لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 18-06-08, 02:53 AM   المشاركة رقم: 31
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2007
العضوية: 28474
المشاركات: 412
الجنس أنثى
معدل التقييم: Cheer عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 20

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Cheer غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Cheer المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 





في شقه عبدالله.. علي كان راقد من التعب.. لنه تم طول الليل سهران.. وعبدالله يحاول يقومه عشان يروح يكمل أوراقه ويقدم اوراقه للوزاره عشان يتعين كطبيب ..
عبدالله: علووو.. انا اعرفك.. اذا ما نشيت وراح عليك اليوم بتقوم عقب وبتعور لي راسي ليش ما قومتك يلا نش وفكني.. وراي دوام يا ريال؟؟
علي: اوهووو.. روح الدوام.. انا باجر بسير..
عبدالله: مب ساير.. بتم ازن على راسك لين ما تنش وتتلبس وأتأكد انك نشيت..
علي: ياربي شو هالعالم الي ما تحس.. انتوا العرب مشكلتكم عديمي الإحساس..
عبدالله: ماعليه يالأجنبي اتحملنا عاد..
علي: لاحووول.. نش من مكانه وهو يسحب اللحاف وياه صوب الحمام.. عفان الله.. ناس عمرها ما بتحس ولا بتعرف قيمه النوم.. ولا ..
عبدالله: على وين على وين.. شايل لحافك وساير.. شو تبا اتكمل رقادك في الحمام..
تم يسحب عنه اللحاف.. وهو مافيه حيل يقاوم سحب عبدالله للحاف فودر عبدالله اللحاف من صوبه .. وقتها طاح علي على ورى واتعور.. وهالطيحه صحته من الرقاد عدل.. تم عبدالله يضحك على شكله وهو متعور في مأخرته..
علي: ماعليه عبوود.. والله اردها لك.. اتريا عليّ..
عبدالله: نش نش الله يخليك.. هههههه..
شل عبدالله تليفون وتم يصور شكل عليو وهو طايح على الأرض مب رايم ينش..
علي: عبوود.. خوز عني.. ترا والله بنقض عليك..
عبدالله: انت نش بالأول عشان تنقض علي.. ههههه.. اتصدق.. حالتك اتعور القلب..
علي: اقول.. روح روح دوامك عن يخصمون منك على التأخير..
عبدالله: اتصدق أحسن من مجابلك..
علي: يكون احسن..
بعدها دخل علي الحمام عشان يسبح ويجهز يروح الوزاره عشان يقدم اوراقه ويخلصها.. وكعادته متعود على الكشخه .. وهو ماكان عنده ولا كندوره.. بحكم انه توه ياي وما لحق يفصل.. كان عبدالله مجهز له كندوره بيج.. وسفره حمرا وعقال.. ووزار وكل شي.. وحاطه على السرير ومبخرهم ومعطرهم وكاتب له في رساله عشان يلبسهم .. يوم شاف الورقه ابتسم وحمد ربه ان الله عطاه ربيع يفكر فيه.. ويرتب أموره..
علي: الووو.. عبوود
عبدالله: اكيد شفت الرساله ودقيت.. بس لا يكون رقدت في الحمام؟؟
علي: لا ما رقدت.. تسلم والله.. ماقصرت.. جمايلك مغرقتني..
عبدالله: علوو.. انا ما انسى وقفاتك وياي يوم كنت في إيرلندا اتعالج.. كنت اتداريني في المستشفى.. الإهتمام الي شفته منك.. ماشفته من اخوي الوحيد الي كان مفروض يكون وياي..
علي: اهئ اهئ.. يا ضنايا.. اشفيك.. شوي وبتصيح.. الي انا سويته لا انجاز ولا شي عجيب.. شي عادي ممكن يصير أي مكان..
عبدالله: اقول.. يلا فارج وراي شغل..
علي: انا جدامي.. كااااااااااك
عبدالله: ههههههه.. يلا مع السلامه..
بند علي الخط عن عبدالله وتم يتلبس ويتعدل.. كان طالع شكله رهيييب بهاللبس.. تم يطالع عمره.. ويتذكر اخر مره كان لابس فيها كندوره.. تم يضحك.. قبل لا لحيه ولا شنب مثل الأوادم.. وكان ضعيف.. لكن احين جسم وكتاف عريضه.. ولحيه وشنب.. وعيون سود ووساع.. كان ماخذ من ملامح أمه وايد وجمالها.. الخشم.. سيف مسلول.. والثم اتقول قلب من صغره..
علي وهو يطالع عمره في المنظره: والله فديتك يا علوو.. بطيح الطير من السما,.. امممموح..الله يحفظك..
علي.. الغرور من أطباعه.. طبعه مختلط ما بين الحنان.. والطيبه.. والغرور .... بعد ما تجهز.. ظهر من الشقه وركب موتره الكوبي.. كان كل ما يمر في شارع.. يجذب الكل صوبه..خصوصا ان موتره موديل السنه.. ومب مخفي..فكان كل ما يمر عدال سياره غصبن عنهم كان يجذبهم نظره الغرور الي ماليه عيونه.. وقف عند باب الوزاره.. ونزل من الموتر.. ودش المبنى.. كل من شافه تم يرمس ويساسر عليه... راح صوب الإستقبال
علي: السلام عليكم.. لو سمحت اخوي.. انا مب عارف وين اسير اقدم أوراقي عشان التوظيف؟؟
الموظف: اخوي.. سير الطابق الثاني.. عند وداد العمران.. وهي المسؤوله عن التوظيف..
علي: تسلم اخوي..
ومن سار علي بعيد عن الموظف على طول سارت وحده من الموظفات صوبه..
ساره:عبيد عبيد.. منو هذا؟؟
عبيد: لاحول ولا قوة إلا بالله.. اقول.. سيري جابلي شغلج وانتي اشعليج..
ساره: ها.. بس أسأل اول مره اشوفه هني..
عبيد: احين كل يوم يدخل عندنا فوق ال100 مراجع.. وكل واحد تقريبا اول مره انشوفه.. اشمعنى سألتي عن هذا..
ساره: ها.. لا ماشي.. بس يشبه واحد من أهلنا قلت يمكن هو..
عبيد: لا والله.. اقول.. دشي دشي مكتبج وكملي شغلج..
ساره: انت الواحد ماياخذ منك حق ولا باطل..
كان حافظ الفراش توه مار في الممر ويغني وحده من هالأغاني الهنديه الي دوم يغنيها.. ومن شافته ساره قبضته..
ساره: حافظ حافظ.. تعال..
حافظ: شنو هذا ماما.. انا في لازم ودي جاهي حق مدير.. بعدين سوي عصير حق ارباب موسى.. وبعدين في..
ساره: اقول فكني من هالمحاضره كلها.. واسمع الي بقوله احين..
حافظ: شنو ريد..
ساره: في واحد توه كان ياي.. وكان يكلم العم عبيد.. واحين سار عند وداد.. سير شوف هذا منوو؟؟ وشو اسمه؟؟
حافظ: انتي شو.. باقل.. مافي مخ.. يريد سوي حق انا مشكل..
ساره: محد باقل غيرك.. يلا بسرعه قبل لا يظهر من مكتب وداد..
حافظ: شوف ماما..
ساره: ماما في عينك انزين..
حافظ: شوف.. انا مافي سوي شغل بلاش.. انتا في بيسا.. انا في سوي..
ساره: انزين.. بعطيك.. عنبو انت كل شي ببيزات عندك.. ما يسدك راتبك..
حافظ: لا مافي كفي.. يلا عطي انا بيسا انا في روح..
ساره: لا.. انت روح اول ويوم اتييب الأخبار انا بعطيك البيزات..
حافظ: اوكي..
راح وتم يكمل الإغنيه الي كان يغنيها وصعد في الليفت عشان يروح مكتب وداد يشوف شو السالفه..
عبيد ما عيبه تصرف ساره.. ولا في عمره ارتاح لتصرفاتها.. وياما يقولها وهي تقعد اتطول لسانها عليه.. ريال شيبه على قد حاله.. ما يقدر يتحمل طوله لسانها فيسكت عنها ويتحمل.. واما حافظ.. هالفراش فكل تفكيره في البيزات ما يهمه شي.. دام انه هالشي بيكسبه فلسين ما يقول لا.. وراح مكتب وداد.. دق عليها الباب..
وداد: ادخل..
حافظ: جود مورنينج مدام.. كيف هالك اليوم.؟؟
وداد: بخير.. الحمد لله.. اشحالك انت حافظ؟؟
حافظ: تمام.. انتي يريد شي انا جيب حق انت..
وداد: لا ..
وداد كان عندها مراجع ثاني فكان علي يتريا هالمراجع يظهر عشان يدخل.. وحافظ كل شوي يرمس ويا وداد يتريا علي يدخل..
وداد: الحمد لله.. غزلان بخير.. شو يابها على بالك..
حافظ: لا انا مافي شوف هي من جمان عشان جيذي..
وداد: من كثر ما اتهز راسك يا حافظ عيديتني بديت اهز راسي..
وفي هاللحظه انتبهت وداد لدقة الباب ورفعت راسها.. شافت علي.. تمت اتسمي على جماله في خاطرها.. ما قدرت تنكر ان جماله جذبها فعلا..
علي: السلام عليكم اختي..
وداد: وعليكم السلام والرحمه.. اي خدمه؟؟
علي: والله انا توي متخرج من ايرلندا على حساب الوزاره.. واحين ياي اقدم طلب التعيين..
وداد: هيه .. هات اوراقك... كلها جاهزه..
علي: هيه الشهاده مصدقه وكل شي والصور جاهزه.. كله موجود في الظرف..
وداد طلعت الأوراق من الظرف وتمت تتطالعهم.. وكانت اتسجل عندها البيانات عشان تعطيه ايصال رقم الملف .. يوم شافت الإسم.. استغربت.. تمت تحاول اتعيد ذاكرتها..
وداد بإرتباك: انت علي سليمان جاسم سليمان الملا..؟؟
علي: اي نعم؟؟
رفعت وداد راسها وتمت تتطالعه.. وتحاول تذكر شكل خالتها آخر مره شافتها.. وتقول في خاطرها.. لا مستحيل... الشبه كبير.. والإسم نفس اسم ريل خالتي.. معقوله علي رد.. لا ياربي.. ما اصدق.. احين انا كيف ارمس وياه.. شو اقول له؟؟
علي: اختي في شي؟؟
وداد: ها.. لا ماشي.. خلاص هاك الإيصال .. وراجعنا بعد يومين وان شاء الله خير.. بودي اوراقك للمدير..
علي: ياريت لو اتخلصين اوراقي للتعين بسرعه لو ماعليج أمر لأني مستعيل الصراحه..
وداد: ماعليه.. بس انت اتعرف الإجراءات الروتينيه شوي تاخذ وقت.. ولين ما يحددون موعد للمقابله.. بس ماعليك ان شاء الله..
حافظ يوم سمع اسم علي.. حفظه.. وبسرعه طلع من المكتب عشان يخبر ساره عن اسمه..
حافظ: ها.. وين فلوس مشان انا قول حق انتي..
ساره طلعت من بوكها 50 درهم وعطته.. استانس حافظ يوم شاف المبلغ.. : شوف. هذا ريال في نيم.. علي سليمان الملا.. في ييجي مشان يشتغل دكتور..
ساره: انزين.. كم عمره .. وين ساكن.؟؟
حافظ: اانتي بهوت باقل هي.. انا كيف في عرف كل هذا.. شو انا يريد يخطب هذا لركي..
ساره: اووووووه.. انا الي ما عندي سالفه اكلمك.. ها كله بروحي لازم اعرفه..
طلعت ساره من المكتب وتمت ونزلت تحت تتريا علي ينزل.. وعلي من خلص شغله ويا وداد طلع من مكتبها وسار صوب الليفت عشان يظهر ويروح يكمل باقي اشغاله.. ومن شافته ساره مشت بسرعه صوبه ودعمت جتفه..
ساره: اوه اسفه اسمح لي اخوي..
علي تم يطالعها من فوق لين تحت بحقاره لأنه حس انها متعمده هالحركه: مسموحه..
وراح بسرعه صوب الباب.. وربعت ساره وراه ويوم شافت موتره على طول حفظت رقم الموتر.. ماعليه.. بييب راسك يعني بييب راسك... وين بتشرد عني.. مصيرك بترد هني عندك مراجعه.. مراجعه؟؟ هي .. اوراقه.. اكيد مكتوب عليها رقمه ولا شي.. بس كيف اييب.. ماشي غير اسير عند وداد قبل لا اتودي اوراقه للمدير واتوهق وقتها وماروم اييب رقمه..
..
وداد من ظهر من عندها علي وهي الأفكار اتوديها واتييبها.. هو ولا لا.. معقوله؟؟ يظهر بعد هالسنين كلها.. والله الدنيا صغيره صدق مثل ما يقولون... والصدف الي اتصير في هالدنيا وايده.. بس كيف اتأكد احين.. مافيني اسأل امي واتسوي لي سين وجيم.. ماشي غير هند اكيد اتعرف..
على طول شلت تليفونها ودقت على هند.. وتوها ساره بتدخل عندها المكتب فكانت بترد تظهر يوم شافت وداد شاله التليفون نادتها وداد عشان اترد تدخل وتقعد.. ونشت وداد من مكتبها وراحت صوب الدريشه لأنه ماكان في ارسال.. فكانت تقريبا معطيه ظهرها لساره..
وداد: هلا هند.. اشحالج؟؟ اقول هندوو.. اتحيدين اسم ريل خالتي نوره؟؟
هند: ها.. ريل خالوو نوره.. شو يابه على بالج؟؟
طبعا في هالأثناء استغلت ساره انشغال وداد في التليفون.. وشافت الورقه الي موجوده على طاولتها كانت بيانات شخص.. شلتها ويوم قرتها شافت اسم علي عليها.. فعرفت انها ورقته.. وتمت اتدور على رقم التليفون.. ويوم شافته على طول نقلته عندها على الموبايل وطلعت من المكتب من غير لا تحس فيها وداد انها ظهرت..
وداد: هندوو.. اتذكري الله يخليج..
هند: اشفيج.. مقومتني من الرقاد وتبيني اذكر .. شو بيذكرني.. خبله انتي؟؟
وداد: يلا عاد حاولي تذكرين...
هند: مادري.. بس سليمان اظني كان اسمه.. بس من قوم منو.. لحظه خل اتذكر..
وداد صدت صوب مكتبها واطالعت الورقه.. : سليمان جاسم الملا؟؟
هند بسرعه: هيه.. هالإسم..
وداد: متأكده؟؟
هند: هيه.. حتى عندي ورقه فيها شهاده عليه اخته ايام ما كنا في المدرسه بعدني محتفظه فيها..
وداد: جيكي عليها اذا هي جريبه منج..
هند: لحظه بطلعها انا خاشه الورقه في السده..
وداد: بسرعه.. تراني تعطلت من شغلي وايد..
نشت هند من مكانها وبسرعه تمت اتدور في اوراقها الي في السده عندها.. وشافت الشهاده..
هند: هذي الشهاده..
وداد: ها شو اسم ابوها بسرعه..؟؟
هند: عليه سليمان جاسم سليمان الملا..
وداد: عيل هو.. ماشي شك انه هو.. لأنه مستحيل يكون في تشابه اسامي بهالدرجه..
هند: منو الي هو.. حرقتي اعصابي..
وداد: اقول.. لا تقولين شي حق امي عن هالكلام.. يوم برد البيت بقولج كل شي اوكي..
هند: اوكي..
بندت وداد الخط عن هند.. وسارت وداد اتكمل شغلها.. وشلت اوراق علي بسرعه ودخلته عند المدير وحاولت تتوسط له عشان اتخلص له اشغاله بسرعه.. واما ساره فكانت كل شوي تتطالع رقم علي وتحس بالنصر في داخلها.. الي يشوفها يقول فايزه بجايزه ولا شي كبير..
.. ..

 
 

 

عرض البوم صور Cheer   رد مع اقتباس
قديم 18-06-08, 02:54 AM   المشاركة رقم: 32
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2007
العضوية: 28474
المشاركات: 412
الجنس أنثى
معدل التقييم: Cheer عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 20

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Cheer غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Cheer المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 









=========
في المدرسه..
========

كانت غزلان طول حصه العربي سرحانه اتفكر في موضوع حصه.. اتخاف ان حصه تنشغل بريلها وتنسى الرفجه الي بينهم.. وتم يحز في خاطرها هالشي.. ومتكدره.. لطيفه كانت وياهم في الشله والمشاغبات.. تمت كل شوي اطرش رساله لحصه تسألها شو بلاها غزلان..
حصه بصوت واطي: غزلان.. ترا الكل ملاحظ زعلج.. ماصارت .. والله انا بعد بزعل اذا جيه
غزلان: انتي مالج شغل فيني.. انا حره ازعل ما ازعل كيفي..
حصه: لا مب كيفج.. انتي ربيعتي وما ارضى على زعلج..
غزلان: احين ربيعتج.. عقب يوم بييج الريل.. بتنسيني وبتهمليني..
حصه: شو هالكلام.. انتي اتعرفين مالي غناة عنج..
الأبله من شافتهم يرمسون حرجت عليهم: وبعدين بأه.. مش حتسكتوا.. حصه والي جنبها.. ايه ده.. مافيش احترام؟؟
حصه: اسفين ابله..
الأبله: انتبهوا للدرس: شوفو.. الإعراب يا بنات.. لما بتشوفوا المبتدأ..
لطيفه ما عيبها الحال دزت لهم ورقه ثانيه.. بس هالمره لسوء حظهم شافتهم الأبله..
الأبله: حصه.. ايديني الورقه..
حصه: مافيها شي صدقيني..
الأبله: ماعليش.. اديني الورقه بالزوق..
حصه عطت الأبله الورقه ويوم قرتها شافت الكلام عادي.. بس ما عيبها التصرف هذا والإستهتار بالحصه.. : انتوا بتتكلموا وكذا مره انا نبهتكو وما تبتوش.. ودلوقتي بتعالجو مشاكلكم بالأوراق والتفاهات دي.. انا بحبش عدم الإنتباه والإستهتار بالحصه.. يلا كلوكو.. عند الأخصائيه..
حصه: لا ابله خلاص اسفين اخر مره.. سامحينا عاد..
غزلان: اقول حصه.. نشي نشي.. انتي استسمحتي وهي مب طايعه بنسير عند الأخصائيه..
الأبله: يابنت يا قليله الأدب.. يلا بسرعه قدامي.. لطيفه.. قومي معاهم عند الأخصائيه.. أمال قله زوق بصحيح..
وظهرن البنات من الصف صوب غرفه الأخصائيه.. حصه ولطوف دموعهم في عيونهم زايغين.. مب حابين هالوقفه جدام الأخصائيه اما غزلان فولا هامنها الموضوع.. لأنه بالها بعيد دقوا الباب على الأخصائيه.. وهم خايفين حدهم.. كانت المديره تتكلم ويا الأخصائيه عن النشاطات عشان استقبال البنات اليداد الي يايين المدرسه .. بنات الأول ثانويه يعني.. فمن شافت المديرة شكل حصه والدموع في عيونها عرفت انها يايه والمدرسه مطرشتنا هني..
الأخصائيه: حصه.. شو السالفه؟؟ شو يايبنكم عندي في نص الحصه..
تمت حصه اتقول السالفه للأخصائيه والدموع تذرف من عيونها.. وغزلان طول الوقت ساكته كل شوي تتطالع المديره بنظره اتهام..
المديره: خلاص ماعليه.. انتوا غلطانين .. ليش يعني تتكلمون في الصف وماتركزون.. نحن مسوين لكم شي اسمه فسحه ترمسون تاكلون اتسوون الي تبونه.. بس مب حلوه انكم ما تنتبهون لشرح المدرسه وتقعدون ترمسون واتسلوفون وتتراسلون..
حصه كانت كل اشوي اتسب عمرها على هالموقف البايخ الي انحطت فيه ويا المديره .. وخصوصا في هالوقت حست بالإحراج..
لطيفه: بس ابله نعيمه نحن اعتذرنا لها وقلنا لها اننا غلطانين هي عندت الا انها تطردنا من الصف.
الأخصائيه: والله لو انا ماعرفكم انكم بنات شطار.. وملتزمات.. ومب من طبعكم قله الأدب هذي جان لي تصرف ثاني.. بس هذا مب معناته انكم مب غلطانين.. انتوا احين في مرحله ثانويه.. يعني حريم.. فشوي خلو عنكم الشطانه.. هالسنه عن 12 سنه درستوها.. مصيركم كله في هالسنه..
لطيفه: خلاص وعد ما نسوي شي في الحصص..
الأخصائيه وهي مستغربه لهدوء غزلان: اقول.. غزلان.. انا احيد لسانج شو طوله.. ما تسكتين.. شو ياج احين ساكته؟؟
حصه: ترا نحن ما انطردنا الا عشان سكوتها.. انا قاعده احاول وياها تهدي عمرها.. ولطوف اتطرش رسايل تبا اتعرف غزلان شو بلاها..
الأخصائيه: انا اقول.. رئيسه العصابه غزلان.. كل شي من تحت راسها..
غزلان: احين ابله شو انسوي.. نرد الصف ولا نتريا الحصه اتخلص..
المديره: لا.. اليوم غزلان معصبه وما تتحمل اي كلمه.. متضايقه وايد.. انا اقول قعدوا وانا برمس الأبله وبقولها اتسامحكم..
لطوف + حصه: مشكوره ابله..
حصه تمت اتقرص في غزلان عشان تشكر المديره يوم انتبهت لها غزلان رفعت راسها: مشكوره..
وطلعت المديره وهي طالعه زقرت على حصه.. ومن سمعتها غزلان زاد غضبها.. وغيضها.. حرجت زود.. هاي من احين تبا اتحرضها ضدي.. اكيد بتقول لها لا ترافجين غزلان.. اففففف..كنت ناقصتها انا بعد.. ياربي تقهر هالإنسانه.. ودي اجتلها..
طلعت حصه من غرفه الأخصائيه وراحت ويا المديره تموا واقفين جدام باب غرفه الأخصائيه.. حصه كان الخجل طاغي على ملامحها.. ما تعرف شو اتقول.. وبدت المديره تسألها عن غزلان..
المديره: شوفيها غزلان.. حتى احسها متغيره علي؟؟ شو الي مضيق فيها؟؟؟
حصه وهي خجلانه مب عارفه شو اتقول لها: والله .. أ.. أ..
المديره: شو فيج علقتي ماقمتي ترومين ترمسين.. حصه.. انا هني المديره .. ادير شؤون البنات وكلهم نفس الشي عندي.. اما برع المدرسه شي ثاني
حصه: والله ماعرف شو اقول لج ابله..
المديره: قولي غزلان شو بلاها وبس..
حصه: ماعرف المكان مناسب ولا لا.. ؟؟
المديره: يعني هي متضايقه عشان الموضوع؟؟ ليش؟؟ مفروض تفرح لج لأنها ربيعتج؟؟
حصه: لا ابله... لا تتحرين غزلان من النوع الي غيوره ولا حسوده.. لا الموضوع غير عن جيه بالمره.. غزلان خايفه ان هالموضوع مثل ما تقولين يبعدني عنها.. مع ان هالشي مستحيل.. اتقول لي انتي بتنشغلين عني وبتنسيني.. عشان جيه هي حزينه..
المديره ابتسمت.. وارتاحت ان المشكله مب كبيره: وحليلها.. الظاهر وايد متعلقه فيج؟؟
حصه: هي ترا نحن رباعه من الصغر.. رابين ويا بعض.. وكل ايامنا ويا بعض..
المديره: بس ما يخصه يعني.. انتوا ترا رباعه ... وبالعكس انا اشجعج اتمين وياها.. لأنها بنت يفتخر الواحد انه يرابعها..طيبه وحبوبه.. وبنت ناس.. ماتنعاب.. ربي يوفقها..
حصه: ادري.. بس شو يقنع غزلان احين؟؟
المديره: اقول زقريها وتعالو المكتب عندي برمسها..
حصه وهي مستانسه: صدق.. احين بزقرها..
ردت حصه ودخلت غرفه الأخصائيه ونادت غزلان..
غزلان: شو تبا مني؟
حصه: مادري قالت لي اناديج...
غزلان: شو ما شبعتوا سوالف انتوا؟؟
حصه: اوهوووو.. تعالي انتي غرفه المديره وبعدين طلعي الي في خاطرج فيني..
غزلان مشت ويا حصه صوب غرفه المديره وهي مغيضه وتتحرطم.. من شافتها المديره نادتها عشان اتجرب وتدخل..
غزلان: نعم ابله؟؟
المديره: غزلان.. انتي ليش مكدره نفسج؟؟
غزلان: ماشي انا عاديه لا متكدره ولا شي..
المديره:قالت لي حصه السالفه.. غزلان.. انتي بنتي مثل ما حصه بنتي.. يعني انتوا خوات.. وانا مستحيل افرق ثنتين خوات عن بعض.. لو كنت بفرقكم جان من اول يوم ما طعت اردكم ويا بعض نفس الصف.. غزلان.. انا اصلا مستحيل اسمح لحصه اذا صار نصيب انها تبتعد عنج.. بالعكس.. انا اباها اترابع شراتج.. جيه بحس ان بنتي في امان.. مرابعه بنت زينه ما ينخاف منها.. وكل شي نصيب
غزلان حست براحه يوم سمعت كلام المديره وفي نفس الوقت حست بندم وخجل من تصرفها.. حست انها تسرعت بالحكم.. تمت ساكته طول الوقت.. وعينها تدمع وهي في صمت تام.. ما حست بعمرها الا وتحضن حصه وتصيح من كل قلبها..
استانست المديره يوم شافت هالموقف.. ابتسمت.. : الله يخليكم لبعض... يلا دق الجرس بسرعه روحوا عالصف وانتي امسحي ويهج عن يتحسبون رباعتج ان الأخصائيه مهزئتنج ويتشمتون فيج..
ضحكت غزلان لكلام المديره وطلعت ويا حصه ولا كأنه صاير شي وهم يضحكون.. يعني كل شي رد طبيعي.. ومر الدوام على خير.. وردوا البيت وهم مستانسين..
..

 
 

 

عرض البوم صور Cheer   رد مع اقتباس
قديم 18-06-08, 02:56 AM   المشاركة رقم: 33
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2007
العضوية: 28474
المشاركات: 412
الجنس أنثى
معدل التقييم: Cheer عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 20

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Cheer غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Cheer المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 









============
الساعه 3.10 الظهر
بيت خليفه
=======
الكل كان في البيت قاعد في الميلس يسولفون.. يتريون وداد عشان يتغدون سوى.. ومن دشت وداد من باب الصاله الكل ارتبش..
غزلان: افففف.. واخيرا وصلت.. يلا عاد .. انا عاد ميته يوووع
هادف: وانا بعد.. بطني قام يصاوي..
وداد: ههههه.. فديتكم والله.. جان اتغديتوا ..
غزلان: اصلا الأكل ما ينزل وحبيبتنا محد..
وداد ابتسمت: خلاص.. ببدل وبصلي وبنزل لكم..
ربعت وداد على الدري.. ولحقتها هند عشان تسألها عن سالفه ريل خالتها وسر هالسؤال..
هند: هلا.. ها خبريني .. تراني من الصبح مارمت ارقد وانا افكر..
وداد: سكتي.. والله راسي افتر يا هند.. من كثر ما افكر ومستغربه من الموضوع.. شوفي الدنيا شقايل صغيره.. صاير لنا اكثر من 8 سنين وخالو مقاطعتنا.. اخر خبر عرفناه ان ولد خالو علي طلع من البيت وسافر ومارد للحين صح؟؟
هند: هي صح؟
وداد: تخيلي انه رد.. ولا بعد.. اليوم كان عندي في المكتب.. بس مايدري اني بنت خالته..
هند مفججه عيونها ومستغربه تحاول تجمع الكلام : هاااا.. قولي والله.؟؟ شو يابه؟؟
وداد: اقول.. الكل يوعان ويتريا تحت.. مب حلوه نتأخر زود.. بعد الغدا بقعد وياج وبسولف لج عن هالسالفه..
هند: يلا بسرعه..
نزلت وداد وياها هند بسرعه عشان يتغدون..
وهم قاعدين على الطاوله وياكلون.. غزلان تتذكر كل السوالف وتبدأ ترمس.. والكل يغيض منها..
غزلان: امي.. ما قلت لج.. تدرين حصوو ربيعتي انخطبت..
ام سعيد: والله.. تستاهل.. حصه بنت طيبه وتستاهل كل خير الله يوفقها..
هادف: الله يعين الي بياخذها بيتخبل.. روحها خبله واتخبل بلد.
غزلان: اقول انت .. كمل اكلك احسن.. لا تغلط على ربيعتي لا اخليك اتغص الي تاكله كله
هادف: خيبه مجرمه..
هند: بس ماقلتي منو الي خاطبنها؟؟
غزلان: اتخيلو.. مديرة مدرستنا خطبتها لولدها..
الكل استغرب.. وتموا يضحكون..
غزلان: والله صدق اشفيكم؟؟
وداد: انزين والمديره تقرب لهم ولا شي؟؟
غزلان: لا .. بس شوفوا الصدف الولد شايف حصه.. وهو كان طالب عند سالم ريل عزيزه اختها.. فعيبته حصه رمس امه.. يوم نشدوا عنها طلعت في نفس المدرسه الي مديرتنا فيها.. فصار الي صار..
وداد: الله يوفقها ويهنيها..
هند من سمعت هالسالفه حز في خاطرها.. ودها تبني لها اسره.. بس هالمرض مانعها.. هند مب ناقصها شي.. جمال وأخلاق.. لولا هالعوق جان هي بتقدر اتكمل حياتها طبيعيه من غير مشاكل.. اااااه.. حصه بنت اصغر عني وانخطبت وهي بعدها في الثانويه.. اما انا من صغري وانا انحرمت من هالشي... ااااه.. يعني ياهند ما بتصيرين أم.. ولا بيكون عندج ولد ولا بنت.. تمت سرحانه وهي اتحرك القبشه على الصحن من غير لا تاكل شي.. وايدها الثانيه حاطتها على خدها.. حست في سرحانها امها وعتها من الي هي فيه
ام سعيد: يما هند.. ليش ما تاكلين؟؟ اشفيج؟؟ عسى ما شر..
هند وهي نشت من الي هي فيه: ها.. لا ماشي.. ماشي.. لا تحاتين امي.. تسلم ايدج.. شبعت..
وداد: هند. شو شبعتي وصحنج بعده متروس..
هند وبعصبيه.: شبعت.. انا قلت شبعت.
نشت من مكانها وصعدت بسرعه صوب غرفتها.. الكل كان مستغرب ومحتار ياترى شوفيها؟؟
بو سعيد: حد فيكم قالها شي يضايقها؟؟
ام سعيد: لا حشى.. انت تدري ان اخر وحده انفكر انضايجها هند.. فمنو الي بيقول شي يضايقها؟؟
بو سعيد نش من مكانه وسار فوق عشان يتطمن عليها.. شاف باب غرفتها مصكوك دق على الباب ردت عليه هند.. : منووو
بوسعيد: افتحي الباب.. انا ابوج..
هند نشت وفتحت الباب لأبوها وعيونها محمره من الدموع.. والصياح
بو سعيد: شوفيج؟؟ شو الي مزعل حبيبتي؟؟
هند: ماشي ابوي لا تحاتي انت..
بو سعيد: كيف ما احاتي وانا اشوف بنتي حبيبتي مستهمه؟؟
هند: ابوي.. مافيني شي صدقني؟؟
بوسعيد: تعالي.. سحبها صوب المنظرهشوفي.. شوفي هالعيون الحلوه كيف محمره من الصياح.. اتخشين عن ابوج الي فخاطرج..
هند: ابوي والله ماشي ماشي..
بوسعيد: خلاص خلاص هدي عمرج.. روحي غسلي ويهج وريحي.. خذتي دواج؟؟
هند: ادويه وادويه وادويه.. تعبت.. كم ؟؟ ولين متى؟؟ طول عمري عايشه على هالأدويه..
بوسعيد: اذكري الله يا هند..
هند: والنعم بالله..
بوسعيد: يلا يا بنتي نشي وسيري اتغسلي ومثل ما قلت لج.. يلا
هند: ان شاء الله..
نشت هند وهي سايره صوب الحمام وابوها توه بيظهر من الغرفه .. صدت هند صوب ابوها ونادته..: ابوي..
بوسعيد: لبيه..
هند: ابوي.. ابا اسير العمره..
بوسعيد: غالي والطلب رخيص.. افا عليج.. حاضرين.. من هالعينأشر على عينه اليمين.. قبل هالعين ثم أشر على عينه اليسار.. انا كم هند عندي في هالدنيا.. انتي بس أشري وانا البي..
هند ابتسمت لأبوها: تسلم لي يا بوي.. ربي لا حرمني منك والله..
بوسعيد: فديتج والله.. يلا تامريني على شي ثاني؟؟
هند: سلامه راسك..
رحت صوبه وباست راسه..
بوسعيدك اتبوسين الكعبه ان شاءالله..
هند: ان شاء الله..
طلع بوسعيد من الغرفه وهو مستانس يوم شاف البسمه على شفات هند.. ارتاح يوم انه بيسوي شي هند تباه.. وبيريحها.. لأنها بالنادر تطلب شي.. وما يصدق يلبي لها الي في خاطرها.. نزل والكل كان مضايج ويتريا بوسعيد يطمنهم على هند..
هادف: ها ابوي.. اشفيها اختي؟
بوسعيد: مادريبها كانت ضيجانه.. بس احين احسن.. واتقول تبا اتسير العمره..
ام سعيد: خلاص دام ودها.. ودها يا بوسعيد..
بوسعيد: اكيد انتي تدرين انا هند ما ارفض لها شي ابد..
وداد: تسلم ايدج امي..
بوسعيد: وداد يابنتي.. سيري شوفي اختج شفيها؟
غزلان واللقمه في حلجها: انا بعد بسير..
ام سعيد وهي تسحبها عشان ترد تقعد على الكرسي: انتي يلسي.. خليها.. يمكن تستحي جدامج..
هادف: ملقوفه.. عادي متوقع منها هالفضول.. مب غريب عليها..
غزلان عصب شلت الليمون وعصرته بويهه..
هادف وهو صاك عين وفاج الثانيه: حماره.. انا اراويج..
غزلان تمت تضحك على شكله.. وبوسعيد وام سعيد يضحكون عليهم وعلى تصرفاتهم.. وما يقولون لهم شي لأنهم عارفين انهم صغار ويبون يعيشون حياتهم.. وهالشي من حقهم.
..
في غرفه هند..
وداد: ممكن احين اتقولين لي شو السالفه؟؟
هند: انا ولا انتي الي عندج سالفه..
وداد: لا تستهبلين؟؟ شو الي ضايج بج اليوم..
هند: ماشي .. انا جيه تدرون فيني حالات.. بس خلاص بروح العمره وربي يسهل..
وداد: هند اتخشين عني؟
هند: افا ماعاش.. مثل ما قلت لج.. بس احين قولي لي عن سالفه علي هذا..
وداد: سمعي.. سلمج الله علي متخرج من إيرلندا .. دكتووور.. واحين رد البلاد.. وحسيته مرتبك.. يبا يشتغل بسرعه.. لأنه قالي لو اتخلصين اموري بسرعه.. ماشي.. يا عندي يقدم شغل.. ومايدري اني بنت خالته.. هاي السالفه كلها.. وانا من شفت اسمه اقولج اتقولين حد صاب علي ماي بارد..
هند تمت تجمع الكلام الي سمعته من وداد وتربطه ويا علي الي وياها عالمسنجر.. معقوووله.. يعني علي الي وياي هذا ولد خالو.. نفس الظروف.. نفس الإسم.. ولا دارس في إيرلندا وطب.. لا لا لا لا.. يعني معقوله هالكثر الدنيا صغيره.. ابتسمت وهي تفكر .. تمت وداد تطالعها استغربت..
وداد: ليش تبتسمين؟؟
هند: ها.. ماشي.. بس اقول يعني سبحان الله.. كيف الدنيا صغيره ياج انتي وجيه..
وداد: هي والله.. بس خل اشوفه المره اليايه برمسه..
هند: هي زين اتسوين..

يلا عاد.. اظني هالمره كتبت جزء طويل من الخاطر.. لا تقولون لي قصير لأني بمط شعري..
انتظروا الجزء الياي..
خطوبه عادل وحصه؟؟
وساره.. من وين طلعت؟؟ شو الي يدور في راسها؟؟
علي.. شو حكايته؟؟
خالد.. شو بيسوي ويا غزلان؟؟

 
 

 

عرض البوم صور Cheer   رد مع اقتباس
قديم 28-07-10, 10:26 PM   المشاركة رقم: 34
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
حَاتمِيّة العَطآءْ

البيانات
التسجيل: Nov 2009
العضوية: 151969
المشاركات: 40,340
الجنس أنثى
معدل التقييم: بوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسي
نقاط التقييم: 6598

االدولة
البلدUnited Arab Emirates
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بوح قلم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Cheer المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء ( 8 ) : للحب عنوان

ملخص الجزء السابق: ردة علي من بعد سنين الغربه الطويله للبلاد.. معاناة هند وهاجس تحقيق الحلم .. حيرة غزلان بخالد .. وتأقلمها لفكره زواج حصه.. إبراهيم وزعله من غزلان.. معرفه وداد لعلي وقرارها مواجهته.. وساره الي ماندري شو الي تحت راسها.. وقرار هند انها اتروح العمره ويا أبوها
==============
في بيت المديره
الأحد.. الساعه 5.00 العصر
==========
عادل ويا أميره وأمه قاعدين يشربون جاهي..
عادل: ها أمي.. شو سويتي اليوم في المدرسه..؟؟
أميره: أيا الخبيث.. اونه تسأل امي شو سوت في المدرسة.. يعني طول هالسنين الي امي تشتغل فيها في المدرسه ما سألتها اشمعنى احين اشمعنى؟؟
عادل: اكرمينا بهدوئج يا حضره أميره المكرمه..
أميره: ان شاء الله..
ام عادل: خليه.. اشعليج منه.. الحمد لله كل شي تمام.. وحصه بخير.. بس كانت في مشكله صغيره وحليناها..
أميره: شو مشكلته..؟؟
عادل: طاع اللقافه.. توج تعطيني محاضره.. صخي صخي.. شو السالفه امي؟؟
ام عادل وهي تبتسم لعيالها: ماشي.. ربيعه حصه الي دوم وياها.. وايد متعلقات في بعض..
اتقاطعها أميره: لا يكون شارطه ان عادل ياخذ ربيعتها بعد..
عادل وهو يضربها على راسها: خبله انتي ولا شو.. مينون اخذ 2 مره وحده.. خل اخذ الأولى بالأول.. اعوذ بالله.. كملي امي ماعليج منها..
ام عادل: خبله.. لا .. كانت زعلانه وتتحسب ان حصه اذا عرست بتنساها وبتهملها.. بحكم علاقتهم القويه ..
عادل: لا مستحيل امنعها من رباعتها.. شو بلاها هاي خبله..
ام عادل: ترا انا هالي فهمته لها.. وقلت لها لا محد بيفرقكم من بعض وجيه.. لين ما هدت ورضت..
عادل: هيه. مافينا هاي بعد اتأثر عليها اتقولها ما تعرسين
ام عادل: لا شو مب لهالدرجه.. وبعدين البنت والنعم فيها.. يعني الواحد يطمن جيه .. على الأقل في بنت زينه.. مب شرات بنات هالأيام ينخاف منهم.. وغزلان وحده ما ينخاف منها.. بنت والنعم فيها وفأهلها..
عادل: يلا انا ساير عند ربعي تامروني على شي..
أميره.. هي لازم خذيت الأخبار الي تباها واحين بتشرد..
ام عادل: خلي الولد يستانس اشفيج عليه؟ ؟
أميره: من القهر الي فيني.. ما فكر يطلعني.. ملانه في البيت..
ام عادل: هي والله عادل يما ليش ما اطلع اختك؟؟
عادل وهو يطالعها بلؤم: أحين.. انتي يا أم لسان.. في مره طلبتي مني انج تبين تظهرين وانا قلت لج لا؟؟
أميره تمت تضحك ومنزله راسها: لا..
أم عادل: عيل ليش تتبلين على الولد؟؟
أميره: عشان اكسر خاطركم ويوديني..
ام عادل: هي يما.. ودها..
عادل: ان شااااء الله .. كم أمووره عندي.. بس امي انتي بعد تعالي؟؟
ام عادل: لا خلوني انا هني.. وانتوا روحوا استانسو.. انا عندي شغل..
عادل: خلاص.. يقولون نازل فلم يديد في السينما.. بوديج له..
أميره وهي تحط كوب الشاي: صدق.. فريييره.. بسير اجهز..
ونشت من مكانها بسرعه تربع لغرفتها عشان تتلبس وتظهر.. وتم عادل يطالعها ويبتسم.. أسعد لحظه بالنسبه لعادل يوم يكونون هله راضين عليه ويونسهم..
======
في غرفه غزلان
====
كانت غزلان تتعدل وااتغني اغنيه الجسمي.. لا تجرح إحساسي.. أنا انسان حساسي.. ليتك تداريني واتحس ياقاسي.. .. وفجأه صخت وربعت صوب وداد: وداااااااد.. ممكن اتصل في حصوو واتيي ويانا..
وداد: هي ليش لا .. بس أهلها بيرضون؟؟
غزلان: هي دام انج انتي وهادف بتيون ويانا عادي..
وداد: خلاص .. هاج التليفون ودقي لها .. قولي خل تجهز بسرعه عشان ما نتأخر..
شلت غزلان التليفون ودقت على رقم حصه لقته مغلق.. استغربت.. دقت على البيت ورد عليها ابراهيم: الوو
ابراهيم: السلام عليكم؟؟
غزلان وهي مبعده السماعه: وعععع احين وقته.. ردت السماعه.. وعليكم السلام.. ممكن حصه؟؟
إبراهيم: غزلان؟
غزلان: هيه..
إبراهيم: ممكن اقول لج كلمتين وبعطيج عقبها حصه؟؟
غزلان في خاطرها: يلعن ابو المذله مجبوره اسمع له عشان اكلم حصوو ولا بيتم يتفلسف وما بيعطيني اياها..
غزلان: بسرعه لأني ابا حصه في سالفه ضروريه؟
إبراهيم: أشكرج.. غزلان.. والله اني احبج من سمعت غزلان هالكلمه حست برعشه بجسمها.. جمدت مكانها ماعرفت شو اتقول.. سمعيني ولا تحرجين.. غزلان.. انا الي ابا اعرفه شي واحد.. انتي ليش ما تبيني؟؟ شايفه علي شي؟؟ ليش كاهرتني؟؟ سويت شي ضايقج؟؟ لا تسكتين ردي علي؟
غزلان: بتعرف الجواب من حصه بخليها اتقول لك؟؟
إبراهيم: يعني حصو اتعرف؟؟
غزلان: لا اليوم انا بكلمها.. عطني اياها..
إبراهيم: ان شاء الله.. بسرعه زقر على حصه ويت ردت .. وهو تم واقف عندها
حصه: هلا والله
غزلان: يالحماره حسابي وياج عسير.. ليش قافله تليفونج.. ؟؟ وبعدين يلا اتلبسي بسرعه بنسير السينما ويا وداد وهند وهادف
حصه: قولي والله.. صج.. اسميني ملاااااااانه.. وتليفوني بخبرج السالفه عقب.. يلا باي..
حصه بندت وابراهيم ينادي عليها وهي مطنشه اتسير عند امها عشان تستأذن وطلبت منها وطبعا امها ما رفضت مثل ما توقعت غزلان..
إبراهيم: حصووووووو
حصه: هاا.. انا مستعيله ابا اتجهز برهووم؟؟
إبراهيم: ماقالت لج شي غزلان؟؟
حصه: شي مثل شو؟؟
إبراهيم: قال بتقول لج ليش هي رافضتني؟
حصه: لا ماقالت لي شي.. يلا اطلع من الغرفه بتلبس عيييب
إبراهيم طلع من عندها وهو مكسور من الداخل حاس انه غزلان قصت عليه.. ودخل غرفته وصك الليت وفر عمره على السرير واتلحف وتم يطالع صوب الدريشه ويتأمل السما.. وهو كل تفكيره في غزلان.. وليش اتعامله جيه.. مع انه يدور على رضاها.. ويحب الأرض الي هي تمشي عليها..
..
تجهزت حصه وبسرعه راحت عند غزلان الي كانوا يتريونها في الموتر.. هادف قعد جدام.. وهند وغزلان وحصه ورى.. والربشه والضحك كان مالي السياره قرروا يروحون مجمع السينما.. جراند سينما دبي.. الي جريب مركز وافي ووندرلاند.. وعقبها قالو بيسيرون شارع مرقبات يتعشون ويردون البيت..
غزلان كانت مندمجه بالسوالف ويا حصه.. وفجأه حطوا على إف إم الخليجيه كانوا حاطين اغنيه الجسمي الرساله.. أشتكي من بعدهم.. قلبي متعلق بهم.. حتى لو جار الزمان .. في فؤادي حبهم.. هم على بالي أكيد.. لو عن عيوني بعيد.. والله هذا الكون كله.. ما يساوي شوفهم..
غزلان: تيرا لا لا لالا.. تيرا لا لا لا.. هوب...
وهادف يطالعها وضحك عليها ويبوس ايده.. : الحمد لله والشكر..
غزلان: تمت اتكمل الإغنيه: انا اكتب بدمي لهم.. هالرساله بإسمهم.. حتى لو ماكان في جواب.. يكفي توصل عندهم.. اذكروا شوقي الكبير.. واعرفوا اني بخير.. واذكروني في غيابي كني.. قاعد بينهم..
هادف عاد هالمره غير الموجه: تيرالا لا لالا لا.. تيرالا لا لا..
الكل تم يضحك.. هادف: حسبي الله منج.. خبلتيني.. والله..
حصه هالمره قررت انها اتكمل: من كثر ما حبهم.. قلبي يسأل عنهم.. لو أنا لحظه نسيت.. هو يذكرني بهم.. بعدهم عايش غريب.. لا وطن لي لا حبيب.. ودي أغمض عيوني وألقى نفسي عندهم..
هند: أشتكي من بعدهم.. قلبي متعلق بهم..
وداد عاد حبت اتقول المقطع الهندي: أبكي دل هاي كي دي.. كسي دلكو شكايت..
غزلان: هوي هوي.. أهوي..
حصه: هااااااااااي..
هادف: اهوي اهوي اهوي..
حصه + غزلان وهم يقلدون رقصه الهنود بصبع الإبهام: هااااااااااااااااييي.
وداد..: بس فضحتوا.. الله يخسكم خبلتوني حرمه شكبري.. يلا وصلنا..
حصه كانت لابسه شيله سودا مطرزه أطرافها بتطريز وردي خفيف .. وعالطرف توقيع محل فير ليدي.. واما غزلان فكانت لابسه شيله ساري.. عليها تطريخ اللون الفستقي الفااااااتح.. ويا الأحمر على شكل ورود صغيره.. ونزلوا.. رن تليفون وداد .. كان الي متصل سلطان..
غزلان: عاشو .. مواعده هااااا.. جكيناج؟؟
كانوا بعدهم في الباركينج.. وقفوا شوي عشان اتكمل مكالمتها وداد ويدخلون..
وداد: هلا وغلا..
سلطان: هلا بهالصوت الي عذبني وداده.. ياربي..
وداد: احم احم..
سلطان: هااا حد وياج يعني؟؟ اشحالج حبي؟
وداد: بخير وانت اشحالك؟؟
سلطان: حالي أبد مب شي من غيرج؟؟ وين اسمع حشره سيايير..
وداد: رايحه السينما؟؟
سلطان وبإنفعال: روحج؟؟ ويا منو؟؟
وداد: هههه.. روحي..
الكل تم يضحك .. فهم ان وداد تبا اتعلوز سلطان وترفع ضغطه..
وداد: والله كنت ملانه قلت أظهر اشوي اغير جو..
سلطان: لا والله.. وين عمي عنج؟؟ خلاج؟
وداد: فديته ابوي.. ما يقولي لا.. قالي روحي استانسي..
سلطان: لا عمي اكيد صابه شي.. كيف يخليج اتروحين السينما هالوقت ولا روحج.. احين احين احين يايج.. اي سينما انتي؟؟
وداد: لا لا .. خلك مكانك عيب شو منقود..
غزلان من سمعت ان سلطان بيي.. ماحبت الفكره.. بيتم يبربر وما يخليهم يستانسون وبيردهم البيت من وقت على طول استغلت الوقت وجربت عند السماعه وبصوت عالي : لا.. نحن وياها.. وهادف بعد لا تخاف..
سلطان: هي.. جيه.. تلعبين بأعصابي .. ماعليه كله محسوب لعقب الزواج..
وداد: الجلبه غزلانوو خربت.. انزين حبي.. مايصير ارمس جيه.. تدري موحلوه.. لما برد البيت برمسك..
وفي هاللحظه .. في سياره مرسدس كوبي توها كانت موقفه جبالهم.. حصه من ضرب ليت الموتر في عينها تم اتصك عينها واتلف..
عادل: لا .. ما اصدق.. معقووله.. انا في حلم ولا في علم.. أموور قرصيني بسرعه..
أميره: اشفيك؟؟ بسم الله..
عادل: قرصيني..
قرصته أميره بقو: أأأأي.. ماقلت عضيني..
وجرب من أميره وحضنها وباسها على خدها: امووووووت فيج.. يا احلى اخت في الدنيا..
أميره: الحمد لله والشكر.. اتخبل هالريال..
عادل: نزلي بسرعه بسرعه..
نزل عادل ويا أميره الي مب فاهمه شي.. وبسرعه دخلت حصه وغزلان والباقي للداخل عشان يروحون فوق وياخذون تذاكر للفلم.. وعادل مسك ايد أميره الي توها كانت تبا اتعدل شيلتها وسحبها بسرعه وراح..
أميره: شوي شوي.. كسرت ايدي.. شو صاير فهمني؟؟ ترا انا لين احين مب فاهمه شي؟؟
عادل: خلج لو مره ذكيه شرات اخوج.. الله يخليج مره بسسسس..
أميره: شو؟؟
عادل: حصه.. حبيبه القلب هني.. شفتها يا أميره لو ماييت السينما وعشانج جان ما بشوفها.. فهمتي؟؟
أميره: ههههههه.. هيه.. وانا اقول شو هالحب الي نزل عليك صوبي..
عادل وهو يضربها على راسها: انا يعني ما احبج عادز.
أميره وهي تتطالع حواليها والناس شافو يوم عادل كفخها على راسها وهي ودها اتصيح من الفشله.. وتمت تضحك وهي مقهووره وترمس ويا عادل وهي ضامه اسنانها : فضحتني فضحتني.. في البيت زين جيه.. فشلتني.. الله يسامحك.. اذبحك..
عادل: اسف اسف..
وتوها بترمس الا عادل ودرها ولحق وداد يوم شافها بتاخذ تذاكر عشان ياخذ تذاكر لنفس الفلم ومكان جريب منهم.. وتم يطالع وين حجزت وداد وحجز وراهم على طول.. وداد ردت صوبهم وكانت اترمسهم.. وحصه وغزلان كانوا واقفين يطالعون فوق اسامي الأفلام الي تنعرض ويتناقرون.. فجأه إلتقت النظرات.. شافته.. تم قلبها يدق بقو.. وعيونها مب قادره اتنزلهم من المفاجأة الي صارت.. ريولها تمت ترتجف.. وهو تم يطالعها.. وعينه مب قادر يشلها من عليها.. أميره ياها فضول تبا اتشوف ويه حصه .. لأن حصه كانت معطتنها ظهرها .. سارت صوب عادل.. ومسكت ايده
أميره: يلا بيبدأ العرض..
حصه من شافت أميره استغربت.. وتمت تتحرقص .. اتموت واتعرف هاي منو.. وليش ماسكه ايده بهالطريقه.. معقوله بتطلع حرمته.. وهو بيطلع معرس.. لا لا.. ما اظن.. عيل ليش بيخطبني دام معرس.. وبعدين محد قال انه معرس.. افففف ياربي.. منو هاي انزين..
غزلان استغربت من السكوت الي هل على حصه: اشفيييج .. حوو؟
حصه: غزلان.. شفته.. هذوا جدامي..
غزلان: منوووو؟
حصه: عععععادل.. نزلت راسها من المستحى..
غزلان: يميي.. استحت البنت..
وداد: يلا شو مب ناوين تدخلون الفلم.. ؟؟
غزلان: لا هالبنت اتخبلت لنا.. مستحيه شافت حبيب القلب؟؟
وداد: شو السالفه؟
غزلان اشرت صوب عادل الي كان يمشي صوب البوابه.. وكل شوي يحاول يصد على ورى واخته تسحبه على جدام.. : هذوا..
وداد فهمت السالفه وابتسمت.. : ماعليه.. سوي عمرج ولا كنج شفتيه.. خليه يتحرقص.. ولا كنج معبرتنه..
حصه: لا.. شو ماروم؟؟
وداد: يالهبله .. جيه بتخلينه يتخبل عليج زود..
حصه: صدق؟؟
هند: هي صدق.. وداد مجربه من كثر ما حقرت سلطان.. وانتوا شفتوا النتيجه..
حصه: خلاص يلا امشوا..
قالتها وسحبت غزلان وياها.. ووداد وهند وهادف كانوا وراها ودخلت ولا كنه على بالها.. بس في قلبها ميته مستحى.. ودخلوا صاله العرض.. وهي عينها تدور على مكانهم.. وشافته.. بينها وبينه شعره.. اي شعره.. توه بيظهر عشان ياخذ فراخ.. وهي توها بتدخل.. ارتبكت زود. لكن تداركت الموقف بعد ما سحبتها غزلان.. وداد وهند تموا يضحكون .. وفي قلبهم يتمنون لها السعاده.. لأن عادل بشكله وهيئته امبين عليه واحد له شخصيه وانسان رزين وعاقل.. وهادف قال بياخذ لهم فراخ وجيبس وبيبسي وبييهم..
وتوها حصه بتيلس مكانها شافت أميره وراها تمت تتطالعها بحقاره.. وهي ولا حطت في بالها احتمال انها تطلع اخته.. : امووت واعرف شو يايبنها وياه.. وليش جيه لاصقه فيه؟؟
غزلان: منووو؟؟
حصه: هاي الي وراي؟؟
غزلان: يمكن اخته؟؟
حصه: اخته ولاصقه بالقو فيه؟؟
غزلان: يعني منو ربيعته بتيي اشكره تلصق فيه؟
حصه: ماعرف..
وداد: صخوا.. احين بيطردونا..
غزلان: هاي.. ذبحتني..
حصه: خلاص سكت..
فجأه سمعت صوت حد يناديها.. كانت أميره: السلام عليكم..
حصه تمت امبهته.. ومستغربه.. هاي ليش اتناديني.. شو تبا فيني.. ابيييييي.. لايكون سمعتني .. لازم لازم يعني اتفشلين عمرج وتصيرين غبيه.. اففففف..
غزلان: اشفيج... البنيه تزقرج..
حصه: ها.. هلا.. وعليكم السلام
أميره وهي تبتسم لها.. : انتي حصه صح؟؟ .. اشحالج؟؟
حصه يوم سمعتها تنادي اسمها بطلت عيونها.. وتمت فاجه ثمها.. : هي.. بخير.. انتي منو؟
أميره: انا بنت مديرتكم.. حضرت المسرحيه الي سويتوها على حفل تخريج الدفعه الي طافت من الثانويه..
حصه يوم سمعت انها بنت المديره.. انصبغ ويها من الفشيله.. وتمت غزلان تتضحك عليها: هيه.. بس انا ما شفتج..
أميره: بس انا شفتج في المسرحيه..
حصه: شو كنت اوكي..
أميره: نقعتينا من الضحك.. أحلى شي في المسرحيه يوم انتي..
غزلان قاطعتها ودشت عرض في السالفه: وانا وياها..
أميره تمت تتطالعها .. : هيييييي.. انتي بعد ذكرتج.. بس كان شكلج غير وانتي لابسه الساري..
غزلان: اششششش.. فضحتينا.. بيقولون سيلانيه يايه السينما..
أميره: خل اكمل لج.. يوم اونج كنتي اتدقين في الكلاس.. والبنات يترقصن.. حسيت بج صدق مندمجه كنتي..
حصه: اووووه.. شو سوينا يومتها.. اسألي المديره.. جكتنا ونحن ورى الكواليس نرقص من الفرحه ان المسرحيه نجحت..
دخل عادل وشاف اخته اتسولف ويا حصه.. ابتسم .. واستانس لهالشي.. ومن شافته حصه من غير مقدمات صدت ويلست مكانها.. ونزلت راسها.. أميره استغربت.. ليش صدت حصه؟؟ بس بعد ما شافت عادل عرفت السبب: اتصدق.. تعال بقولك شي..
جرب منها عادل وهي تمت ترمس بصوت واطي عشان ما تسمعها حصه.. الي كانت ميته واتعرف شو يقولون.. اكيد يرمسون عني.. افففف يالقهر.. : اتصدق.. اول مره اعرف ان ذوقك حلو..
عادل تم يعدل سفرته.. ويبتسم: احم احم..
الفلم الي كانو داخلينه كان فلم رعب.. The Apocalypse انا مادري اذا نزل السينما ولا لا.. .. وطبعا حصه عاد ميته خوف.. وقابضه ايد غزلان بقو.. تنتظر اي لحظه مرعبه في الفلم عشان تنقز على حضنها.. وعادل عايش في عالم بعيد عن الفلم.. طول الوقت وهو يتابع تحركات حصه.. ويتأملها.. يتخيل انها هي الي قاعده حذاله.. وانها هي الي قابضه ايده .. كل ما يشوفها اتفز من الخوف يبتسم.. وأميره مب حاسه غير في الفلم.. الي قابضه هالفراخ وتاكل فيه بسرعه.. وكل شوي اتغص.. وتشرب عصير.. هند في عالم الفلم مندمجه وكل شوي تسولف ويا هادف.. اما وداد فكل فكرها في الفلم.. يايه تستانس.. غزلان.. شوي تتطالع الفلم وشوي تسرح بالإتصال.. اه.. ليش اتصلت؟؟ .. منو هذا؟؟ وشو يبا مني؟؟ .. صدت صوب حصه الي كانت مندمجه ولاويه على كتف غزلان وابتسمت.. ياترى الي فيني نفسه الي انتي فيه؟؟ .. ليش انا افكر فيه ماعرف.. مع انه مافي داعي.. بس احين اتذكر صورته.. غمضت عينها.. هذوا جدامي.. لونه السماري الحلو.. وعيونه العسليه.. ونظره الإستغراب الي كانت عليه.. ابتسمت.. احلى شي الجبس الي في ايده.. مسكيين..
حصه: حوووو.. اشفيج.. تبتسمين وصاكه عينج؟؟ في شو تفكرين..
غزلان: ها ماشي.. تمت تتظاهر بالخوف.. والمفاجأه.. شوفي وراج..
حصه من كثر ما متأثره بالفلم تخيلت فعلا في شي وراها.. ونقزت تنزل تحت الكرسي.. وتمت غزلان تضحك عليها... وعادل يوم شافها.. ما قدر يود عمره.. تم يضحك بصوت مسموع.. الي كان حذال عادل حرج وتم يسكته.. بس هو مب قادر.. تم يبتسم.. ووده ينفجر من الضحك.. وحصه يوم عرفت ان الي صار مقلب حرجت.. وتمت تتطالع غزلان بنص عين.. وهي ترتفع عشان تقعد على الكرسي التقت عينها في عينه.. تمت تتطالعه لوهله.. ويوم انتبهت لعمرها صدت عنه وعطته ظهرها.. ارتاح في داخله لهالنظره.. حس بودها.. وشل تليفونه وكتب لها مسج عيونج هي شاشتي الي اشوف فيها فلم حياتي.. فديتج.. .. استغرب يوم ما وصل له التقرير .. يعني تليفونها مغلق.. بس ما اهتم.. خلص الفلم وفتحوا انوار الصاله.. وقتها قدر يشوفها بوضوح..
أميره: يلا نش.. الناس يبون يظهرون وانت صاك عليهم..
عادل: مابا.. ابا اشوفها.
أميره: انت نش بتشوفها شو فيك؟؟
عادل: مابنش قلت لج..
أميره: يلا عااااد.. لا تفضحنا.. نش وبتشوفها..
عادل بعد اصرار أميره نش وهو متضايق.. وفي ذات الوقت نشت حصه.. وقف مكانه وتم يطالعها .. وأميره ادزه عشان يطلع.. وهو مب طايع.. لين ما دزته من كتفه بقو.. تم يطالعها بغضب..
عادل: انا اراويج؟؟
سمعت حصه هالكلام وتمت تضحك.. لفت صوبها أميره : حصه.. شوفي هذا يتوعد فيني .. ترضين علي؟؟
حصه ارتبكت.. لأنها كانت في هاللحظه موايهة صوبهم.. ووداد وهند وهادف ظهروا وتمو يضحكون.. غزلان تمت وياها.. الي كانت ناقعه من الضحك على شكل حصه الي منصبغ بألوان الطيف كلها.. وشكلها بتقبض أميره وبتمسح فيها الأرض من الفشيله..
أميره: مارديتي.. ترضين..
حصه ابتسمت: لا.. كملت طريجها وبسرعه ظهرت من الصاله تلحق وداد الي كانت طالعه تترياهم برع.. وهي ماشيه ما انتبهت ودعمت واحد في صدره.. .. عمي ما اتشوف..
غزلان رفعت راسها اتشوف الي دعمته وتمت امبهته مكانها.. معقوله.. لا لا لا... ما صدق.. التقت النظرات والود ودهم ما يشلون عينهم من بعض.. واخيرا شفتها.. حصه تمت تسحب غزلان بقو صوبها عشان يظهرن من الصاله.. وخالد مارام.. على طول لحقهم وظهر.. وتم يطالع غزلان الي كانت ميته خوف وترتجف.. وقلبها ينبض بقو..
حصه: شو بلاج.. ؟؟ .. مستانسه يعني دعمته.. ؟؟
غزلان تمت ساكته وما ردت عليها.. مشوا صوب وداد الي كانت تترياهم في الكوفي تحت الي في جراند.. كانوا قاعدين عشان يشربون شي ويظهرن يتعشن في مطعم في شارع المرقبات.. خالد كان نازل من الدري وعينه صوب غزلان.. وهو توه بيروح صوبهم علي وعبدالله توهم كانوا واصلين وقفوه..
عبدالله: وين وين ساير؟؟
خالد: دخيلك لا تخرب علي.. الغزاله هني؟؟
عبدالله وهو منصدم: احلف.. مسرع ما تواعدتوا..
خالد: لا يالأهبل.. ما تواعدنا.. صدفه والله.. هي ويا اهلها..
علي: شفيكم عن شو ترمسون؟؟
خالد: تعالو نقعد في الكوفي.. باقي على الفلم نص ساعه؟؟
عبدالله: ين الريال.. ؟؟
خالد: اوهووو.. يلا عاد..
علي: يلا عاد لا تكسر بخاطره.. المسكين متخبل..
مشى علي ويا خالد وعبدالله وقعدوا في الطاوله الي وراهم.. وخالد مجابل غزلان.. وعلي كان يالس على يسار خالد يعني صوب الحاجز.. وعبدالله كان معطيهم ظهره ومجابل خالد.. وداد كانت في الحمام عشان اتعدل وقايتها.. وهي راده.. كانت تتطالع الطاوله الي وراهم .. استغربت.. هو ولا لا؟ .. بس يشبهه.. اظني هو.. افففف.. ماداني اشوف حد من المراجعين حتى لو كان ولد خالتي..
وفي هالأثناء علي شاف وداد.. وعرفها هي نفسها الي تشتغل في الوزاره.. غزلان طول الوقت صاده عالجهه الثانيه وتسولف ويا حصه عشان ينسون الي صار.. أميره وعادل كانوا نازلين من الدري انتبهوا لحصه انها قاعده في الكوفي..
عادل: دخيلج أمور.. شوي بس.. بنشرب شي وبنروح؟؟
أميره: عادل.. شوفيك؟؟ اركد شوي؟؟ والله بتتحراك راعي سوالف وأهبل.. ترا يوم الخميس بتشوفها..
عادل: مافيني صبر..
أميره: اقول.. هات السويج انا بتم في السياره.. وانت روح.. تراك انت الخسران.. انا نصحتك وانت حر..
عادل: افف منج... يلا خل انسير..
عادل وهو يمشي عينه على حصه الي كانت منزله راسها.. وتلعب بصبوعها..
غزلان: عشتووو.. شو هالدلع؟؟ .. اونها تستحي.. هندوو .. لحقي حصه تستحي..
هادف وهو يضحك على شكلها: ههههه.. اشك.. تمثيل بارع..
حصه يوم انتبهت انه عادل راح رفعت راسها وهي تتطالع هادف بغضب: جب انت..
هادف: بسم الله.. كشرت انيابها.. ما صدقت الريال يظهر..
وداد قعدت وتمت ترمس هند: اقول هند.. علي هني؟؟
هند وبكل شوق: ها.. وينه.. صدق؟؟
وداد: الطاوله الي ورانا.. قاعد صوب الحاجز.. سفره حمرا.. سرحان..
هند وهي تدور عليه.. وهي تتطالع في ذات الوقت رفع راسه والتقت عيونهم .. علي ما يستحي.. لأنه عاش في مجتمع غربي.. ما كان يحس بإحراج اذا اتطالع وحده في عينها.. تم يطالعها مستغرب لنظراتها.. هي من شافته يطالعها استحت ولفت عنه.. : حلييييييييو ودادووو.. شوفي الشبه بينه وبين غزلان؟؟
وداد: هي صدقج.. وداد اصلا تشبه خالو... وهو شكله طالع على امه..
هند تمت سرحانه اتفكر.. كيف هالدنيا صغيره.. اجتمع وياك في مكان.. واشوفك واتشوفني.. وما تدري اني انا الي دوم اتسولف لها عن همومك.. وترمس وياها .. ابتسمت.. وتجاهلت وجوده.. وتمت تشرب العصير..
غزلان كانت كل شوي اتحرك كرسيها بحيث ما تجابل خالد.. بعد ما خلصت شربالعصير نشت ويا حصه عشان يروحون الحمام.. على طول خالد نش ولحقهم.. هادف ووداد وهند كانوا منشغلين بالسوالف ما انتبهوا ان خالد لحقهم..
في الحمام
حصه: افف.. ياربي يخبل..
غزلان: هههه.. يحليلج يا حصه.. لازم بيخبل بج.. ان شاء الله بيصير ريلج.. واتهني فيه..
حصه: اف بس متى؟؟
غزلان تمت تطالعها واتقيس حرارتها: لا .. انتي مب صاحيه.. مستعيله اشوفج..
حصه: لو تحسين الي فيني.. ؟؟
غزلان: احس..
حصه: كيف اتحسين وانتي اتعيبين علي؟
غزلان: شفتي الي قاعد مجابلي..
حصه: هي هالعمي الي دعمته.. شفيه؟
غزلان: ههههه.. تحيدين الي كان يتصل وقلت لج عنه.. ويعرف اسمي.. هذا هو؟؟
حصه: شوووووووو.. وبعصبيه.. وانتي مواعدتنه اليوم؟؟ هاااااااا
غزلان: اشفيج هبله انتي.. متى اتحيديني راعيه هالحركات.. لا.. ترا انا هذا دخلت عليه في المستشفى بالغلط اتحريت غرفه هند.. وهو من يومها تم يدور على رقمنا شكله.. وعرفه.. واتصل قالي منو هو.. واحين يوم شفته تذكرته..
حصه: هييييييه .. قولي جيه السالفه.. اتحريت شي ثاني.. جان بدفنج في المرحاض..
غزلان: وعييييج.. اقول.. ظهري ظهري..
توهم بيظهرون من الحمام شافوا خالد برع واقف.. اتجاهلته غزلان وتوها بتمشي عنه وقف جدامها..
خالد: دقيقه من وقتج..
غزلان: نعم.. ما تستحي انت؟؟ تتحرى عمرك وين؟؟
خالد: دخيلج.. مابا شي.. بس دقيقه.. تم يطالع حصه.. قولي لها؟؟
حصه: حوو.. نحن هني في الإمارات.. مب في امريكا.. انت مينون الظاهر..
خالد: الغزاله.. بقولج شي.. صدقيني والله ما اجذب عليج.. من يوم ما شفتج شي صابني.. والله كل بنت ارمسها ودرتها.. وغيرت رقمي.. وما تصدقيني هاج تليفوني طلع تليفونه ومده صوبها.. وهي مبهته مستغربه.. .. والله العظيم وغلات امي عندي.. اني امسات كنت اسولف لها عنج.. واني اباج.. انا اعرف عنج كل شي.. انج بنت ناس ومحترمين.. مستحيل افكر العب ولا اقص عليج.. انا احبج.. لأني اتمناج لي؟؟
غزلان يوم سمعت هالكلمه ارتعش جسمها كله.. وحصه كان الخوف ممتلكها.. لأن هالمكان عام... وعادي اي حد يشوفهم.. على طول سحبت ايد غزلان ومشوا .. وخالد حزن يوم مشت.. تم ينادي بس ما ردوا عليه..
وصلت غزلان عند خواتها.. وعلى طول نشوا عشان يروحون الباركينات ويظهرن.. وخالد تم يلحقهم.. وتوهم بيظهرون من الباب.. وكان خالد على الدري الكهربائي ويا علي وعبدالله تم يصرخ بصوت عالي: أحبج والله..
الكل سمع وصد صوب خالد.. ويضحكون.. وغزلان من الخوف والربكه شردت بسرعه من الباب.. خافت لا يكون اخوها ولا وداد سمعوه وعرفوا ان هالكلام لها.. علي وعبدالله شردوا عنه بسرعه ودخلوا صوب الصالات.. من الفشيله.. وخالد ما انتبه لهم.. لأنه كان سرحان في غزلان.. يتذكر نظرات الخجل والخوف الي كانوا في عيونها.. يتذكر الرجفه الي كان يشوفها على ايديها..ويتذكر صوتها.. همسها.. والله مب معقوله هالبنت .. خبلت فيني.. ماروم اصبر.. شاف عمره بسرعه نازل من الدري وساير صوب الباركينات.. وكان موقف موتره عند البوابه.. بسرعه ركب الموتر.. وتوهم كانوا بيظهرون من الباركينات وداد وخواتها.. بسرعه لحق موترهم.. لاحظت غزلان ان في حد يلحقهم.. زاد خوفها.. عن يحس حد من اهلها فيه..

====
في السينما
====
علي: طاع الخاين.. طلع من السينما..
عبدالله: خله ها متخبل مادري شو ياه.. عاشق مستوي لنا.. بس فضحنا..
علي: لا بالعكس.. هذا الي يسمونه الحب.. يسوي اي شي عشان يثبت حبه.. ما همه شي..
عبدالله: علي.. هالشي هناك.. في ايرلندا.. مب في الإمارات.. مانعترف بشي اسمه حب هني..
علي: الحب غريزه في الإنسان.. تطلع منه من يوم ما ينولد.. وكل يوم يزداد..
عبدالله: صح.. بس مب جيه..
علي: بييك يوم وبتحس؟
عبدالله: لا يكون انت بعد اتحب؟؟
علي: لا .. انا عمري ما فكرت احب لي وحده في ايرلندا.. حتى لو كانت عربيه.. مب شرط اجنبيه.. انا اذا بحب.. بحب وحده من بنات ارضي.. هالتراب الي تربيت عليه..
عبدالله: اتحرى بعد..
علي: هههههه.. يلا بيبدأ الفلم..
عبدالله: بس مب شي من غير خالد
علي: ماعليه انا بعوض مكانه..
عبدالله: انت الخير والبركه..
----
وصلت وداد مطعم جيليز.. ونزلوا كلهم عشان يتعشون وكان خالد موقف موتره شوي بعيد عشان ما يحسون به... ونزل ولحقهم.. ما قدر يقعد الصوب الي هم فيه... لأنه قسم عائلات.. فقعد بروحه .. بس كان يقدر يشوفها من الزجاج الي حاطينه كحاجز.. طول الوقت عينه عليها.. غزلان ما كانت منتبهه له.. كانت ناسيه سالفته من كثر ما اتسولف..
غزلان: تعالي صدق انتي ما قلتي لي ليش قافله تليفونج؟؟
حصه: الأخ عادل شايل رقمي من عند امه شكله.. ويطرش مسجات.. وانا عاد مابا اعطيه ويه فاره مبايلي وغالقتنه.. خل يحترق..
غزلان: هههههه.. زين اتسوين فيه من البدايه راويه العين الحمرا
هادف: انتي ايه.. يالسوسه.. لا تخربين البنت من احين.. اتعلمينها سواتج؟؟
حصه: ههههه.. هي صدقه اخوج.. لا تخربيني..
هادف: يا سبحان الله.. مسرع ما غيرتي رايج فيني.. وهاي اول مره اتأيديني في شي..
حصه: ههههه..
غزلان: انا اراويك احين غزووول الحلوه سوسه.. ؟؟
هند: هادف.. تعال وياي خل نطلب..
غزلان: طاع شرد..
حصه: خلج منه.. خبريني.. شو الي بتقولينه لي عشان اقوله لأخوي؟؟
غزلان: اوه.. انتي تذكرين.. ؟
حصه: مستحيل انسى شي اخوي طالبنه مني..
غزلان: هيييه.. عاشووو..
حصه: يلا قولي لا تغيرين السالفه.. قبل لا ايون خواتج..
غزلان: شوفي.. قوليله غزلان ما ودها اتعاملك جيه.. وما يهون عليها اتزعلك.. واتعزك.. بس غصبن عنها.. لأنها ما تباك تتعلق فيها.. لأني انا بإختصار احس به شرات اخوي.. وما اقدر اكثر من جيه.. والله حاولت ياما وياما.. بس مارمت يا حصه.. انتي ربيعتي وفاهمتني.. بليز فهميه.. وقولي له.. هو مافيه اي عيب.. واي بنت في الدنيا تتمناه.. وبيلقى الي احسن عني صدقيني.. بس انا ماروم احبه.. لأني تعودت من صغري انه يكون اخوي.. وخلاص هالشي تم فيني.
حصه: حاولي غزلان.. حراام.. والله انه يحبج يموووت فيج.. انا ما اتمنى غير انج اتصيرين انتي مرته.. لأني اعرف اخوي ما بيستانس غير وياج؟؟
غزلان: وانا.. ما فكرتي اذا بستانس ولا لا؟؟ .. اصلا هو اذا خذاني بيتعذب زود.. لأني مابقدر ابادله نفس الشعور..
حصه: ماقدر اجبرج.. انا بقول له.. ويلا صخي عن السالفه لأنهم وصلو..
وداد: هاااا.. عن شو ترمسون؟؟
غزلان: اسرار.. اشله رازه بفيسج؟؟
وداد: انا اتقولين لي هالرمسه.. اراويج والله اراويج..
غزلان: فدييييييت روح ودادي انا..
نشت من مكانها وحضنتها وتمت اتبوسها.. وداد: فضحتينا بس..
خالد مل من القعده روحه.. وغزلان مب حاسه بوجوده.. طلع من المطعم واتصل في عبدالله عرف مكانهم وراح لهم.. طبعا عند البحر.. عالممزر..
علي وعبدالله كانوا قاعدين عالكراسي الي مجابله البحر ويسولفون.. ووصل خالد..
عبدالله: ها بشر؟؟ شو سويت؟؟
خالد: اسكت عني.. والله تبهدلت.. نصيحه لا تحبون..
علي: بالعكس.. حلات الحب بعذابه..
عبدالله: صخوا دخيلكم.. المهم باجر بنسير مزرعه قوم عموور عازمينه هناك..
خالد:لا دخيلك انا مب ياي.. تعبان..
عبدالله: اشفيك انت.. من حبيت نسيت ربعك؟؟
خالد: حرام عليك.. اذا هذا رايك.. بيي..
وهني رن تليفون علي.. تم يطالع الرقم استغرب ان الرقم غريب.. رد: الوو..
كانت الي متصله هي ساره.. كانت منعمه صوتها.. وتتميع في الكلام: مرحبااا..
علي: نعم اختي في شي؟
ساره: اشيااااء.. ياريت لو شي واحد بس؟؟
علي: نعم.. !!..
ساره: اشفييييك؟؟
عبدالله وبصوت واطي: ههه.. ويقول انا ما احب.. ما وحى له وصل وعنده ربيعه..
علي نزل السماعه وهو مغطنها بإيده: والله حلفت ماعرفها.. تستهبل شكلها.. بساير وبشوف اخرتها..
علي: الو..
ساره: اشفيك.. ارمس ما ترد علي؟؟
علي: اسف.. شو قلتي؟؟
ساره: ما قلت شي؟؟
علي: عيل ليش متصله؟؟
ساره: عشان اقول شي؟؟
علي: شو تتريين قولي؟؟ ولا تبيني انا اعلمج شو اتقولين؟؟
ساره: علمني الي تباه.. انا مستعده اتعلم..
علي: اخبرج.. انتي شفيج؟؟ مب صاحيه؟؟ .. قولي شعندج وفكينا؟؟
ساره: بل بل بل.. ليش جيه محرج.. هدي اعصابك.. يعني كل هذا وانت تسمع صوتي ومب مرتاح؟؟
علي: مادري ارمس منو.. عشان ارتاح؟؟
ساره: يكفي انك اترمس سارووونه؟؟
علي: ومنو تطلع ساروونه.. شو تشتغل.. سيلانيتكم هاي؟؟
ساره وهي محرجه: شو قله الأدب هذي؟؟
علي: وشو اتسمين الي انتي اتسوينه؟؟ أدب؟؟
ساره: لا.. انا قاعده اسولف.. لزوم التعارف..
علي وبإستغراب: تعارف!!!.. ماعرفج انا..
ساره: ترا يوم بنتعارف.. بتعرفني؟؟
علي: وبعدين يعني.. انتي منو؟؟
ساره: انا وحده.. معجبه فيك وااااايد.. بس انت مب حاس بوجودي.. من وقت ما شفــ..
علي وهو يقاطع كلامها: لا والله.. مب حاس بوجودج؟؟ مادري منو انتي عشان احس فيج؟؟
ساره: لا تقاطعني.. بدلع.. خلني اكمل.. ؟؟ انا اصلا من شفتك مارمت.. قلت هذا هو الي أسر قلبي.
علي: اووه.. ماشاء الله هذا كله بس يوم شفتيني؟؟ .. ووين شفتيني.. ؟؟
ساره يوم شافته يسايرها.. حطت في بالها انه صيده سهله.. وراح تمتلكه بسرعه.. فتمت ترمس بكل ثقه.. كأنها واثقه انه فعلا عيبته.. والواقع عكس: انا في الوزاره...
علي يوم سمع اسم الوزاره يت في باله وداد.. استغرب.. هالبنت المحتشمه الرزينه.. يطلع منها كل هذا.. معقووله.. ياما تحت السواهي دواهي..: لا والله.. وبأي حق تتصلين؟؟
ساره: بحق اني معجبه.. وامووووت عليك..
علي: انزين اقول.. احين انا مشغول .. بييج باجر الوزاره..
ساره استانست.. واخيرا.. صدق؟؟ .. بشوفه.. بييني؟؟ .. رمت عليه .: ها.. شو.. خلاص.. اترياك باجر؟؟
علي: يلا مع السلامه..
ساره: مع السلامه.. حط بالك على عمرك حبيبي..
علي: حبيبج؟؟ .. مسرع.. بإستهزاء كان يقولها.. .. يلا باي..
بند الخط.. وتم يضحك.. استغربوا كل من خالد وعبدالله..
علي: والله حاله.. توه ماصارت دقايق اترمسني.. صرت حبيبها.. ولا بعد.. اتمووت علي.. هههه.. والله حاله..
عبدالله: منو قدك.. يتك وحده لعندك.. لا ترفس النعمه؟؟
علي: شوووو.. نعمه.. عبدالله.. صح انا عشت برع ومرن علي اشكال واصناف شرات هاي وألعن.. بس في حياتي ما فكرت فيهن.. مستحيل اصلا.. انا اذا بفكر في وحده.. وبحبها.. لأنها محترمه.. لأنها رزينه.. مب هاي.. مثلا الي يحبها خالد.. شوف ثقلها.. ما حاولت ترفع عينها واتم تتطالع خالد.. بذمتك خالد يوم كلمتها قالت شي؟؟
خالد: لا حشى.. بالعكس.. كانت اتصدني..
علي: عبدالله.. هاي الأشكال الي انا بفكر احبها.. بس والله هاي دواها عندي.. باجر بروح لها المكان الي هي فيه وبغسل شراعها..
عبدالله: يعني اتعرفها؟؟
علي: اليوم شفتها في الوزاره.. قالت لي انها شافتني في الوزاره.. ومحد شافني غيرها.. ومحد عنده بياناتي غيرها..
خالد: شو بتسوي؟؟
علي : بأدبها.. بخليها تندم عالساعه الي فكرت فيها اتدق على رقمي..
خالد: انزين يا جماعه انا ماقدر اطول.. لأن امي داقه علي 20 مره وتباني ارد البيت..
عبدالله: ونحن بعد بنرد الشقه.. وراي دوام وتعبان..
علي: يلا عيل.. نشوفك باجر.. يا عاشق..
خالد: هههههه.. بييك يوم..
كل واحد فيهم راح.. عبدالله وعلي في موتر لأنهم ساكنين سوى.. وخالد راح بروحه بموتره..
..
طبعا وداد ردت البيت ومن وصلت من التعب الي هي فيه رقدت على طول.. ونفس الشي غزلان وهادف.. هند ماياها نوم.. راحت وقعدت على المسنجر على امل اتشوف علي.. واتسولف وياه.. ما كان اون لاين.. وتمت تجلب في المواقع وتتطالع..
..
في بيت إبراهيم..
ابراهيم ما ياه نوم لأنه كان ينتظر حصه.. ويبي يعرف منها الأخبار.. من دشت حصه البيت ابراهيم بسرعه ربع عندها: ها.. شو قالت؟؟
حصه: السلام عليكم اول شي..
ابراهيم: وعليكم السلام.. يلا انطقي؟؟
حصه: اشفييييك توني يايه.. تعبانه وابا انام.. باجر باجر..
ابراهيم: لا.. ماشي.. احين يعني احين..
حصه: اففف.. ادريبك بتقعد بتزن على راسي لين ما اقول.. اقعد خل اقول لك.. اسمع يا ابراهيم.. وفتح اذونك زين.. ولا تزعل من الي بقوله.. لأنها هي الي قالت جيه مب انا..
وحصه قالت له كلام غزلان بالتفصيل.. ومن عرف رايها تم حزين ومنزل راسه يفكر.. ليش ها حظي.. شو ذنبي يوم كنا صغر نتعامل اننا اخوان.. بس كبرنا سوى.. ماقدر اني اتصور انها مب لي..؟؟ ..
ابراهيم: وانا ناقصني شي؟؟
حصه: اشفيك.. قالت لي بنفسها.. مب ناقصه شي.. وانها اتعزك وااايد.. بس كأخ.. البنت حاولت مارامت.. وانا ماقدر اضغط عليها واجبرها..
ابراهيم: خلها على راحتها.. بس بييها يوم صدقيني.. بينكسر قلبها.. وبتعرف ان مافي حد في الدنيا يحبها كثري وشراتي ..
حصه توها بترمس بس ابراهيم ما عطاها مجال ومشى بسرعه عنها وراح صوب غرفته وهو حزين.. وافكاره تتضارب في راسه.. عقب هالحب كله.. ما تحبني.. بس بتعرفين الحب ومعناته.. وبينكسر قلبج مثل ما كسرتي قلبي يا غزلان.. الله يسامحج.. حصه نشت وراحت حجرتها لأنها بعد تعبانه..
===
في غرفه الكمبيوتر في بيت خليفه
==
كانت هند بعدها تتريا علي يدخل.. فعلا دخل علي النت.. ومن شافته ما صبرت فتحت المحادثه وياه..
دمعه منسيه:
السلام عليكم.. مرحبا الساع
الغريب المهاجر:
هلا والله.. اشحالج دمعووووو؟؟ اشتقت لج والله..
دمعه منسيه:
لا والله.. ليش عاد؟؟ شو السر؟؟
الغريب المهاجر:
مادري بس لأني احس اني جريب منج زود احين.. لأني في نفس الأرض الي انتي فيه..
هند تمت سرحانه .. واتقول في خاطرها.. هي والله.. كنا قراب من بعض وااايد وانشوف بعض وانت مب حاس..
دمعه منسيه:
انزين.. ما قلت لي. طلعت ؟؟ رحت مكان في الإمارات؟؟
الغريب المهاجر:
هيه رحت ويا ربعي سينما جراند.. والله صدق تطورت الإمارت.. الله يخلي زايد والحكام
سرحت هند.. وتأكدت لحظتها انه هو فعلا.. هو علي الي شافته وداد ورمست عنه.. اااااه يا علي كنا جراب.. شفتك وما حسيت فيني..
دمعه منسيه:
هي والله صدقك.. الله يخليهم لنا ذخر..
الغريب المهاجر:
انزين الغاليه.. انا بظهر احين .. لأني تعبان حدي.. باجر لازم اروح الوزاره عشان التعيين.. تامريني على شي..
دمعه منسيه:
لا سلامتك.. وتصبح على خير..
الغريب المهاجر:
وانتي من اهله..

طلع علي من المسنجر.. وتمت هند تايهه بأفكارها.. باجر بيروح لوداد... اكيد وداد بترمسه.. وبتقول له.. لا .. لازم اكون موجوده.. لازم ارمسه.. ما يخصني.. لازم اكون موجوده ذيج اللحظه..
وبندت كل شي .. ونامت وهي كل تفكيرها في علي..

يا ترى علي بيروح الوزاره.. شو بيصير هناك؟؟
هند.. شو بتقول؟؟
الخطوبه عادل وحصه؟؟
خالد.. ونهايه قصته ويا غزلان؟؟
ساره شو مصيرها؟؟

 
 

 

عرض البوم صور بوح قلم   رد مع اقتباس
قديم 28-07-10, 10:27 PM   المشاركة رقم: 35
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
حَاتمِيّة العَطآءْ

البيانات
التسجيل: Nov 2009
العضوية: 151969
المشاركات: 40,340
الجنس أنثى
معدل التقييم: بوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسي
نقاط التقييم: 6598

االدولة
البلدUnited Arab Emirates
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بوح قلم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Cheer المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء ( 9 ) : للحب عنوان

========
ملخص الجزء السابق: طلعة السينما الي التقت فيها حصه ويا عادل.. واتعرفت على أميره اخته.. وهند شافت علي.. وخالد واعترافه لغزلان عن حبه.. واتصال ساره الي رفع ضغط علي .. وظنه انها وداد.. وشرح غزلان لسبب رفضها لإبراهيم..

==========
يوم الإثنين..
الساعه 8.00 الصبح
=====
طبعا الكل راح دواماته.. عيال المدارس راحوا مدارسهم.. والي يداومون ساروا دواماتهم.. وطبعا حصه وغزلان ساروا مع الدريول لأن ابراهيم ماراح يوديهم مثل ما قال..
في المدرسه في الطابور..
حصه وغزلان واقفين ويا بعض.. وغزلان طول الوقت كان بالها سرحان ويا خالد.. وتحاول انها تربط الي يصير فيها بالي صار لحصه.. وتتذكر كلامه يوم قال لها انه فتح موضوعها ويا امه.. ياربي.. والله راسي افتر.. اففففف تعبت.. ماعرف اصدقه ولا اصده.. بس..
حصه قاطعت افكارها: غزووول.. اشفيج.. انتي من الصبح وحالتج مب على بعضها.. ممكن اعرف شو فيج؟
غزلان: حصوو.. تعبت والله.. راسي عورني من التفكير..
حصه: عشان ذيج السالفه
غزلان: هيه..
حصه: انزين صخي احين ماروم ارمس وياج لأننا في المدرسه وعن حد يسمعنا.. يوم بنرد البيت بنتفاهم..
غزلان اكتفت بإنها اتهز راسها وتوافق على كلامها..
==
في الوزاره
الساعه 9.30
=====
وداد ياسه اتكمل اشغالها.. ما وعت الا على دقة الباب.. رفعت راسها واتفاجأت من الي جدامها..
وداد: هندوو.. شو يابج اهني؟؟
هند: هههه.. شو ما تبيني ايي..
وداد: لا بس مستغربه؟؟ .. عندج موعد اليوم؟؟
هند: لا..انا يايه عشان عقب ابا اسير المركز اي جريبكم اخذ لي اغراض للسفر.. وعبدالحق قال عنده شغله بيسويها لأبوي عقب بييني عشان يوديني ويساعدني في شل الأغراض وجيه في المركز.. فقلت له وصلني عند وداد لين ما تخلص واتيي..
وداد: اها.. زغت قلت لا يكون صاير شي.. قعدي ارتاحي..
تمت هند قاعده وكل شوي تتطالع الباب.. وهي تنتظر لحظه دخول علي.. وتتطالع الساعه.. وداد كانت منشغله بالأوراق الي جدامها ومب منتبهه لهند.. وما مرت دقايق الا ورفعت وداد راسها على صوت دقه الباب.. ابتسمت هند لوجود علي.. أما وداد فكانت مستغربه من وجوده.. وكانت متوتره من نظراته الغريبه.. الغضب الي باين على ويهه..
علي: السلام عليكم..
وداد: وعليكم السلام اخوي.. اتفضل..
علي: لا والله.. ماشاء الله عليج.. ممثله بارعه .. تعرفين كيف اتمثلين جدام المراجعين انج شريفه مكه.. انج عفيفه.. انج بريئه.. اقول.. هالحركات ممكن اتمر على أي واحد غير .. علي سليمان الملا.. فاهمه .. تذكري هالإسم عدل.. علي سليمان الملا..
وداد: نعم؟؟ .. الغضب بدا يبان عليها.. خير.. شعندك؟؟ .. داش علي شوي وبتكفخني بالعقال الي على راسك؟؟ .. وممكن اعرف شله هالكلام كله؟؟ .. بس لأنك شفتني في السينما ويا اخواني.. وخير يا طير.. اول مره اتشوف بنت اتروح السينما؟؟
علي: لا .. مب عشان جيه.. عشان ادبج وياي في التليفون؟؟
وداد: تليفون؟؟ .. اي تليفون؟؟ ..
هند تمت مبهته ومستغربه.. مب عارفه شو الي يصير.. علي: تستهبلين.. اقول.. نسيتي امس منو متصل فيني.. ولا قايله لي تعال لي الوزاره.. وماخذه رقمي من ملفي.. وبياناتي.. ما تستحين على ويهج.. محتشمه وحالتج لله.. صدق ياما تحت السواهي دواهي..
وداد وتضرب ايدها بالقو على الطاوله: لو سمحت.. اطلع برع.. قبل لا اغلط عليك؟؟ .. واحترم نفسك والزم حدودك.. للحين محترمتنك تراني..
علي: لا والله.. احلفي.. وقف وربع ايديه.. صدق عاد.. محترمتني.. لا باين باين..
هند: اخوي.. وبعدين يعني؟؟ .. بسك وانت تغلط على اختي..
علي: ماشاء الله كملت.. العايله الكريمه كلها هني.. اول شي انتي.. واليوم اختج يايه اتراويني اياها..
وداد والدمعه في عينها مب متحمله هالكلام.. لأنها حساسه.. وحاسه بالظلم: خلاص.. بس.. ممكن اتفهمني الموضوع.. او تطلع برع..
علي: اقول..
هند وهي تقاطعه في الكلام: وداد.. هاتي تليفونج.. وانت.. ممكن اشوف رقم البنت الي متصله عليك؟؟
علي تم يدور على الرقم في تليفونه.. وفي هالأثناء كانت ساره يايه صوب مكتب وداد .. ولمحت علي.. بسرعه دخلت المكتب من غير لا تتردد.. بس شافت الجو شوي حامي.. حست ان في شي.. تمت واقفه مكانها تتطالع الي يصير..
علي: هذوا الرقم.. ساره من سمعت طاري الرقم خافت.. وتمت ترتجف..
هند وهي تتطالع تليفون علي وتضحك: ههههه.. احين ها رقم اختي الله يسامحك..
وعلى طول هند ضغطت على زر الإرسال واتصلت على رقم ساره.. والكل كان ينتظر يسمع الرنه.. وساره لأنها مب فاهمه شي.. فتمت واقفه.. ولا تحركت.. وفي هالأثناء رن تليفون ساره.. والكل صد على ورى شاف ساره واقفه وماسكه التليفون.. تمت امبهته.. حست بالفشله.. فرت الملف الي في ايدها وطلعت من المكتب.. الموظفين الي كانوا برع المكتب يوم سمعوا صوت الضرابه كاهم كانوا طالعين من المكتب.. وتقريبا عرفوا السالفه.. حافظ عاد ما يفوت هالسوالف.. كان مبسط مكانه وعرف السالفه كلها.. وتم يضحك.. على طول الموظفين الي برع يروه عندهم وتموا يسألونه عن السالفه.. وهو طبعا ما يقصر.. يحصل بيزات من الصوب.. ويطلع الي عنده من الصوب الثاني..
علي كان حاس بالفشله.. إنه ظلم وداد.. وعرف ان ساره الي مسويه هذا كله.. وتذكر الي سوته في اليوم الي طاف يوم دعمته عمدا.. فتأكد انها هي الي سوت ها كله.. تم موخي راسه ومفتشل من وداد..
هند وهي تتطالعه وتبتسم: ها اخوي.. شو بعدك على رايك؟؟
علي والفشله مبينه على ويهه الي كان منصبغ: انا اسف.. والله ماعرف شو اقول لكم.. بس لأنها الوحيده الي عندها بياناتي اعتقدت انها هي..
وداد: لا ماعليه.. بس هاي انا اعرف شغلها وياي..
علي: لا خليها علي..
وداد: لو سمحت.. انت خلك بعيد.. انا اعرف كيف اتعامل وياها.. المهم انت اقعد... اذا تباني انسى الي صار.. وهي تبتسم له بحنيه كبيره.. اقعد واشرب جاي..
علي ارتاح لإبتسامتها.. وحس بشعور غريب في قلبه.. في شي يجذبه لهند وداد.. وفي شي يربطه فيهم .. بس هو جاهل الوضع هذا.. قعد ونزل راسه.. كان مجابل هند في القعده.. وداد طلبت من حافظ اييب لهم كوب جاي..
هند: بعدك مفتشل.. نحن مقدرين موقفك.. ولو كنا مكانك كنا بنعتقد نفس الشي.. خلاص حصل خير.. نحن احين بنعاقبك بس بإسلوب ثاني؟
وداد: هي.. وطريقتنا هاي.. محد يقدر يسويها..
علي مستغرب: كيف ما فهمت؟؟
وداد: بتفهم.. بس انت اشرب كوب الجاهي.. وهدي اعصابك وبتعرف كل شي..
دخل عليهم حافظ وياب كوب الجاهي.. وتم واقف شوي يبا يعرف شو يصير..
وداد: حافظ.. شكرا.. في شي؟؟
حافظ: ها.. لا انا في قول يمكن يريد شي تاني..
وداد: لا اذا بغينا بنخبرك.. يلا روح..
حافظ هز راسه وطلع.. وبدت وداد في الكلام: علي.. اتعرف وحده اسمها عليه سليمان جاسم سليمان الملا.. ؟؟ كان تدرس ويا اختي في المدرسه..
علي يوم سمع اسم اخته تم مبهت ويطالع وداد.. يحاول يستوعب.. كيف جيه؟؟ شو الي قاعد يصير؟؟ : ها.. عليه.. هاي اختي..
هند: عنج وداد.. ما بندوخ راسه زود.. بيطيح غشيان عقب مافينا.. بإختصار شديد.. انا ووداد نصير بنات خالتك شيخه..
علي وقف وتم يطالعهم: نعـــــــــم؟؟
وداد: اشفيك.. هدي اقعد اقعد.. هند الله يسامحج حبه حبه على الريال.. شوفي شكله كيف صار..
علي: صدق.. كانت ملامحه ملامح المشتاق المغترب... وعيونه مزغلله .. مب مصدق.. يحس بفرحه.. الإبتسامه الي على ويوهم اتهديه واتفرحه واايد.. قولو والله.. دخليكم؟؟ لا تقصون علي؟؟
وداد: علي.. هالشي ما ينمزح فيه.. انا من قريت اسمك في البيانات وعرفتك.. تفاجأت.. وعرفتك..
علي وهو يقاطعها:وليش ما قلتي لي وقتها؟؟
وداد: قلت بتأكد.. يمكن تشابه أسامي.. بس امس يوم شفتك في السينما.. وكنت اقارن بين ملامحك وملامح اخواني .. وخصوصا غزلان تأكدت..
علي: غزلان؟؟.. ما اتذكرها؟؟
وداد: لأنها كانت صغيره.. وهادف ما ظني انك تذكره بعد؟؟
علي: لا.. انا اذكرج انتي .. وهند وسعيد التوأم.. بس اظني..
وداد: هي..
هند طول الوقت ما كانت شايله عينها من على علي.. وهي اتشوف ردة فعله.. والفرحه الي في عيونه..
علي: وممكن اعرف هند ليش ساكته؟؟
هند وهي تبتسم له.. وتنزل راسه: ماشي.. ترا قلنا لك نحن منو؟؟ .. ونترياك ترمس..
علي: والله مب مصدق.. اخيرا شفت حد من هلي.. انا هلي ما شفتهم اكثر من 7 سنين.. عاد انتوا اكثر عن جيه.. يمكن عشر سنين.. وييييه عمر والله..
وداد: شفت الأهل كيف فرقونا عن بعض؟؟
علي: هي والله.. ربي يسامحهم.. بس خلاص.. احين والله قلبي ارتاح.. والله من فرحتي ودي ارقص.. اصرخ.. ماعرف شو اسوي..
في هالوقت رن تليفون هند.. كان الي متصل عبدالحق الدريول .. هند: اوهوو.. ها وقته.. عبدالحق اتصل.. يترياني تحت احين..
علي: منو ها.. ريلج؟؟
الكل تم يضحك وبصوت عاااااالي.. وداد: وحليلك يا علي.. مشكله يوم ما تعرف عنا شي.. عبدالحق دريولنا.. اتخيل هند زوجه عبدالحق خان.. هههههه..
هند: انا اراويج.. يلا انا طالعه..
علي: وانا بعد.. يلا عيل.. بروح احين.. اقول وداد... عندكم الصلاحيه تتصلون علي..اي وقت.. انتوا خواتي..
وداد ابتسمت له : خلاص صار.. الله يحفظك
طلع علي.. وكانت هند تترياه في الممر الي تحت.. وساره طبعا كل شوي كانت اتراقب الجو برع.. بس مب رايمه تظهر من الفشله الي حستها.. علي نزل وشاف هند واقفه..
علي: ها وين عبدالحق.. ههههه
هند: تعرف ان عبدالحق يعرفك انت بعد.. لأنه كان ويانا من نحن صغار..
علي: لا والله..
هند: هههه.. والله.. انزين ممكن اقولك شي..
علي: قولي.. ؟؟
هند: ترا انا الدمعه المنسيه الي وياك عالإيميل.. واكتشفت هالشي يادوب امس..
علي تم امبهت يطالع هند.. مب عارف شو يرد عليها.. وهند بسرعه مشت عنه وطلعت.. وهو بسرعه راح ورها.. وساره من سمعت هالكلام ماااااتت من الغياض.. وصعدت بسرعه تروح مكتب وداد..
..
علي: هند.. وين سايره؟؟
هند: بسير اتشرى من السوق؟؟
علي: بيي وياج.؟؟ .. ولا نسيتي انا ولد خالتج؟؟
هند: حتى لو.. بس الناس ما يعرفونك.. انا اسفه.. بس اقول.. اليوم الغدا نباك اتيي عندنا البيت.. وما قلت لي وين ساكن احين؟؟
علي: ويا ربيعي..ليش؟؟
هند: خلاص عيل.. تشل قشارك.. واتيي بيت خالتك.. وخالك الي هو ابوي.. فاهم.. عيب عليك.. عندك بيت اهل واتروح عند ربيعك..
وماعطته مجال يرد عليها وبسرعه روحت عنه وركبت الموتر.. وتم يطالعها وهو يضحك.. ومستانس وااايد.. لأنه شاف الدمعه المنسيه الي طول عمره كان يتمنى شوفتها.. وفي نفس الوقت عرف احد من أهله.. كان فعلا حاس بإن الي صار ربه يعوضه فيهم.. وبسرعه رد دخل داخل الوزاره عشان يكلم وداد..
ساره: لا والله.. واختج شو اتسوي وياه تحت.. قاعده اتسولف ومادري كيف؟؟
وداد وبكل برود وهي تتعبث بالأوراق الي على طاولتها: عادي.. محد معارض.. ومحد يقدر يقول شي..
ساره: ايه انتي.. ياسه ارمسج.. احترميني على الأقل..
ودش في هاللحظه علي وسمع كلام ساره: لو سمحتي.. انتي الي لازم تحترم نفسها اهني.. والله انج وقحه.. بعد الي سويتيه يايه وبكل قوه عين ترمسين وتراددين بعد؟؟
ساره: وانت داش وطالع هالمكتب.. ممكن اعرف شو يسمونه هذي؟؟
علي وبكل ثقه: اخو.. يزور اخته..
ساره: هههههههه.. اخو.. اقول.. انا صار لي 3 سنين اداوم ويا وداد.. يعني اعرف اسمها.. واعرف اخوانها؟؟
علي: بكل إختصار ولد خالتها .. يعني بحسبة اخوها.. وهو يأشر بصبعه ويطالعها بإحتقار.. يلا برع..
ساره والغيض والقهر مالي عيونها.. ودها تذبحه.. ونفس الوقت حاسه بالفشله والإحراج.. وظهرت من المكتب.. وعلي و وداد تموا يضحكون عليها..
علي: الله يهديها..
وداد: امين..
علي: وداد .. انا ياي وابا اكلمج في موضوع اذا ممكن؟؟
وداد: اتفضل.. بس اقعد بالأول..
علي: هاي قعده.. وداد.. اباج اتساعديني اوصل لأهلي.. ما يكفيني مساعده عواطف.. محتاجه لناس ثانين..
وداد: ها شي أكيد.. بس.. انت تعرف القطيعه الي صارت بين اهلي واهلك؟؟
علي:بس السبب الي اعرفه مب قانعني؟؟ .. يعني معقوله أمي جيه تفكيرها؟؟
وداد: انا حسب الي اذكره.. او الي اعرفه.. امك الي قاطعتنا من يوم ما كبرت شركة ابوك.. كانت تعتقد ان الكل طماع فيها.. قاطعتنا وقاطعت خوالي..
علي: وها السبب الي اعرفه.. بس مب مقتنع..
وداد: لا اقتنع.. خالو ها طبعها..
علي: الله يسامحها.. بس انا برد عندهم... اشتقت لهم يا وداد..
وداد: وانا ما اشتقت لي؟؟ .. وامي وابوي.. وهلي كلهم؟؟
علي: بالعكس.. انا مشتاق لكل أهالينا ..
وداد: اليوم لازم تتغدى عندنا..
علي: قالت لي هند.. بس مادري متردد؟؟
وداد: اذا ترددت ما بتوصل لشي؟؟ لازم اتيي اليوم ..
علي: ههه.. خلاص اوكي..
وداد: وين ساكن انت الحين؟؟
علي: ويا ربيعي عبدالله..
وداد: خلاص عيل.. تعال بيتنا.. عيب عليك.. عندك بيت وتروح بيت ربيعك..
علي: والله اني مستانس.. ما تتصورين الفرحه الي انا فيها
وداد: حاسه فيك.. وانا بعد مستانسه لأني شفتك.. ويمكن عن طريقك انت نقدر نرد الشمل..
علي: هي والله امنيتي.. المهم انا طالع احين يوم بتظهرين من الدوام دقي علي عشان ايي لأني مادل بيتكم
وداد: خلاص تم...
علي: يلا عيل.. في امان الله
وداد: مع السلامه..
طلع علي من عند وداد وكانت الفرحه مب شايلته.. وحاس ان الدنيا اخيرا ابتسمت له.. وعلى طول اتصل في عبدالله ربيعه يخبره انه بيطلع من عنده..
علي: هلا والله بو العبد.. اشحالك؟؟
عبدالله: بخير.. انت اشحالك؟؟ ها شو هالإتصال الغريب.. شو السالفه.. ؟؟
علي: ههههه.. ماشي ياخي اشتقت لك؟؟
عبدالله: احم احم.. اقول.. بشك في عمري احين؟؟
علي: هههههه.. المهم اسمع انا اليوم اسعد انسان في الدنيا هاي كللللللها..
عبدالله: خير.. فرحني وياك؟؟
علي: اسمع السالفه.. وتم يقول له الموضوع الي صار .. والقرار الي إتخذه.. شو رايك بهالصدفه؟؟
عبدالله: تستاهل.. قلبك طيب.. وربك رزقك على طيبة قلبك.. بس يعني انت مصر تظهر من عندي؟؟
علي: هي يا عبدالله.. انا لقيت هلي..
عبدالله: وانا اخوك؟؟
علي: انت على عيني وراسي.. افا عليك انت بس.. بس تدري انت..
عبدالله: علي.. انت اخوي.. وشقتي مفتوحه لك متى ما تبا.. لا تستحي مني..
وفي هالأثناء كان علي موقف عالإشاره ويرمس في التليفون.. ما وعى إلا بواحد مسرع يدعمه من وراه.. علي من الصدمه صرخ بصوت عالي.. ونزل من الموتر : شو انت عمي؟؟ .. ما اتشوف؟؟
الريال كان مفتشل من علي... لأن موتر علي كان متعور من وراه .. ويوم دعمه اندزت السياره لجدام فدعمت بسياره كانت يايه من الصوب الثاني.. بس لأنه ماكان ذاك مسرع فما تأذى وايد.. بس السياره افترت عليه ..علي رد بسرعه للموتر.. وشاف ان عبدالله بعده على الخط شل التليفون: اعوذ بالله من هالأوادم.. الي في بلادكم حمير ما يعرفون يسوقون.. سبع سنين وانا اسوق في ايرلندا ما سويت حادث.. وهني هاي اولها .
عبدالله كان ناقع من الضحك.. ولو انه كان في بدايه الأمر خايف على علي من صوت الدعمه الي سمعها بس يوم سمع صوت علي ارتاح انه بخير..
علي: شو فيك.. تضحك.. اقول.. اجلب ويهك بتصل في الشرطه مالتكم هاي خل اتيي بسرعه.. اعوذ بالله لازم يعكرون مزاجي في فرحتي..
عبدالله: طمني عقب..
علي: يلا مع السلامه..
بند بسرعه ودق للشرطه وشرح لهم السالفه.. وقالو انهم راح يرسلون دورية صوبهم مقر الحادث.. وسار صوب المتسبب: شو انت.. مينون.. لازم تسرع يعني؟؟ .. اتشوف من بعيد اننا موقفين يعني الإشاره حمرا..
الريال: والله ياخوي اسمحلي .. مانتبهت .. كنت سرحان.. انا غلطان.. وراح اتحمل كل المخاسير.. موترك وموتر هالتاكسي..
التاكسي: والله انتوا شباب واجد في مشكل.. كل يوم يسوي مشكل ..
في هالأثناء اتصل فيه خالد: الووو.. سلاماااات بوحميد..
علي: الله يسلمك.. كيف عرفت؟
خالد: مايحتاي.. توني كنت ارمس عبدالله خبرني.. وين انت بيي صوبك؟؟
علي: لا ما يحتاي سلمت..
خالد: لالا لا.. والله حلفت الا لييك..
علي: فيك الخير وشرح له الموقع الي هو فيه.. وبند عنه لأن الشرطه وصلوا..
..
=====
في استراليا..
السموحه انا ماعرف فرق التوقيت.. لكن نفترض +4
كانت الساعه 2.00 الظهر
=====
كان سعيد قاعد ويا ربيعه وضحان .. السعودي الي يدرس وياه.. كان عندهم بريك..
سعيد: ياخي والله هالمدرس غربلنا. مب حاله.. شخلنا شخال اليوم.. ماصارت..
وضحان تم مبهت يطالع في سعيد..ومافهم غير كلمه ياخي.. والمدرس واليوم وماصارت: ويش ذا.. ايش اتقول؟؟ .. مافهمت شي من الي قلته قبل شوي؟؟
سعيد: لاحووول.. اقول.. تراني هب فايج لك والله انا بروحي من الله نفسي في خشمي..
وضحان: دحين انا ابغي اعرف الي فيك.. عشان اساعدك.. تقول لي كذا..
سعيد: وضحان ياخوي افهمني.. بس مدرسك ها يبط الجبد.. يرفع ضغط الي ما يرتفع.. يعني هاي حاله .. روحه مضيع ورقه الأسايمنت ومنقصني انا.. ويوم قلت له باجر راح اييب لك النسخه لأنها في اللابتوت في البيت عندي.. قالي لا.. ما يصير.. اذا تبا احين اتييب؟؟ من وين اييب قولي؟؟
وضحان: والله يا سعيد ماعرف وش اقول لك.. هالخواجات ما ينعرف لهم شي.. يجووك من الصوب الي ما تتخيله..
سعيد: الله يغربلهم.. لعله يطلع من الكليه وريله تزلق ويطيح على راسه وما يحصل سياره اسعاف اتوديه .. ويرد البيت يلاقي له ذاك الجني الي يخبل فيه..
وضحان: ههههه.. ايش الدعاوي العجيبه ذيا.. عليك كلام الصراحه.. كذا.. وتم يأشر بصبعه اوكي..
سعيد: اقول اقول.. نش نش.. ترا هالمليقه يت.. وانا هب فايج لها.. وان فجت ثمها وقالت شي لا ارقعها بهالفايل الي في إيدي.. اخليها ما تعرف ظهرها من بطنها..
وضحان: هههه.. ياخي وشفيك عالبنت.. هي ما قالت لك شي.. هذا جزاها لأنها تحبك؟؟
سعيد: حبها يني في خنافرها قول امين..
وضحان: لا لا لا.. نقطه.. استوب يا رجال؟؟ .. ويش ذي نخفر.. خنفر؟؟ .. مادري كيف ينطقوها؟؟
سعيد: خنافر.. يعني خشم.. يعني انف..
وضحان : اييييه.. دحين فهمت.. اقول يا سعيد.. مرحبا الساع..
وصد صوب سعيد عشان يتوايه وياه ><..
سعيد: هههه.. ياهلا ومرحب.. اقرب اقرب..
وضحان: انا لا رديت السعوديه.. صدقني.. راح تخترب لهجتي.. وابوي يشك اني ابنه..
سعيد: ماشي ان هالمره لازم اترد وياي دبي.. ماشي سعوديه هالمره..
وضحان: بكيفك اهو.. انا مشتاق لهلي.. ودي امقل عيني بشوفهم.. اروح لدبي.. وجع..
سعيد: يوجعك قل امين..
وضحان: هههههه.. اجت اجت.. استعد يا سعيد..
سعيد: من اليوم وساير ازقرني الحزين.. التعيس.. مب سعيد.. الله يسامحج يامي.. ما سميتني اسم على مسمى دام اشكال افنان وغيرها قبالي..
أفنان بنت كويتيه.. من عايله متفحه جدا.. تفكيرها جدا غربي.. ولهالسبب ما يحب سعيد انه يتكلم وياها... لأنه يحس انها ما تتوافق مع افكاره.. بس هي معجبه بسعيد وشخصيته المرحه.. والحنيه الي في ملامحه.. فدوم تحاول تتقرب منه خطوه.. وسعيد يبتعد في المقابل عنها بخطوات..
أفنان: السلام عليكم.. شلونكم؟؟ شخباركم؟؟
وضحان: يا هلا ومرحب.. يا هلا والله.. بخير يسرك الحال مره..
أفنان وهي تتطالع وضحان بنظره استهزاء ومتعاليه: انا ما سألتك انت؟.. أأأنا.. سألت سعيد.. ؟؟ شلونك سعيد؟
وضحان حز في نفسه.. وتضايق من خاطره.. شل اغراضه ونش من على الطاوله وراح بعيد.. سعيد ما عيبته الحركه.. مايرضى على ربيعه.. وهو اصلا ما يحب هالبنت.. ولا يرتاح لها.. والي اكثر عن جيه بروحه يتريا شراره عشان يشتعل..
سعيد: أفنان.. لمي قشارج.. وذلفي عن ويهي.. قبل لا انش واعطيج ذاك الطراق.. الي اخليج تكرهين اللحظه الي عرفتيني فيها.. يوم انتي ما تحترمين ربيعي.. انا بعد ما بحترمج..
أفنان: نعم.. انا أفناااااان.. بنت أمي وابوي.. اتقول لي هالحجي؟؟
سعيد: هي اقولها لج ونص.. ليش يعني؟؟ .. منو امج وابوج عشان تتخققين فيهم.. ترا انا بعد ولد امي وابوي.. بس انا لي كياني وشخصيتي الخاصه.. ما ابني شخصيتي على اساس مكانه امي وابوي..
أفنان حست بالخساره انها ما قدرت اترد علي.. وفي نفس الوقت حست بالإحراج لأن ولد عمها مبارك وياها في ذات الكليه.. على طول طلعت من مكانها.. مبارك ما عارض الموقف لأنه سمع كلام افنان وعرف انها غلطانه.. وهو بالأساس ما يحب افنان.. ولا يعتز بإنها بنت عمه.. لأنه عكس افنان من عائله ملتزمه.. ومب متوافقين ويا تصرفات أفنان وأهلها.. وسعيد بسرعه نش وراح يدور على وضحان.. الي كان قاعد في الساحه الي برع.. وراح صوبه وهو يبتسم.. جرب منه وحط ايده على كتفه وتم يطبطب عليه..
سعيد: وضحان.. الغربه الي فينا.. تحتم علينا نتحمل كل شي.. ونعتمد على اعمارنا.. لأن الي حولنا يكونون أحيانا أقوى عنا.. وأقسى علينا من العدو.. مع ان المفروض ان نحن في هالغربه يوم اننا ننتمي لنفس الأرض نكون اقرب.. فمب دايما الي توده واتكون خالص النيه وياه يبادلك ذات الشعور.. فهالشخص ما يستاهل ذرة زعل ولا ضيج عشانه..
وضحان: بس انا والله اعتبرها اختي ياسعيد..
سعيد: وضحان.. اتشوف كاثرين.. اتشوف لولي.. اتشوف الباقين.. بذمتك هاييل مب احسن ويانا من أفنان وغيرها.. مع انه مجتمعهم غير عنا.. لكن عمرهم ما حاولوا يتقربون منا زود عن الزماله.. عشان جيه انا مرتاح في تعاملي وياهم.. وهاي الي اتقول عنها بنت الخليج.. يعني من نفس ريحه بلادنا ماحب اتعامل وياها.. لأنها ماتعرف الأصول شرات اهل البلاد الي هني.. مع ان عاداتنا وتقاليدنا تفرض قوانين في التعامل احسن عنهم بس من يطبق؟؟
وضحان: صدقت.. وانا اشهد..
سعيد: هي جيه.. ابتسم .. ااحين اسميك وضحان ..
وضحان: لا هنت..
سعيد: يلا نش.. ترا بيبدأ كلاسنا احين.. ومافينا نتأخر.. تعرف مستر فل.. روحه يتريا علي دقه..
وضحان: يلا.. سرينا..
..
بعد ما خلص علي كل الي عليه مع الشرطه.. راح ويا خالد شقه عبدالله عشان يسبح ويلم اغراضه.. وينزله بيت خالته.. لأن علي ودى موتره الوكاله عشان يصلحونه..
خالد: والله اني فرحت لك يا علي.. تستاهل ياخوي..
علي: وانا بعد.. بس هالحادث عكر لي مزاجي..
خالد: يلا ماعليه.. كله قدر ومكتوب من رب العالمين.. عسى ان تكرهوا شيئا وهو خير لكم
علي: والنعم بالله.. يلا انا جاهز.. وهاي اغراضي.. خل انروح..
خالد: انزين انت اتدل البيت؟
علي: ايه تعال.. ذكرتني.. غربلت الله ابليس العدو.. والله هالحادث نساني.. عيل اقعد اقعد.. خل نتريا بنت خالتي تتصل تقول لي متى نظهر عسب نلاحقها للبيت لأني مادله..
خالد: نتريا ما وراي شي..
علي: اسمح لي والله تعبتك وياي..
خالد: علي.. لا تقول هالكلام ازعل منك.. وبعدين انا ماوراي شي.. دوامي اليوم الليل..
علي: سلمت..
وتموا يسولوفون وهم يتريون اتصال وداد..
..
وداد: انزين سلطان.. تعال؟؟
سلطان: والله راسي مفتر.. عيدي السالفه مب فاهم؟؟
وداد: لاحوووووول.. سلطان بسم الله عليك.. اشفيك.. هاي ثالث مره اخبرك السالفه؟؟
سلطان: ياحلاتج وانتي محرجه.. اممممممموت فيج
وداد: ههه.. يلا اجلب ويهك..
سلطان: انا اراويج.. يلا انا بيي احين..
وداد: خلاص انا بتصل في علي عشان يظهر وايي وراي..
سلطان: وانا ما اقول شي لهلي؟؟
وداد: لا ألحين لا.. خل بالأول امي واوبي يعرفون عقب يصير خير..
سلطان: خلاص.. حاضرين للقمر..
وداد: ههه.. فديتك والله..
بندت وداد عن سلطان واتصلت في علي..
علي: هلاوالله..
وداد: اهلين.. انزين علي.. زاهب عشان انا احين بظهر من الدوام..
علي: هي زاهب من زمان بس كنت اترياج..
وداد: اسمح لي عيل.. بس لأني كنت مشغوله تأخرت..
علي: ماعليج.. المهم وين نتلاقى..
وداد: اتدل جمعيه الإتحاد الي جريب الطوار؟؟
علي: لحظه بسأل ربيعي.. خالد اتدل جمعيه الإتحاد؟؟
خالد: هي ادل..
علي: يدلها.. نتشاوف هناك؟؟
وداد: ايه.. انا بترياك هناك.. يوم بوصل هناك بدق عليك عشان تلحقني؟؟
علي: خلاص صار.. يلا في امان الله..
وداد: في امان الكريم..
..
========
في المدرسه
===
حصه: يلا غزووول.. الدريول يتريانا برع..
غزلان: اففف انتي ويا دريولكم ها.. اتريي انزين.. بشرب ماي..
عهود: خلي البنت تشرب على راحتها..شربي..
غزلان: الحمد لله..اففف.. هي قولي لها.. عفان الله..
حصه ما عطتها مجال ترمس زود بسرعه مسكتها من ايدها وسحبتها صوب السيايير.. لأن الدريول كان يدق هرن ومعصب..
غزلان: ايدي.. جلعتي ايدي عنبوو.. ماصار ها اسماعيل الي خايفه منه
حصه: لا مب عشان اسماعيل بس.. انتي تدرين هاي الي اسمها عهود مول ما اطيقها..
غزلان: انزين يلا اركبي..
حصه: افف.. انزين.. يلا..
ركبوا الموتر.. وطول الدرب غزلان اتفكر في خالد.. واتفكر في الموقف.. لا.. لو يحبني جان خاف علي.. وما سوى الي سواه.. عمره الي يحب من قلبه ما يسوي سواته.. الي يحب صدق يخاف على حبيبه.. عادل بعد ما سوى هالشي امس.. بالرغم انه خطبها.. افف.. انا ليش افكر فيه؟؟ .. ليش؟؟
..
وداد وصلت عند الجمعيه والتقت ويا علي.. وتم خالد يلحق موتر وداد عشان يوصل لبيتها وينزل علي.. وتموا في الدرب.. لين ما وصلوا.. ويوم وصلوا.. نفس الوقت وصلت غزلان.. خالد كان في الموتر.. يتريا علي ينزل كل اغراضه.. ووداد تدخل عشان ينزل يسلم على علي.. فكان يطالع الصوب الثاني الي مجابل بيت حصه.. عشان ما يطالع وداد.. غزلان نزلت من الموتر قبل لا يدخل اسماعيل الموتر في الكاراج.. وتمت اتشل فايلاتها.. وشنطتها.. وتتطالع موتر خالد مستغربه.. ها منو؟؟ .. شو موقفنه عند باب بيتنا؟؟ .. ومنو ها الي واقف ويا وادا؟؟ .. مشت وهي تتطالع وداد.. وخالد في هالأثناء شافها.. ما كان مصدق عيونه.. لا مستحيل.. اكيد انا قاعد احلم.. شو؟؟ هاي غزلان؟؟ .. شو يابها؟؟ .. لا.. معقوله ها بيتهم.؟؟ .. تم يضحك.. حاس بفرحه ما لقى نفسه غير بسرعه نازل من الموتر.. ويمشي بسرعه صوب علي.. الي من لاحظه لف صوبه.
غزلان من شافت خالد شهقت.. وطاحت الملفات من ايدها.. على ريولها.. تعورت.. فزت من مكانها.. بس ودرت الفايلات برع .. وربعت دشت البيت.. تلحق وداد..
غزلان: ودااااد.. وداااد؟؟؟ منو الي عند الباب؟؟
وداد: الي كان يرمسني ها ولد خالتج ..
غزلان بإستغراب: خااالتي؟؟.. أي خاله؟؟ .. ماحيد عندنا خاله..
وداد: تعالي داخل وبتعرفين السالفه؟؟
غزلان: انزين والثاني الي وياه؟؟
وداد: مادريبه.. بس اظني ربيعه..
غزلان: اها.. كأنها صحت فجأه.. شو.. ربيعه؟؟ .. وها ولد خالتي.. ابييييييييييي
وداد: اشفيج..
غزلان وهي تربع بسرعه عشان تدخل البيت وتروح غرفتها: لا ماشي..
..
علي: مشكور وماقصرت..
خالد: ها.. لالا.. عادي.. ماعليك
علي: اشفيك مرتبك.. انت شكلك مب على بعضك؟
خالد: ها.. ماشي.. بس يمكن من اليوع؟؟
علي: عيل حياك تغدا ويانا..
خالد: لالا لا.. مايصير عنبو.. انا ساير في امان الله..
علي: مع السلامه..
راح خالد وركب موتره وبسرعه طلع.. اااااااااه يا قلبي.. ييتج لعند باب بيتج وما عرفت انه بيتج إلا بالصدفه.. ياربي.. كيف اشكرك؟؟ . والله سهلت علي مهمه كبيييره.. احين عرفت وين بيتها.. وها احلى شي.. والي احلى منه.. ربيعي.. ولد خالتها.. غزلاااااااان.. حبيبتي والله..
..
وداد دشت البيت وشافت ابوها وامها قاعدين في الصاله..
وداد: السلام عليكم.. انا اليوم يايه وعندي لكم ضيف؟
ام سعيد +بوسعيد: وعليكم السلام..
بوسعيد: ضيف؟؟ .. منو هالضيف..
وداد: امي تخيلي.. ما بتصدقين لو اقول لج.. علي ولد خالو ليلى..
ام سعيد وهي مستغربه: اشوووووو.. ولد اختيه.. معقوله.. عقب هالسنين كلها رد
وداد: هي يمي.. رد ومعاه شهاده.. ولد اختج دكتور..
ام سعيد: يافرحتي فيك يا وليدي.. وينه خل اشوفه..
وداد: بسير اناديه..
هند كانت توها بتنزل ومن سمعت ان علي موجود طارت من الفرحه بسرعه ردت غرفتها عشان اتبدل وتتكشخ.. و وداد طلعت شافت علي واقف ويا سلطان يسلمون على بعض..
وداد: هلا سلطان.. علي.. ها سلطان ولد عمي وخطيبي.. وها علي يا سلطان..
علي: يا هلا والله..
سلطان: حياك.. ليش واقف برع..
علي: اتريا وداد
وداد: يلا تعال بسرعه.. أمي وأبوي يتريونك..
علي: شووو؟؟ صدق..
من سمع علي هالكلام بسرعه لحقها عشان يدخل البيت.. وكانت ام سعيد ويا بوسعيد واقفين مجابلين الباب.. يتريونه يدخل.. تم علي يفتح باب الصاله شوي شوي.. ويحس دقات قلبه سريييييعه.. مب قادر.. وايده ترتجف.. وسلطان مع وداد واقفين وراه..
سلطان: اففف حر.. وبعدين يعني.. بفتح الباب ولا افتحه عنك
علي: اوكي..
هند وغزلان وقفوا عالدري يراقبون الي بيصير.. وهادف توه كان داش من الباب الخلفي الي من عند المطبخ في ايده صحن بطاط وياكل..
هند: هادف.. تعال..
هادف: شو السالفه؟؟ .. انتي وغزلان ليش واقفين هني؟؟ .. وشو بلاهم امي وابوي؟؟ وليش لابسين الوقي؟؟ منو هني؟
غزلان: مو وقته هالكلام.. تعال انت احين .. وعن التحقيق مب وقته..
سار هادف ووقف وياهم.. وفي هالوقت انفتح باب البيت.. ودخل علي.. وكان يرتجف.. وخايف.. وحاس قلبه بيوقف من كثر ما يدق.. ومن خط عينه في عين ام سعيد.. ارتبك زود.. شاف صورة امه مرسومه في ويه خالته.. ما عرف شو يسوي.. تم سلطان يطبطب على كتفه.. ويأشر له عشان يروح يسلم..
علي ما قدر يتحمل أكثر من جيه ويقاوم رغبته انه يحضن خالته ويسلم عليها.. بسرعه ربع وحضنها بقو.. تمت ام سعيد اتصيح.. وعلي تم ضام ويهها بإيده.. ويبوس راسها.. ويرد يحضنها بقو.. والدموع تذرف من عيونه.. وعقبها سار عند بوسعيد ونفس الشي باسه على راسه.. وتم يحضنه.. وعقب رد مسك ايد خالته وهم يمشون صوب الميلس عشان يدخلون ويقعدون فيه..
هادف: اقول.. انا بتخبل ممكن اتفهموني السالفه؟؟
غزلان.. وهند تأثروا من الموقف تموا يصيحون ونفس الشي وداد.. انضمت لهم..
هادف: اعوذ بالله.. ريه وسكينه.. يلا فهموني؟؟ لا يكون ها اخونا بس توكم حصلتوه..
الكل يوم سمع رمسة هادف ابتسم وتم يضحك.. وهند كفخته على ظهره: الله يخس ابليسك اسكت..
هادف: ههههه.. هي جيه.. مب جالبينها مناحه.. يلا فهموني..ترا بسير احين بخرب مشهد فيلم الهندي الي صار عشان يقولون لي القصه..
هند: ها علي.. ولد خالتنا..
هادف: ولد خالتي؟؟ .. اي خاله؟؟
وداد: الله يسامحج يا خالو.. حتى ما قامو يعرفون اخواني ان عندهم خاله.. هاي خالتك الي قاطعتنا.. وعلي كان مسافر من سبع سنين يدرس.. وتوه راد..
هادف: بس انا ما حيده..
وداد: اقول.. خلني ساكته انت اتعرف حالتك.. متى كنت تقعد ويانا,.
هادف: لا اتذكريني بمآسي قديمه..
هند: وبعدين يعني بنتم هني.. يلا خل انسير عندهم..
غزلان على طول ربعت اول وحده ودخلت عليهم.. وهند وهادف ووداد تموا يضحكون عليها..
في الميلس..
هادف: عمرج ماراح تعقلين.. دومج سوسه.. لازم ترا الفضول ياكل صاحبه..
غزلان: عيب عليك.. من اولها تعطي عني صوره سيئه جدام ولد الخاله..
علي: ههههه.. لا ما عليج.. بس انتي بتكونين غزلان صح؟؟
غزلان: فديتني.. انعرف من بعيد..
هادف: اكيد .. من لقافتج الكل يعرفج..وانا هادف..
علي: وحليلكم.. وانا علي.. اقول غزلان اوراقج الي طاحت نسيتها على الكرسي الي برع في الحديقه يبتها لج..
غزلان: اوه.. صج.. مشكور..
هادف: عفان الله.. من اولها مهمله..
ام سعيد: بس يا عيال عن الحشره.. حشموا الريال..
علي: لا عادي خالو.. خليهم.. مشتاق لهم.. ودي اسمعهم دوم
ام سعيد: المهم يا علي يا ولدي.. ما قلت لي.. شو بتسوي على طاري امك احين؟
علي: والله مادري.. بس انا قلت عقب ما اثبت عمري في الشغل راح اروح لهم..
بو سعيد: وانا بعد جيه اقول..
علي: بس اتهقون بيسامحوني؟؟
ام سعيد: امك قلبها طيب.. اكيد بتسامحك..
علي: ان شاء الله..
هند: اقول ابوي.. شو سويت على طاري العمره؟
بوسعيد: خلاص اليوم حجزت وخلصت.. حق اول اسبوع رمضان.. شو رايج؟؟
هند: والله وايد زين.. بس اشكثر بنتم؟؟
بوسعيد: حق إسبوع.. اقول علي يا ولدي.. ما ودك اتيي ويانا؟؟ وانتي وداد؟
وداد: لا انا خلصت اجازتي السنويه ما عندي اجازه..
علي: والله ودي.. بس..
بو سعيد وهو يقاطعه: لا بس ولا شي.. هات جوازك وانا بخلص كل شي.. تراك انت وسعيد واحد عندي..
علي نش وباس راس ريل خالته.. وفي قلبه طاير من الفرحه ان عنده أهل مثل هاييل يغمرونه بكل الحب..
غزلان: لا والله.. عزمت الكل.. الا انا.. شو بنت البطه السوده؟؟
بوسعيد: انتي عندج ثانويه.. انثبري مكانج.. انتي خلصي بالأول.. وعقب بوديج المكان الي في خاطرج..
هادف:ماعليك منها ابوي.. هاي شروات العيوز.. اتحب اتحرطم وترمس
غزلان: لا والله.. اقول علي.. تعال بنقعد بعيد عن الحسااااد..
هادف: شو تبين به.. علي نصيحه لا تقعد وياها.. بتخبل فيك..
سلطان: اقول.. ترا انا مارضى على الغزاله..
هادف: بللل.. شو مسويه فيكم هالساحره.. قاصه عليكم كلكم.. ترا هاي مشعوذه دومي اشوفها فليل اتطير بمخمتها..
غزلان: هي هي هي.. تافه..
وتم الكل يسولف ويضحك واتغدوا.. وقعدوا مره ثانيه.. كان جو الفرح طاغي على البيت كله.. الكل متفاعل ويسولف.. وعلي كان اكثر واحد مستانس.. كانت هند طول الوقت تتطالعه وتراقبه.. وفي لحظه الكل كان يسولف الا هند وعلي.. علي كان منزل راسه الأرض.. ويلعب بالموكيت الي على الأرض. ورفع راسه.. التقت عينه في عين هند.. هند من سرحانها ما لاحظت انه يطالعها.. وهو تم يتمعن في عيونها.. مبين عمق الحزن فيها.. وكبره.. وتذكر مرضها يوم قالت له ايام المسنجر.. ويشوف ملامحها البريئه.. جمالها.. وبعد ما وعت هند وشافت عيونه.. استحت ونزلت راسها.. ومن غير لا تنتبه طلعت من تحت وقايتها خصله طويله من شعرها وانسدل على ويها.. بعد ما انتبهت رفعت راسها شافته بعده يطالعها مب منزل راسه.. بسرعه تمت اتعدل وقايتها.. ااه يا هند.. هالخصله كيف زادت من جمالج؟؟ .. عيل كيف شكلج راح يكون لو بشعرج؟؟
قاطعت ام سعيد افكارهم وكلامهم: وداد يمي.. روحي ويا علي وراويه غرفته الي بينام فيها.. عشان يبدل وياخذ راحته..
وداد: ان شاء الله..
هند: لا انتي خلج ويا خطيبج.. انا بروح..
علي: هي استغلو الفرصه..
غزلان: عاشوووووو.. حصلنا حد يقرض العرسان..
سلطان: هههههه.. لا عاد وداد تستحي ما ارضى..
وداد: خلهم انا ما علي منهم اصلا..
هند: علي تعال خل اوديك..
نش علي ولحق هند.. وتم يطالع ارجاء البيت ويمشي شوي شوي.. ويحاول يتذكر يوم كان في هالبيت ايام صغره.. ويوم مسك مقبض الدري تم يتلمس فيه.. ويطالع وراه.. وهند تتطالعه بكل حنيه.. حاسه في حرمانه..
علي: تصدقين.. شوفه هالبيت خلتني احس اني فعلا رديت البلاد..
هند: عيال تعال انشوف فوق..
علي: يلا.. بس انتي يمكن ما تذكريني يوم صغير صح؟
هند: لا الصراحه..
علي: بس انا اذكر اكثر شي وداد وسعيد.. انتي بعد مب وايد..
هند: لأني كنت منعزله عن الكل..
علي: وليش الإنعزال..
هند: لأني احس نفسي مختلفه عن الباقي ..
علي: انتي ليش معذبه عمرج.. هند.. انتي حالج حال اي انسان ثاني.. مب لأن انتي فيج مرض يخليج غير..
هند: المهم.. هاي غرفتي.. وهاي غرفه وداد وغزلان.. نحن البنات في قسم بروحنا.. وفي هالقسم بعد ثلاث غرف لسعيد وهادف.. وكان جنه عمي المرحوم يسكن في الغرفه الثالثه الي هي لك.. وامي وابوي غرفتهم تحت..
علي: حلو..
هند: يلا عيل.. عن اذنك بخليك تاخذ راحتك.. وهاي اغراضك يابتها لك الخدامه..
علي: وين سايره.. قعدي سولفي وياي؟؟
هند استغربت واستحت.. وابتسمت له ابتسامتها المعتاده.. وردت الغرفه وقعدت على الكرسي الي محطوط عند الدريشه.. بس نشت وفتحت الستاره عشان يدخل النور في الغرفه.. وكانت مخليه الباب مفتوح وقعدت.. كانت طالعه منوره من النور الي وراها.. كأنها ملاك وقاعد.. تم علي يطالعها بإعجاب..
هند: اشفيك؟؟
علي: ها.. هههه.. ماشي.. انزين.. خبريني شو العلوم بعد؟؟
هند: والله ماشي.. كله تمام..
علي: ان شاء بتروحين العمره؟؟
هند: هي.. وليش انت ما بتي؟؟ غيرت رايك؟
علي: مادري تبيني ايي؟؟
هند ابتسمت ونزلت راسها..
علي: ها ما رديتي علي.؟؟
هند: حياك..
علي: انا كان في خاطري اروح العمره بس مب الحين عقب ما اتوظف واحل مشاكلي.. بس يوم سمعت انج انتي بتروحين.. ما قدرت امنع روحي..
هند اتفجأت من هالكلام.. بسرعه نشت من مكانها وربعت برع الغرفه.. وتم علي يضحك.. وفي قلبه مستانس لأنه شاف خجلها.. وفرحها.. وكل تصرفاتها.. ياما كان يتمنى يشوف هالإنسانه الرقيقه الي وياه ورى شاشه الكمبيوتر.. تحققت امنيته.. وشافها.. ولا.. طلعت من لحمه ودمه.. لا وايد علي.. ماروم اتحمل.. ياحظي.. لا احسد عمري. خل اسبح.. وارقد ... لأني هلكان..
..
في بيت حصه..
===
ام عبدالله: حصوو. يلا عاد.. من ساعه ونحن نترياج؟؟
حصه: انزين.. وين خوله وعزيزه.. تصرخين علي.. وهم بعدهم ما زهبوا؟؟
ام عبدالله: هم برع.. يتريون..
حصه: ابي يالفشيله..
وراحت حصه ويا امها واختها ومرت اخوها عشان يروحون السوق.. يتشرون ليوم الخطوبه.. بعد ما بلغوا ام عادل انهم موافقين على الولد.. فقالت لهم ام عادل انها تبا اتسوي حفله خطوبه.. يعني دبله وشبكه.. فراحوا عشان ياخذون لحصه فستان مناسب.. ويحجزون الصالون..
حصه: باخذ لي من يشمك.. منزلين تشكيله يديده..
خوله: هي وانا بعد اقول جيه..
عزيزه: بس ما قلتي اي لون ناويه؟؟
حصه: خاطري في عنابي؟؟
خوله: فضييييع.. بيضا.. وتلبسين عنابي؟؟ .. وايد حلو الصراحه
حصه: لأني شفت في المجله منزلين جلابيه عنابيه.. وعليها تطريز بذهبي.. رهييييييبه..
عزيزه: بس انا اقول لو تاخذين لون فستقي أحلى..
حصه: لا .. انا ما احب هاللون..
عزيزه: انزين برايج.. بس الصالون انا اقول لو نحجز عند ليندا خليفه احلى ..
حصه: لا انا ابا عمرو..
خوله: لا عمرو مب شي حصوو.. اسم عالفاضي..
حصه: اففففف.. كيفكم كيفكم.. بس انا مرتبكه..
عزيزه: ماعليج.. مرينا فيها قبلج.. بس اقول.. لازم تتحنين..
حصه: وع.. ماحب الحنا..
عزيزه: ما يستوي عروس ما تتحنا..
حصه: ادري.. شو اسوي مجبوره..
خوله: عاد ماشي تتحنين عند مراسم.. هم حناهم يصبغ.. وهم حلوه نقشاتهم..
عزيزه: الي هو .. المهم تتحنا..
ام عبدالله: والله انتوا عيال هالأيام عباله.. وين نحن ايامنا.. حنانا قبضه ايد.. وخلاص.. وذيج المخوره.. والذهب وخلاص..
حصه: لا وييين امي نحن تطورنا احين..
ام عبدالله: يلا ماعلي من شي.. بس اهم شي ان ربي يهنيج ويوفقج..
الكل: أمين..
..
فليل الساعه 10.30 ..
في بيت بوسعيد..
===
كان علي ويا هند وغزلان وهادف.. يلعبون كيرم.. و وداد اتراقبهم ومستانسه لجو المرح الي مالي البيت.. والتفاعل كان كبير من بينهم..
غزلان: بل يا ولد الخاله.. من اولها غشاش.. مايصير.. عيد عيد..
علي: شو اعيد.. احين لأني غالبكم تبيني اعيد.. ماشي كملي..
هادف: شو ها.. وهو معصب.. ما بلعب.. انت وهند متفقين..
هند" هههه.. اعترف ياخوي انك فاشل..
غزلان: انا ما يخصني لازم اخذ كورس عند أحمدوو
علي: منو أحمدوو؟؟
هند: ها ولد عمنا.. اخو سلطان يدرس في كليه الشرطه ما نشوفه غير في الويك اند..
علي: اها.. زين عيل بنشوفه.. مبين عليه راعي سوالف..
هادف: أحمدوو.. بتستانس عليه.. اراهنك..
في هاللحظه رن تليفون هادف.. كان ناصر الي متصل فيه: هلا والله بولد العم..
ناصر: مراحب.. اشحالك؟؟
هادف: والله بخير.. وانت اشحالك؟؟
ناصر: بخير.. وين انت؟
هادف: في البيت.. قاعد ويا الأهل ومع ولد خالوو
ناصر: ولد خالوو؟؟ .. اي ولد خالوو؟؟
هادف: سالفه طويله.. المهم انت وين؟
ناصر: انا جريب بيتكم..
هادف: والله زين تعال..
ناصر: ترا انا ياي عشان غزلان اذا فاضيه تشرح لي درس مب فاهمنه في الرياضيات..
هادف: هيييييه.. بس انت لو تروح مدرس خصوصي ابرك لك من مذلتها هاي..
غزلان: شكلكم اتحشون فيني..
هادف: والخيييييبه.. انتي شو..
ناصر: ام الدويس..
هادف: ههههه.. صدقت هي والله..
غزلان: شو شو قال عني هالي ما يستحي؟؟
هادف: ام الدويس..
ناصر: ليش قلت لها الله يسامحك.. احين ما بتدرسني..
هادف: ماعليك منها.. انت ادخل يلا انا يايك..
غزلان: شووو.. هو عند الباب.. قوله ياينك الموت ياتارك الصلاة..
وداد: مسكين.. الله يرحمه.. اقروا عليه الفاتحه..
نشت غزلان وبسرعه طلعت برع.. وشافت المخمه حاطينها برع.. شلتها وهي سايره صوب الباب عشان تفتحه .. وتضرب ناصر..
هادف: ما صدقتوني.. قلت لكم مشعوذه ام البروش..
غزلان: عيل انا ينقال لي ام الدويس هاي يا بو الدود..
ناصر دش ويوم شاف العصا تم مبهت: خيييييبه .. ما تسوى علي بنت العم.. هادف.. انقذني يا ابن عمي..
غزلان: ماشي. محد بيفكك مني..
ناصر: انا اسف والله.. تعالي ابوس راسج..
غزلان: وايدي بعد..
ناصر وهو يضربها على ايدها: بس مصختيها.. بدال ما تسلمين علي.. من زمان ما شفتيني..
غزلان: فديت هالشيفه اشتقت لها.. يلا عاد اسولف وياك..
هادف: صدق انج حركات.. يلا تعالو..
ناصر: غزلان طلبتج..
وهم داشين البيت.. غزلان: تم..
ناصر: اشرحي لي اول درس.. لأني مب فاهم شي..
غزلان وهي تضحك بصوت عالي: ههههههههه.. مالت عليك.. تونا بادين ماصار لنا كم يوم وانت لحقت ما تفهم..
ناصر: شو اسوي ربج خلق ولد عمج خديه..
الكل تم يضحك.. وهني رن تليفون ناصر.. الي متصل كان أحمد.. استانس ناصر يوم شاف رقم أحمد اخوه.. : هلا والله أحمدوو
غزلان: فدييييييته ولد عمي.. هات بكلمه..
أحمد: حشره عندك؟؟ ..
ناصر: منو غيرها.. غزلان مسويه يوله..
غزلان: هات اقول لك..
ناصر: خليني ارمسه انزين..
غزلان: مابا هات هات..
أحمد: وحليلها والله.. عطني اياها.. أخاف يغمى عليها..
غزلان: هلا والله بولد عمي.. الغالي.. اشحالك؟؟ ها هالمره في اي كبت منخش عشان ما يجكونك؟؟
أحمد: الله يسامحج.. اتكلميني عشان تتمصخرين علي..
غزلان: هههههه.. اسولف.. اشحالك؟
أحمد: بخير.. انتي اشحالج؟؟ ؟اقول.. شو آخر الأخبار.. خبريني بسرعه ..
غزلان: فديتك.. اتعرف ان بنت عمك سي ان ان العايله.. المهم.. اسمع.. ولد خالتي الضايع حصلوه بعد عناء طويل من سنين البحث والإستكشاف المستمر في ادغال وغابات نيوزلند..
علي: ههههه.. شو وداني هناك..
غزلان: جب.. خلني اكمل.. لقوه يالس فوق شيره هناك.. ياكل موز..
أحمد:ههههههه.. خس الله ابليسج.. ارمسي جد .. صدق ؟؟
علي: انا اراويج ماعليه.. قصدج انا سبال؟؟
أحمد: منو ها؟؟
غزلان: هههه.. ها ولد خالتي كان مسافر من سبع سنين توه راد.. وبالتفصيل بنقول يوم بترد البيت.. الخبر الثاني طبعا تم تحديد ملجه سلطان ووداد..
أحمد: اعرف هالخبر جديم.. غيرووو..
غزلان: يعني شو مثلا.. تباني اقول لك ربيعتي حصه انخطبت وهالخميس حفلة خطوبتها..
أحمد وهو منصدم: شووووووو.. شو قلتي؟؟
ناصر تم يكفخ غزلان : شو فيج انتي خبله؟؟
أحمد: غزلان.. انتي من صدق ترمسين.. حصه انخطبت؟؟
غزلان نشت وابتعدت شوي من الباقي بس من غير لا يحسون ان في شي : هي صدق.. بس انت شوفيك..
أحمد: دخيلج قولي ان السالفه جذب.. دخيلج غزلان..
غزلان: أحمدوو اشفيك؟؟ ..
أحمد: بخليج بخليج..
غزلان: اول شي خبرني شفيك..
أحمد: ماشي ماشي.. بسير لأن الملازم بيينا احين مافيني يجكوني..
غزلان: اوكي.. باي..
أحمد : مع السلامه..
بند عنها أحمد وهي تمت مستغربه من ردة فعل أحمد.. ليش؟؟ .. شو بلاه عصب وزعل؟؟
غزلان: اييييي.. نناصر.. تعال خل ادرسك..
ناصر: يلا عن اذنكم يا جماعه الأبله نادتني.. خلصت الفسحه..
علي: روح يالمجتهد..
ناصر نش وراح ويا غزلان غرفه الطعام عشان تدرسه.. : ناصر.. شو فيه أحمد.. ليش عصب؟؟
ناصر: ماعرف..
غزلان: شو ما تعرف.. عيل انت ليش قلت لي خبله..
ناصر: ماشي.. بتشرحين لي ولا اروح عند ربيعي..
غزلان: شوفيكم اليوم.. ماكلين فلفل؟؟.بتفهمني السالفه ولا شو..
ناصر: ماشي.. السالفه ومافيها.. أحمد كان قايلي انه يحب حصه ربيعتج.. وكان يباها.. بس كان كاتم في عمره ما يبا البنت اتعرف لأنه مايقدر يضمن عمره.. فكان يتريا انه يخلص دراسته ويخطبها.. بس كان قايلي ما اقول لج.. وانتي ماباج اتقولين لحد.. وخصوصا حصه..
غزلان: ابيييييي.. قول والله.. ؟؟ .. والغبي ها ليش ما يقول لي؟؟
ناصر: ترا قلت لج.. كان خايف انها تتعلق فيه ولا شي.. ومثلا ما يصير نصيب..
غزلان: بس انزين على الأقل يقولي.. يمكن كنت اقدر اسوي شي..
ناصر: المهم الموضوع انتهى احين.. البنت بتعرس..
غزلان: بس حرام.. أحمد غمضني حسيت به متضايق وايد..
ناصر: الله يعينه.. ويعيني جان ما ارسب.. يلا ..
غزلان: ههههه.. يلا شوف .. ركز وياي.. هات القلم انزين..
وتمت غزلان تشرح لناصر الدرس.. وهاليوم الي كان بالنسبه لهم مليان سوالف ومفاجآت.. خلا غزلان تنسى خالد.. وما تفكر فيه.. لكن خالد العكس.. زاد تفكيره فيها.. كان قاعد في الشقه ويا عبدالله.. يسولفون.. وكان وده يتصل.. بس مايروم... لأن علي عندهم.. وعلي يعرف رقمه.. فما يقدر يتصل.. عشان ما يسوي مشاكل..
عبدالله: هالعاشق.. شو الحبيبه؟؟
خالد: اسكت عبدالله.. والله اليوم صارت لي سالفه.. اقولك يودت راسي .. يعني صدق الدنيا صغيره
عبدالله: شووووو؟؟ قووول
خالد: تخيل.. عرفت بيت المزيونه وين؟؟
عبدالله: احلف.. وكيف؟
خالد: تخيل انها طلعت من هل علي. يوم وصلته اليوم شفتها تدخل نفس البيت الي دخل له علي..
عبدالله: لا والله.. وكيف احين؟
خالد: والله مادري يا عبدالله.. احس راسي داير..
عبدالله: الله يعينك ياريال.. موقف صعب..
خالد: هي والله..
..
ومرت الأيام.. ووصلنا ليوم الأربعا.. أحمد كان نازل من الكليه.. وطبعا هاي اول إجازه من بعد الدوامات.. وغزلان كانت ويا حصه في الصالون تتحنى وياها.. وعلي كان عايش أحلى ايامه بقرب هند.. الي كان يحس ان اكثر همومه تنزاح والسبب هند.. كان متقرب منها وايد.. وهادف وناصر منشغلين في دراستهم.. سعيد عرف بسالفه ولد خالته استانس واااايد.. وزاد شوقه لرده البلاد.. وكان يتصل لعلي.. ويطرش له مسجات.. كانت العلاقه حلوه.. علي من كثر وناسته كان ناسي اهله.. ويحس انه خلاص لقى اهله.. معامله خالته.. وريلها.. وعيالهم.. له.. يحسسها بالجو الأسري الي انحرم منه 7 سنين من عمره...
========
في بيت بو سلطان
===
أحمد كان في غرفته مب طايع يظهر من اول ما وصل.. وناصر تم يحاول يدخل عليه الا انه كان رافض.. ام سلطان تمت اتحاتي.. راحت له.. ودقت عليه الباب لين ما فتح الباب..
ام سلطان: اشفيك.. من وقت ما دشيت البيت وانت مب على بعضك؟؟
أحمد: ماشي.. تعبان.. فقلت ارقد.. فماحسيت بدقات الباب...
ام سلطان: اكيد مافيك شي ثاني..
أحمد: مافيني يا أحلى ام في الدنيا..
أم سلطان: الله يخليك لي..
ناصر: ممكن ادخل..
أحمد: هي اكيد حياك ياخوي..
طلعت ام سلطان من عندهم.. ناصر: أحمد.. انساها.. مالك نصيب..
أحمد: صعب.. انا بنيت احلامي عليها.. كل مستقبلي كنت اخططه كنت ارسم فيه حصه وياي..
ناصر: البنت راحت لحياتها... وهي ما تدري بحبك..
أحمد: ادري.. ومب زعلان منها..بس متحسف انها ضاعت مني.. واتمنى لها التوفيق..
ناصر: أحمد.. الدنيا بعدها تراها..
أحمد:الله كريم..
..
في الصالون
====
غزلان من شافت حصه تذكرت أحمد.. وتمت متكدره.. وفي نفس الوقت مستانسه من الوناسه الي شافتها على ويه حصه..
حصه: خايفه والله..
غزلان: لا عادي.. كله خير ان شاء الله..
حصه: احس عمري مابرقد اليوم..
غزلان: شو مينونه انتي.. تبين اتنشين باجر وعيونج مسوده تحتهم.. تخبلتي انتي؟؟
حصه: اففف الله يستر والله.. بس اقول.. مب جنه انتي حنوج احلى؟؟
غزلان: هاي مليون مره قلتيها.. لا.. والله ان حناج حلو.. شوفيج انتي؟؟
حصه: مب عايبني..
غزلان: ماعليه.. المهم عايبني..
حصه: هههههه.. سخيفه..
===========
وعدى اليوم على خير... وصلنا ليوم الخميس.. الحركه في بيت بو عبدالله كانت كبيره.. كانت ام عادل متفقه ويا مطعم صدف.. ايون يرتبون لها بوفيه في حديقه بيت حصه.. وطاولات.. وخدمات فندقيه.. وشي مرتب يعني.. والحريم طبعا طلعن عشان يودن حصه الصالون.. ويبدون يتجهزون للحفله.. واما غزلان فكانت اتحاتي أحمد.. فإتصلت فيه..
غزلان: هلا أحمد..
أحمد وصوته حزين: اهلين..
غزلان: أحمد ما ييت لنا هالإسبوع زعلانه منك.. وبعدين ولد خالتي وده يشوفك..
أحمد: انتوا تعالو..
غزلان: اممممم.. فكره.. بقولهم..
أحمد: يكون احسن.. اشحالج؟؟
غزلان: أحمد.. انت ليش جيه؟؟ .. أحمد انت الغلطان.. جان قلت لي على الأقل..
أحمد: وانتي منو خبرج؟؟
غزلان: انا خليت ناصر يقولي.. ولا تخاف ما بقول لحد.. ولا حتى حصه.. لنه مايفيد كلامي..
أحمد: شو اسوي يا غزلان.. غصبن عني..
غزلان: أحمد.. ماباك متكدر.. كل شي قسمه ونصيب من الله.. ولك وعد مني.. ادور لك عروس من الي في خاطرك..
أحمد: حصه الي في خاطري..
غزلان: أحمد عاااد بزعل منك..
أحمد: كله ولا زعلج.. المهم .. ما قلتي لي.. بتين وياهم؟؟
غزلان: لا ماروم..
أحمد: هي صح.. اليوم خطوبتها.. المهم.. قولي لولد خالتج والباقي.. ايون..
غزلان: خلاص انا بقولهم..
أحمد: يلا عيل.. ردي علي خبر..
غزلان: اوكيك..
راحت غزلان وقالت لوداد.. الي طبعا رحبت بالفكره.. والكل وافق.. بي ام سعيد لأنها راح تحضر خطوبه حصه... هي ويا هند و وداد.. ماراح يروحون.. بس الرياييل بيروحون؟.. غزلان خبرت أحمد.. انهم بيون.. وهي دشت الغرفه لأنها كانت الساعه 6.00 بدت تتجهز.. لبست لها فستان من التور.. مطرز على الخفيف.. وأكمامه طويله.. بس متجرسفه.. ومن الشيفون.. وكان لونه اسود.. وحطت لها شادو وردي فاتح.. وشويه بنفسجي مخلوط بالأسود.. وجلوز وردي.. وسشورت شعرها الطويل.. ونزلت خصلها على ويها.. ولبست طقم الألماس الي كانت امها ماخذته لها .. وكانت طالعه في قمه الجمال.. فعلا كانت شرات الغزال.. وعيونها متجحله بجحال أثمد قاتم السواد.. كان معطي جمال غير طبيعي لعيونها.. وعالساعه 7.15 الكل كان جاهز تقريبا... كانت حصه حارقه تليفون وداد من كثر ما متصله تبا غزلان اتيي.. لأنها راح توصل عقب شوي البيت وتبا غزلان اتكون وياها.. وعلى طول طلعت غزلان قبل اهلها .. وراحت بيت حصه.. بعد ما لبست عباتها .. وغطت ويها.. وخذتها عزه وودتها غرفه حصه عشان تتريا هناك.. دشت الغرفه .. وشلت عباتها وشيلتها.. وتمت اتعدل شعرها.. وكانت معطيه ظهرها الباب.. وهي كانت موخيه شوي.. اتعدل فستانها من تحت.. انفتح الباب.. وهي ما كانت اتعرف من الي دخل.. فكانت تتحرى انها عزيزه..
غزلان: اقول.. عزووز.. هاتي لي المبخره مالت علي نسيت اتبخر..
يوم حست ان الجو هادي ومحد رد عليها شكت.. ردت على ورى وصدت.. شافت ابراهيم واقف ومبهت وهو يتأمل جمال غزلان.. اول مره يشوفها بهالجمال.. ومتعدله.. دومها كانت بالشيله ويادوب متجحله.. فكان صدق منبهر.. زاد اعجابه... بس يوم صدت هي.. بسرعه فلت وطلع.. غزلان تمت تتحرطم.. : صدق قلة أدب.. شو هالحركات بعد.. يدخل علي..
وفي هاللحظه دشت حصه.. فمن شافتها غزلان ربعت صوبها: حبيييييييتبي والله..
حصه: افف اشوه انج اهني.. كنت بذبحج لو ما كنتي اهني..
غزلان: يلا بسرعه بسرعه شلي الغشوه ابا اشوفج..
كانت حصه مخليه شعرها مفتوح.. ومسويه مكياج دخاني.. دامجين فيه اللون الأحمر القاتم مع لمعه بالذهبي.. وروج أحمر.. عليه لمعه خفيفه.. كانت طالعه جمييييييله..
غزلان: تف تف تف.. عن الحسد.. ماشاء الله عليج.. عيني عليج بارده..
حصه: صدق.. حلو.. والله احس عمري اخرع؟؟
غزلان: لا والله بالعكس..
حصه: انزين اقول.. ساعديني خل البس لبسي لأن بتيي المصوره احين..
غزلان: بعد مصوره.. اشعليج مدلعتنج مدريتج..
حصه: صخي.. والله مفتشله.. احس عمري بذوب .. مسكت ايد غزلان وحطته على قلبها.. شوفي قلبي كيف يدق.. والله خايفه..
غزلان: لا لا.. خلج عاديه كله خير..
حصه: اي خير.. بس لو الوقت يمر بسرعه وكل شي يخلص وافتك زين..
غزلان: ان شاء الله.. بس اشوفج مستعيله ودج اتشوفينه؟؟
حصه وهي منزله راسها: جب..
غزلان: عاد اونج تستحين مني.. يلا تعالي خل اساعدج..
وتمت غزلان اتساعد حصه في اللبس.. ووصلت المصوره وبدت اتصور حصه.. وغزلان تصورت وياها بعد.. وعقبها وصلت أميره.. ودخلت عليهم.. وحصه من شافت اميره زادت فشلتها وخجلها.. وارتبكت زود.. تمت ترتجف..
أميره: هلا والله بمرت اخوي..
غزلان: ههههههه.. مرت اخوج ميته زياغ..
أميره: افا ليش.. خايفه من اخوي؟؟.. ما بياكلج.. بس بيعضج..
غزلان: وبيرها من شعرها..
أميره: وشوي بيقصه بعد..
حصه وهي تصد صوبهم بغضب: سخيفات..
أميره: خيييييييبه.. من اولها.. .. اسولف.. بس تدرين.. ماشاء الله عليج.. قمر والله.. ياحظه اخوي..
حصه ردت نزلت راسها ولف عالجهة الثانيه.. أميره: اونج.. اقول .. لا تستحين مني تراني في نفس اعماركم شوي.. انتي خلي عنج الإرتباك.. وخلج عاديه..
غزلان: هي وانا بعد اقولها بس ما تسمع الكلام..
أميره: تدرين.. في شويه من مدرساتكم هني..
غزلان: والله.. وابله مريم اهم شي هني؟؟
أميره: مادري.. .. ماعرفها؟؟
حصه: ابيييييي.. يالفشييييله..
أميره: لا فشيله ولا شي.. تراج بتعرسين.. ما بتسوين شي يفشل..
غزلان: خلها هاي جيه من يومها..
وفي هاللحظه دخلت ام حصه وهي اتيبب.. والدموع في عيونها.. بسرعه راحت صوب حصه وتمت تحضنها: فديتج بنتي.. مبرووووووك.. الرياييل رمسوا وخلصوا.. تستاهلين.. ربي يوفقج..
حصه بدت الدموع تنزل منها.. وعلى طول تمت غزلان اتصارخ: لا لآ.. دموع لا.. خالو.. لا تصيحونها بيخترب كل شي..
ام حصه: اوه.. صدق.. ربي يوفقج.. ويلا شوي شوي جهزوها عشان تنزل عند الحريم..
حصه: شوووو.. انزل.. لا مابا.. اخاف..
ام حصه: شو اتخافين..
اميره: ماعليج خالو.. بنييبها.. اقول غزلان لو كان عندي اخو ثاني جان شليتج.. ماشاء الله عليج مب اقل جمال من حصه..
غزلان: تسلمين.. ههههههه.. خلج في حصه احين.. يلا نشي..
حصه: اميييي.. اخاف.. والله مرتبكه..
تموا يجهزونها.. وعدلوا شعرها.. وشلوا الشيله الي راح تلبسها يوم بيدخل عادل.. وطلعوها.. كانت تحس ان قلبها يدق بسرعه.. والخوف ممتلكها.. وريولها ترتجف.. وتمشي شوي شوي.. لين ما وصلت صوب الميلس العود الي لازم تقعد فيه.. كانت تسمع الأغاني .. واتحس بها في قلبها..
حصه: غزلان مسكي ايدي.. بيغمى علي والله زايغه..
أميره: خلج عاديه.. اتنفسي نفس عميق وقولي بسم الله..
حصه: بسم الله..
دشت حصه.. ومعاها غزلان وأميره.. تمت تمشي شوي شوي.. وتتطالع الي حوالي.. ومن اتجابل حد اتعرفه بعيونه.. كان يزيد ويها حمار وتستحي زود.. وكانت ان خطواتها ثجيله.. لين ما وصلت للكرسي الي لازم تقعد فيه.. ما صدقت وقعدت بسرعه.. وتمت تتطالع جدامها.. كانت غزلان ويا أميره يرقصون على أنغام الأغاني الي حاطينها.. وتبتسم لهم.. كان الخوف والربكه مبينه عليها.. كانت جاذبه الكل صوبها من جمالها.. ونفس الشي غزلان.. كانوا يطالعونها.. لدلعها وجمالها.. الكل مرتبش وتموا يسولفون.. ويضحكون.. ويرقصون.. ومستانسين.. لغايه الساعه 11 كان مفروض يدخلون في هالوقت عادل.. فكان بيدخل عادل ومعاه عبدالله وابراهيم اخوان حصه..
عادل ما اكان اقل ربكه من حصه.. بس كانت الفرحه منستنه اي ربكه واي خوف.. كان مرتاااح لهالزواج.. ومستانس... ويوم عرفت حصه انهم بيدخلون عادل.. زادت ربكتها وخوفها.. لا مستحيل.. بيقعد حذالي.. ماقدر اتحمل ياربي.. يارب ساعدني.. يارب.. نشت حصه عشان اتلم شعرها واتلفه.. وتلبس الشيله.. والحريم كلهن تغطن.. وغزلان بعد.. تغطت.. لأنه من بيدخلون الرياييل ويقعد عادل ويلبسها الدبله.. راح ترد البيت.. الكل قعد يتريا دخول عادل.. انفتح الباب.. وحصه كانت واقفه هي موخيه راسها.. ودخل عادل وعلى يمينه عبدالله وعلى يساره ابراهيم.. على انغام اغنيه راشد الماجد.. من دخل رفع راسه يشوف حصه بس لأنها كانت موخيه راسها ما قدر يشوفها.. بس الفرحه كانت مبينه على ملامحه.. وحصه كانت اتحس دقات قلبها اتزيد بكل خطوه يتقرب فيها عادل منها.. لين ما وقف حذالها.. زادت دقات قلبها.. اخوانها تصوروا وياهم.. وباركوا لهم وظهروا.. وتمت حصه ويا عادل وهي قاعده.. ومنزله راسها طول الوقت مب طايعه ترفع راسها.. جربت منهم أميره عشان اتخليهم يشوفون بعض بعد ما الكل طلب منها..
أميره: مبروك ياخوي..
عادل: الله يبارك فيج..
أميره: مبروك يا عروس.
حصه وبصوت واطي: الله يبارك فيج..
أميره: وبعدين يعني.. لازم اتسلمون على بعض.. يلا رفعي راسج حصه.. ويلا عادل قولها السلام عليكم..
عادل من غير خجل تم يطالع صوبها.. وحصه رفعت راسها بعد صعوبه بس كانت منزله عينها: السلام عليكم..
حصه وبخجل: وعليكم السلام..
عادل: مبروك..
حصه: الله يبارك .. فيك..
أميره: ما منكم فايده انتوا.. خل اييب الدبل.. واتلبسون بعض لأن تأخر الوقت..
وفي هالوقت الكل تجمع تقريبا .. والمصوره واقفه.. وأميره كانت ماسكه الصندوق الي فيه الدبل.. وخلتهم يوقفون مجابلين بعض.. والرجفه كانت باينه على ايد حصه.. وهي خايفه.. لأنها تعرف انها لازم تمسك ايده وهو بيمسك ايدها.. ويابت لهم أميره اول شي دبله حصه عشان يلبسها عادل.. وعادل من كثر وناسته ما صدق.. مسك ايدها اليمين وهي كانت مادته.. صوبه.. ولبسها في صبعها .. ونفس الشي سوت حصه ومن بعدها ذابت من الخجل.. وقعدت مكانها..
وتموا ساكتين ومر الوقت وهم ساكتين.. والكل روح ما تم احد غير ام عادل وام حصه.. وخواتها وأميره.. ام عادل سارت وسلمت عليهم وباركت لهم.. وتموا قاعدين الحريم على صوب يسولفون..
عادل: اشحالج؟؟
حصه وبصوت واطي: بخير..
عادل: مستانسه؟؟
حصه اكتفت انها اتهز راسها بهي.. مأيده كلامه..
عادل: انزين لا تستحين مني.. خلاص.. خلج مثلي .. دفشه..
حصه ما قدرت وضحكت ضحكة بينت فيها ضروسها.. استانس عادل..
عادل: انزين ممكن ترفعين راسج اشوي اشوف كشختج؟؟ ولا بس الحريم يشوفونها؟؟
حصه : ان شاء الله.. رفعت راسها.. وتمت موخيه عيونها تتطالع تحت..
عادل: ممكن تتطالعيني؟؟
حصه وبصعوبه رفعت عيونها واتطالعته وتجابلت نظراتهم.. عادل: والله محلوه .. واااي ..
فجأة انتبه لصوت أمه.. : يلا عادل.. بس.. خل انروح الوقت تأخر..
عصب عادل.. كان وده يزاعج.. حرام.. ماصدقت انها تتطالعني وبدت ترمس.. شو هاااااااا.. الله يسامحج يامي..
عادل: مع السلامه..
حصه: مع السلامه.. الله يحفظك..
عادل: بس اقول.. اذا اتصلت ردي علي..
حصه ابتسمت وهي ومنزله راسها وهزته موافقه..
ونش عادل وطلع ويا امه بعد ما سلم على الكل.. والحريم كلهم كانوا مستانسين.. وحاسين بقدر عادل.. وعارفين انه ريال والنعم فيه.. قدها وقدود


الجزء طوييييل حده..
يلا نتريا الباقي..؟؟
شو بيصير؟؟
علي؟؟ أحمد؟؟ غزلان؟؟ خالد؟؟
كلها احداث تنتظركم..
تحياتي

 
 

 

عرض البوم صور بوح قلم   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للحب عنوان للكاتبة بنت البلاد, للكاتبة بنت البلاد, الكاتبة بنت البلاد, بنت البلاد, قصة للحب عنوان للكاتبة بنت البلاد
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 07:39 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية