لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

المنتدى العام للقصص والروايات القصص والروايات


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (1) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 21-10-17, 05:40 AM   المشاركة رقم: 46
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Oct 2013
العضوية: 260387
المشاركات: 54
الجنس أنثى
معدل التقييم: الاسطوريه الهلاليه عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
الاسطوريه الهلاليه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الاسطوريه الهلاليه المنتدى : المنتدى العام للقصص والروايات
افتراضي رد: انا بطبعي الوفاء بس في الحب خوان

 

ام ياسر قربت من في وقرصت اذنها: انتي مجنونه وش اسوي فيك ها . قولي وش اسوي
في تصصرخ : اه اه يمه يعور .تمسح ع مكان القرصه . لاغصب اروح معه . تأخذ لمياء عادي .. وش فيها اذ رحت مع مي . ولا علشان انه خطيبي. تقوول في نفسها مالت بس ع خطيبي...
ام ياسر : يمكن بتصرفك هذا يهون عنك ...ويمكن يفكر يقدم الملكه
في بخوف : لا لا لا الله لا يقولها ... اذ حددوا موعد الملكه ... ذاك الوقت راح تشوفون ووش راح اسوي.. واذا هون ابركه من ساعه
ام ياسر : ليه ناويه ع شي .... في أرتبكت بغت تخورها في الحكي : لا لا لا ولا شي ... ام ياسر : يلا بلا كثره كلام كل وحده ع شغلها ... أي نسيت اقولك ... ترى اخوكم خالد بيتزوج بعد أسبوعين
لمياء وهي تغسل كاس لها تسوي لها كافي تركت الي في يدها بصدمه : من جدك يمه ولا تمزحين معنا
ام ياسر تبتسم : لا صدق من اليوم راح نبدا نجهز وش دراني انا عن اخوكك مستعجل
في فتحت فمها : اها. من هي ان شاء الله سعيدة الحظ
ام ياسر وهي تطبخ وتحرك القدر التفتت عليهم : مي
لمياء: موصاحي اخوي ابداً .. بس كيف راح تجهز مي حرام عليه
في بفرح : ي سلام اهم شي عندنا عرس ... أي بعد نذلها. انا طول يومي معها ما قالت شي .. بكلمها واحرجها هههه
ام ياسر بسخريه : كيف تبغينها تقولك وانتي ما راح تخلينها في حالها عارفتك مي عدل علشان كذا ماقالت لك ..تصرخ عليهم : يلا كل وحده على شغلها نقزووا من صراخ امهم في راحت تقطع السلطه لمياء تشوف الغوري كان يغلي.....



ناصر
طلع من المسجد .... متوجه لبيت خالته ...يمشي لانه ركن السيارة قدام باب بيت خالته ... طق الجرس ... الخدامه ... معها نور جايه تركض ... نور انا ..انا بفتح ...: مين
ناصر ابتسم : انا خالو ناصر.... نور فتحت الباب رمت نفسها عليه : هلا نور حبيبتي ... وين جدو.. ناصر شالها
نور تأشر ع المجلس... مشى به وهو شايلها ... دخل المجلس شاف زوج خالته وعياله حوليه ... سامي وفارس
ناصر نزل نور علشان يسلم عليهم : السلام .. كلهم قاموا يسلمون بحب خشوم ... أبو فارس: وشلونك ي ناصر عساك طيب ... ناصر جلس: طيب طاب حالك ... انتوا شلونكم
نور جلست جنب جدها ...فارس أبتسم: الحمدلله بخير دامك بخير لك وحشه ي ولد الخاله
سامي : انا بعد بخيير ....... مشتاق لك
ناصر بمزحة : أي ما شاء الله عليكم ... اشوفكم تسالون عني .. حتى انا أشتقت لكم
سامي : لا وش عقبه ها بعد ماهزأتنا خخخخ... جات خالته ناصر قام سلم عليها : وشلونك ي خاله عساك طيبه
ام فارس : الحمدلله .انت وش اخبارك ...يلا فارس وسامي ساعدوني اجيب الغداء ...
ناصر رجع جلس مقابل أبو فارس .. فارس وسامي : ان شاءالله يمه ... راحو جابو سفره وفرشها سامي ... فارس شايل صحن كبير وفيه الملاعق... وملاحه وليمون ولبن وزبادي البارد والمويه ... وسلطة زبديه كبيره و صحون صغار لسلطة بداء يوزعهم في سفره.. ام فارس راحت تجيب صحن الارز كبير كانت مسوي كبسه ودجاج محشي : يلا تفضلو ع الغداء
قامو يغسلو يدهم ... بعدها جاو وجلسو ياكلون... ام فارس : تعالي حبيبتي نور ناكل داخل ... حياك الله ياناصر
ناصر يبتسم : الله يحييك ي خاله



بيت أبو ياسر

بعد الغداء مباشره راحت تركب القهوة عالنار ل ابوها وامها وجيسي تلم الصحون الغداء
وفي جالسه تكنس البيت بعد الغداء وتمسح الطاولات
عن الغبار راحت المطبخ .... تشغل ع الجمر النار علشان تبخر البيت بعد ريحة الاكل
ام ياسر تنادي ع لمياء : لمياء حبيبتي تعالي انا وابوك نبغاك شوي
لمياء تركت اللي في يدها ..ترجع تكمل بعدين :جيسي انتبهي عالقهوة.... جيسي :جين. طلعت من المطبخ شافت امها وابوها عندهم كلام الله يستر صاير شي
أبو ياسر يبتسم لها :تعالي حبيبتي ليش خايفة ....لمياء تجلس مقابل أمها وابوها:سم يبه.امرني ....ابوياسر :سم الله عدوك بدون مقدمات انتي أنخطبتي ..وابغاك تفكرين وهالمره مو رافض الرجال ابغاك تتزوجين واشوف عيالك حبيبتي انتي ....اسمعي الماضي خليه وراء ظهرك الحمدلله انه يجونك الرجال عدله غيرك حتى اللي سمعته زفت مو محصلها
لميا تضايقت تحس بضيقة كاتمه ع انفاسها حطت يدها ع حلقها يكفي اني جربت مرة ماأبغى اجرب مره ثانيه وخاصة انه وعدني وخان الوعد مااقدر صعب اللي تطلبونه مني وخاصة اني الحين احبه.. مانسيته راح اظلم الرجال معي تبغى العون من أمها بس شافت نظرات الترجي منها انها تفكر عجز لساني يخرج الكلمات من عقلي.... اللي يدور في راسها ودها تصارخ وتقول بس خلاص مو شرط البنت تتزوج من راح يسمعك ي لمياء .. حتى لو رفضتي اللي خطبك الحين .. راح يجيك غيره .. وشكل هالمره مافي مفر
ام ياسر تأخذ نفس :يمه حبيبتي انتي فكري في نفسك وفي مصلحتك وشوفيه ترى هو تزوج وبعد يمكن صار أبو
ابوياسر قام وجلس جنبها وحضنها :حبيبت ابوها فكري انا ماأبغى ازوجك غصب ...باس راسها ..لمياء بصوت فيه البكي:ان شاءالله يبه يمه ...بس لاتضغطون علي أكثر خلوني ع راحتي
ابوياسر أستبشر خير:لك الوقت اللي تبغين ...والحين تقدرين تروحين تكملين شغلك.... ابتعدت من الصاله متوجهه للمطبخ الحمدلله انه في موهينا .. ماتبغاها تسالها وش فيكك تبكين بصمت حطت يدها ع فمها خايفة تطلع صوت ماتبغى احد يسمعها كانه الزمن يدور ويرجع مرة ثانيه بس الخطيب غير مو ناصر أي بعد كنت في ذاك الوقت مبسوطه وفرحانه انه احد خطبها اما اليوم تحس بلخوف من التجربه مره ثانيه يمكن يخون فيها
جلست تساعد جيسي في المطبخ غارقه بافكارها تمسح المكان اكثر من مره يمكن خمس مرات مو حاسه بنفسها وهي تنظف ماتدري وش جالسه تسوي تحس حالها ملخبط وش فيك ي لمياء خلاص انسي ناصر انسيه .... جلست بعد ماخلصت مهمة التنظيف ...اخذت لها فنجان قهوة تحس بمرارة القهوة تحس واقفه في بلعومها ودموعها نزلت من عيونها تجري ع خدها واحمرار وجهها من البكي


تذكرت خطوبتها كيف كانت من ناصر...في اللي صار لها قبل اشهر تذكر ذاك اليوم كانه امس كانو جالسين في صاله الكل ام ياسر ابوياسر مقابلهم القهوة والشاي في وخالد ونادريلعبون بلاستيشن ياسر برا البيت كان الوقت العصر بدقايق دخل ياسرالصاله : السلام عليكم كيف احوالكم
الكل: الحمدلله : انت وش اخبارك مع الشغل ياسر : بخير دامكم بخير
ياسر كان واقف راح جلس قريب من ابوه وهمس له : يبه انا ابغاك ضروري في المكتب اوالمجلس
ابوياسر يحرك المسبحه :خير اللهم اجعله خير.. ياسر بنفس الهمس : كل خير يبه بس بكلمك في موضوع وانت ان شاءالله بتعرفه نروح المجلس ولا المكتب...
الصاله كانت تعجج بضوضاء بعده انتبهو لابوهم وياسر ...ياسر ابتسم : خير وش عندكم سكتوا يمه ملاقيف ... ابوياسر : اقول قم خلينا نروح المكتب
اقرب لنا .. وين اروح المجلس ... مشوار على ماتقولي الموضوع
ياسرضحك بهمس علشان ابوه مايسمعه : انا أقول من عليه طالعين ه********
ابوياسر : تقول شي ...ياسر: لالالا سلامتك ... دخلوا المكتب جلس ابوياسر مقابله ياسر بهدؤ: يبه انت تعرف خويي ناصر صح
ابوياسر يسند جسمه ع كنبه : أي اعرفه عز المعرفة .. وش فيه
ياسر بهدؤ: يبغى يناسبنا .. انت تدري انه خوش رجال بس فيه مشكله وحده انه ضعيف شخصيه امام ابوه يعني لو ابوه قال طلق لمياء راح يطلقها في أي لحظه
أبو ياسر بصراحة : هو طيب مختلفنا .. بس الرجال يكون له شخصيه ... اذا كذا ينعاف التالي .... بس انا لازم اعطي اختك خبر ... لانه راي الأول والأخير لها إذا وافقت الله يبارك لهم ... اورفضت كل شي نصيب ... شكلك يا ياسر موموافق ليه وهذا هو خويكك
ياسر يعدل جلسته: لا يبه انا مورافض ناصر كالرجال ونعم فيه وفي اخلاقه بس هوشخصيته ضعيفه مهزوزة مايناسب مع شخصية اختي هاديه في حالها ... انا ابغى الرجال تكون شخصيته قويه الكلمة مايثنيها
ابوياسر : انا معك بس لازم نشاور اختكك واذا وافقت لاتوقف في طريقها
ياسر : ان شاءالله يبه ... بس بقولها عن شخصيته وهي بكيفها طلعوا من المكتب
ابوياسر نظر ام ياسر بعيونه يعني ابغاك ام ياسر فهمت عليه قامت له وراحو غرفتهم

ياسر يكلم في : فيونه صبي لي شاي
في بعصبيه : نعم ليش تناديني بهالاسم كم مرة اقولكم لا تنادوني كذا قول في بس
نادر يقهرها اكثر : يناديها فيونه فيونه ...وش عندك ماعليك منها ياسر ... حبيبتي لمياء صبي لياسر ذي ماوراها الا الصراخ
في بقهر : انت وش دخلك زين انا واخوي حبيبي ياسر ننجاز ع بعض ... اووف
ياسريضحكك عليهم : خلاص في حبيبتي صبي لي شاي
في تمد لسانها لنادر : ان شاءالله ... قامت صبت له... نادر طنشها راح يكمل لعب مع خالد
لمياء جلست تفكر وش فيه بين ابوي وياسر بعدين نادى امي في ان
في تنادي ع لمياء: وش فيكك سرحانه ... فيك شي تعبانه
لمياء بهمس : لا مافيني شي ... بس ابغى اعرف وش فيهم ياسر وابوي عندهم شي ... ابغى اعرفه
في نفس همس اختها: أي والله ماادري عنهم ذولا الخبر اليوم بفلوس بكرة ببلاش
لمياء تعدل جلسستها قامت تصب لها قهوة وتاخذ حلا سنكرس : معك حق .... رجعت جلست
نادر يوجهه الكلام للمياء : اها لمياء تبغين اجيب لك الاقمشة اللي طلبتيهم لتصاميم
لمياء: صحيح ذكرتني الله يذكرك بشهاده ... ابغاك تجيبهم علشان الخياطات يبدون يخيطون
خالد يوقف لعبه ستارت : اها لمياء وش اخبار البوتيك حقك ... صرتي صحابت ملايين
لمياء ابتسمت :الحمدلله ماشي الحال.. انا اهم شي اضيع وقت فراغي في شي مفيد تعرف بعد ماجلست في البيت طقت جبدي ... مومهم الفلوس



بعدها الكل قام اللي راح يشوف اشغاله واللي راح لغرفته في عالمه الخاص ... فاضيه الصاله منهم
في غرفة ام ياسر
ابوياسر بفرحهه : ابشرك لمياء انخطبت
ام ياسر جلسه ع سرير جنب أبو ياسر بفرحهه : صحيح من اللي خطبهه الرجال سمعته طيبه
ابوياسر فرحان بناصر حتى لوفيه عيوب مافي احد كامل : ناصر خويي ياسر حاب يناسب ياسر يبغى يصير خال لعياله
ام ياسر مبتسمه فرحانه لبنتها : والله ونعم فيه والله اني اعده مثل ولدي ... ماشاءالله عليه وكله يمدح فيه ياسر
ابوياسر فرحان انه راح يكون عندهم فرح اذا وافقت لمياء: أي انا ناديتك علشان استشيرك والواضح انك تبغينه لبنتك ؟.... أي بعد ابغاك تكلمين لمياء وتستشرينها تعرفين بنتك حيويه وتستحي وانا ابغاها تأخذ رحتها في الكلام معكك
ام ياسر مبسوطه : أي والله انه نسبه يشرف حتى امه وابوه ع انه عصبي بس سمعتهم طيبه ... انا عادي موافقه عليه بسس راي راي بنتك
@
@

ام ياسر طلعت من غرفتها تبحث عن لمياء
سالت جيسي وين لمياء : ماما هذا كلو روح فوق
ام ياسر: خلاص روح انت شوف شغل زين : جيسي تهز راسها ... ام ياسر طلعت فوق تشوف لمياء
شافتها جالسه ع المكتبه وترسم تصميم جديد : الله يعطيك العافيه حبيبتي
لمياء : الله يعافيك يمه ... بمرح وش عندها الغاليه صاعده عندي وفوق عندك كلام صح...
ام ياسر بابتسامه جلست ع سريرها: طول عمرك ذكيه ي بنتي شوفي كل بنت ماردها تروح بيت زوجها صح
لمياء لفت بكرسيها ع امها مستغربه : ليه هالكلام يمه ... في شي
ام ياسر بابتسامه: حبيبتي انتي انخطبتي... لمياء حست بالخجل من امها ماتقدر تتكلم وش تقول من هو اللي خطبني ... ومن هالرجال اللي فكر فيني الخجل منعها من انها تتكلم مسكت دفتر التصميم تشخبط فيه تبعد عنها التوتر ... جاء فارس احلامها اللي دوم تفكر فيه
ام ياسر : فديت بنتي الخجوله ... بعطيك مهله تفكرين اخذي وقتك ... قامت بتطلع من غرفتها ..... لمياء بخجل : يمه من هو اللي خطبني ... ام ياسر التفتت لها بابتسامه : ناصر خوي اخوك ... حاب يناسب اخوك
لمياء صحت ورجعت للوقت الحاضر ...ع صوت اختى في: وش فيك ي لمياء صاير شي ... تمسك الكوب بقوة ... بعدت يدها عن الكوب ... مسحت دموعها ... لا مافي شي بس الرمل دخل في عيوني
في تناظر اختها بنص عين .... ماعليه ذي الكذب تمشينها ع جيسي موانا
لمياء تقوم تكمل شغلها مسكت المكنسه : كيفك صدقتي ولابكيفك ....تغير الموضوع ... كيف حماسك لملكة خالد ومي .... ماتبغى تكلمها عن خطبتها الين توافق او ترفض
في تمسك اختها لمياء ترقصها معها : والله انه فله راح يصير عندنا زواج ياسلام مستانسه حدي
لمياء شوي وتطيح: في يا مهبوله وقفي خليتي راسي يدور
في رحمتها ... :يلا كملي شغلك..في هرب من المطبخ.. لمياء تضحكك ع اهبال اختها: تعالي انتي بعد كملي الشغل معنا موتهربين... في من بعيد : لالالا بروح ارتاح بعد الغداء

جاسر/ في شقة
جاسرلابس بجامه نوم ومنسدح يفكر وش سوى عمه مع بنته قال له ولالا والله شكلها عنيده نوف .. اختصر انا بلا حفلة عرس بلا هم ... انا خايف عليها علشان كذا باخذها بدون عرس ... الا سمع جرس الشقة ... قام فتح الباب ... شاف عبدالعزيز : هلا عز ... صافحه ... وشلونك عساك تمام ان شاءالله
عبدالعزيز دخل معه الغداء ابتسم: الحمدلله انت كيفك مع شقة
جاسر صحيح انه متضايق انه بعيد عن اهله بس خيره : الحمدلله ... اهم شي مايكونون في خطر
عبدالعزيز دخل المطبخ .. ولحقه جاسر : والله حالتك تكسر الخاطر ... الحين كله بتاكل من المطاعم ... بس اليوم حماتك بتحبك .... يأشر ع الاكل للي في يده ...الا هي امي
جاسر يضحكك : اول شي الله يعطيها العافيه ليهه تكلف ع نفسها... ثاني ماراح أظل عزوبي كذا
عبدالعزيز كب ارز في الصحن .. واخذ السفره .. : يلا جاسر افرشها .. جاسر اخذ السفره منه : زين فرش سفره .. راح يجيب البيبسي في ثلاجة... ليمون والشطه وجلسو ياكلون .. مد علبة البيبسي ثانيه لعبدالعزيز
عبدالعزيز : بغيت اسالك وش صار ع موضوع العصابه
جاسر بحقد عليهم: الله ياخذهم ناووين يفجرون في مجمع في الخبر ... اسمع .. سالم وعدنان ... شاكين فيني ... بس ان شاءالله يوثقون فيني ... عصر ليموون ع الارز حرك بيده .. بداء ياكل .. بسم الله ..عبدالعزيز بداء ياكل وفتح علبة البيبسي يشرب رشفه : انتبه منهم .. وش سويت مع سمير
جاسر ياكل لقمه ويبلعها : والله ماادري عنه ... من ذاك اليوم ماشفته .. ولا ادري وش سوى مع بنت عمه
عبدالعزيز : مهبول هذا شرف .. المهم معلينا منه .. لازم تمسك عليهم دليل .. ولا لازم زعيمهم يطيح في يدينا
جاسر مقهور انه لين الحين مامسك عليهم ولا دليل : ماردهم يطيحون في يدي


ناصر
بعد الغداء الخدامه جابت شاي والقهوة ... فارس وسامي ..دخلوا داخل البيت ... لانه يدرون انه ناصر جاي يكلم امهم وابوهم ... نور اخذتها أمها تنومها لانها جالسه من صباح... ام فارس جالسه تصب ل ابوفارس القهوة مدت له الفنجان وصبت لناصر القهوه ومدته له
ناصر خذ الفنجان وشرب رشفه منه جلس يرتب كلامه اللي بيقوله لهم: خالتي .. عمي.. الكلام اللي بقوله ماأبغى امي وابوي يدورن خاصه ابوي ... امي انا ماأبغاها تعرف .. لانه اذا عرفت بتجلس تحاتيني
ام فارس بخوف : قول وش عندك خوفتنا عليك صاير لك شي
ابوفارس مد لها الفنجان علشان تصب له مرة ثانيه : صادقه ام فارس... اذا محتاج فلوس انا حاضر نعين و نعاون انت بس تكلم احنا مثل امك وأبوك
ناصر يعدل جلسته ماسك يده اليمنى في اليسرى وشاد عليها بقوة : لي الشرف انكم تكونون امي وابوي ... انا بصراحه :ابغى
انتهى

وش يبغى ناصر ؟؟اسرع واحد فيكم بكتب البارت باسمه



أهم شي تعليقاتكم تشجعني اعطوني توقعاتكم
أتقبل الرأي الناقد والحاقد ...الناقد يصحح مساري الحاقد يزيد إصراري
ما احلل ولا اسامح اللي ينقل الرواية بدون ذكر اسمي هايدي فتاة صحراء
سبحانك اللهم وبحمدك، أشهد أن لا إله إلا أنت، أستغفرك وأتوب إليك، لا إله إلا الله وحدهُ لا شريك له، لهُ الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير.

الله أكبر الله أكبر الله أكبر
لاإله إلا الله
الله أكبر الله أكبر ولله الحمد
الله أكبر كبيرا والحمد لله كثيرا وسبحان الله بكرة وأصيلا
لا إله إلا الله وحده صدق وعده ونصر عبده وأعز جنده وهزم الأحزاب وحده
لا إله إلا الله ولانعبد إلا إياه مخلصين له الدين ولو كره الكافرون
اللهم صلي على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد وعلى أصحاب سيدنا محمد
وعلى أنصار سيدنا محمد وعلى أزواج سيدنامحمد وعلى ذرية سيدنا محمد
وسلم تسليما كثير

[/SIZ
E]
[/SIZE]

 
 

 

عرض البوم صور الاسطوريه الهلاليه   رد مع اقتباس
قديم 03-11-17, 05:57 PM   المشاركة رقم: 47
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Oct 2013
العضوية: 260387
المشاركات: 54
الجنس أنثى
معدل التقييم: الاسطوريه الهلاليه عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
الاسطوريه الهلاليه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الاسطوريه الهلاليه المنتدى : المنتدى العام للقصص والروايات
افتراضي رد: انا بطبعي الوفاء بس في الحب خوان

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كيفكم ان شاءالله انكم طيبين
فديتكم وفديت ردودكم اللي تحمسني دوم
المهم كل اللي جاوبوا ع انه ناصربيخطب ام نور صح جوابكم
بس حبيبتيsoso 99 هي أسرع وحده جاوبت البارت باسمها


البارت السادس عشر (soso 99 )




ناصر فك يده دخلها في جيبه وطلع سبحته من التوتر يقعد يعدها حبه حبه حتى انه سارح في عالم اخر ... وده يقول كل اللي عنده.... ام فارس جالسه تراقبه قامت و جلست جنبه صبت له فنجان وحطت يدها ع ركبته تنبهه من سرحانه ... مدت له الفنجان...المفروض ناصر قال اللي عنده ويتكلم مو يسرح عندهم حس حاله سخيف ..ام فارس تشجعه وتحثه ع الكلام :ي وليدي تكلم قول اللي في خاطرك حنا اهلك مثل ما قلنا لك وإذ عندنا شيء ونقدر نساعدك فيه حنا حاضرين
ابوفارس ابتسم ويمزح معه : الا الفلوس ها ما عندي
ناصر ضحكك وتشجع من كلامهم وابتعد عن التوتر شوي هو مو خايف منهم هو خايف اذا عرف ابوه وش راح يسوي فيه لا لا لا يا ناصر خلاص يكفي انه تحكم في حياتي و ضاعت مني وحده ما ابغى اضيع الثانيه : لا ي عمي خيرك سابق ما تقصر معي ، انا وبصراحة بدون لف ولا دوران ..تكلم بسرعه : انا ابغى بنتكم ياسمين
ام فارس بصدمه: ايشش


سعاد
بعد ما تغدت قامت بتنظيف البيت وتعطره وتبخره واختها فرح تكنسه ....بعد ما خلصت شغلها راحت فوق .. ع طول اتجهت لغرفة تبديل الملابس اخذت لها بجامه واسعه مريحة ... دخلت الحمام .. تريح اعصابها جالسه تفرك جسمها بقوة كل ما تذكر ان عامر حضنها تنقهر ودها تفرك وجهها حيل بس تخاف يتشقق من كثر الفرك ... الله ياخذه اكرهه ... خلت المويه تنساب عليها بعدها حطت الشامبو ع شعرها فركته حتى طلعت الرغوه افتحت الدش انسابت المويه عليها غسلت شعرها عدل اخذت المنشفة تنشف شعرها وجسمها ... لبست البجامه
بعدها طلعت من الحمام و انتو بكرامه والمنشفه ع رسها ...تحس شعرها كثيف وطويل و طفشانه منه ودها تقصه .. بتشوف لها يوم كذا تكون مروقه وتقصه.. دخلت غرفة التبديل رمت الملابس الوصخه في السله بعدها راحت عند المرايه تنشف شعرها بشكل دائري .... اخذت المنشفة وعلقتها في الشمعه و طلعت من غرفة التبديل ... سعاد ماتبغى عامر يغازلها بالكلام ودها بس تتطفش فيه علشان يطلقها وتفتكك منه .. كل ما تذكر كلامه تنقهر ولا بعد حدد الزواج بعد 3 اسابيع .. وش بيسوي اذ سكر علينا الباب تقشعر جسدها مجرد تتخيل انها وياه وحدهم ..يمه ياربي .. ودي ادعي عليه بس ارجع استغفر ربي .. لانه في ناس تحبه وتخاف عليه ..اووف ..خليني اطلع بدال ما اني جالسه افكر فيه .. هذا اللي يبغاه هو ..راحت عند غرفتها سكرت الانوار : غرفتي منوره بنور الشمس ماله داعي الانوار فتحت نافذة التهويه لغرفتها .. شافت اللاب .فوق طاولة المكتب.. قالت خليني اجلس ع بعض المواقع .شافت انه طافي . ما فيه بطاريه ، وشبكته ع الكهرباء . بعدها رفعت عينها ع البوكس اللي جابه عامر اووه نسيته : خلينا نشوف وش جايب لي هـالعامر.. شالته حطته ع سريرها.. بدت تفتح الشريطه "الفيونكه" ووخرت الغطاء حطته ع جنب .. حطت يدها ع شفايفها بدهشه : وش جايب لي ذا ما بقى شي في السوق ألا شراه ..اوخص عنده ذوق عويمر...بدت تطلعهم من البوكس.. اول شي بوكيه الورد ...بداء على الورد انه ذبلان جلست تشمه اه ريحته تجنن .....طقم ذهب ... بعدها ساعه بعدها انتبهت للجوال تركت كل اللي في يدها واخذت الجوال فتحت صندوقة .. طلعته بحذر .. الحمدلله انه صار عندي جوال بدال اللي كسرته ... كأنه حس فيني .. ما تدري انه سأل اخوها عمر ... فتحت درج الكمدينو اخذت شريحة جوالها بدت تركبها في الجوال ...سوت عدادات الجوال .. راحت تثبت الواتس ... بعد خمس دقايق تم تثبيت البرنامج حطت الرقم وشافت رسايل كثيرره من المهنين لهها بملكتها واكثر المحادثات من حنان وعامر تجاهلت عامر راحت تكلم حنان .. هلا حنونه ووش اخبارك المهم ترى صار عندي جوال جديد يعني تقدرين تتصلين علي اذ بغيتي .. شافت محادثة عامر جلست تقرا بنص عين يا ربي منه الكذوب .. شوفوا وش كاتب لي صباح الخير حبيبتي كيفك اها عسى بس حلمتي فيني ... فديتك .. والله لو بكيفي اخذتك بدون عرس .. اشتقت لك ...قرات الكلام وكتبت له ... وقح وقليل ادب .. وش هالكلام اللي كاتبه ... رسلت له ..تدري انك قليل الادب ووقح وحقير ....


عامر
جالس في غرفته ..منسدح ع فراشه يريح ويضحك ع ردة فعل سعاد ما ينفع معكك الا كذا صبرك ماردك بتشاهقين بسمي يضحكك... زين شغلت الجوال
رد عليها زوجتي حلالي اكتب لها اللي ابغى زين وانا ماقلت شي غلط كل الي قلته متى بس تكونين في حضني ... خليتيها قليل الادب .. والله ما عندك سالفه
عامر اشتاق يسمع صوتها اتصل عليها ... ينتظرها ترد عليه لانها جالسه ع الواتس و ما ترد عليه يبغى يسمع صوتها حتى لو يتهاوش وياها .. سعاد تناظر الجوال يتصل بك رقم بدون اسم .. خافت لانها عارفه رقم عامر ... ما راح ارد عليك
عامر رسل لها .. والله اذا ما رديتي جيتك البيت وكلمت عمي ....وعاد عمي فديته حبيبي ويسمع كلامي ...سعاد خافت فعلاً يجي و يتهور ردت بعد الرنه الرابعه سعاد بنرفزه : نعم وش تبغى مني
عامر حط يده على قلبه يا زينك وي ي زين صوتك بس لوتتركين عنك العناد كان انا بخيير : في وحده عاقله تقول لزوجها وش تبغى . وبحدة :والله لو انك عندي كان ضربتك ع شفتكك
سعاد بطفش منه : انت وش تبي اللحين .. أي زين انك مو عندي
عامر بخبث : عادي اجي الحين عندك وأدخل غرفتك وانام جنبك .. اقدر اسويها ترا لا تتحدين زين ي حياتي
سعاد وجهها صار احمر من كلامه صدق وقح وقليل الادب تخيلته صدق نايم جنبها : تدري انك وقح وقليل الادب
عامر عرف انه احرجها : أقول حبيبتي.. وبجد :وش رايك تتكلمين معي بأدب . او اجيك واعلمك كيف تتكلمين معي بأحترام
سعاد طفشانه منه وده تقول له خلص علي وش تبغى وفكني من السوالف البايخه لا بعد يقول حبيبتي وع وع انا أكون حبيبته هذا اللي ناقص .ضلت ساكته لمده طويله
عامر لازم ابدا الخطوه الأولى علشان اعلقها فيني صبرك ي سعاد ... يعرف انها ما سكرت يسمع انفاسها ع الجوال :أقول حبيبتي ما ودك نطلع نتمشى مع بعض والله اني مشتاق لك عامر بصدق: حياتي انتي والله انا من دونك ولاشي واليوم اللي ما اسمع صوتك فيه اتضايق
سعاد خلاص طفح الكيل ما يفهم اني ما ابغاه يتغزل فيني بعد بقهره :انت ما تفهم ما ابغاك اهجيها لك حرف حرف علشان تفهم. ولا تقعد تقول ي حبيبتي و ما دري وش وع وع لا تقعد تتغزل فيني زين انا اكرهك
عامر بعصبيه : مو انا قايل لك ما تقولين لي ما ابغاك صبرك بس انا ارويك ... سكر الجوال عليها ... والله اني بموت قهر منها .. ي عامر انت كذا جالس تمسح بكرامتك في الأرض والسبب سعاد ... صبرك ي سعاد
ان معلقتك فيني و سحبت عليك ما اكون انا عامر ... يحس بحرقان والسبب كلامها ....... والله اني احبها و اموت فيها ... لدرجة اني خمس مرات ي سعاد وانا اخطبك وانتي ترفضين ... قام من فراشه يأخذ له علبة بيبسي بارد من الثلاجة اللي عنده ...يبرد قهره منها ويطفي حرقان المعدة ... يارب صبرني عليها ....... كل ما يكلمها يتضايق
وقف عند النافذه مسك البيبسي بيده شرب رشفه وبيده الثانية يشد شعره بقوة من القهر
لو بكيفي ما حبيتها ... هالقلب العنيد ما حب الا وحده كل شوي تهين فيني اخ ي قلبي تعبتيني معك ي سعاد

رحييل
رجعت البيت ... صادفت ابوها اعطاها ذيك النظره نظرات احتقار... بعدها رحيل ... طلعت غرفتها ما تبغى تشوف احد كافي اللي صار لها اليوم حذفت شنطتها ع كرسي المكتب .... شافت غرفتها مليانه اكياس ... ناظرتها بسخريه ... اكيد امي ... تسوقت علشان زواجي ؟...اي زواج .. أي خربطه .. ودي اهرب .. ودي اقول ل ابوي ما ابغاه .... حرررام عليك يبه ... بسخريه كأنه ابوي بيسمعني خليني اروح اصلي ابرك لي ... فسخت عبايتها رمتها ع الكرسي .. واخذت لها بجامه ... لبستها. رمت المريول في سله الملابس.....راحت الحمام . توضت.... بعدها فرشت سجادتها صلت ....بعدها ركعت ... بعدها سجدت وضلت وقت طويل في السجود تبكي تطلع قهرها من اللي ظالمها وتشكي للباري يارب ي رحمن انصرني ع من ظلمني حسبي الله ونعم الوكيل تشاهق وتبكي مو قادره خلاص روحها راح تتطلع من الظلم والقهر.. بعد رفعت راسها من السجود .....قامت تكمل صلاتها .... بعدها خلصت صلاتها ... سكرت الانوار وشغلت التكييف ما تبغى احد يسمعها وهي تبكي ... قفلت باب الغرفة ... و رمت حالها ع السرير... يارب انا مو عارفة مين اللي شوه سمعتي وكذب علي ومين اللي بعد يبغى يشوهني في المدرسه وش باقي لي انا بموت من القهر يارب ... الحمدلله ما شفت امي ... رحيل اختفت الابتسامه ع وجهها كله بسب الظلم الي حولها .... لا بعد يومين زواجي من الشخص المجهول بسخريه حتى اسمه ما اعرفه حطت يدها ع راسها لانها صدعت من كثر البكي ...ناظرت للاكياس...والله لو تدري امي لطاحت مريضه بسبب اللي انقال عني ... لا لا لا كلشي ولا امي ... أصلا كان ماجهزت لي شي .... يارب انت عالم بحالي اني مظلومه نزلت دموع القهر من عيونها


ناصر
ناصر توتر اكثر لما سمع صرخت خالتها ناصر يأخذ نفس : أي ي خالتي ابغى اخطب ياسمين
ام فارس مو مصدقه الكلام الي جالس يقوله ناصر : انت تتكلم جد ولا تمزح معنا
ناصر بهدؤ: أتكلم جد و لابعد ابغى اخذها واسافر معها في دورتي
توه بتتكلم ام فارس .. قطع عليه أبو فارس يأشره بيده : ناصر اسمع انا عادي انك تأخذ بنتي بس في مشكله. بنتي بترفضك ماراح توافق عليك
ناصر بضيقه : ليه ي عمي ... فيني عيب يخليها ترفض
أبو فارس : لا ما فيك عيب كامل والكامل الله. اسمع حكاية بنتي مع طليقها وليش راح ترفضك . يوسف تقدم لياسمين الحمدلله مشت الأمور و تزوجها وخلفو نور بعد سنه طلقها ليه ؟ بس مو هو الي تركها هي طلبت الطلاق . تذكر ناصر لمياء لما طلبت منه يطلقها .: تدري وش سبب طلاقها ي ناصر
ناصر يحس حاله في قاعة اختبار يا ينجح او يرسب : وش السبب ي عمي
أبو فارس بضيقة : لانه تزوج عليها وش السبب اللي خله يتزوج خويه جالس يمدح في اخته ليل نهار الين حبها وتزوجها . بس ياسمين شرطت عليه اذ يتزوج عليها يطلقها قبل يوسف ظل شهر رايح جاي بيتنا متمسك فيها الى الاخر هي عيت قالت ع موتي ما ارجع لك ، يوسف بالموت طلقها
بقهر: اليوم يتصل عليها يهدها يا ويلك ان تزوجتي والله لاخذ منك نور.. اذا عرف انها انخطبت
ناصر يجمع كف يده بقوة : اسمعوا ي عمي وخالتي . انا شاري نسبكم انت حاول معها راح نملك ونسافر ع طول بدون لأحد يدري مو خوف من احد بس الافضل انه ما احد يدري وإذ جاء ابو نور انا اللي بتفاهم معه
ام فارس بضيقه ع حال بنتها: بنتي تخاف يأخذ بنتها منها . وانت شفت كيف كانت حالتها شوي وتستخبل حنا ما نبغى بنتنا تضيع منا
ناصر وده يروح حق يوسف يعطيه ذاك الكف ع وجهه : ي خاله هذا هو تزوج ولا فكر فيها وش هـ الانانية فيه حلال عليه حرم عليها انا مصّر ي خالتي حاولوا.. معها ماراح تخسرون شي ... علشان نور طيب
ام فارس ترمي كلامها وجاء في الصميم : طيب انت الحين وش شعورك لما تسمع عن لمياء انها تزووجت ؟
ناصر جلس يناظر خالته بنظرات مصدومه
حس حاله بشي لا يمكن يوصفه هو حاول ينساها بس مجرد يفكر انها مع غيره يجن جنونه بس للحين هي ما تحل له : ي خاله لمياء ما صارت تحل لي والله يوفقها مع غيري وش اللي جاب طاريها اللحين . ليه ما قلتي اشواق مثلاً
ام فارس : لانك انت ما تحب اشواق ... واخاف اظلم بنتي معك
توه بيتكلم ناصر . أبو فارس يقطع عليه : لك لي تبغاه . وانا بحاول معها . بس اذ صار نصيب . والله ان رجعت لي تبكي راح تشوف شي عمرك ما شفته من ناحية انه ابوك وامك ما يدرون .. حاضرين بعد وش تبغى بعد
ناصر استبشر خير وقام باس راس أبو فارس ابتسم: تسلم ماتقصر أي زواجي منها ما رح يكون بسر ع طول .. انا ابغى بس اسافر لدورتي وهي معي.. بعدها يحلها ربي ان شاء الله .اذا رجعت خبرتهم بسالفة زواجي
ام فارس ما اعجبها كل اللي قالوه بس وش تسوي تنفذ كلام أبو فارس: اسمع ي ناصر .. انت ولد اختي ع عيني وراسي .. بس ها بنتي تحطها في عيونك سامع .. اذ صار نصيب
ناصر وهو واقف باس راس خالته : ان شاء الله .. من عيوني الثنتين ... يلا اخليكم .. ادري طولت عليكم بشروطي ... والله اني شاري نسبكم وبقوة
ام فارس تمزح معه :ها لا تخليني اهون من كلامك
ناصر : لا لا لا تكفين كلش ولا تهونين خلاص هذا انا بطلع كلميني ي خاله اذ وافقتوا زين . واذا رفضت وش اسوي بعد يلا السلام عليكم طلع و خلهم يتناقشون في الموضوع



الوليد 2:30
توه راجع من دوامه منهد الحييل ... صعد فوق لغرفته كان جمان عندي الحين كان تستقبلني بأبتسامه اوووف انا طفشت
متى نتزوج ونخلص....لا بعد كان جهزت لي الغداء والحمام علشان اخذ شاور .. ما اقدر اصبر متى تكون عندي .. دخل غرفته حط شنطة اللاب توب حطها ع طاوله التسريحة والجوال والسبحه طلع كل اللي في جيب ثوبه وحطهم ع تسريحه .. خلع ثوبه ورماه في سله الملابس .. : خليني اخذ شاور اريح اعصابي ...اخذ المنشفه معه .. دخل الحمام وانتوا بكرامه ..حط الشامبو في راسه يفرك راسه بشكل دائري ... وفرك جسمه .. فتح المويه البارده تنساب ع جسمه ..المويه تنساب عليه وهو يفكر.. يلا والله ودي اخذ جمان بدون عرس والله مشتاق لها وبقوة .. مجنونه من يوم رحت اشوفها في المستشفى ما شفتها الا مرة ..كل ما اتصل عليها ما ترد صحيح خجوله .. بس مولهدرجه عاد ودي اروح لها اللحين واخذها معي وش له انتظر شهر .. والله فكرة حلوه بس من يسمع لك ... سكر المويه اخذ المنشفه ينشف جسمه ... ولفها ع خصره وطلع من الحمام و انتوا بكرامه ..توجه لغرفة تبديل الملابس... يسمع رنين جواله .. بس مطنش يحسبها الهبله الهنوف ..نسيت هالايام كنت مشغول ما غيرت رقمي علشان افتك منها.. لبس ملابسه
لبس بنطلون بيج .. وبلوزه لونها ازرق فاتح ... طلع من غرفة التبديل وهو يسكر زرار بلوزته ... طفش من رنين الجوال .. اتجه لتسريحه يشوف هويه المتصل ..
استغرب ... جمون حبيبتي تتصل بك .. لا لا لا لا مستحيل
اكيد صار شي لجمان تتصل عليك .. ابتسم ورد عليها
الوليد بترحيب حار: هلا وغلا بحياتي كيفك عساك طيبه تصدقين مشششتاق لك وبقوه . وحسيتي فيني فديتك
جمان دموعها تنزل بايع كلام ي الوليد جمان تأخذ نفس : انا ..بخير بس من دونك .. المهم ممكن اطلب منك طلب وتنفذه لي
الوليد استغرب لهجتها الحاده : جمان وش فيك صاير لك شي . فيك شي ليه تكلمي كذا وش الطلب انتي تأمرين بس اذ كنت اقدر من عيوني ..
جمان من التوتر جالسه تلعب في شعرها بصبعها تحركه بشكل لولبي : ابغاك....تأخذ نفس بشكل كبير لانها خايفة من عصبيته : تطلقني
الوليد جن جنونه حاول يمسك اعصابه : جمان انتي فيك شي .. وانتي قد هالكلمه تقولينها لي
جمان تبكي وتشاهق : أي .. انت صلا ما تحبني .. وتبغى تلعب في مشاعري
الوليد دمه يفور وبصراخ: طيب جمان تبغين اطلقك هاه.. زين. سكر الجوال في وجهها من العصبيه ما قدر يجلس في غرفته خذ جواله .. وطلع من غرفته جري .. شاف امه وابوه و اخته ورده ... جالسين ع طاوله الطعام ... توه بيكمل طريقه .. أبو الوليد مستغرب شكل ولده معصب :الوليد وش فيك وين رايح تعال تغدا معنا
الوليد ياخذ نفس لانه ما يبغى يرفع صوته ع ابوه بسبب جمان : هلا يبه .. بروح بيت عمي
ام الوليد واقفه وهي تحط الرز ل أبو الوليد
ام الوليد :ليه صاير شي علشان تروح بيت عمك شوف الساعه كم اللحين
الوليد ما همه احد : رايح اجيب زوجتي عندي .. مش لازم نسوي حفله مدري ايش كافي اني صبرت الشهور اللي طافت
ورده مصدومه : انت اكيد انهبلت .. كيف تأخذها بدون حفله عرس ..
الوليد يمسك اعصابه : مومهم حفله عرس .. واذا مارحت اخذتها اللحين .. بتضيع مني .. يبه راضي عني
أبو الوليد ياكل لقمته بلعها وببرود : شوف ي وليدي اهم شي م تظلم بنت عمك معك .. وسوا الي تشوفه مناسب ويريحك سوه ... الوليد راح باس راس ابوه : الله لا يحرمني منك يتاج راسي .. طلع من البيت متوجه لبيت عمه
ام الوليد جلست : مو صاحي انت توافقه ع اللي بيسويه .. وش نقول لناس
أبو الوليد يصب له كاس عصير : اذ انا وقفت في وجهه بيسويه غصبٍ عنا .. ولدك متهور ما تعرفينه . أقول اكلي .. بس لا تفكرين في شي .. وش دخل الناس فينا هم اللي بيتزوجون ولا ولدي .. اكلي بس
ام الوليد تهز راسها .بصوت واطي ل ورده: ابوك بارد .. واخوك حار .. الغريبه انه اخوك ما طلع ع ابوك
ورده تحط لها سلطه : يمه لا تشغلين بالك كيفهم .. وسعي صدرك بس
ام الوليد بنفس الهمس: انا أقول من هو الي طلع ع ابوك انتي بارده مثله .. قامت تحط له اكل



 
 

 

عرض البوم صور الاسطوريه الهلاليه   رد مع اقتباس
قديم 03-11-17, 05:58 PM   المشاركة رقم: 48
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Oct 2013
العضوية: 260387
المشاركات: 54
الجنس أنثى
معدل التقييم: الاسطوريه الهلاليه عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
الاسطوريه الهلاليه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الاسطوريه الهلاليه المنتدى : المنتدى العام للقصص والروايات
افتراضي رد: انا بطبعي الوفاء بس في الحب خوان

 

ناصر
بعد ماطلع من بيت خالته جلس يتمشى بسيارته يفكر ليش ي خالتي تذكريني بلمياء.. أصلاً انت نسيتها علشان تذكرك فيها انا وش اللي خلاني اروح بيت خالتي واخطب غير انه ياسمين تشبها .. شكلي استخفيت وسمع صوت الاذان.. خليني اروح اصلي .. وقف عند اقرب مسجد
دخل صلى تحية المسجد .. سلم اخذ له مصحف وقعد يقراء الين تُقام الصلاة.. بعد بخمس دقايق رفع المؤذن الاقامه .. بدوا يصفون .. الامام :أستووا ،أقيموا صفوفكم وسدوا الخلل.. الله اكبر..


بيت أبو ياسر
أبو ياسر وخالد وياسر توهم راجعين من المسجد . دخلوا البيت شافوا مافيه احد اكيد يصلون ..كلهم جلسوا أبو ياسر في صدر الجلسه خالد و ياسر ع نفس الكنبة. ياسر ينادي ع جيسي: جيسيي.. وينك
جيسي جات تركض : يس بابا .. أيش يبقى
ياسر مصدع حده وده بقهوه تعدل مزاجه : في قهوة اذا فيه جيبها
جيسي : يس هذ مدام يسوي .. الحين يجيب..
ياسر يفرك راسه تعبان حده له يومين ما نام عدل بسبب الدوام
أبو ياسر : روح ريح جسمكك .. اكيد ترتاح ويطيب راسكك
خالد يحط جواله في مخبته : صح كلام ابوي ريح حالك كل ضاغط نفسك في الشغل
جيسي جات وهي جايبه القهوة والشاي
ياسر قام وصب فنجان لابوه مده له : مو زينه يبه نومة العصر ..ان شاء الله باخذ اجازه قريب خالد تبغى قهوة
ابو ياسر ياخذ الفنجان من ياسر : كيفك الي يريحك سوه
خالد : أي ياليت صب لي علشان تعدل المزاج... ياسر صب ل خالد ومد الفنجان له
ياسر جلس مسك الفنجان . ويشرب رشفه يرجع جسمه ع وراء علشان يتسند ايبتسم : تصدق ما صدقت انه انت خطبت ولا بعد بتتزوج بسرعه مهبول انت. الحين طول سنينك تأجل في سالفة الزواج. الحين تبغى تتزوج بسرعه
خالد ابتسم وعدل جلسته : شفت شلون. بهمس جدتك خلت فيه احد يأخذ رايه او يتنفس من رجعت من شغلي وهي ماسكتني تزوج تزوج . مافيه الا خالد في هالعائله .. الا تعال.. خالد يناظر ابوه كان يناظرهم ولا لا .. شافه ماسك الجوال .
ياسر يشوف خالد يناظر ابوه : وش فيك جالس تناظر ابوي في شي
خالد مقهور انه في رافضه فهد هو ما وقف معها : الحين انت تدري انه في ما تبغى فهد ولا تقولي ..ع اقل اقنعهم ان اختي ما تبغاه
ياسر يصب فنجان قهوة ويتلذذ فيها بسخريه : الحين انت بتوقف في وجهه جدتي وابوي . علشان يزوجونها غصب انت رجال ما قدرت ترفض كلام جدتي شلون في
خالد بضيقه : معك حق . بس يمكن على الاقل اقنعتهم او اقنعت اختي الحين جدتي بهمس تبغى في تتزوج معي
ياسر انصدم : ايش كيف وفي بتسوي سالفه لا صارت ولا استوت أي بعد أصلا انا ابغى في تأخذ فهد لانه هو الي بيعرف لها لا يغرك انه بارد تراه عصبي وبقوة
خالد شاف في ولمياء وامه جاوا بهمس : جدتي تبغى نملك عليها بسر وانا بكرة بوديها تأخذ تحليل وما تدري وش له .. احتمال اخذ لمياء معي علشان ما تشك بشي
ياسر استغرب من تفكير جدته ...سكت ما بغى يكمل الموضوع قدام في لانه لازم ما تعرف وإذ درت بتصير مشكله صب له فنجان ثاني : الله يعطيك العافية يمه ع هالقهوة لذيذة
ام ياسر تجلس بأبتسامه : الله يعافيك.. بالعافيه عليك
في جات تركض وجلست جنب خالد وحضنته خالد زين انتبه لها هالمرجوجه حط الفنجان قبل لا تجلس : مجنونه انتي بغيتي تكبين القهوة علي .
في بأبتسامه : الف مبروووووك يا اخوي مقدماً ع الملكة ع مي فديتك .. لا بعد ليش ما قلت لي زعلانه منك
خالد يبتسم : الله يبارك فيك بس ماصارشي للحين
في : لا بيصير ان شاء الله المهم انا برقص في عرسك الين أقول بس
ياسر بسخريه : ما همك الا الرقص .. يمكن ما ترقصين
في استغربت وهي زعلانه منه: اهم شي في العرس الرقص. شكلك حاقد علي ي ياسر
ياسر بحزن عليها لانها بتملك وهي ما تدري يرقع لها علشان ماتشكك : لا وش دعوه احقد عليك انا قصدي انك طول يومك بتكونين جنب مي
في : في هذه معك حق
ام ياسر تصب لها قهوة وتوجهه كلامها لخالد: يلا ي خالد طلع فلوسك خلينا نجهز لك
خالد بق عيونه : يمه انا ما عندي ولا قرش طفران وبقوة
أبو ياسر دخل جواله في جيبه : اجل وش له تستعجل ع الزواج ها
خالد يعقد حواجبه : وش اسوي في جدتي انا . هي اللي تحن فوق راسي
بيرد عليه أبو ياسر . الا نادر دخل عليههم الصاله : السلام عليكم . كيفكم . عساكم تمام ان شاءالله
الكل رد السلام عليه . راح يبوس راسه امه وابوه وجلس جنب لمياء.: الحمدلله اني حصلتكم كلكم. عندي موضوع بفاتحكم فيه
في تطفر فيه : وش عنده الدكتور جاي عندنا وراك شي
نادر موفاضي لمناقراتها طنشها
أبو ياسر: خير صاير شي لك او امك او ابوك فيهم شي تكلم
نادر اخذ علبه المويه من صحن وشربه دفعه واحد اخذ نفس : انا بتزوج بعد يومين . لا وش يومين اليوم راح نص . يوم ونص . استعدوا
الكلهم بصدمه : ايشششششششش؟

الوليد
يسوق سياره بتهور من العصبيه .. وصل بيت عمه
بسرعه وسحق بريك قوي .. خذ جواله يكلم. زايد
رد عليه زايد كان جالس في الصاله في جناحة بسرعه لانه شاف اكثر من مكالمه الوليد ..لانه الوليد من طلع من بيتهم وهو يتصل عليه زايد يحاول يمسك اعصابه : هلا زايد انت في البيت
زايد ابتسم : أي انا في البيت . ما شاءالله هالدرجه مشتاق لي علشان تتصل اكثر من مره
الوليد بهدوء : زايد ترى والله مو رايق لك . اسمع انا عند بابكم
زايد استغراب من عصبية الوليد : طيب انا جايك الحين
طلع من الجناح . شاف امه وزوجته والعيال في صاله
طلع بسرعه . بدون مايكلمهم .
ام زايد : امل وش فيه زووجك طلع بسرعه صاير شي
امل تهز كتوفها : علمي علمك يمه مدري عنه . مصيرنا بنعرف
ام زايد : معك حق
@
@
الوليد لابس نظاره شمسيه نزل من السيارة وقف مسند جسمه ع السيارة وينظر غرفة جمان يحس حاله مقهور منها لازم يسوي كذا
هو يعرف جمان ..صحييح انها خجوله و حيويه . بس اذا قررات قرار ماتترجع عنه لازم انفذ لها انا الي علمتها كذا . بس ماراح اخليها ....هي لي .
زايد طلع من البيت شاف الوليد وقف واضح عليه انه فيه شي: الوليد
الوليد اعتدل في وقفته حب ع الخشم : هلا زايد في كلام بقوله وأتمنى تسمعني الى الاخر
زايد يرحب فيه: ادخل داخل بأول. بعدين نتفاهم . الوليد دخل وراه زايد . زايد شغل الانوار وتكيف : اسمع بروح اقولهم يجهزون القهوة
الوليد كان واقف ماسك يد زايد: اسمع انا مو جاي اتقهوة اسمعني في اللي جاي اقولك أياه
زايد جلس وجلس معه الوليد خاف وش يصير : الوليد في شي
الوليد يأخذ نفس : اسمع زايد يحاول انه ما يصدمه بكلامه : بسالك لو اخذت جمان معي اليوم . عادي ما تزعل
زايد استغرب : يعني تتمشى معها اليوم. ولا في شي ثاني
الوليد يتكلم بسرعه : ابغى اخذها معي يعني بدون عرس. اها عادي
زايد عقد حواجبه : ليش صاير شي . تكلم الوليد
الوليد يأخذ نفس : اختك اليوم متصله علي وطالبه الطلاق وانا مستحيل اطلقها . جيت اخذها معي . وإذا تبغى حفله اسوي لها وهي عندي ها وش قلت
زايد عصب من تصرف جمان بهدوء : هي زوجتك تبغى تاخذها . خذها مارح اقولك شي . ترى حفله العرس مظاهر بس
الوليد يحاول يرتب كلامه : اجل شوف لي طريق
زايد منصدم : الحين تأخذها . اصبر امهد لها الموضوع
الوليد شبك يده اليسرى وشده بقوة ع يده اليمنى : زايد مافيني صبر . وانت عارف اختك لازم ارويها اني جاد
زايد حس في الوليد وعارف اخته اذا صَرت ع رايها مارح تغيره: خلاص بشوف لك طريق . زايد دخل داخل البيت شاف امه وامل جالسين في الصاله يسولفون : امل روحي الجناح لانه الوليد بيدخل بيشوف زوجته
ام زايد وامل مستغربين وش صاير .امل : ليه صاير شي
زايد معصب من جمان وحط الحره في امل لانه فشلته قدام الوليد بصرخ : تحركي بسرعه تراني مو فاضيه اسولف معك
امل تضايقت لانه اول مرة يصرخ عليها قدام امه . خذت جوالها من الطاوله راحت جناحهم تحت هي زعلانه منه
ام زايد ساكته شكله صاير شي قوي زايد اتصل ع الوليد : يلا تعال طريق سلك

ناصر
كان يتمشي بسيارته من كثر سرحانه منتبه انه راح الكورنيش فاق من سرحانه انتبه انه في كورنيش نصف القمر ي كثر سرحانك ي ناصر زين انك ماتروح فيها بسبب السرحان . ركب السيارة نزل يمشي متوجهه البحر ع انه الأجواء رطوبه بس ماحس بشي .. الام وضيقه الي في قلبه نسته بشعور اللي حولينه ..خالته ذكرته بالمياء صعب انه ينساها
دموعه نزلت قهر من ظلم من ابوه وزوجته اشواق . لو ابوه ماتدخل في حياته كان الحين هي زوجاته ام اولاده اه يالمياء الكل يحسبني نسيتك مايدرون اني اتناساك بس خالتي فتحت الجروح ما تسكرت أصلا ..كان واقف وجلس ع الرمل كان لابس ثوب ومسوي غترته حمدانيه جلس ومسك رمل بيد بقوة : ليسشششششششششششششش كنت ضعيف ليش ماوقفت في وجيهم ليش سمعت كلام لمياء وطلقتها دموعه تنزل قهر وظلم . الحمدلله شاطى كان فاضي ولا كان قالوا عني وش هالمجنون


رجع بذكرياته ل وراء يوم انه يخطب لمياء وكان جالس يقنع أبوه فيها لانه رافض قطعنا انه يأخذ من برا العائله.
جلس في المجلس في بيتهم مسك سبحة ولبس ثوب بدون الغتره وطقيه وجالس قابل ابوه يحاول يقنعه في زواجه من لمياء
ابوناصر بحد : لا يعني لا انت ماتفهم وش فيها بنت عمك
ناصر بضيقه : يبه تكفى انا مابغى الا هي . بنت عمي الله يوفقها مع غيري . تكفي يبه
ابوناصر بصرمه : انت وش فيك ماتفهم . وبوقاحة ليكون عندكم مراسيل الحب وانا مدري يمكن ليش لا ما دامك مصر
ناصر انصدم من تفكير ابوه الوقح . : لا يبه وش هالكلام بس حبيت اناسب خويي .يحاول يرتب كلامه : يبة الله يطول بعمرك تكفى لو مرة خليني اسوي شي لنفسي بقراري انا مو انت تاخذه عني القرار.. انت ابوي ع العين والراس لو مرة اخذ قرار بنفسي . خليني اختار شريكة حياتي . انت لي دخلتني المدرسه الثانويه بكيفك معنى ودي مدرسه ثانيه . حتى الجامعه دخلتني ع كيفك ولا بعد تخصص انت الي اخترته لي كل شي في حياتي انت اخترته . بس اترك لي اني اختار زوجتي بنفسي .. والله اذا ماخليتني اتزوجها راح اسافر مارح تشوفني خير شر
ابوناصر بجبروت وسخريه : قص علي أصلا ماتقدر تطلع من البيت شلون من الشرقيه بكبرها اها
ناصر بصدق : لاني عارف انك مو مصدقني وتحسبني اكذاب عليك . والله العظيم اني مجهز شنطتي واذا تبغى روح شوفها
أبو ناصر كل شي ولا انه ولده يتركه او يبتعد عنه . علشان كذا هو يخاف يأخذ من برا العائله يمكن زوجته تغيره عليه : خلاص مع اني مو راضي ع هالبنت بس دامك تبغاها . نروح بكره نخطبها لك رسمي . ولا اقولك شوف خويكك كلامه واخذ ضوء الأخضر منهم. كان وافق زين واذا رفضو جاتها منهم
ناصر قام باس راس ابوه : مشكور يبه والله انك فرحتني بالحيل الله يسعدك أي اذا هم ارفضو جات منهم .. الحين بروح اكلم ياسر . عن اذنك يبه طلع من مجلس ع دخلت امه ..
أبو ناصر : اذنك معك .. هل الي سويته صح . بس انا ماابغاها لولدي . يمكن تكون البنت طيبه ليش حاكمه عليها من الحين اذا شفت ناصر تعلق فيها . بخليه يتركها .. أي راح اخليه يتركها بأي طريقة المهم يتركها اذا شفتها تغيرت علي فاق من سرحانه ع دخول ام ناصر
امه شافته مبسوط اعرفته انه زوجهه اقتنع أخيرا دخلت وجلست جنبه فرحانه :أي ..يابوناصر والله انك سويت خير لولدك صدقني راح تشوف ولدك مبسوط مرتاح معها وسعيد وخاص انه هو اختارها
أبو ناصر مقعد حواجبه : الله يكتب الي في خير مع اني ابغاه يأخذ اشواق
ام ناصر تضايقت ماتبغاه يأخذ اشواق خير شر لانه اخلاقها زفت مو شرط تكون جميله وحلوه علشان ناخذها . لازم تكون خلوقه مودبه هي للسانها ش طول ع أمها ووابوها ماتحترم احد هذا الكلام يدور في راس ام ناصر ..
ام ناصر : الله يوفق اشواق مع غيري وليدي

اشواق
سمعت بخطابة ناصر للمياء . تضايقت بتمووت جالسه تدور في غرفتها مابقى فكره تدور في راسها علشان تضبط وناصر ما يملك ع لمياء .. حتى سحر حاولت..
تسحر ناصر بس هي هونت تسوي لها سحر خوفه من أمها وابوها بس ماخافت من ربها .. كل هذا حب تملك
حتى انه كذا مرة أرسلت ل لمياء رسائل من يوم خطبته من ناصر انه مايبغاها مغصوب عليه .. بس لمياء ردت عليها لو تنبحين الى بكره مارح اصدقكك . أي ع فكره انتي معزومه ع ملكتي من ناصر .. بعدين عطتها حضر لانه اكيد بتزعجها برسائل . اشواق ماتت قهر هالدرجه ماتصدق جلست ع سريرها . لازم افكر بخطه حتى لوماتنجح الخطة بشكل كبير المهم ادور أي سبب يخلي عمي يوقف معي . ناصر يكون لي اموووت اذا كان لغيري

محمد /قبل ساعه
كان جالس مع ابوه في حديقة البيت ابومحمد : اسمع ي محمد . انا ناديتك علشان اعطيك خبر . اني خطبت البنت لك . باقي انتظر يردون علينا
محمد انصدم : يبه انت قلت لي فكر . ماقلت لي بتروح تخطبه . يمكن مابغاها
أبو محمد بصرمه : لاتسوي مثل اختك سعاد .. انا خطبتها وخلاص وان شاءالله من نصيبك
محمد يحاول يرتب كلامه :يبه افهمني . انا ابغى اخذ وقتي في التفكير .. هذ زواج مولعبه .. وإذ انت مستعجل ع زواجي . زوج عمر



 
 

 

عرض البوم صور الاسطوريه الهلاليه   رد مع اقتباس
قديم 03-11-17, 06:00 PM   المشاركة رقم: 49
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Oct 2013
العضوية: 260387
المشاركات: 54
الجنس أنثى
معدل التقييم: الاسطوريه الهلاليه عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
الاسطوريه الهلاليه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الاسطوريه الهلاليه المنتدى : المنتدى العام للقصص والروايات
افتراضي رد: انا بطبعي الوفاء بس في الحب خوان

 

ابومحمد مسك سبحته اذ قلت له مطلقه وش بيسوي : محمد اسمعني عدل ي محمد .. انا ابغاها لك ..بهدوء: بعد البنت مطلقه
محمد جن جنونه : يبه شنهو مطلقه لالالا ماابغاها خلاص روح قوول لهم ولدي هونه
ابومحمد بعصبيه : محمد .. وش كبرك وشيب غطى راسك وتكلمني كذا .. بتاخذها يعني بتاخذها
محمد بوقحة : ليش ماتخذها انت.قام ابو محمد وعط ذاك الكف خله يتحسف ع كلامه: انا تقول لي هالكلام صدق معرفت اربيك . ياحسافه ي محمد . لو امك هنا كان انقهرت من كلامك
محمد تضايق غبي ماتعرف كيف تثمن كلامك راح بسرعه يبوس يد ابوه نزل يبوس رجوله : اسف يبه .. والله تعرفني في لحظة الغضب ارمي كلام مااثمنه اسف سامحني لك الي تبغاه
ابو محمد بصرمه وزعلانه منه : وش خليت لسعاد ها .. اذا ماخذت البنت . لا انت ولدي ولااعرفك . الحين روح عن وجهي ماابغى اشوفك بعد الكلام الي قلته لي
محمد نزل راسه .: اسف يبه سامحني موقصدي طلعت كلمه من فمي . تكفى يبه .. ماراح امشي الين تسامحني
ابومحمد معطيه ظهر : الحين انا زعلان منك . بعدين اذا هديت تعال كلمني . تراكه يتندم ع كلامه محمد من القهر رفس الكرسي برجوله طاح الكرسي ع الارض.. كيف تقول لاابوك هالكلام .. انت غبي ماعندك عقل لا بعد امي اذ درت بتصير مصيبه بتطيح ع راسي وين العقل راح في يجلس ع الكرسي تتكى ع الطاوله
وحط يده ع راسه ياربي من الحين كرهت البنت هي سبب في اللي قلت ل ابوي طيب ي محمد ع اقل سيرت ابوك بعدين سويت اللي تبغاه ..بسخريه لا بعد مطلقة خوش صبرت سننين . واخر شي تتزوج مطلقة ياربي استغفرالله حس بضيق ودي اصرخ لاني عصبت ابوي وش استفدت الحين غير انه زعلان مني .. والله ل امشي وراء كلامه وانا مغمض اهم شي يرضى عني.. طلع من البيت ماله وجه يواجه ابوه

الوليد
الوليد دخل الصاله احم احم زايد كان واقف : داخل الوليد
الوليد دخل يحاول يبتسم ل ام زايد راح لها باس راسها : كيفك يمه عساك طيبه..
ام زايد :بخير دامك بخير. في شي صاير ل امك و ابوك فيهم شي
الوليد واقف يبتسم : لا يمه مافيهم الا العافيه ان شاءالله . يمه عن اذنك بروح اشوف زوجتي . زايد بيفهمك كل شي
ام زايد : أي يمه روح لها . تدل غرفتها صح
الوليد يبتسم : أي يمه ادلها .. يكلم نفسه كيف مادلها وانا صغير كنت كله عندكم.. راح متجهه غرفتها يمشي في ممرات غرفتها تحت هم عندهم دور ثاني فيه غرف بس فضلو يستخدمون دور تحت افضل لهم .. وصل غرفتها طق الباب
جمان كانت لابسه بجامه لونها رصاصي عليها رسوم متحركة جالسه تذكر عندها امتحانات وهي تمشي في غرفتها .. قربت الاجازه .. وش راح يسوي الوليد هل راح يطلقني .. انا ماابغى الطلاق بس هو اللي حدني .. دامك تحبها ليش تعلب علي .. خلاص اكيد بيطلقني لانه الوليد . هو الي علمني . الي ابغاه ينفذه لي طيب او غصب .. مع اني متضايقة بس خيره .. جمان انتي تحبينه... لالالا بس تعودت عليه. انا من يوم شفت الهنوف ورسايله له عهدت نفسي مااحبه . ان شاءالله اوفي بالعهد .. جمان فاقت من سرحانها.. ع صوت طق الباب.. وهي معطي الباب ظهرها : دخلي ي امل مايحتاج تطقين الباب .. الوليد دخل وسكر الباب وقفل بالمفتاح وحطه في جيبه : واذا اللي طق الباب مو امل
جمان التفت شافت الوليد خافت كيف جاها هنا الكتب الاقلام طاحو من رجفتها : انت وش تسوي هنا . نزلت خذتهم حطتهم ع طاوله
الوليد قرب منها وهي ترجع من الخوف : جيت اشوف حبيبتي وش تقول وش تامر فيها هي بس
جمان تحاول تقوي نفسها : أي ابغى اتتطلق . وخاص انك جالس تلعب بمشاعري . واطلع برا غرفتي
الوليد يبتسم ع جنب وهو يقرب منها وهي ترجع الخلف صدمت الجدرا : تبغين اطلقك . انا ماتزوجتك علشان اطلق .. حصرها في زواية الغرفة وحضنها بقوة وهمس لها في اذانها :انتي لي سمعتي .. الوليد يبتعد عنها شوي جلس يناظرها ويناظر عيونها شاف الخوف في عيونها.اه ي عيونها عذاب
جمان في هالبكي: الوليد ابعد عني .. وهي تحاول تدف ..انت وش تبغى مني . انا قلت لك طلقني
الوليد ابتعد عنها وراح جلس في سريرها حط رجل ع رجل: انا قلت لك ماني مطلقك . تدري ليه انا جيت لك
جيت اخذك نروح جناحنا يلا جهزي نفسك خليني نروح
جمان انصدمت وش يقول هالمجنون : انت اكيد في عقلك شي صح . ماراح اروح معك
الوليد ابتسامه: اكيد اني بنجن وخاص انك تبغين اتركك اذا ماعندي عقل طلقتك بخبث :عادي ماهي بمشكله . ننام هينا اذا ماتبغين نروح جناحنا . الوليد قام وانسدح في فرشها : تصدقني غرفتك غريبه بهالاالوان .. معلينا . اذ غيرتي رايك. صحيني من النوم ونتلحف سو حاله بينام
جمان وجهه صار احمر من الخجل وش يسوي هل مجنون نام بسريري اذ عيت صدق يسوها ينام هنا جمان قربت من سريرها توه بتحط يدها تقول قوم الا فتح البطانيه خافت وترجع ع وراء : ها غيرت رايك .ترى زايد يدري اني هنا وقال خذها باملابسها .وبمكر : وسريرك مريح ويشجع ع النومه ويازين هالريحه يشم المخده ريحتها عطر جمان.. ها نام هنا
جمان بخوف الوليد متهور ماهمه احد فيها البكي انه اخوها قال اخذها عادي مقهوره منهم وانحرجت اخوها يدري انه الوليد عندها في الغرفه بضعف وانكسار: زين بروح اجيب عباتي
الوليد قام وحضنها : حبيبتي انتي . والله مارح اظلمك شفتي اني احبك . ولا تشكين في حبي مرة ثانيه . يلا جهزي اغراضك انا ماراح اطلع من الغرفة الاورجلي ع رجلك
جمان هزت راسها ماتقدر تتكلم . لانهم ماتبغى تصرخ عليه هنا لما تروح معه بتطلع كل الي في قلبها : زين . راحت تبدل ملابسها في غرفة التبديل لبست جلابيه ناعمه ولبست عبايتها وطلعت له مقهوره وحزينه ع نفسها اخذت كتابها مراجعاتها علشان تذاكر
الوليد كان جالس ينظر في غرفتها مد يده لها : يلا حبيبتي
جمان ماتبغى تمد يدها له .بس هو جاء جنبها واخذ يدها غصبنا عنها وودخل أصابعه في أصابعها يدها ضعت في يده فتح الباب يمشون في الممرات دخلو صاله الوليد : اها يمه وضح لك زايد صح راضي عني
ام زايد فيها البكي انها بتفارق بنتها : الله يوفقكم ي وليدي . بس حط جمان بعيونك
الوليد ياشر بعيونه : ان شاءالله اكيد لاتوصين حريص هي في عيوني
جمان ودها تروح ترمي حالها في حضن أمها . بس ماتقدر لانها بتشك انها تبكي . ماتبغى أمها تتعب اوتفكر فيها
الوليد : يلا اجل نخليكم
زايد قام متجه لهم سلم ع جمان وحضنها : هذا في مصلحتك وانا اخوكك لاتحقدين علي.. جمان ماردت عليه لانها مقهوره منه
الوليد ترك يدها علشان اخوه يسلم عليها جمان احضنت زايد بقوة ودها تقول لاتخليني اروح قول له اختي ماتبغى تروح معك . بس زايد خالف توقعاتها ابتعد عنها : يلا الله يوفقكم . أي الوليد لا اوصيكك عليها
الوليد رجع مسك يدها بتملك : ان شاءالله . يلا مع سلامه
الوليد وجمان طلعو من بيت اهل جمان . الوليد في راسه فكرة

في بيت ابوياسر
لمياء جالسه ترجع ذكرياتها ع وراء يوم يكلمها ياسر يحاول يثنيها عن قرارها انها توافق ع ناصر . وكانوا يتمشون في حديقة بيتهم
لمياء بخجل : ياسر كافي انه خويك. وسمعته طيبه هذي بحد ذاته يخليني اتمسك فيه
ياسر يأس من انه يقنعها : كيفك بس ها موتجيني بعدين تقول لي . ياليت سمعت كلامك .. انا قلت لك انه ناصر ضعيف الشخصيه . لا تلومين الا نفسك
لمياءبضحكهه : مااراح اقولك وإذا جيت وقولتك لك اكيد انت بتفتح لي يدينك . اعرفك اخوي مستحيل تتركني بدون ماتمد يدك لي ...لمياء بمرح وخجل : اها مافي مبروك ل اختكك حبيبتك
ياسر حضنها : الف مبروووووك ي حبيبتي . واكيد بمد لك يد العون انتي اختي نور عيوني
لمياء ابتعدت عن حضن اخوها : فديتك الله لا يحرمني منك .. اخليك الحين بروح ابلغ امي وابوي مرجوجه في ..
اكيد بتستانس .ياسر : خذي راحتك .. ابتعد عن اخته يالله انك توفقها ولا تشوف ضيقة في حياتها . الله يحميها يارب
لمياء صحت من سرحانها ع صرختهم كلهم : ايشش
لمياء : وش فيكم صاير شي .. في بصدمه من اخوها نادر : اخوكك المهبول يقول بيتزوح بعد يوم ونص
لمياء بصدمه : من هو
ام اياسر ترد علي لمياء : نادر ..
لمياء : ليش صراحه انت واخوك نحنن فوق روسكم تزوجوا بالموت وافقتوا .. يوم وافقتوا تبغون تتزوجون بسرعه
خالد يرد ع لمياء: انا ع الاقل بعد اسبوعين انا عندي عذري ماقدر اصبر لانه وراي سفره . اما نادر مهبول
أبو ياسر بشك : نادر انت مسوي شي للبنت مو معقوله أبو البنت يوافق كذا
نادر بقهر يشك فيه سبب رحيل زفت: لالالا يبه لا يروح فكرك بعيد. انا وش اسوي في ابوها . هو الي قالي
لو تبغى اخذها الحين . ولا تدفع ولا ريال بس انا مو راضية قلت لازم ابلاغ اهلي. بس انا بسوي بأصلي.. وصل انا ماعرفها ولاشفتها بس مجرد خطبه
ياسر بااستغراب : وش هالابو الغريب . كذا بسهوله بارده مبرده
خالد يطنز ع نادر : وش عليك جاتك جاهزة من مجمعيه
نادربعصبيه : ترا انا مو فاضي لا مزحكم . اها يمه ويبه
وش قلتواا خالد وياسر سكتوا لما شوفوه معصب
ام ياسر : اذاا امك وابوك راضيين . حنا ماله داعي . نوافق في طريقك
أبو ياسر يأايد كلام ام ياسر : الله يوفقكك . ماحنا ضد فكرت زواج . بس حنا مااعجبنا الاستعجال فيه
لمياء هي مستغربه من هي البنت وليه ابوها مستعجل كذا : نادر انت من جيت وانت جالس تقولون بتزوج من هي البنت
نادر بسرعه تكلم ماهم احد بشوف ردد فعلهم : رحيييييل اخت ناصر
لمياء بصدمه : وش . بهمس له : انت وراك شي صح
نادر بنظرات مافهمت : لا ولاشي . بس حبيت اناسبه في شي ذا
ياسر شك فيه : مابغيت الا اخت ناصر . نادر وش وراك تكلم
نادر عصب وقام : شوفوا انا اخترت البنت وخلاص . عطيتكم خبر . اقتنعتوا زين ..وانتوا بكيفكم . اهم شي امي وابوي بتهرب : اها يمه يبه خلاص . راضيين عني
ام ياسر : روح الله يسعدك دوم يارب
ابوياسر : الله يوفقك ويسهل امورك ..
في مستناسه: وناسهه.. لالالا يوم ونص عرس . بشري بعزك ي اخوي من يفله لك . بس اها االله الله بنقوط لي
كلهم ماتو ضحكك ع كلام في .. نادر راح باس راس في : أي هالكلام اللي يفرح القلب مو اخوانك ولا يهمك لك اللي تبغين
في انحرجت من اسلوب نادر: لالالا اخوي طاح ماأحد سمى عليه .. رحييل مابدلتك .. ماعرفتك وانت هادي
نادر نحش من كلام في .. كلهم يضحكوا على في وهي تحرج نادر
نادر طلع وهو يتمشى يفكر صحيح كلام في هي اخذت عقلي وقلبي بس من نظره بس اللي سمعتها عنها خلاني افكر في تأديبها اخ ي قلبي

رحييل
نزلت تحت .. وتحت عيونها هالات سوده من كثر التفكير شافت أمها توها جايه من سوق لانها شايله أكياس كثيره .وهي تمشي متجهه لأمها وباست راسها بصراحة :يمه فديتك ماله داعي تشتري لي فديتك تتعبين عمرك كافي اللي شريتي لي صباح غرفتي مليانه من الاكياس .. ودها تقول لها من هو اللي أجهز له خليه يولي
ام ناصر تبتسم لها : تبغيني ماأجهز لبنتي وحيدتي الام تفرح اذا تجهز لبنتها اذا أنخطبت . تعالي شيلي الا كياس وديهم غرفتك لو بكيفي . كان جهزت لك في شهر
رحييل فيها البكي ودها تقول لأمها ماودي اتزوج تو ناس ع زواج ودي اقولها اني اليوم كنت بروح فيها في قضية مخدرات . لا بعد فصولني ودها ترتمي في حضن أمها وتختفي من هالعالم اللي يخوف. هي بعد خايفه لانها ماتعرف من اللي خطبها بتسال أمها :ان شاء الله بشيلهم الحين . رحييل حتى لو كانت مو مقتنعه بالزواج بس تحس بخجل : يمه من هو اللي خطبني ماأعرفه استحي اسال ابوي او اخوي
ام ناصر تضحكك من خجل رحييل : فديتي اللي تستحي .اسمه نادر معاذ ال
رحييل بتعجب انا سمعت هالاسم بس وين ماأدري : أي .. الله يسهل علينا امورنا في يومين
ام ناصررفعت كفوفها تدعي لبنتها وولدها ... رحييل اخذت الا كياس صعدت غرفتها

اشواق
اشواق كاانت واقفه ع درج وسمعتهم .. رحييل بتتزوج من اللي بياخذها يمكن اخوي سمير .. لالالا مستحيل ماقال لي
أبتعدت لما شافت رحييل بتصعد دخلت غرفتها بسرعه يمه كان شافتني الحين .. لا بعد رحييل شكلها تعبانه وش صار في المدرسه . أصلا ماتطلع منها الابالموت هذا مخدرات
الحين مو مهم طلعت منها ولا ماطلعت من القضيه جلست تدور في الصاله جناحها .. ابغى اعرف صدق هي انخطبت مين اللي خطبها مقهورة من ناصر مايقول لها شي ياربي ابغى اعرف كانت لابسه بجامه حمرا بنطلونها اسود واسع . جلست ع الكنبه الخبر اليوم بفلوس بكره ببلاش
خليني اعطي سمير خبرأخذت جوالها من مخباتها هلا سمير و ش اخبارك المهم .. حطت له فيس بنظرات سخريه .. رحييل بتتزوج اجلس مكانك لاتتحرك ولاشي .. خل البنت تضيع منك


سمير /أستراحه
جلس معهم بس يفكر وش صار مع رحييل اكيد عمي ذبحها بعد ماعرف انه عندها مخدرات الحيين بس اروح اطلبها منه بيوافق غصبن عنها .. خلني اصبر بعد يومين
جواله في جيبه سمع نغمة الواتس اب بس طنش ماله خلق يعكر مزاجه لو يدري انه رحييل بتروح من يده كان قام من مكانه ركض لبيت عمه . بس هو طنش الواتس اب
جاسر اسمه عند المافيا عبدالله ... جلس مقابل عدنان وسالم وسمير جلس جنبه يراقبهم فيصل مو موجود معهم جاسر: سمير وش فيك كله سرحان وهالأيام ماتنشاف
سمير مروق وخاصة انه طيح رحييل في ورطه كبيره: لا ي خوك مافيني شي . بس مشكله صغيره وخلصت منها
سالم يدخن وينفث الدخان من فمه: والله ي سمير ماأدري وش فيكك متغير مره
حتى انى لك أسبوع كامل ماشربت خمر وش فيكك
سميريضحك بطنازه :ابغى أصيرمطوع وش رايك هههههههه . علشان كذا تركتة لا بعد وبالسخريه الصلاه
ماافوت ولا ركعه هههههه وش رايك فيني بس اعجبكك
عدنان يتخيل شكل سمير بسبحه ولا لحيته طويله : هههههههههههههههههههههههه اه ي بطني اتخيلك بس
جاسر مقهور منهم يتطنزون ع الدين وده يقوم يفرك خشتهم في الأرض يغير الموضوع : شباب وين فيصل مااشوفه
سالم بطنازه : لا يكون ي عبدالله تخاف منه هو مو موجود تصدق هو بمثابة ابوك وين راح وين جاء انت لاصق فيه. زي صمغ ههههههه
شباب اضحكووو ع عبدالله يتخيلون يقول لفيصل يبه
جاسر مسك اعصابه : لية تقول هالكلام . انا ماأخاف من احد .سمعت .. اسال عنه بس كذا . وش فيها اذا سالت عنه ارتكبت جريمه .. على الاقل انا ماأخون فيه سمع انت و هوو
سالم توه بيقوم يضرب الاعدنان امسكه بصراخ : وش قصدك ها تكلم مو تضرب لنا الغاز .. عدنان: ي سالم اهداء الحين انت تطنزت عليه ماقام عليك خلاص اجلس
دفه ع الكنبه
جاسر قام : شكلي مو مرغوب هنا ..بطلع . ويا سمير عط فيصل خبراني بطلع من المجموعه مو راجع مره ثانيه



 
 

 

عرض البوم صور الاسطوريه الهلاليه   رد مع اقتباس
قديم 03-11-17, 06:02 PM   المشاركة رقم: 50
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Oct 2013
العضوية: 260387
المشاركات: 54
الجنس أنثى
معدل التقييم: الاسطوريه الهلاليه عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
الاسطوريه الهلاليه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الاسطوريه الهلاليه المنتدى : المنتدى العام للقصص والروايات
افتراضي رد: انا بطبعي الوفاء بس في الحب خوان

 

سمير يجلس جاسر بغصب بالموت الا انه جاسر عنده عضلات في لحظه يحذف سمير . سمير : ي عبدالله استهدي بالله وأجلس ماعليك من سالم شوي ويهدى تبغى فيصل يذبحنا
جاسر جلس : ي سمير انا بطلع برا متضايق . خلاص ماراح اطلع من المجموعه . بس بطلع اشم شويت هواء . طلع من الصاله .راح جلس عند المسبح
عدنان يهاوش سالم : مهبول انت تبغى يفضحنا .. عند فيصل .. والله انه يقطنا عند الكلاب
سالم مقهور من ثقة عبدالله وش اللي ماسك علينا

خالد
بعد ماطلع منهم نادر طلع وراه... وركب سيارة متكي ع المخده حاطها وسط المقعدين مابعد مشى واقف قدام بيت اهله
بيروح الاستراحه ... يضحكك ع اخوه نادر اول مرة يشوف اخوه كذا ههههه
لا وامي تقول طالع ع اخوك ههههه شكله يحبها .. هههه الله يسعدك ي نادر خليتني مروووق حدي من درجة الروقان بتهاووش وياام كشة .. اذا نادر ماصبر يومين بيتزوج انا وش يصبرني لين اشوفها ي الله بسخريه
من يصدق انا اللي اكره اني اتزوج وافقت ع زوواج غصب عني لا بعد من عليه . باخذ ام كشه والله حاله
ي خالد انت بتاخذ ام كشه ..ودي اتهاوش وياها مسك جواله يراسلها ع الواتس اب .الابتسامه ع شفايفه ودي أشوف شكلها .هلا ياأم كشة كيف شعورك وانتي بتاخذين الأمير خالد وتاج راسك . اكيد فرحانه صح أصلا يحصلك بس خالد يوافق عليك ..ههههههههههههههههه ..اه اكيد الحين مقهورة
مي كانت جالسة تذاكر عليها امتحان بكره بس شاغل عقلهاهالخالد وش سواه معه ودي أقول مو بكيفك تخليها في أسبوعين نذل . جالسه تخربط في مراجعتها. ياربي بعده عن راسي . الا أنتبهت عالجوال الشعارات الواتس اب فتحتها . من رقم غريب هي ماحفظت رقم خالد دخلت المحادثه وقرتها. هالمغرور لا بعد واثق من نفسه أرسلت له مالت عليك أصلا مو فرحانه ألا ميته قهر ودي اروح ل امي وابوي واقولهم مابغاه
خالد استانس انه قهرها . رسلها هههههههههه روحي من مسكك عاد انا اللي ميت عليكك .ههههه عادي قولي لهم انا ابغاها تجي منك هههههههه
مي انقهرت اكثر ورمت الاقلام بقوة نذل رسلت له من يومك مغرور . ونذل وحقير . طلعت بسرعه من الواتس اب
خالد انقهر انها طلعت من الواتس اب انقهر من كلامها رسل لها انا حقير ونذل ي ام كشه هين صبرك علي
حرك من سياره متوجهه الى الاستراحهه
مي رجعت لمذكراتها ولا أهتمت وش رسل لها خلي يولي عندي أمتحان مو فاضيه حق خباله


فهد
منسدح في صاله بعد صلاة المغرب كان لابس ثوب بدون غتره ولاطاقيه في الجلسه الأرضية وجالس يفكر في في قهرته بحركتها لما رجعت مع واحد من اخوانها .. يمكن ارجعت مع صقر وش يدريك انت يا فهد هذي كل شي تبغاه تسويه حتى لو ع حساب غيرها مجنونه . والله ودي أخذتها وعطيتها ذاك الكف علشان تتادب كيف تحترم امي .. لا ولي قاهرني اكثر لما كلمتها جدتي ماردت عليها .. انا شفت عيونها مقهورة انها جات معي بتحديد موعلشان تعاند جدتي علشان هي ماتبغى تركب معاي .. هي فعلا جميله عيونها عذاب وخاصة اذا انقهرت هههه وان اللي بقهره .. خلي بس هالايام تمر وتكونين عندي. وش جاك ي فهد انت من رجعت من فرنسا وانت مغير تفكر فيها .. انا افكر فيها موحبن فيها الا ابغى أأدبها الله يعينك ي فهد .. أي خليني اعطي جدتي خبر انه زواج نادر بعد يومين مهبول هالنادر مثل اخوه ههه
ام عبدالرحمن جات بعد ماخلصت الصلاة شافته منسدح
: وش فيك ي فهد انت متضايق من شي
فهد تعدل وجلس متربع ابتسم ل جدته : هلا يمه مافيني شي بس اريح شوي .. أي يمه نسيت اقولك نادر ولد خالي
ام عبدالرحمن تجلس وفي يدها سبحه بخوف : أي وش .صاير له شي
فهد يضحكك : لا يمه مافي شي بس زواجه بعد يومين
ام عبدالرحمن انصدمت : انت تمزح صح
فهد للحين يضحكك : لا يمه من جدي أتكلم
ام عبدالرحمن مستغربه : مهبول ذه من بياخذ ؟؟مثل اخوه خالد ف الهبال .. نَحنً فوق روسهم تزوجوا تزوجوا.. اذا فكروا يتزوجون يستعجلون
فهد بهدؤ لانها ماتحب عائلة ابوناصر بسب ولدهم ناصرر: رحييل اخت ناصر
ام عبدالرحمن بضيقه : مابغى يناسب الا ذولا
فهد يهز كتوفه : انا ماادري عنه اساليه انتي
ام عبدالرحمن تدعي لهم : الله يهديهم ع هالاستعجال الله يوفقهن .. حتى انت ي فهد مستعجل مثلهم
فهد بصوت واطي: لو بكيفي خليتها معلقه سنوات وتزوجت غيرها
ام عبدالرحمن : تقول لي شي
فهد : لالالا يمه ولاشي .. المهم يمه اذا تبغين اوديك السوق انا جاهز.. أي نسيت اقولك ترى بكره عندي مقابله في شركه (*****) قبلوني بس لازم اروح اسوي اجراءت علشان يقبلوني بشكل رسمي
ام عبدالرحمن : ماتقصر ي وليدي ترفع كفوفها : يالله انك توفق ولدي فهد وتسعده في حياته يارب . أي لاتنسى تبلغ اعمامك بموعد الملكه .. بس قولهم مانبغى احد يعرف الايوم الملكة لانه يمكن احد يخرب علينا
فهد يستغرب من تفكير جدته وكيف انها تخطط ل كل شي : ان شاءالله يمه . بهمس من هو اللي بيخرب علينا .. مغير باخذ هالمهبوله في
ام عبدالرحمن: الله يوفقكن ويتمم عليكم يارب ..فهد يأمن وراء جدته
لمياء
لمياء دخلت المطبخ تسوي لها موكا بارد تبرد ع قلبها
جلست ع الكرسي وحطت الكوب بيدها وتحرك المزاز بيدها
وتفكر في اللي جالس يسويه اخوها نادر مومعقوله انه اختار منه وطريق . في ان والله شكلك ي نادر ناووي ينتقم من رحيل حرام هي وش ذنبها بس انها اخت ناصر . ترى ظلم كذا . انا اللي طلبت من ناصر يطلقني أصلا مستحيل ارضى علي شريكة حررام عليه نادر اذا كان يفكر يتنقم علشاني والضحيه من هي رحييل . والله بغيت اكلمه بس نظراته تقول لي لاتحاولين ماراح تقنعيني انا ماأخذها
لو يعرفها نادر راح يحبها فيها طيبه مستحيل تلقاها في أي حد طيبتها الى درجة انها تسامح بسهوله بس حقها تأخذه ماتسكت عنه. كان مافكرانه ينتقم منها علشاني .. ع طاري موضوع خطبتي ابوي اليوم جالس يناظرني يقول ي بنتي استعجلي وفكري زين
شكلي بوافق غصبن عني لانه ابوي بيجبرني غصب
شربت رشفة من الموكا .. بروح اصلي صلاة الاستخاره
وأفكر في عريس الغفله ههه الله يعينك ي لمياء راح تدخلي قفص الذهبي من جديد بس رجال مو ناصر

في
جالسه في غرفتها تحاول تذاكر لها كم كلمه حق الاختبار مستانسه بطير من الوناسه بيصير عندهم عرس لا بعد يومين .. صدق انه مهبوول اخوي بس ي الله اهم شي نفلها.. اووم الفله .. انا ماأدري ليه مع اني فرحانه لأخواني بس احس بيضقه الله يستر احساسي دوم يكون في محلهه
خاصة يوم جاتني رساله تهديد من مجهول نصها يا في
انا احبك ادري مره عطتيني حضر في الواتس اب تكفين لا توافقين ع فهد انا احبكك اكثر منه تكفين ي في .. عادي اجي بكره مع أهلي واخطبك . والله اذا اخذتي فهد والله راح اوريك شي ماشفتيه . ع انها تكره فهد ماتبغى تتزوجه بس ماأحب احد يتكلم فيه من هو هذا الغبي ازعجج ام امها برسايل طير ي عمي ماتوصله برجولك وصله بيدك .. في قالت خليني اشوف من هو حطت رقمه في برنامج نبر بوك طلع لها
اسم شخص تعرفه حطت يدها ع فمها من صدمه
لالالا مو معقول يطلع هو .. ما علي منه خلييه يولي يهدد الى بكره خليني اروح أشوف امي واختي لانه بعد الصلاة العشاء بروح السوق نجهز لعرس نادر .. وهي تنزل من غرفتها تصارخ باعلى صوتها : ي سلام عندنا عرس وناسهههه

بعد يومين زواج نادر ورحييل
البيت أبو ناصر
ام ناصر ماشاءالله عليها ماخلت شي الاسوته جابت لها مقهوين بنات قلبت صاله بيتهم قاعة افراح مصغره وزعت الطاولات فيها عشرين طاوله مزينه بمفارش لونها وردي فاتح ع ابيض كل طاوله فيها الدَلال قهوة وشاي ومكسرات وحب ومعجنات ورق العنب طاولات مرتبه بجميع أصناف الاكل والبيالة والفنجاين حتى البارد حطته والمويه وفي وسط كل الطاوله فازة وداخلها ورد طبيعي... في وسط الصاله درج .. درابزين درج مزين بالانوار ملونه بعد الدرج يجي الجسر للي بتمشي عليه رحيل الجسر فصل بين طاولات يعني من الجهتين ..
بعد الجسر منصة مرتفعه عن صاله بدرجه واحدة مافي الا كرسي الكوشه ..الكوشه مزينه بخلفيه من بالونات معلقه ع ستاره ع شكل قلب بلونين ابيض و وردي .. كرسي الكوشه كبير يكفي شخصين .....العرس رغم انه مصغر بس مرتب بلحييل الى درجة انكم تحسون حالكم في عرس
الضيوف وصل نصهم كلهم من العائلة أبو ناصر خوالها وعيالهم أبو مصعب أبو مهند وعمها ابوسمير وحريمهم .. وخالتها ام فارس وزوج خالتهم.... من جهه المعرس وعائله أبو ياسر وأبو نواف أبو نادر خواله نادر وعمامه
قبل ساعات
سوو تحليل وطلعت مطابقه ..بعد الصلاة ظهرمباشره جاء نادروامه وابوه علشان يكتبو العقد ..فعلا اكتبو العقد كانت رحييل لابسه جلابيه ناعمه بلحييل ماحطت مكياج كلها بس كتب عقد القران .. بعد ماكتبوا العقد جاء ناصر يهدي اخته لانها كلا تبكي حضنها : حبيبتي رحييل ان شاءالله ان نادر يحطكك بعيونه ترى وصيته عليك ولاتخافين هو طيب . من تقص علية ي ناصر انا مو مرتاحه لنظرات نادر
رحييل تحضن اخوها بقوة ملتزمه الصمت ودموعها تنزل بس بدون صوت . تهز راسها ان شاء الله .. بعد عنها ناصر باسها ع راسها مسح دموعها : لاتبكين زين . هزت راسها ...وطلع .. رحييل سكرت ع نفسها الغرفة وظلت تبكي .. تمسح دموعها ترجع تنزل اكثر تشوف يدينها منقشين بالحناء .. بسخريه هذا الأشياء كلها حق عروس فرحانه بعرسها موانا . انا ماابغى اتزوج وأطلع من بيتنا .. هي ماتعرف رجال غير اسمه .. بس يارب يكون طيب معي انا خايفة بلحييل . امي تقول لي نامي علشان ترتاحين الليلة حفله زواجي والله حاله

في وقت الحاضر
يعجج المكان باصوات الحاضرين .. صوت الدي جيي اللي كانت ماسكته اسمها ام علي
فوق المنصه يرقصون عليها البنات العائله فرحانين بعرسهم
في ومي لابسين نفس الموديل ناعم بس اللون مختلف في لونه اصفر فاتح هادي وجاي ع جسمها
مي لابسه لون كحلي .وكانهم توام مسوين نفس المكياج لونه وردي ونفس تسريحة كيرلي مفتوح
جواهر ولمياء لبسين نفس الفستان ولون بعد طلع عليهم كانهم عروسات نفس المكياج بنفسجي .. لابسه فستان ابيض فستانهم ناعم ونص اكمام لانهم خوات المعرس مطقمين هم مع ام نادر ام ناصر
ام عبدالرحمن لابسه جلابيه مناسبه لسنها ولونها احمر تبرق من لماعي والترتر ولابسه ذهبها
ام ياسر لابس جلابيه لونها برتقالي ناعم مطلعتها اصغر من عمرها كانه مو ام.. ام نواف لابسه جلابيه سوده فخم بلحييل حتى مكياجه.. ام فارس لابس ابيض متفق مع اختها
ام فارس وام ناصر يستقبلو الضيوف .. حتى نور جات لابسه ابيض فرحانه فيهه تدور مع اللي يرقصون .. ام ياسمين لابسه فستان رصاصي ناعم ماتبغى تجي بس امها غصبتها

فيه حرمه مستغربه : غريب هالعرس بعد يومين متى امداهم يسوون كل شي.. بس ماشاءالله عليهم .. العرس كامل مكمل حتى اني حسيت حالي في قاعة افراح
الحرمه اللي جنبها : يمكن هم محجوزين حق بعض علشان كذا تشوفين عرسهم مرتب
ردت عليها : كل شي جايز .. مي وفي يرقصون ع إيقاع شيلة ويسوون حركات متناسقه مع بعض .. الكل قام يطلع فيهم باعجاب ع رقصهم لدرجه قاموا يحذفون عليهم فلوس .. خلصت الشيله في انزلت من المنصة تأخذ لها ولمي علبة مويه . أخذت لها من أقرب طاوله .. جات حرمه : انتي من بنته؟
في بسخريه وبهمس : بنت امي .
الحرمه : ايش وش قلتي ماسمعتك .. في تاشر لامها جالسه جنب جدتها فعلا الحرمه راحت لام ياسر
في مهابيل هالحريم والله انها فاضيه بس خليني اروح ل مي
اشواق ميت قهر .وهي تشوف لمياء وهي جالسه تسولف مع جواهر اخ وش اللي جابهم لنا مرة ثانيه انا بعد ماتخلصت منها يجي اخوها قهر كان مرتاحين منها كله من هالغبي سمير رسلت له رساله انه رحييل بتملك بس غبي .. كان هو اللي ملك عليها بس غبي .. واللي خلها تموت قهر ترتيب العرس .. لا بعد تشوف ياسمين وبنتها وودها تذبحهالانها فيها شبه من لمياء اخ ي القهر .. اشواق لابسه فستان عنابي جاي على جسمها صايره حلوه حتى مكياجها ناعم .. شعرها قصير وأستشوار بس
لمياء تحس حالها شوي منقهره خاصة انها تشوف اشواق كيف اخذت مكانها .. لانها بعد موجود في بيت اهله ..
بس لازم انساه خلاص .. الحين انتي لازم تفكرين في اللي خطبك .. ابعدي هالضيقة عنك لانه زواج اخوي موكل يوم ينعاد ...حاسه بنظرات اشواق لها خزت بعينها .. أشبعي فيه
جواهر تمد يدها لمياء : يلا قومي رقصي معي .. في ومي موأحسن منا
لمياء مسكت يد جواهر تضحكك : معك حق خلينا نبهرهم برقصنا .. جلسوا يرقصون رقص ناعم مره الكل يطالع فيهم .. ماشاءالله رقصهم مرهه يجنن . اشواق ماتت قهر من نظرات لمياء لها يعني ماعاد يهمها

في مجلس الرجال
الضيوف تدخل تبارك ل نادر ابونادر ابوناصر .. ابونادر ماقصر حتى العرضه جاب لهم في بيتهم المقهوين يدورون حول الضيوف يقهوونهم
نادر يحس حاله متضايق .. وش اللي سويته ي نادر انت متاكد من قرارك اللي أخذته .. الحين مافيه تراجع خلاص صارت زوجتي خليني ابتسم بس لا يقولون عني مغصوب
محمد جاء : فرد خشتك وش فيك هذا وجهه واحد بيتزوج
نادر ضحكك بس مايدري ليه يضحكك : وش اسوي خبرك عريس لازم بعض توتر
محمد يضحكك : أي عدل .. بطنازة :هه صرت انت زي لبنت تتوتر ههههههههه
نادربعصبيه مو رايق لتريقته : محمد طسس عني كافي خالد مطفشني كل شوي انت اسرع زواج في العالم
محمد مات ضحكك : معه حق ماادري ليه انت مستعجل كانه البنت بطير منك .. الا ع طاري خالد اشوف كيف يلعب هو واخوه ياسر . عيال عمامهم ماشاءالله لعبهم حلو

رحيل 11:30
متوتره بلحييل لانه قربت زفتها كلمتها أمها من شوي وهي خايفة تنزل تبغى احد معها .. احد يوقف جنبها.. قاعده تشوف على المرايه فستانها عليها والمكياج صايره تجننن الفستان ناعم عليها بلحيل جاي ع جسمها طويل من تحت.. المكياج زادها جمال وعيونها حكايه لانه عيونها واسعه مسويه تسريحه ناعمه مو معقده المسكة ورده لونها احمرر
@
@
@
في حست في رحيل لانه مافي احد معها .. راحت تستاذن من أمها... انها بتروح لها.. قالت لها معليه روحي لها تلقينها خايفة.... في اخذت معها مي في: وين غرفتها
مي تفك يدها من في : وش دراني عنك جرتني معك كاني نعجهه ...
في تضحكك : حلو التشبيه والله انكك صادقه كانك نعجه مسكين ياخوي خالد ماخذ نعجههه ههههه الله يعينه
مي بقهر منها صرخت عليها: في لا تخليني اقلبها حلبة مصارعه
في ميت ضحكككك ع قهر لمي .. شافت غرفة مضاءه : شوفي شكلها هذي غرفتها .. بنادي عليها علشان ماترتاع
مي تأيدها : صح عليك احسن بعد ..
في: رحييل . انتي هنا ..
رحييل بصوت مرتجف :أي هنا .. في ومي دخلوا عليها سلمو عليها في تمزح معها : ما شاءالله ي رحوله اخوي بيغمى عليهه
رحييل استحت .. وش قصدها باخوها ؟؟؟ مي : أي ماشاءالله تبارك الله .تجننين يلا خلينا ننزل احنا بننزل معك .. خذي نفس لاتتوتري .. ترى بعدين تضحككين ع توترك ذاه
رحييل أخذت نفس. قامت معهم .. تمشي بين في ومي وصلت عند بداية الدرج مي وفي تركوها تنزل وحدها الانوار مسلطه عليها تنزل بهدؤ بسبب الكعب حبه حبه بدوو الحريم يلووولشوون ويصفقون . فرحانين ويصفرون من جمالها . وصلت تحت ام ناصر تستقبلها
مسكتها ساعدتها تركب الجسر تمشي عليه الكل يصفقق تمشي ع شيله مسحوبه منها الموسيقهه ولين وصلت الكوشه
جلست عليه .... بدؤ البنات يرقصون فرحانين خاصه جواهر لمياء وفي مي ..
ام عبدالرحمن قامت ترقص فرحانه برحييل زوجة نادر شيله تناسبه الكل يصفق لها في تحاول تلوولش موعارفه ههههه
صاحبة داي جيي : عاشوووووووو وراء تحتتت فوق يلا عاشوا .. مبسوطه ع جوهم لانهم متفاعلين معها
بعد عشر دقايق .. جاءت ام ناصر تكلمها رحييل : يلا حبيبتي زوجكك جاء ياخذكك الحين
.
.
.
انتهى


أهم شي تعليقاتكم تشجعني اعطوني توقعاتكم
أتقبل الرأي الناقد والحاقد ...الناقد يصحح مساري الحاقد يزيد إصراري
ما احلل ولا اسامح اللي ينقل الرواية بدون ذكر اسمي هايدي فتاة صحراء
سبحانك اللهم وبحمدك، أشهد أن لا إله إلا أنت، أستغفرك وأتوب إليك، لا إله إلا الله وحدهُ لا شريك له، لهُ الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير.




حبايبي حبيت اتناقش معكم تبغون انزل البارت بدون ادقق فيه او اصلح الاخطاء الاملائيه
نزلته ع طول لكم لانه اخلص منه اجلس ارتبه وصحح الخطاء الاملائيه
في كثير يطلبون مني استعجل في تنزيله البارت
سوال نسيت اطرحه تحت البارت من هو للي يرسل ل في مسجات يلا للي بيجواب اسرع البارت بكون باسمه
وهذا البارت ونزل
قراءه ممتعه

 
 

 

عرض البوم صور الاسطوريه الهلاليه   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
انا بطبعي الوفاء بس في الحب خوان
facebook



جديد مواضيع قسم المنتدى العام للقصص والروايات
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t205179.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
Untitled document This thread Refback 28-09-17 04:36 PM


الساعة الآن 12:34 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية