لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 29-07-10, 09:58 AM   المشاركة رقم: 66
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Feb 2010
العضوية: 156711
المشاركات: 9,406
الجنس أنثى
معدل التقييم: ἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداعἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداعἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداعἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 363

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ἤǿǿ∂ẻ-179 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الحلى كله المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

طلعوا البنات وركبوا السيارة ...
البنات: السلاااااااااااااااام عليكم
فواز: وعليكم السلام
لينا: تاخرنا عليك؟؟
فواز: ها؟؟ لا ابد ... ينفع معكم التهديد
ليان: طايحين من عينك؟؟؟
فواز: ليانو ... مالي مزاج صدعتك تكفين ... اخلاقي في خشمي
ليان: وانت متى اخلاقك مو في خشمك؟؟؟
فواز: ليااااااان
لينا: ليان ... خلاص اسكتي عنه ... طالع من الدوام وتعبان
ليان: اوووووووووف ... طيب ... ما ادري رؤى تدافع عن شنو فيك؟؟
فواز: رؤى؟؟
ليان: ايه اشوف موضوع رؤى لك مزاج تسمعه؟؟
لينا: ما عليك منها فواز ... اكيد رؤى بتدافع عنك اذا هالمهبولة تكلمت عنك
فواز: فديت اللي يدافعون انا
ليان: مو هنا ... لا تجلس تمدح فيها ما بتسمعك
فواز: شكلك ناوية تنزلين في الشارع
ليان: خلاص بسكت ... امري لله


وصلوا البيت ... بعد ما وصولوا لينا لبيتها ... صعدت ليان فوق على طول تغير ملابسها ... دخل فواز وشاف نواف جالس في الصالة
فواز: سلام
نواف: وعليكم السلام
فواز: اوووووووف
نواف: ايش فيك؟؟
فواز: ما سمعت اخر الاخبار؟؟
نواف: خير؟؟
فواز: تركي خاطب شهد
نواف باستغراب: شهد اختنا؟؟
فواز: كم شهد تعرف؟؟؟ ايه شهد ما غيرها
نواف: مبروووووووووووووووووووك ... خبر حلو
فواز: خلها توافق بالاوال بعدين انبسط
نواف: ليش هي رافضة؟؟
فواز: غبية
نواف: قوووووووولي السالفة كلها ... مو بالتقسيط
قاله فواز السالفة كلها ووجهة نظر شهد ... واللي ما يعرفه ان تركي واقف عند الباب وسمع الكلام كله ...
نواف: غبييية
فواز: حدها
نواف: وجهة نظر سخيفة
فواز: نفس الكلام اللي قلته لها
نواف: ما بسكت لها
فواز: قلت لها ما بتركك تضيعين هالفرصة من يدك

تركي: السلام عليكم
فواز ونواف: وعليكم السلام
تركي: وينه ابوكم؟؟
فواز: ما ادري توني داخل
نواف: في مكتبه
تركي: عن اذنكم

دخل تركي المكتب ...
عبدالعزيز: هلا تركي .. حياك
تركي: بستأذنك في شي ... لاني ما اسوي شي من غير شورك
عبدالعزيز: خير؟؟


طلع تركي من المكتب ..
تركي: فواز ... نواف ... تعالوا معي
: وين؟؟
تركي: قوموا ولا تكثرون اسئلة
قاموا معه الشباب وهم مو عارفين وين رايحين ....


بيت بو شهد ...
دخل تركي مع بوشهد المجلس ... وصعدوا الشباب عند شهد ودخلوا عليها ...
فواز: قومي والبسي عبايتك بسرعة
شهد باستغراب: ليش؟؟
نواف: تركي في المجلس ينتظرك
شهد: اييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي يش؟؟؟
فواز: بلا كثرة حكي ... قومي والبسي عبايتك
شهد: بلا هبل انت وياه ... ايش اللي ينتظرني في المجلس ... من بقية اهلي ولا ايش؟؟
نواف: ياهووووووووووووووووووه ... قومي والبسي عبايتك قبل لا يصعد لك ابوي
شهد: ما ابي
دخلت جود: ما عليكم منها ... ما يصير انزل انا؟؟
فواز: مو وقت مزحك؟؟؟
جود: لا جد ... من اسبوع وانا اقولها ... تركي ما يتفوت اذا ما تبينه قولي له عندي اخت حلوة اسمها جود
نواف: حالتها مستعصية هذه
فواز: بالمرررررررررررررررررة
جود: لا تتكلمون عني كذا ... بس الزواج سترة للبنت
نواف: تبين تفهمينا ان اللي همك السترة بس؟؟
جود: سخيييييييييف
فواز: ههههههههه جود مو وقتك ... شهد .. .الرجال ينتظر
شهد: خله ينتظر لين يموت
نواف: شوف البنت؟؟؟
جود: بسم الله عليه ... ان شاء الله في عدوينه ... قلت لك اذا ما تبينه انا مستعدة اخذه
فواز وهو يضربها على راسه: بايعين عمنا نعطيك اياه؟؟؟
جود: ويييييييييييييه يحصل له جود بنت الـ ....... تاخذه وترضى فيه
دخل بو شهد: شهد
شهد: سم يبه
بو شهد: البسي عبايتك وانزلي المجلس مع اخوانك ... تركي ينتظرك
شهد: بس ...
بو شهد: ما ابي اسمع شي ... ابي اسمع رايك بعد ما تطلعين من عنده
شهد: تامر


وصلوا عند باب المجلس ...
شهد: والله احس شكلي غلط
نواف: لا غلط ولا شي ... هو اللي طالبك بعبايتك
شهد: احرااااااااااااااج
جود: قلت لك اذا منحرجة ادخل بدالك
فواز: جود يكفي ... شهودة ... انا ونواف معك ... سمي بالله وادخلي
شهد: بسم الله ... ودخلت المجلس

شهد بصوت يالله ينسمع: السلام عليكم
تركي بجمود: وعليكم السلام
قام تركي وجلس بالكنبة القريبة من كنبتها: نواف ... فواز ... روحوا واجلسوا هناك على طرف ولا اسمع لكم حس
فواز: شوووووووووووف مسوي فيها عم؟؟؟
نواف: وايش الفايدة اذا جلسنا على جنب ... نبي نسمع
تركي: يا حبك للقافة ... انا ما ادري طالع على مين؟؟
فواز: على ليان
تركي وفواز: هههههههههههههههههههه
شهد متوترة عالآخر ... والجماعة شكلهم مبسوطين وينكتون ... ودي اقوم واذبحهم كلهم ...
تركي: نواف ... فواز ... على جنب بسرررررررررررررررعة
نواف: يا شي اذا صار عندك عم اكبر منك بكم سنة ويتأمر عليك
فواز: اي والله
تركي: بتروحون ولا بالعقال على ظهرك انت وياه
نواف: قوم خلنا نجلس على جنب ... شكلنا بنتهزئ اخر عمرنا قدام اختنا
راحوا جلسوا على كنبة بعيدة عنهم شوي ...
تركي: شهد
شهد من دخلت وهي منزلة راسها ولا رفعته ...
تركي: شهد
شهد: .........
تركي: ابي اسمع صوتك ... ردي علي
شهد: نعم
تركي: ممكن ترفعين راسك شوي؟؟؟
رفعت شهد راسها ببطئ ... بس تجنبت النظر له
تركي: بسألك سؤال ... يعتمد عليه كلامنا اللي بعده كله ... اوكي؟؟
شهد: ...............
تركي: تبين ترجعين لبندر؟؟
شهد بسرعة رفعت راسها وطالعت فيه: لاااااااااا
تركي اللي ارتاح من جوابها: طيب ليش رافضتني؟؟
شهد: .............
تركي: شهد ... انا ما طلبت اشوفك ورميت وجه عند ابوك عشان تسكتين ... تكلمي معي شوي ... ابي افهم وجهة نظرك!!!
شهد ودموعها بدت تنزل: عشت تجربة قاسية وما ابي اكررها
تركي: بسألك سؤال؟؟ في حياتك كلها ... ما صادفتني بنت مو كويسة وحركاتها مو تمام؟؟؟
شهد: كثير
تركي: وعندك صديقات؟؟؟
شهد: طبعا
تركي" ليش ما حكمتي على البنات كلهم انهم سيئات ... والمفروض تمتنعين عن اي بنت في الدنيا وما تصادقين احد
شهد: الموضوع مختلف تماما
تركي: لا مو مختلف ... انتي جالسة تحكمين على الرجال كلهم بتجربة وحدة
شهد: تجارب الصداقة ممكن تكثر وما تأثر عالواحد ... بس تجربة الزواج ... حتى لو كانت وحدة وفشلت تكون قاسية ... شلون لو تكررت
تركي: كلامك صحيح ... بس هالشي ما في مفر منه
شهد: ...................
تركي: طيب انتي اعتراضك علي ولا عالزواج كله؟؟؟
شهد: ..........
تركي: احنا جالسين نتكلم بصراحة ... ممكن؟؟
شهد: عالزواج كله
تركي: يعني شخصيا ما عندك اعتراض علي؟؟
شهد: .....................
تركي: ايش افهم من سكوتك؟؟؟
شهد: ........................
تركي بابتسامة: نملك الاسبوع الجاي؟؟؟
شهد: ايش؟؟؟ الاسبوع الجاي؟؟
تركي: طيب خلاص اللي بعده
شهد: ما يمدي
تركي: ما ابي شي ... كل اللي ابيه انتي ... واللي خاطرك فيه بشتريه لك عقب الزواج
شهد: ..................
تركي: طيب تبين زواج؟؟؟
شهد: لا ايش زواج ... ما ودي بشي ... الا اذا كان ودك؟؟
تركي: عشا وبس ... اوكي؟؟
شهد: اوكي ...
انتبهت شهد انه ضحك عليها بالكلام وجلس يتكلم بتفاصيل الزواج وهي لسه ما قررت ... بالمختصر قلب عليها الطاولة ... وقفت مرة وحدة
تركي: انتبهي على نفسك ... واشوفك بعد اسبوعين
بس وقفت قدموا نواف وفواز ...
نواف: اموت واعرف ايش كنتوا تقولون؟؟؟
فواز: اي والله تعبت وانا ارمي اذني ... بس ما في حس
شهد حست انهم بيضحكون عليها وبيحرجونها ففضلت انها تطلع من المجلس ...
فواز: بشر ايش صار؟؟
تركي: نادي ابوك خلنا نتفاهم عالتفاصيل
نواف: شديد والله ... بعشر دقايق قدرت تغير رايها
تركي: مالك شغل انت وياه ... نادوا لي ابوكم بسرعة

مرت الايا م والوضع على ماهو عليه .. بكرة رؤى تكمل اسبوعين على طلعتها ... وفواز كل ماله ويضيق صدره اكثر من الاول ... بس ساكت ويشوف اخرتها مع رؤى ... واللي مهون عليه ... تجهيزات زواج تركي ... وخطبة نواف ... اللي تممها عبدالعزيز بسرعة وهو طاير من الوناسة بالنسب هذا ... كان معتقد ان بوفاة ام محمد بتنقطع علاقته مع هالعايلة ... بس فرح كثير لما نواف يتزوج منهم ... ويصير قريب من اهل سارة طول العمر بحكم النسب ... شوفته لاهلها وجلسته معاهم تذكره فيها وفي الايام اللي عاشاها معاها ...
اليوم الخطبة الرسمية لنواف ... واليوم شوفة السنة ... من الصبح وهو مزعجهم ... انا ال**** وانا ال**** ...
فواز: صدعت راسي بهالكلمة ... هذا واليوم خطبة بس
نواف: كيفي **** ومبسوط
فواز: لا حول ولا قوة الا بالله
نواف: بشوفها اليوم( ويحرك حواجبه لفواز)
فواز: ههههههههههههههه والله حالة
نواف: ايش كان شعورك لما شفت رؤى اول مرة؟؟؟
فواز بنظرة: ....................
نواف: فواااااااااااااااااز؟؟
فواز: نواف بطل هبل!!!
نواف: لا جد جد فواز ... ما اشتقت لها؟؟
فواز: .............................
نواف: ولا حنيت لها؟؟
فواز: ....................
نواف: ولا فقدت مشاكلكم اللي ما تخلص؟؟؟
فواز: نواااااااااااااااااف
نواف: هههههههههههههه ليش هذه بس اللي رديت عليها؟؟؟
فواز: اشتقت بس ايش اسوي؟؟؟
نواف: روح راضها؟؟
فواز: هي اللي طلعت مو انا اللي طردتها!!!
نواف: بس مين اللي مزعلها؟؟
فواز: الموضوع ما كان يستاهل طلعتها!!
نواف: فعلا الموضوع ما يستاهل ... بس هذه نتيجة تراكمات ... البنت الى متى تستحمل صدك؟؟
فواز: ما ادري ... ما ادري
نواف: والله مو هاين علي اروح اخطب والبنات كلهم معي الا رؤى!!!
فواز: ولا انا ... بس ايش تبيني اسوي؟؟
نواف: عندي لك فكرة!!
فواز: اتحفنا بافكارك؟؟
نواف: ايش رايك تتصل عليها بحجة ان امي وابوي يبونها تحضر الخطبة ... وتمر عليها ولا ترجعها لبيت ابوها وتجيبها هنا
فواز: خططك مثل وجهك ... مبينة وواضحة
نواف: يا سلااااااااام احين خططي صارت فاشلة؟؟ الله يرحم ذيك الايام ... نواف الحقني ... نواف شوف لي حل ... نواف فكر وعطني من افكارك؟؟
فواز: والله ما ضيعنا الا افكارك
نواف:هذا جزا المعروف
فواز: اخلص وكمل لبسك وانت ساكت
نواف: هذا انت من احنا صغار ... الكلام بالقطارة والشي اللي ما يعجبك ما تسمعه


بيت يوسف ...
استقبلوهم بفرح وسرور ... وين يحصلون مثل نواف ... هم يعرفون ابوه وكان مافي منه لسارة ... وولده اكيد مثله ... نواف مع انه يضحك ومبسوط ... بس من داخله متوتر وشايل هم الشوفة ... مو عارف شلون يتصرف ... يكون طبيعي؟؟؟ ولا يثقل شوي؟؟


وقت الشوفة ...
نواف جالس في المجلس ... وعينه عالباب ... منتظر البنت تدخل عليه ويكحل عينه بشوفتها ... اسمها هبة ... وان شاء الله تكون هبة من ربه له ...
دخلت هي وولد اخوها ... ولد اخوها اكبر من نواف وفواز بسنة ... دخل معهم جو وانبسطوا مع بعض ... دخلت وهي مستحية وسلمت بصوت ما ينسمع وجلست على اول كنبة ... ونواف جالس في اخر المجلس ...
نواف: وعليكم السلام فهد ... شلونك
هبة رفعت راسها مستغربة منه
فهد: ههههههههههههههههههههههههههه .. حرام عليك سلمت بس ما سمعت صوتها
نواف: خلاص وعليكم السلام هبة ... شلونك؟؟؟
هبة وعينها بالارض: الحمد لله
نواف: طيب ما قلتوا لي اجيب معي منظار ... تبوني اشوف من هالمسافة
فهد: عندك رجل ... تحرك وتعال اجلس جنبها
نواف: لا خلها هي اللي تجي
فهد: ليش على رجلك نقش الحنا؟؟
نواف:لا .. بس ابي اشوفها شلون تمشي ... يمكن تزوجوني وحدة ما تعرف تمشي واظنه من حقي
هبة اللي مستغربة في داخلها من هالانسان ... في احد يتكلم كذا في الشوفة ... اذا هذه اولها ينعاف تاليها ...
فهد: هبة ... ادخلي واجلسي داخل شوي
هبة: ما ابي
فهد: هبة ... يالله
قامت هبة وجلست كمان بعيد بس اقرب من اول ...
نواف: كيفك هبة؟؟
هبة: الحمد لله
نواف: وين تدرسين؟؟؟
هبة: في جامعة فيصل ... قسم التصميم الداخلي
نواف: حلو ... يعني مهندسة؟؟؟
هبة: .....................
نواف: خلاص ... كل تصاميم بيوتنا عليك ... انا واهلي كلهم
هبة: ان شاء الله
نواف: فههههههههههههههههد؟؟؟
فهد: هلا
نواف: هي دايم تتكلم كذا؟؟؟
فهد: شلون يعني؟؟
نواف: يعني بالمختصر؟؟
فهد: ههههههههههههههههههههههههههههه
هبة فتحت عينها عالآخر من هالانسان الغريب ...
فهد: لا هي دايم ما تسكت ... بس ما ادري ليش الحيا نازل اليوم!!!
هبة اللي حست انهم يتمصخرون عليها ومشرشحينها قامت وقفت ... نواف كان اسرع منها وقف جنبها ومسك يدها ...
فهد: هيييييييييييييييييييييييييييييي انت ... على كيفك تمسك يدها؟؟
نواف: اطلع منها احسن لك
هبة وهي تطالع يده: اتركني
نواف: زعلتي؟؟؟
هبة: ....................
نواف: لا جد هبة ... زعلتي؟؟؟
هبة: .................
نواف: ترى والله من توتري مو عارف ايش اقول ... الصراحة طلعتي احلى من اللي تصورته بكثير ... ومو عارف اعبر عن شعوري ... لا توعلين ولا تتضايقين ... ترى امزح ... ويا بخت من تكونين من نصيبه سواء كنت انا او غيري
فكت هبة يدها وطلعت من المجلس بسرررررعة وهي مرتبكة وتحس ان نبضات قلبها وصلت الف ... يجنننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننن ننننننننننن هالولد ... ان شاء الله يكون من نصيبي




ثاني يوم بيت عبدالعزيز ...
نزل فواز من جناحه وشكله متضايق عالاخر ...
منيرة جالسة في الصالة لوحدها....
فواز: صباح الخير
منيرة: صباح النور حبيبي ... ايش مصحيك من بدري؟؟
فواز: شبعت نوم
منيرة: باقي على صلاة الجمعة كثير
فواز: مافيني نوم
منيرة حست في ولدها وهي حاسة فيه من اول يوم طلعت فيه رؤى من البيت وعارفة انها زعلانة ولا مرت ابوها فيها شي ... بس ساكتة وتشوف اخرتها ... بس خلاص اليوم ما بتسكت ... ما تقدر تشوفه متضايق كذا وتسكت
منيرة: دامك صاحي من بدري توديني مشوار؟؟؟
فواز: من عيوني ... بس وين؟؟
منيرة: بزور منى زوجة احمد ... مسكينة من تعبت ما رحت لها
فواز واللي بان عليه التوتر: ما يحتاج يمه
منيرة بحزم: الا يحتاج ... اصعد وغير ملابسك وبنتظرك ... لا تتأخر علي


بيت احمد ...
ضربوا الباب ... وفتحت لهم الخدامة ...
منيرة: روحي نادي رؤى ... قولي لها ماما منيرة تبي انتي
الخدامة: زين
وقفت في المدخل تنتظر رؤى ... وفواز واقف برا ... ما يقدر يدخل ومنى في البيت من غير ما يعطونهم خبر
رؤى توها صاحية من النوم وتمشط شعرها ... دخلت عليها الخدامة
الخدامة: ماما رؤى ... ماما منيرة تحت يبي انتي
رؤى: ماما منيرة ؟؟؟ من الصبح ؟؟؟ خير ان شاء الله
وقامت مع الخدامة ونزلت معاها ببجامتها القصيرة اللي توصل لركبتها وبدون اكمام ... وشعرها المفتوح ومرتب بشكل حلو
من شافت منيرة ركككككككككككككضت لصوبها وحضنتها بالقوة: وحشتييييييييييييييييني يمه
منيرة: وانتي اكثر ... وينك ما تنشافين؟؟؟
رؤى: الظروف ياخالتي
منيرة: ظرووووووووووووووف
رؤى: حياك خالتي البيــ ....
قطعت كلامها لما شافت فواز واقف ورا امه ويطالع فيها بشوق ... عينهم تعلقت ببعض ... وانقطع الكلااااااااااااااااااااااااااااااااام

 
 

 

عرض البوم صور ἤǿǿ∂ẻ-179   رد مع اقتباس
قديم 29-07-10, 09:59 AM   المشاركة رقم: 67
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Feb 2010
العضوية: 156711
المشاركات: 9,406
الجنس أنثى
معدل التقييم: ἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداعἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداعἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداعἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 363

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ἤǿǿ∂ẻ-179 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الحلى كله المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء 23 ...

اشرت منى لمنيرة تتركهم وتروح معها المجلس ...
دخلوا المجلس ...
منى: حيا الله من جانا
منيرة: الله يحييك ويبقيك ... سلامات ما تشوفين شر
منى: الله يسلمك
منيرة: عارفة انك مو تعبانة
منى باحراج: والله رؤى هي اللي طلبت مني ... ولا انا مو راضية باللي يصير
منيرة: والله عارفة وحاسة في الموضوع من يوم طلعت من البيت ... طلعتها كانت غريبة ... ومو معقولة لانك تعبانة يوصل ابوها لغرفتها فوق وشوي تطلع معه
منى: رؤى تحبه
منيرة: فواز يموت فيها
منى: الله يهديهم بس
منيرة: ما تعرفين وين المشكلة؟؟؟
منى: اعرف ... بس رؤى محلفتني ما اقول لاحد
منيرة: مستحيل اطلب منك ... ما تصدقين فرحتي بحب رؤى لك شلون ... كنت خايفة انكم ماتندمجون مع بعض
منى: رؤى عسل ... وما في احد ما يندمج معها
منيرة: الله يسعدها ... ان شاء الله يتصالحون بس
منى: اتوقع انهم يتصالحون ... بالنسبة لرؤى ما تقدر تستغني عنه
منيرة: لو تشوفين حالة فواز ورؤى بعيدة عنه ... واصلة معه للآخر
منى: الله يصلح حالهم



انقطع الكلام فترة ... استوعبت رؤى الوضع وحطت يدها على شعرها تضبطه ...
رؤى: حياك
فواز: مو قادرة تنطقين اسمي؟؟؟
رؤى: .........................
فواز: شلونك؟؟
رؤى باستهزاء: هه ... لوني ... مثل ما انت شايفه ... وماله داعي تكلف على نفسك وتسأل عن لوني بعد اسبوعين من غير سؤال او مسج حتى؟؟؟؟
فواز: رؤؤؤؤؤؤى؟؟؟
رؤى بقوة: نعم ... امر؟؟
فواز: رؤى ... ايش فيك اليوم؟؟
رؤى ودموعها على خدها: بكل برود تسالني ايش فيني؟؟
قرب منها فواز ومسح دمعتها بطرف صبعه: دموعك عذابي يارؤى
غطت رؤى وجهها بيدها وانفجرت بكا .................
ما حست الا بيد تطوقها وتحضنها بقووووووووة ...
فواز: ادري اني السبب ... وادري اني زودتها ... بس والله احبك
رؤى وهي بين احضانه: ايش فايدة حبك لي وانت معذبني!!!
فواز: ما عاش من يذلك
جلست رؤى فترة وهي ماسكة فيه بقوة من غير لا تتكلم ...
فواز وهو يمسح على شعرها: رؤى
رؤى: .................................
فواز: البسي عبايتك وارجعي معي لبيتك
رؤى وهي ترفع راسها: قبل ما ارجع معك ... سامحتني؟؟
فواز: من زمااااااااااااااان
رؤى وهي تضربه على صدره: وتاركني هنا؟؟؟
فواز: ههههههههههههههههههه
رؤى وتوها تذكر: وين خالتي؟؟
فواز: هههههه بدري ... بس سلمت عليك دخلت مع منى المجلس
رؤى: هههههههههههههههههه
فواز: ندخل لهم؟؟
رؤى: اغير ملابسي والحقك
فواز وهو يسحبها لجهته: مافي ... ما تتركيني الا وانتي في بيتك
رؤى: فواااااااز ... شوف ايش لابسة!!!
فواز: حلوة بكل الاحوال ... بعدين امي شافتك خلاص ... ليش تغيرين؟؟
رؤى: اوووووف منك ومن عنادك
فواز: كيفي ... زوجتي وكيفي!!!


دخلوا المجلس بعد ما استأذنت رؤى من منى بدخول فواز ... وهي اصلا معها جلالها وحاسبه حساب دخلته ...
فواز: السلام عليكم
منى: وعليكم السلام
فواز: كيف الحال ام لجين؟؟
منى: بخير دام رؤى عندنا ومفرحتنا
منيرة: لا لا لا لا ... يكفيكم ... اليوم ترجع معنا وتنور بيت زوجها ... صح يارؤى؟؟
رؤى وهي تناظر فواز: ان شاء الله خالتي



بيت عبدالعزيز ...
دخلت منيرة في البداية ... ورؤى تنتظر فواز يقفل السيارة ...
منيرة: السلام عليكم
الكل على طاولة الطعام: وعليكم السلام
عبدالعزيز: وينك من الصبح؟؟
منيرة: فطرتوا؟؟؟ توقعت اني ارجع قبل لا تصحون!!!
عبدالعزيز: بنتأخر على صلاة الجمعة ... بس وين كنتي؟؟؟
فواز ويده بيد رؤى: السلاااااااااااااااااااام عليكم
الكل فتح عينه عالآخر: ....................
لما: رؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤى
ركضت لها وحضنتها وجلست تبوس فيها
لما: وحشتيييييييييني رؤى
رؤى: انتي اكثر حبيبتي
فيصل وهو يبوس رؤى: ليش تاخرتي؟؟
فواز وهو يضربه على راسه: وانت ليش تبوس زوجتي؟؟
فيصل: رؤى اختي وحبيبتي قبل لا تصير زوجتك
فواز: شوووووووووووووووووووف
رؤى وهي تحضن فيصل: بعد عمري والله
فواز: شوف الثانية؟؟
فيصل يطلع لسانه لاخوه .........
فواز: بكسر راسك
فيصل: ما تقدر وانا مع رؤى؟؟
رؤى: صح ما تقدر
الكل سلم على رؤى ... وعاتبها على غيابها
عبدالعزيز: يالله الفطور جاهز
رؤى: سبقتكم ... عن اذنكم اغير ملابسي وانزل
صعدت رؤى فوق ... ولحقها فواز ...
دخل الجناح وشافها تلم بالاغراض المرمية والفوضى اللي بالغرفة ...
وقف وراها وهو يناظرها .....
لفت رؤى عليه: فواز ايش هالفوضى؟؟؟؟
قرب منها فواز وسحبها من شعرها: وانتي ايش اللي سويتيه؟؟؟
رؤى: ايييييييييييييييي فواز ... ايش فيك؟؟؟
فواز: ليش طلعتي من البيت؟؟؟
رؤى: اييييييييييييييييييييييييييي ... اترك شعري
فواز: ما بتركك لين تتأدبين
رؤى وبدت عليها العصبية: فواااااااااااز
فواز: لا تقولين لي فواز ... على بالك بطلعتك تمسكيني من يدي اللي تالمني ... تحلمين .. ما بتركك لين انتف لك شعرك
رؤى وتحس ان الدم وصل مخها من الغضب ... وفجأة تتذكر كلام منى ... تلف وتطوق رقبته بذراعينها ... وبدلع: واهون عليك؟؟؟
فواز تفاجأ من حركتها ... ترك شعرها بسرعة: رتبي الجناح وانزلي تحت
تركها ونزل تحت مع اخوانه ...
رؤى: اووووووووووووووووووووووووووووووووووف ... ايش يرضي هالانسان؟؟؟




في الصالة ...
خلصت رؤى ترتيب اهم الاشياء وغيرت ملابسها ونزلت ...
منيرة: وينك رؤى؟؟؟
رؤى: ارتب اغراضي
منيرة: الله يسعدك
نواف: يبه ... يمه ... بما انكم متجمعين بطلب طلب
عبدالعزيز: الله يستر من طلباتك اللي ما تخلص ..
نواف: ابي املك هالاسبوع
عبدالعزيز: نععععععععععععععععععععععم
نواف: ايش فيها يبه ... انا مو ناقصني شي ... ودامهم موافقين ليش التاخير؟؟
منيرة: نواف الدنيا مو طايرة؟؟؟
نواف: بس انا مستعجل
عبدالعزيز: ودي اذبحك انت وعمك ... نشف ريقي وانا اقول لكم تزوجوا ... وانتوا مطنشيني ... وفي اسبوع واحد تبون تخطبون وتملكون؟؟؟
نواف: تركي بيتزوج ... انا بس بملك ...
عبدالعزيز: لا ... انتظر بعد ملكة تركي
نواف: يبببببببببببببه
عبدالعزيز: لا تقول لي يبه ... ليش العجلة؟؟
نواف: انا كنت منتظر رؤى ... وهذه هي رجعت ... خلاص ابي املك
فواز: يبه ... ليش رافض؟؟
عبدالعزيز: مالها داعي العجلة ... خلنا نخلص من تركي بالاول بعدين نشوف نواف
فواز: موضوع تركي غير وموضوع نواف غير ... نواف كل اللي يبيه ملكة وانتهى الموضوع
عبدالعزيز: مو مقتنع
فواز: طيب عطنا سبب؟؟
عبدالعزيز: اووووووووووووووف ... اصلا اعرفكم ... ما بتتركوني الا وانتم مسوين اللي تبونه ... ليش اصدع راسي واناقشكم ... اللي تبونه سووه
ابتسم نواف في داخله ...
فواز: يبه اهم شي رضاك ... ما نبي شي من غير رضاك؟؟؟
ابتسم عبدالعزيز: دامكم حولي ومرتاحين فاكيد راضي
باسه فواز على راسه وبعده نواف ...





بعد الصلاة ...
دخل فواز الجناح ... ولقى كل شي مرتب وريحة العطر في كل مكان ... ابتسم في نفسه ... الله لا يحرمني منك يا رؤى ... الاسبوعين اللي غبتي فيهم عن البيت ما اعتبرهم من حياتي ...
دخل الغرفة ... شافها معطيته ظهرها وترتب السرير ... لابسة فستان ازرق بحري قصير .. بس يجنن عليها ... انبهر بشكلها ... بس ما حب يبين ..
فواز ببرود: السلام عليكم
لفت رؤى بابتسامة: وعليكم السلام ... هلا والله ... صليت؟؟
فواز: يعني راجع من المسجد ... ايش كنت اسوي ؟؟؟ ارقص مثلا؟؟؟
طنشت رؤى رده وقربت منه ... مدت يدها وخذت منه شماغه ... مدت يدها وفتحت ازارير ثوبه ... وهو مطنشها ولا يبتسم لها اصلا ... بس في داخله مبسوووووط عالاخر ...
رؤى: فواز؟؟
فواز بنظرة: نعم؟؟
رؤى: الى متى واحنا على هالحال؟؟؟
فواز: انتي اللي حديتيني على هالشي؟؟
رؤى: فواااااااااااز ... كنت غبية ومتهورة وعقلت
فواز: وانا مسامحك
رؤى بفرح: صدددددددددددددددددددددق؟؟؟
فواز: صدقين
رؤى: يعني مو زعلان؟؟؟
فواز: شوي
رؤى: لييييييييييييييييش بعد؟؟؟
فواز: ليش تتركين البيت وتطلعين منه؟؟؟
رؤى: فواااااااااااااااز ... تدور لك شي عشان تزعل؟؟؟
فواز: وانتي تشوفين طلعتك شي سخيف؟؟؟
رؤى: انت اللي استفزيتني!!!
فواز: وانا قايل لك استحمليني!!!
رؤى: اوووووووووووف ... يعني؟؟؟
فواز: يعني بحطك تحت الاختبار
رؤى: ما فهمت؟؟؟
فواز: يعني نعيش مع بعض مثل المخطوبين
رؤى: فوااااااااااااز ... بنكمل سنة واحنا مثل المخطوبين!!!
فواز: لا ... قبل كنا متخاصمين ... احين متراضين ... بس مخطوبين
رؤى: اووووووووووووف ... بشوف اخرتها معك
فواز: لا لا لا لا لا لا لا ... ما ابي تأفف وتذمر
رؤى: طيب ... الصبر بس
ضحك فواز في داخله على هالطفلة اللي عنده وعلى طيبة قلبها ...



ملكة نواف ...
الكل مرتبش اليوم ... حوسة على ملكة نواف اللي صارت فجأة ... هم مشغولين بملكة وزواج تركي اللي ما بقى له الا اسبوع ... بس دخل نواف بالعرض واصر انه يملك ..


العصر وكل البنات في المشغل يجهزون ...
وصلت رشا لبيت خالها عبدالعزيز ... ما حصلت احد في الصالة ... جلست تناديهم ...
طلعت لها منيرة من المطبخ : هلا رشا ... تعالي حبيبتي .. انا هنا
رشا بابتسامة مو من خاطرها: هلا خالتي ... وين البنات؟؟
منيرة: البنات في المشغل ... لسه ما خلصوا
رشا: يووووووه انا جاية اسالهم عن لبسي؟؟
منيرة: انتظريهم فوق ... غرفة ليان مفتوحة
رشا بفرح: ان شاء الله خالتي
صعدت فوق ... وراحت لغرفة ليان ... جلست شوي تتمالك نفسها شوي قبل لا تنفذ اللي تبي تسويه ...




نواف في غرفته يرتب اغراضه ... طلب من فواز شغلة وراح يشتريها له ...
سمع صوت الباب ..
نواف: فوازو ايش هالعقل؟؟؟ من متى وانت تستأذن قبل لا تدخل الغرفة؟؟؟
صوت الباب ما وقف ...
نواف: فوااااااااااااز ... مو فاضي لحركاتك ... ادخل
صوت الباب ما وقف ...
شك نواف في الموضوع ... راح للباب وفتحه .. انصصصصصصصصصصصصصصصصدم











نواف:رششــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا

 
 

 

عرض البوم صور ἤǿǿ∂ẻ-179   رد مع اقتباس
قديم 29-07-10, 10:01 AM   المشاركة رقم: 68
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Feb 2010
العضوية: 156711
المشاركات: 9,406
الجنس أنثى
معدل التقييم: ἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداعἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداعἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداعἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 363

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ἤǿǿ∂ẻ-179 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الحلى كله المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

رشا والدموع على خدها: ليش يا نواف؟؟؟
نواف مو مستوعب: ........................
رشا: رد علي!!! ليييييييييييييييييييييش؟؟؟
نواف: شنو اللي ليش؟؟
رشا: ليش تركتني؟؟؟
نواف باستغراب: تركتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتك؟؟؟ ليش متى كنت معك عشان اتركك؟؟؟
رشا ووجهها مو مبين من الدموع: تحاول تفهمني انك ما حسيت فيني وفي حبي؟؟؟
نواف: هيييييييي هيييييييي هيييييييييي ماخذة مقلب بنفسك ... أي احس فيك وفي حبك ... مالت عليك وعلى حبك!!!!
رشا بصدمة: لهالدرجة مافي احساس؟؟؟ معقولة ما حسيت فيني؟؟؟ ولما صارحتك تسمعني هالكلام؟؟؟
نواف: اسمعي يا بنت الناس ... الله يستر عليك دنيا وآخرة ... اعتقيني من شرك ... مو فاضي لك ولخرابيطك
رشا: تسمي حبي لك خرابيط؟؟؟
نواف: اي نعم خرابيط ... لانك معيشة نفسك بوهم ... أي حب وكلام فاضي ... وين جالسين؟؟؟ في فيلم ولا مسلسل مكسيكي؟؟؟
رشا: ما اصدق ان في انسان دارس ومتعلم ويتكلم بالشكل هذا عن الحب؟؟؟
نواف: رشا ... انتي من جدك تتكلمين؟؟؟ ما اصدق ان في وقاحة بالشكل هذه؟؟؟ الليلة ملكتي ... يعني حتى لو عندك كلام او كنتي تحبيني مع اني ما اعتقد ... المفروض تسكتين وتحطين لسانك في فمك ... لاني بعد كم ساعة بصير لانسانة ثانية
رشا: ابي اعرف ايش فيها عشان تختارها وتفضلها علي؟؟؟
نواف: في الوضع الحالي ما في وجه مقارنة بينها وبينك ... مجرد المقارنة غلط في حقها
رشا بعصبية: لهالدرجة غسلت مخك؟؟؟
نواف: انا ما شفتها الا النظرة الشرعية بس ... وما كلمتها عشان تغسل مخي
رشا: ايش عرفك انها احسن مني؟؟
نواف: انا ما اعرفها ... بس سمعتها طيبة والكل يمدح فيها
رشا: وانا؟؟؟ مين يذم فيني ؟؟ ولا سمعتي مو طيبة؟؟؟
نواف وهو يتكتف: ما يحتاج احد يقول لي ... شفت كل شي بعيني
رشا: ...........................
نواف: نسيتي تلميحاتك ونظراتك ... ولا حركاتك لما نمتي بيتنا والفيلم اللي سويتيه انتي وامك ... ولا الورد اللي بالمستشفى ... ولا وقاحتك لما .....
سكت نواف لانه حس انه جرحها بقوووووووووووووووووة
نزلت رشا راسها وسكتت .....
نواف: رشا؟؟
رشا: ................................
نواف: رشا؟؟
رشا: ................................
نواف: رشا؟؟؟ ليش ما تردين؟؟؟
رفعت رشا راسها وشاف نواف دموعها تجري على خدها بقوة ... حس انه غلط بحقها وزودها معها ... مهما كان هي انسانة لها كرامتها ومو حلوة بحقها الكلام اللي انقال ...
نواف: رشا ... مو قصدي اني اجرحك ... بس انتي استفزيتيني
رشا: معقولة هذه نظرتك لي؟؟؟
نواف: انتي اللي عطيتينا هالانطباع عنك
رشا: عطيتكم؟؟ ليش من غيرك ينظر لي هالنظرة؟؟
نواف: فواز
رفعت رشا راسها بقوة ...
نواف: لا تزعلين يا رشا ... بس مهما يكون انتي بنت عمتي وما ارضى عليك ... واحب انك تكونين بافضل حال
رشا: انتوا اللي حديتوني لهالشي ... عمرك ما طالعت فيني لا انت ولا اخوك ... دوم اشوف نظرات الاحتقار في عينكم
نواف: رشا ... اذا لاحظتي ان هالمرة هي اول مرة توقفين قدامي وانتي محتشمة ... سوري على هالكلمة ... بس جالسين نتكلم بصراحة ... ما في جمعة او مناسبة الا وطلعتي قدامي او قدام فواز ... والمشكلة تحاولين تبينين انها بالصدفة ... بس وربي انها واضحة ... ايش تبينا نسوي يعني؟؟؟ وايش مشكلتكم ... ان قدامنا امثلة للبنت الطيبة المحترمة اللي ما في منها ... يمكن ما اعرف عن خواتنا ايش يعملون من ورانا ... مع اننا واثقين قيهم بقوة ... قدامنا رؤى وربى ... انا كنت ناوي اتزوج رؤى ... بس صار خلاف وعناد وكلمت ابوي في هالوقت ... وهو افتكر ان امي اللي غصبتني ... بس الحمد لله صارت من نصيب فواز ... وربي يبارك لهم ... تجلس في بيتنا بالايام ... تنام وتصحى معنا ... عمرنا ما شفنا طرف شعرها ... لا انا ولا فواز ... ولا حتى بالصدفة ... فواز ما شافها الا بعد الملكة ... ليش؟؟؟ لانها حريصة على نفسها وتحاسب طول فترة وجودنا في البيت ..
ولا ربى ... والنعم فيها والله ... هذه ثاني اختيار لي ... كنت ناوي اخطبها بس سلطان سبقني ... وربي يعلم فرحتي لما خذت سلطان ... لانه رجال والنعم فيه ... ويستاهلها
رشا: للهدرجة نظرتك لي واطية ؟؟؟ حبيت كل البنات الا انا؟؟؟
نواف: رجعنا لموضوع الحب؟؟؟ انا ما حبيتهم الحب اللي في بالك ... فعلا احبهم .. بس مثل خواتي ... ولما فكرت فيهم ... كان لسمعتهم الطيية واخلاقهم الحلوة ... مو لحب او شي ثاني من اللي في بالك ... وبعدين من قالك ان نظرتي لك واطية؟؟؟ بالعكس ... انتي تكسرين خاطري ... احسك ضحية ... عمرك كله مافي احد نصحك او وجهك ... ولما كبرتي مشيتي مع سمر ... هذه الخراب كله ... احس الشر ينبع منها ... وانتي بحكم شخصيتك الضعيفة انجريتي وراها ... وصرتي تسمعين كلامها بكل شي ...
رشا وهي تبكي: لما سمعت بخبر خطبتك وملكتك ... اتصلت فيها وانا ابكي ... قالت لي لا تخافين اذا انا موجودة مصيره لك مثل ما فواز مصيره لي ... قالت لي ايش اسوي اليوم واخرب على هبة
نواف بعصبية: ان قربتي منها بذببببببببببببحك فاهمة؟؟؟ انا ماني فواز عشان اسكت لك؟؟؟
رشا: بس انا ابد ما اقتنعت بكلامها ... قلت لها اوكي ... بس مستحيل اقدر اسوي اللي طلبته مني ... اذا سعادتك مع هبة .. الله يهنيك ويسعدك ويوفقكم مع بعض ... صدقني يا نواف راح اكون سعيدة اذا شفتك سعيد ومبسوط
نواف: وانا اسعد اذا عقلتي وتركتي عنك سمر وحركاتها ... وربي يرزقك بالانسان اللي يقدرك ويسعدك ... واكيد بتحبينه بعد الزواج
رشا بابتسامة: اتركك تكمل شغلك

طلعت رشا من عنده وركضت لغرفة البنات .... رمت نفسها عالسرير وانفجرت بكي ....

دخل فواز ومعه الاغراض الي طلبها نواف
فواز: نوافو ... هذه اغرا ....
استغرب فواز من سرحان اخوه الي ماحس بدخوله اصلا
فواز: نواااف ... ايش فيك؟
نواف: ها ... انت وصلت؟
فواز: من زمان ... انت الي ماادري وين وصلت
نواف: تدري من كان عندي بالغرفة قبل شوي؟
فواز: من يعني؟ اكيد امي مافي احد في البيت غيرها!!!
نواف: لا
فواز: نوافو ... مو وقت ألغاز تكلم مثل العالم والناس او اسكت ولا تكثر حكي
نواف: رشا
فواز وهو مو مستوعب: رشا مين؟
نواف بعصبية: كم رشا في عايلتنا؟
فواز: رشا ماغيرها؟ بنت عمتي؟
نواف: ايه
فواز: ايش تبي؟
نواف: اسمع






دخلوا البنات غرفة ليان ونزلوا عباياتهم
ليان: بنات شعري خرب؟؟
لينا: اووووووووووف انتي وشعرك ... لا ماخرب
ليان: الحمد لله ... يالله خلنا نبدأ بالميك اب ... ما بنخلص وبنتأخر وامي بتهزأنا
رؤى: اروح البس ملابسي وبعدين احط الميك اب ... يمكن مايضبط معي اللبس ... وما في وقت اغير اللون بعدين
ليان: بيضبط ... بس انتي موسوسة
طالعت فيها رؤى بنظرة وطلعت من الغرفة وراحت لجناحها ...


لينا وليان في الغرفة ويحوسون ... سمعوا صوت باب حمام ليان ... التفتوا لجهة الحمام ... وطلعت منه رشا وهي مبتسمة ...
رشا من سمعت حسهم تحت ركضت للحمام ... دخلت وغسلت وجهها ومسحت دموعها ... وهم مايدرون انها موجودة لانهم ما شافوا امهم وهم صاعدين
لينا: حيا الله رشا ... من متى هنا؟؟؟
رشا: اممممممممممم نص ساعة يمكن ... قربت منهم وباستهم ... مبرووووووووووك ملكة نواف
لينا: الله يبارك فيك
ليان باستغراب: الله يبارك فيك
رشا: اسفة اذا جيت ودخلت غرفتكم بدون استئذان ... بس حبيت اشارككم الفرحة نلبس ونجهز مع بعض
ليان فاتحة عينها عالآخر: ......................
لينا: حياك الله ... ولو ... ما يبيلها اسف ... بيت خالك بيتك ... وحياك الله في أي وقت
ليان وهي تساسر لينا: والله عزميها في بيتك ... مو في بيتنا وعلى قلبنا
لينا: استحي يا بنت ... البنت في بيتنا وضيفتنا واحترامها واجب
حست رشا انهم يتكلمون عنها وتضايقت ... بس اللي يبي يتغير لازم يستحمل




غرفة نواف ...
فواز: ما تستحي ... قلت هالكلام كله للبنت؟؟؟
نواف: في البداية استفزتني ... بس بعدين حسيت اني ضغطت عليها وزودتها
فواز: الحمد لله في احساس يعني؟؟
نواف: ما ادري كيف طلع الحكي؟؟
فواز: من حبك لكثرة الحكي ... مسكينة البنت تلاقيها ميتة من البكي
نواف: ليش؟؟؟ قالوا لك رؤى؟؟
فواز وهو يضربه على راسه: لا تغلط عليها لو سمحت
نواف: ههههههههههههههههههه كيف الاوضاع؟؟؟
فواز وهو يبتسم: تمممممممممممممام
نواف: تقولها من قلب ... يعني تصالحتوا؟؟؟
فواز: نص نص
نواف: شوووووووووووووف ... صدق انك ما تستحي ... بتموت عالبنت ومعذبها؟؟
فواز: مسويلها اختبار
نواف: اختبار ايش؟؟؟
فواز وهو يبتسم: ليش تطلع من البيت من غير رضاي؟؟
نواف: شووووووووووووووووووووف ... والله انك حمار
فواز: عااااااااااااااااااااادي ... اهم شي تتأدب



غرفة ليان ...
قطع الصمت دخول رؤى المفاجئ ...
رؤى: شفتي يا ليان ... قلت لك ما بيصلح ... بس انتي اللي اصريتي
ليان: مو باين يارؤى ... بس انتي ما ادري ايش فيك متعقدة؟؟؟
لينا: خير ... ايش صاير؟؟؟
رؤى: شوفي تنورتي؟؟؟
لينا: ايش فيها؟؟؟ حلوة وتجنن
ليان: سمعتي؟؟؟ حلوة وتجنن
رؤى: التنورة حلوة ... بس رجلي مو حلوة ... شوفي اثر الحرق مبين
لينا: وينه؟؟؟
رؤى وهي تأشر على رجلها من فوق والتنورة مغطية عليه: شوفي
لينا: رؤى مو باين ... التنورة مغطية عليه
رؤى: بس اذا تحركت يبان ... حتى شوفي ( نزلت نفسها وارتفعت التنورة وبان طرف الحرق )
لينا: رؤى من بيشوفه كذا؟؟
رؤى: اذا ضيفت الناس او سلمت على وحدة جالسة بنزل نفسي ويبان
لينا: صدقيني يارؤى مو باين
ليان: لانك عارفة حاسة انه باين ... بس اللي ما يعرف ما بينتبه
رؤى وهي تبكي: انتي اسكتي ... كله منك ... جلستي على راسي لحد ما شريت التنورة ... وماشريت شي غيره وماعندي شي البسه
لينا: رؤى من جدك؟؟؟ والله مو باين كثير
رؤى: يعني باين ... بس مو كثير ... الله يسامحك يا ليان
طلعت من الغرفة وهي تركض لجناحها ...
رشا ساكتة طول الوقت ... ومن تكلمت رؤى نزلت راسها وكسرت خاطرها


لينا: وانتي ليش تخلينها تشتري شي موعاجبها؟؟؟
ليان: بتموت عالتنورة وعاجبتها ... بس معقدها اثر هالحرق
لينا: خلاص ... خليها على راحتها
ليان: مو كيفها ... الحرق مو باين لهالدرجة عشان تحرم نفسها من اللبس ... لازم نضغط عليها ونبين لها ان الوضع عادي
لينا: ايش استفدتي بالنهاية ... زعلت وتضايقت وما بتلبسه وماعندها غيره تلبسه ... اضغطي عليها في مناسبات ثانية ... مو في يوم ملكة نواف تخربين عليها


طلعت لينا من الغرفة وراحت لغرفة نواف .... وضربت الباب ...
نواف: تفضل
طلت لينا براسها: ممكن ادخل
فواز: والله انك خسارة في خلود الدب
لينا: حرام عليك ... لا تقول عن خلودي كذا!!!!
نواف وهو يقلد صوتها: لا تقول عن خلودي كذا ... ما يناسبه اببببببببببببد
فواز: هههههههههههه بس لينا يناسبها الدلع
لينا: شكررررررررررررررا ياحلو
نواف: اكيد تقولين عنه حلو ... مو تشبهينه ... حتى اذا شين بتقولين حلو!!!
لينا: حرام عليك ... فواز يجنن
فواز: خلك منه ... منقههههههههههر من جمالنا
نواف: ما اقدر بس
لينا وهي تجلس جنب فواز وتمسك يده: ايش تسوي هنا؟؟
فواز: سلامتك ... اشوف نواف وحوسته
لينا: طيب روح شوف زوجتك
فواز بخوف: ايش فيها؟؟
لينا: لا تخاف ما فيها شي ... بس زعلانة شوي
فواز: من زعلها؟؟؟
لينا: انت شفت لبسها اليوم؟؟؟
فواز: ما شفتها من طلعت للمشغل معكم ... اصلا ما ادري انكم رجعتوا
لينا: اترك نواف شوي وروح شوف لبسها
فواز: والله مالي مزاج لدلع البنات ... والله اللبس مو ضابط علي ... والله سمني ... والله ما ادري كيف؟؟
لينا: لا حرام عليك
فواز: وين المشكلة؟؟؟
لينا وهي تساسره: الحرق اللي برجلها
فواز بسرعة: ايش فيه؟؟؟ التهب؟؟؟
لينا: لا ... بس مبين طرف منه ومتضايقة حدها وماعندها شي جاهز غيره تلبسه
فواز: لا حول ولا قوة الا بالله على هالبنت ودلعها ... اصلا الحرق كله مو باين الا الاثر بس ... ايش اللي بيبان؟؟؟
لينا: هي متضايقة ... روح لها وطيب خاطرها
فواز: من عيووووووووووووووووني ... كم لينا عندي؟؟؟
لينا وهي تغمز له: علي هالحركات؟؟؟ يعني بس عشان خاطري بتروح لها؟؟؟ مو كأنك بتموت وتراضيها؟؟
فواز: هههههههههههههههههههههههههههههه عن اذنك ... وتركهم وطلع جناحه



التفت لينا لنواف: كيف النفسية اليوم؟؟؟
نواف: تمااااااااااااام
لينا: ههههههههههه دوم ياربي
نواف: لينا ... ايش رايك بهبة؟؟؟
لينا: كم مرة سالتني هالسؤال؟؟؟ قلت لك البنت كويسة وما في مثلها
نواف: ما ادري ... خايف ... يمكن لاني ما عرفت عمي يوسف الا من كم سنة بس ... مع اني احبه ومافي منه ... بس كمان خايف
لينا: شعور طبيعي ... انا زوجي خالد ولد عمي اللي ربيت معه ... بس يوم الملكة مت خوف
نواف: لا تسمينها يوم الملكة ... سميها يوم الربشة والهبل ... في احد في الدنيا ملك نفس هالملكة؟؟؟
لينا: اللي يسمعك يقول راكد وعاقل ... مو كأنك بتملك اليوم وابوك مو راضي بهالعجلة
نواف: اقووووووول ... عطيتك وجه بقوة ... روحي لخواتك احسن لك




جناح فواز ...
دخل فواز الجناح وهو يناديها ... دخل الغرفة وما حصلها
فواز: رؤؤؤؤى ... رؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤى
رؤى وهي تطلع من غرفة التبديل وعيونها مليانة دموع: هلا فواز ... تامر على شي؟؟؟
فواز: الله الله ... ايش هالجمال؟؟؟ ايش هالاناقة؟؟؟ ما اقدر على البدلة الحلوة اللي صاحبتها محليتها
بس قال فواز الجملة ... رمت رؤى نفسها عالسرير وانفجرررررررررت بكي
انصدم فواز من ردة فعلها ... توقع انها متضايقة بس مو للدرجة هذه ..
فواز: رؤى
رؤى: ......................
قرب منها فواز ومسح على شعرها: رؤى
رؤى: .......................
فواز: رؤى؟؟؟
رؤى على وضعها وما تحركت ولا ردت عليه ... بس يسمع صوت بكاها
رفعها فواز من اكتافها وجلسها قدامه: ممكن اعرف ليش الدموع؟؟؟
رؤى: ..............................
رفع راسها بطرف ابهامه وثبت عينها بعينه: ممكن اعرف ليش الدموع؟؟؟
رؤى وهي تشهق ودموعها على خدها: ما عندي شي البسه
فواز: بسسسسسسسسسسسسسس؟؟؟
رؤى: فواز ... مو وقت مزحك
فواز: وانا ما امزح ... رفعها وجلسها في حضنه ... ومسك يدها وهو ياشر على اصابعها
اولا ... دموعك غالية وما احب اشوفها باي حال من الاحوال
ثانيا ... انتي أي شي تلبسينه يطلع حلو عليك ... لو خيشة الرز اللي في مطبخنا
ثالثا ... اللي لابسته حلو وماعليه كلام
رابعا ... اذا رؤى ماعندها شي تلبسه؟؟ انزل والف السوق واشتري لها احلى بدلة في البلد
من قال فواز هالجملة نزلت رؤى راسها وبكت مرة ثانية ...
فواز: وبعدييييييييييييييييييين؟؟؟
رؤى وهي تبكي: المشكلة مو في الملابس!! المشكلة فيني
فواز: ما فهمت
رؤى: كل اللبس اللي في السوق قصير ... وراح يبين الحرق اللي في رجلي
فواز: ايش فيه الحرق؟؟
رؤى: يعني ما تعرف؟؟
رفع فواز حاجبه ... ومسكها ونومها على بطنها على السرير ... رجعت على ظهرها
رؤى: خلاص فواز ... انا تشوهت وما تقدر تسوي شي
فواز: ياحبك لكثرة الحكي ... ( رجعها على بطنها مرة ثانية ) ورفع تنورتها
فواز: انا ابي اعرف ايش اللي يبان؟؟؟
رؤى: طرف الحرق يبان لو تحركت
فواز: رؤى من جدك؟؟
رؤى: طبعا ... انت ما تعرف الحريم وحبهم للسوالف
فواز: وانت ايش عليك منهم؟؟؟
رؤى: كيف؟؟
فواز: من اهم عندك؟؟ انا ولا الحريم وسوالفهم؟؟
جلست رؤى وطالعت فيه: طببببببببببببعا انت اهم انسان عندي
فواز: خلاص ... انا عاجبني لبسك ... وحتى لو بان الحرق مو ضارك ... بالعكس زايد على حلاوتك شوي
رؤى: بس ...
قاطعها فواز: خلاص ... عرفت قدري عندك
رؤى: لا لا لا لا لا لا لا ... لك اللي تبيه
فواز: ههههههههههههههههه ... يالله كملي لبسك ولا تأخرينا
مسكت رؤى يده: فواز ... لا تحرمني منك ومن حنانك!!!
فواز: لا لا لا لا لا ... فترة العقاب ما خلصت ... وما اجتزتي كل الاختبارات
قامت رؤى من جنب فواز ... سحبها فواز وجلسها مرة ثانية
رؤى: فوااااااااااااااز
فواز: هههههههههه بسألك؟؟ انتي يوم العيد سويتي لي سالفة على فستانك ... وكان قصير ... ماشفتك قلتي الحرق وما حرق ... ولا لانه جاي على هواك وتبين تعانديني؟؟؟
رؤى: لا فستان العيد غير
فواز: ايه ... لان الموضوع في عناد ... صح؟؟
رؤى: لا مو كذا ... بس فستان العيد اطول شوي ... ومجربته كم مرة وما يبان منه الحرق
فواز: اخخخخخخخخخخخخ منك ... ( ومسك اذنها ) خلي فستانك يفيدك
رؤى: اييييييييي ... اترك اذني
فواز: واذا ما تركتك؟؟
رؤى وهي تضحك: بتصل في ابوي يمر علي
فواز: اذبحححححححححححححححححححححححححك
رؤى: هههههههههههههههههههههههههههههههههه
فواز: بعدي خليني احلق لحيتي ... الناس خلصوا وانا جالس جنبك
قام ودخل الحمام ...

بعد شوي طلع وهو ماسك وجهه ...
فواز: رؤى ... رؤؤؤؤؤؤؤى؟؟؟
رؤى: هلا .. ايش فيك؟؟؟
فواز: جرحت نفسي ... ما عندك شي تحطينه عليه؟؟؟
رؤى: يووه ... اشوفه ... شالت يده بيدها وطالعت في الجرح: ثواني واجيب لك المطهر
راحت للصيدلية وطلعت منها مطهر وقطن ... حطت شوي على يالقطن وشالت يده مرة ثانية وحطت عليه القطن
فواز: اييييييييييي
رؤى: استحمل شوي بس ... الجرح مكشوف ولازم يتطهر
رؤى منشغلة بتطهير الجرح ... وفواز يطالع فيها ...
رؤى: خلصت ... سلامتك
مسك فواز راسها وباسها على خدها ...
تعلقت عينهم ببعض ... ونزلت راسها وانفجرت بكا ....
فواز: رؤى؟؟؟
رؤى: ..................
فواز: ايش فيك يارؤى؟؟؟
رؤى: فواز ارحمني ... اذا ما تحبني لا تعلقني فيك اكثر من كذا!!!
سحبها فواز وحضنها: تعرفين اني اموت فيك ... بس قلت لك ... اختبار عشان تتادبين مرة ثانية ... يالله امسحي دموعك وبطلي دلع
رؤى: وانت خلص لبسك لا تأخرنا


غرفة عبدالعزيز ...
عبدالعزيز واقف عند المراية ويعدل شماغه ... راحت له منيرة من وراه والدموع في عينها
منيرة: عبدالعزيز؟؟؟
عبدالعزيز وكانه حاس في الكلام اللي بتقوله: هلا منيرة
منيرة: اخر مرة اطلب منك تقول لي من ولدي
عبدالعزيز: قلتي هالكلام في زواج فواز يا منيرة
منيرة: عندي امل يكون نواف ولدي وافرح فيه
عبدالعزيز: شفتي يا منيرة؟؟؟ يعني ناوية تفرقين!!!
منيرة: عبدالعزيز ... انت عارف مين ولدك ... وفرحت او بتفرح فيه احين ... وحارمني انا من فرحتي؟؟؟
عبدالعزيز: انا ما اظهر فرحتي ... وعمري ما فرقت بالمعاملة
منيرة: وانا مثلك يا عبدالعزيز
عبدالعزيز: مستحييييييييييييييل ... انتي ام ... ومستحيل تقدرين تعدلين بين ولدك وولد ضرتك ... انا اثنينهم عيالي ... حتى لو ملت لواحد منهم



بيت يوسف ...
وصلوا نواف واهله ... واستقبلوهم احسن استقبال ... مرتبين المكان وضيافتهم راقية بالمرة ... البيت كله بنات ... وكلهم بنات اخوانها وخواتها ... وما شاء الله ... ادب واحترام وجمال ....

مجلس الرجال ...

نواف جالس مع الشباب ...
خالد: اقول فواز؟؟؟
فواز: هلا
خالد: ايش رايك بالزواج؟؟؟
فواز ناظر نواف وضحك ....
نواف طالع خالد بنص عين ولف راسه عنه ...
خالد: لا جد جد ... قول لي رايك بالزواج والمتزوجين
سلطان: انا اقولك ... ما ادري ليش الواحد يجيب العذاب لنفسه ... وحدة تسالك وين رايح ووين جاي ... ليش لابس كذا ... ليش سويت كذا ... لا تكلم اختك ... لا تسلم على امك
الشباب: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
طالعهم نواف بنظرة: طيب يا سليطين ... مسجل كلامك بجوالي من البداية ... وبرسله لربى ام ام اس
سلطان: لا تكفففففففففففففففففى ... الا ربى
نواف: وانا ما بي احد يسمعه الا ربى ... خليها تأدبك
فواز وهو يضحك: نوافو ... ما كأنه كلامك؟؟؟
نواف: أي كلامي قبل العرس ... بس بعد اليوم ... لاااااااااا ... من اليوم ... مالكم امل تسمعون هالكلام
الشباب: هههههههههههههههههههه
خالد: والله وطلعت خواف يا نواف
نواف: من خاف سلم
الكل: ههههههههههههههههههههههههههههه

تركي جالس عند اخوانه: يا شباب
فواز: سم
تركي: قربوا هنا ... الشيخ وصل


تمت الملكة ووصل الخبر للحريم والكل انبسط وبارك الا العمات وسمممممممممر
نزلت هبة بفستانها الحلو وشكلها الناعم على احلى زفة ... كانت مرتبكة بقوة ومتوترة لاقصى درجة ... وصلت للكوشة البسيطة اللي مسوينها وجلست ...
تجمعوا حولها البنات ومنيرة ونورة ... والكل يبارك لها من صوب ... وهي متوترة بالمرة ... صحيح تعرفهم من قبل ... بس الوضع اليوم غيييييييييييييييييييير بالمرة ... واللي مهون عليها الوضع وجود بنات نورة معها ... هي صديقتهم وتعرفهم كويس
وقفوا وتصوروا معها ...
اشتغلوا البنات اغاني ورقص ... وحماس للاخر...

 
 

 

عرض البوم صور ἤǿǿ∂ẻ-179   رد مع اقتباس
قديم 29-07-10, 10:02 AM   المشاركة رقم: 69
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Feb 2010
العضوية: 156711
المشاركات: 9,406
الجنس أنثى
معدل التقييم: ἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداعἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداعἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداعἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 363

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ἤǿǿ∂ẻ-179 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الحلى كله المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

في المجلس ...
نواف: اقولك فواز
فواز: يا كثر قولك اليوم
نواف: اذا دخلت عند الحريم ايش اسوي؟؟؟
فواز: وقف في الوسط وارقص
نواف: فواااااااااااااااز
فواز: كم مرة قلت لك اليوم؟؟؟
نواف: عيد ... في الاعادة الافادة
فواز: الصراحة اول مرة اشوفك متوتر كذا!!!
نواف: اللي موترني وجودي وسط الحريم ... ولا اذا دخلنا المجلس اعلمك فيها
فواز: هههههههههههههههه متحلف فيها
نواف: طبببببببببعا ... ما يبيلها
فواز: خف عالبنت ... حرام عليك
نواف: اسمع من يتكلم بس
وصل عندهم فهد: خاطري اعرف ... من الصبح تتكلمون ... ايش تقولون؟؟؟
نواف: يا شين اللقافة بس
فهد: نوااااااف ... عن الغلط !!! انا اللي مدحتك وضبطت لك الوضع عند المدام
نواف: هذا انت قلتها ... المدااااااام ... يعني انت تطلع منها ولا لك دخل بشي
فهد: شووووووف ... طيب يا ناكر المعروف
فواز: هههههههههههههههه
فهد: اضحك اضحك ... مبسوط على اخوك؟؟
فواز: طببببعا ... اذا ما انبسطت على نواف انبسط على مين؟؟
فهد: ما اقدر بس ... المهم انقز يا زوج عمتي العزيز ... الحريم يبونك تدخل
نواف: شكررررررررررا
فهد: العفو ... يالله عطني يدك
نواف: اذلف وضف وجهك احسن لك
فهد: لييييييييش؟؟؟
نواف: بدخل بروحي ... ما ابي احد معي
فهد: مو بكيفك ... نبي نشوف عمتنا
نواف: بالليل شوفوها واشبعوا منها ... اهم شي ادخل بروحي
فهد: اوووووووووووف ... الله يعين هبة عليك
نواف ويضربه على راسه: لا تنطق باسم زوجتي لو سمحت
الشباب: ههههههههههههههههههه


دخل نواف بثقة وهو ماسك يد امه ... امه اللي الفرحة مو سايعتها ... بس كالعادة فرحتها ناقصة ... الله يسامحك يا عبدالعزيز
وصل عندها ... سلم عليها وباس راسها ... وطبعا هبة من الاحراج وصل راسها للارض
جلس جنبها ولبسها الشبكة ... والتموا البنات حوله وصوروا معهم ...
ونواف ساكت ما يرد الا بردود بسيطة بس ...

سمر: الله ياخذذذذذذذذذذذذها ... كرهتها اكثر من رؤى
رشا: ليش؟؟؟ حرام عليك
سمر وهي تلتفت لها: انتي ايش قصتك اليوم؟؟؟
رشا: ها ... ما فيني شي ... ايش فيني يعني؟؟
سمر: ما ادري ... احسك متغيرة ... وطول الوقت مع هالعلل ... ترقصين وتضيفين معهم
رشا: بنات خالي
سمر: يا سلاااااام ... توك تكتشفين؟؟؟
رشا: تقدرين تقولين
سمر: خلينا من هالكلام ... متى بتنفذين اللي اتفقنا عليه؟؟؟ قومي بسرعة قبل لايطلع نواف
رشا: امرررررررررررك ... اقوم وانفذ اللي تبينه



قامت رشا وتوجهت لهم ...
رشا وهي تسلم على هبة: مبروووووووووووووووووووووك ياعروسة ... الله يتمم لك على خير
هبة وهي مو عارفة مين اللي يسلم عليها لانها متغطية: الله يبارك فيك
رشا: اكيد ما عرفتيني
هبة: تبين الصدق لا !!!
رشا: انا رشا ... بنت عمة نواف
هبة: هلا فيك حبيبتي
رشا التفتت لنواف: مبروووووك نواف
نواف بابتسامة: الله يبارك فيك
رشا: الله يتمم لك على خير ويوفقك ويبارك لك ... ويا بختك في من اخترت ... نعم البنت والله
نواف طالع فيها وابتسم لها ابتسامة ...
رشا ارتاحت نفسيا ... طول عمرها تحلم بابتسامة من نواف ... حتى لو مجاملة ومن ورا قلبه ... واليوم حصلت ابتسامة طالعة من قلبه وتدل على محبته الاخوية ... الله يوفقك يا نواف ... صحيتني من اللي كنت فيه

رجعت لكرسيها جنب سمر ...
سمر بعصبية: ايش سويتي؟؟؟
رشا: باركت لنواف وزوجته
سمر: ايييييييييييييييييييييييييش؟؟؟
رشا: اللي سمعتيه .. ولا تناقشيني ولا تفتحين هالموضوع مرة ثانية



بعد فترة دخلوا نواف وهبة للمجلس ... وطبعا البنات لحقوهم ودخلوا معهم
اول ما دخل نواف المجلس زفر بقوة: اووووووووووووووووووف
التفتت له هبة بصدمة من حركته
لينا باستغراب: ايش فيك نواف؟؟
نواف: اختنقت وسط الحريم ... تعبت وانا ساكت وبس ابتسم واجامل
نزلت هبة راسها ... خافت انها ما عجبته او تضايق منها
ليان: اكييييييييد ... انت دقيقتين على بعض ما تعرف تسكت
نواف وهو يسحب شعرها: شوف من يتكلم بس؟؟؟
ليان: ايييييييييييي ... اترك شعري
نواف: واذا ما تركته؟؟؟
ليان: اييييييييييي ... هبة شوفي زوجك
نواف وهو منتبه لاحراج هبة من اول ما دخل عليهم: اذا هبة قالت اتركها بتركك
ليان: واللي يرحم والديك هبة ... الحقيني
هبة: ........................
ليان: هببببببببببببببببببببببببببببببببة
نواف وهو يشد على شعرها اكثر: ليش تصرخين على زوجتي؟؟؟
رؤى: هبة تكفين ارحمي البنت ... ترى ما بيفكها
هبة باحراج: نواف اتركها
نواف: عشان خاطر مين؟؟؟
هبة: ..............
نواف: اذا ما قلتي عشان خاطر مين ما بتركها
هبة: ..................
ليان: اييييييييييييييييييييي
هبة: نواف اتركها
نواف: عشان خاطر مين؟؟
هبة: عشان خاطر رؤى
البنات: ههههههههههههههههههههه
نواف: والله خاطر رؤى يشتريه فواز ... مو انا؟؟؟
ليان: اييييييييييييي ... هبة تكفين مو وقت احراجك
هبة واللي زاد احراجها وبصوت يالله يطلع: عشان خاطري
نواف وهو يترك شعر ليان: مع ان الاجابة ما عجبتني كثير ... بس خاطرك اشتريه لو بعت كل ما املك
البنات يصفرون ويصفقون: اوووووه اوووووووه اووووووووه
جود: ما اقدر عالرومانسية بس
نواف: اووووووه ... جويد انتي هنا؟؟؟
جود: لا هناك ..
نواف: والله خاطري انتف شعرك شوي
جود: والله عندك هبة ... نمي عليها هواياتك
الكل: هههههههههههههههههههههههههه

دخلت عليهم منيرة ومعها نورة ...
نورة: يا سلاااااااااااااام ... مسوين لي جمعة هنا؟؟
جود: حياك حياك ماما معنا
نورة: انتي بعد هنا؟؟؟
جود: ما ادري ليش الكل متفاجئ من وجودي اليوم؟؟؟ ليش ما كنت معزومة؟؟؟
نواف: تقدرين تقولين ... بس ماشاء الله عليك ... رازة وجهك وواصلة اول وحدة
جود: طييييييب يانواف ... تشوف من يرقص بعرسك
نواف: لا اذا بس هذه مشكلتك لاتخافين ... في من يرقص ... بس اهم شي ضفي وجهك
الكل: ههههههههههههههههههههههه
نورة: قالبين لي المجلس استراحة ... يالله اشوف ... اطلعوا كلكم واتركوا العرسان لوحدهم
منيرة: صادقة يا نورة ... يالله بنات قدامنا اشوف
ليان: بنطلع ... بس بنرجع بعد شوي ... لا تاخذون راحتكم كثير
ضربها نواف على راسها وركضضضضضت قبل لا يمسك شعرها
الكل: ههههههههههههههههههههههههه
طلعوا كلهم وما بقى الا نواف وهبة ...

نواف: هبة
هبة: .....................
نواف: هبة؟؟؟
هبة: .....................
نواف: عن اذنك شوي ... بروح اجيب لي وحدة من البنات اسحب شعرها عشان اسمع صوتك
هبة بسرعة: خلاص خلاص بتكلم ... حرام عليك ... ذبحتهم
نواف: ههههههههه يعني ما همك الا هم ... ولا انا ما كسرت خاطرك وهم مستلميني
هبة: ......................
نواف: طيب ... شلونك؟؟؟
هبة وراسها بالارض: بخير
نواف: وشخبار الدراسة؟؟
هبة: تمام
نواف: باي سنة؟؟
هبة: رابعة
نواف وهو يطالع بجزمته: سؤال؟؟؟ جزمتي فيها شي؟؟
رفعت هبة راسها له وباستغراب: لا
نواف: ليش منزلة راسك وتطالعين فيها ... شكلها عاجبتك؟؟؟
ابتسمت هبة ونزلت راسها مرة ثانية ...
رفع نواف راسها بيده: لا تحرميني من الابتسامة الحلوة ... والله ما اكل ... وطيب وحبوب ودمي خفيف ... بس جربي وتكلمي معي
ابتسمت هبة: ما عندي شي اقوله
نواف: طيب ... انا اللي بتكلم ... بس بشرط؟؟؟
هبة: امر!!!
نواف: تبطلين تطالعين بجزمتي ... وتطالعين بوجهي ... وتحللين قيمة الحلاقة اللي دفعتها اليوم ولا الجزمة مو جديدة ... مستلفها من فواز
هبة: ههههههههه
نواف: تسلم لي الضحكة وراعيتها



باقي 4 ايام على ملكة وزواج تركي وشهد ... منيرة مسوية له عشا ... توديع للعزوبية على قولته ... عازمة فيها خواته واخوه وعيالهم ... طول عمرها تعتبر تركي ولدها ... وفرحتها فيه اكثر من فرحتها في اولادها ... يمكن لان فرحتها في اولادها ناقصة؟؟؟


في المجلس ...
اخذ فواز الدلال الفاضية وتوجه للمطبخ ... يعطيهم للخدامات يزيدونها ... توجه لباب المطبخ الخلفي ... وقف عند الباب يضربه وتفتح له الخدامة ...





وفجأة ......









وقف مكانه وانصدم من الكلام اللي يسمعه ....

 
 

 

عرض البوم صور ἤǿǿ∂ẻ-179   رد مع اقتباس
قديم 29-07-10, 10:04 AM   المشاركة رقم: 70
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Feb 2010
العضوية: 156711
المشاركات: 9,406
الجنس أنثى
معدل التقييم: ἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداعἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداعἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداعἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 363

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ἤǿǿ∂ẻ-179 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الحلى كله المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء 24 ...

في المجلس ...
اخذ فواز الدلال الفاضية وتوجه للمطبخ ... يعطيهم للخدامات يزيدونها ... توجه لباب المطبخ الخلفي ... وقف عند الباب يضربه وتفتح له الخدامة ...





وفجأة ......









وقف مكانه وانصدم من الكلام اللي يسمعه ....



في المطبخ ...
سمر وهي تسحب الخدامة بعيد عن الزحمة مع انه مافي احد في المطبخ ... بس الاحتياط واجب ... وتوقف معها في الممر اللي يوصل للباب الخارجي ...
سمر: اوووووووووووووووووووووووف ... وبعدين معك؟؟؟ كل ما شفتيني قمتي تبكين وتسوين لي افلامك ... وماما رؤى وماما رؤى ... كأني ما اعرف انك تسوين هذا كله عشان الفلوس
الخدامة: هذا ماما رؤى في مسكين ... انا مافي اعرف كيف انا سوي كذا
سمر: ولما استلمتي مني الفلوس ما عرفتي كيف سويتي كذا؟؟؟
الخدامة: انا ما ابي فلوس ... انا ابي ماما رؤى يصير زين
سمر: ياربببببببببببببببي ... ماما رؤى ايش فيها؟؟ خلاص شي صار وانتهى
الخدامة: بس هذا زيت في واجد حار ... مسكين هي
سمر: وجججججججججججججع بتفضحينا ... انسي الموضوع نهائيا ولا كأني اتفقت معك على شي ... فاهمة؟؟؟
دخلت عليهم رشا: سمر ... ايش تسوين هنا؟؟؟
سمر: الخدامة الغبية صدعت لي راسي!!! مع اني احمل لها جميلة ... لانها خلتني اشوف الحقيرة وهي تتعذب وتتأوه وتدور حول نفسها من الالم قدامي ... اخخخخخخخخخ يا فرحتي فيها ذاك اليوم
رشا: سمر ... انتي متى بتعقلين ... الرجال متزوج ... وشكله يموت فيها ... الله يهنيهم ويسعدهم ... ليش الحقد والحسد
سمر: رشششششششا ... لا تصيرين لي مصلحة اجتماعية ... انا ماسويت كل هذا عشان اتراجع في النهاية ... من يوم ملكتها وطيحتها الى سالفة الحرق ... اجلس اخطط وافكر وادبر ... مو عشان اتنازل ... فواز لي ... ومرده لي ... ولا راح يكون لغيري ... حتى لو اضطريت اني اذبحها
قطع عليهم نقاشهم الصوت المرعب اللي سمعته من خلفها ...
: سمممممممممممممممممممممممممممممم مممممممممممممممممممممر
سمر اللي تفاجأت وما توقعت وجوده اصلا: فو – فواا – فواز
وركضت تطلع للمطبخ ومنها للصالة ...
بس فواز اسرع منها ... رمى الدلال اللي بيده على الارض وركض وراها وسحبها من شعرها ووقفها قبل لا تطلع من المطبخ ...
سمر: اييييييييييييييي فك شعري
فواز: بفك شعرك ... لا تخافين ... بس اشفي غليلي بالاول
سحبها ورماها على الجدار ... وضربها كففففففففففففففففففففففف على وجهها ... صوت الضرب مع صوت صراخ سمر ... خلى كل اللي في البيت يركضون للمطبخ وهم مو عارفين ايش السالفة
منيرة: فواااااااااااااااااااااااااااااااز ... ايش تسوي؟؟؟
فواز ولا كأنه يسمع ... ضربها كف ثاني على وجهها ...
البنات: فواااااااااااااز
فواز وهو في عالم ثاني ولا كأنه موجود معهم ... يضربها في أي مكان تطيح يده عليها
حاولوا البنات يوقفونه او حتى يفهمون الموضوع مافي فايدة ...
ليان: رشا ؟؟؟ ايش صار؟؟؟ انتي كنتي معهم؟؟
رشا ودموعها على خدها: ما ادري ما ادري ..
لينا: ايش ما تدرين؟؟؟ كنتي واقفة معهم!!!
رشا وهي تطالع في رؤى: سمر غلطت في حق رؤى .... وسمعها فواز
يبست رؤى في مكانها ... عمرها ما توقعت ان فواز ممكن يدافع عنها بالشكل هذا ...
بعد فترة تفكير ... وطبعا فواز ما خلى في سمر شي ... ضرب وانواع الاهانة والتحقير ...
مشت رؤى وسط الناس الملتمة على فواز ومو قادرين عليه ... وصلت عنده ... وقفت وراه ... وحضنته من ظهره ... وقربت فمها من اذنه وهمست: اذا لي خاطر عندك اتركها
التفت لها فواز بسرعة ... ورففففففففففففففففس سمر بقوة لدرجة انها طاحت عالارض ... ورؤى على وضعها ما تحركت ...
منيرة بعصبية: ايش اللي تسويه يا فواز؟؟؟
رؤى حست بيد تفك يدها ... وسحبها لجهته وطوقها بذراعه: انتظرك فوق ... لا تتأخري علي
تركها وبيطلع من المطبخ ... سحبته عمته فوزية وبعصبية: انا ابي اعرف ايش اللي سويته؟؟؟ شلون تتجرأ وتضرب بنتي؟؟؟
فواز وهو يفك يدها: ربي بنتك بالاول بعدين تعالي وكلميني ...
يممممممممممممممممممم ممممممه
منيرة: نعم؟؟
فواز: هالبنت ما ابيها تدخل البيت هذا مرة ثانية
وتركهم وصعد لغرفته وسط ذهول الجميع وتوأه سمر من الضرب اللي كلته ... ودموع رشا اللي موعارفين سببها ... بس مافي احد راضي يتكلم ...



جناح فواز ...
صعد فواز الجناح وهو مو مستوعب اللي سواه ... شلون ضربتها بالشكل هذا ... اعوذ بالله من الشيطان الرجيم ... اعوذ بالله من الشيطان الرجيم ...


دخلت رؤى الجناح .... شافته جالس عالسرير وحاط راسه بين يدينه ... راحت لعنده وجلست على الارض قدامه ... وحطت يدها على ركبته ...
رفع فواز راسه وشافها قدامه ... وعيونها معلقة بعيونه تنتظره يطالع فيها ...
رؤى: ايش اللي سويته يا فواز؟؟؟
فواز: .................................
رؤى: طيب ممكن افهم السبب؟؟؟
فواز: سمر السبب في كل اللي صار لك من يوم ملكتنا
رؤى ببرود: ادري
فواز: ايييييييييييييييييش؟؟؟
رؤى: ادري انها السبب .. لانها في كل مرة تتشمت فيني
فواز: حتى الحرق؟؟؟
رؤى: الحرق ما قالت لي شي ... بس انا شكيت ... لاني شفتها في المطبخ مع الخدامة على جنب قبل الحادثة بنص ساعة
فواز بعصبية: وساااااااااااااااكتة؟؟؟
رؤى: ايش تبيني اسوي؟؟
فواز: اقل شي تجين وتقولين لي وانا أأدبها!!!
رؤى: ليش انت تارك لي مجال اتكلم معك؟؟؟
فواز: ..................................................
رؤى: ولا عمرك حسستني بقيمتي عندك؟؟؟
فواز: .................................................. .
رؤى: حتى لما تبين لي حبك ... في اقل من نص ساعة تتغير وتقلب علي ... شلون تبيني اكلمك بموضوع مثل هذا وانا ما ادري اذا كنت اهمك او لا؟؟؟
فواز: رؤى ... انتي بنت خالتي ... حتى لو ما هميتيني كزوجة ... شلون تسكتين عن اللي صار كله؟؟؟
رؤى: هذا انت عرفت ... ايش سويت؟؟؟ قلبت الدنيا ... وشبيت النار في العايلة ... عمتك جالسة تصرخ وتولول تحت ... وسمعها ابوك ودخل عندنا والصراخ والهواش قايم بينهم ... وعمتك طلعت القديم والجديد كله
فواز: تصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصطفل
رؤى: فواز ؟؟؟
فواز وهو يطالع فيها: ...........................
رؤى والدموع في عينها: ليش سويت كل هذا؟؟؟
سحبها فواز من الارض وجلسها جنبها: ما تعرفين ليش سويت كل هذا؟؟؟
رؤى ودموعها نزلت ... هزت راسها بلا من غير لا تتكلم
فواز: لانك دنيتي كلها ... مو بس حبيبتي ... انا ما ستحمل فكرة الشوكة تشكك ... تبيني استحمل اللي صار عليك كله؟؟؟
رؤى: تحبني؟؟؟
فواز: تشكين بهالشي؟؟
رؤى: ما اصدق مو اشك!!!
فواز: رؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤى ... كيف تقولين هالحكي؟؟؟
رؤى بعصبية: اسأل نفسك يا فواز ... اسأل نفسك ولا تسألني ... كم صار لنا متزوجين؟؟؟ خمس او ست اشهر ... كم مرة حسستني بقيمتي؟؟؟ كم مرة لمستني فيها او حتى مسكت يدي؟؟؟ تدري كم ؟؟؟ خمس او ست مرات ... يعني في كل شهر مرة ... وتسألني ليش اقول هالحكي؟؟؟
والمشكلة انه ما في سبب ... او بالاحرى السبب سخيييييييييييف ... كلمة او جملة قريتها ... وانت ما سالتني متى او ليش كتبتي هالجملة ... وانت اصلا عارف اني متزوجتك غصب عني ... او لاني ابي ابوي يتزوج ... ولما حبيتك وتعلقت فيك ... بعدتني عنك !!! ولما زعلت ورحت لبيت ابوي ... ما سألت فيني ... واليوم اللي تكرمت وجيت بتراضيني ... قلت لي اني مسامحك ... رجعت معك ... انقلبت علي مرة ثانية ... وقلت لي خلنا نعيش كمخطوبين ... كل هذا وانا ساكتة يا فواز ... ساكتتتتتتتتتتتة ... تدري ليش؟؟؟ لاني احببببببببببببببببببببببببببك ... احببببببببببببببببببببببك ... ومستعدة اسوي أي شي واستحمل أي شي ... المهم اكون جنبك وبقربك ... حتى لو ما حسيت بالحب او بالامان اقل شي ... قربك هو اللي ابيه ... بس ايش حصلت في المقابل؟؟؟ ولااااااااااااااشي ... ولاااااااااشي يا فواز
نزلت راسها وانفجررررررررررررررررت بكي ... غطت وجهها بيدينها وبكت ...
تركها فواز تفضفض وتطلع كل اللي في قلبها ... بعد فترة ...
فواز: رؤى؟؟
رؤى: ........................
فواز: رؤى؟؟
رؤى: .........................
مسح على ظهرها: حبيبة فواز
رؤى: ..........................
فواز: عيون فواز!!!
ما استحملت رؤى اكثر ووقفت بتقوم ... بس فواز سحبها وطيحها في حضنه
رؤى وهي تحاول تقوم: بعد عني يا فواز
فواز وهو ماسكها بالقوة ولا راضي يفكها: مو قبل ما تسمعيني
رؤى: ما ابي اسمع شي ... مابي اسمع شي ... خمس دقايق تعيشني فيها بحلم ... وفجأة تقلب علي ولا كأنك اللي قلت هالكلام
فواز: واهون عليك تكسرين بخاطري؟؟؟
رؤى وهي صادة عنه: ....................................
فواز: طيب انتي استحملتي كل هالفترة ... صعب تستحملين خمس دقايق كمان؟؟؟
رؤى صادة ولا التفتت عليه اصلا: ...................
فواز وهو يلعب باصابعها: تدرين ان نواف كان ناوي يخطبك؟؟
التفتت رؤى عليه بسرعة واستغراب: ..............
فواز: لا تطالعين فيني كذا!! نواف كان ناوي يخطبك ... وبالتحديد بعد سالفة القطوة وطلعتك من بيتنا وانتي زعلانة ... كان ناوي يتزوجك عناد ويأدبك
رؤى: يأدبني؟؟؟
فواز وهو يضحك: لانك ما عرفتي ابوي ايش سوى فينا لما عرف ... وهو حب ينتقم
رؤى: على حساب حياتي؟؟؟ وانت كنت راضي؟؟
فواز: امممممممممممممممممممممم يعني!! تقدرين تقولين!!
رؤى وهي تبعده: بعد عني ... بعد واتركني
فواز: هههههههههههههههههههه انتظري ... ما سمعتي السالفة للنهاية
رؤى: اووووووووووووووووووووووووووووووووووف
فواز: االصراحة ماكنت راضي ... كنتي كاسرة خاطري ... بس مابيدي شي ... بس الحمد لله ابوي ما وافق
رؤى: وبعدين؟؟
فواز: بعدين الله يسلمك انخطبتي
رؤى: ابراهيم؟؟
فواز وهو معصب: لا تطرين اسمه لا اذبحك ... ما ادري وين كان عقلك يوم قررتي توافقين
رؤى: هههههههههههههههههههههههههه
فواز: تضحكين ها؟؟؟ حسابك بعدين ... المهم قررت اني اعاندك واتزوجك
رؤى: خلصت قصتك ... بعد عني وخلني انزل تحت احسن من الجلسة معك
فواز: يا سلااااااااااااام ... سمعتي اللي تبينه وتبيني اسكت ... ما في
رؤى: فواز بلا كثرة حكي وخلني انزل اشوف المصيبة اللي سويتها تحت
فواز: لو سمحتي حقوق الطبع محفوظة ... لا تقولين جملتي رجاءً
رؤى: اووووووووووووووف ... اخلص
فواز بسرعة: حبيتك
سكتت رؤى: .................................
فواز: حبيتك بجد ... وكنت متضايق من صدك وبعدك عني ... وكلامك الجارح لي حافظه عن ظهر غيب ... من كثر ما يضايقني
رؤى: فواز ... انا..
قاطعها فواز: الى ان صارت مشكلة السفينة والكلام اللي بالتقويم ... كل اللي صار منك بصوب وذاك اليوم بصوب ثاني ... عيشتيني بحلم جميل ... صعدتيني للسحاب ... وفجأة حسيت نفسي عالارض ... وانتي مو جنبي ولا حولي
رؤى تسمع ودموعها بدت تنزل ...
فواز: تذكرين ليلة رمضان؟؟؟ لما جيتي وصارحتيني باللي صار ... كنت مصدقك ... بس داخلي كان رافض فكرة مسامحتك ...بس بعد كم يوم حسيت ان اللي بقلبي انغسل ... وصفى من ناحيتك ... توفت جدتي وانا ما صالحتك ... والصراحة وفاتها كان صدمة بالنسبة لي ... الى ان فقت من الصدمة ... كنا على اواخر رمضان ... قلت بفاجئك يوم العيد ... وابين لك حبي وانك دنيتي كلها
رؤى: العيييييييييييييييد؟؟؟
فواز: ايه العيد ... بس دخلت وشفت لبسك اللي نرفزني
رؤى: لا تفتح لي موضوع اللبس لانه بجد ينرفزني
فواز: هههههههه طيب ... وطلعتي من البيت وخربتي علي وعلى نفسك ... بصراحة قهرتيني ... قسيت قلبي وقلت ما بسال عنك ... خصوصا لما جيت لبيت ابوك وما رجعتي معي ...
رؤى: ولما رجعت؟؟؟ ايش حصلت منك غير الصد والتعذيب؟؟
فواز: ههههههههههههههههههههههههه كنت امزح معك ... بشوفك الى متى بتستحملين!!!
رؤى: يعني مسامحني؟؟؟
فواز: من زماااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اان
رؤى: دببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببب بب
فواز: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
رؤى: طيب ايش اللي خلاك تصحى فجأة؟؟؟
فواز: كلام سمر عنك ... حسيت اني سخيف وما استاهلك ... استحملتي عشاني كل شي ... وعلى راسهم الحرق اللي تعذبتي فيه ... وبالاخير اكون انا السبب ... ما حصلت نفسي الا وانا هاجم عليها ومكسرها تكسير
رؤى: بس برضو اللي سويته غلط ... انت شبيت النار بين عمتك وابوك
فواز: تذذذذذذذذذذذذذذذذلف هي وبنتها
رؤى: خلصت حكيك؟؟؟
فواز: لا ... باقي كثثثثثثثثثثثثثثثثثثثثثثثير في قلبي ما طلعته
رؤى وهي تبعده: بعد عني ... ما احبك ... زعلانة منك
فواز وهو يشد عليها: ليه هو بكيفك؟؟؟ من يوم ورايح ما تبعدين عني شبر ... فاهمة؟؟؟ ما بتركك ابببببببببببببببببببببببببببببببببببد
رؤى: بعد بعد ... قلت لك زعلانة
فواز: طيب ايش يرضيك وانا اسويه؟؟
رؤى: امممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممم
فواز: ها ... ايش؟؟؟
رؤى: امممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممم
فواز: خلصيني!!!
رؤى: تحجز لنا ونروح العمرة مع بعض ... من زمان خاطري اعتمر معك
فواز: بسسسسسسسسسسسسس؟؟؟ من عيوني هذه قبل هذه ... تامرين امر ... كم رؤى عندي؟؟؟
رؤى: طيب ممكن تتركني انزل واشوف اللي صار؟؟؟
فواز: ما في ... اتركيهم يتفاهمون مع بعض ... خلينا اليوم سوا ولا تتركيني
رؤى: فوااااااااااز ... والناس اللي تحت؟؟؟
فواز: اتصلي في لينا وقولي لها فواز تعبان وما نقدر ننزل
رؤى: أي تعبان ؟؟؟ وتوك ضارب البنت وشوي وتموت!!!
فواز: انتي مالك دخل اتصلي ...
ومد لها جواله تكلم منه ... وقبل لا تتصل سمعوا صوت باب الجناح ...
فواز: اوووووووووووووووووف ... مين اللي يضرب الباب؟؟؟
رؤى: ههههههههههههههه بعد خلني اشوف
فواز وهو يتركها: اذا وحدة من البنات قولي لها فواز تعبان وخلصينا
رؤى: اوكي


راحت رؤى تفتح الباب ... شوي ورجعت
رؤى: فواز
فواز: عيونه
رؤى:مو وقتك ... عمي طالبك تحت ومعصب حده
فواز وهو يوقف: من قال؟؟؟
رؤى: لينا عند الباب ... بسرررررعة تحرك وانزل له
فواز: الله يستر بس

 
 

 

عرض البوم صور ἤǿǿ∂ẻ-179   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
القسم العام للروايات, يارب تخليه وتبقيه لعنين ترجيه., روايــه
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 01:54 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية