لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


ناداني ولبيته الكاتبه دموع السحاب

السلام عليكم اعضاء منتدى ليلاس الرائع اضع بين ايدك قصة جدا اعجبتني لما تحويها من قيم ومعاني انسانية هذا فضلا عن اسلوب الكاتبة المميز بالكاتبة قراءة

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 28-05-08, 06:10 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو ماسي


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 53753
المشاركات: 10,534
الجنس أنثى
معدل التقييم: ارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عالي
نقاط التقييم: 740

االدولة
البلدIraq
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ارادة الحياة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي ناداني ولبيته الكاتبه دموع السحاب

 

السلام عليكم
اعضاء منتدى ليلاس الرائع اضع بين ايدك قصة
جدا اعجبتني لما تحويها من قيم ومعاني انسانية
هذا فضلا عن اسلوب الكاتبة المميز بالكاتبة
قراءة ممتعة











الجـــــزء الأو ل ..

بمستشفى التخصصي بالرياض دخلت ام فيصل بكل وقار وهيبه تمشي مع ولدها فيصل متجه للغرفه الي بالطابق الرابع
الي تضم بداخلها رجل..لكنه ظلم ..عذب ..شرد....تخلى عن مسؤلياته ..
ظلت أم فيصل تمشي وهي تفكر كيف بيكون اللقاء هل بتقدر تسامح هل بتصرخ بوجه الرجل الي غير حياتها كانت خايفه
متوتره قلقه رغم قوتها وحكمتها وايمانها بالله سبحانه وتعالى الخوف بدأ يتصاعد بداخلها لحد ماوصلت لدور الرابع وامام الغرفه
دخلت ام فيصل للغرفه واهتالت من شكل الرجل وقالت بخاطرها سبحان الله كل قوه لابد لها من ضعف والله يمهل ولايهمل
هذا الانسان كان مضيع دينه وراكض وراء ملذات الدنيا الزايفه ماتخيلت بيوم تشوفه بهالشكل الضعيف حاولت تكون قاسيه لكنها
دعت الله انه يرحمه ولايعذبه بمقدار ماعذب ويسامحه على كل شئ عمله لها ..
ام فيصل بعد ماقربت ...السلام عليكم
ابراهيم...وكله تعب ..وعليكم السلام هلا نوره
فيصل ويحاول يسند ابوه ..ارتاح يبه لاتتعب نفسك
ام فيصل...سلامات ماتشوف شر طهور ان شاء الله
ابو فيصل وبصوت منهك ....سامحيني ياام فيصل ظلمتك
نوره...الله يسامح الجميع
ابو فيصل ...آه يابنت عمي ظلمتك وانتي يتيمه بنت 16 سنه زوجك لي حتى يسكت ابوي الناس الي تقول تركوا بنت
اخوهم تزوجتك وانا طايش مااعرف من الدنيا الا زيفها وترابها قالوا لي تزوجها واتركها المهم تكون زوجتك قالوا
اتركها خدامه لك تخدمك وتسهر على راحتك وتزوجتك وحطيتك ببيت مو عشان راحتك لاني اعرف امي بتسبب مشاكل
وانا ماني رايق للمشاكل تزوجتك وقلت لك من اول يوم انتي زوجتي على كيفي انا حقوقك الي ابي بعطيك ولاقلتي شئ
لكن الشئ الوحيد الي مااهتميت فيه دراستك قلت ادرسي وفكيني من شرك مادريت اني بعد 29 سنه بعد ماصحيت من
ضياعي وهدني المرض ومنعني من سفراتي ان بنت عمي الي ذبحتها من الضرب والاهانه وكسرت وهديت كل فرحه بحياتها
بتكون ام ربت صح وكانت مدرسه انا طلقتك من 20 سنه لكن مافيه احد قال لي انك تخرجتي تزوجت غيرك كثير لكن دائما الطيبين
هم الي يتحملون اهانتي تزوجت ام سلمان وصبرت علي 20 سنه وبعد ماتعبت طلقتها
فيصل وامه مستغربين لاول مره يعرفون ان ابوهم تزوج واستمر لهالمده
ماتت ام سلمان من ثلاث سنين ومن يومها مااعرف شئ عن عيالي
فيصل وبااستغراب ...يبه انا عندي اخوان ولااعرف
ابوفيصل. ...ربيتي رجال يانوره مع اني ماسألت عنه ولااعرف عنه شئ كان يزوني ويسأل عني والحين انا
بوصيك يافيصل قدام امك امك الي تحدت كل العالم والله عزها فيكم بوصيك بسلمان وأماني
فيصل وحس ان ابوه تعب من كثر الكلام ...مايحتاج توصيني هذولي اخواني وبعيونا وان شاء الله بتقوم بالسلامه وتأخذ بالك من الجميع
ابو فيصل....فيه بنت عذبتها ضربتها اهنتها لاتتركونها هاتوها بستسمح منها
فيصل....من ابوي هالبنت
ابو فيصل...العنود اخت المرحومه ام سلمان جابتها معها عمرها سنه وربتها بعد وفاة امها وهالبنت حرمتها من
كل شئ وانا متأكد انها هي الي عند عيالي وانا واثق فيها لانها تربية ام سليمان كنت اضربها وتعتذر لي
اصرخ عليها ولاتقول شئ ولاتنزل دمعتها قول لها تسامحني
فيصل...يبه ارتاح خلاص الكلام يتعبك
ابو فيصل...ياابوي خلني اقول الي عندي
ام فيصل وهي تصيح ...ارتاح ياولد عمي والي راح انا مسامحتك عليه وادعي الله يسامحك والحين مااقول الا الله يشفيك
ويعافيك يارب
طلعت ام فيصل وطلع فيصل يوصل امه ..
وبالسياره ..فيصل سرحان يفكر كيف مايعرف ان عنده اخوان ولا بعد امهم متوفيه كيف عايشين وقطعت تفكيره
ام فيصل....فيصل حبيبي انت كنت تزور ابوك
فيصل....ايه يمه كنت ازوره واتصل فيه شبه يومي لكن ماقدرت احنن قلبه كان دائما يصدني يرفض مقابلتي
ام فيصل...وليه ماقلت لي ..؟؟
فيصل...خفت تزعلين
ام فيصل....فيصل انا ماازعل من الحق ولو قلت لي كنت شجعتك لكن ماتتخيل فرحتي فيك اليوم
فيصل....يمه اخواني الي مااعرفهم هذا الي قاهرني الحين
ام فيصل...اخذ من ابوك العنوان ونروح لهم نزورهم ونتطمن عليهم

وصل فيصل امه وراح يمر شركته يتطمن عالوضع وبعد ماانتهى وصل عند بيت سعد صديقه من ايام المدرسه
اتصل فيه ودخل عنده شرح له بعض الامور بالشركه وطلع راح لابوه بالمستشفى

ببيت ام فيصل دخلت ام فيصل والا البيت هادي مافيه احد استغربت وين البنات
ام فيصل ....حبايبي حمودي ..سارونه ....غدير
مااحد رد خافت حطت عباتها وقالت بتطلع تشوفهم وتوها بتطلع
البنات....بووووووووووووو
اخترعت ام فيصل ....حسبي الله على عدوانكم بنات هبلتوني
غدير وتبوس راس امها....بسم الله عليك الغاليه
سارونه....مامتي
غدير...ساروه عن الدلع الله يخليك
ساره....حبيبتي الدلع طبيعي فيني كيف اتركه
ام فيصل....ههههه بس انتي وياها وين حمودي
غدير....ايه هذا الي يهم حمود نايم بعدين يمه محمد رجال خلاص قولي محمد
ام فيصل.... نوم العافيه وكلكم بعيني بتظلون صغار لو شلت عيالكم
سارونه. بأبتسامه ..وحتى فيصل
ام فيصل وبأبتسامه حزينه....نظر عيني فيصل الله يخليه يارب
غدير...خلاص الحين فيصل بالسيره خلينا نروح سونه لغرفتنا
ام فيصل....ههههههههه تعالوا بقول لكم شقال لي ابوكم
غدير....يمه متى بنروح نشوفه
ساره...والله انا خايفه منه يطردنا
ام فيصل....المرض يذكر الانسان بكل شئ يمه واابوك مايبي الحين الا دعائكم له
غدير...الله يشفيه يارب
سارنه وام فيصل....آمين
ام فيصل قالت لبناتها عن زواج ابوهم وان عندهم اخوان وفرحوا كثير اما محمد راح لابوه وعرف
كل شئ هناك لما طلب ابوه من فيصل انه يشوف العنود قبل الكل ..
طلع فيصل وتردد كيف يروح لهم وشو يقول مايعرف هم يعرفونه او لا وحتى مايعرف كم اعمارهم
ابوه كل ساعه يزيد عليه التعب ولايقدر يتكلم كثير وبالاخير قرر فيصل يطلب من امه تتصل وتكلم
خالتهم العنود وتقولها وفعلا طلب من امه واتصلت
في بيت ام سلمان الله يرحمها سلمان يلعب كوره كالعاده بالصاله واماني تصارخ عليه
ورن التليفون وبسرعه اخذ سلمان الي عمره سبع سنوات السماعه
سلمان......الوووو
ام فيصل وباابتسامه.....السلام عليكم
سلمان....وعليكم السلام مين
ام فيصل وتناظر عيالها ....سلمان
فيصل واقف عند الباب وكل تركيزه عند امه
سلمان....ايه انا سلمان من انتي
ام فيصل....حبيبي وين خالتك
سلمان...مين خالتي ..؟
ام فيصل وترددت....العنود
سلمان....ههههه ايوه تبين عنوده
ام فيصل وتضحك لضحكة الطفل.....ايه عنوده وينها
الكل ابتسم الا فيصل الا مو راضي عن كل الي صار من ابوه
سلمان وينادي.....عنوده عنوده
العنود....الو
ام فيصل ....السلام عليكم بنتي
العنود ....وعليكم السلام من معي
ام فيصل....والله مااعرف شو اقول لك
العنود.....خير ياخالتي امري
ام فيصل ....انا ام فيصل اخو العيال
العنود وباابتسامه....هلا ومرحبا خالتي شلونكم
افيصل وتبتسم لهم وتأشر لفيصل حتى يجلس ....بخير يابنتي انتم شلونكم
العنود...بخير ونعمه الحمد لله
ام فيصل...سلمحينا يابنتي ماكنا نعرف عندكم شئ والله الا اليوم
العنود...معذورين ياخالتي والله كان ودي ان سلمان واماني يعرفون اخوانهم لكن المرحومه ماقدرت بقدر انا
ام فيصل...,كم عمر سلمان واماني
العنود...اماني 18 وسلمان 7
ام فيصل ....الله يخليهم يارب والله يابنتي انا ودي تزورونا لكن ابو فيصل بالمستشى وطلب يشوفك بكرا الصباح
العنود. بخوف ...انا..؟؟ ليه
ام فيصل....والله يابنتي ماادري بس فيصل قال لي
العنود...ان شاء الله اروح له بكرا الصبح بس وين فيه
اتفقت انها تروح له الصباح وبعدها تمر ام فيصل الصباح لانها حابه تكلمها قبل ماتشوف اخوان عيالها
فيصل ماعجبه الوضع وظل يناقش امه لكن فجأه قطع عليهم
محمد...السسسسسسسسلام عليكم جميعا
الكل..وعليكم السلام
فيصل معصب ....ليه تركت الوالد ورجعت
محمد....فيصل من امس وانا عنده ملابسي ملت تقول ارجوك حمود روح تحمم وبدلها
سارونه....هههههه مسكينه
محمد....تسلم لي هالضحه ياناس
فيصل....خلاص انت ارتاح وانا بنام عنده اليوم وبكرا من الساعه11 انت عندي لاتتاخر عندي موعد الساعه12
محمد....اوكي والحين والدتي العزيزه ابي اكل وانام
ام فيصل.....ههههههههههه اول ارحم ملابسك على قولك وبعدين انزل وتحصل كل شئ جاهز
طلع فيصل عند ابوه ومحمد بعد الدش جلس يسولف مع خواته واامه عن خواته وكيف بيكون موقفهم
بعدها نام محمد والبنات طلعوا ينامون عندهم دوام الصباح
ام فيصل مثل العاده ماتنام الا بعد ماتتأكد من كل شئ بنفسها وخصوصا باب البيت تتاكد انه مقفل بعدها تنام

بالمستشفى الساعه عشر احد يطق الباب ويطلع فيصل
الزائره...السلام عليكم
فيصل ...وعليكم السلام
الزائره....غرفة ابو فيصل ابراهيم
فيصل...وصلتي اختي
الزائره....انا العنود اقدر اشوفه
فيصل وكان ناسي زيارتها ....تفضلي
دخلت العنود ودمعت عينها لما شفت الشخص الي عذبها وضربها وحرمها من طفولتها
فيصل...يبه هذي العنود عندك بطلع واذا احتجت شئ انا موجود برا
ابوفيصل....لا اجلس هنا واسمعني
العنود...هلا عمي شلونك سلامتك ماتشوف شر
ابو فيصل..الله يسلمك وشلونكم يابنتي عيالي شلونه
العنود..وتقول بخاطرها عيالك توك تتذكرهم....كلهم بخير الحمد لله
ابو فيصل..العنود سامحيني على الي سويته فيك
العنود...وتقاطعه ...عمي انت تعبان وانا مسامحتك يكفي انك خليتي بحضن اختي انت الحين
لاتتعب نفسك والله يعافيك
ابو فيصل...ربيتي ياعايشه الله يرحمها وين سلمان واماني
العنود...بكرا او بعده بيجون يزورونك ان شاء الله انتبه لصحتك عمي
ابو فيصل....عيالي امانه يالعنود
العنود...ياعمي عيالك اخواني لاتخاف عليهم
طلعت العنود من عند ابو فيصل وهي حاسه بشعور مختلف سبحان الله الدنيا دواره من 23 سنه ظلمها
والحين ربي رحمها لما عرف انها مظلومه وهذا يكفيها طلعت العنود وراحت لام فيصل وقالت لسوواق
يروح يجيب شوية اغراض فيما تطلع
سلمت العنود على ام فيصل الي تفاجأت من جمال عيون العنود مشاء الله تبارك الله سلمت عليها وجلست
تسولف معها
العنود...خالتي بصراحه انا مو عارفه شو اقول لكن البنات وعيالك متقبلين اخوانهم اخاف بصراحه ينصدمون
اماني وسلوم حبيبي
ام فيصل...والله يابنتي فيصل زعلان لانه ماكان يعرف وهو دائما كان يحاول يزور ابوه والي كدره ان عنده
اخوان ولايعرف عنهم شئ اما البنات والله فرحانات بأخوانهم
العنود..الحمد لله سلوم واماني يعرفون ان عندهم اخوان لكن المرحومه حاولت مع ابو فيصل يزوروهم لكنه رفض
ام فيصل ....العنود اسمحي لي بهالسؤال اختك ليه تحملت ابو فيصل وين اهلها
العنود....ياخالتي عايشه تزوجت ابو فيصل وهي صغيره تزوجها من الديره وتعرفين عندنا البنت اذا تزوجت وتطلقت
اكبر عيب وزياده امي وابوي ماتوا ولا لنا الا عمان راح تنهان من الكلام الي تسمعه منهم ومن كل اهل الدبيره وزياده
مااحد بيتحمل لها وانا طفله معها صبرت وتحملت وقالت له اعمل الي تبي بس اتركني اعيش ببيتي وابو فيصل الله معطيه
ماهمه البيت الي سكنها فيه لكنه ماكان يصرف عليها
ام فيصل..وشلون كانت تصرف وبعد وفاتها شلون عشتوا
العنود....الي مايعرفه ابو فيصل ان عايشه كان معها مبلغ حلوو لي ولها من ورث ابوي ووحده من الجيران قالت لها تشتري لها
عماره وشرتها بذيك الايام رخيصه والحين موقعها تجاري وارتفع سعرها وكانت هي مصدر دخل لنا على حياتها وبعد وفاتها
ام فيصل..الله يرحمها
العنود..خالتي بو فيصل طلب يشوف العيال وبكرا بروح له معهم بتكونوا موجودين
ام فيصل ..البنات بكرا بيأخذهم فيصل
العنود..اجل بقولهم اليوم وبكرا نشوفكم والحين تااخرت اسمحي لي بروح امر على سلمان بالمدرسه
طلعت العنود وتوها بتركب السياره الا فيصل وصل عرفها وقال بتبعها اشوف البيت وفعلا تبعا لكنها راحت
لمدرسه وانتظرت عند الباب خمس دقايق ولااحد طلع فتحت الباب ونزلت وتوها بتمشي الا جاء طفل صغير
وحضنها ضحك فيصل لانه توقع انه سلمان مسكته وركبت وراحت للبيت من حسن الحظ انه البيت مو بعيد
لان فيصل عنده موعد عرف البيت وراح للموعد وبالطريق جاءه اتصال من محمد اخوه قال له يجي بسرعه
للمستشفى راح وماوصل الا بعد فوات الاوان حصل محمد جالس عالارض ويصيح
فيصل....مات
محمد..لما حصلناه وقلنا بنقدر نغيره راح راح مات يافيصل
فيصل وحس انه مو مصدق بعد محاولة سنين لما حس بالنجاح الموت كان اسرع ...انا لله وانا اليه لراجعون
خلص الاجراءات وطلع للبيت ومن دخل هو ومحمد عرفت امهم محمد طلع لغرفته على طول وفيصل بلغ اهله
البنات صاحوا وهم عمرهم ماعرفوه الا بالصور وطلعوا لغرفهم كل وحده تشكي عالثانيه اما ام فيصل حست بفيصل
ام فيصل...ابوي ادعي له ان الله يغفر له ويرحمه وهذا طريق كلنا ماشين له
فيصل.....آه يايمه حلمت بالحظه الي يطلع ونجتمع معه مع كل اخواني حلمت فيها خططت لها حتلى سلمان الصغير
قلت بنعطيه حنان ابوي كله حتى مايحس بفقدان الاب والام رسمت اشياء كثيره لكن المووووووت يايمه الموت اسرع
من احلامي
ام فيصل ..ياابوي اذكر الله وتعوذ من الشيطان واخوانك شلون بنقول لهم
فيصل....عندك الرقم كلمي خالتهم وعطيها خبر
ام فيصل..والله ياوليدي ماادري مو زينه اعلمها بالتيلفون
فيصل..قومي معي نروح لهم
ام فيصل..تعرف البيت
فيصل..اعرفه يالله يمه بس انا مابشوف احد الحين بنزلك واروح
ام فيصل..الي يريحك
راحت ام فيصل وبلغت البنات وشافت اماني فيها من خالتها لكن فيها نعومه واضحه اما سلمان كان مشاء الله عليه
اماني بكت بشكل يقطع القلب اما سلمان ماعرف شئ عن الموضوع وحتى العنود صاحت عليه بشكل ملتخيلته ام
فيصل اتفقت العنود مع ام فيصل ان اماني تحضر ايبام العزاء عندهم وهي بتجي لكن سلمان رفضة انه يحضر او يشوف
العزاء واحترمت ام فيصل قرارها
الجزء الثاني

ومن بكرا وبعد صلاة الظهر الكل بدء يروح لبيت فيصل يعزيه بأبوه فيصل كل جيرانه يقدرونه ويحترمون امه وغير كذا
فيصل رجل اعمال له اسمه ونزل صديقه سعد نعي بالجريده وهذا خلا الكل يعرف والبيت امتلئ ووصلت العنود واماني
الي ميته من الخوف بدت تسترجع عزاء امها الله يرحمها وغير كذا المتوفي ابوها وبتشوف لاول مره اخوانها
يعني اماني كانت تحت ضغط نفسي ماهي عارفه تفرح لانها اخيرا بتشوف اخوانها اوتبكي لوفاة ابوها الي عمرها
ماحست بحنانه او بالامان بوجوده تاهت أماني مابين هالمشاعر المتضاربه بداخلها وصلت للبيت خافت من الزحمه
دخلت وعلى طول عرفت ام فيصل العنود وراحت لهم وسلمت على اماني وعزتها وبالغرفه الثانيه
عرفتها على اخواتها صح تعارفهم كان غالب عليه الحزن والاستغراب من الظروف الي جمعتها بسرعه لكن
البنات بداخلهم حسوا بحب لاماني لان شكلها طيبه كثير لكن العنود حست غدير تجاهها بشئ ماتعرف شو تحسها قويه جدا
غدير ماطولت طلعت ورجعت وتركت اماني الي حبتهم بسرعه وخصوصا ام فيصل الي اخذتها وطلعت لغرفة محمد
طقت الباب وفتح محمد وتفاجئ بالبنت الي مع امه
اماني وبنبره كلها خوف ..عظم الله اجرك اخوي
محمد واقف مكانه مو عارف شو يرد او شو يقول هذي اخته لكن لما شاف دموعها حضنها وبعدين ابتسم لها
محمد....والله صار عندي ورده ثالثه بحياتي يابختي ياناس
اماني وتبتسم ..والله انا فرحانه ان عندي اخوان بعد
محمد..تعالي اجلس معي وسولفي لي عنك
ام فيصل نزلت وتركت اماني مع محمد لكن كانت خايفه من لقاء فيصل اكثر يمكن لانه الكبير او لانها ماسمعت
احد يحكي عنه لكن خايفه وبعد مافضى البيت والكل راح دخل فيصل وهو متوقع ان اماني راحت لكنه حصلها
جالسه ووقف عند الباب ولاهي منتبه له
فيصل بكل هدوء ....السلام عليكم
الكل..وعليكم السلام
اماني كانت خايفه من لقاء فيصل مررره ماتعرف هل بيحبها ويتقبلها مثل باقي اخوانها
ام فيصل وهي تبتسم لاماني ...هذا فيصل يااماني
قامت اماني وراحت عنده وسلمت عليه لكن الي صار وهز فيصل بداخله انها حبت راسه حضنها فيصل
وبكت اماني ومسح دموعها
فيصل ويرفع رأسها ....امون ماابي دموع خلاص مانبي بحياتنا دموع
ابتسمت لهم بعدين قالت ..انا تأخرت لازم اروح
فيصل....افا ماجلسنا معك
اماني...بس اكيد العنود تنتظرني ولابتنام لحد ماارجع
ساره..طيب اتصلي عليها وقولي انك بتنامين عندنا
غدير...اقتراح حلو
اماني وبدون تفكير ....واترك العنود لحالها لا مااقدر
محمد ...خلاص انا بوصلك وبكرا تجين عندنا من بدري
اماني..لا انت تعبان من الصباح مانمت العنود بتجي اكيد
فيصل وبنبره حاده ....بتجي تأخذك واحنا موجودين لا اتصلي وقولي لها بوصلك أنا
وراحت اماني واتصلت والكل موجود عندها
اماني...هلا العنود
العنود...هلا اماني شلونك
اماني..تمام
العنود....والاهل عندك كيفهم
اماني ....تمام
العنود....اماني تأخرتي اجي لك
اماني..لا بيجيبني احد اخواني لاتتطعين الحين
العنود....اموون اخاف تعب عليهم عادي انا مع الشغاله والسواق بجي
اماني..لا فيصل يقول لا هم بيوصلوني
العنود...اوكي انتظرك سلمي عليهم
اماني ..يوصل..باي
اماني ...تسلم عليكم العنود
محمد وهو يغمز لساره ....حتى انا
اماني ومستغربه....
فيصل....ههههههه يااخي انتظر ماتعودت عليك صدمتها
غدير....اماني مادام فيصل بيوصلك اجلسي شوي
اماني...اوكي بس مابطول حرام العنود اكيد تعبانه وبتنام
ساره....خالتك عادي تقولي لها العنود حاف من غير خالتي
اماني.....هههههههه لو اقول خالتي ذبحتني
فيصل....اماني حبيبتي تعالي اجلسي عندي
محمد بصوت واطي لغدير....بدء الاستجواب
فيصل رفع رأسه ....سمعت
محمد....هههههههههه مشاء الله مايفوتك شئ
ام فيصل....بسم الله على وليدي اذكر الله
محمد ....لا اله الا الله قلت مشاء الله
فيصل....اماني انتم مافيه احد يزوركم من عماني ولا احد من خوالك
اماني....ابدا كان ابوي الله يرحمه يمرنا كل شهرين وبعدين من ولادة سلمان ماشفناه
فيصل..ولا عندكم اي احد يجي
اماني..ابدا
فيصل..طيب وكيف الوضع من الي يشوف طلباتكم من يصرف عليكم
اماني...امي الله يرحمها من ولادة سلمان وهي مريضه ولا كان فيه الا العنود الي تسوي
كل شئ وهي الي تصرف علينا
محمد....طيب وكيف السواق الي عندكم من عمل اجراءته ووين ساكن ومن يدفع راتبه
اماني..العنود طلبت سواق وزوجته لانها توصلنا ولاتركب لحاالها مع سواق وبعدين بنينا
بداخل البيت ملحق صغير لهم وبابه عالشارع
ام فيصل..وهالشغاله شلون اذا بتروح لزوجها تطلع بالشارع كل يوم
ساره تقول لغدير بصوت واطي..ههه امي شالت هم الشغاله
اماني ..رفضت العنود قالت تطلع بالشارع كيفها ولا تفتح باب بالبيت لهم تطلعها الصباح وتقفل الباب
والصبح تفتح لها
غدير...خالتك قويه مشاء الله عليها
فيصل..طيبب وسلمان
اماني بأستغراب ..شفيه
فيصل..شو مفهمينه عن ابوي الله يرحمه
اماني..العنود دائما تقول له انه تعبان وبرا مسافر يتعالج
فيصل..كويس كذا سهلت الموضوع
ساره....طيب خالتك ماتدرس
اماني ..تخرجت العام
اماني..فيصل تأخرت
فيصل ..اوكي يالله مشينا
ام فيصل..اماني بتجين بكرا
اماني ..بحضر كل ايام العزاء ان شاء الله مع السلامه
طلعت اماني مع فيصل والبنات وامهم ومحمد ظلوا يتكلمون
غدير..ماادري خالتهم ماحبيتها احسها قويه
ساره ..بالعكس احسها محترمه
محمد ..والله الي سوته مافيه كلام بنت رجال مشاء الله عليها
ام فيصل..غدير لاتحكمين على احد من غير ماتجلسين معه انتي اول مره تشوفينها
غدير ..يمكن
اما فيصل ظل يسولف مع اماني الي فرحانه ومو مصدقه وصل للبيت
اماني..يالله مع السلامه
فيصل...طيب اتصلي يمكن نايمه او فوق
اماني ...ههههههههه عند الباب جالسه الحين العنود ماترتاح واحنا مو موجودين
فيصل ..طيب يالله بشوف
وعلى طول ضربت الجرس وفتحت لها العنود ابتسم فيصل ورجع البيت الظاهر هالعنود مثل امه

دخلت اماني وجلست تسولف مع العنود عن الي صار لهم وكيف شافتهم
العنود..اماني قولي لي رأيك بكل شخص
اماني..طيب اول شئ خالتي ام فيصل طيبه وحنونه رغم اني اول ماشفتها حسيتها قاسيه
العنود..حتى انا لكن شكلها طيبه مره
اماني..ساره حبيتها مره احس قلبها ابيض مع انها دلوعه شوي
العنود..وغدير
اماني..غدير صريحه وهذا شئ يميزها بينهم لكن احسها بعد قلبها على اخوانها وتهتم فيهم
اما محمد بصراحه احسه مو اخ لهم احسه صديقهم يتكلمون معه بحريه وبأحترام وبصراحه الجلسه معه ماتنمل
العنود..وفيصل
اماني..فيصل بصراحه احس له هيبه عندهم واول ماشفته خفت لكن بعد ماتكلمت معه حسيته لا مو مثل ماانا
متصوره
العنود..وانا شفته قاسي لكن الله العالم المهم خلينا ننام الحين يالله تصبحين على خير
اماني..تلاقي الخير يارب

مرت ايام العزاء واماني عندهم يرجعها محمد او فيصل وبعد ماانتهى العزاء بدا فيصل يفكر
شو راح يعمل راح يترك اخته واخوه ببيت لحالهم مع بنت كبر غدير اخته الدنيا مافيها امان وهم اخوانه
لازم يهتم فيهم ظل يفكر ويفكر كيف لو اخذهم عنده حرام البنت يتركها لحالهم ولو تركهم عيب بحقه
وهم سرحان يفكر بالشركه والدوام انتهى دخل عليه شخص شاف وجهه بالعزاء لكن مايعرفه
الزائر....السلام عليكم
فيصل..وعليكم السلام
الزائر....عفوا ماحصلت احد عند الباب ودخلت اسف عالازعاج
فيصل....لا ازعاج ولا شئ تفضل اخوي
الزائر ....زاد فضلك
فيصل...ماعرف الاخ
الزائر...اكيد مابتعرفني وانا لو ماسمعت الناس يقولون فيصل بالعزاء ماعرفتك معك
حمد العبدالله
فيصل وهو مو فاهم ....اهلا
حمد.....حمد راشد العبدالله
فيصل وهو مصدوم ..ولد عمي
حمد. بأبتسامه ...ولد عمك
فيصل....ياهلا فيك تفضل
حمد....اعرف انك مستغرب لكن الي صار لك صار لي يعني الحال من بعضه
فيصل ..ماني فاهم
حمد....ماعندي مانع اقولك لكن اخاف اعطلك
ناظر فيصل ساعته..لا عطله ولاشئ حياك معي بالبيت تعشى عندنا ونعرف الموضوع
حمد...اعفيني من العشاء مااقدر اتأخر عن تسع
فيصل بأبتسامه....اوكي الظاهر متزوج الحبيب
حمد...لا ياشيخ ناقص مسؤليه انا معي خواتي ولااقدر اتاخر عليهم
فيصل...افا عليك البيت بيتكم حياهم عند الاهل
حمد ..ماعليه وقت ثاني خلينا نروح لمقهى واحكي لك الموضوع

اما في بيت المرحومه عايشه كانت العنود جالسه تكتب عالعاده وفجاه تسمع سلمان
سلمان....عنووووووود ....عنووووده
العنود وباابتسامه لانه يلحن اسمها .....نعم هنا بالصاله انا
سلمان....تعبت اخيرا لقيتك
العنود..بسم الله عليك تعال اجلس عندي وقول شتبي
سلمان....ابي اشوف فيصل وغدير مو اماني شافتهم وابوي الي انتظره خلاص راح للجنه
العنود وعورها قلبها ..ان شاء الله راح للجنه حبيبي وبعدين الاربعاء بتروح تشوف اخوانك
سلمان..قولي والله
العنود ماردت عليه
سلمان...اسف صح مانقول والله على كل شئ بعدين انتي ماتكذبين الي يكذب ربي وين يحطه
العنود.....ههههههههههه تقلدني بعد يحطه ربي بالنار وجلست تضحك مع سلمان

اما بالمقهى كان فيصل وحمد
حمد...يافيصل الي صار لامك صار لامي لكن الفرق ان عمي حط لها بيت لحالها وبكذا ارتاحت
لكن امي لا جلست بنفس البيت معهم وجدتي الله يرحمها كانت تحرك البيت على كيفها ولك تتخيل الضرب والاهانه
والتهزئ حاولت تتطلق لكن كان ابوي دائما يمسكها مع اليد الي تعورها عيالها يقول بطلقك لكن عيالي عندي
فتتحمل وتجلس وعلى هالحال مرت الايام كبرت وانا اشوف امي تضرب تهان قدامي اشياء كثيره كنت اشوفها
ولااقدر اعترض ولما خلصت ثانوي بيوم تخانقت مع ابوي ماعدت اقدر اشوف امي المريضه الكبيره بالسن
تتعامل بهالقسوه طردني من البيت يومها امي قالت خذني معك لاتروح عني لكن ابوي حلف لو تطلع ماتشوف
بناتها الي هم خواتي الثنتين اقنعتها اني رجال واعتمد على نفسي وخواتي يحتاجون لها وخليتها مع خواتي وطلعت
اشتغلت سنتين هنا وبعدها سافرت برا درست وتخصصت ورجعت بعد ماعرفت ان اابوي توفى وامي مريضه ومن سبع شهور توفت امي
كنت اعرف منها ان عمي متزوج بنت عمه وانها شافت مثلها هالعذاب لكن مااعرف عنكم شئ وخصوصا اني هالسنه عشتها بالشرقيه
لكن انا استقريت من شهر هنا بسبب شغلي وشفت النعي بالجريده والله ماتتخيل شكثر فرحت اني عرفت اهلي
فيصل....لا حول ولاقوة الا بالله مانقدر نقول الا الله يرحمهم جميعا
حمد..آمين يارب
فيصل..الا ماقلت لي شو تخصصك وطبيعة عملك
حمد...دكتور جراحه بمستشفى الامن العام
فيصل....مشاء الله لكن عمري ماشفتك مع اني دائما هناك
حمد بأستغراب ...خير ان شاء الله شعندك
فيصل....اختي تعبانه وعندها مراجعات عندكم
حمد..الله يشفيها يارب
فيصل..امين
حمد....الحين اسمح لي تاخرت عالبنات لحالهم بالشقه
فيصل بااستغراب...انت ساكن بشقه
حمد....انا كنت ساكن فيها لحالي لاني اروح اشرقيه كل اربعاء لكن بصراحه ماعجبني جلست خواتي عند خالي
اخذتهم عندي والحين ادور لي على بيت مناسب
فيصل...وحصلت
حمد.....للاسف لا
فيصل....مالها الا سعد ابشر موضوعك عنده
حمد....من سعد
فيصل...اخو دنياا سعد اعز من اخو بالنسبه لي
حمد....كفوا والله انزين انا ماشي الحين وبينا تليفون
فيصل..اكيد ان شاء الله
تركه فيصل وهو محتار كيف يخلص هالمواضيع الي تراكمت على راسه
موضوع اخوانه وموضوع حمد الي طلع فجأه وتعب ساره واشياء كثيره تحتاج بعض القرارات السريعه اتخذ قراره مع امه
وراح لبيت المرحومه عايشه ام سلمان زوجة ابوه الظهر
دخل لللمجلس هو وامه ومعه اماني وشوي ودخلت العنود
العنود وهي لابسه عباتها وكالعاده بالبرقع لكن مغطيته بطرق خفيف
العنود..السلام عليكم وجلست عند الكرسي الي عند الباب
الكل...وعليكم السلام
فيصل وهو منزل عينه بالارض ....كيف الحال اخت العنود
العنود بصوت واطي ولارفعت عينها ...الحمد لله
فيصل...اول شئ اسف عالازعاج لكن فيه مواضيع لازم نتكلم فيها والوالده فضلت انا الي اتكلم فيها
العنود..البيت بيتكم وتشرفون بأي وقت
فيصل....انا بصراحه ماكنت اعرف اي شئ بخصوص اخواني ولااعرف عن وجودهم اصلا الا بالايام الاخيره
من حياة والوالد ولو كنت اعرف ماكنت برضى بسكنهم لحالهم على حياته
العنود وكانت متوقعه وبسرعه ..ايوه ولابترضى يعني بعد مماته
فيصل..اختصرتي الموضوع بالضبط هذا الي اقصده
اماني متوتره شو يقصد فيصل وام فيصل تعرف فيصل صح هادي لكن اذا عصب عصب
العنود وبصوت جامد ..والمطلوب
فيصل..انا جاي اسمع منك انتي يرضيك اختي واخوي يعيشون لحالهم مع احترامي لك لكن بوقتنا
مانضمن الناس الي برا والدنيا مافيها امان
العنود ..انا احترم خوفك على خواتك لكن اذا انت حاب تأخذهم عندك مافكرت
وهنا سمعوا صوت سلما ن ينادي ..عنوووووووده عنووووووده
ودخل بسرعه وحضنها ولاانتبه لناس الي وراه
سلمان..عنوده شوفي المدرس قال اعطي عنوده تشوفه عشان انا ماعندي بابا وانتي مايدخلونك
العنود تضحك على شكل سلمان وفيصل مو مستوعب وام فيصل عيونها دمعت عالطفل البرئ
سلمان.....ههههههههههههههههههههههههههه عنوده ماشلتي عباتك نسيتي
اماني وهي تضحك على اخوها ..سلوم شوف من وراك
التفت سلمان وشهق ...يمه ماشفتهم
وقرب عند العنود ومسك يدها....
ابتسم له فيصل وقال ...تعال حبيبي سلمان
سلمان يناظر العنود وخايف مايعرف منو هذا
العنود...سلمان انت من تبي تشوف امس قلت لي
سلمان....فيصل وغدير وكلهم
العنود....روح سلم على فيصل وخالتي ام فيصل
سلمان ضحك وقال ....انت فيصل
فيصل...وهو يبتسم ...انا فيصل تعال سلم
راح سلمان يركض وقام فيصل ورفع بين يدينه وضحك سلمان
سلمان...اتركني بسلم على خالتي
فيصل....ههههههههههههههه يالله روح
راح سلم على ام فيصل وحب راسها وابتسم فيصل له رجع وجلس جنبه والورقه بيده
سلمان. وبكل براءه ...شوف انا الاول واعطوني ورقه لعنوده
اخذها فيصل وقراها ورفع راسه للعنود ..عفوا كيف تسجيل فيديوا مافهمت
العنود....سلمان هالسنه متفوق بكل المستويات هو الاول ولانه مافيه احد يحضروالمدرسه تعرف هالشئ
عملت له المدرسه
هديه تسجيل حفل التكريم فديوا حتى اهله يشوفوه
سلمان..ايوه حتى انت اذا جبته بتشوفه صح
فيصل ويبتسم له..لا ماابي اشوفه فيديو
سلمان وشوي بيصيح..ليه
فيصل..بجي للمدرسه وبشوفك واصفق لك
ابتسم سلمان بعدين ضحك وراح بسرعه بحضن العنود وبكت معه
سلمان بحزن ..ليه تصيح عنوده..؟؟
اماني..سلوم حبيبي رح بدل ملابس وتعال يالله
التفت عليهم بحزن..بتروحون
فيصل..لا بتغداء عندك بس بدل بسرعه
طلع سلمان والكل سكت العنود تحاول تمسك نفسها وفيصل بعد الي شافه مو عارف شو يقول
العنود..يااخ فيصل لك الحق بااخوانك لكن مالك حق تحرمني منهم
فيصل وهو يقول بخاطره بعد الي شفته مااقدر ....ومن قال اني بحرمك او ببعدكم عن بعض
العنود....اجل فسر كلامك
ام فيصل استغربت شو يقصد فيصل بكلامه
لجزء الثالث..

فيصل ويحاول يختار الاسلوب المناسب ....الموضوع يحتاج تنازل منك عندك استعداد
العنود خايفه لكن تحاول تكون فويه بأسلوبها..على حسب التنازل
فيصل..ينتقلون اخواني معي بالبيت وتنتقلين معهم
ام فيصل وتكمل عنه ..ايه تسكنين عندنا واعتبري عيالي اخوانك
العنود. وبصوت حازم ...لا ياخالتي وانسي الموضوع الله يخليك اسفه
فيصل..كنت متوقع الرفض لكذا مو هذا الحل الي عندي
العنود واعصابها بدت تتلف واماني بحالة خوف صح حبت اخوانها لكن العنود عاشت كل عمرها معها
كانت امها واختها وصديقتها ماتتخيل تبتعد عنها ابد
فيصل..انا فيه جنب بيتنا فيلا معروضه بشتريها وافتحها على بيتنا وبكذا تكون فلتين منفصله بسور
واحد انتم بفيلا قريبين مني انا ارتاح وانتم نفس الشئ
اماني وهي متفاجئه ..يعني نترك بيتنا .؟؟
فيصل ويحاول يقنع اماني ..اماني مو انتم تبون خالتك معكم
اماني...ايه
فيصل..وانا مابرضى تسكنون لحالكم هنا وهي مابترضى تسكن معنا بنفس البيت هذا الحل الوحيد
العنود..ماعليه خليني افكر ارجوك
فيصل..اوكي بس اتمنى ماتطولين
العنود..ان شاء الله عن اذنكم
طلعت العنود وتركت فيصل يأخذ راحته مع اخوانه وام فيصل طلعت معها بالصاله
ام فيصل..العنود لاتزعلين من فيصل
العنود..لا ياخالتي هو ماعمل شئ يزعل يحق له يخاف على اخوانه وبعدين انا بنظره صغيره ولااقدر اتحمل
مسؤليته وانا عاذرته لانه مايعرفني
ام فيصل..بس يابنتي انت فعلا صغيره على تحمل مسؤلية بيت وبنت وطفل يعني الموضوع مو سهل
العنود..ادري ياخالتي مو سهل لكن تعودت انا من سنوات تحملت مسؤلية هالبيت والي خلاني قادره السنوات الي راحت
راح يصبرني السنين الجايه
ام فيصل..طيب الحل الي قاله فيصل فكري فيه زين يابنتي وخلينا نجتمع وهالصغير يعيش عند اخوانه
العنود..صدقيني ياخالتي مصلحتهم اهم مني وبفكر واقولك
ام فيصل..العنود ترى الاربعاء من الظهر بتجون عندنا الى الليل وابيك تعديني حسبت امك والبيت بيتك
العنود..تسلمين ياخالتي ماتقصرين

اما بالمجلس كان سلمان فرحان كثير بأخوه واماني مرتاحه انها شافت اخوانه والاهم انهم حبوها وطيبين
لكن فيصل تحس برهبه بوجوده بعكس محمد طلعت اماني وتركت سلمان يسولف مع فيصل
سلمان..فيصل الحين يأذن العصر صح
فيصل..صح
سلمان..الحين تقول عنوده يالله سلمان الصلاة هههههه
فيصل. يضحك عليه لانه يقلد اسلوب خالته بكل شئ ...شاطر حبيبي سلوم لازم تصلي
سلمان..اصلي بالمسجد
فيصل بأستغراب ..بالمسجد مع مين
سلملن ويتلفت ..عنوده تخلي كومار يمسك يدي ونروح ههههه وهي تجلس عند الباب واول ااوصل
بس اضحك اشوف هي فيه على طول تفتح الباب
فيصل وبخاطره الله يعيني عليك ....شاطر حبيبي بس اليوم بتصلي معي بالمسجد صح
سلمان وفرحان...بروح البس
طلع سلمان وضحك فيصل على هالطفل لانه ذكي ومرح واجتماعي
بعد الصلاة راح فيصل وامه للبيت وحصلوا البنات زعلانين لانهم ماراحوا معهم لكن فيصل قال انهم
بيجون بكرا عندهم لان بكراالاربعاء وبالسياره قال فيصل لامه عن حمد ولد عمه وانبسطت امه كثير
لانها تعرف امهم الله يرحمها كانت طيبه كثير وقالت لفيصل يعزمه الاربعاء عالغداء عندهم
والساعه عشره بالليل الكل موجود بالصاله
محمد....يمه
ام فيصل..لبيه
محمد ..لبيتي حاجه يارب يااغلى ام بالدنيا
غدير بأبتسامه ..اكيد يبي شئ
محمد..غدير منين جايبه هالذكاء اكيد من الاخ فيصل
فيصل وهو يناظر التلفزيون ....الحين انت على بالك قايل شئ جديد
اما ساره قامت وراحت عند فيصل محمد....ههههههههههههههه سارونه الي عندها شئ
ساره..حمود تأخذ العقل وانت ساكت
محمد..افا بس وانا ساكت
فيصل ويبتسم لساره ..آمري الغاليه انتي
ساره ..وبصوت واطي الله يخليك فيصل أجل موعدي لسبت مو الاربعاء
فيصل رافع حاجبه ....ليه
ساره..برجع تعبانه من الجامعه وبعدين اروح للمستشفى وبعدين اذا رجعت بنام ولابجلس معكم
فيصل تفهم طلبها ...اوكي تامرين انتي
ساره ..تسلم حبيبي اخوي
ام فيصل....فيصل عزمت ولد عمك
فيصل..بكرا الله يسلمك عندك عالغداء حمد وسعد وانا والاخ الكريم محمد
غدير وتناظر امها وفيصل ....من ولد عمك ؟؟ ومن وين طلع
فيصل..حمد ولد عمي انا بروح انام تعبان امي تقول لكم سالفته
وقالت لهم ام فيصل الموضوع
محمد..واخيرا صار عندنا اهل مابغوا يطلعون
غدير..ايه والله وبعد عندهم بنات
ساره...الله احس حياتنا بتتغير اخواني والحين عيال عمي ياسلام
محمد طلع ينام والبنات ظلوا يسولفون عن التطورات لحد ماناموا

الصباح عالعاده ام فيصل وعيالها مجتمعين عالفطور
ام فيصل..فيصل بتروح لمدرسة سلمان اليوم
فيصل..ان شاء الله
محمد..اوكي اجل انا بمرك سارونه ونروح للموعد
ساره بأبتسامه..مافيه موعد اليوم
محمد بأستغراب..ليه
فيصل..اجلته لسسبت
محمد....والسبب
ام فيصل ..اخوانك بيجون عندنا ولانبي ساره تتاخر وترجع وتنام
غدير..رجا ء خاص لاتتاخر محمد اليوم علينا
محمد....يمه خلي السواق يروح لهم
فيصل...انما بطلع من مدرسة سلمان واخذه معي عطي خالته خبر يمه
ام فيصل..متى ياولدي كان قلت لي امس واذا ماحصلتها الحين
غدير..وين بتروح الصبح
ساره ..يمكن تشتغل
ام فيصل..لاماتشتغل عطني اشوف اتصل قبل مايطلعون للمدرسه
محمد..يمه تتصلون الحين فشيله عالصبح
ام فيصل اتصلت ولا عطت محمد وجه
العنود..الو
ام فيصل..السلام عليكم
العنود..وعليكم السلام
ام فيصل..ماعليه يابنتي ازعجتكم عالصبح
العنود..لا ياخالتي ماازعجتينا الا احلى صباح
ام فيصل..شلون العيال
وضحك محمد وساره هنا
غدير ..خير على شو تضحكون
محمد..على امي تقول شلون العيال تلاقين البنت اخترعت كبرتها عشرين سنه
ساره وتأشر على فيصل انه مو معهم منسجم بالجريده
ام فيصل..خلاص تقول اماني اذا رجعت بتجي هنا
ساره..وهي مابتجي
ام فيصل..تقول بتجي العصر البنت تستحي تجي من الظهر ولاحبيت احرجها
طلع الكل وراح لدوامه فيصل عالساعه عشره طلع لمدرسة فيصل وسلم على كل
مدرسينه وعرفهم على نفسه وسلمان كان يقول لكل اصحابه ان هذا اخوه كان مبسوط كثير
وبعد ماانتهى الحفل وسلموا سلمان شهادة التقدير وهديته طلع مع فيصل الي اخذه للبيت
وجلس مع امه وسلمان
سلمان..خالتي بكلم عنوده اخاف تزعل بعدين
ام فيصل وباابتسامه..ماتزعل انا قلت لها انك بنجي مع فيصل
سلمان ويفكر ..طيب بكلمها بس شوي
ضحك فيصل ..طيب كلمها
سلمان. وبكل طفوله ...بكلم من جوالك
فيصل..طيب كلم تعرف رقم البيت
سلمان..ايه
اتصل سلمان وردت العنود
سلمان..عنوده انا سلمان
العنود..نعم
سلمان شوي بيصيح ..عنوده شفيك زعلانه
العنود..ايه
سلمان..خلاص بجي الحين لاتزعلين
فيصل رفع حاجبه ماعجبه كلام سلمان
العنود..لا مو زعلانه من كذا
سلمان..اجل ليه زعلانه
العنود..اذا اتصلت بأحد شو تقول اول شئ
سلمان ضحك وضرب راسه ..اسف عنوده السلام عليكم
ابتسمت ام فيصل لانها كانت مركزه معه وابتسم فيصل
سكر سلمان وهو يضحك
فيصل وبدأ يأخذ معلوماته من سلمان...ليه تضحك
سلمان..عنوده تقول شلونك كليت شربت بعديت تقول شلونك ماتخلص شلونك حقتها ابد
فيصل..ههههههههههههههه حبيبي سلوم قولي انت تحب العنود
سلمان..اسمها عنوده احبها كثيررر تقول لي قصه بالليل وتلعب معي كوره
فيصل..طيب سلوم وين تروحون مع عنوده
سلمان....اممم نروح لسوق والملاهي والمطعم وانا مااحب اروح المستشفى
فيصل..ليه تروح للمستشفى
سلمان..اذا صرت تعبان
ظل فيصل يسولف مع سلمان وعالساعه وحده سمعوا صوت احد يقول يممممممممه
ام فيصل وهي تضحك..هذا حمود
سلمان..محمد اخوي
فيصل..ايه
سلمان..بروح اشوفه
وتوه بيطلع الا يدخل محمد ويقول بصوت عالي ....سلوووم حبيبي
وراح سلمان لمحمد الي فتح له ايدينه ومسكه وصار يلف فيه وهو يضحك
وشوي دخلت غدير وسلمت على سلمان الي قال لها....انتي حلوه
غدير...زهههه حبيبي انت الحلو
سارنه.و.انا حلوه
سلمان..انتي ساره
وراح سلم عليها وجلس عندها يسولف معها
وشوي دخلت اماني وسلمت عليهم
فيصل..من وصلك هنا اماني
اماني..العنود
محمد..توصك للمدرسه وترجع تأخذك
اماني..ايه
ساره..ياالله مسكينه تعب كذا
ام فيصل..ليه مانزلت معك
اماني بخيبة امل..ماوافقت تقول بتجي العصر
ام فيصل ..الله يهديها
جلسوا يسولفون مع بعض اما سلمان طلع مع محمد لغرفته والبنات ظلوا مع بعض
وفيصل تمدد عالكنبه لحد مايجهز الغداء
غدير..اماني خالتك تقريبا بعمري صح
اماني..العنود عمرها 23
ساره..مشاء الله عليها

 
 

 

عرض البوم صور ارادة الحياة   رد مع اقتباس

قديم 28-05-08, 06:18 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو ماسي


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 53753
المشاركات: 10,534
الجنس أنثى
معدل التقييم: ارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عالي
نقاط التقييم: 740

االدولة
البلدIraq
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ارادة الحياة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ارادة الحياة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

اماني..والله العنود رائعه كانت تصحى الصباح قبلنا وتجهز لنا الفطور وتصحينا
وتجلس تضحك وتسولف وتوصلنا للمدرسه وترجع عطتنا كثير وخصوصا سلمان
لكذا هو متعلق فيها كثير
غدير..واضح انه يحبها
اماني ..وهي تحبه

فيصل وجلس فجأه ..افا والله نسيت
غدير..خرعتنا شفيك
فيصل....وين جوالي مع سلوم روحي هاتيه بسرعه
ساره..هذا جوالك
اخذه واتصل
فيصل....الو هلا سعد ههههههههههههههههههههه اعذرني والله ماذكرت الا الحين
سعد..واحنا بالمكتب ننتظر احد يتصل يوم العلم تقول اول مابرجع للبيت بكلمك
فيصل....حمد عندك
سعد..ايه عندي
فيصل.. يالفشيله يالله انتظرك ..باي
فيصل....هههههههههههههههه روحي غدير نادي محمد وقولي لامي عن الرجال
اماني..انا بروح اقولها
فيصل..ساره كيف اماني
ساره..حبوبه وانا حبيتها وسلمان عسل حتى خالتهم احسها مثل امي
فيصل استغرب ..مثل امي
ساره..اقصد اسلوبها
فيصل..طيب اليوم جايكم عالمغرب بنات عمي بيضوا الوجه اوكي حبيبتي
ساره..اوكي
ام فيصل تطلع لفيصل..ابوي ياعيباه نسيت الرجال انا شفتك ماقلت شئ توقعتك هونت
فيصل..والله يمه راح عن بالي اتفقت مع سعد اني اول مابوصل للبيت اكلمه ونسيت ههههههههههه
بس الحبيبي مايتنازل عن شئ ينتظر للحين
ام فيصل ..ومحمد وينه
فيصل.. انا بطلع الظاهر وصلوا استعجلوا بالغداء الغاليه

بالمجلس بعد الغداء
سعد..فيصل تعرف الفيلا الي بحارتكم لواحد اسمه ابو عبدالرحمن
فيصل ..ايه اعرفها
سعد..شرايك تصلح لحمد
حمد..رحنا وشفناها والله حلوه
فيصل..ماقلت لك مالها ال سعد
حمد..والله ماقصر الله يسلمه
سعد..ولو يكفي انك من اهل فيصل
محمد..سعد ترى انا معكم جالس
سعد...بالله ماانتبهت لك
محمد..اقول بروح اجلس مع سلوم لا يقلب غرفتي الحين

طلع محمد زدخل للبيت وصادفته ساره وقالت له ان العنود موجوده ولا عطاها بال
محمد..تحم احم مساء الخير
الكل..مساء النور
محمد..حيا الله من جانا شلونك ياخالة اخواني
العنود..هلا الحمد لله بخير
محمد..شوفي انا انسان مااحب الرسميات فقلت بسلم يالله عن اذنكم
غدير....هذا محمد عكس فيصل تماما كل شئ عنده عادي
ام فيصل..لاتزعلين يابنتي ترى مايقصد
العنود..ماصار شئ بالعكس انا مااحب يكون فيه حساسيه من وجودي خليهم يااخذون راحتهم
العنود..والله انبسطت معكم كثثير
ام فيصل..والله واحنا اكثر يابنتي
اما ساره كانت تتأمل العنود جممالها جمال بدوي عيونها لوحدها حكايه ومشاء الله واضح ان شعرها
ناعم وكثير لكنها خساره رافعته ومشاء الله عليها هاديه لكن بمواقف يحتد صوتها بنقاش
غدير..تصدقين العنود او ماشفتك ماارتحت لك لكن الحين لا بالعكس
العنود..ههههه ليه مارتحتي شكلي كان يخوف
غدير..لا مو كذا حسيتك قويه
العنود باابتسامه..القوه احيانا تكون قناع البسه حتى امشي حياتي
وهم يسولفون سمعوا فيصل ينادي على امه
فيصل..يمه حمد بيسلم عليك
طلعت ام فيصل وعلى طول
غدير ..مسكت العنود..تعالوا بسرعه للمجلس نشوف هالحمد
العنود راحت معهم وعند الشباك وقفوا كل البنالت وطلعت ام فيصل متغطيه وطلع حمد من المجلس غدير..هذا حمد شكله صدق دكتور
ساره..شكله جذاب
اما العنود كانت تناظر فيصل لاول مره تشوفه بهالوضوح حتى لما كان عندهم بالبيت ماشافته بوضوح
لكن واضح انه قوي جدا وعصبي لكن فيه حنان خصوصا لما ابتسم
رجعوا البنات وبعدها اخذت ام فيصل العنود للمجلس الثاني حتى تتكلم معها بخصوص البيت الي قال لها فيصل
ام فيصل..شقلتي يابنتي ازعجني فيصل بيعرف قرارك
العنود..موافقه لكن بشرط
ام فيصل..خير يابنتي شو الشرط
العنود..بيت اختي ماينباع يظل مثل ماهو
ام فيصل..بس كذا مايخالف
العنود..والبيت الجديد بدفع نص حقه
ام فيصل ومستغربه..تدفعين نص حق البيت ليه
العنود..ارجوك ياخالتي مهما كانت قيمته بدفع نص القيمه
ام فيصل..يابنتي فيصل بشتري البيت لاخوانه ولاهو موافق
العنود..ارجوك ياخالتي حاولي معه انا بين نارين ارجوك
ام فيصل ..شوفي بطلع اقوله الحين
طلعت ام فيصل وجلست العنود مع غدير الي تغيرت نظرتها للعنود بعد ماجلست معها
غدير..شفيك العنود
العنود..خايفه
غدير..فيصل صح مابيعجبه شرطك لكن اراهنك بيوافق لانه مو راضي عن جلستكم لحالكم
الجزء الرابع ..

جلسوا البنات يسولفون ومبسوطين ..العنود من زمان ماحست انها تعيش الفرح من غير خوف
اخذت بسرعه على ام فيصل والبنات ام فيصل كانت مدرسه وانسانه متعلمه اسلوبها حلوو مره
اما غدير لانها الاقرب لعمر العنود ارتاحت لها اكثر ساره الي يشوفها يشوف السلام بوجهها
العنود تغيرت حياتها بيوم واحد من جلست بهالبيت معهم وحمدت الله على النعمه العظيمه ..

فيصل طلع هو سعد مع حمد اما محمد طلع ينام بعد ماتعب من اللعب مع سلما ن

وبالصاله البنات جالسين يسولفون ..
سلمان وبصوت حزين ..عنوده مو حلو شعرك كذا
العنود...هههههههه ليه
سلمان..انتي بالبيت تتركينه احلى كذا مو حلوو
غدير وتضحك وتضم سلمان ..اخوي عنده ذوق
اماني وتلتفت على العنود .. ..صح غريبه العنود رافعه شعرك بالعاده ماترفعينه
ساره وبهدوء ..تتركي شعرك بالبيت مايضايقك
سلمان ويرد بسرعه ..ايه وانا العب فيه عنوده بفك شعرك الله يخليك
وراح يركض وفك شعرها وتركه على اكتافها ولحد نص ظهرها
ام فيصل..مشاء الله تبارك الله شعرك حلوو
اماني..خالتي عنوده تستحي ترى
الكل..هههههههههه
ام فيصل ..الله يديم هالسعاده يارب
الكل..آمين

سعد راح لمكتبه وفيصل رجع للبيت بعد مااتفق مع حمد انه يجيب اهله عندهم المغرب
دخل فيصل وعلى طول طلع لغرفته اخذ له دش وبدل ملابسه واتصل على تحت عند اهله
ساره..هلا فيصل
فيصل..سارونه حبيبتي ابي فنجال قهوه من ايدك
ساره..من عيوني بغرفتك
فيصل..لا بالمكتب تحت
ساره وبصوت واطي...العنود فيه
فيصل بأستغراب ..ادري انها فيه
ساره..طيب شلون
فيصل..ايش الي شلون
ساره ..احنا بالمكتب
فيصل..وبصوت عالي بالمكتب شو تعملون
ساره ..انا بجيب القهوه واقول لك باي

طلعت ساره بالقهوه وحصلت فيصل بالصاله الي فوق
فيصل على طول ..شو تعملون بالمكتب
ساره..ولا شئ كانت امي تكلم بالمكتب بعدين نادت عالعنود وجلست تتكلم معها ودخلنا عنده
فيصل..سارونه رجاء اوراقي لااحد يقلب فيهم
ساره..اوكي مافيه احد يقلب اصلا
فيصل..سلمان وينه
ساره..نايم مع محمد
فيصل ..اوكي انا طالع للمجلس شوفي لي الدرب

طلع فيصل للمجلس وظل يفكر بالموضوع كيف تشتري نصف البيت لازم يستعجل بالرد لانه مو عاجبه الوضع
اتصل على سعد
فيصل..هلا سعد
سعد..خير الحبيبي توني تاركك شفيك
فيصل..محتار
سعد..فيصل لاتصعب الموضوع تناقشنا وانت وافقت
فيصل..سعد افهمني
سعد..ياشيخ انت الي احيانا تتمسك برأئي ماله داعي
فيصل..والسعر اذا ماناسبها
سعد..انت تقول انها بتدفع اكيد متوقعه السعر
فيصل..الظاهر ماعندي حل الا اوافق طيب اسمع تعال للبيت مافيه احد
سعد..على بالك انا فاضي ياشيخ بطلع عندي مشوار مع الوالده وامرك بالليل
فيصل..اوكي سلم عالوالده
سعد..يوصل مع السلامه
سكر فيصل وفكر وبالنهايه قال
هذا الحل الوحيد
لازم اتنازل شوي لخاطر اخواني مهما كان البنت لازم تحس انها ببيتها مو ضيفه يعني فيصل حاول يفهم
موقف العنود

بعد صلاة المغرب وصل حمد مع خواته الي متشوقين كثير انهم يتعرفون على بنات عمهم دخل حمد عند فيصل
والبنات دخلوا عند الحريم استقبلتهم ام فيصل بالترحيب وحسستهم انهم بناتها وحتى البنات بسرعه خذوا على بعض
وخصوصا شوق الي ماصدقت تشوف احد من اهلها وجلست تحكي معهم بحريه
شوق..واخيرا حصلت احد خارج حزب عماتي
ام فيصل وهي تضحك ..يابنتي شو احزابه لكن الله يهديهم
نجلاء ومستحيه من اختها ..شوق عيب شو هالكلام
شوق ..الله يخليك نجلاء بخاطري كلامي ودي اتكلم
ساره..تعالي معي انتي واماني غرفتي وقولي كل الي عندك
طلعوا البنات وظلت نجلاء مع غدير والعنود الي بسرعه اخذوا على بعض
العنود..خالتي اسمحي لي انا بروح الحين
ام فيصل..والله ماتطلعين والا ماتعدينا اهل
غدير..العنود مايصير شو هالكلام تروحين تجلسين بالبيت لحالك
العنود..والله انتم مثل اهلي لكن عشان العيال يأخذون راحتهم
ام فيصل..مااخذينها محمد مايستحي وفيصل بعد عمري مايدخل وطلباته ماهي كثيره
نجلاء..بعدين احنا مثلك يعني الحال من بعضه اجلسي والله مبسوطين
ام فيصل..اسمعوا كلكم الحين انتي يانجلاء وانتي يالعنود ولاابي احد ينطق بحرف بعدي
الكل..آمري
ام فيصل..وهي طالعه كلكم بتنامون عندنا وطلعت
غدير وتصفق ..حبيبتي امي تعجبني
العنود..لا والله كذا احرجتنتي صعبه
نجلاء..حمد لو شو مابيرضى
غدير..ماعرفتوا ام فيصل لايغركم شكلها وهدوءها لكن اذا حطت شئ ببالها تعمله يعني بتنامون عندنا

وبغرفة ساره اماني وساره وشوق بدوأ بالسوالف والضحك وكل وحده تأخذ اخبار الثانيه
شوق..كان حلمي اسكن بالرياض مع اخوي مليت من الشرقيه وكرهتها
اماني ..بالعكس الشرقيه حلووه
شوق ..حلوه لكن الي عاش فيها طفوله حزينه يكرهها
ساره..كلنا عشنا طفوله ناقصه
شوق بحزن..لا انا غير انا ماعشت طفولتي ولاحسيت بيوم بالامان
ساره..شوق احكي لي عن عماني وحياتكم معهم
شوق..ياشيخه ماشفنا منهم الا الهم والنكد اله يرحمك يمه
الكل..امين
شوق..انتي تعرفين ان جدتي عندها اربع عيال الي هم ابوك وابوي وعمي عبدالعزيز وعبدالرحمن
وعماتي حصه ولطيفه
اماني..طيب هذا نعرفه
شوق..عمي ابراهيم الي هو ابوكم ارتاح وطلع عنهم واستقر بالرياض وبكذا ارتحتوا من المشاكل
وابوي الله يرحمه سكن مع جدتي وتحكمت بحياته وحياتنا لدرجه لايمكن تتصورونها وهذا طفش حمد من البيت
ساره بحماس..طيب
شوق..عمي عبدالعزيز الله يرحمه توفى بالمرض الخبيث من زمان وطلعت زوجته من بيت اهلي
واخذت عيالها معها ويقولون انهم بالرياض لان جدتي طردتها اكثر من مره لما كانت تجي تزورنا
اما عمي عبدالرحمن ماكان عنده غير ولد واحد ومن عمره 15 سافر يدرس برا وليومك ماادري عنه شئ
حمد يقول سمع انه بالرياض من فتره لكن مااعرف وينه وشو صار عليه
اماني..طيب عمي عبدالعزيز كم عنده عيال..
شوق..عنده فهد تقريبا من سن حمد اخوي وعنده عبير كبر تقريبا نجلاء وخلود بسنك يااماني
اماني,..الله خلينا نشوفهم
ساره..ههههههه طيب وعماتي
شوق..آه حطيتي ايدك عالجرح
ساره ..اف ليه
شوق..عمتي حصه عندها بنت وحده ودلوعه ترفع ضغطي اذا اجلس معها كبري بنتها وعمتي حصه
شفت منها كثير اله يسامحها اما عمتي لطيفه فيها حقها لكنها اهون من عمتي حصه
وعندها ولدين وبنتين وحده متزوجه وعايشه بالجبيل والثانيه ماادري هي تزوجت او لا والعيال ماادري عنهم هم تزوجوا او لا
ساره..لهالدرجه علاقتهم فيكم مقطوعه
شوق..جدتي كانت تجبرنا نجتمع وهي توفت من سنوات وبعدها تفرقنا ولاصرت اشوف عماتي الا اذا
عندهم مشاكل معنا وبعدها توفى ابوي وتعبت امي وسكنا عند خالي لحد ماكمل حمد دراسته ورجع واستقرينا
الحين بالرياض وعرفتكم اخير
ساره..يالله شوفي الدنيا عندنا اهل وعيال عم واقارب وعايشين كأننا مقطوعين
اماني..والله الي راح من عمرنا احلاها انحرمنا من اننا نعيش طفولتنا مع بعض ومن المسؤل الحين
شوق..المسؤله الله يرحمها جدتي هي الله يغفر لها فرقت عيالها بتسلطها خلت عيالها يكرهون حريمهم ويعاملوهم
معامله قاسيه وهذا كله انعكس على حبنا لاهلنا ولها بالدرجه الاولى
اماني..طيب الحين عيال عمي وينهم ماتعرفون عنهم شئ
شوق..فهد كان تقريبا يلتقي مع حمد اخوي لكن انقطعوا من بعد ماسافر حمد بعد مارجع مايعرف هو وين سكن
ساره..والله قهر


بالخيمه كان حمد وفيصل ومحمد وسعد

حمد ..فيصل فكرت بالي قلت لك
محمد..بشو فكر علمونا
فيصل..تعرف فهد ولد عمي الي كلمتك عنه حمد يبينا نزوره
سعد..والله انا مع حمد هذا ولد عمكم مهما كان
محمد..صح تذكرت انت مو قلت لي فيصل ان حمد من سنين ماشافه
حمد..صح لكن قدرت اجيب عنوانه بعد معاناة
فيصل..انا ماعندي مانع لكن تتوقع يستقبلنا
حمد..شوف فيصل فهد انا بصراحه اتذكر انه كان مثل وضعي يعني عاش ظروفي
واكيد انه مايكرهنا لاننا مثله
محمد..طيب مو غريبه انه ما فكر يسأل عنك
حمد..يامحمد الدنيا ظروف انا لي سنه بالمملكه ولاقدرت اتوصل لعنوانك الا من خلال النعي مانعرف ظروفه
فيصل..اوكي ماعندي مانع بكرا بعد صلاة الجمعه نروح له انا وانت ومحمد
محمد..طيب وين بيتهم فيه
حمد ..في حي..!!!
محمد..تتوقع انه على قد حاله
حمد..هذا الشئ محيرني كثير لكن مابعرفها الا منه
سعد..اسمعوا بكرا اتكلوا على الله واذا الموضوع اوكي الاربعاء كلكم عندي بالمزرعه انتم والاهل
فيصل..كفوا والله
محمد..لو سمحت سعد لاتتأخر مثل كل مره بالعشاء
الكل..هههههههههههههههه
سعد وهو طاله..بروح لاميمتي واحمد ربك اني عزمتك يالله تصبحون على خير
فيصل..تلاقي الخير سلم على الوالده
سعد..يوصل
حمد..مشاء الله عليه رجال
محمد..سعد مثله قليل بوقتنا اخو صح والله مااحسه الا اخوي
فيصل..سعد وقف معي بأزماتي بظروفي بفرحي وبحزني
حمد..الله يديم المحبه

اما تحت العنود انسجمت مع نجلاء وغدير كثير وام فيصل تسولف معها عن اخبار الاهل بالشرقيه
ام فيصل..الله ياعليك يالدنيا عايله كبيره لها عيال واحفاد فرقهم الكره لاحول ولاقوة الا بالل
شوي ويدخل فيصل..
فيصل..احم ياولد
ام فيصل..تعال ابوي
فيصل..السلام عليكم
الكل..وعليكم السلام
فيصل..هلا يابنت عمي كيف الحال
نجلاء..هلا فيك الحمد لله بخير
فيصل..حمد بالمجلس بيكلمك ماعنده احد تقدرين تروحين له
طلعت له نجلاء ولاظل غير العنود مع ام فيصل وغدير
فيصل..يااخت العنود انا وافقت على شرطك لكن عندك استعداد تدفعين مهما كان المبلغ
العنود بفخر ..مهما كان
فيصل..اوكي انا بكرا بكلم مكتب العقار جاهزه
العنود..كم المبلغ
فيصل..كله 400000 يعني نصيبك 200000
العنود..موافقه
فيصل..طيب انا بسجل البيت بأسمك
العنود وبسرعه ..لا
فيصل..والسبب
العنود..لانه مو بيتي انت سجله بأسمي وبأسم عيال اختي امو بأسمك الي يريحك لكن بأسمي النص
فيصل..مو مشكله كيف عندك وكاله لاحداو انتي تخلصي التسجيل
العنود..ماعندي مشكله فيه شخص موكلته يخلص لي شغل خاص بعماره ممكن يحل مكاني من خلال الوكاله
فيصل بفضول ..اقدر اعرف الشخص
العنود..ابو عبدالعزيز ..جارنا
فيصل..اوكي اعطيه عننوان مكتبي او رقمي ويكلمني وانسق معه
العنود..ان شاء الله
فيصل..يمه انا بطلع ارتاح واذا نمت لاتصحوني
فجأه دخل سلمان..السلام عليكم
الكل ..وعليكم السلام
سلمان..عنوده بروح اشتري لي كوره مع كوما ر
العنود..هو يروح انت لاتروح
سلمان بحزن..ليه بس شوي
العنود..طيب تعال اقولك
فيصل وقف يراقب الموقف ماعجبه رفض العنود لسلمان لكنه سكت
العنود..حبيبي سلوم وين تروح لحالك
سلمان..تعالي معي
العنود..لا مايصير خلي السواق يروح خلاص
قام سلمان بيطلع ومسكه فيصل ونزل عالارض
فيصل..حبيبي سلوم اسمع كلام خالتوا شاطر
سلمان ويهز راسه ويطلع
فيصل وعلى طول طلع ..يالله تأمرين شئ الغاليه
ام فيصل..والعشاء
فيصل..ياام فيصل تعبااان
ام فيصل...طيب اعمل لك شئ
فيصل..قولي لغدير تجيب لي كاس عصير ولاتتعبين نفسك انتي يالله تصبحون على خير
ام فيصل..تلاقي الخير ياوليدي
العنود..ارتاحي خالتي انا بعمل العصير وااعطيه الخدامه
ام فيصل..لا فيصل مايأخذ شئ من الخدامه
العنود..ولا يهمك بعطيه احد البنات
راحت العنود وعملت العصير واعطته اماني الي فرحت كثير وراحت لفيصل غرفته
فيصل..تفضل
اماني..وبأبتسامه...سم
فيصل..تسلم ايدك انتي الي عملتيه
اماني ..بصراحه لا لكن انا الي وصلته
فيصل..لاتكون الخدامه الي عملته
اماني..واذا صار ماتاخذ شئ من الخدامه
فيصل وبـأبتسامه..ولا كأس مويه
اماني..والله الله يعينك
فيصل..هههههه وليه الله يعيني
اماني..يعني الحين الشغالات هم الي يعملون كل شئ
فيصل..وانتي ماتعملين شئ
اماني..اعمل لكن مو دايم
فيصل..انن شاء الله على ايدي تعملي مثل ماتعلمت غدير وساره الا وينهم
اماني..مع البنات بالغرفه
فيصل وبأبتسامه ....كيف البنات
اماني..حلوات وطيبات كثير
فيصل..يعني نخطب لي وحده منهم
اماني وهي مستغربه ..بتتزوج..؟؟
فيصل..هههههههه لا امزح معك بدري عالزواج
اماني..بس تصدق ولا وحده تصلح لك منهم
فيصل..افا لهالدرجه انا مايصلح لي حلوات
اماني..هههههه لا مااقصد انت ينفع لك مو حلوه جميله
فيصل..هههههههههه كذا انا اخذ مقلب بنفسي
اماني..والله صدق فيصل انت تستاهل مع اني حسيت انك شوي جدي لكن مع الايام صرت اعرفكم اكثر
فيصل..ان شاء الله بتعرفينا اكثر واكثر
اماني..طيب اتركك تنام تصبح على خير
فيصل تلاقي الخير

طلعت اماني وصادفت محمد توه صاحي من النوم
محمد..اهلا بأحلى الخوات
اماني باابتسامه..اهلين
محمد..من عندكم الحين بطلع
طلعت ساره ..هلا والله باخوي حبيبي
محمد..هلا سارونه
ساره..محمد عندي شوق لاتدخل
محمد بأبتسامه..من شوق
اماني..بنت عمي واختها نجلاء تحت
محمد..ههههههههههه يعني اجلس بغرفتي لا روحي ناديها اسلم عليها
اماني....هههههههههههههه اخاف تخترع البنت
محمد..ليه والله اني وسيم
ساره..حتى هي حلوه وخبله تصلح لك
( شوق جمالها هادي ومملوحه مرره وزياده على كذا دمها خفيف وانسانه حبوبه تدخل القلب على طول)
محمد....خبله شقصدك يعني
ساره..هههههههههههههه لا والله مو كذا لكن البنت فرفوشه وتحب الضحك وساعة الصدر
محمد..والله ماهي شينه بروح اقول لامي تخطبها لي
اماني..والله تصلح لك
محمد..صدقت الحبيبه اقول بروح للمجلس فضلا لا امرا ابي قهوه
اماني ..ان شاء الله
نام فيصل ومحمد طلع مع يسهر ولاظل بالبيت الا البنات الكل نام عالساعه ثنتين وظلت ام فيصل مع العنود
العنود..خالتي ليه ماتنامين للحين
ام فيصل..اعرف نظام ولدي اذا نام فيصل بدري بيصحى بعد ساعه او اقل ولازم اعمل له شئء يأكله
العنود..يالله ياخالتي تجلسين تنتظرين
ام فيصل..محمد رجع ونام وتطمنت عليه والبنات موجودين لكن فيصل بيصحى ولازم اعمله شئ والله
فيصل بالمطبخ يقلب الدنيا وبعدين يطلع يااكل شئ من برا مايهون علي اخليه وانام
العنود..خالتي كل يوم اكتشف انك رائعه احكي لي خالتي عن بداية حياتك اذا مايضاقك
ام فيصل..طيب بس تعالي بغرفتي عن البنات
طلعت ام فيصل مع العنود وجلسوا بغرفتها وبدت ام فيصل تحكي لها
ام فيصل..ماتوا امي وابوي بحادث سياره وزوجوني ولد عمي وانا بنت 16 ورحمة ربي ان ابراهيم يحب
نفسه ولايحب المشاكل لكذا حطني ببيت لحالي وبالرياض طلبته اكمل دراستي ولااهتم وظليت ادرس بعد زواجي بتسع سنين طلقني
ولاكان يعرف بااي مرحله ادرس وقتها كنت بالجامعه كنت اشوفه كل شهرين او ثلاثه واحيانا تسع او ثمان كملت دراستي وتوظفت
وكبروا عيالي فيصل بدا يفهم ويسال وبالاخير عرف كل شئ كان بالاجازات يشتغل ويدرس صيغي لحد ماخلص دراسته
كان معي مبلغ زين من راتبي اعطيته فيصل وقلت له هذا الي عندي ياتصيب ياتخيب لكن كنت اثق بعقل فيصل كان متفوق
برغم كل شئ والله وفقه وبدت اعماله تكبر على قده ومع الايام كبر فيصل سنا وتجاره والحين هذا فيصل حول الثلاثين وبنظري توه ولد العشر سنين الي يرتمي بحضني بعد تعب المدرسه كل هالخير الي تشوفيني من تعب فيصل ومحمد الي كان
يطلع معه ويجلس معه لكن فيصل رفض انه يشتغل الا بعد التخرج والحين محمد بالشركه مع اخوه
العنود..الله يخليهم لك يارب
ام فيصل..امين يارب ويفرحني فيهم
العنود..امين
ام فيصل..سهرتك يابنتي معي
العنود ..لا ياخالتي انا طوال العصر كنت نايمه
ام فيصل..العنود عدينا اهلك ولاتحطين حساسيات بينا
العنود..ياخالتي مو قصدي لكن استحي من العيال اخاف اقيدهم بوجودي
ام فيصل وهي تضحك ..ماقلت لك بيصحى هذا صوت باب المكتب انفتح
العنود..اجل انا بطلع لغرفة البنات
ام فيصل..ماعليك فيصل بيجلس بغرفة المكتب ولا بيطلع منها
العنود..لا ماعليه خالتي بطلع احسن
ام فيصل ولاحبت تحرجها ..الي يريحك يابنتي

طلعت العنود للغرفه وهي مبهوره من شخصية ام فيصل الي يوم عن الثاني تكبر بعينها اكثر واكثر
اما فيصل عملت له امه اكل كالعاده حاول معها ماتسهر لكن مافيه امل ام فيصل تنام وهي تعرف ولدها بيصحى
لازم تنتظره وتجهز له اكل وتتطمن على شئ تنام بعدها

انتبه فيصل لاحد طلع من غرفة امه

فيصل بأبتسامه..هلا والله بأغلى ام كالعاده مانمتي
ام فيصل..وشلون انام واتركك
فيصل..الله يخليك لي يارب الغاليه كان عندك احد بالغرفه
ام فيصل..معي العنود البنات ناموا اليوم الاربعاء وكلهم عندهم دوام اليوم وتعبانين وجلست معها
فيصل..يعني انا خربت عليكم
ام فيصل..لاياابوي بس قالت خلاص بتطلع للغرفه يمكن بتنام
ام فيصل..بروح اعمل لك شئ
فيصل..تسلمين لي الله لايحرمني منك
الجزء الخامس



بعد صلاة الجمعه طلع حمد وفيصل ومحمد وراحوا لبيت فهد الي كان بحي بعيد ووصلوا للبيت
الي كان دور واحد ترددوا لكن رن الجرس حمد وهو متوتر وانتظر وفتح له شخص اسمر وسيم طويل وجسمه
حلوو
فهد بصوت متزن جدا ..ياهلا والله
حمد بأبتسامه ..السلام عليكم
فهد..وعليكم السلام هلا والله اخواني
حمد باابتسامه..ماعرفتني فهد ..؟؟
فهد يناظرهم ويركز على حمد...والله الابتسامه ماهي غريبه لكن اعذرني ماعرفتك اخوي
حمد ..حمد العبدالله
فهد تذكره على طول ....هههههه حمد يالله وبسرعه طلع وحضنه وسلم عليه ونسى الموجودين معه
فهد يلتفت لفيصل ومحمد ..اسف من فرحتي فيك نسيت الاخوان ياهلا فيكم تفضلوا
حمد..مابتعرف من هم ..؟؟
فهد بفضول ....مين..؟؟
حمد..وياشر فيصل ومحمد عيال عمي ابراهيم
فهد ومصدوم..عيال عمي ابراهيم سبحان الله وسلم عليه ودخلهم للبيت واستغربوا ان البيت على قده وجلسوا يسولفون
فيصل..والله ترددت بالبدايه لكن اتضح انك غير تصوري والله شئ يسعدني اني بااقل من شهر اعرف عيال عمي وهم
رجال ينشد بهم الظهر ويشرفون
فهد..الله يسلمك والله فرحتني زيارتكم وحتى ام فهد فرحت بالخبر بشكل ماتتصورونه مع انها ماصدقتني بالاول
محمد..اخذ لنا درب نسلم عليها خليها تصدق اذا شافتنا
وطلعوا العيال وسلموا على ام فهد الي رحبت بهم
ام فهد..فيصل..شلون امك ..
فيصل..بخير ونعمه وان شاء الله تجون عندنا ياخالتي وتنورون البيت
ام فهد..منور بااصحابه ابوي سلم عليها كثير السلام
فيصل..يوصل ان شاء الله
ورجعوا العيال للمجلس ولزم عليهم فهد يتغدون
فيصل..فهد وين تشتغل
فهد..مهندس بشركة الاتصالات
محمد وبأبتسامه ..حلووو غير رقمي لو سمحت هههههه
حمد..اهم شئ الرقم محمد
محمد..طبعا لازم اكشخ رقم مميز
فهد..حمد وانت شو تشتغل
حمد باابتسامه..دكتور
فهد..بالله اخيرا تحقق الحلم
حمد..حلم مجروح لكنه تحقق بالنهايه
فهد..الجرح تداويه الايام وانا اخوك
محمد..هالايام من عرفت الدنيا اسمع فيها ولاداوت احد فيكم
فهد...ههههههههههههههههه حلوه محمد ان شاء الله تداويك انت
محمد..انا فهمت الدنيا صح وعرفت ان الاستسلام للحزن واحلام ماضيه ضياع مستقبلي
فيصل..صح كلامك محمد واحنا بنخلي الماضي ماضي مابنخليه يسيطر على واقعنا
فهد....يافيصل الماضي عشناه بثوانيه ودقايقه لو حاولنا مانتركه يسيطر على حياتنا
فيه شئ اقوى راح يرفض ان الماضي ينسحب
فيصل..الي هو
فهد...الكرامه عزة النفس
فيصل ابتسم وسكت وعرف ان فهد شخصيه رائعه جدا
حمد..فهد بسالك شخبار نواف ولد عمي عبدالرحمن
فهد..نواف حكايته حكايه الله يهديه
حمد..شو حكايته انا الي اعرفه انكم مع بعض على طول
فهد..صح والى الان احنا مع بعض انت تعرف شركة !!!.....
فيصل..انا اعرفها يشتغل فيها هو
فهد..صاحبها
فيصل..شلون صاحبتها حرمه على حد علمي
فهد..كل شئ بااسم امه وهو المدير رفض ان امه تكتب له اي شئ رغم ان ماعندها غيره وكبرت الشركه
لكن صار له حادث وتعورت رجله وصار يعرج بعدها ترك الشغل وصار يديره من بعيد ولايطلع دائما مسافر
محمد..معقوله
فيصل..الحين يترك كل شئ لانه صار يعرج
حمد وعرف السبب ....وخطيبته مو بنت عمتي لطيفه
فهد..من هنا المشكله رفضته بعد الحادث وبدأ الكلام يطلع للاسف تاثر فيه رغم انه قوي جدا
فيصلل..شلون قوي ويتاثر بكلام تافهه
فهد..انت اذا شفته تحس بقوته بااسلوبه بكلامه بنقاشه لكن بداخله غير يعني القوه قناع يلبسه نواف
والا هو طيبب مشاعره دائما تتحكم فيه
محمد..والله تشوقت اني اشوفه
فهد..خمس اسنين مادخل بيتنا خمس سنين اغلبها عايشها من بلده لبلده دائما بحالة سفر
حمد..وامه
فهد..ياتكون معه او عند اخوها
فيصل..الظاهر نواف يحتاج ترتيب ودراسه حتى نطلعه من الي هو فيه
فهد..ان شاء الله الحين تفضلوا عالغداء خذتنا السوالف

العصر اتصل فيصل وطلب من

فيصل..غدير خلي العنود واماني يجون للفيلا الي جنب بيتنا انا عند الباب بسرعه
غدير.. وانا بجي معهم
فيصل..والبنات الي عندك
غدير بخيبة امل ..صح نسيت خلاص طيب بقولهم
فيصل..بسرعه

طلعت غدير واماني وحصلوا فيصل عند الباب معه سلمان
سلمان..عنوده اماني هذا بيتنا الجديد
العنود واماني ..السلام عليكم
فيصل..وعليكم السلام تفضلوا مافيه غير الوالده انا بنتظر هنا
دخلت العنود واماني وسلمان وتفرجوا عالبيت وعجبهم صح مو مثل مساحة بيتهم الاول لكنه
حلوو قالت ام فيصل لهم ان فيصل السبت بيبداء الشغل وبيحاول يدخل البيت على بيتها يعني بعد اسبوع هم
منتقلين له ..مرت الايام سريعه على الكل

بالمكتب فيصل وسعد وحوار صريح جدا مثل ماتعودا طول عمرهم بجلساتهم
سعد..يااخي مايسوى عليك خلاص هونها وتهون
فيصل وهو يفكر ....خايف
سعد..فيصل اول مره اسمعها منك خايف من ايش
فيصل ويتنهد....المسؤليه زادت اول بنتين بس الحين ثلاث وطفل تعرف شو يعني طفل يحتاج تكون له اب واخ
وتوفر له كل شئ يحتاجه وتراقبه وتنتبه له
سعد..لاتقول انك ماتقدر فيصل انت عشت لخواتك واخوك اب مو اخو
فيصل..صح لكن مع سلمان الوضع مختلف
سعد....كيف مختلف
فيصل..الولد متعلق كثير بخالته وانا اسلوبي غير عنها صدقني من يومين صار موقف مسكت نفسي غصب
سعد ..وهو يضحك ..ايش صار
فيصل..قال لسعد سالفة الكوره والسواق
سعد..هذا طبيعي البنت تخاف عليه
فيصل.. تخاف ياشيخ الله يخليك ماعلينا الحين انا بكلم حمد وااقوله يشوف موعد اختي وبعدين يصير خير
سعد..والله حمد رجال ماعليه كلام بصراحه
فيصل..صح انا مثلك احسه محترم جدا جدا ولو تشوف فهد الي بصراحه شخصيته اعجبتني كثير
اتصل فيصل بحمد حتى يحدد له الموعد لانه بنفس المستشفى
حمد..تأمر الغالي بس ماقلت لي اسم اختك
فيصل..ههههههههه اسمها ساره
حمد..اوكي لكن بأي قسم يعني شو عندها
فيصل..آه .....عندها القلب
حمد وعاقد حاجبه..وشو قالوا
فيصل..اعطوها دواء لمدة ست شهور واذا انتهت واستقر الوضع اوكي بتكون طبيعيه لكن المشكله مو هنا
حمد..أجل..؟؟
فيصل..الحمد لله القلب مستقر والدكتور يقول بأذن الله ماتحتاج عمليه لكن معها الم بالكتف وسبق عرضوها
على اخصائي عظام وحتى جراحه لكن مافيه تحسن من سنوات وانا اعاني وهي تعاني
حمد..شوف فيصل انا بشوف تقاريرها واعطيك خبر
فيصل..تسلم ولد العم تعبناك
حمد..ولو ماسوينا شئ
فيصل..يالله اجل بروح اشوف شغلي وكمل شغلك تامرعلى شئ
حمد..سلامتك الله معك
سكر فيصل من حمد وهو يفكر بساره الي انحرمت من اشياء كثيره بسبب هالمرض الي اتعب كل اهلها
سعد ..الحين البيت انتهى الشغل فيه صح
فيصل. وانتبه لسعد ...انتهى وبكرا بينتقلون عندنا
سعد..ابتسم يااخي حرام عليك عقدتني بحياتي
فيصل. وهو يبتسم ....اقول سعد شرايك ترجع معي بالبيت وتسهر عندي
سعد..لا الحبيب ماني ناقص كلام الوالده تقول لي ماتغديت ولاتتعشاء بالبيت وبعدين والله اشتقت لامي
فيصل..ههههههه الله يخليها لك يالله اجل انا بروح مشوار وبعدين بروح للبيت انام

انتهى فيصل من شغل البيت الجديد لاخوانه واشترى حمد البيت واتفق مع خواته انه يروحون الاربعاء لشرقيه
حتى ينتقلون معه لرياض بشكل نهائي ..ا

نتقتلت العنود وهي تحس انها تفارق روحها وحتى اماني وسلمان
لكن الي خفف عليهم انهم منتقلبين عند اخوانهم الي حبوهم من اول لقاء بينهم لكن العنود غير تحس انها بتترك
روحها هنا حياتها آمالها ذكرياتها هنا بكت هنا تعبت هنا تحملت وصبرت واهنا ضحكت ذكرياتها بهالبيت لكن بالاخير حست بالراحه
لانها د على كثر ماكانت خايفه من رد فعل اخوان سلمان الا انها ارتاحت من المسؤليه تحس فيه ناس
شاركوها هالمسؤليه الي تعتبرها اختبار كبير لها ..

بالصباح صحى سلمان بدري وهو مبسوط لانه بيشوف اخوانه وخواته وفطر بسرعه
سلمان..عنوده بروح اشوف اخواني
العنود..تعال سلوم
سلمان..شوي بس عنوده
العنود..بسرعه عشان ماتتأخر عن المدرسه
طلع سلمان يركض وصادفته ساره وسلم عليها
سلمان..وين محمد
ساره..كلهم داخل
راح سلمان ودخل وحصلهم موجودين غدير وحمد وام فيصل وراح حب راس ام فيصل وجلسته جنبها
ام فيصل وتبتسم له ..اجلس افطر حبيبي
سلمان..فطرت بس بسلم عليكم فيصل وينه
ام فيصل..فيصل مايصحى الحين بعد ساعه
سلمان..طيب انا بروح للمدرسه
محمد ويأشر له وهو طالع ..سلوم شرايك اوصلك للمدرسه
ام فيصل..واماني يحطوها البنات معهم والعنود لاتطلع
محمد..يالله روح قول لخالتك
سلمان..اسمها عنوده ياحظي بروح اقولها
محمد..ههههههههههه طيب يالله


ومر اسبوع واماني مبسوطه مع خواتها وخصوصا ساره وبيوم كانت ساره واماني يسولفون
ساره ويدها على قلبها ..اماني روحي نادي فيصل
اماني بخوف..ساره شفيك تعبانه
ساره..لا بس نادي فيصل بسرعه
طلعت تركض ونادت فيصل الي طلع لغرفة ساره
فيصل..حبيبتي سونه شفيك
ساره..لاتخاف لكن احس ببداية تعب
فيصل..أخذتي دواءك اليوم
ساره..أخته
فيصل..أماني وين امي
اماني..ماادري الظاهر عند الجيران
فيصل..وغدير
اماني..نايمه
فيصل..اسمعي ماابي احد يعرف والا اقولك اتصلي على خالتك وقولي لها اذا سالت
امي عنكم تقولها انك طلعتوا تتمشون معي
اخذ فيصل اماني وساره وراح للاسعاف بمستشفى الامن واتصل على حمد الي ينتظره
اخذوا ساره داخل ومعها اماني
حمد..لاتخاف فيصل مابيصير الا كل خير
فيصل..يارب
حمد..ارتاح وانا طالع اشوف الوضع

جلس فيصل هو واماني وهو على اعصابه ساره غاليه عنده كثير ولابيتحمل اذا صار فيها
شئ ..شوي ويطلع حمد وهو مبتسم استبشر خير فيصل
فيصل بخوف ..طمني..؟؟
حمد..تطمن كل شئ اوكي القلب مستقر ولافيه اي شئ لكن يافيصل اذا ماخاب ظني فيه ظعف
بأعصاب اليد وتحتاج فحوصات حتى اتأكد
فيصل..يعني......؟؟
حمد..الحين تقدر تطلع الوضع مستقر لكن خلوها ترتاح لكن انا بشرف على علاجها بشرط
انك بكرا او بعده ترجعها راح تنام عندنا يومين حتى نتأكد من الفحوصات والاشعه
فيصل..يعني الحين مافيه شئ حمد
حمد..مافيه اي شئ تعب بسيط لاتخاف
فيصل..الله يطمنك والله طلعت من غير مااحد يدري احد حتى امي
حمد ويبتسم له ..ادخل تطمن عليها وانا بخلص لك الاوراق
فيصل..تسلم تعبتك
حمد..روح شوف اختك يالله احنا اهل

فيصل دخل على ساره ووقف عن الباب ويناظرها
فيصل..مابدخل ولابسلم كذا تخوفيني عليك
ساره بأبتسامه..اسفه حبيبي
اماني..والله مت من خوفي عليك حتى انا
ساره..تسلين ياقلبي انتي والله
فيصل..يالله حبايبي بنمشي الغاليه مافيها الا دلع بنات
اخذ فيصل خواته ورجع للبيت لكن ساره واضح عليها التعب
فيصل..الحين امي عند الباب اكيد
اماني..عطني اتصل بالعنود اشوف الوضع
اعطاها فيصل جواله واتصلت
العنود..الو
اماني..هلا العنود
العنود..وجع ان شاء الله وينكم طمنوني شصار
اماني....ههههههه شوي شوي
العنود..وين ساره
اماني..احنا بالسياره راجعين وهي بخير بس خالتي عرفت
العنود..لا اتصلت تسأل عنكم وقلت لها انكم طالعين وانا بنام قلت اجلسي وغيري جو
اماني..كفوا عنوده شاطره
العنود..اقول اموون
اماني..ايوه
العنود..مع السلامه
اماني..شفيك
العنود..ولاشئ مع السلامه
اماني..مع السلامه

قالت لهم اماني شو صار لكنها استغربت من العنود شو فيها حستها مو على بعضها

رجعت ساره وارتاحت والاخت غدير نايمه ماتدري عن شئ تطمن فيصل على ساره وبدل
ملابسه وطلع بسرعه لسعد الي ينتظره لكن وهو طالع صدم بوحده داخله بعباتها
وطاحت الطرقه الي مغطيه عيونها وكانت لابسه كالعاده برقع
فيصل للحظه ركز على عيونها حس العالم كله بعيونها وبسرعه تدارك نفسه ونزل عينه
فيصل..اسف اسف ماانتبهت عن اذنك
طلع فيصل والعنود ظلت بمكانها لاهي قادره تتحرك ولا حتى تتنفس غير ريحة عطره
الي من قوتها تحسها بعباتها
الجزء السادس

طلع فيصل وهو بعالم ثاني وركب مع سعد ولا حتى قال السلام
سعد..مع يهودي راكب سلم
فيصل وهو يتنهد..السلام عليكم
سعد..ويقلده ويتنهد..وعليكم السلام
سعد يناظر فيصل الي واضح انه مو طبيعي..الحبيب شفيك
فيصل وباانبهار..اول مره اشوفها شئ مو عادي سعد شئ خرافي
سعد....ههههههههههههههههههههههههههاايي
فيصل..اضحك شعليك انت
سعد..مع اني مااعرف عن من تحكي لكن فيصل شكلها بنت و انت ماتشوف احد فااي وحده بتعجبك
فيصل ويناظره بطرف عينه ..ماشفتها بس عيونها شئ عالم مختلف
سعد....ههههههههههههههههههههههه عيونها وسوت فيك كذا من هالملاك الي نزل من السماء
فيصل...الخاله
سعد..هههههههههههههههههههههههههه والله انك نكته يافيصل الحين مالقيت الا خالة اخوانك

 
 

 

عرض البوم صور ارادة الحياة   رد مع اقتباس
قديم 28-05-08, 06:21 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو ماسي


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 53753
المشاركات: 10,534
الجنس أنثى
معدل التقييم: ارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عالي
نقاط التقييم: 740

االدولة
البلدIraq
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ارادة الحياة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ارادة الحياة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

فيصل..اقول حرك خلينا نشوف الشباب
سعد..طيب طيب سكت سعد عن صاحبه وخلاه بعالمه يفكر

دخلت العنود وهي مو على بعضها من الي صار وصادفتها غدير
العنود وحتى ماتحس بالارتباك ..بدري لا ارجعي نامي
غدير..هههههههه ياشيخه صارت تطورات وانا نايمه
العنود..ادري لكذا انا جايه وينها ساره
غدير..بغرفتها عندها اماني
العنود..بطلع اتطمن عليها
غدير..اوكي وانا بجيب عصير واجي لكم
دخلت العنود وسلمت عالبنات ووصلت غدير بالعصير
اماني..تخيلوا منو الي كشف على ساره
ساره وجهها احمر ولاهو عاجبها الوضع
غدير..ميين
اماني..حمد ولد عمي
تقوم غدير وتجلس عن ساره..قولي لي شصار بسرعه بالتفصيل
العنود..ههههه حرام البنت احترق وجهها خلوها ترتاح وبعدين بتعرفين كل شئ
ساره..لااجلسوا ماصار شئ اصلا ماكنت حاسه فيه ولاعرفت الا بالاخير انه هو حمد
غدير وباابتسامه..بس
اماني وتلتفت على العنود الي ماهي معهم ..العنود شفيك ..؟؟
العنود..ولا شئ اموون غدير تعالي معي شوي ابيك بسالفه

طلعت غدير والعنود بغرفت غدير ووصل محمد وسلمان وراحوا بغرفة ساره
محمد..سلامتك الغاليه بشريني عنك
ساره..الحمد لله بخير
سلمان وجالس عندها عالسرير..سارونه انتي تعبانه
ساره..شوي
سلمان ويحبها..انا احبك كثيييير
محمد..هههههههه وانا
سلمان..انت احبك كثيررررررر
اماني..سلوم شفت عنوده
سلوم .ايه شفتها تو عن غدير
اماني..محمد وين رحت انت وسلمان
محمد..رحنا الي تبين ملاهي للسوق هههههههههههه حتى المعارض اخذته
سلمان..وين فيصل
ساره..طلع شوي وبيجي
ويدق جوال ساره واخذه سلوم ..برد ساره
ساره باابتسامه بعد ماعرفت المتصله..رد وجننها
محمد..مايصلح انا
اماني ..مين ساره
ساره وهي تضحك ..خليه يرد وتعرفين
سلوم..الوو
المتصله..هلا والله سلومي شلونك
سلمان وهو يضحك ..طيب من انتي
المتصله..ماعرفتني زعلت خلاص
سلمان..لا لاتزعلين بس قولي انتي مين
المتصله..من عندك اول
سلوم..عندي محمد وساره واماني
المتصله..وناسه اجي عندكم هههههههههههه
سلوم وهو يضحك ...عرفتها عرفتها انتي شوق
اماني...ههههههه توقعت هالسوالف ماتطلع الا منها
شوق..ايه شوق بجي عندكم ماعندي احد
سلوم..طيب الحين بجي انا ومحمد ناخذك
ساره واماني يضحكون على شكل محمد
محمد..سواقك انا ماكفاك الدوره الي عملنها اليوم
سلمان..شوق ماعندها احد
محمد..خلها تنام احسن
سلمان..يقول محمد نامي
محمد...هههههههههههههههه والله انك فضيحه خلني اطلع احسن


اما بغرفة غدير العنود كانت تتكلم معها بموضوعها
العنود..بعد مااستقريت هنا احس المسؤليه خفت يعني اماني توصلونها معك ونفس الشئ سلملن
والظهر نفس الشئ يرجعونهم الشباب يعني بصراحه مليت
غدير..العنود مافهمت
العنود..بتوظف شرايك
غدير..ههههههههههههههههه وين بتحصلين وظيفه
العنود..حصلت
غدير..حصلتي ..,,؟؟
العنود..وحده من صديقاتي خالها موظف بمستشفى ويقول فيه وظيفه لي بالقسم النسائي للملفات
غدير..لكن اختلاط صح
العنود..يعني انا وظيفتي بقسم الملفات
غدير..والله يالعنود انت حره برأيك لكن اذا تبين رأئي ماافضل
العنود.. محتاره الحين موعد نوم سلوم ناديه الله يخليك

طلعت العنود وسلمان وعالساعه تسع رجع فيصل وحصل امه معصبه عليه لانه ماقال لها عن تعب ساره
لكنه عرف يراضيها وقال لها عن كلام حمد
غدير..يعني ساره بتدخل المستشفى
محمد..ايه بس يومين صح
فيصل..على كلام حمد يومين
ام فيصل..الله يجزاه خير
غدير..يمه العنود ماقالت لك انها بتتوظف
فيصل ومحمد مركزين مع غدير
ام فيصل..لا والله هي بتتوظف
غدير..الى الحين مو اكيد
فيصل..وين بتتوظف
غدير..بمستشفى
محمد...نعم نعم
غدير..شفيك مستشفى قلت
ام فيصل..شو بتتوظف بمستشفى يابنتي
غدير..بالقسم النسائي بقسم الملفات
محمد..ماله داعي وظايف المستشفيات كلها اختلاط
ام فيصل..محمد احنا مالنا كلمه عالبنت
فيصل..وبتكون محجبه او منقبه ان شاء الله
غدير..كأنك تتريق فيصل صح
فيصل..اكيد اتريق بالله عليك شو هالكلام اذا بتتوظف انا اوضفها بأي مكان الا المستشفيات
ام فيصل..فيصل ابوي شفيك
فيصل..ولا شئ سلامتك الغاليه
ام فيصل..لو توظفت البنت حاشمه عمرها واكيد بتكون منقبه
فيصل يقول بخاطره وهذا البلاء..يمه انا ماقلت شئ واعرف ان فيه موظفات بالمستشفيات
حاشمين نفسهم لكن انا ماافضل صح مالي كلمه لكنها يمه هي الي ساكنه مع اخواني
غدير..بس يافيصل البنت ماهي مقصره وكلنا شايفين اهتمامها بسلمان واماني
فيصل..خير ان شاء الله عن اذنكم
طلع فيصل..وهو معصب
محمد..بصراحه مالها داعي
ام فيصل..الله يخليك ابوي لاتكمل انت الي قاله اخوك يكفي شو هالحكي واذا اشتغلت
بالمستشفلى اقول روح مع اخوك ماعندكم سالفه ولا كانهم متعلمين وفاهمين يلله اشوف روح عنده
طلع محمد هو يضحك وراح لفيصل
محمد..الحبيب الوالده طلعت كل شئ علي يعني بالعربي تهزءت
فيصل..هههههههههههههههههههههه زين ربي رحمني اني طلعت
محمد...صادقه غدير بتتنقب البنت ومحترمه نفسها
فيصل. طلعت منه الكلمه ...حمود هنا المشكله
محمد مو فاهم ..شلون يعني تكشف تبيها
فيصل..اقول اتكل على الله خلني اشوف شغلي
محمد..الظاهر اليوم العالمي لطرد محمد اليوم
طلع محمد وترك فيصل يفكر بهالموضوع الجديد

فيصل ماعجبه ابدا موضوع وظيفة العنود لكن موضوع ساره غلب هالموضوع وسيطر على فكر فيصل
واتفق مع امه انه السبت تدخل المستشفى ووافقت ..لكن الي صار ان ساره هي الي رفضت

اما العنود بعد مانومت سلمان ظلت تفكر بالموقف الي صار مع فيصل وكيف ان هالشخص رغم قوته
الا انه مع سلمان وامه خصوصا مختلف بأسلوبه بضحكه بكلامه كيف هالشخص قدر يتصرف ويتخذ
قرارات سريعه وبثقه ومع هذا استغربت ليه ماهو متزوج الى الحين مو ناقصه شئ وبعدين ابتسمت لنفسها
ورجعت عند البنات الي كانوا بغرفة ساره لكن غدير بغرفتها فراحت لها العنود
اما بغرفة ساره..
اماني..سارونه ليه حبيبتي
ساره..اماني مااقدرمااقدر
اماني..سارونه حبيبتي احنا خوات وصديقات قولي لي ليه
ساره..مااقدر ادخل وحمد يشرف على علاجي افهمي
اماني وهي تحاول ماتبتسم ....طيب ليه
ساره..امون انتي فاهمه لاتستخفين دمك يادبه
اماني..ههههههه طيب شو الفرق ماكان المشرف على علاجك دكتور رجال
ساره..بس مو ولد عمي
اماني.. ايوه قلتي لي ..سارونه لكن شلون بتقنعين خالتي وفيصل
ساره..اكيد غدير قالت لهم
اماني..طيب بروح اشوف العنود اكيد بغرفة غدير بخليها تجلس عندك وانا بنزل اشوف الوضع تحت
ساره..اوكي

جلست العنود عند ساره وفجأه سمعوا صوت فيصل وكان عالي خافت ساره لانها توقعت انه عصب
على موضوعها
ساره..الله يستر
العنود وهي متفاجئه..هذا فيصل..؟؟
ساره..هذا هو اذا عصب ولد ابوه يرد عليه
العنود..الله يستر لا يدخل هنا خليني البس عباتي
ساره..لا مو لهالدرجه يعصب صح لكن مايتهور على طول يدخل غرفته
شوي وتدخل غدير واماني
غدير بحزن ..عجبك ساره الي صار
ساره. منزله راسها ..........
اماني..اول مره اشوف فيصل كذا صراحه انصدمت
العنود..شصار أنا ابي افهم
غدير ..قلت لهم وعصب قال شو هالتفكير السطحي وهي متى بتدرك وتتحمل جزء من مسؤلية نفسها
لازم تعرف انها لازم تساعدنا
ساره مسكينه بدت تصيح وراحت لها العنود
العنود وهي حاضنه ساره..حبيبتي ساره ادري يمكن صعب ان ولد عمك يكون هو الدكتور الي يعالجك
لكن انتي حطي صحتك بكفه وخجلك منه بكفه وشوفي شو الاهم صدقيني سارونه بالبدايه راح تحسين
الموضوع صعب بعدين عيوني احنا نحس بمشاعرك لاننا بنات مثلك لكن اخوانك ماراح يفكرون مثلنا ولاراح يقدرون
لكذا حبيبتي فكري زين لان الشئ الي عند البنات له اهميه عندهم تافه فكري عيوني
غدير..بعدين ساره حمد دكتور قبل مايكون ولد عمك ولايعرفك ولاعمرك شفتيه يعني اعتبريه اي دكتور
ساره وهي تنادي اماني..امسكيني وديني غرفة فيصل
غدير..لا ساره مجنونه فيصل معصب ولا له داعي تروحين له الحين
ساره..لا بروح اماني مسكيني
مسكتها اماني وراحت لغرفة الفيصل وبعد مااستأذنت دخلت عند الباب وراحت اماني
لما شافها فيصل رحمها شكلها تعبانه لكنها معصب منها
فيصل..نعم ساره
ساره وتحاول تمسك الباب حتى تمشي لكنها ماهانت عليه راح ومسكها وجلست جنبه
ساره..انا موافقه يوم السبت بروح المستشفى
فيصل..ليه غيرتي رايك
ساره..لسببين الاول مايهون علي زعلك والثاني اقنعني كلام العنود
فيصل..وشو كلامها
ساره وتبتسم وتقول اخاف مايعجبه..تقول الي انتي تشوفينه مهم ماراح يحس فيه اي رجل
ويمكن يشوفه تافهه
فيصل..وشو هالشئ التافه الي انا شفته
ساره..فيصل خلاص انا موافقه وخليني اروح اترتاح بس لاتزعل
فيصل..انا مو زعلان ولاعمري بزعل منك وانتي تعرفين لكن صحتك تهمني
ساره..الله يخليك لي يارب يالله تصبح على خير
مسكها فيصل لحد غرفتها ورجع لغرفته وهو يفكر بملام العنود هل فعلا الرجل ممكن يشوف
بعض تصرفات المرأه تافه وهي تعني شئ كبير عندها ظل على هالحال لحد مانام ..


ومكان ثاني بالرياض وتحديدا بفيلا نواف كان نواف معطي ظهر لفهد وواقف ومعه العصا الي مايفارقه ابدا
فهد..شرأيك
نواف...حمد صراحه اتذكره لما كنا صغار يعني لي سنين ماشفته
فهد..نفسه حمد ماتغير هو حمد بطيبة قلبه واسلوبه الحلوو
نواف..لا بوقتنا كل شئ يتغير
فهد..لا يانواف كم مره قلت لك لاتعمم
نواف وبعد صمت ..فهد بسافر بعد يومين
فهد بخيبة امل....والشركه..؟؟
نواف..ماشيه كل امورها اوكي لكن فعلا احس اني مخنوق هنا مااحب اجلس
فهد وعصب عليه ..نواف حرام عليك الي تعمله اطلع العالم الي هنا نفسهم الي برا لاتحبس نفسك
نواف وبصوت حاد....اقول مالي خلق نعيد الكلام ماغيرت رايك تشتغل معي
فهد..رجاء نواف قفل عالموضوع
نواف..يااخي ليه هالحساسيه الزايده
فهد..يعني اطلع احسن
نواف..خلاص تعرف من كلمني اليوم
فهد..من
نواف وباابتسامه,,عمتي حصه تسال عننا كلنا وصلها خبر ان حمد استقر هنا
فهد..يعني اتوقع تتصل علي اجل
نواف..انا قلت لها مااعرف شئ ولا شفت حمد ولااعرف عنه اي شئ
فهد..احسن

بالصباح استقبل سلمان كل اخوانه لانه صاحي بدري وجلس مع محمد يلعب معه بعدين
بالاخير طلع مع فيصل عند سعد وراحوا لمزرعة سعد الي انبسط سلمان كثير فيها

اما بالبيت الكل اجتمع في بيت ام فيصل اماني والعنود وخوات حمد نجلاء وشوق وينتظرون بنات عمهم خوات فهد
وانبسطوا كثير وخصوصا ساره الي حست بفرحه كبيره بوجود اماني وشوق الي صاروا قريبين
لها مرره
شوق..اقول خلينا من هالسيره وقولي لي متى بتدخلين المستشفى
ساره وتغير وجهها لما ذكرتها..بعد بكرا
شوق..الله ليه زعلتي كذا على كلام حمد انك بخير ان شاء الله
اماني..بس خوف زايد
شوق..سارونه من بينام عندك
اماي..انا بنام
ساره..عندك مدرسه فيصل مابيرضى تنامين
شوق..اجل مافيه الا خالتي
ساره..مااتوقع بشوف غدير تعتذر عن محخاضرتها وتنام معي امي بتظل طول الليل قلقانه عالبيت والي فيه
شوق..شرايك اناانام عندك
ساره..هههههههههههه ليت فيصل يسمعك
اماني..مابيوافق المهم محمد وينه ماشفته اليوم
شوق..تعالي انتي وياها ماشفت اخوانكم بشوفهم
ساره..هههههههههههههههههه بالوجه تقولينها
شوق..ليه الف وادور عيال عمي وبشوفهم عادي
اماني..ولايهمك تعالي معي غرفة فيصل ومحمد وشوفي صورهم
شوق..ههههههههههه لا بشوفهم بالطبيعه
ساره..روحي للمطبخ بتشوفين مع الشباك الصغير فيصل قبالك بالخيمه واذا محمد موجود
بتشوفينه بأي وقت لانه ممكن يدخل
اماني..يالله تعالي نروح نشوف

وعالمغرب وصل فهد ومعه امه وخواته الي كانوا حاسين بالخوف لسبب بسيط جدا هو
العز الي كان واضح على عيال عمهم خافوا تتكرر مشكلتهم مع بنات عمتهم وتنعاد نفس المعاناة
وقبل مايدخلون ..
خلود..عبير ليه نروح لهم ليه لازم نروح للعذاب برجولنا
عبير..خلود تناقشنا بالبيت خلاص خليك واثقه من نفسك
خلود..واثقه والله من نفسي لكن مااثق فيهم
دخلوا للبيت وكانت ام فيصل تنتظرهم عالباب وترحب بهم
ام فيصل وترحب بأم فهد وهي حاضنتها..هلا ومرحبا ياحيااالله ام فهد
ام فهد..شفتي الدنيا يانوره فرقتنا واحنا صغار واجمعونا عيالنا
ام فيصل..الله يخليهم يارب ياهلا والله بالبنات تفضلوا
سلموا البنات وارتاحوا من اول شئ ام فيصل طيبتها واضحه جدا وانسانه بسيطه بكل شئ بألوبها ولبسها
عبير..هلا فيك خالتي النور نورك والله
ام فيصل..تسلمين والله
دخلت غدير وهي مبتسمه وسلمت عليهم وانبسطت واخذتهم معها عند البنات
دخلت عند ساره الي الكل معها بالغرفه
عبير وخلود..السلام عليكم
الكل وعليكم السلام
شوق....هلا والله راحت تسلم عرفتوني انا شوق الخبله منو يقول لي خبله
عبير....وتحضنها..هههههههههههههههههه هلا شوق وشلونك
سلموا البنات وانبسطوا وشوي وتدخل عليهم العنود
ناظرتها خلود بنظره جامده ماتعرف شو سببها اما عبير سلمت عليها بشكل عادي جدا
سلمت على الكل وجلست معهم لكن حست انها غريبه بينهم هم بنات عم مع بعض
طلعت من عندهم وهي حاسه بالغربه وهي نازله لحقتها شوق
شوق..شفيك العنود
العنود...سلامتك بروح اعمل عصير تعالي معي
راحت للمطبخ وجلست تسولف مع شوق وفجأه
محمد..احم ياغدير
العنود..ماهي هنا خير محمد تبي شئ
محمد ..وعينه على الي متغطيه معها ..هلا العنود معك احد
العنود وتبتسم..هذي شوق بنت عمك
محمد..هلا والله شلونك شوق
شوق رغم انها فرفوشه لكن استحت..الحمد لله
محمد..الله لايهينك قولي لغدير تجيب ملف على مكتب فيصل الحين
العنود..ان شاء الله
طلع محمد لكنه سمع شوق لما قالت..يمه مايستحي يسلم بغيت اموت
العنود..هههههههههههه كويس مامتي ياحلوه روحي قولي لغدير
الجزء السابع ..


يوم الجمعه بالليال المفروض تروح ساره للمستشفى وبعد نقاش طويل اقنعت العنود ام فيصل
انها تكون مرافقة ساره واماني وسلمان ينامون عندهم الكل اقتنع بهذا الرائي ووافقوا اخذهم محمد
للمستشفى وبالسياره..
محمد وعلى باله اسلوبه جد مرره ....العنود لو سمحتي انتبهي لاختي
العنود..ان شاء الله
محمد..وانتبهوا لانفسكم وسكروا الباب زين هههههههههههه كاني امي اليوم
ساره..والله اقولها انك تتريق عليها
محمد..هههههههههههههه والله امي عليها سوالف وش سكروا باب الغرفه زين بالشارع احنا هذا
وهي متعلمه هههههه
العنود منسجمه وتضحك على سوالف محمد الي تحسه اخوها لانه يكلمها بعفويه من غير رسميه وتكلف
وصلهم للمستشفى وتطمن على كل شئ وراح

وبالصباح بدري صحت العنود ولبست عباتها لانه وقت الدكتور وفيصل قال بيجي الصبح
وفجأه دخل الدكتور والممرضه
حمد..السلام عليكم
الكل..وعليكم السلام
حمد..كيف الحال ساره
ساره وهي بتموت بمكانها ..الحمد لله
حمد..ساره الحين بتنزلي مع الممرضه لغرفة الاشعه حتى نشوف ونأخذ لك اشاعه اوكي
ساره. وبخوف...طيب العنود بتروح معي
حمد باابتسامه..العنود بتروح وانا نازل معك لكن بشوف المريض الي جنبك ونازل عن اذنكم
طلع حمد..
ساره وتلتفت عالعنود ....اضحكي مو انتي الي تردين ولاانتي الي تعبانه
العنود بأبتسامه ....ساره صوتك كان يرتجف واضح انك خايفه هدي شوي
ساره..خلاص اسكتي اعصابي مو متحمله
نزلت ساره والعنود تحت للاشعه ونزل حمد وشاف الاشعه
العنود..دكتور ممكن سؤال
حمد..تفضلي
العنود..ساره تنام على جنبها دائما واذا صحت بصعوبه تحرك يدها هذا يااثر عليها
حمد..اكيد يااثر لكن لازم اتاكد اول من نتائج الفحوصات حتى الاجابه تكون اكثر دقه
حمد ويلتفت على ساره ....ساره راح نعمل لك الحين تحليل دم
ساره وبسرعه ..لا
حمد رافع حاجبه...ليه
ساره..ماابي برجع للبيت
العنود قامت لها..سارونه شفيك
ساره..ماابي رجعوني للبيت ماابي اتعالج
حمد..ساره مايصير انتي مو طفله
ساره وبدلع ....لاطفله ماعليه بس برجع للبيت
حمد وبهدوء ....والسبب عشان التحليل
ساره..كل شئ ماابي وبدت تصيح
حمد..خلاص اوكي الحين انتي ارتاحي ويصر خيران شاء الله
ساره وهي تصيح ....ماابي ارتاح ولاابي اجلس ثانيه وحده هنا اتصلي بفيصل العنود مابجلس ولاثانيه هنا
حمد واحتد صوته..لا مو بكيفك هو
ساره والعنود تفاجؤ من رده وسكتوا حاولت العنود تهدي ساره
حمد كلم الممرضه وطلب تعطيها مهدي حتى ماتنفعل ويأثر على قلبها وطلب العنود برا
حمد..عفوا اختي حاولي تهدينها وانا بكلم فيصل يشوف الوضع
العنود بخوف ..ان شاء الله
دخلت لساره ..العنود..حبيبتي شفيك ليه ماتبين تجلسين هنا
ساره..ماابي مااحب المستشفى وبعدين ليه يرفع صوته خلي فيصل يجي بسرعه
ظلت تصيح لحد ماهدت ونامت شوي ووصل فيصل بعد مااستاذن
فيصل..السلام عليكم
العنود وهي تغطي عيونها..وعليكم السلام
فيصل وعينه على اخته ....شصار شفيها ساره..؟؟
العنود..كانت هاديه وكل شئ اوكي لكن لما قال لها الدكتور عن تحليل الدم بدت تصيح
وتقول ماتبي تظل بترجع للبيت
فيصل..انا لله وانا اليه لراجعون معقوله ياساره الى متى هالخوف من الابره
العنود بااستغراب..تخاف
فيصل..ايه تخاف من الابره لازم امي او انا نكون معها حتى ترضى
العنود..صح كانت تقول اتصوا بفيصل والدكتور قال بيكلمك
فيصل..اوكي انا طالع لدكتور واذا صحت عطيني رنه الله لايهينك
العنود..ان شاء الله
طلع فيصل لحمد وقال له كل شئ وفهم حمد الموضوع واتفق معه انه يعمل لها التحليل بوجود فيصل

اما في غرفة البنات في بيت فهد كانت عبير وخلود يسولفون عن بنات عمهم
خلود..شرأيك فيهم
عبير..طيبين واحلى مافيهم شوق الخبله والله ذكرتني بأيام زمان لما كنا مع بعض ببيت جدي
رغم القهر والظلم الا انها تحاول تكون مبسوطه حتى لو تنظرب اخر شئ
خلود..ايه والله شوق خبله ماخذه الحياة ببساطه لكن شكلها كان جنان ولبسها حلو تغيرت كثير
عبير..مسكينه ساره بصراحه كسرت خاطري
خلود..ساره شكلها انسانه مسالمه حتى اماني حبوبه بس ثنتين ماادري ماارتحت لهم
عبير..مين
خلود..غدير والعنود
عبير..بالعكس هالثنتين ونجلاء بعد شكلهم مع بعض على طول
خلود..يمكن لانك قريبه من سنهم لكن ماارتحت لهم
عبير..عموما احنا هذي اول مره نشوفهم وان شاء الله نتعرف اكثر عليهم
خلود..ام فيصل طيبه وبصراحه ماكأنها انسانه عايشه بالعز كله بسيطه مره
عبير..ام فيصل واضح انها تحترم سنها ولبسها لايق عليها وبعدين اي عز الي تحكين عنه
خلود..يعني بتقنعيني انك ماتمنيتي تكوني ساكنه بمثل بيتهم او لابسه مثل ساعاتهم
عبير..خلود لاتكونين جاحده فهد مو مقصر معنا وانتي عندك خير
خلود..على عيني وراسي فهد صح مايقصر بس حتى انا اتمنى اكون مرتاحه اكثر
عبير..الكلام معك ضايع طفي النور خلينا ننام

صحت ساره وقالت لها العنود ان فيصل وصل فرحت كثير بس خافت بعد لانه اكيد عصب عليها
وصل فيصل للغرفه وجلست عنود على الكرسي البعيد حتى ياخذ راحته مع اخته وهو جلس جنب ساره

فيصل..سارونه حبيبتي راح نعمل التحليل قبل اطلع طيب
ساره..ان شاء الله
فيصل..طيب الحين بتوصل امي وخواتك ماابي امي تقلق
ساره..لا خلاص مابقول شئ بسكت
فيصل..سارونه تبين شئ محتاجه شئ اجيبه لك
ساره..سلامتك ماابي الا اني ارجع للبيت
فيصل..ردينا بتطلعين ان شاء الله
العنود كانت تراقب فيصل وساره وتمنت ان عندها اخ يخاف عليها ويسأل عنها ويهتم فيها
مثل اهتمام فيصل ومحمد بخواتهم سرحت بعيد بأفكارها ولاحست بفيصل لما طلع ..

بالبيت جلس فيصل مع امه ومحمد وخواته
محمد..هاا ام فيصل ماقلتي لنا رأيك
ام فيصل..والله ياولدي ام فهد انا اعرفها عشت معها وعرفتها كانت قريبتنا ومااقول فيها الا كل خير
بس ام نواف والحق يقال مااعرفها انا سمعت ان عمك تزوج من بنات خاله وانا مااعرفها ولااقدر
اقول الا ان نواف ولد عمكم ولازم تساعدونه
غدير..يمه تصدقين ان عمتي حصه تكلم نجلاء وشوق من فتره لفتره
ام فيصل..فيها الخير زين تسأل عنهم
اماني..لا خالتي شوق تقول تكلم وتخانق معهم على اي شئ وتقفل
محمد..هالانسانه ودي اشوفها
غدير وبسرعه ....شوق ..,؟؟
محمد...هههههههههههههههه ماهي شينه ماعندي مانع
غدير....تصدق صادقه سارونه تصلح لك
محمد ويقرب لامه...يمه بتزوج
ام فيصل....ههههههههه تزوج
محمد..والله خلاص اخطبوا لي
فيصل ويلتفت له ....تتكلم جد
محمد..بصراحه ايه ابي اتزوج
ام فيصل..وانت يافيصل
فيصل باابتسامه..انسي امري الغاليه
ام فيصل..محمد اذا تحكي جد ماعندي مانع
محمد..اتكلم جد الجد
غدير..من بتتزوج طيب من سعيدة الحظ
محمد..اول شئ ماابي وحده نكديه وطبعا حلوه وغير كذا تحب امي
ام فيصل..هههههههههههههه وليه تحبني خليها تحبك وهذا يكفيني
محمد..لانك اغلى مابحياتي كلها لازم تحبك
فيصل..المفرض على كلامك الي بتتزوجها نكون نعرفها حتى تكون تحب امك
محمد..ههههههههههههه دائما فاضحني يااخي
فيصل..ليه تلف وتدور قول الي بخاطرك على طول
ام فيصل..من هي الي تبي تتزوجها
غدير ومتحمسه تبي تعرف
محمد ويلتفت على غدير واماني ...ودي اقهرهم بكرا بقولكم
غديرواماني ....لا لا
غدير..حمود قول حرقت اعصابي
محمد..الحين بقول اسم خطيبتي وانتي تقولين حمود استحي
غدير..ان شاء الله بس قول
محمد..احم احم
فيصل..اخلص ماصار اسم
محمد..لو سمحت كله الا خطيبتي
ام فيصل..بطلع واتركك الحين
محمد..لا خلاص بقول ..شوق بنت عمي
الكل تفاجأ
فيصل..شوق بنتعمي اخت حمد صح ماامدك عرفتها
محمد..مايحتاج من كلام البنات شكلها حبوبه وخلاص هذا شئ حلوماسمعنا رايك الغاليه
ام فيصل ..شرايكم بنات ..؟؟
محمد..يمه ابي رايك انتي مو البنات
غدير..شوق ماعليها كلام لكن هي الصغيره
ام فيصل..شوق طيبه وحبوبه بس هي الصغيره
فيصل بأستغراب ....واذا صار
ام فيصل..مااعرف تبي اكلم اختها كلمتها ماعندي مانع
فيصل..محمد انا اشوف نكلم حمد لانه يعرف خواته وكيف يوصل لهم الخبر
محمد..ماعندي مانع موافق كلمه انت اول
فيصل..ان شاء الله

بالمستشفى كانت العنود جالسه تسولف مع ساره
العنود..طيب وكيف كل هالسنين ماعرفتوا شئ
ساره..حاولت امي لكن جدتي تصدها بعدها تركتهم وتفرغت لتربيتنا لكن فيصل كان
بعد الجامعه يشوف ابوي بااستمرار ويكلمه على امل انه يرجعه لصوابه لكن الله يرحمه
العنود..بصراحه خاتلي وفيصل احس انهم تحملوا كثير
ساره..امي تحملت وعانت كثير وفيصل بعد انحرم من اشياء كثيره كله لخاطرنا
العنود..طيب ومحمد شو كان دوره
ساره باابتسامه..محمد طيب وحبوب حاول يساعد فيصل لكن فيصل رفض الا بعد مايتخرج
والحين محمد معه بنفس الشركه
العنود..الله يخليكم لبعض
ساره ..العنود بسالك بس لاتزعلين مني
العنود..مابزعل قولي
ساره..انتي مشاء الله حلوه ومتعلمه ليه ماتزوجتي
العنود..اتزوج مافكرت بهالموضوع ابدا كيف اتزوج وانا مسؤله عن اختي الي ظلت اربع سنين تعبانه
وبعد وفاتها تحملت مسؤلية عيالها صعب افكر بالزواج وكان شبه مستحيل
ساره..والحين..؟؟
العنود..الشيخه جايبه لي معرس
ساره...هههههههههههههه ياليت
العنود..اذا الله كاتب لي اتزوج بتزوج لكن الحين انا مرتاحه ان اماني وسلمان مع اخوانهم رغم اني مااتخيل
نفسي بعيده عنهم
ساره..ان شاء الله مابتبتعدين عنهم ابدا

في بيت سعد
سعد..هلا والله ومرحبا نور البيت والحي والرياض كلها بوجودكم
فهد..تسلم يالغالي منور بوجود الطيبين امثالك
فيصل..حمد كيف مرضتنا بشرني عنها
حمد بخاطره مستغرب من الحريه الي تكلم فيها فيصل عن خواته صح مايردد اسماءهم كثير لكن يتكلم
بفخر وثقه عنهم
حمد..نقول ان شاء الله خير بس هي تساعدنا شوي وبكرا ان شاء الله النتايج
فيصل..خير ان شاء الله
سعد..فيصل اسمع كلامي وخلينا هالاجازه نسافر برا منها نشوف علاج لاختك ومنها نغير جو
حمد وبصوت عالي ....تعال انت وياه تغيرون جو كيفكم لكن علاج ليه علاجها عندنا الحمد لله
فهد..هههههههههههههه يالله حمد واعرفه يعشق تراب ديرته والي قاهرني شلون تغرب عنها هالسنين
حمد..آه ليه تفتح جراح قديمه كل ثانيه برا السعوديه وبرا الرياض كانت دهر بالنسبه لي
فيصل..خلاص انسوا الي راح وخلونا عيال اليوم
سعد..ترى الحين بفتح جراحي انا وبعدها عاد نغرق بدموعكم
حمد..ههههههههههههههههه الظاهر كلنا ماضينا حزين
فيصل..شباب بكرا السهره عندي عشان نقرر كيف نطلع نواف من عزلته
فهد..انا امس شايفه تقريبا يوميا اشوفه كلمته عن حمد وفرح كثير انه رجع ولاعنده مانع يشوفه
فيصل..حلوو حمد تروح له وبعدها تمهد له حتى انا اشوفهوبعدها نطلعه من عزلته
حمد..اوكي والحين اسمحوا لي تأخرت
سعد..اي تأخرت تو الوقت
حمد..لا مااقدر الاهل ماعندهم احد اعذروني
سعد..معذور ولاتقاطع مر علي اي وقت
حمد..ابشر ان شاء الله مع السلامه شباب
طلع حمد وطلع بعده فيصل وفهد الي ملراحوا للبيت ظلوا يتمشون ويسولفون
فيصل..فهد بسألك البيت الي انت فيه ملك
فهد وبكل اعتزاز..الحمد لله
فيصل..ماعندك نيه تأخذ بيت دورين
فهد..فيصل اختصر الموضوع وقول الي عندك
فيصل..بصراحه استغربت انك مأخذ دور لكن توقعته اجار وبما انه ملك عندي لك رأي
فهد..تفضل
فيصل..بيتك يجيب مبلغ حلوو تقدر تدفعه مقدم لبيت وتسكن والباقي اقساط لعدة سنوات تنتهي تمليك
فهد..فكرت لكن راتبي مايحمل ادفع منه خمس الالاف او اكثر
فيصل..اها
فهد..فيصل انت قلت هالكلام لانك رجل اعمال او لسبب اخر
فيصل..مافهمت شو قصدك
فهد..فيصل انا انسان اعرف امكانياتي وراضي فيها واذا البيت الي شفته كان اقل من المستوى
فيصل..يقاطعه..افا عليك يافهد لا والله مو هذا قصدي والمظاهر ماهي دليل لاتزعل وانااخوك
انا لما قلت كذا توقعت هالشئ يسعدك لانك اكيد بتتزوج وتحتاج بيت اكبر ولاهو قصدي الي جاء في بالك
فهد..من قال اني بتزوج انا عندي مسؤليات اهم من الزواج
فيصل..الظاهر كلنا ماراح نتزوج الحبيب نفس حالتي
فهد..انا ماني ناقص مسؤليه
فيصل..ربك يسهل ياشيخ
فهد..ان شاء الله

بالمستشفى ساره كانت بالغرفه والعنود كانت بدورة المياه ودخل الدكتور مع الممرضه
حمد..السلام عليكم
سمعته العنود وفضلت انها ماتطلع
ساره..وعليكم السلام
حمد..كيفك اليوم ساره
ساره..الحمد لله
ساره بخجل ....انا اسفه دكتور عالي صار امس
حمد.اولا ياليت تقولي لي حمد لاني ولد عمك وبعدين المفروض انك قلتي انك ماتبي ابره
ساره نزلت راسها وسكتت وابتسم حمد
حمد..عموما ماصار شئ والنتايج طلعت
ساره وبخوف....شصار
حمد..كل شئ اوكي عندك ضعف بالاعصاب باليد تحتاج علاج دوائي وعلاج طبيعي
ساره بخيبة امل....يعني بجلس بالمستشفى
حمد..الله لهالدرجه مستعجله لا مابتجلسين يوم وراء يوم تجين تعملين علاج طبيعي
ساره..ان شاء الله
حمد..تامرين على شئ
ساره..طيب والقلب
حمد..قلبك كذا ويااشر بيده كملي العلاج وبعدها بتكوني طبيعيه لكن من غير انفعالات متطرفه
راح تكملين الشهرين بالدواء وبعدها بتظلين 6 شهور من غير علاج اذا كل شئ اوكي نقول
الحمد لله انك تجاوزتي مرحلة هالخوف وتقدرين تعيشين بشكل طبيعي
ساره..ان شاء الله
طلع حمد لكن هالمره بصوره حلوه لبنت عمه ساره شاف بوجهها لما رفضت التحليل غضب طفله
خوف طفله والحين يشوف فيها براءه وحنان وخجل وجمال ابتسم لتفكيره وراح يكمل شغله


بالليل جاء فيصل يأخذهم وهم بالسياره
العنود..اخ فيصل سلمان شلونه ماكلمني
ساره..العنود..بطلبك طلب
العنود..امري
ساره..لاتقولين اخ فيصل احس كأني بمحاضره عادي قولي فيصل
استحت العنود وفيصل ضحك
فيصل..سلمان بخير وعافيه صح ازعجني من كثر مايسأل عنك لكن بتحصليه الحين ينتظرك
وصلوا للبيت وفعلا اول مادخل فيصل السياره ونزلت العنود طلع سلمان يركض ونزلت له وحضته
ابتسم فيصل لبراءه الطفل ودخل لمجلس

بالبيت قال فيصل للكل انهم معزومين بمزرعة سعد صديقه يوم الخميس اقنعوا العنود انها تروح معهم
ووافقت انبسطوا كثير
يوم الخميس وصل حمد وخواته والبنات جهزوا وام فيصل لكن الي صار ان فيصل رفض السواق يروح
فيصل..الحين انا بسيارتي ومحمد نفس الشئ ليه السواق زيادة قلق
ام فيصل..ياابوي البنت تستحي
فيصل..يمه المسأله ماهي يوم او اثنين لازم تتعود عالوضع
محمد..بعدين يمه ماني رايق ارقب هالسواق الي يمشي 40
غدير..طيب انا بروح اقول لها
طلعت غدير هي وساره وراحوا للبيت عن العنود
البنات..هلا العنود
العنود..اهلين جاهزين
غدير..عنوده بقول لك شئ
العنود ..قولي
ساره وتروح عند العنود..الله يخليك خلينا نطلع كلنا مبسوطين وانتي اول وحده
اماني..شفيكم قولوا
غدير..فيصل ماوافق السواق يروح يقول سيارتنا تكفي
العنود باابتسمه ..فيصل يحق له يقول الي يحب لكن مو شرط اني اتقيد فيه
كانوا متوقعين العنود مابترضى اماني جلست عالكنبه حست ان الموضوع بيطول
ساره..العنود فيصل مايقصد كذا لكن بيكون طوال الطريق عينه على سيارة السواق
العنود..انا من الول قلت مابروح لكن اتم الله يهديكم
غدير ..العنود لاتصعبين الموضوع الله يخليك
العنود..اسفه غدير اماني وسلمان موجودين عن اذنكم وطلعت للمطبخ
اماني بخيبة امل..لا مااروح من غير العنود
غدير..والله مشكله بروح اقول لامي تتصرف قالت لامها وراحت ام فيصل للمجلس
طلع فيصل..جاهزين
ام فيصل..جاهزين بس السواق بيروح والبنت بتركب بسيارتها
فيصل ورافع حاجبه..يعني عناد
ام فيصل..لا البنت رفضت واخوانك مو رايحين من غيرها ليه هالعوامه
فيصل..خير ان شاء الله يالله مشينا
طلعت العنود وركبت مع السواق ورفضت ان اماني او سلمان يركبون معها ركبوا مع محمد
وغدير وامها مع فيصل وهم بالطريق
ام فيصل..والله مسكينه هالبنت لحالها مع السواق
ووقف فيصل فجأه واستغرب محمد وحمد والسواق والكل وقف معه
فيصل..لحالها مع السواق
غدير..معها الخدامه
فيصل..معها جوال
غدير..ايه
فيصل..تعرفين الرقم
غدير بخوف ..ايه
فيصل ..انزلي معي واركبي معها
نزل فيصل وغدير والكل استغرب تصرفه الا امه تعرف فيصل اكثر من نفسه ركبت غدير مع العنود
غدير....ههههههههههههههه والله اخوي اطيب منك
العنود..واضح

وصلوا للمزرعه ورحبت فيهم ام سعد وهي تعرفهم من زمان دائما تزورهم وتعودين على سوالفها

وجلسوا ابنات مع بعض مبسوطين وخصوصا بوجود شوق الخبله الي معطيه الجلسه جوو حلو
اما ساره ماكنت تقدر تتحرك كثير لانها مازالت تعبانه واماني على طول معها اما عبير ساعه
تكون طبيعيه وتسولف وفجاه يحسون انها تسافر لدنيا ثانيه واذا احد كلمها او سألها تبتسم بسخريه
ولا ترد وفجأه وهم يسولفون
خلود..الا صح غدير وين نزلتي مع فيصل وركبتي مع السواق
غدير وتلتفت عالعنود ..انا قلت له طفشت بركب مع العنود
خلود..غريبه ماركبت معك اماني او سلمان يالعنود
العنود..انا الي يهمني انهم مبسوطين
خلود..وانت تنبسطين لما تكونين لحالك مع السواق
العنود..السواق معه زوجته ومو مهم اني انبسط المهم ان حبايبي مبسوطين
عبير..الله يديم عليهم السعاده يارب وياك يالعنود
العنود..تسلمين عيوني
شوق..وبصوت واطي..شفيك خلود عالبنت
خلود..ولاشي المفروض من الاول ركبت معها احد ماله داعي لفت الانتباه وتوقف السيارات عشانها
شوق..اقول اسكتي احسن لاتسمع
شوي وانتبهت غدير لام سعد تنادي عليها لانها تعتبر ساره وغدير بناتها وبما ان ساره تعبانه مافيه غير غدير
ام سعد..غدير الله يهينك عطيني كأس مويه اخذ دواي
غدير ..ان شاء الله
راحت غدر للمطبخ والشيخه رايحه من غير شال على بالها ببيتهم دخلت المطبخ واخذت الكأس
وتوها بتطلع الا يصادفها واحد وقف مكانه وهي ماعرفت شو تعمل حتى الكأس مسكته بكل قوتها
من الخوف
العنود....غدير غدير
انتبه سعد ورجع على وراء وطلعت غدير بشكل ثاني
العنود تتلفت ..شفيك بسم الله عليك
غدير وتمسك يد العنود وتحطها على قلبها ......اسمعي
العنود....هههههههههههههههه شصار لاتفضحين عمرك
غدير ..بعطي خالتي المويه واقولك كل شئ

 
 

 

عرض البوم صور ارادة الحياة   رد مع اقتباس
قديم 28-05-08, 06:23 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو ماسي


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 53753
المشاركات: 10,534
الجنس أنثى
معدل التقييم: ارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عالي
نقاط التقييم: 740

االدولة
البلدIraq
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ارادة الحياة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ارادة الحياة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء الثامن ....


قالت غدير الي صار للعنود الي صارت قريبه منها كثير رغم ان مالهم فتره مع بعض
غدير..اكيد هذا سعد يالله لنا سنين نعرفه لكن ماتوقعته كذا
العنود باابتسامه ..كيف توقعتيه
غدير...هههههههههههه مااعرف بس كذا ماتوقعت صراحه يجنن
العنود..غدير اسكتي فضحتتينا
غدير ..انا الي فضحت انتي الي فضحتي نفسك
العنود.بأستغراب ...انا شلون
غدير..الحبيب الي ينتظرك كل يوم عند باب بيتهم
العنود بااستغراب..اي حبيب واي باب بيتهم
غدير..احمد ولد جيرانا من غيره
العنود..اي احمد انتي شو تقولين
غدير..امي ماقالت لك قالت لي بتكلمك امس
العنود..غدير قولي لاتلعبين بااعصابي
غدير..احمد ولد جيرانا له فتره بصراحه اذا رجعت اشوفه عند باب بيتهم جالس تكرر اكثر من مره
ولما قالت امي ان امه اتصلت واخطبتك عرفت ليه روميو يجلس عند البلب
العنود وهي منصدمه وساكته .....
غدير..بروح للبنات لاتقولين لامي اني قلت لك
راحت غدير وتركت العنود مصدومه مافكرت بالزواج ولابحياتها حلمت بشخص يحبها وينتظرها
احتارت شو بتقول لام فيصل رغم قوتها تحتاج امها اختها اي شخص ترتمي بحضنه وينصحها

وفجأه انتبهت على سلمان وهو راح يركب الدباب وارسلت له الخدامه تناديه
العنود..سلوم لاتركب
سلمان وهو يصيح..الله يخليك بركب شوي بس
العنود..سلوم انت ماتعرف قلت لك لا
سلمان ..طيب بشوفهم بس
راح سلمان وكسر خاطر العنود لكنه مايعرف وهي تخاف عليه ظلت تراقب مع البنات من بعيد
وانتبهت لفيصل راح فجأه عند سلمان
فيصل..نزل لسملن..سلوم حبيبي ليه تصيح
سلمان وهو يصيح..مافيني شئ
فيصل ويحضنه..قولي انا فيصل مابقول لاحد
سلمان..ابي اركب دباب
فيصل وباابتسامه..بس كذا الحين تركب
سلمان..لا ماابي
استغرب فيصل..ليه ماتعرف
سلمان..عنوده تقول لا
فيصل رفع عينه فجأه تجاه جهة الحريم توقعها تراقب مايعرف شعور غريب حسه
لازم يعاندها الحين
فيصل..تعال واذا قالت لك ليه قول فيصل قال
سلمان..اخاف
فيصل ..تعال معي يالله يابطل
العنود وهي تراقب وساكته وعرفت ان فيصل عرف انها رافضه ظلت تراقب
نجلاء..العنود شفيك مو على بعضك
العنود..سلامتك
نجلاء..معه اخوانه ليه خايفه
العنود..خايفه وبس
نجلاء ..طيب
وتقاطعها العنود وتصرخ.....لالا
غدير..ماانتي صاحيه اسكتي فضحتينا
العنود..لا يركب كلميه غدير الله يخليك
غدير..مابكلم احد مجنونه انتي رجال الي معه والله يذبحني فيصل
العنود..ياشيخه روحي
راحت لساره..كلمي على اخوك انتي او اماني سلوم لايركب مايعرف
ساره..اسفه العنود سلوم مع اخوانه يعني شو بيعمل دباب بيركب
العنود..سحبت جوال ساره واتصلت بفيصل
فيصل..هلا ساره
العنود وبتردد ..هلا انا العنود
فيصل استغرب..هلا خير فيكم شئ
العنود..الله يخليك لايركب سلمان مايعرف
فيصل وارتفع ضغطه منها...بس هو بيركب معي
العنود..حتى وبسرعه قالت اقصد هو صغير
فيصل..خوفك ماله مبرر وسلمان اخوي ع اذنك
قفل فيصل الخطط وانقهرت العنود منه وجلست على اعصابها وهي تنتظره يركب
اول ماركب صاحت العنود الكل ضحك عليها الا اماني
اماني..العنود فشلتينا ليه تصيحين
العنود تصيح............
خلود..ليه هالخوف الحين هو مع اخوانه واكيد بيكونوا حريصين عليه
عبير..ماعليه العنود شوي ويرجع
شوق..والله كسرت خاطري خلاص قولوا له يرجعه لها
ام فيصل اتصلت بمحمد
ام فيصل..بصوت واطي قول لاخوك ينزل سلمان عند الباب خالته تصيح بسرعه ماهو وقت عناد
محمد.....ههههههههههههههههههه ان شاء الله الوالده معصبه
ركب محمد دباب وراح وراء فيصل قاله اول شئ رفض بعدين وافق وراح عند باب الحريم
ونزل سلمان وعلى طول طلعت العنود وحضنته وهي تصيه استغرب فيصل من الي صار
وندم على الي عمله لكن مهما كان المفروض ماتقفل على الولد كذا

سلمان جلس يراضي العنود الي من خوفها ماقدرة تتكلم
سلوم..عنوده مايخوف حلوو ليه تصيحين
العنود وتحضنه..لاني احبك
سلوم ويضحك..وانا احبك كثيير
عبير..العنود شو يعني لك هالطفل
العنود..الأمل
غدير..شلون الامل
العنود..مااعرف اشرحها لكم لكن سلمان هو الامل لي انا ماعندي احد الا اماني وسلمان لكذا اشوف الامل بعيونهم
وتدخل شوق فجأه وهي معصبه
شوق..نجلاء كلمي حمد مابنرجع الحين
ساره..بتروحون الحين ..
شوق..يقول حمد يالله عنده شغل
نجلاء..مادام عند ه شغل ما باليد حيله
خلود..الا فيه احنا نوصلكم
نجلاء..مابيرضى حمد وانا مابكلم اقوله
اماني..قولي لخالتي تقوله
شوق..لا بعدين يعصب علينا بالبيت انتي كلمي نجلاء
نجلاء..دائما على راسي طيب بكلم ونشوف
اتصلت نجلاء والكل ساكت يسمع شو تقول
حمد..هلا نجلاء
نجلاء..هلا حمد بنروح الحين
حمد..والله ياليت لان عندي شغل
نجلاء..طيب ماعليه
حمد..ههههههههههههههه كنت انتظر المكالمه بس وينها شوق توقعتها هي الي بتتصل
نجلاء..شوق تتسمع تنتظر الرد
حمد..اوكي فهد بيوصلكم معك مفتاح البيت
نجلاء..ايه خلاص يالله باي
قفلت نجلاء وقامت وقالت..يالله ينتظر بسرعه
ساره..يالله ليه اخوك كذا خلي امي تكلمه
غدير..انا بروح اقولها
شوق..يالله اطلع بعد انا مو ناقصه تهزئي
نجلاء وتناظر شوق الي شوي وتصيح من القهر..ههههههههههههههههههه لعبت عليك وافق
شوق..يادبه ليه تحرقين اعصابي ليه ههههههههههههههه المهم اني بجلس مو مهم اعصابي الي احترقت

جلسوا البنات وانبسطوا العنود كانت اكثر الوقت مع سلمان وتلعبه وتضحك معه او مع عبير الي تجلس معها كثير
من عرفتها نجلاء وغدير شوي معهم وشوي عند باقي البنات وبعد ماانتهت السهره طلعت ام فهد والبنات وتسأل شوق
اختها بصوت واطي ..
شوق..اقول نجلاء بتسلمين على فهد او نركب واحنا ساكتين
نجلاء..لا بسلم
شوق..ياعيني من متى هالجرأه انا بقول السلام عليكم واسكت
نجلاء..نشوف
ركبت نجلاء وشوق قبل فد يعني المهم ارتاحت منها شوق لان المفروض هو الي يسلم
وصل فد وركب
فهد..السلام عليكم جميعا
الكل.وعليكم السلام
فهد..هلا ببنات عمي شلونكم
نجلاء..تمام الحمد لله
فهد..فيه وحده مالها صوت وينها
عبير..من تقصد خلود
خلود..لا انا توني مكلمته
فهد..لا اقصد شوق وينك لسانك او غيرتك السنين
الكل ضحك وشوق انقهرت منه وقالت بأخذ حقي
شوق..لا السنين تغير الناس التقليد انا اصليه بس قلت اسكت اول خمس دقايق
خلود..مااعتقد تقدرين
ام فهد..ولا انتي تقدرين
عبير..ههههههههههههههههه مسكينه خلود ليه تكلمين
خلود..الحين لو انا مو معكم بالبيت كان الناس يحسبون البيت مهجور
فهد..خلود انت نور الدنيا مو البيت
خلود..هههههههههههه اذا بغيت تفتك من احد مدحته عشان يسكت كشفتك بس بسكت
الكل سكت ورحل بخياله يفكر ويتذكر لحد ماوصل فهد لبيت حمد ولد عمه
نجلاء..يعطيكم العافيه تعبناكم
فهد..ولو تعبكم راحه
شوق..مع السلامه تصبحون على الف خير
نجلاء..مع السلامه
الكل..مع السلامه
انتظر فهد لحد ماتأكد ان البنات دخلوا وبعدها راح للبيت

انتهت السهره ورجعوا للبيت وهم مبسوطين ومرتاحين
ساره ...بصراحه كسرت خاطري العنود
محمد...سارونه اي كسرت خاطرك تصيح عشانه ركب دباب
فيصل..مايستاهل الموضوع الي صار منها
ام فيصل..ياعيالي الم الي ربت وسهرت وتعبت والعنود ربت سلمان من هو رضيع يعني
ارتبطت فيه مثل ولدها
غدير..انا بالبدايه ضحكت لكن قدرت مشاعرها بصراحه
ساره..المهم خلينا نطلع ننام
محمد..خذوني معكم
الكل طلع ولاظل غير فيصل وامه
فيصل باابتسامه....خير الغاليه عندك شئ صح
ام فيصل...صح عندي شيئين
فيصل..تفضلي الغاليه لو مليون انا تحت امرك
ام فيصل..اول شئ ياابوي خف على العنود لاتخليها تعدنا اغراب احنا نبي البنت تأخذ علينا
فيصل.. ان شاء الله بس يمه سلمان اخوي ويحق لي اعامله بالاسلوب الي احسه مناسب لعمره
وبعدين هي تبالغ بخوفها كذا الولد يتعود عالخوف
ام فيصل..ياولدي خوفها لانها مسؤله عنه
فيصل..قبل مانعرفه كانت المسؤله
ام فيصل..صح لكن هي بحسبة امه ماهو بالسهل تقتنع تحتاج وقت
فيصل..ان شاء اله ووالشئ الثاني
ام فيصل باابتسامه..ام احمد جيرانا كلمت تخطب لاحمد اليوم مني
فيصل وبعصبيه..يخسى يأخذ وحده من خواتي
ام فيصل..مابياخذ اختك يبي العنود
فيصل ومصدزم من اخبر ...العنود ..؟؟
ام فيصل..ايه العنود
فيصل وبعد تفكير لثواني..يخسى مليون مرره مايأخذها
ام فيصل وهي عارفه ولدها...مالك رأي بزواجها يافيصل
فيصل..يمه انت شو تقولين تبيها تتزوج هالصايع
ام فيصل..كيفها هي حره بنفسها
فيصل..من قال هي موافقه
ام فيصل..ماقلت لها شئ للحين
فيصل..احسن ولاتقولين لها
ام فيصل..لابقول لها وهي الي تختار
فيصل وخلاص وصلت معه..يمه الولد منتهي صايع
ام فيصل..روح نام الله يهديك الحين
فيصل..وهو معصب وطالع..اذا رائي ماله قيمه لي تقولين لي تصبيحين على خير
طلع فيصل وابتسمت امه وراحت تنام

الصباح كلمت ام فيصل العنود بالموضوع والعنود كانت متردده وساكته
ام فيصل..ليه ساكته
العنود..خالتي انا محتاجه اتكلم معك بصراحه
ام فيصل ..تكلمي يابنتي
العنود..خالتي انا يمكن اختلف عن اي بنت بسني عمري ماحلمت بزوج وبيت واستقرار من عرفت
هالحياة وانا من هم الى الثاني دائما بحالة خوف من اني افقد الناس الي احبهم اولهم اختي الله يرحمها
وبعد وفاتها خفت ابو فيصل يحرمني من سلمان واماني الي عشت معهم كل عمري صدقيني المسؤليه
كانت اكبر مني تحملتها رفضت اي شئ ممكن يحسسني اني محتاجه اعيش حياتي خالتي بعد ماعرفتكم
خفت بالبدايه من الحرمان لكن الحين مرتاحه لاسباب كثيره مهما كان انا اصغر من مسؤليه بنت وولد
لكن الحين مو قادره انا بين طفل ربيته سهرت عليه حضنته بخوفه وتعبه وبنت عشت انا وياها صديقات
خوات لمدة 18 سنه وبين وجودي بينكم كاامرأه تظل غريبه لازم افكر بالزواج مجبره سواء لهذا الشخص
او غيره صح ماني متهيئه لكن لازم احسم امري وحياتي لازم تبدأ وفراق سلمان واماني ربي بيصبرني عليه

ام فيصل..يابني اسمعي مني هالكلام وخذيه من ام لك تعدك مثل بناتها انتي هنا بنتي مثلهم واعز العنود انتي
بنت متربيه وحلوه ومتعلمه اي شخص يتمناك ولاتبيعين عمرك لاول شخص فكري اعطي نفسك وقت عيشي حياتك
احلمي انتي صغيره يابنتي الي راح نرجعه بالامل لاتقولين خلاص بتزوج حتى استقر الزواج تهيئ شوفي
عيالي فيصل ومحمد فيصل مايبي يتزوج لانه ماعنده استعداد بعكس محمد الي مرحب بالفكره وانا ماغصبت فيصل
ولامنعت محمد لاني اعرف الزواج استعداد وتهيئ فكري لكن هالشخص الي تقدم لك سألت فيصل عنه
ولامدحه وقال انه مو رجال ولايعتمد عليه
العنود..خالتي خليني افكر اعطيني وقت
ام فيصل..خذي راحتك وردي علي

ظلت العنود تفكر بموضوع الزواج اكثر من تفكيرها بالشخص المتقدم لها كلام ام فيصل ظل ببالها
احلمي ..احلمي هالكلمه لرددتها العنود وبعدين ضحكت وقالت لنفسها بأحلام لازم احلم اتخيل احب
ووقفت عند كلمة ..أحب لا الحب لا البعد عنه راحه لها نامت العنود وهي تفكر بأحلامها

باليوم الثاني كان موعد حمد مع فهد الساعه 6 المغرب حتى يروحون لنواف ولد عمهم
حمد...تصدق فهد نواف لي فتره ماشفته لكن للحين نفس الاسلوب
فهد...هههههههههههههه نفس الاسلوب اذا جلست معه اول شئ تحسه مغرور لكن قلبه ابيض
وصلوا عند نواف واستقبلهم عند الباب
نواف ومعه العصا..هلا ومرحبا حيا الله عيال العم
حمد..الله يحيك هلا والله نواف
جلسوا الشباب يسولفون مع بعض
حمد..نواف شفت الدنيا شلون فرقتنا
نواف..الدنيا غداره ياحمد تفرق القرايب والحبايب والاخوان
فهد..ماعلينا من هالكلام نواف انت معزوم يوم الاربعاء
نواف ويناظر فهد ..انت عارف اني مااطلع لعزايم
حمد..بس هذي عزيمه خاصه
نواف..اعذروني
حمد..مابتعرف عند مين
فهد..فيصل ابراهيم العبدالله
نواف وبصوت عالي....فيصل ولد عمي
حمد بأبتسامه ..بقولك السالفه
قال حمد لنواف كل شئ ومع هذا ظل متمسك برفضه لكن حمد مافقد الامل وقال بقدر عليك

اما ببيت ام فيصل كانت ام فيصل جالسه مع ام فهد ومبسوطه تسولف لها عن ايامها وام فهد نفس الشئ
اما البنات الي بالغرفه والي بالصاله وفجأه دخل سلمان وفيصل والعنود كانت مع البنات بالصاله ماانتبهت
لفيصل الي لفت انتباها سلمان والايس كريم الي بيده
العنود..سلوم لاتأكل الايس كريم
سلوم..فيصل شراء لي
العنود..سلوم اسمع الكلام
سلمان ويستنجد بفيصل..فيصل قول لها
فيصل..روح حبيبي خلاص
طلع سلمان والتفت فيصل على العنود..مااعتقد ان الايس كريم مضر يااخت العنود
العنود.................
طلع فيصل وعلى طول طلعت العنود
نجلاء.....زعلت
غدير...مااعتقد
عبير..اخوك كسر كلمتها عند سلمان
غدير..اخوي احيانا يرفع ضغطي بس معه حق خليه يأكل ايس كريم
عبير بروح اشوفها
طلعت عبير وحصلت العنود بالحديقه
عبير..عنوده شفيك
العنود...........
عبير..ماصار شئ العنود
العنود..صح ماصار شئ المفروض انا مااتكلم لان مالي حق المفروض اسكت
عبير..لا مو كذا لكن عادي مابيضره
العنود..لا بيضره سلمان انا الي ربيته واعرفه احنا ببدايه الشتاء يعني بيضره
عبير..طيب خلاص ابتسمي
سكتت العنود وبعدين قالت تعالي معي بروح للبيت اعمل قوه طفشت وانا متغطيه هنا
عبير ..يالله
بالمطبخ جلست عبير والعنود يسولفون
العنود..ليه ماتوظفتي
عبير..ماحصلت
العنود..مليت انا من البيت
عبير..حتى انا لكن شو نعمل
العنود..نحلم
عبير وسرحت....لاتحلمين العنود بعدين تنصدمين بالواقع
العنود..ياشيخه الحلم وسيلة هروب
عبير..تهربين من شو
العنود...من الحرمان
وقطعت كلامهم
شوق,,هلا والله شو تعملون
وقبل ماترد العنود حست بوحده حضنتها من وراها والتفت لغدير الي ابتسمت
غدير..لاتزعلين منه
العنود ابتسمت..قهرني
غدير..وبصوت واطي ....بس قهر فيصل يجنن مثل صاحبه
العنود..ههههههههههههههههههه اله يأخذك ياشيخهه مجنونه انتي
اماني..ضحكونا معكم
ساره..الظاهر فيه اسرار
العنود وتبتسم ..اسرار خاصه جدا
شوق..والله اجل انا بقول لكم شئ شفت اول واحد من عيال عمي
الكل..مين
العنود..محمد
ساره واماني وغدير والعنود ..هههههههههههههههههههههههه
شوق تناظرهم..ليه تضحكون يالشيون
غدير بنظره خبيثه ....شرأيك فيه..؟؟
شوق..عينه قويه مايستحي
ضربتها نجلاء..انتي الي ماتستحين
العنود..هههههههههه ليتكم تشوفونها لما سلم عليها شوي وبتموت ولا كأنها هي
شوق..والله خفت اول مره اكلم غير حمد
ساره بصوت واطي ....الله يعينكم عليه
نجلاء..حبيبي كله الا حمد
عبير..لا الظاهر ساره كرهته لانه هو دكتورها
خلود..وبصوت واطي لساره..خبله المفروض تحبيه
ساره وضربتها على يدها وسمعتها اماني وابتسمت لها وغمزت لساره الي صار وجهها احمر
جلسوا البنات يسولفون ومبسوطين الا خلود الي تمنت انها مكان العنود عايشه ببيت حلو وعندها
سواق وسيارته تحت امرها وغير كذا واضح انها مرتاحه ماديا كثير

وهي تأشر لاختها وهم طالعين راجعين لبيت ام فيصل على بيت العنود وتقول
خلود..مو انا اولى منها بحلال عيال عمي
عبير..الله يأخذك ياخبله فضحتينا اسكتي
خلود..والله قهر الغريبه تنبسط بحلال عيال عمي وانا لا
عبير..العنود طيبه وتستاهل
خلود..طيبه لكن حتى انا اولى منها
عبير ..اسكتي اسكتي
وراحوا للبيت وهم داخلين شافوا فيصل ومحمد طالعين من البيت
نجلاء..تعالوا من الي طلعوا
شوق..هذا محمد انا شفته قبل
اماني..والي معه فيصل
عبير..واخيرا شفنا عيال عمنا عن قرب
خلود..وبصوت واطي لاختها ..حلوين
ساره..لاتكونين تحشين بأخواني خلود
خلود..مشاء اله اخوانك حلوين ليه احش فيهم
شوق..افهم من كلامك انهم عجبوك
خلود بأبتسامه ..وليه لا
غدير..تعالوا ندخل وكملوا كلامكم داخل

دخلوا البنات وتفرقول لمجموعتين شوق وساره واماني طلعوا بغرفة ساره حتى ترتاح شوي
وغدير ونجلاء وامل ومعهم خلود راحوا للمجلس اما العنود راحت تأكل سلمان
بالمجلس عند البنات
نجلاء..عبير شو تعملين بالبيت وانتي مو موظفه
عبير..ههههههه اجلس اعد النجوم
غدير..نجلاء انا وانتي بنصير مثل العنود وعبير بعد شهر
خلود..انا قررت مااكمل جامعه
غدير ..ليه
خلود..اذا مافيه وظيفه ليه اكمل دراستي
وردت عليها العنود الي دخلت وهي تحكي
العنود..حتى تستلمين وظيفتك الاهم تربية عيالك والعلم لنفسك
خلود..الحمد لله علمي حلوو يربي ديره مو عيال عن اذنكم بروح للبنات فوق
طلعت خلود وعبير استحت من اختها ولا عرفت شو تقول حست فيها العنود ولا حبت توضح لها شئ

بالليل سلمان رفض انه ينام عند البنات ونام مع محمد وافقت العنود وبالليل طلعت مع غدير تتطمن عليه
العنود..مجنونه اذا خليته ينام غرفة اخوك ثلج بارده
غدير..محمد ماينام الا كذا
العنود..طيب شيلي سلمان وطلعيه
غدير..مااقدر بيحس محمد ويذبحني
العنود..غدير مايصير والله يتعب هو طفل
وحسوا على صوت احد عالدرج وعلى طول تغطت العنود
فيصل..شفيكم
غدير..فيصل طلع سلمان م غرفة محمد الغرفه بارده عليه
فيصل..وبعدين وين ينام
غدير ..بغرفتي
فيصل..بطلعه وبخليه ينام معي
العنود من غير ماتحس..بس ماتكون بارده
فيصل..ان شاء اله مابتكون بارده
دخل فيصل وشال سلمان وهو طالع
العنود..لحظه وحطت يدها على جبين سلمان تشوف هو حار
فيصل وهو يبتسم..مافيه الا العافيه تطمني
راح فيصل وظل خياله ببال العنود الي مانمت الا بعد مافكرت فيه وهي ماتعرف السبب

الصباح صحت العنود وجلست على رأس غدير تحاول تصحيها
العنود..غدير قومي خلاص
غدير ..العنود روحي عند امي خليني انام
العنود..غدير امك ماهي موجوده قومي شوفي سلمان وينه
غدير..وينه يعني نايم
العنود..طيب روحي تطمني
غدير..قولي لساره او اماني
العنود..نايمين ياله اصحي
امتدت يد غدير على جوالها واتصلت استغربت العنود
غدير..فيصل وينك فيه
فيصل..بالمكتب فيك شئ غدير
غدير..ولاشئ فيني نوم والعنود اشغلتني تبي تتطمن على سلمان وينه
فيصل وهو يضحك على غدير لانها تعشق النوم...بغرفتي نايم
غدير..طيب لاتطلع للغرفه خلها تفكني وتتطمن عليه
فيصل..اوكي
غدير..باي
العنود..وينه يالله تعالي معي
غدير..روحي انتي ماتسمعين شقلت له بنام حرام عليك روحي انتي فيصل مابيطلع قلت له
اعطت غدير ظهرها للعنود ونامت والعنود احتارت لكنها اخذت شالها وطلعت لغرفة فيصل
وهي متردده فتحت الباب وكانت الغرفه مو مرتبه مره لكن بكل مكان اوراق وملفات
راحت لسرير عند سلمان وتطمنت عليه لكن حست ان حرارته مرتفعه شوي وحس سلملن عليها
سلمان..عنوده
العنود..صباح الخير
ارتمى سلمان بحضنها
العنود..يالله حبيبي نطلع قبل مايجي فيصل
سلمان وجلس بسرعه..شلون جيت هنا
العنود..وانت نايم طلعت تمشي
سلمان وهو يضحك ..شفتيني
العنود..هههههههههه امزح حبيبي فيصل جابك عنده غرفة محمد بارده
طلعت العنود مع سلمان لبيتهم والبنات نايمين وطفشت العنود بعد مارجع سلمان عند فيصل
قالت بتصل بنوف اقولها قراري

العنود..صباح الخير
نوف..هلا صباح الورد
العنود..شلونك نوف
نوف..تعبانه
العنود..هههههههههههه كل هذا لان الحبيب مسافر متى بيرجع وتروحين بيتك وترتاحين
نوف..تتريقين ايه بيتي وراحتي فيه مع زوجي
العنود..طيب المهم اسمعي انا وافقت عالوظيفه اوراقي برسلها لك اوكي
نوف..ارسليها اليوم لان خالي بيمرنا لاتنسين
العنود..ان شاء الله يالله كملي نومك باي
نوف..باي
الجزء التاسع

جلست العنود لحالها بالبيت ماعندها شئ تعمله وشوي وتدخل ام فيصل على العنود
العنود..هلا والله خالتي نور البيت
ام فيصل..منور فيكم يابنتي
العنود..البنات نايمين للحين ..؟؟
ام فيصل..ايه وسلمان هو ومحمد وفيصل طفشت منهم وضحكهم وجيت عندك
العنود..ياهلا والله
جلست العنود مع ام فيصل يسولفون
العنود..خالتي بالنسبه للموضوع الي قلتي لي
ام فيصل..فكرتي
العنود..ايه ماني موافقه طالما الرجال مو كويس ليه اربط مصيري فيه
ام فيصل..الله يكتب لك الي فيه الخير
العنود..خالتي انا بتوظف
ام فيصل باابتسامه..قالت لي غدير خلاص قررتي
العنود..ان شاء الله
ام فيصل..الله يوفقك
العنود ..امين

وبمكان ثاني حمد كان يحاول مع نواف لكن كل مقابله ببدايتها بارده حاول حمد يسترد نواف لكنه ماقدر نواف كان بارد بكلامه
ماكان يهتم بأي كلمه يقولها وكأنهم يكلمون الجدار
حمد..نواف ارجوك طيب اسمعني اذا ماتبي تطلع اعزمهم عندك هنا
نواف..البيت بيتهم يشرفون باي وق
فهد وعصب منه ..نواف مايصير
نواف ..خلاص الله يحيكم بكرا عندي
حمد وبيطلع قبل مايغير رأيه..بكرا ان شاء الله ياله تأخرت على خواتي
فهد..وانا طالع معك يالله مع السلامه
نواف ..مع السلامه

العنود بدت اول يوم دوام لكن فيصل ومحمد مايعرفون انها داومت و الصدفه جمعت العنود الصبح
بمحمد وهو طالع استغرب وين رايحه الصبح لكنه طنش الموضوع والظهر عالغداء

ام فيصل..غدير وين ساره
غدير..عند اماني
محمد..ليه مايتغدون معنا
غدير..لا العنود جابت معها غداء من برا وتغدت عندهم
محمد..الا صح انا شايفها الصبح طالعه
ام فيصل ..راحت لشغلها
رفع عينه فيصل بهدوء ولا قال ولاكلمه غدير انتبهت له وسكتت
محمد مستغرب ..اشتغلت
ام فيصل وبصوت حاد ....بالمستشفى
فيصل..الحمد لله قام ودخل مكتبه
محمد..بسلامتها
ام فيصل..يعني عصب الحين هو
محمد..ههههههههههههه مالي شغل فيه انا

المغرب كان موعد الشباب في بيت نواف وصلوا كلهم واستقبلهم نواف
محمد يقول بخاطره الله يعينا عليه شكله مغرور
نواف..هلا ومرحبا نورتوا تفضلوا
فيصل..هلا فيك ولد العم
فهد..واخيرا اجتمعنا بصراحه حتى ماحلمت بيوم انه ممكن يصير
نواف ..بالدنيا كل شئ متوقع ويصير لا تستغرب اي شئ
حمد ..صدقت والله مالدنيا فرقتني عن هلي ثمان سنين وحرمتني من امي
فهد..الله يرحمها يارب
الكل..امين
محمد..اقول نواف تعرف جراكم سعود
نواف ..ايه اعرفه لكن سلام وعليكم السلام ليه تعرفه
محمد..تقريبا يعني اشوفه مع الشباب احيانا
نواف..لكن الي اعرفه ان سمعته مو كويسه
محمد..بصراحه ماشفت عليه شئ
فيصل..ها نواف متى ان شاء الله بنشوفك عندنا
نواف..اعذرني انا مسافر بكرا مااعرف متى برجع
حمد..على وين ان شاء الله
نواف..على عمان
فهد..عمان غريبه اول مره تروح لها
نواف..تغيير
فيصل..يعني مو شغل
نواف..نادر مااسافر لشغل
استمر الحوار ومحمد على اعصابه واول ماركب سيارته مع فيصل
محمد..والله ياهو رفع ضغطي بااسلوبه
فيصل..هههههه تصدق حتى انا لكن احسه مو اسلوبه تشوفه لحظات يتكلم بحريه بعدين يرجع للبرود
محمد..شوف الحين خلينا منه كلمت حمد بموضوعي
فيصل..كلمته
محمد وقف على طول ..شقال
فيصل..ههههههههههههه كل هذا مستعجل قال بيسأل اخته يعني يحتاج وقت
محمد..كم ؟
فيصل..حمود حرك للبيت على ايش مستعجل
محمد...يااخي ابي استقر
فيصل..مر على سعد اول ابي منه اغراض

راح لبيت سعد..

سعد ..هلا ومرحبا بالشباب تفضلوا
فيصل..لا بنرجع للبيت المزاج اليوم ماهو تمام عطني الاوراق
محمد..فيصل من عكر مزاجك اي الاحداث ..؟؟
فيصل ويناظره بطرف عينه..شتقصد ..
محمد...هههههههههههههههههه ولا شئ سعد عندي لك خبر
سعد..قول وسمعنا
محمد..احم بعرس
سعد ومنصدم..صدق فيصل بيتزوج
فيصل..اذا وافقت العروس
سعد..وليه ماتوافق محمد رجال
محمد وبأبتسامه ..والله انت الحبيب يالله اعرس معي
سعد وهو مبتسم..والله انا اناقش الفكره مع نفسي وشكلك بتثبتها
فيصل..خيانه بتعرس وتخليني
سعد..اجل اذا بنتظرك مابعرس ابد يااخي بفرح امي هالمسكينه
محمد..ايه هين بفرح امي لو بتفرحها كان من زمان المهم فكر زين مابتندم
سعد..الله يأخذ عدوانك روح بيتكم خليت الفكره تعجبني
فيصل..هههههههههههههههههههههههه بكرا تنساها
سعد..مااعتقد انساها
محمد..شسالفه سعد الظاهر فيه شئ كايد
سعد.. ههههههههههههه اقول مع السلامه بروح انام
محمد وفيصل ..هههههههههههه مع السلامه

بالبيت جلس محمد مع غدير يسولف اما فيصل دخل المكتب لكن ماقدر يستوعب الملف وظل يفكر
اول شئ بنواف واسلوبه وطريقته والعزله الي عايش فيها رغم ان العرج مو لهالدرجه يعني
وبعد كذا الموضوع الي نرفزه هو وظيفة العنود حاول يقنع نفسه ان البنت مسؤله عن نفسها ولا له كلمه عليها
ولا حتى يعصب اذا لانها عايشه مع اخوانه هذا مو مبرر ابدا اخوانه تحت عينه ويراقب تصرفاتهم
حاول يتوصل لمبرر ماحصل طفش وطلع ينام

اما عند حمد كان جالس مع شوق ونجلاء حتى يكلمها بموضوع محمد الي كلم نجلاء قبل عنه

حمد..شوق انتي بعد شهرين تقريا بتخلصين ثانوي صح
شوق..صح الصح
حمد..طيب الشيخه فيه شخص متقدم لك
شوق مصدومه وتناظر اختها واخوها نجلاء تبتسم لها
شوق..طيب
حمد..مابتعرفين من هو
شوق..لا ماابي اتزوج الحين
غدير..بس الي متقدم لك ولد عمك ورجال وكفوا ماينرد
شوق..ولد عمي ..؟؟
حمد..محمد
شوق وفعلا كانت مصدومه
حمد ..شوق اسمعيني كويس محمد رجال ماعليه كلام وانا بصراحه شاريه واتمنى انك تفكرين بالموضوع
واذا قصدك على غدير لانها الاكبر انا وغدير مرحبين بالموضوع انتي فكري واستخيري وخذي وقتك
شوق..يحق لي ارفض
حمد..طبعا يحق لك لكن انا ماابي القرار الحين
غدير..ان شاء الله بتفكر على راحتها
حمد..اوكي يالله تصبحون على خير

اما محمد كان متخوف من رد شوق بااعتبار انها اصغر من اختها خاف ترفض وسبق انه تناقش مع غدير بهالموضوع
وقالت له ..
غدير..محمد ليه اخترت شوق
محمد..اول شئ كلكم تمدحوها وشكلها طيبه وغير كذا بنت عمي
غدير..الله يجعلها من نصيبك يارب
ظل محمد يفكر هل هو تسرع بخطبت شوق او هالخوف ماله اي مبرر وظل يفكر وبعدين قرر يروح عند الشباب يغير جو

اما العنود اتوظفت لمدة اسبوعين تحت التجربه وبعدها يتم تعينها بشكل رسمي بدت اول ايام الدوام وهي تحاول انها تطلع
عن الجو الي عايشه فيه لكن الي صار انها ماحبة الشغل ابدا لكن ضغطت على نفسها وقالت بتتعود عليه استمرت الاسبوع الاول
وانتهى حاولت تتجاهل الموضوع خصوصا ان اليوم الاربعاء الكل بيروحون عند ام فهد

في بيت ام فهد
خلود..يمه كلهم بيجون عندنا
ام فهد..ان شاء الله
خلود ولا عجبها الوضع طلعت للغرفه عند عبير
خلود..الحين وين يجلسون
عبير ..هههههههه على رأسك خلود شفيك ماكنتي كذا
خلود..ماابي احد يشوفنا اقل منه
عبير..انتي لاتشوفين انك اقل بعدين طالبي الناس
خلود..المهم كيف الشباب بيجون معهم صح
عبير..صح
عبير جلست تكمل تنظيف الغرفه وخلود تفكر وفجأه
خلود..عبوره صح كل انسان له هدف يسعى لتحقيقه
عبير..طبعا
خلود..وانا حصلت هدفي
عبير..المفروض يكون هدفك بهالوقت النسبه والنجاح
خلود..هههههههههههه لا هدفي الحين فيصل ولد عمي
عبير انصدمت من اختها
عبير..تمزحين صح
خلود..لا فيصل الانسان الي بيسعدني
عبير..فيصل بينك وبينه تقريبا عشر سنين وبعدين خلود تفكيرك مره شين ورخيص
خلود وباابتسامه ..مو مهم المهم انبسط عن اذنك

عبير ماعجبها وضع اختها ابدا وقالت مستحيل تتركها تستمر على هالتفكير الي راح يدمرها
اما خلود بدت ترسم وتخطط لتحقيق هدفها

وصل الكل بيت ام فهد ولا احد استغرب من وضعهم لان الكل يعرف بالعكس الموضوع كان عادي
جدا ..
اما عند الشباب الكل كان موجود الا فيصل الي قال انه بيتأخر
بالصاله
ام فهد..نور بيتنا والله بوجودكم
ام فيصل..النور نوركم يالغاليه
ام فهد..ان شاء الله كلالعيال موجودين
ام فيصل..لا والله فيصل يقول بيتأخر
غدير..وين بيروح يمه
ام فيصل..ماادري يقول عنده مشوار مهم
خلود..افا اهم مننا
عبير وبصوت واطي..وجع اسكتي
اما شوق كانت ساكته وفجأه لما راحوا لغرفة البنات
شوق..الحين ماتقول لي ليه ماقلتوا عن سالفة اخوكم
ساره..ههههههههههه وانا اقول غريبه ساكته
اماني..هذا حياء او شئ ثاني
نجلاء..لا وانتي الصادقه قهر منكم
اماني..طيب بصراحه شرأيك بأخوي
استحت شوق والكل ضحك عليها
نجلاء..ردي ياام لسانين
غدير..لا حرام خليها تفكر وبنسمع الرد قريب

اما عند الشباب بالمجلس كان موجود سعد معهم عازمه فهد وكانوا مبسوطين

سعد..اسمعوني جميعا انا الحين قررت اعرس من بيعملها معي
محمد..طبعا انا
فهد..انا انسى امري
سعد..افا انت من ربع فيصل اجل
حمد..هههههههه انا بعرس بس مو الحين احتاج وقت
محمد..الا صدق فيصل ماقال لكم وين رايح جواله مقفل
الكل..لا

اما فيصل كان بسيارته ومحتار ياترى هل الي بيعمله الحين صح او لا تردد لكنه قرر
وتوه بينزل من سيارته لفت انتباهه منظر غريب طفئ الانوار وظل يراقب من بعيد
وقفت سيارة لموزين ونزلت منها بنت وظلت تتلفت وبسرعه ركبت سياره فيها واحد
شكله كان ينتظرها ظل فيصل يفكر بالموقف الي صار وكيف البنت صارت صيده سهله
لكنه قال بالاخير الله يستر على المسلمين يارب من الجاي ونزل وقرر ينفذ الي جاي له
دخل فيصل ينتظره بالمجلس شوي ودخل نواف بنفس النظره البارده والعصا الي مايفارقه
نواف..السلام عليكم هلا والله
فيصل..وعليكم السلام ان شاء الله مااكون ازعجتك
نواف..لا يااخوي البيت بيتك تفضل
فيصل..نواف انا بصراحه جايك بطلب واتمنى مااتردني
نواف..ابشر ياولد عمي
فيصل ..قبل كل شئ انا حاب اتكلم معك شوي ممكن يعني محتاج افضفض لك
نواف. بأستغراب ...لي انا ..اسمعك تفضل
فيصل..نواف انا بصراحه من زمان ماتكلمت عن نفسي مع اي شخص لكذا اخوي راح تحس ان الكلام
مختلف عن اي كلام ممكن اي واحد يقوله عن نفسه نواف انا انحرمت من ابوي وتحملت شئ كبير كان ممكن
يخليني هالشئ انحرف وانجرف مع اي شله فاسده لكن بعيونها شفت الخوف وشفت الامل بعيون امي الي فقدت كل شئ
ولا بقى لها بعد رحمة ربي غيرنا لكذا قررت اني البي النداء الي شفته بعينها وقدرت ولله الحمد اني اوقف مع
امي الي احب انه يوصلك ان بيدنا اننا نختار الطريق لكن قبل ماتختار بتشوف نداء خاص موجهه لك من هذي الطرق
يمكن صامت او يمكن منطوق او يمكن نظره شوف ايهم اقوى وأهم ولبيه
نواف وبابتسامه..كلامك حلوو فيصل لكن انا لبية النداء من زمان واخترت الطريق
فيصل..ارجع واختار الطريق الصح
نواف..صعب
فيصل..الصعب لازم نسهله
نواف..يااخوي خلاص ماينفع الحين امرني ايش طلبك
فيصل..طلبي تطلع معي لبيت فهد كل الاهل هناك
نواف..فيصل اسمح لي
يقاطعه فيصل..لا مابسمح لك لازم تهزم الانعزال اليوم وتطلع لعالم
نواف..فيصل انا من سنين ماطلعت هنا بالرياض
فيصل..ارض وسماء ونجوم وثرى الرياض ينتظرونك
نواف وحس ان كلام فيصل شجعه يطلع صدق اشتاق لرياض واهلها ..ههههههههههه زين بقول للوالده تروح معنا
فيصل..خير وبركه يالله لاتتأخر

وفي بيت ام فهد الكل اتفاجئ بوصول ام نواف عندهم رحبت فيها ام فهد لانها هي الي تعرفها
سلمت على الكل وتعرفت على ام فيصل وعلى كل البنات
ام نواف شكلها انسانه عاديه وان كان واضح ان لها كلمه وحضور قوي لكن كانت تضحك
وتسولف مع الكل مع البنات ومع سلمان
ام فيصل..شلون نواف
ام نواف.للحمد لله بخير
ام فيصل..الاربعاء الجاي كلكم عندنا ان شاء الله
ام فهد..الا شرايكم كل اسبوع في بيت نجتمع
ام نواف..والله كلام زين انا موافقه ومشاء الله شوفة هالبنات تفرح القلب
خلود..تسلمين خالتي
شوق..خالتي بالامانه مااشتقتي لي
ام نواف..هههههههههههه الا اشتقت لك والله اني ضحكة البيت اول
شوق..افا اول بس للحين انا ضحكة بيتنا
ام فيصل وتبتسم لشوق ....وان شاء الله ضحكة بيتنا
الكل ابتسم وشوق احمر وجهها لانها فهمت قصد ام فيصل

اما عند الشباب الكل مبسوط ونواف حس انه صعب يمثل ويتصنع البرود بجلسه حلوه مع عيال عمه
انتهى الاربعاء بسرعه مثل كل الحظات الحلوه بالحياة ..

وبالليل جلست شوق ونجلاء يسولفون عن كل الي صار

نجلاء..شوق خلاص عاد يالله قولي قرارك
شوق..بصراحه محمد ماعليه كلام لكن شلون ابتعد عنك وعن حمد
نجلاء..هههههههههههه يعني موافقه الف الف مبروك حبيبتي
جلست شوق ونجلاء للفخر يسولفون ويخططون لكل شئ وبالصباح قالت نجلاء لحمد
عن قرار شوق وفرح كثير وراح يكلم فيصل يبشره

 
 

 

عرض البوم صور ارادة الحياة   رد مع اقتباس
قديم 28-05-08, 06:26 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو ماسي


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 53753
المشاركات: 10,534
الجنس أنثى
معدل التقييم: ارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عالي
نقاط التقييم: 740

االدولة
البلدIraq
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ارادة الحياة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ارادة الحياة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

بابيت ام فيصل بعد مارجع فيصل وسلمان من الصلاة جلس بالصلاه ينتظر كل اهله يجتمعون
ولما تجمعوا
فيصل..محمد وصل الرد
محمد..اي رد
فيصل..هههههههههه مالت عليك يالمعرس
قام محمد وجلس جنب فيصل..قول بسرعه
ام فيصل..ههههههههههههه استخف الولد اركد
محمد..ماعليه قول يالله
فيصل..وافقت
غدير..كلووووووووووووووووش
الكل بارك لمحمد وانبسطوا كثير حتى العنود باركت له لانها تعتبره اخ لها
وبعد ماتكلم محمد مع حمد اتفق معه ان الملكه تكون بعد اسبوع والزواج ببداية الاجازه اعترضت شوق لكن
الكل اقنعها ووافقت ..

البنات مشغولين يحضرون لملكة محمد والعنود مشغوله بدوامها الي غير نظامها لكنها بيوم الاثنين وهي بالدوام
قررت انها ترجع للبيت مرت على مكتب المديره..وانسحبت من الشغل ورجعت لحياتها الاوله
وهي راجعه شافت روميو الي تقول عنه غدير نزلت العنود وهو واقف عند الباب ويبتسم دخلت العنود للبيت
وتوها بتجلس الا يدق التيلفون
العنود...الوو
المتصل..السلام عليكم
العنود..عليكم السلام
المتصل..كيف الحال العنود
العنود وعلى وجهها علامة استفهام..من معي
المتصل..اذا ماتبين زواج ممكن نكون اصدقاء
العنود..قفلت الخط من الصدمه وجلست تفكر يالله شو هالوقاحه وفجأه توصل رساله على جوالها فتحتها
" انتي مافيه شخص مسؤل عنك عيشي حياتك وانا بكون لك حبيب وصديق وكل شئ ..انتظر الرد"
انصدمت العنود خافت راحت بسرعه قفلت الباب وجلست تصيح على حالها
صح هي ماعندها احد مسؤل عنها ولا عندها اهل يهتمون فيها لكن لها رب سبحانه وتعالى عالم بتصرفاتها
وافعالها جلست تصيح لحد مانامت بغرفتها ..

الظهر لما وصلت اماني استغربت ان الباب مقفول وجوال العنود بعد خافت خصوصا انها تعرف ان العنود
بالبيت رجعى بدري قالت لها الخدامه راحت لبيت ام فيصل
اماني..السلام عليكم
الكل..وعليكم السلام
اماني..خالتي سلمان وينه
ام فيصل..مثل العاده يابنتي رجع بدري قبل ماتوصل خالتك وخليته ينام شوي
اماني..خالتي العنود مو بالدوام
محمد..اجل وينها
اماني..بالبيت تقول الخدامه بس الباب مقفل وجوالها وراجعه من بدري من عشر تقول الخدامه انا خايفه
غدير..غريبه اخاف تعبانه
فيصل..طيب طقي الباب تفتح لك
اماني..مافتح احد حاولت
ام فيصل..ياحسرتي عسى ماجاها شئ خلينا نشوف
الكل طلع راحوا البنات وفيصل ومحمد جلسوا عند الباب
محمد..غريبه اقول تعال نكسر الباب
فيصل..انتظر يمكن نايمه
اماني بدت تصيح والكل بدأ يقلق وفجأه حست العنود وصحت عالصوت العالي وراحت تركض خايفه
نزلت بسرعه وفتحت الباب وحصلت ام فيصل بوجهها حضنتها وعلى طول رجع فيصل ومحمد لان البنت
من غير شال حضنتها ام فيصل واستغربت شو فيها حاولت تهديها وتعرف منها شو صاير لكن العنود ماقالت
شئ الا انها تركت الشغل بعد ماتطمنت ام فيصل رجعت للبيت
ام فيصل..السلام عليكم
فيصل..وعليكم السلام خير يمه
ام فيصل..والله ياولدي ماادريي البنت تصيح ولا ادري شفيها لكن تقول انها تركت الشغل
فيصل..يعني المشكله بالشغل ماقلت لكم
ام فيصل..ماندري لاتقول شئ ماانت متأكد منه المهم محمد وينه
فيصل..طلع ينام
ام فيصل ..وانت
فيصل..بطلع لسعد عن اذنك الغاليه

حاولت العنود ماتوضح لاحد عن الي فيها لكنها ماتقدر تمنع دموعها بغرفتها ماتقدر تتصور هالنظره الحقيره لها
ليه لانها يتيمه يشوفها صيده سهله له وكل يوم تزيد رسايله عن الثاني والعنود ماعندها غير الدموع وسيلتها..

اما فيصل بدأ يحس ان نواف انسان مختلف وانه قريب منه وبلحظه قرر يتصل فيه وبعد السلام
فيصل ..نواف شرايك تمرني الشركه
نواف..فيصل خلي لقاءاتنا بالبيت
فيصل..نواف انت غريب يااخي
نواف..ههههههههه ماعليه بمرك حتى تعرف شكثر انت غالي عندي
فيصل..كفوا والله

بعد ماقفل من نواف وصله اتصال من حمد وكان يبلغه خبر مو حلو
فيصل..يالله
حمد..فيصل لاتقلق يااخوي لكن احسن لان العلاج بيكثف ولازم تكون تحت المراقبه
فيصل..طيب خليها بعد ملكة محمد
حمد..اوكي يوم الجمعه بالليل
فيصل..ماابي احد يدري ابيها تفرح بمحمد
حمد..ان شاء الله يالله تامر على شئ
فيصل..سلامتك الله معك

ويوم الاربعاء يوم ملكة شوق ومحمد الا حتى مافكر انه يشوفها مايعرف يحس هالبنت هي الي
بتسعده ..
الكل مشغول البنات مشغولين رايحين للمشغل يتصلحون الا العنود وعبير الي رفضوا يروحون لانهم
بيتصلحون بنفسهمام الباقي كلهم راحوا للمشغل وام فيصل كانت مبسوطه وفرحانه ومن فرحتها
طول اليوم وهي تصيح ولما نزل محمد والكل كان جالس حتى العنود كانت جالسه راحت له
ام فيصل وحضنتة وجلست تصيح
محمد..يمه ترى بصيح معك
غدير..يمه خلاص كلنا بنصيح
سلمان..محمد ليه تصيح
محمد..ههههههههههه الله يفضحك اسكت ماصحت حب راسه امه وقال
محمد..يمه اعرف ان حبك لنا واحد لكن غدير وفيصل احساسهم غير صح
ساره..وانا وانت مالنا نصيب
ام فيصل..ههههههههههه كلكم عيالي وفرحتي فيكم وحده وان شاء الله بفرح فيكم كلكم زوجة واحد وباقي لي
سته ولدين واربع بنات
فيصل..الله يفرحك فيهم ان شاء الله ويديمك على رؤسهم
الكل..امين

اما في بيت حمد نجلاء كانت مبسوطه تحس انها مو اخت شوق تحس انها امها كانت مبسوطه كثير
ومرتبه كل شئ رفضت اي احد يساعدها تبي الكل ينبهر بتنظيمها وصلت لها ام نواف اول شئ
ولا قصرت معها وقفت معها ومع شوق محبوبة الكل وبعدها ام فهد والبنات والكل انبسط وشوي ووصلت
ام فيصل والبنات الي طلعوا لشوق على طول
غدير..الله وشهالزين مرت اخوي
شوق..اسكتي ترى ميته من الخوف
اماني..هههههههههه مااحس انه ممكن تخافين
العنود..والله قمر ياشوق الله يسعدك
نزلت شوق والكل انبهر بشكلها ولا كأنها شوق الخبله الكل شاف دمعه متداريه بعيونها مهما حاولت تخفيها واضحه
جلست شوق والكل بارك لها وكل الحريم يسألون عن البنات كل وحده تختار لولده مايعرفون ان القلوب تختار حتى
لو ماصرحت بااختيارها ..
ومع الرقص والهيصه الكل سكت والتفت للباب يناظر الحرمه الي دخلت ووقفت عند الباب وهي
والبنت الي شكلها كان منلفت معها وكأنها تقول اسكتوا
وانتبهوا انا وصلت
نجلاء وبصوت عالي ....عمتي حصه
الجزء العاشر ..

راحت نجلاء وسلمت على عمتها ورحبت فيها والكل قام يسلم عليها من البنات حتى شوق ولما وصلت
عند ام فيصل ناظرتها بحقد وقالت..نوره حتى مافكرتي تعزمينا على ملكة ولدك
ام فيصل وحاولت ماترد عليها ..هلا ومرحبا حصه نورتي وعرفتها على بناتها والتفت حصه واشرت على بنتها بفخر
حصه..هذي بدور بنتي
مشت بدور بدلع متصنع وشكلها كان ملفت لانها بلبسها كانت مخالفه بشكل كبير لدينا اولا وبعدها عاداتنا
وسلمت عالكل باطراف اصابعها والكل رجع مكانه وراحت نجلاء كلمت حمد وبلغته خبر وصول عمتها و
تضايق وخاف انها تنكد على شوق لكنه بسرعه دخل محمد وسلم على زوجته ولبسها شبكتها وبعدها دخل هو وياها للمجلس الثاني
محمد ساكت مو عارف شو يقول ماتوقع شوق بهالجمال ويحس انه هالموقف صعب كثير شو يقول وكيف يتصرف وليه
هي ماتحرك حاول يجلس قريب منها
محمد والابتسامه ماليه وجهه ..مبروك شوق
شوق وبصوت واطي..الله يبارك فيك
محمد ويحاول يجرأها شوي..والله ماتوقعتك كذا طلعتي احلى بكثير
شوي ورفعت شوق وجهها وانصدم محمد من الي شافه بوجهها وقام وجلست عالارض على ركبته قدامها ورفع راسها
محمد..احلفك بالله تقولين ليه الدمعه وبهاليوم
شوق حاولت تتمالك نفسها لكنها ماقدرت
محمد حس فيها..شوق تكلمي وبحريه بسمعك حتى لو قلتي لي اكرهك حتى لو قلت ماابيك بسمعك تكلمي
شوق وحاولت توقف وتعطي محمد ظهرها حتى تقدر تتكلم فهم قصدها وبعد عنها
شوق وبصوت مبحوح بين دموعها ..اعرف انك متوقع ابتسامه وفرحه مثل اي شخص بهاليوم وصدقني ياولد عمي الفرحه بقلبي
لكن فيه احاس ثاني يزاحمها
سكتت شوق ومحمد توترت اعصابه اكثر
محمد ورافع حاجبه ..الي هو
شوق..الخوف الكل يعرف شوق البشوشه الي تضحك ولاتهتم لكن هذا قناع ..بداخلي جروح والام
وهموم.. بداخلي طفله مذبوحه حرموها من طفولتها.. بداخلي بنت مافرحت ولا عاشت حتى مراهقتها
كنت اداري الم بالضحك واليوم انا اعطيتك حياتي وانا ماادري العلم عند الله هل بتستمر حياتي
على ضحكه هي بالاصل قناع او بتتحول لضحكه حقيقه من قلب
سكتت شوق ماقدرت تكمل ومحمد انصدم معقوله اول مره يحس انه بيده يسعد احد قام له ولفها لوجهه
مد يده ومسح دمعتها..
محمد وبأبتسامه ..باذن الله هالدمعه مابتنزل الا دمعة فرح وعد مني ياشوق اني اعوضك عن كل ثانيه انحرمتي
من سعادتها اوعدك
سكتت شوق وسكت محمد وبدأ حوار ثاني حوار من غير حروف ومن غير همس من غير صوت
حوار القلوب التعبانه القلوب الولهانه القلوب الشقيانه القلوب التايهه بسواد الحياة وظلم السنين
بدأ حوار عيونهم الي تعانقت وتعاهدت على الوفاء من غير اي حروف

وبعد ماطلع الكل تعرفت العمه حصه على العنود وناظرتها نظره مالها اي معنى وجلست بصدر المجلس
وقالت لنجلاء بثقه ....نادي اخوك وعيال عمك خليني اشوفهم مافيني اطلع لهم
كل البنات تغطوا ولا طلعوا من المجلس وحتى العنود لكن الي صار ان بنت العمه بدرو ماتغطت بس
لبست عباتها حتى ماحطت الطرحه على شعرها
شوق وبقهر ..وجع ان شاء الله ليه ماتتغطى
ساره..ههههههههههههه بدت الغيره
شوق..ياشيخه روحي اغار على اخوي
ساره..ايه هين على اخوك

دخل حمد ورحب بعمته وراح سلم عليها
حمد..ياهلا والله بعمتي نورتي الرياض
العمه ..لا هلا ولا مرحبا انا اعرف من الغريب ياحمد عن ملكة بنت اخوي
وقطع كلامها فهد ودخل وسلم عليها
فهد..شلونك ياعمتي
العمه..لو يهمك سألت عني
دخل محمد وفيصل وسلموا عليها وفجأه دخل نواف الكل استغرب وامه من فرحتها بكت ماتوقعت نواف بيدخل
وبمجلس كله بنات عبير اول ماشافته ضغطت على يد العنود لانها جنبها استغربت العنود من تصرفها سلم على عمته
العمه..الحين مافيه اكثر من جياتك لشرقيه ولايقول بمر على عمتي واسلم عليها
نواف وصدمه ثانيه صدمها ل لما قال لكل..خفت اجيك وتقولين فشلتني عند الجيران بيقولون ولد اخوها اعرج
الكل انصدم واولهم العمه التفت على بنتها تغير الموضوع وقالت..بدور قومي سلمي على عيال عمك
انصدم فيصل لانه اول واحد لما مدت يدها وصافحته وقالت ..اهلين بدلع وللكل نفس الشئ عملت
لكن لما وصلت لفهد دخل يدينه بجيب ثوبه وفهمت قصده وابتسمت بسخريه له وكأنها تقول انا لك يافهد
طلعوا العيال والعمه راحت مارضت تنام عند اي احد منهم والكل رجع لبيته وهو مصدوم من الي صار

شوق سافرت بدنيا غير هالدنيا ماعادت تشوف عمتها ولا تتذكر خوفها وظلمها لها بعد اليوم شوق
انسانه فرفوشه حبوبه طيبه لكن بدفتر صغير لفتت انتباهي صفحه كتبتها شوق بعد الملكه على طول
" انا شوق انسانه لها احساس ومشاعر تحس وتنقهر وتنجرح تبكي وتتألم وتحب وتتعب شوق طفله
بريئه قتلوا برائتها بقسوتهم قتلوها لما حرموها من فرحة النجاح والعيد لما حرموها من الضحكه واستبدلوها
بدمعها قتلوها لما اعتبروها اقل منهم وهي احسن عنهم شوق اليوم بنت وعروس وحلوه اليوم
سلمت حياتي لشخص وعدني يستبدل دمعة حزني لدمعة فرح اليوم انا شوق المولده الجديده
ميلادي بأرض حنانه ..واسمي نور لحياته.."
هذي صفحة شوق الي كتبتها وسافر مع اول مكالمه لها مع الانسان الي ملك قلبها بنظرة حنان صادقه من عينه

حمد كان فرحان لكن قلقان بنفس الوقت على وضع ساره وجلس يفكر وقطعت عليه تفكيره نجلاء
نجلاء..حمد شفيك متضايق
حمد ..ساره بنت عمي بتدخل المستشفى الجمعه
نجلا شهقة...ليه
حمد..العلاج بيكثف لها وخايفين يأثر على القلب لكذا عالاقل اسبوع لازم تظل بالمستشفى
نجلاء..ياحياتي يا ساره ماتستاهل
حمد..المشكله انها صعبه ولاترضى وتساعدنا على علاجها
نجلاء..اكيد تخاف
حمد..ههههههههه ساعات احسه دلع
نجلاء..ههههههه ساره شوي دلوعه لكن هي خوافه صدق
حمد..الله يعينا
نجلاء..ان شاء الله مابيصير الا كل خير يالله روح نام وارتاح

الكل نام وارتاح بعد هالليله الحلوه والمتعبه لهم الا وحده ماقدرت تنام جلست على سريرها
وهي تصيح تصيح بشكل يعور القلب تصيح حالها ووضعها
فجأه حست فيها عبير ..خلود شفيك ليه تصيحين..؟؟
راحت لاختها وحضنتها وخلتها تصيح وترتاح وتطلع كل الهم الي بداخلها
عبير..قولي لي حبيبتي شفيك
خلود وبين دموعها..عبير انا ماكنت كذا ابدا لما شفت بدور اعرفت الضياع الي انا امشي فيه
انا مااكره العنود بالعكس كنت اتعمد اني اجرحها حتى اقنع نفسي انها عدوتي واسعى لفيصل واكسبه
عبير انا عمري ماكنت رخيصه ولا عمري فكرت اتزوج بهالطريقه لكن الي شفته من عمتي وبنتها
خوفني خفت احصل احد من بنات عمي مثلها ويكرر تجربتي كانت تهيني كانت تقول انتي مافيه
احد يبيك لا جمال ولا مال مع اني احلا من بنتها عبير انا مستصغره نفسي على الي فكرت فيه
لما شفتها حسيت اني صرت مثلها ماقدرت اتحمل اكون مثلها لما شفت نظرة الاحتقار من الكل لها
واولهم انا ماتخيلت ان بنات عمي او انتي تشوفوني بهالنظره عبير انا قلت احصن نفسي واكون
الاقوى مااعرف ليه العنود بالذات لكن يمكن اعتزازها بنفسها وثقتها مااعرف لكن انا متأكده
من شئ واحد اني مااكرهها بالعكس هي طيبه كثير على ان الواحد اول مايشوفها يحسها قويه مره
عبير وتهدي اختها..اول شئ الحمد لله اختي رجعت لي من جديد والشئ الثاني مو احنا اتفقنا ان احنا
راضين بوضعنا مهما كان وياخلود ياحبيبتي احنا الحمد لله عايشين فيه ناس اقل مننا بكثير لكن
احنا الحمد لله يكفي ان عندنا بيت ملك واخ الله يخليه لنا مو مقصر صح الواحد يتمنى اكثر لكن لازن يكون
الانسان قنوع حبيبتي ..
وبعدين شو قصدك انك تخلين العنود عدوتك حتى تكسبين فيصل
خلود..مااعرف تصورت انهم مناسبين لبعض وانه ممكن يتزوجها لكذا حبيت انا الي اكسبه
عبير..هههههههه هي من ناحية مناسبين صح ( حتى عبير مثلكم تشوفهم مناسبين ) لكن مااعتقد
لان العنود مثل فيصل قويه مره وتقدر انها تتصرف واحس انها محجره قلبها يعني احسها صعب تحب
خلود..تتوقعين تسامحني
عبير..بتصرفاتنا نخلي الكل يحبنا مو بالكلا م بس بعدين قولي لي فيصل شو يعني لك
خلود..بالبدايه عجبني شكله وحالة الماديه لكن بعد ماتعرفت اكثر عليهم لا مااحس فيصل الشخص
الي انا اتمناه فيصل شخصيه تنفع انها تكون اب اخ كبير لكن زوج وحبيب لا مااحس انه ينفع وخصوصا معي
عبير..صح فيصل مايناسبك ابدا ابدا الحين انا مبسوطه واقدر انام وانا مرتاحه ان اختي رجعت لي
خلود..بأبتسامه ..حتى انا مبسوطه
ارتاحت عبير وارتاحت خلود وناموا وهم مبسوطين انهم قدروا يسترجعون شئ ضاع لهم..

اما نواف كان مبسوط انه قدر يواجه عمته بعد كل هالسنين ظل يفكر ويفكر كيف جته الجرأه بعد
هالعزله انه يقول هالكلام وقدام الكل وخصوصا عمته الي الواحد مايتوقع كلامها الي مثل السم
لكنه ارتاح حس انه قدر يرجع مثل قبل صح له فتره تقريبا اغلب اتصاله بالرياض مع فهد ومع بعض
موظفين الشركه لكن الحين بدخول عيال عمه حس بتغير كبير وخصوصا على وجه امه الي عطته
كل ماتملك الي ضحت بأشياء كثيره لخاطر ولدها وجلست طول عمرها تربيه يكفي انها تسافر معه
وين مايروح عاتب نفسه على قسوته عليها كيف تركها كل السنين تتعذب بسبب انعزاله عن العالم
ليه حرمها من انها تشوف ولدها الوحيد مرتاح ومبسوط وتفرح فيه لكنه قال كيف اوهمها بالراحه
وهي بعيده عني كيف الراحه غابت عني لسنين مااقدر يايمه لكن بحاول واحاول واحاول لعيونك
لكن اخذ عهد على نفسه انه يعوضها عن الايام الي عاشتها بدموعها على ولدها ..

يوم الخميس ام فيصل عزمت العمه عندها وعزمت الكل عندها ولا احد انبسط على هالعزيمه ابدا
العنود اعتذرت وبشده من ام فيصل لحد مارضت ام فيصل اما باقي البنات كلهم تواجدوا العصر واتفقوا كلهم
انهم يروحون عند العنود ويقنعوها تجي معهم وخلود كانت مستحيه من العنود لكن قررت انها تثبت للعنود
انها انسانه طيبه لكن الخوف احيانا من تكرار التجارب القاسيه يخلي الواحد يتخذ اسلوب الهجوم على طول
دخلوا البيت وحصلوا العنود ماسكها جوالها وواضح انها بعالم ثاني ..
الكل...بوووووووووو
العنود شهقت ..ناقصه انا تخرعوني
الكل..هههههههههههههه
سلمت عالكل وجلسوا عندها
نجلاء..وين الشيخه مسافره مع جوالك الظاهر
العنود ارتبكت ..لا ابدا اتفرج على مسجاتي
العنود..ماوصلت العمه
شوق..لا
العنود..اشوف العروس تقولها من غير نفس
شوق..ههههههههههه تصدقين نسيت اني عروس
اماني..مااتوقع تنسين والحبيب بالمجلس
غدير..هههههههههههه انحرجت شوق غريبه
شوق..اسكتوا وخلونا بالي جينا له
عبير..العنود جايينك بطلب لاتردينا
العنود..لا الله يخليكم مابجي
نجلاء..العنود ليه كلنا هناك مجتمعين
العنود..ماعليه اسمحوالي ام بدور نظراتها ماعجبتني ولا عندي استعداد اتحملها مع احترامي لكم
قامت خلود وجلست جنب العنود الي انصدمت من تصرفها
خلود وبأبتسامه ..واذا قلت لك عشان خاطري بترديني
العنود وهي مو مصدقه هذي خلود الي تتعمد انها ترمي عليها الكلام معقوله تغيرت او راح تعمل
فيها مقلب قدام الكل ..
العنود وحست بالتحدي تجاه خلود..لا طبعا مااقدر بجي معكم وياويلكم اذا صار شئ
ساره..ايش بيصير يعني
نجلاء وهي تناظر ساره وهي راحمتها لان مااحد يعرف فيها الا هي
الكل طلع وتفرقوا البنات الي بالمجلس والي بالمطبخ والي بالغرفه اما ساره جلست بالحديقه
وجلست تتأمل هالوضع كله وبدت من نفسها وكيف انها انحرمت من الفرحه قالوا لها لا تفرحين
ولا تزعلين حتى الفرح حددوه بحدود ليه يازمن قسيت على قلبي انا استغفرت اله وتوها بتقوم وتشوف فيصل
الي ابتسم لها واشر لها تدخل لان الظاهر معه احد دخلت ساره ودخل فهد للمجلس

اما بالبيت ام فهد وام نواف كانوا يسولفون عن حصه ام بدور وغريبه انها جات من الشرقيه حتى تحضر الملكه
مع انها مافكرت تعرف عيال اخوها وانظمت لهم ام فيصل اما البنات كانوا عند التلفزيون بالصاله يسولفون وشوي
ووصلت العمه وبنتها سلمت على الكل وجلست هي وبنتها
ام بدور..شلونكم ياام فيصل مشاء الله الله يرحمك يااخوي امن عياله بحالاله قبل مايموت
ام فيصل..الله يرحم الجميع
غدير وتكلم اماني بصوت واطي..ليه ماتقول لها ان هذا مو حلال ابوي
اماني ..اسكتي انا مخترعه منها
ام فهد..شلون لطيفه ليه ماجت معك
ام بدور..لطيفه عند دلال بالجبيل ولدة وجابت ولد
ام نواف عورها قلبها لما تذكرت دلا ل ولطيفه الي عمرها مابتسامحها على الي عملته بولدها
ام فيصل..مشاء الله اجل صارت جده لطيفه
ام بدور..شلون ظروفكم ياام فهد
انقهرت خلود وعبير من عمتهم وعرفوا انها رجعت تتعمد اسلوبها الاستفزازي
ام فهد..الحمد لله يارب
ام بدور..للحين ساكنين بنفس البيت الضيق
هنا تدخلت عبير..البيت جدران ياعمه لكن الاهم قلوب اصحاب البيت تكون وسيعه
ام بدور وماعجبها رد عبير ..يمكن الله يعينكم
والتفت على العنود الي كانت تلعب بخاتم بيدها ولا هي معهم
ام بدور..وانتي يالعنود ماتشتغلين
العنود..لا
ام بدور ..ومن يصرف عليك والا معهم
العنود وحاولت تكون هاديه..عندي خير ولله الحمد
ام بدور..الي اعرفه اختك ماعندها شئ
العنود..اسمحي لي ماتعرفين شئ اجل عن اختي
انقهرت العمه وعلى طول نجلاء قالت يالله نطلع بنات بالصاله
طلعوا الكل بالصاله وجلسوا يسولفون وشوق شوي بتذبح بدور الي استفزها غرورها ومياعتها
اماني..انتي بالجامعه بدور
بدر..ايه بس اعتذرت مالي خلق ادرس هالمستوى
الكل سكت لما سمعوا صوت محمد ينادي على غدير
غدير..بنات ماعليه محمد بيطلع تغطوا الكل تغطى حتى شوق
العنود بصوت واطي ..لاتتغطين ياخبله انتي زوجته مو هي
ماتغطت شوق استغربوا البنات على ان شكلها كان ناعم مو عامله حسابها بتشوف محمد
محمد..السلام عليكم وتوه بيمشي ورجع على ورى
محمد وبأبتسامه ..انا لفت انتباهي نور بالصاله وانا قول مين ياربي
شوق استحت وصار وجهها احمر اما بدور واضح انها انقهرت توقعت هي الي تلفت نظره
غدير وتدف محمد ..روح لاتجي امي الحين بعدين اجلس تغزل بزوجتك مو عندنا
طلع محمد وهو يضحك والكل يعلق على شوق الي رغم انها انحرجت لكن انبسطت
التفت على العنود..والله احبك
العنود..ههههههههههههههه الله يسعدك يارب

راحت العمه وبقى هم على ال فيصل الي هي والمهمه الصعبه الي عنده كيف يوصل الخبر لساره لكن بعد تفكير
فضل ان امه هي الي تقول لها وفعلا قالت لها وبكت ساره حاولوا كلهم يهدونها لكنها قالت
ساره..خلاص خلوني اجلس شهر مو كل يوم والثاني رايحه تعبت
طلعت غرفتها وطلعت معها نجلاء وحاولت تهديها وتشرح لها
ساره..نجلاء تعبت ماابي اروح للمستشفى خلوني اذا الله كاتب لي اموت بموت
نجلاء..بسم الله عليك لاتقولين هالكلام

الجمعه بيت ام فيصل كان مختلف فيه حزن مخيم عالبيت حتى سلمان الطفل الصغير بكى لما عرف ان ساره
بتدخل المستشفى حاولت اماني ومحمد انهم يغيرون جو الحزن لكن ماقدروا بالليل طلعت ساره مع العنود
ووداهم فيصل للمستشفى تطمن على الوضع وطلع وبمجرد ماطلع فيصل بكت ساره حاولت تهديها العنود لحد مانامت
اما افيصل كانت تعبانه على حال بنتها دخلت غرفتها وغدير اذت سلمان تنومه اما اماني جلست بالغرفه لحالها
ومحمد كان متضايق على وضع اخته وخصوصا دموعها الي كسرت قلبه وقال بتصل بشوق احاول انسى

شوق لما شافت رقم محمد استغربت شو يبي هالوقت غريبه
شوق..هلا والله
محمد وبصوت تعبان..هلا شوق شلونك
شوق وخافت من صوته..الحمد لله محمد شفيك
محمد..سلامتك لااكون ازعجتك
شوق..لا ماازعجتني بس صوتك
محمد بأبتسامه..حلو صح
شوق......
محمد..ههههههههه مافيني شئ الغاليه كل الموضوع ان ساره راحت للمستشفى وضاق صدري قلت مالي الا حبيبتي زوجتي
شوق انصدمت من كلام محمد حبيبتي وزوجتي سكتت ولا عرفت شو تقول
محمد..شوق لاتسكتين ابي اسمع صوتك
شوق..ان شاء الله
جلس محمد مع شوق تقريبا ساعه وبعدها نام وهو مرتاح

اما فيصل ماقدر حتى يرجع للبيت راح لسعد صديقه لانه يعرف انه الوحيد الي يرتاح معه

سعد..فيصل شفيك ليه هالحزن مو اول مره اختك تدخل المستشفى
فيصل..صح لكن صدقني سعد رغم فرحتي بمحمد الا اني تعبت احس محتاج ارتاح
سعد..هونها ياشيخ وبأن الله بتهون بعدين سلوم وينه من زمان ماشفته
فيصل..حبيبي سلوم والله اني انشغلت هالفتره حتى انا عنه
سعد..احم ..احم
فيصل..قل شعندك
سعد..ههههههههههههه بسألك عن الخاله شخبارها
فيصل..مااعرف فيه شئ قاهرني ودي اعرفه ليه تركت الشغل وبكت بنفس اليوم
سعد..وليه تبي تعرف
فيصل..مااعرف فضول
سعد..اسأل خواتك
فيصل..صعب المهم انا بروح وبكرا اشوفك مرني بالشركه
طلع فيصل ورجع للبيت

والصباح الكل راح لساره الي انبسطت بوجود اهلها وبنات عمها كلهم حولها ومر يومين بسرعه على وجودها بالمستشفى
واحتكاكها مع حمد كان عادي جدا مثل اي دكتور وباليوم الثالث اجتمع حمد مع الدكتور ماجد استشاري القلب
د.ماجد ..ياحمد الصدمه لابد منها ساره خلصت المده المحدده لاستخدام الدواء لازم نعمل هالصدمه لها
وانا شفت انه انت الي تعملها وافضل اليوم حتى تكون تحت المراقبه بعدها كم يوم عندنا لنتأكد من وضع القلب
حمد..انا يادكتور صعبه شلون
د.ماجد..ماهي صعبه انت ولد عمها ودكتورها حاول تستفزها تخليها تعصب لحد ماتوصل لاقصى درجه من الغضب
وبعدها اتركها لكن الاهم انه مايكون عندها احد بالغرفه حتى ماتحس بالامان او تستنجد فيه او يحاول يهديها
حمد..وبعد تفكير ..اتكلنا على الله موافق بكلم اخوها وانسق معه
كلم حمد واتفق مع فيصل ان مااحد من اهله يجي للمستشفى وصل فيصل للمستشفى وهو خايف على اخته الي ممكن
هالتجربه تدمرها لكنها امل مهم له ارسل رساله للعنود كتب فيها
" انا فيصل اطلعي من الغرفه من غير ماتحس عليك ساره ضروري " خافت العنود وطلعت حتى من غير ماتغطي
عيونها وكان فيصل وحمد والدكتور ماجد عند الباب انتبه لها فيصل وكان وده يقول لها لكنها حست بسرعه بتركيزه وغطت
عيونها لمحت ابتسامه بوجهه فيصل وبعدين توقعتها من خيالها من حقيقه
العنود..خير فيه شئ
حمد..عن اذنكم ادعوا لي
فيصل قال للعنود كل شئ وخافت حست بقلقه وتوتره ماجلس ابدا والدكتور والممرضات عند باب الغرفه حتى يدخلون
بمجرد مايطلع حمد
الجزء الحادي عشر ..

دخل حمد للغرفه وكانت ساره بهدوء متمدده على السرير وشكلها شوي مرهقه
حمد من غير اي تعبير ....هلا ساره
ساره استغربت وتعدل الشال ..اهلين
حمد من دون مقدمات ....اسمعي بناخذ لك تحليل دم الحين ولا ابي اعترض تفهمين ..
ساره وانقهرت منه..لا ماافهم
حمد وبصوت اعلى ..لازم تفهمين لانه مو بكيفك
ساره وبحده ..لا يادكتور بكيفي
حمد..قرب عندها..انا بعرف هالغرور على ايش فهميني على ايش شايفه نفسك انتي
ساره ولانها تكره الصوت العالي ..لو سمحت ماله داعي ترفع صوتك
حمد وبصوت عالي..اسمعي مو انتي الي تعلميني شلون اتكلم تسمعين والي اقوله بيمشي مفهوم
ساره بدت تصيح ووقفت من عالسرير بصعوبه و حتى نست ان ماعليها الا بجامه
ساره من بين دموعها ..لا ماافهم ماافهم ولو سمحت اطلع برى
حمد وبضحكه مستهزئه ..انتي يادلوعة اهلها لاترفعين صوتك وامشي معي يالله خلي عنا هالكلام الفاضي
فجأه من غير احساس منها مدت يدها وعطت حمد كف لكنه تدارك الموقف ومسك يدها ولفها على وراء
حمد وعصب منها ..هالغلطه بتدفعين ثمنها غالي رغم ماعندك اغلىمن هالغرور الا بكسره لك
ساره وانهارت ..وجلست عالارض وهي منهاره وتصيح..اكرهك اكرهك اكرهك
حمد ونزل راسه لها ..وانا احبك احبك احبك
ساره ونرفزها هدوءه اكثر ..برى برى برى اطلع اطلع
حس حمد انها انهارت وطلع بسرعه ودخل الدكتور والممرضات لكن حمد منع فيصل ومسكه
فيصل بخوف واضح ..طمني حمد ارجوك
حمد..خير ان شاء االله
انتظر فيصل الدكتور وحمد طلع من المستشفى ولا حصل الا فهد يروح له لانه كان متضايق من كل الي صار
دخل عند فهد الي استغرب صمته واحترم هالصمت لكن بعدها قال
فهد..حمد تكلم قولي شفيك ياخوي
حمد..ماتوقعت اني ممكن اكون كذا
فهد..خير يااخوي
حمد وقال لفهد الي صار
فهد..حمد هذا واجبك ليه متضايق
حمد..متضايق لاني اديت واجبي بخطأ
فهد..كيف ..؟؟
حمد..لما قالت لي اكرهك ..قلت لها احبك
فهد. ...اها ..لكن هي بتعرف انه تمثيل
حمد..مابتعرف الحين بعد 24 ساعه بتعرف
فهد..قصدك هالساعات ممكن تصدق انك تحبها
حمد.........
فهد..انت ليه قلت لها احبك
حمد..مااعرف ماحسيت الا بهالكلمه طالعه مني ورددتها ثلاث مرات
فهد..انت تحبها حمد..؟؟
حمد وغمض عيونه.........
فهد..هالصمت شو يعني
حمد..مااعرف مااعرف تصدق ابي انام
فهد قدر وضعه ..طيب نام هنا مافيه احد البيت
طلع فهد وترك حمد ينام لان شكله كان تعبان

ساره كانت منهاره وعالارض وتصيح بشكل يعور القلب على طول دخل الدكتور وعملوا لها الفحوصات السريعه
بعدها عطوها مهدي
العنود..اقدر ادخل لها
فيصل ويهز راسه
راحت العنود وقلبها عورها على ساره وحتى فيصل الي سمع صوت ساره وهي تنادي عليه تستنجد بأخوها لكنه غصب
عنه لمصلحتها ماقدر يدخل ويحضنها ويهدها شوي وتطمن فيصل على ساره وقالوا له انها مابتصحى الا بعد ساعتين
تقريبا طلع يبلغ امه عالي صار واصرت انها تروح لها وطلعت هي والبنات مع فيصل وشوق لما عرفت اخذت نجلاء وراحت لها
مع سواق ام فيصل وحتى فهد اخذ امه وخواته وراحوا لها والكل اجتمع عندها لانه موعد الزياره ومتوقعه العنود الكل بيكون موجود
وصلوا كلهم وشوق مو مستوعبه توها تصحى لاحظت البنات وامها
ساره..يمه ابي امي فيصل
راحت امها وحضنتها وجلست تصيح وامها تهديها وشوي هدت ساره وسكتت
شوق..سلامات الغاليه
ساره صدت مالجهه الثانيه ودمعت عينها
الكل استغرب وراحت لها شوق عند السرير
شوق..حبيبتي سارونه
ساره نزلت دموعها التفت شوق على نجلاء وراحت لها
نجلاء..ساره شلونك الحين
ساره دموعها تنزل بصمت وقالت بصوت ضعيف سمعته نجلاء..اكرهه اكرهه اخوك
نجلاء..ارتاحي حبيبتي
اخذت شوق الي مستغربه من ساره ليه ماترد عليهم رغم انها ردت على الباقي
مافيه احد يعرف بالي عمله حمد والكل استغرب لكن العنود كانت فاهمه وقالت لنجلاء اعذروها

بعد ماانتهت الزياره الكل طلع وانتبه فهد ان البنات بيرجعون مع السواق وراح لهم
فهد..السلام عليكم
نجلاء وشوق..وعليكم السلانم
فهد..تعالوا معي بنات لاترجعون مع السواق
نجلاء..لا مشكور
فهد..اعتبريه امر يانجلاء
شوق..فهد بيتنا مو بطريقك عادي
فهد..مااحب اعيد كلامي انتظركم
راح فهد ونجلاء ساكته
شوق..انتي مو ناقصين خلينا نروح شكله صادق مايعيد كلمته
نجلاء..اول مره اكتشف انه حلوو
شوق..ههههههههههههههههههه والله انك خبله مو حلو لكن عجبك لانه واثق بنفسه بقوه
نجلاء..يالله نروح
ركبوا البنات معهم
فهد..حمد بالبيت عندي شرايكم ترجعون معنا
اقنعوهم البنا ت وراحوا معهم

عالساعه 12 صحى حمد واستغرب انه كيف نام هالوقت وزياده جواله مقفول توه بيقوم الا دخل فهد

فهد..لابدري ارجع نام
حمد..هههههه والله ماحسيت ياشيخ عطني التيلفون جوالي مافيه بطاريه نسيت خواتي
فهد..خواتك عندنا
حمد..مستغرب..عندكم شلون وليه ومتى
فهد..ههههههه شوي شوي رحنا للمستشفى وشفناهم هناك وقلت لهم انك عندي ورجعوا معنا
حمد..كويس يعطيك العافيه طيب ساره
فهد وبأبتسامه..شفيها
حمد..كيفها
فهد..فيصل مو مرتاح يقول شكله تعبانه
حمد سكت ونزل راسه واخذ جوال فهد واتصل على نجلاء
حمد..هلا نجلاء
نجلاء..اهلين صحيت فشلتنا تأخرنا
حمد..هههههههه اسف وين شوق
نجلاء..مااعرف مع خلود
حمد..نجلاء شلونها ساره
نجلاء..صح شو عملت للبنت مسكينه
حمد..ليه فيها شئ
نجلاء..تعبانه وشكلها شايله عليك بقوه
حمد وعصب اكثر ..طيب يالله انتظركم بالسياره

طلع حمد مع خواته وحاول يكون طبيعي لكن شوق ماخلته الا بتعرف شو فيها ساره وهو يحاول مايرد
عليها لحد ماوصلا للبيت
طلعت شوق لغرفتها حتى تكلم حبيب القلب محمد وتحاول تعرف منه شو الي صار لساره ليه تناظرها كذا
وليه بس تصيح اما نجلاء كانت تراقب حمد الي كل حركاته كانت متوتره طلع وتحمم وبدل ملابسه وهو
طالع للمستشفى انتبه لنجلاء بالصاله
حمد..نجلاء ليه مانمتي
نجلاء بأبتسامه..بتكلم معك شوي ممكن
حمد ..طبعا ممكن كم نجلاء عندنا
جلس حمد ينتظر نجلاء تحكي
نجلاء..حمد شو عملت لساره ..؟؟
حمد ..ليه هالسؤال
نجلاء..جاوبني واقولك
حمد..ماعملت شئ هذا واجبي كادكتور بغض النظر انها بنت عمي
نجلاء..تحب اقول لك شو قالت لي اليوم
حمد..شو
نجلاء..لكن بعدها قولي شوعملت
حمد ..طيب بس قولي
نجلاء..اول شئ ماردت على شوق لما سلمت وقالت لي بصوت واطي
حمد.ايوه
نجلاء..اكرهه اخوك
حمد حس احد كب عليه ماي بارد ماعرف شو يرد او شو يقول كان متوقع ان ساره بتتخذ موقف
منه لكن ماتوقع بهالسرعه ولا بعد تقولها
حمد..تحبين تعرفين الي صار
نجلاء..ياليت ..قال حمد الي صار الا كلمات الحب الي صرح فيها والكف احتفظ فيها ماقالها
نجلاء..بصراحه ماالومها مسكينه
حمد..ولا انا
نجلاء..لا تهتم ساره طيبه بكرا تنسى
حمد..المهم انها تكون بخير
نجلاء..يهمك انها تكون بخير
فهم حمد قصدها لكن تجاهل وقال..اكيد مو هي مريضه عندي يالله اسمحي لي
وطلع حمد للمستشفى يتطمن على ساره

وصل المستشفى وسأل الدكتور عننها وتابع التقارير لكن الدكتور قال تحتاج اربع وعشرين ساعه حتى يتأكد من النتائج
توتر حمد زياده ماعرف شو يعمل وطلع راح بيشوفها لانها اكيد نايمه لكنه تفاجأ بوجود فيصل عند باب الغرفه
جالس وشكله مرهق وتعبان
حمد بهدوء..فيصل
فيصل وبصعوبه فتح عيونه..هلا حمد
حمد..شفيك يااخوي ليه جالس شكلك مره تعبان
فيصل..مااقدر قلبي مايطاوعني اروح من غير مااشوفها واتطمن عليها
حمد بأستغراب..ليه ماشفتها للحين
فيصل..الدكتور قال انها تنادي كثير علي ومنعني حتى يتأكد اكثر من النتئج يعني حب يحسسها ببعدي
عنها حتى تزيد الانفعالات عندها
حمد..لا حول ولاقوة الا بالله طيب انا اطلعت على التقارير وكل شئ الحمد لله للحين طبيعي
فيصل..آه ياحمد هذي ساره الغاليه
جلس حمد معه ..يااخوي هونها وتهون اول مره احسك ضعيف كذا
فيصل..ياحمد ساره بنتي واختي ونور بيتنا لازم اضعف لازم اضعف وانا مو قادر اخفف عنها واواسيها
حمد..هانت يااخوي كلها كم ساعه وتشوفها
فيصل..الدكتور ماجد يقول اما ابلغها انا او انت او هو مو مشكله بأن الي صار كله تمثيل عليها
حمد..انت بلغها احسن
فيصل..الا تعال ماقلت لي شو عملت لها
حمد..ياشيخ لاتذكرني والله ماتوقعت اني بقدر اختك ماتحب التحليل وانا طلبت منها واعذرني فيصل
لاني رفعت صوتي وشوي استفزيتها
فيصل..هذا واجبك ياحمد ومعذور لكن لاتتعودونها لاني مابقدر
حمد..ههههه لا ان شاء الله تعال معي للمكتب خلينا نشرب قهوه وترتاح شوي
فيصل..يالله

بالبيت رجعت العنود لان ساره تمسكت بأمها ورفضت انها ترجع فانامت عندها وغدير نامت عند البنات
ونامت اماني وسلمان لان عندهم دوام اما غدير كانت تعبانه من الي صار كله

غدير..العنود تكلمي قولي شفيها ساره شصار حرام عليكم وليه فيصل شكله كذا
العنود..والله مااعرف شو اقول لك
غدير..قولي الصدق
العنود..بقول بس لايطلع لاحد اوكي
قالت العنود كل الي صار لغدير الي استغربت من هالوضع وليه حمد الي عمل هالصدمه اكيد هذا بيكون صعب
العنود..اقول لك شئ غدير
غدير..قولي
العنود ..مااعرف بلحظه حسيت فيه ارتياح من ساره لحمد يعني بالاول كان يمثل لها رعب لكن مع الايام
تقريبا تعودت عليه والحين مااعرف شو بيكون
غدير..ان شاء الله بتقوم بالسلامه وتعرف ان الي صار كله مخطط له وبتنسى كل شئ
العنود..ان شاء الله
غدير..تصدقين قلبي مع فيصل للاحين مارجع سيارته و بالبيت
العنود ومن غير تفكير..طيب اتصلي تطمني عليه
غدير..والله مع اني خايفه انه معصب بس بكلم وعلى الله
اتصلت غدير لكن حصلت جواله مقفل وقلقت اكثر واتصلت بمحمد وحصلته مشغول
غدير..محمد عايش بعالم ثاني
العنود..هههههههه الله يسعده يارب
غدير..تعالي ننام وبكرا الله يطمنا عليهم
العنود ..ان شاء الله

نلمت غدير اما العنود ماقدرت تنام جلست ايام مع ساره بالمستشفى لكن كانت متوتره من المسجات الي ماتنقطع ابدا
ماكانت محصله اجابه تقولها لساره شو هالمسجات الي توصل بشكل مستمر اضطرت انها تكذب وتقفل جوالها
لكنها الحين راحت تقرأ هالمسجات
" العنود ماله داعي هالتصرفات انتظرك"
" انتي لو تعرفين شو عملتي فيني "
" اعطي هالعلاقه اي اسم تحبين المهم نكون مع بعض "
" لاتتوقعين انه واحد من عيالهم ينظر لك لاني مابسمح تكوني لهم "
استغربت العنود من هالانسان الغريب هو متى عرفها اصلا وليه خطبها وبعدين يرجع يستخدم هالاسلوب المهين
طفشت العنود منه لكنها قررت انها ماتحذف المسجات من جوالها ورجعت تنام بعد تفكير طويل ارهقها

صحت عبير على صوت التيلفون والي تكرر اكثر من مره وطلعت واستغربت الساعه خمس الفجر من يتصل هالوقت
عبير..الوو
المتصل..السلام عليكم
عبير..وعليكم السلام
المتصل..اسف للازعاج معك نواف
عبير قلبها بدأ يدق بشكل كبير وجلست..هلا والله خير ان شاء الله
نواف..من معي عبير
عبير..ايوه
نواف..اسف عبير بس جوال فهد مقفل وانا محتاجه ضروري
عبير..ان شاء الله الحين اصحيه تنتظر عالخط
نواف..لا قولي له يجي لمستشفى الامن العام بسرعه
عبير بخوف..ساره فيها شئ
نواف..لا لا بسرعه عبير
سكر نواف وراحت بسرعه وصحت فهد الي استغرب وبسرعه اتصل بنواف وطلع من البيت وترك عبير بحيره

بالمستشفى الصباح طلعوا البنات كلهم وحتى سلمان الي رفض انه يروح المدرسه واصر انه يروح لساره راحوا كلهم
مع محمد وصلوا للمستشفى واول مادخلو راح سلمان بسرعه وحضن ساره
سلمان..ساره انا احبك
ساره وعيونها تدمع..وانا احبك
سلمان..حلوه المستشفى بجلس معك
ساره..لا حبيبي انا بطلع معك اليوم
الكل استغرب من ساره الي كانت متوتره ومعصبه وكل نص ساعه تبدأ بنوبة بكاء جديده
محمد..هالغاليه بشرينا كيفك اليوم
ساره..الحمد لله
ام فيصل..تعال سلوم عندي علمني شو عملت امي
راح يركض وجلس يسولف على ام فيصل وفجأه قال
سلمان..وين فيصل
الكل سكت وساره بدت تصيح لانها ماشافته
العنود..سلوم حبيبي علمي خالتي عن غدير شو عملت امس معها
رجع سلمان يسولف وفجأه دخل فيصل وشكله كان مرهق كثير وواضح انه تعبان مرره
الكل انصدم من شكله واولهم امه
فيصل..السلام عليكم
الكل..وعليكم السلام
ساره لفت وجهها من الجهه الثانيه وهي تصيح بصمت محمد طلع ماقدر يتحمل وتخذ سلمان معه
وفيصل ظل واقف مكانه يتأمل اخته وبعدها راح عندها على طرف السرير
فيصل ويمسح بيده على راسها ..سارونه حبيبتي زعلانه مني
ماقدرت ساره ارتمت بحضن اخوها وصاحت بشكل يعور القلب والكل صاح معها
فيصل ويحب راسها..سامحيني الغاليه ياعيون فيصل غصب عني
ساره ومن بين دموعها..غصب عنك ماتشوفني
فيصل..اسأليهم من اول مادخل حمد الى الحين وانا بالمستشفى انتظر انهم يسمحون لي وادخل
استغربت ساره ولا فهمت قصده قال لها فيصل كل شئ وبكت اكثر واكثر حاول يهديها لكن

 
 

 

عرض البوم صور ارادة الحياة   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
ناداني ولبيته, نادني ولبيته للكاتبة دموع السحاب, قصة سعودية
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 04:42 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية