لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

المنتدى العام للقصص والروايات القصص والروايات


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (1) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 13-10-17, 07:23 PM   المشاركة رقم: 41
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Oct 2013
العضوية: 260387
المشاركات: 54
الجنس أنثى
معدل التقييم: الاسطوريه الهلاليه عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
الاسطوريه الهلاليه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الاسطوريه الهلاليه المنتدى : المنتدى العام للقصص والروايات
افتراضي رد: انا بطبعي الوفاء بس في الحب خوان

 


السلام علكم كيفكم عساكم بخير ان شاءالله
أي روايه لاتلهيكم عن الصلا و اشغالكم اللهم بلغت اللهم فشهد اللهم صل على محمد ال محمد
قراءه ممتعه لكم
*
*
*
البارت الرابع عشر



ابوناصر دخل البيت داخل وهو معصب مايشوف من العصبيه وهو يصرخ رحيييييل
رحييل من الخوف جات تركض من غرفتها بخطوات واسعه : نعم يبه امر
ابوناصر قرب منها وعطاها ذاك الكف وع وجههه مسك شعرها وشده بقوه قربها من وجهه انفاسه تلفح عليها: انا تسودين وجهي قدام الناس صدق اني ماعرفت اربيك يالحيوانه
رحيل تبكي : يبه وش سويت انا ماسويت شي
ابوناصر قام يسطرها كفوف وع وجهه وع شفاتها: ولا لك عين تردين بعد خذها ودفها ع الأرض وجالس يضرب فيها ويرفس مثل الثور الهايج .... من كثر الضرب يطلع دم من شفايفها
ناصر سمع اصراخ ابوه جاي يركض شاف اخته جثة هامده ماتتحرك راح لها بعدها عن ابوه وحضنها :يبه وش فيك عليها وش سوت ....
ابوناصر يبصق عليها: هاذي لاهي بنتي ولا اعرفها سامع .....اسمعي ي كلبه والله الي رفع السماء بغير عمد لاخليك تبكين دم ... في واحد خطبها مني الحين تنقلع هي وياه بيتي يتعذرك
ناصر يصحي رحييل وهي في حضنه : حبيبتي اصحي .. رحيل كانت مسويه حاله اغمى عليها لانها خايفه من ابوها يخلص عليها ... بس شافت اخوها فتحت عيونها
رحييل تبكي في حضن اخوها : والله ماسويت شي
ابوناصر بعصبيه : جوالك وينه ي حيوانه كم واحد مرقمته ي قليلة الادب ...يوجهه الكلام لناصر اسمع انت لاتسوي فيها رجال ... اختك بيتي يتعذرها رحيل كان جوالها في جيبها بجامتها طلعته عطت ابوها جوالها .... طلع ابوه من الصاله
ناصر مصدوم اول مرة يشوف ابوه كذا وش الي صاير ليش يضرب اختي كذا ناصر يحاول يهديها : خلاص ي رحييل ..اهدي
رحييل تبكي وتشهق : والله اني ماكلمت احد ماسويت شي....... رحيل وجهه صار ازرق من كثر الضرب شعرها تقطع من شد ابوها له
ناصر ياخذها ودها غرفتها: اسمعي انتي اهدي الحين وانا بشوف وش صاير .. أي بعد قفلي غرفتك عليك يمكن أبوي جايك في أي لحظه دخلت غرفتها سكرت عليها الباب وقفلتها.... ناصر يكلم نفسه (الحمدلله انه امي طالعه ولا كان صار فيها شي ... الحمدلله انه اشواق موهينا في بيت اهلها كان صارت سالفة بحلوج ناس ) ... بروح اشوف وش الي خلى ابوي يعصب كذا توجهه المجلس دخل شاف نادر هنا وش السالفه
نادر : خلاص ي عمي مثل مااتفقنا ... بس انت كذا بتخلي العالم تتكلم ... لازم نسوي لها حفله
ابوناصر بنفس شينه : شوف هذا اخر كلام عندي حبيت اهلا وسهلا ماحبيت خلها عندي وانا اربيها هالكلبه
نادر قام مايبغاه يرفض جات الفرصه لعنده ويرفض : خلاص لا ابغاها باخذها ان شاءالله بعد يومين المهم اعلم اهلي
ابوناصر بسخريه : وش تعلمهم فيه بنتي ماهي قد المقام
نادر سكت ماعنده رد على كلامه وش اقوله معك حق بس انا غاية الانتقام بس ولابنتك وش ابغى فيها : مظاهر ي عمي .. المهم الحين اخليك عن اذنك ..طلع نادر من المجلس ولحقه ناصر
===============================
ناصر مستغرب وش الي صاير وش دخل نادر برحييل: نادر لو سمحت ممكن من وقتك شوي
نادر بطفش : نعم .. وش تبغى
ناصر : وش الي صاير .. ابغى افهم انت وش تبغى من اختي بضبط
نادر بسخريه : بختصر اختك سمعتها في الأرض وطيبه مني وشهامه قلت استر عليها
ناصر مااستحمل كلامه خذه وخنقه : انت تخسي تغلط ع اختي فاهم ماعندنا بنات نزوجك اياها وطس عن بيتنا وابعد عنا وشرك
نادر يفك ناصر عنه وبغرور جلس يعدل قميصه كح كحكحكح: والله انا كنت جاي اخطب بفعل وبكذبه ونيتي طيبه .. بسس بعد الي سمعته عن اختك قلت استر عليها .. ترى كلام ماجبته من عندي قبل لا ادخل بيتكم شفت رجال واقف ولابعد يبغي يوصف حرمكم المصون
ناصربعصبيه : انت كذاب .. انت شكلك واحد حقود
نادربطفش وملل : قول الي تقوله اختك ماخذها يعني ماخذها ... سلام
ناصر قهر الدنيا كلها في قلبه مستحيل اختي تسوي كذا انا احس هذا كله من تدبير نادر الله ياخذك ي الحيوان
=============================
عامر / الشركه
اليوم بروح بيت عمي منها اشوف سعاد مو ع كيفها تحرمني من شوفتها والله اشتقت لها بالحييل ... من يووم الجمعه الي طاف ماسمعت صوتها لا بعد جوالها مغلق
بشوف عمر واساله ليه وجوالها مغلق اتصل ع عمر : هلا بوفهد وشلونك عساك تمام... دوم يارب اسمع بغيت اسالك ليه سعاد جوالها مسكر ... أي عدل خلاص مشكور .. لا اليوم بجي عندكم ... الله يحيك زين ومنها اشوف سعاد بس اها لاتقولها زين . .. لا بس ابغى اسوي لها مفاجاه ... السلام عليكم سكر منه.... خليني اول اروح السوق واشتري لها هديه ...قام من الكرسي طلع من المكتب .. عطا السكرتير خبر انه ماراح يرجع هنا وقاله الغي كل المواعيد... طلع من الشركه راح سيارته..... متوجه لسوق
============================
فهد
بعد ماطلع من عندهم خالد راح يتمشى يشوف الشركات مسك ملفه ( ي الله الى هالدرجه وصلت تفكيرك ي في انك تفركشين الخطبه يالله انا منقهر منها من طولت اللسانها اتخيل شكلي بس وانا موقع العقد وهي منحاشه لا والله اشرب من دمها الحمدلله انه جدتي سمعتها بصدفه... كلها كم أسبوع ونملك والله ودي اسوي مثل خالد بس اسوي حفله بسيطه ماله داعي عرس وخرابيط وإذا تبغى تجهز تجهز وهي عندي ... فهد انت تحبها ... والله عقلي ماحد شاغله كثرها بس احبها لا ... هي يبغى لها تاديب )
==============================
رحييل
تبكي وتمسح الدم طلع من شفاتها من ضرب ابوها لها انا وش سويت يبه لاتظلمني ...والله ماسويت شي حتى جوالي خذه.... كاني سمعته يقول لي انه بيزوجني لالالالا تو الناس على الزوج حررام عليك لابعد يومين يارب انت عالم بحالي حسبي الله ونعم الوكيل انا مظلومه الله لا يوفق من كان السبب حررراام عليك يبه رحييل ....تسمع طق باب غرفتها خافت يمكن جاي يكمل علي
ابوناصر يطق الباب من خلف الباب يتكلم: منخاشه يكلبه صبرك علي اسمعي بعد يومين تطسين عن بيتي زوجك بيجي ياخذك وانا ماعندي بنت اسمها رحيل سامعه
رحييل دموعها تنزل قهر شتقول له مهما قالت ماراح يصدقها شكله الي جاء يخطبني عفس ابوي علي
ابوناصر بتهديد : عمرك مارديتي ... والله ان اعترضتي ولا قلتي شي ل امك واسمعت اشواق بسالفه لاتلومين الانفسك .... اذا سالتك امك وقولي مالا داعي حفله عادي ياخذني كذا فاهمه ... لا تردين بس خليني امسكك واعلمك كيف تنطمين ماتتكلمين عدل
رحييل تبكي حاطه يدها على فمها (حررام والله حرام عليك يبه الله ينتقم على من كان السبب).... اكيد ابوي بيزوجني رجال مو كفو ولاراح يرحمني يالله ييسر من عندك يارب
===============================
نادر..السياره
مسك الدركسون ضغط عليه بقوه من القهر يسوق بتهور وش هالوهقه هاذي انا بس ابغى يعطيني الموافقه مبدئياً
بسخريه لا بعد عطني البنت بلاش ولا ادفع ولاريال
وش أقول لاابوي الحين والله انه الورطه موعدل اخذها بدون اشهر زواج اكيد يقولون اني غلطان معها ... هالحيوانه ماتربت عدل مالقت من يربيها والله انه يوم شفتها في المستشفى عيونها كلها براءه الحين طلعت ع حقيقتها هالوصخه والله لااربيك ي رحييل .. الي يسوى ومايسوى راح يطمش عليك ... صبرك علي .... وصل البيت فتح الكراج... دخل بسياره داخل البيت ونزل ... سكر باب الكراج .. دخل الصاله شاف اهله متجمعين : السلام عليكم
الكل: وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته
نادر جلس ع اول كنبه صادفها يحس بالحر والقرفان من نفسه بياخذ شاور : جواهر تكفين جيب لي ماي
جواهر ماسكه التابلت تلعب بهدوء حطته ع الكنبه: ان شاءالله ... قامت مبتعده عنهم راحت المطبخ
ام نادر : وش فيك ي حافظ كأنك جاي من معركه ...
نادر يبتسم (أي والله جبتيها يمه معركه...أصلا صارت معركه تلقين ابوها ذبحها خلها تعض الأرض ندم .. أصلا اذا ندمت هذه وحده وقحه ): لا يمه لا معركه ولاشي بس في شي بقول لكم إياه ...بصرخه ينادي جواهر سنه وانتي تجيبين المويه رايحه الجليب كلها عبوه
جواهر جات تمشي بخطوات واسعه بسخريه : ولا انت صادق اصفيه لك ... مدت له العبوه
نادر طنشها شرب المويه دفعه وحده ... أستغربت جواهر بالعاده يتهاوش وياها رجعت اجلست واخذت التابلت ..... ابونادر: اها وش سويت في الموضوع اللي كلمتني عنه قبل ساعتين
نادر بطنازه ما احد لاحظه : ابشرك وافق ...لا وبعد قالي خذها ولا تدفع ولا ريال
أبو نادر منصدم : انت وش تقول من صدقك ولا تمزح معي ... انا ابوك تكلم معي بأدب
نادر يأخذ نفس : لا والله أتكلم معك جد وبعد قال خذها بعد يومين ... بدون حفله
بو نادر مستغرب وشك ان في شي في الموضوع: ليه كل هذا ... انت وش قايل له ... ما يعطيك اياها ب الساهل الا فيه شي
نادر بضيقه : ماقلت شي .. بس طلبتها منه....بطنازه لالا البنت مؤدبه الكل يمدحها..... وبكذب أعرف اني خوش رجال واني اشتغل دكتور واعرف انكم تجار ... قال نسبكم يشرفني ولا تدفع ولا ريال اذ تبغى اخذها بعد يومين وبكذب حلف علي اني اخذها بعد يومين وإذ ما رحت راح يجيبها لعندي هنا
ام نادر وجواهر زي الاطرش بزفه
ابونادر : مايصير ذا الكلام ... خلاص هون عنها وانا اختارلك الي تسواها
نادر اتضايق لا لا لا هو يبغي ينتقم منها أقوم ارفض عرض مثل كذا : لا ما يصير بكذبه وخاصه انه بلغ جماعته وترى مو حلوه في حقي
ابونادر : والله انت شكلك تبغاها... مسرع خبرهم ماعندك وقت.... اذا كذا انا اسوي لك حفله بسيطه وبتكفل بكل شي
ام نادر عصبت : انتو وش عنه تتكلمون احنا ما فهمنا شي من الالغاز الي جالسين تتكلمون فيها
ابونادر بسخريه : باركي لولدك بعد يومين بيتزوج
ام نادر بصدمه حطت يدها ع صدرها: شنو انت مهبول من هي الي بتاخذك كذا بدون لاحفله ولا عزيمه
نادر بسخريه : بنت ابوها ... وهي وافقت بعد .. وش تبغين اسوي .. المهم يمه انتي وأبوي جهزوا اعماركم ... نروح نتفاهم مع اهلها
جواهر حطت التابلت ع الطاوله بحزن: موحلو كذا لازم نرتب امورنا
نادر بضجر منها : لا لا كملي بكي بعد ... انتو ي الحريم تطوولون الموضوع وهو بسيط الله يسهل في هاليومين
ام نادر تسأل : الا ماسألتك من هي هالبنت من أمها
نادر بهدوء: اخت ناصر .... ام نادر انصدمت : نـــــــــــــعم لا لا لا ما ابغاك تاخذها
نادر قام ينحاش : يبه تفهم مع امي ... وعلى فكره يمه ماتقدرين تعترضين الحين خلاص الموضوع صار وانتهى... طلع من الصاله يمشي بخطوات واسعه متوجه للغرفة ...خلى امه ع اعصابها : نادر تعال فهمني مو تنحاش تسوي سواتك .. والله هالولد بيذبحني ما أبغى الا بنت احمد ياربي
ابونادر ببرووود : ما كذب ولدك لما قال انكم تطولون السالفه وهي صغيره ... بروح القهوة احسن لي واجلس مع خويي... طلع بعد من الصاله
ام نادر بعصبيه : هذ اللي فالح فيه انت.. تقط كل شي ع راسي
جواهر ساكته( شكله اخوي وراه سالفه ما بغى الا اخت ناصر في أن في الموضوع علشان كذا سالني ذاك اليوم)

================================
خالد
كان جالس في الاستراحة مع اخوياه الموجودين 4 اشخاص يلعبون بلوت هو منسدح ياربي من جدتي ماصدقت ع الله راحت تعطيهم خبر.... كان معه صقر ولد عمه .... مادري وش اسوي ياربي أي جات فكره انه يأخذ رقمها من جوال اخوها لازم اتفق معها هالمهبوله
خالد تعدل في جلسته : صقور ابغى جوالك شوي ... بدور لي برودكاست ارسله للي عندي... بشوف البرامج الي عندك يمكن تعجبني واحملها عندي
صقر يحذف الجوال في حضن خالد : تعال بس العب معنا وش فيك جاي هنا ...تسدح لنا
واحد من الشباب بسخريه : خايف نهزمه .. صح ولا غلطان
خالد بغرور اخذ رقمها من جوال اخوها : كم مرة خسرتك وترجع تعلب مرة ثانيه اقول العب اللعب ان شاءالله عاد تفوز عليهم ولا يغلبونك أي والله قال خايف قال ..... صقر امسك جوالك ....وقام طلع برا علشان يكلم مي...... افتشل الشاب وسكتت
صقر اخذ جواله : وين تروح ... كمل سهر معنا
خالد وقف ع صوت صقر التفت له : برا هنا مو طالع من الاستراحه عندي مكالمه ضرويه ....طلع
اتصل ع مي...مي بالعادة ما ترد ع المكالمات الغريبه بس ما تدري ليه حست ان هالمكالمه ضروريه
مي بصوت ناعم طبيعي جداً: هلا
خالد بحده : ما شاءالله عليك ما عندك وقت ع طول رفعتي السماعه
مي عرفت صوته حافظته عدل بضجر منه: نعم انت الي وش تبغى داق علي من الوقاحه انك تدق علي من وراء اهلي بعد
خالد بسخريه ويستفزها : والله كيفي اسمعي ي حلوه مع اني اشك فيك ي ام كشه المهم .. راح تكونين زوجتي بعد أسبوعين ... ما فيه حفلة عرس كبيره حفله بسيطه يوم الملكة وتمشين معي للباحة سامعه... واعطيت جدتي خبر ووافقت ... الحين انا متصل عليك موعلشان اسمع صوتك اللي كأنه نعجه المهم ... اذا سالك عمي موفقه ع شروط خالد قولي ايه
مي كانت جالسه ع الكرسي المكتب انصدمت من كلام خالد وقفت بعصبيه : انت شقاعد تقول اللي خبري فيه ان البنت الي تتشرط .... لا مو موفقه .... روح دور لك ع غيري توافق ع شروطك
خالد يضحكك علشان يقهرها اكثر وبغرور : لا لا لا الحين خبرك عتيق رجال يتشرط بعد .... بالطقاق اللي يطقك عاد انا اللي ميت عليك ... عادي أدور وحد ثانيه ... اما انتي خليهم يتكلمون فيك ماتركها ولد عمها الا فيها شي
مي دموعها تنزل من القهر تصرخ عليه : سو الي تبغاه عادي عندي مومهم
خالد بسخريه : واضح حتى صوتك فيه البكيه .... بغرو تدرين اني ادري انك بتوفقين علي ماني بغبي .... كيفك توه بيسكر
..... لحظه بقول لجدتي انك ما تبغيني جات منك مومني انا ابغاها تجي منك ..علشان ما اتدبس فيك
مي بتموت قهر عارف اني بوافق عليه لا بعد جالس يلعب بمشاعر اكرهك ي خالد ... ولا بعد ماسكني من يدي اللي توجعني بأنكسار وضعف : خلاص بقولهم اني موافقه ع شروطك....سكرت التلفون في وجهه
مي تبكي تحس حالها مقهوره من هالخالد يالله ... كيف عرف اني بوافق عليه ... لا بعد جاي يتشرط علي ما أدري وش شايف نفسه عليه.. وش اسوي بقلبي هالعنيد ما حب الا واحد مغرور وشايف نفسه خلاص راح اقفل ع قلبي بمفتاح ولا راح افتحه له مره ثانيه وعد اني ما احب من جديد وبذات خويلد اكرهههههك
خالد (هين ي ام كشة تسكرين الجوال في وجههي هين انا ارويك)
=============================
عامر
يمشى في السوق .. مول كبير كان لابس ثواب مسوي غترته الحمدانيه ماسك سبحته وجواله ...دخل اكثر من محل اول محل دخله كان للجوالات اسأله عن احدث الجولات وكم أسعارها
البائع : هلا شوف عندنا جوالات توها جديده واخر اصدار من الايفون والجالكسي وانت اختار عاد الي تبغاه
عامر جلس يقلب في الجوالات اعجبه جوال الايفون بلس الاحمر
البائع : افضل يعني هو بكيفك بس اقولك يعني باقي كم يوم وينزل الايفون الجديد
عامر يبتسم :مشكور ي أخوي ... بس انا عجبني هذا باخذه كم سعره
البائع : 3299ريال ضمان سنتين....عامر : عطني إياه مد له الفلوس .. شكرا
البائع : أهلا وسهلا .... عامر طلع من المحل : وش بقى ودك تهديها أي ... خليني اروح محل الذهب واشوف وش فيه ... دخل محل الذهب شاف سلاسل ناعمه وخاتم وحلق يعني طقم كامل عجبه بالحيل قال بياخذه
عامر : لوسمحت كم هالطقم
البائع بنفس الرقي : هذا 1500ريال عيار 18 ...
عامر عجبه قال بياخذه بس جلس يشوف الاكسسوارت والساعات والعطورات في المحل شاف ساعه اعجبته بالحيل ماركة ساعة لونها ذهبي وردي
قال بيشتريها تخيلها ع يدها: لوسمحت حط هذا الطقم والساعه هذي بكم
البائع : سعرها 1000 ... عامر : لوسمحت احسبهم كلهم
البائع جلس يضرب ع الحاسبه : حسابك ي خوي 2500
عامر يطلع بطاقة الفيزا كارد يعطيها المحاسب : تفضل اسحب المبلغ اللي لك
البائع حط البطاقة ع الجهاز وسحب المبلغ المطلوب
رجع البطاقة لعامر ...عامر اخذ البطاقه والاغراض : مشكور ..البائع بأبتسامه : حياك ..... بعدها طلع من المحل قال باقي اشتري لها ورد ....مبتسم ..... يدور محل يبيعون فيه ورد دخل ... يتمشى وهو حامل الاكياس ... صادف محل يبيعون ورد ... البائع : اهلاً وسهلا امر ي خوي ...دخل عامر : لو سمحت ابغى بوكيه ورد افضل يكون لونه احمر ورد الجوري
البائع : في بوكيه ورد جاهز خليني ارويك إياه ... ينادي العامل الفلبيني عنده: جيب البوكيه الورد الجاهز

 
 

 

عرض البوم صور الاسطوريه الهلاليه   رد مع اقتباس
قديم 13-10-17, 07:24 PM   المشاركة رقم: 42
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Oct 2013
العضوية: 260387
المشاركات: 54
الجنس أنثى
معدل التقييم: الاسطوريه الهلاليه عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
الاسطوريه الهلاليه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الاسطوريه الهلاليه المنتدى : المنتدى العام للقصص والروايات
افتراضي رد: انا بطبعي الوفاء بس في الحب خوان

 

لفلبيني : جين بابا ... راح يجيبه له ... جاء : تفزل
البائع اخذ البوكيه : تفضل شوف وش رايك فيه
عامر عجبه : أي عطني إياه
البائع يغلفه له ويحطه له في كيس : تفضل
عامر : مشكور كم الحساب ممكن تعطيني بوكس كبير وحلو شكله وبكم سعره..... البائع 100 ريال أي ممكن البوكس ذا الكبير 100 ريال
عامر:200 ريال حسابك.... عطه الحساب ... بعدها طلع من المحل
بعده طلع من مول بكبره وهو حامل الاكياس قال اروح البيت ارتبه بعدين اروح لها .... مشتاق لها وبقوة
ركب سيارته فتح الباب المقعد الخلفي وحط البوكس والا كياس وسكر الباب جلس وسكر الباب حط المفتاح وشغلها ... وحرك مبتعد عن المول بكبره
=============================
ناصر
لبس قميص لونه احمر وبنطلون اسود وجلس في جناحه بعد صلاة المغرب في الصاله لانه ما يبغي يقابل ابوه خايف يتهور وهو عنده انه يحترم ابوه حتى لو كان ظالم يبقى ابوه يحرك أصابع يده اليمنى ع اليسرى من التوتر كان مقدم جسمه ع الكنبه ...يارب وحط يده ع خده
مادري وش اسوي في هالمصبيه اللي حلت علينا والله اني مو مصدق ولا كلمه من اللي انقالت عن رحيل والله
كل من تدبير نادر أصلا لو اصرخ من هنا الى بكره ماغيرت شي يمكن خيره لها نادر ولا غيره لو اخذها سمير كان ترجع لنا ميته

اشواق جالسه ع كرسي التسريحة ترتب شعرها وتعطر لابسه بلوزه برتقاليه وكمامها كت وتنوره بنيه تحت الركبه فرحانه بالحيل ان ناصر جالس في جناحهم تقول ان شاءالله بداية خير طلعت له الصاله شافته سرحان نادت عليه بدلع وغنج مايناسبه ابدا : نصوري وش فيك سلحان
ناصر رجع على وراء وسند ظهره ع الكنب وحط رجله مرفوعه ع رجله اليمنى بنفس شينه : أقول يشين السرج ع البقر أقول تكلمي عدل ولا انكتمي زين .. وثاني شي وش هالبس اللي لابسته قومي غيريه ولا تحاولين تغريني لاني عايفك تعرفين كيف عايفك والله حاله انتي متاكد عندك كرامه والله لوغيرك ماقعدت عندي
اشواق العبره خنقتها من كلامه : صحيح كلامك يمكن اني هبله زي ما تشوف بس انا احبك تعرف كيف احبكك ودموعها تنزل لو بكيفي ما حبيتك تعرف..و تدري اني وعدت نفسي ما احبك ... بس طلعت خوانه في الحب لا توعد نفسك بشي انت ماتقدر توفيه .... قامت من المكان مقهوره دخلت غرفتها وجلست ع السرير حطه نص جسمها ع المخده وتبكي
ناصر تضايق من كلامها صحيح الكلام اللي قالته صحيح الواحد لازم يوفي بوعوده ....كسرت خاطره بس هي اللي ظلمت نفسها كم مرة قلت لها طلبي الطلاق ترفض والله انتي اللي علقتي روحك فيني ... مفروض ماتعلق نفسها فيني ناصر قام من الصاله راح لغرفتهم وقف عند الباب ومايل جسمه ع الباب : اسمعي ي اشواق عندك فرصه أخيره ... عاد انتي وبكيفك طلبي الطلاق ورحي قولي لابوي انك ما تبغيني وتبغين الطلاق
اشواق رفعت راسها من المخده بصراخ : انت وش نوعك وش هالقلب اللي عندكك .. انت ماتفهم وش معنى انا احبك
ناصر يتنهد : اجل خليك معلقه طول حياتك انا عطيتك فرصه والله يشهد علي لو غيري كان ما فكر فيك ولا كسرتي خاطره
طلع من الغرفه وتركها تبكي ع حظها وطلع من الجناح بكبره لازم يمهد موضوع رحييل ل امه قبل ما يصدمها ابوي بكلامه
=============================
الفندق تحديد الدولة المسافره لها البوسنه والهرسك تغير جو منها هربت من الوليد .. الهنوف عرفت انه جمان ما ماتت من مصادرها الخاصه ...حقدت عليها قطوه بسبعة ارواح لازم اوخرها عن طريقي...... وش اسوي
يارب ... جالسه تدوربالغرفه وهي تفكر أي لقيت راح ارسل لها واقول لها ان الوليد ما يحبها ويكرهها أي وهو اتفق معي اني ازيحها من طريقي والله فكرة يمكن تصدق وإذ ماصدقت أي لقيت راح اجيب جوالين اول شي اركب في الجوال الاول الواتس اب واسميه بأسم الوليد يعني يطلع عندي رساله من الوليد ع جوالي واكتب كلام حب وغزل كأنه من الوليد وانا اللي ارسله مو الوليد وانا ارد على نفسي راح تتستخبل البنت تكرهه وتطلق منه هههههههههه والله خوش فكره بالفعل بدات تسوي فكرتها بالضبط وكل اللي تحتاجه وصورت المحادثه ورسلته لجمان
=============================

بيت ام زايد
العائله كلها مجتمعه زايد وزوجته امل ام زايد وعيال زايد ماجد 8 سنوات نوره 4سنوات ع اسم امه زايد عمره 34 عمر امل 32
جمان في المطبخ وقف عند الثلاجه تطلع لها ايس كريم باسكن روبنز بالتوفي وعيال اخوها حوالينها ماجد يستعطف عمته : تكفين عمتي عطيني ايس كريم ابغى
نوره وهي تتعتع :انا انا عمه
جمان طلعت عبوه كبيره تبتسم لهم : فديتكم اكيد بعطيكم اصبروا شوي
خذت ملعقه ايس كريم وتحط لهم في زبديه صغيره حق ماجد وحق نورة يلا حبايبي : تفضلوا كلوه كل زين
بعدها طلعت من المطبخ ولحقوها عيال اخوها وكل واحد شايل له زبديه ومعه ملعقه وسط
جمان اخذت العبوه كلها بتاكلها... دخلت الصاله و جلست جنب أمها وعيال اخوها جلسوا بكنب ثاني يطالعون تلفزيون رسوم متحركه مندمجين مع التلفزيون وياكلون ايس كريم
زايد يسولف مع امه امل تصب له قهوة ولخالته
زايد يناظر جمان: جمان وش عندك تاكلين هـ الايس كريم كله بعدين يعورك بطنك
جمان تاكل معلقة وتتلذذ فيها : والله انه لذيذ حرر بعد تبغاني ما اكل هذا وقته حلاته في الصيف
زايد يقلدها : زايد الحقني بطني يعورني لا لا حلقي عاد شوفي من يوديك المستشفى يحرجها ... مافيه الا الوليد مسكين هو بيبتلش فيك
جمان كلت معلقه قامت تكككح لانه احرجها:كحكحكحكح .. ول عينك حاره امل انتبهي منه
امل بضحكه : زين قلت لي خليني اخذ من اثاره هههههه
ام زايد تنهرهم : نعم انتي وياها وش فيكم ع ولدي بسم الله عليه موعينه حاره عينه بارده
زايد قام من مكانه وباس راس امه ورجع مكانه : فديتك يمه... مافي مثل امي مو انتو ... انتي ي امل حسابك بعدين ... اما انتي ي جمان نسيت اقولك ترى الوليد قدم زواجكم بدال مايكون بعد تخرجكك بعد شهر جهزي حالك
جمان تضايقت : موع كيفه ليش ما شاورني ... قامت من مكانها انسدت نفسها من الايس كريم بعد كلام اخوها راحت غرفتها
زايد : وش فيها صاير بينها وبين الوليد شي
ام زايد تاكل الرطب : لا والله مادري وانت تعرف اختك كتوم
امل قامت : انا بروح اشوفها يمكن عندها كلام حنا بنات ونفهم بعض
زايد بتهديد : اسمعي وقولي لها ماعندي بنات يمشون رايهم علي ... لااقوم عليها الحين انا كلمتي وحده وافقت ع شور الوليد وإذا يبغاها ياخذها من الحين
=============================
جمان
مقهوره بالحيل من الوليد والزفت الي اسمه الهنوف لا بعد بكل وقاحه راسله لي محادثتهم اكيد الوليد متفق معها يارب اذا كان فيهم شر بعدهم عني .. بس الوليد يحبني مستحيل يخوني مع وحده طيب الي رسلته لك كذب مادري محتره...تحس جسمها ولع من القهر اتجهت الى دولابها تأخذ لها ملابس علشان تأخذ شاور تهدي اعصابها اوف .... دخلت الحمام وانتم بكرامه ...بخمس دقايق دخلت امل : جمان وينك ... جمان وهي في الحمام : انا في الحمام انتي بكرامه امل : عزك الله ... بنتظرك هنا ...امل جلست ع كنبه جنب طاولات الكمبيوتر الابتوب تناظر سقف لون الغرفه الجدران واحد مخطط بسود وابيض الجدر الثاني رسمه طبيعه وجدار ثالث مخطط اسود وابيض فاتح دمج الالوان الغامق والفاتحه والجدار الأخير رسمه غيوم ... مستغربه الي غرفتها كذا الوان في الوان سرير ابيض المفرش ابيض سريرها ع الجدار ع جنب يعني موسط الغرفه الكنبه ع جنب الجدر الاخر في بعد طاوله فوقها كتاب تحب تثقف نفسها
جمان تكلم نفسها طيب... وش أقول لها الحين ... مادري والله الله يعين بس ... أقول لها تضايقت لانهم يبغون اتزوج الحين أي بعد قهرني انه ماشورني ... بس وانا بتفاهم مع الوليد ع الطلاق خلاص فاض الكيل عندي ماابغى أعيش مع وواحد خاين ..... الحمدلله اني ماحبيته ... كذابه تناقضين نفسك ... انتي تحبينه موووت .. أي بعد خلاص افكر اكرهه واوعد نفسي اني ماحبه
امل : جمان مطوله .. اذا بتطولين ارجع بعدين اكلمك
جمان (الحمدلله جات منها) تكلمها وهي في الحمام: أي بطول شوي .. معليه راح نجلس مع بعض كثير وخاصه انك معنا في البيت
امل ابتسامه : صحيح يلا نعيم مقدم ....طلعت من غرفتها
=============================
عامر
اخذ شاور..ولبس ثوب وسوي غترته حمدانيه وتضبط وتكشخ كله لعيون سعاد وتعطر جلس يطلع نفسه في المرايا يالله ....والله انك تجنن ي عامر بس سعاد مهبوله مو شايفه هالجمال..... يكفي اني احبها ... جلس ع السرير فتح البوكس كان لونه احمر رتب الهديه فيه اول شي طقم ذهب بعدين ساعه بعدين الجوال واخر شي حط بوكيه الورد سكر البوكس ربطه بشريط لون ابيض بشكل الفيونكه ...... بعدها قام اخذ جواله وسبحته من التسريحة ... وحطهم في جيبه مسكك مقبض الباب وفتحه قال يلا خليني اروح ... تجاة السرير مرة ثانيه اخذ البوكس هو ينزل من الدرج يسمع اذان العشاء... اصلي بعدين اروح بييت عمي طلع من البيت ماشف احد من اهله غريبه وينهم ... يلا اخلص من مشواري وارجع اجلس مع امي وابوي اشتقت لهم اليوم ماجلست معهم كلش كل وقتي في السوق... طلع من البيت ضغط برموت السيارة علشان تفتح أبواب الامان وفتح الباب الخلفي وحط البوكس فيه وسكر الباب ركب قدام وحط المفتاح ودر المحرك ...شغلها انتظر لما تسخن .... حرك مبتعد من بيتهم متجه الى المسجد..... والمسجد قريب جنب بيت عمه ... شاف المسجد دخل يصلي فيه
============================
المافيا
رجال الغامض ( وش عنده سمير رسل لي رساله مادري بس زين انه يبلغني بكل شي يعني دوام بكر مسكينه بنت عمه )
فيصل يشرب دخان :اليوم ي حبيبي لازم نروق تدري ليه ي صاحبي
الرجل الغامض بسخريه بس ما لاحظ فيصل جعلك عمرك ماروقت : ليه ؟
فيصل يطلع دخان من خشمه : زعيم امرنا اليوم ..... طبعا انت خلاص ضميت لنا لازم اوفيك بالاخبار .. المهم راح نفجر مجمع في الخبر بس اها لازم ذا الشي يكون سر بينا حنا الخمسه والخوان ينذبح المهم الاسبوع الجاي اسمع ي حبيبي فديتك والله انك نشمي
الرجل الغامض : انا الي اشكرك ع ثقتك فيني... لو غيرك قال توه ماخذ شهر .... بس انت كريم معي وانا من ذراعك اليمين الى اليسار انت وزعيم الكبير تامرون
عدنان يهمس لسالم : وش هالحب لخويه ذا والله هو راح يودينا في داهيه
سالم بكراهيه ... صب له شاي مصدع حده بنفس الهمس: انا مااطيقه .... مرة تهاوشت مع فيصل قال لي اذا انت مو عاجبك اني مخليه ذراعي اليمين اطلع من المجموعه خير شر ترى ماتفرق عندي وجودك اوعدم وجودك... بقهر شفت يبغى يطردني من المجموعه والشقه والله اني انقهرت من علشانه علشان الصاحب ذا الي ماخذ له شهر معنا
عدنان : هونها وتهون اهم شي لايحس فيصل علينا وحنا كارهينه
الرجال بخبث : وش عندكم تهمسون شاركونا معكم الحديث
سالم يرمق له بنظرات الكره والحقد: ماعندنا شي الحمدلله حنا واضحين.... خلي الدور عليك انت اذا كنت مخبي علينا شي قوله ... قلب الطاوله علييه
الرجال الغامض بثقه : ماعندي شي .. الحمدلله انا وااضح وضوح الشمس .. انت وش تبغى تعرف عني!
عدنان يسال بخبث: انت وين ساكن هل اهلك فعلاً موجودين ولاماتوا...
الرجال الغامض : لا اهلي أي موجودين بس في منطقه ثانيه وانا عايش بشقه بالحالي .. بعد في شي تبغون تعرفونه بعد
توه سالم بيسال قطع عليه فيصل : انتواا بعدين معكم تراكم اذيتونا بسالتكم هذا هو جاوب عليكم خلاص يكفي اساله هو سالكم عن عائلتكم ولا وين تسكنون المهم سمير وينه هالايام مختفي مدري وش عنده !!
عدنان بطفش : مدري عنه... واعذرني ع اسالتي
الرجل الغامض : معليه معذور يالغلا
(لازم ابلغ اخوياي متى بينفذ عملية التفجير ... بشوف وش قصة سالم وعدنان شكلهم الحين ماوثقوا فيني الله يستر منهم .....سمير هالمهبول مدري وينه ) توه بيقوم
فيصل : لا تقولي بروح البيت الحين توك تقول اهلي في منطقه ثانيه وش حقه ترجع شقتك اجلس معنا صباحي
الرجل الغامض خاف يشكون فيه قال بجلس معهم الى الصباح : طيب وهذي جلسه بعد وش تبغى
فيصل ابتسم : أي كذا ومو شرط تأخذ لك بنت من البنات المهم تكون موجود معنا
(الله ياخذك ان شاءالله .... مع تفكيرك الوسخ ... متى بس تطيحون في يدي )
=============================
عامر
@
@
بعد ماطلع من المسجد حرك متوجه بيت عمه وصل عند الباب بيت عمه طلع جواله من جيبه بحث عن رقم محمد ....و اتصل ع محمد ابتسم لما رد عليه جلس في السيارة : هلا بوحميد انا عند بابكم تعال افتح الباب لي
محمد جالس في الصاله لما شاف عامر يتصل بك رد عليه بسرعه يناظر سعاد ابتسم: هلا والله ما يحتاج تستاذن البيت بيتك ترى الباب مفتوح ادخل المجلس حنا نجيك الحين طيب
عامريبتسم : زين الحين ادخل في انتظاركم ... عامر طفى المحرك ونزل من السيارة فتح الباب الخلفي واخذ البوكس ضغط ع ريموت السياره يسكر باب الأمان
ودخل وهو شايل البوكس يمشي في الحديقة ووصل المجلس كانت الانوار مشغله حطها ع الطاوله جلس في الكنب ينتظر محمد
@
@
في الصاله
سعاد تشرب بيبسي تناظر محمد بنص عين : نعم وش عندك تناظرني كذا ... في شي
محمد قام يبتسم : لا مافي شي بس ابغاك تودين القهوة وشاي المجلس
سعاد مستغربه : ليه انت ماتوديهم او الخدمه ماري
محمد خاف تكشفه لانه يدري انه عامر جاي لها مو له :أي ع فكره الخدمه ودتها صحن المعجنات والورق العنب والبقلاوا والبارد بس باقي دلال القهوه والشاي بكذبه .... مافي شي بس انا بروح ابدل وارجع .. أي ترى الي في المجلس خالي سعود...
سعاد انطلت عليها الحيله بفرح : صدق خالي هنا طيب ليه ماجاء دخل داخل...
محمد يصعد الدرج يكلهما مايبغى تكشفه : وش دريني عنه روحي سأليه..... اختفى الصوت .. لانه راح غرفته
سعاد كانت لابسه جلابيه ناعمه وتهبل عليها وجهها خلي من المكياج لانه ماتحب الميكاج بالحييل اذا اشتهت حطت لها فرحانه بجيت خالها راحت المطبخ تأخذ دلال القهوة والشاي .. خذتهم وراحت المجلس .. دخلت هي شافت طرف ثوب مانتبهت له مشغوله بصحن ببتسامه : حي الله خالي تو ماتنور بيتنا بجيتك
عامر (خالها وش السالفة يمكن محمد كذب عليها ) ابتسامة عريضة : ماينفع هالترحيب ل عامر زوجك
سعاد كنت ترتب الصحون البارد والقهوه والشاي وش فيه خالي مايرد ... انصدمت من الصوت هذا مو خالي رفعت راسها شافت عامر حاط رجل ع رجل ابتسامه جلس يناظرها توها بتنحاش عامر قام بسرعه مسكها من قوة المسكه صدمت في صدره العريض اه يعور... مسكت خشمها ضربها ضربه قويه تفرك خشمها من الضربه
عامر مايضع فرصه هي جات في حضنه حضنها بقوة بحنان وبهمس : تصدقين كنت احلم بهالحظه انك تكونين في حضني
سعاد ارتعش جسمها من كلامه تحاول انه تلفت منه بعصبيه : أي اتركني بتكسر عضامي... جعلك تحلم دوم ما يتحقق شي من احلامك سامع وخر عني انا ماابغاك (انا اقول وش فيه محمد انحاش فوق هينا ي محمد)
عامر دفها عنه بعصبيه وضربها ع شفاتها بحده : كم مرة انا اقولك لا تقولين ماابغاك اها كم مرة ...اول مااقدر اهاوشك او اضربك الحين اقدر لانك زوجتي... وانتي كنتي تقولينه لي وراء شاشة جوالك الحين عيدي مرة ثانيه ورح تشوفين شي عمرك ماشفتيه سامعه
سعاد عيونها فيها دموع حطت يدها ع شفايفها : أي يعور انت وحش مو رجال بصرخ كيفي بقول الي ابغى سامع
عامر مسكها بقوه من يدها اليمن ضغط عليها بقوة : لاتختبرين صبري والله ان عدتيها .. راح اكلم عمي واقوله ابغى اخذ زوجتي الحين..... عامر يناظرها بنظرات النصر لانه عارف عمه وش راح يقول
سعاد تهمز يدها من لانها تالمها من مسكته لهابقهر : وخر يدك عني عورتني .... أي مو بعيده ع ابوي بيوافق ع طول
عامر يبتسم لها بعد يده عنها وجلس في الكنب : فديت عمي يحس فيني مو انتي قلبك صخر ...بخيله حتى انك ماضيفتيني
سعاد راحت جلست بعيد عنه : تبغى صب لك وحدك .. الحين انت وش له جاي خلص علي
عامر بحده : يارب صبرني صبر ايوب ... اول مرة اشوف وحدة تستقبل خطيبها كذا ... عادي مو مشكله اصب لي ... قام وصب له شاي وفتح الغلاف عن معجنات واخذ له حبه وغلفها مرة ثانيه ورجع جلس ... عامر عارف انها تسكت اذا غازلها بخبث : والله جيت اشوف حبيبتي وحياتي ... بعد من حبي لك جبت لك الهديه ..اشار ع البوكس الكبير أكل لقمة من المعجنات وشرب شاي وحطه ع طاوله قريبه منها
سعاد اذا غازلها ماتقدر ترد عليه هي ماتبغى يكلمها كذا تبغى يصارخ عليها الين تعصبه ويطلقها ... شافت وين اشرعليه ... تحاول انها ماتتاثر بكلامه و بحدة :قول اللي عندك وخلصني ترى انا مو فاضيه لك و لسوالفك الماصخة ...هديتك شيلها ماأبغاها..
عامر بصراخ ......خلاها ترتاع : اسمعي انتي يبغى لك تأديب ع كلامك هذا .. وانا مو اصغر اطفالك اللي في الروضه ...طنش كلامها عن الهديه
اسمعي هالكلام انا حددت موعد زواجنا وراح يكون بعد 3اسابيع عجبك اهلاً وسهلاً ماأعجبك طقي راسك في الجدار سامعه ..
سعاد انقهرت : مو ع كيفك انا ماأبغى بعد3اسابيع بغباء : عادي انت جاي تشتشيرني صح
عامربحده وقف وقرب منها وجلس جنبها عارف ماجلست بعيد إلا خايفه منه بهمس : انا موجاي اخذ رايك انا اعطيك الخبر
سعاد خافت من قربه تبغى يبعد عنها ... عامر رحمها قام وخلها توقف معه باسها ع خده اليمين همس في اذنها علشان يربكها: كذا الوحدة تسلم ع زوجها ... يلا اخليك حبيبتي ... المهم جاهزي حالك خلال هالاسابيع يقهرها مثل ماتقهره...عامر لاحظ عليها الخجل وأحمرار وجها فديتك وفديت خجلك مع السلامه

 
 

 

عرض البوم صور الاسطوريه الهلاليه   رد مع اقتباس
قديم 13-10-17, 07:57 PM   المشاركة رقم: 43
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Oct 2013
العضوية: 260387
المشاركات: 54
الجنس أنثى
معدل التقييم: الاسطوريه الهلاليه عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
الاسطوريه الهلاليه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الاسطوريه الهلاليه المنتدى : المنتدى العام للقصص والروايات
افتراضي رد: انا بطبعي الوفاء بس في الحب خوان

 

بحفظ الله ورعايته ... طلع من المجلس مقهورمنها بلحييل جاي يشوفها تقوم تقط عليه كلام ماتثنيه ... والله مشواري معك طويل الله يعيني وأعلمك كيف تحبيني جاي مشتاق لها تقوم تقولي ماأبغاك ياربي صبرني عليها
سعاد من القهر انه يأثر فيها بكلامه انتبهت انه طلع من المجلس: حبتك القراده ان شاءالله تصرخ اكرهكك ... لالالالاي سعاد انتبهي تحبينه انتي وعدتي نفسك ماتحبينه والله شكلي بتعب معه .. صدق غبي قال ايش قال حبيبتي ... وع وع كيف طالعه من حلقك ... ولابعد يبغاني اجهز نفسي له يخسى ... وانت ي محمد هين اعلمك كيف تسوي فيني كذا ... عيونها راحت عالبوكس
تبغى تعرف وش جاب لها ... خليني اشيلها وأطلعها غرفتي بعدين اشوفها.. طلعت من المجلس وهي شايلتها.. تصوت ع ماري
ماري جات تركض : يس مدام ... سعاد مدام في عينك اسمعي روحي جيبي كل اللي في المجلس حطي هنا علشان ناكل هنا ... ماري : جين ... سعاد راحت فوق غرفتها
=============================
ابومحمد
في القهوة مع شايب .... قال خليني اكلم ابوياسر واشوف وش يقول ابتعد عن ازعاج القهوة ركب سيارته جلس يتصل عليه بعد رنه ثلاث : هلا ابومحمد كيفك كيف الاهل
ابومحمد بابتسامه وبترحيب حار : هلا فيك زود انت شلونك وشلون اهلك
ابوياسر يبتسم : الحمدلله كلنا بخير دامكم بخير
ابومحمد يساله : وانت وينك في البيت
ابوياسر استغرب ليه يساله : في شركه امرني تبغى شي مني
ابومحمد يعدل من جلسته في سياره علشان يرتب كلامه كانه بوياسر يشوفه : أي ابغى منك شي ... بس كل خير
أبو ياسر بأهتمام : امرني ..ابومحمد : مايامر عليك عدو ان شاءالله .. والله ودي القرب منك ل ولدي محمد .. المفروض جايك البيت .. بس قلت اسالك اول
ابوياسر ابتسم : والله لنا شرف ... بس أي وحده من بناتي ..
ابومحمد ابتسم براحة المهمه سهله بهدؤ : بنتك الكبيره
أبو ياسربجديه: اسمع ي بومحمد ... انا رجال امشي سيده ماعندي لف ولادوران
ابومحمد خاف : أي وش السالفه .. ماتبغانا نناسبك .. عادي قول
ابوياسر يبتسم : لا موكذا بس بنتي مطلقه
ابومحمد انصدم: ليش هي تتطلقت... ممكن اعرف السبب
ابوياسر يحرك جواله من اذنه اليسرى يحطها ع اذنه اليمنى يتنهد: والله هي اللي طلبت الطلاق من طليقها ... بس الى يومك ماني عارف السبب بس هي بنت تطلقت في الملكه
ابومحمد مايتراجع في كلامه وخاصه انه ابوياسر صريح معه : وانا اشتري نسبك ي ابوياسر
ابوياسر بفرحه (الحمدلله كان ينتظر هاليوم) : من طيب اصلك يابومحمد ... اجل عطني مهله اشاور الاهل وأرد عليك
ابومحمد يبتسم : خذ وقتكك ماحنا مستعجلين ... اخليك اكيد عطلتك عن شغلك
ابوياسر : لا وش دعوه أصلا انا مخلص شغلي وبروح البيت
ابومحمد : الله يقويك .. يلا بحفظ الكريم
ابوياسر :بامان الله ....سكر من ابومحمد (الله يعيني ع لمياء بس انا عطيتها خبر انه اذا جاء احد يخطبها راح اوافق غصب عنها خلاص.... مايصير اللي تسويه في نفسها)
=============================
بيت أبو نواف
في غرفة النوم جلس يبدل ملابسه بقميص نوم
ام نواف معه في الغرفه أتجه لسرير جلس عليه فسخ ساعته وحطها ع الكمدينو رفع رجوله داخل الفراش ... وسند راسه ع السرير : أقول ي ام نواف ... ترى بنتك مي انخطبت
ام نواف كانت تصفط الملابس وتحطهم في الدولاب بفرحة ألتفت عليه : صدق من خطبها
أبو نواف فرحان انه ولد اخوه يناسبه : خالد ولد اخوي
ام نواف الملابس اللي في يدها طاحو من الصدمه : نعم خويلد ولد اخوك هذا اللي ناقص بعد ... أقول ارفض ماعندنا بنات لزواج
ابونواف بسخريه :قبل دقايق شوي وترقصين علشان بنتك انخطبت.. يوم عرفتي انه خالد رفضتي ... اسمعي الكلام اللي بيجيك الحين .. انا عطيتهم موافقه ولا ازيدك من الشعر بيت عرسهم في نفس الملكه
ام نواف بعصبيه : وش تقول انت انهبلت ع اخر عمرك
ابونواف بصراخ : تكلمي معي بأدب تراني زوجك مواصغر عيالك ... إذا موعاجبك الباب يفوت جمل
ام نواف تركت اللي في يدها.. بعصبيه : تطردني من بيتك ... علشان خالد
أبو نواف : اذا بتسوين لي مشكله مع اخوي واهلي أي اطردك ... أقول طفي الانوار وأطلعي خليني انام..وجهزي حالك للعرس
ام نواف مقهوره منه حتى لو تهاوشت وياه مافي فايده مي بتاخذ خالد غصبن عني ... طفت الانوار بهمس: نام نامت عليك طوفه ... طلعت من الغرفه
=============================
جاسر
ركب سيارته متوجهه للمطار بيروح يأخذ عمه توه من دقايق مكلمه قال له تعال اخذني انا في المطار وصل
راح يدور عليه شافه راح له حضن عمه : هلا عمي وش لونك عساك تمام
أبو رائد بادله الحضن ويبتسم له : الحمدلله بخير دامك انت بخير
جاسرباس خشم عمه : دوم يارب اخذ الشنط منه ... يلا ترى السياره قريبه من هنا
أبو رائد يلحقه بنفس الخطوات : انت بشرني عنك ها عسى حصلت وظيفه
جاسر بأسف : للأسف الحين كل ماأروح مكان قالوا سمعتك زفت
ابورائد يطبطب عليه : ان شاءالله تحصل
وصلو عند السياره ركب ابورائد ... جاسر راح يحط الشنط في الخلف سكر الباب الخلفي لسيارة وركب جنب عمه ...جاسر حرك مبتعد عن المطار
جاسر يأخذ نفس : عمي ممكن اطلب منك طلب
أبو رائد بطيبه : امرني انا حاضر تحت امرك
جاسر ابتسامه: تسلم ي عمي هذ من طيبك ... انا ابغى أتزوج نوف بدون حفله ولاعرس .. ادري المفروض مااتكلم الحين توك جاي من السفر .. بس خير البر عاجله
ابورائد فهم عليه : بس موكأنه صعب شوي ... اكيد نوف بتزعل علي ..... لا عادي يابوك خذ راحتك تتكلم في أي وقت
جاسر : ادري ي عمي ... بس انت عارف ظروفي
ابورائد : أي والله فعلا عارف ظروفك ومقدرها ... خلاص اعطني كم يوم وأقول لك جيب الملاك.. بس اقنع نوف بعد
جاسر أستبشر بالخير : الله يحفظك لنا ي عمي ولايحرمنا منك
أبو رائد بمزحه : علشان نوف صح الله يحفظني ها
جاسر يضحككك : لالالا ي عمي لاتفهمني غلط
ابورائد : ترى امزح معك ادري فيك انك تحبني
جاسر : أي والله واكثر بعد ي عمي انت مثل ابوي
أبو رائد : لي الشرف أكون مثل ابوك بعد سادا صمت السياره

@
@
@
خالد 12:30
دخل البيت وهو يحرك مفتاحه بشكل دائري بأصبعه السبابه فرحان انه قهر مي
يمشي في ممرات الحديقة دخل داخل الصاله شاف امه وابوه جالسين ع التلفزيون : غريبه مانمتو للحين
أبو ياسربسخريه : جالسين ننتظر حضرت جنابك متى تشرف البيت كانه فندق عندك تجي بس تنام
خالد (الله يعين شايب زعلان ): اسف يبه بس الوقت راح علينا وحنا في الاستراحة علشان كذا ماحسيت
ابوياسر بصرامه : الله يعين بنت أخووي عليك
خالد ابتسم ع طاري مي وهي مقهوره : زين بعد حصلتكم هنا ...يمه اسمعي انا خطبت بنت عمي مي
ام ياسر تفاجئت : متى هالكلام وانا ماأدري عن شي
خالد يبتسم : يوم كنا في المزرعه ... يعني تقريبا اسبوع كم يوم
ام ياسر بضيقه : ولا كاني امك تجي تقولي
خالد يلعب بسبحة قام يبوس راس أمه : يمه فديتك لاتزعلين ...يحطها في راس الجده ههه ... كل من جدتي حطتني في الامر الواقع عاد تعرفين ولدك يرفض يتزوج ... عاد هي قامت وقالت لعمي ... بطنازه عمي من الفرحه وده اليوم نملك
ابوياسر بحده : خالد أحترم جدتك وعمك ... لو ماتبغاها يمديك
خالد : لالالا يبه لاتفهمني غلط ... ها يمه راضي عني
ام ياسر بتنهيده : راضي عنك الله يرضى عليك
خالد : اجل اسمعي يبه انت بعد وش بقول زواجي بعد اسبوعين ... أي الحمدلله انه في ولمياء موهنا
ابوه وامه أستغربوا : ليه زوجك بعد اسبوعين ع كيفك انت...وش فيهم لمياء وفي ..
خالد يرمي القنبله بهمس خايف في تجي : جدتي تبغى تملك ع فهد معي يمكن يسوي الملكه وزواج زيي بس ماتبغى في تدري عن موعد الملكه عاد يمه يبه تفاهموا مع جدتي زين ... اما انا وين اجلس 3 شهور ع ماأتزوج نملك ونروح الباحة ع طول ... ها وش قلتو
ام ياسربفرحه : الله يوفقك ... اما سالفه في بشوف امي نورة وش قصدها ان في ماتدري
ابوياسر مع امه في أي شي تقوله:الله يوفقكم ان شاءالله واناامي تامر كل طلبات اوامر
خالد يوقف : يلا عن اذنكم بروح انام علشان اصحى لصلاة الفجر
ام ياسر وابوه : اذنك معك .... قاموا هم بعد يدخلون غرفتهم ينامو ام ياسر سكرت التلفزيون وسكرت الأبواب
وطفت الانوار

@
@
@
اليوم ثاني / بيت ابوناصر 5:8

ام ناصر جالسه ع طاولة الطعام يفطرون ابوناصر صلى الفجر رجع نام مانام عدل كان يفكر بمشكلة رحيل
ام ناصر للحين ماتدري وش صار في البيت بغيابها
ناصر جلس يفطر مع امه يحاول يمهد لها السالفه
:يمه ابغاك تمسكين اعصابك ولاتزعلين عمرك
ام ناصر بخوف صاير شي اكيد انا أقول ابوناصر موع بعضه : وش صاير ي ناصر انت فيك شي .. اختك فيها شي
ناصر : لا يمه كل خير بس يرمي القنبله اختي رحيل بتتزوج بعد يومين .. لا وش بعد يومين باقي اليوم وبكره
ام ناصر انصدمت : انت تمزح صح ... ولاتلعب معي
ناصر بهدؤ : لا والله يمه بكذبه : حتى انه اختي رحيل اعترضت ابوي ضربها امس
ام ناصر بخوف ع بنتها: يمه وش فيها بنتي ...صار فيها شي
رحيل نزلت من الدرج بدون اهتمام حطت شنطتها لون الشنطة اسود ع الكنبه في صاله
توه ناصر يتكلم الارحيل دخلت غرفة الطعام وهي لابسه مريول المدرسه في كدمه في وجها لونها بنفسجي بس هي حطت لصاقه ع وجهه علشان مايبين شي: صباح الخير احلى ثنين
ناصر ارتاح لما شافها بخير : هذي جاتك مافيها الا العافيه
ام ناصر : موصاحي ابوك يبغى الزاوج خلال هاليومين
رحيل تبغى تنسى الموضوع مع انه ماينسى هذا شيء كبير بنسبه لها خاصة انه في شرفها بغصه : ماعليه يمه ان شاءالله انه رجال طيب انتي ماتعرفين ابوي
ناصر يأيد كلام رحييل : أي يمه صح كلام رحييل سواءاً رفضنا او وافقنا ابوي بيمشي كلمته علينا ... أي رجال طيب ماعليه أي كلام ... بكذبه علشان كذا ابوي استعجل في قراره
ام ناصر : الله يقدم اللي فيه الخير ... معكم حق لواصارخ من هنا الى بكره ماراح يسمع ابوكم ... سادا صمت عليهم
ناصر( انا بروح اليوم بعد الدوام بيت خالتي بطلب منهم طلب وان شاءالله يوافقون عليه)
@
@
في الصاله
اشواق نازله من الجناح بخطوات سريعه ماسك الكيس معها: الحمدلله مافي احد في الصاله من حسن حظي شنطتها هنا بشكل سريع فتحت شنطت رحيل حطت الكيس فيها سكرتها بسرعه ... صعدت الدرج وهي تركض ماتبغى احد يشوفها دخلت غرفتها سندت على الباب تأخذ نفس وهي تضحكك مع السلامه ي رحييل والله كنتي بنت طيبه ههههههههههه
#
#
#
في
جالسه في صاله بيدها كوب كافي بتروح روضة لمار مع مي مو رايحه الجامعه لانه ماعندهم محاضرات اليوم فكههه
ولمياء.. في تشرب رشفه من الكوب بعدت عن شفتها بطفش : يمه مو لازم اكلم جدتي اكيد بتقول بخلي فهد يوصلنا وانا ماأبغى
ام ياسر بعجز من حنت بنتها :انتي كلميها يمكن تروحي مع صقرفي قامت تدق ع جدتها مع أني شاكه انه جدتي بتقول لا...بعد الرنة ثالثه : هلا جدتي وش لونك عساك تمام
الحمدلله انا بخير دامك بخير
ام عبدالرحمن بسخريه : وش عندك داقه من فجر الله
في تلعب بسلك الهاتف : مافي شي بس احب اعطيك خبراليوم بنروح روضة لانه حفلة تخرج لمار من الروضه وامه ماتقدر تروح تعرفين حامل وتعبانه أي خالتها مي بتروح حنا بنروح معهم وجدتها عاد ماتحب هالاشياء
ام عبدالرحمن تسال : من يوديكم .. كم ساعه يبد الحفل
في تقهرجدتها : صقور ... ساعه 8:30 ام عبدالرحمن اصغر عيالك تنادينه صقور ... اسمعي انا بمرك مع فهد
في بضيقة : خلاص انتو روحوا انا مورايحه ... ام عبدالرحمن وهي تهاوش في : موع كيفك الا بتروحين معنا والله لأجيك وأصعد غرفتك يلا اخليك الحين بروح افطر
في سكرت من جدتها وهي مقهوره: والله ماراح اروح معها بكيفها هي صعدت فوق بخطوات واسعه
ام ياسر تكلمها وترفع صوتها علشان تسمعها : مهبوله انتي ي في تخلين جدتك تعصب... بتروحين معها ي في وغصبن عنك سامعه
في رمت حالها ع سرير: اوووووووووووووووف من جدتي هي ولدها .. ماراح اروح بكيفهم

%
%
% بعد ساعتين
رحيل جالسه برا الفصل مع خويتها نوره بعد البريك ماتدري وش مدبر لها ... تبغى تشم هواء مخنوقه
جات وحده من برا فصلهم شافت البنات جالسين : لو سمحتو وين شنطة رحيل
وحده من البنات شكت فيها : انتي وش تبغين في شنطة رحييل
البنت بكذبه : هي قالت لي وهي برا الفصل صح وتتمشى صح
البنت : أي صح كلامك انطلت علييها الكذبه .. إشرت ع شنطت رحييل لونها اسود جنب الجدار
البنت بابتسامه بريئه : مشكوره ... البنت ثانيه : العفو
البنت اخذت شنطة رحييل وبعدت في مكان ماحد يشوفها .. دخلت الحمام واخذت الكيس اللي في شنطتها وحطته وراء المرحاض وبدلت بكيس ثاني ...بعدها رجعت شنطة رحييل في مكانها في الفصل في لحظة خروجها من فصل رحييل رحيل مرت بجنبه .. البنت هذي رحيل اجل
رحييل دخلت الفصل : هاي بنات .. جلست ع كرسيها تحس حالها تعبانه من ضرب ابوها وفيها النوم المفروض ماجات بس وش تسوي عندها اختبار... حطت راسها ع طاوله
البنت اللي فصلها : رحييل وش فيك تعبانه
رحييل : أي والله توه البنت بتتكلم وتقول لها انه في بنت جات الفصل وخذت شنطتك الا المعلمات دخلوا يفتشون الشناط
البنات خافوا اللي جايب اكل وبيبسي بسوون حفله واللي جايبه جوالها ... أنصدمو وش يسوون
المعلمات يقعدو يفتشون البنات شنطة شنطة بدون مايهتمو وش في شنطاهم تموهي علشان يوصلون شنطت رحيل الى وصلو شنطت رحييل .. رحيل وثقها من نفسها مدت شنطه للمعلمه بكل ثقه ... فتشت لقت كيس غريب ... رحيل تعالي معنا يلا كل وحدة تجلس في مكانها... ولاتتحرك فاهمين ان سمعت صوت ي ويلكم مني
البنات يخافون من المعلمه ذي : ان شاءالله .. طلعت من الفصل ... بس مستغربين وش معنى رحييل وليه ماهتمو في شناطهم
رحيل مستغربه مشت وراها الى الاداره هي ماسوت شي الكيس مولها وش صاير المصايب من كل صوب تحذف علي
رحيل دخلت معها عند المدير... المعلمه تركتها عند المدير وطلعت سكرت الباب
رحيل بأستغرب : انا وش سويت
المديرة ملامح وجهه غير واضحه : جانا بلاغ انك جايبه معك كيس مخدرات
رحييل بصدمه : ايشششششششششششش
انتهى









حبايب سؤال من هو الرجال الغامض ... الي بيعرفه راح اكتب البارت باسمه

أهم شي تعليقاتكم تشجعني اعطوني توقعاتكم
أتقبل الرأي الناقد والحاقد ...الناقد يصحح مساري الحاقد يزيد إصراري
ما احلل ولا اسامح اللي ينقل الرواية بدون ذكر اسمي هايدي فتاة صحراء
سبحانك اللهم وبحمدك، أشهد أن لا إله إلا أنت، أستغفرك وأتوب إليك، لا إله إلا الله وحدهُ لا شريك له، لهُ الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير.

الله أكبر الله أكبر الله أكبر
لاإله إلا الله
الله أكبر الله أكبر ولله الحمد
الله أكبر كبيرا والحمد لله كثيرا وسبحان الله بكرة وأصيلا
لا إله إلا الله وحده صدق وعده ونصر عبده وأعز جنده وهزم الأحزاب وحده
لا إله إلا الله ولانعبد إلا إياه مخلصين له الدين ولو كره الكافرون
اللهم صلي على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد وعلى أصحاب سيدنا محمد
وعلى أنصار سيدنا محمد وعلى أزواج سيدنامحمد وعلى ذرية سيدنا محمد
وسلم تسليما كثير

 
 

 

عرض البوم صور الاسطوريه الهلاليه   رد مع اقتباس
قديم 21-10-17, 05:34 AM   المشاركة رقم: 44
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Oct 2013
العضوية: 260387
المشاركات: 54
الجنس أنثى
معدل التقييم: الاسطوريه الهلاليه عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
الاسطوريه الهلاليه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الاسطوريه الهلاليه المنتدى : المنتدى العام للقصص والروايات
افتراضي رد: انا بطبعي الوفاء بس في الحب خوان

 

\\


السلام عليكم كيفكم ان شاءالله انكم طيبين
فديتكم وفديت ردودكم اللي تحمسني دوم
المهم كل اللي جاوبوا ع الرجل الغامض صح هوجاسر
بس حبيبتي فرات هي أسرع وحده جاوبت البارت باسمها
*
*
البارت الخامس عشر (فرات)



رحييل من الصدمه جلست ورجولها موشايلتها مخدرات مستحيل وش بقى من المصايب ماتحذفت علي: ايش ... بدت تبكي انا والله ماجبته والكيس مو لي والله مو لي وحطت يدها ع وجهه تبكي والله مو لي
المديره بحنيه قامت لها تهديها جابت لها مويه :حتى انا مش مصدقه الكلام الي وصلني ... لانه جاني عن طريق التلفون وحده متصله علينا وبلغتنا عنك ... الحين خليني افتح الكيس يمكن يطلع شي ثاني ... رحيل تأخذ نفس عميق خايفه بالحييل الله يستر حسبي الله ونعم الوكيل شربت المويه وحطتها ع طاوله
تفتح الكيس: خليني اشوف وش في الكيس بس ي رحيل الكيس حصلناه عندك ...بدت تفتح الكيس حصلت اكسسوارات وشباصات الشعر وسلاسل ولابعد مسعرها ... المديره متفاجأه ابلاغ كذاب.... وش ذاه هذا الكيس مافي مخدرات طلع اكسسوارات....
رحييل وخرت يده عن وجهه : اكسوارت حتى ذا الكيس مو لي
المديرة ترجع الأغراض في الكيس : ي رحييل حتى هذا ممنوع .. أي شكله الي بلغ كذاب
بس لازم تاخذين جزاك في هالحظه جاء اتصل من المديره
رفعت... من شخص مجهول : هلا انتي مديره ... المديره : ي هلا اخوي معك المديره امر ...المجهول : عندك طالبه اسمها رحييل صحيح



فهد /قبل ساعتين
كان جالس جنب جدته جالسين ع الارض ويسمعها وش تقول عن فَي شكلها معصبه منها : يمه و ش فيكك معصبه روقي مافي داعي انك تعصبين
ام عبدالرحمن بعصبيه : من هالمهبوله في... اتصلت علي تبغى تروح الروضه لتخرج لمار
فهد يشرب قهوته: طيب ...مافي شي الموضوع .. علشان تزعلين
ام عبدالرحمن : خلني اكمل السالفه اول بعدين تكلم ..
فهد سكت يخلي جدته تتكلم وتقول الي في خاطرها ...ام عبدالرحمن : تقول ولد عمها صقور اصغر عيالها يوم هاوشتها ماردت علي... ولابعد قلت لها بنمر عليك عيت قالت ماابغى اروح معكم
فهد ماتعجبه تصرفات في ابد وده يعلمها كيف تحترم جدتها مكور يده من الغضب استغفرالله العلي العظيم: معليه يمه هونيها وتهون ... أصلا ماراح تروح معه ..وغصبن عنها بتروح معنا
ام عبدالرحمن قامت وهي تعكز ع العصاء بتروح المطبخ : غصبن عنها مو بكيفها لواصعد لها الدرج ...... راحت مبتعده عن فهد بتروح تشوف رحيمه خلصت الفطور ولا
فهد انتبه لجوال جدته .... مادري ليه وده ياخذ رقمها علشان يزفها جاته فكره جدته مركبه الواتس بس ماتعرف في شي
دخل ع الواتس وورسل ال في اسمعي ي ست في والله ان خليتي جدتي تصعد لك لفوق راح تشوفين شي عمرك ماشفتيه سمعها .. ولااقولك وش رايك خلي خطوبتنا اليوم حلو الفكره صح .....



في
جالسه تدور في غرفتها تفكر وشلون تطلع من هالورطه ماتبغى تروح مع فهد وجدتها ولا بعد كملت الناقص ... امي تحلف علي اذا مارحت معهم مارح تكلمني ياربي وش اسوي انا الحين مسكت الجوال توها بتكلم مي مو رايحه معكم الا تشوف الواتس اب من جدتها بقعت عيونه وش جاها جدتي تهدد بعد تستهبل اعرفت انه فهد .....ترد عليه بالواتس اب أقول وش الي رجعك لنا اها كنا مرتاحين منك واقول طس عنا بس ... لابعد جالس تهدد انت وجههك ... موع كيفك سامع
فهد قراء كلامها رد عليها قد اعذر من انذر ... راح تشوفين كيف تهديد لك
في خافت ييمه يمكن يسوي ويقدم الملكه هذا واحد مجنونه مادري وش اسوي معه... لالالا والله اذا عرف انه جدتي صعدت غرفتي راح يملك علي اليوم مستحييل من الخوف انه فهد ينفذ تهديده اخذت عبايتها انزلت تحت بسرعه ... في رسلت ل مي انها موجايه معها بتروح مع جدتها

مدرسه رحيل
المديره الله يستر الكل اليوم يتصل علشان رحييل : ايو عندي... ليه وش مسوي بعد انت لها
المجهول : لا لالالالا تفهميني غلط اسمعي ... انتبهي تقول لها شي عني بس بقول شي عنها وبسكر... انا انقذت هالبنت واخذت منها كيس المخدرات وبدلت بكيس اكسسوارت
الحين ابغاك تعطين رحييل فصل ثلاث أيام علشان انه في ناس يبغون يدبرون لها مكايد ... وانا ابغى يعرفون انه خطتهم انجحت مايتعرضون لها مرة ثانيه ... اسف طولت عليك
المديره عجبته شهامه هالرجال : لالا ماطولت ... ان شاءالله راح انفذ الي قلته ... بسالك ... ليش تساعدها تصير لك .. انت اخوها
المجهول بطيبه : لالا والله ماتصير لي ولا اعرفها ... بس هي اختي في الله وفي الإسلام ... الواحد الي مايغير على بنت بلاده وش الفايده حنا نخاف ع البنات والاخوات ... الي ماترضاها ع اختك ... لاترضاها علي غيرها ... انا بصدفه سمعت اللي بيصير لها وتحريت عنها وقلت انقذها ... بس بمساعد وحده من اخواتي معكم في المدرسه
المديره : جزاك الله الف خير وكثر الله من امثالك .. الله يعطيك العافيه
المجهول سكر من المديره ... المديره توجهه كلامه لرحييل بدون ماتقول له انه في احد انقذها : اسمعي ي رحيل لاني حصلت عندكك اكسسوارات .. لازم افصلك ثلاث أيام .. ترى لو لقيت عندك مخدرات كان راحتي فيها فصل حرمان من المدرسة
رحييل تعبانه نفسية بالحيل وخاصه الي صار لها امس اليوم تحس انه رواحها بتطلع من جسدها يارب ابوي وش أقول امس متهمني اني اكلم شباب اليوم قضية مخدرات الله يستر فرج من عندك يارب دموعها تنزل رحيل : طيب ... تبغيني اكتب تعهد
المديرة علشان الطالبات مياخذون حذوها ... مايشكون بشي : أي لازم .. تكتبين.. أي بعد لاتقولين شي لطالبات عن سالفة المخدرات
... الحين تقدرين تروحين فصلك ... من بكرة لاتداومين انتي مفصوله
رحيل : ان شاءالله ...طلعت من غرفة المديرة وشايله هموم الدنيا ع راسها تحسس كل الي قاعد يصيرلها فيه احد مخطط لها مدبر بس انا مااذيت احد ابد ..ليش كل هالاشياء جالسة تصير لي لو انه في الكيس فعلاً مخدرات وش راح يصير فيني كان اروح السجن دموعه تنزل وحده وراء الثانيه ماودها تتدخل الفصل لانه مالها خلق للبنات راحت دورة المياء وانتوا بكرامه
دخلت جلست جنب المجفف الهوائي اليدين سندت جسمها ع الجدار حطت راسها ع رجوولها و تبكي


فهد
بعد مافطر هو وجدته طلعو متوجهين بيت خاله وهو يسوق يكلم جدته بمكر: يمه لاتعصبين هي بتشوفينها اول وحده راكبه السياره
ام عبدالرحمن تهدي من نفسها : أصلا مو ع كيفها ماتجي معنا .... فهد سكت لانه ماعنده رد ع جدته يمسح ع لحيته عددت مرات اذا انتي ي جدتي طفشتي منها انا وش أقول
بتطلع عيوني الله يعينك ي فهد... قبل شوي راسله لي رساله وقليلة الادب تقول وش رجعك بكيفك هو جالس في فرنسا صبرك علي بس أي تذكر شي : جدتي بغيت اقولك حتى انا بعد ابغى يكون زواجي مع خالد وش له المخاسير
ام عبدالرحمن بصدمه : انت ولد خالك بتجننوني بتتطلعون الشايب في راسي
فهد ابتسم :بسم الله عليك .. جعل في عدوينك ان شاءالله
ام عبدالرحمن : بكيف انت ولد خالك قررتوا تحملوا نتايج قراركم
فهد : اكيد ارح تحمل نتيجة قراري .. بعد ماله داعي انتظر 3 شهور واكثر ... خليها تجهز وهي عندي .... وقف فهد
قدام بيت خاله : يلا ي جدتي وصلنا... قول لهم يطلعون
ام عبدالرحمن مسكت جوالها تتصل ع لمياءلانه عارفه في ماراح ترد عليها... لمياء : هلا حبيبتي ... أي حنا بر يلا اطلعو ...
لمياء : طيب راح نطلع الحين... بدقايق طلعو في ولمياء من البيت وركبوا سياره
في ركبت وراء جدتها ولمياء وراء فهد سلمو بهمس ..بعد حرك مبتعد عن بيت خاله متوجهه الى الروضة للمار
ام عبدالرحمن ردت عليهم سلام بسخريه :... زين جيتي ي ست في
في مقهورة اول شي انها جات غصباً عنها وثاني شي جدتها جالسه تهاوشها قدام فهد ... مطنشه جدتها ماردت عليها
ام عبدالرحمن بتهديد : لا تردين علي ي في دواك عندي بعدين
فهد وده يقوم يسطرها ذاك الكف علشان تتادب وتحترم جدتها مسك دركسون بقوة من القهر .... بعدها ساد صمت السياره



نادر
خلص مواعيد المرض وجلس وفي يده كوب شاي .. يالله بالموت امي اقتنعت بفكره زواجي في يومين .. انا الحين مو مقتنع بتكون عندي راح اوريها كيف تتجه اتجاه خطا ... قهر مع انه يومين بس وش يصبرني الين تكون عندي .. الحمدلله امي بدت تجهز العرس هي وجواهر ... لا ابوي بعد منصدقه رايح يدور قاعه مستحييل يحصل في يومين عادي نسوي الحفله في البيت ... وانا بعزم العائله بس... والله مصخره ي نادر أي عرس ياحضي ... انت بتاخذ وحده باعت سمعتها في الأرض ... مو مشكله تتربى عندي واخذ الي تسواها .... صبرك علي ي رحييل ... الله يعين الحين ابوي من الرضاعه وشلون اقنعه مارح تمشي عليه بسهوله .. امي بعد اكيد بتقول في شي ... يارب سهل الأمور كلها ان شاءالله يقتنعون بالكلام .... لازم اقنعهم بزواجي ...



في الجامعه /كافتيريا
عند نوف وجمان ومها جالسين يفطرون مها لابسه نظاره شمسيه لانها ماتتحمل الشمس تجي في عينها : وش عندك نوف مداومه غريبه ... بالعادة مافي محاضرات انتي اول وحده غايبه ... انا جمان نفس القسم اكيد بنداوم لانه عندنا محاضرات
نوف فرحانه لانه ابوه خلاص رجع وهاذي اخر سفراته ماافي سفر بعد اليوم : لا شفت نفسي مروقه قلت وش لي اجلس في البيت وحدي ... امي بتدخل تنام .. وابوي راح شركه .. واخوي رائد .. في الجامعه ... قلت ادوم
جمان كانت سرحانه ماتدري وش تسوي في المشكله مع الوليد
لا والمشكله زفته كل شوي ترسلي عن محادثاتهم ياربي دلني ع الطريق الصحيح اصرح لوليد .. لالالالا اكيد بنكر هالشي .. بس لازم اصرح واشوف وش يقول ... اليوم بكلمه
مها تشرب العصير ترجع تحطه ع الطاوله : أي علشان كذا داومتي بس بتطفشين وحدك برا اذ دخلنا القاعه ..
نوف : صحيح انها وهقه بس عادي مو مشكله بدخل داخل المطعم الكافتيريا وبجلس هناك .. اهم شي بطاقة الجامعه معي ... بتصل ع في اشوفها جالسه ولا.... نوف انتبهت انه جمان ماتشاركهم الحديث : جمان فيك شي من جلسنا وانتي سرحانه .. جمان فافت ع صوت نوف : هلا لالا مافي شي ..... بكذبه عندنا اليوم امتحان وانا جالسه احاتي بس
نوف مااقتنعت بسبب بس مشتها لجمان : الله يوفقك تبغى تستفزها ..ولاتحاتين انتي ماشاءالله عليك دافوره
جمان بعصبيه منها : نوف قولي ماشاءالله ترى يجي ع ضحكك
مها تضحك ع مناقرتهم : ترى جمان صادقه ي نوف
نوف تضحكك : خلاص ماشاءالله تبارك الله من قلبي واصلا انا خايفه عليك من العين كيف تبغيني انظلك
جمان ارتاحت : لا بس العين تجي حتى لو ع سبيل المزح يلا ي مها باقي دقايق وتبدا المحاضره .. عاد ها الدكتور نفسيه .. انا بروح انتي لحقي بسرعه جمان قامت شالت كتبها وحقيبتها ....مها : معليه انا وراك ع طول

@
@
جمان تمشي بسرعه تخاف الدكتور يطردها برا متوجهه القاعه وهي سرحانه حاسه مشكلتها مع الوليد كبيره مالها حل مادري وش تبغى هالبنت يمكن تكذب ..لالا اليوم بكلم الوليد بقول عنها بطلب طلاق
كنت ورده بنت عمها تلحق بخطوات واسعه : جمان .. جمان
جمان التفتت لانها سمعت احد ينادي لقتها ورده بنت عمها : هلا ورده ... تبتسم لها : وش فيك جايه تركضين بالحيل
ورده تأخذ نفس مرة مرتين : كل منك تعبت وانا الحقكك ماتسمعين .. بعدين حضنتها حمدلله ع السلامه مع اني متأخره .. والله خفت عليك
جمان لانه ورده حضنتها بادلتها الشعور وجلست تبكي لانها كانت راح تموت وضحية وحده مجنونه
ورده بتعدت عنها مسحت دموع جمان : لالالا حبيبتي لاتبكين تخليني ابكي الحين . اهم شي انك بخير الحين .. ولنا جلسه بعدين ... لانه شكلك عندك محاضره ماتبغين تفوتينها
جمان تمسح دموعها: أي صح المحاضرة ودكتور ....أي ان شاءالله لنا جلسه تعرفين هالدكتور ماعنده ع طول طرد ... باي .
.

 
 

 

عرض البوم صور الاسطوريه الهلاليه   رد مع اقتباس
قديم 21-10-17, 05:37 AM   المشاركة رقم: 45
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Oct 2013
العضوية: 260387
المشاركات: 54
الجنس أنثى
معدل التقييم: الاسطوريه الهلاليه عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
الاسطوريه الهلاليه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الاسطوريه الهلاليه المنتدى : المنتدى العام للقصص والروايات
افتراضي رد: انا بطبعي الوفاء بس في الحب خوان

 

ورده :بايات ..... راح تركض في ممرات الجامعه الى وصلت قاعتهم شافت الطالبات كل وحده جالسه مع خويتها تسولف .. الحمدلله وصلت في وقت مناسب كيفها مها بيحرمها من المحاضره مها جات ركض ... : اها جاء
جمان : زين انك جيتي ... لا مابعد ماشغل الشاشه يعني ماجاء
مها : الحمدلله .... الدكتور حاضر شغل الشاشه لهم .. بدا يعدد الاسماء الحاضرين ... الي ماحضر القاعه يعتبر نفسه غايب

ام ناصر
راحت السوق تجهز حق رحييل أشياء الأساسي الزواج مع انها مو مقتنعه زواج في يومين ... وهي تتمشى في الأسواق تحس قلبها قبضه اللهم استودعك عيالي ... دعوه طلقت من للسانها الى السماء ... كانها تدري وش الي يصير في رحييل استجاب الله لها دعواتها .. انه ارسل ل رحيل من ينقذها من محنتها .. ابونادر جاء ل ابوناصر امس المغرب وعطه مهر رحييل لانه احب يسعد ولده... علشان تجهز بنتهم علشان ام ناصر ماتشكك وش صاير ل بنتها
دخلت محل حق الفستان زواج تشوف الفساتين تبغى تشتري ناعم ماتبغى دفش يكون هادي ع بنتها
بسعر مناسب .. جلست تدور اغلب الفساتين منفوشه وموديلات غريبه واخيرا حصلت موديل ناعم بالحيل وساتر
كمام طويل شفافه مزخرف ام ناصر : لوسمحت صديق كم هذا
العامل : هذا ماما 1500واجد كويس هذا ارخص شي هنا
ام ناصر : اسمع عطني إياه ابغاه .. خلاص انت حطه الحين في كيس المخصص له
العامل : زين ماما ... راح العامل يطلع العلاق من الفستان ورتبه وحطه في كيس مخصص له .. ظلت تفرج ع البضاعه الي عنده.. بخمس دقايق جاء العامل وحامل الكيس معه: تفضل ماما
ام ناصر فتحت شنطتها لانه صراف من صرافه طلعت 1500.. وخذت الكيس منه ... طلعت تكمل باقي الأشياء
الاساسيه من عطورات مكياج وملابس داخليه وبجامات وقمص نووم وكريمات و جلابيات و دخلت كذا محل تعبت من حمل الاكياس قالت بتكمل الباقي بكره او اليله الله يعين بس راحت قرب مطعم في مول .. جلست .... ع الطاوله حطت الكيس جنبها فوق الطاوله طلبت لها شي بارد يبرد ع قلبها من الحر ... الله يستر من الجماعه لايطلعون اشاعات ع بنتي ... اكيد بيستغربون ... والله انا مادري وش اسوي في ابوها كل شي ع كيفه ي الله انك تمشي الاموار ع طبيعتها... جاها الطلب بعد خمس دقايق
شربت العصير ع دفعات .. قالت خليني اتصل ع السواق يجيني
أتصلت بعد رنه : ايو ماما .. ايجي بس خمس دقيقة زين
ام ناصر ماتت من الحر : لا يتأخر زين سراج
سراج : انا يجي ان شاء الله ... ام ناصر سكرت منه
فعلاً بعد خمس دقايق جاء سراج وطلعت برا المول شايله الاكياس معها فتحت الباب الي وراء ... حطت الاكياس
:يلا سراج ودني البيت .... سراج : ان شاءالله ماما.. بعدها حرك مبعد من المول متجهه للبيت....



في الروضه
بداء الحفل الكريم بأيات من القرآن الكريم ..يتخلله كلام المديره وبعدها بدوا الأطفال ينشدون انشوده ترحيبيه بالضيوف بعدها سووا مسرحيه مي جالسه بين في ولمياء وجدتهم جنبهم... لمار لابسه فستان ابيض ع ازرق فاتح يجنن عليها .. ولابسه تاج ع راسها .. كل البنات مطقمين بلبس موحد ... الروضه وفرته لهم... في كانت تشوف كيف لمار تأدي دورها بأتقان تهمس لمي ولمياء : شوفو لمار ماشاءالله عليها ... الله يحفظها... في كانت تشوف الكادر كيف منظمين الحفل بشكل مرتب ومتقن انتبهت ل سعاد الي راحو لها ملكتها ..: مي تشوفين المعلمه ذيك
الي لابسه بلوزه سوداء مشجره تنوره سوداء تشجع البنات و تعلمهم الحركات... مي : أي وش فيها... في : هذه الي رحنا لها ملكتها .. الي ابوها اسمه فهد ينادونه أبو محمد ... مي : أي تذكرتها والله كان بودي رحت معكم بس للأسف ..... امي رفضت... معليه ماشاء الله عليها جميله .... في : أي مرحه بعد ...لمياء :
بس خلاص انتو من جيتوا وانتوا تحشون في هالعالم خلاص
في برطمت : أقول لمياء لا يكون امي وصتك علينا نسكت بعد
لمياء تعطي في ذيك النظره خلتها تسكت لانه كلامها عن أمها بوقاحه ما اعجبها انتهت الحفلة...وكل ام اواخت جات تعطي طفلها هديه .. مي قامت تعطي لمار هديتها من أمها... وفي قامت معها مي: لمور حبيبت خالتها .. تفضلي هذي هديتك من الماما
في راحت حق سعاد ابتسامه : هلا والله واخيراً شفتكم مره ثانيه
سعاد كانت واقفه جنب حنان :هلا فيك وانا بعد سعيده بشوفتك .. سلموا ع بعض .. .. سلمت ع حنان
حنان ابتسمت : والله ي في انك فله ... في تضحكك : انت الي فله ... توجه لهم الكلام تعالوا سلمو ع جدتي واختي
سعاد : جد عندك اخت اكيد زيك وسعية صدر ... يلا خلينا نروح نسلم عليهم ... حنان : يلا
في تنادي : انتي راح تشوفينها وتحكمين بنفسك كان مثلي ولا توجهه الكلام لمي : انا بروح عند جدتي تجين ... مي : أي خلاص خلصنا بروح البيت الحين الساعه 11 باقي ساعه ونص ويأذن الظهر شافت سعاد وحنان يلحقونهم بهمس : اسمعي برجع معكم ما عليك من جدتي ومن ولدها الغثه
مي بنفس الهمس : انتي بتخلين جدتي تعصب عليك
في بدون اهتمام : خليها تعصب كافي اني جيت مقهوره بالحيل معها
مي ترفع كتفها : كيفك بس ها لاتحطينها في راسي ...
في : لاتخافين من ذي الناحيه تتطمني... وصلوا لمكان جدتهم ولمياء... في توجهه الكلام لسعادو حنان: هذه جدتي ولمياء
سعاد وحنان باسو راس ام عبدالرحمن سعاد : هلا يمه وشلونك عساك طيبه .... ام عبدالرجمن : طيبه طاب حالكم انتوا وشلونكم .. حنان : انا الحمد لله بخير ..... سعاد :طيبه دامك طيبه... بعدها سلمت ع لمياء: السلام عليكم كيفك عساك طيبه

لمياء بهدوء : هلا وعليكم السلام انتي كيفك ... انا الحمد لله بخير ...سلمت عليها حنان
حنان: هلا الحمد لله انتو وش اخباركم عساك تمام من معي ما تعرفت عليك .... سعاد تذكرتها لانها شافتها مع في ماجاء ع بالها انها اختها ذي هاديه ماكنها أخت في: أعرفها حضرت ملكتي هذه اخت في
حنان : معك حنان ... لمياء : تشرفنا بمعرفتك ... سعاد علمتها اختها فرح ان ابوها يبغى لمياء ل محمد جلست تناظر فيها هادية مؤدبه يبين عليها خلوقه لا بعد جميله مع ان جمالها عادي بس تجذبك بأسلوبها الراقي
في شافت جدتها تسولف مع سعاد ولمياء أنسحبت منهم بهدوء علشان ما يحسون عليها وسحبت مي معها ولمار : يلا خلينا نروح البيت .. جاء اخوك صقر؟؟ ... مي : أي توه مكلمني .. يلا خلينا نطلع له ضبطوا عبايتهم ... طلعوا لصقر ..
صقر استغرب من الي جات مع مي و لمار فتحوا الابواب ...و ركبت مي جنبها : السلام عليكم ...لمار وفي وراء
صقر : وعليكم السلام .. حرك حواجبه من هي الي اركبت معنا ... مي بهمس: هذي في .. صقرسمعها : أي....بعدها حرك مبتعد من الروضه متجهه الي بيت عمه
في رسلت ل اختها انها راحت البيت مع اخوها كذبت ع اختها


ناصر
خلص دوامه ..يمشى في ممرات الشركة متوجه لسيارته ركبها دار محركها جلس ينتظر الين تسخن جلس يفكر في القرار اللي خذه هل هو صحيح بس اذا درى ابوي بيقلب الدنيا ع راسي .... كلم خالته وقال انه يبغاها هي وزوجها في موضوع ضروي قالت له حياك الله تغداء عندنا وقول لنا موضوعك ... بعد الصلاه قرر انه يروح لهم يأخذ رايهم في هالموضوع هو يبغاها ... هو ضيع وحده ما يبغى يضيع الثانيه ... سمع صوت الاذان فاق من سرحانه .. حرك السياره مبتعد متوجه للمسجد يصلي قريب من بيت خالته ... الله يسهل ان شاءالله



ام عبدالرحمن
ام عبدالرحمن ... شكرت المعلمات لأهتمامهم في لمار ..سعاد وحنان أبتعدوا عنهم يروحون يشوفون باقي الأمهات
ام عبدالرحمن بدأت تتفقد في ومي : الا لمياء وينها فيه اختكك ما أشوفها هي و لا أشوف بنت عمك
لمياء :مادري ... بس بتصل عليهم الحين ... طلعت الجوال من الشنطه انتبهت لأشعارات الواتس... الرساله من في ي الله الحين وش أقول لجدتي بهدوء: جدتي ترى في راحت مع واحد من اخواني
ام عبدالرحمن بعصبيه وتهز راسها من هالبنت: ذي اختككك مدري وش اسوي فيها .... انا محضره لها مفاجأه من نوع الثقيل .. هين الوعد قدام ... اتصلت ع فهد
فهد رد عليها بسرعه : أي يمه انا برا تعالوا بسرعه علشان الحق ع الصلاة ... لاحظ انزعاج جدته بس ما حب يسالها
ام عبدالرحمن ولمياء ضبطوا عبايتهم وتعدلوا طلعوا برا
فهد لاحظ انهم ناقصين ... شكل في مو معهم لانه يعرفها متهوره بالحييل وعلشان كذا جدتي معصبه ... ركبت ام عبدالرحمن .. ولمياء وراء ... فهد يستغبى : باقي وحده ولا انا غلطان ... ام عبدالرحمن منبطه جبدها من في : حرك هالبنت دواها عندي ... ما شفت بنت مثلها والله لو ادري انها بتسوي هالحركه ... كان جلستها جنبي ..... هين ي ست في الوعد قدام .... فهد انقهر لانه شاف جدته منقهره منها من تصرفاتها وده بس يبرد حرته في هالبنت ... بس المفروض جدتي تخليها تولي لاتعصب ولاشي ... سبحان الي خلق وفرق اختها هاديه مالها حس مؤدبه .... في مزعجه الي في راسها تسويه لو ع حساب غيرها هين خلي بس هـ الاسبوعين عدون ع خير تكونين عندي ... فهد كان يسوق السياره بسرعه من القهر
ام عبدالرحمن المفروض ما تقول لفهد شي اكيد بيهون عنها ... انتبهت لسواقته : فهد يمه بشويش ترى معك روحين اذا انت مو خايف ع روحكك تراها غاليه علي
فهد هدا من سواقته ... بعد خمس دقايق وصل لبيت خاله
لمياء بهمس علشان ما يسمع فهد : جدتي انزلي عندنا تغدي
ام عبدالرحمن متضايقة من تصرف في : لا يمه بروح البيت اريح واختك خلت فيني عقل ..قولي لها جدتي تتوعد فيك
لمياء انحرجت بنفس الهمس: طيب ان شاء الله بقولها.. أي جدتي لاتزعلين منها تراها مهبوله شوي...يلا مع السلامه يمه
فهد بسخريه .... والله اختك ما عندها عقل لو عندها عقل كان احترمت امي بس بعد لمياء مالها ذنب ان جدتي تحط الحره فيها.... لمياء فتحت الباب و نزلت ... دخلت داخل البيت
فهد حرك مبتعد علشان يوصل جدته و يروح المسجد قبل لاتُقام الصلاه بيتهم قدام مسجد الحاره



رحيل
خلص الدوام بدوا البنات يطلعون لبيوتهم رحيل كانت تلبس عبايتها... نادت عليها بنت قالت لها : المديره تبغاك ضروي
رحييل الله يستر بعد كافي الي صار احس شوي و بموت : طيب بروح لها.... رحيل فسخت العبايه راحت تمشي بخطوات واسعه لانها تبغى تعرف وش تبغى منها المديره وتبغى تطلع من المدرسه بسرعه تروح غرفتها خلاص طفح الكيل تحسس حالها مظلومه والغصه واقفه في حلقها ... طقت الباب ... المديره : ادخلي ي رحييل ... رحيل أدخلت صوتها من القهر مبحوح : نعم امري... المديره كانت واقفه : اسمعي ي رحييل الي صار اليوم ما أبغى أي جنس في المدرسه يعرف مدري ليه عندي إحساس انك مظلومه ... علشان كذا ابغاك ما تتكلمين . ولا تقولين شي زين.. ..المديره تدري انها مظلومه بعد مكالمة المجهول لها بس هو حذرها ما تقول لها لان ... في ناس مدبره لها هالمقلب .. لازم تصدق رحيل انها انضرت ... لانه اذا اعرفوا انها نجت راح يرجعون مرة ثانيه يضرونها :اي بعد بغيت أقول قررت افصلك مو3 أيام .... الفصل أسبوع ... زين ... أي ي بنتي انتبهي من اللي حولك لاتكونين طيبه بزياده ... الله ينصرك ان شاءالله ان كنتي مظلومه
رحييل فيها البكيه : ان شاءالله ... أصلا ما لي وجهه أقول حق أي احد اني متهمه بترويج المخدرات .. قويه ذي ... الله يعطيك العافيه ... تأمرين ع شي ...المديره : الله وياك
رحييل طلعت من عند المديره و الغصه في حلقها تبكي بسخريه لا لا بعد جاء الفصل مع قرار زاوج من هو زوج المجهول ياربي ليش انا بذات الي انظلم وش اسوي دموعها تنزل مو راضيه توقف ... لبست عبايتها طلعت برا في ساحة المدرسه تنتظر حفله المدرسه مالها أي خلق تكلم خويتها ... كانت جالسه في الساحة عند الأبواب كانت مننزله راسها ع رجولها وضامه رجولها بيدينها .... رفعت راسها شافت ندى خويتها مع بعض الشله الي سمعتهم في الأرض ... هالدرجة ي ندى كنت مغشوشه فيك ... بس مادري ليه ما تأثرت لما تركتك
الله يهديك .... البواب ينادي .. ع البنات اللي في الحافله 3الي حارتهم (*******) يلا ي بنات تراه بيمشي عنكم ... .. طلعت رحيل والبنات الي معها في الحافله ..صعدت رحيل الحافله الحمدلله لقت لها مكان لانه الحافله مليان من البنات
السواق يأشر للبواب انه بيمشي ... البواب: حركك خلاص .. الي ما جاوا بكيفهم ... فعلاً حرك مبتعد عن المدرسه يوصل البنات لبيوتهم

لمياء
دخلت البيت متضايقة من تصرفات اختها ما تدري وش تسوي معها ودها تتهاوش خلاص لو صار في جدتي شي هي السبب لا تحسب حساب أي شي... من حسن حضها انها ماشافت أمها ... لانها بتنفجر بأي لحظة من تصرفات و طيشها ...صعدت فوق علقت عبايتها في الشماعه .. وفصخت نعلتها وانتم بكرامه وحطتهم في دولاب الاحذيه ... أتجهت لغرفة تبديل الملابس ... تأخذ لها ملابس مريحه .. جلابيه ناعمه لونها احمر دخلت الحمام تأخذ لها شاور تحس حالها قرفانه من الحر ... بعدها توضت ... تروح لأختها
اخذت شاور منعش ... لبست ملابسها .. توضت ل الصلاة الظهر... بعدها طلعت من الحمام وانتو بكرامه ...فرشت سجادتها تصلي ... كبرت....
@
@
في
تحس حالها فرحانه بالي سوته تدري انه غلط وان جدتها بتكون معصبه بس اهم شي م تركب مع فهد ... غثتني فيه
صلت الظهر انزلت ... تساعد أمها في المطبخ ... شافت جيسي وهي تقطع البصل ... في :جيسي وين امي ... جيسي : ماما يروح يصلي بعدين ايجي .... في بكسل خليني اطلع من المطبخ قبل لا يلصق فيني ريححة البصل .. حذفت عمرها ع الكنبه ... ما نامت عدل ...اصلا ي في متى انتي تنامين عدل ها .... شافت أمها طالعه من غرفتها ... : تقبل الله منك يمه
ام ياسر : ومنك صالح الاعمال .... أقول في بدل ما تنسدحين قومي ساعديني في المطبخ خليني أخلص الغداء قبل لايجي اخوانك وابوك ... في قامت عدلت من الجلابية : أصلا انا جايها اساعدك
ام ياسر مستغربه منها في جايه تساعدني وراها شي ... اكيد طفرت بجدتها بنتي وأعرفها تمشي متجهه للمطبخ : في قولي وش مسويه
في ببراءه : ماسويت شي.... في هاللحظة دخلت لمياء بسخريه : لا والله حلفي ... قولي لها وش سويتي
في توهقت لا لمياء اول مره اشوفها كذا لا بعد بتفتن علي الله يستر هي دايم تستر علي اذ سويت شي خطاء شكله طفح الكييل مني: صدق ما سويت شي .. فعلا ما سويت شي
لمياء مقهورة منها: لالا ...اسمعي يمه ترى بنتك اليوم سحبت ع جدتي وراحت مع مي ... ولا بعد تحسبيني صدقتك لما قلتي انك راجعه مع اخوي هذه يمكن جدتي تصدقها او تمشيها لك . خالد نايم . ياسر في العمل بعد شوي و يجي أي ع فكره جدتي تتوعد فيك
في تضايقت من كلام لمياء: هووو كيفي ما أبغى اجي مع اللي اسمه فهد غصب


 
 

 

عرض البوم صور الاسطوريه الهلاليه   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
انا بطبعي الوفاء بس في الحب خوان
facebook



جديد مواضيع قسم المنتدى العام للقصص والروايات
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t205179.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
Untitled document This thread Refback 28-09-17 04:36 PM


الساعة الآن 01:24 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية