لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 29-07-10, 05:57 AM   المشاركة رقم: 21
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Feb 2010
العضوية: 156711
المشاركات: 9,406
الجنس أنثى
معدل التقييم: ἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداعἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداعἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداعἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 363

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ἤǿǿ∂ẻ-179 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الحلى كله المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

تاابع الجزء السادس..

تحت في الصالة ...
( الحوار بين فواز واحمد ... بس رؤى تسمع لهم من فوق ... والكلام اللي في الحوار بتقوله في نفسها ... يعني هم مايسمعونها )

فواز: عمي طلبتك ... قول تم ....
احمد: خير يا فواز
فواز: عمي قول تم
رؤى: لا يبه ... لا تقول تم ... انت مو عارف على ايش ناوي
احمد: لك اللي تبيه يا ولد عبدالعزيز
فواز: ابي الملكة يوم الاحد
رؤى: خييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي يييييييييييييييير
قام احمد ومسك راس فواز: شكلك محموم يا ولدي
فواز: ليش ؟؟؟؟
احمد: شنو ليش ؟؟؟ اليوم الجمعة وتبي الملكة الاحد ؟؟؟
رؤى: استخخخخخخخخخخخخخخخخف
فواز: ايه ياعمي ... ماله داعي التأخير
احمد: يا ولدي حتى التحاليل ما يمديها تخلص
فواز: يمدي ... بكرة الصبح نروح نسحب العينات ... وانا اعرف واحد يشتغل بالمركز المختص ويخلص لي اياها في يوم واحد ... يعني الاحد الصبح التحاليل جاهزة ... ونملك بالليل
احمد: ما دري شقولك ؟؟؟
رؤى: شتقول يبه ... طبعا ترررررررفض
فواز: عمي انت وعدتني !!!!
احمد: طيب ليش العجلة ؟؟؟؟
فواز: خير البر عاجله ... وانا مستعجل يا عمي
احمد: ...........................................
رؤى: لا يبه ... لا توافق
فواز: ايش قلت يا عمي ؟؟؟
احمد: طيب البنت ما يمديها تتجهز ؟؟؟
فواز: مستعد الف فيها الاسواق من بكرة الصبح الى الاحد المغرب ... ولو ما عجبها شي اوديها البحرين
رؤى: وععععععععععععععععع ... هذا اللي ناقص ؟؟؟ توديني السوق !!!!
احمد: .............................................
فواز: تكفى عمي ... طلبتك ؟؟؟
رؤى: لا لا لا لا لا لا لا ... مايصير كل شي على كيفه !!!!
احمد: لك اللي تبيه يا فواز
نقز فواز وحب راس عمه: الله لا يحرمنا منك يا عمي
هنا رؤى وصل حدها وعصبت ودخلت حجرتها : الله ياخذذذذذذ ك ... اكرهههههههههههك
احمد: اهم شي عندي يا فواز سعادة بنتي ... حطها في عينك
فواز: من غير ما توصي يا عمي ... رؤى في عيني
بعد ما حصل فواز اللي يبيه طلع ورجع بيتهم ...
وصعد احمد لغرفة رؤى وهو يحاتي شلون ينقلها هالخبر ...
رؤى بعصبية: تفضل
دخل احمد: ما نمتي ؟؟؟
رؤى: وشلون يجيني نوم وفواز سم لي بدني
احمد: رؤى .. انتي رافضة فواز
هنا تحكمت رؤى باعصابها: لا ... من قال ؟؟؟
احمد: مدري ... احسك معصبة ومو متقبلة الفكرة
رؤى: قلتها بابا ... مو متعودة على الفكرة ... توني اتقبل اني انخطبت ... على طول الملكة ؟؟؟؟
احمد: بس انتي عارفة فواز ... يعني ما في شي ينخاف منه !!!
رؤى: بابا ... الله يخليك كلمه وقوله اقل شي اسبوعين
احمد: اظنك سمعتي الحوار ... الولد شوي ويحب يدي ... شلون ارده
رؤى: مايمديني
احمد: اتصلي بعمتك حنان ... وبكرة بعد التحليل ابدي جهزي ... وربي بيساعدك
رؤى: .................................
احمد: السكوت علامة الرضا ؟؟؟
رؤى: خلاص بابا .... اللي تبيه
احمد: الله يرضى عليك يا بنتي
رؤى في نفسها: الله يصبرني عليك يا فواز





بيت عبدالعزيز ...
دخل فواز والبيت هدوووووووووووء ... شكله الكل نايم ... الساعة 12 بالليل
فواز: يا سلام .... نايمين ولا كانه عندهم **** ... طيب انا اوريكم
وقف على اول درجة في السلم وصرخ باعلى صوته : يااااااااااااااااااااااااااا اهههههههههههههههههههل البيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييت ...... يااااااااااااااااااااااااااا اهههههههههههههههههههل البيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييت ...... يااااااااااااااااااااااااااا اهههههههههههههههههههل البيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييت
نزل الكل وهم مخترعين ... كلهم فزوا من نومهم
عبدالعزيز: خير يافواز ... ايش صاير ؟؟؟
منيرة: طيحت قلبنا
فواز: ليش نايمين
ليان: بالذمة هذا سؤال ... شايف الساعة كم ؟؟؟
فواز: ياربي ليش كلكم تسالون عن الساعة ؟؟؟
لينا: ليش من سالك بعد ؟؟؟
فواز: عمي احمد
عبدالعزيز: ليش انت اتصلت بعمك احمد ؟؟؟
فواز: لا ... كنت عندهم
منيرة: فوااااااااااااااز ... من جدك تتكلم
فواز: ايش فيكم ؟؟؟
عبدالعزيز: هالولد بيجلطني !!!
لينا: ما علينا من هذا كله ... ليش مصحينا ؟؟؟
فواز: اولا ... ابي اشوف الفرحة وتباركون لي وكذا يعني ... اخوكم صار ****
لينا وليان: معررررررررررررررررررررررررس
فواز: ليش نوافو ما قالكم ؟؟؟؟
ليان: ايش يقولنا ؟؟؟
فواز: خطبببببببببببببببببببببببببببت
ليان ولينا: مبروووووووووووووووووووووووووك .
ليان: مين تعيسة الحظ ؟؟؟؟
كفخها فواز: تعدلي وانتي تكلمين اخوك ال****
لينا: هههههههه مين العروووووسة ؟؟؟
فواز: رؤى
لينا وليان بفرحة: كلللللللللللللللللوووووووووووووووش
فواز: ههههههههههههههههههه ماسمعت الزغروطة الا لما سمعتوا اسم رؤى
ليان: طبعا ... تبي تجيب لنا اي علة وننبسط .. لازم تكون وحدة فرفوشة
فواز: هههههههههههههههههههههههههههههههه
عبدالعزيز: انا ابي اعرف ... ليش مصحينا ... تكلم لا اذبحك
فواز: ابي اقولكم ان ملكتي الاحد
لينا: بعد بكرة ؟؟؟؟
فواز: ايه نعم
عبدالعزيز: استخفييييييييييت رسمي
فواز: ليش يبه
عبدالعزيز: شنو ليش ... ان شاء الله فشلتنا مع عمك احمد؟؟؟؟
نواف: اكيييييييييييييييييييييد يبه .... لا توصي حريص
فواز: ههههههههههه اشوفك قلبت ؟؟؟
منيرة: فواز ... من جدك؟؟؟ مايمدينا حتى نعزم الناس
فواز: يمدي يمه يمدي ... انتوا شدوا حيلكم وبيمدي
لينا: لا فواز ما يمدي
فواز: انتي سكتي ... دريتي عن ملكتك قبلها بساعة بس
منيرة: بس لينا حفلتها كانت جاهزة ... يعني مستعدين لحفلة ربى وكل شي جاهز
فواز: انتي اكتبي اللي تبينه وبيوصلك ... واذا ما وصلك بحلق شنبي
منيرة: ايه وفشلنا قدام النس
نواف: هههههههههههههههههههههه
عبدالعزيز بعصبية: فواز ... كل شي ماخذه بالعجلة ... ما يصير ؟؟؟
فواز: يبه البنت وابوها موافقين ... وانا مستعجل
عبدالعزيز بعصبية: وليش العجلة
فواز: .................................
هنا تدخلت منيرة: عبدالعزيز هدي ... اذا هو متفق مع احمد ورؤى خلهم براحتهم
عبدالعزيز: اصلا كل شي براحتهم ... متى هم دوروا راحتي ... طول عمرهم همهم انفسهم بس
فواز بحزن: خلاص يبه ... اذا مو موافق بكلم عمي احمد واقوله نأجل ... وانت حدد اليوم اللي تبيه وانا حاضر ... ان شاء الله بعد 10 سنوات
عبدالعزيز: يعني ما عندك حل وسط ؟؟؟ يا بكرة يا بعد 10 سنوات ؟؟؟
فواز: ..............................
نواف: يبه انت ليش محتج على الاحد ؟؟؟ عندك ارتباط ؟؟؟
عبدالعزيز: هو خلانا نشوف ارتباطاتنا ؟؟؟ مقرر على كيفه ؟؟؟
فواز: ...........................
منيرة: خلاص يا عبدالعزيز ... لا تخرب على الولد فرحته
عبدالعزيز: ......................
نواف: تكفى يبه ... لا ترد فواز
عبدالعزيز: خلاص اللي تبونه سووه
وطلع وتركهم ...
منيرة: لا تزعل يا ولدي ... اهم شي انه وافق
فواز: مو زعلان ولا شي ... بس وين البنات؟؟؟ ابيهم يسون لي عرس !!!
منيرة: اركضوا يتصلون برؤى يباركون لها
نواف: الله يعينا بيسون عليك حزب
فواز ومنيرة: ههههههههههههههههههههههههههههه




يا ترى هل بتم خطوبة فواز ورؤى ؟؟؟
رؤى ... على ايش ناوية ؟؟؟

 
 

 

عرض البوم صور ἤǿǿ∂ẻ-179   رد مع اقتباس
قديم 29-07-10, 05:59 AM   المشاركة رقم: 22
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Feb 2010
العضوية: 156711
المشاركات: 9,406
الجنس أنثى
معدل التقييم: ἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداعἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداعἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداعἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 363

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ἤǿǿ∂ẻ-179 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الحلى كله المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء السابع ...

اليوم الاحد ... يوم ملكة فواز ورؤى ...

مروا اليومين بسررررررررررعة وحوسة مالها اول ولا آخر بسبب عجلة فواز ... كل واحد يجهز من صوب ... ومنيرة كل شوي تعصب عليه ... كله منك ... وانت اللي عجلتنا ... مايمدينا ... بتفشلنا قدام الناس ... ومن هالكلام ... وفواز مطنش عالآخر ... اللي براسه بيمشيه ...

رؤى ... حاولت تبين انها طبيعية ... وانها مبسوطة ... وجهزت نفسها ولا قصرت على عمرها بشي ... وبينت لخالتها وبنات خالتها انها مو بس مبسوطة ... الا طايرة من الفرح انها بتعيش بوسطهم ... بس في داخلها تحترق ... هي من تسمع اسم فواز تحوم كبدها ... وتدعي عليه في داخلها ... وما في احد يعرف عن الموضوع الا عمتها حنان ... اللي هددتها رؤى انها اذا تكلمت بتزعل منها طول عمرها ... واللي مخلي حنان تسكت انها واثقة ان سعادة رؤى مع فواز ...

بيت عبدالعزيز ....

الظهر والبنات في الصالون ... اكيد فرحتهم باخوهم الكبير مالها حدود ... واللي زاد فرحتهم انه بيتزوج حبيبة قلبهم رؤى ...
منيرة ... رايحة راجعة وتحوس بالبيت وتتاكد ان كل اغراضها جاهزة ... ما تبي تتاخر على رؤى ... لازم تروح بدري هناك ... هي تعتبر نفسها ام العريس والعروسة في نفس الوقت ...
عبدالعزيز ... مبسوط وعايش في حيرة مالها اول ولا آخر ...
متمدد على سرير الغرفة ويشوف منيرة وهي طالعة وداخلة وما غابت عن عيونه نظرتها ... مع فرحتها الا انه حاس انها بالعة المر وساكتة ...
عبدالعزيز في قلبه: ياربي اقولها مين ولدها ... اليوم واحد منهم بيتزوج ... ليش احرمها من شعورها ... ليش اخليها بحيرتها ... ليش ما ابدل نظرتها هذه لنظرة ثانية ... بس لا ... هذا ولدي وما ارضى عليه ... طيب هم كبار ... وان شاء الله مابتفرق بينهم ... وبقولها انها ما تعلم احد ... بس هي بتعرف ... ما بي العيال ينصدمون ... ولا يحس ولدي بنقص عن اخوانه ... خلاص انا لازم اقولها ... حرام انا عارف ومبسوط وهي تنحرم من هالفرحة ... زواجهم شي ما يتعوض ...
دخل فيصل: بابا ... ماما تقول الغدا جاهز
انتبه عبدالعزيز من سرحانه: ها ... طيب ... عمك تركي وصل ؟؟؟
فيصل: من زماااااااااااااااااان وقاعد ينتظرنا تحت
عبدالعزيز: يالله اسبقني وبلحقك
نزل عبدالعزيز ولقى الاولاد ومنيرة وتركي ينتظرونه عالغدا ...
عبدالعزيز: السلام عليكم
قام تركي وحب راس اخوه: وعليكم السلام ... بالمبارك ياخوي ملكة فواز ... الله يتمم له على خير ويوفقه ... وعقبال نواف يا رب
عبدالعزيز: الله يبارك فيك ... قبل نواف ابي افرح فيك
تركي: لا لا لا لا لا لا لا لا انا انساااااااااااااااني بالمرة ... زواج ما في
عبدالعزيز: والله توني اكتشف اني مدلعك ... المفروض سحبتك من كشتك وخطبت لك من زمان
تركي: ههههههههههه لا اعرفك اخو متفهم ما تسويها
نواف: هو اخ متفهم بس للاسف اب مو متفهم
ناظره عبدالعزيز بنص عين: ويقول ابوي يسم بدني بكلامه ... اذا ما تبي تسمع شي يغثك اعقل
فواز: يوووووووووووووه حتى يوم ملكتي بتتخانقون؟؟؟
نواف: غثيتنا ... كانه محد بيملك غيرك ... حومت كبودنا
تركي: هههههههههههههههه اصلا من دريت انه خاطب الجمعة وملكته الاحد اغسل يدك منه ... انا على بالي عندنا خبل واحد في العيلة اللي هو خالد ... بس الحمد لله على العقل ... طلعوا كثار
نواف: هههههههههههههههه تركي لاتسمعك لينا ... تجيك ركض ... حاسة السمع تزداد مع اسم خالد
الكل: هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
عبدالعزيز معاهم ومو معاهم ويقول في نفسه: لازم اعلمها ... لازم ... بس قبل اتاكد منها انها ما تفتح فمها بكلمة لاحد




بعد الغدا صعد عبدالعزيز الغرفة وتمدد على السرير ... دخلت منيرة وهي حايسة ...
عبدالعزيز: منيرة
منيرة: هلا والله
عبدالعزيز: مشغولة ؟؟؟؟
منيرة: اكيييييييييد ... فوازو عفسنا مع هالملكة اللي بين يوم وليلة
عبدالعزيز: الله يصلحه ... منيرة
منيرة وهي تقلب في الدفتر المكتوب فيه اسماء المعازيم ... قرته 20 مرة ... خايفة تنسى احد وهي ما تحب تزعل احد وبالها مو مع عبدالعزيز: ممممممممممممم
عبدالعزيز: لو عرفتي مين ولدك ايش اول شي تسوينه ؟؟؟
منيرة رمت الدفتر اللي بيدها والتفتت لعبدالعزيز وقالت لاشعوريا: احضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضضض ضضضضضضضضضن ولدي بقوة ... واعوضه بهالحضن كل سنين الحرمان اللي عشتها
عبدالعزيز بغضب: وتلوميني لما ما اعلمك؟؟؟ مبيتة نية التفرقة !!! وتضحكين علي وتقولين لي ما بفرق بينهم واثنينهم عيالي
منيرة بعد ما انتبهت للكلام اللي فلت من لسانها: عبدالعزيز ... مو قصدي ... لاشعوريا طلع مني الكلام ... تكفى كمل فرحتي اليوم وقولي مين ولدي ؟؟؟ ولدي اللي بيتزوج اليوم او لا ؟؟؟ الله يخليك يا عبدالعزيز ... ابوس يدك
عبدالعزيز: انسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسي انك تعرفين ... كنت ناوي اقولك وما احرمك من الفرحة اليوم ... بس بعد اللي سمعته انسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسي تعرفين مين ولدك ... طال ما انا عايش ... وطلع من الغرفة وهو معصب ...
منيرة وهي تبكي: حرااااااااااااااااااام عليك يا عبدالعزيز ... حرام عليك ... ذبحتني ...ذبحتني ... عيشتني بحلم وبثواني صحيتني منه ... الله يساااااااااااااااااااااامحك




بالليل في بيت احمد ...
عمات رؤى من العصر وهم موجودين وشايلين المكان كله ... عماتها بالمرة حبوبات ويحبون رؤى لدرجة كبيرة ... واقربهم لها حنان ... يمكن لانه اقرب وحدة لعمرها ... حنان هي العمة الصغيرة عمرها حوالي 35 سنة ... واقفين في الاستقبال مع منيرة والفرحة موسايعتهم ... رؤى بنت حبوبة وفواز رجال والنعم فيه ...

وصلت ام محمد مع نورة وبناتها ...ام محمد دخلت والدمعة في عينها ... اصلا دموعها ما جفت من اتصل فيها فواز وعلمها بالخطبة ... واول ما دخلت حضنت منيرة وقامت تبكي ومنيرة اللي ماسكة نفسها بالغصب ما استحملت وقامت تبكي معها ...
ام محمد: منيرة ... حلفتك بالله ... ما تعرفين اذا كان ولدي اللي بيتزوج اليوم او لا؟؟
منيرة: يا خالتي ... والله اني عجزت مع عبدالعزيز ... وانا شي واثقة منه ما اعرف ... وقلبي دلني على واحد منهم ... بس مستحيييييييييل اعتمد على احاسيسي ... واظلم واحد منهم
ام محمد: لا حول ولا قوة الا بالله ... العيال كبروا واليوم واحد منهم بيتزوج واحنا لسه ما حصلنا ممسك واحد على عبدالعزيز ؟؟؟
منيرة: للاسف لا ... الله كريم يا ام محمد ... مسحي دموعك الناس تناظر فينا ... احنا اللي صبرنا طول هالسنين مع كل المواقف ... بنستحمل اليوم هذا
ام محمد: الله كريم

عند الحمامات ... نورة وبناتها واقفات يضبطون اشكالهم والفرحة مو سايعتهم ... طبعا خوات ال**** ... من قدهم ...
سحبت نورة بنتها شهد على جنب: شهد ... لا تخربين على اخوك فرحته
شهد: ماما ... معقولة اخرب على فواز؟؟؟ ايش هالكلام ؟؟؟
نورة: لانك موشايفة وجهك في المراية ... نظرتك فيها حزن مو طبيعي
شهد: لا تخافين ماما ... اول ما اطلع للناس بنسى وبنشغل بفواز وفرحته
نورة: اهم شي انك ما تبينين لاخوك ... تراه حافظكم وفاهم نظراتكم
شهد: لا توصين حريص يمه
نورة: الله يكملك بعقلك



غرفة رؤى ....
واقفة وبكامل اناقتها ... فستانها مرة ناعم وفخم ... واقفة وراسمة على وجهها احلى ابتسامة ... واقفة بوسط خواتها وبنات خالتها وحبايبها ...
لينا: قمرررررررررررررررررررر ... ما شاء الله عليك
ليان: الصراحة استكثرتك على فواز !!!
لينا: حرام عليك ... والله فواز طيوب
رؤى بنفسها: اما طيوب ... كثري منها
دخلت عليهم حنان ومعها الدفتر: يالله رؤى ... سمي بالله ووقعي ...
التقت عيونهم ببعض ولحظة صمممممممت: .................................
قربت حنان من رؤى ومسكتها من كتفها ومسحت على ظهرها بحنان: سمي بالله ( وشددت على الكلمة )
مسكت رؤى القلم والدمعة في عينها ووقعت
لينا وليان: كللللللللللللللللللللللللللللللللللووووووووووووووو ووووووش
ركضوا لها وحضنوها: مبروووووووووووووووووووووووووووووك
رؤى: الله يبارك فيكم ... عقبالك يا ليان
ليان: لا ... انا لسه بدري علي
لينا: كلنا قلنا مثلك ... وهذه اخرتها
حنان وهي تحضن رؤى: مبرووووووووك حبيبتي ... وهمست في اذنها ... الله يطمن قلبك حبيبتي ... وطلعت بالدفتر للرجال






وقت الزفة ...
نزلت رؤى على الدرج بهدوء وعلى احلى زفة وراسمة على وجهها احلى ابتسامة ... حوالينها لينا وليان وربى ... ومنيرة وعماتها يسمون عليها ويدعون ربي يحفظها ... الكل منبهر بجمالها وبثقتها بنفسها ... فعلا كانت ملاك نازل على الدرج ...



رشا لسمر: وااااااااااااااااااااااااااااااااااي بموت من القهر
سمر: لاتحاتين ... وربي مابتطول فرحتها ... صدقيني
رشا: طيب وين اللي بتعكنن عليها فرحتها اليوم ؟؟؟
سمر: لا تحاتين ... مجهزة كل شي
رشا: طيب ايش بتسوين ؟؟؟ ومتى ؟؟؟
سمر: لاتستعجلين ... كل شي بوقته حلو يا حلو ... وبعدين انتي ايش دخلك فيها ... انتي تحبين تاخذين الشي الجاهز ... عندك نواف ضبطيه ... انا احب اتعب على الشي قبل لا احصله ... فواز بيكون لي انا مو لغيري
رشا: احاتيك حبيبتي واتطمن عليك
سمر: خلك في حالك احسن




الحفلة ولا اروع ... والرقص على اصوله ... حماس ووناسة ... وجا وقت دخول فواز ... اللحظة الي كارهتها رؤى ... هي لسه مو متقبلته كزوج ... بس هذا شر لابد منه بالنسبة لها ... دخل فواز بوسامته وابتسامته اللي ما فارقت شفته طول ما هو بمجلس الرجال ... وعيونه معلقة بالملاك اللي قدامه ... ابد ما توقعها تكون جميلة كذا ... معقولة الحجاب يخبي ملامح الوحدة للدرجة هذه ... وصل عندها وسلم عليها وباس راسها ...
رؤى ... راسمة ابتسامة على وجهها ... مجرد ابتسامة ... ولا في داخلها حايمة كبدها وودها ترجع من الانسان اللي واقف بجنبها ... بس شي بديتيه يا رؤى لازم تكملينه
طبعا فواز واقف وسط خواته وتعليقاتهم اللي ما تخلص ... وفرحة امه اللي ما تنوصف ... ودموع جدته ام محمد اللي ما جفت واللي الكل يعتقد انها دموع الفرح ...
بس للاسف هي دموع حيرة والم ...




رشا: سمممممممممممر ... خلصت الحفلة وانتي ما سويتي شي
سمر: انتظري ... على ايش مستعجلة
رشا: تقول لي على ايش مستعجلة ... انا حاسة ان الضغط وصل عندي مليون ... شوفيه يهببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببل
سمر: قولي ما شاء الله ... لا تحسدينه علي
رشا: واثقة انه بيكون لك
سمر: طبببببببببببببببببببعا





لبسها فواز الشبكة وصوروا ... ووقفوا بيطلعون للمجلس ... وقف فواز ومسك يد رؤى وهو ميت من الوناسة ... حاولت تفك يدها بس ما قدرت ... كان ماسكها بالقوة ... ولا حبت تسحب يدها والناس تنتبه ... مشوا وسط الناس ومنيرة تقرا وتسمي عليهم ... فعلا كانوا ثنائي رائع




سمر في نفسها: يالله ... وييييييييينك ؟؟؟ تأخرت ؟؟؟ بيطلعون خلاص !!!



مشوا رؤى وفواز بثقة ... ولما قربوا من الباب ... فكت رؤى يدها منه ... وهو استسلم لرغبتها وهو مبتسم ... وقبل لا يطلعون ... ما حست رؤى الا بشي يصدم فيها بقوة ويطيحها على ورى ... بس يد فواز كان اقرب لها ومسكها قبل لا تطيح ... بس تقريبا طاحت نص طيحة ... والناس كلها شهقت شهقة وحدة ... هنا رؤى تفشلللللللللللللللللللللللللللللللت ... اولا .. من الناس اللي كلهم شافوها وهي تطيح يوم ملكتها ... وثانيا ... من فواز اللي كان محاوطها بيدينه ويسندها توقف مرة ثانية ... وما حست الا بفواز يهمس لها باذنها ... ســــــــــــــلــــــــــــمــــــــــــتــــــــ ـي
رؤى ... تجمعت الدموع بعينها ... خصوصا بعد ما التم الكل حوالينها ... يشوفون ايش اللي صار ...



يتبع ..

 
 

 

عرض البوم صور ἤǿǿ∂ẻ-179   رد مع اقتباس
قديم 29-07-10, 06:03 AM   المشاركة رقم: 23
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Feb 2010
العضوية: 156711
المشاركات: 9,406
الجنس أنثى
معدل التقييم: ἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداعἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداعἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداعἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 363

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ἤǿǿ∂ẻ-179 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الحلى كله المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

تابع الجزء السابع..

اللي صدم برؤى ... كان اخو سمر الصغير ... عمره 10 سنوات ... طبعا بوصاية من سمر ... بس هي ما كان ودها الموقف يكون عند الباب ... كان ودها يكون وسط الصالة ... ووسط الناس ... بس اخوها ما عرف التوقيت ... وتاخر بالنسبة لها
رشا: حلللللللللللللل للوة الحركة ... تسلمين يا احلى سمر
سمر: اخخخخخخخخخخ يالقهر ... هالحمار مدري ليش تاخر ... كان ودي تطيح وسط الناس
رشا: لا تخافين ... كل الناس شافتها
سمر: ولو ... لما يكون في وسطهم احلللللللللللللى
رشا: اهم شي انها تفشلت
سمر: هذا اول كف لها ... عشان تعرف مرة ثانية وما تقرب لشي من ممتلكات سمر
رشا: ههههههههههههههههههههههه


طبعا رؤى دخلت المجلس ودموعها على خدها من الفشيلة والاحراج ... وكلهم حوالينها ... وفواز مو عارف ايش يسوي
ليان: قسم بالله انه متعمد
لينا: لا تحطي في ذمتك يا ليان ... بزر ايش عرفه
رؤى: ....................................
ليان: هذا وجهي اذا ما كان متعمد ... باينه وواضحة وضوح الشمس ... جاي مسرع ليش ؟؟؟ ايش بيفوته يعني ؟؟؟
فواز واقف وسطهم بس مو معاهم ابد ... مع رؤى المسكينة اللي تحاول ان دموعها توقف ... بس هو حاس باحراجها وفشيلتها

دخلت منيرة مع العمات ... وكلهم توجهوا لرؤى
منيرة: سلامتك يمه ... عسى ما تعورتي
رؤى وهي تمسح دموعها: لا يا خالتي ... الحمدلله ما تعورت
جود تحاول تلطف الجو: وشلون تتعور ... والاسعاف واقف بجنبها ... حتى ما امداها تميل
الكل ضحك وضربها فواز على راسها وهو يبتسم

شوي دخلوا عمات فواز ...
حصة: مبروك يا فواز
فواز: الله يبارك فيك يا عمة
فوزية: مبروك ... مع اننا تفشلنا قدام الناس ... كلهم يسالون ايش فيها مرت ولدكم ماتعرف تمشي ؟؟؟
هنا رؤى نزلت دموعها مرة ثانية ...
مريم: لا ماشاء الله تبارك الله ... عروستك قمر يا فواز ... والله وعرفت تختار
ابتسم فواز لعمته: عقبال ما تفرحين بعيالك ياعمة
طبعا مريم حصلت لها نظرة نارية من حصة وفوزية على الكلام اللي قالته
ليان: لو سمحتوا عماتي ... عمي احمد بيدخل
حصة: بس نبي نسلم على عبدالعزيز
ليان: عمتي اقولك الرجال واقف عند الباب يبي يدخل لبنته ... تقولين لي بسلم على عبدالعزيز ؟؟؟
منيرة: ليـــــــــــــان
ليان: وانا صادقة ماما ... فشلة في الرجال
هنا طلعوا العمات وهم معصبين ... وكالعادة عيال عبدالعزيز قليلين ادب بالنسبة لهم


دخل عبدالعزيز ومعاه احمد واعمام رؤى ... وسلموا عليهم وصوروا ... واطلعوا ... بعد ما طلعوا بقى في المجلس لينا وليان
فواز: ممكن تهوونا
ليان بهبال: يووووووووووه جتك الحالة ياخوي ... اجيب الدوا وارجع عادي
فواز: لا شكرا ... مو محتاج خدماتك ... انتي ساحبة اكسجين الغرفة كله ... اطلعي وبصير احسن من غير ادوية
طلعوا لينا وليان من الغرفة وهم يضحكون على اخوهم ...
اول ما طلعوا قرب فواز من رؤى ومسك يدها: مبروووووووووووووووووك
هنا نفضت رؤى يدها بقوة: هي انت ... لا يكون مصدق عمرك بس؟؟؟
استغرب فواز: .........................
رؤى بعصبية: لا تطالع فيني كذا ... انا متزوجتك قدام الناس بس
فواز: نــــــــــــــــعـــــــــــــــــــــم
رؤى: ايه ... تزوجت لاني ابي ابوي يتزوج
فواز وهو يتكتف: يا سلاااااااااااااااااام ... وانا ايش ذنبي ؟؟؟
رؤى: والله انت اللي تليقفت وخطبتني ... ولا انا كنت ناوية اتزوج ابراهيم
فواز: وعععععععععععععععع ... لا تجيبين لي طاري هالانسان
رؤى: قلت لك انت اللي تليقفت ... تحمل نتيجة لقافتك
فواز: إلى متى يعني ؟؟؟
رؤى: لين اشوف لي حل وازوج ابوي ... وبعدين طلقني
فتح فواز عيونه عالآخر: اول مرة اشوف وحدة تتكلم عن الطلاق في يوم ملكتها
رؤى: انا كذا ... عاجبك اهلا وسهلا ...مو عاجبك بالطقاق
فواز: صادق نواف لما يسميك دلللللللللع
وتوجه للباب بيطلع
رؤى: هي انت وين رايح ؟؟؟
فواز بعصبية: بطلع ... تبين اجابل وجهك بعد الكلام اللي سمعتيني اياه ؟؟؟
رؤى: قلت لك ... انا يهمني الزواج قدام الناس ... ولو طلعت احين الناس بتتكلم
فواز: يعني اخلي الشباب ومجلسهم الونيس ... واقعد هنا من غير ما اتكلم !!!!
رؤى:ممممممممممم طيب عندي حل
فواز: اتحفينا ... حلولك بجيبك ما شاء الله عليك
رؤى: انت تطلع للشباب وانا للبنات ... بحجة انك بتسهر معاي بالليل ... اوكي ؟؟؟
فواز: وبالليل شسوي ؟؟؟
رؤى: بعدين نصرف عمرنا ... اهم شي احين قدام الناس ... في الليل ما في الا ابوي بيمشي الحال
فواز بعصبية: بشووووووووووف ايش اخرتها معك يارؤى

وفعلا طلع للشباب وهي رجعت للبنات ... مع انها كانت متفشلة من الموقف اللي صار ... بس الناس قامت تبارك لها ونست شوي الموضوع مع الرقص والوناسة

رشا: شوفي الكلبة ... ولا كان صارشي ؟؟؟
سمر: أي والله ... انا لو منها من الفشيلة ما اطلع من بيتنا طول عمري ... تطيح يوم ملكتها ولا همها شي ... ترجع تبتسم وتسولف عادي
رشا بخبث: يمكن فواز طيب خاطرها
هنا انقهرت سمر: الله لايقوله ... وحتى لو طيب خاطرها هالمرة ... المرة الجاية ما بتعدي كذا ... وبتشوفين
عند الشباب ...
دخل فواز المجلس وهو يدور على نواف ... وده يقوله باللي صار ... ونواف اكيد عنده الحل ... ابد ما توقع منها هالشيء ... توقع انها تزعل ... تبكي ... كالعادة يعني ... بس انها تصده للدرجة هذه ابد ماتوقعها ... حصل نواف ... بس واقف وسط الشباب ... قبض على يده بقوة ... ما يقدر يكلمه ... اوووووووف ايش هالحالة

فواز: سلاااااااااام
الشباب: وعليكم السلاااااااام
نواف: ها ... شخبار ال**** ؟؟؟
فواز بقلبه: أي **** بس ...
فواز: تمممممام
تركي: يعني تنصحنا ؟؟؟
فواز: اكييييييييد ياعمي
تركي: وانا كم مرة قايل لك لا تقول لي عمي قدام الشباب ... فضحتنا
الشباب: هههههههههههههههه
مسك خالد راسه بقوة وضغط عليه ... انتبه له فواز
فواز: خالد ... علامك ؟؟؟
خالد: ابد سلامتك ... مصدع شوي
تركي: اذا عالصداع هين ... كلنا مصدعين ... من هالاهبل اللي مسوي ملكته وسط الاسبوع !!!!!
خالد: وانت الصادق يا تركي ... الواحد راجع من الدوام هلكان ... وفي الليل ملكة وحوسة وزحمة ناس ... ضيف هذا وباشر هذا
نواف: اقوووووووووووول اسكت بس
خالد: ليش؟؟
نواف: طبيب اسنان وتتفلسف ... ايش عندك قاعد في عيادتك لا شغلة ولا مشغلة ... حتى وانت تشتغل قاعد على كرسي ... احنا ايش نقول؟؟؟ من الصبح لف ودوران في المستشفى ... هذا غير العمليات وحوستها ... حتى اذا كانت عيادة ... واقفين على رجلنا
خالد: والله محد ضربكم على يدكم وقالكم تدخلون طب ... يعني مو عارفين الطب وحوسته
نواف: والله انت الاناني اللي ما شرت علينا
خالد: من دلعكم ... ويقلد صوتهم ( ما نبي نروح الرياض ونترك اهلنا ) اكلوها ... هذا انا وسلطان استحملنا خمس سنوات وارتحنا ... مو انتوا
نواف: لا وقرادة الحظ فتحوا القسم في الشرقية بعد ما دخلنا الطب
تركي: طيب حولوا
نواف: نـــــــــــــــعـــــــــــــــم ... وارجع ادرس مرة ثانية ؟؟؟ لا لا لا استحمل غثى الشغل ولا ارجع للدراسة
سلطان: هييييييييييييي ... يا بو الشباب ... وين وصلت ؟؟؟ ( يكلم فواز ... اللي سرحان وماهو معهم ابد )
خالد: كلنا ملكنا ... بس ما فهينا مثلك كذا
الشباب: ههههههههههههههههههههه
فواز: بس ما في احد عنده مثل زوجتي ... الله يخليها لي ولا يحرمني منها ... وفي نفسه ( الله يهديها وتعدي الموضوع على خير )
نواف: حركاااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااات
الكل: ههههههههههههههههههههههه

عند البنات ...
لينا وليان وربى محضرين مفاجأة لرؤى ... بعد العشا ... طلبوا من الدي جي تحط لهم اغنية معينة ... وبالمايك قالت الاغنية اهداء من العريس فواز الى احلى عروسة وبنوتة شافها ... رؤى ... الكل قام يصفق والبنات يصفرون من الحماس
هنا رؤى دوروا عليها .... من الاحراااااااااااااااااج ... والغضب عليه ... وتقول في نفسها ... طيب يا فواز ... تستهبل ... اورييييييييييييييك ... ما تدري ان فواز مايدري ايش السالفة
اشتغلت الاغنية ... وكانت اغنية راشد الماجد ... تنحط عالجرح يبرى ... وقاموا البنات يرقصون


اللي صدم برؤى ... كان اخو سمر الصغير ... عمره 10 سنوات ... طبعا بوصاية من سمر ... بس هي ما كان ودها الموقف يكون عند الباب ... كان ودها يكون وسط الصالة ... ووسط الناس ... بس اخوها ما عرف التوقيت ... وتاخر بالنسبة لها
رشا: حلللللللللللللل للوة الحركة ... تسلمين يا احلى سمر
سمر: اخخخخخخخخخخ يالقهر ... هالحمار مدري ليش تاخر ... كان ودي تطيح وسط الناس
رشا: لا تخافين ... كل الناس شافتها
سمر: ولو ... لما يكون في وسطهم احلللللللللللللى
رشا: اهم شي انها تفشلت
سمر: هذا اول كف لها ... عشان تعرف مرة ثانية وما تقرب لشي من ممتلكات سمر
رشا: ههههههههههههههههههههههه


طبعا رؤى دخلت المجلس ودموعها على خدها من الفشيلة والاحراج ... وكلهم حوالينها ... وفواز مو عارف ايش يسوي
ليان: قسم بالله انه متعمد
لينا: لا تحطي في ذمتك يا ليان ... بزر ايش عرفه
رؤى: ....................................
ليان: هذا وجهي اذا ما كان متعمد ... باينه وواضحة وضوح الشمس ... جاي مسرع ليش ؟؟؟ ايش بيفوته يعني ؟؟؟
فواز واقف وسطهم بس مو معاهم ابد ... مع رؤى المسكينة اللي تحاول ان دموعها توقف ... بس هو حاس باحراجها وفشيلتها

دخلت منيرة مع العمات ... وكلهم توجهوا لرؤى
منيرة: سلامتك يمه ... عسى ما تعورتي
رؤى وهي تمسح دموعها: لا يا خالتي ... الحمدلله ما تعورت
جود تحاول تلطف الجو: وشلون تتعور ... والاسعاف واقف بجنبها ... حتى ما امداها تميل
الكل ضحك وضربها فواز على راسها وهو يبتسم

شوي دخلوا عمات فواز ...
حصة: مبروك يا فواز
فواز: الله يبارك فيك يا عمة
فوزية: مبروك ... مع اننا تفشلنا قدام الناس ... كلهم يسالون ايش فيها مرت ولدكم ماتعرف تمشي ؟؟؟
هنا رؤى نزلت دموعها مرة ثانية ...
مريم: لا ماشاء الله تبارك الله ... عروستك قمر يا فواز ... والله وعرفت تختار
ابتسم فواز لعمته: عقبال ما تفرحين بعيالك ياعمة
طبعا مريم حصلت لها نظرة نارية من حصة وفوزية على الكلام اللي قالته
ليان: لو سمحتوا عماتي ... عمي احمد بيدخل
حصة: بس نبي نسلم على عبدالعزيز
ليان: عمتي اقولك الرجال واقف عند الباب يبي يدخل لبنته ... تقولين لي بسلم على عبدالعزيز ؟؟؟
منيرة: ليـــــــــــــان
ليان: وانا صادقة ماما ... فشلة في الرجال
هنا طلعوا العمات وهم معصبين ... وكالعادة عيال عبدالعزيز قليلين ادب بالنسبة لهم


دخل عبدالعزيز ومعاه احمد واعمام رؤى ... وسلموا عليهم وصوروا ... واطلعوا ... بعد ما طلعوا بقى في المجلس لينا وليان
فواز: ممكن تهوونا
ليان بهبال: يووووووووووه جتك الحالة ياخوي ... اجيب الدوا وارجع عادي
فواز: لا شكرا ... مو محتاج خدماتك ... انتي ساحبة اكسجين الغرفة كله ... اطلعي وبصير احسن من غير ادوية
طلعوا لينا وليان من الغرفة وهم يضحكون على اخوهم ...
اول ما طلعوا قرب فواز من رؤى ومسك يدها: مبروووووووووووووووووك
هنا نفضت رؤى يدها بقوة: هي انت ... لا يكون مصدق عمرك بس؟؟؟
استغرب فواز: .........................
رؤى بعصبية: لا تطالع فيني كذا ... انا متزوجتك قدام الناس بس
فواز: نــــــــــــــــعـــــــــــــــــــــم
رؤى: ايه ... تزوجت لاني ابي ابوي يتزوج
فواز وهو يتكتف: يا سلاااااااااااااااااام ... وانا ايش ذنبي ؟؟؟
رؤى: والله انت اللي تليقفت وخطبتني ... ولا انا كنت ناوية اتزوج ابراهيم
فواز: وعععععععععععععععع ... لا تجيبين لي طاري هالانسان
رؤى: قلت لك انت اللي تليقفت ... تحمل نتيجة لقافتك
فواز: إلى متى يعني ؟؟؟
رؤى: لين اشوف لي حل وازوج ابوي ... وبعدين طلقني
فتح فواز عيونه عالآخر: اول مرة اشوف وحدة تتكلم عن الطلاق في يوم ملكتها
رؤى: انا كذا ... عاجبك اهلا وسهلا ...مو عاجبك بالطقاق
فواز: صادق نواف لما يسميك دلللللللللع
وتوجه للباب بيطلع
رؤى: هي انت وين رايح ؟؟؟
فواز بعصبية: بطلع ... تبين اجابل وجهك بعد الكلام اللي سمعتيني اياه ؟؟؟
رؤى: قلت لك ... انا يهمني الزواج قدام الناس ... ولو طلعت احين الناس بتتكلم
فواز: يعني اخلي الشباب ومجلسهم الونيس ... واقعد هنا من غير ما اتكلم !!!!
رؤى:ممممممممممم طيب عندي حل
فواز: اتحفينا ... حلولك بجيبك ما شاء الله عليك
رؤى: انت تطلع للشباب وانا للبنات ... بحجة انك بتسهر معاي بالليل ... اوكي ؟؟؟
فواز: وبالليل شسوي ؟؟؟
رؤى: بعدين نصرف عمرنا ... اهم شي احين قدام الناس ... في الليل ما في الا ابوي بيمشي الحال
فواز بعصبية: بشووووووووووف ايش اخرتها معك يارؤى

وفعلا طلع للشباب وهي رجعت للبنات ... مع انها كانت متفشلة من الموقف اللي صار ... بس الناس قامت تبارك لها ونست شوي الموضوع مع الرقص والوناسة

رشا: شوفي الكلبة ... ولا كان صارشي ؟؟؟
سمر: أي والله ... انا لو منها من الفشيلة ما اطلع من بيتنا طول عمري ... تطيح يوم ملكتها ولا همها شي ... ترجع تبتسم وتسولف عادي
رشا بخبث: يمكن فواز طيب خاطرها
هنا انقهرت سمر: الله لايقوله ... وحتى لو طيب خاطرها هالمرة ... المرة الجاية ما بتعدي كذا ... وبتشوفين
عند الشباب ...
دخل فواز المجلس وهو يدور على نواف ... وده يقوله باللي صار ... ونواف اكيد عنده الحل ... ابد ما توقع منها هالشيء ... توقع انها تزعل ... تبكي ... كالعادة يعني ... بس انها تصده للدرجة هذه ابد ماتوقعها ... حصل نواف ... بس واقف وسط الشباب ... قبض على يده بقوة ... ما يقدر يكلمه ... اوووووووف ايش هالحالة

فواز: سلاااااااااام
الشباب: وعليكم السلاااااااام
نواف: ها ... شخبار ال**** ؟؟؟
فواز بقلبه: أي **** بس ...
فواز: تمممممام
تركي: يعني تنصحنا ؟؟؟
فواز: اكييييييييد ياعمي
تركي: وانا كم مرة قايل لك لا تقول لي عمي قدام الشباب ... فضحتنا
الشباب: هههههههههههههههه
مسك خالد راسه بقوة وضغط عليه ... انتبه له فواز
فواز: خالد ... علامك ؟؟؟
خالد: ابد سلامتك ... مصدع شوي
تركي: اذا عالصداع هين ... كلنا مصدعين ... من هالاهبل اللي مسوي ملكته وسط الاسبوع !!!!!
خالد: وانت الصادق يا تركي ... الواحد راجع من الدوام هلكان ... وفي الليل ملكة وحوسة وزحمة ناس ... ضيف هذا وباشر هذا
نواف: اقوووووووووووول اسكت بس
خالد: ليش؟؟
نواف: طبيب اسنان وتتفلسف ... ايش عندك قاعد في عيادتك لا شغلة ولا مشغلة ... حتى وانت تشتغل قاعد على كرسي ... احنا ايش نقول؟؟؟ من الصبح لف ودوران في المستشفى ... هذا غير العمليات وحوستها ... حتى اذا كانت عيادة ... واقفين على رجلنا
خالد: والله محد ضربكم على يدكم وقالكم تدخلون طب ... يعني مو عارفين الطب وحوسته
نواف: والله انت الاناني اللي ما شرت علينا
خالد: من دلعكم ... ويقلد صوتهم ( ما نبي نروح الرياض ونترك اهلنا ) اكلوها ... هذا انا وسلطان استحملنا خمس سنوات وارتحنا ... مو انتوا
نواف: لا وقرادة الحظ فتحوا القسم في الشرقية بعد ما دخلنا الطب
تركي: طيب حولوا
نواف: نـــــــــــــــعـــــــــــــــم ... وارجع ادرس مرة ثانية ؟؟؟ لا لا لا استحمل غثى الشغل ولا ارجع للدراسة
سلطان: هييييييييييييي ... يا بو الشباب ... وين وصلت ؟؟؟ ( يكلم فواز ... اللي سرحان وماهو معهم ابد )
خالد: كلنا ملكنا ... بس ما فهينا مثلك كذا
الشباب: ههههههههههههههههههههه
فواز: بس ما في احد عنده مثل زوجتي ... الله يخليها لي ولا يحرمني منها ... وفي نفسه ( الله يهديها وتعدي الموضوع على خير )
نواف: حركاااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااات
الكل: ههههههههههههههههههههههه

عند البنات ...
لينا وليان وربى محضرين مفاجأة لرؤى ... بعد العشا ... طلبوا من الدي جي تحط لهم اغنية معينة ... وبالمايك قالت الاغنية اهداء من العريس فواز الى احلى عروسة وبنوتة شافها ... رؤى ... الكل قام يصفق والبنات يصفرون من الحماس
هنا رؤى دوروا عليها .... من الاحراااااااااااااااااج ... والغضب عليه ... وتقول في نفسها ... طيب يا فواز ... تستهبل ... اورييييييييييييييك ... ما تدري ان فواز مايدري ايش السالفة
اشتغلت الاغنية ... وكانت اغنية راشد الماجد ... تنحط عالجرح يبرى ... وقاموا البنات يرقصون


في الليل مثل ما اتفقوا رؤى وفواز ... رجع للمجلس ... وهو مقهور .. ما قدر يكلم نواف ويسأله ... نواف عنده حل لكل مشكلة ... بس اخخخخخخ يالقهر .. شوي دخلت رؤى ومعها لينا وليان وجود ...
لينا: يالله ليان وجود ... نحترم نفسنا ...مو مثل قبل شوي
ليان: لا لا لا لا انا ابي اقعد واتعلم
فواز: ايش تتعلمين ؟؟؟
ليان: اتعلم الرومانسية ... عشان اذا انخطبت اكون جاهزة
جود: وانا بعد
فواز: ههههههههههههههه هذا اللي يقول مجهزين الدوا قبل الفلعة ... ضفي وجهك انتي واختك واختي ... لا اقوم اكفخكم بالعقال اللي على راسي
ليان: يوه يوه يوه ... شفتي يا جود ... رؤى قلبت اخونا علينا ... ولا هو من اول طيب وحبوووووووووووووووووووووووووووووووووب
جود: وانت الصادقة يا ليان ... لامن يصدق ان فواز يقول كذا ؟؟؟
لينا: هههههههههههههههه
فواز: تضحكين مع خشتك ؟؟؟
لينا: طبعا اضحك ... نسيت ايش سويت فيني انت ونواف يوم ملكتي ؟؟؟
فواز: شوف الحمارة ... مو ناسية يعني؟؟؟
لينا تهز راسها وتضحك ...
سكت شوي وقام ورفع العقال ... تطلعون ولا شلون ؟؟؟
ركضوا البنات لبرى وهم يضحكون ...
رؤى: هي انت تستهبل حضرتك ؟؟؟
فواز طالعها بنص عين: نعم
رؤى: لا تطالعني كذا ... تمثل قدام خواتك انك مشتاق ومو قادر تستغني عني ؟؟؟
فواز: اللهم طولك ياروح ... احين مو هذا طلبك ؟؟؟
رؤى: ايه ... بس مو للدرجة هذه ... خف شوي
فواز: امرك ... اوامر ثانية؟؟؟
سكتت رؤى شوي وتذكرت: ايه تذكرت ... انت متى بتبطل حركاتك السخيفة؟؟؟
فواز يطالعها وعينه مفتوحة عالآخر: هذا اللي يقول يا قاعدين يكفيكم شر الجايين ... قاعد بحال سبيلي ... ايش سويت !!!!!!
رؤى: لا تستهبل .... ايش هالاغنية اللي مهدي لي اياها؟؟؟
فواز: اغـــــــــنــــــــــــيــــة ؟؟؟
رؤى: ايه ... الاغنيه... لا وبعد اغنية راشد الماجد ... والله لو درى راشد انك تسمع له كان اعتزل من زمااااااااااااااااان اذا اشكالك يسمعون له
فواز: اشكالي ها ؟؟؟
رؤى: ايه اشكالك ... ادري ليش سويت كذا ... تبي تحرق اعصابي وتفشلني قدام الناس ... بس انا اوريك
فواز: ايش توريني ؟؟؟ اكثر من كذا ؟؟؟
رؤى: لا حبيبي ... لسه ما شفت شي
فواز بنفسه: يا حلو حبيبي منك حتى لو باستهزاء ... اخخخخخخخخخ يا قلبي .. تهبل حتى وهي معصبة
رؤى بصراخ: هييييييييييي ... اكلمك انا
فواز: وبعدين معاك ... من دخلت وانتي مستلمتني
رؤى: اوووووووووووووف ... اكرههههههههههك
فوازوهو يحاول يلطف الجو: طيب شلون حفلتكم ؟؟؟
رؤى: انا مو قلت لك لا تكلمني ؟؟؟
فواز: وبعدييييييييييييين ... يعني مقعدتني قدامك وتقولين لي لا تتكلم ؟؟؟
رؤى: ايييييييييه ... مابي اسمع صوتك ... من اسمعه تحوم كبدي
فواز باستهبال: يووووووووه ما شاء الله عليك الظاهر حملتي من يوم الملكة ؟؟؟ لا ويقولون اللي تكره زوجها في الحمل معناته تموووووت عليه
هنا رؤى حمر وجهها وقالت بعصبية: انت اصلا ما تستحي ... شلون تتكلم بهالموضوع ؟؟؟
فواز: زوجتي وكيفي
رؤى: زوجتك بعينك
سكت فواز لا يسمع له شي ثاني .... يحترم نفسه احسن له
بعد فترة سكوت وملل قام فواز وشال شماغه وعقاله من على راسه ... وعدل وضعه بحيث انه يتمدد على الكنبة ...
رؤى بعصبية: هههههههههههييييييي انت ... ايش قاعد تسوي؟؟؟
فواز: اظن لي اسم ... من دخلت وانت ما عندك غير هي وهي ... كاني من الشارع
رؤى: ما يشرفني انطقه
فواز: خلاص لا تناديني
رؤى: طيب ايش بتسوي ؟؟؟
فواز: والله تعبان وواصل حدي ... صار لي اسبوع مو نايم ... وبكرة ابوي متحلف فيني انا ونواف الا نداوم ... مقعدتني قدامك بشرط اني ما اتكلم ... بحط راسي وانام احسن لي ... متى ما خلصت ساعتك اللي مقررتها صحيني
رؤى: واذا دخل ابوي علينا ؟؟؟
فواز: مو بداخل ... اسكتي خليني انام ولا تصجيني
رؤى: نام ... نامت عليك طوفة
طالعها فواز بنظرة وعطاها ظهره ونام ...
رؤى في نفسها: اووووووووووووووف ... هذا من اول يوم وما استحملته ... الله يعيني على ما يصير اللي في بالي
بيت عبدالعزيز ...
رجعوا والكل تعبان ويدور فراشه من التعب ... كل واحد دخل حجرته ونام ... حتى نواف اللي كان ناوي ينتظر فواز ويغلس عليه ما استحمل ونام ...
غرفة عبدالعزيز ...
عبدالعزيز نايم ومعطي منيرة ظهره ...
منيرة: عبدالعزيز ..
عبدالعزيز: .........
منيرة: عبدالعزيز
عبدالعزيز: ........
منيرة: ادري انك زعلان علي ... بس صدقني طلعت من غير ما احس!!!!
عبدالعزيز وهو معطيها ظهره: مو انتي تقولين الكلام اللي يطلع والواحد مو منتبه ... هوالكلام اللي يحس فيه وبداخله
سكتت منيرة: .............
عبدالعزيز: عالعموم انا كنت حاس بهالشي ... بس للحظة كذبت على عمري وقلت ما بتفرقين ... بس بقولك اياها ... اذا كان عندك امل تعرفين مين ولدك ... لو واحد بالمية ... افقدي هالامل يا منيرة



نص ساعة وفواز نايم عالكنبة ... مو بس نايم الا مستغرق في النوم بعد ...
رؤى في نفسه: اووووووووووف ولا همه ... حط راسه ونام ... وانا اقعد هنا وانطق انتظره يقوم ... ياربي ايش هالحالة
شوي فز فواز من نومه وهو يكح ويفتح ازرار ثوبه ويضغط على صدره ... خافت رؤى ... بس خايفة بعد انها تقرب منه ... لونه بدا يزرق ... وجبينه عرق ... مو عارفة ايش تسوي
طلع فواز الدوا من جيبه وبخه في فمه ... وشوي شوي رجع لونه الطبيعي ... وحست رؤى ان نفسه بدا ينتظم مرة ثانية ... هنا ارتاحت رؤى
قربت منه: فواز ... تبي شي؟؟؟
فواز وهو مغمض عينه: سلامتك ... صرت احسن
رؤى: اكيييييييييييييد
فتح فواز عينه وناظرها وهو مبتسم: اكيد يارؤى ... صرت احسن ... بقوم وبروح لبيتنا
رؤى: يكون احسن ... ناقصة انا تموت في مجلس بيتنا
حزت الكلمة في خاطره بالمرة واخذ مفتاحه وجواله وطلع ....
طلعت رؤى لغرفتها وهي منهارة نفسيا ... اليوم انكتبت لفواز ... بس هي مستحيل بتسكت ... وما راح تخلي الموضوع يكتمل ... بكرة لازم تكلم ابوها وتخلص الموضوع بسرعة ... فتحت جوالها واكتبت ( انكتبت لك اليوم ... عسى ربي يفكني منك بس )


دخل فواز البيت ... ابد ما توقع تكون هذه حالته يوم ملكته ... طول عمره متوقع ان هالليلة احلى ليلة بحياته ... تنتهي على كذا ... (يكون احسن ... ناقصة انا تموت في مجلس بيتنا ) معقولة في احد يسمع هالكلمة من زوجته في يوم ملكته ... الله يصبرني بس ... صعد يشوف نواف ... لقاه بسابع نومه ... يا بختك يا نواف ... نايم ومو حاس باللي فيني ... ياليتني ما تسرعت وقررت هالقرار ... اول مرة اقرر شي واندم عليه.
ياترى ايش بيسوي فواز ؟؟؟
بيقول لنواف ويشوف حل من حلوله المتهورة ؟؟؟
او المشكلة هذه خاصة فيه وما يعلم احد فيها؟؟؟
رؤى ... ايش اخرتها معاها ؟؟؟ وعلى ايش ناوية ؟؟؟

 
 

 

عرض البوم صور ἤǿǿ∂ẻ-179   رد مع اقتباس
قديم 29-07-10, 06:05 AM   المشاركة رقم: 24
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Feb 2010
العضوية: 156711
المشاركات: 9,406
الجنس أنثى
معدل التقييم: ἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداعἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداعἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداعἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 363

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ἤǿǿ∂ẻ-179 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الحلى كله المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء الثامن ...

صحى فواز الصباح ... طل على سرير نواف لقاه فاضي ... شاف الساعة 8 ... يوووووووووووه تاخرت ... يا ويلي من ابوي ... هذا وهو محذرني اني ما اتاخر ... خلني اقوم والحق عالدوام ... بس جسمي مكسر وتعبااااااااااااااااااااااااااان ... الله يسامحك يا رؤى ... توقعت اني بشوفتك بنسى التعب كله ... الله يعيني بس


نزل لقى امه في الصالة ... حب راسها
فواز: صبااااااااااااااااااااااااااااااااااااح الخير ياعسل
منيرة: العسل راح علينا ... احين رؤى العسل
فواز: لا لا لا لا لا مالنا غنى عنك ... الله لا يحرمني منك
منيرة: ولا منك حبيبي ... فطرت؟؟؟
فواز: لا يمه .. متاخر ... بلاقي ابوي واقف عند باب المستشفى ينتظرني
منيرة: هههههههههههههههههههههه لا لا ما يصير تطلع بدون فطور
فواز: طيب افطر بروحي ؟؟؟ ما احب ؟؟؟
منيرة بضحكة: اتصل في رؤى تجي تفطر معك وتفتح نفسك
فواز في نفسه: الا تجي تسد نفسي بكلامها اللي مثل السم
فواز: واهون عليك؟؟؟
منيرة: لا طبعا ... قدامي على الطاولة بقعد معاك
فواز: انا قايل من زمان ... الله لا يحرمني منك
منيرة وهي تلف اذنه: قص علي بهالكلام
فواز: ههههههههههههههههههههههههههههه
على الطاولة ... فواز يفطر ... وامه تطالع فيه بحنان وحب ... فرحتها بزواجه من رؤى مالها وصف ... مع انها ما توقعت ان عبدالعزيز يوافق طالما انه ما وافق لنواف ... بس الظاهر الله كاتب ان رؤى تكون من نصيبه هو ... مو غيره

رن تلفون البيت ... ورفعته منيرة ...
عبدالعزيز: ويييييييييييييين ولدك المدلع؟؟؟؟ اكيد لسه نايم !!!!
منيرة: ههههههههههههههههه لا هذا هو يفطر
عبدالعزيز: بعد سواد وجهه يفطر؟؟؟ قايم متاخر المفروض ما في فطور
منيرة: مسكين ما كان يبي يفطر ... بس انا لزمت عليه
عبدالعزيز: دلعي فيهم وانا ابتلش ... قولي له ربع ساعة وهو عندي
منيرة: لا مابقوله ... تبيه يسرع ويروح مني
عبدالعزيز: طيب نص ساعة ... مو اكثر
منيرة: صار بقوله ... مع السلامة
منيرة وهي تضحك: ابوك معصب عليك
فواز: الله يستر بس ... هو دايم معصب اصلا
منيرة: عيب يا ولد ... لاتتكلم عن ابوك كذا
فواز: الظاهر انتقلت لك ثقالة الدم يمه
منيرة: قوم قوم ... روح لدوامك ... الشرهة علي اللي معطيتك وجه
فواز وهو يحب راسها: الله لايحرمنا منك يمه
وطلع ... وصل الباب ونادته امه
فواز: سمي يمه
منيرة: كلم رؤى خليها تجي الغدا ... ومر عليها
فواز بنفسه: هذه البلشة والله
فواز: يمه كلميها انتي احسن
منيرة: وليش؟؟؟ انت زوجها ... بين انك مهتم فيها
فواز: لا يمه ... هي صايرة تستحي ... لو قلت لها ما بتجي
منيرة: طيب انا بكلمها ... بس انت تمر عليها
فواز: امرك يمه ... توصين على شي ؟؟؟
منيرة: سلامتك



وصل المستشفى ... مر على ابوه وحصل له تهزيئة محترمة عالتاخير ... طنش وراح لنواف ...

بعد ما طلع فواز من مكتب ابوه ... اللي كان عمه عبدالرحمن موجود
عبدالرحمن: خف عالعيال يا عبدالعزيز
عبدالعزيز: شسوي فيهم ... رافعين ضغطي
عبدالرحمن: انت تحب ترفع ضغطك عالفاضي
عبدالعزيز: ما تصدق يا عبدالرحمن اني اعاملهم كذا لاني اخفي شعوري
عبدالرحمن: حاس فيك يا خوي ... بس انت اللي جايبه لنفسك ... بعدين اتفقنا انك تقول لمنيرة امس ... ليش ما قلت لها
قاله عبدالعزيز عالحوار اللي دار بينه وبين منيرة ...

عبدالرحمن: وانت زعلان عاللي قالته منيرة
عبدالعزيز بعصبية: طبعا
عبدالرحمن: عبدالعزيز ... خلنا نكون واقعيين ... بالذمة تبي منيرة تحب ولدها مثل ولدك؟؟؟
عبدالعزيز: وليش لا ؟؟؟
عبدالرحمن: الرسول صلى الله عليه وسلم فيما معنى الحديث اللهم هذا قسمي فيما املك فلا تلمني فيما تملك ولا املك ... هالكلام وهو بين زوجاته ... فما بالك في ام وولدها ... اهم شي انها ما تفرق بالمعاملة ... ولا بالقلب اكيد ولدها غير .. لا تظلم ياعبدالعزيز ... الظلم شين ... انت جربت الظلم ... وشفت شلون المظلوم تكون حياته
عبدالعزيز: ما اقدر يا عبدالرحمن ... كل ما اقول خلاص بقولها ... نظرة من ولدي تخليني اتراجع عن اللي بقوله لها
عبدالرحمن: الله يصلحك يا خوي



دخل فواز لنواف ...
نواف: هلا بال****
فواز: أي **** أي هم
نواف: افا ليييييييييييييش ... امداك؟؟؟
فواز: انت اصلا مو داري بشي
نواف: شنو؟؟؟
فواز: لما رجعت امس لقيتك نايم !!!
نواف: انت قاعد مع ست الحسن وانا انطق انتظرك؟؟؟
فواز: من قالك اني قاعد ... انا كنت نايم هناك
نواف: تتكلم بالالغاز انت ؟؟؟ اقعد فهمني ؟؟
قعد فواز على طاولة المكتب وتربع قدام نواف اللي قاعد على الكرسي وقاله السالفة كلها ... من دخلت الى اخر جملة سمت فيها بدنه ...


















نواف:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههه
فواز: تضحك ومبسوط ؟؟؟
نواف: ياخي ابد ما توقعت ... كل هذا يطلع من رؤى ؟؟؟
فواز: انا اللي انصدمت انها للدرجة هذه حاقدة علينا
نواف:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ه
فواز: لا تضحك ... ترى بتركك وبطلع
نواف: والحل ؟؟؟
فواز: انا اللي اسالك ... ابي حل من حلولك
نواف: طيب خلني افكر ... هالمشكلة عمرها ما طرت على بالي
فواز: طيب بسرعة لاتتــ .....
وقطع عليهم الكلام دخول ابوهم للمكتب
عبدالعزيز: ياسلاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااام
قالبين لي المكتب قهوة !!!!
نواف وفواز ماسكين ضحكتهم بالغصب ...
عبدالعزيز: انتوا متى بتكبرون ؟؟؟؟ ها
نواف: ليش يبه ... عادي ماعندي مرضى واسولف مع اخوي
عبدالعزيز: اخوك في البيت موهنا ... هذا اذا كان مخلص شغله
فواز: ............................................
عبدالعزيز: ما تتكلم ... ليش ساكت ؟؟؟ واصل متاخر وعلى طول على اخوك ... سوالف ووناسة ... ولا همك المرضى اللي ينتظرونك
فواز: يبه مافي حالة طارئة
عبدالعزيز: والراوند ... لسه مادرت وشفت المرضى المنومين ... بس انتوا الظاهر ما ينفع معكم هالكلام ... من بكرة ... لا ليش بكرة ... من اليوم ... الخصم على اهمالكم بيشتغل ... ونشوف اذا بقى شي من راتبكم اخر الشهر ... وطلع وهو معصب
فواز: كالعادة ... قايل كلام جديد ... هو يخصم ... وعمي عبدالرحمن يشيل الخصم
نواف: أي والله ... الله لا يغيره علينا
فواز: المهم ... بروح اشوف شغلي ... وانت شوف لي حل لمشكلتي ولاتتأخر علي ... باي
نواف: بايات وبعد ما طلع فواز انفجر نواف من الضحك وهو يتخيل شكل اخوه امس


رؤى رفضت تروح لبيت خالتها واعتذرت انها تعبانة وتبي ترتاح ... والمصيبة انها ماتبي تشوف وجه فواز ... بس وعدت خالتها انها تكون عندهم بكرة


اليوم اللي بعده داومت في الجامعة ... وطبعا البنات التموا حولها وطلبوا الصور
رؤى: ما طلعت الصور لسه
هبة: ما طلعت ولا ما تبين تورينا زوجك؟؟؟
رؤى في نفسها: من زينه
رؤى: لا والله ... الصور ما طلعت واول ما تطلع بجيبها لكم
سوسن: وععععععععععععععععععد
رؤى وهي تضحك: وعد




عالظهر اتصلت منيرة في فواز ...
فواز: هلا والله باحلى ام بالدنيا
منيرة: بطل بكش ... اذا طلعت من الدوام مر على البنات في الجامعة ورجعهم
فواز: أي بنات؟؟؟
منيرة: لينا ورؤى
فواز: وين بيروحون؟؟؟
منيرة: ليش ماتدري ان رؤى بتتغدى عندنا ؟؟؟
فواز: ها ... الا هي قالت لي بس انا نسيت
منيرة: خلاص مر عليهم وجيبهم
فواز: طيب ليش مو السواق يجيبهم ... انا مشغول !!!
منيرة: فوازو ... يالله عاد ... اعرفك ماهمك شغل
فواز: بس ابوي معصب علي امس ... وهددني بانه يخصم راتبي
منيرة: بعطيك اللي بيخصمه ... روح جيب البنات ولا تتأخر عليهم ... وسكرت السماعة
فواز: الله يهديك يمه ... ابلشتيني ... مالي خلق لكلامها اللي مثل السم ... ان شاء الله تحترمني قدام لينا بس ... انا ليش آكل بنفسي ... مالي الا المنقذ نواف ... الحل اكييييييييييييييييييييييييييييييييد عنده



طلع وراح لنواف ...
فواز: ويييييييييينك ؟؟؟ صار لي ساعة ادورك ؟؟؟
نواف: كان عندنا حالة طارئة ... افففففففففف ... اليوم الحالات ما وقفت ... من الصبح وانا على حيلي ... ما قعدت
فواز: الله يعينك
نواف: لا وعند ابوك مانداوم
فواز: خلك من ابوي ... خلنا في المهم
نواف: خير ... آمر
فواز: امي اتصلت فيني ... تقول لي مر على رؤى ولينا في الجامعة
نواف: طيب ... وين المشكلة ... مو اول مرة تمر عليهم
فواز: احلللللللللللف ... كانك ماتدري ... اول غير واحين غير ... مالي خلقها ولا لكلامها
نواف: امممممممممممممممممم خلني افكر
فواز: وانت مع خشتك لسه ما فكرت
نواف: ما فضيت والله ... انتظر ثواني بس
شوي نقز نواف ... لقيتها
فواز: الحقققققققققققققني
نواف: انت مو تقول انها قدام الناس تعاملك زين !!!
فواز: ايه ... بس شالفايدة؟؟؟ بس نكون بروحنا تستلمني
نواف: اسمعني ... خلك طول الوقت مع الناس ... لا تقعدون بروحكم قد ما تقدر
فواز: وبعدين ؟؟؟؟
نواف: استلمها ... ارفع ضغطها ... خلها تتمنى تقوم وتكفخك ... وهي ما تقدر تسوي شي
فواز: يعني مثل اللي نسويه فيها قبل لا اخطبها ؟؟؟
نواف: لا ... لا تصير اهبل ... تعبت وانا اعلم فيك
فواز: هااااااااااااااا
نواف: بين قدام الناس انك مو تحبها ... الا تموت فيها ... يعني الكلام اللي تبي تقوله بروحكم قولها اياه قدام الناس ... واذا صرتوا بروحكم وعصبت ... قولها مو انتي اللي طلبتي ان حياتنا تكون مثالية قدام الناس !!!!
فواز: جبتها ... بس بعد الزواج ايش بسوي
نواف: خلنا نخلص من الملكة اول ... بعدين ادور لك حل للزواج
فواز: والله اني قايل ... مالك الا نواف
نواف: عسى يفيد فيك التعليم ... تعبت ولا منك فايدة
فواز: لا انت عطني الخيط وانا اعرف ادبر عمري
نواف: يالله توكل ... روح جيبهم لا ياكلونك
فواز: هههههههههههه انتظرك في البيت ... لا تتأخر ... ابيك شاهد عالحرب
نواف: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

وصل فواز للجامعة واتصل في لينا ... لا يفشل نفسه ويكلم رؤى ...
لينا ورؤى في غرفة الانتظار ... غرفة عند الباب ... فيها شباك بحيث البنات يشوفون اللي برا بس هم ما يشوفونهم ...
فواز: هلا لينا
لينا: هلا والله باخوي
فواز: انا عند الباب ... اطلعوا
لينا: هههههههههههههههههههه يالله
فواز: وليش تضحكين
لينا: سلامتك ... دقايق واحنا عندك
لينا بعد ما سكرت السماعة: رؤى
رؤى: هلا
لينا: فواز عند الباب ... يالله
رؤى: ليش هو؟؟؟ وين السواق؟؟؟
لينا: هالسؤال تسالينه هو ... فواز متكرم ومار علينا في الجامعة ... يا ترى ليش ؟؟؟ وخصوصا بعد الملكة ؟؟؟
رؤى: اقول ... لا يكثر بس
هبة مشغلة الرادار: لينا ... اخوك اللي موجود برا هو خطيب رؤى ؟؟؟
لينا: ايه ... ليش؟؟؟
هبة: ابد سلامتك ... نبي نتفرج ... وقالت بصوت عالي: بناااااااااااااااااااات
البنات التفتوا عليها ...
هبة: ماله داعي الصور ... الاصل موجود برا
كل البنات ركضوا للشباك يشوفون خطيب رؤى ...


رؤى في خاطرها: طيب يا فواز ... اوريك .. وطلعت مع لينا
لينا: رؤى ... مو تنسين وتركبين ورى ؟؟
رؤى: ومن قالك اني بركب قدام؟؟؟؟
لينا: انا طبعا ... البنات كلهم عند الشباك ... لا تفشلينا ... مو وقت الحيا
رؤى في نفسها: ليته عالحيا بس ... آه يا لينا لو تدرين بس اني مو طايقة اخوك اببببببببببببببببد ... وقدمت وركبت قدام
فواز اللي ابد ما توقع منها الحركة ... حاط في باله انها بتصفطه وتركب ورى ..
فواز: هلا والله بالحبايب هلا
لينا: ههههههههههه حدد مين الحبايب ؟؟؟
فواز: كل واحد عارف نفسه
لينا: افا يا فواز ... رؤى بيوم واحد تغيرك علينا ؟؟؟
فواز: افا ... انا ... ليش!!!!
لينا: عمرك ما مريت علي ... واليوم كاشخ وجاينا ... ايش عندك ؟؟؟
فواز: ما يبيلها سؤال ... القمر بتتغدا عندنا وما تبين امر عليكم ؟؟؟
لينا: هههههههههههههههههههههههههههه
رؤى في نفسها: حماااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااار
حرك فواز السيارة وطلع من بوابة الجامعة ...


البنات داخل منهبلين ( هم اصلا أي واحد يشوفونه ينهبلون )
دخلت سمر الغرفة ... سمر تدرس تسويق في جامعة الملك فيصل ... يعني بنفس الجامعة بس في قسم ثاني ... والمباني كلها بسور واحد ...
اول ما دخلت جتها وحدة من البنات ...
فاتن: يوووووووووووووووووووه تاخرتي يا سمر
سمر: ليش ؟؟؟
فاتن: فاتك المزيووووووووووووووووووووون
سمر: يا كثرهم ... اذا فاتني واحد في غيره الف
فاتن: لا بس هذا غيييييييييييييييييييييييييير ... جمال واناقة وجاذبية وكل شي ... يا بختها فيه
سمر: مين اللي يا بختها ؟؟؟
فاتن: وحدة اسمها رؤى ... ما اعرفها ... يقولون خطيبها
سكتت سمر ... وفجأة : واخته لينا معهم؟؟؟
فاتن: مدري مين ... طلعوا بنتين مع بعض


ركضت سمر لجوالها واتصلت في لينا ...
لينا: الو
سمر: هلا لينا ... وينك؟؟؟
لينا: طلعت من الجامعة ... ليش ؟؟؟
سمر: يووووووووووووووووووووووووووووووه ... نسيت اقولك اني برجع معاك اليوم ... شكلي بنطق في الجامعة اليوم
لينا: انتظري اشوف فواز اذا يرضى يرجع رجعنا لك
سمر: لا فشلة ( كانها تعرف الفشلة)
لينا: لا فشلة ولا شي ... انتظري اساله
لينا: فواز ... سمر تبينا نرجعها ممكن؟؟؟
فواز: قولي لها تجهز ... دقيقتين ونكون عندها
لينا: اوكي سمر ... خلك جاهزة ... دقيقتين وانتي عند الباب ... بعطيك رنة واطلعي
سمر بفرحة: اوكي


لبست سمر عبايتها بسرعة ... ودقت لامها ما ترسل لها السواق... عطتها لينا رنة وطلعت ...
ركبت السيارة: السلام عليكم
لينا ورؤى: وعليكم السلام
سمر بدلع: شلونك فواز ؟؟؟
فواز: هلا والله سمر ... بخير الحمد لله
سمر: اسفة فواز ... رجعتكم ... نسيت اقول للينا من الصبح
فواز: افا عليك .. عادي ما صار شي .. كلها خطوتين اللي رجعناها
سمر: ما تقصر
طبعا رؤى ابد مو معاهم ... تفكر في العلة بنظرها اللي قاعد جنبها ... وشلون تطلعه من حياتها
شوي والسيارة هدوء
سمر: فوااااااااااز
فواز: هلا
سمر: شغلنا لنا شي نسمعه
فواز: هههههههههههه اللي عندي ما يعجبكم ... تبون الراديو ؟؟؟
سمر: لا لا لا لا ... نبي من اللي تسمعه
فواز: هههههههههههه صدقيني ما يعجبكم ... اعرف ذوق البنات
سمر: طيب جرب !!!!
فواز: طيب ايش تبون؟؟؟ وبشوف عندي او لا
سمر: طيب شنو عندك؟؟؟
فتح فواز الدرج اللي بين كرسيه وكرسي رؤى ... وكان مليااااااااااااااان سيديات
هنا قدمت سمر ... وقربت من كرسيه ...ودخلت نفسها بين الكرسين ... تسوي نفسها تشوف السيديات ... وخلاااااص كتفها شوي ويلصق بكتفه ...
هنا رؤى طلعت عيونها ... معقولة في وحدة كذا ... هذه لا تستحي ولا تخاف ربها...
سحبت واحد من السيديات .... وعطته اياه
سمر: خلنا نجرب هذا
فواز: امرك ...و شغله ... وسمر لسه على وضعيتها
وكانت اغنية الجسمي ( بلغ حبيبك وقوله باخذك منه )
هنا لينا اللي عصبت: سمر ... سديتي عنا المكيف !!!
سمر: اوه ... اسفة ... ورجعت مكانها
فواز: حرانة لينا ... أعلي عالمكيف؟؟؟
لينا بعصبية: يا لييييييييت


وصلوا سمر لبيتها ... ما كان ودها تنزل ... ودها يعزمونها عالغدا ... بس طبعا لينا ما عطتها وجه ...
وصلوا لبيت عبدالعزيز ... وعلى طول لينا نزلت ... وبقت رؤى في السيارة
فواز: لا لا لا لا لا تقولين وحشتك ؟؟؟
رؤى: مصدق عمرك والله
فواز: طيب ليش قاعدة معاي ... انزلي
رؤى: انت متى تحترم حالك ؟؟؟
فواز: بعععععععععععععد ايش اللي مو عاجبك؟؟
رؤى: ما شفت نفسك قبل شوي مع سمر !!! اخذها في حضنك احسن
فواز بنظرة: تغااااااااااااااااااااااااريييييييييييين
رؤى: وععععععععععععععععععععععععععععععععععععععععع هذا اللي ناقصني ... اغار عليك انت ... انا اتكلم على الموقف نفسه ... وين الاخلاق ووين الدين ... والله لو شفتها تسوي كذا مع السواق الهندي بستنكر نفس الاستنكار
فواز وهو فاتح عينه: انا والهندي نفس الشي؟؟؟؟
رؤى: ليش تحسب نفسك احسن منه بالنسبة لي ؟؟؟
فواز وهو معصب: انزززززززززززززززلي لا انزل اكفخك
نزلت رؤى وصكرت الباب بالقوة ... هذا اللي ناقص انت تكفخني
فواز بعد ما نزلت: وللللللللللللللللللللللللل ... كل هذا لسان ... عليها كلام ؟؟؟ مدري من وين تجيبه؟؟؟



دخل فواز البيت ولقى نواف باستقباله ...
نواف: هههههههههه شكلك بديت الخطة ... داخلة وهي مطرطعة
فواز: والله اني ماسويت شي
نواف: ايش اللي صار؟؟؟
قاله فواز بكل شي...
نواف: وسكت لها ؟؟؟ ودي اقوم احين واسطرها
فواز: اقعد بس ... انت مرة مدري ايش قلت لها وابوي شوي ويطردك من البيت ... هالمرة تبي تسطرها؟؟؟
نواف: والحل؟؟؟
فواز: اكمل اللي بديته ... وانفذ اللي قلته لي ... على ما تدبر لي شي ثاني
لما: نواف ... فواز ... امي معصبة عليكم تقول ليش تاخرتوا ... كلنا عالطاولة ننتظركم
نواف: جايين


راحوا للطاولة ... وقعد نواف مكانه المعتاد ... بعدين وصل فواز لانه راح يغسل يده ... وراح يبي يقعد جنب نواف كالعادة ...
منيرة: فواز .. اقعد جنب زوجتك
عطاه نواف نظرة بمعنى هذه فرصتك ...
وراح قعد جنب رؤى اللي موعاجبها الوضع ابد وودها تقوم من السفرة بسبب لوعة الكبد ...
فواز: حبيبتي رؤى ( ويدوس على رجلها بقوة من تحت الطاولة) ... ممكن تغرفي لي الرز
طالعته رؤى بنظرة: طيب ... وحطت له
فواز: رؤى ( ويدوس على رجلها مرة ثانية) الدجاج وينه ؟؟؟
رؤى من بين اسنانها: نسيييييييييت ... وحطت له
فواز: رؤى (ويدوس على رجلها ) ممكن اشرب من لبنك شوي؟؟؟
رؤى: تفضضضضضضضضضضضضل
منيرة: ليان ... صبي لاخوك لبن
فواز: لا يمه ... لبن رؤى احلللللللللللللللللللى بمليون مرة
رؤى في نفسها: الله ياخذك
قربت منه وهمست في اذنه: ممكن تبطل حركاتك ؟؟؟
قرب منها فواز: مو انتي اللي طلبتي اني امثل قدامهم اني اسعد واحد
رؤى: اوووووووووووووف .. طيب ورجلي ايش دخلها ؟؟؟ فرمتها ؟؟؟
فواز: ابيك تتذكرين انهم موجودين ... وما تاخذين راحتك
رؤى: شكرا بتذكر من غير ما تكسر رجلي
فواز: لا لا لا لا لا ما اظمنك
طبعا كل اللي على الطاولة على بالهم انهم قاعدين يتغزلون في بعض ... ما عدا نواف ... اللي ماسك ضحكته بالغصب لانه عارف انهم بيذبحون بعض
فواز: رؤى (ويدوس على رجلها ) ممكن سلطة؟؟؟
ليان: ذبحت البنت ... عطني انا بحط لك ... السلطة اقرب لي
فواز :لا لا لا لا لا من يد رؤى غيييييييييييييييييييييييييييير
السلطة كانت شوي بعيدة يعني لازم توقف: وهي بتوقف تعمدت انها توقف على رجل فواز وتدوسها باقوى ما عندها
فواز بصرخة: اييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي
كل اللي عالطالولة انتبهوا ...
عبدالعزيز: ايش فيك ؟؟؟
فواز: رؤى فرمت رجلي
نواف متعمد يعصبها: رؤى كلنا ندري انك ما تستغنين عن فواز وانك لاصقة فيه ... بس انتبهي وانتي قايمة ... كسرتي رجل الولد
الكل: ههههههههههههههههههههههههههههه
هنا رؤى حطت اللي بيدها وقامت من السفرة
عبدالعزيز: ايش اللي سويتوه
نواف: ايش سوينا؟؟؟
عبدالعزيز: احرجتوا البنت مسكينة؟؟؟
لينا: مسكينة ... فواز خف عليها
ليان: فشلتنا ... كانه محد خطب غيرك
منيرة: يعني لازم تصرخ وتفشلها ... ماقدرت تستحمل ؟؟؟
فواز ساكت وما رد على احد وهو يبتسم ابتسامة النصر ...
واللي ما يعرفونه ان رؤى قامت من العصبيييييييييييييييية مو من الحيا او الخجل ...
رؤى في الحمام: الله ياااااااااااااااخذك ... لازم اكلم بابا اليوم ... مستحيل يستمر الوضع كذا

يتبع ..

 
 

 

عرض البوم صور ἤǿǿ∂ẻ-179   رد مع اقتباس
قديم 29-07-10, 06:07 AM   المشاركة رقم: 25
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Feb 2010
العضوية: 156711
المشاركات: 9,406
الجنس أنثى
معدل التقييم: ἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداعἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداعἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداعἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 363

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ἤǿǿ∂ẻ-179 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الحلى كله المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


تابع الجزء الثامن..
بعد الغدا ...
الكل قاعد في الصالة ... اللي يشرب شاي ... واللي يتفرج عالتلفزيون ... واللي يسولف ...
فواز قام وقعد جنب رؤى ... وفجأة من غير ما تنتبه ... حط راسه على حضنها وانسدح يتفرج عالتلفزيون
رؤى في نفسها: ياسخااااااااااااااااااااااااااااااااااااافتك
مسكت جوالها وارسلت له مسج ...
فواز ولا بحولها مندمج بالتلفزيون ... وصل له مسج ... فتحه ..
( ممكن تقوم من حضني ... بطل سخاااااااااااافة ... قوم قامت قيامتك )
حط الجوال في جيبه ... وعدل وضعه ... رفع نفسه ... يعني صار راسه في حضنها اكثر ... وكرتاح في نومته اكثر ... وقال بصوت عالي: رؤى ... العبي بشعري؟؟؟
رؤى: نعم
فواز: حبيبتي العبي بشعري
رؤى: بس انا ما احب العب بشعر احد
فواز وهو رافع حاجب: بس انا مو أي احد ... صح؟؟؟؟
هنا رؤى انقهرت وودها تقوم وتصفقه وحطت يدها بشعره ولعبت فيه
عبدالعزيز: فواز ... مو من حقك تجبرها تلعب بشعرك ... يمكن البنت تقرف
فواز: ما راح تقرف من زوجها يبه ... صح رؤى ولا انا غلطان؟؟؟
رؤى بقهررررررررررررررر: صح


صعد عبدالعزيز يرتاح في غرفته ومعه منيرة ... والباقي تمددوا في الصالة ...
شوي وغمض فواز عينه وراح بسابع نومه ... ورؤى ودها تكفخه على راسه ...


عالعصر ... نزلت منيرة للصالة ... واول ما نزلت انفجعت ...














فـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوا ااااااااااااااااااااااااااااااااااااز
فز فواز من نومه ... خير يمه ... صاير شي؟؟؟
منيرة: ياللي ما تستحي !!! كسرت رجل البنت !!! ان شاء الله من صعدت فوق وانت نايم على رجلها ؟؟؟
فواز وهو يمسح وجهه: تقريبا
منيرة: يا قواة وجهك ... وعادي عندك ... ما كأنك سويت شي ؟؟؟
فواز: ايش سويت يمه ؟؟؟ نايم بحال سبيلي ... وخرعتيني يمه
منيرة: ايه انت نام وارتاح ... والبنت خلها متعذبة ... من الصبح في الجامعة ... ومن الظهر للعصر وانت نايم على رجلها؟؟؟ تكسرت البنت !!!
طق فواز رجل رؤى على خفيف ... يعني تكلمي ...
رؤى: لا يا خالتي ... عادي عندي ... مرتاحة الحمد لله
منيرة: وين مرتاحة ؟؟؟ وانتي على هالكنبة من الظهر ؟؟؟
ليان: كلنا حاولنا يمه نصحيه ... بس هي ما رضت ... تقول خلوه على راحته
منيرة: صحيح يا رؤى؟؟؟
رؤى وهي مقهورة: ايه يا خالتي ... البنات كانوا يبون يصحونه ... بس انا ما رضيت
فواز: بعدي والله ... هذي الحريم السنعة اللي تحب رجاجيلها ... الله يرزقك يا نواف وحدة مثلها
نواف وهو ماسك ضحكته: امين
ليان: ماااااااااااااااااااااااااااالت عليكم بس ... اقول رؤى لا تعطينه وجه ... اعرفه فواز كل ما تعطينه وجه يزيد دلع
فواز قام ومسك شعرها: مييييييييين اللي ما ينعطى وجه ؟؟؟؟
ليان: ايييييييي اييييييييييييييي يالمتوحش ... اترك شعري
فواز: قولي لي مييييييييييييين ؟؟؟
ليان: رؤى ... شوفيييييييييييييييييييييييييييه
رؤى: ...............................
فواز: اذا رؤى توسطت لك بهدك
رؤى في نفسها: مالت عليك بس .. اتوسط عندك
ليان: رؤى ... حرام عليك !!! قولي له يتركني !!!!
رؤى من غير نفس: فواز ... اتركها
فواز وهو ما ترك شعر ليان: كلفتي على عمرك بس ... كانها من غير نفس ؟؟؟ اكيييييييييييييييييد ليان مأذيتك وهذه فرصتك ... بس احرجتك قدام الناس ... بس انا اوريك فيها ... وشد شعرها بقوة اكثر
ليان بصرخة: ايييييييييييييييييي ايييييييييييييييييييييييي
منيرة: نتفت شعر البنت ... اتركها
فواز: ما في ... الا اذا رؤى رضت عليها
ليان: اييييييييييييييي ايييييييييييييي رؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤى
رؤى في نفسها: طيب يا فواز ... بعديها اليوم ... بس ان ما وريتك ما اكون رؤى
رؤى: فوااااااااااااااااااااااز ... اتركها ... عشان خاطري
فواز: فديتك وفديت خاطرك ... خلاص بتركها ... وفك شعرها
رؤى في نفسها: وععععععععععععععععععععععععععععععععع
ليان وهي تفرك شعرها: يالمتووووووووووحش ... شوف شعري كله في يدك
نواف: ولا في فايدة فيك ... ما تبطلين طوالة لسان
ليان: خلني اسكت احسن لي ... على الاقل فواز فيه رؤى تتوسط لي ... انت من اللي يفكني منك
الكل: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
عبدالعزيز: ياسلاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااام ... الضحك واصل لاخر البيت ... هذا وانتوا متاخرين ولا همكم ... خاطري مرة اروح الدوام الاقيكم قبلي ... الظاهر بموت وانا ما شفت هاليوم







اخر الليل في بيت احمد ...
رجعت رؤى وهي مطرطعة ومعصبة على فواز وحركاته ... ومصرة انها تفاتح ابوها في الموضوع اليوم ... ما تقدر تستحمل اكثر ...
احمد: الحلو في ايش سرحان؟؟؟
رؤى: هلا بابا ... طبعا فيك
احمد: اضحكي علي بهالكلام ... فيني ؟؟؟ اكيييييييييد تفكرين بفواز
رؤى في نفسها: كثر منها بس
رؤى: لا لا لا لا انا اليوم افكر فيك
احمد: هههههههههههههههه خير ان شاء الله
رؤى: بابا ... انا خلاص تزوجت واطمنت علي ... انا ابي اتطمن عليك بعد؟؟؟
احمد: هههههههههه وشلون تتطمنين علي ؟؟؟
رؤى: ما يبيلها بابا ... اكيد تتزوج
احمد: لا لا لا لا لا لا لا لا لا اشوفك في بيتك واشوف عيالك اول بعدين
رؤى: بابا ... ما يصير كذا ... خلاص انا كبرت وتزوجت ... والحمد لله مرتاحة مع فواز ... ايش تنتظر ؟؟؟ ترى كلها سنة او سنتين وتحصلك عروس ... بعدين ما في احد بيرضى فيك
احمد: شووووووووووووووووووووووف احين انا ما في احد يرضى فيني؟؟؟
رؤى: والله امها داعية لها اللي تتزوجك ... بس كلها سنتين وتشيب .. والبنات يبون الشباب
احمد: شفتي ... في مجال سنتين بعد
رؤى: بـــــــــــــــــــــابــــــــــــــــــــــــــ ـــا
احمد: عيونه ... بس زواج ما في الا اذا رحتي بيت زوجك ... غير هالكلام ما عندي
رؤى في نفسها: ياربيييييييييييييييييي شسوي في نفسي ؟؟؟ انا اللي جبته لعمري ؟؟؟
ابوي مو راضي يتزوج الا اذا تزوجت ... بس انا ما كنت مخططة كذا ... ابي ملكة وبس ... وبعد ما يتزوج اطلب الطلاق ... اوووووووووووووووووووووووف
وقامت تبي تصعد لغرفتها ...
احمد: رؤى
رؤى: نعم
احمد: اتصلي في فواز ... قولي له يتفضل الغدا عندنا بكرة
رؤى في نفسها: لا لا لا لا لا لا لا لا لا لا لا لا لا لا لا لا لا لا لا لا لا لا لا لا لا لا
رؤى: بابا ... هو مشغول وما عنده وقت ... ما اتوقع انه بيجي
احمد: بس اللي اعرفه انهم يرجعون البيت الظهر ... يتغدون ويريجون ويرجعون عالعصر
رؤى: خلاص بابا اكلمه
وفي نفسها: اووووووووووووف الله يعيني عليه



استعدت للنوم ... ووصلت فراشها ... اول ما حطت راسها عالمخدة وصلها مسج ... فتحته ...













( ايش رايك في نفسك وانتي تلعبين بشعر الهندي ؟؟؟؟؟ عسى بس ما قرفتي من الدهن ... معروفين الهنود شعرهم يقطر دهن !!!!
هالمرة ادبتك بطريقة محترمة ... مرة ثانية ثمني كلامك واوزني الكلمة قبل لا تطلعينها ... لا أأدبك بطريقة ثانية تخليك تتحسفين قد شعر راسك )


المرسل : فواز


رمت الجوال على الطاولة ... اكرهههههههههههههههههههههههههههههههك ... الله يفكككككككككككككككككككككككككني منك بس






بيت عبدالعزيز ...
نواف: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههه
فواز: ليش تضحك
نواف: اتخيل شكلها وهي تقرا المسج !!!!
فواز: ليش ايش ارسلت لها ؟؟؟
نواف: خذ جوالك واقرا
فواز: ايش سويت ؟؟؟ بتكحلها عميتها ؟؟؟ هي بروحها مو طايقتني وانا ما سويت شي ... بعد هالمسج ايش بتسوي
نواف وهو يقلد صوته: بتكحلها عميتها ... شوووووووووووف ... محد خربها الا دلعك الزايد لها ... لا تعطيها وجه ... خلها تعرف انها غلطانة ... مو مسايرها في اللي تبيه ... على بالها الاميرة ... وانت تحت امرها
فواز: بس انا ابيها تقرب مني ... مو بالغصب!!!
نواف: بس بطريقتك بتخليها تركب على راسك
فواز: يعني ؟؟؟
نواف: يعني تمشي وراي ... وبادبها لك ... انت بس اسمع كلامي
فواز: معاك ... ونشوف اخرتها




اليوم الثاني في الجامعة ...
لينا ورؤى في الكافتيريا ... والبنات كلهم ما عندهم سالفة غير خطيب رؤى اللي يجنن ... وكل وحدة توصفه بشكل ... واللي ما شافته متحسفة ... ومن هالكلام
دق جوال لينا ... والمتصل خالد ... خذت تلفونها واستأذنت من البنات ... وراحت تكلمه وهي تتمشى بعيد عن البنات
رؤى في نفسها: الله يهنيك يا لينا ... مبسوطة وعايشة خطوبتك .. مو انا اللي مبتلشة بهالعلة ... يارببببببببببببببببببببببببببببببي ما كلمته يجي الغدا ... بابا بيذبحني ... احسن شي ارسل له مسج ... بس يسويها الحمار يمسحه من جواله ويقول لبابا اني ما ارسلت ... عادي عنده ... اهم شي يفشلني ... اووووووووووووووووووووف ... مافي الا اتصل ... امري لله
اتصلت في فواز ... فواز من شاف رقمها استغرب ..
فواز: غرييييييبة ليش داقة علي ... يوووووووووووه تذكرت .. اكيد بتسمعني كم كلمة على مسج امس ... والله مالي خلقها
انبسطت رؤى انه تاخر في الرد ... وخلاص بتصكره وبتقول لابوها انه مارد عليها ... وانه اكيد مشغول ... بس ما امداها تفرح الا وجاها صوته
فواز: الو
رؤى وهي معصبة: ساااااااااااااااااااااعة لين ترد
فواز: الناس تقول السلام عليكم ... صباح الخير ... مو تصرخ مع رفعة السماعة
رؤى: المهم ... ابوي يقولك تعال تسمم وتغدى عندنا
فواز وهو رافع حاجب: عمي قال تسمم ( شدد عالكلمة )
رؤى: اوووووووووووووه ... فواز ... انا مو فاضية لسخافاتك
فواز: واظن اني مو فاضي لقلة ادبك ... متى ما تعلمتي تكلمين الناس بادب واحترام .... تعرفين رقمي ... وصكر السماعة بوجهها
رؤى: شوووووووووووووووووووف ... حماااااااااااااااااار ... صكر السماعة بوجهي ... انا اوريك ... واتصلت مرة ومرتين وثلاث ... بس فواز مارد عليها
بعد 15 محاولة اتصال متتالية من رؤى ... رد عليها
فواز بعصبية: نـــــــــــــــــــــــــــــــــــــعـــــــــــ ـــــــــــــم
رؤى: ليش تصكر السماعة بوجهي؟؟؟
فواز: كيفي
رؤى: المهم .. لا تطولها وهي قصيرة ... بتجي الغدا اليوم ولا اقول لبابا انك مشغول؟؟؟؟
فواز وهو ينافخ: انتي ايش تبين؟؟؟؟
رؤى: طبعا انك ما تجي !!!!
فواز: خلاص ... يسعدني ويشرفني اني اغثك واتغدى عندكم اليوم
رؤى: سخيييييييييييييييييييييييييييييييييييييف وصكرت السماعة بوجهه
ضحك فواز من قلب ... شكلي متزوج زواجة بزران ... الله يستر بس
رفع جواله ودق على لينا ... وخطها مشغول ... ارسلها مسج اول ما تخلص تدق عليه ...




في جهة ثانية من الجامعة ..
رشا وسمر .. جهة بنات التسويق ...
سمر: وااااااااااااااااااااااي بموت من القهر ... كل البنات ما عندهم سالفة غير خطيب رؤى وزوج رؤى ... الله ياخذها ... ما كانه ولد خالي وانا اولى فيه
رشا: الله ياخذها ولا يهنيها
سمر: اميييييييييييييييييييييييييييييييييييين
رشا: وبتسكتين ؟؟؟
سمر: طبعا لا ... فواز امس في السيارة طول الوقت معاي ويسولف .. ولا كانها موجودة ... اتوقع انه انجبر على هالزواجة ... ومصيره لي ... وطافتك الاغنية اللي اخترتها وشغلها فواز ... اكيد ماااااااااااااتت قهر
رشا: طيب ليش زعلانة وقاهرة نفسك اذا كذا ؟؟؟
سمر: القهههههههر اني جيت اليوم واسمع الكل يتكلم عنها... اووووووف
رشا: طيب ... لازم في سالفة نشغل البنات فيها عن فواز وجماله
سكتت سمر شوي وفجأة: يس ... شلون طافتني هالفكرة ؟؟؟ انا الغبية اللي نسيت هالموضوع !!! البنات بهالسالفة مو بس ينسون فواز ... بينسون اللي جابوا فواز بعد
وقامت تنفذ خطتها الشيطانية ....

يتبع ..

 
 

 

عرض البوم صور ἤǿǿ∂ẻ-179   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
القسم العام للروايات, يارب تخليه وتبقيه لعنين ترجيه., روايــه
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 02:59 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية