لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com






العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 28-05-08, 06:19 PM   المشاركة رقم: 151
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة الالماسية


البيانات
التسجيل: Jul 2006
العضوية: 8455
المشاركات: 10,846
الجنس أنثى
معدل التقييم: زارا عضو متالقزارا عضو متالقزارا عضو متالقزارا عضو متالقزارا عضو متالقزارا عضو متالقزارا عضو متالقزارا عضو متالقزارا عضو متالقزارا عضو متالقزارا عضو متالق
نقاط التقييم: 2892

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
زارا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فراشة الوادي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

مرحباا فرااشتنا الزرقاااء..

تدرين فرااشه انا من يووم عرفت مهره عن ولد نااصر وانا كنت اقوول يااخوفي اذا عرفوا اهلهاا بيطلقونها.. لكن موقفها من سهيل وقوتها ورفضها لتحكه ولقرااره برجعتها معه وتطليقها من نااصر.. اثبت لي ان مهره فعلاا تغييرت وانها مستحييييييل تخلي احد يتحكم فيها.. موقفها ومواجهتها لسهيل وهو اخو له شخصيته عليه.. خلاني اعرف ان مهره تغيرت من ضعف لقووه ومستحيييييييييييل ترجع لوضع الضعف بعد مااذاقت القوه وحلاتها..

موقف سهيل اعتبره تثبيت لشخصية مهره ...

لكن في موقف سهيل لما كان ناصر ومهره يتبادلوون النظرات وكان بينهم حوار بعيوونهم.. حسيت اني اشووفهم.. كان المووقف قمه قمه قمه بالرووعه..

نااصر آآآآآآآآه ثم آآآآآآآآآآآه ثم آآآآآه منك ياا القلب..طبعاا كالعااده.. مااعليه كلام... تعامله مع مهره رااقي.. وحنووووون وصبوور.. تدرين فرااشه ناصر اذا شفت تصرفاته مع مهره تجيني الصيحه .. ودي ابكي تدرين ليه؟؟ من الغيييييييييييييييره .. اغاار من مهرووووه الله يقلعهاا وهي معذبه القلب نااصر وهو يركض وراها يبي رضااها... ويووم رضت يحس انه ملك الكووووون بايدينه.. هههههههههههههه

فرااااااااااااشه نستنى الجزء الجااي بكل شوووووووووق..

 
 

 

عرض البوم صور زارا   رد مع اقتباس
قديم 29-05-08, 12:33 AM   المشاركة رقم: 152
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 45127
المشاركات: 426
الجنس أنثى
معدل التقييم: أميرة الندى عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 27

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
أميرة الندى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فراشة الوادي المنتدى : القصص المكتمله
Heeeelllllooooo

 

ممكن سؤال؟

مش مذكور فى القصة الجزء اللى هيحصل فى بيت مهرة؟

كان نفسى أعرف أيه اللى حيحصل

وإذا كان أبوها طالبها فى شئ كبير

وأتمنى بصراحة مهرة تتبرا من أخوها حمد

أو حمد مثلا يضرب ناصر ومهرة تدافع عنه

ههههههههههههههههه

عايزة أكشن كتير

أنتظر التكملة بكرة

صديقتك أميرة الندى



 
 

 

عرض البوم صور أميرة الندى   رد مع اقتباس
قديم 29-05-08, 04:14 PM   المشاركة رقم: 153
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Mar 2008
العضوية: 68699
المشاركات: 37
الجنس أنثى
معدل التقييم: عذبة الروح .. عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
عذبة الروح .. غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فراشة الوادي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

هلااااااااااااااااا والله أخبارك ياعسسسسسل

البارت ختييييييييييييير يهبل
لا تطوولين متحمسيين نشووف وش صار
يالبى قلب هالمهره حنونه صراحة عيبتني بموقفها آآآه فديتها
وناااصر ماشي تعليق غيرآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه



لا تطووولين نستنااااك على نااااااار




تشكرااااااات

 
 

 

عرض البوم صور عذبة الروح ..   رد مع اقتباس
قديم 29-05-08, 11:02 PM   المشاركة رقم: 154
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 45420
المشاركات: 5,397
الجنس أنثى
معدل التقييم: فراشة الوادي عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 83

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فراشة الوادي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فراشة الوادي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

زارا

هههههههههههههه
حرفية بالاخراج ... هذا بعص مما عندكم

آآآآه ثم آآآآه من ناصر يا زارا

صح ... موقف مهرة من سهيل ... يعتبر قمة و دليل اكيد على تقبلها لناصر و مايد << هي تقدر تعوفه هالهبله

بس موقف سهيل لا يقارن بموقف حمد الحمار

سلمتي عالمرور يا قلبي و شدي حيلك


أميرة الندى

جواب سؤالك بالأجزاء القادمة يا قلبي



أم عروة

العفو يا قلبي ... و انتظر تعليقك عالباقي



عذبة الروح ..

سلامتك من الآه عذوووووووب
والله انتي الختيرة ... و بتشوفي من مهره ... اللي بيعجبك فيها اكثر


مشكورين عالمرور

 
 

 

عرض البوم صور فراشة الوادي   رد مع اقتباس
قديم 29-05-08, 11:14 PM   المشاركة رقم: 155
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 45420
المشاركات: 5,397
الجنس أنثى
معدل التقييم: فراشة الوادي عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 83

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فراشة الوادي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فراشة الوادي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي الجزء 57

 

بسم الله الرحمن الرحيم


الجزء السابع والخمسين...
-------------------------------

اليوم: السبت...
المكان: شقة ناصر..
الوقت: الثالثة ظهرا...
-----------------------------
(مهرة)...

طلعت من المطبخ وانا ابرد واخلط اكل مايد اللي من شوي سويته.... المسكين يوعان وقام يتونص .. رجعت له الصاله وانا ااغديه...ماشاء الله عليه العناية فيه مش متعبه.... عالاقل مش متعبه ذاك الزود يعني...
رفعت نظري لساعة الجدار...وتنهدت...
ناصر على وصول..
الله يهديه...أصر انه يروح الدوام حتى لو متاخر...نحنا اليوم راجعين من العين...وصلنا الساعه تسع لانه طلعنا من الصبح... واول ماوصلنا بدل ثيابه وراح الدوام...
قلت له يا ناصر ارتاح....رد عليه بعجرفه قهرتني " شو حلاوة هيه كل يوم مأجز.؟!.."
ولبسني وراح حتى ماقال مع السلامه....!!!
استغربت من تصرفه..لكني رجعت هالشي لتعكر مزاجه بسبب اللي صار فبيت اهلي امس...
رفعت ايدي وحطيتها على خدي...
مكان الصفعه اللي عطاني اياها حمد يوم وقفت بويهه ...وبويه الكل...مع ناصر...
مازال خدي يعورني...
تنهدت باسى ...ياربي كيف علاقتي صارت حساسه ومب حلوه مع اهلي من بعد اللي صار امس...
مع انه مب ذنبي...لكنهم عصبوا علي يوم مارضيت اتفارق عن ناصر ومايد...
ابوي كان كلامه هادي ..لكن يوم شافوا كلامي بدا يقنع ابوي...
قام حمد ووجه لي كلام استبدادي ومتسلط...
قال لي " بتطلقين عنه غصبن عنج"... واجهته وقلت له انه هو اللي اجبرني اني اخذ ناصر من الاساس وانه مابذل جهد يسال عنه ... قال " خلاص ...مثل ماخليتج تاخذينه غصبن عنج بطلقج منه غصبن عنج بعد"..
قهرني موقفه وكل الغضب الجديم اللي كان من اول مخزن انفجر بويهه...وقلت له رايي فيه بصراحه كانسان وكاخ.. وواجهته بكل الاشياء اللي قصر فيها وكان المفروض يسويها ...ويوم ماعجبه كلامي...صفعني كفف معتبر يحمل كل غضبه وظيجته وقهره علي...طبعا انا طرت من صوب...وصار ناصر بويهه من صوب ثاني ومسكه من كندورته ...
صدقوني....
شفت الشياطين تتناقز جدام ويه ناصر...
منظره وشكله وهو يوقف بويه اخوي ويهزه ويهدده من انه يمد ايده مره ثانيه علي...شكله هذا...خلاني انسى الالم مؤقتا...
ناصر قال بانه مايرضى حد يمد ايده علي مهما كان...ولو كان حمد متعود يظربني من قبل العرس ..فبعد العرس محد يتجرا يمد ايده علي او يمسني بكلمه لاني على ذمه ريال...
على ذمة ناصر..
شكثر عنالي وقفته بويه اخوي...
فرحتني لدرجه اني صحت... مادري هل صحت من الوناسه او صحت من الم الصفعه..
شكثر تمنيت حد يوقف بويه حمد يوم من الايام... لا سيف ولا سهيل ولا ابوي وقفوا بويهه وهو يظربني ويهددني ويمارس علي جبروت الاخ العود بكل مافي هالكلمه من معنى...
ناصر اللي كنت احتمي عند الكل..منه هو...
طلع هو..اللي يحميني..من الكل..
الله يا الدنيا.... صدق مايبين معدن الواحد الا في الاوقات الصعبة....

طبعا سهيل فجج من بين ناصر وحمد...وابوي سمعهم كلام يسم البدن...وعاتبهم بانه هم مب مسوين حشيمه لوجوده... وطبعا ناصر احترم هالشي وابتعد لكن ناصر رجع يصرخ بويهي ويقول انه لا يعرفني ولا اعرفه ..لا انا ولا ريلي ... وانسحب من الميلس اللي كنا يالسين فيه...

شليت مايد من يلاسته بعد ما خلص غداه ماشاء الله عليه من دون ما احس... وكيف بحس..!
شلتني الافكار ويابتني...!!!
واللي صار ويانا مب شويه.... لكن كل شي عشان هالياهل وعشان ناصر ..يهون..!
حتى لو تخلى عني اخوي...لكن مواقف هالاخو كلها مبنية على اسس غلط ... من متى كان نعم الاخ يعني؟!!!

سهيل لاباس فيه....
لكن هذاك المغترب غامضني...اللي منقع تيلفوني من الاتصالات والمسجات وانا لين احين مارديت عليه...
لاني باختصار..جدام سيف ماعرف اجذب...
ومب عارفه شقوله لين احين...
ومالي مزاج اخبره بصراحه...
شو بقوله وكيف ببدا بالكلام..!!
وهو مغترب مسكين ليش نكظه ونكدر خاطره ..!!!

كنت في غرفة مايد ابدل له ملابسه...لبسته شورت جينز له صدرية وقميص احمر... وعطرته شوي ...
سمعت صوت الباب ينفتح...
ابتسمت وزادت دقات قلبي فجاه...
هذا ناصر... رجع البيت...
ابتسمت لمايد اللي كان يتطالعني كانه فاهم شو في بالي...وشكثر اموت عليه يوم ابتسم له ويشاركني الابتسام..!!
هو من هالنوع من اليهال...شرح وفرح...ومن يشوف حد يظحك له ..رد له الظحكه باحلى منها...
مهرة: بابا يااا ميوودي...
قام مايد يهمهم ويصدر اصوات غير مفهومه..
مهرة: قول بابا....بابااااا..
وشليته وانا احاول اراويه كل يقولون هالكلمه لكن هو عطاني بو لابس... واستمر يصدر اصوات مختلفه مب مفهومه..
طلعت من الغرفه وانا ابتسم ... شفت ناصر طالع من الصاله..شكله كان يدورنا هناك وماحصلنا...
مهرة: نحنووو هووونااااا...هلا والله...
ابتسم ناصر رغم التعب البادي على ويهه...ويا صوبنا..وفتح يديه...وحظني انا ومايد رباعه...
ناصر: فديييت والله اللي هونا... (وباس مايد وباسني)... كم يسوى والله يوم ادخل البيت واحصلكم فين تتريوني...
ابتعد ناصر عني وشل مايد من بين يدي ورجع يبوسه...بوسته الاولى ماتكفيه لازم يتنشق ريحة ولده...
مهرة: لازم بنترياك ..ابونا وشيبتنا والكل بالكل فهالبيت...
صد صوبي وفعينه النظره الماكره والمرحه اللي احبها...
ناصر: هاااااه..!!..اشوف قمنا نقول كلام ثاني غير عن المعتاد...
ابتسمت ونزلت عيني للارض..
مهرة: كنووع من التجديد يعني...
ناصر: يازيييييين هالتجديد... انزين بس ثاني مره شلي كلمه شيبتنا وحطي بدالها ..حبيبنا...الغالي على قلوبنا.. شي من هالقبيل يعني...!!
مهرة: ههههههه كل شي فوقته حلو...
ناصر: يعني..!!.. ملزمه تاخذين كل شي بالحركه البطيئه.!!..ترا الآكشن زينه بعد...
مهرة: عيزنا يابوك من الاكشن ... روح بدل وارتاح شوي عشان احط لك الغدا... هات ميود..
ناصر: لا خليه برايه...ولهان عليه...
مهرة: بس مايد..؟!..
ضحك ناصر وقال لي بغياظ...
ناصر: هيه...بس مايد ولهت عليه..دامه هو بس اللي وله علي...

وراح كل واحد منا فطريج....
انا للمطبخ وهو للحجره...وبعد حوالي ثلث ساعه رجعت ازقره من الغرفه عشان يتغدا...حصلته يالس عالشبريه... ومايد يالس جدامه...وماسك قصاصة الاظافر..وقاعد يرتب ظفور مايد بكل حرص...
مهرة: ليش مانبهتني انهن يبالهن قص..!!
ناصر: انا اروحي ما انتبهت الا يوم شمخني فرقبتي...
مهرة: انزين جان قلت لي انا بقصهن ...
ناصر: وليش انا ما اقصهن..!! محنّـي صبوعي؟!..
مهرة: هههههههه ...انزين تعال غدا...
ناصر: شو مسويه لنا الشيخه مهرة ..
مهرة: مجبوس دياي...
ناصر: تعجبيني والله...
مهرة: ههههههههههههههه انا ابا افهم...ابا اسال سؤال وياريت لو تعرف تجاوبني...
ناصر: سؤالين...
مهرة: شو قضية هالرابط العاطفي بين المجبوس والشباب..!!!..ليش كل الشباب يحبون المجبوس وحبذا لو يكون دياي يعني..!!..
ناصر: هههه انا قلت سؤاال جايد....شدراني.. نحبه وبس....
وشل مايد وهو يقوم من الشبريه وقال له...
ناصر: ابويه ترا امك خرفت..
وطلع جدامي من الغرفه وانا اتبعه وانا اضحك...
واحس بغلاة ناصر تزيد يوم عن يوم في قلبي...
-----------------------------------------
اليوم: الاحد...
المكان: لندن..
الوقت: الواحدة والنصف ظهرا بتوقيت بريطانيا..
---------------------------------------
(سيف)..

نزلت من الباص وانا اشتم والعن ...وفي ايدي ماسك التيلفون وضاغط عليه لين خفت انه ينكسر في ايدي...
من بعد ماسكرت عن سهيل وانا حالتي هب حاله....
اخيرا واحد منهم تكرم انه يرد عليه..
بعد ماطرشت لسهيل مسج وهددت اني برجع في اول طياره اذا ماردوا عليه..
وفعلا نفع فيهم التهديد ورد عليه سهيل...
ومالمتهم لانهم لابسيني بعد ماعرفت اللي صار من وراي...
كيف اختي يصير وياها كل هذا وانا مادري...كيف..؟!!
ناصر..يطلع معرس من قبلها ويايب ولد..!! وبقواة ويه ياي يخطب عندنااا ..
والحين تفيج انه يخبر وينشر الخبر..!!
ياترى مهرة من متى تدري.!!
لا يكون تدري من اول ماخذها..!!..
المشكله اني مافهمت السالفه كلها من سهيل..!!
تحجج بتكلفة الاتصال الطويل وسكر....
آخر يالقهر...آآآخ...
ويلي عليج يا مهرة...
دخلت المبنى اللي فيها شقة مبارك ...ودخلت اللفت على استعجال وعصبية..

فتح لي مبارك الباب وويهه معتفس وميفن ومبين اني وعيته من رقاده...
اقتحمت الشقة وانا الشر باين بعيني وويهي...
سكر مبارك الباب وهو يقول...
مبارك: خير ان شاء الله..!!..دارت حرب والا بعدها..!!
سيف: شو مرقدنك لهالحزه انته..!!!..
مبارك: اجازة ياخي...اجازة...واذا انته هب منكرف الاسبوع اللي طاف ترا انا منكرف عدل..حتى الرقاد تحاسبني عليه...
سيف: عندك اجازه من الدوام هب من صلاتك..قامت صلاة الظهر والناس صلوا وانته تناخر...
رفع مبارك ايده يهديني...
مبارك: ان شاء الله عمي سيف ان شاء الله... انا بروح اخذ شاور..واصلي وانته ياريت تصب على راسك آيس ووتر.. اشوفك شاب ظو آي دونت نو واي يعني..!!!
سيف: رووح يا معفن رووح تسبح وصل بعدين اقول لك شو صاير...
حاس مبارك بوزه وراح يسوي اللي قال عليه...
ماله ذنب مبارك افج غيظي بويهه..بس يقهرني برود اعصابه احيانا..
تميت احوص في الصاله احاول اهدي اعصابي لين يطلع مبارك ويخلص...
لكن ماشي فايده ...اعصابي تالفه... قعدت وانا اقول لنفسي المشي في الصاله مابيفيد لتهدئة الاعصاب...

بعد دقايق.. دخل مبارك وهو لابس فانيله كت سودا مشخط عليها بالاحمر شخوط خرابيط...وبنطلون رياضي اسود وله خط احمر من الجنبين والزوايا... وماسك في ايده جوتي رياضي ..
سيف: وين بتروح..!!
مبارك: النادي..بس مش الحين بعد ساعه ونص..
سيف: من متى تروح النادي انته.!!
مبارك: من يييت هني...ثلاث ايام في الاسبوع... وانته هالحزه تكون في الجامعه عشان جي مادريت بي...المهم..قولي شفيك مختبص..!!

ويلس مبارك عالكرسي وهو يلبس جواتيه..
سيف: مبارك... ابا ارد لبلاد...
رفع مبارك راسه وطالعني بدهشه...اندهش لدرجه انه الجوتي الثاني طاح من ايده والاول تم في ريله...
مبارك: what?????...are you crazy??
سيف: هي ينيت...واشوف الناس كلهم استخفوا يا مبارك...
مبارك: شو صار وخلاك تقول هالكلام..!!..
نشيت وانا احس بالظيجه ترجع لي.. وقمت امشي في الصاله بتوتر..
سيف: مهرة يا مبارك...مهرة طايحه فورطه...
نش مبارك وياي وعلى ويهه ملامح الرعب.. نش بفرده جوتي وحده... وويوم حس بالفرق فصخ جوتيه بظيج وفره بعيد وتقرب لي...
مبارك:..مهرة.!!..شفيها مهرة.!! عسى ماشر.!
سيف: ناصر.. ناصر خدعنا كلنا...
مبارك: اول مهرة واحين ناصر..بتقول شسااالفه لا اخمك ببكس..!!
سيف: اوففف.... شفيك انته ماتفهم..!!
مبارك : انته قلت شي عشان افهم ياخي..!!
سيف: اتصلت بسهيل تيلفون... ليش ماكانوا يردون علي اليومين اللي طافن.!!!
بحلق فيني مبارك وهو هب فاهم شي...
لكن قرر يسايرني..انا بروحي متخربط وافكاري متخربطه وهب عارف شقول لمبارك..
مبارك: ليش؟!..
سيف: لانه شي جايد مستوي عندهم ومايبون يخبروني عنه...
مبارك: and what is that thing?
سيف: اكتشفوا...او.. ناصر نشر خبر زواجه...وصارت المشكله عقبها..
مبارك: ليش انتوا ميوزين بنتكم بالسر وانا مادري؟!..شتخربـــ..... لاااااااه..لا تقول..
سيف: شو ماقوول بعد هذا اللي صار.. وليش تشوفني مختبص عيل.!!
مبارك: ناصر طلع متزوج؟؟..يعني مهرة second wife؟؟؟
سيف: هي عيل شوو...ولاا وطلع عنده ولد بعد بو ست مادري سبع شهور..!!
مبارك: شوووووه.!!!!.. ودام معرس وعنده ولد صغير توه ماكمل سنه شو يبا بالعرس.!!!!..
سيف: حق شو بعد اكيد عشان تربي ولده...
مبارك: ياه.!!..تربي ولده..!! عيل ام الولد وين..!!
سيف: ميته ام الولد ميته...
تغيرت ملامح مبارك وقعد ينافخ...
مبارك: اووووووفففففف...again...عيد السالفه من اول...نشفت ريجي ياخي...
سيف: ناصر من قبل ماياخذ مهرة كان ماخذ وحده بالسر وخاشنها بشقته وياب منها ولد لكن الحرمه ماتت ...تم الولد عند خالته وناصر عرس بمهرة ...ويوم بغا حظرته يرد ولده لبيته قرر ينشر خبر زواجه ويخبر الكل...
يلست وانا احس انه ريولي ظعفت وصارت مطاط... اما مبارك تم على وقفته منصدم..
سيف: ويلي على اختي يا مبارك...توها عروس وعق فحلجها ياهل تربيه...
يلس مبارك ببطئ على الكرسي اللي كان قاعد فيه من قبل...
مبارك: انتوا كيف ماكنتوا تردون...اهله مايدرون يعني؟
سيف: شو دراني...سهيل ماشرح لي الموضوع زين بس هذا المهم ووصلني...التفاصيل ما عرف لا تسالني...
مبارك: ومهرة شو موقفها...!!..
سيف: يقول سهيل انها مصره اتم مرتبطه فيه....
مبارك: معقول..!!عقب اللي عرفته..!!..
سيف: مهرة هبلا يا مبارك..ينقص عليها بكلمتين...تلقاه لحس لها مخها واقنعها...
مبارك: معقول هالسالفه تصير؟ ابويه مايابلي خبر عيل..!!
سيف: خالي في حاله يمكن ماحب يكبر المشكله ويتدخل في امور..
مبارك: كيف بعد نحن هلها ليش مايخبرونا...!
سيف: انا لازم ارد البلاد...انا متحلف له هذا ناصر قايل له ان زعلت مهرة والا غلطت عليها بشي ياويلك مني...واذا خواني هذيلا اللي كل واحد طول وعرض ماراموله ولا راموا لمهرة انا بروم...
مبارك: يا ريال عين من الله خير...شو يوديك ناسي دراستك انته...
سيف: هب ناسي.. لكن خلاص طابت النفس من هالدراسه جانها بتبعدني عن اهلي وظروفهم جذي... ماقدر يا مبارك اتم متحرقص هني هب رايم اسوي شي...من اتصل بهم قالولي مصاريف الاتصال ومادري كيف مايقولولي الا كلمتين..ماقدر...
مبارك: فاهمنك والله..بس بتسير هناك شو بتسوي.. مهرة اتخذت قرارها ودامها وقفت بويه خوانك والكل عشانه بتوقف بويهك انته بعد...
سيف: لا..مهرة تسمع مني...انته ماتعرف شو مهرة بالنسبه لي يا مبارك..ماقدر اشوفها جي متورطه واسكت...متى بتتهنى هالبنت فحياتها متى.؟!... ماقول الا الله يسامح حمد وسهيل اللي عقوا مهرة وورطوها في هالزواج...
مبارك: يا سيف هذا نصيبها...
سيف: مب على كل شي الواحد يستسلم ويقول نصيب يا مبارك.. الله عطانا حرية الاراده واتخاذ القرارات.. ونحنانقدر نتخذ موقف ونبدل الامور اذا الله وفقنا...مهرة تستاهل زواج احسن من هذا..والف من يتمناها...
مبارك: بتطلقون البنية من ريلها يعني وهي ما تبا؟؟..ماتشوف يعني انكم تدخلتوا فحياتها بما فيه الكفايه.!!!..لاول مره البنت تتخذ قرار خلوها عند قرارها وتتحمل مسؤوليته...
سيف: مش بقرار كبير مثل هذا...!!
مبارك: تظل مهرةاكبر منك وحرمه متزوجه وهي افهم بريلها وظروفه...
سيف: انته ليش واقف ضدي..!!!!...جنك ماتبا مصلحتها...
مبارك: بالعكس...انا متظيج شراتك عاللي صار وصحيح مهرة ماتستاهل..بس يا سيف فكر...حرام عليكم يمكن البنت تعلقت بناصر ...كيف تبونها تفارقه الحين..
سيف: شو تعلقت به.!!.. الحب ايي ويروح...ومثل ماتعلقت به بتنساه...
مبارك: أي حرمه تقدر تنسى أي ريال عرفته بدون اشكال...بس مستحيل تنسى زوجها..حتى لو كان زوجها ليوم واحد بس...
سكت وانا اتنفس بقوة وصعوبه... افكر بكلام مبارك...
مبارك: انا اقول عين من الله خير... وكمل دراستك.. واترك مهرة تعالج حياتها وتتخذ قراراتها بنفسها... اللي الله كاتبه لها بيصير.. بس انته اتصل بها وجيس النبض عندها وكلمها باللي خاطرك فيه...بس سفر لأ,,اسمحلي...ما خليك تسافر...
سيف: بس يا مبارك...
مبارك: لا بس ولا شيات... يوم بتهدى بتشوف الموضوع بشكل مختلف لكن انته احين منعمي بالعصبية ...سكر الموضوع هذا... شو رايك تي وياي النادي تفج غيظك بالبوكسنغ...
سيف: اووففف متفيج...عندي واجب..

تسرب كلام مبارك شوي شوي لعقلي... وكنسلت عن فكره السفر.. واستقريت على الاتصال...بشوف شو سالفه مهرة وسبب معارضتها خواني بهالشكل ...

------------------------------------
اليوم: الاثنين...
المكان: احد العيادات النسائية في مدينة العين..
الوقت: الخامسة والنصف مساءا..
--------------------------------------------
(منى)...

سلمت على الدكتوره مبتسمه ابتسامه وسيعه وطلعت من غرفة الفحص وانا ضاغطة على ايد شما اختي بقو وشده...
شما: كسرتي ايدي يا منى..نسيتي اني لابسه خاتم..آآي فجيني...
قلت لها وانا الهث واسحب انفاسي سحب مع استمرار الابتسامه على ويهي..
منى: ماصدق يا شما ماصدق..!!
شما: قلت لج انتي مافيج شي..وهذا من الله...والحمد لله هذا انتي حامل في الشهر الثاني... بس انتي الله يهديج تامه تحاتين...عنبو غيرج من الحريم يتمن سنين مايحملن عقب الله يرزقهن..
منى: لو يدري راشد بيموت من الوناسه...
شما: ارمسي عن هالسوالف عقب...فجي ايدي كسرتيني وخلينا نسير الدريوليه تتريا..
فجيت ايد شما وانا ماريد افجها...
مادري كنت حاسه اني محتاجه اني اتمسك بشخص حي يتحرك ويحس عشان اصدق اني ما احلم..
انا حامل...
حامل..!
حطيت ايدي على بطني... مب مصدقه انه حياة ثانيه قاعده تنمو فداخلي..
غير الفرح والوناسه اللي حسيت فيهم... حسيت بان كياني..واسمي كـ انثى و امرأة...صار له معنى..!!
شو الفايده عيل اذا ماكنت ام..!!..
يااه ماصدق ماصدق...
ركبنا سياره شما .. اللي كانت عندها سايقه خاصه فيها ولمشاويرها ومشاوير عيالها..
ماقدرت اروح مع حد غيرها..
وراشد على باله اني سايره السوق... ماخبرته لاني مابغيت اعطيه امل..خفت انه العوارض تطلع شي ثاني... ومن جهة ثانيه اذا طلعت النتيجه ايجابية بتكون مفاجئة حلوه له...

وصلتني شما البيت واعتذرت عن الدخول لانه عيالها عندهم واجبات يحلونها.. ومشاغل ثانيه..
نزلت البيت ولاحظت عدم وجود سياره راشد...احيده كان نايم من بعد مايا من الدوام... اكيد قام وطلع..

يوم دخلت الصاله سمعت اصوات.. وتنهدت بظيج...
هالاصوات الكريهه اللي نغصت علي صفو حياتي..
شلة الانس اللي دايما تقيّل عند عمتي لا شغل ولا مشغله..!!
فكرت ادخل من الباب الخلفي واشرد عن شوفتهن...لكن تذكرت اني حامل...واللي كانن ماسكاتنه علي هو اني ماحملت للحين...
وانا الحين حامل...
ياني حافز قوي اني اواجههن.. لكني ماريد اخبر حد قبل راشد باني حامل...
وشي اكيد انه هالفاظيات مايستاهلن ابدا اني اخبرهن قبل راشد...

دخلت الصاله اكثر .. وسلمت..وابتسمت بمجامله..
سلمت عالحريم ويلست معاهن...
ام راشد: يييتي بنتي.!!. شحالها اختج؟..
منى: بخير عمتيه تسلم عليج...
ام راشد: انتي سرتي السوق؟..ماشوفج شريتي شي؟!..
منى: بخبرج ليش عقب عمتيه..مب الحين..يوم نكون رواحنا..
حسيت بويه عمتيه يتوتر شوي..
قالت وحده من الحريم ونسميها ام خالد..
ام خالد: ارمسي باللي تبينه يا بنتي نحن هب غرب ...
منى: صح يا خالتي بس بعد هب كل شي ينقال...
ام خالد: شو هالشغله السريه لهالدرجه اللي ماتبين تقولينها جدامنا..
منى: ولا يهمج خالتي بتعرفين عاجلا ام اجلا....الا خبريني.. عندكم علوم طيبه عن اهل الفريج والا كلها مآسي ومصايب...و اشاعات.!!!!..
قالت حرمة ثانية...
ام سيف: شهالرمسة يا منى الله يهديج..احين نحنا نطلع اشاعات عن اهل الفريج؟
منى: لالالالالا حشااااااااكن يا ام سيف انا هب هذا قصدي...انا قصدي يعني اني دوم اسمع عندكن علوم اهل الفريج...قلت اسال عن الجديد...
قالت ام خالد بظيج..
ام خالد: لا مافي شي يديد...
ابتسمت انا بغياظ..
منى: عيل يوم ماشي يديد...انا استاذن..بروح ارتاح شوي..
خليتهن ورحت فوق ...
والابتسامه مرسومه على ويهي... مافي أي انسان يقدر يحرمني من فرحتي اليوم...

في غرفتي..بدلت ملابسي ولبست جلابية مشغوله لونها اخضر (هاي نك)..كانت يديده وكنت ابا اكون فاحلى صوره يوم اخبر راشد عن حملي..
كملت زينتي..وصليت المغرب ..واتصلت به تيلفون....
راشد: مرحبا..
منى: هلا حبيبي...هلا حيااااااتي...
راشد: ههههههه هلا والله... شحالكم...؟
منى: حد عندك..؟!
راشد: هي يالس ويا الشباب ...لحظة..

خمنت انه راشد قام من مكانه وبيروح مكان منعزل شوي..
راشد: الوو...
منى: هلا رشودي..
راشد: هلا فديتج...شحالج..؟!
منى: باحسن حال الحمد لله...شحالك انته..؟!
راشد: الحمد لله... متى رديتي؟؟
منى: من ساعه تقريبا...وانته متى طلعت.؟!..
راشد: عقب صلاة العصر...بس مابطول برد البيت بعد شوي...
منى: تقدر تستعيل شويه...ابا اشوفك بسرعه..
راشد: خير منووتي..شو صاير؟!..
منى: هههه ولهت عليك...
راشد: ههههههه لااه؟ مب عليه هالحركات شايفتني من ثلاث ساعات...قوليلي شصاير؟
منى: صاير شي وايد حلو وابا اخبرك به شخصيا...
راشد: هممم بتحمسيني ارد البيت بسرعه...
منى: مايسدك يعني اني اترياك... يالله عااااد...
راشد: ان شاء الله حياتي... بكمل هالكوفي وياهم وبيي...
منى: اوكي اترياك...
راشد: ان شاء الله..بباي...
منى: الله يحفظك..

سكرت عن راشد وانا اتنهد من الوناسه...
بعد حوالي اربعين دقيقه وصل راشد..وكنت انا في صالة قسمنا...

يلس عدالي بابتسامه...
راشد: شهالحلاة هذي...كل هذا لي؟
منى: هههه اذا مابتعدل لك بتعدل لمنو عيل..!!!
ابتسم راشد ابتسامه وسيعه...
راشد: منوووتي... انتي ماسرتي السوق اليوم صح..؟!..
فتحت عيوني وتفاجئت..
منى: شدراك..؟!..
راشد: ههههه قولي مفاجئتج ماريد احرقها عليج...
زاد الاستغراب فنفسي لكني مازلت ابتسم ابتسامه وسيعه..مستغربه الموقف...
منى: شو قصدك رشوووود....حد قال لك شي..؟!..
راشد: انتي قولي مفاجئتج اول.. عقب بنرمس في هالسوالف...
تميت ساكته واتطالعه...
راشد يدري اني حامل؟!!.. كيف عرف؟!!..اخافه يطري مووضووع ثاني..!!!..
راشد: يالله عاد قولي عشان امثل دور المتفاجئ...
منى: هههههههه رشود عفستني تراك ونسيتني كل الكلام اللي ابغي اقوله..شو تقصد ورا هالكلام..!!
راشد: بتقولين والا اقول عنج؟!
ابتسمت باستسلام..خلاص شكله عارف...
منى: .... انا حامل...

توسعت ابتسامة راشد اكثر...مسك راسي وباسه...وبعدها حظني بحنان شديد... وهمس لي عند اذني..
راشد: ماقلت لج.؟!..قلت لج انه مافينا شي...قلت لج انه بنيب عيال...قلت لج بس انتي ماصدقتيني...
غمضت انا عيني وانا احس بالدموع تتجمع...
الله يسامحهن اللي شتتن ثقتي بنفسي...
ابتعد عني راشد وهو يبتسم لي بعطف ... وحب...
راشد: مبروك حبيبتي...عسى الله يثبته ويخليه لنا ان شاء الله...
منى: الله يبارك فيك..ومبروك لك بعد...اتمنى والله يا راشد اشوف هاللي فبطني... والله بفرح فيه بنت كان او ولد...
راشد: ولد ان شاء الله...
منى: بس قول لي كيف عرفت..؟!!!..
راشد: حبيبتي العوارض كلها واضحه عليج ...ترا الشباب احين يعرفون كل شي ...هب مثل اول..واذا انتي هب ملاحظة على عمرج ترا انا ريلج واموت فيج واكيد بلاحظ عليج قبلج بعد...بس ماحبيت اتحمس وايد الا يوم اتاكد... ويوم قلتيلي اليوم انج تبين تسيرين السوق مع شما...شفت فويهج الجذب حتى ظحكت عليج بس انتي ما انتبهتي...
منى: هههههههههههههه ويا هالويه ماينقص عليك... والا شفت الجذب فويهي هااه...
راشد: احلى شي فيج انج ماتعرفين تجذبين ... وان حاولتي تنكشفين بسهوله... خبرتي امايه؟!
منى: لا شلة الانس كانت عندها ..وبعدين حبيت تكون انته اول من يعلم...
راشد: يالله عاد عن المبالغه ..شما تعرف.. الدكتوره تعرف...انتي تعرفين...
منى: عاد ..شو تبا تخرب علي وناستي...؟!
راشد: ههههه لالا اسولف وياج...فدييييييييييت ام عيالي والله ...قومي بنخبر امايه بتموت من الوناسه..

نزلنا انا وراشد تحت..ويدينا متشابكة..ورحنا نخبر عمتي بالخبر السعيد...
لكن مابتصدقون شو تمنيت ساعتها....
تمنيت تكون شلة الانس موجوده عسب اسمعهن الخبر ويموتن من قهرهن...
كان خاطري اسمعهن كلام اخس من اللي قلته لكن الادب والحشيمه منعوني..
ماعليه يوم ثاني...
دواهن عندي..
---------------------------------
بعد يومين...
---------------------------------
اليوم: الاربعاء..
المكان: شقة ناصر..
الوقت: الخامسة والنصف عصرا...
--------------------------------
(ناصر)...

دخلت الشقة وانا ادور بعيوني على مهرة ومايد... شفتهم في الصاله..مايد يصيح..ومهرة تحاول تسكته وشكلها متلعوزه فيه...
ناصر: السلام عليكم...
مهرة: وعليكم السلام هلا ناصر..
ناصر: شو بلاه مايد؟!..
برطمت مهرة...وترددت تقول...ومازالت تهز مايد...
ناصر: شوفيج حياتي...شوبلاكم شو صاير؟!..
مهرة: انا كنت احط ثيابك في الشنطه..وهو عندي في الغرفه كان في يلاسته..غفلت عنه شويه..تقرب صوب التواليت وسحب واير السيشوار.....و...طاح على راسه...

ماقدرت اتخيل انه مهرة مبرطمه وخايفه بسبب هالشي السخيف..
مارمت امنع نفسي من الظحك...
ناصر: هههههههههههه وعلى هذا مبرطمه..!!..عادي اليهال ياما يفتلعون...مابيصير عليه شي..
مهرة: انزين عاد ماطاع يسكت ناصر حاولت وياه شكثر...
ناصر: بينسى وبيسكت...ميوود..ميووووووووووود...اوص جب يالله...هب تغديلي شرا البنات على كل شي بتصيح...!!

بحلق فيني مايد شوي والدموع فعيونه وصبعه في حلجه...ويوم استوعب اني يالس انازعه...انفجر بالصياح اكثر..ولوا على مهرة يحتمي فيها مني...!!!
ناصر: ههههههههههههههههههههههههههه....
مهرة انصدمت لاني نازعت ولدي...وشهقت يوم صاح ميود اكثر...تقربت مني وظربتني على جتفي قد ماتقدر من قوه...
مهرة: يياااااااااااا هالويه كيف تنازعه جي حراااااااام عليك...!!!..
ناصر: ههههههههه صبري خليني ابدل ثيابي ريحتي سهج وبييي اشله عنج...
طلعت من الصاله وانا رايح صوب حجرتي..سمعت مهرة تكلمني..
مهرة: ترست الثلاجه سمج للاهل؟!...
ناصر: هيه...
دخلت الحجره وخذت شاور سريع فخمس دقايق..بدلت ملابسي ولبست كندوره نظيفه وتعطرت ..وطلعت اشل مايد اللي كان بعده يصيح...
ناصر: حالتك حاله يا ولد ناصر...عنبو تقولون طابوقه طايحه على راسك هب سيشوار مهروه.....هاتيه..!

خذت مايد وقعدت احاول اهدي فيه...
ناصر: انتي بعدج هب جاهزه.!!..بنتاخر..
مهرة: ماخلاني اتجهز يا ناصر...
ناصر: ماعليه انزين روحي تجهزي عيوني .. انا بنزل مايد تحت يشوف السيايير ..بيسكت..
مهرة: لا تاخذ له غش من الدكان...
ناصر: هههههههههه انزين..


يوم وصلنا العين ..بيتنا كان فاظي.. دورنا الصاله والميلس ماحصلنا حد... سالت الخدامه وينهم ؟ قالت لي كلهم طلعوا...
مهرة: وين راحوا ظنك؟!!!..
ناصر: مادري..!! غريبه ماخبرونا..اخاف شي صاير..
مهرة: بسم الله ..لا ان شاء الله..اتصل على عموه شوفهم وين..
ناصر: احين بدق لها...

اتصلت بامايه...
ام محمد: مرحبا...
ناصر: هلا الغاليه....شحالج امايه..
ام محمد: هلا ناصر..بخير وسهاله شحالك انته وشحال هلك؟
ناصر: بخير...وينكم ؟ البيت فاظي..
ام محمد: وصلت ماشاء الله.!!!..
ناصر: هي ..وين انتوا؟!..
ام محمد: نحنا فبيت يدتك...
ناصر: كلكم؟؟ شو تسوووون...؟ بالعاده الجمعه تتيمعون هب اليوم.!!
ام محمد: يدتك تعبت شويه وييناها.!!
ناصر: يدوووووه تعبانه..!!!!!!!. احين بييكم...فمان الله...

سكرت عن امايه وانا زايغ واعصابي توترت...
قلت حق مهرة...
ناصر: يابرود اعصاب امايه...يدوه تعبانه وهي تكلمني ببرود..!!
زاغت مهرة بعد..
مهرة: شفيها عسى ماشر؟!..
ناصر: مادري...جانج بتين وياي يالله ركبي السياره...
مهرة: طبعا باييي شو عيل تخليني روحي هني احاتي...!

رحنا بيت يدوه..ماتذكرت الا يوم وقفت عند باب البيت ان اهل هالبيت ماشافوا مايد من قبل...
كلهم كلهم كانوا متيمعين في الصاله...ماتم حد...
بالعاده يعزلون الرياييل عن الحريم...بس اليوم مسوين استثناء عشان كلهم يقعدون مع يدوه..

ابويه واميه وخواني محمد ويوسف..وخواتي شما ومنى..و بيت عمي بعد كلهم موجودين..ام مايد و مايد وخواته كلهن ماعدا نوره وحرمه مايد...
وصولنا سوالهم حشره واكشن بسبب مايد... كلهم يوا يشوفونه..حد عشقه من اول نظره وحد يتطالعه بفضول..

شفت يدوه تطالعني من بعيد وفعيونها زعل...
ناصر: السلام عليج يا اغلى يدة في العاااالم....شو صحتج الغاليه خوفوونا عليج شو يعورج؟!..تراني ياي طيران من بوظبي عشانج يوم دريت بالسالفه...
ام سلطان: شوف الجذاب شوف...جي امك هذي هااا يوم تكلمك من خمس دقايق...!!
ناصر: ترا اقول لج ياي طيران...
ام سلطان: خل عنك الخريط انته انا مول ماتعيبني سواياك...!! مسود ويهك ولا سويت ليدتك أي اعتبار...
كانوا كل اللي في الصاله يراقبون اللي يصير بيني وبين يدوه...
وانا شوي حسيت بالاحراج...صديت صوب اميه وقلت لها..
ناصر: عيل تقولين تعبانه؟!!...اشوفه بعده لسانها صاحي..!!!!
ظربتني يدوه والكل تناقعوا من الضحك عليها...
ام محمد: قلت لك تعبت شويه وييناها ماقلت لك بعدها تعبانه الا انته اروحك الله يهديك ماعطيتني فرصه ارمس.....
ام سلطان: ولا انا بعطيه فرصه يرمس...قم عني مناك يالله قم...

مسكت انا مايد .. وقلت ليدوه..
ناصر: انزين لا تخليني ارمس وانتي بعد لا ترمسين بس امسكي هالولد هذا ...بيردج 25 سنه ورا...
حطيت مايد في ثبان يدوه غصب... وسيده لان قلبها ومسكته..
ام سلطان: ياحليييييييلك يارك الله من بعد ماشاء الله عليه صدق انه ناصر يوم هو ولد ثمان شهور مادري سبع..
ناصر: شفتي كيف..!!!..دمي قوي..يـرّييته الولد صوبي...
حطت يدوه الولد فحظن امايه وردت تنازعني...
ام سلطان: احين نحنا هب في الولد يا مسود الويه هذا ياهل ماله ذنب...لكن انته كيف تسوي هالسوايا ..شو قصروا فيك اهلك...
ناصر: دخيلج يا يدوه....حسب علمي يوسف متعني لج ومخبرنج السالفه كلها من قبل ...لا تترين مني شرح ثاني تراني زهقت من هالسالفه.... اعتبري مايد ولدي انا ومهرة واني ماخذنها من سنه..
ام سلطان: لا يا ولدي هالكلام هذا مايصير... والحشره هذي عند امك وابوك هب عندي انا...لو تحتشر وتزر عمرك زر مابسكت عنك...انته ماتستحي ولا تخيل شقايل فشلتنا عند العرب جذي..!!!!..
ناصر: صدق انه الحشره ماتنفع وياج ...اقول يدوووه.... ماخبرتيني انتي شوفيج بالضبط تعبتي..؟!.
تنهدت يدوه وقالت...
ام سلطان: والله يا ولدي السكر ارتفع عندي...الله يغربل هالخدامه قايلتلها لا تسويلي حليب بشكر...وقامت وسوت لي بشكر..شربته قلت مابيظر...وكلت بعدني سحتيييين... وارتفع عليه السكر وتعبت...عاد هذيلا زيغوا العالم علينا وقاموا يدققون تيلفونات انا ترا مافيني شي بخير..

ابتسمت يوم شفت انه تغيير الموضوع نفع ويا يدوه ونست سالفه مايد وابو مايد ....
ناصر: ماتشوفين شر يدوووه...وهالخدامه تبيني افنشها لج بفنشها وبييبلج احسن منها...
ام سلطان: لالالا فديتك هذي بشكارتي من سنين ماصبر عنها وفاهمه عليه الا مادري شفيها غربلها الله شكلها الا خرفت قبلي....

ناصر: انتي شرايج تين ويانا بوظبي...ترا مهرة تموت عليج...شو رايج مهرة؟!..
مهرة: يااااااريييييييييت والله يدوووه ..تعالي يلسي ويانا...
ام سلطان: هههههههه لالا بويه انا هب حمامه اسكن فوق...ماروم اودر بيتي..
ناصر: حمام خلتنا... مشكوره يدووه...
ام سلطان: العفو فديتك...
رديت انا على وراي وتساندت عالكرسي وانا ميت من الضحك...وهم يضحكون على موقف يدوه وتطنيزها عليه...
ناصر: والله يا هالعيوز انه محد يروم لها ولا يغلبها..
ام سلطان: منوو تقول عنها عيوز؟!!..
ناصر: امااااايه... منو بعد غيرها عيوز...!
ام سلطان: هي تحسبت....

وعلى هالشله سوالف وغياظ مع يدوه...
بعد فتره قالت ام مايد لكنه اللي كانت قاعده على طرف وساكته من الصبح حالها حال يوسف اللي يالس من الصوب الثاني...وساكت هو بعد...
ام مايد: كنة بنتي...اختج وين؟
كنة: فووق اماية..مثل ماتحيدينها..
ام مايد: انزين قومي فديتج شوفي العشا زهب والا بعده...اذا زهب امريهم يحطون العشا للرياييل في غرفة الطعام مال الميلس..
كنة: ان شاء الله امايه...
نشت كنه وطلعت من البيت سايره المطبخ الكبير تنفذ اللي قالته لها امها...
وبعد دقيقه نش يوسف بعد...
ام محمد: وين فديتك؟
يوسف: اااه..تذكرت اتصل بريال مبوني مواعدنه بقول له اني مابييي...
ام محمد: اتصل به من هني انزين....لازم برااا..
يوسف: امايه تحيديني اني مارمس ربعي جدامكم...
ام محمد: لالا ماحيد...دوم ترمسهم جدامنا..
يوسف: امايه عاد لا تيسين ادققين...هني حشره وماريده يسمع حسوسكم عيب...برد بعد دقيقه..

نش يوسف وطلع من البيت هو بعد....
نشت منى من مكانها وتقربت وقعدت عدال مهرة اللي يالسه حذالي...
قالت الحامل اليديده لمهرة..
منى: لا تيلفون ولا هم يحزنون..ساير ورا كنينه اللص....
ضحكت مهرة بنعومه ذوبت قلبي...وانا اتطالعها بطرف عيني وابتسم...
مهرة: ههههههههه الله يهنيهم ..خليهم برايهم..شو حارنج انتي ..!!عرستي وخلصتي...
منى: أي يتهنون الله يخليج هذيلا اثنينه حاسدين عمارهم عالنعمه اللي هم فيها...
ناصر : ليش تقولين جي؟!..
منى: متزاعلين... واظني يوسف ساير يكلمها ...
مهرة: ليش متزاعلين ..!!..
منى: اسباب تااااااااافهه والله اقولج حاسدين عمارهم عالنعمه من الفظاوة اللي هم فيها يبون يتظاربون وهب عارفين..قاموا يخترعون اسباب...!!
مهرة : ان شاء الله يتراظون... الا تعالي شخبار الحمل..؟
منى: ملعوزني شويه لكن والله مثل العسل على قلبي....عقبالج يا حرمة اخوي...

راقبت ويه مهرة والحمره تزحف على ويهها وتحتله كله...ابتسمت مهرة ..
مهرة: ان شاء الله...

بشكل لا ارادي تنهدت انا بارتياح.... مادري ليش كنت خايف من ردة فعلها...لكن دام انها قالت ان شاء الله اكيد عندها تقبل للفكره..
صدق اني ملقوف...
احين نحنا خل نكمل زواجنا اول عقب نفكر بالعيال...!!!!.
--------------------------------------------

اليوم: الاربعاء..
المكان: بيت ام سلطان..
الوقت: التاسعة مساءا...
------------------------------------------
(كنة)...

كنت في المطبخ وفي قلبي ظيج... اشرف على تجهيزات العشا....
ظيج هب لاني في المطبخ...وثيابي بتخيس ريحتهن طبخ....
لكن ظيج لانه يوسف ماقال لي غير كلمه شحالج طول اليوم..!!!..
بعدنا متزاعليين....
ندخل النت صح بس مانتلاقى اون لاين...ولا هو طرش لي راسله او مسج ولا انا طرشت له...
كل واحد منا يعاند بالثاني...
اوففف ..بس عاد مر عالسالفه ايااام...كفايه...!!..الشوق ذبحني...خصوصا يوم اشوفه يالس مجابلني وعلى ويهه ملامح الظيج هو بعد لانه متزاعل معاي... مايهون علي ... مع انه هو بعد سبب لي نفس الظيج والغصه وزعلني...
لكن هذا يوسف...
ماظني حد في الدنيا يعرف شو يوسف بالنسبه لي...!!..

يوسف: كنــــووه...!!...

بطلت عيوني وسكرت باب الثلاجه ببطئ...
هذا صوت يوسف... تلفت بسرعه اذا كان حد من اهل البيت في المطبخ..وماحصلت حد...
الحمد لله...
شو يبا يوسف يايني لين هني..!!! ين هذا..!!!..
صديت صوب الباب وحصلته واقف برا المطبخ...
قلت له من مكاني..ماتحركت...ايدي الوحيده هي اللي تحركت بتوتر اثناء الكلام...
كنه: يوسف شو تسوي هني..!!!
يوسف: تعالي اباج فسالفه...
كنه: مش وقته يا يوسف رووح لا يشوفونك..!!..
يوسف: محد بيشوفني...
كنه: اذا حد وايج من الدريشه بيشوفك...
يوسف: خلاص عيل بدور على المطبخ وانتي طلعي من الباب الثاني جذي محد بيشوفنا...
كنه: ينيت انته.!!!..
يوسف: محد بيييب لي الينان غيرج...يالله بسرعه...

واختفى يوسف من الباب الامامي للمطبخ...وبعد دقيقه كان عند الباب الخلفي للمطبخ...توترت وقلبي يدق دق...
خيبه لو حد من الخدامات يوصل الكلام لامي..!!!...
بتجتلني...
لكن هذا يوسف ماقدر ارفض له طلب...
عدلت حجابي وطلعت من الباب الخلفي ...
حصلته هناك موجوود واقف ومتساند عالجدار..
كنه: انزين ادخل كلمني جدام الخدامات عشان مايفترضون امور...
يوسف: لا ثيابي بتخيس ريحتهن مطبخ... وبعدين انا ماعرف ارمسج جدام الناس...تعالي...
تنهدت وتقربت منه وتركت مسافه متر تقريبا بيني وبينه...
كنه: امر..
يوسف: مايامر عليج عدو... وينج طول الاسبوع.!!!..
كنه: موجوده...ادخل...بس ماشوف حد..
يوسف: وانا نفس الشي ادخل وماحصلج...
كنه: كنت تقدر تطرش لي مسج وتعرف اني مابتخلف عن الموعد الابعذر مقنع...
يوسف: ماحبيت افرض نفسي عليج قلت يمكن بعدج متظايقه...
كنه: وانا فعلا بعدني متظايقه من موقفك..
يوسف: كنه اعتقد نوره وناصر خارج حياتنا ومالنا خص فيهم ولا لهم خص فينا..فليش نحنا نتزاعل بسبتهم..!!!
كنة: السالفه ومافيها يا يوسف انه نوره اختي مثل ما ناصر اخوك... وانته دايما اصلا تسب نوره ..ويوم ييت انا ارمس عن ناصر ماعيبك واحتشرت؟؟؟؟
يوسف: انا لله وانا اليه راجعون...يابنت الحلال ناصر ماظرج بشي...
كنه: لكنه ظر اختي...
يوسف: شو ظرها فيه الله يخليج؟؟ ..نوره ظرتج انتي وظرتني انا بشكل مباشر...وظرت اخويه بعد بشكل غير مباشر...
كنة: يا سلام والله..؟ شو سوت فيه؟؟!!!..
يوسف: شوفي شو سوا بعمره عشان يفتك منها... وشوفي كل الاهل كلهم محتشرين عليه بسبب سالفه زواجه..
كنة: والله هو اللي يابه لعمره ماحد ظربه على ايده وقال له عرس بالسر...
يوسف: لو اختج مب متشبصه فيه جان صار كلام ثاني.. هذاوهو قايلها انه مايبغيها ...
كنة: لكن هي كانت تبغيه وتحبه...
يوسف: بس هو مايباها وقال لها هالكلام...
كنة: وجرحها وايد وحطم كبريائها بهالكلام..انته ماشفت حالتها ذاك اليوم قطعت قلبي...!!
يوسف: ياسلاااام؟!!..بس لانه وقف مع الحق؟!..الزواج هب غصب ياكنووه...
كنة: اوففف ..حتى لو..كان يقدر يقولها بطريقه احسن من جذي...هب يقول لها لو كنتي اخر بنت في الدنيا ماخذتج..!!!!...

شفت يوسف يتلفت حواليه متظيج...وتنهد بظيج اكبر...
يوسف: لاحول ولا قوة الا بالله ....سمعي كنوه..انا قبل ماخطبج..نحنا كلنا عيال عم... ونعرف بعض...ونمووون على بعض.. يوم باخذج العلاقه بينا بتقوى..ناصر بيصير اخو ريلج ونوره اخت حرمتي.. مجبور اتحملها واعاملها بادب مثل ما انتي مجبوره تتحملين ناصر وتعاملينه بادب واحترام... نحن مقبلين على حياة وماريد شي تافه مثل هذا يخرب علاقتنا... ناصر ونوره مالنا خص فيهم...ولاريد انه نتناقش بامورهم مره ثانيه.....فهمتي..!!!

تنهدت انابعد...مقرّة بصحة كلامه...
كنة: فهمت...
يوسف: قولي اسفه بسامحج...
كنه: نعم؟
يوسف: هههههههههه ملسونه ماتيوزين.... كنوه ترا ظايق صدري من ظرابتي وياج.. تعرفين اني ماحب اتظارب وياج...
كنة: ولا انا...
يوسف: عيل ليش واقفه جي وشكلج بعدج زعلانه..!!
كنة: يوسف المشاعر هب فص تضغط عليه وتغير كل شي على كيفك...لا تتوقع اني ارضى في دقيقه...انا احتاج لوقت شوي...
يوسف: شو يعني بتمين جي زعلانه؟!
كنة: انته ليش ماتفهمني..!! اووففف هي بتم زعلانه شويه...
يوسف: كييييفج...

تظيج يوسف وانسحب من المكان معصب...
صفعت عمري كففف..انا شو ابغي اتغلى هالكثر...شسويت.!!!..اففففف ياربييييييه...
احين بيتم بعده زعلان اسبوع...!!
يبالنا نسويله صرفه ونراظيه هذا بعد...
يالله يا ثقاله دمي...لازم يعني اتدلع..!!..
استاهل اللي ياني...

اليوم: الاربعاء..
المكان: بيت بو حمد...
الوقت: التاسعه والنصف مساءا..
---------------------------------
(سهيل)...

دخلت صالة بيتنا وحصلت شيخه بروحها حاطه ايدها على خدها وتطالع التلفزيون بتملل...
سهيل: السلام عليج شواخي..
صدت صوبي وابتسمت...
شيخه: هلا والله سهيل...واخيرا ...!!
يلست عدالها عالكرسي بتكاسل...
سهيل: شبلاج؟
شيخه: محد في البيت..زهقت اروحي..
سهيل: وينهم عنج؟..
شيخه: عفرا سارت عند اهلها..حمد طبعا محد...عمي سار عند خالي يابر بيتعشى وياهم... محد في البيت غيري..
سهيل: ياحليلج يا شويخ...ماخبرتيني عيل ..
شيخه: شو كنت بتسوي؟
سهيل: مادري..اي شي..بوديج عند خالتي والا نطلع رباعه...تستاهلين بنت خليفه...
ابتسمت شيخة واستندت على جتفي بدلع..
شيخه: ماحبيت اعطلك احيدك قايل لي عندك شغل وبتتاخر شوي..المهم انك ييت البيت احين .. تباني اقولهم يحطون العشا؟!!..
سهيل: هي والله ماعليج امر..يوعان..
شيخه: ماعاش اليووووع...دقيقه بس...

طلعت شيخه من البيت رايحه صوب المطبخ..وانا عقيت سفرتي عالكرسي.. وانسدحت على هالكرسي اريح عضلات ظهري المتصلبة شوي...
الظاهر ان شيخه تعاني من الملل الشديد..وماقدرت امنع نفسي من المقارنه بينا وبين راشد وحرمته...
معرسين عقبنا... لكن ماشاء الله حرمته حامل..
وشيخة ماحملت للحين... وبصراحه مادري من منو الغلط ومب متحمس اعرف... كل اللي اعرفه انه الله مارزقنا بعيال للحين... وانه شيخه وايد تحس بنفسها فاظيه وماتعرف شتسوي..!!
غامضتني...
انا عالاقل اشتغل واطلع وارد...لكنها مسكينه ماتروح مكان...

رجعت شيخه وهي تبتسم.. ابتسمت لها انا بعد وانا افكر بحالها...
شيخه: ياسلام عليك استحوذت على مكاني...!!
رفعت شيخه ريلي ويلست ورجعت حطت ريلي على ريولها وهي قاعده...
شيخه تحب تدلعني...
شيخه: شو هالرييييل..فيها كل انواع العلامات...نفس ريل راشد عنبو شو كنتوا تسوون بعماركم انتوا يوم صغار..!!
ابتسمت مره ثانيه..
سهيل: شيخه...
شيخه: عيونها..
سهيل: تسلم عيونج والله....تبين تشتغلين؟؟؟
بطلت شيخه عيونها بصدمه واندهاش..
شيخه: صــــــــدق..!!!..
سهيل: هي صدق..تبين؟
شيخه: بس انته كنت رافض والكل كان رافض اني اشتغل..!!..
سهيل:غيرت رايي...بس شرط نشوف لج شغل فمكان مافيه رياييل..
شيخه: افف سهيل احين كل مكان فيه رياييل...
سهيل: بس فيه اقسام حريم...خصوصا في العين ..كل مكان له قسم حريم...
قالت شيخه بحماس وهي شوي وبتناقز..
شيخه: هي هي هي سهيل فديتك والله ابا اشتغل هذا حلمي من تخرجت بس محد سوالي سالفه..
سهيل: انزين خلاص..هاتي اوراقج وبدورلج شغل..
شيخه: انزين مب أي شغله عاد...!!
سهيل: هي عاد بدينا بالتشرط...اخبرج هذي البشكاره يابت العشا..بنرمس في السالفه بعدين..

عالعشا... قطعت شيخه سوالف كنا نسولفها وقالت..
شيخه: سهيل.. مهرة بتينا باجر..
من طاري مهرة وقفت اللقمة فبلعومي ويالله يالله سرطتها... يالله كيف كان الموقف صعب وايد في اخر مره يتنا..!!!
سهيل: حياها الله.....
شيخه: سهيل... وضع مهرة مع اخوها ابدا مش حلو...اقصد حمد...
سهيل: هذيلا الثنينه الظرايب بينهم جديمه ..شو تبيني اسويبهم يعني...
شيخه: اباك تتوسط بينهم وتراضيهم على بعض.... مب زين جذي نحنا على ويه رمضان..
سهيل: انتي ماشفتيهم كيف وقفوا بويه بعض... كل واحد منهم يكره الثاني من خاطره... حمد متسلط ويكره حد يوقف بويهه وماينفذ لي يقوله ومهرة انظلمت وايد على ايد حمد... كيف بصلح هذا كله بينهم...!!!..
شيخه: يعني شو..!!
سهيل: انا اقول خلهم متزاعلين احسن ويفكونا من شرهم وحشرتهم..
شيخه: حرام عليك مهرة ماتستاهل هذا كله... هذا ريلها اللي انتوا يوزتوها اياه غصبن عنها...ويوم رضت بحياتها وتاقلمت تبونها تطلق منه..مش على كيفكم...هي اللي بيطيح على راسها وضع المطلقه وانتوا مابتعانون من شي..ولانها فكرت بعقل وحكمه زاعلتوها كلكم... !!
سهيل: متى قلت اني زعلان عليها احين...
شيخه: انته كنت وايد منقهر ومعصب على قرارها...
سهيل: كنت... بس دام انها ماسوت لنا شور واتخذت قرارها بنفسها... خلاص عيل معناته مب محتاجه لنا...كيفها بحياتها...انا مايخصني...
شيخه: سهيل...خوانك هذيلا.... كيف مايخصك..
سهيل: شيخه ماعرفنالج..!!!..يوم تدخلنا قلتي لا تدخلون ويوم مانتدخل قلتي كيف ماتدخلون....انا مايخصني فيهم فهمتي...خليهم يتذابحون كيفهم..
شيخه: انزين خلاص...لا تعصب عليه انا بعد...
سهيل: يعني قصدج انتي ماتعمدتي تعصبيبي.!!
شيخه: لا والله ياعمري انا بس غامضتني مهرة..
سهيل: خلاص سدي السالفه هاي.. والا بكنسل سالفه الشغل..
شيخه: لالالالالالا الله يخليك والله بسكت..

ابتسمت غصبن عني وانا الاحظ انه سالفه الشغل هذي تقدرني اني ابتز شويخ واخليها تسوي اللي اباه انا...
اما مهرة وحمد...انا فعلا غسلت ايدي منهم...
السالفه تعدت حمد ومهرة..السالفه وصلت لناصر اللي خذ موقف من حمد من عقب ماصفع مهرة جدامه...
وفعلا ناصر شكله ابدا مايرضى عليها ولا يرضى حد يمس منها شعره حتى لو كان اخوها..
مهما كان رايي بناصر وتفكيري به...مهما كانت اغلاطه ومساوئه...
لكن دام انه يداري ختنا وحاطنها بعينه وهي مستانسه ومرتاحه معاه...خلاص...هذا المهم...والباقي مايخصنا فعلا...
-------------------------------------------

اليوم: الخميس..
المكان: سيارة ناصر..
الوقت: الثالثة والنصف ظهرا...
------------------------------------------
(مهرة)...

حسيت بالغرابه وانا يالسه في السياره لاني لاول مره من دخل مايد حياتي وهو مب موجود معاي...!!..
لكن الابو موجود معاي طبعا...
صديت صوبه وانا اراقب صبوع ايده اللي صارت بيظا من كثر الضغط على السكان... وويهه الجامد..
شكله ناصر متوتر..او في شي مب عايبنه..
مهرة: احم...شفيك ناصر..؟!..
التفت لي بسرعه وهو يتظاهر بالاستغراب..
ناصر: هاه؟..ماشي...
ورجع يركز عالشارع...
مهرة: ماشي؟
ناصر: مافيني شي...ليش؟
مهرة: انزين خف عالسكان شوي لا تكسره عيل..
تنهد ناصر بعد ما انتبه لشده ضغطه عالسكان ورفع ايد وحده وقعد يفرك فيها جبهته بحركة توتر...
مهرة: مابتنزل تسلم.!!
سالته وانا اجوابه سلف.... هز ناصر راسه بالنفي..
نزلت عيني لموضع ريلي...وانا احس بالحزن...
ناصر خذ موقف من اهلي...واهلي خذوا موقف منه ومني...لكن انا بنتهم ويحق لي ازورهم...لكنهم مابيتساهلون مع ناصر لانه خدعنا كلنا ...انا سامحت لكن هم لا...وناصر ماخذ موقف منهم لانه يحس انهم مايرحبون فيه وبانه مش مرغوب كنسيب..
وبصراحه زعلني حاله ...وزعلني اكثر انه اهلي سبب زعل ناصر..
صحيح انه ناصر سوا اشياء فظيعه...لكن مادري كيف حسيت انه مايستاهل واحزنني حاله..
مديت ايدي بجرأة وحطيتها على ايده اللي كانت على القير ..
مهرة: ناصر..لا تحاتي اهلي وعلاقتك فيهم..كل شي بيتصلح مع الوقت ان شاء الله..
ناصر: انا ادري مهرة انه اللي صار هب شويه...لكن هم بالغوا وايد..وبعدين اخوج هذا...من متى وهو يمد ايده عليج.؟!!!.
قلت بهدوء...وخجل من الذات...
مهرة: من زمان..
ناصر: وانتي ساكته ليش؟ واهلج ساكتين عنه ليش..!!!!..
مهرة: تبا الصدق؟...مادري...هو ماكد ظربني جدام حد...دايما يكون في الحجره...
ناصر: ياسلام..!!!..مافيه شي يبرر افعاله ماله حق يمد ايده عليج باي شكل من الاشكال...
اسندت راسي على المسند وراي وانا اتامل ويه ناصر بطريقه حالمه...
مهرة: هالشي انتهى احين... انته موجود عشاني... ومنعت أي حد يلمسني...
ابتسم ناصر ابتسامه خفيفة...
ناصر: مهرة انتي حرمتي...ماتحمل حتى حد يتطالعج بنظرة.. او يعق عليج كلمه شينه..فما بالج بالظرب..!!!.. زين ماجتلته اخوج بس...

حسيت بفيض من المشاعر تجتاحني ماعرفت افسرها او اسميها...كل اللي نطقت به كان سؤال..
مهرة: تحبني؟!..
ابتسم ناصر وعقبها ضحك... وتطالعني بطرف عينه..
ناصر: مابجاوب..
مهرة: ليش ؟
ناصر: لين ماتجاوبين انتي انا مابجاوب بعد...عناد..
مهرة: ههههههه انزين..مد ايدك بفلوس لو سمحت...
ناصر: حاضرين ماطلبتي...
مد ايده وطلع بوكه وعطاني اياه كامل...
ناصر: شلي اللي تبينه...بس ممكن اسال حق شو؟ ناويه تطلعين السوق وياهن والا شي؟
مهرة: لا والله يا ناصر هب جي..السالفه ومافيها اني لا شريت هدية لبنت حمد ولا حتى سلمت على حرمته ولا شفت البنت للحين...قلت عاد بحط لها فلوس...وافك عمري من العباله...

وصلنا بيتنا..ورجعت اوصي ناصر على مايد...اللي خليناه في البيت لانه ناصر رفض انه مايد يدخل بيتنا " بحجة انه ولهان عليه ويبا يقعد معاه"...لكني اعرف انه السبب هو احساس ناصر بانه هو وولده غير مرغوب فيهم ولا مرحب بهم في بيتنا...
وقبل ما انزل رجعت امسك ايده اطمنه...
مهرة: لا تحاتي.. كل شي بيرد طبيعي واحسن مع الوقت ناصر...وكل شي بيتصلح...
ناصر: اتمنى... ماريد اكون السبب فخراب علاقتج مع اهلج يكفي اللي سويته فيج لين الحين...
وبجرأة فجائية مني تقربت منه وبسته على خده بخفه...
تفاجأ ناصر بهالحركه وتم يطالعني بدهشه وتوتر...
مهرة: بترياك الساعه عشر في الليل... فمان الله..
ونزلت من السياره قبل مايعطيني ملاحظة تحرجني بسبب حركتي...
ودخلت بيتنا..بينما ناصر تراجع بسيارته من البيت وراح...


داخل البيت كانت شيخه وعفرا وبنتها الصغيره يتريوني... كانت البنت صغيره وحمرا وشكلها ...بريء..
عفرا: شرايج فيها...؟!!..
مهرة: بنتج شكلها جي معقده حياتها لايكون طالعه عالابو بس..
عفرا: هههههههه ليش ماتبينها تشبه ابوها..
مهرة: لا حشى ليش تظلمون البنت...!!..
عفرا: ههههههههههههههههه..حرام عليج...
شيخة: الا وينه مايد ولد ناصر مايبتيه وياج؟
مهرة: لا يبوونه هناك اهله.. ماشبعوا منه...
شيخه: المره اليايه بتيبينه؟..
مهرة: يمكن...
شيخه: ايييه ماخبرتكممممممم..!!
عفرا: خييير.!!
شيخه: سهيل وافق اني اشتغل...
مهرة: عجيييييييييييييييب...
كان باين الفرح على ويه شيخه لانه سهيل وافق انها تشتغل..جذي بتشغل وقتها...
من حقها...صعب عالحرمه تكون بلا عيال وبلا شي يشغلها...انا لو مب مايد... جان طلبت من ناصر يخليني اكمل دراسه في أي جامعه او تقنية او أي هيئة دراسية في بوظبي..
لكن بوجود مايد...انشغل وقتي معاه ...
وبصراحه ...حسيت انه تربية طفل متعه ...كانك تيب معجون لعب وتقعد تشكله على كيفك...لكن بطريقة مسؤوله اكثر ...
واكثر متعه وبهجة للنفس....
مهرة: وين ابويه؟..
شيخة: سار مزرعته قبل ماتين بشوي..
عفرا: الظهر عنبوو..!!!
شيخه: هيه...قال العصر مايواحي بسرعه يخطف..
مهرة: صدقه...قرّب رمضان...النهار اقصر من الليل.. والعصر ساعتين مايواحيله والمزرعه بعيده...بس هو شو يبا يهلك عمره وياها الله يهديه.!!!..
عفرا: منو عيل بيدير المزرعه وبياخذ باله منها؟؟..حمد؟؟ والا سهيل؟!!!...
شيخه: صدقها ولا واحد منهم يشل عن عمي شوي...
مهرة: اصلا ابويه متمسك بها وحتى لو عرضوا عليه مابيوافق لانه يبا يشغل نفسه باي شي ... من عقب التقاعد شو يسوي يتم الا يالس في البيت؟!!..بس انا ماريده يتعب نفسه في الحر..
شيخه: انتوا احين طبوا هالسوالف....مهرة خبريني...ماعندج يارات هناك في بوظبي؟!!..
مهرة: هممم هو تعرفين نظام البناية ثلاث شقق في كل طابق....وحده نحنا ساكنينها طبعا والثانيه ساكننها ربيع ناصر واهله...والثالثه فاظيه محد فيها.. تقنيا ماعرف حد في البناية كلها..
عفرا: ملل...شو هذا مايسيرون ويردون عليج ولا انتي تروحين تزورين حد.!!
مهرة: انتي تعرفيني عفرا يالله يالله اكون اجتماعية ويا الناس..كيف اسير عند حرمه ماعرفها ماكد شفتها ولا كلمتها...بس بصراحه ناصر خبرني مره انهم يبون يعزمونا كان يوم جمعه بس ناصر قالهم ياجلون العزيمه شويه عسب هو يمر بظروف صعبه..تعرفيه سالفه مايد وغيره ما كانت الامور مستقره...بس يمكن في المستقبل القريب نتعرف على بعض..
شيخة: رمضان الاسبوع الياي....عزميها على فواله...
مهرة: من زين طبخي...مسكين ناصر يتحمل طبخي كل يوم...
شيخة: عيل قلتيلي اتطورتي بالطبخ...
مهرة: والله شويه هب اني استويت طباخه واعرف اكلات وجي..
عفرا: ههههه عيل ذكريني قبل ماتسيرين اعطيج كم كتاب طبخ فيهم اكلات روعه...
شيخة: بس جربي على ناصر قبل ماتطرشين للعرب..
مهرة: ههههههههههههههههه الله يعينه...

العصر زارتنا عمتي اللي من شفتها حسيت اني افتقدتها... وعلى هالسوالف لين في الليل...
---------------------------------------

اليوم: الجمعة..
المكان: بيت بو محمد..
الوقت: الخامسة عصرا...
---------------------------------------
(ناصر).....

هزيت راسي للمره الالف دليل الطاعه....
ناصر: ان شاء الله امايه ان شاء الله...
ام محمد: هي مثل ماقول لك ناصر...رمس الريال واشرح له الوضع...في النهاية هو شو حايته بالارض من عشر سنين ماسك الارض ومابناها...انا سالت حرمته قالت لي مايباها ...ونحنا ارضنا بعيده ... انته عاد رمسه وقول له ...
قاطعتها وكملت عنها الكلام اللي عادته علي اكثر من عشر مرات..
ناصر: ... انه مستعدين نبادله ونزيد عالارض فلوس بعد..خلاص بقول له قلت لج...
ام محمد: هي الله يرضى عليك ياولدي مافينا نسكن فقلعة ابليس اخر الدنيا...نبا قريب من البلاد..
ناصر: لي يسمعج امايه يقول القروض طلعن والمهندسين واقفين يتريون اشاره....
ام محمد: مايخالف ياولدي الناس الايقضون اشغالهم قبل بوقت...
ناصر: ماعليه انتي لاتحاتين... الريال ساكن فبوظبي اصلا ونادر ما ايي العين وماله حايه بالارض اظني...بسير له وبرمسه..
كان مايد يالس فحظن يوسف... وكل شوي مايد يصفع يوسف كف خفيف ويضحك على ويه يوسف يوم يسويله حركات كانه متفاجئ...
كنت انا واقف اتسفر جدام المنظره اللي كانت مثبته بين فتحه الصاله والباب الرئيسي للبيت... وامايه وياي..ترمسني عن سالفه الاراضي هذي...
سمعت حركة عند الباب ...التفت وشفت مهرة يايه من برا...كانت تشرف على تحميل شنطنا واغراضنا للسياره...
ناصر: مهرة فظـّـوا ثلاجة السمج وحطوها في السياره؟!!..
مهرة: هي كل شي جاهـــ....

انقطعت كلامها بشكل مفاجئ وهي تتعثر وكانت على وشك انها اطيح على جدام ..لكني بحركه غريزية سريعة مسكتها....
تقنيا.!!..طاحت فحظني..لكن مب بشكل شديد يثير الشبهات يعني...
ناصر: بسم الله عليج...حياتي شفيج..!!..شي يعورج؟!
شفت على ويه مهرة الصدمه والاحراج ونوع من الالم...
ام محمد: بسم الله عليج يابنتي شياج.!!!..
اعتدلت مهرة في وقفتها وعدلت حجابها والتفتت وراها بتوتر..
مهرة: مادري شو خرطفبي.!!..
بعدت ايد وحده عنها...لكني ظليت ماسك ايدها الثانيه خوفي انه ياها شي...لاني تذكرت بسرعه تنبيهات سيف بانه مهرة اقل حادث ولو كان بسيط يؤذيها بسبب هشاشة عظامها...وضعف صحتها نوعا ما..
مشيت مع مهرة لداخل البيت وانا اشوفها تمشي شوي شوي وعلى ويهها ويع بسيط...
ناصر: شي يعورج؟!
مهرة:لالا مافيني شي..
وانحرجت مهرة من الموقف وانحرجت بعد لاني ماسكنها جدامهم..ولانها طاحت فحظني...وبسبب كلمه حياتي بعد...كل شي انرسم على ويهها...الاحراج اكثر من الالم...انا اعرف انه فيه شي يعورها...بس اعرف انها منحرجه لدرجه انها مش ملاحظة....
ابتعدت عني ومشت ببطئ صوب الكرسي...وانا خليتها بدون أي اعتراض...وصديت صوب يوسف معصب...
ناصر: كله منك انته...
تفاجئ يوسف وبطل عيونه...
يوسف: اناااا..!!!...
ناصر: هي انته... كم مره منازعنك ابويه ماتفر نعولك عالمدخل...
يوسف: احين بترد على نعولي يعني..!!!
ناصر: شسويبك يوم كل نعال كبر القفعه شطولها...هب ريل لنج هذي....متعايز يعني تحط نعولك على الزاويه مثل الناس..!!!..
مهرة: يوووه عاد بس يا ناصر مافيني شي حق شو يالس تظارب يوسف..!!..
يلست عالكرسي...
ناصر: ولو ياج شي؟!!..انتي عالدقه بكل سهوله تتكسرين وتمرضين...
مهرة: انزين لا صار لا هذا ولا هذا ... لا تكبرون السالفه بس...
يوسف: والله.!!..ماحصل حد يرد عليه رد عليه انا.... انته لو مارمستها جان انتبهت وين تحط ريلها...
مهرة: يوووه انته بعد...!! انا اسكت ناصر تقوم انته تتنقرش به..!!..
ناصر: هات ولدي هات....اسميك تستاهل يوم انه يصفعك طراقات من الصبح...
شليت مايد عنه ويوسف يضحك...
ناصر: بغيت تكسر حرمتي ماعندي غير حرمة وحده...
يوسف: هههههههههههه يااااارج الله من حرمة ماتقهرييييييييين...
مهرة: احين جلبتوها عليه انا تطنزون... ههههه مافيني شي يالله سكتوا...
تاملت ويه مهرة وانا ابتسم..واشوفها شوي شوي تتاقلم مع اهلي اكثر واكثر...
ناصر: اقول حرمتي....توكلنا..؟!..
مهرة: متى مابغيت ريلي...
ناصر: يالله عيل....
سلمنا عالاهل وطلعنا من البيت...واول ماركبنا السياره...مسكت مهرة ريلها وقالت..
مهرة: واي واي واي...ياوييلي...
قعدت انا اطالعها بزياغ..
ناصر: شفيج؟!.شو ياج؟!..
مهرة: الظاهر ريلي انفجت...
وعظت على شفايفها بالم...
ناصر: انتي من الصبح تمشين عادي والحين عورتج؟
مهرة: من الصبح تعورني بس مابغيت يوسف يتلوم..
ناصر: الله عليج يامهره...!!!.. مسكي مايد مسكي...خلنا نروح بوظبي وهناك بنشوف لنا صرفه لريلج...

في بوظبي...يالله يالله وصلنا مهرة الشقه...ماسكنها بايد..وبالايد الثانيه شال مايد...
اما الشنط فتكفل بهم احمد البواب...
ناصر: ماريد حركه زايده في البيت..قري مكانج وخلج يالسه لين ايي...بتمين ادوسين على ريلج بيزيد عوقها...فهمتي؟!..
مهرة: بسم الله وشحقه تنازعني..!!!..
ناصر: مانازعتج لكن ادريبج تنسين عمرج...
مهرة: لا تهتم انا بخير..
يلست عدالها على كرسي الصاله..
ناصر: شقايل ما اهتم وانتي روحي وحياتي وقلبي...!!..
ابتسمت مهرة وحمر ويهها ونزلت راسها باستحياء...
ضحكت عليها وبستها على خدها بسرعه ورجعت اقوم..
ناصر: ولا تسوين عشا..بييب عشا من برا..


وبعد ساعه ونص...رجعت البيت محمل بالاكياس..
حطيتهم بالمطبخ... ودخلت ادور مهرة ومايد... حصلتها ترقده بهدوء فغرفتنا... واشرت لي عشان اسكت وما اصدر صوت...
دخلت الحمام وتسبحت وبدلت ملابسي ..ولبست شورت كحلي.. وقميص كحلي له خط احمر بالعرض بوسط الصدر..
كان مايد رقد... ومهرة من قبل لاحظت انها مبدله ملابسها ..لابسه قميص نوم طويل قطني لونه ابيض وله تطريزات خفيفه وناعمه... وكان كم قصير جدا حتى مايعتبر نص كم... فكانت ايدها مكشوفه كلها...
وفاله شعرها براحه...
لكن ماكانت موجوده في الغرفه..طلعت ادورها حصلتها في المطبخ تفتش في الاكياس..
ابتسمت...
مجرد شوفتها تخلي قلبي يرقص رقص ويمتلي سعاده...
ييت من وراها بهدوء... وحظنتها وانا اشم ريحة شعرها كالمعتاد..
ناصر:شو قلنا عن المشي في البيت.!!..
مهرة: حق شو يايب هالكثر اكل.!..منو بياكله.!!.
ناصر: انتي... شو نسوي نبا نخليج تمتنين باي طريقه ممكنه...غاديه لي يبسون محد ييسر يصكج..يا تتعورين انتي يا هو يتعور من عظامج..

كنت اغايظها طبعا...
دارت مهرة بين ايديني وواجهتني... وهي تمثل مقهوره...
مهرة: شو قلت شو قلت؟!!!. انا عظام...!!..
ناصر: هي مب مصدقه يعني..!
مهرة: لا والله فديتني فيني لحم...
ناصر: تبين اثبات يعني...شوفي..
وبسرعه وخيت شوي ومسكتها وشليتها فوق..
صرخت مهرة ...وقعدت ترافس..
مهرة:نزلني نزلني... بطييييح...
ناصر: وين اطيحين وانا جني شال مخده من خفتج....صبري بوديج الصاله يايبلج دوا...
مهرة: شو دواه بعد... !!
نزلتها وحطيتها على كرسي الصاله... ورحت للمكتبه اييب الكيسه اللي فيها الدوا..
ناصر: دوا حق ريلج... ياريت احصل لج دوا حق ظعفج بس...
مهرة: عاد ناصر...!!..مش لهالدرجه..! مخلني مول هيكل عظمي..
ناصر: هاتي ريلج...(رفعت مهرة ريلها وحطتها عالكرسي)... انا بسوي أي شي بس عسب تكرهين جسمج وتقولين ابا امتن...
مهرة: يابوي مايناسبني المتن انا قصيره..
ناصر: مايخصني...
مهرة: بدل الموضوع...هالدوا المفروض شو يسوي؟!!..
ناصر: يخفف من الالم...
حطيت لها الدوا في المكان اللي يعورها فيه...
مهرة: انزين..خلاص؟..بسير احط العشا..
ناصر: يلسي مكانج ... انا بحطه...
نشيت عن الكرسي واتجهت صوب الباب..
مهرة: يا سلام شو هالدلع اليوم...!!..
ناصر: لين تصح ريلج والا لا تصدقين عمرج وايد...
مهرة: اقول انا بعد.!!!...
ناصر: هههههههههههه ...


كانت ليلتنا حلوه...كلها ضحك وسوالف..وشوية عاطفة...
احساس مهرة بالراحه معاي ينعكس علي ويخليني انا بعد احس براحه مابعدها راحه..
عسى بس تستمر الاحوال على ماهي بينا وتتحسن للافضل...
--------------------------------------

بعد اسبوعين..
-------------------------------------
اليوم: الخميس....
المكان: بيت بو حمد..
الوقت: التاسعه والنصف مساءا
-----------------------------------
(سهيل)....

بسبب علمي بتملل شيخة من قعدة البيت بروحها..قررت اني اقرر طلعاتي ورداتي بدون فايده...
يعني اهلي اهم واولى اني اعطيهم اهتمامي...
وبعدين نحنا في رمضان...والتواجد في البيت امر مهم...واصلا ماكان لي مزاج على الطلعه كنت توني ياي من الصلاة...وقررت اقعد في البيت..
كنت يالس في الصاله مع شيخه وعفرا..وبنت حمد الصغيره مريم فحظني...
انفرضت عليه طبعا من قبل شيخه تبا تخليني احس باي احساس تجاه هالصغيره...
شيخه: بالله عليك ماودك تفعصها..!!..
سهيل: والله يا شيخه واسمحيلي ياعفرا يعني ماحس باي تجاه صوب هالبنت...يعني ياهل صغيره ماتسوي لا سوالف ولا شي يعني عشان اتعلق بها..يمكن يوم تكبر واتعود عليها ابدا احس فيها...مسكي بس مسكي...
شيخه: لا ما امسكها خلها عندك يا حافظ على هالعم...
سهيل: لا حول ولا قوة...

فجاه دخل علينا حمد وويهه صاير اسود من الغضب والظيجه الواضحه عليه... انصدمت بمظهرة..قمت من مكاني وانا اعطي البنت لشيخه...
وتاملت حمد اكثر...
شو صاير فيه؟!!..عقم كندورته مفتوحه من فوق...وماسك بايده شريط مسجل.. وسفرته كانت معقوقه باهمال على كتفه...
حمد: وين ابويه.!!!..
سهيل: شفيك..!!..حمد شو صاير...
حمد: وين ابووويه.!!..
سهيل: مادري بعده ماياا..!!..شفيك خبرني..!!..
حمد: اخووك...اخوك مسود الويه...
عقدت حياتي..واستغربت..
سهيل: سيف.!!..شفيه سيف.!!..
حمد: انا اقول لك شفيه.... تعال وياي...
طلع حمد من البيت بعنف بنفس الطريقه اللي دخل فيها...
صديت صوب شيخه وعفرا...
سهيل: ولا حرف يطلع لين ماعرف شسالفه.....
طلعت ورا حمد بسرعه وشفته يالس فسيارته... ركبت عداله وقلت له ..
سهيل: خبرني شو صاير؟؟ شفيه سيف...!!
حمد: شفيه بعد.!!..مســوّد ويهه... اسمع ...اسمع اخوووك....

ودخل الشريط وشغله.... وسمعت اللي ماتمنيت اني اسمعه فيوم عن طريق شريط مسجل منشور...سيف يغني..!!!!...

سهيل: شو هذا..!!..
حمد: هذا الله يسلمك شريط مسجل لحفله وموزعه على محلات التسجيلات.... ومنتشر عند كل الشباب... اليوم صدمني واحد منهم يقول لي ماتوقعت انكم توافقون ان اخوكم يغني لكن الظاهر تفتحتوا وانا مادري.!!!...
سهيل: انا مش فاهم..!!..سيف عمره ماسجل أي اغنية له...ولا عنده أي اغنية خاصه اساسا ...كل اللي اسمعه انه يغني اغاني غيره...
حمد: ترا الشريط لرعاية مواهب الشباب... الشريط هذا يقدر يخلي اكثر من واحد منهم ينتشر صيته ويطلبونه المنتجين وينزل له البوم خاص واغاني...وطبعا اخوك..هذا اللي كان يطمح له...
سهيل: كيف سيف يسوي هالشي فينا...هو يعرف انه نحن نعارض هالشي..!!!...
فجاه سمعنا دق على دريشه حمد...التفتنا وشفنا ابوي واقف...انا عن نفسي...وقف قلبي..!!!
وبسرعه قلت لحمد بصوت واطي..
سهيل: حمد لا تخبره بشي...
حمد: شوووو ماخبره خبل انته خز عني خز...
وسحب ايده بقوه من ايدي وفتح الباب يواجه ابوي..نزلت انا من السياره وسرت صوبهم بسرعه...
بو حمد: شفيكم..؟!!..شو ميلسنكم في السياره..!!..
حمد: يالس اسمع سهيل سواد ويه ولدك يابويه.....
عقد ابويه حياته ...
بو حمد: سيف..!!!..
سهيل: يا حمد...ماله داعي هالكلام الحين...
حمد: لا ياسهيل خله يدري... ابويه ترا عيالك هالثنينه انا ماعرف شسوي فيهم اقول لو ادفنهم يكون وايد احسن...
بو حمد: سيف ومهرة.!!..شو مسويبك عاد تقول هالكلام....!!!..
حمد: ابويه...سيف منزل له شريط في الاسواق يغني فيه مع الشباب....!!
زاد تعقيد ابويه لحياته وصار ويهه يخوف...
بو حمد: شووووووووو تقول..!!!!..
والله يهدي حمد زاد الطين بله ..
حمد: فضحنا يابويه جدام اللي يسوى واللي مايسوى...الشباب حرقوا ويهي بالاسئله..
بو حمد: مايصير هالكلام...مايصير انا خذت منه كلمه انه يبتعد عن هالسوالف...
حمد: من متى سيف عند كلامه يابويه..!!..شوف شو صار الحين...هذا الشريط..(وحطه فايد ابويه)... ومكتوب عليه بعد الجزء الاول يعني فيه جزء ثاني الله يعلم وينه...!!
سهيل: ياحمد خف شوي الكلام استهد ِ بالله...
حمد: السكوت ماينفع يا سهيل...ونحنا لازم نشوف لنا حل ويا سيف..
بو حمد: كيف يسوي سيف جذي..!!..كيف.!!.. يالله انا بتحمل شو والا شوو..!!.. ليش كل هالمصايب..!! ليش..!
وفجاه اعتفس ويه ابوي اكثر... وبدا نفسه يعلى ...ويتوتر..حط ايده على صدره...
سهيل: ابووويه...ابويه شفيك.!!..
حسيت بابويه يهوي وينزل عالارض..والشريط طاح من ايده ..مسكناه انا وحمد واسندناه...وكل واحد منا ينادي باسمه ويساله عن اللي فيه..
لكن ابوي غاب عن الوعي بين يدينا...
زاغت عقولنا انا وحمد...
صرخت بويهه...
سهيل: شفت...شفت شو سويت .!!!..
حمد: مب وقت الاتهامات الحين...فج الباب خلنا نحطه في السياره ونوديه المستشفى عقب قول اللي فخاطرك..
وبخوف شديد...حطينا ابويه في السياره وطرنا صوب المستشفى...
-------------------------------------------

اليوم: الخميس..
المكان: بيت بو محمد..
الوقت: العاشرة والنصف مساءا..
-----------------------------------------
(مهرة)...

كانت القعده حلوه....صح ماتعودت اخالط حريم ما اعرفهن....
بس صراحه هالشلة الي يت عند عمتي ام محمد كانت شلة عجيبه...
كله يضحكن ويعيبن على بعض ويطنزن على بعض...
وجو رمضان ساعد انهن ياخذن راحتهن بالقعده واظني انهن ناويات يقعدن لين 12 في الليل..
اما مايد فناصر شله معاه ...مادري وين رايح بالولد لكن اكيد انه يبا يتخقق بولده جدام الشباب...

رن تيلفوني اللي تذكرت اخيرا احطه بمخباي...على كثر ماوصاني ناصر اني اشله معاي دايما ..
لانه دايما يتشكى من عدم ردي على يتلفوناته لانه بكل بساطه التيلفون مايكون معاي...
لكن هالمره المتصل مش ناصر...المتصل سهيل اخوي..
استئذنت من الحريم ورحت صوب الدري... ماقدر اتكلم او اسمع شي وانا يالسه معاهن..
مهرة: هلا سهيل...
سهيل: هلا مهروه...شحالج.؟!
استانست انه سهيل متصل فيني...معناته شوي شوي زعله عليه خف...لكن مادري ليش حسيت فصوته الاضطراب..!!.
مهرة: انا بخير وعافيه انته شحالك وشحال الاهل.؟!.
سهيل: مهروه..انتي وين؟!..
مهرة: وين بعد في البيت.!!
سهيل: العين ؟
مهرة: هي في العين...شو بلاك سهيل.!!
سهيل: مهروه...ابويه تعبان وفي المستشفى...
يلست على الدري اللي كنت اركبه من زود الصدمه...حسيت بثقل ينزل على صدري...
ماقدرت اتنفس او اني احرك أي شي فيني...
مهرة: شو..!!..
سهيل: نحنا في مستشفى (.....) قسم العناية جان بتين خلي حد اييبج...
مهرة : شو صار فيه سهيل...ليش تعب فجاه.!!
سهيل: انتي تعالي وبخبرج...
سكر سهيل عني....
وانا مازلت على قعدتي..!!.. من خوف سهيل وصوته...حسيت انه حاله ابويه خطيره..!!
بيموت ابوي..!! بيمووت.....لاااا...
وفجاه قعدت اصيح بخوف شديد من اني افقد ابوي بعد...
كفاية امي...ابوي لا ياربي دخيلك...
تميت على حالتي من الصدمه والانهيار والانكار للواقع...
مش قادره اصدق انه ابويه حالته خطيره...
ماعرفت شسوي او كيف اتصرف..!!..
لين ماتفاجئت بصوت ناصر يكلمني بخوف..
ناصر: مهرة...شفيج..!!!..
رفعت راسي وشفته يتقرب مني.... وعلامات الخوف على ويهه.. ..
قمت بشكل لا ارادي ..مادري من وين يبت القوه عشان اقوم..لكني ماقمت الا عشان اتمسك فيه بتوتر...
مهرة: ناصر..ابويه في المستشفى...
ناصر: شووه؟!..عسى ماشر؟ شفيه.!!
مهرة: مادري حالته خطيره..دخيلك ياناصر ودني خلني اشوفه...
فكر شوي ناصر بالمووضوع وهو معقد حياته ...
ناصر: خلاص سيري لبسي عباتج انا بترياج في السياره..
تراجعت وبديت اركب الدري بسرعه لكني وقفت فجاه...وصديت له..
مهرة: وين مايد؟!..
ناصر: عند امايه لا تحاتينه...سيري بسرعه...

في المستشفى... ناصر واخواني سلموا على بعض ببرود...
وانا بدوري ماسلمت على حمد كليا... على طول رحت عند سهيل...
مهرة: خبرني...شصار فيه..!!..
سهيل: ابويه صابته سكتة قلبية خفيفه مثل مايقول الدكتور الحمد لله يعني ان شاء الله بيكون بخير...
مهرة: سكته..!!...ياويلي عليك يابويه..ليش..شو سويتوبه.!!..
سهيل: نحنا والا اخوج هالصايع..!!..
مهرة: اي اخو.!!..سيف.!!.
سهيل: منو غيره... الحبيب منزل شريط في الاسواق يغني فيه مع الشباب...وابويه محذرنه لايروح بعيد بسالفه الغنا هذي...لكن هو ماسمع التحذير.... ابويه وايد تظايق وتعب علينا ..ويبناه هني..!!
مهرة: شريط في الاسواق لسيف.!!!
سهيل:هو وشباب غيره..
مهرة: سيف ودر هالسوالف من زمان..
سهيل: لا الظاهر كان يسوي هالسوالف من ورانا..
مهرة: ماصدق انه سيف يسوي جي ماصدق..
سهيل: والله عاد هذا اللي صار...
مهرة: حسسبي الله عليك ياسيف حسبي الله عليك..!!!..

ورجعت دموعي تنزل...لكن كنت معصبه اكثر من اني زعلانه حاليا..
كيف سيف يسوي فينا جذي..!!...
على باله بنسكت له..!!..
انا اراويك يا سواف...
----------------------------------

اليوم: الخميس..
المكان: شقة مبارك...
الوقت: السابعه والنصف مساءا بتوقيت بريطانيا..
----------------------------------
(سيف)...

كنا انا ومبارك اللي تحولت لشقته من ثلاث ايام...تونا مخلصين فطور ويالسين نشرب شاي..
كنا بروحنا هالمره...لكن المرات اللي طافن من بدا رمضان والشباب العرب المسلمين اللي نعرفهم وصرنا اوكي وياهم يتجمعون هني فشقة مبارك عشان نفطر مع بعض...عشان مانحس بالغربه يعني..!!..

كانت جلستنا هادية...لين ماياني تيلفون مهرة اللي هد اعصابي هد....
سيف: هدي اعصابج يا مهرة...انتي شو تقووولين.!!!..
مهرة: اللي سمعته ياسيف...انته كيف تسوي فينا جذي..كيف تسوي في ابويه جذي...بكل برود اعصاب..!!
كنت بتنفد ابووويه بعمايلك..!!
سيف: انا شو سويت يابنت الحلال.!!!..وابويه شوفيه.!!..
مهرة: ابوك طايح في المستشفى,... من درى بفعايلك يته سكته قلبيه ...والحين طايح في المستشفى الله يعلم متى بيقوم بخير...

حسيت بخوف شديد من اللي يالسه تقوله مهرة....ابويه طايح..!!..وتعبان..والسبب انا.!!..
انزين انا شو سويت.!!..
سيف: مهرة انا شو سويت عشان تقولين انه انا السبب..!!..
مهرة: يعني اونك ماتعرف..!!.. انته كيف تنزل شرايط في السوق تغني فيهن.!!..مب ابويه مانعنك من هالشي..!!!..
سيف: شووووووووووووه.!!!!!!!...انتي شو تخربطين .؟!..اي شرايط واي اسواق الله يهديج..!!
مهرة: سيف... هالحركات مب عليه انا...لا تسوي عمرك ماتعرف شي...
سيف: والله ماعرف شي يامهرة ولا سويت شي يغضبكم....
مهرة: من وجهة نظرك انته... انته ماتهتم الا بنفسك... خل الشريط والغنا ينفعنك الحين ... باي..

وسكرت مهرة فويهي وانا في قمة دهشتي..
شو هاللي صاير؟!!..تخبلوا.!!.
وابويه شفيه.!!..
حسيت اني فجاه صرت غريب عن اهلي ماعرف بشي..والتفاهم بالتيلفون ماينفع...!..ماينفع...
عطيت تيلفوني لمبارك اللي كان يطالعني بدهشه هو بعد..
مبارك: شو صاير سيف.!!..شكلك مايطمن...
سيف: انا اروحي مثلك هب فاهم شي ولا بفهم شي الا يوم بوصل الامارات...
مبارك: شوووه...
سيف: مثل ماسمعت...هذا تيلفوني واتصل واحجز لي تذكره على اول طياره...ماقدر اقعد هني بعيد عنهم دقيقه وحده يامبارك...
مبارك: لا ياسيف عين خير... والدراسه...
قلت له بانفعال وانا اقوم من مكاني...
سيف: الله ياخذ الدراسه في الخارج جانها بتسوي بعلاقتي باهلي جي...!!..الجامعات في الدوله وايد...حق شو مكبرين روسنا وطايرين برا ندرس....جهودهم يعني بلاش تروح.!!!.. الدراسه بحصلها في الدوله لكن الاهل يامبارك...الاهل ماقدر احصلهم هني عشان اقعد...ماقدر اقعد المشكله اكبر من اني اقعد واحصلها من هني...!!

رحت غرفتي..وقعدت اجمع اغراضي واحطهم بالشنط...
مامدالي..من ثلاث ايام بس فاتح الشنط ...واحين برد اسكر الشنط على اغراضي وارجع البلاد..!!..

كنت منهمك في الشغله هذي..وفي نفس الوقت بالي مشغول...
اي شريط اللي يقصدونه..!!.
انا ماسجلت اي شريط..!!!.. يمكن مغلطين بصوتي...
كيف السالفه هذي تصير والله مش داخله مخي..!!..

ياني مبارك...
مبارك: ماقلت لي شفيه ابوك.؟!..
سيف: تقول مهروه طايح في المستشفى.... يابت لي طاري سكته او شي جي...الله يستر...
مبارك: لاحول ولا قوة الا بالله...عسى خير ان شاء الله.... سيف انته مصر على قرارك هذا...
سيف: هي مبارك...حاولت اني اتحمل الحياة هني واكمل...لكن الظاهر ماقدر ابتعد عن مجتمعي...واهلي... بكمل دراستي في الدوله ان شاء الله..مافيها شي... بس عالاقل مابتعد عن اهلي.. انا اسف ادري اني خذلتك..
مبارك: لالالا افا عليك انا ماقدر اغصبك على شي ماترتاح له...
سيف: مابترجع معاي.!!..شو تبا لندن.!!..ارجع الدوله وادرس هناك...
مبارك: لا ماقدر..انا تعودت عالحياة هني...والدراسه هني..ومافي شي غريب عليه...على عكسك انته...لكني بييكم بالاجازات ان شاء الله... انا اتصلت وحجزت لك على طيارة الساعه 12 في الليل...تروح هناك وتاكد الحجز وتتوكل..
سيف: عسى خير ان شاء الله... يعني مصر ماترجع معاي.!!
ابتسم مبارك..
مبارك: im positive....


على الساعه 11 ونص...كان الوداع بيني وبين مبارك شوي ...يعور.. يعور القلب...
تعودت عليه فحياتي ...وصار صعب فراقة علي...لكن هذا قراره وهذا قراري...وكل واحد يمشي بالدرب اللي هو اختاره..
المهم الحين...اروح هناك..اول شي اتطمن على ابوي...ثاني شي...اشوف شو سالفه الشريط هذي.!!!....
ومنو ورا هالسالفه ..!!
----------------------------------

نهاية الجزء السابع والخمسين

 
 

 

عرض البوم صور فراشة الوادي   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة العيناوية, موعد مع السعادة, موعد مع السعادة للكاتبة العيناوية, قصة موعد مع السعادة, قصة موعد مع السعادة للكاتبة العيناوية
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 12:19 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية