لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 29-07-10, 07:55 AM   المشاركة رقم: 61
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Feb 2010
العضوية: 156711
المشاركات: 9,406
الجنس أنثى
معدل التقييم: ἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداعἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداعἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداعἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 363

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ἤǿǿ∂ẻ-179 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الحلى كله المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

راحت رؤى للمغاسل تغسل يدها فتحت الموية وانتظرتها تسخن ... طبعها ما تحب تغسل بالموية الباردة اببببببد صيف وشتا ... اول ما سخنت الموية ... حطت يدها تحته ... جاها فواز وسحبها من وراها وبعدها وغسل يده
رؤى وهي متخصرة: يا سلااااااااااااااااام؟؟؟
فواز وهو يغسل: خير؟؟ ايش عندك؟؟
رؤى: تغسل يدك ولا هامك شي؟؟؟
فواز وهو يقلد صوتها: ما احب اغسل بالموية الباردة
رؤى: افتح الصنبور اللي عندك وانتظر الموية الحارة لين تجي ... مو انا واقفة صار لي ساعة ولما وصلت الموية حضرتك تغسل فيها؟؟؟
فواز: حضرتي زوجك ... يعني المفروض تدورين راحتي ... وكل شي جاهز وتحت امري ... مو انتظر الموية بنفسي ... ايش الفايدة من زواجي؟؟؟
رؤى: لا معك حق ... الزوجة لازم تكون خدامة ... وتستحمل جميع انواع التهزيء والكلام الجارح ... صح؟؟؟
فواز: تعالي تعالي غسلي ... وبلا كثرة حكي
وقف فواز على جنب ... وقربت هي تغسل: اوووووووووووووف
حطت يدها تحت الموية: اححححححححححححححححححححححح
فواز: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
من كثر كلامك ما انتبهتي اني قفلت الموية الحارة وفتحت الباردة
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هه
رؤى: حمااااااااااااااااااااااااار
فواز: حمار ها؟؟؟
حط يده تحت الموية ... وغرقها فيها وهي تصرخ ... لحقها بالموية لين وقفت بزاوية وما تقدر تهرب منه ... قرب منها فواز
رؤى: فواز ... ايش ناوي تسوي؟؟؟
فواز: انتي ايش متوقعة؟؟؟
رؤى: والله معك ما اقدر اتوقع شي؟؟؟
قرب منها فواز لين لصقت بالجدار ... خلاص ما في مجال تتحرك ...
فواز: الصراحة ... وحشتيني ... ومن زمان ما لمست خدودك
حط يده البااااااااااااااااااردة على خدها وضغط عليها بالحيل
رؤى: فواااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااز ... بعد ... فواااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااز
فواز بعد ما حس ان يده دفت خلاص تركها ...
فواز: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
رؤى: حماااااااااااااااااااااار
فواز: عادي ... قولي اللي تبين ... اهم شي سويت اللي ابي
رؤى بعصبية: بعد عني
فواز: واذا ما بعدت؟؟؟
راحت رؤى صوبه ودفته بقوة وبعصبية من طريقها ....
فواز وهو يناديها: هههههههههههههه هنا الصالة وين رايحة؟؟؟
رؤى بعصبية: فوق شينك قوات عينك!!! شايف ملابسي ... غرقانة موية ... لا وباردة بعد ..... صعدت فوق وفواز يضحك عليها وعلى عصبيتها


صعدت رؤى تبي تغير ملابسها ... وهي معصبة على الآخر ... طيب يا فواز ... اورييييييييييك ... تسوي فيني كذا ؟؟
دخل فواز وراها ... اول ما سمعت صوت الباب لفت عليه: اطلللللللللللللللللللع برا ... مالي نفس اشوفك ... اطللللللللللللللللللللللللللع برا
فواز بنظرة: واذا ما طلعت؟؟؟
رؤى: انا بطلع
فواز وهو يحرك كتوفه: خلاص ... اطلعي
مرت من جنبه تبي تطلع ... بس مسكها من يدها: بلا مبزرة؟؟
رؤى: اترك يدي!!!
فواز: وبعديييييييييييييين؟؟؟
رؤى: ايش تبي فيني ؟؟؟
فواز: انتي ما تتحملين مزح؟؟
رؤى: هذا مو مزح ... انت تعرف اني اتضايق من الموية الباردة ... حتى اللي اشربها تكون فاترة ... ويمكن امرض اذا غسلت او تحممت بالموية الباردة ... بس اعرفك تبيني اموت وتفتك مني
فواز: يا حبك لكثر الحكي!!! تعالي خليني اغير لك الضماد
رؤى بعناد: ما اببببببببببببي
فواز وهو يضغط على يدها بقوة: رؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤى
رؤى: ليش تبي تغير الضماد ... انا ابيه يلتهب ... ما ابي اصير كويسة
فواز: بس انا ابي!!!
رؤى بهدوء: ايش تبي؟؟؟
سحبها فواز من يدها من غير مايتكلم ... وهي انصاعت له ... نومها على السرير ولفها على الجنب ... رفع ملابسها ... وغير الضماد ... كل هذا وما نطق بكلمة
فواز: خلاص يارؤى ... الجرح بدأ يلتئم ... يمكن هالاسبوع وخلاص
رؤى ما تحركت ولا نزلت ملابسها حتى ...
استغرب منها فواز ...
فواز: رؤى؟؟؟
رؤى: .............
فواز: رؤى؟؟؟
رؤى: ..........
سحبها فواز وصارت على ظهرها ... انصصصصصصصصصصصصدم
فواز: رؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤى
رؤى: ..........................
جلس جنبها: ليش الدموع؟؟؟
رؤى: ........................
قرب منها فواز ومسح دموعها بيده ... قرب منها اكثررررررررررر











باسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسها على خدها اليمين
وانتقل لليسار وباسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسها عليه




رؤى فتحت عينها على الآخر ... آخر شي كانت متوقعته منه
فواز وهو على وضعه وقريب منها بالحيل ...
فواز: آسف اذا ضايقتك ... بس وحشتيني ... من زمااااااان عنك ... قلت استفزك شوي ... بس ما دريت ان الحركة بتضايقك كذا!!!
رؤى: ............................
فواز: لسه زعلانة؟؟؟ ايش اسوي وترضين وترجعين لي ابتسامتك الحلوة
رؤى من غير شعور قامت من مكانها وتعلقت برقبته ودفنت راسها في صدره وبككككككككككككت بالقوووووووووووووووووووووة ....
فواز وهو يمسح على شعرها وظهرها: ليش البكي؟؟؟
رؤى: فواز ... احببببببببببببببببببك
فواز: وانا اكثر ... بس الظاهر ما عاد فيك تتحمليني صح؟؟؟
رفعت رؤى راسها: مستعدة اتحمللللللك لآخر يوم في عمري
فواز: بسم الله عليك
نزلت رؤى راسها على صدره مرة ثانية ...
فواز: رؤى؟؟؟
رؤى: اممممممممممممممممم
فواز: شكلها حلتك النومة على صدري!!!
رفعت رؤى راسها وعلقت عينها بعينه: ما يحصل لي دايم !!! قلت استغل الفرص؟؟؟
فواز وهو يضحك: حرييييييييم ... ما تنعطون وجه ... خلاص هالحضن هذا عن شهرين قدام ... لا تقريبن مني
رؤى وهي تبعد عنه بعصبية: اعررررررررررفك ... ساعة تقربني منك ... والف ساعة تبعدني وتصدني
فواز: هههههههههههههههه يا حلوك وانتي معصبة ... تركها وراح للباب
رؤى: وييييييييييين؟؟؟
فواز بخبث: مو قبل شوي كنتي تطرديني!!! خلاص بطلللللللللللع ... انا زعلان
رؤى: يا سخافتك
فواز: كيييييييييييييييييييفي
رؤى طلعت له لسانها ولفت عنه ...
فواز: هههههههههههههههههههه متزوج بزر الحمد لله ... عالعموم خلك جاهزة ... بعد التراويح امر عليك نروح لرغودة
رؤى بنص ابتسامة: طيب
فواز: طيب كملي الابتسامة وفرحيني قبل لا اطلع
رؤى بابتسامتها اللي يموت عليها فواز: كذا كويس؟؟؟
فواز: عز الطلب
طلع وتركها ... رؤى وهي تمسح على خدها .... الله لا يحرمني منك يا فواز






بعد التراويح ... مر فواز على رؤى وطلعوا للمستشفى ... مروا على محل ورد ونزلت رؤى واختارت باقة حلوة وكبيرة ... اختارت الكرت ... وعطته لفواز يكتب عليه ...
فواز: خطي مو حلو ... اكتبيه انتي!!!
رؤى: انت ايش تعرف تسوي؟؟؟ الباقة وما تعرف تختار واخترتها لك ... كمان ما تعرف تكتب!!!!
فواز: خلاص اكتبيها لي!!!
رؤى: بس بشرط؟؟؟
فواز: ههههههههههههههههه بتكتبين من غير شروط مو بكيفك!!!
رؤى: لا والله ... خذ ( عطته القلم ) ... شوف من بيكتب لك؟؟؟
فواز: هههههههههههههههه خلاص آسف ... ايش شروطك؟؟؟
رؤى: ايه ... تأدب ... بعدين هو شرط واحد ... مو شروط؟؟؟
فواز: ههههههههههه ... اللي هو؟؟؟
رؤى: اكتب اسمي على الكرت جنب اسمك!!!
فواز وهو يمسك يدها: ليش انتي ناوية تكتبين اسمك جنب اسم احد ثاني غيري؟؟؟
رؤى: مستحيييييييييييييييييييييييييييييل
فواز: حتى لو مت؟؟؟
رؤى بسرعة وبخوف: بسم الله عليك ... ياعل يومي قبل يومك!!!
فواز وهو يضغط على يدها: حتى لو مت؟؟؟
رؤى: فواز ... مستحييييييييييييييييييل اكون لغيرك
رن جوال فواز ... وقطع عليهم
فواز: اوووووووووف ايش تبي؟؟
نواف: وينك؟؟؟
فواز: يا ربي ... ايش عليك ... انا انسان متزوج ... لا تقعد لي ... وين رايح ووين جاي؟؟؟ زين لك قطعت علي اللحظات الرومانسية؟؟؟
نواف: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههه
رومانسية بينك وبين رؤى؟؟؟ اقططططططططططع يدي ... اكيد تتخانقون ... ورحمت حالكم باتصالي!!!
فواز: يا سخافتك ... بلا كثرة حكي ... ليش داق؟؟؟
نواف: الشرهة على اللي يسأل عنك ... بس بسأل وينك؟؟؟ مو قلت بعد التراويح تكون هنا؟؟
فواز: جاي بالطريق ... بس مريت على محل الورد
نواف: طيب بنتظرك ... باي
فواز: بايات

بعد ما قفل السماعة: رؤؤؤؤؤى ... لسه ما كتبتي شي؟؟؟
رؤى وهي تناظر في يدها: شلون اكتب وانت ماسك يدي؟؟؟
فواز: اوووه ... اسف ما انتبهت!!!
رؤى وهي تكتب: شلون تنتبه وانت تعطي التقرير لنواف؟؟؟ انا ابي اعرف انت كل شي تقوله لنواف؟؟؟
فواز: تقدرين تقولين!!!
رؤى: ما شاء الله عليك ... حتى ادق التفاصيل تنقلها له
فواز: يضايقك؟؟؟
رؤى: قلت لك من قبل ... تقدر تقول احسدكم ( عطته الكرت ) ... ممكن تعطيني مفتاح السيارة ... بنتظرك في السيارة ... حاسب وتعال
فواز وهو يذكر كلامها بالسفينة: تفضلي
خذت رؤى مفتاح السيارة وراحت بسرعة قبل لا تنزل دمعتها ...


حاسب فواز ولحقها عالسيارة ... حط الباقة ورا ... وركب السيارة ... شافها ضامة يدينها في حظنها بقوة ... عرف انها متوترة ... مد يده وسحب يدها اليسار وضغط عليها ...
رؤى: فواز؟؟؟
لف عليها فواز: ...................
رؤى: يجي اليوم اللي تتركني فيه؟؟؟
فواز: .........................
رؤى: فوااااااااااااااز ... يجي اليوم اللي تتركني فيه؟؟؟
فواز: قلت لك من قبل ... اذا تركتك فاعرفي اني مو على وجه الارض
رؤى: فواز ... اطلب منك طلب؟؟
فواز: لو تبين عيوني ما تغلى عليك؟؟؟
رؤى: لا تترك يدي اببببببببد ... حتى لو مو طايق قربي!!! اعتبر يدي أي جماد او جسم ما يتحرك او شي ماله معنى!!!
فواز وهو يلعب باصبعه على كفها: تعرفين ان يدك كل حياتي ... لا تقولين عنها شي ماله معنى مرة ثانية ... فاهمة؟؟؟
رؤى بابتسامتها: أي شي تقوله افهمه على طول
فواز: الحمد لله زوجتي طلعت ذكية
رؤى: ههههههههههههه لا تحطمني ... فيني مميزات ... مو كلي عيوب!!!
فواز: اخلصي ولا تكثرين حكي ... ابي احسن محل شوكلاته!!!
رؤى: طيب ممكن طلب؟؟؟
فواز: يا كثر طلباتك اليوم ... شكلك مجمعتها من اول زواجنا وطلعتيها اليوم
رؤى: هههههههههههههههههههههههه
فواز: امري ؟؟؟
رؤى: ام صديقتي منومة في نفس المستشفى ... عادي لو اشتري لها سلة شوكولاته وازورها في طريقنا؟؟؟
فواز: لا طبعا مو عادي
رؤى: خلاص ... شكرا
فواز: تعرفين ليش مو عادي؟؟؟
رؤى: اذا قلت لا ... خلاص مو لازم
فواز: بس انا مصر اعلمك بالسبب!!!
رؤى: طيب ... ايش السبب؟؟؟
فواز: لانه مو عادي وبس ... عاديين
رؤى سكتت شوي على ما استوعبت: ههههههههههههههههههههههههه
فواز: بدري يالدبة
رؤى بعصبية: لا تقول لي دببببببببببببببببببة!!!!
فواز: خلاص ولا تزعلين .... بدري يا بطة
رؤى: فواااااااااااااااااااااااز؟؟؟
فواز: وصلنا لمحل الشوكلاته ... خلصي وانزلي
رؤى: اووووووووووووووووووووووووف

 
 

 

عرض البوم صور ἤǿǿ∂ẻ-179   رد مع اقتباس
قديم 29-07-10, 09:45 AM   المشاركة رقم: 62
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Feb 2010
العضوية: 156711
المشاركات: 9,406
الجنس أنثى
معدل التقييم: ἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداعἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداعἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداعἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 363

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ἤǿǿ∂ẻ-179 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الحلى كله المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


وصلوا المستشفى ...
فواز: رؤى روحي لام صديقتك بالاول وخلصي منها وبعدين تعالي لرغد
رؤى: خلاص ... قول لي رقم غرفة رغد وانا الحقك


فواز وهو رايح للغرفة قابل نواف باللفت
فواز: انت عند رغد ولا تدور بالمستشفى؟؟؟
نواف: لا طلعت من عندها ... دخلوا حريم وطلعت
فواز: وين رايح اذا كذا؟؟؟
نواف: لا اتوقع طلعوا ... من زمااان طلعت من عندها


وصلوا لممر الغرفة ...
الدكتور عادل: دكتور فواز؟؟؟
فواز: هلا دكتور عادل
نواف: بتركك ... بيستلمك نصايح ومحاضرات ومالي خلق اسمع
فواز: ههههههه لا يسمعك بس
نواف: عن اذنك
الدكتور عادل: كيفك دكتور فواز؟؟؟
فواز: الحمد لله بخير
الدكتور: من زمان ما مريت علي اكتب لك الدوا؟؟
فواز: هههههههههههه افا دكتور عادل!!! تكره اني اكون بخير؟؟؟
الدكتور عادل: هههههههههههههه لا مو كذا ... بس على بالي مطنش الموضوع
فواز: تبي ابوي يذبحني؟؟؟
الدكتور عادل: ههههههههههههههه يعني خوف من ابوك بس؟؟؟
فواز: امممممممممممم تقدر تقول!!!
الدكتور عادل: خلاص اهم شي انك بخير
فواز: شكرا لاهتمامك دكتور
الدكتور عادل: واجبنا واقل بعد من الواجب
فواز: نشوفك على خير


كمل فواز طريقه ... شاف نواف في في طريقه راجع
فواز: ليش رجعت؟؟؟
نواف: طقيت الباب فتحت لي الباب بنت ما اعرفها
فواز: هههههههههههههههههههههههههههههه
نواف: تضحك مع خشتك؟؟؟
فواز: طيب حلوة ... وغمز له بعينه
نواف: متفررررررررررررررررررغ حدك
فواز: هههههههههههههههههههههههههههه



طلعوا الحريم ودخلوا فواز ونواف ... وكالعادة قلبوا الغرفة على راسهم ... ازعاج وضحك وهبال ... بعد ربع ساعة سمعوا صوت الباب .... طلت رؤى عليهم
رؤى: السلام عليكم
الكل: وعليكم السلااااااام
رؤى راحت لرغد وسلمت عليها: الحمد لله على سلامتك رغودة
رغد: الله يسلمك حبيبتي
سلمت رؤى عالكل وراحت لنورة: تستاهلين سلامة رغد ياخالة
نورة: الله يسلمك حبيبتي ... بس انا عتبانة عليك!!!
رؤى باستغراب: افا ياخالة ليييييييييش؟؟؟
نورة: انا ربي ما رزقني بالولد ... وعوضني بفواز ونواف ... والله العالم بمعزتهم وغلاتهم ... وانا احب مرت ولدي تناديني باللي يناديني فيه ولدي
ابتسمت رؤى وفهمت عليها: من عيوني يمه
حضنتها نورة: الله يكملك بعقلك حبيبتي ... يا بخت فواز فيك
فواز: ويا بختها في فواز!!
طالعت فيه رؤى ......
فواز: لا تطالعيني كذا؟؟؟ تنكرين؟؟؟
رؤى بتطنيش لفواز: يمه وين البيبي؟؟؟
جود: هذا هو عند وعد ... ماتركته من دخلت
وعد: والله كل شوي احد يدخل وياخذونه
جود: والله ما عرفنا نمنع الزيارة وتنفردين فيه؟؟؟
وعد: يا ليييييييييت
الكل: هههههههههههههههههه
رؤى راحت لوعد: طيب ممكن اشوفه شوي بس؟؟؟
جود: تستأذنين منها؟؟؟ اخذيه ولا عليك؟؟؟
رؤى: لا ... اذا وعودة مو راضية بنتظر ... كله ولا وعودة
وعد: بعطيك اياه بطيب خاطر ... لانك الوحيدة اللي معبرتني ... حتى زوجك الدب ما عبرني
فواز: شووووووووووف انا دب؟؟؟
رؤى: الدنيا سلف ودين!!!
نواف لفواز: اييييييييوه ... كملوا خناقتكم قدام الناس
فواز: هههههههههههههههههه
نورة: حبيبتي رؤى ... اجلسي عند زوجك فيه مكان ...
رؤى: ان شاء الله
راحت وجلست جنب فواز وبيدها ولد رغد ...
رؤى انبسطت عليه كثيييييييييييييييييييييييييييير
رؤى: يا حبي له يجنننننننننننننننننننننننننننننننننننن ... الله يحفظه يارب
رغد: تسلمين حبيبتي
رؤى جالسة جنب فواز وفي حضنها الولد ... قرب منها فواز وجلس يلعب باصبعه على خدوده ...
رفعت رؤى عينها لفواز ... لمح فواز الدمعة في عينها ... قرب منها وهمس لها: حلو صح؟؟؟
هزت رؤى راسها بايه من غير ما تتكلم ... لانها لو تكلمت بتبكي خلاص ...
فواز بنفس النبرة: بس ولدي بيطلع احلى منه بكثيييييييييييييير
رؤى: ..................................
فواز: تعرفين السبب؟؟؟
هزت رؤى راسها بلا ..
فواز: لانك امه
ابتسمت رؤى بإحراج ...




اليوم العيد ...
الكل فرحان ومبسوط بالعيد ... بس احفاد ام محمد فاقدينها كثير ... اول عيد يمر عليهم من غير جدتهم نور البيت ... مو متخيلين ان العيد يمر من غير ما يسلمون عليها ويبوسون راسها وتدعي لهم دعوة من دعواتها الحلوة ... الله يرحمها ويغفر لها


بيت عبدالعزيز ...
عبدالعزيز وهو يغير ملابسه ... منتبه لمنيرة اللي تروح وترجع في الغرفة ومو معطيته أي اهتمام ... هي ما كلمته من يوم وفاة ام محمد ...
حز عبدالعزيز في خاطره ... اليوم عيد وكل الناس فرحانة وانا مضايقها كذا؟؟؟
خلص لبس وتعطر ... انتبه انها بتطلع من الغرفة ... وقف قدامها
رفعت منيرة راسها وطالعت فيه: ................
عبدالعزيز: اول عيد يمر علينا من غير ما تقولين لي كل عام وانت بخير
نزلت منيرة راسها: ...................
رفع راسها بيده: يعني ما بسمعها منك؟؟؟
منيرة: اذا اللي يريحك انك تسمعها من غير أي احترام لمشاعري واحاسيسي بسمعك اياها ... كل عام وانت بخير
عبدالعزيز: منيرة ... انا ما كنت في وعيي ولا ادري ايش كنت اقول!!!
منيرة: مو مبرر
عبدالعزيز: شنو اللي مو مبرر؟؟
منيرة: كل شي اقدر استحمله ... مستعدة استحمل انك تفضل نورة علي ... مستعدة استحمل انك تحب ولدها وتفضله على عيالي ... بس اللي ما ارضاه انك تتمنى الموت لولدي؟؟؟
عبدالعزيز: ومن قال اني اتمنى له الموت؟؟؟؟؟
منيرة: ايش تفسر كلامك؟؟؟
عبدالعزيز: انا قلت بسم الله على ولدي ... ما قلت ان شاء الله يموت ولدك؟؟؟ وبعدين هذا ولدي بعد ... لا تنسين هالشي
منيرة: انا عمري ما نسيت ... بس انت اللي ناسي!!!
عبدالعزيز: شفتي ... وتبيني اقول لك من ولدك ؟؟؟ هذا وانتي ما تعرفين من هو تدافعين عنه ولا ترضين عليه وتفرقين بينه وبين اخوه ... شلون لو عرفتي؟؟
منيرة: اصلا انا فقدت الامل اني اعرف .... هذه ام محمد ماتت وهي ما تعرف مين ولدها!!!
عبدالعزيز وهو يضيع السالفة: انا ابي اراضيك ... مو نعيد ونزيد في الكلام اللي تعبت وانا اقوله!!!
منيرة: هذا انت يا عبدالعزيز ... عمرك ما حسيت فيني ولا بتحس .... بس انا ما اقدر ازعل عليك او اتضايق منك ... تدري ليش؟؟؟ لاني احبك مهما سويت فيني
عبدالعزيز بابتسامة: يعني تعترفين انك تحبيني؟؟؟
منيرة: ما صبرني طول هالسنين على فراق ولدي الا حبك يا عبدالعزيز
تركته وفتحت الباب: كل عام وانت بخير ... يالله ننزل ... تأخرنا على العيال



جناح فواز ...
دخل فواز ينادي رؤى ... هو جاهز من بدري ونازل عند اخوانه تحت على ما تجهز رؤى ...
فواز: رؤى ... رؤى ... رؤى؟؟؟
رؤى من غرفة التبديل: ايوه فواز
فواز: يالله تأخر...
قطع عليه كلامه طلعة رؤى من غرفة التبديل
رؤى وهي تربط حزام الفستان على خصرها: يالله فواز ... ثواني واكون جاهزة
فواز وهو فاتح عينه: بتنزلين كذا؟؟؟
رؤى وهي تناظر فستانها: ليش مو حلو؟؟
فواز: ادخلي وغيري اللي لابسته
رؤى وهي فاتحة عينها عالآخر من الصدمة: ليييييييييييييييش؟؟؟
فواز: الفستان مطلع جسمك مضبوط ... وعلى مقاسك بالضبط
رؤى: طيب اذا كان مضبوط ادخل واغيره؟؟
فواز: الصراحة اخاف عليك تنزلين كذا !!!!
رؤى: خوفتني ... على بالي من جدك تبيني اغيره؟؟؟
فواز: وانا اتكلم جد ... هالفستان ما تنزلين فيه!!!
رؤى: فواااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااز
فواز وهو يتكتف ويناظر فيها ببرود: نعم؟؟
رؤى: من تزوجتك وانا لبسي فوضى؟؟ كل ما اطلع تخليني اغير لبسي ... ما بغيره ... اصلا ما عندي غيره البسه
فواز وهو يقرب منها: رؤى ... من جد اخاف عليك ... وبعدين ( وهو يلعب باصبعه على ظهرها ) ما احب احد يشوف جسمك كذا غيري؟؟؟
رؤى: اللي يسمعك يقول معطيني وجه؟؟؟
فواز: رؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤى
رؤى بعناد: نععععععععععععععععععععععععم
فواز: ادخلي وغيري الفستان
رؤى: وانا قلت ما بغيره
فواز: اذا ما غيرتيه ما تطلعين من هنا
رؤى وهي تجلس على السرير: خلاص ... مو لازم اطلع
فواز: براحتك
توجه للباب ... وقفل عليها باب الغرفة من برا وترك المفتاح فيه
رؤى ... من جده الحمار قفل علي ... قامت للباب وجربت الباب لقته مقفول ... حاولت تدخل المفتاح من صوبها ما دخل
رؤى: الحماااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااار

 
 

 

عرض البوم صور ἤǿǿ∂ẻ-179   رد مع اقتباس
قديم 29-07-10, 09:48 AM   المشاركة رقم: 63
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Feb 2010
العضوية: 156711
المشاركات: 9,406
الجنس أنثى
معدل التقييم: ἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداعἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداعἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداعἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 363

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ἤǿǿ∂ẻ-179 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الحلى كله المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء 21 ...

توجه للباب ... وقفل عليها باب الغرفة من برا وترك المفتاح فيه
رؤى ... من جده الحمار قفل علي ... قامت للباب وجربت الباب لقته مقفول ... حاولت تدخل المفتاح من صوبها ما دخل
رؤى: الحماااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااار


نزل فواز بثقة ولا همه شي ... قابلته ليان عند الدرج ...
فواز: وييين؟؟؟
ليان: خالد دخل يسلم على امي
فواز: ماشاء الله لينا وصلت؟؟؟
ليان: كل الناس وصلوا الا زوجتك المصون ما نزلت!!! ما ادري ايش تسوي؟؟؟
فواز: تجهز
ليان: طيب بروح اشوفها واستعجلها
فواز بسرعة: لاااااااااااااا
ليان باستغراب: ليش؟؟؟
فواز: هي قالت لا تخلي احد يصعد عندي ولا يمرني ... لانها صحت متاخر وماتبي احد يشغلها
ليان باستغراب: خلاص ... على راحتها
فواز: يالله بعدي خليني اسلم على لينا وخالد ... صدعتي راسي من كثر الحكي
ليان: وانا قلت شي؟؟؟
فواز: كل هذا وماقلتي شي؟؟؟
ليان: اووووووووووووووف الله يعين رؤى عليك
طالعها فواز بنظرة ونزل من غير ما يكلمها


نزل فواز للصالة: السلاااااااااااااااااام عليكم
الكل: وعليكم السلام
قامت لينا وسلمت على فواز: كل عام وانت بخير
فواز: وانتي بخير
خالد: كل عام وانت بخير
فواز: وانت بخير ... اوووووووووف حتى في العيد نشوفك!!! ما ابي شي يذكرني في الدوام!!!
عبدالعزيز وكأنه ما صدق: اي ... اللي يسمعك يقول دايم في الدوام وما يطلع
فواز وهو فاتح عينه: يبه دوام واداوم ... ايش اسوي اكثر؟؟؟
عبدالعزيز: تداومون؟؟؟ مو كأنك انت واخوك رفضتوا الدوام في العيد!!!
نواف: الله يهداك يبه ... في احد يداوم في العيد!!!
عبدالعزيز: ليش مختارين الطب؟؟؟ الدكتور لازم يستحمل ويضحي للغير ... مو همه الوناسة والاجازات!!!
نواف وهو يلف على فواز: يعني لازم تفتح الموضوع انت وخشتك ... هذا الوالد ما صدق؟؟؟
فواز: كله من خالد ... ليش يدخل واشوف وجهه واتذكر الدوام؟؟؟
لينا وهي تمسك يد خالد وتتعلق فيها: يحصل لكم مثل خالد!!!!
نواف: مالت عليك انتي وخالد حقك
خالد: اقووووووووووول ... ترى انا موجود!! اذا طلعت قولوا اللي تبون
فواز: وليش ناخذ اثمك؟؟ اذا عندنا شي بنقوله في وجهك

من اول ما نزل وجوال فواز يرن ... بس يقفله وما يرد ... وفي الخير حطه عالسايلنت ... وصله مسج ( فواز ... تعال وافتح الباب احسن لك؟؟؟)
فواز: ( غيرتي لبسك؟؟؟ )
رؤى: ( ما غيرته ولا بغيره )
فواز: (خلاص ... البسي الفستان عند الجن اللي عندك في الغرفة )
رؤى ( بفضحك )
فواز ( اتحداك )
رؤى ( لا تتحداني يافواز ... ما شفت الوجه الثاني لرؤى )
فواز ( ولا انتي شفتي الوجه الثاني لفواز )
رؤى ( انتظر اللي يجيك )
فواز ( مو خايف منك )


رمت رؤى الجوال بقهرررررررررررررررررر ... طيب يا فواز ... انا تسوي فيني كذا ... من تزوجتك وانا عايشة في ذل ... لا واللي يقهرني ... كل ما قلت له شي قال استحمليني ... طبعا بتسوي اللي تبيه ... شوف من بيجلس لك في البيت

رفعت جوالها وطلعت رقم ابوها واتصلت عليه ....
احمد بفرح: كل عام وانتي بخير ... سبقتك ... بقولها لك قبل لا تقولينها لي
رؤى من غير نفس: وانت بخير
احمد: اول عيد اصحى وما اشوفك قدامي
رؤى: وشكله اخر عيد
احمد باستغراب: ما فهمت؟؟
رؤى: بابا ... ممكن تمر علي؟؟؟
احمد: وينه فواز؟؟؟ ما تمرون علينا؟؟؟
رؤى ودموعها نزلت: بابا مر علي ... ما استحمل الجلسة مع فواز اكثر من كذا
احمد: رؤى ... في يوم العيد؟؟؟
رؤى وهي تبكي: ليش هو فارقة معه عيد من غيره ... منكد علي عيشتي ولا اقدر استحمل
احمد: اهدي رؤى ... اهدي ... خمس دقايق وانا عندك
رؤى: بسرعة بابا انتظرك
قفلت رؤى السماعة وجهزت لها شنطة صغيرة ... ودها تاخذ اغراضها كلها بس ماودها بالفضايح قدام الناس ...

عشر دقايق ودق عليها ابوها ..
رؤى: هلا بابا
احمد: وينك؟؟؟
رؤى: في غرفتي
احمد: طيب ابي اصعد لك ... كيف؟؟؟
رؤى: بابا ابي اطلع من هنا
احمد: رؤى ... لازم نتفاهم
رؤى: مابسمع شي وانا في بيته ... اذا صرت عندك قول اللي تبيه
احمد: لا حول ولا قوة الا بالله ... انزلي انا عند الباب
رؤى وهي تبكي: فواز مقفل علي الباب ولا اقدر اطلع
احمد: ايييييييييش؟؟
رؤى: كلمه وقول له يفتح لي الباب
احمد بعصبية: بزران؟؟
رؤى: بابا ... احس اني اختنق
احمد: طيب طيب
قفل السماعة واتصل على فواز ...
فواز شاف اسم عمه ... ياربي ايش بقول له ... اكيد يسأل ليش تأخرنا عليه ... الله يهديك يارؤى ... لازم العناد اليوم
فواز :هلا عمي
احمد: وينك؟؟؟
فواز باستغراب: في البيت
احمد: اطلع انا عند الباب!!!
فواز: طيـ ...
ما كمل جملته لان احمد قفل السماعة بوجهه
قام وطلع لعمه ... سلم عليه: كل عام وانت بخير
احمد: وانت بخير ... وينها رؤى؟؟؟
فواز: فوق في غرفتها ... حياك واناديها لك
احمد: بصعد معك
فواز: ها
احمد يلهجة حازمة: بصعد معك
فواز بتردد: حياك ...
دخل فواز وقال لامه وخواته ان عمه بيمر ويصعد لرؤى وهم بعدوا عن طريقه وصعد مع فواز ...
دخلوا الجناح: حياك عمي
احمد: وينها؟؟؟
فواز: في غرفتها
احمد وهو يأشر على المفتاح اللي في الباب: وهذا ايش؟؟
نزل فواز راسه وما تكلم ... من البداية وهو حاس ان عمه عنده خبر ... مع جملته الاخيرة تأكد مليون بالمية ان رؤى مكلمته
فواز ما قال شي وفتح الباب ...
ركككككككككككضت رؤى لحضن ابوها وبكت ...
احمد وهو يمسح على شعرها: ليش البكي؟؟
رؤى: لا تتركني هنا!!
فواز التفت عليها بسرعة: .......................
احمد: رؤى ... اليوم عيد ... انتظري يومين وامر عليك بنفسي
رؤى: بابا ... ما ابي اجلس ولا دقيقة
احمد: لا حول ولا قوة الا بالله ... والناس؟؟؟
رؤى: بنزل اسلم على خالتي واقول لها ان منى تعبانة وبجلس عندكم كم يوم
احمد: طيب انتظرك تحت في السيارة
رؤى: تقدر تنزل شنطتي معك؟؟
احمد: اكيد
رؤى: بابا نواف تحت؟؟؟
احمد: اعتقد في المجلس ...لاني شفت رجال وانا داخل ... ليش؟؟؟
رؤى: لا ... ما ابي البس عبايتي ... خلي الناس تشوف لبسي وتعبي عليه (لفت طالعت فواز بقوة )
فواز ماهو معها ابد ... هي من قالت لا تتركني هنا وهو في عالم اخر
نزلت رؤى مع ابوها ووصلته للباب ... ورجعت سلمت على خالتها والبنات واعتذرت منهم لانها بتروح لمرت ابوها المريضة
صعدت لجناحها تاخذ عبايتها وتنزل لابوها اللي ينتظرها في الشارع ... دخلت الغرفة وشافته جالس عالسرير ومنزل راسه ... دخلت من غير ما تتكلم وراحت لعبايتها وخذتها
: بتتركيني؟؟؟
رؤى تلبس عبايتها من غير ما تتكلم :........................
تحرك وقرب منها: تتركيني؟؟؟
رؤى: انت اللي حديتني لهالشي!!!
فواز: مو قلتي بتستحمليني؟؟؟
رؤى: استحمل كل شي يافواز ... الا الذل ما استحمله
فواز: ما عاش من يذلك
رؤى: لا تدعي على نفسك ... ما في احد ذلني في الدنيا كثرك
ولفت بتطلع ... مسكها من يدها وسحبها لعنده وصارت قريبة منه بالحيل ...
: بترجعين؟؟؟
رؤى: ...................
فواز: بترجعين؟؟؟
رؤى: اذا استمريت على وضعك ... ما اوعدك!!!
فواز وهو يترك يدها: الله معك ... وانتظري خبر وفاتي
الكلمة اثرت في رؤى كثير ... بس ما ودها تتراجع وتبين له ضعفها ... دامها قالت لابوها لازم تكمل للاخر ... يمكن يفيد في فواز


وصلت لبيت ابوها ... دخلت وسلمت على منى وبنتها اللي لابسين ومستعدين للطلعة لبيت اخو منى واهلها ...
صعدت غرفتها ورمت نفسها عالسرير وبككككككككككككككككت بقوة ...
طول الطريق وهي ماسكة نفسها ... مابينت لابوها شي ولاعرف ليش متضايقة وليش طلعت من بيت زوجها ...
حست بيد على ظهرها رفعت راسها وشافت منى تبتسم لها ...
منى: مو قلت لك اذا احتجتي شي انا موجودة؟؟؟
رمت رؤى نفسها عليها ومسكت فيها وهي تبكي ...
منى وهي تمسح على شعرها: اهدي يارؤى ... اهدي ... كل شي له حل
رؤى: تعبت يا منى ... تعبت
منى: ما ابي اسمع منك شي ... اهدي وارتاحي ... بنزل اجيب لك عصير وارجع
رؤى باستغراب: ما رحتي لاهلك؟؟
منى بابتسامة: معقولة رؤى عندي واطلع من البيت؟؟
رؤى: لا منى ... روحي لاهلك ... عيد واكيد الكل مجتمع هناك ... ومن حقك تشوفينهم
منى: مو ضروري ... اشوفهم بكرة
رؤى: انتي كذا تحسسيني بتأنيب الضمير؟؟
منى: لا تأنيب ضمير ولا شي ... اخوي بيمر على لجين بنتي ويوديها لاهل ابوها ... هذا المشوار الضروري بالنسبة لي ... ولا انا عادي
رؤى: اكيد؟؟
منى: لو مو عادي كان تركتك ... انتي موغريبة والبيت بيتك
رؤى: تسلمين بس ما يحتاج عصير ... ابي احد يسمعني وبس
منى: قولي كل اللي عندك ... وانا مستعدة اسمعك للنهاية
قالت لها رؤى كل شي ... من يوم هم صغار مرورا بخطبة ابراهيم وبعدها خطبة فواز ... وكل اللي صار بينهم الى موقفه اليوم الصبح
منى: كل هذا وساكتة؟؟؟ ليش ما تكلمتي من البداية؟؟؟
رؤى وهي منزلة راسها: اقول لمين؟؟ ما عندي احد يسمعني؟؟
منى: وانا وين رحت؟؟؟
رؤى: ما ادري ... ما حبيت اصدع راسك بمشاكلي!!
منى: افا يا رؤى ... ما توقعتها منك؟؟ انتي ما تعرفين ايش تعنين لاحمد ... واي شي يعني احمد يعنيني
رؤى: تسلم ايد ربتك يا منى ... من جد انتي انسانة رائعة
منى: لا تقولين هالحكي .....يكفي معاملته للجين بنتي ... مدلعها اخر دلع ... ايش ابي اكثر من كذا؟؟ هذا اقل شي ممكن اقدمه له
رؤى: طيب اتركينا من بابا وحنيته ... ابي حل مع هالعلة اللي عندي!!!
منى: اول شي اسمه فواز مو علة ... ما يصير تتكلمين عنه بالشكل هذا
رؤى: صدقيني احبه يامنى ولا ارضى عليه ... بس يقهرررررررررررني ولا اقدر اتحكم بكلامي
منى: ثانيا ... ايش حركات البزران هذه؟؟؟
رؤى: لا تقولين بزران ولا تجيبين طاريهم ... تعقدت من هالكلمة!!!
منى باستغراب: ليش؟؟؟
رؤى: الحكي عنده بالقطارة ... واذا تكلم ماعنده غير جملتين ... شايفتني بزر؟؟؟ عن حركات البزران!!!
منى: هههههههههههههههههههه
رؤى: واذا غيرها قال لي ( وهي تقلد صوته ) بلا كثرة حكي
منى: هههههههههههههههههههههههههههههه
رؤى: بس احبببببببببببببببببببببببه
منى: هههههههههههههههههههههههههههههه
رؤى: وانا كل ما قلت شي تضحكين؟؟؟
منى: انتي لو تشوفين شكلك وانتي تتكلمين عنه!! متحمسة حييييييييييييييل!!!
رؤى: منى ... ابي حل؟؟
منى: شوفي رؤى ... المشكلة كلها ان ما في احد مسكك وعلمك الصح من الخطأ من البداية ... انتي صغيرة وما عشتي تجارب مع الاخرين ولا تعرفين تتصرفين ... الحياة الزوجية تحتاج دبلوماسية شوي ... تضحية شويتين ... يعني ... من هالكلام
رؤى: شلون يعني؟؟
منى: ابسط مثال ... موضوع فستانك اليوم!!!
رؤى: بالله ايش تبيني اسوي له؟؟؟
منى: كنتي تقدرين تلبسين الفستان من غير ماتزعلينه
رؤى: شلون؟؟؟
منى: تسايسينه ... يعني تضحكين عليه بالكلام شوي ... مو كل شي بالعناد!!!
رؤى: بس هو ينرفزني وافقد السيطرة على نفسي
منى: خلاص ... خليك عندي كم يوم ... وانا بعلمك كيف تتصرفين وتسايسين غيرك ... وخصوصا زوجك


بيت عبدالعزيز ...
البيت مليان حريم ... وناس طالعة وناس داخلة ... والكل يسأل عن رؤى ... ومنيرة اعتذرت منهم وقالت لهم ان مرت ابوها تعبانة وهي راحت عندها
طبعا الخبر هذا اسعد سمر بقوة .. اتصلت عالسواق وطلبت يجيب لها الاغراض لبيت خالها عبدالعزيز ...

من طلعت رؤى من البيت ... توجه فواز للمجلس على طول ... والدنيا ضايقة فيه ومو عارف ايش يسوي ... ما توقع انها بتطلع من البيت ... دايم تستحمله ولا تقول لاحد حتى ... ايش اللي خلاها تسوي كذا ... بس شكلي زودتها عليها ... انا بعد ماعندي سالفة ... يعني لازم اوقف لها على كل شي ... كان مشيته لها ... اوووووووووووووووووووووووووووووووووووف
شلون استحمل العيشة بدونها ... الله يرحمك ياجدة ... كنت رحت عندك ولادخلت هالغرفة مرة ثانية ...

بعد المغرب ...
عبدالعزيز: نواف ... شوف اخوك ... شكله تعبان؟؟
نواف وهو يلتفت على فواز: لا حول ولاقوة الا بالله ... كالعادة ... عيد وزحمة ناس لازم يتعب
عبدالعزيز: روح له وخله يصعد لغرفته ... يكفي ... مو ضروري يجلس اكثر من كذا
نواف: صادق ... عن اذنك اروح له


توجه نواف لفواز الجالس على جنب وبعيد عن الناس ...
نواف: فواز
فواز: هلا
نواف: شكلك تعبان!!!
فواز: شوي
نواف: وليش جالس؟؟ اطلع واصعد لغرفتك!!!
فواز: مالي نفس
نواف: ليش؟؟
فواز: لو صعدت لغرفتي بختنق
نواف باهتمام: فواز ... ايش صاير؟؟؟
فواز: رؤى طلعت من البيت
نواف: اييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييش؟؟
فواز: وط صوتك لاتفضحنا
نواف: طيب ليش؟؟؟ ايش السبب؟؟
فواز: ضايقتها
نواف: تستاهل اللي يجيك
فواز: نوااااااااااااف
نواف: لا تقول لي نواف ... انت ما تستاهلها اصلا ... البنت حاشمتك وقايمة فيك ... تحبك وتموت فيك ... ايش تبي اكثر من كذا؟؟؟ جالس تحاسبها على كلمة كتبتها وانت ما تدري عن ظروفها ومشاعرها وقت كتابتها للجملة ... ما ادري يا فواز شلون تفكر؟؟؟
فواز: ما اقدر يا نواف ... ما اقدر ... كل ما اقرب منها اتذكر المذكرات وكانها شريط تمر قدامي ... ودي اقوم واذبحها
نواف: ليتك تذبحها
فواز: نواااااااااااف ... ايش فيك اليوم؟؟؟
نواف: انا مافيني شي ... بس انت اللي ما ادري شلون ... هذا الشيطان داخل لك من هالمدخل ... لا تعطيه مجال يخرب عليك حياتك ... وبعدين لو تذبحها احسن لها مسكينة ... يا تذبحها او تطلقها وتخليها تعيش حياتها مع غيرك
فواز بعصبية: غيري؟؟؟
نواف: ايه غيرك ... ليش تطالع فيني كذا؟؟؟ اذا ما تقدر تسعدها ففي غيرك مليون واحد يقدر يسعدها ... ورؤى تستاهل الصراحة
فواز بعصبية وهو يمسك ذراع نواف بقوة: كلمة ثانية واذبحك
نواف وهو يطالع يده اللي ماسكها فواز: اكسر يدي قدام الناس وافضحنا
تركه فواز بعصبية وطلع من المجلس بكبره ...




بيت احمد ...
رؤى جالسة مع منى وابوها وعقلها وبالها مو معهم ابد ... حاول ابوها يعرف ايش فيها بس هي ماتكلمت ولا قالت له السبب ... كل اللي قالته انها تعبانة وتبي ترتاح عنده ... احترم سكوتها وما ضغط عليها ... خاف لا تفسر اهتمامه وسؤاله انه متضايق منها وما يبيها تجلس في بيته ...

سمعوا الجرس ... وثواني والخدامة عندهم ...
الخدامة: ماما رؤى ... بابا فواز في المجلس
فتحت رؤى عينها عالآخر: ايييييييش؟؟؟
الخدامة: بابا فواز في مجلس ... يقول يبي انتي
رؤى: ...............................
منى: خلاص روحي
الخدامة: زين ماما
احمد: رؤى
رؤى: بابا ماابي اشوفه!!!
احمد: لاحول ولا قوة الا بالله ... على راحتك ... بروح اشوفه
طلع احمد وتوجه للمجلس ...
قامت منى وجلست جنب رؤى: رؤى
رؤى والدموع في عينها: ما ابي اشوفه
منى: براحتك ... لا تشوفينه ... بس اهدي ولا تعصبين
رؤى: مو معصبة .. بس ليش جاي؟؟
منى: يحبك يا رؤى ... صدقيني يحبك
رؤى: مستحيييييييييييل
منى: لو ما يحبك ماجلس معاك يوم واحد
رؤى بعصبية: ليش ... ايش شايفتني؟؟
منى: بنوتة حلوة وما في مثلك ... بس هو فاهمك غلط ... صح؟؟؟
رؤى: ...................................
منى: لو ما يحبك ما جلس معك ... بس تمسكه فيك ... واكبر دليل انه لحقك الى هنا ... كل هذا يدل انه مو بس يحبك ... الا يموت فيك


احمد: رؤى؟؟؟
رؤى: نعم
احمد وهو يجلس جنبها ويمسح على شعرها: مصر انه يشوفك!!!
رفعت رؤى راسها بسرعة: ما ابي
احمد: انا شرطت عليه انك تجلسين عندي وما تروحين معه ... بس يكلمك وخلاص
رؤى: بابا
احمد: رؤى ... كسر خاطري ... رجال طول بعرض ويترجى فيني ... ما اقدر
منى وهي تمسك يدها: روحي له يارؤى ... لا تتكلمين اذا ما تبين تتكلمين ... بس روحي ادخلي واطلعي ..
وقربت منها وهمست في اذنها: ومنها تكحلين عينك بشوفته
ابتسمت رؤى وقامت للمجلس ...

احمد بابتسامة: ايش قلتي لها.؟؟؟
منى بدلع: سررررررررررررررررررر
احمد وهو يمسك يد منى بقوة: ايش قلتي لها؟؟؟
منى: اييييييييييي ... احمممممممممممممممد
احمد: ما في ... ايش قلتي لها؟؟؟
منى: احمد كسرت يدي ... بعدين اسرار بيننا ... ليش داخل بيننا؟؟؟
احمد وهو يبتسم: الظاهر مو بس سحرتيني ... حتى رؤى سحرتيها
منى وهي تبتسم: مالي غيركم .. اذا ما اهتميت فيكم اهتم في مين؟؟؟




دخلت رؤى للمجلس ...
رؤى: السلام عليكم
فواز: وعليكم السلام
رؤى: ...................
فواز: ....................
استمروا على هالحال دقيقتين
فواز: رؤى؟؟
رؤى ببرود: نعم
فواز: تتزوجين غيري؟؟؟
رؤى باستغراب: فواااااااااااااااااااااااز
فواز: ...................
رؤى: الصراحة يا فواز صرت اشك في عقلك ... في احد يقول لزوجته هالكلا...
رؤى: فواز ...



فواز ...






فوااااااااااااااااااااااااااااااااااااز




بيت عبدالعزيز ...
وصل سواق سمر ودق عليها ... طلعت وخذت منه الاغراض ... ودخلت من باب المطبخ وصعدت لفوق بدون مايشوفها احد ...
دخلت جناح فواز ... وهذه اول مرة تدخل فيها الجناح ....
الله ياخذها ... جناحها فخم ... طيب يا رؤى ... ان ما طردتك من هنا ... وصار هالجناح لي انا وفواز بسسسسسسسسسسسس ...
يا ربي متى يجي هاليوم ... اخ يا فواز ... لو تلتفت لي شوي بس ... والله لانسيك رؤى واللي خلف رؤى ...

دخلت لغرفة النوم ... انبهرت من جمال الغرفة وترتيبها ... الظاهر عندها ذوق ... لا لا لا لا لا لا لا شكله ذوق فواز ... ولا هي ما اتوقع ان عندها ذوق اصلا ... وهو ليش يشتري لها ويهتم فيها ... اوووووووووووووووووووووووووف متى تنقلعين من حياتنا وتفكينا ... راحت للسرير وحطت عليه الاغراض ... ورتبتهم وطلعت من الغرفة وعلى وجهها ابتسامة الانتصار ...




في المطبخ ...
ليان: وين العلة؟؟
لينا: مين؟؟
ليان: في غيرها ... بنت عمتك المصون!!!
لينا: ما ادري عنها ... ايش تبين فيها؟؟
ليان: مو طايقتها ابد
لينا: هي دايم كذا ... ايش اللي جد في الموضوع؟؟
ليان: كل مالي واكرهها
لينا: وانتي الصادقة ... تصرفاتها هي ورشا صايرة لا تطاق
ليان: شفتيهم شلون يتكلمون في الناس ... لا وعادي عندهم
لينا: الله يستر علينا بس
وصلتهم ربى: ايش فيكم تأخرتوا؟؟؟
لينا: ليان وهذرتها!!
ليان: انتقل لك عرق فواز ... انتي معاه الكلام عندكم بالقطارة
لينا: كويس نترك لك المجال
لينا: هه هه هه هه هه ... ما تضحكين
ربى: ياربي عليكم ... تذكروني بخوات سلطان ... الظاهر كل الخوات يتناقرون كذا ... الحمد لله ماعندي اخت ... ولا طول الوقت نتناقر
لينا وليان: ههههههههههههههههههههههه
لينا: كيفهم خوات سلطان معك؟؟؟
ربى: عسل ... الحمد لله حبوبات وطيبات لابعد الحدود
لينا: الحمد لله ... الله يهنيك
ربى: لا ومن عرفوا اني حامل وهم مبسوطين ... ما عندهم صبر يصيروا عمات ... وكل ما نزلوا للسوق شروا للبيبي شي ... اقولهم بدري بس هم متحمسين وبقوة
ليان: ههههههههههههه خليهم يفرحون
ربى: على قولتك ... خلهم يفرحون


بيت احمد ...
فواز نايم على رجل رؤى ومغمض عينه ....
رؤى ودموعها على خدها: فواز ... تسمعني؟؟
مسك فواز يدها وضغط عليها ...
رؤى: انت بخير؟؟
فواز وهو على وضعه: دامك جنبي فأنا بخير
جلست رؤى تمسح على شعره وتقرأ عليه ايات من القرآن فترة لين فتح عينه وشاف دموعها ...
فواز وهو يمسح دموعها بطرف صبعه: ليش الدموع؟؟؟
رؤى: اشوفك كذا وما تبي دموعي تنزل؟؟؟
فواز: المفروض تعودتي
رؤى: مستحيييييييييل اتعود ... كل ما تتألم احس اني انا اللي اتألم مو انت!!!
فواز: طيب ترجعين معي للبيت؟؟؟
رؤى وهي منزلة راسها: لا
فواز: ليش يا رؤى؟؟؟
رؤى: فواز ... احنا محتاجين وقت نبعد فيه عن بعض ... صدقني
فواز: وكم هالوقت؟؟
رؤى: ما ادري ... ما ادري ... اللي احسه انا لازم نبعد عن بعض
فواز وهو يجلس ويلبس شماغه: على راحتك يا رؤى ... بس اعرفي ان وجودك ورجعتك للبيت مرحب فيه في أي وقت ...
وقف فواز ووقفت معه رؤى: وين رايح؟؟؟
فواز: البيت
رؤى: بس انت تعبان!!
فواز: صرت احسن لا تخافين
رؤى: طيب اتصل على نواف خله يمرك؟؟
فواز: ما يحتاج ... صدقيني بخير
رؤى: طيب لا تسرع
فواز: ان شاء الله
رؤى: ولا تشغل بالك
فواز: ان شاء الله
رؤى: واذا تعبت وقف على جنب
فواز بنظرة: ايش رايك تسوقين عني احسن!!!
رؤى: يكون احسن ... خل سواقنا يوصلك
فواز: رؤى ... من جدك انتي؟؟؟
رؤى: طبعا من جدي ... مو مستغنية عنك؟؟؟
فواز: اذا مو مستغينة امشي معي للبيت
رؤى: فواز ... لا تضغط علي
فواز: خلاص على راحتك ... بس اعرفي اني مو مرتاح وانتي بعيدة
رؤى: ......................................
فواز: مع السلامة
رؤى: في امان الله
وصل فواز للباب والتفت عليها: رؤى
رؤى: عيونها
فواز: ممكن طلب؟؟؟
رؤى: تامر ... لو تبي عيوني ما غلت عليك
فواز وهو يقرب منها ويسحبها لصوبه ... حضضضضضضضضضضضضضضضضنها بقوة فترة ... وباس راسها ...
رفع راسها وشاف دموعها على خدها ... مسح دموعها: وبعدين ... ليش الدموع؟؟؟
رؤى: انتبه على نفسك
فواز: رجعنا للنصايح ... ان شاء الله
رؤى: واي يوم تحس انك تعبان لاتنام لوحدك ... روح لنواف ونام عنده
فواز: ومن قالك اني بنام في الغرفة ... غرفتك ما تنطاق من بعدك!!!
رؤى: الله معك

 
 

 

عرض البوم صور ἤǿǿ∂ẻ-179   رد مع اقتباس
قديم 29-07-10, 09:50 AM   المشاركة رقم: 64
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Feb 2010
العضوية: 156711
المشاركات: 9,406
الجنس أنثى
معدل التقييم: ἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداعἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداعἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداعἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 363

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ἤǿǿ∂ẻ-179 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الحلى كله المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

بيت عبدالعزيز ...
وصل فواز ودخل من المطبخ وصعد لفوق على طول ... ماله نفس يدخل المجلس ... الوقت متأخر واغلب الناس راحت .. خلاص مالها داعي نزلته
دخل غرفته وتوجه للدولاب ياخذ ملابسه ... لفت انتباهه السرير ...
استغرب من اللي موجود عالسرير ... أي هذا ؟؟؟ معقولة رؤى تمزح معي ورجعت البيت قبلي؟؟؟
دورها في الغرفة مالها اثر ... يعني مو رؤى .. بس مين اللي يحط هالاشياء على السرير غير رؤى ... معقولة وحدة من البنات؟؟؟ طيب انا ليش اكل في نفسي ... خلني اروح واشوفها

قرب من السرير ... باقة ورد وجنبها هدية مغلفة بشكل جميل وحلو ... رفع الباقة ودور على البطاقة ما حصلها ... من الغبي اللي مرسل الباقة من غير بطاقة ؟؟؟
فتح الهدية بهدوء ... كمان ما عليها بطاقة ... فتحها بهدوء وهو مستغرب ومتفاجئ منها ... فتحها علبة قلم ماركة ومبين عليه انه فخم ... فتح العلبة وشاف البطاقة




( تصدق ... اوقات الهدايا تعبر عن غلا انسان ...
بس صدقني غلاك ما تعبر عنه هدية!!!






ســـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــر)



فتح فواز عينه عالآخر ... ما توقع ان الوقاحة وقلة الادب توصل للدرجة هذه ... يحس عقله انشل من المفاجأة ...
جلس يفكر شوي ... هالانسانة لازم توقف عند حدها ... مو معقولة هالانحطاط اللي عايشة فيه ... اكثر من مرة فشلتها بس ما ادري هي ايش تبي ... لو عيني عليها كان اخذتها قبل لا اتزوج رؤى ... مو وانا متزوج واحب زوجتي ...
بس لازم اوقفها عند حدها ... شلوووووووووووووووووووووووووووووووون؟؟؟
فكر شوي وجته الفكرة ... رفع جواله واتصل على ليان

ليان: هلا فواز
فواز: وينك؟؟؟
ليان: بالذمة هذا سؤال ... يوم العيد وين بكون؟؟؟
فواز: ربي يعين زوج يتزوجك ... يا حبك لكثر الكلام
ليان: وانت يا حبك لاختصار الكلام
فواز: اخلصي ... عماتي وبناتهم هنا ولا راحوا؟؟
ليان: موجودين
فواز: طيب اذا طلعوا الناس وما بقى غيرهم قولي لهم فواز بيدخل وعطيني خبر
ليان: هذi اخر مجموعة تسلم وبتطلع ... يعني دقيقتين وانزل
فواز: اوكي

طلعوا الحريم ومابقى الا العمات وبناتهم ...
ليان: فواز بيدخل يسلم
هنا سمر انبسطت بقوووووووووووووة ... شكله شاف الهدية وناوي يشكرني ... بس شلون يشكرني قدامهم؟؟؟ معقولة يسويها!!!
دخل فواز: السلاااااااااام عليكم
الكل: وعليكم السلام
دخل سلم على عماته وبارك لهم العيد ... وسلم على البنات اللي جالسين على جنب ومتلثمين بشكل عام ...
جلس جنب عماته: حيا الله عماتي
العمة فوزية: الله يحييك!!
العمة حصة: يعني زوجتك مافيها تنتظرنا وتعيد علينا ... لازم تروح لبيت اهلها؟؟
فواز: والله هي كان ودها ... بس مرت ابوها تعبانة
فوزية: علينا هالحركات؟؟؟ الناس ما تسأل في امها تبي تقنعني انها مهتمة في زوجة ابوها اللي ما عرفتها الا من كم شهر؟؟؟
فواز: والله كل واحد واصله!!!
سكتوا العمات وما علقوا ... حسوا ان الكلام موجه لهم بطريقة غير مباشرة
سكت فواز شوي: ايييييييييييييييه تذكرت
منيرة: خير يمه؟؟
فواز: لما حبيبتي ... في كيس عند الباب جيبيه لي
لما: من عيوني
فواز: تسلم لي عيونك
دخلت لما ومعها الكيس ...
منيرة: ايش هذا؟؟؟
فواز: واحد ثقيل دم وما اطيقه مرسل لي اليوم هالهدية ... وودي اتخلص منها
طلع فواز باقة الورد وعلبة القلم من الكيس ...
سمر فتحت عينها بقووووووووووووووووووة من الصدمة
فواز: لما ... نادي الخدامة
لما: قولي لي ايش تبي ... ليش الخدامة؟؟؟
فواز: بلا كثرة حكي ونادي الخدامة
من قال بلا كثرة حكي تذكر رؤى وابتسم في نفسه
طلعت لما تنادي الخدامة وثواني هي عنده: نعم بابا
فواز: خذي ... هذا القلم اكتبي فيه رسايل لزوجك
الخدامة والضحكة شاقة وجهها: شكرررررررررررررررررررا بابا شكرا
فواز: كم خدامة في المطبخ؟؟؟
الخدامة: واااااجد
فواز: خذي الباقة وعطي كل وحدة منهم وردة
الخدامة: شكرررررررررررررررا بابا ... وخذت الاغراض وركضت للمطبخ قبل لا يغير فواز رايه
سمر من الصدمة مو عارفة ايش تسوي ... مو مصدقة اللي يصير قدامها ... معقولة؟؟؟ عطى الاغراض للخدامة!!!
العمة حصة: معقولة يا فواز ... قلم ماركة للخدامة؟؟؟
فواز: ما حبيت القلم
حصة: طيب اهديه لاحد ... حسافة القلم وسعره!!!
فواز: ما احب اهدي الا الناس اللي احبهم ... وانا كرهت هالقلم بقوة من كرهي لصاحبه ... ما ودي احد احبه يستخدمه
سمر وجهها صار الوان من الغضب قامت بسرعة وبعصبية: يمممممممممممه
امها: نعم؟؟
سمر: ابي اروح البيت ... يالله؟؟؟
امها: بدري ... ما جلسنا مع فواز!!!
سمر: اذا ما قمتي معي بروح مع السواق لوحدي
ابتسم فواز في داخله ابتسامة النصر ... ناس ما تفهم الا اذا جاها الكلام في وجهها


طلعت سمر وامها وهي واصلة حدها ... هين يا فواز ... انا تسوي فيني كذا؟؟؟ وانا اللي تعبت على ما حصلت شي يناسبك ويليق فيك ... طيييييييييب يا فواز ... بطين عيشتك انت واللي ما تتسمى رؤى



آخر الليل ... دخل تركي وعبدالعزيز ونواف للصالة ... وفواز موجود ما صعد فوق ... الكل راح وما بقى احد ...
دخلوا والكل سوالف وازعاج ... فواز متضايق من عدم وجود رؤى ... بس ايش يسوي ... دام هالشي رغبتها فهو يحترم رايها وبيصبر عليها
ليان: لينا بيتي الليلة عندنا؟؟
فواز: اووووووووووووووووووووف تبين خلود اللزقة يرضى؟؟؟ لو شفته بعيني ما اصدق!!!
لينا: حرام عليك ... لا تقول عن خالد كذا؟؟؟
فواز: وانا صادق ... مستحييييييييل بيرضى ... ماسك فيك بيده واسنانه ولا راضي يبعد شوي
ليان: أي والله ... من تزوجت ما شفناها ولا جلسنا معها مثل الناس!!
نواف: احسن من الناس اللي زوجاتهم نايمين في بيت اهلهم ولا هامهم الموضوع
فواز: تلمح لايش؟؟؟
نواف: سلامتك
فواز: لا ... قول ... لا تخليها في خاطرك!!!
نواف: شكلك ناوي تكمل اللي صار بالمجلس هنا؟؟؟
عبدالعزيز: ايش عندكم تتكلمون بالالغاز؟؟؟
نواف: سلامتك يبه
تركي: ما عليك منهم ... ابيك بموضوع على انفراد ... ممكن؟؟
عبدالعزيز: افا عليك ... تعال المكتب
راحوا عبدالعزيز وتركي للمكتب ...
لينا اتصل فيها خالد وقامت تلبس عبايتها لانه ينتظرها برا ...

ليان: اووووووووووووووف ... انت ليش تخلي زوجتك تنام في بيت اهلها؟؟؟
فواز: الموضوع ناقص تدخلك الصراحة!!
ليان: يا ثقل دمك
فواز: شكلك ناوية تنامين اليوم وانتي متكسرة
ليان: على الاقل في اكشن ... مو جالسين ومقابلين بعض!!!
منيرة: عن اذنكم بروح انام
نواف: بدري
منيرة: تعبانة ... من الصبح وانا على حيلي ... ما جلست
فواز: غيري ملابسك يمه وانا لاحقك
منيرة: حبيبي ... لا تتعب نفسك بنام واصير كويسة
فواز: مستحييييل تنامين وجسمك مكسر وانا موجود ... بعمل لك مساج من اللي يحبه قلبك
منيرة: انت كلك على بعضك حبيب قلبي
نواف: يممممممممممممممه ... وانا؟؟؟
منيرة: انتوا عينيني الاثنين ... ولا اقدر استغنى عنكم
ليان: وانا؟؟؟
منيرة: انتي لو الله يرحمنا من طوالة لسانك احنا بخير
صعدت منيرة فوق ... ولفوا الاولاد على ليان
فواز ونواف وهم يصفقون: لقطوا وجهكم ... لقطوا وجهكم ... ايوه
ليان: طيييييييييييييييييييييييييييييييييييييب ... اشوفكم قولوا ليان سوي لنا او حطي لنا .. ما بسوي لكم ولا شي
نواف: تهدد بعد؟؟؟
ليان: أي اهدد ليش لا!!!
فواز: بعدوا بعدوا خلوني الحق امي قبل لا تنام
نواف: وانا بعد بروح انام
فواز: لا تقفل الباب ... بنام عندك
نواف: من عزمك؟؟؟
فواز: عزمت نفسي
نواف: يا سلااااااااااااام
فواز: هذا جزا اللي يونسك؟؟؟
نواف: شكررررررررررا متونس وانا بروحي الحمد لله
فواز: بلاكثرة حكي ولا تقفل الباب لا اكسره على راسك اذا جيت
صعد فواز لامه ومسج جسمها وريحها وهي طول الوقت تدعي له بالتوفيق دنيا وآخرة ...


في المكتب ...
عبدالعزيز: خير تركي!!
تركي: عبدالعزيز ... بكلمك بموضوع بس مو عارف من وين ابدأ؟؟؟
عبدالعزيز قام من مكانه وجلس جنب اخوه: خير تركي... خوفتني
تركي: لا تخاف ... بس انا خايف ان الموضوع يزعلك
عبدالعزيز: ان شاء الله ما ازعل
تركي: وتقول لي رايك بصراحة!!!
عبدالعزيز: اكيييييييد ... عمري ما كذبت عليك!!!
تركي: اممممممممممممممممممممممممممممممممم
عبدالعزيز: .......................
تركي: اممممممممممممممممممممممممممم خلاص عبدالعزيز ما ابي شي
قام وقف وسحبه عبدالعزيز وجلسه
عبدالعزيز: ممكن تجلس وتتكلم؟؟؟
تركي: الصراحة؟؟
عبدالعزيز بنفاذ صبر: ايييييييييييييه
تركي: نويت اتزوج
عبدالعزيز بنظرة: ..........................
تركي: خلاص خلاص ... اذا مو موافق عادي مولازم
وقف عبدالعزيز قدام تركي وسحبه من ثوبه ووقفه: تركي ... انت من جد تتكلم
تركي: قلت لك اذا ما عجبك الموضوع عادي ... مو ضروري
سحبه عبدالعزيز وحضنه بقوة: تركي ... انا ما صدقت تجي وتقول لي ابي اتزوج ... تقول مو لازم ... خلاص دامك قررت مو بكيفك بزوجك يعني بزوجك ... وتكاليف العرس كلها علي ... من الالف الى الياء
تركي: لا ياخوي ... فلوسك لك ولعيالك ... انا بتكفل بكل شي
عبدالعزيز بعصبية: ايش الكلام اللي تقوله؟؟؟ ليش انت مو ولدي؟؟؟
تركي: انا ما قلت كذا ... عمرك ما قصرت معي ولا بتقصر ... بس يا وجه استح
عبدالعزيز: شوف ... دامني حي ... ما في احد يتكفل بمصاريف زواجك غيري ... لا تعيد وتزيد في الكلام اللي ماله داعي
تركي وهو يبوس راس اخوه: الله يطول بعمرك ... لو ابوي عايش ما سوى معي ربع اللي سويته لي
عبدالعزيز: تركي ... ما ابي اسمع هالحكي ... انت لما تتكلم كذا كأني متفضل عليك ... واللي سويته كله من حقك واقل من حقك
تركي: سبحان الله ... كل واحد في الدنيا هذه يسوي باصله ... امي عمرها ما عاملتك او عاملت عبدالرحمن كويس ... وفي الاخير انتوا اللي تقومون بولدها ... وخصوصا انت يا عبدالعزيز
عبدالعزيز: الله يرحمها ... انت مو ولدها ... انت اخوي ياعبدالعزيز ... واظنك تعرف غلاتك ومعزتك عندي ما يحتاج اقول
تركي: تسلم ياخوي ... وانت بعد غالي علي والله يعلم بغلاتك
عبدالعزيز: لا تضيع الموضوع بكلامك الزايد ... انا ماصدقت تعزم عالزواج
تركي: اقولك ... خلاص غيرت رايي ما ابي اتزوج
عبدالعزيز: ليش هو بكيفك ... انا ما صدقت تنطق وتقول ... دامك نطقت خلاص ... مافي مفر ... بزوجك يعني بزوجك
تركي: هههههههههههه امزح معك ياخوي
عبدالعزيز: مو وقت مزحك ... تبي تتزوج على ذوق مين؟؟؟ منيرة ولا البنات؟؟؟
تركي: ههههههههه لا هذه ولا هذه ... في وحدة في بالي
عبدالعزيز بجدية: من بنته؟؟؟
تركي: هذه المشكلة ... المشكلة مو في قرار الزواج ... المشكلة في اللي اخترتها
عبدالعزيز: خوفتني تركي ... من هي؟؟؟
تركي: شهد اخت فواز ونواف
عبدالعزيز: والنعععععععععععم ... وين المشكلة؟؟؟
تركي بفرح: يعني ما عندك اعتراض عليها؟؟؟
عبدالعزيز: وليش الاعتراض؟؟؟ ناس والنعم فيهم وفي تربيتهم
تركي: بس خواتي ما بيوافقون
عبدالعزيز: ايش عليك منهم؟؟؟ دامك معي لا تخاف
تركي: انا مو خايف ... ولا همني رايهم ... بس اللي همني رايك ... كنت خايف انك ما توافق
عبدالعزيز: وليش ما اوافق؟؟؟ لانها مطلقة يعني!!! تدري ايش اسمي اللي يفكر بهالموضوع ... متخلف ... وكلمة متخلف قليلة بحقه ... الطلاق شرع ربي ... يعني انتوا اعلم بربي ... لو كان فيه ضرر ماكان حلله ربي ... البنت ماعليها كلام ... والكل يعرف ان السبب في زوجها اللي ما قدرها ... ليش ارفض .. ماله داعي رفضي!!!
تركي: بردت خاطري الله يسعدك ... بس ودي لو نتمم كل شي بهدوء ... وخواتي ما يعرفون الا قبل الملكة بيوم ... اعرفهم بيحاولون يفركشون الموضوع باي شكل
عبدالعزيز: صار ... بس انتظر اسبوع او اسبوعين ... جدتهم توها متوفية ومو حلوة نخطب على طول
تركي: اللي تامر فيه

طلع تركي على شقته ... وصعد عبدالعزيز لغرفته ... دخل غرفته وشاف فواز جالس على السرير ويسولف مع امه ..
عبدالعزيز: يا سلاااااااااااااام ... ايش مجلسك هنا؟؟؟
فواز: اشتقت لامي وودي انام في حضنها
عبدالعزيز: روح لزوجتك ونام في حضنها
فواز: زوجتي عند اهلها
عبدالعزيز وهو يقرص اذنه: يعني اذا زوجتك عند اهلها تجلس على قلبي ؟؟؟
فواز: ههههههههههههه هذا جزاتي ... اريح الوالدة بدل ما تصحيك بالليل من الم رجلها؟؟؟
عبدالعزيز: اذا كذا سماح!!!
منيرة: يعني اللي همك اني ما اصحيك ... ما همك صحتي؟؟؟
عبدالعزيز: افا يا منيرة ... تعرفين غلاتك ... ما يحتاج اتكلم
منيرة: من ناحية غلاتي فانا عارفتها
فواز: يبه ... خلني انام في وسطكم ؟؟؟ ودي استرجع ذكريات الطفولة؟؟؟
عبدالعزيز: ايييييييش؟؟؟ قلتها ذكريات الطفولة ... مو رجال طول بعرض ... انت لو نمت هنا انا مالي مكان في الغرفة كلها مو بس مالي مكان جنبكم!!!
فواز: هههههههههههههههههه
منيرة: بسم الله على ولدي ... لا تقول عنه كذا ... ما يحسد المال الا اصحابه ... وبعدين عادي ... اذا ولدي وده ينام هنا انت نام في غرفة الضيوف!!!
نواف وهو داخل الغرفة وسمع اخر الكلام: وانا؟؟؟ وين انام؟؟؟
عبدالعزيز: كملت!!!
فواز ونواف: هههههههههههههههههههه
منيرة: حياك انت بعد ... العين اوسع لكم من المكان
عبدالعزيز: عيالك مكانهم العين ... وانا في غرفة الضيوف؟؟؟
فواز: لا يبه ... اذا احنا العين انت القلب بكبره
عبدالعزيز: صدق يا منيرة؟؟؟ انا القلب؟؟؟
طالعته منيرة بنظرة وما ردت عليه: .........................
نواف: اووووووووووه اوووووووووووه ... قوم قوم فواز ... شكلنا مخربين عليهم الجو
عبدالعزيز وهو يضرب نواف على كتفه: متى بتعقل؟؟؟
فواز: هههههههههه ما في امل منه يبه
عبدالعزيز: يعني انت اللي احسن منه!!! كلكم مثل بعض!!!
فواز: افا يبه ... قلبت علينا اشوف؟؟؟
نواف: انت ما تعرف ... هذه خطة للتطفيش ... بس احنا جالسين وما بنطلع
فواز: ايه صح ... ما بنطلع
عبدالعزيز: متأكدين؟؟؟
فواز ونواف: طبببببببببببببببببببببببببببببببعا
عبدالعزيز: منيرة ... فيه عصا عندي يمدحونها ... قومي هاتيها لي
منيرة: ياسلااااااااام ... تبيني اجيب لك عصا تضرب فيها اولادي!!! تحلم!!!
فواز ونواف: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
عبدالعزيز: تضحكون ها؟؟؟ طييييييييب!!!
قام من مكانه وفتح الدولاب وطلع منه العصا ...
الاولاد من شافوا العصا ... ركضضضضضضضضضضضضوا برا وهم يضحكون على ابوهم ...



 
 

 

عرض البوم صور ἤǿǿ∂ẻ-179   رد مع اقتباس
قديم 29-07-10, 09:52 AM   المشاركة رقم: 65
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Feb 2010
العضوية: 156711
المشاركات: 9,406
الجنس أنثى
معدل التقييم: ἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداعἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداعἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداعἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 363

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ἤǿǿ∂ẻ-179 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الحلى كله المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء 22 ..

قام من مكانه وفتح الدولاب وطلع منه العصا ...
الاولاد من شافوا العصا ... ركضضضضضضضضضضضضوا برا وهم يضحكون على ابوهم ...
عبدالعزيز: ههههههههههههههههههههه
لف على منيرة الجالسة على طرف السرير وهي مبتسمة ... من شافته عطته ظهرها ونامت ...
جلس عبدالعزيز على السرير: منيرة
منيرة: .......................
عبدالعزيز وهو يمسح على ظهرها: منيرة
منيرة وهي على وضعها: نعم؟؟
عبدالعزيز وهو يلفها لجهته: بسألك سؤال!!
منيرة: عبدالعزيز ... تعبانة وفيني نوم
عبدالعزيز: جاوبيني على سؤالي وبعدها نامي
منيرة: خير؟؟
عبدالعزيز: لو خيرتك بين نواف وفواز ... تختارين مين؟؟؟
منيرة باستغراب: ما فهمت؟؟؟
عبدالعزيز: يعني لو قلت لك ضحي بواحد منهم ... نواف او فواز ... مين تختارين؟؟؟
منيرة بسرعة: بسم الله عليهم ... ايش هالكلام؟؟؟
عبدالعزيز: ما تقدرين تستغنين عن واحد منهم؟؟؟
منيرة: اكيييييييد ... عبدالعزيز ليش هالحكي؟؟؟
عبدالعزيز: ابيك تعذريني لما ما قلت لك من ولدك !!! لو قلت لك بتفقدين واحد منهم ... وانا بعد بفقده ... وهذا اللي ما اقدر استحمله
منيرة: عبدالعزيز ... انت ما بتقول لي من ولدي ... وانا يئست اصلا انك تقول لي ... فلا تدور لك اعذار ... الشي اللي سويته غلط ... وبتدفع ثمنه ... بس متى ؟؟؟ الله اعلم ... تصبح على خير ..
عطته ظهرها ونامت ...
جلس عبدالعزيز يفكر بكلامها ... وحط راسه ... بس وين تغمض لي عين ... وهو يحس ان الهم كل ماله ويكبر ... الى متى؟؟؟


مر اسبوع ... رؤى في بيت ابوها وما رجعت ... فواز ما سأل عنها حتى بمسج ... وهي بالمثل ... اخلاقه تجارية ... واصلة معه للآخر ... والكل ملاحظ عليه عصبيته ...
رؤى ... تتصل كل يوم في خالتها وتطمن عليها وتبين لها ان الوضع عادي ... وانها ما رجعت البيت لظروف زوجة ابوها ...

في المستشفى ...

تركي جالس في مكتبه ... سمع صوت الباب
تركي: تفضل
عبدالعزيز: السلام عليكم
قام تركي من مكانه وتوجه لاخوه: وعليكم السلام ... حياك الله ... نورت مكتبي
عبدالعزيز: النور نورك ...
تركي: ايش تشرب؟؟؟
عبدالعزيز: مسوي فيها مدير علي انت ووجهك ... استريح بس
تركي: هههههههههه العين ما تعلى عالحاجب
عبدالعزيز: تسلم ... ايش عندك اليوم بعد المغرب؟؟؟
تركي: فاضي ... امر؟؟؟
عبدالعزيز: اجهز ... بنروح لبيت بوشهد
تركي: .................
عبدالعزيز: لا تعليق ... ليش سكت؟؟
تركي: افكر
عبدالعزيز: في ايش؟؟
تركي: تتوقع يوافقون؟؟؟
عبدالعزيز: وين يحصلون احسن منك؟؟؟
تركي: لا تنسى فرق السن!!!
عبدالعزيز: بدري ... كان جلست كمان وبعدين قولي فرق السن ... لما تأخرت في الزواج ما كنت تعرف انه بيكون في فرق في السن؟؟؟
تركي: اممممممممممممم خلاص غيرت رايي
عبدالعزيز: تركي ... انا وعدت الرجال وانتهينا
تركي: نشوف اخرتها
عبدالعزيز: انت من جدك خايف؟؟؟ ماعندك سالفة ... حتى اذا رفضوا في غيرها الف
تركي: بس انا خاطري في هالبنت
عبدالعزيز: وانا بعد ودي تاخذها ... بس اقول لو ... لو رفضوا
تركي: اذا رفضوا ما ابي اتزوج غيرها
عبدالعزيز: خلها ترفض بالاول بعدين قرر ايش تسوي اذا رفضت
تركي: الله كريم
عبدالعزيز: وينهم الشباب؟؟؟
تركي: هههههههههههههههه
عبدالعزيز: دامك ضحكت معناته فيه مصيبة وراهم
تركي: لا مو مصيبة مصيبة ... نص مصيبة
عبدالعزيز: وينهم؟؟
تركي: طالعين يتغدون برا
عبدالعزيز وهو فاتح عينه: كلهم؟؟؟
تركي: فواز ونواف وخالد
عبدالعزيز وهو يهز راسه: لا حول ولا قوة الا بالله ... ما ادري متى بيعقلون
تركي: حرام عليك يا عبدالعزيز ... خف عليهم شوي
عبدالعزيز: كل هذا واخف عليهم؟؟؟ داوم وما يداومون!!! ولا اسوي لهم شي ... ايش تبيني اسوي ؟؟ ارسل لهم رواتبهم وهم نايمين في البيت!!!
تركي: حرام عليك ... صدق هم يطلعون من الدوام ويتجمعون في المكاتب ... بس بعد ما يخلصون شغلهم ... ما في مرة تركوا اشغالهم وتجمعوا ... يشتغلون بضمير وبعدين يسوون اللي يبونه
عبدالعزيز: ومناوباتهم؟؟؟
تركي: هههههههههههههه هو المشكلة في المناوبات ... ما يرضون ياخذون المناوبات ... بس اذا ناوبوا يشتغلون
عبدالعزيز: هم خلهم ياخذون المناوبات بعدين ... في الشهر مرة يرضون يداومون في الليل!!!
تركي: ههههههههههههههه خلهم على راحتهم ... مستشفى ابوهم وخلهم يتدلعون
عبدالعزيز: المشكلة انهم شطار ... بس لو يهتمون شوي؟؟؟ يطلعون عباقرة
تركي: ما ينخاف عليهم ... صدقني


وفعلا ... بعد المغرب ... تركي وعبدالعزيز زاروا ابو شهد وفاتحوه بالموضوع وبان انه انبسط عالموضوع ... تركي ما يتعوض ... وما فيه شي يعيبه
بس طلب منهم فترة يشاور فيها شهد ويرد عليهم الخبر ...



بعد العشا ...
رجع تركي مع عبدالعزيز للبيت ... ودخلوا المكتب على طول ...
نقز نواف لفواز اللي يتفرج عالتلفزيون ...
نواف: ايش عندهم الاخوان؟؟
فواز وهو مندمج: ما ادري عنهم
نواف: خاطري اعرف!!!
فواز: يا شين اللقافة
نواف: يعني بالذمة ما ودك تعرف؟؟؟
فواز: والله من ناحية ودي ودي ... بس انا اقولك من احين ... لو ناويين يخبون علينا لو تموت قدامهم ما يقولون لك
نواف: تبي تعلمني فيهم
فواز: دامك عارف بعد خلني اكمل الفيلم
نواف: باقي عليه كثير؟؟؟
فواز: تبي شي؟؟
نواف: والله فيه سالفة تحوس في خاطري
فواز: اذا موضوع من مواضيعك البايخة بذبحك
نواف: الله اكبر ... سوالفي صارت بايخة؟؟؟ ولا لانها ماتجي على هواك!!!
فواز: اخلص ايش عندك؟؟؟
نواف: ما ينفع هنا ... اصعد معي فوق واقول لك
فواز: اووووووووووووووف ... رؤى ايش تصير لك؟؟؟ كل ماتشوفوني مندمج بفيلم تزعجوني!!!
نواف: لو شفتها بعيني ما صدقت ... هي تقدر تكلمك عشان تزعجك؟؟؟
فواز: اخلص واصعد معي خلنا نشوف اخرتها
نواف: هذا انت ... اذا ما عجبك الكلام تغير الموضوع على كيفك ...


صعدوا لجناح فواز ...
نواف: ايييييييييييييييييييييييييييش هالحوسة؟؟؟
فواز: بالذمة .. رؤى تاركة البيت من اسبوع ... شلون تبي الجناح يكون شكله؟؟؟
نواف: في اختراع اسمه خدامة تحت ... نادها وخلها ترتب هالحوسة
فواز: هي من حرقت رؤى وانا كارهها ولا اطيقها
نواف: اللي يسمعك تحبها
فواز: نواف ... اذا بتتكلم في موضوع رؤى بنزل وبتركك
نواف: اووووووووووووووووف ... مو انت معطلني؟؟؟
فواز: مافهمت؟؟
نواف: الصراحة قررت قرار ... واحس مو وقته ورؤى مو في البيت!!!
فواز: اللي هو؟؟؟
نواف: قررت اتزوج
فواز: مبرووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووك
نواف: الله يبارك فيك ... بس شلون ورؤى مو في البيت؟؟؟
فواز: ايش دخل رؤى في الموضوع؟؟؟
نواف: ما ادري احسها مو حلوة اخطب وهي مو هنا
فواز: خواتك فيهم الخير
نواف: بس رؤى طول عمرها معنا ... ومو حلوة في زواجي ما تكون موجودة!!
فواز: انت متخيل اني بتركها في بيت ابوها لزواجك؟؟؟ تحلم!!!
نواف: والله اللي يسمعك يقول مهتم وكل يوم تكلمها ... ما كأنك سافها من طلعت من هنا
فواز: مو شغلك
نواف: اووووووووووووووووووووووووووووف
فواز: المهم ... قول لامك تخطب لك وفرحها
نواف: لا ... انا حصلت لي العروسة
فواز: حركااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااات ... من ورانا؟؟؟
نواف: أي من وراك ... كل الموضوع بالصدفة
فواز وبان عليه الاهتمام: شلون؟؟؟
نواف: شفتها عند رغودة في المستشفى ... البنت اللي فتحت لي الباب
فواز: ايووووووووووووووووووووووووووووووووووه قلت لي البنت اللي فتحت لك الباب ... ولما سألتك حلوة سويت لي فيها الولد العاقل اللي غض البصر وما شاف البنت
نواف: فواز ... كلها لمحة ودخلت مزاجي
فواز: ههههههههههههههههه لمحة ودخلت مزاجك؟؟؟ اذا شفتها كلها ايش بتسوي؟؟؟
نواف: فواااااااااااااااااااااااااااااز
فواز: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه طيب من بنته؟؟؟
نواف: بنت عمي يوسف
فواز بصوت عالي: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههه
نواف: ممكن اعرف ايش اللي يضحك؟؟؟
فواز: بنت عمي يوسف؟؟؟ بتتزوج وحدة كبر امك؟؟؟
نواف: اذا مو عارف لا تتفلسف
فواز: قصدك حفيدته؟؟؟
نواف: بنته
فواز: عمي يوسف عنده بنت ما تزوجت؟؟؟
نواف: ايه ... حتى انا انصدمت ... سألت شهد وقالت لي ... هي بعمر رغد ... وانها لما امها حملت فيها ما عرفت الا متاخر ... على بالها انقطعت الدورة عليها وطلعت حامل
فواز: معلومة جديدة تصدق؟؟؟
نواف: ايه ... خلنا نعرف عيال عمنا بالاول ... بعدين نعرف عيال عم امنا بالرضاعة
فواز: تتوقع ابوي يوافق؟؟
نواف: وليش يرفض؟؟؟ احس ابوي يحبهم
فواز: اممممممممممم جرب وقول له
نواف: اشوفك مو متحمس!!!
فواز: بالعكس ... عمي يوسف بالمرة طيب ... واكيد بنته مثله
نواف: بس ما تتوقع انها اصغر وحدة ودلوعة ... عاد انا اكرررررره الدلع
فواز: طيب اسال البنات
نواف: شهد تمدحها بقوة
فواز: توكل على الله ... شهد انسانة عاقلة واذا مدحت لك وحدة اكيد بتكون كويسة
نواف: انزل اقول لابوي؟؟
فواز: تبي انزل معك؟؟؟
نواف: اكيييييييييييييييييييييد من غير سؤال
فواز: قوم خل ننزل له وتركي عنده ... يساعدنا شوي اذا كان في احتجاجات
نواف: لا ان شاء الله ما يحتج على شي
فواز: ابوك وحركاته ما تعرف له
نواف: يالله انزل معي ...
نزلوا لابوهم المكتب ... وضربوا الباب ...
عبدالعزيز: تفضل
طلوا فواز ونواف بروسهم: ممكن ندخل
عبدالعزيز: دخلتوا وخلصتوا
نواف: لا اذا ما تبينا ندخل نطلع عادي ... صح فواز؟؟؟
فواز: ايه اكيييييد ... اهم شي راحتك يبه
عبدالعزيز: من متى العقل هذا؟؟؟
فواز: دومنا عقال ... بس انت ما تقدر
عبدالعزيز: شفت يا تركي ... ما يعرفون يجلسون مؤدبين ... لازم طوالة اللسان هذه
فواز قرب من ابوه وراح على كرسيه من ورا ... وباس راسه: رضاك يبه
عبدالعزيز: الله يرضى عليك
وجلس فواز يمسج رقبة ابوه وكتفه وهو واقف وراه ... ونواف جالس على الكرسي اللي قدامه ... وكل واحد ياشر للثاني يبدأ بالكلام
تركي جالس على الكرسي الثاني وحاط يده على خده ويضحك عليهم في نفسه ...
عبدالعزيز بحزم: فواز ... نواف ... اخلصوا وقولوا اللي عندكم ... عندكم مصيبة اكيد
فواز: الله لا يجيب المصايب يبه
عبدالعزيز: اخلصوا وقولوا اللي عندكم ... ما فيني على حركاتكم
نواف وفواز: .........................
عبدالعزيز: فواز ايش الموضوع؟؟؟
فواز: الموضوع يخص نواف ... خله يفاتحك هو بالموضوع
عبدالعزيز: نواف ... ايش عندك؟؟؟
نواف: يبه ... انا قررت قرار طبعا بعد اذنك
عبدالعزيز: الله يستر من قراراتك!!!
نواف: يبه انا قررت اتزوج
عبدالعزيز وتركي طالعوا في بعض وانفجروا ضحك
استغربوا فواز ونواف ...
عبدالعزيز: تتزوج؟؟؟ ايش اللي فتح نفسكم عالزواج؟؟؟
نواف: ليش مين بعد بيتزوج؟؟
عبدالعزيز: مو شغلك وبطل لقافة ... كل هالموال انت واخوك واخرتها تبي تتزوج!!! ما كأني نشف حلقي وانا اقول لك تزوج
نواف: خفت تكون غيرت رايك ...
عبدالعزيز: لا غيرت رايي ولا شي ... ابيها من الله ... يمكن تعقل
فواز: خخخخخخخخخخخخ فشلوه
عبدالعزيز: لا احد يسمعك يالعاقل
فواز: يبببببببببببببببببببببه
عبدالعزيز: لا تقول لي يبه ... واصلة معي منك
فواز: افا ... لييييييييييييش؟؟؟
عبدالعزيز: ايش فيها زوجتك؟؟؟
فواز: .........................
عبدالعزيز: ما ترد؟؟؟
فواز: زوجة ابوها مريضة
عبدالعزيز: هالكلام اضحك فيه على امك ... مو علي!!! ح
فواز: يبه سوء تفاهم وبينحل
عبدالعزيز: شلون ينحل وانت مطنش الموضوع؟؟؟
فواز: ما طنتشتها ... رحت لها نفس اليوم ... بس قالت لي بترتاح شوي في بيت ابوها
عبدالعزيز: وانت ما صدقت؟؟؟
نواف اللي حس ان ابوه يشد على فواز: يببببببببببببببببببببه ... خلك من فواز ... خلنا في موضوعنا ... متى نروح نخطب؟؟؟؟؟؟
عبدالعزيز وتركي: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
نواف: يببببببببببه ... ايش فيكم كل ما تكلمت ضحكتوا علي؟؟؟
عبدالعزيز: لانك رجة في كل شي ... حتى في الزواج ... اصبر خلنا نقول لامك ... وهي تدور لك على العروس ... بعدين قول لي نخطب
فواز: لاااااااااااا ... نواف عروسته جاهزة
عبدالعزيز باهتمام: من بنته؟؟؟
نواف: ...........................
فواز: بنت عمي يوسف
عبدالعزيز: عمك يوسف مين؟؟
فواز: عمي يوسف ... عم امي نورة
عبدالعزيز بفرحة: والنعععععععععععععععععععععععععععععم ... زين ماسويت
نواف: يعني موافق؟؟؟
عبدالعزيز: طببببببببببعا ... ما يبيلها كلام ... وين تحصل ناس طيبين كذا
نواف وهو يبوس راس ابوه: الله يخليك لنا ولا يحرمنا منك
عبدالعزيز: انا افاتح امك ولا انت تفاتحها؟؟؟
فواز: لا يبه .. خلنا نجننها شوي
عبدالعزيز: ترى ما ارضى على امكم ... لا تهبلون فيها
نواف: اووووووووووووه اوووووووووووووووه ... ما اقدر عالحب انا
عبدالعزيز: ضفوا وجهك انت وياه ... خلوني اكمل كلامي مع عمكم
فواز: الا يبه ... ايش الموضوع المهم اللي صار له اسبوع وما خلص؟؟؟
عبدالعزيز وهو يفر اذن فواز: الا فواز ... ايش هاللقافة اللي نزلت عليك هاليومين؟؟
نواف: أي والله ... انا ما ادري طالع على مين ملقوف؟؟
عبدالعزيز: من عاشر القوم ... اقول فواز ... رجع رؤى بسرعة ... الله يستر عليك من مقابل نواف ... هالمرة لقافة المرة الجاية ما ادري ايش ممكن يصير
تركي وفواز: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
نواف: يببببببببببببه ... بس هالمرة بسامحك لانك بتخطب لي( وغمز له بعينه)
عبدالعزيز: يعني لو ما بخطب لك كان ايش سويت؟؟ظ
قرب نواف وباس ابوه على راسه: ببوسك على راسك
فواز وهو يبوس ابوه: هذا ابوي ... وانا اللي ابوسه على راسه ... بعد عنه بس
نواف: انت اللي بعد ... روح لامك بوس راسها ... مصدع راسنا فيها
فواز: الصراحة انا ما استغني عنهم اثنينهم
نواف: ولا انا ... بس انت تحب تلصق فيهم
فواز وهو يحضن ابوه: اذا ما لصقت في ابوي وامي الصق في مين
عبدالعزيز وهو يبادله الحضن ويهمس في اذنه: روح رجع زوجتك والصق فيها واحضنها على كيفك
فواز: .....................
نواف: يالله يبه عن اذنك ...
عبدالعزيز: اذنكم معكم
طلعوا فواز ونواف ... ولف تركي على اخوه
تركي: ومو عاجبينك؟؟؟ وين يحصل لك عيال يدورون رضاك؟؟؟
عبدالعزيز: انا ما قلت مو عاجبيني ... بس ابيهم باحسن حال
تركي: ما في احسن منهم ... الكل يمدح فيهم
عبدالعزيز: تربية منيرة يا تركي ... تربية منيرة
تركي بابتسامة: وتعلمني بتربيتها ... انا ما اطلع من جزاها


بعد 3 ايام ... اتصلت نورة في فواز ...
فواز: هلا والله يمه
نورة: هلا حبيبي ... وينك؟؟
فواز: طالع من الدوام ... تامريني على شي؟؟؟
نورة: تقدر تمرني شوي؟؟
فواز: من عيوني ... مسافة الطريق وانا عندك
نورة: لا حبيبي ... تعال عالراحة اذا عندك مشوار او شي خلصه وبعدين تعال
فواز: ما في اهم منك ... بس ما عليك امر ... جهزي لي شي اكله .. ميت من الجوع
نورة: يخسى الجوع والله ... احلى عشا ينتظرك
فواز: لا كذا تخليني اروح المستشفى وانا مكسر وحالتي حالة ... من الحماس بدخل في الاشارة اللي قدامي
نورة: بسم الله عليك ... لا تفاول على نفسك
فواز: هههههههههه ان شاء الله ... مع السلامة


وصل فواز لبيت امه نورة ... وكالعادة استقبلوه البنات وجننوه وهو جنن فيهم ...
نورة: بنات ... بعدوا عن اخوكم وقوموا جهزوا له العشا
جود: توه داخل ... انتظري عليه شوي!!
نورة: الولد ميت من الجوع ... تحركوا
وعد: والله نشوفه جالس قدامنا مو ميت ولا شي
نورة: بسم الله عليه
قام فواز: خليها عنك يمه
قرب منها وسحب شعرها ...
وعد: اييييييييييييييييييييييييييييييي
فواز: تبين اموت؟؟
وعد: انا ما قلت كذا!!! ايييييييييييييييي فواز ... اترك شعري
فواز: ما بتركك!!
وعد: فوااااااااااااااااااااااااااااااز ... يمممممممممممه شوفيه؟؟
نورة: هههههه اتركها يا فواز
فواز وهو يتركها: عشان خاطرك بس
وعد وهي ترتب شعرها: طيييييييب يا فواز ... خلي اشوف رؤى ... ان ما نتفت شعرها ما اكون وعد
فواز وهو يقوم لها مرة ثانية ... ركضضضضضضضضت وعد ومسكت بامها
فواز: ان قربتي من رؤى اذبحك
وعد: اوووووووووووف طيب
نورة: يا ربي على هالبنات ... قوموا حطوا العشا لاخوكم!!!
جود وعد: طيب طيب ... انتم دايما الاولاد ماخذين عقولكم ولا البنات ... مساكين
فواز: الحمد لله انكم مساكين
قاموا البنات وراحوا للمطبخ يجهزون العشا ... بس ابتعدوا ... مسك فواز يد امه
فواز: خير يمه ... خوفتيني
نورة: تعشى بالاول
فواز: تكلمي يمه ... لاحق عالعشا
نورة بحزن: شهد
فواز بخوف: ايش فيها؟؟؟
نورة: رافضة تركي
فواز باستغراب: أي تركي؟؟؟
نورة: لي شانت ما تعرف؟؟؟
فواز: اعرف؟؟؟ ايش صاير يمه؟؟؟
نورة: عمك تركي خطب شهد اختك
فواز: صدق؟؟؟ متى؟؟؟
نورة: صار له 3 ايام
فواز: وانا اشوف الوالد وتركي بينهم شي ... يبي يتزوج الاخ ولا يقول لنا!!!
نورة: مو مهم يقول لك او ما يقول ... المهم شهد
فواز: ايش فيها؟؟؟
نورة: رافضة نهاااااائيا
فواز: ليييييييش؟؟؟ تركي ما يتعوض
نورة: ما ادري عنها ... اتصلت فيك تكلمها ... وما كلمت نواف لانها قالت لك عن بندر من اول شي ... واكيد ترتاح لك اكثر
فواز: لاحول ولا قوة الا بالله ... طيب اكلمها ... وينها؟؟؟
نورة: في غرفتها
فواز: عن اذنك يمه
نورة: اذنك معك


دخل فواز غرفة شهد ...
فواز: الحلوة ايش تسوي؟؟؟
شهد: هلا فواز ... حياك
فواز: الله يحييك
شهد: رؤى معك؟؟؟
فواز: رؤى في بيت ابوها
شهد: معقولة؟؟؟ من يوم العيد؟؟؟
فواز: خلنا من رؤى ... انتي ايش عندك رافضة عمي العزيز؟؟؟
شهد: امي كلمتك
فواز: طبعا تكلمني ... ليش انتي مستهينة في عمي ... ترفضينه وتبينا نسكت لك؟؟؟
شهد: فواز الله يخليك ... ما ابي اتناقش في هالموضوع
فواز: ممكن اعرف ليش؟؟
شهد: عشت تجربة قاسية وما ابي اكررها
فواز: ومن قال انك تكررينها؟؟؟ تقارنين تركي ببندر الخايس؟؟؟
شهد: بندر لما خطبني الكل طار فيه ... والكل مدحه لي ... وايش اخرتها؟؟؟
فواز: بندر خربوه رفقة السوء
شهد: وانا ايش يضمن لي ان تركي ما يتغير؟؟؟
فواز: شهد مو منطق هذا
شهد: ليش؟؟
فواز: على كلامكم محدب يتزوج ... حتى احنا يالشباب ... ايش يضمنا ان البنت اللي بنخطبها ما بتتغير؟؟
شهد: لا هذا غير
فواز: نفس الشي صدقيني ... بس انتي تنظرين للموضوع من جهتك
شهد: يمكن ... بس اللي اعرفه اني ما ابي اتزوج
فواز: الى متى؟؟؟
شهد: شلون يعني؟؟
فواز: يعني حاليا الله يطول بعمر امك وابوك ... لا سمح الله اذا صار فيهم شي ايش بتسوين؟؟
شهد: الله لايقوله
فواز: قلت لك الله يطول بعمرهم ... بس لابد ويجي هاليوم
شهد: فواز ما ابي اسمع شي
فواز: بس ...
قطع عليهم الكلام جوال فواز ...
فواز: هلا يمه
منيرة: هلا حبيبي ... وينك؟؟
فواز: قريب ... تا مرين على شي؟؟
منيرة: اذا ما عليك كلافة ممكن تمر على البنات في الجامعة ... ارسلت السواق مشوار وبيتأخر عليهم ... كلمت نواف يقول مشغول شوي
فواز: من عيوني ... غالي والطلب رخيص ... بس قولي لهم يطلعون بسرعة مو ساعة يوقفوني عند الباب
منيرة: خلاص اكلمهم واقول لهم
فواز: مع السلامة
فواز لشهد: نرجع لمحور حديثنا بتركك حاليا تفكرين بكلامي وبرجع لك ... لا تتوقعين اني بخليك تضيعين هالفرصة من يدك
شهد: .............................


في الجامعة ...
البنات جالسين في غرفة الانتظار ومعهم رؤى ...
رؤى ولينا وهم يناظرون لمجموعة بنات شكلهم مو مريح ابد ...
لينا: الله لا يبلانا
رؤى: اي والله ... تصدقين اخاف منهم
لينا: حتى انا ... الله يكافينا شرهم ... اصلا شوفي حركاتهم ونظراتهم للبنات ... مرة وقحة
رؤى: خلاص لا تطالعين فيهم ... الله يكفينا شرهم
دخلت لينا: سلااااااااااااااااااام
لينا ورؤى: وعليكم السلام
ليان: لينا جاهزة؟؟ امي اتصلت تقول فواز بيمرنا ... ويقول يا وليلكم اذا اخرتوني ... حتى لما يتكرم ويمرنا يتفلسف ويتأمر علينا
رؤى من سمعت اسم فواز وهي في عالم ثاني ... يا هو واحشها ... الله يسامحه ماعبرني بمسج حتى ...
ليان: ياااااااااااااابنت وين رحتي؟؟
رؤى: ها ... معكم
لينا: ليش ساكتة لها وهي تتكلم في زوجك؟؟
رؤى: ايه صح ... ليش تتكلمين عن فواز كذا؟؟؟ يحصل لك فواز يتكرم ويمر عليك
ليان: مالت عليك انت ورجلك
دق جوال رؤى وقفلته: عن اذنكم بنات ... سواق بابا وصل
ليان: تعالي معنا وكحلي عينك بشوفة فواز؟؟
لينا: لا ... ايش تكحل عينها في الجامعة؟؟ ما عليك من ليانو
رؤى وهي تسايرهم: طبببببببببعا ... ايش الجامعة؟؟؟ عن اذنكم بطلع للسواق ... تعب وهو يدق علي
لبست عبايتها وطلعت ... توجهت لسيارة السواق وهي تغفل عن العين اللي انتبهت لها من اول ما طلعت من باب الجامعة ولتابعتها لين ركبت السيارة ...
الله يسامحك يا رؤى ... حرمتي عيني من شوفتك ... وتعبتي قلبي من فرقاك ... ما تعرفين عذابي وانتي بعيدة عني ... وحشتييييييييييييييييييني


 
 

 

عرض البوم صور ἤǿǿ∂ẻ-179   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
القسم العام للروايات, يارب تخليه وتبقيه لعنين ترجيه., روايــه
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 01:43 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية