لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 29-07-10, 10:05 AM   المشاركة رقم: 71
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Feb 2010
العضوية: 156711
المشاركات: 9,406
الجنس أنثى
معدل التقييم: ἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداعἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداعἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداعἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 363

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ἤǿǿ∂ẻ-179 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الحلى كله المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

في مكتب عبدالعزيز ...
دخل فواز المكتب ... لقى الكل مجتمع ... ابوه واعمامه عبدالرحمن وتركي ... واخوه نواف
فواز: السلام عليكم
الكل الا عبدالعزيز: وعليكم السلام
عبدالعزيز واقف ومعطي ظهره للباب: ابي اعرف اللي صار كله يا فواز ... وليش ضربت بنت عمتك؟؟؟
فواز: قليلة ادب ويبيلها تربية
عبدالعزيز وهو يلف علبه وبعصبية: وانت ايش عليك منها تأدبها؟؟؟ ابوها؟؟ اخوها؟؟؟ عمها؟؟ زوجها؟؟؟ ايش عليك من بنت الناس؟؟؟
عبدالرحمن: اهدى يا عبدالعزيز خلنا نتفاهم
عبدالعزيز: وين اهدى؟؟؟ اللي عنده عيال مثل هذولي وين يهدي؟؟؟
تركي: صلي عالنبي يا خوي
عبدالعزيز: اللهم صلي وسلم عليه
تركي: فواز ... نبي نفهم الموضوع ... ممكن؟؟
فواز: الستر واجب
تركي: بس انت ما سترت !!! انت ضربتها قدام الناس ... والناس هذه تحتاج تبرير للتصرف الغبي هذا
فواز: ........................................
عبدالعزيز قام وهو معصب وراح لجهة فواز ومسكه من ملابسه: لا تسسسسسسكت ... تكللللم
قام عبدالرحمن وبعد عبدالعزيز: عبدالعزيز ... كل شي بالهداوة .. مو بالطريقة هذه
نواف: يبه ... البنت سلوكها مو طيب ... وكم مرة حاولت تعترض لفواز وحتى لي
تركي: وانتوا ايش عليكم منها ... يجي اخوك ويضربها؟؟؟ شفتوا عليها شي تجون تكلموني او تقولون لامها او يالله لابوها ... ما توصل انه يضربها!!!
عبدالعزيز: عشان تعرفون ايش المصايب اللي عندي ... انا مبسوط ان عندي رجال طول بعرض ... بس محد يدري انهم اجسام عالفاضي ... ولا عقول مافي
نواف وفواز اثر الكلام فيهم بقوة ... وبان عليهم ..
قرب عبدالرحمن من عبدالعزيز وهمس له: خف عليهم ... انت ماسويت كل اللي سويته عشان تهدمه اليوم ... اهدى ولا تزعلهم منك
فواز وهو يوقف: انا ضربتها وانتهى الموضوع ... لي اسبابي ... واذا طريقة الكلام بتكون كذا ... انسحب من البداية ... لان عمرها ما كانت طريقة تفاهم
تركي بعصبية: اجلس يا فواز دام النفس عليك طيبة
فواز: هذا وهي طيبة؟؟؟ شلون لو كانت مو طيبة ... كيف بتصير ... بتقومون وتضربوني؟؟؟
عبدالرحمن بهدوء: فواز يبه ... تعال جنبي
راح فواز لعمه وجلس جنبه: سم يبه
عبدالرحمن: احنا نبي نعرف اللي صار ... عشان نعرف شلون نتصرف ... انت غلطت وغلطتك كبيرة ... فهمنا وبرر لنا تصرفك هذا ... ضربت بنت عمتك قدام الخلايق ... وعمتك طلعت من هنا زعلانة ... وزوج عمتك رجال والنعم فيه ... ومو حلوة اللي سويتها بحقهم
فواز: استفزتني
عبدالعزيز بعصبية: شلون يعـ ...
اشر له عبدالرحمن بالسكوت: فهمنا يا فواز ... ما يصير تظل ساكت كذا
جلس فواز وقال كل اللي صار ... وابوه واعمامه مذهولين من الكلام اللي يسمعونه

تركي: مو معقولة ... في وقاحة توصل للدرجة هذه؟؟؟
نواف: واكثر من كذا يا تركي
عبدالرحمن: لا حول ولا قوة الا بالله
عبدالعزيز: برضو يا فواز ... اللي سويته غلط
فواز: ما استحملت يبه
عبدالعزيز: طيب عمتك وزوجها ايش ذنبهم
فواز: يبه انا ما كنت في وعيي ... كل شي استحمله الا فكرة انها السبب في اذية رؤى
عبدالعزيز: المفروض تتحكم باعصابك
فواز: شي صار ... وما اقدر اغيره
عبدالعزيز: بس نقدر نخفف حدة الوضع شوي
فواز: شلون؟؟
عبدالعزيز: تجي معي وتعتذر من عمتك وزوجها
نواف بعصبية: لييييييييش يعتذر؟؟؟
عبدالعزيز: انت اسكت وخلك على جنب
فواز: يبه ... اعتذر ايش اقول؟؟؟
عبدالعزيز: اللي يعتذر ايش يقول؟؟؟
فواز: يبه ... مو قصدي ايش اقول ... بس لازم اقول السبب ... وايش تبيني اقول ... اقولهم بنتكم كذا وكذا ... الدنيا بتقوم اكثر من اول
عبدالرحمن: صادق ولدك
عبدالعزيز: انا بدبر الموضوع ... بس اهم شي ما نترك عمتك وزوجها يزعلون
تركي: يضربون راسهم بالجدار ... عبدالعزيز انت الى اليوم حاسب حساب خاطرهم؟؟؟
عبدالعزيز: والى ان اموت
فواز قام وباس راس ابوه: بعد عمر طويل يبه ... اسف اذا حطيتك بهالموقف ... بس ما ادري شلون تصرفت كذا
عبدالعزيز: المفروض تتحكم بتصرفاتك وتتصرف بعقل اكثر من كذا
فواز: اللي تامر فيه انا حاضر ... لو على رقبتي
عبدالعزيز: تسلم ... تسلم يا فواز ... وبابتسامة ... نروح لعمتك قبل العشا؟؟
فواز وهو يفكر برؤى اللي تنتظره فوق: اممممممممممم ما يصير بعد العشا؟؟؟
عبدالعزيز: قبله احسن ... خلنا نجلس واحنا مرتاحين
فواز من غير نفس: خلاص ... على راحتك
عبدالعزيز: وانت يا نواف ... مو جاي معنا؟؟
نواف: يبه انا مواعد هبة امر عليها للعشا ... ومو حلوة اقول لها خلي سواقكم يوصلك!!!
عبدالعزيز: معك حق ... روح لبنت الناس اللي تنتظرك
عبدالعزيز: يالله فواز ... ما نبي نتاخر عالعشا
فواز: يالله
فواز وهو يساسر نواف: مردودة يالدب ... تخليني اروح بروحي؟؟؟
نواف: خخخخخ والله محد قالك تتحمس وتاخذك الفزعة
فواز: طييييييييييب يا نواف ... اوريك
نواف: روح روح مع ابوي ... وانا بروح عند زوجتي حبيبتي ( ويلعب له بحواجبه )
فواز: تدري انك قليل خاتمة؟؟؟
نواف: من زماااااااااااااان
عبدالعزيز من برا: فواااااااااااااااااااااز
فواز: ان شاء الله ان شاء الله





بيت يوسف ...
وصل نواف عند الباب .. ودق على هبة وقال لها تطلع له ...
ركبت هبة السيارة: السلام عليكم
نواف: وعليكم السلاااااااام ... اهلا بالقاطعة اللي ما تسأل
هبة باستغراب: انا ما اسأل؟؟؟ حرام عليك!!!
نواف: طيب وريني ايش لابسة؟؟؟ اعرفك ما عندك ذوق ابد ولبسك كله حوسة!!!
هبة وعيونها طلعت: انا لبسي حوسة؟؟؟ وقف خلني انزل وقققققققققققققققف
نواف: هههههههههه وانتي أي شي اقوله تصدقين؟؟؟ امزح معك
هبة: وانت ما ينعرف لك مزح من جد
نواف: والله انا كذا .. وما اقدر اغير طبعي
هبة: طيب ... محد قال لك غيره
ولفت راسها لجهة الشباك ...
نواف: هبة
هبة: ........................
نواف:هبببببة
هبة ولا التفتت له: ...............
نواف: هببببببببببببببببببة ... من جدك زعلتي؟؟؟
التفتت هبة وباستهزاء: لا امزح
نواف: ههههههههههههههههههههههههههه
هبة: اضحك اضحك ... ايش وراك ... عجبتك الكلمة اشوف
نواف: تدرين ان ابوي وفواز طالعين مشوار وطلبوا مني اروح معهم
هبة: وليش ما رحت؟؟؟
نواف: وانتي من يوصلك؟؟
هبة: الحمد لله البيت فيه سواق ... واذا مشغول سواقين اخواني موجودين
نواف: افا ... وانا اللي مارحت معهم قلت زوجتي حبيبتي وحشتني ... تقولين اجي مع السواق!!!
هبة: اضحك علي بهالكلام ... ( وبدلع ) ما اصدقك
نواف: افاااااااااا
هبة: مو انت كل شي عندك مزح ... يمكن هالكلام تقوله لي بمزح ... مين يدري؟؟؟
نواف: هههههههههههههههههههههههههههههه



بيت عبدالعزيز ...
منيرة في المطبخ ومعها لينا يجهزون العشا ... تقريبا كل شي جاهز وطلعوا البنات وما بقى الا لينا
منيرة: الله يعينا على عماتك ... هم من الاساس ما يواطنون لكم كلمة ... شلون بعد اللي سواه فواز
لينا: الله يهداه ... عاد فواز ما يطلع منه ... مافي في حنيته
منيرة: اكيد في شي خلاه يسوي كذا ... بس مو راضي يتكلم
لينا: اكييييييييييييييييييييييد ... ولا انتي ما شفتي شكل بابا قبل لا يدخل المكتب شلون معصب ... وبعد ما طلع كان هادي وطلع مع فواز ... اكيد فواز قال له السالفة وبابا اقتنع بكلامه
منيرة: الله يستر بس
لينا: ماما
ماما: هلا
لينا: بقولك شي
منيرة باهتمام: خير يا لينا ... ايش صاير؟؟؟
لينا: انا حامل
منيرة: مبروووووووووووووووووووووك حبيبتي ... وليش تقولينها كذا؟؟؟
لينا: ماما انا ادري عن حملي من اسبوع ... بس انا وخالد ما قلنا لاحد
منيرة باستغراب: ليش؟؟؟ فيه مشكلة؟؟؟
لينا: لا الحمد لله ... بس فواز ورؤى
منيرة: ايش فيهم؟؟؟
لينا: رؤى ما حملت ... وهي متزوجة قبلي بشهر
منيرة: ويييييييه من جدك انتي ... شهر معتبرتها فترة ... عادي حبيبتي ... ما صار لهم سنة من زواجهم ... كلها خمس او ست شهور .. عادي اذا ما حملت!!!
لينا: ادري انه عادي .. والله ادري ... بس لما ربى حملت فواز تضايق بالمرة وعصب على رؤى
منيرة: ما اصدق ... فواز دكتور وعارف ان هالمواضيع يبيلها وقت
لينا: يعني نعلن عادي؟؟؟
منيرة: ايه يابنتي ... عادي ... واول وحدة بتفرح لك وتبارك هي رؤى ... وقولي امي قالت
دخلت ليان: ماما ... لينا ... هبة وصلت
منيرة: لينا ... اطلعي واستقبلي مرت اخوك على ما اخلص اللي بيدي والحقكم
لينا: ان شاء الله
بس طلعت لينا ... نزلت دموع منيرة ... وهي تقول في نفسها: كنت اتمنى اول وحدة تحمل رؤى ... وما كنت مستعجلة على زواج نواف ... عندي امل اشوف ولد فواز واعرف من اشباهه من ولدي ... بس الظاهر الله مو كاتب لي اعرف ... كان عندي امل يطلع نواف ولدي وافرح فيه مثل ما ابي ... بس كل شي ضابط معك يا عبدالعزيز ... بس بعد نعمة ... لو عرفت وكان فواز ولدي ... بقصر بحق نواف ... وانا ما ارضى عليهم اثنينهم ...


عدت العزيمة على خير ... والكل انبسط فيها ... بعد ما رجعوا فواز وعبدالعزيز من بيت العمة وطيبوا خاطرهم بكلمتين ... طبعا فوزية سمعتهم كلام يسم البدن ... بس زوجها رجال طيب ... سكتها ووقفها عند حدها ... مع انه ما يعرف ايش اللي خلى فواز يضربها ... بس هو عارف بنته ولسانها وقوتها ... وقدر عبدالعزيز وولده اللي وصلوا لبيته يعتذرون



في الليل بعد ما راحوا الناس ... صعد فواز للجناح ... ورؤى تحت ... عطاها خبر انه بيصعد واشر لها تلحقه ... بس هي ما لحقته ... انتظر وانتظر ولا لها اثر ... وكل شوي يطلع من الحجرة ويرسل فيصل او لما الجالسين في الصالة الفوقية يلعبون سوني ... وهي تقول لهم ان شاء الله ومطنشته بقوووووووة ...
منيرة: يمه رؤى ... اصعدي شوفي زوجك
رؤى: بصعد له ... بس بعد ما اخلص اللي بيدي
منيرة: الشغل ما بيخلص ... وشكلنا مطولين ... يمكن يحتاج شي ضروري
رؤى: اعرفه يمه ... ما يبي شي
منيرة: ما بيصير فيك شي لو صعدتي له
رؤى: ما يصير اتركك مع هالفوضى والشغل واصعد
منيرة: بس انا راضية
رؤى: وانا ما ارضى
منيرة: على راحتك ... الله يرضى عليك دنيا وآخرة
ابتسمت رؤى في داخلها ... طيب يا فواز ... مسامحني من زمان وتلعب في اعصابي ... خليني اعلمك لعب الاعصاب مضبوووووووووووووووووووووووووط



بعد ساعة خلصت رؤى شغلها ... غسلت يدها وصعدت فوق ... دخلت الجناح ولقت فواز معصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصب حده
رؤى فيها الضحكة بس ماسكتها: مساء الخير حبيبي
فواز قام لجهتها ومسك يدها بقوة: مساء الخير؟؟؟ قولي صباح الخير ... ما بقى عالفجر شي
رؤى بدلع: اييييييي ... فواز ... ألمتني
فواز: واكسر راسك كمان ... من متى وانا اناديك؟؟؟ ولا كأني هنا!!!
رؤى بدلع: فوااااااااااااااااااااز ... اترك يدي!!!
فواز وهو يترك يدها: طيب ليش تأخرتي؟؟
رؤى: كنت اساعد خالتي ... مسكينة المطبخ معفوس ... وتعرفها ما تحب تنام والدنيا حوسة كذا
فواز: طيب والمسكين اللي منتظرك فوق؟؟؟
رؤى باستهبال: وليش تنتظر ... كان نمت!!!
فواز وهو يقرب منها: والله انا اللي انتظرت كل هالشهور ... انتظر لي ساعة كمان ... ما يضر
رؤى وهي تبعد: اذا تبي تنتظر براحتك ... انا تعبانة وابي انام
سحبها فواز لعنده: ليه هو بكيفك؟؟؟
رؤى: فواااااااااااز ... ابعد
فواز وهو يقرب اكثر: واذا ما بعدت؟؟؟
قرب منها وباسها ...
رؤى وهي تبعد: فواز ... انا محرمة عليك هالايام
فواز وهو مكشر: ايييييييش؟؟؟ من متى؟؟؟
رؤى بدلع: من اليوم
فواز: اوووووووووووووووووووووووف ... انا ما ادري ايش هالزواجة اللي الله باليني فيها
وراح للسرير وحط راسه ونام ...
رؤى وهي ماسكة ضحكتها: فواز بتنام؟؟؟
فواز بعصبية: ايه
رؤى بدلع: تصبح على خير حبيبي
فواز من غير نفس: وانتي من اهل الخير
خذت رؤى ملابسها وراحت للحمام وهي تضحك في داخلها ... طيب يا فواز ... انا تلعب علي طول هالفترة وتتلف اعصابي ... ان ما خليتك تندم ما اكون رؤى ... ما بتوصل لي بالساهل ... بس الله يستر وما يكشف اني اكذب عليه ... يذبحني على طووووووووووووووووووووول

بيت عبدالرحمن ...
عبدالرحمن وعايشة ... جالسين يفطرون ... نزل لهم خالد ...
خالد: صباااااااااااااح الخير ( وباس راس امه وابوه )
عبدالرحمن وعايشة: صباح النور
عايشة: هلا حبيبي ... تعال افطر
خالد: ان شاء الله ... ( جلس على الطاولة معهم ) بس قبل ما افطر ... ابي افتح نفسكم عالاكل
عايشة: جلستك معنا تكفي ... تفتح نفسنا على طول
عبدالرحمن: والله تكلمي عن نفسك ... انا ما تفتح نفسي
خالد: افاااااااااااااااا ... ليش يبه؟؟؟ ولا انتقلت لك عدوى عمي عبدالعزيز؟؟
عبدالرحمن: ههههههههه يذبحك لو سمعك!!
خالد: هههههههه انا كذا وكذا موعاجبه ... خلني اعبر عن اللي بداخلي
عبدالرحمن: حرام عليك ... والله عمك عبدالعزيز طيب وقلبه كبير وما في منه
خالد: والله داري ... عمي عبدالعزيز مافي ا طيب منه ... شوف ايش سوى لعمي تركي ... لو جدي عايش ماسوى له ربع اللي سواه عمي عبدالعزيز ... بس الله يهداه لو يخفف شوي من عصبيته ... وياخذ الدنيا ايزي
عبدالرحمن: كان ما قدرنا نضبطكم ... انتوا كذا ومسوين الهوايل
خالد: هههههههههههههههه طيب خلنا من عمي عبدالعزيز ... ما خليتوني اقول لكم الخبر اللي بيفتح نفسكم
عايشة: خير يمه؟؟
خالد: لينا حامل
عايشة بفرح: مبرووووووووووووووووووووووووووووك
عبدالرحمن: بالمبارك عليك يا ولدي
خالد: الله يبارك فيكم
قامت عايشة: وينها لينا؟؟
خالد: فوق يمه ... بتنزل بعد شوي
عايشة: لا لا لا ... لازم اصعد وابارك لها ... مو هي تنزل لي
خالد وعبدالرحمن: ههههههههههههههههههههههههههههه



جناح فواز ...
صحت رؤى من النوم ... راحت للحمام وغسلت وغيرت ملابسها ... وقربت من فواز ...
رؤى: فواز
فواز نايم ولا بحولها: ....................
رؤى وهي تهمس في اذنه: حبيبي
فتح فواز عين وحدة وابتسم: فيني نوم
رؤى بابتسامة: يالله ما تشبع نوم انت؟؟؟ نايم قبلي وصحيت قبلك
فواز بقهر واضح: من قهري امس ما عرفت كيف نمت
مسكت رؤى ضحكتها ... وبينت انها زعلانة: طيب ايش ذنبي؟؟؟ مو بيدي؟؟؟
فواز وهو يلعب بشعرها: ادري انه مو ذنبك ... بس ابببببببببببد مو وقته
رؤى: طيب موناوي تصحى؟؟؟
فواز: صحيت خلاص ... بعدي خليني اروح الحمام
رؤى: فواز
فواز: هلا
رؤى: اممممممممممممممممممممم
فواز: ايش عندك؟؟؟
رؤى: ممكن اطلب طلب؟؟
فواز وهو يسحب خشمها: انتي تامرين ... مو تطلبين!!!
رؤى: ممكن نفطر لوحدنا؟؟؟ يعني اعمل لك فطور خفيف هنا ... ما ودي ننزل معهم ... من تزوجنا وانا ما فطرت معك لوحدنا؟؟
فواز: بس كذا؟؟؟ قومي غيري ملابسك بسرررررررررررررعة
رؤى بزعل ... على بالها انه ما وافق: طيب ... اغير وننزل
فواز: لا ما ننزل ... تغيرين ملابسك وتلبسين عبايتك
رؤى: ليش؟؟؟
فواز: عازمك على احلى فطور لاحلى رؤى
رؤى بزعل: احلى رؤى بس؟؟؟ يعني في بنات احلى مني!!!
فواز: هههههههههههههههههههههه خلاص ... لاحلى وحدة في العالم كله
رؤى: ههههههههههههههه دقايق واكون جاهزة






باقي يومين على زواج تركي ... الوضع مستقر ...
رؤى وفواز علاقتهم من اروع ما يكون ... يحاول قد ما يقدر يعوضها عن العذاب اللي كانت عايشته معه
نواف وهبة ... حبها وحبته ... وارتاحوا لبعض لدرجة كبيرة ... طبعا مجننها ومأذيها بمزحه وهي تعودت عليه وعلى طريقته
سمر وامها مالهم حس من بعد العزيمة ... وهذا شي غريب واكيد وراهم مصيبة
شهد ... لسه خايفة من التجربة الجديدة ... ومترددة لاقصى درجة ... بس اللي مطمنها فرحت الناس بالخطبة هذه ... بندر ولا حاول يتصل فيها ... وهالشي زعلها بقوة ... صح هي مو ناوية ترجع له ... بس هو ولا سأل فيها ولا انها بتتزوج وبتكون لغيره ... الحمد لله خلصت منه والله يعوضني بتركي ويطلع ولد ناس يارب
تركي ... ماعنده صبر يملك ويتزوج ... وفي نفس الوقت خايف من العجلة هذه ... خصوصا ان البنت توها طالعة من تجربة قاسية ... واكيد بتكون متخوفة من التجربة الجديدة


جناح فواز ...
فواز بيطلع مع تركي ... مواعده يطلعون ويشترون كم غرض يحتاجه تركي قبل السفر ...
فواز: يالله بسرعة رؤى ... تركي بيوصل وانا ما جهزت
رؤى وهي تحاتي صلاة العصر اللي اخرتها ... هي تصلي مع طلعة فواز للمسجد حتى ما يحس فيها ... بس اليوم كانت تحت مع خالتها ولما خلصت منها فواز رجع من المسجد ... ولسه ما صلت العصر: يالله فواز ... هذا بنطلونك ... تحتاج شي بعد؟؟
فواز: سلامتك ... غير ملابسه ورن جواله: يالله تركي ... نازل لك
باس رؤى على خدها وطلع ...
من طلع ركضضضضضت رؤى لسجادتها تصلي العصر اللي بتفوتها ... لبست جلال الصلاة وجت بتكبر للصلاة
: رؤى ويـ ........
قطع كلامه وهو يشوفها بجلالها وعلى سجادتها
رؤى ارتبكت وما عرفت ايش تسوي ... كشفها
قرب منها فواز: ايش هذا؟؟؟ ( وهو يأشر عالسجادة )
رؤى باستهبال: بصلي
فواز: مو انتي قايلة لي انك ما تصلين؟؟؟
نزلت رؤى راسها وهي ميتة ضحك ... بس ماسكة ضحكتها لانها عارفة ان نهايتها اليوم
سحبها فواز من يدها: انتي متى بتبطلين حركاتك؟؟؟
رؤى: ايييييييييييييييييييييييي فوااااااااااااز
فواز: وتقول لي أي ... لو اقدر كان ذبحتك ... ليش تكذبين علي؟؟؟
رؤى بقوة وهي تطالع في عينه: وانت ليش تكذب علي وتقول لي زعلان وانت مسامحني من زمان!!!
فواز: شوووووووووووووووووووف ... يعني وحدة بوحدة
رؤى بدلع: وحدة بوحدتين
فواز وهو يفر اذنها: متى بتبطلين عنادك؟؟؟
رؤى: متى ما بطلت انت عنادك
رن جوال فواز مرة ثانية ... وتركها
فواز: برجع لك ... تركي مستعجل وما ابي اتاخر عليه ... وان رجعت وما شفتك في الحجرة ياويلك
تركها وطلع ... شوي ورجع وقفل الباب وترك المفتاح في الباب
رؤى: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههه
دخل مرة ثانية: وين جوالك؟؟؟
رؤى: ليش؟؟؟
فواز: مو شغلك !!! وييييييييييييييينه؟؟؟
اشرت له: هنا
اخذه معه وقفل الباب ...
رؤى: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههه
دخل مرة ثالثة ... وسحب سلك التلفون الثابت وخذه معه: اشوفك تتصلين في احد ... وريني شطارتك ... طلع وقفل الباب
رؤى: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههه



نزل فواز ... وشاف البنات تحت ...
ليان: فواز وينها رؤى؟؟؟
فواز: نايمة
لينا: شلووووووون؟؟؟ متواعدين نطلع السوق مع بعض؟؟
فواز: تعبانة وقالت لي اقول لكم ما تقدر تنزل معكم للسوق
ليان: يووووووووووووه
فواز: لا تقعدين تقلبين لي اياها مناحة ... البنت تعبانة ونايمة وما تبي احد يزعجها ... حتى جوالها قفلته ... ما يصير؟؟
لينا: على راحتها يا فواز ... ماقلنا شي
ليان: لا هو قايل لك هالموال عشان ما تفكرين تقولين
فواز وهو يرميها بعلبة الكلينكس اللي جنبه: بلا كثرة حكي لا اذبحك


نزل نواف وسماعة الجوال على اذنه ...
فواز: وانت الثاني ... تركي حرق تلفوني اتصالات ... وحضرتك جالس تتغزل في زوجتك
نواف ولا كأنه سمع فواز: ايوه حبيبتي ... معك معك
اخذ منه الجوال بقوة: هلا هبة
هبة انصدمت من الصوت اللي سمعته: هلا
فواز: معك فواز
هبة: هلا فواز ... كيفك ؟؟؟ وكيف رؤى؟؟؟
فواز: بخير الحمد لله ... بس الله لا يهينك ... بناخذ منك نواف ساعة بالكثير ساعتين ... ممكن؟؟؟
هبة: ههههههههههههههههه
فواز: ادري والله انك تبين الفكة منه ... بس هذا نصيبك ايش تسوين
هبة: هههههه حرام عليك فواز
فواز: منك الصبر يا هبة ... الدنيا هذه مو كل شي ... ان شاء الله الجنة بيتك
اخذ منه نواف السماعة: ايش تقولين له؟؟؟
هبة: ههههههههههههههههههههههههههههه
نواف: وتضحكين بعد؟؟؟ ايش تشتكين منه؟؟؟
هبة: هههههههههههههه والله ما تكلمت ... من اخذ السماعة وانا اضحك بس ... ولا هو يكلم نفسه
نواف: تضحكين؟؟؟ يعني مبسوطة عالكلام اللي انقال!!!
هبة: امممممممممم شي زي كذا
نواف: طيب يا هبة ... اشوفك بس
دخل تركي عليهم: يا سلاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااام
التفتوا عليه نواف وفواز وهم يضحكون ....
تركي: والله ما ينلام ابوكم فيكم ... صار لي ساعة انتظركم في الشمس وحضرتكم جالسين هنا؟؟؟
فواز: صار لي ساعة نازل ... نواف اللي مأخرنا
نواف: انا صار لي ساعة جاهز فوق وانتظره ينزل
تركي: اصلا ما باخذ منكم حق ولا باطل ... قدامي اشوووووووووووف بسرررررررررعة
نواف وفواز: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه


ليان: ايش نسوي؟؟؟ نروح من غير لينا؟؟؟
لينا: اممممممم ما ادري ... بس مافي وقت
ليان: المشكلة حتى جوالها مقفل
لينا: انا اقول ننزل ونخلص اللي نقدر عليه ... واللي نحتاج فيه رؤى نخليه لبكرة
ليان: احسن ... ما نبي الشغل يتراكم على اخر يوم
لينا: قومي البسي عبايتك واتصلي في السواق

 
 

 

عرض البوم صور ἤǿǿ∂ẻ-179   رد مع اقتباس
قديم 29-07-10, 10:09 AM   المشاركة رقم: 72
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Feb 2010
العضوية: 156711
المشاركات: 9,406
الجنس أنثى
معدل التقييم: ἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداعἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداعἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداعἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 363

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ἤǿǿ∂ẻ-179 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الحلى كله المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

بعد ساعة ... خلصوا فواز ونواف من تركي ورجعهم للبيت ... اول ما وصل فواز البيت صعد للجناح على طول وهو متحلف في رؤى ... الحماااااااااااارة تكذب علي ... طييييييييييييب ... دخل الجناح وراح للغرفة ... لقى المفتاح مثل ما هو ... يعني ما طلعت ... بس النور مطفى ... غرييييييييييييبة ... يمكن نامت؟؟؟ يمكن!!! فتح الباب ودخل ...







اتفاجئ من اللي شافه ...






النور طافي ... والغرفة كلها شموع ... وريحة العطر مالية المكان ... انبهر فواز من اللي يشوفه ... جلس يدور بعينه عليها ... بس ما شافها ...
حس باحد يقفل عينه من وراه ... مسك يدها بيده ... ونزل يدها وسحبها لصدره ... التقت عينهم ببعض ... واقفة بقميص النوم الناعم ... اللي من النوادر اللي شافها فواز بمثل هاللبس ...
فواز: ليش يا رؤى؟؟؟
رؤى وهي تحط يدها على فمه: اشششششششششششش ... ممكن ننسى؟؟؟
فواز: ننسى؟؟
رؤى: ايوه ... ننسى ... عاندنا بعض بما فيه الكفاية ... واظن من حقنا نعيش ونفرح
حضنها فواز لصدره بقوة ... وتعلقت هي فيه ... ثواني وحملها فواز بين يده ... وتوجه فيها للسرير ... وبينه وبين نفسه ... من اليوم ورايح ما بيضيق صدرها اببببببببببد ... ويعيشها عيشة ما حلمت فيها اببببببببببببد


ملكة وزواج تركي وشهد ...
الكل فرحان ومبسوط ... سواء اهل تركي ... او اهل شهد ... عبدالعزيز طلب من تركي انه يبات اخر ليلة قبل زواجه في بيته ومع عياله ... وما يطلع لزوجته الا من بيته ... وتركي وافق وما رفض ... بالعكس ... كل ماله ويحب اخوه اكثر واكثر ... ويحس انه مستحييييييييل يطلع من جزاه ...
الصبح الكل عالفطور ... والكل فرحان وينكت ...
نواف: والله ما قلتوا لي امر على هبة؟؟؟
عبدالعزيز وهو فاتح عينه: وليش تمر عليها؟؟؟
نواف: كلنا مجتمعين ... وكل واحد جنب زوجته الا انا ... لييييييييييييش؟؟؟
عبدالعزيز: استغفر الله العظيم ... والله ان يوسف انهبل يوم رضى فيك زوج لبنته
الكل: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههه
فواز: صادق يبه ... ما ادري وين كان عقله عمي يوسف يوم وافق!!!
عبدالعزيز: مكان عقل عمك احمد يوم رضى فيك
الكل: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههه
فواز: حرام عليك يبه ... فشلتني ... انا فواز ... ترضى علي؟؟؟
ابتسم عبدالعزيز ونزل راسه : ...........................
فواز: يبه!! ليه الحكي عندك بالقطارة؟؟؟
هنا انفجرت رؤى ضحك : هههههههههههههههههههههههه
فواز وهو يدوس على رجلها: انبسطتي اشوفك؟؟؟
رؤى: اييييييييييي
عبدالعزيز رفع راسه: ايش فيك ؟؟؟
رؤى: عمي شوف فواز ... يدوس رجلي!!!
وطالعت في فواز بنص عين ....
عبدالعزيز: فوازو ... ليش تضرب البنت؟؟؟
رؤى: شفت يا عمي ... دومه كذا
فواز: انااااااااااااااااااااااااااا
رؤى: ايه ... ومن اتكلم او اعترض يقول لي بلا كثرة حكي
فواز طلعت عيونه: رؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤى
عبدالعزيز: فوازو ... ايش هالكلام؟؟؟
فواز: يبه تصدق فيني؟؟؟
عبدالعزيز: والله انت واخوك ما استبعد عليكم شي
الكل: هههههههههههههههههههههههههه
نواف: يبه مو كأنك زايد في التحطيم؟؟؟
عبدالعزيز: والله من حركاتكم الزايدة
تركي ساكت طول الوقت ... واذا ضحكوا يبتسم بس ... انتبه عليه عبدالعزيز
عبدالعزيز وهو يمسك يد تركي الجالس جنبه: ايش فيك يا تركي ؟؟؟
تركي: ها معكم
عبدالعزيز: ابد ما انت معنا ... اكيد نواف وفواز صدعوا راسك امس وما خلوك تنام
نواف: يببببببببببببببه ... لو فريقين كرة لعبوا وواحد خسر احنا السبب صح؟؟؟
عبدالعزيز وهو يضحك: طبببببببببببببببببعا
عبدالعزيز: ها يا تركي ... ايش فيك
تركي وهو يبتسم: افكر
عبدالعزيز: في ايش؟؟؟
تركي: في البيت اللي عشت فيه حياتي ... والناس اللي ربوني وما قصروا معي بشي!!!
عبدالعزيز وهو يضربه على كفه: كم مرة قايل لك لا تقول هالحكي!!!
تركي مسك يد اخوه بسرعة قبل لا يرفعها وضغط عليها بقوة ... ودمعت عيونه ....
عبدالعزيز باستغراب: تركي؟؟؟ من جدك؟؟؟
تركي وهو ضاغط على يد اخوه وعيونه مليانة دموع: كيف اجازيك؟؟؟
عبدالعزيز: ترررررررررررررركي
تركي وهو يضغط اكثر: كيف اجازيك؟؟؟
عبدالعزيز ونزلت دموعه خلاص: تركي ... ان سمعتك تعيد هالكلام مرة ثانية اذببببببحك
تركي كمل ولا كأنه سمعه: من وفاة امي وحياتي تغيرت ... خذتني وربيتني احسن تربية ... ما قصرت علي بشي ... بحياة امي وابوي ما عشت عالعيشة ... ربيتني وكبرتني حالي حال عيالك ... يمكن اكثر شوي ... حتى امي منيرة ... عمرها ما قصرت بحقي ولا ضايقتني بكلمة حتى ... كبرت وحسيت اني ثقلت عليكم ... وقررت اني اطلع من البيت ... وقفتوا بوجهي ... وما خليتوني اطلع ... والله يعلم اليوم هذا شلون صعب علي ... ما نمت في شقتي ... جلست طول الليل ابكي ... فارقت امي وابوي ... ايه ... انت ابوي وامي منيرة امي ... انتم احق الناس بالكلمة هذه ... ما في احد يستاهلها كثركم ... ولما كبرت وقررت اتزوج ... تكفلت بكل شي ... وانا مو ناقصني شي ... بس زوجتني مثل ما زوجت عيالك ... وتقول لي لا تعيد هالكلام؟؟؟؟ انا لو ايش سويت مستحيل اجازيك او اوفيك حقك ... قولي لي ايش اسوي؟؟ امرني؟؟؟
عبدالعزيز ودموعه نزلت خلاص: قلت لك ما ابي اسمع هالحكي ... واللي ابيه انك تعيش بسعادة وتهني بنت الناس ... وتجيب عيال بسرعة واربيهم مثل ما ربيتك
تركي ما استحمل اكثر ... قام من مكانه وجلس عند رجل اخوه ... باس يد اخوه ورمى نفسه في حضنه وهو يبكي ...
الطاولة كلها قامت تبكي ... ما في احد استحمل الموقف هذا ...
عبدالعزيز وهو يمسح على ظهر تركي: تركي ... تركي
تركي رفع راسه: لبيه
عبدالعزيز وهو يبتسم: بتفشلنا قدام الناس وتبكي اليوم؟؟؟
ضحك تركي من بين دموعه: الله لا يحرمني منك ياخوي




جناح فواز ...
فواز بعد ما رجع من صلاة المغرب: رؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤى
رؤى وهي تلبس ذهبها: هلا حبيبي
فواز: اخرتينا ... يالله
رؤى: ثواني ثواني
دخل فواز وشافها تفتح عقدها ... قرب واخذه منها ... ولف يده حول رقبتها ولبسها اياه ...
رؤى بابتسامة: شكرررررررررا
فواز: قريتي على نفسك؟؟؟
رؤى: ايه نعم
فواز: اقري على نفسك مرة ثانية وثالثة بعد ... مو مستعد اخسرك
رؤى: هههههههههه اللي يسمعك يقول ملكة جمال
فواز: ليش مستهينة بنفسك؟؟؟ ما في احلى منك
رؤى: هذا حبيبي بعيونك
فواز بنظرة: ليش تهمك عيون غير عيوني؟؟؟
رؤى: طبعا لا ... انا ماهمني احد في الدنيا غيرك ... مو بس عيونك!!!
فواز: اخخخخخخخخخخخخخخ ... ايش رايك نخليهم يروحون ونجلس مع بعض
رؤى: والله تسويها ... يالله قدامي انزل وشغل السيارة على ما البس عبايتي
فواز: تحطييييييييييييييم
رؤى: ماتنعطى وجه
فواز: ههههههههههههههههههههههههههههههه




عند بيت نورة ...


فتحت رؤى الباب بتنزل ... مسكها فواز ...
لفت عليه رؤى: .......................
فواز: ما عليك من سمر ولا تقربين من جنبها
رؤى بابتسامة: لا تحط في بالك
فواز: واذا ضايقتك دقي علي على طول ... بذبحك ان سكتي!!!
رؤى بابتسامة: خلصنا من بلا كثرة حكي ... صرنا باذبحك!!!
فواز: ههههههههههه يالله بلا كثرة حكي وانزلي ... اخرتيني
رؤى: ههههههههههه ما تصير فواز اذا ما قلتها ... صح؟؟؟



وصل الشيخ وملكوا ... والكل فرحان ومبسوط ... نزلت شهد على زفة حلوة ورايقة ... والكل يصلي عالنبي ويذكر الله ... وصلت الكوشة وجلست ... تجمعوا حولها البنات ومعهم هبة وصوروا معها ... ومعهم عمتهم مريم ... طبعا فوزية وحصة ما تحركوا من مكانهم ... واللي يشوفهم يعرف انهم متضايقين ومو عاجبهم الوضع ... بس مين اللي يعطيهم وجه ...
الحفلة مرة حلوة ... والاغاني والرقص للاخر ... والكل فرحان ومبسوط ...
اعلنوا دخول تركي ... وقالوا للحريم يتغطون ...


عند الباب ...
عبدالعزيز: من جدكم بتدخلون معه؟؟؟
نواف: اصلا احنا مو داخلين عشانه ... احنا داخلين لاختنا
تركي وهو يطالعه بنص عين: طيييييييييب ... شوف من بيدخل في عرسك
نواف: الله يخلي ابوي ان شاء الله ... ولا انت وفواز ليش تدخلون ... مالكم داعي
فواز: شوووووووووووووووووووف ... انا خليت زوجتي تتغطى يوم عرسها عشان تدخل ... وانا مالي داعي بعرسك؟؟؟
نواف وهو يرفع اكتافه: كل واحد حر بيوم زواجه
فواز: قليل خاتمة
تركي: ما عليك منه ... بندخل يوم زواجه يعني بندخل
فواز: أي والله ... ايش رايك ادخل معك اليوم بروحي ... ونسفهه
تركي: والله لو تجلس معه وتونسه احسن بعد
عبدالعزيز: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههه
نواف: الله الله الله الله ... يبه تدري من متى ما سمعت ضحتك كذا؟؟؟
فواز: وانت صادق يا نواف ... كل هذا عشان تفشلت!!!!
نواف: شفت شلون؟؟؟ ابوي ما يحبك؟؟؟
فواز: والله شكله
تركي: خلونا من موضوع المحبة ويالله ندخل
عبدالعزيز وهو يحضن تركي: انتبه لنفسك ... ولا تقصر في بنت الناس ... والله يوفقك ويسعدك
تركي: ان شاء الله ... والله لا يحرمني منك
نواف: لا تصيحونا ... كفاية اليوم الصبح
عبدالعزيز وهو يبعد عن تركي: يالله ادخلوا ... وبالتوفيق ان شاء الله


دخل تركي ... ومعه نواف وفواز ... وصل عن شهد ... سلم عليها وباس راسها
تركي: مبروك
شهد وراسها بالارض: الله يبارك فيك
وقف جنبها وسلموا عليها نواف وفواز ...
فواز: مبروووووووووووووك شهودة
شهد بابتسامة: الله يبارك فيك
نواف: انا ما بقولك مبروك ... انا بقول لك الله يعينك على تركي
شهد: هههههههههههههههه
التفت تركي عليها: اشوفك انبسطتي؟؟؟
نزلت شهد راسها مستحية ...
صوروا معها اخوانها ... ولينا وليان ولما والعمة مريم ونورة ... اما العمات ولا تحركوا ... ولا كأن الواقف عالمسرح اخوهم ...
قربت لينا من نواف وفواز: يالله ... مو ناوين تطلعون؟؟؟
نواف: نادي حريمنا يطلعونا ... مو انتي جاية لنا
لينا وهي تضحك: فاضيييييييييييين
نزلت لينا وقالت لرؤى وهبة يطلعون ازواجهم ...
رؤى ماعندها مشكلة بتقوم تطلعه ... بس هبة وقفت
هبة: استحي لينا
لينا: والله مو انا اللي قلت ... هذا زوجك ... اصعدي تفاهمي معه
هبة: لا جد ... رؤى تعرف تركي ومتعودة ... بس انا؟؟؟
لينا: شوفي ... نواف قال ما اطلع الا اذا طلعتني هبة ... وتعرفينه اذا عاند ... ما عنده مشكلة يجلس للصبح
رؤى وهي تمد يدها لهبة: قومي معي ... تركي حبوب وما ياكل
هبة: ادري انه حبوب ... بسسسسسسسسسس
رؤى: اسمعي نصيحتي وقومي معي ... هذا نواف ... اذا قال شي يصر عليه ... قومي معي بالطيب لا يفشلك ويقومك بالغصب
مسكت هبة يدها وراحوا عالكوشة ....
باركوا لتركي ... وكل وحدة راحت لزوجها ...

 
 

 

عرض البوم صور ἤǿǿ∂ẻ-179   رد مع اقتباس
قديم 29-07-10, 10:11 AM   المشاركة رقم: 73
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Feb 2010
العضوية: 156711
المشاركات: 9,406
الجنس أنثى
معدل التقييم: ἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداعἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداعἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداعἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 363

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ἤǿǿ∂ẻ-179 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الحلى كله المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

فواز ورؤى ...
رؤى بنظرة: مو ناوي تطلع؟؟؟
فواز: الصراحة لا
رؤى: فوااااااااااااااااااااااااااز
فواز: ليش تبيني اطلع ... الصراحة مبسوط
رؤى: اكيد مبسوط وانت وسط البنات!!!
فواز: طبببببببببببببببعا مبسوط
رؤى: فواز اطلع دام النفس عليك طيبة
فواز: واذا ما طلعت
رؤى وهي ترفع عينها لفوق: والله منى زوجة ابوي هنا ... وعادي ارجع معها لبيت ابوي
فواز: اذبببببببببببببببببببببببببببببببببببببحك
رؤى: هههههههههههههههههه بعد تذبحني؟؟
فواز: هههههههههههههههههههههههههههههه
قربت منهم لينا: انا ناديتك تطلعينه ... مو تجلسون تسولفون
فواز: منقهرة لان خالد ما يقدر يدخل!!!
لينا: والله خلودي حبيبي اشوفه بالبيت مو قدام الناس
فواز: والله اللي يسمعك وانتي تتكلمين عنه يقول انه شي
لينا: يكفي انه بعيوني شي
رؤى: الله يهنيكم وما عليك منه
فواز: ما عليها مني ها؟؟؟ سحبها وحط ذراعه بذراعها ... اقول ليون
لينا: هلا
فواز: نادي مصورتكم وخليها تلحقنا في المجلس ... بصور انا والمدام
لينا: هههههههههههه عندك هواية الظاهر التصوير في عروس الناس
فواز: والله انا وزوجتي كيفنا
لينا: وانا اقدر اتكلم ... اهم شي تطلع ... طلعيه يارؤى




نواف وهبة ...
نواف: هلا والله
هبة: هلا فيك
نواف: تدرين ليش ما طلعت؟؟؟
هبة: ليه؟؟
نواف: شلون اطلع وانا ما كحلت عيني بشوفتك؟؟؟
هبة: هههههههههههههههه وشلون بتشوفني؟؟؟
لينا: خلصنا من فواز ورؤى طلعتوا لنا انتوا؟؟؟
نواف: ما بطلع الا اذا شفت زوجتي
لينا: اووووووووووووووووووووووف ... لا وما كان راضي يتزوج
نواف: مالي شغل ... قلت لك ما بطلع الا اذا شفتها
لينا: عادي ... متعودة عليك انت واخوك ... انتظر اخوك يخلص تصوير وادخل المجلس ... بتلقى المصورة وصور معها بعد ... ايش تبي اكثر من كذا؟؟؟
نواف: لا شكرررررررررررررا ... ما قصرتي
لينا: اهم شي تطلع وتفكنا
هبة: هههههههههههههههههه




في المجلس ...
رؤى وفواز واقفين والمصورة تحرك فيهم على كيفها .. وهم ماشين معاها ومطيعين لاقصى درجة ... خلصت المصورة وطلعت ...
رؤى: فواز ... مطول؟؟؟
فواز واقف وهو يناظرها: ................................
رؤى: فواااااااااااااااااز
فواز: هلا
رؤى: مطول بوقفتك؟؟؟ اكيد يحتاجون المجلس!!!
ولفت تلبس عبايتها لانها بتطلع للحريم وتركي لسه برا ...
سحبها فواز من يدها وقربها منه: تدرين
رؤى: ......................
فواز: كم مرة تصورنا مع بعض؟؟؟
رؤى: امممممممممم ما اذكر بالضبط
فواز: تتوقعين وين احلى صور بتطلع؟؟؟
سكتت رؤى شوي وكأنها تفكر ... وابتسمت: اليوم
فواز: يعني حسيتي باللي حسيته؟؟؟
رؤى: اكيد يا فواز ... عمر المشاعر الصادقة ما تخفى عالانسان
فواز: بس اليوم صورنا ومشاعرنا مع بعض ... كل مرة نصور فيها كل واحد يفكر بهمه .. صح اللي يشوف الصور يقول مبسوطين ... يضحكون ... لقطات تدل على زوجين محبين ... بس لما نتفرج عليها نعرف ان كل واحد بوادي ومو مع بعض ابد
رؤى وهي تحط يدها على كتفه: خلاص ... بطلب من شهد الصور اول ما تطلع ... وبحطها لك في الغرفة
فواز: ان شاء الله صورنا على طول تكون كذا
رؤى: ان شاء الله حياتنا تكون على طول كذا ... ربي لا يغير علينا



سمعوا صوت الباب ..
فواز: مين؟؟؟
نواف: انا نواف ... اقدر ادخل؟؟
رؤى اللي كانت متغطية اصلا ... فواز: حياك
دخل نواف وبيده هبة: بيت ابوك تسال مين؟؟؟
فواز: أي والله بيت ابوي
نواف: المهم ... ما خلصتوا؟؟؟ المصورة صار لها ساعة من طلعت
فواز: ايييييييش عليك؟؟؟
نواف: شنو ايش علي ... اقلب وجهك انت وزوجتك ... ابي اصور مع زوجتي
فواز: ما عندنا معاريس يصورون ايام الملكة ... خلوها للزواج
نواف: شووووووووووووووووووف
فواز: وانا صادق ... انا ورؤى ما تصورنا ايام الملكة
نواف: والله انت ورؤى حالة خاصة .... خطوبتكم غير عن العالم كلها
فواز ورؤى: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
نواف: تضحكون؟؟؟ مبسوطين على انفسكم بعد؟؟؟
فواز وهو يحضن رؤى: والله اهم شي النتيجة اللي وصلنا لها ... الله لا يحرمني منها
نواف: طيب ممكن تحضنها وتتفداها في بيتكم ؟؟؟؟ انتوا عندكم بيت تسوون فيه اللي تبون ... مو انا يا حسرة قلبي ... زوجتي بتروح مع اهلها بيتهم
رؤى وفواز: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
هبة دوروها ... ميتة من الاحراج ... ونواف ما سكت ... يكمل كلامه ولا همه
نواف: والله تركي ذكي ... ملكة وزواج في نفس اليوم ... مو انا!!! مالت علي
فواز: خلاص ... تزوج مع تركي اليوم
نواف: تصدق؟؟؟ يبيله ... ولا خلود احسن مني؟؟؟ كل ما شاف شي رز زجهه مع الناس ... ملك مع ربى وكان ناوي يتزوج معهم بعد
فواز: من كثر ما علقت عليه ربي بيبليك
رؤى: فواز ... شكلك راعي طويلة ... مو ناوي تطلع؟؟؟ البنت تعبت وهي تنتظركم!!!
فواز: يا سلااااااااااااام .. .انا اطلع وحضرتك واقفة
رؤى: والله اذا انت طلعت البنت بتنزل عبايتها عادي قدامي
فواز: وانا عندي عادي اذا نزلت عبايتها قدامي ... ما عندي مشاكل
نواف: ناوي على موتك اليوم
فواز وهو يضحك: شي زي كذا ... يالله حبيبتي ... خلينا نطلع ... كانه اول واحد يتزوج ... ذبحنا


طلعوا فواز ورؤى ... وصلته للباب ورجعت للناس ... وهي راجعة حست بيد تسحبها لممر الحمام ....
رؤى: اييييييييييييييييييي
سمر: صدقيني ما بتتهنين فيه ... وربي ما بخليك تتهنين فيه
رؤى: اووووووووف ... انتي ما تعبتي من هالكلام؟؟؟
سمر: هه ... بس هالمرة مو كلام بس ... هالمرة قول وفعل
طلعت رؤى عيونها ... حست ان الكلام هالمرة غير عن كل مرة ...
رؤى: ايش بتسوين يعني؟؟؟
سمر: اذا ما كان لي ... صدقيني ما بيكون لك
رؤى بعصبية: ان قربتي منه بذبحك ... فاهمممممممممممة؟؟؟
سمر: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
وتركتها وطلعت ...
رؤى حست انها تختنق ... معقولة تسوي شي بفواز؟؟؟ والله ما استبعدها عليها .. تسوي كل شي ... طلعت وركضضضضضضضضضضضت فوق ... وطلعت جوالها ودقت على فواز ...




فواز: ههههههههههههههههه اشتقتي لي بهالسرعة؟؟؟
رؤى: فواز ... وينك؟؟؟
فواز: ويني يعني؟؟ اكيد في المجلس مع الرجال
رؤى: فواز ... انتبه لنفسك
فواز: رؤى ... فيك شي؟؟؟
رؤى: فواز ... انتبه لنفسك
لهجة رؤى في الكلام ما كانت طبيعية ابببد ... وهذا اللي خلى فواز يشك ...
فواز: ايش صاير يا رؤى؟؟؟
رؤى: قلت لك ما صار شي ... بس ربي لا يحرمني منك
رؤى كل مالها وتنفعل بالكلام ... فواز حب يهدي الوضع لين ترجع البيت ويفهم منها
فواز: ولا منك يا رؤى ... خلاص لا تفكرين ولا تشيلين هم
رؤى: لا تترك خالد ابد ... واذا طلع نواف خلك جنبه على طول
فواز: طيب يا رؤى ... اوامر ثانية؟؟؟
رؤى بهمس: سلامتك
فواز: الله يسلمك


في المجلس الداخلي ... نواف وهبة ...

نواف: سمعتي المصورة ايش تقول؟؟؟ تقول فواز ورؤى مطيعين اكثر منا
هبة: نواااااااااااااااااااف
وفي خاطرها: تقارن المتزوجين من 6 شهور فينا اللي بس اسبوع من ملكنا
نواف: عيونه
هبة: بطل حركاتك
نواف: ههههه والله المصورة هي اللي تطلب مو انا اللي اقول لها
هبة: تبي تفهمني ان الوضع مو عاجبك؟؟؟
نواف: بصراحة عاجبني ونص ... ايش اسم المصورة هذه ؟؟؟
هبة باستغراب: ايش تبي في اسمها؟؟؟
نواف: ابي اطلبها في زواجنا ... عجبتني حركاتها ... احسن من مصورتنا يوم الملكة
هبة: نواااااااااااااااااف
ولفت على المصورة: that's enough … thanks
نواف: وليش خليتيها تطلع؟؟؟
هبة وهي تلبس عبايتها: لاني بطلع وراها ... ماتنعطى وجه اببببببببببببد
نواف: ههههههههههههههههههههههه
لبست عبايتها وجت بتطلع ... بس مسكها نواف ...
هبة: نواف .... اتركني!!!
نواف: تدرين ان شكلك حلو وانتي معصبة؟؟؟
هبة: يا سلاااااااااااااااااااااام ... يعني افهم اني طول حياتي بكون معصبة؟؟؟ دام عجبك شكلي!!!
نواف: هههههههههههههههههههههههههه
سحبها لجهته حتى ضربت بصدره: زعلتي؟؟؟
نزلت هبة راسها ... ووجها احمر من قرب نواف منها ...
نواف رفع راسها بيده: تدرين؟؟؟ عمري ما تخيلت ان في انسانة بتلخبط كياني كذا ... طول عمري اقول مستحيل اتزوج ... حتى لما قررت الزواج ... قررته لاني حسيت بفراغ وملل بعد زواج فواز ... صح فواز ما كان يتركني ... بس كمان ... الزواج اخذه مني شوي ... قررت اتزوج حتى املي هالفراغ بس ... اببببببببببد ما توقعت ان الانسانة اللي برتبط فيها بتكون حياتي كلها وبعدها عني هو الفراغ
سكتت هبة فترة وهي ضايعة في عيونه وطريقة كلامه ...
قطع عليهم الصمت ... صوت باب المجلس ...
بعدت هبة بسرعة عنه ونواف مييييييييييييت ضحك عليها
نواف وهو يضحك: تفضل
ليان: وااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااي ... ذبحتوني
نواف: ايش عندك؟؟؟
ليان: خلصتوا؟؟؟ ما ادري ايش بتسوون في يوم زواجكم؟؟؟ كل هذا صورة في زواج تركي؟؟؟
نواف وهو يغمز لهبة: ما بنقول لك ايش بنسوي ... هذا سر بيني وبين هبة ... صح؟؟؟
هبة: تعرف انك قليل ادب وما تستحي
ليان: والله ما جبتي شي جديد ... عارفين من زمان ... الله يعينك عليه بس
هبة: والله ما قلتي لي وعلمتيني قبل لا اوافق ... خلاص توهقت فيه
ليان: منك الصبر حبيبتي ... من كالصبر
نواف: ياسلاااااااااااااااااام ... اشوفكم متفقين؟؟؟
هبة: ويزعلك اذا كنا انا وخواتك متفقين؟؟؟
نواف: طبعا لا ... بس مو علي؟؟؟
ليان: المهم اخلصوا ... بيدخل عمي تركي وشهد
نواف: حياهم ... ما في احد غريب
سحبته ليان وطلعته برا بالقوة وهو يضحك ...
لفت على هبة: اطلعي وصليه لبرا .. .اتوقع يلف ويرجع ... ماعنده مانع
هبة: هههههههههههههههههههههه ان شاء الله ...


قاموا من الكوشة متوجهين للمجلس للتصوير ... وهم ماشين انتبه تركي لخواته اللي ما كلفوا على انفسهم وسلموا وباركوا له ... وقف ووقفت شهد معه عند خواته ...
تركي وهو يمد يده: ما بتباركين يا حصة؟؟؟
حصة ولا مدت يدها: على ايش ابارك ياحسرة؟؟؟
مدت يدها فوزية وقامت باسته: لازم تباركين ياختي على المطلقة اللي طايحة في كبد اهلها وقبلها زوجها متوهق فيها
سحب تركي يده بسرعة: انتوا مو وجه احد يحترمكم او يحشمكم ... انا الغلطان اللي عازمكم من اساس
مسك يد شهد اللي دموعها تجمعت في عينها ... بس ما بينت شي قدام الناس اللي ما سمعت الحوار السخيف اللي دار بينهم ...
تركي: يالله حبيبتي؟؟؟
شهد نزلت راسها ومشت معه للمجلس ...
اول ما وصلوا للمجلس تركت يده وغطت وجهها تبكي ...
اشر تركي للبنات انهم ما يدخلون ... وطلب من المصورة تنتظرهم برا شوي ...
قرب منها ومسك يدها ورفعها عن وجهها: ليش البكي؟؟؟
شهد ساكتة ودموعها على خدها .......
تركي: ليش البكي؟؟؟ ادري كلامهم سخيف وماله داعي ... بس انا رديت عليهم ولا ما برد خاطرك؟؟؟
شهد: ليش رديت عليهم؟؟؟ ليش زعلتهم؟؟؟
تركي بتعجب: وتدافعين عنهم؟؟؟
شهد: الكلام اللي قالوه صحيح ... مو خطأ عشان تعصب عليهم
تركي وهو يتكتف: بالله وين الصح؟؟؟ انتي كنتي طايحة في كبد اهلك؟؟؟
شهد: .............................
تركي: اكلمك انا ... ردي علي؟؟؟
هزت شهد راسها بلا ....
تركي: طايحة في كبد زوجك اللي ما يتسمى؟؟؟ ولا هو كان طايح في كبدك ومستحملة مصايبه؟؟؟
شهد: بس الناس ...
قاطعها تركي: مين اللي يهمك؟؟؟ انا ولا الناس؟؟؟
شهد: طبعا انت
تركي بابتسامة: خلاص ... بطلي هالدموع ولا ابي اشوفها مرة ثانية ... وخواتي استحمليهم ما اقدر اسوي شي ... خواتي ولا اقدر اتبرى منهم
شهد: وانا ما طلبت هالشي
تركي: اعرفك ... بنت ناس وتستحملين أي شي عشان زوجك حبيبك ... صح؟؟؟
شهد بابتسامة: صح
تركي بمكر: طيب الصح على الجملة كلها ... ولا على زوجك حبيبك؟؟؟
شهد وجهها حمر ونزلت راسها: ممكن تنادي المصورة؟؟؟
تركي: ههههههههههههههههههههه امرك


طلعوا تركي وشهد متوجهين للفندق ... وطلعوا البنات معهم ... ناويين يوصلونهم للفندق ويطفشون تركي في عيشته ...
ركبت رؤى مع فواز ... ولينا مع خالد ... وربى مع سلطان ... ولما انتظرت مع امها لانها بترجع البيت ... وقفت ليان في الشارع ..
ليان: والله اشوف كل وحدة ركبت مع زوجها ... وانا؟؟؟
فواز يكلمها من الشباك: الحقينا بتاكسي
الشباب: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
طلع خالد من شباك سيارته: وخذي هالاغنية اهداء ... وشغل المسجل على اغنية التاكسي
يالتاكسي يا التكسي
خذني لها يا التكسي
وبسكتك خلنا نمر ناخذ عطر رومانسي
مشتاقه
حبيبتي مشـتاقه
خذني لها بسرعه لا اسوي شي في نفسي ...

الاغنية شغالة والشباب يغنون معها ... وليان ضرب عندها الامبير من القهر ...

سيارة شهد وتركي ...
شهد: حرام عليهم ... ليش يسوون فيهم كذا؟؟؟
تركي: يعني ما تعرفين فواز ونواف؟؟؟
شهد: لا حرام ... ركبها معنا
تركي: نععععععععععععععععععععععم ... خليتي كل هالسيارات وبتركبينها في سيارتنا؟؟؟
شهد: حرام عليك تركي .. ايش بتسوي يعني؟؟؟
تركي: انا اصلا مو موافق ان هالجمعة تجي معنا للفندق ... تبيني اركبها في السيارة؟؟؟
شهد: طيب ركبها في أي سيارة ... حرام عليك
تركي: من عيوني


طلع من الشباك: بسسسسسسسسسس انت وياه ... يكفي
نواف من سيارته: خلاص شباب ... خلاص ... عصب ال**** علينا
الكل: هههههههههههههههههههههههههههه
تركي: تتمصخر حضرتك؟؟؟
نواف: سلامتك طال عمرك
تركي: ليان حبيبتي ... اركبي في أي سيارة تبينها ... وما عليك منهم
فواز: خخخخخخخخخ حتى لو سيارتك؟؟؟
تركي: حتى لو سيارتي ... كم ليان عندي؟؟
ليان تركض وتبوس عمها: شكررررررررررا يا احلى عم في الدنيا ... بعد اذنك شهودة حبيت زوجك
شهد: افا عليك عادي

نواف يصارخ من سيارته: ليانوووووووووووووو
ليان: نعم؟؟؟
نواف: تعالي اركبي معي دام اني عزابي
ليان: ايه كلها كم شهر وترميني مثل الباقي
نواف: خلك في الشهر هذا بعدين فكري بالاشهر الجاية ... تعالي اركبي بسررررررعة


بدت السيارات تتحرك متوجهة للفندق ...

سيارة فواز ...
رؤى من ركبت السيارة وهي ساكتة ولا تكلمت ... اصلا من طلع فواز وهي هادية وتفكر ...
مد يده فواز ومسك يدها وضغط عليها ...
رفعت راسها له بسرعة ...
التفت عليها فواز: ايش صار؟؟؟
رؤى: ما صار شي
فواز: مو علي هالكلام ... انا حاس ان فيك شي ... بس ما اصريت عليك قدام الناس
رؤى: .................................................. ..
فواز: سمر؟؟
رؤى: لا تجيب طاريها اكرهههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههها
فواز: ايش اللي صار؟؟؟
رؤى: تهددني
فواز باستغراب: في؟؟؟
رؤى ودمعها نزلت: تقول اذا فواز مو لي ... تأكدي ان ما راح يكون لك
فواز: يعني؟؟؟ مو شي جديد ... ايش اللي اقلقك؟؟؟
رؤى: هي كانت تقول فواز لي ... بس احين غيرت كلامها
فواز: طيب ايش فهمتي من كلامها؟؟؟
رؤى: انها تسوي فيك شي وتضرك
فواز: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
رؤى بعصبية: فواااااااااااااااز ... انا اتكلم جد ... ما امزح
فواز: وانتي من جدك صدقتيها؟؟؟ ايش بتسوي يعني؟؟؟
رؤى: وليش ما اصدقها؟؟
فواز: ايش ممكن تسوي يعني؟؟؟ وين عايشين؟؟؟
رؤى: لا تقول كذا ... تقدر تسوي كل شي
فواز: طيب والحل؟؟؟ تاكلين في نفسك كذا؟؟؟
رؤى: ما ادري ... ما ادري ... بس خايفة عليك
فواز وهو يضغط على يدها: تطمني ... انا طال ما انتي جنبي فانا بخير ومرتاح ... وابيك تشيلين الموضوع من بالك نهائيا ولا تفكرين فيه ... هذه انسانة سخيفة وتافهة
رؤى: بس توعدني؟؟
فواز: اوعدك؟؟؟
رؤى: ايه توعدني ... توعدني انك تنتبه على نفسك وما تتصرف بحسن نية كثير ... اعرفك مستحيل تفكر بالشر
فواز: خلاص ... اوعدك اني اصير شرير
رؤى: فواااااااااااااااااااااااز
فواز: عيونه ... والله رؤى من جدك مصدعة راسك بكلام هالانسانة؟؟؟ هذه وحدة تبي تنكد عليك .. خلاص انسيها وخلينا نعيش حياتنا!!!


وصلوا الفندق ... ونزلوا البنات من السيارات ومعهم نواف وفواز ..ز
نزل تركي وساعد شهد .. وصعدوا كلهم للجناح اللي حاجزه عبدالعزيز لتركي ...
فتح تركي الباب ... ودخلت شهد ودخل تركي وراها ووقف عند الباب ...
تركي وهو حاط يده عالباب: نعم ؟؟؟ ايش تبون؟؟؟
فواز: نبي ندخل
تركي: تدخلون ايش تسوون؟؟ ما في احساس!!! معاريييييييييييييس ياناس معارييييييييييييييس
نواف: نبي نصور مع اختنا
تركي: يا حبك للتصوير ... اصلا الصور كلها انت واخوك ... تصورتوا اكثر مني انا ال****
ليان: طيب بس نسلم على شهد
تركي: ما في ... بكرة سلموا على اللي تبون
لينا: خلاص ... على راحتك يا عمي ... يالله خلونا ننزل
نواف: وااااااااااااااااي عالبرود ... فيك برود مو طبيعي ... تعرفين؟؟؟
لينا: انا؟؟ حرام عليك
تركي: لا ... مو نواف لازم تصيرين طويلة لسان ولا ما تعجبين
الكل: هههههههههههههههههههههههههههههههه
تركي: يالله اشوف ... وروني عرض اكتافكم ... ولا انتوا ما ينفع معكم هالحكي ... دخل تركي وصك الباب عليهم بقوووووووووووووووة
الكل: هههههههههههههههههههههههههههههههههههه


لف تركي .. شافها واقفة بعبايتها ...
شهد: حرام عليك ... ليش ما خليتهم يدخلون؟؟؟
تركي: اذا بيكسرون خاطرك ما انتي بخالصة ... عيال لا يستحون ولا يحشمون
شهد: ترى ما ارضى عليهم
تركي: يووووووووووووه نسينا انك اختهم ... خلاص حقك علينا
ابتسمت وهي على وضعها ما تحركت ...
قرب منها تركي: نزلي عبايتك ... خذي راحتك
شهد: طيب
نزلت عبايتها وتركي يراقبها ... حس يدها ترتجف ...
قرب منها وحضن كفينها بيده: بردانة؟؟؟
شهد: شوي
تركي: ولا متوترة؟؟؟
شهد: شوي
تركي وهو يبتسم: ترى ما اخوف
شهد: .............................
تركي: اسف شهودة بنومك في الفندق
شهد: لا عادي
تركي: لا ... بس لان الشقة يبيلها تجهيز وانا ما جهزتها ... ابيك انتي اللي تجهزينها وتحطين كل شي فيها على ذوقك
شهد: عادي ... مو لازم تغير شي
تركي: أي لانك ما شفتيها
شهد: ههههههه لهالدرجة حوسة؟؟
تركي: لا مو كثير ... بس شقة عزاب
شهد: هههههههههههه طيب مو لازم تغير الاثاث ... نرتب شوي وكل شي يصير اوكي
تركي: لا ما ينفع ... لازم يتغير ... حتى غرفة النوم .. السرير مرة صغير ... والصراحة ما غيرته ... ابيك تشترين الطقم اللي يعجبك
انحرجت شهد ونزلت راسها ...
انتبه تركي وحب يحرجها اكثر: عاد استحملي يومين بعد ما نرجع من السفر ونشتري الطقم... السرير مرة صغير ... بس الحمد لله انا نحيف وانتي نحيفة ... يمدينا ننام جنب بعض
انحرجت شهد وقامت وقفت: عن اذنك ... ودخلت الحمام




بيت عبدالعزيز ...
رجعوا البيت ودخلوا كلهم ... منيرة وعبدالعزيز في الصالة ينتظرونهم ... منيرة قالت لعبدالعزيز عن خواته وموقفهم من تركي وزوجته وهو عصب وانقهر ...
تغير الموضوع مع دخلة الشباب: السلااااااااااااااام عليكم
منيرة وعبدالعزيز: وعليكم السلام
نواف: اشوفكم صاحيين؟؟؟
عبدالعزيز: منتظركم
فواز: خير يبه
عبدالعزيز: الخير بوجهك ... الموضوع يخص نواف
رؤى وقفت: عن اذنكم
عبدالعزيز: اجلسي يا بنتي .. الكلام يخصك كمان
نواف: خير يبه
عبدالعزيز: وين ناوي تسكن بعد الزواج؟؟؟
نواف: ما ادري والله ... لسه ما فكرت!!!
عبدالعزيز: ناوي تطلع من البيت؟؟؟
نواف: يبه لازم اطلع ... البيت ما فيه مكان
عبدالعزيز: انت تبي تطلع ولا تبي تجلس هنا؟؟؟
نواف: الود ودي ما افارقكم ... بس المكان؟؟؟
عبدالعزيز: فواز ورؤى ... مرتاحين بوضعكم؟؟؟
فواز: ما يبيلها سؤال يبه
عبدالعزيز: وانتي يا بنتي؟؟
رؤى: الحمد لله يا عمي
عبدالعزيز: خلاص يا نواف ... عندك المساحة اللي في زاوية الحوش ... اخذها وابنيها بالشكل اللي يرضيك انت وزوجتك ... بس بشرط .. مساحة بنيانك ما تكبر عن مساحة جناح فواز .. يعني غرفة وحمام وصالة ومطبخ صغير ... نفس مساحة فواز ... بالتصميم اللي يعجبكم ... وعجل في البنيان عشان يمديه يخلص قبل موعد زواجك ... مابقى الا 3 شهور بس
نواف وهو يبوس راس ابوه: شكرررررررررررررررررا يبه ... ما تقصر
عبدالعزيز: العفو ... ما سويت شي ... بس اهم شي الوضع كذا عاجب فواز ورؤى؟؟؟
فواز: وليش ما يعجبنا؟؟
عبدالعزيز: يعني؟؟ يمكن رؤى تقول ان هبة بتاخذ راحتها اكثر دامها في جناح منفصل عن البيت
رؤى: لا ياعمي ... انا مرتاحة بجناحي ... وايش تفرق اذا كان منفصل او داخل البيت ... اهم شي اني ماخذة حريتي بجناحي
عبدالعزيز: الله يكملك بعقلك يا بنتي
فواز: وبعدين انا ما ابي اطلع من البيت ... انا مرتاح وانا جنبك وجنب امي ... وما ابي ابعد عنكم
منيرة: يا عل عيني ما تبكيك

 
 

 

عرض البوم صور ἤǿǿ∂ẻ-179   رد مع اقتباس
قديم 29-07-10, 10:12 AM   المشاركة رقم: 74
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Feb 2010
العضوية: 156711
المشاركات: 9,406
الجنس أنثى
معدل التقييم: ἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداعἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداعἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداعἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 363

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ἤǿǿ∂ẻ-179 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الحلى كله المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

مر شهر على الاحداث ... والوضع من اروع ما يكون ...
فواز راح العمرة مع رؤى ... نواف مبسوط مع هبة وطاير فيها ... ربى ثقلت في حملها ... لينا مبسوطة بحملها وخالد مراعيها للاخر ... تركي لسه ما رجع من شهر العسل وباقي على رجعته كم يوم ...


بيت عبدالعزيز ...
الصبح عالفطور ... الكل جالس وياكل بسرعة لا يتأخر عالدوام ...
منيرة: نوااااااااااف
نواف وعينه ما تنفتح: هلا يمه
منيرة: ليش شكلك كذا؟؟؟
نواف: فيني النوم يمه
عبدالعزيز: يعني نواف ايش فيه بالله عليك؟؟؟
نواف: يبه انا خارج منطقة التغطية ... بالليل اتفاهم معك
عبدالعزيز: هههههههههههه دومك الصبح خارج منطقة التغطية
منيرة: طيب نواف ... انا اليوم عندي مشوار؟؟
نواف: والله يمه لسه ما غيرت اسمي ... اسمي نواف مو سواقكم اللي برا
منيرة: قلييييييييل ادب ... في احد يقول لامه كذا
نواف: يمه انا اوديك من عيوني ... بس الوالد ما يسمح اطلع من الدوام
عبدالعزيز: ما ادري مين اللي حاط اعتبار للوالد؟؟؟
فواز: ابشري يمه ... انا اوديك ... امري بس
منيرة: لا المشوار هذا كنت ابي نواف يوديني ... بس اذا ما يبي ... خلاص السواق يوصلنا
عبدالعزيز: وين رايحة عالصبح؟؟؟
منيرة: بروح بيت يوسف اسلم على زوجته شوي
نقز نواف: ابشرررررررررررررري يمه ... اوصلك لو على ظهري
الكل: هههههههههههههههههه
منيرة: لا خلاص .. شكرا ... سواقي موجود
نواف: يمممممممه ... تكفين؟؟؟
ليان: وانت وين راز وجهك؟؟؟ هبة في الجامعة
نواف: انتي اسكتي ومالك شغل ... يمممممممة تكفين؟؟؟
منيرة: ما في ... خلص اكلك وروح لشغلك


بيت يوسف ...

ام سالم ... زوجة يوسف وام هبة ...
ام سالم: حيا الله ام ... هو انتي مين اكبر عيالك؟؟؟ نواف ولا فواز؟؟؟
منيرة: توام يام سالم
ام سالم: بس مين الكبير
منيرة في خاطرها: هو انا اعرف مين الكبير
منيرة: فواز
ام سالم: يعني ام فواز ... حيا الله ام فواز
منيرة: الله يحييك
ام سالم: الله يالدنيا ... من يقول ولد عبدالعزيز ياخذ بنتي
منيرة: فعلا الدنيا صغيرة ... بس حتى لو كنتوا ساكنين بعيد عنا ... بس احنا اهل
ام سالم: فعلا اهل ... بس الغريبة ان ابو زوج بنتي يحرم لي ... الصراحة اول مرة تصير
منيرة باستغراب: يحرم لك؟؟؟
ام سالم: ههههههههههه ... صح عمره ما سلم علي ولا اعرف شكله ... بس يحرم لي
منيرة عيونها طلعت: شلون يحرم لك؟؟؟
ام سالم: ليش انتي ما تعرفين؟؟؟
منيرة: اعرف ايش؟؟؟
ام سالم: ان سارة زوجته الاولية بنتي من الرضاع
سكتت منيرة شوي وكأنها تفكر ....
وفجأة صرخت: اييييييييييييييييييييييييش؟؟؟؟
ام سالم استغربت من ردة فعلها ....
منيرة بتوتر واضح: ممكن تشرحين لي شوي بالتفصيل؟؟؟؟
ام سالم بربكة: والله اسفة يا ام سالم اذا ضايقتك بسيرة ضرتك ... بس مهما يكون هذه بنتي ... وسارة عزيزة علي
منيرة: ام سالم ... ابي افهم ... مين بنتك وبالتفصيل لو سمحتي!!!

 
 

 

عرض البوم صور ἤǿǿ∂ẻ-179   رد مع اقتباس
قديم 29-07-10, 10:14 AM   المشاركة رقم: 75
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Feb 2010
العضوية: 156711
المشاركات: 9,406
الجنس أنثى
معدل التقييم: ἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداعἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداعἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداعἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 363

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ἤǿǿ∂ẻ-179 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الحلى كله المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء 25 ....

منيرة: ام سالم ... ابي افهم ... مين بنتك وبالتفصيل لو سمحتي!!!
ام سالم: طيب ممكن اعرف سبب انفعالك؟؟؟
منيرة: الصراحة ... شكل الموضوع فيه مصيبة ... ابي اعرف منك التفصييييييييييل ... مين بنتك ؟؟؟ وشلون صارت بنتك؟؟؟
ام سالم: سارة تصير بنت اخو يوسف زوجي
منيرة: هذا اللي نعرفه ... نبي اللي ما نعرفه
ام سالم: وانا راضعتها مع بنتي سلمى ... ثاني عيالي بعد سالم
منيرة: مرضعتها خمس رضعات؟؟؟
ام سالم: وييييييييييين اكثر من خمس بكثيييييييييييير ... امها الله يرحمها ما فيها حليب كثير ... كنت ارضعها مع بنتي سلمى اللي اكبر منها ب4 شهور
منيرة بعصبية: وليش سكتوا وما قلتوا من اول؟؟؟
ام سالم باستغراب: انتي ما سألتي ... وكل الناس تعرف ان سارة الله يرحمها بنتي ... صحيح ما حضرت زواجها لاننا ساكنين بالرياض ... بس الكل يعرف انها بنتي
منيرة: ورضعتي منيرة بس؟؟؟
ام سالم: هههههههههههههههههههههه اكيد يا ام فواز فكرتي مثل تفكيري ... لما نواف خطب جلست افكر ... اقول ولد نورة بالرضاع يصير ياخذ بنتي؟؟؟ ... لا تخافين ... سألت وقالوا ان بس عيال سارة هم اللي محرم لعيالي
منيرة: بلاك ما تعرفين شي
ام سالم: ايش اللي ما اعرفه
منيرة: ولا شي ولا شي ( وفي نفسها ... احتمال زوج بنتك يطلع ولد اختها ) عن اذنك يام سالم ... نشوفك على خير
ام سالم: وين؟؟؟ ما جلسنا مع بعض
منيرة: خليها مرة ثانية يا ام سالم ... خليها مرة ثانية
اتصلت عالسواق ورجعت البيت بسرعة وجسمها كله يرتعش ....


وصلت البيت ... رفعت جوالها ودقت على عبدالعزيز ... اوووووووووووووف ... جواله مقفل ... اكيد عنده عملية ... اوووووووووووووف ... مو وقته ابد ...


الظهر ...
دخلوا فواز ونواف البيت وصوتهم واصل للشارع ... ضحك وصراخ ...
ركضت منيرة للباب ... اصلا من رجعت من بيت ام سالم وهي ما جلست ... تمشي في البيت رايحة راجعة ... تعبت وهي تتصل على عبدالعزيز ... جواله مقفل ...
منيرة: وين ابوكم؟؟؟
نواف وفواز استغربوا من طريقة امهم .... حتى ما سلمت عليهم ...
فواز: راح يوصل عمي عبدالرحمن للمطار
منيرة بعصبية: وجواله ليش مقفل؟؟؟
نواف: الصبح كان في العمليات ... وكالعادة نساه مقفل وما رجع فتحه
منيرة: واحنا هنا نحترق ... حضرته ينسى ولا ... رايح يوصل اخوه للمطار ولا همه شي
نواف باستغراب: مو شي جديد يمه ... ليش معصبة؟؟؟
منيرة بعصبية: كلكم نفس الشي ... ما همكم في الدنيا هذه شي ... انا احترق اموت هنا ... عادي عندكم .. اهم شي راحتكم ووناستكم
تركتهم وراحت جلست على الكنبة في الصالة وحطت راسها بين يدينها ...
نواف لفواز: ليش معصبة؟؟؟
فواز: علمي علمك ياخوي .. داخلين مع بعض ... اكيد في شي مكدر خاطرها
نواف: بس مو للدرجة هذه !! ما خلت علينا شي
راح فواز لعندها وجلس عند رجلها وباس ركبتها ...
منيرة على طول رفعت راسها ... واول ما طاحت عينها في عين فواز دمعت عينها ...
فواز: ليش يمة معصبة؟؟؟ ايش صار؟؟؟ قولي لي واللي زعلك باخذ حقك منه
منيرة في نفسها: آآآآآآآآآه لو تدري يا فواز مين اللي مزعلني ومكدر خاطري
منيرة: ما في شي مزعلني ... بس الظاهر اني انفعلت بزيادة
فواز: طيب ليش الانفعال؟؟
منيرة: ادق على ابوك من الصبح وجواله مقفل
فواز: مو شي جديد عليك يمه ... طيب اذا كنتي تبينه ضروري كان دقيتي علي وانا اروح اناديه لك
منيرة: وتترك شغلك وتدور في المستشفى تدور ابوك؟؟؟
فواز: افا عليك ... كم ام عندي؟؟ اذا ما تعبت ودورت لك اتعب لمين؟؟؟
منيرة ودموعها نزلت خلاص: يا عل عيني ما تبكيك ... لا انت ولا اخوك
نواف: الحمد لله انكم متذكرين اني موجود ... جالسين تتغزلون في بعض وتاركيني
منيرة: وانت في احد يقدر يتركك؟؟
فواز طلع جواله ودق على عمه عبدالرحمن: الووووووو
عبدالرحمن: هلا بفواز
فواز: شلونك عمي؟؟
عبدالرحمن: الحمد لله بخير
فواز: اذا ما عليك امر يا عمي ... ممكن تعطيني اكلم ابوي؟؟؟ جواله مقفل والوالدة تبيه ضروري
عبدالرحمن: تونا نفترق ياولدي ... تركني وهو في الطريق راجع البيت
فواز: يووووووووووه مالنا نصيب نكلمه
عبدالرحمن: خير يا فواز؟؟؟ صاير شي؟؟؟
فواز: سلامتك ياعم ... بس الوالدة تبي تكلمه
عبدالرحمن: كان ودنا نخدمكم
فواز: تروح وترجع بالسلامة ياعمي ... انتبه لنفسك
عبدالرحمن: قلبك طيب يا فواز ... قلبك طيب ... ربي يحفظك
صكر فواز من عمه والتفت لامه: توه تارك عمي ... ولا كان كلمتيه
منيرة بعصبية: ما ابي اكلمه
لفت راسها وصدت عنهم ... وهم يطالعون في بعض ومستغربين من عصبية امهم اللي نادر ما يشوفونها بالشكل هذا ...
نواف: عن اذنكم ... اغير ملابسي لاني ميييييييييييت جوع
فواز: الله معك ... والتفت لامه: البنات وصلوا؟؟
منيرة: في الطريق ... السواق راح لهم
ماكملت جملتها الا وسمعوا صوت البنات داخلين ...
ليان ورؤى: السلاااااااااام عليكم
فواز ومنيرة: وعليكم السلام
فواز اشر للبنات يصعدون على طول ...
طالعوا في بعض وصعدوا عالدرج ووقفوا ينتظرونه ... مستغربين من طريقته
فواز: عن اذنك يمه ... اطلع اغير ملابسي
منيرة: اذنك معك

وصل الدرج وشاف البنات واقفين ينتظرونه ...
فواز: بنااااااااات ... اللقافة في دمكم ... ما تبطلونها
ليان: لا ... بس غريبة ... امي شكلها معصبة وانت اشرت لنا على طول نصعد
فواز: ما ادري ايش فيها ... معصبة حدددددها ... وسمعتنا كلام انا ونواف وسدت نفسنا فيه
رؤى: اكيد في شي مضايقها
فواز: اكييييييييد ... بس الله يستر ايش يكون
ليان: يالله اصعدوا وغيروا بسرررررررعة ... ميتة جوع وما فيني انتظركم
رؤى: انا ما ابي اكل ... تعبانة وفيني نوووووووووم
ليان: بكيفك ... ما في احد بيلزم عليك


صعدوا فواز ورؤى للجناح ...
دخلت رؤى ورمت عبايتها عالسرير ...
فواز وهو يسحبها لعنده: تعالي تعالي ... ايش ماكلة في الدوام من وراي؟؟؟
رؤى وهي عافسة وجهها: فواز يا مزاجك الرايق ... راجعة من الدوام وتعبانة حدي ... ومالي مزاج نفسي حتى
فواز: ايش الاخلاق التجارية هذه؟؟؟
رؤى: بنام ... والعصر اقابلك باخلاق كويسة
فواز: العصر خلي اخلاقك لنفسك ... بطلع للدوام ... لا والاسبوع هذا عندي يومين مناوبة ... اووووووووووووووووووووف ... اكره نفسي لما تصير عندي مناوبة ... لا وبروحي ... نواف مو معي
رؤى: والله محد قال لك تصير دكتور
فواز: كانك تسمعين كلام ابوي؟؟؟
رؤى: ههههههههههههههههههه يالله خلني اغير ملابسي واغسل وانام
فواز: رؤى من جدك بتنامين؟؟؟
رؤى: ايه من جدي
فواز: طيب وانا؟؟
رؤى: خلاص تعال نام جنبي
فواز وهو يغمز لها: ايه ... اذا كذا ماعندي مانع
رؤى: بس تنام على طرف السرير ... ان قربت مني يا ويلك ... ابي انام وانا مرتاااااحة .. عالسرير كامل
فواز وهو مقطب حواجبه: لا ... اذا كذا ... خليني انزل اتغدى احسن لي


نزل فواز للصالة ولقى نواف وليان ولما وفيصل جالسين ... والهدوووووووووء يعم المكان ... وامهم جالسة على الكنبة وتهز رجلها ومبين انها متوترة ...
فواز: السلام عليكم
الكل: وعليكم السلام
منيرة: هذا فواز نزل ... يالله روحوا تغدوا
فواز: وابوي؟؟؟ ما ننتظره؟؟
ليان: تقول امي انهم ما يبون غدا
رفع فواز حاجبه باستغراب وهو يطالع في نواف اللي بادله نفس النظرات ... وراحوا للطاولة وجلسوا يتغدون والكل حاس ان في شي ... بس موعارفين ايش هو

وهم عالغدا ... دخل عبدالعزيز ... واول ما دخل ركضضضضضضضت منيرة لصوبه للباب
منيرة: وييييييينك من الصبح؟؟؟
عبدالعزيز باستغراب: بسم الله الرحمن الرحيم ... خلني اسلم بالاول
منيرة: وجالك ليش مقفله؟؟
عبدالعزيز وهو يطلع جواله من جيبه: يووووووووووووووووه نسيته مقفل من عملية الصبح
منيرة: يا برود اعصابك
عبدالعزيز: ايش فيك يامنيرة؟؟؟
منيرة بتوتر: ما ينفع اتكلم هنا ... خلنا نصعد لغرفتنا
عبدالعزيز: طيب اتغدى بالاول ... ميت جوع
منيرة:ما في وقت ... لازم تصعد وتسمع الكلام اللي ابي اقوله
عبدالعزيز باستغراب: على راحتك ...

مر على العيال وهم يتغدون ...
عبدالعزيز: ولا تنتظرون ولا تقولون ننتظر ابونا المسكين
نواف: اوامر السلطات العليا
عبدالعزيز: الله يستر من السلطات العليا ... ايش عندها معصبة؟؟؟
فواز: والله يبه اذا عرفت تعال وقول ولنا ... كلنا مو فاهمين شي
ليان: وانواع التهزيء من رجعنا من الدوام
عبدالعزيز: الله يستر ... بس مو تخلصون عني الغدا ... اتركوا لي شوي ... ميت جوع
الكل: هههههههههههههههههههههههههه


صعد عبدالعزيز لغرفته وهو يفكر ... ياترى ايش الموضوع اللي عافس منيرة كذا ... طول عمرها هادية وعاقلة وتتصرف بحكمة في اصعب المواقف ... الله يستر بس ...
دخل الغرفة ولقاها واقفة تطل من الشباك ...
عبدالعزيز: خير يا منيرة؟؟؟ ايش صاير؟؟؟
لفت منيرة ووجها مليان دموع: عبدالعزيز
عبدالعزيز من شاف دموعها انصدم: منييييييييييرة ... ايش صاير؟؟؟
منيرة: مين ولدي ياعبدالعزيز؟؟؟
عبدالعزيز: رجعنا للموضوع هذا؟؟؟ انسي يا منيرة ... انسي ... موضوع صار 25 او 26 سنة ... انسيه وعيشي حياتك عادي ... كبروا وهم اثنينهم عيالك ... ليش تبين تفرقين بينهم؟؟؟
منيرة: مو انا اللي بفرق بينهم ... القدر هو اللي بيفرق
عبدالعزيز: القدر؟؟؟
وبخوف: ايش صاير؟؟؟ احد من العيال فيه شي؟؟؟
منيرة: القدر اللي ربط نواف بهبة بنت يوسف
عبدالعزيز باستغراب: هبة؟؟؟ ايش دخل هبة بالموضوع؟؟؟
منيرة: هبة كل الموضوع يا عبدالعزيز
عبدالعزيز: منيرة ؟؟؟ تتكلمين بالالغاز ؟؟؟ ابي افهم ... ممكن؟؟؟
منيرة: هبة بنت يوسف عم سارة ... ايش مدى معرفتك بالعايلة هذه؟؟؟
عبدالعزيز: يوسف عم سارة
منيرة: بس؟؟؟
عبدالعزيز: انا ما عرفتهم الا لما سكنوا الشرقية ... ولا قبل كانوا ساكنين الرياض ... وماشفتهم ابد على حياة سارة ... ليش انتي سامعة شي عنهم؟؟؟
منيرة: وعلى أي اساس وافقت على زواج نواف من هبة؟؟
عبدالعزيز: على اساس انهم عايلة طيبة ... وبعدين ليش الاسئلة هذه كلها؟؟؟ ايش الموضوع يا منيرة ... افكاري توديني وترجعني
منيرة: سارة الله يرحمها ما قالت ل كان عندها ام واب من الرضاع؟؟؟
عبدالعزيز: من االرضاع؟؟؟ وجلس يفكر فترة ... امممممممممممممممممم ما اذكر بالضبط ... بس كانها مرة قالت ان لها ام واب من الرضاع ... بس ما اذكر بالضبط مين هم ... وانا ما اهتميت وقتها ... اذكر هالكلام اول ايام زواجنا ... وما رجعت فتحت السيرة هذه مرة ثانية
منيرة ودموعها نزلت خلاص: تعرف مين امها يا عبدالعزيز؟؟؟
عبدالعزيز: ايش اللي ذكرك بالموضوع هذا؟؟؟ امها اللي امها .. .الله يرحمهم كلهم
منيرة: بس امها حية مو ميتة
عبدالعزيز: ومن تكون؟؟
منيرة: ام سالم ... زوجة يوسف ... ام هبة زوجة ولدك يا عبدالعزيز
سكت عبدالعزيز فترة يفكر ... وفجأة صررررررررررخ: اييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي يييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي يييييش؟؟؟؟؟؟؟؟
منيرة: ....................................
عبدالعزيز وبدا عليه الانفعال: ومن قال لك هالكلام؟؟؟
منيرة: اليوم الصبح كنت عند ام سالم ... ومع السوالف قالت ان نواف وابوه كلهم محارم لها ... سألتها شلون ... قالت لي سالفة الرضاع هذه
عبدالعزيز: انتي متأكدة؟؟؟ يمكن حرمة كبيرة وتخرف؟؟؟
منيرة: اتصلت على نورة ... وقالت لي ليش انتي ماتعرفين؟؟؟ انا على بالي تعرفين
عبدالعزيز وبعصبية: وليش ما تكلموا من الاول؟؟؟؟
منيرة: كلهم يقولون ان الموضوع عادي ... وكل الناس تعرف فيه ... بس ما في احد تكلم ... لان العيال اثنينهم عيالي انا ... ومالهم دخل اللي على اساس زوجة ابوهم سارة ... والوحيدة اللي تعرف بالموضوعين ... موضوع الرضاعة وموضوع العيال ... هي ام محمد الله يرحمها ... وتوفت قبل خطبة نواف
عبدالعزيز كان واقف وطاح من طوله ...... وحس ان رجله انشلت
منيرة: مين ولدي يا عبدالعزيز؟؟؟
عبدالعزيز: .......................................
منيرة بصوت اعلى شوي: مين ولدي ياعبدالعزيز؟؟؟
عبدالعزيز حط راسه بين يدينه : ...............................
منيرة: زواج نواف من هبة ... صحيح ولا باطل؟؟؟
عبدالعزيز: .................................................. .
منيرة: انتهى زمن السكوت يا عبدالعزيز .... انتهى .. لازم نتكلم ونقول لهم الموضوع
عبدالعزيز وراسه بالارض: ومن قال انه لازم نقول؟؟؟
منيرة: ايش بتسوي؟؟؟ بتخلي الزواجة تمشي؟؟؟ يعني نواف ولدي؟؟؟
عبدالعزيز: ومن قال ان نواف ولدك؟؟؟
منيرة: عبدالعزيز جننتني ... ايش الحل؟؟؟
عبدالعزيز: المصيبة في الزواجة هذه ... والحل عندي
طلع من الغرفة وصكر الباب بقوة ...


نزل عبدالعزيز تحت وما لقاه ... صعد لغرفته وفتح الباب من غير استئذان ... شافه منسدح على السرير ...
نواف بخوف: خير يبه ... صاير شي؟؟؟
كسر خاطر ابوه بقوة ... بس هذا الحل وما في غيره: نواف
نواف: سم يبه
عبدالعزيز: لو اطلب منك طلب تنفذه لي؟؟
نواف: لو على رقبتي
عبدالعزيز: طلق زوجتك
نواف بصدمة: هاااااااااااااااااااااااااااااااا
عبدالعزيز: اللي سمعته ... طلق زوجتك
نواف: ليش يبة ... ايش صار؟؟؟
عبدالعزيز: ما عندي تبرير او سبب اقدر اقوله لك ... كل اللي ابيه انك تطلق زوجتك
نواف: بس ما يصير اطلقها من غير سبب ... البنت ما في منها ... والصراحة احبها
اثرت الكلمة في نفس عبدالعزيز بقوة ... بس استجمع قوته: اذا تحب اهلك واخوك ... وما تبي تخسر العايلة وتفرقها ... طلق زوجتك
وطلع من الغرفة بعد ما صكر الباب على ولده ...


نواف مو عارف يتصرف ... يحس الدنيا تلف فيه ... ليش ابوه طلب منه الطلب هذا؟؟؟ وايش معنى الكلام اللي قاله ... ايش دخل هبة بعايلتنا وتفرقها؟؟؟
رن جواله ... شاف المتصل هبة ... ضغط على الجوال باقوى ماعنده ... وحطه عالسايلنت ورماه عالسرير ... وطلع من الغرفة يركض ...


جناح فواز ..
رؤى وهي تبعد اللحاف: اوووووووووووووووووووووف ... فواز طفشتني
فواز: لو طفشتك كان قمتي
رؤى: يا ربييييييييييييي ... فواز ابي انام
فواز: وانا ما ابي انام
رؤى: وايش تبيني اسوي لك؟؟؟
فواز: قومي اجلسي معي
رؤى: اووووووووووووووووف .. فواز والله تعبانة من الدوام
فواز: كلنا مداومين وتعبانين ... بعدين صار لك ساعة نايمة ... يكفيك
رؤى: ما يكفيني ... احس راسي بينفجر
فواز: قومي وانا اعدله لك
رؤى: شلون بتعدله بالله؟؟؟
فواز: اعمل لك مساج لين ترتاحين
رؤى: مساج من جهة وسوالفك وازعاجك من جهة ثانية ... راسي مو بس ينفجر ... الا يتقطع وكل قطعة صوب بعد
فواز: شوفي ... نوم ما بخليك تنامين ... قومي اجلسي معي ... واذا رحت للدوام ارجعي نامي
رؤى: اووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووف
سمعوا صوت باب الجناح ... والضرب مو طبيعي ...
رؤى: ايش صاير؟؟؟
فواز: ما ادري ... بسرعة خليني اقوم اشوف مين
وركككككككككض للباب ... واول ما فتحه انصددددددددددددددددددم


فواز وهو منصدم من شكل اخوه: نواف ايش صاير؟؟؟
نواف: ابوي
فواز بخوف: اييييش فيه ابوي؟؟؟
نواف: يقول لي طلق هبة
فواز: اييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي يييييييييييش؟؟؟
نواف: اللي سمعته
فواز: وليش طيب؟؟؟
نواف: يقول ما عندي سبب اقدر اقوله لك ... وقال لي كلام ما فهمت معناه
فواز: اللي هو؟؟؟
نواف: يقول اذا تحب اخوك وماتبي تخسر وتفرق العايلة طلق هبة
فواز: وايش دخل هبة بموضوع العايلة وتفرقتها؟؟؟
نواف والدنيا ضايقة بوجهه: ما اعرف ما اعرف
فواز: طيب اهدى شوي
نواف: شلونا هدى وهو يقول لي طلق هبة؟؟؟
فواز: تعال معي نروح نشوف القصة ... ما يصير كذا ما نعرف ايش الموضوع


طلعوا فواز ونواف من جناح فواز ... واتجهوا لغرفة ابوهم ... وصلوا عند باب الغرفة ... بس في شي خلاهم يوقفون ... بابهم مفتوح وصوتهم وااااااضح مع انه ما كان عالي كثير ... بس الباب مفتوح ... وسمعوا الجملة اللي خلتهم يوقفون وهم مصدومين ....













منيرة: افهم من تصرفك ان نواف ولد سارة؟؟؟





التفتوا فواز ونواف في نفس الوقت ... طالعوا في بعض وكل واحد عينه بتطلع من مكانها ...
التنفس سرييييع بشكل غريب ... وكل واحد يفكر ويحاول يستوعب الكلام اللي انقال ...

 
 

 

عرض البوم صور ἤǿǿ∂ẻ-179   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
القسم العام للروايات, يارب تخليه وتبقيه لعنين ترجيه., روايــه
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 01:28 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية