من الغلط وأفهمه كيف يتحمل مسؤولية نفسه ووعدته إني أدور له على وظيفه وبواسطه كبيره مثل مايبي وأشوف كأنه أرتاح ورضى وصاير عاقل بتصرفاته وأحسن من أول بكثير.. صح هو عصبي وطايش بس مايصلح إن إحنا نصير شديدين معه ونعامله بقسوه ونضغط عليه..
سميه: إذا هو مو متحمل نفسه كيف تبينا نتحمله صعبه والله صعبه..

راشد: أحنا أهله وإذا ماتحملناه وحاولنا نربيه ونساعده على إنه يغير من نفسه مين يقوم بكذا غيرنا هذي مسؤوليتنا..
سميه: سعود مسؤوليته على نفسه لأنه كبير مو صغير..

راشد: المهم خلينا من علم النفس وقولي لي عذري اللي قلته مقنع وإلا لأ..؟
"هزت راسها سميه وهي تحاول تبتسم": إيوه بس منى..؟ وش راح تسوي معها معقوله راح تطلقها وبدون ماتتراجع عن قرارك؟

راشد: بإذن الله هذا قرار مالي رجعه فيه لأنها من البداية ماتحترمني هذا من أول يوم بالخطبه وصار ذاك الموقف اللي أحاول أنساه لأنه بجد يضايقني أجل كيف بعد الزواج.. وبصراحه اللي هذا أوله ينعاف تاليه..
سميه: وأمي وأبوي وخالي؟

راشد: تبيني أضحي براحتي وسعادتي ومستقبلي عشانهم! لأ يسمحوووولي إلا حياتي محد يتدخل فيها.. أمي وأبوي أكيد راح يتفهمون لوجهة نظري وخالي الف رجال يتمنى بنته (غيري) للي مايعرف أخلاقها...أستغفر الله العظيم الله يستر عليها..
"دخلت رنا وهي مبتسمه": إنتم هنا.. يالله تعالوا الغداء جاهز...



???!!!???!!!???!!!???!!!???!!!???!!!???!!!???!!!?? ?!!!




وفي المساء كانت سحايب جالسه تقرأ المسجات اللي بجوال أختها هاجر ولفت نظرها مسجات بندر والكلام المليان حب وغزل وهيام!!!!

قامت وراحت لهاجر بالصاله وكان ياسر قاعد يلعب مع عيال هاجر بآخر الصاله..

"سحايب وهي تهمس لهاجر": من متى بندر يرسل لك مسجات؟
هاجر: من فتره وكل يومين وثلاث يرسل لي مسج..

سحايب: إذا إنتي من الأساس ماتحبين تقرأين قصايد وهو عنده خبر ماأستخدم ذكاءه شوي ووفر على عمره قيمة الفاتوره؟
هاجر: مدري عنه أنا بصراحه صرت أتضايق من رسايله الكلام اللي فيها مره جرئ ومايصلح يرسله لي.. أنا صار لي شهرين حاطه رمز حماية لجهازي عشان مايفتحه زوجي ويقرأ المسجات..

سحايب: أشوفك كل مامسكت جوالك مقفل طيب ليه ماتمسحينها..!
هاجر: كلها قصايده اللي هو كاتبها.. بعض المسجات تعجبني وأرسلها لزوجي والباقي ماتعجبني وأمسحها بس ماألحق لأني أمسح من هنا ويرسل من هناك..

"سحايب بأستياء": ياثقل دمه ماينبلع شين وقوة عين..
"أبتسمت هاجر": حرام عليك بندر الشين؟ والله مزيون ويابخت اللي بتتزوجه..
"سكتت ثواني وكملت" على فكره أنا دايم ألاحظ عليك ماتطيقين لاأسمه ولاطاريه ليه إنتي شايفه عليه شي..؟؟

"سحايب وهي تحاول تكون طبيعيه": ولاشي وبعدين أنا وش علاقتي فيه لا أحبه ولا أكرهه..
"نطقت هاجر وكان كلامها صدمه لسحايب": بس هو معجب فيك وهذا اللي حسيته بأسلوبه لأنه دايم يلمح لي ويقول عروستي إنتي تخطبيها لي واللي ببالي إنت تعرفيها قلت مافيه غيرك!!!!

"عصبت سحايب ورمت الجوال بالأرض وراحت لغرفتها وأستغربت هاجر من تصرفها وبسرعه لحقتها"..

"ماكان ياسر منتبه لخواته لأنه مندمج باللعب مع مهند ووليد,, ياسر وهو يضم كفوفه لبعض ويقول لوليد": يالله خالي أفتح الصندوق؟
"وليد بحماس وهو يفتح يدين ياسر": فتحت الصنقوط..
"ياسر وهو يضحك": طيب حبيبي طلع تفاحه من الصندوق وكلها..

"أبتسم وليد وسوا نفسه ياكل تفاحه"
ياسر: رجع التفاحه للصندوق..
"يقاطعه مهند وهو يعطيه بالونه": خالي أنفخ لي البالونه..
ياسر: أبشر ياخالي..

"أخذ ياسر البالون من مهند ونفخ فيه وبعدها ألتفت على مهند": خلاص أوقف؟
مهند: لأ خالي أبيها تصير كبيييييره زي كذا "قالها وهو يرفع يدينه لفوق"..

"كمل ياسر نفخ في البالون وكبرت وكبرت وكبرت بالأخير>>>>>> أنفجر بوجهه وقعد يضحك على نفسه ومهند ووليد يضحكون عليه"


_________________________



[وبغرفة سحايب]....

هاجر: فهميني ليه قاعده تصيحين؟
"سحايب وهي تمسح دموعها": قلت لك مافيني شي خلاص أتركيني أجلس لحالي..

"هاجر بشك": أنا من قلت بندر يبيك أعتفستي ومدري وش صار فيك فهميني وش سالفتك معه؟
"سحايب وصوتها مخنوق": أي سالفه مافيه بيني وبينه شي بس أنا مستحيل أفكر فيه وهو لايتعب عمره ويرسم أحلامه فيني..

"هاجر بتعجب": ليه ياسحايب والله بندر رجال أخلاقه وسمعته وتربيته مايختلف عليها أثنين وهو شاريك وترك كل بنات عمامه وخواله وأختارك إنتي لأنك أعجبتيه وهو قالي إنه شافك مره لما زرناهم للبيت..
"شهقت سحايب": هو قالك كذا؟ كيف يتجرأ ويتكلم عني_ إنتي ليه ماهزأتيه؟

"هاجر وتحاول تهدي من أنفعالها": بالعكس بندر معتبرني بحسبة أخته ودايم يسولف معي بالتيلفون ويكلمني عن حياته بعدين هو ماشافك عدل بس لمحك مره وحده وأنا متأكده إنك ماراح ترفضينه عشان كذا قاعده أصارحك وأفتح معك الموضوع لأني أتمنــاك له..
"صرخت سحايب": وأنا مو موافقه وهذا الموضوع قفلي عليه نهائيآ ولاتجيبين سيرة بندر قدامي..

هاجر: ليه ياسحايب؟ صدق إنك مجنونه لو رفضتيه..
"سكتت ثواني وسألتها بشك" فيه أحد ببالك غيره...؟
"أرتبكت سحايب وبخاطرها": لو أقولك ياهاجر إن(عيسى) هو اللي ببالي تبصمين بالعشره إني مجنونــــــه!!!!!!

هاجر: ماجاوبتي على سؤالي..
"سحايب بتوتر": لأ مافيه ولو صار أحد ببالي أول من يعرف إنتي.. وبعدين ماتدرين يمكن بندر اللي ماخذ عقله (وحده غيري) بس حاب يتسلى معي..

"أنقهرت هاجر": حرام عليك ياسحايب هذي مو إخلاق بندر؟
"سحايب بلامبالاه": هو حر بنفسه وبأخلاقه بس بعيد عني..

هاجر: تدرين شلون أنا ماراح أقول لبندر عن كلامك هذا لأني متأكده بيجي لك يوم وتراجعين نفسك وتقولين موافقه بدون ماحد يضغط عليك وبتندمين لأنك رفضتيه في البدايه..
سحايب: ...........

"كملت هاجر": بندر يقول إن كل أهله شجعوه على أختياره خصوصآ عيســـى قال ماراح نلقى أحسن من أخت أختي زوجه لأخوي(قالتها وهي تضحك)..

"سحايب لماسمعت كلام عيسى بسرعه نزلت دموعها بدون ماتحس ونزلت رأسها للأرض وهي تشاهق"...
"عصبت عليها هاجر": يابنت الحلال ذبحتي عمرك بالصياح فهميني وش السبب؟


>>> ,,,>>>,,,>>>,,,>>>,,,>>>,,,>>>,,,>>>



يـــوم الــسـبـــت...
(2/8)



(~ صبـــاح الورد..
صبـــاح الشوق..
صبـــاح الحب والرقه..
صبـــاح خاص بك وحدك.. أنت بس اللي تستحقه ~)



"تنهد يزيد وهو مبتسم ويناظر بشاشة الجوال": يابعد عمري يامــيــــار!!!!!!
"حرك سيارته ومشى لدوامه وقبلها أرسل مسج لميار"..

(الـصـبــح ‎
كلمه تفتح جسور الأمل والـحـب °
كلمة شوق تبدأ بصباح الـعـسـل °
صــبــــاح الضحكـه والبسمـه
على ثغر القمـر
صــبــــاح خواطر دافيه
باتت بقلبي غافيه..
ترقب صباحك يـاغالـيـــه
عساك بخير وعافـيــه°°)..



__________________________


وفـــي المدرســـه:


-من يعرف الناس يكون ذكيــــآ ولكن من يعرف نفسه يكون أذكى)..

أ/فاطمه: مقوله جميله وحلو إن ذاكرتك تحتفظ بأقوال وأمثال مشهوره ومعروفه ولها قيمه وفايده للسامع والأحلى إنك إنسانه ذكيه وعقلك نشيط من خلال قرائتك للكتب الثقافيه..
"أبتسمت سميه": الفضل لله ثم لك إنتي.. تعبتك معي شهر كامل وأنا أجلس معك وأستفيد من ثقافتك ونصائحك وكل يومين لنا موضوع نتكلم فيه..

أ/فاطمه: أنا ماسويت إلا الواجب وبالعكس ماأحس إنك تعبتيني لأنك مهتمه بنفسك بالدرجه الأولى وعندك رغبه وأندفاع قوي للتغير والأقبال على حياة جديده وبروح شفافه ونظيفه وقليل اللي قابلتهم وبمثل شخصيتك وتقدرين تقولين 20% فقط..
سميه: أستاذه أبي أقولك عن شي بخاطري..

أ/فاطمه: قولي اللي بخاطرك ياسميه ولاتترددين..
سميه: كلمات كثيره بنفسي أعرف الكثير عنها وأيش تفسيرها(الحــيـاه..النضـــج..النفـــس.. المشـــاعر)...؟ كلمات تفسيرها ومعناها صعب ومليان أسرار وودي تعبرين عنها بكلام قليل ويعطي معنى بنفس الوقت..

"أبتسمت الأستاذة فاطمه وهي تعدل جلستها":

*الحيـــاة معناها إنك تعطين من اللي ربنا عطاك وهدفها إنك تكتشفين مواهبك اللي مدفونه بداخلك.. وسرها هو إن مالها أسرار!! لأن الحياة كلها متعبه وشاقه..

*النضـــج مرتبط بالحريه أرتباط كبير.. إذا كنتي حره يعني إنك واقعيه في كل أتجاهاتك في هذي الحياة وتختارين الطريق الصحيح لنفسك وهذا الطريق اللي يكشف لك (مواهبك ومواطن القوه بشخصيتك) وهذا هو النضج..
إنتي موجوده في العالم عشان تصيرين أفضـــل شي ممكن تكوني عليه,, موجوده عشان تساعدين نفسك بدون ماتنتظري مساعدة غيرك.. وراح تكتشفين إنك مع الأيام إن عالمك الخاص ماينضج إلا بالأخطاء اللي تتحملي مسؤوليتها ومافيه إنسان مايغلط وبأمكانه إن يتعلم من أخطاء غيره بس مستحيل ينضج إلا لما يرتكب أخطاء,, ومافيه طريق ممهد ومفروش بالورد إلا ماتكون فيه عقبات ومصاعب..

سميه: والنفـــس..؟
أ/فاطمه: النفس هي الذات!! النفس هي إنتي وأنا وغيرنا من الناس.. النفس لها حقوق علينا ولها متطلبات وأهتمامات.. كل شي يبدأ بالنفس وينتهي فيها..

"سميه بحيره": وشلون؟
أ/ فاطمه: قبل كل شئ أعيد وأزيد بــ(الثقه) هي الأساس والداعم للتغير والتطور..

"سميه بصوت شبه ضاحك": آآآه ياأستاذه فاطمه راح تعجزني الثقه كأنك تطلبيني المستحيل طيب أنا ماعندي ثقه بنفسي وش أسوي ومن وين اجيبها؟
"أبتسمت أستاذه فاطمه على عفوية سميه": الشي إذا جاء بسرعه يروح بسرعه وأنتظري ثقتك اللي راح تزورك عن قريب بس على رواق لاتستعجلينها عشان ماتهرب منك..

"أعجبها سميه تعبير الأستاذه وحطت إيدها على خدها وهي مبتسمه": لأ أكيد ماراح أخليها تهرب مني وراح أمسكها بإيديني ورجليني..
أ/فاطمه: وجودك معي الحين سببه هو إنك تنقذين نفسك لأنك بأختصــــــار تحبين وجودك في الحياة وتحبين تحافظين على مشاعرك,, تبين تتخلصين من مواقف تهــددك لما (تقدمي مشاعر غيرك على مشاعرك),,
تبين تحيين ألآمك المدفونه بسبب عدم ثقتك بنفسك وخوفك من أن تعبرين عنها قدام غيرك..

سميه: ............
أ/فاطمه: خليك واثقه من أفكارك ومشاعرك وأختيارك وأحلامك وطموحاتك ومواهبك.. خليك واثقه من الأشياء اللي إنتي تبغينها وعيشي المواقف اللي تسعدك وأصبري بالمواقف اللي تحزنك..
قولي(لأ) إذا ماعندك رغبه في إنك تعملي شي مانتي مقتنعه فيه!! قولي (لأ) ولاتخافين من أحد لإن أي موقف سلبي يواجهك عن هذي الكلمه هو مشكلة غيرك مو مشكلتك.. لأن بعض الناس ماتحب تشوف الإنسان قوي بالعكس يعجبها الضعف مع إنهم يحتقـــرون هالصفه بأنفسهم..

سميه: كيف أتعلم أقول لأ بثقه وبدون تردد..؟
أ/فاطمه: كل شي يبدأ بالممارسه.. وقفي قدام المرايه ورددي هذي الكلمه ومافيه صعوبه عليك بس شرط إنك ماتكثرين من تطبيق هذا الفعل بشكل مبالغ لأنه يدل على السلبيه والضعف..

سميه: تمام..!! راح اجرب..
أ/فاطمه: وبالمقابـــل>>>> قولي (نعـــم) نعم كلمة قويه وعظيمه, ودليل على القوه والثقه والعطاء, نعم هي أعتراف بقيمة الأشياء, نعم هي الأمان والحب والحياة, نعم هي أبتسامه وشجاعه, قولي (نـعـــم) أنا أقدر أساعد وأحب وأعطي وأهتم وأحتفل وأنجح وأتغلب على ضعفي وأطور نفسي وأتميز وأعيش عالمي الخاص وأحب حياتي وحياتي تحبني وتتمنى إنها تشوفني دوم ناجحه ومتفوقه..

سميه: طيب والمشاعــــــر..؟
"كملت أ/فاطمه كلامها بهدوء":*و المشـــاعر هي لغة القلوب ولها حكمة لأنها ابسط المشاعر تعبر عن أعظم الحقائق.. وإذا ماكنتي تقدرين تعبرين عن مشاعرك تصير علاقاتك مع غيرك (بـارده وفاضيــه) لدرجه إنك ماتثقين فيها وقت المصاعب..

"سميه بضيق": أنا كذا ياأستاذه أوجه صعوبــه بالتعبير عن مشاعري خصوصآ لما أواجه مشكله حتى صديقاتي يضايقهم هالشي هذا بشخصيتي..
أ/فاطمه: مشاعرك هي حياتـــك خليك على ثقة في مشاعرك لأنها المرشد الحقيقي لك.. وإذا ماكنتي صادقه مع مشاعرك ماراح تكوني صادقه مع نفسك.. تعلمي كيف تعبري عن مشاعرك أول بأول ولاتخلينها تتراكم لأنها لو ظلت لفتره طويله تقل مصداقيها..

سميه: كيف أقدر أتعلم هالشي..؟
"أ/ فاطمه وهي قايمه": أنا راح أعطيك كتاب لــ(ديفيد فيسكوت) أسمه (لغـــة المشاعـــر) وكتاب آخر مايحضرني أسمه بس راح تستفيدين منه أكيد وبكره بإذن الله تجي عشان أعطيك الكتب..
ولا تنسي تعملين زي كل مره ,, تمسكي الورقه والقلم وتدوني بدفتر النقاط المهمه في الكتاب واللي أعجبتك وشدتك وحسيتي إنها راح تنفعك وتساعدك بتطور شخصيتك..

"قامت سميه وصافحت استاذه فاطمه": أكيد ياأستاذه.. شكرآ على النصائح وتأكدي إني راح أنفذها بحذافيرها..وتعبيرك وتفسيرك للكلمات كان روعه مع إني دايم أقرأ عنها في الكتب بس ماأستوعبها زي لما أسمعها..
"أ/فاطمه وهي واقفه ومكتفه إيدينها": إيش هي أكثر كلمه أثرت فيك مره وحسيتي بأهميتها بعد ماكنتي تجهلينها؟

"ردت سميه بسرعه": [الـنـفـس].. أكتشفت إن مو من المعقول أحب شخص وأوجد له مكان بقلبي و(نفسي) مالها مكان.. وحبي لنفسي بأن"أهتم فيها وأطورها وأسعدها وأشوفها وأسمعها"..
أ/فاطمه: برافوا سميه برافوا.. كنت متوقعه إنك راح تختاري الكلمه هذي بس مع ذلك تعلمي كيف تصيري ناضجه وتعبري عن مشاعرك وماتدفنيها..

سميه: شكرآ لك أستاذه يعطيك العافيه..


_________________________



..(طلعت سميه من عند الأستاذه فاطمه وراحت لزاوية الشله وكانت معيضه متضايقه وقاعده تحكي لراويه وسحايب عن مشكلة جارهم أبو غازي ووصلت سميه على أول السالفه).....


-: ذبــــــــــــح ولـــــــــده!!!
معيضه: مو ذبح اللي سواه ينقال عنه (تعذيـــب)..
سحايب: طيب ليه سوا كذا مو حرام عليه؟

معيضه: هذولا أشخاص ظالمين ومايفرقون بين الحلال والحرام..
سميه: وش السبب اللي خلا جاركم أبو غازي يعذب طفل عمره سنتين؟

معيضه: مو أي طفل بعد ولـــده!
"سميه بنفاذ صبر": طيب أحكي السالفه بالتفصيل ولا تعلقينا..

"معيضه وهي تحكي والشله مستمعات بأهتمام": يوم الخميس الساعه 1ونص كان جالس جارنا أبوغازي بشقته فوق يشرب!!! وكان زوجته تتحمم وولده يلعب بالألعاب قدام عينه.. تضايق جارنا من أزعاج ولده مع إنه كان يلعب بهدوء بس الظاهر إنه مو بوعيه ويتخيله أزعاج لأنه كان سكـــران..!!
قام ومسك ولده بقوه من قميصه ورفعه فوق فوق فوق فوق فوق فوق وبثانيـــــــــه!! تركه وطاح الولد عالارض بقووووووه تخيلوا كان فوق فجأه صار تحت بكل جسمه..
"شهقت راويه": حراااااااااااام..

"كملت معيضه": طاح الولد بالأرض وأنقطع نفسه وعجز يبكي أو يصرخ من قوة الصدمه.. وقام جارنا ورفع الولد فوووووق مره ثانيه وتركه ورجع صدم بالأرض ورفعه مره ثاااااالثه ورااااااابعه وبعدها قعد يترفسه برجوله ويمسك رأسه ويضربه بالأرض ويضرب ويعذب ولده..
زوجته كانت تتحمم وتسمع صوت ضربات وأصوات قويه بالشقه بس ماحطت أحتمال 1% إن ولدها قعد يتعذب بين يدين أبوه..!!!
ولما أنتهت دخلت الصاله وشافت المنظر المأساوي (زوجها جالس عالأرض بتعب وولدهــــــا.. مو ولدهــا!! كان جثه محروقه قدامها جثه بدون ملامح ولا تتحرك) ماكانت تشوف إلا إنتفاخات بوجهه كأنها "طماطات".. زوجها ماأنتظرها تسأل عن السبب بسرعه قام يصارخ ويسب ويشتم ويقولها "أنا مابي لي عيال يعيشون أبيهم يموتون"..
هي حضنت ولدها وصارت تصيح وتترجاه يسعفه بس هو رفض وقفل باب الشقه عنها عشان ماتسعفه وتآخذه للمستشفى..
سميه: وبعدين وش صار؟

معيضه: أنتظرت للساعه خمس الصبح لما نام سرقت منه المفاتيح وهربت مع ولدها لأهلها.. وأخذوا الولد لمستشفى(....) حكومي ورفضوا يستقبلون حالته لأنها جدآ حرجه وكانوا الأطباء في المستشفى يقولون لأم الولد (خلاص الولد بيموت ومافيه أمل إنه يعيش)..
"صرخت سحايب": أوووووه معقولـــه تصرف الأطباء كذا؟

معيضه: هذا كلام أم زوجة جارنا لما أتصلت أمس وخبرتنا بالقصه واحنا صدقنا كلامها عن الأطباء لأن الولد من الساعه 1ونص يصارع الموت للساعه 6الصبح بس بصراحه ظلم اللي صار للولد وأي شئ يصير يتحمل هذا المستشفى مسؤوليته بعد الأب الظالم..
راويه: طيب أخذوه لمستشفى ثاني وإلا تموا بنفس المستشفى الأول؟

معيضه: أقولك المستشفى الأول رفضوا حالته بس أهلها أسعفوا الولد لمستشفى(......) حكومي بعد والحمدلله أستقبلوا الحاله ودخلوه العنايه المركزه _ بس تصوروا بنات حاطين له الأجهزه وكأنهم يجاملون أمه وعندهم قناعه إنه مستحيل يعيش على قد ماتعذب وظل ينزف ساعات!!! لكن الحمدلله تجاوب مع العلاج..
أمس أمي أتصلت على أم الولد وتطمنت عليه وتقول إن حالته مستقره وكانت تصيح وتدعي على زوجها أبوغازي وتقول:"مستحيل أرجع له اللي مايبي ولدي أنا ماأبيه"..
راويه: فعلآ قصه تحزن معقوله فيه ناس قلوبها حجر وتهجرها الرحمه..؟

معيضه: تعذيب الأب بصوب وتعامل الأطباء بالمستشفيات الحكوميه بصوب ولاأحقر منهم حسبي الله ونعم الوكيل فيهم..
راويه: لاتدعين عليهم قولي الله يسامحهم..

معيضه: الله يسامحهم..
سميه: المشكله إن المستشفيين هذولا بالذات أمكانياتهم الطبيه محدوده وسمعتها في الرياض ولاشي مقارنة في المستشفيات الحكوميه الكبيره والمستشفيات الخاصه..
سحايب: خلونا من المستشفى الحين وقولي لي وش مستقبل هالطفل المسكين وكيف راح يعيش باقي حياته وهو مشوه ومشلول؟؟؟

معيضه: لأ حرام عليك لاتكبرين القصه بتفكيرك بس أتوقع والله أعلم إن الطفل بإذن الله راح يرجع زي أول وصحته بخير وعافيه إذا لقى الإهتمام والرعايه من المستشفى ومن أهل أمه.. وأمه بكره أو بعد بكره راح ترجع لعش الزوجيه وأنا متأكده من هالشي أكيييييد..

"تفاجأة سحايب": مستحيل ترجع مجنونه لو فكرت ترجع طيب وولدها؟
معيضه: ياسحايب المجتمع هذا اللي عايشين فيه والعائله هذي بالذات وبالظروف هذي (ترفض المستحيلات) والغير معقول يحصل..
وبعدين زوجة أبوغازي هذي تبيع الدنيا كلها عشان زوجها وكويس من أهلها إنهم ساعدوها ووقفوا بجنبها من بعد ماكانت متخانقه معهم ومقطاعتهم .. ومع كل اللي صار أتوقع منها كل شي وماأستبعد إنها ترجع تقاطع أهلها بعد وقفتهم معها بمصيبتها...

"سميه وهي سرحانه": فعلآ ظروفهم ضد المستحيل..
سحايب: أبي أعرف شغله وحده ليه بعض العوائل مصايبهم ومشاكلهم مالها حدود وكل شي بحياتهم ماشي غلط مع إن (شخص واحد) فيهم يغلط بس الغلط يلحقهم كلهم ليــــــه..؟

راويه: شي طبيعي إذا الأب سمعته شينه أكيد هالشي راح يأثر على زوجته وعياله..
سحايب: مو شرط أب أحيانآ يكون الولد أو العم أو الخال .. ومو على كل حال شوفي جارنا أبو فواز سمعته زي الزفت (تاجر مخدرات) بس زوجته وعياله مافيه أطيب منهم وناس محبوبين عند غيرهم والكل يمدح بأم فواز لأنها تشتغل عشان تعيش عيالها عيشه نظيفه ومربيتهم على إن هذا حلال وهذا حرام وفواز ولدها رجال ونعم فيه أخلاقه عاليه وإنسان محترم نفسه وبار بأمه وحنون على أخوانه وكنوده عاد لاتعليق مجنـــونه (قالتها وهي تضحك) بس أبوغازي حياتهم صعبـــه..

معيضه: ظروف جارنا أبوغازي غيييييير..
سميه: شلون؟

معيضه: جارنا هذا وحسب ماعرفت من أمي إنه قبل بأيام شبابه كان يعذب أمه ويضربها.. ودعت عليه أمه دعوه بعدهـــا ماتوفق بحياته آبدآ وهذي الدعوه لحقت عياله وأحفاده لدرجه إن كل عائلته تعاني ومحد مرتاح.. بناته المتزوجات هنا في الرياض كل وحده حياتها أردى من الثانيه وعياله الشباب اللي أكبرهم ماتجاوز عمره الــ17سنه متشتتين بين مصر وسوريا والله أعلم بحياتهم هناك كيف يقطعون حاجاتهم وأحتياجاتهم يالصح أو بالغلط!!!!!
"راويه بضيق": الله يكون بعونهم ويساعدهم..

سحايب: سبحان الله دايم أقول لكنوده; (أحمدي ربك على العيشه اللي إنتي عايشتها وإنك أحسن من غيرك),, ماتقتنع ومصره إن غيرهم أحسن منهم.. أتوقع لو تسمع بظروف عائلة أبوغازي راح تحط عقلها برأسها وتقتنع بكلامي..
"معيضه وهي تتلفت": وين ميريام ودرر وميار ماخلصت سالفتهم؟


___________________________



-: وإلى الآن ماكلمتيه ولاسمع صوتك بعد المسج؟
ميـــار: إلى الآن!! وطلب مني كم مره ورفضت..

ميريام: ليــه؟ خلاص إنتم تعرفتوا على بعض أكثر وبعد كم أسبوع راح يجي ويخطبك رسمي من أبوك لاتصيرين ثقيلة بزياده ترى يطفش منك..
ميار: إحنا صحيح صارلنا شهر متواصلين بالمسجات وكان يتضايق في البدايه بس الحين تأقلم وصار عادي عنده..

"درر وهي تلتفت على ميريام": يمكن تفهم لخجلها بإنها تستحي وماتقدر تآخذ وتعطي معه بالتيلفون..
"ميار بصوت شبه ضاحك": إيوه ودايم يقولي اللي يقرأ مشاعرك بالجوال مايصدق إنك نفسها الأنسانه اللي بالواقع فرق كبيييييير..

درر: أكيد طاير فيك وصار يعشقك للثماله..!!
ميريام: حلوه ذي الكلمه من وين سامعتيها؟

درر: من ثقافتي في الأشعار والقصايد..
"ميار بهدوء": يزيد تعلق فيني حيل وهالشي حسيته من مشاعره..

ميريام: أحس بسرعه (علأت السناره) على قولة السوريين معقوله فيه حب يجي بهالسرعه..؟
ميار: لأني كنت صادقه بمشاعري تجاهه ويزيد حس بصدقي.. بعد القصيده اللي أرسلتها له وبعد ماعلمته بأسمي صار يسألني (وش قصدك؟ وليه أنا بالذات؟ إنتي من جدك وإلا تلعبين؟) وكان لما يرسل لي مسج بسؤال أرد عليه بقصيده على قد السؤال لما وصلت عدد القصايد لــ7..! وفهم مشاعري تجاهه وتأثر بالمعنى اللي فيها وتعاطف معي وحس إني بجد متعذبه بدونه..

ميريام: وش تحسين بمسجاته وبمشاعره إنه طيوب وحنون ويخاف عليك وإلا جاف وصعب...؟
ميار: بالعكس يـجـنـن وتـوب وكله يقولي;(أوعـــــــــــدك إني راح أعوضك خير بكل لحظه حزن بحياتك وبكل ثانيه فكرتي فيني وأنا ساهي ولاداري عنك.. راح أكون لك الصدر الحنون اللي يحميك ويخاف عليك)..

درر: ياااااااي معقوله هو رومانسي لهالدرجه؟ أجل ليه كانت تقولك عذاري إنه مايعترف بالحب ولايأمن فيه إلا عقب الزواج..؟
ميار: قد سألته هذا السؤال وقلت له؛ إني كنت أعتقد إن طبيعة شخصيتك كذا.. قال;(لأ على العكس تمامآ وكـــذاب اللي يقول ماقد حبيت وأعجبت بس المسأله مسألة أختيار وإذا الإنسانه اللي أعطيها قلبي تستاهله وإلا لأ؟ ولقيت إنك تستاهلين قلبي)...

"درر بأستياء": عذاري هذي ماتنبلع_ هالأنسانه ماحبيتها من قبل أشوفها.. مسويه نفسها فاهمه شخصية يزيد وهي من جنبها..
ميار: شخصية يزيد غامضه ومحد يفهمه لأنه مايحب يتكلم عن نفسه وعن مشاعره لأي شخص عشان كذا صعب على أنهم يفهمونه وأولهم عذاري لأن تعرف شخصيته بشكل عام لكـــن تجهل تفكيره..

درر: عذاري لسه ما عندها خبر باللي بينك وبين يزيد؟
ميار: لأ..

درر: أكيد راح تزعل منك لو عرفت متأخر..
ميار: عذاري صديقة عمري وماقد تفارقنا وإلا زعلنا على بعض وأنا أحبها موت وماأقدر أستغني عنها بس بموضوعي مع يزيد خليت بينا حدود (ريد لاين) لأن يزيد طلب مني إني ماأخبر أحد باللي بيننا ويظل سر لما تتم الخطبه..

ميريام: وباقي شلة الإيزي ليه ماخبرتيهم؟
ميار: سحايب عندها خبر والباقي إنتم تعرفون وجهة نظرهم بالموضوع للحين يأيدون مسألة الحب من طرف واحد ويرفضون غيرها..

"درر وهي تحط يدها على كتف ميار وتضحك": حركاااااااات ياعيني عاللي تطورت قصة حبهم وترقت وصارت حب متبادل بين طرفين هههههههههههههههههه..
"ميار وهي فرحانه": ضحكت لي الدنيا يابنات وأبتسم حظي..

"درر بتفاؤل": الفال لنا إنشاءالله..
"ميار وهي قايمه": يالله بنات خلونا نرجع نجلس مع الشله...

?????????????????????????



-:سحـــايب نـــايمـــه...
"جلست كنوده وهي متفاجأه": للحين نايمـه الساعه صارت 6ونص المغرب.. الدبه هذي ماتشبع نوم وأنا ضاربتها مشواااااار وجايه عشانها..
أ
م ياسر: صار لي ساعه أحاول فيها تصحى مارضت وتقول إنها بتشبع نوم.. إلا ماقلتي وش الأكياس اللي معك..؟
"أبتسمت كنوده": هذي ياعمه حلويات جبتها لسحايب بمناسبة (وظيفة ياسر الجديده) ألـــف مبروك والله فرحت له من قلبي..

أم ياسر: الله يبارك فيك يابعد عمري بس المفروض تجيبيها لياسر مو لسحايب..
"كنوده بصوت عالي": ياسر مايطيقني ياعمه كل ماأجيكم يتأذى من وجودي مع إن بوظيفته الجديده هذي محد فرح له كثري..

"ضحكت أم ياسر": لا بالعكس ياكنوده ترى ياسر يعتبرك بحسبة أخته وأنا أمزح معك أدري إنك تستحين منه..
"كنوده بخاطرها": بس أخته؟ ياااااويلـــي على حظي مابي هالأخوه مابيهاااااا أووووف..
"كملت كلامها كنوده": وهذا أنا من سمعت الخبر من فواز اليوم العصر جيت طاااااايره أبارك لسحايب أدري لو قلت لياسر مبروك كشر بوجهي لأنه مايطيقني هههههههههههه..

"دخل ياسر الصاله وهو يكلم بالجوال ويضحك ومو منتبه لكنوده.. كنوده شافته ماخذ راحته ومستانس نست نفسها وصارت تناظر فيه وهي مبتسمه لأنها أنبهرت بشكله وهيبته بالثوب والشماغ.. ألتفت ياسر على أمه وشافها تأشره له وتحرك فمها بس ماكان سامعها زين"..

"ياسر وهو ينزل الجوال": خير يمه وش فيك؟

"أم ياسر بصوت أشبه بالصراخ": إنت ماتشوف البنت جالسه قدامك أستح على وجهك وأطلع برا..

"ألتفت ياسر على كنوده بأرتباك شافها ماسكه الطرحه ومنزله رأسها للأرض وتضحك بشكل هستيري.. بسرعه طلع وهو مكشر وعاقد حواجبه ويقول": لاحول ولاقوة إلا بالله هذي وين ماأروح ألاقيها قدامي..

"ردت عليه كنوده وهي مازالت تضحك": ماطلعت لك إلا ببيتكم لاتقعد تكــذب عاد ههههههههههههههههههههههههه..

"ماسمعها ياسر وطلع برا البيت.. وأم ياسر قعدت تتعذر لكنوده بإن ياسر ماكان منتبه لوجودها ومايقصد.. قامت كنوده وهي شايله الأكياس ورايحه لغرفة سحايب": عادي ياعمه حصل خير...

"دخلت كنوده غرفة سحايب وولعت اللمبات وحطت (شريط طقاقات) بمسجل سحايب ورفعت الصوت عالآخر وقعدت ترقص وتصفق وتتنطط بالغرفه"..
"صرخت سحايب وهي مغطيه رأسها بالبطانيه": هييييييييه وش ذا الأزعـــاااااااااااااااااااااج..

"طفت كنوده المسجل وقربت لسحايب ورفعت البطانيه بقوه": قومي يادبه أرقصي وافرحي لأخوك..
"سحايب وهي تفتح عيونها ببطء وتتكلم ببرود": ميييين؟ كنوده؟ خير وش عندك محتفله وش المناسبه؟

كنوده: ليه ماعندك خبر إن أخوك توظف بشركة (.....) بس مو سكرتي زي كل مره ههههههههههههههههههههههههه..
سحايب: مين أخوي..؟

"كنوده بأستهبال": والله ماأدري أي واحد فيهم مشكلتي إني أخربط بأسمائهم..
"قامت سحايب وهي تعدل شعرها": إنتي من تقصدين بالضبط مين اللي توظف بشركه؟

"كنوده بأنفعال": لاتقعدين تستهبلين إنتي ووجهك يعني ماتدرين إن أخوك ياسر من بكره يبدأ دوامه بوظيفته الجديده..
سحايب: صدق؟ إنتي من جدك وإلا تمزحين؟

"كنوده وهي تمسك ثوبها بقوة": ياشق جيبي شقاااااااااااه سحايب لاترفعين ضغطي يعني معقوله ماتدرين..؟
"سحايب وهي مستانسه": والله ماعندي خبر أنا توني أعرف منك لأني من جيت من المدرسه حطيت رأسي ونمت ماقابلت أحد من أهلي..

كنوده: أجل عطيني حق البشاره ..
"سحايب وهي تقوم من السرير": أبشري بس بعد ماأشوف ياسر وأبارك له..

كنوده: مالت عليه ياسر قهرني شاف نفسه عقب الوظيفه الظاهر مو مصدق عمره إنه طلع من عباية (السكرتي)..
سحايب: حرام عليه مايمدي يشوف عمره_ إنتي دايم ظالمته..

كنوده: من شوي دخل الصاله وأنا جالسه مع أمك وماطلع إلا بعد ماسمعني كم كلمه عالطاير.. أهب ياوجهه يغلط ويحاسب غيره؟
سحايب: يعني تبين تقنعيني إنك ماتهبلتي وقعدتي تضحكين بوجهه؟ أكيد راح ينحرج من موقفه لأنه خجووووول..

"كنوده وهي تقلده لما يكلم بالجوال": الله يبارك فيك حبيبـــي تسلم هذا من طيبك!!!
"وهي تكتم ضحكتها" حتى أسلوبه تسنع عقب الوظيفه (من.. يابو الشباب وحبتين >> إلى.. تسلم حبيبـي) ..
سحايب: حرام عليك لاتتطنزين على ياسر..

كنوده: أمزح معك والله إني فرحت له من قلبي حتى شوفي وش جبت معي..
"فتحت سحايب الأكياس": ياحياتي ليه مكلفه على عمرك المفروض ياسر هو اللي يجيب لك مو إنتي..

"أستحت كنوده": أنا وهو شي واحد بس عساه يتقبلني ويوقف حساسيه مو لما يشوفني يقعد يتحلطم..
"ضحكت سحايب": خلاص أنا راح أعطي ياسر علبة (الماكنتـــوش) وأقوله هذي هديه من كنوده بمناسبة وظيفتك الجديده وإنشاءالله تكون فاتحة خير عليك...

"كنوده وهي تمزح": الله يسمع منك بس خليه يرجع لي العلبه عشان أحفظ فيها فلوسي لأن حصالتي الأولى أنكسرت...!!



*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*



?[مـــالوم قلبي لحظه لو تمنـــاك..
وماني بنـــادم لوذبحني حنينـــي..
إن شفت طيفك أوهم النفس رؤيـــاك..
وأمـــدلك من زود فرحي يدينـــي..
وأحضـــن سرابك لاغدى صعب لقيـــاك..
وأصـــرخ على دنياي,, صوبـه خذينـــي..!]?


"ميار وهي ماسكه الجوال ومبتسمه": حبيبي يـزيــد..!!

"نزلت الجوال عالتسريحه وطلعت من الغرفه لكنها رجعت لما سمعت نغمة مسج فتحت المسج لقته من يزيد"..
-أشتقتـــــــــلك)

"ضحكت ميار وأرسلت له":


[ " أحـبـــــك "
كثر ما كان السهر فــن من فنونـــي ..
وكثر ما أضحي بـ حـبـك وأقول:
" أمــــوووت مديوونـك "..
عرفت الطهر من .. طهرك يـــا أطهر .. أطهر .. سجونـــي ..
أبي حريتي .. بــك و فـيـك وأبقى دوم _ مسجونـــك]?..


يزيد:تدرين ليه أحبـــك؟)
ميار:أمممم لأني أنا أحبك)

يزيد: ولسبب ثاني بعد_ أقصد أسـبـــاب,, أولها لإنك تحبيني بصدق وثانيها لإنك تهتمين فيني وأنا بعمري ماتصورت إن فيه أنسانه تهتم فيني مثلك.. وباقي الأسباب تعرفينها بعدين)

ميار:أهتمامي نابع من محبتي لك ومحاولتي كثر ماأقدر إني أحافظ عليك وماأخسرك لأنك تعني لي الشي الكثير)
يزيد:أبسألك ســـؤال وتجاوبيني بصراحــه: أنا وين موقعي بحياتك...؟)

ميار:ماأكذب لو قلت لك إنت حياتـــي كلها)
يزيد:ياحبيبتــي وضحي لي أكثر.. أبي أسوي نفسي مافهمت وأشرحي لي بالضبط أنا إيش بالنسبه لك)

ميار:إنت طفـــولتــــــي!!! لما أتذكر أيام الطفوله ماأتذكر إلا العصفور اللي كان بداية عشقي لــ لزيـــز.. صرت بعدك أشوف كل شي بحياتي"لزيز" وله طعم ولون حلو مايشوفه غيري.. صرت ما أعرف أحزن إلا لك وبسببك؟ ولاأفرح إلا عشانك تدري ليـــه؟)
يزيد:ليـــه....؟)

ميار:لأني عرفت إنك ماتحب تشوفني زعلانه ومتضايقه كنت أفرح عشان خاطر الغالـــي لأنه جاب العصفور بحنان وحب وأهتمام ماقد شفته من أهلي من بعد أمي)
يزيد:لهالدرجه أثر فيك ذاك الموقف مع إنه قدييييييم وأنا ناسيه بس إنتي ذكرتيني فيه)

ميار:وشلون أنساه وأنا وأنت مجتمعين بقفص واحد من سنين؟ وفراقنا هو مـــووووت للذكريات الحلوه بحياتي وبدايه لحياة جديده وجافه وبارده)
يزيد:لأ إنشاءالله مايفرقنا إلا المـــووووت.. بقولك شي بخاطري.. قبل كنت أشوف إنك "طفلــه" أحاسيسها ومشاعرها وتفكيرها كلها صغييييره وتافهـــه بس أنصدمت بقلـبـك وعـقـلك..؟)

ميار:وش نتيجة الصدمه؟)
يزيد:لقيتك إنسانه حنوووونــه وعاطفتك معقوله وبنفس الوقت حلـــوه ومحليتك بزياااااده وإن الحب والأهتمام والجمال اللي بروحك توقعت ألقاه بغيرك بس أكتشفت إن مايحلى إلا فـيــك وووو إنك.... لــزيـــزه ولايعلى عليك)


>>>>>>>>>>>><<<<<<<<<<<<<<<


وفـــي الشرقيـــه...


"كان يزيد جالس مع أمه وخواته لما كان يرسل لميــار والكل لاحظ إنه مرتاح ومستانس وهو ماسك جواله ويرسل ويستقبل بحماس لدرجه إنه ماأهتم لوجود أمه وخواته ولاأنتبه لنظرات التساؤل اللي طالعه من عيونهم"..

-: يـــزيييييييييييييد أشرب كاسة الشاي اللي قدامك..

"رفع رأسه يزيد وهو مبتسم ويناظر أمه": هلا يمه..
أم يزيد: وش فيك مشغول بهالجوال من قعدت وإنت ساكت وتطقطق فيه..

يزيد: قاعد أراسل واحد من الشباب!!!
أم يزيد: ماحلت لك الرسايل إنت وياه إلا الحين؟ قله أبي أتقهوى مع الوالده مو فاضي لك..

"أبتسم يزيد": أبشري يالغاليه ألحين راح أقوله..
"كتب يزيد مسج وأرسله لميار يقول فيه: (حبيبتي نكمل باقي الحكي بالليل لأن أمي تبي أجلس معها الحين)
ميارok‏ حبيبي بس مو تنسى تراسلني قبل الساعه 2 لأن بكره وراي مدرسه... ¤أحـبـــــــك¤)...

يزيد: وهذا الجوال وقفلته أوامر ثانيه يالغاليه..؟
"أم يزيد بشك": ياخوفي إنك صرت من هالشباب اللي يلعبون بعقول البنات وإلا وش لزوم الجوال بيدك 24ساعه ماتتركه!!!

يزيد: يايمه الله يهديك هذي أول مره أمسك جوال عشان تقولين كذا..
"مرام وهي تهمس ليزيد": أمي تبي تفاتحك بموضوع الزواج بس مو عارفه شلون لأنك ماعطيتها رد واضح على ذيك السالفه فهمت..؟

يزيد: أهااااااا الحين فهمت..
"أم يزيد بضيق": اللي بعمرك الحين مشغولين بحياتهم الزوجيه مو بجوالاتهم..

"ضحك يزيد بصوت عالي وضحكوا خواته معه"..
أم يزيد: علامك تضحك إنت وخواتك؟

مرام: يمه يزيد كان متوقع إنك راح تقولين له هذا الكلام..
أم يزيد: أنا أبي أفرح بيوم عرسه وأبي أشوف عياله يعني لمتى يأجل بموضوع الزواج..؟

يزيد: مو بالأول نلاقي زوجة المستقبل عشان تفرحين بعرسي..
أم يزيد: قلت لك عن(ميـــار) بنت خالتك..

"كملت مرام": وإنت طلبت نقفل عالموضوع نهائيآ مدري إنت رافض المبدأ وإلا رافض ميـــار؟؟؟؟؟

"يزيد لما سمع أسم ميار توتر وبان هالشي على ملامحه لأنه تذكر مسجاته وغرامياته معها وبخاطره يقول: (معقوله أرفض ميار بعد ماحبيتها وتعلقت فيها؟ صعبه إني أخذلها وأخيب ظنها فيني لو أختار غيرها وأتجنبها)..
أمه وخواته فسروا توتره على إنه لسه عند رأيه فيها بإنها صغيره وماتصلح له عشان كذا هو رافضهـــا!!"..

أم يزيد: إذا مو عاجبتك ميار ندور لك على غيرها مع إني أتمناها لك لأن ماراح نلاقي أحسن منها..
"يزيد وهو سرحان": لأ لأ أكيد ميار..

مرام: يعني إنت موافق عليها؟ لإنك قبل فتره قلت إنك موافق لخاطر أمي بس.. يعني مو موافق لأنك تبيها عشان كذا إنت فكرت تطول السالفه شوي وتأخرها..
"ألتفت يزيد على مرام": معك حق أنا كنت افكر كذا بس الحين بقولكم بصراحه; أنا موافق على ميار ومقتنع فيها أكيد لكن أتمنى إنكم تأجلون الموضوع لبعد الأمتحانات لأن ميار مشغوله بدراستها وعلى حد علمي إنها بآخر سنه ثانوي صح..؟

"أستانست ام يزيد وهي تناظر يزيد والدموع متحجره بعيونها": يابعد عمري ياولدي الله يفرح قلبك ويوفقك بحياتك إنشاءالله..
لولوه: يااااااااااي يعني ميار راح تصير زوجة أخوي..

مرام: خلاص يزيد مثل ماطلبت راح نأجل الموضوع عشان خاطر ميار بس مو تغير رأيك..
"يزيد وهو قايم": لأ ماراح أغير رأيي.. عن أذنكم أنا رايح للمقهـــى..



¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥



كانت جالسه بغرفتها وتكلم صديقتها بعد غيابهم عن بعض شهر كامل...
-: ياشيخه خوفتيني عليك وقلت أكيد صارلها مكروه لاسمح الله..

سميه: مثل ماقلت لك ظروف صعبه وعدت على خير وجهاز التيلفون ظل خربان أسبوعين وشرينا جديد وصدقيني أنشغلت ولاعندي وقت أتصل عليك..
دانه: أنا حرقت تليفونكم بالأتصالات وكله محد يرد ورقم أختك رنا مو عندي قلت خلاص أكيد البنت صار لها شي..

سميه: المهم إنتي طمنيني عنك وش صار على موضوعك مع صديقتك ميـــرا وزوجها..
دانه: لسه على حاله وللأسوء بعد..

سميه: زوج ميرا لسه مستمره أزعاجاته لك؟
"دانه بضيق": آآآآه ياسميه أحس إني مظلومه والموضوع طالع من إيدي ومو عارفه كيف أتصرف..

سميه: ياجبانه تشجعي وخبري أهلك لاتصيرين ضعيفه كذا ترى راح تتعب نفسيتك بزياده.. أقل شي خبري أمك ترا مو من صالحك لو سكتي وكتمتي,, وأنا متأكده إن أمك راح تكون متفهمه للموضوع..
دانه: صعبـــه أنا سبق وقلت لك عن أهلي وعقليتهم الصعبه.. لكن حاولت إني أصلح الموضوع بطريقه ثانيه وللأسف أعتبرها غبيه..

سميه: وشلون؟
دانه: قبل أسبوعين جلست مع واحد من عمامي وسألته عن زوج ميرا وكنت متوقعه إنه يشوفه حقير زي ماأنا أشوفه لكن أنصدمت لما قال لي; (رجـــــــــال والخير فيه).. وعمي هذا من النوع اللي مو أي شخص يدخل مزاجه وشوفي كيف يمدح فيه أنقهرت وقتها وتمنيت إني أطلع كل فضايحه بس الشكوى لله..

سميه: شي طبيعي إن لكل إنسان نظرته الخاصه للغير وهذا تابع للأنطباع الأول وردة الفعل الأولى للشخص سواء (حـــب أو كـــره) وهذا الأنطباع له توابعه في المستقبل وأستمراريته بدون مايتغير إلا بمواقف صعبه ونادره..
دانــه: أووووووه ياسميه إنتي صايره تتفلسفين بزياده.. المهم خلينا بموضوع ميرا وزوجها..

"سميه وهي تفكر": طيب ليه ماتخبري أحد من أفراد عائلتك له تأثير عالجميع زي جدتك مثلآ أو وحده من عماتك الكبار في العمر بس تكون متفهمه وتحفظ لك سرك..
"دانه بإستهزاء": إيه هين حيييييل راح تحفظ السر إلا قولي بتفضحني عند الله وخلقه وجدتي حدث ولاحرج عجوز ماتميز السكر من الملح..

سميه: طيب أبسألك صار شي جديد بالموضوع وضايقك بزياده..
"دانه بقهر": الجديد إن ميرا تعيد وتزيد بأرآء زوجها فيني سواء بسوالفي أو لبسي أو طبخي أو غرفتي وكل شي أبدآ مو مقصره ولسه على غبائها وتطنيشها وطيبة قلبها لدرجة السذاجه واللي يذبحني بزياده إنها إنسانه متدينه وتحافظ على صلواتها وحريصه على ختم القرآن كل شهر وحجابها ساتر سواء هنا وإلا في ديرتها.. بس شلوووووووون أفهمها وأوعيها لتصرفات زوجها الطايشه مو معقوله هذا التناقض بشخصياتهم هي وزوجها...

سميه: وش يدريك يمكن تكون عارفه بكل شي وتحاول تداري صدمتها وتحافظ عليكم إنتوا الأثنين (زوجهـــا/وصديقتهـــا) وتحتسب الأجر بصبرها على اللي يصير بحياتها ليما الله يفرجها ويرجع زوجها لصوابه..
"دانه وكأنها أقنتعت": صح معك حق وأنا أكثر شي يلفت نظري بشخصيتها إنها صبوره لإنها تحملت الأربع السنوات اللي راحت وعاشت حياتها بدون أطفال وهم عشقها الأول والأخير...

سميه: ساعديها إنتي ووقفي بجنبها لأنها بحاجتك بس طبعآ لاتنسي إن لكل شي حدود وأهتمامك فيها يكون بإطار المعقول ولاتبالغي..
"دانه وهي تتنهد": أمري لله أنا أتبعت سياسه جديده مع ميرا وزوجها وهي(التطنيش) وكأني راح أطلع بنتيجه مريحه لأني مليت من القلق وحرق الأعصاب على ولا شي..

سميه: دامك وصلتي لطريق مسدود أجل أستمري بالتنطنيش وش تسوي بعد..
دانه: إلا ماقلتي لي شخبار دراستك...؟



/,,/,,/,,/,,/,,/,,/,,/,,/,,/,,/,,/,,/,,/,,/,,

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
قديم 14-07-12, 05:08 PM   المشاركة رقم: 20
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

يـــوم الأحـــد....
(2/9)



فـــي المدرســـه;


درر: الف مبروك لأخوك ياسحايب..
ميريام: يلا بنفلها اليوم رقص وهستره بالطلعه أحتفالآ بهذي المناسبه..

راويه: عاد مريومه مجهزه أحتفالاتها أهم شيء عندها الرقص..
سحايب: الله يبارك فيكم وعلى فكره ترى أنا جايبه معي (شيبسات وجالكسي جواهر وماكنتوش وحمضيات) شراهم ياسر أمس عشان تحتفلون معي بوظيفته!! ههههههههههههههههههههههه

معيضه: بنات لاتنسون إن اليوم حفل فصل ثالث أدبي..
"راويه وهي تتلفت وتناظر الساحه": مره متكلفين عالحفل فصول الأدبي..

ميار: صارلهم أسبوع يجهزون له وفكرتهم مره حلوه حاطين بيت شعــر بالساحه وخيمـه وسجاد ومشب والأستاذات والطالبات المشرفات عالحفل راح يلبسون (دراريع)..
راويه: ليه ماأشتركتوا بالحفل؟

سميه: إحنا دفعنا فلوس بس ماأشتركنا بتقديم الفقرات..
"ميريام وهي تعدل شعرها": أنا من قلتولي أمس إن اليوم فيه حفل قعدت من بدري عشان أضبط نفسي..

"درر وهي تناظر ميريام": ياحركاااااااات مسويه نفس تسريحة أصاله بــ(قمرهم كلهم) بس تصدقين شعرك مره روعه وهو ناعم أحسن من (الكيرلي)..
ميريام: انا مايعجبني شعري كذا بس حبيت أغير ومن بكره راح أرجع لـ الكيرلي لأن ماقدر أستغني عنه..

سميه: بحفل اليوم سمحوا لفصول ثاني وثالث بس يحضرون الحفل ومنعوا طالبات أولى لأنهم مشاغبات..
ميار: أحسن شي سووه في الحفل إنهم منعوا بنات أولى عشان أفتك من مطاردات البنت اللي معجبه فيني..

سميه: من لما صرفتيها ماعاد تناديك وتسولف معك صح..؟
ميار: إيوه قلت لها إني طالبه مجتهده بدراستي كافيه خيري وشري ومو فاضيه لأي شي يشغلني عن دراستي(قالتها وهي تضحك)..

"سحايب وهي تغمز بعينها": وفي الواقع إنتي بوادي والدراسه بوادي ثاني..
"ضحكت ميار وهي تضرب سحايب على كتفها"..
درر: اللي فرحني وريحني إننا اليوم راح ندرس لحد الحصه الرابعه بس وبعدها نطلع بالساحه ونفلها..


______________________________


وبـعــد أنتهاء الحفـــل جلسوا افراد شلة (خلك إيزي ياعزيزي) بزاويتهم بس اللي تغير فيها إن كان عازل الخيمه مغطي عليهم وكانت فيه مساحه كبيره حولهم وطبعآ الشله بقمة وناستهم;,,,

"درر وهي تضحك": ميريام من كل عقلها معصبه عالبنت اللي تغني (ألعب ألعب) ههههههههههههههههههههههه
"ميريام بقهر": واضح إنها تقصد تسريحة شعري وإلا ماكان غنت الأغنيه لما شافتني..

ميار: ياغبيه البنت معجبه بتسريحة شعرك وقصدها إنها ستايل وعالموضه..
"سحايب وهي حاطه إيدها على خدها": إنتي ياميريام تسريحتك ستايل_ لكن ديرة الجمال والستايل والأناقه والرقه والنعومه عند اللي واقفه قدامنا..

"ألتفتوا البنات على وبلموا وهم يناظرون على شلة بنات واقفات"..

درر: هذولا شلة شعبــــــولا..؟

(شعبولا لقب للشلة_ كانت زعيمتهم جسمها طويل وعريض ودايم تلبس أساور وساعه كبيره وسلاسل كثيره فوق المريول وشبهوها البنات بالمطرب "شعبولا"وكانت دايم تحصل مخالفات من إدارة المدرسه بسبب ستايلها الغريب)..

سحايب: مو حسافه إن الباربي تماشي هذي الشله؟
معيضه: قصدك حـــلا؟

"سحايب وهي تناظرها وتتنهد": آآآآه يخرب بيتها حلاها زايد,,تشبه (حليمه بولند)..
راويه: صدق أنا ملاحظه على طريقة حكيها ونبرة صوتها زي حليمه بولند بس أحسها تبالغ بالدلع مره..

سحايب: هي نسخة حليمه تشبهها في كل شي بجمالها ودلعها وخصوصآ شعرها الأشقر..
"معيضه وهي كاتمه ضحكتها": أحس إني أقلب رجـــال لما أخذ وأعطي معها تقطر أنوثه ماشاءالله عليها..

"أنفجروا البنات بالضحك وكملت معيضه": مره طلبتها دفتر الإحياء عشان أبي أكمل دفتري ناقص وكانت تتعذرلي إنه مو كامل,, وأنا مبتسمه ولاأدري وش قاعده تقول لأن مخارج الحروف مره تجنن من لسانها تنطق بدلع وأنا سرحت فيها..

"سحايب وهي تضرب يدها بيد معيضه وتضحك": مثلي أنا بعد كنت بدورة المياة غسلت يديني وأبى منديل طلبتها وكانت واقفه بجنبي وبقمة البرود تدور بجيبها منديل ولما طلعته ظلت ساعه تفصل واحد عن الثاني وتمده لي بهدوء وهي مبتسمه ذيك الأبتسامه اللي تجنن وتقولي; "تفذلي" يعني تفضلي...

"معيضه وهي تمزح": أشوه إنها مو بفصلنا وإلا كان تركت الحصص وصرت أناظر جمالها..
"درر وهي تفكر": شرايك ياميريام تخطبيها لعمك يوسف؟

سحايب: عشان تنسيه أهله وطوايفه وش عليه راح يتزوج شبيهة حليمه بولند..
"ميريام ببرود": عمي حاليآ مايفكر بالزواج..

"راويه بعفويه": مو مشكله خلي درر (تحبه وتتعلق فيه) وهو يتزوج حتى بدون مايفكر..
"ألتفتت ميريام على درر وهي تضحك_ وعصبت درر وضربت راويه على رأسها": وش قصدك؟ يعني أنا نحس وكل ماأحب واحد يتزوج ويتركني..؟

راويه: رحم الله أمرئ عرف قدر نفسه..
"ميريام بحماس": والله راحت عن بالي هالفكره.. أقول درر وش رأيك بعمي يوسف؟

"درر بإنفعال": وجع ثلجه تتريقين؟
"ضحكوا البنات وقاطعتهم سميه وهي تجلس": مرحبا بنات.. وينكم طافكم الرقص والهستره بفصول ثاني علمي فوق؟

راويه: وش ماخذك لهناك؟
سميه: كنت أتمشى مع بنت جيرانا بالمباني ومرينا من عندهم.. كل الشلل مجتمعه هناك..

معيضه: إيه صدق وين شلة شعبولا قبل شوي كانوا واقفين هنا..
"سحايب بحماس": أكيد راحوا لفصول العلمي_ خلونا نروح نستكشف ونشوف حـلا وهي ترقص..

درر: أقعدي بس أنا مابي أتحرك من زاويتنا..
"سحايب وهي قايمه": أقول بس قوموا خلونا نغير جو بدل حكرتنا بالزاويه..

(قاموا افراد الشله بعد ألحاح سحايب وتحمسهم لأجواء الطرب والرقص... دخلوا فصل ثاني علمي وكان الفصل كبير مليان طالبات ومن ضمنهم شلة شعبولا سلموا البنات على اللي يعرفونهم وجلسوا عالكراسي بجنب الباب)..

"سحايب وهي تهمس لسميه بوسط أصوات البنات العاليه وهم يغنون (ياطبطب)": أحس كأننا داخلين حفله وإلا عرس البنات مره محتفلات..
سميه: اللي يغنون أصواتهم حلوه واللي قاعده تطبل تطبيلها شي!! فعلآ أجواء طرب..

"ميريام بأستهبال": درر.. أبي يغنون لي شوط خاص عشان أرقص..
"درر وهي كاتمه ضحكتها": وش تبين أغنية؟

ميريام: أمممم (ياللي على البال) لسلمان حميد..
"درر وهي تدزها": هذيك الطقاقه روحي أطلبيها؟

"ضحكت ميريام": لأ طيري أنا أستحي..

(غنوا البنات أغنية "دلوعتي" وقامت حلا ترقص لحالها وشلتها يشجعونها ويصفقون لها.. معيضه أقترحت على سحايب إنها تشارك حلا الرقص وقامت سحايب ترقص وشلتها يشجعونها)..

"شهقت درر": شوفي السخيفه شعبولا شلون تخزنا؟
ميريام: الظاهر ماعجبها الوضع تبي حلا ترقص لحالها..

درر: الحين تحسبنا قاصدين الحركه هذي..
ميريام: والله مادرينا عنها هي وحلا اللي كاشخه فيها عالفاضي..

(سحايب وهي ترقص حست أن الجو متكهرب بين شلتها وشلة شعبولا وكانت كل شوي تلتفت وتناظرهم وتأكدت لما شافت حلا تقرب لها وهي تهز كتوفها بنعومـــه وتضحك وتصد عنها وشلتها بعد يضحكون... عصبوا ميريام ودرر وقعدوا يتهامسون أما معيضه وسميه ماأنتبهوا وهم يصفقون بحماس وراويه تخز شلة شعبولا تراقب تصرفاتهم.. أشرت ميريام لسحايب عشان تجلس وظلت حلا ترقص لحالها)...

"ميريام وهي تصفر بصوت عالي": عاشوا الســــواريــه عااااااااااااشوا تأبرني هاي الرأصه شو حلوي...؟؟
"أنفجروا شلة الإيزي بالضحك وسحايب كاتمه الضحكه وتسأل معيضه": وش قصدها بالسواريه؟

"معيضه وهي تضحك": تقصد حلا.. لإن أمها سوريـــه وأبوها سعودي وجمالها اللي مغتره وشايفه نفسها فيه مو سعودي بطن وظهر فهمتي؟ هههههههههههههههههههههه
سحايب: تقصد تلمح لحلا بعرقها صح! والله إنك مو سهله ياميريام..

"عصبت شعبولا وصارت تغني وتطبل عالطاوله وشلتها يرددون وراها وحلا تهز خصرها بدلع ونعومه": [إدلـــع ياكايدهم خليهم يشوفونـــك,, علمهم أصول الحســن عطهم درس بعيونـــك.. علمهم بنظراتك وشلون الجمـــــال يكون,, أضحك يالله وريهم أحـــلى ضحكه وأحـــلى عيووووون]...

(طلعوا شلة الإيزي وهم يضحكون وشعبولا قاعده تغني)..

راويه: الظاهر إن شعبولا حطتنا برأسها وراح تستلمنا الترم هذا وتأذينا ومابترحمنا..
ميريام: تهبـــى ماعاد إلا هي تأذينا ليه الدنيا فوضى..؟

سحايب: أنا أرقص على بالي مستانسه وإلا شعبولا طاق فيها عرق من القهر.. بس أعجبتني حركة ميريام ماتوقعتك جريئه لهالدرجه ياميريام..
ميريام: أحسن زين سويت فيهم قهروني كأنهم يستهزأون فيك إن إنتي وين وحلا وين..

سحايب: بصراحه أنصدمت بحلا توني أكتشف إنها مغروره مع أن دايم أشوف تصرفاتها عفويه وماشيه عالنيه..
معيضه: ترى حلا طيبه ومحترمه بس اللي مخرب عليها شعبولا لأنها تتحكم فيها وممشيتها على هواها..

ميريام: يطيرون كلهم بلا حلا بلا شعبولا بلا بطيخ.. خلونا نرجع لزاويتنا أحسن من الزحمه والقلق..

(كانوا ميار ودرر يمشون وراهم ببطء ويتهامسون بموضوع يزيد... وصلوا البنات لزاويتهم لكن أنصدموا لما لقوا شلة بنات جالسات فيها وعصبوا وتموا وافقات فوق روسهم ويخزونهم)..

"سحايب بصوت واطي": قولولهم يقومون هذا مكانا وشناطنا وأغراضنا موجوده فيه..
راويه: لأ أحس فشله نقومهم_ هم أكيد راح يفهمون من أنفسهم..
"عصبت ميريام وهي تتأفف": أووووف نبي نجلس وبعدين معهم؟

(سمعوا الشله أصوات عاليه وفوضى بالساحه والطالبات يصارخون ويصفرون بهستيريا وذبحهم الفضول يعرفون وش القصه حتى البنات اللي كانوا جالسات في الزاويه بسرعه قاموا وراحوا لوسط الساحه)..

"معيضه وهي حاطه يدها على كتف سحايب": هذي الإداريه(فـــؤاد) ماسكه عصا ومعصبه ليه؟
"سحايب وهي ترفع نفسها تحاول تشوف من بين الزحمه": مو بس فؤاد حتى معها ثلاث إداريات وكلهم ماسكين عصيان بإيديهم بس وش القصه؟

"شهقت معيضه": مسكوا البنات اللي كانوا يرقصون بفصول العلمي فوق شوفي وش كثرهم..
"صرخت سحايب": يااااااه مسكوا شلة شعبولا بس حلا مو معهم..

"معيضه وهي تمزح": يمكن سامحوها عشانها حلوه ومزيونه..؟
سميه: ربي رحمنا وطلعنا من الفصل قبل يجون الإداره وإلا كان رحنا فيها ومسكونا...

"جات بنت مسرعه من بعيد ودعمت سميه بقووووه وتخبت ورى سحايب"..

"ألتفتت عليها سميه بإنفعال": خير إنشاءالله..
"حلا بنعومه وهي ماسكه مريول سحايب ومتخبيه وراها بخوف": بلييييز بنات مابى الإداريات يشوفوني؟

"أبتسمت سحايب وهي تناظر حلا وبخاطرها": حتى وهي خايفه تجنن!!
"عصبت معيضه": لا والله عشان تمسكنا الإداره معك؟

حلا: لااااااا ترى أنا هربت بسرررررعه وماشافوني بس خايفه يبلغون عني البنات..
سميه: إذا أخذوا كل شلتك أكيد راح يسحبونك معهم..

حلا: ماأخذوا إلا سديقتي(صديقتي) عايشه والثلاث بنات اللي كانوا يغنون بالفسل(الفصل) وباقي سديقاتي هربوا معي بس مادري وينهم..؟
معيضه: مين عايشه هي نفسها شعبــولا؟ هههههههههههههه نسينا أسمها وإحنا دايم نناديها; شعبولا..

"ضربت سحايب معيضه وهي كاتمه ضحكتها ومعيضه تضحك على نفسها أما حلا ماسمعتها كانت تتلفت وتدور باقي صديقاتها"..
"ميريام بدون نفس": خلوها تطير بس مو توها تستهبل علينا ألحين جايه تدور حمايتنا..؟

راويه: خلينا نشوف وش آخرتها معها؟

(ميار ودرر كانوا بعالم ثاني جالسات بالزاويه ويكتبون قصايد بدفتر الصراحه.. رجعوا ميريام وسميه وجلسوا معهم وظلوا سحايب ومعيضه وراويه واقفين مع حلا)..

سحايب: ماحصلتي أحد من صديقاتك ياحلا؟
حلا: لأ لأن الساحه زحمه وما أذن (أظن) إنهم بيحسلوني (يحصلوني)..

معيضه: طيب أدخلي تقهوي وتحلي هم أكيد راح يلاقونك..
"راويه وهي تصر على أسنانها وتكلم معيضه": يابرد وجهك ياغبيه وش تبين فيها خليها تولي_إنتي نسيتي وش سوت فينا هي وشلتها قبل شوي..

"معيضه بحماس وهي تهمس لراويه": الله يسامحها بس إحنا نبي نجلس معها عشان (نبحث بعرقها) ونتأكد هو صحيح أمها سوريه أو لأ...؟
"راويه بصوت عالي وهي رايحه للزاويه": تصطفلــــي إنتي وياها بــاي..

"ألتفتت عليها حلا لما سمعتها قالت كذا وناظرت لسحايب ومعيضه وهي متضايقه": آسفه بنات إذا ذايقتكم(ضايقتكم) بس سدقوني(صدقوني) أنا ما أقسد (أقصد) أسبب لكم أزعاج..
سحايب: ليه تقولين كذا بالعكس عادي..!

حلا: أحس سديقاتكم(صديقاتكم) تأذوا مني..
سحايب: لأ بس هم متضايقين من شي ثاني مايخصك..

"معيضه بخاطرها": لو تدرين ياحلا إنهم حاقدين عليك وعلى شلتك؟

"جت صديقة حلا وأخذتها بسرعه وراحوا.. ورجعوا معيضه وسحايب للزاويه"..

"درر بإستهزاء": راحت السوريه؟
"أبتسمت سحايب": يمااااااه لسانها يجنن وتسولف بدلع أول مره آسولف معها وجهآ لوجه..

معيضه: راحت مع صديقتها حتى بدون ماتشكرنا على حمايتنا لها..
درر: تشكركم على إييييش؟ خير إنتم شبكتوا معها_خلوها تولي مو ناقصنا إلا شلة شعبولا بعد...

"ألتفتت سحايب على ميار لقتها مندمجه تكتب بدفتر الصراحه.. أخذت سحايب الدفتر والقلم"..
ميار: عطيني الدفتر أبكمل القصيده!

سحايب: آسفه هالمره دوري أكتب قصيده..
ميار: أوف أوف وش صاير بالدنيا؟ سحايب تكتب قصايد من متى..؟

"سحايب وهي تطلع ورقه من جيبها": من اليوم بإذن الله..
ميار: لا وجايبه ورقتها معها!! طيب راح تكتبينها بـمين؟؟

سحايب: ..........

[أختفيت وما اختفـى الا وجـــودك
يـاحبيبي باقـي مع ذكرك غـــلاك..
اختفيت وما جرح قلبـي صـــدودك
واعرف انا ما فيه بقلبي ســـواك..
لو تغيب ويندثر حلمي بعهـــودك
مايجي الشك في قليبي من هـــواك..
إيه أحـبـك واعشـقـك لأبعد حـــدودك
وتتعب الدنيـا لجل تآخـذ غــــــــــــلاك..]


"صرخت ميار بنعومه وهي ماسكه الدفتر وتقرأ": مييييييييين؟
"سحايب بنفاذ صبر": بــ عيســـى أرتحتي؟

"معيضه وهي تضحك": ياخبله ألحين بندر اللي يحبك ليه تتجنبيه وتختاري أخوه وش ذا الغباء؟هههههههههههههه
درر: طاح حظك تصومين وتفطرين على واحد متزوج؟

ميريام: طيري إنتي من زين حظك عاد.. ياربي كلكم حظوظكم مايله ماتتعدل؟
راويه: لو سمحتي أستثني لاتعممين..

"درر وهي كاتمه ضحكتها": أحس صارت لزمة صداقتنا بأن: من سابع المستحيلات نحب شخص ويصير من نصيبنا بداية ب(لزيز ومرورآ بصقر وعلي ونواف ونهاية بعيسى) والقادم مذهل أكثر..
راويه: واللي يضحك ويقهر بنفس الوقت إن إنتم تجيبون الهم لأنفسكم وراضيات بحالكم..

سميه: أنا آبدآ مو لاقيه سبب مقنع وتفسير واضح لطريقة تفكيركم وأسمحولي أقول وبـ(مبالغتكم) بأشخاص صعب الوصول لهم؟؟
راويه: الأفلام والمسلسلات تلعب دور كبير..

معيضه: والقصص والروايات بعد..
"سميه بهدوء": حلو إن الأنسان يحب الحب نفسه بدون مايكون في شخص معين بحياته.. يحب نفسه بالدرجة الأولى ويحب أهله وأصدقاءه والناس من حوله..

"ميريام وهي ماسكه علبة ماكنتوش":‎ Stop ‎‏ فلسفه بليز سومهOk..!! يالله شبـــاب_ سحايب تغني وأنا أطبل وإنتم تصفقون..؟



%...%...%...%...%...%...%...%...%...%...%

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة, أطلالي, الظفاير, وقوفي
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 06:26 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية