لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com






العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 31-05-08, 07:23 PM   المشاركة رقم: 161
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 45420
المشاركات: 5,397
الجنس أنثى
معدل التقييم: فراشة الوادي عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 83

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فراشة الوادي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فراشة الوادي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي الجزء 59

 

بسم الله الرحمن الرحيم


الجزء التاسع والخمسين
----------------------------

اليوم: الخميس..
المكان: بيت بو حمد..
الوقت: الساعة الرابعه والنصف عصرا..
----------------------------
(سيف)..

ظهرت عن حجرتي وانا اتسفر واتثاوب..
افف فيني رقاد ..
لكن ماعليه عشان مبارك خله يولي الرقاد...
نزلت من الدري ووصلت الصالة وشفت سيارة ناصر تدخل البيت..
ظهرت وكانت مهرة توها نازله من السيارة..
سيف: شو يايبنج كل يووم وييتي عندنا ! ..
وقفت مهرة مكانها وبرطمت بدلع... وناصر نزل وهو يبتسم..
ناصر: افا يا بو هناد جانكم عيزانين عنها تراني هب عيزان الا هي تحن تبا تيكم..
ابتسمت وتوايهت مع ناصر..
ناصر: ركبي السياره مهرة ركبي...
سيف:اوهوو محد يسولف وياكم انتوا..بس صدق والله غريبه ييتكم اليوم..
مهرة: اشوف صدقت عمرك انته..والا عشان حسابك في البنك انترس فلوس ! عنلاتك..مب يايه حق سواد عيونك يايه اتحنى.. والا نسيت ؟ ترا ماباقي عن العيد شي.!
سيف: اوهووووو الله يعينا على روايح الحنا..وبعدين شو هذا حسابي انترس فلوس شكلج حاسده !..وليش ماتتحنين هناك.؟
ناصر: قلت لها ماطاعت اون هني ترتاح اكثر وهناك تستحي تتحنى جدام خواني جنهم قاعدين مجابلينها 24 ساعه..!
مهرة: اووه عاد يا ناصر خلاص انا ابا اتحنى هني..
سيف: يااا نو بيغ ديل !
ناصر: عااااش..احتاس لسانك !
مهرة: لا يعلق على مبارك ..
سيف: على طاري مبارك... برايكم انا بسير مطار دبي ..
مهرة: مبارك بيي اليوم؟
سيف: هيه اجازه عيد اسبوع وبيرجع ..
ناصر: ياحيه والله.. يالله مهرة لا توقفين في الشمس دخلي داخل..نحن بنسير..
مهرة: اووكيييه الله يحفظكم..
دخلت مهرة عنا...
تطالعني ناصر بنظرة جادة..
ناصر: كلمتوا عمي؟..
تنهدت وانا اتذكر الموقف اليوم الصبح في المستشفى ..
سيف: هيه كلمناه..اليوم الصبح..طبعا حمد عقب ما ولع السالفه وكبرها وعق ابويه في المستشفى..رفض انه يتدخل في المسألة عشان يهديها...
ناصر: اوففففففف هذا اخوك حمد مادري شو فاكر نفسه..
حست انا بوزي بتأييد وموافقة... صحيح...حمد شو فاكر نفسه ؟ ..
ناصر: عيل انته وسهيل بس سرتوا؟
سيف: وراشد.. ادخلوا عليه راشد وسهيل اول بادي...فهموه السالفه وجذي..انا مابغيت ادخل عليه من البدايه عسب ما يتظايق يوم يشوفني.. ويوم فهموه السالفه كلها وراووه الاوراق والاعتذار الرسمي وخبروه بكل شي..تفاهم شوي..رغم انه تم متظايج.. عقب انا دخلت عاده واستسمحت منه...
ناصر: والحين كل شي تمام؟
سيف: الحمد لله...باجر بيظهر ان شاء الله من المستشفى عسب يعيّـد عندنا في البيت..
ناصر: اخيرله..الحمد لله يوم انه الامور تسهلت يابوك عفنا المشاكل...
سيف: هي والله...
ناصر: وانته مابترد بريطانيا؟
سيف: يااااااامن عاااااااااافها اسميني هب راد حتى لو سايرلها احوط ..
ناصر: ههههههههه..ليش ؟ ودراستك؟
سيف: الجامعات وايد الحمد لله وانا نسبتي تدخلني أي جامعه ابغيها..
ناصر: احسن لك واحسن لي بتفكني من حنة مهرة عليك..
سيف: هههههههه ليش يعني..
ناصر: دووومها تحن سيف وسيف حتى قمت اغار منك والله ...
سيف: هههههههه احسن..
ناصر: الله يوفقك ان شاء الله..برايك عيل ما بأخرك عندي كم شغله اخلصهن قبل الفطور..
سيف: تمام عيل....فمان الله..

طلعنا من البيت وكل واحد منا ركب سيارته...هو لاشغاله وانا ماسك طريج دبي الممل..
وطول الدرب وانا اتذكر شكل ابويه يوم دخلت عليه غرفته في المستشفى..
صحيح من عقب وفاة المرحومه امي صار اختلاطنا بابوي اقل...لكن حتى لو..
حسيت اني اشتقت له..اشتقت لنظرته ولحيته والشيب اللي مخالط شعره الاسود..
اشتقت لحواجبه اللي دايما معقودة بشكل يخوف..
دايما خوفنا منه كان هو سبب قلة اندماجنا ولجوئنا له..
والخوف اذا كان في نفس الانسان من الصغر..يكبر هالخوف معاه مهما كبر سن الانسان...
بس برغم كل هيبته حسيته منكسر وظعيف مع كل الاجهزه اللي كانت حواليه.. وشكل ابويه بين الشراشف البيظا..
ماتمالكت نفسي ساعتها من اني احظنه بقو..
صحيح انا رجعت الامارات وفكرة اني بريئ ومظلوم ثابته فبالي....
بس من شفت ابويه عرفت اني انا السبب فكل هذا...
حق شو اروح اغني واسوي حفلات؟...
صحيح ابويه كان موافق اني اغني بين ربعي بس...
بس احين دريت انه ماكان يبا يمنعني كليا... كان يتبع معاي سياسة المدمن اللي يعالجونه شوي شوي..مب مرة وحدة ...
انا السبب في طيحة ابوي... لو ماغنيت في هذيج الحفلة جان ماطلع صوتي وجان ماحصل حمد علي سبب يسوي منه مشكله...وجان ماطاح ابوي في المستشفى...
سيف: سامحني يا بويه ..!
انتبهت لنفسي وانا اقول هالجمله مره ثانيه بصوت عالي وانا اتذكر اللحظه اللي قلتها فاذن ابويه..
راس مالي هالابو.. وانا قررت اني ارفع راسه بدل ما اوطيه..

مسكت تيلفوني اتطالع المسج اللي مطرشنها لي مبارك مره ثانيه..
يقول فيها انه الطياره بتوصل ان شاء الله المسا حوالي الساعه 8.. زين..يواحيلي اشتري كم غرظ وافطر هناك وعقب بسير له..
-----------------------------

اليوم: الخميس..
المكان: بيت بو حمد..
الوقت: الخامسة والنصف مساءا..
-----------------------------
(مهرة)..

طلعت بصينية العصير من المطبخ ورحت بها للميلس ..
هناك كان سهيل.. وحسب ماقالولي حمد بعد توه واصل...مع اني مابغي اشوفه..ولا اريد اسلم عليه...
وفجأة بطلت عيني وابتسمت...صح والله!..ليش اسلم عليه؟..مالت عليه خله يولي بفشله ومابسلم..
فعلا بتصميم غريب يديد دخلت الميلس ابتسم لسهيل..
تطالعني حمد بنظره بارده بس قام عن الكرسي عسب يوايهني ...
وقفت بصينية العصير وفجأة تنازعت فيني الرغبات والافكار ... حمد وقف يسلم علي...اطنشه؟
خاطري اطنشه وافشله.....
خاطري احسسه انه مايسوى شي عندي...بس هل انا صادقه بهالمشاعر؟...مهما كان هذا اخوي العود..
واحيانا يعاملني زين...بس اغلب الاحيان لا...

نزلت عيني..حطيت صينية العصير عالطاوله عدال الماي و دلال الشاي والقهوه...
وتقربت من حمد ووايهته..
قال لي ببرود وهو يرجع لكرسيه ويقعد..
حمد: شحالج..يا ام مايد !!!!
التفت له سهيل وقال له بتهديد..
سهيل: حـــمـــد !!.
كان قصد سهيل انه " حمد لا تبدا"... لكن انا ماهمني..
وقفت ساكتة وعيني على حمد .. دقيقه وعقب قلت له بهدوء..
مهرة: تدري حمد..!..انا والله كنت معزمة حتى ما اسلم عليك ولا اعق عليك نظره ..لانه تصرفاتك معاي تثبت انك حتى نظره ماتستاهل..فمابالك بالاحترام كأخ عود ...!
انصدم حمد وسهيل بعد ..ومن صدمتهم ..ولا واحد منهم نطق بحرف..!
كملت انا كلامي دام الشجاعه بعدها فيني...
مهرة:... بس تدري.. نحن فشهر رمضان وياي علينا عيد.. والقطيعه بين الناس هب زينه..فما بالك بالاخوان.. وانت مهما كانت اخطاءك بتم اخوي العود..واحترامك علي واجب.. بس عالاقل..حاول انك تظهر بمظهر يخليك تستاهل هالاحترام ولو ظاهريا.. لاني مب مستعده اعيش حياتي وفي قلبي حقد على اخويه..

السكوت كان مخيم عالمكان..كلهم عيونهم علي ..متسائلين شو اللي هدني على حمد جي فجأة ...
صديت صوب الباب ناويه اني اطلع واخليهم...بس تذكرت الكلمه اللي قالها.."ام مايد"...
تذكرت عيون مايد وهو متعلقه فيني يوم خليته عند يدته وطلعت عشان ايي هني..ابتسمت وصديت مره ثانيه صوب حمد...
مهرة: ظنك يوم قلت لي ام مايد انا اعتبرتها مسبة او شي استحي منه...يكون فعلمك.. انا فخوره وايد ,وكل يوم احمد ربي انه خلاني ام لولد ماولدته...وبتشوف..كيف هالولد باذن الله بيرفع راس العايلتين..

بهالكلام تركتهم وطلعت من الميلس وانااتنفس بحدّة... صحيح مب هذي اول مواجهاتي مع حمد.. بس هي اول مره يسكت عني ويسمعني ..
وانا من قلب متظايقه من هالوضع معاه...
ليش مانكون مثل هالخوان اللي نسمع عنهم...ليش مانكون مثل اللي نشوفهم بالمسلسلات !!.. ونقرا عنهم بالقصص..؟..والا نحن غير عن الناس؟..
اففف...
رجعت البيت ودخلت الصالة وشفت الحريم متجمعات يترين الاذان يأذن..
عموه وشيخه وعفرا...ومعاهم مريومه الصغيره..
ييت وقعدت معاهم وبديت اصب الشوربه في اكواب الشوربه عشان تبرد..
آمنة: مهرة شبلاه ويهج محمر ومنتفخ...شفيج؟
مهرة: ماشي عموه..
آمنة: كل شي جاهز عند الرياييل؟
مهرة: هي توني وديت لهم العصير...
شيخة: انتي شكلج حد سمعج رمسه..!
عفرا: لا يكون حمد..!
مهرة: لا ماحد قال لي شي..مافيني شي..الساعه كم بتي الحناية؟
شيخة: قلنالها تينا امره عقب صلاة التراويح عسب يمدينا .. انتي بتيلسين لين في الليل صح.؟
مهرة: هي عيل اشو انا يايه حق الحنا..
عفرا: عوذ بالله جاملي شوي..!
مهرة: هههههههه...

بعد صلاة التراويح كنت انا اول وحده بدت بها الحناية لاني مضطره اروح يوم بييني ناصر..
كنت سرحانه... افكر فيه.. وبليلة امس..
وباعترافي المفاجئ باني احبه..
حسيت بالحراره ترجع لويهي وانا اتذكر كيف كانت حالتي وحالته..والفرحه اللي طفحت من عيونه..
وبالراحه النفسية اللي حسيت بها انا يوم قلت له هالكلمه..
حسيت اني هديت حواجز وايده كانت بينا..
وهالشي بين في ويهه وتصرفاته من قلت له هالكلمه للحين..
يت شيخه قعدت عدالي...
شيخه: خلصتي ايد ماشاء الله..اشوووف...
راويت شيخه حنى ايدي..وانا ابتسم..
شيخه: اللـــــــــــــه رووووووووووعه.. ااه اقولج... (كانت تكلم الحناية) انا ابا سيم سيم هذا بس نقش اكبر شوي..
مهرة: شو تبين بالعود احلى الناعم !
شيخه: حبيبتي على ايدج حلو الناعم انتي بروحج نتفه صغيروونه ما ايوزلج العود...بس على ايدي بيطلع زين..!
ضحكت على شيخه.. مسويه عمرها ضخمه عندي ومناك هي ولا شي..صحيح انا ضئيلة وايدي صغيره بس هي بعد هب ذاك الزود كبيره بالعكس مقاساتها حلوه كلها على بعضها..!
شيخة: انتي خليتي مايد عند يدته؟
مهرة: هي فديته.. يالله يا شويخ لو شفتي عويناته وهي متعلقه فيني تطالعني وانا ظاهرة من الباب...مب هاين علي..
تأملت فيني شيخة شوي..
شيخة: تعلقتيه بسرعه !
مهرة: لو تشوفينه انتي بعد بتتعلقينه..
ابتسمت شيخه مب قادره تعارض او توافق على شي..بكل بساطه هي تحاول ماتدخل ...
مهرة: تدرين انه مبارك بيوصل اليوم الامارات؟..
شيخه: واللـــــه.!!
مهرة: هيه سيف فدبي من العصر ساير اييبه..
شيخه: ياحيه يوم بيعيد عندنا...احسن له عن هناك القطعه..
ابتسمت ...
مهرة: شيخه...تذكرين ؟؟
فهمت علي شيخه وابتسمت بعد..
شيخة: هيه اذكر.. بعده الوضع على حاله؟..
ابتسمت مره ثانيه وقعدت فبالي اقارن بين الوضع الحين وقبل...بين حبي لناصر وحبي لمبارك....

فرق كبير...وشاسع..!
مهرة: وييه يا شيخه...كنت هبله..ولا اعرف شي..
شيخه: والحين تعرفين؟..
مهرة: هههههههه هيه..اعرف كللللللللل شي..
شيخه: اشـــــك !!! ههههههههه
مهرة: ههههههههههههه ماعليه انزين يالدبه..!
شيخة: جد جد...افهم من كلامج انج تقبلتيه؟
مهرة: آآآه يا شيخه.. تعالي بصاصرج...
تقربت مني شيخه وهي تضحك وانا اصاصرها عسب ماحد يسمع..
مهرة: امووووووووووووووت فناصر...
ابتعدت عني شيخه وهي تضحك..
شيخة: الله يديم عليج يارب..
مهرة: آآآآآآمييييين...

قلتها من قلبي..واعنيها.. يارب لا تغير علي فرحتي وراحة بالي..
----------------------------------

اليوم: الخميس..
المكان: مطار دبي
الوقت: الثامنة و خمس و أربعون دقيقة
---------------------------------------
(مبارك)..

كنت ماسك شنطتي وبعيني ادور سيف بين الناس في المطار...
ومن شفت ويهه المبتسم لي من بعيد ابتسمت انا بعد بشكل مغناطيسي وسارت خطواتي لين وصلت لسيف..
لويت عليه بقو وانا مب متخيل اني تولهت عليه هالكثر..
يالله شكثر ترك فراغ ..!!
مبارك: لك وحشه يا كلب ..!
سيف: هههههههه حتى انته يالقطو.. الحمد لله عالسلامه..
فجيت عنه وابتعدت وانا اضحك واتامل ويهه..
مبارك: الله يسلمك..شحالك وشو حال اهلك..شو حاله ابوك؟
سيف: شوي شوي.. هات شنطتك خل نطلع عن هالزحمه وعقب تخبر عن اللي تباه..

في السيارة ...
مبارك: لا تسرع ..شوي شوي..خل اجحل عيني ..!
سيف: مايسوى عليك ياخي ادرس هني احسن..
مبارك: نو..!
سيف: بل..رفض قاطع..
مبارك: no offense but.. .. لا تقارن شهادة بريطانيا بشهادة جامعات الدولة..!
سيف: والله عاد دولتنا سوت اللي تقدر عليه..! احمدوا ربكم..
مبارك: ماقلنا شي.. المهم شو صحته ابوك وشو السالفة اللي خليت عشانها الدراسه ورديت؟

تنهد سيف وهو يقول لي كل اللي صار من اخر حفله وشو صار لين طيحه ابوه والاعتذار الرسمي..
مبارك: ياريال ..!!..لو انا والله ما اتنازل وارفع عليهم قضية !.
سيف: مانصحني المحامي..ومابغينا نسويها سالفه عوده ونلفت نظر اللي مادرى عنها...وانتهى الموضوع على خير..الحمد لله يابوك انه ابويه بخير ماريد شي غير هذا..
مبارك: هي والله تستاهلون سلامته..ومتى بيظهر؟
سيف: باجر ان شاء الله..بيعيّـد في البيت.
مبارك: يا حيه والله.. وشحالهم خوانك وربعك..
سيف: كلهم بخير وسهاله... وانته علومهم ربعك مناك؟
مبارك:مقلع هذيلا ما اييهم شي !..
سيف: هههههههه جان اضحك !....وعلومها ام السماوي ؟

بطلت عيني والتفت لسيف متفاجئ...
مبارك: شو؟.
سيف: شو بعد شو؟..بنت المطاعم !.
ضحكت وانا اتذكر مها ...
مبارك: قصدك بنت راعي سلسلة المطاعم في لندن..
سيف: المهم عرفت منو اقصد معناته انها في البال..عنلاتك من وراي يالقطو..؟
مبارك: شو من وراي وجدامي بعد حوووه انته ماصار شي يذكر..
سيف: نصــّــاب ومـحتال انته ..
مبارك: هههههههه والله العظيم لا تقعد تالف..
سيف: اكيــــــــــد !!.. ترا اذا اكيد تراك انسان تعبان ماتعرف تتحرك..
مبارك: عرفت اسمها بالصدفه بس سمعت وحده تزقرها.. وبعدين ليش اتحرك؟.. I don’t want any complications right now…
سيف: لا تقعد تتفلسف علي..!
مبارك: ياخي الشغله هب غصب..

وعلى هالحال مغايظ وسوالف طول الدرب للعين...
نزلت من السياره جدام البيت وانا اتلفت للحاره واستذكر كل اللحظات اللي مرت بي في خلال قعدتي في الامارات.. بصراحه كانت ايام وايد حلوه...
دخلنا بيت عمي بو حمد لانه ابويه عنده جراحه على ما اذكر واكيد في المستشفى وقافل البيت..
في الميلس حصلنا سهيل وحمد وواحد من ربعهم..
مبارك: السلام عليكم..
نشوا وهم فرحانين بشوفتي ..وعقب السلامات ردينا يلسنا وانا احس بتعب من طول الرحله..
سهيل: شحالك مبارك؟ شو الرحله..
مبارك: تعب والله خصوصا لانه رمضان وصوم بس ماعليه خطف.. تستاهلون سلامة الوالد..
سهيل + حمد: الله يسلمك..

وبعد ساعه سوالف.. طلع حمد من البيت مع ربيعه.... وتمينا انا وسيف وسهيل..
وبعد دقايق...
حسيت بقلبي ينقبض..بشوفة مهرة تدخل من باب الميلس...
دخلت مبتسمه..مستانسه..حسيت انه ويهها الطفولي يشع..
مهرة: السلاااااام عليييييييكم ...مرحبا الساع باهل بريطانيا..
ابتسمت وانا اوقف اسلم عليها وفي نفس الوقت مستغرب من طريقتها بالكلام... هذي هب مهرة الخجوله اللي تركتها ورحت بريطانيا عنها.. صدق من يقول..العرس يعطي البنت جرأة !!!!!
مبارك: وعليج السلام مرحبابج...
مهرة: شحالك مبارك؟ الحمد لله عالسلامه..
مبارك: الله يسلمج انا بخير وسهاله انتي شحالج عساج بخير..
مهرة: والله بخير الحمد لله مانشكي باس..
مبارك: علوم العرس وياج؟..
مهرة: هههههه كل شي تمام..شو السفر ان شاء الله زين.؟
مبارك: تعب والله شوي مابقص عليج بس الحين مرتاح دامني في البيت..
مهرة: هيي ياحيك يوم ييت تعيد عندنا احسن لك عن القطعه هناك..
مبارك: ماشي قطعه انا عايش طول حياتي هناك..واعرف ناس هناك اكثر عن اللي اعرفهم اهني..
حركت مهرة ايدها بشكل لا مبالي وهي تقول..
مهرة: يعني انته تعرف شو اقصد...!
من حركت ايدها وانا عيني على الحنا...
مبارك: الله الله عالحنا..متحنين بعض الناس..
مهرة: لازم عيد..
وشقت مهرة ثمها بابتسامه وسيعه وهي تمد ايدها لسيف..
مهرة: حلوو صح؟؟؟؟
بعد سيف راسه...
سيف: لا تغايظين..!..تعرفيني ماحب ريحة الحنا قومي مناك...
مهرة: ههههههه انزين شوف شكله..لا تشمه...حلوو؟
سيف: لا يلوع بالجبد...
مبارك: ماعليج منه حلو..

هي تدخل سهيل وسال مهرة..
سهيل: ناصر بيي يشلج والا تبين حد يوديج؟
مهرة: لا هو بييني, قال بيقضي كم شغله وبيتصل..ظنتي الا في السوق تعرفهم انته الرياييل لين اخر يومين مايسوون شي للعيد..!
سيف: والله فيه ناس هني باجر مابنشوفهم كليا بسبب المشترى المأجل..!
التفت لسيف بابتسامه..
مبوني مقرر اروح بروحي بس عناد فيه بسحبه وياي...
مبارك: ماقول غير الله يعينا انا وانته يا سيف على الدواره باجر..
اعتفس ويه سيف ومهرة قعدت تظحك عليه ..
وانا ماقدرت اقاوم اني اتامل فويه مهرة..وقلبي يقرصني ويلومني..
ليش ما استغليت فرصتي وياها.!.
ليش ماحسيت بغلاها عندي الا عقب مافقدتها...!
ليش احس بالغيره من مجرد اني اتطالع فويهها.. لمجرد احساسي بانه مصدر فرحتها وراحتها هو ناصر .!
ابتسمت وانا انزل عيني للارض...
باختصار ..مهرة مب مكتوبة لي... ومافي شي ماقدر اتخطاه.. والحياة جدامي وانا باول شبابي...
----------------------------

اليوم: الخميس..
المكان: سيارة ناصر..
الوقت: العاشرة والربع مساءا..
----------------------------
(ناصر)...

طلعت من الحلاق وانا ماسك سفرتي بايدي... وبايدي الثانيه ماسك التيلفون واتصل بمهرة..
اعتقد بسها من القعده.. ولازم نرد البيت...
بعد كم رنه.. خفت انها فارة التيلفون مره ثانيه..عاد هالمره بذبحها...كم مره محذرنها ماتعقه..
لكنها ردت علي اخيرا وفي صوتها ضحكه...
مهرة: مرحبا..
ناصر: هلا الغاليه.. علومكم..؟
مهرة: والله بخير الحمد لله..انته وين؟
ناصر: توني ظاهر من الحلاق.. تحنيتي؟
مهرة: هي تحنيت وخلصت..انته خلصت شغلك؟
ناصر: هي .( وسمعت اصوات عندها).. منو هذا؟
مهرة: ههه سيف منو غيره يلعلع..!
ناصر: رد من دبي ماشاء الله؟..
مهرة: هي... بتيني؟
ناصر: هي بييج... يا مبارك ؟
مهرة: هيي..شو بلاك تتسأل ؟
ناصر: وانتي يالسه عندهم الحين؟
مهرة: هيه..!!!!
سكت وانا متنرفز...
اولا..تاخرت بالرد علي لانها مشغوله بالسوالف معاهم...
ثانيا.. في صوتها ضحكه وهي ترد يعني مستانسه بالسوالف..
ثالثا ..وتشوف هالموضوع عادي جدا وتسالني ليش اسال !!!!
تنهدت وانا متظايق...احين شو تبابه مبارك تقعد عنده؟ قلنا ولد خالها وياي من السفر..اوكيه تسلم وترد البيت ليش تقعد عنده؟؟؟؟؟
مهرة: ناصر..شفيك؟
ناصر: ماشي..تجهزي عشان بعد خمس دقايق جي بوصل البيت وبشلج..والا ماتبين تردين؟
مهرة: طالع ... كيف ما ابا ارد بعد؟
ناصر: قلت يمكن تبين تباتين؟..
حسيت انه مهرة قامت من مكانها وطلعت لانه الاصوات اختفت..
قالت لي بصوت ناعم..كعادتها يوم تدلع علي..
مهرة: عايفني ناصر؟؟
ناصر: لا بس اشوفج مستانسه..
مهرة: يعني ما استانس بشوفه اهلي؟..
ناصر: انا ماقلت جي..!.
مهرة: اذا تباني ابات ببات..!!!

انقهرت... يعني ماعندها مانع .!!!..وهذي امس تقول تحبني...شكله الحب طار...! بس انا هب ناصر ان خليتج تباتين ومبارك هناك !!!!
ناصر: تجهزي لاني بيي اشلج الحين...باي..
سكرت عنها وانا متظايج..
وفريت سماعه تيلفوني عالكرسي الثاني بتملل..
مب عارف كيف بتصرف معاها او مع مبارك يوم بشوفه..
بس قررت اهدا في الوقت الحالي..
وعقب بتفاهم ويا مهرة وبقولها انه هالشي ما ايوووزلي انا...!!.

وصلت بيت عمي ونزلت من سيارتي ودخلت الحوش من الباب الصغير.. ومن هناك دخلت الميلس..
ناصر: هوود !!.
سهيل: هدا..اقرب ناصر محد غريب..
دخلت الميلس وانا اشوف سهيل وسيف ..ومبارك ..!
ناصر: السلام عليكم..
ردوا علي السلام وانا سلمت على الكل وعلى مبارك ..
ناصر: الحمد لله عالسلامه مبارك..شحالك وعلوم الدراسه؟
تظاهرت بالبرود وانا فقلبي غيظ... ويمكن انا حساس زياده عن اللزوم لكن حتى نظرته هو لي كانت بارده..!
يلست معاهم شوي وسويت لمهرة رنه... عشان تعرف اني موجود وتطلع..
سهيل: ها شو اشوفك مستعيل.؟
ناصر: هي والله يبالنا نرد البيت..
سهيل: ياريال بتفاول انزين..
ناصر: اكرمكم الله ان شاء الله وقت ثاني احين هناك في البيت يتريونا..

بعد دقايق وقفت مهرة عند باب الميلس ونشيت انا وسلمنا عليهم وظهرنا..
كل واحد منا ويهه منغلق على بعضه ومتظايجين...
في السياره تمت مهرة ساكته .. وانا بعد تميت ساكت.. وكل ما التفت لها بطرف عيني احصلها مبوزه وتلعب بشيلتها او شنطتها...

بعد دقايق وصلنا البيت.. نزلت مهرة قبل ما انا انزل .. التفت انا ورا وشليت الاكياس ونزلت...
يوم دخلت الصالة شفتها تسلم على امي وتقولها..
مهرة: عموه بغسل ايدي عن الحنا وببدل ملابسي وبيي اشله عنج..تعبناج اليوم ..
ام محمد: لا فديتج ماشي تعب ولا عباله ..ومايد فديته مايغث ..
ناصر: السلام عليكم..
ام محمد : وعليكم السلام ..هلا الغالي..
ناصر: هلا بج زود امايه...بسير اتسبح انا..
مشيت صوب الدري وحسيت بمهرة وهي تتبعني..
طنشت ..

في الحجره.. كنت انا مجابل الكبت اطلع لي ملابس..ومهرة دخلت الحمام تغسل ايدها من الحنا اللي كان يابس اصلا..
ويوم طلعت وقفت عدالي وتساندت على باب الكبت وهي تطالع ويهي..
مهرة: ليش هالزعل كله..!
سكرت باب الكبت ..
ناصر: مب زعلان..

ابتسمت مهرة وتقربت مني بجراة وهي تفج معاقم كندورتي...
على طول انعفس حالي..
قالت مهرة بدلع..
مهرة: آه يعني تبا تقولي انك ما اغتظت ولا غرت يوم دريت اني يالسه مع مبارك اسولف..؟
قلت لها بزعل على ويهي..
ناصر: دامج تعرفين ليش عيل تسالين؟ ليش اصلا من الاساس تسوين هالشي..؟ وبعدين ليش قاعده تفجين معاقم كندورتي..قومي..!!!
ومسكت ايدها وبعدتها عني وعن كندورتي..
ردت مهرة مسكت كندورتي بعناد..
مهرة: اولا ..اسال عشان اتاكد...ثاني شي ..ماتوقعتك تغار من مبارك.. ثالث شي انته تراك قلت بتتسبح..!!

رديت ابتعد عن مهرة وانا متظايق وقعدت عالكرسي..
ناصر: مهرة لا تستخفين بالموضوع..شو يعني مبارك مب ريال..؟
يت مهرة ويلست عدالي بس بدون ماتلمسني هالمره..
مهرة : بلى ريال.. بس مبارك عمره مانظر لي نظره مب بريئه..ويعتبرني اخته..
ناصر: وانتي شدراج؟؟
مهرة: لانه كم مره قال لي اني اخته..ويتصرف على هالاساس..
ناصر: عاد انا مايخصني.. قايلج من قبل من يوم طلعتي لراشد اني ماحبج تكثرين سوالف.. انا مابمنعج عنهم ..اطلعي سلمي بس هب تستقعدين وتسولفين.. انا اغار ..!!!
مهرة: صدق والله؟؟؟
كانت مهرة تبتسم مستانسه وانا مغتاظ..!
ناصر: هي اغار !.. وياويلج ان سويتي هالحركه ثاني مره .!!
مسكت مهرة ايدي الثنتين وشدت عليهن شوي..
مهرة: خلاص خلاص مابقعد اسولف وياهم مره ثانيه توبه توبه..بس لا تزعل عليه جي والله حسيت بقلبي انعصر يوم حسيتك زعلان علي !!!

في خاطري كنت اتفداها واتفدا قلبها اللي تقول انعصر بس من برا كنت بعدني اظهر الزعل عشان صدق اتوب عن هالحركه..
نزلت عيني ليديها اللي ماسكه بهم ايديني.. وسحبتهن اتطالع الحنا..
مهرة: حلو؟
ناصر: مثلج..
ابتسمت..
مهرة: يعني؟
ناصر: ناعم..
مهرة: بعدك زعلان علي؟
ناصر: اذا وعدتيني ..لا
مهرة: خلاص وعدتك قلت لك توبه.. وهاي فوقها بعد..
تقربت مني وباستني على خدي بقو نفس بوسه اليهال...
خلتني اضحك غصبن عني...بطريقتها كيف تراضي وكيف لوت على راسي وباستني بقو...صدق انها ياهل..!!
ناصر: فديت قلبج والله...بدخل اتسبح انا..
مهرة: اوكييه..

شليت ثيابي ودخلت اتسبح...والبسمه مافارقت ويهي.. يازينها ويازين حركاتها..!
---------------------------------

اليوم: الجمعة.
المكان: مستشفى (...)..
الوقت: الثامنة والنصف مساءا..
--------------------------------
( راشد)..

دخلت انا وسهيل المستشفى وتوجهنا لغرفة خالي بو حمد ..
كان الدكتور عنده يوم دخلنا وسلمنا عليه..
سهيل: هاه ابويه شو الهبات ! اهون اليوم؟
بو حمد: الحمد لله..
راشد: والله انا اشوف ويهه انه بعده شويه تعبان ويباله راحه..
سهيل: هي عاد ابويه ماشي مزرعه وعزب ورجاب..بسك ارتاح في البيت..
بو حمد: يصير خير..
راشد: ههههههههه..خلاص فهمنا ..
حاس سهيل بوزه وهو محتار كيف يقنع ابوه يرتاح في البيت ...
كنا طول الدرب ونحن يايين وانا اوصيه واوصيه على ابوه..راس مالهم هالابو .. واذا فيه مشكله عندهم مايحتاج يصدعون راسه بها..لانه هم كبار كفاية يقدرون يحلون مشاكلهم بروحهم..
بدون مايدخلونه بها ويتعبونه... احين هو كبير والمفروض يريحونه من كل شي..
وسهيل مسكين يوصيني خير...
تجهز بو حمد وطلع من المستشفى ونحن وياه... طبعا ماطاع حد منا يسنده او شي من هالنوع..
ماكان يحق..
يكفي انه معصب لانهم ماخلوه يصوم من دخل المستشفى...
احيانا الشواب مادري كيف تشتغل عقولهم !.

وصلنا البيت ...كان سهيل يسحب ابوه صوب البيت..
سهيل: يابويه الله يهديك لاحق عالقعده...
بو حمد: هدني يا سهيل بقعد في الميلس شوي عيزت من كثر ما انا طايح في المستشفى .. خلاف بروح ..

وراح بو حمد الميلس ورحنا معاه..
يلست عنده حوالي نص ساعه...وعقبها يا حمد..وصادف اتصال منى..
سحبت عمري برا الميلس..
راشد: مرحبا...
منى: هلا راشد..ها علومك.؟
راشد: الحمد لله ..تونا مطلعين بو حمد من المستشفى.. ومستقعد لهم في الميلس هب طايح يروح غرفته..
منى: ههههه حليله تلقاه متوله عالبيت...تستاهلون سلامته عيل..
راشد: الله يسلمج..علومج انتي...
منى: شلة الانس عند عمتي ..
راشد: هههههههه ولاعت جبدج وييتي فوق...
منى: هي اكيد..محلاتني مجابلتنهن...متى بترد البييييت؟
راشد: بعدني شوي..
منى: انزين لا تنسى اللي وصيتك عليه...يبته؟
راشد: فظيت ثرني عشان اييبه..لازم اليووم؟
منى: هي راشد بلييييييييييز بليز بليز لازم اليوم..
راشد: وايد جبن في البيت لازم هالنوع من الجبن؟؟؟ اما وحامج غريب..
منى: يالله عاد لا تستقعدلي تعليقات احين راشد !..عشاااااااااانييييييي...
راشد: ان شاء الله..يوم بوصل الجمعية بتصلبج..
منى: فديييتك شكرا يعلني ماخلى منك والله..
راشد: ولا منج ان شاء الله..تبين شي ثاني..
منى: سلامتك بس..
راشد: الله يسلمج..يالله انا برد عندهم..
منى: اوكييه..مع السلامه.

سكرت عن منى ودخلت الميلس مره ثانيه...شوي وبدخله سيف ومبارك شالين اكياس..
سهيل: هاااه..في الوقت الضايع!!!
سيف: عزر علينا يابوك... ابوووووووووووووويه ! ياهلا والله ومرحبا ..
سلم سيف ومبارك على بو حمد وطولوا بالسلام.. خصوصا بو حمد طول مع مبارك يتخبره عن احواله ...
وسلمت انا بعد على مبارك لاني ماشفته من رد من السفر...
وعقب ماقعدوا..
مبارك: زين منـّـا انه خلصنا الحين بعد...زححححمه السوق ماينطاح..
راشد: ليش ماجل مشترى لين احين؟..
مبارك: عاد ما مدالي اشتري وامس ييت تعبان ..المهم اني خلصت..

كانت القعده حلوه.. وماشي مواضيع حساسه ونقاشات صارت..
ياريت لو يتم الوضع على حاله دوم بينهم...
هذا رمضان وخطف..الله يعوده ان شاء الله..
------------------------------------------

اليوم: السبت..
المكان: بيت ام سلطان..
الوقت: الساعه العاشره والنصف صباحا..
------------------------------------------
( كنة)..

كالعاده كنت مسنتره جدام الدريشه في ميلس الحريم دامه فاظي ومسكره الباب...
احس اللي يمرون جدامي في الحوش كانهم اشباح مافي حد مميز للحين.
لين ماظهرت سيارته وهي تدخل من الباب الرئيسي للبيت...
شهقت بشكل لا ارادي..
وانا اتحرقص اترياه ينزل.. والغلس غلس كعادته..قعد في السياره يرمس في التيلفون ..
حسيت خلايا شعري تحترق !
منو يكلم؟؟؟

بس طبعا الشكوك تبخرت كلها يوم نزل "بكامل اناقته" اذا كان ينقال عن السفره والعقال اناقه..!!
كنة: آخ ياويل حالي...يا ناس ليش احبه جي!..هالريال مسوي فيني عمل وناسي الظاهر !.

شفت بعدها بدون تركيز ناصر ومهرة ومعاهم مايد وهم يدخلون.. شكلهم يايين مع بعض بس كل حد فسيارته..

وقبل ما ابتعد عن الدريشه انفتح الباب ودخلت عويش اختي..
كنة: خسج الله طيحتي قلبي .!..بطلي الباب شوي شوي..او دقي...
عايشة: ليش ادق يعني مثلا بتبدلين ملابسج هني والا عندج موعد غرامي...!
شهقت ..مش من وقاحه عويش..بس لانه صوتها عالي ويوسف في الصالة !!!!!!!!
كنة: تواعدتي ويا جنـّي قولي امين..يالخسفه صوتج عالي شو تبين؟
عايشة: اوفف..انا مادري ليش يطرشوني دوم...امايه تقول ظهري سلمي..!
كنة: شو اسلم استحي !
حاست عويش بوزها بقهر..
عايشة: عشتو !!..نــقـــعــــي عيل !
وخلتني وراحت !!
تميت في صالة الحريم اتحرقص روحي...
مب عارفه اطلع او لا...
مادري ليش اليوم احس اني استحي اطلع..يمكن لاني من زمان ماشفته..
يمكن لانه عرسنا قرب..!
وانا غرقانه بافكاري دخلت امي علي..
ام مايد: شعندج ؟ عمتج وعيالها كلهم في الصالة وانتي هني؟ عيب عليج..
كنة: اماااياااا !!...ماااريييد..!
ام مايد: ليش!! شو مستوي مب عادتج.؟
كنة: امايا استحي..
امايه تمت اطالعني مستغربه..
ام مايد: ودري عنج الخريط ويالله اظهري لا ينقدون عليج..
كنة: يوم بيسير يوسف..بطلع..
ام مايد: يابنتي عييب !!ماتعرفينه يوسف يعني انتي بيحط فخاطره..!

تميت انا مبرطمه..ادري انه حساس وبيحط فخاطره.. بس مافيني شده على نظرات الكل لنا يوم بسلم عليه...
كنة: انزين..!

مشيت ورا امي بتثاقل..اسحب ريولي سحب..وكل ما اتقرب من الباب احس برعب فظيع..!!
واخر شي تراجعت لنص الميلس الصغير...
كنة: مابا مابا..استسمحيلي منهم بس ماقدر اظهر الحين..

تطالعتني امي بنظره معصبه وطلعت عني..
تقربت من الباب اتسمع...وسمعت امي تقولهم وفي صوتها ضحكه " تقول تستحي..مادري شفيها!"

لا اراديا رفعت ايدي وصفعت خدي...ياااااهي مصيبه شو هالحركه الواضحه يا امايه الله يهديج !!!!
فضحتيني...احين لا مجال اطلع عاد..

يلست في الميلس بروحي لين الله يفرجها..يا يخوز المستحى..يا يخوز يوسف من صالتنا ..!!
---------------------------------------

اليوم: السبت..
المكان: بيت ام سلطان..
الوقت: الـ 11 صباحا..
-------------------------------------
(يوسف)...

بصراحه ماكنت مغتاظ وايد من حركة كنة...بقد ماياني شعور غريب بالتعاطف معاها..
كنه مابتستحي مني فجاة الا بسبب..
شكلها توها حست بس بالرابط اللي بينا..
وبانه نحن مب مجرد عيال عم لكن مخطوبين لبعض وبعد 3 شهور بنعرس..

يوم يت عمتي ام مايد وقالت انه كنه مستحية تطلع... حسيت العيون كلها تسلطت علي فجاة..
وكل اصابع الاتهام صوبي باني انا سبب مستحاها ...
هالشي خلى ويهي بروحه ينصبغ بالاحمر...!..
وماكنت كليا اشارك بالسوالف...كنت يالس اخطط كيف اشوف كنه؟؟؟ وهي حابسه عمرها في الميلس مال الحريم.. والميلس مال الحريم مجابل الصالة.. كيف اشوفها؟
افف شكله مافيه امل...
التفت لناصر وانا اسمعه يقول لمهرة اللي قاعده عداله من الصوب الثاني..
ناصر: هيه شوفيها؟
مهرة: ورا باجر عاد؟ ماخبرتني..!!
ناصر: عاد هذا الحجز اللي حصلته..ونحن متفقين..
وبعد دقايق عرفنا شو الموضوع...
ناصر: تراني انا ومهرة ومايد بنسافر ورا باجر..
الموضوع هذا حصل اهتمام من الكل..
لكن محد اعترض بالعكس شجعوه...لانه كلنا نعرف انه المسكينه مهرة توها عروس وماتهنت للحين..
ام محمد: وشو تبا بمايد خله عندنا وروح انته وحرمتك..
ناصر: لا امايه ما اقدر..اهله هناك يبون يشوفونه..ويده ابو امه بيسافر يسوي عملية ويبا يشوفه بسرعه..
ام محمد: عاد انا قلت عشان تاخذون راحتكم اكثر..
مهرة: لا عموه مايد فديته مايغث..
ناصر: لو السالفه مافيها اهله جان خليته هني..بس عاد ماقدر هم لهم حق بعد يشوفونه..
ام سلطان: والله يا ولديه بقولك الصدق ..اسميك انك بليت عمرك بهالعرس الاولاني..
ناصر: عاد يدوه هذا اللي صار ومكتوب..
ام سلطان: هيه كل اغلاطكم تعقونها عالقدر والنصيب والمكتوب..
ناصر: يمكن انتوا تشوفونها غلطه بس انا هب ندمان...
يوسف: احين مايحتاج انتوا ترمسون في الموضوع مره ثانيه ماصدقنا نفتك منه..!اللي صار صار..
تدخل اخوي محمد في الموضوع..
محمد: شو رايك نرمس في ملجتك.!!
يوسف: انا موافق متى؟؟ باجر؟
محمد : بل ..مستقطع...!
ام مايد: انا ماعندي مانع لو اخوها موافق..
مايد: ولا انا عندي مانع..
ام مايد: بس سحيلة هب طايعه..!

ضحكت فخاطري وانا اعرف انه كنه قاعده تتسمع من ورا الباب وقاعده تتحرقص..وعادي تسويها في أي لحظه تطلع..
ام سلطان: صدقها بنتي...شووو له الملجه.؟ يوم انته تعرفها وهي تعرفك حق شو تملج؟ شو بيفججنا منك لو تملج كل يوم بتنقز لنا هني.!
يوسف: افاااااااااااااااااا يدوه!!!! عايفتني شوووو ؟!.
ناصر: لا هب جي ...يدوه تغار.. تباك تي بس عشانها هي..
يوسف: مب مشكله ..باقي عالعرس 3 شهور...اقدر اصبر شهرين..بس عاد في الشهر الثالث بملج....قولوا بعد لا؟ ملجه شهر مب مشكله...
ام مايد: في اخر شهر عاد بتكون مشغوله بالتجهيزات ما بتفظى لك..
يوسف: راضي..
ناصر: دامك بتصبر شهرين اصبر الثالث..انا ما ملجت الا قبل باسبوع وبعد ماشفتها الا فليله العرس يعني عرس تقليدي مال اول...
التفت انا لناصر بنظرة تهديد...
وقلت له بصوت واطي مايسمعه الا هو ومهرة..
يوسف: لا تخليني اتكلم واخرط كل ظروف عرسك !..
ناصر: بل عليك ..سيده بتخوني؟
يوسف: عيل لا تخرب علي..
ام مايد: مانقدر نقرر قبل مانشاور كنة.. بتاكلنا بقشورنا..
يوسف: يييه دام بتردون الشور لكنه عيل ماشي ملجه..
ام مايد: وين بتسوون عرسكم انزين..؟
ام محمد: والله يا ام مايد نحن عربنا وايدين وماتيوزلنا الفنادق..بنسويه في الخيمه العوده..
ام مايد: صدقج...عاد يباله حجز من اول ...
ام محمد: بتشاور بعدني ويا بو محمد عشان نحدد موعد زين..وخلاف ان شاء الله بنسير نحجز وبندور تاريخ قريب من الثلاث شهور..
التفت لي ناصر...وهو يبتسم ابتسامه مغايظ..
ناصر: يووه ماشي وقت ثلاث شهور بس ..!..تلحلح فصل فستان..مايمديك.
يوسف: اسمحلي بس ماقدر اقرر قبل ما احصل مصمم زين..

بعد نص ساعه ثانيه من السوالف فقدت الامل كليا بشوفة كنة.. قمنا نحن الشباب انا وخواني ومايد ولد عمي ورحنا الميلس كعادتنا كل عيد..
ياخسارة ..فلست من شوفة كنه وكشخة العيد ..!
---------------------------------
بعد يومين..
---------------------------------

اليوم: الاثنين
المكان: بيت بو محمد..
الوقت: الثانية عشرة ظهرا..
---------------------------------
(مهرة)...

نزلت من الغرفه وانا لابسة عباتي وجاهزة..
كان ناصر وكل اهله موجودين في الصالة..
ناصر: خلصتي؟..
مهرة: هيه..
ناصر: انزين الشنط كلهن في السياره..
بو محمد: يا ناصر شو كاظنك تغدوا وسيروا .!
ناصر: ابويه الله يطول لي بعمرك مانقدر الطياره الساعه 3 ولازم نطلع من الحين مايمدينا ...ان شاء الله بنتغدا في الطريج...
ام محمد: انزين مايخالف بس لا تنسون تطمنونا يوم توصلون بالسلامه..ماوصيك..
ناصر: ان شاء الله امايه لا تحاتين اول مانوصل بنتصل...
سرت انا صوب ميثا حرمة محمد وخذت مايد من عندها من عقب مارتبت لبسه شوي..
مهرة: يالله عيل نسلم عليكم ..

الدقايق العشر اللي طافت كانت كلها سلامات وتوصيات ..
سلمنا عليهم وطلعنا انا وناصر لسيارة يوسف اللي كان متكفل يوصلنا..

الساعه ثلاث الا عشر دقايق نحن كنا في الطياره..
حسيت بطني ينعصر..
الجو غريب في الطياره..
مهرة: اويييييييه ناصر...
ناصر: شو بلاج؟
مهرة: اول مره اركب طياره...اخاااف.!
ناصر: هههههه لا تخافين ولا شي كلها كم ساعه ونوصل ان شاء الله..
مهرة: انته خبرتهم هناك انه نحن يايين؟
ناصر: لا..يوم بنوصل هناك ان شاء الله بتصلبهم..
مهرة: هم من متى ماشافوه؟..
ناصر: من توفت سعاد الله يرحمها..يعني شافوه وهو توه مولود قاصر في الحظانه حاطينه..

تاملت فويه ناصر وشفت فويهه زعل..ساعتها ماحسيت بالغيره لكن تفهمت موقفه كليا..
مهما كان سعاد كانت زوجته اختارها بارادته واكيد انها انسانه زينه يوم يابت ولد مثل مايد..
مهرة: الله يرحمها .. بس تراني هب سايره وياك بيتهم..
ناصر: ليش؟..تعرفي عليهم..اكيد يبون يشوفون اللي بتربي ولدهم من عقب سعاد..
مهرة: لا احس انهم بيزعلون ..واشوفها وقاحه بصراحه اني اسيرلهم...سير انته ومايد وانا بقعد في الفندق..
ناصر: هممممم... على راحتج..ولو انه مب حلوه اخليج في الفندق روحج..
مهرة: لا عادي ..بنشغل والا برقد ولا بسوي أي شي لا تحاتيني

سكت عني ناصر والتفت صوب مضيفات الطيران..بشكل لا ارادي تم يراقبهن..
حسيت بالقهر والظيج كأنه الكرسي اللي قاعد عليه انا شبت فيه الظو...!

مهرة: اقول ناصر.. شرايك نتبادل بالكراسي..!!!
التفت لي ناصر مستغرب..
ناصر: هاه.!..ليش؟
مهرة: بس خلني انا على طرف..
ناصر: لا ..
مهرة: ليش؟.
ناصر: كل من يخطف عدالج يعني.!..لا..
مهرة: اذا ماتباني اشل مكانك بالغصب شل عيونك عن امهات تنوره وقميص وطاقية..!!
ناصر: ههههههههههههه اناااا؟؟ ماتطالعتهن...لا تظلميني..
مهرة: هي هي بو طبيع ما ايوز عن طبعه..
ناصر: مهروووه..ماتطالعت حد... يوزي عني..!

اعلنوا في المكبرات الصوتية انه الطياره بتقلع بعد دقايق ..حطيت مايد فكرسيه الخاص وربطنا الاحزمه..
حسيت ببطني احتاس اكثر من التوتر..
لكن بعد حوالي ربع ساعه اختفى كل شي وصار الوضع عادي..
الله يوصلنا بالسلامه بس..
-------------------------------

نهاية الجزء التاسع والخمسين

 
 

 

عرض البوم صور فراشة الوادي   رد مع اقتباس
قديم 31-05-08, 07:43 PM   المشاركة رقم: 162
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 45420
المشاركات: 5,397
الجنس أنثى
معدل التقييم: فراشة الوادي عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 83

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فراشة الوادي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فراشة الوادي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي الجزء 60

 

بسم الله الرحمن الرحيم


الجزء الستين..
------------------------
اليوم: الاثنين..
المكان: احد فنادق سوريا / حلب
الوقت: السابعه والنصف مساءا بتوقيت سوريا..
---------------------------------
(ناصر)..

ابتسمت وانا اتطالع مهرة تبدل ملابس مايد عالشبريه وفنفس الوقت اسمع احمد عالطرف الثاني من الخط وهو يخبر اهله اللي حواليه اني انا ومايد موجودين فسوريا عشان نزورهم..
ناصر: لا اله الا الله يا احمد لازم يعني تسويلهم هالاكشن..!
احمد: أي لكان !..بس ما ايلتيلنا من أبل انك راح تيجي!
ناصر: قلت مايحتاج ازعجكم واخليكم تتعبلون وتتريون في المطار .. انا اروحي ادل المكان ويوم بستقر بتصل فيكم..
احمد: لازم تتعشى عندنا اليوم..
ناصر: البركه فيك تعال شلنا ههههههه..
احمد: والله اذا انت جاهز هلأ بيجي .!
رجعت التفت لمايد واشوف مهرة تقريبا جهزته..
ناصر: جاهزين..الا عمي شحاله؟
احمد: بنتكلم بالطريق...دقايق..
ناصر: هههه الله معاك..

سكرت عن احمد ورحت قعدت عدال مايد عالشبريه.. مهرة كانت وافقه جدام مايد تسحي شعره..
تاملت فويهها الحنون لثواني..
ناصر: شكلج تعبانه مهرة..
مهرة: افف ماحبيت الطياره..يابت لي صداع..
ناصر: هههه بتتعودين عليها خلاف..
مهرة: بس الجو عندهم حلووو هني في سوريا..
ناصر: هيه..في الشتا اييهم ثلج بعد في بعض الاماكن..
مهرة: يااه كشخه..
ناصر: متاكده ماتبين تسيرين ويانا؟ تراهم ناس وايد طيبين والله..
مهرة: ادري يا ناصر انهم طيبين.. بس انته فكر فيها.. انا احس انه بعدهم مجروحين ومب محتاجين يقابلون انسانه غريبه خذت مكان بنتهم ..
ناصر: انا متاكد انهم بيحبونج..وهذيلا ناس هب معقدين مول..
مهرة: ماعليه..انته روح مع مايد..وتعشى عندهم وخذ راحتك..وانا هني برتاح شويه ..
ناصر: انزين ..خليهم اييبون لج عشا للغرفه..
مهرة: لا تحاتيني بطلب عقب ما اتسبح ويخوز عني الصداع هذا..

وقفت وتقربت منها وبستها عدال عينها..
ناصر: سلامت راسج من الصداع.. يالله عيل تحملي على عمرج نحن بنسير..
مهرة: الله يحفظكم..
شليت مايد وشليت شنطته الصغيره اللي فيها مستلزماته وطلعنا من الغرفه..
في الرسبشن تحت تاكدت من الاستعلامات انه اللي يوصلون طلبات الوجبات للغرف في هالفندق هن حريم..
بالتالي تطمنت انه مهرة مابيدخل عليها ريال ولا بتتعرض لاي موقف بايخ ان شاء الله
وبعد ما ارتاح بالي طلعت برا الفندق..
دقايق وكان احمد واصل بسيارته اللي نزل منها وعلى ويهه ابتسامه وسيعه..
----------------------------------

اليوم: الاثنين..
المكان: غرفة كنة ..
الوقت: الساعه العاشره والنصف بتوقيت الامارات مساءا
-------------------------------------
( كنة)..

كنة: شوفي شوفي هذا..يجننننننننننننن..!!!
اشرت للشاشه لمنى عشان تشوف الفساتين اللي قاعدين نطلعها من النت..
منى: لالا ابوي اخويه مايووزله هالفساتين بيطره لج طر..!
كنة: لييييييييش...والله حلووو!!
منى: لا منى هذا فيه فتحه عند الريول وظهره عاري شوي..!
كنه: وانا وين بلبسه الا عند الحريم..وبعدين الفتحه عادي بنحط شيفونات تحت بنغطيها والظهر برايه !
منى: انا بريت ذمتي وقلت لج ..لا تين تشتكين خلاف..!

تاففت وغيرت من قعدتي وجابلت منى..
كنة: اما انه الرياييل قهر... حق قمصان النوم قالوه هيييه قصري واكشفي ولا تطولين...واذا بغينا نتعدل لعمارنا وبين الحريم وقفوا لنا عظم في البلعوم..!!! هذا عيب وهذا كشف وهذا وهذا.. شو هالغصه !
منى: هههههههههههه هي عيل شو اتحسبين..هذا العرس من بدوي عاد يالله تحملي..
كنة: اقول ترا مايخص البدو والحظر حد من البدو متفتح وحد من الحظر منغلق اشد عن البدو..كل واحد وتفكيره بس اذا معقد او لا..
منى: قصدج يعني اخوي معقد.!
كنة: هــيـــه !
منى: الحمد لله انج ماملجتي..خلاص بقول لاخويه البنت غيرت رايها فيك وفجوا الخطبه وبنحصل له غيرج..

شهقت وحطيت ايدي على صدري..وحسيت بالرعب من الفكره هاي..
جان اظرب منى على ايدها..
كنة: يا ام كرشه لا تفاولين علي !!!!!! حرام عليج انا ماصدقت..
منى: هههههههه كرشتي بعدها ماطلعت وايد..وبعدين محد قالج اتنقدين من الصبح على اخوي.. عبالج برضى عليه يعني عشانج ربيعتي..

ابتسمت ورديت اجلب في صفحات النت..
من المغرب انا ومنى نفتش في هالمواقع عن تجهيززات العرس وغيره..خايفين انه نسينا شي ماحطيناه في الخطه...
لانه عندنا وقت ظيق نستغله...
عشان جي نص طلباتنا طلبناها عن طريق النت والدفع عند الاستلام..

كنة: خايفه يا منى..
منى: من شوو حبيبتي..
كنة: باقي شهرين واخلص جامعه.. وانتي تعرفين كورس التخرج وايد شغل فيه..وعقب مابيتم لي غير شهر ... شو بسوي يا منى فهالشهر مايمديني!!
منى: انتي لازم تروحين قريب دبي او بوظبي عشان نفصل لج فستان العرس وباقي الفساتين..لانه هذا اللي ياخذ شهور..اما الباقي مقدور عليه..
كنة: لازم تروحين معاي.. انا بروحي ماعرف اتصرف..وطبعا ماريد نوره تي معاي..
منى: بشاور راشد..بتعلث بقوله بروح افصل فستان عرس اخويه والخ..
كنة: شو رايج نسير الخميس الياي..مب هذا الاسبوع..اللي بعده.. بختار لي موديلات من هني وبطبعهن.. ويوم بنسير هناك بنتطالع موديلاتهم اذا ماعيبنا شي بنطلع اللي عندنا..وبنشتري القطع من هناك بعد..يعني يوم يومين قعده هناك اعتقد يكفي نخلص ونرجع..
منى: امييه..حطي حسابج على سيره ورده فيوم واحد راشد مستحيل يخليني ابات..

انتهى الوضع اني طلعت ورقه اكتب فيها كل اللي احتاجه ووبمساعده منى قسمناه على حسب الاولوية..
شي منهن اجلناه لقبل العرس وشي استعجلناه لانه محتاج وقت..
تركت القلم فوق الورقه وقعدت فوق الشبريه اضم ريولي بايدي في قعده مريحه..
كنة: اهم من هذا كله يا منى.... ظنج الله بيوفقنا؟.
منى: وليش لا؟ ان شاء الله الله بيوفقكم يا كنه...انتي شارتنه وهو شارنج ..
كنة: وايدين حبوا بعض وما اتفقوا في النهاية..ونحن دوم نتظارب..
منى: على اشياء تافهه..بعد الزواج فيه امور اهم الواحد يراعيها..مب مشاعره وبس
كنة: تخيلي يتردد يوسف فآخر لحظه ويقرر انه مايباني..
منى: يوسف مب خبله شراتج..ولو سواها نحن ماعندنا نظام اجانب يشرد من الكنيسه ويتكنسل العرس.. شوابنا بيسحبونه من اذنيه لا تحاتين..
كنة: هههههههه حرام مايهون علي..

صاح تيلفون منى وطلع راشد.. ارتبشت بنت عمي وسلمت علي بالسريع وراحت..وصلتها للباب ورجعت غرفتي ...
وسكرت الباب وراي وانا اتامل غرفتي..
معقوله بعد ثلاث شهور بودع هالمكان وهالبيت..!
وفجاه خطرت فبالي غرفة يوسف وانعفس ويهي..
كنة: وييييييع...اثاثها بني لا يكون بيسكني فيها يوسف !!!!!!!!!...لالا اكيد بيغيرونها ماتصلح لمعاريس..

وحسيت بحراره فويهي وحطيت ايدي على خدي ..."معاريس !"..
ضحكت على عمري وانا ارجع للكمبيوتر ...افتش في النت والمواقع عن اشياء يديده ممكن تعجبني وتريحني من حواطه السوق..
-------------------------------------

اليوم: الاثنين..
المكان: احد فنادق سوريا/ حلب..
الوقت: الحادية عشره مساءا بتوقيت سوريا..
-------------------------------------
( مهرة)..

طلعت من الحمام بعد مابدلت ملابسي ولبست بيجاما قطنية سودا عليها نقش رفيع احمر ..وكانت بدون اكمام والجو شوي بارد...
رحت اقصر عالمكيف المركزي وانا افكر بانه ناصر تاخر..
لكن ماكملت تساؤلاتي الا وناصر داخل ومعاه مايد..ابتسمت على طول..
مهرة: هلا والله ..ييتووا اخيرا..!
ناصر: سلموا عليج وايد..وكانوا يبون يشوفونج..
مهرة: مره ثانيه ان شاء الله.. تعال حبيبييييي..
كان الكلام لمايد..شليته من ايد ناصر وظميته...حسيت اني اشتقت له .. هالولد صار جزء مني..
لاحظت ناصر يتاملني بدقه...
بادلته النظره بنظره تساؤل ثانيه..
ناصر: توج متسبحه؟..
مهرة: لا من شويه..بس شعري مانشف بعده..
ناصر: الجو بارد بتمرضين..!
مهرة: لا ماعليه توني قصرت عالمكيف.. ليش واقف عند الباب؟؟
يلست عالكرسي وقعدت مايد على ريولي..
ناصر: هممممم بصراحه انا برد اشل مايد..
مهرة: وين بتشله؟!!!شوفيه مايد؟؟
كنت مستغربه من التغيير المفاجئ للخطط.. وعيوني متعلقه بناصر اتريا اجوبه..!
ناصر: هناك لقيت خاله مايد اللي هي حرمه علي ربيعي..ويالسه عند اهلها حوالي شهر..وانتي تعرفين مايد كان عندها لين ماخبرتج انتي بموضوعه..

ماعجبني مسار الكلام..!! لكن صبرت وترييته يكمل..
مهرة: اوكييه !!!وبعدين؟
ناصر: بو احمد يد مايد قال خل مايد عندنا وبتعتنيبه خالته مثل ماكنت تعتنيبه من اول .. بالمره يشوفونه ويشبعون منه ويقعد عندهم...وبالمره بعد انا وانتي ناخذ حريتنا اكثر..
مهرة: لا..!
كان رفضي قاطع !!..
ناصر: مهرة !!
كانت لهجته عتاب لتسرعي..
مهرة: ناصر ماتخيل احين عقب ماتعلقت بالولد بتشله عني..
يا ناصر وقعد عدالي عالكرسي..
ناصر: ياعمري وقلبي مابشله عنج.. كل المسأله انها حجه وحاجه.. اهله يبون يشوفونه وساعتين زياره ماتكفي.. ولا تنسين انهم ماشافوه كل هالشهور هاي..وبعدهم مابيشوفونه لوقت طويل يوم بنرجع الامارات.. يعني لهم حق نخلي الولد عندهم كم يوم..وبالمره انا وانتي لا تنسين وضعنا ..نحن ماتهنينا و مب محتاجين ياهل بينا يشغلنا عن بعض هالفتره..
احمر ويهي على طول ونزلت عيني..
مهرة: شو هالكلام يا ناصر..!
ناصر: انا اتكلم بصراحه..
مهرة: شو بتسوي عيل في المستقبل يوم بيكون عندنا عيال ان شاء الله؟؟
ابتسم ناصر بتسامح..
ناصر: لا تستهبلين علي الوضع مختلف..
برطمت وظميت مايد لحظني اكثر...
مهرة: بس يا ناصر ..حرام نخليه جي بروحه...
ناصر: لا تنسين انه مايد متعود على خالته .. اكثر من اعتياده علي وعليج.. وهم مابيسرقون الولد تراه الا بيرد عندنا.. مهرة انا لي حق بعد اني اقعد معاج بروحنا ..
مهرة: ادري والله..بس...بس..!
ناصر: لا بس ولا شي..قومي جهزي شنطة مايد لانه احمد يتريا تحت...
شهقت انا..
مهرة: احين امرره بيشلونه؟..
ناصر: هيه وبقولج ليش بعد ما ارجع..عندي لج مفاجأة..
مهرة: بعد مفاجأة..!!!
ناصر: بتعيبج..يالله قومي..


بعد عشر دقايق من تجهيز شنطه مايد... رجعت اظمه بقوو..
ناصر: ياااااااااااااااالله هالكثر بتتولهين عليه؟؟؟ بسير اقولهم خلوني انا عندكم شهر..يمكن تتولهين علي شوي..!
مهرة: لا تتمصخر.. فديته والله بتوله عليه وايد..
ناصر: لا تحاتين..بتنشغلين عن التفكير..
خذ مايد من حظني وهو يظحك علي وانا امسح دمعه خاينه نزلت من عيني...ورجعت افج غيظي فناصر وعطيته بكس خفيف على كتفه..
مهرة: دب..ثاني مره لا تخطط بدون ماتقول لي ...
ناصر: ان شااااااء الله..

طلع مايد مع ناصر ..يلست عالكرسي مره ثانيه وانا احس بتثاقل... شلوا مايد عني... بشو بشغل نفسي الحين.!! ياترا الوضع بيني وبين ناصر بيكون مستقر مثل ماهو يوم كان مايد بينا؟ والا بيعتفس حالنا مثل ماكان قبل مايدخل مايد حياتنا؟..
خوفي اني انقلب عليه ويتبدل موقفي يوم احس اني بروحي معاه..!
فيه خوف داخلي بعده ملازمني...غصبن عني ماقدرت اتخلص منه.. الله يستر بس... انا ماريد اجرح ناصر بتصرفات لا ارادية..
هو حاط آمال كبيره على هالرحله.. ماريد اخيب ظنه..

بعد حوالي ربع ساعه رجع ناصر بابتسامه حزينه...
مهرة: توك حسيت هاااه..!!
ناصر: فديته والله.. صاح.. مايعرف احمد ولا عماد...تمت عيونه فيني يتحسبني عطيته ناس غرب..
مهرة: فديييييت قلبه..حرااااااام..
ناصر: ماعليه يوم بيشوف خالته هناك بيسكت ان شاء الله..
تنهدت ...
مهرة: ان شاء الله...
ناصر: تعشيتي؟
مهرة: هيه تعشيت..طلبت ويابولي..
ناصر: انزين..انا يوم كنت فبيت عمي سويت ترتيبات بدون ماقولج..
مهرة: شو ترتيباته؟..
ناصر: انه نحن مابنقعد هني.. باجر بنسافر تركيا..بنقعد فيها يومين جي وعقب بنسير ايطاليا..
بطلت عيني على هالتغييرات..
مهرة: شو شو شو...وين نروح؟؟ ومايد؟..
ناصر: مايد علي بيرده وياهم يوم بيردون الامارات..وهم بيردون فنفس الفتره اللي نحن بنرد فيها..يعني مايحتاج نرجع سوريا..
مهرة: من صدقك انته؟
ناصر: هيه..انتي لا تحاتين انا رتبت كل الامور..
مهرة: اللي تشوفه يا ناصر..

اسند ناصر ظهرة على الكرسي شوي بعيد عني وهو يتامل شكلي...
ناصر: ليش احس انج متوتره وخايفه؟.
مهرة: لاني متوتره وخايفه..
ناصر: انتي تعرفين انه ماله داعي الخوف والتوتر..
مهرة: ادري..بس فيه اشياء ماقدر اتحكم بها..
ناصر: بعدج تتذكرين اللي سويته فيج صح؟
هزيت راسي بصمت..
خايفه وزعلانه..احس انه ناصر احين بيقوم وبيطلع من الغرفه معصب...احين بيبدا يصارخ بزعل وظيق..
وانا ماريد اكدره...ماريد..
لكن كل مخاوفي اختفت.. فلحظه ناصر مد ايده وحظني بحنان... اسند راسي على كتفه..واسند هو راسه على راسي... بدون ضغط بدون أي طلبات مبطنه.. حظني وسكت.. ولا قال شي..
مهرة: سامحني ناصر.. انا..انا اعرف انك تغيرت..وانك احين غير عن قبل..وانك ماكنت فوعيك يوم سويت اللي سويته... بس ارجوك لا تلومني هذا شي ماينمحي بسهوله..
ناصر: لا تقولين جي مهرة..انتي اللي سامحيني.. اوعدج انج بتنسين اللي صار فيوم من الايام.. بس اباج تحطين فبالج شي واحد..انج معاي في امان اكثر مما انج في امان مع أي شخص ثاني حتى لو ابوج.. انتي فعيوني يا مهرة.. لا تخافين مني..خوفج مني والله يقطعني ويعذبني..

رفعت راسي وشفت فعيونه معنى كل كلمه قالها.. الالم والحزن والحب فنفس الوقت..
مهرة: سلامتك يا ناصر.. انا ماخاف منك .. وان شاء الله كل الامور بينا بتتصلح مع الوقت.. لا تكدر خاطرك ترا ماتهون علي..
ناصر: ولا انتي تهونين علي.. بس ماعرف شو الحل لمشكلتنا ..اللي اقدر اسويه سويته ماعرف شو اسوي اكثر من جذي..
مهرة: الوقت... كل اللي نحن محتاجينه هو الوقت.. ناصر ترا ما مر شهرين من زواجنا لا تستعيل.. جدامنا الحياة بطولها وان شاء الله الله بيساعدنا نتخطى هالظرف..
ناصر: ان شاء الله..

ليلتنا كانت غريبه انا وناصر... كنا متسدحين عالشبريه ...
وكل واحد يرمس الثاني عن ماضيه واهم مواقف حياته...
شي حزن وشي ضحك... شي اهبل وشي معيب..
شي من المواقف غريبه وشي محرجه..
حسيت اني فتحت قلبي لناصر في هالليله اكثر مما فتحت قلبي لاي شخص ثاني..
وحسيت اني عرفت عنه امور اقرب الناس له مايعرفونها...
خبرته عن كل شي...الا عن حبي المراهق لمبارك..
وهو خبرني بكل شي... الا عن علاقاته الفاسده اللي ماكان لها داعي تنطرى..!
وعلى كثر تراكم التعب اللي فينا...ما رقدنا الا ويه الصبح..!
--------------------------------

اليوم: الثلاثاء..
المكان: سيارة سيف..
الوقت: الحادية عشره صباحا..
--------------------------------
(سيف)...

حطيت اوراقي على السيت اللي عدالي بقهر...
ركبت السياره وشغلتها ومشيت متجه لبيتنا...
وقمت مثل المينون ارمس عمري.. وانا ماسك السكان بالقو..
سيف: ويلومونك ليش تدرس في الخارج !!!.. في الخارج ماعندهم التعقيدات البايخه الموجوده فبلادنا.. حرااااااام عندهم يمشون امورك لازم يعطلونك ... استغفر الله..!!

انتبهت اني اخفف سرعة السياره فالوقت اللي اتصل فيه مبارك..
سيف: ها مبارك..
مبارك: وين انته؟
سيف: ساير البيت..
مبارك: شبلاه صوتك؟ What's wrong?
سيف: في البيت بقولك...
مبارك: بيتكم..؟
سيف: لا بيتكم..
مبارك: يعني بيتكم..
سيف: ما اطنز يا اهبل صدق اقعد فبيتكم انا عفت بيتنا ..بييك البيت...
مبارك: اووكييه اوكييه..اترياك..

في بيت خالي يابر يلسنا انا ومبارك في الصالة..
مبارك: خبرني عاد شصار..
سيف: الجامعه ماطاعوا يقبلون اوراقي..!!!!!
مبارك: what!!!!!!!! .. انته يايب نسبه فوق التسعين كيف مايقبلونك؟؟
سيف: المسالة مب النسبه.. قالوا تبا تسجل سجل على السنه اليديده يعني انطر يا حمار لين شهر سبعه عشان تسجل وتبدا تداوم شهر تسعه ..
مبارك: ليش؟ والسيمستر الياي؟؟؟ بعده باقي عليه شهرين وشي...
سيف: جامعة الامارات المحترمة ماعندهم نظام فصلين.. نظام طرح مواد التاسيسي مايسمح ... يا تبدا معاهم من اول السنه يا تتريا السنه اليديده... يعني هالسنه تظيع علي بلاش..
مبارك: خلهم يولون ..روح الجامعه الامريكية...
سيف: مابغيها... مب في العين...انا شارد عن لندن عسب مافارق اهلي...
مبارك: احين انته تقارن بين السكن فلندن والسكن فاماره ثانيه ماتاخذ غير ساعه ونص وانته واصل بيتكم..!!
سيف: مابغيها..
مبارك: احين انته شو تباها جامعه الامارات جامعه جديمه ومهملينها مب مهتمين فيها مثل باقي الجامعات..
سيف: قصدك جامعه عريقه ...لا تقارن جامعات ماكملت عشر سنين من طلعت بمبانيها اليديده والكشخه بجامعه عمرها من عمر الدوله..!!..
مبارك: هذا انت قلتها...عمرها من عمر الدوله يعني نظامها قديم...
سيف: ماعليك من الخرط مبارك والله شهادتها قويه .. بس فيه بعض القوانين عليها غبار محتاجين يغيرون شوي... اخ يالقهر جانهم بيظيعون علي نص سنه كامله...شو بقعد اسوي؟؟
مبارك: والله اذا انته مصر على جامعه الامارات..انا عندي لك شور..
سيف: اللي هو..؟
مبارك: خذ لك دورات..
اعتفس ويهي على طول..
سيف: دورات؟ لايكون تطري دوره جيش مافينا دخيلك..!
مبارك: لا اشوو...اقصد خذ دوره لغة .. جهز نفسك.. خذ شهادة توفل..خذ شهادةاICDL ..خذ دوره شبكات ..خذ دوره جرافكس ..فيه وايد دورات تقدر تاخذها...
سيف: الدورات مب ببلاش ابويه يبن فلوووس...
مبارك: عنلاتك يالزطي حسابك في البنك متروس فلوس..!!!!
سيف: والله انه شورك طيب بس كنت ناوي انا اشتري سياره يديده بصراحه..
مبارك: عن الخرط سيف...سيارتك هذي ماكملت سنه حرام عليك... عن البطره عاد...
سيف: اوكيه اوكيه... جذي يعني ظنك؟..
مبارك: اسمع شوري..تكون غلطان اذا تحسبت انه الوظيفه هالايام تي بس من مجرد شهادة باكلريوس.. لازم السي في مالتك تكون متروسه دورات وشهادات وخبره عشان يوظفونك.. ليش تظيع وقتك بعد التخرج عالدورات؟ خذهن من الحين عشان بعد التخرج تروح تدرب فاي مكان بالتالي تحصل خبره ..
سيف: والله انه صدقك... الوظايف هالايام بطلوع الروح خصوووووووووصا العين عاد..
مبارك: شمعنى؟
سيف: العين مب نشيطه مثل بوظبي ودبي.. مخلينها جي عالبركه اونها منطقه استجمام وراحه حتى المباني ممنوع نسوي مباني مرتفعه .. بصراحه هالوضع ممل ولازم يتغير .. لين متى شباب العين كلهم موزعين اللي يشتغل في دبي واللي فبوظبي واللي في الشارجه ..
مبارك: هذا الحين الوضع جذي...عيل كيف كان قبل حوالي 25 سنه..وتلومون ابويه يوم انه سافر يدور مستقبله...
سيف: والله انه صادق..لو انا فوادي شديد شويه شراته جان مارديت من لندن بعد الا بشهادتي..
مبارك: قصدك ابويه يعني قلبه قاسي..!
سيف: مبارك.. ابوك مسافر عن اختين وام.. لا تنسى هالشي..

سكت عني مبارك وماحب يناقش الموضوع اكثر..
ورجعت انا افكر بوضعي ... هالسنه صارت امور وايد.. عسى ان تكرهوا شيئا وهو خير لكم.. يمكن الله مايبالي ابدا في هالوقت بالدراسه وعفستها... يمكن لازم اهدي السرعه وارتاح شوي...
صدقه مبارك..خلني اخلص من الدورات الحين.. عشان اتفرغ للدراسه بعدين..!
-----------------------------------

اليوم: الثلاثاء..
المكان: بيت بو محمد..
الوقت: السادسة مساءا..
-----------------------------------
(يوسف)...

دخلنا انا وامي للصالة ... اللي كانت خاليه ومافيها حد..
كانت امي متنرفزه ومب رايقه...
ام محمد: انا مب مرتاحه من هالتاريخ...
يوسف: يا امي قولي الحمد لله انتي بس...
يلست امي عالكرسي وعقت عباتها وبرقعها...
ام محمد: الحمد لله يابويه.. لكن عاد غربل الله عدوهم عطونا في نص الاسبوع..شقايل جذه!!!

كانت امي تتحظى على الحجز الوحيد اللي حصلناه للخيمه ..واللي يحدد طبعا تاريخ العرس..
يوسف: يا اميه زين انه حصلنا في اجازه الربيع.. ترا اروحج سمعتيه امس واحد مكنسل عن هالتاريخ بالذات والا الحجوزات فوول لين شهر تسعه... يعني نحن حظنا من السما..
ام محمد: انزين يابويه في نص الاسبوع...منو بيينا في نص الاسبوع..!!! دوامات وغيره..
يوسف: اللي يبانا بيينا.. ومدارس ماشي..اجازه الربيع.. والدوامات ظنتي للرياييل بس.. لا تكبرينها عاد يا اميه..
ام محمد: الحمد لله على كل حال...
يوسف: تبيني اجرب الفنادق؟
ام محمد: لالا حشى مانبا فنادق ولا يسدن عربنا..!
يوسف: مب لازم تدعين امة محمد كلها انتي..!
ام محمد: قول ماشاء الله عنبو ماجنا نرمس عن عرسك عنبو ماتبا الناس تفرح فيك..!!
يوسف: اهم شي عندي انتي ماريدج اتمين متظايقه من التاريخ..
ام محمد: الله بييسر ان شاء الله فديتك..نحن وصيناه اذا حد كنسل شي من التواريخ القريبه يخبرنا وان شاء الله خير...
يوسف: اذا لي نصيب باخذه بس انتي لا تظايقين..
ام محمد: صح فديتك..اذا لك نصيب باخذه.. نحن زين بعد يوم حصلنا حجز قريب..

اعتدلت في قعدتي وصبيت لي شاي ...
يوسف: امايه..دام تاريخ العرس وحددناه.. ليش مانحدد تاريخ الملجه؟
ام محمد: يابويه صدعت روسنا بهالملجه...مالك حايه بها..
يوسف: اشووو!!..كيف بعد مالي حايه بها.. امايه لا تغيرون رايكم احين..!
ام محمد: يعني اخوك ناصر اللي كان بحاجه انه يعرف حرمته اللي ماكد شافها ولا يعرف عنها ..ماملج الا قبل العرس باسبوع..وشافها فليله العرس.. وانته بنت عمك تعرفها وتعرفك من انته صغير محتاي ملجه؟ خل عنك الخريط يالله..!
يوسف: امييه..شو يعني؟ ماشي ملجه؟..
ام محمد: اكيد شي..بس انته لا تكظ البنت.. مسكينه تراها شهرين في الجامعه وشهر العرس يادوبها تخلص شغلها وتهتم بنفسها وين بتحصل وقت تجابلك..
يوسف: احين انتوا ليش ماخذين هالفكره عني اني بروح اتسنتر جدامها فبيتهم..! فيه شي اسمه تيلفون..
ام محمد: اخس بعد..رقاد مابتخليها ترقد..جي اعرفها سوالفكم انا..
يوسف: انتي حاطه علي اليوم...!!!..
ام محمد: لا يابويه مب حاطه عليك ولا شي..بس ماباج جذه ..ماباهم يقولون ولدهم مستلغث على بنتنا..!
يوسف: اماااااياااه...بنت عمي هاي شو بعد مستلغث والله شكلج تتكلمين عن ناس غرب.!!
ام محمد: مايخالف حتى لو..وانته تعرفها رمسه الحريم..مافينا..خلك ثقيل..كلهن ثلاث شهور وبيخطفن..مايحتاج ملجه الحين..لا تصدع روسنا.. خل البنت تتجهز على راحتها..وعقب العرس اشبع بها..!

نشيت وانا معصب ..
يوسف: مبونه انا حظي نحس...المنحوس منحووس..

رحت غرفتي وانا اتحرطم .. اسميها امايه غير شكل يوم تتنيحس بخصوص موضوع.. خلاص ماتقتنع موليه لازم تطلع لك الشيب..!!! ..

بدون حاسية فتحت الكمبيوتر وطرشت رساله لكنه " ماشي ملجة.. عمتج تنيحست... استانستي؟"

كنت مقهور وابا افج غيظي بحد.. قمت اتصلت بخالد اطفربه عشان يقوم من رقاده..
ويلاقيني عقب صلاة المغرب..
من يوم العيد ماشفته الخام..!!!
-----------------------------------

اليوم: الاربعاء..
المكان: سيارة راشد..
الوقت: السابعه والنصف مساءا..
-----------------------------------
(سهيل)...

خذت الورقه عن راشد وحطيتها فمخباي..
سهيل: والله ماظنتي سيف يفهم بهالسوالف...
راشد: اذا مايعرف انا بعلمه.. حرام يفسفس فلوسه على شي مايسوى..
سهيل: انا بقوله عن فكرتك.. وبنشوفه..
راشد: سيف بعده طايش انا اعرف بيقول بشتري دراجه والا سياره والا مادري اشو من هالخرابيط.. انته فهمه .. انه يستثمرهن احسن.. سيف ناوي يكمل دراسه وماظني يتوقع اهله يصرفون عليه طول خمس او ست سنين دراسه لين يشتغل.. لو يستثمرهن او يستثمر نصهن عالاقل بيدخلن له فلوس عالاقل يمشي بهن حاله..
سهيل: والله صادق يا راشد.. ماعليه انا بعطيه الورقه هاي وبشرح له..
راشد: تمام عيل انا بسير عنك بقضي كم شغله وعقب برد البيت تعبان..
سهيل: خلاص عيل.. سلم عالاهل.. فمان الله..

نزلني راشد.. عند بيتنا وراح..
في ميلسنا حصلت سيف ومبارك يالسين كالمعتاد..
سهيل: زين انك هني...قبل ما انسى..
سيف: خير؟؟
سهيل: الخير بويهك..
وخبرته بكل اللي قاله راشد...
سيف: استثمرهن؟؟؟؟ كلهن؟؟؟
سهيل: عالاقل نصهن.. المبلغ مب هين يا سيف..
مبارك: والله راشد صادق..
سيف: انزين انا ماعرف بهالسوالف..!
سهيل: راشد يقول مستعد يعلمك .. وعطاني ورقه بعد كاتب فيها احسن الشركات اللي تقدر تستثمر فيهن وقاللي اعطيك اياها..
وعطيته الورقه..
سهيل: وغير جذي ماعرف انا روح اتفاهم معاه..
قعد سيف يتطالع الورقه ويفكر في الموضوع...
سهيل: متى السفر يا مبارك؟
مبارك: باجر ان شاء الله..عاد تولهوا علي..!!!
سهيل: مال غصب! يمكن مانتوله..!
مبارك: لا غصب تتولهون علي...
سهيل: ههههههه ان شاء الله توصل بالسلامه..مره انته من تحصل اجازه تعال..
مبارك: ان شاء الله قد ما اقدر بييكم..
سهيل: بالتوفيق ان شاء الله..

وخليتهم ورحت داخل البيت..
حصلت عليا موجوده بس في الصالة..
سهيل: عيل وين شيخه؟..
عليا: راحت فوق..

في الحجره.. حصلت شيخه قاعده تطلع لها ملابس من الكبت.. التفتت لي مستغربه..
شيخه: سهيل!!.ماتوقعتك ترد البيت بهالسرعه..
تقربت منها وانا ابتسم...
سهيل: ارد اطلع يعني؟..
شيخه: هههه لالا.. حياك.. مافيني على ظلمه الحجره اذا طلعت..
سهيل: ياويل حالي انا... النور نورج والله .. شو اشوف تطلعين ثياب..!
شيخه: هيه مبوني بتسبح.. هاه شو علومك؟
سهيل: طيبه طاب حالك... هاه جهزتي اوراقج.. ترا بشلهن باجر رواحنا متاخرين ..المفروض يقابلونج هالاسبوع بس شكلهم بياجلونج للاسبوع الياي..
شيخه: هي مجهزتنهم..
راحت شيخه ويابت لي ظرف كبير فيه كل اوراقها وعطتني اياه..
شيخه: ان شاء الله يقبلووووني..
سهيل: ان شاء الله.. احتمال يسوون لج امتحان..
شيخه: عااادي بمتحن.. كتبي مال الجامعه بعدهن عندي فبيتنا..
سهيل: ماعليه ان شاء الله خير.. بس بعد ما اعتقد يكون الامتحان بذاك العمق ماعتقد تحتاجين كتبج..
شيخه: هي بس اذا شافوني جي تفلسفت زياده في الامتحان بيقولون اووووووه هاي فاهمه وحافظه خل نشغلهااااا...
سهيل: هههههههه والله انج يا شيخه...خقاااااااااااقه..!
شيخه: براااااااااايني هههههه...

سكت عنها وانا امسك تيلفوني واتصل بابويه..من طلع العصر مارجع...هالشايب صرنا لازم كل شوي نتصل فيه نشوف وين هو...معيشننا فرعب الله يهديه...
لاهو طايع يخلينا نسير وياه وين يسير ولا هو طايع يرتاح ويريحنا في البيت..
الله يحفظه لنا بس...
--------------------------------------

اليوم: الاربعاء..
المكان: بيت بو راشد..
الوقت: الحادية عشره مساءا..
--------------------------------------
(منى)...

غطيت علبة الجبن بالزعتر اللي يابها لي راشد قبل العيد.. بعد ماحطيت لي كم قطعه منه في صحن صغير ورجعت لصالة قسمنا..
وقفت اتطالع راشد وهو يتابع فلم على التلفزيون..
هذي فرصه مناسبه عشان اكلمه..
رحت وقعدت عداله...
منى: تبا جبن؟
التفت لي وتطالع صحن الجبن ورد رفع عينه لي..
راشد: انتي وهالجبن مالج...ماخلص عنج ماشاء الله؟؟؟
منى: ههههه لا ماخلص..وان خلص ريلي حبيبي بيشتريلي غيره ..
راشد: يابوج عزر علينا.. الحمد لله بعد يوم توحمتي على شي ينقدر عليه ..
منى: هههه لا ماتهون علي اتعبك حتى فهالشي ..
راشد: انا احس انه وحام الحريم هذا نصب واحتيال..! ومب صدق..هن يتخيل لهن هالشي بس..مكر حريم يعني..
منى: لااااااااااا والله!! لا تقعد تتفلسف.. شو بعد نصب؟
راشد: لا صدق.. مافي شي اسمه وحام هذي بس هرمونات متخربطه شي زايد وشي ناقص ..
منى: وكيف تفسر بالله العلامات اللي تطلع على اليهال اذا امهم توحمت على شي وماحصلته.. انا وايد شفت من ربعي حد فيه علامه مثل الفراوله وحد مثل الزيتون الاسود ووايد غيره..
راشد: هذي علامات خلقية عادية ويوم تشوفها الام قالت هيييييييي اانا متوحمه على كذا وماحصلته.. وكله من خيالها..
منى: اوييه راشد انته معقد بصراحه لا تخلي عموه تسمعك..
راشد: ههههههههه..
منى: هممم اقول راشد.. ممكن استئذنك بشغله..
راشد: آمري منى..
منى: مايامر عليك عدو الغالي...همم كنه بنت عمي تباني اخاويها وين بتسير دبي والا بوظبي عشان تفصل فستان عرسها وجي..
راشد: شو يوديج منى ..مالج حايه..
منى: ترا انا بعد ابا افصل فستان حق عرس يوسف.. ماباقي غير ثلاث شهوور..
راشد: حددوا الموعد هم؟
منى: هيه امايه اليوم تخبرني..!
راشد: وليش ماتفصلون هني..
منى: شو هني راشد هناك احسن.. وهي يوم عرست انا ماقصرت معاي مع انها كانت بنت ومايخلونها بس عشاني خلوها..يالله عاد راشد لا تقول لا..
راشد: بس انتي حامل وبتتعبين من الدواره في الاسواق..
منى: لا ان شا الله ماعليه شر وبلبس نعال مريح وكل شي بقعد بس لا تقول لا بليز بليز..
حاس راشد بوزه مب راضي كليا..
راشد: ومتى تبا تسير هيه.؟
منى: الاسبوع الياي..على اخر الاسبوع..
راشد: ومنو بيسير وياكم؟..
منى: اكيد خالتي ام مايد بتسير..والدريول بيوديهم..
راشد: بعد دريول!!..
منى: شو تبانا نسوي؟ محد يتبرغ يفرغ لنا يومه كامل ... وتفصيل الفساتين خصوصا فستان العرس يباله صبر لين تحصل الشي المناسب..
راشد: همممم خلاص اوكيه بس توعديني مااتعبين نفسج..
منى: خايف علي والا على البيبي؟..
راشد: عالاثنين.. لا تستهبلين..
منى: هههههههه فديتك والله..
بسته على خده اليمين..
منى: مشكوور مشكوور يا احلى زوج...
راشد : يعني البوسات ماتوصلنا الا يوم نوافق عالطلعات؟؟
منى: الله واكبر احين صرنا مول مانعطي بوسات زين زين ماعليه.. بتعرف الفرق من اليوم ورايح..
راشد: ايوااااا بدينا بشغل المذله.. ماعليه منج انا اعرف اخذ الشي بالغصب..
منى: هههههه راشد!!..خلاص لا تغايظني.. خلني مستانسه...

حطيت راسي على ريوله وقعدت اتابع الفلم معاه.. وانا احس بداخلي استقرار نفسي وعاطفي..
حلو هالاحساس..!
حلو وايد...
----------------------------

اليوم: الخميس..
المكان: غرفة ناصر ومهرة في احد فنادق تركيا/اسطنبول..
الوقت: العاشره صباحا بتوقيت تركيا..
----------------------------
(مهرة)..

غريب رقاد ناصر اليوم...
مب عادته يطول بالرقاد من عقبي...!..
او يمكن انا اللي نشيت من وقت وايد؟؟؟
مسكين يمكن هو تعبان وما ارتاح وايد الفتره الاخيره...
رجعت احوص بالغرفه ..وكل شوي اوايج من البلكونه...المناظر كانت حلوه فتركيا..وجوها وايد حلو..
حتى الفندق هذا وايد حلو.. على قولة ناصر هذا الفندق اللي وصانا به علي ربيعه.. يوم عرف انه ناصر مايدل شي بتركيا تبرع انه يعطيه اسامي فنادق واماكن واشخاص ممكن انه يحتاجهم..مسكين..ماقصر معانا لا هو ولا زوجته..

رجعت التفت لناصر اللي نايم على بطنه كالمعتاد..
وريله اليمين طالعه من تحت الفراش..كالمعتاد بعد...
لازم يطلع هالريل والا مايرتاح..!..
رجعت لشنطتي وطلعت منها بدله خفيفه ..قميص ابيض عليه تطريزات ناعمه بالابيض وتخريمات بسيطه صغيره..مع تنوره سماويه مخططه بالابيض..
خلني اتسلى لين يقرر ناصر انه شبع رقاد...
لكني لبست وسحيت شعري حتى اني حطيت ميك اب خفيف وبعده ناصر ماقام..
ياربي مليت ماقدر خلني ازعجه شوي...
صح..
خلني انتقم منه عاللي سواه فيني امس الصبح..ماخلاني ارقد وهو مستانس ويضحك علي...

ركبت على الشبريه وعلى ويهي ابتسامه شيطانية..
انسدحت على بطني واستندت بايدي على المخدات الصغار..
تاملت فويهه..
وحسيت بقلبي يذوب..
مديت ايدي وقعدت اتلمس ملامحه شوي شوي...
لين فتح عيونه...
مهرة: صباح الخير يالرقاد..
ابتسم بتكاسل ورد غمض عينه..
ناصر: صباح النور..
مهرة: مب بسك رقاد؟..امس راقد الساعه 11..والحين الساعه 10..بتكمل 12 ساعه تراك..
ناصر: ياعيني عاللي يرافسون ولا يحسون.. انتي لين 3 ما استقر رقادج..
كتمت ضحكتي ومثلت اني متولمه..
مهرة: اويييه..رافستك؟؟؟ انا اسفه...
شك ناصر بالموضوع ورجع يفتح عينه ويتطالعني بتشكك..ماقدرت اسكت وانفجرت بالضحك...
ناصر: خايسه !!..
وفر علي المخده الصغيره..
مهرة: هههههههه انا اعاقبك في الليل على اللي تسويه فيني طول اليوم..
ناصر: مب ناصر انا اذا مابديت من الليله اربط ريولج عن المرافس.. صدق والله مهرة انتي وايد ترافسين ..
ضحكت .. عادي ما انحرجت لانه يوميا يعلق على طريقة رقادي ويشتكي اني ارافسه..بس انا ما احس بعمري.. برايه..هو يبا يرقد معاي يتحملني..
مهرة: هههههههه انزين مابتقوم يعني؟
ناصر: خليني بعد ساعه ارقد..
مهرة: بتطلعنا يعني بعد صلاة الظهر جي..
ناصر: وشوفيها..بنتغدا وبنطلع نحوط ومابردج الا في الليل..
مهرة: وشو اسوي انا لين تنش انته..
حط ايده ناصر عالمخده الللي حذاله ودق عليها ..عزومه صامته يباني ارقد حذاله..
مهرة: لا شكرا مافيني نوم ..عقب ماتلبست وكل شي تباني ارقد..برايك ارقد بترياك..

طنشني ناصر ورقد... ولا عالبال...
رجعت احوص في الغرفه..اتطالع التلفزيون.. حصلت بروشور فيه فيه اهم المناطق السياحية والمطاعم في تركيا.. كدليل للسياح يوزعونه عالغرف.. والله زين..
قعدت اتفرج مره عليه ومره على التلفزيون لين قام ناصر بعد ساعه ومن الكسل اللي فيه ماراح للحمام على طول...يا عندي وانسدح على الكرسي وحط راسه على ريولي..
مهرة: هااه شكلك ماشبعت..
ومسحت على شعره بحنان وانا ابتسم على حركاته وتصرفاته...
احيانا احسه خبيث واحيانا احسه بريء.. وهالمزيج هو اللي جاذبني له...
ناصر: شو رايج اليوم مانطلع..
مهرة: لا بنطلع..
ناصر: مااااااااااااافيج رومانسية انتي..!!
نش عن الكرسي ودخل الحمام وانا ابتسم واضحك فخاطري...
مسكين ناصر.. عذبته من كثر ماهو صابر علي...
بس شو اسوي.. كل ما اشوف تساهله معاي اتمادى اكثر...
بصراحه انا ما انعطى ويه..
انا زوجته ... وهذا حقه...!
وانا اصلا تعبت من الترقب والحيره والتوتر..خاطري انام واقوم وانا منتهية من هالمشكله..
لين متى؟؟؟
طلع ناصر من الحمام وعلى كتفه فوطه ..
ناصر: شو هذا اللي فايدج؟
مهرة: اااه..هذا دليل سياحي حق تركيا...
ناصر: اشوف..
تقرب ناصر وخذ البروشور من ايدي وقعد يجلب فيه ..وانا اتامل فناصر وادور الشجاعه..
مهرة: آآه..ناصر.. اذا تبا...مابنطلع اليوم..
رفع ناصر نظرة لي وابتسم..
ناصر: لا بنطلع..
مهرة: لا تغايظ..
ناصر: ما اغايظ.. بس لا ترضخين لشي انتي ماتبينه او مب مستعده له حتى لو كانت رغبه مني انا.. انا ماريد اغصبج..
مهرة: انته ماغصبتني..حتى انا تعبت .. انا اللي اماطل واماطل بصراحه مصختها...وانته وايد صابر علي..
ناصر: وبصبر عليج اكثر.. لا تحاتين..
مهرة: لا تدلعني وايد ناصر...
ناصر: انا ماريد اخطط لموضوع مثل هذا..متى ماصار تراه صار.. لا تحطينه فبالج وماعليج من تلميحاتي..

تركني ناصر بعد ما طيب خاطري وهدى بالي كعادته وراح يبدل ملابسه..
كنت اتامله واحس انه حبي له يتضاعف ويزيد...
ابتسمت وانا اوعده في نفسي..بانه صبره مابيطول..

 
 

 

عرض البوم صور فراشة الوادي   رد مع اقتباس
قديم 31-05-08, 08:09 PM   المشاركة رقم: 163
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 45420
المشاركات: 5,397
الجنس أنثى
معدل التقييم: فراشة الوادي عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 83

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فراشة الوادي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فراشة الوادي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



اللحين بنزل الجزء الأخير من موعد مع السعادة يا بنات




قراءة ممتعة ارجوها لكم

 
 

 


التعديل الأخير تم بواسطة فراشة الوادي ; 31-05-08 الساعة 08:30 PM
عرض البوم صور فراشة الوادي   رد مع اقتباس
قديم 31-05-08, 08:18 PM   المشاركة رقم: 164
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 45420
المشاركات: 5,397
الجنس أنثى
معدل التقييم: فراشة الوادي عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 83

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فراشة الوادي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فراشة الوادي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي الجزء الأخير

 

بسم الله الرحمن الرحيم


الجزء الواحد والستون [الأخير]..
-------------------------------
اليوم: الخميس..
المكان: مطار دبي الدولي..
الوقت: السابعه والنصف مساءا..
-------------------------------
(مبارك) ..

حطيت شنطتي الرياضية عالارض وانا امسك جوازي وتذكرتي بايدي وتطالعت سيف..
اللي كان متبرع يوصلني للمطار بنفسه كالعاده..
ورفض انه يخلي ابوي يودر مرضاه ومواعيده عشاني..
مبارك: ماوصيك عاد يا سيف.. لا تظيع وقتك كله باللعب..
سيف: لا تحاتي .. وانا بعد ماوصيك لا تظيع وقتك كله بالدراسه وتصير ممل..!!!
مبارك: هههههههههههههه امحق توصية مادرابك ابويه والا مابيخليك توصلني.
سيف: لا صدق والله عيش حياتك ياخي..
مبارك: ومنو قالك اني كله دراسه؟ انا اطلع وماخلي شي ماسويه واجربه ...... الا الحرامof course ..
سيف: عيل يوم انا كنت هناك كنت كادني دراسه..!!!
مبارك: No ..انته حسيت جي..لانك مب متعود انه دايما وراك دراسه لازم اتابعها.. انته كان عندك وقت فراغ وايد بس كنت تقضيه كله تقريبا بحل الواجبات لانك بطيء ماتخلص بسرعه وكله تتشكى..
سيف: وبعد شو خليت فيني ؟..
مبارك: هههههههه its ok بتتعود وبتعرف كيف ترتب وقتك..any way انا لازم اروح الحين.. ماتامرنا بشي سيف؟

سلم علي سيف بالايد ورجع حظني ..
سيف: سلامتك مبارك تحمل على عمرك ولا تقاطعنا عاد بالتيلفون.. او حتى انترنيت عالاقل..
مبارك: هههههههه يوم بتركب فبيتكم انترنيت تعال كلمني..
سيف: خبرك عتيج انا طلبت انترنيت وبيركبونه الاسبوع الياي..
مبارك: تعودت عليه فبريطانيا واحين حسيت باهميته هاه.!
سيف: صدقك..بيوفر علينا خساير المكالمات.. ومتى بتي الامارات مره ثانيه عاد؟
مبارك: ماعندي اجازات قريبه يا سيف..الله بيسهل وبخبركم ان شاء الله...

بعد السلامات للمرة الثانيه مع سيف.. توادعنا وافترقنا...
وبعد ماخلصت ترتيبات السفر..يلست عالكرسي اتريا طيارتي..
وانا ماقدر افكر الا بالحزن..والاكتئاب..
ليش احس فجأة اني صرت وحيد؟...
وانه الكل انشغل عني..
ليت امي عايشه..
ليت ابوي يقرر يستقر فبريطانيا مره ثانيه..
There is nothing wrong with that...نقدر نزور اهلنا بالامارات في المناسبات والاجازات..
لكن ابوي عنده جذور هناك..وصارت له جذور يديده بزواجه من خالتي آمنة..
اللي ماقدر اقول عنها غير انها مريحتنه...وحسسته بالاستقرار..
فلييش بيخلي هالاحساس وبيتحمل الغربه مره ثانيه عشاني؟..
كيف بتحمل السنوات اليايه وحيد..!.
صحيح انا متعود عالاستقلالية طول عمري لكن عالاقل كنت ارجع البيت احصل حد اكلمه..
وهل انا صدق برجع استقر في الامارات ؟ رغم علمي باني بحصل في بريطانيا مستقبل وظيفي ودراسي احسن؟
الله يعلم..
احس اني محتاج لشخص... حد يخليني اتحمل جو الوحده...
خطرت فبالي فجاة مهرة...
اللي عرفت انها سافرت مع زوجها ..في (شهر عسل) متاخر...
غصبن عني احس بالغيره..
خصوصا انها راحت ولا سلمت علي رغم انها سلمت على اهلها كلهم..
ومنو اكون انا عشان تسلم علي؟..
وهي عندها زوج مثل ناصر مهتم فيها وحاطنها بعيونه..!
ليش بتفكر فيني انا؟..
لا تنسى يا مبارك انك رفضت حبها البريء لك بقسوه وغباء..
وانك ماتستاهل منها أي اهتمام الحين..
صارت على ذمة ريال ثاني..
وانته خارج نطاق اهتماماتها...

تنهدت وانا اسمع نداء الطايره.. قمت شليت شنطتي وركبت الطايره وانا بالي مب عندي..
That’s it then? Back to UK
---------------------------------------

اليوم: الخميس..
المكان: تركيا/اسطنبول.
الوقت: التاسعه مساءا
---------------------------------------
(ناصر)...

مهرة: لحظه لحظه.. خلني اعدل شيلتي انزين..!!
ابتسمت وانا امد بتيلفوني جدامي شوي واحاول اصورها ...
ناصر: حلوه مثل ما انتي..
مهرة: اووه من هالمهب.. هي انته مرتاح مافيك شي يتحرك لا شعر ولا شيله ولا سفره انا حليلي متلعوزه..
ناصر: هههههههه ..
صورت مهرة كذا صوره وكلهن في نظري حلوات..
يازينها وهي مرتاحه نفسيا تضحك وتسولف ولا شي في بالها ولا شي موترنها ومخوفنها..

مهرة: بسك من التصوير انا يعت اطلب لنا عشا..
ناصر: ان شاااااااء الله من عيوني..

كنا انا ومهرة يالسين في مطعم قريب من الفندق..وكان المطعم نظامه خارجي يعني في الهواء الطلق..
طلبت من النادل اييبلنا المانيو واخترنا عشا ..اول ماراح الريال طبت علينا وحده تركية عيوز..
ملابسها غير متناسقة ولابسه حجاب..
شكلها فقيره ..
قعدت تكلمني بالتركي جني افهم عليها..
ومهرة تتبسم..
ناصر: what do you want?
والتركية ترمس..بالتركي طبعا..وانا مب فاهم شو تبا.. كان موقف بايخ..
ناصر: هاي كيف اكلمها احين؟... no speaking turkey…no turkey!!!!
مهرة: ههههههههههه ناصر يمكن تبا فلوس!..
ناصر: شو فلوسه اكد عليها انا...!
فجاة مدت التركية اللي ماسكتت عن الرمسة ..ايدها لتيلفوني المحطوط عالطاوله.. ومازالت تسالني عن شي ماعرفه..وتاشر لي بايدها بحركات مب مفهومه..
ناصر: حووه..خليه...!..
وسحبت تيلفوني من ايدها...
مهرة: يمكن تبا تتصل..!
ناصر: no sorry!!

مهرة كل شوي تطلع لي بتفسير وانا اجاوب للتركية مباشره...
مهرة: يمكن تظايقت لانك صورتني؟
ناصر: شخصها هيه؟..لاحول ياهي ورطه.. please go..
مهرة: وحليلها ناصر ..
ناصر: لا والله؟ تعالي انتي تفاهمي وياها... المشكله مب طايعه تسكت عن الرمسه التركية وهي تعرف انه مب فاهمين عليها..
ورديت اتطالع التركية بظيق واضح واستغراب..
ومهرة فاطسه من الظحك..لدرجه انها ويهها استوى احمر..
حتى انا شاركتها الضحك عالتركية..
ليين يانا النادل وانقذنا..
سالته وقلت له يترجم لنا شو تقول هالحرمه وشو تبا بما انه يفهم شوي انغليزي..
وفي الاخير طلعت تسال عن تيلفوني كم سعره ومن وين شارنه..!!
مهرة: وحليييييييييييلها ..
ويوم جاوبناها التركية ابتسمت لي ولمهرة وراحت تمسح على راس مهرة وتقولها كلام بالتركي..ومهرة تبتسم لها بهباله..
في النهاية راحت التركية واعتذر النادل عن هالموقف ..اللي ماله ذنب فيه..
لكن دام هالموقف خلا مهرة تظحك جي وتستانس..انا ماعندي مانع اتعرض لهالمواقف يوميا..
كان العشا لذيذ..
والجو حلو ..والمكان حلو..بعد ما تعشينا رجعنا انا ومهرة نتمشى لين الفندق..
مهرة: ليش مانحوط بعدنا شوي..؟
ناصر: لا اسف ما اضمن شوارعهم في الليل خصوصا حق سياح مثلنا.. انا ماكد ييت تركيا..بسج من الحواطه طول النهار تحوطين.!! ماتعبتي..؟

خشت مهرة ايدها حوالين ايدي ولصقت فيني ونحن نمشي..
مهرة: دامني وياك ما اتعب..
ناصر: انتي سدتج التركية اليوم من الظحك...
ردت مهرة تظحك وتظحك...
مهرة: تعرف؟؟ انا كنت اظحك على شكلك مب عليها..والله ليتك شفت عمرك..متوهق من قلب.!
ناصر: ههههههههه ابلشتنا بالتركي..
مهرة: شو بتسوي عيل يوم بتسير عند الايطاليين؟..
ناصر: بخليج انتي تتفاهمين وياهم..بالايطالي..
مهرة: هيه مايحتاي ترا الايطالية لغتي الثانية.. الا صدق متى بنسير ايطاليا؟
ناصر: ورا باجر ان شاء الله..
مهرة: وشو الترتيب يوم نوصل هناك؟
ناصر: هممم بنوصل روما بالطياره وبنقعد فيها يومين وعقب بالقطار بنسير فينيسيا وبنقعد فيها يومين جي وعقب بعد بالقطار بنسير فلورنس وبنقعد فيها يومين وعقب بالقطار بنرد روما ومن روما بنركب الطياره وبنرد البلاد ان شاء الله...
مهرة: ماشاء الله جدول مسوي..وشمعنى هالمدن الثلاث..؟
ناصر: تقريبا احلى شي هذيل..نبا نشوف شي يستاهل الشوف مب شي عادي..
مهرة: اللي تشوفه ناصر..

وصلنا الفندق ونحن ماوقفنا من السوالف والخطط ..
مزاج مهرة كان وايد حلو بصراحه.. انتقلت راحتها وفرحتها لي انا وانعكست على تصرفاتي وياها ..
الله يكمل علينا بس..
---------------------------

اليوم: الجمعة
المكان: بيت ام سلطان..
الوقت: العاشره صباحا..
---------------------------
(كنة)..

مسكت تيلفون الصاله واتصلت على رقم منى وانا منحرجه من الوقت..
فظيحه اكيد راقده وريلها عندها واليوم الجمعه...
شو ابا احشرهم ..!
بس مضطره..
بعد كم رنه ردت علي منى اللي من صوتها عرفت انها ماكانت نايمه..
منى: مرحبا..
كنة: هلا منووه..صباح الخير..شحالج؟
منى: هلا كنوه..صباح الورد انا بخير انتي شحالج وشحال اهلج..؟
كنة: كلنا بخير..سمحيلي داقتلج في هالوقت صدق ماستحي على ويهي..
منى: ههههههههههه عنبو يا كنوه لا عادي اصلا انا ماكنت راقده والتيلفون محطوط صامت يعني راشد ماقام من صوته لا تحاتين..
كنة: صدق والله؟
منى: هي فديتج..شو بلاج شكلج متوهقة.!
كنة: هي والله ..اكتشفت انه الاسبوع اللي بعد الياي..عندي امتحانين..وابا ادرس لهم في اخر الاسبوع الياي..يعني الاسبوع الياي مابقدر اسير دبي عشان افصل..
منى: عيل متى بتسيرين جي وايد بتتاخرين..
كنة: انا اتفقت ويا امايه بنسير اليوم اذا تقدرين.. واذا ماتقدرين عادي عاذرتنج منى صح اني مابعرف اتصرف ولا اختار شي وانتي مب وياي بس ماقدر اضغط عليج..
منى: اليوووم؟؟؟.. اويه ما استعديت نفسيا !!!
كنة: ههههههه لازم تستعدين نفسيا.. شاوري ريلج اذا وافق تسيرين اليوم تعالي بيتنا على طول..واذا ماوافق خبريني عشان اروح انا وامي..شو نسوي بعد..
منى: خلاص عيل حبيبتي بسكر عنج احينه وبشاوره..
كنة: انا اعرف راشد بيعصب انج بتوعينه عشان هالسبب..! والله اني متلوووومه..!!
منى: لا تحاتين يا كنه اصلا هو بروحه بينش بعد ساعه جي لانه قال انه عنده شغل يخلصه..
كنة: اوكيه عيل..ان شاء الله يوافق..
منى: ان شاء الله.. برايج عيل الحينه وبدقلج خلاف..
كنة: اوكييه..مع السلامه..

خليت التيلفون ورحت الصاله...كانت يدوه يالسه هناك مع امي..
ام سلطان: ها خبرتي بنت عمج؟
كنة: هيه يدوه..بتشاور راشد وبترد علينا خبر..
ام مايد: وانتي لازم تلعوزين بنت عمج وياج الحرمه حامل بتعبينها من كثر المشاوير..!!
كنة: امايه انتي تعرفين اني ماعرف اختار شي بدون منى..وهي بعد اصلا تبا تفصل فستان حق العرس..وان شاء الله مابنتعبها وين مانروح بنحط لها كرسي..
ام مايد: الله يعينها عليج المسكينه...
ام سلطان: ماعليها منى هبة ريح ماشاء الله عليها..

خليتهم ورحت غرفتي وجمعت الموديلات اللي طبعتها وحطيتهم في شنطتي مع مستلزماتي واي شي احتاجه لانه الظاهر انه بنقضي طول اليوم هناك...

----------------------------------------

اليوم: الجمعة..
المكان: سيارة راشد..
الوقت: الحادية عشره صباحا..
---------------------------------------
( راشد)..

اصبحنا واصبح الملك لله..
هذي كنة بنت عم منى مسويه لي ازمة..
من صباح الله خير وعوني عشان هالمشوار..
راشد: وليش ماتفصلن في العين؟؟
منى: راشد نحن رمسنا في هالسالفه اكثر من مره..
راشد: والله انا خايف عليج يا منى..
منى: حبيبي لا تحاتيني مابيصيرلي شي ان شاء الله..
راشد: ومتى بتردون؟
منى: متى ماخلصنا بنرد مابنقعد هناك بلا حايه..
راشد: ماظني تخلصن قبل الليل..
منى: انا بعد ما اتوقع نخلص بسرعه..بس ان شاء الله ..الله بيسهل..يالله عاد راشد لا اتم متظايق هو يوم واحد وبيخطف..
راشد: احين امرره بتسيرون؟..
منى : على حسب كلام كنة... بس مادري احتمال نتغدى من وقت ونروح..
راشد: يكون احسن بعد ...ديري بالج على نفسج ماوصيج..
وقفت جدام بيت يدة منى.. فنفس الوقت تقربت منى مني وباستني على خدي وهي تبتسم..
منى: فديت اللي يحاتيني جني ياهل.. لا تخاف علي كل شوي بطمنك بالتيلفون...مع السلامه

نزلت منى من صوب...وتراجعت انا بالسياره ورحت لمشاويري من صوب ثاني..
بعد صلاة الجمعه رجعت البيت..
اتصلبي سهيل يسال عن مكاني...
راشد: انا في البيت.. تعال انته وشيخه تغدوا عندنا.. ترا الحرمه محد سارت دبي..
سهيل: والله؟..خلاص عيل بنيكم..
راشد: نترياكم..

التفت لامي اللي كانت تطالعني بنظره عتب..
ام راشد: ليش تخلي منى تروح بروحها دبي...حرمتك توها باول حملها وماتروم عالدواره..!
راشد: شو اسويبها امايه قلت لها ..بس هي تقول عادي وبعد تبا تفصل فستان ومادري اشو حق عرس اخوها..
ام راشد: وصيتها على عمرها عاد..
راشد: هيه..لا تحاتين..منى قد المسؤولية وما بتعب عمرها على كثر ماوصيتها...المهم ترا سهيل وشيخه بيتغدون عندنا..
ام راشد: حياهم الله...

عالغدا..كلنا كنا نتغدا رباعه..انا وابويه وامي وسهيل وشيخه..

شيخة: امايه دعييلي تراني بقدم على وظيفه الاسبوع الياي..
ام راشد: ويدي..!! ونحن شو قايلين عن هالموضوع..!
شيخه: هذاك قبل فديت روحج قبل ماعرس لكن عقب العرس رأف بحالي سهيل ووافق..
بو راشد: رأف بحالج والا حنيتي على راسه؟؟؟
سهيل: برايها عمي.. ملانه من قعدة البيت خلها تشغل نفسها لين تحصل شي ثاني يشغلها..
ام راشد: قصدك عيال؟
رفعت عيني بصمت لشيخه وسهيل وحسيت انه ويوههم اعتفست...
وفهمت حالتهم زين لانه انا ومنى مرينا بنفس الحاله لين الله رزقنا ..
سهيل: يوم الله بيكتب لنا خالوه بنيب عيال ان شاء الله..
ام راشد: ان شاء الله فديتك..بس اياني واياج يا شويخ ان قصرتي فريلج عسب الشغل تسمعين؟
سهيل: ههههههههههه فديتج يا خالوه..
شيخه: امايه لا تحاتين..خلهم يقبلوني اول...
راشد: والله انا اشوف مالج حايه بالشغل سهيل مب مقصر فيج..
تنرفزت شيخه ...
شيخه: راشد...مب سالفه مادة وسهيل صدق مب مقصر فيني مول..بس تعال اقعد في البيت 24 ساعه مافي شي يشغلك ولا تسوي أي شي.. عقب تعال قول لي مالي حايه..!
سهيل: لا تنرفزونها خلوها تتهنى بغداها... والمكان اللي بتقدم فيه ..كله حريم ..عادي راشد مافيها شي اذا اشتغلت شيخه.. لا تعقدون الامور..
راشد: كيفكم والله..

راقبت شيخه والابتسامه تتسلل لشفايفها بابتسامه نصر..
ابتسمت انا بعد..
حليلج يا شيخه...
الله وفقها بواحد يناسبها..ومايعقد عليها حياتها ..
الله يرزقهم بذرية مثل ما الله رزقني انا ومنى ان شاء الله..
-----------------------------

اليوم: الجمعه..
المكان: بيت بو محمد..
الوقت: الواحدة ظهرا..
---------------------------
(يوسف)...

سمعت صوت امي من الطابق التحتي..
ام محمد: يابويه يالله يهديك والا بنسير ويا محمد ترانا..!
يوسف: ياي ياي...

خذت بوكي وتيلفوني ومفاتيحي من على الطاوله وخشيتهم فمخباي عالسريع.. وطلعت من الغرفه ونزلت..

شفت امي في الصالة لابسه عباتها مستعده وابوي يالس عالكرسي يشرب قهوه..
مسكت سفرتي ويلست اتسفر..
يوسف: يعني ليش تهددين يوم محمد اصلا مب هني..!
ام محمد: احين بيطلع من الحجره هو وحرمته..
بو محمد: يالله بسرعه لا تحتشر يدتك..
نش ابويه من الكرسي وطلع من البيت وطلعنا انا وامي وراه ..

كنت انا اسوق وابويه يالس عدالي وامي يلست ورا.. سايرين صوب بيت يدوه..
هناك انصدمنا بمنى يالسه في الصالة مع يدوه وام مايد..
وبعد السلامات..
ام محمد: ماقلتيلنا بنتي انج هنيه..!
منى: ييت الضحى ..بنسير انا وكنه وخالتي ام مايد دبي..
يوسف: شوو؟..شو تسوون في دبي؟ وليش محد قال لي؟؟
بطلت منى عيونها..
منى: وليش نقول لك؟؟؟ مشوار عادي..يعني بتقول لا..
يلست عالكرسي...
يوسف: عالاقل يكون عندي خبر.. والا شو رايج انتي يدوه !!..
ام سلطان: رايي في شو؟؟
يوسف: سايرات دبي وماحد خبرني..!
ام سلطان: جانك بتوديهن زين احسن من دوارتهن ويا الدريول وهن كلهن حريم..
يوسف: هاه..!
منى: ههههههههههه اوييييه توهق..محد قال لك تتخقق.. يالله تعال ودنا دبي..
يوسف: لا مافيني عليكن انا عندي شغل..

قطعت كلامي وانا ارفع نظري واشوف كنة وهي نازله من الدري بعباتها وتدخل الصالة..
تلاقت عيني بعينها وابتسمت شوي ونزلت عينها ..
تقربت تسلم على ابوي وامي..
حسيت انها سوت لي طاف لين التفتت لي اخيرا وابتسمت..
يوسف: شحالج كنه.؟
كنة: الحمد لله ..انته شحالك؟..
يوسف: بخير الله يسلمج.. ..

ومازاد حوارنا اكثر من جذي بسبب وصول محمد وميثا حرمته ..وماتجرأنا حتى على النظرات لشدة المراقبة علينا..
ياشينه من وضع...!

بعد دقايق نزل مايد وسرنا نحن الرياييل كلنا للميلس عشان نتغدا وخلينا الحريم يتغدن براحتهم..
وبعد حوالي ساعه طلعت برا الميلس اكلم واحد من ربعي نتفق مشوار بنروح له المسا..
وكنت اتكلم وانا عيني على باب البيت يوم شفت كنه ومنى طالعات بعبيهن .. ووقفن عدال السياره يسولفن..
الظاهر انهن يترين عموه ام مايد..
تلفت حوالي اتاكد انه محد بيشوفني..
واستغليت الفرصه ورحت لهن عند السياره..
منى: هلا يوسف..!
يوسف: هلا..
وقفت جدامهن وعقدت ايدي جدامي صدري.. وتطالعت كنة..
يوسف: وصلج ايميلي؟
ابتسمت كنة وهي متسانده عالسياره ونزلت راسها..
كنة: هيه وصلتني..
منى: أي رساله؟؟
يوسف: وانتي مستانسه طبعا..!
كنة: وانته ليش وايد محتر..!
منى: حووه اكلمكم انا ...اي رساله؟؟؟
يوسف: امايه ماوافقت عالملجه..تحاتي الشيخه كنه عن اشغلها بالزيارات والتيلفونات..
منى: وهي صاااادقه امايه..!!!
يوسف: انتي بعد اتحسبين اني باذيهم؟.. مشكوره يا ختيه..!
منى: لا اللي اعرفه انه كنه هي اللي بتاذيك..
التفت كنة لمنى مقهوره وظربتها..
كنة: سباله..!!! انا قلت بتوقفين وياي..
منى: هههههههههه.. عالعموم كلها ثلاث شهور وبيمرن بلمح البصر..
يوسف: اصلا انا الملجه خلاص طابت من نفسي مابغيها... المهم انتن شو بتسون في دبي؟
منى: بنسير نفصل ..كنة تبا تفصل فستان العرس وباقي الفساتين لانهن ياخذن وقت لين يجهزن..
كانت عيني على كنه اللي احمر ويهها من طاري فستان العرس..
ابتسمت وانا احس بشعور غريب..
يوسف: اذا محتايه شي خبريني بزيدج..
كنة: لا مشكور يوسف اللي يبتوه يكفي وايد وزياده بعد..مب قاصرني شي ..
يوسف: اكيد؟..
كنة: هيه اكيد..لا تحاتي..
يوسف: خلاص عيل انا بخليكم قبل ماتطلع عموه.. تحملوا على عماركم..

خليتهم ورجعت الميلس لانه وقفتي معاهم ماكانت حلوه.. لو طلع حد وشافنا شو بيقول؟..
والا انا ودي اقعد مع كنة ..خصوصا لاني احس اني الفتره الاخيره ابتعدت عنها وهي ابتعدت عني..
ماقمت اعرف شو اللي فخاطرها وشو تفكر فيه ...
ماقمت اكلمها...
اااخ بس متى بيخلصن هالثلاث شهور..!
-----------------------------------

اليوم: السبت..
المكان: احد المقاهي المفتوحه في لندن..
الوقت: الخامسة والنصف مساءا
----------------------------------
(مبارك)...

حطيت ايدي في جيبي وطلعت تيلفوني ومفاتيحي وحطيتهم عالطاوله المدوره قبل ما اقعد..
كنت انا وشلة من الطلاب العرب من ربعي يايين الكوفي نغير عن جو الدراسه بما انه وييك ايند..
وماحبينا نطلع مع ربعنا الاجانب لانه بنضطر نتكلم انغليزي.. عشان يفهمون علينا ..من الوقاحه نتكلم عربي وهم موجودين بينا..
وكانت هذي الطلعات مع الطلاب العرب المتنفس الوحيد لنا تقريبا عشان ناخذ راحتنا ونتواصل مع اصلنا العربي على قولتهم..
محمد: strange .. المكان مو زحمه كالعاده.!.
مبارك: احسن.. احس اني مختنق...
محمد كان من الكويت ..كان هو وفيصل اللي من البحرين اكثر شابين اطلع معاهم ...
فيصل: شفيك مبارك؟.. صاير مكتئب الفتره الاخيره..
مبارك: انا؟؟ لالا مافيني شي..
محمد: الا تعال صج .. شفيه عليك بو كشه بيظا..!
محمد كان يقصد بروفيسور كارلو اللي يدرسنا رياضيات...
فيصل: يووه لا تقعد تزيده ...!
مبارك: يعني انته لاحظت بعد؟؟... يوم اقول لفيصل قال لا انته بس حساس...الشيبه حاط علي بس لاني تاخرت في اول كلاس..
محمد: بس جذي .!
مبارك: هيه.. من يومها وهو حاط دوبه من دوبي.. بس يخسي يرسبني انا اراويه ..الا هو رياضيات بيس اوف كيك..
فيصل: فكونا عاد من طاري الكوليج..
مبارك: صدقك والله.. حد بيروح النادي اليوم..
محمد: im in..
فيصل: me too

بس ماكانت اجابتهم محور اهتمامي في هاللحظه...لاني يوم التفت شفت مها مع 4 بنات ثانيات من ربعها ..
شو هالصدف الغريبه..
اخر شخص توقعت اشوفه هني ...
بس طالع عليها الوردي حلو بصراحه..
فجاة تذكرت سيف وكلامه عنها " بنت المطاعم" .. وتلميحاته عنها..
ماقدرت امسك ظحكتي من تذكرته ...ضحكت ضحكة خفيفه وهزيت راسي على خبال سيف..
ويوم رفعت عيني مره ثانيه شفت مها تطالعني بنظره ماقول عنها غير " ســــم"..
اعوذ بالله شفيها؟!!
شفتها تطالعني وهي رافعه حاجب واحد باستنكار وتطالعتني من فوق لتحت بعصبية والتفتت عني..!!!
مبارك: شفيها هذي .!
محمد: منو ؟..
ما انتبهت على نفسي اني تكلمت بصوت عالي الا يوم رد علي محمد..رديت التفت له متفاجئ...
مبارك: ااااااه ..شي بس شفت بنت عندنا في الكولج..وسرحت فويهها تذكرت سيف ولد عمتي.. وضحكت والظاهر تتحسبني اضحك عليها او شي....
فيصل: خلها تولي..
ابتسمت... ومديت ايدي العب بمفاتيح دراجتي..
مبارك: you're right

بس ماقدرت امنع نفسي اني اتسائل ...
كيف اصلح الموقف معاها... ظروري يعني اسرح فويهها انا بعد ماقدرت التفت؟؟
احين زين جي البنت تاخذ عني فكره مب زينه..!
والله حاله..!
بعد ربع ساعه من السوالف ويا الشباب.. شفت بطرف عيني مها تقوم مع وحده ثانيه من ربيعاتها ويدخلون المطعم الداخلي ..
الظاهر بيطلبون شي..
استغليت الفرصه وقمت انا بعد بدون تفكير..
مبارك: تشربون شي؟..
محمد: كابتشينو...
فيصل: نفس الشي... بس هاتلنا doughnuts وياك..
مبارك: اوكي..
دخلت المطعم عالسريع ..شفت مها هناك هي وربيعتها يتشاورن عالطلبية..
وقفت على بعد خطوتين منهم وطلبت انا بعد طلبية الشباب..
توترت...
انا قمت بدون تفكير وما اعرف اصلا شو بقولها ..وكيف ببدا معاها..
بس مستحيل اخلي الموقف يمر والسلام..
التفتت لي مها تطالعتني بدون اهتمام وردت تصد ..
شكلي مب حلو واقف..
تحرك يا مبارك....قول شي..اي شي..!
مبارك: آآه...Excuse me..
التفتت مها مره ثانيه مستغربه وربيعتها كانت لهم نفس الملامح..
مها: yes?
مبارك: مها..ممكن اكلمج شوي...
عقدت مها حواجبها ..
مها: من وين عرفت اسمي؟..
ابتسمت بتوتر...
مبارك: is it secret?.. We're in same collage, remember?
مها: right.
نزلت مها عيونها ..
مبارك: هممم اسف وقفتج بس ماحبيت الموقف اللي صار من شوي يمر بسوء فهم..
سالتني مها باستهبال واضح..
مها: أي موقف..!
مبارك: انتي تعرفين أي موقف... انا سرحت بويهج بدون قصد ..ويوم ضحكت والله ماكنت اضحك عليج ..كنت اتذكر ولد عمتي وتذكرت تعليق قاله لي مره وظحكت هذي كل السالفه..
مها: آآه.. Don’t worry. It's ok
مبارك: اكيد ؟ يعني مب حاطه فخاطرج وفاهمتني غلط؟..
مها: هههههه لا عادي..بس حتى لو كنت.. Why you care any way?
مبارك: I just do..
طلعت مني الكلمه بعفويه...
يعني شو تتوقع..
اوفكورس اهتم بسمعتي وبنظره الناس لي...
بس خوفي احين تجلب الموضوع تحرش وتتحسبني اقصد انه رايها هي بالخصوص يهمني..!
مب مهم..
ومابطول الموضوع.. حاولت ابتسم وانا اقول..
مبارك: اوكي عيل... See you around.
خذت الطلبية ودفعت عنها ومشيت وانا منتبه على ويه مها اللي كان منحرج شوي..
ورجعت عند الشباب وحاولت قد ما اقدر ما التفت جهة مها وربعها طول القعده..
كانت محاولات صعبه بس اعتبر نفسي نجحت...
-----------------------------------

اليوم: الاحد..
المكان: ايطاليا/روما..
الوقت: الخامسة والنصف مساءا..
--------------------------------
(مهرة)...

ماتوقعت ايطاليا تكون بهالروعه.. خصوصا هالوقت من السنه اللي يعتبر ربيع بالنسبه لايطاليا..
وكل مكان تلتفت له تشوف ورد اشكال وانواع..والجو حلو ومنعش..
صحيح تعب السفر مازال فينا انا وناصر...
لكن انتعشنا يوم شفنا المناظر هني وقررنا نتمشى على ريولنا في شوارع روما ..
روما اللي مليانه شواهد تاريخية.. من شتى الانواع..
واكثر شي لفت انتباهنا انا وناصر كانت التماثيل..
حدث ولا حرج...كلها تماثيل مفاصيخ..
كنا كل ما نمر عدال نافوره او تمثال ما ادرى بعمري الا وبايد ناصر على عيوني...
وهذي يمكن سادس مره يسويها...!
مهرة: ناصر..!!!
ناصر: عيب عيب عيب..!
مهرة: شمعنى يعني انته تشوف وانا لا...
ناصر: انا ريال ..انتي بريئه زياده عن اللزوم ماريد عيونج تتفتح على هالمناظر..!
مهرة: ياسلام عالمنطق..شو نسوي يعني يوم روما كلها جذي..!
ومسكت ايده وسحبتها عن عيني...
وبدال ما التفت للتماثيل التفت لويه ناصر وانا ابتسم..
مهرة: يعني ليش ما اغطي عينك انا يوم نمر على تماثيل حريم؟؟
ابتسم ناصر وصد بعينه صوب ثاني..
ناصر: انا هالمناظر مب يديده علي ..
فتحت حلجي وانا اشهق من جرأة اللي قاله ناصر لي...
مهرة: والله بكل جرأة قاعد تعترف.!!!
ناصر: ههههههههههههههه..
مهرة: جب انزين... طفس..!

كان ناصر مسند ايده على كتوفي بعفويه.. قربني منه يوم حس اني ببتعد عنه...
ناصر: مهرووه..!
جاوبته بدلع..
مهرة: هاااااه..!
ناصر: تحبيني؟..
ابتسمت..
مهرة: مايخصك..!
ابتعدت عنه وتجدمت شوي بالخطوات ورجعت اصد صوبه ...
كان شكل ناصر يشرح صدري..
وينعش حواسي..
هو صحيح مب جميل ... لكن فيه نوع من الوسامه والرزة الملفتة للنظر..
كان ملاحظ اني قاعده اتامل فيه وهو ساكت عني ويبتسم لي ابتسامه بريئه ممزوجه بخبث ومكر..
دايما نظرته تحسسني انه يعرف عني شي انا نفسي ما اعرفه..!!!
يوترني..!

مهرة: شوفيك؟
ناصر: انتي شوفيج؟.
ابتسمت...
مهرة: حلو شكلك بالجاكيت الطويل..
ناصر: عيونج الحلوه ..
مهرة: شمعنى في تركيا ماكشخت جذي؟..والا كاشخ للايطاليات؟..
وغمزت له ...
ناصر: هههههههه دام عيبتج انتي كفاية علي..!
مهرة: لاااااه..علينا هالكلاااااااام..
ناصر: المشكله انج فاهمتني.. دامج كاشفتني عيل خلاص اختاريلي وحده..
مهرة: هممممم المشكله ما شفتهن حلوات احسهن دفشات..!
ناصر: هههههههه اشتغلت الغيره..
مهرة: ناصر بشوتك..ترا انا من طيبي مب قاعده اغايظك والا اعرف بغيرتك كيف..
ناصر: جربي وشوفي..
رد ناصر سحبني من ايدي عشان ارجع امشي عداله.. وتم ماسك ايدي طوال الفتره..

في الكوفي شوب كنا قاعدين نشرب عصير ...
حسيت بنفسي اسال ناصر بدون تفكير..
مهرة: ناصر انت مستانس؟
ناصر: وايد مهرة... وانتي؟
مهرة: انا عمري ماحسيت بهالسعاده من قبل..
ابتسم ناصر وهو يطالع فعيوني...
ناصر: اوعدج باكثر واكثر يا مهرة...
مهرة: الله لا يحرمني منك ان شاء الله..
ناصر: ولا منج غناتي..!

ابتسمت وانا اصد بعيني واتامل الناس..
غصبن عني افكر بنفسي مب باي حد ثاني...
اخيرا بديت احس بالسعاده اللي يتكلمون عنها الناس ..واشوفها فعيونهم..وابتساماتهم..
حب..استقرار عاطفي..نفسي.. اجتماعي..
هذي نعمة من رب العالمين..قليل من يحصلها..
احس بكل شي فنفسي تغير..
معقول الانسان اللي خربط لي حياتي فيوم من الايام ..يكون هو نفس الانسان اللي يرتبها لي ويبعث فيني مشاعر عمري ماحسيت فيها فحياتي؟
معقول اللي كنت اكرهه كره ماتخيلت نفسي اني قادره عليه...صرت احبه اكثر من أي شخص ثاني؟
اللي كنت اخاف منه...هو الوحيد اللي حسسني بالامان..!

ناصر: بشو تفكرين مهاري.!! مخلنج من عشر دقايق تفكرين بس ماقدر اصبر اكثر لين اعرف..!
رجعت اصد صوب ناصر وعطيته احلى ابتساماتي...
مهرة: كنت افكر شكثر صرت احبك وما اتخيل حياتي بدونك ..!

هاليوم كان احلى الايام من بداية زواجنا... وكان بدون شك نقطة تحول بعلاقتي مع ناصر..!

-------------------------------------------

بعد مرور ثلاثة اشهر..

-------------------------------------------
اليوم: الخميس..
المكان: سيارة يوسف..
الوقت: السابعة مساءا..
-------------------------------------------
(يوسف)...

يوسف: وشوو بالضبط هذا المكسار؟؟؟
ام محمد: ماشي..هذا احتفال بسيط للعايله والقرايب يسوونه هل العروس.. يعرضون فيه زهاب بنتهم وتجهيزاتها وبالمره يكون عزومه عشا.. والعروس ماتطلع فيه..
يوسف: بس؟؟؟ دام العروس مابتطلع فيه عيل مايسوى تحظرونه..!
وقعدت اضحك على نظره امي بسبب تعليقي...
يلوموني؟.. ماحد يقدر يمنعني من الاحساس بالفرح...
كنة صارت حرمتي ابتداءا من امس..
صحيح الملجه كانت سكاتي حالي حال ناصر لكن المهم انها صارت حرمتي وانتهينا..
ومحد يقدر يحرمني من هالشعور..
نقزت شما اختي من وراي تقول..
شما: يوم يقولون العروس ماتطلع معناته ماتنزل بس محد يقول انه مانقدر نسيرلها فوق..
يوسف: عادي احضر..!!
منى: ههههههههههههههههههههه والله عرفت انك بتقول جي !!
ام محمد: ويدي يا ولدي شبلاك.!!. شو مسوتبك بنت عمك هالكثر مب رايم تصبر حاشرنا من ثلاث شهور !
منى: مسوتله عمل اامايه..!
ام محمد: حشى عليها ماظنتي..الا هذا اخوج اروحه متخبل..
شما: شمعنى انا ريلي عقل يوم عرس وماتخبل شرات يوسف.!!
منى: حتى راشد كان وايد عاقل..!!
يوسف: قل اعوذ برب الفلق..!!!!.. قولن ماشاء الله يالحاسدات..!

وصلنا بيت يدوه اللي كان واضح عليه حتى في الحوش انهم مرتبينه ترتيب معين ومستغلين الجو الحلو في هالوقت من السنه..
خارجيا كانوا حاطين الطاولات والبوفيه وكل شي مرتب ...
الظاهر الصالة الداخلية مستغلينها لعرض الزهاب...
ااخ خاطري لو ادخل اشوف كنه..!
مب حرام؟ ملجت عليها ولا شفتها ولا كلمتها مثل الاوادم؟؟؟
قسسسسسم بالله اني مظلوووم ومأكول حقي !!

نزلت امايه وشما ..اما انا زقرت منى ..
منى: آمر يالمعرس..!
يوسف: منى..دخييييييييييييييييييييل والديج صوريها لي..!
منى: شو شو شو؟؟؟..
يوسف: منى عن النحاسه وتذكري شكثر انا ساعدتج يوم عرستي براشد..انا اخوج!!
منى: بس كنه يمكن ماتطيع..!
يوسف: ماعليج منها..انا احين ريلها .. وسوي عمرج انتي تصورين العزيمه وجي بس لا تقصرين بتصوير كنه ..بترياج في الليل وماريد نقاش..!
منى : همممم اووكيه كسرت خاطري.. يالله روح هذي مهرة يت ويا ناصر..روح روح روح..!
التفت وانا اشوف ناصر وقف سيارته عدال سيارتي ومهرة تنزل منها..
وسمعتها تطلب من ناصر انها تشل مايد معاها بس هو رفض ..
ناصر: خليه عندي انتي ..بيلعوزج داخل وانا ماعندي شغل برايه عندي..!!
مهرة: على راحتك..
ناصر: اتصلوبي يوم تبون تون..
مهرة: ان شاء الله..مع السلامه..
دخلت مهرة مع منى للبيت ..وانا تقربت من ناصر وهو فسيارته..
يوسف: وين بتسير؟..
ناصر: ابويه قال فضوا بيت يدتك للحريم وتعالوا بيتنا.. يعني اظني عشا الرياييل عندنا في البيت..
يوسف: خلاص عيل بنسير هناك.. تباني اركب لك كرسي مايد جدام؟

كان ناصر متوهق ومب قادر يركب كرسي مايد ....

ناصر: بتسوي خير فيني...

بعد ما انتهينا رجعت لسيارتي..وبدون احساس مني رفعت عيني لدريشه كنه في الطابق الفوقي..
تنهدت وانا خاطري اكون هناك...
بس الصبر يمدحونه..
باقي كم يوم بس...وتكون عندي للابد..
---------------------------------

اليوم: الخميس..
المكان: غرفة كنة ..
الوقت: الثامنة والنصف مساءا..
---------------------------------
(كنة)...

مسكت منى ايدي الثنتين وبعدتهم عن جسمي وهي تتامل بشكل يضحك...
منى: واو كنووه..! اللبس الهندي فظيع عليج يجنن..
كنة: هههههه عيونج الفظيعه ..اوه اقصد..عيونج الحلوه حبيبتي...
تقربت مني مهرة وباستني...
مهرة: مبروك يا كنة ..الف مبروك عالملجه..وان شاء الله نفرح فيج يوم الثلاثا..
كنة: الله يبارك فحياتج ان شاء الله... وينج عنا من الصبح؟
مهرة: كنت تحت عند الحريم.. توهن بس اطلقن سراحي..!
كنة: بعدج انتي عروس يديده حتى عقب اربع شهور !!..شكلي مول مابغطي عليج...
مهرة: هههههههههه لا حبيبتي غطيتي من الحين لا تحاتين..
كنة: انتي شو تصورين؟...
التفت لمنى اللي حاطه كاميرا الفيديو فويهي ..
كنة: والله شكلج حشرية..بنديها والا روحي صوري شي ثاني..!
منى: ماشي يستاهل التصوير حبيبتي كثرج..جييييييييييز!!!
كنة: شو جيز بعد لا يكون بعدج تتوحمين عالجبن وبطنج جدامج؟..
منى: شكلي انا غلطت مب انتي العروس..صراحه تصرفاتج ماتدل لا على مستحى عروس ولا على انوثه..
كنة: خليت المستحى جدام العيايز..عندكن عادي..
مهرة: ههههههه يعني؟؟؟..وجدام يوسف ماشي مستحى؟..
على طول حسيت بويهي ولع..
يلست عالشبريه وانا العب بطرف فستاني بتصنع...
كنة: عاااااااااد لا تحرجوووووني ..!!!..
منى: كنة شو كان شعورج في المحكمة امس.!!.
ابتسمت وانا اتنهد واذكر امس بكل مشاعر الخوف اللي حسيت فيها..
كنة: بندي الكاميرا بعدين بقولج...

كانت غرفتي مثل بيت النمل...حد داخل وحد طالع.. بنات عمي وبنات خالي وخالاتي وحد من حريم العايله يروح ويرد علي... وعلى ما اعتقد انه الكل سلم علي ماعدا الغرب..
هذا اذا كان فيه غرب..
اصلا زين حصلت وقت اتعدل كنت طول اليوم مشغوله بتجهيز قاعة الزهاب...
التنسيق بروحه كان يباله وقت طويل..
واضطرينا نطلب مساعده من محل الورد عشان يرتبون معانا ..
والكل في البيت كان يشتغل حتى يدوه عطت رايها الحكيم في بعض السوالف...
لكن رغم الانشغال التام..
كان فكري مشغول لدرجه اني ماكنت اسمع اصوات اللي حوالي...
معقوله؟..
خلاص يعني صرت زوجه يوسف شرعا .!!
حلم الطفوله والمراهقة والشباب صار واقع...
بس اللي خوفني..
معظم القصص اللي سمعتها..
عن حالات مشابهه... حب لسنوات وتكلل بالزواج واخرتها ما اتوفقوا مثل ماكانوا متوقعين..
ياما سمعت عن زواج ثاني..او هجر..او طلاق...
انقبض قلبي وانا اتذكر...
خايفه..!!
ليتني اشوفه ...ليتني اقدر اكلمه عشان يطمني..
ويقول لي انه بنتوفق وانه ماشي بيفرق بينا غير الموت...
ليش كثرت الحواجز بينا بعد شرعية العلاقه؟
شو هالتخلف؟ انا احين زوجته وحتى مايسمحون لي اشوفه واكلمه على انفراد..
امس..
كل اللي قلناه لبعض هو كلمه "مبروك" ..
وبعدها اسحبوني انا لسياره..ولبيت ثاني..ويوسف راح مكان ثاني..
ليش مايحسون..بالمخاوف اللي احس فيها..
ليش ما يفهمون بانه محد يقدر يطمني غير يوسف نفسه...
يعني لازم اصبر لين يوم الثلاثاء... عشان انفرد به ويطمني..
ويزيح عني مخاوفي..

الله يصبرني لين يوم الثلاثاء...
-----------------------------------

اليوم: الجمعة..
المكان: بيت بو حمد..
الوقت: الثانية عشره والنصف ظهرا..
------------------------------------
(مهرة)...

ركبت درج البيت بحذر وانا اسمع كلام شيخه عن دوامها وعن نقلها لقسم يديد المديره المباشره لها كانت حرمه..
مهرة: يعني انتي مرتاحه معاها؟..مادري احس المواطنات يوم يستون مسؤولات وماسكات منصب يستون نحيسات وماينطاقن..!!
شيخه: لا حليلها بالعكس وايد زينه .. واحسها توكلني بامور ماتأمن عليها باقي الموظفات..يعني وايد مرتاحه معاها..
مهرة: الحمد لله.. المهم انتي مرتاحه..
شيخه: انتي خلج من خرابيط دوامي وتعالي براويج كيف رتبنا الاقسام فوق...
مهرة: التوسعة اللي بنوها ورا البيت حق حمد وعفرا طلعت وايد مرتبه.. غلبوكم..
شيخه: حلال عليهم.. هم احوج منا.. عندهم بنت ماشاء الله ...
مهرة: الله بيرزقكم انتوا بعد يا شيخه..لا تستعيلين بعدج عروس حبيبتي..
شيخه: وييييين بكمل سنه وتقولين عروس..!
مهرة: وييه لا يكون يأستي ويا ويهج؟..شوفي غيرج يكملن بالسنوات الخمس والعشر والله يرزقهن بالاخير.. كل شي فوقته حلو شويخ..
شيخه: ونعم بالله وانا مب مستعيله الحمد لله.. ادري انه الله بيرزقني متى مانكون انا وسهيل مستعدين لهالشي..
مهرة: ان شاء الله.. يعني انتوا ضميتوا غرفة قوم حمد لغرفتكم وسويتوها صاله؟..
شيخه: هيه تعالي شوفي.. طبعا باقي شوي ازيد عليها اثاث..

دخلت قسم شيخه وسهيل اليديد..وبصراحه كان حلو ومرتب.. ماتوقعت انه البيت بيتغير جذي للاحسن..كنت اتحسب ترتيبنا الاولي هو احسن ترتيب.. لكن حمد اخوي الظاهر عنده خبره بهالسوالف..!
مهرة: وايد حلوووو...
شيخه: عيونج الحلوه..تعالي شوفي قسم سيف كيف سووه..
مهرة: استحوذ على حجرتي الحرامي .!!
شيخه: هههههه هيه.. لو تشوفينه شو مسوي فيها ..تعالي تعالي...
دخلت غرفتي اللي تحولت لصالة عزوبي كاملة التأثيث من حيث نظام دي في دي السينمائي والتلفزيون البلازما اللي شكبره والسماعات والاثاث الجلدي الرجالي الغريب...
مهرة: شو هذا؟؟؟
شيخه: ذوق سيف.. وهو دافع طبعا من فلوسه... صار يقعد في البيت اكثر احينه ...مستانس بالصاله.. والحمام الله يعزج خلاه مطبخ تحضيري..!! ثلاجه وماكرويف وكل انواع المعلبات وعين الغاز ..تعالي شوفي...!
مهرة: وااااعليه عليج يا حجرتي البنوتية الحبيبه رااااااحت خلاص بححح...حسبي الله عليك يا سواف !
شيخه:.. نحن الحريم نقول جي...سهيل وحمد وايد عيبتهم صالته..حتى انهم سهروا عنده كم من مره...
مهرة: شو هالتطورات هاي..!! اتطورت العزبه والله..!! وسيفوه صار له مطبخ تحضيري بعد؟؟.. شعنده بو هناد حاط عينه على بنت بيعرس والا شو سالفته..!!!
شيخه: مايندرابه اخوج ....وانتي محد قال لج ماتزورينا من ثلاث اسابيع..!!
مهرة: ناصر كان مشغول فبوظبي ماقدرنا ني العين..
تقربت ودخلت الصالة اكثر (حجرتي سابقا)..وقعدت على واحد من الكراسي الجلدية مالت سيف ..واول ماقعدت عليه (اختفيت) فيه...!!
مهرة: سرطني الكرسي..!!! كيف يقعدون عليه هذا.!!
قعدت شيخه على كرسي ثاني...
شيخة: شو امورج مع ناصر؟
مهرة: كل شي زين الحمد لله.. مرتاحه اخر راحه..!
رفعت عيني يوم انتبهت لحركه عند الباب...وتصادمت نظرتي مع نظرة حمد اخوي..
حمد: هاه انتي هني .!!
قمت من الكرسي ورحت وايهت حمد..
قلت له ببرود..
مهرة: شحالك حمد..؟
حمد: بخير انتي شحالج؟.
مهرة: الحمد لله..مرتاحه..
حمد: وين ريلج؟
مهرة: وصلني وراح..مشغول ويا اهلة..
حمد: عشان عرس اخوه..!
مهرة: اكيد..
تقرب حمد وقال..
حمد: دامج عندنا عيل زين ابا ارمسج فموضوع..
غصبن عني حسيت بقلبي تتسارع دقاته..
حمد يباني فموضوع؟
شو يبا مني الحين ؟؟؟
شيخه: عن اذنكم..
طلعت شيخه وخلتنا بروحنا..
مهرة: تفضل حمد..عسى ماشر..
حمد: مامن شر.. بس انا فكرت وايد بالحساسيات اللي بينا وشفت انه الموضوع يحتاج نتكلم فيه..
مهرة: حساسيات.. قصدك سوء ظنك الدايم بي..!
غصبن عني حسيت بحرقه بعيني..بس ماسمحت لنفسي باني اصيح جدامه..
نزلت عيني لحظني وسكت..
حمد: ماكان سوء ظن كثر ماكان خوف عليج... يمكن اساليبي كانت غلط بس كل شي كان نابع من خوفي عليج..
مهرة: حتى يوم طلعتني من الجامعه وحرمتني من اني اكمل دراستي..
حمد: كنت خايف لا تنخرطين مع بنات شواذ يخربنج ...
مهرة: حمد انا متربية فنفس البيت اللي انته متربي فيه .. لكن انته فضلت تصدق كلام وحده صايعه كانت تلعب بمشاعرك وتحاول تخرب بينك وبين زوجتك على انك تصدقني انا اختك..!!!
حمد: وانتي شو دراج بهالشي؟؟؟؟
مهرة: سالفه طويله مايحتاج اقولها... بس صدقني انت كنت منعمي..
سكت حمد شوي.. وتنفس بحدّة..
حمد: ادري اني كنت منعمي.. بس العصبية احيانا تعمي.. تخيلي موقفي يوم سمعت هالشي عنج ..امي الله يرحمها موصتنا عليج وعلى سيف..
مهرة: ويوم غصبتني عالعرس؟ وظربتني..
حمد: كنت اشوفه مناسب لج بالنسبه للظروف اللي كنتي تمرين فيها...
مهرة: ويوم اكتشفت عنه شي مايسرك...ييت تبا تفرقني عنه بالغصب...
حمد: بس انتي ماطعتي.. لا يكون بتلوميني بعد..!
مهرة: طبعا مابطيع.. يوم ارتحت له وحسيت بقيمتي وذاتي بزواجي منه ..ييت تبا تفرقني عنه بكل بساطه؟..حمد ... انا مش لعبه فايدك..!
حمد: محد قال انج لعبه بايدي.. بس انا كنت ابا مصلحتج على حسب وجهة نظري..
مهرة: نظرك انت مب نظري انا...
حمد: وهني صار بينا الاختلاف..انا كنت متسلط وماشاورتج فشي ولا سمعت رايج.. كنت ومازلت اظن انه رايي انا هو الاصح والانسب... لكن حياتج وقراراتج طلعت من ايدي حتى لو انا اخوج العود بس انتي ماسويتيلي أي حشمه واحترام وفضلتيه عليه ...
مهرة: حمد..!..لين متى بسويلك حشمه واحترام على حساب راحتي وسعادتي انا.؟؟.
حمد: حتى انا كنت ابا سعادتج وراحتج..
مهرة: لا..انته كان همك الناس وكلام الناس وكيف الامور طالعه جدام الناس "ظاهريا"..ماهمك اللي فخاطر اختك .. بشو تحس وبشو تفكر..
حمد: ماكنت اتوقع انه بيكون لج راي وشور غير عن رايي وشوري انا... عالعموم.. انا يمكن كنت متسلط شوي.. كنت ومازلت اشوفج اختي الصغيره اللي اخاف عليها وفنظري انتي ماكبرتي ابدا حتى لو كان عمرج 30 .. وانا ماريد الحساسيات تستمر.. لانه هالوضع مضايق ابويه واخواني وايد..

سكت شوي وانا اتامل فويه حمد..
انا اعرف كبرياء حمد زين مازين.. اعرف انه نادر مايطلع اللي فخاطره ..
تعود حمد انه يأمر بدون مايفسر..
في النهاية هو الاخو العود وله مكانه ماياخذها الا الاخو العود.. وتربى عالحزم والشدة..
وانا مقدره صعوبه قعدته معاي هني واعترافه باخطاءه ولو كان اعترافه هذا مغلف بكبرياء ماينكسر..

مهرة: حمد... انته اخويه العود وانا احبك واحترمك.. وماكان ودي كل هالحساسيات تصير بينا ..لكن تقدر تقول اني وصلت مرحلة ماقدر اتحمل فيها اكثر دور المغلوب على امرها.. كلكم تحكمتوا فحياتي وبقراراتي لين زهقت... انا اسفه اذا جرحت كبرياءك او حسستك بعدم اهميتك عندي لانه هالشي مب صحيح انته وايد عزيز علي... بس انته يوزتني ريال وانا على ذمته الحين...خل المحبة والاحترام بينا بدون ماتدخلون فحياتي.. الله يخليك... انا وايد مرتاحه مع ناصر... وهو وايد يعزكم.. ويتريا اليوم اللي تتصلح فيه العلاقه بينا..

ابتسم حمد ابتسامه غريبه... فيها حزن وندم وظيق..
حمد: ان شاء الله مابيصير الا اللي فيه الخير.. خلي ناصر ايي يتعشى عندنا اذا يقدر..
ابتسمت انا بعد براحه..
مهرة: ان شاء الله بقوله..
قام حمد من الكرسي وقال بطريقه مازحه..
حمد: وهاتي ولدج اللي ماشفناه..
بدل ما اتظايق واتحسس...ظحكت...
مهرة: ههههه ان شاء الله بييبه..

طلع حمد من صالة سيف اليديده.. وخلاني بروحي اراجع اللي انقال..
ياترى قسيت عليه؟
والا كان ظروري اذكره بكل اللي صار..! وبظلمه لي..!
بس بغض النظر..
اللي صار خطوه كبيره لحمد..
مابيخطيها الا بعد احساسه بالذنب وهذا شي اكيد..

تساندت عالكرسي وانا اتنهد وابتسم..
احس بحمل ثقيل انزاح عن ظهري..
والا سيف صار عنده مطبخ تحضيري..!!!.. خل اشوف شو عنده هالتعبان..!
نقزت من الكرسي وكملت استكشافي لقسم "المثقف" سيف..!
-----------------------------------

اليوم: الجمعة..
المكان: شقة مبارك..
الوقت: السابعة والنصف بتوقيت بريطانيا..
---------------------------------------
(مبارك)..

يلست عالكرسي اللي في الصاله وانا اخش ريولي في جوتي الرياضه..
ابتسمت وانا اسمع سيف من السماعه...
سيف: بفتك من ويهه الخايس يوم الثلاثا...
مبارك: اخر امتحان؟..
كان سيف يتحرطم على استاذ الـ ICDL في المعهد... اللي ماكان سيف يطيقه..لكن متحمل عشان الشهادة..
سيف: هيه ..بيكون امتحان اكسيس... بخلص الامتحان من صوب وبسير عرس يوسف من صوب ثاني..
مبارك: حليله يوسف..يستاهل مسكين..
سيف: بعدك ماحصلت اجازه عشان تينا؟..
مبارك: لا والله سيف...I have exams.. وهذيلا ماشي تفاهم عندهم ومايتساهلون مع حد..
سيف: خساره يعني مابتحظر العرس..
مبارك: استسمح لي من يوسف وبارك له بالنيابه عني..
سيف: خير ان شاء الله... على فكره تسلم عليك مهروه..
ابتسمت...
مبارك: الله يسلمك وياها من الشر...شو اخبارها العيوز..!
سيف: تشقح.. اقولك بخليك احينه ..وادخل النت اكثر دومك تخليني اتصلبك..!
مبارك: هههههه ادخل وماحصلك..!
سيف: ادخل اوقات معقوله انزين..
مبارك: والله اني مشغول الفتره الاخيره بس ان شاء الله بدخل فالك طيب...سلم على الاهل كلهم..
سيف: ان شاء الله..وانته سلم على ريتشارد وربعه ..
مبارك: هههههههه ان شاء الله...مع السلامه

سكرت عن سيف وانا اضحك.. يلست اربط احزمه الجوتي..
عقب ثلاث شهور فراق...توها افتكرت ترسل لي سلام؟؟؟؟
ياترى مشغوله بحياتها لهالدرجه؟؟؟ والا ماعدت مهم خلاص؟..
اختفت ابتسامتي وانا افكر بهالافكار السوداوية..
مقهور من نفسي..
انا اعرف اني مب في حاله حب مع مهرة...
كل الموضوع هو اني احس بالفقد..احس اني فقدتها..وفقدت معزتها لي..
احس انه حبها واحلامها كانت لي ...وفقدتهم..
متى بتقبل هالخساره.؟ الله اعلم...

انتبهت على صوت المسج من تيلفوني..رفعته وفتحت المسج حصلت مها مطرشه لي صوره ايدها الملفوفه بالشاش... وكاتبه تحتها تعليق " look what I've done to my hand.. I'm so stupid "

عقدت حواجبي وتظايقت من شوفة ايد مها بهالحالة..! رديت ارسلت لها مسج..
مبارك: "How?"
مها: " I was playing volleyball with my father hehehe"
ابتسمت على خبال هالبنت..
مبارك: " I will kill you.. Take care next time please"
مها:" will you write my homework's again?"
غصبن عني ضحكت بروحي بصوت عالي...
مبارك: " ahaaa, so that's what it's all about.. No. mob kel yoom al3aid, ana baser alnadi now"
مها: " I hate you"
مبارك: " you broke my heart!"

حطيت تيلفوني فمخباي وانا اضحك وشليت شنطتي الرياضية وطلعت من الشقة...
الحمد لله انه مها ارسلت لي رساله...
لو ما اشغلت عقلي عن مهرة...جان مابقدر العب رياضه بمزاج..
ركبت دراجتي ورحت صوب النادي والابتسامه ماتفارق ويهي...
من بعد اعتذاري لمها ذاك اليوم في المطعم والعلاقه بينا تتحسن يوم عن يوم..
نتلاقى في الجامعه بشكل شبه يومي...
ونسلم على بعض..
لين وصلنا لدرجه اني عطيتها رقمي وعطتني رقمها...
لو يسمعني سيف احين بيقول اني طيحت البنت...
لكن في الحقيقه كل اللي بينا هو صداقه لا اكثر ولا اقل...
وماكد صار بينا كلام اعمق من مجرد صداقه..
هني المجتمع اللي عايشين فيه مختلف...
و الزماله الدراسية بين العرب في الغربه مقبوله عندنا وشي عادي..
وهذا حال العلاقه بيني وبين مها... صداقه وزماله لا اكثر ولا اقل...
صحيح انه مانسولف دايما عن الدراسه... بس ماتخطينا حدود الادب..
وما اتوقع الحال بينا بيتغير.. لانه هالوضع مريحني ومريحها.. صارت اشاعات وتلميحات بين ربعها وربعي لكن تغلبنا على هالموضوع بتجاهلنا له..وصداقتنا صارت شي عادي بالنسبه للجميع..
عالاقل خبالها وخراشها وسوالفها الهبلا اللي ابدا شكلها البريء والطفولي مايعبر عنها...صارت تساعدني بانه يومي يمر بشكل اسرع..
واحساسي بالوقت الثقيل صار اخف وارحم علي من اول...
------------------------------------
بعد ثلاثة ايام..
------------------------------------
اليوم: الثلاثاء..
المكان: صالة الافراح/العين..
الوقت: الحادية عشره مساءا..
-----------------------------------
(منى)...


مشيت بخطوات سريعه متجهة للغرفة الصغيره المخصصة للعروس في الصالة...
فتحت الباب وانا اشوف كنه معاها ميثا حرمه محمد اخوي وهي توها تعدل طرحتها...
منى: تاخرتوا وايد يا ميثا..شو صار عليكم؟؟
ميثا: بنت عمج كل شوي وسيحت المكياج من كثر ماعينها تدمع...انا بخليكن بسير اشوف امايه..يلسي عندها...
التفت لكنة اللي برغم جمال طلتها فهالليله ..الا انه القلق بادي عليها...
منى: كنة حبيبتي..شفيج؟..
كنة: خايفه يا منى...وايد خايفه احس اني بموت..
منى: بسم الله عليج ..اذكري الله حبيبتي مابيصير الا كل خير انتي عروس وهذي ليلتج لا تخلين شي يخرب عليج فرحتج...
كنة: احاول... بس ماقدر.

دخلت مهرة بفستانها السماوي المدموج مع بيج وبشعرها المفتوح...
مهرة: اللــــــــه يا كنه ربي يحفظج من العين شو هالزين شو هالزين..!
كنة: يعلني ماخلى يا مهرة تسلمين فديتج..
مهرة: هاااه شو النفسية؟ (تقربت مهرة ومسكت ايد كنه)...واااي عليج يا كنه شفيج تتنافظين.!!
منى: تقول خايفه..!
ابتسمت مهرة لكنة بتعاطف...
مهرة: ماظني بتخافين الخوف اللي انا خفته فعرسي بس عدت الحمد لله..عالاقل انتي تعرفين يوسف زين مازين الحمد لله.. ليش الخوف.!
كنة: مادري والله..
مهرة: يابنت الحلال لا تحاتين... شفتي بنت عمج كيف طلع فستانها مال الحوامل؟..وتقول مقهوره مني لاني لابسه مخصر.!
منى: خلي هالليله تعدي على خير يا مهره.. الوحيده اللي احوط بكرشتي في العرس..!!
كنة: وهذا اللي يخليج مميزه...فديتج والله شكلج وايد كيوت بفستان حوامل..!
منى: هيه جاملي..
مهرة: مب قاعدين نجامل يابنت الحلال..

حاولنا انا ومهرة نرفع معنويات كنه بسوالفنا.
بس الظاهر انها كانت ظاهريا تسولف معانا لكنها من داخل خايفه ومرعوبه..!..
من شو بس يا كنة خايفه؟..
هذا يوسف!!! والا نسيتي؟..

ماقدرنا نقضي مع كنه وقت طويل.. على طول يتها امها واختها يجهزونها للزفه..

كنا واقفين عدال الشاشه اللي تنقل الاحداث الخارجية في عرس الرياييل وكنت ابتسم واحيانا اضحك بروحي ومهرة تطالعني باستغراب..
مهرة: ليش تضحكين؟..
منى: اتذكر... مامر علينا عرس وحطينا فيه شاشه الا وارتزت كنه جدامها عشان تشوف يوسف وهو مايدري..والحين الشاشه مرتزه ولا حد قاعد يتطالعها...محد حاس بقيمتها الا كنه...
مهرة: هههههههههه شكلي ببدا احس بقيمتها..شوفي شوفي هالمزيون..
التفت للشاشه وشفت ناصر اخوي يسولف ويضحك مع واحد من الشواب..
منى: ايواااااااااااا زين عيل ماراحت موضة الشاشات بعدهن لهن فايده..
مهرة: هههههههههه.. بدت الزفه...ويييه تذكرت زفتي شكثر كنت خايفه لا اطيح على ويهي..!!
منى: نفس االاحساس.. فديتج يا كنوه شوفي محلاها طالعها..!
مهرة: ماشاء الله عليها... الله يهدي بالها بس...
منى: آمييين..

مشت كنه بكل ثقة بابتسامه هادية.. اللي يشوفها يقول هذي واثقة من نفسها وبشدة..
لكن انا اعرفها زين هذي ابتسامه خوف...
لكن دام انه محد يعرف بهالحقيقه فلا باس...
المهم انه كنه قدرت تخلص الجزء الاكثر صعوبه بنجاح تام...
ركبت عندها عالكوشه...
منى: كنتي تجننييين رهيييبه...
كنة: ..........
منى: على فكرة.. صارلهم ساعه حاطين الكاميرا على يوسف في الشاشه...
هالمره حصلت تجاوب..
رفعت كنه عينها لي بلهفة..
كنة: قولي والله؟؟؟ ااخ يالقهر حيسوا الشاشه هالصووب ابا اشوف..
منى: هههههههههههههههه توني يالسه اقول حق مهرة..محد حاس بقيمه الشاشه غير كنه..
كنة: وكيف كان شكله؟.
منى: شاق الحلج مستانس...معرس شعليه.. حد يعرس بكنييييييييينه ولا يستانس ويشق الحلج؟؟؟
ابتسمت كنه وهزت راسها..
كنة: والله انج يا منى..!..
منى: انتي خايفه لانج ماكلمتيه من فتره طويله صح؟
هزت راسها كنه بصمت علامة موافقة..
منى: هانت حبيبتي.... انا مقدره خوفج لكن صدقيني..يوسف بيحطج بعيونه ولا بيفرط فيج ابد.. وانتي تعرفين يوسف عاقل .. لا تخافين وتكدرين ليلتج...
ابتسمت كنه بارتياح...
كنة: ان شاء الله..

بعدها ماقدرت اختلي بكنه لنفسي..الكل يبا يسلم عليها والكل يبا يكلمها..
اكتفيت بمراقبتها...
الحمد لله شوي شوي بدت تبتسم اكثر وتسترخي..
كنة تستاهل كل خير... الله يسعدها مع اخوي ان شاء الله
---------------------------------

اليوم: الثلاثاء..
المكان: صالة الافراح/ العين..
الوقت: الثانية عشره مساءا..
---------------------------------
(يوسف) ..

حطيت ايدي فمخباي وانا احس بالبرد يتسلل لاطرافي..وبالايد الثانيه كنت ماسك التيلفون بشده غير مطلوبه..!
لكن من زود توتري..
يوسف: اكيد يا منى؟..
منى: انته ليش تحاتي..انا كلمتها والحمد لله شوي هدت وخف عنها الخوف...
يوسف: منى يمكن غيرت رايها وماتباني..!
منى: يوسف انته لو شفت عيونها يوم طريتك لها.جان ماقلت هالكلام..!
حسيت بقلبي يذوب..
يوسف: ظنج؟..
منى: انا متاكده من هالشي... هي بس خايفه لانها ماكلمتك من زمان وتحس انها مبتعده عنك .. تبا تطمن منك انته مب منا نحن هذي كل السالفه...
يوسف: شو اسوي باهلج يوم انهم واقفين بينا وحارميني من شوفتها والكلام معااها..!
منى: مب مشكله يا يوسف هانت ماباقي غير ساعه او ساعتين وينتهي كل شي.. طول بالك على كنه وحاول تهديها ولا تعصب من شكوكها.. هي بس بحاجه انك تطمنها...
تنهدت..
يوسف: ان شاء الله...

انهيت المكالمه مع منى وانا افكر برساله كنه اللي طرشتها لي على ايميلي امس...
كانت تقول فيها انها خايفه وساورتها شكوك مالها عدد..وسالتني اذا كنت مازلت ابا اتزوجها واكون معاها او لا...
طبعا باطباعي المعتاده قابلت رسالتها هذي بالتجاهل التام جني ما استلمتها...
عيل شو تقصد بالله برساله مثل هذي ترسلها لي قبل زواجنا بيوم؟؟؟
لكن من راحت عني العصبية... تلبسني هم كنة ومحاتاة وضعها النفسي..
ليش هالشكوك بعد كل هالحب وهالصبر؟..
ليش يا كنه؟..
احس انه حد سمم لها افكارها...
لا يكون نوره؟؟؟؟؟
صدقوني ارتكب جريمه اذا كانت هيه السبب..!!
بس ما اعتقد..لانها من ذاك اليوم وهي ماتدخل ابدا بامور كنه...

بس ماعليه..ان شاء الله من اختلي بكنه بكلمها وبهدي بالها...
وكل شي بيمر على خير...

رجعت لخالد وانشغلت معاه لين نهاية العرس..
اللي اقل شي اقدر اقوله عنه انه كان ناجح ومشرف بمعنى الكلمه...
حسيت انه الكل مستانس ... والكل استمتع بوقته...
بعد ساعتين
انتهى العرس وماتم حد موجود غير العايلتين... انا واخواني وابوي ومايد ولد عمي والحريم..

مايد: يالله يوسف ..ادخل سلم على حرمتك...
يوسف: يالله...
خليت ابوي ومايد يتجدموني للغرفه الصغيره اللي فيها كنه ..
دخلت وانا احس قلبي يسبقني لداخل الغرفه..
دخلت وشفت كنه يلفها البياض السكري..
ملت عيني لدرجه انه اللي في الغرفه من حريم كلهم كانوا ضباب..!
وقفت عدالها على مسافه بسيطه ... وحسيت رغم انه ماتلامسنا..بارتجافها..
تعالت الاصوات حوالينا من ضحك وتباريك ...
اصوات بعيده..
رفعت ايدي..وباطراف صبوعي رفعت ويه كنه لي..وبستها بين عيونها...

غمضت عينها والمستحى يطغى عليها..
وهم يضحكون... علينا..
ومحد حاس فيها غيري...
يوسف: مبروك يا كنه.. والله وتوهقتي وصرتي حرمتي !!!!
نجحت الخطه يوم ضحكت كنه وهي تنزل راسها وتبتعد عني شوي خطوات لورا..!

بعد جلسات التصوير المملة اللي خذت حوالي ساعه ونص...
ام مايد: عاد نحن مجهزين غرفة المعاريس عندنا في البيت.. بدل ماتتلعوزون بالفنادق..ليلتكم عندنا ان شاء الله..
انا كنت اعرف بهالمعلومه من قبل...خبرتني امي.. بالتالي شنطتي كانت موجوده في السياره ..
غرفة المعاريس على قولتهم كانت غرفة الضيوف في بيت يدوه.. وهي نوعا ما بعيده عن غرف اهل البيت وفيها خصوصية تامه....

بالتالي تحركنا كلنا للسيارات.. العروس شلها اخوها للبيت مع امه ويدوه .. وانا رديت خواتي البيت..منى وشما... امي راحت مع ابوي..وناصر شل حرمته وراحوا البيت.. ومحمد شل حرمته وخوات حرمته (بنات عمي) ووداهم كلهم بيت يدوه...
انا وصلت خواتي البيت ورجعت اروح بيت يدوه..لانهم يتريوني هناك..
كان ترتيب غريب بس الليله عدت على خير...
القهر انهم كانوا يقدرون يبسطونها اكثر بانهم يخلوني اشل حرمتي واتوكل ...
لكن طبعا حبوا يقهروني... وامنعوني عنها حتى في التوصيله..!!!...
لكني ماحبيت اناقش...

بعد حوالي اربعين دقيقه اتركوني اخيرا على انفراد مع كنه...
اول شي سويته اني قفلت الباب...
رفعت عينها كنه لي باستغراب...
يوسف: أي حد يدق الباب...نحن مب هني!!!
كنة: هههههه مطفريبك اهلي لهالدرجه..
تقربت ويلست عدالها عالكرسي..
اتامل فيها وبنعومتها...
فكره انها حلالي خلتها تحلى بعيني اكثر واكثر واكثر...
يوسف: احس اني ماشفتج ولا كلمتج من زمان... اشتقت لج كنه..
نزلت كنه عيونها..وتوترت ملامحها..
يوسف:انا وايد فرحان اليوم.. بس اللي مكدرني هو خوفج...
كنة: ........... غصبن عني يوسف..
يوسف: عمرها المسافات مابتبعدني عنج كنه...حتى لو امنعوني عنج وامنعوج عني... انتي تعرفين انج دايما موجوده فقلبي وفبالي..
رفعت عينها لي...تتامل بعيوني واسكتت..
يوسف: صارحيني كنه... من شو خايفه؟
كنة: اوعدني انه مهما صار بينا ...مابنفترق..
ابتسمت ومسكت على ايدها..
يوسف: اوعدج... انا ثلاث شهور مارمت اصبر ...فكره الفراق غير واردة ولا تفكرين فيها..
كنة: اكيد يوسف؟.. انا وايد خايفه انه مانتوفق..
يوسف: كنه حبيبتي..خلي باجر لباجر...وعيشي اليوم... وبعدين ليش مانتوفق؟.. الايام بتثبت لج انه زواجنا بيكون احسن زواج ان شاء الله..
ابتسمت كنه..
كنة: صدق؟
يوسف: هيه..وبذكرج بعد.. انتي يا كنه وايد غاليه عندي.. انتي من دمي... ومستحيل افرط فيج حتى لو انتي طلبتي فراقي...
كنة: ههههههه لا تتامل وايد...هاليوم مابيي..!
يوسف: ههههههه هيه هاي كنوه اللي اعرفها...
حطيت ايدي حوالي رقبتها وسحبتها صوبي وبست خدها بقوو
تمت كنه تضحك وتصارخ ...
وانا اغلس عليها اكثر...
احبها يا ناس..!
واخيرا صارت حرمتي..!
--------------------------------

اليوم: الاربعاء..
المكان: غرفة ناصر ومهرة/بيت بو محمد..
الوقت: الحادية عشره صباحا..
--------------------------------
(مهرة)...

طلعت من الحمام بهدوء وانا انشف شعري بالفوطه...
وقفت عدال الشبريه اتامل بويه ناصر اللي نايم بعمق..
ابتسمت وانا امشي صوب منز مايد و أوايج عليه واتطمن انه نايم هو الثاني..!
ابتسمت ابتسامه اوسع وانا اشوف مايد نايم نفس ابوه...على بطنه..
سبحان الله..!
حطيت ايدي على بطني والابتسامه مافارقتني..
ياترى..
اللي فبطني بعد بيشبه ناصر؟؟؟؟

صديت صوب ناصر.. وتمددت عداله عالشبريه بهدوء..
متى بيقوم.؟
ابا اخبره...ماصدقت اتاكد من الخبر..
مافيني صبر ابا اخبره...!

مديت ايدي وقعدت العب بشعر ناصر اللي بدا يطول شوي ويباله قص..
مهرة: ناصر حبيبي..
ناصر: همممم.!
مهرة: قوم الغالي.. اليوم صباحية اخوك ومايصير تتخلف..
ناصر: كم الساعه؟..
مهرة: همم 11..
ناصر: على بالج بينشون هذيلا قبل 12...
انجلب ناصر اللي كان عاطني ظهره..وجابلني.. حط راسه على بطني وهو يحظني كعادته يوم يتدلع...
ناصر: خليني ارقد شويه..!

بعد حوالي نص ساعه... طلع ناصر من الحمام والفوطه على كتفه ويفرك بطرفها شعره عشان ينشفه..
وقف جدام الكبت يطلع له ملابس...
وقفت انا بينه وبين الكبت بدلع...
مهرة: مستعيل عالطلعه؟؟؟
تقرب مني ناصر وهو يبتسم...
ناصر: الا جان عندج خطط ثانيه...
مهرة: ههههه عندي...ابا اقول لك شي مهم..اجلته يوم كامل بس عشان ما اسرق الاضواء في عرس اخوك..
ناصر: ول ول ول...تسرقين الاضواء عن معاريس مره وحده ...قولي... شو هالشي الخطير..

حسيت بايدي تلتف حوالي بطني بدون احساس...
تاملني ناصر للحظه وتغيرت ملامحه...
كأنه حس باللي بقوله...
ناصر:.. مهرة .!!
مهرة:.. انا حامل..

مرت دقيقه بدون ماينطق ناصر بشي..
كانت عيونه تلمع كانها احتوت كل نجوم السما...
ناصر: صدق؟...صدق مهرة؟
هزيت راسي وانا ابتسم ..واحاول قد ما اقدر اني امنع دموعي الخاينه دايما بالنزول..
ضحك ناصر..
ناصر: من متى؟
مهرة: شهر واسبوعين..
حظني ناصر بكل قوته وبكل حبه ومشاعره ..وفرحته...
حسيت بقلبه يضرب بقوه ... وانفاسه المتلاحقه.. وارتجاف ايده...
ناصر: اباها بنت... دخيلج قولي انج بتيبين بنت...
مهرة: ههههههههه ناصر شدراني انا... اللي ايي من عند الله حياه الله...
ناصر: مالي خص اباها بنت...بروح اخبر امايه..!!!

تركني وركظ للباب..
مهرة: ناصر.!!!.تلبس اول..!
رد ناصر من عند الباب يدور كندوره عالسريع..
ناصر: هي صح...
مهرة: وبعدين لا تخبر حد احين .. تريا شويه..
لبس ناصر كندورته عالسريع ..
ناصر: والله بخبرهم الحين مالي خص..
طلع ناصر من الغرفه بشكل خلاني اضحك.. اضحك مع دموع فعيني...
ناصر فرحان وايد..!!
الحمد لله اني قدرت احسسه بهالسعاده...
ابتسمت ومسحت دموعي وسكرت الباب اللي تركه ناصر مفتوح من كثر وناسته واستعجاله انه يبشر الكل..
وصلت لمنز مايد اللي كان فاتح عيونه وبعده متكاسل عن النشـّـة..
مهرة: صباح الخير حبيبي... تبا اخت والا اخو؟.
مديت ايدي لمايد وخذته بحظني...
ورحت للدريشه اوايج منها للحوش...
اراقب السيايير اللي بدت توصل ... من خوات ناصر وعيال عمه وبنات عمه ..واخر سياره وصلت سيارة المعاريس..
التفت لمايد اللي بدا يلعب باذني كعادته بصبعه الصغير...
كانت نظرته لي حلوه.. والحلو اللي فيه انه يرد لي ابتسامتي بابتسامه احلى منها...
مهرة: حبيبي... لا تخاف انته دايما بتم ولدي العود..!

خذت ولدي العود وتجهزنا عشان ننزل وننضم لباقي العايله...
بنشوف منو بياكل الجو.. انا وولدي العود والا المعاريس..!!



»•¤©§| ( النـــهايـــــة ) |§©¤•«

 
 

 

عرض البوم صور فراشة الوادي   رد مع اقتباس
قديم 31-05-08, 08:40 PM   المشاركة رقم: 165
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 45420
المشاركات: 5,397
الجنس أنثى
معدل التقييم: فراشة الوادي عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 83

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فراشة الوادي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فراشة الوادي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

السلام عليكم

و أخيرا وصلنا لآخر جزء من موعد مع السعادة

كل الشكر لمن رافقوني خلال رحلتي مع مهرة و ناصر


ارادة الحياة

فروحه 22

زارا

أمـ مجروح ـل

أميرة الندى

أم عروة

عذبة الروح..

أحلى شمس

sarah_12

reem99sh

عطر الأماكن


كنتم خير مشجعين لي على اكمال انزال القصة ... فشكرا لكم فردا فردا

ولي عودة ان شاء الله بتعليق على القصة


همسة ... العذر و السموحة اذا نسيت احد وما ذكرت اسمه

 
 

 

عرض البوم صور فراشة الوادي   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة العيناوية, موعد مع السعادة, موعد مع السعادة للكاتبة العيناوية, قصة موعد مع السعادة, قصة موعد مع السعادة للكاتبة العيناوية
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 12:09 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية