للإعلان على ليلاس [email protected]

لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]

Liilas Online



العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > قصص من وحي قلم الاعضاء
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية



قصص من وحي قلم الاعضاء قصص من وحي قلم الاعضاء


رواية ضحكَتْ فبانَ لنا عُقودُ جُمانِ فجلَتْ لنا فلقَ الصّباحِ الثّاني

بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم .. اليوم اضع بين ايديكم اول رواياتي ، ترددت كثير قبل انزله لأسباب كثيره .. اهمه كون اني مبتدئه في

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-07-18, 03:16 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: May 2018
العضوية: 329696
المشاركات: 19
الجنس أنثى
معدل التقييم: Aaljory عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Aaljory غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : قصص من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رواية ضحكَتْ فبانَ لنا عُقودُ جُمانِ فجلَتْ لنا فلقَ الصّباحِ الثّاني

 

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ..

اليوم اضع بين ايديكم اول رواياتي ، ترددت كثير قبل انزله لأسباب كثيره ..
اهمه كون اني مبتدئه في هالمجال ،لكن بعد تشجيع اختي وصديقتي قررت اعرضه لكم واخوض هالتجربه ..

اتقبل نقدكم البناء وافرح بتشجيعكم ..

نقاط مهمه احب اوضحه " "
1- الروايه من وحي الخيال تماماً لا تمت للواقع بصله ..
2- ما تطرقت للتفاصيل كثير خاصه بأمور اللبس والشكل والمكان فضلت اني اترك هالشيئ لمخيلة القارئ ..
3- لا اسمح بنقل الروايه بدون حقوقي ..


رواية :
ضحكَتْ فبانَ لنا عُقودُ جُمانِ فجلَتْ لنا فلقَ الصّباحِ الثّاني
وتزحْزَحَتْ ظُلَمُ البراقِعِ عن سَنى وجَناتِها فتثلّثَ القَمَرانِ

قراء ممتعه ❤

 
 

 

عرض البوم صور Aaljory   رد مع اقتباس

قديم 11-07-18, 03:43 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: May 2018
العضوية: 329696
المشاركات: 19
الجنس أنثى
معدل التقييم: Aaljory عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Aaljory غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Aaljory المنتدى : قصص من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: رواية ضحكَتْ فبانَ لنا عُقودُ جُمانِ فجلَتْ لنا فلقَ الصّباحِ الثّاني

 

البارت الأول :

جهاد : العم عبدالعزيز يطلبكم الحل .
ياسر : نعم ؟؟؟ وش تقول انت ؟
سليمان : وينه ؟ من وين تعرفه ؟؟
جهاد : اهدو , بشرح لكم كل شي ..
؛؛
من 35 سنة والعم عبدالعزيز شريك الوالد ورغم الصداقه العريقه الي بينهم الا انه ماصرح بأي معلومه عن حياته قبل تركيا عائلته اهله عياله , كل الي نعرفه انه عبدالعزيز ال*** صديق وشريك لأبوي وتقريباً ربيت على ايده ..
من قبل 4 سنين وعمي بغيبوبة اثر حادث تعرض له , حاولنا نوصل لكم كثير وكل محاولاتنا فشلت ,,
قبل شهر صحى عمي عبدالعزيز من غيبوبته و بعد ما استعاد وعيه اخذنا معلوماتكم ووين ساكنين , كان حاب يشوفكم لكن ماربي كتب توفى قبل أسبوع ..
علي : هه ! تقول ربيت على ايده ؟ هو اصلاً يدري ان له ولد اسمه علي ؟؟
جهاد : ايه نعم , كان يأخذ اخباركم اول بأول , اعطيك مثال من الي قاله لنا قبل وفاته الله يرحمه : تذكرون خطيب اختكم أسيل " أحمد ال*** " ؟ سبب تراجعه الغريب هو ابوكم ..
ياسر : شلون ؟؟
جهاد : أنا اقولك شلون : احمد هذا من أخبث ماخلق ربي هو احد تجار المخدرات بالبرازيل ووووو وش تبي اعدد لك بعد ؟
سليمان : طيب ووش الي خلاه يتراجع ؟
جهاد : ابوك كان له نفوذ كبير ويفوق احمد بكثير هذا غير انه ماسك عليه كثير أشياء بحركة وحده بس من عمي يروح احمد ..
ياسر " ضحك وخانقته العبره " : ههه والله مدري احس ما احس اضيق ما اضيق !! مادري شلون بحس وانا لي 36 سنه ما حسيت ب ابوي يوم ..
جهاد : استهدي بالله وتعوذ من الشيطان مهما كان هذا ابوك واكيد لغيابه أسباب , الي عليكم تدعون له بالرحمة ..
سليمان , ياسر : الله يرحمه
علي : أنا طالع .
جهاد : لسى ما خلصت
علي : وش فيه بعد ؟؟
جهاد : ابوكم تارك لكم ورث ..
!!!
سليمان : أي ورث وانت توك تقول له اربع سنين بغيبوبة وش بيمشي شغله ؟
جهاد : انا .. عموماً ورثكم كله بتركيا بعد هاللحظه انا مالي علاقه تفاهموا مع المحامي , يلا سلام عليكم ..
سليمان , ياسر , علي : وعليكم السلام , مشكور وما قصرت اتعبناك معنا
جهاد : حق وواجب
سليمان : ونعم والله ..

*******************

ياسر : وش بنسوي ؟
علي : انا مالي علاقه
سليمان : لك ونص , اليوم المغرب الجميع يجتمع ببيت اللولو انتم وخواتي ورجالهن وجمان .
ياسر : جمان !
سليمان : ايه , مب هي الي قايمة بأمه وخواته وما تسمح لأحد منا يصرف عليهم ما تشوف انه من حقه تحضر ؟؟
ياسر : يصير خير ان شاءالله انا بكلم اللولو والباقين اعطيهم خبر
سليمان : خلاص اتوكل عليك اجل ,, علي ! تجي اليوم فاهمني ؟
علي : يصير خير ان شاء الله ..

المغرب في بيت الجدة لولوة ..
الجميع موجود :
الجدة
ابتسام , ماجد " بترتيب الأعمار"
ابتهال , عبدالله
سليمان
جمان بنت سعود
سارة , محمد
اريج , عبدالعزيز
اسيل , خالد
ياسر
علي

سليمان : شخبارك يمه ؟و وش اخبار الجميع ؟؟
الجدة لولوه : بخير ونعمه ياربي لك الحمد شخبارك انت يمه ؟
سليمان : الحمدالله بصحه وعافيه ..
الجدة لولوه : ها يبه تكلم وش عندكم جامعيننا اليوم ؟

سليمان : احممم , والله يا اميمتي مب عارف شلون ابدا ,, لكن الجميع هنا يعرف ان الوالد قب
الجدة لولوه : بسسس اقطع
سليمان : يمه ..
....
سليمان : عارفين ان الوالد قبل 36 سنه غاب عنا وما عرفنا أي معلومة عنه , اليوم زارنا ضيف من تركيا وللأسف وصل لنا ان الوالد توفى
تعالت الأصوات البعض تأثر وبكى , و عم الحزن على الكل الا ثلاثة
الجدة لولوة , جمان , علي
بعد مده قصيرة وبعد ما تماسك الكل كمل سليمان :
الوالد ترك لنا شركات وملايين بتركيا , لذلك وبكل اختصار سؤال موجه للجميع حنى ما بين امرين الأول نبيع كل الشركات ونقسم الورث ما بيننا ونكمل حياتنا
او الأمر الثاني وهو اننا نغير حياتنا ..
جمان : وش تقصد يا عمي ؟ نعيش بتركيا ؟؟
سليمان : أيه يا بنتي , وش قلتو؟؟
الجدة لولوه : سليمان !!! انت صاحي ؟ ما رحت مع ابوك وقته تبيني الحين تالي عمري اروح ؟؟؟
سليمان : وش المشكلة يمه ؟
الجدة : انتهى النقاش وما ابي أي كلمة زياده , الا هالموضوع يا سليمان لا تطريه , وحقي من الورث انا ما ابيه , انتم بكيفكم مانيب حارمتكم ..
سليمان : طيب يمه العزاء ..
الجدة : يصير خير ..

بعد ثلاث أيام عزاء , وكل افراد العايله وصلهم الخبر ..
ببيت العم سعود ( أبو جمان )
جمان : يمه طلبتك ريحيني خلينا نروح والله بتتحسن امورنا وبيخف الضغط علي , يمه الله يرضى لي عليك لا ترديني ..
نورة (ام جمان) : يا بنتي انا بعدر ربي مالي الا اهلي شلون تطلبين مني افارقهم ؟؟
جمان : يا يمه انا وخواتي وين رحنا وغير هذا انا بتصرف بأمور جيتك للسعودية تككفين يا يمه والله الحمل ثقيل عليّ ..
ام جمان : يابنتي انتي شايله فوق طاقتك
جمان : انتم اهلي وصية سعود افديكم بروحي ..
ام جمان : الحين جايه تناقشيني وجدتك رافضه الموضوع ليه ؟؟
جمان : ما عليه مقدور عليه انتي بس وافقي وخلي الباقي عليّ ..
ام جمان : الشكوى لله يلا لعله خيره ..
جمان : موافقه خلاص ؟؟؟؟
ام جمان ابتسمت : ايه خلاص
جمان حبت راس امه : الله يخليك لي ولا يحرمني منك ولا من خواتي
ام جمان : يسلّم قلبك يا عمري انتي
جمان : انا بطلع لأمي لولوه ..
ام جمان : الله يحفظك ...
تتبعت جمان لين طلعت , وبداخله الف دعاء عبره وفخر وخوف وحب ومشاعر كثير صعب تنوصف ..
يحترق قلبه كثير اذا شافت بنته الي كانت مثال للأنوثه تغيرت وتخلت عن انوثته في سبيل حماية امه وخواته في سبيل حلول دور الأب والأخ ..
يحترق قلب الأم اذا شافت حاجت جمان للأخ والسند ..
صعبه الحياة بدون بدون أخ صعبة جداً ..


في بيت الجدة لولوه ..

علي : يمه انا طالع توصين على شي ؟
لولوه : سلامتك ياقلب امك انتبه لنفسك ..
توجه علي للباب على دخلت جمان ..
علي : هلااا جمان ,, شخبارك
جمان : هلا علي بخير شخبارك انت ؟
علي : بخير ونعمه
جمان : الحمدالله , على وين ؟
علي : حسيت انك بتجين قلت اهج
جمان : وع بس ابرك الساعات يلا فارق
علي : ههههههههههه افاا ! زين يلا مع السلامه
جمان : بحفظ الكريم ..
دخلت جمان عند الجدة : يا حيّ هالطله هلا ببنتي هلا هلا بالسنافيه ..
جمان : هلابك ياللولو , شخبارك
الجدة : نحمد الله ونشكره , وانتي يابنتي بشريني عنك وعن امك وخواتك ؟؟ عسى اوضاعكم تمام ..
جمان : تهمك اوضاعنا يالولو ؟؟
الجدة : هوو ! وهذا سؤال وانا امك ؟؟
جمان : اجل دام تهمك قولي تم ...
الجدة : امريني ؟؟
جمان : وافقي على قرار عمي سليمان ..
الجدة : جمان انتي صاحيه ؟؟ متسحيل يابنتي انا ما اتحمل هالشي ابد
جمان : عشاني ! لعيون سعود يمه وافقي وريحيني وريحيه ..
الجدة حن قلبه على بنت ولده الي ماتقدر ترد له طلب ..
جمان : وش قلتي ؟؟
الجده: افكر ..
جمان باست راس جدته : الله يخليك يايمه
الجدة : ويخليك لعيوني ياعيون جدتك انتي ..




انتهى البارت الأول ..

البارت الثاني ..

في بيت الجدة لولوة .
الجدة : ياعيالي جمعتكم اليوم بسبب تغير رايي تجاه قرار سليمان , احد منكم معترض ؟
الجميع رد بالنفي ..
فرحت جمان فرحه لا يمكن وصفه هالشي بيخفف عنه كثير تعب وضغط
بعد انتهاء اليوم طلعت جمان وامه وخواته ,,
ام جمان : عزام ؟
عزام : هلا ياعمه شخبارك ؟
ام جمان : بخير يا ولدي وش مسوي وكيف الشغل معك ؟
عزام : الحمد لله ماشي الحال , هه مضطرين نرجع ننام لعيون الدوام ..
ام جمان : الحمد لله هانت ..
عزام : الله يعين والله ما ندري وش نهاية موضوع جدي ..
جمان : وليه خايف ؟
عزام : جد عمرنا ما شفناه ما نعرف غير اسمه وتارك لنا ورث وبديره غير ديرتنا وش بتكون ردة فعلي يعني ؟؟
جمان : يلا يمه مشينا السواق عند الباب
وراحت تاركه وراه امه وعزام بغضبه منها ومن تصرفاتها ..
ام جمان : يا ولدي لا تواخذها كل هالتصرفات مب من قلبه والله ..
عزام : خير ان شاءالله ياعمتي ..

تتبعهتها نظراتُه الغاضبة والحزينة والمشتاقة , تغيرت ! تغيرت كثير من بعد وفاة عمي سعود , وكأنها وحده ثانيه مو جمان الي حبته طول عمرها جمان الرقيقة الحساسة العفوية شلون تغيرت هالتغير صارت قاسيه صعبة بينه وبين الجميع حواجز عدا جدته , خاصه معه هو ليه كل هالحواجز ؟ شلون تقسى عليه بعد كل الي عاشوه ؟ كل هذا لأنه حاول يمنعه من انه تعيش دور الأخ لأهله ؟؟

قطع أفكاره عمه علي : عزام ما طلعت ؟؟
عزام : لا تصادفت مع عمتي نوره وسلمت عليه ..
علي : اها , طيب تخاوين للبر ؟
عزام : لا والله برجع انام وراي دوام ..
علي : هه وش تبي بالدوام وعندك ورث جدك ؟
عزام : ماتدري وش يصير ..
علي : تدري مين الي غير رأي اللولو ؟
عزام : مين ؟؟
علي : جمان ..
عزام : اخخخ بس خله على ربك اعجز عن التعبير عن هالبنت !!
علي : بيني وبينك ؟؟
عزام : ايوه ؟
علي : متفاءل كثير بهالقرار ..
عزام : ان شاءالله خير

،،،،،،


بعد شهر من انتقال العائله كاملة الى تركيا واستقرارهم ..
بعد رفض الجدة لقصر الجد عبد العزيز
الجميع انتقلو لحي من افخم الأحياء كانت قصورهم متجانبة ومتقابلة
يتوسطهم بيت الجدة ..

في بيت العمه ابتهال ..

اميرة : اهه بسم الله اول يوم لي بالجامعة بتركيا ريمان والله خايفة مادري وش اسوي ..
ريمان : تعوذي من الشيطان وسمي بالله بتمر هالأيام وبتتعودين تذكري اول أيامنا بالجامعة وشوفي شلون مرت ههههه ..
أميرة : والله ليتك ماضربتي المثال ههههههههه لا حول ولا قوة الا بالله الذكرى بس توجع الراس ..
ريمان : ههههههههه الله لايعيده , المهم توكلي على الله مايصير لك الا الي كاتبه ربي لك ..
أميرة : ونعم بالله , يلا توصين شي ؟؟ انا بطلع ..
ريمان : سلامتك يا قلبي موفقه يارب ..
أميرة : امين وياك ..

طلعت اميرة وحصلت طاولة الطعام فاضيه ,, مرت الخادمة وسألته
الخادمة : انستي كل العائلة تفطر عند السيدة لولوه ..
اميرة : حسناً شكراً لك ..

اميرة طلعت متوجهه لبيت الجدة , وشافت العائلة بأكمله حول طاوله كبيره وممتدة توجهت لهم وهي تدعي داخله "ان الله يديم عليهم ولا يفرقهم "
أميرة : السلام عليكم ..
الجميع : وعليكم السلام ..
الجدة : هلا ببنتي افطري يا عيون جدتك ..
أميرة : الله لا يحرمني عيونك ..

؛؛


في الجامعة عند اميرة ..
ضايعة ومب عارفه وين تروح ومن تكلم ووش تسوي للحظه حست برغبه كبيرة بالبكاء ما قدرت تمسك نفسه ركضت لخلف المبنى وبكت خوف وغربه ..
***
متوجه للجامعة محاظرته باقي عليها نص ساعة حس بصوت بكاء ! استغرب الصوت وتوجه له , استغرب وضع البنت وكلمة من بعيد بحكم حجابة ..
معاذ : هل من مشكلة يا أنسة ؟؟
أميرة : "ما كان ناقصني الا ملاقيف ".. لا شكراً لك .
معاذ " خليجية! " : عفواً اذا سألتك للمساعدة صرت ملقوف ؟
"اميرة بيضاء تملك ملامح اجنبية "
أميره " يا فشلتي فهم !!" : اااا لا ما اقصد بس شوي اعصابي تعبانة اسفه ..
معاذ : حصل خير , محتاجة شي ؟؟
أميرة : لا شكراً ..
معاذ : العفو ,, وكمل طريقه تاركه وراه ضايعة ..
أميرة استجمعت نفسه بعد ماطلعت الي بخاطره وتوجهت للجامعة وحاولت تدبر نفسه ..

العم سليمان وياسر وعلي وازواج خواتهم وجمان " ولؤي وليث وخيّال وعزام وغيث وطلال وفيصل " الكبار من شباب العايلة
بحضور الأستاذ جهاد

بعد ما انتهت جلستهم ,
العم سليمان : جمان , خليك بدراستك مالك بهالحوسة يابنتي , بعد الجامعة ان شاءالله يصير خير ..
جمان : لا ياعم انا بشتغل بمكان ابوي , وماعندي مشكلة اركز بدراستي وشغلي .
سليمان : براحتك يمه بس لا تتقيدين بأوقات الدوام خوذي راحتك
جمان : خير ان شاءالله ..
عزام بهمس : استغفرالله واتوب اليه
سمعته جمان وتجاهلته , وكأنه حاس بالي هي فيه , كأنه حاس بالفقد الي عاشته والمسؤولية الي تركه له ابوه , شعور صعب تحس وكأنه مطلوب منك الوقوف بغرفه بدون الإستناد على أي شي .. هذا بالضبط هو شعور جمان بعد فقد ابوه ..

عند أميرة ..
دخلت اول محاظرة له جلست بالصف الأول واندمجت بالجوال ولا هي منتبهه لأي شي حوله ,,

,,,,
دخل جلس بالصف الأول بدون أي اهتمام للموجودين ..
ماهي الا لحظات واكتمل عدد الطلاب في القاعة ودخل من بعدهم الدكتور ,, عرف بنفسه في البداية وبعده طلب من كل طالب التعريف بنفسه
, عرفوا الطلاب بأنفسهم الدور الي قبل أميرة : اسمي هو معاذ محمد ال*** من المملكة العربية السعودية .
اميرة " هو نفسه !! لا وسعودي ومعي بالكلاس ياااربي وش هالحظ "
: يا آنسة يا آنسة
أميرة : نعم استاذي !
: هل يمكنك التعريف بنفسك بدلاً من النظر الى زميلك ؟
أميرة " بس هذا الي كان ناقص افهي بوجهه اكتملت " : اسمي هو أميرة عبدالله ال*** من السعودية ..
" ال** ؟؟؟ سمع بهالعايلة كثير , مب هم الي ورثو جدهم وانتقلوا ! "
الدكتور : هذا رائع معنا شخصين من السعوديه , هل تعرفان بعضكما ؟؟
أميرة : لاا
الدكتور : حسناً اهلاً بكما وإن اردتما أي مساعدة فلا تخجلوا ..
أميرة + معاذ : شكراً لك
الدكتور : حسناً فلنكمل ..
؛؛
بعد انتهاء الكلاس
وهي طالعه ضرب كتفة طالب تركي
أميرة : آآآه !!
الطالب : اعتذر لم اقصد ذلك
أميرة : حسناً ,, استغفرالله ناس حتى ما تشوف الي قدامه
,,,
حصل الموقف قدامة " اخخ يالغرور كل هذا تسوية الفلوس ؟ "


في مكان ثاني وبالتحديد بالسيارة
حياة : اهلاً ماما , أمريني وش بغيتي ؟
العمة ابتسام : هلا فيك , بشريني وش اخبار الجامعة ؟ وش سويتي ؟
حياة : الحمدالله دبرت نفسي وكل اموري ماشيه ريحي بالك ياقلبي , انا شفت ماعندي كلاسات اليوم قلت اسلم على جدتي قبل أرجع البيت ..
ابتسام : حلو جزاك الله خير ..
حياة : امين وياك , توصين على شي ؟
ابتسام : سلامتك يمه , انتبهي لنفسك ..
حياة : الله يسلمك , ان شاءالله , مع السلامه ..
ابتسام : مع السلامة

في بيت الجدة لولوة ..
العم سليمان : يمه انا كلمت جهاد وعزمته على بيتك , منها نستفسر عن طبيعة الشغل والمشاريع ووش تحتاج ومنها بعد نشكره ..
الجدة : وش نشكره عليه ؟
العم سليمان : على وقفته مع ابوي واهتمامه بالموضوع , بعد يا اميمتي الرجال جاء لعندنا لشي هو ماله مصلحه فيه واهتم فينا للأخير , برأيك مايستاهل ؟
الجدة : أي بالله يستاهل السنافي , اساساً لو ما زين شي غير انه تحمل ابوك يكفي ??
العم سليمان : يمه الله يهديك ما يجوز على الميت الا الرحمة
الجدة : استغفرالله واتوب اليه الله يرحمه ويسامحه على افعاله ..
العم سليمان : يمه !! ليه مب راضيه تقولين لي عن أفعال ابوي ؟
الجدة : سليمان ! توك تقول ما على الميت الا الرحمة قفل عالموضوع ..
العم سليمان : ابشري خلاص هه قفلناه ..

لحظات و وصل جهاد سلم وجلس مع الجدة والعم سليمان , شكروه واستفسروا عن أمور الشغل وما الى ذلك ...

,,,

بعد ما دخلت حياة للبيت فكت الحجاب وتعطرت وتوجهت للحديقه الخلفية مكان جدته المعتاد ..
حياة وهي متوجهه : له له له جدة الجدات حبيبة الكل وخالي سليمان ؟ وش مسوية أنا عشان ربي يجازين هااا ؟ بمجرد ما وصلتهم انتبهت للي كان جالس والي ماقدر يصد عنه خاصه بعد ما وصلته ريحة عطرها القوي ..
رجعت دخلت بسرعه وهي خانقته العبرة من الموقف القبيح الي انحطت فيه , يمكن لو خاله ماكان موجود كان اهون ولا انه تتفشل قدامه ..

عند الجدة , ابتسمت وهي تشوف جهاد الي واضح عليه الإنبهار , وهي بحكم انه حبت هالجهاد فرحت كثير من الشي الي خطر على باله وعزمت تتصرف بعد هالصدفة الحلوة بالنسبه له ..
بعدها استأذن جهاد وطلع وصوره وحده بس ما تغيب عن باله ..

عند حياة طلعت للجدة والعم سليمان ..
الجدة : ههههه جدة الجدات ها ؟؟
سليمان : انتبهي مره ثانية يابنتي , صح هنا غير السعودية بس ولو لا تفكين حجابك الا بعد ماتتأكدين ان مافيه احد ..
الجدة : الله يهديك ياسليمان وانت سويت منه سالفة خلاص شي وصار ..
حياة : تأكد يا خال بعد هالموقف مارح افك حجابي ولا بنومي ?
الجدة : ما صار الا الخير لا يضيق صدرك ..
سليمان : يلا توصون على شي ؟
الجدة + حياة : سلامتك .
سليمان : الله يسلمكم , يلا سلام عليكم ..
الجدة + حياة : وعليكم السلام ,, بحفظ الكريم ..
,,,

الجدة : ايه يا حياة ! وش اخبارك ؟؟ انا مدينة بأيش على هالجيه ؟
حياة : والله شفت ان ما عندي كلاسات قلت اجي اشوفك ..
الجدة : يا عيوني انتي من يومك واصله وما تقطعين الله يخلي لي هالقلب .
حياة : امين ويخليك لنا ..
وأخذتهم السوالف ..

بمكان ثاني وتحديداً بالثانوية ..
رائد : وينكم من اليوم ادوركم مالقيتكم !
ماريا : لا تسأل ضاغطيننا ضغط بحكم انه أول يوم ,, الله يرحم أيام مدارسنا اول أسبوع فاضين مافيه احد يداوم اساساً .
جوان : اييييي والله !!
رائد : أقول , مب كأنه هذي جمان ؟؟
جوان : أي والله ومع المديرة وش عنده ؟؟
ماريا : اكيد جايه توصي وتحرص عليك ..
ابتسمت جوان : لا خلا ولا عدم ..
رائد : الله يخليكم لبعض ..
جوان : امين ويخلي لك غاليك ..
رائد : ماريا ما كأن لبسك ضيق شوي ؟
ماريا تنقل نظره بين رائد وجوان !!!!
جوان : وش دعوا ؟
ماريا : وبعدين وش دخلك ؟؟
رائد : مالي دخل بس حبيت اعلق ..
ماريا : لا تعلق دام هذا تعليقك ..
رائد : يلا سلام بيبدأ الدرس
: سلام
,,
ماريا : يستهبل ذا ؟
جوان ابتسمت : شكله زعل !
ماريا : كيفه ماقلت شي هو كلامه ماله داعي
جوان : صح بس ردك قاسي جداً ..
ماريا : ما علينا امشي ندخل ..
جوان : يلا .

دخلو وبدا الدرس وماريا لازالت تفكر بكلام رائد ! دايم كلامة معه وتصرفاته ماتقلى له أي مبررات ! عجيب يا رائد ...
؛؛

العصر وبعد انتهاء اول دوام للكل اجتمعوا البنات ببيت الجدة لولوه
سبب حبهم الكبير لجدتهم , هو انه دايم منحازة لهم ولا تخلي شي بخاطرهم ولا تحب زعلهم ,, ممكن تكسر كلام الأهل بس مايتضايقون حفيداته ..
حياة : ها كيف اول يوم ؟؟ وش مسوين ؟؟
أميرة : لا أحد يسألني ..
مُهره : والله ما صار شي يُذكر رحت ودرست ورجعت حتى ماتعرفت على احد الى الآن ..
وئام : وخخ والله تعبت وأنا ادور افتر راسي بس عشان القى الكلاس , بس والله الدكتور يستاهل هالتعب ههه ..
هتون : يااا حماره ههههههههههههه طيب بنت خالتك انا ليش ماتشاركينن ؟
وئام : والله اغار ما عليه ..
ريم : يا عزتي له هالدكتور المقرود
هتون : ههههههههههههههههههههه أي والله صدقتي
وئام : مشكلة العذال والله ..
لين : ههههههههههههه أقول بس ليته يعطي دكتورنا شوي , يمه يا بنات يا شكله مرعب بشكل ..
وئام : اعوذ بالله من الحساد
فرات : يا بنات خلو عنكم بس والله كلكم وضعكم يهون عند وضعي انا صرت مستجدة اوس 2 , مستجده بالجامعة ومستجده بتركيا ..
أميره : يا عمري يا اخيتي وش بلانا انا وياك وش مسوين ?
فرات : ما ادري والله الله يستر ..
جوان : ما تدرين هااا ؟؟ اميره تقولين وش مسوين ؟ قولي وش ما سويتوا اضمن لك اجابه مختصره اكثر ..
مُهره : صح لسانك ..
جوان : صح بدنك وأنا اختك , ماريا !
ماريا : __
جوان : هالبنت مادري وش بلاه من اليوم هذا وضعه !!
ملاك : افا ! ماريا , ماريا
ماريا : هلا هلا وشبك ؟؟
ملاك : انتي الي وشبك وش هالهواجيس ؟؟
ماريا : والله تعب اول يوم ..
هتون : اكيد ؟؟ مب شي ثاني ؟
ماريا : اكيد ..
ملاذ : ياعيني والله تبيني أقوم ازين لك نعناع يريح اعصابك ؟؟
ماريا : لا شكراً
مايا : آآآه اعصابي تعبانة مره يا الله وش اسوي ؟؟
لين : يوهه تصدقين وانا بعد , ياربيه وش الحل " تناظر ملاذ بطرف عين "
ملاذ : الخلاء بس ما فيه شيء
مايا : الله لنا
لين : حتى بالنعناع تفرقه ..
ملاذ : اص بس , أقول مهره
مُهره : هلا !
ملاذ : وين جمان ما اشوفه ؟
مهره : تشتغل , الصبح الجامعة والمساء تداوم بالشركة ..
ملاذ : يا عمري هي
ريم : ياربي من هالجمان وش الي حادة !
جوان : تعرفينه ما تبي تعتمد على أحد حتى ترفض المساعدة من حنى تبي نركز على دراستنا ..
لين : والله ماشاءالله عليه , صح اني اتضايق من جمودة بس أتمنى لو أكون بقوته وقدرته , صدق عن الف رجال بسم الله عليه ..
حياة : ايوه بنات ! ماودكم نسوي شي ؟؟ قبل تبدا الدراسه صدق ويبدا الكرف ؟؟
على دخول الجدة : انتم اطلبوا بس وانا انفذ , امروني وش بغيتوا تسوون ؟
هتون : انا أقول نروح المول , نوسع صدونا ونقضي حاجاتنا ..
فرات : أي والله ناقصني كككثير أشياء ..
ماريا : روحوا انتم انا برجع البيت ..
فرات : ماريا يا شينك تعالي معنا ..
ماريا : بعدين فرات والله دايخه
ملاك : ههههههه طبعاً ام النوم فاقده غيبوبة الظهر ..
ماريا : جداً , يلا سلام ,,
الجدة : نوم العوافي من الحين ياعيوني ..
ماريا : الله يعافيك لولو ..

أرسلت الجدة للأهالي انه أذنت للبنات يطلعون للسوق ..
الي طالعين :
" حياة , فرات , هتون , ملاك , لين , مايا , مهره , جوان , وئام , ريم , اميرة , ملاذ "
بالسوق ..
أميرة : بنات انا بشتري مويه أحد يبي شيء ؟
فرات : انا جيبي لي قهوه ..
أميرة : وش تبين طيب ؟
فرات : على ذوقك اهم شي باردة ..
أميرة : زين ..
راحت أميره وطلبت القهوة اول ما استلمته لفت بترجع للبنات الا وتصدم بشخص وانكبت القهوة على الأثنين ..
شهقت أميرة واعتذرت بدون ما تشوف الشخص ..
: شفيك ؟؟ مو اليوم شايشه على الضعيف الي صدمك بدون قصد ؟؟ ولا انتي بعد ما تشوفين ؟؟
رفعت راسه وشافته , عصبت من كلامه : انت خير وش تبي ؟؟ بكل مكان طالع لي ؟؟ وبعدين على أي أساس تحاسبن ؟؟ أقول الي يخطر ببالي هذا شيء ما يخصك , فعلاً بأول لقاء ماغلطت يوم قلت انك ملقوف...
معاذ تنرفز بس ما بين : أعصابك , قلتي كم كلمه بالثانية ؟
أميرة سفهته وتوجهت للبنات ..
فرات : وين قهوتي ؟
أميرة : فاضية لك انا ؟؟ مافيه قهوه تبين روحي جيبي لك ..
فرات : بسم الله وش قلت ؟
كملت أميره طريقه والبنات مستغربين انفعاله , وتوقعوا انه بسبب القهوة الي ماليه ملابسه ..
في مكان ثاني بنفس المول ..
حسام : مب كأنه هذولي بناتنا ؟؟
رائد التفت : الا والله ..
بسام : وش عندهم ؟
مهند : وش عندهم يعني ؟؟ الواحد ليه يجي السوق ؟؟
بسام : غريبة ماريا مب معهم ..
رائد منتبه لهالشئ وخاف انه تضايقت من كلامه اليوم خاصه وان ردة فعله كانت غريبة شوي ...
حسام : امشوا نشوف وش عندهم ..
بسام : يلا ..
توجهوا للبنات وبعد ما انتبهوا لهم البنات ,,
فرات : يالليل وش عندهم ذولا ؟
جوان بهمس لفرات : علينا ؟؟
فرات : بس الله يفضحك ..
حسام : وش عندكم ؟ طبعاً اكيد الأذن من جدتي بس اسأل وش عندكم ؟
هتون : مققققققهوريييين
فرات : طالعين نغير جو ونبي اغراض ..
حسام : اهاا طيب حلو خلوكم معنا ..
بسام : ماريا وينه ؟
ملاك : رجعت للبيت تعبانة من الدوام ..
بسام بمزح : والله مشكله دلع البنات ..
هتون : أقول امش بس ولا يكثر قرقك .. " كلامك "

بالشركة ..
الشركة كانت شبه خاليه والوضع ما يساعد لوجود بنت لحاله ..
بس بنت مثل جمان ! ما ينخاف عليه تدربت كثير شلون تدافع عن نفسه..
,,,
راح الوقت وهو يشتغل ما انتبه خلص شغله وتوجه بيطلع من الشركة , شاف اضاءة مكتبه مفتوحه , تنهد وداخله شعور غريب مابين التعاطف والغضب , يدري لو بيدخل عليه الحين مارح تعطيه مجال يقول أي شيء بس رجولته وحبه له ما يخليه يطلع وهي لحاله ..
توجه للمكتب دق الباب
جمان : تفضل ..
عزام : السلام عليكم ..
جمان نزلت نظرة للأوراق : وعليكم السلام ..
تنرفز من بروده وتجاهله , مل من جفاه الي اتعبه كثييير , تقدم للكنب وجلس بدون أي كلمه ..

انتهى البارت الثاني ..


البارت الثالث ..

في الشركة ..

رفعت راسه : نعم ؟
عزام : شركة جدي بتمنعينن ؟
جمان : لك مكتبك , تفضل برى
عزام : لا تتعبين نفسك كملي شغلك انا قاعد هنا لييين تخلصين ..
جمان بترد بس تراجعت كملت شغله وتجاهلته ..
بعد دقايق : دايم دوامك هالوقت ؟
جمان تجاهلت سؤاله ..
عزام : اكلمك انا !!
جمان : ايه ولا تكثر أسئلة ..
بخاطرة يسأله ليه هالتغير ؟ ليه ما تعتمد على اهله ؟ مو هي الي دايم كانت تقول ان الأهل لبعض ! وش الي غيره ؟ ليه تتجاهل وجودهم وما تعتمد على احد منهم ؟ وش شافت منهم واعطتهم ردة الفعل هذي ؟ وين الخطأ الي ارتكبوه ؟ مستعد يصححه مستعد يعتذر بس لا تعاملهم بهالطريقة ..
ظل عزام الى وقت انتهاء الدوام ..
قامت جمان ترتب المكتب وتستعد للخروج ,
ابتسم وهو يشوف طريقة ترتيبه , ما تغيرت ! طول عمره كانت تحب الترتيب وله طريقته الخاصة دايم بالترتيب فعلاً ما تلمس يدينه المكان الا جملته , او هذي عيوني الي تشوف لمسته مختلفة ؟
: شكل الجلسة عجبتك ؟
عزام : كثير
جمان تجاهلته متوجهه للأصنصير وتوجه عزام معه , بعد ماطلعو من الأصنصير شاف السواق واقف ينتظر جمان , هو متأكد انه لو طلب منه ترسله وتجي معه مارح توافق لذلك توجه لسيارة السواق وركب رديف
,,
مستغربه تصرفاته بس ماتدري ليه رغم عدم موافقته على هالتصرفات ورغم قناع القسوة الي لابسته من سنين ما قدرت تمنعه او تناقشه , تحس بحاجه له تحس بأمان معه اكثر ..
حرك السواق وسط دهشة عزام من سكوت جمان , توقع انه أسلوب جديد عشان تستفزه ..

بمكان ثاني تماماً تحديداً السعودية / الرياض

أبو محمد : ها يا ام محمد وش رايك ؟ نعلمهم ؟
أم محمد بمزح : انا أقول نفاجئهم بيومه احسن مب لازم يعرفون الحين ..
عبدالعزيز : شلون انا بصبر يمه !! الله يعافيك تكلمي وش هالمفاجأه ما اقدر اصبر !!
ريمان : يرضيك يا عيون بنتك ؟؟ يرضيك يتعبني الفضول ؟؟
أبو محمد : لااا والله ما يرضين تعالي تعالي أقولك و نقهر هالسربوت
ريمان : ياعيوني والله ..
عبدالعزيز : يمه !!
ام محمد : يا حلالي والله يقهرون عز وانا موجوده , انا اقولك يمه ولا يصير بخاطرك .. ابوك قرر نسافر لتركيا ..
ريمان : صصصدق ! يابعد عيني يا ابوي لا خلا ولا عدم
أبو محمد : ياعيون ابوك انتي انا كلي فداك تبيني اشوفك متضايقة و ما اسوي شي ؟؟
ريمان : لا خلا منك ولا عدم , متى بنروح وكم بنقعد ؟
أبو محمد : بعد أسبوع , شهر
ريمان : حلو ??
ام محمد : أقول , محمد وزوجته معنا ؟
أبو محمد : قلت له قال انهم ما يقدرون ..
ام محمد : وليه ؟
أبو محمد : مادري
ام محمد : خير ان شاءالله ..

,,
ريمان : هلا اميره , وش اخبارك ؟
اميرة : هلابك , بخير وش اخبارك انتي ؟
ريمان : بخير , عندي لك مفاجأة ولا أي مفاجأة ..
أميره : قولي ؟؟
ريمان : وش لي ؟
أميرة : أقول اخلصي بس ..
ريمان : امممم جايتك بعد أسبوع
أميرة : ولا أي مفاجأة ها ؟ ثقتك هذي وش حله ؟
ريمان : وش دعوا !!
أميرة : ههههههههههههه امزح بس مرة ثانية خلي عنك الثقة عشان ما أكسر خشمك :) , ايوه تقولين لي أسبوع وتجين ؟ طيب كم بتقعدون ؟
ريمان : تخسين , شهر ..
أميرة : تتمممممزحين ! امانه ريمان صدق !
ريمان : ههههه والله
أميرة : يا الله لو تدرين وش كثر جيتك بتخفف عن كثير أشياء ):
ريمان : هه شفتي ان ثقتي بمحله ..
أميرة : انكتمي بس ..
ريمان : لاتقولين لي تبين اداوم معك !
أميرة : الا اجل !
ريمان : يا كبر طموحك !
اميرة : غصبٍ عليك ما شاورتك
ريمان : ايه سمي يصير خير بس
اميرة : ايه يصصصير خير ان شاءالله

ببيت العم سليمان " أبو عزام "

العم سليمان : تفضل .
عزام : السلام عليكم
العم سليمان : وعليكم السلام والرحمة ..
عزام : وش اخبارك يا الغالي عساك بخير ؟
العم سليمان : الحمدالله انا طيب , بس والله فيه شيء مشقين , ومشقين كثير ..
عزام : افا يبه ! تشقى وانا موجود , امرني بس وش الي مشقيك وانا احل امره ؟
العم سليمان : امره ما هو بسهل وهذي المشكلة ..
عزام : وش الموضوع يبه ؟
العم سليمان : جمان !
جابر : اهااا , اجل انا جايك بهالموضوع ..
العم سليمان : ليش وش صاير ؟
عزام : ماصار شي بس بطلب منك تغيير وقت دوامي مع جمان ..
العم سليمان ابتسم بأرتياح : عز الله ان الي عنده رجاال مثلك ما يضام
عزام : الله يخليك يا ابوي والله مالي في حياتي مطاليب رضاك عني غايتي واعز امنياتي
العم سليمان : ههههههههه كفو كفو الله يرضى عليك , خلاص من بكرا دوامك مع جمان ..
عزام : بإذن الله ..
العم سليمان : عزام !
عزام : لبيه !
العم سليمان : لبيت في مكة , ترى فاهم كل شيء لاتعتقد انك بتمشية علي , عموماً انتبه واعرف حدودك , البنت امانه عندك ..
عزام رغم احراجه من ابوه : افا عليك يا يبه ان شاءالله لا تشيل هم ..
العم سليمان : الله يعطيك العافية ..
عزام : الله يعافيك , تامر على شيء ؟
العم سليمان : سلامتك ..
عزام الله يسلمك , يلا سلام عليكم
العم سليمان : وعليكم السلام ..

ببيت العمة سارة ..
ملاك : آآآه والله تعبت
هتون : بس على شئ حلو !
ملاك ابتسمت : صح , اصبري شوي بجرب الفستان الأحمر ..
هتون: هههه الله يرحمك يا جدي عمرنا ما شفناك وطاريك يسبب ازمة لكن بسببك نلبس اغلى الفساتين , وهالخبلة الى الآن ما تعودت :)
ملاك : و أنتي ما شاءالله ما بغيتي شئ و تعودتي ..
هتون : البني آدم كذا يتعود على الأشياء الحلوة بسرعة ..
ملاك : بالله ؟
هتون : تشككين بفلسفتي ؟
ملاك : لا حشى ! تخيلي بس اعوذ بالله
هتون: ايه خلك شاطرة كذا (:
ملاك : استغفرالله بس ما ابي اخرب مزاجي لذلك اسكتي .
هتون : اخلصي بس بروح لغرفتي ..
ملاك : يلا خلصت
,,,
طلعت ملاك بفستان طويل وماسك على جسمه المتناسق والرشيق فستان أحمر مناسب جداً لبشرة ملاك مع شعره الطويل الأسود رغم بساطة شكله الا انه كانت تملك جمال وانوثة كبيره جججداً صعب تتحمله العيون الي شافته صدفه ..
,,
هتون : واااو , الله يقطع ابليسك ملاك ! والله عندك جسم ما تستاهلينه
ملاك : الحمدالله نعمة من ربي ثم من تعبي , مب مثل غيري ..
هتون : اشش
ملاك : القهر ان جسمك حلو حتى وانتي تاكلين , يا عمري يا انا حتى بالنظرة اسمن ..
هتون : اللهم لا حسد , مقهوريييين
ملاك : يلا بس برى
هتون : الشرهه والله على الي قاعد عشانك !
ملاك باست هتون : هههههه يا بعد قلبي ميرسي أوي
هتون : طسي بس
سكرت الباب ملاك وهي تضحك ...

في بيت العم سليمان ..
تحديداً غرفة غيث ..

غيث بينه وين نفسه ,, أعوذ بالله منك يا أبليس , ياربي وش الي شفته ! استغفرالله وأتوب أليه اكمل شغلي بس ..
يا الله ! اطلعي من بالي !!! بس والله حلوه انثى بكل ما تحمله الكلمة من معنى , انا ليه حطيت مكتبي هنا !!
اخخ , بس معقولة ! دايم اشوفه محجبة ولا مره لفت انتباهي انوثته وجماله !
فعلاً الحجاب نعمة , والدين ما شرع شيء الا وفيه مصلحة الجميع , الحمدالله على هالنعمة الحمدالله الف مره ..

في بيت العمة أريج ...

رائد : أرسل له او لا !
ريم : ارسل واسئلة ولو بشكل غير مباشر , لأنه شكله تضايقت
رائد : يعني لهالدرجة كلامي غلط
ريم : كلامك مب غلط بس مب بمحله , ابداً
رائد : ليه ؟
ريم : وش تعني له انت ؟ حبيب او زوج ؟ لا اذاً لذلك غلط
رائد : بس مهما كان انا ولد خالته !
ريم : حتى لو هذا ما يعطيك الحق , لو كان بينكم علاقه كانت على العكس بتقدر هالشي , لكن ما بينك وبينه شيء اكيد البنت بتعتقد انك علقت عليه او حصل سوء فهم ولاحظت عليه شئ غلط !
والصراحة بالنسبة لي ما اشوف ان لبسه فيه شيء غلط !
رائد : بس انا اشوف انه غلط
ريم : ياااي ,مسوي تغار انت ووجهك " ضربة راسه بخفه "
رائد : ريم مب وقتك ..
ريم : هههههههه زين يا قيس , تبي شيء ؟
رائد : وين ؟
ريم : بروح غرفتي ! بعد وش يقعدن اكثر وراي جامعة ! وانت بعد يلا نم وبكرا كلم ماريا ..
رائد : ان شاءالله , نوم العافية
ريم : الله يعافيك , تصبح على خير ..
رائد : تشوفين الخير ..

بيت العم سعود ( أبو جمان ) ..
دخلت غرفتة بعد يوم متعب ما بين الجامعة والشركة .
اخذت شاور تعطرت نشفت شعره ما خلت كريم الا و حطت منه , تحس انه تعبت بخاطره لو ترجع نفسه القديمة البسيطة العفوية , تتمنى ولكن هالشئى بإعتقاده مستحيل ! رغم الشعور الغريب الي هي حاسة فيه ! بعده قامت تبخر غرفته , الشي الوحيد الي ما قدرت تغيره بنفسه هو حبه للبخور الي يهدي اعصابه ويريحه وقت تعبه دائماً هو اول شيء يخطر بباله لو تضايقت , جلست على الفراش وصورة ابوه بجنبه شافته وما قدرت تمنع دمعته :
غصب يالغالي والله ما اقدر اتماسك عند صورتك , انا تعبت بس لا والله ما استسلم وانا بنت سعود ..
امنت امي وخواتي عندي وانا والله قد الأمانة !
الله يجمعنا بجنته .. كل اول خطوة بحياتي تعلمته معك بمساعدتك , كنت اليد الي تمسك يدي ترشدني وتعلمني , الا اليوم يا عيون بنتك اليوم اول شئ تعلمته بدونك , اشتغلت بشركة جدي وما حسيت بيدك لكنك بتظل بقلبي للأبد احس فيك هنا "ويده على صدرة" ..
بس تدري يبه ؟ رغم كل القسوة والبرود الي اظهرته لا زال عزام واقف معي يحاول يمسك يدي رغم امتناعي عنه يحاول يوقف معي ولو رفضت انا هالشئ يحاول يحسسني بالأمان الي ابداً ما بينت اني فاقدته , احياناً اعجز عن منعه لأني ارغب وجوده بشكل ككبير , شي صعب جداً اني اكره عزام او حتى امنع نفسي من التفكير فيه ..
اهه الله يرحمك يا يبه ..

في صباح يوم جديد ..
دخلت أميرة الجامعة بكوب قهوته وبإبتسامه وروقان غريب وبدون سبب جلست بأحد المقاعد تتأمل جمال الجو والناس الي تروح وتجي , اختفت ابتسامته فجأة بعد ما شافته يمشي قدامه وتذكرت موقف أمس ! اخذت اغراضه متوجهه للكلاس ما تبي تشوفه وتخرب مزاجه ..

,,,
شافه وصد وبداخله : يا كرهه وبكل ثقه جاية تتبوسم وتضحك و مستانسه !

دخل الكلاس ما يبي يشوف احد , انتبه للي جالسه وتصور وتغني بصوت اقل ما يقال عذب :
اريدك يا عذاب العاشقينا !
تروح بحفظ مولاك وتجينا ,,
ولكن لا تطول في غيابك
كفاك الله شر الحاسدينا ..
اريدك اريدك يااا عذاب العاشقينا .
انا لا شفت زولك قمت اهلّي
من الفرحة واصفق باليدينا ,
ترى لك مسرحٍ بالحب عامر
به اهل العشق دايم حافلينا
اريدك اريدك يا عذاب العاشقينا ..
الا منك ضحكت يرتاح بالي
والا كتمت من همك بكينااا
حبيبي لا تخاطبني بغيضك
تبسم والفرح خله يجيناا ..
ترى ما للوليف الا وليفه
تزين أيامنا ولا تشينا
ولا يجهلك ظن اني ما احبك
احبك وانت سيد العارفينا
اريدك ! اريدك يا عذاب العاشقينااا
اريدك والله اريدك حبيبي يا عذاب العاشقينا

اغراه صوته كثير حتى انه ما قدر يوقفه او ينبهه لوجوده ظل مكانه يفكر أي تصرف لازم يسويه ؟

,,
انتبهت للي واقف وشهقت !! : انت من متى هنا ؟

معاذ : آآمم " حاول يضبط نفسه وما يبين له ارتباكه " من بداية الأغنية(:
اميرة : طيب الواحد يتكلم ينبه لوجوده ! اف
معاذ : ما حبيت اخرب عليك جوك , وابتسم على جنب يقهر اميرة ..
أميرة سفهته وماردت عليه تحس انه معطيته اكبر من حجمه وممكن يتمادى عليه ..
بدا وقت المحاظره وما صار بين الأثنين أي شيء يذكر الا ان صوت اميره ببال معاذ طول المحاظرة رغم محاولته بالتركيز ..

بطرف ثاني بالجامعة , اثنين يدرسون نفس التخصص ...
مهره طلعت من اول محاظره بتتصل على السواق بما ان باقي المحاضرات تكنسلت ..
قابله شاب تركي تودد له رغم صد الجازي عنه وتركه له , وقف قدامه وحط يده بحيث انه متقدر تتعداُه
مهره : هل يمكن ان تبتعد ؟؟
الشاب : أنا اسف ولكنك جميلة الى الحد الذي يجعلني لا استطيع الإبتعاد !
مهره تحاول تكمل طريقه وتتعداه

,,
من بعيد خيّال شاف هالموقف واستفزه الشاب بشكل كبير وتوجه له وهو يحاول يضبط اعصابه بس بعد ماشافه يمسك ايد مهره ما قدر يصبر ركض له وضربه بدون ما يعطيه أي فرصه لأي حركه , قام وتوجه لمهره مسك يده واخذه للسيارة , فتح له الباب
خيال : اركبي
مهره: بس انا كلمت السواق !
خيّال: اقولك اركببببييي !!
مهره ركبت بسكات رغم انه استغربت ليه تركب جنبه بس ما حبت تناقشه وهو بهالحاله !
خيّال : وين بتروحين ؟؟
مُهره : بيت ماما لولو ..
خيّال حرك بسكات وبدون أي حرف زياده
,,
بعد وصلوا لبيت الجدة , مُهره : شكراً
خيّال : ولو
طفى السيارة ونزل متوجه لبيت الجدة بيسلم عليه ..
مُهره فكرت تطلب من الخدم يجهزون له كوب نعناع لعل تهدئ اعصابه شوي , تحس بالذنب رغم انه ما سوت شئ ..
خيّال جلس مع جدته بمكانه المعتاد و مُهره ما طلعت معهم , استغرب من الخدامة الي جابت له كوب النعناع ..
الخدامة : تفضل ..
خيّال : ولكنني لم اطلبه !
الخدامة : نعم الآنسة مُهره طلبته لك ..
الجدة : مُهره جايه !
خيّال اخذ الكوب : ايه معي بالجامعة واخذته انا بدال ما تروح مع السواق
الجدة ابتسمت : كفو أبو محمد ما قصرت
باسل : كفوك الطيب يا أم سليمان .
جلس مع جدته شوي وبعده طلب الأذن وتوجه للداخل البيت , مُهره جالسه بأحد الصالات الموجودة .. توجه له
: مره ثانيه البسي زين وانتبهي لتصرفاتك النعناع ذا مب فايدك بشي !
مُهره انربط لسانه من كلامه ! ما توقعت تسمع منه مثل هالكلام ابد !

,,
راقبتهم الجدة من بعيد وهي تضحك وبنفسه : بتاخذ عقاب كلامك وبعده يصير خير ..

طلعت مُهره ووجهه مقتلب بعد الكلام الي سمعته , تنرفزت بس ما تبي تحسس جدته بشي وتضايقه ...
الجدة : هلا يمه وش خبارك ؟ وش مسوية ؟
مُهره: هلا بك بخير عساك بخير ؟
الجدة : بخير ونعمة من ربي نحمده ونشكره , وش مسويه ؟ وش عندك طالعه بدري ؟
مُهره تحاول تضحك : والله ههه أحاول اتأقلم , محاظراتي الباقية انلغت و قلت اجي هنا ماله داعي ارجع البيت ..
الجدة : احسن ما سويتي يا بنتي ,, ايييه ما بعد الكره الا المحبة (:
مُهره : !!! وش السالفة يمه !
الجدة : لا والله بس خطر على بالي
مُهره : هههههه وش الطاري طيب
الجدة : مادري !
مُهره بشك : اممم طيب وش بعد ؟ وش صار ما صار ؟ وش عندك اخبار جديده ؟
الجدة : ما دريتي عن عزام ؟
مُهره : وشبه ؟
الجدة : غير وقت دوامه مع دوام جمان
مهره : يا حبي له من يومه طيب وقلبه على جمان بس هي الله يهديه
الجدة : بتلين مع الوقت
مهره : ماظنتي !
الجدة : تشوفين
مهره : وش يأكد لك يمه !
الجدة : علمتك , بتتغير بس كل الي على عزام يصبر ..
مهره : المسكين كم صبر !
الجدة : ما بعد الصبر الا الفرج , وبعدين الحمد لله هالأزمه هذي درس عشان يعرفون قيمة بعضهم , وان كان واحد فيهم مب متحمل الثاني يفترقون الحين ولا يفترقون بعدين ..
مهره : أي والله صدقتي ..
الجدة : اييه يا حيّ الله مهره
مهره : الله يحييّك
....

بالثانوية ..
: مارياااا
ماريا : هلا ؟ وش بغيت ؟
رائد بتردد : اممم تضايقتي من كلامي امس ؟
ماريا : لا انا مستغربه تصرفاتك من زمان بس امس كان تصرفك غريب جداً اكثر من اي تصرف !
رائد : أمم ما عليه لو ضايقتك والله مب بقصدي ابد بالعكس ..
ماريا ابتسمت : حصل خير رائد ..
رائد : وين جوان ؟
ماريا : ما ادري انا ادوره !
رائد : تعالي ندوره ..
...................

وبعد انتهاء وقت الدوامات للأغلبية
توجهت جمان للشركة واستغربت وجود عزام المتوجه له ..
عزام : السلام عليكم ..
جمان : وعليكم السلام !
عزام تعدى جمان والتفت له : ما رح تجين ؟
جمان : وش تسوي هنا هالوقت ؟
عزام : أتوقع انه شيء ما يخصك ولا ؟
جمان : بقريح ..
عزام : اوف اوف ههههه
دخلوا الأصنصير وطلعوا بسكات , توجهت جمان لمكتبه واستغربت لوجود مكتب ثاني معه !
عزام : ممكن تبعدين ؟
جمان : مكتبك ؟؟
عزام : ايه !
جمان : وليه هنا ؟ ما عندك مكتب ؟
عزام : فيه مشكله ؟
جمان : ايه (: !
عزام : الي هي !
جمان : ما اقدر اخذ راحتي بوجودك !
عزام : هه لهالدرجه اوترك ؟
جمان : انت او غيرك !!
عزام : عموماً هذا مكان شغل مب بيتك عشان تاخذين راحتك .
توجهت جمان لمكتبه بسكات وبدون ماترد علية ..
بعد ما اندمجوا بالشغل تضايق عزام بشكل ملحوظ
شافته وحاولت ما تبين اهتمامه , تذكرت وجع راسه الي كان يجيه من فتره لفتره ,, تضايقت كثير وده لو تقوم تساعده او تحاول تخفف عنه بأي طريقه ..
قامت بتطلع وتحاول ما تبين له انتباهه له
بعد مدة قصيرة رجعت ومعه كوبين قهوه تركت واحد على مكتبه بدون ولا كلمة وتوجهت لمكتبه ..
,,
ابتسم عزام بفرح كبير من هالحركة البسيطة الي حركة داخله امل لو بسيط بمشاعره تجاههُ , ما نست تعبه ولا هان عليه رغم كبريائه الا انه ما قدرت تتركه بدون ما تساعده ولو بشكل غير مباشر ..

..................

بأحد المقاهي ..
: يااا قدمك يا معاذ من وين طالع انت !
معاذ : وشبك ؟
مساعد : وش ذكرك بهالأغنية
معاذ : قديمة صح بس حلوه ..
مساعد : انا قلت هي حلوه او شينه ؟ قلت وش ذكرك به !
معاذ : سمعت وحده تغنيه اليوم .
مساعد : ارسله لي ..
معاذ : وحده معي بالكلاس
مساعد : اهااا , والله معك خليجيه! قليييل اشوفهم معي ..
معاذ : لا هذي من ال**** الي ورثوا جدهم وانتقلوا لتركيا !
مساعد : اييييه , تتوقع فيه احد منهم معي بالكلاس ههه !
معاذ : والله لو هم كلهم معك فاهي انت ما تدري عن شيء ..
مساعد : مب احسن !!
معاذ : لا مب احسن , حلو ان الواحد ينتبه للي حوله !
مساعد : مب كل شيء بهالحياة يستحق اهتمامك , ريح بالك ..
معاذ : الله يعينك على نفسك يا شيخ
مساعد : وش عليك من انا ونفسي متفاهمين !
معاذ : وفوق الفهاوه ثقل دم ؟ انا وش الي مقعدن معك ؟
مساعد : هههههههههههههههه اهجد بس

.............................

بالشركة ..
: حياة ! وش جايبك هنا ؟
حياة : هلا , وشبك الناس تسلم الله يهديك !
طلال : هلابك هلا ما عليه بس استغربت وجودك , تقولين لي وش عندك ؟
حياة : امي أرسلت هالعلبه لأبوي تدري تعبان و مب أي شيء ياكله وامي مركزه عليه ههه ..
طلال : ههههههههه اجل شكل الهوشة بتجي بك انتي
حياة رفعت كتوفة وبدلع : لا ما عليك انا وابوي نتفاهم
طلال : لنا الله هههههههههههه , يلا موفقه بغزوتك ..
ضحكت حياة وكملت لمكتب ابوه : السلام عليكم
أبو طلال : يا هلا بنور عيني حيّ هالطلة
حياة : هلابك ابوي
أبو طلال : وش اخبارك يا عيني ؟ و وش اخبار الجامعه عسى كل شيء تمام ؟
حياة : بخير يا عسى هالوجه بخير !
أبو طلال : بخير ونعمة الله لا يغير علينا ..
حياة : امين , الجامعة الحمد لله كل شيء تمام
أبو طلال : الحمدلله الحمدلله , ايه وش سر الزيارة الحلوة ؟
حياة : هههههههه ام طلال تسلم عليك
أبو طلال : لا تقوليننننن أرسلت اكلي !
حياة : هههههه مع الأسف هذا الي صار
أبو طلال : لا حول ولا قوة الا بالله , وش اسوي مع امك انا ؟
حياة : من يحصل له زوجه تهتم فيه حتى بعد هالعمر ها ؟
أبو طلال : والله صدقتي يا بنتي نحمد الله ونشكره ولكن امك الله يهديه تهتم بزيادة !
حياة : مو من خوفه عليك يا عيوني ! نسيت تعبك و كيف خوفتنا , كلنا ما نبي هالشئ يتكرر !
أبو طلال : الله يخليكم لي ولا يحرمني منكم
حياة : امين يا روحي , يلا تامرني على شيء ؟
أبو طلال : تو الناس اقعدي شوي !
حياة : لا يبه ما ابي اعطلك عن شغلك , اشوفك بالبيت ان شاء الله
أبو طلال : اصبري اجل بوصلك للباب
حياة : ههههه لو تترك كل شيء ما تترك خوفك الزايد علينا وتلوم امي بعد
أبو طلال : ايييه انتي قطعه من قلبي شلون ما أخاف عليك !
حياة : يا عمري يا يبه يلا
؛؛؛
نزلوا ووصلوا للباب , قابلهم جهاد حياة وده لو تصد تحس الى الحين متفشله من الي صار ..
أبو طلال : جهاد ! يا هههلا والله
جهاد : هلا بك يا عم
أبو طلال : وش اخبارك يبه وش مسوي ؟
جهاد : بخير عساك بخير ؟
أبو طلال : نحمد الله كل شئ تمام , ها بشر عسى شغلك ماشي ؟
جهاد : والله الحمدلله
أبو طلال : الله يديم عليك يا ولدي
جهاد : يلا يا عم تامرني على شي ؟
أبو طلال : سلامتك يبه
جهاد : الله يسلمك , فمان الله
أبو طلال : بحفظ الكريم .. , رجع لحياة
ها يابنتي تأخرت عليك ؟
حياة : لا
أبو طلال : يلا توكلنا على الله ..
؛؛؛

عند جهاد ..
: هلا يمه
ام جهاد : هلا بك هلا
جهاد : انتي بالبيت ؟
ام جهاد : ايه يبه وش بغيت ..
جهاد : زين نص ساعه وانا عندك
ام جهاد : حياك الله

,,
جهاد : السلام عليكم .
ام جهاد : وعليكم السلام
جهاد : وش اخبارك يمه وش مسوية ؟
ام جهاد : بخير ولله الحمد وش اخبارك انت و وش اخبار الشغل ؟
جهاد : والله الحمد لله كل شيء تمام
ام جهاد : كأن عندك شيء تبي تقوله ولا ؟
جهاد : احمم الا والله بس مادري وش اقولك !
ام جهاد : تشيل هم امك !
جهاد : هههه لا والله بس مادري شلون يفتح هالموضوع
ام جهاد : زواج ؟
جهاد ناظر امه بتعجب : شلون عرفتي ههه !
ام جهاد : من يعرفك اكثر من امك ها ؟ اعرفك اكثر من نفسك , برأيك صعبه علي اعرف موضوع مشغل بالك من كم يوم ؟
جهاد : الله يخليك لي , لهالدرجة واضح !
ام جهاد : والله اذا تبي الصدق مهب بس امك بتدري حتى الأعمى من عيونك يدري
جهاد : ههههههههه اوله !!!
ام جهاد : ههههههههههه طايح على وجهك يا ابوي , المهم من بنت الحلال الي ماخذه عقلك ؟ عشان سلامتك بس لا تقول لي انه تركية
جهاد : لا يمه سعودية وحفيدة العم عبدالعزيز
ام جهاد : ونعمم والله , ايه اشوى والله خفت انك ما تختار وحده من وفينا , المهم أي احفاده ؟
جهاد : حياة بنت ابتسام
ام جهاد : ابتسام الكبيرة صح ؟
جهاد : ايه يمه
ام جهاد : خير ان شاءالله انا اكلم ابوك واشوف عنهم ..
جهاد : لا خلا منك يا الغالية ولا عدم
ام جهاد : كم جهاد عندي انا هااا ؟؟
جهاد : هههههههه واحد ):
ام جهاد : الله يعيننا عليه
جهاد : افا خربت الأخلاق هههههههههههه
ام جهاد : ههههههههههههه ايه بعد خلاص بتترك امك وتاخذك بنت الناس
جهاد ضخم صوته : افا عليك انا ما ياخذني منك احد
ام جهاد : ايييه واضح اشوفك مركز هاليومين
جهاد : ههههههههههههههههه

انتهى البارت الثالث ...


البارت الرابع ..

ببيت العمة أريج :
: يلا ماما تامريني على شئ ؟
العمة أريج : سلامتك , أقول وئام !
وئام : سمي ؟
العمة أريج : كلمت خالتك أسيل وتقول دامك مع مهند ونفس التخصص وتقريباً نفس المحاضرات روحوا سوا اطمئن انا اكثر من روحتك مع السواق
وئام : لا ماما ما اقدر اروح معه السواق افضل واريح نفسياً !
العمة اريج : يا سلام ! والسبب ؟
وئام : السواق غريب وما اعرفه وغير كذا شغلته توصيلي ما أشيل هم لو تأخرت عليه او لو ابي امر شيء او لو كنت مستعجله او كثير أسباب ماما !
العمة أريج : لا يا شيخه ؟ وانا اقول لأنك تعرفين مهند أريح لي .
وئام : لا ماما تكفين !
العمة أريج : انتهينا , احسب عندك سبب سنع ما دريت ان ما عندك سالفه ! روحي الحين مع السواق بس ترجعين مع مهند زين ؟
وئام : اخخخخخخ زين ان شاءالله .
العمه أريج : هذا تأفف بس من ورا التريلات ها ؟
وئام : ههههههههههههههه وأنا اقوى
باست راس امه وطلعت وهي شايلة هم مهند عارفه مب باقي طنازه الا وبتنقال له ومن اليوم .
؛؛؛؛؛؛
ببيت العمة أسيل ..

العمة أسيل : مهند حبيبي كلمت خالتك أريج , وباين عليه شايله هم البنات , عشان كذا عرضت علية بما انك مع وئام تروح وتجي معه !
مهند : !!
العمه أسيل : وش فيك ؟
مهند : مادري يمه الله يهديك شلون تواعدين خالتي و أنتي ما كلمتين يمكن ما يناسب لي !
العمة أسيل : عيارتك ولدي وأعرفك ما عندك شيء , شلون يعني مهند بتحرجن مع خالتك ؟
مهند : لا وش دعوا أسوله ؟ خلاص ما عليك وئام بأمانتي ??
العمة أسيل : هههه والله الله يستر منك انت
مهند : افااااا كذا يعني ):
العمة أسيل : خلك عاقل بس وتراه بنت خالتك يعني اعتدل بكلامك معه و البنت حساسة مب أي كلمة تقوله له !
مهند : لاااا عاد ! مين الحساسة عسى مب وئام الي اعرفه ! هههههههههههههههههههههههه
العمة أسيل : اقولك اعتدل يا ولد !!
مهند : خلاص يمه ان شاءالله , وش دعوا والله لو اني متزوجه على هالتوصيات ترى كله توصيل !
العمة أسيل ابتسمت : ما يندرى (:
مهند : لا اله الا الله , " باس راس امه " يلا انا طالع تبين شيء ؟
العمة اسيل : لا سلامتك بس لا تنسى من اليوم ترجع وئام معك
مهند : من عيوني ..
أسيل : الله يخليك , بحفظ الرحمن

........................
بالجامعة عند وئام :

وئام : اقولك امي الا غصب تبيني اروح معه ! مادري يعني ريم ما تروح مع السواق ولا ايش !!
هتون : لااااا لا يجين الدور بس ! عاد والله انجلط انا ! على هالحال كان أقوم من قبل الفجر اتجهز
وئام : انتي لازم تنسبين كل موضوع لنفسك ؟؟
هتون : هههههههههههههه اشش بس وش اسوي خفت !
وئام : استكتي بس والله شايلة هم أسلوبه ومزحه الثقيل !
هتون : حرام عليك عاد والله حبوب و وسيع صدر !
وئام : خلاص اجل تعالي معنا دامه حبوب !
هتون : انا رفضي لسبب ثاني غير سببك تماماً , بالعكس مهند احسن واحد ممكن أروح واجي معه و س ي ع صدر مررره ! انا رفضي بس لأني احب اخذ راحتي وانا اتجهز وما اشيل هم احد !
وئام : وخري بس بتبدا المحاضرة ..
هتون : زين , بالتوفيق .
وئام : وياك ..

بالطريق للكلاس , : وئام !!!
وئام : هلا !
: هلا بك , شخبارك ؟
وئام : الحمدالله انت شخبارك ؟؟
: انا بخير الحمد لله , قالت لك خالتي أريج ؟
وئام : أيه قالت لي ..
مهند : حلو , انا ماعندي غير هالمحاضره اليوم وانتي ؟
وئام : مثلك ..
مهند : زين اجل , يلا موفقة ..
وئام : وياك ..
استغربت أسلوبه ثقيل مب عادته ! : شكله عقل ..
توجهت للكلاس

..............................
بزاوية أخرى ..

ملاذ : ياقلبي مو كأنك متعبة نفسك !
جمان : هذي انا يا ملاذ من يومي وش الي تغير ؟
ملاذ : لا والله ما عندك سالفة الحين ما القى وقت اكلمك او اشوفك فيه , هذي اول مره من نقلنا هنا اقعد معك على رواق , والله يعافي الدكتور الي اعتذر ..
جمان ابتسمت : الشكوى لله , الأيام جاية و بقعد معك اكثر ان شاءالله ..
ملاذ : بس الى متى بتضغطين على نفسك ؟
جمان : ملااذ رجعنا لهالموضوع !!
ملاذ : ايه وللأسف بنرجع له دايم ما دام ان هذا وضعك , شايفه الهالات الي تححت عيونك ؟؟ شايفه وجهك شلون ذابل ؟
جمان : { وخلقنا الإنسان في كبد } ما احد مرتاح والحمد لله انا احسن من كثييير غيري ..
ملاذ : ونعم بالله بس بعد لنفسك عليك حق !
جمان : خلاص ملاذ سكري الموضوع ..
ملاذ : لهالدرجة مب هامك خاطر احد !
جمان : عند خاطر ابوي ما يهمن أي خاطر
ملاذ : بس عمي ربي اخذ امانته والله يرحمه , يا جمان الحي ابقى من الميت ! الى متى بتعذبين نفسك بقناع رب الأسرة ؟؟؟
جمان : انا استأذن وراي شغل بخلصه ..
ملاذ : جماان !
جمان : نعم ؟
ملاذ : لا تزعلين من كلامي والله ما هو الا من حبي لك ,, انتي ادرى بمكانك عندي مايحتاج اشرحه ..
جمان ابتسمت : ادري , بس قلت لك سكريه يعني سكريه خلاص ! انا بروح اشوف شغلي واخلصه من بدري ..
ملاذ : زين موفقه , بس ها !! تعالي لبيت ماما لولو اليوم
جمان : ان شاءالله اساساً من زمان عنه لازم امره , يلا فمان الله
ملاذ فمان الكريم ..
...........................
عند وئام ومهند ..
بعد انتهاء الكلاس توجهت وئام بتطلع وتوجه له مهند مسرع ..
مهند : وقفي وين رايحة !
وئام : بطلع انتظرك برى !
مهند : ما فيه داعي انتظرين هنا ونطلع مع بعض , انا بس عندي استفسار بسيط بكلم الدكتور و اجيك انتظرين
وئام : زززين
" اففف يبين انتظره بعد اخخ بس اخخ منك يا ماما "
بعد دقايق توجه له مهند : يلا مشينا ,
؛؛
مهند : تبين تروحين لشي قبل نطلع ؟
وئام بصوت قصير : لا
مهند : ايش ؟؟
وئام : لاا
مهند : زين يلا هذي السيارة ..
ركب مهند و وئام ركبت ورا , التفت عليه : سواق عند اهلك انا ؟
وئام : نعم ؟؟
مهند : ليه راكبه ورا ؟؟؟
وئام : وين اقعد يعني ؟
مهند : رديف طبعاً
وئام سفهته و ما تحركت
مهند رجع لف عليه ثاني : وبعدين ؟؟!
وئام : نعممم ؟ مايصير مارح اقعد جنبك
مهند : أقول امشي ولا يكثر كلامك اخلصي ..
وئام ماتبي تجادله اكثر وفكرت انو لو امه شافتهم بتكنسل هالفكرة
ركبت جنبة وابتسم مهند : ايييييه استاذه وئام ؟ على وين تبين ؟
وئام : بيت ماما لولو ..
مهند : على طول !
وئام ناظرته بخوف : ايه !
مهند : يعني ماتبين تروحين لمحل تاخذين لك شي تبردين على قلبك ؟
وئام مافهمت عليه : لا
مهند : طيب
بنص الطريق وقف لمحل آيس كريم ونزل بدون ما يكلم وئام , بعد دقايق طلع منه ب آيس كريمتين
فتح باب السيارة ومد لوئام : قلتي ماتبين بس ما أتوقع انك ممكن تفوتينه!
اخذته وئام بعد مافهمت قصده وارتاحت " المسكين ظلمته " : شكراً
حرك مهند
: اييييييه من حارس المرمى لوحده ما تركب رديف الله المستعان !!
شرقت وئام " كنت عارفه انه ماتغير ههههذا هو من يومه "
مهند طلع المويه ومده له : هههههههه صحه صحه بسممم الله عليك يعني ناسية ماضيك هههههههههههههههه
وئام بعد ما هدت : وش فيه ماضيي ؟ مثل ماضي أي شخص عادي
مهند : متأكدة ؟؟
وئام : ايه !!
مهند : انا و انتي وهتون ههههااااا
وئام : خلاص طيب صح كنا مهبل بس خلاص طفوله وراحت وبعدين انت مثلي ولا نسيت مسسس روزي ؟؟ ههههههههههههههههههههههههه
مهند : الله يديم الله يديم اضحكي عادي مب طفوله وعدت ؟؟
وئام : خلاااص تضضحك على حارس المرمى اضحك على مس روزي وحدة بوحدة ..
مهند : اعوذ بالله ماينقال لك شيء
وئام : ما اخليك وانا بنت ابوي ..
مهند : وش هالكلام ؟
وئام استغربت : وش فيه ؟؟
مهند : لا بس ذكرتين بالبلوتوث ههههههههههههههه
وئام : وخخ يا سخفك
مهند : شدعوا مافاد النادي !!!!!
وئام : يا الله !! من اول يوم انا ما استحمله شلون بتحمل لأخر الترم !!
مهند : من يدري يمكن حتى الترم الجاي ؟؟
وئام : لااااا هذا هو الموت الحمر !!!
مهند : لا يا شيخه ؟؟
وسحب آيس كريمته بنص أكله
وئام : خخير !
مهند : خلك
وئام : جب بس
مهند : قولي لو سمحت وصلن الترم هذا والترم الجاي !
وئام : لااا
مهند : ترى بجدعه !!
وئام : اجدعه !
مهند ناظره بطرف عينه : والله حسافه باكلة بدالك
وئام : هههيييي يا دب !
مهند يقلده : ههههههييي يا دب , متى صرتي دلوعه انتي ؟
وئام : مب دلوعه من قال !!
مهند : يا شيخه لو ماشفت وجهك كان لخبطت احسبك حليمة !
وئام ضخمت صوته : وش دععععوااااا يا رجاااالللل ؟؟
مهند : هههههههههههههههههههههههههههههه اوف اوف !
وئام : شرايك بس ؟
مهند : والله توي اعرفك , ايه هذي وئام الي اعرفه
وئام : اش بس
مهند : اء
وئام : اوصصصص خلنا نوصل للبيت سالمين
مهند : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
وئام : شكلك تذكرت تكفيخي لك " ضربي لك "
مهند : اص بس انا الي كنت اضربك !
وئام : لا والله !! من الي كان يتخبى ورا ظهر خالتي ؟؟؟
مهند : اوصصصص خلينا نوصل سالمين
وئام : ههههههههههههههههه حلوه يا دنيا ياااا دواااارة
مهند : يا غدارة تركتي قليبـي فـي نـاره جرحتيني وغدرتينـي ونسيتـي الدنيـا دواااااااااااااره
وئام : هههه خبل ..
مهند : تسلمين , ما احد يتفوق على خبالك آنستي ..
وئام : لا حول ولا قوة الا بالله !
مهند : وصلنا يا سنيورا وئام تفضلي ..
وئام : شكراً
مهند : على ؟
وئام : التوصيلة !
مهند : بس ! والآيس كريم ؟
وئام : الي ما تهنيت به ؟
مهند : ههههههههههههههههه خير خير الأيام جاية , اجيب لك بداله .
وئام : ههههههههههههههه المشكله مب بالجيبه المشكلة لا تاكله
مهند : أقول انزلي بس قبل اخذ بثاري وادقك
وئام : ههههههههههههههههههههههههههههه نسيت اننا قدام بيت جدتي ؟
مهند : هذا بلا ابوك يا عقاب !!
وئام : خلاص مع السلامة
مهند : بحفظ الكريم ..

..........................
بمكان ثاني بالجامعة ..

: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه فضضيعععه يا مهره فضيعه
مهره : خير ؟ اشكي لك وتضحكين !
ريم : اكيد بضحك , الحين الولد بهالوضع ومنفس بعد الموقف الي صار وانتي تقولين مكلمة السواق !!
مهره : وانا صادقه ما ابي اروح معه غصب !
ريم : متى تعلمين انك ماتناقشين ب مثل هالمواقف !!
مهره : سكت انا وماقلت له اني ما ابي اركب رديف !
ريم : لا صراحه كثر خيرك
مهره : اش بس انا جاية اشكي لك وانتي تضحكين
ريم : لا لا خلاص والله امزح كملي ؟
مهره : بعد ما وصلنا تخيلي اشكره وسافهن ! وش سويت انا !
ماعلينا تجاهلت هالموقف ودخل هو عند جدتي , حسيت بتأنيب الضمير وارسلت له كوب نعناع يريح اعصابه , تدرين وش كان تصرفه ؟
ريم : وش ؟
مهره : بعد ماسلم على جدتي دخل وتصادف معي وش يقول الأخ يقول مره ثانية عدلي لبسك وانتبهي لتصرفاتك النعناع ذا مب فايدك !!!!
ريم وبه الضحكه : اووففف تمزحين !!
مهره : ريم صاحية انتي ؟ أقول قاهرن وهذا كلامة وانتي ماسكة ضحكتك ؟؟
ريم : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
مهره : الشرهه على الي يشكي لك بعدي
قامت مهره تاركه ريم
.........................
بمكان اخر ..

... : وش تقول انت !!!
... : يا ابوي اقولك هذا الي صار
... : انت متأككككد يا .... ؟؟؟؟
... : تأكدت لك انا بنفسي وشفتهم بعيني , وجايب لك صورهم بعد
... : هذي مصيبه انتبه لعيال اختك ابعدهم بأي طريقه !!
... : يا ابوي عيال اختي رجال شلون تبين ابعدهم !
... : ماا ادري شف لك حل لهالمصيبه الي طاحت على روسنا عقب كل هالسنين ! الله يل** ياسعود منت فاكني لا حي ولا ميت
... : ان شاءالله يا ابوي بس اهم شيء لاتتعب نفسك انت
...........................................


بالجامعة ..

مهند : وئام !!
وئام : هلا مهند ماعليه تأخرت
مهند : عادي ..
وئام : يلا ؟
مهند : يلا وياويلك تركبين ورا
وئام ضحكت : زين خلاص بس ترى بتعوضن بآيس كريم
مهند : لاااهه ؟
وئام : كيفك عاد
مهند : زين يلا بس فكينا ام بطين
وئام تناظره بطرف عينه
مهند : ههههههههههه نعم ؟ قلت شي غلط ؟
وئام : تجبر الواحد انه يفتح الدفاتر القديمه هااا يا ابو خدود ؟
مهند : هههههههههههههههههههه وين الخدود ها ؟؟ راحت الحمدلله
وئام : بس ! اجيب لك صور تسكتك ان شاءالله , وبعدين وين ام بطين شرط ان وزني مايجي ولا ربع وزنك
مهند : هه ولا تقارنين :)
وئام : الحمدلله
مهند : طيب وش رايك تنزلين تختارين النكهه ؟
وئام : لا والله مالي خلق انزل
مهند : قولي اثق بذوقك لا تلفين وتدورين
وئام تناظره
مهند : هههههههههههه خلاص امزح يابنت الحلال

نزل مهند و و نظرات وئام تتبعه
وئام : خبل مايتغير ..
رن جوال وئام
وئام : الو
هتون : هلا والله وئام
وئام : هلابك
هتون : وينك انتي ؟
وئام : طلعت مع مهند !
هتون : تمزحين ! يا الله كنت ابي اقعد معك
وئام : طيب تعالي نجتمع ببيت ماما لولو !
هتون : عندي اشغال واجد بس بجي اشوفك شوي وارجع
وئام : زين اجل بقول لباقي البنات بعد يجون
هتون : اوكي باي ..
وئام : باي

بعد ما جاء مهند

وئام : شكراً
مهند : ولو تحت امرك
صوت جوال وئام " سبحان الله "
ضحكت وئام : الجوال رد
مهند : هههههه ماشاءالله من متى الدين ؟ ماعرفتك ؟
وئام : استغفرالله بس , يعني لازم اصير دينه عشان اهتم ؟
مهند : لا بس وش عندك
وئام : تطبيق حلو يذكرك بمواعيد الصلاة والاذكار وفيه اتجاه القبله , هذا غير القصص الي فيه والفوائد حلو مره انصحك تحمله
مهند : وش اسمه ؟
وئام : المصلي
مهند : طيب خوذي جوالي حمليه لي
وئام : زين لعل هدايتك على ايدي :)
مهند : اخسي !!
وئام : هههههههههههههههههههههه وانا صادقه , هه شف حتى خلفيتك بنت لا وليته لابسه :)
مهند تفشل : احمم مالقيت خلفيه وشفته قلت احطه
وئام : امممم , طيب اكتب الباسوورد ؟
مهند : 05**
وئام : يعنني واثق
مهند : افا عليك
وئام : شرط لو افتشه القاء بلاوي الدنيا
مهند : انتي ليش ظالمتن كذا ؟؟
وئام : بسم الله على قلبك
مهند ضحك : طيب بتروحين بيتكم ولا بيت امي لولو ؟
وئام : اوهه كله منك نسيت اقول للبنات , بيت ماما لولو
مهند : بتجتمعون ؟
وئام : ان شاءالله
مهند : تبين اخرب عليكم ؟
وئام : هههه عند جدتي ؟
مهند : ههههههههههه اش والله يا انتم مستانسين
وئام : ياشين الغيره بس
؛؛
مهند : يلا وصلنا لا اشوف وجهك
وئام : ههههههههههههه زين شكراً ويلا مع السلامه .
مهند : العفو , مع السلامه ..

بعد ساعتين اجتمعوا البنات كلهم ..
بالمطبخ ..
هتون : ايوه ؟ تقولين وش صار عليك انتي ومهند ؟
وئام : شفينا ؟
هتون : اذكرك مالك حيله !
وئام : لا الحمدلله على قولك حبوب ودمه خفيف
هتون : اممم حبوب ؟؟
وئام : خير ؟
هتون : غردي غردي ؟
وئام : الحمدلله والشكر وش اغرد ؟
هتون : يعني قولي وش صار وش ماصار افف يابردك !
وئام : هههههههههه عادي ماصار شي بس .......
هتون : يالوصخه تركبين جنبه ؟
وئام : اشش
هتون : هههههههههههه لا خاربه خاربه
وئام : الشرهه علي والله
هتون : بس خلاص اهجدي اف اعوذ بالله ماينقال له كلمه !!

..

انتهى البارت الرابع ...

 
 

 

عرض البوم صور Aaljory   رد مع اقتباس
قديم 12-07-18, 07:11 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: May 2018
العضوية: 329696
المشاركات: 19
الجنس أنثى
معدل التقييم: Aaljory عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Aaljory غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Aaljory المنتدى : قصص من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: رواية ضحكَتْ فبانَ لنا عُقودُ جُمانِ فجلَتْ لنا فلقَ الصّباحِ الثّاني

 

واللي يفضل يقراء الرواية بالأنستقرام هذا حساب الروايه 💕

@a1999.17.90

 
 

 

عرض البوم صور Aaljory   رد مع اقتباس
قديم 18-07-18, 03:45 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: May 2018
العضوية: 329696
المشاركات: 19
الجنس أنثى
معدل التقييم: Aaljory عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Aaljory غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Aaljory المنتدى : قصص من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: رواية ضحكَتْ فبانَ لنا عُقودُ جُمانِ فجلَتْ لنا فلقَ الصّباحِ الثّاني

 

البارت الخامس ..


ببيت الجده لولوه ..

مهره : ليه ما احد فتح الباب ؟؟
فرات وهي مندمجه بجواله : اتوقع الخدم مع جدتي فوق مدري وش عنده !
مهره : لا يا شيخه ؟ طيب ودامك عارفه انهم مشغولين ليه ماتقومين تفتحينه ؟؟
فرات : مالي خلق اقوم
مهره : اففف منكم كل وحده اعجز من الثانيه
ريم : طيب دامك احسن منا قومي وافتحي بدال هالقرق !
مهره بصوت عالي متنرفز : قمت افتح امري لله !

فتحت الباب وشافت مهندو خيال وباقي الشباب
خيال : تراك بتفتحين الباب مب القسطنطينيه
ناظرته مهره وسفهته وبينه وبين نفسه " فوق شينه قوة عينه ! والله اوادم عجيبه "

اما بالنسبه ل خيال فا استفزته نظرته كثير خاصه انه بين الشباب

مهره : جو العيال
ملاك : وش جايبهم ؟
بسام : شلون يعني مانجي بيت جدتي ؟
فرات : لا حياكم بس مب عاده
غيث بلعانه : لا بس مهند ذكرنا
مهند بهمس : ح*** من يومك
غيث : ههههههههههههههههههههههههههه
وئام : لا اله الا الله من متى واصل مهند ؟؟
جواد : ههههههههه الله العالم
مهند : هههه مب لازم تصير لحيتي طولي عشان اعرف صلة الرحم صح
حسام : طيب الحين جدتي وينه ؟

اميره : فوق عنده شغل
جواد : طيب نبي نسلم عليه ونمشي
ملاذ : خلاص انا اروح له
مهند : لا بنقعد مب متحركين
وئام بنذاله : بنات ماودكم نطلع للسوق؟
مهند قام : احممم تقولون لجدتي اني جيت اسلم عليه
ضحكوا البنات على مهند الي عارف وش بيجيه
دخلت الجده : الله يديم هالفرحه وشبكم ؟
هتون : لا بس يا يمه مهند يسلم عليك , تخيلي كان بيطلع بس لأنه عرف اننا بخاطرنا نطلع للسوق :(!؟
الجده : اييييه , هلا والله بعيالي الي شرفون اخيراً
سلموا عليه العيال وبعد السواليف والضحك ..
الجده : يا بنات ! تقولون بخاطركم السوق ؟
فرات : ايه يمه
اميره : جججداً
وئام : شفتي يمه
هتون وهي تناظر العيال وتضحك : بس يمه خبرك الديره جديده وبيني وبينك تخوف ماش مانجزم نروح لحالنا
الجده وهي عارفه مقصد حفيداته : لا ياقليبي مارح تروحون لحالكم بيقوم مهند وكم واحد من العيال يودونكم , ولا يا مهند ؟
مهند : الله يسامحك يمه ! ليش كذا دايم بصفهم ؟ اصدمين مره وخلك بصفنا
الجده : اخس واعقب هذولي غير ما اقلب عليهن ولوكانن على غلط
غيث : اييييه الله لنا
الجده : دام كذا اجل توديهم انت ومهند
غيث : امزح الله يخليك لنا :(!؟
الجده وهي تشوف خيال : ههههههههههههههه هذولي ياقلبي لو اشوف واحد منكم انتم يأذيهم ولو بالكلمه قطعة لسانه
خيال : الله يخليك لنا ولهم
الجده : ويخليكم لي ولبعضكم
: امممين
الجده : يلا اجل وش تنتظرون
وئام : يلا بنات
هتون : لا ماعليه وئام انا وراي دراسه ما اقدر
وئام : قومي معنا الله يخليك ! اساساً مارح نطول بس بروح عشان امشور مهند واغثه
هتون : لا يا اختي انا الحين متأخره وما ادري اذا بيمدين ولا لا !
وئام : افف خلاص الله يوفقك ويسهل امرك
هتون : امين وياك
مهره : يلا انا بطلع
خيال : يلا الي تبي تجي معي ولا تتأخر

برى ,,

خيال: وانتي ماعندك نيه تعدلين من لبسك ؟ ماتبتي ؟
مهره سفهته ومرتفع ضغطه منه بشكل غير طبيعي
خيال وهو يغلي من تصرفاته مسكه من عضده : انتي وش بلاك ؟؟ متى بتتأدبين ؟
مهره وعيونه طايره : صاحي انت منتبه لكلامك ؟
خيال بنفاذ صبر : اقول الي اقوله من الي بيمنعني ؟ وبعدين من الي يفكر يمنع كلامي وانتي هذا لبسك وهذا شكلك ؟
مهره : لبسي مافيه شي ومثل لبس اي وحده من البنات لكن انت وتفكيرك صار موقف وحطيتني براسك وبعدين ليه مايمنعون كلامك وانت هذي تصرفاتك ؟
خيال بعد ما انتبه لنفسه وترك يد مهره: اركبي السياره
مهره سفهته وراحت لسيارة مهند ..
خيال : اركبي سيارتي
مهره : لا
خيال اسرع بخطواته مسك مهره و اخذه لسيارته قبل ما يطلع احد : مره ثانيه اذا قلت لك الكلمه وعاندتي او سفهتين والله مايصير لك طيب
مهره : انت وش تبي ؟؟ مارح اركب قدام وخر
خيال بدون مايتكلم ركب مهره وقفل الباب
طلعوا البنات و خيال نادا على خواته يجون معه
هتون : برجع للبيت انا وراي دراسه
خيال: زين موفقه ياقلبي
ملاك وهي مستغربه وضع مهره : لا ما عليه خيال انا بروح مع اميره
خيال: مع جلال ولا مهند ؟
ملاك : مادري والله
خيال : زين
ماريا : يلا انا بجي معك , فرات جوان
ركبوا البنات مع خيال وهم مستحين يعرفونه ثقل ومو من النوع المزوح
خيال : خلاص ؟
ماريا : خلاص

اما بالنسبه لسيارة غيث :
ركبت ملاذ بجنب اخوه
واميره وملاك ولين بالمقعد الخلفي
غيث : بس انتم الي بتجون ؟
لين : تبي اكثر ؟
غيث: لا لا يا بنت الحلال يكفي

وبالنسبه لسيارة مهند :)

ركبت مايا قدام
وحياة وريم و وئام بالمقعد الخلفي ..
مهند : هااا سويتو الي براسكم ؟
وئام : عشان مره ثانيه ما تتميلح وتحاول تزعجنا , كل ما ازعجتنا اعرف اننا بنعاقبك
مهند لف وحط عينه بعين وئام الي بصعوبه اخفت ارتباكه من حركته : اخخخ بس لو ما ان جدتي واقفه معكم !!
وئام : هه الله يكون بعونكم
مهند : امممين
حياة : انتم الى الحين على وضعكم ؟ ماتتغيرون ؟
وئام : لا تغيرنا ! الحين صرت ما اضربه
ريم ومايا : هههههههههههههههههههه
مايا : مهند لا يكون بتخليه ؟؟ انا لو مكانك والله ما اخليه الا انا مكسره راسه
وئام : مابيسترجي ياروحي
مهند وبعلامات تعجب : والله ؟
وئام بضحك وخوف من هباله : ههههه والله
مهند لف : زين يصير خير يا وئاموه
مايا بنذاله تزيد اخوه : افا يا مهند ماهقيته منك يا اخوي
مهند : اصبري اصبري علي اوريك شغله بعدين

.........................

السيارات كله بتحرك ولكن وقفتهم سيارة علي الي وقف جنب خيّال
علي : على وين يا السلق ؟
خيّال : البنات يبون المول
علي : اهااا زين انا بجي معكم اصبر
؛؛
توجه مهند وجلال للمول وخيال واقف ينتظر علي
الي وقف سيارته وجاهم , نزلت مهره وركبت مع البنات وحركوا

علي : اخخ يا خيال على هالموكب تذكرت ايام الكشتات والمخيمات
خيال : لا تذكرني
ماريا : وتشتاق لديرتك وللبران وانت عندك هالخضار ؟
علي : اخسسسي , خضار و ياربي لك الحمد بس ماش ماكو مثل ديرتي ممااااككو
مهره : صدقت والله
علي وهو يناظر ماريا : شفتي ؟ هذي الي تفهم

.........
بسيارة غيث.

ملاذ : بنات وش تبون انتم من السوق ؟
لين : مانبي شي والله بس وئام وهتون وهبالهم وحنى قلنا نغير جو
ملاك : هي شكله تتصفى على مقهى
اميره : شكله
غيث : هتون ووئام وشبهم ؟
ملاك : مهند قايل له بخرب عليكم قعدتكم اليوم , وهي على اساس ترد له الحركه وتخليه يطلعهم
غيث : ههه هذولا مادري متى بيعقلون !
ملاذ : والله يا اخوي الظاهر ان تركيا بتزيد هبالهم
غيث : اكثر من كذا ؟
ملاك : هذا وانت ماشفت شي
غيث وهو يناظر ملاك بالمرايه بدون ماتنتبه له : لا شايف الي يكفين ..


بسيارة مهند ..

مهند : ها الحين وين بتروحون ؟
وئام : اصبر نسأل البنات !
مهند : القرار لكم يلا كلهم ورانا
مايا : انا اقول نشوف لنا مقهى ونقعد كلنا ونتقهوى ساعه ساعتين ونرجع
مهند : لا ياشيخه ؟؟
وئام : الا ياشيخ
مهند : وين الي يبون السوق ؟
وئام : مانبيه بس بنمشورك
مهند : يلا يلا بس برجعكم
مايا : الو ماما لولو ؟؟
مهند : ماتستحين انتي كبر الحمارين وتقولين ماما لولو ؟
مايا : لا ما استحي وش تبي ؟
مهند : قلة ادب , طيب يلا اي مقهى ؟
وئام : يمدحون ****
مهند : وهذا وينه ؟
ريم : قوقل ماب
مهند : زين شوفوا لي موقعه بسرعه

بالشركه الخاليه الا من شخصين ..

عزام : جمان مطوله ؟
جمان : مادري والله يمكن !
عزام : زين انا باخذ لي غفوه اذا خلصتي قومين , و ياويلك ياجمان لو تطلعين بدون ماتقولين لي
جمان : ياويلي ؟
عزام بملل من اسلوبه : ايه
سكتت جمان ماتبي تناقشه

بعد ساعه ونص خلصت جمان وتوجهت للباب بتطلع متجاهله كلام عزام, بس للحظه تراجعت
هي تلاحظ عليه رجوع تعبه من اسلوبه ولمحته اكثر من مره وواضح عليه الألم وماتنكر خوفه عليه ..
رجعت له تصحيه
: عزام .. عزام .. عزام اصحى
غريبه ! صح نومه ثقيل بس مب لهالدرجه !
رجعت تحاول به بس ما صحى , خافت جمان لا يكون فيه شي ! قربت له ونغزت يده
بس مافيه اي استجابه !
خوف الدنيا الحين كله بقلب جمان !!
ماتقدر صعبه عليه ! خسرت ابوه وممكن تخسر عزام! عقله ما يستوعب هالشي ولا يمكن انه يستوعبه
تعوذت من الشيطان و ماسيطرت على دموعه !


سمع صوت بكاه وهي تحاول تقومه بس ماقدر يرد عليه يحس كل شي به ثقييييل بعد دقايق بس خف هالثقل وقدر يفتح عيونه ويشوف الرعب الي عايشته
: ج ججمان ؟
جمان وهي تصيح : عزام , اهه الحمدلله شفيك ليش تعبان كذا ! صار لي ساعه احاول فيك
عزام : مادري والله !
جمان : عزام ! رجع لك تعبك ؟
عزام بإرتباك : لا لا بس تعب حوسة النوم
جمان : اككيد ؟
عزام : اكيد
جمان : احلف ؟؟
عزام : هاهه ؟ وش بلاك انتي ؟ بكذب عليك يعني ؟
جمان : لا بس خفت
ابتسم عزام : بسم الله عليك
جمان استوعبت ! مسحت دموعه واخذت اغراضه , قامت وتوجهت للباب تاركته
عزام وده لو يقوم ويكسر راسه من كثر مايستفزه عناده ومكابره , قام وطيح نفسه متقصد
التفتت جمان وشافته طايح , حست فعلاً انه يكذب عليه !
ركضت وراحت تساعده , بعده عزام بحيث يبين له زعله من حركاته لكن جمان ما سمحت له وحاولت تسنده
ابتسم عزام مشتاق لقربه وريحته مشتاق لوجوده حوله " اههه يعلم الله بقلبي يا جمان "
كيف ممكن لشخص يكون اول اسباب راحتك واول اسباب ضيقتك ؟
كيف هالتناقض هذا كله بقلب واحد !


.....

انتهى البارت الخامس ..

 
 

 

عرض البوم صور Aaljory   رد مع اقتباس
قديم 18-07-18, 03:50 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: May 2018
العضوية: 329696
المشاركات: 19
الجنس أنثى
معدل التقييم: Aaljory عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Aaljory غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Aaljory المنتدى : قصص من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: رواية ضحكَتْ فبانَ لنا عُقودُ جُمانِ فجلَتْ لنا فلقَ الصّباحِ الثّاني

 

البارت السادس ..


جمان : عزام ! امانه مافيك شي ؟؟
عزام : بي شي او مابي ليش اقولك ؟
جمان : شلون يعني ليش !!
عزام : وش بستفيد يعني ؟ انتي حتى اهتمام ماقمتي تهتمين لا مب ماتهتمين انتي تعاملينن ك فراغ ك شخص مامر بحياتك , ما كأني بيوم كنت اقرب الناس لك ! اكثر من يسمع لك واكثر من يشكي لك واكثر من يساعك ويوقف معك ويشجعك
, تعاملينن مثل الغريب ماتقولين لي ليش اقولك عن نفسي ؟

شعور صعب تعيشه جمان هاللحظه تحاول تتماسك بعد كلامه وما تسمح لضعفه بالظهور ! بكل مره تحاول تعبر عن نفسه ماتواجه الا الفشل
ارهقه كلامهم , كل من حوله يقوله نفس الشي مافيهم شخص حاول يتفهمه , اقصى شي قدموه له هو صبرهم عليه ...

""
هل شعرت يوماً ما أنك عاجزٌ عن التعبير عن نفسك ؟
هل شعرتَ بأن كلماتُك تُحاصرك ؟
أضعت نفسك , تعجز عن إيصالِ شُعوركَ لهم !
كُل ما تفعلهُ خطأ ! فقدت صوابك , عاجزٌ عن التمسُكِ بهم , و عاجزٌ عن إظهار حقيقةِ افعالك التي لم تكن إلا لعُمقِ مكانتَهم في روحك ,
هم فقط لا يمكن ان تفترق عنهم , وان افترقت طرقاتُك عن العالمِ اجمع فقط هم من لا يمكنك اضاعتهم ..
لإن خواطرُكم تعلم أن ليس لكم في هذه الحياة غير بعضكم , وإن تغير العالم تبقى بينكم رابطةٌ لا تنكسر ولا تختفي , باقية حتى الأزل ..
ولكن كيف يمكنك شرحَ نفسِكَ لهم ؟
by: Aljory17
""
كل انسان مهما بلغ من القوه لابد تمر عليه اوقات يضعف وينهار ويعجز عن التماسك وهذا الي صار بالضبط مع جمان ..
بعد سكوت دام لدقيقه انصدم عزام من الصوت الي يدل على بكاء جمان ! معقوله ! على كثر ماضغطت عليه بالكلام الا انه كانت دايم ترد علي او تسفهن ! معقوله هالمره تصيح ؟
ماعرف يحزن عليه ويحزن لأنه هو سبب دموعه او يفرح لأنه اخييراً حس ان مشاعر هالبنت رجعت له !
: جمان !
جمان بصوت مبحوح : تعبت , من قالكم اني ما اهتم او ما احس ؟؟ من قالك اني اعاملك مثل الغريب ؟ انت مره فكرت ليه تغيرت ؟؟
انا تغيرت على الناس الي تسبب ضعفي تغيرت على اكثر انسان انا عارفه ان ابتسامه وحده منه ابتسااامه بس ممكن تضعفن , بشكي له وبستند عليه وانا مابي هالشي
انت عارف ان ابوي مات بين يديني مقتول ,تدري وش اخر كلامه لي ؟؟ تدري وش كانت وصيته ؟
وصان اهتم بخواتي وامي ولا انتظر اهتمام احد , وصان احمي نفسي بنفسي , وصّان ما اترك خواتي يحتاجون لأحد ولا حتى اقرب الناس ...
هذي وصية ابوي شلون تبين افرط به ؟؟؟
شلون تبي من اضعف وارجع جمان الأولى ؟

عزام عاجز عن الرد بعد كلامه , لكن بدون تفكير ضم جمان لصدره والي مستمره بالبكاء ...

بعد مده وبعد هدوء جمان
عزام : ترى مادري انا احس بالالام رجع بس اخف من قبل ولا رحت اكشف ..
...

بمكان ثاني ..

علي : الحين مطلعيننا بس عشان تقهوون ؟ مافيه قهوه بالبيت ؟
وئام : الا فيه بس ما احد قالكم تجون
علي : ايوههه :)
مهند : عندنا لازم تكسب البنات عشان مايصير هذا حالك
ملاك : الله اكبر عاد جايين ومكروفين تراكم قاعدين تقهوون معنا !
مايا : الله يهديك ماتعرفين دلعهم انتي ؟
علي : اخسسسسي هههههههههههههههههههههههههه ماتستحين على وجهك تقولين كذا لعمك الكبير ؟؟
حياة وهي ترجع ايده ورا علي : صدق الشيبان وش جابهم معنا ؟
علي : الله اكببر عليك الحين انا صرت شايب ؟؟ زيييين ياحياة , شكلك نسيتي ايام الرياض مايطلعكم ولا يوسع صدوركم غيري اخخ بس غيرتكم تركيا !!
حياة وهي تضمه : يااااااروح حياة خلاص امزح علااوي شيخ الشباب كلهم
علي: ايييه ارفعي علومك يابنت ماجد
حياة : والنعم
علي : هههههههههههههههههههههه تذكرين وانتي صغيره ؟
حياة : هههههههههههه ايه
فرات : وشبه ؟؟
علي : كانت اذا تعرفت على احد جديد و قالته له اسمه تهزئه لو مايقول والنعم
فرات : ههههههههه اعوذ بالله وش هالغرور ؟
حياة : وش دخل !
طلال : الا الا انا اشهد انك مغروره ..
علي : بسم الله وش جابك انت !
مهند : يحتك شف جاي هو ومرته بيقهر العزابيه
طلال : ههههههههههههههههههههههه اللهم لا حسد , خبرك متزوج ولازم نطلع نتمشى
مهند : خلاص رح تمشى وش جايبك عندنا , والله !
طلال : يا اخوي ودك بالعرس لهالدرجه تزوج من ماسكك ؟
مهند : ههههه اخاف اعقل
علي : لا لا من انا لا تخاف منتب عاقل
خيال: ههههههه مابك رجاء
مهند : هههههههههههههههههههه شدعوا شباب
وئام : وشبك مستغرب ما كذبو!
علي : الله الله ! شوفوا من الي يتكلم ياناس !!!
مهند : ههههههههههههههههههههههههه علي ياخي يلومونن بك
غيث : مهند ووئام الى الحين على هبالكم انتم
ملاذ : اوههه ماشفت شي
ملاك : اصلاً كل هالطلعه ذي من هبالهم
خيال : اقول ! متى ناوين تمشون ؟
علي : تو الناس وشبك انت ؟
لين : وههه يا ناس صدق شيخ الشباب
علي : احم احم تسلمين بنت اخوي , الا انا فيه ثنتين قاهرينن من اليوم
وئام : مين ؟
علي : هالثنتين " ويأشر على مهره وريم "
ريم : ليه !!!
علي : من جينا وانتم تهامسون وتسولفون لحالكم شاركوناا !!
مهره : سممم امر بس انت وش تبي ؟؟
علي : كككفو والله , تعالي عندي ابيك بسالفه
قامت مهره متجاهله العيون الي تتبعه ..
عم السكوت على الجلسه .
علي : خير خير وش هالقافه ؟ قلت ابيه هي بسالفه انتم ليه تسكتون ؟
لين : يمه يمه خلاص

جلست مهره جنب علي ,,
علي : مهره
مهره : عيونه ؟
علي بهمس : تسلمين لي , وش بينك انتي وخيال؟
بانت الصدمه بوجه مهره : والله ياعمي مابيننا شي بس حصل موقف وهو علق علي من بعده !
علي : الي هو ؟
مهره الي مثل الكتاب المفتوح مع عمه علي : امم تعرض لي واحد بالكليه شافه خيال ومن ذاك اليوم وهو معلق على كل شي لو البس خيمه علق !
علي : امممم اشوى
مهره : ليه وش متوقع ؟
علي : ولا شي بس من نظراته توقعت فيه شي كبير ..
مهره : لا هذا هو كل الموضوع ,وتراه رافع ضغطي ياعم تكفى كلمه يفك عن !
علي : لا ماعليه هو ولد عمتك وخايف عليك ويبي مصلحتك ..
مهره : اي مصلحه !!
علي : خلاص ماعليك اكلمه ..
مهره : الله يخليك ..
علي : الا جمانوه وينه ؟ من زمااان عنه .
مهره : بالدوام اتوقع
علي : كلميه قولي له تجي
مهره : زين
..
: الو ! هلا جمان
جمان : هلابك
مهره : وينك ؟
جمان : راجعه للبيت
مهره : حلو اجل مخلصه بدري !
جمان : ايه , وش بغيتي ؟
مهره : عمي علي يبيك
جمان : خلاص انا امر على بيت جدتي
مهره : لا لا مب بالبيت مجتمعين بمقهى ***
جمان : والله مالي حيل مقاهي
مهره لفت على علي : تقول ماله حيل مقاهي !
علي : عطين عطين . الو هلا جمان خمس دقايق واشوفك جنبي مع السلامه ..

...

جمان : عزام عمي علي يبين بمقهى ***
عزام : زين ..
......

عزام ,جمان : السلام
"وسط نظرات متعجبه ": وعليكم السلام
علي : اوههه تو الناس ؟ وينكم انتم ماتنشافون ؟
عزام : والله لاهي مع الشغل
علي : الله يعين يارجال
عزام : امين
علي: وانتي يا اخت ؟
جوان : ياعم لا تشره حنى الي معه بنفس البيت ما نشوفه
علي : افا !! وش دعوى يا جمان ؟ لا تكلفين تفسك فوق طاقته ...
قطع كلامه علي بعد ما أشر له عزام بالسكوت

مضى الوقت ماحسوا فيه بعد العشاء كلٍ رجع بيته ..

علي طلع وجلس بالجلسه الخارجيه منتظر خيال و غيث..

خيال : السلام عليكم !
علي : وعليكم السلام
خيال : هلا علي خير وشبك ؟
علي : وشبك على مهره ؟
خيال : هي شاكيه لك :) ؟
علي : لا ! مايحتاج تشكي لي اساساً وانا اشوفك اليوم شلون تناظره !
خيال : ايه ما انلام انت شايف لبسه شلون ؟!
علي : لبسه مابه شي مثله مثل اي وحده من البنات ولا تعذر لنفسك
عموماً بنات سعود الله يرحمه تدرون لو اي واحد منكم ضايقهم بأي شي مابيصير له طيب !!
خيال : خير ان شاءالله ..
علي : خلاص بس بغيت اكلمك بهالموضوع ..
خيال : بس ! احسب عندك سالفه , يلا اجل انا استأذن !
علي : اذنك معك
بعد ربع ساعه دخل غيث
غيث : هلا علاوي
علي : اصغر بزرانك علاوي ؟؟؟؟
غيث : ياثقل طينتك وشبه يعني ؟
علي : طيب يا غيوث مابه شي
غيث : من وين جبت غيوث ؟؟؟
علي : المهم , انت شكل تركيا خربت اخلاقك ؟
غيث : افااا ! ليه وش انا مسوي ؟
علي : والله يا غيث ماخبرت ولد الخال يتأمل ويتنح ببنت عمته ؟ الي اخبره انه يحشمه ويحترمه
غيث ارتبك ماتوقع انه مكشوف وواضح عليه اعجابه بملاك !
علي : تسمعني انت ؟ ولا اكلم جدار !!
غيث : ياعلي لا خربت اخلاقي ولا شي بس البنت وشفته صدفه بدون حجاب وانا مثلي مثل اي رجل , وبعدين انا حاشمه ومحترمه ولكني على فطرتي غصب اميل للزين !
واذا على نظراتي فالشيطان لعب علي واستغفر الله وعسى ربي يسامحني , لكن ولا يهمك بنت عمتي اكيد اني احترمه ولا ارضى بالشينه عليه
علي : كفو ! بس المهم لا ينعاد الي شفته اليوم
غيث دف علي من كتفه : خير ان شاءالله مشخص علينا؟ يقالك عمنا يعني
علي : ههههههههه ولا ماعجبتك يا وجه التيس ؟
غيث : قم لصلاة الفجر انت قبل وبعدين افكر تعجبن ولا لا
علي : احمممم
الجده لولوه : ايييييييه هذا الكلام
علي : بسم الله , يمه ! من متى وانتي هنا
الجده لولوه : توي نازله شفت النور وجيت اشوفك
علي : اهااا
غيث قام وباس راس جدته : هلا يمه
الجده لولوه : هلابك ابوي
غيث : يلا توصون على شي ؟
الجده : وين ؟؟
غيث : بروح انام يمه وراي دوام
الجده : الله يساعدك ويوفقك .
غيث : امين الله يخليك يمه , سلام عليكم ..
: وعليكم السلام ..
..
الجده لولوه : كفو والله , ولدي كبر وصار يهتم ببنات اخوانه
علي: سامعتنا ؟
الجده : ايه , اخخ بس عقبال ما اشوف عيالك يا نظر عيني
علي : لا يمه وين تو الناس
الجده : يايبه وين الي تو الناس طلال وتزوج وحياة اليوم دقو خطاب يبونه
علي : وشو !!!!!!! حياة ؟ منهم الخطاب اعرفهم ؟
الجده : ايه تعرفه بس من قريب توقع ؟؟
علي : مادري والله مين ؟
الجده : جهاد ال**
علي : تمزحييين ؟ متى شافه ؟
الجده : هاه استح على وجهك يا ولد امك تقوله تمزحين ؟؟ , مره كان عندي هو واخوك سليمان ودخلت علينا هي
علي : المعذره يمه بس مع الصدمه , اييييه والله وكبرنا يا حياة :(
الجدة : شفت شلون ؟ وانت تقول لي تو الناس
علي : تو الناس علي انا يمه
الجده : وانت وش ناقصك ؟؟
علي قام باس راس امه : مب مستعد للزواج يالغاليه .. يلا انا بطلع تبين شي ؟
الجده: وين ؟؟
علي : بروح اشوف عزام .
الجده : بحفظ الكريم
علي : بحفظ الرحمن


..

عزام : الو ؟ هلا علي ,, بالبيت ليه ؟ زين حياك عندي ...
دقايق ووصل علي لعزام ..

علي : السلام ..
عزام : وعليكم السلام والرحمه
علي : وش الاخبار ؟
عزام : بخير عساك بخير ؟
علي : الحمدلله بخير ونعمه , ايييه يقولون مغير وقت دوامك مع جمان
عزام : ايه مابيه تصير لحاله بالشركه
علي : كفو والله
عزام : كفوك الطيب
علي : اليوم وراك اشرت لي اسكت ؟
عزام : والله مدري وش اقولك يا علي بس قبل نطلع من الشركه تجادلت معه وانصدمت انه صاحت !
علي : لا ياشيخ ؟
عزام : اي والله البنت تعبانه
علي : الله يهديك يا جمان
عزام : عموماً انا كنت ناوي اكلم ابوي وجدتي مايضغطون عليه بس ماحصل لي
علي : خلاص ماعليك انا اكلم امي ..
عزام : زين الله يعافيك


عند الجدة لولوه :

الجده : سامي انت متأكد منهم ؟؟
...
الجده : زين ابيك تجيب لي كامل المعلومات عن العائله كله مب بس هالولدين
.....
الجده : هين انا عارفه انه مجرم الله لا يعافيه, بس ابي معلومات اشمل , وان قدرت تمسك شي عليه نقدر نهدده به !
....
الجده : زين انا انتظر اتصالك ..

..
بعد دقايق دخل علي ..
وقال لأمه عن جمان ووضعه

الجده : لا اله الا الله لا حول ولا قوة الا بالله , الله يعين هالبنت ويصبره , لكن ماعليك يا يمه هانت!
علي : وش قصدك بهانت ؟
الجده : هانت ! الواحد ماايصبر نفسه ؟
علي وهو مب مصدق : اهااا
الجده : يلا يبه عن اذنك انا بروح انام ..
علي : نومة العافيه يالغاليه ..
الجده : يعافيك , لا تبطي بالسهر ياوليدي
علي : سمي

.....


ام طلال : والله وكبرنا يا ماجد ! اجل حياة تنخطب
ابو طلال : ههه خلاص شيبو بنا وكبرونا
ام طلال : ايييه الله المستعان , ليت لو نقدر نرجعهم صغار
ابو طلال : الحمدلله يابنت الحلال , المهم انتي وش رايك بالرجال ؟
ام طلال : والله يا ابو طلال اشوف انه كفو وجالٍ ينشد به الظهر عقب موقفه معنا , لكن مابعد كلامك كلام انت ابخص بالرجال
ابو طلال : والله انا مثلك لكن ما اعرف اهله ولا انتي تعرفينهم ولا ندري عنهم !
ام طلال : هذي محلوله
ابو طلال : شلون ؟
ام طلال : اقول ل امي تكلمهم وتعزمهم ووقته نتعرف على بعضنا انت تقعد مع رجالهم وانا مع حريمهم ؟
ابو طلال : توكلوا على الله اجل
ام طلال : متى يناسبك بس ؟
ابو طلال : كل يوم الا الثلاثاء اشغالي واجد وعندي اجتماعات
ام طلال : زين اجل اشوف عنهم
ابو طلال : بتقولين لحياة ؟
ام طلال : مادري انت وش رايك ؟
ابو طلال : والله انتي ابخص
ام طلال : مارح اقوله بسكت يمكن مانرتاح لهم او يحصل شي لا سمح الله
ابو طلال : الي تشوفينه

..........

مع اشراقة يوم جديد على ابطالنا :

قامت بكل نشاط تتجهز للجامعه , حاسه بفرح ماتدري وش اسبابه ,
حمدت ربه وشكرته , اشياء بسيطه واحياناً بدون اسباب نحس بالسعاده , هذي بس نعمة لازم نستشعره ونشكر ربنا ونحمده عليه ..
بعد ماخلصت نزلت تفطر مع اهله ..

اميره : السلام عليكم .
: وعليكم السلام
باست راسم امه وابوه ..
ابو فيصل : هلا يابنتي , وش اخبارك وجامعتك ؟
اميره : هلا بك بابا , بخير الحمدلله
ابو فيصل : كل شي تمام ؟
اميره : ايه يا قلبي , انت بشرني عنك ؟ وعسى الشغل مايتعبك ؟
ابو فيصل : لا الحمدلله خوالك مدلعيننا
اميره : هههههه ياحبي لهم , وانتي ماما وش اخبارك ؟
ام فيصل : الحمدلله بخير يابنتي
اميره : الله يديم عليكم يارب
فيصل : وش تبين جايه لأمي
اميره : والله امي وكيفي وش تبي انت ؟
فيصل : بنت ابوك انتي يلا هناك يلاا
ابو فيصل : ايه بنت ابوه وخلك تقوله شي اقطع رقبتك
اميره : ههههههههههههههه يابعد قلبي يا ابوي بس لا خلا منك ولا عدم
فيصل باس راس اميره : خلاص خلاص يمه هههههههههه
حسام : والله من الدلع بعد
فيصل : الله يكون بعوننا يا اخوي
حسام : لا وشف الي جت وراك عاد هذي الي ماله مرقع
فرات : اش بس
ابو فيصل : هلا هلا بنور عيني اتركيه عنك بس ودام اني موجود تدلعي مثل ماتبين
فرات باست راس ابوه : الله يخليك لنا ولا يحرمنا منك يا الغالي
اميره : يلا توصون على شي ؟
ابو فيصل : سلامتك يبه انتبهي لنفسك ..
ام فيصل : بحفظ الكريم ياعيني


..
بمكان ثاني تماماً


.... : عزاااام !!!
عزام : سم !
.... : وينك امس ؟؟
عزام : مع ربعي يبه
.... : وليه تأخرت ؟؟
عزام : شفيك يبه هذي عادتي !
.... : تغير هالعاده والطبع السخيف وطلعاتك انت واخوك قللوه
عزام مافهم سبب تصرف جده بهالطريقه الا انه فسره على اساس ان جده معصب من شي وطلع حرته فيه ..
دخل على امه الي من سنين ماتحط عيونه بعيونه لا هو ولا اخوه , والسبب معروف , لكن الشكوى لله الحياة والظروف القاسيه حدتهم على هالشي , لو عندهم خيار ثاني ما كان اختاروا ماهم عليه
عزام باس راسه : السلام عليكم ..
........
عزام : يمه لمتى وهذا وضعك ! سنين يا يمه ماتكلمين عيالك سنين !!!!
......
عزام : الله يهديك ما كأنك تدرين وش الوضع ووش الي حادنا ما كأنك تدرين اننا لو بيدينا ما كنا بهالشكل ..
قام عزام , تارك وراه ام يحترق قلبه على شباب عياله الي سرقه جدهم الظالم , الأب الي عمره ما انصفه , الأب الي كان سبب كل الم عاشته
تمنت لو يوم لو تحس وتعيش شعور محبة الأب وحنانه , تتمنى لو تحس بأمان الأب الي تسمع عنه , كيف لو كانت محتاجه امان يحميه من ابوه ..


....................


بالجامعه ...

اميره دخلت الكلاس قبل موعد المحاضره ب نص ساعه ,, فجأه سمعت صوت !!!
قامت بتروح تشوف وش هالصوت وهي متوجهه للمركز الصوت رن جواله ..

اميره : الو !
: .....
اميره : ريمممممممممااااااااااااان !!!!!
:: بسسسسسسسسسسم الله وش فيه ؟ وش صاير ؟؟؟؟؟
اميره تلفع وجهه " هذا وش منومه هنا ؟ اف ياربي ليه مواقفي دايم معه ؟ ياربي مافي غيره ! اف ليت الارض تنشق وتبلعني :( مادري متى بوقف عادة الصراخ هذي "
معاذ : انتي وش بلاك ؟؟ وش هالصراخ ؟ ميت لك احد على هالصرخه الل**************
انصدمت اميره من كلامه يعني مهما كان حتى لو هي غلطانه مايتلفظ بهالألفاظ ! : خخير ان شاءالله ! عدل الفاظك وش قلة هالحيا !
معاذ : ولا صرختك الي فجعتنا هذي كله ادب هااا ؟؟؟
اميره : وش منومك هنا اصلاً مب مكان نوم !!! والله العظيم
معاذ قرب منه : مااالك دخل ومره ثانيه تصرخين او تطولين صوتك مب ازين لك !
اميره : لاااا وصوت شخيرك الي مالي الجامعه هذا وش نسوي به ؟؟
معاذ تفشل بس مابين له : انا كيفي انتي ت***** وتسكتين
اميره لفت متجاهلته , اخذت شنطته وطلعت وهي وده تروح وتكسر راسه على اسلوبه ...

معاذ " هذي وين رايحه ! خلاص مابقى شي وتبدأ المحاضره ! "

..................

اميره : الو ! هلا عمي علي , شخبارك ؟
علي : هلابك , بخير عساك بخير ؟
اميره : والله الحمدلله , اقول عمو
علي : عيونه
اميره : تسلم لي عيونك , تكفى قلّ لي انك فاضي !
علي : افضى لك ياقلبي امريني بس ؟
اميره : يا بعد عيني والله :( , هذي صديقتي جايه مع اهله لتركيا وابي اروح اخذهم , بس مالقيت احد من السواقين غير واحد ومايكفينا نبي سياره ثانيه
علي : يوووه يا اميره مالي حيل سلام وناس خليجيه واسلوب
اميره : تكفى علاووي :(((
علي : خلاص يلا عشانك بس
اميره : ياقلبي مشكووور
علي : عشان تعرفين قدرك بس
اميره : الله يخليك لنا ياحبيبي , خلاص انا مع السواق متوجهه للمطار انتظرك هناك زين ؟
علي : تمام ..

التقت اميره بريمان بعد اطول فراق بينهم وخذولكم صياح وصراخ وضحك ......

بعده بربع ساعه وصل علي وتوجهوا للبوابه ..

ريمان : ييممممه اميره من اوله تركيا تطلع لنا هالمزيون
اميره : وين ؟
ريمان وهي تأشر عليه :هذا شوفيه , يمه يا حلوه الك***
اميره بعد ما استوعبت : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههه الله يفشلك
ريمان : !!!!!!!!!!! شفيه
اميره : ههههههههه اهه بطني , ياغبيه هذا عمي علي
شهقت ريمان : تمزحين !!!
اميره وهي مكمله ضحك وتهز براسه بالإيجاب
ريمان : ياخزيااااههه اف
ابو ريمان : اميره يمه وين عمك
اميره وهي تأشر على عمه المتوجه لهم : هذا هو ياعم
علي : السلام عليكم ! يا حيّ الله
ابو ريمان : وعليكم السلام والرحمه , الله يحييك يالغالي
عبدالعزيز : وعليكم السلام هلابك هلا
علي : شخباركم و وش اخبار الرحله عسى ما تعبتوا ؟
ابو ريمان : لا ياربي لك الحمد سهالات , انتم الي تعبناكم معنا والله
علي : وش دعوا يا ابو محمد حق وواجب , نخدمكم بعيوننا
ابو ريمان : ماتقصرون
علي : الا اغراضكم عطيتوه السواق ؟ وعرف العنوان ؟
ابو ريمان : ايه خلاص
علي : زين اجل نمشي ؟
ابو ريمان : توكلنا على الله


بالسياره .
علي : الا ترى امي عازمتكم على العشاء اليوم ان شاءالله
ابو ريمان : ليش تكلفون على انفسكم الله يخليك !
علي : لا لا كلافه ولا شي وش دعوا يا ابو محمد !


.....

انتهى البارت السادس ..

 
 

 

عرض البوم صور Aaljory   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الثّاني, الصّباحِ, جُمانِ, رواية, عُقودُ, فلقَ, فبانَ, فجلَتْ, ضحكَتْ
facebook



جديد مواضيع قسم قصص من وحي قلم الاعضاء
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 11:29 AM.


مجلة الاميرات  | انستقرام  | منتدى بريدة 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية