لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-06-08, 10:11 AM   المشاركة رقم: 16
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو ماسي


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 53753
المشاركات: 10,534
الجنس أنثى
معدل التقييم: ارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عالي
نقاط التقييم: 740

االدولة
البلدIraq
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ارادة الحياة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ارادة الحياة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

العنود تقاطعه..سلوم يالله نلعب
بدور..تبي تكلم فيصل سلوم
سلوم وفرحانه..شلون
طلعت جوالها واتصلت والعنود انصدمت بشكل عكس رد فعلها الاصلي على وجهها وهذا اسعد بدور كثير لانها شافت القهر على وجه العنود
بدور..صبااح الخير هلا فيصل
فيصل..هلا بدور الحمد الله عالسلامه
بدور..شلونك
فيصل..بخير انتم كيف الوضع وشلون الجميع
بدور بدلع..ولايهمك انا بالف خير تطمن
العنود ماقدرت فتحت الباب وطلعت اما بدور بعد اسلوب فيصل الرسمي حمدت ربها ان العنود طلعت وخلت سلوم يكلم فيصل وبعدها سكرت وحست انها وصلت رساله اولى للعنود ان فيصل لها وبس ..

بعد الظهر الكل دخل يرتاح شوي وبدور واضح انها تحاول ماتحتك مع البنات كثير اما الشباب فكانوا منعزلين لكن هذا ماعجب العمه حصه وطلبت من سلوم يناديهم عندهم وبما انها ماترضى تكسر خاطر بنتها قالت للبنات اجلسوا عيال عمكم مافيها شئ ..دخلوا الشباب وسلموا
العمه حصه..شلون شغلك يانواف
نواف..ماشي حاله الحمد لله
العمه حصه..شرايك اعطيك فلوس تشغلها لي
نواف..تأمرين ياعمه
العمه حصه وعينها على حمد الي واضح انه سرحان مو معهم ..حمد وينك وش تفكر فيه
حمد..ابد معكم
العمه حصه..الا صح شلون ساره والقلب ان شاء الله ماعليها خطوره
اتفاجأت ساره وحتى ام فيصل اما حمد مايعرف ليه حس ان العمه قصدت تجرحها او تضايقه ارتفعت عينه تلقائيا على جهة البنات وكأنه حاب يطمنها
حمد..ماعليها شر ان شاء الله كل شئ اوكي
ام فيصل..الحمد لله على كل شئ
العمه لطيفه..الله يخليها لامها
قامت ساره وطلعت وهالشئ ضايق حمد وطلعت معها العنود
العمه حصه..عسى مازعلت
خلود وبقهر..وليه تزعل ياعمه انتي ماقلتي شئ يزعل ابدا ابدا
ناظرتها العمه وكأنها فهمت انها تتريق عليها لكنها سكتت عنها والتفتت على ام فهد تسولف معها
بعدها طلعت عبير وغدير ..ولاظل غير نجلاء وخلود واماني يسولفون مع بعض
ام فيصل..الله لايهينكم ياعيالي فيه اغراض ابيها تشترونها لي
سلطان..ابشري ياخالتي
العمه حصه والتفتت عليه..سلطان زين سمعت صوتك
سلطان ..انا ياعمه ماشي على قول الرسول عليه الصلاة والسلام قل خيرا او اصمت فماله داعي اقول كلام مافيه خير من باب الكلام
العمه حصه بصوت واطي ..اعوذ بالله منك للحين
سمعتها اختها بس ماحبت تزيد النار الي بينها وبين سلطان فسكتت وخلته يطلع اما حمد اخذ صقر وطلع معه بالحديقه
صقر..ضايقك كلام عمتي صح
حمد..تبي الحق ضايقني كثير ماله داعي هالسؤال وبصراحه انا عارف انه مو من خاطرها او خوف على ساره
صقر..ادري وهالشئ يخليني اتجنبها كثير بعكس سلطان الي يرد عليها
حمد..هههههههههه سلطان ماقصر معها
صقر..الي شافه منها ماهو قليل
حمد..وايش الي شافه
صقر..ماهو من حقي احكي عنه لكن من حقي اقول ان عمتي حصه حولت حياتي جحيم وخلتني انقل لرياض بعيد عن امي ومع هذا تعلمت اسامح وانسى واتذكر انها عمتي وبس
حمد..كفوا والله الا صقر انا سمعت انك بتتزوج صح
صقر باابتسامه..ايه وودي من بنات عمي قلت للوالده
حمد..الله بوفقك بس ....سكت حمد ماكمل
صقر باابتسامه..لاتخاف حمد
حمد ..ههههههههههههه من ايش اخاف
صقر..ساعات احس اني فاهمك كثير وساعات لا اذا ماخاب ظني انت تحب بنت عمك
حمد..ههههههههههههههههههه وكيف عرفت
صقر..بصراحه شكيت امس بس لما شفت اهتمامك وتأكدت اليوم
حمد..ياشيخ اسكت لاتفضحنا
صقر..حمد عمتك حصه موجوده لاتخرب عليك اخطبها وارتاح
حمد..تخرب علي شلون
صقر..انا مااعرف ايش تعمل لكن قدامك واحد من اثنين ياتخطبها او لاتوضح لاحد انها تعني لك
حمد..خوفتني صقر
صقر وهو واقف بيروح..الي ذاق عذابها لازم يخاف منها يالله نروح نصلي ونطلع للمطار للعيال
طلع حمد وهو محتار من كلام صقر الي توهه

بغرفة العنود وساره كانت ساره تصيح والعنود تحاول تقنعها بكلامها
العنود..سارونه مو احنا قلنا قبل امرض اختبار من الله ولازم مانكون حساسين من ناس غرضهم يجرحونا حبيبتي لازم تكوني قويه وتواجهي تفسك اول يعني انتي عندك القلب المفروض تقولين الحمد لله لانك تتكلمين وتمشين وتضحكين غيرك حتى الاكل بأنابيب سارونه واجهي نفسك وتقبلي مرضك بعدها حياتك بتكون اسهل
ساره وسكتت..بس قهرتني
العنود باابتسامه..محامي الدفاع ماقصر
ابتسمت ساره وسكتت ودخلوا البنات بعدها قالت لهمالعنود على مكالمة بدور لفيصل واستغربوا
عبير..والله عينها قويه
نجلاء..بصراحه الي عجبني سلطان سلم على عمتي وهي ولاكأنها موجوده
غدير..الحين احنا مو عاجبينها لكذا عمتي بدور من جات وهي بالحديقه تستعرض دلالها
العنود..بسلامتها
خلود..الحين ماعلينا منها على بالي اكل كيك من يد وحده معنا
اموون..الله عليك يالله العنود
العنود..موافقه بشرط خلود تكون معي
خلود بحزن..ليه حرام انتي تعرفين مااحب المطبخ
العنود ..هذا شرطي
خلود بقهر..موافقه
نجلاء..حلوو بتصل بحمد اقوله يجيب لنا عصير
ساره وتبتسم وتجلس جنبها ..يالله اتصلي
نجلاء..كم تدفعين
ساره ..مابدفع بأخذ السماعه واقوله على الهديه
نجلاء..والله وانا بقول لبدور تكلم فيصل تقوله انك تحبين حمد
اماني.ههههههههههههههههه حلوه نجول اخاف تنهار البنت اذا قلتي لها اتصلي
العنود ..يالله بطلع
طلعت العنود والتفت خلود عالبنات قبل ماتطلع وقالت بصوت واطي
خلود..قال ايش قال ماتحب فيصل اقول لاتصدقونها
الكل ضحك على خلود وعلى تصرفات العنود الي بدت تنكشف للكل وخصوصا غدير الي عرفت منها اهمية نظرت فيصل لها ..

بالرياض وبمطار الملك خالد كان فهد وفيصل معهم سعد يوصلهم ينتظرون موعد الرحله
سعد..فيصل ماابي كل ماعصبت تمسك لي خط الرياض
فيصل..ههههههههه ولايهمك مابنعيدها
فهد..لا المره الجايه على حمد والا نواف
فيصل ..لا وانت الصادق سلطان عشان يجيبها بوجهك
فهد..ههههههههههه سلطان بزعمك بيركب معك بيعرف انك راجع لرياض وينزل ويخليك
قطع عليهم صوت مسج وصل لفيصل وابتسم
سعد ..ياعيني شو هالمسج الي رسم الابتسامه
فيصل باابتسامه..نغليك يالرياض من غلا واحد فيك ..والا انتي يالرياض مالنا حاجة فيك
فهد..ايوووه المهم من مين
فيصل ..لا عاد هذا غير مسموح فيه يالله رحلتنا
قفل جواله وسلم على سعد وتوجه هو وفهد لطياره ..

بالغرفه اتصلت نجلاء بحمد وطلبت منه يشتري لهم عصير
حمد..موافق بشرط تذوقونا من الكيك
نجلاء..لا مايكفي
حمد..هههههههههه عيني عينك قولي طيب جامليني
نجلاء..الا اذا فيه احد بيضحي بنصيبه
حمد..ان شاء الله احد يحن علينا
نجلاء..بناتاحد بيضحي بنصيب لشباب
ساره وتهز براسها وضحكت نجلاء وانقهر حمد
نجلاء..ولايهمك بنفكر
حمد..نجوول بسألك بس لااحد يحس من الي عندك ساره زعلت من كلام عمتي
نجلاء ..لا مو كثير
حمد..اوكي بقول لسلطان يشتري لكم لاني بطلع للمطر يالله مع السلامه
سكرت نجلاء ونزلوا البنات كلهم للمجلس وجلست معهم بدور الي طوال الوقت وهي تسمع اغاني ولاتسولف معهم ..

بمطار الطايف كان حمد وصقر يسلمون على فيصل وفهد الي توهم واصلين ..

فيصل ..هلا والله سامحونا تعبناكم
صقر..ولايهمك ولد العم
حمد..بس لاتعيدها
فهد..ههههههههههههه الا وين سلطان ونواف
حمد..صقر تعال نرجع عمتي تقول ويم فيصل هذا يقول وين نواف وسلطان يااخي شسالفتكم
فيصل..ههههههههه اسفين الا شخبار عمتي
حمد من غير نفس ..ماعليه
فهد..لاحول بدت الحرب
صقر...بدت والمنتصرع العمه كالعاده
فيصل ..اقول انت وياه شصار
صقر..ولاشئ كم كلمه معتبره قالتها العمه بشكل او بااخر
فيصل ..اقول تعالوا نروح يالله

بامطبخ كانت العنود وخلود ونجلاء سمعوا صوت سلطان ينادي عالخدامه لكنها مو مووده وقريب للباب وطقه ,,
خلود بصوت واطي..لو شفته ذبحته اطلعي نجلاء
نجلاء فتحت الباب واخذت من سلطان العصير ورجع لكن هالمره انقهر اكثر لان خلود تعمدت تنادي بصوت عالي
خلود..يالله نجلاء تعالي بسرعه شو هالعطله
انقهر منه اما خلود هزئتها نجلاء والعنود كانت بحالة صمت تعمل الكيك ..

وصل فيصل وفهد واستقبلهم سلمان اما العنود ظلت بالمطبخ هي ونجلاء وسمعوا صوت فهد يسلم على عمته اما فيصل كان برا يلعب مع سلمان كان متردد كيف يدخل شلون يحط عينه بعين امه شلون يقدر قدام الكل يدخل ولا كأن شئ صار لكن ام فيصل ماسألت عنه طلعت غرفتها والتفت العمه حصه وقالت ..شسالفتكم انتم مخبين علي شئ
مااحد رد عليها وسكتت اما بدور كانت عينها عالباب باابتسامه كلها انوثه ودلال للي تشجع ودخل اخيرا فيصل ..
فيصل ..السلام عليكم
الجزء الواحد والعشرون ...


وصل فيصل وفهد واستقبلهم سلمان اما العنود ظلت بالمطبخ هي ونجلاء وسمعوا صوت فهد يسلم على عمته اما فيصل كان برا يلعب مع سلمان كان متردد كيف يدخل شلون يحط عينه بعين امه شلون يقدر قدام الكل يدخل ولا كأن شئ صار لكن ام فيصل ماسألت عنه طلعت غرفتها والتفت العمه حصه وقالت ..شسالفتكم انتم مخبين علي شئ
مااحد رد عليها وسكتت اما بدور كانت عينها عالباب باابتسامه كلها انوثه ودلال للي تشجع ودخل اخيرا فيصل ..
فيصل ..السلام عليكم
الكل التفت عالباب وردوا السلام دخل فيصل وسلم على عمته وعلى الموجودين لكن قلبه وتفكيره مع ام فيصل الي كانت تنتظره اذا غاب عن البيت ساعه وينها وهو راجع من سفر التفت جهة البنات
فيصل..ساره وين امي
ساره..بغرفتها
العمه حصه ..كانت فيه بس لما عرفت انك وصلت دخلت انا احس فيه شئ لايكون متزاعلين
فيصل وقلبه عوره من كلام عمته ..لا ياعمه ومن يقدر على زعل الغاليه عن اذنكم اسلم عليها
راح فيصل واستأذن فهد وطلع للغرفه والعمه حصه ماهي هاضمه الموضوع اما بدور حست بتجاهل فيصل لها انها انعطت كف بحياتهل ماتخيلت ممكن تحس بألمه جلست وهي على اعصابها ولاحظت عليها غدير انها مو طبيعيه لكن حتى غدير خايفه من الي بيصير بالغرفه الثانيه

بغرفة أم فيصل كانت جالسه عالأرض لما فتح فيصل الباب لما شاف امه حس أنه قاسي مجرم ماقدر نزل عنها وحب يدها ورأسها
فيصل..سامحيني يمه ارجوك يمه حاولت اتمالك نفسي لكن ماقدرت حاولت اسكت ماقدرت يمه ارجوك الا انتي مااتحمل اشوفك لا لا ارجوك ياليت فيصل مات ولانزلت دمعه من عيونك
ام فيصل وهي تصيح حضنته لصدرها..لا لاتقولها يمه الله يخليك لي
ولأول مره نزلت دموع فيصل وهالشئ حسس امه انه فيصل الطفل الي كان يصيح بغرفته لما تزعل او يضربها ابوه.. الطفل الي يصيح بسريره لما يعتقد انها نامت واذا تسأله يقول ليه ابوي مايجي المدرسه.. حسته فيصل ولدها الحنون الي مايرضى يشوف الحزن بعيونها.. فيصل الرجال الي مايرضى بالخطأ لو ماكان يعني له هذا فيصل الي ربته مايعرف يسيطر على غضبه.. لكنه يندم ويعتذر ويعترف هذا فيصل الي امتدت يدها ومسحت دموعه بكل حنان الام
فيصل ويبوس يدها..الله لايحرمني منك يااحن ام بالوجود يمه اعرف اني اخطيت لكن الي صار ماهو سهل يمه لما اتذكر كيف كنت اسلم عليه كيف كنت ابتسم بوجهه احس بنار بداخلي
ام فيصل ..طيب يمه طمني لاتكون ذبحت الولد
فيصل..ياليت بس ضربته وطلعت شئ بخاطري وطبعا بلغت عن رقمه الاتصالات وهذا شئ له اجراءت
ام فيصل..طيب لو انك بغلت الاتصالات من غير ضرب احسن
فيصل..لاالغاليه مااقدر
ام فيصل..ولد بطني واعرفك بس ماهقيتك تمسك حط وترجع لرياض
فيصل ..حاولت ارجع لكن بداخلي بركان غضب والشخص الوحيد الي يستحق ائوره بوجهه الحقير احمد
ام فيصل..والحين
فيصل باابتسامه..أنا الي يهمني رضاك اول انتي ودامك راضيه علي بحريقه احمد اما بالنسبه للعنود بعد اذنك الغاليه انا بتصرف بس فيه احد عرف بالموضوع
ام فيصل..لا بس غدير والباقين مااحد سأل الا العيال اول شئ وبعدين سكتوا
فيصل ..اوكي خير ان شاء الله الحين يمه ابي اشوف بسمتك والله لما دخلت ولا حصتك حسيت اني شكثر تعبتك
ام فيصل وتحضنه ..انت مهما كبرت بتظل فيصل ولدي الصغير الي يزعل مني ويرجع يراضيني الله يخليك لي يمه
حي فيصل رأس امه وطلع لغرفته وحصل فهد
فيصلل..شفيك فهد
فهد..سلامتك
فيصل..لا فيه شئ قولي
فهد..ابد ادعي لي فيصل عن اذنك
فيصل ومسكه مع يده..فهد طمني
فهد..تطمن مافيه شئ لاتخاف بنزل للخيمه يالله
فيصل..اوكي دقايق بس بكلم اختي
فهد..طيب
طلع فهد وترك فيصل الي قرر انه يكلم غدير اتصل عليها
غدير..هلا فيصل
فيصل..هلا غدير خذي العنود واطلعي مكان مافيه احد
غدير..اوكي احنا بالغرفه اماني لو سمحتي اطلعي شوي
اماني ..اسرار يعني
غمزت لها غدير وطلعت بسرعة
غدير..خير فيصل

فيصل..حطي السبيكر وخليك موجوده
غدير..ايوه فيصل
فيصل..هلا العنود اول شئ حبيت اوضح لك شئ مهم رقمك فصلته واحمد موضوعه انتهى سواء معي او الاتصالات لكن الشئ الاهم اني طلعت لك رقم بأسمي وهو فقط بالاسم لي وغير كذا انت حرة التصرف فيه ولازم تفهمي شئ مهم جداً انتي معنا بالبيت مثل مااعتبرتي امي امك وهي اعتبرتك بنتها لازم تتأكدين انك مثل غدير واماني وساره لي ولمحمد عدينا اهل واخوان واي شئ يصير لاتتأخرين بتبليغي والحين عن اذنكم مع السلامه ..
سكرت غدير وظلت عينها عالعنود الي غرقت عيونها بالدموع وفضلت تطلع وتتركها لحالها حتى تأخذ راحتها طلعت وتركت العنود الي كلام فيصل ذبحها ماتعرف ليه لما قال لها كل الي عمله ماتأثرت يمكن الاستسلام بعد المعاناة الي عاشتها مع احمد يمكن الخوف الي سببته لها المسجات ماهمها الرقم يكون بأسم مين لكن الي ذبحها لما قال انتي مثل خواتي ظلت العنود تسأل نفسها ليه يالعنود توك تعترفين ليه ..؟؟ ليه لما طحتي من عينه اعترفتي ليه لما تحطم كل معنى حلو لك بخيال الكل اعترفتي ..؟؟ ليه بهالوقت حسيتي بالنبض الي ذبحتيه بأول حياته ..؟؟ ليه يالعنود ليه..؟؟ ليه ؟؟..صرخة مذبوحه ماقدرت تمنع العنود أنها تعترف انها حبت فيصل وتحبه جرح جديد بدأ ينزف ماقدر يمنع كلمه جميله تنطقها العنود وتوثق اعتراف الحب منها له ..لكن خوف والم قهر وعذاب صبر ودموع 23 سنه كانت الند لأحساس الحب الوليد تجاه فيصل .. الكرامه الي تحملت كل شئ ولا تنهان كانت الند لحب فيصل للحب النابض الجديد للحب المجروح للحب المقتول قبل مولده او حتى تسميته.. كرامة العنود وكبرياءها صرخ يستنجد بالعنود القويه الصابره المتناسيه ذاتها وقلبها لأجل الشئ الاهم بحياتها الامانه الي برقبتها عيال اختها سلوم واماني بلحظه وقفت ومسحت دموعها وقفت قدام المرايه وقالتها بهمس سمعتها كل خلايا جسمها وأيدتها .."الحب بالقلب يافيصل اما الظاهر اختك وأنت اخوي حتى أصون الامانه " مسحت دموعها وطلعت من الغرفه بعد مالبست قناع القوه الكذابه ..

طلعت العنود وصادفتها نجلاء طالعه تركض وشكلها تصيح وقفت العنود مصدومه لكن بسرعه كل البنات طلعوا للغرفه ودخلت معهم العنود ..
العنود وعينها على نجلاء الي ارتمت عالسرير وبدت تصيح بشكل انسانه مكسوره ضايعه قامت لها عبير وحضنتها وحاولت تواسيها
العنود..شصار شفيكم..؟؟
غدير بخيبة امل ..فهد رجع الهديه
العنود وتناظر الكل كأنها مو مصدقه..يعني حمد عرف الموضوع
خلود..لا فهد اعطى عبير الهديه وقال حصلتها بالسياره اسألي لمين وطبعا واضح قصده
ساره..بس مارجع الورقه المكتوبه
امون..ليه مارجعها طيب تتوقعون
العنود..لان نجلاء تهمه
الكل التفت عالعنود الي كملت..لو ماتعني له كاانسانه خاصه ممكن يفكر فيها كزوجه بتأكيد تعني له لانها بنت عمه لكذا مارجع الورقه لانه مايدري بيد مين تطيح الهديه
نجلاء من بين دموعها..صح انا متهوره لكن مو كذا حرام عليه
غدير..نجول حبيبتي خلاص
خلود..على انه اخوي بس قهرتني حركته
عبير..الحين كلكم حكمتوا على الجانب السئ لفهد الا العنود نوعا ما انصفت فهد اخوي وأنا اعرفه نجلاء بتظلين بعينه مثل ماانتي لكن لفهد هدف صدقيني
نجلاء وتمسح دموعها..اتركوني لحالي برتاح
اشرت غدير للبنات وطلعوا وتركوا نجلاء بحالها وجلسوا بالصاله مع بدور الي مستغربه من صمت البنات مو بالعاده ..وفضلت تنسحب بهدوء
بدور ..بطلع بالحديقه العب مع سلوم تعالوا اذا تحبون اوكي
طلعت بدور وتركت البنات بحالة صمت كل وحده جلست تعمل لها شئ بحالها حتى تقطع الوقت الي صار ممل ..
اما بالحديقه كانت بدور وسلوم الي حبها كثير يلعبون كوره وبالجهه الثانيه كان سلطان وصقر جالسين وشكل سلطان مو على بعضه لكن بدور تركتهم ولاالتفتت عليهم لانها تعرف عيال خالتها مايتركونها اذا تجاوزت حدودها معهم .. وظلت تلعب مع سلوم وفجأه
صقر..هلا بدور
بدور..هلا صقر ماانتبهت لك
صقر..بالله بدور اطلبك خدمه
بدور مستغربه من اسلوبه ..اذا اقدر اوكي تفضل
صقر..ابي تعملين عصير ليمون سلطان تعبان وبصراحه ماامون عالبنات
بدور بأبتسامه ..مااعرف لكن ولايهمك بقول لأحد البنات
قطع عليهم فيصل..مساء الخير
بدور والابتسامه ماليه وجهها..مساء النور
صقر....وينك مو متفقين عالساعه ثمان تكون موجود
فيصل ضحك لصقر وبدور صنمت مكانها ماعادت قادر تتحرك وقفت تسمع كلامهم ولاانتبهت الا
لسلوم لما نادى عليها ..
سلمان..بدور يالله فيصل العب معنا
فيصل بأبتسامه ..لا مااقدر انا تعبان بطلع انام
صقر..لاياشيخ وموعدنا
فيصل..حمد نايم ونواف صح ماينفع الا فهد وينه مو موجود
صقر..مااعرف طلع من العصر يقول عنده مشوار
فيصل..وسلطان ليه مايروح للمستشفى
صقر..ذكرتني توني اقول لبدور تعمل له عصير ليمون ماوافق يروح
فيصل.. عنيد اوكي اجل بدخل انام تصبحون على خير
بدور وبسرعه قالت..بقول لهم يعملون عصير
تعمدت تمشي قريب من فيصل وفعلا دخلت معه باابتسامه اثارة انتباه البنات
فيصل..السلام عليكم
الكل..وعليكم السلام
فيصل وهو طالع..اا بتجلسون سارونه للفجر صحوني
ساره..طيب
وقف فيصل ونزل ..سارونه صوتك متغير تعبانه
ساره..لا شوية برد
فيصل..اوكي انتبهي لنفسك حبيبتي
طلع فيصل وابتسمت بدور وهذا قهر البنات اكثر
بدور..بنات من تتبرع وتعمل عصير ليمون لسلطان تعبان
ساره ومن غير نفس ..طيب بنعمله الحين تعالي امون او انتي خلود معي

عملت خلود العصير بصمت لان ساره تعبانه بعدها الكل طلع ينام والعمه هي وبنتها كانوا يتكلمون ويحاولون يفكون هالسر الي بالبيت من لحظة وصولهم
العمه حصه..بدور انا مليت من الجلسه هنا كلهم مكشرين احس فيه شئ صاير
بدور..يمه ماعلينا منهم انا بديت اوصل لفيصل وعرفت شلون اكسبه بسلوم
ام بدور..سلوم
بدور باابتسامه اعتزاز..ايه فيصل يحبه ويموت عليه وسلوم حبني وبكل مكان بيكون معي بكذا اكون مع فيصل وابعده عن العنود
ام بدور باابتسامه...كفوا بنتي بس العنود هذي لاتحطينها في بلك انتي شوفي فيصل مايعبرها حتى بسلام
بدور..اعرف بس ولو لازم اعمل حسابي
العمه حصه..خلاص خلينا ننام اجل انا تطمنت الحين انك بتخلين فيصل غصب عليه يتزوجك
بدور ..ان شاء الله تصبحين على خير
نامت بدور وهي تحلم وتخطط كيف تكسب فيصل ..

الكل نام نجلاء بعد دموع القهر والألم والجرح نامت ..واماني بعد ماتكلمت مع غدير وحاولت تفهم منها شئ من الي يصير ولا قدرت نامت اما العنود كانت بحالة يأس وقهر كانت تتألم على الاعتراف بالوقت الضايع جلس تتخيل لو اعترفت لنفسها قبل بالرياض بحضن البيت الدافي الحنون حاولت تنام وتنسى الألم ونجحت بالهروب ونامت

الكل صحى الصباح على صوت نجلاء الي قدرت بسهوله تخفي أحزانها وجرح فهد بداخل قلبها طلعت لكل البنات وقالتها لهم " جرح فهد بقلبي ولايعني أني ادخل بحالة حزن لا.. حياتي ماهو جديد فيها لاالجرح والا الألم ولا الأحزان " استغربوا البنات منها لكن نزلوا وجلسوا مع بعض حاولوا يستغلون وقتهم ويعيشون كل لحظه من الراحه وسعاده ..
وعلى العصر نزلت خلود وصادفها سلطان ولاقال شئ غير السلام ومشى عنها
خلود..شلونك سلطان الحين
سلطان وهو معطيها ظهره ..مااعتقد يهمك لكن احسن شوي
خلود..لا بس بشوف عصيري جاب مفعول او لا
التفت سلطان عليها..انتي الي عامله العصير
خلود..ليه مستغرب
سلطان..مااعرف توقعت يهون عليك تعطيني سم ولاتعملين لي عصير
خلودوضايقها كلام سلطان..لا انا مو سيئه لدرجة الحقد والكره عن اذنك
مشت خلود وتركت سلطان يفكر بعدها ابتسم وطلع غرفته ..


طلعوا العصر وتمشوا من سوق لثاني ومن مكان لأخر ومبسوطين كل شئ كان اوكي الا لما دخل فيصل بعد صلاة العشاء عليهم وقال لهم أنه ينتظرهم بيطلعون يتمشون الكل طلع ولااحد اهتم من بدور او طريقة لبسها لانهم اتعودوا عليها ..

طلعوا البنات والحريم يركبون السيارات لكن الكل وقف لما شافوا فيصل جاي جهتهم وشكله معصب
فيصل بصوت عالي ..بدور
بدور ومبسوطه وخايفه بنفس الوقت ...ايوه
فيصل وبصوت حاد ويأشر عليها..بتطلعين كذا
بدور وتناظر نفسها ..ايه ليه
فيصل..لا ماتطلعين وانتي بهالشكل عباتك تحتاج عبايه وبعدين ياتتغطين مثل الناس او اجلسي ماتطلعين معي بنفس المكان
العمه حصه وتتدخل..الله يهديك يافيصل بدور هذا لبسها هنا وهناك
فيصل ومازال معصب ..مايهمني طالما هي معنا ياتحترمنا او البيت مكانها
العمه حصه ..يعني شلون مايهك اذا جلست انا معها
فيصل وعصب ..لا ياعمه انتي على العين والرأس بس هالوضع مايعجبني
بدور وهي تغلي لكن تصنعت ابتسامه..ولايهمك فيصل بتغطى لخاطرك اما العبايه ماعندي غيرها بشتري الحين بس خلاص قفلوا عالموضوع
مارد فيصل عليها بس انتظرها لما عدلت غطى وجهها ومشى عنها
غديربصوت واطي لساره..الحين ناقصين احنا يعصب فيصل
ساره..مابيعصب عادي
اموون..اقول سارونه تعالي نركب مع حمد
ساره..على قولك يالله باي

طلعوا البنات مع اهلهم تمشوا وانبسطوا لكن شيئين ماعجبوا العنود اول شئ تعلق سلوم ببدور وهذا شئ واضح للجميع طوال القوت معها تلعبه وتشتري له ويتعلق فيها وينادي عليها والي قهرها اكثر انه بدأ يجمعها مع فيصل بشكل ملفت وكل شئ تقوله له ينقله لفيصل بضحك وفرح..
وغير كذا كلام فيصل مع بدور بالبيت هل هو اهتمام غيره او مجرد طبع بفيصل مع الكل بغض النظر مع مين ..كانت بلحظه قررت ترفع الغطاء عن عيونها لكن وقفت وقالت لنفسها " يالعنود أنت عمرك ماكنتي رخيصه والي مايحبك لروحك وشخصك لايحبك لزينك" وقرت تتجاهل فيصل وبدور طوال السهره ..

حاولت العنود ماتتكلم بالموضوع مع البنات لكن ماقدرت طلع الكلام من قلبها الي بدأ يسيطر عليها بالفتره الاخيره ..سالت ساره بعد ماطفوا النور حتى ينامون ..
العنود ..اقول سارونه شرايك بتصرف بدور اليوم
ساره باابتسامه..بدور تحاول تلفت انتباه فيصل بأي طريقه وطبعا الي عمله فيصل لصالحها
العنود وجلست ..شلون لصالحها
ساره..تتوقع فيصل عمل هالشئ لانها تهمه صح يمكن لكن اعتقد ان اهتمامه مايتجاوز انها بنت عمته لااقل ولااكثر
العنود..ايوه
ساره باابتسامه خبيثه..ليه السؤال
العنود ارتبكت ..خطر على بالي السؤال
ساره..اوكي تصبحين على خير
العنود..تلاقي الخير

صحت العنود الصبح ولاحصلت سلوم ونزلت تحت حصلته بالحديقه مع بدور يلعبون وهالشئ نرفزها عالصبح دخلت لصاله وجلست مع عبير الي كانت بحالة ملل خياليه
عبير..تعالي بروح اعمل لي قهوه
العنود..مالي خلق
عبير ..ولاانا بس بروح وارجع لك
طلعت عبير ودخلت المطبخ تعمل قهوه وجلست عالطاوله وحطت راسها تفكر بكل شئ صار موقف فهد من نجلاء ..والي صار للعنود مع انه مجهول ..وغير كذا وجود عمتها حصه الي بدأ يوتر الكل ..استمرت تفكر ولاحست الابصوت فهد ..
فهد..احم
عبير وتغطت بسرعه لما شافت معه نواف وصقر
فهد..عبير شفيك
عبير..ولاشئ
فهد..ليه جالسه لحالك
عبير..بعمل لي قهوه
نواف..يصير تعمليها ثنتين
صقر..ثلاث
فهد..عشر بس المهم عبير مافيك شئ
عبير..بصراحه من صحيت وانا طفشانه
فهد..من صاحي من البنات
عبير..العنود وبدور واعتقد نجلاء وساره
فهد..يالله تعالوا نطلع الجو حلو عبوره عشر دقايق
صقر..انا بروح انام تعبان
فهد..مابتخاوينا
صقر ..لا مع السلامه
فهد..وانت نواف
نواف..يالله ماعندي مانع
عبير..اوكي عشر دقايق ونجهز

طلعت عبير قالت لبدور والعنود ولاوافقوا اما نجلاء ترددت لكن وافقت بالاخير بعد مااتصلت بحمد ووافق وتحدت نفسها انها تثبت لفهد انه ماجرحها بتصرفه .. وحتى ساره استأذنت من اهلها وطلعت معهم ..

بالسياره نجلاء وساره بعد السلام ماقالوا ولا كلمه اما عبير فكانت تسولف مع اخوها وولد عمها رغم انها حاسه بتوتر نجلاء لكن نجلاء من النوع الي تحترق من الداخل ولاتوضح لأحد
نواف..الحين بما انه مافيه الا ثلاث بنات وقف خلنا نشتري لهم هدايا
فهد..موافق بس بشرط تشتري لي معهم
نواف..هههههههههه اقول فهد اليوم أنا احسك مو طبيعي اتمنى يكون يتهيئ لي
فهد..طبيعي او مو طبيعي مايهم الحين خلونا ننزل هالمجمع تنفرج شوي
نواف ..اقول نجلاء
نجلاء..ايوه
نواف..مو بالعاده شفيك ساكته ساره تقريبا تعودنا عليها لكن انتي شفيك ساكته
نجلاء..سمعت سلطان شقال لعمتي لما سالته ليه مايتكلم انا مثله بديت اتعلم ومثل مايقولون كل كف بتعلومه
نواف..افا الظاهر الجو فيه غيم
عبير..لا مافيه شئ بس نجلاء الصباح بالعاده تكون معصبه
نجلاء..صح
نواف..الحين بلييز بنات ابي تشترون لي احلى هديه لأغلى انسانه بحياتي
عبير وضغطت على يد ساره..
ساره..ان شاء الله بس اعطينا بعض صفاتها
فهد..أنا بقول عنه طيبه وحنونه متهوره لكن قويه ذكيه بس احيانا تستغبي
نواف..ههههههههههههه الحين امي تستغبي يالغببي
فهد..هههههههههه على بالي تقصد وحده ثانيه
فهمت نجلاء رد فهد لكن ولاعبرته ولا كأنه موجود ظلت طوال الوقت عاديه اما ساره كانت تعبانه بالاخير قرروا يرجعون واول مادخلوا البيت حصلوا البنات بالحديقه واستقبلتهم خلود
خلود..فهد ليه تروح ماتقولي
فهد بصوت واطي ..انا من بيفكني منها
خلود..بتطلعني العصر
حمد وهو جاي مع فيصل ..لا أنا الي بطلعكم
نواف..هلا الشيخ رجعت
حمد..لا مارجعت خيالي الي يكلمك
فيصل..هههههههههههههاي نواف اتركه بحاله نار الله الموقده اليوم
ام فهد..فهد ابوي تعالوا تقهوا وانتم ياعيالي اقربوا
حمد..تسلمين ياخاله عن اذنكم
فيصل ومسك يده..حمد وين رايح
حمد..لجهنم ابعد عني
طلع حمد والتفت فهد على فيصل يسأله عن حمد
فيصل ..لاتسألوني مااعرف شئ
نواف..حمد يعصب شوي ويرجع
نجلاء بصوت واطي ..اقول غدير شصار
غدير باابتسامه ..تعالي معي واقول لك
دخلوا البنات للغرفه اما ساره كانت تحس انها بدت تتعب اكثر لكن حاولت تتحمل ولاتبين شئ
بدور..ساره فيك شئ
ساره باابتسامه..لا ولاشئ سلامتك
بدور..احس انك تعبانه
ساره..لا بس من الطلعه بدخل ارتاح تعالي معنا فوق عند البنات
بدور..يالله

بالغرفه كانت غدير تحكي لنجلاء عن الي صار
غدير..مااعرف كان يكلم عمتي حصه وشكلها قالت شئ مااعجبه
نجلاء..يالله حرام عليها
غدير..اقول لك الصدق سمعتها تقول تترك اختك شكلها تقصدك انتي بس مااعرف ليه

قطعت عليهم ساره وبدور وجلسوا معه اما العنود نزلت تجلس مع سلوم بالمجلس ودخلت عليها العمه حصه
العمه حصه..انا قلت مافيه احد هالعيال يأخذون راحتهم يدخلون بس الظاهر ياعيني مايقدرون مادام بالبيت ناس غريبين الا وبن البنات رجعوا
العنود بهدوء .. فوق بالغرفه
العمه حصه..وانتي ليه مارحتي معهم
سلوم..نلعب هنا
العمه حصه..سلوم روح لبدور تقول وين سلوم يلعب معي
طلع سلوم يركض والعنود بهدوء طلعت تحت نظرات العمه الساخره منها
دخلت للمطبخ وحصلت خلود وجلست معها ودخلت عليهم اماني
اموون..اقول اليوم بنروح نتمشى اوكي
خلود..طيب
اماني..واااو الاخوات ليه حزينات
العنود طلعت وخلود ماردت عليها وطلعت وتركتها اماني عند البنات

مر عليهم اسبوعين بالطايف حلوه لكن ماتخلى من لحظات حزن ..هاديه لكن للعواصف والبراكين مكان..نادره لكن مشوهه بجروح من احد الاطراف لأطراف ثانيه..
العنود ..رغم الحب الي بدأ بنمو بداخلها تجاه فيصل الا انها كانت حزينه بفقدان الامل بحبه لها مجروحه من تلميحات العمه بأنها غريبه دخليه مضطربه من ميل سلوم لبدور خايفه من تطور احساسها للمجهول ..
ساره ..رغم الحب والهدوء والابتسامه الا انها تعبانه تعاني بصمت حابه تثبت لنفسها انها طيبه مافيها شئ حتى تتحدى العمه ولاتعطيها مجال تجرحها ..
عبير ..حالة من التذبذب ساعه تحس بقرب نواف وساعه تحس بينها وبين قلبه مسافه بعيده صعب تعبرها ..
اما نجلاء ..بعد الي صار الحزن كان له النصيب الاخر بحياته حتى وان حاولت توضح للكل انها مبسوطه..
خلود..أسبوعين وهي بصراع حاد مع سلطان هو يشد وهي تشد لحد ماانقطع حبل القبول الي كان بينهم واصبح وجودهم يسبب حاله من التوتر لهم ..
بدور..مهما حاولت وحاولت لأسف خسرت الوسيله الي اعتمدتها وحب سلمان لها ماغير فيصل تجاها ابدا معاملته لها نفس ماهي وهذا خلالها تتركه وتعيش حياتها بعيد عن التخطيط ..

اسبوعين وام فهد تشوف الفرحه بعيون عيالها وتحمد الله بكل ثانيه ..اسبوعين وام نواف تشوف ولدها وحيدها طلع من عزلته وتدعي ربي انه يوفقه بكل لحظه..اسبوعين والعمه لطيفه تستغفر الله على الي عملته بقلوب عيال اخوانها وبناتهم وتحمده الي ردها لصوابها ..اسبوعين والقلب الطيب ام فيصل مابين شوق لولدها الغايب وخوف على بنتها الي مهما حاولت مابتنجح تخبي على امها ساره الي التعب بدأ يظهر على وجهها ..

اسبوعين مرت حلوه عليهم لكن فاجأهم نواف انه لازم يرجع لرياض عنده شغل ضروري وقرر يمشي لمكه يأخذ عمره مع امه ويرجع لرياض ..
وهالشئ ضايق الكل لكن الي صار غير كل التخطيط الي عملوه بالرياض بالنسبه للمده الي بيجلسونها بالطايف

بيوم بعد سهره حلوه ممتعه سعيده قضوها البنات وتقريبا اول سهره تكون معهم بدور فوق بالغرفه حاولت تتقرب منهم بعد ماتخلت عن مخطط أمها لكن كان فيه سنين قهر من خلود وعبير ونجلاء عليها كانت حاجز ..غيره وقهر من العنود زادت هالحاجز ..وبرود ولامبالاه من غدير وساره واماني لكن هالشئ شجع بدور انها تتقرب منهم لكن امها ماعجبها الوضع رغم ان بدور حاولت تتوه امها بأنها تكسب البنات حتى توصل لفيصل لكنها بالاصل طلعت فيصل من بالها وحبت تكون مثلها مثل كل البنات .. تفرقوا البنات وكل وحده راحت لغرفتها وناموا بعد السهر والتعب ..
لكن العنود عالساعه ست الصبح حست بصوت كأنها بحلم لكن صحت الصوت قريب معها بالغرفه ساره تنادي قامت بسرعه شغلت النور وراحت عندها جلست جنبها وحس سلوم عليهم وصحى وهو خايف
ساره بصوت تعبان..العنود فيصل بموت امي ناديها
قامت العنود بسرعه لساره ..شفيك
ساره..تعبانه قلبي نادي فيصل بموت اتصلي
العنود اتصلت بفيصل مرتين وبعدها رد
العنود..فيصل ساره تعبانه بسرعه تعال
فيصل وينادي حمد بصوت عالي ولارد عليها انصدم من كلامها ..حمدد تعال بسرعه ساره تعببانه
طلع فيصل وحمد صادفهم سلوم دخلو الغرفه وساره كانت شبه غايبه عن الوعي مسك فيصل سلوم فيصل واشر للعنود تجلس مع حمد لانه يكشف عليها وطلع برا الغرفه
بعد الكشف نادى حمد..تعال فيصل
دخل فيصل..طمني حمد
حمد وشكله مو مرتاح ..تطمن بس ليه مااحد اعطاني خبر انها تعبانه
فيصل..تطورت حالتها كاننت كويسه العنود ايش الي صار
العنود..ماكان فيها شئ شوية تعب بسيط وحسيت عليها تنادي
حمد..اوكي الحين اعطيتها ابره بكرا فيصل نطلع للمستشفى وتأكد وان شاء الله مافيها شئ
فيصل ويقرب لها ويمسك يدها..ساره سارونه حبيبتي
حمد..فيصل مابترد عليك هي دايخه اصلا وانا اعطيتها مسكن للألم ومنوم
فيصل ..لا بجلس عندها احلف حمد مافيها شئ
حمد..بكرا كل شئ يبان بالمستشفى
فيصل..بجلس عندها
حمد ويأشر عالعنود..احنا الصبح والغرفه مو لساره بس
العنود استحت ..لا خذوا راحتكم وانا بنزل اعمل شئ لسلوم يأكله لانه نايم بدري
فيصل..اوكي الله لايهينك العنود اعملي لنا شاهي
العنود..ان شاء الله
طلعت العنود والتفت حمد على فيصل..اوكي انا بنزل للخيمه ولاتنساني من الشاهي استحيت اطلب
فيصل..هههههههههههه لاتخاف بنزل واكيد نواف صاحي

بعد الي صار لساره الصباح حمد ماكان متطمن ابدا طلب من فيصل يروح معهم للموعد وراح وتأكد ضنه ساره تعبانه تحتاج فحوصات وعلاج ..
فيصل..يعني حمد وضح
حمد..فيصل بصراحه لك اسبوع بالكثير بعدها لا لازم نرجع نكمل علاج
فيصل..مايصلح هنا
حمد..ماافضل ساره تقاريرها هناك وانا المشرف على علاجها لازم ارجع لوظيفتي واتابعها
فيصل..اوكي احنا المفروض نروح لجده بعد يومين نجلس اسبوع وبعدها مكه اسبوع الحين نستثني جده ونرجع لرياض بعد مانأخذ عمره
حمد..اوكي انت بلغ ساره وحاول انك ماتزعلها اوكي
فيصل..اوكي

فيصل بلغ ساره الي زعلت كثير لكن امها حاولت تهديها الكل تضايق لانهم بيرجعون الا العمه حصه الي طفشت من الجلسه ..
وبالصاله الكل كان مجتمع بعض البنات وكل العيال وعماتهم ..
فيصل..ام فيصل ياغاليه
ام فيصل..سم يمه
فيصل..بكرا عندنا ضيوف عالعشاء نبي اكل بيت سمعتوا يابنات
حمد..نبي ترفعون رأسنا
نجلاء ..ابشر يااخوي
حمد باابتسامه لاخته..تسلمين لي يارب يااحلى الخوات
العمه لطيفه..سلطان يمه بترجع لشغلك او بترجع لرياض
فهد..لا بيرجع لرياض كلنا بنكمل الاجازه هناك
سلطان..اخاف الرياض ماتتحملني
فيصل..الرياض تحط ضيوفها بعيونها وشلون اهلها
سلطان..غلبتني
صقر..اقول بعد يومين بتمشون لمكه بتجلسون يومين بعدها بترجعون لرياض صح
نواف..صح قول بسرعه الي بعده
صقر..ههههههههه بصراحه انا ونواف قررنا نرجع بطياره وسياراتنا عالشحن
حمد..صح حتى انا
فيصل..مشاء الله مقررين
فهد..واله اريح انا موافق
فيصل..اوكي مو مشكله
نواف ..اقول انا بطلع انام بكرا عزيمتنا شئ
ام فهد..من عازمين هنا
فيصل باابتسامه..ناس غالين حيييل علينا
ام فيصل..مانعرفهم
فهد..عز المعرفه بكرا نشوفونهم
نواف..هههههههههههههه اذا جلستوا اكثر من كذا بتعترفون بااسماء الضبوف يالله نروح ننام احسن
العمه حصه بعد الصمت..وانا بروح انوم احسن لي تصبحون على خير
باليوم الثاني كل البنات كانوا مشغولين بالمطبخ الي تعمل حلى والي تعمل العشاء والي مشغوله بالضحك والتعليق والغريب ان بدور شاركتهم وحاولت تعمل شئ مفيد لكن فشلت بس حست بسعاده وهي معهم تضحك وتعلق وتشتغل الكل كان بحالة فضول لامن الحريم ولا من البنات حابين يعرفون من الضيوف لكن عجزوا لان الشباب ماقالوا ولاشئ لهم بعد المغرب تقريبا كل شئ كان جاهز وجلسوا الحريم والبنات بالصاله يسولفون ..بدت غدير وخلود ونجلاء يسولفون بصوت واطي
خلود..بدور تغيرت
نجلاء..مااعرف احس انها تخطط لشئ
غدير..حتى انا بس احس ساعات انها ودها تكون قريبه مننا
خلود..بصراحه انا مااثق فيها
نجلاء..لاحظت انها ماصارت تضحك وتتدلع بوجود العيال كالعاده
غدير..حتى انا وتسهر وتجلس معنا كثير
خلود..اقول العنود شسالفتها بعد
غدير وتبتسم..تحب
نجلاء..خبله احد يروح للموت برجوله
خلود..افا تعقدتي
غدير..اسكتوا امي عينها علينا
وفجأه سمعوا سلوم ينادي بصوت عالي ..
سلوم..خالتي محمد جاء محمد جاء
الكل وقف وانفتح البا ودخل سلوم يضحك ومعه شوق الي حضنة اختها وجلست تصيح معها
وبسرعه نجلاء وغدير..كلوووووووووووووووووش
شوق وراحت لأم فيصل وحضنتها وصاحت ام فيصل لكن شوق ابتسمت ومسحت دموعها
شوق ..خالتي ماسويت فيه شئ كامل والله سليم الحين يدخل
ضحكت ام فيصل على شوق وسلمت عالكل وسمعوا صوت محمد
محمد..الغاليه يمه ام فيصل
قامت ام فيصل وارتمت بحضن ولدها وهي تصيح وهو يحب رأسها ..وحشتيني يااغلى ام بهالدنيا
ام فيصل..وين فيصل ماقالي فرحني
محمد..هههههههههههههه ياويله وحشتوني حبايبي
سام على خواته الي لفرحه مو واسعتهم اما شوق جلست جنب نجلاء وبدت السوالف
محمد..اقول لو سمحتوا احنا تونا معاريس بس قلنا مابنفوت هالجمعه الحلو يعني لو سمحتوا لااحد يزعجنا
فيصل ..احم احم
ام فيصل ..تعال اشوف عندي
فيصل وهو يضحك ..الغاليه سماح هالمره
ام فيصل..فرحتي برجعتهم تسوى الدنيا سماح على قولك
فيصل ..الحين لو سمحتوا نبي قهوه لان راسي يوجعني
غدير..ان شاء الله
طلع محمد وفيصل واجتمعوا البنات مع شوق
العمه حصه..ان شاء الله مبسوطه شوق
شوق وباابتسامه حتى تقهر عمتها..الحمد لله
ام صقر..الله يسعدك يارب
ام نواف ..والله والبيت رجعت له الحياة برجعتك
ام فهد..والله انك صادقه
شوق..والله انكم وحشتوني
ام فيصل..اطلعي ارتاحي شوق
شوق..لا بجلس معكم بس ببدل ملابسي
نجلاء..تعالي معي
غدير..شوووووووووووووق
شوق..للحين انتي ماعقلتي وصرخت فجأه .. غدير
راحت لها وسلمت عليها والكل مستغرب...مبروووك الخطبه
الكل ضحك على شوق وحركاتها
غدير..هونت خوفتيني ياحلوه فيه الجناح الرئيس من نصيبكم بس خساره بكرا بالليل بنروح مكه
شوق..يوم حلو احسن من نص يوم ..
ساره..شوق روحي بدلي ملابسك
شوق باابتسامه..فهمت كأني بديت اجيب العيد
طلعت شوق مع اختها وجلسوا بالغرفه تقريبا ساعه يسولفون بعدها نزلوا وتعشوا وطلعت شوق تنام لانها تعبانه ..

باليوم الاخير الكل كان مشغول بتجهيز الشنط لسفر لمكه الأرض الطاهر اطهر أرض بهالوجود ..الكل كان يستعد حتى يكون بلموعد المحدد جاهز الا شوق ومحمد لان شناطهم جاهزه جلسوا يضحكون ويسولفون مع ام فيصل الي الفرحه مو سايعتها من لحظة وصولهم ..

بالليل الكل مشى واختلف توزيع السيارات فيصل كان هو ومحمد وامه وسلوم الي اصر يركب معهم ..اما حمد كان هو ونجلاء وشوق وساره ..وفهد وسلطان وامه وخلود ..اما عبير واماني كانوا مع نواف وامه ..والعمه حصه وبنتها كانوا مع صقر وامه ..
الرحله كانت بسيطه غلب جو المرح والسوالف على اغلب السيارات وعلى أذان الفجر وصلو للبيت الحرام ..
الجزء الثاني والعشرون ..



الرحله كانت بسيطه غلب جو المرح والسوالف على اغلب السيارات وعلى أذان الفجر وصلو للبيت الحرام ..

تركوا كل اغراضهم بالسيارات ودخلوا لساحة الحرم وبمجرد ماقفوا عند النقطه البعيده المواجهه للحرم الكل صمت بهالارض الطاهره مافيه غير صوت الشيخ عبدالرحمن السديس يقرأ سورة الفاتحه بالركعه الأولى من صلاة الفجر ..الكل وقف بمكانه وكبٌر لصلاة وبعد الانتهاء بدأ سلوم يضحك مبسوط يسأل فيصل عن كل شئ ايتدأ من الجبال وانتهاء بالحمام وفيصل بكل سعاده يجاوبه ..
اقتربوا من البيت الحرم اكثر وابتدو اداء مناسك العمره والكل انفصل بعالم لحاله عالم يختفي فيه كل المحيطين حولك ..احساس الخضوع والخوف ..احساس القوه والعظمه ..احساس زيف الدنيا وملاذتها ..احساس يعيد بثواني امامك شريط حياتك بذنوبك وتصرفاتك ..احساس يذرف دموعك رغم قوتك وشموخك.. فأنت بالبيت الحرام امام الكعبة المشرفه تناجي الله الواحد الاحد الفرد الصمد تناجي العظيم بتخضع بكل قوتك.. تناجي الرحيم قتدعوا بكل ضعفك تقر بذنوبك وتطلب الإله الرحمن الرحيم أن يتجاوز ويصفح عنك.. ويمر ببالك احاديث وآيات تدل على رحمة الله بعباده ..تدعوه يفرج همك ويشفي مرضك ويصفح عنك تناجي من رفع السماء بلا عمد تناجي الجبار العظيم المنان الرحيم تناجي الله ..في بيته الحرام بالمسجد الحرام في المكان الذي يتساوى به الكل فلا فرق بين احد والاخر لاابيض ولااسود لاغني ولافقير الكل يرفع يديه يناجي الله يطلبه يرجوه بستغفر ويدعوا الكل يحتاج رحمته وعفوه الكل ببيت الكريم تغسله دموع الخوف والخشيه منه... دموع الفرح دموع الخضوع والاذال ..دموع الاحساس بأن كل ماهو مستحيل بحياتك سبحانه قادر عليه ..

بعد الصلاة والعمره الكل طلع ومروا يمشون على اسواق مكه قديمه الكل صاحي الفجر او الليل العصر او المغرب الكل بحاله من النشاط وعطاء الكل بحاله من التقارب ولاخاء شعور غريب سيطر على الكل وهم يشوفون المحلات القديمه والاغراض القديمه الكل من البنات لفت انتباهه الاسوار الذهبيه والخواتم الملونه ممهما تقدموا واشتروا من الالماس والمجوهرات هنا بمكه غير الاحساس بكل شئ فيه مختلف الكل يشتري وكأنه شاري مجوهرات مو اسوار او سلاسل بسعر زيد رخيص جدا لكن لمكه متعه غير واحساس مختلف ..لمكه احساس يجعل الواحد منا يشعر بأنه انسان ضعيف مهما تعالى وكبرت مكانته وتمادى بظلمه وجبروته بهذه الارض الطاهر شعور واحد يسيطر على الكل الله سبحانه وتعالى اكبر واعظم من الخلق فهو الواحد القهار ..العزيز الجبار..

بعد مافاضت النفس وناجت ربها ..بعد مادمعت العيون وحررت دمعها ..بعد ماارتسمت الابتسامه فرحه بوجودها ببيت ربها ..بعد مااشرقت شمس المحبه ..بعد ماضحك سلوم وابتسمت اماني..بعد ماطمئن قلب العنود وارتاحت بدور ..بعد مابكت ام فيصل واتبعتها ام فهد وام نواف..بعد ماالتموا الشباب حول الحمام واشتروا الحب وبكل عفويه ومحبه تطاير الحب بساحات الحرم..بعد مااتفاءلت ساره وهدت خلود ..بعد ماحاولت تنسى نجلاء ودعت ربها غدير ..بعد ماضحكت شوق وابتسم محمد ..بعد ماسكتت بدور وبعدت عنها امها ..الكل رجع للشقق حتى يرتاحون من التعب والسفر ..
اخذوا لهم شقتين وحده لشباب ووحده لأهل وكانت مقابل بعض وناموا وعالعصر صحوا البنات وبسرعه اكلوا لهم شئ وراحوا يلحقون عالصلاة بالحرم ماعدا العمه حصه ولطيفه كانوا تعبانين مره وبدور كانت نايمه وساره تعبانه ماقدرت تروح معهم ..اما الشباب اغلبهم طلعوا حتى يصلون بالحرم ..طلعت بدور بعد ماصحت ولاحصلت احد ولاانتبهت ان ساره بالغرفه الثانيه نايمه ..
بدور..السلام عليكم
العمه لطيفه وام بدور....وعليكم السلام
بدور وتتلفت ..وين الباقي
ام بدور..راحوا يصلون بالحرم وانا وخالتك تعبانين مافينا قلنا بنجي لصلاة المغرب ونجلس للعشاء بالحرم
بدور بقهر..طيب وانا ليه ماصحوني
ام بدور ..مو لازم اجلسي معنا
بدور وهي راجعه للغرفه ..لا لازم
ام بدور وهي تضحك..رجعت تكمل نومها
شوي وطلعت بدور عليها عباتها وبتطلع وتقوم امها
ام بدور بصوت عالي ..وين ان شاء الله
بدور وهي تتغطى..بروح اصلي
ام بدور..من متى اقول اجلسي بس
بدور وتفتح الباب وتطلع
ام بدور عند باب الشقه..بدور لاتخليني اطلع اسحبك عند الناس ارجعي
بدور..ماابي بروح اصلي
ام بدور بصوت عالي مرره ..بدوور
انفتح باب الشقه وطلع صقر وسلطان وشكلهم رايحين يصلون
صقر ويناظرهم..خير خالتي
ام بدور وهي معصبه..رجعها لااطلع الحين اكفر بها
صقر وحس خالته صدق معصبه راح لبدور ومعه سلطان وناداها رفضت وبدأ سلطان يعصب عليها اقنعه صقر يروح يصلي ماله داعي الفضايح ووافق وتركها اما صقر بالغصب رجعها لما بدأ صوت عمته يعلى اكثر ..دخلت بدور وهي تصيح وضربتها امها على كتفها لكن هنا بدور فجرت هالغضب بكلمه خلت صقر يدخل لشقه عنندهم ويسكر الباب
بدور وهي تصيح ..اكرهك مااحبك اكرهك اكرهك اكرهك
ماحست بدور الا بكف خلاها توقف عن ترديد كلمة اكرهك ..اضربني صقر بعد اكثر
صقر..قص بلسانك هذي امك تقولين لها هالكلام
بدور وهي تصيح وامها من الصدمه جلست ..بقولها ايه اضربني صقر احسن مليون مره من نظرة الاحتقار الي اشوفها بعيونكم خليني اقول لها خلاص مليت عمرها ماقالت لي اعملي كذا لانه حلال او حرام كل الي تقوله هذا بينفعك وهذا بيحبب الناس فيك نست اني بمجتمع مسلم بيكرهوني لاني تجاوزت تعاليم الدين ..قالت لي خلي فيصل يحبك وماعرفت ان فيصل اخر انسانه يفكر فيها انا وكل عيال خوالي مثله مافيه شخص محترم يفكر فيني الكل اشوف بعيونهم نظرة احتقار ممزوجه بعطف ..لما شفت البنات وكيف هو واعيات

 
 

 

عرض البوم صور ارادة الحياة   رد مع اقتباس
قديم 10-06-08, 10:13 AM   المشاركة رقم: 17
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو ماسي


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 53753
المشاركات: 10,534
الجنس أنثى
معدل التقييم: ارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عالي
نقاط التقييم: 740

االدولة
البلدIraq
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ارادة الحياة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ارادة الحياة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

متعلمات جميلات مميزات وغير هذا محبوبات سألت نفسي انا بأيش افرق الي بشئ واحد اني تجاوزت تعاليم الدين وضربت بكل العادات وراء ظهر ..مليون مره اسأل نفسي صقر ليه مايكلمني الا من بعيد وسلطان ليه مايسلم علي.. فيصل ليه يردد علي كلمه وحده بكل مره اكلمه انتي بحسبة خواتي حمد ليه اشوف لهفته على ساره مع انها مريضه.. شوق ليه مبسوطه وانا اجمل منها مليون سؤال وسؤال اجابتها وحده ان الجمال داخلي لكن امي ماعلمتني كذا علمتني ان الحياة اساسها الفلوس والجمال هو الي يجيبه حتى ابوي استغلت حبه لي لصالحها سخرتني اداة تنفذ فيها كل شئ لما وقفت هنا بالحرم خجلت من نفسي عرفتي اني بدنيا ونهايتي قبر وحساب وعذاب تذكرت كل افعالي وتصرفاتي التفت اشوف البنات وكل وحده تدعي الله يهديها ويستر عليها وانا خجلت ارفع يدي شلون اطلب الله يرحمني وانا عاصيه شلون اطلب الله يسعدني وانا مقصره شلون ويمكن الشئ الي تذكرته من القليل الي اعرفه ان الله رحمن رحيم عطوف كريم عفور ورفعتي يدي ادعي الله ينور لي دربي
صقر وبعد مااستوعب..صرخ .خلاص بدور كفايه
بدور ومازالت تصيح..لا مو كفايه ليه هي ماتقومني اصلي الفجر مثل امك ومثل ام فيصل ليه ماتطلع من غرفتها بعز الليل وتتطمن علي مثل ام فهد ليه ماتدعي لي بصلاتها ودموعها على خدها مثل ام نواف ليه حرمتني من احساسي كبنت كرمها الدين وصانها اعتبرها جوهره وخلتني سلعه للكل خلتني بضاعه الكل يعاينها ويشوف مثل التمثال مهما كان حلو لكن الكل ممكن يتجرأ ويمسكه سهله رخيصه رخيصه ياصقر بعيونكم انتم اول الناس واقربهم صح
ام بدور وهي تصيح..بس بس حرام عليك هذا جزاي خذا جزاتي
العمه لطيفه وهي نفسها من الصدمه ماعرفت كيف تتصرف مسكت بدور ودخلتها الغرفه وحضنتها وخلتها تتكلم وتصيح وهي تقرأ عليها لحد ماهدت ونامت بهالوقت ساره كانت بالغرفه وسمعت كل الي صار انصدمت خافت لكنها صمتت ولاقالت لاي شخص عن الي صار ..
اما ام بدور كانت بحالة صمت استغرب الكل لما رجعوا وحصلوها كذا خصوصا انا مانزلت للحرم تصلي ..وبالليل بعد مانام الكل دخلت ام صقر وجلست جنبها..
ام صقر..شفيك ياحصه ليه مانمتي يااختي
حصه بحزن ..وشلون انام بعد الي صار
ام صقر..تعوذي من الشيطان واذكري الله يااختي وهذي بنتك ضميها لحضنك
حصه وبدت تصيح ..بعد كل الي قالته ..؟؟ شلون يالطيفه بنتي طعنتني بنتي ذبحتني بنتي ربي عاقبني فيها آه يالطيفه وين امي تشوف وينها تشوف بنتي عطتني كف ماقدرت امنعه
ام صقر ..ماهو وقت عتب يااختي وامي الله يرحمها ويغفر لها
حصه..اتصلي بأحد العيال خليه يوديني للحرم اصلي واطلب الله لين اذان الفجر
ام صقر..ان شاء الله وانا بروح معك

بعد الصلاة الكل رجع ينام ويجهزون لانهم بيصلون الظهر ويمشون لجده عشان موعد رحلتهم لكن الي صار ان صقر طلب من امه انها تقول لبدور تتأسف لأمها لكنها رفضت وعندت والكل مستغرب ايش الي صار وخلا العمه وبنتها بحالة بعد عن بعض وصمت وقت ماهم يركبون السيارات استغل صقر قربه من بدور وقال لها وامه تسمع..بدور الله سبحانه وتعالى امرنا بطاعة الوالدين وبرهم وانتي ندمتي وعرفتي خطاك والمفروض انك ماتصححين خطأ وتبدين خطأ ثاني
بدور مستغربه..اي خطأ انا ماسويت شئ
صقر..امك مهما كان انتي رفعتي صوتك عليها والمفروض تتأسفين لها وتوضحين لها رأيك بطريفه ثانيه
ابتعد صقر وبدور حبت رأس امها وقالت اسفه وتحت الغطاء نزلت دموع حصه ..
كملوا رحلتهم ووصلوا لرياض ورجع الكل لبيته اما العمه حصه وام صقر راحوا بيت ام نواف يجلسون عندها ..

من بكرا الكل كان مشغول بتنظيف البيت وترتيبه العنود هي واماني وام فيصل والبنات اما شوق جلست للعصر بعدها راحت عند اختها تجلس معها شوي ..وبالليل ماعدا العنود وسلوم كانوا بالبيت ..دخل فيصل وجلس معهم وتغطت شوق ..
فيصل ..اقول سارونه مستعده
ساره باابتسامه متصنعه ..مستعده
فيصل..حبيبتي اول شئ انتي احتمال تطولين بالمستشفى
ام فيصل..ليه
فيصل..بيرجعون يعملون الفحوصات وتطبيق العلاج يعني على كلام حمد ثلاث اسابيع او اقل
محمد باابتسامه ..بس انا قلت بتجلس سنه
ساره ..بسم الله علي
محمد وهو يضحك ..خلي الوالده تعطينا شوية حنان
غدير..كل الحنان لكم يخلف علينا
فيصل وهو يضحك..كويس انك تكلمتي ذكرتيني غدور لاتقولين لا تفدرين تستعدين للملكه بأسبوع وانا تحت امرك بالي تبين
غدير وبسرعه..لاطبعا
محمد..ياشيخه شوفي لك حل لان الاخ خطيبك امس احنا وصلنا وازعجنا بعدين قبل ماتدخل ساره
ساره بحزن.عادي تعملها من غيري
غدير..لاحبيبتي مستحيل
ام فيصل ..خير ان شاء الله الملكه الخميس
غدير..يمه
ام فيصل..ليه التعقيد القستان اشتري جاهز وباقي الترتيبات ماهي مشكله
محمد..كفوا ام فيصل
فيصل..الا صح معي اوراق امون خذيها معك خلي العنود تشوفها واذا موافقه توقعها
اماني..اوكي ان بروح الحين وينها
فيصل ..عالمكتب
اخذتها اماني وطلعت للعنود وحصلتها بالصاله تتفرج عالتلفزيون..
اماني..وينك ليه ماجيتي
العنود..لا صعبه الحين محمد متزوج وبيجلس مع امه وزوجته واهله براحته مو مثل اول
اماني..لا العنود محمد عادي
العنود..بس انا مو عادي ايش الملف الي معك
اماني..هذا من فيصل يقول اذا موافقه وقعي

العنود..طيب حطيه عالطاوله
اماني وجلست عالكنبه جنبها..العنود بقول لك شئ
العنود وطفت التلفزيون والتفت لها..تفضلي
اماني..انا دخلت اخذ الملف من مكتب فيصل وحصلت جهازك مكسور عنده العنود بفهم ايش الي صار
العنود باابتسامه..اموون انا لو بقول قلت من الاول صار مشكله وانتهت انسي امرها لوكي
اماني..العنود انا ابي تتكلمين ترتاحين
العنود..انا مرتاحه
اماني..ايه صح ملكة غدير الخميس قبل ماتدخل ساره للمستشفى
العنود مبتسمه..الله يوفقها وساره كيفها
اماني.يعني تحاول ماتوضح انها زعلانه
العنود..طيب امون بكرا بروح لبيتنا
اماني ودمعة عيونها وحضنتها العنود..ليه اموون انا الحين خايفه من سلوم تصيحين انتي
اماني ..ليه سلوم بيروح معك
العنود..ايه صح هذا بيته لكن هناك كنت يوميا ادخل غرفة عايشه واقوله هذي غرفة ماما وهي ان شاء الله بالجنه واذا كبرت تعمل وتعمل لها ولازم استمر سلوم مالازم ينسى هالشئ لازم يظل يتذكر امه لو بالاسم ..
اماني..العنود انت انسانه رائعه
العنود باابتسامه..لا مو انا عايشه هي الانسانه الرائعه هي الي علمتني وزرعت بداخلي كل المعاني الحلوه
اماني..الله يرحمها يارب
العنود..آمين
شوي ودخلت عليهم غدير وساره وابتدت السوالف واتقفوا انهم كلهم بيلبسون من عندهم الا العروس بكرا بتبدأ اولى طلعاتها لسوق ..

مر الاسبوع والكل بحالة عمل مستمر فيصل مشغول بالشركه والترنيب لملكة غدير ومحمد معه اما البنات كانوا مشغولين بالترتيب والتجهيز للملكه خلال الاسبوع ماشافوا بعض ابدأ الا يوم الملكه ..
سلوم كان جاهز ويضحك بغرفة اماني ..الي كانت لابسة فستان ناعم وبسيط لونه عشبي ومكياجها كان بسيط جدا مناسب وجهها وعمرها وشعرها تركته على اكتافها
سلوم ..اماني يالله خلاص
اماني..سلوم انا حلوه
سلوم وهو يضحك..لا
اماني..انت مو حلو بعد
سلمان بسرعه ..خلاص انتي حلوه
انفتح الباب وصفرت اماني كانت العنود لابسه فستان ناعم اسود وشعرها على اكتافها ومعها شال اسود اما شعرها كان شلال اسود على اكتافها لنصف ظهرها ..مكياجها كان رائع ابرز جمال عيونها ..
اماني..لا عنوده كذا اخاف عليك من العين
العنود باابتسامه..لا حبيبتي انا الي خاف عليك يوجهك براءه تتمنها كل بنت
سلوم بصوت عالي..عنوووووووووووه يالله
طلعت العنود بعد مالبست عباتها هي واماني وراحوا لبيت ام فيصل وسلموا عليها وصادفتهم ساره لابسه فستان زهر ووجها هادي والمكياج مااخفى التعب الي واضح عليها اما شعرها كمان حلو ومناسب شكل وجهها الذبلان ..
اما العروس كانت مابعد جهزت شوي وطلعت شوق وكانت تهبل بفستانها الفضي ومكياجها وشعرها ..
شوق..بالله عليكم مو انا احلى وحده فيكم
العنود.ههههههه شوق انتي حلوه بعيونا لكن احلى وحده بعيون شخص محدد
شوق ..ياحظي اجل بروح اشوفه
ساره..تعالي يالخبله مو وقته
شوق..صدقت بروح البنات وصلوا يالله ننزل ..
نزلوا البنات وسلموا على الموجودين ..
خلود الي لابسه فستان ذهبي كانت رائعه بقوة نظراتها وحضورها اما عبير الحزن انطبع وسيطر عليها وانعكس هذا على عيونها من خلال اللون السماوي الي لابسته اما نجلاء كانت لابسه فستان ليلكي رائع شكله ..
تفرقوا البنات كل وحده كانت بجهه وساره حلفت امها انها ماتشتغل لانها تعبانه واماني كانت تكلم محمد اما العنود كانت بالمطبخ مع ام فيصل ..
ام فيصل ..العنود هذا الدخون جاهز والعود بغرفتي بس شلون بتدخلين وتطلعينه عند الناس نسيته
العنود وترفع شالها ..بروح اجيب لك من عندي
ام فيصل ..بسرعه
مشت بسرعه بتطلع مع الباب الخلفي من المطبخ الا على دخلت فيصل وجهها بوجهه
قيصل ..يمه ويييي
سكت فيصل رفعت شالها بسرعه ورجع فيصل ..اسف
ام فيصل..ابعد خل البنت تطلع بسرعه العنود
طلعت العنود وفيصل ظل مكانه
ام فيصل..شفيك ماعمرك شفت بنت وضربته على كتفه بعدين تنحنح قبل ماتدخل
فيصل وابتسم..الغاليه اسف والله من الربكه وين الدخون
ام فيصل ..هذا هو نسيت العود وراحت تجيب العنود
رجعت العنود لكن هالمره بشال طويل غطى كل جسمها اعطت ام فيصل العود ودخلت لصاله ويدها ترتجف من الموقف الي صار لها
وقفت جنب ساره وانتبهت ان بدور موجوده من بعيد وظلت تناظرها بتأمل فيها شئ متغير مو قادره تعرفه العنود..
ساره التفت عليها..شفيك ليه متنحه بالبنت
العنود..مااعرف احس فيها شئ متغير
ساره باابتسامه..بدور تغيرت ولازم احنا نساعدها
العنود..شلون تغيرت وكيف نساعدها مافهمت
ساره..احس انها تغيرت ولازم نتقبلها
العنود ..اوكي بروح اشوف غدير
ساره ..هههههههههههه الله يعينك
طلعت ساره فوق لغرفة غدير وحصلتها انتهت من مكياجها الي مخليها قمر مع انها اصلا حلوه ..اما فستانها كان مو مبهرج بالعكس كان انيق وفخم ولونه عنابي ..
العنود..الله اش هالزين يابخته
غدير..العنود احس اني انسانه ثانيه
العنود..هههههههههههه ليه يالخبله
غدير ..ماادري قلبي يعورني
العنود..شعور طبيعي حبوبتي
غدير..اقول العنود شكلي حلو صدق
انفتح الباب ودخلت ساره ..يالله ياحلوات فيصل وصل تغطي عنوده
دخل فيصل وابتسم لغدير..لا كذا انا بخاف عليك غدور من هالزين
غدير بخوف..ماابي اوقع
فيصل..هههههههههه خلاص ماينفع يالله حبيبتي وقعي خليني اطلع لااتأخر سمي بالله
بكل تردد وقعت غدير وحب جبينها فيصل وبارك لها وطلع وباركوا لها البنات ومعهم بدور الي الكل تفاجئ من تغيرها
شوق بصوت واطي لغدير..ابشرك بدور تغطت لما دخل فيصل يعني حظك حلو مو مثلي يوم ملكتي مرتزه ..
غدير..هههههههههه حسبي الله عليك شواقه يالخبله
شوق..عيب انا مرت اخوك احترميني
ساره..شوق صدق تعالي ماسولفتي لنا عن سفرتك ذكريني بعدين
شوق وهي تضحك..ومن قال اني بقول لك اصلا
ساره..غصب عنك اهون عليك بدخل المستشفى
شوق ..لاتحاولين مابتكسرين خاطري لانك طيبه مافيك شئ
قطع سوالف البنات اتصال ام فيصل تطلب منهم ينزلون يالله مع غدير

نزلوا البنات ودخلت غدير المجلس والكل سلموا عليها وشوي كلمهم فيصل وقال انه بيدخل الحين مع سعد ومحمد وتغطوا البنات ودخل المعرس لكن فيه ثنتين انفصلوا بعالم ثاني شوق وهي تشوف زوجها محمد الانسان الي بأيام بسيطه قد يرسم بسمه حقيقه بتاريخ حياتها الانسان الي وعدها ماتنزل دمعه من عينها الا اذا هي دمعة فرح الانسان الي تعهدت انها تسعده وتعمل كل شئ يرضيه مهما كان ..
والثانيه كانت العنود الي لما شافت سعد وتذكرت غدير ندمت وهي تشوف فيصل ندمت وهي تتذكر كيف غدير بكل عفويه قالت ان سعد اعجبها لما صادفته وقارنت بينها وبين غدير وتوصلت انها لازم ماتظل تفكر بهالمسار ولازم تبدأ تحرق حب فيصل بداخلها وبدل ماتكون اخته عند الكل تكون عند نفسها وبداخلها اخته ..
سلم فيصل ومحمد على اختهم وطلعوا اما سعد بعد مالبس زوجته الشبكه طلعوا بمجلس لحالهم وغدير كنت بتمووت من الخوف
سعد..مبروك غدير
غدير وهي مو مستحيه خايفه ..الله يبارك فيك
سعد وهو مبتسم..شدعوه كل ها حيا غدير ارفعي رأسك
رفعت رأسها غدير وابتسم لها سعد وقال..غدير اول شئ انا ماطلبت اشوفك لانك عجبتيني وارتحت لك من الصدفه الي جمعتني فيك لكن عيني عليك بارده طلعتي احلى مليون مرره
استحت غدير ونزلت راسها وكمل سعد..غدير انا حياتي كلها معتمده على الصراحه وعلاقتي مع فيصل كذا فيصل كتاب مفتوح بالنسبه لي وانا نفس الشئ وهالشئ ابي يكون بيني وبينك لاتعملين حساب اي شئ غدير اقل شئ لازم اعرفه وتأكدي انك بتعرفين كل شئ عندي
غدير..ان شاء الله
سعد وهو يضحك..اعرف بتقولين مو وقت هالكلام لكنه ضروري بالنسبه لي غدير انا بطلع مافيني على تعليق العيال بس اكيد بينا تيلفون تحبين اليوم او اخليك لبكرا
غدير..الي يريحك
سعد..هههههههههه لابغيت تحيره خيره اوكي معناته راحتي انها تكون اليوم
ابتسم سعد وطلع وترك غدير خايفه دخلت عليها نجلاء وضحكت..شفيك تقولين مروعه
غدير..ماادري كأنه فيصل خفت ماادري احس كله هيبه
نجلاء..هههههههههههههه اقول قومي يالله وخلي هالكلام والحكم بعد المكالمات نشوف شو تقولين ..
بعد ماانتهت الملكه والكل راح طلعت غدير لغرفتها اما ساره كانت تعبانه واماني والعنود اصروا يجلسون مع شوق وام فيصل يرتبون البيت ودخل محمد
محمد..السلام عليكم وصباح الخير وتعبت بروح انام
ام فيصل ..ههههههههههه محمد مافهمت شئ وحده وحده
محمد وهو مبتسم..وحده وحده بيجي الصبح وانا اقول وانتم تردون الا صح وين الحلوه
ساره..بغرفتها مو اليوم هي العروس لازم ندللها
محمد ويصحك..على بالك اقصد غدير انا اقصد شوق
اماني ..والله توقعت
ساره ..شوق راحت مع نجلاء تقول بتنام عندهم
محمد وتغيرت تعابير وجهه.ليه وانا جدار هنا
شوق وهي داخله مع العنود..من يقول
محمد ويلتفت على امه الي ضحكت ويناظر ساره ويتوعدها ..
ام فيصل ..هذي الحلوه لايكون تزعلها تراها غاليه
محمد وعينه على شوق..والله غيرت الاسم مو الحلوه الا احلى الحلوات
ام فيصل وهي تضحك ..اقول اذكر ربك واخذ زوجتك وعلى غرفتك
محمد..ههههههههههههههه
فيصل ..احم
تغطت شوق ودخل فيصل..السلام عليكم
الكل..وعليكم السلام
فيصل..اقول بنام تعبان اي احد يجلس لصلاة يصحيني
ام فيصل..مابقى شئ اجلسوا
فيصل ..باقي ساعه ونص
ساره..اجلس وسولف ويمر الوقت
اماني..فيصل نام بالمجلس واصحيك اذا اذن
فيصل ويبتسم..تسلمين ياحنونه
محمد..الا صح العنود السواق كلمني اليوم يقول بيروج يعتمر شرايك
العنود..يروح كيفه
ام فيصل..وزجته معه
العنود..اكيد
فيصل..بأسمك السواق العنود
العنود..ايه
فيصل..اعتقد له اجراءت خاصه عموما شوفها محمد واذا ماتقدر بلغني اوكي اشوفها
محمد..اوكي
سهروا الكل لحد الفجر وبعد الصلاة الكل نام..


اما بغرفة خلود وعبير كانوا سهرانين يسولفون عن الملكه وكل الي صار فيها
عبير..خلود شفتي بدور
خلود..شفتها لكن الي مستغربه منه انا ان ساره تقبلتها بسهوله ولاتقول خلينا نتقبلها بصراحه انا مو فاهمه
عبير..ولا لكن تعالي شسالفة هدية فهد الي يقول بكرا بيعطينا
خلود مبتسمه..ماادي بس امي تعرفها يقول بكرا العصر بيقول لنا
عبير ..الله متى يجي بكرا
خلود..بكرا بيرسل لك نواف اول الملفات صح
عبير مبتسمه..ايه ماتخيلين فرحتي شكثر
خلود..عبوره بدور عندهم بالبيت الغريبه انك عادي
عبير..خلود انا ظليت سنوات احب نواف ولااحد بعرف تحملت اشوفه تعبان مريض بالمستشفى تحملت اشوفه منعزل عن العالم وعايش لحاله والحين لو يقولون انه يحب وحده وبيتزوجه بقول طيب الله يسعده المهم يرتاح صدقيني بعد العذاب الي عشته بحبه ماابي الا انه يرتاح ويكون سعيد
خلود..يابختك ياعبير قدرتي تكونين انسانه قلبها صافي
عبير..وانتي ماقدرتي
خلود..مهما قدرت مابكون مثلك انتي تضحين لاي شخص تحبينه لغيرك طالما هالشخص يسعده وانا احارب العالم ولاافقد هالشخص
عبير ..ومن هالشخص
خلود وتبتسم..مازال الجواد من غير فارس
عبير..الفارس ياخلود مايجي بالقوه والعناد الفارس يجي بالحب والخوف والاهم الاحترام لنفسك قبل مايكون لغيرك
خلود..مافهمت كيف الاحترام
عبير..خلود اسلوبك مع سلطان كان جريئ يعني وانتي تعرفين سلطان لكن كون انه سكت لك مايعني انك تتجرئين اكثر
خلود..عبير سلطان يستفزني
عبير..سلطان كذا من هو صغير وانتي تعرفين يعني اذا رديتي بتتعبين ويمكن بأي لحظه يرد عليك سلطان برد يخليك تندمين انك تكلمتي معه يعني ابعدي عنه
خلود وهي معصبه ..اصلا هو مايعني لي شئ
عبير باابتسامه..وانا قلت يعني لك يالله تصبحين على خير
الظهر صحت عبير وحصلت ملفات نواف وصلت وكأنهم اعطوها اروع هديه ضمتها لصدرها ودخلت غرفتها ولاعاد حست بنفسها الا لما دخل فهد بعد مااستأذن
فهد..ايووه بدينا الشغل كيف الوضع
عبير ومبتسمه ..اقول لك بس ماتعلم
فهد ..قولي
عبير..ولد عمك شلون عايش بهالفوضى
فهد..هههههههههههه نواف حياته كلها فوضى الله يعينك يالله عبوره موعد المفاجأه البسي عباتك
عبير..بنطلع ايش هالمفاجأه
فهد..بسرعه مابقى شئ يالله
طلعت عبير وامها وخلود مع فهد حتى يشوفون المفاجأه وكانت فعلا مفاجأه وقفوا عند فيلا معقوله لكن شكله حلو وفخم والاهم انها مو قديمه
فهد..تفضلوا
خللود..لا والله من بيته ماتعدلت
فهد..هههههههههه ادخلي مافيه احد
دخلوا كلهم وانتبهوا ان امهم تصيح
عبير وتحضنها...يمه شفيك
فهد قرب منها وحب رأسها ..الغاليه هالبيت لولا الله سبحانه ثم دعواتك ماشريته
خلود..شريته هذا بيتك
فهد..لا هذا بيتنا
خلود وبسرعه حضنة فهد..الله يخليك يارب
فهد..بسرعه احجزي غرفتك قبل عبير
دخلت خلود تركض بس عبير التفتت على فهد..فهد شلون ..؟؟
فهد باابتسامه..كنت متوقع سؤالك بعت بيتنا واخذت قرض
عبير..يعني عليك دين
فهد..عبوره لاتخافين فيصل سهل الموضوع كثير لي وراتبي يحمل
عبير..الله يوفقك يارب
فهد..عبوره مااخترت غرفكم ولاشئ من اثاث البيت الي غرفتي وبنطلع الحين نشتري اوكي
عبير باابتسامه هزت راسها ودخلت بسرعه حتى مايشوف فهد دموعها ..

اما في بيت ام نواف العمه حصه والعمه لطيفه كانوا مقررين يسافرون لكن ام صقر ماوافقوا عيالها واضطرت انها تجلس اما بدور بعد معاناة اقتنعت امها يجلسون اسبوع بس وطلبتها انها تنام عند احد البنات
العمه حصه..وين بتنامين
بدور..ودي اروح عند خلود وعبير لاني اعرفهم اكثر وبيت ام فيصل مااعرف احس شكلي غلط
العمه حصه..كيفك الي تبين خلي السواق يوديك
بدور بخيبة امل..لحالي اروح مع السواق
العمه حصه..انا تعبانه مافيني اطلع اوصلك
ام صقر..انا بوصلك
بدور باابتسامه..تسلمين خالتي شوي واكون حاهزه
استغربوا خلود وعبير لما اتصلت بدور وقالت انها بتجي وتنام عندهم لكن تقبلوا الموضوع بالنهايه ..وصلت بدور بالبدايه كانت محرجه لكن بعدين بدت تسولف مع البنات وتضحك وحتى مع ام فهد والغريب ان شالها على كتفها وتغطت عن فهد وهالشئ اسعدهم كثير وتأكدوا انها تغيرت لان حتى طريقتها بالكلام تغيرت ولبسها محتشم ..
خلود..بدور شرايك تجلسين عندنا كل الاسبوع
بدور ..اخاف اضايقكم
عبير..لاشدعوه انتي بنت عمتنا
بدور..بنات بقول لكم شئ ولاتسألوني ليه مكن
البنات..ممكن
بدور..اسفه اذا اخطيت بحقكم
عبير وتناظر خلود..انسي يابدور حياتنا علمتنا ننسى الجراح ونسامح خلاص الحين احنا بنبدأ صفحه جديده
بدور..ودي الكل يتقبلني نجلاء وشوق خصوصا لاني جرحتهم كثير ..
خلود..شوق ونجلاء حبيبات مايزعلون واكيد مافي خاطرهم شئ عليك
عبير..يالله بروح اشوف شغلي
خلود..صح فهد اعطاني ورقه فيها ايميل نواف وقال اعملي ايميل خاص لشغل وارسليه على بريد نواف اوكي
عبير..اوكي اخذ الورقه وراحت للغرفه لكن مو حتى تعمل ايميل او تشتغل حتى تتأمل نواف من خلال شغله من خلال خطه من خلال بعثرة اوراقه ..وظلت على هالحال مايقارب الساعه بعدها بدت تشتغل ولاحست الا عالساعه عشر بالليل قفلت كل شئ وطلعت تسهر مع البنات ..

اما نجلاء كانت سهرانه مع اخوها حمد الي كان خايف من موعد ساره بكرا
نجلاءء..حمد شفيك
حمد باابتسامه..ولاشئ
نجلاء..حمد ليه ماتتزوج عالاقل زوجتك تجلس معي
حمد ..هههههههههه ان شاء الله بس خلينا اول نشوف الوضع
نجلء..اي وضع
حمد باابتسامه..وضع ساره
نجلاء مستغربه..ليه شفيها ساره
حمد..يعني ماانتي فاهمه لان الي بتزوجها هي ساره
نجلاء وباابتسامه ومصدومه ..احلف
حمد مبتسم ..لا اكذب نجول شسالفتك كل ماقلت لك شئ قلتي احلف
نجلاء..لابس استغربت يعني بتتزوج ساره
حمد..يس وياويلك ان وصلني خبر ان احد عرف حتى شوق
نجلاء بخيبة امل...ليه
حمد..نجلاء انا دكتور ساره وصدقيني احساسي تجاها مفصول نهائيا عن مسؤليتي كطبيب لكن بهالموضوع لازم اتاكد من صحة ساره وهل هي قادره على الزواج بهالمرحله لكذا ترددت اني اخطبها
ساره..بس حمد اذا انخطبت وانت ساكت يمكن توافق
حمد باابتسامه..لاتخافين فيصل يعرف بالموضوع ومن زمان مكلمه لكن طلبته يسكت مايقول لاحد حتى نتأكد من صحة ساره اول ..
نجلاء... الله وناسه .طيب ساره فيه خطر على صحتها
حمد..اتوقع انه تحتاج عمليه ونسبة نجاحها كويسه 80% يعني بعدها بتكون بأذن الله كويسه لكن المشكله كيف تقتنع هي
نجلاء..ياحياتي عليها اكيد بترفض اذا هي تخاف من الابره كيف العمليه
حمد...الله يعين بكرا بتدخل ونشوف الوضع والله يصبرنا على دلعها
نجلاء..ههههههههههههه الحين اذا دلعها مو عاجبك ليه تتزوجها
حمد وهو قايم بيطلع..فيه فرق اذا دلعها وانا زوجها واذا دلعها وهي مريضه وانا دكتور
نجلاء بصوت عالي ..حمد بكرا بروح لشوق وديني قبل ماتروح
حمد ..ان شاء الله

في بيت ام فيصل غدير كانت بعالم ثاني عالم ملئ سعاده وفرح تفاءل وامل ..لكن هذا مانساها احتياج اختها لها فااعتذرت من سعد ولاطولت معه وراحت تسهر مع اختها وتخفف عنها مع الكل الكل انبسط وحاولوا ينسون ساره الي كانت تحاول تداري لكن بالاخير ماقدرت وبكت وقالت لهم ان احساسها بالوجع هالمره مختلف وهالشئ خوف البنات عليها لكن بلاخير هدت وتركوها تنام وترتاح..

الصباح طلعت ساره وام فيصل مع محمد للمستشفى لان فيصل كان عنده موعد مهم ..وصلوا للمستشفى وقابلهم حمد وعملوا اجراءات ساره ودخلت للغرفه لكن هالمره بااحساس الضعف الظاهر احساس فقدان الامل ..احساس الخوف والتردد..السواد والالم ولاول مره تكلم حمد بهالاسلوب وقدام امها واخوها..

ساره بتردد..حمد انا بمووت صح
حمد الي تفاجئ من كلامها رد بسرعه ...لا ساره الاعمار بيد الله سبحانه ماهو انا ولااي احد يقدر يحددها بعدين هالضعف مابيساعدك لازم ياساره تكونين متفاءله خلي ايمانك بالله قوي
ام فيصل حضنت ساره الي ماقدرت وبدت تصيح
محمد..سارونه مايصير كذا حبيبتي
حمد..ساره امسحي دموعك واذكري الله وحالتك من قال انها خطر لاننا رجعنا لا مو خطر بس تحتاجين فحوصات ولازم تنعمل بنفس المستشفى اخليك ارتاحي وراجع لك حتى نبدأ بالفحوصات..
طلع حمد ومحمد وتركوا ساره امها تقرأ عليها قرآن لحد ماهدت شوي..

مر هاليوم حزين كئيب على بيت ام فيصل ..كل الموجودين حسوا أن البيت انطفت انواره لان ام فيصل ماهي موجوده ..وساره تعبانه وفيصل شكله مرهق ومن دخل وهو سرحان غدير كانت متوتره واماني خايفه اما شوق اتصلت بحمد وتطمنت على ساره وطمنتهم لكن الجوو الحزين غلب على الكل وحتى سلوم الي كان على غير عادته هادي ولايلعب ..

بالليل الكل دخل غرفته ينام والعنود نامت عندهم لان ام فيصل طلبتها ينامون طوال الفتره الي هي بالمستشفى مع بعض في بيتها ووافقت العنود ..

بالليل فيصل مو قادر ينام احساس بخووف بالفقدان احساس بالمسؤليه احساس بالضعف احساس دمر اعصاب فيصل من كثر التفكير حطم هالصمت واتصل بسعد الي حاس فيه من سمع صوته حاول يسولف معه لكن مافيه فايده فيصل يتكلم بشكل عشوائي وكأنه يحاول يمنع الاحساس بالاصوات داخله اصوات نابعه من طفله صغير من اخت دلوعه من ابنه هاديه اصوات من ضحكه بريئه من انسانه مختلفه قاطع عليه سعد
سعد..فيصل تكلم يااخوي ريحك نفسك
فيصل ..آه ياسعد قلبي معورني عليها والله لو تشوف البيت احسه نار تحرقني احس جدرانه ارضه كلها فاقده الحضن الدافي سلوم والبنات الكل الحزن مرسوم عليه وانا مااقدر اتحمل والله
سعد..فيصل انت عمرك ماكنت ضعيف شفيك
فيصل ..سعد تعبت انا بشر اختي بنتي الي بالمستشفى امي الي غايبه عن البيت خواتي الي الحزن مرسوم على وجيهم مااقدر مااكون ضعيف
سعد..فيصل انت بالنسبه لهم مصدر القوه تحمل طول عمرك تكابر اي احساس بداخلك هالمره لازم تكابر الضعف لازم تكون قوي حتى تساعد اهلك
فيصل ..الله يعين يالله سلوم عندي وبدخل البيت اكلمك وقت ثاني فمان الله
سعد..الله معك وهونها يااخوي وتهون وربك كريم
سعد ..والنعم بالله

الصباح صحت العنود وسلوم ونزلوا حصلوا شوق
شوق..صباح الخير
العنود..صباح النور صحيتي
شوق..توه محمد طلع مع فيصل بيمرون ساره بعدين عالشغل
العنود..اوكي غدير ماصحت
شوق..لا تعالي بكلمك شوي
العنود..خير
شوق..جوو البيت مو عاجبني حالة الاكتئاب مسيطره على الكل اذا قدرت على محمد صعبه اقدر على فيصل لكذا لازم اماني وغدير يتفاءلون حتى يقدر فيصل على الاقل يبتسم لو تسمعين محمد كيف يحكي عن حالة فيصل امس
العنود ..ولايهمك شوق الكل بيضحك واولهم فيصل
شوق باابتسامه ..شلون
العنود..فيصل مايقاوم سلوم بخليه يجلس معه وان شاء الله يقدر ينسيه شوي
شوق..اوكي الحين بطلع اصحي البنات
العنود..اوكي

خلود وعبير بدوا يتقبلون بدور عن قناعه مو مجامله خصوصاً بعد مااأعتذرت لهم وقالت انها ندمانه على كل الي صار ..انشغلت عبير بملفات نواف ومع اهلها بتأثيث بيتهم الجديد ..اما خلود قربة من بدور اكثر من عبير لانها تسهر معها كثير..
بدور..خلود انتي زعلانه من امي
خلود وسكتت ..لا
بدور..اعرف انك زعلانه ومو انتي بس الكل لكن حاولوا تسامحونها
خلود..الله يسامح الجميع الا ماقلتي لي كيف دلال وامل
بدور..تصدقين دلال مثلي مسكينه
خلود..شلون مسكينه
بدور..انا ودلال كنا مغترين بجمالنا كثير وكل شئ تقوله امي او خالتي ننفذه لما قالوا لدلال انها تتزوج وافقت وهي ماتعرف شئ عنه الا شكله ولاكان يهمها لكن بعد الحادث امي وخالتي استحوا عيب عند الناس يرفضون ولكن دلال كانت تربيتهم المهم عندها المظهر لكذا كلمت نواف بطريقة بنت دلوعه مراهقه كل الي يهمها نفسها ورفضت بعدها حاولت امي وخالتي يعدلون الموقف بس نواف رفض
خلود..يعني هي ماكانت تحبه
بدور..بذاك الوقت دلال كانت تحب الشكل الحلوو وبس كانت فارغه من اي معاني ثانيه وانا كنت مثللها الى وقت قريب
انبسطت خلود وكان ودها تقول لعبير كل شئ بهالوقت لكن استحت تترك بدور واجلت الكلام اذا نامت بدور ..

اما عبير كانت بغرفة فهد تسولف معه عن بعض الامور الي طلبها نواف وقبل ماتطلع
عبير..فهد ابي جوالك ثواني ممكن
فهد..ممكن بس من بتكلمين هالوقت
عبير..بكلم نجلاء
اعطاها قهد الجوال وعمل نفسه مشغول بالاوراق وهو كل تفكيره عند الكلام الي تقوله
عبير..ليه ماتردين على تيلفون البيت
نجلاء..بغرفتي بنام
عبير..تنامين الحين مكلمتني العصر توك صاحيه
نجلاء..ماسمعتي اختراع اسمه حبوب منومه
شهقة عبير..مجنونه تعملينها نجلاء اتصلي على تيلفون البيت بسرعه
نجلاء..مالي خلق
عبير..نجلاء مايصير ليه ماتجين تسهرين عندنا
نجلاء..لا حبيبتي بيت فيه اخوك مابجي اخاف يطردني
عبير..هههههههه صدق بدور عندنا
نجلاء..احلفي يالله بكلم حمد اقوله
عبير..بتظلين خبله بالله باي
سكرت عبير..شكرا فهد
قهد بعدم اهتمام..بتجي نجلاء
عبير..بتسأل حمد بس مااعتقد يوافق لانه بالدوام والله كاسره خاطري بيت كبير مافيه الا هي
قهد..اذا حمد ماعنده مانع اطلع معك نجيبها
عبير مستغربه وقالت بعفويه ندمت عليها..مااتوقع هي توافق
فهد رافع حاجب..وليه ان شاء الله
نجلاء..تستحي اكيد
قهد..براحتها

طلعت نجلاء واتصلت بنجلاء الي رفضت وقالت تنام احسن ولاتحس بغطف او رحمه من فهد ..

اما في بيت ام فيصل دخل سلوم يركض ووراه فيصل ..

سلوم..عنوده بنام عند فيصل
العنود انبسطت لان توصيتها لسلمان نجحت ....طيب
فيصل ..السلام عليكم
الكل ..وعليكم السلام
شوق..فيصل وين محمد
فيصل..براا بالحديقه ماعنده احد
طلعت شوق والتفت قيصل على غدير
فيصل..غدير ابي قهوه لو سمحتي
غدير..ان شاء الله
فيصل..العنود السواق بكرا مسافر ومفاتيح غرفته معي تحبين اعطيك اياها
العنود..لا ماابيها
فيصل ..اموون شو الاخبار
اماني..ضيقة خلق البيت من غير خالتي وساره
ضربتها العنود بيدها وتنهد فيصل وقال..الله كريم

اما بالحديفه جلست شوق مع محمد الي واضح انه مرره تعبان
شوق..محمد خير شصار..؟
محمد بعد لحظة صمت..مااقدر ادخل البيت ولااشوف امي الحزن المرسوم على وجيه خواتي يذبحني آه ياشوق
شوق بخوف..محمد حياتي ارجوك لخاطر ام فيصل لاتعمل بنفسك كذا كلها كم يوم وترجع خالتي وساره وينورون البيت
محمد..يارب

بالصاله كانت العنود واماني وسلوم جالسين بنفس اماكنهم انفتح باب المكتب وطلع فيصل بسرعه
وهو ينادي محمد بصوت عالي و شماغه على كتفه وشكله مو على بعضه ورمى مفاتيح
فيصل وهو طالع..العنود اقفلي الباب وانتبهوا لحالكم انا رايح لساره تعبانه
طلع فيصل وطلعت غدير بعد ماسمعت صوته لحقته ولارد عليها كل الي سمعته انه قال لمحمد ساره حالتها خطره وطلع مع محمد وتركوا الكل في حالة انهيار تام ماعدا العنود الي حاولت تكون قويه وفشلت ..
وصل فيصل ومحمد بحاله الله العالم فيها وبسرعه راحوا لغرفة ساره حصلوا الاطباء وبسرعه محمد راح لامه الي كانت بحاله سيئه جداً ..اما فيصل بادره حمد بسرعه
حمد..مافيه وقت للأسئله بننقلها لغرفة العمليات روح وقع الاوراق وادعي لها
مشى فيصل ورجع ومسك حمد من اكتافه ..حلقتك بالله تبذل كل جهدك هذي ساره الغاليه
حمد..فيصل انا دكتور والمريض يهمني سواء كان قريب لي او لا توكل على الله
راح فيصل ووقع الاوراق وساره انتقلت لغرفة العمليات ..
سأل فيصل عن موعد العمليه قالوا مايقارب خمس ساعات ..رجع والحزن كله مسيطر عليه وحصل امه منهاره اخذها بحضنه وظلت تصيح وهو يحاول يكون قوي ويطمنها حاول يقنعها ترجع ورفضت ودخلت للغرفه وتوضت وبدت تصلي ..

اما محمد كان بحالة صمت زفيصل بحالة توتر
اتصل فيصل بالبيت وكل كان منهار ردت العنود
العنود..فيصل طمني شلونها
فيصل بصوته كل الحزن..ادعوا لها دخلت لغرفة العمليات المهم العنود لااوصيك البيت قفلي اباب وخليكم عند التيلفون
العنود..ان شاء الله
فيصل ..مع السلامه
العنود..سكرت وجلست تصيح لان ساره مثل اختها وتعني لها هالعايله الشئ الكثير مو كفايه انها لقت لها خوات واخوان وام حنونه وطيبه ..

بالمستشفى كان فيصل جالس ينتظر ومحمد راح له
محمد..فيصل ساره مابيصير لها شئ ان شاء الله
قتح فيصل عيونه والتفت على محمد الي ارتمى بحضنه وبدى يصيح ونزلت دموع فيصل بعد محاوله فاشله لمنعها
فيصل..كل شئ بيد الله الله يقوما بالسلامه
محمد..لا ساره مابتتحمل العمليه شلون لازم ندخل معها
فيصل ويهدي اخوه..محمد اذكر الله العمليه مطوله تعال وانا اخوك خليني نصلي ركعتين وندعي الله

راح محمد مع فيصل يصلون وتركوا ساره بغرفة العمليات الله سبحانه الي عالم بحالها ..
الجزء الثالث والعشرون ...







صلى فيصل ومحمد ودعوا الله يرحمهم ويقوم اختهم بالسلامه.. احساس الاحتياج.. احساس الخوف.. الامل.. القوه.. الضعف احاسيس ..كانت تتصارع بداخل كل واحد منهم مهما كان الشخص قوي وذو نفوذ وشهره ومال مهما كان جامد متبلد من غير احساس لحظة المرض كل شئ ينتهي لحظة العدو الاول للأنسان المرض مايقدر اي واحد يتحكم بمشاعره لحظة تمر الثانيه فيها كانها دهر وفعلاً هذا الي صار لفيصل ومحمد الي ظلوا يدعون الله لأختهم ..ظلوا يعدون الثواني قبل الدقايق ويشوفون الحزن مرسوم والامل غايب يشوفون الفرحه تودعم والالم يعانقهم يشوفون الامنيات تتحطم والاماني تتبعثر ..لحظات بكت السعاده والراحه وتألمت الذكريات ..هذا حالهم بالمستشفى اما ..
بالبيت الوضع كان متوتر الكل بحالة بكاء وخوف الكل ماهو عارف هل بيشرق بحياتهم يوم يحمل فرح او يوم تكون ساره نور بيتهم غابت عن الحياة ومن يوصلون لهالنقطه يدخلون بحالة بكاء شديده ماتوقف الا اذا ذكروا أن الله رحيم بعباده وان شاء الله بيرحمهم ..ويقوم اختهم بالسلامه وترجع شمعه تنور بيتهم وترجع ضحكتهم وفرحتهم ..

اما ببيت ام فهد البنات كانوا سهرانين ومبسوطين عبير وبدور وخلود اما فهد كان نايم وقطع عليهم صوت التيلفون ورفعته خلود
خلود..الو نعم
المتصل..السلام عليكم
خلود باابتسامه..وعليكم السلام
المتصل..هلا خلود فهد جواله مغلق موجود
خلود وعصبت لانه حتى ماسأل عنهم..ايه نايم
المتصل..طيب صحيه وخليه يجي لمستشفى الامن ساره بغرفة العمليات
شهقت خلود والتفتوا عليها البنات ..احلف شفيها شلونها
المتصل..مو وقته يالله باي
خلود..سلطان وقف لحظه البنات بالمستشفى معها وخالتي
سلطان..لا اهلي طالعين لهم بقول لهم يمرون عليكم بسرعه خلي فهد لازم نكوون مع العيال

سكرت خلود وصاحت والكل صاح خوف على ساره لانها طيبه ولاتستاهل لكن هذا قضاء وقدر ولازم نرضى فيه ونحمد الله الذي لايحمد على مكروه سواه ..

طلع فهد للمستشفى وصادفه نواف وسلطان وصقر ولاحصلوا فيصل ولامحمد اما ام فيصل الام الي بنتها بغرفة العمليات
الام الي تعاني وتتعذب وحبيبتها تتألم الام الي تمسح دموعها من دون احساس الام الي تشوف الحزن يقترب رفضت وسوسة الشيطان لها و سلمت امرها لله وجلست على سجادتها تناجي الواحد الاحد تدعي الرحمن الرحيم ..ام فيصل رغم خوفها ايمانها بالله صبرها ..وظلت على سجادتها من دخلت بنتها للعمليات على امل انها ترجع لها ..

بالبيت شوق حاولت تتصل بمحمد لكن جواله مغلق وحتى فيصل
اماني وهي تصيح ..شلون لازم نعرف
غدير وهي تصيح..بتصل بسعد
العنود..ايه بسرعه
اتصلت غدير ..
سعد..هلا وغلا
غدير وصوتها تصيح ..سعد
سعد..عيونه غدير شفيك
غدير..سعد ساره بغرفة العمليات وفيصل ومحمد تيلفوناتهم مقفله
سعد..اوكي انا طالع لهم وبطمنكم انتبهوا لحالكم واذكروا الله ومابيصير ان شاء الله الا كل خير
غدير..طمني بسرعه
سعد..خير ان شاء الله

وصل الكل بيت ام فيصل وحاولوا يهدون البنات من حالة القلق الي هم فيها
العمه لطيفه..لا اله الا الله يابناتي مايصير اختكم ان شاء الله طيبه
العنود..ان شاء الله
ام نواف..عبير يمه اتصلي بنجلاء البنت لحالها بالبيت
شوق..كلمتها بس مافيه احد يجيبها
ام نواف..بروح انا اجيبها وحده منكم تجي معي كلمي قولي لها حمد الي عامل العملليه واكيد بيطوول

طلعت ام نواف وعبير وجابوا نجلاء الي شاركت الكل حالة الحزن والخوف والتوتر الي عايشينها ..

وصل سعد وحصل اول شخص نواف وسلم عليه والتفت على جهة فيصل وحصله واقف عند الباب بحالة حزن وشكله كبر عشرين سنه اما محمد كان جالس ورأسه للأرض وحالة تصعب عالواحد ..قرب لفيصل ورفع رأسه فيصل
سعد..لا اله الا الله
فيصل..بكل الحزن .. لااله الا الله محمد رسول الله
سعد..فيصل يااخوي تطمن والي الله كاتبه بيصير
فيصل ويأشر ..سعد انا بخير روح لمحمد
التفت سعد على محمد وراح لعنده يهديه وبعدها اتصل بالبنات وطمنهم وظلوا الكل بحالة صمت فيصل بنفس المكان واقف محمد رايح راد والكل بحالة قلق وتوتر ينتظرون موعد الفرج من الرحمن الرحيم

مرت اللحظات بطيئه عليهم الكل يتمنى هالباب ينفتح الكل خايف الكل ضايع الكل يشوف الموقف قدام عيونه .
الكل يحس الساعات الي مرت عمر محمد وفيصل الثانيه كانت سنه الدقيقه كانت عمرهم كله كان الدقايق تحرق اعصابهم ينتظرون الامل يرجع من هالباب الي له ست ساعات جامد ولاهو حاس بمشاعر تحترق تتعذب تنتظره ينفتح ...وبلحظه انفتح الباب ..طلع حمد وقف راح له فيصل محمد الكل وقف عنده
فيصل ويمسكه مع كتفه..حمد تكلم
حمد وبكل تعب..نجحت العمليه تستاهلون سلامتها
محمد جلس عالأرض وبسرعه نزل له نواف ولااعطاه فرصه وقال له يروح يبشر امه
فيصل..حمد شلونها بشوفها
حمد ويحط يده على كتف فيصل..تطمن تحتاج 24 ساعه بالعنايه المركزه ادعي الله انها تعدي على خير
فيصل وتوتر اكثر..شلون حمد مو تقول نجحت العمليه
حمد ..فيصل تطمن صح كانت صعبه لكن الحمد لله نجحت
فيصل والتفت ومشى عنهم
فهد..فيصل وين رايح
سعد اشر لسعد يعني اتركه عرف ان فيصل محتاج يكون لحاله والكل احترم رغبة فيصل

بغرفة ام فيصل دخل محمد وفزت لدخلته وحضنه وهو يقول نجحت يمه العمليه صاحت ام فيصل وصاح معها محمد مهما كابر مايقدر وهو بحضن امه حس انه ارتاح وارتاح من كل همومه وتعبه وهو بحضنها وحس ان امه تحملت كثير وبدأ يهديها وطلعت معه
ام فيصل ..حمد حمد يمه بشرني
حمد باابتسامه..الحمد الله على سلامتها خالتي
ام فيصل..حمد احلف ان بنتي بخير
حمد..خالتي ساره بخير وبكرا بتشوفينها لكن الحين صعب العمليه ماهي سهله
ام فيصل ..ياربي ياقلبي يابنيتي
حمد؟..هههههههه خالتي الله يعينا عليها بتزعل علينا
ام فيصل..الله يقومها بالسلامه وتزعل واراضيها تسلم ياولدي والله ماقصرت
حمد..واجبنا ياخالتي الحين شرايك تروحين ترتاحين وبكرا ترجعين
ام فيصل..واترك بنيتي
محمد..يمه معه حق يالله اوصلك ونطمن البنات كلهم حالتهم الله العالم به
بعد محاولات رجعت ام فيصل مع محمد وكل العيال طلعوا ماعدا سعد الي راح لفيصل وحصله بسيارته
سعد..فيصل
رفع فيصل رأسه وانصدم سعد فيصل يصيح...اذكر الله يارجال مافيها شئ الحمد لله
فيصل ..ست ساعات كانت دهر كانت عمري كله سعد حسيت روحي بتطلع تمنيت امسك يدها اقولها لاتخافين احنا جنبك كلنا تمنيت احضنها واطمنها قبل لاتدخل تمنيت اعطيها قلبي ولاتعيش لحظة الم مااقدر خواتي نور عيوني خواتي هم سعادتي ابتسامتهم هي فرحتي ودمعتهم نار تحرقني سعد اليوم تمنيت اصرخ اصيح اقول للعالم اختي داخل بنتي تعمل عمليه بقلبها الطاهر قلبها البريئ قلبها الصافي تمنيت اجلس عالرض مثل طفل صغير وامي تحضني تمنيت وتمنيت ماقدر ماقدر الا اني اكوون قوي ودي اصرخ
حط فيصل رأسه وحس سعد ان فيصل تعبان وتركه شوي بعدها حاول انه يهديه والحمد لله قدر ونزل معه عند حمد داخل المستشفى ..

وصلت ام فيصل للبيت والكل استبلها وبكت وبكوا معها وطمنتهم الكل تعبان وناموا عندهم بالبيت لكن ام فيصل كانت تنتظره ماشافته بالمستشفى ولارجع للبيت طلعت فتحت المكتب ولاحصلته ولابغرفته دخلت على غدير وحصلتها هي والعنود وعبير صاحين ونزلوا معها ..

ام فيصل..مايصير جواله مغلق وين ولدي ماشفته
غدير..يمه اصحي محمد اسأله
ام فيصل..وين نجلاء نايمه
عبير..ماادري ليه تبين شئ خالتي
ام فيصل..اتصلي بفهد شوفي
اتصلت وحصلت جواله مغلق
ام فيصل..ياربي الكل نايم وين راح
العنود..غدير اسألي سعد
ام فيصل..لا اخاف يكون نايم
غدير..اذا نايم بيقفل جواله بجرب
اتصلت غدير ورد عليها
غدير..هلا سعد
سعد..هلا غدور يسعد لي هالصباح
غدير واستحت..سعد فيصل معك
سعد بخيبة امل..شدعوه قلت اشتاقت لي لا فيصل الله يسلمك توني تركته من ساعه بالمستتشفى رفض يرجع وجلس عند ساره
غدير..ايووه لان امي قلقانه ماقدرت تنام لانه مارجع
سعد..طيب غدور خالتي عندك
غدير..ايه
سعد..هههههههه خساره كنت ناوي استغل الفرصه واسولف سلمي عليها وبكرا لنا كلام ثاني
غدير باابتسامه..ان شاء الله مع السلامه
سكرت غدير وطمنت امها الي دخلت غرفتها تنام رغم انها مو مرتاحه ولاقادره تغمض عينها وبنتها بالعنايه

غدير..ياعمري يافيصل تلاقين حالته بالارض لكذا مارجع للبيت
عبير..اذا محمد حالته كذا شلون فيصل
العنود..الله يعينهم اختهم وبعدين ساره غاليه عليهم
غدير..الله يقومها بالسلامه
الكل ..آميين

الساعه ثمان بالمستشفى مر حمد على فيصل وحصل مازال صاحي
حمد..مانمت
فيصل..وانت قدرت تنام
حمد باابتسامه..ماقدرت اطلع من المستشفى
فيصل..كيفها حمد
حمد..تطمن فيصل تتوقع اني اكذب صدقني انت تعرف ساره شو تعني لي وتعرف شثر عانيت بهالعمليه لانها لانسانه تعني لي تطمن يااخوي
فيصل..يعني حمد بتتحسن
حمد..ان شاء الله
فيصل..طيب بشوفها بمسك يدها يااخي حرام عليك ارحمني
حمد..مااقدر فيصل قلت لك روح نام وتعال بالليل ويمكن اخليك تدخل وبعدين لااحد يجي لانها بتصحى عالفجر وبنطلعها لغرفه عاديه فيعني ماله داعي احد يجي
فيصل ..بروح ابدل قبل مايصحى احد وارجع واعطيهم خبر واذا صار شئ اتصل على جوال محمد جوالي مااعرف وين حطيته
حمد..اوكي فيصل

وصل فيصل البيت وحصل امه الي حظنته وبكت وحاول يمزح معها
فيصل ..يمه ترى ناقصني حنان الله يخليك دمعه زياره مااتحمل اخاف امووت
ضربته امه..بسم الله عليك
فيصل..هههههههه الغاليه وين العالم نايمين
ام فيصل..سلوم راح يلبس مع العنود وغدير واماني بالمطبخ والبنات فوق والباقي بالمجلس
فيصل وهو يضحك...ملاهي اهم ئ غرفتي فاضيه
ام فيصل ..الله يطمني على اختك ويفرحني فيك
فيصل ويضحك..ن شاء الله ابشري لو تبيني اعرس الحين موافق
ام فيصل مستغربه..صدق موافق
فيصل..بس بشرط الحين بهالحظه
ام فيصل..تلعب علي روح غير اشوف
فيصل ..مايهون علينا زعلك ابشري الغاليه الي تبينه بيصير بس عطينا شوية وقت
ام فيصل..طيب يالعنيد ولارحت الزينه روح دور لك بنت ثانيه ولابتلاقي وحده مثلها
فيصل رافع حاجب..راحت الزينه
ضحكت ام فيصل وهي طالعه..ايه راحت اذا مالحقت عمرك مابتنتظرك
فيصل بالنهايه عرف ان امه تجره بالكلام..يمممممممه بعدين ترى تعبان واخاف اقول كلام اندم عليه عن اذنك
اخذ له شور سريع فيصل وطلع وهو مازال يفكر بكلام امه ياترى الزينه الي تقصدها امه هي نفسها الي ببال فيصل ..او الزينه عندها هي الي جمالها ظاهر وشكلها حلو ياترى اذا الزينه الي ببال فيصل والي هي الحلوه الحبوبه الصريحه الواضحه المرأه بكل ماتعني الكلمه له ..ممكن تروح ولمين ظل فيصل يفكر هل امه فعلا هالمره عرفت فيصل من اختار او اخطئت حاول يتوصل لرائي يقنعه ماحصل الى ماوصل المستشفى وطلع حمد بعد وصولها لمدة ساعه ورجع حتى محمد مر على فيصل تطمن على ساره ورفض انه يجلس لازم احد منهم يظل بالبيت ورجع محمد والكل ينتظرون الصباح حتى يشوفون ساره ابتدا من دكتورها حمد وانتهاء بسلوم الصغير ..

الساعه ثنتين الفخر طلعت ساره من العنايه المركزه لغرفتها وجلس عندها فيصل وحمد
فيصل ماسك يدها..حمد متى تصحى
حمد..تصحى شوي وترجع لكن الحين بتبدأ تصحى لكن مو تمامم عالصبح ممكن تصحى وتقدر تتكلم شوي
جلس فيصل مع حمد يسولفون عند ساره وانتبه فيصل لها فتحت عينها وراح لها
مسك يدها وبكل حنيه..سارونه حبيبتي الحمد الله عالسلامه
حمد..مابتقدر ترد عليك
ساره وتناظر حمد وفيصل وبصوت متقطع ومرهق قالت كلمه وحده ورجعت نامت ..يمه
فيصل..حمد اكيد كل شئ تمام
حمد..تطمن فيصل بطلع انا اشوف شغلي واذا صار شئ بلغني يالله عن اذنك
طلع حمد وترك فيصل مع اخته الي ظل يتأملها بحنان الاب وبلهفة الاخ لحد الفجر بعدما بدت ساره تصحى
ساره..شصار احس اني تعبانه
فيصل..حبيبتي انتي سويتي عمليه ومع الايام بتتحسنين
ساره..عمليه امي وينها
فيصل..لاتخافين انا معك وامي بتوصل بعد ساعتين
ساره..ابي موويه
فيصل يفكر..طيب بسال حمد ماقال لي شئ بخصوص الاكل

وصل حمد لغرفة ساره وتطمن عليها وساره ماكانت بوضع يسمح لها تفكر بأي شئ كان احساسها بالتعب نساها انها بواجه مع حمد ان الي عمل لها العمليه هو الشخص الي تحبه هو الانسان الي تخاف وتتوتر بحضوره ..تطمن حمد وطلع يكمل شغله وبعدها وصلت العائله وبدأ الكل يصيح واولهم ام فيصل وغدير واماني والعنود وسلوم اما فيصل ابتسم وطلع صادفه شوق ومحمد سلم عليها ورجع للبيت ينام لانه مرهق تعبان ..

المغرب امتلت غرفة ساره كل عماتها وبنات عمها عندها ومرتاحين لانهم تطمنوا عليها ..

العمه حصه وهي قايمه بتطلع ..يالله ماتشوفون شر ان شاء الله اسمحوا لي بمشي الصبح بسافر لشرقيه
ام فهد..تو الاجازه ليه ماتجلسون
ام بدور..لا خلاص عندنا التزامات هناك
ام نواف..طيب خلي بدور عند البنات
ام بدور..لا تروح معي بعدين وش يفكني من ابوها يالله مع السلامه

طلعت بدور وامها بعد ماسلمت بدور على الكل وودعتهم طلعوا للبيت مع سواق ام نواف اما الباقي ظلوا عند ساره لحد الساعه تسع وطلعوا

ام فيصل ..شوق اتصلي بمحمد يمر يأخذكم
غدير..يمه انا بجلس مع ساره
ام فيصل..لا انا الي بجلس مع بنتي وانتم روحوا للبيت
العنود..ان شاء الله خالتي لاتهتمين
ام فيصل ..غدير انتبهي للبيت واخوك اكيد بيصحى مو تدخلين لغرفتك وتنسين العالم
غدير باابتسامه..ليه الفضايح يمه ابشري بعمل له كل الي تبين
اماني..لاتخافين خالتي فيصل بعيونا
ام فيصل..تسلمين يابنتي وانتي العنود ناموا مع بعض بالبيت
شوق باابتسامه ..خالتي اشوف وصيتي الكل الا انا يعني انا حرمه سنعه مايحتاج توصيني
ام فيصل وهي تضحك..انتي الله يعينك على محمد
شوق ..والله محمد مافيه مثله
ام فيصل ..الله يسعدكم يمه يارب
شوق ..آمين
اماني..الا صدق ليه نجلاء ماجات معنا
شوق ..حمد من غيره ماوافق قال روحي بيت خالتي ام فهد
ام فيصل ..افا ليه
شوق..مو عن شئ بس يقول حتى فيصل ومحمد يأخذون راحتهم اما فهد وقته معروف واغلبه برا البيت
ام فيصل ..خليه يجي اوريك فيه
شوق..هههههههه لاخالتي بعدين يعصب علينا
ام فيصل ..لا مابيعصب
وصل محمد وطلعوا البنات معه وظلت ام فيصل مع ساره الي كانت ساكته بصعوبه تتكلم حاولت ا فيصل معها تأكل ماوافقت وبدت تحس انها تتعب وطلبت حمد ودخل عندهم
ام فيصل..هلا يمه حمد
حمد..هلا خالتي شلونكم بشروني
ام فيصل..حمد ساره ماكلت شئ ولاتتكلم
حمد وقرب عند ساره..ساره تحسين بشئ
ساره وتأشر على قلبها ..
حمد..ساره تكلمي لو بصوت واطي الالم كيف اذا اكلتي او تكلمتي
ساره ..اذا تحركت
حمد..لا ان شاء الله يوم بالكثير يومين ويخف هذا كله بسبب العمليه بس لازم تأكلين وتتكلمين حتى لو فيه صعوبه اول شئ
ام فيصل..طيب يمه مايصير تجلس
حمد..يصير خالتي بس بعنايه وهدوء يالله ساره
مسك يدها وحاول يسندها مع الممرضه وجلست
ام فيصل ..متى بتطلع
حمد..والله ياخاله لازم اقل شئ اسبوع اذا ماكان اكثر
ام فيصل ..الله يسهل المهم انها تصير بخير
حمد باابتسامه..خالتي مافيها الا العافيه بس تتدلع عليكم
ابتسمت ساره وام فيصل واستأذن حمد وطلع وهو مبسوط لاسباب كثيره اهمها ابتسامة ساره ..الي عوضته عن التعب الي حس فيه ..

في بيت ام فهد كانت نجلاء تساعد البنات بتجميع باقي اغراضهم لانهم بينتقلون بهاليومين للبيت الجديد ..مجموعة صناديق وشنط وعلب واشياء كثيره كانت مجموعه بالمجلس لكن نجلاء لفت انتباهها علبه داخل صندوق هالعلبه كانت مفتوحه من غير احساس امتدت يدها وطلعت الدفتروهي تعرف انه من اغراض فهد وانفتح على صفحه بداخلها كرت انصدمت لما شافت الكرت هذا كرت الهديه الي ارسلتها له ورجعها كانت بتسكر الدفتر لكن ماقدرت الا بعد ماقرت الرساله المكتوبه امامها انصدمت ..خافت ..كان ودها تعترض ..تصرخ ..ترجع لبيتهم ..ترتمي بحضن دافي يضمها لكن لا نجلاء انتي لازم ماتكوني ضعيفه هاللكلمه وصلت لقلبها قبل عقلها قفلت الدفتر وطلعت حاولت تتصنع لكن بالنهايه ماقدر استأذنت وقالت انها مصدعه وبتنام بفراشها بكت من غير صوت بكت بدموع كان ممكن تدمرها لو ماقاومتها ظلت تدعي الله يطلع الصبح وترجع بيتهم من غير ماتشوفه والله حقق لها املها ورجعت للبيت من غير ماتشوفه اول ماوصلت دخلت غرفتها وبدت تصيح بشكل هستيري بشكل يقطع القلب ويصعب عالواحد حاولت تسكت ماقدرت لكن سبحان الله ربي دلها على الحل بنظره سريعه على المصحف تعوذت من الشيطان وتوضت وقرت قرآن وبدت تهدا شوي شوي..وان كانت دموعها بدت تنزل من غير استأذان وبأي وقت ..

اما في بيت ام فيصل البنات بعد مارجعوا من المستشفى جلسوا مع بعض وكان معهم محمد
محمد..خلاص عاد افردوها ساره طيبه مافيها الا العافيه
شوق ..والله كسرت خاطري شكلها تعبان
محمد وهم مبتسم..بس هي وانا ماكسرت خاطرك حني علي بشاي بعصير أي شئ
شوق..ههههههههههه محمد مو وقته انت شرايك تحن علينا وتجيب لنا عشاء من برا
محمد ويناظر شوق ..تعرفين ايش المشكله
شوق بحماس..ايش
محمد..اني مااقدر اقول لا لك مااقدر
غدير بصوت عالي..انتم بس موجودين احنا
محمد...ههههههههههههه مقصوده حبيبتي عشان تنتبهون لنا
اماني..بروح اصحي فيصل ونتعشى مع بعض
العنود..يالله سلوم نروح نبدل
سلوم..ونرجع هنا
العنود..طيب
شوق..العنود ارجعي مو بس سلوم
سكتت العنود وطلعت وطلب محمد لهم اكل ونزل فيصل ورجعت العنود والكل كان موجود ..

 
 

 

عرض البوم صور ارادة الحياة   رد مع اقتباس
قديم 10-06-08, 10:18 AM   المشاركة رقم: 18
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو ماسي


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 53753
المشاركات: 10,534
الجنس أنثى
معدل التقييم: ارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عالي
نقاط التقييم: 740

االدولة
البلدIraq
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ارادة الحياة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ارادة الحياة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

فيصل..السلام عليكم
الكل..وعليكم السلام
فيصل..شلون ساره
محمد..تطمن كل شئ اوكي كلمت حمد قبل مانرجع وقال الى الان تمام الوضع
فيصل..غدور ابي قهوه
غدير..هههههههههههه لا امي قالت لاتعملون له قهوه اول مايصحى
فيصل باابتسامه..طيب عصير
محمد..شوي ويوصل العشاء
فيصل..لا مااشتهي بشوف شوية اشغال وبطلع للمستشفى
سلوم..بروح معك فيصل
فيصل..لاحبيبي مايصلح انت صغير لازم تنام بدري
سلوم..طيب بكرا بروح معك
فيصل..طيب حبيبي
اماني..فيصل تسجيلي بكرا بروح انا مع السواق واخذ الشغاله معي
فيصل ويفكر..ماتروح معك غدير او العنود
اماني..لا ماله داعي يصحون من الصباح بعدين كل البنات بيكونون موجودين هناك
فيصل باابتسامه ..امووون انا بوديك اوكي
اماني..طيب بس مو تعب عليك
فيصل..تعبكم راحه
غدير..عادي فيصل انا اروح معها
فيصل..لا خلاص اصلا الصباح ماعندي شغل الشيخ مستلم الشركه
محمد..شرايك انا اوديها وانت تروح الشركه
فيصل..لا انا بروح للجامعه تصدق من زمان مارحت لها
محمد..هههههههههههههه ايوه اطلع على حقيقتك
فيصل..لاتفهمني خطأ يعني الواحد يروح يشوف له بنت الحلال
غدير..وبنت الحلال بتشوفها من فوق عباتها
فيصل..هههههههههههه اقول اشوفكم اخذتوا الموضوع جد بنت الحلال الله يستر عليها الا صدق عمتي اتصلت علي
وانا نايم لاتقول انها سافرت
محمد..الله وليه هالاهتمام بكرا سفرها
فيصل..كويس متى
محمد..الصباح
فيصل ..افاا الظاهر اموون بتروحين مع السواق لان عندي موضوع مع عمتي قبل ماتسافر
غدير..خلينا من عمتي الحين مين بنت الحلال
فيصل.. مشاء الله مانسيتي كل شئ بوقته حلوو غدور ان شاء الله ازوجك واتزوج بعدك
اماني..صدق فيصل
فيصل..عاد اذا وافقت بنت الحلال
غدير..وليه ماتوافق انت كل البنات يتمنونك
فيصل باابتسامه..بس هي غير كل البنات
محمد..ههههههههههههه فيصل الظاهر مازلت نايم اخووي من هالشيخه الي خلت اخوي شاعر
فيصل..اقول بدخل مكتبي اشوف شغلي وكأس عصير تحملونا لحد ماتوافق بنت الحلال
دخل المكتب وترك الكل بحيره من كلامه وحتى اخوه محمد الي استغرب من كلامه اما العنود كلامه ذبحها لكنها سكتت وعملت نفسها مو متأثره رغم انها تتعذب وتنطعن بداخلها ..

خلود دخلت تنام اما عبير مسكت الملفات وظلت تسأل نفسها ياترى ياعبير اخطيتي لما وافقتي تشتغلي معه..؟؟ ياترى اخترتي لعذاب لنفسك لقربك منه..؟؟ ياترى هالملفات هي الي بتقربك من حلم سنين طوال..؟؟ حاولت تتوصل لاجابه لكن ماحصلت وفضلت انها تبدأ بالشغل ولاتضيع الوقت بحلم او توقعاتك يمكن تكون مستحيله ..


بالمستشفى كانت لحظة وصول فيصل فرحه لقلب امه ولقلب ساره الي ابتسمت له وسلم عليها ولاخلا كلمه حلوه ماقالها لها ..
ام فيصل..خلاص يمه هي دلوعه يكفي
فيصل ويمسح على رأس ساره..هالزين يستاهل الدلع
ام فيصل..طيب اذا انا نقدر ندلعها ولد الناس بيقدر بكرا على دلعها
فيصل باابتسامه..بيقدر وانا متأكد
ام فيصل ..وشسالفه ليه واثق من كلامك
فيصل..هههههههههه يمه ماادري من صحيت وانا اقول كلام مااعرف ايش هو خليني اسكت
ام فيصل..الحين ماتقول لي متى بتعقل وتعرس
ساره..اذا طلعت صح
فيصل باابتسامه..يمه بعرس ارتاحي بس اذا ماطلعت مثل ماتوقعت بتزوج ثانيه عليها
ام فيصل..بعد هذا الي ناقص تتزوج على الشيخه
ساره..من هي
ام فيصل..من هي يعني
فيصل وخاف من ثقة امه..يمه لاتقولين اذا قررت انا بقول
ساره..يعني تخبون عني
فيصل..ساره حبيبتي امي ببالها وحده وأنا شبه مـتأكد انها مو الي انا ابيها لكذا ماابي تقول اسمها
ام فيصل بصوت حاد
..طيب الظاهر حمد وصل تغطت ام فيصل ودخل حمد معه الممرضه
حمد..السلام عليكم
فيصل..هلا وعليكم السلام هابشرنا دكتور
حمد..مشاء الله الظاهر مروق اليوم
فيصل..صح واضح لهالدرجه
حمد..تقريبا
فيصل..كيف سارونه
حمد ويلتفت لها..الحمد لله تمام بس لازم تأكل
فيصل ..وغيره
حمد..وتبتسم وترتاح وتبطل خوف
فيصل..هههههههه هذي صعبه
حمد..افا
ام فيصل..حمد يمه مايصلح تطلع للبيت
حمد..لازم لمدة اسبوع نتأكد من وضعها كل ثلاث ساعات
فيصل..خلاص تعال لنا كل ثلاث ساعات
حمد يناظر فيصل بطرف عينه..طيب
فيصل..هههههههه النفس مو تمام خير ياولد العم
حمد سلامتك
فيصل..اذا خلصت شغلك اتصل علي
حمد..اوكي تأمرين شئ خالتي
ام فيصل..سلامتك ياولدي

مر اليوم بطئ على ساره ونجلاء الي الاولى المرض اتعبها والثانيه لحزن دمرها ..وعلى الباقي اليوم كان ممل كئيب مافيه احساس ..بالليل وصل محمد ولاحصل غير شوق بالصاله
محمد..مساء الخيرات
شوق باابتسامه..هلا والله مساء الورد
محمد ويجلس جنبها..وين الشعب
شوق..عند العنود بالبيت الثاني
محمد..شوق شرايك نطلع نغير جوو احس اني مخنوق
شوق..والبنات
محمد...قولي لهم يالله بطلع ابدل اوكي
شوق ..اوكي
طلع محمد واتصلت شوق بالبنات ورفضوا وطلعت لحالها مع محمد حاولوا يغيرون شوي عن جوو الحزن الي يمر فيه البيت ..

ببيت ام فهد خلود وعبير كانوا جالسات يسولفون ..
خلود..وبعدين معك
عبير وتتنهد..خلود ماابي لاتحاولين زواج مابتزوج افهموا
خلود..على امل ان نواف يحس يعني
عبير..خلود افهميني مااقدر لو هو متزوج يمكن افقد الامل الحين لا
خلود..عبير انا فاهمتك واعرف انك تحبينه بس الى متى ناس كفوا ولاينردون رديتيهم ماتخافين يسألك فهد بيوم ليه هالرفض
عبير..خلوود والي يرحم والديك فكينا تعالي خلينا ندخل النت
خلود..طيب بس بشرط نسولف مع نجلاء
عبير..لا واذا نواف كان فاتح ايميله
خلود..وانتي خبله ليه ماعملتي له حظر عشان ترتاحين
عبير باابتسامه..مايطاوعني قلبي
خلود..واحنا شو رجعنا وراء غير قلوبنا امشي نشوف وحظنا
عبير..طيب اذا كان موجود انتي كلميه مو انا
خلود طيب يالله
دخلت خلود وعبير وحصلوا نجلاء وبدت السوالف ولا حسوا الا ..## نــــــواف ## قام بتسجيل الدخول ..عبير قامت بتروح من الخوف وخلود ارتبكت بس جلست تكلم نجلاء لحد ماسلم نواف
## نواف ## ..السلام عليكم
عبوره ..وعليكم السلام
## نواف ## ..كيف الحال بنت العم
عبوره..بخير الحمد لله
## نواف ## ..مابزعجك بس قلت اسلم
عبوره..الله يسلمك

عبير ..خلود ليه ماقلتي انك خلود
خلود..خلاص عبير ماصار شئ سكت سلم وانتهى الموضوع
نجلاء طلعت واتصلت عليهم وردت عليها عبير
نجلاء..موجود الى الحين
عبير..ايه
نجلاء..عبير فهد عطاني كف لما رد الهديه اذا تبين نصيحتي استأذني واطلعي بكرامتك

وفعلا استأذنت وطلعت بهدوء وناموا بعدها ونجلاء بحالة حزن وعبير بحالة خوف من مستقبل مجهول وارتياح لأحساس لحظه عابر..
اما في بيت ام نواف كان سلطان وصقر وامهم جالسين ..

ام صقر..صقر يمه ان شاء الله اذا طلعت بنت عمك بالسلامه شرأيك نخطب لك
سلطان..مشاء الله ام المعرس
صقر..لا يمه اجلي الموضوع
ام صقر..ليه والله ساره بنت حلوه وان شاء الله انها طيبه
صقر وبسرعه..لا يمه ساره ماتصلح لي
ام صقر..اجل مافيه الا خلود
سلطان..احم احم
صقر يناظره ويبتسم..هذي نفكر فيها
سلطان وساكت يناظر اخوه الي شوي وماقدر وضحك بصوت عالي ورمى عليه سلطان المخده
ام صقر..وجع يوجع عدوك انت وياه شفيكم
صقر..ابد الغاليه الظاهر ان الشيخ يبي بنت العم
ام صقر ومستغربه تناظر سلطان..تبي خلود
سلطان ومتردد ..ليه ماتناسبني
ام صقر..سلطان ليه بتتزوجها
سلطان..بصراحه انامااحس اني متهيء لزواج بس بنت عمي وببالي ودي تكون زوجتي
ام صقر وعصبت..خل عنا الكلام الفاضي بنات اخوي ماهم لعبه اذا قدرت تتزوج وتفتح بيت ووقتها هي مانخطبت يصير خير
سلطان وعصب ..يمه ارجوك
ام صقر وبصوت حاد..خلاص انتهينا من الموضوع ولاابي احد يعرف فيه
طلعت ام صقر وطلع سلطان معصب من البيت للمطار وسافر عالجبيل وهالوضع اتعب صقر كثير وقرر انه يكلم امه لما تهدأ الامور اما سلطان وكل امره لدلال اخته لانه مايرد عليه ..

مر يومين عالموضوع وسلطان مازال قافل جواله ولايرد عليهم وامه تطمنت لما كلمت دلال وعرفت انه قطع اجازته ورجع يكمل شغله ..اما صقر بعد ماحس ان امه هدت بعد الي صار فاتحها بالموضوع
صقر..الغاليه طالبك لاتعصبين علي
ام صقر باابتسامه..يالله سمعنا وش عندك
صقر..سلطان ليه ماتبين تخطبين له خلود
ام صقر وتتنهد..لان بنات الناس ماهو لعبه عند اخوك
صقر مستغرب..ومن قال ان سلطان يلعب
ام صقر..أنا ماشفته شلون يتكلم وبعدين مااحد بالدنيا يعرف عيالي مثلي اخوك بيتزوج خلود عشان يفرض كلامه عليها لانه ماقدر سلطان طيب صح بس انه عصبي ولايحب احد يعانده وخلود ماقصرت معه تعطيه الكلمه بوجهه
صقر..هههههههههههه طيب يمكن يبيها وعاجبته
ام صقر..خلي الحين واذا رجع بعد فتره فتح الموضوع يصير خير بس الحين لا
صقر..الغاليه الزم ماعلينا انتي وسعي صدر وكل شئ بينحل
ام صقر..ان شاء الله الا سمعت ان ساره طلعت اليوم ابيك توديني لهم لاني خلاص برجع لدمام وبشوفها
صقر..ماغيرتي رأيك يمه تعالي معي للخرج
ام صقر..يمه انت بشغلك وش اسي بالخرج انا
صقر..يالله هانت ان شاء الله يطلع النقل وتجون عندي بالرياض
ام صقر ..ان شاء الله ربك كريم

بمجلس نواف كان حمد وشكله عايش بعالم ثاني وكأن هموم الدنيا على رأسه
نواف..حمد يعني الى متى بتظل ساكت قول شفيك
حمد ..نجلاء اختي
نواف..شفيها
حمد..ماادري حالة حزن غريبه وكل ماادخل تمسح دموعها حاولت افهم تقول مافيني شئ حتى شوق قلت لها تكلمها تقول ماقدرت تفهم شئ ابداً منها
نواف..طيب خليها تروح عند ام فهد او ام فيصل عند البنات تغير
حمد..قلت لها ماوافقت ويالله اقنعتها تروح تشوف ساره
نواف..يااخوي هونها وتهون وان شاء الله كل شئ بينحل برحمة ربك
حمد..ياارب انا بطلع نواف بمر فهد وبعدين بروح لدوام
نواف..طيب ياليت توصل معك هالملفات لهم
حمد ويغمز لنواف..للحين تشتغل معك اختصر المسافات
نواف وعاقد حواجبه..مافهمت شتقصد
حمد..لاتلف وتدور انت فاهم
نواف..فاهم ولاابي اتزوج يالله الله معك
طلع حمد ونواف ابتسم لكلام حمد وطلع غرفته يرتاح

رجعت ساره للبيت والكل انبسط وارتاح كانت تعبانه لكن رجعتها للبيت غيرته رجعت البسمه والسعاده له الكل كان فرحان واجتمعوا العصر ببيت ام فيصل وبدت السهره عند البنات لكن شوق كانت عينها على نجلاء الي تبتسم من غير نفس ولااحساس وكأنها تبدلت وصارت انسانه ثانيه كأن البسمه انذبحت داخلها وحالتها معلنه الحداد عليها هاله من الحزن سيطرت على ملامحها ..وضيقت خلق اختها الي اخذتها وطلعت لغرفتها
شوق ..نجلاء حرام عليك تكلمي
نجلاء ..مافيني شئ حرام عليكم
شوق بتردد ..حتى لما رجع فهد الهديه ماعملتي كذا
نجلاء غمضت عيونها وسكتت شوي وقالت..شوق مافيني شئ ارجوك لاتخليني مااجي هنا ثانيه
شوق..خلاص براحتك بس الي باعك بيعه مو انتي دائما تقولين كذا
نجلاء باابتسامه..طيب يالله نرجع للبناات
رجعت نجلاء وشوق لكن حالة الحزن بانت للكل واولهم ام فيصل الي سألت شوق وطلبت من نجلاء تنام عندهم لكنها رفضت حتى مع اصرار ام فيصل ..
بالليل ودعتهم العمه لطيفه بدموعها لانها مسافره لدمام والكل طلع والعنود اخذت سلوم وراحت واماني دخلت الغرفه مع ساره ولاظل غير محمد وشوق وغدير وفيصل وامه ..
محمد..فيصل وينك اليوم ماحصلتك بالشركه
فيصل..كان عندي مشوار ضروري
ام فيصل..الا تعال ماقلت لي متى بخطب لك
الكل استغرب والتفتت غدير على فيصل وبصوتعالي..بتتزوج اخيرا
محمد..مبرررررروك
شوق..مبروك فيصل
فيصل..هههههههههههه الله يبارك فيكم بس للحين ماعطينا الموافقه يالغاليه
ام فيصل..اعرفك موافق صح
ابتسم فيصل لامه وغدير قالت..من العروس اهم شئ
سكت فيصل وناظر امه الي ماتكلمت واحرجته
محمد..شفيكم سر يعني
ام فيصل..مابتقول منهي العروس يافيصل
فيصل باابتسامه..لا انتي يالغاليه قولي لي من البنت الي تقصدينها وانا موافق
ام فيصل..اخاف ماتعجبك
غدير..ومن مايعجبه اختيار ام فيصل
ام فيصل تبتسم..بقول بس كيفك اذا مو موافق قول
فيصل ..ان شاء الله
ام فيصل ..العنود
الكل التفت على فيصل يشوفون ردت فعله ....؟؟؟؟
الجزء الرابع والعشرون ........






الكل التقت على فيصل يشوفون ردت فعله ..
فيصل لما قالت امه اسم العنود ماقدر يرفع عينه ظل منزل رأسه ومر امامه مواقف كثيره ايتدت من اول مره شافها لما دخلت على ابوه وهي متوشحه بالسواد ولاواضح منها شئ الى ضحكة سلمان لما حضنها وهو طالع من المدرسه مرورا بلقاءه معها بالبيت الي كان العقل والثقل سيد الموقف منها وتوقف عند اللحظه الصدفه الي خلته يشوف عيونها وغيرها من مسلسل المواقف الي ماانتهت لكن لما تذكر موقف احمد والي صار بالطايف وكيف فسر الموقف على كيفه وبعدها فسر مشاعره رفع رأسه وعينه بعين امه الي كانت مقابله له ..
ابتسم وهز برأسه وضحكت غدير وقامت جلست جنبه والكل بارك لفيصل
ام فيصل ..فيصل مقتنع
فيصل باابتسامه..مقتنع ياام فيصل
غدير وهي طالعه..بروح ابشر البنات
طلعت غدير وشوق وام فيصل استأذنت ولاظل غير فيصل ومحمد الي عينه على فيصل
فيصل مستغرب ..شفيك..؟؟
محمد يبتسم..نتكلم بصراحه
فيصل ..تفضل
محمد..مابقول لك شئ الا كلمه وحده الفتره الي سكنت العنود معنا مااعتبرتها الا مثل غدير فياليت تكون مقتنع بقرارك
فيصل مستغرب..شتقصد..؟؟
محمد..انت عارف قصدي فيصل
فيصل ..تطمن محمد لاتشيل هم وتأكد قراري مقتنع فيه 100% المهم بطلع للمجلس سعد بيوصل من بلغته عن موافقتي وهو طالع وقال جاي ولاشفته للحين
محمد ..بالتوفيق اخوي الله يسعدك
فيصل..وياك يارب

طلعت غدير وشوق ودخلوا عالبنات بغرفة ساره
غدير..بنات عندي لكم خبر حلووووو
اماني..يالله خلينا نفرح
غدير..فيصل بيتزوج..
ساره..احلفي قال منهي البنت
شوق..ماتتوقعون ابدا
اماني..لاتقولين بدور
غدير..ههههههههههههههههه فاتك امي كانت بتعملها بفيصل لكنها قررت تقول له اسم العروس مباشره
ساره..شلون مافهمت
غدير..يالشاطره امي فاهمه فيصل وعارفه ان فيه وحده بباله لكنها حبت انه هو الي يقول اسمها فاابتدت تلمح له على وحده غير مافيها من صفات البنت الي يبي وهو خااف لكن اليوم قالت بقول الاسم واذا ماعجبك لاتوافق
شوق..والله انا رحمته شكله كان خايف انها ماتكون هي وبعدين يرد خالتي
اماني..يوووووووووه طفشتونا قولوا من البنت
غدير..العنود
جلست ساره وسكتت اماني وابتسمت غدير وشوق
غدير..عاادي مثلنا لما قالت الاسم امي ماتوقعت بيوافق
شوق..لكن الفرحه كانت بعيونه واضحه
اماني مبسوطه..والعنود عرفت
شوق..لا راحت لها خالتي الحين
ساره..خساره كان ودي اشوفها وهي تقول لها
شوق ..احم انا اقول بتوافق لانها تحبه
غدير..وانا بعد العنود بارعه بمدارات مشاعرها لكن ماهي قادره تسيطر على خوفها على فيصل وهالشئ فضحها
اماني..الله ياليت توافق
ساره..ان شاء الله
شوق..يالله بروح لنجلاء تامروني على شئ
غدير..سلمي عليها وقولي لها تمرنا من زماان ماشفناها تغيرت كثير
شوق وتتنهد..اه عليك يانجلاء الله يهديها يالله مع السلامه

بالشرقيه وصلت ام صقر وكانت دلال وامل بناتها باانتظارها وبعد السلام والدموع اجتمعوا يسولفون عن الايام الي قضوها بعيد عن بعض..
امل..يمه شلونهم البنات
ام صقر ..طيبين ماعليهم
دلال ..وساره شلونها
ام صقر..ان شاء الله انها احسن
دلال ..الله يعافيها يارب هالغاليه بشرينا لقيتي عروسه لصقر
ام صقر ..لقيت بس ماوافق الله يهديه
امل بحماس..مين
ام صقر..يعني ماقال لكم سلطان لقيت له ساره بس قال ماتنفع لي وخلود ولاوافق
دلال ..يايمه الله يطول بعمرك شلون تخطبين له خلود واخوه يبيها
ام صقر..وانا وشو عرفني انه يبيها الا بعد ماقلت وبعدين اخوك ماهو كفوا زواج تعلميني فيه
دلال ..لا يمه كان متضايق حيل يمكن صادق
ام صقر ..يمكن الله يهديه وينه ماجاء يسلم علي والا زعلان
امل..لا يمه عنده شغل وقال سلموا على امي والمغرب بيكون موجود
ام صقر..الله يوفقه يارب

بالرياض وتحديدا عند العنود كانت ام فيصل تسولف معها والعنود مو حاسه بشئ للان ام فيصيل دائما تسولف معها
ام فيصل..اقول العنود
العنود..سمي ياخالتي
ام فيصل باابتسامه صادقه..جايك خطاب
العنود مستغربه..لي انا
ام فيصل..ايه لك زين وعقل ولاتبين احد يتقدم لك
العنود مبتسمه..تسلمين ياخالتي
ام فيصل ..ماسألتي مين
العنود..خالتي انا ماابي اتزوج
ام فيصل انصدمت..ليه
العنود مرتبكه ..لان ....يعني خالتي ماابي تفهمين قصدي خطأ بس سلوم واماني
ام فيصل باابتسامه..العنود بنتظرين سلوم لين يكبر يعني يابنتي انا بقول لك من المتقدم لك وانتي اعتبريني مثل امك لان الله العالم انك مثل بنتي
العنود ساكته ولاهي قادره ترد على ام فيصل الي كملت كلامها
ام فيصل..وبعدين بخصوص سلوم واماني بعيونا بس لين تروحين لشهر العسل وترجعين لانهم بيكونون معك
العنود مستغربه...شلون مافهمت
ام فيصل ومن غير ابتسامه حتى متأثر على العنود او تحجرحها..المتقدم لك فيصل ولدي
لحظه صمت ماقدرت العنود تستوعب الي قالته ام فيصل معقوله فيصل يتقدم لها ليه الحين وكيف ومتى قرر
ام فيصل ومسكت يد العنود..انا بطلع واخليك فكري على راحتك ولاتستحين منا حتى لو رفضتي بتظلين بنتي واخت لفيصل
طلعت ام فيصل وتركت العنود الي طلعت لغرفتها وقفلت الباب عليها ..

بالمجلس كان فيصل سرحان ينتظر سعد وتفكيره كله عند العنود وشو موقفها هل بتوافق او كيف بيكون موقفه لو رفضت
سعد..ههههههههههههههه هذا وانت توك بأول الطريق الله العالم وين وصلت
ابتسم فيصل..اقول تعاال اول سلم وبارك لي لاني وافقت
سعد ويغمز له..بس هي ماوافقت توها
فيصل...اقول خلي عنا التشاؤم وتعال
سعد..فيصل انا اعرفك مااعطيت موافقه الا انك فكرت كويس وتأكدت انك مقتنع صح
فيصل..صح
سعد..حلو طيب اختيارك للعنود ليه..؟؟
فيصل..بصراحه حسيت انها مناسبه لي
سعد..ماتعودت على هالمدارت منك
فيصل..لا مو مدارات لكن انت تعرف اني صادفتها مره عجبتني هذا اولا وثانيا اخلاقها كويسه واهلي يحبونها وتحبهم وثالثا سلوم وهذا مهم عندي
سعد..طيب مانقدر نقول رابعا مشاعرك تجاهها كيف
فيصل باابتسامه..شوف اكون كذاب اذا قلت احبها لكن الي اعرفه اني اميل لها يعني احساس الراحه تجاهها
سعد..حلو وهذا المهم يعني نقول ان شاء الله انك بتسعد بنت الناس
فيصل..ههههههه الظاهر انا مو هام احد الكل يوصي عليها قول ان شاء الله هي تسعدني
سعد..اقول يالواثق اول خلها توافق بعدين تكلم
فيصل..احم بتوافق
سعد..الله الشيخ واثق من نفسه
فيصل ..الا ماقلت لي شرايك بالبيت الي شفته

اما العنود كانت بعالم ثاني لاهي حاسه بأشئ من الي حولها ولا لاحظت غدير الي ميته من الضحك عليها
غدير وهي تضحك..خلاص حرام
العنود يدها على قلبها..غديروه متى بتعقلين
غدير..عيب احترميني لسببين اولا اني بكون حرم سعد يعني امرأه متزوجه وثانيا والاهم اني بكون عمة عيالك
استحت العنود وضحكت غدير ودخلت عندها
غدير..شرايك ..؟؟
العنود ساكته لدقايق بعدين رفعت راسها..غدير بسألك بامانه فيصل اختارني او انتم قلتوا
قالت غدير كل الي صار للعنود الي ردت عليها..مااقدر اقول اني مو مبسوطه وبعد مااقدر اقول اني خايفه
غدير مستغربه..اول شئ ليه الخوف ..؟؟
العنود..غدير انتي حسبة اختي ولاراح اقول انك اخت فيصل لا لاني اثق فيك غدير فيصل تعامله مع الكل يخوفني منه لاتقولين شلون لاني مااعرف احساس اني خايفه وبس
غدير..العنود المفروض العكس فيصل كل الي عمله المفروض يحسسك بالامان من اول مارفض انكم تكونوا لحالكم الى رجعته من الطايف
العنود..لا مو كذا غدير صعب تفهميني انا عشت حياة صعبه مااقول لك اني حلمت مثل اي بنت اني بكبر وبتزوج يمكن هذا اخر شئ كنت افكر فيه لكن بالفتره الاخيره ابتديت افكر خصوصا لما وثقت ان سلوم واماني بين اخوانهم لكذا حسيتها بتكون صدمة عمري اذا كان الشخص الي بتزوجه مو مثل مااتوقع او اتمنى
غدير باابتسامه..العنود فيصل انسان يراعي الله بكل اموره لاتخافين ان شاء الله بيسعدك الحين قولي لي فرحانه انه خطبك يعني ايش وانتي تقولين مايعني لك قبل ..؟؟
العنود مبتسمه..لا مااقدر اقول انه مايعني لي لا بلحظه اعترفت لنفسي اني ........احبه لكن بعد الاعتراف حاولت ابدأ انسى او افقد الامل بهالحب لاني توقعته يميل لبدور
غدير..الكل توقع كذا حتى امي عشان كذا استخدمت هالاسلوب معه كانت تتمنى انه ينطق هو بالاسم لكن ماقدرت وقالت هي اسمك لانها على قولها تعرف ولدها وتعرف من يميل له لكن شكت وحبت تتأكد
العنود..انا بفكر اكثر
غدير ..هههههههه قصدك تتغلين اكثر
العنود مبتسمه..ليه لا والا مايليق علينا
غدير..يليق ونص ولك مني مااقول شئ ولااعلق واقول تفكر خليه يحس شوي يالله نروح بيتنا
العنود..لا ياشيخه الحين توه خاطبني واروح
غدير..هههههههههه لا صعبه كذا اجل قولي وافقت
العنود..لا انتم خليكم
غدير..اوكي بكلم ساره اخليها تجي تغير جو عن البيت


ببيت حمد كانت نجلاء جالسه وهي ساكته وشوق تحاول معها وتحاول
شوق..نجلاء حرام عليك
نجلاء تحاول تبتسم..شوق خلاص مافيني شئ
شوق..طيب عندي لك خبر مااحد عرف فيه الا محمد
نجلاء وتبتسم..لا تقولين حاامل
هزت شوق راسها وحضنتها اختها على دخلت حمد
حمد..خير ان شاء الله
نجلاء بسعاده..شوق حامل بارك لها
استحت شوق وسلم عليها حمد وبارك لها
حمد..الله الله بعمرك تبي بنت حلوه مثل امها
نجلاء ..بس امها
حمد ..ولايهمك وخالتها
نجلاء مازالت مبتسمهز.بس خالتها
حمد وهو يضحك..وخالها
غمرت له نجلاء وضحك حمد....لا وعمتها بعد
شوق وتناظر حمد ونجلاء مستغربه
نجلاء..انت فضحت عمرك
شوق..والله اسرار علي ياحمد
حمد..لا الغاليه مو اسرار لكن قلت اجل الموضوع شوي
شوق مبسوطه..طيب قول شو الموضوع
حمد..انا بخطب ساره
انصدمت شوق وسكتت واستغرب حمد ونجلاء
نجلاء..شفيك شوق
شوق وتناظر حمد..اقول الصدق
حمد ورافع حاجبه..ايه
شوق..ساره رافضه الزواج تقول انها مريضه ولاتقدر ولابتظلم احد معها
نجلاء..شو هالكلام بس عشانها طالعه من العمليه الحين
شوق..لا كانت تحكي بشكل جدي وبقوه اول مره اشوفها بساره
حمد قام..عن اذنكم
طلع حمد لغرفته وظلت شوق ونجلاء يتكلمون بالموضوع لحد ماوصل محمد ورجعت شوق ومحمد يبشرون ام فيصل ..

بالشرقيه وببيت ام صقر دخل سلطان ووقف وراء امه وهي ماحست عليه
سلطان..نورت الشرقيه يالغاليه
التفت امه ولاضحكت وقرب منها وحضنها وحب راسها وتأسف..خلاص الغاليه يهون عليك سلطان
ام صقر..وانا اهون عليك تروح وتقفل جوالك ولاتطمني عليك
سلطان يبتسم..يمه قلبي كسرتي بخاطري
ام صقر تدفه وهي تضحك..روح انت وقلبك ماعندك سالفه
سلطان..يمه احبها
ام صقر..انت ماتستحي على وجهك
سلطان..ماقلت شئ اقول الصدق
ام صقر..وخر خلني اروح اصلي ابرك
سلطان ويضحك..يمه اذا كلمتي سلمي عليها كثير
طلعت امه تصلي وهو يضحك ومبسوط لانه يعرف مهما عصبت امه بتوافق بالاخير

وصل محمد وشوق ولاحصلوا الا ام فيصل الي بدت تصيح وهي تحضن شوق ومحمد بعد ماعرفت بالخبر
ام فيصل تتوعد محمد..ان سمعت انك مزعلها ياويلك مني
محمد ..وانا اقدر
ام فيصل ..الله يسعدكم يارب ويوفقكم
محمد وشوق..آمين

طلعت ام فيصل ترتاح بغرفتها وتركت محمد وشوق بالصاله وبعدها طلعوا لغرفتهم

خلود كانت تتصفح مجله وعبير مشغوله بالنت تضبط الشغل وصلت لها رساله عالبريد فتحتها وهي منسجمه مع الشغل لكنها وقفت وبدت تقرا
" السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ارجوا ارسال ملف الصادرات ...............................
شكرا
نواف

استغربت عبير كيف نواف موجود عالنت ولادخل والا ليه استخدم هالاسلوب العاده اذا موجود بس يقول السلام ويطلب الشغل لكن هالمره غير طنشت الموضوع وبدت تكمل الشغل

اما نواف كان مشغول وعنده عيال خاله ولاقدر يفتح الماسنجر لكنه محتاج الملف وبعد ماطلعوا دخلت امه عليه المكتب
ام نواف..بكلمك اجلس
نواف..افا الغاليه شفيك
ام نواف..سكر هالكمبيوتر واسمعني
نواف..تأمرين سمي الغاليه
ام نواف...عبير انخطبت
نواف..لا والله الله يسعدها
ام نواف عصبت..وبعدين معك
نواف مستغرب..يمه شفيك
ام نواف..اسمعني هالمره البنت ردته لكن المره الجايه مااضمن
نواف وبدأ يعصب ..يمه ارجوك قلت لك قبل ماابي اتزوج
ام نواف ..وش تنتظر البنت ومعها ولد
نواف وخلاص ..يمه ارجوك
ام نواف وهي معصبه وطالعه..اذا بتطيع امك خذ من يحبك ولاتأخذ من تحب
طلعت وسكرت الباب وتركت نواف مصدوم من كلامها

انتشر خبر حمل شوق والكل فرح لهم وبارك لهم وهالخبر حول البيت لحالة فرح وترقب وانتظار ..

اما سلوم كان طوال لوقت يايلعب مع العنود او عند ام فيصل لكن طفشت مسكين وظل ياطالع للبنات يانازل عند ام فيصل
سلوم..خالتي بنروح للملاهي
ام فيصل ..ان شاء الله اذا جاء فيصل او محمد قل له يودينا
سلوم..بروح اكلمه
ام فيصل وهي تضحك..لا تعال عندي الحين بيجون
وشوي ودخلوا وعلى طول قالها سلوم
سلوم..فيصل بنروح للملاهي
فيصل ويبتسم..نروح طيب
محمد..انا مابروح مع السلامه تعبااان
ام فيصل..بس زوجتك خلها تروح معنا
محمد ووقف..لا يمه شوق خبله بعدين تلعب
فيصل..ماتسوى روح معنا وبكلم الكل ونطلع نأخذ لنا شاليه ونغير جو
محمد..اوكي بس بنام عالاقل ساعه
فيصل..حلوو وانا بكلم اشوف العيال
محمد..لاتنسى النسيب
فيصل ..الاول النسيب
ام فيصل..الا صدق ساره متى موعدها
فيصل..بكرا الصبح خلي حمد يختصر ويكشف عليها هناك
ام فيصل..هههههههههه اخاف تموت علينا من الروعه
فيصل..بنتك يمه مدلعه بزود
ام فيصل..تستاهل مو هذي كلمتك
فيصل..صح تستاهل وكل خواتي يستاهلون
ام فيصل وهي مبتسمه..بس خواتك
فيصل..وشيختهم وشيختنا كلنا ام فيصل
ام فيصل..ايه طيب وغير ام فيصل
فيصل..ههههههههههههه مابنقول خلينا نعرف الرد اول
ام فيصل ..ياخوفي ماتقول الحين مابروح معكم
فيصل..افا ليه
ام فيصل..امس خاطبها وتبي البنت تركب معك
فيصل..اها طيب خلاص مع محمد
ام فيصل ..البنات عندها بروح اقول لهم

طلعوا كلهم للثمامه وانبسطوا وخصوصا سلوم الي لعب وضحك وانبسط وغير عن جوو البيت
فيصل..الا حمد ماقلت لي متى مسافر
نواف ..وين ان شاء الله
حمد..لبيروت عندنا مؤتمر لمدة اربع ايام
فهد..وبتجلس اكثر
حمد..على حسب اذا نجلاء بتروح معي جلست اسبوع واذا لا برجع
محمد..افا واحنا وين رحنا البيت بيتها
فهد..صح يااخي كلنا موجودين ليه تأخذها وانت عندك شغل
حمد..انا ماعندي مانع بس هي مو موافقه
فيصل..خير ان شاء الله الحين خلونا نسري عندنا شغل الصبح
فهد..انا مأخذ اجازه
محمد..احم وانا بعد
فيصل..من قاال
محمد..ههههههه تعباان فيصل
فيصل..مشكلتي اني طيب
حمد..ومشكلة الحبيب انه بعالم ثاني
الكل التفت على نواف الي يفكر ولاهو معهم ابدا
نواف..يالله نمشي
فيصل ..نواف شفيك
نواف...سلامتك
فهد..وام نواف ليه ماطلعت
نواف ويناظر فهد بطرف عينه..معزومه
فيصل..يالله نمشي
طلعوا وهم عند الباب التفت فيصل على نواف وقاله يجي معه للبيت

طلع الكل واكد حمد على فيصل بخصوص موعد ساره وبعدها كل واحد راح لبيته وصل فيصل ومعه نواف ودخل المجلس محمد ماطول دقايق وتركهم ولاظل غير فيصل ونواف
فيصل..مابتقول شفيك..؟؟
نواف يتنهد..ولاشئ
فيصل..مزعل الوالده
نواف..مازعلتها هي زعلت
فيصل ..شلون تجي
نواف..الوالده تبيني اتزوج وانا ماابي
فيصل ويبتسم..وهذا هو الموضوع بس
نواف..المشكله امي مختاره البنت وبصراحه انا مابي اتزوج بغض النظر عن البنت
فيصل..اول شئ انا مابقنعك لكن بقول لك شئ انا الحين وافقت اتزوج ونتنظر الموافقه من العروس
نواف ويعدل جلسته..والله مبروك
فيصل..الله يبارك فيك وعقبالك بس اسمعني لما كنت رافض الزواج كنت رافضه لاسباب كثيره اولها مسؤلياتي لكن الحين غير محمد تزوج والله يسعده وغدير قريب زواجها وساره حالتها احسن من اول وغير كذا انا بأخذ خالة اخواني يعني الزواج حل مريح لي كثير
نواف وهو مبتسم..والله وبتودع العزوبيه
فيصل...هههههههههه ماقصرت ثلاثين سنه خلاص
نواف..بس انا غير عنك فيصل
فيصل..شلون وانت تقول انك ماكنت تحب بنت عمتك
نواف ..صح وصدقني رفضي مو بسبب دلال وانا قلت لك قبل هي ماتعني لي شئ الا صدمه بوقتها فقط لكن امي اختارت لي عبير بنت عمي
ابتسم فيصل وتذكر كلام امه بالطايف..ونعم فييها ليه ماتتزوجها
نواف وعصب..مااقدر فيصل انت شايف رجلي كيف ولاابي احرج بنت عمي ولااحرج فهد
فيصل ويرفع صوته..اولا بنت عمك وولد عمك فاهمين ولو هم رافضين بيقولون لا
نواف..لكن وقتها بيكون موقفي انا الي صعب
فيصل ..اقول نواف هذا سبب الرفض بس
نواف..فيصل انا ماعندي استعداد اني ارفض مره ثانيه خلاص وحده تكفي
فيصل..واذا عرفت ان البنت موافقه تتقدم لها
نواف رافع حاجبه..شلون
فيصل..مو مهم المهم توافق وتخطبها
نواف ..ماادري
فيصل..روح ياشيخ ماعندك سالفه
نواف ويضحك..لا تعال قولي شلون بتعرف
فيصل..بعرف وخلاص
نواف..اقول لك شئ امي على بالها اني احب دلال للحين وهي معصبه قالت لي خذ من يحبك ولاتأخذ من تحب ولافهمت عليها
فيصل ويبتسم..اذا فهمتك توافق وتخطب بنت عمك
نواف..يعني فيه شئ مااعرفه
فيصل..ولايعرفه الا انا وامي وامك
نواف..افا والله اسرار بينكم وانا اخر من يعلم
فيصل..لا لكن امك بالصدفه سمعت عبير وغدير اختي يتكلمون مااذكر تفاصيل الكلام لكن البنت تميل لك
نواف وساكت ومستغرب وشكله خلا فيصل يضحك عليه..خلاص خلصت السالفه وين رحت
نواف..فيصل صادق بكلامك
فيصل..ايه صادق وامي قالت لي وطلبت مني اقنع فهد يوافق تشتغل معك عبير عااساس انها تقرب بينكم لكن المسكينه على بالها ولدها يحس
نواف ..اقول انا ابي افهم الموضوع كامل
فيصل..يكفي الي فهمته ان البنت اذا تقدمت لها مابترفضك خلاص الباقي افهمه بعدين
نواف ..اقول بروح البيت
فيصل..ليه
نواف..بفكر بالموضوع واشوف
فيصل..سلم عالوالده وفكر كويس اوكي
نواف..اوكي يالله فماان الله
فيصل ..الله معك

طلع فيصل من المجلس ولاول مرره يلتفت على بيت اخوانه لاول مره يحس بااحساس مختلف تجااه هالبيت لاول مره يحس انه منحرج بنظراته للبيت لاول مره يتمنى يدخل هالبيت بعفويه ..ابتسم لتفكيره ودخل للبيت ولاحصل احد ودخل غرفته يناام

وصل نواف للبيت وعلى طول فتح جهازه وفتح الماسنجر وحصل عبير ولاتردد لحظه وسلم عليها على طول
## نوواف ##..السلام عليكم
عبوره..وعليكم السلام
## نواف## ..كيف الحال يابنت العم
عبوره..تمام الحمد لله اسمح لي عن اذنك
## نواف ## ..الله معك
طلعت عبير وارتمت على سريرها وبدت تصيح اما نواف حس انها تتهرب من منه ..
هدت عبير شوي ودخل عندها فهد الي حس انها كانت تصيح لكنه ماقال شئ ظل يسولف معها
فهد..الا عبير ماقلتي لي رايك النهائي بالشخص المتقدم لك
عبير..ماابي ارجوك فهد
فهد..والسبب
عبير..ماابي بس
فهد..لكن الرجال ماينرد كفوا
عبير..اذا بتغصبني اعمل الي تحب
فهد..ماهو هذا اسلوبي وانتي تعرفين لكن ابي رد مقنع هذا رابع شخص تردينه من غير اسباب
عبير وبت تصيح..فهد حرام عليك ماابي اتزوج
فهد..ليه
عبير..ساكته ماردت عليه عصب فهد وطلع وظلت عبير تصيح اما فهد عصب وطلع من البيت كله

مرت يومين فيصل على اعصابه ينتظر رد العنود ..وام فيصل تركت العنود تأخذ راحتها بالتفكير..ساره بعد الموعد مع حمد وهي حزينه خصوصا ان حمد كان معصب ولا له خلق يتكلم حتى ماتكلم مع فيصل الا بشكل رسمي جدا ..عبير من بعد كلامها مع فهد وهي متضايقه ام نجلاء على نفس حالتها ساعه تصيح وساعه تبتسم لكن الراحه فارقتها من وقت ماقرت الورقه..

طلعت ام فيصل للعنود وجلست تسولف معها وسألتها عن رأيها
العنود مستحيه..خالتي بقول لك
ام فيصل..قولي
العنود..العنود يعني انسي ان فيصل ولدك شوي وقولي لي رأيك لو انا بنتك بتوافقين
ام فيصل..فيصل يالعنود كفوا ولاينرد ولو الي متقدم مثله لساره والله ماارده وانا اعدك مثل بناتي بس ماحبيت اضغط عليك
العنود..اجل الي تشوفينه خالتي
ام فيصل ومبسوطه...يعني موافقه
هزت رأسها العنود وحضنتها ام فيصل وباركت لها وطلعت تبشر فيصل الي كان بالمكتب ودخلت امه
ام فيصل ..مبروك يالمعرس
فيصل مبتسم..وافقت
ام فيصل..وافقت
فيصل..اخيرا صدر الحكم
ام فيصل..بعد ماتبي البنت تفكر
فيصل..تفكر بس نشفت دمي
ام فيصل ..مابوصيك لانك عارف
فيصل ويضحك..المهم انتم توصونها مثل ماتوصوني عليها
ام فيصل..لا هي شيخة البنات ماتقصر
فيصل..افا وانا يعني
ام فيصل ..انت ولدي ونور عيوني
حضن امه فيصل وحب راسها وصاحت وجلست يضحك عليها وتركته وطلعت

مر محمد عليه وبارك له قبل مايطلع
فيصل..وين رايح
محمد..عند الشباب تجي معي
فيصل..لا ياشيخ مااحبهم
محمد..ههههههههه والله انك معقد
فيصل..طيب ماعليه
محمد..الا تعال ماقلت لي شفيه نواف
فيصل..ههههه ولاشي بس معصب شوي
محمد..المهم يالله فمان الله
فيصل ..الله معك

طلع محمد وترك فيصل بالمكتب الي بدأ يفكر كيف بيكون موقفه الحين تجاه العنود ياترى حياته بتتحول للاحسن اولا ..هل العنود بتقدر تهديه السعاده والفرح مثل مايتوقع..او هو بيقدر يعوضها عن كل شئ فقدته بحياتها
قطع تفكيره جواله وكانت عمته اتصلت تبارك له بعد ماوصل لها الخبر وسلم عليها وباركت له وطلع بعدها لغرفته يرتاح..

المغرب الكل اجتمع عند العنود وباركوا لها وبدأ التخطيط بعد ماقالت ام فيصل ان الملكه بتكون بعد اسبوعين قبل زوا غدير بااسبوعين ..وافقت العنود ووافق فيصل وبدوا البنات يخططون لكل شئ ..
ساره حالها تحسن عن اول كثير ونفسيتها احسن لكن الي مضيق خلقها تغير حمد عليها وخافت تسأل شوق ولاقدرت الا انها تكتم بداخلها وتسكت ..

اجتمعوا البنات ببيت ام فهد وكل وحده تقول شو حابه تفصل وشو الون بملكة فيصل والعنود
غدير..العروس شو اللون
العنود مبتسمه..احب الاسود
اماني..لا العنود حرام عليك
ساره..مو على كيفك العنود
العنود..بسم الله انا قلت احبه ماقلت اخترته بفصل عنابي شو رأيكم
الكل..حلووووووو
خلود..الا صدق عماتي بيحضرون صح
غدير..اكيد
ساره..اقول انا مافيني افصل بشتري جاهز
اماني..وانا وحتى خلود
عبير..وانتي نجلاء
نجلاء..عندي فستان حلوو
شوق..طيب وانا
نجلاء..لازم تفصلين
شوق..مالي خلق
نجلاء..ولايهمك كل شئ بيوصلك للبيت انتي ارتاحي
غدير..ياسلام ياعيني عالدلال
عبير..الا صدق بنات امي تقول بكرا بتروح لخالتي ام نواف بتروحون
العنود..انا مااعتقد
غدير..ولا انا
نجلاء..اجل تعالوا عندي
شوق..اقول بنات يالله نمشي تعبت
ساره..لابنجلس اتصلي بمحمد يجي يأخذك
خلود..بدري شوق ارتاحي عندنا
شوق..بتصل اول اشوف محمد وينه
غدير..ههههههه خليه يرتااح منك
شوق..ههههههههههههه حلوه غدور اذا خليتي سعد خليت محمد
غدير..الا على طاري سعد ذكرتيني بقول لفيصل
ساره ..شو فيه
غدير ..الحين تسمعيني اكلمه مالي خلق اقول الكلام مرتين
غدير..هلا فيصل
فيصل..اهلين
غدير..فيصل سعد مر اليوم الظهر واعطانا ملف وبغرفتي نسيت اقول لك
فيصل مبتسم..بدري يعد ماعصبت عليه وياويلك هو بيعصب عليه
غدير..لا فيصل قوله انك انت نسيت
فيصل..هههههه من الحين تخافين
غدير..لا بس مالي خلق يعصب
فيصل..مالي دخل بينكم
غدير..هين بردها لك فيصل
فيصل..والله
غدير..هههههه ماعليه اموون اختك صح
فيصل..عشاني رايق بس
غدير..ليه فيه سبب وينك فيه
فيصل..حشا حشا تحقيق
غدير..يعني نوصل معلوماات
فيصل ..ههههههههههه لاتوصلين شئ الي يحب يأخذ معلومات يأخذها من مصدرها
غدير وشهقت..لا صعبه الحين بعد اسبوعين يمكن
فيصل..غدير تعرفين من يسمع المكالمه من اولها
غدير ويدها على قلبها ..محمد
فيصل ويضحك..لا يالشيخه زوجك المحترم الي يسمعها
سعد..اجل مالك خلق اعصب
غدير..خلاص مع السلامه
فيصل ويضحك واخذ منه الجوال سعد ..غدور حستبنا بعدين اذا رجعتي
غدير وجهها صار احمر..والله مااقصد
سعد..ايه هين يصير خير
غدير..لخاطري لاتزعل
سعد..مع السلامه
غدير والتفتت عالعنود..الله يعينك عليه
العنود وتضحك..تستاهلين ليه تقولين كلام منتي قده
غدير..بروح اصلي ابرك لي منك ومن خطيبك

مرت الاسبوعين بسرعه عليهم الكل كان شغول بالتجهيز لملكة فيصل والعنود الكل مبسوط فرحان من ام فيصل الي مو سايعتها الدنيا من السعاده الى سلوم الي فرحان وبكل براءة الطفوله ان العنود خلاص مابتتغطى عن فيصل ..

وجاء يوم الاربعاء يوم الملكه وتوترت العنود وصاحت ..تمنت هاليوم تلاقي ام اخت اخ عم خال اي احد حولها اي شخص يحضنها يبارك لها يفرح لها ماقدرت تتخيل انها بتكون وحيده بااغلى ليله عندها ماتخيلت كيف بيدخل فيصل من غير احد ما معه لا اب ولا اخ ولااحد لها ..
صاحت العنود لانها فاقده العزوه والاهل بهاليوم صاحت لانها تمنت امها واختها عايشه معها بهاليوم لكنها ذكرت الله وتذكرت ام فيصل وكل البنات الي يعدونها وتعدوهم اكثر من اهل وخوات صحت وهي تحاول تداري التوتر والخوف وحصلت ام فيصل تحت تنتظر وفرحت وحضنتها وحاولت تهدي العنود وتحسسها انها قريبه معها مثل امها واختها ..
ام فيصل..هالعنود محتاجه شئ لاتترددين قولي لي انا مثل امك
العنود..خايفه
ام فيصل وتضحك..هذا شئ طبيعي وان شاء الله ربي يسعدكم ويوفقكم
نزلت اماني وسلمت ودخل سلوم
سلوم..خالتي اليوم عنوده بتتزوج فيصل
ام فيصل تبتسم..ان شاء الله
سلوم..وانا بدخل مع فيصل قالت لي عنوده
ضحكت العنود وناظرتها ام فيصل ..موصيته يدخل لكن لا انا الي بمسكه وبخليك تجلسين مع فيصل من غير سلوم
سلوم..لا بجلس معهم
ام فيصل..هههههه بس شوي وتطلع
سلوم..طيب ومحمد بيجلس
اماني..لا حبيبي محمد مابجلس
سلوم..خلاص عنوده ماتتغطى عن فيصل طيب ومحمد
ام فيصل وتضحك وتلتفت عالعنود..فهميه
العنود..سلوم روح شوف التلفزيون والا ماتدخل معي
راح سلوم وجلست ام فيصل معهم شوي وطلعت وتركت العنود تأخذ راحتها

ساعات قليله وتكون العنود حليلة فيصل ..زوجته على سنة الله ورسوله..ساعات قليله وتتغير حياة العنود وتنتقل من حالة الاحزان المتواصله الى حياة الامل والحب والعطاء ..عالم من التضحيه والصبر والفرح..عالم تختفي فيه الألام والاحزان وتتداوي فيه الجروح وتنمسح بحنانه الدمعات..عالم خالي من الكذب والخداع والزيف..عالم كل بنت تشوفه جنه من السعاده والامل والحب..كل بنت تتوقع هاللحظه هب نقطة التحول بحياتها لكن العنود تعتبرها حياتها كلها ..حياتها الي ضاع منها الحلم ..والتخيل ..حياتها الي دمرتها المسؤليه والخوف..حياتها الي حولتها الى عالم اللامبالاة والااهتمام واصبحت كل طاقتها موجهه لاختها اولا وبعدها لعيال اختها ..مسحت العنود دمعتها لما سمعت صوت غدير
غدير..الله الله شو هالزين يابخت اخوي
العنود..تسلمين غدور
غدير..افا ليه لمحة الحزن
العنود..مااقدر مااتمنى ان اختي معي او امي الي ماشفتها
غدير وتحضنها..عنوده كلنا اهلك خلاص مانبي دمووع الكل وصل بس ماخليت احد يطلع ابيهم يشوفك اذا نزلتي
العنود..ههههههههه مافيه فرق هنا او تحت
غدير..لا فيه فرق المهم دقايق وتجي شوق بالفتر
العنود مستغربه ..شوق
غدير..محمد مو اخوي هو اخوك وهو الي بيجيب لك الدف رطبعا بتوصله شوق توقعين لا لا لو ادري بتصيحين ماقلت شئ
العنود..الله يخليكم يارب
وقطع عليهم صوت شوق ..كلووووووووووووووووش يالله العروس تغطي بيكلمك محمد
تغطت العنود ووقف محمد عند باب الغرفه وهو شبه مسكر
محمد..مبروك العنود الله يوفقك ان شاء الله
العنود بصوت واطي..الله يبارك فيك
محمد..الدفتر مع شوق وقعي وبنتظرك برا
وقعت العنود وحضنت غدير وعصبت عليها الكوافير لانها ثالث مره تعدل مكياجها
بعدها طلعت ام فيصل الي كانت تصيح وحضنت العنود وبسرعه بعدتهم غدير
غدير..يمه ماصار زواج حرام عشر مرت صحتي انت وياها اليوم
ام فيصل وتمسح دموعها..يالله العنود انزلي
طلعت العنود وتفاجأت بالكل ينتظر ونزلت وكان شكلها حلوو وانيق لكن واضح انها متوتره وخايفه وفجأه انفتح الباب ودخل سلوم يركض وقامت له وحضنته وصاحت واماني طلعت لكن صادفها فيصل ومسكها ودخل معها ارتبكت العنود ولاقدرت توقف ظلت حاضنها سلوم ودموعها على خدها
وصل فيصل عندها ووقفت سلم عليها لكنه كان متوتر اكثر منها خصوصا لما شافها حاضنه سلوم وتصيح واماني تصيح التفت على امه ..
فيصل..الغاليه قلت لكم مابطول يالله
ضحكت ام فيصل ولبس فيصل العنود شبكتها وطلع معها للمجلس لحالهم جلست بعيد عنه وظل فيصل يتأمل العنود باانبهار ..توقعها لما لمحه حلوه لكن مو لهالدرجه والي زاد جمالها حياءها ..
فيصل ويحاول يكون طبيعي وهو مرتبك..مبروك العنود
العنود وعينها عالارض..الله يبارك فيك
فيصل..ههههههه يعني مابشوف وجهك
احترق وجهه العنود من كلمة فيصل ولارفعت راسها لكن قام وجلس بكرسي قريب منها

فيصل ..العنود
رفعت العنود راسها..وهي ساكته
فيصل باابتسامه اربكت العنود..مابطول لكن بقول لك كلمه وحده انا محظوظ انك من نصيبي
ابتسمت العنود ووقف فيصل قرب منها وقال..اعرف انك مرتبكه لكذا مابقول شئ زياده ولابطلب حتى اسمع صوتك الي ماسمعته الا همس لكن بس اليوم بسامحك وبكراا لا
ابتسمت العنود سلم عليها فيصل وطلع وظلت العنود بمكانها لحد مادخلوا عليها البنات وبدوا يعلقون عليها لكنها كانت مبسوط طايره من الفرح والامل والحب..كانت حابه تضحك وتغني ..كانت مستعده تهدي اي شخص يكلمها كميه من الحب الي فاض من كثر سعادتها ..
انتهت الملكه والكل طلع ورجع لبيته ام فيصل صاحت لما رجعت فرحانها لولدها حبيبها فيصل ..الي تحمل وصبر وشال عنها كثير..فرحانه لانه اليوم تزوج انسانه طيبه خلوقه وان شاء الله تسعده ابتسمت ام فيصل وهي تتذكر ايام الشقاء والعذاب الي راحت ومرت ولا كانها صارت ..

ببيت ام نواف كانوا العمات موجودات هناك لكن بدور راحت مع البناات ونجلاء نامت ببيت ام فيصل لان حمد مسافر الصبح وبتظل عندهم لحد مايرجع ورفضت تروح بيت ام فهد وهالشئ اثار استغراب البنات كلهم

 
 

 

عرض البوم صور ارادة الحياة   رد مع اقتباس
قديم 10-06-08, 05:26 PM   المشاركة رقم: 19
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 60401
المشاركات: 2,633
الجنس أنثى
معدل التقييم: عطر الأماكن عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 13

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
عطر الأماكن غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ارادة الحياة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

أختيار موفق إرادة الحياة فعلا قصة تستحق القراءة لتميزها
مشكووووورة

 
 

 

عرض البوم صور عطر الأماكن   رد مع اقتباس
قديم 23-10-09, 03:12 PM   المشاركة رقم: 20
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة الالماسية


البيانات
التسجيل: Jul 2006
العضوية: 8455
المشاركات: 10,847
الجنس أنثى
معدل التقييم: زارا عضو متالقزارا عضو متالقزارا عضو متالقزارا عضو متالقزارا عضو متالقزارا عضو متالقزارا عضو متالقزارا عضو متالقزارا عضو متالقزارا عضو متالقزارا عضو متالق
نقاط التقييم: 2892

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
زارا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ارادة الحياة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

من رواااائع قصص النت..
قرااءه ممتعه للجميييييع..

 
 

 

عرض البوم صور زارا   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
ناداني ولبيته, نادني ولبيته للكاتبة دموع السحاب, قصة سعودية
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 05:18 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية