لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-06-08, 09:56 AM   المشاركة رقم: 11
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو ماسي


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 53753
المشاركات: 10,534
الجنس أنثى
معدل التقييم: ارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عالي
نقاط التقييم: 740

االدولة
البلدIraq
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ارادة الحياة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ارادة الحياة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

اماني تهز راسها يعني تثق فيه
فيصل وبأبتسامه..اوعدك العنود بتكون موجوده الليله امسحي دموعك الغاليه
تركها فيصل وراح لغرفة امه ومحمد قالت له غدير كل الي صار ضحك وقال ماعندهم سالفه
راح يبدل ملابسه وسلمان جلس مع البنات

فيصل دخل لغرفة امه بعد مااستأذن وراح عندها وحب راسها وجلس جنبها
فيصل..اسف الغاليه والله اسف
ام فيصل ساكته ماردت عليه
فيصل..يمه ردي ارجوك اضربيني عاتبيني بس لا تسكتين كذا
ام فيصل والتفتت عليه..وشتبي اقول لك اقول لك ان كلمتي خلاص ماتمشي عليك او اقول لك انك
ماعديتني احكي ولارديت علي شقول يافيصل انت عارف الي صار
فيصل ويحب يدها..وربي يمه غصب عني كنت معصب صح ماهو مبرر لكن طيبة قلبك بتسامحني
ام فيصل..شفيه سلمان
ابتسم فيصل وقال...رجع موجود بالصاله
قامت ام فيصل بتطلع ومسك يدها ..يمه ارجوك اجلسي خليني اتكلم معك شوي
ام فيصل وجلست..قول اسمعك
فيصل..يمه اسمعيني بقلبك ارجوك انا اعرف اني اخطيت عليك ويمكن على العنود والحين
انا وعدت اماني ان العنود ترجع للبيت
ام فيصل..ليه هي مارجعت مع سلمان
فيصل بخيبة امل..لا محمد يقول انها شافته وقالت انتبهوا له وطلعت
ام فيصل..لا حول ولا قوة الله بالله ماقلت لك قبل خف عالبنت
فيصل..يمه بعد هي رفعت ضغطي
ام فيصل ..ماعلينا الحين خلني اطلع اشوف سلمان
فيصل..ام فيصل زعلانه للحين
ام فيصل ..لا انا ماازعل منكم ازعل عليكم فيصل ابوي انت الكبير بالبيت وانت القدوه لخواتك
وعلمتك وعلمت كل خواتك ان الاحترام اساس كل تعاملنا ياابوي
فيصل وقام ومسك يد امه وحبها..اسف الغاليه لكن سامحينا خلاص مابكررها لخاطري مايهون علي انك تأخذين
بخاطرك علي وبعد اعرف اني مابهون على ام فيصل نور هالحياة
ام فيصل وتضحك..مايطاوعني قلبي عليك انت الغالي
فيصل وباابتسامه..الله لايحرمني منك يارب والحين نطلع نشوف سلوم وبعدها يصير خير
طلعت ام فيصل وشافت سلوم وجلس يحكي لها كل شئ صار له وام فيصل مبسوطه عليه
والبنات متوترين وخصوصا اماني لان فيصل بالبيت ماتحرك انتبهت ام فيصل للبنات والتفت
على فيصل الي سرحان مو معهم وقامت عند التيلفون وطلعت دفترها واتصلت والكل يراقبها
وساكتين
ام فيصل..ميري وين العنود
الكل التفت لها واماني راحت جنبها وفيصل مركز معها
ام فيصل..لاتقولين انا تيلفون انا بجي الحين
سكرت ام فيصل ..تروح معي انت او محمد يوديني
فيصل ووقف ..اانا بطلع معك بس وين
ام فيصل..بالسياره اقولك بنات عطوا سلمان شئ يأكله وانتبهوا له لحد مانرجع
طلعت ام فيصل وركبت السياره مع فيصل
فيصل..الغاليه وينها فيها
ام فيصل..ماعرفت للحين ببيت اختها
فيصل..ايوووه صح راح عن بالي
سكت فيصل وراح لبيت المرحومه عايشه ونزلت امه وهو جلس بالسياره دخلت
بعد ماقلت لها الخدامه ان العنود بغرفتها تصيح طلعت ام فيصل فوق مع ميري ودخلت
وحصلت العنود عالسرير ودموعها على خدها لما شافت ام فيصل استحت ومسحت دموعها
ام فيصل..لاتمسحين دموعك يالعنود يحق لك تصيحين وتزعلين
العنود..سامحيني خالتي كنت برتاح وبرجع ماكان له داعي تتعبين نفسك
ام فيصل..العنود يابنتي فيصل طيب حتى لو عصب ولايقصد ان يتجاهل مشاعرك بس غصب عنه
العنود..خالتي اسمحي لي عالكلام الي بقوله بس يعني تصرفه ماله داعي اول شئ مايرد وبعدها
يتجاهل سؤالنا ويسال عن شئ ماله داعي
ام فيصل واابتسامه..خلاص العنود فيصل غلط وانت بعد مو انا اعد مثل بناتي خليني اجل اعاتبك
مثل ماعاتبت فيصل ياابوي فيصل يمكن غلط لانه ماطمنك على سلمان بس انتي غلطتي صح احنا
مالنا كلمه عليك بس يابنتي مايصير تأخذين الخدامه وتطلعين كذا
العنود استحت من ام فيصل..خالتي اول شئ انا اسفه واتمنى فعلا انك تعامليني مثل بناتك يعني
يحق لك تمنعيني او تعملي الي تحبين وربي ياخالتي احساس حلو ان الواحد يحصل احد يخاف عليه
ام فيصل..الله يكملك بعقلك يابنتي والحين اطلعي معي انا قلت للخدامه ترجع للبيت مع السواق
وانتي بترجعين معي
العنود..من معك
ام فيصل وتحاول ماتبتسم..فيصل
العنود وعلى طول..لا
ام فيصل..العنود اذا تعديني مكان امك انتظرك تحت
طلعت ام فيصل وبكت العنود ام فيصل حنونه وطيبه ولايهون عليها تزعلها وفيصل رفع ضغطها
ولالها خلق تشوف وجهه لكنها قررت تنزل لان الحنان الي شافته من ام فيصل يستاهل انها تتحمل
فيصل ابتسمت ام فيصل لها وطلعت معها العنود فيصل ابتسم لانها رجعت وارتاح من هم كبير
لكنها ركبت ولاقالت حتى السلام سكت فيصل ولا قال ولاكلمه ونفس الشئ امه والعنود وصلوا البيت ونزلت
ام فيصل والعنود
ارتاح فيصل لان العنود رجعت لانه مستحيل يكون السبب بنظر اماني ببعدها فيصل بداخله يغلي من العنود
ومن تصرفها لكن دائما فيصل له اولويات بحياته مو مهم انه يعصب او ينقهر المهم الناس الي حوله مايحسون
بنقص او حزن وهو قادر يبدله لفرح وراحه وعطاء طلع فيصل وراح لفهد حتى يغير جو وينسى الي صار
العنود راحت للبيت واتصلت بااماني حتى تجيب سلمان وعدت الليله على خير

الصباح صحى فيصل بدري لانه متفق مع حمد انه يروح يشوف عمته لطيفه لاول مره بحياته وبتعرف
على ولدها صقر ..
وصل فيصل للمستشفى وقابل حمد وطبعا نواف كان موجود اخذهم عند صقر الي رحب فيهم وكان اسلوبه
حلو مره ومحترم سلم عليه وتعرف عليه بشكل سريع واخذه عند امه الي ماتعرف انه جاي لها
دخل صقر ومعه فيصل عند امه
صقر..ام صقر افتشي لاتتغطين الي معي عزيز عليك
ام صقر..صقر شتقول
قرب فيصل عندها وابتسم ابتسامه كلها حنان وفرح
فيصل..عمتي انا فيصل ولد ابراهيم اخوك
ام صقر نزلت عيونها والتفت على ولدها الي هز راسه يأكد لها هالشئ وبعدها صاحت وحب راسها فيصل
وتحمد لها بالسلامه
ام صقر..امك وينها يافيصل نوره بنت عمي وينها
فيصل..موجوده وودها تشوفك
ام صقر..خلني اشوفها واستسمح منها
فيصل..مسموحه ياعمه انتي عمتنا وتاج راسنا
ام صقر ماقدرت بكت وسكت فيصل وصقر سكت وخلواها تطلع الي بخاطرها
ام صقر..ونواف ليه مادخل ولاشافني زعلان للحين مني بعد هالسنين
فيصل..لا ياعمه بيجيك اليوم هو قال لي
ام صقر..الله يسامح الي كان السبب والله يوفقه يارب
صقر..هالغاليه اشوف نسيتينا من دعواتك
ام صقر..لو مانطقها لساني يرددها قلبي بكل لحظه

طلع فيصل من عند عمته مبسوط ماتوقع انها بتكون بهالطيبه بعد ماشاف عمته حصه خصوصا
ان الكل يعرف ان حصه اثرت على اختها بشكل كبير لكن الدنيا تغير باايام فكيف بسنين ..

بالبيت صحى سلمان وازعج العنود حتى تصحى لانه مايقدر يمشي صحت العنود ونزلت معه
وحتى اماني صحت وجلسوا يفطرون
اماني..عنوده زعلانه للحين
العنود وباابتسامه..لا اماني بس شويت قهر من اخوك وخلاص
اماني..والله فيصل طيب بس المشكله انه مايوضح
العنود وهي تبتسم..يعني انا الشريره
امني..لا انت الطيبه كلها بس المشكله انك كلكم صعبين
العنود..ههههههههههه يمكن
اماني..اليوم بنجتمع ببيت ام فهد وخلاص مابنشوف بعض الا بعد الاختبارات
العنود..خساره بنفقدهم
اماني..صح بس اليوم لازم ننبسط وخلود تقول عندها شئ بتعمله الله يستر
العنود..امون خلود تغيرت صح
اماني..صح اول شئ كنت احسها شوي شايفه نفسها لكن صدق ماتعرف الواحد الا اذا عاشرته
واماني والعنود منسجمين بالسوالف وسلوم يتفرج على التلفزيون
غدير..بوووووووو
اماني..يمه خوفتيني
غدير.هههههههههههههه سوري يالرقيقه
العنود..هلا غدير غريبه صاحيه بدري
غدير..ههههههههههه صح لكن امس بسم الله الرحمن الرحيم الكل معصب قلت انوم احسن
العنود وتناظرها بطرف عينها..من تقصدين
غدير..من اقصد يعني فيصل وطلع وبعد مارجع دخل مكتبه ولاشفته ومحمد راح يشوف الحبيبه وساره داخله بحالة صمت
وانتي مجنونه اذا كلمتك امس وامون راحت مع سلمان من اكلم ومن اسهر معه قلت يابنت روحي نامي احسن
العنود وهي تبتسم ..خلاص اسفين الشيخه
غدير..اسمعي بنروح بدري بيت عمي بنسهر اخر سهره وبعدها حبس هههههههههههه فاتكم
امي الصبح حطت على محمد
اماني ومتحمسه ....خساره ماحضرت ليه شصار
غدير..قالت له خف على شوق خلها تشوف اختباراتها عاد محمد جلست يضحك ويستهبل على امي
بس ماقصرت فيه وبعدها حولت على فيصل لكنه لحق عمره وطلع لعمتي
العنود..الا صح مابتروحون تشوفونها
غدير..امي بتروح لها الحين والظاهر انها بتمشي الظهر لشرقيه عشان دراسة امل
العنود..يعني بنتها الثانيه ماجات
غدير وهي تضحك ..لا بس ولدهااسمه صقر فيصل عازمه الاسبوع الجاي وكلنا عندنا اختبارات يعني انتي بتطبخين
العنود ورافعه حاجبها ....وليه انا الي اطبخ
غدير وفيها الضحكه ..لان فيصل مايحب طبخ الخدمات
اماني..ههههههههه مالقيتي تقولين الا وهي شايله عليه
العنود..ماشلت على احد
غدير..عيني بعينك
العنود...اقول خليني اروح اشوف لي شغله احسن
غدير..طيب امون ساره تقول خلي سلمان يجي عندها
ساره..هههههههه تصريفه فهمت يالله سلوم نروح لسارونه
طلع سلمان واماني وجلست العنود وغدير ساكتين
غدير..عنوده
العنود..نعم
غدير..زعلانه
العنود..لا
غدير..اجل ليه مافتحتي جوالك من امس
العنود..توقعي تحصليه مقفل على طول
غدير..اف ليه طيب
العنود..بس كذا
غدير..العنود نتكلم بصراحه
العنود.غدير انا بسألك هل كنت بوعيي امس
غدير..وشلون
العنود..تتوقعين لو انا قادره افكر كنت طلعت لفيصل كذا من غير شئ ولاعبايه ولاحتى شال
غدير وباابتسامه..لا
العنود..غديروه لاتضحكين صدق احكي انا اعرف اني تهورت لما كنت بطلع لكن ماكنت حاسه
انا وين بروح ومن اكلم اعصابي تلفت ماعدت قادره اجميع او افهم تصرفي كان غصب عني
غدير..طيب ههههههههههههه ووتوقعين لما تطلعين لفيصل كذا وفجأه بيكون تصرفه طبيعي او مثلك بيكون منصدم
العنود..انا مو زعلانه بالعكس فيصل ماعمل شئ خطأ رد فعله كان طبيعي لكن الي يهمني ..سكتت العنود
غدير..ليه سكتي
العنود ..ابي تعتذرين منه
غدير وهي متفاجئه..من فيصل
العنود..ايه قولي انا ماكان قصدي لكن من خوفي ماركزت على تصرفتي
غدير مبتسمه وبعدها ضحكت رمتها العنود بالمخده
العنود..على ايش تضحكين
غدير..تبين الجد ماتوقعتك سهله كذا لكن والله انك رهيبه فكرتي فيها بالعقل واكتشفتي من المخطي
العنود..هذا مايعني ان فيصل ماغلط لكن مو مشكله انا طيبه وحبوبه
غدير..اقول كله الا فيصل عاد
العنود..خلاص اسفين
جلست العنود وغدير يسولفون ويتكلمون عن زواج محمد وشو التغير الي بيكون بحياته

وصل فيصل واخذ امه وراح للمستشفلى كانت متردده ام فيصل لكنها توكلت على الله ودخلت وكانت لطيفه نايمه
جلست ام فيصل وهي تتأمل وجهها لطيفه طيبه لكن تصرفاتها مو من ارادتها كل شئ تعمله يكون من تخطيط اختها
حصه وهذا خرب عليها كثير حتى بحياتها مع زوجها االله يرحمه جلست نوره تتذكر ايام ماضيه ولما حست ان
لطيفه صحت راحت عندها وسلمت عليها وحضنتها لطيفه وهي تصيح وصاحت ام فيصل
لطيفه..سامحيني يانوره سامحيني
ام فيصل..الله يسامح الجميع ارتاحي
لطيفه..شفتي هالدنيا فرقتنا وجمعتنا بمستشفى
ام فيصل ..ارتاحي يالطيفه وكل شئ بيتصلح

جلست ام فيصل نص ساعه مع ام صقر بعدها استأذنت بعد ماوعدتها لطيفه انها بعد الاختبارات تجي لرياض وتشوف كل
عيالها وتتعرف عليهم


غدير راحت لفيصل قبل صلاة العصر وكانت مبسوطه لانها بتوصل له الاعتذارا ومبسوطه اكثر لانها هي
الي بتشوف رد فعله بعد مااستأذنت دخلت المكتب وابتسم لها فيصل
فيصل..هلا غدير
غدير..هلا فيصل مشغول
فيصل وبأابتسامه..يعني بس ولايهمك كم غدير عندي تفضلي
غدير..مابعطلك بس معي لك رساله
فيصل عاقد حواجبه..رساله لي من مين
غدير وحاولت على قد ماتقدر تكون عاديه ولا تبتسم..من العنود
فيصل ترك القلم ..ايوه وشو هي الرساله
العنود..العنود تعتذر لك وتقول ان خوفها على سلام ماخلاها تركز
سكت فيصل وغدير تحاول تفهم من تعابير وجهه شئ لكنها عجزت
غدير..خلا ص اروح
فيصل..خلصت الرساله
غدير..ايه
فيصل..انتي تبين شئ ثاني
غدير..لا
فيصل..اجل اطلعي وسكري الباب
غدير وهي مبتسمه ..يعني قبلت الاعتذرار
فيصل رجع مسك القلم وبدأ يكتب ..سكري الباب بعدك
طلعت غدير وهي معصبه وصادفت محمد
محمد..لا حول شفيكم كذا معصبين انا بربط عيوني واخلي الخدامه توصلني لغرفتي الواحد يدخل مبسوط
ومرتاح ويشوف وجيهكم معصبين ويكتئب
غدير..ههههههههههه تعال قولي من ايش مبسوط
محمد والابتسامه ماليه وجهه..انا اسألك غدير فيه احد عنده زوجه مثل شوق ولايكون مبسوط
غدير..هههههههههههه ياعيني عالحب اقول محمد الله يستر لاتتغير عليها بعد الزواج
محمد..غديروه زواجي بعد شهر
غدر...الحمد لله والشكر يااخي ازعجتنا
محمد..ماعندك سالفه فيصل وينه
غدير..لاتدخل عنده
محمد..ليه
غدير..توني وصلت له رساله خليه يفكر فيها
محمد متحمس ..من مين
غدير..امور خاصه
محمد..مالت عليك روحي خلي سلوم يجي عندي يوسع صدري احسن منكم
غدير..مابروح انت كلم بااي
طلعت غدير وتركت محمد لحاله بالصاله ينتظر سلمان الي راحت الخدامه تناديه

العصر راحوا بيت ام فهد كلهم وسألت العنود غدير اذا وصلت الرساله وقالت لها غدير على الي صار وسكتت العنود
باقي الطريق تحاول تدور عن اجابه لاهتمامها برد فعل فيصل من اعتذارها لكن انقطع تفكيرها لما وصلوا بيت ام فهد

واجتمعوا البنات بالغرفه وجلسوا ضحك وسوالف وتخطيط لزواج شوق وكل وحده
تقول شو عملت وخصوصا شوق وبعدها فاجأتهم خلود
خلود..هدوء بنات اجلسوا بسألكم سؤال هو محرج لكن بشرط تجاوبون بصراحه ولا وحده تعتذر
وبعد تردد الكل وافق وجلسوا عالارض بشكل عشوائي ينتظرون خلود تسألهم
خلود وباابتسامه..احم سؤالي ياحلوات من منكم بحياتها شخص تحبه ..ومن هو ..؟؟
الكل سكت والبنات صاروا يناظرون بعض
خلود..اعرف سؤالي يمكن فيه تعدي على خصوصياتكم لكن ودي نكون خوات صدق نحكي ونقول كل شئ
بخاطرنا لبعض ..يالله من الي تعتز بحبها ولاتشوفه خطأ وبتقولها قدامنا انا اقولها بصراحه مافيه بحياتي
اي شخص يعني خاليه
وبعد تردد بان على البنات الي من خوف من التصريح والي متفاجئه والي تبحث بوجيه الباقين حمرة خجل او خوف
وفجأه قد عليهم هالتأمل صوت عبير
عبير..انا بقول
خلود وتضحك قولي عبوره مع اني اعرف لكن خلي الكل يعرف..
عبير وبصوت واطي ووجهها احمر ....نواف
الكل يدري الا اماني وشوق وساره
شوق..انا احتج ليه ماعملتي هالشئ قبل ماانخطب عشان اقول اسم حبيبي حمودي
الكل ضحك على شوق الي كملت كلامها لعبير
شوق..عبير ونواف الله وناااااااااااسه عبيروه اعترفي من متى تحبين
خلود.. بعدين هالاسئله بنعرف عن كل وحده بعدين نسأل الحين اقول بمشي من اليمين ..يالله امون
اماني وتضحك..خاليه خاليه الله يخليك مو ناقصه انا خليني انجح
خلود ..نفس حالتي هههههههه شوق معروف حبيبك محمد
شوق وتصرخ .. لا لا خليني اقولها حبيبي حمودي
خلود.. هههههههههههه طيب شوقعبير اعترفوا الحين ساره
ساره مارفعت عينها العنود تراقبها وتشوفها كيف متردده لكنها ماكانت خايفه ابدا عليها
عبير..صمتك يعني فيه
شوق..يالله تكلمي وناسه خلود هالسؤال
ساره وبصوت واطي ..حمد
طمرت شوق وجلست جنبها...ههههههه كلوووووووووش وينك يااخوي
الكل ضحك على خبال شوق
نجلاء..شوق تحبين اخوي يابخته والله فيك
استحت ساره ولاردت الا باابتسامه خجوله
خلود.. عرفنها عن ساره الحين يالله غدير..
غدير ومصدومه ..خليني افرح اول بااختي والله اني فرحانه لها وزعلانه لانها ماقالت لي
ساره..خلاص غدير اسكتي
غدير..ياناس يابخت الحياء بااختي انا خاليه خاليه خاليــــــه عند احد احبه
خلود.. هههههههههههههه لو عندي حبيته انا يالله نجلاء..
نجلاء واستحت ..حرام عليك انا مااقدر اقول
شوق وتصرخ..نجوول يادبه يعني فيه احد ليه ماقلتي لي
نجلاء..ياربيه شلون اقول مااقدر حرام عليكم
غدير..نجوول قولي بسرعه ولاتنحرجين
نجلاء ووجهها احترق من الحياء ....فهد
الكل انصدم سكتوا فهد وخصوصا عبير وخلود
عبير وهي تضحك ..الله ياناس وناسه اخوي حبيبي بروح ابارك له
نجلاء..ياويك اذا قلتي
خلود..مااحد بيقول بس خلونا نكمل يالله العنود
العنود باابتسامه..خاليه
الكل..كذابه
العنود...ههههههههههه متفقين ليه لهالدرجه واضح علي الحب
الكل سكت لكن غدير تكلمت بسرعه
غدير..العنود بصراحه فيصل شو يعني لك..
الكل ابتسم وكان غدير قالت الي في بالهم اما العنود انصدمت من هالسؤال وقدام كل البنات
العنود ومازالت مبتسمه..الحين كلكم تشوفون اني احب فيصل انا مااقول فيصل
مااحتل مساحه من تفكيري لكن حب سكتت العنود والبنات يراقبونها لكنها قالت .. مااعتقد
خلود بخيبة امل ....خساره
ساره..والله خساره
العنود...هههههههههه ليه
غدير..بصراحه لايقين على بعض كل يوم مشكله
العنود وبنظره حزينه ....ياشيخه الحب له ناسه مو انا
نجلاء..افا العنود ليه تقولين كذا
العنود..لان الحب استكثر علي احساسه
عبير..ههههههههههه العنود صدقيني بقلبك احساس لكن لاتتجاهلينه حتى ماتحرقينه وينتهي
سكتت العنود والكل سكت وبدوا يتكلمون كل وحده تحكي عن اخوها لبنت عمها ومرت السهر من احلى مايكون خصوصا
انه فيه حريه بالتعبير عن المشاعر اتفقوا انهم يكتمون هالسر بقلوبهم ولايطلع عليه احد ..

اما بالمجلس الشباب كانوا يتناقشون اقتراح فيصل الي ماعجب محمد

محمد..بتسافرون كيفكم لكن بعد زواجي انا بسافر وانتم بسلامتكم
نواف..يااخي لاتخاف بتتزوج يااخي احنا بنرتاح منك
فيصل..هههههههههههه محمد طيب يمكن البنت بتسافر وتبسط
حمد..صح مسكينه اختي خلها تسافر معنا واذا رجعنا او السنه الجايه يكون زواجكم
فهد..هههههههه حرام عليكم خلاص اتركوا الرجال بحاله
محمد باابتسامه..والله انك الغالي يافهد فاهمني
فيصل..ماقلتوا شو رايكم
نواف..انا موافق سفره ومع الاهل ياسلام
حمد..وانا موافق
فهد..واكيد انا بعد موافق
فيصل ..حلوو السؤال وين نسافر
حمد..نبي جو حلو
فهد..انا اقول نروح نروح لطايف ونجلس فيها وبعدها نروح مكه وطبعا جده ونرجع لرياض
نواف..حلوو لكن ليه ماتكون السفره لجده اساسا
حمد..لا جده بتكون زحمه ورطوبه لكن الطايف الجوو فيها حلو
فيصل..خلاص نعتمد الطايف واكيد بنروح جده
الكل وافق وباقي يسألون اهلهم لكن اتفقوا ان السفره بعد زواج محمد الي بعد شهر

الكل انشغل بالاختبارات والعنود اغلب وقتها مع ام فيصل هي وسلوم لانه عطل قبلهم اما البنات
مشغولين بالاختبارات الا عبير الي مثل العنود بالبيت جالسه كانت تتصل وتسولف مع العنود دايما
اما شوق كان قلبها مع فستنانها وشكلها اما الاختبارات ماشي حالها يعني الاهتمام الثاني ماهي الاول
ساره كانت تراجع للمستشفى لكن ماشافت حمد لان موعدها معه بعد الاختبارات بيومين وكانت خايفه
من هالموعد كثير لكنها بنفس الوقت سعيده لانها بتشوفه وبيكلمها ...
ويوم السبت كان موعد عزيمة صقر ببيت عمه وطبعا ام فيصلل بالمطبخ والعنود معها ماتركتها لان
البنات عندهم اختبارات ومحمد يدخل ويأخذ القهود ويسولف مع امه ومع العنود لانه يعتبرها اخته
محمد..اقول يمه اذا نسيتوا بس اذكركم زواجي بعد عشر ايام
ام فيصل..ههههههه لاحول ولاقوة الا بالله ازعجتنا ياابوي الله يوفقك
محمد..رددتها مليون مره عند ولدك ابيه يفهم ويروح هو يجيب القهوه
فيصل..يااخي قلها صريحه وريحني
محمد..بسم الله انت من وين طلعت دائما تدخل كذا روعتني
فيصل..اقول روح ودي القهود وخلي السوالف بعدين لاحق عليها
العنود طلعت مع الباب الخلفي وانتبه لها فيصل
فيصل..ماانتبهت العنود كانت هنا
ام فيصل..ايه الله يعافيها ماقصرت البنيه
فيصل..الله يعطيكم العافيه قلت لك بجيب العشاء من برا ولا وافقتي
ام فيصل..الله يرزقنا شكر نعمته الحمد لله الخير موجود وانا بصحتي
فيصل..الله يطول بعمرك يالغاليه

انتهت الاختبارات على خير والكل بيوم الاختبار رجع تعبان ونام لليوم الثاني ومن بكرا كان فيه ثنتين
بس بدأ الخوف بعد الاختبارات يدخل قلوبهم شوق وساره شوق باقي على زواجها خمس ايام وبدت ترتب
اخر الاشياء وهي نجلاء وحتى حمد معهم مشغولين للأخر ..
اما ساره كانت متوتره مرره لان بكرا موعدها مع حمد وكانت خايفه من هالموعد لان هالمره الموعد معه
يعني بااعتباره الدكتور المشرف راح يتابع تطورات العلاج معها خافت والي خوفها ماتعرف بتروح مع من لكل غدير قالت
لها ..
غدير..سارونه بكرا موعدك مع الغالي
استحت ساره..غديروه اسكتي لاتسمعك امي
غدير..هههههههه طيب المهم بتروح معك امي فيصل ومحمد مايقدرون
ساره..اشوى ارتحت
غدير..ساره اذا تبين نصيحتي لاتصدين حمد ماقلت طيحي الميانه معه لكن عالاقل خليك طبيعيه معه
ساره..مااقدر اخاف
غدير..روحي بس من شو تخافين
ساره..مااعرف خليها بوقتها الله يستر

اما نجلاء وشوق بعد ماعرفوا ان ساره تحب حمد بدوا يتكلمون عنها بشكل مايحسس حمد انهم قاصدين هالشئ
وهم جالسين بالصاله غمزت شوق لنجلاء يعني تكلمي

نجلاء..الا صدق حمد بكرا موعد ساره يالله مرره تعبانه نفسيتها
التفت حمد لها وبدأ يركز معها
حمد..ليه هالتوتر موعد عادي
شوق..مسكينه كلمتها اليوم والمفروض تكون مبسوطه لكنها خايفه من الموعد والنتيجه
حمد بعد تفكير ..احنا اعطيناها تعليمات اذا هي اتبعتها النتائج بأذن الله بتكون كويسه اما اذا مااتبعتها
اكيد بتكون النتايج سلبيه
سرح حمد وتوقع خوف ساره من مواجهته اكثر منها من النتيجه لكن قطع تفكيره رنة تيلفون نجلاء
نجلاء..هلا وغلا بالهاصوت تونا نحكي عنك
ابتسم حمد لانه عرف انها ساره
غدير..ان شاء الله تحشون فيني
نجلاء وهي مبتسمه..وساره من يقدر يحش فيها
حمد غير عينه لكن اذنه مع نجلاء اما شوق كانت تراقبه وتشوفه وهو يبتسم لكنها عملت نفسها ماانتبهت
غدير..ساره بعينك يعني ماعرفتيني
نجلاء..سارونه لاتخافين ان شاء الله كل شئ اوكي
غدير..ههههههههههه الله يأخذ عدوانك انتقال خبال شوق لك من عندك
نجلاء..ابد انا وشوق وحمد نتفرج عالتلفزيون
غدير..قلتي لي اقول روحي اكذبي بعيد انا طفشانه وانتي تكذبين يالله مع السلامه
نجلاء..هههههههههههه طيب مع السلامه

شوق..هذي ساره شعندها
نجلاء..تسأل بتروحين للمشغل وقلت ايه
شوق..بتروح هي
نجلاء..لا غدير والعنود بيروحون
طلع حمد وضحكت نجلاء وشوق عليه لانه كان مركز معهم مره
شوق..نجلاء حمد لو كان مايحب ساره بمعنى الحب انا واثقه انه مايل لها كثير
نجلاء..اممممم حتى انا
شوق..نجول شرايك تكلمين عبير
نجلاء وباابتسامه.شوق روحي كلمي محمد
شوق...ههههههههههه لاخلاص مافيه مكالمات قفلت جوالي بس خليني اتسلى كلمي يمكن يرد عليك احد
نجلاء ..اقول بروح اعمل لي قهوه
شوق..هههههههههههههه جبانه

الجزء الرابع عشر ..

الصباح الساعه عشره الكل نايم ومرتاح الا ساره الي مو قادره تسيطر على دقات قلبها الي تزيد مع كل ثانيه
حاولت تكون طبيعيه لكن ماقدرت وام فيصل قدرت وضعها وتوقعتها خايفه من النتيجه وماكانت تعرف ان
ساره خايفه اكثر من حمد خايفه منه بااعتباره دكتور وبااعتباره الشخص الوحيد الي دق قلبها له الشخص
الي بثلاث كلمات منه عاشت بدنيا من الاحلام بدنيا منفصله مايسافر لها احد الا بدقة قلب الا بنظرة صدق
الا بكلمة حنان ..استمرت ساره تتخيل هالمقابله لكن المقابله فاقت كل توقعاتها ..

وصلت ساره مع امها وجلست بالانتظار ولما نادوا على اسمها حست برجفه برجولها ماتوقعت تقدر تكمل
لحد الغرفه لكن امها مسكت يدها ومشت معا ودخلت سلمت ام فيصل وساره من شافت حمد وقف لام فيصل
انهارت كل القوه الي من يومين تتسلح فيها من شافته كل مقاومتها انتهت ضاعت كل الكلمات الي كانت
مفكره تقولها
حمد وبأبتسامه ..هلا خالتي شلونك وشلون العيال بشريني
ام فيصل..بخير ونعمه انت شلونك وخواتك وعروسنا شلونها
جلس حمد..عروسكم هدت حيلي تعبت والله مساكين هالبنات
ام فيصل وهي تضحك..خليك عشان تعرف قبل ماتتزوج
حمد..ههههههههه دعواتك ياام فيصل
ام فيصل..الله يوفقك ويلين راس هالي عندي بالبيت وافرح فيه
حمد...ان شاء الله
التفت حمد على ساره لكنه كان اقوى منها وكان طبيعي مرره..ها يابنت العم طمنينا عليك
ساره وهي متغطيه وبتموت..الحمد لله
حمد اخذ الملف من الممرضه لكنه انتبه قبل مايبدأ يقرأ ان ام فيصل قامت وجلست بكرسي بأخر الغرفه
ماعرف ايش تقصد لكنه انسجم مع الملف وساره تراقبه سرحت معه الى دنيا ثانيه لكنها بسرعه انتبهت
ورجعت تركز وشافت حمد رافع حاجبه وشكله مو عاجبه الي مكتوب بالملف رفع راسه
حمد وشكله تغير ومعصب شوي..عفوا ساره ممكن تشيلي طرحتك اشوف يدك
بخوف شالت ساره طرحتها وحاول حمد مايرفع عينه لكنه ماقدر وقف عندها ولما مسك يدها حس برجفة
يدها ماقدرت ساره كانت خايفه اولا لانه عصب بعد ماشاف الملف والشئ الثاني انه ماسك يدها
حمد بصوت واطي ..ساره هدي شوي تحبين خالتي تجلس جنبك حتى ترتاحين
هزت ساره راسها يعني لا وكمل حمد فحص وقبل مايجلس بمكتبه همس لها بصوت ماتسمعه ام فيصل
حمد..اسف ساره على كل الي صار
جلس حمد مكتبه ورجع يقرأ الملف وساره تمنت انها تفتح الباب وتطلع كانت خايفه متوتره مو عارفه كيف تتصرف
اما ام فيصل ماحبت تضايق حمد ولاتحرج بنتها ابتعدت شوي عنها وكانت طوال الوقت تذكر الله وتستغفر وتسبح
( اشهد ان لا اله الا الله واشهد ان محمد رسول الله استغفرك اللهم واتوب اليك )
حمد بعد مااطلع عالملف رفع راسه وتغير ماهو حمد الي اعتذر منها لا رجع حمد الدكتور الي كان معصب
حمد..ساره للأسف انتي مالتزمتي بالتعليمات قلنا يدك ماتكون بوضع واحد اكثر من ساعه لكن الظاهر انك
مااهتميتي يدك ماتحسنت المفروض انك مع العلاج تساعدينا
ساره مع كل الضغوط اول شئ توترها قبل هالموعد وبعدين خوفها لما شافته وبعدين
اعتذراره لها وتقلباته مابين الدكتور وولد العم ماقدرت نزلت دموعها وسكت حمد
وقال بنفسه لا ساره دموع لا انا مااستحمل الدموع
التفت حمد على ام فيصل حتى يتدارك الموقف..خالتي تعالي الظاهر زعلت بنت العم مني
جات ام فيل ومسكت ساره ..خير ياولدي شفيك يابنتي
حمد..خالتي ساره يدها ماتحسنت مو لانه صعب لانها هي ماساعدتنا
ام فيصل..شلون ياابوي
حمد..خالتي ساره المفروض يدها ماتكون بوضع واحد يعني تتحرك لكن الظاهر انها مالتزمت بالتعليمات
ام فيصل..قالي فيصل انتبه وعجزت مع الاختبارات ماسكه هالكتاب بالساعات
حمد..خالتي راح نمدد مدة العلاج لشهرين لكن بشرط ساره تساعدينا
ام فيصل ..ان شاء الله قلتي له ساره عن الي تحسين فيه بيدك
ساره بصوت واطي..مافيني شئ خلاص
ابتسم حمد عرف انها زعلت..احم اسمعك ياساره تفضلي
ساره ماقدرت ترد وحمد حتى مايحرجها بدأ يكتب بالملف وام فيصل استحت من ساره
ام فيصل..ساره يابنتي تكلمي او اقول ياولدي انا بقول لك بنتي واعرفها مابتحكي دامها صاحت
ابتسم حمد وقالت له ام فيصل..تحس ان يدها ثقيله والوجع بكتفها مازال
حمد..اكيد ياخالتي بتحس لانها تتعب يدها والاعصاب ضعيفه عندها لكن اذا حركت يدها بتكون ان شاء الله
احسن من قبل المهم انها تلتزم بالعلاج والتعليمات ..وبعد ولاتزعل علينا
ساره ساكته وام فيصل شكرت حمد وقامت بتطلع لكن حمد وقف معهم وهم عند الباب قالها بهمس
حمد..انتبهي لنفسك لخاطري
ابتسم حمد وساره كل الي كانت محتاجته غرفتها ودها تضحك وتصيح وتصرخ ماتعرف تحدد مشاعرها
ولاقادره تتوصل لتعريف لاحساسها بمشاعره هل هي خوف او محبه او اهتمام ظلت ساره طوال الطريق سرحانه

بالمكتب فيصل لاول مره كان متضايق وحاس بتعب ورأسه منزله عالمكتب وحتى شماغه عالمكتب
دخل عليه فهد بعد ماطق الباب ولا احد رد عليه خاف فهد وبسرعه راح له
فهد..فيصل فبصل
رفع فيصل رأسه وشكله كان تعبان ..هلا فهد
فهد ..خير يااخوي سلامات شفيك
فيصل ويتنهد..الله يسلمك مااعرف هالدنيا بكل نورها اشوفها سوداء
فهد وعاقد حواجبه ..اف ليه فيصل شفيك
فيصل..ولا شئ صدقني من الصبح وهي قافله معي حتى ماخلصت شغلي وكنسلت مواعيدي
فهد..طيب اطلع روح للبيت ارتاح
فيصل..شكلي بعملها
فهد..يالله اجل اطلع معي
طلع فهد بعد ماحاول مع فيصل انه يوصله لكن فيصل رفض وركب سيارته ورجع للبيت

وصلت ام فيصل وساره ودخلوا وحصلوا العنود وسلمان جالسين برا وسلمت عليهم العنود
وابتسمت لساره الي بعالم ثاني
ام فيصل..تعالي يالعنود داخل هنا شمس
دخلت العنود وام فيصل وساره طلعت تبدل ملابسها اما سلمان رفض يدخل وجلس يلعب
مع الخدامه برا

العنود..بشري خالتي كيفها ساره
ام فيصل..فشلتني الله يعين الي بيأخذها على هالدلع
العنود....ههههههههه لا خالتي ساره دلعها حلوو
ام فيصل..ايه انا بتحملها بس ولد الناس بيتحمل الرجال يكلمها والله ولانطقت
ابتسمت العنود لانها عرفت انها تقصد حمد ..طيب خالتي شصار
وقبل ماترد ام فيصل
فيصل..احم ..احم
ام فيصل وتناظر الساعه..ادخل فيصل
تغطت العنود ودخل فيصل وانصدمت ام فيصل والعنود بعد من شكله
فيصل..السلام عليكم
ام فيصل..وعليكم السلام قامت له ام فيصل ..شفيك فيصل
فيصل ويبتسم..سلامتك الغاليه مافيني الا العافيه بس شوي تعبان قلت ارجع انام
ام فيصل ولاهي مصدقته..فيصل قولي شفيك
فيصل..يمه مافيني شئ بس تعباان
العنود انحرجت لانها ماتقدر تطلع لان فيصل عن الباب ولاحبت تحرجه لانها موجوده
ام فيصل..طيب اسوي لك شئ تأكله
فيصل..لا الله يخليك يمه محتاج ارتاح بس عن اذنك
طلع فيصل وامه مو مرتاحه حاولت العنود تطمنها
ام فيصل..لا فيصل ماهو طبيعي حتى ماسأل عن ساره وموعدها
العنود..تطمني خالتي اكيد ضغط من الشغل
ام فيصل..ان شاء الله العنود روحي قومي غدير والا انا بروح واعرف شغلي معها
العنود وهي مبتسمه..ارتاحي خالتي انا بطلع لها

طلعت العنود لغدير وجلست تصحي فيها وبعد معاناة صحت غدير
غدير..عنوده اطلعي خليني انام
العنود..غدير خالتي معصبه عليك بعدين خالتي متضايقه
غدير..ليه شصار
العنود..فيصل
غدير..شفيه
العنود...تعبان
قامت غدير وجلست .....تعبان شفيه
قالت لها العنود الي صار ورجعت غدير تكمل نومها
العنود..غديروه روحي تطمني على اخوك شكله تعبان
غدير وترفع البطانيه لوجهها ...اذا خايفه عليه روحي تطمني
ضربتها العنود..غدير قومي بلا كلام ماله داعي
غدير وهي تضحك..طيب ماله داعي بروح اتطمن عليه وبقول له العنود ارسلتني لك
العنود..اقول انخمدي احسن
غدير...ههههههههههههههههههه طيب بنزل الحين

طلعت غدير وصادفت ساره وجلست معها بالصاله الي فوق وقالت لها ساره الي صار
العنود..حلو يعني حمد تقدم خطوه
ساره..الي هي
العنود..ياحلوه اول شئ الاعتذار والشئ الثاني انه قال انتبهي لنفسك لخاطري
ساره..طييب يمكن عادي كذا قالها
العنود وبأبتسامه..لا طالما قال لك لخاطري فهو اكيد توقع ان له خاطرك عندك
شهقت ساره..يعني عرف اني ...سكتت ساره
العنود....ههههههههه تحبينه ليه ماتقوليها يمكن ويمكن شك بس
ساره..طيب
العنود باابتسامه ..سارونه الايام بتغير كل شئ بس لاتستعجلين الحب ولاتتوقعين الكمال بالحب
ساره..عنوده ارجوك هالكلام احس انه مو واقعي
العنود..واقعي صدقيني بس احنا اذا سمعنا كلمة احب نتوقع انها هي الحب لا الحب مشاعر ومواقف
اذا اجتمعت تكون الحب
ساره..هههههههههههه على كذا احتاج سنوات
العنود..لا سارونه يمكن تحتاجين نظره ماسمعتي بالحب من اول نظره او من اول مشكله واحيانا من اول
كف
ساره..هههههههههه لاخلينا نمشي بالتدريج مو ناقصه كف منه
العنود..ومن يقدر يرفع يده عليك
ساره..آه منك يالعنود بس لو تتحقق امنيتي
العنود وتناظرها بطرف عينها..وايش امنيتك
ساره..يهمك تعرفيها
غدير وبصوت عالي..سارونه سمعت كل كلامكم وبروح اشوف ناس تعبانين واطمن ناس قلقانين عليهم
العنود ابتسمت وسكتت
ساره..شسالفه
غدير..تعالي معي واقولك بروح نشوف فيصل

رجع حمد للبيت وهو مبسوط برغم انه تمنى انه يشوف من ساره نظرة رضا لكن ساره كانت عاديه ولاهو
واضح عليها اي شئ غير الخوف بس مع هذا حمد ارتاح لانه شافها وكلمها واعتذر لها ..
دخل لصاله ولاحصل احد وراح للمطبخ وحصل نجلاء الي التفت عليه وهي مبتسمه
نجلاء..اهلا اهلا ياسلام شو هالابتسامه
حمد..الحياة حلوه خليني ابتسم
نجلاء..قول يارب الله يديم عليك هالابتسامه ويسعدك
حمد..يارب ويسعدك يانور هالبيت
ودخلت شوق..ياسلام وانا
حمد..ويغز لها..انتي بعد كم يوم بتنورين بيت ناس غير
شوق وسكتت..لا ماابي خلاص هونت
حمد..هههههههههههههه لعب بزران هي شوق شرايك تتزوجين بكرا تعبت اعصابي
شوق وتضحك..اجل انا ايش اقول
نجلاء..حمد بنروح لسوق
حمد ويأشر على عيونه..من عيوني
شوق ..مشاء الله الشيخ راضي ومبسوط
نجلاء..اليوم اكيد كان حلو
ابتسم حمد وطلع وجلست نجلاء وشوق يتكلمون عن الموعد وايش صار فيه وكانوا بيتصلون بساره
بس قالوا لا البنات كلهم بيسهرون عندهم بكرا قبل زواج شوق وبتقول لهم ..

محمد كان مشغول مع فيصل وحمد وكل عيال عمهم بتجهيزات الزواج الاخيره واتصل حمد بعيال عمته
لطيفه وعزمهم وام فيصل كلمت العمات وعلمتهم على موعد الزواج والكل بيحضر

اما خلود وعبير وامهم كانوا يتناقشون بهدية شوق
خلود بخيبة امل ....يعني بتكون هديه مننا كلنا انا وانتي وامي
عبير..ايه
خلود..كم اعطاك فهد يمه
ام فهد..يقول بالليل بيعطيني
خلود..عموما انا بطلع ارتاح وانام شوي تعبانه صحيت بدري اليوم
طلعت خلود وظلت عبير مع امها الي كانت بتطلع واصرت عليها عبير تطلع معها وراحت مع امها وهم بالسياره
راحت ام فهد لبيت ام نواف واستغربت عبير
عبير..يمه ليه بتروحين ماقلتي لي
ام فهد ومرتبكه..ايه قالت لي امر عليها تبي مني اشوف لها اغراض معي من السوق
سكتت عبير ماركزت على كلام امها كانت فرحانه انها بتروح لبين نواف يعني فيه احتمال تشوفه
وصلوا ورفضت ام فهد تنزل عبير واستغربت عبير وزعلت لكنها ظلت بالسياره عشر دقايق وطلعت امها
ام فهد..روح لسوق الذهب
عبير ومستغربه..ليه يمه
ام فهد..بروح اشتري هدية شوق
عبير..من وين مو فهد قال باليل
ام فهد..عطاني نص المبلغ وانا عندي يكفي يالله
عبير حست بشئ ..يمه لاتقولين انك اخذتي من ام نواف
ام فهد سكتت ..لا
عبير..ارجع بيت بابا نواف
ام فهد..عبيروه ليه
عبير..يمه يرضيك تجرحين فهد الي عمره ماقصر معنا فهد يمه الي يبدينا على نفسه ليه يمه
ام فهد..شسوي يابنتي ابيكم احسن الناس ابي الهديه تكون حلوه وتشرفكم وانا تسلفت منها مااخذتها صدقه
عبير..حتى يمه الله يخليك اذا تحبين فهد وتحبينا رجعيها
ام فهد..استحي ارجعها شبتقول الحرمه
عبير..انا برجعها ولايهمك خالتي ام نواف بتفهم
اخذت عبير الفلوس ونزلت ماكانت مهتمه من نواف لان الي صار جرحها كثير حست انها ضعيفه بتصرف امها دخلتها الخدامه وتفاجات بنوا وامه بالصاله سلمت
نواف وامه..وعليكم السلام
ام نواف..هلاوالله عبير تفضلي
عبير..هلا خالتي شلونك شلونك نواف
نواف..بخير شلونك يابنت العم وين من سنين مادخلتي بيتنا
عبير وكانت متوتره..ان شاء الله الايام جايه
التفت عبير على ام نواف ومدت لها الفلوس ..تسلمين ياخالتي وماقصرت
ناظرت ام نواف ولدها وقالت..ليه عبير رجعتوها
عبير..بس خالتي مو محتاجينه
نواف..عفوا عبير بس مابينا هالحساسيه وهي سلف يعني بترجعها
عبير وتوترت اكثر لان الكلام بيكون موجه لنواف ..ادري ماهي المشكله بالسلف ياولد عمي بس امي
تسلفت حتى تهدي شوق واحنا اذا نقبل هديه لو هي كلمه تكون غاليه بغلاة الشخص ماهو بقيمتها لكذا
احنا نبي نهدي شوق بالي نقدر عليه لان الهديه رمز ماهي دلاله بقيمتها على مكانة الشخص
ابتسم نواف وسكت وام نواف مسحت على كتف عبير..الله يكملك بعقلك والي يريحك يابنتي ولابينا شئ
احنا اهل
عبير..تسلمين خالتي وماعليه ماابي فهد يعرف واسمحي لي ياخالتي امي بالسياره استحت تنزل
ام نواف..لا يابنتي امك مثل اختي والله يعلم بمعزتها
عبير..الله يسلمك يالله مع السلامه
طلعت عبير والتفت نواف على امه وقال..استنساخ من تفكير فهد
ام نواف..مشاء الله عليها
نواف وبأبتسامه ..بس كلامها عجبني
ام نواف..حتى انا هالبنت ياحظ امها فيها مشاء الله شايله هالبيت على راسها ومع هذا طيبه على امها
وحنونه حيل
نواف ويضحك ..افا الغاليه الظاهر ودك ببنت اشيل انا شغل البيت
ام نواف..هههههههه لا ماابي انت تشيله ابي ناس ثانين ينورونه مايشيلونه
نواف..ههههههههه الوالده تلمح اجل بطلع مع السلامه
طلع نواف مثل كل مره امه تفتح معه سيرة الزواج وظلت امه تدعي له لحد مادمعت عينها

من بكرا الكل اجتمع عند شوق بالبيت كل البنات مبسوطين وقالت لهم ساره الي صار معها
شوق..ياحبي لاخوي والله انه طيب
اماني..شوق و اختي طيبه
شوق..هههههههههه بسم الله انتي اخت رجلي الله يعني
اماني وتضحك ..انتي احمدي ربك
شوق..الحمد لله ان زوجي حمودي
العنود..شوق استحي بكرا زواجك
شوق..ليه تخوفيني
نجلاء..والله بكرا بفقدك يالدبه
دمعت عيون نجلاء وحضنها شوق وجلست تصيح معها
غدير..خلاص عاد ترى بنصيح معكم
خلود..لاتخافين على نجلاء بكرا ان شاء الله بتجي عندنا
استحت نجلاء بس التفت عبير على طول على ساره
عبير..وساره تنور بيتكم
غدير..لا حرام عليك كذا قلبي عورني شوفي الحب كلهم حمرت وجيهم
العنود..وانت تنورين بيت نواف
ابتسم عبير بس ابتسامة فقدان امل مو حياء..مااعتقد المهم الحين خلينا ننبسط
جلسوا البنات مع بعض لحد الليل وهم فرحانين ومبسوطين وعالساعه 11 تفرقوا عشان شوق تنام وترتاح

ومن بكرا الكل كان مشغول ام فيصل الدنيا مو سايعتها من الفرحه واخير بيتزوج احد من عيالها
والبنات كانوا مشغولين مرره ولافيه غير سلمان جالس يلعب لحد ماطفش العنود وهي مشغوله
وبالليل الكل كان جاهز بالصاله في بيت ام فيصل الي كانت وقوره بلبسها وهيبتها
وساره الي شكلها كان ناعم اما اماني كان شكلها بسيط ومرتب وغدير كانت صدق اخت المعرس
كانت الفرحه بينه على وجهها اما العنود كانت بشكلها هاديه لكنها جميله وهذا شئ واضح
وهم جالسين نزل فيصل وفزت له ام فيصل وقالت
ام فيصل..قول امين ياجعلي افرح فيك مثل مافرحت بمحمد
ابتسم فيصل وحب راس امه وبارك لها
فيصل..التفت فيصل ومن كثر ماهو مبسوط بزواج محمد ماكان مهتم اذا العنود موجوده او
..ان شاء الله تفرحين بالبنات وبعدها انا بتزوج انا اخر واحد
سلمان ويركض عنده ....يعني انا اتزوج قبلك
فيصل..هههههههههههههه لا سلوم اخاف اصير عاد شايب بقوه
سلمان..انت كم عمرك
فيصل ويبتسم له ..سلوم انا عمري عشرين
سلمان ..كبير مره
فيصل..ههههههه هذا وانا ماقلت الصدق
غدير..فيصل ماودك تطلع
فيصل. مستغرب .وليه ان شاء الله
غدير وباابتسامه..خرب مكياج البنت وهي متغطيه
انحرجت العنود وانحرج فيصل
فيصل..اها سوري ماانتبهت
العنود..لا خليك انا بطلع
فيصل..لا لا خليك تعال سلوم معي ننتظركم برا
طلع فيصل والتفت العنود على غدير..حسبي الله على عدوانك من قال ان مكياجي خرب
ابتسمت غدير بعدين ضحكت لان ام فيصل كانت تراقبهم ولما انتبهت العنود استحت
وسكتت ام فيصل ابتسمت لهم وطلعت تشوف محمد الي كان فرحان بشكل ماتتصورونه
صاحت بغرفته ولما نزل سلموا عليه البنات وباركوا له وطلعوا مع بعض لزواج


وصلوا البنات للقاعه وطلعوا لشوق الي كانت بحاله خوف خياليه
غدير..كلوووووووووووووووووش
نجلاء..بتذبحك الحين اسكتي
ساره..مبروك شوق الف مبروك
اماني..الله شو هالزين يابخت اخوي
شوق..حرام عليكم انا بموت خلاص مابتزوح
العنود..طيب عيني بعينك وقولي ماابي اتزوج
شوق وشوي بتصيح ..والله انك ماتحسون بالخوف
عبير..السلام عليكم وين عروسنا
خلود..ياسلااااااااااام ايش هالزين
شوق..هلا خلود بموت من الخوف
خلود..افرحي وانسي الخوف
ساره..انا بطلع اشوف البنات وصلوا او لا
شوق..سارونه خليهم يجون هنا
طلعت ساره واستمر تعليق البنات على شوق الي خلاص تلفت اعصابها لما قالوا لها وقت الزفه
شوق..ماابي قولي لحمد ماابي خلاص هونت
حمد يسمعها وهو يكلم نجلاء ..هههههههههههه عطيني اكلمها
شوق..حمد خلاص ماابي اتزوج
حمد وهو يضحك..شوق لاتفضحينا انزلي يالله الرجال مل لكم اربع ساعات واحنا جالسين ننتظر
شوق..ياربيه خلاص طيب

نزللت شوق بعد ماطلعت من وراء الستاير ووقفت عالدرج والانوار هاديه الكل انبهر بشكلها
كان مره حلو والي حلاه اكثر الحياء الي كان منور وجهها نزلت شوق على موسيقى هاديه
ووصلت شوق للكوشه واشتغلت الانوار وبسرعه من جهات تجمع البنات

البنات..الف الصلاة والسلام عليك ياحبيب الله محمد
الكل..كلوووووووووووووووش
ابتسمت شوق غصب عنها وهي تشوف صديقاتها وبنات عمها يغنون لها ويرقصون
الكل انبسط لكن من بين الحضور طلعت وحده حولت فرحة شوق لخوف وصلت عندها وسلمت عليها
العمه حصه..مبروك ياشوق والله واخذتي ولد ابراهيم
شوق وهي خايفه..الله يبارك فيك
العمه حصه..زواجكم المفروض احسن من كذا
شوق سكتت والعمه تركتها ونزلت وبعدها طلعت العمه لطيفه الي كانت تبتسم لشوق
العمه لطيفه..مبروك ياشوق الله يوفقك يابنتي
شوق وحست بعد هالغيبه عن عمتها انها محتاجه تحضنها رغم انها كانت احيانا قاسيه عليها
لكن الكل يعرف قلبها بس هي ضعيفه قدام اختها

 
 

 

عرض البوم صور ارادة الحياة   رد مع اقتباس
قديم 10-06-08, 10:00 AM   المشاركة رقم: 12
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو ماسي


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 53753
المشاركات: 10,534
الجنس أنثى
معدل التقييم: ارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عالي
نقاط التقييم: 740

االدولة
البلدIraq
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ارادة الحياة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ارادة الحياة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

سلمت العمه لطيفه ونزلت والحين طلعت امل ودلال شوق على طول التفت على عبير الي واضح انها
تحاول تخفي المها
دلال ..مبروك شوق والله وحشتيني
شوق..الله يبارك فيك دلال
على طول التفت العنود وغدير لعبير لانه عرفوا هالبنت دلال سلمت عالكل وعرفتها نجلاء عليهم
كانت دلال حلوه ولااحد يقدر يقول لا لكن لما وقفت جنب عبير كان فيه فرق كبير الي يعرف عبير
قبل جمالها الخارجي يشوف جمالها الداخلي الي يعرفها يشوف الصدق باابتسامته والعطاء بضحكته
سلمت دلال ونزلت وظلوا البنات كلهم محتارين من دلوعة امها بدور ليه ماطلعت تسلم لكنهم طنشوا
الموضوع لانه وقت الزفه وبيدخل محمد وحمد البنات بدوا يعلقون على ساره لكن هالمره ساره ماكانت
متحمسه لحمد كانت تبي تشوف محمد اكثر فرحانه لانها بتشوفه وهو داخل ومبسوط
دخل حمد ومحمد وقلبين بدت ترتجف من الخوف هي ساره الي كانت متوقعه حمد مابيعني لها شئ
اليوم لكن من شافته حست انها انبهرت بشكله وبدخلته وبدتت تتلفت وكأنه ودها تقول لكل البنات
لا ولاوحده تتجرأ وتعطيه نظره حمد ملكي انا وبس ظلت تتأمل شكله وهو يبتسم وكيف حضن شوق وحب راسها
اما محمد كان طاير من الفرحه وصل عند شوق لكن هالمره ماعمل مثل ماهو دارج لا وقف قبالها
ومد يده وصافحها ورفع يدها وباسها والكل بالصاله صفق كله وصفر له ابتسم حمد وراح واخذ
االمايك وتكلم الكل سكت
حمد..مساء الخير او صباح الخير اسمحولي انا مو شاعر اهدي اختي قصيده ولاني كاتب اكتب لها
اجمل سطور وحروف انا اخ احمل بقلبي لها الاخت كل الحب شوق يامحمد امانه
شوق بنتي مو اختي امانه وانت تستاهل اختي وهي تستاهلك والله يوفقكم
ابتسم حمد وحضن شوق الي ارتمت بحضنه ومسح دموعها وتركها حتى ماتصيح اكثر لكن قلبه
باللحظه كان مع نجلاء التفت عالبنات وقال ..نجلاء
من بين البنات حضنته نجلاء وساره جلست ماقدرت تتحمل هالموقف سلم حمد على الكل
وعلى عماته وطلع وشوي جلس محمد وشوق وطلعوا مع المصوره

والبنات ظلوا بالزواج وشوي شوي بدأ يفضى ولاباقي الا طاولات قليه فيها ام نواف وام فيصل
وام فهد..والطاوله الثانيه فيها العمه لطيفه وبناتها ..وحصه وبنتها بطاوله ثانيه

والبنات واقفين دخلوا كل الشباب حتى يسلمون على عماتهم وحمد اول مادخل لمح نجلاء بطاوله
بعيده تصيح على طول راح لها وحضنها اما فيصل ونواف وفهد سلموا على عماتهم حصه
وبنتها الي لابسه لبس عاري وحاطه على اكتافها شال خيف ولااستحت بالعكس بكل برود تناظرهم
وبكل دلع تبتسم لهم ..فهد سلن وراح وحتى نواف اما فيصل ظلت عمته تكلمه واستحى يتركها رد عليها وابتسم
وراح لفهد يسلم على عمته لطيفه
ولما راحوا لعمتهم لطيفه عبير ماقدرت كانت بتطلع مابتقدر تشوف نواف يسلم علىدلال ومسكتها غدير
غدير بصوت واطي ..البنت متزوجه ياخبله اعقلي
عبير ..مااقدر
وبالطاوله القرباه منهم سمعت عبير صوت فيضل ولاقدرت تقوم يعني خلاص نواف وصل لطاوله لفت وجها
بشكل خفيف حتى تشوف شكله وهو يسلم عليهم
فيصل..هلا والله بعمتي
ام صقر..هلا بفيصل مبروك يا ولدي
فيصل..الله يبارك فيك
سلم فهد وسلم فيصل وفهد على البنات من بعيد ولما وصل نواف
ام صقر فرحت..هلا والله بولدي
سلم عليها نواف والتفت على البنات..هلا بنات العمه شلونكم
دلال ..بخير شلونك نواف
نواف..الحمد لله
طلع نواف واستغرب فيصل وفهد بس ضحكوا لانه فعلا كان عادي جدا
غدير..سلامه عادي مره معهم وحتى هي شكله محترمه نفسها
عببير..طيب خلاص اسكتي
غدير..هههههههه يعني مافيه امل اخفف عنك
عبير..لا اسكتي
اما ساره عينها كانت عالي جالس بطاوله لحاله مع اخته وتمنت تكون معهم
ابتسم حمد لنجلاء الي ارتاحت بعد ماحست ان حمد قريب منها ضحك حمد وراح يسلم على
ام فيصل وام فهد وبعدها طلع وساره عينها مانزلت من عليه والبنات كلهم يعلقون عليها

انتهى الزواج والكل رجع للبيت مرتاح ومبسوط وقررت ام فيصل ان الكل يجتمع عندها بالبيت
بما فيهم العمات ..
الجزء الخامس عشر ..

انتهت ليلة الزواج على احسن مايكون انتهت الليله وانكتب التاريخ كنقطة تحول مهمه بحياة شخصين الي هم
محمد وشوق هالتاريخ راح ينقلهم من حياة الى حياة ثانيه ممكن تكون احلى وممكن تكون لا وهذا كله بيد الله
سبحانه وتعالى ثم بيدينهم يقدرون يحولنها لجنه من السعاده اذا هم اختاروا الاحترام والثقه اساسها والحنان
والموده زادها يقدرون اذا شافوا العطاء من باب الحب لا من باب الواجب يقدرون يعيشون بسلام وبحب وحنان

بهاالليله قلوب كثيره فرحت وقلوب كثير حزنت وتألمت ومنها قلب نجلاء الي حزنت على فراق اختها الي كانت
شعله وشمعة هالبيت اختها الي عاشت الحزن معها والالم معها والفرح والخوف اختها الي كانت تحضنها اذا زعلت
وتضاربها اذا ضحكت اختها الي تسأل عنها اذا تأخرت وتفقدها اذا غابت بكت نجلاء بهاليله فرحه وحزن على شوق
بكت بقلب الاخت وبقلب الام وبقلب الصديقه ..بكت وهي تتمنى أن امها وابوها معها هالليله بكت وهي تتذكر كلمات
حمد اخوها الي اعطاهم الحب والحنان والامان الي عوضهم عن سنين القسوه والألم والحرمان ..الي دخل الفرحه
بقلوبهم ..الي اهداهم السعاده مغلفه بالامل والتفاءل بكت نجلاء وهي تدعي ربها ان يديم عليهم هالنعمه وييوفق شوق
ويعوضها محمد حنان الاب والام ويعطيها حب الزوج الصادق ..

اما عبير بكت..وبكت بشكل يكسر الخاطر وقف تصرخ بداخلها وتعاتب نفسها كيف حولت فرحتها لحالة غضب كل هذا
لانها حست بشوفة دلال ان الماضي رجع ولازم تأخذ موقف لازم تحدد مصير خطوات الحب الا انها تستمر بااتجاه قلب نواف او ترجع
وتعيش الماضي وتظل عايش على ذكرى الحب او تغير طريقها وتنسى لكن بداخلها حب السنين يترجى ويطلبها يناديها ويرجوها حرام
هالحب يندفن حرام هالحب ينتهي حرام هالصدق يختفي ..زادت دموع عبير وزادت حيرتها لكن اختها خلود الي تغيرت كثير وقدرت تسترجع نفسها بعد مااتخذت القاعد الي تقول ان لم تكن ذئبا اكلتك الذئاب استرجعت نفسها بعد ماتأكدت ان العالم مو كله ذئاب بالعكس هالعالم كله حب وصدق وامل وعطاء هالعالم كله سلام وامان لكن لو قدرنا نستخدم القواعد الصحيحه لكن الكثير مثل خلود بدأ يتخذ قواعد من صنع البشر وينسى قواعد واساسيات واضحه من الله سبحانه وتعالى ورسوله ..بعد ماعرفت خلود هالحقيقه استرجعت نفسها
وبهالليله كانت خلود بقلبها الصافي الطاهر مع دلال ضد عبير لان دلال زوجه وام وكانت عاديه ليه نحملها ذنب هي ماعملته يمكن اخطأت الطريقه لكن صغر سنها يشفع لها ارتاحت عبير بالكلام مع اختها واقتنعت ان العتب ماهو على دلال بالعكس العتب على عماتها لكذا
قررت توقف بوجه الماضي وتتصدى له وقررت انها
تدافع عن حبها الي تشوف انه ملكها ومن حقها نامت عبير بعد ماحددت هدفها وحددت مسار حبها ..

وبهالليله بعد فيه قلب يبكي حزن وفرح قلب لا انا ولااحد بالدنيا يقدر يوصل لاحساسه الا شخص عاشه وجربه الاحساس الي مستحيل
ماتخجل منه القسوه والجبروت بالظالمين ..العاطفه الي ممكن تحول هالعالم لمدينه ومدائن من الحب الرائع الصافي الصادق
هالقلب الي يعطي من غير حساب ولايحتاج جزاء..هالقلب الي سهر وبكى وعانى وتعذب ..هالقلب الي صرخ وتالم
هالقلب الي عاف الراحه لخاطر احبابه..هالقلب الي يحول التعب لقوه حتى يحمي احبابه..هالقلب الي يحمل بداخله
صدق..حب ..عطف..حنان ..رحمه ..امان..تفاني..تضحيه..ابتسامه ضحكه ..
هالقلب الي يخبي بداخله..صرخت خوف ..دمعة صدق..نظرةحزن ..ابتسامة عتب ..
هالقلب الي احساسه شمس النهار ونور الليل مطر الغيوم وذرات الهواء ..هالقلب الي يحول دنيانا لامل وامانينا لواقع
هذا قلب ام فيصل وقلب كل ام حملت تسع شهور تعب والم خوف وسهر هذا القلب الي لو تقسى عليه يزيد حنانه
هذا قلب ام فيصل بهاليوم قلب الام الفرحانه بوالدها قلب الام الي ضحت وصبرت والله ماخيب رجاها ..
ام فيصل بهالليله مانامت فرشت سجادتها ورفعت يدها لربها .." اللهم يامن اكرمتني واعطيتني وادخلت السرور بقلبي
اعني لادخل السرور والفرح لقلوب خائفه اللهم دلني لارشدهم لطريق الصحيح..اللهم يامالك الملك احمدك حمدا
كثيرا طيبا يليق بجلال وجهك وعظيم سلطانك..اللهم اني اسألك ان تبارك لهم وتوفقهم وترحمنا ياارحم الراحمين"
كذا مرت الليله على ام فيصل تناجي ربها وتحمده وتشكره انه فرحها بولدها انه حقق حلمها بشوفة الفرحه بعيون عيالها
تشكر الله على النعمه العظيمه بوجود عيالها حولها تدعي الله يهديهم ويصلحهم ويدلهم على طريق الخير ويعلمهم ماينفعهم
لامر دينهم ودنياهم ..وعلى
ووقت صلاة الفجر طلعت تصحي فيصل للصلاة وحصلته صاحي بالصاله
ام فيصل..هلا يمه صحيت
فيصل..وباابتسامخ ..ماقدرت انام
ام فيصل بخوف..فيك شئ ابوي
فيصل..سلامتك بس فرحان مبسوط مرتاح
ام فيصل وتجلس جنبه..الله يديمها عليك يارب
فيصل..يمه محمد رحلته تسع الصبح وحلف انه يمر يسلم عليك
ام فيصل..انا مرخصته يااببي
فيصل وباابتسامه..يعني ماتبين تشوفينه
دمعة عين ام فيصل..والله البيت من غيره فاضي
فيصل..افا ياام فيصل واحنا وين رحنا
ام فيصل..انت عيالي وكل واحد بقلبي له مكانته واول مره محمد ينام برا البيت
فيصل..ههههههههه ام فيصل خلاص تعودي بس لخاطرك قررت ماتزوج
ام فيصل..بتتزوج وانت فيصل ولد ابراهيم
فيصل..ههههههههه الوالده هالمره تقولها بثقه
ام فيصل وباابتسامه..لاني امك وتأشر على قلبها والي هنا قلب ام يحس ويعرف
فيصل..ان شاء الله بطلع اصلي
ام فيصل باابتسامه...انحاش مثل العاده
فيصل..ههههههههههههههههههههههاي يمه محمد مامر على زواجه الا كم ساعه عطينا بريك عالاقل سنه سنتينن
ام فيصل..رح صل الله يهديك
حب فيصل راس امه وطلع يصلي وامه طلعت تصحي البنات

وبمكان جديد بالرياض كانت العمه حصه وبنتها سهرانين للفجر يتناقشون بالزواج
حصه..اه يالقهر ليتني عرفتهم من زمان
بدور ..ليه يمه
حصه..يعني عاجبك ان شوق تاخذ محمد
بدور..لايقين على بعض
حصه..لا محمد غير اخوه شكله طيب وكنت بكسبه بصفي بسرعه
بدور..يمه قولي انتب باايش تفكرين
حصه..افكر بشئ اذا صار اكون حققت حلمي
بدور..تزوجيني من واحد غني لكن من هو
حصه..فيصل
بدور..لا يمه فيصل معقد
حصه..وانتي الي بتغيرينه انتي بنتي مايعجزك فيصل
بدور وبثقه..صح بس ماابي شرايك بنواف
حصه..لا هذا الي ناقص تاخذين واحد ردته بنت لطيفه
بدور..انتي قلتي لها ترده
حصه..ليتني خليتها تاخذه شوفيها الحين تركتني وراحت مع عيالها ضدي
بدور..بس يمه شلون اغيره وانا مااشوفه
حصه..سمعت انهم بيسافرون وقالوا للطيفه تسافر معهم واكيد بيقولون لي نروح معهم وهناك تشوفينه
بدور..لا يمه ماابي ماحبيت البنات
حصه..ماعليك منهم خليك معهي
بدور..يمه اخاف فيه احد حبه فيصل من البنات
حصه..يخسون دام انا موجوده فيصل انا الي بزوجه
بدور..اجل بروح انام حتى اصحى رايقه واعمل شغلي وابدا من بكرا بصراحه متحمسه اني اغير فيصل
حصه..ههههههههه يالله تصبحين على خير

الصباح صحت اماني من ازعاج سلوم وطلعت معه حتى تصحي العنود الي قافله غرفتها لاول مره وتوها بتفتح الباب
الاتشوف ورقه عالباب بخط العنود" امون تعبانه مانمت الا سبع الصبح اتركوني على راحتي" استغربت اماني لكنها
اخذت سلوم وراحت عند اخوانها ودخلت وحصلت ام فيصل والبنات سلمت عليهم وجلست تسولف
ساره بحزن..امون محمد سافر ماشفناه
اماني مستغربه ..متى
ام فيصل وهي تضحك على بناتها الزعلانات
غدير..مر هنا الصبح واحنا نايمين ولاصحونا نسلم عليه
ام فيصل وهي تضحك..الرجال معرس ومبسوط اخليه يشوفكم توكم صاحين من النوم ليه حرام
الكل...ههههههههههههههههههه
ساره وباابتسامه..يايمه الزين زين
ام فيصل..طيب بس امون وين العنود
ويقاطعهم سلمان..وين فيصل بروح اشتري كوره
ام فيصل..سلوم فيصل مانام الا متاخر تعبان
امون..واله حتى العنود كاتبه ورقه تقول تعبانه مانامت الا سبع
غدير وهي مبتسمه..القلوب الظاهر عند بعضها
عطتها ام فيصل نظره والبنات ابتسموا وسكتوا
طلعت ام فيصل وتركتهم مع بعض وعالعصر دخلت ام فيصل غرفة غدير عند البنات
ام فيصل..غدور روحي صحي فيصل يلحق عالصلاة وبعدها يالله اجهزوا اخاف احد يوصل بدري
وانا بروح للعنود
طلعت ام فيصل وراحت للعنود وحصلتها بالصاله سلمت عليها وسولفت معها شوي
ام فيصل وبكل حناان..اسمعك يالعنود قولي شفيك
العنود وهي تصيح من شافة ام فيصل داخله البيت حست بالامان ارتمت بحضنه وجلست تصيح
على دخلت سلمان الا من شاف العنود تصيح طلعت وجلس بالحديقه وهو يصيح
العنود..احمد ياخالتي خلاص انا مااقدر
ام فيصل..عطيني جوالك
العنود..بس
تقاطعها ام فيصل..قلت لك عطيني جوالك ويالله اغسلي وجهك والبسي وتعالي للبيت

ام فيصل طلع بيروح للمسجد واستغرب من شكل لمان راح عنده وخاف لما شافه يصيح جلس جنبه
فيصل..سلوم حبيبي شفيك من زعلك
سلمان ويصيح اكثر ويحضنه اكثر..سوم حبيبي قولي وبضربهم
سلمان..عنوده تصيح
فيصل مستغرب..ليه تصيح
سلمان..انا جيت اقولها بروح مع كومار المسجد لقيتها تصيح عندها خالتي
فيصل..طيب حبيبي يمكن تعبانه شوي
سلمان..طيب نوديها انا وانت للمستشفى
فيصل..طيب بس الحين نروح للمسجد يابطل
ضحك سلمان وطلع مع فيصل الي كل يوم عن الثاني يزيد فضوله ووده يعرف ليه العنود تصيح وليه
مافيه غير امه الي تعرف ظل محتار لحد ماوصل المسجد ودخل يصلي

طلعت ام فيصل من عند العنود بعد مااخذت جوالها والعنود حست براحه كبير لان ام فيصل شالت كل الموضوع عنها بعد هالراحه الي
حست فيها العنود طلعت تجهز وتستعد للعزيمه مثل باقي البنات ..

فيصل رجع من المسجد ودخل المسجد ينتظر سعد الي اتصل عليه وقال بيمره وصل سعد وجلس مع فيصل يسولفون باامور كثيره
سياسه اقتصاد رساضه وفجاه قال سعد
سعد..فيصل بصراحه انا جايك وعندي موضوع
فيصل..خير ان شاء الله انا داري من اول ان عند سالفه سمعني اشوف
سعد..احم بصراحه يافيصل انا جاي اخطب منك اليوم ولو بلف الدنيا مابحصل انساب احسن منكم
فيصل من الصدمه عدل جلسته ولاقدر يرد على سعد
كمل سعد..فيصل ماابي تستحي مني احنا اخوان وبنظل
قاطعه فيصل..سعد انت فاجئتني لكن انت تعرف اني أأمنك على اختي وانت صديقي واثق انك بتصونها فكيف اذا انت تزوجتها اكيد بتصونها وهي حلالك وانت تعرف رائي فيك بس لازم تعرف ان الرائي لها مع اني مااعرف يالحبيب من هي عندي ثلاث خوات
سعد باابتسامه..غدير
فيصل..خير ان شاء الله ابشر يالغالي
سعد..فيصل لاتطول
فيصل..ههههههههههههههههههه الظاهر محمد شجعك
سعد..والله من زمان افكر لكن ربك ماكتب الا الحين اسمع انا بطلع للمزرعه خالي ينتظر ولاتطول
فيصل وعلى باله مو مهتم..خير ان شاء الله خلي محمد يرجع ويصير خير
سعد وهو معصب..انا بتزوج محمد
فيصل..ههههههههههههه خلاص يااخي رح لخالك ويصير خير
طلع سعد وترك فيصل يفكر بالي صار وكيف هالفرحه دخلت قلبه فجأه وابتسم لان سعد اخو ويفتخر فيه لكنه ظل محتار برائي
غدير هل بتوافق او لا ..

العنود لبست وراحت بيت ام فيصل وحصلتها بالمطبخ مع سلوم ودخلت وجلست معهم وفجأه قال لها سلمان
سلمان..عنوده اذا راح سعد بنوديك انا وفيصل للمستشفى
استغربت العنود وام فيصل من كلام سلمان..
ام فيصل..ليه سلوم شفيها عنوده
سلمان وهو مستحي..انا شفتها وهي تصيح عندك وقلت لفيصل قال تعبها يمكن قلت له نوديك للمستشفى
ضحكت ام فيصل والعنود حضنته وطمنته ان مافيها شئ شويت تعب وخلاص

وهناك بعيد عن هالارض الطاهر كان فيه شخصين لاول مره يبتعدون عن ارضهم ويجتمعون مع بعض محمد وشوق
كانوا توهم صاحين بعد ماوصلوا وناموا على ط

انبه محمد ان شوق للحظه بهتت ابتسامتها وسرحت بعيد ظل يتأمل وجهها وكيف يشوف بعيونها عالم من الطفوله والبراءه
كيف هالصدق الي واضح بعفويتها وتعاملها مع الناس ينجرح بزيف وكذب وخداع المظاهر كيف قدر هالعالم بكل افراده
يقسى على هالطفله البريئه ابتسم محمد لنفسه وقال لها
محمد باابتسامه..شوقي وين وصلتي
انتبهت شوق واستحت لانها فعلا كانت سرحانه وصلت بأفكارها لدفترها الصغير الدفتر الي سجلت فيه صفحات ظلم وقهر
صفحات من العذاب والضياع صفحات من الخوف وبأخر الصفحات كتبت صفحة الفرح الي اهداها لها محمد
شوق ..محمد انت مبسوط
محمد ..شوق حياتي كيف مااكون مبسوط وانا اطهر وانقى قلب ملكي وانا ملكه
ابتسمت شوق ومحمد وطلعوا مع بعض حتى يعيشون اول يوم من حياتهم خارج حدود الارض الطاهر

الكل وصل بيت ام فيصل واجتمعوا مع بعض وجلسوا يسولفون ومبسوطين لكن فاجأتهم العمه حصه لما طلبت من
ام فيصل ان الشباب يدخلون يسلمون
ام فيصل ..ان شاء الله غدير كلمي فيصل
غدير ..ان شاء الله اجل احنا بنجلس بالصاله
هنا اقهرت العمه حصه لان غدير خربت تخطيطها لانها كانت تبي بدور تكون موجوده لكنها انحرجت لما طلعوا كل البنات
اضطرت تطلع معهم
ابتسمت عبير لنجلاء لما عرفوا ان عمتهم انقهرت من كلام غدير وجلسوا يسولفون مع بعض وفجأه جات ام فيصل لهم
ام فيصل..بدور الوالده تبيك تعالي
قامت بدور بدلع وحطت شال على اكتافها وطلعت وكل البنات يغلون بداخلهم لانهم يعرفون ان الشباب موجودين داخل
ساره بصوت واطي لاماني..امنيتي اذبحها
اماني..رغم اني مو مثلك لكن حتى انا ودي
ساره..شقصدك مثلي
اماني باابتسامه..يعني الحبيبب داخل
ساره..اسكتي وجع
التفت نجلاء وجلست تسولف مع دلال الي من خلال كلامها واضح انها انسانه طيبه بحالها مو مثل ماتوقعوا صح حلوه
لكن ماهي مغروره بالعكس انسانه طيبه وفيها من امها كثير اما عبير حاولت انها تتقبلها لكن كل ماتحاول تتذكر انها الي
يحبها نواف وتتراجع وتتركها ..

دخلت بدور بدلع وتفاجأت ان المجلس مافيه غير امها وفيصل
بدور وبدلع..مساء الخير
فيصل وهو منزل راسه..هلا مساء النور
العمه حصه..تعالي بدور عطي فيصل جوالك عشان يكلمني ابي منه شغل
اعطت بدور الرقم لفيصل ولاحظت انه مارفع عينه عليها لكنها استمرت تتكلم بدلع لكن فيصل اخذ الرقم ووقف
فيصل..اسمحي لي ياعمه الشبب برا بطلع لهم عن اذنكم
طلع فيصل وابتسمت له امه الي كانت معهم بالمجلس دخلت بعد بدور وطلع فيصل للمجلس وهو مستغرب من طلب عمته
ومن تصرفات بنتها المايعه ..

اجتمعوا مع بعض كلهم بالمجلس وجلسوا البنات يسولفون وصدمتهم العمه بسؤالها
حصه..اقول ياام نواف نواف ماعنده نيه يعرس والا متأثر للحين من السالفه القديمه
انقهرت عبير وانحرجت العمه لطيفه وبنتها
ام نواف ..ان شاء الله اذا الله كاتب له يعرس بيعرس
العمه لطيفه..ان شاء الله ربي يوفقه ويرزقه ببنت الحلال الي تسعده
الكل..آمين
بدور بدلع..يمه مليت بنطلع
حصه..السواق عند الباب بتروحون اطلعوا تمشوا
التلفتوا البنات على بعض مستغربين
بدور..شرايكم بنات ..؟؟
نجلاء..انا مافيه امل حمد مابيوافق
عبير..حتى احنا فهد مابيوافق
غدير..نفس الحاله يعني نجلس هنا احسن
لكن هنا التفتت العمه حصه عالعنود وقالت..وانتي يالعنود ماعندك احد يقول ايه او لا اطلعي معها
ام فيصل وبصوت حاد..لا انا الي اقول لا العنود بنتي
الكل ابتسم للعنود لكن العنود استأذنت وطلعت والكل عرف انها زعلت ماقدرت تتحمل هالنظره الحقيره من العمه
مو كافي عليها احمد الي دمر حياتها وهو يقول انتي ماعندك احد طلعت العنود ودخلت بيتهم وسكرت الباب بقوه
طلعت وراءها غدير وصادفها فيصل وهو يأشر على بيت اخوانه
فيصل..شفيه
غدير وبحزن..عمتي الله يهديها مالقت الا العنود تحط عليها
فيصل..افا غدور انا بطلع مع الشباب مشوار اوكي وبالليل تقولي لي كل السالفه وعندي لك سالفه ضروري
غدير..قول فيصل حمستني
ابتسم فيصل..لا بالليل روحي شوفي البنت يالله باي
طلع فيصل وراحت غدير للعنود وحصلتها جالسه بالصاله وحاولت معها ورجعت العنود وفرحت ام فيصل لما شافتها
لانها خافت انها زعلت ..

انتهت السهر حلوه لولا وجود العمه حصه الكل راح واجتمعوا البنات عند العنود
غدير..المشكله ان فيصل قال لعمتي حصه عن السفره ووافقت
ساره..خساره خربت السفره
اماني..ياشيخه بنروح ونوسع صدورنا ولا علينا منها
غدير..طيب عمتي لطيفه بتروح معنا
امون..تقول بتشوف عيالها خساره ماشفناهم
ساره..فيه واحد بس الثاني يشتغل بالجبيل
وفجأه قطع عليهم كلامهم صوت التيلفون وشافت العنود الرقم الا هو رقم ام فيصل وردت

العنود ..هلا خالتي
فيصل باابتسامه على وجهه..هلا العنود
استحت العنود واحمر وجهها واستغربوا البنات ..هلا على بالي خالتي
فيصل..جوالات البنات كلها ماترد بالله قولي لغدير تجي البيت ضروري
العنود..ان شاء الله
فيصل..اوكي مع السلامه
العنود ..مع السلامه
سكرت السماعه والبنات يناظرونها
العنود..فيصل يقول تعالي ضروري
غدير وهي تضحك..هههههههههههههههههههه وانا اقول البنت ليه تغير وجهها
العنود..غدير ضفي وجهك لاخوك
ساره..عنووده صدق ليه استحيتي لما سمعتي صوته
اماني وتحضن العنود..لا حرام عليكم احرجتوا عنوده
غدير..طيب بروح اشوفه يقول عنده سالفه
ساره..طيب غدير اسأليه بنروح لبيت ام نواف بكرا تقول امي عازمه عماتي عندها
غدير ..اوكي

راحت غدير للبيت وحصلت فيصل بالمكتب دخلت وسلمت وجلست عنده
فيصل..غدير اول شئ قولي لي سالفة عمتي والعنود
قالت غدير لفيصل الي صار
فيصل وهو معصب..الحين عمتك شسالفتها ليه ماتخلي البنت بحالها
غدير..والله عمتي غريبه
فيصل..ماعلينا انا فاهم عليها ويصير خير
غدير..طيب قول شسالفه الي عندك
ابتسم فيصل..غدور انا قلت لامي وقالت لي انا الي اكلمك
غدير..طيب
فيصل..غدور انتي فيه شخص خطبك مني
انصدمت غدير ماعرفت شو تقول ماتخيلت ممكن تكون بهالموقف ومع فيصل لو محمد يمكن بس فيصل غير
حس فيصل فيها وقام جلس قبالها
فيصل..غدير اول شئ انتي تعرفين انه مااحد بيغصبك على شئ لكن الي خطبك شخص اعزه وواحد كفوا ولاينرد
رجال ينضرب به المثل وغير هذا هو صديق عمري سعد
هنا غدير تجمدت بمكانها وعينها بالارض ماقدرت ترفعها
فيصل..ههههههههههه غدير مايسوى الموضوع كل هالحياء خلاص حبيبتي فكري بالموضوع وخذي وقتك وردي علي
غدير وجهها احمر..ان شاء الله
طلعت غدير وعلى طول راحت للبنات اما فيصل راح لغرفة امه وجلس يسولف معها

فيصل..يمه ابي افهم العنود ليه تصيح
ام فيصل ..قال لك سلمان صح
فيصل..ايه
سكتت ام فيصل ...
الجزء الخامس عشر


أم فيصل ..آيه ذكرتني بالعنود قالت لي أكلمك عن بيت أختها الله يرحمها وعمارة عندها بتبيعها وقلت لها إذا شافتك تقول لك
فيصل وهو مبتسم..يعني تغيرين الموضوع
أم فيصل..يا أبوي الموضوع خاص فيها ليه تبي تعرف ولو فيه شئ بقول لك
فيصل وهو فاقد الأمل ....يمه أنا يهمني أخواني أخاف هي متضايقة من جلستها معنا
أم فيصل ..لاتطمن الموضوع ماله دخل
فيصل بابتسامه ..طيب أم فيصل شسالفتة البيت والعمارة
أم فيصل..ما ادري هي عندها عمارة وتقول بتبيعها
فيصل ..وينها فيه وليه بتبيعها
أم فيصل وهي واقفه ..تعال نطلع بالصالة واكلمها تجي تقول لك السالفة
طلع فيصل وأمه وجلسوا بالصالة واتصلت أم فصل بالعنود

غدير من صدمتها بالكلام إلى قاله لها فيصل طلعت بسرعة للعنود كان ودها تقول لها أول وحده دخلت البيت تنادي بصوت عالي
غدير..عنووود عنووده الحقيني
قاموا البنات وطلعوا لها بالصالة
العنود بخوف..شفيك
غدير باابتسامه طمنتهم ..الحقيني ياالعنود انخطبت
اموون....ههههههههههههههه
ساره..الله يأخذ العدوء وكل الصوت لانك انخطبتي
غدير باابتسامه ....اسكتوا ماتدرون عن شئ عنوده تخيلي من خطبني
الكل..مين
غدير ووجهها احمر ..سعد صديق فيصل
العنود..احلفي والله حركات غديروه
ساره..انتي وياها شسالفه
العنود..سالفه لها فتره لقاء بالصدفه بين سعد وغدير
اماني..وليه ماقلتوا لنا
غدير..المهم شقول لفيصل
العنود..اول شئ هدي اعصابك وتعالي نجلس داخل ..
غدير..اخر شئ توقعته
ساره..الحين سعد من عرفت الدنيا وانا اسمع فيه يعني اكيد ماعليه
العنود..صح ومادام اخوك صديقه ويمدحه خلاص
امون وهي تبتسم ..العنود قصدها مادام فيصل صديقه اكيد بيكون مثله وفيصل ماعليه كلام
ناظرتها العنود بطرف عينها ..لاتقولين عني كلام اموون وروحي هاتي لنا شئ نشربه
العنود..غدير انتي شرايك
غدير وهي متوتره..هو صح شكله حلو واخواني يعرفونه ويمدحونه بس تصدقين لما عجبني ماتوقعت انه يخطبني
ساره..غدير انت فكري وصلي الاستخاره والله يكتب الي فيه الخير
غدير..على قولك وقطع عليهم صوت التيلفون
العنود..غدور ردي اخاف فيصل
غدير..هههههههههه ياخوافه ردي انتي
العنود ..لا مو خوف وعناد فيك برد .الوو
ام فيصل ..هلا العنود تعالي كلمي فيصل عن البيت والعماره احنا بالصاله يالله
العنود وهي مستحيه ....خالتي بوقت ثاني اخاف الوقت متأخر
أم فيصل..لايابنتي تعالي بسرعه
العنود..ان شاء الله
قالت العنود للبنات عن طلب ام فيصل ورفضها هي
غدير..عنوده شفيك والله فيصل مايأكل
العنود..غديروه اسكتي وامشي يالله
غدير..وانا ليه اروح
العنود..يعني اروح لحالي
ساره..يالله عليكم بنروح كلنا يالله

طلعوا البنات وراحوا بيت ام فيصل وحصلوا ام فيصل وفيصل بالصاله سلموا وجلسوا
ام فيصل..قولي يالعنود لفيصل انا نسيت الي قلتي لي
فيصل وهو عادي جدا ....تفضلي العنود
العنود وهي ميته من الخوف..اول شئ بخصوص بيت اختي عايشه مااعرف حسيتها انانيه مني اني ارفض
انه ينباع او يتأجر وبصراحه مالي الحق وبأن انك اخوهم انا اعطيك اوراق البيت وتصرف فيه
فيصل سكت شوي ....لكن والا اقول شرايك امون
اماني احتارت..مااعرف صح ماهو سهل ان البيت الي تربية فيه ينباع بس انت تعرف مصلحتنا اعمل الي تشوفه صح
فيصل..خير ان شاء الله خلوني افكر بالموضوع طيب وموضوع العماره
العنود..العماره لي وبصراحه انا عامله وكاله لجرانا واحس انه تعب عليه هو كبير بالسن قلت برتاح وابيعها واذا
ماعليك امر تشوف لي احد يشتريها
فيصل وهو يتكلم كان يرفع عينه لكن ماكان يركز عالعنود لكن مايعني انه ماشافها او انتبه لها لكن العنود مغطيه عيونها بطرق خفيف لكذا كانت مرتاحه اكثر..طيب هالعماره وين موقعها
العنود..في حي ...
فيصل..بس خساره هالمنطقه اسعارها باارتفاع كل يوم عن الثاني
العنود بصوت واطي ....قالوا لي بس بصراحه اريح لي
فيصل سرح شوي واستغربت العنود ....طيب شوفي انا عندي مناقصه ومحتاج سكن لمجموعة خبراء ومهندسين وهذا مشروع كبير داخله فيه اكثر من شركه
شرايك تأجريني العماره لمدة ثلاث سنوات وتقدرين تسحبين الوكاله والتعامل يكون معك مباشره بااعتبار انا الي بكون الطرف الاخر
العنود وهي متفاجئه من عرضه ....مااعرف بس
فيصل..فكري بالموضوع وانا بعد بشوف العماره واقيم الوضع واعطيك خبر
العنود..ان شاء الله ويعطيك العافيه شكرا
فيصل بأبتسامه لفتت انتباه العنود ....ولو بالخدمه حاضرين
العنود استحت تجلس اكثر لان فيصل جالس أول ماانتهت كلام معه قامت وقالت..يالله تصبحون على خير
ام فيصل..العنود وين اجلسي انتي بنتنا ومنا وفينا
العنود..مشكوره خالتي
ام فيصل..اذا تعزيني اجلسي معنا مابتنامين الحين اجلسي يالله
جلست العنود بس غيرت مكانها وجلس فيصل يسولف مع امه وخواته بشكل عادي مره وهذا اعطى العنود فرصه انها تشوف فيصل
عن قرب كيف يبتسم ويضحك مع امه وخواته وكيف يشده خبر بالتلفزيون انبسطت العنود عالجلسه معهم ..

ام فيصل ..فيصل بكرا العزيمه عند ام نواف بتروح
فيصل..والله ماادري عندي بكرا شغل كثير
ام فيصل..مابيطير الشغل ياولدي
غدير وبصوت مرح..فيصل متى بنسافر
فيصل..المفروض بعد ثلاث ايام
ساره باابتسامه ..المفروض يعني تغير الموعد
فيصل باابتسامه..المشكله ان الشباب بيسافرون خط سياره وهذا صعب
ام فيصل مستغربه ....ليه صعب
فيصل..لان يالغاليه تقريبا من هنا لطايف ثمان ساعات يعني نحتاج نكون مرتاحين وانا سيارتي ماتكفي
ومحمد مو موجود والسواق مستحيل اخليه يمشي معي خط سفر
فهمت العنود قصد فيصل وسكتت اصلا حتى هي بتخاف تسافر خط مع سواق حتى لو هم معها
ام فيصل..طيب نروح بطياره
فيصل..ماوافقوا الشباب حمد يقول معه مكان لان مامعه الا اخته ونفس الشئ نواف مامعه الا امه
ام فيصل..طيب اجل خلا ص ياولدي
فيصل..اوكي احنا اتفقنا لو نروح بسياره نترك توزيع الاماكن لكم انتم يعني الي علينا احنا نسوق
ام فيصل..من الحين انا مابركب الا مع وليدي الله لايحرمني منه
قام فيصل وحب راس امه ..احطك بعيوني يالغاليه
ام فيصل..الله لايحرمني منك
فيصل..ولامنك يالله اسمحولي تصبحون على خير
الكل..وانت من اهله
طلع فيصل وفتشت العنود وقامت ام فيصل بتطلع غرفتها
ام فيصل ..بروح اصلي

طلعت ام فيصل وجلسوا البنات يسولفون مع بعض لحد الفجر بعدين تفرقوا حتى ينامون ..

من بكرا الكل اجتمع عند ام نواف وانبسطوا البنات كثير لانها تعودوا يشوفون بعض بااستمرار وبما ان ام نواف ماعندها بنات
ماقصروا كل البنات قاموا معها للمطبخ وبالاخير مابقى غير غدير وعبير بالمطبخ

غدير..عبوره شو شعورك وانتي ببيته قريبه منه
عبيربأبتسامه حزينه ..تبين الصدق غدير نواف حلم حياتي لكن مايهمني اذا انا حلم حياته المهم اني اشوفه مبسوط
غدير..لهالدرجه عبير تحبينه لدرجة ماتعنيك نفسك المهم سعادته هو
عبير باابتسامه..من وانا صغيره اشوف نواف رجل مختلف وهالاختلاف يزيد غلاه كل يوم عن الثاني
وسعادته تكفيني لانها سعادتي
غدير..يعني اتمنى متأكده انك تحبينه من وانتي صغيره مو من وقت خطبته من دلال او بس غيره من دلال
عبير بصوت يكسر الخاطر ..لو مااحب نواف ما حسيت بالغيره من دلال لو مايعني لي نواف مابكيت سنين بصمت وكتمت حبي بداخلي
سكتت عبير وغدير ابتسمت..والله يابخته
وفجأه ام نواف..منهو هذا
ارتاعت غدير وعبير خافوا ان ام نواف سمعت كلامهم لكنها عادي شكلها
غدير..يابخت الي بيتزوج عبير والله انها طباخه
ام نواف باابتسامه حنونه..ايه والله الله يسعدها
طلعت ام نواف والتفت عبير ..تتوقعبن سمعت
غدير وتهز كتفها ..مااعرف يمكن بس ماواضح عليها شئ
عبير..غديروه وانتي مالقيتي تتكلمين الا الحين
غدير..ياشيخه طنشي تعالي نجلس مع البنات
طلعوا واجتمعوا مع بعض البنات وانبسطوا ولااهتموا من بدور الي تتصنع الدلع والابتسام وتحاول تكون خيفة دم
بدور بدلع ..اول مره ادخل بيت خالتي ام نواف بصراحه مره حلو خالتي ممكن اخذ جوله بالبيت
ام نواف..البيت بيتكم كله تحت امركم الا الغرفه الي على يمينك
بدور.ليه خالتي
ام نواف..هذي مكتب نواف ولايحب احد يدخله
حصه..بس احنا مو أي احد
ام نواف..ادري والله بس هذا نواف وهذا طبعه
بدور..بنات من بتقوم معي
ام نواف..قوموا يابنات كلكم يالله البيت بيتكم
قاموا البنات مع بدور الي من غير أي حياء تفتح الغرفه وعبير ماقدرت تبتعد عنها ماتعرف ليه لكن حست انها لازم تكون قريبه منها
بدور هذي شكلها غرفة نواف للحين ذوقه جنان
عبير..بدور تعالي نطلع عيب ندخل غرفته وهو مايدري
بدور..عادي عبير
عبير..انا طالعه
طلعت عبير وطلعت بدور وجلسوا مع بعض البنات وفجأه دق التيلفون
ام نواف..عبير الله لايهينك ردي يابنتي
عبير..ان شاء الله
استغربوا البنات عبير ماهي قريبه من التليفون ليه اختارتها ام نواف
عبير..الوو
نواف..هلا من معي
عبير على طول تغير وجهها وحاولت تكون طبيعيه..هلا نواف معك عبير
نواف..هلا ببنت العم شلونك
عبير وتحس ان قلبها مايقوى خلاص ...بخير الحمد لله انت شلونك
نواف..بخير ونعمه الله لايهينك عبير قولي للخدامه تطلع لي الي امي عندك
عبير..ايه تحب تكلمها
نواف..لا بس عبير اطلبك خدمه
عبير..تفضل
نواف..بمكتبي فيه ملف مكتوب عليه الواردت 13 لونه ازرق خلي الخدامه تطلعه لي لان بصراحه صعب ادخل
عبير وهي مرتبكه..يعني اقول لخالتي تطلعه من المكتب
نواف..لا انتي هاتيه امي بتقلب الملفات ولاراح تعرفه ممكن
عبير..ان شاء الله
نواف..مشكوره بنت العم باي
عبير ...باي
سكرت عبير والتفت على ام نواف وهي محرجه من الكل ..خالتي نواف يقول يبي ملف من المكتب ما عليه أروح اطلعه
أم نواف وهي مبتسمة..مادام هو أعطاك الأمان ما اقدر أقول لا روحي يابنتي
طلعت عبير وهي بتطير من الفرحه حست بالانتصار لاول مره يكفيها انها من بين الكل تدخل هالمكتب الي رافض أي احد يدخله
دخلت المكتب وللحظه حست بالخوف من هيبة المكان الي تحسه ينطق رجوله بااثاثه ولوحاته وحتى ترتيبه
جلست عالمكتب ولما شافت صورته حست دموعها بتخونها وعلى طول طلعت الملف لكن من بين الملفات حصلت ملف عنوانه
سيكون لها ))))))
حاولت ماتفتحه لكن ماقدرت فتحت اول صفحه وقرت اول سطر وسكرته بسرعه ماقدرت تكمل سطر واحد وخانتها قوتها ودموعها ونبضات قلبها وطلعت من المكتب طلعت وهالسطر يتردد ببالها بعد ماارسلت له الملف "" انها صفحات قلبي ..هي ستمحي المي وهي ستكتب فرحي لذا ما بالداخل سيكون لها وحدها وحدها ستكون اميرة قلبي ""

بالمجلس عند الكل حصه كانت تكلم اختها بنبره متعاليه
حصه..اجل سلطان وينه يالطيفه
لطيفه..بالجبيل بشغله
حصه..للحين على شطانته
لطيفه واضح انها متضايقه..بسم الله عليه من الشطانه
حصه..ايه الله يهدي الجميع انا خابرته الله ياكافي نار الله الموقده
لطيفه..انتي خابره اشياء كثيره يااختي بس مافيه شئ للحين على خبرك
تضايقت حصه من رد اختها وغيرت الموضوع..الا بتسافرين معهم
لطيفه..ان شاء الله انا وعيالي صقر وسلطان وانتي
حصه..ايه بس بدور ماتحب السياره بالسفر بنروح لشرقيه كم يوم بعدين نجيكم هناك
الكل تضايق بعد ماعرف انها بتروح معهم وتغيرت وجيههم
بدور وبدلع..يالله يمه تعبانه بنام
حصه..يالله اجل مع السلامه

طلعت حصه وطلعت بعدها لطيفه وجلسوا البنات يخططون لسفره واماكنهم بالسيارات

اماني ..ياحلوات فرصه ماتتعوض ثمان ساعات يعني اخياركم لازم يكون صح
نجلاء..انا مافيه امل يعني مع حمد
غدير ..وانا والعنود نفس الشئ مع فيصل
العنود..غديروه ليه تختارين عني
غدير وهي تضحك..الحين من فيصل تستحين يعني بتركبين مع عيال عمي
العنود..امممممم صح
خلود..يعني مافيه غير ساره وعبير
ساره..لا ماابي مااقدر
نجلاء..ههههههههههههه مابعد قلنا شئ
خلود..ساره اذا ماركبتي مع حمد بتركبين مع نواف صح وطبعا حمد احسن
نجلاء..سارونه خلاص عاد والله اخوي حبيب
ساره..وامون بتكون معي
اماني..طبعا بشهد هالحدث التاريخي
ساره..تتمسخرين حضرتك
اماني..هههههههههههههههههه المهم وعبير
عبير..انسي امري انا صعبه اروح معهم
العنود..معها حق عبير صعبه
خلود..ولايهمك نعوضها لك هناك

تفرقوا البنات بعد مااتفقوا يشوفون بعض بعد ثلاث ايام موعد السفر

من بكرا الصباح ماكان فيه الا فيصل وامه وسلمان والباقي نايمين
سلوم..فيصل متى بيرجع محمد
فيصل..ذكرتني خلينا نكلمه الحين شرايك ياام فيصل
ام فيصل وباابتسامه..انا يحصل لي اسمع صوت ولدي واقول لا
فيصل..ابشري الغاليه
اتصل فيصل واعطى سلمان السماعه
سلمان..الو السلام عليكم محمد
محمد وهو مستانس..هلا وعليكم السلام سلوم شلونك
سلمان ويبتسم..طيب متى بترجع خلاص تعال
محمد..ههههههههه شوق تقول لا
سلمان..عطني اقولها
محمد..سلوم خلينا من شوق شلون امي وفيصل والبنات وعنوده
سلوم..خالتي عندي تصيح
اخذ فيصل من السماعه..هلا محمد
محمد..شفيها امي فيصل
فيصل..ولاشئ وخذ كلمها امي ماتعرفها لانها بتكلمك تصيح قبل يعني مقدمه
اخذت ام فيصل السماعه..وهي تصيح..هلا والله بولدي وحبيبي
محمد..هلا بالغاليه هلا بدنيت محمد شلونك الغاليه
ام فيصل..بخير انت طمني عنك وعن شوق ان شاء الله مبسوطين
محمد..الحمد لله ماودنا الا بشوفتك الغاليه
ام فيصل..ارتاح ياولدي ووسع صدرك وان شاء الله ترجع بالسلامه
محمد..الله يسلمك من كل شر ماقلتي لي يمه شلونك البنات وفيصل وعيال عمي
ام فيصل ..كلهم بخير ونعمه وكلم فيصل يبيك وسلم على شوق
محمد..يوصل الغاليه انتبهي لنفسك يمه وسلمي عالبنات
رجعت تكمل ام فيصل صياح وسلمان يضحك عليها لحد ماسكتت وضحكت معه اما فيصل طلع يكلم محمد
فيصل..محمد غدير انخطبت
محمد..صدق مبرووك بس من الي خطبها
فيصل..مابتصدق
محمد ..مين..؟؟
فيصل..سعد
محمد وانبسط..والله سعد كفو ولاينرد وهي شرايها
فيصل..توني كلمتها بس قلت اعطيك خبر
محمد..حلوو طيب وعيال عمي عرفوا
فيصل..لا ولاافضل انهم يعرفون قبل رد غدير اخاف ماتوافق ولاهي زينه بحق سعد
محمد..صح معك حق وليه ماتوافق غدير
فيصل..مابغصبها اعطيتها وقت تفكر المهم الشيخ بعد يومين ماشين عالطايف اذا تحب تكمل معنا شهر العسل
محمد..هههههههه لابسلامتكم خلني انبسط
فيصل..ههههههههه الله يسعدك يالله تأمرني على شئ
محمد..سلامتك وسلم عليهم كلهم
فيصل..يبلغ سلم على شوق يالله فمان الله
محمد..مع السلامه

ومرت هاليومين بسرعه عليهم وبأخر يوم لهم قبل السفر والي المفروض يجتمعون فيه في بيت ام فيصل لانهم بيمشون لطايف الفجر
طلعوا البنات يكملون باقي اغراضهم لسفر مع ام فيصل ومر الوقت بسرعه عليهم رجعوا على وقت صلاة العشاء
ام فيصل..غدير يمه اسرعي صحي فيصل يلحق على صلاة العشاء بسرعه
غدير..غريبه نايم للحين
ام فيصل ..يالله بروح انا ارتاح بغرفتي تكسرت رجولي
غدير.. ان شاء الله بنات يالله غرفتي عشان نفرز الاشياء الي شرينا
طلعوا البنات لغرفة غدير وغدير دخلت لجناح فيصل بعد ماحصلت بالباب مفتوح وتوها بتطق باب الغرفه الا تسمع صوت فيصل يكلم
فيصل..بخير انتي شلونك
انصدمت غدير ماعرفت كيف تتصرف او شو تعمل استأذتنت
غدير..فيصل
فيصل..تعالي
غدير..صاحي امي قالت لي اصحيك للصلاة
فيصلويناظر الساعه..اوكي نازل سكري الباب معك
طلعت غدير وراحت للبنات وفتحت الباب بقوه وسكرته..بنات تخيلوا فيصل يكلم وحده بنت
الكل انصدم ساره واماني والعنود
ساره..غديروه شسالفتك
اماني..لو محمد يمكن فيصل مستحي
غدير..سمعته بأذني يقول انتي شلونك
ساره..طيب يمكن احد نعرفه
غدير..يعني مين بعدين شكله تفاجئ فيني وقال سكري الباب بعدك
اماني..غديروه مايسويها فيصل يتهيا لك
التفت غدير عالنود الي ساكته ووتفرج عالاكياس ..العنود ليه ساكته
العنود ولارفعت عينها على غدير..ماعندي شئ اقول
التفت غدير على ساره واماني لكن ابتسموا لها وسكتوا وسكتت غدير
شوي واستأذنت العنود وطلعت بهدوء
غدير..شفيها
ساره..وانتي خبله داخله فرحانه فيصل يكلم وحده
غدير ..طيب واذا صار
اماني..العنود خالتي وصدقوني اعرفها فيصل يمكن ماتحبه لكن مستحيل مايكون يعني لها
ساره..شلون ماتحبه ويعني لها
اماني..الحب مااقدر احدده لكن الاهتمام او الاعجاب انا واثقه مهما حاولت تداري
غدير وبصوت عالي..يعني هي انقهرت لانه يكلم وحده يعني غيره يعني حب
ساره..ههههههههههه الحمد لله والشكر انتي من انخطبتي ماعاد تفكرين
غدير ..صح ذكرتيني بالخطبه بروح لامي

دخلت غدير لامها وجلست عالسرير عندها
ابتسمت ام فيصل..خير يمه عندك شئ
غدير وباابتسامه..ايه عندي يمه
ام فيصل ..قولي غدير
غدير..يمه انا من كلمني فصيل من ثلاث ايام انتي ماقلت لي شئ
ام فيصل..عن ايش كلمك
غدير ووجهها احمر ..يممممه
ام فيصل..ههههههه طيب قصدك عن سعد
غدير وتهز براسها..ليه ماكلمتيني
ام فيصل..يابنتي اول شئ حبيت تفكرين من غير أي ضغط وبعدها بكم يوم اكلمك وهذا انتي عندي وبقول لك الي عندي
غدير سعد عرفته من سنين وحسبة ولدي اعرفه لانه اخو فيصل يعني عاش معه كل ظروفه ويوم قال لي فيصل انه خطبك الله
يعلم اني فرحت له مثل فرحتي بمحمد غدير سعد رجال ماينرد يابنتي يخاف الله ومحتفظ على دينه وشايل امه على راسه ومشاء الله
الي يشوف بره بوالدته يستبشر خير يابنتي غدير سعد طيب ورجال ينشد به الظهر ماتعرفونه ولاتعرفون

 
 

 

عرض البوم صور ارادة الحياة   رد مع اقتباس
قديم 10-06-08, 10:01 AM   المشاركة رقم: 13
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو ماسي


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 53753
المشاركات: 10,534
الجنس أنثى
معدل التقييم: ارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عالي
نقاط التقييم: 740

االدولة
البلدIraq
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ارادة الحياة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ارادة الحياة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

كيف وقف مع فيصل
اشياء كثيره ماتعرفونها بس يابنتي زواجك منه ماهو رد جميل لا غدير انتي بنتي ومصلحتك تهمني واذا رائي يهمك انا موافقه بس المهم رايك انتي
ارتمت غدير بحضن امها وبكت دائما امها تعاملها غير بالبدايه خافت ليه امها مااهتمت بس عرفت الحين ان ام فيصل دائماحكيمه وتفكر بشكل مختلف عنهم وتنظر للمور ..بكت ام فيصل مع بنتها
ام فيصل..يارب تتمم فرحتي بفيصل وريحني
غدير ومن بين دموعها..يمه ليه من بينا دائما تتمنين لفيصل يتزوج
ام فيصل باابتسامه..اتمنى لكم السعاده كلكم بس فيصل ابي يرتاح ابي يحس بوحده معه قريبه منه تشاركه همومه
ويشكي لها تعبه يايمه فيصل مايحكي لي وانا امه وانا اعرف السبب لاني امه ولايبي يتعبني بس هو ولدي الي عاش معي اصعب لحظات عمري ابي اشوفه مرتاح ومبسوط
غدير..ام فيصل بأذن الله بنفرح فيه
ام فيصل..ان شاء الله يالله غدور ماقلتي لي شرايك بسعد
غدير..بصراحه هو ماينرد
ام فيصل وبضحكه..لا قولي موافقه او لا
غدير..انتي شتحبين تسمعين
ام فيصل..موافقه طبعا
غدير بسرعه ....موافقه
حضنتها وباركت لها وطلعت معها لان الكل بيوصل لبيت ام فيصل بيسهرون مع بعض وعالفجر راح يمشون

عالساعه عشره الكل كان جاهز ومنتهي من ترتيب اغراضه والشنط كانت كلها تحت وجاهزه اول شخص وصل هو حمد
ومعه نجلاء سلمت على ام فيصل وطلعت للبنات الي استغربت ماحصلتهم بغرفة غدير وغرفة ساره ظلام لكنها فتحتها
نجلااء..ههههههههههههههههههه اشكالكم نكته
غدير..نجلوووه وجع خفت على بالي فيصل
نجلاء..شعندكم
الكل سلم عليها الا ساره كانت عند الشباك وتتفرج على فيصل وحمد وهم بالحوش جالسين
اماني بصوت واطي..ماراح تسلم ترى هي مو معنا بالغرفه
ساره..سمعت اسكتي بعدين اسلم
نجلاء..الحين المفرو تسلمين علي انا اخته من ريحته
ساره..نجلاء استحي على وجهك واسكتي
نجلاء..ههههههه اسفين كملي تأملك وين العنود
غدير..بالبيت تعالي نروح لها
طلعت اماني وغدير ونجلاء وهم نازلين سمعوا ام فيصل تكلم
ام فيصل..عيب استح على وجهك
غدير..يمه شفيك من مزعجك
ام فيصل وتفاجأت بالبنات..غديروه اسكتي ولا كلمه ازعاج وانتهى لاتعملينها سالفه
طلعت ام فيصل والتفتت اماني..شفيها خالتي
نجلاء..صح يوم ادخل كانت عادي شكل المكالمه عصبتها
غدير..ازعاج عجبهم صوت امي الظاهر بأخذ منها الجوال
نجلاء..هههههههههههه اقول مصدقه عمرك انتي امشي نروح للعنود

طلعوا البنات للعنود الا على وصول ام فهد والبنات سلموا وطلعوا البنات عند العنود وسلموا على بعض
نجلاء..مع السلامه بروح لساره
طلعت نجلاء تسرع والكل ضحك عليها
خلود..وين ساره وليه تضحكون
غدير..ساره بالشباك تتأمل ونجلاء راحت تتأمل معهم
خلود باابتسامه..عمتي وصلت تو ولاباقي الا ام نواف تعالوا نرجع
العنود..ثواني بس والحقكم بشيك عالبيت واقفل كل شئ واجي

بالمجلس كانت ام فيصل وام فهد والعمه لطيفه
ام فهد..امل وينها ياام صقر
ام صقر..عجزت عنها جلست عند دلال تقول بتروح معها اذا سافرت مع عيال عمهم تعرفهم مرره
ام فيصل..مشاء الله عليك تخلينها
ام صقر..والله يانوره مايطاوعني بس البنت صغيره والبنات تعرفهم وانا اعرف اهلهم ويصيرون خوات زوج دلال وبنات عمه
ام فيصل..الله يحفظها والعيال ان شاء الله معك
ام صقر..صقر الله يحفظه معي وسلطان الله يهديه ساعه يقول بجي وساعه يقول لا وحياته يضحك علي
ام فهد..الله يهديهم ويخليهم لك
ام صقر..امين ويخلي لكم يارب الله يعلم شكثر فرحتي بعد مارجعت لكم سنين مرت ضيعتها لكن الحمد لله سلطان وصقر صحوني من نومي
ورجعوني والا اختي الله يهديها يارب
الكل..امين يارب
ام نواف..السلام عليكم
الكل ..وعليكم السلام
سلمت ام نواف عليهم وجلسوا الحريم مع بعض سوالف وضحك اما البنات كانوا فوق للحين بغرفة ساره عند الشباك
العنود..انت خلاص تعالوا ننزل طفشت
ساره..انتي تعالي تفرجي ولاتطفشين
اماني..الحين هذا مين
خلود..عبورره نواف وصل تعالي
راحت عبير تركض وغدير والعنود ميتين ضحك عليهم
خلود..هذا صقر ولد عمتي حصه
اماني..حلوو
خلود..خير اموون
اماني..يعني عشان حلو يعني خير اعبر عن رائي
ساره وبصوت عالي..غدير تعالي شوفي من وصل سعد
الكل..سعد
العنود..ههههههههههههه سعد صديق فيصل خطيب غدير
الكل انصدم..نجلاء..غديروه انخطبتي
استحت غدير..يالله اشوا الغرفه ظلام
عبير..مبرروك الف مبروك
خلود..مبروك غدير الخبر لسى جديد صح
ساره..توها اعطت الموافقه الظاهر الضيف مابعد عرف
الكل رجع يتفرج
العنود..غدور شكل فيصل قاله عالموافقه شوفيهم سلموا ثانيه
غدير بصوت واطي ..يجنن
العنود..هههههههههههههههههههههههههه
دخلوا الشباب للمجلس ونزلوا البنات تحت مع الحريم بالمجلس

ام فيصل..الحين متى بتمشون اذا عالساعه ثلاث مافيني خلينا نرتاح لنا لو ساعتين
خلود..خالتي شلون تنامين واحنا بنسافر مايجيني نوم مااقدر
ام فيصل..ههههههههه يابنتي انتم شباب واحنا عجزنا
ام فهد..ام فيصل لاتتكلمين عنا تونا شباب انا عيالي مابعد اعرسوا
لطيفه..فهد كم عمره
ام نواف..ههههههههههههههه ردي يام فهد
ام فهد..توه مكمل العشرين
عبير..يمه اجل انا توني بالعشر
ام فهد..ههههههههه الحين بدل ماتقفين معي
عبير..يمه انتي صغيره لو فهد عمره عالثلاثين
ام نواف..هههههههههههههه ياام فهد كبرنا وشيبنا
ام فهد..لا انا توني صغيره
ام فيصل..اجل بندور لك معرس
ام فهد..حشى.. الله لا يقول بعد
خلود..هههههه يمه اجل لاتقولين انا صغيره

لطيفه..اقول نوره سلمان وينه
ام فيصل..عند العيال بالمجلس
ام صقر..مشاء الله تبارك الله هالولد بسم الله عليه ذكي وينحب
ام فيصل باابتسامه..الله يخلي الي سهرت وربت
ابتسمت العنود لام فيصل والكل سكت
ام نواف ..الحين شلون وين بتركبون نواف يقول التوزيع عندكم
غدير..ياخالتي انا والعنود وطبعا امي مع فيصل
نجلاء..وساره واماني معي
ام نواف..ياكافي وانا بجلس لحالي مااحد بيركب معنا
خلود..اشري انتي ياخالتي والي تختارين تركب معك
ام نواف..لا اخاف تقول وشالعجوز اشغلتني
غدير..هههههههههه لاخالتي انت والله سوالفك حلوه
ام نواف ..اجل لحظه افكر
ام فيصل..لا تختارين غديراو العنود مافيه
ام نواف باابتسامه ..لا ابي عبير شرايك
الكل انصدم الي ابتسم والي استغرب الا عبير ارتبكت وكان واضح عليها
ام فهد..والله مااخترتي الا الغاليه
ام نواف..افا يعني ماوافقتي
ام فهد..لا موافقه هي بنتك مث ماهي بنتي
ام نواف ..عبير شرايك لاتستحين
عبير وواضح شكلها..شدعوه ياخالتي احد يحصل وبعدين انتي اخترتيني يعني يابختي
ام نواف باابتسامه..واذا مليتي اقول لنواف نوقف وترجعين ههههههههه بس ياخوفي ماينزلني انا وانتي بالشارع من كثر الحكي
لطيفه..ههههههههههه ماهقيت يسويها نواف الله يحفظه
لكل..امين

ام فيصل..يالله نرتاح بالغرفه وقبل مايمشون صحونا يابنات طلعوا الحريم وجلسوا البنات مبسوطين وخايفين ومتوترين
بعد اقل من ساعتين لمدة ثمان ساعات تركب كل وحده مع الشخص الي تحبه وتحلم فيه ..

دخلت الخدامه ونادت العنود طلعت العنود معها وحصلت ام فيصل بالمطبخ تنتظرها
ام فيصل بصوت واطي ..خذي العنود شريحة جوالك شغليه اخاف البنات يستغربون واذا دق لاتردين
العنود..شصار خالتي ..؟؟
ام فيصل ..ابد اتصل ورديت كلمته وقلت له عيب الي تعمله بس ساكت مارد علي
العنود..الله يستر
ام فيصل..لاتخافين يالعنود انتي بنتي وياويل احد يقرب بناتي
ابتسمت العنود وحبت راس ام فيصل..تسلمين خالتي
ام فيصل..الله يرضى عليك انا بدخل ارتاح وصحوني قبل وخلي غدير تتصل بفيصل تسأله اذا يبون شئ
العنود..ان شاء الله خالتي
طلعت ام فيصل وجلست العنود عالطاوله بالمطبخ نزلت الشال على اكتافها وسرحت بعيد تتذكر حياتها قبل اشهر كيف كانت
وتقارنها بحياتها الحين بظل حنان وعطف ام فيصل ولا حست العنود الا بالباب الخلفي للمطبخ يفتح ومن غير احساس منها التفتت تشوف
من الي دخل من غير ماتغطي وجهها......!!!!
الجزء السابع عشر ...


التفت العنود عالباب الي انفتح من غير أي احساس ونست انها في بيت ام فيصل
سلمان ويلتفت ويرجع على وراء بسرعه...وقف وقف عنوده فيه
العنود ارتبكت وقامت بسرعه ورفعت الشال على وجهها
سلمان بابتسامه..تعال فيصل خلاص تغطت عنوده
فيصلويبتسم لسلوم ..اوامر ثانيه استاذ سلمان
سلمان...ههههههههه
فيصل وهو يلعب بشعر سلوم ....عفوا العنود ماعندي خبر ان فيه احد بس سلوم ماقصر
العنود..لا حصل خير عن اذنكم....توها بتطلع
فيصل..بالله العنود بطلع لغرفتي شوفي لي الطريق
العنود وهي مرتبكه ....مافيه احد الكل بالغرف
فيصل..اوكي يالله سلوم
سلمان ويحط ايدينه على خصره ....والعصير
فيصل ويضحك....مشاء الله عليك ماتنسى خلني اروح للغرفه واذا نزلت نعمل العصير
سلمان..عنوده تسوي لنا
العنود بسرعه ..خلاص دقايق ويكون جاهز بس عصير ايش
فيصل..لامشكوره سلوم مو قلنا احنا بنسوي
العنود..لاخلاص انا بسويه
ابتسم فيصل ..يعطيك العافيه برتقال الله لايهينك
طلع فيصل وظلت العنود مستغربه من نفسها كيف قدرت تكلمه بسهوله رغم انه هو كان عادي هو فيصل بأسلوبه مع الكل
غدير بصوت عالي ..العنود
العنود وخافت ....غدير حرام عليك لاتدخلين كذا خوفتيني
غدير وتضحك..اول قولي لي من المحظوظ الي امه داعيه له الي تفكرين فيه
العنود باابتسامه وتحط العصير عالطاوله ....سر مابقول لك
غدير وعينها عالي تعمله العنود..والله انك رهيبه عامله لنا عصير
العنود..روحي بس مصدقه نفسك العصير مو لك
غدير..لمين مو لك بس لانه كثير
العنود وهي معطيه غدير ظهرها..لسلوم وفيصل
غدير ورافعه حاجبها ....سلوم طيب بس فيصل شلون متى قال لك
العنود وتحاول تكون طبيعيه ....دخل بالصدفه هنا وقال سلوم انه يبون عصير وتبرعت اعمله
غدير..العنود بديت اشك فيك
التفت العنود..شلون وليه
غدير..مااعرف لكن تصرفاتك تدل على شئ واحد تحاولين تنكرينه
العنود..غدير افهمينيانا مالازم الحب الحب مو لي انا مااقدر احب
فيصل..احم احم
تغطت العنود وبعدت عن الباب
غدير..تعال فيصل من قدكم عصير لكم وانا على بالي لي
فيصل ..شكرا العنود
اخذ كأس وطلع استغربت غدير من رد فعله لكنها لمحته مع شباك المطبخ المعتاد مادخل للخيمه وقف برا والكأس معه وشكله كان
سرحان ويفكر
غدير..عنوده العصير فيه شئ فيصل له عشر دقايق واقف
العنود..غدور بطلع للبنات
غدير..اهربي مني لكن لاتهربين من نفسك
طلعت غدير والعنود عند البنات

عالساعه ثلاث الفجر اتصل فيصل بالبنات وقال لهم يجهزون يالله بيمشون الحين الكل طلع وجهزوا البنات والحريم والكل طلع
وركبوا البنات والشباب مجتمعين بجهه ينتظرونهم يخلصون وبعد ماقفل فيصل باب البيت معلن اكتمال العدد كل الشباب اتوجهوا لسياراتهم


راح فهد لسيارته وركب مع امه وخلود ولاانتبه ان عبير مو موجوده الا بعد دقايق لما التفت على خلود ..
فهد مستغرب..وين عبير..؟؟
ام فهد..طلبتها ام نواف قالت اركبي معي ماعندي احد يسولف معي
فهد..غريبه ام نواف
خلود..لابالعكس ام نواف طيبه وحبوبه
أم فهد..إيه والله انا أول يا ولدي ما نشوفها إلا من متى لمتى بس الحين بعد ماعرفنها بنت الحلال
طيبه وبحالها
فهد..هههههههههههه وعبير بالله شو قالت مسكينه
خلود بخاطرها تقول انت المسكين...شتسوي استحت تقول لا
فهد ويلتفت جهة فيصل..الحين فيصل من يكلم ليه مايركب

اما حمد ركب السياره وهو مبسوط ومبتسم
حمد ..السلام عليكم
الكل..وعليكم السلام
حمد استغرب سكت وضحكت نجلاء بصوت واطي لان شكله استغرب
حمد ..هلا والله معنا بنت العم شلونك ساره
ساره ومبسوطه لانه عرف صوتها ..الحمد لله
حمد..طيب الثانيه مين عشان اسلم
اماني وهي فرحانه لساره..اماني
حمد ومبتسم..هلا والله شلونك اماني
اماني ..بخير الحمد لله
حمد فتح الشباك ..فيصل خلصنا بعدين المكالمه
فيصل ..ههههههههههههههههه حمد عطني شاحن قفل جوالي
حمد..تعال خذه
فيصل وينزل راسه ..اقول حمد ترى خواتي معك انتبه
حمد..يعني انا واختي مو مهم
فيصل..هههههههههههههههههههه لا مهم بس ولو خواتي اهم
حمد..خلصنا يالله فيصل
فيصل ..طيب يالله

ركب فيصل السياره ..السلام عليكم اسف عالتأخير
الكل..وعليكم السلام
سلمان..فيصل بروح عند اماني وساره
فيصل..افا وانا من يجلس معي
سلمان فرحان لان فيصل يبيه يجلس معه ....طيب بجلس
حرك فيصل السياره وشحن جواله ورفعه واتصل والكل ساكت
فيصل..هلا اسف قفل جوالي عموما انا الحين ماشي خط مثل ماقلت ولاراح اقدر اشوف الموضوع الا اذا رجعت والحين مضطر اقفل تأمرين على شئ
الكل انصدم واولهم ام فيصل الي التفتت على فيصل الي ابتسم لها
فيصل..الله يسلمك مع السلامه
ام فيصل..من هذي ..؟؟
فيصل ويضحك..زوجتي
ام فيصل ..ايه هين تتزوج من غير مااعرف
فيصل ..بدور بنت عمتي
غدير بصوت مستنكر ....بدوور
فيصل يقلدها..ايه بدوور
ام فيصل ..شعندها تكلمك
فيصل..انتي عارفه الغاليه ان عمتي طلبت مني اشوف لها بيت بالرياض
واتصلت علي بنتها تسأل اش صار
ام فيصل ولاعجبها الكلام..ايه خير ان شاء الله
غدير..فيصل بتسكن بالرياض هي
فيصل..ماسألت ولايهمني
غدير..طيب متى بتجي لطايف
فيصل..يعني قالوا لك اربع وعشرين ساعه معها شيعرفني
غديرعرفت انه خلاص قفلي عالموضوع يعني ..خلاص اسفه
سكتت غدير وفيصل سكت والعنود ظلت تفكر ياترى هي بدور الي كلمته قبل بس هذا ماريحها بالعكس بدور بالنسبه للعنود تعتبر الضد الفرق واضح بين اسلوب العنود واسلوبها طريقة لبسها ولبس العنود كلامها وكلام العنود يعني بدور بالنسبه لفيصل بنت حلوه دلوعه والاهم انها ماهي قويه بس
قوتها بدلعها اما العنود لا القوه اكتسبتها من وضعها ظلت العنود تفكر وتفكر لكن بلحظه انتبهت انها تعمل مقارنه بينها وبين بدور يعني هي وبدور بمنافسه بس على ايش حاولت تطرد الموضوع من بالها حتى ماتعترف نفسها وهربت كالعاده بالسوالف مع سلوم ..

مرت فتره تقريبا ثلث ساعه والصمت اقرب لأغلب السيارات مافيه احد عارف يبدأ بالكلام حمد خايف يحكي وينصدم من رد فعل ساره واماني استحى يتكلم معها اما نجلاء كانت سرحانه وتفكر اول مره تتسافر من غير شوق اختها تعودوا يسافرون هي وشوق مع حمد وحست كيف السفره هاديه مافيها سوالف وضحك كيف تحس بالفراغ الكبير الي تركته شوق بعد
حمد..يعني ثمان ساعات بنظل ساكتين والله ملل
نجلاء وهي تضحك..خوفتني
حمد باابتسامه..الله الشيخه سرحانه اقول بنات العم لايكون خوفتكم انتم بعد
اماني..لاوالله بس صدق طفش هذا وتونا مالنا الا ساعه
حمد..هههههههه اوقول اماني وشرايك نجيب سلوم معنا
اماني..سلمان اكيد نام مسهرينه عشان اول مانمشي ينام
نجلاء..ساره نمتي
ساره..لا اسمعكم
حمد..طيب شاركينا
ساره استحت وسكتت اما حمد شغل الرادوا وسكت وسافر كل واحد بخياله الي يفكر بمستقبله والي بواقعه والي بأحزانه

اما عند ام نواف كانت مبسوطه وتسولف وتضحك مع نواف الي مبسوط مع امه كثير وعبير ماكانت عارفه كيف تسيطر على احساسها لحظه تترجم لابتسامه ولحظه تكون دمعه قربها من نواف حسسها بالخوف الخوف من فقدان هالانسان الي حلمت فيه سنين ..
ام نواف..عبير يمه انتي ليه ماتوظفتي
نواف..عفوا عفوا بس انتي ايش تخصصك حتىاكون معكم عالخط
عبير ومبسوطه ..حاسب الي
نواف..حلو ليه ماتوظفتي
عبير..كل الوظايف الي حصلتها بعيده كثير عن بيتنا وفهد صعب عليه يوصلني فظلت اجلس بالبيت
نواف..خساره الا اقول بنت العم شرايك تشتغلين معي
عبير مستغربه..شلون
نواف ..الله يسلمك انا من فتره كنت ادير الشغل من البيت من خلال الكمبيوتر وبصراحه تعودت على هالطريقه وابي اعمل حفظ وتسيق واخال بيانات واتفاقيات وتحفظ لكن تحتاج شخص مختص اولا وثانيا شخص اثق فيه لان الاوراق مهمه كثير لكذا هي بالبيت مو بالمكتب
ام نواف ومبسوطه..والله زين بس وين تشتغل فيه
نواف..بالبيت كل الملفات توصل لها هي تنظمها وتحفظ وكل جديد يوصلها وهي ترفقه مع الملف المناسب له
عبير متردده ومتفاجئه ..مااعرف
نواف ..شوفي عبير خلي هالموضوع علي انا اول شئ بقول لفهد اذا اوكي بعدها انتي تعطيني رأيك وعلى فكره عادي لو ترفضين
عبير..لا الفكره حلوه بس نشوف فهد اول
نواف..اوكي وبصراحه تكون خدمه ماانساها لاني طفشت من الاوراق والملفات المبعثره
انبسطت عبير وظلت تفكير كيف بتكون حياتها وهي تشارك نواف حتى الملفات الي يقرأها ظلت تبتسم لنفسها وهي بحالة فرح كدرها شوي خوفها من رد فعل فهد على الموضوع ..

سلمان..عنوده قولي لي قصه بنام
العنود ..سلوم حبيبي نام غير قصه يالله
سلمان وهو زعلان ..لا قولي
غدير..سلوم تعال اقول لك انا
ضحك سلمان ونام على رجل غدير وعلى رتم واحد .. ..كان يامكان فيه ولد شاطر اسمه سلمان
سلمان ويجلس وهو معصب..لا ماابي عنوده قولي انتي غدير ماتغني
فيصل...هههههههههههههههههههه غدير بصراحه انا مضطر اصارح صديق عمري واقوله خطيبتك ام فاشله
غدير استحت وانقهرت بصوت واطي ..يحمد ربه
فيصل..ماسمعت عيدي غدور
سلمان وهو زعلان ..عنوده قولي
ام فيصل ..يابنتي قولي له خليه ينام
العنود بصوت واطي لغدير ..خالتي رهيبه تخيلي اغني بس اتخيل شكلي
غديرومبتسمه ..عادي خلينا ننام كلنا
العنود ..سلوم تعال اقول لك..حبيب انا تعبانه مااقدر اغني انت غمض عيونك واقرأ قرآن وتنام
سلمان..بس عشان انتي تعبانه
ابتسمت العنود وحضنت سلمان الي دقايق ونام وفجأه دق جوال فيصل الي استغرب الرقم ورد
فيصل..هلا والله
فيصل..هلا والله بوفهد شلونك عاش من سمع هالصوت
فيصل..خير ان شاء الله بشر ياشيخ يالله قول
طلع فيصل ورقه صغير وبدأ يكتب وبعد شكر الرجال وسكر الخط
فيصل باابتسامه..هذا الله يسلمكم واحد بالجريده موصيه اول ماتوصل لهم النتايج يقول لي قبل ماتنزل
ام فيصل..بشر نجحوا البنات
فيصل..نجحوا وبيضوا الوجه
العنود بسرعه ....كم جابت اماني
فيصل وهو مبتسم ..خلود ..88% والعروس وزين منها والله 85 %
غدير..فيييصل لاتحرق اعصابنا واماني
فيصل ويضحك ..طيب ربع ساعه واقول لكم
ام فيصل..فيصل يالله عاد
فيصل..هههههههههههههههه طيب رحمتكم بقول 90%
ام فيصل..مشاء الله عليها الله يوفقها
فيصل..اوكي الحين بشرتكم بكلم على حمد اقوله
غدير..طيب بكلم خلود
فيصل ..اوكي

قطع الصمت بسيارة حمد صوت الجوال ..
حمد..هلا والله
فيصل..هلا بشر شلون خواتي
حمد..وان شاء طوال الوقت بتتصل تقول شلون خواتي
فيصل..هههههههههه لازم اتطمن بصراحه مااضمنك لاتسرع
حمد...فيصل شسالفتك اليوم ماانت طبيعي
فيصل..هههههههههههاي طبيعي ميه بالميه وعندي لك بشاره ولاماني بعد
حمد مستغرب..بشاره لي ولاماني
اماني..النتائج طلعت
حمد..مشاء الله كل العائله ذكيه
فيصل..قول مشاء الله يااخي
حمد..مشاء الله المهم بشر
فيصل..شوق جابت 85%
حمد..والله شوق زين منها
نجلاء ..كم جابت
حمد..85 %
نجلاء..طيب قوله انا ببشرها
حمد..سمعت ..؟؟
فيصل..وموافق وسلموا عليهم
اماني..وانا
حمد..هههههههههه نسينا اختك
فيصل .. اول قول مشاء الله
حمد..فيصل ترى بسكر الخط الحين طفشتني مشاء الله
فيصل ..احم لحم
حمد..اللهم طولك ياروح
فيصل ..خلاص شفيك قبل مانمشي كنت مبسوط المهم 90%
حمد ويصفر ..مبروك يالدافوره 90%
فيصل..وتلومني ليه قلت قل مشاء الله
حمد..اقول فيصل انا اقترح نوقف اخاف بصراحه تكمل كذا احس انك مبسرط بزياده
فيصل..حمد م السلامه
حمد..هههههههههههه مشاء الله المهم يالله بنكلم شوق مع السلامه
سكر حمد والتفت على نجلاء..الله يخليك حمد انا بقولها
حمد..طيب بس بحط سبيكر مابفوت فرحة شوق بسمعها
نجلاء طيب اتصل ..اتصل حمد وردت عليه شوق
نجلاء..هلا وغلا بهالصوت
شوق وبصوت عالي ..نجولي حبيبتي شلونك وحشتوني شلونكم شخباركم
حمد..هههههههههه شوي شوي شوق
شوق..هلا والله بااخوي حمد مشتاقه لكم برجع خلاص
نجلاء..شوق شخبارك
شوق..طيبه ومبسوطه بس ودي ارجع اشتقت لكم
حمد عشان يقهرها..شوق احنا بالطريق رايحين لطايف ومعنا اماني وساره
شوق..ساارونه اموون شلونكم
اماني وتقرب ..بخير انتي شلونك
شوق. بخير اموون حبيبتي .مابتتكلم عطوها التيلفون بقولها كلمه بس
حمدوهو رافع حاجبه ....منهي
شوق..ساره بسرعه
اعطت نجلاء الجوال لساره..هلا شوق شلونك
حمد انهار لما سمعها تحكي ابتسم وسكت ..شوق..سارونه خساره فاتتني هالحظه بس لاتنسين اي شئ اذا رجعت قولي لي
ساره..اقول سلمي على محمد باي
رجع حمد حط عالسبيكر ..شوق عندنا لك بشاره
نجلاء..نجحتي شوق مبروك
شهقت شوق..احلفي كم جبت
نجلاء..كم تتوقعين
شوق وبصوت كئيب..بالسبيعين صح
نجلاء ..لا ياحلوه 85
شوق وصرخت ..محمد نجحت حمودي تعال
حمد..هههههههههههههههه اقول ارفعي السبيكر لايجينا غير حمودي اخاف يجي شئ ثاني
نجلاء وتضحك....شوق حبيبتي خلي محمد المهم انتبهي لحالك والف مبروك حبيبي
شوق..الله يبارك فيك وسلمي عالكل نجلول حبيبتي وسلوم سلمي عليه كثير وبوسيه لي
نجلاء..يوصل مع السلامه
سكرت نجلاء وصاحت
حمد..نجلاء لخاطري لاتصيحين سمعتي صوتها ومبسوطه ليه تصيحين
نجلاء..خلاص بسكت
حمد..كفوا اقول اماني اي تخصص بتدخلين
اماني..ودي بحاسب
حمد..حلوو الا اقول ساره انتي ايش تخصصك
ساره بصوت واطي ..علم نفس
حمد..حلوو هالقسم يقولون الا راح تكوني ارشادي او اكلينكي
ساره..الى الان ماقررت بس اتوقع اكلينكي
حمد..حلو يعني ننتظرك زميله معنا بالمستشفى
ساره..زميله قويه انت جراح
حمد..لا انا حمد ولد عمك
سكتت ساره وابتسمت اماني ونجلاء لان حمد قالها بصوت شوي مختلف وكأنه حاب يوصل رساله
ساره..والنعم فيك
حمد..ماعليك زود يابنت عمي الظاهر بيوقف فيصل بالاستراحه لانه اذن الفجر بننزل نصلي
وقف فيصل وحمد وفهد ونواف والكل بدأ ينزل وقبل ماتنزل ساره ونجلاء
حمد..ساره
التفت..نعم
حمد..طوال الطريق وعيني عليك ويدك بنفس الوضع وين كلامنا الي قلنا
نزلت نجلاء بسرعه وتركتهم
ساره..طيب
حمد..وياليت تكسري الحاجز
نزلت ساره بسرعه ونزل حمد وراح لشباب اما ساره ماقدرت تمشي تسندت عالسياره وانتبهت لها خلود وراحت لها
خلود..ساره شفيك تعبانه
ساره وتتنهد..خلود حمد بيذبحني اكرهه اذا كان دكتور
خلود..طيب تعالي نصلي ويصير خير
مشت خلود وساره لكن حمد كانت عينه على ساره لانه خاف لما وقفت وتطمن لما شافها مشت للبنات


اول مادخلو البنات غرفة الاستراحه على طول باركوا لناجحين وبعدها التفت خلود عليهم
خلود..يالله بشروا بنات
عبير وهي مبتسمه...لو اقول لكم شطلب مني نواف ماتصدقون
الكل ..ايش
عبير..اشتغل معه
غدير..ههههههههههه اقول يالحبيبه شلون تشتغلين معه
عبير..سالفه طويله مامعنا وقت انتي سارونه شصار معك
نجلاء ومعصبه..مابيصير شئ ماتتكلم بس ساكته ياعمري يااخوي حاول اخرتها سكت
ساره..يكفي اسمعه
نجلاء وهي تضحك..طيب لاتصيرين انانيه خليه هو يسمعك
ساره..يمكن مايحب
اماني بصوت عالي..سارونه لاترفعين ضغطي بدلعك حرام شكله يحيبك
ساره..طيب خلاص بقوم اصلي
نجلاء..وانتم غدور كيف جوكم
غدير وتبتسم...فيصل مبسوط ويسولف وسلوم اول مامشينا نام
العنود..ههههههههههههههههه حبيبي سلوم اقول غدير شقال عنك
غدير..لا بعدين خلينا نصلي لايعصب فيصل

صلوا البنات وطلعوا لسيارات وكملوا طريقهم حاولت ساره تسولف وشوي شوي قدرت تكون اكثر جرأه وتتكلم
ساره..نجلاء متى تطلع نتايجك
نجلاء..طلعت لي مادتين والباقي مابعد وانتي
ساره..لا مااحب اشوف نتايجي يعني بعد اسبوعين بشوفها
حمد وهو منسجم معهم..افا يعني مو واثقه
ساره وهي مستحيه..لا طبعا واثقه لكن احب اشوفها كامله
حمد..الله عالفجر وجماله
نجلاء..حمد مادريت
حمد..خير
نجلاء..غدير انخطبت
حمد..الا صح قال لنا فيصل اليوم سعد رجال الله يوفقها ان شاء الله عقبالكم يارب
نجلاء..لا اول انت بدور لك بنت الحلال وتتزوج بعدين انا اتزوج
ساره سكتت بتسمع رد حمد ماتعرف حست ان قلبها انقبض لما قالت نجلاء بتدور له وحده ماتتخيل حمد يكون لغيرها ابدا
حمد باابتسامه..لا نجول لاتتعبين نفسك لان انا الي اخترت لنفسي
نجلاء وتناظر حمد..اخترت
حمد ويضحك..لا بختار
نجلاء ..عيني بعينك قول مايسمعون نايمين ساره واماني انا اختك علمني
حمد..لا عادي لو بقول قلت هو بنات عمي وأكيد بيفرحون لي
انصدمت ساره ومسكت يد اماني وحتى نجلاء ماتوقعت رد حمد ايش يقصد بكلامه
حمد..ساره
ساره بصوت مبحوح..نعم
عقد حمد حواجبه ..شفيك تعبانه شفي صوتك
ساره..لا مافيه شئ
ابتسم حمد لانه عرف من صوتها رد فعلها ..طيب بنأخذ رايك عندنا اغنيتين الاول لنوال قول احبك والثانيه لعبد المجيد تنتظر كلمة احبك شتحبين منها
اماني وهي تضحك حبت تحرجه لانه بيحرج ساره بطلبه ....مايصلح اختار انا
حمد.. ; يصلح بس انا ابي ساره تختار
ابتسمت نجلاء وسكت وحتى اماني اما ساره ماكانت عارفه شو تقول تحس قلبها بيوقف ويدها ترتجف وكل الي تتمناه انها ترتمي بحضن اختها وتصيح
حمد ..يالله ساره
ساره بصوت واطي..الاولى
ارتفعت عيت ساره والتقت بالمرايا بعين حمد وغيرتها بسرعه وبهالثواني تكلمت العيون تكلمت بلغة الصمت بلغة الحب وصلت رساله منعها الخوف او العادات او الشك وصلتها نظره سريعه من عيونهم
سكتت ساره والكل سكت ولاسمعنا الا صوت المبدعه والمتألقه دائما نوال ..

اما بسيارة نواف ام نواف شكلها غفت وعبير استحت من وجودها وحاولت تعمل نفسها نايمه بس ماتقدر
نواف..عبير
عبير بخوف..نعم
نواف ..ممكن اسألك سؤال
عبير بخوف اكثر ..تفضل اسأل
نواف ..عمتي لطيفه تغيرت او بس انا الي اشوف هالشئ
عبير كانت تتمنى تصيح ليه يانواف ماحصلت الا انا تسألني..لا تغيرت كثير زمان كانت قاسيه حييل
نواف..قاسيه حيل شكل القسوه كانت موجهه لك بيوم منها
سكتت عبير شوي وبعدها قالت..القسوه ماهي من عمتي لطيفه ولاحصه ولا من اي شخص
نواف مستغرب ..اجل
عبير..القسوه ماكانت الا من رضانا احنا بها
نواف..اسف بس اثرتي فضولي انا بصراحه عشت فتره طويله برا يعني ماعشت معكم
عبير..افضل لك
نواف..اوكي بس خلاص بنغير الموضوع ولاابي نبرة الحزن بصوتك احنا مسافرين ونبي ننبسط بكل لحظه
عبير..اسفه اذا ضايقتك
نواف..افا لاتقولين كذا انا الي سألت المهم قولي لي عبير ايش حلمك بهالحياة
عبير ودها تصرخ وتقول حلمي سعادتك انت وبس ..احلامي بقلبي اخاف تطلع وتصطدم بالواقع المر وبعدها اكون فقدت الحلم والواقع
نواف..عبير اول ماتصحى امي بشكرها تعرفي ليه
عبير بااستغراب ..ليه ..؟؟
نواف مبتسم..لانها اختارتك رفيقة الرحله معنا
استحت عبير وسكتت اما نواف سكنت وبعدها رجع يسولف مع عبير الي اثارة فضوله بكلامها الي يحمل حزن وخوف امل وتردد ظل يسولف وهي تحس انها مسافره لعالم حلو ومختلف عالم عمرها ماتخيلت انها ممكن تزوره لو لمدة ساعه فكيف ثمان ساعات كان الوقت يمر بسرعه ولو بكيفها كا ن وقفت عقارب الساعه ومنعتها من التقدم ودها تعيش عمرها تتكلم معه تسمع ضحكته وتحس بوجوده معها حلم السنين يتحقق حتى لو لساعات بالنسبه لها وجودها معه يعني لها فرحه انحرمت منها سنوات ورجعت لها كأنها ارض انحرمت من المطر واستبشر البذر برجوعه ومزونه ..

اما سيارة ام فهد كانت خلود وفهد وامها سوالف وضحك لكن فجأه حست خلود ان هذا الوقت مناسب مره انها تكلم فهد
خلود..فهد ماراح تتزوج ..؟؟
ام فهد..ياليت والله تفرحني ولدي
فهد ويضحك ...ليه عندك عروس خلود
خلود وتبتسم..عندي بس انت موافق
فهد..موافق صعبه مو الحين لكن من البنت
ام فهد..ليه ياابوي ماتعرس
فهد..اول شئ اذا رجعنا لرياض عندي لكم هديه حلوه وبعدها نشوف ونقرر موضوع الزواج المهم خلود من البنت
خلود..وليه الاهتمام
فهد..هههههههههههه بس اشوف ذوقك
خلود..نجلاء بنت عمي
ابتسم فهد وسكت اما امه قالت..ونعم نجلاء ماعليها قصور
خلود..شرأيك بذوقي
فهد..بنات العم مانقول فيهم شئ ونعم
خلود...يعني
فهد..نوقف وننزل نخبطها من حمد ههههههههههههه خلود قلت لك زواج الحين لا
خلود..يعني معترض عالزواج مو عالزوجه
فهد..المهم الحين باقي لنا اقل من ساعه ونص ونوصل خلاص هانت
سكتت خلود وعرفت قصده يعني اسكتي وسكتت وابتسمت وارسلت لنجلاء مسج كتبت فيه
" عندي لك خبر حلو اذا وصلنا.. فكري لحد مانوصل " ارسلت المسج وقفلت جوالها عشان تخلي نجلاء تفكر وتتخيل ايش الخبر وظلت تتأمل الطبيعه الحلوه على بداية الطايف ..

اما بسيارة ام صقر ..كانت العمه لطيفه ساعه تسولف وساعه تضحك مع صقر
صقر..هالغاليه مابقى شئ ونوصل
ام صقر..الله هالسفره بتكون احلى شئ سويته بحياتي الله يطول بعمرك ياابوي
صقر..ويخليك يمه ولايحرمنا منك المهم الغاليه لاتنسينا تبي عروس خلاص بتزوج
ام صقر..هذي الساعه المباركه ابشر اذا تبي من بنات عمك
صقر..والله ياليت مشاء الله عليهم عيال عمي رجال واكيد خواتهم مثلهم وبنات اصول ويكفي انهم بنات عمي
ام صقر..ان شاء الله خليني اشوف الي تناسبك
صقر..خذي راحتك الغاليه

اما سياره فيصل كانت ام فيصل خلاص تعبت وحاولت تنام والعنود وغدير يسولفون وسلمان يصحى شوي وينام شوي
غدير..فيصل بقول بيت شعر ورد علي بيت حسب اخر حرف اوكي
فيصل ..اوكي يالله ابدي
غدير ..
يمين الله لاابعثرها مشاعر فيك اذتني ..ولأوريك ا نجوم الليل مختلفه عن نجومي
ولاوطي شيمتك بأرض حروفك فيها سبتني ..ولااخلي الموت يمطر بك مذله داخل غيومي
(لشاعره جرح العيوف )
فيصل...قويه غدوور
يغار الما ويتعطش لهمسة صوتك الرقراق ..وانا العطشان وكل شئ اشوفه في عيوني ما
يغار الورد لانبت غلاك بدفتري اوراق ..وانا الوراد واسقيك الكلام الشاعري واضما
(الشاعر احمد المطيري )
غدير ..اممممممم الاف العنود ساعديني
فيصل..مانبي اغاني غدور لانها سهله
غدير..لحظه
العنود بصوت واطي ..اجيك وهمومي مثل هضبة طويق
غدير ..خلاص انا وانتي فريق قولي
ضربتها العنود غدير..طيب اخر حرف
العنود..الميم
فيصل..لا لازم اسمع البيت
غدير..يالله قولي العنود
العنود بصوت واطي ..
أجيك وهمومي مثل هضبة طويق ..وأروح منك كل الامال قدام
ومشيت في درب العمر دون توفيق..لامال لاراحه ولاأرضيت الأنام
ابتسم فيصل وسكت وكأنه يحاول يتذكر بيت شعر وبعدها قال
فيصل ..
مأبي تدرين أني ..
كنت ذيك اللحظه ..محبط ..منكسر..مسكين
وانتي ماتدرين ..
ياعيوني ..أنا اسف
كنت ذيك الليله ..
جاحد ..نعمة الوصل وحنانك
وماتيسر لي من رضاك ..وماك
وسحر الياسمين ..
أنا اسف .واعتذر لك
أعتذر لاحساس شوقك
صبح قلبك..والعطر ..والجمر ..والتين !
انا اسف كثر مافاتني ذاك المساء
من حنانك والحنين ..
كثر ماعمري نقص ذاك المساء
نور ..وسنين
كثر مااخطي عليك ..وانتي دايم تغفرين
( المبدع مسفر الدوسري )
غدير ..وتصفق الله عليك صراحه مره حلوه
ام فيصل ..ماوصلنا
فيصل ويبتسم..صبحك الله بالخير يالغاليه وصلنا قومي شوفي الجو والخضار وعاد الوجه الحسن انتي اختاري
غدير..ههههههههه طبعا انا
سلمان..فيصل هذي الطايف
فيصل..ايه حبيبي هذي الطايف تونا داخلين لها
سلمان..فيصل فيصل نارنار ببيتهم
فيصل ويلتفت ..وين
سلمان يأشر على بيت شكله قديم شوي واحد الغرف فيه شابه نار
دق اشاره ووقف فيصل
مسكته امه. وبكل خوف ...وين فيصل بتروح لنار
فيصل ..يمه ارجوك يمكن احد بداخل البيت
فتح الباب ونزل ووقف الكل بعده
وراح يسرع بااتجاه البيت الي انفتح بوقت وصول فيصل وطلعت حرمه ومعها طفل وتصيح كلمها ودخل بسرعه للبيت
وبسرعه لحقوه الشباب ..
((نجد أنا والفخر والمجد أنا ...ماأبي غير من راسه عزيز ))

((أنـا الحسـا أنـا النـخــيل ... أنـا الـعيــون الجــاريــه ))

((أنا الجنوب دربي عسير... واصبح لابو تركي يسير ))

(( أنــا الـحـجـــــــاز ..ســـيدي ولادونـك حـجـاز ))

(( وأنا مــــــكـــــــه ..أنــا مــهــد الــــهـــــد ى ))

(( أنـــا طـــيــــبــــه ... مــديــنه من هــــدى ))

(( وأنا الطايف أنا ورد الهدا ...وأنا جده على خدي ندى ))

(( أنــا الشــــمــال ....صــــعــــب المـــنال ))

كل بلادي

(( تبوكها مع جوفها لك تستخيل ..وشعيب عرر بالموده لك يسيل ))

(( ومن نجران ومن جيزان ..وقــلب البـــاحه لك ولـــهان ))



((أنا اليوم ..واليوم أنا
أناعهد الفهد أحلى العهود..جيل الفهد جيل الفهود
يافهد ياشيخنا ...في يمينك سيفنا
اضرب القاسي يلين ..يتبعك شعب أمين ))

((حـــكامــنا منا ..ياســــأل عــــنا
المليك المفتدى.. والعضيد المقتدى
عز الصديق الي تحاشاه العدا
عبدالله سهم الفرسان ..والسيف القاطع سلطان ))

أهديه لهم ولحبات رمال وطني وذرات هواءه واوراق اشجاره وقطرات بحاره
اهديه لأطفاله وشيوخه شبابه ونساءه ..اهديه لكل من أحب أرضك الطاهره
واهديه لكم احبتي اصدقاء القصه المبدعين ..دائما


الجزء الثامن عشر ...


راح فيصل بسرعه للبيت القديم وبلحظة وصوله انفتح الباب وطلعت حرمه معها طفل تصيح
فيصل..خير اختي شفيه
الحرمه وهي تصيح ....ولدي طلعه الله يخليك ولدي
فيصل...فيه طفاية حريق الحرمه ..
بالمطبخ بالحوش دخل فيصل ولاسمع باقي كلامها دخل بسرعه يتلفت اخذ طفاية الحريق ودخل البيت
يتبع اريحة الحريق لحد ماتوصل للغرفه بمعادله بسيطه اسعفه فيها عقله اتخيل موقع الشباك ووصل فتح الباب
بدفعه قويه وحصل الستاير وجزء من الموكيت محترق والولد طايح عند المكتب طلع الولد من الغرقه الا على وصول حمد ونواف وصقر مسكوا الولد ودخل فيصل يحاول يطفي النار الي تزداد بسرعه في وقت الطفايه كانت قديمه ماتجاري سرعة النار ..ظل فيصل يحاول ويحاول يطفي النار
ومعه نواف يحاول

اما ام فيصل خافت وهي تشوف فيصل داخل والنار مازالت مشتعله فتحت باب السياره ونزلت وتبعتها غدير اما العنود حضنت سلمان الي بدأ يصيح خوف من الموقف وهالخوف سيطر على جميع السيارات
راحت ام فيصل للباب وشافت الحرمه حاضنه الطفل وتصيح وتقول ..انقذوا ولدي
حست ام فيصل فيها وراحت عندها تهديها وفجأه طلع من البيت صقر وحمد وعلى طول دخل فهد لفيصل ونواف لانه كان برا صعب يترك السيارات وكلها حريم بالشارع ..
ام فيصل وغدير د مسكوا الام الي بدت تصرخ وتصيح وهي تشوف ولدها الصغير غايب وحمد يكشف عليه ويحاول يطمنها ان ولدها بحالة اغماء بس
ام فيصل بخوف ..صقر وين فيصل
صقر..تطمني خالتي
ام فيصل تقدمت بتدخل البيت ومسكتها غدير وصاحت ام فيصل ..هذا فيصل الغالي يمه وينك
طلع نواف وفهد وفيصل الي واضح ان يده مصابه من الحريق وراح بسرعه لامه
ام فيصل حضنته وبكت
فيصل ويبتسم لها ..ام فيصل شفيك مافيني الا العافيه تطمني
ام فيصل من بين دموعها ..اشوف يدك ابوي
فيصل ويلتفت ويأشر على الطفل..مايستاهل هالطفل حرق بسيط بيدي الغاليه فرحة هالأم ماتستاهل حرق بسيط ام فيصل
بكت غدير وهي تشوف امها واخوها والحرمه كيف حضنت ولدها لما صحى
ام فيصل من بين دموعها ....الله يخليك لي وافرح فيك ويارب جعل مااسعدت هالحرمه وانقذت لها ظناها الله يفرحك بعيالك يارب
طلع فيصل والشباب من البيت لكن الحرمه رفضت انهم يمشون وظلت تحاول مع ام فيصل
الحرمه...تفضلوا يااختي خلونا نضيفكم مايصير تصلون بيتنا وتدخلون وتساعدونا ولاتتضيفون
ام فيصل..الله يسلمك بس يااختي احنا جاين من الرياض وتعابنين ومشاء الله كثار اعذرينى اختي
الحرمه وتناظر برا الباب وتشوف اخوها وصل ويكلم الشباب
الحرمه ..هذا اخوي وصل

عند الشباب جاء رجال يمشي على اقل من مهله وعلامات الكبر واضحه عليه وظهره منحني
لكن مع هذا فيه شموخ ورجوله اجبرت الشباب انهم يسكتون احترام له لما وصل لهم

 
 

 

عرض البوم صور ارادة الحياة   رد مع اقتباس
قديم 10-06-08, 10:04 AM   المشاركة رقم: 14
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو ماسي


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 53753
المشاركات: 10,534
الجنس أنثى
معدل التقييم: ارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عالي
نقاط التقييم: 740

االدولة
البلدIraq
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ارادة الحياة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ارادة الحياة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الرجال..هلا والله بالرجال
نواف..هلا بك ياعم
الرجال..شكلكم مسافرين تفضلوا ارتاحوا ياعيالي
فهد..والله ياعم مسافرين بس انتبهنا بشوية دخان وقفنا نشوف وصارت بهالبيت والحمد لله ماقصر الشيخ
الرجل والتفت عالبيت..صار فيهم شئ
فيصل..لا بس ولد صغير انكتم ولحسن الحظ معنا دكتور والحمد لله مافيه الا الخير
الرجال..الله يعطيكم العافيه ياعيالي ماقصرتوا هالبيت مابه رجال غيري وانا اشتغل بمزرعه قريبه
الكل استغرب..
فيصل..هذا البيت لك ياعم
الرجال..ايه ياولدي تفضلوا تعالوا خذوا واجبكم
فيصل..تسلم ياعم بس والله لنا ثمان ساعات نمشي وودنا نوصل لان حتى الاهل تعبوا
الرجال..افا ياذا العلم تردوني وانا كبر ابوكم
حمد ..لا ياعم ماعاش من يردك
الرجال ..تفضلوا
دخلوا الرجال مع الرجال الكبير وام فيصل نزلت وكل البنات وجلسوا معها على بساط خفيف بحديقه صغير بالبيت والكل مبسوط من هالحرمه لانها طيبه وطوال الوقت تناظر ولدها وتدعي لهم

اما عند الرجال..كانوا الشباب مبهورين بهالرجال الحكيم الطيب رغم كبر سنه
الرجال..الله يحفظكم ياعيالي ويوصلكم بالسلامه
الكل..امين
فيصل..بسألك ياعم انت ماعندك عيال كبار غير الصغيرين الي شفناهم
الرجل وحزن العالم انطبع بعيونه ..الي شفتوهم ماهو عيالي عيال اختي الي مالها غيري بعد طلاقها جات عندي . اما عيالي
شفتوا الطريق الي جيتوا منه هذا رايح وبجنبه راجع لكن
كلن راح يدور رزقه ونسوا بيت قديم ورجال كان اسمه ابو لما كانوا في ثوب قديم

حمد وعوره قلبه من كلام الرجال ....الله يهديهم ياعم
فيصل..ياعم مهما بعدوا ان شاء الله يردهم الطيب الي بداخلك واكيد انزرع ببذره صغيره بقلوبهم يمكن تنمو مع الحب او احيانا الحزن
فهد..اقول ياعم انا من كل قلبي حبيتك وابشر كل يوم بتشوفنا عندك واعتبرنا عيالك
الرجال ومبتسم..ياابوي البيت بيتكم وانا باليوم الي يدخل عندي رجال مثلكم واقول هم عيالي الي افتخر بهم وبرجولتهم وشهامتهم
نواف..تسلم ياعم والله انت الطيب ورجال طيب يفتخر به
فيصل.. ياعم انت رجال فيك الخير والله يعطيك على قد نيتك والحين اسمح لنا نمشي واذا الله عطانا عمر لنا رجعه لهالدار الطيبه
الرجال..الدار وصاحبه ينتظر طلتكم لاتنسون طريق رايح وطريق راجع
طلعوا الشباب والبنات بعد ماودعوا الرجال الطيب وكملوا مسيرهم لحي الحويه بالطايف للبيت
الي راح يجتمعون فيه كلهم ..

وصلوا الشباب وطلع لهم حارس
فيصل وعاقد حاجبه..من هذا ..؟؟
نواف يضحك..هذا حارس ومعه زوجته ووحده بعد مااعرف شتصير وفرها لي واحد حتى يشوفون شغل البيت
حمد..هههههههههه والله الي بيفرحون البنات لانه مافيه شغل
فيصل ..لا مو كل البنات
فهد..يااخي انا ارحم خواتك ليه ماتأكل من اكل العالم
فيصل ..فهد شرايك تقصر صوتك عشان مايسمعون اخاف يقلبون علي
حمد..اقول انت وياه خلاص تعال فيصل نروح المستشفى يشوفون يدك
فيصل يناظره بطرف عينه ....انا خابرك دكتور
حمد..ههههههههههههه بس ماعملت حسابي انك بتحترق
نواف..اسمعوا انا بطلع اجيب شئ للاكل وانت حمد روح لصيدليه وفهد وفيصل يشوفون البيت والتنسيق ..
حمد ..اوكي بأخذ سلوم معي
فيصل..هههههههههه حمد لاتسرع اخوي معك
حمد..اقول فيصل يدك تحرقك صح
فيصل يناظر يده ....ايه والله
حمد..عشانك قاهرني خلها تحرقك بتأخر
فيصل...لا ياشيخ شوف لك حل انا ساكت عشان امي بس ماتقلق والله حمد اذا تأخرت بروح لامي تحط عليها شئ
حمد..هههههههههههههه يالله مع السلامه

دخل فيصل وفهد وصقر للبيت وسلموا على الاهل
العمه لطيفه..بسم الله عليك ابوي فيصل ليه مارحت للمستشفى
فيصل ..بسيطه ياعمه وبعدين معنا دكتور ونروح للمستشفى
ام فيصل ..وينه حمد ونواف ..وينهم ..؟؟
فيصل..وعينه بشكل تلقائي التفت للعنود..سلوم مع حمد راحوا لصيدليه يشوف شئ ليدي ونواف طلع يجيب اكل
ام فيصل ..طيب اجل روحوا ارتاحوا لحد مايصلون
فهد..الا اقول وين غرفنا احنا
صقر..ايه صح وينها
فيصل ويناظر البنات..اخترتوا غرف بنات
غدير..لا مابعد شفنا شئ
فيصل ..تحت فيه ثلاث غرف
ام فيصل ..اجل لنا
ام فهد ..خلا انا ولطيفه بغرفه وانتي وام نواف بغرفه
فهد..حلوو الكلام ام فهد
فيصل..فوق فيه ست غرف مستقله كل غرف لحالها والجناح الرئيسي
غدير..ومن بيأخذ الجناح الرئيسي
فيصل ..مااعرف انا ماابي
صقر..انا ابي غرفه ماابي جناح
فيصل..ههههههههههه شفيك صقر ليه تقولها كذا
صقر..يااخي الجناح للمتزوجين ماعندي استعداد اعيش وحيد
فهد..ههههههههههههههههههههههه حلوه صقر اجل على كذا بنزوجك
صقر..ماعندي مانع موافق
فهد..مااعتقد احد بيأخذه الا كان نواف او حمد
فيصل..غدير احنا نبي ثلاث غرف وانتم ثلاث
ساره..بس فيصل احنا اكثر يعني المفروض اربع ثنين
فهد..اقول تعال فيصل لانرسي على الخيمه ننام فيها
نجلاء..خلاص وافقنا لكم ثلاث واحنا ثلاث
صقر..خلاص اخذنا الموافقه من الشيخه
اماني..الغرفه الي تحت مو لاحد صح
فيصل..ليه امون بتنامين لحالك
اماني ..لا للعنود وسلوم
عبير..لا العنود خليك معنا
العنود..لا احسن سلوم ينام بدري وبكذا بيقيد البنات خليه تحت احسن وانا بكون معكم الا وقت النوم
غدير..اوكي خلاص فيصل ثلاث ثلاث
فيصل..اوكي اجل بنطلع نختار الغرف
فهد باابتسامه..وياليت غرفنا بالشرق وانتم بالغرب
خلود..وليه ان شاء الله اخوي
فهد..هلا خلود على بالي نايمه وينك لانكم من كثر ماتفتحون الباب وتطلعون وتدخلون تزعجون الواحد بحياته
صقر.. اول مره ادري عن هالمعلومه
ام صقر..عشانك يابعد عمري عايش لحالك الله يفرحني فيك
فيصل..واحنا ياعمه مابتفرحين فينا
ام فيصل ومبسوطه ....هذي يبي لها عزيمه يافيصل يعني موافق
فيصل ويبتسم ....مو شرط زواج الفرح لشئ ثاني
ام فيصل..رح شف الغرف مامنك فايده
طلع فيصل وصقر وفهد للغرف
طلعوا الحريم بعد للغرف يرتاحون وعلى طول التفت نجلاء عى خلود
نجلاء..خلوووووووووود
خلود..وجع اسمع خوفتيني
نجلاء..ههههههههه الشيخه سرحانه وين وصلتي المهم ايش البشاره
ضحكت خلود وجلست جنبها وقالت لهم السالفه
نجلاء وجهها احمر..يااختي اخوك احس صعب احد يفهمه
عبير..فهد طيب
قطع كلامهم
حمد..يااهل الدار
نجلاءوتلتفت على ساره..تفضل اخوي
حمد ..السلام عليكم
الكل..وعليكم السلام
حمد..وين العيال
نجلاء..طلعوا فوق
حمد..اوكي على فكره الاكل وصل ونواف مع سلوم بالخيمه ياليت يعني تشوفون الاكل حتى ننام ونرتاح شوي
نجلاء ..ان شاءالله
مشى حمد وتوه بيطلع من الصاله
نجلاء.. حمد بسألك فيه الجناح الرئيسي مااحد رضى يأخذه شرايك انت
حمد ابتسم وغمز لنجلاء..بشوفه اذا يليق بالي بتسهر بخيالي معي اوكي موافق
ضحك حمد على شكل نجلاء وطلع والكل التفت على ساره الي مارفعت راسها وظلت تلعب بااظافرها وبعدها قامت هي واماني وخلود يشوفون الغرف اما نجلاء وغدير طلعوا يشوفون الاكل والعنود ظلت ساكته قامت عبير وجلست جنبها ..

عبير..شفيك العنود
العنود..ولاشئ
عبير..لا فيك العنود تكلمي
العنود بحزن..افتقدت عايشه محتاجه لها
عبير..الله يرحمها بس ليه بهالوقت
قطع عليهم صوت جوال العنود رفعته وشافت الرقم وبكل عصبيه قالت..الله يأخذك ويفكني بعد
استغربت عبير..العنود هدي اعصابك وشفيك ومن المتصل
العنود نزلت دموعها وقامت دخلت لغرفتها ودخلت معها عبير وسكرت الباب
عبير..تكلمي العنود شفيك
العنود..ابي عايشه محتاجه حبها حنانها ..اليوم لما شفت الحريق تمنيتها تكون معي حتى تحضن سلمان حتى تحسسه بالامان لاني عاجزه فاقد الشئ لايعطيه ..تعبت عبير والله تعبت ساعات احس اني عاجزه حتى عن الاحساس ..اليوم لما شفت ام فيصل وغدير ينزلون يشوفون فيصل ماكنت عارفه شو اعمل احس اني غريبه مو من حقي اقلق مثلهم لان بالتأكيد راح يفهموني خطأ ولاانا قادره اكون بليده ومااحس اكذب عليك اذا قلت لك اني مابكيت خوف على فيصل لاتقولين تحبينه انتي بعد لكن فيصل بالنسبه لي الشخص الي ممكن يساعدني اني اصون الامانه الي برقبتي ..آآآآآه لو تدرين عبير عن معاناتي وربي تقولين كيف تحملتي وصبرتي لكن مااقول الا الحمد لله والله يرحمك ياعايشه
حضنتها عبير وحاولت تواسيها وتركتها وطلعت وقابلتها غدير وقالت لها الي صار
غدير..معقوله بروح اشوفها
فتحت الباب وحصلتها ماسكه مصحف وتصيح ولما شافت غدير
العنود من بين دموعها..هذا الي بقى لي من امي عايشه من اختي عايشه من صديقتي وحبيبتي عايشه
غدير..العنود تعوذي من الشيطان واذكري الله الله يرحمها ويغفر لها وانتي اقوى من كذا
العنود..لا غدير مااني قويه تعبت خلاص مليت وربي مليت
غدير..من ايش مليتي
العنود..من حياتي
غدير..قومي ادخلي توضي وصلي واطلع يالله العنود اذكري الله الا بذكر الله تطمن القلوب
العنود..لا اله الا الله

شوي وطلعت العنود ولاحظت ام فيصل انها كانت تصيح لكن سكتت عنها وتركتها على راحتها راحت تشوف الباقي وينهم ..


دخل نواف على نزلت العيال من فوق بسرعه خافوا البنات
فيصل بسرعه توجه لتلفزيون وشغلهوالكل شاف الخبر المؤلم باللون الاحمر ..
خبر عاجل ..هجوم ارهابي بمنطقة الخبر بالمملكه العربيه السعوديه استهدف شركه نفطيه توجه الارهابين لحي سكني والقتلا 10 مابين سعودين واجانب ..

الكل سكت يناظر التلفزيون يشوف الاحداث ويتحسر على هالحال دخلت ام فيصل وام نواف ولما شافوا التلفزيون وقفوا مصدومين
ام نواف ..شصار ..؟؟
نواف..مطارده بالخبر ويبدو لي القتلاء 10 بينهم طفل لكن مابعد صدر بيان من الوزاره
جلست ام فيصل وام نواف وصقر دخل يطمن امه ويتصل بأخته دلال واخوه سلطان حتى تتطمن امه وبعد ماتطمنت الكل اجتمع بالصاله يتابع التطورات المؤلمه ..

فهد..يااخي هالاشخاص الي مغرر فيهم ما يعٌون ويفهمون قوله تعالى: (وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِناً مُتَعَمِّداً فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِداً فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَاباً عَظِيماً ) (النساء:93).

فيصل..حجتهم قتل الاجانب وللأسف مايعرفون ولايفهمون قوله تعالى ( وَإِنْ أَحَدٌ مِنَ الْمُشْرِكِينَ اسْتَجَارَكَ فَأَجِرْهُ حَتَّى يَسْمَعَ كَلامَ اللَّهِ ثُمَّ أَبْلِغْهُ مَأْمَنَهُ) (التوبة:6
وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( من قتل معاهدا لم يرح رائحة الجنة وإن ريحها ليوجد من مسيرة أربعين عاما ) رواه البخاري .

ام فيصل ..لو يعرفون الدين كان عرفوا الاحاديث الي منها قوله الرسول عليه الصلاة والسلام (لو اجتمع أهل السموات والأرض على قتل رجل مسلم لأكبهم الله في النار)، وقال صلى الله عليه وسلم : (من أعان على قتل مسلم ولو بشطر كلمة جاء يوم القيامة مكتوب بين عينية آيس من رحمة الله)

صقر..المشكله انهم بأرض طاهر وناس تشهد ان لااله الا الله وأن محمد رسول الله يااخي المشكله انهم يعملون هالشئ بأسم الدين والدين بريئ منهم يقول أسامة بن زيد رضي الله عنهما .. (بعثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى الحرقة فصبحنا القوم فهزمناهم ولحقت أنا ورجل من الأنصار رجلا منهم فلما غشيناه قال لا اله الا الله فكف الأنصاري فطعنته برمحي حتى قتلته فلما قدمنا بلغ النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا أسامة أقتلته بعدما قال لا اله الا الله قلت كان متعوذا فما زال يكررها حتى تمنيت أني لم أكن أسلمت قبل ذلك اليوم) متفق عليه
مااعرف كيف يقتلون مسلم صايم مصلي
حمد..الحمد لله رب العالمين المملكه أرض طاهره تطبق الشريعه الاسلاميه الصلاة مقامه يكفيها انها لاتفرق بين أحد فالشرع منهجها يكفي أن القضاء يطبق بظل التعاليم الاسلاميه ارض تقفل جميع متاجرها اذا ارتفع صوت الاذان ارض اهلها مازالوا متمسكين بالشرع ومطبقينهم
حلقات التحفيط بكل حي مراكز توعيات الجاليات بكل مكان الكتب الدينيه والنشرات بكل مكان
لكن للأسف هالاشخاص مايعرفون انهم يسيؤن لدين..و المملكه سباقه للخير ونشر الدين كم مسجد بني بكل دول العالم وكم ندوات عملت كيف الدعاة كانوا يتنقلون بهدف نشر الدين كيف المملكه كانت سباقه للمساعده لكن هؤلاء ماادركوا انهم بتصرفاتهم يشوهون الدين ويشغلون الدوله الطاهره عن النظر لقضايا الامه الاسلاميه للأسف انهم من ابناءنا لكن نسأل الله لهم الهدايه

فهد..بهالوقت لازم نقول لهم لانهم معنا دائما بقلوبهم
قوه ياراعي السيف ياكويتي
تشيلك عيوني قبل بيتي
بسيوف جابر ياهلا
باين من عيوني الغلا

حمد.
.قولوا للغالي ..قولوا حياك
حي من جانا من البحرين
اخوي وافرش له جفون العين
هذا حمد طيبه على كل محياك
طيب غدى للطيب رمز وعين

صقر .
.هلا وغلا بالي يفاخر به حمد
ولد قطر يانا مثل ويه السعد
يايب لنا صوغه وياصوغة قطر
سلام احلى من الشهد واصفى بعد

نواف ..
ارمس بلهجة هلي
مرحبا بعيال زايد
بالله مو باين علي
احتري ملهوف وايد
ياامارات الامان
ديره تشبها الاماني
سابقت حتى الزمان
واسبقت حتى الثواني

فهد..
اهــلا اهـلا بـك ويـاحيـاك..فـارس شهم قدوته قابوس
ياعمان يوم الكريم اعطاك ..شعب من الجود كله روس
تعٌلم المجـد مشـى خطـاك ..لأعلى القمم والدروب دروس

فيصل .
.أنا إلى يسقى الجود جودي
أنا ارضي اطهر هالوجودي
والغيم يتعلم صعودي
أوفي قبل تسمع وعودي
وأنا كل من حولي شهودي
سيفي وأقلامي وشهودي

الكل ..أكيد أكيد أكيد ..سعودي
( خليج الكبرياء للمرحوم بأذن الله طلال العبدالعزيز الرشيد )

فيصل ..تعرفون شو المفروض نقول لهم
الكل..ايش

نحمد الله يوم حكامنا "آل سعود"...قومواشرع الله ووحدو فرد وصمد
ويامفجرة المنازل ومفزعة الرقود...ياخفافيش على غيها تمشي وحد
تسمعون لجاهل وحاسد ونذل حقود...وتتركون الحق في "قل هو الله احد"
تتبعون اريا النصارى واباطيل اليهود...لين صرتولاحميه ولافيكم رشد
لكن ورب خلق هود مع عاد وثمود ...ومنطق عيسى بن مريم وهو وسط المهد
ماعلينا من خنازير وعيال القرود...وماعلينا بفاسد الرأي لامنه فسد
نتبع السنه ولاعن هل السنه صدود ...ونحفظ القرآن بقلوبنا قبل وبعد
مانبي حزب اشتراكي ولاحزب الليكود ..ولانبي من راعي " الكونجرس "وعد وعهد
الملك هو فهد والشعب من حوله فهود ..كان قام نقوم بأمره ونقعد لاقعد
( لشاعر عارف بن سدران)
حمد..ونقول بأعلى الصوت

حنا على العادات وصانا فهد
اسمه يكفينا عن وعود وعهد
وان قلت ابو متعب لهمك ارتعد
هذا ولي العهد زيزوم الهدد
وان قلت ابو خالد لعسرك ابتعد
يحرى بكل الطيب سلطان السعد
وان قلت انا سعودي وامي هالبلد
اقول اناشهد انها جابت ولد
( خليج الكبرياء )
الكل سكت بعد يتابع الاحداث الى ان قالت العمه لطيفه وهي طالعه
اللهم من أرادنا وأراد بلادنا وشبابنا ومقدساتنا وعقيدتنا بسوء ، فأشغله في نفسه ، ورد كيده في نحره ، واجعل تدبيره ، تدميرا له ، يا قوي يا عزيز .
الكل ..آمين
طلع الكل للخيمه ولاظل غير البنات والحريم والكل انسدت نفسه بعد هالخبر المحزن والمؤلم توجه الكل بعد العصر لغرفته حتى ينام بعد تعب السفر وروعة وخوف الخبر المؤلم العاجل ..

دخلت العنود وحضنت سلوم الي كان مو راضي ينام فرحان يبي يطلع لكن بعد محاولات نام سلوم وكان البيت غارق بالسكون الكل نايم و على اذان المغرب الكل صحى للصلاة ورجعوا ناموا ماعدا الحريم جلسوا يتقهوون وبعدها جلسوا يسولفون لحد الساعه 11 والبيت غارق بالسكون دخلوا ينامون لانهم مانموا زين وعالساعه 12 صحت خلود وصحت البنات ونزلت للعنود وصحتها وبكذا يكونوا البنات اول من صحى اجتمعوا بالصاله وابتدت السهره بعد ماتبرعت العنود ونجلاء واماني يعملون لهم الاكل ..وعالساعه 2 الفجر صحوا الشباب وبدوا ينزلون واحد وراء الثاني طبعا كل واحد ينزل يطلب طلب ويطلع للخيمه

خلود..ههههههههههه كلهم طلبوا شاهي واحد يكفي
عبير..حرام كل واحد مايعرف ان الي قبله طلب
نجلاء..الحين بينزل حمد بس مابيطلب شاهي
ساره..ليه
الكل ضحك لان ساره اهتمت بشكل جدي ..
نجلاء..حمد مايشرب شاهي اذا توه صاحي
وفعلا نزل حمد وسلم وطلع بس اخذ كأس مويه من المطبخ وطلع للخيمه
اماني..وان شاء الله بنجلس كذا قوموا نلعب
العنود..شتلعبين بالفجر اموون
اماني ..اي شئ
ساره..اقول بالغرفه فوق بالسطح فيه لعبه رهيبه شفتها بس ماتحبها غدير
غدير ..منبولي صح مابلعب
نجلاء..انا بلعب يالله نجيبها
عبير..اوكي وانا بلعب انا بروح معك يالله
طلعت عبير ونجلاء والعنود كانت هي وغدير يتفرجون عالمجلات اما ساره كانت سرحانه ولاانتبهت الا بصوت فيصل عند الباب الخارجي ينادي عليها وطلعت له
فيصل..هلا سارونه كيف الوضع كل شئ اوكي
ساره..الحمد لله
فيصل..حلو ساره بكرا العصر موعدنا للمستشفى
ساره من غير نفس ..طيب
فيصل ويمسح رأسها..سارونه ماابي اشوف هالحزن بنروح انا وانتي وحمد للمستشفى وننسق كل شئ ونختار الوقت الي يناسبك
ساره ومبسوطه ومتضايقه..طيب اوكي
فيصل..سارونه اطلبك طلب
ساره باابتسامه..امر
فيصل..ابي بندول معي صداع وكأس عصير الله لايهينك
ساره..ان شاء الله بنعمل عصير لنا ولكم
فيصل..تسلمون يالله اذا انتهيتي عطيني دقه واجي اخذه
ساره ..طيب

دخلت ساره وحصلت البنات مجتمعين بيلعبون وقالت لهم عن طلب فيصل وراحت العنود وغدير للمطبخ يعملون العصير والباقي جلسوا يلعبون العنود جلست عالطاوله وغدير بدت تعمل العصير
غدير..عنوده خلاص عاد ابتسمي
العنود..خلاص غدور كنت متضايقه لكن الحين خلاص ارتحت يكفيني وجود خالتي والله نظره منها تريحني احسها مثل امي الله يخليها
غدير..العنود انتي طيبه وصدقيني انتي منا وفينا بس لاتصيرين حساسه زياده عن اللزوم اوكي
العنود..ولايهمك تعالي متى شبكتك اذا رجعنا
غدير باابتسامه ..ايه وبأخذ فستاني من جده وعدني فيصل
العنود..الله يوفقك يارب
غدير..تسلمين حبيبتي العنود دقي من جوالي على فيصل دقه

اعطت غدير العصر لفيصل واخذت عصيرهم عن البنات وجلسوا سوالف وضحك ولعب وعالفجر بعد ماطلعوا الشباب للصلاة كل البنات راحوا للخيمه بيذبحهم الفضول ماشافوها

اماني..الله جرايد بأخذها
ساره..ومجلات خلينا نحتلها
نجلاء..خيمتهم حلوه ليتهم يطلعون نجلس فيها
غدير..تعالوا نطلع لايجي احد
العنود..الجو حلو خلينا نجلس بالحديقه الي خلف البيت يالله بنات
طلعوا البنات وجلسوا بالحديقه والجو كان رائع
وعالساعه ثمان الصبح كل البيت كان صاحي اجتمعوا الاهل عالفطور بسوالف وجمعه حلوه وفجأه دخلت الخدامه
الخدامه..ماما لطيفه فيه رجال يبغى انتي
العمه لطيفه..انا من هالرجال
ام فيصل..خلي احد يطلع له من العيال
لطيفه قامت لشباك..وضحكت وقالت للخدامه ..خليه يدخل بسرعه
والتفت عليهم..هذا سلطان مايخالف تغطوا يابنات رجولي مافيها انزل له
سلطان..احم احم يااهل البيت
لطيفه وبفرحه..هلا ابوي ادخل
دخل شاب بالخمسه وعشرين من عمره تقريبا وسيم ماهو حلو لكن فيه جاذبيه وشكله مو سهل حب رأس امه وسلم عليها
لطيفه ..ليه ماقلت لي انك بتجي
سلطان مبتسم..حبيت اعملها مفاجأه ولتفت عالي جالسين
سلطان..السلام عليكم جميعا خالتي ام فهد وام نواف وام فيصل صبحكم الله بالخير
ام نواف..هلا والله بسلطان عاش من شافك
سلطان..هلا خالتي عاشت ايامك مشاغل الدنيا
سلطان..هلا ببنات العم شلونكم عاد اسمحولي مااعرفكم لكن ان شاء الله انكم بخير
ام فيصل..هلا فيك مابتعرفني انا ام فيصل شلونك ابوي
سلطان..بخير يامال الخير بشريني عنكم ياخالتي
ام فيصل ..بخير ونعمه تفضل اجلس ياولدي
سلطان..الشباب وينهم
ام فيصل..بالخيمه
سلطان ..اجل اسمحوا لي بروح لهم عن اذنكم ..يالله الغاليه بروح اسلم وابشرك بجلس معك هالشهر كله
العمه لطيفه..والله ابركها من ساعه ابوي
طلع سلطان والبنات ودهم يعلقون لكن احترموا نفسهم وسكتوا لحد مايخلى لهم الجو
تعرف سلطان على فيصل وسلم على عيال عمه الي من زمان ماشافهم وجلس معهم وسلطان بطبعه اجتماعي وصريح وانسجم معهم على طول ..

وعلى صلاة العصر طلعوا الشباب للمسجد والكل راح غرفته الي يصلي ويرتاح والي يسولف
بغرفة ام فيصل وام نواف بعد الصلاة جلسوا يسولفون شوي
ام نواف ..اقول نوره شرأيك بعبير لنواف
ام فيصل وتبتسم..اقول الصدق ولاتزعلين
ام نواف وترد الابتسامه..مابزعل قولي
ام فيصل..يا أم نواف انتي بتزوجين نواف حتى ينسى صح وكلنا نعرف ان نواف توه ماله فتره من قدر يرجع مثل قبل ونواف ونعم فيه ماعليه كلام بس عبير بنت طيبه وحبوبه وحلوه وتستاهل كل خير وتبين الصدق حرام تزوجيها نواف وهو بقلبه وحده ثانيه للحين
ام نواف تبتسم..ياام فيصل نواف رافض الزواج بس تبين الصدق انا بقول لك الي صار
ام فيصل..قولي
ام نواف..عبير تحب نواف
ام فيصل ..شلون عرفتي قالت لك
ام نواف..سمعتها يومكم عندي تتكلم مع غدير وعرفت انها تحبه من ايام خطبته لدلال وانها ماتبي غير سعادته
ابتسمت ام فيصل..غريبه مابان عليها
ام نواف..والله عبير تستاهل كل خير وابيك تساعديني
ام فيصل مستغربه شلون..
ام نواف قالت لها عن عرض نواف لشغل على عبير
ام فيصل..بس انا مااقدر اجبر فهد ولااحب احرجه
ام نواف..لا مااقصد كذا خلي فيصل يقنعه
ام فيصل ..ايه كذا مايخالف الحين اذا رجع اقوله ولايهمك احنا بذيك الساعه ياام نواف
ام نواف..تسلمين ياام فيصل والله يفرحك بعيالك يارب
ام فيصل..امين يارب وياك

طلعت خلود تكلم الحارس وتطلب منه يروح يجيب لها اغراض من الصيدليه وهي عند باب المطبخ الخلفي دخل سلطان وارتبكت لكن كملت كلامها مع الحارس وتوها بتدخل
سلطان..هلا يابنت العم
خلود بصوت واطي..هلا بك
سلطان..اسمحي لي ماعرفتك
خلود..خلود
سلطان..ياهلا يابنت العم الظاهر البيت كله رجال ومايضر لو طلبتي منا او احد الخدامات يكلم السواق بدل منك والا انا غلطان
خلود تقول بخاطرها شسالفته هذا..مااعتقد انها جريمه عادي يعني
سلطان وبدأ يعصب..لااسمحي لي يابنت العم ماهو عادي
خلود وانقهرت منه..طيب مره ثانيه بأخذ الاذن من فهد قبل مااكلم السواق
سلطان وصلت معه منها ...وصلت اشارتك يابنت العم بتقولين مالك دخل بطريقه غير مباشره
خلود..عن اذنك
دخلت خلود وهي تغلي منه اما سلطان كان وده يذبحها لكن ماعرف كيف يرد لها كلامها لكنه حطها ببالها واذا حط احد بباله ياويله مايتركه الا اذا اخذ حقه ..

طلعت ام فيصل وحصلت البنات يضحكون على خلود الي معصبه من حركة سلطان
ام فيصل..ساره اتصلي بفيصل خليه يجي للحديقه ابيه بسالفه
غدير وقانت لامها ..يمه ليه شعندك
ام فيصل ..غديروه اتركي عنك اللقافه عندي سالفه ماتخصك
ساره..ولا انا يمه
ام فيصل ..ولاوحده فيكم يالله عاد بسرعه

طلعت ام فيصل وجلست بالحديقه ووصل فيصل وجلس مع امه وبعدها قالت له امه
ام فيصل..فيصل بقول لك شئ لاتقول امي كبرت وخرفت
فيصل ويضحك..افا ما عاش من يقول عنك كذا الغاليه امري
ام فيصل ..فهد ولد عمك
فيصل..شفيه
أم فيصل ..نواف عرض على عبير تشتغل معه وأبيك تقنعه يوافق
فيصل ورافع حاجبه..صعبه يمه
ام فيصل وتبتسم..بس اذا اقنعته بتسعد قلبين
فيصل ويبتسم..قلبين مين يالغاليه ابتسامتك لها معنى
قالت ام فيصل له كل السالفه
فيصل..هههههههههههههههههههه ان كيدهن عظيم
ام فيصل وتضربه ..خس الله عدوك
فيصل ويبتسم..امزح الغاليه ابشري مادام السالفه فيها حب مابنقصر واعتبري الموافقه وصلت
ام فيصل..يعني لازم يكون فيه حب عشان تحاول
فيصل..ههههههههههه الحب دافع حلو الغاليه
ام فيصل وتضرب ايدينها على بعض ....وليه ماتحب ياحظي

فيصل .. هههههههههههههههه شفتي الغاليه الله عطاك ولد مايعرف الحب
ام فيصل ..لايعرفه بس مايشوف زين
فيصل ويضحك..الغاليه ابشري ان شاء الله بيتم كل شئ على خير وانا برجع لشباب تامرين على شئ
ام فيصل..ايه انحاش مثل كل مره
فيصل ..الغاليه
وقطع كلامه سلمان الي طالع من البيت ينادي عليه وهو يركض ويضحك وعلى طول فتح له يدينه
فيصل وحضنه
سلمان..عنوده بتأخذ مني الحلاوه
فيصل ومن فرحته بضحكة سلمان التفت عالباب ..
فيصل وهو مبتسم ..ياعنوده خليه يأكل حلاوته
سلمان..عنووده
العنود وقفت وفيصل التفت على امه وهو مستحي من زلته وضحك ونزل سلمان ومشى
ام فيصل ..فيصل
التفت فيصل ..سمي
ام فيصل تبتسم ..الله بلاني بولد مايعرف يحب
الجزء التاسع عشر ...

العنود وقفت وفيصل التفت على امه وهو مستحي من زلته وضحك ونزل سلمان ومشى
ام فيصل ..فيصل
التفت فيصل ..سمي
ام فيصل تبتسم ..الله بلاني بولد مايعرف يحب
فيصل وهو يبتسم ..ام فيصل الجو حلو اليوم صح
ام فيصل مازالت مبتسمه .. ..صح
فيصل ..ههههههههههههههههاي زله الغاليه
أم فيصل ..وتأشر على قلبها ..فيصل قلت لك قبل هالقلب يحس فيك ويعرف
ابتسم فيصل وحب رأس امه وراح وام فيصل التفتت عالباب وشافت العنود واقفه وأماني عندها
اماني ..العنود شفيك
العنود مو قادره تستوعب الي صار..هااا ولاشئ
اماني ..شسالفتك العنود تكلمي
ام فيصل وصلت عندهم ..شفيكم
اماني ..ماادري بس شكل العنود مو طبيعي
العنود سكتت واستحت من ام فيصل واماني التفتت تنتظر ام فيصل تسأل العنود لكن ام فيصل
ابتسمت ودخلت
اماني..العنود تكلمي
العنود وقالت لأماني الي صار
اماني ..الله وناسه طيب انتي مبسوطه
العنود بأبتسامه ..مااعرف
اماني وتبوسها بسرعه ..بروح اقول للبنات
دخلت اماني تقول للبنات والعنود ظلت مكانها تتأمل الوضع مكان فيصل كيف قال الكلمه وشلون حضن سلمان وشلون التفت على امه كل هالاشياء ظلت كأنها شريط ينعاد بثواني بخيالها
غدير..كلووووووووووووش
العنود ولاالتفت عليها
غدير..عنوده خليه يأكل حلاوته ههههههههه
العنود..غدير اسكتي وجع فضحتينا
غدير..والله هو الي فضح نفسه
العنود..عادي هو ردد كلام سلمان
غدير وتبتسم..والله اذا هو محمد يمكن لكن فيصل يعرف متى يردد كلام سلوم ودائما سلوم يقول عنوده وفيصل يقول العنود شمعنى اليوم
العنود..طيب تعالي ندخل
غدير..صح العنود جوالك ازعجنا كل ثانيه يدق او مسج مشاء الله من هالصديقات
العنود ارتبكت..اكيد نوف ماقلت لها اني بسافر
دخلت العنود بسرعه واخذت جوالها ودخلت غرفتها وقفلت الجوال من غير ماتشوف المسجات ماحبت تحرق لحظه حلوه مرت بحياتها ..بمسجات احمد الي تسد النفس وتحرق الفرح
وقفت قدام مرآيتها وظلت تتأمل نفسها العنود البنت الحلوه البيت الطيبه الانسانه الي حوطت قلبها بسور عالي حتى مااحد يتطاول عليه لكن بلحظه سألت نفسها ليه هالسور ..؟؟
وبدت تتكلم بصوت ليه يالعنود حرمتي الحب على نفسك ..؟؟ ليه ابتعدتي عن كل احساس صادق ممكن يسعدك ؟؟ ليه اخترتي الألم والخوف والفشل ..؟؟
وقبل ماتجاوب رفعت شعرها ولبست شالها وطلعت خافت من اجابتها خافت انها تنجرف خلف احساسها بفيصل
خافت زلة فيصل تربطها فيه ..خافت تشوف فيه الامان لنفسها ..خافت من مشاعرها لاتخونها ..وتتعلق بحب فيصل و تكون واهمه وهي بالنسبه له ولاشئ بعدها بتنتهي وبتحرق باقي الامل الي عندها ..

فيصل دخل الخيمه وهو يفكر بزلته وكيف طلعت الكلمه منه بعفويه وقبل مايسترسل بأفكاره قطع عليه صوت جواله ابتسم لما شاف الرقم وطلع برا الخيمه واستغربوا الشباب من حركة فيصل ..لانه قليل مايطلع برا يكلم ..

اما حمد كان مبسوط وبعالم ثاني لانه بيروح اليوم مع ساره لانه تواجده معها بمكان واحد يسعده وغير كذا حاب يتطمن عليها ويشوف اخر التطورات الي صارت بعد العلاج ..
بلحظه حمد حس انه محتاج يسمع صوتها او اي شئ عنها طلع برا واخذ جواله واتصل على نجلاء
نجلاء بالغرفه لحالها ..الو
حمد..هلا نجوول شلونك
نجلاء..بخير تمام
حمد..نجول شرايك نطلع اليوم
نجلاء مستغربه..اعرف الكل بيطلعون اليوم
حمد ويبتسم..وين بتروحون
نجلاء..شسالفتك مو اتفقنا اليوم اننا نطلع للهدا
حمد..هههههههههه نسيت
نجلاء..حمد شفيك
حمد..ولا شئ طيب متى بتروحون
نجلاء..احنا بنطلع من هنا وانت وفيصل وساره اذا خلصتوا مستشفى تجون لنا
حمد..اهاا
نجلاء..يعني ماتدري
حمد ..لا الا وينك فيه الحين
نجلاء طفشت منه...حمد تبي شئ
حمد واستحى..لا خلاص مع السلامه بس حبيت اتطمن
نجلاء مبتسمه ....مع السلامه
سكر حمد من نجلاء والتفت وحصل فيصل يكلم ومن قهره من نجلاء قال لفيصل

حمد..اعترف فيصل من تكلم
فيصل..هههههههههههه والله اكلم النسيب سعد..
حمد..سلم عليه وقله يجي الجو حلو والوجه الحسن
دخل حمد ورجع فيصل يكلم سعد
فيصل ..يسلم عليك حمد ويقول حياك الجو حلو والوجه الحسن
سعد..ههههههههههه لا بروح لمكه وبعدين بروح لحايل مع اميمتي
سكت فيصل شوي ..اقول سعد
سعد..هههههههههههههه قل فيصل من كلمتك وانا عارف عندك سالفه
فيصل ..الحلو فيك انك فاهمني على طول
سعد..طيب ليه ماتفهمني
فيصل ..هههههههههههه يااخي ازعجتني تعال هنا واعمل شبكتكم وافتك من حنتك
سعد..نتحمل المهم قل شفيك
فيصل ويتنهد..العنود
سعد..انا اقول هالتنهد لازم فيه العنود شصار
فيصل ..بصراحه هالانساننه تعني لي
سعد وحب يربك فسصل بسؤاله ....تحبها ..؟؟
فيصل بسرعه ..لا مو حب لكن لها مكانه عندي يهمني جودها وسعادتها احس اني مسؤل منها
سعد..وهالاحساس جديد بالطايف
قال فيصل لسعد الي صار قدام امه وضحك عليه لحد ماعصب فيصل
سعد..تبي نصيحتي فيصل اعطي نفسك فرصه تحب البنت
فيصل..لاياشيخ
سعد..خلينا صريحين البنت وعاجبتك واخلاقها ماعليها وغير كذا امك تحبها يااخي احمد ربك
فيصل..تعرف المشكله ان فيه شئ غامض بالقصه كلها
سعد..ايش
فيصل..سمعتها تحكي لغدير
يقاطعه سعد..احم احم
فيصل ..هههههههههه المهم سمعتها تقول المفروض ماتحب مااعرف عن مين يتكلمون لكن التفسير
اما انها ترفض حب او توضح ليه ماتحب الى الان او تزوجت
سعد..فيصل اكيد لها ظروفها لكن انت ماتحاسبها الحين لان مالك حق عليها ونفس الشئ ماتبني سور بينك وبينها بسبب كلمه سمعتها او عناد برأسك على فمره خلاص شيبت يااخي فكر بنفسك شوي
فيصل..الحين بخليك واكلمك بالليل اوكي
سعد..اوكي سلم عالكل
فيصل ..يوصل مع السلامه
سكر فيصل ودخل للخيمه عند الشباب بفكرة ثانيه وهي كلام سعد له وانتبهوا الشباب انه مو معهم وتركوه براحته ..

اما نجلاء بعد ماقفلت من حمد طلعت تركض لغرفة اماني وساره وقالت لها الي صار
ساره..طيب وبعدين شقال
نجلاء تبتسم..خلاص انتي وياه ازعجتوني يايقول انه يحبك او لايزعجني
ساره استحت..نجول انتي ليه ماتستحين ليه
نجلاء..الله خلقني كذا سارونه
ساره..اذا فيك خير علمي نفسك ورينا حبك
نجلاء..ههههههههههه بتشوفين بس اصبري شوفي حبيبتي انا بصراحه احبه امووت عليه
اماني..نجلاء ماانتي صاحيه قصري صوتك لايسمعك احد
نجلاء..يعني اذا سمعوا وبعدين والله قهر كبت للمشاعر عندكم
ساره. . ههههههههه .يابختك نجلاء تقدرين تقولينها
نجلاء وتضحك وهي طالعه..الحصه بمية ريال تعالي غرفتي اعلمك

نزلت نجلاء عند البنات وتركت ساره تسولف مع اماني

نجلاء ..هلا بنات
غدير..اهلين وينك وين ساره واموون
نجلاء..ساره بعالم ثاني وشكل اماني بتتأثر منها المهم اسمعوا
ساره..وقفي لحد مااجي حتى اسمع
نجلاء ..بسرعه بقول بصراحه خلاص وصلت معي
اموون ..البنت مو طبيعيه الظاهر الهواء بالطايف أثر عليها مو متعوده الا على شمس الرياض
نجلاء..هههههههههههههه حلوه امون
خلود..بناااااااااات خلاص ساره العنود عبير بس يكفي ارجعوا لعالمنا كل وحده عايشه بعالم منفصل
العنود وتبتسم..انا معكم
غدير..وااااضح
عبير..نجلاء قولي يالله
نجلاء..احم ولاوحده تقول انهبلتي اسمعوني وبس
عبير..طيب
فتحت المجله وطلعت علبه ..هذي هديه بوصلها لفهد
ساره..ياقوي عينك
غدير..لحظه الشيخه مايصير توصلينها كذا اطلعي البسي احسن شئ عندك واكشخي
واطلعي للخيمه قولي السلام وتقدمي له وابتسمي وقولي تفضل وانا اضمن انك ترجعين لنا بثواني من
كف حمد لك
الكل...ههههههههههههههههههه
نجلاء..غديروه لاتتمصخرين علي اتكلم جدبنت عمتك مااعرف متى بتجي وتجلس على قلبي خليني استغل الفرصه
خلود..وليه هالسيره خلينا مبسوطين
العنود.. جد يالخبله شلون توصلينها
نجلاء..اسمعوني انا قررت اتهور خلاص بحطها بسيارته
اماني..وشلون بتحطيها
نجلاء وتضحك..عادي كل العيال مفاتيح سياراتهم مع الحارس نسهر لصبح ونأخذ المفتاح
واحط الهديه واذا ركب سيارته يشوفها
خلود..طيب بيعرفك
نجلاء تبتسم..اكيد بيعرفني
خلود..بتكتبين اسمك يعني
نجلاء..لا بس بقول له كلمه وبيعرف من انا
خلود..ايووووووووووووه ياسلام بينهم شفرات
نجلاء..المهم من بتوقف معي
العنود..انا معك
ساره..وانا
الكل وافق ينفذون الخطه ونجلاء فتحت العلبه وحطت بداخلها ورقه صغير كتبت فيها
" وعدتك اهديك ..وهذي الهديه تعتذر لك بالنيابه عني على التأخير "
اتفقوا البنات يحطوها اذا رجغوا من الطلعه وخلود كانت متحمسه كثير بعكس ساره المتردده رغم انها وافقت بالاول ..

الكل انشغل بالاستعداد لطلعه وساره طلعت مع فيصل وركبت السياره
ساره ..السلام عليكم
حمد..وعليكم السلام هلا بنت العم شلونك
ساره..الحمد لله
فيصل..سارونه بنحدد وقت معين عشان تروحين يوم بعد يوم
ساره وهي متردده..مايصير اقل يعني كل يومين او ثلاث
حمد..لا مايصير ساره لازم تتعاونين معنا
فيصل..سارونه هانت باقي لك شهر ويتوقف العلاج تحملي حبيبتي
فيصل ..الا بسألك حمد شصار على اجازتك
حمد..الله يسلمك الى الحين عشرين يوم
فيصل..افا يعني مابتجلس معنا شهر
حمد..لا بجلس
فيصل..ههههههههه شلون
حمد..ماعلي منهم انا من بدري قايل لهم وعندي رصيد اجازات
فيصل ..اقول الحين انت حددت موعد بالمستشفى
حمد..اخذت موعد اليوم والباقي طلبوا توقيعك انت بخصوص الاوراق والتحويل وغيرها
فيصل..تأخذ وقت
حمد..على حسب
فيصل ..الا ماقلت لي كيف وضعهم بالبيت من بيأخذ سيارتك
حمد..سلطان بيأخذها واتوقع تكفيهم السيارات
فيصل ..والله هالسلطان غريب
حمد مبتسم..ليه
فيصل..شخصيته حلوه صريح مختلف نهائيا عن صقر
حمد..صقر مافيه مثله صراحه خلوق جدا
فيصل..بهذي صدقت
حمد..خلاص هنا مدخل العلاج الطبيعي وقف

نزل حمد وفيصل وساره الي ظلت طوال الطريق تسمع سوالفهم ولحظه تبتسم ولحظه تخاف لكنها مبسوطه كثير انها تشوف حمد يتكلم بعفويه مع فيصل ..

دخل حمد وفيصل وانتظرت ساره بااستراحة النساء وبعدها نادوا اسمها ودخلت اما فيصل راح يتفق على موعد معين حتى يستمر علاج ساره وحمد ظل جالس عند باب الغرفه ودخلت ساره وبعدها بدقيقتين فتحت الباب وطلعت واستغرب حمد وبسرعه راح لها
حمد..خير ساره شفيك
ساره وخايفه ..وين فيصل..؟؟
حمد..طلع يخلص باقي الاوراق فيه شئ
ساره متردده..اخصائي العلاج الطبيعي واحد مو وحده ماابي رجال
حمد مبتسم ..ولاانا
استحت ساره ونزلت رأسها وسكتت اما حمد بلحظه تمنى ان يقولها انه يحبها ويشوف رد فعلها بعيونها تمنى يقول لها اسف وبدموعها يعرف قبولها تمنى يقولها انتي بخير وبفرحتها يملك الكون
انتبه حمد انه واقف والبنت مو عارفه تتصرف
حمد باابتسامه تذبح..قال بقصد ..سارو...عفوا ساره انتظري بالاستراحه ثواني واخلص الموضوع
ساره ومن خوفها وفرحتها ماقدرت تمشي ظلت واقفه وبعدها استوعبت وتحركت بسرعه اول مادخلت الاستراحه تمنت ماتحصل احد حتى تضحك وتبكي حتى تقول بصوت شبه مسموع احبه لكنها ماقدرت ماقدرت تنطقها ترددها وخوفها منعها حتى من فرحتها بحبها الصادق ..

اما بالبيت الكل جهز وسلمان مبسوط ويضحك ويلعب مع الكل لانه بيطلع اليوم ومثل ماوعده فيصل بيركب دباب وحصان وبيلعب على كيفه ..

الكل طلع وركبت العنود وغدير وام فيصل وسلوم مع سلطان اما نجلاء واخيرا تحقق حلمها وركبت مع فهد واماني ركبت مع عمتها لطيفه الي اصرت عليها ..
وصلوا للهدا واخذوا لهم جلسه وانبسطوا وعلى طول سلوم مسكه صقر واخذه يلعبه اما نواف مانزل من سيارته كان يكلم تقريبا لمدة ساعه وهالشئ خلا امه تعصب
ام نواف..سلطان ابوي شف نواف ماهو صاحي من يكلم كل هذا
فهد..هههههههه خليه ياخالتي شكلها منسجم
ام نواف وعصيت اكثر ..اقول بروح له انا
سلطان..ارتاحي ياخالتي بروح له انا
قام سلطان وهو واضح انه مو مرتاح بالجلسه من اول كلم نواف ولارجع عندهم
خلود..فهد بروح العب
فهد وعاقد حواجبه..عيدي حبيبتي
عبير..ههههههههههه غلطه مطبعيه الظاهر
نجلاء..مافيها شئ صادقه بنروح نلعب
فهد وبدأ يعصب عليهم..ممكن افهم وين تلعبون
نجلاء ..بالدبابات
فهد..عشان احش روجلك
نجلاء ومن صدمتها برده قالت بشكل عفوي ..افا
خلود..ههههههههههههه هذا اختبار بس قلت يمكن هواء الطايف غيرك
فهد..الهواء مايغيرنا ياخلودوه
خلود..عصب فهد امزززح لاتزعل
فهد..انتي طلبتي لكن غيرك صرح بشكل مباشر
نجلاء انبسطت ..اقول ولد عمي
فهد..امري
نجلاء..بعد بتحش رجولنا اذا قمنا نتمشى
فهد وابتسم غصب عنه ....لا طبعا
نجلاء ..والله زين اجل يالله بنات
ام فيصل..غدير اتصلي بأختك شوفي شصار عليها

غدير ..ان شاء الله
اتصلت غدير والبنات راحوا ولاظل غير عبير تنتظرها
غدير..تقول جاين بالطريق
ام فيصل..زين لاتاخرون
عبير..ان شاء الله
راحت عبير وغدير وصادفهم نوااف
نواف..وين ان شاء الله بنات العم
غدير..بنروح نتمشى شوي
نواف ..انفع اكون معكم
غدير..طبعا لا
نواف..ههههههههههه صريحه بنت العم
نواف التفت على عبير الي ساكته..مساء الخير
عبير استغربت..هلا مساء النور
نواف..بكلم فهد اليوم اتمنى ماتكوني غيرتي رايك
عبير ..مااعتقد رائي مهم اذا رفض فهد
نواف..افا والله ياذا العلم بهالجو الحلو وبنت العم نفسيتها مو تمام اضحكي لدنيا تضحك لك
هالشئ توني عرفت معناته الحقيقي
عبير..يعني على مبدأ خذ وهات

 
 

 

عرض البوم صور ارادة الحياة   رد مع اقتباس
قديم 10-06-08, 10:08 AM   المشاركة رقم: 15
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو ماسي


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 53753
المشاركات: 10,534
الجنس أنثى
معدل التقييم: ارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عالي
نقاط التقييم: 740

االدولة
البلدIraq
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ارادة الحياة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ارادة الحياة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

نواف..مبدأ خذ وهات غريب ليه عبير تقولين كذا
عبير..لان الحياة حقيره كذا افرادها يفكرون
نواف ويلعب بالعصا بالرمل وعينه عليها ..امممم عبير هل يعني انا وانتي واهلك كذا
عبير ماحبت تجاوبه ..عن اذنك نواف
نواف..تفضلي لكن مازلت متمسك بطلبي وبكلم فهد
عبير..خير ان شاء الله
مشت عبير وغدير وبمجرد ماابتعدوا خطوتين
غدير..عبير ماانتي صاحيه شو قلتي
عبير..احسن
غدير..عبير شفيك ليه قلبتي بثواني
عبير..خلي الي يكلمه ساعه ينفعه
غدير..هههههههههههه ناقصات عقل ودين
عبير..افهمي معناة ناقصات عقل ودين بعدين قوليها
غدير..عبوره نواف راح انا غدير خلاص عاد روقي

نواف ظل يمشي وهو مستغرب من هالانسانه الي بدت تحتل تفكيره بطريقه غريبه ليه اسلوبها
كذا وهل تعاملها مع الكل كذا ..نظرتها دائما سوداء واسباب هالنظره وقبل مايوصل لجلسة اهله انتبه لسلطان جالس على حجر بعيد وشكله سرحان وحول مساره له لكن قطع عليه صوت جواله ورد وظل يمشي ويكل ..

اما فيصل وحمد وساره وصلوا بعد ماتعبت ساره من الانتظار لحد ماتوفر لها اخصائيه تشوفها بعدها طلعوا على طول للأهل في الهدا جلس فيصل وحمد
ام نواف..هابشروا
فيصل..خير ان شاء الله ياخالتي كل شئ حلو بس لو حبوبتنا تساعدنا
ام فيصل ..سارونه حبيبتي تعالي اجلسي ارتاحي
حمد..ياخالتي حبيبتك لازم تساعدنا
ام فيصل وتضحك..ماتقصر المهم خلاص غيروا الموضوع ماشفت سلوم ازعجنا يبي فيصل بيركب دباب
فيصل..والعنود وينها
الكل استغرب وبسرعه قال فيصل
فيصل ..اذا موافقه يركب اوكي بصراحه مافينا نعيد الي صار
ام فهد ..لا العنود قالها قالت اذا مع فيصل كيفك
فيصل.حلوو طيب الشيخ سلطان شفيه منعزل لحاله
ام صقر..الله يهديه
فيصل..ههههههههههههه امين بس ياخالتي سلطان ماعليه قصور لاتخافين
حمد..فيصل من عرفتك وانت تمدح بالعالم يااخي كلمه وحده قلها فينا
فهد..حمد ماينقال فيك كتاب وش يقول وش يخلي
حمد..هههههههه اخجلتم تواضعنا فهد وين نواف
ام نواف ودخلت بالموضوع..حسبي الله على ذا الي يكلم ماخلاه يرتاح
حمد بصوت واطي لفهد..وا ضح قصدها على بالها بنت
فهد..ماكلم بنت الا نواف
فيصل ..اقول انت وياه وشعندكم
حمد..اسرار
ام فيصل ..روحي ساره شوفي البنات هناك
قامت ساره وغصب عنه حمد ظلت عينه عليها لحد ماوصلت للبنات
حمد..اقول بروح اشوف سلطان
قاموا الحريم ولاظل غير فهد وفيصل وانظم لهم نواف
نواف..هلا والله وين الباقي
فيصل..من تكلم اعترف
نواف..هههههههههههههههههه يااخي الاسهم ارتفعت قالي واحد اتصلت اشوف صار ماعنده سالفه
فهد..قلنا الولد شكله يحب
نواف..احب وتتوقع باقب حب بوقتنا
فهد..يااخي ليه انت دائما تحبط الواحد
نواف..خلنا من هالسالفه بقول لك شئ
فيصل..يعني اتكل اشوف رزقي واخليكم براحتكم
نواف..الله يشوف رزقه الظاهر الطايف غيرت ناس اجلس واسمع الهرجه
فيصل..ابشر
نواف..عبير تخصصها حاسب صح
ابتسم فيصل وعرف السالفه
فهد..ايه ليه
نواف..اول شئ انسى اننا عيال عم
فيصل..هههههههههه خربتها نواف
نواف..صدق انت ماتعرف فهد كثري وربي يرفع ضغطي الزبده عرفت منها ان تخصصها حاسب وانا مالي فتره راجع لشغل وتعرف تعاملاتي كلها من خلال ملفات والنت والاوراق كلها بالمكتب وانت تعرفه
فهد وبدون اي تعبير..وبعدين
نواف..ابي عبير تشتغل معي
فيصل..حلو شلون
نواف..بالبيت توصلها كل الملفات وهي تصنفها وتدخلها وتصنفها وتحفظ
فيصل..طيب اماني بتدخل حاسب لو سمحت وقع معها عقد لمدة اربع سنوات وبعدها اماني تمسك الشغل
نواف..لا تشتغل تحت ادارة عبير المهم فهد شرايك
فهد..والاتصال كيف بيكون
نواف..لاتخاف بيكون من خلالك
فهد..لاتفهمني خطأ انا مااقصدك انت انت ولد عمها واثق فيك اقصد لها اتصال بااحد ثاني بالشركه
نواف..لا الاتصال بعد اذنك من خلال ايميل يعمل لها ترسل لها عليه بيانات او اي ملفات محتاجينها وهي ترسلها لنا او الاتصال من خلالك اذا مايعجبك الاول مع انه ضروري
فهد..قلت لها
نواف..بصراحه لما سألتها عن تخصصها قلت بس قالت الرأي لك ولا لها رأي بعدك
فيصل..بصراحه حلوه الشغله وياليت اطبقها على شركتي بيصير شئ حلو وخصوصا انهم ناس نثق فيهم
نواف فكرتك حلوه بطبقها بس بشوف احد نثق فيه اول
فهد..خير ان شاء الله خلني افكر
نواف..اوكي خلونا نقوم نشوف وين الشباب

البنات تفرقوا العنود ظلت هي وعبير الي كانت متوتره وضايق خلقها اما غدير انتبهت لفيصل
ومشت معه عند سلون ساره ونجلاء واني وخلود راحوا يتمشون ..
نجلاء..خلود ليه ماقلتي لي ان فهد مايحب تركبون دباب
خلود..يعني حمد بيوافق
نجلاء..ههههههه لا طبعا بس خفت لما قال احش رجولكم
ساره..احلفي قال كذا
نجلاء..عادي حبوبتي اذا جلستب مع حمد بتسمعين الكلام الحلوو
اماني..الظاهر سمعتها اليوم والله شكل حمد يحبها
نجلاء..حمد واضح انه يحب ساره وهذا كلنا نعرفه اما هو مسكين مايعرف
خلود..ساره والله انتي خبله
ساره..طيب ياحلوه فيه شخص يناظرمن بعيد وشكله حاقد
خلود..ادري سلطان
اماني..ياسلام اقول حمد معه
نجلاء ولما قربت منهم..هلا حمد
حمد..هللا والله شرايكم بالجوو بنات بالله مو حلوو
نجلاء..حلوو
حمد..يعني مبسوطين
خلود..طبعا مادام الواحد براحته وبهالجوو الحلو
سلطان..شدخل الراحه يابنت العم
حمد لستغرب لكنه سكت وخلود التفت على سلطان
خلود..الراحه تعني انك من غير ناس ينكدون عليك الطلعه
سلطان...اهاا ومن هالناس الي انتي مرتاحه منهم
حمد..اشهد ان الا اله الا الله
سكت سلطان لانه فهم اشارة حمد وابتعد عنهم
حمد..خلود يابنت العم مايصير كذا
خلود..ماغلطت
حمد..يمكن المهم لازم نكون اصفى من كذا اوكي فكري زين بكلامي
نجلاء..حمد بطلبك
حمد..امري
نجلاء..بصراحه احنا نبي نلعب وفهد يقول بحش رجولكم
حمد..هههههههههههههههه وايش تلعبون
نجلاء..احم دباب
حمد..بالله طيب شرايك تعطيني عباتك واذا لعبتي ارجعي خذيها
لاول مره من عرف حمد ساره تضحك وبشكل ناعم رغم انه ماعصب على نجلاء لانه يعرفها تمزح بس لما سمع ضحكة ساره انبسط
حمد..نجلاء الله يعافيك اغلطي كثير خلينا نشوف بنت العم تضحك
استحت ساره واماني ردت يسرعه..بس وحده من بنات العم
حمد..اموون ابعدي عني شسالفتك معي
خلود..السالفه انك كتاب مغتوح
ساره مشت ورجعت وتبعتها اماني وابتسم حمد ..شرايك خلود تقولي لي شقريتي بكتابي
خلود استحت..سوري حمد بس طلعت الكلمه عفويه
ابتسم حمد وقال .. ولايهمك عن اذنكم
التفت نجلاء على خلود..ياويك من ساره احرجتيها
خلود..تبين الجد انا قاصدتها خليها تعيش حبها ليه كذا
نجلاء..اقول امشي لاتجيبين العيد

وعلى طاوله جلست العنود وعبير بحالة صمت
العنود..خلاص عبير تعالي نرجع للجلسه
عبير..يالله
قامت عبير والعنود وجلسوا لحالهم بالجلسه ورجع فهد ونواف وصقر وجلسوا العنود استحت وعبير بس فاتحها فهد بموضوع نواف والعنود قامت

فهد..عبير قالي موضوع الشغل شرايك
عبير..انت شو رأيك
فهد..ماعندي مانع نواف ولد عمي واثق فيه
نواف..حلو الكلام يعني اضمن اني ارتاح من الملفات المبعثره
فهد باابتسامه..خلنا نسمع رأيها
عبير..مو افقه
صقر..يالله نواف العشاء عليك عقدت صفقه جديده رابحه
فهد..لا نبي طلعه معتبره بكرا عليك نواف
نواف..ابشروا من عيوني ماطلبتوا

عبير لمحت البنات من بعيد وراحت عندهم اما العنود راحت لسلمان الي كان راكب الخيل ولاانتبهت لفيصل وغدير
سلمان..عنوده
العنود..حبيبي انتبه
غدير..تعالي مابيصير له شئ
العنود..بسم الله ماانتبهت لك
غدير..ازعجنا وين عنوده تشوفني
العنود وعينها على سلمان..لايروح بعيد
فيصل..مابيروح لفه ويرجع
العنود..لا شلون يلف لحاله
غدير وسمعت جوال العنود ....العنود بالله مارديتي عليها من متى تتصل
العنود ارتبكت وطلعت جوالها وقفلته وهالحركه انتبه لها فيصل
غدير..قولي لها انك مسافره
العنود..مو الحين اذا رجعت كلمتها
غدير..اقول لعنود فاتك كلمتني نجلاء تقول طلبوا من حمد نفس الطلب الي قالته خلود لفهد شرايك اشهدي معي الموقف بطلبه من فيصل ..فيصل مبتسم مو فاهم قصدها

غدير..فيصل بنلعب بالدبابات
فيصل ..بس
غدير..ايه
فيصل ..طيب تعرفين
غدير استغربت..اكيد اعرف
فيصل ..مو مشكله
غدير..صدق فيصل ..؟؟
فيصل ..غدير اذا يرضيك اكون من اشباه الرجال تفضلي
غدير استحت ..لا وربي فيصل كنا نمزح نعرف انه مستحيل نلعب بمكان عام
فيصل..غدور احنا مو ضد لعبكم وانتي تعرفين هالشئ لكن لنا دين يحكمنا اول وعادات صح او انا غلطان
غدير..لا مو غلطان
العنود وغصب عنها تدخلت..بس احيانا العادات تسيطر على بعض الناس
فيصل..اوكي لكن ليه نسمح لها اذا تتعارض مع الدين
العنود..المشكله اذا كنا مانقدر نمنعها
فيصل..عقوا ممكن تعطيني مثال
العنود..فيصل شوف سلمان راح بعيد
فيصل ومبتسم..تتكلمين وكل تفكيرك معه ولايهمك بروح له
راح فيصل والتفت غدير على العنود..والله تطورات سوالف بعد
العنود..غصب عني النار ماتحرق الا رجل واطيها لما تكلم عن العادات
غدير..العنود اقول لك شئ ولاتزعلين
العنود..قولي
غدير..فيه سر بحياتك وهو سبب حزنك
العنود تعالي نرجع
غدير..براحتك العنود بس لاتخلينه يدمرك هالشئ وربي الحزن الي بداخله بنبرة صوتك بنظرة عيونك
العنود..الله كريم ادعي لي

وقبل مانتنتهي الطلعه الحلوه التفت ساره على خلود
ساره..خلوده تشوفين بالبيت اوريك
خلود وتضحك..ساره ليه اللف والدوران حبكم واضح
ساره..اسكتي الله يخليك لايسمعك احد
خلود..خلاص بس انسي انك تعاتبيني لاني بصراحه مبسوطه لاني عملت كذا
ساره..هههههههههههه مشاء الله عليك فيك جرأه
خلود..بهالزمن مافيه احد يأخذ لك او يعطيك انتي اتبعي سعادتك
ساره..بس بضوابط
خلود..الحمد لله دينا حاكمنا صغير وكبير صح
ساره باابتسامه ..صح يالله شكلهم بيمشون

انتهت الطلعه بشكل حلو ومريح للكل لكن وهو راجعين دق جوال فيصل وابتسم وقال
فيصل..هدوء لو سمحتوا
فيصل ..الوو
بدور..مساء الورد فيصل
فيصل..هلا مساء النور
بدور..لااكون ازعجتك
فيصل..لا ابدا شلونك وعمتي كيفها
هنا العنود بلحظه حست ان ودها سلمان يسكت حتى تسمع كل كلمه
فيصل..يكرا اوكي انا بكون موجود ولايهمك
بدور..تسلم بنتعبك معنا بس انت رجال العيله
فيصل وهو مبتسم..ولايهمك تعبكم راحه سلمي على عمتي وتوصلون بالسلامه
سكر فيصل
ام فيصلل..بدور هذي
فيصل..ايه بكرا المغرب بيوصلون
ام فيصل..يوصلون بالسلامه
غدير بصوت واطي ..خساره خربت السفره
العنود..لا ليه تخرب عشان بدور
غدير..ماقلت لك تطورات
العنود..اسكتي غدور خلاص ذبحتيني من تلميحك
غدير..ههههههه طيب الايام بينا عنوده

وصلوا البيت والكل دخل غرفته ينام لانهم تعبانين ماعدا البنات الي ظلوا سهرانين لحد ماتأكدوا ان الكل نايم واخذوا المفتاح الي اصلا من الليل معهم وطلعوا للحوش الخلقي لسيارة فهد ..

نجلاء..بنات هونت خلاص
العنود..ياجبانه
نجلاء..اخاف اطيح من عينه
غدير..ههههههه اخاف يحش رجولك
عبير..حرام فهد طيب يالله بسرعه لايجي لنا احد
نجلاء..خلود ماتخاف حطيها انتي
خلود ..طيب بروح بس خليكم هنا واي صوت تسمعونه اضربوا باب المطبخ وانا اتصرف
ساره..والله انا خفت
اماني..وانتي من متى ماتخافين
ساره..وربي اني ميته احس الموضوع بينكشف
خلود نزلت الدرج ..ادعوا لي
وقفوا البنات ينتظروها وفتحت السياره وحطت الهديه وهي راجعه ومن غير شال كان على اكتافها
صرخت والكل خاف ..
الجزء العشرون ..



صرخت خلود وكل البنات خافوا وبسرعه تغطت عبير وسحبت غدير ونزلت لها اما خلود ارتبكت لما شافت الظل وبسرعه تغطت بعد ماعرفت الي جاي بأتجاهها وهو عاقد حواجبه
نواف ..شعندك يابنت العم
خلود وهي مرتبكه ....خوفتني نواف
نواف ومازال مستغرب..انا حسيت بصوت وطلعت اشوف من فيه
وصلت عبير..حصلتي الخاتم خلود ..هلا نواف
نواف والتفت عليها..هلا شسالفتكم على هالفجر
غدير..على بالنا كلكم نايمين قلنا نطلع ندور خاتم عبير تقول ماحصلته
نواف ولاهو مقتنع..ومايصلح تنتظرون لصبح بدل ماتطلون هالوقت
عبير وهي متوتره لانه نواف بالذات ....عادي تونا بعدين احنا بالبيت
نواف ..صح هو عادي لكن ماعلينا الحين حصلتي الخاتم ياخلود
خلود وهي ترتجف من الخوف ..لا
نواف..خلاص ادخلوا والصبح يصير خير
عبير..مو مهم دام ماحصلته خلود خلاص
نواف..الحين طالعين بالليل عشان خاتم والحين مو مهم
عبير..لا مااقصد يعني بنقول للخدامات يدورونه الصبح
خلود..انا بدخل
غدير..كلنا بدخل واسفين اذا ازعجناك
نواف من غير اي تعبير..حصل خير
دخلت خلود وغدير وعبير وبمجرد ماوصلوا لصاله التفتت خلود تدور نجلاء وحصلتها جالسه وشكلها مو طبيعي
خلود..ياجبانه ليه رحتي وتركتيني ..؟؟
نجلاء بخوف ..خلود حرام انا وقف قلبي لما صرختي قلت بس هذا حمد والله خفت
عبير..الله يااخذ العدو نواف كلامنا مادخل عليه وشكله شك فينا
غدير..ياخوفي مايقول لهم بكرا وربي مابيتركني فيصل الا اذا عرف السالفه
نجلاء..غديروه لو يعذبك لاتقولين
ساره..بس انتي وياها ازعجتونا خلاص نواف ماهو خبل يروح يقول بعدين عادي لو طلعتوا بهالوقت بس لانكم ماتعودتوا المهم عبوره قولي لنا شقال لك
عبير وتبتسم..ياعيني عالرايقه ساره بيجي يوم واذبحك
ساره..هههههههههههههههه
اماني وتتلفت ..وين العنود..؟
غدير..صحى سلوم وراحت عنده خافت يفضحنا
اماني..خلاص انا بروح انام تعبت يالله تصبحون على خير
الكل راح لغرفته ينام بعد هالتوتر الي مر عليهم ..

الساعه عشره الكل كان صاحي لانهم نايمين بدري اجتمعو البنات بغرفة من غرفهم وجلست نجلاء بحالة توتر وخوف والكل يعلق ويضحك عليها
نجلاء..خلاص بنات الحين لازم اتطمن انه شافها لحاله لان اذا شافها حمد بتكون مصيبه لانه لبعرف خطي ..
ساره..شاطره ليه ماخليتي احد يكتبها بدالك
نجلاء..راح عن بالي
خلود وبصوت عالي ...عندي فكره
الكل..قولي
خلود..تتصل عبير على فهد وتقول له عن سالفة الخاتم وتقوله يشوف سيارته واكيد بيحصل الهديه
عبير..لا والله عشان يعرف اني متفقه مع نجلاء
نجلاء..احلفي عبور الحين انا سويت جريمه قومي يالله مافي غير هالحل
اماني..اصلا اخوك بيتوقع انكم تعرفون عادي يالله اتصلي
عبير ..طيب بنزل اكلمه من تحت ويالله الفطور جاهز
طلعوا البنات من الغرف ماعدا خلود واماني
اماني..يالله خلود
خلود..طيب ثواني
اماني...اوكي انا بنزل
خلود..اوكي
طلعت اماني واخذت خلود روايه ونزلت حتى تقراها بعد الفطور طلعت وسكرت الباب وتوها بتنزل الا انفتح الباب وطلع سلطان
سلطان..السلام عليكم
خلود..وعليكم السلام
مشت خلود بتنزل اما سلطان وقف مكانه لانه ماتوقعها خلود لما سلم وانقهر عالصبح
سلطان..الله لايهينك قولي للخدامه تطلع لي قهوه بالغرفه
خلود من غير نفس ..طيب
سلطان..اذا ماتحبين براحتك
خلود..عادي
سلطان..عموما شكرا يابنت العم عالاسلوب الحلو
خلود..خلي هاليوم يعدي حلو عن اذنك
سلطان..الحلا ماهو باليوم
خلود مافهمت عليه..عن اذنك
نزلت خلود وضحك سلطان لانه حتى هو مو فاهم بس حب يستفزها تركها ونزل اصلا ماكان يحتاج قهوه بس حب ينرفزها ..
يعد الفطور جلست بالمجلس العمه لطيفه لحالها واستغربت ام فهد وراحت لها ..
ام فهد..شفيك ياام صقر ..؟؟
ام صقر..والله ياام فهد بقلبي كلام كثير ودي اقوله لكن اخاف
ام فهد..من ايش تخافين
ام صقر..ام فهد انتي شفتي مني شئ ماهو قليل وحتى بناتك وحتى بنات اخوي شوق ونجلاء والله يعلم اني ندمانه واختي الله يهديها اثرت علي بس الحمدلله بعد الي شفته تغيرت والله يخلي لي عيالي يارب
ام فهد..اذكري الله ام صقر والي فات مات والله يسامح الجميع
ام صقر..والله انا غامضيني عيالي الكل يجاملني لاني عمتهم بس عيالي ياام فهد صقر الي يقول اخطبي لي وحده من بنات عمي وسلطان الي ترك شغله حتى يشوف عيال عمه اخاف ياام فهد من عيال اخواني يصدوهم بسبب افعالي
ام فهد..ياام صقر الحمد لله العيال فاهمين ومتعلمين ويعرفون ان عيالك مالهم ذنب وانتي تغيرتي وهذا واضح اذكري الله وصقر فيه الخير والنعم فيه ولاهم برادينه عشان شئ انتهى
ام صقر..الله يسمع منك ياام فهد
طلعت ام فهد وتركت ام صقر لحالها ترتاح شوي..

اما البنات اجتمعوا عند التيلفون وقامت عبير تكلم فهد وقالت له وطلع يشوف سيارته ونجلاء وخلود واماني مع الشباك يناظرونه ..اول شئ فتح الباب الخلفي ولاحصل شئ بعدها فتح الباب الامامي وركب ورفع الهديه ..قلب العلبه وفتحها وطوال الوقت وهو عاقد حواجبه
نجلاء..اقول اخوك ليه كذا خفت
خلود..ههههههه انتظري مابعد شاف الورقه
نجلاء..ههههههههههههههه ياحظي ابتسم اخيرا شفت ابتسامته
خلود..شكلك القلم عجبه ..
نجلاء ..اسكتي خليني اتأمل
خلود..تأملي لحالك يالله امون
رجعت اماني وخلود عند البنات وتركوا نجلاء بعالمها مسافره مع فهد الي ابتسم لما قراء الورقه ..

العنود دخلت غرفتها واتصلت بنوف وتكلمت معها شوي بعدها طلعت ونادت ام فيصل لغرفتها والكل استغرب ..
العنود..خالتي احمد ذبحني يقول لاتتوقعين انك بعيده بتركك اسلوبي كان حلو معك والحين وقت الجد لك ساعه اذا مارديتي ياويلك مني راح تعرفين من يكون احمد ..
ام فيصل..العنود يابنتي اسمعيني وافهميني زين انا لما قلتي لي عن سالفة احمد ورفضتي اني اقول لفيصل وافقت اول شئ لان هذا طلبك وقلت نصبر شوي وثاني شئ فيصل انتي ماتعرفينه اذا عصب انا مااستغرب يذبح احمد العنود للحين ماشفتي الوجه الثاني لفيصل ماعرفتيه لو سألتي غدير او ساره عن فيصل شلون يتصرف لو احد يهين احد منهم بشكل غير مباشر راح تعرفين ليه انا ترددت اني اقوله فيصل اذا عصب مايشوف دربه وهذا الي خوفني خفت على فيصل وقلت البنت متربيه واخلاقها طيبه واحمد بيمل وتركها لكن الظاهر اني غلطانه ولازم اتصرف الحين ..كنت ناويه مثل مااعمل مع كل الي يصير لبناتي اقول لمحمد او اسكت لحد ماينتهي الموضوع لكن الظاهر حتى محمد مابينفع لاني اعرفه مابيرضى على فيصل مايعرف الي صار وبيقوله ولابرضاها على ولدي الكبير اني تعديته وعلمت محمد
العنود خافت بعد كلام ام فيصل..خالتي انا عندي حل بقطع جوالي وخلاص
ام فيصل..لا يالعنود فكرت فيها لكن البنات بيسألون ليه قطعتي رقمك شوفي يالعنود احنا بالطايف بعدين عن احمد لكذا هذا الوقت المناسب اني اقول لفيصل وهو يتصرف معه من هنا يشوف له احد بالاتصالات يتصرف معه
العنود بخوف..خالتي بس انا خايفه
ام فيصل ..العنود عطيني جوالك واجلسي بغرفتك وانا بكلم فيصل بغرفتي حتى مااحد يعرف
العنود..ان شاء الله

طلعت ام فيصل واتصلت على فيصل ودخل غرفتها اما العنود جلست بغرفتها وهي بتموت من الخوف ..

غدير..شسالفه ..؟؟
عبير..مااعرف يمكن عمتي حصه مابتجي
نجلاء..لا العنود مالها دخل بعمتي حصه
ساره..بعدين باقي ساعتين على وصول عمتي حصه يعني لاتفرحون كثير

بالغرفه عند ام فيصل وفيصل ..
فيصل..امري الغاليه
ام فيصل..اسمعني بهدوء فيصل وتذكر اننا ببيت كل عيال عمك وبناتهم فيه
فيصل وعاقد حواجبه..خير يمه شفيه
ام فيصل وتأشر على يدها بالجوال ..هذا جوال العنود
فيصل..طيب
ام فيصل ..العنود يجي جوالها ازعاج من فتره
فيصل وعاقد حواجبه ..وبعدين
ام فيصل ..بأقرا الرسايل
" لو انتي باخر الدنيا بظل احبك يالعنود"
" حني على قلبي يالعنود "
" العنود لاتتوقعين انك بتعيشين مرتاحه مع احد غيري قلت لك نكون اصدقاء "
فيصل ماقدر يسمع اكثر وقاطع امه ..يمه هذا يعرف العنود وضحي السالفه
فيصل..اسمع هالرساله اول لاتتوقعين انك بعيده بتركك اسلوبي كان حلو معك والحين وقت الجد لك ساعه اذا مارديتي ياويلك مني راح تعرفين من يكون احمد ..
فيصل وبصوت عالي ..احمد
ام فيصل ..احمد ولد جيرانا له شهور من بعد سالفة الخطبه وهو ذابحها رسايل واتصالات
فيصل وبصوت عالي . شهور شهور يمه .ليييه ياام فيصل مامليت عينكم ليه تتركون اسلم عليهم شهور وهو يخوني
ليه يمه
ام فيصل وتقاطعه ..خفت يمه عليك
فيصل وبصوت اعلى ..لا باام فيصل لو لي مكانه او عادتني رجال ماقلتي خفت لو لي هيبه ماقالتي خفت
خساره يمه صغرتيني قدام نفسي خليتيني مااسوى هالجزمه خساره يمه خساره توقعتك عادتني رجال لكن سلوم الظاهر بنظرك
ام فيصل وبتغير الموضوع ..هددها يخليها تبوس رجله قبل والحين رجع يهددها
فيصل وبصرخه اهتز كل البيت منها ..الحقييير انا اوريك فيه
فتح الباب وطلع ام فيصل تركض الكل وقف وخاف طلع فتح الباب وشغل سيارته لكن فهد الي كان توه قافل سيارته تدارك الموقف وفتح الباب وركب مع فيصل وطلع بفيصل بسرعه خياليه خلت امه تطيح عند الباب وهي منهاره
وكل العيال طلعوا
ام فيصل..روحوا شوفوه لايروح
غدير دخلت امها المنهاره من الصياح غرفتها
حمد..احد يقول لنا السالفه ومن غير صياح
نجلاء..مانعرف ياحمد دخل فيصل وخالتي للغرفه بعدين طلع معصب
نواف..كان يقول انا اوريه الحقير من يقصد
صقر..مو معقوله انتم وين
ام صقر..وين ساره او غدير اماني يقولون لنا
عبير..الخبر كله عند العنود بدخل اشوفها
حمد..بسرعه عبير لازم نعر ف الموضوع
دخلت عبير وحصلت العنود منهاره وتصيح ولارضت تنطق بحرف واحد اما ام فيصل كانت بغرفتها والكل دخل عندها
صقر..تطمني ياخالتي مابيكون الا الخير
حمد كان يحاول يتصل على فيصل وفهد ..الو فهد طمنا
فهد..حمد انا مع فيصل ماسكين خط الرياض
حمد بصوت عالي..راجعين لرياض
فهد..اسمعني مو وقته الحين انا معه لاتنسون عمتي وطمنوا خالتي فيصل مافيه شئ وبكرا بنكون عندكم
حمد..فهد اول ماتقدر تكلم بعيد عنه تكلم تقول لي الموضوع
فهد..خير ان شاء الله

ام فيصل وهي تصيح ....رجع لرياض
حمد..خالتي تطمني معه فهد وبكرا بيرجعون
ام فيصل ..نادي لي العنود ياغدير
غدير وتمسح دموعها وتطلع ..والكل طلع وترك ام فيصل ترتاح
غدير حضنت العنود الي ماصدقت انها حضنتها وبدت تصيح وتقول سامحوني
غدير..العنود مااحد يعرف الموضوع ولاحتى انا تعالي امي تبي تشوفك
العنود ..لا مااقدر استحي احط عيني بعينها
دخلت ساره واماني وحاولوا مع العنود لحد مارضت وطلعت معهم اول مادخلت غرفة ام فيصل الكل طللع وجلست العنود تصيح هي وام فيصل ..
العنود..سامحيني ياخالتي ماتوقعت يصير كذا
ام فيصل..يابنتي انتي مالك ذنب بس هذا فيصل ولد بطني وهذا الي انا خايفه منه صار والله يستر
العنود..خالتي وينه الحين
ام فيصل..رجع لرياض
شهقت العنود وبدت تصيح من جديد وطلعت غرفتها وحاولوا يهدونها البنات اما ام فيصل اتصلت بفهد وطلبت تكلم فيصل لكنه رفض ..
البيت توتر والكل كانت حالته مو تمام اغلب البنات طلعوا لغرفهم اما العنود قفلت غرفتها ولاطلعت منها وغدير جلست عند امها
ام فيصل..غدير عمتك حصه بتوصل ماابي تحس بشئ روحي قولي للعنود تنقل اغراضها فوق عمتك ماتقدر تطلع الدرج ولاله داعي تغلط عالبنت الحين وخواتك قولي لهم مايبينون شئ
غدير..ان شاء الله بس اذا سألت عن فيصل
ام فيصل..عطيني جوالي واتصلي على سعد
غدير..على سعد ليه
ام فيصل ..الحين تعرفين
اتصلت غدير على سعد واعطت امها الجوال
ام فيصل..السلام عليكم هلا ولدي
سعد..وعليكم السلام هلا خالتي شلونك
ام فيصل ..بخير اقول سعد فيصل رجع لرياض
سعد..ليه غريبه ماقال لي
ام فيصل..الله يستر ويوصل بالسلامه ابيك تكلمه وتهديه انا عارفه انه مابيتكلم مع غيرك
سعد..طمنيني خالتي شغلتي بالي ايش صاير
ام فيصل..صارت مشكله بس فيصل وتعرف اذا عصب مايعرف من يكلم
سعد..ولايهمك بكلمه الحين
ام فيصل..قافل جواله اتصل على فهد هو معه
سعد..ان شاء الله ارتاحي وانا بطمنك خالتي
ام فيصل..الله يعافيك مع السلامه
سعد ..مع السلامه

طلعت غدير بعد مافهمت م امها ايش تبي من سعد وراحت تساعد العنود ونقلت اغراضها بغرفة ساره واماني راحت مع خلود وغدير ..
ساره..خلاص العنود ان شاء الله مابيصير الا كل خير
العنود..ان شاء الله
ساره..انا بروح موعدي الحين
العنود..مع مين
ساره..مع خالتي ام نواف امي تعبانه ماتقدر
العنود..اوكي الله معك


طلعت ساره وتركت العنود الي طفت الانوار وجلست تصيح بهدوء

حمد وصقر راحوا للمطار يستقبلون عمتهم وبنتها الي انصدمت لما ماحصلت فيصل
العمه حصه..وين فيصل اجل
حمد..افا احنا مانكفي ياعمه
العمه حصه..إلا بس اسأل
صقر..عنده شغل ضروري راح لرياض
بدور بسرعه..يعني مو مكمل الاجازه بالطايف
حمد من غير نفس..بكرا او بعده راجع
بدور ورجعت لها الابتسامه الي نرفزت حمد وكان وده يذبحها ركبوا وصلوا للبيت حست العمه ان الجو مكهرب لكن سكتت ماقالت شئ
العمه حصه..اجل خالتك اماني لحالها بالبيت بالرياض
ام فيصل..لا معنا بس تعبانه شوي ونايمه
حصه..ايه الله يشفيها
بدور..انا تعبانه بدخل انا عن اذنكم

اما على خط الرياض فيصل كان معصب وواصله معه ساعه يفتح الجوال وساعه يقفله اما فهد ا حترم صمته ولاحب يضايقه وفجأه اتصل سعد
فهد..هلا والله
سعد..هلا فهد شلونك
فهد..الحمد لله
سعد..هههههههههه الله يعينك عليه
فهد..ايه والله
سعد..كيفه الحين نار او هادي
فهد..لا للحين
سعد..عطني اكلمه
فهد..فيصل سعد بيكلمك
فيصل..قوله شوي افتح جوالي واكلمه
قال فهد لسعد وقف حتى يرتاح شوي ويعطي فيصل فرصه يكلم سعد
فهد..بدخل اخذ لي شئ اشربه اطلب لك شئ
فيصل..لا
راح فهد واتصل على حمد
حمد..هلا فهد طمني
فهد..حمد شئ عمري ماتصورته طوال الوقت وهو يسب ويلعن
حمد..على مين
فهد..ماعرف سألته اول شئ ولارد ولاسألته بعدها
حمد..بصراحه انا لما سمعت صرخته انصدمت ماتخيلت فيصل يكون كذا
فهد..ههههههههههه لو سامع الي سمعته وربي تقول شخص ثاني ماهو فيصل
حمد..الحين وينكم
فهد..باقي لنا ساعتين ونوصل لرياض بس قلت اوقف ارتاح واخليه يكلم سعد الا من قال لسعد اننا راجعين
حمد استغرب..مااعرف
فهد..المهم اخليك الحين وطمن خالتي عليه
حمد..اوكي اذا وصلت عطنا خبر يالله مع السلامه

من بعيد انتبه فهد لفيصل نزل من السياره وتركه لحاله فيصل فتح جواله واتصل بسعد
سعد..هلا
فيصل..هلا
سعد..يااخي شصار عشان تمسك خط الرياض وتترك امك بهالحاله
فيصل..سعد لاتجلس تفتح لي محاظره لااطلع كل الي فيني عليك
سعد..ماعندي مانع بس شفيك
فيصل..صعب اشرح لك لكن بداخلي غضب لو ماطلعته عليه وربي ان يحرقني ويذبحني من القهر
سعد..لاحول ولاقوة الا بالله ليه كل هذا ومن هو
فيصل..سعد حدود الساعتين واكون بالشركه انتظرني اوكي
سعد..بعقلك تبيني انتظر ساعتين قولي ايش الموضوع بعدين الوقت متأخر أي شركه
فيصل..سعد خلاص بعد ساعتين بالشركه مع السلامه
قفل فيصل من سعد وقفل جواله ورجع يكمل مشواره مع فهد بحالة غضب متصاعد الى ان وصل لشركه كان سعد باانتظارهم سلم عليهم واستأذن فهد لانه حب يعطيهم فرصه يأخذون راحتهم وطلع للبيت يرتاح .. ودخل فيصل وسعد مكتب فيصل لكنه استأذن ثواني يرجع وتغافل الكل وطلع من الشركه لكن هالحركه ماعدت على سعد وعرف انه مارجع من الطايف وبهالحاله الا لشئ كبير واتصل بسرعه على ام فيصل

سعد..هلا خالتي مامعي وقت وين فيصل احصله طلع من الكتب وين احصله وليه رجع
ام فيصل وبدت تصيح..روح لبيتنا بسرعه لايذبح الولد
سعد..اي ولد
ام فيصل..احمد ولد جيرانا مزعج العنود روح ياولدي
سعد واتضح الموضوع قفل بسرعه وطلع

بالطايف الجو كان مشحون الكل بداخله خوف وقلق ام فيصل دخلت غرفتها بدري والعنود من العصر ماطلعت اما سلوم حاولت اماني تسليه حتى ينسى الي صار غدير محتاره وساره رجعت من المستشفى تعبانه ..والكل بوضع مايريح ابدا ..

نجلاء..غدير روحي تطمني على خالتي
اماني..انا بروح لها
طلعت اماني اما غدير راحت للعنود الي كانت بحاله حزن تقطع القلب
غدير..العنود وبعدين
العنود وتمسح دموعها..غدير خليني بحالي
غدير..لا العنود انتي بمكانه ساره واماني كيف تطلبين مني اتركك متى بتفهمين ااننا اهل
العنود..غدير كنت خايفه والي خايفه منه صار
غدير..مابطالبك تقولين ايش الي صار بس حرام ارحمي نفسك واذا على فيصل لاتهتمين
العنود..تصورت انه يعصب اذا عرف وخفت لكن بهالشكل ولاواحد بالميه تصورته
غدير..فيصل يعصب لكن قلبه طيب
العنود..آه ياغدير من دخلت بيتكم وانا اعاني اتألم اتعذب احسن بنار بداخلي رغم انكم اعطيتوني الحب والحنان صرتوا خوات لي وامكم امي غدير رغم كل هذا الغربه كانت بداخلي ماقدرت اقول لفيصل ان احمد يهددني ماقدرت اقوله ان احمد ولد جيرانكم ذبحني اهانات ماقدرت ولما حسيت اني تعبت حضنتني خالتي شالت هم كبير من صدري لما عرفت بالموضوع توقعته يوم عشر شهر وينتهي لكن للأسف كل ماله ويزيد خالتي قالت تعطي فيصل خبر رفضت من غير سبب مقنع اقوله لها ماابي فيصل يعرف اني ضعيفه او مهانه ماابي فيصل يتخيل كيف كانت حياة اماني وسلمان مع بنت معرضه للاهانه بأي وقت ولاهي قادره تدافع عن نفسها ماتحملت نظرة احتقار من عينه او رحمه ماتحملت انه ممكن ينتقدني او يراقب تصرفاتي عجبتني نظرة الاحترام الي شفتها بعيونه نبرة التقدير بكلامه حبيت صورتي بعيونه انسانه قويه قادره تتجاوز كل الازمات رغم اني انسانه هشه محطمه من الداخل طفوله معذبه ومراهقه مقتوله وشباب مهان صعب تتخيلين طفله تضرب وتعاقب على ذنب ماارتكبته ورغم هذا تتحمل وتجبر نفسها على الاحترام ..مؤلم انك تشوفي بنت مراهقه ممنوعه من الاحساس الطبيعي لها ..آه ياغدير لو تعرفين قلبي شكثر تعذب لو تعرفين كم ليله مرت علي وانا ادعي ربي اني اكون قد الحمل والامانه كم ليله وانا خايفه وحاضنه اماني وسلمان احاول اعطيهم بعض الحنان الي انحرمت منه آه على 23 سنه ضاعت مابين دمعه والم حزن وقهر عذاب وصبر وبعد كل هذا اشوف لمسة حنان من خالتي لهفة سؤال من خواتي نظرة احترام من فيصل كلمة اخو صادقه من محمد ماقدرت احطم كل هذا بلحظه ماقدرت اقول لكم اني بمجرد مادخلت بيتكم صرت صيد سهل لولد جيرانكم مااحد بيصدقني لانكم ماتعرفوني وتعرفوه هو لانه جاركم ولاعمره تعرض لكم ماكان ممكن فيصل او انتم تفكرون مثل دنائة تفكيره اني يتيمه يعني انسانه رخيصه ..ماقدرت تكمل العنود رحعت تصيح وحضنتها غدير

غدير..خلاص عنوده هدي اعصابك حبيبتي يعني الي فهمته ان فيصل عرف بالموضوع لكذا عصب
العنود..عرف خالتي قالت انا بالطايف وهذا وقت مناسب تقول له لانه بعيد عن الحقيراحمد
بعدين العنود تفكيركك المفروض مايكون كذا فيصل انسان كبير وفام مو معقول مابيصدقك ويصدق احمد الي رفضه لما تقدم لك لان سمعته مو كويسه العنود المفروض اول ماحسيتي باازعاج على طول قلتي لفيصل حتى يعلم هالشخص قدره لكن انتي ساهمت بشكل او بااخر ان احمد يتمادى عليك ويهينك مافيه احد يقدر يهينا الا اذا احنا سمحنا

العنود..لا غدير لاتظلميني انا الله يعلم بحالي وظروفي بنت تنام ببيت من غير اي احساس بالامان بنت تخلص كل شغلها من غير اي صدر حنون ترتمي عليه ادخل وزاره وطلع من مستشفى ادخل مكتب واطلع من مكان اخر لك تتخيلين لما سواق يعمب حادث انا ايش وضعي كيف بدخل المرور وكيف بخلص الموضوع بكل مره اضطر اطلب احد من الجيران وبكل لحظه اما اشوف نظره احترام ورحمه واحيانا اشوف نظره خبيثه مثل نظرة احمد غدير الي عشته بطفولتي ماهو سهل حرام لاتظلموني لما حبيت احافظ على نظرة الاحترام والتقدير والاعجاب من فيصل ..

غدير باابتسامه..امي توقعت رد فعل فيصل لكذا هي مو خايفه من رجعته لرياض لكن خايفه من تصرفه هناك
العنود..غدير ليه كلكم ماتفاجأتوا من رد فعله
غدير..فيصل محترم طيب حنون لكن اذا عصب ولد ابوه يكلمه والي ماتعرفينه انه يمووت ولايشوف احد منا مهان زمان واحد تعرض لساره وكنا بجده عالبحر شوي والولد يروح بين ايدينه وكل الي قاله بعد ماانتهى الموضوع ماارضى احد ينظر لخواتي نظره اهانه او يفكر مجرد تفكير بكذا بعدها امي كانت تتجنب تقول له شئ محمد دائما يتصرف ويغطي الموضوع لان فيصل مايعرف امه من ابوه اذا صار كذا
العنود..ليت خالتي قالت لمحمد
غدير..العنود امي لو كانت متوقعه ان الموضوع بسيط كان اجلته وقالت لمحمد لكن امي عارفه ان الموضوع يحتاج فيصل انتي لاتخافين فيصل وصل الرياض الحين وامي كلمت سعد وطمنها انتي هدي اعصابك ..

بالرياض فيصل وصل لبيت جارهم ابو احمد ونزل وبداخله غضب يحرق ديره كامله ودق الجرس ولاحتى عمل حساب الوقت فتح له احمد ومن غير اي تفكير عطاه فيصل كف من قوته مالت احمد بجسمه على الباب
فيصل ويمسكه مع ثوبه..يالحقير يالنذل يالواطي
احمد ويحاول يرد عليه ويعلى صوتهم ويطلع ابو احمد بلحظة وصول سعد الي بسرعه حاولوا يفكوهم
ابواحمد..خير ياولدي شفيكم
فيصل ونفسه منقطع ..هالحقير ولدك ضاقت عليه الوسيعه من البنات الي مثله وبدأ يخون جاار
احمد ويمسح الدم الي بوجهه...ههههههههه يعني جاي ياروميو من سفرك عشان اخذت خويتك
فيصل واستفزته الكلمه وبكل قوته ابعد سعد وانهال على احمد ضرب وبدأ عراك باليدين والكلام ولولا الله ثم وجود سعد كان راح احمد بين يدين فيصل
احمد..ابعد لانها رفضتك وفضلتني
ومسكه فيصل من عند رقبته..اسمعني يالواطي اذا سمعت انك مفكر مجرد تفكير والله ثم والله لامسح اسمك من الوجود وتعرفنيي احمد لاخليك تندم على اليوم الي انولدت فيه
ابعده سعد ولما حاول احمد يتكلم سكته كف من ابوه
ام احمد..اطلع لابارك الله فيك من ولد اطلع وطيت راسي الله يأخذك وافتك منك انقلع عن وجهي اشوف
احمد..وهو ماشي..انا او انت يافيصل حقدي عليك من سنين وراح ارد ضربتك بعشر
فيصل وبصوت عالي ..اعلى مابخيلك اركبه انت واطي والواطي مايستغرب عليه شئ والي مايعرف الله مااستغرب عليه تصرفاتك بالحقير
راح احمد وفيصل يغلي من قهره
ابو احمد..امسحها بوجهي ياولدي سامحني
وبتصرف اذهل سعد حب فيصل راس ابو احمد..ياعمي انت الي سامحني لاني مااحترمت وجودك بس غصب عني
ابو احمد ..الله يلوم الي يلومك ياولدي والله خجلان منك
فيصل..اسمح لي ياعمي عن ذنك
راح فيصل وسعد للبيت وبكل قوته فيصل ارتمى عالكنبه
سعد..اصفق لك الحين يعني هالحقير يستاهل انك تضيع عمرك عشان لو مات الولد بين ايدينك من بيفيدك
فيصل وبصوت عالي..بيفيدني اني اخذت حقي منه تعرف شلون اشوفه كل يوم وهو غدار حقير تعرف شكثر استغفلني تعرف
سعد..فيصل بس خلاص هدي شوي التفاهم كذا مايصير
وبكل قوته رمى الجوال عالجدار لحد ماانكشر عشر كسر..لو قريت الي انا قريته كان قلت اروح اعدام ولااسكت عن هذا
سعد وحاول يكون هادي شوي ..اوكي اوكي الحين اطلع اخذ لك دش بليييز فيصل كذا ماتقدر حتى تفكر
طلع فيصل من غير مايرد اما سعد طلع جاب لهم اكل ورجع بعد ماكلم فهد وطمنه وقال له انهم حجز لهم بكرا المغرب لطايف تطمن فهد وقال انه بينام لانه تعبان لكنه طلع لشباب بس حب يتركهم براحتهم ..

نزل فيصل وحصل سعد ينتظره جلس من غير كلام واوضح انه مازال معصب
سعد..فيصل اهلك امك اتصل طمنهم
ناظر فيصل ساعته وفتح جواله واتصل ..
غدير ..العنود فيصل برد عليه
غدير..الووهلا فيصل
فيصل..هلا غدير كيفكم
غدير..الحمد لله انت شلونك
فيصل ..تمام امي شلونها
غدير..تطمن امي مافيها الا العافيه بس قلقانه عليك
فيصل..طمنيها وبكرا ان شاء الله انا راجع
غدير وبترجي ..فيصل كلمها انت
فيصل..مااقدر غدير مع السلامه

العنود وبلهفه ...شقال
غدير..صوته معصب رفض يكلم امي بس يقول بكرا بيرجع
العنود نزلت دموعها من جديد وغدير شاركتها لانه اول مره فيصل يقسى على امه ..

سعد..الحين بفهم الموضوع ممكن انا عرفت ان احمد يزعج العنود
فيصل وتوه يتذكر..الا صدق من قالك عن الموضوع
سعد باابتسامه..ومن غيرها الي ماتنام الا اذا رجعت ولاترتاح الا اذا ابتسمت ولا تبكي الا اذا تعبت من غيرها الي عانت وتعبت وتحملت عشانك ام فيصل
غمض فيصل عيونه وكأنه يتذكر الي صار ودموع امه وبسرعه طلع جواله وارسل لها رساله
" ماعاش فيصل لانه نزل دمعه من عينك اعذريني مابقدر اسمع صوتك وبكرا بكون قدامك اضربيني عاتبيني لو بغيتي تهينيني يااغلى من الغلا سامحيني "
ام فيصل قرت الرساله وصاحت وطلعت للعنود بعد ماارتاحت من رسالت فيصل

فتحت الباب وحصلت كل البنات مجتمعين
ام فيصل ..مشاء الله مابعد نمتوا
الكل ابتسم وحضنها اماني ام فيصل..هلا والله نورت الغرفه ياخالتي
ام فيصل وتبتسم..خلاص بنات انسوا الي صار ههههههههههه فيصل هذا هو اذا عصب بس مابتتكرر الا وين العنود
عبير..ماطلعت من غرفتها
غدير..حاولت الغاليه معها بس ماوافقت
التفت ام فيصل وحصلت ساره نايمه وشكلها تعبانه وراحت لها ..شفيها
غدير..يمه مافيها شئ دلع بنات
ابتسمت ام فيصل وحبت جبين ساره وراحت للعنود وبالغصب جابتها عند البنات ونزلت تنام وترتاح بعد اليوم المشحون ..
بالرياض سعد كان منسجم مع فيصل الي بدأ يهدأ شوي ويحكي الي صار لفيصل
سعد..غريبه ليه خالتي ماقالت لك من الاول
فيصل..تقول خافت علي
سعد باابتسامه..والله يحق لها اذا هذي تصرفاتك
فيصل..ماعلينا الحين رقمها بينقطع وبطلع لي رقم بااسمي وبعطيه للعنود
سعد..وبتوافق هي
فيصل ..غصب عليها توافق
سعد..ههههههههههه على فكره ماتلاحظ انك مصدق نفسك ترى ماهي اختك
فيصل ...ياشيخ بس اسكت ترضى ماترضى مايهمني رقمها بقطعه يعني بقطعه
سعد ..مشكلتك انك انسان غريب اذا عصبت
فيصل ..المهم انا تعبان بنام الله لايهينك تشتري لي جهاز لاني كسرت جهازها
سعد..اوامر ثانيه
فيصل ..لا شكرا
سعد..يالله باي اشوفك بكرا

طلع سعد واتصل فيصل يفهد
فهد..هلا والله
فيصل..هلا فهد شلونك
فهد..تمام انت كيفك الحين
فيصل..سامحني ولد العم تعبتك معي بس مشكلتي هالعصبيه
فهد..ولايهمك بس لاتعيدها
فيصل..ههههههههههه ابشر وينك الحين
فهد..بالبيت بنام قال لي سعد حجزنا المغرب
فيصل..اوكي اذا صحيت تعال لي اوكي
فهد..اوكي يالله تصبح على خير
فيصل ..تلاقي خير
الكل نام وارتاح بعد ليله مليانه تعب وعذاب

وصباح اليوم الثاني بدأ البعض يصحى والبعض مازال نايم اول من صحى سلوم الي لما شاف البسمه على وجه ام فيصل ارتاح وظل يلعب ويضحك ساعه مع ام فهد ومع عمته ام صقر واغلب الوقت لحاله وهالشئ ماعجب العمه لطيفه وسبب لها ازعاج عالصبح حاولت تخوفه لكنه ماعمل لها حسب وظل يلعب وهالشئ نرفزها اكثر واكثر ..
اول من نزل من البنات ساره واماني وتبرعوا يعملون الفطور وليتهم ماعملوا شئ انقلب المطبخ فوق تحت ..بعدها نزلت العنود الي تغير وجه العمه حصه من شافتها سلمت عليها من غير نفس لكن العمه ماعطتها فرصه
حصه..وينك نايمه وسلمان ازعاجنا ماخلانا نرتاح
لطيفه..بسم الله عليه ماعمل شئ
حصه..يعني اكذب
لطبفه ..محشومه بس لانك ماتعودتي على الصغار
العنود..ولايهمك الحين اطلعه برا يلعب
سلوم..لا لا شمس بلعب هنا
العنود..حبيبي سلوم مايصير عميمه تعبانه
العمه حصه..يسم الله علي لاتفاولين
لبعنود ولاردت عليها..تعالي حبيبي نلعب بالمجلس
حصه..هذا الي يخرب الولد الدلال الزايد
طلعت العنود ولاردت عليها لكنها دخلت المجلس وحصلتها بنتها بكوب الشاهي تتفرج عالمجله
سلمت عليها العنود وناظرتها بدور من فوق لتحت والتفتت على سلوم
بدور..سلووم تعال عندي
جلس سلوم وجلست العنود
بدور..من تحب اكثر شئ سلوم
سلوم ويفكر..عنوده
بدور من غير نفس ..وبعد
سلوم ..امممم خالتي وفيصل بس فيصل زعلان

 
 

 

عرض البوم صور ارادة الحياة   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
ناداني ولبيته, نادني ولبيته للكاتبة دموع السحاب, قصة سعودية
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 04:21 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية