لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 28-05-08, 06:29 PM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو ماسي


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 53753
المشاركات: 10,534
الجنس أنثى
معدل التقييم: ارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عالي
نقاط التقييم: 740

االدولة
البلدIraq
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ارادة الحياة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ارادة الحياة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

ماقدر حضنتها امها وطلع فيصل ماعاد قادر يتحمل اكثر اول ماطلع استغرب من وجود عيال عمه
محمد..فيصل روح ارتاح ارحم نفسك
فهد..تعال خلني اوصلك
فيصل..شفيه نواف
حمد..سلامتك انت روح ارتاح
تجاهل كلامهم وراح لنواف الي جالس عالكرسي وشكله بعالم ثاني
فيصل وحط يده على كتف نواف...نواف شفيك
نواف..هلا فيصل حمد الله على السلامه الله يقومها بالعافيه
فيصل..الله يسلمك قولي شصاير
نواف..عمتي لطيفه بالعنايه المركزه
فيصل بااستغراب ..عمتي وشلون وكيف عرفتوا ومتى جات من الشرقيه
نواف..تعال اوصلك واقول لك كل شئ بالسياره
طلع فيصل ونواف ومحمد رجع لاخته والحمد لله قدر انه يهديها لكنها ماكانت معهم ابدا

فيصل طلب من نواف يوصله عن سعد لانه محتاج يتكلم معه وصله نواف وراح رفض يدخل

سعد ..بشر يافيصل شصار
فيصل ويجلس عالكنبه وشكله تعبان مرره..الحمد لله عدت على خير
سعد..طيب والنتايج
فيصل..يقول الدكتور خلاص ماتحتاج علاج بتكون ست شهور تحت الملاحظه واذا عدت ان شاء الله
على خير بتكون طبيعيه جدا ولافيه خوف بأذن الله عالقلب عندها
سعد..الحمد لله هذا شئ طيب اجل فيه شكلك كذا
فيصل ..تعبت والله ياسعد تعبت ابي ارتاح
سعد..يالله هانت كلها كم يوم وتطلع من المستشفى وترجع للبيت وترتاح
فيصل..تصدق اول مره احس اني ماابي ارجع للبيت مااحس بالبيت شئ ممكن يواسيني
سعد..تصدق فيصل احنا المفروض اننا تزوجنا اسمعني اتكلم جد
فيصل ..قول اسمعك
سعد..صح ممكن المسؤليه تكون زياده لكن ممكن تكون هالانسانه مصدر راحه يعني مثلك الحين لو انت متزوج
كان فيه انسانه قلبها وتفكيرها معك تحاول انها تواسيك وتوقف معك
فيصل ...........
سعد..ماعجبك كلامي ادري لكن فكر فيها فيصل لان بصراحه قررت اتزوج
فيصل ..ويرفع حاجبه ..مشاء الله قررت
سعد..وبأبتسامه ..اقول لك فيصل شئ بس ماتعصب علي
فيصل...قول الله يعني عليك اليوم
سعد ..احم ليه ماتتزوج العنود
انصدم فيصل واعتدل بجلسته ..هههههههههههههه انا اتزوج ومين العنود
سعد ..ماامزح ليه تضحك
فيصل وسكت شوي بعدين قال..ولا انا اضحك لانك تمزح اضحك لان بيتنا بيشب حريق اذا تزوجتها
سعد..لا ياشيخ لاتبالغ عاد
فيصل..سعد صح انا مالي بسوالف البنات ولااحب هالسوالف لكن هذا مايعني ان لي تصور ونظره خاصه
سعد باابتسامه ..ايوووه شو هالكلام الجديد شلون فهمني
فيصل باابتسامه..يعني اذا تزوجت ابي اتزوج مرأه انثى مو انسانه قويه
سعد..يااخي تكلم عربي وضح
فيصل..هههههههههه اقصد العنود انسانه قويه جامده بقراراتها صلبه بمواقفها مستحيل اتصور انها ممكن
تحب او تتأثر يعني بالعربي احسها مستحيل تصيح او تنزل دمعتها مستحيل تحتاج لوجود رجل بحياتها
انسانه رغم صغر سنها لكن احس الحياة حجرت قلبها يعني بالعربي انا اذا بتزوج ابي بنت
رقيقه ناعمه صح ابي انسانه لها فكر ورائي لكن مايعني انها تكون بصلابة الرجل
سعد..اممممممم صراحه كللامك صح لكن البنت ظروفها كذا يعني شو تعمل
فيصل..انا معك لكن انا مااقدر ياسعد اتحمل تصرفاتها وهي ماتربطني فيها علاقه فكيف اذا تزوجتها
بتكون حياتي معها بصدام مستمر ليه اختار العذااب لي ولها
سعد..والله انت تعرفها اكثر وطالما ماتشوفها مناسبه دور لك ياخي وحده وتزوج مايهون علي اعملها بدونك
فيصل..ههههههههههه اعملها يمكن اتشجع واعملها اقول روح هات لي بندول راسي بينفجر من الالم
طلع سعد وترك فيصل يفكر بكلامه الي فاجئه وحتى رده على سعد فاجئه اكثر ..

اما حمد رجع يكمل شغله وفهد طلع لشغله لكنه رد على عبير الي من الصبح تتصل فيه

فهد..هلا عبير ماعليه كنت مشغول
عبير..طمني شفيكم
فهد..آه عمتي لطيفه
عبير ويدها على قلبها ..شفيها
فهد..بالعنايه هنا
عبير..شلون عرفتوا
فهد..اتصلت بنتها بنواف وقالت له وطلع وعمل لها الاجراءات
عبير حست بطعنه بقلبها بنت عمتها لطيفه وتكلم نواف ليه نواف ليه
عبير..الله يشفيها اتركك تشوف شغلك
سكرت من اخوها وراحت لغرفتها وارتمت عالسرير ودخلت بنوبة بكاء طلعت
فيها دموع سنين مكبوته بداخلها ..
الجزء الثاني عشر ..

دخلت عبير غرفتها بعد الي سمعته من فهد وارتمت على سريرها وبكت بكتب بدموع سنين حبستها بدموع جمدتها ورفضت
انها تنزل رفضت تقتنع انها انهزمت وتبكي حاولت تتهرب من هالالم لكن الالم رجع يتجدد مره ثانيه وهالمره
ماقدرت تقاومه صعب تعيش سنين فاقدته وبلحظه يدمر الامل الي بدأ يسيطر على حياتها بفقدانه ظلت
تصيح لحد ماحست انها شبه ارتاحت طلعت وحاولت ان امها ماتحس فيها رغم ان امها لاحظت لكنها سكتت
عنها لانها تعرف عبير لما تحس انها محتاجه تتكلم بدون مااحد يطلب تقول الي بخاطرها ..

جلست عبير تتفرج عالتلفزيون وفكرها سافر للماضي البعيد ومن غير احساس نزلت دمعتها ماقدرت
تقاوم دموعها كانت شلال متدفق وحتى انتبهت هي وين جالسه

فهد..عبير ليه هالدموع
انتبهت مسحت دموعها حاولت تداريها لكنها واضححه مستحيل تمسحها
عبير وتحاول تبتسم ..لا بس كنت اتفرج على مسلسل
فهد..عبير مابجبرك لكن دموعها شكلها من حرقة قلب اتمنى ياعبير ماتسمحين حتى لدموعك انها تنتصر عليك
عبير نزلت راسها وسكتت .........
فهد..بدخل انام اذا احتجتي شئ انا موجود واتمنى عبوره ترجع ابتسامتك بأسرع وقت
دخل فهد وهو بحيره كبيره ليه عبير تصيح بهالشكل وليه عجز انه يسألها بشكل مباشر ماقدر فهد ينام حاول ولكن فيه
موضوع سيطر على تفكيره ورجعه لسنوات قبل خاف انه يتكرر وتنعاد التجربه قرر انه يطلع لحمد ويكلمه

اما ساره كانت صاحيه لكنها بحالة صمت رغم وجود امها معها لكنها كانت هاديه ماتتكلم الا قليل
ام فيصل وهي تبتسم لها ..سارونه حبيبتي خلاص انتي بخير ليه هالزعل
ساره..ماني زعلانه
ام فيصل..لا زعلانه بنتي وعرفك بس براحتك يابنتي
شوي وتدخل الممرضه وبعد دخل حمد
حمد..السلام عليكم
ام فيصل ..وعليكم السلام هلا حمد شلونك
حمد..هلا خالتي شلونك انتي بشرينا عنك
ام فيصل..انا بخير ونعمه انت بشرني عن بنتي
التفت حمد وكان خايف متوتر والي خوفه اكثر وجود ام فيصل حس انه مستحيل يقدر يكلم ساره او يعتذر لها
شاف ساره ودموع ماليه عيونها وان كانت تحاول تمنعها لكنها نزلت على خدها نزلت ولا قدرت ترفع يدها وتمسحها
حمد وهو يتعذب من دموعها ..هلا ساره شلونك الحين
ساره.............
ام فيصل استحت وراحت عندها وبصوت واطي ..ردي ساره عيب
حمد..لا خالتي خليها على راحتها لكن ان شاء الله بتنزل تعمل لها علاج طبيعي واحتمال بكرا او بعده تطلع من المستشفى
ام فيصل..الله يبشرك بالخير
حمد..يالله ماتشوفون شر
طلع حمد وهو حاز بخاطره الي صار توقع ساره تتخذ منه موقف لكن ليه دموعها هي وسيلة التعبير عندها
هي ماتعرف ان نقطة ضعفه الدمعه فكيف اذا كانت منها شلون يتحملها شلون يواسيها وهو بنظرها جارحها ..

ساره صاحت وامها احتارت معها ساعه تهديها وساعه تتركها تصيح وتطلع الي بخاطرها حاولت انها تفهم منها
ليه هالحزن لكن ساره ظلت ساكته من وقت الي صار ماترد وتقول الا كلمات بسيطه

طلع فيصل من البيت عالساعه عشر الصبح مر الشركه ساعه وبعدها راح للمستشفى ومر حمد اول وتطمن على وضع
ساره وبعدها راح لها للغرفه وبشرها انها بتطلع بكرا الصبح وبعدها استأذن وطلع يشوف نواف ويتطمن على عمته

فيصل..صباح الخير
نواف وبصوت كئيب..هلا فيصل صباح النور
فيصل..هاكيف الوضع طمنا
نواف..ان شاء الله صقر بيوصل بعد ساعه
فيصل..من وين يوصل
نواف..صقر ضابط وشغله بالخرج واتصلت وقلت له عالموضوع وقال انه جاي
فيصل..خير ان شاء الله
نواف وهو سرحان ..آه ليه بهالوقت ترجع
استغرب فيصل من كلام نواف وشكله قال هالكلمات من غير احساس بمكان وجوده
فيصل وجلس جنبه ..تكلم نواف قول الي بخاطرك
نواف ويتنهد ..شو اقول اقول لك ان السنين شكلها بترجع تعيد نفسها من جديد
فيصل..ماتعيد نفسها الا اذا سمحنا لها
نواف ..آه يافيصل لو تعرف هالقلب شكثر مجروح ويعاني
فيصل..ليه مادويته
نواف..الي جرحته صعب انها تداويه الحين ولااحد بيقدر يداويه
فيصل..فيه غيرها تقدر لكن انت مااعطيت احد فرصه
نواف..غير دلال مااعتقد
فيصل..يعني مازلت تحبها
نواف وسكت فتره.....بصراحه يافيصل انا محتاج لاول مره اقول لاحد اني مااحب دلال
فيصل بااستغراب..اجل شو معنى كلامك
نواف..فيصل انا كنت من سنوات شاب مبسوط مميز عند عماتي واهلي مو حب لي لكن لسبب بسيط الي هو
الخير الي عندي كان لازم اكون مميز عندهم وكان هالشئ يسعدني من كنت مراهق عمري ماحبيت
لكن لما رجعت من برا بشهادتي قدموا لي هديتي دلال بنت عمتي لطيفه مااكذب عليك واقول اني مافرحت
بالعكس كنت اسعد انسان لان دلال كل الشباب الي انا معهم حاولوا يتزوجها رفضت وهم بالاصل من اقربانا
فرحت بهالتميز وفرحت اكثر لما شفتها كانت حلوه ماكنت احس بااي مشاعر حب ابدا لكن كنت احس بالتميز فيها
وبعد الحادث الي صار لي رفضت رفضتني حتى قبل مااطلع من المستشفى قالتها لي وانا تعبان مااعطتني فرصه
حتى انسحب بعد مااعرف اني ماعدت شخص عادي لكنها طعنتني بنظرات الشفقه الي صرت اشوفها بعيون
الشباب او الاحتقار من بعضهم بعد التميز صرت احس بالنقص ماعدت اقدر اتحمل الشرقيه اعيش فيها وجيت
لرياض واستقريت فيها ماعدت اختلط بااحد غير فهد وحتى الشركه رفضت انها تكون بااسمي ماابي اي شخص ينظر لي
عشان مالي او الخير الي عندي ابي اي احد يتقبلني كنواف مو لشئ ثاني
فيصل وهو منصدم من كلام نواف..يعني انت ماتحبها
نواف..ابدا اصلا ماكنت اعرفها الا بالاسم
فيصل..اجل لو تحبها شو بتعمل
نواف..تصدق فيصل الكل يتوقع اني احب دلال وان الي صار لي بسبب فقداني حبها
فيصل..اذا تبي الحق حتى انا
نواف..ماعلينا منها الحين قولي كيف بنت العم ان شاء اله خير
فيصل..الحمد لله احسن لكن النفسيه مو اوكي
نواف..ان شاء الله مابيكون الا الخير
فيصل..ان شاء الله الا بسألك حمد شكله متكدر او انا غلطان
نواف..والله ماانتبهت بصراحه انا من امس بعالم ثاني
فيصل..هههههههههه الله يعينك اقول بروح لسعد مواعده وبرجع عالعصر اسلم على عمتي ونتعرف على ولدها
نواف..على خير الله معك


بالبيت الكل طالع مافيه الا العنودطفشت من الجلسه بالبيت وقررت انها تروح لساره بالمستشفى تجلس مع ام فيصل
وتشوف ساره ولبست عباتها وهي طالعه انتبهت لشخص طلع من البيت المقابل لبيتهم ورجعت لكنه ظل واقف ينتظر
والعنود داخل تنتظره يروح حتى تطلع لكنه طول وبعدها قررت انها تطلع وفعلا طلعت وركبت السياره مع الخدامه
وهو ابتسم ولاعادت تعرف هو تبعها اولا ولما وصلت للمستشفى وصلها مسج وقبل لاتنزل فتحته
" ماهان علي الا لين اوصلك انتبهي لنفسك حياتي "
انصدمت العنود هذا مايستحي على وجه مصدق انه يعني لها شئ لكنها نزلت ولا التفت ودخلت للمستشفى وهي تحترق
بداخلها منه ام فيصل انبسطت بوجود العنود وقالت بتروح للبيت تبدل وترجع وجلست العنود مع ساره
الي من يكلمها اي شخص على طول تصيح
العنود ..ساره بدل ماتفرحين ليه تصيحين انتي الحمد لله خلاص مابتستخدمي اي دواء
ساره صاحت اكثر وحضنتها العنود وحاولت تفهم منها
العنود..ساره تكلمي قولي لي شفيك
ساره وبتردد ..حمد
العنود..شفيه
ساره وبتردد اكثر ..مايحبني
انصدمت العنود مايحبها ......ليه مايحبك هو قال لك
قالت ساره كل الي صار للعنود الي استغربت معقوله حمد يخلط بين الواجب والمشاعر معقوله يستغل مشاعر
ساره ويوهمها بحب مدته اربع وعشرين ساعه يامسكينه ياساره الله يعينك
العنود..طيب حبيبتي انسي الي قاله ولايهمك المهم انتي بخير
ساره وعيونها مليانه دموع .........
العنود وبأبتسامه ..ساره انتي تحبين حمد ..؟؟
ساره سكتت اول شئ بعديم ماقدرت بكت وارتمت بحضن العنود وحاولت تهديها
العنود..سارونه المفروض انتي تفرحين تعرفين ليه لانك قدرتي تحددين مشاعرك تجاه وبعدين يا حلوه المفروض
مايبكيك الحب صح الحب احساس حلو لازم تفرحين فيه
سكتت ساره وغيرت العنود الموضوع حتى ماتضايق ساره وجلست تحكي متسولف معها وكل شوي يوصل مسج
للعنود حست ساره باارتباك العنود لكنها ماقالت شئ اما العنود وصلت معها خلاص ماعادت قادره تتحمل المسخره
من هالشخص وطلعت من الغرفه واتصللت بااحمد الي انبسط لما شافها متصله عليه
احمد..هلا وغلا بعمري
العنود..الله يأخذ عمرك بااقرب ساعه يااخي عيب عليك انت ماتستحي ولاتخاف اذا ماتخاف من الناس خاف من عقوبة لربك
لايسوي فيك ماسويت في بنات الناس ارجوك خلصني من ازعاجك والا تصرفي ماراح يعجبك بعدها
احمد..بيضربني فيصل والا محمد هههههههه
العنود وانقهرت منه..مااعتقد فيصل او محمد يلوثون يدهم بضرب شخص حقير مثلك
قفلت العنود الخط وهي خلاص مو قادره وعلى طول وصلها مسج
" هالكلام الي قلتيه راح تبوسين رجلي حتى اسامحك وانا لك ياالعنود "
خافت العنود لكنها رجعت بسرعه عند ساره حتى ماتحس عليها والظهر رجعت البيت وهي بعالم ثاني مو قادره تسيطر
على احساسها بالخوف من هالشخص الي بدأ يهددها ويتوعد انه يأذيها

وبالليل عالساعه تسع رفض سلمان انه ينام وحتى عصبت عليه العنود وبسرعه تدخلت اماني واخذته لانها شايفه
العنود من الظهر معصبه اخذت سلمان وودته عند محمد مثل ماطلب وسكتت العنود

اماني..السلام عليكم
فيصل وغدير..وعليكم السلام
فيصل..هلا سلوم تعال عندي حبيبي
راح سلمان وجلس يسولف على فيصل الي يضحك على كلامه وتعليقه
سلمان..ماابي اروح للبيت بنوم عندكم
غدير وتضحك له ...وعنوده
سلمان..لا انا زعلان منها
فيصل..هههههههههههه بعد تزعل ليه زعلان
امااني..والله صح العنود اليوم مو طبيعيه
غدير وعاقده حواجبها..ليه شفيها
اماني..مااعرف اول مره اشوفها كذا
سلمان..كلمتها نوفا وجلست تصيح تقول خلاص تعبت
فيصل..سلوم عيب ننقل الكلام
نزل راسه سلمان وفيصل جلس يفكر من شو تعبت معقوله من وجودها معهم اما غدير راحت للعنود تشوفها
واماني جلست تتفرج عالتلفزيون نام سلمان واخذه فيصل عنده بلغرفه وطلب من اماني تبلغ خالتها

غدير ..هلا والله بالشيخه
العنود..اهلين وينك ماشفتك اليوم
غدير ..موجوده بس مامريتي اليوم بيتنا
العنود..كنت تعبانه شوي
غدير..سلامتك ماتشوفين شر بس قولي لي شفيك
العنود سكتت ........
غدير..براحتك العنود لكن متى ماحبيتي تتكلمين لاتترددين احنا خوات واعز اوكي عنوده
العنود..تسلمين غدير

طلعت غدير وتركت العنود لان فعلا شكلها كانت وصلها معها ودخلت البيت وحصلت فيصل واماني شافت
بعيونهم اسأله لكنها قررت تتجاهل وتجلس من غير ماتقول شئ انقهر فيصل منها وطلع

اما شوق كانت معصبه من محمد لانه له ساعه وجواله مشغول وانقهرت تبي تعرف منو يكلم كل هالوقت
ونجلاء تضحك عليها وعلى عصبيتها الزايده

نجلاء..شوق لهالدرجه تحبينه
شوق واستحت ..لا بس ابي اعرف
نجلاء..شوق مو عيب انك تقولي ايه احبه هذا زوجك
شوق وبأبتسامه..ايه احبه واموووت عليه
نجلاء..هههههههههه الله يوفقكم بس خفي عليه وخليك ثقيله يالله تصبحين على خير

طلعت نجلاء وتركت شوق على اعصابها لكنها قررت تقفل جوالها وتنام وتترك محمد بعد ماينتهي من مكالمته
ويتفرغ انه يكلمها كالعاده ينصدم ان جوالها مقفل ..نامت شوق بعد صراع طويل مع تفكيرها

الصباح الكل راح لدوامه وفيصل طلع للمستشفى حتى يطلع ساره وامه اخذهم ورجعهم للبيت وراح للشركه الي له ايام مايداوم فيها الا ساعه بس ..اما محمد بعد قهر امس ارسل مسج لشوق يعاتبها
" هان عليك محمد تنامين من غير ماتقولين له تصبح على خير .." عورها قلبها شوق من المسج ولاقدرت تكلمه لانها
بتطلع للمدرسه تأخرت وارسلت له مسج قبل ماتطلع " اسفه مااقدر اقول شئ الحين غير كلمه وحده ..أحبك "
انبسط محمد الصباح على مسج شوق ونسى كل الي صار بعد هالكلمه الي تصبح عليها ..

دخلت ام فيصل وساره للبيت وحصلت العنود مجهزه لهم الفطور وتنتظرهم
ام فيصل..تسلمين يابنتي ياعلني ماانحرم منك يارب
ساره ..يمه قولي يارب جعلي افرح فيك قريب
العنود وباابتسامه باهته..لا انا مرتاحه كذا
حست ام فيصل بالعنود لكنها ابتسمت وغيرت الموضوع وطلعت ساره ترتاح وام فيصل جلست مع العنود
بعدين طلعت العنود من البيت ورجعت لبيتها وارتمت عالكنبه وجلست تصيح
ميري..ماما عنود انتي مافيه صيح
العنود..لا ميري مافيه صيح انا خلاص
ابتسمت هالخدامه الطيبه ..انا سوي عصير
ابتسمت لها العنود وراحت عنها طلعت لغرفتها وجلست تكتب بشكل فوضوي مبعثر ولاحست بنفسها
الا نايمه

اماني وصلت وقالت لها لالخدامه ان العنود تصيح بعدين نامت تضايقت اماني واخذت سلمان وراحت عند اخوانها
وهم عالغداء
اماني..خالتي بطلبك طلب
ام فيصل..امري يابنتي
اماني وعيونها مليانه دموع..العنود
الكل سكت ورفع راسه يناظر اماني شو فيها العنود
اماني..العنود تعبانه بس ماتحكي وهالشئ مضيق صدري كثير
ام فيصل..انا حسيت عليها اليوم ولايهمك يابنتي ان شاء الله بشوفها
سلمان..العنوده ماتقول لي قصهمثل اول بس تنام جنبي وتصيح
التفت فيصل على محمد وبعدها قال..حبيبي العنود تعبانه شوي وبعدين ترجع تقول لك قصه
سلمان..ليه ماتروح للمستشفى
فيصل..اليوم تروح
محمد..تعال سلوم نروح لساره
اماني..وانا بروح معكم
طلعت غدير ولابقى غير فيصل وامه
فيصل....يمه شصاير شفيها البنت
ام فيصل..ماادري ياولدي هي لها فتره شكلها متغير واحس البنت بدت تذبل
فيصل..يمه الموضوع لازم ينتهي حاولي تعرفين السالفه
ام فيصل ..ان شاء الله الا ماقلت لي شسالفة عمتك لطيفه
فيصل..يقول نواف ان بنتهم الصغيره اتصلت على امه وقالت لها انهم بالرياض وامها تعبانه واخوها بالخرج
وطلع لهم نواف ودخلها للمستشفى والظاهر عندها السكر مرتفع ودخلت العنايه المركزه
ام فيصل..والله فيه الخير نواف بس بنتها وينها
فيصل..عند ام نواف هي تصير بنت خالة امها يعني يمونون عليها مره واليوم بيوصل اخوها من الخرج هو اكيد
وصل بس انا ماشفته
ام فيصل..الله يشفيها لطيفه طيبه بس الله يهدي عمتك حصه دايم مخربه عليها
فيصل..ودلال
ام فيصل..خطيبت نواف الله يسعدها كانت بنت مراهقه على كلام ام فهد لما رفضت الخطبه والحين هي ام وزوجه مانقول
الا الله يسعدها
فيصل..امين
ام فيصل..زواج محمد بعد شهر ونص
فيصل.....هههههههههههه قال لي بيتزوج قبل تطلع نتيجة زوجته يخاف ترسب ويتأجل الزواج
ام فيصل..وانت مابتفرحني
فيصل..وباابتسامه..يمه خلي هالقلب يحس وبعدها بفرح قلبك
ام فيصل..هو يحس لكن اكسر هالحواجز
فيصل....هههههههههههه ام فيصل مااقدر على كلامك كاشفتنا بروح عندي اوراق اخلصها عن اذنك الغاليه
ام فيصل..تفضل ياابوي وانا بروح اشوف العنود
طلعت ام فيصل للعنود وفيصل حس بفضول لمعرفه الشئ الي مضايق العنود فقرر انه يخلص شغله بالصاله
حتى يشوف امه اذا رجعت من عند العنود ..

نجلاء كانت تكلم غدير واتفقت معها انهم يطلعون للسوق ووافقت فقررت انها تتصل
بعبير وتاخذ رايها واتصلت عالبيت لان عبير ماعندها جوال

فهد...نعم
نجلاء وباارتباك..الو السلام عليكم
فهد ..وعليكم السلام
نجلاء..هلا فهد كيف الحال
فهد..بخير هلا نجلاء صح كيفك
نجلاء..الحمد لله عبير قريبه
فهد..ثواني
عبير ..هلا والله نجلاء شلونك
نجلاء ..تمام اسمعي عبوره بتروحون بيت عمي اليوم صح
عبير..صح
نجلاء..طيب ياحلوه كلمت غدير واتفقنا نطلع لسوق فقلت اقولك
عبير ..مااتوقع
نجلاء وبخيبة امل..ليه
عبير لحظه ....
عبير..فهد البنات بيطلعون لسوق شرايك
فهد..من الي بيطلع
نجلاء..بنات عمي
فهد..لحالكم بس البنات
عبير..ماادري يمكن احد يروح
فهد..مثل مين
عبير..يعني مو موافق
فهد..صح
عبير..سوري نجلاء سمعتي
نجلاء..لا عبير مايصير قولي ليه يعني بخطفونتا
عبير..ههههههههههه يمكن
نجلاء..لا صدق قولي له الله يخليك تقول نجلاء
عبير..فهد تقول نجلاء الله يخليك
فهد ويهز راسه يعني لا
عبير..خلاص نجلاء مو مشكله انتم اطلعوا
نجلاء..روحي بس الحين شوق تقول محمد يقول لاتطلعين واماني وساره مابيطلعون وانتي نفس الشئ
والعنود هاليومين مو اوكي من يطلع انا وغدير
عبير..خلاص ماله داعي تطلعون
نجلاء..حاولي عبير والله اخوك شكله حبيب بس يحتاج شوية جلسه على راسه
عبير..هههههههههه اعطيك كلميه واجلسي على راسه لحد مايرضى
فهد ويبتسم على كلام اخته وبنت عمه
فهد..خلاص موافق بس بشرط
عبير وانصدمت..موافق اشرط تدلل
فهد..تشتروا لي شئ معكم
نجلاء..ان شاء اله انا الي بشتري
عبير...هههههههههه خلاص نجلاء بتشتري لك
نجلاء..وجع اسكتي
فهد..خلاص هي الي قالت انتظر هديتي
طلع فهد واستغربت عبير لكنها رجعت تكمل سوالفها مع نجلاء

وببيت العنود دخلت ام فيصل ولاحصلت احد سألت الخدامه وقالت العنود بغرفتها ولاول مره طلعت لها ام فيصل
طقت الباب وفتحت العنود الي انبسطت بوجود ام فيصل
العنود وباابتسامه..هلا وغلا نورت الغرفه ياخالتي تفضلي
ام فيصل..شفتك ماجيتي ولا سألتي قلتت اشوف شفيك
العنود..سامحيني خالتي بس كنت متضايقه شوي
مسكت ام فيصل العنود وجلست عالكنبه وقالت له
ام فيصل..العنود انتي حسبت بناتي اعتبريني امك اختك الي تحبين بس لاتخوفيني عليك شكلك ماهو عاجبني وهالدموع
الي بعيونك تعور القلب يابنتي
ماقاومت العنود بكت خافت واحضنتها ام فيصل وحاولت تخليها تصيح وترتاح
العنود ومن بين دموعها ..بقولك ياخالتي بس ابي توعديني فيصل مايعرف
ام فيصل مستغربه..فيصل شمعنى
العنود..مو فيصل بس الكل ماابي احد يعرف بهالموضوع ابدا
ام فيصل..لاتخافين يابنتي مااحد بيعرف بس قولي لي
راحت العنود واخذت جوالها واعطته ام فيصل وقالت لها شوفي هالمسجات ام فيصل جلست تقرأ المسجات
وهي فعلا مستغربه
ام فيصل وهي خايفه ..من هذا الي يهدد
العنود..احمد الي خطبني
ام فيصل وبصوت عالي..ولد جيرانا
العنود...للاسف ايه
ام فيصل..شلون ومتى وكيف عرف رقمك..؟؟
العنود..مااعرف بعد مارديت الخطبه تفاجأت اتصاله وبعدها صار يرسل لي هالمسجات
ام فيصل..انت كلمتيه
العنود..مره وحد من يومين بالمستشفى ماعدت قادره رديت عليه وهزئته
ام فيصل..وايش الكلمات الي بتدفعين ثمنها
العنود..قلت له ان ماتركني بتصرف معه تصرف مايعجبه ضحك وقال فيصل او محمد بيضربني قلت
هو مايلوثون ايديهم بضرب شخص حقير مثله
ام فيصل جلست تفكر..طيب ليه مااقول لفيصل
العنود وبسرعه..لا ارجوك خالتي بيتصل لحد مايمل ويبتعد ماابي مشاكل
ام فيصل..انا وعدتك لكن اي شئ يصير تقولي لي لاتخبين عني شئ
العنود..ان شاء الله والله ارتحت خالتي لما قلت لك الله يخليك يارب كان هم على قلبي
ام فيصل..قولي يابنتي اي شئ بخاطرك احنا اهل ولاتخافين من اي شئ
جلست تسولف ام فيصل مع العنود بعد رجعت للبيت وحصلت فيصل بالصاله سلمت وتوها بتروح للمطببخ
فيصل..خير ياام فيصل
ام فيصل ..سلامتك مافيها الا العافيه
فيصل..هههههه المهم ياام فيصل انك انتي عرفتي وطالما كل شئ اوكي الحمد لله
ام فيصل..الحمد لله

طلع فيصل لغرفته ينام وام فيصل راحت ترتاح والكل بغرفته لكن فيه شخص ثاني من ايام فارق النوم
عينه ومازال بالمستشفى ينتظر ولد عمته ..نواف الي من دخل المستشفى مع عمته وهو مو على بعضه

صقر..السلام عليكم
نواف..هلا والله وعليكم السلام الحمد الله عالسلامه
صقر..الله يسلمك بشرني امي شلونها
نواف..الحمد لله طلعت من العنايه لكن رفضوا اني اشوفها الا بعد ماتصحى
صقر..وكيفف الوضع الحين
نواف..لاتقلق يااخوي طمني الدكتور بخير وعافيه تطمن
صقر..نواف قولي الي صار بالضبط ارجوك
نواف..بصراحه انا تفاجأت باامي تقول ان اختك اتصلت وقالت ان عمتي تعبانه وانها ماعندها احد
صقر وهو معصب..وبعدين
نواف..ابدا اخذت الوالده ورحنا وعملنا الاجراءات والحمد لله لحقنا عليها
صقر..الحمد لله يااخي وااله انا قلت بتاخر عليهم لكن امي الله يهديها حلفت اني ماارجع وانام بالخرج وبعد
الدوام ادخل لرياض
نواف..ماصار شئ والحمد لله عمتي بخير
صقر..تسلم يانواف ماقصرت شوف الظروف مانشوفك الا بالمستشفى
نواف..الله يعينا وان شاء الله نشوفك دوم
صقر..ان شاء الله طيب وين امل
نواف..عند امي بالبيت تطمن وبتروح معها بيت عمي
صقر..بيت عمي
نواف ..سالفه طويله تعال اشرب لك شئ واقولك الموضوع

العصر الكل وصل بيت ام فيصل ام فهد وبناتها ونجلاء وشوق وام نواف والضيفه الجديده امل الكل انبسط
واجتمعوا وتعرفوا على امل الي واضح انها خجوله كثير وشكلها مابين 15 و16 سنه طلعوا البنات بالصاله
وجلسوا يسولفون مع بعض
شوق..اموله قولي شو اخباركم وشخبار اهل الشرقيه
امل..الحمد لله
اماني ..انتي باي سنه
امل..ثالث متوسط
العنود..الله يوفقك
غدير..واختك شلونها ماجات معكم لرياض
امل..الحمد لله بتوصل بكرا
غدير..وعمتي حصه شخبارها
امل..ماادري عنها من زمان ماشفتها
شوق..غريبه العاده ساكنه عندكم
ضربتها نجلاء والكل ابتسم على عفوية شوق
امل..لا خلاص مو مثل اول
سكتوا الكل
ساره..شوق شرايك تجين معي برتاح بغرفتي ونتي اماني حبيبتي اختي ابي عصير وتعالي انتي وامل معنا انتظركم
اماني..بقول للخدامه تعمل يكفي فيصل يدخلني غصب للمطبخ
العنود..احسن خليك تتعلمين شوي
غدير..ههههههههه اماني مثل خواتها تكره المطبخ بس الله بلانا بفيصل
عبير..والله فيصل ولد عمي عمل خير فيكم
العنود..غدير انا مابروح لسوق
عبير..ولا انا
نجلاء..اقول ماعندكم سالفه تعالي نروح انا وانتي مع سلوم والخدامه نشتري لنا حلى واي شئ ونرجع
العنود..اوكي وانا بروح للبيت انا وعبير اخاف احد يدخل من العيال

طلعت نجلاء وغدير ومعهم سلمان الي مبسوط انه بيطلع وصادفهم محمد وفهد
محمد..الله على وين
غدير..مو يكفي انك ماوافقت علىشوق تروح معنا
محمد..هههههههههههههه
نجلاء ..هلا محمد هلا فهد
محمد..اهلا بنت العم شلونك
نجلاء..بخير
فهد..وين عبير ماراحت معكم
نجلاء..ماطاوعها قلبها تروح وانت موافق من غير نفس
فهد..ههههههههههههه من قال حرام موافق من خاطري
غدير..محمد وين فيصل
محمد..الحين بيجي
غدير..اجل مع السلامه لا يجي ويعمل لي مشكله
سلمان..محمد اشتري لك حلاوه معي
فهد..لا انا سلوم ابي هديه لاتنسى سلوم
ضحكت نجلاء لانها فهمت قصد فهد وطلعت مع غدير وسلوم ودخل محمد مع فهد للمجلس

اما عند العنود جلست مع عبير يشربون قهوه لكن العنود بخاطرها هالسؤال
العنود..عبير ودي اسألك سؤال
عبير باابتسامه ...تفضلي
العنود..قبل مااسألك عادي اذا ماتحبين تجاوبين براحتك
عبير..اوكي قولي
العنود..نواف شو يعني لك ..؟؟
اتفاجأت عبير بمجرد ذكر اسم نواف سكتت ماقدر ترفع عينها والعنود ندمت انها سألتها
العنود..سوري عبوره انسي اني سألتك
رفعت راسها عبير لكن عيونها كانت مليانه دموع وهالشئ صدم العنود
عبير..ليه توقعتي انه يعني لي
العنود..لما دخل بخطبة محمد ضغطتي بيدك وحسيت انك تقاومين شئ داخلك
عبير سكتت بعدين قالت..نواف حلمي الي انهدم
العنود..كيف انهدم ومن هدمه
عبير..هدمه ضعفي وعدم ثقتي بنفسي
العنود..مافهمت
عبير..نواف كان بالنسبه لي حب من طرف واحد كنت اعرف اني مااعني له اي شئ لكن
كنت اقدر اظهر حبي او اعبر عنه لكن للاسف سبقني تخطيط عمتي حصه وقدرت انها تقنع
عمتي اطيفه انه يخطب دلال كنت بوقتها احس قدامي وقت طويل حتى اقول لنواف اني احبه واوضح له لكن انصدمت
لما عرفت بخطبته والي قاهرني ان عمتي حصه قالتها لي هي الوحيده الي عرفت الي بقلبي
قالت لي نواف ماهو لك احلمي على قدك وقتها ماكنت اعرف ليه هالتحقير من عمتي رغم اني
اجمل من دلال لكن الفرق بيني وبينها الهاله الي عملتها عمتي حولها وخلت الكل يشوفها ملاك
العنود..وبعديبن
عبير..تمنت الخطبه وشفت فرحة نواف الي ذبحتني عذبتني دمرتني بعدها تعبت لكن بلحظه
وبعد الخطبه مباشره قال لي فهد كلمه عرفت انه حاس بمشاعري قالي لاتبكين على شئ انتهى وراح و تركني
وقتها مابكيت لكن حبست دموعي بداخلي لسنوات وحررتها لما عرفت ان دلال رجعت واستنجدت
بعد الله بنواف ماتحملت انها ترجع بعد ماحطمته بعد مارفضته بعد ماقطعت قلبي سنوات على حاله
العنود وباابتسامه..والي يقول لك ان امل الي كلمت نواف مو دلال
عبير باابتسامه ..احلفي
العنود....ههههههههههه والله بصراحه صدمتيني بحبك
عبير..حب ماله اي طعم لانه من طرف واحد
العنود..بيدك تخلينه حب حقيقي واقعي
عبير ورافعه حاجبه ...شلون
العنود..هذي تحتاج جلسه واليوم نسهر عليها لانكم بتنامون عندي
عبير..طموحه مافيه امل يوافق فهد
العنود..لا تخافين خالتي ام فيصل وعدتني انكم تنامون عندي هنا اليوم كلكم
عبير..والله ياليت

طلعت ام فيصل تسلم على العيال وبعد السلام

ام فيصل..اسمعوا ياعيالي يافهد وحمد طالبتكم ولاتردوني
فهد وحمد ..امري
ام فيصل ..البنات بينامون عندنا الليله
ابتسم محمد والتفت عليه فيصل وضحك وحتى نواف
ام فيصل..ليه تضكون انت وياه
حمد..انا موافق بشرط محمد ينام عندي الليله
الكل..ههههههههههههه
محمد..روح زين يااخي خلو الواحد يتنفس يعيش عمره
فهد..ابشري يااخالتي اناموافق
ام فيصل..وانت ياحمد وتطمن البنات بينامون بالبيت الثاني يعني سهرتهم هناك
حمد ويبتسم لمحمد..اذا كذا موافق
محمد..عادي فيه شئ اسمه جوال
حمد...هههههههههههه بأخذه منها انا اخوها
محمد..هههههه احم وانا زوجها
نواف..هههههههههههههههههاي غلبك حمد
فهد..خالتي شرايك اذا جاء عالفجر امر اخذ البنات او عالاقل عبير
ام فيصل..وليه ان شاء الله عبير عشانه حبيبه لا مافيه واذا على امك بخليها بعد هي تنام
فيصل وهو مبتسم لامه ..الغاليه اقنعيهم ينامون عندنا الشباب
ام فيصل وتضربه على كتفه ....تضحك علي
فيصل ويحب راس امه ..ولا والله ماعاش من يضحك عليك صدق احكي
ام فيصل..هذا هم عندك اقنعهم انت يالله مع السلامه
راحت ام فيصل والتفت حمد على محمد
حمد..ياويلك اذا سمعت انك شفتها
محمد..ههههههههههههههههههه الله حمد شكلك رهيب وانت ماتقدر تسوي شئ ياشيخ لو شفتها هذي زوجتي
فيصل..اقول شباب خلونا من سالفة محمد وزوجته عندي لكم اقتراح
محمد..اول خلينا ندخل المجلس

اماا عند البنات جلست خلود تسولف مع العنود وغدير عن ايام قبل واستغربت العنود هالتغيير المفاجئ لخلود
لكنها تقبلت هالتغير الايجابي منها وتكيفت بسرعه منها وهم يسولفون
خلود..العنود جوالك عالصامت لكل دقيقه يأشر شكله مسج
ارتبكت العنود واخذات جوالها وقفلت استغربت غدير وحتى خلود لكن العنود طنشت تعبت من هالارتباك بكل مكان
اما شوق كانت هي واماني عند ساره بغرفتها
شوق..سارونه احسك تغيرتي بعد ماطلعتي من المستشفى
اماني..صح حتى انا شفت ولاحظت هالشئ
ساره وباابتسامه ..ماتغيرت لكن مع التعب
شوق..اسمعوا احنا تقريبا مابنلتقي الا بعد ثلاث اسابيع يعني بعد الاختبارات
اماني وكأنها تذكرت شئ وبصوت عالي ..شوق زواجك بعد شهر
شوق..وجع خوفتيني لاتقولين شهر قولي بعد الاختبارات خليني احس انه بعيد شوي
ساره....ههههههههه ياخبله نفسها المهم شرايك بااخوي بعد المكالمات
استحت شوق واحمرر وجهها
اماني..ياعيني عالي تستحي وينك يامحمد تشوف
شوق..خلاص عاد يالله خلونا نروح عند البنات حرقت جوالي خلود من الاتصالات
راحوا البنات عند العنود وكملت السهره معها وبالليل طلعت غدير والعنود ونجلاء وعبير بالحديقه
غدير..ياخوفي لايكون احد بالمجلس يفضحنى فيصل
العنود..عادي طنشي يعصب وبعدين يروق
غدير...ههههههه ياعيني عرفت اخوي الشيخه
عبير..المهم العنود قولي كيف اخلي حبي حقيقي
العنود استغربت وردت عليها عبير..قلت لهم السالفه وانتي تنومي سلمان
العنود..وضحي حبك اهتمامك عالاقل لامه وهي شكلها طيبه
غدير..عنوده يعني انتي اذا حبيتي توضحين حبك
العنود..طالما انا مااغضب ربي ولا اتعدى على العادات ليه مااوضح حبي الحب ماهو حرام ولا هو
عيب لكن بعض الناس بااسم الحب تستغل المشاعر وتلعب فيها
نجلاء....بس احيانا الشخص مايكون متاكد من مشاعر ه
العنود..لازم يتأكد وبعدها يصارح نفسه ويحدد هدفه ويدافع عن حبه
غدير..الله كلام حلوو بس وين هالانسان
عبير..بصراحه احسها اهانه اذا انا الي اعملها
العنود..لا فيه فرق بين انك ترخصين عمرك وانك تصرحين بطريقه غير مباشره بحبك
نجلاء..اقول انا قلبي مايقوى كلام عن الحب بدخل احسن لااتهور
عبير..ههههههههههه تصدقين نجول احس قلبك يحمل حب
نجلاء..اسكتي الله يخليك ترى انا خبله الحين اقول كل شئ
غدير..هههههههههههه تعالي قولي واعترفي
نجلاء ودخلت تركض ..
استمرت السهره لحد الفجر بعدها ناموا كل البنات وعالساعه عشره صحت عبير وازعجت خلود لحد
ماصحت واستأذنت من العنود لان امها لحالها بالبيت وراحت
اما شوق حرق جوالها حمد من الاتصال وبعد ماهزئها بكم كلمه طلعت وصحت نجلاء وراحوا ولا ظل
الا البنات الي عالساعه ثنتين الظهر صحوا وجلسوا عند العنود يسولفون وفجأه دخلت عليهم الخدامه
تركض وتصيح
الخدامه ..ماما عنود ..ماما عنود
قامت عنود والبنات يركضون بااتجاه الصوت
العنود بخوف ..شفيك ميري
الخدامه.... سلمان موت دم كثير دم كثير
طلعت العنود من غير تفكير ومن غير شال ماعليها الا جلابيه وشعرها تاركتها ودموعها ماليه وجهها ومعها
غدير واماني وحتى ساره طلعت وبنص الحوش متجه لباب الشارع انفتح الباب ودخل فيصل ثوبه كله دم
انصدم بالعنود الي على طول من غير تفكير راحت له تقدمت له وهو وقف مكانه انصدم من شكلها واتجاهها له
العنود ومن بين دموعها ..وين سلمان فيصل طمني سلمان مامات صح الله يخليك صح
فيصل متفاجئ بشكل العنود ودموعها واسم الموت ..مافيه شئ بخير
العنود وهي تصيح ..بشوفه وينه
فيصل وبصوت اعلى ..يابنت الحلال مافيه شئ
غدير ..طيب وينه فيصل وهالدم وشو
فيصل ولاهو قادر ينزل عينه او يستوعب ..موجود
العنود ومشت للباب ..بروح اشوفه مشت لكن بحركه سريعه مسك يدها فيصل
فيصل وبصوت عالي..العنود وين رايحه
العنود وتبعد ايده..ابعد عني بشوفه بتطمن
فيصل..ويأشر بيده عليها بتطلعين لشارع كذا اصحي قلت لك مافيه شئ يعني مافيه شئ
العنود صاحت وبهدوء جلست عالارض عند فيصل ومسكتها غدير وحضنتها وهي تصيح معها
فيصل وبصوت عالي مره ..ماابي احد احد يفتح هلباب طلع وسكر الباب بقوه خلت العنود تبكي بصوت اعلى
العنود..حرام عليه بشوفه
طلعت ام فيصل تركض لهم وبكت معهم وحاولت تهدي العنود وهي تحتاج احد يهديها
اما فيصل طلع وهو معصب وحصل حمد توه واصل للبيت ركب معه
حمد..خير فيصل شفيك شوهالدم
فيصل..خير روح مستشفى دله بسرعه
حمد.اوكي بس قولي من تعبان
فيصل..سلمان ..يااخي كنت باامان الله بمكتبي وبين اوراقي ولاحسيت الا بهالخبله خدمتنا
فتحت الباب تقول سلمان مات جعلها الموت وقفت قلبي طلعت وحصلت الجيران ملتمين عليه يقول
طلع يجيب كورته وطاح على قزاز وتجرحت كل ساقه والنزيف كان قوي توني شايله الا محمد واصل
ركبته معه وقلت له يروح وانا بلحقه لان مفاتيحي وجوالي داخل دخلت واستقبلوني بصياح ارتفع ضغطي
طلعت حصلتك وبس
حمد..سلامته مايشوف شر ويااخوي شفيك ليه تعصب عادي اكيد بيصيحون وانت داخل بثوبك كله دم
فيصل..مااعرف عصبت وبس
وصلوا المستشفى ودخل فيصل تطمن على سلمان
محمد..فيصل ليه مابدلت الدكتور طمني لكن يقول انه نزف كثير وبيعطونه مغذي والظاهر عنده
ارتفاع بحرارته وبيخلونه لحد ثلاث او اربع ساعات لحد مايتطمنون
فيصل..الحمد لله محمد اجلس معه وانا بطلع وراجع لك بخلص الاوراق قبل مااطلع بس ابي جوالك
اخذ جوال محمد وطلع بعد مااتصل على سعد وراح معه
سعد..خلينا نروح للبيت لاتفشلنا انت وثوبك
فيصل..سعد مالي خلق مزح الي فيني كافيني
وصلوا للبيت وترك سعد فيصل يهدى شوي وبعدها جلس يحكي معه
سعد...يااخي رد حرام عليك طمنهم
فيصل..مابرد
سعد..فيصل انت ماكنت قاسي وبعدين تعاند مين بالضبط
فيصل...........
سعد..الحين العنود شو الذنب الي عملته
فيصل..والعنود شو دخلها بالسالفه
سعد..فيصل اكذب عالكل الا علي انا اعرفك من قلت تزوج العنود وجاوبتني عرفت ان هالانسانه
احتلت مساحه من تفكيرك عالاقل مجرد تفكير فيها كزوجه والدليل اجابتك كانت جاهزه لما سالتك يعني فكرت وقررت
انها ماتصلح لك
فيصل..طيب
سعد..يعني قولي الي صار بالضبط
فيصل بعد لحظة صمت .....شفتها
سعد..متى
فيصل..اليوم بعد الي صار وكانت بتطلع لشارع استفزتني ليه هالاستهترار يعني رجال طول بعرض ولا انا مالي
عينها بتفتح باب الشارع وتطلع رفعت صوتي عليها ومسكتها من يدها وطلعت
سعد..ليه استفزتك
فيصل..مااعرف لكن شفت الانسانه الحقيقه بداخلها طاح القناع وظهرت العنود الحقيقه
سعد..يعني مافهمت
فيصل..ولا انا صدقني لما شفتها مااعرف احساس غريب حسيته دموعها شكلها وهي تصيح لما
جلست عالارض كل هذا استفزني عصبت ليه مااعرف
سعد..اقول لك ليه ولاتعصب علي
فيصل..قول
سعد..عصبت لانك حسيت بضعفك
فيصل ورافع حاجبه..ضعفي
سعد..ايه لما شفت فيها هالاستسلام والخوف وشفت دموعها ضعفت امامها لكذا عصبت من نفسك
فيصل....اقول سعد انا لي حول ثلاث ساعات بروح ابدل ملابسي وارجع للمستشفى
سعد..ماراح اعتبره هروب لكن بنكمل بعدين
فيصل..اوكي باي

بالبيت كانت العنود لابسهعباتها ودموعها مافارقت عينها وكل البنات خايفين متوترين
الخدمه..ماما هذا هنا رجال عرف سلمان وين روح
العنود..من قال
الخدامه..كومار كلام
العنود..ناديه بسرعه
راحت العنود وكلمت السواق ورجعت لام فيصل والبنات
العنود..خالتي السواق يقول احد الجيران يعرف شصار بسلمان لانه كان موجود وكلم محمد
قلت له يناديه تعالي كلميه
ام فيصل..منهو يابنتي من الجيران
العنود..بيت ام احمد
فيصل وتغير وجها واخذت شالها وقامت مع العنود وهم رايحين دخل فيصل

ام فيصل..هلا ابوي طمنا وينه اخوك
فيصل..من الي منادي احمد
العنود..وين سلمان فيصل
فيصل. وهو معصب ....سألت سؤال وابي اجابه عليه
ام فيصل وتحاول تهدي الوضع ...تعوذ من ابليس ياابوي وطمنا على اخوك
فيصل..انتظر اجابه الغاليه على سؤالي
العنود..يوووه انتظر اجابتك لصبح
لفت العنود عنه وراحت بااتجاه البيت
العنود ..ميري تعالي
فتحت باب البيت وطلعت معها الخدامه ووقف فيصل يناظرها لحد ماركبت السياره وراحت ودخل
وهو واصل حده من تصرف العنود ولا حصل امه رمى الاوراق الا معه ودخل المكتب شافتها غدير واتصلت بسرعه
بالعنود وبلغتها عن المستشفى الي فيه سلمان ..
الجزء الثالث عشر....


طلع فيصل غرفته بعد مارمى الاوراق بالصاله اخذ له دش سريع وبدل ملابسه حتى يروح يشوف امه
وتوه واصل الصاله الا يشوف محمد وسلمان واصلين وطبعا بدأ موال الصياح من جديد وبعدها قال
فيصل..العنود جت للمستشفى محمد
سلمان بصوت تعبان ..ايه شوي وراحت
محمد والتفت لفيصل ..شسالفه هي جت تطمنت على سلمان وقالت لي انتبهوا له وطلعت مااعطتني فرصه اسألها
حس فيصل ان اماني تصيح مهما حاولت ماتوضح وراح لها
فيصل ويجلس جنب اماني..اموون ارفعي راسك وناظريني
رفعت اماني راسها لكنها كانت تصيح اول شئ خوف على اخوها وبعدين خوف من فقدان العنود
فيصل بأبتسامه ..انتي تثقين فيني ولا لا

 
 

 

عرض البوم صور ارادة الحياة   رد مع اقتباس
قديم 28-05-08, 06:43 PM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 44905
المشاركات: 609
الجنس أنثى
معدل التقييم: دمعه حب عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
دمعه حب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ارادة الحياة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

السلام عليكم كيفك يا غاليه وحشانى اووووووووووووى

ام احمد يا حظى وانا اول رد عليكى وااااااااااووووو تسلم ايدك واختيارك للقصص دائما مميز قصه بديتها حلو اوى وتشد الواحد ليها مستين الباقى يا غاليه وسلامى ليكى
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

ازيك يابنت النيل عاملة اي ياقلبي وحشاني بكد حلو المصري عليه
جدا اسعدني اعجابك بالقصة وتابعيها ومراح تندمي لانها قصة راقية بأخلاقها وبأسلوبها السلسل
اتمنى لك قراءة ممتعة


 
 

 


التعديل الأخير تم بواسطة ارادة الحياة ; 30-05-08 الساعة 06:35 PM
عرض البوم صور دمعه حب   رد مع اقتباس
قديم 29-05-08, 02:34 PM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة الالماسية


البيانات
التسجيل: Jul 2006
العضوية: 8455
المشاركات: 10,847
الجنس أنثى
معدل التقييم: زارا عضو متالقزارا عضو متالقزارا عضو متالقزارا عضو متالقزارا عضو متالقزارا عضو متالقزارا عضو متالقزارا عضو متالقزارا عضو متالقزارا عضو متالقزارا عضو متالق
نقاط التقييم: 2892

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
زارا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ارادة الحياة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

ابلااا ارااده ونعم الاختيااااااااااااار..

ناداني و لبيته. من رواائع النت.. عموماا الكاتبه هذي كل رواياتها رهيبه.. قلوب مغلقه راائعه و وفااء لقلبله راائعه.. والحين ناداني ولبيته .. قمة الرووعه..
موفقه ابلاا بالنقل.. وعلى فكره ترى فيصل هذاا من مجمووعتي لااا احد يقربه ولاا احد يقوول ماا علمتينا ياا زارا.. ههههههههههه

تدرين ابلاا ام فيصل.. الحلوو فيها انها فعلاا من قلب المجتمع كثيييييييييييييير امهاات يضحوون بحيااتهم عشاان عياالهم.. بس اكثر شي يعجبني فيهاا انها تعلمت وصرفت على عيالها من حر مالها. اقدر المرأه العامله.. مو عشان ماما معلمه.. لاا والله بس فعلاا احب المرأه اللي تعتمد على نفسها اذا تحدت الصعاب اللي تواجهها زي ام فيصل..

واحب فيصل.. لانه تحمل المسؤليه من هو صغير.. يعني من يووم كان بالطعش وهو ابو لا اخوانه.. وعضيد وسند لامه. احب الشاب المكاافح العصامي اللي يبني نفسه من الصفر.. هذي النوعيه من الشباااب عمرهاا مااتنكسر مهما تعرضت للفشل..

ايه والعنوود.. حبيتها لاني رحمتها حسيتهاا ضعيفه ورحمتها كثير.. بس كنت اتمنى تكون شخصيتها اقووى من كذا.. احس شخصية العنوود ماا وضحت زي شخصية فيصل..

واكثر شي كرهته بالقصه ابو فيصل.. والتشتت الاسري اللي صاار بسبب الجده..

ابلاا ارااده موفقه بالنقل ..ويااااااااااااازين ماا اخترتي..

 
 

 

عرض البوم صور زارا   رد مع اقتباس
قديم 30-05-08, 07:42 PM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو ماسي


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 53753
المشاركات: 10,534
الجنس أنثى
معدل التقييم: ارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عالي
نقاط التقييم: 740

االدولة
البلدIraq
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ارادة الحياة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ارادة الحياة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

اقتباس :-   المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زارا مشاهدة المشاركة
   ابلااا ارااده ونعم الاختيااااااااااااار..

ناداني و لبيته. من رواائع النت.. عموماا الكاتبه هذي كل رواياتها رهيبه.. قلوب مغلقه راائعه و وفااء لقلبله راائعه.. والحين ناداني ولبيته .. قمة الرووعه..
موفقه ابلاا بالنقل.. وعلى فكره ترى فيصل هذاا من مجمووعتي لااا احد يقربه ولاا احد يقوول ماا علمتينا ياا زارا.. ههههههههههه

تدرين ابلاا ام فيصل.. الحلوو فيها انها فعلاا من قلب المجتمع كثيييييييييييييير امهاات يضحوون بحيااتهم عشاان عياالهم.. بس اكثر شي يعجبني فيهاا انها تعلمت وصرفت على عيالها من حر مالها. اقدر المرأه العامله.. مو عشان ماما معلمه.. لاا والله بس فعلاا احب المرأه اللي تعتمد على نفسها اذا تحدت الصعاب اللي تواجهها زي ام فيصل..

واحب فيصل.. لانه تحمل المسؤليه من هو صغير.. يعني من يووم كان بالطعش وهو ابو لا اخوانه.. وعضيد وسند لامه. احب الشاب المكاافح العصامي اللي يبني نفسه من الصفر.. هذي النوعيه من الشباااب عمرهاا مااتنكسر مهما تعرضت للفشل..

ايه والعنوود.. حبيتها لاني رحمتها حسيتهاا ضعيفه ورحمتها كثير.. بس كنت اتمنى تكون شخصيتها اقووى من كذا.. احس شخصية العنوود ماا وضحت زي شخصية فيصل..

واكثر شي كرهته بالقصه ابو فيصل.. والتشتت الاسري اللي صاار بسبب الجده..

ابلاا ارااده موفقه بالنقل ..ويااااااااااااازين ماا اخترتي..


هلة زارا نورتي والله
اعجبني كلامك عن ام فيصل اتفق معك تماما فهي امرأة مربية داخل البيت وخارجه لا ادري مرات تضطر المرأة بلعب دورين بالحياة دور الاب ودور الام وكانت ام فيصل هذه المرأة
فيصل حلو تحمله للمسؤلية خاصة مسؤلية اخوانه من ابوه وخالتهم
رائعة هاي الشخصية فعلا
حقك علينا فيصل ظمن المجموعة الماسية او الياقوتية او الزمردية او الزئبقية كيفك اختاري انفس معادن الارض ونحن معك
لا احد يستطيع الاقتراب من مجموعتك خليك مطمئنه من هاي الناحية
اسعدني تواجدك
وفقك الله عزيزتي


 
 

 

عرض البوم صور ارادة الحياة   رد مع اقتباس
قديم 10-06-08, 04:26 AM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 78291
المشاركات: 1,164
الجنس أنثى
معدل التقييم: لقافتي سر ثقافتي عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 20

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
لقافتي سر ثقافتي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ارادة الحياة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الله يسعدك على أختياراتك للروايات إلي تكون أكثر من رائعه..
بنتظارك..

 
 

 

عرض البوم صور لقافتي سر ثقافتي   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
ناداني ولبيته, نادني ولبيته للكاتبة دموع السحاب, قصة سعودية
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 03:28 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية