لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > قصص من وحي قلم الاعضاء > الروايات المغلقة
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

الروايات المغلقة الروايات المغلقة


 
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-12-18, 11:44 PM   المشاركة رقم: 36
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: May 2018
العضوية: 329696
المشاركات: 35
الجنس أنثى
معدل التقييم: Aaljory عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Aaljory غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Aaljory المنتدى : الروايات المغلقة
افتراضي رد: رواية ضحكَتْ فبانَ لنا عُقودُ جُمانِ فجلَتْ لنا فلقَ الصّباحِ الثّاني

 

البارت 22 :

خيال : هلا يمه امري ؟
ساره : مايامر عليك عدو يا عين امك انت بغيت اكلمك بموضوع اختك ملاك
خيال : وشبه ؟ عسى ما انتكست ؟
ساره : لا ياربي لك الحمد ولكن ان ماتدخلنا من الحين بتنتكس
خيال : ليه يمه ؟ الوقت ان شاءالله يحل كل شي
ساره : لا يا ابوك الوقت ما يحل كل شي البنت ماخسرت شيٍ هين البنت خسرت ابوه لازم تطلع وتختلط بالناس و لازم احد يوجهه ، والمشكله انها صارت ماتبي تشوفنا ولا تكلمنا
خيال : والحل يمه ؟
ساره : الحل يا ابوك ولد خالك
خيال : ولد خالي ! ايهم ؟
ساره : غيث
خيال : وش بيسوي له غيث يعني ؟
ساره : هو ابخص بهالأمور يا ابوك بس انا ودي انك تكلمه وتطلب منه
خيال : وش الي طرى لك يمه ، قبل كم يوم ما كان هذا كلامك ؟!
ساره : الصدق يبه غيث جاء وكلمني
خيال بنوع من الإنفعال : وش قال لك ؟
ساره : عرض علي مساعدة ملاك
خيال : لا لا قولي له الله يعافيه بس مانحتاج اخوانه موجودين
ساره : يا ابوي هو اعرف واعلم منكم بالطريقه الي لازم يتعامل به مع ملاك وهذا غير ان ملاك ممكن تتجاوب معه على عكسكم
خيال : وليه ان شاءالله ما تتجاوب معنا ؟!
ساره : الله يهديك بس فكر يا ابوي فكر ورد لي
خيال باس راس امه : لا يالغاليه الموضوع منتهي غيث ما ابيه يساعد ملاك واذا مضايقك حال ملاك انا الحين ادخل واحاول اتفاهم معه
ساره : الي تشوفه يبه ، بس لا تضغط على ملاك
خيال : سمي ، يلا تبين شي ؟
ساره : سلامتك
خيال : الله يسلمك يلا انا رايح له

....

وصلته رساله عرف من النغمه من صاحبتها ..

" انا رجعت "

: افف منك يا غبيه اف
ساره : وشبك ؟
مهند : ولا شي
ساره : الا والله بك شي الرساله من مين ؟
مهند : وئام
ساره بضيق : اممم وش عنده ؟
مهند : رجعت
ساره : ست الحسن تضايقت مني ؟ طيب انت ليه متضايق عادي ؟
مهند : لأن خالتي وصتني عليها والمفروض انا الي اخذها وارجعها
ساره : ريح بس الله اكبر يعني بيجيها شي اذا ماراحت ورجعت معك ؟ خالتك مالها داعي
لف لها مهند وهو ماسك نفسه لا يحط حرته من وئام كله بساره


...


سليمان : ها وش صار ماطلع الدكتور ؟
علي : الا
سليمان : بشر ؟
علي : الحمدلله ماهنا الا كل عافيه فقدت دم وتبرع له عزام
سليمان : ياربي لك الحمد طيب وش وضعه الحين ؟
علي : فقدت دم البنت طبيعي يبي له وقت على ما تنشط وتقوم ويبي له تغذيه صح
سليمان : الحمدلله عدت على خير وعزام وينه ؟
علي : مادري والله خلنا ندخل عند امي و جمان
سليمان : لا ادخل انت انا رايح لعزام
علي : زين ننتظركم
سليمان : يلا

...

: شلون ! مستحييييل مستحيل هذا جدي ! انا كنت اعرف انه ظالم ولكن مو لهالدرجه موووو هالدرجه !!
سامي : اهدا اهداااا يا ابن الحلال وتعوذ من الشيطان
نايف : انت شلون تكلمني بهالموضوع بهالسهوله وكأنه موضوع عادي جداً !
سامي بصراخ : ناااايف خلك رجال ادري الموضوع ماهو هين لكننا هنا نبي وقفتك معنا وثارك لأبوك وخواتك
نايف : لي خوات !
سامي : لك خوات وعيال عم نبي منك الحين تشد نفسك وتوقف معنا وقفة رجااال
نايف وكأنه تذكر شي : اخوي ، واخوي عزام مع جدي ؟
سامي : الي نعرفه ان عزام ساعد جدك مرتين او ثلاث ونعتقد انه كان مجبر
نايف بتأثر : ذبحه على ايدي لو كان مع جدي والله ذبح اخوي على ايدي
سامي : تعوذ من الشيطان واستغفر
نايف : لا اله الا الله ، لا اله الا الله
سامي ربت على كتف نايف في محاوله منه لتصبيره وتهدأته ..

...

سليمان : ها عز ! بيلين اهلاً وسهلاً مالذي تفعليه هنا ؟
بيلين : اهلاً بك سيد سليمان ، جئت على عجلٍ بعدما ان سمعت بالحادثه
سليمان : اممم شكراً لك يا ابنتي ولكن لا يوجد مايدعو للقلق جميعنا بخير والحمدلله ..
بيلين : الحمدلله ، حمداً لله على سلامتكم جميعاً
لف سليمان على عزام وهو متضايق من وجود بييلين الي ماريحه ابداً : الم تنتهي يا بني ؟ هيا لنذهب الى ابنة عمك
عزام : حسناً يا ابي اذهب وسأتي من خلفك

راح سليمان بضيق من بيلين وشك بولده ..

....

" : مع مين رجعتي وليه ماقلتي لي ؟ "
: لك وجه تسأل بعد !!

" مايخصك "

اريج : وئام ! رجعتي
وئام : هلا يمه ، ايه
اريج : تعالي عندي
وئام : سمي جايه بس ببدل
،
وئام : سمي يمه وش بغيتي
اريج : تعالي ابي اسولف معك من زمان عنك
وئام : ياحظي والله ، اييه وش اخبارك و وش اخبار ابوي ؟ والله يا انا فاقدته مرهههه مره صايره ما اشوفه
اريج : مره يمه وتراه زعلان عليكم
وئام : لييييه !
اريج : قاطعينه يمه من رجعتو عقب طلعتكم ماشفتو ابوك ولا سألتو عنه
وئام : يمه والله لاهين
اريج : بس ولو الهي عن الدنيا كله الا ابوك لا بد تخصصين له وقت بيومك
وئام : ان شاءالله ، هو متى بيرجع ؟
اريج : توه مارح يرجع الا الساعه 4 العصر
وئام : الله ليه !
اريج : مشغولين اليوم وبالشركه خالك سليمان مو موجود وابوك اخذ كل شغله
وئام : الله يعافيه ويجزاه الجنه بس سلامات وشبه خالي عسى مو تعبان ؟
اريج : والله مادري عنه سألت قالو داوم الصبح وطلع على طول هو وعلي وعزام وجمان
وئام : الله يستر عسى مو صاير شي
اريج : الله يسمعنا كل خير ، ايه يمه وش اخبار دراستك ؟ وليه راجعه بدري ؟
وئام : والله الحمدلله كل شي تمام ، الصراحه يمه ؟
اريج : اكيد اجل تكذبين على امك ؟
وئام : لأني ما ابي ارجع مع مهند
اريج : هووو ليه !!
وئام والعبره صارت تروح و تجي : يمه تكفين خلاص ما ابي ارجع معه انا بكل مره اطلع معه اتعب اكثر من الي قبله خلاااص تكفين مابيه
اريج : هو يمه مهند مسوي لك شي مأذيك ؟
وئام : ايه يمه مأذين ايهه وروحه معه مارح اروح
اريج : طيب خلاص الي يريحك بس قولي لي وش صاير
وئام : بقولك موقف اليوم بس وانتي عاد احكمي !
اريج : طيب اسمعك يمه ؟

قالت وئام لأمه عن الي صار بينه وبين مهند و كيف احرجه قدام ساره ..

....

اميره : سلاممم
معاذ : هلا اميره
اميره بضحك : وش سويت بغيابي ؟
معاذ تغير وجهه : اميره متعطره ؟
اميره : لا حول معاذ وشبك انت الروايح
معاذ : اضايقك ؟ خلاص كيفك ما اقولك شي
اميره : لا مو قصددددي بس انت تركز علي هالموضوع وانا ما اصير متعطره يعني الريحه الي تشمه ذي من الكريم
معاذ: امممم ماشاءالله ، ويعني كريم فرقت ؟ صار حلال عادي ؟
اميره : لا بس شوي وبتروح الريحه
معاذ : طيب
اميره : معاذ شفيك ؟
معاذ : وش فيني بعد ؟
اميره : مادري منفس
معاذ : مابي الا العافيه
اميره : معاااذ لا تكتم تكفى
معاذ : يابنت الحلال قلت لك مابي الا العافيه يتهيأ لك انا بمشي تبين شي ؟
اميره : ليه ؟ مو عندك محاضره بعد ساعه ؟
معاذ : ياكثر اسئلتك اميره ! ايه عندي بس من زمان ما قابلت خوييّ وبروح اقابله
اميره بضيق قامت : اهااا اوكي على راحتك يلا اجل انا بروح
معاذ حس بضيقه وتنهد بدون فعل اي شي ...


....

سليمان : يمه ليتك ترجعين للبيت لا تتعبك القعده هنا
الجده : والله ودي يا ابوك ولكن ماودي اترك هالضعيفه
عزام : ماهيب ضعيفه يمه وبعدين كلنا عنده
سليمان وهو يشوف بيلين ورا عزام : صحيح وعزام سيبيت هذه الليله هنا اليس كذلك ؟
عزام الي استغرب ابوه : اجل لا مانع لدي
علي : اجل يمه خلينا نقوم وبكرا ان شاءالله نرجع
الجده : امرنا لله ، استودعتكم الله تراه بأمانتك ياوليدي لا تشيل نظرك عنه
عزام من غير نفس : سمي يمه
الجده قبل تطلع : اييههه صح لا تنسون الخميس بيجوننا جهاد واهله
سليمان : هو يمه شلون تعزمينهم والبنت بهالوضع
الجده : يا وليدي لو وش يصير مارح أأجله استحيت منهم والله كم لنا بنجتمع هالإجتماع ويصير شي ونأجله وغير ذا جمان ماله دخل وان شاءالله على الخميس تصير تنشطت
سليمان : خير خير ، طيب يمه ليتك ماتقولين لأمه
الجده : هو بتغبون عن امه !
سليمان : ماله داعي ينشغل باله ، انا بدق عليه وبقول له اني ابي جمان بشغل وبنتأخر واذا صحت البنت ان شاءالله قلت له
الجده : انت ادرى يبه ، يلا اجل علاوي مشينا ؟
علي : مشينا يمه .

..

اريج : هذاااا صاحي ؟ شلون يقولك كذا ومن تكون ساره عشان تزعلين عشانه يمه ؟
وئام : يمه قهرنننني
اريج : ماعاش الي يقهرك يمه
وئام : تكفين خلاص قولي له اني مارح اروح معه
اريج : لا يمه لا تتركين لساره المجال تاخذه منك
وئام : خليه تاخذه انا ما ابيه ما ابيييه
اريج : لو ماتبينه ليه كل هالصياح اجل ؟
وئام : لانه هان كرامتي ومسح به الارض
اريج : ولا يهمك يمه خلاص روحه ولا تروحين مع اني اشوف انه تصرف خطأ ولكن الشكوى لله
وئام ضمت امه : الله يخليك لي يمه
اريج ضحكت وضربت راس وئام : والله وكبرتي وصرتي تحبين يا وئاموه لا من حبيتي ! مهند
وئام : تشوفين ! ضربت على صدره عشان تعرفين بس ان هذا هذاااا غبي
اريج : ههههههههههههههههههههههههه والله لو جاي احد وقايل لي ان وئام بتصيح عشانه ماصدقت
وئام : خلاص عاد يمه عن الطقطقه
اريج : هههههههههههههههههههههههههههههههههه خلاص هه بنسكت
وئام : يمه تكفين طلبتك
اريج : وش عندك بعد ؟
وئام : كلميه الحين
اريج : هو وش اقول له ؟
وئام : قولي له خلاص مارح اروح معه
اريج : ههههههه هو وئام تبينه يقول لا تكفين خليني اخذها ؟
وئام : يمه ماعليك مهند غبي مارح يفكر كذا
اريج : امرنا لله
وئام : يمه بتهوشينه ؟
اريج : لا ليه اهوشه ؟
وئام : يممممههه ! لأنه فشلني
اريج : لا طبعاً ما افشله الرجال من متى ينقلك معه وعشانه قال لك كلمه ماعجبتك نجحد كل شي ؟
وئام : يمه توك تقولين ماعاش الي يزعلك
اريج : ايه وانا الى الآن عند كلمتي ! ولذلك قلت لك لا تروحين معه دام انه مضايقك لكن اني اهوشه لا لو جاك بمكانك وضايقك وقته اوقف بوجهه وبعدين يمه لاتنسين انه ولد خالتك مهما قال وغلط حنى اهل !
وئام : والله مادرى عنكم اهم ماعليه ساروه
اريج : هههههههههه استغفرالله
وئام : يمممممههههه لا تضحكين !
اريج : اص بس يرن

بهاللحظه فتحت جواله وئام ولقته مرسل له
" خلاص اجل قولي لخالتي اكيد يخصه هي "

وئام ضحكت بداخله لأنه تدري انه بيتفشل بعد مايكلم امه ، لذلك حبت تقهره اكثر وارسلت له ايموجي " ??"

.....

اميره : هلا علاوي ؟ ... لا انا بالجامعه خلصت اخر محاضره .... وش عندك ؟ ... ياحظي الا تعال خذني وش ابي احسن من علاوي بعد الدوام ... زين انتظرك

....

غيث : اوففف منه اوففف
ملاذ : بسم الله خير وشبك ؟!
غيث : مابي شي
رقى غيث لغرفته وهو معصب ومتضايق ..
ملاذ : وشبه ذا وش مضايقه !

راحت للمطبخ وجهزت كاس عصير مع ساندوتش ورتبتهم بصنيه بتاخذهم لغيث ما قدرت تصبر وماتروح لأخوه وهو بهالحاله ..

،،

طقت الباب وسمعت صوته : سلاااممم اقدر ادخل ؟
غيث في محاوله لمسك اعصابه : تفضلي
حطت الصنية قدامه وجلست قدامه : ماقدرت اشوفك متضايق واخليك
ابتسم له غيث وسكت
ملاذ : كل يا اخوي ترى مافيه شي مستاهل تضايق نفسك عشانه
غيث : مشكوره ملاذ بس والله مو مشتهي
ملاذ تمثل العصبيه : اقوولككك كل تعبت عشانك والله ان تاكله
غيث : ههه يعني هذا اقصى درجات الهيبه الي ممكن توصلين له ؟
ملاذ : هههههههههه كل تبن عاد يلا كل
غيث : زين يلا
ملاذ : وقل لي وش مضايقك يا جعلني فدا هالمبسم
غيث وهو يحس نفسه محتاج احد يفضفض له لا يروح ويطلع كل حرته بخيال : الله يخليك لي ، مافيه شي بس السالفه كله اني عرضت على عمتي ساره المساعده وخيال رفض
ملاذ : مساعدة ايش ؟
غيث : مساعدة ملاك
ملاذ : اييييه غيث تكفى يعني ماتوقعت انه بيرفض ؟
غيث : بس ملاذ هذي صحة اخته شلون يرفض !
ملاذ : بس خيال يبقى خيال وانت ابخص به تدري لا يمكن يسمح لأحد يقرب من خواته حتى هتون اذا استهبلت معكم اول مايجي تسكت تدري والله ان يشنقه
غيث : ادري ملاذ بس الصحه غير كككككل شي يهون عند الصحه اذا وقف بوجهي معناة متخلف
ملاذ : صادق بس عاد وش يفهم خيال !
غيث : مادري والله غثني وسد نفسي
ملاذ : لا تحاول بتاكل يعني بتاكل
غيث : لا حول ذي زينت له ساندوتش واشغلتنا !
ملاذ : ههههييين انا اوريك يالوصخ
غيث : ههههههههههههههه تسلم يدينك
ملاذ : يسمك ربي ، ها عسى روقت شوي
غيث وهو ياكل : و احد يروق وهو يشوفك ؟
ملاذ قامت بتطلع : وجججععع كل بس الله يقرفك الشرهه علي جايتك
غيث : ههههههههههههههههههههههههههههههههه باي وشكراً

.....


اريج : الو !
مهند : هلابك يا خاله وش اخبارك
اريج : هلا بك يبه هلا والله بخير عساك بخير ؟
مهند : ياربي لك الحمد بخير ونعمه
اريج : الحمد لله الله يديم عليك ياعيني ، اقول يا ابوي
مهند : سمي ؟
اريج : والله ما ادري وش اقولك ولكن اعذرني يا ابوي مشكور على كل شي سويته وماقصرت لكن من بكرا وئام مو معك
مهند : افا يا خاله ليه ! عسى ماضايقتكم بشي ؟
اريج الي تلخبطت وتحاول تمسك ضحكته من شكل بنته وهي ترقص بفرحه قدامه : هه لا يا ابوي ماشفنا منك الا كل خير ولكن هذا طلب وئام
مهند : كيفكم يا خاله الي يريحكم بس انتي تدرين اني تحت امرك
اريج : ماتقصر يابعد عيني
وئام بهمس وصل لمسامع مهند " وعووههه "
مهند : بغيتي شي يا خاله ؟
اريج : مشكور يا ابوي واعذرني مره ثانيه
مهند : وش دعوا ياخاله ! ماشفت الا كل خير
اريج : ياحبي لقلبك يلا اجل توصي شي ؟
مهند : سلامتك
اريج : يسلم عمرك ، يلا بحفظ الكريم
مهند : بحفظ الرحمن ..


...

ملاذ : هلا مهره وش اخبارك ؟
مهره : هلابك بخير عساك بخير ؟
ملاذ : الله يديم عليك انا حمدلله زينه بس بغيت اسألك
مهره : سمي ؟
ملاذ : اختك الشينه وينه ؟ اتصل من اليوم ماترد
مهره : مادري والله انا مثلك ، بس تلقينه منشغله ومتجمع عليهم الشغل
ملاذ : اممم يمكن ، طيب اليوم بتجتمعون ؟
مهره : والله مادري انا بروح لبيت جدتي ان لقيت احد ولا برجع
ملاذ : زين اجل انا جايه ان شاءالله ، من زمان ماشفت جدتي اخاف تزعل علي
مهره : زين اجل اكتبي بالقروب عشان الي تبي تجي معنا
ملاذ : زين ، يلا اجل تبين شي
مهره : سلامتك ياقلبي
ملاذ : الله يسلمك يلا نشوفك ان شاءالله ..

...

سليمان : تفضل يا محمد
السكرتير : تفضل سيدي ؟
سليمان : اريد منك ان تطلب نقل مكتب الآنسه بيلين
السكرتير : تنقل الى اين ؟
سليمان : في مكانها الصحيح او لا يهم المهم هو ان تنقل من مكتب عزام و جمان
السكرتير : امرك .
سليمان : يمكنك الخروج

طلع السكرتير والعم سليمان مشغول باله مع ولده وبنت اخوه ..

...

اميره : السلام
الجده + علي : وعليكم السلام والرحمه
الجده : يا هلا بهالصوت
اميره باست راسه : هلابك يمه وش اخبارك ؟
الجده : وتسأليني يالي ماتستحين ؟
اميره: هو ليه ؟؟
الجده : كم لك عن وينك ما اشوفك !
اميره : والله يمه انشغلت من رجعنا وانا ما ادري وش ابدي
الجده : الله يهديكم بس تدرون ما اتحمل فراقكم
اميره : ولا يهمك اليوم البنات عندك توي شايفه ملاذ كاتبه بالقروب
الجده : يابعدي ياملاذ والله ما مثله
اميره : مااااشااءالله يا ملاذ
الجده : هههههههههههههههه خلي عنك النغر
اميره : هين هين يمه زعلت
الجده : كيفك
اميره: بعد لا انا مرهههه طايحه اسهمي
الجده : تستاهلين
علي : اميروه وش عندك ماشاءالله لحالك ؟
اميره : ليه ؟
علي : مادري من جينا ماعمري شفتك لحالك لازم معك خويتك
اميره ابتسمت له وهو يناظرها بالمرايه : والله ريمان مشغوله مع اهله مو كل يوم معي
علي : اييييه ماشاءالله الله يخليهم له
الجده : ايه بعد الضعيفه اكيد بتشوف اهله ناشبة له نشبه الله يهديك
اميره : وش اسوي يمه والله بفقده لو راحت اليوم كل ماتذكرت انه مابقى على روحته شي ضاق صدري
علي : كم باقي ؟
اميره بنذاله : ما ابي اقول ويضيق صدري
علي : الله اكبر عليك قولي بس كم باقي ؟
اميره بعناد : مابي
علي : قولي لا اصبخك بالجوال
الجده : هو ! علاوي وانت وش عليك تروح متى ماتبي
علي : لا بس اسأل وغثتني هالدلوعه
اميره : ايه بتدلع عندك شي ؟
علي : طيب كم باقي له
اميره : اوف ملقوف ملقوووف هالخال باقي له 3 اسابيع
علي : بسس ؟!
اميره : بسسس
علي : ياويلللليييي بتروح صديقته وتخليه وبتصير لحاله ياااويلي مسكينه
الجده بضحك : علاوي وجع لاتضيق صدر بنتي
علي : احسن احسن خليه الي سحبت على اهله عشان صديقته تقعد
اميره : يعني برايك بسحب على صديقتي عشان خشتك ؟
الجده : هو اميروه عيب خالك !
علي : افاااا وانا الي ناوي اقولك تكلمينه ونروح ناخذه
اميره : لاااههه
علي : شفتي شلون انا حنون
اميره : ايه هين بس
علي : وشبك ؟ يلا كلميه
اميره بلعانه : لا انا مابيه اليوم ابي اشوف البنات
علي انقهر منه بس حاول يكابر ومايبين : كيفك والله انا قلت عشانك
اميره : امممم جزاك الله خير
علي : نرجع للبيت ؟
الجده : ايه وين بنروح يعني
علي : عالبيت عالبيت
اميره : اصبر اصبر فيه محل عندهم حلا حلو مرررره خلنا نمره ابي اخذ لي انا والبنات
علي يقلده : لا انا مابي الحلا اليوم
اميره : وش دخلك مب لك لي انا والبنات قلت
علي : بعد ؟ اجل معصصصصي
اميره : يمه شوفيه عاد
الجده الي فاهمه الطبخه : تستاهلين
اميره : ططططيب طيب
ضحك عليه علي وغمز له : اي محل بس ؟
اميره : ايه كفو

...

سكرت اريج من مهند وهي مو قادره تمسك نفسه من شكل بنته : بنتتتت ههههههههههه وجع اهجدي خير ان شاءالله وش هالهبال لهالدرجه ذابحك مهند !
وئام : هههههههههههههههههههههههههههههههههه لا يمه شوفي وش مرسل لي قبل تكلمينه
اريج : اشوف ... يااااويلك وئام ليه تردين عليه حرام عليك فشلتيه
وئام : مافشلته هو فشل نفسه
اريج : ناكرة الجميل
ناظرته وئام على جنب
اريج بضحك : بس ولو يستاهل
وئام : هههههههههههه ايه اشوى
اريج : هذا صوت الباب شكل ابوك رجع قومي نشوف
وئام : لييييت والله يجي الحين واقعد معه لأن البنات متفقين نجتمع عند جدتي اليوم
اريج : اييه الله يوسع صدوكم بالعافيه بس ماوراكم اختبارات ؟
وئام : قريباً مع الأسف
اريج : الله يوفقكم شدو حيلكم
وئام : ان شاءالله ، هلااا هلااا هلا والله بأحلى ابو بالعالم
عبدالعزيز : لا ياشيخه ؟ وخري وخري بس
وئام : افااا يا ابو وئام
عبدالعزيز : مانيب ابو احد
وئام : له له له لهالدرجه زعلان ؟
عبدالعزيز مارد عليه
وئام : يمهههه يالنظره يخسى الزعل يالغالي ولا تزعل هه هذي قعده اليوم انا قاعده على قلبك ليييييين تقول لي خلاص قومي طسي بس عن وجهي
عبدالعزيز : لاهه ؟ ومن الي متفقه مع البنات تروح عند جدته اليوم ؟
وئام : اوههه سامعني ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
ضحك عبدالعزيز على هبال بنته : ايه سامعك تلعبين علي ؟
وئام : يخسون كلهم اجل اترك الغالي واروح اشوف هاك الوجيه الودره ؟
عبدالعزيز : ايه خير ان شاءالله
وئام : يؤبرننننني الله الي خلئك ما احلاك
عبدالعزيز : يا ام رائد انتي متأكده ما غلطنا به بالمستشفى ؟ هالهبال ذا كله منين ؟
وئام : اففااا هذا وانا امدح الله يسامحك بس


.....

انتهى البارت 22

 
 

 

عرض البوم صور Aaljory  
قديم 17-01-19, 03:47 PM   المشاركة رقم: 37
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: May 2018
العضوية: 329696
المشاركات: 35
الجنس أنثى
معدل التقييم: Aaljory عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Aaljory غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Aaljory المنتدى : الروايات المغلقة
افتراضي رد: رواية ضحكَتْ فبانَ لنا عُقودُ جُمانِ فجلَتْ لنا فلقَ الصّباحِ الثّاني

 

البارت 23 ...
بعد ايام من احداث البارت السابق ..
يوم الخميس في بيت الجده ..
هتون : هاااي
الجده : يا هالبنات وش اسوي بهم انا تكلمي زين
هتون باست راس الجده : سمي سمي من عيوني بس اهم شي الزين لا يعصب علينا
الجده : ايه اعتدلي ، وين اللبس وش جايبك الحين ؟
هتون : ليه يمه ؟
الجده : هووو ام وابو جهاد جايينا اليوم كم لنا وحنى نقول
هتون : طيب انا عارفه بس واذا جو يعني ؟!
الجده : يعني البسي وجع اجل بتطلعين لهم كذا
هتون : يا الله يمه ترى مره مبالغين خلوكم سمبل
الجده : خلوكم ايش ؟
هتون : ههههههههههه خلوكم بسيطين يمه ماله داعي كل هالتجهيزات مقومه العاملات كلهم الضعيفات حسستوني زواج مو اجتماع عادي
الجده : هتون
هتون : عيونه ؟
الجده : روحي البسي ولا يكثر قرقك
هتون : على هالخشم ولا يهمك
الجده بضحك : انتي ابد يالله يالله الواحد يهزءك عشان تمشي على السراط المستقيم
هتون : والله انا حليله بس انتم ماعرفتوني
الجده : اقول امشي بسسس
هتون : يلا امري لله بروح اتجهز تبين شي ؟
الجده : سلامتك
ولفت بتشرف على العاملات بس تذكرت !
: هتتتون
هتون : سمي ؟
الجده : ملاك بتجي ؟
هتون : مع الأسف يمه لا
الجده : الله يهديه بس
هتون : امين يلا معععع السلامه
الجده بضحك : مععععع السلامه
....
مر الوقت وصار المساء والكل اجتمع ببيت الجده
ابو جهاد : يا هلا يا هلا والله يا ام سليمان
الجده : حياكم الله يا ابوي شرفتونا
ابو جهاد : وش دعوا يا ام سليمان تقولين يا ابوي ؟ انا اصغر من سليمان ولدك
الجده : ههههههههه انا اشهد بالحيل
ام جهاد : ههههههههههه جيتيه على الوتر الحساس يا ام سليمان
الجده : كلنا ولكن الشكوى لله هذي هي الدنيا الله ارحم بس
سليمان : وش اخبارك يا ابو جهاد بشرنا عنك ؟
ابو جهاد : ياربي لك الحمد كل شي تمام وش اخباركم انتم و وش مسوين مع الشغل عسى ما تعبتو ؟
سليمان وهو يأشر على جهاد : لا والله ماقصر الغالي واقف معنا بكل شي
جهاد : حق وواجب يا عم
ابو جهاد ربت على كتف ولده : تامرون امر والله يا ابو عزام
سليمان : مايامر عليك عدو
ابو جهاد : ان احتجتو شي يا ابوك لا يردك الا لسانك مثل ما كان ابو سليمان اخوٍ لي انتم كلكم عيالي
تغير وجه الجده وصارت تحاول تضبط اعصابه
ابو جهاد : اييييه الله يرحمك يا ابو سليمان ، والله ما كنتي تطيحين من اللسانه ياللولو لا قام ولا قعد قصد بك واطراك
الجده بتماسك : امين الله يرحمه
اختلط المكان بالأصوات ودارت احاديث مابين ابو طلال وابو جهاد من باب التعارف
وبدون ماتلفت انتباه احد قااامت من مكانه وراحت لغرفته
دخلت وسكرت الباب ، جلست على الكرسي وانفاسه تتصاعد والذكرى صارت تقتحم افكاره بشراسه ..

قبل 37 سنه
"
ماسك يدينه ويهزه بكل قوته ومن غير شعور طغى الغضب واعمى عيونه : شلللللوووننن !!! انتي شلون تخبين عني مثل هالموضوع انتي بعقلك يا مره ؟ هذا موضوع ينسكت عنه!
وبصوت مبحوح يخالطه البكاء : ياعبدالعزيز اهدا الله يرحم والديك عبدالعزيز انا سنين ساكته بس لأني خايفه من ردة فعلك تكفى حلفتك بالله ...
كف ماسمح له تكمل كلامه ، دار راسه من قوته هي الي طول عمره عاشت مع هالرجل معززه مكرمه ضربه ومارحم كونه انثى تجمع بقلبه كل خوف الدنيا منه ، اول مره تشوفه بهالشكل وبهالغضب تمنت لو ابوه قدم له جميل واحد بحياته تذكره فيه تمنت لو مات ومات هالسر معه مخبيه ولا يجبرها تشوف هالوجه الغريب عليها الي ابد ما اعتادته
"
....

جمان : يمه ! يمهههه!
الجده : هاه هلا يمه ؟
جمان : يمه ابي اشوف اخواني بأقرب فرصه
الجده : اص لاتفضحيننا اص
جمان : وين الفضيحه اخواني من ابوي وابي اشوفهم وين الفضيحه ؟
الجده : خلاص اص وبعدين وش هالأسلوب وانا امك ؟!
جمان : ماعاد عندي ثقه فيك يمه صرت اخ
الجده اشرت له بيده : لا تكملينه وتندمين باكر ..
سكتت جمان وبعد لحظات : متى بشوفهم
الجده : اطلعي ولا اشوف وجهك واذا صار الوقت المناسب قلت لك
جمان : يمه متتتتتى الوقت المناسب انا مارح اصبر
الجده : الي اشوفه انا زين اططلعي
طلعت جمان وضربت بالباب بكل قوته بداخله الف هم وهم وماكانت ناقصه هالعداوه بينه هي وجدته ، جدته عباره عن قوته و ياكبره لو فقدت هالسند ..
.....
ملاذ : جمان ! وشبك
جمان : هلا ملاذ مافيني شي
ملاذ : والله انه فيك وشبك تكلمي وليه سكرتي باب امي لولو بهالشكل ؟ صاير بينكم شي ؟
جمان : ملاذ انا تعبت
ملاذ : بسم الله عليك من ايش بس تكلمي فضفضي وطلعي كل الي بخاطرك
جمان سندت راسه على كتف ملاذ : عمري ماتخيلت ان عزام ممكن يتخلى عني
ملاذ باستغباء : ليه وش صاير ؟
جمان : تخيلي طول ماكنت بالمستشفى بيل
ملاذ : لحظه ! وش مستشفاه متى رحتي و وش جاك وليه ماعلمتينا ؟
جمان حست انه توهقت وش بتقول لملاذ ! : لا بس طححت بالشركه ومابغيت اخوفكم تعرفين امي والبنات وش بيسوون فا قلت نسكت احسن
ملاذ : الله يسامحك بس انا قولي لي تدرين ان سرك معي ببير لا عمرك تسوينه وتخبين عني شي
جمان وبداخله الف اهه لو تعرفين يا ملاذ وش كثر اشياء خبيت عنك ماترضين عمرك كله : ان شاءالله
ملاذ : حمدلله على سلامتك ياقلبي ماتشوفين شر
جمان : الله يسلمك
ملاذ : ايوه اسلمي ؟
جمان : لا خلاص
ملاذ بإنفعال: جمانوه توي قايله لا تخبين !
جمان : طيب طيب خلاص وانا بالمستفشى عزام كان المرافق لي وتخيلي بيلين زميلتنا بالدوام ماتركته اربع وعشرين ساعه معه والمصيبه وين ؟
ملاذ : وين ؟
جمان : عزام مره داخل جو معه لدرجة انه ناسيني ملاذ تخيلي يطلع ويتمشى معه وانا جالسه لحالي
ملاذ الي توهقت ماتعرف وش تقول وهي داخله تلوم نفسه الف مره لأنه هي الي حطت صديقته واخته واقرب ناسه بهالموقف و سببت له هالشي : بس جمان يمك..
مهره : بنااات وش عندكم هنا ؟
ملاذ فرحت بجيت مهره لأنه بتعفيه من الرد : لا ولا شي كنت اقول لجمان عن غيث و خيال
مهره بفضول : وش الموضوع ؟
ملاذ : تخيلي غيث عرض على عمتي المساعده لملاك لأن وضعه صار سيء جداً وهو خايف عليه وتخيلي !! خيال رفض
مهره بإنفعال : ليه !!!
ملاذ : ماتعرفين خيال تكفين ؟ مستحيل يسمح لغيث يقعد مع اخته او يناقشه
مهره : بس هو مارح يجلس يسولف ويضحك ويلعب معه هو بيقدم له المساعده ! وش فيه ذا ليه رافض !
ملاذ : مدري عنه متخلف والله لو تشوفين غيث شلون منقهر منه
مهره بنرفزه : بعذره صراحه .. امشو بس معنا لا تقعدون هنا
ملاذ : يلا جايين
جمان : امشي قومي
فرحت ملاذ ان جمان ماناقشته اكثر بالموضوع وقامت معه ..
......
جالس ببرود ويحس بهالليله كأن حتى الهواء يخنقه مو متحمل اي شي يخص ابوه ولا طاريه
مرت قدامه اميره مستعجله مما لفت انتباهه
وقفتها لين : اميره وش عندك ؟
اميره : وخري لين ريمان تنتظرني برى وخالاتي كلهم كل وحده تبي شي ضاقت الحين يطلبون مني انا !
بمجرد ماسمع اسمه حس بالتغيير مايعرف هالبنت وش تعني له ومو قادر يحدد مشاعره تجاهه مرات يحس بغضب ومرات يميل له ومرات يشفق عليه
قام وتوجه للحديقه الأمامية تمنى انه لحاله ومامعه احد وفعلاً ما ان فتح الباب وطل شافه واقفه لحاله وسيارة التاكسي برى البيت تنتظره
تقدم له بهدوء وهو يتأمل بشكله كيف واقفه ومتكتفه وتهز برجله دليل على انه ملت انتظار اميره
،
سمعت صوت خطوات متجهه له لفت وشافته " لااا حول ولا قوة الا بالله هذا الي كان ناقصنا الله يعين عليك بس ويسامح اميروه الكلبه "
علي : سلام
ريمان من غير نفس : وعليكم السلام
علي : وش اخبارك ؟
ريمان بإستغراب : نعم وش عندك ؟
علي : ولا شي مليت وطلعت شفتك واقفه
ريمان : طيب وانا وش علي منك ؟
علي : خلاص يبه نسحب سؤالنا بس ! ازعجتينا عشان سألنا عن احوالك مدري من زينك يعني
ريمان : من زيني لا تسأل اجل
ضحك علي بإستخفاف بمحاوله منه ليفور دمه
ريمان : حمدلله والشكر
علي : يقولون مابقى غير 3 اسابيع
ريمان : مالك دخل
علي : احسن فكه الله يمشي هالثلاث اسابيع على خير
ريمان : قاعده على قلبك
علي بلعانه : ايه عجزت انام الليل منك قولي ليه
ريمان ببرود : ليه
علي بضحك : من كثر ماتفكرين فيني جفاني النوم والله
ريمان صارت تتلفت تدور شي ترميه عليه
هرب علي قبل ترميه : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه تنكرييين تنكرين ؟
ريمان : ططططس عن وجهي تخسى افكر فيك وش انت تكفى !
علي : هههههه خير ان شاءالله المهم عطينا خبر بس عشان احتفل بروحتك
سكتت ريمان ماردت عليه وبداخله تضايقت حتى ولو كان يمزح كلمته الأخيره حزت بخاطره هذا غير انه احرجه ..
...
وئام : ههههههههههههههههههه الحيوان مايناظرني ولا حتى يحط عينه بعيني
هتون : خلاص طيب انتي اثقلي واتركي الولد عنك
وئام : والله مستانسه اني فشلته اخيراً
هتون : يا ويلك والله رحمته
وئام : نعممم ؟ تافل علي ومفشلني قدام العله وترحمينه ؟! ليييييه بس ليه ؟
هتون : مادري يا اختي بس ماش احس مب هاين علي
وئام : اقول كولي تبن
هتون : طيب بالجامعه ماتتقابلون ؟ هو معك بكثير من المحاضرات
وئام : الا بس ولا كأني موجوده من ذاك اليوم الى يومك والله مايحط عينه بعيني
هتون : مادري ليه انا ضايق صدري على وضعكم اكثر منك :)
وئام : اقول اهجدي بس
هتون : طيب بسألك سؤال ؟
وئام : همم ؟
هتون : بسك اكل فشلتينا !
وئام : اص بس وش عندك اسألي ؟
هتون : ماصار بينك وبين ساره شي ؟
وئام : لا بس تناظرني وتضحك يعني تفكر انه قهرتني واني متضايقه ماتدري وش كبر فرحتي باللي صار
هتون : كذابه
وئام : خير ؟
هتون : والله انك مافرحتي الا زعلانه وفاقده مهند
وئام :اققققول تخيلي بس
هتون : اش انا اعرفك اكثر من نفسي لا تحاولين تلعبين علي
وئام : والله يا انتي مصدقه نفسك
هتون : اش بس تلعبين عليهم كككلهم الا انا مايمديك ولا تقدرين
وئام : يلا بدا الهياط
هتون : ههههههههههههههههه وهذا الصدق ولو مو هذا الصدق ما كان حاولتي تغيرين الموضوع
وئام : ماشاءالله ومتى غيرته ؟
هتون : لا حوووولللل ليلك طويل انتي وخري بس
وئام : ههههههههههههههه ايه لا تسوين نفسك فاهمتني
هتون : فاهمتك ونص وطرقٍ على خشمك بعد
وئام : ططسسسي بس
.....

 
 

 

عرض البوم صور Aaljory  
قديم 17-01-19, 03:48 PM   المشاركة رقم: 38
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: May 2018
العضوية: 329696
المشاركات: 35
الجنس أنثى
معدل التقييم: Aaljory عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Aaljory غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Aaljory المنتدى : الروايات المغلقة
افتراضي رد: رواية ضحكَتْ فبانَ لنا عُقودُ جُمانِ فجلَتْ لنا فلقَ الصّباحِ الثّاني

 

حياة : بنات احد مثلي مو مرتاح لهالعزيمه ؟ احس وراه شي
هتون : لا عادي
مايا : يتهيأ لك
حياة : مادري يمكن
مايا : المهم يابنات انا مللللييييت
لين : كلنا ملينا بس الشكوى لله
وئام : خلونا نحش وماتملون
ملاذ : جت الخراب
وئام : وانا صادقه !
لين : الا وئام ريموه وينه ؟ وش عنده ماجت ؟
وئام : مادري تقول بكرا عنده اختبار
لين : ايييه الله يوفقه ، وش اخباره بعد تعبه ؟
وئام : والله يعني الحمدلله
لين : الحمدلله ماتشوف شر خوفتنا والله ذاك اليوم
وئام : امين صادقه
ملاذ : وئام امك تناديك
توجهت لأمه : هلا يمه وشبك واقفه هنا ؟
اريج بهمس : اص ما ابي يسمعون وش بقول لك
وئام بفضول : ليه وش صاير
اريج بنفس الهمس : ولا شي بس مهند دخل ابيك تروحين وراه لعل يصير بينك وبينه اي شي
وئام بصدمه : يمه راك امي !
اريج : لااه صدق والله اشوى انك علمتين "و ضربته على كتفه" ادري اني امك ياثوره بس ابيك توعين على نفسك تحسبين اني ما اشوف نظرات العله الي مادري وش جايبه معنا ؟
وئام : تشوفين ترز وجهه بكل مكان
اريج : المهم ماعلينا منه استغلي الفرصه وادخلي لعله يكلمك او يقول شي
وئام : مالت عليه انا ما ابيه يكلمني وع مارح اروح
اريج : وئاموه !
وئام : يمه مابي مابي
اريج : وئام
وئام : سمي ؟
اريج : لو جيت وقلت لك مهند تزوج وش بيكون احساسك ؟
وئام نغزه قلبه وماحبت هالفكره بس حاولت تكابر : بالطقاق الله يوفقه
اريج : خلي عنك الكذب وادخلي قدامي اشوف لا اجرك مع شوشتك
وئام : لا حول توي اقول امي صارت ديمقراطيه وحليله شفيك رجعتي كذا
قبصت اريج يده : اقولك امشي واتركي عنك هالكلام الي ماخوذ خيره
وئام وهي تفرك مكان الألم : ااييي طيب طيب هه رحت
اريج : يلا اخلصي طلع وانتي واقفه عندي
وئام : ليته يطلع
اريج : اعوذ بالله من غضب الله
وئام ضحكت على امه وتوجهت لداخل البيت وهي خايفه تسمع منه شي يزعله ..

.....

مايا : الا على قولة وئام خلونا نحش تكفون
حياة : يلا ابدي وانا معك
مايا : نبدأ بالضيف ؟
حياة : هههههههههههههههه المسكين يلا
لين : ليته يعطين حواجبه ماشاءالله
حياة ضربته : قلنا بنحش مب نتغزل
لين : اااي وجع وش نحش ماشاءالله لا قوة الا بالله كامل والكامل سبحانه
مايا : الله يقرفك ياشيخه هذا زين ؟
لين : لا مو عن جمال عادي بس جنتل والله
مايا : امممم لا عادي
حياة : عادي بس يمكن عشانه طويل وعريض ماشاءالله
هتون : هههههه ايه تحسين لو تصيحين و تضمينه مايبقى بك شي
حياة : هههههههههههههههههه تتطهررين من الأحزان
لين : بس يابنات حجزته
ملاذ : وجع استحي على وجهك
لين : لا حول هالعاقله من قعده جنبي ؟
هتون : هههههههههههههههههههههه صدق وش قعدكم جنب بعض !
حياة : الا انتي يا لين من الي ماحجزتيه الله ياجرك
مايا : صادقه
لين : اش بس والله انكم مناشبينني عند الحلوين كلهم
هتون : هههههههههههههههه لأنك مابقيتي احد !
حياة : بنات بس مالقيتو به عيب ؟
مايا : مع الأسف صار لي شوي ادور عيوب
فرات : يكفيك اسمه
حياة : حرام عليك حلو
فرات : لا والله استغفرالله
لين : صدقون فرات عاجبه الاسم بس قاعده تحاول تطلع اي عيب
فرات : ههههههههههههههههههههههه ماشاءالله
ماريا: ما الومه ماشاءالله
مايا : بنات تكفون عادي ترى صح مب شين بس عادي جداً
ملاذ : مره تحسينهم يشوفون غير الي تشوفينه
حياة : بنات بنات ضحك والله فمه كبير
هتون : هههههههههههههههههههههه حسبي الله على ابليسك خلاص اركدي مافيه عيوب ماشاءالله
حياة : ههههههههه بنات يا شينكم طلعو اي شي
ملاذ : اهجدو بس
لين : ترى بدقه يا بنات !!
....
دخلت الفيلا وقلبه يسمع دقاته سابع جار تخاف يأذيه زياده والي يخوفه اكثر! تخاف يخرب صورته بعينه اكثر هي تحبه لهالدرجه ماتقدر تنكر هالشي بينه وبين نفسه ،
دخلت و هي تسحب نفسه بالقوه ،
شافته جالس و يشحن جواله ، تجاهلته وصارت تفتح بالدروج وتسكر بقوه بمحاوله منه للفت انتباهه .
ولكن لا حياة لمن تنادي مو معبرها ولا كأنها موجوده ..

" افف وش اقول انا الحين شلون اخليه يتكلم ؟ فجأة سبحان الله نزل عليه الهدوء فجاءة ! "
: اففف وين الشاحن !
لفت له : مهند وين ال اهه معك ، كم شحن جوالك ؟
: ......
" يعني زعلان الحين ! هذا الي بسطره الحين مع كل الي مسويه فيني له وجه يزعل ! "
: مهند !
: .....
وئام : مهند اتكلم انا !
مافيه اي استجابه ولا كأنها موجوده
" افففف حيوااان والله حيوان يعرف شلون ينرفزني "
تقدمت له وسحبت جواله منه : اتكلم انا رد !!
رفع راسه مهند وبدون اي تعابير مد يده : رجعيه
وئام : مارح ارجعه وش بتسوي يعني ؟
مهند ركز عيونه بعيونه بدون اي تعليق
ارتبكت وئام من نظراته بس هيهات تتخلى عن كبرياءه وترجعه له مستعده تاكل تفله ثانيه ولا ترجعه
.....

كانت جالسه تراقبه من بعيد و خاطره لو تقوم وتكسر الطاوله الي قدامه على راسه
ماصدقت تقول الولد تعدل وتغير الا وتتفاجاء بمصيبه اكبر واعظم
شلون يمنع مساعدة اخته المسكينه الي كم صار له حابسه نفسه بغرفته لا تكلم احد ولا تطلع لأحد وهو عارف انه ما عنده القدره على مساعدة اخته كثر ما هو عارف انه فععععلاً بحاجه لشخص مثل غيث دارس وفاهم وعارف حالته زين ..
فرحت لما شافته قام متوجه للفيلا و ماقدرت تمسك نفسه قامت بتناقشه لعله تثبت له انه على خطأ
....
بحركة سريعه قام ومسك رقبته وصار يمشي ويمشيه معه
وئام : مهندددد فكني خخخير !!! مهههند
مسك رقبته من الخلف وقربه له : ااششش اش تعلمي مره بحياتك تسكتين

....
: السلام
خيال : هلا والله وعليكم السلام
مهره : وش اخبارك ؟
خيال : بخير وانتي ؟
مهره : امممم مو بخير ابد
خيال : افااا ليه ؟
مهره : سمعت حاقه وحشه اوي
خيال : اممم وهالحاقه تخصني ولا ايه ؟
مهره : تخصك ونص يافندم
خيال : اوهه وش السالفه
مهره : بإختصار شددديد ليه رافض مساعدة غيث ؟
خيال تغيرت ملامحه : من قال لك انتي ؟
مهره : ماعليك من الي قال لي المهم جاوبني ليه رافض
خيال : مايخصك
للحظه مهره ماعرفت وش ترد عليه : صح مايخصني بس انا مصره اناقشك واعرف اسبابك
خيال : اسبابي واضحه رجال مايحل لأختي مايقعد معه وبس
مهره : بس هو ماقعد يلعب ويضحك معه هو يساعده
خيال : حنى نقدر نساعده ما نحتاجه
مهره : ودامك تقدر ليه ملاك للحين حابسه نفسه ؟
خيال ركز بعيون مهره بس مهره ولا همه ومكمله : لو فعلاً عندك القدره كان ملاك الحين معنا لذلك تنازل عن عنادك وساعد اختك
خيال : قلت لك مايخصك
.....
مستنده على الجدار و تحس بأنفاسه الغاضبه قريبه منه ويده مازالت رقبته
مهند : بعد حركتك السخيفه لا تقربين مني عشان ماتشوفين مني شي مايرضيك
سامعه ؟ وضرب راسه بالجدار
وئام : ااههه وجعع بعد عني بععععععد كل شي سويته انت وتزعل مني عشان شي تافه مثل ذا
مهند : اشششش تعلمي تسكتين تعلمي ماتردين اسمحي للي قدامك لو مره بس يحسك انثى
خالطت نظرات وئام دموعه : تدري وش اكثر شي معورني ؟
تركه مهند : ما اعرف ولا يهمني اعرف عنك شي
مسكته وئام ولفته له بكل قوته عكس صوته الضعيف : الي معورني اني ماتوقعت بيوم اخاف منك انت اخاف اكلمك اخاف اطلع معك اخاف حتى من انك تفقد مكانتك عندي تخيل اني حتى من هالشي صرت اخاف
،،،،
هو عارف انه مأذية كثير بس تعبته اخطاءه تعبه غباءه وتصرفاته الي بدون تفكير بكل مره يكون معه حق تتصرف تصرفات غبيه تجعل منها الغلطانه ، تعبه كبرياءه على مشاعره وسكوته
حاول يكابر ويأذيه اكثر بس ماتحمل دموعها
دموعها الي تنقله لحالة الاوعي وتجبره يتصرف مثل مايملي عليه قلبه مسك وجهه بين يدينه ومسح دموعها وبهمس : اششش
عيونه المليانه دموع وخشمه الأحمر وشفايفه المزمومه وهي تحاول تتماسك وتوقف صياح
ركز بشفايفه وكأنها تجذبه له ...
،،،،
بعد ما شافته معه بهالشكل حست بسكين تنغرس وسط صدره لفت بتطلع بسرعه قبل ينتبهون له و ضربت رجله بالطاوله .
،،،
مهند : ساره !!
........
خيال : قلت لك الوقت يحل كل شي
مهره الي عصبت منه ومن عناده : لااا الوقت مايحل كل شي لو صدق كان حل تخلفك ذا
.........
طلعت ساره بسرعه تاركتهم ، وئام الي الف شعور داخله بهاللحظه ومهند الي بعد عنه وهو منحرج من نفسه شلون يضعف بهالشكل
قطع افكارهم كله اصوات صراخ من المطبخ ..
مهند : من صوته !
وئام : مادري امش نشوف وش السالفه !
،،،،،،،
خيال : احترمي نفسك و ثمني كلامك
مهره : والله هذا الصدق وانا ماقلت شي غلط ولا فيه واحد صاحي بعقله يشوف اخته بهالحاله ويعرف علاجه بس يرفضه عشان هالسبب ! مريض انت ؟
خيال : اذا ماتربيتي وماعلموك اهلك الصح من الغلط والعيب ما الومك لو فكرتي بهالشكل
مهره : متربيه واحسن منك يالمتخلف
مهند : خخخير انت وياه وشبكم ؟!
وئام : مهره ! وش السالفه
مهره : متخلف مريض
مهند : مهره اقصري الشر
دخلت بهاللحظه الجده : خير خير ان شاءالله وش هالأصوات عسى مابكم شي ؟
مهند : لا يمه ماهنا الا كل خير
الجده : اجل وش هالاصوات وش عندكم ؟
مهره وهي واثقه بجدته : يمه تخيلي غيث يبي يساعد ملاك وخيال رافض !!
الجده : ليه !
خيال بعد عنهم بيطلع : اتركيه عنك يمه بزره
الجده : خيال !
خيال وقف : سمي
الجده : وقف واشرح لي وش الموضوع ؟
خيال بإستسلام : مثل ماقالت لك
الجده : وليه رافض يبه ؟
خيال : لأني ما ابيه يجلس مع اختي
الجده : بس هذا سببك ؟
خيال : مايكفي يمه ؟
الجده : لا مايكفي وبهالحاله انا الي بقرر مو انت
خيال : يمه !
الجده : بس ولا كلمه دامك بهالشكل مب عارف مصلحة اهل بيتك هذا يعني انك ماتستحق تكون رجال البيت والمسؤول عنهم
طلع خيال بعصبيه وهو عارف ان كلمة جدته ماتنثني وان مساعدة غيث بعد هاللحظه بتصير برضاه وبدونه
طلعو كلهم من بعد خيال بدون اي حرف زياده تاركين الجده لحاله ..
الجده : اهخخ لا حول ولا قوة الا بالله ياربي ياحبيبي ساعدني والله ما عاد بي حيل
طلعت الجده متضايقه وشايله هم مشاكله .. بس للحظه ! خطرت له فكره رسمت البسمه على وجهه
.......
انتهى البارت 23

 
 

 

عرض البوم صور Aaljory  
 

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الثّاني, الصّباحِ, جُمانِ, رواية, عُقودُ, فلقَ, فبانَ, فجلَتْ, ضحكَتْ
facebook



جديد مواضيع قسم الروايات المغلقة
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 01:21 PM.


مجلة الاميرات  | اية الكرسي mp3  | القران الكريم mp3  | الرقية الشرعية mp3  | شات جوال  | شات قلب 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية